زهرة # الجبل ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ضوء القمر * اقتباس :
الرواية روعة خاصة انها تختلف عن باقي الروايات انتي اخترتي طريقة السرد وماسويتي ابدا حوار وارتكزتي كمان على الوصف بالاول مافهمت الرواية حسبت انها خاطرة بعدين بالبارت الثاني فهمت شوي اتمنى لك التوفيق حبيبتي ؟؟؟؟

الاروع وجودك معي .. في حوار لكن قليل .. تسلميلي

زهرة # الجبل ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
بدايةً بدي أعتذر منكم لاني صارلي زمان ما نشرت ... لكن حقيقةً كانت معطلة صفحتي من شهرين و كان عندي شوية ضغوطات للاستقبال السنة الدراسية الجديدة ...
وإن شاء الله اليوم او بكرا بنشر بارت ..
أختكم في الله : * زهرة # الجبل *


زهرة # الجبل ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

ا
لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
♡ اللهم ارزقنا قلوباً تتجلى بخشيتك ونعماً تدوم بفضلك وأروحاً تهوى طاعتك ولساناً لا يمل من ذكرك .. 👐👐
آمييين يارب العالمين ♡ ...

أعيد وأكرر ان الرواية من نسج الخيال .. ولا أحلل نقلها دون ذكر اسم الكاتبة .. ..
وأرجوو منكم ان تهتمو بفرائضكم وكتاب الله العظيم .. ولا تدعوا روايتي تلهيكم عنهم ..
والأن سأترككم مع البارات..



♡ اللهم إنك عفواً تحب العفو فإعفو عنا يا كريم ♡





🗻 زهورٌ بين الصخور 🗻

🌼 البارات الثاني 🌼


~ شارب الخمر يصحوا من سكرته ~
~ وشارب الحب طوال العمر سكرانا~






في يومٍ ما قررت عائلتنا زيارة عائلتكم .. وقمتُ بإخبارك بساعة وصولنا ... أردتُ منك أن تتواجد في المنزل لأراك وبالفعل حصل ما أردت ... فقد ملأتني الفرحة عندما شاهدتك تفتح لنا البوابة .. دخلنا وإقترحت أنت بأن تصحبنا نحن الفتيات في جولةٍ أنحاء مزرعة منزلكم ريثما يأتي أخي وبالفعل حصل ذلك .. خرجنا نمشي بين أشجار المشمش والتين والزيتون وعندما مررنا أمام الزهور الجورية الجميلة وقفتُ وشهقتُ من جمالها .. قلتَ مع ضحكةٍ صغيرة :" أنا من إعتنى بها "
كنتَ تعرف مدى عشقي لهذه الزهور . أمسكتُ هاتفي وبدأتُ بتصويرها .. ركضت أختاي وهم يصيحون :" نريد أن نلتقط صوراً لنا مع الزهور "
بدأتُ بتصويرهم وأنت تقف جانباً تتفرس بي فجأةً وجدتك تنده لأختي الصغيرة التي لم تبلغ من العمر سنتين وضعتها على صدرك وجلست تحت شجرة الياسمين الفواحة وقلت لي :" إلتقطي لي صورةً معها "
وبالتأكيد لم أرفض طلبك فقد أحببته وبعدها وقفتُ معترضةً على متابعة المسير وقد تغيرت تقاسيم وجهي الى الانزعاج ... :" وأنا أريد أيضاً أن ألتقط لي صورةً بالقرب من الزهور "
رأيتُ يدك تمتد أمامي وبوجهٍ باسم تشير الي لأعطيك الهاتف وأقف جانب الياسمنة لتلتقط لي صوراً لم أنساها أبداً ... عدنا الى المنزل بعد أن أنهينا تجوالنا فوجدتُ عائلتي قد إكتملت .. جلسنا في غرفة الاستقبال وأنت إنضممت الى المجموعة الصغيرة المؤلفة من أخي وأخاك .. كنتم تجلسون بالقرب منا نحن مجموعة الفتيات أختاي .. وأختاك .. وأنا .. نهضت صغيرتي المدللة وذهبت تناديك طلبت أن تشتري لها فبدأت تسألها بصوتٍ مرتفع عن ماتريده وأنت تنظر ألي ..
فقلت وأنا أحادث أختك :"أنا أحب الفستق "
بعد أن نطقت بهذه الكلمات نهضتً من مكانك وحملت الصغيرة وذهبت الى السوبر ماركت وأحضرت لي ما طلبت وأحضرت للأطفال المطعمات التي تريد ووضعت كيسي على الطاولة الموضوعة أمام مجموعة الفتيات وقلت :" هذا لكم "
عندما فتحت الكيس وشاهدتُ مأراك تنتظر رؤية إبتسامتي تلك ...
لا أنسى أبداً كيف إبتدت حكايتنا .. عندما كان أخي يقيم وليمةً لأصدقائه في منزلنا وأنا الفتاة الفضولية .. وقفتُ خلف باب المطبخ وفتحت عينه الساحرة .. فرأيتك ولأول مرة أشعر بلإعجاب لأحد أفراد النوع الأخر ... وعندما توالت زيارتك إلينا وزياراتنا إليكم وإختلطنا ببعضنا أصبحتُ أشعر بعيناك ترقباني ... وكان تعطل هاتفي جسراً لبداية علاقتنا ... فقد تخطى وعد أخي لي بإصلاحه الأسبوعين ولم يفعل وجنً جنوني عليه .. وفي تلك الليلة .. أثناء سهرتكم عندنا .. ناداني أخي وقال لي :"أعطني هاتفك سيصلحه لك صديقي "
وأشار إليك ... إرتبكت أضلاعي وركضت إلى غرفتي أحضرته وقدمته لأخي الذي أعطاك إياه ... نظرتَ إليه ثم نظرتَ إلي بطرف عينك دون أن يلحظ أخي ثم قلت :" جوان سأخذه معي إلى المنزل فأدواتي هناك لا يمكنني إصلاحه هنا "
بعد أن غادرت تذكرت أن شريحتي مازالت في الهاتف ولم أجرؤ على إخبار أخي بذلك لأنه سيغضب كنتُ متأكدة .. لذلك فضلت الصمت وأنا أدعوا ربي أن لا يحدث شيء ... عندما أعاد أخي الهاتف حذرني من تخريبه مرةً أخرى فقط ولم يأتي بذكر شيء عن الشريحة .. فإستغربتُ هدوءه وتسائلت ... معقول هل علم بشأن شريحتي ولا يريد كسر الهاتف فوق رأسي أم أنه لا يعلم شيء ؟! .... تجاهلت الأمر بما أن أخي لم يقل شيء .. قمتُ بتشغيله وإطمئنتُ على أنظمته "إنه عاد جديد "
في المساء وبعد أن دخلتُ غرفتي لأنام عند الساعة الحادية عشرة والنصف تقريباً جائتني رسالة من رقم مجهول ... فتحت الرسالة وقرأتها .. :" كيف حالك .. أنا محمد .. أخذتُ رقمك من الهاتف وأنا أقوم بتصليحه .. لا داعي لأن يعرف جوان بأنني أتكلم معك ... كنتُ منذو زمن أبحث عنك .. أريد أن أكلمك بصراحة .. وأريد أن أقول ......................"
كانت الرسالة الأولى والمباشرة .. كانت الصدمة لم أعلم ماذا أفعل او ماذا أرد عليك .. لذلك بقيتُ صامتة حتى جائتني الرسالة الثانية ثم الثالثة شجعتني على أن أكتب أنا الرسالة الأولى وأرسلها .. وهكذا بدأنا ... وبدأت حكايتنا وأما كيف إنتهت وأنا لم أصدق أنها إنتهت ...
عندما مررتُ بقربك اليوم صباحاً بعد أن إنقطعتَ فترةً طويلةً من الزمن ولم أكن حينها أنوي رؤيتك بل أصابتني صدمة عندما رأيتك تقف على ذاك الرصيف وإضطربت دقات قلبي مثل السابق ... أحسستُ كأن النفس يعود إلي من جديد .. رأيتُ الشوق بعينيك وعرفت أنك تود رؤيتي كثيراً وتأكدتُ من شوقك لي عندما أدرتُ ظهري لأراك مازلتً تنظر إلي وعينيك تملأها نظرات الشوق والحنين .. كم كان ذلك الصباح جميلاً بقيتُ 3 ساعاتٍ بعدها وقلبي يخفق بشدة وعقلي لا يبرح صورتك من أمامه ... أحبُ أن أكون في تلك النشوة التي توصلني إليها نظرةٌ واحدةٌ من عينيك ... عدتُ إلى المنزل وأنا منهكة القوى العقلية والعضلية و القلبية أيضاً .. دخلت غرفتي بعد أن أنهيتُ حديث العائلة السريع مع الغداء .. أمسكتُ هاتفي وفتحته و ضغطت على صفحة رقمك التي كانت مخصصةً منذو زمن لرسائلنا المتبادلة والتي أتفقدها منذو مدة ولا أراها إلا حزينة كصاحبتها ولكن عندما فتحتها هذه المرة وجدتُ رسالةً صغيرةً تصل بسرعةٍ وبهجة ٍ ... قرأتها وأنا فاغرة الثغر .. منفرجة العينين ...



.. ..
...
*؛ إنتههههههههههى؛* ....
أود سماع توقعاتكم اليوم .. و ايضاً أود سماع ما إنطبع لديكم عن الشخصيات التي مرت معنا ..
وأود إخباركم انني اتقبل اي نصيحة أو نقد أو اي ملاحظة ...
وشكرأ للمتابعتكم القراءة ..
موعدنا يوم السبت القادم إن شاء الله ....
والسلام عليكم ورحمة الله ...

..... ....《 أختكم في الله ♡ زهرة # الجبل ♡ كاتبة الأحزان ... 》


ضوء القمر * ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

روووعة البارت بس مافهمته كثير لانوا بالفصحى
بس اتوقع انوا البنت هذي لها علاقة مع الولد ويحبون بعض بشكل مو طبيعي
هاد وش فهمت هههه…😂😂😂😌

زهرة # الجبل ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ضوء القمر * اقتباس :
روووعة البارت بس مافهمته كثير لانوا بالفصحى
بس اتوقع انوا البنت هذي لها علاقة مع الولد ويحبون بعض بشكل مو طبيعي
هاد وش فهمت هههه…😂😂😂😌


يسعدلي قلبك .. الأروع مرورك .. هههه .. اتوقعت اذا كتبته بالفصحى الكل يفهمها .. بس مو مشكلة صح كلامك لكن هنن كانوا بحالة فراق .. يعني تاركين بعض .. منفصلين بسبب كلام الناس ولانه هو ما قادر يخطبها ... وبنهاية هاد البارت شافوا بعض صدفة بالشارع وهو حنلا وقرر يرجع يحاكيها ومن بداية البارت الجاي رح نشوف شو بعتلها بالرسالة .. وهي شو رح يكون موقفها وردها ...

ضوء القمر * ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها زهرة # الجبل اقتباس :
يسعدلي قلبك .. الأروع مرورك .. هههه .. اتوقعت اذا كتبته بالفصحى الكل يفهمها .. بس مو مشكلة صح كلامك لكن هنن كانوا بحالة فراق .. يعني تاركين بعض .. منفصلين بسبب كلام الناس ولانه هو ما قادر يخطبها ... وبنهاية هاد البارت شافوا بعض صدفة بالشارع وهو حنلا وقرر يرجع يحاكيها ومن بداية البارت الجاي رح نشوف شو بعتلها بالرسالة .. وهي شو رح يكون موقفها وردها ...
لها اوكي فهمت
تسلمي بانتضار البارت حبي ⁦❤️⁩

زهرة # الجبل ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

♡ اللهم ارزقنا قلوباً تتجلى بخشيتك ونعماً تدوم بفضلك وأروحاً تهوى طاعتك ولساناً لا يمل من ذكرك .. 👐👐
آمييين يارب العالمين ♡ ...

أعيد وأكرر ان الرواية من نسج الخيال .. ولا أحلل نقلها دون ذكر اسم الكاتبة .. ..
وأرجوو منكم ان تهتمو بفرائضكم وكتاب الله العظيم .. ولا تدعوا روايتي تلهيكم عنهم ..
والأن سأترككم مع البارات..



♡ اللهم إنك عفواً تحب العفو فإعفو عنا يا كريم ♡

🗻 زهورٌ بين الصخور 🗻

🌼البارات الثالث 🌼

~ شارب الخمر يصحوا من سكرته ~
~ وشارب الحب طوال العمر سكرانا~

.. أمسكتُ هاتفي وفتحته و ضغطت على صفحة رقمك التي كانت مخصصةً منذو زمن لرسائلنا المتبادلة والتي أتفقدها منذو مدة ولا أراها إلا حزينة كصاحبتها ولكن عندما فتحتها هذه المرة وجدتُ رسالةً صغيرةً تصل بسرعةٍ وبهجة ٍ ... قرأتها وأنا فاغرة الثغر .. منفرجة العينين ...
((حبيبتي أنا أسف على الفترة الماضية كانت صعبة عليِّ وعليكي.. أنا مشتقللك كتير .. معلش تسامحيني ونرجع متل الأول ))
وقعت هذه الكلمات على قلبي كقطراتِ ثلجٍ باردة هزت بركان ثائر ..أردتُ تعذيب قلبك قليلاً كما فعلت بي فبعثتُ لك رسالةً
((هيك .. بهي السهولة .. أنت جرحتني وكسرت ألبي ))
((أنتي بتعرفي أني ما كان بدي هاد الشي يصير ما بإيدي مجتمعنا القاسي هو اللي فرض علينا البعد ))
(( محمد ... رح أحكيلك كلمتين إسمعهن منيح .. " لا يمكن لأحدٍ أن يبتدئ بداية جديدة مع الحبيب فالحب كالزجاجة الرقيقة لا يمكن إصلاحها بعد خدشها " .. أنا أسفة حبيبي ))
بقيتُ صامتة لفترة وجيزة ربما لتفكير بما سيكون ردك .. لكني لم أضطر لإستباق الأحداث ..فقد وصلتني منك فجأةً صورةً ..كنتُ قد أرسلتها لك سابقاً لتأتي بعدها الرسالة السابقة ذاتها التي كتبتها لك معها ..
كنتُ قد أردتُ منك أن تقرأها بعد ثلاث سنوات ونحن معاً ..
فصدمت .. كنتُ أعدك بالرسالة أنني لن أتركك مهما اشتدت الحال ...
تحاربني بكلامي ووعودي لتعيدني اليك ...
أغلقتُ هاتفي بسرعة وبدأتُ بالبكاء وأنت أيضاً لم ترسل أي كلمة بعدها .. كنتَ تعلم أنني بحالة سيئة .. بقينا بعدها يومين يترقب الواحد الاخر وبعدهاجاء يوم أخر مللتَ به الترقب .. فجئت معه ببداية أخرى ... .
.فتحتُ عيناي وكنتُ أراك في أحلامي إنتهيت من فطوري ودخلت غرفتي كي أرتدي ملابسي وأذهب إلى مدرستي ... فتناولت هاتفي من على الطاولة وفتحته لأرى رسالتك :
(( صباح الحب يا عصفورة قلبي ))
أغلقت هاتفي دون أن أرد عليك بشيء لم يسعفني قلبي سوى بالبكاء .... عدتُ إلى المنزل بعد يومٍ شاق في المدرسة مع رفاقي فوجدت رسالة أخرى تنتظرني : (( إهتمي بدراستك فهي مستقبلك .. وهو سيكون مستقبلي رغماً عني ... أنتي نبض قلبي ))
وأيضاً عندها أغلقتُ هاتفي دون أن أنبث بردٍ بسيط ...
أودت بي حالتي المضطربة إلى الكآبة ..
.................................................. ........................
إستيقظتُ صباحاً وخفقان قلبي يسمع على بعد آلاف الكيلو مترات لقد إجتزتُ مرحلةً عظيمة من حياتي كنتُ أشعر أنني بطلة لقد تحديتُ الجميع ودخلتُ الجامعة غصباً عن كل من حولي ... كنتُ مرهقةً جداً في الأونة الأخيرة وبعد حصولي على الشهادة الثانوية توظفتُ من فوري كأنسة للأطفال في أحد المعاهد حتى أتكفل بمصروفي وأملأ وقتي وكنتُ قد إشتريتُ ملابساً جديدة لأنزل فيها إلى جامعتي بعد طول تأخير ...
كنتُ كالحالمة .. نعم .. فقد ظننتُ أنه ستنتهي مشاكلي عندما أدخل إلى تلك الجامعة ..وأنني سأصبح سعيدة ولم أعلم أنها بداية جديدة للمشاكل جديدة ومرحلة لإستمرار المشاكل القديمة ...
إرتديتُ التنورة السوداء الجديدة والقميص الأبيض وجزمة سوداء طويلة ذات كعبٍ عالٍ و جاكيت أبيض وشال أبيض وأسود وحملتُ حقيبتي السوداء الملكية .. عندما نظرتُ إلى نفسي في المرآة ..أحسستُ أني أرى فتاةً أخرى .
كنتُ دائماً أحلم بأن أرتدي ما يحلو لي .. كنتُ دائماً أود إرتداء مثل هذه الملابس ولكني لم أكن أتخيل أنها ستكون بهذا الجمال ..
ذهبتُ إلى الجامعة ..وصلتُ .. وأخذتُ نفساً عمقياً عند الباب .. .. دخلتُ وكأنني أدخل عالم أخر ..
كان هناك الكثير من الفتيان والفتيات .. جلستُ على كرسي جانب شجيرات الورد ..وبدأتُ أجيل بنظري هنا وهناك فرأيتُ شاباً وسيماً يتفرس بي فأرسلتُ إليه سهاماً غاضبة وأدرتُ وجهي ووقفتُ متجهةً نحو باب المدير .
عندما إنتهيتُ من تسوية الأوراق ومعرفة القواعد ذهبتُ إلى قاعة المحاضرات
دخلتُ وكان الدكتور المحاضر موجوداً .. كان شاباً في مقتبل عمره .. كنتُ أعلم أنه لدينا مادةٌ لمناقشة المشاكل المجتمعية من خلالها .
. *" نسيتُ إخباركم أني دخلتُ قسم علم النفس .. رغم معارضة الجميع "*
لكني لم أتوقع أن تكون أولى محاضراتي فيها ... أخذتُ الإذن بالدخول فضحك وقال ":
(( إدخلي إن وجدتي مكاناً تجلسين فيه ))
نظرتُ إلى الجميع فرأيتُ أن نصف الطلاب قد جلسوا فوق بعضهم البعض فصدمتُ من المنظر وأنه لا يوجد أي كرسي خالياً ورأيتُ ذلك الشاب ذاته يجلس في منتصف القاعة من الأمام على كرسي الدكتور المحاضر .. عندها وقف وقال لي :
(( إجلسي مكاني ))
لم أدري ماذا أفعل وكأنه قرأ أفكاري فقال :
(( سأجلس هنا بجانبهم .. إبتعدوا يا شباب ))
جلسوا إثنين في مقعدٍ واحد ... دخلت وجلست على الكرسي سألني الدكتور:
(( أنت جديدة هنا على ما أعتقد . لماذا لم تأتي من أول الدوام ))
(( نعم .. كان لدي بعض المشاغل ولم أستطع المجيء ))
: (( حسناً أعتقد أنك تعرفين مادتي لاداعي للتعريف بها .. أدعى الدكتور : ماهر ))
: (( أمم .. أهلاً ))
الدكتور ماهر : (( ماهو رأيك بالمشكلة الحالية التي نواجهها .. أقصد عدم وجود مكان فارغ في هذه القاعة ليتسع الجميع ..))
: (( برأي يعود إلى خلل ما في النظام وعدم إحترام القوانين ))
الدكتور ماهر : (( من لديه رأي أخر ؟؟ ))
: (( أنا لدي ))
الدكتور ماهر : (( تفضلي يا أنسة سماء ))
سماء : (( السبب هو التأخر عن موعد المحاضرة وعدم إلتزام بعضهم بالمواعيد))
الدكتور ماهر : (( هل من رأي ثالث ؟؟))
الجميع :(( لا ))
الدكتور ماهر :(( إذاً سنبدأ حوارنا اليوم والذي سيدور حول هذين السببين وأرجوا من كل واحد منكم أن يبدي رأيه بأحد السببين وسنكُون فريقين .. كل فريق يؤيد سبب ومن يؤيد رأي الأنسة سماء يكتب إسمها على ورقة بيضاء ويرفعها عالياً ومن يؤيد الأنسة ... هنا .. ما هو إسمك .؟؟ ))
:(( إسمي هو أمل ))
الدكتور ماهر:(( أهلاً ومن يؤيد الأنسة أمل يكتب إسمها على ورقة ويرفعها عالياً .. والأن أرجوا أن ينفصل الفريقان عن بعضهما ))
وكضجة الزلزال نتجت ضجة من تغير البعض لأماكنهم ورغم هذه الضجة إستطعتُ من سماع صوت ذلك الشاب القابع بجواري وهو يقول لأصدقائه :.

...
*؛ إنتههههههههههى؛* ....
أود سماع توقعاتكم اليوم .. و ايضاً أود سماع ما إنطبع لديكم عن الشخصيات التي مرت معنا ..
وأود إخباركم انني اتقبل اي نصيحة أو نقد أو اي ملاحظة ...
وشكرأ للمتابعتكم القراءة ..
موعدنا يوم السبت القادم إن شاء الله ....
والسلام عليكم ورحمة الله ...

..... ....《 أختكم في الله ♡ زهرة # الجبل ♡ كاتبة الأحزان ... 》
………………………………………………………………………………..

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1