غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 30-08-2019, 06:50 AM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الا تتقين الله في قتل عاشق/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت آل تميم مشاهدة المشاركة
بدايه موفقة،، في انتظارك
أجمل من ينتظر نورتي ياجميله ❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 01-09-2019, 06:57 AM
معاذ. معاذ. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الا تتقين الله في قتل عاشق/بقلمي


اكمليها 👀👀👀👀

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 01-09-2019, 05:45 PM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الا تتقين الله في قتل عاشق/بقلمي


صلو على النبـــــــي ..


البارت الثانـــــــــــي ..








باهي ناظر اخوه ببتسامه : لاتناظر فيني كذا

سامي شد خطواته لأخوه بس بعد كلام اخوه وقف وكتف ايدينه التفت لجهة الماس ورفع ايده واردف بقهر : عاجبك وضعها وهي تركض زي المجنونه خاف الله يا باهي ببنت الناس والله لو ركضت من اليوم لبكره ماراح تعلم وكلنا عارفين روووح اوقف هالمسخره يالله

باهي بضحكه : ويش اسوي فيها تبي تطلع وبضحكه خلها تروح اقول لها لا لااااااااا مايصير بضحكة مكر وقف وهو ينفض الغبار وقرب من اخوه وبصوت هادي : سامي لا تدخل بحياتي وشد خطواته لتلك المجنونه

سامي زم شفايفه بشفقه على اخوه واردف : لا بدخل يا باهي لم اشوف الظلم كفايه اخوي وافي جن وقعد والحين اشوف المسخره هذي تنعاد الولد راح خلاص اهل الثأر ماتوووو ويش لك بالظلم يا باهي تنهد وهو يناظر اخوه ولا التفت له تنهد بقهر


لم
اود
ان احبك
حصل ذلك من الــ
مرحبا

بيت عايــــــــده


طلال بغباء او يستغبي : يمــه مافهمت عليك

عايده بهدوء : اللي قلت لك عليه ماراح اعيد كلامي مرتين

طلال بهدوء : يمه مافهمت ولا ابي افهم وزاج مابي اتزوج
تبيني زي وافي ترميني بحياة جديده وتقوليلي يالله عيش حياتك وفجأه تسحبي كل شي مني يمه الله يخليك يمه



عايده بهدوء وهي ماردت على أي كلمه قالها: بنت من بنات ابو فاطمه زوجتك وانت عارف هذا الشي بس تستهبل على راسي ياطلال لأنو انت عارف تاليها

طلال وقف بطفش ممزوج بغضب: يمه انا ماني وافي ولا باهي معكم ثأر ابعدوه عني لأنه ماراح اوافق على هذا الشي زوجتي صح راح اروح المحكمه وأفك بنت الناس


عايده وقفت وهي تشد خطواتها لبرا وشدت على كلمتها : ايام قليله ياطلال وزوجتك هنا وقفت والتفتت لطلال ورفعت ايدها بشراسه وان صار شي من وراي والله لحرق نفسي وارمي نفسي من سابع دور وانت تعرف امك وقهرها لا تقهرني ياولد بطني


كتم غضبه وهو يعرف امه وهذا الثأر اللي لعب فيهم ضحيتين وهو الان الضحيه الثالثه


ضحيه جديده
وثأر يتجدد
بالمزرعــــــــــــــه

التفتت وهي تناظر فيهم من بعيد ورجعت ركضت كانت تركض وكلها امل انها تطلع بس الظاهر هالباهي عارف لها صح مادام قال لي اطلعي الا هو عارف مافي مخرج التفتت وهي تشوف سياره تنفست بقهر وهي تناظر فيه هو تسلب ركضت بجنون ركضت وركضت وعرفت لا مجال للهروب نزلت نزلت جسمها كله بالارض وبكت بقهر




نزل من السياره وهو مستمتع بكل لحظه فيها وللحظه تعاطف معها ولكن التعاطف وحده لا يصنع ويرد الماضي كانت جالسه على الارض تبكي لافه طرحتها فقط على شعرها ابتسم على وجهها الصغير فاجأته رغبة جارفه في رؤيتها بدون حجاب وده يخلع طرحتها ويناظر فيها ببتسامه مستمتع بوجودها لدرجه ما يتخيلها هل على هيأتها او حجمها او صوتها المزعج ضحك على تخيلاته المجنونه قرب منها وجلس على ركبته واردف بهدوء : خفتي ياعروستي


رفعت عيونها له ودموعها تنزل رفعت ايدينها ودفته كان مقابل لها وبحركه غير قاصده سحب ايدينها ورجعوا اثنينهم للخلف طاحوا على بعض صرخت بجنون وقرف : ابـــــــــــــــــــعد الله ياخذك وقفت بسرعه وهي تنفض الغبار

وقف باهي بهدوء وهو يناظر فيها بهدوء وهو ينفض ايدينه

كانت تصرخ بجنون : رجعني رجعني عند خواتي الله ياخذكم انتم وثأركم


باهي بهدوء ومكر : وشهر العسل ياروحي

الماس رفعت عيونها على هذا الرجال الغريب اردفت بجنون: انت منت صاحي انت مجنون عقلك به شي اقول لك رجعني تقول شهر عسل

باهي بضحكه : أي نسيتي كلمة ياروحي

الماس بجنون : طلعت روحك وقفت صارت تتلفت ركضت وهي تأخذ الحجر

باهي ناظر فيها ورفع ثوبه وركض لجهتها
الماس من الصدمه وقفت وهي رافعه الحجر بس طريقته وركضته تصلبت برعب ماحست الا هي طايره لفوق شهقت وهي تناظر فيه وكيف شايلها بطريقه غبيه حاملها على ظهره كأنها كيس حطب


صرخت بتعب وهي تضرب على ظهره بحقد : نزلنــــــــــــــــي





مكان بعيــــــــــــــد



واقف على البلكونه ويناظر بتعليقتها تنهد على حاله

كيف حالك يانور عيني
اعرف انك حزينه بسبب ما فعلته وانني الان
في نظرك أشبه بالوحش وأعرف ايضا انك
تخافينني وانك تنكرين حبي في داخلك اعترف
أنني اقترفت خطأ كبير في حقك وبأنني قد تسببت
بجعلك مكسورة القلب لكنني ياحبيبتي اقسم أن كل هذا كان خارجاً عن امر قلبي فأنا احبك لم انسى منك شي عطرك
رائحة شعرك رسم ثغرك كل شي في بالي وعقلي وقلبي
لم انسى يوما كان معك قلبي تغدى حبك أرجو من الله أن يهبني ساعة الغفران هذه لأعيد كل شي لم افعله بقصد
سامحيني فأنا طفل قلبك كما كنت تقولين لي احبك




المزرعه

رماها بقوه على السرير

كانت تشهق بجنون ودموعها ما وقفت كتمت أنفاسها بالمخده وهي ودها تختنق وتموت ولا تتعذب كل يوم على حسب هؤلاء الناس


باهي وقف على راسها وبهدوء : بتبكي لم بكره مافي طلعه من هنا على بالك اذا صرختي بتطلعي حامض على بوزك ولا تفكري تهربي لأنو مستحيل تلقي مخرج من هنا تراجع لورا وهو يشوفها وقف وهي تسحب المخده شد خطواته لبرا هذي مجنونه ولو في ايدها أي شي رمته ما حس الا بالمخده اللي تضرب بظهره ضحك توقع جنونها جت على المخده زين تركها وطلع وتركها تندب حظها


باهي قفل الباب خلفه وطلع الا سامي بوجهه تأفف وهو عارف موال سامي اردف : تكفى لا تبدأ انا عارف اللي اسويه صح ميه بالميه مابي نصايحك احتفظ بها لنفسك لأنه الدور عليك

سامي بهدوء طنش اخر كلام باهي واردف : قلتها لوافي راح تندم وندم وانت يا باهي راح تندم دوم العمر

باهي بحقد : ماني وافي اصير مجنون عشان مره ولا انا سامي اخاف من نفسي انا باهي اسبق خطواتي قبل كل شي والدور عليك انت وطلال لا لا لا تتكلم هم ما رحموا اخوي تبيني ارحمهم لاوالله ما ارحم احد من هذيك العائلة


سامي بحزن على حال اخوه اردف : اشوف وافي قبالي مو باهي زي ماقال قلت انت انا ماني وافي ولا باهي امشي بظلم بنات الناس ولا ابي اصير مجنون زي اخوك ولا واحد فاقد كل احساس زيك وصل كلامي لأمي قول لها سامي بريء من فعايلكم مابي اغضب ربي مابي اترك مبادئي اللي رباني ابوي عليها ومو سامي يا باهي اللي يخطي خطوات كلها عذاب لبنات الناس سحب نفسه وهو يائس من اخوه


باهي بمكر اردف : تراها زوجتك وانت عارف وكلنا عارفين


تركه سامي وهو يبعد هو عارف انها زوجته بس مستحيل يمشي بشي غلط بغلط



بيت ابو عامر

فز ابو عامر بعد ما قفل الجوال وهو يردد: انا لله وانا اليه راجعون


صرخت فاطمه بنحيب : يبـــــــــــــــــــــــا

دموعهم التي تحكي ما بداخلهم تحكي قصة وجعهم
كانوا ثلاثتهم بجنب بعض نوير تبكي بحرقه فاطمه تبكي بصمت ومضاوي دموعها جافه ممكن قسوة ابوها خلت قلبك يقسى هي من قبل يتيمه بس الان تحس نفسها هاديه اكثر من قبل ابوي مات ابوي راح يعني راح الثأر انتهت عائلة فلاح اختفت من حياتنا لا لا الماس الماس يامضاوي الماس راحت خلاص لا مضاوي راح ترجع الماس مادام ابوي مات غطت بوجهي وبكت حست بــ هالكلمه حست بوجعها ويش ابوي مات يعني مات السند والعضيد وعمود البيت صح قاسي معهم بس حسه بالبيت يخلي لهم قوه وصلابه هذا مايدور ببال مضاوي


بعد ثلاث أيــــــــــام

صرخ بغضب : خافوا الله ابوها مات والبنت ماعندها خبر يايمه مايصير انتم تسون شي كبير يمه تكفون يمه علمي البنت


وقفت عايده بهدوء وبعبره مخنوقه : التفتت لباهي اللي منزل راسه ولسامي تنهدت وهي تستغفر هالولد كل شي اخذه من ابوه الطيبه اللي مضيعته سامي حنون حنون لأبعد حد : باهي علم زوجتك وروحبها عند خواتها سامي كمان انت راح تجيب زوجتك لأنو خلاص انتهى الوقت اللي كنت حاسبه لهم سامي بينطق قاطعته عايده لا تتكلم لم اخلص كلامي كلمه ورد غطاها ياسامي زوجتك بتجي شئت ام أبيت ومابي كثرة كلام

كتم غضبه سامي أي جنون امه تمارسه أي تهور مو معقول اللي يصير اردف بهدوء : يمه اسف وتركها وطلع كلمتين كفيله لتشعل جنون عايده صرخت بجنون وهي تسب فيه

التفتت لطلال اللي واقف من اول المناقشه هو وباهي ولا احد قدر ينطق : وانـــــــــت

طلال بهدوء : يمه انا قلت لك مابي هالشي

عايده بمكر : ابيها خادمه عندي ويش رايك

طلال بدون مبالاه : ماهمني بس رجاء لا تدخلوني ولا تقولوا لها اني زوجها مابي وجع راس


كيف اخبرك بطريقه منمقة أنك بداخلي رغم المسافات والبعد وقلة الكلام وازدحام الأمور السيئة كيف اخبرك انك ثابته بقلبي



الماس

وقفت عند باب بيتهم وهي تحس كل حواسها ماتت ما بكت أي ما بكت اللي رماها للهلاك مات يعني الثأر انتهى لا وجود له هي وخواتها راح يعيشوا بسلام راح يكونوا مع بعض ولا راح يفرقهم أياً كان يعني راح تبعد عن هذا الباهي لزمن طويل
اردف :
لك ساعه اخلصي

شدت خطواتها تركته وهي تدخل ما يهمها ايش يقول ماعاد يهمها الا خواتها دقت الباب وماهي دقيقه الا نوير تفتح الباب شهقت نوير بوجع وهي تحضن اختها والبنات ركضوا بجنون لأختهم كانت تحضن خواتها وهي ودها تشكي لهم تبي تقول لهم الألم الذي بداخلها وكيف مرت عليها الايام مؤلمة وحزينه تجرعت الذل بأنواعه والإهانة من كل النواحي كانت تبرر بقلبها شدت اختها وهي تنتبه لشرودها وجهها العابس الذي طرأ في بالها باهي

فاطمه وهي تمسح وجهها الماس ببكي : ياروح اختك كيفك

الماس من بين دموعها وشفايفها ترتجف : ماني بخير يافاطمه ماني بخير بكت وبكوا البنات معها وهم عارفين بوجع اختهم
الماس
اردفت بتوتر وهي تحبس دموعها خطرت لها فكره مجنونه : بنات خلونا نهرب هذي العائلة مو صاحين عايشين ما ادري كيف ولا هذي العجوز ترعب وبرجفه اردفت بنات لو جلست اكثر من كذا راح اصير مجنونه وصلوا فيهم يحبسوني

فاطمه حضنت اختها تبي تهديها بس دفت الباب اللي خلتهم يفزووو برعب

فزت نوير خلف فاطمه برعب من العجوز هذي اللي دخلت لهم فجأه

فاطمه شدت خطواتها بقهر وقفت قبالها واردفت : لا تقولي جايه تعزي

عايده وهي تناظر ببرود لفاطمه هي ماتغيرت بس نحفت اردفت : لموا اغراضكم بصراحه وقفت الشغلات اللي عندي بمكر

هنا الماس جن جنونها وايش اللي بيخليها تسكت : عجــــوز النار انتي من شنو صرخت عايده

عايده بخبث صرخت : باهـــــــــــــي

الماس اخذت نفس مرتجف لا تريد هالاسم تريد تعيش بسلام فقط اتمنى لو كنت مجنونه واقتلها او امحيها من الوجود أي امرأة هذي مختله عقلياً حقوده شرسه هذا اللي يدور ببال الماس واكملت برعب مجنون وماحسبت أي شي قالته صارت مجنونه من هالاسم : وتبـــن من باهي هذا اووووووووو صح الرخمــه تبعك


مضاوي فتحت عيونها على وسعهم نوير غطت على فمها وفاطمه سحبت خواتها وركضوا للغرفه من دخول الرجال من بعد كلام الماس

باهي
بركان حرق جسده من كلمتها

ساذجه وقحه في الحقيقة
انتي اجهل الجاهلين واحقر
الساذجين سأجعلك تتمني ابتلاع
كل كلمه نطقتيها ولكني لن ارحمك
أعدك ستتمني الرحمه ولن تجديها
ايتها المجنونه سأجعلك تتذوقي الألم
بذاته لأعلمك كيف تتجرئي على تطولك
لأمي ايتها الساذجه تبا لك
وبكل حقد
ألــــــــــــــــــ





سلام سلام ياحلوين عارفه والله ان البارت قصير جدا جدا
بس اعذروني حبايبي والله ودي اكتب واجد بس ماقدرت
نزلت هالبارت وانا والله ماني راضيه عنه ما اخذ حقه كفاية
بس ان شاءالله البارتات الجايه نارررر وشرار
واتمنى من كل قلبي اشوف تعليقات تسعدني ..








.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 01-09-2019, 06:06 PM
صورة بنت آل تميم الرمزية
بنت آل تميم بنت آل تميم متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الا تتقين الله في قتل عاشق/بقلمي


عساااا لعايده المووووت يارب

في انتظاااارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 01-09-2019, 11:18 PM
صورة Suhan الرمزية
Suhan Suhan غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الا تتقين الله في قتل عاشق/بقلمي


موووفقه وشكرا على الدعوة
ويعطيكي العااافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 06-09-2019, 01:07 AM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الا تتقين الله في قتل عاشق/بقلمي


صلو على النبي ..


تكملة البارت الثاني ..







صرخت عايده بمكر : ربها الرمه هذي ولا صدقت القول انت رخمه
نسى خوات زوجته نسى كل شي من الغضب رفع ايديه صرخت الماس وهي تلم نفسها تراجع بصدمه من نفسه على صرخت امه اللي تحرضه على الغلط تراجع وهو يستغفر ربه سحبها من ايدينها بهدوء على صراخ الماس وعايده اللي تبيه يبرد سبدها فكل السنوات هذي مابرد القلب تخيلت ان باهي غير عن وافي تبي تبرد النار اللي بجوفها على ولدها وعلى الذل اللي عاشته كل ماتذكرت حست بالمهانه فحسناء وعيسى غدروا فيها استغفلوها معقوله هي كانت لا قيمه لها ان يرموها كالنفايات التي لا حاجه لوجودها تراجعت عايده بمكر فباهي غير أي غير راح ياخذ حقها وحق ولدها عيسى راح وحسناء راحت بس بناتك ماراحو ابتسمت على باهي وهو يسحب الماس التفتت للبيت البسيط التفتت للمكتب والصور اللي موجود فيها عيسى وحسناء حست بغصه اغلا شي موــــ تراجعت وهي تشوف البنات يطلعو ودموعهم على طرف عيونهم ابتسمت اردفت بهدوء : خذا زوجته

فاطمه بغصه وهي كانت تسمع صراخ اختها اردفت بخفوت: ويش تبي ياعايده والا تبي ترجعي ماضيه بأختي ويش بقى بتاخذي

عايده بمكر وهي تتتلفت للبيت بهدوء ونطقت : كنتي زي اختك شخصيتك قويه ولسسانش ويش طولها بس تدريجياً راح كل شي هههه وكأنها تقول لها اختك بتصير نفسك بينكسر راسها

فاطمه بغصه وخواتها يناظرو فيها : أي أي كنت نفسها الله يرضا عليك سحبتي قوتي خليتي فيني الخوف والرهبه عايده ابوي راح خلاص ابعدي عنا


عايده بمكر : انا بالسياره لموا اغراضكم

فاطمه بهدوء .. عطينا وقت بسيط

هنا مضاوي قربت منها بجنون ونطقت : ماراح نروح مكان أذلفي بـــــــــــــــــرا يالله

فاطمه قربت من اختها وسحبتها

عايده بهدوء : ناظرت مضاوي واردفت : علمي اختك يافاطمه مع مين تتكلم وانتي اكثر وحده اكثر وحده تعرفي مين لا تحط راسها براسي وتندم وكلمه ورد غطاها انا انتظركم برا وسحبت نفسها لبرا

نوير تبكي بصمت وترتجف برعب

مضاوي صرخت بجنون : ماراح اطلع مكان يالعجوز يالمخرفه ماراح اروح مكان التفتت لأختها وهي تشوف عايده طلعت : فاطمه راح اكلم عمي نروح المحكمه نوقف هالمسخره

سحبت فاطمه الجوال واردفت بهدوء : مضاوي المحاكم انتهت القضيه عندهم بعد ما اتفق ابوي وعايده علينا وعمي لا له حول ولاقوه هذا نصيبنا سواء رضينا ولا ابينا ابيك تصيري قويه لانو راح ندخل ببيت عايده قوي نفسك

بكت مضاوي ونوير وهم يحضنو اختهم

حست بغصه فاطمه لازم تصير قويه لازم عشان خواتها والمهم الماس اللي ماتدري الحين حالها كيف


بالمزرعه

رماها بقوه بالارض
الماس فزت بجنون وهي تركض وتدف وتصرخ : ابعــــد كانت بتطلع بس ايدين باهي رجعتها صارت تصرخ رفعت عيونها له صارت تناظر فيه بقهر اردفت بشراسه : الى متى يعني بتحبسني مصيري اطلع ياولد امك

باهي بمكر : انحبست اختك لسنوات ويمكن انتي عشر عشرين وقرب منها وبخبث : او يمكن لم يجي نونو لنا

تراجعت بذهول وهي تحاول تحمي نفسها وكان يناظر فيها اردفت بهدوء : وعلى بالك انا فاطمه بسكت قول لأمك ياولد امك انا الماس


باهي بخبث : ابشري

الماس بقهر : خبيث انت وامك عجوز نــــ ماحست الا تختنق من ايدينه حست ايدينه راح تقطع حلقها وهي تحاول تبعده عنها اختنقت بتمووووووووت صارت تشهق برعب

رماها بقوه على الارض

صارت تشهق وهي تحاول تاخذ نفس عيونها صارت جمر من الاختناق

نزل نفسه لها واردف بقهر : امــــــــي خط احمر


الماس وهي تناظر فيه برعب اردفت : امــــــك ماتخاف الل تراجعت للخلف وهي تشوفه يقرب

باهي جن جنونه منها
شد شعرها بعنف اردف بصوت مرعب
لاتتطاولي على امي هذاني حذرتك لآخر مره
الماس وهي تناظر فيه برعب
وان تكلمتي عليها اوعدك لن يبقى منك شيء
تنفس بغضب وصدره يعلى ويهبط منها متمرده وتتحداه دايم يسمع صراخها المستمر ولم يحس من القهر ايدينها وهي تضرب فيه ولم يظهر أي شي بملامحه ولحظه حس بركلتها وهي تتفس لآخر شي وهي تردف باهي
كره اسمه من شفاها القذره حاول يتحكم في انفاسه الهاربة اجابها باهي بوحشيه : فهمتي
يالبزره لين الان احاول اتمالك اعصابي بس
انتي تحبي شكلك الضرب

الماس بخبث ومكر : وان غلطت على امك راح تضربني وتنزل رجولتك لانك مديت يدك على مرأه وهذي ماهي
من رجولتك و تربيتك ياولد امك صح

باهي مسك على راسه منها راح تنهيه
ماهي معدياها على خير هالبزره
تراجع وهو صامت ولا تكلم ولو تكلم راح يقتلها
رفع نفسه يبي يطلع بس رمت الماس بجسمها كله عليه وصرخت بجنون : ماراح تطلع بتروح فيني عند خواتي

باهي دفها بقوه وقهر من جنونها وطلـــــــع
وقفت وهي تركض وتضرب الباب بقوه
نزلت جسمها بكل هدوء ويأس
كيف يتركوها
وهو لا يريد تركها
يريد تعذيبها ولا يريد حتى
تركها تمضي تريد فقط المضي
لحال سبيلها لعل الله يفكها منهم
لكي ترتاح تريد يتركوها تعيش بسلام
لكن كيف ستجد طريقه لراحه وللهروب منهم
سابقت دموعها التي تحكي قصة حزنها



سامي تنهد وهو يسمع صراخها وبكيها تبي عند خواتها ياربي ويش سويت بحياتي وانا اسمع صراخ هذولا الناس
ناظر الاسطبل تبعه وناظر الخيل وركض لجهت الخيل وركب عليه وركض



يقولون الحب اعمى أي ان المحب لا يرى ما هو مقدم عليه فيقع فيه دون أن يشعر ثم ينقاد إليه وهو لايسمع أي تنبيه
ويساق الى المحبوب كأنه مخدر لايعرف رأسه من قدميه


باهي
واقف وهو يستغفر رفع نظره لأخوه اللي يركض بالخيل ابتسم وهو يرفع الجوال يناظر للمزرعه والخيول اليوم سامي واضح ما سقى الزرع هه اردف بخفوت
الايام جايه تنقلب عليه بل زادت توتر
وافي لن يعرف يوما ولاراح يصدق ايش
اللي صار عاطفته خسرته كل شي
وهو يرتب له كل شي فوافي كل همه فاطمه أليست
الحياة انثى فكل ماتعطيك تسلبك ماهو اغلى
يبقى الأصعب أن تعرف ماهو الأغلى بالنسبة إليك
وان تتوقع ان تغير الاشياء مع العمر ثمنها : اردف بهدوء : أهدا خلاص امي راحت لهم واخذتهم راح تجيبهم عندها صرخ باهي بجنون: خلــــــك على جنونك لا تضيعني بتهورك لآخر مره اقولك خلك على هبالك ماراح احد ينتكب الا انا هذاني حذرتك امي لو شمت خبر بتجيب فيني العيد وانت عارف كل شي ماشي لين الان مضبوط لا تخرب اللي بنيته تكفى تأفف من راسه اليابس طيب بتفاهم معها انا قلت لها قبل خليها خدامه لولدك المجنون خلاص لا تصرخ هذا اللي عندي راح اصلح لك وضعك اسمع اسمع بقولك شي فاطمه لم كانت عندك لسانها سم زي اللي عندي جاه صوت ضاحك تأفف وهو يردف انا الحين راح اقفل سلام



يوم وصول البنات بيت عايده ووصول وافـــــــــي اللي كانت صدمه على الجميع واولهم باهي


واقفه فاطمه بالصاله تناظر للبيت اللي دخلته مره وحده فقط وبعدها بالمزرعه كانت تنتظر خبر او كلمه عن هذاك المجنون هل عايش ميت كيف شكله او كيف بدونها رفعت نظرها لطاولة الطعام والمطبخ والصاله الفخمه والدرج اللي ياخذهم للغرف تنهدت وسط دموعها التفتت على حس عايده

عايده بمكر: فاطمه على ما اعتقد تعلمي غرفتك اوووو صح نسيت كنتي عايشه بالمزرعه

اردفت فاطمه بغصه : موجود

عايده وهي فهمت عليها التفتت لمضاوي : وانتي واختك غرفتكم موجوده راح توصلكم ماري وبعدها راح تعلمكم ويش شغلكم ياحلوين

اردفت فاطمه بهدوء وهي تناظر لعايده : عايده لا تتعبي نفسك واجد ماراح نطول

عايده بخبث : أي ان شاءالله الحين اتركم وكل وحده بتوصلها لغرفتها وبعدها بتشوفو شغلكم

شدت خطواتها فاطمه لغرفتها على قولة عايده وهي تتمنى تشوفه معقوله هنا راح تشوفه خلاص اسرعت بخطواتها وهي تبي تروي نظرها بشوفته حتى لو تركها تبيه تعشقه بجنون بس هل هي قادره لم تشوفه تقدر ترحب به برحابة صدر او تصمت كالعاده وقفت عند الباب وحست بغصه راح تدخل بس هل يا ترى تشوف الرجال اللي يحبها وزوجها اللي حارب الكل عشانها او واحد مجنون فاقد عقله مايعرف مين هي فتحت الباب بهدوء ودخلت بكل ارادتها كانت تحرك عيونها تبي تشوفه تبي تريح قلبها اللي تعب لسنوات بس وقفت بصدمتها وهي تشوفه جالس ولام ايدينه على نفسه تراجعت للخلف لا لا هذا مو وافي هذا واحد ثاني هذا مو حبيبي هذا شخص ثاني هزيل مكسور تعبان غطت على فمها لا يطلع صوتها من هالشخص




وافي
كلمت باهي وقلت له وصلت صرخ وبغى ينجن بس خلاص تعبت من الغربه الى متى اهرب من ماضيي مادام رجعت راح يرجع كل شي يايمه سواء رضيتي ام ابيتي فاطمه انا وافي فاطمه الى متى اتظاهر بالجنون كله علشان ما آذيها خلاص الى هنا وبس تعبت من جنوني رميت نفسي عشان ما تتأذ ومن مين من اقرب الناس لي والحين ماعاد همني الا نفسي ابيها وابيها وابيها بجنبي خلاص يافاطمه تظاهرت بالجنون لأمي عشانك وماهمني التظاهر بالجنون لك عشان تبقي معي وملكي رفع نظره لتلك الواقفه خفق قلبه برجفه وقف الكلام وقف الاحساس وقف قلبي بشوفتها حبيبتي عندما شفتك لاول مره بفستانك الابيض وقف الاحساس حبيبتي عندما عرفتك خفق قلبي واحسست بأنني أطير على بساط من حرير لانني ادخل إلى عالم جديد وفجأه دخلت الى عالم ثأر وانتقام عالم تملئه الحقد والكراهيه احسست بأن الحياه تعود إلى جسدي وانا اخذ حق اخوي لكن خطفني عالمك الجميل من بين يدي وانتشلني من الحقد والكراهيه المظلمه السوداء وتلك السنوات التي قد وعدت واقسمت ان اقوم بثأر لأخوي وفجأه احسست بحنانك فوجدته فأنتي من جمع كل اشتاتي المتناثرة في ارض الضياع وانت من عاد تلك الابتسامه الى شفتاي بعد أن فقدتها لا اصدق ان ما انا عليه هي الحياة فعلا جعلتيني اشعر بأنني قد وجدت الحب الحقيقي الصادق وأنظري إلي كيف تلفظ انفاسي دون ان أنطق بكلمه واحده ففي قربك اشعر بالأمان ويذهب عني خوفي من الزمان فأين انا الان من قلبك لا أدري فأنا إنسان كأي انسان لا أقوى على الهجر والحرمان فالعيب الذي يخنقني الان هو صمتي وجنوني وكتماني أريد أن اكون شجاعا حبيبتي في هذه اللحظه لا انطق لك كل ما أخفيه في فؤادي فياما عانيت وعانيت من كتمانه ولا أستطيع أن اكمل حياتي بدون وجودك الى جواري وفي داخل حياتي وحبك كل يوم يزيد في قلبي فقد اصبح اكثر من عدد قطرات واوراق الشجر ونجوم الليل واياام الدهر مستبشر منك الرد الشافي فأنتي القاضي الان والحكم إما ان تفتح كل زهور الدنيا وتبدأ بك حياتي مع طائر الليل من جديد او أن تذوب حياتي وتنتهي دون رجعه إلى الابد ويختفي عالمي من الوجود فأحكمي فالحكم بيديك فأنتي القاضي والحكم والمعذب حبيبتي

فاطمه
قربت منه وجلست على ركبها مقابله له وهي تناظر فيه غير مصدقه رفعت ايديها وهي تحرك ايديها وتلمس وجهه تبي تتأكد هل هو لا لا غير مصدقه اردفت بخفوت : انت يا وافي انت ولا احلم زي كل يوم يمر علي نزلت دموعها وهي تشوفه يصد للجهة الثانيه

وافي للحظه بيقول لها مو حلم مو حلم ياروحي بس هو وعد باهي وراح يهدم كل اللي بناه غمض عيونه بقهر وقف تاركها وكأنه ناسي كل شي وكأنه فاقد احساسه وهو فعلا فقد الاحساس عندما لمسته ومن دموعها ومن كلامها اللي رجف قلبه لها


كانت تناظر فيه وايدها اللي مرفوعه نزلتها وهي تبي كلمه تبي أي شي بس اللي قالو صح مجنــــــــــون وكمان ما عارفني بكت وهي تشهق بوجع

قرب منها وافي بسرعه وهو ينزل للارض اردف بخفوت: لا تبكي

فاطمه ببكي : ليه خلني ابكي واندب حظي وحظ خواتي

وافي تراجع بصدمه اردف بجنون : امي

فاطمه بشهقه وهي تبكي فعلا مجنون يافاطمه امه يعني على باله انا امه


وافي بهدوء يناظر فيها

فاطمه رفعت عيونها له

وقف بسرعه وهو يشد خطواته للفراش يبيها تسكت صار يتكلم بنفسه : طيب طيب يا باهي الى اين بتوصل ان ما جننتك ياتسلب

بكت فاطمه وهي عرفت انو مجنون كانت مكذبتهم بس الحين كل شي وضح وهو قبالها وافي حبيبها مجنون حلمها كله تبخر وافي خلاص راح وتركها وافي ماعاد به عقل وافي حلم وتبخر وراح يتبخر مع الايام

كان يسمع نحيبها كتم على وجهه المخده بقهر صار يضرب بغضب الى متى بيصبر وهو يشوفها قباله وتبكي بقهر اسف اسف يافاطمه اصبري والصبر مفتاح الفرج



بعد ساعات طويله

ولا اسمع لك كلمه ولا حس تروح الحين لزوجتك وتاخذ حقوقك مو انت تبي عيال هذي عندك المرأه

سامي رفع ايدينه على راسه من امه وجنونها اردف برجفه : بكل سهوله تقول كذا جايبه البنت وتقولي يالله روح تبي الضنا يمممممه يمممممه لا توصلوني للجنون الله يرضى عليكم يمممممه ابوس ايدك انتي تطلبي شي مستحيل يمممه انا مستحيل امشي بــ هالشي اروح لبنت الناس واقول لها انا زوجك يالله نصير زوجين أي جريمه انتو ترتكبو انتي و وافي انتو تغلطووو يمه حبيبتي خلاص الى هنا وخلاص خافو الله في بنت الناس وفيني الى متى هذا الثأر بيدوم متى ينتهي راحو الضحايه من بقى يمه من بقى من الاخر يمه انا مستحيل امشي معكم بهذا الشيء وسبق قلت لكم وقف وهو يشد خطواته تارك امه اللي تنادي عليه

أحسد الأطفال الرضع
لأنهم يملكون وحدهم
حق الصراخ.......




اففففففففففففف ومتى ان شاء الله ينفك اسرنا

نوير بخوف : مدري
مضاوي بقرف وهي تناظر للغرفه الكبيره اللي بها سريرين وتسريحه الغرفه فخمه من ديكور من تحف من كماليات شي خيالي بس بعيون مضاوي شي مقرف التفتت لأختها اللي لافه البطانيه عليها بتنام اردفت بهدوء : نوير جوعانه وعجوز النار ولا على بالها تجيب اكل لنا

نوير برعب: لااااااا ياشيخه معك نفس تاكلي انا انسدت نفسي وانا افكر بفاطمه تتوقعي ويش صار معها

مضاوي بضحكه : بأحضان المجنون والله مادرت عنك خخخخ

نوير بخوف وبكي : خايفه يامضاوي

فزت مضاوي وهي تقرب من اختها وتحضنها : نوير ياروحي بطلي الخوف هذا ماراح تستفيدي شي منه لازم نقوي انفسنا لأن مواجهتنا صعبه مع عجوز النار حكم علينا من ناحيتنا وبعدين خلاص خففي من عاطفتك هذي وهي تدفها

نوير بهدوء وهي ترفع فرشها عليها بعد ماوقفت مضاوي

مضاوي بضحكه : ماتبي تغامري معي ننزل المطبخ نشوف لنا شي

نوير غطت على وجهها وبصوت خافت : انتي مجنونه ماراح انزل اهجدي

مضاوي بدون مبالاه وهي تحرك رجولها بعد ما اخذت طرحتها

نوير برعب وهي تفز : بنت اهجدي والله ان شافتك عجوز النار ماراح تعديها لك على خير تكفين مضاوي بلاها هالجنان

مضاوي بضحكه: اجلسي بخوفك من هالعجوز بروح ادور لي اكله وتعرفي خيتك همها بطنها خلي العجوز تنرزع اخر همي تركت اختها وهي تقول لها : باي باي

نزلت مضاوي بهدوء من على الدرج وهي تسترق النظر الدنيا مابها نور التفتت لجهت المطبخ على يمينها ويسارها الصاله اللي واجهته تلفزيون وكنب مقابل له حبت البيت شدت خطواتها للمطبخ دخلت بكل هدوء التفتت للثلاجه ببتسامه وهي تضغط على بطنها ببتسامه فتحت الثلاجه وهي تاخذ العصير وتقرب من الطاوله ورفعت نظرها لجهت الدولاب بس رجعت نظرها بسرعه لطاوله والرجال الجالس ورافع السندويشه وفاتح فمه مفهي ماعاد بلع لقمته وهو يناظر فيها رجعت طرحتها بسرعه على وجهها ياليل الليل اغطي وجهي حطت ايدها على وجهها من القهر ومن الموقف هذا مين هذا اردفت برعب : مين

اردف بضحكه : وهو يمد السندويشه لها : تبين معي

مضاوي تراجعت بهدوء وهي ماتكلمت شكلها غلط غلط تحمد الله انها لابسه روب واسع بكم طويل

شافها تطلع اردف بخفوت وهو منزل راسه يمكن ماهي زوجته: مضاوي

مضاوي جسمها تصلب للحظه بغت تموت رعب من نطق اسمها اردفت برعب : مين

اردف بهدوء للمره الثانيه : مضاوي

مضاوي بخوف ورعب : واذا انا مضاوي او

قاطعها بسرعه : زوجتي
للحظه تهور وندم انو نطق وهو موصيهم ماتعرف ولا يبي احد يعرف وهو جاب العيد تأفف بنفسه من لحظه تهوره

مضاوي للحظه حست ببير ماله قاع هذا زوجها اجل وقفت بهدوء وهي تلتفت له بمكر وخبث متقن اردفت :عدوتك يا حبيب الماما

رفع نظره لها بسرعه بضحكه : اجل انتي زوجتي اللي قالتها امي صدقت القول هههههه مضاوي

اردفت بقهر : قصدك قدرك اللي راح ينهيك ياولد الماما

طلال بذهول نطق : متاكده انك مرأه

مضاوي بقهر وهي تتراجع : أي مرأة وراح تعرف مع الايام المرأة هذي ايش بتسوي فيك وطلعت بسرعه وهي ماهي مصدقه اللي قالته وقفت على الدرج نسيت عصيرها رجعت بخوف بس مستحيل تبين خوفها ورجعت بسرعه

كان مذهول منها ومن جرأتها عز الله رحت فيها ويش لي بالعنا وقف على دخولها وطريقتها وهي مغطيه وجهها اخذت العصير وطلعت هنا طلال انفجر ضحك ههههههههههههههههههههههههههههه


لماذا أحببتها
لم اكن انوي الوقوع في الحب
كنت اعلم ان الحب لا يستحق
المجازفه تحت شي اسم الحب
لكنها تشبهني وتجننني لأقترب منها
ليس اكثر لا لا لم اقصد حبها او عشقها
اجل ماذا
لا ادري
لكن اريد الأقتراب منها


المزرعـــــــــــه

جالس عند باب الغرفه وهو يبي يسمع صوتها تأفف لا يكون هالبنت ماتت اردف بهدوء : يا مره باقي عايشه

اتاه صوتها المزعج : اردفت بشراسه : عايشه ان شاء الله لم اجيب اجلك على ايدي

ابتسم باهي من لسانها اردف بضحكه : بسم الله عليك لسانك ينقط عسل

الماسه بكرهه ورا الباب : ان شاء الله ينقط سم مالك دعوه فيني

باهي بهدوء اردف : الحين انتي ماشاء الله عليك هذا وانتي اصغر خواتك ولسانك سذا ويش خليتي للبقيه

الماس بمكر وهي تضرب الباب بقوه : ماتبي تفتح الباب عشان اقول لك بالباقي وكلام يفتح نفسك للصباح

باهي ضحك بهدوء وهو يوقف ويقرب من الباب : لا وابي افطر ونفسي مفتوحه مو تسدي نفسي بكلامك المعسول يازوجتي الحلوه

صرخت الماس بقهر : ووووووووووجع

شد خطواته بضحكه وهو يتركها تنهد وهو يناظر لدرج نزل من على وحده وتنهد بصووووووت عالي للمرة الثانيه ويش يسوي وكيف يتصرف فكر وفكر مافي مخرج يا باهي مرت اشهر وسنوات وينتظر امه تهزم من الشوق على ولدها لكن خابت ضنوونه وقلبها قاسي قاسي جدا جدا





بعد ساعات

كــــــــــــــــــــــــف صوته اصدر بالصاله اول كذبه
واول صدمه منه لااااااااااااااااااااااااااا مستحيل مستحيل لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااا

كيف يسني لها ان يغدر فيها
هي مصدومه منه لابد انه
نادم لذا انتهى النقاش معه لا تريد
النقاش سيتظاهر بأنه يوافقها
وانها هي صح وهما غلط

نعم لقد نقلت اللعبه بصفك
لعبه قاتله لأي امرأة الا انا
يكفي ان تجلس قبالهم وتلعب
ضدهم وضد نفسها والان هي
تلعب معه هو هو هو راح تخسر
راح ترفع لعبها وتلعبها مع نفسها
لم يتكلم لم يبرررر
لم يقل شيئا من
قهرها قالت عكس
مايجول بداخلها ــــــ





ياليت تنورو صفحتي بردودكم العطرة






( مشكورة فتامين سي على النقل )











.


تعديل شموخ جنوبية; بتاريخ 06-09-2019 الساعة 01:17 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 07-09-2019, 04:30 PM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الا تتقين الله في قتل عاشق/بقلمي


وين التوقعات وين الحماس 🤔🤔🤔

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 07-09-2019, 05:18 PM
نجلاء الريم نجلاء الريم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الا تتقين الله في قتل عاشق/بقلمي


روايتك ماشاء الله جميلة واسلوبك مشوق
بس لا تقتلينها بعدم انتظامك بتنزيل الفصول
موفقه ان شاء الله
وننتظر باهي والماسه
وكيف باهي بيواجه امه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 07-09-2019, 06:04 PM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الا تتقين الله في قتل عاشق/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نجلاء الريم مشاهدة المشاركة
روايتك ماشاء الله جميلة واسلوبك مشوق
بس لا تقتلينها بعدم انتظامك بتنزيل الفصول
موفقه ان شاء الله
وننتظر باهي والماسه
وكيف باهي بيواجه امه
ياهلا وغلا
انا دايم منتظمه بموعد تنزيلي للبارتات بالأسبوع انزل بارت بس الحين شويات صرت اطول شوي بس شوي😥

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 07-09-2019, 07:56 PM
صورة من فهمني ملكني الرمزية
من فهمني ملكني من فهمني ملكني غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الا تتقين الله في قتل عاشق/بقلمي


الروايه اكثر من الروعه حبيبتي
من زمان عن هالابداع والاقلام المتميزه
باهي والله بتشيبه الماس بتكون له ند قوي
مضاوي وطلال باين انهم الحس الفكاهي والكوميدي بالروايه
نوير هاديه وسامي نفسها اتوقع هم الوحيدين اللي بينجح زواجهم ويثمر
اما وافي فباين اصلاً انه ضعيف شخصيه وفاطمه عانت معاه الكثير وننتظر تفاصيل حياتهم بالبارتات القادمه
يعطيج الف عافيه ياقلبي ونطمع باكثر من بارت بالاسبوع لانه الروايه فعلاً رجعتنا لروايات الزمن الجميل والكاتبات المبدعات

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1