غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 30-08-2019, 11:34 PM
جود الحـ ـزن ! جود الحـ ـزن ! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية بترجعين؟/ بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أصحابي الحلوين أطرح بين أيديكم روايتي الأولى. سبق و حاولت أنزلها هنا لكن الظروف حالت بيني و بين اكمالها.
اتمنى ألاقي تفاعل يبرد الخاطر 💛

- بترجعين؟

بارت تعريفي :

..

بين شتاءات القلوب و خريف الشعور ، بينهما تمامًا "فقدته هناك"


مدت يدها تفتح الباب اللي ظلت واقفه قدامه مدة غير يسيرة برغم حرارة الطقس و أشعة الشمس العمودية، كانت مترددة لكن كالعادة ف كل مرة تدخل و هي تردد بينها وبين نفسها " عن الهبال وجدان تعرفين ان ما لك في هالعالم مكان غير البيت الكئيب هذا"
دخلت..
صدح صوتها تنادي ع اختها /نووووففففف نوووووووفف نووووووف
ب صوتها الناعم و هي تحذرها / بنت قصري حسك سعود نايم
ب ملل زفرت / هذا الناقص بعد احاتي سعود نايم أو لا
نوف / انا نفسي اعرف...
قاطعتها تتهرب من تساؤلها /فيه غداء؟
نوف/ ايوه بس روحي بدلي ملابسك على ما احطه لك
ب صوته الرجالي الفذ / وجدان؟؟ تو تجين؟؟
رفعت راسها للسقف و رجعت تنزله ب حركة تدل على الملل / نععمم؟ و انت شدخلك؟
نوف ب عتاب /وجججداان؟؟؟؟
وجدان ب نرفزة /و الله؟ ما تشوفينه انتي يحاول يفرض سيطرته علي؟
نوف ب دفاع عنه / هو بس خايف عليك
سعود بلا مبالاة / اتركيها نوف
وجدان ب استهزاء /هه خليه يخاف على نفسه بس _ و طلعت للدرج
صوتت لها نوف /بدلي بسرعه و تعالي كلي غداءك
وجدان /ما ابي لا تتعبين نفسك
نوف تنهدت ب ضيق و مسك يدها سعود و بنبرة حنونة / لا تضايقين نفسك تعرفينها اختك كريهة دايم
عاتبته / سعووود؟ اختي هذي
سعود / اختك ع العين والراس بس ما اقول الا الصدق بعد انا
نوف ب تساؤل /ما كانت كذا مدري وش اللي غيّرها علينا!
بعثر نظراته يمين و يسار و همس ب صوت خافت " من يومها و هي متكبرة"


- وجدان
طلعت تغير ملابسها و تتوضأ و فرشت سجادتها تصلي العصر بعد ما سلمت، التفت يدين حول عيونها و جلست تتلمس اليدين تحاول تتعرف على صاحبتها  /مين؟
....... م في رد
وجدان /قسم بالله تنجلدين!
ضحكة صدحت في جو الغرفة /هههههههههههههههههه
وجدان ب شهقه / روني؟؟ روني انتي؟؟؟
فكت يدينها و حضنتها و هي جالسة جلستها ع السجادة
جلست تصرخ و تعبر عن فرحتها و تضمها / وححححشششتيني اشتقت لك حححيلل
روان/ انتي اكثثثر قسم بالله
وجدان استوعبت / يا حيوااانه ليش م قلتي لنا انك راجعه عشان نستقبلك؟
روان / حبيتها مفاجأة
وجدان ترجع تضمها / حبييييبتي احلى مفاجأة و ربي
/ عمرررري انتي
وجدان تناظرها /كيفككك شخبارك طمنيني عليك
روان تضحك / تو الناس كان ما سألتي هههههههههههههههه
وجدان تضحك معها / فجعتيني ترا
روان / لهالدرجة اخرع انا
وجدان تنرفزها / و أكثر بعد ههههههههههههههههههههه
روان تدفها / انقلعي هذا و انا جاية لك اول وحده م تستاهلين
وجدان تضحك /ههههههههههههههههههه _ سألتها / م احد يدري عنك؟
روان /لا م شفت احد بالصالة شكل الكل نايم
وجدان / ايوه كلهم نايمين بس من شوي نوف و التبن في الصالة التحتية
روان ماتت ضحك / انتي للحين؟ ههههههههههههههههههههههههههههههههه
وجدان ب غل باين فعينها /لين اموت _ غيرت السالفه /تعالي ب اجمع البنات في الصالة خلنا نفاجئهم
روان ياللا انتظرك اذا استعديتي عطيني إشارة
وجدان /اوك
..
طلعت من غرفتها ل غرفة رهف و مرام و صفاء بس ما حصلت احد فيها
وينهم هذولي؟؟
نزلت تحت للصالة الجانبية لقيتهم جالسين يتقهوون حطت ايدها ع خصرها /يا سلاااام و لا تعزموني و لا شيء؟
رهف /من متى تتقهوين العصر انتي؟
مرام بجلافة /بعد تتحلطم
سفهتهم و جلست ناظرت رهف اللي لابسه نظاراتها الطبية / حتى و انتي تتقهوين؟ ارحمي عيونك
رهف / وش تبين؟
حولت نظرتها ع مرام لابسة تيشيرت واااسع رجالي / وش ذا الذووق؟ بويه انتي بويه؟ يعععع
مرام صرخت فيها / وش دخخللكك؟ مين مسلطك علينا انتي؟
ضحكت /ههههههههههههههههه كححح كححح
مرام /كحة بدون صحة
صفاء /ايييه بس لا تدعين عليها
مرام / معلوم تقولين كذا ما ضايقتك ترا هي
دخلت روان و ب صوت عالي / هاااااي

البنات انصدموووا /رواااان؟
نطت صفاء اول وحدة و هي تصرخ ب اسمها / رووونييييي
و حضنوا بعض
بعدين ضمت البنات وحدة وحدة و تحمدوا لها بالسلامة
نوف ب عتب /كذا تجين و لا تحطين عندنا خبر؟
روان و هي تتبسم /مفاجأة شرايك؟
مرام تتدخل /خياااااس لا تعيدينها
الكل /هههههههههههههههه
جلسوا البنات مكلمين سوالف و طقطقة ع بعض لما أذن المغرب تفرقوا و رجعوا يتجمعون بعدما صلوا.
كانت بالمطبخ تسوي قهوتها اللي وقتها الحين و طلعت و كوبها ف يدها
.
جلست و هي تسمع روان تسأل عن سعود /نوف وين سعود؟
نوف /تغدا من شوي و طلع يقول عنده شغله يخلصها و يرجع
روان /اشتقت له الدب
وجدان /قل الله حلاك احد يشتاق لذآك الوجه؟
صفاء /حرام عليك وشززينه
مرام/شوفي هو صدق شزينه بس أحياناً تجي عليه شطحات؟
رهف/ طيب احترموا اللي يقال عنها زوجته؟
ضحك الكل الا فم واحد مكشر
نوف ببسمة عفوية /خذوا راحتكم
روان /معليك ماخذين راحتهم من غير لا تقولين
رن جرس الباب و هي توها تبدأ تحتسي قهوتها..
نوف /هذا اكيد سعود
تغطوا كلهم بينما نوف صوتت له يدخل
دخل.. ريحة عطره اللي تخنق أحدهم تسابقه عليها و في كل مرة تسبقه
ألقى التحية بصوت عميق /السلام عليكم
كلهم ما عداها و القهوة بيدها /عليكم السلام
روان / سعووود و ربي اشتقت لك
سعود ببسمة باردة /انتي هنااا؟ من متى الحمد لله على السلامة
روان /الله يسلمك يارب العصر جيت
سعود /حياااك الله كيفك ان شاء الله بخير
وجدان اللي نزلت الكأس ع الطاولة وقفت متجهه للدرج
روان كانت بترد على سعود بس صوتت لأختها /جوودي؟ وييين؟
وجدان /طالعه فوق م تشوفين؟
مرام /شعندك عاد؟
وجدان و هي تطالع سعود ب نظرة كره /ماشي و الله، بس يقولون لا حضرت الشياطين هجت الملائكة
أبتسم لها يستفزها
نوف تنهدت /لا حول و لا قوة إلا بالله
صفاء في محاولة ل تلطيف الجو ضحكت /ههههههههههههههههه
روان رمقتها ب نظرة قوية /نعم؟ وش يضحك؟
صفاء ببلاهة /مدري.. ليش ساكتين
مرام /من سكت؟
صفاء /لااا حووول صدق نفسيات
جلس بجنب زوجته و هو يناظر كوب قهوتها اللي تركته وراها، نهر تفكيره و راح يسولف مع روان و يسألها عن جامعتها..
نوف ذات ال 27 ربيعا إنسانة جربت الأمومة قبل لا تنجب.. عاقلة و طيبة بشكل لطيف بشرتها قمحية ب طول متوسط و جمال عادي.
تليها روان بعمر 24 سنه انسانه حيوية طموحة جميلة.
وجدان اللي وهبها القدر 22 سنه و لا زال يهبها إلى أن يشاء الله.. بنت باردة ظاهريا و قاسية ع كل شخص مو معها ف كرت عايلتها.. بيضاء بطول متناسق مع جسمها حادة في ذكاءها و أطباعها و جمالها الأخاذ
مرام و رهف التوأم ب عمر ١٨ سنة توأم متشابه خَلْقًا مختلف خُلقًا.. رهف هاادية و ناعمة و طيبة لحد الحماقة
مرام دفشة و تصرفاتها رجولية و ذكية لحد الخبث
صفاء بنت ال 17 سنة جميييلة و مزعجة طفولية و بريئة "أحيانا"

...
بكرة آخر اختبار لها بس يعدي ع خير و اكون بخير. او احاول اكون!
نامت بدري 2 الليل بالنسبة لها تعتبر بدري.. من صحت الصباح و هي متوترة تخاف من دكتور الماده اكثر من المادة نفسها الكل نايم اكيد مدري البارح متى ناموا؟ لبست و ذاكرت.. توكلت ع الله و راحت لجامعتها من 8 و اختبارها الساعه 11
الساعه ٢ الظهر....
طفت ع الغداء و هي طالعة من المطبخ لقته بوجهها ابتسم لها /سلام
نوف ببسمة /و عليكم السلام _ مسحت ع كتفه /جوعان؟
سعود و هو يمسك يدها /جوعانك
ضحكت لها و طالعت جوالها اللي يرن / دقيقة قلبي
ناظر بشاشة جوالها "جودي" أطلق زفرة و جلس ع الكنب ينصت
نوف /ألوو
وجدان /هلا ارسلي السواق يجي ياخذني قبل افقع وجهه م يرد علي ابن اللذين
نوف /لأن.... طوووط طوووط
نوف بتأفف /اففف مننهاا
سعود /شفيها؟
نوف /تقولي ارسلي السواق و ما عطتني فرصة اعلمها انه مشغول
مغط ظهره على الكنب /احسن خليها تنلطع
نوف جلست جنبه /معليش قلبي تروح تطلعها؟
جمدت ملامحه!!
نوف /بلييز حبيبي تعرف م لنا غيرك و لو تأخر عليها حبيب راح تجلس طول اليوم زعلانه و تتحلطم
سعود / مدلعينها انتم ترا؟
نوف تناظره ب رجاء
سعود "انا ابيها من زمان بروحها" / اوك مو مشكلة بس اول بآخذ شور
نوف ببسمة شكر /ربي يخليك لي
مسح على خدها و طلع لدورة المياه..



..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 31-08-2019, 02:27 PM
جود الحـ ـزن ! جود الحـ ـزن ! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بترجعين؟/ بقلمي


ليش م في تفاعل معي 😭 😭 💔

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 31-08-2019, 08:02 PM
صورة فرح 1 الرمزية
فرح 1 فرح 1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بترجعين؟/ بقلمي


هااااااي
ما اعر كيف ادعم راح اتكلم كلام مافي محله لو حاولة لكن روايتك كذا يعنى مشوووقه بصرحه اتشوقت اعرف سر العداوة بيناتهم وحبيت شخصية وجدان كثير بس ما حبيت نوف اختها بس امكن مع الاحداث الجاية اغير راي فيها
استمرى بالتوفيق♡♡♡

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 01-09-2019, 10:41 PM
جود الحـ ـزن ! جود الحـ ـزن ! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بترجعين؟/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فرح 1 مشاهدة المشاركة
هااااااي
ما اعر كيف ادعم راح اتكلم كلام مافي محله لو حاولة لكن روايتك كذا يعنى مشوووقه بصرحه اتشوقت اعرف سر العداوة بيناتهم وحبيت شخصية وجدان كثير بس ما حبيت نوف اختها بس امكن مع الاحداث الجاية اغير راي فيها
استمرى بالتوفيق♡♡♡
مرحبااا حلوتي فرح
أسعدتني مشاركتك و البارت الثاني بأنزله الحين لعيوووونك الجميلين 😍💛

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 01-09-2019, 11:11 PM
صورة Suhan الرمزية
Suhan Suhan غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بترجعين؟/ بقلمي


بداية موفقةة واستمررري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 02-09-2019, 12:33 AM
جود الحـ ـزن ! جود الحـ ـزن ! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بترجعين؟/ بقلمي


2..


.
ف جامعة الملك سعود :
طفشت و هي تنتظر السواق يجي أخيراً رن جوالها و كانت نوف
ردت ب صوت ملول / هلا
نوف /شوفي جودي سيارة سعود الجاغوار السوداء....
قطعت الخط بوجهها و هي تقول /طيب طيب
و كملت بينها و بين نفسها و هي تطلع من البوابة وش عنده معطي السواق سيارته شلون تنازل و عطاه أكيد سيارته متعطلة و انا اقول ليش ما يرد
ركبت و هي تتأفف من الجو الحااار و نفسيتها بالحظيظ من اختبارها الزفت و تكلمت بحدة قبل لا تسكر الباب / حبيييب مرة ثانية لو السيارة خربـ...
مات الحكي ف حنجرتها و هي تشوفه يلتفت عليها بكامل جسمه و بنظرته الوقحة اللي تشوفها دايم بعينه شهقت / وش جابك انننتتت؟؟؟؟؟
صد عنها و هو يشوف كمية القرف اللي في عينها و زفر ب ضيق
ب تهكم قالت / طبببعااا جاي هنا لأنك عارف المكان مليان بنات _ و ب احتقار / واااطي م تغيرت
تبسم باستفزاز /م احد يفهمني غيرك
رصت على قبضة ايدها و كتمت كل شعور اعتلج في صدرها و هي تتحسب عليه
حرك سيارته و هو يخفي تنهيدته متى بتفهميني متى؟
عم الصمت ارجاء السيارة لحد ما وصلوا مدت يدها بتفتح الباب بس يده كانت اسرع و قفل الأبواب
ب غيض باين ف صوتها /اافففتتتح الباب
بهدوء ينذر بشر /وجدان!
وجدان بانفاعال /م ابي اسمعك
بنفس هدوءه /لو تقولين ل نوف شيء صدقيني م راح يحصل خير
صفقها بكلامه و لا بنسبة ١٪ توقعت انه راح يوقفها عشان يقولها هالكلام، جن عقلها /وش بتسوي مثلا؟
ببرود تام/م راح اسوي شيء هي اللي بتسوي تعرفين انها ما تصدق فيني و لو فرضنا صدقت ممكن... امممم تنتحر مثلا؟
استقبلت كلامه برعب و صرخت بنبرة مهزوزة /اطلع من حيااااتي اططلللع
فتح الباب و تركها تنزل و نزلت و هي تتمسك ب قوتها المصطنعه.. دخلت و هي تشوف بالصالة نوف و صفاء و مرام.. من غير كلام او سلام طلعت بغرفتها رمت عبايتها و شنطتها و جلست و هي تضم رجولها لصدرها.. وش يعني بكلامه؟ يعني انه نسى و تخلى؟ اصحي يا هبله هو من زمان متخلي.
بلعت ريقها تحس ب جفاف في حنجرتها في صدرها كلام كانت تتمنى تقوله وش اللي ردها لا تقوله! لو كان ابوي موجود ما تجرأ يهدد.. م تجرأ يحط عينه بعيني بكل القوة ذي.. بسيطة يا سعود انا اعرف كيف ادميك
.
سعود *
بقى فالسيارة بعد م نزلت منها قفلها تماما و كأنه يحاول يحتفظ ب رائحتها لا تهرب، بس للأسف كانت عابرة مثلها
صدقيني يا ام العيون الوساع ما هنتي علي بس تستاهلين لأنك تماديتي.
قرر ينزل اخيرا.. دخل البيت بعد م رن الجرس كذا مرة شاف البنات فالصالة و نوف معهن و لما لاحظ انها تناظره و تبتسم ابتسم لها
توسعت ابتسامتها و هي تقول /احط لك الغداء؟
بنبرة واهنة /لا شكرا.. ابي انام
اتجه لغرفته، مدد عمره ع السرير و غمض عيونه، الاطياف اللي يحبها تخنقه و الأطياف اللي يكرهها تخنقه، يعني منين ما راح هو مخنوق! كيف وصل فيني الحال لهالدرجة؟ كيف كل اللي أحبهم دست عليهم و مشيت من غير أعتذر او أقلها ألتفت؟ متى بتخلص السالفة و الوضع المزري ينحل؟ _تنهد بحيل مهدود_ارحمني يا رب

"مساء الأربعاء"
بصوتها التعبان قالت للواقفة ع الباب /قولي ل نوف تتصل ع السواق يجي بروح مع وجدان ل نورة صاحبتي
مرام برجاء /بجي معكم ببلللييز
روان بنرفزة /وش تبين اقلبي وجهك بس
بتهديد /طيب طيب
وجدان و هي لابسة عبايتها و شنطتها و ريحة عطرها تسبقها /يالله م خلصتي؟
روان/حلقي ملتهب
وجدان /يا حياتي هذا و انتي متعودة على البرد و الثلوج
روان بحكمة /ما قّدر للعبد بيجيه
...... سكوت من جهتها
روان/شفيك؟
وجدان /ماشي امشي ياللا؟
روان /دقيقة بس
نزلوا تحت و مع نزولهم شافوا نوف و سعود و هو يمسك يدها و يهمس لها
ضحكت روان /طيب و غرفتكم وش هي له؟.
التفتوا بسرعه للدرج،، علق عيونه ع اللي مكملة طريقها و لا كأن فيه أوادم فالصالة، فز و ترك يد نوف و هو يقول /وين بتروحون؟
روان / ل صديقتي نورة
سعود /مع مين؟
بتهكم ردت عليه وجدان /شدخخخلكك انت؟؟؟
نوف بتأنيب/وجدااان
روان تتدارك الوضع قبل يتكهرب /مع السواق طبعا
نوف /تو مرام و رهف و صفاء طلعوا معه ب يوديهم للمستشفى موعد رهف اليوم
روان بنرفزة /شف الكلبة هذا و انا معلمتها
وجدان /اوررييهها بنت الكلب.... استغفرالله
سعود و هو يدخل يده بجيبه/مو مشكلة اوديكم انا
وجدان ب استهزاء /هه هذا اللي ناقص
روان / ياللا جاهزين احنا.
وجدان بعصبية /اش اللي جاهزين تكلمي عن نفسك لو سمحتي مستحيل اروح معه
سعود ب استهزاء /م آكل اللحوم السامجة انا
ضحكت نوف و معها روان
وجدان /خفيف ظل بسم الله عليك _و طلعت لفوق
و روان تصارخ /ما لك داعي قسم بالله مواعدة البنت
..
..
قفلت ع نفسها بالغرفة و راحت تكمل مسلسلها لما جت لها روان و شغلوا فيلم و جلسوا يتابعونه سوا..
"الصباح 10
يالله! وش الثقل هذا اللي براسي؟ طلعت من الغرفة و على هدوء البيت كان راسها مليان ضجيج راحت لغرفة روان تدق الباب عليها تبي حبوب ادول فيفادول بنادول اي شيء ممكن يخفف عنها الحرب الأهليه اللي جالسة تشتغل ف راسها.. بس روان ما ردت راحت ع غرفة الثلاثي المختلف و صحت مرام /مرام.. مرام.. مرام
مرام بنوم /هااه
بنبرة اشبه م تكون بالبكاء /عندك بنادول؟
مرام/لا
راحت لرهف /رهف
ناظرتها بثقل /نعم
/عندك حبوب للراس؟
غمضتت عينها /لا
نزلت و هي تتمايل من ثقل راسها اكيد بدت حالتها المعتادة بس مرة عن مرة تكون أقسى دورت مثل المجنونة ف الثلاجه و ادراج المطبخ بس م حصلت شيء.. سمعت أصوات بالصالة هذولي اكيد عصافير الحب يالله لاا
طلعت و هي تدعي م تشوفهم بسس!!!
شافتهم راجعين من برا و يتبسمون لبعض
نوف /جودي صباح الخير
ب ضعف ردت/صباح النور _تحس ان الألم زاد لدرجة لا تطاق
نوف بسعادة /تدرين وين كنا؟
/شدراني؟
نوف /المستشفى
ببرود /ليه من مات؟
ابتسم /م احد. نوفتي حامل
جلست /مبروك تستاهلين كل خير يا قلبي
نوف بوناسه و تحس الأرض مو واسعتها /الله يبارك فيك حبي
غمضت عيونها بقوة تحاول تطرد الألم
انتبه لها /وجدان؟ تعبانه؟
سفهته كانت تحاول تتماسك و ما تنهار
نوف بحنان /قلبي؟ شفيك؟
وجدان /راسي بموت من الصداع
ناظرها بأسف /اوديك الطبيب؟
طنشته/نوف عندك حبوب؟
نوف /اي عندي ب اطلع اجيبها لك
طلع معها سعود.. و هي راحت للمطبخ نزلت راسها ع الطاوله الدائرية اللي فيه بعد م جلست.. حست بحركة معها فالمطبخ، التفتت شافته واقف بهيبته بطوله و وسامته، وش تفيييد دامه خسيس!
عطاها بروفين و هو يحاول يتحاشى لا يناظر بعيونها /خذي هذا ربع ساعه بالكثير و تكوني بخير
م فيه بروفين للقلب طيب؟ خذت حبتين و كانت ع وشك تاخذ الثالثة لو م سحبه منها/يكفي
رجعت تحط راسها ع الطاوله، مر ع وضعها اكثر من نصف ساعة وقفت بتباطؤ و هي تحس كل الثورة اللي كانت براسها اختفت و انعدمت بس هو ما اختفى، كان واقف ع الباب و ضام يدينه لكتفه و مسند راسه للباب و اول ما شافها وقفت عدل وقفته و حط يده بجيبه
وقفت قدامه و بينهم مسافة المتر/وخر
ابتسم بلعانه/مري
بملل قالت /ياخي وخر
رفع حاجب /صرت ياخي الحين؟
و عينها بعينه / انت و لا شيء حتى
و بكل ما أوتيت من قوة دفته بيدينها الاثنين و ركضت و هي تتمسك ب جلالها لا يطيح
صرخ صرخة تهديدو هو يقوم من الأرض اللي طاح عليها /اوريييييك
وصلته ضحكتها المتمردة يحس من زمان ما سمعها تضحك غمض عينه كأنه يحاول يحتفظ بآخر صورة بها و آخر ضحكة : هيا شوف متى بتضحك مرة ثانية.


"بالعصر"
كانوا جالسين بالحديقة الي مسويتها نوف بالحوش متحمسين لحمل نوف
مرام /لو بنت وش ب تسمونها؟
رهف /اكيد رهف
روان /هاه؟ قالت رهف قالت
رهف /احلى من اسمك ع كل حال
روان /هيا طيري بس
نوف تبتسم ع نقاشااتهم /م في بالي اسم بس ع الاغلب ب اسميها ع امي
صفاء /من جدك؟
نوف/ليه يعني مو حلو اسم امي؟
صفاء بضحك/الا حلو بس دوري لها اسم عصري حرام تظلمينها
نوف بضحكة /اجل ب اسميها ع امك؟
صفاء /لا خخخيير سميها ع خالتي احسن
روان و نوف و صفاء و مرام و رهف /هههههههههههههههههههههه
مرام/طيب اذا ولد؟
نوف /اممم مدري عن سعود _و التفتت عليه /شرايك قلبي؟
باله مشغول مع اللي جالسة تحاول تشغل نفسها/هاه؟
نوف/اذا ولد وش تقترح نسميه؟
سعود بلامبالاة/مدري ممكن عبدالله
روان /ع ابوك؟
سعود /يب
نوف ببسمة طالعت وجدان /جودي شاركينا
وخرت جوالها عن وجهها /وش اشارككم فيه؟
نوف /موضوعنا
ببرود/وش موضوعكم؟
روان بضحك /فاهيه معليك شرهة من وقت و احنا نقرر وش بنسمي الولد او البنت اللي ببطن نوف
وجدان بعدم أهمية /و انا شدخلني؟ ولدي او بنتي؟
م احد انصدم من ردها،، الكل تعود على وجدان العدوانية
اختنق و وقف/انا طالع عندي كم شغلة ودي اخلصها.
نوف /ربي يحفظك قلبي
بعد ما طلع،، رمت جلالها عنها و تمددت على الزرع غمضت عينها و هي تسمع سوالف خواتها،، يا رب خذني لدنيا ما بها هالصراع اللي انا جالسه اعيشه كل يوم ابي أصحى الصباح و انا بخير، ابي يمر يومي و انا متطمنه اني ما راح اشوف منظر او أشخاص يغثوني و اخيرا ابي انام و انا بالي مرتاح و تفكيري صافي، وش اسوي؟ اتزوج؟ _حست برعب من الفكرة، لالا عمر الزواج م كان حل لأمور القلب و بلاويه _فكرت شوي.. و ليش لا؟
فتحت عينها و فزت بسرعه و هي تنفض أفكارها طالعت فالسماء، يا وسعها! ليتها تعطي صدري من وسعها شوي،، قاطع تفكيرها صوت نوف/الصلاة
متى أذن؟ ما سمعت! لهالدرجة غرقت في بحر أفكاري. ليتها عاد تجدي!
بقت مكانها ما لها خلق تدخل البيت جلست تسمع بإنصات لصوت لصلاة في المسجد القريب منهم، كمية طمأنينة بس تعرف كويس ان هالطمأنينة مؤقتة.
"سعود"
دخل الحوش بعد ما فر في الشارع كم فرة في الشوارع اللي حفظ تفاصيلها كن كثر ما فرها و طاحت عينه ب الآدمية اللي مثل ما تركها لقاها، مشى لحدها و عقله يمنعه بس قلبه يدفعه، و من غير لا يعير عقله اهتمام ناداها /وجدان
التفتت له بعد ما غطت وجهها و بعدوانية ردت/خير؟
نظرة الأسف يعرف تماما انها ما تغني شيء ما درى وش يقول على الرغم من صدره المليان حكي لسانه م قدر بصيغه، كان وده يعتذر ألف مرة و يشرح لها أسبابه ثم يعتذر الف مره بس بقى واقف مكانه من غير لا يتكلم بحرف
وقفت و نظرة الاحتقار اللي ما شاف بعينها نظرة غيرها من لما تزوج نوف/مستحيل اسامحك
بهت لونه، هذي كلمة جديدة عليه، هتف بصدمة /وجدااان!!
مشت شوي ثم رجعت له /حتى الألم اللي كان بمقدار ذرة و الله ما اسامحك عليه
ناظرها و هي مقفية عنه تنهد بضيق مو بس أنتِ المكسورة، اثنينا انكسرنا.

"             "

جالس بجنبه و ملامحه توحي بضيق صدره، عاقد حواجبه و مكشر و مو معبر احد اهتمام
/طيب؟؟
ناظر بصاحبه و قال بعبرة /بس
يحاول يواسيه /و انت ليش متضايق؟ طبيعي بتقول كذا دام مو فاهمة شيء
/تكفى يا سامي، بلاك ما شفتها و هي تقولها، قلبي مو بصدرك و الا كان حسيت
سامي بضيق من وضع صاحبه /هون عليك ياخوي، تنفرج ان شاء الله
سعود بتنهيييدة /طولت لا تنفرج
سامي /ينقصنا كثير يا سعود، ترا القضية ما هي بسهلة و التهمه مو ع اي شخص هذا وزير
فك ازراره بخنقه /الله يلعنه
/السلام عليكم
سعود +سامي /عليكم السلام
سلم عليهم بالخشم و جلس /كيفكم أن شاء الله بخير
سامي /الحمد لله بخير و نعمة.. علومك انت
فهد /تسرك علومي_ و ناظر ب سعود / بغيتك بموضوع يابو عبدالله
سعود /آمر
فهد /ما يأمر عليك عدو، حبيت اقولك تحط عند اهلك خبر بنجيكم الخميس الجاي اذا فيه مجال
سعود بتردد/حياكم الله
فهد ببسمة /بعد م تدري يمكن يكتب الله و اصير عديلك
رفع حاجب سعود و سامي ضحك /الله عليك ابو عماد قررت تدخل القفص
فهد يضحك /ان شاء الله
سعود بتوتر سأله و هو يعرف الإجابة /من طيبة الحظ ان شاء الله؟
فهد /الوسطى، بعد تعرف خير الأمور اوسطها
جمدت ملامحه و سامي اختفت ضحكته و هو يناظر وجه سعود
سعود بغصه /للأسف م يمديك عليها راحت عليك
فهد بصدمة /من جدك
سعود بنرفزة /ب اكذب مثلا؟
فهد /حشاك بس لأني م سمعت شيء
سعود و هو يوقف /الحين سمعت.. عن اذنكم
طلع و كأن فيه عفاريت تلحقه لا يالخسيس ادري بك بتموت تبيها بس يمين بالله على جثتي تأخذها يا تبن...

...
..

.
اشوفكم بالبارت القادم لا تحرموني تفاعلكم أصحابي 💛 💛

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 02-09-2019, 12:44 AM
صورة بنت آل تميم الرمزية
بنت آل تميم بنت آل تميم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بترجعين؟/ بقلمي


الحين وجدان كان بينها وبين سعود شي؟؟
يعني واضح انها خلاص عدت ع الموضوع بس اهو لا

في انتظارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 02-09-2019, 08:10 PM
صورة فرح 1 الرمزية
فرح 1 فرح 1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بترجعين؟/ بقلمي


هاي
شكرا لك تسلم عيونك
صرت اكره وجدان بالفصل هذا امكن كانت تبغى سعود وهو يبغاها لكن اتزوج اختها
مفروض ماتفكر فيه تانى بما انه زوج اختها
بانتظارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 04-09-2019, 06:04 AM
تالين2017 تالين2017 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بترجعين؟/ بقلمي


موفقة
ننتظر البارت القادمعلى جمر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 08-09-2019, 10:26 PM
جود الحـ ـزن ! جود الحـ ـزن ! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بترجعين؟/ بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الصبايا الحلوين فرح💛بنت ال تميم 💛 تالين 💛 Suhan💛 أشكر تفاعلكم و شرفتوووني ألف
اهديكم هذا البارت




3..


.
.
جالسة مع الثلاثي المختلف و فاتحين ع فيلم و مطفين الأنوار
صفاء و عيونها ع الشاشه /بنات وينها روني قالت شوي و اجيكم صار لها ساعه ما جات
وجدان /بروح اشوفها..... _ طلعت لغرفتها شافت الباب مفتوحة و كانت بتدخل لما استوقفها كلام روان و ضحكتها الناعمه/لالا حبيبي معليش باقي م شبعت من خواتي.. هههههههه و الله وحشتني بس شسوي بعد.. كيف؟.... لالا لا تسافر الا لما أقولك نحجز سوا و نروح بنفس الطيارة.. فيصل و ربي واحشني قد الد...
قاطعتها وجدان و هي تصدر صوت ضجيج ثم دخلت /هاي
روان بابتسامة مزيفك/هاي
وجدان /وينك تأخرتي قلت اتطمن عليك يمكن انخطفتي هههههههه
ضحكت روان ب طمأنينة ان اختها م سمعت شيء /ياللا جيت
طالعتها وجدان بعتب مستحيل اسمح لك تأذين نفسك و تطيحين ف نفس الخطأ اللي طحت فيه مستحيل.
كان الفيلم من اختيار مرام و طبعا بما إنه من اختيارها كان لا بد من أن يكون أكشن اسمه the maze runner و هم منسجمين مع الفيلم سمعت مرام صوت مسج لجوالها فتحته قرت الرسالة جلست تناظرها بتعجب، نزلت جوالها و هي تفكر و بعدين معه هالمريض؟
".             "
..
قالت و بفمها الضحكة /جودي تدرين وش الاشاعه اللي مطلعين عليك؟
وجدان بلا  مبالاة /وش؟
نوف ببسمة /يقولون انك مخطوبه
عض على شفايفه و هو يسب فهد بداخله
وجدان ب استهزاء /و متى الزواج ان شاء الله
ضحكوا و ردت نوف تسايرها/متى ما حبيتي
مرام/ترا عادي م انتي ببزر إلى متى و انتي و روان كل من جاكم رديتوه
روان بنرفزة /اذا تبين تتزوجين تزوجي من ماسكك؟
مرام بقهر /م احد خطبني
رهف /استحي ع وجهك يالمشفوحة
مرام /و الله هذا الصدق تزوجي انتي وياها بسرعة
وجدان و هي تحط عينها بعين سعود /قريب ان شاء الله تفتكين من وجهي
تنرفز! وش تقصد هي و وجهها؟؟
حاول يغغير الموضوع /روان متى بترجعين لندن؟
روان /بعد اسبوعين ان شاء الله
رهف بضيق /متى تخلصين و ترتاحين
مرام /هانت كلها 6 شهور ثم تتخرج
صفاء بحماس /واااه اخخخييرا
روان /متحمسة و كأنك اللي راح تتخرجين
صفاء بضحك /عادي بنت خالتي يحق لي افرح لك هههههههههههههه
وجدان تذكرت فيصل و سالفته و هي م نسته.. و بعدين مع الدنيا ما تتعب تضايقني؟ / نوف ب اي شهر انتي؟
نوف تبسمت و هي تحط يدها ع بطنها /توني بالثاني
رهف /اه يا ربي باقي 7 شهور على ما يجي
سعود يبتسم /عادي بتعدي مثل لمح البصر
صفاء تقوم نادتها مرام /وين وين؟
صفاء /ب انامم
مرام /ب اشتاق لك
الكل ما عدا وجدان اللي اكتفت بالبسمة /هههههههههههههههه



"" "
حياتها الرتيبة كانت تمر عليها كئيبة من آخر اختبار لها.. انقطعت عن صاحباتها اللي كل وحدة فيهم سافرت لمكان و قضت اسابيعها و أيامها في البيت.. صفاء و مرام و رهف رجعوا للمدرسة الترم الثاني..
و هي كانت تقضي وقت فراغها بالفراغ.. مسلسلات و افلام و سهر للصباح و هكذا انقضت اول أسابيعها في حياة البطالة..
..
واقفة ع شباك غرفتها تناظر المباني الجامدة جمود حياتها، حست بحرارة الشمس و جلست تناجيها : حتى بالشتاء شمسك حارة يالرياض! خذي من برودي صدقيني ب تجمدين. تنهدت و هي تحس ب تغيرها الجذري : انا متى صرت باردة و كريهة كذا؟ ما حسيت، مرّ ببالها الموقف اللي صار امس.
كانت داخله المطبخ بعد صلاة المغرب تبي تسوي قهوتها لما شافته مطوق نوف بيديه من خصرها، وقفت لبرهة بعدها دخلت ببرود و كأن ما في اوادم موجودين
نوف بخجل /قلبي _ و ابعدته عنها و هي خدودها محمرة
سعود و هو يسحبها من يدها تكلم بنبرة استفزازية /تعالي غرفتنا بعد نخاف من العواذل
ما تسمع.. م ترى.. م تتكلم.. رفعت عينها له ف آخر لحظة، شافت نظظرة الاستفزاز بعينه.. غمضت عينها في محاولة فاشلة تمسح نظراته من بالها و قالت و حقد الكون بصدرها /يكفيني انهزام.. بتدفع ثمن أفعالك غاالي
طلعت لغرفة روان، دقت الباب مرتين و جاها صوتها /مين؟
/وجدان
فتحت الباب و هي تبتسم /هلااا و الله
وجدان بسرعه / قررت
روان /وش قررتي؟
وجدان /ب اسافر معك
توسعت عيونها بصدمة /كييف؟
وجدان ابتسمت و هي تشوف ردة فعلها/ب اسافر معك
روان ب استغراب /ليش طيب؟
وجدان/كذا جاي ع بالي اغير جو
روان /من جدك؟ انهبلتي انتي؟
وجدان بجدية /لا ما انهبلت و لا تنسين تحجزين لي معك
روان بحدة /ليش قررتي الحين فجأة؟
وجدان برفعة حاجب معروفة بها /ليش معصبة!! _ تركتها و طلعت و روان تركض وراها و لما شافتها تنزل رجعت تلبس و تتغطى عشان سعود
روان نزلت الدرجات و هي مسرعه و دخلت الصالة / شفتيي وجداننن؟
نوف ب استغراب /شفيها؟
روان بعصبية /تقول ب اسافر معك؟
وقفت المويه بحنحرته و جلس يسعل /كحححكحححح
نوف ضربت ع كتفه بخفيف /بسم الله عليك
وجدان بحدة هي الثانية /هذا شيء اقرره انا شيء راجع لي لا تكثرين حكي، توقعت ب تفرحين!!!!
روان /انا ابيك و الله بس صعبة تتركين كل شيء و...
قاطعتها /فيه شيء هنا عشان تقولين صعبة أتركه؟
روان بنرفزة /و خواتي مو شيء؟
وجدان /بيموتون يعني لو رحت معك؟
كان مصدوم!! ما علق أبدا
نوف تقاطعهم و تنهي النقاش/و اذا روان، خليها تغير جو و تنبسط و تكون معك تسليك ف غربتك
وجدان بقهر همست لنفسها/ما هي فحاجتي عندها فيصل يصليها بس و الله لأحط حد لهالمهزلة.
عم الهدوء و رهف اللي كانت ع الدرج لوت شفايفها :كيف كذا؟ انا باليالله اتقبل بعد روني عنا تروح معها جودي؟

...........



ضرب كفرات السيارة برجله و ما حس بألمها و هو يصرخ /انا اللي استفزيتها انااا كانت تناظرني، تناظرني و تقول توقعتك بتفرحين تقصدني انا؟
سامي مسك يده و هو ينافخ عليه /تعوذ من ابليس ترا كلها لندن و 6 شهور
صرخ فيه و هو يحس بالألم يقطع قلبه /وش اللي كلها لندن؟ انا بالبيت مو متحمل بعدها عني كيف و هي بديرة و انا بديرة
سامي/جالس تبالغ، استح على وجهك سعود اخت زوجك خاف الله يا مسلم
ضرب بيده على صدر سامي /قلبي مو هنا. مو هنا! ما تحس و الا ما كنت قلت كذا
سامي الجمه شكل سعود و هو يتكلم و يصارخ و مو حاس ف احد بعدين حاول يواسيه/م تدري يمكن خيره!
سعود بخنقه /وين الخيره في بعدها؟
ربت على كتفه /م تدري، لا تنهار فيه عيون معنا ترا مو بس احنا هنا
لملم نفسه و هو وجهه اسود من الانفعال و الضغط، ركب السيارة و ركب معه سامي اللي كل شوي يفرك لحيته
سامي /سعود.. استهدي بالله و اذا سافرت انت ما تبيها تنبسط؟
سعود /تنبسط؟ هي مقررة ما تنبسط، حتى و هي متخرجة الحين حالفة م يسوون لها حفلة و لو احد جاب لها هدية ما تكلمه. لندن مو سعادتها مو سعادتها لا
سامي بقسوة /هذي اخت زوجتك تفهم شلون؟ يعني كذا و الا كذا لو تموت ما كانت لك.
على الرغم من معرفته بهاالشيء يحس انه انطعن، و كأنها انغرزت سكين بقلبه و استقرت، وخر يده عن الطارة في استسلام تام للحياة و رحت راسه للمقعد و غمض عيونه، ما اهتم لصوت سامي و هو يناديه و ينبهه و لا لصوت صرير السيارة اللي كأنها كانت تحتج على تهور صاحبها.. كل اللي يحس فيه ذيك اللحظة انه مخنوق.. مخنوق و عايف و بس.
تدخل سامي و هو يوقف السيارة بالقوة و يتكلم و هو مفجوع /لا قسم بالله م انت بصاحي.. وخر انزل ب اسوق انا.

"                 "
في نومها العميق لما رن حولها للمرة السابعه.. فتحت عيونها بكسل و مدت يدها لجوالها و رفعته تشوف الرقم، رجعت تغمض عيونها و لا تركت سبه بالدنيا ما سبته بها.
ردت بصوت نايم غاضب /الو.
بنبرته المتلاعبة و المسيطرة دائمًا/كنتي ما رديتي!
بنبرة متهكمة قالت /اسمعَ. اسمع. قبل لا تبدأ. مليون مرة قلتها و بقولها: اذا ودك تضيع وقت روح دوّر بنات من مستواك انت و اختك و ضيع وقتك لما تطفش _ و صرخت بصوتها النايم الغاضب _يا ملعون اقرفتني..
قفلت الخط و سمعت صوت رهف النعسان / على مين تصارخين؟
مرام بقسوة /نامي ما لك دخل

"                         "
بالطرف المقابل دخل الشقة و هو يضحك ضحكته اللعوب، عليها مزاج البنت ذي هههههههههههههههههههههههههه
شاف تنبيه المسج اللي وصله شقت البسمة وجهه و جلس و هو يتصل ع صاحب المسج فيديو
لمعت عيونه بالفرحة و هو يشوف وجهها و ملامحها و يسمع صوته اللي يرحب فيه
قال بصوته المليان شوق لها /يا مرررراحب في ذمتي يا اغلى خلق الله
وصلته ضحكتها الهادية / هههههههه البقا يا ولد قلبي عاش من شافك و سمع حسك يا أمي
/يمه يمه و الله ان الدنيا بدونك مو شيء ادعي لي تنتهي الشهور ال6 هذي على خير و ارجع لك قبل انفلق من الشوق و الوحشة
بابتسامة غزاها وجع البعد همست له /عسى ربي يردك سالم و يحفظك من عيال و بنات الحرام
تبسم لدعوتها المعتادة تبي سلامته على كل شيء على نجاحه ف مسيرته المهنية حتى /اللهم آمين.. و كيفك يا ام نوااااف طمنيني عليك يا عساك بخير و طيبة؟
ام نواف و هي تطمنه و تأكد له بهز رأسها /انا بخير الحمد لله و ما احاتي الا حالك
نواف/دامك بخير و تدعين لي انا بخير ان شاء الله
ناظر بالرأس اللي ينضم للمكالمة و تبسم مبدئياً لأنه عرف راس مين هذا /روااابي
ناظرته و هي تضحك /نوااااف اشتتتتقت لك ياخوووي مرتين
ضحكوا/هههههههههههههههههه
رفعت حواجبها و نزلتها بطريقة طريفة /وحدة عني و وحدة عن بنت الخالة
انعفست ملامح وجهه /قومي اقلبي وجهك الله يسد نفسك
ام نواف طردت بنتها بس بنتها وجهها لوح كانت تضحك بس
شاف اللي لابسه و قال بعصبية /وش ذا القرف اللي لابسته؟ ما تستحين على وجهك انتي؟
ناظرت بملابسها و زفرت/وش فيها ملابسي ساترة وش زينها
صرخ عليها /قوووومي انقلعي غيري ملابسك
امها مسكتها و هي تهاوشها / روحي بلاش عناد
قالت بضيق /طبعا طبعا هذا نواف وليد قلبك ما ترضين يمس خاطره شيء و الا روابي تاكل هواء _ و طلعت لغرفتها و هي متضايقه من اخوها المعقد
ام نواف / امي لا تعصب الحين و تضايق نفسك
نواف /يمه مو لأني مو فيه تاخذ راحتها و تلبس ملابس مفصخه ع كيف م تبي ترا انتي راعيه م مسؤولة عن رعيتك
ام نواف /و لا يهمك امي هي ماخذه. راحتها كذا عشان م احد بالبيت
نواف بصوت شرس /حتى لو يمه حتى لو
"            ٠٠       "

أسبوع مَر.. و أسبوع مُر. فكل مرة تتحاشى تشوفه و ان حصل و صادفته تتحاشى تناظر بعينه..
هو :كان مستعد يتنازل عن أي شيء.. عن كل شيء، مقابل انها تتنازل عن قرارها اللي يقتله و ما احد داري عنه
،، قبل سفرها بيوم،،
دخلت عليها روان و بعد ما ناظرتها سإلتها /للحين مصرة؟
بلامبالاة/و ما بإذني مَيْ
تنهدت /مو تزعجيني لا صرنا هناك "ابي الرياض لبى الرياض"
تبسمت بثقة /ما ب اشتاق لها ارتاحي.
جلست و هي تتساءل /نوف تقول سعود ما وده تسافرين
بنرفزة /و مين سعود؟ امي و الا ابوي؟ اخوي؟
روان /جودي لا تنسين فضله علينا لا تصيرين من مكفرة العشير
وجدان بعصبية /ما له فضل علي ما احد بهالدنيا له فضل علي غير الله، ثم امي اللي ماتت
روان /زين لا تعصبين م قلت شيء غلط
وجدان/كل اللي قلتيه غلط
روان /و انا الصادقة، لو احد غيره ما ضفنا ف بيته
وجدان /لا يا حبي مو بيته بيت نوف، حاولي تقنعيني انه بيته و تشوفين وش ب اسوي _ و تمتمت _ لو واحد غيره ما كان ملعون كذا
روان بندم /انا الغلطانه اللي فتحت معك الموضوع.. المهم اسمعي
وجدان قاطعتها /شيء يغث ما ابي اسمعه رجاءا
روان تنرفزت /ياخي انطمي خليني اتكلم
وجدان سكتت........
روان/نوره تقول بليز ب اشوفك اخر مرة قبل تسافرين و اتفقنا نروح لكوفي نسائي او مطعم تجي معي؟
وجدان بعد فترة تفكير /متى؟
روان /الليلة بعد متى؟
وجدان /صديقتك هذي تثقين فيها؟
روان /ايوه اثق فيها ليش لا أعرفها من إيام الثانوي
وجدان /وش عيلتها هي؟
روان /عايلتها النويصر، مو تجار مرة بس وحدة من خالاتها متزوجة واحد من عايلة الهادي
وجدان شهقت /تمزحيييين!
روان /لا و الله، كان ودي أسأل سعود اتوقع احد من اعمامه متزوجها بس تعرفين وضعه مع أهله مو كويس
وجدان /و هي تعرف ان نوف متزوجة سعود الهادي؟
روان /لا م ابي اقولها
وجدان /ليش؟ خايفة تشفق عليك؟
روان /طبعا لا ليش اخاف تشفق علي
وجدان /ليش ان ابونا م يدري عنا و ان نوف هي السبب في مشكلة سعود مع أهله
روان /لا و لا همني، بس اذا سعود ما حكى لأهله شيء ليش احكي انا _ و بتساؤل قالت /نفسي اعرف ليش م قال لأهله ان ابو نوف من أكبر رجال الأعمال ب الشرق الأوسط
وجدان بتفسير / يمكن ما اعطوه فرصة او هم اصلا مو حابين يعرفون عنها شيء؛، أو ممكن ابوي قاله م يقول لاحد، احنا سواد وجهه اكيد م يبي احد يعرف عنه
روان سكتت ب ضيق صدر
وجدان /اشتقت له، اتخيل حياتنا لو هو معنا
روان /ما اذكر وجهه حتى و لا ابي اتذكره لأني مو فحاجته
وجدان سحبت نفس طويييييل ثم زفرت ب ضيق، بس انا احتاجه، و حييل
روان /المهم المهم بسرعه جهزي نفسك ابي نرجع بدري عشان يمدي ننام و نرتاح
ع الساعه 5 كان وجدان بالحوش تنتظر روان تنزل
جالسة تتحلطم /بنت اللذين مزعجتني تقول خلصي بالاخير تتأخر هي....
/وجدان...
كتمت أنفاسها، الكلام مات بفمها ناظرتها من غير لا تحكي حرف.
اللوعه اللي بملامحه ما تخفى عليها، و الحسرة اللي بعينه تقطع قلبها، استدرجت تفكيرها، ليه عينه تقول كلام يعاكس تصرفاته و كلامه؟ ليه يقول بعيونه شيء و ينفيه ب لسانه و أفعاله؟ وجدان اصحيييي "لا يلدغ مسلم من جحر مرتين" هذا كذاب و فوق هذا كلب خسيس و نذل ما في يوم كان رجال لا تنخدعين مرتين
صحت من أفكارها ع صوته يناديها مرة ثانية /وجدااان
بنرفزة من تفكيرها /بلا
لوى شفايفه /بلا بشكلك
أعطته ظهرها بس بسرعه نادتها /وجدااان
وجدان بكره بأن ف عيونها و صوتها /و عمى قالت وجدان
سحب نفس! كأنه جالس يحاول يهدي نفسه و أعصابه /كنتي تقصدين هالشيء ذاك اليوم؟
وجدان بحيرة /اي يوم؟
سعود/لما قلتي بتفتكين من وجهي قريب؟
وجدان سفهته و فتحت الباب تنادي ع روان /رواااان.. روااان
سعود بغبنه/ازعجتينا يا مريضة ترا فيه ناس نخاف ع صحتها جوا
وجدان وهي تناظر روان المقبلة و تهاوش /بسرعه الله يقلع ابليسك
روان بضحكة /اسفه.. _و شافت سعود /هللا سعسع كيفك
و هو داخل /تمام الحمد لله
روان رايحة السيارة مع وجدان /شفيه معصب؟
ساكته م ردت عليها
روان /اها خلاص عرفت شفيه يا قليلة الادب كذا تقلين أدبك ع صهرك؟
وجدان بغيض/جعل الوجع يصهر قلبه
روان /لا تدعين حمارة الله يخليه لزوجته و ولده
غيرت السالفة وجدان و جلسوا طول الطريق يسمعون اغاني اجنبية ..
وصلوا التقوا بنورة و توجهوا للطاولة اللي حجزوها و جلسوا يسولفون
كانت جالسة مع اختها و صاحبة اختها و مو مع العالم اللي هم فيه، هي اجتماعيه حيل بس من فترة مو بعيدة صارت انطوائية حيل، ناظرت بوجه نورة م تدري ليش م تقبلتها، جلست تسمعهم بصمت و لا انتبهت للبنت اللي جت لهم و سلمت ع روان و نورة و جت بتسلم عليها دقتها روان بكتفها
و قالت روان بضحك / شكلها تفكر شلون بتسافر و تترك الرياض هههههههههههههههه
وجدان اللي ناظرت البنت تنهدت و هي تصافحها /هلا و الله.. وجدان
ببسمة إعجاب كبيررررة و هي تتأملها / هلا فييك.. كفاك بنت خالة نورة
وجدان /تشرفنا
ملاك /الشرف لي
نورة بفخر /بنات هذي بنت خالتي اللي قلت عنها روان ملاك الهادي
تأملتها.. ملامحها ما فيها شيء من ملامحه، جفلت منها بسرعه
ابتسمت لها ملاك بوجهها /مشبهة؟
وجدان بجمود /لا
ملاك ببسمتها العفوية /ما شاء الله عليك جممميلة مرررة
نوره /جودي؟ ايوه ما شاء الله مرة تجنن
بدون نفس /شكرا
روان تطقطق /ي ليل البعارين الحيم بتشوف نفسها علينا
وجدان بضحكة /تتكلمين و كأني اول مرة اعرف اني جميلة
روان /اصلا خلقه شايفه نفسك
وجدان ابتسمت ابتسامة صغيرة
بينما ملاك و هي مرة منجذبه /يحق لها
..                    ..



دخل مع الباب اللي من زمان م دخل معه، سحب نفس ثم أطلقه. تردد شوي بس شد حيله و مشى لما وصل الصالة الجانبية، كل شيء متغير مو مثل قبل، لا شعوره، و لا علاقته ب اهله و لا شهور اهله نفسهم حتى الأثاث تغير! طل قبل لا يدخل و شاف ابوه و اخوه الوحيد تنهد للمرة العاشرة ثم دخل و ألقى السلام ب ثقة مهزوزة /السلام عليكم
فتح فمه منصدم /سعووود!! و عليكم السلام
ركض له و هو اللي الصباح شايفه و مسلم عليه /يا مرحبا الف في ذمتي انها اشتاقت لك الأماكن
ابتسم له بهم و سلم عليه و هو يضمه /بس الأماكن؟
بضحك قال /بس الأماكن
وصل لمسامعه صوتها الباكي /لا و الله القلوب قبل الأماكن.
وخر عن اخوه و خنقته العبرة و هو يشوف وجهها، يالله كم اشتاق له!
ضمها و هو يكتم الصيحه اللي اجتاحته، بأس راسها و يدينها و رجع ضمها و هو باله مشغول مع اللي ما سمع منه شيء و لا كومنت.. الموت انه هو اللي بيده زمام الأمور.
فك امه و ناظر ابوه اللي القسوة هي الشيء الوحيد اللي م تغير ف عالم أهله، خطى له كم خطوة حتى استوقفه صوته الغاضب القاسي /عندك!!
/يبه! _ قالها بلهفه و هو كم له ما نطقها.
صوته صدح في البيت /بعد ما اخترتها وش اللي جابك الحين؟
باستعطاف/يبه اشتقت لك، اشتقت لكم، حياتي ما هي شيء بدونكم
نفس الغضب اللي بصوته و أشد / قلت لك من قبل و ب اقولها الحين م عندك ابو حتى تطلقها _ و بعتب بان ف نبرته _سودت وجهي قدام جماعتي و مستحيل اسامحك قبل اصحح خطاك.
ناظر ب امه و هو متنرفز /اجل قولي له اذا بنت اخوه باقي تنتظرني للحين بتجلس عانس طول حياتها و قولي له اني ب اصبر لما يعرف اني على صواب و من هنا لهناك مستعد انسى ان عندي ابو _ و صد بسرعه طالع من البيت..
الكل انصدم من ردة فعله، ابوه ياما هزأه و مسح فيه الأرض بس ما عمره حكى و رد عليه لو بكلمة وحدة بس اليوم رد القسوة بالقسوة..
ردد ابوه /حسبي الله ونعم الوكيل _و التفت على ولده و هو معصب _ و انت م أوصيك روح و سو سواته
سكت و ملامحه جامدة، نغزه قلبه و تفكيره راح لبعيد بس بسرعه اقنع نفسه ان ابوه راح يرضى و يتغير، انتبه ل امه اللي ماسكه راسها و تصيح جاء لها و ضمها و هو يطمنها /يمه هدي بالك مرد الأمور بتزين
ام سعود بضيق و العبرة تتخنقها/ يعز علي اشوفهم في قطاعة
ابو سعود بعصبية و حدة / اللي عنده اعتراض يطلع من بيتي و لا يوريني وجهه، بعد تربيتي له و بعد هذا العمر كله يعصاني عشان حرمه!
....
سعود :
ركب سيارته و هو يلوم نفسه على انفجاره على ابوه، ما تعود يرد عليه و يكلمه بهالطريقة بس خلاص طفح الكيل، هم اهله و الا هم قلبه و الا زواجه و الا هم زواجه اللي هو نفسه ما استوعب كيف صار و الا هم وجدان! و الا هم.....
غمض عينه يرد عبرته اللي وقفت بحلقه، يا شينها رجال و لا بيدي حيله، ركن سيارته على جنب الطريق، يحس الفضاء على وسعه يضيق فيه، على كبره و كبر شأنه يحس كل هم أكبر منه و فوق طاقته، يا رب مرت سنة و قبل السنة كم سنة و الحال مثل ما هو إلا و كل سنة يضيق، متى تنفرج و ارتاح يا رب! و بيأس قال /الظاهر ما فيه راحة لما اموت، استغفرالله استغفرالله
كان ودي اقوله انها حامل ابي اشوف ردة فعله، ممكن لما يعرف يلين شوي، تذكر ملامح وجهه ثم تنهد " الله يسامحك يا وجداني الله يسامحك شسويتي بحياتي؟ شلون كذا قلبتيها؟"

". وجدان"

في السيارة :
روان بحماس /شفتي طلعت بنت خالتها اخت سعود؟
وجدان /ايوه الله يعينها
روان ضحكت /ههههههههههههههههه نفسي اعرف ليش ما تواطنينه
وجدان /كيفي كذا م اواطنه
سرحت ب خيالها لبعيييد، هذي ملاك؟ اول مرة اشوفها ايوه صح لأنها كانت مع امها بذيك الفترة _ ارتجفت بقوة لما تذكرت _
مسكتها روان /بسم الله علييك شفيكك خوفتينيييي
وجدان بلعت ريقها اللي جالسة تغص فيه /ما في شيييي ما فيني شيء
مسحت روان ع كتفها و هي تسمي عليها
وصلوا البيت تنهدت و هي تشوف سيارته " يا رب م اشوفه" نزلت و هي مترددة نفس كل مرة، ناظرت البيت نظرة شامله و هي تحس بكره مبين اتجاهه
مشت بخطوات واهنة شد انتباهها ظل احد ب الحوش الجانبي
بسرعه راحت تشوف مين؟ وقفها صوته
/يا بنتي اسمعي.... طيب لا تقاطعيني..... شسوي قسم بالله ما اقدر الا اجيك الاسبوع هذا و ربي مشتاق لك....
لعنة الماضي صرخت فوجهها صرخة أليمة وقفتها بمكانها بصدمة و هي تحس بيأس فوق يأسها القاتل، و تحس بخيبة فوق خيبتها الموجعة.
التفت بعد ما شاف ظلها و بقى فاتح فمه!!!!
بصدمة نطق اسمها /وجدااان؟
رجعت خطوتين و ركضت للبيت، أما هو : غمض عينه و الحسرة تأكل قلبه، قفل الخط بوجه اللي جالسة تردد الووو.. الووو..، لعن حظه النايم، لعن غباءه، و لعن تصرفاته و مشى ع اثرها...



إلى اللقاء في البارت القادم يا أصحابي 💛 💛  لا تحرموني تفاعلكم الجمميل 🌹

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية بترجعين؟/ بقلمي

الوسوم
✒️ , ترجعين؟. , بقلمي , رواية|ب
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية رواياتي الأولى / بقلمي Heba 2002 روايات - طويلة 35 12-06-2019 01:55 PM
رواية أنتقام العشاق / بقلمي رَحيقْ روايات - طويلة 9 08-05-2018 03:14 PM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM
رواية : قلص ساعتك أيها الليل المنهك خلصني من وحدة اهلكتني/ بقلمي sajarashid روايات - طويلة 26 19-12-2015 09:16 PM
رواية i need y o u / بقلمي eyzo-30 روايات - طويلة 2 01-02-2015 01:44 AM

الساعة الآن +3: 09:47 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1