غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 51
قديم(ـة) 17-10-2019, 12:00 AM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم السابع والاربعون
….
هدى
:علي لبسه البنطلون الاسود
علي وهو محتاس:خليه يسكت بالاول
لف وناظره يسحب مفرش الطاوله وصرخ:يا ورررع
هدى:علي لاتصرخ بيعاند
علي تافف:شتبين انتي الحين؟
هدى:لبسه البنطلون الاسود
علي:خلاص فهمنا اذا قربت بكلمك
هدى:طيب انتبه له
علي:طيب سلام
قفل ولف لوليد
شاله وحطه على السرير:والله لو تكبر لا ابقسك اوريك
لبسه واخذ شنطته ونزل لسيارته
حرك ووصل المكان وهو يناظره باستغراب
دق على هدى:يالله وصلت
قفل ونزل اخذ علي واخذ شنطته
وقف عن المنتجع وهو يطل براسه ماحصل احد
دخل وجمد محله وهو يناظر وحده لابسه اسود قدامه معطيته ظهرها
بلع ريقه وصد وتنحنح
لفت مثلى من شافته وشافت الطفل اللي معاه
دخلت وهي تناظره باستغراب
هدى ناظرتها وهمست:علي برا
مثلى:اي ماطلعت
هدى:كويس
مشت هدى ومثلى دخلت
اخذت وليد من علي:تأخرت خفت صار شي
علي مارد ومد لها الشنطه
هدى:هيه اكلمك انا
علي:اذا خلصتي كلميني
هدى ناظرته باستغراب وعلي طلع
مشت هدى بوليد ودخلت عليهم
عفاف ابتسمت:هلا بولد الغالي
مدته لعفاف وابتسمت وجلست جنبها
…..
امجاد
دخلت البيت وهي تناظر جسار:تعبت
جسار ابتسم:غريبه اختك ماجات
امجاد:حاولت فيها بس امي قالت لا
جسار:احسن بعد
امجاد:حرام جسار مره مسكينه مثلى ما ارضى عليها
جسار:اي ماشاء الله
امجاد ابتسمت:جسار
جسار لف لها وضحك:ياخي ثقلت علي والله
امجاد ناظرته بقل صبر:ماعليه
مشت وطلعت للغرفه وجسار وراها
فصخت عبايتها وهي تتكلم:سحر اختك حامل
رفع حواجبه جسار وهو يناظرها بتمعن وهي تمشي:ماشاء الله على البركه
امجاد لفت له وهي تنزل اساورها:ولو شفت ولد هدى ياجسار ماشاء الله كبران مرره
جسار ابتسم وهو يناظرها
امجاد:عفاف حزنتني كذا ذابله وتناظر بضياع مسكينه
جسار تقدم لها:عطي مجال اتكلم عنك
امجاد لفت له وابتسمت:يكفي اللي سمعته قبل مانروح
جسار ابتسم:لا مايكفي
امجاد ضحكت ولفت لجوالها اللي يدق
لفت واخذته وعقدت حواجبها من ناظرت الاسم:مثلى؟
تنهد جسار وتكى يناظرها
مثلى:امجاد امي تعبت ما ادري شفيها؟
امجاد بخوف:شفيها؟
مثلى:ما ادري
امجاد:طيب تمام بجي خليك معاها
عقد حواجبه جساء وقفلت امجاد:امي تعبانه بروح لها
جسار:الحين؟
امجاد وهي تاخذ عبايتها:اي جسار الحين
جسار:اختك عندها وابوك بعد ليش تروحين؟
امجاد لفت له:جسار اقولك امي تعبانه
جسار تنهد:طيب تعالي
امجاد نزلت قبله وهو وراه متافف
وصلها ونزلت وانتظرها عند الباب
دخلت بخوف وناظرت مثلى عند رحمه
امجاد:أمي شفيك؟
رحمه:مافيني شي بسم الله ليش دقيت على اختك انتي؟
مثلى:امي انتي تعبانه لا تنكرين
رحمه:شوي عادي اخذ دواء الضغط وخلاص
امجاد جلست عند رجولها:متاكده امي مافيك شي؟
مثلى لفت لها:خليك هنا امي اكيد تتعب
رحمه:لا وين تجلس روحي مع زوجك مافيني شي
امجاد:خلاص اجلس اليوم يا امي عادي
تنهدت رحمه ووقفت امجاد
طلعت لجسار اللي واقف وينتظرها
ومن شافها مشى لها:كيفها الحين؟
امجاد:حمدلله احسن
جسار:كويس يالله اجل مشينا
امجاد:لأا روح انت انا بجلس
جسار:وين تجلسين؟
امجاد:عند امي
جسار عقد حواجبه:مو على اساس مافيها شي خلاص اجل
امجاد:لأا مثلى تخاف على امي وبجلس مره وحده عشان مثلى وعشان امي
جسار:امجاد شايفه الساعه كم مطلعك لاهلك بذا الوقت والحين تقولين بجلس؟
امجاد:جسار خلاص قلت لك امي تعبانه مايهم الوقت بروح اطمن عليها عادي شفيها اصلا اذا جلست مع امي
جسار:مافيها شي بس امك خلاص تعالي
امجاد:جسار مابي اروح بجلس قلت
جسار ناظرها ثواني:طيب روحي
امجاد ناظرته ومشت ودخلت جوا
وجسار عض شفته بقهر كله من مثلى واللي تسويه
ركب سيارته وناظر البيت وحرك
دخلت امجاد وناظرت مثلى جالسه عند امها
رحمه:هاه شقال زوجك؟
امجاد همست:ما قال شي
رحمه:بطلع اريح انا
مثلى:اذا بغيتي شي كلميني امي طيب
رحمه هزت راسها
وجلست امجاد جنب مثلى
لفت لها مثلى:ِشفيك؟
امجاد تنهدت:تهاوشت مع جسار
مثلى:ليش؟
امجاد:يقول مو لازم تجلسين عند امك بما انها مي تعبانه
مثلى:ياويلي يستهبل اكيد
امجاد اخذت نفس:مو قصده بس زعلني صراحه
مثلى:امجاد مره غلط ازعلي عليه والا والله يعيدها ويصير مايجيبك عند اهلي انا اذكر رامي كنت اصحيه من النوم يجيبني
امجاد تنهدت:وينه رامي الحين؟
بلعت ريقها مثلى وصدت
امجاد:ماعلينا من النكد انا تعبانه وبروح اريح
مثلى هزت راسها ومشت امجاد
دخلت الغرفه وناظرت جوالها ولا رساله منه
ولا مكالمه ضايقها الشي بس مثلت عدم الاهتمام
هذي اول هوشه تصير لهم بعد ما رجعوا لبعض
اما عند جسار
جالس على اعصابه ينتظرها ترسل
تكلمه تتعتذر اي شي
مايبي منها اعتذار بس تتصل وتكسر الزعل والموقف اللي صار بينهم
تضايق من ناظر الوقت وحس بنفسه انه مقهور من حركتها
رمى جواله جنبه وانسدح بضيق
متعود ما ينام الا وهي جنبه والا في حظنه واليوم غير انها بعيده عنه مزعلته
….
يوم جديد
صحت امجاد وطلعت لامها
جلست جنبها وجوالها بيدها ما اتصل ولا ارسل شي
لفت لها رحمه:كلمتي زوجك؟
امجاد:اي
رحمه:متى بتروحين؟
امجاد بلعت ريقها لانها ماتدري متى بتروح:ما ادري والله ما سألته قالي على راحتك
مثلى ضحكت ولفت لها امجاد
رحمه:ِشفيك تضحكين؟
مثلى:لا ولاشي
عقدت حواجبه امجاد وناظرت مثلى وصدت
لفت من سمعت صوت الباب
فز كل شي فيها ينادي بأسمه
دخل حسن ووقفت امجاد
حسن عقد حواجبه:جسار هنا ماتدرين؟
امجاد:وين؟
حسن:بالمجلس
امجاد مشت بهدوء للمجلس
وهي تبلع ريقها ناظرته جالس ومن شافها وقف
تكلم بهدوؤ عكس البركان اللي داخله:يالله جاي اخذك
امجاد اخذت نفس:جسار ما احب ذا الاسلوب كان كلمتني
جسار رفع حاجب:ماتحبين ذا الاسلوب؟ اجل اكيد تحبين تكسرين كلامي
امجاد:شدخل اكسر كلامك امي تعبانه يعني المفروض انت تقولي اجلسي
جسار تقدم لها بحده:امجاد انا ما اعيش بدونك يوم
لانت ملامحها وكمل جسار:لاتكسرين كلمتي مره ثانيه
امجاد همست:وانت لا تفكر تحرمني من اهلي
جسار:يا امجاد انا مستحيل احرمك من اهلك بس حسيت انه ماله داعي تجلسين اذا اختك موجوده انتي وش بتسوين زود؟
امجاد:ولو انا قلت ببقى تخليني ابقى
جسار تنهد وصد ثواني ولف لها:وبتقبين الحين ؟
امجاد ناظرته وهزت راسها بالنفي
جسار:اجل خلينا نروح
امجاد مشت بهدوء ودخلت ومن ناظرتها مثلى لحقتها
دخلت الغرفه واخذت عبايتها
مثلى:تصالحتوا؟
امجاد:يعني تقريبا
مثلى:وبتروحين؟
امجاد:اي
مثلى:نفسي اروح معاك
امجاد لفت لها:تعالي طيب
مثلى:لأا فشله انتوا تبون تراضون بعض شجيبني
امجاد عقدت حواجبها:لا اذا تبين تعالي
ابتسمت مثلى:تمام انتظريني
لبست عبايتها امجاد وطلعت سلمت على امها وابوها
وطلعت لجسار ركبت جنبه وجا بيحرك:مثلى بتجي معانا
لف وعقد حواجبه:تستهبلين؟
امجاد ناظرته:لا نفسها تجي معانا وقلت لها تعالي
جسار:ملاهي هي؟ قبل امس كانت عندنا امجاد
امجاد:عادي شبتسوي يعني بغرفتها طول الوقت
تافف جسار ولف لقدام وهمس:بديت اكرهها
امجاد ناظرته وصدت تنتظر مثلى
ركبت مثلى وحرك جسار وهو منفس ويناظر طريقه
اول ما وصلوا نزلت امجاد ومثلى وراها
وقف السياره زين جسار ونزل
دخل ورا امجاد الغرفه وقفل الباب
امجاد فصخت عبايتها ومشى لها:أمجاد
لفت له وناظرته
جسار:شتبي اختك بفهم؟
امجاد:اش شتبي قلت لك طفشانه وتبي تجي عندي
جسار وهو نقطه وينفجر:نزهه كل شوي خلاص بناخذ راحتنا
امجاد:جسار عادي نقدر ناخذ راحتنا ما بتأذينا
جسار:اي وهي كل شوي طالعه بوجههي
امجاد:اكيد مو بقصد
جسار:وانا ماقلت بقصد بس قلت اني مارح ارتاح وهي موجوده
امجاد:لا انت مو طبيعي تبغانا نتهاوش
جسار ناظرها بصدمه:انتي اللي مو طبيعيه اعطيك كلمه وتفهمينها على كيفك
امجاد:بروح لمثلى اذا هديت نادني
جسار:ايوا روحي لها روحي
مشت وطلعت من الغرفه وجسار بعصبيه دف السرير برجله لين حس باصابعه تكسرت
جلس وهو معصب منها ولو يقابل مثلى قدامه الحين قتلها
دخلت امجاد وناظرتها مثلى:شفيك؟
امجاد:ولاشي بجلس عندك لين يهدا الاخ
مثلى:لا يكون عصب عشاني جيت؟
امجاد:لا مالك دخل هو معصب من اول
مثلى:امجاد امانه اذا عشاني برجع عادي
امجاذ:مثلى هو من امس مدري شفيه مو منك صدقيني
مثلى سكتت وهي تناظرها ساهيه
اما جسار
ظل وقت طويل لحاله يفكر ويحوم في مكانه
لين ما طلع ومشى لمكان غرفة مثلى
ودق الباب
رفعت راسها امجاد ولفت مثلى لها
وقفت امجاد واخذت نفس وفتحت الباب
ناظرها وهمس:بكلمك
امجاد اخذت نفس وطلعت معاه
قفلت الباب ووقفت مثلى تتسمع عليهم
جسار تنهد وهمس:اسف
امجاد مادرت وهي صاده
جسار:اسف غلطان مو غلطان اسف بس لا تتعبيني وتزعلين انا ماصدقت رجعتي لي واحييتي فيني غصون يابسه ما ابيك تزعلين مني
امجاد:ماتبيني ازعل! الا اهلي جسار الا اهلي
جسار:اهلك اهلي وغلاتهم من غلاتك
امجاد:لا تعيد نفس الغلط تكفى
جسار تقدم لها وابتسم:ابشري
لفت امجاد من سمعت صوت زجاج انكسر
عقد حواجبه جسار ومشى بسرعه ودخل الغرفه
تقدمت لمثلى اللي تناظر الزجاج وتبكي بخوف
رفع راسه جسار وناظر الشباك مكسور
استغرب وهو يناظر مثلى صد بعيونه بتفكير
امجاد ناظرت الشباك ولفت لمثلى:شصار؟
مثلى وهي تاشر:ما ادري في احد كسر الشباك
عقدت حواجبها امجاد:مين؟
مثلى:ما ادري امجاد ما ادري
امجاد لفت لجسار:جسار اطلع شوف السالفه
ججسار طلع وهو متأكد من تفكيره
مشى لين مكان غرفة مثلى وناظر الارض
كلها قزاز ومعاها فازه كبيره
رفع راسه للشباك وهمس:فهمنا الحين
دخل ومشى للغرفه دخل ودخلت له امجاد:شصار؟
جسار بهدوء:اختك تتوهم
امجاد:يعني مين كسر الشباك بسم الله
جسار:هي
عقدت حواجبها وهي تناظر بروده:نعم؟ليش يعني مثلى مريضه؟
جسار:لا مو مريضه بس هي اللي كسرتها
امجاد تنهدت:جسار ترا تسوي حركات مالها داعي تغار من اختي؟
جسار ناظرها بصدمه:اغار من اختك؟ مريض انا
امجاد:اجل شهالحركات اللي تسويها
جسار:روححي اسألي اختك لا تسأليني
امجاد اخذت نفس:كيف يعني هي اللي كسرت الشباك؟
جسار وقف وناظرها:يوم نزلت تحت الارضيه كلها قزاز ومعاها فازه كبييره اصلا لو احد كسر الشباك كان القزاز كله في الغرفه بس الغرفه مافيها شي
امجاد:لا شكلك اليوم فيك شي
جسار:أطلعي الشارع وشوفي
امجاد مشت ولاردت عليه دخلت لمثلى:مثلى شسالفه؟
مثلى:امجاد بروح احسني خايفه
امجاد:من ايش؟
مثلى بلعت ريقها:ما ابغاك تزعلين بس جسار مو مريحني
امجاد عقدت حواجبها:ليش؟
مثلى:انتي ماشفتيه يوم دخل وجلس يطالعني
امجاد:مثلى مستحيل جسار يطالعك يمكن من دون قصد لاننا كلنا كنا خايفيين
مثلى:امجاد صراحه مو اول مره يطالعني كذا مره بس سكت عشانك
امجاد سكتت ثواني:مثلى يتهيأ لك
مثلى:ليش مو رامي كان يطالعك وانا ولاداريه
امجاد:ماله دخل رامي كان بيني وبينه علاقه
مثلى:شدراك مايصير بيننا؟
بلعت ريقها امجاد:تسوينها؟
مثلى:هو يسويها امجاد كل الرجال وصخين وعينهم طويله
امجاد سكتت وهي تناظرها
مثلى لبست عبايتها:كملت ابوي بطلع انتظره برا
مشت من جنبها وامجاد واقفه تناظر محلها بضياع
سمعت كلام كبير وحست بدوخه
جلست على السرير
رفعت راسها اول ماحست فيه واقف
مشى لها وجلس عند رجولها وهو يناظرها:امجاد
ناظرته بضياع وتشتت كبير
جسار بهدوء تكلم:انا مابي افتن بينك وبين اختك بس والله ماملى عينك غيري ولا بلتفت لاحد غيرك وانتي تدرين ومتأكده انك عن الف وحده ووحده ومهما قالت لك اختك فهي يا غيره ياتبي تنتقم منك من يوم ماقارنتني برامي اعرفي انها مانسيت
امجاد:جسار انا ضايعه
جسار:والله ماطالعت فيها ولا بالي معاها
امجاد وهي تناظره عيونه بلعت ريقها:خايفه خايفه اصدق واندم
مسك يدينها بتملك وهمس لها وعيونه بعيونها:احبك امجاد وابيك ولو ما احبك وابيك كان ماتمسكت فيك وجيتك ورجعتك وفهمتك كل شي
امجاد همست:اجل ليش مثلى تسوي كل ذا؟
جسار:صدقيني مثلى غيرانه منك او مقهوره تقول كلام مو صح
امجاد تنهدت وهزت راسها بتعب:ماني مصدقه مثلى تقول كل ذا عشان تفتن بيني وبينك
جسار:ماعليه تعبانه تلقينها او متضايقه المهم انك ماتصدقينها المهم توثقين فيني
امجاد رفعت يدها له وناظرها وابتسم حظنها وحظنته امجاد بتعب وتنهدت:انشغل بالي على مثلى
جسار همس لها وهو حاظنها:ماعليك منها اهم شي ان اللي بيننا مايخرب تكفين امجاد
امجاد ماردت وغمضت عيونها وهي في حظنه
……
هدى
لفت لعلي:شيل الفنجان عن وليد
مارد عليها ولفت له:علي شيله
علي:هاه شتبين؟
هدى:أكلمك شيل الفنجان عن وليد لا يكبه عليه
علي شال الفنجان ولف لها:اقولك
هدى لفت له:قول قول اصلا باين وراك شي
علي تنحنح:بسألك عن وحده
هدى ابتسمت:وحده؟
علي حك شعره:شفتها بالعزيمه اللي قبل امس
هدى عقدت حواجبها:وين شفتها؟
علي:لابسه اسود شفتها بالغلط
هدى:لابسه اسود؟
علي هز راسه:من هي؟
هدى ابتسمت:ايوا مثلى
علي عقد حواجبه:مثلى اللي اجهضت؟
هدى:اي امانه كيف مي حلوه؟
علي:والله عاجبتني صراحه بس بما انها مطلقه خلاص كنسلنا
هدى:ليش واذا مطلقه؟
علي:يعني يمكن ماتبي والا باقي تحب زوجها سبحان الله البنت بعد زوجها خلاص ماتحب
هدى:لا من قال عادي ترا تقدر ترجع تحب من جديد
علي:يعني انتي بتحبين غير وليد؟
هدى بضيق تكلمت:لا انا غير انا فاقدته يعني مابيننا مشاكل وانفصلنا
علي اخذ نفس:ما ادري صراحه يبي لها تفكير طويل الشغله
هدى:عادي استخير وشوف وانا اخطبها لك تراها عاجبتني والله
علي:على خير
…..
امجاد
ضامه رجولها وجالسه على العتبه تناظر البحر
كل ماتتذكر اللي سوته مثلى وكلامها وكلام جسار تحس بضياع
معقوله مثلى تفكير تنهي حياتي وتبي تخرب زواجي
او كره لي اوغيره او تبي تنتقم زي مايقول جسار وتعيد حركتي
بس اللي مطمني ان جسار مستحيل يميل لها زي مامال رامي
حست بيدينها تحظنها من ورا ابتسمت واخذت نفس
همس باذنها:ليش جالسه لحالك؟
امجاد لفت له:ولاشي اتفرج بالببحر
جلس جنبها ومدد رجوله ولف لها:لا يشغل بالك شي
امجاد هزت راسها:نفسي افهم واعرف مثلى شتبي من ذا كله ودي اعلم امي او ابوي بس مابي اشغلهم او اسوي مشاكل
جسار:لا ماله داعي تقولين لاحد خلاص سوي نفسك منتي عارفه شتبي ولا شاكه بشي خلي الامور تمشي بكيفها
امجاد:واذا رجعت تعيد نفس الحركات او تمادت؟
جسار:مايهم المهم انا معاك وجنبك واذا تمادت بيعرفون اهلك اكيد
امجاد تنهدت وصدت لقدام:الله يستر انا كل ما اروح مكان تطلعلي مشكله تشيب راسي
جسار ابتسم:انا مشكله؟
امجاد لفت له وتكت براسها على كتفه:لا والله انت العوض بس قصدي رامي وضاري والحين مثلى متى نخلص
جسار:ماعليه كل شي يمر
امجاد رفعت راسها:وانت هذي كلمتك دايم؟ كل شي بيمر؟
جسار ابتسم:لانه بيمر زي سالفة رامي قلنا بتمر ومرت وضاري والحين مثلى اكيد
امجاد:ياليت تمر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 52
قديم(ـة) 17-10-2019, 12:03 AM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم الثامن والاربعون
…..
يوم جديد
امجاد
حطت الصحن الاخير وجلست جنبه:سويت لك شاهي
جسار اخذ الكوب:ألله يعطيك العافيه
امجاد ابتسمت وبدأت تفطر
لفت لجوالها واخذته اول مادق
لف جسار وهو يفطر وناظرها
اخذته وردت:هلا امي
رحمه:شلونك؟
امجاد:حمدلله تمام امري امي؟
رحمه:شفيك خايفه عادي دقيت اطمن عليكم
امجاد:حمدلله احنا كويسين
رحمه:حمدلله شكلي ازعجتك
امجاد:لا ولو ي امي افضى لك
رحمه:أجل اخليك انا
امجاد:براحتك
قفلت وعقدت حواجبها امجاد
جسار:ِشفيها؟
امجاد:ما ادري تقول بطمن
جسار مارد ولف للاكل
عند رحمه
لفت لمثلى:شفت مافيهم شي
مثلى:امي اسمعهم يتهاوشون انا كذا مره
رحمه تنهدت:ما قالت لي امجاد مو باين بينهم مشاكل
مثلى:هذا اللي حاصل بس امجاد شكلها ماتبي تشغل بالك
رحمه بضيق:شلت همها الحين
مثلى:كلميها امي لا تخلينها تضغط على نفسها وتنهان منه
رحمه:لا لا اكيد يتصالحون ويهدأ بينهم الحال
مثلى:بكيفك
…..
امجاد
لفت له:مارح اطول ياعمري طيب؟
ابتسم لها وتقدم وباس خدها:كلميني اذا خلصتي
امجاد ابتسمت ونزلت من السياره
مشت ودخلت البيت ولفت لها رحمه وقامت بخوف:هلا امي انتي
ابتسمت امجاد وعقدت حواجبها:هلا فيك غريبه كل هالترحيب
باستها بقوه وهي تناظر وجهها بتمعن:كيفك؟
امجاد باستغراب:تمام
رحمه:تعالي تعالي مثلللى تعالي اختك جات
مشت امجاد وجلست وهي مستغربه من امها
طلعت لها مثلى:هلا والله
سلمت عليها امجاد بهدوء وجلست
رحمه:كيفك ياعمري؟
امجاد:امي سألتيني الف مره والله بخير
رحمه:حمدلله يالله زين قومي مثلى جيبي القهوه خل نتقهوى
مثلى قامت ورحمه همست لامجاد:يابنتي صاير معاكم شي؟
امجاد:مين؟ انا ومثلى لا
رحمه:لا انت وجسار يعني بينكم مشاكل ؟
امجاد:لا امي اشبك كنك ماتعرفين جسار
رحمه:اعرفه بس احس بينكم مشاكل
امجاد ابتسمت:لا مافي شي لاتخافين الا جسار مستحيل يزعلني
رحمه بضيق سكتت وظلت تناظرها
مشت مثلى وجلست قدامهم وصبت لها
رحمه لفت للتليفون ووقفت:أنا برد
امجاد اخذت الفنجان من يد مثلى:انتي قلتي لامي شي؟
مثلى:عن ايش؟
امجاد:عنا انا وجسار
مثلى:لا هي تقول حلمت حلم ان امجاد بينها وبين جسار مشاكل
امجاد عقدت حواجبها:حلم؟
مثلى:اي تقول الحلم يخوف بس مابقول لامجاد
امجاد سكتت ثواني:بسم الله
مثلى :ترا احلام امي تخوف قبل ماتسافرين مع رامي ترا جاتني وقالت لي انها حلمت فيك
امجاد ناظرت مثلى ولفت اول ماجلست رحمه جنبها
امجاد:امي بدخل غرفتي بكلم جسار واجي
رحمه:أي روحي
مشت امجاد ورحمه لفت لمثلى:قالت لك شي؟
مثلى:تقول مايكلمون بعض ابد
رحمه عضت شفتها بضيق ولفت لمكان امجاد
مثلى:ماعليه امي لا تخافين كل شي يمر
رحمه:أن شاء الله عاد
امجاد
اول مادخلت دقت على جسار وجلست على السرير
هزت رجلها وهي تفكر تصدق مثلى والا تسأل امها
رد جسار:هلا
امجاد:جسار
جسار عقد حواجبه:فيك شي؟
امجاد:لا بس صار شي غريب
جسار:قولي
امجاد:أمي كل شوي تسألني عنك وعنا وكيفني سألت مثلى قالت لي ان امي حلمت حلم ان بيننا مشاكل
جسار:طيب؟
امجاد:مثلى تقول ان امي احلامها لها معاني وانها حلمت فيني قبل اسافر واهرب مع رامي
جسار اخذ نفس:سألتي امك؟
امجاد:امي تخفي عني وماتبي تقولي الحلم
جسار:طيب منتي ملاحظه ان مثلى اللي تكلمت يعني يمكن الكلام كله يكون كذب
امجاد:ويمكن صح لان امي خايفه علي جسار وكأنها مو مصدقه اني انا بخير وان مافي بيننا مشاكل
جسار:تمام انتي حاولي تنسين الموضوع لين نرجع البيت ونتكلم
امجاد اخذت نفس:جسار خايفه يصير شي خلاث مافيني شده والله
جسار بهدوء يطمنها:مو صاير شي لا تخافين تطمني وخلي امك تطمن
امجاد:تمام
جسار:يالله ياروحي انتبهي لنفسك
امجاد:وانت بعد
قفلت منه وناظرت الجوال بتوتر
ااخذت نفس تهدي نفسها وطلعت لامها
ناظرت ملامحها رحمه بضيق وجلست جنبها امجاد وابتسمت لها
…..
امجاد
ركبت السياره ولف لها جسار
تقدمت له وحظنته وهي تاخذ نفس
جسار ابتسم:كل ذا شوق؟
امجاد بعدت عنه وناظرته وابتسمت
جسار رفع حواجبه:شفيك تطالعين؟
امجاد رفعت كتوفها:حاسه ان هالايام بتصير ذكرى
جسار عقد حواجبه:انتي معد بوديك عند اهلك خلاص شهالكلام؟
امجاد:جسار احسني في دوامه كبيره احس مثلى بدت تلعب فيني ما ادري اصدقها او لا
جسار:صدقيني انا واسمعيني انا كل شي بيمر وما دام انا جنبك كل شي بخير
امجاد ناظرته براحه من كلامه ومدت يدينها ليده:ياليت
جسار باس يدينها:لا تخافين من شي
امجاد هزت راسها وجسار حرك وهو كل شوي يلف ويناظرها
…..
رحمه
دخل حسن وناظرها متوتره
عقد حواجبه:شفيك؟
رحمه:تعال كنت استناك
حسن بخوف جلس:صاير شي؟
رحمه:مثلى كانت قبل يومين عند امجاد وتقول ان بينهم مشاكل
حسن عقد حواجبه:طيب؟ عادي اي اثنين بيكون بينهم مشاكل
رحمه:لا تقول هواش وصراخ وكل مره تروح لهم نفس الشي
حسن سكت ثواني:يمكن متوتره علاقتهم او الرجال مايبي مثلى
رحمه:ماادري بس انا قلقانه على امجاد مع انها تضحك ووجهها منور بس مدري ليش تخفي علي
حسن:يابنت الحلال مو شي كبير ان شاء الله تنحل اكيد ومثلى لا تروح لهم خليهم لحالهم يتصافون
رحمه:اي بقولها
…..
امجاد
جلست جنبه وناظرت التليفزيون
لف لها جسار وهمس:ِشفيك؟
امجاد من دون لاتناظره:ولاشي
جسار لف واخذ الريموت وطفى التليفزيون
امجاد مالفت له وهي تناظر التليفزيون مطفى
جسار:تكلمي امجاد
امجاد رفعت عيونها مليانه دموع
عقد حواجبه جسار وتقدم لها:شفيك ياعين ابوي انتي؟
امجاد اخذت نفس بضيق:جسار بمووت مثلى مرسلت لي كلام طويل
جسار:ايش؟
امجاد:ما ادري شتبي ما ادري ليش تسوي فيني كذا ليش تبي تضايقني؟
جسار بعصبيه:وش ارسلت طيب؟
امجاد:كلام طويل
جسار اخذ الجوال من جنبها وفتحه وهو معصب خلاص من مثلى وحركاتها
"امجاد ياعمري كيفك ان شاء الله بخير ماحبيت ازعجك بس بقولك حلم امي ومابي اخبي عليك ولا ابيك تزعلين مني انا ابي مصلحتك امي حلمت فيني قبلك اني انخان منك وان رامي يمشي في طريق طويل لك واني ابكي ولابسه اسود وانعاد الحلم لامي بس لك انتي وجسار وكان جاي لطريقي انا امجاد مابي اخرب عليك بس احلام امي تقع صدقيني "
جسار وقف وهو يدور رقمها بجنان
وقفت امجاد:جسار هات الجوال
جسار:والله لادق عليها واوريها واذا ماردت بروح لابوك هدامة البيوت ذي انا اربيها
حط الجوال على اذنه ينتظر ردها ولا ردت
جسار رمى الجوال ومشى طالع
سحبته امجاد:جسار لاتسوي مشاكل
جسار:هي اللي تسوي مشاكل هي اللي تهدم بيتك وانتي زي الغبيه ساكته لها قلت لك يا امجاد وحذرتك قلت اختك تحيك لشي بس ماصدقتيني
امجاد بكت بخوف:خلاااص جسسسار خلااص
جسار عض شفته وغمض عيونه يهدي نفسه
لف لها وناظرها وتكلم بهدوء:امجاد لا تسمعين لها تبي تنهي بيننا لا تصدقينها تكفين
امجاد:مارح اصدقها بس لاتسوي مشاكل خلاص مافيني اتحمل مشاكل ثانيه بطنشها واسكت وانت اسكت تجاهلها
جسار:ماتدخل بيتي سامعه؟
امجاد مشت للكنبه وجلست وشدت شعرها على ورا
تنهد جسار بضيق ومشى جلس ونزل راسه بين يدينه
امجاد:خلاص بتجاهل اللي قريته واللي احسه بس عشان تمشي حياتي بخير
جسار لف لها وهمس:اللي تحسينه؟
امجاد هزت راسها ولاردت
جسار:قولي امجاد قولي اللي فيك خل افهم واعرف اللي تفكرين فيه
امجاد لفت له:الدنيا مو صغيره والدنيا مو دواره وربي مايطق بعصى؟
جسار عقد حواجبه:الا
امجاد:أنا هدمت بيت مثلى وانا اللي جريت ورا زوجها وانا اللي خنتها
جسار:بس كان في قصتكم رامي وانا ماني رامي اتخلى عنك والتفت لاختك المريضه والمتخلفه
امجاد صدت ولاردت
جسار رفع صوته بحده:اانننا ماننني رااامي ولا بلتتفتت لاختك المتتتخللفه طلعي ذا الكلللام من عقلك امججاد
امجاد ناظرته وبلعت ريقها
جسار همس لها:والله يا امجاد لو تكون سبب اختك انها تبعدني عنك وانها تبني بيني وبينك مشكله والله ما اخليها
امجاد ماردت وهي تناظره
وقف جسار وطلع للغرفه فوق وامجاد تناظر محله
نزلت نظرها للجوال وهي تتجاهل ترجع تقرا الرساله
جسار
في الغرفه جالس على السرير ويناظر الجدار قدامه
يفكر بس لو تختفي امجاد وتصدق كلام الناس وكلام مثلى
وتروح من حياته وتبعد وتصير زي ماقالت مجرد ذكرى
كيف يعيش وكيف يتنفس كيف تحلى الحياه فيه بدونها
جننه التفكير في ذا الموضوع
نزل راسه وهوي ناظر يدينه الثنتين شابكهم في بعض
ناظر اليد الثالثه اللي ضمت يدينه وتنهد
همست له وهي سانده راسها على كتفه:مابخليك ولا بصدق شي
جسار رفع راسه لقدام:زعلتيني يوم فكرتي مجرد التفكير اني بتغير عليك وانتي تدرين وش يعني انتي بحياتي
امجاد همست بتعب:ضعت جسار اسمع كلام من كل جهه ما ادري من اصدق
جسار لف وناظرها:انا صدقيني انا انا اللي ابيك وانا اللي شاريك وبشريك مهما ماصار انا اللي وقفت جنبك يوم اهلك تخلوا عنك انا
امجاد غمضت عيونها وهمست له:اسفه
جسار مارد وهو يناظر اللي قدامه
وقفت امجاد قدامه ورفع راسه لها جسار يناظرها
تقدمت له وهي تناظره جالس
رفعت يدينها لوجهه وحاوطته تقدمت له بهدوء وباسته
جلست على رجوله وحظنته حاوطها جسار وغمض عيونه
امجاد همست له:اسفه
…..
حسن
مرت ايام ومازارتهم امجاد
وخاف من اللي فكر فيه ان جسار مانعها
او ان بينهم مشاكل صدق
دق على جسار وانتظره يرد
رد جسار وهو مبتسم لامجاد:هلا عمي
حسن:هلا فيك شلونك؟
جسار:حمدلله تمام آمر
حسن:مايامر عليك عدو بس امجاد من زمان ماجاتنا واستغربت قلت يمكن فيكم شي
جسار:لا ابد طلعنا نتمشى كم يوم بس
حسن ابتسم براحه:يالله زين حمدلله
جسار ابتسم وحسه قلقان:تبي تكلمها هي جنبي؟
حسن:هات
جسار مد لامجاد الجوال وتكى يناظرها
امجاد:هلا ابوي
حسن:كيفك ياروح ابوك؟
امجاد ابتسمت:حمدلله تمام انت كيفك وكيف امي؟
حسن:حمدلله نسأل عنك قطعتينا
امجاد ضحكت:لا وربي بس طلعنا كم يوم انا وجسار نتمشى عشان كذا ماجيتكم
حسن:الله يبسطكم ياعمري
امجاد ابتسمت:امين
حسن:تبين شي؟
امجاد:سلامتك بس سلم على امي ومثلى
حسن:يوصل
قفلت امجاد وناظرت جسار:شكلهم كلهم قلقانين
جسار اخذ جواله :عاد خليهم يطمنون طالعين نتمشى
امجاد:اي حسيت ابوي ارتاح يوم سمع صوتي
جسار لف وناظر الاكل ينحط قدامه
لف للعامل وابتسم له
امجاد:جوععااانه
ضحك جسار وبدأ ياكل:يالله بسم الله
بدأت تاكل امجاد وتضحك من سوالف جسار بنص اكلها
مرت ايام طويله من دون لا مثلى ولا رامي ولا ضاري
بدون مشاكل احلى ايام عمرها مرتاحه وجنب جسار
مبسوطه ولو تدور سعاده من اي مكان ماتوصل لسعادتها مع جسار
…..
يوم جديد
امجاد لفت له في الطريق وهي تناظر هدوؤه:اشبك؟
جسار اخذ نفس:قلقان شبيصير ذا اليوم
امجاد:مو صاير شي ان شاء الله ماعليك يومين وتعال خذني بتلقاني زي ما انا
جسار:نقول ان شاء الله
وقف عند البيت ولف لها:وين اروح هاليومين؟
امجاد ابتسمت:بيتنا ما اشوفك تفرفر مكان ثاني
ابتسم جسار ومسك يدينها:انتبهي لنفسك وكلميني كل شوي طمنيني عنك
امجاد ابتسمت له:ابشر
تقدمت له وباست خده وبعدت عنه:يالله باي
نزلت وجسار يناظرها لين دخلت
ناظر البيت وتنهد لف للطريق وحرك راجع للبيت
اما امجاد
دخلت وابتسمت من شافت امها تقوم لها:هلا هلا والله
سلمت عليها ودخلت سلمت على ابوها وهو جالس
جلست جنبهم:كيفكم؟
رحمه:مبسوطين بشوفتك
ابتسمت امجاد وتلفتت:وين مثلى؟
رحمه:بغرفتها
حسن ناظرتها بتمعن:منور وجهك
ابتسمت امجاد وناظرتهم:مبسوطه حمدلله لا تخافون
رحمه ابتسمت براحه:حمدلله
امجاد:بروح ادخل اغراضي وامر مثلى
رحمه:الا وانا مجهزه القهوه
ابتسمت امجاد ودخلت الغرفه وحطت اغراضها
طلعت ومشت لغرفة مثلى اخذت نفس ودخلت
لفت لها مثلى وصدت من شافتها
امجاد:اشبك؟
مثلى ناظرتها:ليش ماتدقين علي؟
امجاد عقدت حواجبها:انا حتى امي وابوي ماكلمتهم
مثلى :بس انا قبل مرسلة لك من زماان امجاد ارسلت لك وطنشتيني
امجاد اخذت نفس:ايوا قريتها ومشى الحال
مثلى:وليش مارديتي؟
امجاد:مافي رد مثلى خلاص قفلي على الموضوع
مثلى رفعت حواجبها:كيفك انا نصحتك بتندمين بعدين
امجاد:يعني مابتسلمين علي؟
مثلى ناظرتها ثواني ووقفت سلمت عليها
امجاد:يالله تعالي
طلعوا وامجاد تتناسى الموضوع ولاتبي تتذكره
جلست جنب امها وناظرت حسن يوقف:اذا جيت من الصلاه ابي لي شي اكله
امجاد:ابوي اذا تعبان اجلس كل بالاول لا ينخفض السكر عليك
حسن:لا لا بصلي واجي
رحمه:براحتك
طلع حسن ورحمه لفت لامجاد:اي وش اخر اخباركم؟ مافي نونو؟
ضحكت امجاد:لا وين افكر اسوي حفلة ببيتي الشهر الجاي
رحمه:حفلة وش
امجاد:بيمر على زواجنا سنه بالظبط
مثلى:بسم الله تو تزوجتوا
امجاد:لا ياروحي من زمان احسبيها جلست مع جسار شهرين وسافر 6 شهور علاج والحين مرت ثلاثه شهور عدتك خلاص سنه
مثلى:بس ماتنحسب
ضحكت امجاد:مثلى زواج ذا اش ماتنحسب
لفت لرحمه:نفسي والله يا امي وافرح جسار شوي
رحمه ابتسمت لها:سوي ياروحي اللي يريحك
امجاد:بس ابيها مفاجأه له لا يوصل له الكلام
رحمه:لا لا ماني قايله شي لاتخافين
امجاد:كويس
…..
هدى
:خل اكلمها ونشوف ياعلي البنت بتروح عليك ماتتفوت
علي:هدى بدري مابي استعجل
هدى:علي خل نستعجل احسن لنا
علي:العجله مو زينه
هدى:الا زينه اذا في زواج زينه نخطب وشوفها ويحلها الف حلال بعدين
علي تافف:طيب خلاص زن ماتسكتين
هدى ضحكت وابتسمت:برسل لامجاد
علي مارد وصد
….

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 53
قديم(ـة) 17-10-2019, 12:10 AM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم التاسع والاربعون

جسار
دخل البيت وهو يدور رقمها
قفل الباب وحط الجوال على اذنه
مشى وجلس وابتسم من سمع صوتها:ياواحشني
امجاد ابتسمت وقفلت الباب وجلست على السرير:امداك؟
جسار:حرام عليك يوم كامل بدونك
امجاد ابتسمت:بكره تعالي لي
جسار:من دون ماتقولين
امجاد:تعال تغدى اجل عندنا
جسار:لا نتغدى انا واياك برا
امجاد:لا نتفسي اهلي يشوفونا مع بعض يطمنون
جسار بتفكير:براحتك بس انتي اطبخي
امجاد ابتسمت:ابشر
جسار:ترا اعرف طبخك لا تغشيني
امجاد ضحكت:تدري؟
جسار عقد حواجبه:عن ايش؟
امجاد:اني مبسوطه معاك
ابتسم جسار:دوم يارب
امجاد ابتسمت ولاردت
مثلى
تناظر امها تتشغل وواقفه محلها
دخلت امجاد وناظرتهم:امي؟
رحمه لفت لها:هلا عيوني
امجاد:جسار بيتغدى بكره هنا
رحمه:اي الله يحيه
امجاد:لا تتعبين نفسك انا بطبخ
رحمه:لا عادي
امجاد:لا هو قال انتي اطبخي
رحمه ابتسمت:بكيفك
مثلى ناظرتهم:وانا يعني ما اتغدى بكره؟
امجاد ناظرتها:ليش ماتتغدين؟
مثلى:جسار موجود
رحمه ناظرتها:عادي اجلسي بعيد عنه وتغدي
مثلى ناظرت امجاد وتناظر ملامحها
امجاد ناظرتها:ايوا عادي زي ماقالت امي
مثلى رفعت كتوفها وصدت
وامجاد ناظرت ملامحها وصدت
…..
دخلت مثلى الغرفه
جلست على السرير ولفت لجوالها
عقدت رقمها اول ماشافت مكالمه فائته
ومن رقم رامي
تنهدت ورفعت راسها لفوق ثواني
دقت عليه وهي تناظر الفراغ
رد عليها باستغراب وصدمه بنفس الوقت:الو؟
مثلى:شتبي؟
رامي اخذ نفس:مثلى بغيت اتكلم معاك
مثلى:مافي كلام بيننا خلاص احنا منفصلين مطلقين اذا ماتتذكر
رامي:اتذكر بس نقدر نرجع لبعض انا ندمان
مثلى:مايفيد الندم
رامي تنهد:مثلى انا خسرتك وخسرت امجاد ترا خلاص معد افكر فيها اصلا
مثلى ضحكت بسخريه:ماتفكر فيها وانت تعدها خساره لك؟
رامي:بس هي متزوجه وانا لو رجعت لك بنساها صدقيني
مثلى:مافي امل وامجاد بيني وبينها حساب ما اتوقع تبقى متزوجه لوقت طويل
عقد حواجبه رامي:شبتسوين؟
مثلى قفلت في وجهه ورامي ناظر الجوال
رفع راسه وهو عاقد حواجبه
ولا عنده ادنى فكره عن كلام مثلى واللي تقصده
…..
يوم جديد
امجاد
اكلت قطعه من الخيار وهي تقطع السلطه
لفت لامها:امي كل شي جاهز بس علميني وين مكان الصحون؟
رحمه ابتسمت:عسى حلو اكلك ان شاء الله ابوك جيعان
ابتسمت امجاد:تاكلون اصابعكم وراه
رحمه طلعت الصحون:ما بتتجهزين زوجك جاي؟
امجاد مسحت يدينها:الا طالعه
طلعت من جنب رحمه على دخلت مثلى
دخلت مثلى وناظرت الاكل والسلطات وكل شي جاهز
رحمه ابتسمت وهي تغرف الاكل:تعالي ساعديني
اما امجاد
دخلت غيرت ملابسها ورفعت شعرها بشكل مرتب
تعطرت وابتسمت واخذت جوالها
ناظرت اشعار منه:وصلت وينك؟
ناظرت شكلها بالمرايه ونزلت تحت
دخلت الصاله وناظرت جسار وحسن جالسين
ابتسم من شافها جسار وصد يناظر حسن
امجاد:ثواني ويجهز الغداء
طلعت ودخلت المطبخ
حسن لف لجسار:هي اللي مسويه الغداء
ابتسم جسار:انا قايل لها مابي اتعب خالتي
حسن:لا والله مافيها تعب بس يالله خليتنا نذوق اكلها
جسار ابتسم ولاتكلم
دخلت امجاد وهي تحط الاكل وجسار يراقبها
جلست ولفت له:يالله تعال
وقف ومشى وجلس جنبها
دخلت رحمه ووقفت وسلم عليها:شلونك خاله؟
رحمه:حمدلله تمام انت كيفك؟
جسار:ماشي الحال حمدلله
جلست رحمه وجلس جسار:عسى امجاد خلتك تشتغلين اليوم؟
رحمه ضحكت:لا ابد كل شي سوته هي
لف جسار لها:بختبرك ترا ياويلك ما يطلع اكلك
امجاد ابتسمت:ذوق وشوف
دخلت مثلى وجلست جنب امجاد
حسن:يالله بسم الله
لفت امجاد لمثلى من شمت ريحة عطرها
تضايقت من حركتها ولفت ناظرت جسار يسرق النظر ويناظرها
ابتسمت وبدأت تاكل
لفت له ورفعت حواجبها:هاه؟
جسار هز راسه وهو يناظرها:صح عليك اكلك ذا
رحمه:تعرف اكلها من اكل الناس؟
جسار لف لرحمه:من الف طباخ اصيد اكلها
حسن ضحك وناظر امجاد:الله يعطيك العافيه
امجاد ابتسمت:بالعافيه
حسن ناظر ملامح مثلى وهمس:مثلى مدي لي كاس مويه وانا ابوك
ناظرته مثلى وصبت له وقفت ومشت له
مد يده حسن ومثلى ناظرت جسار اللي يناظر امجاد ومبتسم لها
قام بسرعه جسار اول ماحس بالمويه على ظهره كلها
مثلى:معليش بالغلط
عقدت حواجبها امجاد وناظرتها
حسن باستغراب ناظرها:ِشفيك؟
مثلى:ما ادري انفلتت من يدي
جسار ناظر ثوبه:حصل خير
ناظر امجاد:وين غرفتك؟
وقفت امجاد ومشت قبله وهو وراها
لفت مثلى وناظرتهم:بالغلط
رحمه:خلاص حصل خير عساه يكمل غداه
حسن مارد وهو يناظر مثلى بحده
جسار دخل وفصخ ثوبه
لفت له امجاد وتكتفت
جسار ناظرها:ماعليك منها
امجاد اخذت الثوب من يده:بجففه واجي
مشت بتروح مسك يدها جسار وناظرها:خذي لي من الغداء شوي اكله سفري
رفعت حاجبها امجاد وابتسمت
مشت من جنبه وطلعت
ابتسم جسار ومشى وهو يدور بالغرفه
وقف عند الكومدينه ونناظر صورتها وهي صغيره
ابتسم وظل يناظر الصوره
سمع صوت الباب ولف:ما وريتيني اي..
عقد حواجبه من شاف مثلى وسكت
مثلى دخلت ورفدت الباب شوي:معليش ترا ما انتبهت
جسار ناظر الباب وناظرها
مشى وفتح الباب كله وصد:حصل خير
مثلى بلعت ريقها:اذا تبي صور لامجاد وهي صغيره كلها عندي
جسار رجع الصوره:لا ما ابغى
مثلى جات بتتكلم ولفت لامجاد اللي دخلت
لف جسار وناظرهم
امجاد عقدت حواجبها:بغيت شي؟
مثلى:اعتذر لجسار
لفت لجسار:تعال كمل غداك
جسار:بالعافيه
امجاد ناظرت مثلى ومرت من جنبها مثلى وطلعت
قفلت الباب امجاد ومشت له:شقالت لك؟
جسار اخذ نفس:تدور سالفه وين ثوبي؟
امجاد ناظرته ثواني وهمست:بكلم ابوي
جسار عقد حواجبه:عن ايش؟
امجاد:عن مثلى خلاص ماني قادره اتحمل تصرفاتها
جسار:لا تكلمين ابوك كلميها هي
امجاد جلست ولاردت هزت راسها بضيق
جسارجلس جنبها :انا اقول كلمي ابوك افضل بس من الحين اقولك بتصير مشكله بينك وبين مثلى اذا تبين السالفه تتوقف عند حدها كلمي ابوك انا معاك
امجاد لفت له:تتوقع مابتسمع مني لو كلمتها؟
جسار:ما اتوقع
امجاد تنهدت:يالله مالي خلق مشاكل والله
جسار:ماعليه عشان تنحل السالفه لاني طفشت منها صدق
امجاد ناظرته وهزت راسها:روح كمل غداك انت الحين ماتهنيت فيه
ضحك جسار:كنت مستمتع والله
امجاد:قوم طيب
جسار:لا خلاص جيبي ثوبي وخل نمشي
امجاد وقفت وطلعت من الغرفه
رفع راسه حسن وناظرهم طالعين:وين ماكملتوا غداكم؟
ججسار:بالعافيه والله شبعت
حسن تنهد وامجاد مشت له سلمت عليه وهمس لها:بحفظه يارب
مشت وسلمت على رحمه:يالله مع السلامه
مشت وطلعت مع جسار
ركبت السياره وتنهدت وجسار حرك السياره بدون مايتكلم
…..
رامي
واقف ويناظر البيت وينتظر يشوف سيارة جسار
وقفت قدامه السياره وحك جبهته رامي
اما جسار عقد حواجبه وهو يناظر سيارة رامي
لفت له امجاد:مابتنزل؟
جسار:الا جاي ادخلي
نزلت امجاد ودخلت ونزل جسار ومشى لسيارة رامي
نزل رامي وناظرها جسار:شتبي؟
رامي:كذا ترحب بضيوفك؟
جسار اخذ نفس:رامي اخلص شتبي؟
رامي:بتكلم معاك
جسار ناظره ثواني ومشى ورامي مشى وراه
دخل البيت وجلس رامي
طلع جسار لامجاد ولفت له:معاك احد؟
جسار هز راسه:ايوا
امجاد استغربت وجسار رجع دخل لرامي
جلس قدامه باستغراب:شعندك؟
رامي:كلمت مثلى امس
جسار هز راسه:طيب؟
رامي اخذ نفس:صراحه ما قدرت اسكت قالت لي كلام واحس وراه شي
جسار عقد حواجبه وتقدم له:وش الكلام اللي قالته؟
رامي:قلت لها ان امجاد تزوجت وانه خلاص لو رجعت لي بنسى كل شي بس صدمتني وقالت ان امجاد مارح تطول بالهزواج
جسار سكت وملامحه جمدت ثواني:هذي تحيك لشي؟ بدت تخوفني
رامي:ليش سوت شي؟
جسار اخذ نفس ورجع ظهره على ورا:تبي ترجع لها ارجع وفكني منها
رامي:انا كلمتها قلت يمكن بس خلاص شكله معد بيننا شي خلاص
جسار اخذ نفس:كويس قلت لي
رامي رفع كتوفه:تغفير زلات وخطايا
جسار ناظره ثواني:مغفور مغفور ان شاء الله
رامي وقف:يالله استأذن انا
جسار وقف ومشى رامي وطلع
دحل ولفت له امجاد:مين؟
جسار ناظره بتفكير ثواني:سامي صاحبي
امجاد:كان قلت لي اسوي قهوه
جسار:مستعجل كان
امجاد هزت راسها ولفت عنه
وجسار بتفكير ظل يناظرها
يبي يلقى حل مع مثلى بدون ما امجاد تتأثر بشي
او تعرف بشي لان احيانا ممكن تغلبها العاطفه
في النهايه اختها وممكن تأثر عليها بشي
…..
امجاد
دخل عليها وناظرته وابتسمت
عقد حواجبه:وراها شي الابتسامه؟
امجاد عضت شفتها:لا
جسار مشى لها وانسدح جنبها وهي جالسه:تخبين علي شي؟
امجاد :جسار مفاجأه خلاص لا تخرب علي
جسار جلس وناظرها:مفاجأه؟
امجاد هزت راسها بحماس
جسار ابتسم:حمستيني اعرف
امجاد:كل شي في وقته حلو لا تستعجل
جسار:طيب اسمعي انا عندي مشوار شوي وراجع
امجاد عقدت حواجبها:مشوار وين؟
جسار:مع سامي
امجاد باستغراب:غريبه مو من عوايدك
جسار:بقوله يدور لي وظيفه لاني شوي واصير بيتوتي
امجاد ابتسمت:احسن خلك بيتوتي تكفى
ضحك جسار وتقدم لها باس خدها بخفه ووقف:مارح اطول
امجاد:طيب
اخذ مفتاحه وطلع وامجاد رجعت على جوالها
دخل جسار الكوفي وهو ينتظر
لف من ناظرها دخلت اخذ نفس وصد
جلست قدامه وتمثل الاستغراب:عبالي امجاد معاك
جسار مارد وهو يناظرها
مثلى:في شي جسار؟
جسار:اسمعيني زين انتي اخت امجاد وانا احترمك واحترم شعورك بس اللي تسوينه ماينسكت عليه
مثلى ابتسمت:شسويت؟
جسار:مثلى لو تفكرين يعني انك بتفرقين بيني وبين امجاد فأنتي غلطانه
مثلى رجعت ظهرها على ورا:انا مافرقت بينكم ولا بفرق امجاد بنفسها بتبعدعنك
جسار تقدم لها بحده:اذبحك يامثلى والله اذبحك لا تلعبين بعقل امجاد
مثلى حطت جوالها على الطاوله:شوف رسالتي ارسلتها ولا قرتها مع ان كلامي صح
جسار عقد حواجبه:اي رساله؟
مثلى:شفيك خفت؟
جسار سحب الجوال واخذته بسرعه مثلى ورفعته عشان يشوفه
قرا الرساله بصدمه ورجع ناظرها
"ليش ماجيتي مع جسار الكوفي؟"
جسار:احذفيها احسن لك
مثلى:ماني حاذفتها اذا واثق زي ماتقول بحبكم خلها ماتصدقني وتجي وتلقاك
جسار:قلت احذفيها لا تلعبين معاي يامثلى
مثلى:لا
جسار قام بسرعه والناس لفوا
تقدم لها:مابي امد يدي عليك
مثلى:لا مدها تكقى
نزلت راسها للجوال:اووه امجاد صارت اونلاين الحين تقراها اكيد
جسار بتوتر:احذفيها بسرعععه
مثلى حذفتها وضحكت:ماقرتها حظك حلو
جسار نزل يده على الطاوله وتكى:امجاد معد تكلمينها او ترسلين لها وان شاء الله معد بتشوفينها
مثلى ماردت وهي تناظره بجمود
جسار مشى وطلع من الكوفي ومثلى نزلت راسها للرساله
استغربت امجاد جاها مكتوب تم حذف الرساله
ارسلت لمثلى"اش ارسلتي؟"
مثلى"بالغلط"
ماردت امجاد وقفلت جوالها بعدم اهتمام
دخل البيت جسار وهو معصب
طلعت من المطبخ امجاد:شفيك؟
جسار ناظرها:ِشفيني؟
امجاد:وجهك مقلوب
جسار ابتسم:لا بس جوعان
امجاد ناظرت ملامحه:تمام شوي ويجهز
مشى جسار وطلع الغرفه وامجاد مستغربه
جسار
حط جواله وناظر رسالتها
"عسى مشت الكذبه على زوجتك؟"
تنرفز من اسلوبها وقفل الجوال
اخذ رقمها عشان يقابلها وابتلش الحين اكيد تأذيه
وتشكك امجاد فيه وهذا اللي تبيه
بس رح يظل متمسك بامجاد مهما صار
حطت الاكل امجاد وهمست له:لقى لك وظيفه؟
لف لها جسار:من هو؟
امجاد عقدت حواجبها:سامي مو انت رحت له؟
جسار:اها ايوا قال لي بدور لك
امجاد:جسار صار شي منت طبيعي
جسار لف لها وابتسم يطمنها:لا ياعمري مافيني شي
امجاد هزت راسها ولفت للاكل
اكل جسار ووقف ماشي للحمام وتذكر جواله
رجع واخذه وناظرته امجاد باستغراب
دخل الحمام وحط جواله بجيبه
تنهد وحس انه غلط انه خبى عليها ولا قال
وذا الشي يمكن ينقلب ضده ومثلى تاخذه ورقه رابحه لها
طلع من الحمام وناظرها تلم الاكل:امجاد
لفت له:هلا
جسار:بكلمك
عقدت حواجبها امجاد:بسم الله في شي؟
جسار:خلي كل شي
مسك يدينها وجلسها وجلس
امجاد:قلت وراك شي قول بسم الله لا تخرعني
جسار:اسمعي مابيك تفهميني غلط واسمعيني للاخر
امجاد بخوف ظلت تناظره ولاتكلمت
جسار:رامي جاني قبل يومين يوم قلت لك سامي
عقدت حواجبها:رامي؟ شيبي؟
جسار:قال لي ان مثلى كلمته وقالت انها بتهدم زواجك
امجاد:مثلى؟
جسار:انا ماسكت واخذت رقم اختك من جوالك وكلمتها نتقابل على اساس القلى حل بدون لا تدرين انتي او تتضايقين
امجاد وهي تناظره ولا قاهمه شي من كلامه
جسار:وقابلتها قبل شوي بس ما استفدت شي اختك شيطانه ولا تبي تفهم بالكلام
امجاد:قابلت مثلى قبل شوي؟
جسار ناظر ملامحها:اي
امجاد:ليش ماقلت لي انا ماني خشبه هنا انا زوجتك اي شي يدور حولك تقولي
جسار:ماكنت ابي اشغل تفكيرك
امجاد:وتقابل مثلى وتجلس معاها؟
جسار:المفروض تكونين متأكده ان حتى لو قابلتها مارح يصير بيننا شي
امجاد:واذا صار؟ مو كنت اقول مستحيل جسار يكلم مثلى والحين رقمك عندها
جسار:عشانك عشانك كل ذا وعشان زواجنا
امجاد:وتخبي علي جسار؟
جسار تنهد:ماقدرت اخبي شوفيني جيت وقلت لك
امجاد اخذت نفس وصدت بنظرها وهزت راسها
جسار:امجاد اذا تبيني ابلكها بلكتها
امجاد لفت له:كنت اكذبها بس انا جالسه اشوف حياتها قبل تخرب الحين بيننا
جسار بضياع:امجاد حياتنا مارح تخرب لاني ماني رامي
امجاد:وش يفرق بينكم عن بعض؟
جسار:اني احبك
امجاد ناظرته ثواني وصدت
جسار:كوني متأكده انه مهما صار ماسويت الا عشانك كل ذا جريت وراك لين ربحتك ولو بخسرك بكون غبي
امجاد ماردت وجسار اخذ جواله وطلع فوق
….
مثلى
دخلت الغرفه وقفلت الباب بعصبيه
مشت لجوالها وهي تدق عليه وتنتظره يرد
رد عليها رامي باستغراب:هلا؟
مثلى:تمثل الاستغراب؟
رامي:بسم الله الرحمن الرحيم شفيك؟
مثلى:انت كلمت جسار؟
رامي اخذ نفس:اي
مثلى:شتبي انت خلاص اطلع من حياتي
رامي:انتي بتهدمين بيت اختك وانا مستحيل اسكت
مثلى:اختي؟ الحين صارت اختي اول يوم حبيتها وجريت وراها ماكانت اختي؟ والا تفكر انت اني خشبه ما احس ولا عندي مشاعر مو مصيبه انك تتطلقين عشان اختك هي اللي هدمت بيتك صح
رامي:اعترف الخطأ علي انا كله انا اللي هدمت بيتنا امجاد تزودت انا اللي استمريت انا
مثلى بقهر:لعد تكلمني او تتصل علي لاتخليني اسوي لك مشكله
رامي:انت اللي لاتحاوين تخربين امجاد لاني انا اللي بسوي لك مشكله
قفلت مثلى ورمت الجوال بقهر
امجاد
دخلت الغرفه وناظرته منسدح ومغمض عيونه
مشت لجوالها اخذته ومشت بتروح
همس:تعالي
وقفت محلها ولفت له ناظرته يناظرها
جسار وهو على حالها:تعالي وان طاح الجمر اشعلته لعينك غرام
امجاد ماردت وهي تناظره
فتح يدينه لها وهمس:لا يطول الزعل بيننا تكفين
امجاد مشت له وحطت جوالها على الكومدينه
دخلت السرير وانسدحت وحظنها من ورا جسار وامجاد غمضت عيونها
جسار:لاتزعلين مني امجاد
امجاد:انت لا تسوي شي الا وتقول لي تكفى جسار
جسار:ابشري
امجاد:بكلم ابوي وهو يدور لي حل مع مثلى
جسار رفع راسه وناظرها:متى؟
امجاد:كنت بكلمه الحين
جسار:لا خليه يجي لك البيت هنا كلميه وجها لوجه احسن
امجاد:تكون موجود انت؟
جسار:لا كلميه انتي واياه لحالكم
امجاد هزت راسها وصدت
وجسار رجع انسدح
عقدت حواجبها اول مادق جوالها
جلست وناظرت الاسم وردت:هلا هدى
هدى ابتسمت:كيفك؟
امجاد:حمدلله تمام انتي كيفك وكيف وليد؟
هدى:حمدلله يارب كلنا كويسين
سكتت ثواني وكملت:بغيت اكلمك بموضوع جدي
امجاد عقدت حواجبها ووقفت
مشت وفتحت البلكونه وطلعت:امري
لف جسار ناظرها واخذ جواله وهو منسدح
هدى:مايامر عليك عدو صراحه علي اخوي مو مرتبط ويفكر يتزوج
امجاد:طيب؟
هدى:وصراحه نفسه في مثلى اختك
امجاد بصدمه:مثلى؟
هدى:اي صراحه حتى انا مره عاجبتني ونفسي تاخذ علي
امجاد جلست على العتبه:مدري شقول بس صدمتيني
هدى:ليش مثلى ماتفكر تتزوج؟
امجاد:مو عن مثلى بس انا مالي شور في النهايه
هدى:ادري المفروض اكلم امك بس قلت اعطيك خبر انتي
امجاد:الله يسعدك كلمي امي وان شاء الله على خير
هدى ابتسمت:الله يوفقهم يارب
امجاد:امين يالله بوسي لي وليد
هدى ابتسمت:يوصل ان شاء الله
امجاد قفلت وناظرت جوالها
لفت لجسار اللي وقف جنبها:شفيها هدى؟
امجاد رفعت راسها له وضحكت:تخطب مثلى لاخوها
ضحك جسار ورفع يدينيه:يارب انك تجمع بينهم وتفكنا منها يارب
ضحكت امجاد وهزت راسها:صدمتني والله
جسار:لا عادي خليها تتزوج تكفين
امجاد ابتسمت له ورفعت راسها له
عقد حواجبه جسار وابتسم:شفيك تبتسمين؟
امجاد رفعت يدها ليده
مسك يدها وجلس جنبها
حطت راسها في حظنه وابتسم جسار
امجاد:حكيني وش يقول محمد عبده؟
ابتسم بضحكه :كـيــف نـخــفـي حـبــنـا و الــشــوق فـاضــح,
و فــي مــلامـحـنـا مــن اللـهــفــة مــلامــح
عاشقين و نبضنا طفل حنــون لو تزاعلـنا يسـامح
ابتسمت امجاد ورفعت راسها له:كيف تخطرعلى بالك اغانيه في وقت مناسب
جسار رفع كتوفه:عاشقين و نبضنا طفل حنــون
امجاد ابتسمت له:لو تزاعلنا يسامح
,,,
إختـلفنا مين يــحــب الــثـــانـــي أكــثــر,
و إتـفــقـــنــا إنـك أكــثــر و آنـا أكـثـر,


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 54
قديم(ـة) 17-10-2019, 12:12 AM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم الخمسون
…..
امجاد
فتحت له الباب وابتسمت:هلا والله
دخل حسن وابتسم لها وسلمت عليه
امجاد:حياك ابوي تفضل
دخل حسن:ما شاء الله تبارك الله
جلس ومشت له امجاد جلست قدامه وهي مبتسمه:نور بيتي والله
حسن:الله يسعدك امري فيك شي؟
امجاد اخذت نفس:صراحه ابوي ماودي اضايقك بس في سالفه لازم تدري فيها
حسن عقد حواجبه:عسى خير
امجاد:خير ان شاء الله
سكتت ثواني:مثلى الموضوع يخص مثلى
حسن وكأنه فهم شوي من الموضوع:شفيها؟
امجاد:احسها تبي تنتقم مني وتتقرب من جسار صراحه ما احس انا متأكده تكلمني كل يوم تقريبا وتقنعني ان جسار زي رامي واني بنخان وان امي حلمت فيني ان جسار يميل لمثلى وانه وانه كلام كثير
حسن اخذ نفس:كنت شاك
امجاد:ابوي انا ماتكلمت الا لاني تعبت وجسار تعب تصرفاتها كثرت وانا ماني قادره اتحمل اكثر
حسن:وصلتي خير ان شاء الله انا بتفاهم معاها
امجاد:وهدى سلفتي كلمتني وقالت تبي مثلى لاخوها
حسن عقد حواجبه:مثلى؟
امجاد رفعت كتوفها:وياليت توافق يمكن تفك شوي عنا
حسن:ان شاءالله بحل الموضوع لاتخافين ولا يشغل بالك شي
امجاد:ان شاء الله
حسن:وين زوجك الحين؟
امجاد:برا
حسن وقف:أجل بستأذن انا
امجاد:لا تكفى ابوي تعشى عندي
حسن:لا والله بروح اريح ببيتنا
امجاد:تكفى انتظر جسار شوي طيب
حسن ربت على كتفها:تعبان والله
امجاد تنهدت:على راحتك
طلع من البيت وامجاد شالت القهوه على دخلت جسار
لفت له:قابلت ابوي؟
جسار:اي مارضى يتعشى
امجاد:يقول تعبان
جسار مشى لها:كلمتيه؟
امجاد مشت للمطبخ وهي تتكلم:اي ان شاء الله يحل الموضوع
جسار مشى وراها :خليه يغصبها تتزوج
امجاد لفت له:مو لهالدرجه جسار
جسار رفع كتوفه:والله مايبي لها اللين اختك تصفيق ينفع معاها
امجاد ماردت وهي تلملم الاغراض
……
حسن
رفع نظره وناظر مثلى جالسه على جوالها:مثلى
ناظرته بمعنى هلا ورحمه لفت له
حسن:جايك ناس يخطبونك
مثلى ناظرت امها وناظرته وعدلت جلستها:ما ابغى
حسن:سألتي من بالاول
مثلى:مابي انا شايله هالفكره من راسي اصلا
رحمه:بسم الله شفيك خل نعرف من بالاول؟
مثلى:لا مستحيل شيلوا هالفكره
حسن بهدوء تكلم:وصلني من امجاد وجسار كلام والكلام كبير وانا ما ارضى فيه
بلعت ريقها مثلى:كلام ايش؟
حسن ناظرتها بحده وصرامه:احنا ماقفلنا سالفة اختك ورامي وانحلت المشكله ورجعت اختك وتطلقت من رامي؟ ليش تبين تنتقمين من اختك وتهدمين بيتها؟
لفت رحمه بصدمه وناظرت مثلى
مثلى ناظرته بتحدي:لاني ماني راضيه بحالي هي اللي ربحت وتزوجت وعاشت وانا اللي انهدم بيتي صح
رحمه:بنت صاحيه انتي؟
حسن بعصبيه:نصيب هذا نصيب اختك وانت نصيبك جاك الحين وافقي وتزوجي وقفلي على السالفه
مثلى:زواج ما ابغى اتزوج بتغصبوني؟
حسن:اي اغصبك اذا بتقعدين تسوين ذي الحركات والله يامثلى والله لاطردك من البيت طردت امجاد سنتين مايمنعني شي اطردك
رحمه:ياويلي شصار بينكم انتوا تراكم خوات
مثلى:كان قلتوا لها حنا خوات يوم دخلت بيتي وخربته
حسن:وانا عبالي كبرتي وعقلتي اثاريك باقي تحومين بنفس السالفه وكأن رامي احد يتندم عليه عاد
مثلى:يتندم عليه والا ما يتندم كان زوجي وبيصير ابو عيالي بس هدمت بيتي
حسن:مثلى لين الحين انا اتفاهم معاك بالكلام خلي الناس يجون ويشوفونك وان كان خير بتاخذينه ان شاء الله
مثلى وقفت وناظرتهم:لا تغصبوني على شي انتوا اللي بتندمون
حسن ناظرها رايحه لغرفتها
رحمه لفت له:ليش ماقلتي انا بالاول
حسن:كلمتني امجاد قبل شوي عيب والله قدام الرجال اختها تتصرف كذا
رحمه:شسوت؟
حسن:الله المستعان بس
رحمه سكتت وتنهدت بضيق
….
هدى
ناظرت علي وابتسمت له:امها عسل ياعلي عسل اول ماكلمتها ترحب فينا وتتكلم
علي:ياخي استعجلنا والله ماني مرتاح
هدى:علي في النهايه بس بنشوفها باقي لا ملكنا ولا شي
علي:طيب واذا ماحصل نصيب وقتها
هدى:عادي بتوقف الدنيا يعني
علي:لا انا اللي باكلها ياخي تبيني اشوفها في النهايه ماتوافق؟
هدى:علي انت حطط ببالك من البدايه ان ترا ممكن مايكون في نصيب ولا تتعلق فيها وخلاص
علي اخذ نفس وصد
هدى:مع اني واثقه ان ان شاء الله بتكون وجه خير عليك
علي:ان شاء الله
…..
امجاد
طلعت لها ملابس:الله يستر اذا شفت مثلى بكره
جسار رفع راسه لها:ليش عادي
امجاد:أكيد ابوي هاوشها
جسار:طز ماعليك منها المهم ماتحتكين فيها
امجاد:هي اللي بتحتك وتختصر طريق
جسار صد على جواله:المهم انتي لا يجي منك شي
امجاد:حتى مابلبس الا اسود مابي تغار وتسوي شي
جسار لف لها:بس الاسود يليق بك
امجاد رفعت الفستان:صدق؟ حلو؟
جسار هز راسه:اي حلو
امجاد:ألله يستر مابيها تفشلني عند هدى
جسار :اصطريها كف اذا فشلتك تكفين بردي حرتي
امجاد:انت شفيك عليهأ؟
جسار:رافعه ضغطي ياخي كرهها
امجاد لفت للفستان وعلقته:الله يستر
جسار رفع عينه لها وابتسم:تعالي اسهري معاي خل الليل ينجلي بعيونك
ابتسمت ولفت له مشت ودخلت باللحاف وانسدحت على صدره
وراح اليوم وهم يسولفون بين ضحك وابتسامات وغزل
لين اصبح الصبح
وجا يوم جديد
صحت امجاد من بين احظانه ومشت للحمام
غسلت وطلعت ناظرت الساعه 3 العصر
اخذت نفس وبدأت تسرمك شعرها
رجعته على ورا وهي تدور المكياج وتطلعه
فتح عينه جسار وناظرها وتثاوب
لفت له وهمست:صباح الخير
جسار تمغط وهو منسدح على ظهره
امجاد طلعت المكياج وبدأت تحط
قام جسار باس خدها ومشى للحمام
ضحكت وناظرته ورجعت تتمكيج
خلصت واخذت فستانها لبسته ولف لها جسار:مو بدري؟
امجاد:لا لازم اجهز مع امي
جسار جلس على السرير وهو يناظرها
امجاد مشت للدولاب طلعت له ثوب:أنت لازم تكون موجود
جسار ابتسم:من اهلك صرت يعني
امجاد ابتسمت:اكيد
جسار ابتسم واخذ الثوب من يدها
لبس وقفل ازرار ثوبه ومشى للمرايه
بللت شافيفها امجاد وبخت عطر ولفت له:يالله عشان لانتأخر
جسار هز راسه ونسف شماغه
لبست عبايتها امجاد وطلع جسار ووراه امجاد
ركبت السياره وهي على جوالها:جسار امي ناقصها اغراض مر خذها
جسار هز راسه وهو يناظر الطريق
ابتسمت وهي تشم ريحة عطره بكل نفس تستنشفه
لفت له وهي مبتسمه:تدري اني احب عطرك؟
جسار ابتسم ولف لها:وانا احبك
ابتسمت ورجعت على جوالها وجسار وقف
شرى الاغراض وحرك للبيت
وقف عند البيت ونزلت امجاد
اخذ الاغراض ومشى دخل
دخلت امجاد:امي جسار معاي
طلعت رحمه من المطبخ:هلا والله
جسار حط الاغراض:كيفك خاله؟
رحمه:حمدلله تمام
امجاد:وين مثلى؟
رحمه:بغرفتها
جسار:انا بروح المجلس ياخاله مابي شي لاتتعبين نفسك
امجاد لفت له:اذا بغيت كلمني
جسار هز راسه ودخلت امجاد المطبخ مع رحمه
امجاد:جهزتي كل ذا يا امي الله يهديك
رحمه وهي تحرك اللي على النار:مابي نتفشل قدام الاوادم كفايه بتفشلنا اختك
امجاد:بروح لها
رحمه:روحي
امجاد فصخت عبايتها ومشت لغرفة مثلى
دخلت ولفت لها مثلى:خير؟
امجاد:ماجهزتي؟ قومي الناس بيجون
مثلى وقفت:اطلعي برا مابي اشوف احد
امجاد:مو بيكفك قومي البسي واطلعي لا تفشليني
مثلى:غصب؟ مو غصب ما ابغى
امجاد:مثلى لاتنرفزيني وتخليني اسوي مشكله
مثلى:لا سوي تكفين
لفت امجاد اول مادخل حسن
حسن ناظر امجاد وهمس:اطلعي
امجاد ناظرت مثلى وطلعت من الغرفه
حسن ناظر مثلى بحده وهمس:البسي واطلعي للناس
مثلى:ما ابغى
حسن:أجل لمي اغراضك واطلعي من البيت
مثلى بقهر:تطردني وانا مالي شغل
حسن صرخ بوجهها:اطلعي للناس قلت لك
مثلى رجعت خطوه من صرخته وبلعت ريقها
حسن طلع من الغرفه وقفل الباب
ومثلى جلست على الارض وبكت بقهر
امجاد بلعت ريقها من خرج حسن
ناظرها وتكلم بصرامه:لاتتكلمين مع اختك
امجاد:طيب
حسن مشى ودخل المجلس ووقف جسار بارتباك حس ان وقته غلط وهو يسمع صوت هواشه في البيت:هلا عمي
حسن:هلا جسار
جلس جسن وناظره:أعذرنا على المشاكل اللي تسمعها
جسار:لا ولو عادي تصير في احسن العوايل
حسن هز راسه:الله المستعان
جسار سكت وحاول يشغل نفسه بجواله
….
هدى
وقف علي عند البيت
لفت له هدى وهي تقرأ المعوذات نفثت عليه
وناظرها علي:خلاص
هدى:استودعتك الله ياعمري
علي ناظر البيت:يالله خل ننزل
هدى لفت لورا واخذت وليد واغراضه ونزل علي
فتح لها الباب ونظره على البيت
نزلت هدى ومشى علي
دخل من قسم الرجال وهدى دخلت البيت
ابتسمت امجاد من شافتها ورحبت فيها
رحمه بتوتر:هلا والله يالله حيهم
ابتسمت هدى:هلا فيك كيفك ياخاله
رحمه:حمدلله تمام حياك
امجاد:هاتي وليد
مدته هدى وامجاد شالته:ياعمري
دخلت هدى وجلست وجلست جنبها امجاد ووليد بحظنها
هدى:كيفك وكيف جسار؟
امجاد:حمدلله تمام والله مرتاحين
هدى:ياعمري دوم ان شاء الله
امجاد ابتسمت ولفت هدى لرحمه:وين عروستنا ما اشوفها
رحمه بلعت ريقها:أءء الحين تجي ان شاء الله بروح اشوفها
وقفت رحمه وامجاد تناظر امها بضيق
لفت لهدى وابتسمت:صدمتيني والله يوم كلمتيني
هدى:علي والله صدمني بيني وبينك مابغيت اعلمك عشان لاتصير سالفه بس علي شاف مثلى بالغلط في العشاء اللي سويتيه وبالغلط والله علي عينه مي طويله
امجاد ابتسمت:عشان كذا لا عادي تصير ياعمري
هدى ابتسمت اول مادخلت مثلى وقفت وسلمت عليها
جلست مثلى وملامحها جامده وهاديه
وامجاد تناظرها لفت لهدى وابتسمت لها
…..
علي
ناظر حسن وجسار قدامه وتنحنح:والله مالي احد اجيبه معي والا كان جبت
حسن:معذور ياولدي والله يرحم ابوك ان شاء الله
علي:امين يارب
جسار لف لحسن وحسن ابتسم لعلي:تبي تشوف البنت؟
علي بتوتر:اذا مافي مشكله
حسن:لا ابد حقك
وقف حسن ومشى طالع
جسار ناظره وابتسم:كنت مثلك والله يوترني عمي بس من عرفته مافي اطيب منه
علي ضحك بتوتر:يوتر والله كلامه ونظراته
جسار ضحك:ادري والله مجرب
دخل حسن ووقف علي ومشى معاه
دخل علي بتوتر وهو معرق دخل وناظرها جالسه وهاديه
جلس قدامها وبلع ريقه خرج حسن
رفع نظره علي لمثلى بتوتر وهمس:كيفك؟
مثلى ماردت وهي تناظر نقطه معينه
توتر اكثر علي انها ماردت وحك دقنه:عارف سبب طلاقك ولا عندي مشكله اتزوج مطلقه مايعيبك شي وانا ادري
مثلى رفعت نظرها تناظره ومن طاحت عينه بعينها سكت بتوتر وبلع ريقه بربكه
ظلت تناظره مثلى ثواني بدون ردة فعل
صدت عنه وعلي اخذ نفس وهو يهدي نفسه ونبضه اللي ارتبك
وقف بربكه وهمس:استخيري والله يكتب اللي فيه الخير
طلع من الغرفه ومثلى عضت شفتها ونزلت دموعها ومسحتهم
ناظرها حسن بضيق ودخل المجلس على علي
ومثلى رفعت راسها ومسحت دموعها اللي تنهمر بغزاره
وقفت واخذت نفس وهي تهف على نفسها
دخلت عليهم وابتسمت هدى من ناظرتها
امجاد ناظرت مثلى ودخلت المطبخ مثلى
وقفت امجاد وجات بتروح
رحمه:لا خليك انا بروح لها
جلست امجاد ولفت لهدى:بخلي جسار يشوف وليد
هدى:ايوا عادي ياروحي
مشت امجاد وهي شايله وليد وبيدها جوالها
دقت عليه ورد عليها:هلا
امجاد:تعال اطلع لي
جسار همس:طيب
وقف ومشى وطلع وابتسم اول ماشافها شايله وليد
تقدم لها وابتسم وشال وليد من حظنها:ان شاء الله اشوفك شايله ولدنا
ابتسمت امجاد:ان شاء الله
جسار لف لها:كيف اختك سوت مشاكل؟
امجاد:لا لا ماشيه الامور
جسار ناظر وليد:كويس
باس جبينه ولف لها:وانت كيف امورك؟
ضحكت وتكت تناظره:تمام
ناظر وليد وهو يلعب له:باخذه جوا الجو شوي متكهرب
امجاد:طيب انتبه له
جسار هز راسه ودخل فيه
حسن:ماشاء الله تبارك الله
جلس جسار جنب حسن:هذا ولد اخوي ياعمي
حسن شاله:الله يرحمه يارب ويغفر له
علي ناظرهم وهو يحاول يستجمع نفسه
حسن لف له:أن شاء الله ولدك يارب
ابتسم جسار:أن شاء الله ياليت والله
حسن ابتسم ولف يناظر وليد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 55
قديم(ـة) 17-10-2019, 12:16 AM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم الواحد والخمسون
…..
طلعت هدى وقفلت الباب امجاد
لفت لرحمه واخذت نفس:حمدلله
رحمه جلست بضيق:يارب انك تصلحها يارب
امجاد مشت وجلست جنبها
حسن دخل وناظرهم:وين مثلى؟
رحمه:بغرفتها
حسن:تعال جسار
دخل جسار وناظرته امجاد وصدت لامها
حسن جلس قدامهم:حمدلله عدت على خير
رحمه:مابتوافق اعرف راسها عنيد
حسن:توافق ماعليك الرجال ولد اصول والله ومحترم
رحمه تنهدتت:ياليت بدون ماتتعبنا
امجاد لفت لجسار اللي اشر لها:نروح؟
امجاد هزت راسها ووقفت
مشت واخذت عبايتها وطلعت لجسار
جسار:يالله عمي تامر شي؟
حسن:سلامتك بحفظ الله
طلعت امجاد وطلع وراها جسار
ركبت السياره ولف لها جسار:ماشفتي اختك؟
امجاد:ماكلمتها ابوي رافض نتكلم سوا
لفت له:سمعته اليوم يوم هاوشها
جسار لف للطريق وهز راسه:خير فيها
امجاد:ما ارضى عليها ترا
جسار لف لها ورفع حاجب:ياليتها تقدرك على ذا اجل
امجاد:اللي سويته فيها كبير واعترف
جسار:بس هذاك ماضي
امجاد:بس تطلقت من الماضي ذا
جسار تنهد وصد لقدام:تنرفزني هالسالفه كل ما احس انك كنت مع رامي
لف لها بقهر:ياخي شكان عاجبك فيه؟
ضحكت امجاد:عاد كنت عمياء
جسار:والحين شفتي؟
امجاد لفت له وابتسمت: سته على سته
ضحك ولف للطريق وصدت امجاد
…..
علي
:اي ومتى يردون؟
هدى:ما ادري علي شايفني امها؟
علي:يعني تقريبا
هدى:يمكن يطولون شكلها هي ماتبي حسيت
علي زم شفايفه:باين صح؟ قلت لها كيفك وماردت
لف لهدى بضيق:وناظرتني ثواني حسيتها ماتبي
هدى:ماتبي شكلها بس يالله نصيب
علي اخذ نفس وهمس:دخلت قلبي
هدى ضحكت وابتسمت:ان شاء الله خير لا تشيل هم
علي تنهد وصد عنها
…..
حسن
:ليش لا؟
مثلى بجمود:ماافكر اتزوج
حسن ناظرها:اوافق بس تتركين اختك وزوجها بحالكم
مثلى:مابي اكذب
حسن وقف بعصبيه وناظرها:مثلى انت شفيك هذي تربيتي فيك؟
مثلى:ربيت امجاد وغلطت ليش ماحاسبتها
حسن:خلاص عاشت سنتين بالشارع تشرشحت مايكفي
مثلى صدت ولاردت
حسن:يابنتي اختك في النهايه صيري احسن منها تزوجي وشوفي طريقك يمكن ذا الرجال يعوضك عن كل شي ورامي ماضي وانتهى
مثلى ناظرته بقهر:ما اقدر اتزوج وانا باقي بقلبي غل
حسن:وافقي عليه مني خذيها بترتاحين معاه وتنسين كل شي رامي واللي خلفوا رامي
مثلى ناظرته ثواني وهزت راسها بالنفي
حسن:استخيري ماني راد على الرجال لين تفكرين
مثلى ماردت وحسن طلع من الغرفه
…..
امجاد
لفت لجسار وهمست:جسار نفسي اكلم مثلى
جسار لف لها ورفع حاجبه:ليش تلكمينها؟
امجاد:عشان توافق على علي صراحه مره مايتفوت وادري بتعاند وترفض
جسار:مو بكيفها ابوك اكيد يكلمها مايحتاج
امجاد اخذت جوالها:برسل لها على الاقل
جسار:أمجاد اتركيها في حالها
امجاد:بس رساله مارخح اكلمها
ججسار صد:بكيفك
امجاد اخذت نفس وارسلت لها
"مثلى انسي كل شي وخليه على جنب فكري في اللي تقدم لك ماحر استفيد شي لو وافقتي او رفضتي بس لمصلحتك الرجال مره طيب ومتأكده بيعوضك عن كل اللي صار فكري واستخيري بعدينن قرري"
ارسلتها وانتظرت ثواني وقرتها مثلى
ارسلت لها"مالك دخل"
تنهدت امجاد:بتعاند على حساب نفسها
لف لها جسار:شقالت؟
امجاد:مالك دخل
جسار:قلت لك مامنها فايده ذي ماتجي بالكلام
امجاد بضيق ظلت تناظر الرساله
جسار لف لها:انا اقول بتوافق ابوك بيضغط عليها صدقيني
امجاد:ياليت بس شايله هم تفشلني عند هدى واخوها
جسار:ياشيخه ماعلينا بيكسر خشمها زوجها مع الايام خليها توافق هي بالاول
امجاد:اه يارب ان شاء الله
…..
مثلى
:ماتبوني اصلا كل همك بيت امجاد وامجاد
حسن:مثلى تكلمني زين تصرفات الاطفال ذا مايعجبني
رحمه:يابنتي احنا نفكر فيك انتي ماعلينا من امجاد انتي اللي بتتزوجينن
مثلى:مابي قلت لك مابي
حسن باصرار:اجل اطلعي من بيتي
مثلى ناظرته بدموع وخوف:تطردني عشان ماوافقت عليه؟
حسن:أطردك عشان بتصيرين زي احتك هدامة بيوت
مثلى بكت وصرخت بوجهه:ألله ياخذني
صفقها كف بقوه ومثلى غمضت عيونها بألم
رحمه جلست على الكنبه وعضت شفتها
حسن همس لها:لا تدعين على نفسك قدامي لاني اب ولا ابي اخسر عيالي
مثلى لفت له بدموع:لو صدق ماتبي تخسرني مازوجتني بالغصب
حسن:روحي لغرفتك
مثلى ناظرته ثواني ومشت للغرفه
وصله صوتها اول مادخلت وبكت بصراخ
جلس وحس انه السكر ارتفع ولف لرحمه:جيبي لي قياس السكر
رحمه لفت له بخوف:فيك شي؟
حسن بتعب:جيبيه خل اشوف كم
رحمه مشت بسرعه واخذت قياس السكر
قاست له وانصدمت:400
حسن رجع راسه على ورا بتعب
رحمه:اكلم جسار يجيك؟
حسن:لا لا لا تخوفينهم
رحمه ماردت عليه ومشت للجوال
وحسن بتعب وهو يحاول يغمض عيونه بقوه
لان الرؤيه صارت مغبشه عنده
……
دخلت امجاد بسرعه
ومشت له:ابووي
جسار ناظره:عمي قوم قوم معاي اوصلك
حسن اخذ نفس:لا لا شوي وينخفض
امجاد بخوف:أبوي قوم تكفى خل نطمن عليك
حسن بتعب مد يده وجسار مسكه بقوه وامجاد ماسكته
طلعت رحمه ومثلى وراها بخوف
ركبت السياره امجاد وهي تناظر ابوها كل شوي بخوف
وجسار يناظر الطريق بتوتر
وقف في المستشفى
وركض جوا اخذ كرسي متحرك ودفه لين السياره
حط حسن ودفه لجوا وامجاد وراه مع امها ومثلى
وتسمع همس مثلى لامها:امي انا السبب
رحمه:موصاير شي لاتخافين
دخل حسن مع الممرض ووقفوا برا
تنهد جسار ولف لامجاد:مو صاير له شي ان شاء الله
امجاد ناظرته:جسار انت شفته مو شايف شي تخيل ينعمي
رحمه بخوف:لا يارب لا يارب لاتفجعني عليه
امجاد جلست على الكراسي بضيق
وجسار واقف ويناظر الغرفه
لفت مثلى لامجاد:أنا السبب لو يصير له شي انا السبب
امجاد لفت لها:كان عقلتي من وقتها تعبتي ابوي وتعبتي امي دوبك تحسين؟
مثلى بدموع بعيونها ناظرتها بقهر:على اساس دريتي عن ابوي يوم سافرتي مع رامي؟ من جاب له السكر مو انتي؟ جاه من الصدمه ابوي كان بينشل بسببك اخر وحده تتكلمين انتي
رحمه:خلاص خلااص ريحونا
امجاد صدت وبلعت ريقها بخوف وهي تحس فعلا بتأنييب الضمير
لفت اول ماطلع الدكتور ماتحرك فيها ولاشي
ظلت تناظرهم ولا تسمع حتى اللي يقولون
جسار ناظر الدكتور ووقفت رحمه ومثلى مشوا له
جسار:شصار دكتور؟
الدكتور:حمدلله تمام سكره مرتفع والضغط مرتفع بس ان شاء الله يرتاح الحين وياليت تنتبهوا على صحته لانه كبر بالسن والسكر يحتاج له عنايه
جسار هز راسه ولف اول ماحس ان امجاد مختفيه
انصدم وركض لها اول ماشافها طايحه على الكرسي
مشى لها ولفت رحمه:يمه بسم الله
وقفت مثلى تناظرهم بتوتر
جسار رفعها وهو يهزها:امجاااد
بلل شفايفه بتوتر وشالها ومشى للجهه الثانيه
جهة الطوارئ ورحمه وراه
اما مثلى ظلت عند غرفة ابوها وهي تبلع ريقها بربكه
من اللي قاعد يصير
دخل جسار وحطها على السرير
لفت له الممرضه:اش صار؟
جسار:طاحت فجأه
الممرضه هزت راسها
رحمه:دايم تصير لها اذا توترت
الممرضه ماردت وهي تقيس لها الضغط
جسار لف لرحمه:خاله روحي انتي عند عمي وارتاحي انا عند امجاد
رحمه بخوف:طيب ياروحي طمني عنها لاصحت
جسار:ابشري
طلععت رحمه ولف جسار لامجاد يناظر ملامحها
لفت له الممرضه:الحين تفوق ونسوي لها تحاليل نطمن اكثر
هز راسه جسار وطلعت الممرضه
تقدم بالكرسي جسار لها وجلس
مد يده ليدينها ومسكهم لصدره
انتظر دقايق من الوقت لين فتحت عيونها
ابتسم بهدوء ابتسامه مريحه:لازم تخوفيني عليك؟
امجاد بضيق ناظرت السقف:اوف يارب
جسار:ابوك مافيه شي حمدلله مافي شي يخوف
امجاد:كل مره اطيح في ذي المواقف
جسار ضحك ولفت له امجاد وهي معقده حواجبها:لا تضحك صدق
جسار:لازم يغمى عليك والا ماترتاحين
امجاد تنهدت بضيق:بروح لابوي طيب
جسار:اصبري تسوي لك تحاليل ونطمن
امجاد:جسار مالي خلق خلاص معروف توتر
جسار:لا تعاندين اجلسي
امجاد:لا لا خلاص بروح
جسار تنهد:عنيده وربي يبي لك كفوف
امجاد مسكت يدها ووقفت ومشى معاها جسار
مشت لغرفة ابوها ودخلت
فلتت يد جسار ومشت لابوها:أبوي
حسن لف لها بتعب
امجاد:كيفك الحين؟
حسن:حمدلله
رحمه:خوفتنا عليك والله حتى امجاد اغمى عليها
حسن ابتسم:ارتفع السكر بس
امجاد جلست جنب مثلى وهي تناظره:حمدلله
حسن:وين زوجك؟
امجاد تلفتت:كان معاي شكله برا
لف حسن ناظر مثلى ساكته وتناظرهم:ِشفيك ساكته؟
مثلى ماردت وبلعت غصتها
امجاد ناظرتها وصدت عنها تناظر ابوها
…..
امجاد
لفت لجسار ومسكت يده:روح البيت انا بظل عند ابوي
حسن:لا لا روحي انتي بيتك انا عادي امك عندي
امجاد لفت له:امي تعبانه انا اظل عندك
حسن:يابنتي انا بكره طالع روحي بيتك
امجاد:لا بظل معاك
جسار بلع ريقه وقف:يصير انا اوصل خالتي
حسن هز راسه وامجاد ناظرت مثلى وجسار طالعين ووراهم رحمه
بلعت ريقها بارتباك وصدت لابوها
ركب جسار ووتنهد بضيق مايبيها تروح عنه حتى لاهلها
مي راضيه تفهم ان الليالي بدونها ما تنجلي
حرك ورحمه ساكته ومثلى ورا هاديه
وقف عند البيت ولفت رحمه له:ألله يسعدك تعبناك معانا
جسار ابتسم بهدوء:ولو حق وواجب انا ولدكم ياخاله
رحمه لفت لمثلى:مثلى يالله
ماردت عليها ولف جسار ناظرها
رحمه:شفيها بعد؟
نزلت رحمه ونزل جسار
فتح الباب وناظرها تبكي بدون صوت
رحمه:مثلى انزلي ياروحي انزلي
مثلى هزت راسها بالنفي وهي منهاره تبكي:رجعيني لابوي
رحمه بضيق وهي مافيها شده لشي لفت لجسار تستنجد فيه
جسار ناظرها واخذ نفس:مثلى انزلي ارتاحي ببيتكم وانا اجيكم الصباح
مثلى لفت له وناظرته بدموع:كنت بمووت لو صار له شي ظلت امجاد عنده وانا ما ظليت معاه
جسار بلع ريقه:بكره اوديك له بس انزلي ارتاحي
مسحت دموعها بضيق ونزلت بترنح
تافف جسار ومسك يدها بقوه ونزلها
مشى لين البيت ورحمه وراه
دخلها وجلست مثلى على الكنب
لف لرحمه وهمس:خاله لو تبين شي كلميني
رحمه بلعت ريقها وناظرت مثلى:نام بغرفة امجاد ياولدي تعب عليك تروح لين بيتكم
جسار:لا ماعليه خذوا راحتكم انتوا
رحمه:خلك
جسار ناظرهم وتنهد وهز راسه
مشت رحمه للغرفه ومثلى محلها
لف جسار يناظر البيت
مثلى همست:في ايش هي احسن مني؟
لف جسار ناظرها وصد
مثلى:ابوي يقدرها ويحترمها عيونه تلمع لاشافها وسمع حسها
جسار ناظرها وهو ساكت
مثلى:كل شي اخذته اخذت زوجي وابوي وراحتي كل شي انانيه
جسار نزل راسه ولارد
مثلى:واخذتك انت بعد
ناظرها جسار بصدمه
ومثلى كملت:وبتاخذ اللي تقدم لي هي اصلا ماتصدق يطلع في حياتها رجال لازم تجربهم كلهم
جسار بعصبيه:احترمي نفسك وتكلمي زين اذا ماقدرتي اختك انا مقدر زوجتي
مثلى ضحكت وهي تناظره:كانت تسهر ايام وليالي مع رامي كانت تطلع معاه الليل وتدور اعذار عشان يوصلها
همست من بين اسنانها:خاينه
جسار تقدم لها بعصبيه:مابتسكتين؟
مثلى وقفت قدامه وهي تناظره:خونها زي ماهي تخونك امسك يد وتمرد ماتستاهل اللي تسويه لها
جسار نزل نظره ليدها اللي على يده وبعدها بسرعه بخوف
بلع ريقه بربكه ورجع خطوه:خسارة تربية اهلك لك
مثلى:اهلي صدق ماعرفوا يربون صدقت اختي خانتني مع زوجي وانا اتقرب لزوجها ونعم التربيه مو؟
جسار غمض عيونه بعصبيه ومشى بسرعه طالع من البيت
ركب سيارته وهو يحسه بينفجر من مكانه
وكلامها عن امجاد اشعل نيران بصدره
عادت الكلمه على مسامعه وكأنها شيطان توسوس له
خاينه خانتني سمعها كثير من مثلى
نزل راسه لتحت وهو يناظر يدينه بلع ريقه بربكه
رجع راسه على ورا وهو كل مايتذكر امجاد ورامي يجن جنونه اكثر
طرد الافكار من راسه اول ماغمض عيونه يحاول يتعوذ من وساوس مثلى
اللي مو بس دخلت عقله حتى صدره صار مليان نيران وبراكين
…..
صباح يوم جديد
صحى وهو في السياره
وطقت رقبته اول ما رفع راسه
عقد حواجبه بألم من الجلسه
مسح وجهه بيدينه ولف ناظر البيت
اخذ نفس وفك باب السياره
نزل وهو يحس بألم بعظامه
مشى للبيت وباله مو معاه ابد
دق الباب وفتحت له رحمه وهي لابسه عبايتها:الله يهديك ليش رحت وانا اقولك نام
دخل جسار وبلع ريقه:ما ارتحت ونمت بالسياره
دخلت رحمه وجسار وراها :تعال افطر
جسار:لا بالعافيه مابي
رحمه:سويته عشانك وعشان مثلى لاهي اكلت ولا انت بتاكل
جسار لف اول مالمح مثلى لابسه عبايتها:خل نروح
جسار صد ولف لرحمه:يالله خاله
رحمه تنهدت:براحتكم
مشى جسار ومثلى وراه ورحمه
ركبت ورا مثلى وحرك جسار وهويتجنب النظر لها
وهو يدري بنظراتها له من المرايه
اخذ نفس وفتح الشباك ورفع المرايه فوق
صدت مثلى للشباك وهي تفكر
وقف جسار ونزل ونزلت مثلى ورحمه معاها
مشى جسار قبلها بخطوات سريعه
يبي يروح لامجاد يبي يشوفها ويطفي نيرانه
يبي تطمنه وتهمس له تقوله انها له وان كل هالاشياء خزعبلات مالها صحه
دخل الغرفه ولفت له امجاد وقف بجمود يناظرها
هدأ الكون حوله وسكن وماصار يشوف الا امجاد قدامه
عقدت حواجبها امجاد من نظرات جسار
حسن ناظرهم داخلين:ما شاء الله ماطولتوا
رحمه:جانا جسار الله يعافيه بدري
لفت امجاد له ووقفت مشت له ووقفت قدامه:شفيك؟
جسار نزل يده ليدها اللي على يدها
مسكها وطلع برا وهي معاه
ناظرته بخوف:فيك شي جسار؟
جسار لف لها:لعد تخليني لحالي
امجاد ضحكت بصدمه:شفيك؟
جسار:اي انا طفل انا مريض اعتبريني باقي معاق لا تخليني امجاد
امجاد:ليش صار شي؟
جسار بلع ريقه:لا بس لعد تخليني
امجاد هزت راسها:طيب
جسار ظل يناظرها وامجاد باستغراب دخلت ودخل وراها جسار
امجاد ناظرت ابوها:تطلع ابوي؟
حسن:اي خلاص ابي اريح بالبيت
جسار اخذ نفس وبلع ريقه:اجر وعافيه عمي
حسن:الله يعافيك ياجسار
امجاد لفت ناظرت مثلى واقفه وتناظر جسار ومن انتبهت لامجاد صدت بنظرها
لفت لجسار وناظرته وجهه مصفوق ويناظر الارض
وقفت وساعدت ابوها يوقف
مشى وخرج من المستشفى وجسار يمشي وراهم ومثلى جنبه
لفت له مثلى وهمست:ليش نمت بالسياره؟
لفت امجاد:جسار اس..
سكتت من شافتهم وناظرها جسار وتقدم لها
فتح السياره وامجاد بلعت ريقها بربكه
ركب حسن وتكى عليه حسن لين ركب
وركبت ورا امجاد ومثلى وهي تناظر جسار كل شوي وتلف تناظر مثلى
وقف جسار وامجاد تقدمت لابوها:أبوي انا برجع بيتي اذا احتجت شي كلمني جسار مابيقصر
حسن ابتسم:الله يعطيكم العافيه
ابتسمت امجاد ونزلت
نزلت مثلى ورحمه وامجاد ركبت قدام وحرك جسار وهو هادي
استغربته امجاد ماتكلم ولا قال مشتاق زي عوايده
هسمت:شصار؟
جسار عقد حواجبه وبلع ريقه ولف لها:ايش؟
امجاد:جسار لاتسوي غبي صاير شي وانا متأكده
جسار تنحنح ولف لقدام:ابد مافي شي قلت لك بالمستشفى
امجاد هزت راسها وهي متأكده من كذبه
لفت للطريق وجسار يناظر الطريق بهدوء
كلام مثلى يرن باذنه رن
ما تخيل ان امجاد كانت صدق خاينه وتخون اختها
نفس اللي تسويه مثلى الحين بحركاتها معاه
بس اللي مجننه ان قلبه ينكر كل شي سمعه ومصدق بس انها حب عمره
وعقله يرفض هالحب ويثبت ان امجاد غلطت وسوت
وقف عند البيت ولفت له امجاد:بتنزل؟
جسار هز راسه وقفل السياره ونزل
دخلت امجاد وطلعت للغرفه وجسار وراها
نزلت طرحتها ولفت له:جسار تراني يوم كامل مانمت وانا عند ابوي قلي شصار جسار تنهد ولف لها:أمجاد كم مره بعيد لك ماصار شي
امجاد تقدمت له بعصبيه:كذاب من راسك لين رجولك كذاااب
جسار ناظرها بحده:احلف لك يعني؟
امجاد:اي احلف احلف يالله
جسار صد وبلل شفايفه وسكت
امجاد ناظرته بقهر:صاير شي بينك وبين مثلى انا عارفه
جسار:لا منتي عارفه يتهيأ لك
امجاد:اجل شقالت لك في المستشفى؟
جسار:قالت لي ليش نمت في سيارتك بس
امجاد:وهي شدخلها اصلا وين تنام
جسار اخذ نفس:امجاد لا تكبرين المواضيع خلاص
امجاد:لان الموضوع اصلا كبير جسار
جسار مشى من جنبها وومسكت يده امجاد:انا اكلمك جسار
لف لها وناظرها:قالت كلام مابي اقوله لاني بتجنن خلااص سمعته واحاول انساه واتحاشى افكر فيه فهمتي؟
امجاد بلعت ريقها:شقالت؟
جسار بلل شفايفه وصد بعيونه:قلت مابقول
امجاد هزت راسها وصدت للجهه ثانيه:فهمت
جسار ماتكلم ومشى للحمام وامجاد واقفه محلها
طلع جسار وناظر امجاد جالسه باقي بعبايتها وصاده عنه
مشى لبرا الغرفه وقفل الباب وتنهد بضيق
مشى لتحت وجلس بالصاله نزل راسه بين يدينه
وامجاد وقفت فصخت عبايتها بضيق ودخلت الحمام
وهي متأكده ان مثلى رجعت الماضي كله لجسار
وجسار من هاللحظه بيبدأ يشمئز منها ومن اللي سوته
متأكده ان مثلى انتصرت من هاللحظه رفعت راية الفوز

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 56
قديم(ـة) 17-10-2019, 12:19 AM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم الثاني والخمسون
…..
جسار
لف وناظرها تدخل المطبخ من دون ماتناظره
حس انها زعلانه ومتعبه هالموضوع
لف لجواله اللي اصدر صوت اشعار رساله
لف وعقد حواجبه وهو يشوف رقم مثلى
دخل على المحادثه وبلع ريقه وجمدت ملامحه
صور لامجاد ورامي زمان وفيديوهات
قفل جواله جسار وهو يناظر الفراغ
اول ماحس بامجاد تجلس جنبه وتحط القهوه قدامه
صبت لها فنجان وهي متجنبه تناظره
وهو جامد محله وباله بالصور اللي ارسلتها مثلى
وقف ومشى وخرج من البيت وعقدت حواجبها امجاد
وقفت ومشت وفتحت الستاره وهي تناظره على جواله واقف
بلعت ريقها بخوف وهي تناظره طول على جواله
اما جسار جلس على درجة البيت وهو يناظر الصور والفيديوهات
يدري انه ماضي وصار له اكثر من سنتين بس
نار الغيره بقلبه تحرقه صارت رماد مشاعره لها
قفل جواله ونزل راسه بضيق وده يصرخ خلاص ويقول ماحصل شي
بس مايقدر يتغلب على الكوابيس اللي تجيه
وصوت مثلى اللي يدور براسه ويتردد بصدى عالي جننه
وقف ودخل داخل وماحصل امجاد تنهد وقفل باب البيت واستند عليه
غمض عيونه بتعب ورجع فتحها ناظر قهوة امجاد زي ماهي
وواضح انها ماشربت منها شي مشى لغرفتهم فوق
وفتح باب الغرفه سمع صوت المويه وعرف انها بالحمام
اخذ شماغه ولبس ثوب واخذ مفتاحه
طلع من الغرفه وطلعت امجاد بعد ماسمعت صوت المويه
كذبت انها تتروش بس عشان تتهرب منه
ناظرت الغرفه فاضيه ورفعت يدها على فمها تمنع شهقتها تخرج
كل اللي قالته مستحيل صار
مستحيل يتغير جسار
ومستحيل تقدر تتغلب مثلى على حبهم لبعض
مستحيل جسار يميل لمثلى
كله صار
…..
الساعه 3:34 ص
دخل البيت وناظر اللمبات مطفيه والبيت هادي
طلع لفوق بخطوات هاديه وثقيله
حاط شماغه على كتفه وعقاله بيده
فتح باب الغرفه وهو يحس ببرودة الغرفه
كانت ظلام وبارده
عقد حواجبه وفتح الاضاءه وناظر امجاد نايمه مو باين منها شي
مشى للابجوره وفتحها وطفى انارة الغرفه
انسدح على السرير على ظهره وهويناظر السقف
غمض عيونه اول ماسمع صوتها
:ليش؟
لف وناظرها معطيته ظهرها صوتها يرجف وواضح انها مانامت ابد
بلع ريقه ولف لقدام وسكت
امجاد كررت السؤال وهي على حالها:ليش قلت لي اوثق فيك ووثقت؟
جسار همس:خلي الليله تمر على خير ونامي
امجاد لفت له وناظرته بجمود
لف جسار وناظر وجهها اصفر وباهت ودموعها بعيونها
امجاد ابتسمت له:قلت لي اوثقي فيني قلت لي احبك وانا غير عن رامي قلت لي كلام كثييير
جسار همس:ماكنت مصدق انك كنتي صدق تحبينه,كان على بالي انا الاول
امجاد حركت حواجبها والدموع ملت عيونها:تغلبت عليك مثلى بالكلام؟
جسار وهو يناظرها:فيني شي تغير فيني شي يبعدني عنك
امجاد رمشت بخفه بس طاحت دموع من عيونها بغزاره:شغيرك؟معقوله كلام؟
جسار:صور قديمه ابتسامتك هذي اللي تبتسمينها لي كانت لغيري
امجاد هزت راسها بالنفي:قلت لي انت انه ماضي والحين تصدق؟
جسار:تعبان امجاد والله سمعت وشفت كثيييير علي كثثييير
امجاد وهي تناظره بضعف وفقدان امل:والحل؟
جسار:ادري صعبه علي قبل تصير صعبه عليك بس نبعد شوي
لفت امجاد للسقف وغمضت عيونها ودموعها انهمرت
عمرها ماكانت تتخيل تسمع هالكلمه منه
عمرها ماكانت تتخيل جسار يطلب منها البعد
جسار اخذ نفس:لو اني ادري اني بتجاهل كل شي واتعايش معاك كان ماقلت كذا بس لاني تعبان وشايل شي كبير في صدري مابي نكره بعض
امجاد لفت له:وصلت لمرحله تجيب طاري الكره؟
جسار صد من شاف دموعها وبلع ريقه
امجاد هزت راسها:نبعد وهالبعد ياجسار بيقرر بنفسه نكمل مع بعض والا نترك وكل واحد بطريقه لاني خلاااااص سمعت اللي يكفي
جسار مارد وقف وطلع من الغرفه بضيق نزل للصاله وانسدح على الكنبه
حط يده على عيونه وضيقة الدنيا كلها في صدره
لف لجواله وفتحه وهو يناظر الصوره ومايقدر يتعداها ابد
اما امجاد ناظرت مخدته وانسدحت عليها وهي تضمها ودموعها تنهر من عيونها
……
صباح يوم جديد
امجاد
طبقت ملابسها كلها ولا خلت له شي
كأنها كانت حلم صحى منه ولا له اثر
دخل الغرفه وناظرها تقفل شنطتها
بلل شفايفه ومشى من جنبها للحمام
ماناظرته امجاد ابدا ولارفعت راسها
وقفت ورفعت الشنطه واخذت عبايتها ولبستها
طلع وناظرها تلبس عبايتها
بلع ريقها وصد حط يده على عيونه وهو صاد عنها
وامجاد تناظره مع المرايه نزلت نظرها واخذت جوالها وطلعت من الغرفه
لف واخذ الشنطه وشالها نزل تحت
وحط الشنطه بالسياره
ركب وهو مايدري كيف صار كل هذا
وكيف ترك امجاد تروح منه
بعد مادور لها وحاول وجاهد عشان ترجع له
بعد ماسهر ليالي على طيفها
امجاد
تناظر الطريق وهي ساكته وهاديه بدون اي شعور داخلها يتجسد
يمكن لانها في الصدمه الحين وما استوعبت اللي صار
وقف جسار وهو يناظر قدامه وامجاد على حاله ماتحركت ابدا
جسار همس:اذا احتجتي شي كلميني
امجاد لفت له وناظرته صار بنظره
بلعت ريقها ونزلت من السياره
نزل واخذ شنطتها وحطها جنبها عند الباب
ولف راجع لسيارته وخطواته بطيئه جدا
في اشلاء من جسده ترجعه لها وفي اصوات داخله تناديها
بس كان يمشي متجاهل كل شي
يبي يهرب لو يوم ينسى كل شي ويحس صدق انه مستعد يكمل معاها
بعد اللي يحسه واللي شافه وسمعه
ركب سيارته وحرك وهو يناظر البيت من المرايه
مايدري كم بيظل عنها ولوين بيروح وكيف بيكمل بدونها هالفتره
امجاد
فتحت الباب امها وعقدت حواجبها وهي تناظر شنطتها
رحمه:ِشصايير؟
لانت امجاد وغمضت عيونها وطاحت عند رجول امها
….
فتحت عيونها وهي تناظر حولها
ابوها وامها ومثلى حولها
وهي بسرير غرفتها
عقدت حواجبها
يعني هي ماكانت بحلم؟
حسن:امجاد انتي بخير؟
جلست وهزت راسها
رحمه:ِشصاير بسم الله
امجاد لفت ناظرت مثلى تناظرها
لفت لابوها وامها وهمست:فازت
عقد حواجبه حسن ولف لمثلى ورجع ناظرها:مافهمت
امجاد رفعت كتوفها:خلاص مو هي تبي تهدم بيتي؟ هدمته
رحمه ناظرته بصدمه ولفت لحسن اللي عقد حواجبه:جسار؟ مستحيل
امجاد ناظرتهم وتمثل القوه:مابي اشوفها
حسن لف وناظر مثلى وكأنه يرسل لها رصاص من نظراته
طلعت مثلى بهدوء لغرفتها وجلست
ماتوقعت تلقى نتيجه بسرعه من الصور انصدمت
حسن لف لها وهمس:طلق؟
امجاد ناظرته بجمود وهزت راسها بالنفي:لا
حسن هز راسه ولف لرحمه:أتركي البنت لحالها
امجاد:لا ابي امي
حسن ناظرها وهز راسه ووقف وطلع من الغرفه
امجاد رفعت راسها لامها بضعف وشهقت
رحمه جلست جنبها بخوف وضمتها لصدرها:بسم الله عليك بسم الله الرحمن الرحيم
امجاد بكت بحضنها وهي مو مصدقه ابدا اللي صار
مارح تغفر لمثلى اللي سوته بحياتها ابدا
رفعت راسها اول ماسمعت صراخ مثلى
ركضت رحمه وطلعت من الغرفه وامجاد مشت وراها
وقفت وهي تناظر حسن يسحب مثلى من شعرها لباب البيت
ميلت راسها وهي تشوف نفسها بنفس الموقف
قبل سنتين ومثلى واقفه تناظرها وحسن يسحبها من شعرها
رحمه ركضت له وهي تسحب يده:طلبتك تكفى لا تعذب قلبي على بناتي
حسن مارد وهو يسحب مثلى اللي تصرخ وتبكي
رحمه:تكفى طلبتك تكفى هالمره اسمعلي تكفى يا ابو امجاد
حسن دفها بقوه وصرخت وركضت لها رحمه تحضنها
حسن ناظرها:عشان امك يالعاقه لكن والله لو اقابلك قدامي بالبيت لاذبحك خيسي في غرفتك مابي اشوفك عيدي نفس غلطت اختك
لف ناظر امجاد ورجع ناظر مثلى وطلع من البيت
بكت مثلى بحظن امها وامجاد رجعت لغرفتها
انسدحت بجمود وملامح ذبلانه وهي تناظر الفراغ
…..
مر اسبوع
والوضع على حاله
ايام تمر بدون اي شي يذكر
الكل معتزل العالم في غرفته
امجاد طلعت من غرفتها وناظرت ابوها قدامها بالصاله
بلعت ريقها ومشت بخطوات بطيئه
همست له:اسوي لك شي تاكله ابوي؟
حسن مارد وهو يناظرها
ناظرته بتوتر امجاد وهمست:ابوي تعبان؟
حسن همس:انا شسويت عشان تجازوني انتي واختك كذا؟
امجاد بلعت ريقها وسكتت
حسن:جاوبي,تنزلون راسي بالارض تذكرتيني يوم هربت مع رامي؟ قلتي ابوي شبيسوي وش بيصير له انا زواج واحد بعد ماهربتي ماحضرت مالي عين احط عيني بأحد والحين اختك تسوي فيك نفس الشي تهدم بيتك ولا كأنكم خوات
امجاد جلست جنبه وهي تناظره:اسفه ولو تبيني اعتذر لك لين ما اموت انا اسفه
حسن صد ولارد:خسارة فرحتي فيكم يوم ولدتوا لو دريت ان هذي نهايتي كان ذبحتكم ذبح الجاهليه
امجاد نزلت راسها وغمضت عيونها من كلمته
وقف حسن ومشى لغرفته وامجاد عضت شفتها وشدت على ملابسها بقوه
وهي تحس بدموعها تحرق وجهها
بكت هالاسبوع لين حست بجفاف بجسمها
ميلت راسها على الكنب وهي تناظر اللي قدامها
…..
رحمه
ناظرت امجاد وهمست لها:كيفك اليوم احسن؟
امجاد هزت راسها وهي تطبق ملابسها بالدولاب
رحمه:ابوك يقول عطى كلمه لاخو هدى
لفت امجاد ناظرتها تنتظرها تكمل
رحمه:ماكان موافق وقالهم مايبي يزوجها بس انا رفضت
امجاد:ليش مو موافق؟
رحمه:يقول مايبي يتفشل اكثر
امجاد بلعت ريقها وهمست:شقلتي له؟
رحمه:قلت له خلها تتزوج نصيبها مابيوقف على رامي
امجاد صدت ولاتكلمت
رحمه:متأكده مثلى بتتغير لو تزوجت وابوك بعد يمكن يطخ وينسى
امجاد لفت لها:وانا بنسى؟
رحمه بضيق:يابنتي كل شي بيمر زي لمح البصر
امجاد عقدت حواجبها من كلمتها
هذا كلام جسار لها
كل شي بيمر
بس جسار اللي مر
مر عليها وانتهى فجأه من حياتها
ما سأل ولا دق ولا زار ولا اشتاق
ماتدري وينه اسبوعين مرت من دون مايجي منه خبر
….
جسار
فتح عيونه من الشمس وحك انفه بانزعاج
جلس وناظر الوقت
4 العصر
تافف وقام من على السرير وهو يمشي على الملابس اللي على الارض
الغرفه كانت فوضى وكل شي على الارض
اكل وعلب وملابس
لدرجة انها صارت تصدر منها ريحه
دخل الحمام وتروش وطلع وهو ياخذ من الارض لبس ويلبسه
دف الدولاب برجله يقفله وناظر شكله بالمرايه
اخذ مفتاحه وخرج من البيت
ركب سيارته وحك دقنه يناظر الطريق
على هذا الوضع طيلت اسبوعين
يمشي بالشوراع على ذكراها وعلى طيفها اللي يزوره كل ثانيه
ماقدر ينسى ولا قدر يتخطى بس جالس يحاول
لف للراديو وعقد حواجبه وهو يسمع الاغنيه
رفع الصوت وهدأ السرعه وهو يسمع الكلمات
"وليله كَانت الفرقا
وقالت لي ف امان الله
وليله ذكرها يبقي
علي جرحي و لا انساه
وجت تاخذ رسايلها
وخصله مِن جدايلها
و قالت لي
ف امان الله"
صوت محمد عبده اشعل فيه نيران الشوق
حس بتأنيب الضمير بلحظه سمع كلام عقله
وصدق ماضي ولا صدق حبهم
وقف السياره وقفل الراديو
رجع راسه على ورا بضيق وهو يفكر
لوين بيوصلون ولمتى بيظلون على هالحال
,,,,,

في ليله كنها الليله عرفتك بسمتي و فجري
وليله زي ذي الليله و هبتك فِي الامل عمري
ويا ليت البسمه ما كَانت ولا الاحساس
وياليت الدنيا خانتني و كُل الناس
ولا خنتي هواي أنتي
ولا قلتي ف امان الل
ه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 57
قديم(ـة) 17-10-2019, 12:27 AM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم الثالث والخمسون
…..
امجاد
ناظرت شكلها وهي تحاول تعيش وتنسى خلاص
ماتبي يبان على وجهها الحزن
تعطرت وهي تحاول تبتسم للمرايه
طلعت من الغرفه ولفت لها رحمه اللي تحضر الاشياء بالصاله:كويس خلصتي مري اختك شوفيها
امجاد لفت لغرفة مثلى ورجعت ناظرت امها مشغوله
تنهدت وهي تحاول تاخذ نفس وتنسى رحمه اللي مبتسمه جنبهم
وقعت مثلى ورفعت راسها لابوها
قفل الدفتر حسن وباس راسها وجا بيبعد
ارتمت بحظنه مثلى وامجاد ناظرت ابوها يناظرها
شد عليها وهمس:الله يصلحك ويهديك ويوفقك
مثلى بعدت عنه وهي تناظره وباست راسه:سامحني ابوي
حسن:الله يسامحك تعالي ادخلي عشان يجيك زوجك
مثلى هزت راسها وحسن دخل المجلس
امجاد لفت مثلى لها:اسمعي ادخلي وسمي بالله طيب؟
مثلى لفت رحمه:أمي ادخلي معاي تكفين
رحمه:ابشري
امجاد ابتسمت لمثلى ودخلت مثلى مع رحمه للمجلس
ظلت امجاد واقفه عند المجلس
وهي تحس باحساس غريب
كل ماتتذكر اللي صار لها بسبب مثلى
تحس بنار صدرها تشتعل وتعيد لها ذكرى اليمه
وكل ماطاحت عينها بعين مثلى ماتقدر ماتسامحها
تظل اختها ومالها بالدنيا غيرها
مافي زي الاخوه بالدينا مهما قسى القلب ومهما جا منهم
يبقون اخوان وسند لبعض
مشت امجاد لهدى ودخلت لها وابتسمت:وقعت
هدى ابتسمت بفرحه:ياعمري الله يوفقهم ويسعدهم يارب
امجاد جلست جنبها:امين
هدى ابتسمت:كيف جسار؟
امجاد بلعت ريقها ولفت لها وهزت راسها:حمدلله
هدى:من زمان ماجاني وتطمن على وليد
امجاد اخذت نفس وسكتت
هدى:فيك شي؟
امجاد تلفتت وناظرتها:هدى بغيت اطلبك طلب
هدى عقدت حواجبها:امري
امجاد:بغيتك تساعديني وتجيبين لي تحليل حمل
هدى باستغراب:ليش يعني انا؟
امجاد:مابي احد يدري او يشك انا ماني متأكده بس خايفه وابي الموضوع سري يكوون
هدى ابتسمت:مفاجأه يعني؟
امجاد ابتسمت وبلعت ريقها:تقدرين تقولين
هدى:ياعمري انتي الله يبشرك يارب
امجاد سكتت اول مادخلت رحمه وهي مبتسمه
…..
مثلى
جالسه وتناظر يدينها وعلي يناظرها
همس :توقعتك ترفضين
رفعت راسها مثلى وناظرته
علي ابتسم:ابد ماتوقعت
مثلى:ليش يعني؟
علي:ما ادري يوم شفتك اول مره ماكنتي راضيه ولا رديت علي
مثلى نزلت نظرها وسكتت
علي :والحين بترجعين تسكتين مره ثانيه
مثلى رفعت نظرها له ولاتكلمت
علي وقف ومشى لها وجلس جنبها:ادري مريت بتجربه قديمه بس الحين غير انا زوجك وانا ان شاء الله اعوضك
طلع من جيبه رقمه ومده لها:كلميني بأي وقت
مثلى اخذت الرقم ورفعت نظرها له
ناظرها علي من قريب وابتسم:متى مابغيتي يكون الزواج انا حاضر
هزت راسها وعلي وقف وابتسم برضا وبفرحه تغمر قلبه
…..
حسن
جلس بالصاله
امجاد ناظرت مثلى ورجعت ناظرت ابوها:ابوي انا ومثلى تصافينا
حسن رفع نظره لهم وهز راسه اخذ نفس:الله يهديكم
امجاد:وبننسى كل شي اهم شي انت تكون راضي
حسن ناظر امجاد:وينه هو؟
امجاد عقدت حواجبها:من هو؟
حسن:جسار؟
امجاد بلعت ريقها من طاريه وسكتت
حسن:يبي يطلق؟
امجاد بلعت ريقها كذا مره وهمست:ما ادري
حسن:ماتدرين؟
اخذ نفس وتنهد:الله المستعان مثلى كلمي زوجك وتفاهموا على كل شي
مثلى رفعت نظرها وهزت راسها
وقف حسن ومشى للغرفه ورحمه لفت لهم:بروح اشوف ابوكم واجي
امجاد ناظرت الفراغ وبلعت ريقها بضيق من طاريه
مثلى لفت لها وهمست بتردد:ماكلمك؟
امجاد هزت راسها بالنفي
مثلى عضت شفتها وهي تلوم نفسها
امجاد لفت لها:ادخلي غرفتك ودقي عليه اكيد ينتظرك
مثلى:لا مو الحين
امجاد:الا مثلى اكيد ينتظرك دقي وكلميه لو دقيقتين
مثلى بلعت ريقها وتنهدت
امجاد:يالله قومي
مثلى وقفت ومشى للغرفه وامجاد لفت لجوالها
دخلت محادثته اللي مر عليها اسبوعين
واخر رساله بينهم اغنيه
"توصيني علي الكتمان.
وتبغي حبنا مايبان.
وتنساني.
تقول لِي ودنا صافي
وتحسب حبنا خافي.
ترا راعي الهوي مفضوح"
تنهدت وقفلت جوالها بضيق
وقامت لغرفتها دخلت الغرفه وفتحت درجها وهي تدور
طلعت سماعاتها وشبكتهم بالجوال
وشغلت الصوت اللي شاركه اغانيه معاها
محمد عبده اللي حبته من حبه له
مشت للشباك وفتحته وهي تناظر الشارع فاضي
وبداخلها تدور عليه وتسأل وينك؟
وين صرت ووين ودتك الدنيا
…..
مثلى
بلعت ريقها اول مارد:الو؟
علي ابتسم وجلس بعد ماكان منسدح:مثلى؟
مثلى:اي
علي ابتسم اكثر:ماتوقعت تدقين
مثلى:كل شي انت ماتوقعته؟
علي ضحك:لأني مصدوم صراحه
مثلى :عادي
علي:ايوا؟
مثلى:دقيت عشان تسجل رقمي
علي:بس؟ ماتبين نسولف؟
مثلى سكتت ثواني:عادي بكيفك
علي ابتسم:متى تبغين الزواج؟
مثلى عقدت حواجبها:ما ادري مافكرت
علي:انا اشوف مناسب بعد ثلاث شهور يكفيك
مثلى بتوتر:بشوف ما ادري صراحه
علي:على راحتك متى مابغيتي انا جاهز
مثلى:تمام
…..
امجاد
طبقت لحافها ولفت لمثلى اللي دخلت غرفتها
مثلى وقفت عند الباب:جيت اصحيك
امجاد لفت لها:ليش في شي؟
مثلى:امس كلمت علي
امجاد:طيب؟
مثلى مشت وجلست على السرير وامجاد جلست جنبها
مثلى:يقول اقرب فرصه بعد 3 شهور يكون الزوجا
امجاد:طيب كويس يمديك
مثلى:امجاد انا احس اني ماني مستعده ابدا للزواج
امجاد:بتتعودين كلميه كل يوم لين قلبك يميل لو شوي له
مثلى:ادعي لي
امجاد ابتسمت تطمنها:ان شاء الله الله يوفقك
وقفت مثلى وخرجت من الغرفه
لفت امجاد لجوالها وبلعت ريقها
دخلت على محادثة هدى وسألتها"هدى؟"
ردت عليها بنفس الدقيقه"هلا عيوني"
امجاد"جبتي لي التحليل؟"
هدى"شريته وبرسله مع علي يبي يجي يشوف مثلى"
امجاد"طيب الله يعطيك العافيه"
هدى"ولو ياعمري اهم شي طمنيني "
امجاد"اكيد"
قفلت الجوال وناظرت الفراغ ثواني بتفكير
….
جسار
وقف قدام البيت وهو يناظره
ويناظر شبابيكه
يبي يلمحها لو زولها بس ماشاف
تكى بظهره يناظر البيت
تردد يرسل لها واخذ جواله
وناظر اخر محادثه بينهم
ابتسم بضيق وقفل جواله
بلع ريقه من تذكر اللي صار بينهم
واخر يوم ودموع امجاد وكل اللي صار
ضاق صدره يبي يكلمها بس يدري فيها مابتسمع
اللي صار شي كبير بس مو بيده
خلاص بعد اللي حسه وشافه حس عقله بيطلع من مكانه
….
مثلى
لفت لامجاد:تمام شكلي؟
امجاد وهي تناظرها وبالها في مكان ثاني:اي حلو
مثلى:مابطول واجيب لك الاغراض
امجاد:انتظرك
مشت مثلى للمجلس ودخلت ووقف علي من شافها وابتسم
مشت له وابتسمت:سلام
علي مسك يدها:هلا كيفك؟
مثلى:تمام وانت؟
علي جلس وهو ماسك يدها وجلست مثلى:تمام حمدلله
مثلى اخذت نفس وناظرته:جبت اغراض امجاد؟
علي ابتسم:اي جبت مو هو عذري اشوفك
مثلى ابتسمت وصدت بهدوء
علي:مثلى عادي اتكلم معاك شوي
مثلى لفت له وناظرته
علي:بتكلم عن طلاقك وطليقك
مثلى بهدوء:شفيه؟
علي:ليش تطلقتي واجهضتي؟
مثلى صدت لقدام وبلعت ريقها من تذكرت
علي:انا مابي اضايقك بس ذابحني الفضول اعرف
مثلى لفت له:مافي نصيب
علي:فهمنا ليش صار كل ذا؟
مثلى:مابي اتكلم بالموضوع
علي:على راحتك
مثلى صدت ولاتكلمت
علي مد لها الكيس:هذي اغراض اختك واذا احتجتي اي شي كلميني
مثلى هزت راسها ووقف علي وطلع
مثلى اخذت نفس ورجعت ظهرها على ورا
نزلت راسها للكيس
فتحته ومن ناظرت اللي فيه عقدت حواجبها
رفعت نظرها بصدمه ووقفت وطلعت برا المجلس
مشت لغرفة امجاد وفتحت الباب
لفت لها امجاد ومن ناظرت ملامحها فهمت انها شافت:مثلى
مثلى قفلت الباب ومشت لها:حامل؟
امجاد:ما ادري
مثلى بلعت ريقها:امجاد تكفين لو حامل لا تغلطين نفس غلطتي
امجاد ناظرتها بجمود
مثلى:تكفين امجاد اذا تحبيني صدق لا تسوين نفس غلطتي خبي حملك عن جسار بس لاتنزلينه
امجاد بلعت ريقها:خايفه صدق
مثلى بخوف:اسمعي امجاد مهما صار ومهما كانت النتيجه اعرفي اننا معاك كلنا تمام؟
امجاد نزلت نظرها للكيس
مثلى همست لها:يالله
امجاد اخذت الكيس ودخلت الحمام
ظلت تناظر التحليل بيدها وماتدري تدعي بايش
تدعي تكون حامل وربي يهديها هديه من عنده
او تدعي انها ماتكون حامل وتتخلص من جسار كليا
غمضت عيونها ومثلى تنتظرها عند الحمام
دقت الباب مثلى وهمست لها امجاد:تعالي
مثلى دخلت ومشت لها ووقفت:ماطلع؟
امجاد وهي رافعته وجالسه على الكرسي:باقي
مثلى عضت شفتها وهي تناظر التحيل بيد امجاد
امجاد غمضت عيونها وهي تحاول ماترتبك اكثر
تحس بنبضاتها تسارعت وخايفه مهما كانت النتيجه
خايفه ماتحمل وتبعد عن جسار ولا يربطها شي فيه
وخايفه تحمل ويظل جسار مرابطها في حياتها
فتحت عيونها اول ماهمست مثلى:حمدلله
ناظرت التحليل وابتسمت وبشعور حلو نزلت دموعها
مثلى ضحكت وهي تخفي دموعها:حمدلله بيجينا حفيد
وقفت امجاد وضحكت وضمت مثلى وهي تممسح دموعها
مثلى:ابوي وامي بيفرحون حيل
امجاد بعدت عنها ومسحت دموعها وهي تهف على نفسها:حمدلله
مثلى:بتقولين لهم؟
امجاد هزت راسها:اي اكيد
مثلى ابتسمت:فرحت امجاد مرره
امجاد ابتسمت وطلعت من الحمام ومثلى وراها
مثلى:بخرج انا الحين واذا جا ابوي بناديك
امجاد هزت راسها وطلعت مثلى
انسدحت امجاد وهي تناظر التحليل بيدها
كان باقي على ذكرى زواجهم يومين بس
لو ظلوا مع بعض كان سوت له مافاجأه في هاليوم
بس ماظلوا
نزلت دمعتها ومسحتها وهي تناظر التحليل
نزلت يدها لبطنها وعضت شفتها بشعور غريب
قشعر جسدها يوم تأكدت انها حامل
ابتسمت ولفت لمثلى اللي دخلت:يالله تعالي ابوي جا
وقفت امجاد وبيدها التحليل وطلعت مع مثلى
رفع راسه حسن لهم وعقد حواجبه:عسى خير؟
مثلى ابتسمت وجلست جنب امها:امجاد بتقولكم شي
حسن لف وناظر امجاد ورحمه ناظرتها:شصار؟
امجاد اخذت نفس وبلعت ريقها تكلمت بهدوء:انا حامل
رحمه ابتسمت وحطت يدها على فمها بصدمه
وحسن ابتسم بهدوء وضحكت امجاد من شافت ابتسامته
رحمه وقفت وحظنتها:ياعمري انتي متى؟
امجاد:تو عرفت
حسن رفع راسه لها:وكلمتي زوجك؟
لفت امجاد واختفت ابتسامتها:لا
حسن:مابتعلمينه؟
امجاد هزت راسها بالنفي
رحمه:يابنتي قولي له صدقيني يمكن تلين الامور بينكم
امجاد:لا امي ما ابغى
حسن:خليها تسوي اللي يريحها
امجاد ابتسمت وجلست ورحمه جلست قدامها
حسن لف لها:اوديك بكره تتطمنين
امجاد هزت راسها وناظرتهم كلهم ابتسامتهم كانت على وجيههم
….
جسار
رجع ووقف عند ببيتهم على امل هالمره تكون غير
بس ماتحقق مراده ولا استفاد شي من وقفته
حرك سيارته بضيق ومشى لبيته
وقف عند البيت ونزل دخل ورجوله ثقيله على خطواته
قفل الباب وهو يحس بريحتها تملى المكان
غمض عيونه وهو يدعي من كل قلبه ان احساسه صح
لف بهدوء وهو يناظر الصاله فاضيه
بلع ريقه ورفع راسه للغرفه فوق على امل يلقاها تنتظره
ركض للغرفه بسرعه وطاح مفتاحه على الارض
دخل الغرفه وتلفتت حوله ولف للبلكونه ومشى لها
وقف عندها وميل راسه بضيق نزل راسه وجلس على الارض
رفع راسه وهمس:اه ليتك مامشيت
حرك راسه بأسف وندم ولا يدري كيف يرجع
كل شي زي قبل بعد اللي صار كييف يروح لها
…..
امجاد
اخذت الورقه من الدكتوره وابتسمت وهي تناظرها
الدكتوره:تقريبا 21 يوم على حملك
امجاد:قريب
الدكتوره:أيوا بكتب لك مكملات وفيتامينات ومراجعه ان شاء الله
امجاد هزت راسها:تمام
الدكتوره:أنتبهي لصحتك امجاد
ابتسمت امجاد:ان شاء الله
مدت لها الورقه واخذتها امجاد ووقفت
وهي تناظر السونار وهي مبتسمه
طلعت برا ووقف حسن:هاه شقالت؟
مدت له الورقه امجاد وابتسم حسن وهو يمشي:الله يبشرنا فيه
امجاد:هذا اول احفادك ابوي
حسن ابتسم ومشى وامجاد تمشي معاه
….
مثلى
ركبت جنبه ولف لها:كيفك؟
مثلى ابتسمت:حمدلله تمام
حرك علي وهو يناظر الطريق:ان شاء الله جيعانه
مثلى لفت له وضحكت:جيعانه جيعانه
علي:كويس لان المطعم حلو اكله ماينفع الا لبطن فاضي
مثلى :كويس
علي وهو يناظر الطريق:هذا هو؟
مثلى اختفت ابتسامتها وهي تناظر المطعم
لف لها علي ووقف السياره:تعرفينه؟
مثلى لفت له وهزت راسها:قد جيته
علي صد وهز راسه:يالله
نزلت مثلى وهي تناظر المطعم
دخلت مع علي وجلست على الطاوله
علي جلس وناظرها:جيتيه مع اهلك؟
رفعت راسها مثلى وهزت راسها بالنفي
علي رفع حواجبه:اها
لف يناظر المطعم ولف لها:تدرين ان الاسود حلو عليك؟
مثلى عقدت حواجبها ونزلت نظرها لعبايتها:عبايتي؟
علي ابتسم:لا فستانك الاسود
عقدت حواجبها اكثر مثلى:اي فستان؟
علي ضحك:شايفك انا من قبل بس ماشفتيني انتي
مثلى ناظرته بصدمه:متى؟
علي:بعزيمة اختك من زمان صارت السالفه
مثلى ابتسمت بصدمه:احلف؟
علي:كيف خطبتك اجل؟
مثلى:عبالي على راي اختك
علي:لا ما امشي على راي هدى شفتك وعجبتيني
مثلى رجعت ظهرها على ورا وهزت راسها:صدمه
علي ابتسم بضحكه:خل نطلب
مثلى ابتسمت له ونزلت راسها للمنيو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 58
قديم(ـة) 17-10-2019, 12:33 AM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم الرابع والخمسون
الساعه
3:42 ص
امجاد
صحت من النوم وهي معقده حواجبها
ومشت للحمام واستفرغت وغسلت وجهها
حست بغثيان وضغطت على راسها
مشت وطلعت من الغرفه ودخلت المطبخ
قطعت لها ليمونه واخذتها معاها الغرفه
مشت وهي تمصها بيدها وعاقده حواجبها
وقفت عند الشباك وتكت تناظر الشارع
نزلت من فمها الليمونه وهي تناظر السياره
بلعت ريقها وبعدت عن الشباك بسرعه
مشت وقفلت الانوار ورجعت للشباك وهي تناظر
عضت شفتها بضيق وهي تشوف يدينه على الدريكسون
هذا اللي باين منه
بلعت ريقها وهي تحس بدموع عيونها تجمعت
ليته يطلع ويوقف وتشوفه وتطمن على حاله
ابتسمت من بين دموعها بفرحه ملت قلبها
مانسى وباقي يذكر
مانسى وباقي يبيها
مرت 4 اسابيع ورجع
قفلت ستارتها ومشت للسرير
ناظرت الليمونه في يدها ولفت لجوالها
اخذت السماعات وركبتها باذنها وشغلت اغنيتها
اللي ماتمل منها كانت تتشاركها مع جسار
غمضت عيونها وهي تمص الليمونه وتسمع الاغنيه
وجسار على حاله
يمر وقت طويل عليه وهو في السياره
ويفقد الامل ويحرك سيارته ويرجع لبيته
….
مثلى
دخلت الغرفه وبيدها اكياس
قفلت جوالها امجاد ونزلت السماعه
مثلى:تعالي شوفي ششريت؟
امجاد:تعالي
مثلى جلست وناظرتها:وجهك اصففر شذا؟
امجاد:اسكتي ذبحني الغثيان وريني يالله
مثلى طلعت اللي شرته:كيف؟
امجاد:حلو
مثلى:مابتروحين السوق امجاد مايمديك تدورين لك فستان
امجاد:ادري بس خاييفه اشتري الحين وامتن والا اتغير
مثلى:مايمدي تمتنين دوبك خلصتي شهر
امجاد نزلت نظرها للاغراض
مثلى ناظرتها:اشبك؟
امجاد رفعت نظرها لها:احسني مضايقه نفسيتي خربانه
مثلى ابتسمت:عادي وحام
امجاد بلعت ريقه ومثلى لمت الاغراض:بروح ارتبهم انا
هزت راسها امجاد وطلعت مثلى
لفت امجاد وناظرت الشباك
وقفت ومشت له وفتحت الستاره وهي تناظر الشارع
هالمره ماشافته ولا سنحت لها الفرصه تشوفه
تنهدت ونزلت راسها لبطنها بضيق
….
ومر شهر
وانقضت اربع اسابيع
و30 يوم
امجاد
طلعت من الحمام بتعب
رحمه:روحي المستشفى مع ابوك تموتين وانتي كل شوي تستفرغين
امجاد ماردت ومشت للسرير
انسدحت وتغطت وهمست:امي قربي من السله
رحمه تنهدت وحطتها جنبها:مافاد الدواء؟
امجاد هزت راسها بالنفي:لا
رحمه تنهدت وجلست عند راسها:ماعليه ان شاء الله يخف
امجاد غمضت عيونها بتعب
مثلى دخلت ومشت لهم:امجاد باقي تعبانه؟
امجاد هزت راسها وهي مغمضه عيونها
مثلى:ابوي برا عادي خليه يوديك
امجاد هزت راسها بالنفي:مافيني
مثلى:انا اجي معاك
امجاد بتعب لفت لهم
رحمه:اي روحي مثلى معاها
قومتها رحمه وعطتها عبايتها
امجاد:عطوني كيس
مثلى مدت لها الكيس ولبستها عبايتها
امجاد وقفت وبيدها الكيس وطلعت مع مثلى
طلع حسن وركب سيارته وانتظرهم يطلعون
اما جسار عقد حواجبه وهو يشوف حسن في سيارته
لف اول ما انفتح الباب وطلعت امجاد
قامت ضلوع قلبه وفز فيه الف غصن كان يابس من فراقها
ركبت امجاد ومثلى وحرك حسن
لحقهم وهو متشفق يشوفها ويشبع عيونه منها
شهر كامل ماشافها ولا عيونه تكحلت بضحكها
وقف عند المستشفى وعقد حواجبه
لف يناظر السياره اللي وقفت جنبهم ونزل منها اخو هدى
عقد حواجبه اكثر ولا فاهم شي
نزلت امجاد ومثلى ماسكتها وحسن يتكلم مع علي
دخلوا لداخل ونزل جسار ودخل وراهم
وقف من بعيد يناظرهم
جالس علي وحسن ومثلى وامجاد داخل
حسن لف وتكلم مع علي ومشى راجع
بعد جسار وصد ورفع يده على وجهه
لين مر حسن من جنبه
لف وناظر علي وعقد حواجبه ومشى له
لف علي وناظره ووقف:جسار؟
اف اول ما انفتح الباب وطلعت مثلى
دق قلبه بقوه وهو خايف تكون امجاد وراها
قفلت الباب مثلى وناظرت علي وجسار
لفت لجسار:شجابك؟
جسار:شفيها امجاد؟
علي لف لمثلى ومثلى ناظرته:تعبانه مسخنه شوي
جسار عض شفته:بشوفها
مثلى؛لا
جسار ناظرها:انتي شدخلك انا بدخل
علي:جسار عمي لو يدري ما بيخليك خلاص روح
جسار لف وناظره:عمك؟
مثلى:اي علي زوجي
جسار ضحك بسخريه:زوجك؟ الله يعينه عليك
علي عقد حواجبه ومثلى تكلمت بعصبيه:اذلف لا تشوفك امجاد لو تبي تشوفها تعال لها البيت وابوي يدري
جسار بلع ريقه ولف يناظر الغرفه
مشى راجع وطلع بسرعه من المستشفى
ركب سيارته وهو يناظر قدامه بضيق
نزل راسه بضيق على الدريكسون
ورفع راسه من دق الشباك
لف وناظره بصدمه ثواني
وفتح الشباك وحسن همس:شعندك؟
بلع ريقه جسار وفتح الباب ونزل
باس راسه وهمس:شلونك عمي؟
حسن مارد وهو يناظره
جسار بلع ريقه:جيت اطمن على امجاد
حسن:بعد شهرين؟
جسار بلل شفايفه وصد بعيونه
حسن:روح لا تقعد في سيارتك
جسار صد ورجع ناظره:عمي
حسن:روح المكان مو مناسب
جسار هز راسه وركب سيارته وحرك
دخل حسن وناظر امجاد طالعه مع مثلى ووراهم علي
تقدم لها:هاه شقالت لك؟
امجاد:وحام طبيعي
حسن:طيب يالله مشينا
علي:عمي انا اوصلكم مافيك شده
حسن:لا لا نتعبك معانا
علي:لا والله خل سيارتك وتعال معاي انا اخذها بعدين
حسن هز راسه ومشى علي
ركبت امجاد ورا مع مثلى
وعلى طول انسدحت بتعب على ركبة مثلى
وعلي يسوق بهدوء بدون ما يتكلم
…..
وصلت امجاد لين باب غرفتها
واول مادخلت اخذت نفس
وانسدحت بتعب وتلحفت
مثلى:اسمعي ادويتك هنا بسوي لك مرقة دجاج
امجاد:ما ابغى شي ابدا
مثلى:مو بكيفك
طلعت وتركتها شافت حسن جالس جنب رحمه ويتكلم يصوت منخفض
حسن لف لمثلى وهمس:تعالي
مشت لهم وجلست
حسن:جسار جاكم داخل؟
مثلى ناظرتهم وهزت راسها
حسن لف لرحمه:شسوي
رحمه:خله يجي بالاول ويتكلم معاك
حسن سكت ونزل راسه يفكر
….
جسار
دخل البيت وناظر حسن واقف
سلم عليه بهدوء وجلس
اخذ نفس بهدوء جسار:كيفك عمي؟
حسن؛الحمدلله على كل حال
جسار:كيف امجاد؟
حسن رجع ظهره على ورا:امجاد تعبانه شوي
جسار عقد حواجبه:عسى ماشر
حسن اخذ نفس ونزل راسه ثواني:تخرج تصلي معاي؟
جسار ؛اي اكيد
حسن وقف:امش اجل نبكر
جسار وقف ومشى مع حسن وهو يفكر
دخل المسجد حسن واذن
جلس جسار جنب حسن ينتظر الاقامه
حسن:زوجتك حامل
لف جسار بصدمه وهو يحس بحرارة انتشرت في جسمه من الصدمه وظل يناظره
حسن لف له وهو يناظر ملامحه المصدومه:ماكانت ناويه تقولك بس ذا من حقك عشان كذا علمتك
جسار نزل راسه وهو عاقد حواجبه من الصدمه
وقف حسن اول ما كبر الامام
ورفع راسه جسار يناظره ووقف وكبر جنبه
….
امجاد
طلعت وبيدها كيس ادويتها
مثلى:هلا هلا اخيراً شفناك
امجاد ابتسمت وجلست واخذت المويه
واخذت حبوبها:وين ابوي؟
ابتسمت رحمه ومثلى لفت لها:طلع يصلي مع جسار
عقدت حواجبها امجاد وبلعت ريقها ولفت لامها اللي مبتسمه:جسار؟
مثلى ابتسمت وهزت راسها
امجاد:شفيكم تتبسمون طيب؟
رحمه:انت شفيك طيب؟
امجاد:انتوا اللي شفيكم تتبسمون بحد يجيب لي طاريه الحين انا تعبانه
رحمه عقدت حواجبها:واذا تعبانه امجاد تراك وحام كلنا حملنا عادي فكري الحين في زوجك يمكن ربي يفرج عنكم ويصلح حالكم
امجاد بهدوء:اذا ولدت يصير خير
وقفت ومشت ودخلت غرفتها
رحمه لفت لمثلى:هذي من جدها؟
مثلى؛امي امجاد كذابه بس تكابر
امجاد
اول ما دخلت الغرفه
رمت كيس الادويه على السرير ومن بسرعه للشباك
وقفت وهي تسمع الصلاه باقي
انتظرت وهي تحس بخفقان قلبها
رفعت يدها لقلبها وهي تبلع ريقها كل ثانيه
غمضت عيونها اول ما سلم الامام وطلعوا الناس من المسجد
ظلت تناظر وهي تدور بعيونها عليه
ومن لمحته يمشي مع ابوه رجف قلبها وهي تحس باطرافها بردت
وهي تناظره يدخل البيت
رجعت على ورا اول ما دخل ومشت للسرير وجلست
وهي تفكر معقوله عرف انها حامل
….
جسار
دخل ولف له حسن:شفيك مصدوم؟
جسار :والله ياعمي انصدمت يعني ماخطر على بالي
حسن:هدية ربك
جسار ابتسم بهدوء من كلمته:حمدلله
حسن:جسار انا لو ما اعرفك واعرف انك تبي امجاد ما كان دخلتك بيتي والله لان شهرين بعيد عنها ولا اتصلت ولا سألت
جسار؛ادري والله ادري ان قصرت بس عمي ما بكذب عليك انا والله ما انلام سمعت كلام كثير وما قدرت اتحمل اكثر قلت نبعد احسن مابي ازعلها
حسن نزل راسه؛بنتي اخذت جزاها ادري مثلى غلطت وكنت والله بطردها من البيت نفسها نفس امجاد
جسار نزل راسه وهمس:والحل؟
حسن اخذ نفس:انا مابقدر اسوي شي انت تصرف
جسار؛طيب لو كلمتها الحين اقدر؟
حسن:الحين هي تعبانه اصبر شوي لين نخلص زواج مثلى
جسار:متى زواجها؟
حسن؛الشهر الجاي ان شاء الله
جسار رفع حواجبه وهمس:اوف
حسن؛خلها لين تهدي شوي
جسار سكت ونزل راسه يفكر
….
امجاد
ناظرت الفستان وميلت راسها:ما يطلع لي كرشه؟
مثلى؛والله حلو يطلع لك بطن صغير كيوت
امجاد تنهدت:طيب خلاص
مثلى لفت للحرمه:تمام بنشتريه
امجاد ضمت يدينها وهي تناظر المحل
لفت لها مثلى وهمست:كلمك ابوي؟
امجاد عقدت حواجبها:على ايش؟
مثلى:جسار؟
امجاد صدت وهزت راسها بالنفي
مثلى بضيق:امجاد عطيه فرصه وعطي نفسك انتي بعد فرصه
امجاد لفت للحرمه جايه بالكيس:يالله
مثلى لفت واخذت الاغراض والاكياس وامجاد تمشي بدون ولا كيس وتناظر السوق بسهيان
طلعت من السوق وركبت السياره هي ومثلى
…..
كان طول هالوقت بسيارته ينتظرها تخرج
واول ماخرجت وناظرها كيف تمشي
وكأنها تعبانه وهي فعلاً تعبانه
ركبت السياره وشغل سيارته وراهم
وحرك لين وصلت ونزلوا للبيت وظل في سيارته يفكر وينتظر متى يجي اليوم اللي يقول لها كل شي
…..
واقتربت الايام
وقرب كل شي يوضح وينتهي
خرجت مثلى من غرفتها ومشت لامجاد اللي جالسه بالصاله وبيدها ليمون
وعاقده حواجبها
ضحكت وجلست جنبها:كروشه
لفت لها امجاد وصدت
مثلى:ياساتر يالاخلاق
امجاد مادت عليها وصدت
مثلى:بتزوج وانتي كذا منفسه
امجاد:واذا؟ مو اول مره
مثلى:بس بروح عنك
امجاد نزلت راسها بهدوء ولاتكلمت
مثلى ضحكت؛امجاد مررره صايره حساسه واخلاقك خايسه يع
امجاد لفت لها:بجلس لحالي؟
مثلى:لا بيجيك جسار اكيد
امجاد هزت راسها بالنفي:مثلى شاغل بالي الموضوع مررره كل يوم افكر احس راسي بينفجر
مثلى:في ايش بتفكرين بالله جسار هو بيفهمك كل شيامجاد:ماني طايقه اسمع ولا شي
مثلى:مو بكيفك اذا انتي تدرين ان الغلط كله مني ليش ما تسمعين منه؟
امجاد لفت لها بحده:لانه ما سمع مني وصدق ظنونه وما صدقني راح عني وخلاني 3 شهور 3 مثلى ،تتوقعين بسمع منه لو تكلم !
مثلى اخذت نفس وصدت وبلعت ريقها:في امل يتصلح بيتك
امجاد:مابي افكر في الموضوع الحين اهم شي زواجك
مثلى لفت لها:زواجي خالص وكل شي بعد 3 ايام بيخلص بتزوج وبتجلسين انتي هنا لحالك
امجاد:كلمتي الكوفيره؟
مثلى ناظرتها ثواني وصدت:ايوا
امجاد وقفت:كويس عشان لا يخرب عليك شي
مشت وتركتها ومثلى تناظرها بضيق
دخلت غرفتها امجاد ولفت ناظرت فستانها ونزلت نظرها لبطنها
مشت لدرجها المعتاد
طلعت من السماعه وشبكتها بالجوال
وانسدحت وغمضت عيونها
وشغلت الاغاني اللي ما نستها وكل يوم تعجز تتخطاها
….
جالس على سريره ويناظر تقويم السنه قدامه
باقي يوم واحد بس ويقابلها
مايدري كيف بتكون درة فعلها
ولا يدري كيف بيفتح الموضوع
ولا يدري كيف يقول انه مشتااااق
ووصل لحد الجنون من شوقه لها
كيف يفهمها وكيف يخلص السالفه
وترجع له وترجع لحياته وتبعده عن وحدته
اللي اكلت بهجته وابتسامته
تعب وهو وحيد وطيفها يمره كل ثانيه
تنهد بضيق وانسدح على ظهره
ابتسم وهو يسمع صوت ضحكتها
لف وناظر البلكونه بشوق كبييير
وقف ومشى بخطوات سريعه
فتح البلكونه ومشى للبحر وهو مبتسم
رمى تيشيرته على الارض وغطس داخل البحر
غمض عيونه وهو يحس بيدينها تمسك يدينه
كل المرات اللي كانت معاه داخل البحر
ما قدر ينسى ويتخطى
بكل مره يدخل البحر يذكر كل شي صار
من اول لحظه لاخر لحظه..
…..
امجاد
صحت من نومها وهي تشرب من كوبها نعناع
مثلى ناظرتها:البسي امجاد وانزلي شوفي القاعه تحت
امجاد:بتخليني ادور في القاعه وانا في الثالث؟ ناويه على ولد اختك؟
ضحكت الكوفيره وناظرتها مثلى:امانه من وين لي وحده تشوف التجهيزات يعني؟
امجاد جلست:هدى جايه بتشوف كل شي
مثلى:وين هدى فشله امانه انزلي انتي امجاد
امجاد جلست بهدوء:اسفه بظل معاك كفايه ساعتين وتروحين عني
مثلى ابتسمت وصدت بابتسامه
….
جسار
دخل القاعه وناظر العامل يكنس المكان
جلس على الكرسي حق العريس بضيق
ونزل راسه يناظر يدينه مشبوكه في بعض
يفكر وشايل هم ومتوتر وكل شي
رفع راسه على صوت خطوات
ابتسم ووقف وسلم عليه
جلس حسن جنبه وهمس بابتسامه:جيت قبل وقت الحضور
جسار:ماني من الحضور ياعم انا منكم وفيكم
حسن ابتسم وصد:انشهد
بلع ريقه جسار وصد لقدام يفكر
مر الوقت ووصل علي
والناس بدت تجي وتتجمع
الساعه صارت 9 العشاء
ومثلى متوتره وكل شوي تدعي تتيسر هذي الليله
امجاد دخلت الغرفه ومعاها هدى وابتسمت:اسمعي امي تحت تبكي ترا
مثلى شهقت :احلفي؟
ضحكت امجاد وجلست:والله تحت كانه اول مره تتزوجين
مثلى:ياعمري يا امي
امجاد حطت يدها ورا ظهرها ولفت لجوالها اللي يدق
اخذته وردت:هلا ابوي
حسن وهو واقف عند باب القاعه همس بهدوء:فاضيه؟
امجاد عقدت حواجبها:اي ليش؟ في شي؟
مثلى عقدت حواجبها بخوف
حسن:في اغراض معاي بدخلها لكم شلون؟
امجاد:من باب مثلى
حسن:لا ما ابيها تدري تعالي لحالك
امجاد:طيب خلاص من باب العشا انا اجيك
حسن:طيب انتظرك
امجاد قفلت وهمست مثلى:صار شي؟ رامي جا؟
امجاد:شجاب طاري رامي اعوذ بالله ابوي يبغاني بس
مثلى اخذت نفس براحه:تمام
وقفت امجاد بجوالها وطلعت من الغرفه
نزلت لتحت تمشي بين الناس رايحه لقاعة العشاء
دخلت القاعه وقفلت الباب ومشت للباب وهي تدق على ابوها
مارد وعقدت حواجبها ودق الباب
فتحت الباب ودخل جسار ونظره عليها
وعيونها في عيونها المصدومه
رجعت خطوه على ورا ونشف ريقها
بلع ريقه جسار وهو يناظر توازنها يختل
مشى بسرعه ومسكها وطاحت بحظنه فاقده الوعي
ابتسم بخفيف وهو يناظرها بحظنه
هزها بخفيف وهمس:امجاااد
رجع هزها وهمس:ياواحشني
فتحت عينها من قوة ريحة عطره اللي كانت قادره تفوقها من قوتها
ناظر عيونها برضا كبييير اجتاح صدره
ناظرته امجاد وهي تاخذ نفس مسموع وتناظره
غمضت عيونها بشعور غريب تحس فيه
وكأنه حلم وكأنه لاشي ويتلاشى بعد ثواني
همس لها وهو يناظرها بحظنه:ماتعبك الشوق زيي؟
بلعت ريقها وفتحت عيونها ورفعت راسها عن حظنه
وصارت معطيته ظهرها وهو يناظرها
امجاد:3 شهور؟ جاي تسأل عن شوقي؟
جلس بضعف وقل حيله وراها وتكلم بهدوء:3 شهور كل يوم تنام سيارتي قدام بيتكم 3 شهور كل يوم اصحى واكتشف انه ماهو كابوس 3 شهور كل يوم اناديك واغني لك 3 شهور ادور لك وادور اعذار 3 شهور الوم نفسي وادعي على نفسي
امجاد لفت بدموع ماليه عينها وهي جالسه قدامه على الارض نفس جلسته:ليش ما جيت؟ ليش خليتيني اروح من الاساس؟
جسار:غلطان غلطااان والله وجايك ندمان
امجاد ظلت تناظره بهدوء بدون ما تتكلم
جسار اخذ نفس وهو يناظر عيونها:لا تحرميني زياده منك وتعذبيني زياده
امجاد:ماتدري شصار لي كل هذيك المده
جسار:كنت انتظر منك رساله بس عشان اجيك وارمي كل شي ورا ظهري
امجاد:انا اللي كنت اسهر على شباك غرفتي انتظر منك تجي بيتنا وتاخذني من يدي
جسار نزل راسه وهمس:شسوي شي يرضيك؟ اقتل نفسي؟
امجاد ماردت وهي تناظره
مسك يدها جسار وقرب منها وهو يضرب نفسه بيدها:اضربيني استاهل
شالت يدها بقوه عنه وبعدت:عمر الضرب ماكان شافي لاي شي
جسار:اجل شتبين مني؟
امجاد:صدقتها ولا سمعت مني مع انك كنت تقولي اني غير واني حبك
جسار:ومازلتي نفس مكانك ما تغير
امجاد نزلت راسها واخذت نفس ولا تكلمت
جسار:امجاد تعالي
رفعت نظرها تناظره
جسار:تعالي معاي نرجع بيتنا
هزت راسها بالنفي:ما ابغى
جسار اخذ نفس وسكت
وقفت امجاد ورفع راسه جسار يناظر بطنا البارز
امجاد ناظرته ثواني ولفت وغمضت عيونها بقووووه تتجاهل المشاعر اللي تحس فيها
جسار وقف ومشى لها ومسك يدها وهمس لها من ورا:انا مشتاااق
امجاد بلعت ريقها ومشت بهدوء
طالعه من المكان تاركته واقف ويناظرها
طلعت امجاد وحطت يدها على صدرها
وتحس بنبضات قلبها تتسارع وانفاسها بدت تضيق
اخذت نفس طويييل ومشت راجعه لجوا
انزفت مثلى وامجاد ساهيه ومتكتفه وتناظرهم
سلمت عليها مثلى بقوووه وبعدت عنها:سامحيني امجادد
ابتسمت امجاد:روحي ياعروسه انبسطي
مثلى ابتسمت ومشت للغرفه وامها وراها
جلست امجاد على الكرسي بتعب ونزلت راسها
كل ما تتذكر شكله وملامحه وصوته وريحته
تشتاااااق اكثر واكثر
لفت عليها امها؛امجاد يالله خل نطلع لململي اغراضنا ويالله
امجاد هزت راسها ومشت وراها
طلعت مثلى وركبت السياره مع علي
وجسار واقف مع حسن يناظرهم ووده يطلع مثلى من السياره ويخنقها بيدينه
اخذ نفس ولف لحسن:عمي خل اوصلكم انت تعبان شكلك
حسن لف له وابتسم بهدوء:شكلي تعبان؟ الله يألف بين القلوب
ابتسم جسار ومشى لسيارته شغلها ووقفها قدام الباب
وحسن واقف ينتظرهم يطلعون
طلعت امجاد مع رحمه ورفعت راسها تناظر السياره
بلعت ريقها ومشت للسياره
حسن؛مشينا مع جسار
لفت امجاد ناظرت ابوها ونزل جسار اخذ الاغراض من بين يدينها وركبت ورا
اخذت نفس عميييق من شمت ريحة السياره
ركب جسار وقفل الباب ولف لورا:حي الله عمتي كيفك؟
ابتسمت رحمه:حمدلله انتي اللي وينك ويين اخبارك؟
صدت امجاد وبلعت ريقها
صد لقدام جسار وهمس:حمدلله بخير
غمض عيونه ثواني كذب على نفسه وعليها ماكان بخير من يوم راحت عنه
حرك وهم ساكتين والوضع ساكن جداً
وقف عند بيتهم وسحب البريك
لف له حسن:ماقصرت الله يعافيك
ابتسم جسار:ولو ياعمي
نزل وفتح بابه على نزلت امجاد
ناظره تصد بعيونها وتمشي رايحه للبيت
نزل الاغراض وهو يمشي وراها ويناظرها
فتحت الباب ودخلت ودخل الاغراض وخرج
ابتسم لحسن ومشى لسيارته بضيق
ركب وحرك اخذ نفس بضيق وهمس:ياليتك معي الليله
…..
امجاد
قفلت باب غرفتها وحطت جوالها على السرير
مشت للشباك وهي تنزل عبايتها
ناظرت الشارع وتكت براسها على الشباك
ياهو تأخر وطووول بغيااااببببه حيييل
ياما مرت ايام حلوه كانت تمنناه موجود
ياما احتاجت حضنه وكلامه وصوته
لفت للسرير وجلست وغمضت عيونها وانسدحت على ظهرها
….
يوم جديد
امجاد
جالسه في الصاله وجنبها امها
لفت اول مادخل حسن وابتسم لها:صاحيه من بدري؟
امجاد؛وين بدري واحنا العصر
حسن جلس:العاده للمغرب مانشوفك
رحمه ابتسمت:اي ذبحها النوم
امجاد ضحكت:والله مو مني
حسن:ماودكم تطلعون طيب؟
لفت رحمه لامجاد:شرايك؟
امجاد ابتسمت:روحوا انتوا
حسن:مابنروح ونخليك
امجاد؛عادي بنام والا ادور لي شغله روحوا انتوا
حسن؛نروح سوا كلنا والا لا
امجاد لفت لرحمه ناظرتها
رحمه:يالله
امجاد :طيب خلاص يالله
حسن:اجل تجهزوا وقهوه وشاهي وخل نطلع
دخلت امجاد غرفتها واخذت نفس
اخذت عبايتها وجوالها وطلعت وهي تحاول
تغير جو بعد ماراحت مثلى وظلت لحالها
طلعت بعبايتها وناظرت امها بيدها سبت
اخذته من يدها:هاتييه عنك امي
رحمه:لا ويين تشيلين شي ثقيل الحين جسار يجي وياخذه
امجاد رفعت نظرها لها وهمست:مين؟
رحمه:جسار هو بيودينا
امجاد سكتت ولفت تناظر الباب ينفتح
حسن؛هاه خلصتوا الرجال ينتظر برا
رحمه:اي اي بس هاك
اخذه من يدها حسن وطلع ورحمه خرجت
وامجاد تناظر ثواني
بلعت ريقها واخذت نفس وطلعت من البيت
مشت بخطوات هاديه وعينها عليه مبتسم
ويناظر حسن يركب
رفع نظره لها ولمعت عيونه من شافها ماشيه ناحيته
فتحت باب السياره وركبت وركب ولف لحسن:عمي وين تبي؟
حسن لف لامجاد:نشوف ام الغالي وين تبي؟
ابتسمت امجاد له:براحتكم
جسار ابتسم وهمس وهو يناظرها من المرايه:انتي سيدة البنات امري وين تبين؟
ابتسمت رحمه ولفت لامجاد اللي ناظرته من المرايه بهدوء تناظر عيونه
همست بهدوء:براحتك
ابتسم جسار ولف لقدام يناظر طريقه
لفت للطريق تناظره واخذت نفس براحه
وقف جسار عند منتزه ونزل وهو يناظر الجو
نزلت امجاد ولفت له يناظرها
مشت وناظرت المنتزه ولفت لامها اللي تمشي معاها
جلسوا على طاوله خشب وحطت جوالها امجاد على الطاوله ولفت تناظر الناس والاطفال يلعبون
جلس جسار جنبها وغمضت عيونها ثواني
ولفت لحسن:كلمتك مثلى؟
رحمه:لا والله وانا ما ابي اكلمها عروس
جسار تكى بظهره على الكرسي ولف يناظر امجاد
اللي تناظرهم وتدري بعيونه بس تتجاهل
همس لها: بمشي شوي تجين؟
لفت له ناظرته وتكلمت بهدوء:وين؟
جسار:قريب هنا
امجاد لفت وهزت راسها
وقف جسار ومشت معاه امجاد
ضمت يدينها لبعض ويدها بجوالها وتمشي جنبه
لف لها:تزوجت اختك ؟
امجاد هزت راسها ولاتكلمت
جسار لف لقدام؛انبسطت؟
تنهدت امجاد ولفت له:اللي فات مات
رفع حاجبه جسار ووقف ووقفت امجاد تناظره:اللي فات مات؟ وليش مامات جفاك وصدك عني؟
بلعت ريقها امجاد وصدت ولاردت
جسار بلل شفايفه:لين متى؟ عطيني مده وريحيني
امجاد ناظرته وهزت راسها:ما ادري ما ادري لا تضغط علي خلااص جسار
جسار تقدم لها:انتي ارجعي لي ارجعي بيتنا امجاد ووعد مني بخليك تنسين كل شي بس خليك جنبي
ناظرت عيونه امجاد واشتاقت لبيتهم صدق ودق قلبها بشوق من كلمته"بيتنا"
جسار اخذ نفس وميل راسه بضعف:تكفين
بلعت ريقها واخذت نفس وهزت راسها
اخذ نفس براحه جسار وهمس:يالله
مشت امجاد قبله راجعه لاهلها وجسار وراها
جلسوا بين ضحكات وابتسامات
وبين النظرات المسروقه لبعض
انتهى يومهم ولف جسار لها:نمشي؟
ناظرت ابوها وامها:ما ادري
حسن:اي خلنا نمشي
وقفوا ومشوا راجعين ركب جسار وبسرعه يحس الوقت يسرقه يبي يوصلهم بسرعه وتظل معاه امجاد
وقف قدام البيت ولف حسن لامجاد ثواني
همست امجاد:بروح بيتي
ابتسمت رحمه وناظرت حسن ورجعت ناظرتها:على راحتك
لف حسن لجسار ونزل من السياره
جساررفع نظره للمرايه:ماتبين تركبين قدام؟
امجاد ناظرته ونزلت من السياره
لف حسن يناظرها تنزل وتركب قدام
ابتسم ودخل داخل وقفل الباب
حرك جسار وهو يحس بانفاسه تسارع نبضات قلبه
واخيراً بيته معاها ووحدهم اخيراً بعد كل الايام
لف لها وابتسم بانتصار ورجع ناظر طريقه
وامجاد تناظر الطريق طريق بيتها
اللي تمنت تمشي له برجولها وترجع له
بس كان حكم الاقدار اكبر
ابتسم جسار اول ماوصل ووقف سيارته
وسكن الجو بينهم وقفل السياره ونظره على البيت
همست امجاد وهي تناظر البيت:مستيحل انسى اول ماجيته
لف وناظرها جسار وهمس بنفس همسها:وانا مستحيل انسى جيتك
لفت له امجاد ناظرته ثواني
جسار:ننزل؟
هزت راسها ونزلت من السياره
ونزل جسار ماشي للبيت
فتح الباب ودخلت امجاد قبله وهي تناظر كل شي
قفل الباب جسار وتكى بظهره:كل شي زي ماهو ذابل وميت بدونك
ماردت امجاد وهي تناظر البيييت على حاله زي ماراحت
رفعت راسها للغرفه وابتسمت بشوق
مشت بخطوات سريعه لفوق وجسار يراقبها
دخلت الغرفه ومشت للبلكونه فتحتها
واخذت نفس طويييل بابتسامه
تكى بكتفه يناظرها واقفه ومبتسمه
لفت له وتكلمت بهدوء:اكثر شي وحشني
ابتسم ابتسامه صغيره يناظرها بحب
مشت طالعه من البلكونه تمشي لناحية البحر
نزلت طرحتها من على رقبتها ومشت برجولها لين البحر
وقفت وهي تناظر البحر وصوته اللي تعودت عليه
وقف جنبها جسار واخذ نفس:دخلته كثيييير من دونك
امجاد لفت عليه وهمست:ليش ماوقتني؟
سكتت ثواني وكملت:ليش يوم رحت ما وقفتني؟ اذا تعبك فراقي هالقد
جسار ناظره ورفع يده لقلبه بقلة حيله:كنت تعباان تعباان امجاد ومابي اقسى عليك وازعلك مابي ظنوني تضغط علي اكثر
امجاد:وتنساني؟
جسار:مانسيتك وربك مانسيتك
امجاد وقفت قدامه ودموعها ملت عينها وقالت بحرقه:نسيت كلامك لي نسيت حبك لي صدقت صور وخرابيط واشياء كانت ماضي
جسار:مانسيت شي من اللي قلتيه
تقدم لها ورفع صوته شوي:ولين الحين قلبي يحبك لين الحين انتي الاولى وانتي باقي ناعم العود وسيد المُلاح اللي تغنت في اغاني ابو نوره
امجاد ابتسمت بسخريه:سهرت ايام على صوته اذا ماتدري؟
ابتسم جسار لها:انا ماسهرت الا على طيوفك وريحتك
امجاد:ليش كان حكم الاقدار اكبر على حبنا؟ليش انهزمنا جسار؟
جسار؛ما انهزمنا اللي ينهزم ما يرجع وانا قدامك رجعت لك وهالمره راجع للابد ابيك وشاريك وشاري ايامك كفايه اننا بنكبر وبيجينا شخص ثالث
امجاد بلعت ريقها وهي تناظر عيونه اللي تلمع بصدق
تقدم لها وحط يده على بطنها وهو يناظر عيونها:ليش ماقلتي لي؟
امجاد هزت راسها وهمست:كنت بشوف قدري عندك ترجع لي عشاني والا عشان اللي ببطي بس طلعت تدري
جسار :هو اللي خلاني ما اخاف واجيك
امجاد ناظرته بهدوء بدون ما تتكلم
جسار:كم عمره؟
امجاد همست:من يوم غبت
جسار نزل نظره لبطنها ورفع نظره لها:اعفي عني وخليني اطفي شوقي بطريقتي
امجاد ناظرت عيونه واخذت تتنهد
جسار ابتسم وتقدم لها ورفع يدينه لظهرها وغمض عيونها
وحظنها بكل شوق ورغبه وهو يشبع نفسه منها ومن الغياب اللي طول
غمضت عيونها امجاد واخذت نفس وهي ترفع يدينها لرقبته
مر على حظنهم وقت طويل بدون كلام وتنهيده بين الحين والآخر مع صوت البحر الهادي
بعدت عنه وناظرته ثواني وابتسمت
ابتسم برضا من شاف ابتسامتها:والله ان الحياه ضحكت لي مو بس انتي
اخذت نفس امجاد ولفت:يالله ندخل
مشت قبله وهو وراها اخذ طرحتها من على الارض ودخل
قفل البلكونه وهو عينه عليها
لفت له:حوسه الغرفه
جسار حك شعره:دوبي انتبهت انها حوسه
تلفتت واخذت نفس:كل هذا ودوبك تنتبه ؟
جات بتلم الاغراض
تقدم لها:لا لا والله ماتمسكين شي خلي كل شي صاحيه انتي
امجاد:ومين ينظف؟
جسار:انا انظف كل شي انتي ارتاحي
امجاد؛عادي اصل..
سكتت اول ماسمعت صوت جوالها يدق
لف جسار للجوال ورجع ناظرها وهمس:شكلها عرفت؟
امجاد تنهدت ومشت لجوالها:تزوجت البنت
ناظرت الاسم ولفت له
جسار رفع حاجب:مو دليل انها عقلت
ردت بهدوء وهي تتجاهل كلامع:هلا مثلى

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 59
قديم(ـة) 17-10-2019, 01:34 AM
صورة بنت آل تميم الرمزية
بنت آل تميم بنت آل تميم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


احقر من مثثلا ماااكو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 60
قديم(ـة) 28-10-2019, 09:32 PM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم الخامس و الخمسون

:هلا مثلى
مثلى بهمس:حمااااره ليش ماعلميتني؟
عقدت حواجبها امجاد:ايش؟شفيك تهمسين؟
لفت مثلى اتناظر علي نايم:علي نايم ما اقدر ارفع صوتي
امجاد ابتسمت:اعلمك على ايش؟
مثلى:رجعتوا لبعض؟
امجاد لفت لجسار اللي يناظرها:ايوا
مثلى:والله انك حماره ليش ماتقولين
امجاد؛انتي شعليك مني خليك في نفسك
مثلى:لا يا شيخه اقولك انا بمركم اليوم عشان بسافر
امجاد تكت على الطاوله وهي تدري بنظرات جسار وابتسامته:حركات وين ان شاء الله؟
مثلى؛ما ادري المهم لازم اشوفك لااازم
امجاد رفعت نظرها لجسار اللي وقف قدامها وتكى بيدينه حولها:اممم نقول ان شاء الله
مثلى:اش اممم؟
امجاد ابتسمت وصدت بنظرها:شرايك تقفلين؟
مثلى:اوكييه خلاص نتفاهم بكره ان شاء الله
امجاد قفلت الجوال ورفعت نظرها له:آمر بغيت شي؟
جسار ابتسم ورفع يده لشعرها يشيله ورا اذنها:في خاطري اسمع اغنيه ممكن تشاركيني؟
امجاد هزت راسها:اكيد كُلي اذآن صاغيه
ابتسم جسار ومشى لجواله يدور الاغنيه اللي تناسب ذا الوقت
شغل الاغنيه ولف عليها يناظرها
ابتسمت بضحكه اول ماسمعت صوت محمد عبده
وهو ضحك من شاف ابتسامتها
جلست على السرير ونزلت راسها وهي تسمع الاغنيه
حست بيدينه تحاوطها وغمضت عيونها
سند راسه على كتفها وهمس:ودي ما انام من فرحتي اليوم
امجاد ابتسمت واكتفت فيها
….
يوم جديد
صحت امجاد على صوت جوالها
قامت بانزعاج واخذته وهي مغمضه عيونها وردت:هممم
مثلى:انا العروسه والا انتي؟
ضحكت وهي مغمضه عيونها:كلنا
مثلى:قومي يالله انا عند اهلي
امجاد:طيب
قفلت منها وفتحت عيونها ناظرت نور الشمس داخل الغرفه
ولفت تناظر جسار نايم ودافن وجهه في المخده
شالت اللحاف ومشت للحمام
دخلت ورفعت راسها للمرايه
ابتسمت وهي تناظر ملامحها كيييف فتحت
ما تبالغ جد تغيرت ملامحها في خلال24 ساعه
من ابتسامته وكلامه وقربه تغير كل شي فيها
اخذت نفس براحه وشغلت المويه
فتح عيونه جسار من سمع صوت المويه
وناظر حوله وغمض عيونه وابتسم
اخيراً صحى على حسها
لف لجواله واخذه ورفع يده على راسه وهو يناظر الجوال
على طلعتها من الحمام
لف وابتسم من شافها وابتسمت له:صحيت؟
جسار هز راسه وناظرها
تمشي للتسريحه وتجلس:مثلى عند اهلي
جسار وهو يناظرها:طيب
امجاد:بروح لها بتسافر بكره
جسار:طيب
امجاد لف له وضحكت:شفيك؟
جسار:ما ادري شعوري كني دوبي متزوج
ضحكت امجاد ولفت للمرايه ولاردت
جسار وقف ومشى لها وانحنى براسه وباس خدها
ومشى للحمام ناظرته وابتسمت ورجعت تناظر شكلها بالمرايه
….
مثلى
في السياره
تناظر الطريق وهاديه
علي:متى اجيك؟
لفت له وابتسمت:اذا خلصت بكلمك
علي ناظر طريقه:تمام
وقف يمين ولف لها:اذا بغيت شي كلميني
مثلى ابتسمت:طيب
علي:يالله انتبهي لنفسك
مثلى:وانت كمان
نزلت من السياره ومشت للبيت
دقت الباب ولفت ناظرته ينتظرها
ولفت اول ما انفتح الباب وابتسمت لامها
دخلت وحظنتها بقوه رحمه:ياهلا والله
ابتسمت مثلى:كيفك؟
رحمه:حمدلله تعالي
مثلى مشت معاها:امجاد ما جات؟
رحمه:لا باقي
مثلى:ماشاء الله من اول داقه عليها وباقي ماجات
رحمه:اجلسي الحين ادق عليها،انتي كيفك؟كيف علي معاك؟
مثلى ابتسمت؛تمام حمدلله
رحمه اخذت جوالها:خل نشوف امجاد وينها
ضحكت مثلى:كيف راحت مع جسار؟
رحمه لفت لها:طلعنا كلنا مع بعض واخذها وتكلموا شكل قلوبهم لانت
مثلى:كويس حمدلله
رحمه:خل ادق
دقت وانتظرتها ترد
….
امجاد
في السياره
طلعت جوالها وردت:هلا امي
رحمه:وينك مثلى وصلت؟
امجاد:في الطريق شوي ونوصل
رحمه:طيب نستناك
امجاد:تمام
قفلت ولفت لجسار اللي تكلم:والله اني بخيل على اهلك بذي الساعتين بس يالله
ضحكت امجاد:تراني روح والروح تبي ارواح
جسار:خلي روحك لروحي شتبين بالارواح كلها؟
امجاد ضحكت:تحبسني يعني؟
جسار:لو علي؟ لين تولدين واذا ودلت حفله وحده وخلاص ترجعين لسجّانك
امجاد تكت بيدها:ناوي يعني تحبسني؟
جسار:والله ودي
امجاد:على خير ان شاء الله
ابتسم ووقف عند البيت ولف لها:لا تطولين
ضحكت امجاد:بدق عليك اذا خلصت
جسار ابتسم:طيب
مسك يدها وباسها؛يالله انتبهي لنفسك بستناك عند الباب
ضحكت امجاد:صاحي؟
ضحك جسار :امزح والله امزح بمر لي كم شغله
امجاد:تمام انتبه لنفسك
جسار:وانت بعد
نزلت امجاد وابتسمت ومشت للبيت
حرك جسار ودخلت امجاد
وابتسمت مثلى من شافتها:هلا هلا والله
حظنتها بققوه ولفت لامها سلمت عليها:ماشاء الله جايه بدري؟
مثلى:انتي اللي ابطيت
امجاد جلست:على بال تجهزت
رحمه؛كيفك؟كيف جسار؟
امجاد ابتسمت:تمام حمدلله
رحمه:بجيب القهوه اصبروا
وقفت رحمه ومشت ولفت مثلى لامجاد وابتسمت
ضحكت امجاد وهي تناظرها:شفيك؟
مثلى:والله ما ابالغ بس محلوه
ضحكت امجاد وهي تناظر مثلى
مثلى رفعت حواجبها:مغرمه؟
امجاد اخذت نفس بحب ومسكت يد مثلى
رفعتها على صدرها وهمست:تسمعين؟
ابتسمت مثلى وهي تناظرها
امجاد:احسني فراشه والله ماني قادره اجلس على الارض طايره طايره مثلى
مثلى:نياله جسار
امجاد:والله مثلى احسني تو رجعت اتنفس ماني مصدقه حتى نومتي امس ماكنت بقوم منها عبالي حلم
مثلى ضحكت:خلاص ياخفيفه
امجاد ابتسمت ولفت لرحمه:امي خلي القهوه تعالي نسولف معاك
مثلى؛اه بشتاق لكم
رحمه:كم يوم بتجلسين؟
مثلى:يقول علي اسبوعين يمكن ما ادري شكله ناوي يمدد ماحجز رجعه
نزلت راسها امجاد لجوالها اللي جا منه اشعار رساله
ورحمه ومثلى يسولفون
ناظرت رساله من جسار
فتحتها وناظرت الرابط وتحت كاتب لها"البسي سماعتك"
ابتسمت وطلعت سماعتها وشغلت الرابط
غمضت عيونها وابتسمت اكثر من سمعت
محمد عبدو "أنا لك يا بريق الماس . أنا الألماس
وانت لمعة الماسة وحساسة
وقلبك موطن الأزهار وأنا اللي يعشق الأزهار
وغيري يقطف احساسه
ولكن ما يهم اللي تولع في غرام الورد
إلا ما نسيته وردة سقاها بلهفة أنفاسه
أنا يا وردة العشاق ونار الحب والأشواق
أنا أول من عرف قلبك
وأول من سمع نبضك
وأول شخص لك إشتاق
يا بنت النور يا عقد من الوله منثور"
لفت مثلى وناظرتها مبتسمه ومغضمه عيونها:الووو امجاد
فتحت عينها امجاد وكتبت له"حوار موسيقي؟"
ثواني ورد"ممكن"
ابتسمت وارسلت له رابط اغنيه
"يا ناعم العود .. يا سيد الملاح
يا ناعس الطرف .. إرحم حالتي
ليت للغرام حاكم .. والله لاشتكي
يا قمر عيد .. يا نور الصباح
أنظر .. و تكفيك مني نظرتي
ليت للغرام حاكم .. والله لاشتكي
قلبي عليلٍ بطعنات الرماح
محروم و طالت لاجلك حسرتي
ليت للغرام حاكم .. والله لاشتكي
أبو خدودٍ يحلاها الوشاح
رمان نهديه غاية منيتي
ليت للغرام حاكم .. والله لاشتكي"
قفلت جوالها وابتسمت ونزلت سماعتها
وناظرتهم يناظرونها:شفيكم؟
رحمه:اذلفي بيتك اذا ما بتسولفين
ضحكت امجاد:هاه قفلنا الجوال يالله سولفوا
….
جسار
ابتسم وهو يسمع الاغنيه
وقفل سيارته اول ما وصل ونزل
ناظر المستشفى ونزل
مشى لداخل لغرفة ضاري
دخل وناظر ضاري ووقف يناظره دقايق
لف ضاري وناظره بعيون ذبلانه
دقنه اللي طال وشعره وهالات عيونه السودا تحت عيونه كيف شكله تغير في كم شهر بعد ما كان ضاري جمييل والبنات حوله وابتسامته تملي وجهه كان عرض وطول وصوت وشموخ وكله اختفى
تقدم له وجلس قدامه:شلونك يا اخوي؟
ضاري يناظره وساكت
جسار سند ظهره وتنهد بضيق:ضاري
نزل راسه ضاري ولارد
جسار:ضاري؟
مارد عليه ورفع راسه جسار اول مادخل الدكتور
وقف وصافحه:سلام عليكم
الدكتور:انت اخو ضاري صحيح؟
جساار:ايوا جسار
الدكتور:تجي معاي نتكلم؟
جسار ناظر ضاري ومشى مع الدكتور
طلع وقفل الباب ولف للدكتور
الدكتور:حالة ضاري جداً متحسنه حمدلله وصار يعتمد على نفسه كثييير وجسلاته مع الدكتوره النفسيه جابت نتيجه قويه
عقد حواجبه جسار؛دكتوره نفسييه؟
الدكتور:ايوا دكتوره سمر متابعه حالته وصراحه ضاري متحسن كثثثير
هز راسه جسار:كويس وين دكتوره سمر اقدر اشوفها؟
الدكتور:اكيد تعال معاي
مشى جسار معاه لمكتب الدكتوره
دخل الدكتور:دكتوره سمر اخ ضاري معاي يبي يشوفك
وقفت سمر وناظر جسار اللي دخل يناظرها
سمر؛تفضل حياك
جلس جسار وطلع الدكتور وجلست سمر:تشرب شي؟
جسار:لا شكراً
سمر:شفت ضاري؟
جسار:اي بس ما تكلم معاي
سمر ابتسمت:انا اشرفت على حالته 3 شهور واكثر وحمدلله تجاوب معي
جسار:تكلم معاك يعني؟
سمر:اي عن كل شي
جسار رفع حواجبه:كل شي؟
سمر اخذت نفس:اخ..؟
جسار:جسار
سمر:اخ جسار ضاري حكاني كل شي عنه وعن امه وابوه واخوكم وليد واللي صار وعارفه بقصتك ضاري ندمان
جسار:ندمان عن ايش بالظبط؟
سمر:تبي نروح له وانا اكون معاك؟
جسار:لا ما يحتاج
سمر:لو سمحت
جسار ناظرها ثواني ووقف
ومشت معاه سمر لغرفة ضاري
دخلت الغرفه وابتسم ابتسامه بارده لها
عقد حواجبه جسار ووقف يناظرهم
سمر جلست قدام ضاري:جسار جاي يسأل عنك
ضاري لف لجسار يناظره
سمر:ماتبي تقول له شي؟
ضاري بلع ريقه:جسار
جسار ناظره ولاتكلم
ضاري:انا صرت زين والله ماني زي قبل انءاا انا كنت قبل مريض
جسار صد بعيونه ولا تكلم
وكمل ضاري يتكلم:كنت مريض ومهووس كنت ناقص والحين انا تغيرت انا متاكد اني تغيرت واذا تبي اخذ حسابي وترجع تفتح قضية امك ووليد انا رح اتكلم
جسار ناظره:زين انك تحسنت وانك ندمان
سمر ناظرت ضاري وضاري همس:بس؟
جسار ناظره:شتبيني اقول اكثر؟ ضاري انت عبالك سالفة امي ووليد والحريق اللي صار هو اللي مبعدني عنك؟ انت لا تنسى سبب في اعاقتي زمان وانت كنت بتهدم بيتي وامجاد ،انت شفت ولد وليد؟ شفت خال هدى؟
ضاري غمض عيونه ولارد
جسار:وابوي اللي ما كان مأذينا مسكين كان سنين في غيبوبه ليش تسحب اسلاكه وتنهي حياته عشان فلوس؟
ضاري:قلت لك والله انا ندمان انا ابي اخذ جزاتي دق على الشرطه يجون يتلوني
جسار سكت وتزل راسه وهز راسه بالنفي
سمر ماتكلمت ابداً ولا بحرف وفضلت السكوت
جسار:حمدلله على السلامه
خرج وقفل الباب وراه وغمض عيونه بقوه ضاري
سمر ميلت راسها تناظره
ضاري رفع نظره لها:مارح يسامحني
سمر:اكيد
ضاري ناظرها بصدمه:اكيد؟ وليش تقولين لي كلمه اذا جاك؟
سمر:لانك كل مره تشوفه لازم تكلمه ومارح يسامحك وبترجع تكلمه ولا يسامحك لين يلين في الاخير
ضاري:لين متى ؟
سمر:بيطول بس يستاهل الموضوع انك تجري وراه ضاري،جسار اخوك الوحيد الحين انت مالك لا اب ولا ام انت عندك الحين جسار هو اللي بقي من اهلك قول سحر اختك تزوجت وبتسامحك اكيد متأكده لان الاخت قلبها على اخوها بس جسار ما بيلين الا بعد وقت طويل
ضاري ظل يناظرها ولاتكلم
ابتسمت له:وعدتني انت ضاري
ضاري:وانا عند وعدي
ابتسمت له ووقفت بتمشي
ضاري:وين بتروحين؟
سمر:عندي شغل
مشت وتركته وضاري يناظرها لين راحت
نزل راسه بهدوء وهو يفكر تنهد

الرد باقتباس
إضافة رد

ليه البحر ساكن عيونك للغرق/بقلمي؛كاملة

الوسوم
ليه،البحر،ساكن،عيونك،للغرق
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية الخيانة من بعد الوفاء/للكاتبة:كاردينيا عنيد بطبعي روايات - طويلة 2 03-02-2018 12:03 AM
وصفة ملح البحر لتجديد البشرة و تجديد جمالها مَلاك الرّوح عالم حواء - العناية بالبشرة - اسرار البنات 4 08-11-2017 12:04 PM
لَيلة مَع غَرامي [ بعثره ] . _بعثرهہ ديوانية الاعضاء - متنفس للجميع 1684 25-07-2017 10:29 PM
نقطة نهاية / بقلمي ذِكْرَى الياسمين روايات - طويلة 8 25-03-2015 04:04 PM

الساعة الآن +3: 10:53 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1