غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 22-08-2019, 12:44 PM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

راح انزل روايتي الثالثه بالمنتدى نزلت رواية الي اتممتها والروايه الثانيه كانت غير كاملة بسبب قلة المشاركات
اتمنى اشوف التفاعل على الرواية هذي
مشكووررررررين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 22-08-2019, 12:45 PM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني


التعريف بالشخصيات:

مهرة: الجدة امرأة شخصيتها قويه ومسيطره على كل الي حوالينها مجمعه كل عائلتها حوالينها وببيت واحد
أولادها:
عادل: الابن الأكبر كان عايش بالخارج (متوفي)
وسن: ابنة عادل عمرها 18 اخذت صفات أمها قصيره عيونها زرقاء وشعرها اشقر وبشرتها بيضاء بياض الثلج الصافي
سلطان (الابن الأكبر بعد عادل ): طيب وحنون ولكن وقت ما يفقد اعصابه محد يقدر يوقف بوجهه متحمل تصرفات امه لانه ما حاب يخسر امه وأهله
منى: زوجة سلطان طيبه وحنونه وتمشي على الكلام الي يقال لها ما تحب العناد
ناصر: اكبر الاحفاد ولد سلطان عمره 29 يشتغل بالشركة مع ابوه واعمامه
حمد: عمره 19 بالجامعه يدرس ادراة اعمال شخصيته ربشه والكل يحبه يحب المزاح كثير والمقالب
دانية: اصغر خوانها بالمرحلة الأخيرة بالثانوية في المدرسة مجتهده فدراستها تبغي تدخل تخصص طب
راشد (الابن الوسط): يمشي على كل كلمة تقولها امه رأيه من رأي امه مسيطره عليه اكثر واحد من اخوانه وهالشي الي مضايق زوجته
ندى: زوجة راشد شخصيتها قويه وتحاول على قد ما تقدر انها تكون اسره مستقله بعيد عن سيطره الجده وتحاول تغير من شخصية زوجها الضعيفه قدام امه
محمد: الابن الأكبر لراشد عمره 25 سنه تخرج من الجامعه تخصص موارد بشريه يشتغل بشركة العائلة ويحاول انه انه يستقل بذاته
خالد وخلود: توأم يتشابهون جدا شخصياتهم متقاربه مقربين جدا من بعض عمرهم20 اختاروا تخصص تمريض لحبهم لهالمجال ويحبوا دوم يشتركوا فالاعمال التطوعيه
سليمان (الابن الأصغر): اكثر الأبناء عنادا للام ودوم يتضايق من معاملة أمه ودوم عايش في عالم غير عن عالم البيت يسوي الي يبيه ومهمل بنته ما يهتم فيها من بعد موت زوجته الي كان يحبها اكثر من أي شي ثاني
سارة: البنت الوحيده لسليمان عايشه حياتها مثل ما تبي ماخذه العناد من ابوها وتسوي الي براسها مقربه من ناصر كثير وتحبه تعتبره كل شي بحياتها لانه هو الوحيد الي مهتم فيها ومعوضها حنان الام والأب عمرها بالمرحلة الأخيرة بالثانويه تحاول تجتهد و تجيب درجات عاليه عشان ناصر يفتخر فيها
البنات:
رنا: الابنة الأكبر عمرها 30 طولها متوسط حلوة شعرها قصير جسمها مليان وحلو زوجها ولد عمها الكبير خالد
زينب: الابنة الوسط عمرها 28 قصيرة وجسمها ضعيف شعرها طويل يوصل لتحت ظهرها زوجها يوسف ولد عمها
سمية: الابنة الأصغر عمرها 25 تأخذ شبه من أمها سمرا شوي السمار الجميل الي زايد جمال على ملامحها تزوجت ولد عمها سيف وكان بينهم قصه حب عندهم ولد (غسان) عمره 5 شهور
رزان: آخر العنقود عمرها 21 الي يشوفها يعطيها اصغر من عمرها قصيره وشكلها طفولي شعرها قصير لرقبتها ولونه بني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 22-08-2019, 12:46 PM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني


البارت الاول

في وسط القصر الكبير جالسه بهيبتها المعتادة وفي يدها عصاها الذي تتكئ عليه ولا تستغني عنه فهو سندها بعد ما كبرت وأصبح جسدها ضعيفا رغم كبرها ولكن ما زالت قوة شخصيتها وفرض سيطرتها على ذلك البيت الكبير بمن فيه موجودة وبصمتها في كل عائلة موجودة في ذلك البيت كانوا جميعا جالسين حولها ينتظرون حكمها القادم على من سيكون فقد اعتادوا ان في هذه الجمعات تحكم على أحد من ابناءها وبناتها بالموت مثل ما اسموه ولكن من نظرتها هي ستر واستقرار وحفاظ على ترابط الأسرة والارث مشت بعصاها ناحيه المكتب الي كان أولادها ينتظروها فيه دخلت وشافتهم جالسين ويتهامسوا جلست بينهم فكرسيها المعتاد
الجدة (مهرة): اليوم انا جمعتكم علشان موضوع وايد مهم أتمنى كل واحد فيكم يفتح اذونه زين ويسمع كل كلمة اقولها ويفهمها .. اليوم شخص جديد بينضم لهالبيت وبيعيش بينكم
الكل صاروا يطالعوا بعض باستغراب لانها عمرها ما تدخل ناس غرب البيت ولا ترضى انهم يدخلوا البيت واغلب تجمعات تكون بمجالس خارجيه منفصله عن القصر
الجده مهره: طبعا مستغربين لكن هالشخص لانه منا وفينا لازم يعيش بوسطنا طبعا كلكم تتسائلوا من هالشخص وانا لازم اقولكم عنه لان طال الزمان ولا قصر بتعرفوا هالسر الي (قالتها بكل قهر) الي مصيره بينكشف
سلطان (الابن الأكبر بعد عادل ): ما فهمنا يمه من هالشخص الي بتدخليه بينا وانتي الي عمرك ما رضيتي انه أي غريب يدخل بينا وحريصه على هالشي
الجده مهره : وسن
الكل صاروا يطالعوا بعض باستغراب والهمس صار يعلى بينهم
الجده ضربت بعصاها بالأرض عشان الكل يطالعها فزوا وطالعوا عليها بخوف : لما أتكلم الكل يسكت
الكل: ان شاءالله
الجده مهره: وسن تكون بنت عادل ولدي الكبير الله يرحمه (طالعت باولادها وبناتها الي كانت الصدمة مبينه على وجوههم) يعني بنت اخوكم الكبير (شددت على كلامها ) اخوكم طلع متزوج وعنده بنت وانا خبر خير عبالي مسافر يدرس وهو مستغفلني ومقضي وقته مع هالبنت الي مدري من وين أراضيها وبالوقت الي قرر يرجع ويقولي الحقيقة صارله الحادث والي عرفته انه كان جايبها معه والحادث صار بسبب هالبنت الي الحين بتجي تعيش عندنا وهي الحين فالمستشفى فاقده الذاكره كليا يعني ما تتذكر اسم ابوها وامها ولا حتى اسمها ولا من هي أصلا
راشد (الابن الوسط): بس كيف يمه نحن ما عرفنا ولا حتى حسينا بهالشي
سليمان (الابن الأصغر) بقهر : وهو دوم يجي ويروح ونحن يا غالفين لكم الله هو الوحيد الي سوا الي براسه وتزوج الي يبيها من غير محد يتدخل فحياته ولا بقراراته
الجده طالعته وعيونها مفتحه من كلامه ضربت كتفه بالعصا لدرجة انه تراجع جسمه على ورا : كل هالشي الي انا سويته لكم والي مو عاجبكم راح تشكروني عليه بعدين والله لو سمعتك تعيد وتكرر فهالكلام مره ثانيه قطعت لسانك وانتوا مثله
طالعوها بخوف وسكتوا ونزلوا راسهم ما يبوا يدخلوا بنقاشات معها لانهم عارفين نهايتها
رنا (البنت الكبيره) . زينب (الوسط) . سمية (البنت الصغيرة). رزان (اخر العنقود) كانوا ساكتين طول الجلسه وبقلبهم قهر على كل شي يصير وعلى تحكمها الكلي بحياتهم
مهره: وانتوا اشوف ما نطقتوا ما فيه شي تبون تقولونه بعد ما تبغوا تعبروا عن حياتكم الي انا خربتها لكم
رفعوا راسهم وصاروا يطالعوا بعض بسكات
مهره: المهم البنت بتطلع باكر من المستشفى وبجيبها البيت هنا تعيش معنا ما ابغى فضايح والناس تدري وين بودي ويهي من الناس اذا دروا بسوايا ولدي الكبير ومثل ما قلتلكم البنت فاقده الذاكره وما تعرف أي شي والي ابيها تعرفه وابيكم تقولوه لها انتوا وحريمكم وانتوا وازواجكم واولادكم انها بنت عادل من بنت عمكم الي كانوا يدرسوا بالخارج وتوفوا والحين البنت رجعناها تعيش عندنا البنت عمرها 18 واذا سمعت أي احد منكم قال غير هالكلام سواء لها او لاحد من الي خارج يعتبر انه اخر يوم له فهالبيت وفهالعايله فهمتوا
الكل : ان شاءالله
قامت الجده ومشت عنهم وفتحت الباب فجأة وطاحت سارة على الأرض بقوة وقامت بتروح من الخوف لكن الجده مسكتها من اذونها بقوة
سارة: آآآخ جدوه تعوريني
مهرة: كم مرة اقولك بطلي هالعاده انتي ما تفهمين
سارة: والله كنت ماره وانتي فتحتي فجأة الباب تفاجأت
مهرة: هالكلام تقولينه لاحد غيري مو لي انا وبعدين والله يا سوير اذا الكلام الي سمعتيه يوصل لاي احد والله قصيت لسانك وطردتك من البيت وحرمتك من كل شي حتى من ابوك
سارة دمعوا عيونها بخوف من كلام جدتها الي ممكن فيوم تحرمها من ابوها الي باقيلها فهالدنيا كلها من بعد وفاة أمها والي متأكدة منه ان جدتها قد كلامها والي تقوله تسويه ما تخاف من احد
سارة: ان شاءالله والله ما بقول
مهرة: يالله طسي من قدامي اشوف وناديلي ميري وزوجات عمامك
طالعت بالمكتب واشرت على بناتها بالعصا : وانتوا تعالوا بعد
وقفت بوسط الصالة
مهرة: سمعوني باكر بتجي بنت ولدي عادل والي ازواجكم بيعرفوكم عليها الحين ابيكم تروحوا وتنظفوا الشقة الفاضية الي فوق وترتبوها وتشوفوا النواقص فيها وتخبروا ناصر و محمد يجيبونها
الكل: ان شاءالله
زوجات الأبناء الي كانوا يطالعوا بعض باستغراب
منى (زوجة سلطان) . ندى (زوجة راشد) .
.................................................. ...........................
الساعة 2 منتصف اليل جالسه بالحديقة وتبكي بقهر وحاضنة صورة أمها
ناصر كان بالمطبخ يشرب ماي سمع صوتها وطلع للحديقة شافها جالسه بروحها وتبكي وتكلم الصورة الي بايدها
ناصر: سارة شفيك ليه تبكين احد مزعلك
سارة طالعت ناصر بعيونها المدمعه ونزلت راسها
ناصر (ولد سلطان الكبير) علاقته بسارة بنت عمه سليمان قوية من بعد وفاه أمها هو الي كان جنبها وهو الي عوضها عن غياب أمها وابوها الي ملتهي بشغله وبحياته كان يدافع عنها ويحميها من كل شخص يضايقها ومدلعها كل شي تبيه يجيبه لها وهي متعلقه فيه بشكل كبير وهو كان يعتبرها اخته الصغيره عكسها هي الي كانت متعلقه فيه وتشوفه كل شي بحياتها .
سارة ارتمت بحضنه : اشتقت لها
ناصر وهو يمسح على راسها : الله يرحمها ادعيلها بالرحمه
سارة ارفعت راسها ومسحت دموعها: الله يرحمها تعرف ان جدتي اليوم هددتني بتحرمني من ابوي اذا قلت الي سمعته لاحد
ناصر طالعها باستغراب: ليش انتي شو سمعتي
سارة طالعت يمينها ويسارها تتأكد ان ما في أي احد موجود وصارت تحكي لناصر كل شي سمعته الصباح
ناصر كان مصدوم من الي سمعه من سارة : زين انتي خلي هالموضوع بينا ولا تتكلمي فيه مع أي احد
سارة: ان شاءالله
ناصر: ويالله الحين روحي نامي
مهرة الي ما فيه أي شي يغيب عن عينها ولا عنها فهالبيت كانت واقفه فالدريشه وشافت كل شي صار
ضربت بعصاها على الأرض بكل قوتها بقهر : انا لازم احط حد لهالشي والي براسي بسويه وهالشي الوحيد الي بيبعد سارة عن ناصر
.................................
الصباح اليوم المنتظر الكل كان بالصاله مجتمع وينتظروا وصول وسن الي كانت مع عمها سلطان وصلوا وكانت تطالع المكان بغرابه حست بخوف ورهبة من المكان دخلت بعالم ما عرفته ناس اول مرة تشوفهم مكان اول مره تكون فيه حياة جديدة وذاكرة جديدة ما فيه أي شي قديم كل شي ابتدأ من اول ما فتحت عيونها بالمستشفى مثل الطفل الي انولد من جديد تبدأ الاحداث تتشكل عنده من لحظة ولادته ويكبر معها هالشي الي صار معها كل ذاكرتها انمسحت والحين كل شي بيصير بيضيفلها شي جديد بحياتها مسكها عمها من ايدها انتبهت على نفسها ابتسمت لعمها ومشت معه
سلطان كان ماسكها من ايدها وبداخله :الله يعينك من الحياة الي بتعيشينها من اول ما تخطي رجلك داخل هالبيت
دخلوا والكل وقف لدخلتهم الكل وجهه نظراته للبنت الغريبه الي كانت واقفه مع سلطان ما كانت تشبه بناتهم صحيح بناتهم جميلات وما ينقصهم أي شي لكن هذي فيها شي غير بياض بشرتها الناصع عيونها الوسيعه الزرقاء شفايفها الورديه خدودها الحمرا الي يشوفها ما يقول بنت عربيه يحسبها من بنات الأجانب كانت ماخذه من صفات أمها اكثر كانت تتكلم العربي لان ابوها هالشي الي حرص انه يعلمه لها مع العادات والتقاليد لبلدهم
سلطان: تعالي سلمي على جدتك
قربت وسن من جدتها الي بانت الرجفه عليها من شافت الملامح الحادة عيونها المكحلة الي مثل الصقر رغم كبر سنها الا انها كانت محافظه على ملامحها الجميلة وعلى نفسها
سلمت عليها وباست راسها
جلستها مهرة جنبها والكل جلس وسن الي كانت حاسه نفسها ضايعه بينهم مو عارفه أي شي ولا أي احد
مهرة: ادري يا بنتي انك مو عارفه أي احد لكن ان شاءالله مع الأيام بتتذكري كل شي والبنات بيساعدونك انتي عشتي معاهم واكيد بيخلونك تتذكري كل شي
(طبعا الكل كانوا متفقين على كلام معين يتكلموا فيه مع وسن ومواقف وشخصيات معينه هي الي بيدخلوها بعقل وسن عشان يمشي كل شي نفس ما الجده مخططه)
مهرة: طبعا عمك سلطان عرفتيه هذي منى زوجته وهذولا أولادهم من الكبير للصغير ناصر وحمد و دانية وهذا ولدي راشد وهذي زوجته ندى واولادهم محمد الكبير و خالد وخلود توأم وهذا عمك سليمان زوجته متوفيه وهذي ساره بنته
وسن كانت تطالعهم من غير ما تتكلم ولا تعلق تحاول انها تتذكرهم وتحفظ أسمائهم
مهرة: هذولا عماتك رنا الكبيره . زينب الوسط . سمية الأصغر و رزان اخر العنقود يالله يا بنات خذوها لشقتها خلوها ترتاح
خذوها وطلعوا معاها ووسن الي كانت مثل الطفل التايه عن امه خايفه من الحياة الجديدة الي دخلتها
وسن دخلت الشقه وطالعتها بكل اعجاب : هالشقه لي بروحي
سارة: مؤقت يا عمري
دفتها خلود من كتفها : قصدها تقول مؤقت لان كلنا بنشيل قشنا ونجي عندك
خلود همست لسارة: مو وقتك الحين
دانية: تعالي نوريك على الشقه ونجلس بعدها نسولف الى ما تملي منا وتطردينا
وسن مشت معاهم والخوف بدا شوي شوي يروح عنها وبدت ترتاح للبنات وتعيش الجو معهم
....................
مهرة : ناصر تعال المكتب ابيك بموضوع وانتوا الغدا ابيه جاهز من وقت مو مثل كل يوم تتأخرون


تفاعل ورأيكم على البداية اتمنى اشوف تفاعل قوي عشان تشجعوني اكمل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 01-09-2019, 11:39 PM
صورة Suhan الرمزية
Suhan Suhan غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


يعطيك العافيه واستمررري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 24-09-2019, 12:40 PM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


البارت الثاني

مهرة : ناصر تعال المكتب ابيك بموضوع وانتوا الغدا ابيه جاهز من وقت مو مثل كل يوم تتأخرون
ناصر اكثر الاحفاد قربا من الجده تحبه من بين كل احفادها رغم انه كثير يعاندها وما يحب طريقة تعاملها معهم ويحاول انه يغير القيود والشروط الي فارضتها عليهم
مهرة: اجلس
جلس ناصر مقابل جدته
مهرة: انت مو شايف ان علاقتك بسارة تجاوزت حدها
ناصر: ليش شفيها علاقتي بساره
مهرة تحاول تضبط اعصابها وما تعصب: امس بالحديقة ليش كنت حاضنها حضرتك انت شو تقربلها انت حتى ما تحل لها
ناصر ارتبك لما عرف ان جدته شافته وكبر الخوف بقلبه على سارة لانه تذكر كلام سارة لما قالت اذا جدتي عرفتي اني قلت لاحد بتبعدني عنكم
ناصر : بس انتي
قاطعته مهرة: لا تحاول تكذب انا كنت بغرفتي وشفتكم من الدريشه
ناصر ارتاح ان جدته مستحيل تكون سمعت الحوار الي دار بينهم
مهرة: تقلل من جلساتك معها ودلعك لها وصل حده انت لا ابوها ولا اخوها ومو من حقك تسوي الي تسويه اذا ابوها ما يسوي هالشي تيجي انت وتسويه وبعدين البنت كبرت وهالشي الي تسويه غلط
ناصر: مثل ما قلتي ابوها الي هو ابوها هاملها وهي فهالسن محتاجه لوجوده اكثر من أي شخص ثاني
مهرة: وانت من الي طلب منك تسوي هالشي عندها خالاتها وبنات عمها انت خلك بعيد عنها ولا تخلي البنت تتعلق فيك اكثر من كذا وانت فاهم قصدي
ناصر الي انتبه للشي الي كان ما حاب انه يوصله بعلاقته مع سارة والي كان ما يفكر فيه وجدته نبهته لهالنقطه سارة بسن مراهقه وممكن تفسر اهتمام ناصر فيها حب وهالشي الي هو ما يبيه
مهرة: عمك اذا وصله الي يصير بينكم والله ما بيسكت لك وانا ما ابغى المشاكل تدخل البيت بسبب أفكار مراهقه ولا غلطه منك وانت العاقل
ناصر: ما اظن اني سويت ذنب كبير يالله انا اترخص الحين
مهرة ضربت بعصاها بالأرض وهزت راسها بيأس: محد متعبني غيرك يا ناصر لكن انا اعرف كيف اخليك تبعد عن سويروه .
.................................................. .......
بالمطبخ
زينب: مدري امي لمتى بتظل متحكمه بحياة كل واحد فينا ما تخلينا حتى نتنفس الا بعلمها
رنا: نحن طول عمرنا راضخين لها وننفذ كل شي تبيه حتى زواجاتنا تحكمت فيها وهي اختارت لكل احد فينا من تتزوج
سمية: وحكمت علينا العيشه بهالبيت الي صار يكتم على انفاسنا
رزان: انا خايفه يكون مصيري من مصيركم وتزوجني وانا للحين ما خلصت جامعه
زينب: على الأقل انتي دخلتي جامعه ودرستي مو نحن رغم درجاتنا العاليه ونسبنا الحلوه ما سمحتلنا ندش الجامعه حتى فتعليمنا ظلمتنا
سمية: ما ابي اكرهها هي امي لكن هالشي يخلينا نبعد عنها
رزان حطت رجل على رجل وبثقه: انا مرتاحه الي باقي من أولاد عمي يدرس بأمريكا وما اظن يرجع الحين يعني الي تبي تزوجني إياه مهاجر وما ظنتي يرجع
رنا بضحكه: هج من عرف انك عروسته
ضحكوا سمية وزينب
رزان تمثل الزعل وقفت وتخصرت : لاااه طيب انا اعلمكم
كانت بتطلع وتفاجأت بأمها عند الباب ورجعت بخطواتها لورا وهي تطالع بخواتها
مهرة: ضحكونا معاكم
البنات كل وحده رجعت للشغل الي كانت تسويه
مهره: وين زوجات خوانكم انا مو قلت كل وحده تكون بالمطبخ ولا على ايدينهم نقش الحنا
رنا: يمه تعرفي ندى حامل وتعبانه و منى ترتب السفره خارج للغدا
مهرة : انا بطلع اشوف البنات فوق انزل احصل كل شي جاهزِ
............................................
بالمجلس كانوا جالسين يتابعوا مباراة واصواتهم طالعه ومندمجين
محمد قرب من ناصر الي سرحان وبعالم ثاني
محمد: نويصر شفيك وين وصلت
ناصر: ما فيه شي والله سرحان بهالدنيا واحوالها
محمد: شفيها الدنيا عايشين وشحلاتنا الا ما قلتلي شرأيك ببنت عمنا حلوة صح
ناصر ضربه فكتفه: ما تستحي انت تتغزل ببنت عمك
محمد: ااخ شفيك ما قصدت بس يعني اعبر عن اعجابي
ناصر: محد طلب منك وبعدين هذي بنت عمنا ولا نسيت وعاد لا تحلم تشوفها بعد اليوم لانها بتتغطى عنك حسب أوامر السلطات العليا
محمد ضحك: حلوة السلطات العليا
ناصر: خل تسمعك السلطات العليا اذا ما قصت هالرقبه وعلقتها عند باب البيت
محمد حط ايده على رقبته: بسم الله عليي
حمد: اوووف وأخيرا خلصت المباراة تابعنا عالفاضي خسرنا بالنهايه
خالد: شرأيكم بهالمناسبه نطلع نروح كوفي نشربلنا هالقهوة الي تعدل الراس
ناصر: انت بعد خل جدتي تسمعك بتسويلكم مذبحة جماعية كيف تطلع وما باقي شي عالغداء وانت عارف انها ما تحب أي احد يغيب عن هالتجمعات
خالد: يعني لمتى بنظل عهالحاله
طالعوا بعض وكل واحد بعيونه كلام ترس قلبه لكن ما يقدروا يطلعوه لان كل شي فحياتهم ماشي بنظام واحد وبس والي هو نظام مهرة
..............................................
عند البنات كانوا جالسين بالصاله ينتظروا وسن الي كانت تلف بالشقه تدخل غرفه غرفه وتنبش بالاغراض الشقه ما كان فيها غير ملابسها واغراضها رجعت لعند البنات
وسن بهدوء : بنات ليش الشقه ما فيها أغراض لماما وبابا ليش بس اغراضي موجودة
البنات طالعوا بعض
دانية: جدتي خذتهم عندها لان ما تبيك ترجعي لحالتك الي كنتي فيها لما توفوا
وسن جلست ومسكت راسها بكل قوتها: ليش موقادرة أتذكر أي شي حتى ملامحهم مو قادرة اتذكرها ابغي اشوف صورهم ابغى أعيش على ملامحهم ابغاها تترسخ فذاكرتي الفاضية
البنات كانوا يطالعونها بحزن
سارة: اطلبي من جدتي تعطيك إياهم
خلود طالعتها: ايه صح طلبي منها
دخلت عليهم ميري وطلبت منهم ينزلوا عشان الغدا
............
طبعا نظام الاكل عندهم الكل يجلس على طاولة وحده لكنها مقسمة جانب للرجال وجانب للحريم الطاولة كبيرة وطويله البنات بالطرف الأيمن والشباب بالطرف الايسر والاهل بالوسط
مهرة: وين مرتك يا راشد انا ما قلت ان ما فيه أي احد يغيب عن هالطاولة وخصوصا اليوم
راشد بارتباك: ي يمة تعرفي تعبانه من الحمال نامت شوي
مهرة: روح نادها خلها تنزل ولا أقول اجلس روحي انتي نادي امك
خلود: ان شاءالله
مهرة: شفيكم تطالعوني يالله بسم الله اكلوا
وسن الي كانت تطالع جدتها والموجودين باستغراب من طريقة التعامل الي بينهم ومن شخصية جدتها الي زرعت الخوف فيها
خلود صعدت تنادي أمها دقت عالباب وفتحت الباب بكل هدوء
خلود: يمه
ندى بنوم: همممم
خلود: يمه جدتي تقولك انزلي تغدي معنا
ندى شالت الغطا عن عيونها وجلست ندى: مابي فيني نوم ابي ارتاح حرام يعني الراحه فهالبيت
خلود: يمه والله جدتي معصبه ما شفتي كيف كانت معصبه على ابوي
ندى: هذا طول عمره بيظل يخاف منها عمرنا ما راح نسوي أي شي فحياتنا والسبه ابوك نزلي قوليلها شاربه حبه منومه وما حست عليي نةمتها ثقيله
خلود بخوف: يممممه والله بتفشلني تعرفيها أخاف تضربني بعد تتذكري اخر مره سوتها
ندى ضحكت لما تذكرت الموقف : ههههه يالله قومي عشان خاطرك بس
خلود قربت منها وباستها على خدها: فديتك انا يا احلى ام بهالدنيا
ندى: وخري عني ونزلي لاحقتك
نزلت خلود ونزلت ندى وراها
مهرة: مرة ثانية تحترمي نظام ولا تعرفي شو الي بيصيرلك
ندى وبقهر مكبوت بداخلها: ان شاءالله
بعد الغدا كان الكل جالسين يشربوا شاي ويسولفوا
مهرة: سليمان وينك انت هالايام غاط ما اشوفك ابد
سليمان بارتباك : موجود الله يهديك يمه تعرفي الشغل
مهرة: لا تحسب اني ما اعرف عنك ولا (اشرت بعصاها) عن البقيه شي انا كل شي يوصلني لعندي بعد الي صار مع الي قبلكم ما راح اسمح لاي واحد فيكم يعيد الغلطه واظن فاهمين عليي
وسن الي كانت بوسطهم تعلن ضياعها مو عارفه أي شي تايهه وضايعه وتطالع بعيونها الزرقاء الي واضحه من وجهها لانها كانت متلثمه مثل ما طلبوا منها
مهرة: سلطان باكر تأخذ وسن و تروح تسجلها بالجامعه تخصص علم نفس
وسن طالعة جدتها ورجعت نزلت عيونها لكاس الشاي الي بايدها
هالشي الوحيد الي كانوا الاحفاد يشكروا جدتهم عليه انها تركتلهم حرية اختيار التخصصات الي يدرسوها
.................................................. .........
مرت الأيام ووسن بدت تندمج مع العايلة وتكتشف طبع جدتها وتحاول انها ما تخليها تعصب منها فيه أشياء كثيره كانت تضايقها لكنها تتحمل لاجل ترجع ذاكرتها الي راحت ابتدت الجامعة والمدارس وابتدى مشوار الكد والاختبارات والشركة كل مالها وتعلى من إدارة سلطان القوية مع ناصر ومحمد وراشد كان ما عليه غير انه يأخذ الأوامر وينفذها وسليمان عايش حياته وما يهمه أي شي ثاني واخوانه يغطوا عليه مع امه
نزلها السواق بعد ما خلصت محاضراتها وحست بالصداع المعتاد الي يجيها دوم من بعد الحادث دخلت من البوابة ونزلت لثمتها الي مضايقتنها ما كانت شايفه أي احد قدامها من الألم صعدت شقتها وشربت حبوبها المعتاد وحطت راسها ونامت .
بالمدرسة عند دانية كانت جالسه تحفظ الشعر عشان الاختبار جاتها وحده من البنات ركض
البنت: لحقي على بنت عمك تتضارب مع فطيم
دانيه قفلت كتابها وركضت للساحه شافت سارة ماسكه شعر البنت وتضربها والبنت تحاول تفك نفسها منها قربت منهم وسحبت سارة بكل قوتها وحاوطتها بايدينها
سارة: وخري عني خليني اادبها واعلمها الادب اعلمها كيف تتكلم مع اسيادها هالمعفنه
فطيم الي كان شكلها معفوس وشعرها منفوش ووجها كله دم من اثار اظافر سارة: والله لو ما بنت عمك ولا كان عرفت كيف اادبك وعرفتي من هي فطيم
سارة: دانيوه اقولك خليني هذي يبالها تأديب
فكت عمرها من بين ايدين دانيه وهجمت عليها وكفختها من خاطر
بعد ساعه بغرفة المديرة كانوا واقفين واشكالهم كأنهم كانوا بمعركة دم وملابس مشققه
دانيه كانت تطالع بخوف خايفه انهم يعلموا جدتها وتحرم ساره من المدرسه وهذي اخر سنه لها عكس سارة الي كانت واقفه بكل هدوء وثقه
المديرة: سارة انا كم مرة نبهتك وحاولت اتعامل معك باللين لانك بنت متميزه لكن انتي مو راضيه تتعاوني معي ودوم تفتعلي المشاكل
فطيم ودموعها على خدها: والله كل جسمي يعورني انا ما سويت فيها شي هي مستقصدتني مدري ليه
سارة طالعتها من فوق لتحت وصدت عنها
المديرة: انا مضطره ارسل لاهلك عشان يجوا هنا ونشوف صرفه لهالشي
دانيه بخوف: لا لا ما يحتاج هي ما بتعيدها وعد
المديرة: دانيه انتي بنت خلوقة ومتميزه بعدي نفسك عن هالمشاكل عشان تتخرجي من غير مشاكل
دانية بترجي: عشان خاطري والله ما بخليها تعيدها وعد
سارة كانت حاطه رجل على رجل ولا هامها
المديرة: عشان خاطرك بس بشرط تعتذر من البنت وتوقع تعهد
سارة فزت: شوو انا سارة سليمان اعتذر (اشرت باصبعها) اعتذر من هالاشكال
فطيم شوي وتنفجر من تصرفاتها لكنها مسكت عمرها عشان بس تشوف سارة مذلوله وتعتذرلها
دانيه مسكت سارة على صوب وبهمس محد يسمعه غيرها
دانيه: بتعتذرين فاهمه انتي تبين جدتي تجي هنا وتعرف كل شي وتحرمك من الدراسه وانتي هذي اخر سنه لك اعقلي يا سوير والله جدتي اذا عرفت بتحبسك بالبيت وتحرمك من حلمك الي طول عمرك تتمنيه
سارة للحظة تذكرت ناصر وشو بيكون موقفه لو عرف بالي صار وانه راح تتغير نظرته لها ما همها لا ابوها ولا حتى جدتها كل همها ناصر انه ما يغير نظرته


تفاعل ورايكم يهمني


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 24-09-2019, 03:35 PM
صورة من فهمني ملكني الرمزية
من فهمني ملكني من فهمني ملكني متصل الآن
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


بداية جداً جميله
وسن حالياً قاعدين يمشونها على كيفهم بس واضح انه فقدان الذاكره مؤقت دام هالصداع ملازمها
الجده اذا انتبهت انه ذاكرة وسن بدت ترجع راح تحاول تخليها ترتبط مع احد عيال عمامها واتوقع ناصر منها تربطها فيهم وماتروح لاهل امها ومنها تبعد ساره عن ناصر
لاتستعجلي عالمشاهدات توج. بالبدايه ارسلي للأعضاء وان شاء الله بتزيد المتابعات عزيزتي
بالانتظار وياليت تحددين موعد نزول البارتات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 24-09-2019, 04:41 PM
صورة "آلحَنِين آلصَّادِق" الرمزية
"آلحَنِين آلصَّادِق" "آلحَنِين آلصَّادِق" غير متصل
عُيُونِكْ رِوَايَة... و أنا أَهْوَى القِرَاءَة !!
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
البداية جميلة و انشاءالله تكملي هيك
شخصية مهرة إلى حد الآن ما اشوفها بذلك السوء يعني تفكر في مصلحة ابناءها و بناتها و ليس هناك عيب في كونها شخصية قيادية قوية...
ناصر ملامح شخصيته مو مبينة لسه
وسن راح تسترجع ذاكرتها مع الأيام دام ملازمها الصداع
سارة راح اصير تغار من وسن إذا لاحضت بعد ناصر عنها
يا ريت تحديد موعد تنزيل البارتات و طولي شوية فيه
و نصيحة لا تربطي إكمالك لكتابة الرواية بعدد الردود لأنك هيك بتخذلي متابعينك...

حنين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 25-09-2019, 07:06 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها من فهمني ملكني مشاهدة المشاركة
بداية جداً جميله
وسن حالياً قاعدين يمشونها على كيفهم بس واضح انه فقدان الذاكره مؤقت دام هالصداع ملازمها
الجده اذا انتبهت انه ذاكرة وسن بدت ترجع راح تحاول تخليها ترتبط مع احد عيال عمامها واتوقع ناصر منها تربطها فيهم وماتروح لاهل امها ومنها تبعد ساره عن ناصر
لاتستعجلي عالمشاهدات توج. بالبدايه ارسلي للأعضاء وان شاء الله بتزيد المتابعات عزيزتي
بالانتظار وياليت تحددين موعد نزول البارتات
مشكورة على تفاعلك ومرورك
ان شاءالله اكون قد توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 25-09-2019, 07:10 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الحنين الصادق مشاهدة المشاركة
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
البداية جميلة و انشاءالله تكملي هيك
شخصية مهرة إلى حد الآن ما اشوفها بذلك السوء يعني تفكر في مصلحة ابناءها و بناتها و ليس هناك عيب في كونها شخصية قيادية قوية...
ناصر ملامح شخصيته مو مبينة لسه
وسن راح تسترجع ذاكرتها مع الأيام دام ملازمها الصداع
سارة راح اصير تغار من وسن إذا لاحضت بعد ناصر عنها
يا ريت تحديد موعد تنزيل البارتات و طولي شوية فيه
و نصيحة لا تربطي إكمالك لكتابة الرواية بعدد الردود لأنك هيك بتخذلي متابعينك...

حنين
مروركم هو الاجمل والي يشجعني اني استمر واكتب
البارتات ان شاءالله راح تكون بشكل شبه يومي ماعدا الجمعه والسبت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 25-09-2019, 07:50 AM
بوح.الصمت بوح.الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي


البارت الثالث

سارة للحظة تذكرت ناصر وشو بيكون موقفه لو عرف بالي صار وانه راح تتغير نظرته لها ما همها لا ابوها ولا حتى جدتها كل همها ناصر انه ما يغير نظرته
سارة : طيب طيب حسيتك جدتي للحظة
دانيه بغت تضحك لكن مسكت نفسها ومثلت الجديه عشان سارة ما تتراجع
سارة قربت من فطيم ومسكتها من شعرها بقوه وقربت راسها وباسته
فطيم بهمس ومن بين سنونها تتكلم: ما عليه مردوده والأيام بينا
سارة رفعت راسها وهي تشوف نظرات فطيم الشامته وبداخلها : كله عشان خاطره ولا انتي دوسة نعالي ما تسوين
المديرة: يالله اشوف كل وحده على صفها
طلعوا سارة وفطيم وكل وحدة شايلة فقلبها كره للثانية
المديرة: دانية
دانية: هلا أستاذة
المديرة: عقلي بنت عمك هالمره عشانك وعشان مستواها العلمي رضيت ما ابلغ اهلكم المرة الجايه ما راح اتنازل الا لما اشوف أهلها عندي
دانية: ان شاءالله
.................................................. .................................................. .............
مهرة كانت جالسه مع بناتها
مهرة: سمعوني انا رضيت انكم تعيشوا منفصلين عن البيت عشان بس ازواجكم صحيح أولاد عمكم لكن بعد مو حلوه يكونوا معنا بنفس البيت مثل ما شفتوا ان الشقق الي سويتها خلف الفيلا جهزوا خلص وانا كلمتهم عشان تنقلوا خلال هالاسبوع وبعدين وينهم ما شفتهم اليوم و ليش اولادكم مو معكم انا مو قلت محد يغيب عن أي تجمع
سمية: يمه الأولاد عند جدتهم هي بعد من حقها تشوفهم
مهرة: طيب هالمره بس الأيام الثانيه تودونهم بأيام غير أيام تجمعاتنا
البنات: ان شاءالله
مهرة: وانتي شو قالتلك الدكتورة ما اشوفك عاد فتحتي هالموضوع
زينب والحزن مبين بعيونها لما أمها فتحت موضوع الأطفال: يمه انا أحاول اتناسى هالموضوع لأنه متعبني تعبت خلص من الادوية احسها مأثره وايد على نفسيتي مو قادرة أكمل
مهرة: وليشم و قادرة تكملين كل هالشي عشان مصلحتك وبعدين كل رجال يكون خاطره فاولاد يشيلون اسمه تبينه يروح يأخذ وحده ثانيه عليك وانتي توقفي تطالعينهم ومقهورة
زينب فتحت عيونها على وسعها: لا شو يتزوج عليي يمه شو هالكلام
مهرة: وانا صادقه عيل تبينه يوقف ويطالع والعمر يمضي المهم فيه دكتورة شاطرة انا اعرفها خبرتني عنها وحده بنروح نشوفها
زينب: ان شاءالله
مهرة: انا مو قاهرتني الا هالبزر حاطه هالسماعات بأذونها مو كأني جالسه واتكلم (رفعت عصاها وضربتها )
فزت رزان : آآخ يمه وجعتيني
مهرة: وجعتك هاه لما تحترمي الي قدامك محد بيضربك ويوجعك انا صارلي ساعه أتكلم وانتي ولا هنا لكن كله من هالتلفونات الي ماخذه عقولكم
البنات كانوا يطالعوا وكاتمين ضحكتهم
دخلت سميه وبايدها الشاي والحلا ووراها منى
مهرة: الا وين ندى
منى: تقول تعبانه صعدت غرفتها تريح
مهرة: يا ربي من هالمرة بتجلطني من هالنوم الي تنامه
.................................................. .........................
عند راشد وندى
راشد: كم مرة اوقلك لا تعاندينها امي أسلوب العناد ما يفيد معها كوني مثل منى
ندى: لا والله انا هالاسلوب ما احبه أسلوب النفاق والضحك بالوجوه ما احبه اذا ما يعجبني أي شي اقولة احنا لمتى راح نعيش تحت سيطرة امك احترامها على العين والراس لكن انها تتدخل بكل صغيرة وكبيره بهالبيت وبكل شخص هالشي لا وانا ما احب احد يتحكم فيني تعبت من هالحال
راشد: شو تبيني اسوي يعني
ندى طالعته : انت لا استريح انت لو بتسوي كان سويت من زمان انت حتى بالشركة والبيت مالك رأيي عاد تبي امك تسمعك الحين اخ يالقهر بس سلطان مكوش على كل شي الحب والشركة والقرب منها
.................
فتحت عيونها بانزعاج من الضوء الي نست تطفيه ومن صوت الباب تعدلت بجلستها ورفعت شعرها الي كان نازل على عيونها قامت وتوجهت للباب فتحته كانت خلود عند الباب
خلود: هلا والله بالحلوين انتي للحين نايمه الساعه صارت 7
وسن: حلفي
خلود رفعت تلفونها وفتحته : شفتي
وسن: راحت عليي نومه
خلود: طيب يالله غسلي ونزلي جدتي تبينا
وسن: طيب
.....................................
كانوا متجمعين بالصاله وكل واحد يطالع الثاني نزلت خلود
خلود: الحين بتجي
كانت جالسه وتطالعهم وتشوف كيف هالبيت جامع أولادها حوالينها هالشي الي هي تبيه ومستحيل تفرط انها تشتت هالعايله قطع عليها صوت وسن الهادي وهي تسلم عليهم
الجميع: وعليكم السلام
مهرة: بما ان الكل موجود بقولكم ان نهايه هالاسبوع بنروح المزرعه
الكل صاروا يطالعوا بعض لان متعودين على أوقات معينه من السنه يروحوا للمزرعة وهالمرة قدمت جدتهم الروحه
مهرة: وانتوا (اشرت على بناتها) خبروا ازواجكم يجو ني بعد العشا ابيهم . يالله قوموا عالعشا
بعد العشا جلست مهرة مع ازواج بناتها بالحديقة
خالد (زوج رنا)
يوسف (زوج زينب)
سيف (زوج سمية)
مهرة: كيف ان شاءالله رتبتوا كل شي واثثتوا المكان
خالد: خلص خلصنا كل شي وان شاءالله على باكر او بعده ننقل
مهرة: زين حلو . أي صحيح يوسف باكر بروح مشوار مع زينب وابيك تروح معنا
يوسف: ان شاءالله
مهرة: وبعد انا خبرتك حريمكم اني ما ابغى أي احد يغيب عن يوم جمعتنا خاصه احفادي احب اشوفهم حواليني عندكم أيام الأسبوع خذوهم أي يوم لجدتهم (طالعت بسيف) انت الي ساكت شفيها مرتك مو على بعضها انتوا فيه بينكم شي
سيف بارتباك: لا حشى ما فيه شي ليش هي قالتلك شي
مهرة: لا ما قالت ما يحتاج تقول انا ملاحظتنها من اول ما وصلت وهي مو على بعضها
سيف: ما فيه شي تطمني عمتي
مهرة: أتمنى هالشي لاني لو اعرف انك مسويلها شي انا اعرف اتصرف معك
....
كانت تمشي بالممر طالعه لغرفتها ما فيها بارض لا ي شي كانت حاسه ان يومها كانت متعب ومرهق ما حست غير بايد تسحبها وتدخلها بوحده من الغرف
حست بخوف لكن لما شافته قلبها تطمن وابتسمت
سارة: شفيك مثل الحراميه تتسحب خوفتني قلبي بغى يوقف
ناصر : صحيح ألي قالته دانية
سارة حست بخوف من ناصر ما كانت تبيه يعرف
سارة بداخلها: هالدانوه م تعرف تكتم شي ابد
ناصر: ردي عليي
فزت سارة من صوته ونبرته وهو معصب
سارة: هي الي ابتدت ودوم تتحرش فيني بكلامها عاد ما تحملت وقلت اادبها
ناصر: لا والله وما فيه غير هالطريقه تحلي فيها المشاكل ما تعرفي تروحي للمديرة او أي مدرسه وتخبرينها
سارة: مدري ما فكرت وبعدين هي بيالها تأديب وانا ادبتها
ناصر حط اصبعه على راسها : انتي ما تفهمين غبيه بتضيعين مستقبلك يعني لو طردوك من المدرسه راح يروح كل تعبك ولو جدتي عرفت تعرفي شوب تسوي فيك
سارة: ما يهمني
ناصر شوي ويكفخها من اسلوبها: والله يا سوير اذا ما تعدلتي انا اعرف كيف اخليك تعدلي اسلوبك وكلامك عاجبك شكلك كذا وانتي وجهه مكفخ جدتي لو كانت منتبهه عليك كانت راوتك شغل الله والله ما رحمتك
سارة كانت حابه طريقه ناصر فالكلام واهتمامه الواضح الي ما كانت تشوفه فأبوها
ناصر: ابفهم انتي خبله فيه احد يهاوشونه ويضحك
سارت اعتدلت بوقفتها وحاوطت ناصر من رقبته : ناصر
ناصر باستغراب من حركتها: نعم
سارة بتهور : أحبك
ناصر حس كأن كهربا صعقته من كلمتها معقوله ان سارة فسرت كل شي هو يسويه لها انه حب وهو الي دوم يقولها انتي اختي ويحاول يدخل هالفكرة براسها بعد ايدينها من رقبته ومسكها من ايدها بكل قوته
سارة: آآي ناصر تعورني
ناصر: هالكلام الي سمعته منك اذا انعاد مرة ثانيه والله يا سارة لاوريك
طلع من عندها وهو شوي وينفجر
وهي الي كانت بعالم ثاني ما تفكر غير بفارسها ولو هاوشها وضربها يظل حبيبها وحارسها وامها وابوها وكل شي فحياتها
ناصر نزل من الدرج وهو يمشي بسرعه يبغى يهرب من كل شي ومن سارة الي اعترفتله بالشي الي كان خايف منه والي جدته حذرته منه كذا مره ما حس بنفسه غير وهو صادم بالبنت الي قدامه مسكها من ايدينها قبل لا تطيح
طالعته بعيونها الزرقاء الي مثل البحر الي كل من شافها ما يقدر يزيح عيونه عنها ولا قدر يبعد نظره من غير ما يتأملها والي زادها جمال لثمتها الي طاحت وبانت تفاصيل وجهها الي كانت قريبه منه حيل ظل يتأملها لفتره وهي حست برجفه من مسكته وقربه وجسمه الي كان بالنسبه لجسمها الضخم بعد عنها بعد ما حس على نفسه
ناصر: آسف
بعد عنها وطلع بسرعه من البيت ووسن الي كان جسمها ما زال يرجف اول مره يصيرلها هالموقف اول مره رجال يمسكها بهالطريقه من بعد ابوها نست هي ليش نازلة أصلا ورجعت ادراجها لشقتها فوق
طلع من البيت وحاس نفسه مخنوق اتصل على محمد وتواعد معاه يشوفه عند البحر
على الساعه 10 ونص كان جالس وعيونه مركزه على البحر وصل محمد وجلس جنبه
محمد وعيونه مركز على البحر : انا ادري انه فيه شي مضايقك لكن ما حبيت ازيدك واسألك لان عارف فالنهايه انك لما تحس انك مخنوق راح تتكلم
ناصر: مو عارف شسوي ولا كيف اتصرف انا طول عمري أحاول أكون اخ لها واعوضها مكان ابوها الخالي من هي وصغيره وعلاقتها فيني كبيره لكنها اليوم صدمتني لما قالت انها تحبني
محمد نزل راسه وهو حاس ان الدنيا تدور فيه شد على ايده بكل قوته وهو طول عمره مخبي مشاعره وحبه لهالبنت ولكن الحين صدمته أكبر لما عرف انها تكن مشاعر لناصر لكن الي ريحه شوي ان ناصر ما يحبها ويعتبرها مثل اخته
رفع راسه وبجديه: انا كم مرة نبهتك من علاقتك بسارة انت تعرف البنات ما يقدروا يتحكموا بمشاعرهم خصوصا إذا حصلوا الاهتمام والحب من شخص ما يقدروا يقاوموا هالاحساس الجميل خصوصا فمثل وضع سارة الي ابوها مهملة وتاركها كذا
ناصر: انت تدري ان نيتي مو كذا واني أخاف عليها كثر اختي
محمد: أدري والله أدري طيب والي يقولك الحل عندي
ناصر: قولي ياخوك
محمد: هو واحد من الاثنين الأول انك تتزوج عشان تفهم انك مو لها والثاني انك تحاول تبتعد عندها وتقلل من اهتمامك لها
ناصر: انت تعرف ان زواجنا مربوط بقرارات مهرة ومستحيل احد يخالفها والحل الثاني انا لو بغيت ابتعد هي الي تجي وانا ما اقدر اهملها وابوها هاملها هالشي أخاف يضيعها
طالعوا بالبحر وكل واحد فيهم حاس بضياع محمد بحبه الي من طرف واحد وناصر بالبنت الي اعتبرها مثل اخته وكان يهتم فيها على هالاساس وطلعتلها بسالفة الحب الي ما كانت عالبال
......................................
الساعه 10 ونص بشقة رنا
خالد: انا تعبت خلص من هالحال وماعاد فيني طاقة لكل هالشي تحملنا فوق طاقتنا انا واخواني وصابرين ندري انه هي الي ربتنا بعد وفاة أهلنا وندري انه هي تصرف على كل شخص فينا لكن هالشي ما يعطيها الحق انها تتحكم فحياتنا وتملي علينا كل شي نسويه
رنا كانت جالسه وتهز رجولها بتوتر علاقتها بزوجها متوتره بسبب أمها الي ما يمر يوم ولازم يتهاوشوا بسببها
رنا: طيب انا شو دخلني انت تعرف ان هذي أمي تعرف طبعها وتعرف كيف تتصرف ليش تلومني على شي انا مالي ذنب فيه
خالد: لا انتوا كلكم لكم ذنب انتي واخوانك انتوا سمحتوا لها تتمادى وتتحكم فحياتكم شو تاكلون وشو تلبسون وحتى دراستكم وزواجاتكم كل شي كان من اختيارها هي محد منكم كان له الحرية انه يختار الوحيد الي طلع ذكي شوي وفكر بنفسه هو عادل
رنا مصدومه من كلام خالد الي يجرحها دوم ويكرر نفس الجملة (اختارت زواجاتكم)
رنا وقفت : انت لمتى راح تظل تكرر هالكلام اذا مو مرتاح معي محد جابرك تظل معي روح لها وقولها انا ما ابيها ما ابي بنتك راح ارتاح وترتاح انت بعد ليش ما توافق ونحنا طول هالسنوات كلها عايشين نفس الاخوان (ابتسمت بقهر)
خالد قرب منها ومسكها من ايدها كان بيتكلم لكنه تراجع وطلع من الغرفه
جلست عالكرسي ودموعها بدت تنساب على خدودها : انتي السبب بكل شي يمه حتى الحب الي كان بقلبي له بدا يتحول لكره كل يوم يزيد شوي (مسكت المخده الصغيره وهي تضرب الكرسي فيها كذا مره وكأنها تطلع القهر الي فيها) بسببك انتي
طلع للصاله وجلس مسح على وجهه بضيق : استغفرالله استغفرالله
سمع صوت شهقاتها حس بتأنيب الضمير على الي صار لكن فيه شي يمنعه انه يروح لها ويضمها لصدره صحيح هو بدا يحبها ويميل لها ويتعود عليها لكن فيه شي كبير حاجز كبير كل ما يقرب منها فيه شي يمنعه عنها
.......................................
عند يوسف وزينب
يوسف: حبيبتي
زينب بنوم: هممم
يوسف: ادري ان كلام امك ضايقك لكن ما ابيك تفكرين فيه لان انا عمري ما راح افكر اتزوج عليك ولو شو ما صار
زينب: يوسف بنام الله يخليك
يوسف كان يدري انها تمثل النوم عشان تهرب من الواقع الي هي فيه من بعد كلام أمها القاسي لها وهي عهالحال ماخذه النوم والصمت ملجأ لها
قبل كم يوم لما طلعوا من عند الدكتورة
مهرة: انتي لا تظني انه زوجك بيظل متحملك وانتي عهالحال وهالنفسيه ما فيه رجال يتحمل هالشي
زينب ودموعها على خدها: يمه شسوي مو بايدي سمعتي كلام الدكتورة وانا خلص تعبت من هالادويه الي كل يوم اخذها احس اني بموت منها خلص تعبت تعبت
مهرة: الدكتورة قالتلك الحل سافروا وشوفوا المستشفى الي خبرتكم عنه
يوسف كان يصرف الدوا لزينب طلع ولما شافوه سكتوا لاحظ الدموع الي كانت بعيون زينب ما حب انه يتكلم قدام أمها لان عارف انها بتزيدها)
باسها على راسها: تصبحين على خير حبيبتي
................................
عند سيف وسميه
سيف: هذا النتفه متى يكبر
سميه تضحك عليه وهو حتى مو عارف يمسكه: عطني الولد لا يطيح من ايدينك وبعدين لما يكبر ويبدا يتحرك ويركض بتقول مرة ثانيه اتعبني
سيف: لا حشى ما اقولها
سيمة: بنشوف
سيف: لالا بسألك شو صار على بنت اخوكم الي مدري شو اسمها
سمية: وسن يا عمري هالبنت احسها ضايعه وامي الي ما رحمتها معيشتنها فحلم أخاف تصحى منه وتعرف كل شي وتكره كل احد موجود
سيف: امك هذي قويه محد يقدر عليها
سمية: الله يعين بالنهايه هذي امنا وكل شي يجي منها لازم نتحملها وانت ادرى انه ما نقدر نتكلم ولا نقول أي شي لانها بالنهايه هي الي تآمر وتنهي فهالسجن
سيف مسكها من خصرها وقربها له: احلى سجن والله وانتي وهالنتفه معي فيه
سميه ابتسمت لسيف وهي تحمد ربها على وجوده فحياتها الي مخليها تتحمل تصرفات أمها معهم
.............................................
عند خلود وخالد
خلود: لو تعرف شكثر انا مستانسه للحمله الي بنسويها باكر
خالد: شوفي الناس الي شاركت معنا الاعداد كل شوي تزيد
خلود: والله الدنيا بعدها بخير وفيها ناس تحب تساعد غيرها ولو بالشي اليسير والبسيط
خالد: ما كلمنا الشباب والبنات اذا يحبوا يشاركوا معنا
خلود: خبرتهم حتى جدتي خبرتها
خالد: وشو قالوا
خلود: جدتي عطتني مبلغ بتساهم فيه وناصر و حمد ومحمد ودانية وسارة بيروحون معنا باقي وسن بروح اشوفها الحين
خالد: طيب
................................................
كانت جالسه وتقرأ بالكتب الي اشترتهم من المكتبه كانت مندمجة بالاحداث الي بالروايه نقزت بخوف لما اندق الباب
وسن حطت ايدها على قلبها : بسم الله من بيجيني بهالوقت
تركت الروايه على الطاولة وقامت للباب
وسن: مين
خلود: انا خلود
وسن ابتسمت بارتياح وفتحت الباب : تفضلي
دخلت خلود و حضنت وسن
خلود: يا عمري اشتقتلك من لما ابتدينا جامعة وكل واحد بحاله ما نشوف بعض كثير
تعالي بغيتك فموضوع
سحبتها من ايدها وجلستها بالكرسي
وسن: قولي
خلود: باكر فيه عندنا حملة تطوعيه والكل مشارك تبغي تشاركي معنا والله الموضوع حلو
وسن بحماس: عجبتني الفكرة حلو الواحد يجرب الأشياء الجديده
سكتت فجأة ولاحظت خلود الضيق الي وضح عليها
خلود: بسم الله شفيك
وسن: مدري بس ما اعرف كل شي بحياتي اسويه هل هو لأول مره ولا انا سويته من قبل يضايقني وايد اني مو قادره اعرف أي شي عن ماضيي
خلود مسكتها من ايدها: اسمعي هالوجه الحزين ابد مو لايق على هالوجه الجميل والسمح ابغيك تسوي كل شي من اليوم وكأنه لأول مره والله بتحسي بمتعه وطعم ثاني انسي كل شي يضايقك وعيشي اللحظه
وسن: خلود ممكن اسألك سؤال
خلود: اسألي
وسن: جدتي ليش تتعامل معكم بهالطريقه
خلود: اممم جدتي هذا طبعها من اول ما انولدنا الي اعرفه واسمعه من الكل دوم انها هي المسيطر الوحيد بهالبيت وهالعيله يعني محد يقدر يسوي أي شي من دون ما يرجعلها وكل شي تقريبا فحياتنا تقرره هي قبل يقولوا انها تحكمت فدراستهم شو يدرسوا وكذا لكن معنا نحن لا سمحتلنا نختار التخصص الي نبيه لكن الشي الوحيد الي ما تغير لليوم انها هي الي تختار لكل واحد وحد فينا من تتزوج
وسن : كيف يعني
خلود: يعني كل اثنين مرتبطين بهالعايله جدتي مزوجتنهم بكيفها يعني اختارت فلان بيتزوج فلانه والدور جاي عالبقيه
وسن بخوف من جدتها الي تحس انها متحكمه بدرجه كبيره بحياة كل واحد
وسن: لكن هالشي غلط
خلود: لي ولك غلط لكن جدتي تشوف ان هالشي هو الصح بعينه المهم خلينا من هالموضوع الحين انتي نامي الحين وباكر من الساعه 6 تكون جاهز تحت ولبسي هذا
وسن: طيب
خلود: تصبحي على خير يا حلوة


تفاعل وتوقعات حلوة مثلكم


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية مالي غنى عنك انا الله فيك مغنيني ولا لي عوض عنك انا الله فيك عوضني/بقلمي

الوسوم
مالي , معودني , الله , رواية , عوضني
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
السبعة الأكثر رواية للحديث slaf elaf مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 0 12-08-2019 09:59 AM
رواية هل اصبحت الأن فتاة قبيحه ؟؟ رواية حزين تحكي عن الأمل درة الجميلة قصص - قصيرة 3 29-06-2019 12:55 AM
رواية مجنونة وجننته الحمد لله/بقلمي فاطمة 2000 روايات - طويلة 47 13-06-2019 02:00 AM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 03:35 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1