غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 20-10-2019, 11:20 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حبيت اعتذر عن عدم تنزيلي خلال هالايام لانشغالي هذي الفترة وان شاءالله كل ما حصلت فرصه بنزل بارتات
اتمنى تفاعلكم مع البارتات الموجودة وارائكم الي تحفزني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 20-10-2019, 01:09 PM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


البارت 17

جلست بالصاله وشغلت التلفزيون ودخلت للمطبخ تجهزلها عشا خفيف تسلي نفسها وتحاول انها ما تفكر مرت ساعه وبدا الخوف يتسلل فقلبها وصارت تتخيل أصوات وتنتقز على كل حركة وفجأة سمعت صوت قوي فالمطبخ صرخت صرخت صرخة قوية وركضت لغرفتها وقفلت باب الغرفه وتأكدت ان الشبابيك كلها مقفوله ارتمت عالسرير وغطت كل جسمها مع وجهها بالبطانيه
اول الصباح وصل فارس ودخل البيت استغرب لما شاف التلفزيون شغال ومحد موجود صعد غرفته ومر على غرفة فرح حاول يفتح الباب لكنه كان مقفل عرف فارس انها كانت خايفه دق الباب كذا مرة لكنه ما سمع رد خاف لا يكون صايرلها شي اتصل على موبايلها وكان يسمع صوته يرن وما كانت ترد اتصل مره ومرتين وفالثالثه ردت بصوت كله تعب ونوم
فرح: الووو
فارس: فرح انتي بخير
فرح فزت : انت وينك فارس تأخرت
فارس: انا عند باب غرفتك تعالي
فرح نطت من السرير وفتحت الباب وعلى طول ارتمت بحضن فارس وصارت تبكي
فارس صار يمسح على ظهرها بحنيه
فارس: ليش البكى الحين
فرح: كنت وايد خايفه مره ثانيه لا تخليني بروحي
فارس: والله غصبا عني تعرفي ظروف الشغل
فرح: مدري فارس بس والله بغيت امموت من الخوف
فارس: اسم الله عليك شهالكلام يالله الحين خلص هذاني رجعت وبنام شوي وبعدها بوصلك الجامعة اظن محاضرتك اليوم الساعه 11
فرح: ايوا
فارس: يمديني انام كم ساعه
.................................................. .................
عند مهرة الي النوم مجافيها عيونها ما غمضت من لما كلمت سامي وخبرته انه يجي البيت عشان يتفقوا على موضوع الزواج ووسن الي نومها كانت متقطع من لما قرت الرساله وهي مو قادرة تستوعب كلام ناصر الي ما توقعت انه يكن لها كل هالمشاعر بهالفترة البسيطه وهي الي كانت مستبعده سالفة الحب بكبرها وكل همها تحاول تعرف كل شي عن حياتها السابقه والي زادها إصرار كلام سارة الي كل مره ترميه عليها من غير التكتم الكبير على حياتها من كل الموجودين بالبيت
دانيه الي التعب ملازمها وحرارتها مره تنخفض ومره تزيد كل هذا نتيجه الإرهاق والتعب النفسي
سارة الي كل همها تنتقم من اهمال ناصر لها وما كانت تدري ان كل شي تسويه بيرجعلها هي وبيضرها هي اكثر من أي احد ثاني
جالسه بالحديقه كالعادة وحاطة رجل على رجل وشاردة وتفكر بعمق ولا حاسه بالي حولها نزلت خلود تنتظر خالد بالحديقه عشان بتروح الجامعه شافتها جالسه بروحها قربت منها وضربتها فكتفها
خلود: سوير انتي ما عندك جامعه
سارة : بسم الله خوفتيني شفيك ما تعرفي تتكلمي مثل الاوادم
خلود: لا اعرف بس انتي الي صايره غريبه وتصرفاتك اغرب
سارة: تطمني ما فيني الا كل خير
خلود: والجامعه
سارة: بكيفي متى ما بغيت بروح
خلود: يعني انتي ناويه تضيعي مستقبلك حرام الي تسوينه الناس تتمنى تكون بمكانك وانتي موح اسه بالنعمة الي انتي فيها
سارة: انتي فاضيه يعني عشان مخليه كل اشغالك وجايه تعطيني محاضرات فالي يصح والي ما يصح
خلود: سارة حبيبتي والله مو هاين عليي اشوفك تدمري مستقبلك واسكت والله حرام وبعدين عمي بيزعل منك
سارة ضحكت بعلو صوتها: لا لا ضحكتيني صراحه أي عم ايه اكيد قصدك ابوي الابو الي ما يدري عن بنته عايشه ولا ميته الابو الي ما اهتم لنجاحها او رسوبها الابو الي ما يداريها وقت مرضها أي أبو الله يخليك أقول اخوك ينتظرك روحي جامعتك ابرك لك
تركتها ودخلت داخل وخلود ركبت السيارة
خالد: شفيك
خلود: سارة نرفزتني
خالد: شصار بعد
خلود حكتله كل شي صار بينهم
خالد: والله ما ألوم سارة على تصرفاتها هالشي من معاملة عمي واهماله
خلود: بتضيع نفسها والله مو حابه اشوفها كذا
خالد: شو الي بايدنا ونقدر نسويه
خلود: ناصر ايه ناصر هي تسمعله
خالد: مدري احس مو حلوة نكلمه بهالموضوع
خلود: عيل شالحل
خالد: جدتي هي الي تقدر عليها
خلود: لا أخاف جدتي عصبيه وسارة ماخذه طبعها ابعد احسن ما احب ادخل فمشاكل انا في غنى عنها
.................................................. ..........
صحت من النوم على غثيان ودوار وركض للحمام ترجع
رنا: آآآه بطني
رنا بتعب: خالد خالد
خالد الي كان بالصاله يتجهز بيروح الشركة سمع صوتها ودخل ركض للغرفه شاف باب الحمام مفتوح ورنا بالأرض طايحه خالد قرب منها وشاف ملابسها الي توسخت
خالد: خليني اساعدك تشيلي ملابسك
رنا: لا وخر عني اتصل برزان خلها تجيني ما ابيك وخر عني
خالد: رزان بالجامعه
رنا الي تحس ان قوتها تبخرت من التعب والارهاق والغثيان الي مسيطر عليها
رنا: عطني ملابس بغير بروحي
خالد ما يعرف كيف يكسر هالعناد الي فيها طلع وطلعلها بيجاما من الكبت وعطاها وقفل الباب وانتظرها عند الباب
رنا تغسلت وغيرت ملابسها وطلعت من الحام وهي متسنده على الباب كانت بتطيح لكن ايد خالد كانت اسرع ومسكها وسندها ما قدرت تقاوم لانها ما فيها طاقه شالها بين ايديه وسدحها بالسرير
خالد: بجيبلك ادويتك هالشي كله لانك هاملتها
رنا: ما ابي ادويه ولا أي شي ولا هالطفل خليه ينزل عشان ارتاح
خالد: كأني ما سمعت الكلام الي قلتيه بجيب الادويه واذا ما رضيتي تشربينها والله يا رنا راح تشوفي الوجه الثاني مني وراح اسوي اكثر تصرف انتي تكرهينه وما راح انتظر موافقتك راح اسويه غصبا عنك
رنا الي فهمت قصده انه بيقرب منها وياخذ الي يبيه كالعاده غصبا عنها لمقاومتها له فكل مره وبكاها استسلمت لكلامه وتهديده وشربت الدوا عشان لا يتجرأ وينفذ تهديده
خالد بداخله(لهالدرجه كارهتني وكارهه قربي )
تذكر قبل 15 سنه لما صار الحادث لرنا وعمه بنفس اليوم الي توفى فيه عمه رنا كانت بغيبوبة وأجزاء كثير من جسمها تأثرت والكلى كانت من بينهم وصاروا يدوروا على متبرع لها بعد يومين وصلهم خبر عن متبرع مجهول فاعل خير وان الأنسجة متطابقه والعملية كان لازم تنعمل بأسرع وقت وهالفاعل خير رفض أي مقابل مادي الكل استغرب ساعتها وحاولوا يعرفوه عشان يكاف}ه لكنه كان متكتم على معلوماته الشخصيه سووا العمليه ونجحت وما قدروا يوصلوا لهالمتبرع الي انقذ بنتهم من الموت بعد شهر صحت رنا من الغيبوبه والكل فرح ما عدا رنا الي دخلت بصدمه بسبب خبر وفاة ابوها الي عاشتها والي حست بالذنب لانه لولا إصرارها انه يجي ياخذها من المدرسه ما كان صار الحادث صارت ما تتكلم وايد وشخصيته المرحه تغيرت وصارت ما تجلس مع احد كله بروحها لوقت زواجها بخالد الي عقد الموضوع وزاد حالتها النفسيه سوء لان هالزواج ما كان بوقته والي ما تعرف رنا ولا أي احد غير مهرة الي بتقصياتها ومعارفها قدرت تعرف ان هالمتبرع كان خالد الي ضحى بنفسه وحياته عشان ينقذ رنا وتبرعلها ومحد شك انه هو لانه كان يدرس بالخارج وما كان موجود لكن لما سمع عن الي صار رجع وما خبر أي احد من اهله وسوا العمليه ورجع مرة ثانيه بعد ما تطمن على رنا وهالسبب زاد إصرار مهرة على زواجهم كرد جميل لخالد وانه بهالشي اثبتلها انه هو جدير فيها وراح يحافظ عليها )
صحى من ذكرياته على صوت موبايله
خالد: هلا فيصل
فيصل: انت وينك صارلي انتظرك ساعه تحت
خالد: اوووف نسيتك دقايق ونازل
فيصل: والله لو انه مو سيارتك كان خليتك وروحت
خالد بضحكه على صوت فيصل المعصب : خلص هدي قلتلك جاي
خالد الي طالع برنا الي كانت نايمه بعد ما خذت الدوا غطاها وخذ أوراقه وطلع
..............................................
فيصل الي كان ينتظر خالد شاف رزان الي كانت واقفه تنتظر السواق الي تأخر عليها وباين من ملامحها الي متنرفزه ومعصبه
فيصل ابتسم ونزل
فيصل: صباح الخير
رزان الي كانت منتبهه عليه اول ما تكلم بلعت ريقها وولفت عليه
رزان: صباح الخير
فيصل: شخبارك رزان رزان ولا انا غلطان
رزان الي فتحت عيونها على وسعها وبداخلها (ويعرف اسمي بعد يا سلام )
رزان اول ما شافت السيارة كأن الفرج جاها ركض عالسيارة وطنشت فيصل ولا عبرته ولا حتى سلمت كان كل همها تهرب منه
فيصل ضحك على تصرفها الي كل مره تكرره من تشوفه كل مره يكون ردها الهروب
وصل خالد
خالد: بسم الله شهالابتسامه قبل شوي كنت معصب وشوي وتطلعلي من سماعة التلفون
فيصل : سمعت وشفت الي روقلي مزاجي
خالد: لاااه امش بس امش وبتقولي عن هالي روقلك مزاجك
.................................................. ......................
بالجامعه كانت وسن حاسه بصداع لانها ما نامت زين ولأنها طلعت من غير ما تفطر كانت جالسه فمكانها المعتاد بعد ما خلصت محاضرتها تنتظر المحاضرة الي بعدها كان تلفونها صامت وكانت تتفادى ترد على أي رسالة او اتصال من ناصر لانها مو عارفه ترد عليه ولا شو بتقوله وفضلت انها تبعد وما تفكر عن الموضوع
تفاجأت بالبنت الي جتها وجلست جنبها
فرح: مساء الخير وسن شخبارك
وسن ونظرات الاستغراب بوجهها من البنت الي جلست جنبها وتعرفها
فرح: ما تذكرتيني انا فرح امس تعرفت عليك
وسن: ايه عرفتك هلا فيك حبيبتي
فرح: ممكن تلفونك
وسن والي الخوف تسلل لقلبها من تصرفات هالبنت
وسن: تفضلي
فرح خذته شوي وبعدها رجعته : خذي سجلت رقمي عندك وخزنته وسويت رنه على تلفوني علشان اخزن رقمك اذا ممكن نتواصل
وسن ابتسمت وبداخلها (تستأذني بعد شو يا خوفي منك شالي تبغيه مني ) : ان شاءالله
مروا شلة بنات من جنبه وصاروا يطالعوهم بنظرات وسن الي مستغربه ومستنكره من الوضع وليش هالبنات يتهامسوا ويأشروا عليهم فرح الي تضايقت من الوضع ووقفت وبعدت عن المكان قربت وحده من البنات الي كانت بين البنات الي واقفات
البنت: بما انك بنت طيبه وفحالك حبينا نعطيك نصيحه لوجه الله هالبنت الي كانت معك ابعدي عنها لان سمعتها سيئة وبتضيعك معها
وسن: ممكن اعرف ليش وشو الي سوته هالبنت عشان تقولوا عنها كذا
البنت: شكله راسك يابس وما تحبي النصيحه عموما بقولك اكسب اجر فيك هالبنت الله يسلمك كانت تطلع مع شباب وبيوم من الأيام غدروا فيها وخذوا شرفها ورموها رمية الكلاب فالشارع كل شخص بحارتهم شافها وكانت بوضع استغفرالله وطبعا قصتها انتشرت والكل عرف بقصتها وانتقلوا من حارتهم لكن بعد شو بعد ما انتشر كل شي عنها شكلها واسمها الكل صار حافظنه ومحفور براسهم
وسن بخوف من كلام البنات وبسبب فرح وتصرفاتها الي تخوف
وسن: عن اذنكم
وسن بعدت عنهم وتوجهت للحمام مو مستوعبه الكلام الي قالوه البنات دخلت دورات المياة الي موجود بآخر الممر لقلة البنات الي تتواجد فيه سمعت صوت بنت تبكي داخل دقت الباب
وسن: من هنا
فرح اول ما سمعت صوت وسن كأنها كانت تنتظر هاللحظه فتحت الباب وتفاجأت وسن لما شافتها
وسن: فرح
فرح بانهيار : والله كذب كل الي قالوه عني كذب والله انا مو كذا
وسن مو عارفه كيف تتصرف خايفه وبنفس الوقت مو قادرة تتركها بهالحاله
وسن: طيب اهدي
فرح: انتي مصدقتني صح
وسن: تعالي نجلس خارج ما يصير تبكي بالحمام
فرح: ما ابغا اطلع ويشوفوني ويتشمتوا فيني
وسن: من يتشمت فيك
فرح: البنات كلهم محد يحبنب ولا يحب يقرب مني كأن فيني وباء الكل يهرب مني
وسن: اهدي وفهميني
فرح الي بدت تهدا وبدت تحكي لوسن كل الي صارلها بالماضي ووسن الي دمعوا عيونها من قصة فرح الي كانت تقهر ولو هي مكانها ما كانت تحملت وكانت بتنهار اكثر يمكن
وسن فاشله بالمواساه لكن كانت تحاول تخفف عنها
وسن: كل الي اقدر أقوله ان ولد عمك ما يستاهلك ولا يستاهل ظفرك وان اهلكم ما فيهم خير انهم تخلوا عنكم وكانوا وقفوا جنبكم بدل ما يسوو الي سووه وهالحقيرين ربك راح يأخذ حقك منهم
فرح الي حست انها ارتاحت لما تكلمت مع وسن وان فيه شخص صدقها وما نفر منها
فرح: ما تدري شكثر ارتحت لما تكلمت معك انتي الوحيده بعد اخوي فارس الي صدقتوني
وسن: الله معك وهو شايف وعارف بكل شي صار وهو الي راح ياخذلك حقك من كل واحد ظلمك


تفاعلكم مع هالبارت القصير


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 23-10-2019, 11:20 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


البارت 18

دبي
الكل كان مركز ويتابع مع الشخص الي كان يشرحلهم عن البرج الجديد الي بيبنوه وبيكون من اضخم المشاريع الي راح يشتغلوا عليها خلال السبع سنوات القادمه الا ناصر الي كان بعالم ثاني ويحس نفسه ضايق من تطنيش وسن وانها ما ترد عليه لا اتصالاته ولا رسائله من غير رسالته الي كان ينتظر ردها عليه كان يتمنى يخلصوا اليوم ويرجع الليلة
بعد ما خلص الاجتماع الكل كان مرهق
محمد: كيف نرجع الفندق خاطري انام يوم كامل من التعب الي فيني
سلطان: ما فيه وقت للنوم غيرت الحجز بعد ساعتين نكون فالمطار امي تبينا اليوم نرجع تقول فيه موضوع مهم لازم يخلص اليوم
ناصر فرح بهالخبر عكس محمد الي يحس جسمه مهدود من الكرف
ناصر بداخله(اليوم راجع وبشوف وين بتهربي مني )
.................................................. ........................
عند سامي الي كان مع مهرة بالمكتب
سامي: طيب بما ان الملكة اليوم بستأذن عشان تعرفي معرس ولازم اتجهز والعروس ماله داعي تشترولها أي شي انا مجهز كل شي والبوكس الي فيه الأغراض بنزله قبل ما اطلع
مهرة بقهر مكبوت من ثقته الزايده بنفسه وتصرفاته الي تحس انها تخنقها
مهرة: لا تحسب اني سويت الملكة بهالسرعه عشان خايفه منك انت نذل والواحد ما يسويلك اعتبار كل هالشي عشان هالمسكينه وامها وابوها وبعد نحن عندنا شروط وافقت وافقت ما وافقت خلص الي بينا ينتهي
سامي: طيب سمعوني شروطكم
مهرة: هي ستة اشهر بالتمام والكمال اول يوم بالشهر السابع تكون مطلق البنت
سامي : موافق
مهرة: تيجس تسكن عندنا انت وهي وفيه غرفه يا كثرها عندنا
سامي: شرطكم الأول ووافقنا عليه لكن هالشرط ما اقدر أوافق عليه انا بعد اهلي بروحهم ما قدر اخليهم تعرفي يعني بس برضيكم بنقسم بالعدل يعني بما انكم حابين تستضيفونا عادي كم يوم بالبيت وكم يوم هنا
مهرة وقفت وهي شوي وتضربه بالعصا الي بايدها : انا خلصت الي عندي باليل ملقانا
.................................................. ...................
العصر وصل سليمان وناصر ومحمد
مهرة الي خبرت سلطان الي صار من غير بعض الأشياء الي خبتها بالاتفاق مع منى
سلطان لأول مرة كان حاس نفسه عاجز ومو قادر يتصرف ولا يحمي بنته الي من لحمه ودمه بنته الوحيده كان بالغرفه معها هو ومنى يبلغوها بالقرار
دانيه ببكا وصراخ : انا مستحيل اتزوج هالانسان مستحيل انتوا معقوله توافقوا عليه وتبيعوني بهالرخص انا بنتكم والله حرام
منى الي كانت حاضنتنها وحرارة جسمها الي للحين ما نزلت ووجها الي كان مبين التعب عليه
منى ببكا: خلص حبيبتي والله قطعتي قلبي خلص
سلطان: لا تتعبي نفسك حبيبتي جدتك شرطت عليه يطلقك بعد كم شهر تعرفي الي صار وهو انسان ما عنده ذمة ممكن يشوه سمعتك بسهوله انتي راضيه يصير هالشي
دانيه: والله ما صار شي بينا هو كذاب عشان ترضوا تزوجونه قال الي قال
سلطان: حبيبتي انتي والله ما بخليك معه كم يوم وارجعك للبيت معززه مكرمه
طلع سلطان بعد ما حس انه شوي وينهار من الموقف ودموع وضعف بنته
دخل حمد بعد ما طلع ابوه ومعاه ناصر
حمد: انتوا كيف توافقوا على هالشي بدل ما تأدبوا هالحقير تروحوا تعطوه لها انتوا جنيتوا
ناصر: خلص حمد انت بدل ما تهديها تزيدها
حمد: شو اهدي انت مو سامع تقولك الملكه اليوم ولااه ما فيه عرس بعد اختك احسن واحد يتمناها احسن من هالشخص الي مسمي نفسه رجال
ناصر: اذا ما تبي تسكت اطلع خلص لا تزيدها على اختك
حمد: انا طالع مو بس من الغرفه من البيت كله فالنهايه قرارت جدتي هي الي راح تذبحكم واحد ورا الثاني وتنهي حياتكم
منى: ناصر يمه شوف اخوك أخاف يتهور ويسوي شي
ناصر: لا تحاتي يمه ما راح يصير الا كل خير
طلع ناصر بعد ما تكلم مع دانية وحاول يقنعها ولو شوي بالوضع والشي الي راح يصير
بهاليوم الكل كان يتجهز عشان ما يحسسوا دانيه انها تزوجت من غير حتى حفل الكل كان يتجهز وطلبوا عشا وبوفيه متكامل وما خبروا غير الناس القريبه وقالولهم ان السبب ان المعرس جاتله سفره مفاجئة لشهر وهو اصر ياخذها معه لهالسبب العرس كان بسرعه وبالبيت
الكوافيره الي عانت مع دانيه الي ما كانت راضيه تخليها تسويها أي شي والفستان الي موراضيه تلبسه لولا اقناع أمها وناصر
البنات كلهم تجهزوا والكل حاس بأسى وحزن على دانيه والي صارلها
.................................................. ...........
عند سامي الي كان الوحيد الفرحان والمرتاح بهاليوم بعد ما جهز نزل يشوف اذا اهله جهزوا
سامي: يمه بعدك على قرارك
غالية: انا مستحيل اروح بيت المره الي سجنت بنتي وكانت بتضيع مستقبلها
سامي: وانتي
فاطمة: انا مع امي
سامي: براحتكم
فهد طلع من المكتب ونادى على سامي
بعد ما دخل سامي
فهد: انت متأكد من قرارك هذا
سامي: ميه بالميه
فهد: انا للحين مستغرب كيف مهرة وافقت تزوجك بنت ولدها
سامي: ماله داعي كل هالتفكير المهم انه صار
فهد: اه يا سامي انا خايف من الي راح يصير بعدين
سامي: انا متأكد انك راح تشكرني فالمستقبل على هالخطوة الي صارت
فهد: ما أقدر أقول غير الله يوفقك كان ودي أكون معك بس تدري مهرة بعظمة لسانها قالتلي ما تبيني ادخل بيتها رفضت اني اتواجد حتى بهاليوم معك
سامي: ان شاءالله قريب كل شي راح يتغير
.................................................. .............................
بالبيت سلطان الي كان حاس ان الألم يزيد ويزيد دخل للسيارة وهو حاط ايده على صدره ومنزل راسه على الدريكسون يحاول يأخذ نفس طلع الحبوب من درج السيارة وشرب حبه
سلطان مريض بالقلب هالشي الي مخبيه عن الكل بسبب الضغوطات الي مر فيها بحياته صار عنده ضعف بعضلات القلب واي مجهود او اذا تضايق وصار عنده مشاكل يجي هالالم الكبير الي ما يقدر يتحمله بعض الأحيان ومحد من اهله يدري بهالموضوع
نزل من السيارة بعد ما شاف سامي وصل اتجه ناحيته
سامي: هلا عمي شخبارك
سلطان:الحمدلله بخير وعافيه بغيت أتكلم معك كلمتين قبل ما تدخل
سامي: تفضل عمي
سلطان: تعال معي السيارة
ركب سامي السيارة مع سلطان بس سلطان جاه اتصال
سلطان: لحظات وراجعلك
سامي جلس بالسيارة وهو يدندن وهو مبسوط ومروق لمح شي يلمع تحت رجله تناوله وكان كرتون صغير لدوا فتح النشره الي داخل وقرا النشره انصدم من الموضوع دخل سلطان وانتبه على الدوا الي بايد سامي حبه بسرعه بخوف
سلطان: انت من وين جبت هالدوا
سامي: حصلته تحت طايح
سلطان: انا ما اوثق فيك ابد بعد الي سويته فبنتي لكن هالمرة أتمنى انك تكون قد الثقه وهالموضوع ما ابي أي احد يعرف عنه فاهم
سامي: ان شاءالله
سلطان: ثاني شي بنتي يا سامي والله لو فكرت تأذيه او بيوم شكت منك والله ما راح ارحمك
سامي: ليش الكل شايفني نذل ووحش ترا انا انسان عادي مثلي مثلكم
سلطان: والله مو نحن الي نقول تصرفاتك الي تقول
.................................................. ....................
عند وسن الي لبست فستانها وحطتلها ميكب خفيف خلصت وصارت تدور تلفونها
وسن: ياربي وسن راح قبل شوي كان هنا
ناصر: تدوري على هذا
وسن الي شهقت بخوف
ناصر: خوفتك
وسن بارتباك: انت متى جيت
ناصر: قبل شوي
وسن قربت منه بتاخذ تلفونها مدت ايدها: ممكن
ناصر سحبها من خصرها وقربها منه ووسن الي غمضت عيونها من الربكه والخوف
ناصر بهمس: ليش تسوي فيني كذا
وسن مو فاهمه عليه هو شو يقصد وبنفس الوقت مرتبكه من قربه منها
وسن بربكه: ششوو سويت
ناصر: موعارفه شسويتي
وسن: لا
ناصر: ليش ما تردي عليي ومخلتني انتظر ردك على نار
وسن سكتت لان ما عندها رد على كلامه
ناصر تركها بعد ما حس برجفتها وسكوتها الي احبطه اكثر
نزل راسه ومد ايده: تفضلي
وسن تناولت التلفون زايدها كانت تنتفض ما تدري هالشعور الي صابها من قربها شو تفسيره ولا تعرف ليش سكتت لما سألها
ناصر: انا بنزل تحت تغطي عدل وانتي نازله لا تصادفي احد
وسن الي جلست وهي ما تدري شو صابها ليش مو عارفه تتصرف وتتكلم
.................................................. .........................
رزان كانت مع رنا تساعدها
رزان: انتي متأكده انك بتروحي وانت يتعبانه بهالشكل
رنا: بروح اغير نفسيه شوي
رزان: امي اذا شافتك بتشك وبتعصب انك ما خبرتيها
رنا: ما ابي أي احد يعرف انتي وعدتيني
رزان: طيب انا ما قلت شي بس قلت يمكن تعرف
رنا: ما راح تعرف امشي انتي بس
رزان: يالله
صادفوا خالد وهم طالعين
خالد: على وين مو كنتي تعبانه
رزان: قالت بتغير جو شوي يمكن يخف التعب شوي
خالد: خلي بالك عليها
رزان: ان شاءالله
رزان دوم تفضل تدخل بنص الحوار مع خالد ورنا لان رنا دوم تحرج خالد وما ترد عليه
خالد: ولا تتأخري
طلعت من غير ما ترد عليه
رزان الي اشرتله بطيب
خالد اتصل على اخوانه علشان يجوا يسهروا عنده بما انه رنا عند خواتها واكيد بعد الحفله بيسهروا مع بعض ويمكن تنام عندهم يعرف عنادها
الحفله كانت جميله البنات ما حسسوا دانيه انها بروحها كانوا يرقصوا ويستهبلوا عشان لا تحس بالحزن على الي صار رغم ان دانيه كان داخلها عواصف من غير الحرارة الي كانت بجسمها مره تخف ومره تزيد والنوم الي مجافي عيونها من لما صارت هالسالفه بعد الحفل طلعت مع ابوها عشان بتروح كانت تبكي وحاضنه أمها وعدها حضنت ابوها سامي كان يطالعهم
منى ببكا: بنتي امانه عندك
سامي: ان شاءالله عمتي لا توصي
دانيه الي بالغصب فكت ابوها وركبت بالسيارة
حرك سامي وما كان يسمع غير صوت شهقاتها وبكاها خلاها على راحتها
دانيه الي كانت حاسه نفسها دايخه من التعب الي داهمها خلص مو قادرة تتحمل رجعت راسها للخلف وغمضت عيونها بتعب سامي الي حس ان فيها شي مسك ايدها وحس بالحراره الي كانت بجسمها كانت جسمها حار
سامي: انتي مريضه
ما سمع رد منها
وقف على جنب
سامي مكسها من كتوفها وفتح الغطا الي على وجهها تحسس وجهها كان حار وكان انينها كل شوي يعلى
شغل السيارة وتحرك لاقرب مستشفى
بالمستشفى كان متوتر ومو عارف كيف يتصرف طلعت الدكتوره بعد ربع ساعه
الدكتورة: انا كتبتلها ابره ومغذي عشان الحرارة تخف وراح نتابعها للساعات القادمة اذا نزلت حرارتها راح تقدر تاخذها واذا ما نزلت بنخليها عندنا كم يوم وانا كتبتلها على كم فحص عشان نتطمن عليها اكثر
مرت 3 ساعات وسامي ما تحرك من عندها كان جالس معها بالغرفه وماسك ايدها وهي ولا حاسه فيه
دخلت الدكتورة ومعاها أوراق التحاليل
سامي: طمنيني دكتور ة
الدكتورة قربت من دانيه وقاست الحرارة
الدكتورة: الحمدلله الحرارة نزلت والتحاليل كلها سليمه لكن الظاهر انها هامله اكلها كثير عندها نقص بالدم لازم تهتم بأكلها اكثر
سامي: ان شاءالله دكتورة
الدكتورة: يخلص المغذي وتقدر تاخذها بعدين
سامي: مشكورة دكتورة
بعد ساعتين اخذ سامي الادويه وشال دانية الي كانت متخدرة من الابرة الي عطوها إياها وتوجه للبيت اول ما وصل كان الفجر والبيت كان هادي توجه لجناحه الخاص الي جهزه ابوه له لما قرر يتزوج سدحها عالسرير وشال عنها عباتها وغطاها وانسدح جنبها ونام من التعب والارهاق الي كان حاس فيه
.................................................. ...................
نرجع لكم ساعة ورا مع وسن وناصر
دخلت الشقه وهي حاسه بتعب فضيع وصداع جلست على الكرسي بدت تفك كعبها طلع من الغرفه بعد ما سمع صوت الباب وشافها جالسه تشيل كعبها وقف يطالعها الى ما تخلص خلصت ورفعت راسها بتوقف عشان تدخل غرفتها تفاجأت فيه واقف قدامها
وسن بتوتر وخجل من شكلها وفستانها وحالتها وهي بهالوضع قدامه
وسن: ناصر
ناصر: ممكن نتكلم شوي
وسن وهي مو قادرة تتحمل أي شي الحين بس بتاخذ دواها وتنام لكن شكل ناصر وجديته الي وضحت بنبرته اجبرتها انها تجلس وتسمعه
وسن : طيب ممكن اغير ملابسي
ناصر: ممكن
وسن ارتاحت انه ما عارض ودخلت تغير ملابسها وتاخذ دواها لبست بيجاما مريحه
ناصر بداخله(حتى متعة النظر تحرميني منها )
ربع ساعه وكانت قدامه
ناصر: انا من البدايه تعرفيني اني ما احب اجبر أي شخص على أي شي هو ما يبيه وانتي تعرفي الظروف الي تزوجنا فيها وكل واحد كان مصدوم فالبدايه وهالشي ما عطانا الفرصه انه نحدد مشاعرنا فالكم يوم الي عشتها معك تأكدت من مشاعري لكن الشي الي ما عرفته للحين هو حقيقة مشاعرك انتي هذا الي ابغي اعرفه والحين لان هالشي بيحدد كثير أشياء هل للحين انتي تعتبريني مثل اخوك وحابه انه نكمل على هالاساس ولا
وسن الي تحس نفسها ضايعه ولا قادرة تفكر ناصر يطلب منها تقرر فشي مصيري وهي نفسها مو قادرة تفهم وضعها ومشاعرها
وسن : ناصر انت من البدايه كنت وايد طيب معي ولا اجبرتني على أي شي انا ما ابيه ووقفت معاي لكن فيه شي بداخلي يحسسني بعد الراحه مو عارفه انا نفسي شو ابغي منك او من هالبيت او كل الناس الي تحيط فيني انا دخلت هالبيت وانا ما اعرف أي واحد فيكم مع انكم اهلي ما كان عندي فرصه اعرف أي شي عن حياتي السابقه الي الكل يحاول انه يخفيها
ناصر: انا مو قلتلك الماضي خليه بالماضي مو يمكن الماضي بيتعبك اثر اذا عرفتيه ليش ما تنسي كل شي و ترميه ورا ظهرك وتعيشي يومك
وسن: هالشي صعب يا ناصر صعب
ناصر: طيب انتي ليش تربطي مشاعرك فيني بماضيك
وسن: لان كل شي مرتبط ببعض
ناصر: يعني افهم من كلامك انك رافضه كل مشاعري وانك مو حابه ترتبطي فيني كزوج
وسن سكتت وتحس داخلها صراع بين عقلها وقلبها وقفت ودخلت غرفتها قفلت الباب واستندت عليه ودموعها الي بدت تنساب حاسه بخوف هي نفسها مو عارفه سببه حاسه بضياع
ناصر الي حس بخيبة امل ودخل غرفته ورمى نفسه بسريره ونام من التعب والارهاق النفسي الي حاس فيه
.................................................. ..............................
الصبح الكل كان متجمع عالفطور
مهرة: اليوم باليل اريد الكل حاضر فيه موضوع بكلمكم فيه
الكل: ان شاءالله
ناصر: انا استأذن عندي شغل وايد بالشركه ولا تنتظروني عالغدا ما راح ارجع
طلع من غير ما يسمع الرد من أي أحد ووسن الي حست بالضيق لانها عارفه ان هي السبب بحالة ناصر
مهرة: وانتي (اشرت على سارة) كم يوم ما اشوفك تداومي وسكتت عنك بشوف اخرتها معك
سارة: كنت تعبانه ما قدرت اداوم
مهرة: والله اشوفك تتنططي قدامي ما اشوف فيك شي ولا هذي عله عشان لا تداومي
سارة سكتت ما لها بارض ترادد
مهرة: محمد تخلص وتأخذ سارة ووسن ورزان وتوصلهم لجامعتهم
محمد: ان شاءالله
وسن: عن اذنكم بروح اجهز
سارة بدون نفس: وانا بعد
محمد: انتظركم بالسيارة
رزان: انا جاهزة بنتظركم بالحديقه
طلعت وجلست فالكراسي الي عند البوابة شافت رجال غريب دخل
رائد: السلام عليكم
رزان: وعليكم السلام تفضل
رائد: ممكن اقابل وسن
رزان الي استغربت منه والي زاد استغرابها سؤاله عن وسن وكثير أسئلة دارت فبالها من يكون وكيف يعرف وسن وشيبغي فيها


تفاعلكم وتوقعاتكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 23-10-2019, 06:37 PM
صورة من فهمني ملكني الرمزية
من فهمني ملكني من فهمني ملكني متصل الآن
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


يسلمو حبيبتي
سامي ابداً مو سئ بس تصرف بهالطريقه لانها الطريقه الوحيده اللي بتقرب ابوه من عمته وخصوصاً انه يشوف ابوه ندمان ويحاول يتعذر من من المهره بس مو معطيته مجال
وماتوقع ابداً انه قرب من دانيه
رنا المفروض انها تكون اعقل من كذا وتحاول تبني بيتها وتتقرب من خالد مو تهده وهي عارفه انه امها ماراح تخليها تتطلق
بانتظارج عزيزتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 25-10-2019, 06:30 PM
صورة بلسم حياة الرمزية
بلسم حياة بلسم حياة غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


روايتك حلوة بسيطه و درامية
اتمنى توصلي و تكملنها
سارة جد تقهر اكره شخصيتها
وسن يا ريت تتعرف لناصر بحبه و الله يقطع القلب
دانيوه مسكينة تحت في مصير مجهول و انا كمان احس انوا سامي يكذب
احب اعرف ايش دور فرح و اخوها فارس احس وارهم شي كيد
من رائد هذا اظن صديق اب وسن
ننتظرك على شوق حبيبتي بوح

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 26-10-2019, 11:15 PM
صورة من فهمني ملكني الرمزية
من فهمني ملكني من فهمني ملكني متصل الآن
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


طولتي علينا عزيزتي عسى المانع خير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 27-10-2019, 11:29 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


مشكورين على مروركم الرائع وتفاعللكم وتوقعاتكم الجميله
ان شاءالله اليوم بنزل بارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 27-10-2019, 11:48 AM
صورة من فهمني ملكني الرمزية
من فهمني ملكني من فهمني ملكني متصل الآن
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


بالانتظار عزيزتي 🌹

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 27-10-2019, 11:51 AM
صورة مكاويه أصيله الرمزية
مكاويه أصيله مكاويه أصيله غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


روايه رائعه واسلوب متجدد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 27-10-2019, 12:10 PM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


البارت 19

طلعت وجلست فالكراسي الي عند البوابة شافت رجال غريب دخل
رائد: السلام عليكم
رزان: وعليكم السلام تفضل
رائد: ممكن اقابل وسن
رزان الي استغربت منه والي زاد استغرابها سؤاله عن وسن وكثير أسئلة دارت فبالها من يكون وكيف يعرف وسن وشيبغي فيها
محمد الي لمح الشخص الي يتكلم مع رزان نزل من السيارة وتوجه ناحيتهم
محمد: السلام عليكم
رائد: وعليكم السلام
محمد: عفوا اخوي بغيت
رائد: بشوف وسن
محمد: نعم
وسن الس كانت طالعه مع سارة وسمعت الحوار الي بينهم ورزان الي كنت واقفه شوي بعيد بكم خطوة قربت منه وتجاهلت وجود محمد
وسن: انت تعرفني
رائد بعيون تلمع وكلها حب : شخبارك وسن كيف صحتك
وسن: انا الحمدلله بخير بس ما جاوبت على سؤالي انت من وين تعرفني
رائد: انا عرفت كل الي صارلكم انا اسف حسن الله عزاك ما كان فيه فرصه اني اجي واعزي لان كنت خارج فعمل ولما رجعت عرفت بإلي صار وجيت لعندك بعد ما عرفت انك رجعتي لاهلك
وسن ما همها كل الي يقوله الحين تبي تعرف من هالشخص الي طلع فجأة بحياتها والظاهر انه يعرفها زين ويعرف أهلها
وسن: من انت
رائد: انا رائد خطيبك
وسن والي حولها بانت الصدمة على وجوههم
محمد: أي خطيبها أي تخبيص شهالكلام الي تقوله وانتوا داخل يالله
البنات دخلوا وكل وحده مصدومه واكثرهم وسن
محمد: وانت تعال وراي
رائد كان ماسك نفسه لحد ما يعرف شو اخرتها مع هالموضوع
محمد دخله للمجلس ونادى جدته بعد ما حكى لها الي صار
دخلت مهرة ورائد وقف احتراما لها
رائد: السلام عليكم
مهرة: وعليكم السلام تفضل
محمد جالس وبداخله يفكر كيف بيكون موقف ناصر لما يعرف بهالموضوع الله يعينه
مهرة: ممكن اعرف من تكون وشو الي تبغيه من بنتنا وشو الي يثبت كلامك
رائد: انا كنت عايش مع ولدك عادل واشتغل معه كان يعتبرني مثل ولده تعرفت على عائلته الي صارت مثل عائلتي وكنا مع بعض بالشركة الي أسسها هناك وكانت باسم زوجته وبعد وفاتهم طبعا صارت باسم وسن وانا الي كان لي اسهم فيها واعتبر شريكهم بالفترة الاخيره قبل شهر من رجوعه عادل كلمني بموضوع وسن ولما كان راجع هنا وصارله الحادث كان جاي على أساس يكلمك بالموضوع ونملك انا ووسن
انا ووسن نعرف بعض زين وعشنا كثير تفاصيل تقريبا مع بعض وابوها وصاني عليها كثير وقبل ما يجي اتصل فيني لاني طنت مسافر بشغل وخبرني انه راجع وبعد ما رجعت عرفت بالي صار له ولوسن ورجعت على أساس اخذ وسن بعد ما نملك واعطيها حقها
مهرة ومحمد كانوا ساكتين ويسمعوا
مهرة: وانت شو الي يضمنلك انا بنوافق على كلامك ولا انا بنوثق فيك ونعطيك البنت كذا واحنا ما نعرفك أصلا
رائد: اسمعي هالتسجيل وبعدها لك القرار
شغل رائد الصوتيه الي احتفظ فيها بتلفونه الي كانت من عادل له قبل ما يرجع
مهرة اول ما سمعت صوت عادل ما قدرت تمسك نفسها ونزلوا دموعها
عادل: مساء الخير رائد لما تسمع هالرسالة راح أكون بالطيارة راجع لديرتي مدري شو الي خلاني اسجلها وأرسلها لك لكن انت خلها عندك يمكن تصير ذكري انا طول عمري كنت عايش عشان أعيش باستقلالية من لما طلعت من بلدي وانا كل يوم احن واشتاق لكل ذكرى لي فيها امي واخواني وكل احد من اهلي لكن معاملة امي القاسية وجبروتها واجبارها لنا انا نعيش بأسلوب الحياة الي هي تبي هو الي خلاني اصير كذا ولما تزوجت ادري انها كانت بتعصب ويمكن تتبرأ مني لاني خالفت قانون من قوانينها لكن الحين كل شي اختلف انا راجع عشان اواجهها راجع ومعي زوجتي وبنتي وسن الي اذا صارلي شي هي امانه عندك يمكن امي ما تتقبلها أخاف تضيع من بعدي وسن امانه عندك يا رائد اذا صارلي شي كمل حياتك مع وسن كل شي املكه لها هي كل الي طلعت فيه من هالدنيا ما ابيها تتيتم من بعدي وامي أتمنى انك تزورها وتقولها تسامحني ما كان قصدي اعصيها لكن معاملتها لي هي الي اجبرتني ووسن بنت طيبه يا ليت انهم يحبوها وما تجبرها تعيش الحياة الي عيشتها لنا لان وسن غير ومستحيل بيوم تتقبل انها تعيش تحت تحكم وجبروت أي شخص
مهرة الي حست ان قلبها ينعصر من الوجع بسبب ولدها الكبير الي هرب منها وهي الي طول عمرها كانت محتاجه لوجوده وتعتبره عصاها الي تستند عليه
فجأة دخلت وسن عليهم
وسن ببكا وانهيار من الي سمعته: الكلام الي سمعته صحيح يعني انا ما كانت عايشه هنا وانتوا ما تعرفوني ولا انا اعرفكم ليش كذبتوا عليي وعيشتوني فكذبه طول هالفترة سويتوا كل شي تبونه ودخلتوا فراسي أفكار مالها أساس من الصحه كل شيع يشتوني فيه كان كذب كل هالناس الي الحين اتعامل معاهم هم ناس ما يعرفوني ولا عمرهم قابلوني واجبرتوهم يكونوا معاكم تعاونتوا كلكم ضدي ليش كل هالشي ليش
رائد: اهدي يا وسن خليني افهم كل شي
وسن: اكيد بتفهمني كل شيم و انت يالغريب طلعت اقرب واحد لي منهم كلهم
رائد: عن اذنكم انا باخذ وسن معي
مهرة وقفت وتسندت على عصاها: تاخذها وين انت مال حق عليها ولا لك سلطه عليها
محمد: انت مجنون كيف تاخذها معك هي لا اختك ولا زوجتك ولا تحل لك عشان تاخذها معك
رائد: اظن انكم سمعتوا كل شي انقال والظاهر انكم كذبتوا على البنت ومدري شو سويتوا فيها بعد
وسن: انا بروح معه ومو من حق أي واحد فيكم انه يمنعني
طلعت وسن ورائد طلع وراها ركبت معاه بالسيارة
وسن: لا تظن اني جيت معك عناد فيهم انا ادري ان هالشي غلط ومو المفروض أكون فهالمكان بس انا مجبورة عشان افهم كل شي ومنك
رائد ما رد عليها وحرك لشقته الي مستأجرها هاليومين الي بيجلسهم قبل ما يرجع
وسن كانت خايفه ومتردده لكنها كانت مصره تعرف الحقيقه وما فيه غيره راح يقولها الحقيقه كامله غيره لانه الوحيد الظاهر الي يعرف القصه كامله
.................................................. ...........
عند سارة الي حست براحه انها ما داومت جلست فالصاله وهي تسمع الي يصير بالمكتب
رزان: الله يستر بس
سارة: ليش هالكثر تحاتوا ورابشين نفسكم بالنهايه كان هالشي راح يصير
رزان: الله يرضى عليك يا سارة تسكتي ولا تروحي غرفتك
سارة: ليش اروح غرفتي خليني هنا متابعه الاحداث ومتونسة
رزان: سوير مو وقت مزح وشماته الحين
سارة: ما قلت شي
بعد ما طلعت وسن مع رائد ركضت رزان لعند أمها لانها اكيد بتكون منهارة وسارة الي استغلت الوضع واتصلت فناصر الي كان بمكتبه يراجع أوراق مهمة
شاف اتصال سارة
ناصر: اووف مو وقتك سارة (وقفله)
رجعت تتصل فيه رد عليها وهو معصب
ناصر: سارة والله العظيم مو وقتك
سارة: ادري انك مشغول بس حبيت اقولك الحق على مرتك طلعت مع واحد ما يندرا من وين طلع ويقول انها كانت خطيبته وانه يعرفها عدل وما فيه احد قدر يمنعها طلعت غصبا عن الكل
ناصر والصدمه مبينه بملامحه قفل الخط وطلع بسرعه من مكتبه والغضب واصل حده كان يسوق بكل سرعته وهو ما يفكر غير بكلام سارة والي سوته وسن ما يدري كيف وصل بس الي يعرفه انه يبي يعرف الي صار ووين وسن دخل وعلى طول توجه للمكتب كانت مهرة جالسه وجنبها رزان ومحمد رفعت راسها اول ما دخل ناصر والي كان واضح بوجهه التعب والغضب وكل شي سيئ دليل انه عرف بالي صار
ناصر وهو يصرخ بعلو صوته: وينها
رزان: ناصر حبيبي هد نفسك وبفهمك
ناصر: شو تفهميني مرتي طلعت مع واحد غريب ولا حتى سوت احترام لاي واحد فيكم ولا حتى انا الي هو زوجها شو الي اهدا
محمد: تعال اجلس وبنفهمك على كل شي
ناصر: ما ابي ابغا افهم شي راح اجيبها ولو كانت بسابع ارض
مهرة بكل هدوء: اجلس وخل عنك التهور وانا ااكدلك عطها للمغرب وراح تكون بوسط هالبيت وانت سوي فيها الي تبي بعدها
ناصر: كيف تبوني اهدا واجلس واحط رجل على رجل وهي مع واحد غريب
مهرة: انت اسمع كلامي واصبر
ناصر الي شوي وينفجر من فرط الغضب طلع لشقته وصار يكسر كل شي يصادفه قدامه
ناصر: عشان هالوسخ ما رضيتي بحبي عشانه قررتي تبعدي وما تخليني اتقرب منك ليش يا وسن ليش وانا الي حبيتك بكل ما فيني
كانوا يسمعوا صوت التكسر
مهرة: خلوه اخرته بيهدا
منى: انا خلص ما بيبقى فيني عقل خلص مره بنتي ومره ولدي
رزان الي مو عارفه تهدي من ولا من
رزان: كل شيب ينحل ان شاءالله لا تحاتي
منى الي تبكي بصمت ولا قادرة تتصرف تحس نفسها مربطه
سلطان كان واقف جنبها وساندها
سلطان: لما يهدأ بصعد عنده وبكلمه تعالي الغرفه ارتاحي
منى طالعته وعيونها كلها عتاب مشت معه وحاسه ان كل قوتها تبخرت
.................................................. .......
صحى من النوم على صوت انينها قام وطالعها والظاهر انها تحلم فزت من نومها وهي حاطه ايدها على قلبها وتنفسها الي صار سريع من الخوف رفعت راسها وطالعت بالمكان الغريب الي هي فيه باستغراب صدت للجهة الثانيه وشافت سامي الي كان جنبها بالسرير فزت ونزلت من السرير
دانيه: انت شتسوي هنا ومن سمحلك تنام جنبي
سامي: شسوي هذي غرفتنا اكيد بكون موجود ومن سمحلي انام جنبك اكيد اني بسمح لنفسي لاني زوجك يا حلوة ولا نسيتي
دانيه: لا ما نسيت لكن انت الظاهر الي نسيت ان هالزواج مؤقت فترة وبتعدي وانت راح تكون شخص عابر بحياتي مثلك مثل غيرك وفهالفترة يا ليت لو انك تلتزم بالي راح نتفق عليه الحين
سامي يطالعها بابتسامه على شفايفه : والي هو
دانيه : خلال الكم شهر الي راح تمر علينا واحنا عايشين بمسمى زوجين راح نحترم بعض وقرار انه زواجنا على ورق وبس كل واحد له حياته وخصوصياته لا تدخل فحياتي ولا اتدخل فحياتك لك مني الاحترام ولي منك الاحترام
سامي: وبعد
دانيه طالعت بالأرض لانه حاط عينه بعينها وهالشي يوترها رغم بعد المسافه بينهم
دانيه: هذا الي عندي
سامي: طيب ممكن يا مدام دانيه تغيري ملابسك وننزل نفطر مع اهلي
دانيه الي حست نفسها توترت بتقابل ناس اول مره تقابلهم ولا عمرها كلمتهم
سامي: انا بسبقك
دانيه: لحظه ما قلتلي رأيك بكلامي
سامي طالعها وابتسم وطلع من عندها
دانيه الي انقهرت من أسلوبه معها ضربت برجلها بالأرض وتوجهت ناحيه شنطتها وطلعت فستان هادي يوصل لتحت الركبه ودخلت تأخذ دش
.................................................. ..............................
عند وسن ورائد
رائد: هذا كل شي اعرفه عنك وعن اهلك من لما عرفتكم
وسن الي دموعها مو راضيه توقف من الصور الي قدامها ومن الكلام الي قاله لها رائد
وسن: يعني كل حياتي الحين معاهم كذبه انا ما اعرفهم ولا هم حتى يعرفوني وجدتي ما كانت تبيني ليش كذبوا عليي وليش الكل يداري على الحقيقة
رائد: انتي لازم ترجعي معي ونتزوج مثل ما كان ابوك يريد
وسن نزلت راسها : ما اقدر ما اقدر
رائد: ليش
وسن طالعته والدموع بعيونها: لاني متزوجه
رائد الي انصدم من كلام وسن: متزوجه كيف ومتى ومن
وسن: الظاهر ان جدتي تبي تعلقني فالعايلة وما تبيني ارجع لمكان ما جيتي اذا رجعتلي الذاكره فزوجتني حفيدها غصبا عنه وعني واذا بعد ما كان متفق معها فهاللعبه
رائد حس بالإحباط والقهر وسن كانت حلم حياته وحبه الأول تعلق فيها من لما شافها وفرح لما قرر عادل يزوجهم
رائد: انتي تقدري تطلبي الطلاق وترجعي معي ونتزوج وترجعي لحياتك بأميركا ونعيش ونكون اسرتنا بعيد عن كل هالناس الي عيشوك فكذبه ووهم
وسن طالعته من غير ما ترد عليه ورجعت تطالع بالصور ضحكت على صورة شافتها
وسن: الظاهر ان علاقتنا كانت وايد قويه (ورته الصورة الي كانت تطالعها)
ضحك رائد: هالصورة كنا ففرنسا باجازة الصيف وانتي ما تحبي الايس الكريم وانا غصب اكلتك إياه فصرتي تضربيني من خاطر وكل الايس كريم الي بايدي وايدك صار على ملابسي ووجهي بسببك
وسن الي ضحكت على الموقف وتمنت انها ترجع تعيش هالايام والمواقف لانها بجد تحس انها مو عايشه وسط تحكم مهرة وقراراتها الي تجبر كل واحد ببيتها انه ينفذها هي تعودت عالحرية والاستقلاليه ومهرة عكست شخصيتها وشكلتها على حسب ما هي تبي
.................................................. ..............................
فارس كان جالس مع فرح
فرح: شفيك خوفتني من لما رجعت وانت مو طبيعي
فارس: فيه شي صار لازم تعرفيه
فرح: شو
فارس : انا قدرت اعرف مكان اهل ابوي لكن فيه مشكله كبيره
فرح: الي هي
فارس: مستحيل يتقبلوا وجودنا انا وانتي
فرح: ليش ومن هم ومن متى واحنا لنا اهل الي اعرفه ان ابوي ماله احد
فارس: ابوي كذب علينا انا حصلت رساله تاركها ابوي بخزنته بالمكتب وفيها كل شي عنه وهن اهله ووصاني فيها اني ادور عليهم وارجع انا و انتي نعيش عندهم
فرح بفرح: يعني احنا لنا اهل وعيله وعزوه
فارس: ايوا وعمي الي كنا مفكرين انه عمي ما يقربلنا هو الي ربانا صح لكنه مو عمنا
فرح: شهاللخبطه وهالمواضيع الي كلها داخله ببعض كيف كل هالشي صار
فارس: احس نفسي تعبان مو قادر افكر ولا استوعب كل شي يصير
فرح: طيب ليش ما نروح لهم
فارس: لانهم صعبين ومستحيل يتقبلونا بهالسهوله


توقعاتكم الجميلة


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي

الوسوم
مالي , معودني , الله , رواية , عوضني
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
السبعة الأكثر رواية للحديث slaf elaf مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 0 12-08-2019 09:59 AM
رواية هل اصبحت الأن فتاة قبيحه ؟؟ رواية حزين تحكي عن الأمل درة الجميلة قصص - قصيرة 3 29-06-2019 12:55 AM
رواية مجنونة وجننته الحمد لله/بقلمي فاطمة 2000 روايات - طويلة 47 13-06-2019 02:00 AM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 08:00 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1