غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 10-01-2020, 12:01 PM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : كما اتمنى !!


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بعد هبال وطفح محترم ...

النوم غلب كيان فنامت زي القتيله بينما انغام و دانه كانوا صاحين

انغام ( بحنية ) : دانه حبيبتي ممكن اكلمك بموضوع زواجك يا عروس

دانه: ها ايش فيه ؟ ترا السالفه بتطلع من خشمي

انغام: اسمعي شوفي لا تهدمي حياتك وبيتك قبل ما يبدأ ينبني ...

من حبي ليك رحت كلمت خالي عدنان وخليته كذا كذا من بعيد بعيد يلمح لخالد ويفهم منه ايش دوافعه للجواز ... وقال انه صار له فترة يبغا يلاقي له زوجه ترضى بيه بس محد راضي عشان راتبه على قده لكن في يوم

(دقيقه عشان يكون افضل حنتكلم من وجه نظر خالدوووه )

كنت وقتها طفشان وحالي مقروف قرف كنت راجع من الشرقيه على جدة عشان انا اصلا اشتغل في ارامكوا ومين ما يعرف ارامكوا

المهم وانا راجع لجدة في الطريق المطفش شفت واحد متقطع بيه السبل بابصحراء « يا ابو البكششش

المهم كان في الصحراء وما كان في سقنل ( اشارة ) فقربت منه بحذر يعني يمكن يكونوا قطاع طرق ....

لقيت رجال ومعاه حرمته وشكلهم بدون مويه ...

حزنت عليهم وساعدتهم واخذتهم بسيارتي وسالتهم عن مكان عيشتهم قالوا جدة قلت في طريقي واخذتهم معاي

لمن وصلتهم لبيتهم ووقتها كان الصدمه

كان بيتهم مو بيت على قد حاله زي ما توقعت كان فيلا الا قولوا قصر ...

بس حاولت ما ابين اني مشفوح قفلت فمي بسرعه سلمت عليهم بدون تكلف عشان لا ابين اهبل ومصلحنجي ...

ومشيت ....

والموضوع ما انتهى هنا لانه بعد ما يقارب الاسبوعين جاني اتصال ...

كان رقم غريب استغربت بس رديت

الا يجيني صوت رخيم ...
المجهول : السلام عليكم ...

خالد : وعليكم السلام عفوا مين معايا ؟؟

المجهول : معاك عبدالهادي ال....

خالد ( وهو ما يدري مين ذا اساسا ) : اهلا كيف اقدر اخدمك ؟

المجهول : ينفع تزورني في مطعم ( اسم مطعم غالي )

خالد ( توتر ) : عفوا ايش المطلوب ... بالظبط

المجهول : تعال لو سمحت من دون اي مشاكل

خالد: طيب ( قالها على مضض ) متى؟

المجهول : اليوم الساعه ٦

خالد بما انه بجدة فمتكي ما عنده دوام فراح تزبط ولبس شيء مرتب تبعا لطبيعه الاجواء في المطعم وهو مرة متوتر حس انه الي بيكلمه واثق ومهوا بيلعب ...

دخل المطعم على سته الا دقيقتين

قام اول ما دخل استقبله المظيفين سالوه عن اسم الحجز تورط وقال اسم الشخص الي اتصل عليه ...

عطول ابتسم الموظفين بتكلف ووجهوه ...

اول ما دخل انصدم بالرجال الي طلع هو نفسه الي انقذة يومها ...

بعد ما جلس

عبدالهادي : اولا لموقفك النبيل والي شفته من حسن اخلاقك وانك ما سويت اي شيء بتكلف ...

وزي ما يقولوا اخطب لبنتك ولا تخطب لولدك ...

ابغا اخطبلك بنتي دانه عمرها ١٨ ( وقدم له صورة بنت )

خالد ما دقق في الصورة لمح لمحه بسيطه سريعه ...

خالد ( بتوتر ): اعذرني يا استاذ بس انتا فاجأتني وغير كذا انا اشتغل بارامكوا وطبيعه شغلي تستلزم اني اكون دائم التنقل إضافة الى انه راتبي على قد حالي ... حبيت احطك بالصورة معي ... وانا ودي اشكرك على الثقة الي تديني هي بس اعذرني يا عم مني بقدر مواصفاتكم ...

عبد الهادي( ابتسم بابتسامه مغترةوغمز لزوجته): مثل ما توقعت فزت بالاختبار ... ( وغيرة نبرة صوته للحنية) حببت اختبرك هل حتكون ما صدقت على الله انك تجيك فرصة من السماء ااسابعه وناس اغنياء وتوافق بدون اي أدنى ترتيب ولا تفكر وتحسب او على الاقل تسوي ردت فعل وقائية ... كذا انت زدت من اصراري انك تتزوج بنتي ...

خالد: طب استاذ اعطيني فرصة افكر فيها ...

عبدالهادي: تمام ... بالمناسبه خالد احنا عندنا عادة انه الملكه بيوم والعرس في اليوم الي بعده

خالد( بصدمه): طب العروس متى تلحق تجهز نفسها وانا كيف استأجر البيت وكذا ...

عبدالهادي: كل شيء جاهز بس كنت ادور الي يستحقها

خالد: استاذ هذا على عيني وراسي لكن موضوع الشقه الي بنسكن فيها ممكن تكون بالشرقيه وانا حدبرها ...

عبدالهادي( عجبه قوة شخصيته وكونه مسؤول و واضح انه ما يحب يعتمد على احد ) : الي تشوفه بس دقيقه مو انت لسه ما قررت

خالد( ابتسم على حرج ) : اعتذر استاذ بس ما احب اتخذ قرار الا وكل الجوانب واضحه ...

عبد الهادي : الي يريحك ...

طلبوا اكل ما اكل كثير خالد تناول الصورة حقت الفتاه ... وسلم وانسحب ...

اول ما ركب السيارة ناظر لصورة البنت وابتسم ابتسامه ناعمة ...

وبداخله ( الله يقدرني اسعدك يا دانه وافرحك ... وارد جميل والدينك )

- نرجع من مخ خالد -

انغام: هذا الي قال لي عليه خالي ... فيا حبيبتي لا تضيعي كل شيء قبل ما يبدا لا تعانديه اعرف انك نفسيا مو متقبله فكرة الزوج الي طب من السماء بس على الاقل حتستمعي معاه شكله طيوب وحبوب .. .وتاكد من معدنه من خالي كون خالي عايش معاه فترة من الزمن ...

دانه ( بتوتر ولخبطه ) : طيب طيب انتي ايش وضيفتك توتريني ...

انغام: لا وضيفتي اني اهتم لك واحبك ...

وانتهت الحفله بان صحوا كيان واخذتها دانه وكلهم راحوا وانغام امرت الشغالات يرفعوا كل شيء لانها مالها نفس ترفع ...

وراحت تنام

صحيت وانصدمت بانها لقت البلكونه مفتوحه ...
ولقت في ورقة محطوطه على الارض ...

توجهت لها بهدوء اخذتها وقراتها ...

( اللقا قريب يا الصايعه ... بكت دخان ها ... خير قريب قريب يا زوجة المستقبل )

توترت انغام ... وراحت نزلت عطول ورت امها الكلام ...

امها زي ما اسلفت دارسه علم نفس فقدرت تستشف من انغام صدقها ...

بس في اشياء كانت شاغله امها ...

اولا اين كان الي رسل الرساله على اي اساس حكم على انغام انها صايعه ؟ وايش سالفة بكت الدخان ... احس الموضوعين مرتبطين ...

جلستها قدامها وسالتها : اناام ايش سالفة الدخان ؟؟

انغام ( هارفه امها فاضحتها عشان كذا ما كذبت وعطول قالت الصدق) : حكت لها الي صار امس بس تكلمت عن الدخان بدون ما تدخل بالتفاصيل الباقية ...

ام انغام : وليه يا ست هانم الدنيا سايبة عندك ؟

انغام : لا ما في شيء يا ماما ... بس حبينا نفضل لانه دانه ملكتها اليوم وبكرة زواجها ...

ام انغام ( بصدمه ) : كيف كذا فجاه ...

انغام ( بتنهيدة ): خذولا اهلها ايش نسوي

ام انغام: حمشيها ذي المرة

ام انغام: الا دقيقه ايش دراك انكم بتدخنون ؟

انغام: ماما دحين صار لي ثلاث ليالي بشوف سيارة حمرة بتوقف قريب من بيتنا ناحية الشجر ... دايم جالس فيها واحد لابس لثمه ...

يمكن يكون هو ... لانه احنا زي ما قلت لك رميناها من طاقة اور التاني يمكن شافها ...

ام انغام: ولسه ما قلتي لي ...

انغام: ما كان في شيء يستلزم ... فتجاهلت ...

كل ذا الكلام كان على مسامع عدنان الي كان جاي يزور اخته ...

وانصدم هو واثق انه هذا هو يوسف بلا شك ...

لازم اشرد بدانه انا حضحي بكل شيء عشانها انا الغلطان اصلا ...

دخل وطلب من دانه تطلع وجلس مع اخته

عدنان : اااااااام اختي ...

مي: هات ما عندك ...

عدنان: مممم بدون تعصيب

مي: ترا كذا بتعصبيني

عدنان : حم حم تنتي تعرفي ايام المراهقه وكذا كان عندي واحد اتمشكل معاه دايم كان اسمه يوسف ...

مي: ايوة افتكرته ... ايام المشاكل ... المهم ايوة ...

عدنان: حم حم بدون مشاكل بيوم تخرج دانه كانت هديتها اني بوديها جمعه شبابية ... وحكا لها كل السالفه« ما في حيل اعيد الموضوع

مي: دحين ذا الي فلحت فيه ...

عدنان: ااااام سوري بس ايش اسوي انا وعدتها ...

مي: طب كيف ؟ ايش بتسوي ...


ودون كتبت بارت لطيف ...
مرة قطعة فترة ... وسلااااااام

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 10-01-2020, 01:26 PM
صورة #Vela de esperanza* الرمزية
#Vela de esperanza* #Vela de esperanza* غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : كما اتمنى !!


رواية جميلة جدا 💕 حبيبتي تابعي ابداعك والله يوفقك
لحد الان الرواية غامضة شوي بس عجبتني شخصية خالد ودانة والبنات كلهم مجنونات ههه😂

اتمنى تشرفيني فروايتي https://forums.graaam.com/630638.html#post31535384( انت لي وراح اقتل كل الرجال لعيونك/ بقلمي)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 11-02-2020, 08:32 PM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : كما اتمنى !!



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

ونزلنا بارت بعد طول أنتظار ...

خليت في حبكة في القصة ... ظفت شخصيات كثيرررررة ... بس كلها راح تظهر بالبارتات الجاية ....

ونطب :
دخلت أنغام عليهم وهي في حالة شلل ...
كانت مصدومة مشدوهة ... الأدراك عندها كان صفر ...

أنغام(بتلبك) : ما.. ماما ... ليه ما تقولوا لي يعني كنتوا بتخبوا عليا ... ( وفجأة تحولت نظراتها إلى الجدية وصارت نبرتها عميقة ) ... أسمعي أنت وأياه ... أنغام مالها غير يوسف بس هي متوترة ... لا تسمعوا كلامها ... ومافي حركات تشردوها ومدري أيش ... سامعين !!؟

هذا وعدنان فاتح فموا أكبر من حياتي ... ألتفت لينظر إلى أخته لكن لقاها متصنمة بمكانها وبس دموعها تنزل ما لحق يسألها إي سؤال يستفسر ... إلا طاحت أنغام على طولها

---------------------------------------------
في مكان بعيد ... اختلفت فيه الثقافات في بلد آخر بعيد عننا ... في كوريا ...

وصلت مجهولة إلى منطقتها بعد أن تجولت ... دخلت إلى الشقة التي أستأجرت حديث ...
وجدت أخاها أمام الباب ينتظرها في غضب ...

الأخ : وينك يا ست هانم أتصل عليك ما تردين ؟؟
المجهولة: خير يا كنيان أيش بك معصب ؟؟ الجهاز طفى وما كان الموضوع بيدي ... وأنت عارف أنه أحنا قريب أنتقلنا هنا ... فالله يخليك راسي بياكلني من الصداع ... أبغا أروح أنام ...

قام كنيان من على الكرسي وراح لها حضنها بحنان أخوي وبصوت هادي : وجدان أنا آسف ما كان قصدي ... بس كنت متوتر وخايف عليك

وجدان ( وأخوها نقطة ضعفها تحس مهما حاولت تبين قسوتها وتحط حرتها فيه ما تقدر ) : ها يا كنيان ما عليك أعرف أنك متوتر وما كان قصدك ما عليك خلاص أنا بروح أنام ...

كنيان: تصبحي على خير
وجدان : وأنت من أهل الخير

ودخلت وجدان غرفتها أفترشت الأرض وحطت راسها ونامت ودموعها تحرق مقلتيها ...

---------------------------------------------------------------------------
( في ليلة اليوم التالي )

زياد : يوسف يوسف قوم

يوسف ( وهو شبه نايم ): نعم خير زياد في شيء ... أبغا أنام

زياد : قوم معايا خلينا نسوي أكشن

يوسف: أقول أعقل خالد فيه ... والساعة كم ؟

زياد :يا تنح مو ودعته قبل ما تنام ... الساعة 2 الفجر

يوسف: آه صح الله ما حنشوفه سنة كاملة عشان يدونه 3 أجازة شهر عسل لزواجه

زياد : عليك لمبة ... هي قوم خلينا نسوي فعاليات ...

يوسف: طيب طيب ...

زياد : إيش رايك نتصل على عدنان ...

يوسف ( وجهه أنقلب عشر ألف درجة) : ..........

زياد : يا ربي أيش بينك وبينه ... ترا كلها حيجي معانا وصل اللهم وسلم ... ولا ترا أصحي هشام وعبدالله

يوسف: لا خلاص تبت إلى الله النا راضي بعدنان بس سيب المخابيل ذولا نايمين
---------------------------------------------

في غرفة دانة الوردية ...

ما جاها النوم بالرغم من أنها 2 الفجر

كانت حاضنة دبدوبها ... وتتذكر تفاصيل الليلة ...

جات أنغام وكيان وعائلتينهم ... وجا العريس لحاله بدون أقاربه وقال أنه مقطوع من عيلته لأسباب ما وضحها ...

كان يوم حلو وخفيف وكلام أنغام لعب دور بنفسيتي كثير( يوم حكتها عن سبب خالد في أنه خطبها ) ... صح طالما أخواني أعتمدوه يعني أن شاء الله أنه كويس .... وأنا ليه رافضة الفكرة يمكن يكون هو سكني وسبب أستقراري ...

لبست يومتها بلوز موفية ضيقة شوي فيها حركات من الكتف وقصير شوي على البطن مع تنورة بيضة على فضي مكسرة توصل لنص الساق مع بوت بني ... وشعري لفلفته بالفير وحطيت طوق أبيض من قدام خفيف وناعم بس كان باين فخم ... ( وهذا كان ذوق كيان )

بالنسبة للمكياج أنغام حطته ليه كان مكياج موفي مع فضي كان باين شكلة ناااااعم وحلو ...

وكنت مرا متوترة ... كل شيء كان حلو ما كان في أي توتر بالذات أنهم بس أقاربي والعريس ما كان فيه له أقارب فكنت مرتاحه ... بس أكثر شيء يخوف أكثر من أهل العريس هو العريس نفسه ...

جاتني ماما ومسكت يدي وقومتني وقالت : يله حبيبتي تعالي أجلسي مع عريسك ...

دانة: ها نعم أقصد كيف أي ها لا ماما ...

مدري كيف نزلت علي هذي التكليجة ... إلي خلت كل المجلس يفطس ضحك ...

بس الله يسعدهم صديقاتي من الشلة الكريمة وقفوا وأخذوا بيدي ووصلوني لحد الباب وودعوني ...

دخلت عليه وكنت أرجف ومتوترة ومرة كنت عكس طبيعتي

دخلت وأنا مرخية راسي و كنت شايفة طرف أثواب كلها بيضا إلا وحدة كانت سودا أستغربت بس أستوعبت يوم سمعت أصوات أخواني معتوق و ياسر وهاني ... وسمعت صوت بابا ...

جا وقف ياسر وجلسني في مكان ... لما قعدت أطل في محيطي من تحت لقيتني جلست جمب ابو الثوب الأسود ...

وإلا فجأة وقفوا أخواني وبابا

بابا: هي يا خالد العروسة وقدامك ... خذو راحتك

وخرج وبعد قاموا أخواني بيخرجوا ... انا ما قدرت رفعت راسي بإتجاههم وأعطيتهم نظرات الرجاء والإستغاثة ...

بس إلا فجأة حسيت أحس أحد مسك فكي .......

لفني بإتجاهه

وطاحت عيني بعينه ...

كانت عيونه ناعسة هادية ... أدتني شعور الأستقرار ...

مدري ليه فجأه حسيت نفسي ودي أتأمل هلعينين طول عمري ...

حسيت الشخص الي قدامي ملامحة توحي على أنه جدي يشيل مسؤولية حنون مريح ...

خالد :

كنت مرة متوتر ... أحسني مستحي أكثر من العروسة ... قلي أخوها معتوق والله ما حتطل في خلقتك أنت بادر ... وما جات في بالي إلا ذي الحركة ...

كانت عينها آية من الجمال خشمها الصغير وكل شيء فيها حسيتها نعومة بس في نفس الوقت لمحت بعيونها الإصرار حسيتها من النوع إلي يغير روتينه

.
.
.
<<< ما شاء الله كل قلة الأدب والوصف والتحليل بس من نظرات أجل لو عشتوا مع بعض ويش بتقولوا في بعض قصايد ؟؟ ؟

خالد شال يده عن فكها ...

خالد: كيفك ؟
دانة: الحمد لله ... (وبصوت يله ينسمع) كيفك أنت ؟
خالد (فرح بإستجابتها): الحمد لله ... دانه طلي فيه ... اليوم في هذه اللحظة أنا أوعدك أكون لك السند وأكون العون ... أنا عارف أني فرضت ( الفعل مبني للمجهول ) عليك في وقت قصير وأن كنت مراعي هذا الأمر ...
دانه: ( أبتسمت على خفيف )
خالد: دانه أنا أعجبت فيك من أول ألتقاء لعيننا ... وبالنسبة بلغوني أنه في عاداتكم الخطبة في يوم والزواج اليوم إلي بعده ... (وصار يطل في دانه من فوق لتحت )

عاد ما اقلكم دانه إيش فهمت وأيش صار في لون وجهها

خالد : أمزح أمزح معاك ... دانه ودي أني أحترم تقاليدكم ... بس طبيعة شغلي ما تسمح راح أضطر أني أشتغل سنة متواصلة على أساس يكون عندي أجازة طويلة ما حيكون همي الشاغل فيها غيرك ( وقرب لها لمن تقاربت أنفاسهم وقال بهمس ) أنت !!

قالت دانه في نفسها ( يارب بموووووت من الأحراج ) وللأسف طلع هذا الكلام بصوت عالي بدون قصد ...

وخالد فرطت منه الضحكة ...

دانة تفشلت جات بتقوم إلا خالد مسكها من يده وقربها له ... وضمها لأضلعه وهمس بأذنها : أنت كلك حلالي ... أشوفك قريب

بعدت دانه عنه بحححححرج ... قام مد لها علبة صغيرة وقال : هذا الجوال خليه خاص فيه لا تكلميني إلا منه ... وفيه شريحة ...

دانة : شكرا ... ( وأخذت بعضها جري !!! )

-----------------------------------------

قطع أفكار دانه جوالها وهو يتصل ...

دانه: ألو ها خير شعندك ؟؟

كيان :والله عال تسوي نفسك كبرتي يعني تراها كلها ملكة وبس ...

دانه: أٌقول حشمي نفسك عاد ..

كيان: ما عليك ... شفتي أنغام اليوم ما كانت طبيعية أبد ...

دانة : أيوة لاحظت حتى امها خالة مي ما كانت على طبيعتها ...

كيان : أيوة الله ... لازم نزورها دحين ...

دانة : دحين بعينك الساعة 2 الفجر ... خلاص نزورها بكرة ...

كيان : إن شاء الله ...

وتم البارت ....


الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانية : كما اتمنى !!

الوسوم
رواية رهيبة سعودية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية: والقصايد لو تعبر عن حبك شابت آبيات الغزل و إنعدم وزن القصيد Saiirah روايات - طويلة 257 22-01-2020 01:57 PM
روايتي الثانية : وين أيامك وجودك يعنيني روايات - طويلة 62 13-01-2020 09:21 PM
روايتي الثانية : إنتقام رجل فتاة المطر*_* روايات - طويلة 0 14-11-2018 12:43 PM
روايتي الثانية : قلب رجل ضجة الهدوء روايات - طويلة 4 09-10-2018 10:25 PM
روايتي الثانية : أنت حبي الأول بقلمي \ كاملة الكـاتبـه ؛ فُ. روايات - طويلة 0 02-04-2016 12:17 AM

الساعة الآن +3: 01:38 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1