منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها (https://forums.graaam.com/152/)
-   -   ليه البحر ساكن عيونك للغرق/بقلمي؛كاملة (https://forums.graaam.com/631385.html)

r46sho 02-08-2019 12:23 AM

ليه البحر ساكن عيونك للغرق/بقلمي؛كاملة
 
القسم الأول

بداية يوم
بعيد عن الضوضاء
مستقر
هادي
عادي زي باقي الايام
قبل اللقى
قبل القدر مايجمع قصص
ومواقف تنحفر بذاكرة ناس
ماتنسي
روايه تنحكى لأجيال
وتنقرا بكتاب
القصه تبدأ مع البطله
لان النساء دائما اولا
..
لفت للساعه ورفعت ظهرها انكسر من الشغل
مشت طالعه من الغرفه
نزلت وناظرتها جالسه :خلصت
لفت لها ام سلمان:كم حسابك؟
همست بهدوء:300
ام سلمان:اوله وش مسويه تراك فاركهه مواعين بس
رفعت حاجب:بس؟
ام سلمان:طيب بعطيك مابي احد يقول ما تعطيني حقي
مدت لها الفلوس ومشت رايحه
ام سلمان:امجاد
لفت لها وناظرتها
ام سلمان:لا دقيت ردي علي يمكن يجيني ضيوف
هزت راسها وطلعت
ركبت مع السواق وهي تناظر الطريق
وقف ومدت له الفلوس ونزلت
فتحت باب شقتها ودخلت
رمت نفسها على بطنها وغمضت عيونها بتعب
لفت تناظر الساعه فرقعت اصابعها
مشت للحمام تحممت وطلعت لغرفتها
قفلت النور ونامتت بعمق

سحر:امي كلمت وليد وقال انه راح له بس مارضي يخليه يجلس عنده
عفاف تنهدت:بيجنني ذا وربي خلاص كلمي وليد يجي خليه لحاله
سحر:أمي مو حرام
عفاف:ضاري الله لا يهينه يروح له مايقدر الا ضاري عليه
سحر هزت راسها ومشت طالعه
ناظرتها طالعه من جنبها:سلمي طيب
سحر ماردت وطلعت مطنشتها
مشت وجلست عند عفاف:خوش مربيه بنتك ماتسلم
عفاف:ناديه ساكنه في نفس البيت تسلم كل شوي حلا هو؟
ناديه صدت وهي تشمق:السلام لله
عفاف:ماني فاضيه لك وين زوجك اخلصي؟
ناديه:شدراني روحي كلميه انتي
عفاف لفت من انفتح الباب وودخل
عفاف:الله جابك تعال
جلس جنبها:شفيكم بعد؟
عفاف:جسار
ضاري:شفيه؟
عفاف:الممرض اللي كان عنده انحاش يقول ما يبغى يشتغل عنده
ضاري:ذا متى بيعقل كم مره نقعد ندور له احد يقعد عنده ياليل وين ادور له الحين ممرض
عفاف:الله يعينك دور
لف لها:والله انا ادور وليش ما تدورين انتي؟
عفاف:والله انا بهتم بعيالي ماعندي الا جسار ولد المجنونه؟
وقفت ومشت
ناديه:طبعا ارميها على زوجي
ماردت عفاف ولف ضاري لناديه:شسوي في ذا الزفت بعد؟
ناديه:خل وليد يتصرف مو بس انت البيت على راسك
ضاري:خلي وليد شغالة زوجته ذاك
ناديه:خل ادور له شغاله طيب على طاري الشغالات
ضاري:شغاله؟ ممرض وانحاش وبتجيبين شغاله؟
ناديه:عاد ترا الحريم يصبرون
ضاري:كيفك شوفي باقرب وقت مابيه يجلس لحاله
ناديه هزت راسها :ابشر
ضاري:وين الغداء؟
ناديه:ثواني واجهزه
مشت تاركته
رجع راسه على ورا بتعب

وليد
لف لزوجته بضيق:خلاص خل نروح
هدى:جسار بلا عناد بقعد عندك انا لين نجيب لك ممرض
جسار مارد وهو يناظر السقف
وليد ناظرها:اتركيه على راحته
هدى تنهدت على حاله ومشت مع وليد
قفل باب البيت ولفت له هدى:وليد نخليه لحاله مايصير؟
وليد:شسوي مو راضي
هدى:كلم ضاري يشوف له ممرض
وليد:ابشري يالله اركبي
هدى هزت راسها وركبت
…..
امجاد
انتظرت عند الباب ساعه ولحد فتح لها
تاففت وجلست والشمس صاكتها
لفت من انفتح الباب
ام سلمان:شمجلسك هنا ادخلي؟
امجاد:محد فتح لي
ام سلمان:كنت نايمه امشي ادخلي
دخلت امجاد وناظرت البيت
ام سلمان تثاوبت:الارضيه هذي افركيه فرك لو بلسانك ابي جاراتي يشوفون صورهم فيها
امجاد لفت لها وهزت راسها
ام سلمان:هزي هزي راسك وبعدين اشوف
امجاد:بفركه لك خلاص
ام سلمان عقدت حواجبها:انتي وش تطلعين؟
امجاد صدت عنها
ام سلمان:لبنانيه؟
امجاد:سعوديه سعوديه زيك
ام سلمان بققت عيونها:سعوديه؟متجنسه انتي؟
امجاد:لا
ام سلمان:ووين اهلك؟
امجاد:ماعندي اهل,من وين ابدأ؟
ام سلمان:عرفت الحين ليش تشتغلين اثاري ماعندك اهل
امجاد لفت لها:نعم؟
ام سلمان:اقصد ما انحديت يعني تشتغلين في بيوت
امجاد ماردت ولفت تناظر حولها
ام سلمان وهي تناظرها:ابدي من الصاله
مشت امجاد وام سلمان تناظرها بصدمه
….
عفاف
ناظرت ناديه:شفتي ضاري؟
ناديه:خرج دوامه
عفاف:بروح ازور المجنونه بشوف يمكنها ماتت ونفتك منها
ناديه:الله يقويك
عفاف لفت ونادت بصوت عالي:سححر
طلعت سحر وهي تتغطى:جيت جيت
عفاف:يالله عشان نرجع بدري
طلعوا وناديه لفت لهم اول ماقفلوا الباب
مشت بسرعه وفتحت غرفة عفاف
عضت شفتها بتوتر
فتحت الادراج درج درج تدور له
لقيته ورفعته تناظره بابتسامع
عضت شفتها بحماس ودسته بصدرها وطلعت
ركضت لغرفتها واخذت عبايتها وطلعت
….
ام سلمان
اخذت جوالها وهي تناظر امجاد تشتغل
دورت الرقم وهي تدق
طلعت عفاف من الغرفه:هلا عفت
ام سلمان:هلا عفاف وينك مختفيه ولا تدقين
عفاف:وربي وانا اختك المصايب تتلقف علينا مدري من داعي علينا
ام سلمان:ليش شصار؟
عفاف:ذا ولد المحنونه اشغلنا كل ماجبنا له ممرض والا شغاله طردهم وشردوا مايبونه مدري وش يسوي فيهم ما ينقدر عليه
ام سلمان زمت شفايفها تناظر امجاد:ايه ذا متعبكم هو وامه
عفاف:اسكتي امه جينا نزورها انهبلت اكثر
ام سلمان:وي يالطيف وابوكم رحتوا له؟
عفاف كشرت:لا والله جعله الموت
ام سلمان:شبتسوون بولد المجنونه؟
عفاف:كلمت ضاري يدور له وبنتك تقول هي تبي تدور
ام سلمان:ناديه؟ قالت بتجيني بس مدري متى
عفاف:اجل بقفل انا الحين
ام سلمان:سلمي على عيالك
عفاف:الله يسلمك
قفلت وهي تدق على ناديه:وينك انتي؟
ناديه:برا افتحي لي
ام سلمان:بنت امجاد
لفت لها تناظرها
ام سلمان:روحي افتحي الباب
رفعت المنشفه على كتفها ومشت
فتحت الباب وناظرتها ناديه باستغراب
دخلت وقفلت الباب امجاد ومشت تكمل شغلها
ام سلمان:وينك انتي؟
ناديه:ولا محل بس انشغلت شوي
ام سلمان:هاتي علومك
ناديه:ولا شي على حطت يدك
لفت ناظرت امجاد:من ذي؟
ام سلمان:وحده تشتغل
تقدمت لها وهمست:تدرين سعوديه وتشتغل في البيوت؟
ناديه عقدت حواجبها تناظرها:من بنته؟
ام سلمان:ما ادري
ناديه:امي اصبري بسألها
ناديه لفت لها:بسس انتي
لفت لها امجاد:أنا؟
ناديه اشرت لها:تعالي
مشت امجاد واشرت لها تجلس
جلست وناظرتها ناديه من فوق لتحت:من متى تشتغلين؟
امجاد:من زمان
ناديه:اها خدامه يعني؟
امجاد:انظف
ناديه:خدامه يعني اسمعي تعرفين احد يرعى معاق؟
عقدت حواجبها امجاد:يرعى معاق؟
ناديه هزت راسها
امجاد:لا
ناديه تقدمت تناظرها:طيب انتي عادي عندك؟
امجاد:لا انا بس انظف
ناديه:اسمعي هذا المعاق اخو زوجي واهل زوجي ناس وارثين من ابوهم فلوس تغطي الشمس واذا اشتغلت عندهم رح يكرمونك
امجاد لفت تناظر ام سللمان ورجعت ناظرتها: لا شكرا
ناديه رجعت على ورا:كيفك
امجاد وقفت وهي تناظر اللي قدامها
لفت لها وهمست:كم عمره؟
….
ضاري
رجع البيت ودخل غرفته وحصلها:هاه ما شاء الله في البيت
ناديه وهي تحط مناكير:اي
ضاري فصخ شماغه
ابتسمت ناديه:كم لي؟
ضاري لف لها وعقد حواجبه وهو ينزل شوزه:مافهمت
ناديه:حليت موضوع جسار تم
ضاري لف لها بصدمه:احلفي
ناديه ابتسمت ورفعت كتوفها
ضاري:كفو عليك ريحتيني وفكيتيني من ذي الشغله
ناديه:يعني كم لي؟
ضاري:اللي تبين
ناديه:ابي الشنطه هذيك
ضاري:تم
ابتسمت ناديه بفرحه
وضاري رمى نفسه على السرير بتعب
ناديه:بس البنت سعوديه
عقد حواجبه ولف لها:تستهبلين؟
لفت له:لا البنت تشتغل عند امي وعرضت عليها ووافقت
ضاري جلس ولف لها:وش سعوديه
ناديه:عاد البنت اكيد بتتحمله لين تلقى له ممرض يعني
ضاري:وكيف تسكن عنده؟
ناديه:مالها اهل يعني عادي
ضاري رفع حواجبه:جات من السماء يعني؟
ناديه:ماعلينا منها انابطلع حول لي الفلوس عشان اشتري لي الشنطه
تنهد وهز راسه
ارسلت له بوسه في الهواء واخذت عبايتها وطلعت
….
امجاد
ناظرت اللي قدامها وهي تاكل بهدوء
وتسترجع كلام ناديه
"معاق من عمره 18 سنه مايتحرك ابد وامه مجنونه حاطينها بمستشفى المجانين من زمان هذا يا طويلة العمر عبدالله عبدالغني شايب من زمن بعيد وهو في غيبوبه اهله ينتظرونه يموت متزوج 3 حريم الاولى مصريه ام زوجي بس متوفيه من زمان والثانيه عفاف هذي خالتي اخت امي ماتنهد ابد فيها حيل لا اله الا الله والثالثه المجنونه اسمها خيزران والكل ينتظر موت ابوهم ذا عشان يوزعون الورث بشكل رسمي "
اخذت نفس وقامت
غسلت صحنها وهي تفكر :فيها فلوس يا امجاد فيها ورث
زمت شفيافها بتفكير وقفلت المويه ولفت
اخذت جوالها وارسلت لها"متى اروح له؟"
قفلت جوالها ورجعت تغسل
لفت من سمعت صوت رساله
مسحت الصابون في قميصها واخذت الجوال
ناديه"بكره برسل لك العنوان"
امجاد قفلت جوالها وهي خايفه من هالفكره
كيف تعيش مع معاق وهي اصلا ماتعرف
ولا عمرها تعاملت مع معاق او مقعد
بس كل شي يهون عند الفلوس
….
وليد
دخل وبيده اكياس
لفت له عفاف:شرف
وليد ابتسم:وين هدى؟
عفاف:فوق فوق روح لها
مشى طالع وعفاف:ماجبت الا خروف
سحر وهي على جوالها تضحك
لفت عفاف ورمت عليها اللي جنبها:قومي عن وجهي انتي
سحر:امي شسويت؟
لفت عفاف وناظرت ناديه وصدت
ناديه ابتسمت:شلونك عفاف؟
عفاف لفت لها:شعندك؟
ناديه جلست وهي تمد اصابع يدها تناظر خاتمها:ولاشي
ناظرت الخاتم عفاف:ضاري مو ولد بطني بس نسخة اخوه
ناديه ابتسمت لها بضحكه:جبت لولد المجنونه مجنونه زي امه تعتني فيه
عفاف لفت بجسمها وعقدت حواجبها:من وين؟
ناديه:جبتها وخلصنا
عفاف:يومين وتذلف
ناديه:لا حبيبتي ضاري بيدفع لها غصب عنها تجلس
عفاف:جيبه مفتوح ضاري هالايام
ناديه وهي تناظر خاتمها:فديته
عفاف كشرت:وع
ارسلت لها بوسه ناديه في الهواء
وكشرت عفاف وصدت
….
وليد
دخل ولفت له هدى وابتسمت:جيت
وليد تقدم لها وحط الاكياس على الطاوله قدامها:جيت
ناظرت الاكياس ورفعت نظرها له:شذا؟
وليد ابتسم:شوية اغراض تحبها زوجتي
ابتسمت هدى ووقفت وهي تناظره
رفعت نظرها له:اش احلى خبر ممكن تسمعه في حياتك؟
وليد عقد حواجبه:يمكن ان ابوي مات
ضحكت هدى وقربت له تناظره
همست:بيجينا بيبي
عقد حواجبه وليد ورجغ خطوه ورا:مافهمت
هدى ضحكت:وليد انا حامل
ابتسم:احلفي
هدى ابتسمت وهي تناظره
تقدم لها وحظنها بقوه:وربي احلى خبر
ابتسمت هدى وهي تشد عليه
….
يوم جديد
رفعت راسها تناظر الطريق:هنا؟
السواق:الموقع هنا وصلنا
لفت تناظر البيت في منطقه بعيده
فله صغيره ومافي قدامها ولا سياره
لفت ومدت له فلوس ونزلت
رفعت جوالها تتصل على ناديه
انتظرت انتظرت
ومشت للبيت
دقت الباب وعقدت حواجبها
فتحت الباب وانصدمت اول ما انفتح
دخلت بخطوات حذره
تلفتت في انحاء الفله
قفلت الباب ومشت تناظر حولها
لفت لجوالها اللي دق وردت:الو
ناديه:وصلتي؟
امجاد:ايوا
ناديه:تمام بجيك انا
امجاد:طيب
قفلت ومشت طالعه فوق
ناظرت الغرفه اللي مفتوحه
وتقدمت لها
طلت براسها تناظر حولها
عقدت حواجبها ودخلت وجمدت وهي تناظر
ورجعت خطوتين ورا
….
ضاري
لف لها وهي على جوالها:خايف من فكرة انها سعوديه
ناديه وهي تناظر الجوال:ليش؟
ضاري:بفهم سعوديه وتبي تعتني بمعاق ليش؟
ناديه لفت له:موصاير شي خلاص ضاري
ضاري وقف ولف لها:نشوف
نزلت ونزل معاها
دخلوا ولف يدورها:وينها؟
ناديه ضحكت:شكلها فوق
مشت ومشى وراها ضاري
دخلت ناديه وناظرتهم
….
قبل دقايق
جمدت محلها ورجعت خطوتين ورا
ماسك مشرط صغير وحاطه على رقبته
رجفت شفايفها وهمست:اترك
ابتسم لها:اطلعي والا ذبحت نفسي
بلعت ريقها ورفعت يدينها له:شيل المشرط وخل نتكلم
رفع المشرط بيده:هذا؟
هزت راسها امجاد
ابتسم:لا
امجاد:اخوك وزوجته بالطريق
جمدت ملامحها وبسرعه اخفى المشرط
وثواني ودخلت ناديه وهي تناظرهم باستغراب
وقف ضاري وهو يناظر امجاد
ناديه ابتسمت:تعرفتوا اجل؟
امجاد بلعت ريقها ولفت تناظره
ضاري وهو يناظرها:تعالي برا
ناديه لفت ناظرتها وامجاد
ناظرت جسار اللي منسدح على السرير ويناظرها
طلعت بخطوات هاديه ورا ضاري
وقف في الممر ولف لها:اسمعي يا..
بلعت ريقها:امجاد
ضاري:يا امجاد هذا جسار اخوي وظيفتك ترعينه وتهتمين فيه ولك مبلغ وقدره اكيد
امجاد:بطلت ءءا ما ابغى
عقد حواجبه من توترها:ليش؟
امجاد:ما اقدر يعني ما اقدر
تقدم لها خطوه:مافي احد غيرك لو سمحتي اسدي خدمه وضلي عنده لين نحصل له ممرض
امجاد:ما ابغى ما ابغى
مشت نازله ولحقها ضاري
سحب يدها ولفت له تناظره بملامح خوف
ضاري همس:صار شي؟
امجاد:انتوا مو اهله ارعوه انتوا لا تدورون احد يرعاه
ناديه من وراهم:شفيه؟
لف ضاري وشال يده:بطلت
ناديه عقدت حواجبها ونزلت لها:نعم؟
امجاد:ما ابغى خلاص بطلت
ناديه:بكيفك هو لعبه؟
امجاد لفت لها:اي بكيفي ليش تغصبيني؟
ضاري وهو يناظرها لف وطلع لغرفة جسار
ناديه:شفيك؟ لا يكون ما عجبك المبلغ؟
امجاد:ماقلتي لي انه كبير كذا؟
ناديه ضحكت:وش مستحيه منه يعني؟
امجاد بحده:طلعيني من الموضوع ما ابغى اشتغل
ناديه تكتفت:اسفه انتي عطيتيني كلمه وخلصنا
امجاد ناظرتها بصدمه:تستهبلين؟
ناديه تقدمت لها بحده:تكلمي زين معاي
امجاد:مارح تغصبيني على شي
مشت طالعه امجاد وتكلمت بصوت عالي ناديه:ياحلوه
وقفت امجا ولفت لها تناظرها
ناديه نزلت لها وفتحت شنظتها
طلعت لها علبه وفتحتها
ناظرت العقد ذهب لو تبيعه يمكن تعيش اميره
ابتسمت ناديه وهي تناظر ملامحها:عجبك؟
امجاد رفعت راسها لها
ناديه:لك
امجاد بلعت ريقها بتوتر
ناديه ابتسمت ومدته لها

r46sho 02-08-2019 12:56 AM

رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق
 
القسم الثاني
….
ضاري
دخل الغرفه وهو يناظرها:ياخي ودي اعرف سرك
جسار وهو يراقب حركاته وبيده المشرط
ضغط عليه وهو يناظره
لف ضاري له:ليش محد تحملك؟
جسار ابتسم
ضاري:ليش تعاند؟
جسار:بذكركم ان لكم اخ تحسبوني بموت؟
ضاري ضحك وجلس على حافة السرير:ادري اعرف ان انت وامك بتقعدون على قلبي
جسار اختفت ابتسامته من طاري امه
ضاري ابتسم:يالله شد حيلك قوم وخذ حقك وحق امك
جسار شد على يده وهو يناظر ابتسامته
صد ضاري عنه:متوصيه فيك ناديه جايبه لك سعوديه وحلوه يعني بتنبسط ياويلك تروحها عليك
لف له وضحك:اذا روحتها عليك باخذها انا
وقف وطلع من غرفته
نزل وناظر امجاد جامده محلها وناديه عبت راسها
لفت ناديه وحظنت يد ضاري:يالله حبي بالتوفيق
ناظرها ضاري من فوق لتحت باستغراب وطلعوا
رفعت راسها امجاد وهي تناظر غرفته
تقدمت وطلعت خطوه خطوه وهي تفكر
مشت لغرفته وفتحت الباب بهدوء
ناظرته يناظرها
ابتسم لها:سعوديه اجل؟
امجاد ماردت وبلعت ريقها
مشت وتركت الباب مفتوح
جسار:شفيك لا يكون خايفه؟
امجاد ماردت
جسار ضحك ولفت تناظره برعب
جسار:ضحكوا عليك قالوا معاق؟
امجاد بهدوء تمثل الثقه:ليش انت منت معاق؟
جسار هز راسه بالنفي
امجاد شدت على قبضة عبايتها ورفعت حاجبها:معاي تقرير غير هالكلام
جسار اختفت ابتسامته:ماني معاق انتوا المعاقين
امجاد ماردت ومشت له بخطوات متوتره
رفعت لحاف السرير وهو يناظر توترها
ابتسم:بدري على نومة السرير؟
ناظرته بخوف:وين المشرط؟
مارد وهو يناظرها ومبتسم
امجاد اخذت نفس وهي صاده بنظرها:وين المشرط؟
جسار رفعه بيده للجهه الثانيه
امجاد ناظرت المشرط:هاته
جسار وهو يلعب فيه يفتحه ويقفله:خذيه انتي
لف لها وهمس:انتي الشغاله مو انا
امجاد وكان الشياطين كلها تجمعت حولها مدت يدها بقوه ومسكت يده وشدته عليها بقوه لحد مافلته
اخذته وبعدت عنه ناظرها بحده:شفيها الشغاله لا يكون زعلناك؟
امجاد ماردت وحطت المشرط على الدولاب
جسار ابتسم:بجيبه ترا
امجاد لفت له:اتحداك
جسار وهو يحاول يرعبها:بجيبه
امجاد ماردت عليه وصدت
….
وليد
نزل وهو مبتسم ويده بيدد هدى
وقف قدام ضاري وناديه اللي تاكل
عفاف لفت له:تعالوا تعشوا
وليد ابتسم ولفت له سحر وهي تشرب عصير تناظرهم
وليد:باركوا لي؟
عفاف:مات ابوك؟
وليد ابتسم:لا
ضاري سكت وهو يناظرهم بشك
وليد:هدى حامل
ضاري صد وشد على يده
عفاف وقفت بعصبيه:نعم؟ وش حامل؟
هدى بلعت ريقها كانت متخيله ردة فعلها بتكون كذا مو اول مره
وليد:امي ولد واحد ما بيأثر على الورث
عفاف لفت لضاري:شوف الحمار
هدى:خالتي حر..
لفت لها بحده:اسكتي انتي
ضاري رجع اكل وتكلم بهدوء:ينزل
لف وليد له وعفاف تكتفت تناظره
هدى:مستحيل مو لعبه هو ترا روح
ضاري ناظر وليد:بينزل
وليد:مو اول وحد تنزلونه مو حرام؟
ضاري:ماتبي؟ تعرف شتسوي؟
لف لهدى وهدى ناظرته:مارح ينزل
وليد بلع ريقه:ضاري تكفى
ضاري:لو بتجيب انت ولد انا بجيب بعد ذاك الساعه قسموا الورث ريالات
وليد اخذ نفس ولف لهدى
طلعت هدى لغرفتها وهي تبكي
ووليد عض شفته وهو يناظرهم
ناديه لفت لضاري:حبيبي عصير؟
ضاري هز راسه وصبت له ناديه ببرود
وسحر تشرب عصير وتناظره
مشى وطلع من البيت وعفاف جلست وكملت تاكل

r46sho 02-08-2019 12:57 AM

رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق
 
القسم الثالث
….
امجاد
حطت الصحن ومشت وهي شايله الصينيه
دفت الباب برجلها ودخلت
لفت للمشرط مكانه اخذت نفس
ومشت له
حطت الاكل ومشت بتروح
جسار:والله؟
لفت له وناظرته
جسار:ما اكل بيدي انا
امجاد اخذت نفس وصدت
جسار:انتي شغاله وتاكليني يالله
امجاد:ترا شغاله مو عبده؟
جسار:عبده؟ انتي مو عبده؟ انتي عبدة فلوس والله اجل تشتغلين هالشغله عشان كم 1000
امجاد ناظرته وهمست:ماتبي اكل؟
جسار ضحك:زعلت؟
امجاد اخذت الاكل وحطته على الرف قدامه
اخذت منه صحن لها وجلست وهي تاكل
وهو يناظرها بلل شفايفه وهو يشوف المويه بارده
لفت له امجاد وهي تاكل بطريقه تشهي
صد عنها وغمض عيونه
وقفت ومشت للصينيه:ماعندكم كلاب والا قطط نعطيها حرام ينرمي؟
لف لها وناظرها تناظره
جسار:لا تتحديني
امجاد ابتسمت:تحديتك تاخذ المشرط وما اخذته
جسار عض شفته بغضب:محد قدر علي لا تشوفيني كذا انا اهد انسان
امجاد همست وهي تشيل الصحن:مابتهد احد مهدود
طلعت وجسار ظل يناظر مكانها
دخلت وفتحت عبايتها زرار زرار ورمت طرحتها على الكنبه
مشت لسلة الغسيل اللي مليانه
انحنت واخذتها وهي تمشي حافيه للحمام
تحت نظراته اللي قسمتها لانصاص
حطت السلة وبدات تغسل
ناظرت الغساله اوتماتيك حاولت فيها لين اشتغلت
حس بالجوع وصوت بطنه
بلع ريقه مستحيل يطلب منها
طلت براسها تناظره يناظر السقف
قلبها مو قاسي بس كلمته جرحتها
دخلت وتكت على الغساله وهي عاضه شفتها
سمعته يكح ولفت ثواني وطلعت
ماسك رقبته ويكح بقوه
مشت وصبت له مويه ومدت له الكاسه
اخذها وشربها كلها دفعه وحده بعطش
ناظرته بصدمه ومد لها الكاسه وابتسم:حلو المقلب؟
ماردت عليه وهي تناظره
جسار:كنت عطشان والله
امجاد:وجيعان شكلك؟
جسار مارد وهو يناظرها
مشت وطلعت جابت الاكل وحطته على فخذه
ومشت رايحه
جسار:وين؟
لفت له تناظره:بروح اخلص الشغل
جسار:والاكل؟
امجاد:شفيه؟
جسار:من ياكلني؟
امجاد ضحكت بسخريه:شايفني ملعقه عندك يدين
جسار وهو يناظرها:ماني متعود اكل بيدي
امجاد مشت وتركته:تتعود
ناظر محلها وعض شفته بقهر ولف ناظر الاكل وبدأ ياكل
وهو صدق ماقد اكل بيده يمكن ما كان احد يدري انه يحرك يده
….
مسحت دموعها وصدت اول ماسمعت صوت الباب
تنهد وليد من شافها
مشى وجلس جنبها وهو يناظر قدامه
هدى نزلت راسها وهمست:ثاني بيبي ثاني واحد اطيحه
وليد بلع ريقه ولف لها:هدى سامحيني
هدى لفت تناظره ودموعها تنزل:وليد عسى الفلوس ماجات خلنا نجيبه حرام والله ربي بيحرمنا
وليد تنهد وصد:تدرين اني ما اقدر
هدى هزت كتوفه:وليد ولدك تضيع ولدك؟
وليد صد ولاتكلم
هدى وقفت وناظرته بثقه:اذا ماتقدر انا اقدر
رفع راسه لها يناظرها
هدى تكتفت وصدت
وقف وناظرها:شقصدك؟
هدى:بروح عند اهلي واجيب الولد لحالي مو ملزوم تربيه
وليد:صاحيه انتي انا ابيك وابيه اكثر من اي شي
لفت له هدى:اكثر من الفلوس؟
وليد اخذ نفس:هدى خلي لين ابوي يموت ونوزع الورث وذاك الوقت نجيب غصباً عنهم
هدى ناظرته:اسفه
عقد حواجبه:تخليني هدى؟
هدى:أخليك عشان طمعك بالفلوس وعشان ولدي اخليك ماني مستعده اعيش مع عبد فلوس
مشت رايحه سحبها من يدها:هدى اموت بعدك
هدى مادرت ومشت اخذت كل ملابسها وهو يراقبها بخوف
….
امجاد
ناظرت الساعه 1 ونص الليل
دخلت الغرفه وناظرته مغمي على نفسه
مشت للدولاب وفتحته
طلعت لها لحاف ومخده ومشت
فرشتها ورفعت راسها وهي تناظره يهتز وكانه يرجف
عقدت حواجبها وبلعت ريقها
عضت شفتها ماتدري شتناديه
تقدمت بخطوات حذره وحطت يدها على اللحاف:تعبان؟
مارد عليها وكانه كاتم نفسه
فتحت اللحاف وهي تناظره مغمض عيونه ويبكي
جمدت محلها تناظر دموعه وعاقد حواجبه بحزن
رجف فكها ولاول مره تشوف رجال يبكي وبهالضعف
جلست على ركبها وهمست:شفيك؟
مارد عليها وهو عاض شفته يلوم نفسه ومقهور من نفسه
ماتدري شتسوي ولاعارفه شفيه
وقفت وناظرت المفرش عقدت حواجبها وهي تشوفه مبلول
تمنت بهالموقف تموت ولا تنحط فيه
انحرجت من نفسها اكثر منه
يبكي عشانه تبول على نفسه وعلى سريره
مغمض عيونه ما يقدر يحط عينه في عينها
لفت للدولاب وعضت شفتها بضعف وحست دموعها نزلت لا اراديا
كان يحزن شكله وكانه طفل مستحي من نفسه
مسحت دموعها واخذت له ملابس
تورطت ماتدري كيف توديه الحمام او تحممه
مشت له ومسكت كتوفه ترفعه
رفع نفسه وجلس وناظرها
ناظرت عيونه ثواني وصدت بحزن على حاله
جلست ورفعت يدينه وسحبت التيشيرت
اخذت نفس تهدي نفسها:بدخلك الحمام وافتح لك الدش
مارد عليها وهي تلفتت وناظرت الكرسي المتحرك مقفل في زاويه
مشت وفتحت الكرسي وثبتته عشان لا يتحرك
مشت من وراه وحطت يدينها تحت باطه ترفعه
رفعته بصعوبه وجلسته على الكرسي
نزلت لرجوله وحطتها على مكانها
ومشت فيه للحمام
رفعت طرف قميصها وثبتته على خصرها
فتحت المويه ودخلته وهمست له بهدوء:اذا خلصت نادني
مشت طالعه وخلت الباب مفتوح
مشت للمفرش ونزلته وطلعت واحد جديد ولبسته وكل ماطاحت منها دمعه مسحتها بسرعه
خلصت ومشت على جنب:خلصت؟
مارد عليها وقفل المويه عرفت انه خلص وما يبي يتكلم
لبس منشفته ودخلت رفعته وحطته على الكرسي
مشت فيه للغرفه
وطلعت له ملابس لبسته التيشيرت ولبسته السرول وهو لابس منشفته
شالت المنشفه ونشفت شعره وهي تناظر ملامحه
بحه تكلم فيها واضح فيها الحزن:ما اتوب اغلط عليهم وانحط بهالموقف ويطقطقوون علي بعد
ناظرته امجاد:مين؟
جسار:كل اللي اشتغلووا عندي
امجاد ماردت عليه ورفعته وسدحته وغطته باللحاف
اخذت الكرسي وطلعته ينشف برا
لفت له وغطته زين:اذا بغيت شي كلمني ونادني باسمي
ناظرته وتكلمت بهدوء:امجاد
ناظرها ولاتكلم
مشت وطفت الاضاءه وانسدحت على الكنبه
وهو ظل يناظر الظلام بحسره لين نام
….
ضاري
واقف عند البلور الشفاف
يناظره اخذ نفس وهمس:الله ياعبدالله عبدالغني عيالك يستنون موتك طمعانين بالفلوس
ابتسم وتكتف:انا راعي الحلال وانا الامر والناهي من يومك معلمني على الانانيه وان الاناني بنفسه هو اللي يعيش
كمل وهو يتنهد:عجل علينا وخلنا نشوف حياتنا تراها وواقفه تنتظر نصيبك من الموت يجيك
سكت وطلع جواله اللي رن
ناظره ورد:هلا
ناديه:وينك؟
ضاري:ليش صاير شي؟
ناديه:الحق ضاري
ضاري عقد حواجبه:طيب جاي
قفل جواله وناظر ابوه اخر نظره ومشى
وصل البيت ولف لعفاف اللي تهاوش وليد
تقدم لهم:شفيه؟
وليد ناظره وصد بتوتر
عفاف لفت له:اخوك الذكي ذا زوجته هاربه من البيت تقول تبي تجيب الولد غصب عنه
ضاري لف لوليد:وخليتها تروح؟
وليد ناظره:مادريت بالليل طلعت
ضاري:طيب خلاص وش يعني بتولده اليوم مالقيناها اليوم نلقاها بكره واتصرف
وليد ناظره:اتصرف؟
ضاري:اي انا
وليد:ترا زوجتي انا اللي بحل الموضوع
ضاري جلس وحط جواله جنبه:تمام حله انت اسبوع مالقيتها انا بتصرف
وليد مارد ومشى طالع من البيت
عفاف:تخليها اسبوع؟
ضاري:مايمدي يثبت الجنين اصلا مارح يحصلها اعرفه حمار
ناديه جلست جنبه وعفاف طلعت غرفتها
همست له:ضاري
اخذ جواله ورد:هممم
ناديه:لو احمل انا شبتسوي؟
ضاري من دون مايناظرها:بسوي اللي بسويه لهدى
ناديه:تخليني اجهض ولدك؟
ضاري لف لها:شالطاري؟
ناديه:ولاشي نسولف
ضاري وقف:تضيعيين وقت اجل لان مارح يصير شي زي كذا
مشى تاركها وهي تناظره
تنهدت بضيق وصدت

r46sho 02-08-2019 12:59 AM

رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق
 
القسم الرابع
….
ضاري
دخل الغرفه وهو يناظرها:ياخي ودي اعرف سرك
جسار وهو يراقب حركاته وبيده المشرط
ضغط عليه وهو يناظره
لف ضاري له:ليش محد تحملك؟
جسار ابتسم
ضاري:ليش تعاند؟
جسار:بذكركم ان لكم اخ تحسبوني بموت؟
ضاري ضحك وجلس على حافة السرير:ادري اعرف ان انت وامك بتقعدون على قلبي
جسار اختفت ابتسامته من طاري امه
ضاري ابتسم:يالله شد حيلك قوم وخذ حقك وحق امك
جسار شد على يده وهو يناظر ابتسامته
صد ضاري عنه:متوصيه فيك ناديه جايبه لك سعوديه وحلوه يعني بتنبسط ياويلك تروحها عليك
لف له وضحك:اذا روحتها عليك باخذها انا
وقف وطلع من غرفته
نزل وناظر امجاد جامده محلها وناديه عبت راسها
لفت ناديه وحظنت يد ضاري:يالله حبي بالتوفيق
ناظرها ضاري من فوق لتحت باستغراب وطلعوا
رفعت راسها امجاد وهي تناظر غرفته
تقدمت وطلعت خطوه خطوه وهي تفكر
مشت لغرفته وفتحت الباب بهدوء
ناظرته يناظرها
ابتسم لها:سعوديه اجل؟
امجاد ماردت وبلعت ريقها
مشت وتركت الباب مفتوح
جسار:شفيك لا يكون خايفه؟
امجاد ماردت
جسار ضحك ولفت تناظره برعب
جسار:ضحكوا عليك قالوا معاق؟
امجاد بهدوء تمثل الثقه:ليش انت منت معاق؟
جسار هز راسه بالنفي
امجاد شدت على قبضة عبايتها ورفعت حاجبها:معاي تقرير غير هالكلام
جسار اختفت ابتسامته:ماني معاق انتوا المعاقين
امجاد ماردت ومشت له بخطوات متوتره
رفعت لحاف السرير وهو يناظر توترها
ابتسم:بدري على نومة السرير؟
ناظرته بخوف:وين المشرط؟
مارد وهو يناظرها ومبتسم
امجاد اخذت نفس وهي صاده بنظرها:وين المشرط؟
جسار رفعه بيده للجهه الثانيه
امجاد ناظرت المشرط:هاته
جسار وهو يلعب فيه يفتحه ويقفله:خذيه انتي
لف لها وهمس:انتي الشغاله مو انا
امجاد وكان الشياطين كلها تجمعت حولها مدت يدها بقوه ومسكت يده وشدته عليها بقوه لحد مافلته
اخذته وبعدت عنه ناظرها بحده:شفيها الشغاله لا يكون زعلناك؟
امجاد ماردت وحطت المشرط على الدولاب
جسار ابتسم:بجيبه ترا
امجاد لفت له:اتحداك
جسار وهو يحاول يرعبها:بجيبه
امجاد ماردت عليه وصدت
….
وليد
نزل وهو مبتسم ويده بيدد هدى
وقف قدام ضاري وناديه اللي تاكل
عفاف لفت له:تعالوا تعشوا
وليد ابتسم ولفت له سحر وهي تشرب عصير تناظرهم
وليد:باركوا لي؟
عفاف:مات ابوك؟
وليد ابتسم:لا
ضاري سكت وهو يناظرهم بشك
وليد:هدى حامل
ضاري صد وشد على يده
عفاف وقفت بعصبيه:نعم؟ وش حامل؟
هدى بلعت ريقها كانت متخيله ردة فعلها بتكون كذا مو اول مره
وليد:امي ولد واحد ما بيأثر على الورث
عفاف لفت لضاري:شوف الحمار
هدى:خالتي حر..
لفت لها بحده:اسكتي انتي
ضاري رجع اكل وتكلم بهدوء:ينزل
لف وليد له وعفاف تكتفت تناظره
هدى:مستحيل مو لعبه هو ترا روح
ضاري ناظر وليد:بينزل
وليد:مو اول وحد تنزلونه مو حرام؟
ضاري:ماتبي؟ تعرف شتسوي؟
لف لهدى وهدى ناظرته:مارح ينزل
وليد بلع ريقه:ضاري تكفى
ضاري:لو بتجيب انت ولد انا بجيب بعد ذاك الساعه قسموا الورث ريالات
وليد اخذ نفس ولف لهدى
طلعت هدى لغرفتها وهي تبكي
ووليد عض شفته وهو يناظرهم
ناديه لفت لضاري:حبيبي عصير؟
ضاري هز راسه وصبت له ناديه ببرود
وسحر تشرب عصير وتناظره
مشى وطلع من البيت وعفاف جلست وكملت تاكل
….
امجاد
حطت الصحن ومشت وهي شايله الصينيه
دفت الباب برجلها ودخلت
لفت للمشرط مكانه اخذت نفس
ومشت له
حطت الاكل ومشت بتروح
جسار:والله؟
لفت له وناظرته
جسار:ما اكل بيدي انا
امجاد اخذت نفس وصدت
جسار:انتي شغاله وتاكليني يالله
امجاد:ترا شغاله مو عبده؟
جسار:عبده؟ انتي مو عبده؟ انتي عبدة فلوس والله اجل تشتغلين هالشغله عشان كم 1000
امجاد ناظرته وهمست:ماتبي اكل؟
جسار ضحك:زعلت؟
امجاد اخذت الاكل وحطته على الرف قدامه
اخذت منه صحن لها وجلست وهي تاكل
وهو يناظرها بلل شفايفه وهو يشوف المويه بارده
لفت له امجاد وهي تاكل بطريقه تشهي
صد عنها وغمض عيونه
وقفت ومشت للصينيه:ماعندكم كلاب والا قطط نعطيها حرام ينرمي؟
لف لها وناظرها تناظره
جسار:لا تتحديني
امجاد ابتسمت:تحديتك تاخذ المشرط وما اخذته
جسار عض شفته بغضب:محد قدر علي لا تشوفيني كذا انا اهد انسان
امجاد همست وهي تشيل الصحن:مابتهد احد مهدود
طلعت وجسار ظل يناظر مكانها
دخلت وفتحت عبايتها زرار زرار ورمت طرحتها على الكنبه
مشت لسلة الغسيل اللي مليانه
انحنت واخذتها وهي تمشي حافيه للحمام
تحت نظراته اللي قسمتها لانصاص
حطت السلة وبدات تغسل
ناظرت الغساله اوتماتيك حاولت فيها لين اشتغلت
حس بالجوع وصوت بطنه
بلع ريقه مستحيل يطلب منها
طلت براسها تناظره يناظر السقف
قلبها مو قاسي بس كلمته جرحتها
دخلت وتكت على الغساله وهي عاضه شفتها
سمعته يكح ولفت ثواني وطلعت
ماسك رقبته ويكح بقوه
مشت وصبت له مويه ومدت له الكاسه
اخذها وشربها كلها دفعه وحده بعطش
ناظرته بصدمه ومد لها الكاسه وابتسم:حلو المقلب؟
ماردت عليه وهي تناظره
جسار:كنت عطشان والله
امجاد:وجيعان شكلك؟
جسار مارد وهو يناظرها
مشت وطلعت جابت الاكل وحطته على فخذه
ومشت رايحه
جسار:وين؟
لفت له تناظره:بروح اخلص الشغل
جسار:والاكل؟
امجاد:شفيه؟
جسار:من ياكلني؟
امجاد ضحكت بسخريه:شايفني ملعقه عندك يدين
جسار وهو يناظرها:ماني متعود اكل بيدي
امجاد مشت وتركته:تتعود
ناظر محلها وعض شفته بقهر ولف ناظر الاكل وبدأ ياكل
وهو صدق ماقد اكل بيده يمكن ما كان احد يدري انه يحرك يده
….
مسحت دموعها وصدت اول ماسمعت صوت الباب
تنهد وليد من شافها
مشى وجلس جنبها وهو يناظر قدامه
هدى نزلت راسها وهمست:ثاني بيبي ثاني واحد اطيحه
وليد بلع ريقه ولف لها:هدى سامحيني
هدى لفت تناظره ودموعها تنزل:وليد عسى الفلوس ماجات خلنا نجيبه حرام والله ربي بيحرمنا
وليد تنهد وصد:تدرين اني ما اقدر
هدى هزت كتوفه:وليد ولدك تضيع ولدك؟
وليد صد ولاتكلم
هدى وقفت وناظرته بثقه:اذا ماتقدر انا اقدر
رفع راسه لها يناظرها
هدى تكتفت وصدت
وقف وناظرها:شقصدك؟
هدى:بروح عند اهلي واجيب الولد لحالي مو ملزوم تربيه
وليد:صاحيه انتي انا ابيك وابيه اكثر من اي شي
لفت له هدى:اكثر من الفلوس؟
وليد اخذ نفس:هدى خلي لين ابوي يموت ونوزع الورث وذاك الوقت نجيب غصباً عنهم
هدى ناظرته:اسفه
عقد حواجبه:تخليني هدى؟
هدى:أخليك عشان طمعك بالفلوس وعشان ولدي اخليك ماني مستعده اعيش مع عبد فلوس
مشت رايحه سحبها من يدها:هدى اموت بعدك
هدى مادرت ومشت اخذت كل ملابسها وهو يراقبها بخوف
….
امجاد
ناظرت الساعه 1 ونص الليل
دخلت الغرفه وناظرته مغمي على نفسه
مشت للدولاب وفتحته
طلعت لها لحاف ومخده ومشت
فرشتها ورفعت راسها وهي تناظره يهتز وكانه يرجف
عقدت حواجبها وبلعت ريقها
عضت شفتها ماتدري شتناديه
تقدمت بخطوات حذره وحطت يدها على اللحاف:تعبان؟
مارد عليها وكانه كاتم نفسه
فتحت اللحاف وهي تناظره مغمض عيونه ويبكي
جمدت محلها تناظر دموعه وعاقد حواجبه بحزن
رجف فكها ولاول مره تشوف رجال يبكي وبهالضعف
جلست على ركبها وهمست:شفيك؟
مارد عليها وهو عاض شفته يلوم نفسه ومقهور من نفسه
ماتدري شتسوي ولاعارفه شفيه
وقفت وناظرت المفرش عقدت حواجبها وهي تشوفه مبلول
تمنت بهالموقف تموت ولا تنحط فيه
انحرجت من نفسها اكثر منه
يبكي عشانه تبول على نفسه وعلى سريره
مغمض عيونه ما يقدر يحط عينه في عينها
لفت للدولاب وعضت شفتها بضعف وحست دموعها نزلت لا اراديا
كان يحزن شكله وكانه طفل مستحي من نفسه
مسحت دموعها واخذت له ملابس
تورطت ماتدري كيف توديه الحمام او تحممه
مشت له ومسكت كتوفه ترفعه
رفع نفسه وجلس وناظرها
ناظرت عيونه ثواني وصدت بحزن على حاله
جلست ورفعت يدينه وسحبت التيشيرت
اخذت نفس تهدي نفسها:بدخلك الحمام وافتح لك الدش
مارد عليها وهي تلفتت وناظرت الكرسي المتحرك مقفل في زاويه
مشت وفتحت الكرسي وثبتته عشان لا يتحرك
مشت من وراه وحطت يدينها تحت باطه ترفعه
رفعته بصعوبه وجلسته على الكرسي
نزلت لرجوله وحطتها على مكانها
ومشت فيه للحمام
رفعت طرف قميصها وثبتته على خصرها
فتحت المويه ودخلته وهمست له بهدوء:اذا خلصت نادني
مشت طالعه وخلت الباب مفتوح
مشت للمفرش ونزلته وطلعت واحد جديد ولبسته وكل ماطاحت منها دمعه مسحتها بسرعه
خلصت ومشت على جنب:خلصت؟
مارد عليها وقفل المويه عرفت انه خلص وما يبي يتكلم
لبس منشفته ودخلت رفعته وحطته على الكرسي
مشت فيه للغرفه
وطلعت له ملابس لبسته التيشيرت ولبسته السرول وهو لابس منشفته
شالت المنشفه ونشفت شعره وهي تناظر ملامحه
بحه تكلم فيها واضح فيها الحزن:ما اتوب اغلط عليهم وانحط بهالموقف ويطقطقوون علي بعد
ناظرته امجاد:مين؟
جسار:كل اللي اشتغلووا عندي
امجاد ماردت عليه ورفعته وسدحته وغطته باللحاف
اخذت الكرسي وطلعته ينشف برا
لفت له وغطته زين:اذا بغيت شي كلمني ونادني باسمي
ناظرته وتكلمت بهدوء:امجاد
ناظرها ولاتكلم
مشت وطفت الاضاءه وانسدحت على الكنبه
وهو ظل يناظر الظلام بحسره لين نام
….
ضاري
واقف عند البلور الشفاف
يناظره اخذ نفس وهمس:الله ياعبدالله عبدالغني عيالك يستنون موتك طمعانين بالفلوس
ابتسم وتكتف:انا راعي الحلال وانا الامر والناهي من يومك معلمني على الانانيه وان الاناني بنفسه هو اللي يعيش
كمل وهو يتنهد:عجل علينا وخلنا نشوف حياتنا تراها وواقفه تنتظر نصيبك من الموت يجيك
سكت وطلع جواله اللي رن
ناظره ورد:هلا
ناديه:وينك؟
ضاري:ليش صاير شي؟
ناديه:الحق ضاري
ضاري عقد حواجبه:طيب جاي
قفل جواله وناظر ابوه اخر نظره ومشى
وصل البيت ولف لعفاف اللي تهاوش وليد
تقدم لهم:شفيه؟
وليد ناظره وصد بتوتر
عفاف لفت له:اخوك الذكي ذا زوجته هاربه من البيت تقول تبي تجيب الولد غصب عنه
ضاري لف لوليد:وخليتها تروح؟
وليد ناظره:مادريت بالليل طلعت
ضاري:طيب خلاص وش يعني بتولده اليوم مالقيناها اليوم نلقاها بكره واتصرف
وليد ناظره:اتصرف؟
ضاري:اي انا
وليد:ترا زوجتي انا اللي بحل الموضوع
ضاري جلس وحط جواله جنبه:تمام حله انت اسبوع مالقيتها انا بتصرف
وليد مارد ومشى طالع من البيت
عفاف:تخليها اسبوع؟
ضاري:مايمدي يثبت الجنين اصلا مارح يحصلها اعرفه حمار
ناديه جلست جنبه وعفاف طلعت غرفتها
همست له:ضاري
اخذ جواله ورد:هممم
ناديه:لو احمل انا شبتسوي؟
ضاري من دون مايناظرها:بسوي اللي بسويه لهدى
ناديه:تخليني اجهض ولدك؟
ضاري لف لها:شالطاري؟
ناديه:ولاشي نسولف
ضاري وقف:تضيعيين وقت اجل لان مارح يصير شي زي كذا
مشى تاركها وهي تناظره
تنهدت بضيق وصدت

r46sho 02-08-2019 01:00 AM

رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق
 
القسم الخامس
….
امجاد
صحت ولفت ناظرته نايم
وقفت ومشت للحمام
غسلت واخذت المفارش تغسلها
وكل ماتتذكر تحس بحزن
طلعت وناظرته معقد حواجبه بالم ونايم
مشت له وناظرته من قريب
عقدت حواجبها من شكله
ولفت بسرعه للباب اول ما انفتح
جمدت محلها وهي تناظره
ضاري فتح الباب وناظرها ورفع حاجبه
مشت له بصدمه:نعم؟ داخل كذا؟
ضاري لف وناظر جسار اللي نايم:شكنتي تسوين؟
امجاد:تفضل اطلع برا
ناظرها ضاري وطلع
شدت شعرها على ورا ومشت لبست عبايتها وطلعت له
لف وناظرها :ماكان له داعي
امجاد وهي ماسكه عبايتها ماردت
ضاري ناظر الغرفه:كيف جسار؟
امجاد:جسار؟
ضاري لف لها هز راسه
امجاد:اها تمام مافيه شي
ضاري ناظرها وميل راسه
امجاد ناظرته باستغراب:نعم؟
ضاري:شحادك؟
امجاد صدت عنه ولاردت
ضاري:وين اهلك؟
امجاد لفت له:بغيت شي يوم جيت؟
ضاري رفع حواجبه واخذ نفس ثواني ورد:ناقصك شي؟
امجاد:لا شكرا
ضاري ناظرها زين وكانه يحللها
امجاد ناظرته ثواني بتوتر
ضاري طلع من جيبه ورقه:رقمي خليه عندك
امجاد ناظرته واخذته من يده
ضاري ناظرها شوي وطلع
ناظرت مكانه وبلعت ريقها
دخلت وهي سرحانه وبيدها الرقم
ناظرها جسار وتنحنح
لفت ناظرته:صحيت؟
جسار مارد وهو يناظر الورقه بيدها
امجاد:بجهز لك اكل واجيك
مشت ودخلت المطبخ
ناظرت الرقم وعضت شفتها
لفت وحطته على الرف
طلعت له اكل وجهزته وهي تفكر
….
ضاري
دخل غرفته ودخلت وراه ناديه:ماتبغى تاكل؟
ضاري رمى شماغه:لا
ناديه:تعبان؟
ضاري:لا
ناديه وهي تناظره بهدوء:تبي شي؟
ضاري لف لها:لا
ناديه تنهدت وصدت طالعه من الغرفه
ضاري انسدح وهو يفكر
من هي ذي البنت ووين اهلها
وليش تشتغل هالشغله
وراها الف تعجب واستفهام
سرح ثواني من تذكر شكلها وملامحها
لف للجهه الثانيه وهو يبي يوصل لمبتغاه
يبي يكشف سرها
….
وليد
يناظر جواله للمره الالف دق عليها ولاردت عليه
توهق مايدري وين يحصلها لا في بيت اهلها ولا في فندق
وين اختفت
بلع ريقه وارسل لضاري باستسلام"ماحصلتها"
قراها ضاري ولارد
تنهد وليد ورجع راسه على ورا بضياع
يبي هدى يبي زوجته مايبي شي خلاص
….
امجاد
واقفه عند باب البلكونه وبيدها جوالها
وتناظره بتردد
لف لها جسار وهمس:لا تفكرين
لفت ناظرته:ايش؟
جسار:لاتفكرين تسوين اللي تفكرين فيه
امجاد صدت:لا تسوي فاهم
جسار:فاهم فاهم ضاري مو كذا
لفت وناظرته جامده محلها
جسار ناظرها:مو ضاري؟
امجاد صدت ولاتكلمت
جسار:اخس انسان على وجه الارض وما يفكر الا في نفسه
امجاد ماردت وهي تناظر البحر
جسار:تحسبينه بيناظرك وبيلتفت لك؟
امجاد لفت ناظرته:كل اللي قلته مايهمني
جسار ابتسم:رسمتي بيتك وزوجك وعيالك ادري فيك ضاري مصيبته انه جذاب
امجاد ماردت ومشت
جسار:ناديه ماخذها مو عشان سواد وجهها عشان اتفاقيه بينهم انها ماتجيب عيال عشان الورث ماينتقل لاحفاد وناديه وافقت تبي فلوس
امجاد لفت له:وانت؟
جسار سكت وناظرها
امجاد:ماتبي فلوس زييهم؟
جسار ابتسم:مو كثرك
امجاد جلست على السرير ولفت له:هذي الحياه كل شي بفلوس الكل يبي فلوس
جسار:شحادك انتي؟
امجاد صدت لقدام:الحياه
جسار عقد حواجبه:واهلك وينهم؟
امجاد:ماعندي اهل
جسار ابتسم:جايه من السماء؟
لفت له امجاد وابتسمت:لا من البحر حوريه
جسار:الحوريه مين نبته تنمو لحالها يبي لها ام واب
امجاد ابتسمت:انا اعجاز البحر اجل
جسار ناظرها تمشي طالعه من الغرفه
مشت ونزلت تحت
جلست على الكنبه وهي تفكر في كلامه
تحاول تكذبه وتعيش الكذبه
لو لمره تبي حظها يبتسم وتحصل رزقها
نزلت راسها لجوالها وارسلت له"بغيت شغله اذا فضيت كلمني"
قفلت جوالها وهي تناظر اللي قدامها
اما جسار يناظر مكانها باستغراب
اول مره يقابل احد اكثر منه في الغموض
وكانها متاهه وما بتلقى حلها الا بعد صعوبه
….
ضاري
صحى وناظر ناديه على جوالها
رفع نفسه ولفت له:صباح الخير صرنا الليل
ضاري عقد حواجبه واخذ جواله
ناظر الرقم الغريب وقرا الرساله
وسجل رقمها باسم"العجيبه"
لفت له ناديه:شعندك؟
ضاري:وليد ماحصل زوجته
ناديه:معروف وين يعرف ذاك
ضاري قام:انا طالع
ناديه:الحين؟
ضاري لف لها:شفيها؟
ناديه:متاخر ضاري الوقت شوفه
ضاري مارد ودخل الحمام
تاففت ناديه وصدت
….
امجاد
دخلت الغرفه وناظرته
مشت وصبت له مويه ومدت له الكاسه
ناظرته يشرب:اذا بغيت الحمام قول لي
مارد عليها ومد لها الكاسه
امجاد حطت الكاسه على الطاوله:ينفع اطلع برا والا في احد؟
جسار:وين برا؟
امجاد:برا عند البحر
جسار:مافي احد
امجاد ابتسمت ومشت فتحت البلكونه وطلعت
ابتسمت وهي تناظر حولها وتسمع صوت البحر
في احسن من كذا بحر وفله مايسكنها الا هي وفلوس تجي لين عندها
لفت وناظرت الغرفه ومشت دخلت
لف لها جسار
ابتسمت:تطلع؟
جسار هز راسه بالنفي
امجاد دخلت:هيا حلو تغير جو
جسار:لا
امجاد:مو بكيفك
مشت وطلعت الكرسي
جسار ناظرها:ماتفهمين ثوره؟
امجاد وهي تسوي الكرسي:مافي شي اسمه ثوره الثور ذكر مو انثى
جسار ناظره وسكت
امجاد وقفت وناظره:هيا
جسار:مابي ابعدي عني
امجاد تنهدت:باخذك غصب
جسار تقدم لها بوجهه:ما ابي
امجاد ابتسمت ولفت اخذت طرحتها ولفتها على يدينه
رفع يدينه يدفها:اذلفي مابي ما استهبل انا
امجاد :ولا انا استهبل
حاول يدفها ويفك اللي على يدينه
رفعته بصعوبه وثبتته على الكرسي
مشت فيه طالعه ومبتسمه تناظر الجو
لفت له وضحكت:هاه واخذتك غصب
جسار بقهر ناظرها
مشت له وفكت يدينه
ورفع يدها وضربها كف لين طاحت على الارض
:افا على ولد عبدالله
لف جسار وناظره
وامجاد بلعت ريقها بخوف
رجع ناظرها جسار:ماتفهمين؟
ناظرته امجاد وبلعت ريقها
مشى ضاري لهم ومد يده لامجاد وهو يناظر جسار:تمد يدك على بنت؟
ناظرت يده امجاد وناظرته
لف ضاري لها ومسكت يده ووقفت تنفض نفسها
جسار ناظرهم وهمس:مالك شغل انت
ضاري:صدق معاق
لف وناظر امجاد:احد يمد يده عليها؟
ناظرته امجاد ومشت تاركتهم
وقف ضاري يناظرها تمشي
جسار همس له:اذلف
ضاري لف له:ماجيت عشانك
جسار ابتسم:ادري جاي تلعب لذلك اذلف
ضاري ابتسم له:هي اللي نادتني والله مو انا
جسار اختفت ابتسامته وهو يناظره
ضاري كمل بابتسامه:عن اذنك
مشى تاركه وجسار يناظر البحر قدامه
دخل ضاري وناظرها جالسه
مشى وجلس جنبها:اعذريه معاق مايدري وش يسوي
لفت له ناظرته ورجعت صدت
ضاري ابتسم:امري طلبتيني
امجاد رجعت شعرها ورا اذنها:قلت تكلمني ماقلت تجيني
ضاري هز كتوفه:عاد جيتك
امجاد ناظرته وبلعت ريقها:ابغى فلوس
ضاري:كم؟
امجاد:اللي يجي ابغى راتب هالشهر
ضاري رفع حاجب:شهر؟ واثقه بتقعدين شهر؟
امجاد:ليش يعني؟
ضاري:ماينقدر على جسار
امجاد:ماعلي منه
ضاري ابتسم لها وهو يناظرها
ناظرته وصدت بعيونها
ضاري صد وقام:تمام عطيني حسابك واحولك
رفعت نظرها له:تمام
ضاري لف لها:شي ثاني؟
امجاد هزت راسها بالنفي
مشى تاركها وامجاد تناظر محله
نزلت راسها ليدها تناظرها وبللت شفايفها
لفت بسرعه اول ماسمعت جسار يصرخ
مشت ووقفت عند الباب وهي تشوفه يصرخ باعلى صوت
تكت وتكتفت تناظره
اما جسار اول ماحس بالقهر والعجز
رفع راسه وصرخ باعلى صوت
ياخذ نفس ويصرخ اعلى لين ماحس بصوته تعب
نزل راسه وهو يبلع ريقه
ماحس الا وبالكرسي يتحرك
دفته امجاد للغرفه ودخلته
رفعته وجلسته على السرير وهي صاده بعيونها
….
ضاري
وصل ونزل وباله مشغول
دخل ولف له وليد:حصلتها؟
عقد حواجبه:بسم الله
ناديه عقدت حواجبه وهي تناظره
عفاف:شفيك؟
ضاري حك جبينه:ترا ماني منجم يبي لي يومين
وليد:وين كنت؟ دورت لها وين؟
ضاري رفع راسه:ماكنت في مكان ولادورت لها وتعبان وبطلع انام
مشى تاركهم وناديه تناظره باستغراب
ددخل الغرفه ضاري وجلس على السرير وهو يناظر رقمها
تنهد وجا بيتصل بس دخلت ناديه
ناديه ناظرت جواله وناظرته:طولت
ضاري فصخ جزمته:انشغلت
ناديه:وش شاغلك؟
ضاري لف لها:بنام
ناديه:دوبك صحيت ضاري
ضاري:وبرجع انام عندك شي؟
ناديه ناظرته ثواني وطلعت برا
انسدح ضاري ورجع يدينه ورا راسه
البنت عمرها بالعشرين يمكن 21 سنه صغيره
وجذابه وملامحها وكلامها بحت سعودي
وين اهلها عنها؟ معقوله مالها احد؟
تنهد وعض شفته بتفكير وغمض عيونه

r46sho 02-08-2019 01:02 AM

رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق
 
القسم السادس
….
جسار
ناظر الغرفه ولف للباب اول مادخلت
قفلت النور بتنام
انسدحت بدون كلام
همس جسار:اذا قلت شي لاتعاندين وتسوينه
امجاد مادرت عليه
جسار بلع ريقه:المفروض ماتعاندين وانا المفروض ما اضربك
امجاد ماردت عليه
تافف وعصب:اكلم الجدار
مادرت عليه ورفع صوته:امجاااد
انفتحت الانوار وناظرها جسار واقفه وتناظره
امجاد:ماتضربني ولاتمد يدك علي لاني جايه اشتغل بكرامتي
جسار سكت وهويناظرها تكمل
امجاد وهي تحس بالغصه:ماتهينني انا اخذ فلوس على شغلي لاتضحك لي ولاتسولف لي بس احترمني كفايه اني بنت بلدك وانحطيت بالهموقف وبالهظرف وصرت شغاله انظف وراك
رجف فكها وكملت:انت تعبان ومضغوط لاتضغط علي لانك ماتدري شاللي فيني وترا عادي ماني مظطره اكمل معاك واشتغل الله الرزاق
جسار سكت وهو يناظرها
امجاد همست:تصبح على خير
قفلت الاناره وجسار بلع ريقه
وامجاد مسحت دمعتها اللي نزلت انذلت وانضربت وانهانت
كله بسبب غبائها
….
يوم جديد
نزل ضاري وناظر عفاف جالسه وناديه جنبها:سلام
عفاف:هلا
ضاري:وين سحر؟
عفاف:طلعت مع صحباتها
ضاري سكت ثواني ومشى طالع
مشت ناديه وراه بسرعه:ضاري
لف لها ناظرها
ناديه:بغيت اطلع اذا عادي
ضاري:وين؟
ناديه:بفرفر بالاسواق
ضاري هز راسه ومشى يركب سيارته
….
امجاد
ناظرت اللي كنسته واخذت نفس
انكسر ظهرها من اللي كنسته
جلست على الكنبه وطلعت جوالها
ناظرت رقمه وزمت شفايفها بتفكير
ارسلت له رقم حسابها في البنك
وناظرته قراها ابتسمت وانتظرت يكتب
ماكتب صدت وهي تهز راسها
ولفت بسرعه اول مادق
ردت:الو
ضاري:برسل لك مبلغ بسيط مشي امورك فيه لين مايموت الوالد
عقدت حواجبها بصدمه:طيب
ضاري:كيفك؟
استغربت سؤاله:الحمدلله
ضاري:كويس يالله سلام
قفلت وناظرت جوالها باستغراب
ومشت تاركه جوالها وطلعت تحضر شي ياكله جسار
دخلت عليه وقفلت الباب برجلها
مشت له وحطت الصينيه على فخذه
فتحت له العصير وحطته
تحت نظراته لها
مشت تاركته
جلست على الكنبه وتكت بيدها وهي تناظر جوالها
رفع راسه يناظرها بهدوء
اما هي تلعب بشعرها ومتكيه وتناظر جوالها
رفعت عيونها وناظرته يناظرها:ماتبي تاكل؟
جسار مارد ونزل نظره للاكل
ناظرته ثواني امجاد وصدت عنه
قفلت جوالها ومشت للتسريحه
طلعت الطقم اللي عطتها اياه ناديه
فتحته وابتسمت وهي تناظره
رفعته بهدوء وهي تحطه على رقبتها
ابتسمت باعجاب وبللت شفايفها بحماس
همس لها:مسروق
ناظرته من المرايه:ماني سراقه انا
جسار:مو انتي اللي عطاك تراه مسروق
امجاد سكتت وهي تناظره
جسار:من عطاك؟
امجاد همست:ناديه اتوقع اسمها كذا
جسار:مسروق صدقيني
امجاد:شدراك؟
جسار:حق عفاف زوجة ابوي الثانيه
امجاد سكتت ثواني :يمكن مو لها
جسار:الا متاكد ماكانت تنزله من عليها كل المناسبات تلبسه
امجاد عقدت حواجبها:وليش تعطيني اياه؟
جسار:اساليها هي
امجاد لفت وناظرت العقد وزمت شفايفها
جسار:رجعيه لايسوون لك مصيبه
امجاد:وين ارجعه؟
جسار:ادخلي البيت وطيحيه بأي مكان لاتلقاه معاك عفاف والله تسوي لك مصيبه
امجاد لفت ل:وليش تعلمني؟
جسار:لمصلحتك
امجاد حطته في علبته ومشت طالعه من الغرفه
وجسار يناظر الطقم من بعيد ونزل نظره للاكل
….
ضاري
جالس في الصاله ويناظر حوله
وناديه وعفاف يتكلمون
لف لفوق ومشى طالع
وقف عند غرفة سحر ووقف ثواني يسمع
فتح الباب وناظرته بارتباك وقفلت جوالها
ضاري:وش تسوين؟
سحر ابتسمت:ولاشي
ضاري ناظر الغرفه وهز راسه وطلع
داري وراها بلا بس مرده يعرفه
نزل ووقف في الدرج يناظرها واقفه عند الباب
جمد ثواني وهو يناظرها
اما امجاد رفعت راسها له وناظرته
ناديه لفت وناظرت ضاري ورجعت ناظرت امجاد
عفاف عقدت حواجبها:من ذي؟
ضاري نزل خطوه خطوه وعينه عليها
وهي تناظره يتقدم لها
وقف قدامها وهمس:جسار فيه شي؟
امجاد:بغيتك
ضاري سكت وهو يناظرها وناديه واقفه بينهم تناظرهم
لف ضاري ومشى وامجاد مشت وراه
دخل المجلس ولف لها
امجاد بلعت ريقها وهي تتذكر كل حرف قاله لها جسار
ضاري:شصاير؟
امجاد طلعت من شنطتها الطقم ومدته له
نزل نظره باستغراب ورجع ناظرها
امجاد:زوجتك عطتني اياه
ضاري رفع نظره لها:طيب؟
امجاد:سارقته ومعطيتني اياه
ضاري ضحك بهدوء:سارقته؟
فتحت العلبه امجاد ومدته له:هذا مو حق عفاف؟
ناظره ضاري واختفت ابتسامته ورجع ناظرها:الا
امجاد:زوجتك لاتورطني تسرق شي وتعطيني مسروق
ضاري:شدراك ان حق عفاف؟
امجاد هزت كتوفها وهي تناظره:عرفت
ضاري جلس واخذ نفس:ليش ماتكونين انتي السراقه؟
امجاد جمدت محلها:انا؟ كيف سرقت تستهبل اقولك زوجتك عطن..
قاطعها:زوجتي ماتسرق
امجاد سكتت ثواني ورمشت تستوعب:تكذبني؟
ضاري رفع راسه:اجل اتهم زوجتي بالسرقه؟
امجاد رمت الطقم جنبه وهزت راسها:انا ماني سراقه هي اللي عطتني اياه وانت شفتها وكنت موجود
ضاري رفع راسه لها:متى؟
امجاد تنرفزت وهزت راسها:طيب
مشت طالعه وناظرتها ناديه
طلعت بار بعصبيه وركبت السياره وهي تتذكر كلام جسار
..
جسار:روحي كلميه وشوفي شيقول بيوقف معاك ضاري ما يظلم
تنهدت امجاد وعرفت مقصده من الكلام
عرفت انه يبي يوضح لها ضاري ونوعيته بس بطريقه غير مباشره
لفت تناظر الطريق بتفكير
غمضت عيونها ماتكذب لو انها مارسمت احلام من يوم ماشافتت ضاري
بس كل شي تبخر من كذب وفضل يوقف مع زوجته
كله ولا عايلته حتى لو الغلط منهم
تاففت ونزلت راسها لتحت وهمست:حظي دايم طايح
….
دخلت وناظرت غرفته
مالها خلق شي خلاص
فصخت عبايتها وحطت جوالها وطلعت
فتحت الباب وناظرته وصدت ودخلت
ناظرها جسار بتمعن وابتسم اول ماعرف ان كلامه صار فعلا
امجاد مشت للمويه وصبت لها كوب وهي تشرب
تكلم بهدوء:شصار؟
امجاد نزلت الكوب وهي تناظر الكوب:صح عليك
لفت ناظرته:انا توقعاتي كانت مبالغه
جسار ماتكلم وهو يناظرها
امجاد رفعت حواجبها:شتبي يصدق شغالة ويكذب زوجته؟
جسار مارد وهو يراقبها
مشت وجلست على الكنبه وانسدحت شبه جالسه
لفت ناظرته:شكرا
جسار:العفو بس على ايش؟
امجاد:على الصفعه المعنويه مو الحقيقيه اكيد
جسار نزل راسه وابتسم:اعرفهم عايلتي
امجاد لفت بجسمها تناظره :مو اخوك من امك صح؟ اقصد ضاري
جسار:لا امه الاولى وانا امي الثالثه
جات بتتكلم امجاد وسكتت
قامت ومشت ووقفت عند البلكونه:هو شاري لك البيت؟
جسار:اسكان
لفت ناظرته بصدمه
جسار ناظرها:حسبالك هو معطيني البيت؟
امجاد هزت كتوفها:توقعت
جسار ناظرها وصدت عنه
همس:نطلع؟
امجاد لفت له:نطلع؟ مين؟
جسار:برا شرايك؟
امجاد ناظره وابتسمت:اذا بتصفعني مره ثانيه مارح اطلع
جسار ابتسم ومارد
مشت وطلعت الكرسي
صارت بطيئه الحركه بالنسبه لجسار
صار يشوف الحركه اللي بنص ثانيه دقيقه كامله
كل التفاصيل لاحظها
شعرها المبعثر اللي على عيونها
واصابعها الطويله واظافرها اللي معرجه من قضمها لها
حتى يمكن مسامات وجهها لاحظها
ماوعى الا وهي تحاوط يدينه من ورا وتثبته على كرسيه
مشت فيه وطلعت وقفت وهي تناظر البحر
همست:اذا بغيت شي نادني باسمي
لف لها:مو على اساس احنا؟
ناظرته امجاد وناظرت البحر:ما احب قعدة البحر
جسار لف لقدام ولارد
امجاد تنهدت:طيب بس انا ماني مسؤوله عن اللي بقوله
جلست جنبه على العتبه وناظرت البحر
جسار لف يناظر البحر وجواته الف سؤال وده يلف عليها ويبدأ في اختباره سؤال سؤال وكل سؤال يكافئ نفسه بابتسامه منها
امجاد لفت له:عادي اسألك؟
غمض عيونه وكانها فتحت له ابواب
لف لها وهز راسه
امجاد:وين امك؟
ناظرها ثواني:ليش تسألين؟
امجاد:صراحه مستغربه يعني مافي ام تترك ولدها وهو بحالتك
لفت له تناظره وكملت:محتاجها
صدت لقدام:الا اذا كان الله يرحمها يعني ماتت؟
وضحكت بهدوء:او زي مايقولون مجنونه
لف وناظر ابتسامتها:في الطب النفسي
اختفت ابتسامتها وبلعت ريقها
صد لقدام وسكت
امجاد لفت لقدام وهي تفكر
لف لها:انتي
لفت له تناظره
كمل:اللي وينها امك؟
ابتسمت ورفعت كتفها
جسار:لان مستحيل في ام تترك بنتها كذا؟
لفت له امجاد
وابتسم:محتاجه لها
ابتسمت وطبقت شفايفها على بعض ثواني:امي اممم تبرت مني من كم سنه
لفت له ورفعت كتفها:ببساطه كذا
جسار:وش الذنب اللي خلا ام ببساطه تتبرأ من بنتها؟
امجاد لفت لقدام:الحب
لفت له:انا حبيت الشخص الغلط وهذي نتيجته
جسار رفع حاجبه:مستحيل عشان كذا
امجاد ضحكت:والله كذا
جسار عقد حواجبه:اذا الحب خلا ام تتخلى عن بنتها عساني ماحبيت
ضحكت ولفت له:ليش؟
جسار:يعني انه مسوي هواويل
ابتسمت امجاد ولفت لقدام:لا تظلمه انت بس اختار الشخص الصح
ضحك جسار:من وين لي شخص؟
لفت له امجاد تناظره
جسار:الا اذا في حوريات يطلعون لي من البحر ذا؟
امجاد ابتسمت ولفت لقدام:لا تستبعد انا طلعت لك يمكن تجي غيري
جسار لف لها وناظرها وصد
….
ضاري
وقف سيارته وهو يراقبها تمشي وداخله المستشفى
نزل من سيارته ونزل نظارته
مشى وراها وناداها:زوجة اخوي
لفت هدى ومن ناظرته بلعت ريقها
وقف قدامها:شلونك؟شلون حفيدنا؟
هدى:لا والله حفيدكم؟
ضاري اخذ نفس وهو يناظر حوله:ادري اللي سويناه غلط
هدى تكتفت وصدت
ناظرها ضاري:ارجعي لبيتك ولوليد تراه ضايع من دونك
هدى لفت له تناظره
ضاري ابتسم يطمنها:وولدك حفيدنا الاول لا تخافين
هدى ابتسمت ومشت طالعه معاه
طلع جواله ضاري ووقف عند سيارته وهدى ركبت جنبه
اتفق على كل شي وقفل وركب
لف لها وابتسم:حي الله ام .. الا صح وش بتسمينه؟
هدى ابتسمت:مافكرت بس اذا بنت وتين نفس مره
ضاري ابتسم:وتين حلو بس نبي ولد احنا عاد
هدى:أللي يجي حياه الله
ضاري:صدقتي
وقف عند شقه ولفت له:وين؟
ضاري:وليد يستناك فوق امشي اطلعك
هدى لفت للعماره ونزلت
نزل ضاري ودخل العماهر
وطلع معاها شقه ولف لهم وليد اول ماشافهم
هدى وهي تناظر حولها:وليد؟
وليد بلع ريقه:هلا
ضاري لف لوليد:اذا خلصت كلمني
هدى لفت لضاري باستغراب
ضاري ابتسم ولف لها:مع السلامه ام وتين
مشى تاركهم واول مادخلت هدى
قفل الباب وليد ولفت له:شفيك؟
مسكها من معصمها ودخلها الغرفه فيها دكتوره ونيرس
صرخت اول ماشافتهم ولفت لوليد:وليد
وليد طلع وتركها تصرخ جوا

r46sho 02-08-2019 01:03 AM

رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق
 
القسم السابع
….
ضاري
ركب سيارته ولف لجواله
ارسل لناديه"بجيك"
قفل جواله ولف للطريق
عند ناديه ابتسمت بفرحه كل مايقول هالكلمه ضاري
يمر عليها اجمل ايام حياتها
طلعت لغرفتها وجهزت نفسها ولبست وتعطرت تنتظره
دخل الغرفه وابتسم من شافها
ضحكت ووقفت له
جات بتحظنه بعد شوي:دقيقه بحط اغراضي
طلع العقد من جيبه وحطه على السرير
وناديه من ناظرته انصدمت وجمدت مكانها
لف ضاري لها وحاوطها من خصرها:شفيك؟عجبك؟
لفت تناظره وهي ناشفه
ابتسم:طلعت متزوج سراقه؟
ناديه رجف فكها بخوف من نبرته:ضاري ان..
قرب منها وهمس باذنها:هديتيه شغالة جسار ليش؟
ناديه غمضت عيونها بخوف:ضاري
ضاري بعد وابتسم وهو يناظرها:هلا
ناديه:ماسرقت شي
ضاري ابتسم وحاوط وجهها بكفوفه:شلون وصل لها؟
ناديه هزت اكتافها بتوتر:مادري
ضاري ناظر شعرها ورجع ناظرها:اللي يغلط يتعاقب والا؟
ناديه بلعت ريقها:ضاري كان عاجبني ومالقيت زيه ويوم شغالة جسار جات بتروح مالقيت الا اني اعطيها عشان تسكت
ضاري رمش بهدوء:شغالة جسار؟
ناديه هزت راسها وبلحظه صفقها كف
لفت تناظره بصدمه والدموع ملت عينها
سحبها من شعرها وصرخت
ضاري:اوووششش
بلعت ريقها:ضاري اسفه والله
ضاري دفها بقوه على الارض وناظرها:مابي القاك في غرفتي اذا رجعت
مشى وطلع
ركب سيارته وحرك وعينه على الطريق
وقف عند البيت ولف يناظره
ابتسم ونزل من سيارته
دخل البيت وحصل الباب مفتوح كعادته
توقعها مهمله مسوؤليه زي ماهي مهمله شكلها
قفل الباب وتقدم للمطبخ وهو يناظر ظلها
وقف عند طرف الباب وهو يراقبها
كانت تمشي ورافعه شعرها كله فوق
وتناظر الاكل وهي تسويه
حطته في الصحن وحطت اصبعها في فمها تفكر
ابتسمت ولفت تاخذ عصير وطاح الصحن من يدها
ابتسم وتقدم لها:خسارة الشغل اللي اشتغلتي عليه
جمدت محلها وهمست:متى جيت؟
تقدم لها اكثر:من يوم ماكنتي محتاره في اي صحن تحطين؟
بلعت ريقها وصدت عنه
ضاري:ماني متعود اعتذر على شي سويته حتى لو غلط
لفت تناظره وعقدت حواجبها
ضاري:بس اسف
امجاد بلعت ريقها اكثر من مره لحد ما انتبه وناظر رقبتها
رفع راسه لها:ارتبكتي يوم شفتيني قريب؟
امجاد رجعت خطوه على ورا:وصل اعتذارك شكرا
ضاري ناظرها دقايق بدون ملل ولف شوي:تمام جيت على اساس بلقى ردة فعل افضل بس يالله
امجاد لفت له ومشى طالع
لحقته بسرعه وتكلمت بصوت عالي شوي:منت مظطر تعتذر
ابتسم وبلل شفايفه ولف لها:ليش؟
امجاد مشت لناحيته:ماغلطت بشي مو انا شغاله ومتوقع مني اني اسرق
ضاري ابتسم وهز راسه:ياعجيبه
عقدت حواجبها
وكمل ضاري بابتسامه:في امرك ,ياعجيبه في امرك
ابتسمت وهزت كتوفها
لف ومشى طالع:لنا كلام بعدين
قفل الباب وراه وابتسمت محلها امجاد
عضت شفتها ومشت للمطبخ
ناظرت القزاز ولمته بابتسامه

دخلت الغرفه وناظرها جسار:مين كان يكلمك؟
نفضت يدها امجاد:ضاري
سكت وهو يناظرها تفتح جوالها
همس:قلت لك عن ضاري
امجاد تنهدت:وسمعت منك
جسار رفع حاجبه:وين سمعتي؟
امجاد نزلت جوالها بقل صبر:شكرا لنصيحتك
جسار ناظرها ثواني وصد:العفو
نزلت بجسمها امجاد في الكنبه وهي تناظر الجوال ومبتسمه
وجسار يراقبها بين وقت ووقت
….
وليد
جالس على اعصابه ولف اول ما انفتح الباب
طلعت هدى ووقف لها:هدى ارتاحي ليش طلعت؟
هدى ودموعها ماليه عينها:اطلع من حياتي
وليد بلع ريقه:غصب عني كنت مخير
هدى:مخير بالفلوس ؟
وليد صد بنظره وهدى مشت رايحه
مسك يدها وغمضت عيونها هدى
وليد:مالي حياه بعدك انسي وتعالي
هدى همست:صعب صعبه هالمره
وليد:خذي وقت بس لاتتركيني بعيد عنك ارجعي لبيتنا
هدى لفت له وناظرته
وليد برجاء همس:تكفين
هدى لفت ومشى وليد وركب سيارته وركبت هدى جنبه
لف لها وناظر دموعها ولف لقدام بضياع
وقف عند البيت ومشى لها
جا بيمسك يدها بعدت عنه
تنهد وهو يراقبها تمشي بخطوات حذره
دخلت البيت ولفت لها عفاف:هلا هلا تو مانور الببت
ابتسم ضاري ولف يناظرها
دخل وليد وراها ومشت هي لغرفتهم
ناظر ضاري وليد ومشى طالع
ابتسم ضاري ولف على جواله
يناظر رسالتها"منت مظطر تناديني عجيبه عندي اسم"
ابتسم ورد"كل شي ماني مظطر اسويه عندك؟"
ردت عليه في نفس الثانيه"امجاد"
غمض عيونه ثواني وقفل جواله اول ماتكلمت عفاف
عفاف:متهاوشين؟
رفع راسه لها:مين؟
عفاف:انت وناديه؟
ضاري:مالك شغل
عفاف صدت عنه وشمقت
ضاري وقف:شوفي سحر واللي تسويه لاني لو بمسك عليها شي بقتلها
عفاف عقدت حواجبها وهي تناظره طالع
دخل الغرفه وماحصل ناديه
اخذ نفس ورمى نفسه يناظر السقف
ميل راسه وهو يفكر
اخذ جواله وطلعه على الرف جنبه
ولف للجهه الثانيه يغمض عيونه
….
امجاد
جالسه وتناظر جوالها
تاففت وهي تنتظر منه رد
اكلت اظافرها وتنهدت
لفت وناظرت جسار يناظر الفراغ
دخلت وقفلت باب البلكونه
ومشت للسرير
وانسدحت على بطنها:مواليد كم؟
ناظرها جسار بهدوء تكلم:1995
ضحكت:صعنون
ماتحركت ملامحه ابدا
امجاد:انا مواليد 97
جسار هز راسه وصد
امجاد:من متى انت كذا؟
لف لها ناظرها
امجاد:اقصد ولدت كذا؟
لف لقدام:لا
امجاد:متى صار؟
جسار لف لها:من 8 سنوات
امجاد عقدت حواجبها:حادث؟
جسار:يقولون
امجاد حطت يدينها تحت دقنها:وانت شتقول؟
جسار همس:بحكيك وشوفي
امجاد هزت راسها
جسار:كان عمري 18 سنه بعد ماطاح ابوي علينا بكم شهر كان ضاري مجمعنا كلنا ويقولنا عن الفلوس اللي تنتظرنا بعد وفاة ابوي الكل فرح بدون تحديد بس ضاري حكم كل شي وانا متاكد ان ورا هالشي
امجاد عقدت حواجبها:ورا ايش؟
جسار تكلم بصرامه:سيارتي فجاه تعطلت الفرامل وهي جديده كيف؟
امجاد رفعت كتوفها:ليش يعني ينوي يذبحك؟
جسار هز راسه
امجاد:شيستفيد؟
جسار:لو خلص علي رح يصير له 35% زياده من الورث ولو كمل على وليد رح يكمل 75% والباقي لعفاف وسحر
امجاد جلست وهي تناظره:مستحيل كل ذا يسويه عشان الفلوس
جسار:ليش شوفيك جالسه قدامي عشان الفلوس؟
امجاد صدت بعيونها:بس ماقتلت اخوي
جسار سكت ثواني:عندك اخ؟
رفعت راسها امجاد وابتسمت:ياليت امنيه والله
جسار:ولاخوات؟
امجاد نزلت راسها:وحده اصغر مني
جسار:ماتكلمك؟
امجاد ابتسمت:وييين؟هي الوحيده اللي مبسوطه من يوم مارحت اصلا
جسار:حكيني ابي اسمع
امجاد رفعت راسها له
جسار:اي حب اللي خلاك كذا؟
امجاد اخذت نفس:اختي تزوجت قبلي وعادي مافرقت معاي بشي كانت احلى مني صراحه كان زوجها يجينا بالايام وينام عندنا بحجة ان بيتهم بمدينه ثانيه كنت اتجاهله واحترمه صراحه لين ماصارت بيننا رسايل والرسايل صارت مكالمات والمكالمات جات بعدها هدايا
رفعت راسها لجسار:صدق حبيته وغلطت ادري بس من يتحكم بقلبه؟
جسار:زوج اختك عاد؟
امجاد بلعت ريقها:عاد نصيبي الغبي
جسار رفع حاجب:وتبرت منك امك عشان كذا؟
امجاد ابتسمت بتوتر:اي
جسار:ما اصدق
امجاد:مو لازم
جسار ظل يناظرها
رفعت نظرها له:طيب ضاري بما انه كان بيموتك على قولتك ليش ماذبحك الحين؟
جسار:هذا اللي استناه
امجاد رفعت كتوفها:ما اصدق
لف ناظرها باستغراب
امجاد:لا تطالعني كذا ما اصدق ان ضاري اخوك يسوي كذا
جسار ضحك:بكره تصدقين
امجاد قامت ومشت للكنبه وانسدحت
تفكر ثواني بالعايله هذي وبضاري وجسار وكلامه
تدري ان كلام جسار ممكن يكون صح بس مابتصدق الا اذا تأكدت
لفت عليه:اذا بغيت شي نادني باسمي
جسار ناظرها وامجاد تغطت باللحاف ولفت للجهه الثانيه
….
ضاري
رفع راسه ناظرها ورجع ياكل
ناظرتهم عفاف ورفعت حاجبها
جلست ناديه جنبه ووقف:اذا صار شي كلموني
تنهدت ناديه ولحقته
مشى لسيارته وناديه وراه
لف لها في المواقف وناظرها
ناديه بنبره مكسوره:اسفه
ظل على حاله يناظرها وساكت
تقدمت له وناظرته:ضاري ماقدرت انام ماقدرت اتخيل ممكن تتركني يوم
مسكت يده وهمست:احبك وما احب اي شي يبعدني عنك واذا ضايقك الموضوع مستعده اسوي اي شي عشان ترضى علي
ضاري هز راسه:مستعجل
ناديه اخذت نفس وبعدت عنه
ضاري فتح الباب ولف لها:اذا جيت نتكلم
ناديه هزت راسها
حرك سيارته وهي تناظره بضيق
….
امجاد
حطت الورقه وضحكت:فزت
ابتسم جسار وصد:قلت لك فاشل فيها بس انتي جبرتيني
امجاد ناظرته:نتسلى شفيها؟
جسار ابتسم وتنحنح
رفعت نظرها له وهي توزع الورقه:مويه؟
جسار:ياليت
مشت وبسرعة البرق سحب بوكها من شنطتها جنبه
لفت له ومدت له الكاسه وشرب
امجاد وزعت له
جسار:خلاص
امجاد:مابتعلب؟
جسار:لا
امجاد هزت راسها واخذت الاوراق
لفت له:شوي واجي
جسار هز راسه وطلعت امجاد
طلع بوكها وناظر بطايقها
اخذ الهويه وهو يناظر اسمها
ابتسم :سعوديه صدق
لف للدرج واخذ دفتر وكتب في نص الاوراق
اسمها وسجلها المدني حتى رقم حسابها البنكي
اخذ البوك ورماه بعيد عنه وكأنه طاح من الشنطه

r46sho 02-08-2019 01:04 AM

رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق
 
القسم الثامن
….
امجاد
ناظرت جوالها ووهي تناظر رسالته
"جايب لك اغراض"
وقفت عند الباب وبلعت ريقها
وفتحت الباب وناظرته
داخل وبيده اكياس
ابتسم لها ودخل ووقف قدامها
قفلت الباب وناظرت الاغراض:اش ذا
مشى وحط الاغراض على الطاوله
امجاد ناظرت الاكياس
ضاري:شوية اشياء
هزت راسها وهي تناظره
ضاري تقدم لها:بغيت مساعدتك
امجاد:في ايش؟
ضاري حك جبينه:عندي واحد من اصحابي متزوج من كم يوم وسافر وترك نص اثاث بيته علي ومتوهق ما اعرف
امجاد سكتت ثواني:طيب؟
ضاري ابتسم:باين ذوقك حلو وبتساعديني
امجاد صدت وبلعت ريقها:ما ادري صراحه
ضاري نزل نظره لرقبتها يناظرها تبلع ريقها
ابتسم وهو حاب انو يوترها وهالشي في صالحه:ياليت
ناظرته امجاد دقايق
ضاري وهو مبتسم:مساعده
امجاد هزت راسها ولفت بسرعه اول ماسمعت صوت زجاج تكسر
طلعت بسرعه ووضاري وراها
دخلت وهمست:جسار
لف لها جسار وناظر ضاري
تقدمت للقزاز اللي متكسر على الارض:تعورت؟
جسار لف لها:لا بغيت اصب لي مويه وانفلت من يدي الجاك
امجاد هزت راسها:حصل خير
بدت تلمه باصابعها وضاري ناظر جسار ولف لها:خليه
لفت ناظرته باستغراب
ضاري:نخلص كلامنا وتلمينه
لفت امجاد تناظر جسار
في ذي اللحظه وفي عقل جسار بالتحديد
تكرر عليه نفس الكلام"ارفضي ارفضي ارفضي ارفضي"
هزت راسها ووقفت:طيب
غمض عيونه جسار وضاري ناظرها وابتسم
طلعت امجاد وناظره ضاري ثواني وابتسم له وقفل الباب عليه
ضرب المخده جسار بقهر:يستغلك ياثوره
تافف وعض شفته"انتصر هالمره"
….
ضاري
لف لها:موافقه؟
امجاد ابتسمت وهزت كتوفها:تمام
ابتسم ضاري واشر على الغرفه:بكلم جسار شوي
امجاد:اها اي طبعا خذ راحتك
ضاري:بوصيه عليك
ابتسمت امجاد ودخل ضاري الغرفه
اخذت نفس امجاد بتوتر ومشت نازله ووقفت فجاه

رفع راسه جسار وناظر ضاري
ضاري جلس قدامه وحط رجل على رجل ورفع نظره له
وجسار على وضعه يناظره
ضاري ابتسم:جازت لك صح؟
جسار:مو كثرك
ابتسم ضاري واخذ نفس:اه والله انا جازت لي بقوه
جسار مسك اعصابه:من يومك تحب كل شي لك
ضاري:بخليها لك اجل؟
جسار:البنت مي لعبه زي غيرها
ضاري ابتسم:والله؟
جسار اخذ نفس وسكت
ضاري سكت وهو يناظر انعكاسها بالمرايه واقفه وابتسم وكمل:خل اسألك طيب
جسار عقد حواجبه
ضاري:ليش كل الخدم اللي جلسوا عندك ماكملوا يومين الا وهربوا وهذي بتكمل اسبوع؟
جسار رفع عيونه لامجاد واقفه ورا ضاري
لف ضاري وناظرها
امجاد بلعت ريقها:جوالك تحت يدق
ضاري هز راسه:تمام اجل انا طالع
لف لها وابتسم:على اتفاقنا؟
هزت راسها ومشى طالع ضاري
اخذ جواله وناظره
مافي مكالمه فائته
ابتسم وناظر فوق
يعني سمعت اللي المفروض تسمعه
طلع من البيت وحرك
….
امجاد
ناظرته ثواني وجلست محل ضاري
جسار ناظرها وهز راسه:شفيك؟
امجاد:سؤال ضاري حلو ابي اجابته
جسار اخذ نفس وصد
امجاد رفعت كتوفها:صدق شتسوي فيهم عشان يهربون؟
جسار:ما اخليهم يرتاحون اهينهم ازعجهم
امجاد:وانا ليش ماسويت لي كل ذا؟
جسار اخذ نفس:عطفت عليك بنت ديرتي محتاجه فلوس
امجاد ابتسمت ونزلت راسها:مشكور
جسار"نجيت ذي المره"
امجاد وقفت وحكت رقبتها:اليوم يوم اتركك شوي بروح عندي شغله
جسار:مع؟
لفت امجاد وعقدت حواجبها:مافهمت
جسار:مع ضاري؟
امجاد هزت راسها وصدت
جسار:من يوم غبيه تغلطين وتعيدين الغلط
امجاد لفت له تناظره:غبيه؟
جسار:اختياراتك غلط كلها
امجاد:شكرا انك علمتني
جسار:انتي اللي تتحملين نتيجة غلطك بكل مره بيكفك
امجاد لفت له:شقدك؟
جسار رفع كتوفه:يعني غلطك الاول برأ اهلك منك هالغلط شبيسوي؟
امجاد سكتت وهي تناظره
جسار اخذ نفس:لا تروحين
امجاد صدت ولاردت
جسار ناظرها طالعه من الغرفه
تنهد ولف للجهه الثانيه بنظره
….
ناظرت الرساله امجاد
ومشت له وحطت التليفون جنبه:اذا احتجت شي كلمني
حطت رقمها جنبه ومشت للمرايه
تحجبت وهي تناظر شكلها
لفت له:مارح اطول
جسار لف لها:حذرتك
امجاد بتوتر لفت له:سلام
مشت تاركته وجسار معصب منها
لف للتليفون اللي جنبه وابتسم:جنيت على نفسك ياضاري
….
ركبت السياره ولف لها وابتسم:سويتي فيني خير
ابتسمت:ولو
لف للطريق وحرك
وكل شوي يلف لها يناظرها
اما هي شاده على عبايتها وتفكر
"منتي مظطره تروحين امجاد"
"يمكن ينفتح لك باب امل جديد "
"لا تخافين امجاد نيته صافيه"
كل ذا الكلام كان يدور في بالها
….
ناديه
لفت للسواق:ٍسريع قلت لك
لفت تناظر الطريق وكلام جسار يدور في بالها
مستحيل يخونها مع شغاله مستحيل
وقف السواق ونزلت ركض ناديه
..
عند امجاد
دخلت وناظرت الشقه وهي تتلفت:ما احس ناقصها شي
لفت لضاري اللي تقدم لها:نااقصها انتي
بلعت ريقها ورجعت خطوه على ورا:لوسمحت
ضاري بسرعه مسك يدينها ولفها على ورا
صرخت امجاد وغطى فمها بيده الثانيه:اوووششش اهدي
امجاد تحررت من يده وركضت بتطلع
سحبها من عبايتها بقوه وطاحت
ثبتها على الارض وهو يناظرها:اسكتي مارح ااذيك
امجاد وهي تناظره بخوف:بعد عني قلت لك
ضاري مارد عليها
دقت الباب ناديه بقوه
ولف ضاري ناظر الباب وبسرعه غطى على فم امجاد
امجاد وهي تحاول تصرخ
رفعها بسرعه ودخلها الغرفه
حطها على السرير ومسك يدها
وغطى على فمها:مارح تقولين شي
لوا يدها وهي تصرخ بالم لين ماسمع صوت الكسر
ناظرها ودموعها تطيخ من عيونها بالم
لين مافقدت الوعي

دقت ناديه بعصبيه
وناظرته اول ما انفتح الباب:وينها؟ وينها الشغاله؟
ضاري عقد حواجبه:اي شغاله؟
ناديه دفته ودخلت وهي تتلفت:قلت وينها؟
ضاري قفل الباب واخذ نفس:رجعتي لحركاتك؟
ناديه تقدمت له:لاتجنني هالمره واثقه جسار كلمني
ضاري ابتسم:والله؟ تصدقين جسار؟ ماتدرين انه حاقد علي؟
ناديه بضياع ماتبي يضحك عليها:ضاري قلت لك وينها؟
ضاري اشر على الغرفه:روحي شوفي
مشت رايحه ناديه
ضاري كمل:اذا دخلتي معناته منتي واثقه فيني وانا اذا مافي ثقه بيني وبين شخص افضل اتركه
لفت ناديه تناظره وضاري يناظرها
ضاري تقدم لها:ناديه انا اخترتك انتي ولو ابي وحده غيرك ماكان تزوجتك انتي بالذات
ناديه بلعت ريقها بضعف
ضاري:مستنيتنا ايام حلوه
ناديه ابتسمت له وضاري همس:امشي نطلع
ناديه هزت راسها ومشى طالع ضاري
قفل الشقه بالمفتاح ونزل مع ناديه ويده بيدها
….
الساعه 3 الفجر
للحين مارجعت
بلع ريقه جسار ولف للتليفون يدق عليها
دق مره مرتين ثلاث بس ماردت
توتر واتصل على وليد
رد عليه وليد:الو؟
جسار:وليد بغيتك

امجاد
الساعه 5 الفجر
فتحت عيونها وهي تناظر حولها بألم
عقدت حواجبها من الالم اللي هي فيه
لفت ليدها وبكت اول ماتذكرت
ناظرت حولها بخوف ووقفت
ماسكه يدها وعاضه شفتها من اللي تحسه
مشت وفتحت باب الغرفه ولاحصلت احد
ركضت للباب وحاولت تفحته ماقدرت
بكت وهي تدق الباب بيد ويدها الثانيه مرجعتها على ورا بالم
جلست وبكت وهي تناظرحولها
ناظرت معصم يدها بنفسجي وحوله اخضر
عضت شفتها من الالم لحد ماسمعت صوت اقدام
لفت للباب وصرخت:انا هنا احد يساعدني
تقدم للباب وليد:انتي حيه؟
بكت بخوف امجاد:ساعدني تكفى
وليد بخوف يدري ان ضاري لو عرف يمكن يذبحه
همس بتردد:بعدي عن الباب
مشت زهي تزحف امجاد وتكلمت:بعدت
دف الباب برجله 7 مرات لحد ما انكسر
فتحه وناظرها:اهربي ولاتقولني اني انا انقذتك
هزت راسها ومشت بسرعه
مشت في الشارع وهي تاشر
وقف لها تاكسي وركبت وهي تمسح دموعها:على المستشفى
حرك وفتحت الشباك تاخذ نفس
اللي قابلته مريض نفسي مستحيل طبيعي
مو مهم هومين المهم تخلصت منه
….
جسار
ناظر وليد اللي دخل خايف
جسار:شصار؟
وليد:كانت محبوسه في شقته زي ماقلت وشكله ضربها كانت ماسكه يدها
جسار:وينها؟
وليد:هربتها
جمدت ملامح جسار
هربها؟ يعني مارح ترجع
يعني رح تختفي ومارح تطلع في حياته مره ثانيه
رجع راسه على ورا ثواني
وليد بلع ريقه:لو هدى مو تعبانه كان خليتها تجيك
كمل:بس ان شاء الله امرك كل مافضيت
جسار مارد وطلع وليد
ظل يناظر السقف جسار
مايدري كم ظلت عنده او مايهم اللي عاشه
كان وجودها مختلف صحيح الوقت قصير بس كانت ماليه الوقت
يكفي انها فتحت قلبها وفضفضت له
لف للدرج وفتحه واخذ يناظر اسمها وهو يفكر
….
امجاد
الدكتور بعصبيه:هذا جزء من شغلنا
امجاد ناظرته:قلت لك مالك شغل لو سمحت لاتتدخل شوف شغلك
الدكتور تافف وهو يلف يدها:لو احتجتي دكتور نفسي موجود عندنا
امجاد همست:شكرا
الدكتور ناظرها:كل يومين تجين نغير لك
هزت راسها وهي تناظر يدها مجبره
الدكتوره:معمك انكسر وهالشي ممكن يدخل سجون يكون لعلمك
امجاد سكتت ولاردت
مد لها الورقه حقت العلاج
واخذتها وطلعت
مشت بخطوات ثقيله وهي كل ماتتذكر بشاعة الموقف ترجف كل اطرافها
وصلت شقتها ووقفلت الباب
لها فتره مادخلتها وتتهرب تجلس فيها
ماتحب شعور الوحده اللي تعيشه هنا
تتذكر كل شي وتمرها ذكرياتها
وريحة ايام تبي تنساها بس ماتقدر
رمت عبايتها وانسدحت على الارض
بلعت ريقها واخذت نفس طوييل
من ذي اللحظه وعدت نفسها ماتوثق في احد
او تأمن نفسها لاحد
غمضت عيونها بهدوء وهي تفككر لو مانجت
عقدت حواجبها وفتحت عينها
متاكده انه مريض مستحيل انسان طبيعيني يسوي كل ذا
…..
جسار
تلفتت يمين وشمال
رجع وحيد زي ماكان
رجع راسه على ورا
لف للتليفون يدق عليها
ماردت وغمض عيونه
قفل السماعه ولف
الله لو كان في ذي اللحظه يمشي ومو عاجز
كان راح لها ودور لها
….
ضاري
طلع من غرفته ومشى نازل
عفاف نادته ولف لها
مشت له:تراضيتوا؟
ضاري هز راسه
عفاف:وليد جا يقول شغالة جسار هربت
سكت ثواني وهمس:وليد؟
عفاف:يقول راح ماحصلها
ضاري لف لغرفة وليد ومشى
دق الباب وفتح وليد برعب اول ماشاف ضاري
ضاري ميل راسه بتمعن:شدراك عن شغالة جسار؟
وليد بلع ريقه:رحت له
ضاري"يكذب":اها
وليد بلع ريقه اكثر من مره ومشى ضاري
طلع وركب سيارته
ووقف عند الشقه نزل وحصل الباب مكسور
ناظر الباب وابتسم:وليد ياوليد
طلع من الشقه وركب سيارته
وقف عند بيت جسار ونزل
دخل وطلع لغرفته وناظره
لف جسار له وضاري دخل
جلس ضاري وهو يناظر التليفون جنبه:شسوي فيك؟
جسار رفع نظره له:انت مريض المفروض يدخلونك مع امي الطب النفسي
ضاري ابتسم:مو قبل ما ناحذ نصيبنا
جسار:انت مريض شتبي في البنت؟
ضاري:عجبتني بس انت ضيعتها مني
جسار:احسن
ضاري ابتسم:بس عادي القاها بسهوله
جسار عقد حواجبه
ضاري:اسأل عن وحده يدها مكسوره في كل المستشفيات
جسار همس:مكسوره؟
ضاري هز راسه:كانت تصرخ وازعجتني وكسرت يدها
جسار بصدمه يناظره:انت صاحي؟
ضاري تلفت يمين ويسار:راحت منك ياجسار
جسار بلع ريقه وسكت
ضاري وقف:معد في امجاد
جسار مارد عليه
ضاري مشى للتسريحه وناظر البلوت
ابتسم ولف له:معد في امجاد اخذتها زي ما اخذت امك منك
ضاري نثر الاوراق عليه وطلع
ناظر الاوراق في حظنه جسار وهو يتوعد بضاري

r46sho 02-08-2019 01:24 AM

رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق
 
القسم التاسع
….
امجاد
صحيت وناظرت الساعه
2 الظهر
غسلت واخذت عبايتها وطلعت
ماتبغى تجلس في البيت دقيقه وحده
ركبت مع تاكسي وهي تناظر الشارع
وقفت البقاله واشترت لها اشياء بسيطه وحاسبت بيد وحده
نزلت بحديقه وجلست على الكراسي
ناظرت حولها وهي تاكل
العايله اللي دخلت حياتهم مو طبيعين
كل فرد من العايله له قصه
ناظرت يدها المكسوره وبلعت ريقها من اللي تذكرته
نزلت اكلها واخذت جوالها وفتحته
ناظرت المكالمات الفائته
كلها من تليفون ارضي
رفعت راسها وهي تتذكر جسار
جات بتدق تطمن بس ماقدرت
مالها عين تتكلم وهو قالها وكشف لها حقيقة ضاري
لفت تناظر حولها من وين لها شغل الحين
اخذت جوالها وارسلت لام سلمان"اذا احتجتيني تراني فاضيه"
قفلت جوالها ورجعت تفكر وهي تاكل
….
مرت الايام
والاوضاع رجعت زي ماهي
جسار عنده شغاله بس مهدود حيلها منه
جسار:اذلفي عننني
الشغاله جات بتمسكه
دفها بيده وطاحت
تكلمت بلغه مي معروفه وكاها تسبه
جسار:انا مريض ابعدي عني اطلعي برا
فتح الباب وليد وناظره:شفيك؟
جسار:اطردها هذي بقره ماتعرف تشتغل
وليد ناظر الشغاله اللي معصبه:معليش
طلعت الشغاله ووليد ناظره:يالله نروح
جسار بهدوء:ما ابغى
وليد:موعدك كل شهر ذا لازم تروح
جسار:ما ابغى اطلع وليد ما ابغى
وليد:يالله جسار لاتعاند
ناظره جسار ولارد
رفعه وليد وركبه في الكرسي ومشى
وليد ناظر السواق:يالله تعال دخله
دخل جسار وركب ورا بمساعدة السواق ووليد
ركب وليد قدام وحرك السواق
ناظر الطريق جسار وكأنه كان محبوس دهر
ناظر الشوارع وتنهد
….
امجاد
ناظرته ينزل الجبس من يدها
امجاد:كيف الحين؟
الدكتور:احسن كويسه بس لاتشيلين فيها شي ثقيل يومين تقريبا
امجاد هزت راسها
الدكتور:استمري على العلاج لين تحسين بتحسن
امجاد:مشكور
الدكتور هز راسه وطلعت امجاد من الغرفه
مشت في الممر طالعه
وقفت في نهاية الممر وهي تشوفه
….
جسار نزل ووليد يمشي فيه لين قسمه
مشى في الممر ورفع راسه وليد
هذي البنت اللي ساعدها
اما جسار يناظرها بصدمه
مو مستوعب
مشت امجاد لهم بخطوات هاديه
ناظرت وليد:سلام عليكم
وليد:وعليكم السلام
ناظرت جسار امجاد ورجعت ناظرت وليد:سلامات
وليد:لاموعد جسار كل شهر هو
امجاد:اها يالله ماتشوفون شر
وليد:ألشر مايجيك
ابتسمت امجاد ومشت رايحه
وناداها:امجاد
لفت وناظرته امجاد
وليد:بكلم الدكتور واجي
امجاد ناظرت وليد رايح
وناظرت جسار وجلست قدامه:كيفك؟
جسار ابتسم:وينك؟
امجاد:رجعت البيت
جسار:وليش ماتردين علي؟
امجاداخذت نفس:ما ادري
جسار ناظرها ثواني:طيب ردي علي ابي اكلمك ضروري
امجاد ناظرته بهدوء وهزت راسها
جسار:كيف يدك؟
امجاد نزلت نظرها:اها يدي حمدلله شالوا الجبس
جسار ناظر يدها ورجع ناظرها
امجاد:عن اذنك
وقفت ومشت طالعه من المستشفى
وجسار يناظر مكانها ابتسم ولف لوليد اللي جاي
دفه وليد:شفيك تتبوسم؟
جسار مارد ودخل الغرفه عند الدكتور
بعد ماكشف عليه ناظرها الدكتور:في خبر حلو
جسار ناظره ووليد:ايش؟
الدكتور:في امل يمشي بس عمليه
جسار ابتسم وناظر وليد
الدكتور:مابي اعطيك امل على غير فايده بس العمليه صعبه ومكلفه جدا ونجاحها 75 %
وليد لف لجسار:يالله كويس في امل
جسار:صعبه؟
الدكتور:صعبه ويبغى لها دكتور شاطر بس لاتخاف ان شاء تنجح
جسار:بنسبة 75؟
الدكتور لف لوليد
ووليد ناظر جسار:جسار لاتتشائم على طول خل عندك امل
جسار:بطلع
وليد تنهد وطلعوا
جسار لف لوليداللي يدفه:لحد يدري
وليد ابتسم:سرك في بير
جسار لف لقدام
….
ضاري
لف لغرفة سحر
وناظر الباب مفتوح شوي
تقدم وهو يراقبها
جالسه على بطنها وتكلم وتضحك
ظل دقايق يراقبها
دخل وناظرته سحر بخوف وجلست
قفل الباب بالمفتاح وسحر بكت على طول:ضاري والله ماسويت شي غلط
ضاري مارد وهو يتقدم لها
سحبها من شعرها:من تكلمين؟
سحر وهي تصرخ:ضاري اييي تكفى شعري
شدها اكثر وبهدوء:مين؟
سحر برجفه:سلمان
ضاري ميل راسه:مين ضاري؟
سحر:ولد خالتي اخو ناديه
ضاري ظل يناظرها ثواني:كان قلتي لي انه هو
سحر:ماخليتني اتكلم
ضاري بعد عنها وابتسم:يبي يخطبك؟
سحر ناظرته بخوف وهزت راسها
ضاري ابتسم وهو يناظرها
وسحر ابتسمت بحيا من نظراته
صفقها كف قوي وصرخت بصوت عالي
تقدم لها وسحبها وهو يدور شي يأذيها فيه
ناظر الفير على التسريحه مفتوح وسحبها وهي تصرخ
دقت الباب ناديه وعفاف وهم يصرخون
اخذ الفير:احرق اذنك عشان ماتكلمينه؟
سحر بخوف صرخت:تكفى ضاري تكفى
ناظرها ضاري وميل راسه بجنون اخذ الفير وفتح كفها
وقفل عليه لحد ماصرخت صرخه يمكن هزت البيت
وصار لها رنين بالاذن
فتح كفها وطاحت على ركبها تبكي وماسكه يدها
ناظر الفير:كنتي بتفيرين شعرك؟
قفل الفير وناظرها:احلى كذا
مشى وطلع من الغرفه وركضت عفاف لبنتها
طلع ضاري وناديه تناظره بخوف من تصرفاته
نزل ضاري ومشى يركب سيارته
ناظر سيارة وليد توقف جنبه
ابتسم ونزل وليد
ضاري:هلا بالعضيد
ناظره وليد وعقد حواجبه:هلا
ضاري:كيف زوجتك؟
وليد:حمدلله
ضاري:كويس
ركب سيارته وحرك ووليد دخل جوا
عفاف وهي ماسكه سحر:وليد امش ودنا المستشفى
وليد:شصار؟
عفاف:ألمجنون ضاري امش وليد البنت بتموتت
وليد هز راسه بارتباك وطلعوا
….
امجاد
جلست وهي تناظر جوالها جنبها
اخذت نفس ومشت بتقوم للحمام ودق
اخذته وردت:ألو؟
ابتسم جسار:هلا
امجاد اخذت نفس:هاه كيف الدكتور شقال لك؟
جسار سكت ثواني:قال لي عادي مافي شي جديد
امجاد:اممم
سكت جسار وطول ساكت
امجاد:شبغيت؟
جسار:امجاد
امجاد بهدوء نبرته ارتبكت:هلا
جسار:انا احتاج مساعده
امجاد:ايش؟
جسار اخذ نفس طويل وهمس:انا ابيك تساعديني
امجاد سكتت وبلعت ريقها:باللي اقدر عليه
جسار:ابيك تجيني ونتكلم
امجاد:لا لا مارح اجيك قول كل شي على التليفون
جسار:تكفين امجاد
امجاد عقدت حواجبها بضحكه:صاير اسلوبك اسلوب اطفال
جسار:لاني محتاجك
سكتت امجاد ثواني وهمست:طيب
جسار ابتسم:بكره؟
امجاد:ما ادري بشوف
جسار:تمام
امجاد قفلت واخذت نفس
كيف ترجع تروح لنفس البيت
بس ماتقدر ترفض طلب جسار
….
ضاري
ناظر الملف وناظر الممرضه:ِشكرا
الممرضه ابتسمت وطلع ضاري وهو يناظر الملف
ويكرر اسمها الكامل بهمس مسموع
طلع ودق عليها وهو يناظر حوله
سمع صوتها وابتسم:الو
امجاد عقدت حواجبها:مين؟
ضاري:ضاري
جمدت محلها امجاد وبلعت ريقها
من وين جاب رقمها
ضاري:كيفك؟ادورك ماحصلتك بس الحين لقيتك
امجاد:انت مريض؟
ضاري:لا
امجاد:الله ياخذك يامريض لعد تتصل
قفلت في وجهه وناظرت الجوال:مريض وربي مريض
رمت جوالها وهي كل ماتتذكره تكره اكثر
….
وليد
جلس جنب هدى اللي تناظر الفراغ
وليد:انا متورط
لفت له هدى تناظره
وليد:ضاري مابيرحمني شفتي شسوى في سحر؟
هدى ابتسمت بسخريه:تخاف منه؟
وليد لف لها:اخاف
هدى لفت عنه وهي متكتفه
وليد صد عنها:هذا حظك متزوجه واحد زيي
هدى ماردت وهي على حالها
وليد:خلي الفلوس تجي ونجيب بداله عشر
هدى لفت له:بيعطينا ربي؟
وليد:ان شاء الله
هدى نزلت راسها:وليد ضاري بيضعك ومابيخليك تفرح خل نترك كل شي
وليد:ما افدر هدى ما اقدر اخلي له الملايين واروح
هدى:اتحدى تاخذ من ضاري فلس اتحدى
وليد:وش بيسوي تراه حق المحكمه اللي بتتحكم مو هو
هدى:بس اكيد ماحر يسمح صدقني ضاري مريض وعادي يسوي اي شي
وليد ابتسم وحاوط بكفوفه وجهها:مابيصير شي حقي بيجيني يكفي انك جنبي
هدى ابتسمت له:ما اقدر ازعل منك لان مالك دخل باللي صار
وليد باس جبينها:الله يعوضنا
هدى حطت راسها على كتفه بخوف
وكل ماتتذكر ضاري ووجهه وحركاته تخاف الف مره على وليد
وبعد اللي سواه بسحر خافت اكثر واثقه انه مريض اكيد مريض بعد اللي عاشه وهو صغير
….
ضاري
واقف عند باب الشقه ويناظر اللي يصلحونه
ابتسم:بكسر رجلك ياوليد
لف للعامل ومد له الفلوس
دخل الشقه ضاري وميل راسه من تذكرها
كيف دموعها وكانها ورد يتساقط من عيونها
ناظر الغرفه ومشى للسرير
انسدح واخذ نفس طويل
غمض عيونه وهمس:بلقاك انتي لاتخافين بس اصبري

r46sho 02-08-2019 01:25 AM

رد: ليه البحر ساكن عيونك للغرق
 
القسم العاشر
….
يوم جديد
امجاد
كل ماتجي بتطلع من البيت ترجع تدخل
خايفه تلقى ضاري بمكان
تاففت ودخلت ورمت عباتيها
جلست وهي تناظر اللي قدامها
لفت لجوالها اللي يدق
وردت:الو
جسار:مابتجين؟
امجاد:جسار اخاف القى ضاري
جسار:مابيجيني ضاري الا اذا عرف انك هنا
امجاد:واذا عرف؟
جسار:مابيعرف بس تعالي
امجاد تنهدت بقل صبر:طيب
جسار:يالله
قفلت وغمضت عيونها تقوي نفسها
وقفت وطلعت برا البيت
وصفت للسواق البيت
ومن وقف اتربكت وهي تناظر حولها لايكون ضاري واقف بمكان
نزلت وبلعت ريقها اول مامشت السياره
دخلت وناظرت البيت حولها
طلعت لغرفته بهدوء
ووقفت ثواني عند باب غرفته
بلعت ريقها ودقت الباب ودخلت
ناظرت جسار ووقفت مكانها
اما جسار اخذ نفس براحه انها جات
امجاد لفت حولها:احد موجود؟
جسار:لا
امجاد لفت له:جالس لحالك؟
جسار:مو مهم تعالي بكملك
مشت له وجلست قدامه وهي تناظره:قول
جسار اخذ نفس "من وين ابدأ من وين اجمع اعذار":اول شي الدكتور اليوم قالي اني ممكن امشي
امجاد ابتسمت بصدممه:جد؟ حلو
جسار رفع راسه:العمليه يبغى لها فلوس
امجاد عقدت حواجبها:طيب؟
جسار:ضاري بياخذ حقي وانا ما اقدر اسوي شي
امجاد ساكته وتسمعه
جسار كمل:يبي لي احد يساعدني ويكون موثوق فيه وانا متاكد انك بتساعديني
امجاد:مافهمت كيف اساعدك؟
جسار بلع ريقه اكثر من مره:تتزوجيني
جمدت ملامحها وكانت الكلمه نهر بارد غرقت فيه
اما جسار يناظر ردة فعلها بتوتر:اقصد يعني عشان تكونين جنبي
امجاد رمشت اكثر من مره
جسار بلع ريقه:مابي اجبرك بس اذا جاني نصيبي من ورث ابوي لك الربع مهما كان العدد واذا سويت العمليه تقدرين تروحين ويخلص دورك وفلوسك تجيك
امجاد فركت يدها وهي تفكر:صراحه انصدمت
جسار اخذ نفس:فكري وردي لي لاتطولين اخاف ضاري يسوي لي شي
امجاد رفعت راسها له:يسوي لك شي؟
جسار:ضاري مريض يسوي اي شي عشان نفسه
امجاد ظلت تناظره ثواني والفكره مخوفتها
فكرة انها بتسكن معاه وبيكون لها صلة بضاري اكبر مخاوفها
….
ضاري
ابتسم وهو يناظره من الزجاج
لف للممرض:حرك اصبعه قلت؟
الممرض ابتسم:ابوك ان شاء الله بيصحى بالكثير شهر او شهرين قاعد يتجاوب واليوم حرك اصبعه هذا شي مبشر
ضاري ابتسم له ولف يناظر ابوه:شي مبشر صادق
الممرض:يالله الله يفرحكم برجعته
ابتسم ضاري ومشى الممرض
وضاري لف للزجاج وهو يناظر ابوه
ميل راسه وهو يناظر الاجهزه جنبه وابتسم له:الله يفرحنا
مشى وطلع من المستشفى وركب سيارته واختفت ابتسامته
همس:مارح تصحى مو زين لك تعيش الافضل تموت وبعدين اريح لك
ابتسم:بزورك بقبرك ان شاء الله بس موت انت
حرك سيارته وهو مبتسم
لف لجواله وهو يدق عليها ولاترد
دق على وليد ورد بسرعه
ضاري:شفيك خايف؟
وليد:هاه مافيني شي
ضاري:كيف زوجتك؟
وليد:تمام
ضاري سكت ثواني:دقيت اطمن
وليد بلع ريقه:جزاك الله خير
ضاري قفل ولف للطريق
متوعد باشخاص كثير
اولهم جسار اللي سبب له المتاعب حاول يتخلص منه بس ماقدر
ووليد اللي بدأ يسوي اشياء من وراه وذا الشي مضايقه
غير امجاد اللي تمناها وطارت من يده وهربت ورح تاخذ نصيبها معاهم
وقف عند البيت وابتسم وهو يناظره بتمعن
ميل راسه وعقد حواجبه يناظره
نزل من السياره ودخل جوا
ناظر عفاف جالسه ومن شافته وقفت
ضاري:كيف سحر؟
عفاف:الله ياخذك ان شاء الله من سمح لك تمد يدك على بنتي مريض انت؟
ضاري ابتسم:شكلها طيبه اجل
عفاف بعصبيه:روح الله ياخذك ان شاء الله
مشى ضاري طالع
عفاف كملت:جعلك تحلق امك وتموت
لف وناظرها وعفاف بلعت ريقها من نظرته
مشى لها بهدوء ووقف قدامها:مين؟
عفاف:ضاري ابعد تحسب بتخوفني لر..
صرخ بكل صووته:ميييين؟
اهتز البيت كله وطلعت ناديه من غرفتها بسرعه
اول مره تشوف ضاري كذا
ضاري وهو يتنفس بسرعه:عيدي اللي قلته
عفاف هربت بسرعه وطلعت لغرفتها
وضاري يناظرها وصرخ بصوت عالي:لك نصيب معهم بس استني دورك
ناديه بلعت ريقها وهي تناظره
ناظرها ضاري ودخلت بسرعه الغرفه
وضاري لف وناظر الصاله:امي ما ماتت امي وعدتني قالت لي انتظرني لضاري ناخذ الفلوس ونهرب انا وياك
مشى لغرفته وابتسم
لفت له ناديه باستغراب وخوف من ابتسامته
قرب لناديه وخافت وجات بتروح
مسك يدها ولفها:شفيك خايفه؟
نااديه:ضاري لاتضربني ماسويت شي
ضاري ابتسم:ليش اضربك؟
ناديه:انت معصب
ضاري حظن وجهها بكفوفه:انا اشوفك واعصب؟ افا علي
ناديه ناظرته ثواني وابتسمت

امجاد
مدت للسواق الفلوس ونزلت
دخلت البيت وقفلت الباب
تكت على الباب وهي تفكر
يارب ابعد عنهم واروح ولا اخذ فلوس ولاشي
والا اعيش مع معاق وعاجز ومع واحد مريض عشان فلوس
جلست على الكنبه وهي تفكر
اوافق والا لا
غمضت عيونها وفركتها وتنهدت
هزت راسها بالنفي:لا امجاد لا تجيبين عوار الراس لك
لفت لجوالها وجات بتدق وقفلته
حست ان بكره افضل عشان توضح له انها فكرت
….
جسار
انتظر انتظر انتظر مادقت
فقد الامل وعرف وفهم انه اللي قاله صعب ومستحيل احد يرضاه على نفسه جتى لو بفلوس
انها تتزوج واحد عاجز ومعاق اكبر ابتلاء
بتجلس تمسح وتشيل وتنظف بتكون شغاله مو زوجه
لا بتطلع ولابتدخل كل وقتها عند ذا المعاق
ضحك بسخريه وهو يفكر
من يبيك انت؟
….
يوم جديد
طلعت من البيت وقفلت الباب
ركبت في السياره وهي تراجع الكلام اللي جلست طول الليل ترتبه
لفت اول ماوقف ومدت له الفلوس ونزلت
اخذت نفس ودخلت البيت
بلعت ريقها وغمضت عيونها ثواني
تشجعت وطلعت غرفته
فتحت باب غرفته وناظرته نايم وهو جالس وراسه مايل
عقدت حواجبها وتقدمت له بتوتر
رفعت راسه وجات بتعدل نومته صحى وتحرك
لفت له وبلعت ريقها:اسفه صحيتك
جسار من ناظرها ابتسم:لا عادي
بعدت عنه امجاد وجلست قدامه
ناظرت الغرفه تتصدد
وجسار ينتظرها تتكلم:طيب؟
امجاد بلعت ريقها وتكلمت بسرعه:ماني مواقفه
ناظرها جسار ولارد
كملت بسرعه:مو عيب فيك ولا عشانك عاجز عن المشي بس انا انا مرح تفهم
جسار:وصل وصل
امجاد:جسار خلني اكمل ادري انك مو فاهم مني شي بس خلني اوضح لك انا تعرض لي ضاري وماصدقت تخلصت منه كان حابسني ولو ماطلعت ما ادري شكان صار وما اقدر اواجهه صراحه
جسار نزل نظره ثواني
وامجاد تناظره بحزن وتلوم نفسها
جسار:يالله مافي نصيب امشي
امجاد:ليش يعني الفلوس بتجيك ان شاء الله وتسويها
ناظرها جسار:اقولك انا معاق بسبب ضاري مايبيني مايبيني اخذ فلوس يبي خلاصي وتقولين امشي؟
امجاد:ضاري مستحيل يقدر يسوي شي
جسار:سوا وانا كنت امشي مابيسوي وانا معاق؟
امجاد ناظرته ثواني
جسار:خلاص شكرا مابي عطفك وصل كلامك تفضلي برا
امجاد بلعت ريقها:اسويلك شي تاكله ؟
جسار رفع راسه لها وامجاد بلعت ريقها كذا مره ووقفت
وجسار يناظرها صاده ومعطيته ظهرها
وامجاد واقفه تبي تمشي بس مو قادره
عقد حواجبه وهو يناظرها واقفه
بلعت ريقها وغمضت عيونها وبداخلها تدعي
يارب لاتندمني على اللي بسويه يارب كون معاي
عضت شفتها بتوتر وهمست :موافقه
جسار مارد وهو يناظرها
لفت امجاد له وناظرته
جسار:منتي مظطره لاتتعاطفين
امجاد:ماني عاطفه انا محتاجه فلوس بس كان مخوفني ضاري
جسار بعدم تصديق:اول قرار دايم صح لاتغلطين وتتسرعين روحي
امجاد ناظرته بحده:قلت خلاص موافقه بي يكون بيننا عقد وتوقيع وكل شي مابي حقي يضيع
جسار نزل نظره وهز راسه
امجاد اخذت نفس:انا بروح
جسار هز راسه ومشت امجاد
طلعت ووقفت عند غرفته
رفعت اصبعها لفمها وعضته بخوف
مشت وطلعت من البيت
عند جسار يناظر مكانها بتفكير
فلوس؟ عقد؟ كان ابسط امنيه له انه يتزوج بس مو بذي الطريقه اكيد
بس هذا نصيبه ولازم يقوم على رجوله وياخذ حقه وحق امه
….
ضاري
طلع من غرفته
ومشى لغرفة سحر ودخل
ولفت له عفاف اللي تاكل سحر
سحر بكت بخوف:ضاري تكفى
ضاري:تكفى وش؟
عفاف:أطلع برا عن بنتي
ضاري:شفيكم بسم الله ماني مسوي لها شي جيت اطمن
عفاف:تطمن؟ اذلف عن بنتي
لف ضاري وتقدم ورجعت على ورا بخوف
ضاري ابتسم:انا زعلان منك لاتكلميني
عفاف بلعت ريقها ومشت جنب سحر وحظنتها وهي تناظره
ضاري ابتسم :ياحلو الام وبنتها
لف بعيونه:وليد موجود؟
عفاف بخوف:شتبي في ولدي؟
ضاري لف لها وضحك:ولدك ترا اخوي
عفاف:ضاري
ضاري لف يناظرها
عفاف سكتت وصدت بتردد
ضاري:يالله اذا احتجتوا شي كلموني بروح ادور لجسار ممرض
طلع وقفل الباب ولف لغرفة وليد
ناظرها دقايق ومشى
طالع من البيت


الساعة الآن +3: 09:42 PM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1