غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 04-08-2019, 03:46 AM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم الواحد والعشرون
….
سحر
لفت لامها:امي لاتخربين زواجي
عفاف:بشوف ناديه شبتسوي
سحر:خليها امي علي انا اتصرف
عفاف:الحين انا شلت هم احلام
سحر:ليش؟
عفاف:وين كانت بيقولون؟
سحر:عادي امي قولي عند ولدها
عفاف تنهدت:ناقصتها كأني هالمجنونه
سحر ماردت وهي تحاول تستعد معنويا لزواجها
….
بيوم الزواج
جسار نزل مع المصعد
وجلس في الصاله تركها لحالها تستعد
امجاد
شالت هم شعرها كل مره تشيل همه
استشورته وناظرته طويل ويتعب
فكرت تقصه بس بعد الزواج
فيرت اطرافه وركبت عدساتها وحطت المكياج اللي عرفت له
لبست فستانها وبخت عطرها ولبست كعبها وخلخالها واساورها
لبست سلسال بسيط مع الفستان وناظرت شكلها برضا
وقفت بتنزل وناظرت جسار جالس من بعيد
انحرجت من نفسها كيف تنزل عنده كذا ماله داعي
دخلت ولبست عبايتها ونزلت له
لف وناظرها بعبايتها وعقد حواجبه باستغراب
امجاد بتوتر:جهزت اطلع اذا تبي جهزت ثوبك وشماغك على السرير
جسار ناظرها تخبي نفسها بعبايتها
مشى وضغط المصعد ولف ناظرها تناظره
دخل المصعد بضيق
شقصدها من حركتها تخبي جمالها عني
ولا كأني حلالها ولا كأن ابسط حقوق النظر شوفتها
….
عفاف
واقفه جنب ناديه في الاستقبال
وتسلم على الضيوف
لفت وناظرت ناديه تسلم بحراره على بنت وحرمه معاها اتضح انها امها
مشت ناديه وجلستهم قدام طاوله خاصه وعفاف مستغربه
مشت ناديه وعفاف نادتها
وقفت وناظرتها عفاف:من ذولا؟
ناديه ابتسمت:اهل كنتنا
عفاف:اهل من؟
ناديه:اهل امجاد
عفاف بصدمه لفت وناظرت الحرمه
مشت ناديه بحماس تنتظر بس جية امجاد
….
امجاد
لفت له:بتدخل عند سحر؟
هز راسه ومشت ودخلت من الباب الثاني
وجسار يناظرها تمشي بالكعب وصوت اكسسوارها واصل لقلبه مو بس لسمعه
دخلت امجاد بتوتر وفصخت عبايتها ومشت ودخلت
ناظرتها ناديه بفرحه:اهليين
امجاد لفت لها وسلمت عليها ناديه
امجاد باستغراب ناظرته
ناديه:تعالي
امجاد دخلت بخطوات متوتره وهي تناظر حوله
وطاحت عينه على اللي جالسين قدامها
بلعت ريقها ووقفت ولفت لها ناديه وابتسمت:شفيك؟
امجاد بصدمه ناظرت امها اللي تناظر الكوشه
لفت تناظر اختها وحست بدموعها ملت عينها
صدت وبسرعه طلعت للحمامات
ضغطت على الرخام وهي تناظر شكلها
امها وحشتها ماتغيرت ابد زي ماهي
عضت شفتها تحاول ماتبكي
كيف تتصرف الحين كيف تروح كيف تهرب
ماتبيهم يشوفونها ماتبي
ناديه اول ماشافتها تهرب عرفت وراها شي
اخذت اختها وتمشت معاها توريها الضيافه وبعذر دخلتها الحمام
جمدت محلها امجاد اول ماناظرتهم من المرايه
وقفت بصدمه وهي تناظر اختها تناظرها بصدمه
سنتين سنتين مرت عليهم اثنينهم ماشافوا بعض
لفت امجاد وبلعت ريقها
ناديه:تعالي امجاد اعرفك مثلى صاحبتي الجديده
لفت لمثلى وابتسمت:مثلى امجاد زوجة اخو زوجي
انصمت مثلى وهي تناظرها
تزوجت؟
لفت امجاد لناديه وناظرتها وكأنها عرفت حبكتها صح
هزت راسها امجاد ببحه:تشرفت
مشت وتركتهم ومثلى تناظرها بصدمه
….
طلعت امجاد من الحمام
دخلت القاعه وجلست اخر طاوله لحالها
ماتبي امها تشوفها ابدا
طلعت جوالها تحاول توصل لجسار
بس مشكلته ماعنده جوال
تاففت واتصلت على وليد
رد عليها :هلا
امجاد بلعت غصتها:بغيت جسار ابي اكلمه
وليد لف لجسار:جسار؟
لف جسار ناظره
وليد:طيب ابشري
قفل ولف لوليد:ايش؟
وليد:زوجتك تبيك
عقد حواجبه بتوتر وخوف:ودني جوا
وليد هز راسه ومشى
ضاري ناظرهم طالعين ونزل نظره لجواله
….
امجاد
جالسه وتهز رجولها
تنتظر في الممر وتبلع غصتها كل شوي
لفت اول مادخل جسار وهو يدف نفسه
وقف باستغراب وهو يناظر وجهها احمر
وقفت ومشت له وانحنت له وضمته
انصدم جسار وجمد محله بصدمه
سمع صوت بكاها وبخوف رفع يده لظهرها وهمس:شفيك؟
امجاد ماردت وهي تبكي
جسار غمض عيونه وضمها بقوه لصدره
شدها اكثر له وهو ينتظرها تهدأ
بعدت عنه وهي تشهق:اهلي جسار امي
عقد حواجبه ومسكها من كتوفها وقربها منه:شوي شوي
امجاد ودموعها تنزل:جسار امي امي تحت امي جسار
بلع ريقه وهو يناظر دموعها
امجاد:امي واختي تحت
جسار مسح دموعها:هدي امجاد هدي
امجاد بلعت ريقها وجلست بضيق:تحت
جسار تنهد ورفعها له:قومي
امجاد ناظرته وبلعت ريقها
جسار:خليهم يشوفونك خليهم يدرون انك عايشه
امجاد بتعب:لاا لاا ما ابغاهم يشوفوني
….
ناديه
ابتسمت وهي تدور امجاد بعيونها وماتحصلها
ضحكت وقفلت جوالها بعد ما ارسلت لضاري
ناظرت مثلى جالسه وسرحانه وجهها مصفوق وكأن احد كب عليها مويه بارده
وامها جنبها مي داريه عن شي
لفت وهي تشوف سحر تنزف وابتسمت
تناظر اخوها يدخل معاها
….
جسار
رفعها وهو يسمع زفة سحر:امجاد امسحي دموعك وقومي
بلعت ريقها امجاد ووقف ومسحت دموعها
لو بشوفونها بيشوفونها متزوجه وباين عليها السعاده والراحه
لفت ناظرت جسار بحزن
ماتبي تكسره بس تبي تبان لاختها ولامها انها مبسوطه
مشت وتركت جسار اللي نادها وماردت عليه
لف لضاري ووليد اللي دخلوا
ضاري:ماشاء الله سبقتنا
وليد دفه :يالله بندخل
عقد حواجبه جسار واول ماطلعوا للناس
دور لها ماحصلها تنهد ووقف جنب سحر وسلمان
ضاري ابتسم وهو يناظر ناديه واقفه فوق ومبتسمه له
لف اول ماشاف امجاد توقف جنبه وتضم يده بيدها وتبلع ريقها
عقد حواجبه ضاري باتسغراب
ولف جسار ومن ناظرها انصدم واقفه جنب ضاري ويدها بيده
وكأنها عروسته ضاري يناظر لها مبتسم
وهي تناظر قدام وتبلع ريقها كذ مره
لف ضاري اول ماشاف ناديه متجهه لهم ومعصبه
دفها بخفيف وناظرها بحده وهو يشد على امجاد
بلعت ريقها امجاد ولفت ناظرت ضاري
لف لها وابتسم وهو يناظر عيونها محمره
رفع حاجبه وقرب لها يهمس:شفتي اهلك؟
بلعت ريقها ولفت له امجاد وابتسمت تناظره
وجسار يحترق بالجهه الثانيه يناظرها ويناظر ابتسامتها مصدوم
كيف تتجاهله وتوقف جنب ضاري
متفشله منه ماتبي اهلها يتشمتون فيها بواحد معاق
لف وصد وناظره وليد بتوتر وحزن
جسار همس له:بطلع
هز راسه وليد وطلعه وامجاد تناظره رايح بضيق
….
عند مثلى
مصدومه تناظر ضاري
طول وعرض وجمال واقف جنبها ويهمس لها
لفت امها لها:هذي مو امجاد؟
بلعت ريقها مثلى:خلينا نروح امي
نزلت دموعها رحمه وهي تناظر بنتها قطعه منها
واقفه جنب زوجها بعد كل هالسنين تتزوج من دون امها
مثلى رفعت امها بصعوبه:امي تكفين يالله
رحمه مشت معاها بصعوبه وكل ماتتذكر امجاد قلبها يحرقها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 19-08-2019, 06:55 AM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم الثاني والعشرون
-
امجاد
اول ماركبت السياره صدت عنه بعيونها
وجسار يناظر الطريق ساكت
سمع شهقتها وغمض عيونه ولاناظرها
قهرته حرقت قلبه بحركتها
صح انه تأذى من كل الناس وشاف بعيونهم الشفقه
بس ماحس بالهالاحساس
حس انه معاها غير حس انه واثق من نفسه
طلع للناس بكل ثقه معاها
رفعته فوق فوق وطيحته اليوم على وجهه
طيح مستحيل ينساها
وقف السواق ونزلت تركته
دخلت وجسار دفه السواق لجوا
وكمل جسار يدف نفس
جلس في الصاله بضيق
رجع راسه على ورا وشال شماغه
اما امجاد
دخلت الغرفه وجلست على الارض تبكي
كانت تشهق كل ماتتذكر امها وملامحها تبكي اكثر واكثر
تلوم نفسها انها انحرمت من امها عشان سبب تافهه عشان شي كانت تسميه حب
عضت شفتهها وهي تحاول تاخذ نفس:ااااه
وقفت وفصخت فستانها ودخلت الحمام
غسلت وغيرت وطلعت
انسدحت على السرير وهي تبكي
لين نامت بضيق ودموعها على خدودها
….
جسار
طلع في المصعد
ودخل الغرفه
ناظر الفستان على الارض وهي على السرير مسندحه
وقف قدامها بضيق وهويناظرها ميل راسه
ومشى للكنبه
حاول بصعوبه ينزل من الكرسي
انسدح على الكنبه وتلحف وغمض عيونه
تعود تغطيه تهتم فيه
تنهد وهو مغمض عيونه وحاول ينام
ومنظرها جنب ضاري مايغيب عنه لحظه
….
ضاري
دخل وهو مبتسم ورمى شماغه
ناديه بعصبيه قفلت الباب:شذا الحركه اللي سوتها؟
ضاري لف لها وصد
ناديه مشت له وسحبته بقوه:ليش تدفني؟
ضاري بهدوء:مالك شغل
ناديه:ضاري خير خير توقف جنبك وكأنها زوجتك
ضاري لف لها:هي تبي تبان انها زوجتي
ناديه بصدمه ناظرته
ضاري:متفشله من جسار عشان كذا
ناديه:وانت شدخلك؟
ضاري تنهد ولف لها:ناديه عادي نتكلم بكره حدي تعبان
مشى وانسدح وناديه تناظره بحده
ودها تقتل امجاد على حركتها
….
يوم جديد
صحيت وفتحت عينها
حست بثقل على جفنها
عقدت حواجبها بتعب فتحت عينها بضيق
قامت ولفت شافت جسار ينام على الكنبه
حست بالذنب وتنهدت وغمضت عيونها بتعب
مشت وقامت للحمام
فتح عينه جسار وناظر محلها بضيق
سمع الباب ينفتح
رجع غمض عيونه
طلعت وجات بتصحيه بس تعبانه ومافيها تتكلم
نزلت وتركته
ناظر الباب جسار
حتى ما اعتذرت حتى ماتكلمت
عض شفته بقهر وصد اول مافتحت الباب
غمض عيونه يمثل النوم
حطت صينيه الاكل جنبه ورجعت طلعت
لف وناظر الغرفه فاضيه والاكل جنبه
انقهر اكثر وصد ماله نفس ياكل
….
ضاري
جلس وهو على جواله
جلست جنبه ناديه وهو صاد
حك اذنه ببرود
ناديه:ضاري
ضاري تافف:نعم؟
ناديه:قلت لي امس نتكلم بكره يالله تكلم
ضاري:عن؟
ناديه تنرفزت:لاتنرفزني ضاري خير تفشلني دفيتني عنك شيقولون عني الحين بنات خالتي؟
ضاري:ما ادري
ناديه بحده:ضاري وقفها عند حدها خير تحتك
ضاري لف لها ببرود:قلت لك متفشله من جسار لصقت فيني تبي تبان انها زوجتي عند اهلها فهمتي؟
ناديه:وليش ماخليتها تتفشل عند اهلها ؟
ضاري رجع صد:حرام
ناديه بعصبيه:حرام؟
ضاري وقف وناظرها:طالع انا
طلع ولا انتظر ردها
اما ناديه غمضت عيونها تهدي نفسها
….
امجاد
جلست بالصاله بضيق وانسدحت على جنب وهي تناظر التليفزيون وبالها ابدا مومعاه
جاتها ضيقه وحست نفسها تطلع من ذا المكان
كل ماتتذكر وجه مثلى تحس بالانكسار اكثر
....
مثلى
جالسه عند امها اللي تمسح دموعها
لفت لجوالها وردت:هلا رامي
رامي:انا تحت افتحي لي
مثلى:طيب
قفلت الجوال ولفت لامها:امي رامي تحت بنزل له اشوفه طيب؟
ماردت عليها رحمه ونزلت مثلى
فتحت له الباب ودخل:اشبها خالتي؟
مثلى:تعبانه شوي
جلس رامي وتنهد
مثلى جلست جنبه ولف لها:من ايش تعبانه؟
مثلى تكتفت ولفت لقدام:امس شفنا امجاد بالزواج
جمدت ملامح رامي وظل ساكت
مثلى لفت له:متزوجه
بلع ريقه رامي وصد
مثلى:لو تشوف زوجها ماشاء الله انصدمت انها لقيت واحد يتزوجها بدون اهلها بس عرفت تنقي
رامي مارد وهو صار
لفت له مثلى وهمست:حنيت؟
رامي لف لها بسرعه:مثلى شذا الكلام؟
مثلى صدت ولاتكلمت
رامي:تدرين عن السالف هانتي وصار لها اكثر من سنتين لاترجعين تفتحينها ماصدقت استقرينا
مثلى:اعصابك طيب
رامي لف لها:عشان كذا خالتي تعبانه؟
مثلى هزت راسها
رامي:زواج مين انتوا رحتوا؟
مثلى:وحده اعرفها من الصالون اللي تزوجت اخت زوجها وذي اصلا سلفة امجاد يعني ماخذه اخو زوجها
رامي سكت وهو يناظرها
مثلى:روح انت البيت بجلس عند امي اليوم انا
رامي هز راسه ومشى وطلع
ركب سيارته وغمض عيونه
كيف رجعت؟ وليش رجعت بعد ذا الوقت كله
.....
جسار
بلع ريقه وهو عاشر مره يجي بيطلع
يرجع يدخل
غمض عيونه وطلع وهو يسحب نفسه للمصعد
ركب ونزل وناظرها منسدحه وسرحانه
من حست فيه فزت وجلست
ناظرته صاد بنظره وتنهدت بضيق
تبي تفهمه كل شي بس الحين تعبانه
وقفت وتركته في الصاله ودخلت الغرفه
غمض عيونه جسار من حس فيها تروح
عصب منها ولامها اكثر حس انه بينفجر
لو بس قالت اسفه شفعت لها الكلمه بقلبه
سامحها من كلمه وحده لو حس انها صدق متأسفه
كان نسي كل شي وابتسم لها
بس راحت وتركته لاكلمته ولا اعتذرت وراحت احلام جسار عبث
....
ضاري
ماقدر يروح المستشفى بعد اللي صار
وأجل الموضوع
ابتسم من تذكر امجاد
نفسه يروح يشوف وضعم يدري اكيد متكهرب
بس يبي ينبسط شوي وهو يشوف جسار مكسور
وقف بيطلع ولفت له ناديه:وين؟
ضاري:شغل
طلع وتركها تاكل نفسها من القهر
وقف ضاري عند البيت ونزل
دق الجرس وجسار كان في الصاله
لف ورجع صد ماله خلق احد
تافف اول ماسمع الباب يرجع يدق
حرك كرسيه لين الباب وفتح
ناظر ضاري وكان نفسه يقوم من الكرسي هذا
ويهجم على ضاري ويلومه
كيف ياخذ حبيبة قلبه منه
ضاري ابتسم له:هاه كيفك؟
جسار بلع ريقه ومارد
قفل الباب ضاري ولف له:وين امجاد؟
جسار:شتبي فيها؟
ضاري ابتسم:بسألها شسوت امس؟
جسار صد ماكان ناقصه الا ضاري
ضاري لف له:شفيك لايكون غرت؟
جسار ناظره:ضاري اذلف
ضحك ضاري وقرب منه:تدري ليش سوت كل ذا
جسار مارد وهو يناظره بحقد
ضاري:مسكينه متفشله ماتبي اهلها يقولون متزوجه معاق
جسار:أنت المعاق
ضحك ضاري ودخل :بالله نادها خل نشوف
جسار لف له:لا
ضاري لف ورفع حاجب ولف للدرج:تبي اطلع لها؟
جسار بعصبيه دف نفسه له:ضاري قلت اطلع
ضاري ابتسم:طيب بطلع بس شوف انت شفيها تفشلت منك ! حل الموضوع بسرعه
مشى وتركه وطلع
جسار مسح وجهه بعصبيه
مقهور مقهور ان ضاري مسك عليه شي وتشمت عليه
الحين ما ينسى السالفه ويذكره كل شوي
انا امجاد اهانته عشان اهلها
باعته برخيص
….
امجاد
بلعت ريقها وحست انها خلاص لازم تتكلم
تفهمه الموضوع يفهم منها ولا يفهم بكيفه
نزلت تحت وناظرته جالس
تجاهلها اول ما جلست جنبه
اخذت نفس تهدي نفسها:جسار
غمض عيونه جسار بربكه
تكفين لا تطرين اسمي على لسانك مابي يضعف قلبي مابي احن عليك تكفين
امجاد تقدمت له وهمست:بفهمك شصار بفهمة ليش سويت كذا؟
لف وناظرها جسار بضعف وبلع ريقه
امجاد وهي تناظره همست:تكفى اسمعني انت الوحيد اللي تسمع مني
جسار صد بعيونه ولارد
امجاد بلعت ريقها:تخيل ان امي يوم طردتني من بيتنا تخلت عني قالت روحي ان شاء الله اشوفك مكسوره مثل ما كسرتي قلب اختك
نزلت نظرها لتحت:ماكنت ابيها تشوفني جنبك
لف وناظرها بصدمه
امجاد ناظرته:افهمني جسار انا ما اقلل منك ولا متفشله منك جسار انا مستعده اطلع معاك لكل الناس بس اهلي يرم شفتهم كنت ابيهم يشوفوني بمكان احسن
جسار رفع حاجب:ومكانك جنب ضاري احسن؟ كان من الممكن توقفين بعيد عنه او ماتطلعين لهم اصلاً
امجاد؛ادري اني اقدر اوقف بعيد عنكم بس كنت ابيهم يشوفوني جنبه عمداً ابيهم يندمون ويعرفون اني باقي انشرى
جسار ظل يناظرها قلبه راضي بس عقله يلومها باقي
صد عنها ولارد
امجاد بلعت ريقها:جسار
مارد وهو صاد عنها
امجاد بصوت مبحوح وغصه:انا اهلي رجعوني من امريكا غصب
لف وعقد حواجبه باتسغراب
امجاد بكت بضيق:كنت انا ورامي برا بنتزوج بس رجعوني اهلي وتبروا مني وتركوا زوج اختي يكمل معاهم
جسار بصدمه وكأنه طاح من قمه عاليه وهو يسمع كلامها
امجاد:ادري اني غلطت بس كنت احبه كان معمي علي كنت امشي وراه ولا ادري عن خطورة اللي بسويه شوف الحين اللي صار لي من وراه
جسار:تهربين مع زوج اختك؟
امجاد بلعت ريقها:ادري مشمئز مني وادري انك بتشوفني قذره بس يحق لك
جسار بلع ريقه وهو يناظر دموعها
صد بسرعه مايبي يضعف مايبي ينسى بسرعه
امجاد رفعت راسها له وهمست:جسار تعبانه بموت
سندت راسها على كتفه وغمض عيونه بضيق
يشم عطرها ومو قادر يسوي شي
قلبه يدق يدق يدق
وهو على وضعها تمسح دموعها على كتفه
جسار همس:اتركيني لحالي
امجاد رفعت راسها وناظرته
جسار وهو صاد عنها رجع همس:بجلس لحالي
امجاد رفعت حواجبها توقعت ردة فعله كذا
وقفت وتركته
لف جسار يناظرها طالعه
وبداخله يقول
لا تطلعين لا تروحين اجلسي عندي انا الغلطان لو تبيني غلطان انا غلطان بس لا تتركيني ثانيه وحده ارجعي اسندي راسك علي ارجعي ميلي علي ارجعي لي
….
ضاري
وقف عند البيت ونزل
دق الجرس وهو مبتسم
فتح الباب رامي وعقد حواجبه:هلا؟
ضاري ابتسم:شلونك؟
رامي هز راسه باتسغراب:حمدلله امر اخوي
ضاري:خالتي اما امجاد هنا؟
رامي سكت وهو يناظره باستغراب
ضاري عقد حواجبه:قولها زوج بنتك يبغاك
جمد محله رامي وبلع ريقه
هذا؟ هذا زوج امجاد؟
ناظر ضاري من فوق لتحت عريض وطويل وواضح ولد نعمه
من وين طاحت عليه
ضاري:عادي ادخل؟
رامي هز راسه ودخل ضاري
جلس ومشى رامي لغرفة رحمه
دق الباب ودخل
لفت له مثلى باتسغراب:مو كنت بتروح؟
لف رامي لرحمه:خاله زوج امجاد تحت
ناظرته بصدمه رحمه ومثلى وقفت:مين؟
رامي:زوج امجاد
قامت رحمه بسرعه:امجاد معاه؟
رامي:لا
رحمه:ابوك الحين يجي
رامي:مالي شغل انا
مثلى لفت لامها:انزلي شوفي امي
رحمه بتوتر نزلت ورامي نزل معاها
ضاري وقف وناظر رحمه وابتسم:ِشلونك خاله؟
رحمه:شتبي؟
ضاري لف وناظر رامي ورجع ناظرها:بكلمك
جلست رحمه وجلس ضاري
رفع راسه لها:خاله انا متزوج امجاد من فتره بس وحاسد نفس عليها جد
رامي صد عنه
ضاري كمل:بس امجاد محزنتني دايم تذكركم وتتضايق وانا تهمني سعادة زوجتي
رحمه:المطلوب؟
ضاري:لو تفتحين صفحه جديده لها اعرف غلطت بس خلاص الحين تزوجت
رحمه عقدت حواجبها:هي قالت لك شمسويه؟
بلع ريقه رامي
ضاري ناظرها وهز راسه
رحمه:وتبيني اسامحها بعد ماخربت بيت اختها؟ خلت الناس يتكلمون علينا دمرت بيت اختها سرقت زوجها
سكت ضاري بصدمه وولف ناظر رامي
مثل عدم الاستغراب وتكلم:الكل يغلط وامجاد كانت صغيره وتلقينها حبت الشخص الغلط
لف لرامي وكمل:زوج بنتك شوفيه جنبك لا انهدم بيتها ولاشي
رحمه:جلسوا سنه وهم في محاكم اشوا عدت السالفه وهدت الاوضاع ورجعوا لبعض
ضاري وصل لمبتغاه رفع راسه لها:على العموم انا جاي الطف الاجواء وادور الصلح بس شكلك شايله عليها
وقف وناظرها:فكري في بنتك الحين يالله سلام
طلع وتركهم ورامي يناظره صد اول مالفت له رحمه
وقفت رحمه وتركته ودخلت الغرفه
ورامي محله يناظر محل ضاري ومصدوم من امجاد
معقوله نسيته وتزوجت؟ معقوله تحبه زي ماكانت تحبني؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 19-08-2019, 06:55 AM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم الثالث والعشرون
….
جسار
مر عليه اسبوع كامل
مابينه وبينها الا فطور وغدا وعشاء تنحط قدامه فقط
ماسمع صوتها ولا شاف ابتسامتها من فتره
ندم اشد الندم انه ماغفر لها من هذيك المره
ماكررت الاعتذار وهو مايبي يبادر عشان كرامته
لف وناظر غرفتهم وهو يفكر
لف للمصعد ومشى يدف نفسه
ركب المصعد وضغطه وانقفل عليه
قفل عليه المصعد وانطفت اضاءته
انتظرها تناديه هذا وقتها تطلع له
طلعت امجاد واستغربت ماحصلته
نادته بشويش:جسار
تلفتت واستغربت دورت له ماحصلته
مشت للمصعد وناظرته بشك وخوف
قربت ونادته:جسار
ابتسم جسار وصرخ:امجااد
بلعت ريقها بخوف اول ماسمعت صوته:جسار فيك شي؟
جسار:امجاد المصعد وقف فيني
امجاد قربت وهي تكلمه بصوت عالي:اضغط اي زر جسار
جسار وهو يصرخ عشان يوصل صوته:ماا اشوف المصعد ظلام
امجاد بخوف وهي تضغط على المصعد
بخوف حست بالذنب تجمعت الدموع بعيونها:جسار بكلم الدفاع المدني تكفى تنفس طيب؟
جسار:امجااد
امجاد قربت :اسمعك جسار لاتخاف
جسار بتردد همس:امجاد
امجاد قربت تسمعه:جسار الحين اجيك
جسار لف وضغط الزر وتحرك المصعد
لفت امجاد اول ماسمعت صوته
جسار ناظرها اول ما انفتح المصعد
تقدمت له بخوف و ضمته:اوه حمدلله
حس بروحه ترجع له اسبوع ماذاق الراحه
وبثانيه حس فيها
هذا حظن والا دفأ لاوالله هذا امان بعد حروب
بعدت عنه وهو يناظرها
ناظرته بحزن وندم:جسار سامحني تكفى اهملتك كثير
جسار ابتسم بضيق:كثييير مو شوي
امجاد جلست عند رجوله وهي تناظره بأسف:سامحني تكفى ضايعه مالي احد
جسار ظل يناظر عيونها بشوف اه فاقدها حيل
امجاد ابتسمت له:العاده نسهر نسولف مع بعض طولت زعلك
جسار بلوم:أنتي ماجيتيني انتي ما اعتذرتي لي؟
امجاد:جيتك جسار بس صديتني
جسار:تعالي مره واثنين بس لاتخليني
كمل بهمس:زعلان
امجاد تنهدت براحه:طيب الحين سامحتني؟
جسار ظل يناظرها وهز راسه
ابتسمت امجاد له وظلت تناظره ثواني
وقفت وهي تدفه خارجه من المصعد
دخلت غرفتهم ولفت له:خلنا نطلع برا؟
هز راسه وطلعوا للبحر
لفت له امجاد وابتسمت:وعدتك تسبح في البحر
جسار:تكفين مانسيت
امجاد ضحكت:لا لا بتسبح
جسار لف وناظر ابتسامتها براحه
امجاد:تدخل الحين اجيب لك مشنفه؟
جسار لف وابتسم:خايف
امجاد:افا هذا وانت سباح
لفت ومشت ودخلت الغرفه
ولف جسار للبحر خايف يدخل البحر
من زمان من 7 سنوات مادخل بحر
يبي يرجع يسبح بس اكيد مو في بحر
طلعت وحطت المنشفه على التراب ورفعت طرف بنطلونها لفوق
لف لها وهمس:اخاف يصير شي
امجاد ابتسمت:لا تعال
دفته للبحر بالكرسي
بلع ريقه جسار وهو يناظر المويه تغرق رجوله
مشت له قدام وهي مبتسمه
وهي غاطسه في المويه
مسكت يدينه وناظرته:بسحبك بس لاتخاف
جسار شد على يدها بخوف
شدته لها وطاحت وانطشت المويه
حس انه بيموت اول ماغطس وهو مايقدر يحرك رجوله
رفعته امجاد وهي ترفع يدينه على كتفه وتضحك
طلع وهو مبلول وجه مصفوق وخايف
ناظرته وضحكت:شفيك؟
جسار ناظرها وهو ماسكها بقوه
هدأ وناظرها قدامه مبتسمه
ابتسم من برودة المويه الشعور اشتاق له
يبي يرجع يسبح بس عجزان
شدته لها اكثر تسنده عليها وهمست:حتى انا اعرف اسبح ترا
جسار ابتسم وهو يناظره:واضح
امجاد:كنت اسبح احيانا
جسار غمض عيونه بهدوء ورجع فتحها:ابي اسبح صدق وحشني
امجاد ابتسمت:ماكفاك هذا؟
جسار وهو يناظرها:الا والله اكتفيت
اخذ نفس وهو يناظرها
صدت بنظرها امجاد بسرعه:نطلع؟
لفت تناظره وهز راسه
سحبته للكرسي وركبته بصعوبه
جسار:غرقت الكرسي
امجاد طلعت من البحر
اخذت المنشفه وغطت راسه:الحين تنشف
دخلته الغرفه ومشت للملابس
طلعت له وهي مبلوله
فصخت تيشيرته ولفت تاخذ التيشيرت الثاني
ناظرها وابتسم جسار
لبسته التيشيرت وناظرته:بدخل الحمام
هز راسه ومشت وتركته
غمض عيونه ورفع يده لصدره
قلبه يدق بشكل فضيع
بلع ريقه وبدل سرواله وانتظرها تخرج
طلعت وناظرته:بخليك تنسدح واطلع الكرسي برا ينشف
هز راسه وناظرها تدف الكرسي برجل ويدينها تنشف شعرها
لفت وهي تنشف شعرها لفت وناظرته وابتسمت
….
ضاري
دخل الغرفه مبتسم
كانت تحب زوج اختها؟ معقوله يطلع منها ذي الحركات
ابتسم وعض شفته بانتصار
لف لناديه اللي دخلت:شفيك مبتسم؟
ضاري:امجاد
ناديه عقدت حواجبه وجلست جنبه
ضاري:تخيلي انها سرقت زوج اختها عشان كذا معادينها اهلها؟
ناديه:شدراك؟
ضاري:رحت لامها قلت لها اني زوجها
ناديه بصدمه همست:زوجها؟
ضاري هز راسه:تخيلي انا زيك مصدوم طلعت سراقة رجال
بلعت ريقها ناديه وسكتت وهي تناظره
ضاري كمل يسولف وناديه تفكيرها كله بهاللعبه
خايفه تقلب جد وتندم هي
….
امجاد
جلست على السرير جنبه ولف لها يناظرها
امجاد لفت له:اكلم وليد يصلح المصعد؟
جسار:لا مايحتاج
امجاد:اشبك يخرب عليك لحالك مره ثانيه
جسار صد:انا اللي ظغطته
امجاد سكتت ولفت له:ليش؟
جسار لف لها:انتظرك تحسين
امجاد سكتت وهي تناظره
جسار:وحسيتي يوم حبست نفسي
امجاد بصدمه تناظره مو مستوعبه
جسار رفع كتوفه وصد
امجاد بلعت ريقها وهي تناظره
جسار لف لها:عطشان
امجاد هزت راسها ومشت
طلعت من الغرفه ووقفت عند الباب
سوا كل ذا عشان تتعتذر
لامت نفسها وحز بخاطرها
صبت له مويه وطلعت
تقدمت له ومدت له المويه
لفت وناظرت جوالها جنبه
تقدمت بتاخذه وقدم نفسه عمدا
يبي يحتك فيها يبي يصير بينهم احتكاك
توترت من قربه امجاد وبلعت ريقها
اخذت جوالها بسرعه وبعدت
رجع راسه على ورا جسار وغمض عيونه
كل مايتذكر عيونها من قرب
يجن جنونه اكثر
امجاد ناظرت جوالها واستغربت حركته
مسحت جبينها بتوتر وهمست:كلمت امك؟
جسار وكأنه حس وتذكر
كان بعالم ثاني معاها ولاتذكر حتى امه
همس:لا
امجاد وهي تدق:بكلم لك هدى تكلمها
هز راسه وامجاد دقت على هدى
جسار هز راسه
امجاد جلست على طرف السرير وابتسمت:سلام هدى كيفك؟
هدى:حمدلله ياعمري انتي كيفك؟
امجاد:تمام بس ماعليك امر بغيت خالتي احلام اكلمها
هدى:اي ياروحي الحين اروح لها ثواني
امجاد سكتت تنتظر احلام
….
عند احلام
تلفتت:وينها ريناد؟ يالله قلت لها لاتختفي وراحت
نزلت راسها تدور تحت السرير:وينها الحين؟
مشت للدولاب وفتحته:ريناد وينك
لفت للباب اللي انفتح ودخلت هدى
هدى:خاله على ايش تدورين؟
عقدت حواجبها احلام:هاه؟ ولاشي
هدى:امجاد على الخط تبي تكلمك
احلام اخذت الجوال:الو؟
امجاد:هلا خاله كيفك؟
احلام:حمدلله
امجاد لفت لجسار:جسار يبي يكلمك
احلام ابتسمت:هاتيه
امجاد مدت الجوال له ورد جسار بلهفه:امي
احلام:هلا ياروحي كيفك؟
جسار:حمدلله انتي كيفك؟
احلام:ماشي
جسار:احد يضايقك احد سوا لك شي؟
احلام:لا محد يتجرأ
جسار:حمدلله
طلعت امجاد وتركته يكلم
….
رامي
سرحان وجالس بالصاله
لفت له مثلى ورجعت صدت بعصبيه
لفت له:شفيك سرحان؟
رامي لف لها:مو سرحان
مثلى:ماعلينا بروح لامي اليوم
رامي هز راسه:روحي
مثلى:امي متضايقه وقلبها يتقطع على امجاد اذا تركتها بتحن لها
لفت له وهمست:واذا تركتك بتحن انت بعد
تافف رامي ووقف:خلصينا من السالفه بالله
طلع وتركها ومثلى تناظر مكانه
طلع بعصبيه وقفل الباب
ركب سيارته وحرك لمكان بعيد
ماكان ملاحظ وجود السياره اللي وراه
وقف عند قهوه رجاله ونزل
ونزل معاه ومشى وراه
وقف رامي وناظر العامل:شيشه وحده بالله
وقف جنبه ولف رامي وعقد حواجبه
لف ضاري وابتسم:اوف شهالصدف؟
رامي ناظره ولارد
ضاري ابتسم:كويس جمعتنا صدف اجل نتعرف على بعض
رامي لف للعامل ودفع فلوس ومشى وجلس
جلس قدامه ضاري واخذ المعسل اللي جنبه وهو ينفث:اجل انت عديلي؟
رامي وهو ينفث من شيشته :اي
ضاري:زوج اختها الوحيده قالت لي عليك
رامي رفع حواجبه وابتسم:وعادي عندك؟
ضاري:عادي عندي ايش؟
رامي :عادي زوجتك تكون سارقه زوج اختها وهاربه معاه؟
ضاري ابتسم:كان ماضي علينا بالحاضر احنا
رامي ضحك:شسوت لك عشان تزوجتها؟
ضاري ابتسم:مو هي اللي سوت قلبي سوا
رامي صد بسخريه ومارد
ضاري رفع راسه:وانت شفيك معصب لايكون كنت تبادلها نفس الشعور
رامي:انا ما حبيت الا زوجتي في حياتي كلها
ضاري رفع حاجبه:واضح

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 19-08-2019, 06:57 AM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم الرابع والعشرون
….
جسار
قفل منها وابتسم
ناظر الجوال ورفع نظره للباب
فتح البوم الصور
وهو يناظر صورها قديمه
اخر صورت في الالبوم من سنتين واكثر
جلس يناظر الصور صورتها وصورة اختها
ناظر صورة واحد جنبها مبتسم معاها
عقد حواجبه وفهم انه هذا زوج اختها
كمل بيشوف دخلت ورفع راسه بارتباك:قفلت كانت بتكلمك
طلع بسرعه ومده لها
امجاد:مره ثانيه اكلمها
جسار مارد وهو يناظرها
….
ضاري
وقف عند البيت ونزل
دخل داخل وناظر هدى وعفاف
ناظرها :وين زوجك؟
هدى اخذت نفس:طالع
ضاري هز راسه وطلع لغرفته
دخل وناظرها على جوالها
قفل الباب ولفت له:وين كننت؟
ضاري تافف ولارد
ناديه:ضاري انا اتكلم
ضاري:وانا اسمعك
ناديه:وليش ماترد
ضاري:لان مالك شغل وين كنت؟
ناديه بعصبيه:لا والله كنتت عند امجاد الشغاله
لف بضجر وناظرها:ترا خلاص زوديتها فليتيها انطمي مالك شغل
ناديه:َضاري ان اتكلم معاك لف علي
ضاري تقدم لها بسرعه وسحب يدها بقوه:ماتفهمين؟ افهمك بطريقتي؟
ناظرته بعصبيه وبالم من يده
ضاري:ترا مانسيت سالفة سحر وانا واثق انها مو هي اللي بلغت
بلعت ريقها ناديه:تشك فيني؟
ضاري ناظرها بحده:ناديه لاتلعبين معاي وانتي تعرفيني
ناديه:يعني وش استفيد اذا بلغت تتسهبل
ضاري دفها بقوه:تكلمي زين
ناديه صرخت في وجهه:مارح اتكلم زي ماتبي
ضغط على رقبتها بقوه ورجعها لورها لحد الشباك
فتحه وناظرها:ارميك؟ ارمييييك وافتك؟
بلعت ريقها ناديه:ضاري اتركني
ضغط بقوه على رقبتها لين حسها حمرت وبتموت
دفها على جنب ومشى
مسكت رقبتها ولفت للشباك بخوف وهي تلتقط نفسها
….
وليد
دخل الغرفه ولفت له هدى:اهلين حبي
مشت له واخ ذت شماغه:سأل عنك ضاري
وليد لف لها:شيبي؟
هدى:ما ادري
وليد تنهد وجلس بضيق:اتهرب منه اسبوع كامل
هدى:ماعليه وليد يعني انت مظطر
وليد بخوف:هدى خايف خايف يصير شي وانا اتورط
هدى بضيق:وليد خلصنا من الموضوع تكفى بطني بيكبر وبتصير مشكله
وليد تنهد ومسح وجهه
هدى ضغطت على كتفه وهمست:لاتخاف كل شي بيمر
وليد مارد عليها وهو يناظر اللي قدامه بضيق
….
ضاري
دق على وليد وجاه الصاله
جلس وليد وضاري همس له:اسمع ينسابك بكره؟
وليد تنهد بتوتر:بكره؟
ضاري:خلاص لازم نخلص وليد لين متى؟
وليد هز راسه بخوف:بس انتبه ضاري تكفى مابي يصير لي شي
ضاري:لاتخاف كل شي مأمن
وليد هز راسه وربت على ركبته ضاري
….
جسار
جلس على الكنبه وناظرها تساعده
بعدت عنه وجلست جنبه وهم ساكتين
ناظر التليفزيون جسار وهو يناظرها بنص عين
يسترق النظر لها بدون لاتحس عليه
لفت له امجاد من حست بنظراته وصد بعيونه يمثل عدم الاهتمام
ناظرته امجاد وصدت عنه
رجع ناظرها ولفت بسرعه امجاد
ضحك جسار اول ماكشفته وابتسمت
جسار صد ولاتكلم
امجاد ضحكت من ضحكته ولفت لقدام
جسار ناظر يدها جنب يده ماسكه الريموت
حس بشي كبير يحفزه يمسك يدها
بس مايدري كيف يبادر
بلع ريقه ورفع نظره للتليفزيون
وهو يحرك يدها ليدها بهدوء
ناظرت يده امجاد تقرب من يدها
مسك يدها وامجاد نزلت نظرها ليده
شد على يدها زين وهو يناظر قدامه بتوتر
امجاد بلعت ريقها وغمضت عيونها
وقفت وشالت يدها:في اكل على النار خليته
مشت وتركته وجسار يناظر يده والريموت جنبه
تنهد بضيق وصد لقدام
اما امجاد دخلت المطبخ
ومسكت يدها بقوه وبخوف
ضغطت على يدها بتوتر ولفت تناظر المطبخ الفاضي
…..
دخلت الغرفه واخذت نفس
تحاول تبعد الافكار عن راسها
مو مستعده تخوف نفس الصراع اللي عاشته مع رامي
وفتره مع ضاري
طلعت علبه وحطت حنه وبدأت تخلطها على دخلت جسار يدف نفسه
لفت له ورجعت تخلط
فتحت شعرها وهو يناظرها:شتسوين؟
امجاد:احني شعري
ابتسم بهدوء وناظرته باستغراب:شفيك؟
جسار:نفسي اجرب
امجاد ابتسمت:احط لك؟
هزراسه وتقدمت له مبتسمه بضحكه
حطت على شعرها وهمس:بارده
امجاد:وربي تريح الراس
غطت شعره ولفت له وضحكت وهي تناظره
رفع حواجبه يناظرها:ليش تضحكين؟
امجاد:شكلك يضحك
جسار:حتى انتي بتتحنين مو بس انا
امجاد لفت وهي تحني شعرها غطته ولفت له وضحك
انسدحت جنبه وغمضت عيونها:اه راسي
جسار ابتسم بضحكه لها
لفت له امجاد وابتسمت
جسار:متى اغسلها؟
امجاد:انا بغسلها لك زين عشان تروح
هز راسه وتكى براسه لقدام
امجاد صدت وهي تتذكر مسكة يده
ماتدري ليش مسك يدها
استغربت وفي نفس الوقت انصدمت
لفت ناظرته ثواني لف لها يناظرها وهمس:شفيك؟
امجاد:اسألني واسألك
جسار رفع راسه وهزه:يالله
امجاد بتفكير:اممم اول انطباع اخذته عني؟
جسار ثواني فكر:مدري استغربت يوم عرفت انك سعوديه
امجاد هزت راسها وابتسمت:دورك
جسار:ليش طلعتي مع ضاري ذاك اليوم وانا محذرك؟
امجاد بلعت ريقها ونزلت نظرها:كنت ابي اعطي نفسي فرصه كان على بالي بتببسم لي الحياه واحد زي ضاري كل البنات يتمنونه
جسار صد وسكت
امجاد:دوري
هز راسه ولف لها
امجاد:يجي يوم وتنساني؟
جسار ميل راسه وابتسم:مستحيل
امجاد:ليش؟
جسار:انتي كنتي في ضيقي الوحيده كيف انساك؟
امجاد سكتت وهي تناظره ثواني وهمست:جسار
جسار اخذ نفس وهو يناظرها
امجاد:انا استاهل كل اللي صار لي؟
جسار سكت ثواني:لا غلطتي انتي وغلطه كبيره بس انا متأكد انه ماكان بيدك وواثق انك ندمانه الحين وهذا اهم شي
تقدم شوي لها:امجاد والله ما اجاملك بس انا من يوم عرفتك وانا اقول انتي المفروض تستاهلين حياه احلى من كذا بس نصيبك
امجاد صدت وهمست:كل ما اتذكر امي ياجسار ونظرتها لي قلبي ياكلني الوم نفسي واكره نفسي مليون مره
جسار:الام قلبها مايقسى حتى لو زعلت تلقينها تضغط على نفسها
امجاد لفت له وعضت شفتها اول ماحست بدموعها:ابيها جسار ماقدر احتجتها الا هالوقت ابيها
جسار تنهد وبدون تردد
رفع يده لكتفه وحاوطها
انسدحت على كتفه وهي تمسح دموعها
جسار غمض عيونه وابتسم من الشعور اللي وصل لقلبه
بقربها كل شي فيه يعيش الميت يحيا فيه
وكأنها تسقي رماد غير صالح للزراعه رغما عنه ينبت ويزهر زياده
شدها له اكثر وابتسم
امجاد بلعت ريقها وبعدت عنه وناظرته:لاتخبص حنتك
ناظرها جسار بقهر
اكرهك اكره هالحركه في مص استمتاعي تبعدين وتصدين
امجاد نزلت من السرير ومشت طالعه من الغرفه
جسار ناظرها وهي تخرج وتنهد بضيق
فكر يربطها عشان لاتهرب منه
بعد ساعتين
دخلت وناظرته:نمت؟
جسار ناظرها:لا صدعت
امجاد:بغسلها الحين تعال
رفعته وجلسته على الكرسي
مشت للحمام ورجعت راسه على ورا وبدأت تغسل شعره
فتح عينه وهو يناظرها تغسل
ابتسمت له وضحكت:شعرك صار ناعم
ابتسم ورجع غمض عيونه
نشفت شعره ولفت عنه:بتروش واجيك
طلع وهو يدف نفسه وقفلت الباب امجاد وتروشت
….
يوم جديد
ضاري
انتظر وليد انتظره ولف لعفاف:ناديه خل نخلص
عفاف طلعت بخوف لغرفته
جات بتدق الباب فتح وليد ووجهه اسود
عفاف تنهدت بخوف:انتبه لنفسك ياعمري
وليد هز راسه لف لهدى اللي تناظره
باس جبينها وناظرها وهمس:أذا صار شي روحي لجسار
هزت راسها ولف لامه وباس راسها ونزل
ناظره ضاري:يالله اخلص
وليد ناظر عفاف ومشى مع ضار ي
ركب وحرك ضاري بسرعه:اخلص وليد لا تتبيرد بستناك انا طيب؟
وليد اخذ نفس بخوف
لف له ضاري بصوت عالي:طييب؟
بلع ريقه وهمس:طيب
ضاري وقف عند المستشفى ولف له:أنتبه زين لاتطلع من عنده لين يتوقف نبضه
وليد بلع ريقه ونزل ونزل معاه ضاري وهو يراقب
دخل المتسشفى وكل واحد راح بممر
مشى وليد لغرفة ابوه وبلع ريقه وهو يناظر الممرض واقف ينتظره
الممرض همس:بسرعه لو سمحت
هز راسه وليد فتح له الباب الممرض ودخل وليد
دخل وناظر ابوه بخوف وبتوتر
تقدم له وهو يناظر الاجهزه بتردد
رفع راسه يناظر الكاميرا غمض عيونه وناظر ابوه
اما ضاري واقف عند الكاميرات وجنبه الرجال
يناظر وليد ومصعب ويهمس:يالله يالله
تلفتت وليد وناظر الاكسجين اللي عليه
اخذه ونزله من على انفه
رفع راسه للنبض اللي صار بطئ
بلع ريقه وناظر الجهاز اللي على صدره
نزله ويده ترجف بخوف
رفع راسه للجهاز اللي طلع صوت
رجع على ورا وصقع بالجدار بخوف
طلع بسرعه من الغرفه يهرب
طلع من المستشفى كله ووقف تاكسي وركب فيه
ناظر يدينه بخوف ونزلت دموعها
صار قاتل ومو اي قاتل قاتل ابوه
قتل ابوه عشان فلوس في احقر؟
ناظر العنوان اللي وصفه لراعي التاكسي ونزل بسرعه
نزل وهو يدق الباب بقوه:جسسااااااار
دق بقوه بقوه وهو في حاله هستيريه
فتحت الباب امجاد بخوف ولف جسار يناظر معقد حواجبه
تقدم له وليد وطاح عند رجوله يبكي:جسااار جسار مات ذبحته جسار
بلعت ريقها امجاد وبخوف قفلت الباب
جسار باتسغراب:وليد وش صار تكلم؟
وليد رفع راسه له:ذبحته
جسار بخوف:مين؟
وليد:ابوي ذبحت ابوي بيديني هذول
ناظره بصدمه جسار بدون مايرمش له رمش
اما امجاد حطت يدها على فمها بصدمه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 19-08-2019, 06:58 AM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم الخامس والعشرون
….
ضاري
ابتسم اول ما دفع للرجال وطلع فرحان والدنيا مو شايلته من الفرحه
ركب سيارته وحرك بسرعه للبيت
نزل من السياره تاركها شغاله
دخل وصرخ:يا اهل البييت
طلعت عفاف بخوف ناظرته
احلام لفت له وهي جالسه بالصاله
ضاري ابتسم وضحك:اببببووووي مااات
غطرفت عفاف بضحكه وهدى بلعت ريقها
اما احلام كانت تناظرهم بصدمه
مات؟ وتغطرف فرح لموته؟
ابو ولدي مات؟
ضاري حظن عفاف ولف لناديه:مات مات
ابتسمت ناديه وحاوطت كتفه وهي تضحك
هدى:وين وليد؟
عفاف لفت له:صح وين وليد؟
ضاري:ما ادري طلع وتركني
لف لناديه:وربي فرحاان الدينا مو شايلتني
ضحكت ناديه من وناسته وضمته من جنب
….
جسار
يناظر دموعه:ليش ماقلت لي ليش؟
وليد:خفت خفت جسار زوجتي حامل والله يذبحها ضاري
جسار هزه:تذبحه تورط نفسك؟ ليش مو هو اللي ذبحه؟
وليد:م ادري
جسار صد بعصبيه:ياحمار بيورطك
وليد:مالي حيله جسار بخلص من عذابه بفتك واروح انا وهدى ونخلص
جسار عض شفته بقهر:متاكد انه مات؟
وليد:وقف نبضه وهربت
جسار تنهد ومسح وجهه وبلع ريقه
خلاص بدأت حرب ضاري الحين يخلص عليهم واحد واحد
عشان الفلوس تصير له والله يستر من الفلوس
سمعت حوارهم امجاد مصدومه
معقوله وصلت فيهم الدناءه انهم يذبحون ابوهم هو كان مقصر معاهم عشان يأذونه لذي الدرجه؟
مي فاهمه ذي العايله ولافاهمه اسرارهم
بس تدري ان وراهم مشاكل وقصص جايه في الطريق
….
ضاري
ابتسم وعدل شماغه اول مادخل رجال
ناظرهم وصافحهم:احسن الله عزاك
هز راسه وجلس
ناظر قدامه وده يطلع الحين من المجلس
بس بيجلس عشان الناس
طلع جواله يدق على وليد مايرد عليه
….
جسار
ناظر جواله:روح وليد وانا بجي
وليد ناظره بتوتر وهز راسه:طيب
جسار بلع ريقه ونزل راسه
طلع وليد والدنيا مي شايلته من الضيق اللي هو فيه
جسار طلع للغرفه واول ما انفتح الباب
لفت له امجاد وميلت راسها بضيق
جسار اخذ نفس:بروح لهم
هزت راسها امجاد وطلعت له ثوب وشماغ
ولبسته وهمست له:عظم الله اجرك
ناظرها وهمس:هم خلوا اجر يتعظم؟
امجاد ماردت وناظرته:بجي معاك
جسار :سريع
مشت امجاد واخذت لها لبس ولبست عبايتها بسرعه وطلعوا
….
عفاف
تضرب فخوذها:راح ابو عيالي اه وانا اختك
ناديه تناظرها بصدمه من تمثيلها
هدى جالسه وتناظر جوالها وتتصل عليه مايرد
خافت عليه وبتردد دقت على ضاري
رد عليها بصوت خافت:هلا
هدى:ضاري وليد عندك؟
ضاري لف لوليد اللي دوبه دخل:اي
هدى:خله يكلمني تكفى
ضاري:طيب
قفل وجلس جنبه وليد
لف له ضاري:وين كنت؟
وليد ناظره ولارد
ضاري:زوجتك تبيك
وليد صد ولارد
دخل جسار وضاري فهم وين كان وليد
….
دخلت امجاد
وناظرت عفاف تلطم وتنوح
عقدت حواجبها وناظرتها ناديه ووقفت
مشت لها وناظرتها امجاد:وين خالتي؟
ناديه:فوق
هزت راسها امجاد ومشت لغرفة احلام
دقت الباب ودخلت
ناظرتها تناظر الفراغ وهاديه ملامحها
جلست جنبها امجاد وهمست:خاله
لفت لها احلام وبلعت ريقها امجاد:عظم الله اجرك
احلام:ذبحوه
امجاد سكتت بضيق
احلام:ذبحوه ومبسوطين في موته
امجاد حاوطت كتفها
احلام:مات ابو جسار
امجاد تنهدت وسكتت
….
مرت ثلاث ايام
وامجاد ماشافت جسار من هذاك الوقت
نامت وقامت عند احلام
طلعت بجوالها ونزلت وهي تناظر البيت فاضي
والكل نايمين مشت لبرا ووقفت تناظر الجو
الساعه 3 الليل والسماء صافيه
تنهدت لها يومين مانامت زين
تذكرت انها خلاص لهنا وخلص دورها في حياة جسار
بيجيه نصيبه من الورث وبيتعالج ويدفع لها فلوسها
ضغطت على راسها وغمضت عيونها
:مانمتي؟
لفت وناظرته على كرسيه
بلعت ريقها وهزت راسها بالنفي
وقف جنبها وناظر السماء
امجاد بتردد:جسار
لف لها وناظرها
امجاد لفت له:اول ماتقسمون الورث بروح
جمدت ملامح جسار وكأن احد صفعه قويه
امجاد صدت:وانت تعالج ماعليك من احد ووقف على رجولك
جسار ساكت ويناظرها
امجاد:واذا احتجتني انا موجوده ترا يعني
جسار همس:وداع هذا؟
امجاد لفت وناظرته وهزت كتوفها
جسار:جد انتي صدقتي اللي كان بيننا؟
امجاد عقدت حواجبها
جسار:انا انا على بالي انك نسيتي شغلة الفلوس
لف وناظرها:اثاريك باقي تبين فلوس
امجاد تنهدت وصدت:جسار لاتحرجني انت وعدتني
جسار ظل يناظرها وهي صاده
مصدوم ماتوقع بتطلب فلوس ماتوقعها باقي على العقد اللي بينهم
جسار لف لقدام:طلعت انا الغبي
لفت وناظرته امجاد
جسار:طلعت اشوف اشياء غلط
امجاد بلعت ريقها وصدت
جسار هز راسه همس:كنت اشوفك شي مختلف كنت غلطان كلكم عبدة فلوس
امجاد غمضت عيونها:جسار
جسار ناظرها بحده:ايش جسار؟ايشش؟ بتغيرين رايك يعني؟
امجاد:لا مارح يتغير شي لان بيننا عقد جسار انا شغاله مافهمت انا افهمك شغاله طلبتها فتره معينه وخلصت الفتره والحين وقت تاخذ حقها
تقدمت له امجاد وبحرقه تكملت:شغاله تنظف وراك وتغسلك وتروشك شغاله انا شغالتك طول هالفتره
جسار:ما اعتبرتك شغاله متى اعتبرتك شغاله؟
امجاد:مو لازم تعتبرني شغاله هذا اللي واضح ومفهوم
جسار ناظرها وهو ياخذ نفس:امجاد انا حلمت فيك دهر
امجاد صدت تخفي دموعها وسكتت
جسار بلع ريقه:امجاد
نزل راسه بضيق وظل ثواني ساكت
مشى وتركها ولاتكلم
لفت وناظرته يدف نفسه
صدت لقدام وعضت شفتها
جلست على العتبه وضمت نفسها
همست:انا ماني مختلفه ياجسار
….
يوم جديد
ضاري:بطلعكم من البيت
عفاف:تكفى خلاص طفشت من التمثيل اعوذ بلله
ضاري ابتسم ولف يناظر وليد:بنخرج كلنا
ناديه:وين؟
ضاري:شاليه ننبسط فيه ثلاث ايام شرايكم؟
ناديه:انا معاك
عفاف:وانا
ضاري ناظر وليد:وانت؟
وليد:لا انا بجلس
ضاري:مو بكيفك انت بتجي معانا
عفاف:وليد تعال انت ومرتك شفيك؟
وليد:لا برتاح
ضاري:اجل زوجتك تجي معانا
لف وليد لهدى وهدى:لا ببقى عند وليد
ضاري:لا لا بتجين معانا
وليد همس:روحي
هدى ناظرته بضيق
ضاري:ووين الحبيب هذاك وامه؟
ناديه:ما ادري بغرفتها اتوقع
ضاري:بغرفة امه؟
هزت راسها ناديه ومشى ضاري لفوق
دخل غرفة جسار ولفت امجاد:ماتعرف تدق
ضاري ناظر الغرفه ورجع ناظرها:وين زوجك؟
امجاد:ما ادري
ضاري هز راسه وطلع من الغرفه
جلست امجاد على السرير بضيق
لمت اغراضها كلها اللي هنا
وخلاص نيتها تروح خلاص
مالها جلسه هنا انتهى شغلها
….
ضاري
قفل شنطة سيارته وابتسم
اللعبه انلعبت زي ماخطط لها
محد في البيت غير وليد وجسار وامه
هذا المطلوب
لف لامجاد اللي تحط اغراضها بسيارة التاكسي
ركب سيارته ضاري ولفت له ناديه:يالله ضاري
ابتسم ضاري ولف لجواله وارسل رساله ومشى
اما امجاد
ركبت السياره ولف لها:على وين اختي؟
امجاد تنهدت ولفت تناظر البيت بضيق
نزلت راسها وهمست:ابي..
لفت بسرعه اول ماسمعت صوت انفجار
بلعت ريقها وهي تناظر البيت يتصاعد منه كومة نار
نزلت بخوف وجمدت محلها وصرخت:جسسسسااار

في سيارة ضاري
لفت هدى على الصوت القوي
عفاف:ِشصار؟
هدى:ارجعوا بيتنا احترق
عفاف:يمه ولدي
ناديه بلعت ريقها ولفت لضاري تناظره بخوف
هدى لفت له:وقف ماتفهم
ضاري مارد عليها
فتحت الباب هدى ومسكتها عفاف:بنت
لفت لضاري:بتوقف والا كييف وققققف وليد
وقف ضاري ونزلت تركض هدى في الشارع
….
امجاد
جلست وهي تصرخ وماسكها السواق
تصرخ وعينها على البيت :جسسسااااار
بكت بهستيريته ولفت للسواق:مقعد مايقدر يتحرك بدخل له تكفى
السواق:يا اختي الدفاع الحين يجي
امجاد دفته وجات بتدخل
جرها بقوه من يدها وصرخت:جسسسار
ركضت هدى لداخل بسرعه والسواق ماسك امجاد بقوه
اعتلت صوت صفارة الدفاع المدني
امجاد جثت على ركبها وهي تصرخ:جسسسار
كانت تناظر البيت بقل حيله
مسكها بقوه يحاول يرجعها على ورا
دخلوا رجال الاطفاء البيت وطلعوا هدى اللي تصرخ وتبكي
امجاد:جسسسار
رجف فكها وهي تحاول تفلت من يد السواق
مالت بجسمها وهي تناظر البيت ودموعها ماليه وجهها
ماحست بنفسها الا وفاقده الوعي
….
فتحت عيونها وهي تناظر المكان
بلعت ريقها من كثر مايعورها حلقها من الصراخ
ناظرت المغذي ونزلته وطلعت
لفت لها الممرضه:لو سمحتي
دفتها امجاد وهي تمشي بترنح:جسار وين؟
مشت للاستقبال:جسار وين؟
ناظرتها اللي في الاستقبال:ارتاحي اختي شكلك تعبانه
امجاد:جسار وين؟
بلعت ريقها اللي في الاستقبال:جسار ايش؟
امجاد:جسار جسار وين؟
ضغطت على راسها ونزلت راسها للجهاز:جسار عبدالله عبدالغني؟
هزت راسها امجاد
اشرت لها ومشت امجاد ورجولها ثقيله
تجرها جر لين وصلت نهاية الممر
سمعت صوت صراخ عفاف وهدى
ناظرتهم جامده وبلعت ريقها
ضاري ماسك هدى اللي تصرخ بقوه وعفاف جالسه على الارض تبكي
تقدمت لهم وهمست:جسار؟
رفع راسه ضاري لها
صرخت في وجهه:جسسسار؟
لفت لهدى اللي تبكي:ولييد وليييد راح وليييد راح
لفت لضاري والدموع ملت عينها:جسار
ضاري بعد عنها واشر للغرفه اللي جنبه
مشت امجاد وفتحت الباب ومن ناظرته
طاحت على ركبها وبكت
رفعت يدها لقلبها من حست انه بيطلع من مكانه
منسدح على السرير ووجهه عليه بقع ويده ملفوفه بشاش
مشت له وهي تحبي لين وصلت ليده ومسكتها:جسار
ناظرته مغمض عيونه وهمست:جسسار
رفعت نفسها وهي تناظر وجهه:جسار انا امجاد
فتح عينه بضيق وناظرها بألم
امجاد:جسار انت بخير؟
جسار همس:امي
امجاد بكت وتقدمت له اكثر وهي تحاوط وجهه:جسار انت بخير
فتح عينه وناظرها:امي وين؟
امجاد بكت اكثر مي مصدقه انه نجى
جسار:وليد وامي وين؟
امجاد بلعت ريقها:ما ادري
جسار:ليش تبكين؟
امجاد ضمت يده لصدرها ودموعها تنزل بغزاره:جسار كنت بتموت كنت بدخل لك بس منعوني
جسار همس:امي امجاد امي روحي دوري امي
هزت راسها امجاد:تمام انت ارتاح تكفى
جسار مارد عليها وغمض عيونه من الحراره اللي بيده
ركضت امجاد وطلعت برا زي المجنونه تدور
ماحصلت ضاري ولا احد
مشت للاستقبال:احلام وين؟
رفعت راسها اللي في الاستقبال :ياختي انتي كل شوي تجيني انتوا اي حاله؟
امجاد:حريق جو ثلاثه من حريق
ناظرت الاوراق:وليد عبدالله عبدالغني وجسار عبدالله عبدالغني واحلام غازي؟
هزت راسها امجاد
رفعت راسها لها:اختي احلام ووليد توفوا ونقلناهم لغرفة الوفيات
جمدت محلها امجاد ورجعت خطوه على ورا
كملت:جسار في الغرفه 304
جلست على الارض وهي تناظر الفراغ
ماتت؟ امه ماتت؟ كيف تقول وكيف تخبي؟
بكت وحطت يدها على فمها تمنع شهقاتها
وقفت وهي تتمسك بالجدار
دخلت الغرفه وناظرته
رفع عيونه لها:امي وين؟
بكت ومشت له وهي تمسك يده بقوه
جسار ناظرها وبلع ريقه:امجاد امي وين؟
امجاد رفعته لصدرها وهي تبكي
جسار مصدوم وساكت يسمع شهقاتها
غمض عيونه بقوه بضعف وصرخ بقوه
وامجاد ضامته لصدرها وتبكي
شدته بقوه وهو يصرخ بحرقه
جسار:ماتت بسبتي انا بسبتي اانااا ماااتت
عضت شفتها امجاد وهي ماتدري شتسوي
رفع راسه وناظرها:وليد وامي ضحوا عشاني طلعوني وساعدوني اطلع
ناظرها ثواني وهمس:وليد؟
بلعت ريقها امجاد وجسار يناظرهها همس:مات؟
امجاد:جسار راحوا للي احسن منك هذا يومهم
مال جسمه عليها وناظرته فقد الوعي
بلعت ريقها وركضت برا تنادي نيرس
….
ضاري
جالس بين الرجال ويفكر
جسار مرتين كان ناوي عليه ولاصار له شي
دايم يخرج منها مافيه شي
تنهد ودخل جوا وهو يسمع صياح عفاف
بس هالمره كانت صدق تبكي جازاها ربي على التمثيل واالنفاق اللي في عزاء ابوهم
نادى ناديه وجاته ووقفت قدامه والدموع في عيونه وتكتفت
ناظرها ورفع حواجبه:شفيك انتي بعد؟
ناديه بحرقه:ضاري تولع بأخوك تقتل بالنار؟
ضاري تقدم لها وضغط على فمها:انا ماقتلت احد لا تفتحين السالفه عند احد
ناديه بعدت عنه:انا صرت اخاف منك
ضاري مارد وهو يناظرها
ناديه بلعت ريقها ومشت لجوا
جلست جنب هدى اللي جالسه وتناظر الارض
ودموعها تنزل لحالها
همست لها بحزن:هدى ادخلي كلي لك اربع ايام ما اكلتي شي
هدى بين دموعها:ما ابغى شي
ناديه تنهدت على حالها
ورفعت راسها لضاري اللي دخل
ولفت له بحقد عفاف:أنت اللي سويت ببيتنا كذا؟
ضاري مارد عليها:هدى ابيك
هدى ناظرته بحده:شتبي؟
ضاري اخذ نفس:بيجي محامي يقسم الورث وورث وليد بيروح لك بس انتي بتتنازلين عنه
رفعت راسها له بصدمه:نعم؟
ضاري:شتبغين فيه؟ مالك شي روحي لاهلك وفلوس وليد انا احق فيها
هدى وقفت وناديه وقفت معاها :فلوس وليد بتروح لولده محد له حق فيه الا ولده
ضاري عقد حواجبه وميل راسه:مين؟
هدى بتحدي ناظرته:ولده
ضاري نزل نظره لبطنها ورجع ناظرها وابتسم:برافو والله وليد ماخلاك تطيحينه اعرفه حمار مات وهوحمار مايفهم
صرخت بوجهه عفاف وتقدمت له وهي تخمشه بوجهه:امك الحماره مو ولدي
دفها بقوه وناظرها:لاتجيبين طاري امي على لسانك
ولف لهدى:وانتي رح تموتين انتي وولدك اللي تتفاخرين فيه
طلع من الشقه حقته لان البيت محترق ومابقى منه شي
ضغط على راسه وضرب سيارته بقوه
تخلص من وليد وطلع له ولده الحين
بس متاكد انه مارح يعيش

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 19-08-2019, 06:59 AM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم السادس والعشرون
….
ناديه
لفت لهدى:هدى اهربي روحي بيرجع لك
هدى بخوف بلعت ريقها:خليه يحرقني زي ماحرق وليد
ناديه:روحي هدى تخبي
هدى:لا مارح ياخذ حق وليد
ناديه:هدى اهربي لين تولدين وبعدين خلي ولدك ياخذ حق ابوه
هدى ناظرتها ولفت لعفاف
عفاف:روحي هدى روحي خل اشوف ولد الغالي بالسلامه
هدى ناظرتهم اخر مره وهزت راسها
طلعت من الشقه بخوف وركبت تاكسي
ماعرفت تروح الا لجسار
….
جسار
طلع من المستشفى من يوم
وامجاد معاه في بيتهم
تقدمت امجاد له وفتحت جرح يده وبدأت تدهن الحرق
وتناظره ساهي ويناظر الفراغ
همست له:جساراسوي لك شي تاكله؟
جسار هز راسه بالنفي ولاناظرها
امجاد نزلت راسها بحرقه على حاله
ورفعت راسها اول ماهمس:محد بقى لي
جسار ناظرها بدموع ماليه وجهه الاشهب:محد,حتى امي اللي ماتهنيت معاها شهر راحت وخلتني لا اب ولا ام ولا اخ صفيت لحالي
امجاد رفعت حاجب:على الاقل تركوك مظطرين قدرهم ماتخلوا عنك زيي
جسار تقدم لها:امجاد بدوني على نفسهم امي ووليد طلعوني وهم اللي ماتوا
امجاد رفعت يدينها لوجهه وقربت جبهتها من جبهته:قدرهم نصيبهم مانقدر نعترض
جسار غمض عيونه ومسك يدين امجاد اللي ماسكه وجهه
نزلت دموعها امجاد وهمست:ادعي لهم بحاجة دعاء
جسار مارد وهو على حاله
بعدت عنه امجاد وباست جبينه
لفت اول مادق الجرس
جسار لف للباب وعقد حواجبه
وقفت امجاد ومشت وفتحت الباب
ناظرت هدى وميلت راسها امجاد بحزن
مشت لها هدى وحظنتها وبكت بنحيب:مالي احد
قفلت الباب بيدها امجاد ورجعت حظنتها
اما جسار يناظرها وقلبه يتقطع اكثر يتَم طفل ما انولد اصلا
لفت هدى وناظرت جسار:جسار ضاري يتوعد في ولدي تكفى ساعدني نخيتك
جسار ناظرها واحتدت ملامحه:محد بيمسك ولدك محد بياخذ ولد وليد منك وهذا وعد
ابتسمت امجاد بأمل لهدى:بتظلين هنا وتولدين بالسلامه لاتخافين
هزت راسها هدى وهي ماسكه يد هدى
….
ضاري
رجع وناظر ناديه اللي بلعت ريقها من شكله:وينها؟
ناديه:مين؟
ضاري تقدم لها:وين هدى؟
ناديه:م ادري
ضاري عقد حواجبه:كيف ماتدرين
ناديه:طلعت وطلعت وراها عفاف
ضاري:ومين سمح لهم يطلعون
ناديه:ضاري انت قاتل وليد اكيد مابيظلون عندك
خنقها بيده وناظرها بحده:بيجي المحامي
ناديه:ضاري شفيك؟ تكفى ترا صرت تخوفني
ضاري بجنون دفها وصرخ:مافيني شي وينهم وييينيهم؟
غطت على اذنها وهي تناظره بخوف
ضاري هز راسه وبلل شفايفه:طيب رح اطلعهم صدقيني
مشى وطلع من الشقه وناديه بخوف لمت نفسها
….
امجاد
قفلت الغرفه على هدى بعد مانامت
تنهدتت ومشت لغرفة جسار
فتحت الباب وتكت تناظره
رفع نظره لها وفي عيونه حزن وذبول
قفلت الباب امجاد بضيق
ومشت له انسدحت في السرير وهي تحتظنه مثل طوق
تلمه لصدرها وتمسح على راسه وها ساكنه
ماينسمع الا صوت انفاسهم
همس وهو مغمض عيونه:تعبان احسني ضعيف على ضعفي هذا زياده
امجاد مسحت على راسه:ماعليه انا جنبك منت لحالك
جسار وهو يحس بنار تحرق صدره:معد لي احد انا وحيد
امجاد رفعت راسه لها وناظرته بتمعن:جسار انا موجوده ومارح اتركك لين تمشي على رجولك وتاخذ حق امك ووليد
جسار ناظر عيونه وغمض عيونه
رجعت سندت راسه على صدرها وهي تمسح على راسه
غمض عيونه براحه في حظنها يبي ينام يرتاح يخرج من النار اللي تشوي صدره
اما امجاد متضايقه على حاله وماتقدر تخليه
اظطرت تجلس عنده اللي صار له مو شوي
لمين يروح لو راحت هي
….
يوم جديد
ضاري ناظر المحامي جالس قدامه
المحامي:اتمنى تبلغ كل عايلتك لازم يكونون موجودين بتقسيم الورث
ضاري مارد وهو يناظر الارض
وقف المحامي وخرج من الشقه
ضغط على يده ضاري بعصبيه
رجع راسه على ورا وضغط على جبهته
طلع بسرعه يبي يفرغ عصبيته
هجم على ناديه وشد شعرها:تقولين لي وين مكان هدى الحين
ناديه صرخت:اييي ضاري اااي
ضاري شدها اكثر:قووولي
ناديه:والله ما اعرف خرجت مدري لوين
ضاري ناظرها:اذا ماجات بذبحك تسمعين؟
ناديه بلعت ريقها وهزت راسها
دفها بقوه ودخل الغرفه
جلست على الارض تبكي
هي الوحيده اللي اكلتها ماتقدر تخرج من حياة ضاري
….
جسار
فتح عينه يناظر اللي قدامه
عقد حواجبه ورفع راسه وناظر امجاد
كان نايم على صدرها ولاحس براحه كثر النومه اللي نامها في حظنها
سند راسه يناظرها نايمه بعمق
ما بقى له من حسن الدنيا ورزق الحياه الا هي
اغلى من سكن قلبه راحت وماتت
وعضيد عمره واخوه راح هو بعد
مابقى له الا هي امجاد اللي ما تمل العين منها
ولاتسمع الاذن اشدن من صوتها
رفع يده لوجهها وحاوط وجهها بكفوفه وتقدم لها
غمض عيونه وسند راسه على راسه
فتحت عيونها امجاد وناظرته وعقدت حواجبها
ابتسمت من حست بدفى يدينه
رفعت يدها ليدينه وفتح عينه وناظرها
همست له:كيفك؟
جسار وهو يناظر عيونها:تسألين عن الحال وانت جنبي؟
امجاد ابتسمت وهي تناظره:بطمن على هدى واجيك
جسار ناظرها وهي رايحه
مسك يدها ولفت له
جسار:لاتتأخرين
هزت راسها ومشت طالعه من الغرفه
دخلت غرفة هدى وناظرتها منسدحه وملامحها باهته
تقدمت لها:هدى بسوي لك شي تاكلينه
هدى:مالي نفس
امجاد:هدى لازم تاكلين انتي حامل
هدى ناظرتها بضيق:دخلت السادس متخيله؟
امجاد نزلت نظرها لبطنها:وشوفي بطنك كأنك في الثالث لازم تتغذين
هدى:ما ابغى شي
امجاد:مو بكيفك بنزل اسوي فطور واجي لك
هدى ماردت عليها وامجاد طلعت
نزلت ودخلت المطبخ وبدأت تجهز وتطلعه برا في الصاله
حطت الكاسات ومشت لفوق
فتحت الباب وناظرها جسار:طولتي
امجاد تقدمت له:نزلت اسوي فطور
رفعته للكرسي ورفعت رجوله ومشت طالعه
وقفت عند المصعد:بنادي هدى واجيك
جسار ناظرها تمشي لغرفة هدى
انفتح المصعد ودخل نزل لتحت ودف نفسه وهو يشوف الاكل
تقدم وناظر السفره
عليها كل شي تقدر تسويه وعصير وشاهي وحليب حتى
اخذ نفس بحب ولف من سمع صوتها
امجاد:يالله مو بكيفك
مشت هدى معاها بالقوه
جلستها وناظرت جسار:تبغى شاهي؟
ناظرها جسار :اي شي
امجاد صبت له وحطته قدامه
لفت لهدى:بصب لك حليب تشربينه وتاكلين التمر عشان يغذيك
هدى ماردت وامجاد صبت لها وجلست
جسار ياكل شوي شوي ويناظر هدى
امجاد تناظر هدى وترجع تناظر جسار
همست هدى:بروح
جسار سكت ثواني:وين؟
هدى:عند اهلي واللي يصير يصير مارح يسوي لي شي في بيت اهلي
امجاد:هدى رح تظلين هنا لين تولدين
هدى ناظرتها:اولد؟ ليش على اساس ضاري مايقدر يجيني هنا؟
لفت لجسار وناظرته:من بيوقف بوجهه لو جاني
جسار بلع ريقه وهويناظرها
امجاد تنهدت:هدى تكفين اولدي بالسلامه
هدى:صدقيني برتاح عند اهلي
امجاد اخذت نفس:براحتك
جسار:سامحيني
هدى نزلت راسها ولاتكلمت
جسار:ماقدرت اضحي بشي بسيط عشان وليد
هدى صدت ودموعها ملت محاجر عينها
جسار:بس اوعدك حق وليد بيجيك
هدى:الله يعافيك
وقفت ومشت وتركتهم
نزل راسه جسار ورفعت يدها امجاد ليده
لف لها وابتسمت له تطمنه
تنهد وشد على يدها
همست له:روح وخذ حقك
جسار هز راسه نزله لتحت
….
مثلى
ركبت السياره ولفت له:هاي
مارد وحرك
لفت له باستغراب:شفيك؟
رامي:ولاشي
مثلى:كل ذا عشان نمت عند امي اسبوعين؟
رامي تنهد ولارد
مثلى:اها فهمت
رامي اخذ نفس ولارد
مثلى:رامي اذا تذكر اللي صار والمشاكل ترا كلها بسبتك وسامحتك وس..
قاطعها ولف بحده:درينا غلطنا وتأسفننا بترجيعني تفتحين السالفه كل مره
مثلى:اي بفتحها لين تعقل وتعرف ان امجاد طلعت من حياتنا
رامي:ياخي اهلك تبروا منها مايكفيك ماعندك قلب؟
مثلى:ليش اللي سوته قليل؟ كل الناس تكلموا عنا بالشينه تحسبها درت عنك الحين والا عن امي وابوي شوف تزوجت ولاهمها
رامي ضغط على الدركسون وهو يناظر الطريق
مثلى صدت وهمست:مابي ابدأ معاك شي وانت ببالك غيري
رامي:تدرين ان امجاد كانت نزوه ماله داعي تشكين بغلاتك عندب
مثلى ماردت ورامي لف لها
وتنهد ورجع صد
….
ضاري
انتظر وهو يهز رجوله يناظر مكتب المحامي ومتوتر
لف للباب اول ما انفتح
دخل جسار ومن طاحت عينه على ضاري
كره نفسه الف مره وده يقوم وياخذ حق امه بيده
وده يذبحه بيدينه لانه متأكد ان طمعه للفلوس كان جزاء امي ووليد موتهم
بلع ريقه ودخل
المحامي:هلا انت جسار؟
هز راسه جسار وهو يناظر ضاري
ضاري شاد على قبضة يده
المحامي:اختكم وين؟
ضاري:الحين تجي
دخلت سحر وعفاف معاها ومن ناظرهم ضاري احتدت ملامحه
المحامي:زوجة اخوكم وليد موجوده؟
عفاف:اخوها موجود هي تعبانه في عدتها ماتقدر تجي
المحامي ناظر اخوها واقف:بطايقكم
اخذ منهم الاوراق الاثباتيه
وبدأ يقرا الوصيه:واعتمادا على شرع الله في حق الابناء الابن ضاري عبدالله والابن جسار عبدالله لهما نص ماترك
ضاري ناظره والشرار يتطاير من عينه
ابتسم بانتصار جسار وهو يناظره
كمل:زوجة وليد ترث ماتبقى من نصيب زوجها اما سحر عبدالله لها ثلث ماترك والمتبقي للزوجة
جسار لف للمحامي وهز راسه
المحامي:وقعوا لو سمحتوا
وقع جسار وناظر ضاري يوقع
صافحه المحامي ودف نفسه برا جسار
لفت له امجاد اللي كانت تنتظر برا:شصار
ابتسم لها يطمنها وابتسمت
لفت من شافت ضاري يطلع ويمر من جنبهم يناظرهم
بلعت ريقها ولفت له:هدى اخذت نصيبها؟
هز راسه جسار:الكل اخذ نصيبه
امجاد:كويس
جسار:خايف على هدى ضاري مارج يسكت
امجاد:لاتخاف اهلها عندها مو صاير لها شي ان شاء الله
جسار اخذ نفس وناظرها اول ماجلست عند رجوله
ابتسمت له:بترجع تمشي جسار
ابتسم وتنهد براحه:يارب
امجاد:ان شاء الله كل شي يصير زي ماتبغى
جسار هز راسه:ان شاء الله
امجاد وقفت ودفته رايحه
دخلته السياره وركبت جنبه وحركت سيارتهم
….
عند ضاري
ناظر سيارتهم وهو شاد على قبضة يده بقوه
مارح يرتاح لين ياخذ كل ورث ابوه
لازم يتخلص من جسار ومن زوجته لان امجاد صار لها نصيب مع جسار
بحكم انه زوجها
غير هدى اللي ناوي عليها من اول انها ماتجيب الولد اللي بيكون له نصيب
اخذ نفس يهدي نفسه وحرك لشقته
دخل وقفل الباب وهو يدور لناديه بعيونه
مشى وفتح الغرف وماحصلها
عض شفته بغضب ودف الطاوله طاحت على الارض
عصب منها تخرج بدون ماتستأذن منه
عرف انها بتكون عند اهلها
طلع بسرعه وهو ناوي عليها
….
جسار
انسدح على ظهره وهمس:ااااه
ناظرته امجاد وغطته:كل شي بيمر لاتخاف
ناظرها جسار ومشت رايحه
مسك يدها ولفت له
نزلت نظرها ليده ورجعت ناظرته
همس جسار:بيمر وانتي جنبي؟
امجاد بلعت ريقها جلست على طرف السريروهي تناظره
جسار:ليش ذي النظره؟
امجاد:جسار انا مابتركك وانت بذي الحاله محتاجني بس
جسار:بس؟
امجاد:انا ما احس ان لي مكان هنا
جسار عقد حواجبه
امجاد كملت:جسار انت تستاهل الاحسن انا يالله بمشاكلي واهلي
جسار رفع نفسه وتقدم لها:انتي دواي
بلعت ريقها امجاد وهي تناظره قدامها
جسار كمل:امجاد ادري الطريقه من بداية زوجنا غلط بس نقدر نصحح كل شي
امجاد اخذت نفس وصدت بعيونها
جسار:انا ما ابيك تروحين
امجاد رفعت نظرها له بربكه ماتدري شتسوي بهالموقف
جسار ناظر عيونها وهمس:امي حبتك وقالت لي انك احسن وحده ممكن تهتم فيني وامي عمرها ماقالت الا الصح
امجاد نزلت راسها بضيق:جسار افهمني لو شوي
جسار:انتي افهميني افهمي قلبي
توترت من طاري القلب تعرف لوين بيوصل
وقفت وفركت يدينها:جسار مابي اوعدك بشي بس اتركني افكر لاتضغط علي
جسار ناظرها بضيق
ومشت تاركته لحاله
رجع ظهره على ورا وتنهد
….
جسار
انتظرها انتظرها مادخلت الغرفه
تنهد وانسدح يحاول مايغفى عشان ينتبه لها اذا جات
ماقدرت عيونه وغمض على فتحت الباب
رفع نظره لها اول مادخلت وناظرته
بلعت ريقها من اول تدعي انه نام
مشت وهي ترتب الكنبه وناظرها ورفع حواجبه وصد
امجاد ناظرته وبلعت ريقها
مشت واخذت النخده من جنبه
ولف لها:مابتنامين جنبي؟
امجاد ناظرته ثواني وهزت كتوفها
جسار رفع يده لها وناظرت يده امجاد ورجعت ناظرته
مسكت يده ودخلها السرير
انسدحت ورفع نفسه لصدرها وامجاد بلعت ريقها
رفعت يدينها بتوتر ومسحت على شعره
غمض عيونه جسار وبثواني انتظر نفسه وعرفت انه نام
اخذت نفس وهي تمسح على شعره
شعورها متلخبط تخاف تقرب تخاف تتعلق
بعد ما انخذلت ماتبي تجازف
بس جسار محتاجها وواضح يبيها جنبه
غمضت عيونه وابتسمت بخفيف
ونامت بعد وقت من التفكير
….
صباح يوم جديد
ناديه لفت لسحر:يعني مابترجعين لضاري؟
ناديه وهي صاده:ما ادري
سحر لفت لسلمان وما اهتمت
بلعت ريقها ناديه بخوف
خايفه يجيها ضاري ويرجعها
ويسوي لها شي
ناظرت ام سلمان وهمست:امي
لفت لها وناظرتها
ناديه:امي اذا جا ضاري قولي له اني تعبانه
ام سلمان:ناديه كلميه لاتحطيني في موقف بايخ
ناديه:أمي يومين واكلمه بس خليني ارتاح
ام سلمان ناظرتها ومشت تركتها ناديه
…..
امجاد
تحركت بانزعاج وفتحت عيونها
ناظرته وعقدت حواجبه
مبتسم ويناظرها من قريب
بلعت ريقها بربكه وصدت عنه:كم الساعه؟
جسار ناظرها ولارد
لفت له وهمست:متى صحيت؟
جسار:قبل شوي
امجاد رجعت على ظهرها بإرهاق
جسار:راجعي نامي اذا تبغين
امجاد بتعب زمت شفايفها وهمست:بقوم
قامت ومشت نازله من السرير
دخلت الحمام تحت انظاره
صد بتفكير
طلعت امجاد وجهزت الفطور وفطروا
رجعت ظهرها على ورا وهي تتصل على هدى
حطت الجوال على اذنها تنتظرها ترد
لفت للباب اللي يدق ووقفت
وجسار يناظرها رايحه
فتحت الباب وجمدت نزلت الجوال وقفلت
تقدم لها ضاري ولف جسار بحده
ضاري:وين هدى؟
جسار تقدم له:نعم؟
ضاري رفع حاجبه:انت بسبع ارواح؟
جسار ابتسم:عشره
ضاري لف لامجاد:اخر مره اسألك وين هدى؟
امجاد:شدراني
ضاري هز راسه ولف لجسار:شبتسوي في الفلوس؟
جسار:ببني لي جزيره
ضاري ضحك بسخريه:جزيره؟
تقدم له واحتدت ملامحه:تستهبل علي؟
جسار وهو يناظره بتحدي مارد
امجاد بتوتر بعدت ضاري:ضاري لو سمحت
بعد ضاري ولف لها وابتسم:طلع لك صوت؟
امجاد اخذت نفس:مانبي مشاكل كفايه اللي صار
ضاري:اللي صار لنا والا اللي صار لك؟
امجاد عقدت حواجبها وناظرته
ضاري:رامي زوج اختك اجل؟
جمدت ملامح امجاد وهي تناظره وبلعت ريقها
لف جسار وناظر وجه امجاد ورجع ناظر ضاري
ضاري:تخونين اختك؟ والله عيب عليك امك تدعي عليك للحين اذا ماتدرين واختك ناسيتك ولا تعتبر ان لها اخت اسمها امجاد وهي صادقه ما الومها اللي سويتيه مو قليل
جسار همس:اطلع برا
ضاري ابتسم وناظر وجه امجاد:قابلتهم ودخلت بيتهم وجلست عندهم
جسار ناظره بحقد:اطلع برا قلت
ضاري:محد يبيك يا روحي خلي المعاق ذا يفيدك طيب؟ لان مالك اهل يهتمون فيك او يلومونك من الشار,,
صرخ في وجهه:اطلللللع
لف ضاري وناظره ودفه على ظهره بقوه لين طاح:انا محد يصرخ علي سامع
جسار وهو يحاول يقوم بصعوبه
ضغط عليه ضاري وهو ماسكه من بلوزته:لاتستقوي احسن لك
امجاد دفته بقوه عن جسار:اطلللع برراا
لف لها ومسكها من رقبتها بقوه وحست بروحها تفارقها
اما جسار طايح على الارض ويناظرها
ضاري همس في وجهها:اش ارتجي من بنت راحت معي شقه وهي ماتعرفني
ناظرته امجاد بدموع ماليه عيونها
دفها بقوه وتمسكت بالباب
ناظرهم وخرج من البيت
قفلت الباب امجاد واستندت عليه بضيق
اللي قاله كلام كثيير وكبيير
لفت لجسار اللي مغمض عيونه وطايح على الارض
رفعته وفتح عينه وناظرها:اكرهني
امجاد ماردت عليه وهي ترفعه على الكرسي
كرر كلامه جسار:اكرهني
امجاد ناظرته:وانا اكرهني الف مره اكرهني واكره كل شي فيني
جسار بضعف:انا اسف
امجاد جلست على ركبها ونزلت راسها
رفعت عيونها اللي ماليتها الدموع
جسار:ماقدرت ادافع لا عنك ولا عن امي ولا عن نفسي اصلا
امجاد رفعت نفسها وهي تحتظنه وتاخذ نفس طويل:بتمشي على رجولك وتاخذ حقك بيدك
جسار مارد وهو يحس بحسره ونار تاكل صدره
….
ناديه
لفت لهدى:هدى اهربي روحي بيرجع لك
هدى بخوف بلعت ريقها:خليه يحرقني زي ماحرق وليد
ناديه:روحي هدى تخبي
هدى:لا مارح ياخذ حق وليد
ناديه:هدى اهربي لين تولدين وبعدين خلي ولدك ياخذ حق ابوه
هدى ناظرتها ولفت لعفاف
عفاف:روحي هدى روحي خل اشوف ولد الغالي بالسلامه
هدى ناظرتهم اخر مره وهزت راسها
طلعت من الشقه بخوف وركبت تاكسي
ماعرفت تروح الا لجسار
….
جسار
طلع من المستشفى من يوم
وامجاد معاه في بيتهم
تقدمت امجاد له وفتحت جرح يده وبدأت تدهن الحرق
وتناظره ساهي ويناظر الفراغ
همست له:جساراسوي لك شي تاكله؟
جسار هز راسه بالنفي ولاناظرها
امجاد نزلت راسها بحرقه على حاله
ورفعت راسها اول ماهمس:محد بقى لي
جسار ناظرها بدموع ماليه وجهه الاشهب:محد,حتى امي اللي ماتهنيت معاها شهر راحت وخلتني لا اب ولا ام ولا اخ صفيت لحالي
امجاد رفعت حاجب:على الاقل تركوك مظطرين قدرهم ماتخلوا عنك زيي
جسار تقدم لها:امجاد بدوني على نفسهم امي ووليد طلعوني وهم اللي ماتوا
امجاد رفعت يدينها لوجهه وقربت جبهتها من جبهته:قدرهم نصيبهم مانقدر نعترض
جسار غمض عيونه ومسك يدين امجاد اللي ماسكه وجهه
نزلت دموعها امجاد وهمست:ادعي لهم بحاجة دعاء
جسار مارد وهو على حاله
بعدت عنه امجاد وباست جبينه
لفت اول مادق الجرس
جسار لف للباب وعقد حواجبه
وقفت امجاد ومشت وفتحت الباب
ناظرت هدى وميلت راسها امجاد بحزن
مشت لها هدى وحظنتها وبكت بنحيب:مالي احد
قفلت الباب بيدها امجاد ورجعت حظنتها
اما جسار يناظرها وقلبه يتقطع اكثر يتَم طفل ما انولد اصلا
لفت هدى وناظرت جسار:جسار ضاري يتوعد في ولدي تكفى ساعدني نخيتك
جسار ناظرها واحتدت ملامحه:محد بيمسك ولدك محد بياخذ ولد وليد منك وهذا وعد
ابتسمت امجاد بأمل لهدى:بتظلين هنا وتولدين بالسلامه لاتخافين
هزت راسها هدى وهي ماسكه يد هدى
….
ضاري
رجع وناظر ناديه اللي بلعت ريقها من شكله:وينها؟
ناديه:مين؟
ضاري تقدم لها:وين هدى؟
ناديه:م ادري
ضاري عقد حواجبه:كيف ماتدرين
ناديه:طلعت وطلعت وراها عفاف
ضاري:ومين سمح لهم يطلعون
ناديه:ضاري انت قاتل وليد اكيد مابيظلون عندك
خنقها بيده وناظرها بحده:بيجي المحامي
ناديه:ضاري شفيك؟ تكفى ترا صرت تخوفني
ضاري بجنون دفها وصرخ:مافيني شي وينهم وييينيهم؟
غطت على اذنها وهي تناظره بخوف
ضاري هز راسه وبلل شفايفه:طيب رح اطلعهم صدقيني
مشى وطلع من الشقه وناديه بخوف لمت نفسها
….
امجاد
قفلت الغرفه على هدى بعد مانامت
تنهدتت ومشت لغرفة جسار
فتحت الباب وتكت تناظره
رفع نظره لها وفي عيونه حزن وذبول
قفلت الباب امجاد بضيق
ومشت له انسدحت في السرير وهي تحتظنه مثل طوق
تلمه لصدرها وتمسح على راسه وها ساكنه
ماينسمع الا صوت انفاسهم
همس وهو مغمض عيونه:تعبان احسني ضعيف على ضعفي هذا زياده
امجاد مسحت على راسه:ماعليه انا جنبك منت لحالك
جسار وهو يحس بنار تحرق صدره:معد لي احد انا وحيد
امجاد رفعت راسه لها وناظرته بتمعن:جسار انا موجوده ومارح اتركك لين تمشي على رجولك وتاخذ حق امك ووليد
جسار ناظر عيونه وغمض عيونه
رجعت سندت راسه على صدرها وهي تمسح على راسه
غمض عيونه براحه في حظنها يبي ينام يرتاح يخرج من النار اللي تشوي صدره
اما امجاد متضايقه على حاله وماتقدر تخليه
اظطرت تجلس عنده اللي صار له مو شوي
لمين يروح لو راحت هي
….
يوم جديد
ضاري ناظر المحامي جالس قدامه
المحامي:اتمنى تبلغ كل عايلتك لازم يكونون موجودين بتقسيم الورث
ضاري مارد وهو يناظر الارض
وقف المحامي وخرج من الشقه
ضغط على يده ضاري بعصبيه
رجع راسه على ورا وضغط على جبهته
طلع بسرعه يبي يفرغ عصبيته
هجم على ناديه وشد شعرها:تقولين لي وين مكان هدى الحين
ناديه صرخت:اييي ضاري اااي
ضاري شدها اكثر:قووولي
ناديه:والله ما اعرف خرجت مدري لوين
ضاري ناظرها:اذا ماجات بذبحك تسمعين؟
ناديه بلعت ريقها وهزت راسها
دفها بقوه ودخل الغرفه
جلست على الارض تبكي
هي الوحيده اللي اكلتها ماتقدر تخرج من حياة ضاري
….
جسار
فتح عينه يناظر اللي قدامه
عقد حواجبه ورفع راسه وناظر امجاد
كان نايم على صدرها ولاحس براحه كثر النومه اللي نامها في حظنها
سند راسه يناظرها نايمه بعمق
ما بقى له من حسن الدنيا ورزق الحياه الا هي
اغلى من سكن قلبه راحت وماتت
وعضيد عمره واخوه راح هو بعد
مابقى له الا هي امجاد اللي ما تمل العين منها
ولاتسمع الاذن اشدن من صوتها
رفع يده لوجهها وحاوط وجهها بكفوفه وتقدم لها
غمض عيونه وسند راسه على راسه
فتحت عيونها امجاد وناظرته وعقدت حواجبها
ابتسمت من حست بدفى يدينه
رفعت يدها ليدينه وفتح عينه وناظرها
همست له:كيفك؟
جسار وهو يناظر عيونها:تسألين عن الحال وانت جنبي؟
امجاد ابتسمت وهي تناظره:بطمن على هدى واجيك
جسار ناظرها وهي رايحه
مسك يدها ولفت له
جسار:لاتتأخرين
هزت راسها ومشت طالعه من الغرفه
دخلت غرفة هدى وناظرتها منسدحه وملامحها باهته
تقدمت لها:هدى بسوي لك شي تاكلينه
هدى:مالي نفس
امجاد:هدى لازم تاكلين انتي حامل
هدى ناظرتها بضيق:دخلت السادس متخيله؟
امجاد نزلت نظرها لبطنها:وشوفي بطنك كأنك في الثالث لازم تتغذين
هدى:ما ابغى شي
امجاد:مو بكيفك بنزل اسوي فطور واجي لك
هدى ماردت عليها وامجاد طلعت
نزلت ودخلت المطبخ وبدأت تجهز وتطلعه برا في الصاله
حطت الكاسات ومشت لفوق
فتحت الباب وناظرها جسار:طولتي
امجاد تقدمت له:نزلت اسوي فطور
رفعته للكرسي ورفعت رجوله ومشت طالعه
وقفت عند المصعد:بنادي هدى واجيك
جسار ناظرها تمشي لغرفة هدى
انفتح المصعد ودخل نزل لتحت ودف نفسه وهو يشوف الاكل
تقدم وناظر السفره
عليها كل شي تقدر تسويه وعصير وشاهي وحليب حتى
اخذ نفس بحب ولف من سمع صوتها
امجاد:يالله مو بكيفك
مشت هدى معاها بالقوه
جلستها وناظرت جسار:تبغى شاهي؟
ناظرها جسار :اي شي
امجاد صبت له وحطته قدامه
لفت لهدى:بصب لك حليب تشربينه وتاكلين التمر عشان يغذيك
هدى ماردت وامجاد صبت لها وجلست
جسار ياكل شوي شوي ويناظر هدى
امجاد تناظر هدى وترجع تناظر جسار
همست هدى:بروح
جسار سكت ثواني:وين؟
هدى:عند اهلي واللي يصير يصير مارح يسوي لي شي في بيت اهلي
امجاد:هدى رح تظلين هنا لين تولدين
هدى ناظرتها:اولد؟ ليش على اساس ضاري مايقدر يجيني هنا؟
لفت لجسار وناظرته:من بيوقف بوجهه لو جاني
جسار بلع ريقه وهويناظرها
امجاد تنهدت:هدى تكفين اولدي بالسلامه
هدى:صدقيني برتاح عند اهلي
امجاد اخذت نفس:براحتك
جسار:سامحيني
هدى نزلت راسها ولاتكلمت
جسار:ماقدرت اضحي بشي بسيط عشان وليد
هدى صدت ودموعها ملت محاجر عينها
جسار:بس اوعدك حق وليد بيجيك
هدى:الله يعافيك
وقفت ومشت وتركتهم
نزل راسه جسار ورفعت يدها امجاد ليده
لف لها وابتسمت له تطمنه
تنهد وشد على يدها
همست له:روح وخذ حقك
جسار هز راسه نزله لتحت
….
مثلى
ركبت السياره ولفت له:هاي
مارد وحرك
لفت له باستغراب:شفيك؟
رامي:ولاشي
مثلى:كل ذا عشان نمت عند امي اسبوعين؟
رامي تنهد ولارد
مثلى:اها فهمت
رامي اخذ نفس ولارد
مثلى:رامي اذا تذكر اللي صار والمشاكل ترا كلها بسبتك وسامحتك وس..
قاطعها ولف بحده:درينا غلطنا وتأسفننا بترجيعني تفتحين السالفه كل مره
مثلى:اي بفتحها لين تعقل وتعرف ان امجاد طلعت من حياتنا
رامي:ياخي اهلك تبروا منها مايكفيك ماعندك قلب؟
مثلى:ليش اللي سوته قليل؟ كل الناس تكلموا عنا بالشينه تحسبها درت عنك الحين والا عن امي وابوي شوف تزوجت ولاهمها
رامي ضغط على الدركسون وهو يناظر الطريق
مثلى صدت وهمست:مابي ابدأ معاك شي وانت ببالك غيري
رامي:تدرين ان امجاد كانت نزوه ماله داعي تشكين بغلاتك عندب
مثلى ماردت ورامي لف لها
وتنهد ورجع صد
….
ضاري
انتظر وهو يهز رجوله يناظر مكتب المحامي ومتوتر
لف للباب اول ما انفتح
دخل جسار ومن طاحت عينه على ضاري
كره نفسه الف مره وده يقوم وياخذ حق امه بيده
وده يذبحه بيدينه لانه متأكد ان طمعه للفلوس كان جزاء امي ووليد موتهم
بلع ريقه ودخل
المحامي:هلا انت جسار؟
هز راسه جسار وهو يناظر ضاري
ضاري شاد على قبضة يده
المحامي:اختكم وين؟
ضاري:الحين تجي
دخلت سحر وعفاف معاها ومن ناظرهم ضاري احتدت ملامحه
المحامي:زوجة اخوكم وليد موجوده؟
عفاف:اخوها موجود هي تعبانه في عدتها ماتقدر تجي
المحامي ناظر اخوها واقف:بطايقكم
اخذ منهم الاوراق الاثباتيه
وبدأ يقرا الوصيه:واعتمادا على شرع الله في حق الابناء الابن ضاري عبدالله والابن جسار عبدالله لهما نص ماترك
ضاري ناظره والشرار يتطاير من عينه
ابتسم بانتصار جسار وهو يناظره
كمل:زوجة وليد ترث ماتبقى من نصيب زوجها اما سحر عبدالله لها ثلث ماترك والمتبقي للزوجة
جسار لف للمحامي وهز راسه
المحامي:وقعوا لو سمحتوا
وقع جسار وناظر ضاري يوقع
صافحه المحامي ودف نفسه برا جسار
لفت له امجاد اللي كانت تنتظر برا:شصار
ابتسم لها يطمنها وابتسمت
لفت من شافت ضاري يطلع ويمر من جنبهم يناظرهم
بلعت ريقها ولفت له:هدى اخذت نصيبها؟
هز راسه جسار:الكل اخذ نصيبه
امجاد:كويس
جسار:خايف على هدى ضاري مارج يسكت
امجاد:لاتخاف اهلها عندها مو صاير لها شي ان شاء الله
جسار اخذ نفس وناظرها اول ماجلست عند رجوله
ابتسمت له:بترجع تمشي جسار
ابتسم وتنهد براحه:يارب
امجاد:ان شاء الله كل شي يصير زي ماتبغى
جسار هز راسه:ان شاء الله
امجاد وقفت ودفته رايحه
دخلته السياره وركبت جنبه وحركت سيارتهم
….
عند ضاري
ناظر سيارتهم وهو شاد على قبضة يده بقوه
مارح يرتاح لين ياخذ كل ورث ابوه
لازم يتخلص من جسار ومن زوجته لان امجاد صار لها نصيب مع جسار
بحكم انه زوجها
غير هدى اللي ناوي عليها من اول انها ماتجيب الولد اللي بيكون له نصيب
اخذ نفس يهدي نفسه وحرك لشقته
دخل وقفل الباب وهو يدور لناديه بعيونه
مشى وفتح الغرف وماحصلها
عض شفته بغضب ودف الطاوله طاحت على الارض
عصب منها تخرج بدون ماتستأذن منه
عرف انها بتكون عند اهلها
طلع بسرعه وهو ناوي عليها
….
جسار
انسدح على ظهره وهمس:ااااه
ناظرته امجاد وغطته:كل شي بيمر لاتخاف
ناظرها جسار ومشت رايحه
مسك يدها ولفت له
نزلت نظرها ليده ورجعت ناظرته
همس جسار:بيمر وانتي جنبي؟
امجاد بلعت ريقها جلست على طرف السريروهي تناظره
جسار:ليش ذي النظره؟
امجاد:جسار انا مابتركك وانت بذي الحاله محتاجني بس
جسار:بس؟
امجاد:انا ما احس ان لي مكان هنا
جسار عقد حواجبه
امجاد كملت:جسار انت تستاهل الاحسن انا يالله بمشاكلي واهلي
جسار رفع نفسه وتقدم لها:انتي دواي
بلعت ريقها امجاد وهي تناظره قدامها
جسار كمل:امجاد ادري الطريقه من بداية زوجنا غلط بس نقدر نصحح كل شي
امجاد اخذت نفس وصدت بعيونها
جسار:انا ما ابيك تروحين
امجاد رفعت نظرها له بربكه ماتدري شتسوي بهالموقف
جسار ناظر عيونها وهمس:امي حبتك وقالت لي انك احسن وحده ممكن تهتم فيني وامي عمرها ماقالت الا الصح
امجاد نزلت راسها بضيق:جسار افهمني لو شوي
جسار:انتي افهميني افهمي قلبي
توترت من طاري القلب تعرف لوين بيوصل
وقفت وفركت يدينها:جسار مابي اوعدك بشي بس اتركني افكر لاتضغط علي
جسار ناظرها بضيق
ومشت تاركته لحاله
رجع ظهره على ورا وتنهد
….
جسار
انتظرها انتظرها مادخلت الغرفه
تنهد وانسدح يحاول مايغفى عشان ينتبه لها اذا جات
ماقدرت عيونه وغمض على فتحت الباب
رفع نظره لها اول مادخلت وناظرته
بلعت ريقها من اول تدعي انه نام
مشت وهي ترتب الكنبه وناظرها ورفع حواجبه وصد
امجاد ناظرته وبلعت ريقها
مشت واخذت النخده من جنبه
ولف لها:مابتنامين جنبي؟
امجاد ناظرته ثواني وهزت كتوفها
جسار رفع يده لها وناظرت يده امجاد ورجعت ناظرته
مسكت يده ودخلها السرير
انسدحت ورفع نفسه لصدرها وامجاد بلعت ريقها
رفعت يدينها بتوتر ومسحت على شعره
غمض عيونه جسار وبثواني انتظر نفسه وعرفت انه نام
اخذت نفس وهي تمسح على شعره
شعورها متلخبط تخاف تقرب تخاف تتعلق
بعد ما انخذلت ماتبي تجازف
بس جسار محتاجها وواضح يبيها جنبه
غمضت عيونه وابتسمت بخفيف
ونامت بعد وقت من التفكير
….
صباح يوم جديد
ناديه لفت لسحر:يعني مابترجعين لضاري؟
ناديه وهي صاده:ما ادري
سحر لفت لسلمان وما اهتمت
بلعت ريقها ناديه بخوف
خايفه يجيها ضاري ويرجعها
ويسوي لها شي
ناظرت ام سلمان وهمست:امي
لفت لها وناظرتها
ناديه:امي اذا جا ضاري قولي له اني تعبانه
ام سلمان:ناديه كلميه لاتحطيني في موقف بايخ
ناديه:أمي يومين واكلمه بس خليني ارتاح
ام سلمان ناظرتها ومشت تركتها ناديه
…..
امجاد
تحركت بانزعاج وفتحت عيونها
ناظرته وعقدت حواجبه
مبتسم ويناظرها من قريب
بلعت ريقها بربكه وصدت عنه:كم الساعه؟
جسار ناظرها ولارد
لفت له وهمست:متى صحيت؟
جسار:قبل شوي
امجاد رجعت على ظهرها بإرهاق
جسار:راجعي نامي اذا تبغين
امجاد بتعب زمت شفايفها وهمست:بقوم
قامت ومشت نازله من السرير
دخلت الحمام تحت انظاره
صد بتفكير
طلعت امجاد وجهزت الفطور وفطروا
رجعت ظهرها على ورا وهي تتصل على هدى
حطت الجوال على اذنها تنتظرها ترد
لفت للباب اللي يدق ووقفت
وجسار يناظرها رايحه
فتحت الباب وجمدت نزلت الجوال وقفلت
تقدم لها ضاري ولف جسار بحده
ضاري:وين هدى؟
جسار تقدم له:نعم؟
ضاري رفع حاجبه:انت بسبع ارواح؟
جسار ابتسم:عشره
ضاري لف لامجاد:اخر مره اسألك وين هدى؟
امجاد:شدراني
ضاري هز راسه ولف لجسار:شبتسوي في الفلوس؟
جسار:ببني لي جزيره
ضاري ضحك بسخريه:جزيره؟
تقدم له واحتدت ملامحه:تستهبل علي؟
جسار وهو يناظره بتحدي مارد
امجاد بتوتر بعدت ضاري:ضاري لو سمحت
بعد ضاري ولف لها وابتسم:طلع لك صوت؟
امجاد اخذت نفس:مانبي مشاكل كفايه اللي صار
ضاري:اللي صار لنا والا اللي صار لك؟
امجاد عقدت حواجبها وناظرته
ضاري:رامي زوج اختك اجل؟
جمدت ملامح امجاد وهي تناظره وبلعت ريقها
لف جسار وناظر وجه امجاد ورجع ناظر ضاري
ضاري:تخونين اختك؟ والله عيب عليك امك تدعي عليك للحين اذا ماتدرين واختك ناسيتك ولا تعتبر ان لها اخت اسمها امجاد وهي صادقه ما الومها اللي سويتيه مو قليل
جسار همس:اطلع برا
ضاري ابتسم وناظر وجه امجاد:قابلتهم ودخلت بيتهم وجلست عندهم
جسار ناظره بحقد:اطلع برا قلت
ضاري:محد يبيك يا روحي خلي المعاق ذا يفيدك طيب؟ لان مالك اهل يهتمون فيك او يلومونك من الشار,,
صرخ في وجهه:اطلللللع
لف ضاري وناظره ودفه على ظهره بقوه لين طاح:انا محد يصرخ علي سامع
جسار وهو يحاول يقوم بصعوبه
ضغط عليه ضاري وهو ماسكه من بلوزته:لاتستقوي احسن لك
امجاد دفته بقوه عن جسار:اطلللع برراا
لف لها ومسكها من رقبتها بقوه وحست بروحها تفارقها
اما جسار طايح على الارض ويناظرها
ضاري همس في وجهها:اش ارتجي من بنت راحت معي شقه وهي ماتعرفني
ناظرته امجاد بدموع ماليه عيونها
دفها بقوه وتمسكت بالباب
ناظرهم وخرج من البيت
قفلت الباب امجاد واستندت عليه بضيق
اللي قاله كلام كثيير وكبيير
لفت لجسار اللي مغمض عيونه وطايح على الارض
رفعته وفتح عينه وناظرها:اكرهني
امجاد ماردت عليه وهي ترفعه على الكرسي
كرر كلامه جسار:اكرهني
امجاد ناظرته:وانا اكرهني الف مره اكرهني واكره كل شي فيني
جسار بضعف:انا اسف
امجاد جلست على ركبها ونزلت راسها
رفعت عيونها اللي ماليتها الدموع
جسار:ماقدرت ادافع لا عنك ولا عن امي ولا عن نفسي اصلا
امجاد رفعت نفسها وهي تحتظنه وتاخذ نفس طويل:بتمشي على رجولك وتاخذ حقك بيدك
جسار مارد وهو يحس بحسره ونار تاكل صدره

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 19-08-2019, 07:02 AM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم السابع والعشرون
….
ضاري
لف لام سلمان اللي دخلت له:ناديه تعبانه والله
ضاري:تعبانه؟
هز راسه ووقف:زين اذا بغت شي خل تكلمني طيب؟
ام سلمان:طيب ان شاء الله
طلع ضاري وناظر سحر وسلمان داخلين ويناظرونه
ناظرهم وصد لسيارته
ناظرته سحر بحقد ودخلت البيت
مشى ضاري لين بيتهم
وقف وناظر البيت
صار لونه اسود وجدرانه ملتها الغبره والرماد
تذكر شكل هدى وامجاد وهو يصرخون داخلين لجوا
ضغط على يده:عادي يا ضاري هذا اللي استحقوه ماغلطت بشي انت
حرك ولا اهتم مع ان بداخله تأنيب ضمير وخوف
بس مثل العدم مبالاه
…..
امجاد
جلست جنبه وناظرته بضيق:تبي تاكل شي؟
هز راسه بالنفي وهو صاد
امجاد همست له:جسار اللي صار غصب عنك لاتلوم نفسك واذا علي انا حصل خير عادي انا انهنت من اهلي يعني بيأثر علي ضاري؟
جسار لف لها:امجاد انا امي تركتها بمستشفى مجانين وماطلعتها الا بعد ماتجننت صدق من اللي شافته وتركتها في البيت وجيت لهنا
بلع ريقه:يوم الحريق دفتني بيدينها ورجولها لبرا ضحت بكل شي
امجاد ضغطت على كتفه:انسى جسار اللي صار وامن بقضاء الله وقدره صدقني اكيد الشي فيه خيره
لف لها جسار وهو يناظرها:الخير رجعتك لي بعد مانويت الفراق
ابتسمت له بهدوء وهي تناظره
جسار همس لها:ابي امشي امجاد مابي اكون عاجز
امجاد:ان شاء الله
جسار تنهد ورجع راسه لورا وغمض عيونه
….
هدى
وقفت عند المرايه وناظرت بطنها
همست بخوف:يارب لاتحرمني شوفته زي ماحرمتني من وليد يارب تجعله ذخر لي وعوض يارب
بلعت ريقها واخذت عبايتها وطلعت
ناظرت جوالها واستغربت امجاد اتصلت عليها واول ماردت قفلت
ومعد اتصلت استغربت وطلعت لاخوها
ركبت معاه السياره متجهه للمستشفى تطمن وتكشف عن جنس الجنين
دخلت عند الدكتوره وابتسمت وهي تسمع نبضاته
نزلت دموعها ومسحتها
الدكتوره:ولد
عضت شفتها تمنع نفسها تبكي وهمست:حمدلله
طلعت من عند الدكتوره ودورت لاخوها ماحصلته
طلعت جوالها تدق عليها
وهي تحس بشي حاد مثبت على ظهرها
بلعت ريقها ورفعت نظرها
ضاري:تعالي معاي
هدى غمضت عيونها وهي تناظر الناس من حولها تمشي
مشى لين السياره وركبها وقفل البا ب
حاولت تفتحه بسرعه بس ما انتفح
ركب وحرك ولفت له وبكت:َضاري تكفى ضاري لا تسوي شي تندم عليه تكفى
ضاري:الحين تكفى؟ مابسوي لك شي نتمشى بس
عضت شفتها ودموعها تنزل بغزاره
ضاري وهو يناظر الطريق ويسمع شهقاتها ابتسم
اخيرا بيتخلص منها ومن المشاكل اللي بيتجيبها له
….
امجاد
طلعت وقفلت الباب عليه
بعد ماتأكدت انه نام
اخذت جوالها وهي تدق على هدى
ماردت عليها واستغربت
جلست في الصاله وهي تفكر
كل كلام ضاري صح بس مين قاله
وكيف دخل بيت اهلي وجلس معاهم
اخذت نفس وضغطت على راسها
معقوله صدق امها نسيتها ومثلى اختها وحيدتها تتجاهل وجودها
معقوله بعد ماكانت فرد في العايله صارت ولاشي
حتى اسمها يمكن مايذكرونه؟
تنهدت وانسدحت على الكنبه بضيق
لمت شتاتها وجسمها وغمضت عيونها
تذكرت جسار واللي قاله
فتحت عينها بتفكير
يارب هو صدق فرجي ونصيبي بعد كل هالمشاكل
يارب اكمل معاه وانا متطمنه اني مابنكسر؟
رجعت غمضت عيونها تمنع احاسيسها تفسر بنفسها
…..
ضاري
لف لها:ادخلي
هدى ناظرته بخوف:ضاري تكفى اسمعني
ضاري قفل الشقه بالمفتاح ولف لها:حياك اجلسي
مشى وجلس وهدى واقفه بخوف تتلفت
ضاري:ناديه مو في
بلعت ريقها هدى وتقدمت له:ضاري
لف لها ضاري وحط رجل على رجل
هدى جلست عند رجوله:َضاري وليد كان طول عمره يحبك ولارفض لك طلب
نزلت دموعها:ضاري مارح ابلغ عليك ولا رح اقول لاحد عن اللي صار بس تكفى لاتسوي شي للولد
ضاري بلل شفايفه بهدوء:يعيش لو تبين
لف وناظرها:بس بشرط
هدى ناظرته بتوتر وهزت راها
ضاري:تتنازلين عن فلوس وليد
هدى غمضت عيونها ورجعت ناظرته:ضاري مو فلوسي والله مو لي هذي لولدي حقه
ضاري:عشان كذا مارح يجي الولد
هدى بكت وهي تترجاه:ضاري تكفى اسمعني
ضاري وقف ورفعها بيده بقوه
صرخت وهي تدفه شدها اكثر
فتح الغرفه ودخلها سدحها على السرير وغطى فمها
وهو يناظرها تذكر امجاد يوم كسر مصعم يدها
ابتسم لهدى:معليش بتتشاركون انتي وامجاد في نفس الالم
مسك يدها بقوه وهو مغطي على فمها
ولفها بقوه وهي تصرخ وتحاول تتحرر
بكت بألم وغمضت عيونها
بعد عنها وطاحت وهي تبكي وماسكه يدها
ناظرها وهمس:ماتعور ترا
هدى ماردت وهي تبكي بألم
طلع من الغرفه وقفل عليها الباب
هدى انسدحت على الارض وهي تبكي وترجف من الالم اللي تحسه
انكسر معصمها وهي تحس بألمه
ماقدرت تقوم ولاقدرت تسوي شي
ظلت تبكي بهدوء ولامه نفسها وهي رافعه يدها
….
جسار
نزل من المصعد وهو يدف نفسه
ماحصلها في الغرفه واستغرب
تقدم للصاله وناظرها نايمه على الكنبه
اخذ نفس براحه ووقف وهو يناظرها
نزل نظره لرجله ورجع ناظر امجاد
شد على يده بقوه يبي يقوم
عقد حواجبه وهو يحاول ينزل من الكرسي
رفع نفسه بصعوبه لحد ماقام
جلس على الكنبه بسرعه ومد رجوله بيدينه
وناظرها وابتسم انسدح جنبها
تحركت بانزعاج وناظرته
لف لها وغمض عيونه وهو يدفن نفسه بحظنها
امجاد شدت عليه وهمست:كيف جلست؟
جسار مارد وهو مغمض عيونه
امجاد ظلت تمسح عليه لحد ماتكلم:ليش نمتي هنا؟
امجاد:كنت افكر ومنسدحه ماحسيت
جسار بعد عنها وناظرها:في مين؟
امجاد ناظرته ثواني:فيني
جسار سكت وهو يناظرها
امجاد همست له:متى بتروح المستشفى؟
جسار اخذ نفس:ما ادري
امجاد:جسار لاتطول الموضوع قوم على رجولك خلاص
جسار غمض عيونه بتعب
امجاد:بقوم اكلم هدى
جسار بعد بظهره عنها وقامت
ظل على الكنبه ومشت هي لجوالها
فتحته ووقفت وهي تدق على هدى
انتظرت انتظرت واستغربت
جسار:شفيك؟
امجاد قفلت:ماترد
جسار عقد حواجبه:ليش؟
امجاد:ما ادري
جسار اخذ نفس وضغط على راسه
امجاد جلست قدامه:بروح لها
جسار ناظرها وبلع ريقه:تتوقعين فيها شي؟
امجاد:ما ادري
جسار:روحي
امجاد:ما بتجي معاي؟
جسار:لا روحي ولاتتأخرين
امجاد هزت راسها ومشت للغرفه
اما جسار بتفكير وخوف على هدى
فرك عيونه بضيق
….
ضاري
دخل الشقه وقفل الباب وهو يتثاوب
فتح باب غرفتها وناظرها:كيفك؟
هدى وهي منهاره ناظرته بخوف ولارددت
ضاري:جيعانه؟
هدى:بطلع تكفى
ضاري:تعرفين اخس موته وش؟ موتت الجوع
هدى بلعت ريقها
ضاري:بخليك تموتين جوع شرايك؟
هدى بكت وهي تناظره
ضاري:لا لا ليش تبكين البيبي يتعب بعدين
ابتسم لها وطلع من الغرفه وهو يسمع صراخها
…..
امجاد
ظلت عند الباب تنتظر احد يفتح لها
فتحت لها حرمه:هدى؟
عقدت حواجبها امجاد:شلونك خاله؟
ام هدى:هلا؟
امجاد:هدى موجوده؟
ام هدى:انا اسأل وين هدى طلعت من البيت ولا ادري وين راحت
امجاد ناظرتها بصدمه:كيف يعني؟
ام هدى:اخوها يقول وصلها المستشفى وماحصلها انا على بالي عند اهل زوجها
امجاد:لا ماجاتني ولاكلمتني
ام هدى:ياويلي على بنتي
امجاد:شسويتوا؟
ام هدى:ما ادري بقول لاخوها يبلغ اكيد فيها شي
امجاد ماردت مشت وتركتها
ركبت السياره بضيق وخوف
فركت جبينها بتوتر وين راحت معقوله ضاري سوا لها شي؟
رفعت جوالها وهي تتصل على تليفون جسار
رد عليها:الو
امجاد:ايوا جسار رحت لهدى
جسار:طيب؟
امجاد:جسار هدى اهلها يدورون لها
جسار:كيف يعني؟
امجاد:البنت اختفت مايدرون وين
جسار جمدت ملامحه وبلع ريقه:امجاد لو يصير لها شي بموت
امجاد:ما ادري ما ادري شسوي
جسار:امجاد اكيد عند ضاري اكيد
امجاد:أروح له؟
جسار بانفعال:لااا
امجاد بلعت ريقها وسكتت
جسار:مجنونه؟ تعالي خذيني
امجاد:تكفى لا جسار خلاص خل اهلها يبلغون
جسار:امجاد والله يذبحها ضاري تعالي خذيني له
امجاد همست:طيب
قفلت الجوال وهي تفرك يدينها بتوتر
….
هدى
مسكت بطنها بألم
وعقدت حواجبها بضيق
غمضت عيونها واول ماتحركت يدها بكت
رفعت معصمها وهي تناظره صار لونه اخضر
مسحت دموعها بطرف كمها وضغطت على بطنها بألم
لفت للباب اللي انفتح وهي دايخه
ناظرت ضاري يناظرها ومتكي على الباب
ماحست بنفسها الا وهي تغمض شوي شوي
ضاري ابتسم وهمس لها:نوم العوافي
طلع وتركها في الغرفه والباب مفتوح عليها
….
جسار
يناظر الطريق وياخذ نفس طويل كل شوي
وامجاد تناظره بتوتر ولاتدري شتسوي
همست له:جسار شنسوي؟
جسار هز راسه:ما ادري كل اللي اعرفه ان هدى لازم نلقاها
امجاد مسكت يده ولف لها
تنهدت وهمست:ان شاء الله
رجع لف على الطريق ويده بيدها
وقف السواق عند البيت ولفت امجاد وبلعت ريقها
جسار همس لها:امجاد بنزل
امجاد:لا جسار تكفى انا انزل وانت خلك هنا
جسار مسك يدينها بقوه:مستحيل اخليك
امجاد:مارح يسوي لي شي انت هنا لو تأخرت بتجيني بس بشوف اذا هدى هنا او لا
جسار ناظرها وهمس:انتبهي لنفسك تكفين
امجاد هزت راسها بتوتر
جسار بلع ريقه ونزلت امجاد من السياره
مشت امجاد لشقته ووقفت عند الباب
دقت الباب بشويش ومسكت يدها اللي ترجف
داخله على مريض نفسي يعني ماتستبعد اي شي يسويه
فتح الباب وناظرها وابتسم:واو من وين طالعه شمسنا اليوم؟
امجاد بلعت ريقها وهمست:ضاري اهل هدى يدورون لها هي عندك؟
ضاري ابتسم وبعد عن الباب:حياك شوفيها جوا
انصدمت امجاد وناظرته
ضاري:ادخلي
دخلت بتوتر وهي تناظر حولها
قفل الباب ولفت له:وينها؟
ضاري اشر على الغرفه ومشت امجاد
فتحت الباب وناظرت هدى طايحه على الارض
تقدمت لها بخوف:هدى
لفت وناظرت ضاري:شسويت لها؟
ضاري:ولاشي
بلعت ريقها وهزتها بخوف:هدى
لفت اول ماسمعت الباب تقفل
ركضت للباب ورفسته:َضاااري
عصبت ودقت الباب بقوه:ضاااري
اخذت نفس بتوتر ومشت بسرعه لجوالها
هزت رجولها بتوتر ماتقدر تدق على جسار
بحكم انه ماعنده جوال
ناظرت رقم السواق ودقت عليه بخوف
….
جسار
عض شفته وهو يناظر ساعته
رد السواق على الجوال ولف لجسار:مدام امجاد
اخذ الجوال بسرعه ورد:الو امجاد
امجاد:جسار ضاري صك علي مع هدى؟
جسار:هدى معاك؟
امجاد:أي جسار تكفى تصرف لا يشب فينا احنا بعد
جسار بلع ريقه:طيب
امجاد قفلت ومشت لهدى وهي تهزها:هدى هدى تسمعيني
تاففت بتوتر وجلست عندها وهي تهزها
جسار ناظر ضاري يطلع من البيت
ناظره بصدمه ولف للسواق:الحقه لا تخليه يروح
السواق حرك وجسار دق بجوال السواق على الشرطه وبلغ
ناظر ضاري يمشي لطريق طويل
استغرب وناظره اول ماوقف
لف للمكان بصدمه وظل يناظر المكان
لف لضاري اللي نزل ودخل المكان
عقد حواجبه جسار وهمس:مقبره؟
لف للسواق:انزل شوفه بس لا ينتبه لك
السواق هز راسه ونزل
وجسار يفرك يدينه بتوتر
شايل هم امجاد وهدى لايصير لهم شي
….
امجاد
شالت هدى على ركبتها وهي تهزها:هدى تكفين ردي علي
بلعت ريقها ومشت للباب وهي تدقه:في اااحححد؟
لفت لهدى اللي عاقده حواجبها بألم
مشت لها ورفعته وهدى ونت بألم:ااه
لفت وناظرت يدها وجمدت محلها وهي تناظر لونها
رجفت بخوف وهي تتذكر يدها اللي كسرها ضاري
همست:هدى؟
فتحت عينها هدى وهي تون بألم
امجاد:ألحين اطلعك من المكان لاتخافين
هدى رجعت غمضت عيونها
امجاد لفت للاصوات اللي في الشقه
رفعت راسها للباب اللي انفتح ودخل منه ظابط
ناظرته بصدمه وجمدت محلها
اما رامي واقف ويناظرها جامد محله
دخل شرطي وهو يساعد هدى توقف
وقفت امجاد وهي تناظر رامي
رامي اخذ نفس وصد بعيونه وطلع
ظلت تناظر مكانه امجاد بتوتر
لفت للشرطي:تفضلي اختي معاي برا
مشت معاه وطلعت من الشقه وهي تناظر رامي واقف وصاد عنهم
لفت لسيارة السواق توقف
ساعده السواق ينزل ونزل وهو يدف نفسه:امجاااد
لفت وناظرته ومشت له بخوف واحتظنته
ناظرها رامي باستغراب وهو يدقق بملامح جسار
اما جسار بعدها عنه وناظر وجهها:صار لك شي؟
امجاد هزت راسها بالنفٍي:لا وين رحت وخليتني؟
جسار:ضاري رحت اشوفه
امجاد لفت لناحية رامي اللي يناظرهم ورجعت صدت
الشرطي لف لها:تفضلي معانا اختي
امجاد لفت لجسار بخوف
جسار:تعالي لاتخافين
امجاد مشت وركبت السياره والدوريه وراهم
نقلوا هدى للمستشفى وامجاد للمركز
نزلت وجلست في الانتظار وهي تفرك يدها
رفعت راسها وناظرته يوقف قدامهم
رامي:تفضلي داخل
جسار عقد حواجبه وهو يناظره ولف لامجاد مستغرب ملامحها
رفع حواجبه وهو يناظره يمشي جنب امجاد
هو زوج اختها اللي شاف صورته بجوال امجاد
ظل يناظره بصدمه وفرك جبينه بتفكير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 19-08-2019, 07:04 AM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم الثامن والعشرون
….
امجاد
جالسه وساكته وتناظر الارض
رامي صاد بنظره همس بهدوء:شصار؟
امجاد ماقدرت تنطق بحرف واحد
داهمتها ذكريات الماضي
صوته اللي مانسيته قامت ونامت عليه ماتغير يهمس لها بنفس الهمس
ماردت ودموعها ملت عينها
رامي تنهد ورجع ظهره على ورا:ماتمنيت اقابلك هنا
امجاد ماردت عليه وهي صاده
رامي:ممكن اعرف اللي صار
امجاد:ابي جسار
رامي عقد حواجبه:مين جسار؟
امجاد رفعت نظرها له:جسار زوجي هو اللي يتكلم معاك
رامي عقد حواجبه:اسمه جسار؟
امجاد:برا ممكن تناديه؟
رامي وقف وهو يفكر
معقوله اللي جالس برا على كرسي متحرك زوجها؟
اجل مين اللي جا البيت وجلس معاهم
ناظر جسار اللي رفع نظره له
ظل يناظر مصدوم متزوجه مقعد؟
جسار فهم نظراته وتقدم له:شصار؟
رامي بعد عنه:تفضل
جسار دف نفسه ودخل ورامي يناظره
صدت امجاد اول مادخل جسار
حست بنظرات رامي المصدومه وعرفت اللي يدور بباله
رفعت راسها لجسار بثقه وهمست له:مافيني اتكلم انت قول كل شي
جسار لف وناظر رامي جالس ورجع ناظرها:طيب
امجاد رفعت يدها ليده ومسكتها بقوه
نزل نظره ليدها وناظرها انصدم فيها حيل
ماتوقع بتبادر قدام رامي زوج اختها
وهي جحدته في زواج سحر عشان امها واختها
شد على يدها ولف لرامي اللي يناظر امجاد
بلع ريقه رامي ناظر جسار:تفضل
جسار :اخوي سبب كل اللي صار بعد مامات ابوي صار همه الفلوس سوا كل ذا عشان الفلوس
رامي:اش علاقته بهدى؟
جسار:زوجة اخوي متوفي حامل ورافض فكرة انه يشاركنا الورث حفيد
رامي عقد حواجبه:طيب؟
جسار:بس كل ذا سواه عشان فلوس
رامي تنهد:هذي مشاكل عائليه وغلط تتدخل فيها حكومه اتمنى تحلونها ودي بينكم
جسار رفع حاجب:ودي؟ وليش اتصلنا عليكم عشان تقولي ذي الكلمتين
رامي:والله اللي قلته ابدا مايتعاقب عليه يعني ما اقدر اخدمك
جسار رفع حواجبه:اوك
امجاد لفت له بصوت مبحوح:كسر يدها هذا بعد مايتعاقب عليه؟
جسار لف لامجاد ورامي ناظرها
نزل نظره للاوراق:تطلع من المستشفى صورة اشعة وتجي تبلغ غير كذا ما اقدر اخدمكم
امجاد صدت ووقفت وجسار ناظر رامي اللي يناظرهم
مشت امجاد وجسار وراها يدف نفسه
وقفت عند المكتب وغطت على وجهها واخذت نفس
لف لها جسار وناظرها
امجاد لفت له:تعال نروح لهدى
جسار هز راسه ومشت امجاد وهي تدفه
….
رامي
دخل البيت وقفل الباب
مشى رايح للغرفه
مثلى لفت وناظرته:رامي؟
لف وناظرها وعقد حواجبه
مثلى:اشبك تمشي مو شايفني
رامي:تعبان بريح
مثلى عقدت حواجبها
دخل رامي الغرفه ومثلى مشت وراه
دخلت وناظرته:من ايش تعبان؟
فصخ بدلته ولف لها:تعبان مثلى ياروحي تعبان
مثلى تكتفت:غريبه
رامي غمض عيونه ولف لها:ممكن انام؟
مثلى ناظرته ثواني وطلعت وقفلت الباب
انسدح رامي بتعب ناظر السقف بتفكير
طول طريقه للبيت يفكر بضاري
كيف فجأه طلع هذا زوجها
معقوله تكذب؟ معقوله مي متزوجه اصلا؟
صد للجهه الثانيه وغمض عيونه
مر سنتين ماشافها ماتغيرت زي ماهي
نفس الملامح والعيون والنظرات
كل شي تركه فيها بقي زي ماهو
….
امجاد
جالسه وتناظر هدى وساهيه
جسار لف لها وهمس:شفيك؟
امجاد لفت له:ولاشي
جسار صد ناظر هدى ورجع ناظر امجاد:عشان شفتيه يعني؟
امجاد عقدت حواجبها ولفت له:مين؟
جسار سكت ثواني:ضاري
امجاد صدت عنه:يمكن
جسار لف لقدام وضغط على يده
متعبه حتى فكرة انها تفكر فيها
يبي يتملكها حتى تفكيرها
صحت هدى ولفت لها امجاد:هدى؟
هدى:وين اهلي؟
امجاد:شوي ويجونك ياروحي كيفك؟
هدى:يدي توجعني
امجاد:ماعليه ان شاء الله يخف الالم
هدى:صار شي للبيبي؟
امجاد ابتسمت تطمنها:لا ياروحي ماصار شي لاتخافين
هدى بلعت ريقها وصدت
جسار:ماتشوفين شر يا ام وليد
ابتسمت له هدى:مشكور
جسار:اذا احتجتي شي كلميني وخففي طلعاتك لين تولدين بالسلامه
هدى هزت راسها
امجاد:كلميني هدى طيب؟
هدى هزت راسها
وقفت امجاد وطلعت وطلع وراها جسار
ناظرت اهل هدى يدخلون لها
مشت وهي تناظر طريقها وساكته
وجسار جنبها يدف نفسه
تافف ووقف ولفت له وعقدت حواجبها:شفيك؟
جسار:تعبت وانا ادف نفسي
امجاد مشت له ودفته
جسار:مري على دكتوري
امجاد:بتروح له الحين؟
جسار هز راسه
مشت امجاد فيه للدكتور
دخل جسار وناظره الدكتور:كيفك جسار؟
جسار:حمدلله
امجاد جلست قدامه وهي تناظر الدكتور
جسار:بسوي العمليه ان شاء الله
الدكتور:كويس بس اسمع في دكتور شاطر رح يرفع نسبة نجاح العمليه
جسار هز راسه:طيب مو مشكله
الدكتور:في برلين
جسار سكت بصدمه ولف لامجاد
رجع ناظر الدكتور:وين؟
الدكتور:المانيا برلين افضل لك في الخارج جسار انا ارسل له ايميل واخليه يهتم فيك لاتشيل هم
جسار استند بتفكير:ما اقدر اترك السعوديه
امجاد ناظرته وعقدت حواجبها:ليش؟
جسار:اخلي هدى واروح؟
امجاد:جسار مافي الا هالفرصه سافر مابيصير لها شي
جسار:وانتي؟
امجاد ناظرته ولفت للدكتور ورجعت ناظرته:انا معاك بس روح
جسار اخذ نفس:بفكر واشوف
الدكتور:كلمني جسار عشان ارسل ايميل
جسار هز راسه :شكرا
مشت امجاد وطلعته وهي تدفه:ليش ترددت جسار روح
جسار:هدى طيب؟
امجاد:هدى عند اهلها مابيصير لها شي
جسار:مابروح لين تولد
امجاد:جسار توها بالخامس
جسار:مو مشكله
امجاد وقفت ومشت ووقفت قدامه:جسار لاتعاند خلاص مامليت ماتبي تمشي على رجولك؟
جسار نزل راسه بتفكير
امجاد:روح لا يصير شي فرصتك
جسار:مارح اخلي هدى لحالها
امجاد تنهدت وناظرته ومشت ودفته
….
ضاري
جالس في المقبره
يناظر قبر امه
نزل شماغه في حظنه ومسح دموعه
تلفتت حوله يناظر المقبره مكان مخيف
الكل يهابه حتى اللي ايمانه قوي
لف لقبر امه:امي معد لي احد ضيعت كل اللي كانوا حولي
بلع ريقه وكمل:مابي اضيع وينتهي فيني الحال واخسر
رفع راسه لفوق يناظر السماء:مابي اخسر
وقف على رجوله وناظر حوله
مشى خطوه تجر خطوه بثقل
….
امجاد
انسدحت جنبه وغمضت عيونها وتنهدت تنهيده طويله
همست له:مابغى يخلص اليوم
جسار مارد عليها
لفت له وناظرته:شفيك؟
جسار:ولاشي
امجاد عقدت حواجبها:لافي شي
جسار لف لها:مين الظابط اللي اليوم كنا عنده؟
ناظرته امجاد بصدمه وهمست:مين؟
جسار:انا اسألك
امجاد رفعت نظرها له:كيف عرفته؟
جسار صد:يعني هذاك زوج اختك؟
امجاد نزلت نظرها وهزت راسها
جسار لف لها وناظرها:وليش منزله راسك؟
امجاد ناظرته:كيف عرفته؟
جسار:مو مهم
امجاد ناظرته ثواني واخذت نفس:ماتوقعت اشوفه
جسار:شفتيه شصار؟
امجاد رفعت كتوفها:اهلي فجاه طلعوا لي والحين رامي ما ادري اش مخبيلي الزمن
جسار:يمكن خير لك انك تشوفينهم يمكن ربي يحنن قلبهم
امجاد رجعت ظهرها على ورا:ياليت ياليت ياجسار مشتاقه لهم احسني ضايعه من دونهم
جسار ناظرها ولاتكلم
امجاد لفت له:كويس انك جنبي
جسار ناظرها وابتسم بهدوء لها
امجاد ابتسمت وصدت للجهه الثانيه وانسدحت
ناظرها جسار وصد عنها وهو يفكر
…..
يوم جديد
رفعت شكوى هدى على ضاري
وجاها خبر انهم مسكوه
يتعاقب اقل شي ثلاث ايام
مسندحه وتفكر
كيف بلحظه ممكن يختفي شخص
كان مالي حياتك كلها
كان سند وحب وكل شي
وليد مافي شخص بطيبة قلبه
ماشافت ولا بتشوف زي وليد
يبقى حبها الاولي والاخر
وللاخر نفس لها بتقدر حبه ولابتنساه
ضمت يدها على بطنها وهي تحس بحركة خفيفه ببطنها
ابتسمت ونزلت راسها لبطنها وهي تمسح عليه
….
امجاد
غطت شعره بالقبوع وابتسمت له
جسار:لازم يعني ناكل برا؟
امجاد دفته لبرا:حلو الجو
جسار:هواء يا امجاد
امجاد:شوي وندخل
جسار لف وناظرالطاوله صغيره قدامه
امجاد:بجيب لك الاغراض
جسار لف وناظر البحر
مشت امجاد جابت الفطور وجلست قدامه
كان وراها البحر وهي جالسه قريب منه وقدامه ومبتسمه
ماشاف منظر حلو زي منظرها الحين
مافي رسمه او رسام ممكن يرسم احلى من كذا
رفعت نظرها له وهي تشرب شاهي:اي صح لو رحت لبرلين تاخذني معاك؟
ابتسم له وهو يناظرها:لا شبي فيك؟
رفعت حواجبها:والله؟
جسار ضحك:اكيد وين اخليك
امجاد بتفكير:المانيا امانه مين كان متخيل اروحها
جسار ابتسم وصد للاكل
امجاد:صح ان نفسي اروح باريس بس عاد جات برلين
جسار:نوديك باريس بس اذا مشيت على رجولي
امجاد ابتسمت له:ان شاء الله
جسار صد ياكل وامجاد تناظره مبتسمه
….
ضاري
طلع وناظر الشارع
ينسجن اخر عمره يجلس ثلاث ايام في السجن
مشى يدور له تاكسي ووصف له بيت ناديه
ماله الا هي مابقي احد له
وقف ونزل ضاري
دق الباب وانتظرها تفتح
فتحت له وناظرته ناديه بصدمه
جسمه مهزوز وملامحه باهته
ضاري ناظرها وهمس:انا تعبان من غيرك
ناديه بلعت ريقها بضعف تحبه مايهون عليها بس تخاف منه
ضاري تقدم لها:ارجعي لي ناديه مالي غيرك
ناديه ناظرته بتوتر واخذت نفس
ضاري:بس ارجعي
ناديه بللت شفايفها وهمست:ثواني
دخلت وضاري غمض عيونه براحه ينتظرها تطلع له
دخلت ناديه ولبست عبايتها
ماهان عليها شكله وماترضى يبقى لحاله
بعدت الافكار عن راسها كل اللي تبغاه انها تكون جنبه
….
بعد مرور شهر بالظبط
امجاد
منسدحه وجالسه على جوالها
لف لها جسار وهمس:ردت؟
امجاد:ايوا تقول تمام راجعت المستشفى وطمنتها بالجنين
جسار تنهد براحه:كويس
امجاد قفلت جوالها ولفت اول ماسمعت الجرس
وقفت ومشت ونزلت من السرير
نزلت لتحت وفتحت الباب
ناظرت ناديه وجنبها ضاري
ناديه:كيفك امجاد؟
امجاد هزت راسها
دخلوا وقفلت الباب
طلعت لجسار وناظرها:مين؟
امجاد وهي تساعده يجلس على الكرسي:ضاري وناديه
جسار عقد حواجبه ونزل معاها
امجاد جلست جنب جسار
ورفع نظره ضاري لجسار:الاحوال؟
جسار ناظره ورجع ناظر ناديه وهز راسه
ناديه:كيف هدى؟
امجاد لفت ناظرت جسار ورجعت ناظرتها:تمام
ضاري ناظر جسار
لفت له ناديه:ضاري بيعزمنا على العشاء كلنا نروح ونمر هدى يعني اخر مره صارت اشياء كثيره
جسار:شكرا ما احب اطلع برا
ناديه:جسار شوي بس نتعشى ونرجع
امجاد لفت لجسار تناظره
جسار:لا شكرا
ناديه ناظرت ضاري:ضاري قول شي
ضاري رفع كتوفه ولاتكلم
ناديه ناظرت امجاد بزعل:امجاد نروح مع بعض يالله
امجاد ابتسمت لها تسليك:مالي شغل انا
جسار رفع راسه لضاري:عقل يعني في السجن؟ جاي يعزم
ناديه لفت لضاري ولفت لجسار:جسار خففها شوي
ضاري:خليه خليه لو بيده ذبحني بعد
جسار:لا والله شوفني متحملك ببيتي ماقلت شي
ناديه:جسار خلاص نروح سوا عشاني عشان هدى بعد
جسار ناظر ضاري ورجع ناظر ناديه
امجاد لفت له تناظره
جسار:يصير خير
…..
العشاء
جلست امجاد وهي تربط شوزه:لو مو هدى كان مارحت
جسار:ماعليه مانطول
رفعت راسها له وهي ترجع شعرها على ورا:مسكينه جسار حزنتني شكلها تبي تطلع بس خايفه
جسار اخذ نفس:الله المستعان
امجاد لفت للتسريحه اخذت شطنتها ولفت له
طلعوا وركبوا السياره
انتظروا هدى عند بيتها
ركبت جنب امجاد وابتسمت لها امجاد:هلا ياعمري
هدى ابتسمت لها بهدوء:هلا
امجاد:مابغيتي تطلعين؟
هدى:عدتي عاد شسوي
جسار لف بضيق عنها من تذكر وليد
امجاد:ماعليه الحين نتعشى وننبسط ان شاء الله
هدى:ناديه كلمتني واصرت ماكنت بجي
امجاد:حتى انا ماكان ودي بس جات من ربي
هدى ابتسمت لها وصدت للطريق
لفت امجاد ناظرت جسار جنبها
قفلت ازرار تيشيرته ورجعت صدت
لف وناظر الزرار ورجع ناظرها
قفلته ولفت للطريق ولا كأنها سوت شي
ابتسم ورجع لف للطريق
….
ناديه
مسكت يده:ماعليه ضاري ننبسط شوي
ضاري:ماني متحمله وانتي تدرين
ناديه:عشاني ضاري لازم ترجع العلاقه زي زمان
ضاري صد:خربانه اصلا من زمان
ناديه:لا عشان هدى تكفى ضاري لو شوي تحمل
ضاري مارد ولف اول ماشافهم
جلست امجاد جنب جسار وهدى على الطرف وقدامهم ضاري وناديه
ناديه ابتسمت:تأخرتوا
ناظرتها امجاد وناظرت ضاري وصدت
لفت لهدى:كيفك هدى؟
هدى رفعت راسها لضاري ورجعت ناظرتها:تمام
ناديه:خلصت عدتك؟
هدى هزت راسها وصدت بنظرها
ناديه:خلاص مابقي شي وتولدين
هزت راسها هدى ولاتكلمت
بلعت ريقها ناديه وهي تحس الجو متكهرب
لفت لامجاد:شتطلبون؟
امجاد لفت لجسار:ما ادري
جسار رفع نظره:اي شي
ضاري وقف:أنا بطلب
مشى وتركهم ولفت ناديه لهدى:كبران بطنك ماشاء الله
هزت راسها هدى
لفت ناديه لجسار وامجاد:وانتوا ياعرسان مابتيجبون بيبي؟
امجاد صدت بنظرها
جسار سكت ولف يناظر حوله
هدى لفت لهم:خربت عليهم سفرتهم اصلا
بلع ريقه جسار ماكان يبي احد يدري بعلاجه تنحنح:لا عادي
ناديه ابتسمت:صدق بتسافرون؟
امجاد ابتسمت لها وهزت راسها
ناديه:وين؟
جسار اخذ نفس:ما ادري
لفت له امجاد وعقدت حواجبها
هدى:ان شاء الله قريب تروحون ونفرح بشوفتك تمشي
جسار بلع ريقه
ناديه:بتتعالج؟
جسار:يمكن
ناديه ابتسمت:كويس شي مره حلو
هدى ابتسمت لجسار وصدت من جا ضاري
امجاد لفت لجسار ناظرته وجهه مقلوب
ناظرت الاكل قدامها وهمست له:قالت شي المفروض ماتقوله؟
لف جسار وناظرها ورفع حواجبه بوهقه
امجاد سكتت ولفت للاكل وبدأت تاكل
….
ضاري
دخل ورمى مفاتيحه:مابغينا
ناديه فصخت شوزها ولفت له:هدى انبسطت واضح
ضاري رمى نفسه على الكنبه:ِشعلي منها
ناديه نزلت عبايتها:حتى سولفت معاي وتمدح جسار وامجاد ساعدوها ووقفوا معاها
ضاري فتح جواله وجلس عليه بعدم اهتمام
ناديه:شكل جسار وامجاد علاقتهم كويسه بيسافرون ما شاء الله
ضاري عقد حواجبه:وين؟
ناديه:مدري علاج
ضاري جلس وناظرها بصدمه:علاج لمين؟
ناديه:لجسار مين يعني شكله يبي يمشي
ضاري ظل يناظرها بصدمه
جلست جنبه ناديه:تخيل قالت لي هدى شي صدمتني صراحه
ضاري عقد حواجبه:ايش؟
ناديه:تقول هدى ان جسار تزوج امجاد بمبلغ اذا ظلت معاه وترعاه رح يعطيها من ورث ابوك
ضاري باستغراب:كيف يعني؟
ناديه:تقول ان جسار المفروض يسافر ويطلق امجاد بعد مايعطيها مبلغ كبير يعني كنها شغاله بس شكل علاقتهم تطورت وكنسلوا الفكره
ضاري بتكفير:يمكن باقي على نفس الفكره
ناديه:ما اتوقع انت شفت كيف يهمسون لبعض متناغمين
ضاري حك دقنه:اها
لف لناديه وابتسم:وتلوميني يوم اقول تقربي من هدى هدى مخبأ اسرار العايله كلها
ناديه:مسكين جسار صراحه
ضاري ابتسم:انا المسكين والله
ناديه طنشته ومشت للحمام
ضاري ابتسم وهو يفكر
بينهم مبلغ وكنسلوا الفكره يعني لو الفكره رجعت تتنفذ
رح تتطلق امجاد وجسار يمكن مايكمل علاج
ابتسم بخبث وهو يفكر اكثر
…..
جسار
لف لامجاد:فرطت كل شي
امجاد:بحسن نيه اكيد مو قصدها
جسار:ادري بس ماكان ودي تقول اني بروح اتعالج وجلست تسولف مع ناديه الله يستر شقالت لها بعد
امجاد:هي كذا هدى يعني بحسن نيه تقول كل شي
جسار لف لها:الله يستر عاد
امجاد:مابيصير شي بنسافر وش بيصير يعني
جسار رفع كتوفه:الله اعلم
امجاد لفت له:جسار
لف وناظرها بهدوء
امجاد ناظرته بهدوء:لو مشيت يعني وتغيرت حياتك انا وين اروح؟
جسار عقدحواجبه:كيف وين تروحين؟
امجاد فركت يدها:اقصد شبيصير بعدين
جسار لف لها اكثر وناظرها باتسغراب:امجاد من جدك ماتدرين بنيتي الين الحين؟
امجاد رفعت راسها له تناظره
جسار ضحك بهدوء:مابخليك ترا لا الحين ولا اذا مشيت مستحيل ارمي عليك فلوس يوم من الايام واروح واخليك
امجاد ابتسمت:ليش مو هذا اتفاقنا
جسار ابتسم من ابتسامتها:الا بس تغير كل شي
امجاد ميلت راسها:وش تغير؟
جسار ناظرها ثواني:كل شي
صد عنها وابتسمت امجاد وصدت عنه
….
يوم جديد
ضاري
جلس عند ناديهه تكلم
انسدح وهو يناظرها
ناديه:هي قالت لك؟
ضاري عقد حواجبها يسمعها
ناديه:لا ياعمري لاحقين على السوالف روحي تغدي
قفلت ولف لها ضاري:مين؟
ناديه:هدى
جلس ضاري وناظرها بصدمه:صدق؟
ناديه:ايوا اشبك؟
ضاري:شقالت؟
ناديه:تسولف
ضاري:قالت شي عن جسار
ناديه عقدت حواجبها:ضاري من امس تسألني عن جسار وامجاد شفيك؟
ضاري رفع كتوفه:اسأل حرام؟
ناديه:لا بس لاتشغل بالك فيه كيفه
ضاري:شقالت خلصيني
ناديه تنهدت:تحكيني عن امجاد بس
ضاري:انها؟
لفت له ناديه ورفعت حاجبها:والله؟
ضاري:ناديه انهقي تكلمي
ناديه تاففت:تقول انها بتروح مع جسار وتسافر وانهم كنسلوا سالفة الزواج هذيك ومدري وش حكيتك عاد
ضاري:الحين هم يعني بيعيشون مع بعض صدق؟
ناديه:ضاري زوجته كيف تسأل
ضاري بسخريه:مو على اساس بينهم اتفاق وميثاق
ناديه:عاد تغير كل شي
ضاري:تدرين انها كانت بتهرب مع زوج اختها؟
ناديه جمدت ملامحها:مين؟
ضاري:امجاد
ناديه:احلف؟
ضاري:يعني مامنها امان في ثانيه تاخذ فلوس من جسار وتسحب عليه
ناديه :لا وين مي حقت فلوس هي وبعدين انت شدراك؟
ضاري:ليش مي حقت فلوس مي تزوجت جسار عشان الفلوس يمكن ماكنسلت الفكره هي
ناديه تاففت:والله صجيتني بذي السالفه الله يستر عليها عاد
ضاري لف وناظرها:عادي تسألين هدى عن شغله؟
ناديه:ايش؟
ضاري:كم المبلغ اللي كان بيدفعه لامجاد
ناديه عقدت حواجبها:ليش؟
ضاري:سوي معروف
ناديه صدت وهزت راسها بأسف
ضاري لف لقدام يفكر معقوله بتظبط فكرته
ابتسم بضحكه وهو يتخيل لو صدق ظبطت فكرته
….
جسار
رفعت رجلها وهي تحط مناكير وتتكلم بهمس:مناكيري الحمرا مدري وين
جسار ابتسم وهو يناظر رجلها
لفت له امجاد:شفتها؟
جسار هز راسه بالنفي
امجاد قفلت المناكير وحطتها جنبها على السرير
وتقدمت تنفخ على رجلها
ناظر المناكير جسار وسحبها بهدوء
دخلها بالدرج مع اغراض كثيره لها
امجاد لفت له وتنحنح:اشك ياخي في البيت في اشياء تضيع علي
جسار:انتي مهمله اكيد
امجاد:حرام عليك وين مهمله كل اغراضي مرتبه شوف
اشرت على التسريحه تناظره بصدمه
ناظرها ورفع يده ومسك يدها
ناظرته امجاد ونزلت نظرها ليده
رفع يدها لصدره وهو يناظرها شبه مبتسم
امجاد بتوتر ابتسمت:اشبك؟
جسار ناظر عيونها وهمس:من كثر منتي جميله غصب عني اتأملك
ابتسمت ونزلت راسها ورجعت ناظرته:شكرا
رفع حواجبه:ايش؟
امجاد ضحكت وهي تحاول تسحب يدها من يده:شقول؟
جسار ابتسم من حس برجفة يدها
رجع يدها لورا رقبته وقدمها له
ناظرته امجاد من قريب واختفت ابتسامتها وبلعت ريقها
جسار ابتسم وهو يناظر ملامحها بدقه حتى خصلات شعرها من دقته يمكن عرف كم عدد خصلاتها اللي طايحه على جبينها باهمال
ارتبك نبضها امجاد وهي تناظر نظراته
ابتسم لها وهمس:شفيك؟
امجاد بعدت عنه بهدوء:نسيت شغله تحت
جسار فك يدها اللي انسحبت من يده وناظرها تبعد
نزلت تحت وقفلت الباب
ركضت تحت بارتباك ووقفت في نص الصاله
رفعت يد على خصرها ويد على صدرها
رفعت نظرها للغرفه وهي تحاول تاخذ نفس
غمضت عيونها وبللت شفايفها بارتباك
مقعوله بيوم بتحبه صدق ويرجع لها شعور رامي
اخذت نفس ومشت للمطبخ تهدي شعورها
,,
عند جسار
مغرم وتايهه في جمالها
اخذ تنهيده طويله بحب وهويتذكر شكلها من قريب
كل شي فيها يحبه كل شي فيها في احسن تقويم
غمض عيونه وهو يتذكر نظراتها وارتباكها ورجفة يدينها
ماكانت تتوتر بقربه كذا الحين كل شي تغير زي ماقال
ابتسم بشعور حلو وبلل شفايفه بابتسامه
.
أنت الغرام الطاهر الصادق العفّ
‏اللي عليه القلب يصبح ويمسي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 19-08-2019, 07:06 AM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم التاسع والعشرون
....
هدى
رفعت راسها بهدوء وهي تحس بألم
اخذت نفس تهدي نفسها
لفت لها امها:تعبانه؟
هدى:احس بمغص شكلي بروح انام
ام هدى:اسمعي هدى اذا زاد الالم كلميني تراك في الثامن يعني يمكن تولدين
هدى:امي وين اولد
ام هدى تنهدت ووقفت هدى بتمشي
غمضت عيونها ومشت لها امها:هدى فيك شي؟
هدى بلعت ريقها:احس بألم
ام هدى:اصبري اكلم اخوك
هدى جلست وهي ماسكه بطنها بخوف
ام هدى اتصلت على اخو هدى ووقفتها تلبسها العبايه
.....
امجاد
حطت الصحن قدامه وجلست
وهو يناظرها تتجنب تناظره
تكلم بهدوء:كلمت هدى؟
امجاد ناظرته ورجعت صدت للاكل:لا ارسلت لها واتس اب بس ماردت
جسار:ارجعي كلميها نتطمن
امجاد رفعت جوالها
جسار:لا مو الحين كملي اكلك
امجاد:لا عادي
اتصلت على هدى وهي تنتظرها ترد
عقدت حواجبها:ماترد
جسار بقلق:اشبها؟
امجاد رجعت تدق:ما ادري
عقدت حواجبها من الصوت الذكوري اللي وصلها:الو؟
امجاد:هدى؟
:لا انا اخوها
امجاد:وين هدى؟
:في المستشفى تعبت ووديناها
امجاد:شفيها؟
عقد حواجبه جسار وهو يناظرها
بلعت ريقها امجاد:تمام احنا جايين
قفلت وناظرها جسار:شفيها؟
امجاد:تعبت عليهم وودوها المستشفى يقولون يمكن تولد
جسار:تولد وين هي بالتاسع؟
امجاد:لا بالثامن بس مدري يمكن ولاده مبكره
جسار:طيب يالله نروحح لها
امجاد هزت راسها ومشت طالعه للغرفه
....
دخلت المستشفى معاه وهي تدفه
مشت للمكان اللي هدى فيه
جسار رفع راسه لاخوها:سلام عليكم
لف وناظره ووقف:هلا وعليكم السلام
مشت امجاد لام هدى:هاه خاله شفيها هدى؟
ام هدى:تعبت والله علينا وجبناها
امجاد:ِشقالوا؟
ام هدى:ما ادري الدكتوره تقول مانسمع نبضات الجنين يمكن مات
جمد محله جسار ولف يناظرها
حافظ عليها وانتظرها لين تولد في النهايه يمموت
بلعت ريقها امجاد:مات؟
ام هدى فركت يدها:خلينا نصبر ونشوف
امجاد:بيولدونها؟
ام هدى:عمليه
امجاد تنهدت ولفت لجسار اللي يناظرها
انتظرت بتوتر وهي تناظر الساعه كل شوي
مرت اكثر من ثلث ساعه ولا احد طلع
جسار تقدم لها وهو يدف نفسه:امجاد
لفت له امجاد وهمست:هلا
جسار همس:تتوقعين مات الجنين؟
امجاد:ما ادري بس ان شاء الله لا
جسار:والله لو يصير له شي يمكن اموت هالمره
امجاد بلعت ريقها:مابيصير شي ان شاء الله بس هدى مهمله نفسها عشان كذا
جسار تنهد وصد
رفعت راسها امجاد للباب ينفتح ووقفت
ناظرت الممرضه ومعاها سرير اطفال طالعه فيه
جسار ناظرها بتوتر
امجاد:كيفها؟
الممرضه:حمدلله
امجاد نزلت نظرها للولد ورجعت ناظرت الممرضه
ام هدى:عايش؟
الممرضه عقدت حواجبها:مين قال انه ميت؟
ابتسمت امجاد ولفت لجسار اللي تنهد براحه
ام هدى:حمدلله يارب
نزلت راسها ام هدى وهي تناظره بحزن
الممرضه:رح يبقى في الحظانه لفتره بما انه ولد بالثامن محتاج عنايه
ام هدى هزت راسها ومشت فيه
لفت امجاد وحظنت ام هدى وهمست:حمدلله كويس
....
هدى
شدت على يد امجاد ووقفت امجاد لها
قربت منها:تبغين شي؟
هدى:بروح اشوفه
امجاد لفت لجسار واخو هدى جالسين ويسولفون جنب بعض:طيب بشوف لك
وقفت ومشت طالعه من الغرفه تحت انظار جسار
دخلت ومعاها ممرضه
ساعدت هدى تقوم ولفت ام هدى:تعبان هانتي اصبري شوي
هدى جلست على الكرسي:بشوفه
تنهدت ام هدى وطلعت هدى ومعاها امجاد
وقفت عند الحظانه ونزلت دموعها اول ماشافته
امجاد ناظرته بضيق وصدت عنها
هدى رفعت يدها للزجاج اللي مغطي فيه الولد:يشبهه
امجاد بلعت ريقها وتنهدت بحزن
هدى مسحت دموعها ولفت لامجاد:امجاد شوفي يشبه وليد
تجمعت الدموع بعين هدى وبكت وهي عاضه شفتها:ليته هنا يشوفه
جلست جنبها امجاد وضغطت على كتفها:الله يرحمه لاتزعلين وانتي ولدتي بالسلامه وجبتي ولد حلو كذا انبسطي ربي عوضك
هدى مسحت دموعها:يارب
امجاد ابتسمت تلطف الجو:شبتسمينه؟
هدى:وليد ما يبغى لها سؤال
امجاد ابتسمت بهدوء ولفت تناظر الولد
....
ضاري
لف لناديه اللي تدخل المستشفى مبسوطه
مشت ناديه لين غرفة هدى وناظرت جسار وامجاد طالعين
ابتسمت لامجاد:كيفها؟
جسار رفع راس لضاري وناظره
امجاد:تمام حمدلله
ناديه بفرحه:شجابت؟
امجاد:ولد
ضاري رفع حواجبه وصد
ناديه دخلت مبسوطه لجوا
ضاري ناظر امجاد وجسار:هاه بتسافرون الحين؟
جسار لف وناظر امجاد اللي تكتفت وصدت
جسار:ما ادري
ضاري ابتسم وتقدم لجسار:سافرسافر نبيك تمشي على رجولك كان حلم امك ذا
جسار حس من نبرته ان يستهزء فيه ابتسم له:ان شاء الله
ضاري ناظر امجاد وجسار لف لامجاد:يالله
مشت وهي صاده عن ضاري بنظرها
ناظرها ضاري لين راحوا وضحك بسخريه ودخل لداخل
…..
ضاري
جلس وهو يناظر هدى تتكلم مع ناديه بفرحه
لف يناظر الباب ووقف وطلع
مشى للحظانه ووقف من برا وهو يناظره
ظل يناظره بملامح جامده
هذا اللي كان المفروض ماينولد
كله بسبب غباء وليد وكيد هدى
.....
جسار
نزلت لرجوله وهي تلبسه شراب:مبسوطه هدى
جسار اخذ نفس:كويس ولدت والله كاني انا اللي كنت حامل
امجاد ابتسمت:حمدلله
جسار:هذي امانة وليد
رفعت نظرها له امجاد تناظره
جسار:لو صار لها شي هي او الولد يمكن مت
امجاد:ماصار شي حمدلله
جسار:بروح عند الدكتور بكره
امجاد رجعت يدينها لورا وتكت
جسار:خلاص وصلت فيني الرغبه اني امشي لاخر حد
امجاد ابتسمت له:اش شعورك لو مشيت؟
حسار ابتسم:مجرد اتخيل يجيني قشعريره
ابتسمت امجاد من نبرة صوته
جسار:تدرين اش اكثر شي محمسني؟
امجاد:ايش؟
جسار:انك بتكونين معاي
ابتسمت امجاد وصدت بنظرها
جسار كمل:وجنبي
امجاد:ان شاء الله بنزل اسوي لنا شي ناكله احسني ميته جوع
جسار رفع حاجبه وناظرها تطلع
وده يعرف ليش تهرب منه وتتجنبه
....
ضاري
وقف عند البنك ووقع على اوراق
وهو ينتظر الفلوس مبتسم
استلم الظرف الكبير وهو يناظره
وقف وخرج والظرف بيده
هذا المبلغ اللي تستحقه شغالة جسار
حرام اشتغلت وتعبت لازم تاخذ حقها
لف للظرف جنبه وضحك ورجع ناظر الطريق
....
الدكتور:تمام راح تلتزم بكل شي قبل العمليه عشان نسبة نجاحها ترتفع
جسار:متى اروح؟
الدكتور:انا الحين كلمت الدكتور من برلين وهو جاهز يسوي لك العمليه انت شوف واحجز وروح
جسار لف لامجاد
امجاد ناظرته:اقرب وقت
جسار هز راسه ولف للدكتور:اقرب وقت ان شاء الله
امجاد طلعت من الغرفه وهي تدف جسار
وجسار مبتسم يكلمها
رفعت راسها للي قدامها داخله غرفة ثانيه
طاحت عينها بعين رامي وصدت بسرعه وهي تمشي
ماشافتها مثلى ولا انتبهت لها
عدت من جنبه وهو يناظرها بضيق تدفه وكأنها شغاله
دخل الغرفه مع مثلى اللي مبتسمه
جلس على جنب والدكتوره وقفت:سويتي تحليل؟
مثلى هزت راسها
الدكتوره وهي تجهز السونار:رح نشوف كم لك حامل
ابتسمت مثلى ولفت لرامي سرحان همست:رامي
رفع نظره لها باستغراب
مدت يدها له وناظرها ومسكها وهو يناظر الجهاز
الدكتوره:تقريبا حامل له 3 اسابيع
مثلى ابتسمت ولفت لرامي اللي يناظرها بشبه ابتسامه
الدكتوره:الله يقومك بالسلامه بكتبت لك على نظام غذائي ومكملات غذائيه انتظمي عليها
مثلى هزت راسها ولفت لرامي :متحمسه اقول لامي اميد بتفرح
رامي هز راسه وصد يناظر الددكتوره
صارت تجمعهم صدف كثيره ببعض ومايدري ليش
....
جسار
ما انتبه ابدا لرامي ولا استغرب امجاد
لف لها ناظرها تطالع الطريق:امجاد
لفت له وناظرته:شفيك؟
جسار:انتي اللي شفيك؟
امجاد ناظرته ثواني يعني ما انتبه له:ولاشي
جسار عقد حواجبه وصد يناظر الطريق
دخلوا البيت وفصخت عبايتها امجاد وانسدحت على السرير
ناظرها جسار وهمس:بتنامين؟
امجاد:شوي بس
جسار ناظرها تتغطى باللحاف
لف وفتح الدرج يطلع من لابتوب
فتحه وهو يشوف اوقات سفر في الخطوط
رفع نظره لامحاد وهمس:امجاد
ماردت عليه عرف انها نامت
حجز هو تذكرتين لهم وقفل اللابتوب
مشى للبلكونه وهو يناظرها ويفكر
....
ضاري
لف لناديه:بتروحين لامجاد اول
ناديه:ضاري شبي في امجاد انشب لها نروح لهدى في بيتها
ضاري:لا بنروح اول لجسار وامجاد
ناديه:اوف طيب
وقف عند بيتهم ونزلوا
دخلت ناديه وجلست ونزلت لهم امجاد
ناظرها ضاري ورجع ناظر جسار اللي طلع من المصعد
امجاد جلست جنب ناديه
ناديه:اشبك شاحبه كذا؟
امجاد:لا كنت نايمه
ضاري ناظرهم:هاه نويتوها سفر ؟
امجاد لفت لجسار
جسار:ان شاء الله
ناديه:متى؟
جسار:ماحجزت باقي
جلسوا 10 دقايق
ناديه ترمي سالفه عشان التوتر
لين تكلم ضاري:بغيت الحمام
امجاد ناظرته وهمست:فوق
ضاري ابتسم ولف لها:بتدليني ببيت اخوي؟
ناديه لفت له:يمكن تضيع
ضاري وقف:لا اعرفه بيته شبر شبر
طلع وامجاد صدت لناديه
طلع ضاري ودخل الغرفه ببرود
ولاكأنه بينبش بالاغراض
ناظر الغرفه وهو يناظر السرير والتسريحه
مشى للدولاب اللي عليه لابتوب
فتحه وعلى طول طلعت له موعد طيارتهم
ابتسم وهمس:من دون ما اتعب نفسي
قفل اللابتوب وخرج
ناظره جسار اول ما انفتح المصعد
ضاري وقف ناظره ببرود
جسار:لايكون ضيعت
ضاري:لا
مشى من جنبه وجسار يناظره
دخل جسار االغرفه وهو يناظر حوله
يتفقد كل شي
نزل ضاري وناظر ناديه:يالله
ناظرته ناديه ولفت لامجاد:بروح لهدى
امجاد:سلمي عليها
ناديه ابتسمت وطلعت
وامجاد ناظرت البيت وانسدحت بملل على الكنبه
غمضت عيونها من خطر على بالها اهلها
تبي أي شي يصير يخليها ترجع لهم
تبيهم هي في حاجتهم الحين
....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 19-08-2019, 09:46 AM
صورة بنت آل تميم الرمزية
بنت آل تميم بنت آل تميم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


ضاري اكبر سااايكو عنبوا هذا ليش ما يموووت
في انتظارك

الرد باقتباس
إضافة رد

ليه البحر ساكن عيونك للغرق/بقلمي؛كاملة

الوسوم
ليه،البحر،ساكن،عيونك،للغرق
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية الخيانة من بعد الوفاء/للكاتبة:كاردينيا عنيد بطبعي روايات - طويلة 2 03-02-2018 12:03 AM
وصفة ملح البحر لتجديد البشرة و تجديد جمالها مَلاك الرّوح عالم حواء - العناية بالبشرة - اسرار البنات 4 08-11-2017 12:04 PM
لَيلة مَع غَرامي [ بعثره ] . _بعثرهہ ديوانية الاعضاء - متنفس للجميع 1684 25-07-2017 10:29 PM
نقطة نهاية / بقلمي ذِكْرَى الياسمين روايات - طويلة 8 25-03-2015 04:04 PM

الساعة الآن +3: 04:40 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1