غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 01-10-2019, 05:26 PM
@Rw_amai أماني @Rw_amai أماني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي


الجــزء السـابع والعشـرون ...
مررت أستـغفر .
-
-
في الأسـفل ..
-
تبتسم بهدووء وام يوسف تعرفها على جاراتها
عازمتهم اليوم بطلب انهم يبون يشوفون دانه ويباركون لها .
حضر ثلاث من السيدات في سن الخمسين
ومعهم بنتين في العشرين ممكن يتوافق
ميولهم مع دانه
وعدد كبييير من الهدايــا " الثمينه "
ام يوسف بحب ؛ دانه حبيبتي روحي مع
البنات للمجلس الثاني خذوا راحتكم
وقفت دانه وبهمس ؛ بالاذن
طلعت ومعهاا " وسن " و " روان "
-
-
ام عبدالله تراقب دانه الى ان اختفت :
ماشاء الله يا ام يوسف تجنن
ام يوسف بخوف ؛ اذكري الله
ام عبدالله بقههر ودون وعي لما تقول ؛
والله انها تستاهل واحد صاحي سليم
ام يوسف بشهقـه ؛ شقصدك ؟؟ ولدي مجنون !
ام مازن تهدي الوضع ؛
بس يا ام يوسف ما تقصد كذا
ام عبدالله ساكته وواضح القهههر بعيونها وماوضحت او بينت وش تقصد ،
ام يوسف وقفت وتنفسها يزيد بغغضب ؛
بررا ، بيتي يتعذرك برررا
ام عبدالله وقفت وبصصراخ ؛ تطططرديني !؟؟ دخلت دانه ومعها البنات على صوت صراخهم
ام يوسف والضغط ينزل عندها وصوتها فيه
خفووت ؛ بــرا
ام عبدالله اخذت عبايتها ومرت من جنبهاا
وشدت دانه معها : انتبهي تضيعين شبابك
مع يوسف ولا ترتبطين معه لا بولد ولا بنت
اكملت بحسره ؛ والله لو بيدي ان ازوجك ولدي
كريم بس ما اقول الا الله يعينك
طلعت ودانه متجمده تناظر الباب
ارتفع صراخ اللي في المجلس وركضت
لهمم شافت ام يوسف طايحة على
الارض وسوران تحاول تعطيهاا شوي ملح
عشان يرفع الضغغط
قربت لهاا بخوف وجلست عندهاا : خالتـ،.ـي
ام يوسف تفتح عيونها بشوويش
واللكل مجتمع عند راسهاا : انا بخـ..ـيـر
دانه ساعدتها تجلس
ام يوسف التفتت لسوران ؛
ساعديني اروح غرفتي ياسوران
وقفت بشويش واعتذرت من الضيوف وطلعت لغرفتها
دانه ابتسمت بششحوب : اعتذر
على اللي صار
ام ماجد : ماصار شيئ فديتج
ام سلمان ؛ نجي وقت ثاني خليك
مع ام يوسف وطمنينا عليها .
استاذنوا وودعتهم دانه
تنههدت وطلعت لغرفه ام يوسف
فتحت الباب بشوويش ؛ خالتي ادخل ؟؟؟
ماردت ام يوسف
قربت لهاا وناظرتها كانت ناايمه او شبه نايمه
غطتها وباست راسها وطلعت لجناحها هي
ويوسف وتتمنى انها مانزلت ولا حضررت
من البدايه
فتحت الباب ودخلت
سمعته من وراها ؛ صباح الخير ؟؟؟؟!
غمضت عيوونها لثوواني والتفتت عليه
مشت من جنبه لقسم الملابس
راقبها بصصمت واسستغرب ؛
وش تسوين
دانه ؛ ببدل
يوسف : والضيوف !
دانه بتعب ؛ راحـ،.
سكتت وهي تبتسم بمكر ؛
ءءا الضيوف تحت بس انت قلت لي ابدل
يوسف ابتسم برضى ؛ ايه ورجعتي عشان
كلمتي يعني ؟
دانه بمبالغه ؛ ايــهه انت زوجي
وواجب اطيع امرك
دخلت لدوره المياه " اكرم القارئ "
ولبست بجامه ناعممه لنصف الساق
لونها ابيض وطلعت
عقد حواجبه وهو يشوفها تمسح الميك اب
وترفع شعرها على فوق
انتهت واخذت شوي لوشن وزعته على
وجهها ويدينها والتفت ليوسف :
انا بطلع تامر بشيئ
يوسف يناظرها بصدمه ؛ بهاللبس !!!
دانه بتمثيل للبراءه ؛ ايه عشانك
طلعت من الغرفه بخطوات سريعه
ويوسف وجهه متجههم " بتفشلني "
-
________
-
تجلس في زاويه الغرفه ضامه رجولها لها
وتبكي بصمت
حست فيه احد يحاول يفتح الباب
وقفت بخوف وكتمت انفاسسها
عشان تسمع زين
اصوات خشنه رخيمه ؛ ابعععد
ياسر وهو يحاول يمسك اعصاابهه ؛
لوسمحت شتبي !!! ذا جناحي وزوجتي داخل
رد واحد منهمم ؛ هههههه صدقناك
ابعد اكيد نايف داخل
ياسر بتمثيل متقن عقد حواجبه ؛ من نايف
دفه الرجل الثاني بخشونه ليصطدم بالباب ؛
افتح يلا
ياسر بلع ريقه من المستحيل يقدر لهم لوحده
تكلم بهدوء : بقول لزوجتي تتغطى
طنشوه وافتحوا الباب
بقوة وانكسر القفل
دخل بسرعه معهم يبي ينبها عشان تتغطى
واقفه امامهم لابسه عبايتها ونقابها وفي يدها جوالها
تقدموا الاثنين يفتشون المكان
يدورون على نايف لكن مــاله اثــررر
تكلم واحد منهم بهمس :
شكلنا ظلمنا الرجال ومايعرفه
تنهههد الثاني ؛ امش نعتذر ونطلع
قربوا لهه واقف ووراه ياسمين : نعتذر لكن كنا مشبهين عليك وتوقعنا شخص مشتبه فيه
هناا احنا من الامن العام
ياسر بمكر : اقدر اشوف اثبات انكم من الامن ؟؟؟؟ تكلم الثاني بخبث وهو يقرب له
ويخنقه بيده ؛ انككتتتتتممم
ولو عرفت انك مكلم اححد اما الشرطه
او الحراس تحت قتلتك انت وزوجتك هههه
ياسر انخنق وبداء يكككح بقووه
وياسمين ترتجججف بخخوف وصوت بكاهاا
واضح
رماه ع الارض وطلعوا وهم يتهامسسون


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 01-10-2019, 05:34 PM
@Rw_amai أماني @Rw_amai أماني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي


الجــزء الثامن والعشـرون ...
مررت أستـغفر .
-
-
قربت للشاب متوسط الطول لأول مرة
اشوفه !
بس صوته عرفته هو اللي كلمني بأنه صديق
نايف
تكلمت بههدوء ؛ انت بخير ؟
جلس وهو يتأوه بألم ويهمس :
والله بيذبحني نايف
عقدت حواجبي بدون فهم للموضوع وقف
وطلع من الجناح وقف فجاءه وتكلم
: انتي زوجه نايف !!! ولا كـيف !
رديت بهمس : زوجته
تكلم بلا تصديق : مجنون قسم بالله
طلع وقفل الباب وتركني في وحدتي
وتفكيري يوديني ويجيبني
وين نايف !!!
مات او طلع ؟
زفرت بضيييق وانا اتمنى لو قلت لـ نايف
باللي بيصير فعلاً حسيت بحاجتي
له لو كان مووجود ماكان دخلوا الرجال
اللي قبل شوي
قفلت الانوار وتوجهت لزاويه الغرفه اللي كنت جالسه فيهاا وجلست وانا اضم نفسسي ؛
يارب استر ورجعه سالم توبه اعاند
و اجننه بس ابيه يعيش ما اكون السبب
في موته يااارب استر
-
-
-
طلعت من عند زوجة نايف وانا منصصدم
كيف تزوجها واضح بزر
ابتسسم وهو اللي اكلها بعييونه واضح جميله يدينهاا بيضاء بشكل فضضيع
غمض عيوونه وهو يستغفر ويتعوذ
من الشيطان اللي زينها بعييونه
طلع جواله واتصل في نايف
واخيراً مفتــوح ،
رن .. لثوواني ..
وهو مبتسسم بأتساع وينتظره يررد لكن
" تقفل الخخط " دون رد
صرررخ بقهههر : اااااووووفففف
عقد حواجبه وهو يشووف ظل من وراه
ينعكس امامه
ارتجف وهو يحس انه مارح يسلم من
رجال عم نايف هالمره
نزلت يد صلبه ع كتفه و صوت مليئ
بالسخرية يرافقها ؛ كيف الامور ياحلو !
ياسر اتسع فمه وغممض عيوونهه بققوووه
وهو يحس بضربه على ظهره همس بألم ؛ آخخ
وقبضه تشد تيشيرته وترفععه ليقف
ويلتفت للخلف
ارتخخخت ملاممحه وابتسم
ببلاهه وهو يهمس ؛ نايـف
نايف ميل راسه على جنب بسخريه ورجوله
تعجز عن الوقوف اكثثر ؛
لا ظله ، شفيك جالس كذا !
ياسر بلع ريقه وبسرعه بداء يسرد اللي صار :
جاو رجال هنا يدورون عليك وكسروا الباب
وفتشوا الجناح كامل
نايف برفعهه حاجب
وقلبهه انقبض ؛ سمحت لهم يدخلون
ياسر بخووف وحلف : اقسمم لك انهم كبار ضخمممين وانا واحد ضعيف مافيني حيله
يا اخوك
نايف بققهههر ووجهه احمر ؛ وينهااا !!!
ياسر بتمتمه : داخل
وبإنفعال اكمل : متغطيه ما احد شافها
حتى انا ماشفتها بس يدينها طالعه
نايف ارتفعععت انفاسه بغيض ويتمنى
لو يقتل الغبي اللي قدامه رفع يده يبي يضربـه
لكن وقف وهو يمسك نفسه :
انقلع عن وجهههي
ياسر ركض بسرعه من امامه
وهو متأكد ان غباءه طيحة بمصيبه مع نايـف .
ونايف يتنفسس بغضب
قرب للباب وعقد حواجبه " القفل مكسسور "
غمممض عييونه بققووووه اكيد خوفوها
وممكن اللحين تحصل السبب اللي تهرب
فيه مني بسس مامعها الا اناا
فتح الباب ودخل
همس بأسمها بخفووت عشان ماتخاف
اذا دخل : ياسمــين
/
شارده عقلها مو معـها
تفككر في كل شيئ بلحظة وحده
عضت شفتهاا ورجعت تبكي من جديد
وهي تسمع همس عند باب الجنـاح
لو رجعوا الرجال اللي قبل شووي بيفتكون
فيها بيقتلونهاا وماتقدر حتى تدافع
عن نفسها
همست ببطء : وينك ي نـايف توبه والله توبه
كتمت انفاسها وهي تسمع باب الجناح
ينفتح
وقفت وشدت ع نقابها في يدها
سمعت همس ينادي باسمها
سكتت لثـواني وتأكدت من اللي سمعــته
شهههقت بفرحة وهي اللي عرفت صووتــه
طلعت من الغرفه ووقفت وعيوونها
بعـيونه
بكت بضعف وهي تهـمس باسـمه
؛ نــايـف


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 01-10-2019, 05:46 PM
@Rw_amai أماني @Rw_amai أماني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي


الجــزء التاسع والعشـرون ...
مررت أستـغفر .
-
-
"حـالـمـة" و بــعد تفـكيرك خيـااال
في هجير الشمس "ما تلــقين فـي"

يوم عشتي من <حنــاااني> في دلال
<تحسبين > أنــك ملــكتــي كل حـي

لــو 'تنــدمتــي' و ناديــتــي تعــال
ماتغــيـر' صرخة أحســاسك عــلي

كيف و أنتــي لـلكــبر ~صرتي مثــال~
~و أنطويتي~ بدنــيــتي أحــلام طــي )

غـرك أحسـاسي( وتحقيــق المحـال
لابغــيتي شــي )خذتــي كــل شــي

( الغـ.ـرور[ يحــطـم جســور الوصـال
يعمـي ع.ـيونـك[ تـرا عن كل ضــي

الـغــلا لـة حـد يــا/بنـت الحــــــلال\
/خفــفي مــن كبــرك\ الزايـد شــوي

-
----
-
بكت بضضعف وهي تهمس باسـمه
؛ نــايـف
قرب لها بخطوات بطيئه ارتبكت وقبل تتكلم بأي
كلمه
شدها مع خصرها ناحيته لترتفع على
اطراف اصابعهاا وتعانقه بششده لثواني
ابتعدت قليلاً لتطبع قبله ناعمه على
خده الخشن وتهمس :
الحمدلله ع سلامتك
عقد حواجبه كيف عرفت !
توقعها تقصد رجال عمه رد بهدوء :
الله يسلم قلبك ياروحي
ابتعد ناحيه الكنب في وسط صاله الجلوس
واخييراً انتبهت ياسمين له
مشيته غريبه " يعرج "
مشت وراه وبشك : رجلك فيها شيئ ؟؟؟
جلس على الكنب وتركزت عيونه على
الطاوله ابتسم نصف ابتسسامه ؛
ما اكلتي شيئ !؟
زفرت بضيق ؛ لا تأخرت وخفت يكون
صار لك شيئ
نايف ناظرهاا بنظره غريبه
تصنف تحت " شوق ، حنين ، لهفه "
مد يده لها ؛ تعالي ماشبعت منك
بعدت عنه بخطوات بسيطه
ابتسسم وفجاءه اتسعت ابتسامته و ضحك
؛ عنيـده بس مو مشكلة ياسمين،
لك اللي تبينه بس افتحي لي شيئ اكله
تنهدت وقربت تفتح الاكياس وتطلع
توست وجبن انجبرت تجلس جنبه
لانه على اقرب كنبه للطاوله
مررت الجبن ع التوست ومدت يدها له
؛ خذ
اخذه وبداء يأكل بشراه : افتحي عصير
فتحت واعطته يشرب
وفتحت واحد ثاني لها واكتفت فيه
ماتبي تأكل شيئ
انتبه لها نايف عقد حواجبه :
كُلي شيئ شوكلت او بطاطس
ياسمين : لا مو مشتهيه
قرب لهاا بهدوء ارعبها بعدت عنه لكن شدها
: اششش دقيقه بس
جمدت وهي تحس فيه يقرب اكثر ويصير
وجهه مقابل وجهها
غمضت عيوونهها بقوووه في وقت مرر نايف
لسانه على طرف شفتها وبعد
بسسرعه وهو يضحك ؛ جبااانــهه
ياسممين بغضضب ؛ خييير قليل ادددب
وجهها صار احممر ومابقى الا شوي وتضربه
نايف ببراءه ما كأنه سوى شيئ ؛
بس بذوق العصير نفس اللي عندي او لاا
ياسمين وقفت وتكاد ان تجن ودخلت للغرفه
مطنشته مايستاهل احد يعطيه
وجهه او يرحمه .
-
-
قبل سساعات ..
في الفنــدق ..
-
بعد ما دخلته شيرين بالغرفه وطلعت
من عنـده
قرب للباب بخطوات خافــته
عقد حواجبه وهو يسمع صرختهاا وفجاءه
انكتمم صوتها
رجع على وراء بشوويش وعيونه على
الباب خايف يفتحونه عليه
فتح الباب المخصص لسلم الطوارئ
وطلع بينزل لكن وقف فجاءه وعيونه على
لوحة معلقه في وسط الغرفهه بشكل مائل
ركض وطلع السرير وفكها توووسعت عيونهه بصصدمه وهو يشوف خزنه صغيره وراهاا ابتسسسم بفررححة
وبتفكير سريع توقع كلمه السر اسمها
لكن من خمسه حرووف والموجود اربعه
دخل كلمه السر " نــايــف "
وانفتحت لتظهر امامه كم هائل من الاموال
مجمعه بكيس في زاويه الخزنه
ابتسسسم باتسساع وبسسرعه
اخذها وركض للسلم
ينزززل بسسسسرعه
طااح وتقلب من الدور الرابع للثالث
وقف وهو يعرج ويحس رجله انككسسسرت
قرب للبوابه وركب سيارته
انتبه لسياره ابو شيرين تبتعد من الباركينغ
حرك سيارته وطلع من الحــي
وماهي الا ثوانـي وسمع صوت
الانفجار
الدهششه اصابتهه بـعدم الاستيعاب
لثووواني طويله
كانوا بيقتلوني !!!!!
غممض بقوووه وهو يوقف على
جنب مسك رجله وعمل لها مساج بسيط
توجعه حييييل لكن بيتحمل
مشى باتجاهه المطار ليبداء باجراءت
السفر له ولـ ياسمين
لمطار الرياض هو غير قادر ع السفر " براً "
وعنده مبلغ كبييير بيساعده على
السفر بالطائره
وقف عند المطار وهو يفتش في اوراق
ياسمين اللي اعطاه ابوهاا يدور جوازهاا
اخيييراً لقاءه ابتسسم والتفت للمقاعد الخلفيه يخبي الفلوس بعد ما اخذ مبلغ بسيط
مقارنه بالباقي ونزل بثــقه
ما كأنه كان بينقتل قبل ربع سساعـه ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 01-10-2019, 06:01 PM
@Rw_amai أماني @Rw_amai أماني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي


الجــزء الثـلاثــون...
مررت أستـغفر .
-
-
نزلت من جناحها هي ويوسف
وراحت للمطبخ
تسوي اكل خفيف لـ ام يوسف
" حست فيها الكلام جداً يوجع ويجرح
اذا كان عن شخص غالي والمصيبه
ماعندك غيره وتشوفين الدنيا فيه "
زفرت بضيق وهي تقطع الخيار شرائح
وصلها صوت سوران من وراها ؛ مدام
ناظرتها دانه : هلا
سوران : العشاء اللي طالبته ام يوسف
اكمل الطلب او اوقفه
دانه بسرعه : وقفيه
سوران : حاضر
طلعت من عندها ودانه انتهت
وشالت الصينيه
طلعت الدرج بهدوء
شهقت بخوف وهمس : بسسم الله
يوسف يناظرها بنص عين وجالس
عند الجناح : ضيوف هاه !
ضحكت وهزت راسها بنفي ؛
شسوي مابي تعصب علي
ابتسم بدون نفس ورفع حاجب ؛ الاكل لي !
طنشته وهي تدخل لجناح امه
عققد حواجبه وبسسرعه تحرررك وراهاا
دخل لجناح امه
كانت جالسه على السرير ووجهها ذابل
انقبضض قلبه بخوف وقرب لها
همس ؛ يمه
ابتسمت وعيونها عليه :
عيون امك ، تعشيت ؟
التفت لدانه ونظراته الححاده بتقتلها
: شفيها امي ؟
دانه بتوتر ؛ مافيها شيئ
يوسسف بحده ؛ دانـه
ام يوسف زفرت بضييق :
يوسف دانه ماتعرف شفيني
التفت لها بسسرعه : تعبانه ! او
ميل راسهه وبغغضب : دانه ضايقتك ؟
انقهههرت ام يوسف اكثثر وهي تخاف
دانه تنفرر منه ويعجبها كريم ولد جارتهم
تكلمت بوضوح : انخفض الضغط بس
والحمدلله انا بخير و ماقصرت دانه
معي الله يسعدها
انحرجت دانـه : ماسويت شيئ خالتي
ام يوسف رفعت كوب اللبن وشربت شوي :
وقفتي معي كأنك بنتي والله
دانه ابتسمت لها : واجبي ياروحي
يوسف ببطء : ليش انخفض الضغط ؟؟
من ضايقك وخلاك تعصبين
ام يوسف ركزت عيونها بعيونه وبهدوء :
الحريم اليوم ضايقوني يقولون
ماجاك حفيد وتفرحينا فيه جرحوني يا
يوسف ودي اشوف ضناك قبل اموت
يووسف بهت لونه !!!
ودانه تجججمدت ملااامححها
ام يوسف وعيونها على دانه :
اذا يادانه مو قادره تعيشين مع يوسف
مارح اظلمك تقدرين تقولين لي
وعاد ماشاء الله اليوم جاء عريس
لعندك هنا
يوسف بسخريه ويحس بنار تشبّ في جوفه
: ماشاء الله من سعيد الحظ ؟
دانه تحس بتموت في مكاانهاا وجسمهاا حاااررر
من الاحراج
ام يوسف بتنههيده : كريم ولد جارتنا سارة
دانه بـ همس : بالاذن
طلعت من عندهم
ويوسف يتبعها بنظظراته
التفت لامه وببطء تكلم : ابي اتــزوج
ام يوسف توسسعت عيونها بصدمه
يوسف : تقولين تبين تشوفين احفادك
آوك بتزوج وتشوفينهم إن شاء الله
بس عيال من دانه مابي
حرك الكرسي وطلع وداخله
يغلللي من القههر
دخل للجناح وقفل الباب ؛ دااانه
طلعت من دوره المياه " اكرم القارئ " ؛ نعم
يوسف بسسخريه : تبين كريم !!
مامعك الا انا وياويلك لو اكتشفت
انك فكرتي فيه وربي ي دانه لاأخليك
تتمنين الموت ولا تطولينه
رمشت بلا وعي ؛ وش تقول !
شهالكلام مو فاهمه شيئ
يوسف بححده : كلامي واضحح
دانه بتنهيده وتمتمه : مريض
صدت للسرير وششهقت بقوووه وهي تحس بشعرها ينسحب بققوووه
صرخت بحده : ااااه
يوسفف شدها اكثر حتى جلست على الارض
وهي تبكي
تكلم بقهر : جربي تعيدينها وعزه الله يادانه
ان تندمين شوفيني حلفت
فكها وبسسرعه وقفت وهي تبكي
وتتكلم بلاشعور ؛ ايه مريض ونفسيه
وماتنططاق انا مدري كيف امك صابره عليك
تدري ليه تعبانه !!!
لان اليوم جارتها قالت لها ولدك مايصلح
تزوجينه بنت مثل دانه اوجعها قلبها
عليك ماتبي احد يقول شيئ سيئ عنك
ولدها نور عيونها دنيتها .
تكلمت بكبرياء بوسط وجعها :
اللكل يلومها انها ظلمتني معك
مع واحد مثلك بنت صغيره جميله
تحتاج شخص افضضضل وانا سساكته
ما اشتكيت لها ولا شيئ لاني مابي اقهرها
اكثر مو عشان سواد عيوونك
صدت عنهه وقربت للسرير وهي تبكي
وشهقاتها عاليه وتتنفس بقهر
يوسف متجججمددد من كلامها
انصصصدم فيه ماتوقع هذا اللي صار ابدداً
توقع الخطأ منها
هي اللي مضايقه امه
لكن طلع العكس هو سبب ضيق امه .
زفر بضيق وطلع من الجناح
عجز يحرك الكرسي وقف عند الجناح
وهو مشتت
يعرف شكثر متعب امه من بعد ما صار الحادث
هي اللي تقوم به وتهتم فيه والاكيد
انها تعبت سنتين مرت وهي تشتغل معه
على كبر سنها ما شكت وابوه يروح
بالاسابيع للشركات في الشرقيه وجده
لانه ماعنده الضنا اللي يقوم بالشغل نيابه عنه
تنهههد وكأنه فهم ليش امه زوجته !
تبي من يوقف معها ويساعدها فيه والاكيد
ابوي شجعها يبي له احفاد يوقفون معه
غمض عيونه وهو يحس فيهاا حاره وتححرقه
كأن فيه زجاج مبششور
والضيقه تفتك بصصدره
كان يعرف ويبعد عن حقيقه انه سبب حزن
امه كان هو ‏في كل مرة كنت أعرف وأحس،
أعرف وأجازف، أعرف وأطنش،
أعرف وأخاف، يختلف الشعور المصاحب
لكن دائمًا كنت أعرف الحقيقة..
والمعرفة جارحة
شيئ واحد يبي يقوله لامـه هالوقت
" اسـف لاني معقـد و اتعبتك معي "


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 02-10-2019, 11:30 PM
Fay .. Fay .. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي


البارت جميييل والله و ننتظر الباقي 👏🏼👏🏼👏🏼

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 05-10-2019, 11:53 AM
Fay .. Fay .. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي


مره تتاخرين في التنزيل :((

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 07-10-2019, 05:40 PM
@Rw_amai أماني @Rw_amai أماني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي


الجــزء الواحد والثلاثـون...
مررت أستـغفر .
-

‏مو دائمًا ساعات النوم الطويلة راحة
عالأغلب قاعده أهرُب،
قاعده أعيش مأساويّتي لوحدي،
قاعده أموت،
قاعده أعايش عالم ابتئس في داخلي،
مو قاعده أنام
اسمعه يتحرك بجنبي انقهرت وسكتت
تمنيت لو انه لي غرفه لوحدي وسرير بعد
ما احد يشاركني فيه
لكن نايف " الوقح " صاير ناشب لي بككل شيئ
غممضت بققققوووه وانا احس فيه يقرب لوجهي
يبتسسم بهددوء وهو يتأمل وجهها
همس ببطء ؛ قومي كفايه نوم
همست بدون لاتفتح : كم الساعه !
جلس ليبتعد عنها ؛ اذن الظهر قبل شوي
شششهقت بقوووه : وشش ! وليه ماقومتني !! وقفت وهي تتحلطم : ذنبي عليك لا صلاه الفجر
ولا الظهر صليتها بوقتها ييياااررربي
تكلم بلامبالاه : عادي طيب
ناطرتهه بصصدمه : وش عادي !
جمع شفايفهه وهو يطقطق بجواله :
مو لازم تصلين
قربت لهه بشك ؛ انت ماتصلي !
نايف رفع عيونه لهاا : لا
توووسسعت عيوونهاا بصددمهه
وارتججفت شفايفهااا
نايف بعد مالاحظ ملامح وجهها :
حريه شخصيه
رمشت لمرات عديده وضحكت بدهشه :
هههه الصلاه حريه شخخصيه
انقلب صووتهاا للحاد وتهدد وتدعي :
ما اجلس معك يوم ثاني مسسستحيل
يالفاسسق انا اجلس معك لا لا انت
ماتصصلي كاااافرررر
من ترك الصلاه كفر حسبي عليك ياكـ..
انكتمت كلماتهاا بفعل كفه الضخمه
اللي اطبقت على فمهاا : انكتمي مالك
دددخل شوفي احبك واغليك واعزك
هذا شيئ وتتدخلين بخصوصياتي
شيئ ثاااني ، مـالك دخخخل .
دفها بعيد عنه وطلع من الغرفه
ومن الجناح كامل
ياسمين راقبت الباب اللي تقفل وهي
مصصصدومهه ؛ ياربي وش اسووي
دخلت لدوره المياه " اكرم القارئ "
توضأت وطلعت بسسرعهه وهي تحاول تلحق
على صلاه الظهر
لبست جلال الصلاه وكبرت وتفككيرها
مو معهها
سلمت ورجعت تكبر من جديد
بتركيز اكبر
ركعه .. ركعتين .. ثلاث .. اربعع
همست في اخر سجده :
يارب الطف بحالي انا تعبت والله تعبت
بكت وارتفعت شهقاتهاا
عجزت ترفع عن السجود كل ماصارت
بترفع ترجع تبكي وتدعي من جديد
وهي تشكي لربها ‏أعلم أن الثبات
أمر مفروغ منه في وضع وحياة مثل هذه،
لكن اللهم إني أسألك السيطرة على الشعور،
اللهم لا ضعف إلا بين يديك.
‏أنت خلقت لي قلبي يا رب
وأنا مَن فعل به هذا، الله ما أعظم صنيعتك،
الله ما أبشع صنيعتي.
رفعت من سجود وانهت صلاتهاا
مسحت دموعها وهي تستغفر
وتهدي نفسسها وتسليها بالدعاء
ومناجاة الله ‏أمّا حين يكون الله العظيم
معك في هذه الدنيا الضئيلة فيجب
على قلبك أن يستكين، لأنه ما من شيء
حينها يقدر على أن يؤذيك ‏
—-
——————
——
خرج من الفندق بدون وجهه معينه
يبي يهرب منها بسس
اخر شيئ يتمناه هالفتره مجادله كلاميه
حاده بينهم
إلا يـاسمين مايبي يخسرها
يكفي تراشق قليل من العبارات المؤذيه له طبعاً
اما هي ما اهتمت
لف في شوارع جده لاكثر من نصف
ساعـه
وقف عند مطعم واخذ غداء ورجع للفندق
وهو يتمنى انه نسيت الموضوع
——-
—————
———-

_فـ الرياض ..
-
صحت قبل ساعتين صلت الظهر واتصلت
على ياسمين سولفت معهاا مايقارب ساعه
قفلت ولبست فستان ناعم اسود
وتركت شعرها منساب بحريه
رشت من عطرها وطلعت
مرت من الصاله كان جالس فيهاا
طنشته ونزلت لتحت
دخلت للمطبخ وهي تنادي سوران : سسسوران
سوران : نعم
دانه : وين خالتي !
سوران : طلعت فطورها لها مانزلت
جمعت شفايفهاا بتفككير
وطلعت الدرج بـسرعه
دخلت لجناح ام يوسف بعد ما أذنت
لها ام يوسف بالدخول : مساء الخير خالتي
ام يوسف بابتسامه : مساء الورد يا روحي عز الله
ان يومي سعيد دامني ابتديته فيك
ابتسمت دانه بحياء وجلست جنبها على
السرير وهي تناظر صينيه الفطور :
ءء ليش م افطرتي !
ام يوسف : مالي نفس اكل لحالي
الوحده تقتل
دانه بشههقه : وانا وين رحت !!!!
افطر معك اللحين ولا تزعلين
وصلهمم صوته من وراهم :
انتببهي منها يمه ترى ماتشبع بتخلصه عليك
لفت عليه وبرفعه حاجب :
انت ما احد كلمك خالتي تقول افطر معاها ،
صح خالتي !
ضحكت ام يوسف وهي تأشر ليوسف :
صح ، وانت ماودكّ تجيء ؟
تعال افطر معانا
قرب لهم وباس كف امه :
مساء الورد يالغالية
ابتسمت برضا : مساءك فرح وسعاده
يوسف عقد حواجبه :
غريبه ماصحيتي بدري ؟
ام يوسف ؛ نمت
دانه قربت الفطور لها : تفضلي خالتي
يلا سمي بالرحمن
ام يوسف : بسم الله
اكلت قطعهه صغيره من الخبز
وناظرت يووسف ؛ اكل يومه
يوسف بزعل : لاا دانه ماتبيني اكل
دانه تجججمدت ملاامححها وناظرته
لثووواني بلا استيعاب
ام يوسف : دانه قولي له الدلوووع
دانه صدت عنه وهي تتنهد :
اكل يوسف بالعافيه
انتبه ع ملامحهها المصدومهه واللي انقلبت
؛ بسم الله
اكل قطعه صغيره واخذ حبه زيتون
ودخلها بفم دانهه
ناظررتهه مفجججوعه
" لا لااا مو طبيعي وربي ، يالله سترك "
ام يوسف انبسسطت : يااازينكممم
يوسف ضحكك وهو يناظر امه
ورجع ياكل دون مايلتفت لدانه
وقفت وهي مرتبكككه : بنزل اشرب مويه
... بالاذن خالتي
طلعت من عندهم مرتبكككة ماتدري
وش يفكر فيه يوسف اكيد بينتقم
منها لانه ردت عليه امس او عشان كلامها
او عشانها رفعت صوتهاا
احححتاااارررت وجلست بصاله الجلوس وهي تفكر .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 07-10-2019, 10:43 PM
@Rw_amai أماني @Rw_amai أماني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي


الجـزء الثاني والثلاثون ..
-مررت استغفر ..
-
فتح الجناح وقفل الباب وراه
حست فيه وسوت نفسها ماتسسمع
دخل لصاله الجلوس ونزل الغداء ع الطاوله ؛
جهزي الغداء باخذ شور وراجع
ياسمين رفعت حاجب وهي تناظره
دخل للغرفهه وتركهاا تتأمل الفراغ
تمتمت بسخخريه ؛ اننن انننن لو تغسل ذنوبك
اول وتصلي بعدين ماتاخذ شور ابرك واحسن .
وقفت وهي تتحلطم رتبت الغداء
وجلست تأكل بشهيه كبييررره بدون
ماتنتظره
بععد " ربع ساعه "
طلع وبيده مناديل يمسح وجهه
مر من جنبها ورماهاا ورجع جلس ؛
بسم الله
التفت لهاا : تعالي كلي شفيك !
ياسمين صددت عنه : تغديت تتوقعني بنتظرك !
غممض عيونهه بصصبر وتنهههد :
ياسمين
التفتت لهه باستغراب من نبرته
تكلم ببطء وعيونهه بعيونها :
لا تحاولين تلعبين معي ترى تتعبين
تججمد وجههها
ونايف ابتسسم على جنب اعتقاد منه انها
" خخافت " من تهديده
لكن تلاشت ابتسسامته وهو يشوفهها
تضحك بسخريه ؛ هههههههههههه استغفر الله
اخذت الريموت وانشغلت تبدل
في القنوات
ونايف يناااظرررهااا بجججمود
زفرر بصووت عاالي ونزل راسه ياكل
" الله يعيني اغير القاعده معك ياسمين
الطيب ما فاد ابداً "
وقفت على مسلسل و ضمت الخداديه
لحضنها وهي تتابع بتركيز في محاوله
جاده لتطنيشه
نايف انتبه لهااا وقرر يطنشها ويجننها
ظهرت ممثله حسناء ووجهها يشع بألوان
الميك اب الفريده
صفففر بصوت عـالي وغايته " ياسمين "
ناظرته بـنص عيين وغيرت القناه
تكلم بققهههر : اووووه شفيككك ! رجعيهاا
تكلمت بنبره خافته : انكتمم
وقف واختفى ليغسل يديه ويعود
رمى الخداديه بعيد عن حضنها واستلقى
على الاريكة وراسه بحضنها
وغمممض عيوونه
تجمممدت وماقدرت
تتححرك " حجر عليها "
حاولت تبععده لكن ماقدرت
سكتت وهي تحس فيه انفاسه تهداء تدريجياً
تأملته بصمت
ونظراتها تفترس ملامحه الحاده
عيونه .
شعره ..
شفايفه ...
فتحح فججاءه وششهقت بخخوف
ضحكك وسحب رااسها قريب له
وهو يهمسس لها ؛ انا مع ثقافه الاعتذار بالتقبيل
عضض شفته وغمض عيونه بقوووه وهو يحس بشععره يتقططع من قوه الشد عليه
دفها بعيد عنه وجلس بسرعه
وعيونه تنطق بالوعيد الشديد
بلعت ريقها بخخوف ووقفت بتهرب
لكن شدها له وجلسها على الاريكة
وهو يثبت يدينه ع لورقبتها ويخنقها
صرررختت وحاولت تبعععده لكن ماقدرت
حمممرر وجهها وعيونها دمعتت
بكت وهي موقادره تتنفس
ونايف يششد عليهاا بدون وعي وعقله
مو معــه
رفعت يدهاا بووهـن ومسحت على
وجهه طاحت يدهاا وارتخت
ونايف استوووعب اللي سواه وكأنها صحته بحركتها
بعد عنهاا ووقف وهو يناظرها بصصدمه
وخووف
تنفسست بصعووبه وكححت
ثوواني وارتفع انينهاا وصوت بكاها
قرب لهاا لكن تكلمت بهمس : انقلللـ،.ـع
مـ،.ـا أبيــ..ـك
رجع على وراء وهو يناظرهاا بررهبه
جلست وهي تمسح رقبتها بألمم وتزفر بضيييق
تتمتم بكلمات مافهمها لكن الاكيد
" شتائم " او " دعوات "
صد عنهااا ودخل لغرفه النوم بعد ما تأكد
انها تتنفس
جلس عند شنطهم وهو يجمع اشياء ياسمين
اللي قد طلعتها
كريمات وبجامه وعطر
دخلها للشنطه ودخل ملابسه لشنطته وقفلها
وقف وشالها الثنتين وطلع
مر من قددامها
تجججمدت ملاامحههها : وين بتروح !
تكلم بدون مايناظرها ؛ بحطها بالسياره البسي عبايتك وتجههزي خمس دقائق وراجع
لك بنطلع من هنا
طللع من عندهاا وهي مصصصدومهه
نزل وحط الشنط بالسياره ورجع لداخل الفندق وهو يدور رقم عبدالله " صديقه و حارس شيرين "
اسستغرب وهو يشوفه معطيه حظر
تكلم بخفوووت ؛ متى اعطيته حظر !!!!
فك الحظر واتصل عليه
رد بملل ؛ خييير !!!
نايف ابتسم ؛ عبود آخبارك !
عبدالله وكأنه انتبـه : نايييييف
نايف ضحك ؛ ايه
عبدالله بفررحة ؛ ما مت !!!!
كييف الحمدلله يارب الحمدلله ياااوصصخ
يا حقييير انا ما ارسلت لك قلت
لاتروح للفندق بيفجرونه ليش رررحححت ؟؟؟
نايف بصصدمه : كذاب م ارسلت لي
عبدالله بزعل : والله ارسلت لكن اعطيتني
حظر هذا جزائي !!!
نايف تججمدت ملااامححه " من اللي سوى كذا !
فكر في ياسمين لكن لاا مستحيل تسسويها
ما اخذت جواله ولا لا ماتسويها
مو لهدرجة تبيه يموت "
تكلمم بخفووت : عبدالله اكلمك بعدين
وتطمن انا بخير
قفل منه وطلع للجناح دخل وشافها
جالسه تنتظره بعبايتها
زفر بتنههيده طويله : جاهزة !
ردت بمضض ؛ ايه
وقفت وطلعت وراه اشر لها على
مكان السياره ودفع الحساب تبع الفنددق
وطلع منه
صدت عنه وهي تشوفه يركب جنبها
شغل السياره وحرك.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 07-10-2019, 10:57 PM
@Rw_amai أماني @Rw_amai أماني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي


الجزء الثالث والثلاثـون ..
-مررت استغفر ..
-
عند عبدالله قفل من نايف
ودخل عند ابو شيرين ؛ اعتذر طال عمرك
مكالمه من الوالده
ابو شيرين بهدوء : خذ راحتك
دخل شاب سوري الجنسيه يلبس زي
الاطباء
وقف ابو شيرين : اهلاً دكتور عمر
عمر : اهلاً فيك
مشى ابو شيرين ومعه عمر وطلعوا الدرج
للطابق الثاني
عبدالله بفضوول طلع الدرج بشششويش
وراهم
ام شيرين مسافره لـ لوس انجلوس
يعني شيرين المريضه
دخل ابو شيرين وعمر لـ جناح شيرين
دخل وراهم عبدالله وتخبى عند الباب
ابو شيرين بأمر :
شيرين تعالي اجلسي هنا
تقددمت بخووف وقلق وجلست على
الكنبه المنفرده ليقف عمر بالقرب منهاا
ويمسك يدهاا ويقيس الضغط
شيرين بربكة : دادي شنو صار !
ابو شيرين زفرر : شوي وتعرفين
سكتت وعيوونها على عمر اللي طلع ابره
ووخزها في يدهاا
عضت شفتهااا بألم : ااه
انتهى عمر ولف لابو شيرين : إن شاء الله
كل شيئ تمام
ابو شيرين : إن شاء الله
هرب عبدالله بسرعه لخارج الجناح
طلعووا من الجناح وقفلوا الباب على
شيرين
لف ابو شيرين على عمر : دكتور ابي
التحاليل بأسرع وقت لو طلع فيه حمل
جيب طاقم طبي معك وتعالوا هناا مابي
الطفل ابداً
عمر : حاضر على امرك
نزلووا الدرج وعبدالله مصصصدوم : حححامل !!!!!!!!
-
—————
-
‏‎على طاوله الغداء
ام يوسف تنقل نظراتها
بينهم دانه تأكل ومارفعت راسها من
جلست ويوسف يناظر الـTv
ومطنشها ماكأنها موجوده
ام يوسف وقفت وهي تحاول تصنع
اي حوار بينهمم : الحمدلله بطلع ارتاح
ولاتنسى يا يوسف ابوك بيجي بعد المغرب
إن شاء الله
يوسف : إن شاء الله
طلعت الدرج ووقفت وهي تراقبهم من فوق
يوسف بنبره غريبه : ءءا دانه
رفعت راسها : لبيـه
تجججمدت ملاامححه من كلمتها العفويه
لاحظت انقلاب وجهه وانتبهت لكلمتها
همست بتمتمه : عفواً اقصد نعم
يوسف مد يده ومسك يدها : قولي اللي تبين
تعللقت عيونها بعييونه لثوواني
واضح الكككذب تنططقه عيونه ليش يسوي كذا !!!!
يوسف ابتسمم ورفع يدها وباسها
انقبضض قلبهاا وزادت نبضااتهه بسرعه
وقفت بربكة : الحمدلله
يوسف ببراءه ؛ ممكن تدفيني للمغاسل
بغسل !
تنههدت ودفتـه لناحيه المغاسل
ابتسسمت ام يوسف بفرحة
: اللهم لك الحمد حمداً ابلغ به رضاك
دخلت لجناحها وهي راضيه تماماً
عن حاله يوسف ودانه وتنتظر ابو يوسف
عشان تفرحة معها .

———-
—-
عند يوسف ودانه ..
غسل يدينه ومسحها بمنديل والتفت لدانه :
ما اكلتي زين ليش ؟
دانه تكتفت وهي محاصرته : ليش هالتغير !
ماتقدر تتقن التمثيل على فكره ، كاشفتك
ميل راسه على جنب وابتسم ببراءه :
ابي نبداء من جديد
دانه بشك : يوسف
يوسف بححلف : والله ابي ..
سكت لثوواني ثم ابتسسم : قولي موافقه نبداء
من جديد يلاااا
زفررت بضضيق وهي موقادره تصدقه
عيونه تقول شيئ وحركاته شيئ ثاني
يوسف بترجي : دانه يلاا حرام نضيع عمرنا
على الفاضي
دانه ارتفعت حواجبها : برافو والله
يوسف بحزن نزل راسه : شفيك انتي !
دانه كسر خاطرها جلست قدامه ومسكت كفوفه
وابتسامه صافيه ترتسم على شفايفها
: آوك نبداء من جديد
ابتسسسم على جنب وارتفع حاجبه
وبخخطوه مفككر فيها ودارس تأثيرها على
قلب دانه البريئه
قرب لهاا بشويش وباس خدهاا
وقفت دانه بسسرعهه وانفاسها تتزايد :
ءءا اطلعك فووق
همس ببطء : ياليـت
مشت ووقفت وراه وحركت الكرسي
وهي مررتبكككه وتحس يدينها تررتججف
بتكون غبيه لو صدقته لكن ماتقدر الا تحسن
الظن
يمكن صدق تغغير !
بدت تقنع نفسسها تثق فيه وتترك الشـك .
طلعته لجناحهمم وقفلت الباب
تكلم بحماس : تصدقيني بخاطري ارسمك
ضحكت بلا استيعاب : انــاا !
هز راسسه : ايه انتي
تكلم بنبره غريبه : وفيه غيـرك ؟!
بلعت ريقها الجاف : ءءا مـدري عنك
صدت عنهه وبخططوات سريعه قربت للسرير
لتأخذ جوالها اللي يرن
ردت وهي تشوف المتصل " ياسمين " ؛
هلوو
ياسمين بأنفاس سسسريعهه : دانهه وينك !
دانه بخخوف : فالبيت ليشش ! فيك شيئ
ياسمين وعيونها تراقب نايف اللي يتكلم
مع موظف الجوازات ؛
لاا مافي شيئ بس اسمعي ساعه
واكون عندك بمطار الرياض ابيك .....
تجججمدت ملامح دانه من اللي تسممعه ؛
ياسمين مسستحيل انتي انجنيتي
ياسمين بابتسامه خبيثه ؛ سوي اللي قلت لك
تكلمت بسسرعه وهي تشوف نايف جاي لها :
يلا نايف جاء مع السلاامه
قفلت ودانه مصصصدومه من تفكير اختها
ابتسسمت وهي متأكده انها مخططه على
شيئ ولازم تساعدها فيه .
تكلم يوسف ليقطع تفكيرها : مين ياسمين !!!
دانه بنعومه ؛ اختـي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 07-10-2019, 11:00 PM
ثوب منقط ثوب منقط غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي


حبيييت روايتك وشكله فيه اكشنات بعد بتصير بتوفيق حييبتي 😍😘 بس البارت قصير واجد ياريت تطولينه شوي🤧💔

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية لاذنب للعنب فيما يفعله النبيذ/بقلمي

الوسوم
للعوة , ماذنب , النبيذ). , يفعله , رواية , فيما
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34079 11-10-2019 11:59 PM
رواية مات وبجانبه مغلف/بقلمي انسان بسيط روايات - طويلة 5 17-09-2018 06:48 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 05:58 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1