غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 10-10-2019, 07:21 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الحنين الصادق مشاهدة المشاركة
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
راح استنى و اشوف كيف مهرة تتصرف مع سامي بعد اللي سواه مع دانة
رزان و خوفها من مصيرها ما خلاها تتعمق في شخص فيصل و يمكن يكون مناسب لها
خالد و رنا علاقتهم غريبة فيها كثير طفولية
وسن و ناصر الكثير ينتظرهم
شكرا
شكرا على مرورك الرائع
فكثير احيانا خوفنا من الشي يخلينا نفقد متعة التعرف عليه والانخراط فيه ويولد فعقلنا افكار سلبيه ومخيفه
خالد ورنا بسبب طريقة زواجهم الاجباريه صارت العلاقه بادرة ومالها اهميه وكل واحد يكابر رغم حبه للثاني
وسن وناصر ملح البيت والقصه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 10-10-2019, 09:36 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


البارت 13

رنا اول ما صحت من النوم حست بايدين حاضنتنها صدت تشوف من شافت خالد نايم وحاضنها فتحت عيونها على وسعها ودفته عنها خالد فز من النوم
خالد: شصاير
رنا بعصبيه: انت من سمحلك تقرب مني وتنام معي بنفس السرير
خالد بابتسامه: انتي
رنا: تخسي انا مستحيل اسويها واسمحلك تتمادى معي
خالد: مو مصدقه بكيفك الظاهر ذاكرتك صارت ضعيفه اذكرك انا شو صار امس الله يسلمك بعد البكا الي بكيتيه بحضني قلتيلي لا تخليني وبعدها نمتي فأنا نمت معك بناءا على طلبك
رنا ضربته فصدره: انت كذاب كذاب
خالد مسك ايدها وبجديه: طيب انا كذاب بس شوفي انتي وين كان مكانك امس وبحضن من وبتعرفي اذا كنت كذاب او لا
رنا الي دموعها شوي وينزلوا
خالد: ليش هالعصبيه الي مالها داعي انا زوجك يعني الي صار عادي واقل من عادي
قام تاركها وراه ودموعها تنزل على خدودها مسحتهم بعنف ورمت المخده على الباب : حقير
............................................
عند دانيه وسامي
وصل دانيه للبيت طبعا بعد ما عطاها عبايه وحجاب عشان تتغطى
سامي: هذا ورجعتي بيت اهلك ما فيه شكرا حتى
دانيه طالعته بكره ولا ردت عليه نزلت وسكرت الباب بكل قوتها
سامي بصوت عالي عشان تسمعه : ما عليه مردوده وسلمي على جدتك يا حلوه وعلى فكره خليتلك ذكرى حلوه عاد شوفيها بعدين
دانيه ما فهمت قصده طنشته ولا همها الحين غير انها تدخل البيت وترتمي بحضن أمها دخلت البيت وقابلت جدتها بوجهها
دانيه اول ما شافت جدتها انفجرت بكي وارتمت بحضنها ما تدري ليش بس يمكن محتاجه للامان بعد الي صار او هو خوف من العقاب
مهرة: خلص حبيبتي لا تبكي
دانيه: والله العظيم مدري من هو ولا اعرف هو شيبغي فيني
مهرة رفعتلها راسها : ادري انك ما تعرفيه ولا عمرك شفتيه
دانيه: يعني مصدقتني
مهرة: مصدقتنك بس قوليلي هو اذاك قرب منك سوالك شي
دانيه: لا
مهرة: متأكدة
دانيه: متأكدة
نزلت منى ومعاها سلطان بعد ما سمعوا صوتها منى ركضت ناحيتها وحضنتها بكل قوتها من الفرحه
منى: حبيبتي يا عمري كنت بموت لو ما رجعتيلي
دانيه: يمه حبيبتي اشتقتلك كنت خايفه اني ما ارجعلكم
منى: يا عمري انتي وين كنتي كل هالوقت
مهرة: ما يحتاج كل هالاسئلة المهم البنت رجعت بخير وما فيها شي
سلطان كان واقف شاف نظرات الخوف الي كانت بعيون دانيه فتحلها ايديه عشان تيجي فحضنه
دانيه قربت منه بخوف وارتمت بحضنه
سلطان: ليش كل هالخوف
دانيه: خفت لا تفكروني طلعت من البيت وانا قاصده والله مالي ذنب بالي صار
سلطان: أدري حبيبتي ما قلتيلي حبيبتي انتي وين كنتي وشو الي صار
مهرة: خلوا البنت الحين ترتاح وبعدين يصير خير اكيد البنت تعبانه
منى: تعالي حبيبتي
منى خذت دانيه وطلعتها لغرفتها جلست معها الى ما نامت وبعدها طلعت
.................................................. ...................
ناصر اول ما صحى من النوم نزل للبيت علشان يتطمن اذا دانيه رجعت او لا دخل البيت وما انتبه على وجود جدته وابوه كان بيطلع لفوت لكن جدته نادته
مهرة: ناصر يمه تعال هنا
ناصر: السموحه ما انتبهت عليكم صباح الخير
سلطان ومهرة: صباح النور
ناصر: طمنوني عن دانيه
سلطان: الحمدلله رجعت والحين نايمه خلها ترتاح وبعدين تشوفها
مهرة: تعالي يمه ناصر اجلس مع ابوك فيه كلمتين بقولهم وابيك تسمعهم
جلس ناصر وصار يستمه باهتمام لكلام جدته الي صارت تحكيلهم عن الماضي وعن اخوانها والمعاناة الي عانتها بسببهم وكيف انها أمها ماتت عنها وهي بعمر صغير واخوانها محد اهتم فيها وسافروا كلهم بعد تقسيم الميراث عليهم
مهرة: البنت الي سوت السالفه لسارة تكون بنت واحد منهم وهو الي رجع للبلد الحين اما البقيه مدري عنهم ودانيه ولده المحامي هو الي خطفها لاني اشتكيت على اخته والشرطه اسجنوها فخطف دانيه عشان يضغط علينا نتنازل
ناصر: حقير لو هو رجال كان واجه الرجاجيل ما يستخدم هالاسلوب الرخيص
سلطان: زين يمه ليش خبيتي عنا كل هالشي لو قلتيلنا كان حلينا كل شي معاهم
مهرة: لو خبرتكم كان الموضوع بيكبر وبيوصل لمكان احنا ما نبيه ما كنت بضغط عليه عشان لا يأذي البنت سايرته ومشيت معاه للأخير عشان مثل ما خذاها يرجعها وانا بكلم دانيه بعد بس خليتها ترتاح الحين بعرف كل الي صار من لما خذها الى ما ردها وانتوا لحد يسأل ولا يحسسها انها سوت ذنب لانها هي ما لها دخل بالموضوع وهالفهد انا اعرف اتصرف معه ومع أولاده الي مو عارف يربيهم
نزلت سارة بعباتها وشافتهم متجمعين
مهرة: على وين
سارة بربكة : فيه أغراض محتاجتها للجامعه من المكتبه بروح اجيبها اذا ممكن توصلني ناصر
محمد كان وراها نازل: بوصلك على طريقي انا طالع اذا تبي
سارة غمضت عيونها بقهر وبنفسها(هذا من وين طلعلي الحين )
مهرة: ايه محمد وصلها ولا تتأخري فاهمه وناصر انت تجهز عشان تروح الشركه مع ابوك سمعت اليوم بتسافروا
ناصر: ان شاءالله
طلع محمد وسارة وراه ركبت السيارة ورا وقفلت الباب بكل قوتها
محمد طالعها من المرايه الاماميه وبابتسامة : يفداك الباب
سارة طالعته بقهر ومسكت تلفونها تلعب فيه
وصلوا للمكتبه ونزل معاها
سارة: ليش نازل انا مو صغيره وبعدين باخذ الأغراض وراجعه ما راح اهرب
محمد: من قال اني نازل عشانك حتى انا بشوفلي كم غرض
طنشته ودخلت بدت تنتقي الأغراض الي تبيها بعد ماخلصت صارت تدور على محمد جاها فضول تعرف هو شيبي شافته ماخذ أغراض رسم والوان ومن هالاشياء استغربت لكن ما اهتمت
محمد: عطيني الأغراض وروحي السيارة
سارة: لا بحاسب بروحي
محمد بصوت واطي: انا بعرف هالراس اليابس متى يلين
سارة: قلتلك مالك دخل فيني بعدين وخر بحاسب ما سمعت مهرة تقول لا تتأخروا
محمد يقلدها : وخر ما سمعت مهرة قالت لا تتأخروا
سارة: ترا سمعتك
محمد: تصدقي يهمني وايد يالله مناك خليني احاسب
سارة حطت اغراضها عند المحاسبه و حطت عينها بعينه: ليدز فريست (وغمزتله )
محمد صد بوجهه عنها وبداخله (الله يصبرني على هالبنت الي مو راضيه تهجد)
.................................................. .........................
عند دانيه الي صحت من النوم وهي بقمة نشاطها
دانيه: بسم الله شفيني نايمه بالعبايه
قامت وشالت العبايه وقفت قدام المراية ترفع شعرها عشان بتدخل تأخذ شور
وقفت بصدمة وهي تشوف العلامات الي بجسمها
دانيه وهي تلمس رقبتها و اكتافها ونحرها : الله يأخذك من وين كل هالعلامات هذا شمسوي الحين عرفت معنى كلامه لما قال هدية الله لا يوفقك
شوي وينفتح الباب وتدخل مهرة عند دانيه
دانيه الي فزت من صوت الباب الي انفتح وابتها رجفه وخوف من جدتها الي دخلت وخاصه انها بهالشكل ومو مغطيه الآثار الي بجسمها
قربت منها ودانيه الي متجمده مكانها
مهرة وكاتمه الغضب الي بداخلها : قلتيلي انه ما قرب منك ولا سوالك شي لكن الي اشوفه قدامي غير
دانيه برجفه وخوف غير طبيعي : والله العظيم مدري والله ما سمحتله يقرب مني والله العظيم
مهرة: عيل ممكن تخبريني هالعلامات الي بجسمك من وين جات من الهوا اذا كان ما قرب منك
منى الي كانت عند الباب رايحه عشان تتطمن على دانيه سمعت مهرة وصوتها العالي بغرفه دانيه فتحت الباب ودخلت
منى: شفيكم شصاير
قربت من دانيه وشافت العلامات الي بجسمها
منى بخوف : شهالعلامات الي بجسمك
مهرة: تحكيلي كل شي صار من لما اخذك معه الى ما رجعك والحين ومن غير كذب
دانيه ببكا وخوف وهي حاضنه أمها: هو لما اخذني وداني على شقه وخلاني بغرفه وقفل عليي الباب وما كان يقرب صوبي كان يتشاد معي بالكلام بعض الأحيان لكنه ما كان يقرب مني
مهرة: عيل هالعلامات من وين
دانيه: مدري والله مدري ايه تذكرت فيه أوقات كنت احس بدوار وافقد الوعي مرتين كانوا
مهرة: وقبل ما يصير معك كذا كان يعطيك شي حبوب او أي شي ثاني
دانيه: لا بس مرة شربت ماي وصار معي هالشي والمرة الثانية شربت عصير وصار معي كذا
مهرة: خسيس ما راح يجيبه من بعيد اذا كان ابوه فهد
منى بخوف انه الي فبالها صار : أخاف انه
مهرة: الله ياخذهم
دانيه ببكا: يمه شفيكم والله ما سمحتله يقرب مني
مهرة: لا تطلع من غرفتها الى ما اشوف حل لهالموضوع
طلعت مهرة ودانيه الي طالعت بأمها
دانيه: يمه انتي مصدقتني صح انا ما سويت شي والله ما سويت شي
منى الي مو عارفه شتسوي تحس مصيبه وطاحت على رأسهم


تفاعلكم وتوقعاتكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 10-10-2019, 01:43 PM
صورة الحنين الصادق الرمزية
الحنين الصادق الحنين الصادق غير متصل
وإلا أنا مثل النهر أبقى نهر
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


اهلين اختي
احس نامي ما تمادى مع دانية أكثر و عمل هيك علشان حاب أنه يتزوجها
شكرا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 13-10-2019, 12:07 PM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


البارت 14


عند هدى وسليمان
سليمان: صباح الخير كأنك اليوم صاحيه متأخره
هدى بدلع جلست على رجله وحاوطته بايدينه: كله منك ما سهرتني طول اليل
سليمان: شسوي فيك بغينا نراضيك
هدى: أصلا انا ما كنت زعلانه بس اتغلى
سليمان: على فكرة ترا مو كل مره نراضي
هدى: ادري انك تحبني وما ترضى على زعلي
سليمان الي بعدها عن رجوله: انا ما ارضى عليك لكن انتي عادي عندك ازعل صح
هدى: لا حشى عمري زعلتك
سليمان: هالسفره الي كنتي زعلانه عليها
هدى: مو سالفة زعل لكن انا تعودت أكون معاهم بكل اجتماعاتهم وسفراتهم هالمره حسيتهم بيشكوا ليش ما وافقت اروح معاهم
سليمان: حطي فبالك مرة ثانيه سفره انا مو فيها من البداية انك ما تروحيها وترفضيها
هدى: ان شاءالله من عيوني نقوم نفطر الحين عشان لا نتأخر بجهز اوراقهم قبل لا يروحوا والملفات
سليمان: يالله
.................................................. .................
مهرة الي تحس شوي و يغمى عليها الضغط ارتفع عندها ومحد من عيالها يعرف ان عندها الضغط شربت حبوبها وانسدحت تحاول تهدي نفسها شوي وتعرف ان سبب كل هالشي الي صار مع دانيه وسارة
بالجامعه كانت وسن بروحها محد من البنات كان مداوم سارة الي طنشت محاضراتها ودانيه بحكم تعبها
جالسه تراجع بملل وصلتها راساله من ناصر
ناصر: بمرك بعد شوي نطلع نتغد لأني مسافر باليل ان شاءالله
وسن الي فرحت بالبدايه بس ما تعرف ليش تضايقت لما قرت باقي الرساله
قفلت تلفونها وكملت قراءة
جلست جنبها بنت
فرح: السلام عليكم
وسن: وعليكم السلام
فرح مدت ايدها تسلم على وسن بابتسامه: انا فرح
وسن ردت السلام: وانا وسن
فرح: تعرفي انك وايد حلوة انا من لما دخلتي الجامعه عندنا وانا خاطري اجي واتكلم معك
وسن: عيونك الحلوة حبيبتي
فرح : ممكن نكون صديقات
وسن مستغربه من هالبنت الي جت فجأة وعلى طول من غير مقدمات تبغا تكون صديقتها
وسن كانت بترد لكن رن موبايلها
وسن: هلا ناصر
ناصر: انتظرك خارج
وسن: طيب دقايق واكون عندك
فرح: اخوك
وسن تحس انها تضايقت من هالبنت الي تتدخل بكل شي
وسن: لا زوجي يالله استأذن بروح
فرح: على اتفاقنا اشوفك باكر وبنجلس ونسولف مع بعض اكثر ونتعرف على بعض اكثر
وسن بتهرب منها : ان شاءالله مع السلامه
فرح حست بوناسه ان وسن جلست وتكلمت معاها خذت اوراقها وطلعت لان اخوها وصل
ركبت مع فارس وكانت بقمة وناستها عكس الأيام الماضيه الي طافت الي كانت كل ما ترجع من الجامعه تكون مكتئبة ومو طايقه احد
فارس: ان شاءالله دوم هالضحكه ما تفار ق محياك
فرح: انا مبسوطه حيل حيل
فارس: ممكن نعرف السبب آنسه فرح
فرح: فيه بنت اليوم جلست معها وكلمتني وبادلتني الحديث استانست انها ما عاملتني مثل البقيه
فارس: من هابنت عرفتيها من تكون
فرح: مدري بس من لما دخلت وانا اتابعها حسيت غير عن الكل هاديه ورقيقه وجميله يعني بشكل عام ترتاحلها من لما تشوفها
فارس: طيب خلينا نروح الحين نتغدا عشان موعدك لا نتأخر عليه
فرح لما تذكرت الموعد مع الدكتورة النفسيه تضايقت وسكتت
فارس حس عليها لكن هالشي ضروري عشان فرح ترجع الاوليه مثل ما كانت اسم على مسمى
.................................................. .................................................. ..
فالمطعم كانوا جالسين بعد ما طلبوا ينتظروا طلبهم
ناصر: طيب ليش حسيتي انها غريبه
وسن: مدري طريقتها الاندفاعيه بالكلام واسلوبها مو كأنها اول مره تشوفني كأنها تعرفني من سنين
ناصر: انتي بعدي عنها ولا تتكلمي معها أخاف تسببلك مشاكل احنا في غنى عنها
وسن : ان شاءالله
ناصر طالعها وحس ان بخاطرها كلام بتقوله
ناصر: فيه شي ثاني صار ما اعرفه
وسن: لا
ناصر: طيب
وسن بتردد: مع من مسافر يعني قصدي وين
ناصر بابتسامه: مسافر مع اوبوي وعمي لدبي فيه عندنا كم شغله خاصه بالشركة الي هناك بنخلصه ونرجع ان شاءالله مو مطولين كلها يومين
وسن ابتسمت لناصر وبنفسها (ملقوفه لازم اسأل يعني )
ناصر: تحبي تروحي معي
وسن: لالا بس سألت كذ وبعدين الجامعه والاختبارات
ناصر: طيب طيب
.................................................. ......
صحت من النوم على صوت منى الي كانت تصحيها
مهرة: هلا منى
منى: يمه بغيتك شوي
مهرة: انتظريني بالمكتب تحت شوي ونازله
منى: ان شاءالله
نزلت للمكتب وجلست تنتظر مهرة على اعصابها اول دخلت جلست بالكرسي المقابل
مهرة: اسمعك
منى بخوف وتردد : دانيه يعني موضوع دانيه شبنسوي فيه وسلطان شو بقوله اذا سأل
مهرة: سلطان ما راح يعرف أي شي والموضوع هذا انا بحله
منى: كيف
مهرة: قلتلك بحله خلص ليش تزنين انت خلك مع بنتك وانا لي شغل مع هالحقير
منى: والله خايفه عليها من الصبح مقطعه نفسها من البكا وخايفه وانا مو اقل منها خوف
مهرة: سكري هالموضوع وخلي السايق يجهز السيارة وينتظرني عندي مشوار
منى: ان شاءالله
.................................................. .......................
سميه ورزان ورنا كانوا متجمعين بشقة زينب
زينب: وهذا العصير فريش جهزته لكم
سمية: فديتك والله حاسه فينا بس يعني ما فيه شي جنب هالعصير الحلو
زينب: اكيد فيه لحظات
دخلت المطبخ وجابت الكيكة الي سوتها وزينب معروفه بالسويتات محد يضبطها كثرها
رزان بفرح: يا عمري زنوب تعرفين شكثر احب هالكيكة
زينب: فرحت لما قلتوا بتتجمعوا عندي قلت اسويلكم الأشياء الي تحبوها وانتوا الاثنين ترا ما نسيتكم سويتكلم الكوكيز الي تحبوها
سميه: والله كنت انتظر دوري أقول اكيد نست وانتي الي تعرفي اني احب اشوف الكوكيز اول شي بالطاوله فكل تجمع
البنات طالعوا بعض وكل وحدها تغمز للثانيه مستغربين هدوء رنا
رزان: يعني وقتك الحين تنومينه كان خليتيه شوي يسلينا مشتاقتله والله
سميه: لا خليه نايم لو صاحي ما بيخليني اتهنى بجلستي معاكم
زينب ضربت رنا بالخفيف على كتفها: شفيه الحلو سرحان
رنا بابتسامه: ما فيني شي الا رزان والله هذاك اليوم نسيتك خالد طلب مني شي اسويه له ونسيت سالفتك شو صار ليش طلعتي
رزان انقهرت لما تذكرت الي صار
رزان: قولي شو ما صار يا ربي هالمخلوق وراي وراي مدري من وين يطلعلي
سميه تحمست: من فيصل
رزان: فيه احد غيره اقولك كنت بالمطبخ لفيت الا اشوفه قدامي مرتز عينك ما تشوف كيف دزيته وركض عالبيت عاد مدري شصار فيه
زينب وسميه يضحكوا على رزان
رنا: حرام
رزان: شو حرام هذا مو مصدق ذبحني كل يوم فوجهي
سميه: يا بنتي الرجال ما يعرفك واصلا امي ما فتحت الموضوع انتي من خوفك ان هالموضوع ينفتح صرت تهلوسين فيه وتتخيلي انه بكل موقف متعمد يكون قدامك
زينب: صحيح
رزان: ما تتخيلوا كيف انا خايفه ان هالموضوع ينفتح والله بموت
زينب: ليش خايفه يعني انتي ما عرفتيه ولا حاولتي انك تعرفي شخصيته اكثر فنصيحه مني لا تعطي الموضوع اكبر من حجمه
رزان: ياختي شو اكبر عن حجمه سمعت العيال يتكلموا مره يقولوا انه عصبي
سميه: هو كان عصبي يعني لكن الحين اهدأ شوي يعني سيف كان يسولف عنه بعض الأحيان
رزان: لاااه يعني كذا طمنتيني يعني لو سويت شيع طول كف ( حطت ايدها ع خدها )يمه ما اتخيل ولا يفلعني بأي شي
زينب: رزانوه خلص مو لهالدرجه عاد وبعدين مبين عليه طيب
رزان: الله يكون بالعون (طالعت برنا) رنوي شفيك احنا متجمعين نستانس ليش كذا ساكته
رنا: انا بتطلق
رزان وزينب وسميه بصوت واحد: شووو
سميه: انتي انجنيتي
زينب: رنوي شو طلاق ما طلاق هو لعبه يعني
رنا: ما احبه وانتوا طول عمركم تعرفوا انه امي زوجتنا غصب
سميه: طيب هالكلام زمان وبعدين مر فتره طويله على زواجكم معقولة ما تعوتوا على بعض ولا تغير شي بمشاعركم
رنا: هالشي الي ما ابيه خلص انا كرهته خلص هو الحين يسوي تصرفات غريبه ادري كل هالشي عشان يكسرني دوم يسوي كذا وبعدها يجرحني بكلام او تصرف
زينب: يمكن هو قصده شي ثاني من هالتصرفات ولما شاف بعدك عنه يصير كل شي عكسي عليكم حاولي تحتوينه وتفهميه حاولي تتقربي منه حتى لو مو قادرة وما تتحملي قربه حاولي عشان هالعلاقات الي انبنت كلها ما تروح كذا
رنا كانت بتتكلم لكن حست بغثيان وركض للحمام وصارت تستفرغ
ركضوا البنات وراها
.................................................. ............................
بالعيادة كانت فرح جالسه مع الدكتورة وفارس يشاركهم الغرفه والحديث
اعرفكم على فرح وفارس
فرح عمرها 20 سنه طيبه وحلوة صارت لها حادثه سببتلها ازمة نفسيه وتعقدت منها انخطفت واغتصبها مجموعه من الشباب وبعدها احرقوا جزء من جسمها داخل وكل الناس عرفوا بقصتها وصاروا يتكلموا عنها ويتجنبوها حتى أهلهم وخطيبها الي تركها ويبعدوا بنتاتهم عنها والشباب كل ما يشوفوها يضايقوها فصارت ما تخرج من البيت ولا تتكلم وبس حابسه نفسها وتخاف من ظلها
فارس :عمره 28 اخو فرح الوحيد يشتغل بشركة حالتهم الاجتماعية ميسورة
امهم وابوهم توفوا بحادث وحاليا عايشين بشقه بعد ما كل أهلهم تخلوا عنهم بعد حادثه فرح وبعد ما خطيبها فسخ الخطوبه بعد قصة حب دامت لسنين وهذا الي زاد الموضوع وعقده
دكتور غادة: هاه يا فرح كيف نفسيتنا اليوم
فرح: الحمدلله
غادة: يقول فارس اليوم عندك اخبار حلوة
فرح ابتسمت وحكتلها كل الي صار
غادة: حلو شفتي كيف انه مو كل الناس حولنا تفكر بطريقه عدائية وان فيه ناس ما زال بقلبها خير وحب
فرح: ما توقعت انها بتبادلني الحديث لان كل بنات الجامعه يتجنبوني
غادة: انتي لا تفكري بهالاشياء السلبيه وكوني ايجابيه بكل شي يصيرلك حتى الاحداث السيئة واجههيها بضحكه وتغلبي عليها انتي قويه وقادرة تواجهي كل هالناس والدليل انك طلعتي وكملتي دراستك هذا الي ابيه منك لا تخافي من أي احد ولا من أي كلام توكلي على ربك واستعيني فيه
فرح: ان شاءالله
غادة: اليوم فيه عندي لك هالهديه البسيطه
فرح مدت ايدها وتناولت السلسال الي كان بايد غاده وصارت تتأمله كان عبارة عن عقد ذهب بداخله ماسه كان منسق بشكل جميل
فرح: جميل
غادة: يشبهك بجمالك وجمال روحك وطيبتك ابيك تلبسينه وكل ما تضايقتي تطالعينه وتتذكري انك نقيه و جميله بجمال هالعقد الي لابستنه
فارس كان يطالعهم وفرحان بالتقدم الي وصلتله فرح بعد معاناة طويله والم صارت تتكلم وتطلع وتبتسم بعد ما كانت عايش فعزلة وخوف وبكا شكر ربه وتمنى انها ترجع فرح الأولى


توقعاتكم الجميلة مثلكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 14-10-2019, 01:44 PM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


البارت 15

مهرة نزلت من السيارة عند باب بيت اكره انسان على قلبها تحاملت على نفسها ودقت الجرس دخلت بعد ما فتحتلها الشغاله وجلست بالصاله
غاليه: لك عين بعد تجي بعد الي سويتيه ببنتي
مهرة بكل هدوء طالعتها من تحت لفوق : الي المفروض يقول هالكلام انا مو انتي انتوا الي المفروض لسانكم هذا ينقطع وما تتكلموا بعد الي سويتوه وبعد الي صار الي سويته نتيجه افعالها وحبيت اادبها شوي عشان تعرف ان اعراض الناس مو لعبه
غاليه: انتي وحده مريضه
دخل فهد الي صرخ على غاليه الي كانت بتكمل كلامها : غاليه
غالية: بدل لا تصارخ عليي صرخ عليها هي
فهد: روحي غرفتك بعدين نتكلم
غاليه: هذا الي ماخذته منك بس
طلعت لغرفتها وهي واصله حدها
فهد: هلا بالغاليه (قرب بيبوس راسها لكن مهرة صدته بايده)
مهرة: جايه أقول كلمتين وماشيه وين ولدك خله يجي
فهد: شوي ويوصل خليني اجيبلك شي تشربينه
مهرة: ما ابغا شي بخلص الي عندي ورايحه
فهد: انتي ليش مو راضيه تنسي الماضي والله العظيم ندمت على كل شي صار بالماض احس ان الله عاقبنا لما سافرنا صارت حريق واخوانا كلهم توفوا وانا الي بقيت منهم هالشي كله عقاب من رب العالمين على الي صار زمان ادري وانا رجعت ودورتك عشان اتسامح منك والله صارلي كم شهر وانا ادور عليك
مهرة بغصه على الي صار بأخوانها : ما يهمني كل الي صار فيكم ومثل ما قلت الله اخذ حقي وما بقى غيرك واكيد ان ربي بياخذ حقي وحق امي منك
دخل سامي عليهم والابتسامة شاقه وجهه لما شاف مهرة قدامه
سامي: هلا والله عمتي وانا أقول ليش البيت منور اليوم
مهرة: عندي لك كلمتين وماشيه
سامي جلس بكل اريحية وحط رجل على رجل : تفضلي
مهرة: ممكن تخلينا بروحنا (لفهد)
فهد تركهم وصدره ضايق من علاقته بمهرة الي يردد بداخله انه من حقها تسوي فيه كذا واكثر الي سووه فيها مو شوي
مهرة: شو الي صار بينك وبين دانيه وانت فاهم قصدي زين
سامي: ليش هي ما قالتلكم الي صار
مهرة: انا اسألك انت جاوبني اذا انت رجال قول
سامي نزل رجله وتكلم : والله الي صار تعرفي اني رجال (شدد على الكلمة ) وقدامي بنت بهالجمال بصراحه ما قدرت امسك نفسي
مهرة بحرقه وان الي فبالها تأكد من كلامه: انت كذاب هي قالتلي انه ما قربت منها انت تسوي هالشي بس تبغا ترد الي سويناه بأختك
سامي: والله صدقتوا ولا ما صدقتوا هذا اخر اهتماماتي وبعدين اظن شفتوا جسمها واصلا هي مستحيل تتذكر لان اغلب الوقت كانت نايمه بسبب الحبوب الي معطيها إياه
مهرة الي تحس ضغطها ارتفع من كلام سامي ومن المصيبه الي طاحت على راسهم
سامي: بس انا ما بكون نذل معكم ومستعد اتزوجها اليوم قبل باكر
مهرة: تخسي اعطيك بنتي وانا باخذها المستشفى وبتأكد اذا كنت قربت منها او لا
سامي: براحتك ومن حقك بس بعدين وين بتروحوا من الفضيحه اذا طلع كلامي صحيح
مهرة شوي وتقوم تخنقه من كلامه واسلوبه الي ينرفز قامت وكانت بتطلع سمعته يكلمها
سامي: العرض ما زال قائم لحد باكر باليل اذا ما وصلني ردكم تحملوا الفضيحه الي بتجيكم عاد انا مالي خص انا سويت الي عليي وعرضت عليكم عرض مغري
مهرة الي بلحظه حست ان هيبتها انكسرت وان هالولد كسرها وفمين فأعز ما تملك أولادها
طلعت من غير ما ترد عليه ورجعت البيت
.................................................. .........................
عند وسن وناصر كانت جالسه ترتب شنطه ناصر وهو واقف ويطالعها
ابتسمت بعد ما خلصت : خلص خلصت ممكن تشوف اذا ناقص شي او لا
ناصر: انا واثق انك رتبتيها ميه بالميه
وسن: أخاف تروح هالثقه بعد ما تشوف الترتيب
ناصر قرب منها : تعرفي ان اول مره احد يهتم ويرتب شنطتي بهالطريقه ويهتم بأدق التفاصيل
وسن نزلت راسها بحيا ورجعت خصلة من شعرها ورا اذنها
ناصر حس انه احرجها : طيب شرأيك ننزل تحت نمشي شوي قبل ما اروح المطار
وسن: فكره حلوة والجو اليوم خطير سحب ورذاذ خفيف
ناصر: يشبهك
وسن طالعته وبابتسامه ذوبته: انت كل شي تشبهني فيه شو الي ما يشبهني
ناصر: يشبهك كل شي ناعم ورقيق وهادي وما يشبهم كل شي قاسي وجلمود
وسن: انا بسبقك (ركضت وكلمته بصوت عالي ) الحقني وبنشوف من يفوز ويسبق الثاني للحديقه الي ورا
ناصر ضحك و ركض وراها
.................................................. .......
رزان كانت مع رنا بالمستشفى بعد ما تعبت السايق وداهم لانهم اتصلوا بخالد وما رد عليهم كانوا حاطين لها مغذي
رنا: متى يخلص هالمغذي بروح البيت ما احب ريحة المستشفيات
رزان: نص ساعه وخالصين وبعدين التحاليل بعدها
شوي وسمعوا دق الباب ودخل خالد وواضح الخوف بملامحه
قرب من السرير ومسكها من ايدها : خير شفيك شصاير
رنا صدت الجانب الثاني عنه
رزان : تعب خفيف لا تحاتي ان شاءالله كلها ساعه وتطلع بس ننتظر التحاليل
خالد: انا بروح اشوف الدكتورة
دخلت الدكتورة ومعاها أوراق التحاليل
الدكتورة: السلام عليكم
الجميع: وعليكم السلام
الدكتورة: كيفك يا رنا الحين
رنا: الحمدلله احسن دكتور بطلع اكتبيلي على خروج
الدكتورة : ان شاءالله حبيبتي لما يخلص المغذي ونتطمن عليك اكثر (طالعت بخالد) انت زوجها
خالد: ايه
الدكتورة: زين
خالد: طمنيني دكتورة كيف نتيجة التحاليل
الدكتورة: مبروك
الكل طالع بالدكتورة وهو متفاجئ
الدكتورة: مبروك المدام حامل
خالد ورزان الي فرحوا على الخبر ورنا الي من الصدمه مو قادرة ترمش ولا تسوي أي ردة فعل ثواني واستوعبت كلام الدكتورة
رنا: حامل أي حمل لا مستحيل أكون حامل لا (صرخت بكل علو صوت)لا دكتورة الله يخليك قولي غير هالكلام
خالد ورزان ركضوا ناحيتها يحاولوا يهدوها
شالت المغذي ونزلت من السرير جلست على الأرض وصارت تضرب بطنها بكل قوتها
رنا (تصارخ وتبكي ): ما ابيه لا ما ابيه نزليه دكتورة نزليه
الدكتورة: بنادي الممرضه تعطيها مهدئ
خالد نزل على الأرض ومسك ايديها الثنتين وصرخ فيها : انتي مجنونه بتأذي نفسك والي فبطنك
رزان بعدت عنهم وفضلت تطلع من الغرفه وتخلي خالد معها
رنا رفعت راسها وطالعته: ما ابي هالطفل هالطفل لازم ينزل انت تعرف ليش ما ابيه ما ابيه
خالد: بس انا ابيه وبتمسك فيه ومستحيل اخليك تنزليه او تأذيه
رنا: مو بكيفك مو كل مرة تكون اناني وتسوي الي تبغاه انا ما ابيك ولا ابي أي شي منك ما ابي أي شي يربطني فيك انا اكرهك
خالد: خلص يا رنا خلص
دخلت الممرضة ومعاها الابره ضربتها الابره وطلعت
رنا الي بدت تغيب عن الوعي شوي شوي
رنا: ما ابيه ما ابيه
طاحت بحضن خالد وخالد الي مو عارف كيف يتصرف معها وهالحمل عقد الموضوع بينهم اكثر واكثر رغم فرحته بأنه راح يكون عنده طفل ومن رنا بالذات
.................................................. ...............
وسن كانت تركض وتطالع بناصر الي كان يركض وراها وتضحك عليه وصلت للحديقه وما حست غير بايده الي تسحبه وطاح على ظهره وطاحت فوقه
ناصر : وصلنا مع بعض
وسن كانت تتمنى الأرض تنشق وتبلعها من الخجل والموقف الي هي فيه كانت فوق ناصر وهو محاوطها حاولت تقوم لكنه كان مقيدها
ساره الي كانت جايه من بعيد شافت الي صار اقتربت منهم
سارة بقهر : ما شاءالله عصافير الحب هنا
وسن وناصر انحرجوا وبعدوا عن بعض
سارة: لا كملوا عادي انا كنت بروح
ناصر بحده: سارة
سارة: هذا الشغل الي عندك لما طلبت منك توديني المكتبه قلتلي مشغول لا بصراحه اشوفك مشغول وااايد
ناصر سحبها من ايدها وبعدوا شوي عن وسن
ناصر: كم مرة اقولك هالكلام ما احب اسمعه وهالتعليقات الي مالها داعي اتركيها عنك
سارة: انا ما قلت شي غلط وبعدين عندكم شقه سوو فيها الي تبون مو قدام خلق الله استحوا على وجهكم
ناصر: ما شاءالله والله وطال هاللسان
سارة: مالك خص فيني مو انت خلاص اخليت مسؤوليتك عني يعني انا ما اعنيلك شي ووقفتك معي هذي غلط وانت متزوج وزوجتك تغار عليك روحلها
تركته ومشت وناصر الي مصدوم من كلامها وسارة الي دموعها انزلت مسحتهم بعنف وركضت لداخل البيت
سارة: ما يستاهل دموعك يا سارة كلهم كذابين ومنافقين
سمعت صوت قمر تبكي وبكاهاا ما وقف ركضت لفوق دقت الباب محد رد عليها فتحت الباب ودخلت
قربت من السرير كانت ندى جنبها لكنها مو حاسه فيها شالتها سارة وحاولت تسكتها وحاولت تصحي ندى لكنها كانت نايمه بعمق ولا حاسه بالي حولها
سارة: يا ربي شسوي ما اعرف للأطفال كيف بسكتها خلص حبيبتي خلص انتي حلوة وجميله شكتي يا عمري هذي ما تسكت يا ربي
طلعت من الغرفه وتوجهت لغرفة منى دقت الباب طلعت منى
منى: شفيها
سارة: مدري سمعتها تبكي ودخلت وحصلت ندى نايمة ولا حاسه فيها وهي تبكي ما عرفت شسوي
منى: لا يكون فيها شي
سارة: مدري
منى: هاتي عنك (مسكت قمر ومشوا لغرفه ندى)
حاولت منى تصحيها وصحت بعد عناء
ندى بخوف: بسم الله شفيكم شفيها قمر
منى: ما فيها شي بس تبكي شكاها جوعانه وانتي موح اسه فيها فيك ش يتعبانه حاسه بشي
ندى: لا بس الظاهر نمت من التعب ولا حسيت عليها والله صارلي يومين ما انام عدل
منى: طيب امسكي بنتك رضعيها شكلها جوعانه بس زين ان سارة كانت موجودة وسمعتها
ندى: الحمدلله مشكورة حبيبتي
..............................................
عند وسن وناصر
وسن الي كل يوم تكتشف شي جديد فعلاقات الي حولها اكثر شي شدها علاقة ناصر وساره الي كل يوم يصير شي جديد ومختلف


توقعاتكم وتفاعلكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 14-10-2019, 08:44 PM
صورة بنت آل تميم الرمزية
بنت آل تميم بنت آل تميم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


ساااامي حقيييييير
الله ياخذه،، الله يستر من مهره...

اممم ناصر و وسن جماله ساره صح ارحمها بس خلاص لازم تعرف حدودها..

الله يستر اذا وسن ترجع لها الذاكره شو راح يصير ..
في انتظارك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 14-10-2019, 08:55 PM
صورة من فهمني ملكني الرمزية
من فهمني ملكني من فهمني ملكني غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


مهره بدت تكسر خاطري احس كل مالها تضعف وماراح تتحمل ضغوطات اكثر
سامي ماتوقع الداً انه قرب من دانيه بس يهددهم لانه حبها ومتأكد لو خطبها ماراح يزوجونه
وسن وناصر حياتهم مستقره بس لو تخلى من تطفل ساره واتوقع اذا تمادت بتزوجها مهره محمد غصب عشان تبعدها عنهم نهائي
يسلمو حبيبتي وبالانتظار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 15-10-2019, 07:37 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


مشكورين على مروركم الرائع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 16-10-2019, 08:27 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


البارت 16

عند وسن وناصر
وسن الي كل يوم تكتشف شي جديد فعلاقات الي حولها اكثر شي شدها علاقة ناصر وساره الي كل يوم يصير شي جديد ومختلف
ناصر: انا صار لازم اروح
وسن: طيب بس يعني كم يوم بتجلسوا
ناصر: كلها يومين ان شاءالله ما بنطول
وسن: ان شاءالله
اخذ شنطته واغراضه وقبل لا يطلع حضن وسن ووسن الي تفاجأت من تصرفه وبنفس الوقت بادلته الحضن الي دوم يحسسها بالأمان بعد عنها وبابتسامه متبادله
ناصر: استودعتك الله
وسن: الله يحفظك
ناصر: فيه تحت المخده ورقه لما اروح اقريها وانتظر ردك عليها بفارغ الصبر
وسن: ورقه شو
ناصر: بعد ما روح تقدري تشوفيها يالله لا اتأخر مع السلامه
وسن: مع السلامه لحظه بنزل معك لتحت
ناصر : طيب يالله
لبست عباتها وتحجبت ونزلت مع ناصر مهرة الي دخلت على نزول ناصر ووسن
ناصر لاحظ وجه جدته الي كان غير عن العادة غير عن القسوة الي كانت ظاهره عليه والعيون الحادة هالمرة وجهها يدل انه فيه شي عظيم وعيونها الذبلانه دليل ان صاير شي لها
ناصر : وسن انتظري شوي
دخل ناصر ورا جدته الي مرت من جنبهم ولا انتبهت عليهم كانت شاردة ومو معاهم ودخلت لمكتبها دخل ناصر وراها
ناصر: يمه
مهرة طالعته بتعب وجلست على كرسيها وحاسه برجفه وضعف بجسمها
ناصر: يمه فيك شي تعبانه
مهرة: ما فيني شي يمه بعدين انت ليش بعدك بالبيت بتتأخر عليهم يالله توكل
ناصر: اذا تعبانه بجلس عندك خلهم يروحوا
مهرة: ما فيني الا العافيه يالله روح
ناصر: متأكدة
مهرة بابتسامه: متأكدة
ناصر: طيب يالله بالاذن
باس راسها وطلع
وسن: خير
ناصر: احس ان جدتي فيها شي اول مره اشوفها بهالشكل اذا صار شي كلميني على طول
وسن: ان شاءالله ولا يهمك
ناصر: خلك جنبها
وسن: ان شاءالله
بعد ما طلع ناصر كانت وسن خايفه ومترددة انه تدخل عليها تخاف تتعامل معها وتتواجد معها بمكان بروحهم لكنها كانت حابه تتطمن عليها دقت الباب
مهرة: من
وسن: انا وسن
مهرة: تعالي
وسن دخلت و وقفت بعيد عنها: كنت حابه اتطمن عليك
مهرة: تعالي جلسي جنبي
وسن قربت منها وجلست جنبها
مهرة: تعرفي شكثر كنت احب واعز ابوك من بين كل اخوانه كان اكثر واحد مطيع لي أي شي ابغاه احصله اول واحد يلبي الي ابيه
وسن كانت تسمعلهاباهتمام اول مره احد يتكلم عن ابوها قدامها
مهرة: انتي وايد تشبهينه بهدوءك مدري شو الي غيره وخلاه يعصيني
وسن سألت بتردد خوفا من ان جدتها تعصب: بشو عصاك
مهرة: بزواجه وسفره وبعده عني
وسن: ابوي ما كان عايش معاكم
مهرة انتبهت على نفسها وسكتت: ناديلي ميري ونادي منى
وسن فقدت الامل بأخر لحظه كانت بتعرف ولو شوي عن ماضيها خرجت وهي كلها خيبه مرت على ميري وبعدها صعدت لمنى ما حصلتها بغرفتها وسمعت صوتها بغرفه دانيه استأذنت ودخلت وخبرتها تنزل بعد ما طلعت منى جلست وسن مع دانيه الي كان التعب مبين بوجهها
وسن طلعت جنبها بالسرير وجلست
وسن: دانيه سلامتك حبيبتي شفيك
دانيه الي حاسه ان كل شي بوجهها مقفل مو طايقه لا صوت ولا حركه ولا أي شي
دانيه: ما فيني شي مجرد تعب وحرارتي شوي مرتفعه
وسن: تحبي اسويلك كمادات
دانيه: مشكوره حبيبتي امي قبل شوي سوتلي وخذيت دوا بنام شوي يمكن تخف
وسن: طيب اخليك ترتاحي
طلعت من غرفه دانيه وشافت سارة بوجهها
سارة: هلا والله شخبارك
وسن: الحمدلله زينه
سارة: تصدقي انتي اكثر وحده اشفق عليها بهالبيت
وسن ماسكه اعصابها ولا حابه تنفلت عليها : شكرا مو محتاجه شفقه من احد
سارة: لا بجد يعني لو تعرفي ماضيك مثلا يعني ولا لو تعرفي ان ناصر انجبر عليك ولا يحبك واصلا هو يحبني انا والاشياء الثانيه الي الكل يخبيها عنك وانتي مثل الغبيه تصدقي كل شي ينقال لك وعنك
وسن شدت على ملابسها تحاول انها تتمالك نفسها ولا ترد هي تعرف طبع سارة عشان كذا كانت تحاول تحافظ على هدوءها
وسن: كل الي ابيه انك تبعدي عني وخلص واذا حبيت اعرف شي اكيد ما راح يكون منك
سارة: وانا اكيده انا ما فيه احد راح يقولك الحقيقه كامله غيري انا انا وبس
خلود كانت وراهم وسمعت الكلام من الأخير
خلود بعصبيه واضحه بصوتها : سارة
سارة طالعت بخلود: هلا خلود
خلود: انتي شهالكلام الي تقوليه
سارة: ما قلت شي غلط ليش تحبوا النفاق فهالبيت مدري يعني لازم كل واحد يضحك بوجه الثاني ويحسسه ان حياته كلها ورد بورد وهو عارف الحقيقه
خلود: لا مو لازم وانتي ادرى بالي راح يصير
سارة مرت من جنب خلود : ما يهمني يصير الي يصير
خلود طالعتها بقهر ولفت على وسن الي كانت ملامحها متغيره من بعد كلام سارة ومن قهرها من أسلوب سارة ولسانها
خلود: حبيبتي لا تتضايقي من سارة هذا طبعها مع الكل
وسن بابتسامة: لا تحاتي ما تضايقت استأذن انا بروح انظف شقتي
خلود: تحبي اساعدك
وسن: مشكورة ماله داعي عن اذنك
.................................................. ................
بمكتب مهرة
منى: مستحيل مستحيل هالشي يصير هالكلام مستحيل يكون صار وانا مستحيل ازوج بنتي بهالطريقه وسلطان اذا درى شو بيكون موقفه
مهرة: ادري ان هالشي صعب علينا لكن مجبورين كلها كم شهر ويطلقها بنتفق معه على هالشي
منى: معقوله هالشي يصير ببنتي بعدها صغيره كيف بتستوعب كل هالصدمات وهي بهالعمر
مهرة: فترة وتعدي ان شاءالله وبعدين انا بحطله شروط بعد هذي بنتي بعد
منى: الله يعين يارب تصبرنا وتعينا
مهرة: انا بكلمه وبتفق معاه على كل شي ولما يرجع سلطان نسوي الملكة وحفلة صغيره بنفس اليوم
منى ببكا: هذي نهايتها بنتي وحيدتي تتزوج بهالطريقه ليش ليش شو ناقصها
مهرة ما كانت بوضع يسمحلها تجلس وتتحمل هالبكا واللوم الحين
مهرة: باكر لما يجي نتكلم
................................................
وسن اول ما دخلت الشقه قفلت الباب بكل قوتها وجلست على الأرض ودموعها وصوت بكاها العالي يتردد
وسن: ليش مو قادرة أتذكر من انا مين انا تعبت من هالوضع خلص
تذكرت كلام ناصر لها قبل ما يطلع وجا فبالها انه ممكن يكون كتب بهالرساله شي يخصها ويخص ماضيها وقفت ودخلت الغرفه خذت الرساله وفتحتها بسرعه كان محتواها ( مدري اذا هالخطوة وبهالوقت تكون صح او لا لكن ولأول مره اسمح لقلبي ان يتحكم فيني وبكل مشاعري واحاسيسي انا من اول ما تزوجنا عاهدت نفسي وعاهدتك اني أكون لك الأخ والسند والأمان لكن الي ار اكبر مني مدري كيف ولا متى تعلقت فيك وحبيتك تمنيت انك تبادليني هالاحساس تمنيت اننا نكون زوجين طبيعين مثل أي زوجين علاقتهم تكون باندماج ارواحهم واجسادهم انا من البدايه انجذبتلك يمكن قلت انجاذب شكلي لشكل جميل لكن يوم بعد يوم بديت انجذب لكل شي فيك اسلوبك طريقتك كل شي خاص فيك انا ما اقدر اجبرك انك تقبلي بكلامي هالشي راح يكون من اختيارك وانا راح احترمه انا ما انتظرت الى ما اتأكد من مشاعرك ابتديت بهالخطوه وأتمنى انها تكون بوقتها وأتمنى اعرف جوابك وتفرحيني برساله على قبولك او لا هل تحبي ان علاقتنا تكون علاقة اخوة او ازواج وانا تأكدي راح احترم قرارك وراح أكون جنبك مهما كان خيارك)
وسن صارت ايدها ترجف وطاحت الورقه من ايدها متفاجئة من الكلام الي قرته بالورقه تناولت الورقه من الأرض وصارت تقراها مره ومرتين وثلاث الى ما نامت
.................................................. .................................
عند ندى وراشد
راشد: عطيني هالحلوة شوي
ندى: شوي شوي عليها
خلود: اشوف الحب صار كله لقمر الحين
راشد: بدينا نغار اشوف
خلود: لا ليش اغار أصلا عادي
خالد كان ساكت ويضحك
ندى: شفيك انت بعد مو حاب تقول شي
خالد: لا بس اضحك على هالخبله صارت عيوز وتبغا دلع بعد
خلود رمت عليه علبة الكلينكس
خلود: عيوز فعينك
خالد: يبه كان خذيتني معاكم والله طفره هنا
راشد: نسيت جامعتك وبعدين مو انا وعدتكم نسافر بالاجازه خلص
خالد: الله يصبرنا
راشد: يالله انا بطلع أخاف اتأخر يالله خالد
خالد: يالله
.................................................. .........
عند فرح الي كانت طالعه من الحمام بعد ما خذت شور وكانت لافه الفوطه على جسمها وقفت قدام المرآية وصارت تتأمل بجسمها كيفه متشوه من داخل الحروق كانت مأثره بمناطق معينه بجسمها نزلوا دموعها غصب عنها
فرح: من الي بيرضى فيك بعد كل شي صار معك من الي بيسمح لبناته انهم يرافقونك من الي بيطالع بوجهك وانتي كل شي تشوه فيك سمعتك وجسمك
رن موبايلها مسحت دموعها وردت على التلفون
فرح : هلا فارس
فارس: هلا فروحه انا بتأخر شوي قفلي الأبواب زين ونامي انا عندي مفتاحي
فرح بخوف بس ما وضحتله: طيب طيب
فارس: يالله مع السلامه
فرح : مع السلامه
اول ما قفل فارس لبست بيجامه خفيفه وركض تقفل كل الأبواب والشبابيك بالبيت
جلست بالصاله وشغلت التلفزيون ودخلت للمطبخ تجهزلها عشا خفيف تسلي نفسها وتحاول انها ما تفكر مرت ساعه وبدا الخوف يتسلل فقلبها وصارت تتخيل أصوات وتنتقز على كل حركة وفجأة سمعت صوت قوي فالمطبخ صرخت صرخت صرخة قوية وركضت لغرفتها وقفلت باب الغرفه وتأكدت ان الشبابيك كلها مقفوله ارتمت عالسرير وغطت كل جسمها مع وجهها بالبطانيه


توقعات حلوه وتفاعل قوي بليز
واريد رأيكم بالروايه بعد واذا حابين اني اكمل بالاحداث


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 16-10-2019, 08:56 AM
صورة مكاويه أصيله الرمزية
مكاويه أصيله مكاويه أصيله متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


ابدعتي
روايه ممتعه ورائعه

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي

الوسوم
مالي , معودني , الله , رواية , عوضني
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
السبعة الأكثر رواية للحديث slaf elaf مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 0 12-08-2019 09:59 AM
رواية هل اصبحت الأن فتاة قبيحه ؟؟ رواية حزين تحكي عن الأمل درة الجميلة قصص - قصيرة 3 29-06-2019 12:55 AM
رواية مجنونة وجننته الحمد لله/بقلمي فاطمة 2000 روايات - طويلة 47 13-06-2019 02:00 AM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 09:57 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1