شَجن العُذوب ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

[quote=زهرة # الجبل;31210558]
المشاركة الأساسية كتبها شَجن العُذوب اقتباس :
[size="5"][color="purple"]





وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
اهلا فيكي حبيبتي ..
شكرا على نصايحك .. و عشان البارات ادري انه متل ما قلتي هو مقطع صغير جدا لكن إن شاء الله اليوم بنزلكم بارات طويل ..
وعشان الحاجة التانية فلا تخافين حبيبتي الله سبحانه وتعالى دايما بين عيوني ..
هي الرواية في بدايتها كذا .. تحكي غلطة فتاة في حق نفسها وريها واهلها. .. أغلب فتيات عصرنا الحالي يقعنا في هذا الغلط وهدفي تويعتهم .. لكن لان مازلنا في البداية لم تلاحظي هذا . في نهاية الرواية في عبر مفيدة ان شاء الله .
فأما عشان الخط .. كيف بدي أظلل النص ؟ .. 🤔
عذبتك معي معليش سامحيني ..
ومشكورةخيتي 😘😘😘😘😘

ههههههههههههه مو مشگله أنا بعد گنت مثلك وحست كثير إلين تعلمّت , شوفي عشان تظللين إذا أنتي تنزلي من الجوال إذغطي بإصبعك على أي كلمه بالبارت وطولي الضغطه لحد ما يطلع لك لون أزرق على الكلمه هذا هو الظل شيليه وحدديه على الجزء كُله وبعدها ثبتيه عشان ما يروح بأيقونه B , واختاري اللون والحجم
عادي حبيبتي مافي أي عذاب ولاشيء , العفُو


زهرة # الجبل ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

مشكورة حبي ... ومية فلة وياسمينة.. 😘😘😘😘

أسمــــــــــاء... ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

حبيت طريقة السرد وافكارك و احلى شي هو انو الرواية بالفصحى موفقة حبيبتي

زهرة # الجبل ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

B]"]"][color="blackالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
♡ اللهم ارزقنا قلوباً تتجلى بخشيتك ونعماً تدوم بفضلك وأروحاً تهوى طاعتك ولساناً لا يمل من ذكرك .. 👐👐
آمييين يارب العالمين ♡ ...

بخبركم حاجة .. اعتبره كل شيء نزلناه قبل .. بارات أول والحين إن شاء الله بكملكم ياه . ...

أعيد وأكرر ان الرواية من نسج الخيال .. ولا أحلل نقلها دون ذكر اسم الكاتبة .. ..
وأرجوو منكم ان تهتمو بفرائضكم وكتاب الله العظيم .. ولا تدعوا روايتي تلهيكم عنهم ..
والأن سأترككم مع البارات..



♡ اللهم إنك عفواً تحب العفو فإعفو عنا يا كريم ♡





🗻 زهورٌ بين الصخور 🗻

🌼 البارات الأول 🌼


~ شارب الخمر يصحوا من سكرته ~
~ وشارب الحب طوال العمر سكرانا~



أما الأروع في تلك الزيارة كانت تلك الصورة التي إلتقطها لي مع الزهرة قبل تقطيعها... مآ أحملها من صورة .. كم أحبهاآ .. أحبهاآ لأني أحبك .. ياله من حبٍ مقتول ... لم أستطع أن أراك تتهرب مني يوماً بعد يوم ... أحسست نفسي غبية .. وأنا أركض وراك وأرى إستحالة حصول ذلك الحلم الذي بنيناه معاً قررت الإستسلام أخيراً هكذا كان قراري فقط كلام .. إستطعت تطبيق بعضه لأني بقيت ارقب حركاتك
من بعيد وما تزال في قلبي ساكن .. انا متيقنة أنك كل أسبوع تنتظر رؤيتي وانا امر بقربك .. أصبحتَ كمن يحاول أن يتهرب من شيء ويريد هذا الشيء ... أحبك .. أحبك .. أحبك . . كثرة تفكيري بك لم تعد تسعني أكتب غير هذه الكلمات ... تفكيري الفظيع ذاك عندما تكون انت المسيطر عليه يجعلني محط أنظار العالم من حولي نتيجة افعالٍ تجعل نظرات الإستغراب تجول حولي .. لازلت أذكر بعضا من تلك المواقف التي غابت فيها سيطرتي على عقلي ... عندما كنتَ تتكلم بالهاتف مع والدتك من منزلنا وضعت لك رسالة صغيرة فيها بعض الرموز التي تجعلني ممسكةً بيدك وقلبٌ ينبض داخلنا .. وكتبت إسمك منسوباً إلي ... قرأتها .. لكنك لم تحركها من مكانها ... وعندما حاولت الدخول إلى الغرفة التي تجلس بها وأنا أرتدي فستاناً وبعد أن صففتُ شعري عندها قام أخي العزيز بنزع الفرحة ... فرحة جنوني .. نزعها عندما أمسك بيدي وبدأ يصرخ بوجهي وانا جمدت تماماً وعدت إلى المطبخ وقد عاد إلى عقلي رشده ...
كنتَ أنت الحلم الشهي الأمثل المثير الذي أريد الحصول عليه وإلى الآن ما تزال أنت هو ذلك الحلم المسيطر على عقلي وعلى كياني... حبيبي ... حبيبي .. كم كانت عيناي ترددها حين تكون معلقة بعينيك... وتلك الغيرة التي كانت تتملكني خاصةً عندما كنتُ أرى إبنة خالك التي تتعامل معك وبدون أدبٍ ... وفي كل مرة كنتُ أراها كانت غيرتي تظهر وتفور لترى انت النار المشتعلة في عينيي وكنت تحب رؤيتي وانا غاضبة لهذا كنتَ تضحك وكنتُ انا أشطاط غضباً لا أنسى ذلك العيد عندما قررنا أن نخرج معاً الى المنتزه فخططتَ لذلك وطلبتَ من أمك دعوة عائلتنا وبالطبع كان دوري ان أقوم بإقناع أمي وهذا ما حصل ذهبنا ولكني صعقت عندما وجدتُ تلك العدوة اللدودة لي في صحبتكم وانتَ بدأت بالضحك فجأةً عندما رأيت تقاسيم وجهي ... دخلنا المنتزه وكنتُ غاضبة عليك لذا أدرت ظهري لك ومشيت بسرعة ...
وكنا قد إتفقنا قبل يوم ان أجلس انا في نهاية صف الفتيات وذلك بعد أن يجلس أخي بعيداً لتتاح لك الفرصة وتجلس بقربي ..لكني لم أجلس بل بقيتُ واقفةً وأنتَ وقفت خلفي تريد مني ان أجلس وبدأتَ تتظاهر أنك مشغول وعندها سألتني أختك .. :" لما لاتجلسي " فأجبتها:" أريد أن أشاهد الأطفال وهم يلعبون " ..
وبدأتُ أنقلُ نظري بسرعة بين الأطفال وعيناك المعلقتان بي .. وبينما أنتَّ هكذا قطعت لكَ تأملاتك أمك ونادتك لتجلس.. فنظرتَ ملياً لم تجد سوى مقعدين فارغين ويتوسطهما مقعدُ أخي الذي ناداك لتجلس أيضاً.. فجلست على يساره عندها حركتُ قدماي وإتجهتُ إلى المقعد الفارغ وجلست على الطرف اليمين لأخي .. وضعتُ قدمي اليمنى فوق قدمي اليسرى وبدأتُ بهزها لأفرغ طاقة غضبي الكامنة في هذا المقعد وبالطبع لم ألحظ ان الجميع لفت إنتباههم نظرتك لي من تحت حاجبين مقطبين فقد كانت عيناي معلقةً بالأرض.. وكزني أخي وهمس في أذني بغضب :" توقفي " ..
توقفتُ منزعجة ... وقد كان الجميع يتناقش بأمر العشاء .. وماذا سنطلب للأكل ... والفتيات الذين يتناقشون بأمور اللعب واللهو .. هم وحدهم من قطع علي شرودي وعندما بدأنا يسألنني .. بماذا انوي أن ألعب ... عندها ادخلوني في شرودٍ أخر ذهبت بي ذاكرتي إلى الكلمات التي كنتَ تلقيها علي أمس اليوم من قوانين صارمة بعدم اللعب وبأنك تكره هؤلاء اللاتي يقمنا باللعب بالمنتزهات وعندها فقط لمعت داخل رأسي فكرة تجعلني أزعجك وأخفف فيها من غضبي فتبسمت وقد مسحت طبقة الغضب الموجودة على وجهي و بدأتُ أجول معهم بالنقاش .. كنتَ قد إشتططت غضباً ..ولم أرد أبدأً رؤيتك لذا أدرت ظهري لك وانا أتحدث معهم وفي هذه الأثناء ذهبت مع أخي لتحضرو الطعام وكروت اللعب وعندما عدتم كانت الكروت بحوزتك وقفتُ لأخذها منك وتقصدتُ أنا أقف امامك مباشرة وجعلتُ عيناي تجول أنحاءك حتى تتغلغلك فهذه النظرة تزعجك وتكلمتُ بهدوءٍ وبرود :" شكرأً لأنك أحضرت لنا كروت اللعب " ... وقد رأيتُ موجة الغضب المندفعة إلى قمة رأسك فضحكت امام عينيك ضحكة صغيرة وسخيفة وأدرت ظهري وبدأت ألوح للفتيات وبدأنا مغامرتنا ولم أكترث أبدأً لغضبك الذي حاولت تحذيري منه .. كنتُ فقط أريد إغضابك كما أغضبتني ... عدتُ إلى المنزل ورأسي مصدع ولم أعد احتمل تصنع السعادة... أغلقتُ هاتفي وألقيتُ به بعيداً عني ووضعتُ رأسي على الوسادة أريد النوم .. لكن طيفك لم يغادر فراشي .. وعند الصباح أعدتُ تشغيل هاتفي .. لأجد أكثر من 25 مكالمة وأكثر من 200رسالة من برامج مختلفة وكلها من موقع واحد من هاتفك ناتجة عن عقلك.. لم أرد على إحداها بل بدأتُ اليوم الجديد برسالة جديدة ألقي بها تحية الصباح كما الذي لم يحيا يوم الأمس أبدا ً .. أردتُ تجاهل كل شيء حتى لا أقضي على علاقتنا بسبب الغضب .. أطفأتُ غضبي بمعارضتك .. وأنتَ اأطفأتَ غضبك برسائل التي أرسلتها .. لذا حتى أنتَّ بداتَ معي بداية جديدة .. ..
...
*؛ إنتههههههههههى؛* ....
أود سماع توقعاتكم اليوم .. و ايضاً أود سماع ما إنطبع لديكم عن الشخصيات التي مرت معنا ..
وأود إخباركم انني اتقبل اي نصيحة أو نقد أو اي ملاحظة ...
وشكرأ للمتابعتكم القراءة ..
موعدنا يوم الخميس القادم إن شاء الله ....
والسلام عليكم ورحمة الله ...

..... ....《 أختكم في الله ♡ زهرة # الجبل ♡ كاتبة الأحزان ... 》
[/color][/color][/color][/color][/color][/color][/color][/color][/color][/quote][/color][/color][/color][/color][/color][/color]
[/b]

زهرة # الجبل ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها أسمــــــــــاء... اقتباس :
حبيت طريقة السرد وافكارك و احلى شي هو انو الرواية بالفصحى موفقة حبيبتي


الله يسلمك حبيبتي .. وشكرا لتواجدك معي 😘

ميس~ ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

بارات روعه حبيبتي تسلمين
احس الروايه بعدها غامضه شوي بس اكيد في النهايه لها فائدتها
.....
نتظرك بفارغ الصبر حبيبتي ..

زهرة # الجبل ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ميس~ اقتباس :
بارات روعه حبيبتي تسلمين
احس الروايه بعدها غامضه شوي بس اكيد في النهايه لها فائدتها
.....
نتظرك بفارغ الصبر حبيبتي ..



[b][color="ye
llow"]الله يسلمك حبيبتي ... ايه هو أنا احب الغموض شوي
إن شاء الله مع الوقت بيتوضح كلشي
[/b
[/COLOR]]

ضوء القمر * ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

الرواية روعة خاصة انها تختلف عن باقي الروايات انتي اخترتي طريقة السرد وماسويتي ابدا حوار وارتكزتي كمان على الوصف بالاول مافهمت الرواية حسبت انها خاطرة بعدين بالبارت الثاني فهمت شوي اتمنى لك التوفيق حبيبتي ؟؟؟؟

Lunenoir ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

شكراً عالدعوة و بالتوفيق
كلماتك رائعة تحمل الاحاسيس بين طياتها
و إن شاء الله متابعة معك🌹🌹🌹

زهرة # الجبل ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها Lunenoir اقتباس :
شكراً عالدعوة و بالتوفيق
كلماتك رائعة تحمل الاحاسيس بين طياتها
و إن شاء الله متابعة معك🌹🌹🌹

العفو حبيبتي .. مرورك الاروع .. ان شاء الله كون عند حسن ظنكم

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1