غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 19-09-2019, 02:18 AM
كيإني كيإني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها @rw_amai أماني مشاهدة المشاركة
مرحباً ياأصحـاب ،
الرواية انزلها كل يوم خميس وجمعة بمجرد ماتكون جاهزة
تنزل مرة وحدة.
ياهلا باماني انتظري لي يومين وربي متحمسه حيييييييييييييييل والحمدالله حددتي موعد التنزيل والله يصبرني على الانتظار بس وانا ياريت تعديني من اشد متابعينك
ويعطيك العافيه وبتوفيق يارب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 23-09-2019, 02:49 PM
@Rw_amai أماني @Rw_amai أماني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي


الجــزء الثانـي والعشـرون ...
-مررت أستـغفر .
-
رن جواله وطلعه كان رقم بدون
اسم رد بهدوء ؛ هلا
سكت لثواني ؛ طيب من قال لك ؟؟؟
تنهد وهو يحس بكل شيئ
اسود ؛ آوك حاول تعرف من وصله الاخبار
قفل الجوال وجلس وياسمين معه
همست : بنروح جده او طلع لك شغل
ناظرهاا ؛ بنروح شغلي هناك اصلاً
تنهـد وهو يفكر بشيرين
يبي ينهي علاقته معها لكن هو الخسران
لازم ينتظر هالفتره على الاقل ثلاثه شهور
ابتسم وعيونه على ياسمين
عدل جلسته وقرب لهاا
وضم يدينها له ؛ اقول شيئ
ياسمين بربكة : لا
نايف : ههههههههه ليش انتي كذا
كل شيئ لاا !
ياسمين بصد ؛ لانك ماتستاهل
نايف اختفت ابتسامته وتنههد
تكلم بثقه وعيونه بعيونها : اسمعي حاولي
تتقبليني لان مالك غيري
ولا بتكونين لغيري انتي لي وانا لك
ياسمين بتنهيده ؛ ما اقدر اتقبلك
افعالك جداً وقحة وسيئه كرهتني فيك
وانا في بيت ابووي الحركة اللي سويتها وخيانتك
لـ ابوي اللي اكرمك كان اكبر سبب
اني انفر منك واصد دخلت على محارمه
وهو امنك في بيته
نايف يناظرهاا بصصمت عض شفته العلياء
ومرر لسانه عليهاا وهو ياخذ نفس
رجع يتكلم بهدوء : بسببك
ياسمين بانفعال : اناا ماسويت لك شي لاتكذب
نايف ركز عيونهه عليها : كنت ابي اشوفك
لو اقول لك شيئ تصدقيني
ياسمين تنهههدت وكلامه يخنقها
نايف ؛ انتي الشيئ الوحيد اللي ابيه
رفعت راسهها بسرعه لهه وقلبهاا ينبضض
بقوووه
ضحك بسخريه وهو يكمل كلامه : وانتي
اكثر شيئ مايبيني
رجع يستعدل بجلسته
وهو يتكلم بحده ؛ وربك يا ياسمين ما اخليك
الشيئ اللي ممكن اكون صادق فيه
هو اني ما اقدر ابعد عنك قولي كذاب
قولي مجنون سبيني ادعي علي ما يهم
الشيئ المهمممم هو اني ابيك من كل قلبي
اكثر حتى من ابوك و اقرب ناسك
قرب منهمم النادل وهو يبتسم ؛ طلبك يا استاذ
ياسمين تنهدت وهي تحمد ربها انه جاء
وقاطع كلامهه واضح انه صادق
عيوونه تلمع كانه بيبكي وهو يتكلم
انقهههرت منه تمنت لو انه ما قال كذا بس
اثبت لها ان مالها حياه بدونه وشكله " نشبه "
ابتعد النادل بعد ما اخذ طلبهم ..
نايف بهدوء : راح اوضح كل شيئ لك وراح اكون
كل شيئ بعيونك
ياسمين ضحكت بسخريه
همس : حتى لو ضحكتك دون نفس تراها
تضيعني ،
تنهههدت وروحهها انخنقت من الجلسه معه
-
بعد ساعتين ..
خارجين من مكه لجده ..
بعد خروجهم من الفندق ومن الطائف
كاملة
تجاوزوا مكه وقلب ياسمين معلق فيها تتمنى
لو قال بناخذ عممره بس اكيد باله مع اللي
تنتظره ف الفندق ..
تكلم نايف بعد ما اخذ رشفه من العصير : شرائك
تتكلمي عن نفسك ؟؟؟
ياسمين الملل يلعب بهاا ولا بأس بقليل
من الحديث مع " المعتوه نايف "
ابتسمت بفضول : وانت كمان تتكلم عن نفسك
ابتسمم بغرور : آوك ،، نايف بدر
سكتت لثواني وتكلمت بالمثل : ياسمين محمد
نايف مرر يده ع عوارضه الخفيفه :
عمري 30 سنه وانتي !!
ياسممين جمدت ملامحها مستحيل هذا
حركاته مراهق وشكله بالعشرين يطلع ثلاثين سنه
تنههدت وهي تتكلم بهدوء : 19 سنه
نايف ؛ عندك اخوان ؟؟؟
ياسمين وتذكرت دانه : ايه اخت
نايف بشقاوه : انا ماعندي احد
ياسمين التفت له : من اي منطقه ؟؟؟
ووين تشتغل ؟؟
نايف رفع حاجب ولف عليهاا ؛
مافي منطقه معينه متنقل و وين اشتغل
كمان شغلي في اماكن متفرقه
ياسمين تربعت وناظرته بضحكة ؛
مافهمت قصدي ، اقصد يعني اهلك
وين بيتهم ؟؟ امك و ابوك
نايف سكت مارد
ياسمين باستغراب : نايـف
تنههد وتكلم بنبره متزنه : امي وابوي متوفيين
من كنت صغير عشت مع عمي فتره
وبعدها اعتمدت على نفسي
تجججمدت ملامحهها وهي تناظره بسرحان
نايف التفت لها وابتسسم : لا تناظريني كذذا
ياسمين همست ؛ اسفه مو قصدي
نايف بهدوء : مو مشكلة عادي
ياسمين بغصه ؛ وانا كمان مثلك في نقطه
امي متوفيه من وانا صغيره ما اعرفهاا صراحة
نايف : الله يرحمهم
ياسمين اخذت نفس ورفعت عيونها على
فووق عشان ماتبكي ؛ عندي صوره لهاا اذا
اشتقت لها اشوفها فيهاا
وبصوت بداء ينخفض تدريجياً ؛ لكن فاقدتها
وجداً مشتاقه لها ولصوتها اللي ماسمعته
وحنانها اللي ماذقته
غممضت عيوونها بققوووه وهي تحس فيه
يضمهها ويششدها له ؛ اشششش امك اناا
بكت بضعف وغرست وجهها في رقبته
لاول مرره تظهر مدى حاجتها لوالدتها
امام احد تخاف من دانه ان تحزنها ومن والدها
ان يوبخها لكن نايف متاكده انه معهاا فاقد
هالشئ وهالنقطه يتفقون فيها اثنينهم
بعدت عنه ومنحرجة منه
مسح دموعهاا وباسهاا بين حواجبها ؛
اهدي صدقيني مارح اسمح لك تفقدينها
وانا موجود صح مابتنسيها لكن حاجتك
لها بقضي عليها انا معك مارح اتركك
ابتسسمت وبعدت عنه وهي تحس براحة
من كلامه
نايف نزل راسه على المقود وهو يتنهد
بضعف ويهمس ؛ قسم بالله بديت اغرررق
فيك
انحرجت وضحكت
ليكمل لها ؛ المصيبه ما اعرف اسبح
رفعت عيونها لهه وبسسرعهه صدت : امشي
تنهههد وشغل السيارة.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 23-09-2019, 03:00 PM
@Rw_amai أماني @Rw_amai أماني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي


الجــزء الثالث والعشـرون ...
-مررت أستـغفر .
-
قبل سـنتين ،،، __
الساعه الثامنه مساءً /
في مدينه دوفيل في فرنسا ..
-
همس بصوت ناعس : فيني نوم نرجع
اسندت راسها ع كتفه وباست خده الخشن :
لاااا بس شووي
ابتسم واصابعه تتحرك في باطن يدها
بنعومه بحركات موسيقيه هادئه
ميل راسه لتقترب شفتيه من اذنهاا :
لجل عينك بس
---
في موقف مشابهه بعد اسبوعين
من هذا الحدث ..
متربعه على السرير وتعبث بهاتفها الجوال
دخل وبخطوات خافته اقترب منهاا
مد يده ليشدها له مشتاق لعناق عميق
بعد يوم عمل شاق
تجمدت يده بالههواء وهو يسمعهاا ترد على
هاتفهاا : الوو ،،
بيجي بعد شوي ... ماعليك لا تغار منه حياتي
هو غبي وبس لعبه ناخذ اللي نبي وبنرميه
ونطلعه من حياتناا "
انعقدت لسااانه بعد ثلاث سنوات من الحب
من النظرات والعبارات والشوق والعشق
تطلع كــذب
حس بشيئ يقبض قلبه بقوووه هل كان
يحمل حب مشوه لهذه الدرجة عجز حتى
عن معرفه حبيبته على حقيقتهاا
قفلت هاتفهاا ووقفت التفت وشهقت
بخخخوف
رفعت يدها لقلبهاا تهدي من نبضاته
انتبهت لملامحهه الشاحبه ونظراته
القاتله
" تاكدت من انه سمعهااا "
ضمت جوالهاا لهاا و بخططوات
سريعه ركضت خارجه من الجناح
ركض وراها والجنون يفتك بعقله يقسم
لو امسك بهاا سيقتلها
خرجت من الفنددق وعبرت الشارع
اصبحت الاشاره حمراء لكن لم ينتبه يرركض
فقط ليصل إليها
قطع الشارع وماهي الا دقائق وكان يحلق
عالياً ليهوي على الارض بلا حول ولا قووه
تنفسه يقل تدريجياً ونظراتهه تمر بهاا غشاوه
همس بخخفووت ؛ لااا
-
_______
رجع لواقعه على صوت دانه داخله للجناح
ووالدته معها ؛ يوسف
رفع انظاره لهما الماضي يشوهك امامي
يا " دانه " اقسم اني كرهت كل حواء من
بعدها
انتبهت دانه لنظراته انححرجت
وامه ابتسمت : يوسف
يوسف تنهد ؛ لبيه يومه
ام يوسف بضحكةة ؛ بطلع لجارتنا ام خالد زين
يوسف : الله يحفظك
طلعت ودانه رفعت يدها لخدها البارد بتوتر
صد عنها يوسف وحراره تشتعل بقلبه
ماحدث قبل سنتين قبل عامين من شأنه ان
يؤثر سلباً علي
حبيتهاا من قلب وخانتني وانا سليم معافئ
طمعت في مالي وحلالي لو طلبتها مني
كان اعطيتها لكن تخدعني مع واحد فاشل مثلهاا
فقدت عقلي وربك
الان اعجز ان اكلمك دانه بالشكل الصحيح
انا مريض معتل وانتي طفله بجانبي
بـ ربك ؟؟
هل من الممكن ان اخدع مرتين !!؟
قطع تفكيره صوت دانه : ءءا خلصت الرسمه !
ناظرها لثواني وصد ؛ ايه شوفيها فـ الزاويه
ابتسسمت بحماس وراحت لهاا تأملتها
لثوواني ورجعت له
تكتفت وبنص عين ؛ ليش كذا !!
يوسف وهو يمسك نفسه لا يصرخ فيهاا ؛ ووش !
دانه تحرك يدينها بضضيق ووتتكلم بنبره غريبه
تميل للطفوليه ؛ رسمتك مرره مو حلوه
كلها اسوود والله تخخوف انت ماتحس
لانك فاهم وش تقصد فيها بس وربي خفت
شكلها مرا كئيب
ابتسم نص ابتسامه ورفع حاجب :
ما اعجبتك ترى حياتك بتكون مثلها
دانهه وهي تشجع نفسهها تصبر عليه
: ايهه ادري بتكون مثلها انت ترسمني
وتشكلني بسس انا اختار الالوان
قربت له بسرعه وباست خده وطلعت من
الجناح ووجهها احمر ماتدري كيف تجرأت
ويوسف متججججمد وراهاا .
-
____________________________________
-
دخلوا جده من ربع ساعه
و نايف يكلم بالجوال ويقول اشياء مو مفهومه
" رموز "
ياسمين تراقبه بصمت وملل
تحس بجوع فضيع الانسان هذا مايفكر بالاكل
من اخذني وانا اشحذه اكل!!
تأففت وهي تنتظره ينهي المكالمه
نايف بنبره متزنه : اخلص شغلي بجده
واروح القصيم
لفت عليه بسسسرعه خيررر وين حنا؟
يقرر ويسافر وانا مثل الشنطه بس معه!
توعدت في قلبها تجننه هنا عشان يوديها
للرياض ماتبي لا جده ولا القصيم تبي ابوها
ودانه بسس
شهقت وطلعت جوالها بسسرعه وهي تتذكر
دانه عضت شفتها وهي تشوف 54 مكالمه منهاا
غير الرسائل
اتصلت عليهاا بسرعه
ثواني ووصلها صوتها وواضحة فيه اللهفه ؛
هلا حبيبتي
ياسمين بنبره ناعمه ؛ اشتقت لك
التفت نايف بسسسرعهه عليها
دانه بزعل : ليش ماتردين خوفتيني كيفك !! آخبارك !
ياسمين بتنهيده ؛ تمام انا في جده
دانه ابتسمت : الله مسافرين
ياسمين " ماتعرفين وش بيني وبينه "
ردت بضحكة ؛ ايه ههههه
دانه بفررحة : زين الحمدلله ، الله يسعدكم
ياسمين ؛ ماعليك مني آخبارك !!
دانه ؛ بخير يوسف حييل طيب وحنون
وامه تجنن
ياسمين بتفكير : كويس لو فكرت امه تلعب
معك اعطيها كلمتين تسكتها
دانه وتفكير ياسمين لايعجبها ؛ مو زين كذا
ياسمين بلا مبالاه ؛ اسمعي
سكتت وهي تشوف نايف يأشر لها تقفل
تأففت وبعناد ؛ قولي لي وش صار من رحتي !
نايف بقهر سحب الجوال وقفل
ياسمين شهقت ؛ خخخيييير
حاولت تفك يده ونظراتها القاتله مركزه عليه.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 23-09-2019, 03:14 PM
@Rw_amai أماني @Rw_amai أماني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي


الجــزء الثالث والعشـرون ...
مررت أستـغفر .
-
-
نايف مسك يدها وبحده ؛
انزلي وصلنا كلميها داخل
انتبهت على الفندق اللي واقفين عنده
ناظرته وبرفعه حاجب : اعطني جوالي
نايف رماه عليها وضرب جبينها
شهقت بوجع ؛ ااه قليل ادب
لف عليها وبرفعه حاجب : انزلي
انصدمت منه ومن اسلوبه مره طيب
ومره مجنون معصب
فتحت الباب ونزلت وهي تحاول تمسك اعصابها
لا تقتله قدام الناس
دخلوا ووقفت تنتظره يجيب بطاقه الجناح
رجع لهاا ومسك يدها
وهو يمشي بخطووات سريعه وينزل الكاب على
وجهه
بلعت ريقها بخخوف وتحاول تجاريه
بمشيته : شفيييك !! نايف
نايف بحده وصوت هامسس :
اششش لا تقولين اسمي
سكتت وهي تنتبه لرجال بملابس سوداء
منتشرين في المكان
طلع معها للطابق الثاني ودخلوا لجناحهم
قفل الباب بإحكام وتوجهه بخطوات سريعه
للاريكة ليجلس بتعب والافكار تلعب فيه
اكيد رجال عمه
ارسلهم يجيبونه او يقتلونه ؟؟؟
تشتت تفكييره نزل راسه وشد عليه بقوووه
حس فيها جلست جنبه
تكلمت بخفووت وواضح الخوف في كلامهاا ؛
نايف
رفع راسه لهاا وغممض بقققووووه
وين يوديهااا ؟؟؟ كيف يهربها بدون
مايشوفونها
سحبها له وشد عليها بحضنه
خاافت اكثر وهي تسمع نبضات قلبه
السريعه
همست له ؛ انا معك
بعد عنها وناظرها
تكلمت وهي تصد عنه : تقول انا لك وانت لي
رفعت راسها له وعيونها تلمع بفضول : ليش خايف ؟؟
كشر ودفها عنه بققهههر : مو خايف انا ما اخاف
مسكت ضحكتهاا وهي تتعمد تنرفزه ؛
واضضح
التفت لهاا بـحده
ضحكت ووقفت : نايف
جمع شفايفه بصبر ؛ نعم
ياسمين بطريقه مليئه بالكبرياء والتعالي
لتجننه اكثر ؛ ابي شنطتي جيبهاا بسرعه
نايف تنههد وابتسسم بمكر ؛
لا تلعبين بالنار فتحرقك
ياسمين تجمدت ملامحها
ضحك نايف ووقف قرب لها نزل راسه
وباس كتفها بعممق
رفع راسه شوي وهمس لهاا في اذنهاا ؛
قُبله الكتف اشد القبلات فتنه
بعدت عنه ورفعت يدها لرقبتها بتوووترررر
ضحك نايف وطلعع وهو يغطي
وجهه بالكاب
نزل الدرج بسرعه واتجه لسيارته
حمد ربه انه اشترى سياره جديده مايعرفها
عمه
ضحك وهو يتذكر انه شراه من الفلوس اللي
سرقها منه
نزل شنطه ياسمين
وعض شفته بغبنه " ثقيله وش حاطه فيه !!
تخيل للحظة انها متفجرات او مواد قاتله
البنت مجنونه وتفكيرها قابل لاي شيئ
دخل ونزلها عند الاستقبال وكلم احد
الموظفين يطلع اغراضهم فووق
وخرج من الفندق لصالون حلاقه يبي يحلق
ويضبط نفسه موعده مع شيرين بعد ساعتين
تماماً ..
-
-------
-
دانه انتظرت ياسمين ترجع تتصل عليها
لكن تأخرت
تنهدت بزعل ورفعت راسها وهي تشوف
يوسف يطلع من الجناح
مر من جنبها دون مايناظرها وقفت ومشت وراه
انتبه انها تمشي معه وقف ولف لهاا ؛ نعم ؟
ابتسمت ببراءه ؛ بروح معك
يوسف برفعه حاجب ؛ المكتبه ؟
دانه وهي ماتدري وين بيروح ؛ ايه اي مكان
صد ومشى وهي وراه
تتبعه بخطوات هاديه وتتأمل المكان
اول مره تمشي من هنا بالاصح ماقد شافت
البيت كامل
تحس بفرحة عظيمه ان ياسمين ردت عليهاا
ومسافره! شكل امورها كويسه وزوجها
ماشي تمام معها
شهقت بوووجع ورجعت بسرعه ع وراء
وهي تنطط : ررجلي اااه
يوسف مسك ضحكته : انتي ماتشوفين
وقف الكرسي المتحرك ولانهاا سرحانه
ما انتبهت واصطدمت فيه
ناظرته وعيونها مليانه دموووع : اففف
جلست ع الارض وهي تمسك رجلها ؛ ااه
قرب لهاا وميل راسه : طلع دم
ناظرتهه بحده ووجهها مقابل وجهه ؛
تبي يطلع بعد صح ؟؟؟ لا ماطللع
وقفت ودخلت للمكتبه قدامه
تنهههد ومشى وراها
واقفه عند كتاب القواعد اللاتيني
"ڤلغاريا" من كتابات ويليام هورمان
يوسف صار بجانبهااا تكلم بنبره هاديه :
فيه مقوله مشهوره بهالكتاب تعرفينهاا ؟؟؟
دانه ناظرته : لاا ماقد قريته
يوسف سحب الكتاب وفتح على صفحة معينه
ورفعه لها : اقري
قرأت بهدوء عباره عندها خط باللون الاحمر ؛ "الأخلاق تصنع الإنسان"
ابتسمت وكأنها فهمت قصده الموضوع فيه
دقه لهاا بس بشكل باطني غير ظاهر
اتسعت ابتسامتها لتغيضه ؛
طيب قريت كتاب لاتحزن للشيخ عايض القرني ؟
يوسف عقد حواجبه : مر علي بس ماقريته كامل
دانه نزلت راسهها قريب منه : المستقبل غيب
والغيب بيد الله
يوسف ابتسم بسخريه : اهاا
دانه ضحكت وبانت اسنانهاا وبتقليد : اهاا
طلعت من المكتبه وقلبها ينبض بشده هي
مخلوقه ضعيفه لا حول ولا قوه لها تضيع
بعينيك يا يوسف اجن في كل مره اراك بهاا
تبتسم بسسخريه فقط اتوهج لعينيك
وانطفئ بكلماتك منك لله يا يوسف
-
-----
-
يوسف يراقب هروبهاا بشتات انا رجل اضيع
بكل بساطه بدقه تفاصيلك وميلان راسك
الناعم
ورمش عينيك ولسانك الاذع .
كيف لي ان اعمل تعويذه تقيني منك ؟؟؟
او تجعلك لي لا للخيانه ؟؟؟
تنهههد ورجع الكتاب مكانه
وخرج من المكتبه يوجد اهم من الكتب لتصفحة .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 23-09-2019, 03:23 PM
@Rw_amai أماني @Rw_amai أماني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي


الجــزء الخامس والعشـرون ...
مررت أستـغفر .
-
-
اسواء الصفات تتكاثر وتتكور به في كل مره
يتذكر ان خروجة تم وهي غاضبه منه
ومتضايقه جداً ،،
خرج من وقت طوويل ذهب للصالون
ومن ثم لسوق الورد ..
ليحضر باقه ياسمين بيضاء مشابهه لها بعينيه
هو مغرم بهاا وبشدهـ
بعينيها الحاده
وكلماتها الاذعه
وحتى عنادها وغضبها القاهر ،.
خرج من محل الورد لـ السوبر ماركت ليشتري
كل مايتوقع انها تحبه شوكلت وشبسات
وانواع كثيره من العصائر
رجع للفندق وفي يده اليمين اغراض
السوبر ماركت واليسار الورد
طلع للطابق الثاني ومازال ملاحظ وجود
رجال عمه
رن الجرس عليهاا فتحت في وقت
وضع الورد خلفه
ابتسسم بههدوء ؛ هااااي
كشرت وصدت عنه وهي تدخل للغرفه
تجمدت ملامحه ودخل وراها نزل الاغراض
بصاله الجلوس ولحقها لغرفه النوم
مستلقيه وشاده المفرش عليهاا ووجهها احمر
بطنها يؤلمها بشده ومتكوره على نفسهاا
لتخفيف الوجع
قرب لهاا ونزل الورد عند رجولهاا ناظرته
وعقدت حواجبهاا : وش ذا !
نايف شد كفها بلطف لتجلس وهي تتنهد :
ورد ياسمين لــ ياسمينتي
تأملت عيوونه بصصصمت لثواني طويله
عيونها بعيونه مانزل عيونه ولا نزلتهاا
نزلت راسهاا اخيرراً والغصه واقفه بحلقها
نفسيتها منهاره جدداً في هذا الوقت تتمنى
لو الانوار مغلقه والجو هادئ والمهم
لا تسمع اي صوت هي غير مستعده لكلام
او عبارات عاطفيه تشعرها بكميه الجفاف
الذي تعاني منه ،،
نايف همس لهاا ؛ اسف
رفعت راسهاا له
نايف بنبره ناعمه بعد مالاحظ الضيق بوجهها ؛
ماكنت ابي اصرخ عليك لكن انا واقف عند
الفندق واشر لك ماتبين تسمعين لي العناد
هذا اللي براسك بيقضي علينا
ياسمين رفعت يدينها ومسكت كتوفه
شدته لها اكثرر ونزلت راسها على
صدره وهي تهمس ؛ نايف تعبانه
شد عليها بحضنه وباس راسهاا ؛
فيني ولا فيك
بكت بضعف وبطنها يوجعها اعراض تمر بها
شهرياً تتعب وتدهور نفسيتهاا هو لا يعلم مابها
الان لكن تشعر بحاجه ملحه/شديده له
ابتعد عنهاا وساعدها تستلقي وغطاهاا
مسح على شعرهاا بههدوء
مغمضه عيونها وتعض شفتهاا ودموعها تنزل
ماتبي تشوفه حنيته تقتلهاا تعانده ويرجع
يعتذر
لا لاا كرهت نفسها وهي تفكر فيه المفروض
تبعد تفكيرها عنه في وضعها هذا
لن تسمح لنفسها بالانجراف مع عواطفها
نايف حد ولا يجب تجاوزه
انكتمت انفااسها وهي تحس فيه
صدره ملاصق لصدرهاا ويهمس عند اذنها ؛
استودعتك الله
باس عينها اليمين بعمق وشعور غريب يشعر به
وقف وابتعد عنها ليبدل ملابسه
ويرش من عطره ليصل اليهاا بخطوات سريعه
خرج من الغرفه وهو يعرف ماتعاني منه
ومرضها تمر به شيرين غالباً انها اعراض
لـ شيئ واضح جداً ،
تمنى لو يجلس معهاا لكن تجري الرياح
بما لاتشتهي السفن .
سمعته يغلق الباب
جلست وهي تمسح دموعهاا
مسكت الورد وناظرتهه بتأمل
بطاقه بلون البنفسج موجوده فتحتها
" يا من غيرت إنتمائي فداء قلبك،
يا من جعلتني أمحي السنين التي مضت
وأعيش العمر من أجل عينيك الفاتنه ،
سبحان من قدر لي ان التقي بك دمتي
لي كالحلم بيضاء كالياسمين ،
دمتي حبيبتي .. "
'
استنزفت عاطفتها بشده عباراته لتنخرط
ببكاء شديد
تجمدت ملاامححها وهي تتذكر شيئ واحد
" الانفجار "
همست بنفي ؛ لاا
وقفت ونسيت وجعها تماماً
لتركض للباب بجنون وتحاول فتحهه مغلق ....
بدأت بضربه ليصلها صوت من الخارج ؛
نعم ام بدر
بهت لونها لثوووواني
----
وهي تتذكر " اسمي نايف بدر الـ،. "
----
اسمي ينضم لك ايضاً اي ابتلاء هذا ؟؟؟
تكلمت بصعوبه وصوتها يتقطع : ابي نايف
ياسر صديق نايف والذي اوصاه بـ ياسمين ؛
ءءا اعتذر طلع مشوار بسيط وراجع
تكلمت بسرعه ؛ ابي اكلمه بس
طلع جواله واتصل ع نايف " مغلق "
ياسر تكلم بهدوء واحترام لا متناهي ؛
اعتذر مغلق لكن بحاول اتصل عليه مره
ومرتين واكثر اذا رد قلت لك
بعدت عن الباب وهي تبكي ويوصل بكاها
لـ ياسر صديق نايف
ياسر بورطه ؛ الله يعين لا يعرف نايف
اني كلمتهاا
تذكر تهديد نايف له ،.
------
" نايف برفعه حاجب ؛ قفل الباب ولا تسمح
لاحد يمر من هنا حتى الفجر برجع إن شاء الله
فاهم
ياسر بضحكة ؛ تططمن
نايف بنبره تهديد : ورحمه الله يا ياسر
لو عرفت انك كلمتها او شفتها ان تندددم
اطلع عيونك من راسك وارميها بالشارع
ياسر بهت لوونه ؛ ءءءا ماعليك يارجال "
----
رجع لواقعه ياسر وجلس امام الشقه خوف على
ياسمين لا يصير لها شيئ ويقتله نايف ..
-
________
-
بالاسفل قريب من الفندق ..
يجلس بسيارته وفكره مشتت
نايف بهمس : بسم الله
شغل سيارته وحرك لـ الفندق على بُعد
شارعين تنتظره شيرين هناك ..
وصل ووقف بالمواقف
كالعاده سيارات فارهه وناس من الطبقه
الراقيه تتضح الرفاهيه باشكالهم ،
نزل ورجع شعره على وراء وهو يدخل للفندق


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 24-09-2019, 02:24 AM
كيإني كيإني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي


يعطييييك العافيه البارتات تجنننن تكفييين لاتطولين علي وربي انتظرك على احر من الجمر
وياااربي مايصير بنايف شي وربي خايفه عليه كثييير حبيته حيييل😢😭😭

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 25-09-2019, 02:33 PM
Fay .. Fay .. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي


بنتظارك ، و حبيت الرواية والله ❤❤❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 27-09-2019, 12:27 PM
Fay .. Fay .. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي


ننتظر البارت ياحلوه🔥🔥🔥

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 29-09-2019, 06:57 PM
Fay .. Fay .. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي


متى تنزل بنات؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 01-10-2019, 05:14 PM
@Rw_amai أماني @Rw_amai أماني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي


مرحباً يا أصحاب
أعتذر لكم عن التأخير لكن دوامات وانشغلت.
-
الجــزء السـادس والعشـرون ...
مررت أستـغفر .
-
-
" اللهم أصلح أحوالنا و احفظنا من الفتن "
-
نزل ورجع شعره على وراء وهو يدخل للفندق
طلع للطابق الخامس وتحديداً للجناح المقصود
وقف عند الباب ورن الجرس ..
ثواني قليله وفتحت له
ابتسمت بشوق ؛ ناااايف
ابتسم ببرود ودخل قفلت الباب ورفعت نفسها لتعانقه بشده دون ان يبادلها متجمد فقط .
بعدت عنه وبابتسامه ونبره ناعمه من شأنها تشتيت اي رجل سواه ؛ وحشتني
مسك يدها ليدخل معاه لصاله الجلوس ؛
متى وصلتي؟
جلس ع الاريكة الناعمه وجلست مقابله له على
الطاولهه لتلتصق اقدامهم : جيت الاربعاء
نايف : زين
اخذ كوب الماء من على الطاوله لياخذ رشفه
منه
وينزل الكوب لتاخذه شيرين وتشرب من خلفه
ومن نفس المكان الذي شرب منه ،
شيرين بهمس ؛ آخبارك !
نايف ببساطه : تمام
شيرين بتنهيده ورده لا يعجبها : صاير شيئ
نايف رفع حاجب : وش بيكون ؟؟؟
صمتت وهي تخاف غضبه
رن الجرس ليقطع صمتهم
ويصلهم صوت حاد رخيم : شيرين افتحي
شيرين شهقت : دادي
سحبت نايف ودخلتهه لغرفه النوم ؛ خليك هناا
طلعت وهي تلبس الروب ع بجامتها الشفافه
وتفتح الباب ؛ اهلاً بابا
سحبهاا بقووه واشر للحارس : نزلها تحت
بسرعه ولاتطلع صوت
صرخت شيرين لكن قبضه الحارس الضخمه منعت صوتها من الخروج لينزل بها لسياره والدهاا
ويبقى نايف بالغرفه
قفل ابو شيرين الجناح بإحكام وطلع وراء بنته
وهو يبتسم بخبث ؛
يبي يلعب على بنتي ولد الفقر اللحين يحترق
ويمووت هنا ما احد يدري عنهه
خرج من الفندق وركب السيارة
ليرى شيرين تبكي بجنون وتقترب من التشنج والانهيار
صد عنها ووجهه يتضح به الغضب : بسسس لاتبكين لا اقسم بالله اقتلك معه
همست ببكاء هستيري ؛ نايف لااا بيمووت بابا
لاا نايف لا
صد عنهاا وهو يشوف الفندق صار بعيد عنهم واتصل على احدهم : يلااا
ثووواني وارتفععع صوت الانفججار
شيرين ببككاء ؛ نايـ،،.ـف
-
__________
-
في فندق مقابل له ..

تجلس قريبه من الشباك تدعي و تراقب
بصمت وتوجس
تشوف الفندق اللي قرت اسمه بالرساله واضح امامها على بعد شارعين تنهدت وهي تفكر
؛ هناك نايف إن شاء الله مايصير له شيئ
مو يهودي عشان ادعي له ولا انا جاحده
عشان انكر معروفه علي هو ساعدني بكل
الاحوال
والاهمم يحبني في وقت توقعت
انه يكرهني من حركاتي وجنوني وعنادي
جذب انتباهها سيارات الاسعاف والشررطه
ثوواني وتججمدت ملامححها وهي تشووف الفنندق يمتلئ بالنيران والشرار يظهر من الاعلى
همست بصصدمه ؛ لاا
رمشت بلا وعي : مـ،،ـات
-
------
-
ارسلت خالتي الشغاله تبلغني ان بيجيها ضيوف
بديت اتجهز من قبل المغرب ، اذن المغرب وصليت
لبست فستان ماسك علي باللون العنابي وشعري عملت فيه ويفي
وميك اب خفيف مع روج مماثل للفستان باللون
شكلللي غررريب لاول مره اتجراء بمثل هالالوان
اتأمل شكلي وادور على نفسي بأعججاب
واثقه ان هاللون زادني جمال
وصلني صوت يوسف
وواضح مااعجبه شكلي : بدلي فستانك
ناظرته بنص عين وطنششته اتفقنا احترمك
واقدرك وممكن اميل واعجبك فيك لكن تتأمر
علي لا تبطي يا استاذ يوسف .
سكت مارديت عليه
رشيت عطرري وتعممدت " اتسبح " فيه
سمعته يكح مسكت ضحكتي وطلععت من
الجناح وهو يتوعد فيني لاني ماغيرت الفستان ...
-
-----
-

تتجهز من ساعات بدون ماتكلمني او حتى
تلتفت علي بنظره بس
لبست فستان يبرز جسدها
امرتها بهدوء : بدلي فستانك
انصصصدمت فيها ترش العطر حتى كادت ان تخنقني وبسسرعه تطلع وكأني جدار عندها
صرخت بححده : طيب الوعد اذا رجعتي
تنهههد بضيييق يعجز ان يفسر سببه
ممكن لانها جميله !!؟
رجع بخياله لـ للماضي ،، .
-
في موقف مشابه
-
تلبس جنز ضيق جداً وبلوفر واسع مرتفع
قليلاً من امامها وشعرها الكيرلي يلعب به
الهواء بخفه
يوسف قرب لهاا وحط يدينه على عيونها
صرخت بلكنه ناعمه : وووااااووو بيبي
التفت لهه وضمته بقوووه
نزل جبينه على جبينها وهو يهمسس :
صباحك جنه ياجنتي
اخذت الورده الحمراء من يده وخدودهاا
تتلون لتصبح ورديه : ما اتحمل كذذا
احرجتني يوسف
ضحكك وشالهاا وصار يدور فيهاا
وصوت ضحكاتهم عالي
-
-
مسك راسه بقووووه وهو مايبي يتذكرهاا
ماتستاهل التفكير هو طلب دانه تبدل
عشان ماتشبها بشيئ حتى ضيق ملابسها
مايبيها مثلها
يبي لها الواسع عسى ان يوسع لها الله في قبرها ،
حرك الكرسي ليتجه للهاتف ويتصل :
الوو .... سوران قولي لدانه تجي
قفل الخطط وجلس ينتظرهاا
مرت دقيقه ..
دقيقتين ...
ثلاث .. واربع ..
اكمل الربع ساعه ودانه في الاسفل ،،
غممض عيوونه بصبر : يارب
الساعه تشير لـ السابعه والنصف
واكملت دانه سسساااعـــهه كاامـــللـةة ..


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي

الوسوم
للعوة , ماذنب , النبيذ). , يفعله , رواية , فيما
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34079 11-10-2019 11:59 PM
رواية مات وبجانبه مغلف/بقلمي انسان بسيط روايات - طويلة 5 17-09-2018 06:48 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 05:32 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1