غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 21-08-2019, 11:03 PM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي روايتي الثانية : كما اتمنى !!


السلام عليكم
كيفكم يا الشعب ؟؟
وجيت برواية جديدة بس للمعلومية انا لسه ما خلصت الرواية الاولى !!
وهي :https://forums.graaam.com/631274.html
طب ليه اشتت نفسي ؟؟
ج: لأني فجأه وانا اكتب الرواية لاحظت ان الفكرة مو مرة عاجبتني ولمعت فكرة
ثانية براسي وانا اعرف نفسي اذا ما في الهام ما يعجبني عشان كذا فقلت اشتغل
على الي يعجبني وكمان شوي حفقد حماسي من ذا وارجع للثاني وكذا بالتناوب

وهذي البداية :

في ذي الرواية حتكلم عن نفسي ما راح اكتب رواية زي الباقي والي هي عبارة عن تشبيك ...
بطلة القصة حتمثلني انا (ناموسة) ححط نفسي في بيئة زي ما أتمنى مع ام واب غير اخوات غير مكان غير أوضاع غير لكن وجهة نظري للحياة طبيعتي شكلي حتبقى كما هي حقق امالي وسأمضي بأحداث الرواية كما أتمنى نعم انا لا أزال في 14 لكن سأعيد كتابة قصتي منذ لحظة ولادتي الى عمري الحالي ومستقبلي المجهول كما أتمنى .........

حبدأ من عمري الحالي وتش از أربعة عشر

الأم : امي انسانه غير شكل طيوبة وحبوة ومتفهمة دارسة علم نفس عشان كذا تفهمني على طول واسمها (مي)
الأب : انسان كبير وعاقل يحبني يميزني عن خواني متفهم لحد بعيد يخاف علية وما يقصر معايه في شي (ياسر)
تزوج ماما تقليدي بس كانت في حركات أيام الخطبة *_ -
الأخوة الكرام :
خالد : (24) كبير العيلة حبوب وطيوب يتقبل الغير ورومانسي حيل << يا بخت زوجته متزوج رغد نعومة حيل اسم على مسمى عمرها (22) تحب خالد وتصير صحبة سارة عندهم طفل واحد اسمه عبد الملك (9 شهور) كيوت بس شقي

سارة : (22) نعومة بالمرة شعرها طويل يوصل لنهاية طهرها صبغته بني فاتح هادية وجسمها وشكلها مرة مغري بس للحين عزباء لأنها ما تحب تطلع وتروح مناسبات فما يعرفوها الا القريبين من العيلة
مشاري: (21) جا ورا سارة مباشرة جسمه رياضي وجميل وشكله جنان معذب البنات ومشهور في الانستا عازب بطبيعة الحال

أنغام (الي حتمثلني)+ريان توأم : (18) التوأم الرهيب زي ما يقولون نفهم بعض بالمرة ونشيبة بعض بس انا على شكل انثوي وهو على شكل ذكوري << لا احلفي لا يكون العكس
طبعا انا اجمل منه وهو اجمل مني أقول زي بعض اسمنه ذكر وانثى وخلاص دايما هبال ورجة ووقت الدراسه انا افلح منه بس انا متأثرة بطبيعته الذكورية ^-^

باقي الأشخاص حنعرفهم بالطريق احنا عيله اغنياء بس الغنى ما منع انو نكون قريبين من بعض كل واحد يسأل عن الثاني ويهتم بالعلاقة العائلية وهذا الي غرزو فينا امنا وابونا



بس حوقف هنا برأيكم هل حتكون الرواية سعيدة ولا حزينه وايش رايكم بالفكرة وذا عندكم أي أفكار أتمنى تبدوها وسلاااااااااااااام


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 23-08-2019, 08:16 PM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : كما اتمنى !!


السلام عليكم والرحمة والبركة
هلا بالطش والرش والمطر المترش << كيف بس ؟

(( حستمر باحداث الرواية اتمنى تعجبك عاد لا تقصروا بالردود))

البــــــــــــــ(الاول)ــــــــــــــــارت

اليوم مرة مميز بالنسبة لينا انا وتوأمي الرهيب رياانووه
صحيت على مويه مكبوبه فوجهي
أنغام : ابغا انام بالله ماما بس خمس دقايق الرحمهه حلوة ااااه
مي : قومي قامت عليكي حيطة بلل كل ذا نوم متى نمتي امس ؟ظ
أنغام : ماما ما دري اووووف
مي : هاتي جوالك اكيد سهرناه عليه
أنغام : لا ههه مين قال ابغا انام اهو قمت بكل نشاط
مي : ايوة كذا ما تمشي الا بالعين الحمرة نفسي اعرف ايش تسووا بالجوال تنهدت ومشيت
أنغام : ماما دقيقه لا تروحي
مي : ها خير لسه ما دخلتي الحمام (اكرمكم الله ) ؟؟
أنغام: خلاص بدخل بس الساعه كم ؟
مي :11
انغام : اووووف مافي وقت وجري على الحمام تشطفت وتروشت خرجت محتارة ايش اللبس في ذا اليوم المميز ؟؟؟
دقيت على خالي عدنان فديته << هو اكبر مني بسنتين مملوح وحلو ورهيب وحتعرفوه بالباقي
انغام : الوو خالوو
خالي عدنان : هلا ايش فيه داقه من صبح العالمين
أنغام : اتغلى على خالي ايش فيها
خالي عدنان : اقول روح تغلي على زوجك
أنغام : الله لا يجيب ذاك اليوم خالو مني عارفه ايش البس للفطور لازم يكون شكلي حلو ايش اللبس ؟
خالي عدنان : دحين داقة على ذا ؟؟
أنغام : ايوة خالي الموضوع مرةة سيريوس
خالي عدنان : حبيبتي شكلك ما تعرفي صوت القطار طوط طوط طووط << قفل الخط في وجهي هين اوريه اليوم لا اخليه يعض اصابعه ندم

في الاخير بعد معاناه نزلت بالبجامه << والله ايش اسوي محتارة
لقيت اخوي ريان بخشته موجود هو وشعره المنفش شكلو ماما دوبها صحته بس الله يسلمكم فطرت مع العاله الكريمه فطور على غدا مرة وحدة عشان تاخر الوقت وجلسنا على التلفاز وانا حدي متحمسه وما ارد على احد في الجوال اسوى اتغلى

ما صدقت اذن العصر الا اقوم اصلي واتجهز بعد الصلاه خالد وداني مع زوجته رغد وماما وسارة الكوفيرة عشان نظبط وطبعا انا الاميرة ^*^

وطبعا رياانوه ما قصر راح الحلاق وظبط شكله سنقت عشرةةةةة

وعلى الساعه 8 خلصنا ورحنا القاعه وطبعا قدوا ماما ورغد سبقونا

بس دخنا القاعه << ويت منينت خليني اوصفلكم كل شخص

مي : كانت لابسه فستان اصود طويل شذي :
https://www.google.com/url?sa=i&sour...66665567595777

رغد : فستان كحلي كان قصير منفوش شوية شذي:
https://www.google.com/url?sa=i&sour...66665804001596

سارة : فستان بمبي ناعم يبين جسمها المتناسق :
https://www.google.com/url?sa=i&sour...66665920269259

انغام : مميز لازم نشوفوا الصورة مالييش دعوة :
https://www.google.com/url?sa=i&sour...66666057654253

بدت الحفله على دخلتي بزفة وانا لابسه روب تخرجي من الثانوي بعدي دخل اخويا زفووه واخذنا صور بعدين خرج اخويه مع اصحابه يكمل احتفاليته حاجزين استراحه بس وكانت الحفله مميزو بذوق راقي جداااااا << طبعا كان ذوق بابا
خلصنا وما بقي الا المقربين ودخل باب و خيلاني واعمامي والله ما فيه اجيب اللسته كامل الي اداني فلوس والي ساعه والي ورد يعني الحمد لله هدايه قد الجبل واخر شي خالي عدنان اعطاني علبة باين حق اسوارة بس انا قعدت اتغلى وقلت ما بي واني زعلانه فقام فك العلبه وصففر طليت في العلبه خمنوا ايش لقييت خاتم وقال ابغا اتزوجك حياتي << امزح صدقتوا طلع مفتاح سيارة لقزز سودة انا صحت ورحت بسته مرررة كيووت يعني بعد ما اتعلم السواقه اسوق بسيارتي والله وحركات وانتهى اليوم على خير ورحت نمت وفي بالي افتح الهدايا بلس خطة رهيبه ومجنونه ابغا اسويها ..........


بس وسلاااام
كيف البارت ابغا اقتراحاتكم هو شوي قصيرر بس عشان انا مسافرة بااايات


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 25-11-2019, 04:52 PM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : كما اتمنى !!



دحين بانتظر ادخل اختبار الايلتس التاني ...

اه اه اه 《 احس قلبي ينبض

المهم فقلت عبال خليني ابدا اكتب بالرواية ...



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

اولا انا عضوة لسا اعتبر مبتدأه بالمنتدى...

قبل فترة وجيزة خلصت روايات الاولى والي هي :

https://forums.graaam.com/631274.html

المهم وخلال شغلي عليها بدات ذي الرواية زي ما هو واضح في البارتين الي فوق ...


بس فعلى العموم ... مرة افتقد عذبة والوليد ولمار ومهند ... مرة حيوحشوني واصلا هم وحشوني ...

فكرة انو حبدا اتعامل مع شخصيات ثانية بانماط ثانية تجبلي شيء من الضيقه ...

بس على العموم ... للافس يعني الرواية السابقه كان الاغلب متابع خلف الكواليس ...

وكان الدافع الوحيد لي صديقاتي والا كنت اعتزلت كتابه الرواية في مراحل متقدمه ...

اتمنى احصل الدعم الي فقدته هناك ...

واترك بين ايديكم ... حبيبتي الثانية ...

(( كما أتمنى ! ))

______________________

اوههه تعبت من الرسميات ... ونططططططب /


صحيت اليوم الثاني ... وكلي نشاط

امس قبل ما انام بلورة الفكرة واتصله على العصابه حقتي ... 《احم احم شفتو كيف

سويت اتصال طارئ على السناب ... بعدين ردو علي كلهم

انغام : حول حول العميله رقم ١ ... حول حول العميله رقم ٢

العميله رقم ١ : الله يرجك من صباح ربي العالمين ايش حول وهبل ايش فيه انغام ؟

العميله رقم ٢ : صباح الخير بنات امس حلمت انه حنسوي اكشن اليوم ؟؟

انغام : ايش حلمتي يا كيان ؟

كيان : ما افتكر بالظبط بس افتكر كنا لابسين ثياب ...

انغام : واو كانك قراتي الي فبالي ...

العميله رقم ١ : ليش ايش حنسوي ؟

انغام : انتي انطمي يا دانه ما منك فايدة ابدا

دانه : اوب اوب وت از قوينق اون ؟؟

انغام : اقول خلاص هي اسمعوني ... انتم امس مشيتوا من الحفله صح ؟

دانه - كيان : ايه الي بعده

دانه : لا تقلديني

كيان : انتي الي لا تقلديني

انغام : اس المهم امس بعد ما مشيتوا جو العيله الكريمه وادوني هدايا وانا دحين غرفتي شوي وبتطرش فجاتني فكرة رهيية ايش رايكم نروح نبيعها بالمزاد ...

كيان : وااااات

دانه : يا فهيمه احنا بنات هو كان وي قو اوفر ذير ؟؟

كيان : بليز حركات الانجليزي ما نبغا

دانه : انا فريي

انغام : مو وقت كلامكم ... اسمعوا نتنكر اولاد ونروح نبيعها هناك ونكسب غنيمه ...

دانه : حنقتسمها

كيان : ايوة لازم ولا محنا جايين

انغام : يا هو هو حقي الهدايا نوت يووورز



( رجعت من الاختبار...) 《 رحت اختبرت وخلصت وقالوا وقت اختبار الكلام الساعه ٤ 》



نكمل /


دانه : ذا شرطنا ولا بلاش

انغام : ها كيان نفس الوضع

كيان : سيم سيم

انغام : طب مهي مشكله ٢٥% لدانه و ٢٥ % لكيان و ٥٠% ليه اوكي ؟

كيان : بففففف مرة الكرم الطائي بس خلاص موافقه

دانه : خلاص شكلي انا كمان موافقه

انغام : اجل نتقابل اليوم ...

دانه : تمام خلاص مين حيمرنا طيب ؟

كيان : صراحه العيله مشغوله عشان كذا حجي معاككم ولا كان صار تحقيق قبل ما اخرج ...

انغام : اخوي الكريم بيخرج مع رغوده والتاني مواعد في شارع التحلية ... الله المستعان طب دانه ينفع تجي تاخذينا ... بالسواق حقك ؟؟

دانه : ابشري خلاص اربع العصر نكون جاهزين نشتري ثياب ونروح بسرعه تمام

انغام + كيان : تمام

__________________


احنا عرفنا بانغام وعيلتها لكن بقي دانه وكيان

عيلة دانه /

دانه (18 ) / انسانه لطيفه خلقه كيوت ... تلبس نظارات (معلومه كلنا نلبس نظارة بس دانه من دون النظارة ما تشوف صح مو زينا نشوف بس مغبش ) خفيفة دم وطيوبه

ام دانه + ابو دانه / مسافرين وهاجين العالم كله هم اغنياء ومن ذا الكلام فكل الي موفرينه لدانه الفلوس لترلي الفلوووس وبس ...

ياسر / اخو دانه الكبير عمرة ٣٠ ... والله يا انه فله وابشركم يعامل الشله كانهم اخواته بحكم انه احنا ( شلتنا ) كبرنا مع بعض من ايام الابتدائي ... طيوب بالمرة ويخاف مننا ولا يردلنا طلب بس لا عصب ما يعرف مين قدامه ... خاطب وحده اسمها سوزن ... اجنبية قابلها بوحده من سفراته للندن وكانت مسلمه واخلاق ...

معتوق ( 28) / اما ذا موال لحال ... يعني مرة معصب ومن ذا الكلام قريب من شخصية مؤيد ( حتعرفوه قدام ) دايم يكشفنا بقدرة قادر وما يهجد الا اذا تدخل ياسر يعزه بطريقة رهيييبه

شرور ( 28) / توؤم معتوق بس على النقيض طيوبه ... ودايما واقفه بصفنا خير باطل وحكمتها بالحياه ( صيعوا قبل ما تكبروا وتتزوجوا ) + متزوجه ( سلمان ) اكبر منها ب 10 سنوات لقت عنده الحنان الي فقدته عند أمها وابوها ...

عيالها / سالم ( 7 سنوات ) مرةةة كيوت وطيب وعلى نياته قريب من خالته لارا

هاني : اما هذا في العسل يصير صاحب اخوي مشاري ( المغازلجي )... كلهم حريفين في ذي الميادين ... على العموم هو قمر يعني هو واخوي بنفس المستوى في الجمال... عمرة (21)


لارا : الصغنونه ... بس مرة فتااااانه بس طيوبه لها مواقف بطولية انقاذية درجه اولى بس تحب تزل ابو اهل الواحد ... (8 سنوات )


____________________


اما عيله كيان شيء ثاني .....


ابو كيان : هذا انسان لطيف ومرة قريب من عياله وطيوب فاهمين يغطي علينا كثير لما نسوي بلاوي

ام كيان : اما هذي الانسانه مرةةة شريرة تحب تحبس كيان ما تخليها تجي دايما معانا 《 امزح بس يعني تخاف على بنتها من هبالنا ( مهي دارية ان بنتها راس الخبال)

كيان : انسانه لطوووووفه حنونه بالمرة وحساسه وتعتبر الخوافه واقلنا جراءة بس لا فصلت تعالوا دوروها ما عليها من احد وهي في ذيك الحاله ...


مؤيد : اخوها الوحيد اكبر منها ... شوي متسلط يعني ... هو ... كيف اوصفه هو طيوب حبوب وكل من ذا الكلام بس لا حب حب حقيقي يصير عنده حب التملك والغيرة الشديدة 《 بس هذا التصرف يكون للي يحب من جد مو لي يغلي او اعجاب فهمتوا قصدي ... ؟؟


______________

انا دحين في القاعه انتظر اسمي عشان السبيكينق.... رجعت البيت اكلت تونا وجيت ...

______________

وذي العوائل الكريمه ...

نكمل /

جا العصر وكل ابطالنا استعدوا ....

دانه (تكلم السواق) : يا مال الكسر ان شاء الله وينك ؟؟ ... نعم نعم نعم قل قسم ... اقول تعال لا اكسر الدنيا فوق راسك

جاها صوت من ورا

ياسر : بل بل كليتي الرجال خلاص انا اوديك وين تبي تروحي ؟؟

تن تن تاااان ايش حتقول دانه لاخوها بنروح الحراج ...

دانه : طيب بس دقيقه اخذ الاذن من الزعيمه ...


دانه اتصلت على انغام

دانه : ( وقالت لها الوضع )

انغام : اديني ياسر بس ...

انغام : ياسر مو انا اختك ؟...

ياسر : بدانا المصالح وت از في ؟؟

انغام : اسمع اعتبرها هديت تخرجي انا واختك والعضوة الثالثه ما حنطلب شيء ثاني

ياسر : حسيت الامر سيء تكلمي

انغام : قول تم اول ...

ياسر : مافي

انغام : اجل خلاص سفرة لاوربا على حسابك ...

ياسر : كنت امزح خلاص تم تم

انغام : نبغا نروح السوق نجيب ثياب ونروح نبيع هداياتي في المزاد

ياسر ( وبقق عيونوا ) : نعم نعم

انغام :الي سمعته وانت قلت تم ... وخلاص عشان ما تزعل ١٠% من الارباح لك ترا عندي الهدايا اجبال ...

ياسر : طيب اجل خلاص يلا خارجين ( قفل الخط )

ياسر : مدري خلينا اسال الزعيمه ( وهو يقلد صوت اخته )

دانه ( حضنته ) : فديتك يسوري والله انك اخ لبى

ياسر : وع وع ايش الدفاشه دي يا رجال ... وينها سوزن وحشتني

دانه : بلععععع مني عارفه كيف طايقها ؟؟

ياسر : دااااانه

دانه : وه كنت انكت يله خلينا نخرج

( خرجوا وجابوا العصابه كامله )

انغام : شبيبه اول شيء اسمعوا الخطه

ياسر + دانه + كيان : حاضر

انغام : حننزل نشتري ثياب كل وحدة تختار موديل وحيجي ياسر يقول اذا يناسب ولا لا ... ولا تنسو نبغا غطرة كمان ....

بعدين ياسر حيلم كل شيء ويحاسب تمام

ياسر : نعم ليه انا الي احاسب

كيان : يا الله شف الطماع ...

انغام : مرررة مدري كيف واخته حاتم الطائي

ياسر :اوف طيب طيب الا دانه ما عندك تعليق

دانه : الا

ياسر : قولي

دانه : لا تعليق

انغام : هههههههههههه

كيان + ياسر : سخيفين

كيان : لا تقلد

ياسر : انتي لا تقلدي

انغام + دانه : تنطموا

ياسر : اوف قله دسم

كيان : مرة كمالة دسم ...



______________________

نزلوا المحل

دخلوا البنات مدرعمين تحت النظرات المستغربه من الرجال يعني معقول بيشتروا هديه لاحد يقرب لهم بس ليه في رجال معاهم ؟؟

المهم راحوا وكل وحدة راحت قسم لون الثياب الي يعجبها

انغام من زمان كان نفسها بثوب بني فراحت للبنيات

جاها الموظف : لو سمحتي كيف اقدر اخدمك ؟
انغام : ابغا ثوب بني
الموظف: طب لمين ابوك خوك زوجك ؟
انغام : بعيد الشر علي زوجتني مرة وحدة ... لا يا بابا ابغا واحد ليه << اوب او ب ايش بها ذي قاطه الميانه ؟
الموظف : لو سمحتي ذا محل رجال وما عمرة الثوب كان للحريم
انغام : اخلص عن شغل المطوعه ... ايش مناسب ليه ؟؟
(( طبعا العصابه الحبيبه بس يلبسوا الحجاب بس دحين لما راحوا المحل عشان يكونوا بعيدين عن الشبهات تلثموا ))

الموظف ( عصصصصصب ومشي وهو مفول)

الموظف : اقلو لك شوف هذيك البني آدمية تبغا تشتري ثوب
الموظف 2 : والمانع وت از في ؟
الموظف : قلت لها المقاس لمين قالت لي
الموظف 2 : اوب ذي قوية
الموظف : رفضت وقلت لها الثياب للرجال
الموظف2 : ايوة أيش قالت ؟
الموظف : قال بلاشي شغل المطوعه ... رح لها انت
الموظف 2 : طيب بروح بروح بس تتوقع المدير يعصب انت عارف انا مني موظف هنا
الموظف : روح ما حيصي شيء

الموظف : ابغا اشوف الحلوة الي تبغا ثوب لها
انغام : (لفت تطالع فيه التقت عيونهم تواني خافت فيهم انغام ) لا ولا شيء وجات تبغا تمشي

الموظف : ( مسك يدها ووقفها ) : تحسبيني ما عرفتك ها ايش البلوه الي بتسووها ؟؟

انغام ( بصوت عالي ) : ياسسسسسسسسسسسسر شوف اخوك هاني

جا ياسر .... وهاني اظطر يسيب يد انغام

ياسر : او هلا مراحب كيفك ؟؟
هاني : بخير
ياسر : غريبة انت اخويه الي اعرفه ؟
هاني : ليش ؟
ياسر : لا بس غريبة منت بشارع التحلية ؟ وبعدين من وين جبت الوظيفة ؟
هاني : من قلك توظفت بس خويي هنا يشتغل وقلت اونسه شوي
ياسر : اهههههههههههههههه
هاني : وبعدين ايش البلوة الي بتشاركهم فيها
ياسر : مممممممممممممممم ... انغام أقول ولا لا ؟
انغام : ............................................

ونقطع هنا ...

اراكم قريبا وأتمنى ان تجد روايتي مكان بين قلوبكم ... أتمنى تتلقى الدعم

وشكرا .............
سلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 27-11-2019, 07:37 AM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : كما اتمنى !!


هاي ....

اخباركم ؟ علومكم ؟ كيف الدراسة ؟ والحياه ؟

مممممممم جاليا مدري ايش بأقول بس ......

اقول خلونا نطب ابرك /

(( الــــــــــــــ(الرابع)ــــــــــبارت : عن حركات البطوله ))


أنغام : مممممممم ما ادري بس دقيقة اسأل البقية .

( وراحت انغام وسألت الأثنين دانه قالت عادي << يابختها اخوانها يعني ايش فرق ؟؟ بينما كيان قالت ما حناخذ راحتنا لأنوا هي ما ترتاح لهاني مرة لـ لأسباب مجهولة )

بينما أنغام مخها في عالم تاني هي فكرة من ناحية تانية هاني نوعا ما مز ولسانه يقطر عسل فيقدر يفيدهم في البيع ...

راحت انغام لياسر وهاني

انغام : نتشرف نحن العصابه بتيليغ حضرتكم بموافقتنا لأنضامام المذكور اسمه : هاني على الحضور مع نسبة ارباح تساوي 10 %

هاني : تمام هي تعالوا ننقي الثياب ...

وراحوا ينقوا طبعا انغام اخذت زي الي في راسها اخذت بني كذا ثوب فخمممممم ...

واخذت معاه غطرة وكان الطقم حريقة ...

بينما بالنسبة لدانه مرة كان نفسها في ثوب كحلي ... فراحت دورت دورت دورت ما لقت فزعلت ومن ذا الكلام فجاها الموظف ( او بالأصج صاحب اخوها << صاحب اخوها ما بدري انها جاية مع انغام )

الموظف : اختي كيف اقدر اخدمك ؟
دانه ( ابتسمت بشيطانية من تحت اللثمه وبدت تدمع عيونها ) : اخوي ساعدني ابغا ثوب كحلي
الموظف : اختي بس زي ما هو معروض مافي
دانه : ساعدني اخوي مسوي حادث وصرله غيبوبة سنه ودوبه افاق وكان قبل ما يصير له الحادث طلب مني ثوب كحلي مع شماغ ابيض ... هو توؤمي
الموظف ( حن عليها ) : خلاص اروح ادور لك بالمخزن الا كم مقاسه ؟؟
دانه : هو توؤمي قريب من مقاسي
الموظف : ( طل في دانه خمن المقاس ) : طيب دحين اجيب لك بس في موديل معين نفسك فيه ؟؟
دانه : ايوة يكون الثوب سحاب
الموظف: طيب خلاص ارتاحي حيوصل الكاشير جاهز

لفت دانه وجهها بعد ما خلصت لقت ياسر وهاني فاطسين ضحك على تمثيليتها ....

بينما كيان كانت في عالم السواد ... من زمان كان نفسها بثوب اسود كذا فخم مع غطرة حمرة ...
راحت هناك كانت محتاره بين التصاميم الكثير ...

جاها هاني بيساعدها : كيان ايش فبالك تصميم ؟ << بنات بس للتنويه العوائل الثلاث يعاملو بعض كأنهم اخوان فالعلاقات لا تتجاوز اطار الأخوه

كيان ( طلت فيه بتحقيير ومشيت )

وراحت لياسر

كيان : ياسر مني عارفه ايش احلى موديل ؟

ياسر : ايت لون تبغي .؟

كيان : ابغا ثوب اسوود وغطرة حمرة ...
ياسر : خلاص ارتاحي انا روح اجيبلك روحي السيار ة مع دانه وانغام خلاص نحاسب ونجي

راحت كيان اخذت انغام ودانه وركبوا السيارة ... بعد فترة بعدها جا ياسر وهاني طبعا هاني ما لقا له مكان بحكم انه السيارة شوي و بتطرش من الهديا الي فيها ... فأظطر هانيي يجي بسيارته .... بس طلع حقها البنزين مخلص ... ايش حيسوا ؟؟

قعدوا يفكروا... يفكروا ...

لمن جات فكرة رهيبة لكيان ... تبرد حرها شوي

يان : يا جماعه فبالي فكرة تحل لوضع

انغام : هاتي ما في جعبتك
كيان : ياسر ماعندك حبل طويل
ياسر : مدري اتاكد ليه ؟
يكيان : روح تأكد من دون ليه
انغام :( شهقت ) : كيان لا يكون نفس الي افكر في ؟
كين : وانا ايش يدريني ايس تفكري فيه
دانه : اوب الجبههه ... اهو جا ياسر
كبان : تمام في حبل

كيان : يله كلكم نحط هاني فوق السيارة ونربطه بالحبل
هاني ( وججهه خاف ) : نعم نعم نعم ؟ ايش قلتوا

( بس للأسف البقية اقتنعوا بالفكرة << مسكين والله )

وما تلاقوا الا هاني مربوط فوق السيارة بالحبل كان شكله فشيله وطبعا الشله الحبيبة ما رحموه صوروه صور رهيبة ونشروها في الأنستا وحطو تاق لحسابهههه << الله يرحمهم لما يعرف انهم نشروا الصورة

المهم تحركوا لمن وصلو الصيديلية نزل ياسر وجاب مشدا واداها البنات نزلهم في مصلي راحوا الحماممات ( الله يكرمكم ) وراحو لبسوا المشدات والثياب وغطو شعرهم وحطو الغطرة وتلثموا ...

وياسر وهاني كانوا من الأصل لابسين ثياب

رجعوا السيارة وياسر وهاني كانوا مصدومين من اشكالهم ملامحهم والأوثيه بح يمكن بس هي انغم الوحي
الباين شكلها غريب شوية وان تقاسيم جسمها مهي ولد بينما البقية مو مبين نهائيا ....

بس والله ركبوا السيارة من الصدمة ياسر وهاني فتحوا فمهم ...
المهم حركوا على محل ما الناس يسوا المزادوزي كذا وغالبا يكون في الحراج ...

وفي الطريق فتحوا من لأغاني القديمة

واولها / ويلو

ويلو .. ويلو ياسواد ليلو .. لو معي يلعب بذيلو
ويلو لو تزوغ عيونه مره .. او غلط غلطة صغيره
ويلو الله لايوريه ناري .. وكيف انا مجنون غيره
ويلو توه مايدري بجنوني .. لو توسوسلو ظنونو

ويلو لو على قلبي غلبني .. او حسب انه قهرني
ويلو لو أشوفه لغيري يضحك أو أحد عالخد باسو
ويلو لو يزيد الطين بله .. وبحرقة اعصابي تسلى
ويلو هو عارف إن بيدي .. أقلب الدنيا على راسو

ويلو لو خطا في حق هوانا .. وماحفظ قدري وصانه
ويلو غيرتي اولها سكته .. بس آخرها حسافه
ويلو قد مافيني محبه بس أعرف كيف أعذبه
ويلو صدقوني ماني هيّن ووجهي الثاني ماشافو
ويلو .. ويلو ياسواد ليلو .. ويلو

-------------------------------
ونسوي كت وسلااااااااااااااااام ( معلومه البارت مكتوب من مصادر المدرسة )


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 01-12-2019, 08:40 PM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : كما اتمنى !!


هلا هلا ... كيفكم ؟؟

صراحه اقولها على بلاطة ... قلبي ينزف يعني سحبت فترة معتبرة وتمنيت الاقي تفاعل بس ... كالعادة حكمل كتابة ... بس أتمنى اني الاقي تفاعل بعد ذا البارت او اعذروني حطقرن وحسحب فترة تايم اوت .... قدو أصلا الاختبارات على الأبواب

المهم ... حنبدأ ... وادععسسسسسسسسسسسسسسس /

نزلنا درعمنا على المحل ( جماعه اعتذر اذا كان في اي قصور بس زي ما انتو عارفين اني بنت ... وانا اتذكر ايام الحراج وكذا لما كنت صغيرو وكذا في رجال يقولو بصوت عالي :تعالوا تعالو ب١٠٠ مين يزيد وكذا كانوا يتجمعو حول سيارة تيوتا فلو وصفي غلط فاعرفوا انوا في لمسات خياليه من مي براين تمام )

وصلنا ودرعمنا فتحنا شنطة السيارة وزبطنا الهدايا وفكينا الغلاف حق الهدايا بعد كذا العيال لازم يروحوا يدوروا المسؤول عن المنطقة عشان فاهمين كيف ياخذوا الأذن يبيعوا ولا حيصير في مخالفه والمركز مرة قريب من محل ما وقفوا وهناك في المسؤول ....

فالبنات قالوا بلاشي يدخلوا في اجرائات ابرك يقعدوا في السيارة وقالوا ليش ما يزبطوا وجههم ... طلعوا مكياج وبدؤو يغمقو حواجبهم ويكبروها ويزبط كذا حركات الي كأنهم أولاد وقعدوا يخبوا شعرهم مزبوط يعني بأختصار يتعدولوا زيادة في الأحطياط بالذات انغام لانها شكلها مو راكب ....

خلصوا وجلسوا عدل ولسه الشبيبة ما جو ...

تخيلوا السيارة شنطتها مفتوحه وفيها الأشياء والبنات في السيرة العيال ما توقعوا تطول الألزامات فما رتبوا الوضع من الناحية الأمنية ...

البنات فجأة يسمعوا صوت الهدايا يتحرك من ورا ...

كيان توترت ... وشوي وتبكي الدمعه في طرف عينها
اما دانه ... الي شوي بدت ترجف على الخفيف
اما انغام قصه تانية ابتسامه شطانية اكتست ملامحها ... زبطة اللثمه ( اهههه نفسي اروح مكانها) وخرجت

انغام ( لقت واحد بدوا يأخذ شيء من الشنطة ) : هيييي يا أبو الشباب في شيء ؟؟
الولد ( توسعة حدقت عينه وتوتر ) : وقام ونتش كرتون كان حق لابتوب وصار يجري
انغام ( صارت تصرخ وتجري ورااااه ) : يا كلب يا خرى تعااااال ... يا جماعه حررررررررامي الحقوني ...

ودانه وانغام خافوا لانهم عارفين انه انغام لا حطت احد براسها ما ترتاح الا لم تجيب اجله
دانه اتصلت بياسر
دانه : رد رد رد
دققققت دققققت ما رد

راحت اتصلت في هاني برضو ما رد ...
اخر شيء قرروا يسكروا شنطة السيارة ويفتحوا السيارة ويضمنوا الباب ...


-----------

بمكان تاني

ياسر : يا بابا ايش الي المكان ب 200

هاني : حرام غالي ... حشى ولا كنها ارض بس بنستقر عليها

الرجال: والله عجبكم اجلسوا ما عجبكم طقوا راسكم وامشوا

ياسر : يا اخوي والله انا محتاج ...

هاني ( نزل عينه في الأرض ) : الأهل حالتهم مو مستقرة امي عندها الخبيث ... ساعدني ربي يساعدك

الرجال ( وبدء يحزن عليهم ) : خلاااص طيب كم يناسبكم

ياسر : بقدر خوفك من ربك قدر

الرجال : خلاص مهي مشكله ادفعوا بســــــــــــــ .....................

قطع كلامهم وواحد مشي من جنبه ومعاه كرتون وواحد يلحقوا وهو يسب ...

الولد : سيبني هذا حقي

انغام : افا يالبكااااااااااااااااش تعال اديني حقي يا بابا اديني

الولد (لف بحركة مفاجأة وطل بأنغام )

انغام ( ما توقعت حركته ولا قدرت تصد فدرررربج خبطة فيه )

طاحت انغام في حضنه ... كانت دايخة حشى مو جسم انسان قولوا جدار بناية احسن كان صدرة صلب ... رفعت عينها طلت في عيونه ... ساااااحت في عيونه كانت جميلللللله حيييييييييل كانت تقطر عسل

الولد : حم حم حم خلصت قز قوم عني يا ولد ( وقرب وهمس بأذن انغام : او احسن قومي عني كسرتيني )

عذبة ( توترت وقامت ) : هي اديني الاب

الولد : مقابل سكوتي

.........................

هاني وياسر عرفوا انو هذي عذبة ... فتوتروا

خلصوا بسرعه من المسؤولو خلاهم يدفهوا بس 75 ريال...

وجوا يشوفوا عذبة ما لقوها ... بس لقوا الاب توت محطوط على وحدة من الطاولات الي كانت قريبة من المكان

ومحطوط عليها ورقة ( خيرتها بينها وبين الاب و كانت الي تبغاه الاب ... هي عندي بالحفض والصون )

ياسر و هاني طلوا في بعض ... غمزوا لبعض ... وراحوا بكل روقااان يبعوا

.................................................. .....

رجعوا ولقوا دانه وكيان ... ولاشيء كملوا عادي من دون أي اهتمام ...


بعاوا وكسبوا ما يقارب 30 الف ريال ... مبلغ محترررررم

وخلصوا ورجعوا البيت ... وصلوا كيان ... وجوا دخلوا بيتهم ... وأول ما دخلوا الحوش لقوا ...


.................................................. .

الولد : ها الاب توب عشان اسكت عنك

عذبة : ما همني بالطقاق الي يطقك الاب توب اهم ...

الولد : مسكت يد عزبة بقوة بطرية ما تبان للناس ... وفجأه كلبش يدها ( بذاك الشيء الي زي حق الشرطة ) بيدو يعمي جزء في يد لها والجزء التاني في يدوا هو

عذبة : فكني يا كلب

الولد ( قررب من عذبة وحط خشمه بخشمها ) : احترمي نفسك ابرك

عذبة ( وفجأه صارت باردة ) : طيب خلاص اذا تبا تاخذني سيب الاب تو ب

الولد : من عني وحط الاب توب وكتب الرساله الي قرأوها ياسر و هاني

-------------------------------------------------------------

توقعاتكم ايش صار مع انغام ؟؟
وايش لقوا دانه وياسر وهاني في حوشهم ؟ ؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 06-12-2019, 03:47 PM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : كما اتمنى !!



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هلا والله ... المهم جيت بالبارت السادس ...

(( جمعة مباركة ))

وادعععععععععس /

نرجع لعذبة ... اخذها الولد وصار يمشي معاها لمن بعدوا عن محل الحراج ...

ولما حست انو مافي احد حولها وقدهم قربوا من السيارة الي اكدت شكوكها ...

فكت اللثمه وابتسمت برقة ونعومه ... وقالت : خلاص يا عمي ترا كاشفتك ع........

----------------

( الولد )

كنت ماشي بامان ربي بس لمحت سيارة ياسر ... وكان بابن فيها ثلاث بنات ... خلاص كشفتهم اكيد ذي انغام وربعها ...

بس الشنطه مليانه قرمبع ... والافكار بدت تتجمع براسي حسيت اني فهمت انغام ... فصارت الحقهم لمن وصلوا لمحل العبايات ودخلت ولقيتهم وسمعت كلامهم مع ذاك ... اه ناسي اسمه بس واحد من شلتهم ... المهم فلحقتهم لمن المصلى وشفتهم نزلوا وانصدمت من اشكالهم كانت لابقة عليهم ما عدا انغام ... ياشيخ تنقط انوثة بس تصرفاتها في المريخ ...

ولما نزلوا حبيت اسوي شوي اكشن ... رحت لهم وانا متوقع ردت فعل انغام ...رحت للشنطة واخذت الابتوب بس جاني صوتها وهي تسب وتلعن فحطيت رجلي وجري افقع والهبله ورايا افرض احد تاني رحمة ربك منها نو عقل

مرينا من جنب ياسر وذاك الي ناسي اسمه ...

وغمزت لياسر الي بان انه عرفني وفهم اني باخذ انغام ...

بس لما طاحت فيه وتاملت بعيوني عرفت انها عرفتني بس حقيقة انها سرحت بعيوني وانا خالها « للي ما عرف هذا خالها عدنانوه
تعني اني مطيح كل البنات اه. اه اه « اقول مالت عليك

----------

انغام : عدنانووووه خلاص مفضوح ...

عدنان : اوكي خلاص استسلم ...

انغام : طيب بما انك حترمني من الحراج ابغا اروح افحط ...

عدنان : لا فعلا شيء طار من راسك

انغام : خاليييييييييي تردني وانا بنت اختك ؟؟ (قالتها بلهجة مصرية )

عدنان : لا ما اردكيش دنا عامل لك احلى مفاجأه ... حتخليك تنطي من السعاادة

انغام : منجد يله ابغا اشوفها بسرعه

عدنان : ايش صار دوبو كنا نتكلم مصري

انغام : اقوم اخلص وين رايحيين

عدنان : بس بشرط امك لا تدري عشان لا اروح خبر كان

انغام : طيب قول سيد عدنان

عدنان : ايوة سيد وعلى راسك

انغام : اخلص يا بابا ولا اروح ارجع ابيع معاهم ابرك ...

عدنان : مين قلك الله يعينهم هنا قرف المحل ذا حر وهم وشوفي الناس الي يعلوكي وهم يكاسروكي على السعر ...

انغام : حاضر ( وقربت وباست راسه ) يا احلى خال بالدنيا انا احبك بس قلب ايش السالفه ؟؟ ايش المفاجأه

عدنان ( بنفسه زليتها لمن قلت امين يسسس ) : خلاص يب حقول انا بروح الأستراحه مع الشباب محل جمعتنا تجي معانا ؟؟

انغام ( شهقت ) : خالو من جد ؟؟

عدنان : ايه حياك

انغام : طب كيف اقعد قباللطمه ولا حفكها ؟؟

عدنان : عادي ما فرقت

انغام : طب لو احد كشفني ؟؟

عدنان : لا ما اتوقع هنا يجي دورك

انغام :خايفففة اقول كنسل

عدنان : دحين هاذا الي نفسي اصير ولد واروح معاك يا خالو استراحه

انغام : ايوة نفسي

عدنان : اقول انغام اسمعي الكلام ترا يمكن على السنه الجايه اكون متزوج فما في الدلع ذا لانه حتاخذة فارسة احلامي فامشي بالطيب

انغام : والله ما اقول الا الله يموت فرسها حرام حتتعذب معاك

عدنان ( وعروقه بانت على خفيف ) : انغام ثمني كلامك

انغام ( اوووف ما يتحمل المزح ) : حاضر خالي عدنان نتحرك ؟؟

عدنان : قو اهيد عاد لا اوصيك قزي فيهم وامسحيهم عشان لو عجبك واحد نخطبلك هو

انغام ( و وجهها حمر << تستحي من ذي السوالف لمن تنطري قدام ذكر اين كان اما قدام الحريم تعالي دوروها ترد ولا عليها )

عدنان : فديت الأحمراني انا

انغام : مالت عليك


------ وتحركوا على الأستراحه ---------

بمكان تاني ...

دانه : اووف طفش يا كيان

كيان: ايه والله ما ارتاح الا انغام

دانه : اي والله ... ( وصارت تتكلم بهمس ) الا اقول لك شايفة المز الي هناك

كيان : وينه ؟

دانه ( واشرت لها ) : اهو هذاك الي هناك

كيان : اوه يالبا فديت العيون

جاهم صوت هامس : انتم ما تستحوا على وحهكم

طلوا الأثنين لقوا ياسر وهاني بيسمعوهم ...

عاد ةالله فشله الاتنين حطوا رجلهم واركش وصاروا يجرو ويجروا من الفشيله ...

ياسر وهاني طلوا فبعض وضحكوا ... وجاهم زبون وانشغلوا معاه

بينما كيان ودانه ... اطلقوا الهنان لنفسهم ومشيوا تكتين بعيد او بالاصح مررة بعيد

وقفوا ... اخذوا نفس ... شهقوا لما لقوا نفسهم بعيد ومافي الا شلة شباب بعيدة عنهم شوي ...

كيان بدت ترجف ودانه خافت بس كتمت خوفها ...

نسوي كتتتتتتتتتتت ....

حاليا فترة اختبارات فبدأ اذاكر فما حنزل بارت الا بعد ما تخلص الأختبارات ...

وسلاااااااااااااااااااااااااااااااااام


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 13-12-2019, 11:37 AM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : كما اتمنى !!


لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حم حم حم << قلك حمحمه

المهم اني قلت ما حنزل بارت بس لعيون شخص غالي حنزل بارت ...

المهم ... ادعسسسسسسسسسسسسسسسس /

نرجع لأنغام

عدنان: ها قربنا كيف الحماس؟

أنغام: حماس بعينك أحس نفسي بموت

عدنان: ما عدتك هكذا !!

أنغم: كلا يا اخا امي لا تظن بي الظنون ... اني انغام بنت ياسرٍ لم ولن اتغير على مر العصور ...

عدنان: اه تكفى قلبي ... انغام انتي تدرسي ادب ؟؟؟

أنغام: انها الثقافة يا عزيزي ...

عدنان ( صفرررر): ما عرفت المثقفة ... أقول انزلي

انغام : اشهد ان لا اله الا الله ... يارب لو مت ارحمني واقتص من خالي

عدنان( شهق): وايش شغلي ؟؟

----------------------------------------

عند ياسر وهاني فجاه حسوا باختفاء البنات ...

قالوا يدوروا عليهم ... بس خلاص بقي اخر شيء كان في سماعه ... والمشكلة انه ما احد راضي يشتريها ... فتأخروا فقالوا بس يخلصوا ويدوروا ... << طبعا خذلك نص ساعه كامله

---------------------

عند دانه وكيان الي خلاص وشوي ويبكوا ...

-----------------------

في مكان جديد اول مرة ندخله مع ابطال جدد راح يكون لهم دور بروايتنا العزيزة ....

في سكن كبير كأنه أقرب إلى استراحة ... يضم ابطالنا الأعزاء... لكل شخص منهم قصته الخاصة... التي دفعته للعيش في هذا المكان ...

كانوا خمسه:

زياد(20): انسان فالها لعوبي نوعا ما، يمكن تقولوا يحب يساير الإنسان على عقد عقله، وبارد في حالات، وتلاقيه حاشر خشمه بكل شيء، فيه من الملامح الجاوية، جميل بدون لحيه ولا سكسوكه حاااف ...

يوسف(21): انسان مرة هادي له هيبته ... وو جوده ... شرس نوعا ما بس له حالات إنفصالية عجيبة يقلب عبيط كأنه سكران... عصوص يعني أنحفهم ... غيرته شديدة مرهههه

عبد الله ( 19): هذا عبيط القروب لطيف وكيوت ... مررررة كوميدي وما يشيل بقلبه بس لا زعل زعلة محترمة إنسي يرجع يسامح ... عنده سرعة بديهة خيالية

شهام(21): انساني مرة عاطفي ... يحزن من أي شيء وما عنده مانع انه القريب يشوف انكساره، بس عنده عزت نفس خياليه ...

خالد(25): أكبرهم وهو اول واحد جاء سكن هنا ... مرة طيوب حنون يهتم بيهم كأنه ابوهم ... يعزهم ويقدرهم... وخلاص بعد ذا العمر بعد ما تطمن عليهم وكبرهم وضمن مستقبل أصغرهم عبد الله صار يفكر يتزوج... ويبني بيته بس لسه ما في نصيب تبعا لطبيعة شغله المرهقة ومصدر دخله المتوسط الي ما صار يرضي أحد بذا الزمن

كانوا مجتمعين بالصالة ... ما عدا خالد كان برا عنده شغلة بيختمها ...
دخل خالد عليهم

خالد: هلا يا جماعة ...
اسمعوا اليوم عازمكم على البر

كلهم وجوههم استغربت اما عاد زياد وقف من الصدمه ولما هديوا كلهم طلوا فيه وفطسوا ضحك وهو معاهم

خالد : ااااه يقلبي هذي اخرت التربية تحسسوني كاني مقصر معاكم يا عيالي (بضحك)

طبعا يوسف صدق الوضع وقام حب راسه : لا والله يا اخوي ما قصرت وطلعت رجاجيل ينشد الظهر بيهم

عبد الله( وهو يبكي بتمثيل ويجري على شهام) : لا قلبي يا شهامممم هذا احزن فلم شفته كان صورته ايام ما المدرس كان يبغا عن بر الوالدين

شهام : ههههههههههههههههههه

خالد : لا بس يا اعزائي خطبت خطبة مبدأية مو رسمية ... والبداية واضح القبول الحمد لله ....

كلهم كانوا مصدومين وحيرانين بين مشاعر الفرح له ولا الحزن على فراقه الي حيقرب اكيد ...
بس مشاعر السعادة انتصرت ...

زياد ( جري له وحضنه ) : مبرووووك الله يتمم لك على خير

عبد الله : مبروووك على كذا لازم نشوفها

خالد ( بعصلية مصطنعه« واصلا باينه خالد حنون ما يعرف يعصب ) : نعم وبصفتها ايش

يوسف : بسيطه انا عندي الجواب مو انتا ابونا هي امنا ....

شهام : هههههههههههههههههه ( وطاح يضحك بالارض ) ههههههه بطني اه

خالد : اقول مالت عليكم دحين تجهزوا الاكل والشنط وتنزلوا انا بروح اعبي السيارة بنزين تمام ؟؟

كلهم : حاضر بابا

خالد : مالت عليكم الي يسمعكم اقول بصك الستين

ضحكوا وهو خرج ....

.....

بعد ما ركبوا السيارة راحوا البر كانو جالسين عادي وفله وجري اكلوا ونامو كلهم ما عدا يوسف كان وظيفته يحرسهم يعني لو لا قدر الله صار شيء ...


كان عادي يتأمل بالسماء وعيونه مليانه دموووع يحس شوي بتطيح وهو يذكر الي صار ....

بس قطع سرحانه صوت جري جاي من بعيد وصراخخ وضحك ... استغرب اصوات بنات ... بس الي شايفه هيئات ذكور ...

لما قربوا من عندهم شوي فجأه وقفوا طلو الاثنين في بعض وبان شكلهم توتروا ...دقيقه اصلا انا مضيع ذولا بنات ولا اولاد ....

يوسف رح يمكن يكونو محتاجين ... بس يا يوسف انت اساسا منتا عارف هذيلا ولدين ولا بنتين ...


بعد صراعات داخلية قرر يوسف يتفرج وهو ساكت ...

--------------

دانه : يا ويلنا يا كيان ... دحين ايش نسوي ؟؟

كيان: مدري بس خايفه ...

دانه: اقول مالنا غير نروح نستنجد بالي هناك والحمد لله لابسين ولادي مافي خوف ...

كيان : طيب نو خوف

ومشيوا وتحرحكوا ....

-------------

عند يوسف الي شاف الاثنين بيقدموا وباين بعيونهم القلق ... بس الي خلاه يشك انهم كانوا ملثمين ...

قربوا البنات ...


دانه : احم احم ...

يوسف : طل فيها وسكت ...

كيان : هيي يا الاخو ما تشوف ؟؟

يوسف ( بعصبية وبرووود يقتل ) : لا مني شايف شي

دانه ( ونعمت صوتها شوي بس فيلو جدية بس طبععا صوت ولد « اذا احد فهم يتصل بالله على الرقم ######## ) : اخوي انخاك ولا انخا الذياب


يوسف (مدري لفت انتباهه الولد ذا عيونه باينه وراها حزن هذا الي قدر يستشفه ) : تفضل ويش في ؟؟

دانه : رحنا الحراج نبيع بعدين اخوي الكبير جاي يضربنا عشان ما ساعدناه وشردنا منه انا وكيان وبعدين جينا هنا ولا احنا عارفين كيف نرجع ( طبعا كلامها كلوا كان مذكر ولا احلى بس جابت العيد لما قالت كيان )

يوسف ( قعد يطل فيهم وساكت ... شك من كيان .. بس قال عادي اسم اولاد وبنات )

دخل يوسف جو عشان ينادي ... خالد ويقول له الوضع ما يقدر يسوي شيء بدون شوره ...

خالد طبعا طل فيهم تلاقت عيونه بعيون دانه ... مهو داري انه هذي العيون حتلعب دور بحياته ...



خالد : خلاص يوسف وديهم انا حنتظرك هنا ...

يوسف : هي امشوا

دانه و كيان : مسكوا يد بعض ومشيوا ... ورا يوسف


يوسف كان مشكشك بس ايش له شغل مشي لمن عند الحراج

ودانه وكيان شافو ياسر وهاني قامو جريوا لهم ودانه حضنت ياسر وكيان من دون ما تحس حضنت هاني ... هاني انصدم بس عزا ذلك الا خوفها وانها مهي مستوعبه شيء اصلا ...

يوسف مدري ليه شكك بالوضع بس مشاها

جا له ياسر وسلم عليه

ياسر : الله يسعدك يا اخوي كنت خايف عليهم

يوسف : عادي يا اخوي مهي مبمشكله ... بس لو سمخت لعد تحيب اخواتك معاك طيب .. .

ياسر ( الي وجهه طاح): انا اسف ... شكرا اخوي والله انك رجال وينشد بيك الظهر واعتبره اجر ...

يوسف : حعتبره اجر وانت اعتبرة درس يله سلام ...


ياسر لف لكيان ودانه: هيي هو عرف انكم ولد ؟؟

دانه : لا والله

ياسر : ابشرك تو يقول لا تجيب اخواتك معاك تاني مرة ...

كيان : وا فضحتاه والله انه رجال ولد رجال

هاني ( بخبث) : اي كملي كملي .. .الي بعده فديته يالبى ابغاه زوجوني اياه

كيان ( ووجها حمر ) : هييييي احترم نفسك ...

--------------

نرجع لعند انغام ....


ونسوووييييي كتتتتت

وسلااااااام



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 14-12-2019, 06:13 PM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : كما اتمنى !!


هاي هلا والله

نطب /

قبل ما نرجع ... الشبيبة لموا اغراضهم ورجعوا البيت ....
عشان يستقبلو صاحب عدنان الي يحترموا كلهم ... وقال في مفاجأة عشان كذا تحمسوا ...

----------------------------

نرجع عند انغام ...
دخلت ورا خالها وهي خايفة ...

عدنان : السلام عليكم ... ودخل يسلم بينما انغام وقفت عند الباب وهي متوترة ...

كلهم ما انتبهوا لها عشان بيسلموا على عدنان ...

وكلهم بيسلموا بالخشم واليد ... وانغام قلبها بوم بوم بوم


بعد ما خلصوا وعدنان جلس وطل في انغام ... كلهم صاروا يطلو في محل ما هو كان بيطل ...

فلفوا لقو انغام ...

يوسف ( في حوته ياليل قبل شوي مقابل الخكاري ... دحين ذا جايب خكري تاني ... بسذا عدنان مهو حق ذي الحركات )

خالد : عدنان مين ذا ؟؟

عدنان : هذا ولد اخوي الي دايم احكيكم عنه ... غنام

خالد : اوه يا هلا يا مراحب ... كيفك ؟؟ ( وجا يقرب )

انغام تصلبت وصارت تقدم خطوة وترجع عشرة على ورا

خالد ( بداخله وت از في ؟؟ بس قرب ومد يده ومسك يدها بيسلم وبداخله واو هذا يد بنت مو ولد وكمان هي ليه لابس اللثمه لف لعدنان الي غمز له فهم خالد انو مشي )

خالد : يا هلا ومرحبا (وجا يقرب الخشم )

انغام ( بعدت ) : انا اسفه مزكم

خالد : اوه ما شاء الله  الادب اسفه ...

انغام : ايه الادب ما شاء الله شاك ؟؟

خالد : لا امشي بس

وسلمت على الباقيين تلويح ...

انغام : اسفه بس انا مزكم ما ابغا اعديكم ...

كلهم طلوا في بعض ... وفطسوا ضحك ...

انغام ( وهي متفشله ومشاعرها متضاربة بين احساسها بالحرج وفجأه ما تدري ايش ذا الشعور ... تحس كان ودها تسمع هذي الضحك من زوجها من الي حيكون حلالها مو من شباب ما تعرفهم ...)

نزلت دموعها : عدنان ممكن نمشي ااايييي م ايي مااا ابغا اقعد ...

عدنان ( الي انصدم ايش بها ذي ؟؟. ) اعطا خالد نظرة الي دبر الموضوع حطر اروح ...

خالد( فهمه ) : شباب دقيقة نروح تلمطبخ نجهز الشاهي


كلهم فهموا وقاموا

عدنان( قام وحضنها): ليه بنت اختي العزيزة تبكي

و انغام ( فرطت بكا ) : خالي زعلانه ...

عدنان : طب خلاص بلاشي دموع خالد عيونه شوي وبتقتلني ...


انغام ( ضحكت ضحكه من قلب سمعها يوسف وحس نفسه تعلق بيها ما يدري ليه رنة الصوت خلت قلب يدق بسرعه )

انغام : خلاص طيب حاضر خالو ...

عدنان : طيب هي اجلسي اناديهم وخففي لللثمه احس شوي وبيموتو من ذي اللثمه

انغام : حاضر

( وراح ناداهم وجلسوا طبيعي فتحوا الكورة وكان في مباراه بين الاهلي والاتحاد )

خالد : هوووو ايوة دخل قول

عدنان : لا لا لا انابهلا حيسجلواااا لااااااااااااا

خالد: يسسسسسسسسسسسسس

انغام ( لفت وسالت واحد منهم ) : دحين هاذا ايش يسموه بالظبط تشجيع مثلا ؟؟

زياد : ايه ليه ما قد شجعتي

انغام : ما عمري شفت الهمج ذا ...

زياد ( باستغراب ) : يعني ما عندك فريق تشجعيه ؟؟

انغام: لا الفريق الفايز هو الي اشجعه

زياد( بفصله) : اها اما انا اشجع بؤبؤة عيونك

انغام : يا البي فكرتني باخوي ... يا الله وهو جمبي واسمعه يكلم بنت ويقلها هي الوحيدة بحياتي ومن ذا الكلام ويقفل ونفس السينارويو يعيده مع الي بعدها ... الحمد لله ما عمري كلمت واحد ...

زياد : ليه يعني قد كلمتي بنت ؟؟ دقيقه قصدك شذوذ ؟؟

انغام ( توهقت ) : يا هو امزح معاك لا الحمد اله سجلي نظيف ...

زياد : ااااه

انغام : الا ايش اسمك ؟؟

زياد : زياد

انغام : والنعم

زياد : الله ينعم عليك ... وهذا يوسف وهذا شهام وهذا عبدالله

انغام: شوية شوية هلا مممم مدري ايش اقول بس ارحب ...

يوسف : يا ربيه ...يا خسارة الاعجاب ...

عبد الله : اية اعجاب ؟؟

شهام : سيبك منه اكيد تلاقيه مسلسل ولا شيء

عبد الله : اكيد ايوة

انغام ( ارتاحت لزياد ) : الا ما تتابعوا مسلسلات ؟؟

يوسف : الا بس ايش التصنيف ؟؟

انغام: اكيد كوري

شهام : اوه ريلي زي البنات

انغام : اقول لا تحكر الفن الكوري على البنات ...

عبد الله : ما خاب ظني يوم قلت خكري ...

انغام ( شهقت ) : اسمع قلت الادب ...

شهام : عبد الله عيب

انغام : يا الله اصلا عادي الا مين تتابعوا فرق كيبوب ؟

عبد الله : اقلكم خكري

يوسف : خلاااص ترا

زياد : واو يوسف عصب

يوسف: انطم ...

انغام:دقيقه ... ( راحت لعدنان ) : خالو اسمع جوالي بالسيارة قم جيبه

عدنان : لا احلف ...

انغام : ترا اقول لماما

عدنان : اوف طيب

(( وقام جاب الجوال ))

انغام : اهو دقيقه ... انو هذا هم بتس احسن غدفربة وهذا اجمل واحد يا لبى ...

شهام : دقيقه هذولا اولاد ... نرجع نجيب السالفه انت شاذ ؟؟

انغام : اوووف ايش ذا اصلا تفو عليكم

يوسف : وقف هييي ايس فيك ؟؟

انغام : مافي الا العافيه ...

وقامت راحت لعدنان و خالد ...

ولقت خالد الي فاز ...

وعدنان زعلاااان

انغام : كيكي مسكين يا عدنان

خالد : كيكيكيكي

انغام : خلاص بالمناسبه انا بخطب لك وحدة عسل ...

خالد : لا شكرا انا خاطب

عدنان : منجد متىىى ؟؟؟ وانا ما ادري

خالد : لا بس اخذت الموافقه المبدأية مافي شيء رسمي

عدنان : من بيت مين ؟؟

خالد : ال............

انغام ( طلت فيه بخوف )

انغام : عندهم ولد اسمع ياسر ومعتوق ؟؟

خالد : ايوة

انغام : اسم البنت دانه ؟

خالد : ايوة ... كيف عرفت ؟؟

انغام : لا بس ذي صحبة اختي ... استغربت حسبت اسم العيله مالوف

خالد : ااااه

ونسوي كت ...

وسلاااام

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 16-12-2019, 02:42 PM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : كما اتمنى !!


لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

هلا والله ... البعض خاف انوا الرواية تنقلب تشبيك ... لا حبايبي التشبيك اذا صار ما حيكون الا لاضافة الاكشن بالرواية بطريقة افضل اخليها مستورة عشان لا تحرق القصه ... اما المغامرات والهبال هو اساس الرواية ...

وادععععععععععععععس /

عدنان : اوكي ها شبيبة ايش رايكم نطلب اكل قطة ؟؟

خالد: للا يا بكاش

زياد: ليه ايش فيه ؟؟

خالد: قلنا الي فريقة يخسر يجيب الاكل ...

انغام: اجل خلاص يله خالو قوم جيب الطفح

عبد الله : قصدك الجلدي ؟؟ لا ما ابغا امرض

انغام: يارب جماعه متاكدين هذا بكامل قواه العقليه ...

شهام: ما عليك منه هو كذا دايما شيء نورمل

يوسف: الا خلاص انا وغنام نروح نجيب الاكل بس ما راح نقط قطة ... انتوا قطوا ... طيب

انغام: ها انا خلصو الناس ... لا انا رجلي برجل خالي... وكمان ما معي فلوس الفلوس باخذها برضو من خالي

عدنان: مالي ما عندي لك فلوس يعني يا تروح يا الله يرحمك ...

انغام: ليه لو ما دفعت ايش يصير ؟؟

زياد : ولا شيء بسيطة... شهام

شهام: اولا انت الي تفرش السفرة وانتي الي ترفع وتغسل واذا الاعضاء الموقرين عجبهم الشغل اعطوك اكل اكلت ما اعطوك تلذف ولا لك شيء

انغام: ايش ذا اظطهاد ولا في فلسطين !!

عبد الله : ها ايش قررت ؟؟

انغام: خلاص انا برجع البيت يله عدنانوه قوم مشينا

خالد ( وقام تعلق بعدنان) : لا ما يروح يعشيني

اناام: عدنان عندك خمس دقايق اي ولا عند ماما انا ماشي برا ( وخرجت )

عدنان ( اوف منها اوريها بالبيت حسابها) : انا اسف يا خالد بس ذا غنام مو اي واحد ايش اسوي عاد

خالد : طيب مهي مشكله الجايات اكثر

عدنان : ان شاء الله هي بالاذن

..................

خرج عدنان الحوش وجاي يخرج من الباب الحديدي الي يوديك للشارع ... سمع صوت يناديه

-----------: عدنان

عدنان: هلا يوسف

يوسف: لا هلا ولا مسهلا لا تحسب الي بيننا انتهى

عدنان ( بحزن) : يا يوسف ما كان قصدي وانا مني والله.....

( قطعه يوسف ): لا يكثر خلاص انا عندي الحل

عدنان: ايش تبغ ايا يوسف

يوسف: ابغا غنام تكون زوجتي ولا حظطر افتح الجروح والمواجع...

عدنان ( بهت) : نعم هذي اغلى شيء عندي بالكون ودلوعة امها وابوها ... ما حيرضوا ...

يوسف: مو لازم اهم شيء دخلت مودي ... اسمع ما اديتني هي بالحلال بخطفها وعاد وقتها خير ... يا رمية كلاب يا اشرد بيها برة ...

عدنان: يوسف لا يصير قلبك اسود وترجع تعيد الكرة ....

يوسف: انا ما عندي كلام تاني ...

عدنان : انا ما اعرف ايش اقلك ...

وخرج من الحوش وركب السيارة ...

( اما يوسف مدري ليه يحس نفسه على عتبت انجاز حلم ... دخلت مووووده بقوة ويحسها كذة شيء وده يحميه ... وبداخله يتوعدها بس تصير بذمتي اوريها كيف تخرج وتروح بدون رقيب ولا حسيب اوريها كيف « عوامل الغيرة )

-----------

عدنان : خير منك قعده عدله ما تعرفي تقعدي

انغام: لا ما اعرف اقعد عندك مشكله ...

عدنان: اقول هشي بس هشي

انغام: تهششت ضلوعك قول آمين ..

عدنان : اصلا يا خسارة الوقت الي فكرة فيه اسعدك ...

انغام : ويا خسارة الوقت الي قعدته معاك ...




عدنان : هي الذفي بيتك ... ( وودها بيتها )

-----------------

عدنان وهو يكلم نفسه ( يارب ايش هلبلوة ياربي رحمتك )

-----------------

اما عند ياسر وهاني ودانه دخلو حوشهم وانصدموا بطاولة مرتبة بورد ومزينه بقماش سكري منقش بلون الموفي والي تحبه دانه ولقوا فيه باقة ورد حمراء ولوحه معلقة على الطاولة مكتوبة مبروك على التخرج دانه من امك و ابوك ... وفي كيكه ...

كلهم فتحوا فمهم على الاخر ...

بعدين سمعوا صوت امهم وابوهم الي ما سمعوه تقريبا من سنه ... وكانو مع بعض وجو وباركوا لدانه وقطعوا الكيكه وادوها الوردة

بعدين دخلت ام دانه وخرجت وجابت لها خاتم ماس مرةةةة حلو وناعم دانه حضنت امها

دانه : شكرا ماما

ابو دانه : حبيبتي هذي لا تشيليها من يدك ابد تمام بنتي

دانه: طبعا يا بابا

ابو دانه غمز لام دانه وهي ردت له الغمزة ...

طبعا هذا كله صار تحت مراقبة معتوق الي كان يشوفهم من طاقة غرفته وهو شافق عليها .... هذي نفس الحركة الي سوووها بشرور ... بتوأمه ... تنهد معتوووق تنهيدة من قلب ... « انت ايش وراك يا معتوق ؟؟

وياسر وهاني من شافو الخاتم عرفو ان السالفه عاقبتها ابد مو حمداء « العبارة مشتقه من لا يحمد عقباه » فصاروا يوزعوا ابتسامات صفراء وبداخلهم باستحاله حيمشوا الموضوع تاني مو كل مرة تسلم الجرة ...

جات خرجت سارة على الازعاج وكانت لا بسه بجامة عبارة عن زي الفستان السيدا طوله لنص البطة لونه عودي ناعم ... كان شكلها مررررة واو

سارة : ايش فيه ازعاج ؟؟ اوووه امي وبابا في ... ( طلت في خاتم دانه) اوه حزنتيني دانوووه الله يرحمك ...

هاني : اول شيء السلام عليكم تاني شيء الموضوع له جلسه استني مو دحين وثالثا ايش الاغرائات دي يا عسل

ابو دانه: هي انت ما تحشمني تغزل في احتك قدامي

ياسر اخذ يد دانه وراح ورا هاني وقال : احنا نمزح فيما بيننا ونفوسنا ابد مو شينه وانتوا عننا وين عشان تفرقوا بين قصدنا ومعنى افعالنا ... والموضوع مو ماشي مو مشينا الاولى حمنشي الثانية ...

طبعا ذا كله ودانه براسها اكبر استفهام ...

ونظرات ام دانه وابو دانه مليانه تحدي وشماته ...

دخلوا جو و ......

وبس نسوي كتتتت الفترة الاخيرة جاييني الهام بشكل فضيع « عشان اختبارات هههخخخخخ


المهم ... شكرا وسلااااااااام


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 31-12-2019, 12:02 PM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : كما اتمنى !!


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....

كيفكم ؟؟؟ ان شاء الله بخير ...

بمناسبة انو انتهينا أختبارات ...

نزلت ذا البارت لعله يكون بدايه حلوة لإجازتكم

المهم ندعععععس /

دخلوا البيت ودانه مديتهم وضعية إشرحوا لي ايش السالفه ؟

ياسر لف لها بحنان حاول يمثله عشان لا يفجر عليها هي : دانه حبيبي في سوالف كبار انتي اطلعي ارتاحي

دانه : ليه مني كبيرة ؟؟ ليه قلوبكم سوده ؟؟ ماما وبابا ادوني هدية تخرجي ليه تقلبوها مطحنه وتحدي ايش فيها الهدية ؟؟

ياسر وخلاص ملامح وجهه السعيدة مهي قادرة تثبت القناع خلاص تكه وبيطيح ...

الا سمعت صوت هز كيانها نادر ما تسمعه ( واذا سمعته يكون بوقت البلاوي والتهزيء ) :
دااانه شيلي الخاتم للعين ذا واديني هو

دانه ( خافت وشوي وبطيح على طولها بس كابرت وببرود خارجي خلفه مية رجفه ) : انا وعدت ابوي ولا اخلف وعده

معتوق ( حس شيء من هيبته طاح بس ... ) : دانه اسمعي الكلام ولا ترادديني خذيني وانا حلو الخاتم ترا ما وراه الا بلاوي ومواجع

دانه : ليه ايش وراه ؟؟ وانتم كلكم ايش دراكم ؟؟

معتوق ( بغصة حاول يخفيها قدر الأمكان ) : كان مصير اختك شرورة قبلك ولا تخليها تنعاد فيك

دانه : ايش .....

بس سكتها حركة معتوق تجاها خافت بالحيل بس ياسر وقف بينهم

ياسر : خلاص اخوي دخلت عليك جاهله ما تدري

معتوق ( ونقطة ضعفه اخوه ) : ياسر مين قال بضربها ابغا اكلمها وجه لوجه

ياسر: انا واثق فيك

معتوق قرب من دانه وحط عينه بعينه بنظرات ثابته ... وقال بهمس اشبه بالفحيح : اجل افرحي فيه هذا خاتم خطوبتك من واحد اختاروه امك وابوك ولا تستبعدي يكون عشان شغل او يكون شايب وانتي الرابعه الي تكون على ذمته ... اجل عاجبك الخاتم هي البسيه وانا واقف ضد رايك أين كان ... احنى الي سنين معاك على ثانيتين جلستيها مع الي خلفونا ونسيونا تنكرتي لنا ولحبك واهتمامنا لك ...

دانه طول كلامه عيونها تنزل دموع بهدوء ما تدري ليه يمكن عشان اول مرة تعرف انه معتوق عند احاسيس ... عشان خوفها من كلامه يعني ايش حيكون ضدي ؟؟ وكمان استوعبت للحظات الي حيصير بعد ذا بس خلاص انتهى معتوق حط براسه وفل ستوب ...

معتوق ابتسم ابتسامه لها معاني كثيرة ... الام كثيرة ... اطلق تنهيده طالعه من قلب ... معتوق : لا تخافي اختي انا معاك مهما صار بس عشان تاني مرة تثمني كلامك ...

سارة ومشاري انسحبوا بذي اللحظة لانه معتوق بدا يضعف وهو ما يحب احد يشوفه بهاللحظة

ياسر طل فيهم وخلاص تطمن يعرف مكانته عند معتوق وواثق فيه انه ما راح يأذي اخته فخرج عشان خلاص يحس معتوق تكه وحينفجر ...

دانه قامت وحضنته هي استغربت جراءة فعلها هو الي ما عمرها قربت منه من خوفها اما هو كانت صدمته مضاعفه كان يحب اخته ومن هي صغيرة كان هو بمثابة اأب لها كان يهتم فيها بس كان بطبعه هادي وشديد ولا يعرف يبين الي بقلبه ...

خلاص معتوق يحس وصل لأدنى نقاط الإنهيار وهي فحضنه نزلت دموعه... دمعه دمعه بس ما وقفت ... انهار قهر ... صار يصرخ من الي بقلبة سنين ...

ودانه ما صارت تتحمل ايش صار ليه الموضوع اخذ ذا المسار لما حسته بكي لمدرة كويسه وحسته ارتاح بعدت عن حضنه وابتسمت له مسحته دمعه من عينه وباست راسه وفسخت الخاتم وحطته في يده ...

دانه: الي تشوفه يا اخوي سوي واعرف انك مكنانك بقلبي كبير ...

قامت ودخلت غرفتها وقلبتها نياحا ونحاب ...

اما هو فلملم شتات نفسه ودخل غرفته ...

حط الخاتم في محفظته ... وراح يتأمل نفسه بالتسريحه الهالات السوداء تحت عينه فكرته ... ذكرته ... نزلت دمعه كسيرة ... خانته الكلمات ... لكن فادته الافعال صار يكسر كل شيء قدامه لمن تعب ... فتح دولابه فتح الخزنه طلع منها بكتات دخان ...

طلع البلكونه والجوا كان بررررد ... طلع حبه ولعها وبدا يدخن كمل وراها الي بعده والي بعده لمن خلص بكت كامل ...

اجتاحه النوم دخل البيت حط راسه بالبطانية ونام ...

اما بطلتنا دانه فالنوم عايفها ... مهي عارفه هل حينجحوا اخوانها ينقذوها من الزيجه اصلا ايش الصح اتزوج ولا لا هو كويس ولا لا ؟؟ كمان ايش دخل شرورة بالسالفه ؟؟ وكمن ايش حتكون ردة فعل انغام وكيان ؟؟؟

اه ببكي ~~~ ايش اسوي ؟؟؟ سرحت بأفكارها لين ظلمت الدنيا و

----------------------------

عند كيان بمجرد ما دخلت البيت لقت امها وابوها بيتضاربوا استغربت انوا ابوها كان معصب وذا الشيء خارج عوايده بمجرد ما لمحوها

ام كيان : اهو شوف تربيتك خارجه من الحفل ولا انا دارية ومهي ارجعه الا بآخر اليل اكيد راحه تهيت هنا وهنا ...

ابو كيان اداها كف ما عمرها تنساه : احترمي نفسك يا مره بنتي وتربيتي وانا واثق منها ولا يمكن تسويها على الأقل احسن من ناس سترنا عليهم ...

ام كيان: تعايرني يا ابو كيان آخر عمري وبعد عشرتنا تعايرني وقدام بنتي !!

ابو كيان : انتي الي لزمتي بنتي اشرف منك ومن امثالك ويكون بعلمك تعيدي كلامك يصير علوم تانية

ام كيان : هذا خوفي عليها عشان ما تنعاد الكرة يكون ذا جزائي ؟؟

ابو كيان : الكرة كرتك انتي وبنتي مهي حشرة عشان تسوي الأشياء ذي وانا مربيها عدل

ام كيان: طلقني يا ابو كيان طلقني ...

كيان جريت قدام امها وابوها

كيان: بابا بقد معزتي عندك خلاص ما صار شيء امسحه بوجهي اكيد معصبة وتهذرن بابا ما صار شيء ...

ابو كيان كان معزم يطلق بس خاطر بنته كبير : بمسحها بوجهك لكن يا ام كيان المرة الجاية لو امي الي توسطت لك ما تراجعت

كيان لفت لأمها لقتها تشاهق حضنتها وبنفسها متى تعقلي يا امي متى من وانتي مراهقه تحسبيني ما اعرف ماضيك ؟؟ انتي وبابا ؟؟ الله المستعان بس ما تعرف تمسك لسانها وليه ما تثق فيه ؟؟

اخذت امها وراحت لغرفتها ...

كيان : خلاص تعالي يا ماما غرفتي ...

ام كيان كانت زي الي يحس نفسه ضايع ما عمره عايرها على قد السنين الي قعدوها مع بعض حست نفسها دحين هويت من برج عالي ... كانت تحس بضيقة وخلاص تكه وتفقد احاسيسها من كثرتها ...

ما قالت شيء تبعت بنتها وبنتها جلستها بحضنها وقعدت تقرا عليها لمن خلاص ام كيان هديت وبنتها تتأمل فيها ...

كيان : اكتشي كتشي كو ها اسويلك حليب يا بابا

ام كيان : تطنزين ها ؟؟

كيان : احبك ماما

ام كيان : واحبك انا ... يا بنتي من خوفي عليك ما ابغيك تتأخري باليل مو فيك العيب بس في الناس ...

كيان( ووووه ما ادري غلطانه وتتفلسف ) : حاضر ماما هي روحي راضي حبيب القلب عارفه بتجامليني وبقلبك متى تنقلع عشان امشي ...

ام كيان : اوب اوب قارأه افكاري ... انا اقوم احبك بنتي انتبه على نفسك ...

كيان : حاضر موم ...

------------------------------------------------------------------

كانت تجري تجري تجري وهي متأكدة من انها مهي بالسعودية الناسه ما يلبسوا كذا ولا يمشوا بالشوارع اختفوا الي كانو يلاحقوها ...

لكن فجاه طلع قدامها واحد كانت ترجف منه بس مهي عارفه ليه ... قرب منها لصقها على الجدار وصار يطالع بيها بنظرات عجزت تفهمها ... قرب منها عطاها بوسه خفيفه على الخد وقال : الباقي بالبيت ...

فزت انغام مفجوعه من ذا الحلم الي بريالين ... بس ما تدري ليه تحسه حيصير ... هي ما كانت خايفة من الحلم بس كانت خايفة من أحاسيسها الي كانت تقول لها قريب استني وحينعاد الموقف في الواقع ...

طلعت البلكونة ببجامتها وكان الطريق فاضي كانت الساعه قريب الثلاثه صباح خلاص ...
بس فجأه لمحت السيارة الحمرا والسايق الي كان ركبها واحد متلثم ولابس نظاره شمسية ... خافت هذي ثالث مرة تشوفه على التوالي ... وهي ثالث مرة ينعاد فيه الحلم ونفس السيناريو ...

قررت تتصل بدانه وتشوف ايش صار ... اخر اخبارها عنه لم اعطت الخاتم معتوق .. .

اتصلت على دانه ... وبعكس توقعها بمجرد ما دقت ردت دانه ... وكانت تبكي ...

دانه( بحرقه) : انغام ساعديني ...

انغام : فازة لك فزة ذيب بس قولي ويش السالفه ؟؟

دانه: تخيلي ما صار جديد بعد ذاك اليوم بس معتوق اليوم العصر جا لي واداني الخاتم وقال قلتي تسمعي الي بيه بمصلحتك وانا اقول لك تزوجي ...

انغام: طب يا خبله وش فيها ؟؟ مو انتي تثقي بمعتوقك خلاص وكلي امرك لله ...

دانه: بس انا ما أتخيل اتزوج ولا الزواج يقول بكرة الملكة والي بعده زواج ...

انغام ( شهقت ) : ايش ذا حتى نحتفل ما نقدر ؟؟

دانه: عرفتي حرقتي يا انغام وهذا وانا شادة الظهر فيه ... ترجيت ياسر سارة كلهم حتى شرورة بس كلهم صافين مع معتوق ... بس ما يكون اسمي دانه لا طينت عشيت الي بياخني حتى اسمه ما اعرف ....

انغام ( وكأنها تذكرت ) : اها دقيقه انا اعرف مين !!

دانه ( وقالت بقهر الأرض كله) : تكلمي يا كلبه لو قدامي رفستك ...

انغام ( وعرق النذاله أشتغل ) : ما سمعت ايش تبغي دقيقه ايش كنت بقول ما ادري يله سلام ...
( وقفلت الخط )

دانه وصل ظغطها الففففففففف ...

اتصلت بكيان ...

كيان :الو

دانه : تولولت عيونك قولي امين ... قدامك خمس دقايق تكوني جاهزة اجيك نروح لانغام شكله في سهره عندها ... ( وقفلت في وجها )

كيان أستغربت كانت وقتها بتغسل الحوش عشان الجو حلو وهي وعدت الشغاله تشيل عنها الحوش ذا الأسبوع ... << مين قلكم ... بينها وبين الشغال عقود وعهود تساعدها وتهرب لها شيء وزي كذا

خلصت بسرعة الحوش وهي تعرف الخمس الدقايق حق دانه يعني نص ساعه ... ودخلت شطفت جسمه اعلى السريع و ما تدري ليه أشتهت تاخذ فستان سهرة لونه ذهبي قصير للفخذ وضيق بس كان عاري شوي من فوق في فتحته ... ابتسمت بخبث وهي تتخيل شكل انغام ودانه لما حتلبسه تعرفهم يتنرفزوا فأنغام حتديها من فساتينها واخذت بجامه لو صار شيء كذا ولا كذا ... ولبست جنز وبلوزة ... نزلت الصاله لقت ابوها صاحي ...

نزلت له بخطى ثابته ...

كيان: هلا بابا .. كيفك ؟

ابو كيان: هلا بنور عيني كيفك ؟

كيان : الحمد لله ليه صاحي ؟؟ غريبة ؟؟

ابو كيان : ما الغريب الا الشيطان بس ما ادري كذا فجأه صحيت ...

كيان : الله المستعان

ابو كيان: وانتي ايش كنت تسوي ؟؟

كيان: ولا شيء بس كنت بنظف الحوش ...

ابو كيان : اها ودحين على وين ؟؟

كيان: مدري بس الشله في عندهم اجتماع طارئ مني فاهمه السبب بس دحين ...

إلا قاطعها صوت هرنات حق سيارة ...

ابو كيان ابتسم وكمل : دانه مع سواقها صح ؟؟

كيان( ابتسمت له بحب): ايوة

ابو كيان : يله قايم مكاك

وصلها لمن ركبت السيارة وسابها ... ودخل جوا

----------------------------------------

في السيارة عند كيان و دانه ...

كيان: ايش فيه ليه عاملين اجتماع ؟؟؟

دانه: خليها على الله في هم بيني وبينك مررة كبير بس ما في حيل اعيد السالفه دحين بكرة اشرح لك ... دحين بروح اعلق الي اسمها انغام وبعدين خلينا نسهر شوي خلاص بودع عزوبية ذي اخر ليله على ذمة ابوي !!!

كيان : وش تخبصين انتي ؟؟

دانه : اه صح نسيت اقلك !!

كيان : تكلمي اشوف ...

دانه: والله حقلك بس مو اليوم لا تخربي علي هذي الليله ...

كيان ( حزنت عليها ) : طيب ....

راحوا البقاله لقوها مقفله باليله لقوا بقاله مفتوحه ونزلوا خلو السواق يشتري بكت دخان وولاعه ....

وكملوا طريقهم على انغام ... ودخلو البيت بهدوء ( عشان عندهم لمفتاح) ودخلوا على انغام بغرفتها وهي كانت تتوقع جيتهم ... وقامت وكلهم شهقوا كاننت آيه من الجمال و شكلها شوي غريب يعني انغام الجلفة تلبس كذا كانت مووووووووووووزة ... كانت لابسه فستان احمر ماسك على الخصر والصدر وكت ومنقش من فوق ومن تحت كان طوله لحد الركبه بس من الجنب شوي مفتوح ... ما كانت انغام الي يعرفوها وكانت حاطه مكياج احمر ذهبي وريحة عطرها توصل لآخر المجرة ...

سلموا عليه وفمهم مفتوح ...

انغام :أيش بكم ؟؟؟ كذة تطالعوني ؟

كيان: انتي متأكده انك انغام

انغام : يا ليل كل ذا عشان بس صرت شوي انثى !!

دانه: اول مرة اشوفك جميله الله يعين الي ياخذك ... الا اسمعي ايش تقولي انك تعرفي ...

انغام: حكت لهم سالفت الأستارحه وخالد لما شكت وزي كذذا وكل السالفه ....

دانه: وكيف كان ؟؟

انغام: شكلا كان حلو بس ما اعرف معدنه ما اقدر احكم بس انا مستبشرة به شكله طيوب وصاحب خالي الحبيب ...

دانه: مدري ابكي ولا ايش بس على الأقل في شيء يربطني بك دحين ...

انغام : الله المستعان .... بنات اليوم نبغا نفصل على اصوله بعيد عن مشاكلنا ... بعيد عن زواجك يا دانه وبعيد عن مشكلة امك يا كيان وبعيد عن ... ما ادري بس احساسي يقول ورايا مصيبة قد كبر راسي بس الله المستعان بعيد عن مشاكلنا خلونا نفصل ونرقص ونتمجغ انا مجهزة الصاله ... ودانه طلعت من شنطتها ... وقالت : وانا جبت الدخان ....

كيان : ياي بصيع لاول مرة معاكم يا بنات ...
انغام : هي كل وحدة تجلس قدامي أكشخها ....


جلست دانه وبدت انغام تحط لها رتوش ناعمه بمبيه مع ذهبي وكحله سودة ذي السموكي مع روج لحمي وردي هادي ... وكسرت شعرها على الخفيف ( شعرها ناعم فما تعبها )

وادتها الفستان تروح تلبسه كان فستان بنبي ناعم كمه طويل بنفخه خفيفه حلوة ويجي ضيق من فوق وفتحت v وطوله الى الركبه ...

وبدأت تمكيج كيان الي قالت لها عن الفستان الذهبي الي جابته وعجب انغام... حطت لها مكياج موفي وبمبي ... مع لمعه برونزيه كان شكلها يجنن وشعرها سرمكته وصار ناعم ... ( شعرها ناعم فما تعبت بس اكدت عليه )

قامت كيان لبست فستانها الذهبي ...

وكلهم تجهزوا بخوا عطور واخذوا جوالاتهم وصاروه يصوروا بعض ويتصوروا ... خلصوا اخذوا بعضهم البعض واحركوا على الصاله الي انصدموا منها كانت مرتبه وبارده كانه قاعه وكان في زي الستيج العالي شوي ... وفي كنب مريح ... وطاوله على جنب فيها زي المشروبات وبشبسات وزي السناكات ...


شبكت انغام الجوال بالسماعه ... وبدات السهرة ... وكل انواع الهبالات ... دق وهبل والمشكله ماحد يعرف يرقص ... اشكالهم وهم يستهبلوا وهم لا يفقهوا شيء ... ااااه لا تعليق ....

وبعدين فتحوا عايم في بحر الغدر ... مصري على اصوله ... وطلعت انغام الحزام حق الرقص ... وادعس ... كيان حطته على خصرها وبدت ترقص بشكل هزلي وكذا تلف وتلف ... دانه و انغام ماتوا وفطسوا ضحكككككك ... وقامت انغام رمت الحبل على دانه الي اخذته ... وربطته وبدت تهزززز وتهز بشكل عفوي بس عذرا يفطس ضحككككك ...

دانه : خذي دورك ...
انغام : اوه ريلي ما ابي ...
دانه : اقول غصبا عن خشمك ...
انغام : اوكي

وقامت تهز هز ... بس طلع متقن ... ( سبحان الله ) امززززح كان شكلها يضحككككك ...

خلصوا وقامو كملوا ... وقامت دانه طلعت بكت الدخان وناولته لانغام ... وقامت تطلع الولاعه ...

وجو جلسوا كلهم جمب بعض ... في الارض وهي باردة ...

فتحوا اغنية حلمي تحطم واختفى بما انهم كلهم يحبوها ... وتبكيهم وتذكرهم بهبال الماضي ...وبدأت انغام ولعت اول سيجارة ... وادتعها لدانه وبسرعة ولعت تانية لكيان وولعت لنفسها وحدة ...

انغام : يله بنات نسمي

كلهم : بسم الله الرحمن الرحيم ...

وحطوا في فهم مع اول شفطه كلهم كحوا ... كح كح كح كح ...

ودانه صارت تكح تكح ... بس هديت ورجعوا يجربوا تاني الين مشي الوضع ...

وخلصوا الاولى ... بعد كح كح كحيييك وجهد جهيد ...

بعد ما خلصوا اول وحدة وقلوبهم تنبض بسرعههه ...

كيان قامت وجابت قارورة موية وصارت تعاملها كانها مايك ...

كيان ( وهي توجه القارورة او نقول المايك لنفسها ) : السلام عليكم بعد تجريبكم لاول دخان في حياتكم ما شعوركم ؟؟

وقربت المايك من دانه : مدري مرة يخوف بس حلو مدري بس خايفه احس توبه ايش سويت ... بس يله كان اكشن ...

وراحت قربت المايك من انغام : واو واو واو واخيرا حسيت الي يحسوه المدخنين ... اخس ودي ادخن دايم ... بس لا ما ابغا اسناني تصفر ...

كيان : بالنسبه لي كانت تجربة مروعه بس اكشن منجد ... بس توبه لا ما عاد افكر اسويها ...

انغام : بنات نفتح تانية ؟؟

دانه وكيان : لا نو نو نو ...

انغام: باللييز بنات

كيان : دانه شكلها السالفه حتكبر

دانه : منجد

كيان ( اخذت البكت حق الدخان ورمته من الطاقه ) : شوفي لو سمعنا او عرفنا انك تفكري تعيديها لا تلومي الا نفسك وقتها نشوف ايش ردة فعل امك وابوك !!

دانه : وانا معاها ولا شيء يمنعني اوكي ؟؟

انغام : اوكي ... ( قالتها بطفش )

~~~~~~~~~~~~~~~~

في مكان تاني ...

جالس بسيارته الحمرا ... استغرب انه في حاجه ترمت من طاقه الدور التاني ...

زبط اللثمه ونزل بحذر بعد ما تاكد انه مافي كاميرات ... وراح لقا بكت دخان مرمي بالارض ... افتكر البنات الي دخلوا البيت ...

شك من السالفه !!

وهو ما يبي يتهور ويفضح نفسه عارف انه البيت فيله اهله جو وفي ابوها واخوانها ... فما يبي يورط نفسه ...

اخذ العلبة وهو في باله يتوعد ... اخر زمن صاروا البنات يدخنوا ...
~~~~~~~~~~~~~

في مكان خارج البلاد ... في الغربه ...

نزلت دمعة ساخنة ... احرقت وجنتيها ...

جرت في الشوارع الباردة ... من دون ان تشعر ببرودتها ... فقد اعتادت الجو البارد ...

ولهيب جمرات انتقامها تحرق جوفها وتولعه ... حتى باتت حرارة السنة لهبه تطغى على احاسيس البرودة من حولها ...

نظرت حولها نظظرت الى تلك السماء التي امتلت بالغيوم ... لتجد شخص من المارة معه جهاز ... بدت انها تستعمل الانترنت ...

توجهت اليها وحدثتها بلكنة اهل البلد بعد ان اتقنتها تبعا للعشرة والزمن الذي قضتها في هذة الاراضي ...

( خلينا نسميها مجهوله )

مجهوله : لو سمحتي ... هل بامكاني استخدام هاتفك لكي احدد موقع منزلي فقد اضعته بعد ان تجولت قليلا فانا جديدة في هذة المدينه فقد انتقلت من المدينه المجاورة لكم منذ بضعة ايام ...

ابتسمت الطرف الاخر : تفضلي ... لا عليك ... ستجدين منزلك قريبا ... واهلا بك في مدينتنا ...

ابتسمت مجهوله برقه تناولت الهلتف وبحثت عن منطقتها السكنية ووجدتها تبعد مقدار ساعة من المشي وحفظت اسمها وشكرت الفتاه التي ساعدتها وتوجهت الى تلك المنطقة ...

~~~~~~~~~~~



وكتتتت ....

اطول بارت كتبته طوال مسيرتي الحياتيه !!!

برايكم ... ايش علاقة المجهوله بابطالنا الاعزاء ؟!!

المهم شكرا وسلااااااااام


الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانية : كما اتمنى !!

الوسوم
رواية رهيبة سعودية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية: والقصايد لو تعبر عن حبك شابت آبيات الغزل و إنعدم وزن القصيد Saiirah روايات - طويلة 257 22-01-2020 01:57 PM
روايتي الثانية : وين أيامك وجودك يعنيني روايات - طويلة 62 13-01-2020 09:21 PM
روايتي الثانية : إنتقام رجل فتاة المطر*_* روايات - طويلة 0 14-11-2018 12:43 PM
روايتي الثانية : قلب رجل ضجة الهدوء روايات - طويلة 4 09-10-2018 10:25 PM
روايتي الثانية : أنت حبي الأول بقلمي \ كاملة الكـاتبـه ؛ فُ. روايات - طويلة 0 02-04-2016 12:17 AM

الساعة الآن +3: 01:37 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1