غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 61
قديم(ـة) 28-10-2019, 09:34 PM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم السادس والخمسون
….
جسار
ركب سيارته وسند ظهره وشغل السياره
لف لجواله وناظره ماحصل رساله منها
قفل جواله وحرك لبيته
دخل البيت بملل ما يقدر يكلمها ويحكيها اللي صار اختها بتسافر واكيد مبسوطه معاها
تنهد وانسدح على السرير وهو يفكر بكل شي
قاله ضاري وندمه
….
امجاد
وهي تتعشى رفعت راسها لحسن:وين راح جسار؟
امجاد:ما ادري قال عنده كم شغله
حسن:خلاص اجل عطيه خبر انا اوصلك بيتك
امجاد ناظرت جوالها:ما يحتاج ابوي شوي ويتصل هو
حسن:كلميه اذا ما يقدر انا اوصلك
مثلى:وليش ما توصلني انا بعد؟
حسن ضحك بهدوء:انتي زوجك ماتعب عليك باقي خليه يتعب شوي
امجاد ابتسمت ومثلى تكلمت:تعب عليها جسار يعني؟
حسن ناظر امجاد اللي تاكل ومبتسمه:تعب عليها اكثر ما انا تعبت عليها ياروحاته وياجياته
ضحكت امجاد ومسحت فمها:بكلمه واشوف
حسن:لا خليه انا بدق عليه
اخذ جواله ودق وامجاذ تناظره
مارد على اول مكالمه وعقدت حواجبها امجاد بخوف
رجع دق حسن وامجاد تناظره
ولارد بلعت ريقها واخذت جوالها وهي تتصل عليه ولا يرد عليها
حسن؛مشغول قومي اوصلك
قامت بسرعه وهي تدق عليه مشت لها مثلى ودخلت غرفتها امجاد
مدت لها الجوال:دقي عليه عبال البس عبايتي
دقت مثلى وهي تناظره :شفيك؟ اكيد مشغول لا تتوترين
امجاد بلعت ريقها واخذته من يدها وجات بتمشي
مثلى:ما بتودعيني؟
امجاد لفت لها وحضنتها:انتبهي لنفسك
مثلى:طمنيني
امجاد هزت راسها وطلعت
ركبت مع حسن وهي تدق على جسار
حسن:خليه اكيد مشغول
امجاد اخذت نفس تهدي نفسها
لين ماوصل حسن للبيت وناظر سيارته:شوفيه هنا
امجاد لفت له؛مشكور ابوي
حسن:العفو سلمي عليه النايم ذا
ابتسمت ونزلت بخطوات سريعه
دخلت البيت وفصخت عبايتها في الصاله وركضت لفوق بخوف
فتحت باب الغرفه ولا حصلته
لفت للبلكونه ومن شافتها مفتوحه ركضت للبحر وهي تناظر تيشيرته على الارض
مشت بسرعه لين ما وصلت عنده وناظرته مغمض عيونه ويطفو
تقدمت لها وهي تسحب المويه:جسار
انصدم ورفع راسه وناظرها:امجاد؟
ارتمت بحظنه بخوف:خوفتني ليش ماترد
جسار ناظرها وهمس:ما ادري انتي مين جابك؟
امجاد:ابوي،جسار خوفتني عليك والله
ابتسم وهو يناظرها:ماوحشك البحر؟
ابتسمت وهي تناظره بخوف
رفعها عليه وهو يطفو:هذا البحر اللي مشتاقه له
امجاد:والله خوفتني عليك جسار لا تختفي فجأه
جسار:ابشري انتي الحين اسكتي
ضحكت وجسار ابتسم وهو يناظرها
ناظرته وهمست:لا تسحبني لداخل تكفى جسار
جسار ابتسم :ابشري
امجاد:جسار تكفى اس..
قاطعها اول ماسحبها لداخل البحر ويده بيدها
تقدم لها وباسها وهو ماسك يدينها
رفعت نفسها بقوه وطلعت وهي تمسح عيونها
طلع ورفع شعره على ورا وضحك
امجاد ناظرته وضحكت:غبي
جسار ابتسم وضحك عليها
….
ضاري
يمشي في الغرفه ويدور ويدور ويناظر يدينه بتوتر
مشى للمرايه وناظر شكله كيف ذبلان ومتغير
صاير شكله بشع مو ذاك الاولي
بلع ريقه وجلس على السرير الابيض وهو يهز رجوله
ناظر يدينه اللي ترجف
رفعها يناظرها ولف للكومدينه اللي جنبه وضربها بقوووه بيده
وكرر الضرب وكرره لحد ما دخلت سمر
ومسكته وصرخت فيه:ضاررري
لف لها وهو يرجف وهمس:ااننناا ماانننيي ضاااري
سمر مسكت يدينه وهي تناظره بحده:ضاري اصحى شفيك
ضاري:انا ماني ضاري انا واحد ثاني ضاري غير عني ضاري كان مبسمه ما يفارقه ضاري كان شكله احلى مني
سمر بلعت ريقها وجلست جنبه:كل هذا عشان
طلعت لك لحيه؟
ضاري لف لها بخوف وبدموع:من يبيني الحين؟
سمر ناظرته واخذت نفس:تعال
ضاري ناظرها باستغراب
سمر:تعال معااي
مسكته من يده ووقفته ومشت فيه للحمام
جلسته على الكرسي ولفت للمرايه وفتحت الدرج
طلعت ماكينة حلاقه وناظرته:تبي تشوف ضاري القديم؟
ضاري بلع ريقه وهو يناظر الماكينه في يدها
مدتها له:هاك احلق لحيتك وقص شعرك وارحع ضاري اللي مبسمه ما يفارقه
همست له بهدوء:اذا تبي ترجع ضاري القديم لا ترجع
ضاري رفع يدينه لصدره بضياع:ماني مبسوط بحالي الحين
سمر باصرار:لا ترجع ضاري القديم لا ترجع صير ضاري اللي محد شافه ضاري اللي كان قبل تموت امه
ضاري ناظرها ودموعه ملت محاجر عيونه
سمر مسكت راسه وحلقت شعره كله
ناظر شعره اللي طاح على فخوذه وظل يناظره
رفعت وجهه بقوه وناظرت لحيته وحلقتها كلها:تبي ترجع لا ترجع،بس تبي تتغير انا معاك
ضاري ظل يناظرها تحلق لحيته وملامحها جامده
…..
جسار
حك جبهته وناظرها:ماسألتيني وين كنت؟
امجاد عقدت حواجبها:وين؟
جسار اخذ نفس:رحت لضاري
امجاد لفت له بهدوء وتكلمت شبه همس:شصار؟
جسار:تغير حييل
امجاد باستغراب ناظرته ولا تكلمت
كمل بعد ثواني:امجاد ناظرني نظرة ندم ترجاني اسامحه متخيله ضاري ضاري اللي كان الكل يحسب له حساب؟ ندمان
امجاد:مافهمت
جسار:كمل علاج نفسي مع دكتوره وشكله تحسن كثثييير ماتكلم معاي الا يوم كانت موجوده
امجاد باستغراب:دكتوره؟
هز راسه جسار:غيرته حيل وما ادري لمتى بيكمل علاج بس تحسن وضعه ويمكن يخرج
امجاد صدت بتفكير:يخرج؟ معقوله صدق تغير؟
جسار:انا زيك ماني مصدق اصلاً ماني مرتجي منه يتغير والا يندم خلااص انا مطلعه من رمان من حياتي
امجاد:لو مطلعه من حياتك كان مارحت له
جسار ناظرها وسكت ثواني:عطفاً بحاله بس
امجاد:بس رحت له وزرته وشفت حاله في النهايه الدم يحن يا جسار وضاري اخوك
جسار؛مالي الا اخ واحد وليد والله يرحمه
امجاد ناظرته بهدوء ورفعت يدها لكتفه:يكفي انه ندمان
جسار نزل نظره:قفلي السالفه خلاص
امجاد ابتسمت:بكره عندي موعد
جسار لف لها وعقد حواجبه:موعد؟
امجاد ابتسمت اكثر؛يمكن يمكن اسمع صوت الجنين
عقد حواجبه جسار وابتسم ولف لها:جد؟
امجاد بابتسامه:اي دخلت الرابع
جسار ابتسم ابتسامه غريبه وهو يناظرها
امجاد ضحكت:شفيك ما استوعبت؟
جسار همس:لا
امجاد ضحكت:بكره اذا سمعنا نبضه تستوعب ان شاء الله
جسار همس:امجاد
ناظرته باستغراب
جسار:شكراً
ضحكت بصوت عالي وناظرته:جسار شفيك ؟
جسار ابتسم لها:جد شكراً انتي اللي وقفتيني على رجولي وانتي اللي رسمتي ابتسامتي وانتي الحين بتبنين عائلتي
امجاد ابتسمت له ورفعت كفها على خده:انت اللي شكراً اذا تبي نوصل لموضوع الشكر مافي شي يخليني اوفي حقك علي جد جسار انا اللي مبسوطه اني عرفتك وان حياتي خلتني اعرفك واني اضطريت اكون معاك ببيت واحد وارعاك
جسار ابتسم بحب:ياااه نسيت هذيك الليالي
ضحكت امجاد وتكت بيدها تناظره:تعودت علي؟
جسار:وجداً،نسيت جيتك لي من كثر ما صرت خلاص روتيني
امجاد اخذت نفس وابتسمت:تبي اجيب الاكل هنا والا ننزل؟
جسار:لا جيبيه هنا
امجاد هزت راسها ومشت وطلعت من الغرفه
وجسار ناظر مكانها وابتسم
…..
مثلى
علي ناظرها:عجبك الفندق؟
مثلى جلست جنبه؛ايوا حلو مريح
علي:كويس
مثلى نناظرته:بنطول؟
علي لف لها وعقد حواجبه:تو وصلنا
مثلى بارتباك:موقصدي بس سألت
علي:ما ادري
مثلى بلعت ريقها :طيب علي عادي اتكلم معاك كذا
علي لف لها وناظرها:عن ايش؟
مثلى:عن وحده اعرفها
علي رفع حاجبه:شفيها؟
مثلى اخذت نفس:اسمع تخيل هذي وحده اعرفها كانت متزوجه واختها اللي اكبر منها لا طيب؟
علي:طيب
مثلى:بعد فتره من الزواج اكتشفت ان اختها على علاقه مع زوجها
علي رفع حواجبه:اوف
مثلى بللت شفايفها:وتطلقت عشان اختها هدمت بيتها وبعد فتره تزوجت الاخت الكبيره
علي ابتسم؛وانتقمت الاخت الثانيه صح؟
مثلى:عليك نور
علي:طيب؟
مثلى:صارت مشكله لانها هدمت بيت اختها ولاموها اهلها،علي اللي سوته غلط؟
علي حك جبينه:من البدايه غلطت الاخت الكبيره بس ما كان له داعي تعيد نفس الغلط في النهايه هم خوات
مثلى بلعت ريقها:طيب لو هذي البنت هي وحده تعرفها بتطيح من عينك؟ لانها خرابة بيوت؟
علي ناظرها ثواني وهمس:زوج امجاد؟
بلعت ريقها مثلى وتكلمت بسرعه:امجاد هي اللي كانت سبب طلاقي
علي ناظرها بصدمه وظل ساكت
مثلى:وانا كنت تعبانه هذيك الفتره حاولت افتن بين امجاد وزوجها بس رجعوا لبعض حمدلله في النهايه انا ماخربت بيتها
علي:من جدك مثلى؟
مثلى هزت راسها:والله اني ندمت والدليل اني قلت لك السالفه عشان لا تنصدم مني بعدين
علي هز راسه بعدم استيعاب
مثلى:امجاد وجسار رجعوا لبعض وانا حمدلله تغيرت من يوم ما عرفتك
علي ناظرها ثواني:كم لها السالفه؟
مثلى:من زمااان قبل تخطبني والله
علي سكت وصد :خلاص لا تفتحين السالفه
مثلى ناظرته؛علي انا قلت لك عشان يكون من البدايه كل شي بيننا مفهوم
علي هز راسه:كويس قلتي
مثلى سكتت وهي تناظره صاد لقدام
….
يوم جديد
غسل وجهه ورجع ناظر شكله
بلع ريقه ورجع غسل وجهه على دقت الباب
رفع راسه وناظر الباب ومسح وجهه
تنحنح ومشى للباب وفتحه
ابتسمت سمر وضحكت:شفيك لك ساعه تغسل وجهك؟
ضاري ابتسم:مابقي فيني شعره
سمر ضحكت ومشت وجلست على السرير:طالع احلى
ضاري ناظرها:جد؟
سمر هزت راسها:اي اسمع في عندي شغل اليومم اوف بس يمكن ما افضى امرك
ضاري سكت ثواني يناظرها:طول اليوم؟
سمر:اي بتمر عليك نيرس كل شوي طيب؟
ضاري هز راسه بهدوء وسمر وقفت ومشت
طلعت من الغرفه وضاري يناظرها لين اختفت عن عينه
تنهد ومشى للسرير جلس ورفع يده لدقنه يمسكه
….
يوم جديد
جسار
نزل من سيارته ومشى وهو ماسك يدها
وقف عند الريسبشن:لو سمحتي عندنا موعد اليوم
:باسم مين؟
لف ناظر امجاد ولف لها:امجاد حسن
:اوك تفضلوا انتظروا هنا
هز راسه جسار ولف لامجاد ومشوا جلسوا
جلست امجاد ومسكت يده بقوه وابتسمت
لف لها وناظر الممرضه جايه:تفضلوا
وقفت امجاد ودخلت للدكتوره وجسار يمشي معاها
دخلت وناظرتها الدكتوره:اهلين امجاد
جلست امجاد وجسار جنبها
الدكتوره:اخيراً شفنا اب النونو
ابتسمت امجاد وناظرها جسار
الدكتوره ابتسمت:كويس هذا الموعد مهم لكم الاثنين تعالي ارتاحي هنا
وقفت ومشت للسرير وانسدحت وجسار وقف يناظرها من بعيد
جلست الدكتوره ولفت له:تفضل تعال
مشى جسار بتوتر وهو يناظر امجاد مبتسمه
لفت الدكتوره عليه وهي تأشر:شوف هذا طفلك
ابتسم جسار وقرب يناظره من قريب
الدكتوره:وهذا صوت نبضه
ابتسمت امجاد وهي تناظر ملامح جسار
لفت لهم الدكتوره:ماشاء الله واضح لنا جنس الجنين حابين تعرفون؟
امجاد ناظرت جسار اللي تكلم:تبغين تعرفين؟
امجاد هزت راسها
الدكتوره:ولد
ابتسمت بحماس امجاد وجسار بلع ريقه من الشعور الحلو اللي يحس فيه
امجاد:طيب ذكتوره يمكن بعد شهرين تتغير الرؤيه
الدكتوره:لا واضح جداً انه ذكر
امجاد ابتسمت بحماس ولفت لجسار ومدت يدها له
مسك يدها جسار وابتسم لها
….
ضاري
سمر:في خبر حللوووو سمعته اليوم الصباح
ضاري عقد حواجبه:ايش؟
سمر ابتسمت:خلاص انت الحين تقدر تطلع بس يومين بالكثير ويخرجونك
ضاري انصدم وظل يناظرها
سمر ضحكت:شفيك؟خلاص بتطلع من هالمكان
ضاري نزل راسه وبلع ريقه:كويس
سمر؛مررره كويس مو شوي
ضاري رفع راسه لها:بس ماني متعود وخايف
سمر:من ايش خايف بالعكس المفروض تفرح خلاص بتروح وبتشوف جسار وسحر اخوانك وتصلح كل شي
سمر وقفت وناظرته:يالله انا رايحه
ضاري ناظرها وظل يناظر محلها
بلع ريقه بتفكير وين يروح ولمين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 62
قديم(ـة) 28-10-2019, 09:35 PM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم السابع والخمسون
…..
علي
جلست جنبه مثلى وحك جبينه وعدل جلسته
مثلى ناظرته بتمعن:جوعان؟
علي هز راسه بالنفي
مثلى اخذت نفس بضيق:علي لا تخليني اندم اني حكيتك
علي اخذ نفس ولف لها:مثلى صدمتيني انا اول مره شفتك كان عبالي انك مظلومه ومسكينه
مثلى ناظرته بصدمه:علي انا جد كنت مسكينه
علي هز راسه.توقعتك احسن من اللي سويتيه
مثلى بلعت ريقها:لو ادري ما تكلمت
وقفت بتروح مسك يدها وجلسها:اجلسي
صدت عنه بنظرها
علي تكلم بهدوء:معليش
مثلى ماردت وهي صاده بعيونها
علي:يمكن مافهمت شعورك وماجربته بس ولا يهمك بقفل على السالفه احنا جايين ننبسط
مثلى ناظرته بهدوء
ابتسم لها وهمس:والله بقفل على الموضوع وعد
مثلى هزت راسها وصدت
….
ضاري
ناظر سمر تكلم الريسبشن ومعاها اوراق
لفت له وابتسمت:هاه استاذ ضاري؟
ضاري ظل يناظرها وهز راسه:ما ادري شعور غريب اني بطلع خلاص
سمر:مافي شي يخوف يكفي ان القضايا اللي كانت عليك خلاص طلع عفو عليها والحين انت تشافيت وحمدلله خرجت من المستشفى ذا
ضاري تنهد وبلع ريقه وصد
سمر:وين بتروح؟
ضاري هز اكتافه:ما ادري
سمر ابتسمت:تمام اذا احتجت اي شي كلمني
ناظر الورقه اللي في يدها ومكتوب عليها رقمها
رفع راسه لها وسمر عقدت حواجبها:في فمك كلام قوله عادي
ضاري هز راسه بالنفي:لا مافي شي
سمر؛تمام طمني عليك
ضاري:ان شاء الله
مشى بخطوات بطيئه وهو يناظر الارض
لف وهمس:س..
سكت اول ماشافهع تمشي رايحه
بلع ريقه ومشى خارج من المستشفى
ناظر الشمس تغرب والناس تمشي والسيارات
حس انه الحين غييير وحس انه تغير والحياه تغيرت
ما كان يشوف التفاصيل زي الحين
ما كان يهتم للون السياره اللي توقف جنب سيارته في اشاره او اوقات الاذان اللي يختلف بحسب الموسم
ما كان يلاحظ شي كانت همومه ومبتغاه غير وكان سطحي
يوم ما انكتب عليه ينحبس بغرفه بيضا في مستشفى يسمونه الجهله مستشفى المجانين حس بنعمة الحياه ونعمة الصحه والعقل
مشى لسيارة تاكسي وحنى ظهره:توصلني؟
تاكسي:اي تفضل
ركب ضاري جنبه وحرك التاكسي:على وين؟
ضاري لف له وظل يناظره ثواني
التاكسي:شفيك؟
ضاري:امش انا اعطيك العنوان
هز راسه التاكسي ومشى وضاري يناظر الطريق بهدوء
…..
جسار
جلس في الصاله وامجاد تكلم وجالسه
لف لها وهي تكلم:امي كلمي ابوي بكره نطلع سوا
رحمه:والله تعبان وماله خلق
امجاد؛امي يعني انا نفسي نخرج سوا حاولي فيه
رحمه:انت وراك شي اكيد شعندك؟
ضحكت امجاد:ولاشي بس ابغى اجلس معاكم
رحمه:خلاص بكلمه عشانك بس
امجاد؛ياعمري تمام كلميه بكره نخرج
رحمه:ان شاء الله
امجاد:يالله مع السلامه
رحمه قفلت ولفت امجاد لجسار:مررره نفسي اشوف ردة فعلهم اذا قلت انه ولد
جسار ابتسم:انا ردة فعلي كانت غبيه جداً
ضحكت امجاد؛انت عشان اول مره بس هم اول ناس عرفوا اني حامل ياويلي ياجسار قد ايش فرحوا يوم عرفوا
جسار ابتسم وهو يناظرها مبسوطه
امجاد ابتسمت له:حلو شعور انك تجيب بيبي من شخص تحبه
ابتسم جسار وناظرها:فما بالك اذا يشبهه
ضحكت امجاد:يا سلااام لو يشبهك
جسار؛اعوذ برب الفلق لا تكفين نبي خلفتنا حلوه خليه يشبهك انتي
ضحكت امجاد ولفت اول مادق الجرس
لف جسار وعقد حواجبه ووقف
مشى وفتح الباب ومن ناظر ضاري اختفت ابتسامته
ضاري ناظره وهمس:سلام
لفت امجاد تناظر الباب باستغراب
جسار ظل يناظره ولارد
ضاري بلع ريقه:طلعت حمدلله
جسار هز راسه:كويس
ضاري سكت وهو يناظر جسار
اخذ نفس جسار وهمس:حياك
لف جسار:معاي واحد
ناظرته امجاد ومشت للمطبخ ودخل ضاري
مشى وجلس ضاري وهو يناظر البيت
تغير صارت الصور في كل مكان والتليفزيون شغال والشموع اللي تعطي ريحه حلوه على الطاوله
هذا مو بيت جسار مستحيل
جسار جلس جنبه ولف ضاري له:تغير بيتك حيل
جسار ناظر البيت ولف له وهز راسه:ننتظر بيبي
ناظره ضاري بملامح مصدومه
جسار ناظره وعقد حواجبه:شفيك؟
ضاري:مبروكين الله يقومها بالسلامه
جسار:امين،اذا جاي تتطمن حمدلله احنا بخير بس طالعين بعد شوي
ضاري هز واسه ونزل عيونه لتحت:طيب انا استأذن
وقف وجسار ناظره يمشي للباب
لف له ضاري وناظره ثواني وخرج
اخذ نفس بضياع وناظر البيت وراه
مشى على رجوله مايدري لوين ولمين
ماله احد ولا له وجه يروح لسحر
….
طلت براسها امجاد وناظرت جسار منزل راسه بين ايدينه
همست له من مكانها:ليش؟
رفع راسه وناظرها ورجع ظهره على ورا وتنهد
مشت له امجاد:جسار احرجته وهو جاي ماله احد
جسار لف لها وناظرها:امجاد مادرى عني يوم كنت ما احرك ساكن كنت طريح فراش كان يجيني يتشمت فيني يكفي انه كان سبب في اعاقتي
امجاد جلست جنبه وتهمس بهدوء:بس جايك ندمان
جسار:اذا هذا ندمه ما ابغاه خل يذلف
امجاد جات بتتكلم مشى طالع الغرفه
لحقته بخطوات سريعه في نص الدرج
ومسكته من يده:جسار ضاري ماله مكان يروح له حتى بيتكم احترق
جسار لف لها بحده:امجاد خلاص قفلي السالفه لا تتدخلين
امجاد واقفه في نفس الدرجه اللي هو واقف عليها:جسار لا تعاند ادري ان ضميرك يأنبك روح له ما امداه يطلع صدقن..
قاطعها دفها على وراها ومسكت الدرج بخوف:امجاد خلاص قفلي على السالفه
مشى وتركها وناظرته بصدمه وجلست على الدرج بخوف
لفت ناظرت الدرج كان بيطيحها لو ما مسكت شي
بلعت ريقها ولفت تناظر الدرج وسانده راسها على الدربزان
حست براسه على كتفها يميل
ماتحركت ولا لفت له
مسك يدها وهو ساند راسه على كتفها:تعبان امجاد افهميني ما ابي اعطي احد فرصه هو ما عطاني اياها وقت حاجتي
امجاد ماردت عليه
جسار رفع راسه يناظرها:وما كنت بعصب عليك بس الموضوع مستفزني امجاد
لفت له امجاد ناظرته تلومه:تقوم تدفني؟ جسار انا حامل اذا مو منتبه لا تخلي عصبيتك تخسرك اشياء من ضمنها انا
وقفت ومشت طالعه الغرفه
تنهد جسار بقووه وناظر الدرج
….
ضاري
دخل المستشفى ومشى للاستقبال:بشوفها
عقدت حواجبها:مين؟
ضاري:سمر دكتوره سمر
هزت راسها:اها دكتوره سمر مي موجوده طلعت من بدري
ضاري عقد حواجبه:وينها؟
ضحكت؛ما ادري ماعندي خبر
ضاري ظل يناظرها ومشى لمكتب سمر
دخل لفت له الدكتوره اللي مع سمر في غرفتها
ناظر مكتبها فاضي ولف للدكتوره:وينها؟
الدكتوره:دكتوره سمر خرجت من بدري عندها مناسبه
عقد حواجبه:مناسبه؟
الدكتوره:ايوا
ضاري:وين احصلها؟
الدكتوره:اكيد في بيتها
ضاري:عطيني العنوان
ناظرته الدكتوره بخوف :لازم استأذن منها
ضاري:كلميها قولي ضاري يبغى يشوفك
الدكتوره هزت راسها واخذت جوالها تدق
وضاري واقف ويناظرها
قفلت وناظرته:بكتب لك العنوان
مدت له الورقه واخذها ضاري وطلع
ركب ومد للسواق الورقه:وصلني هنا
هز راسه السواق ولف يناظر الطريق ضاري
وقف وناظر البيت مولعه انواره وفي رجال داخلين البيت والسيارات عند الباب كثيره
نزل من السياره وظل يناظر البيت
لف له رجال داخل:امر اخوي
لف له ضاري وبلع ريقه:شالمناسبه
عقد حواجبه الرجال:ملكة بنت راشد تعرفهم؟
ضاري ناظره باستغراب:بنت راشد دكتوره؟
الرجال:اي اكبر بناته،حياك
ضاري لف وهز راسه بالنفي
الرجال:حياك يارجال تعال
ضاري مشى معاه وهو يناظر البيت
وقف ولف له:بدفع للسواق واجيك
الرجال هز راسه ودخل
وضاري مشى وهو يبلع ريقه ووقف اول ما سمعها تناديه:ضاري؟
ظل يناظر قدامه ولا لف
مشت له باستغراب سمر وهي لافه عبايتها عليها:ضاري
لف وناظرها وهو ساكت
سمر:شفيك؟ ليش جاي؟ فيك شي؟
ضاري هز راسه بالنفي:كان قلت لي عندك مناسبه ما كنت جيت
سمر:ولو اكيد محتاجني
ضاري ناظرها وسكت
سمر بلعت ريقها وهمست:فيك شي؟
ضاري هز راسه بالنفي وخرج من البيت
وسمر تناظر محله باستغراب
…..
جسار
مشى بخطوات هزيله لين الغرفه
دق الباب ولفت امجاد ربلعت ريقها:محتاجه اجلس لحالي
جسار تنهد وسند راسه على الباب:اه يا امجاد
نزلت راسها امجاد وهي تناظر يدينها بهدوء
جسار بضيق:عمري ما حسيت ان الدنيا بتنصف وتعدل وتدور ويجيني ضاري بكامل انكساره بعد كل العذاب والظلام اللي سببه لي
جلس على الارض وكمل بنفس نبرة صوته:تخيلي اني كنت طريح سرير لسنوات بسبب انه غلط ضاري وانا متأكد متعمد كنت اطرد اللي يجون لي عشان احسسهم ان صوتي موجود ابيهم يتعبون علي
نزل راسه وهز راسه بالنفي:تعبت امجاد تعبت لين جيتيني وطولت لين جيتي بنورك وضيك
جلست عند الباب امجاد وهي تسمع صوته
رفعت يدها للباب بانكسار تسمعه
جسار:يمكن ما ادري قد ايش احبك بس اللي اعرفه اني ما حبيت احد قدك انا حتى امي رغم ضروفها كنت الومها
اخذ نفس وظل يناظر الارض ومتكي بظهره
سمع قفل الباب ورفع راسه لها تفتح الباب
سندت راسها تناظره جالس على الارض
ابتسم لها ابتسامه بضيق كبير بعيونه
فتحت الباب اكثر وجلست قدامه وهي تحظنه لصدرها
شد عليها وغمض عيونها بقوووه وهي تشده لصدرها وكأنها تدخله لاحشائها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 63
قديم(ـة) 28-10-2019, 09:36 PM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم الثامن والخمسون
….
سمر
:كيف يعني ما جا مره ثانيه؟
الاستقبال:لا جا سأل عنك دكتوره ومعد جا
سمر تاففت ومشت لمكتبها
جلست على الكرسي بتوتر:وينك ؟
رفعت راسها للدكتوره اللي معها في الغرفه :عبير جاك ضاري هنا؟
عبير:اي انا عطيته عنوانك
سمر:مدري خايفه عليه يسوي شي
عبير:مالك شغل انتي مو بيد حكمك الحين ولا هو مريضك
سمر ما سمعت اخر كلامها اخذت اغراضها وطلعت من المستشفى بكبره
ركبت السياره وهي تناظر العنوان بيدها
….
جسار على حاله وامجاد ساكته وسرحانه بكلامه
رفع راسه يناظرها تناظره ابتسم لها وهمس:شفيك تطالعيني كذا؟
امجاد هزت راسها:عبالي خرجت من همك عبالي تغلبت عليه
جسار:انت شفت بعينك يطاردني اجل شجاب ضاري بعد ذا الوقت
رفعت يدها لوجهه تحتظنه:ما ادري شبيصير بعدين بس انا معاك وبظل طول عمري معاك
ابتسم وباس يدينها على دقت الجرس
لف ووقف وامجاد محلها تناظره
فتح الباب وعقد حواجبه باستغراب:انت جسار؟
وقفت امجاد وعقدت حواجبها من صوت البنت
ونزلت تحت تشوفها
هز راسه جسار:وانت دكتورة ضاري
سمر هزت راسها:ضاري جاك؟مختفي وخايفه عليه
جسار:اي جاني
سمر:طيب وينه الحين؟
وقفت وراه امجاد تناظر سمر
جسار رفع كتوفه: ما ادري
سمر عقدت حواجبها:عفواً بس انت تدري ان اخوك طالع من مستشفى للصحه النفسيه وما تجاوز حالته ؟
جسار؛لا انت قلت غير هالكلام قلت انه صار بخير والا؟ ما يحتاج اخاف عليه
سمر بحقد ناظرته:تخليه يخرج برا البيت ولا تدري لوين؟ انت اخ ؟
امجاد تكلمت قبل يتكلم جسار:عفواً انتي بأي مسؤوليه تتكلمين عن زوجي بهذي الطريقه معليش يعني عمر الدكتور ما تدخل بمشاكل عائليه وطلع يدور على مريضه
سمر رفعت راسها لها:رحمه مني لاني اعرف حاله
جسار بهدوء:هذا اللي عندنا مانعرف مكانه
سمر هزت راسها بحقد وطلعت
قفل الباب جسار ومشى للصاله
….
اما سمر
ركبت السياره:متخلفين والله
لفت لجوالها يدق وتاففت:عبير مشغوله وس..
سكتت اول ما سمعت كلمتها:ضاري هنا
بلعت ريقها واكتفت بالسكوت
قفلت جوالها وقالت للسواق يرجع للمستشفى
نزلت ومشت لمكتبها بسرعه ودخلت
ناظرته جالس واول ماشافته اخذت نفس مسموع
جلست على مكتبها ولفت لعبير:ممكن تتركينا؟
عبير رفعت حاجب وطلعت من الغرفه
سمر لفت لضاري بانفعال:ضاري شفيك انت قلنا تعدلت وصرت تتكلم وتقول ليش تغيرت وين اختفيت وانا ادورك من الصباح حتى بيت اخوك رحت له
ضاري عقد حواجبه:رحت لجسار؟
سمر بقهر:اي
ضاري سكت وهو يناظرها
وسمر ظلت تناظره ثواني:شفيك؟
ضاري:ما قلت مبروك
سمر عقدت حواجبها:على ايش؟
ضاري:ملكة الدكتوره
سمر ابتسمت شوي بضحكه وناظرته:اختي الدكتوره
ضاري عقد حواجبه:امس ملكة اختك؟
سمر هزت راسها :عبالك انا؟
ضاري ناظرها بهدوء وصد
سمر:ضاري تكلم معاي شفيك؟صدقني فيك شي علمني
ضاري وهو صاد ضغط على يده
سمر:صدقني بكون صادقه معاك بس كلمني وقول شصاير معاك؟
ضاري بلع ريقه ولف لها:انا اممم انا في وحده عاجبتني بس مو نفس مستواي الاجتماعي
سمر بهدوء:كلمتها؟
ضاري هز راسه بالنفي
سمر:طيب كلمها دقيقه كيف غير عن مستواك الاجتماعي تراك طبيعي
ضاري ناظرها:هي دكتورتي
سمر سكتت وهي تناظره بصدمه وضاري يناظر ملامحها المصدومه
بلع ريقه من ردة فعلها
سمر نزلت نظرها وبللت ريقها اكثر من مره
ضاري همس:اسف
ومشى طالع من الغرفه قفل الباب وراه ومشى طالع من المستشفى
ناظرته عبير ولفت بتدخل
طلعت سمر من قدامها:بعددي
ومشت بسرعه تلحق ضاري
شافته طالع ونادته:ضاري
لف وناظرها باستغراب
مشت له ووقفت قدامه:وين بتروح؟
ضاري صد لقدام:اي مكان
سمر بلعت ريقها:روح كلم اخوك
ضاري:خلاص خلااااص ما ابي اكلمه
سمر:ما بتكلمه عن دكتورتك؟
ضاري عقد حواجبه ولف لها
سمر بلعت ريقها وتكلمت بجديه اكثر:روح قوله اذا تبيها يروح معاك لاهلها
ضاري ظل يناظرها مصدوم
سمر:يالله اخليك
مشت معطيته ظهرها وابتسمت على طول
وضاري يناظرها رايحه لف وهو مصدوم
ابتسم ابتسامه غبيه ومشى طالع من المستشفى
….
جسار
لف لحسن اول مادخل ووقف:هلا عمي
حسن:هلا ياجسار كيف الحال؟
جسار ابتسم وجلس:الحمدلله
حسن ابتسم من شاف امجاد جالسه جنبه وتناظره بابتسامه:شفيك تطالعيني كذا؟
امجاد ضحكت ومشت له وجلست جنبه
ابتسم حسن وجسار ناظر امجاد ولف ناظر مكانها جنبه:شفيه يعني المكان هنا؟
امجاد:ماش
رفع حاجب جسار وضحك حسن
رحمه:مثلى جايه تقول بعد شوي
جسار اختفت ابتسامته وصد
حسن:الله يحيها
امجاد ناظرت جسار وناظرت ابوها
حسن ناظر جسار:عسى ماشر
جسار لف له:ولاشي
حسن:تغيرت ملامحك من طاريها
جسار اخذ نفس وسكت
حسن:ياولدي اسمع ادري اللي صار شي كبير وما ينسكت عنه وانا مالي وجه اتكلم واقول لك شي بس بما ان امجاد قدامك وزوجتك وبتصير ام ولدك ان شاء الله لا تاخذ بقلبك غل وحقد الواحد يغلط ولا تنسى امجاد غلطت قبلها
جسار هز راسه:ادري عمي بس اللي شفته مو قليل هي هدمت بيتي
حسن:ورجعت بنيت بيتك الحين يعني خلاص كل شي انتهى
جسار اخذ نفس ولارد
حسن:خل قلبك كبير ووسيع عشان تعيش
جسار هز راسه ورحمه وقفت اول ماسمعت صوت الباب
حسن لف لامجاد؛اكيد زوجها معها
مشت امجاد ودخلت داخل تلبس شي
وجسار لف ودخل علي ومثلى
حسن:ياهلا بالعرسان ياهلا
ابتسم وباس راسه علي ولف لجسار وسلم عليه
جلس ومثلى سلمت على ابوها ولفت لجسار:شلونك جسار؟
جسار ناظر حسن اللي يناظره:حمدلله انتي شخبارك؟
مثلى:تمام
دخلت امجاد وسلمت على مثلى بقوووه
ناظرهم جسار وفي داخله يقول هم خوات وعلاقتهم لبعض اكبر ومسامحين بعض على اللي صار انت تحقد ليش؟
تنهد ولف لعلي يسولف معاه
….
ضاري
جالس على عتبة بيت جسار
تكى براسه وهو يناظر الوقت تأخر
ولا فتح له الباب
عند جسار
لف لامجاد جنبه:انبسطت؟
امجاد لفت له:اي مررره واحنا جالسين مع بعض كذا عايله شعور حلو
جسار ابتسم ولف للطريق ومن وقف عقد حواجبه
وامجاد همست له:بشويش جسار
جسار وقف سيارته ووقف ضاري
نزلت امجاد وجسار نزل
ابتسم لامجاد:كيفك امجاد؟
امجاد؛حمدلله تمام
مشت من جنبه ودخلت
وجسار ناظر ضاري:نعم؟
ضاري لف له؛ابيك تخطب لي بس
عقد حواجبه جسار:ايش
ضاري:تكفى جسار بس اخطب لي بس
جسار باستغراب:بسم الله؟ الو؟ شايف الساعه كم؟
ضاري بهدوء:جيتك من زمان بس ما كنت موجود
تنهد حجسار:امش امش بس
دخل ومشى معاه ضاري لداخل البيت
قفل الباب جسار وضاري جلس
جلس جسار:شسالفه؟
ضاري:بخطب
جسار ابتسم بهدوء:مين؟ انت؟
ضاري هز راسه
جسار:مين بتخطب؟
ضاري سكت ثواني:دكتورتي
جسار ضحك وميل راسه:ودكتورتك تدري؟
ضاري هز راسه:اي
جسار هز راسه:حلو كويس
ضاري:وش حلو كويس؟ تجي معاي تخطب لي؟
جسار ناظره ثواني:اي
ضاري اخذ نفس براحه:كويس بطلع انا
جسار:لا خلك المجلس فاضي
ضاري وقف وبلع ريقه:لا بستأذن
جسار :ضاري اجلس يرحم والديك لا تصعبها علي
ضاري جلس وبلع ريقه:مابي اثقل عليك
وقف جسار:مافيها كلافه
مشى لغرفته فوق وضاري يناظره
دخل جسار وناظر امجاد:في بطانيه ومخده؟
ابتسمت امجاد وهزت راسها
جسار:هاتيها
….
بعد فتره قصيره
بين شهر وشهر ونص
مثلى ابتسمت لامجاد:توقعي انتي
امجاد وهي منسدحه ويدها على بطنها:انهقي مثلى والله ماني فايقه
مثلى عضت شفتها:بحمل مره ثانيه
عقدت حواجبها امجاد:مافهمت
مثلى:انا حامل
امجاد جلست بتعب وناظرتها:حامل والا بتحملين؟
مثلى ضحكت:امجاد انتي حامل في بطنك والا في عقلك؟
ابتسمت بغباء امجاد:ياعمررريي تعالي ابوسك
ضحكت مثلى ومشت لها
ابتسمت امجاد:مبروك عرف علي؟
هزت راسها بالنفي:عرفت توي انا
امجاد ابتسمت ودق جوالها اخذته ودفت مثلى شوي:وخري عني
ضحكت مثلى وطلعت من الغرفه
وردت امجاد بابتسامه:هلا
جسار:لين متى؟ خلاص اولدي وفكينا وارجعي البيت
امجاد:جسار والله مافيني اشيل نفسي لو جلست عندك مت من الجوع هنا امي تسوي لي كل شي
جسار تنهد؛بجوعك انا قصدك؟ شكراً يجي منك اكثر
امجاد ضحكت:مرني طيب اذا مشتاق
جسار ابتسم:تبيني تعالي لي
امجاد ضحكت وقفل جسار
….
جسار
لف لضاري اللي جنبه وتكلم بهدوء:رحت لسحر؟
ضاري هز راسه:اي رحت بس ماحسيت انه مرحب فيني
جسار:ماعليه اهم شي سويت الواجب وتحمدت لها بالسلامه
ضاري:حمدلله
سكت ثواني وتكلم:بتروح معي بكره؟
جسار:اي مو كلمتهم اخذت موعد
ضاري:اي
جسار:خلاص تم بكره ان شاء الله نروح لهم
ضاري ابتسم ونزل راسه ثواني
….
:توافقين على واحد خريج مستشفى مجانين؟
سمر؛امي كل واحد ياخذ نصيبه وبعدين ع الاقل اعرفه ويعرفني
ام سمر؛براحتك قرارك انتي بتتحملين نتايجه
سمر ابتسمت:قولي لهم موافقه
صدت سمر وهي مبتسمه باستغراب وبصدمه من جوابها
ماتوقعت بتتزوج شخص زي ضاري
بس حست برضا وراحه بعد استخارتها وهذا المهم
….
امجاد
فتحت باب البيت بشويش وبخوف
حست بمغص ببطنها وهمست:مو وقتك تولد الحين
مشت للدرج وطلعت لغرفتهم
فتحت الباب وماحصلته
مشت للبلكونه وابتسمت من شافته جالس
تكت وهي عاقده حواجبها بالم:قلت بجيك ما انتظرتني؟
لف بصدمه جسار وهمس:امجاد؟
مشت له وجلست جنبه بصعوبه:اي
جسار:مجنونه انتي من جابك ؟امجاد صاحيه؟
امجاد ضحكت؛انت قلت مشتاق لي وجيتك مع ان الولد ملزم يتعبني اليوم
جسار بصدمه:بنت بتولدين؟
امجاد:يبي لي ساعتين زياده
جسار وقف:ياويلك يا جسار قومي قومي معاي
ضحكت ومسكت يده:الم بسيط
جسار؛امشي اوديك مستشفى تولدين علي الحين
امجاد ابتسمت وعضت شفتها:جسار والله بولد
جسار ضحك بخوف:بنت امشي بس خطوتين للسياره امشي
مشت مع للسياره وركب وحرك
ورفع جواله يدق:الو ضاري؟...اسمع كلم عمي حسن قول امجاد معاي وبتولد ...اي اخلص
قفل ولف ناظر امجاد مغمضه عيونها بتعب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 64
قديم(ـة) 28-10-2019, 09:37 PM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


القسم التاسع والخمسون والاخير
….
مثلى
انتظرته يجي تأخر
رفعت يدها تناظر الوقت ورفعته بسرعه اول مادخل
ابتسمت له واستغرب وهو يناظر شكلها
وقفت وبلعت ريقها:علي
مشى لين عندها وابتسم:لو قلت لي مجهزه نفسك كذا كان جيت بدري اكثر
مثلى؛مره تاخرت مو شوي
علي؛معليش
مثلى بتوتر:طيب اجلس بكلمك بموضوع
علي جلس وهو يناظرها
مثلى؛انا من يوم ما تزوجتك قلت ما ابغى اخبي عنك شي وصارحتك بكل شي حتى بسئياتي وانا مره محظوظه اني عرفتك من بعد رامي و
سكتت شوي بتوتر
وعلي مبتسم يناظرها بتأمل:و؟
ضحكت بهدوء ورفعت راسها له:وانا س..
سكتت اول مادق جواله
لف علي وناظر الاسم وعقد حواجبه:عمي
رد :الو؟ هلا عمي… على البركه زين زين جايين احنا
قفل وناظرها:اختك تولد
مثلى:امجاد؟
علي هز راسه بضحكه من ردة فعلها
وقف ومسكت يده مثلى:ما خلصت كلامي
ضحك وجلس:اختك تولد مثلى وانس..
قاطعته؛انا حامل
سكت وعقد حواجبه؛ايش؟
مثلى ابتسمت؛انا حامل
علي ابتسم:احلفي؟
مثلى؛والله
علي ضمها وضحك :شذا اليوم
مثلى بعدت عنه:كلم هدى نمرها ونروح لامجاد
هز راسه بابتسامه ومشت مثلى تلبس عبايتها
خرجت له:يالله
مشى علي معاها ومثلى تمشي بابتسامه
دخلت بخطوات سريعه شوي وعلي وراها
ناظرت ابوها وامها وجسار نهاية الممر
مشت لهم وناظرت امها:باقي؟
رحمه:باقي اجلسي اجلسي
جلست مثلى وهدى جنبها
جسار واقف ويناظر الغرفه بابتسامه
متى يخرج دكتور يبشره بولده حامل اسمه
متى ينضاف شخص لعايلته اللي هي امجاد
يالله قد ايش تركض الايام وامجاد اللي كانت تسهر ليالي تغسل ملابس انعدمت من جسار
الحين هي تولد ولده اللي ماتوقع من اول ما شافها انها بتصير ام لولده
ماتوقع اصلاً انه ممكن يمشي على رجوله ويوقف هالوقفه
طلع الدكتور وامتلت الابتسامات على وجيههم
لف جسار يسلم على عمه حسن
اللي جالس على الكرسي ومبتسم بهدوء
….
جسار
الانسان اللي كافح وتمدد لحياته امل كبير
بعد ما فقد نعمه كبييره وجزء من حياة الانسان
وقف على رجوله لحاله بمساعده بسيطه اسمها الحب والرغبه
تحدى نفسه يوقف قدام الكل اللي ظلم واللي تشمت
يوقف قدام حبه واصراره وياخذ اللي مفروض ينأخذ له
اخذ نصيبه من ورث ابوه واخذ حياه كان يستحقها
وكان ناوي ياخذ بثار امه واخوه وليد بس الدنيا جازته ودارت وكل اللي ظلم اخذ جزاه وعرف غلطته
وليد
الابن الضحيه
اللي مشى ورا عقله وخوفه وما انتبه لحياته
لمستقبله لولده اللي تيتم قبل مايولد
هدى وسحر اللي حياتهم اكتفت من بعد اللي عاشوه وابتعدوا عن المشاكل وعن الطمع
ضاري
اللي ماعاش ابداً الا بعد ما انحبس بين جدران بيضا بياضها كان قاسي وقوي على العين
ما كان يقدر يستحمله اي شخص يتخبى ورا هالجدران
….
امجاد
مسحت على جبينه وباست عيونه
رفعت راسها لجسار اللي متكي ويناظرها:يشبهني؟
ضحك جسار بهدوء وهو يناظرها:لا يشبهني انا ماتشوفينه شين؟
كشرت وناظرته في حظنها:ياالله بس مو شين انت عشان يصير عليك شين
ابتسم وناظره نايم همس:وانا مالي نصيب انام في مكان امن زي حظنك؟
امجاد وقفت ومشت لسريره وحطته وغطته
ولفت لجسار :ما بتكبر؟
ضحك من عرف قصدها وهز راسه بالنفي
مشت له وانسدحت على السرير ورفعت يدينها له
تقدم لها وانسدح على صدرها
رفعت يدها ومسك يدها وهو يناظر يدينهم
ناظرت يده في يدها:مشينا جسار للبحر
رفع راسه لها؛الحين؟ مو برد؟
امجاد؛عادي واذا برد؟
جسار ابتسم بضحكه:وتسأليني انا متى اكبر؟انتي اللي متى تكبرين؟
ضحكت ووقفت :يالله تعال
….
رامي
وقف قدام بيت مثلى
وناظر الغرف والابواب
خسر الاختين والحين ظل لحاله
عقد حواجبه وهو يناظر واحد خارج
ركب سيارته وحرك لف رامي للبيت
وبتفكير عميق ورغبه اجتاحت صدره
نزل من سيارته ومشى للباب
وقف ورفع يده ودق الباب بهدوء
رفع راسه اول ما انفتح:نسيت شي؟
سكتت اول ما شافته وجمدت محلها
ورامي تكحلت عيونه بشوفتها
مثلى همست:رامي؟
رامي هز راسه وهو يناظرها
مثلى:شجابك؟
رامي رفع كتوفه:صفيت لحالي
مثلى اخذت نفس وتكلمت بجديه:لو سمحت رامي ارجع من محل ما جيت،
انا الحين متزوجه وقريب ان شاء الله بولد لا تخرب بيتي اذا بتسوي خير
رامي سكت وتذكر يوم كانت حامل
واجهضت بسبب طيشه وغبائه وطمعه
رامي:حامل؟
مثلى تنهدت:رامي لو سمحت خلاص انسى وعيش وخلني اعيش انا بعد
الحياه تجارب وتجربتي معك فاشله لذلك انسى كل شي حتى ما ابيك تدعي لي بس انسى
رامي بلع ريقه وبلل شفايفه:جيت اطمن
مثلى ناظرته:اذا جيت تتطمن علي انا بخير واذا على امجاد فهي قبل فتره ولدت جابت ولد
رفع حواجبه رامي بصدمه:اوف كل ذا صار
مثلى:عشنا يارامي حمدلله كل واحد اخذ نصيبه وعشنا
رامي هز راسه وهمس:وانا بعيش
مشى راجع لسيارته ومثلى تناظره
لف وقفلت الباب مثلى ومشى لسيارته
ركب سيارته وجلس فيها وهو يفكر بكل شي
امجاد ومثلى واللي حصل
لين ما وقفت سيارة قدامه ونزل منها علي بكيس صغير
دخل البيت مستعجل وابتسامته على وجهه
توقع ان اللي في الكيس وحام مثلى
ابتسم بانكسار وتنهد وشغل سيارته وحرك
…..
جسار
جسار وقف ومسك يدها ومشت قبله وهي ماسكه يده
مشت للبحر ولفت تناظر الغرفه تتطمن
ضحك جسار:خل يصير فينا شي عشان يتيتم الولد
جرته امجاد ودخلت بالمويه وجسار عقد حواجبه
بضحكه من برودة المويه:يا بنت
امجاد ضحكت ولفت له وهي ترجع على ورا
دخلت بالمويه وابتسمت وهي تحاوط رقبة جسار
غمرتهم المويه البارده وصاروا يطفون
جسار ابتسم:انبسطت؟
امجاد:جداً
جسار ابتسم وهو يناظر عيونها:تدرين؟
اخذت نفس بحب من الكلمه اللي قالها
جسار كمل:صرت احب البحر من بعد عيونك؟
امجاد:وانا ماحبيت البحر الا منك
جسار:كان يخوفني وما احب اقعد فيه تراودني افكار وكوابيس بس الحين
امجاد ابتسمت وهي تناظر فكه يتحرك من برودة المويه
جسار:الحين جلسته معاك وجنبك تسوى والله عمر بكبره
امجاد نزلت يدينها من على رقبته
ومسكيت يدينه وابتسمت:ابي تعيد اليوم اللي سحبتني لداخل البحر فيه وقبلتني
ابتسم بضحكه جسار وهو ماسك يدينها
واخذ نفس وسحب نفسه لداخل وشد امجاد معاه
نزل لداخل البحر وفتح عيونه يناظر امجاد قدامه
ابتسم وتقدم لها وباسها وثواني طلع راسه
وطلعت امجاد وهي تبعد شعرها وتاخذ نفس
ضحك ورفع شعره عن جبينه وابتسم
امجاد ضحكت وتقدمت له وتمسكت فيه:بردت
جسار؛امشي نطلع
طلع من البحر وامجاد ترجف وهو حاظنها من الجنب
دخل الغرفه وهي معاه ومشت بسرعه للحمام
وهو اخذ منشفه وغطى راسه
جلس على السرير وناظر سرير ولده قدامه
ومنسدح فيه
عقد حواجبه وتقدم له وشافه صاحي ويناظر السقف
ابتسم وهمس:صحيت يابطل؟
رفع يده ومسح على شعره بهدوء وتكى براسه على سريره يناظره
حس بيدينها على شعره تمسح بلطف:جهزت مويه دافيه ادخل
رفع راسه وناظرها وابتسم براحه كبيره
وقف ومشى للحمام وقبل يدخل
اخذ نظره سريعه عليهم وهي شايلته وترفع
اطراف شعرها وتحاوطه في حظنها
وتبتسم له وتهمس له
ما شاف ولا بيشوف منظر احلى من المنظر اللي قدامه
وليه البحر ساكن عيونك للغرق؟!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 65
قديم(ـة) 28-10-2019, 09:53 PM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق


الكاتبه شروق خاتمه لتسعه روايات على الاستقرام وروايتين بالمنتدى قريبا الثالثه
حسابها @r46sho
الاولى : نقاوم الطوفان وتغرقنا نظره : https://forums.graaam.com/631228.html
الثانيه: ليه البحر ساكن عيونك للغرق : https://forums.graaam.com/631385.html
الثالثه قريبا: اختار وين اللقى يا حلمي الأجمل!
على كفوف القمر وإلا على الغيمة: https://forums.graaam.com/632797.html#post31405263


الرد باقتباس
إضافة رد

ليه البحر ساكن عيونك للغرق/بقلمي؛كاملة

الوسوم
ليه،البحر،ساكن،عيونك،للغرق
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية الخيانة من بعد الوفاء/للكاتبة:كاردينيا عنيد بطبعي روايات - طويلة 2 03-02-2018 12:03 AM
وصفة ملح البحر لتجديد البشرة و تجديد جمالها مَلاك الرّوح عالم حواء - العناية بالبشرة - اسرار البنات 4 08-11-2017 12:04 PM
لَيلة مَع غَرامي [ بعثره ] . _بعثرهہ ديوانية الاعضاء - متنفس للجميع 1684 25-07-2017 10:29 PM
نقطة نهاية / بقلمي ذِكْرَى الياسمين روايات - طويلة 8 25-03-2015 04:04 PM

الساعة الآن +3: 09:54 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1