غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 81
قديم(ـة) 04-11-2019, 03:26 PM
جود الحـ ـزن ! جود الحـ ـزن ! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بترجعين؟/ بقلمي


اندق الباب مرتين ثم دخل بوجهه البارد /السلام
/و عليكم السلام
وقف عند راسها و مد يده لجبينها و قال بنبرة باردة /احسن؟
هزت راسها /الحمد لله
ناظر باللي جالسة عندها و قال /مرام
مرام /هلا؟
عمر بقهر/بنت خالتتس ذا اللي ما تنتسمى لا تجلس تتجول في البيت متكشفه و لا شافها احد قالت قليل ادب _و تمتم بغيظ_قل الله حلاها
ضحكت مرام/اجل انت ابو العيون السود
عمر بحقد/و تعلمتس بعد بسواد وجهها
وجدان ببحة/وش صاير؟ وش فيها صفا؟
عمر يجلس ببرود/اسم مصريه
ضحكن مرام و وجدان
مرام/تقول....
قاطعها عمر /انتي سمعتي منها، اسمعي مني الحين
مرام ببسمة وسيعه/تفضل
عمر/و الله شوفي، طالع من الديوانية ب اجيكم و اسمع صوت ضحكها يلعلع و حسبتها وحدة من خواتي و لما جيت شفتها واقفة على الباب تكلم نفسها وتضحك و لما شافتني طارت بي
ضحكت مرام و وجدان تبسمت و هو كمل /انا وش يدريني انها بتطلع مفسخه
بعد صمت تساءل هو/هو ما عندها احد؟
وجدان /الا عندها اعماها بس عايشين في الإمارات و كذا مرة حاولوا ياخذونها من خالي بعد ما توفت خالتي بس ما قدروا
عمر /و بعد ما توفى خالتس الله يرحمه
مرام تجاوب لأن وجدان واضح ان الجملتين اللي قالتهم اتعبوها/ما شفناهم ابد و شكلهم ما يدرون للحين انه مات لأنهم لو يدرون ما تركوها
وجدان بصدق/و ان شاء الله ما يدرون
اندق الباب و راح عمر يفتح شاف سعود واقف و بيده أكياس أخذها عمر بدفاشه و دخل و هو يقول ببرود/اصبر
مرام تسأل عمر/سعود؟
هز راسه و تغطن كلهن.. صوت له عمر /ادخل
دخل بطوله و نحافته لابس ثوب ضيق و مخصر مبين عضلات صدره و كتوفه و على راسه يستقر شماغ احمر لافه على راسه بطريقه يقال لها "عصابه" قال بهدوء/السلام عليكم
/و عليكم السلام
سعود بنبرة دافية/الحمد لله على السلامة وجدان ما تشوفين شر
ببحة ردت/الله يسلمك
التفت لمرام و قال /عامر مع خواتك تحت تو ماخذين مني مفتاح الفيلا ياخذون أغراضهم ودك تروحين معهم؟
مرام هزت راسها بلا
عمر/روحي معهم مره وحده.. انا قلت لروان سلمون أغراض وجدان معهم
وجدان فزت بسرعه و صوت ملهوف /عطيني جوالك
مرام تمده لها باستغراب /ليه
وجدان بقلة صبر خذته و هي ترتجف و دقت على روان ثواني و جاها صوتها/ هلا ياللا انزلي احنا تحت
وجدان ببحة/روان؟ اغراضي لا تلمونها ب اجمعها انا بنفسي
روان بحنان/ارتاحي انتي بنجمعها احنا
وجدان بعصبية /انتي ما توحين؟ قلت لك باجمعها انا
روان باستغراب /ليش
وجدان بقهر و حدة/مالك دخل، قلت غرفتي لا وحدة تتعرض لها و بس
و قطعت الخط بوجهها و عطت مرام الجوال تحت انظارهم المستغربة
مرام بمزح /فيه شيء في غرفتك ما تبين احد يشوفه
وجدان سفهتها و هي تفرك اصابعها في بعض
سعود و عينه على يدها قال بهدوء /على العموم انا استأذن و لا تنسون الغداء.. مع السلامة
عمر /فمان الله
وجدان تناظر عمر /كذا خواتك و اخوانك يجون لهنا و لا أحد يمر يسلم؟
تبسم ابتسامة صغيرة مغرورة و قال بكبر/عشان تعرفين قيمتي.

.
.

.
6 المغرب :

متكي معهن في الصالة بعد ما جاب بنت اخته اللي نايمة عنده من الصباح..  و لا كانت موجودة وقت غداء العزا..
أشار باصبعه السبابة على الطفلة اللي بحضن اخته و قال بمرح لبنت اخته/تدرين اني اذكر لما كنتي قدها؟
بضحكة قالت/يعني؟
رسم على وجهه ابتسامة حلوة و هو يقول/بس عشان تعرفين انك بزر
ضحكت هي و امها... قالت/انا مو بزر عمري 26 بس انت شايب خلاص
و من هالطاري قالت اخته بحنان و هي ترضع اللي بيدها/متى بتتزوج بس و نفرح فيك
قال بكبر/ما بعد ولدت اللي تستاهلني
على نهاية كلامه دخلت.. لابسة قميص حرير واسع و قصير لين نصف ساقها.. شعرها البني طويل و ناعم يتمايل مع مشيتها.. وقف بصدمة و هي ما شافته لين ما وقف هو و صرخت برعب من طوله، و رجعت تركض للمكان اللي هي طلعت منه، اما هو لملم حاله بسرعه و طلع من غير ما يودعهم.
ضحكت وريف و راحت خلف اللي دخلت عليهم لقتها واقفه عند نهاية الدرج بالدور الثالث و يدها على قلبها و اول ما شافت وريف قالت بصدمة /من هذا؟
وريف بضحك/خالي، انتي متى جيتي؟ مو كنتوا في البيت تلمون اغراضكم؟
روان و هي باقي مفجوعه من طوله/و اللي يروح ما يرجع؟
وريف باعتذار/و الله ما درينا انكم رجعتوا و اساسا هو كان رافض يدخل لأنكم فيه بس احنا اللي اصرينا عليه
روان بضيق/ليتكم علمتونا اقل شيء
وريف/ما معي ارقامكم للأسف، اسفه روان اسفه
روان /حصل خير عيني _رجعت حطت يدها على قلبها_يمه وش هالطول يروع
ضحكت وريف ضحكة طويلة..


..
.

.
عشاء اخر ايام العزاء..
كان جالس بجنب عامر و عيونه الناعسة زاد جمالها بسبب النوم اللي يبيه و مو محصلة... ما قدر ينام و هو يفكر في كلام اخته و يحاول يفهم من الكلام شيء "اسفحي دمعتين عند نواف و اكذبي عليه" "وش اسوي خايفه" "بيتزوجها و تفضحني عنده" وش خايفه منه يا ربا؟ وش عند مرام مخوفك؟ _ وقف بتعب و قال بصوت جهوري و هو يقرب من ابو عمر /يا عم
التفتوا عليه الموجودين كلهم و من ضمنهم ابو عمر اللي قال/سم
نواف بقوة و صوته الخشن /ازهمك و الا ازهم الذيب؟
ابو عمر بنخوة/يخسى الذيب
نواف تنفس شوي ثم قال/انا خطيبتي ابي املك عليها و اخذها نهاية هالاسبوع
الكل انصدم.. ابوه و ابو عمر و عياله؟
عامر يدق عمر بكوعه/شف الملعون ما عاد هو بمصبر
تبسم عمر و هو يشوف ابوه متوهق و خطيبة نواف ماهي إلا مرام اللس مستحيل ابو عمر بعلاقته الحالية معها بيقولها نواف يبي ياخذك نهاية الأسبوع
بس ابو عمر قال برجولة /ابشر و اعتبره صار و تم
نواف حب راس عمه و هو يقول ببسمه/الله يطول لنا بعمرك
عمر ببسمة خبيثة التفت لسعود و هو يقول /خلنا نشوف ابو عمر وش بيسوي
سعود التفت له باستغراب /وش قصدك؟
عمر/مرام ذي ما هي بطايقه ابوي و لا تعده شيء حتى
سعود كتم ابتسامته و هو يقول /ايه تذكرت كانت هي و روان اللي ما يحبون سيرته
عمر بفضول/ابوي ليه تاركهم طول السنين ذي و لا علم احد بهم؟
سعود /سالفة طويلة
عمر /قول ب أسمع
سعود/بعدين بعدين.. الحين شوف عيون بعض العرب بتنقز من مكانها عشاني جنبك
عمر باستغراب /من
سعود بضحكة/دكتور هشام
عمر التفت على هشام اللي يناظرهم بقهر و زرت بسمة حلوة خاصة للرجال هذا وحده و نسى سالفة ابوه و خواته و وقف رايح له و على وجهه نفس البسمة، دف راشد اللي جالس جنبه يبعده عنه /قم.. قم اشوف
راشد بضيق /لا حووول.. صيته و لقت مرزوق
ضحك هشام ضحكة خفيفة و صفق راشد على رقبته من خلف /انزلع هناك يالبزر
راشد تنرفز/شماعتكم انا كل من جاء على باله مد يده _ و قام و هو يتأفف
رفسه عمر/لا يكثر بس _ و استقر مكان راشد
هشام بغيظ يناظره و هذاك يبتسم ابتسامته الحلوة الصافية /شفيك؟
هشام /من لقى احبابه؟؟
عمر تنهد/يا رجال اسكت تكفى.. قسم بالله للحين مو مصدق انه بيننا أحيانا لولا خوفي يقولون عمر انهبل ودي اقوم و اضمه مرة ثانية
هشام تبسم/لا والله انهبلت
عمر بقهر/سنتين يا هشام.. سنتين ما شفته و لا عينت (لقيت) له طريق، و كل ما اسأل عنه قالوا ابوه طارده عشان تزوج و ترك بنت عمه اللي محيره له، طيب احنا ما طردناه ليش يقاطعنا؟ _بسخرية قال_ لا عاد اخر شيء طلعت زوجته اللي انطرد عشانها اختي
التفت يناظره لما قام و هو يقول /عن اذنكم يالربع
/فمان الله
لاحظ النظرات اللي مليانه شر اللي تبادلوها سعود و ماجد و ناظر هو ماجد بحقد و هو يقول بهمس /و الله ما تسوى مواطيه يالهيس الاربد

..

طلع بعد ما قال لفيصل ياخذ اهله و بنته بعد ما يخلصون، راح للفيلا و هو متردد، خطوة يسحبها قدام و خطوة يرجعها وراء..
دخل و هو يحث نفسه و وقف قدام باب غرفتها و كل ما مد يده عشان يفتحه رجع يسحبها، متردد؟ الا مووت متردد، بس هو لازم يعرف وش مخبيه في غرفتها و خايفه لا أحد يطيح فيه؟ _ دق قلبه بقوة و هي يتخيل وش ممكن يلاقي؟ أكيد محتفظة بأشيائي مثل ما انا محتفظ بأشياءها،. يمكن الاقي تيشيرتي الأصفر جوا؟ _عرقت راحة يده وهو يتذكر المناسبة اللي خذت فيها التيشيرت ذاك منه، نفس الرجفة اللي تسري في جسمه كل ما فتح دولابه سرت فيه الحين، لدرجة حس انه مو قادر يوقف على رجوله، و لو وقف اكثر راح يطيح. سحب هواء يعبي رئتيه و هو يحاول يستجمع نفسه... شلون كذا؟ _ طرح هالتساؤل و هو يناظر يده المعرقه ترتجف _شلون؟ مراهقة تعبث في كيانه اللي ياما افتخر انه صلب و قوي؟ ايوه كان يشوفها مراهقة و طفلة تمر المكان الفارغ و تملاه بضحكاتها السخيفة، يا كم نهى اخته عن صحبتها لأنها فضيحة و تفشل، كل أصحاب الأماكن يعرفونها و كل سكان الحارة.. حارس أمن المدرسة يعرفها.. و عامل البقالة في الحارة يعرفها.. و كل اللي يشتغلون في السوق الشعبي المجاور للحي يعرفونها و حتى البستاني اللي يشتغل عندهم وقتها يعرفها، ما كان لسان خالها السليط و الكفوف اللي ما تحصى قادرة تربيها.. كانت عايشة حياتها على مزاجها، و مع انها مراهقه و فضيحة و تفشل كانت متكبرة و شايفة نفسها و عليها عيون تطلق نظرات تحسسك انك اقل منها حتى لو كانت مكانتك أعلى من مكانتها ب أميال شاسعة، بعد ما انفصلوا امه و ابوه... كان القصر العتيق اللي هم ساكنينه بإسم امه، مما توجب على ابوه الانتقال على قولة امه "في اللي ما يحفظك" و بعد شد و جذب من الطرفين اتفقوا ان القرار راجع للعيال.. اللي يختار يعيش مع أمه او ابوه ، هو ما كان متعلق في امه او ايوه و كلاهما واحد بالنسبة له، بس بالنسبة لشيء ثاني هو متعلق فيه و يحبه و كانت كفة ابوه راجحة بسبب هالشيء، كان مستحيل يفرط في" ابوه محمد" و عشان كذا اختار ابوه لعيون ابوه محمد اللي بيصير من الصعب يشوفه و يكون معه نفس قبل لو اختار امه اللي اكيد راح تروح عند خواله في مكة.. و اخته الكبرى اختارت ابوها مع انها متعلقه في امها اكثر بس عشان اخوها الحبيب اللي تحبه حيل.. أما فيصل و ملاك فوقع اختيارهم على امهم و بكذا انتقلوا لمكة و هو مع ابوه و اخته.. فاجأهم ابوه محمد بمفتاح فيلا جميلة و مع ان الحي كان متوسط الا ان ابوه وافق ياخذها و يسكن فيها تحت اصرار كبير من ابوه محمد، كان الحي بعيد عن قصر ابوه محمد اللي رباه تقريبا و كبر تحت رعايته بس يشوف انه ارحم من مكه.. كان عمره وقتها 25 سنة.. متخرج بشهادة بكالوريوس لغة انجليزية و يدرس ماجستير إدارة أعمال و في نفس الوقت يشتغل في شركة ابوه محمد مع ان شركة ابوه متاحة و لو توظف فيها راح يكون منصبه أعلى... و مع الايام اكتشف سر اصرار ايوه محمد على أنهم يسكنون في الفيلا اللي عرضها لهم.. ما استغرق كثير حتى يقوله عن السبب. يتذكر ذاك اليوم كما لو كان في الأمس.. كانوا بناته اللي اول مرة يكتشف وجودهم يسكنون في البيت الشعبي اللي اماهم.. 5 بنات مع خالهم و خالتهم و بنتها الوحيدة كلهم يعيشون في المنزل الصغير هذا، و المراهقة و الفضيحة و اللي تفشل و المتكبرة اللي شايفة نفسها ما كانت الا بنت ابوه محمد!!!! مسحة الحزن اللي بوجه ابوه و هو يحكي له عن بناته مستحيل يجي يوم و يشيلها من ذاكرته،، الرجال هذا مثله الأعلى في الرجولة و الصلاة، بس هو ذاك اليوم اكتشف الجانب الرقيق المستور..  و تذكر وصاياه :
_ خل عينك عليهم دايم يا سعود
_ كن معهم وين ما كانوا يا سعود
_انا ما قدرت احافظ عليهم، حافظ عليهم يابوك يا سعود
لدرجة حس نفسه اخوهم و مسؤول عنهم، و اقترح على فجر اللي كان عمرها انذاك 20 سنة تبني علاقة معهن، بس كان مستبعد انها تصاحب المراهقة المغرورة اللي تفشل :اولا لأنها مو من عمرها، ثانيا:لأنها على النقيض معها تماما.. فجر عاقلة هادية و رزينة فتوقع انها راح تصاحب وحدة تنطبق عليها هالاوصاف "نوف"..
مع الأيام يزداد غيظه كل ما شاف اخته معها و ضحكها عند الباب يوصل لآخر الشارع، يذكر مرة انه هزأها و كانت وقتها واقفة على الباب من داخل و متلثمة بطرحتها و واقفة بقميصها القصير اللي مبين سيقانها للشارع و كل من مر شافها و كان جاي ياخذ اخته لأن الوقت تأخر فقال لها /يا بنت! استحي على وجهتس و احترمي الرجال اللي نايم وراك و لو شافك كذا كسر كراعينتس
أطلقت من عيونها اللي اول مره يلاحظ شبهها بعيون ابوه محمد، أطلقت نظرة احتقار و تصغير و بصوتها اللي كان صوت تعمدت يكون مضخم و كأنه صوت ولد تو بلغ سن الرشد، ولد بس ناعم مهما حاولت تخشنه قالت /تصبحين على خير...  _ و ضربت الباب بوجهه و كأنها توصله رسالة انك مو شيء عشان ارد عليك، و فعلا استصغر نفسه قدامها.. و يوم عن يوم يكتشف انه يهتم فيها اهتمام خاص، و يفكر فيها بشكل ما فكر فيه ب احد من خواتها..

.

.
.
وقف قدامها و على وجهه ابتسامة نصر حلوة و جلس يناظرها و هي تناظره
تأففت بملل/خير اللهم اجعله خير من يوم جينا هنا ما شفناك تبتسم الا ابتسامات الكبر ي المتكبر وش عندك
بنفس البسمة قال/مبسوط كيفي_و مد يده على الكرسي الهزاز اللي بغرفته _ارتاحي
جلست/هاه ارتحنا.. قول شعندك
تذكر لما طلعوا الرجال من الديوانية بعد العشا ناداه ابوه عل جنب و طلب منه يبلغ مرام ان نواف يبي الملكة و الزواج نهاية الأسبوع، هالامر مع انه تافه الا انه يشوفه شيء.. يتمنى ابوه يعتمد عليه.. قبل كان سعود و الحين ماجد، بس سعود غير! سعود اخوه الكبير اللي ما ولدته تمه يحبه و يعزه و لو يطلب روحه ما استكثرها عليه، بس ماجد البريطاني؟ يا كرهي له ثقيل الطينة.. لا و بيصير زوج اختي؟ يععع
سمع صوتها الملول/هيييه
كشر و قال ببرود /اظن لي اسم
مرام بحقد /و اظن ما عندي وقت لك اخلص علي ليش مناديني؟
عمر بنفس البرود /نواف يبي الملكة و الزواج بيوم واحد
مرام تسارعت أنفاسها... تكرهه بس تشوفه ارحم من ابوها.. سكتت
عمر كمل/يقول ابي اتزوج نهاية الأسبوع؟
مرام وقفت بسرعه و قالت بعد تنهيدة/عادي ما عندي مشكلة، انتم شوفوا اللي يناسبكم
و طلعت بسرعه للدور الثالث دخلت غرفتها مع صفا،، غرفة واسعه مرة ألوانها فاتحه و زاهيه شباكها واسع بس للأسف ما فيها شرفه وجوا الغرفة دورة مياة واسعة و غرفة تبديل ملابس مستطيلة بستارة بدون باب
صفا قالت اوب ما دخلت /ها وش يبي منك ابو العيون السود
مرام ضحكت على المسمى و لا ردت كانت تفكر ليش قفل بوجهها من غير ما يرد، خافت تنها استعجلت و خافت يروح يعلم اخوانها او ابوها.. بس اول مره نواف يكون فوق توقعاتها
صفا /قلت وش يبي منك
مرام بشبح ابتسامة/يقول نواف يبي الزواج نهاية الأسبوع
صفا بصدمة /ايشش؟ مو بكيفه
مرام /انا وافقت
صفا و هي تركض طالعه من الغرفة/مريضه و الله اعلم روان عليك
مرام ببرود /روان عند جودي
انسدحت و هي تفكر.. ايام العزا انتهت اخيرا خلصت..ما عاد لها خلق تقابل العالم اللي من يدخلون لين يطلعون و هم ياكلون البنات بعيونهم، بسخرية قالت/اتوقه انهم يجون بس عشان يشوفون بنات محمد الراشد مو عشان يعزون.؟


.
.
.

.
دخلت عليه معصبة و جلست تناظره لما انتبه لها، عرف من عيونها و حواجبها المعقودة انها معصبة، ابتسم لها لما بانت غمازته و قال /حلوتي؟ فجري ليش زعلانه؟
فجر بانفجار /ابوك محمد اللي انت تفتخر فيه؟؟
عقد حواجبه و هو جالس في مكانه /ايه؟
فجر بحقد /انا أكرهه
رفع حاجب تعبير عن صدمته و قال بهدوء /ليه؟
فجر بنفس الحقد/لأنه مكروه و حيوان
شهقت بما نقز بعصبية و جرها من ذراعها و صرخ بوجهها/اكرهيه ما احد طلب منك تحبينه،. بس اغلطي عليه وشوفي وش بيصير لتس!
نزلت دموعها و قالت بقهر و غصه/تحترم واحد مهمل ( تارك) بناته و لا يدري عنهن؟
قتح عيونه و ناظرها بحذر/و انتي تعرفين بناته؟
هزت راسها و قالت بانفجار /وجدان بنتهر، شافته امس عندنا و جلست تبكي و انا تهاوشت معها قلت تكذبين مو ابوك بس هي طلعت لي شهادتها و اسمه فيها
ناظرها باهتمام/وجدان بكت؟ ليش تبكي؟
فجر بعبرة خنقتها /ابوها اكيد بتبكي، تدري انها كانت بتروح له بس خافت من خالها _بلعت غصتها و كملت _و لما شافوها خواتها تبكي نوف و روان جلسوا يسكتونها عشان ناصر ما يعصب
قال بهدوء/و ناصر ليش يعصب؟
فجر بكره/لأنه يكره ابوك محمد و الصراحة ما ألومه فيه احد يترك بناته؟ شوف ابوي بما طلق امي كل أسبوع و هو عند اخواني و هم في مكة
تنهد بضيق /انتي ما تدرين، ابوي محمد يحب بناته بس يخاف ، امهم تركت في وصيتها ان الولايه ياخذها خالهن و الشيخ لأن ابوي محمد تركهم سنتين ما يدري عنهم و لا ينفق عليهم و البنات يبون خالهم عطا الولايه خالهم
فجر /لا تكذب سعود
سعود ناظرها بعصبية /وش لا تكذب؟؟؟ انتي الظاهر من كثر ما تماشين ذيك اللي ما تستحي صرتي مثلها
فجر و هي تمسح دموعها /وجدان تحب ابوها.. انت اللي ما تدري هي تسوي نفسها ولد عشان ابوها يبي عيال ما يبي بنات _ شهقت _ انت ما شفتها و هي تبكي انا احسبها بتموت
نفخ صدره بالهواء و قال بحب عميق /بسم الله عليها
و فجر الحزينة ما انتبهت لنبرته المفضوحة.
التفت عليها بحزم فجأة /فجر انتبهي لا يدرون انك تعرفين ابوهم عشان خالهم ما يطردك منهم
فجر بخوف/يطردني؟؟ لالا مستحيل اقولهم ب اقول من ضيوف ابوي
هز راسه/عفيه عليك

...

.

.
.
دخل البيت بسرعه و وقف لما شاف اخته في الصالة و دموعها على خدها و نظرات ابوه الغاضبة /مسهم بالخير
رد ابوه ب عصبية /الله لا يمسيك..... _ تنهد_وش العلوم اللي جاتني
بملل قال/وش علومه يابوي؟
ابوه بقهر/سامي؟ اصطلب و اغد رجال. كفايه تفشلني
حب راس ابوه و هو متنرفز/ما عاش من يفشلك، بش وش سويت
ابو طلال أشار على منيرك/اختك وش ذنبها اذا انت كاره رجلها
سامي طلع جواله بسرعه و دق على رقم شوي و جاه الرد المتنرفز/نعم
سامي بحقد/نعامةٍ ترفسك.. اسمع يا شبيه الرجال علي نذر لو ما جبت ورقة طلاق منيرة بعد يومين لا تكون فضيحتك على كل لسان يالفاسق
اتسعت عيون ابوه بصدمة من كلامه و قال بحذر /وش فضيحته يا سامي؟
سامي بغل و عيونه تلمع بالشر ناظر اخته /تبين تسمعين يا منيرة؟
منيرة بخوف تناظره!!!
ابوطلال بعصبية/انطق
سامي /ولد اخوك الفاسق ذا متحرش له في بنت حسبي الله عليه، يحمد ربه اني سترت عليه الملعون
ابو طلال بصدمة/وش قلت
سامي بنرفزة/اللي سمعت _و التفت على منيرة اللي زادت في البكاء و كأنها ما توقعت _و انتي اذا عندتس كرامه بعد لا ترجعين. وش تبين في واحدٍ ما يخاف الله
ام طلال بعقلانية /كل بني ادم خطائين و خير الخطائين التوابين
ناظر امه بقوة و هو يقول في نفسه "تكفين يمه لا تجبريني اقول انه مغتصبها و تاركها وراه تموت "
ابو طلال جلس و بهدوء قال /ما عاد لك دخل بعد ما درت منيرة، اذا هي تبي ترجع لرجلها بترجع و عينك تشوف.
سامي/خلها ترجع اذا ما في رأسها عقل
قامت منيرة و طلعت فوق
ابو طلال بحدة/و عبير يا سامي؟
رفع يدينه الثنتين و قال بحزم/زواجي يا يبه خط أحمر و اخت الفاسق ذاك لو أن على قص رقبتي ما دخلت عليها
ام طلال ابتسمت برضا
ابو طلال باعتراض /و هي وش دخلها في فعول اخوها
سامي بقوة/بكرة عيالي يقولون له يا خال و يخالطونه؟ يخسى
ام طلال بتأييد/و هو الصادق يابو طلال
ابو طلال سكت بضيق و كملت ام طلال /انا اللي ب اخطب ل.....
و قاطعها يامي بسرعه /و لا ابي من بنات خوالي يمه،. باختصار ما ابي من العايله
ابو طلال بنظرة قوية/ليه فيك بلاء؟
ام طلال /نخطب لك من بنات محمد الراشد
سامي و كأنه ملسوع قال بسرعه /لا و الله ما أخذ منهن
ابو طلال انقهر /و ليه ما تاخذ منهن؟ نعرف الرجال و نعمٍ به و بنسبه
ام طلال بابتسامة /و بناته كل وحدة تقول الزين عندي ما شاء الله غاويات
سامي بسخرية في نفسه " هه و الا وش اللي خلا سعود حالته حاله و مريض كذا غير انهن غاويات؟" قال بحزم/مستحيل ما راح اخذ منهن
سمع صوت اخوه من وراه/خلاص يمه اخطبي لي انا منهن
تبسم سامي و التفت عليه/انت جيب معدل يبيض الوجه بس و ابشر من يزوجك شيختهن
وافي و هو يبوس راس ابوه ثم امه قال/ما اثق فيك انت ما زوجت نفسك تزوجني عاد؟
سامي و هو يطلع فوق/و انا وش لي بالغثا

...
.

.
.
قال بتفكير/طيب اذا هي تحبه مرة ليش ما تروح له؟
ردت بقهر/اووه انت ما تعرف وجدان مستحيل تترك خواتها
/اممم طيب ليش ما تكلمه؟ تدرين ابوي محمد لما اقوله عن كلامها معك يفرح و يحزن
فجر بزعل/ليش ما يجي يزورهم طيب؟
سعود بضيق/قد جاهم كذا مرة و اختهم الكبيرة ترده
فجر بصدمة /اما؟....... بس تصدق احسها صدق تكرهه هي و خواتها كلهم الا وجدان _ و بعد صمت شوي _ و بعد رهف احسها تحبه
سعود /اسمعي ب اعطيك رقمه و انتي عطيه اياها تكلمه
فجر لون شفايفها /ما عندها جوال ناصر عصبي و متخلف
سعود ببسمة وسيعه/نجيب لها جوال و رقم.. عز الطلب
فجر اتسعت عيونها /بس ناصر لو عرف؟
سعود زفر بقهر/وش يعرفه؟ بس اصبري اقول لأبوي محمد اوف و اشوف رأيه
_ و بعد كم يوم..
كان يسقي الزرع مع البستاني و تفاجأ باللي تضمه من خلف و هي تصارخ /احبك احبك احبك
ضحك ضحكة طويلة /ابعدي و قولي لي ليش تحبيني
فجر و عيونها تلمع بالفرحة /جودي كلمت ابوها بس 10 دقايق و اول شيء جلست تبكي من الفرحة بعدين تدري وش سوت؟
شقت الابتسامة وجهه /وش
فجر بحماس /راحت تحفظ جزء كامل من القرآن و نذرت لو ربي يخليها تشوفه و تحب على راسه بتحفظ جزئين و تصوم الاثنين و الخميس طول شهر
حس الفرحة تخترق صدره بقوة ما يدري وش مناسبة هالشعور الغريب اللي يغزاه كل ما جاء طاريها او ما يدري وش اسمه؟ بس كان متأكد انه شيء ما ينقال و مفروض ما يقوله لأحد ابد، حتى لو كان هالاحد "سامي" التفت على اللي رجعت بعد ما راحت و قربت منه و هي تقول ببسمة/اووه نسيت اقولك، هي تقول قولي له شكرًا
بلع ريقه و لمعت عينه بنظرات حالمة،
قبل كان يهزئها لأنه وده يكون شيء في عينها،. شيء محبوب او مكروه مو مهم، المهم يكون شيء، شيء له وزن له حجم و كتلة..

..

.
.
.
حطت يدها على اصابعها اللي تحول لونها للاحمر من كثر ما فركتها ببعض و قالت باستغراب / بنت ارحمي يدك
ناظرتها بتوتر و ابعدت يدها عنها و هي تضم اصابعها تحت المفرش و قالت بضياع/اكره المستشفى
ببسمة حنونة/كلنا نكرهه
سحبت نفس.. اطلقته... ثم قالت /لما جانا عمر ذاك الليل يأخذنا؟
روان ناظرتها بهدوء /ايوه؟
زفرت /انا كنت مصدعه مدري اذا قفلت باب غرفتي و الا لا
روان بحاجب مرفوع /الله أكبر ياذا الغرفة حسستيني ان فيها كنز قارون
وجدان ببرود /لما رحتوا البيت كان بابها مقفل و الا مفتوح؟
روان هزت كتوفها/بابها مسكر بس مدري اذا مقفول او لا _بسخرية كملت_مو انتي قلتي لا وحدة تتعرض لها
انسدحت و هي تعطيها ظهرها و تدعي" يا رب مقفولة يا رب مقفولة"


.
.
.

.
سنينه الثلاث مروا.. الأبواب اللي يترزز عندها تحس بحبه، الشوارع اللي ضمتها معه ذهابا و ايابا من و إلى ابوها، الشباك اللي لو مر يوم ما طل من عنده فقده،. كل عين تناظره لما يجتمع معها في نفس المكان، سيارته جواله و... فجر... كل هالاشياء و أكثر تحس بحبه.. سامي يحس بحبه.. الصلب القوي؟؟ بعد ثلاث سنين ما كان الا شيء هش، شيء هلامي يتشكل على كيفها هي.. و بمزاجها هي.. لو كانت سعيدة فهو سعيد.. لو كانت حزينة فهو حزين.. لو كانت رايقه فهو رايق.. و هكذا و هكذا. كان يحاتي نفسه، يخاف على نفسه من حبها.. هو ما ينكر ان فيه سعادة بس فيه ألم فيه شيء يشرخه! هي ما تشوفه الا حلقة وصل بينها و بين ابوها، تارة مرسال و سواق تارة.. قبل كان مكتفي بالشيء، الحين لا هو يحبها بصورة عظيمة، بشكل يعجز احيانا عن تحمله، طاقة الحب و حجمه اكبر من طاقته و حجمه هو.. هي لازم تحبه و تبادله الحب بحب. تشتاق له. لازم لازم.. هي له.. نصيبه من الدنيا.. حتى لو كانت مراهقة و فضيحة و تفشل و متكبرة و شايفه نفسها هو يبيها، هو يا ناس قلبه يوجعه من ضخامة الشعور.. حرام بعد كل هالحب ما تحبه! مو ضروري تحبه كثر ما يحبها، و مو ضروري تشتاق له و يعورها قلبها من كثر شوقها له، اصلا هو ما يبيها تتألم.. يكفي تحبه و تشتاق له ، يكفي.

--
بهدوء قالت/تقول زين
تنهد بعدم رضا /شلون يعني زين؟
هزت كتوفها /عادي يعني سألتها شرايك في سعود اخوي قالت زين
بعصبية رد/على كيفها هو زين؟ قولي لها تحلم بعد آخذها لأبوها
فجر بصدمة /خييير؟ مو بكيفك تحبك غصب يعني؟
انقهر... هم ما يفهمون انها له! انها لازم تحبه لازم و الا بيموت من القهر!
رد بعد صمت /ايه غصب تحبني
فجر /أصلا هي توها صغيرة على الحب، لا تدخل براسها سعود و تخرب تفكيرها
بسخرية مريرة/صغيرة؟؟ _ صرخ بعصبية_اللي عمرها 18 صغيرة؟ امي لما ولدتني عمرها 18
فجر بقهر /هذاك اول! الحين لا.. حتى لو تبيها ما راح تتزوجها
تنهد بحسرة/انتي غبية؟ انا و الله انتظرها لين تأشر لي، يكفيني ادري انها بتأشر
فجر بسرعه/و الله عاد يمكن هي تشوفك كبير عليها؟
قال بنبرة خافته/الفرق 10 سنين!!
فجر ب استهزاء /تقولها كأنها 10 شهور
مسك ذراعها و سحبها بقوة/هي قالت لك اني كبير عليها؟ تكلللمييي!
فجر بألم /فك يدي تعورني
رص على ذراعها اكثر /تكلمي
فجر بدموع انسابت على خدها /اي اي و تقول انك شايب بعد
دفها عنه بصدمة!! و قال بغيظ/هين! ما تدري اني لو اقول لأبوي محمد ابيها خذيتها
فجر و هي تبكي /انت بزر؟ وش ذا التفكير ما الومها لو ما تحبك
ناظرها بقهر و كان فعلا راح يقوم يجلدها بس جلس مكانه و هو يشوف بكاءها الحاد و خوفها منه.

..

.
.
.
الساعه 1 الليل..
نازل الحين يبي قهوة تركية سادة.. هذا وقتها.. وقف قريب من مدخل المطبخ و هو يسمع صوت عذب انثوي يغني و فيه كمية دلع و مياعه، هذي مين؟ رهف هي اللي صوتها ناعم مرة كذا... تبسم ابتسامة باردة و هو يدخل للمطبخ.. و يشوف اللي واقفة عند آلته حقت القهوة.. قصيرة و شعرها قصير بني مبين طول رقبتها، لابسة قميص ابيض ضيق مبين تفاصيل جسمها، كتوفها و ظهرها و خصرها نحيفة حيل و من تحت الخصر!!! مؤخرتها و فخوذها مليانة نوعا ما، عجز يبعد عينه عنها حتى بعد ما التفتت و ناظرته و اصدرت الشهقه القوية و هي تسحب الشرشف اللي كان أطول منها و تتغطى به و هي ترتجف من نظرات عيونه الثعلبية السود و الواسعه
قال باحتقار و هو يحاول يبعد تأثيرها عنه /تعرفين ان البيت يعيش فيه 4 رجاجيل ماهم بمحارمتس
مدت يدها تاخذ الكأس من غير ما ترد عليه
كمل هو و عيونه تقطر اشمئزاز/و فوق تسذا تنزلين و تاخذين راحتتس تسذا؟
و برضه ساكته لأنها عارفه في قرارة نفسها انها غلطانه، بس هو بعد ليه يدخل بدون ما ينبه؟ و ليه ما يصد لما شافني و يذلف وراه،.. دعت بقوة ان يجي احد ينقذها لأنهم لو يقطعونها ما مرت من عنده عشان تطلع و لو تجلس بيفكر ان الوضع معجبها
عمر و هو ينافخ/كم شافتس سعود؟ انا بس ثلاث ليالي شفتتس 3 مرات و حفظت شكلتس، اذا سنتين عايشة عنده كم مرة شافتس
فتحت عيونها الصغيرة على وسعها و سحبت الكأس بحقد و هي تقول /و الله عاد سعود محترم نفسه و لا يوطوط في اي مكان بدون ما يتكلم و انت لو فيك ذرة أدب ما دخلت و انت سامعني و عارف اني هنا و يوم دخلت و لقيتني ما ذلفت فالضعفه يا قليل الادب
هذي ثاني مرة تنعته بقلة الادب ناظرها ببرود/تستعرضين قدامي ليه ما اناظر؟
الشرشف يحجب نظراتها المستحقرة لما قالت /ممكن تبعد؟
دخل يده في جيب بجامته القطنية و هو يقول بنبرة باردة قهرتها/لو سمحتي الكأس لي
انصدمت، نزلته بقوة على الطاولة و هي تتمنى لو تسوي قهوة جديدة بدال اللي في كاسه ذا بس هي ما تبي تطول هنا و هم واقفين لحالهم، سحبت كأس من سماعه اكواب بيضاء على الدولاب و صبت القهوة فيه و مجرد ما تحركت خطوة وقفها صوته البارد /و القهوة لو سمحتي قهوتي و آلتي انا
شهقت! لالا هذا الرجال وقح بقوة، عدت من عنده بخطوات سريعه و بما صارت خلفه قالت بدلع فطري و هي تناظر ظهره النحيف /اذا فيك خير تعال خذها
و صرخت صرخه قوية لما التفت لها و نقز بسرعه باتجاهها و من الخرعه قامت تراكض في كل مكان و من غير وجهه و هي تصارخ و تستنجد و القهوة انكبت على يدها و احرقته و هي تركض بلا هدف
/بسم الله الرحمن!!!!! وش صاير؟

.
.
.

.
انتهى.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 82
قديم(ـة) 05-11-2019, 01:14 AM
الربيع القلب الربيع القلب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بترجعين؟/ بقلمي


روعه
استفسار
شادن نفس فجر
لان قلتي شادن اخت سعود
ولا اختهم من الرضاعه
والاغلب اخوانها
مشكوره عالبارت والابداع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 83
قديم(ـة) 05-11-2019, 03:31 PM
جود الحـ ـزن ! جود الحـ ـزن ! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بترجعين؟/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الربيع القلب مشاهدة المشاركة
روعه
استفسار
شادن نفس فجر
لان قلتي شادن اخت سعود
ولا اختهم من الرضاعه
والاغلب اخوانها
مشكوره عالبارت والابداع

مرورك الأروع والأجمل ي بعدي
لالا شادن اخت وريف.. انا قلت اخت سعود " اللي هي فجر" راح نتعرف عليها البارت الجاي

ممنونه لك ردك و تفاعلك 💛💛

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 84
قديم(ـة) 05-11-2019, 10:30 PM
صورة بنت آل تميم الرمزية
بنت آل تميم بنت آل تميم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بترجعين؟/ بقلمي


جووووودي شو هل الابداع
نجي ع الماضي سبب حب سعود لجودي ابوهها اولا ثم اخته فجر... سعود من نوع اذا حب غصب تحبيه و يتملكه بكاامل ،،، يعني نوعا زواجه ل نوف عشان يقهر جوي .... بس بعد مااا وضح ليش. ابوها يحبها اكثر من كل اخواتها ،
هههههههه القط و الفار “ عمر و صفا” حماس و جمال الروايه...
اممم عامر اموووووت فيه فدوه للحنون
اممم مرام كل الحق معها ان شا الله نواف يعوضها... و يظهر الحق ..
اممممم ماجد وجه الفقر هههههه ليش عمر ما يبلعه ياربي الكل يكرهه
حلوتنا الجود مين راح ينتصر بالعرش قلبك وجه الفقر ولا سعود الحب الاول

جودتنا لا طولي علينا ابي اعرف شو صار مع قط و فارته

دمتي بخير


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 85
قديم(ـة) 06-11-2019, 05:05 PM
جود الحـ ـزن ! جود الحـ ـزن ! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بترجعين؟/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت آل تميم مشاهدة المشاركة
جووووودي شو هل الابداع
نجي ع الماضي سبب حب سعود لجودي ابوهها اولا ثم اخته فجر... سعود من نوع اذا حب غصب تحبيه و يتملكه بكاامل ،،، يعني نوعا زواجه ل نوف عشان يقهر جوي .... بس بعد مااا وضح ليش. ابوها يحبها اكثر من كل اخواتها ،
هههههههه القط و الفار “ عمر و صفا” حماس و جمال الروايه...
اممم عامر اموووووت فيه فدوه للحنون
اممم مرام كل الحق معها ان شا الله نواف يعوضها... و يظهر الحق ..
اممممم ماجد وجه الفقر هههههه ليش عمر ما يبلعه ياربي الكل يكرهه
حلوتنا الجود مين راح ينتصر بالعرش قلبك وجه الفقر ولا سعود الحب الاول

جودتنا لا طولي علينا ابي اعرف شو صار مع قط و فارته

دمتي بخير

هلا قلبييي

وجه الفقر ؟حرام مسكين كلكم تكرهونه 😭😭😂
اممم لا تستعجلي الاحداث سعود ما تزوج نوف عشان يقهر وجدان لا ابدا .. السبب مختلف و راح تكتشفونه بالبارتات الجاية ان شاء الله

شكررراا على تفاعلك فديتك 💛💛

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 86
قديم(ـة) 06-11-2019, 05:53 PM
نجلاء الريم نجلاء الريم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بترجعين؟/ بقلمي


ماشاء الله عليك جوود مهما قلت ماوفيك حقك
مدري ليش احس زواج سعود من نوف بطلب من خالها او خالتها باخر ايامهم واضطر يوافق لاجل وصيتهم
يعني هو مافرط بوجدان بس. ماقدر يكسر بخاطر انسان بلحظاته الاخيره
طيب ليش ابوهم تركهم وكان متزوج الثنتين بنفس الوقت ام عمر وام نوف
للحين الرواية غامضه وهذا الي مزينها
ننتظرك لا تتأخرين علينا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 87
قديم(ـة) 07-11-2019, 09:00 PM
جود الحـ ـزن ! جود الحـ ـزن ! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بترجعين؟/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نجلاء الريم مشاهدة المشاركة
ماشاء الله عليك جوود مهما قلت ماوفيك حقك
مدري ليش احس زواج سعود من نوف بطلب من خالها او خالتها باخر ايامهم واضطر يوافق لاجل وصيتهم
يعني هو مافرط بوجدان بس. ماقدر يكسر بخاطر انسان بلحظاته الاخيره
طيب ليش ابوهم تركهم وكان متزوج الثنتين بنفس الوقت ام عمر وام نوف
للحين الرواية غامضه وهذا الي مزينها
ننتظرك لا تتأخرين علينا

هلا بك عيوني الزين منك و فيك

اممم بالنسبة لزواج سعود من نوف لالا مو مثل ما توقعتي
و ابوهم ليش تركهم؟
كل هاللغزين و اكثر قربت تنكشف البارتات الجاية ان شاء الله

و مشكوورة على ردك و تفاعلك فديتك 💛

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 88
قديم(ـة) 10-11-2019, 01:13 PM
صورة {{ الــصـــــمــــت هــيــبـــه }} الرمزية
{{ الــصـــــمــــت هــيــبـــه }} {{ الــصـــــمــــت هــيــبـــه }} غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بترجعين؟/ بقلمي


بارت روعه كالعاده .. تسلم ايديك جوود 🌹

في انتظار البارت الجديد لاتطولين علينا حبيبتي 💜

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 89
قديم(ـة) الأمس, 01:18 PM
جود الحـ ـزن ! جود الحـ ـزن ! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بترجعين؟/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها {{ الــصـــــمــــت هــيــبـــه }} مشاهدة المشاركة
بارت روعه كالعاده .. تسلم ايديك جوود 🌹

في انتظار البارت الجديد لاتطولين علينا حبيبتي 💜



مرورك الأروع والأجمل ي قلبي

و آسفه على التأخير بس صدق كنت مشغولة و ان شاء الله البارت 11 بكرة او بعده

♥️♥️

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية بترجعين؟/ بقلمي

الوسوم
✒️ , ترجعين؟. , بقلمي , رواية|ب
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية رواياتي الأولى / بقلمي Heba 2002 روايات - طويلة 35 12-06-2019 01:55 PM
رواية أنتقام العشاق / بقلمي رَحيقْ روايات - طويلة 9 08-05-2018 03:14 PM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM
رواية : قلص ساعتك أيها الليل المنهك خلصني من وحدة اهلكتني/ بقلمي sajarashid روايات - طويلة 26 19-12-2015 09:16 PM
رواية i need y o u / بقلمي eyzo-30 روايات - طويلة 2 01-02-2015 01:44 AM

الساعة الآن +3: 12:08 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1