غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 09-09-2019, 09:37 PM
صورة بنت آل تميم الرمزية
بنت آل تميم بنت آل تميم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا غلاك أكبر ذنوبي ولا قلبي نبي/بقلمي


شووووو هل جمال ياااربي اديم شو هل ابداع ياويلي ع قلب نمر و الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 10-09-2019, 10:02 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية_ لا غلاك أكبر ذنوبي .. ولا قلبي نبي


البـارت السـابع ...
.
.
.
.
.
في بيت ابو ادهم في المجلس
كان ابو ادهم يناظر ابو الهنوف وهو مايدري وش يقول ولا وش السالفه
بس بدا ابو الهنوف يعلمه السالفه وابتسم ابو ادهم برضا عن فعل نمر اللي نادرا ما تطلع حنيته وفزعته
وقال برضا: حياك الله يا ابو الهنوف وانتم لو نعطيكم عيونا ما تكفيكم انتم بعد الله لكم فضل في انقاذ روح نمر
ابو الهنوف : الله يسلمك لكن ماسوينا الا واجبنا وربي كاتب له حياه والله ما جيت هنا الا كرامة لخاطر نمر
ابو ادهم : ابد اعتبر البيت بيتك والديار ديارك ونمر بحسبة ولدك
ابو الهنوف : يا ملا العافيه يا ابو ادهم
التفت الجد على دحيم االي واقف : شف القهوه وين يادحيم
ابتسم دحيم اللي يستانس اذا احد وكله على امر وقال يقلد نبرة نمر: سم
ركض يدور القهوه ويدور نمر
................••............
اما نمر
اللي طلع يخف رجله للبقاله وهو يبي يجيب كل شي يقدر يكرم فيه ابو الهنوف وكان الوقت بعد المغرب ويمديه للعشاء دخل بقالة سرور وهو يتلفت
سرور سحب البكت يحطه قدام نمر : سم هذا هو هنا
ابعده نمر : خله لك الحين ابيك تجيب كل شي زين عندك
اعتدل سرور : الله اكبر قبل كل شي ببقالتي خايس وش صار الحين
التفت نمر وهو يضرب الطاوله بعصاه: اقول اسمع يا البومه اليوم بذات مانيب فاضيٍ لك تسمع الكلام ولا ماتسمع
سرور : امزح معك يا شيخ ، سم انت وش تبي
نمر : حط كل شي زين يجي ضيافه
سرور اللي اخذ الكيس وهو ينفضه وبدا يجمع ونمر يناظر بروده وانقهر واسرع له وهو يشيل بيدينه الثنتين ويرمي بالكيس : كذا كذا الناس تشيل كذا
سرور ارتبك وبدا يجمع كل شي ويحطه ونمر يجمع به بشكل مجنون
واخذها سرور يحسبها ونمر واقف يهز رجله بقلق ؛ عجل علي
سرور بتردد : اقول نمر من هالضيف اللي معك !؟ ومطول ولا لا
من دون سابق نذار سحبه نمر من ياقته وهو يقول : اسمع زين يا سرور اقسم بمن أحل القسم لو واحد فيكم ياديرة الفلس يكلم هالرجال ولا يحتك فيه لصلي بكم شرق والناس قبله ( نوع من انواع التهديد القوي )
سرور : سم سم ابشر اللي تبي
نمر : وان سمعتك قايل له شي عني ولا ناطق بحرف ماله سنع لدفنك بأرضك
سرور: ابشر
نمر : وان سألك عني !! تعرف وش بتقول صح!؟
سرور ضحك برعب : ايه اعرف اعرف
ابعده نمر وهو ياخذ الاكياس وطلع وسرور منقطع نفسه
.................••............
في بيت ابو حمد
ركضت ام حمد وهي تلبس عباتها وحمد واقف بذهول يسمع جود اللي تقول : بدريه قالت جايب بنت مايدرون منين جايبها
حمد: بننت!!؟ ومع نمر
ابو حمد : وش ناوي عليه نمر!؟ هاذي نتايج سفرياته!؟ حمد : لا لا فيه لبس فالموضوع اكيد
ام حمد: يلا ياحمد يادوب نلحق
ابو حمد : بروح معكم انا بروح
تجهزوا كلهم وطلعوا وحمد منفرم مخه من الصدمه ( من ذا البنت!؟ لايكون سالفة الجبل والديره كذب في كذب ونمر مختفي عندهم!؟ وش مخلي نمر يراكض وراه من ديره لديره ! الله يستر يانمر الله يستر )
................••............
في بيت ابو ادهم
وصل حمد بوصول نمر اللي شايل الكراتين ودخل المطبخ وهو ينزلها : بدريه تعالي خذي هاذي
شهقت بدريه بصدمه: وش ذا !؟
نمر : ماعاد تشوفين!؟
بدريه: اشوف بس وش اسوي به
نمر : حطيه للناس
دخل حمد يركض : نمر وش ذا وش صاير
نمر :جابك الله تو بتصل فيك
حمد: وش صار
نمر: عندنا ضيوف
حمد: اشوف عندك ضيوف بس وش قصتهم
ام حمد : نمر ماكنت بالقصيم
نمر اللي صد بدخول جود : ايه بس جيت ومعي ضيوف ، جهزت القهوه يا بدريه
بدريه : ايه
نمر: يلا حطي هالاغراض وجيبيها
التفت حمد يناظر الكراتين وانفجر يضحك: اما عاد بتحط لهم نواشف الحين
التفت نمر وهو يناظر الكرتون بصدمه:نواشف!؟؟
بدريه : فيه نواشف كثيره
نمر هز راسه بإنزعاج : اخذ الله عمرك يا سرور ، حطي اللي تحطينه وتصرفي انتتي
طلع وحمد يلحقه بيعرف وش السالفه بس ما عطاه مجال اول ما وصل المجلس ودخل يرحب
رغم صدمة الكل اول مره يواجهون هالموقف مع نمر وهذا ما يدل على ان نمر سيء بس ماكان لنمر كثير اصحاب واحباب عشان يقدم لهم كل هالحب والحفاوه والكرم والترحيب وكان هذا اول ظهور لهالعاده الخارقه في نمر
لكن حمد نوعا ما متعود وتجاوب مع الوضع
................••............
عند الهنوف
دخلت ام حمد وجود يسلمون عليها وهي متفشله من نفسها يعني ماكانت مستعده انها بتروح لاحد وتعدل اللي تقدر تعدله
جود : عطيني عبايتك اعلقها
الهنوف : لا يابعد قلبي قلبتس مرتاحةٍ به
الكل التفت للهجتها مستغربين وابتسمت ام حمد : لا يا .. ماعرفتينا على اسمك !
الهنوف مدت يدها تعدل طرحتها بحرج: الهنوف
ابتسمت ام حمد : عاشت الااسامي
الهنوف : تعيش ايامتس
ام حمد : خذي راحتك ما احد يجي هنا
الهنوف زادت فشلتها وهي كانت بملابس البيت وانتبهت ام حمد لاحراجها وقالت: على راحتك اللي تبين
جود كانت تناظره كانت البنت جمييله بس باين عليها خجووله ولها مبسسسم حلو وزايد حلاها اطراف شعرها المتناثره على وجهها وهي تحاول تعدلها
طلعت لبدريه وهي تقول بهمس: تهقين نمر متزوجها!؟ بدريه لفت بذهول : لا يا بنت الحلال اذكري الله ما اظن نمر يسويها
جود : وش يخليه ما يسويها هاه !؟ من متى اصلا نمر يطق خبر اللي بيسويه
بدريه : يالله انك تستر
.................••............
في المجلس
كان ابو الهنوف وابو ادهم يسولفون سحب حمد نمر وهو يطلعه برا: علمني السالفه! خبصت عقلي يا انسان
نمر : ما قلت لك لقيتهم المهم بالصدفه لقيتهم على طريق القصيم مبنشرين وطلع هو الرجال اللي انقذني بس طلعت زوجته مريضه وديتها المستشفى وكلفت طارق ينتبه لها وحلفت عليه يجي وجاء
حمد : اشق هدومي انا !؟ يا ادمي انت محد محلل الاختصار كثرك الحين يوم كامل عريض طويل كيف جمعته في 4 سطور
ضحك نمر: وش اسوي مب وقت التفاصيل
حمد : المهم !؟ البنت ذي من !؟ طيرت عقل امي وبدريه
نمر: بنت الرجال
حمد : لك فيها شغل!؟
نمر: لاا ابد
حمد ناظره بشك لكن نمر كان واثق لانه يعتقد ان الموجوده سلطانه الصغيره ماهي الهنوف
حمد : نشوف يانمر
دخل نمر وهو يقدم كل ماعنده من حفاوه لابو الهنوف ودحيم يقلده بكل شي وبكل تصرف
................••............
مر العشاء والضيافه والكرم الحاتمي تحت ذهول الكل من نمر لكن الشي الوحيد اللي يثبت انه نمر انه طول وقته عاقد النونه
وبعد ما فرش فراش ابو الهنوف وقف وهو يدله ببتسامه
وجده يناظره بنفس الابتسامه الراضيه
دخل ابو الهنوف ينام والتفت الجد لنمر وهو يخبط على كتفه : كفو وانا جدك كفو
نمر : تسلم
حمد اللي كان جالس ياكل فواكه ويضحك؛ حمدلله جاء هالضيف وخلانا نشوف الكرم الحاتمي وناكل على حسابك
راح له نمر وسحبه وهو يضحك وطاحح حمد وثبته نمر برجله وهو يضحك اخذ البرتقاله وهو يدخلها بفمه غصب: ابشر بعزك يا حميد اوريك الكرم الحين
ركض دحيم وهو يضحك وجمع كل البرتقال المفتوح لنمر اللي حشر حمد بالبرتقال وحمد يصيح لكن انتهى به المطاف اول مادخل عصير البرتقال بخشمه وشرق
وركض ابو حمد يبعد نمر وقام حمد يكح ويضحك وركض يشرب ماء ونمر يمسح يده ببتسامه
واخذ طريقه للمطبخ يشيك على الوضع
..................••............
عند البنات كانت السوالف بسيطه والهنوف منحرجه
ورفعت الفنجال لها بتشرب الشاهي بس فزت برعب ونكب على يدها اول ما فجعها صوت نمر من بين الهدوء وهو يدق الباب بقوه وينادي : بدريييه
ام حمد : بسم لله عليك يمه
جود وقفت تعطيها المنديل وقالت بطرف ابتسامه وضحك: ماعليك لا تنفجعين هذا الغول حق بيت جدي لازم يروع الكل ولا مايرتاح
اتسعت عيون ام حمد وهي تهدد جود بنظراتها وابتسمت الهنوف برعب نوعاً ما كان ودها تقول ( بروح لابوي ) بس استحت على وجهها
اما بدريه طلعت وهي تقول : نمر بشويش الله يهديك
نمر: وش اخبار ضيوفك مرتاحين
بدريه: ايه الحمدلله بس مافهمت بيباتون هنا
نمرر : ايه جاب حمد ألحف جديده جهزيها لهم
بدريه : زين زين
رجعت بدريه للهنوف ببتسامه: ودامكم بتنامون هنا يالهنوف بفرش لك بهالغرفه بلحالك عشان تاخذين راحتك
لا شعورياً تحركت الهنوف بخوف :لا لا ماعليتس بنهج معتس لغرفتس او هنا المهم معي احد
ابتسمت ام حمد : لا تخافين مافيه شي يخوف
جود : اذا ودك انام انا معك
الهنوف التفت لها ببتسامه: هماتس تقولين بيتكم مب هنا
جود : ايه بس عادي انام عند جدي صح يمه
ام حمد ابتسمت: ايه اذا ودك تنام جود معك
الهنوف : والله انا خجلتن منتس
ام حمد : خذي راحتك يا امي
طلعت ام حمد وراحت مع ابو حمد وحمد وجود بينامون هنا
فرشت بدريه للهنوف ووقفت جود تاخذ عبايتها والهنوف منحرجه وكانت عليها جلابيه بيت هاديه وحلوه ومجمعه شعرها على طرف ومجدلته كله وكان بني يسحر العين وسهت فيها جود تناظرها وبعدها صدت
وجات الهنوف وجلست على فراشها وهي طبعها خجوله عند الناس ولكن اذا مانت عليهم ينقلب الحال
لفت جود بتسولف مع الهنوف بس شافتها منسدحه ونامت بتعب وضحكت جود بهدوء ( خسارة اني جلست ! ونامت هالمسكينه )
طلعت لبدريه وهي تضحك: اقول شكلنا نزوجها نمر
بدريه: لحول وش جاك بتزوجين نمر غصب !؟ وش فيها
جود: تقولون نمر من اول ما يحط راسه وينام ولا يعبر اللي حوله وهاذي مثله
ضحكت بدريه : لا بس هاذي مسكينه واضح تعبانه ولا تنسين امها مريضه والله يلطف فيها
جود : صادقه والله الله يعينها
بدريه : بس حلوه ماشاء الله تبارك الله
جود : وش حلوه الا تاخذ العقل ماشاء الله عجزت اصد عنها
بدريه : هذا وهي في ابسط حالاتها
جود : ماشاء الله عساني ما اضرها بس شكلها صدق من القصيم اللهجه من الشمال
بدريه: والله مدري وش جابهم لنمر وش جاب نمر لهم لكن الله يعين
جود : تحمست اشوف اختهم الثانيه
بدريه : الظاهر بيجبونهم هنا اذا طلعوا من المستشفى
جود : انا ماني مستغربه الا من نمر ما عرفناه بهالحفاوه !
بدريه: طبيعي بيكون عنده ضيوف ماهو مزح
جود : انا بطلع انام وانتي لا تطولين
بدريه: زين
بعد طلعت جود مباشرة دخل نمر : بدريه
بدريه: هلا
نمر: هاه كيف ضيوفك ان شاء الله مرتاحين
بدريه: لا حمدلله مرتاحين وناموا
نمر : زين زين
بدريه: نمر وش قصتهم !؟
لف نمر اللي كان معاه فنجال شاهي وهو يختصر لها نفس الكلام اللي اختصره لحمد وناظرته بدريه بهذول : شلون تجمعتوا كذا
نمر : اقدار ، المهم دحيم بينام معي انا وحمد
بدريه : وين بتنامون اذا المزرعه لا تكفى
نمر: لا هنا فالدكه برا
بدريه: زين الحين اجيب ألحفتكم
رجع نمر لدحيم ونمر وهو يشرب الشاهي
حمد : وين بننام
نمر: بالدكه ( مساحه فاضيه مدري اذا تعرفونها او لا😁) حمد :احلف يا آدمي خاف الله بنفسك درجة الحراره مليون بتنام بدون مكيف بدون شي
ناظره نمر اللي ماكان متصالح مع التكنلوجيا والمكيفات : والله انا مبسوط كذا وبعدين المكيف يوجعني
حمد : قايييلك ان صرت شاااايب ماعاد فيك طب
ضحك نمر وهو يتمدد: ماعندي مشكله اصير شايب
حمد : بعد بتفكر انت شايب قاضي خلاص الله يحسن لك الختام بس
نمر صد وهو يضحك ووقف ياخذ من بدريه الالحف وفرش له بطرف وابعد شوي عنه دحيم
اما حمد اخذ فراشه وهو يقول : مانيب بايع عمري انوم بالحر واتصلخ
ضحك نمر: للله معك موفق
ما يمديه حمد ابعد شوي الا رجع يركض: لاا معصي مانيب رايح ليين تعلمني التفاصيل
اعتدل نمر وهو يلتفت شاف دحيم منسدح يستعد لنوم وسحب حمد يقربه وهو يهمس : اسمع اجل يوم كنت بالمستشفى بعد ما طحت واسعفوني ما صحيت ابد لكن يوم صحيت صحيت على الصوت اللي من يوم سمعته للحين ماعاد انا الا عليه واصحى عليه
طارت عيون حمد : وشو !؟ صوت من ذا
نمر : كان هالشايب ابو الهنوف جالس ومعه بنته ويقرون القران وسمعتها تردد الايه اللي كنت ارددها في اصعب اوقاتي واللي احس ان عفو ابو ظافر من الله ثم من هالايه
استكن حمد وهو اول مره يشوف نمر يحكي بذا الطريقه وذا الهدوء بصوته
وكمل نمر باقي التفاصيل وحمد مبتسم وانتهى نمر ورجع ويسحب زقارته ويشغلها : وهاذي هي السالفه
حمد : زبدة السالفه يا قلب النمر!؟ وش نيتك في هالبنت !؟ حبيتها ! بتتزوجها !؟ ولا تركض فالهواء من دون شي
رجع نمر ورا وهو ياخذ نفس وهو محتاج احد يسأله هالسؤال : والله مدري يا حمد مدري وش اللي فيني بس اللي اعرفه ان هالبنت تهمني
ضحك حمد : زين يا نمر دامها تهمك هذا معاناه شي كبير دامك لك سنين فاقد حاسه الاهتمام هاذي
سكت نمر وهو يفكر بهاللي حركت فيه كل الاحاسيس النايمه
حمد : يالله شف النيه لمن والنصيب الحين انا انهد حيلي بتزوج عن حب وما لقيت هاللي احبها وانت اللي رافض كل شي فجأه حبيت
ضحك نمر: النيه الطيبه
حمد : ياشيخ خاف الله لك اسبوعين تحوم وتدور عليهم وتقول نيه طيبه
نمر؛ المهم انها وجبت
اخذ حمد فراشه وراح ينام جوا وهو مبسوط ان اخيراً نمر قدر يتحرك اهتمامه في احد قدر يحصل شي يهتم به في الحياه اللي كانت ماتفرق معه
اما نمر جلس يردد السؤال على نفسه ( دامك لقيتهم وش بتسوي !؟) وكان نمر يدري انه ما بيسوي شي الا الزواج لكن الزواج كان بالنسبه لنمر فوبيا ورعب يخاف يتزوج ويجيب عيال وبعدها يصير مشكله بينهم ويضيعون عياله مثل ما ضاع هو سحب اللحاف يغطي راسه وهو يبي يحجب الافكار المزعجه عنه
................••............
من بكره الصبح
فز نمر على صوت جده فوق راسه وينادي: نمر نمر يالله يا ابوك الصلاة
وقف نمر وهو يناظر حوله شاف ابو الهنوف مستعد عشان يطلع معهم المسجد دخل يتوضى بسرعه وهو منزعج مره ( ياليييل الحين وش يفكنا من شيبان هالديره القشر ! وش السوات بينشبون له الحين ويكبون عفشي عنده !؟ )
توضى بسرعه وشاف حمد واقف ينتظر وهو متوضي جهزوا وتحركوا ونمر مسنتر جنب ابو الهنوف وهو ماعنده خطة دفاع الا هالخطه لازم يكون جنبه عشان مايقربون منه اهل الديره ويطلعون فضايح نمر عنده
طلعوا للمسجد ودخلوا و الكل يناظر هالرجال الغريب
وكبروا وصلوا وسلموا ونمر للحين مرتكز بجنبه
ماصدق يطلعون لكن رجعت تنحبس انفاسه اول ما تجمعوا الشياب ومن بينهم ابو محمد اللي يناظر نمر بحمق وبدوا يسلمون على ابو الهنوف ويرحبون فيه
ومن اسواء القرارات اللي اتخذها ابو ادهم انهم عزم الكل على قهوة الضحى ورجع نمر جنب حمد ولا شعورياً قال : الله لايحيهم واحد واحد
حمد بنفس الهمس: وش مشكلتك معهم خلهم يتقهوون ويمشون
نمر بهمس غاضب: وش اللي وش مشكلتي ناسي انتي بلاوي معهم والله لو واحد يقول سالفه وحده بس ان يطير ابو الهنوف والهنوف من يديني
ضحك حمد : لا تخاف اصلا شف عيونهم تناظرك ما ظنتي يتكلمون وهم يخبرونك بتلعن خيرهم واحد واحد على قولك
سكت نمر وهو يقلب عصاته معه وفعلا صدق حمد الكل كان يراعي وجود نمر وهو يتكلم
رجعوا للبيت وراح نمر مستعجل بيصحي بدريه تجهز الفطور وباقي الاغراض بما ان جده ماينام بعد الفجر وابو الهنوف مثله مضطرين من بدري يصحون
دخل بينادي بدريه بس وقف وهو مايدري وينها فيه ولا يدري وش وضع الحريم ولا يقدر يدخل
دخل حمد : وش فيك متصلب
نمر: ابي بدريه ولا ادري كيف ادخل لها
حمد بمزح: ولللد لا تدخل محارمنا فيه
التفت له نمر باستهزاء : مالت عليك يا شيخ
حمد : المهم مالك الا تشمر عن يديك وتسمي بالله وتسوي اغراضك انت
نمر التفت يناظر المطبخ وتقدم وهو يحط يده على كتف حمد ويهمزه: اقول وش رايك نقسم الشغل انت القهوه وانا الشاهي
نفخ حمد صدره : ايه عاد قهوتي مافيه مثلها
نمر: صادق صادق بس يلا
شمروا وبدوا حاله كارثيه في المطبخ
والتفت نمر بضيق: والفطورررر وش السوات فيه
حمد : ماعليك كلمت طارق يقول بيجيب من مطعم ما تفرق بينه وبين اكل البيت
نمر : ايه احسن لان من هالحوسه ما يحتاج نزيد شي زياده
دخل طارق وهو يدق الباب : فيه احد
راح له نمر وهو ياخذ الكرتون منه : لا لا تعال
طارق ابتسم: هاه شادين العزم
حمد: حمدلله نمر مايجيه ضيوف دايم ولا بنموت كلنا
نمر بصرامه : خلص خلص مب وقت الهرج
اخذ الاغراض وطلع والتفت طارق بضحك وهو يدور الصحون : وش صاير في النمر !؟ اشوفه شاد حيله
حمد : مافيه شي بس انتم اول مره تشوفونه في حالة الكرم هذا
طارق ببتسامه : لو يجلس على هالمود بيهون علينا اشياء كثير
حمد: ادع له
سكت طارق شوي بعدها قال : وش سالفة ابو الهنوف وش سر اهتمام نمر فيه
حمد بهدوء : ابد السبب انه منقذ نمر ونمر يحس انه لازم يرد له جميله
مادخلت راس طارق اللي اخذ الاغراض وطلع وهو يدعي ان نمر يلقى شي يشغله عن المشاكل
................••............
في المجلس
دخل نمر بالقهوه وهو يناظر شيبان الديره وده يفرمهم فرم وهم يناظرونه ولا وده يصب لهم القهوه بس غصب عليه يجاري الوضع
انقذه من خضوعه حمد اللي قال : تفضلوا على فطوركم
راحوا كلهم وراح نمر اللي تذكر دحيم وركض لدكه ونزل يصحيه : دحيم دحيم يا خلف جدي قم قم تبي تفطر !؟
صحى دحيم وهو يناظر : راح الرجال
ابتسم نمر: ابد ماراح ضيفك يحتريك
وقف دحيم وراح يغسل وهو مبسوط
ورجع نمر لرجال وهو ما جلس معهم ابد كان واقف فوق روسهم وعينه على ابو محمد بذات
وماصدق بس انهم راحوا واخذ نفس براحه
ولف على صوت ابو الهنوف : يا طارق يا ولدي وشلون ام الهنوف عساه بس زانت حالته
طارق : قبل لا اجي مريت عليها والحمدلله وضعها احسن وازين وتقدر تطلع وتروح بيتها لكن بعد شهر لازم تجي ونشوفها من جديد ولازم تنتبه على نفسها
ابو الهنوف: حمدللله حمدلله اجل يا ولدي يا نمر انا بنهج للمستشفى ما اقوى اتأخر على ام الهنوف لازم اروح له وافطن له ( انتبه لها )
ابتسم نمر : اللي ودك يا عمي اللي تبيه اوديك الحين للي تبي دامك ما تقدر ترتاح عندنا
ابو الهنوف : يا حبيّبي يا نمر ما صيدي ( ماقصدي) اقول اني مانيب مرتاح عندك بالعكس انت ما قصرت عليّ واكرمتن وحطيتن بعيونك لكن الديار طلبت اهله
نمر : الله يطول لي بعمرك
ابو الهنوف : اجل ازهم لي بنيتي
نمر : ابشر ابشر
................••............
عند بدريه
اول ما صحت وشافت حوسة المطبخ انهبلت مب معقول ان نمر بيشتغل وهو ما يعرف يدبر شي بالبيت
وشافت الفطور بعد وهنا ماصدقت ابد
حضرت كل شي ودخلت تصحي جود وحصلت الهنوف جالسه وهي تجدل شعرها : الهنوف صاحيه !؟
الهنوف وقفت وهي تعدل جلابيتها: ايه يا بعد حيي قعدت ومالقيت شين اعملوه ( شي اسويه ) وقلت راعيتس غديتس تجين ( انتظرك يمكن تجين )
بدريه ابتسمت وهي ماهي فاهمتها كثير : اجل يلا قومي نبي نفطر اخاف ابوك ينادي وانتي مابعد خلصتي
الهنوف : تسلم يديتس
جات جود وهي مبتسمه: صباح الخير
الهنوف : صبحتس الله بالنور
بدريه: يلا تعالوا
جلست الهنوف برا وهي تناظر المزرعه حولها والفطور بالنص وبدريه وجود جنبها وترددت بس قالت : مزرعة من هالمزرعه
بدريه: مزرعة ابوي ابو ادهم
الهنوف : الله يخليّه لتس
بدريه : امين
جود : اقول الهنوف من وين تعرفون نمر
الهنوف قبل تتكلم وصلهم صوت نمر ينادي وفزة بدريه: خلك عندك بجيك
طلعت لنمر : سم
نمر: نادي بنت ابو الهنوف بيروح
بدريه : بس باقي الهنوف ما فطرت
نمر اللي كان منشغل بعصاته التفت لها بقوه وفجعتها نظره : بسم لله وش فيك
نمر : من !؟
بدريه: البنت اسمها الهنوف
دارت الدنيا براس نمر لكن تمالك نفسه كالعاده: مو مهم ناديها لابوها بسرعه بسرعه
كان بيقول نمر خليها تجلس وتفطر لكن اول ماعرف انها الهنوف وطول الوقت معه وهو مادرا ولا حتى فكر يشوفها ويوم عرف صار يستعجل انها تطلع وده يشوفها
بدريه: طيب طيب
راحت للهنوف : الهنوف ابوك بيمشي
الهنوف فزت ووقفت : خلاص كثر الله خيركن والله يسعدكن
جوود: بس ما افطرتي
الهنوف : بس والله ما اقوى اتاخر على ابوي من امس ماشفته
ابتسمت بدريه: الله يخليه لك
ركضت الهنوف تلبس عبايتها وتعدلها ووقفت وهي تبتسم لهم وتسلم عليهم : مع السلامه يا قلبي قلبكن
الله يرعاكن وماقصرتن اشوفكن على خير
جود : الله معك وردي الزياره
الهنوف: ان شاء الله
بدريه: سلمي على امك واختك وان شاء الله ماعليهم شر
الهنوف : ابشري
طلعت مع بدريه وهو تشوف نمر واقف على طرف : نمر الهنوف وراك
تقدم نمر اللي وده يلتفت ويشوفها لاول مره يحس قلبه يرتجف
اما الهنوف يتردد في بالها كلام جود ( الغول )
................••............
طلعوا لابو الهنوف
اللي تقدم للهنوف وهو يمسك ظهرها ببتسامه: هلا يا الهنوف وشلونتس وانا ابوتس مبطي عنتس
ابتسمت الهنوف وهي تبوس راسه : يا تسبد الحي والميت تسبدك يا ابوي والله اني اشقت لك
ابتسم ابو الهنوف : الله يخليتس لي وانا ابوتس
نمر كان بعيد لكن مفتح اذانه مظبوط وهو يسمع استعطافها لابوها وكلامها معه ونبرة الصوت هي هي
هالمره رفع عينه وجلس يناظرها لكن ماكان يشوف شي من طريقة لبس وحشمة الهنوف بعبايتها ولا قدر حتى عيونها يشوفها وزانت له الشغله اكثر ودامه يتمتع بغيره قويه بيرتاح ان الهنوف ما بين منها شي
تقدم وهو يقول: نمشي ياعمي
ابو الهنوف : توكلنا على الله
ركبوا ونمر صارت كل حواسه ورا يحس وده يلتفت لها وده من كل قلبه يقول ( عاش صوتك ياصوتٍ تّل قلبي من اقصّاه )
صار يمشي على مهله وابو الهنوف يسولف ونمر ساكت لانه اصلا قليل حكي
وصلوا المستشفى
وصار لازم انهم يروحون ويرجعون لحايل ونمر ماوده يرجعون تقدم وهو ياخذ عنوان ابو الهنوف لو حب انه يزورهم مايتوه
وبعد ماتأكد من سلامة سيارتهم ودعهم وهو وده يسافر معهم بس حيل الله اقوى
رجع بطريقه وهو يفكر لكن طرا له يروح بيت ابوه اليوم يحس وده يشوف رهف حتى لو هو ما يحكي معهم ولا يسولف معها بس تريحه
.................••............
في سيارة ابو الهنوف
الهنوف كانت تسمع مدح ابوها لنمر وشلون اكرمه وشلون اهتم فيه لكن مستغربه كلام جود عنه
ما طولت وهي تفكر وجلست تسمع سلطانه اللي تتكلم عن طارق وانه بعد حفظ وصاة اخوه واهتم فيهم لاخر لحظه
................••............
في بيت ابو حمدان
طلعت رهف للباب وفتحته : نمر حيياك
قرب نمر يسلم عليها: شلونك يارهف وش مسويه
رهف : حمدلله انت وشلونك متى وصلت من القصيم !؟ نمر: امس
ابتسمت رهف : حمدلله على سلامتك
نمر: ابوي وراكان فيه
رهف : ابوي فيه وراكان وعدنان ابوي حابسهم
نمر رفع حواجبه : الله ليه وش مسوين!
رهف ضحكت: ياخي خاسوا بذا الجامعه راح عمرهم وهم يحملون مواد وبعد يومين اخر اختبار لهم وابوي حبسهم وحلف عليهم يذاكرون زين
نمر: اييه وين حابسهم
رهف: هنا بالمجلس
وقف نمر واتجهه لهم يدق الشباك وفتح عدنان وشهق : نمر وش جابك
نمر ناظره بطرف عين : انت ما تعرف تمسك لسانك وتتكلم مثل الناس
عدنان ضحك بفشله: اقصد يعني متى جيت بس مخي مفتر من الكتب
جاء راكان من بعيد مبتسم: هلا هلا يانمر حمدلله على السلامه متى وصلت
نمر: امس ، وشلونكم انت وش وضعكم
عدنان : وضعنا مثل ماعينك تشوف حابسنا ابو حمدان هنا غصب نحفظ الماده
راكان : انا عن نفسي راضي وبديت اخلص
نمر لعدنان: وانت !؟
عدنان: والله ماني راعي مذاكره ابد
ناظرهم نمر بهدوء وهو مايطيق احد ينحبس ابد مهما كان الظرف سكت وتركهم ومشى
وراح لابوه ووقفت اثير اول ما شافته بتروح بس قال ابوها : اثير اوقفي وسلمي اخوك واعتذري منه
اثير تكتفت : اخبره ما يحب احد يسلم عليه مجبور
ناظرها نمر بتدقيق وقال: لا اليوم راضي عليك تقدرين تسلمين
انهبلت اثير من طريقة امره وجبروته وقربت تسلم عليه بكرهه وطلعت اما نمر كان ابوه يسولف وهو يفكر والتفت بهمس لرهف: تعرفين مفتاح المجلس!؟
رهف : ايه
نمر :وينه!؟
رهف:هذاك عليه تعليقه اصفر
وقف نمر وهو يقرب لابوه شوي شوي وبدون مايحس سحب المفتاح ووقف : انا بروح وارجع لك بعدين يبه
ابو حمدان: على هواك
طلع نمر واتجهه للمجلس وفتحه وراح وهو مبتسم وقف شوي وشاف عدنان يطلع يركض فرح: من فتحه؟!
راكان: شكل ابوي حس بالذنب
عدنان : والله شكله
طلع نمر بعد ماشافهم طلعوا
وركب سيارته وقرر يرجع لبيت جده
اما ابو حمدان انفجع اول ماشاف عدنان وراكان جو وهم يسلمون على راسه: مشكور يبه وان شاء الله بنشد حيلنا في هالماده
ابو حمدان: من طلعكم انتم من طلعكم!؟
راكان: مب انت اللي طلعتنا يبه!؟
شهقت رهف بصدمه وضحكت والتفتوا لها: وش فيك!؟ رهف ببتسامه: شكله نمر انا قلت له انكم محبوسين وشوي اخذ المفتاح بس ما توقعته يطلعكم
عدنان: اناا في وجهه الله نمر اللي طلعنا
ناظره راكان بعتب وعدنان اللي من يوم راح نمر يهاوش فيه ويقول يتشمت فينا
ابو حمدان ركد اول ماعرف انه نمر وابتسم : راحمكم الله ان نمر طلعكم ولا والله لتخيسون في ذاك
راكان ضحك:حمدلله
جلسوا يتقهوون وجاء حمدان وعياله وهدى : سلام عليكم
وقفت رهف تاخذ العيال وهي مبتسمه؛ هلا هلا
حمدان تقدم يبوس راس ابوه: وشلونك يبه
ابو حمدان برضا : حمدلله
حمدان: الله وش سبب هالابتسامه
عدنان تقدم يجلس جنب حمدان ببتسامه: ابشرك ان ابوي رضا بعد ما اخونا الفارس المغوار تدخل وفك الحصار عنا واعلن حريتنا
ضحك حمدان: ماشاء الله ماشاء الله
ابو حمدان: لو ما تنجح انت بذات يا عدنانوه شويتك شوي
عدنان بضحك : لا خلاص الحين انا في وجهه نمر يعني اذا رسبت تفاهم معه هو اللي طلعني
راكان: لا يالجحود
رهف : ليته يسمعك والله ليحبسك هو
_______________________.
فوق في بيت ابو حمدان
طلعت هدى وهي تلف شافت اثير تشتكي لامها نمر
ام حمدان: وش عليك فيه خليه ينثبر ويا ويلك اشوفك تسلمين عليه مره ثانيه هالردي
اثير :بس ابوي وراكان
ام حمدان: اتركيهم انا اتفاهم معهم
وقفوا يستقبلون هدى اللي بعد ماسلمت جلست وهي تقول : وش مسوي هالنمر بعد
اثير : ياربي ليته مات وافتكينا
ام حمدان: يبي يخرب عيالي علي كلهم
هدى : والله ياخالتي انا اقول لازم تقطعين رجله من هالبيت ترا ان صار يدخل ويطلع بكيفه بيخرب الدنيا كلها وتعرفين عدنان وراكان ورهف متأثرين فيه
ام حمدان: خليه عليه دباره عندي
سكتت ام حمدان تدبر وتخطط لنمر
.
.
.
انتهى البارت ♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 10-09-2019, 10:04 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية_ لا غلاك أكبر ذنوبي .. ولا قلبي نبي


البـارت الثـامن..
.
.
اما في بيت ابو حمد
وقفت ام حمد على صوت الباب وراحت تفتح وابتسمت: هلا هلا ياقلب النمر هلا
اقبل لها نمر مبتسم وهو يسلم عليها : وشلونك ياخالتي طيبه
ام حمد: حمدلله انت وشلونك
نمر : حمدلله
ام حمد : كيف ام الهنووف عساها طلعت بخير
نمر: طلعت ورجعوا لديرتهم
ام حمد : ادخل اجلس بجيب القهوه بجي
نمر: لحظه لحظه حمد فيه !؟
ام حمد : بيجي الحين هو جود من بيت ابوي
نمر: زين
جلس بالصاله ينتظر وبعد ثواني دخل حمد اللي دف جود بمزح وهو يضحك : اشغتلييينا والله من بكره ادور لك رجال تزوجينه وافتك منك
طاحت جود وهي تضحك وطلعت طرحتها ورمتها: معصي اول ازوجك وارتاح منك وبعدي .. انقطع صوتها اول ماحست جسم غريب بالصاله ولفت وشهقت والتفت حمد بصدمه اول ماشاف نمر اللي من يوم شاف جود طاحت صد وهو يعطي وجهه الجدار
وركض حمد يقش جود باغراضها ودخلها المطبخ وطلع بصدمه : نمر انت هنا !؟ ورا ما قلت لي
وقف نمر يسحب شماغه ويعدله وهو منحرج: تو جيت وقالت خالتي ان مافيه احد وجلست بحتريك
حمد : حصل خير يارجال حصل خير اجلس اجلس
نمر اللي انصفق وجهه وهو يكرهه هالمواقف : ابد ابد خلص امورك وطلع لي يمكن نكشت
مسكه حمد : والله ماتروح لين تقهوى اجلس يا رجال
ام حمد جت : نمر وش فيك
نمر جلس وهو عاقد حواجبه : ابد سلامتك
جلست تصب القهوه وهو تشوف نمر راكد وقررت تروح تخليه يسولف مع حمد
حمد : وش عندك بتكشت !؟
نمر : مدري ودي اطلع ضايق صدري
ضحك حمد : ضايق من سفر ابو الهنوف
نمر: مب وقت خفة الدم يا حميد
حمد : بسيطه ياخوي اللي تبيه بس وين
نمر : مدري اي وجهه وجههني وانا بروح
حمد : اجلس اسبقني ضبط امورك وضبط دحيم ووانا بخلص واللحقك
نمر: زين اجل
طلع نمر واتجهه لبيت جده ودخل ماشاف الا جده بلحاله ودخل يسلم عليه
ابو ادهم: هاه راحوا ضيوفك !؟
نمر: ايه الله يستر عليهم
ابو ادهم : ايه مسيكينه بدريه اشوفها تعبت
نمر: ما قصرت تسلم يدينها
ابو ادهم: لا بس انت اعرف انها يبي لها من يساعدها
التفت نمر بضيق : عودنا على طير ياللي !
ابو ادهم: يانمر ورا ماتطيعني وانا جدك صدقني لو بتزوج بترتاح اقلها حرمة تسنع بيتك وتستقبل معك ضيفك
تكتف نمر : ومن هالحرمه !؟
ابو ادهم: مافيه غيرها جود هذا هي امس وقفت مع بدريه وشالت ضيوفك معك
نمر: ياجدي افهمني الله يرضى عليك
ابو ادهم: وش افهم !؟
نمر: جوووود ما تنفع تصير لي مره ماتنفع
ابو ادهم: وش ينقصها عن الحريم !؟ هاه وش ينقصها
نمر : ما ينقصها شي ابد بالعكس زايد فيها كل شي واول لسانها وانا ما احب الحرمه اللي لسانها طويل هذا شي وثاني شي محد يقدر يجبرني اخذها
وقف بيروح بس قال جده : نمر هذا ماهو عذرك انت تخلق الاعذار لنفسك لكن لو تعزني ولو مقدار ذره تزوج جود واذا لي خاطر عندك واذا لسنين خاطر
انصفق وجهه نمر والتفت يناظر جده بذهول وطلع مقهور حتى دحيم ما راح له ولا علمه انه بيروح
وطلع بغضب بعد ماخذ طيره واغراضه ووقف ينتظر حمد وهو يفور غضب
جاء حمد يدخل اغراضه وركب وهو يشوف نمر وجهه مظلم وزعلان: خير يانمر وش صار
التفت نمر يناظره مايدري وش يقول ( يقول مابي اتزوج اختك !؟ ولا يقول جدي غصب يبيني اخذها ! ولا يقول اكبر الاسباب ان اختك لسانها طويل ) ماعرف نمر وش يقول ولا يعرف كيف بيشكي على حمد هم اخته
وقال بغضب: مافي شي
سكت حمد وهو يعرف النبره المخنوقه في نمر اكيد وراها كارثه وماهو متكلم فيها ابد
...................••............
في حايل
كان بإستقبال ابو الهنوف اخوه ابو هذال وهذال وام هذال ونزلوا يسلمون عليهم والهنوف ودها تمد يدها وتفقع عيون هذال اللي يناظرها
ابو هذال: حمدلله على السلامة يا ام الهنوف عساه اخر اوجعاتس وانا اخوتس
ام الهنوف : الله يسلمك يا ابو هذال
هذال: ياخالتي عساه مابو شين يوجعتس
ام الهنوف : حمدلله كل شين طيب
ابو الهنوف : صلحي القهوة يا الهنوف وهاتيه بهاه
الهنوف : سم يبه
ابو هذال : ياولدي يا هذال اقمز ( نط ) جب لنا هاك الذبيحة الجزله واذبحه عشاء لسلامة خالتك ام الهنوف واعزم الجماعة
ابو الهنوف : مكثور خيرك يابعد حي
ابو هذال: واجبكم
راح هذال ومثل ما وصاة ابوه سوى لكن ماكان يتصرف من دون امر من ابوه ولا يدبر شي بدون مايقول ابوه
واخذت الهنوف الذبيحه تناظرها وهي تطلع الفروق بين نمر اللي من دون ما يشاور احد كان يكرم من نفسه ويشرف بنفسسه لكن هذال ابد بارد وفاتر
نزلتها وهي تقول : سلطانه دوتس ( عندك ) الذبيحه جابه هالمفتور الحيل ( سبه ) وجدعه ومشى
ضحكت سلطانه وهي تناظرها : المفروض تسوين عشاء رجلتس
الهنوف : عساه بالوجع اللي يوجعه وعسى الله ياخذ عمري قبل اصير مرتوه( زوجته)
سلطانه: ماهو علي كيفتس يا بعد عيني ابوي معطيتس اياه وكل الديره تعرف
الهنوف صدت بضيق وهي تدعي ان الله يفكها من هذال بأهون سبب
................••............
عند حمد ونمر
بعد ماستقروا في ماكان اختاروه بدوا يرتبون اغراضهم ونمر يكسر الحطب بيشب النار وهم حاليا المغرب
قرب حمد وهو يقول : بتعلمني وش فيك !؟
نمر : ماعليه يا حمد لكن موضوع ابوي ومرته
حمد : للحين تضايقك
نمر ناظره وهو مب متعود يكذب ومهما صار مايكذب وبذات على حمد لكن مجبور: يعني تغثني شوي
حمد: ماعليك منها خلها تولي وعلى الطاري انت من متى ما شفت خالتي
سكت نمر وهو يدري انه مقصر مع امه : مدري
حمد : خاف الله فيها يانمر تراها تسعى انها ترجعك لها
نزل نمر الابريق على النار اللي شبها بدا يجمع كل شي حوله ويحطه على النار
حمد : وش تسوي !؟؟
نمر بهدوء : شف لو اجمع كل شي حولي واحطه مايقدر يطفي النار يا حمد وهالنار اللي انا شبيتها ما طفت بصدري من 33 سنه والحين لو كلهم يحطون كل شي معهم عشان يطفونها محد يقدر النار كبيره يا حمد والنار تحرق وتوجع مايطفيها الكلام مايطفيها مثل هالتصرفات لا تجلس تلومني انا محد رحمني من قبل ولا احد خاف الله فيني
حمد بعد هالكلام سكت ولا عاد فتح فمه وابعد نمر كل شي على النار ورجع يسوي اغراضه بهدوء وهو يفكر وش بيتصرف مع جده
................••............
في بيت ابو الهنوف
تقدمت الهنوف وهي تنزل القهوه وغمضت اول ما حست بيد ام هذال تسمح على شعرها: ماشاء الله تبارك الله الله يحفظتس ويرعاتس والله يسلم يديتس يا ام الهنوف على هالتربية الطيباي ( الطيبه)
ام الهنوف : الله يسلمتس
مدت الهنوف القهوه وابعدت وهي متضايقه ووقف تسلم على الحريم اللي كل وحده تمرها تقولها نفس هالكلام لكن محد قادر يبدي اعجابه فيها بشكل رسمي لان بالنهايه معروفه انها لهذال
ماصدقت الهنوف يقضي هالعشاء والكل ينام وطلع وهي تسحب للحوش اخذت كراستها واقلامها وابعدت وهي تشغل النور الخفيف وجلست تناظر شاخبيطها طول هالفتره مافيه شي محدد لكن طرا لها ترسم شي وكانت الرسمه من نصيب ( قفى نمر وكتوفه وعصاه) اللي ماشافت الهنوف غيرها
قعدت تتأمل وبعدها سكرت اول ما حست بالتعب واول ماشالت من بالها كل هالتفكير لان بالنهايه مالها الا هذال
.................••............
بالضبط مر شهر
وهالشهر استنزف طاقه نمر اللي خلاص ملّ من كثر ما يفكر ويقلب بمخه وهو للحين ماعطى جده اي رد في موضوع جود
اخذ نفس وهو واقف قدام مكان يكرهه بالحيل بس عشان اللي فيه يتعنى له نزل من سياره ومشت خطواته الثقيله لبوابة السجن و طلب انه يزور ابو مقرن وجلس ينتظره وهو يهز رجله وفز على الصوت اللي غاب عنه مده : حي الله النمر
وقف نمر واتجهه له يسلم عليه بحرارة وحب : حياك الله يا ابو مقرن طمني عنك وش اخبارك عساك بخير
ابو مقرن: بخير بخير مثل ماعهدتني علمني عنك انت
نمر : حمدلله ماشيه اموري
ابو مقرن : وش مضيق صدرك اشوف وجهك ماهو بخير
نمر اخذ نفس :مدري يا ابو مقرن انا صح والناس غلط ولا انا غلط والناس صح
ابو مقرن : قل قل كل شي وانا اعلمك
ابتداء نمر يقوله معاناته من يوم طلع السجن وهو مهما حاول يعدل وضعه لا الناس تساعد ولا الظروف تساعد
ابو مقرن: اسمعني يا نمر اسمع كلام الشايب اللي اكبر منك بسنين وواللي ماجابه لهالمكان الا هالناس وطاعتهم
اول شي تسويه تحفظ صلاتك وبررك بأمك وابوك واخوانك لا تقصر معهم والباقين محد له برقبتك شي
سو اللي تشوفه مناسب لك ويريحك ولا تجبر نفسك ابد انك تزوج احد ماتبيه ولا تفرط ابد في شي انت تبيه ولو كل الناس وقفوا ضدك ودامك تقول انك مهتم ومرتاح للهنوف ابد لا يردك عنها احد لو الدنيا بكبرها توقف بوجهك
وبنت خالتك دامك ما تبيها لا تجبر نفسك ابد ولا تهدم اللي بنيته بينك وبين حمد ولا تضيع منك البيت اللي طول عمرك تعده بيتك خل اللي يزعل يزعل واللي يرضى يرضى المهم نفسك يانمر وش تبي !؟ لا تكرر غلط امك وابوك وتتزوج وانت كارهه صدقني ما تكمل وبتجيب عيال وتطلق ويرجعون يعيشون اللي انت عشته
تنهد نمر بقناعه : انا والله ادري وفاهم لكن مقدر ارخص قدر جدي
ابو مقرن: ما عليك بيحلها ربك وصدقني جدك يحبك ويخاف انه يفقدك واذا شفت ان مالك مخرج منه هدده انك بتروح وتخليه وهو بيقتنع
ابتسم نمر وهو يسمعهم يقولون ان الزياره انتهت ودع ابو مقرن وطلع وهو مرتاح نسبياً
.................••............
في بيت ام طارق
كانوا مجتمعين على القهوه وطارق جالس يراجع اوراق معاه ورفع راسه على كلام ابوه : طارق ما صار وقته وانا ابوك
ابتسم طارق باستغراب : وقت وشو !؟؟
ام طارق : يا طارق يا امي انت وحيدي وانا مالي غيرك افرح فيك ونمر وانت تعرف وضعه لكن انا ابي ازوجك واشوفك مرتاح ومستقر قبل لا اموت
ابتسم طارق وهو يجمع الاوراق وقرب يبوس راسها : لك طولة العمر يا امي وابشري اصلا انا كنت ناوي افتح هالموضوع معكم وجاء وقته
ابو طارق ابتسم: الحمدلله اجل ، هاه ومن هي اللي تبيها
طارق : والله مافي بالي احد امي تشوف اللي تناسبني واللي تبيه هي تم
ام طارق: الله يرضى عليك يا طارق على كثر ما انت رضي
ابو طارق : امك يا طارق تفكر في جود بنت خالتك لك وش قلت
قطب طارق بتفكير: جووود!؟ والله ماعمري فكرت بس جود محترمه وطيبه وبنت خالتي وان شاء الله ان فيها خير
ام طارق : يعني نخطبها !
طارق : توكلي على الله يالغاليه
قربت ام طارق وهي تحضنه بفرح وتدعي له وطارق مبتسم
ابو طارق: اجل المغرب نروح لهم
طارق : ايه بس بنكلم نمر يجي معنا
ام طارق : اللي تبي يمه والله يصلحه يارب
وقف طارق : اجل بروح له واقول لجدي بعد
ام طارق : زين يمه زين
طلع طارق مبتسم وهو يفكر ماعمره فكر في جود بس جود بنظره جميله وتستاهل وماكان عنده اعتراض ابد
.................••............
عند نمر
نزل من سيارته وهو حاط يدينه في جيبه وطلع يمشي بالديره وهو يفكر بكلام ابو مقررن
مر نمر يتلفت يناظر اهل هالديره اللي من يوم عرفهم ماتجمل معهم ولا تجملوا معه صد اول ما وصل بيت جده بس سبقه طارق اللي نزل : نمر
التفت نمر بهدوء: هلا طارق
طارق : كيفك وش اخبارك
نمر: عايش كيفك انت!
طارق : حمدلله !؟ فيك شي
هز راسه نمر: لا
طارق : اجل تعال ببشرك انت وجدي بشاره
دخل نمر واتجهوا لجده وبدريه ودحيم وسلموا وجلسوا
ولفت بدريه: نمر قهوه ولا شاهي
نمر: ولا شي
استغربت بدريه انه يرفضها لانه بالمعتاد مستحيل يخليها كان نمر ساكن وهو يفرك يدينه بعض وطارق يتكلم لكن رفع راسه نمر بقوه وهو يسمعه يقول : عاد قررنا بعد المغرب نروح بيت ابو حمد ونطلب منه جود
اتسعت عيون ابو ادهم قبل يتكلم قال نمر بسرعه : مبروك ياطارق الله يوفقك ويسر لك تستاهلون كل خير
ابتسم طارق : الله يسعدك ويكتب لك النصيب بعد عاد انتم المغرب تعالوا وانا بروح اخلص شغلي
نمر : زين زين
طلع طارق ونمر قد مايقدر يحاول ان جده مايتكلم ولف على بدريه : بدريه خلينا شوي
طلعت بدريه مستغربه اما نمر اسرع لجده اللي قال: وش بلاك انهبلت ما قلت لك اني ابي جود لك
نمر : جدي انت تدري وعارف اني ما ابي جود ابد ودام طارق يبيها لو تنطبق السماء على الارض مستحيل اني ادخل بينهم وان حصل شي ياجدي وفركش هالخطبه والله والله ليصير وجهي على وجهك حرام
انصعق ابو ادهم: حشى مانت بصاحي حشى
نمر : لا تفكر ولا تحط ببالك ابد اني بخطب على خطبة اخوي لو مدري وش يصير وبوقف بعدتي وعتادي وكل ما املك عشان يتم هالزواج
طلع نمر وهو يحس ان جبل انزاح عن ظهره ودام انتهى موضوع جود خلاص صار لازم ينتبه لنفسه ويخلص اموره قبل لا ابوه بعد ينتبه وحزتها وش يفكهه
................••............
في بيت ابو الهنوف
كانوا يتحضرون عشان يجون لمراجعة ام الهنوف
الهنوف : يبه بتنهج يّم هاك الرجال نمر اذا وصلنا الرياض
ابو الهنوف: لا والله يا بنيتي مابي اكلف عليّه وهو اكيد رجال ماهو فاضي
ام الهنوف : ولا عاد بوه وقت اصلا نبي نراجع وننكس ورانا شهر 12 العيد مقبل علينا
سلطانه: وامي صادژه
الهنوف : بعد ازين
ابو الهنوف : يلا يلا عجلوا
اخذت الهنوف كراستها تسلى بها فالطريق وركبوا سيارتهم وبعد ماقطعوا نص الطريق
قال ابو الهنوف بعد ماسكر المسجل : يبه يالهنوف وينوه حستس ( صوتك) غردي علينا يالقُمري
قربت الهنوف وهي تستند بين المراتب وضحكت وهي ترفع غطاها شوي دام مافي الطريق احد غيرهم
وقالت وهي تلحن بصوتها الجميل
( جزى البارحه جفني عن النوم
جزى من غرابيل الزماني
وعذاب ٍ على العشاق مقسوم
تولعت يوم الله بلاني
وخليلي على التكيات مخدوم
ولاهو من الطرز الجباني)
سكتت وهي تفكر وضحكت بإستهزاء وقالت بنفسها ( وش نوحتس يالهنوف اذا خليلتس هذال ابد والله انه من الطرز الجبان وفوقه ستين كوبه )
رجعت تكمل وهي تصفق لابوها اللي يحب صوتها
.................••............
المغرب
عند نمر اللي كان بغرفته ويعدل شماغه وهو يدعي ان الله يتمم لطارق وجود ويفتك
التفت لدحيم اللي دخل معه شماغه وقال بضحك خجول :سوه لي
قرب نمر وهو ياخذها ونفضها وهو يحطها على راسه ويشخصها وابتسم وهو يشد كتفه : اووه معرس معرس
ضحكت بدريه من بعيد: لا تطمعه يا نمر الله يرضى عليك
نمر التفت يعدل شماغه وهو يرمي طرفها على كتفه الايمن : الا بطمعه وان قاله الله بزوجه انا
بدريه : ليه ما تزوج نفسك قبل
ناظرها نمر من المرايه وطال سكوته ولمعت عينه بشي مافهمته بدريه
وجاء الجد اللي زعلان وبشته على يده : يلا تاخرنا
تقدم نمر يمسك دحيم ونزلوا
................••............
في بيت ام طارق
قربت وهي تعطي طارق العود وهي تمسح على كتفه : الله يبلغني فيك يارب
لف طارق اللي يتبخر : اللهم امين ولا تنسين نمر من دعاك
ام طارق : ادعي له يمه ادعي له
ابو طارق : يلا يلا لا نتأخر
اتجهه طارق لابوه بالعود : تبخر تبخر يبه خلني اخذ دور امي اليوم
ضحك ابو طارق : امك عين السيح ما احد يجي مكانها
طارق : اييه يا ابوي وش ذا الدلع
ام طارق ابتسمت بخجل واخذت عبايتها وطلعوا
وطارق يتذكر اذا يوم شاف جود بس ماشافها ابد لكن يعرفها كثير ويعرفها وهي صغيره
................••............
في بيت ابو حمد
نزل حمد مستانس ويغني ومر من غرفة جود وهو يضحك : اخيراً قبل ربي دعاي بس حرام طارق اجودي حرام يتورط فيك
ضربته جود بغضب : ما تخاف الله انا اختك وحيدتكم المفروض تفرح لي
حمد : ماعليك انا فرحان والفرح موجود بس مثل ما قلت فرحة اني بفتك منك
جود : هييين يا حمد
طلع حمد يضحك وهو فرحان لها بس يطقطق فتح الباب وابتسم : هلا هلا هلا بجدي واحفاده الجلفين وخالتي اللي ضايعه بالطوشه
ضحكوا وتقدم جده : هلا بك
مرت بدريه تسلم عليه : هلا هلا بولد اختي الملسون
تقدم نمر يسلم : حي الله اخو العروس اللي ودنا نزوجه ونفتك حنا منه
ضحك حمد : اوه ربي انتقم لجود مني على طول توني اقول بنزوجك ونفتك منك
ضحك نمر : يلا استانس بتزوج اختك وتجلس عاانس عند امك
غمز له حمد : الله يجيبك يالهنوف
ضربه نمر بحده : اقصر صوتك
حمد : بنقصر بنقصر يالمقري عليه
صد نمر يبتسم وجلس وهو ينتظر وعرفوا وصول طارق من ترحيب حمد
اقبل طارق لنمر وهو يجلس جنبه وهمس وهو يحاول يعود نمر عليه : هاه كيف شخصيتي
التفت نمر يقيمه وابتسم: رجاااال ولا ستين رجال
طارق بضحك: تشهد لي عند جود
نمر : اشهد لك عند الدنيا بعد ووقف ورا ظهرك واسندك
ابتسم طارق من كل قلبه وهو يشد على ركبة نمر : هذا العشم فالنمر يا نمر
سكتوا على دخول ابو حمد وبدوا ويتكلمون وطارق كل شوي يلتفت لنمر ماهو مصدق انه معه بهالحفاوه
ابو طارق: وحنا نبي جود بنتك لولدك طارق
ابو حمد: والله ما نلقى مثل طارق ماشاء الله كامل والكامل الله وجود بنتكم ويعلم الله اني لو بدور لها اللي يستاهلها ما بحصل مثل طارق
ابو طارق : ولا طارق بيلقى مثل جود
حمد بضحك : اكيد ولا بيلقى مثل اخوها
الكل ضحك والتفت طارق يضحك: عاد اخوها له دفاع من جميع الجهات
حمد : شيييخ والله اني شيخ
الجد : اركد بس ماهو وقت مشيختك
ابو طارق: وعاد يهمنا شور بنيتنا
ابو حمد : من يوم دقت ام طارق ام حمد كلمت بنتها وحمدلله البنت راغبه وان شاء الله مايصير الا الخير
ابتسم طارق والكل قام يهنيه
ابو طارق : اجل خلاص الملكه الاسبوع الجاي
ابو حمد : تم
ابو ادهم: الله يتمم على خير
التفت نمر بفرح لطارق ووقفوا يسلمون عليه واستاذن نمر وطلع اول مادق جواله
نمر : هلا رهف
رهف : هلا يا اخو رهف وش اخبارك
تنحنح نمر : بخير جعلك بخير وش اخبارك
رهف : حمدلله مرتاحه وينك ما تجي
نمر : مشغول
رهف ضحكت : المهم ابشرك راكان وعدنان نجحوا بالماده اللي هربتهم فيها
نمر : زين زين ما فشلوني
رهف : اييه ايييه راكان حلف ما يفشلك عند ابوي
نمر : الله يوفقه
رهف : سير علينا عاد
نمر : اشوف اشوف
رهف اللي تعودت على اختصار نمر وهي اصلا مرتاحه انه يكلمها : يلا اخليك
نمر: يلا
سكر نمر وهو يفكر انه يطلع لحايل باقرب وقت
................••............
عند جود
كانت مبسوطه الا متقطعه من الفرحه ان ربي فكها من نمر وجمعها بحلمها البسيط مع طارق ابتسمت وهي تشوفه يسولف مع حمد برا
وضحك ورفع راسه لكن كمل ضحكته عشان حمد مايشك اول ماشاف جود اللي اختفت بسرعه وهي تضحك
ورتب شكله طارق واستاذن وطلع وهو يحلم
................••............ .
من بكره
عزم نمر يروح لحايل صحى على المويه مثل العاده وعلى دحيم بعد ما افطر اتجهه لسيارته وفتحها وهو يناظرها وبدا يرتبها لرحلته
وفز على حمد اللي قرب وهو يصرخ وفجعه : وجع خبل انت خبل روعتني
حمد : بسم لله عليك ياقلبي
نمر : وش عندك رايق
حمد : من متى شفتي ضايق الله يديم علي نفس خفيفه وخاطر سمح
نمر ابتسم: كذاااب كبييير
حمد : خلنا من ذا السالفه وين على الله تضفضف عفشك تقل مطلقه
نمر : انت ما يمن عليك ربي وتعدل لسانك
حمد : شسوي اعديتني
نمر : بروح لحايل
حمد : شعندددك عجز قلبك يركد
نمر : حمددد فكني شرك
حمد : صدق وش عندك
نمر : بشوف الوضع هناك اشوف وش اقدر اسوي
حمد : يعني !؟
نمر : يعني تقوم تروح بيتكم تجيب اغراضك وتجي بتخاويني
حمد: عندي شغل
نمر : وانا صملت انك تروح !؟
حمد : اروووح يسلم راسك وشلون ما اروح
نمر ضحك: اجل عجل عجل
راح حمد يغني ونمر يرتب واتجهه للمطبخ وشاف امه وتقدم يبوس راسها: شلون ام طارق
ام طارق: بخير انت وشلونك
نمر : عايش
ام طارق : وينك ما تنشاف
نمر التفت لبدريه : اللي يبي يشوفني بيشوفني ، بدريه لاهنتي جهزي لي الشاهي بطلع الطريق الحين
بدريه: وين !؟
نمر: بكشت
ام طارق: نمر خف من ذا الكشتات لا تضر نفسك ومحد يدري عنك
نمر : ما عليك ماهو شي جديد
سكتوا وجت بدريه : زين دحيم عند اعمامه ولا يطق
نمر: اذا جاء قولي له مانيب مطول
بدريه: زين
طلع نمر لسيارته وجلس ينتظر حمد لكن افزعه سرور: حي الله نمر وينك مالك حس
التفت له نمر بطرف عين : من متى وانا لي حس عندك
سرور تفشل وضحك: اقصد ماجيت للبقاله تاخذ زقايرك
نمر : راضي علي ربي يوم ماعاد جيتك
سرور: عاد ودك به
نمر : خله لك
تحرك متجهه لبيت ابو حمد وجاء حمد مستعجل وركب ومد يده للمسجل يشغله وهو يسولف لنمر
................••............
في بيت ابو الهنوف
بعد مارجعوا من الرياض كانت تجاهد انها ما تحتك بهذال بأي طريقة كانت وتصده في كل مجال
رغم انتقادات سلطانه اللي كل مره تعيد الموال ( مردتس له )
طلعت وهي تاخذ صحن الرز وجلست تنقيه وهي تفكر تفاتح ابوها بسالفة هذال بس خايفه من الموت لو ابوها درا
نزلت الصحن وهي تاخذ المهفه ورجعت تغني بصوتها وتردد وتردد لين مادق الباب وفزت
فتحت الهنوف : من !؟
هذال : هذال يالهنوف
ردت الباب بضيق : ابوي ماهو موجود تلقاو عند عمي
وصفقت الباب ما تبي تسمع شي ابد منه
والتفت على صوت امها تنادي : سمي يمه
ام الهنوف: خذي عباتس وانا امتس وروحي لابو بدر راع الخضره جيبي من عندوه خضره بنعمل غدا ابوتس
الهنوف ابتسمت وهي تحب تتمشى بالديره: ابشري
ركضت تاخذ عبايتها وطلعت وهي تأكد ان هذال ماهو فيه واخذت طريقها لابو بدر وهي كل ما مرت تسمع الهمس حولها وهي ماعندها مشكله تزوج اي واحد من اهل الديره ولا تزوج هذال
وقفت وهي تقول : على القوه ابو بدر
ابو بدر اللي فز وهو مبتسم : مرحبا يالغاليه امري سمي وش بغيتي
الهنوف : امي تبي خضره ووصتني اجي يمَك اخذهن من عندكَ
ابو بدر : ابشري والله الحين اجهزهن لتس ، مير ( لكن او بس ) تبينهن على حساب ابوتس ولا بتدفعينه
الهنوف : على حساب ابوي
قام ابو بدر يجمعها والهنوف تناظر حولها ولفت على صوت ابو بدر : دونتس( خذي الكرتون ) الكرتون يالغاليَه
الهنوف : الله يسلمَك يا ابو بدر
اخذت الكرتون ورجعت ولفت تشوف البقاله ووقفت : هيه يا محمد( هندي)
الهندي :نعم
الهنوف : عطن عسكريم وسجله على حساب ابو الهنوف
الهندي : ابشر ، انا معلوم انتي هنوف
ابتسمت الهنوف واخذت العسكريم على قولها ورجعت بيتهم دخلت وهي تنزل الاغراض : سلطانه
لفت سلطانه: وينتس!؟ وين رحتي تدوجين ( تلفين )
الهنوف: مادجت نهجت ارثع ( رحت اركض) يم ابو بدر اخذت هالفيد( هالشي ) ونكست
سلطانه : ايه عاد انتي يدورونتس عند السوق ودوجتن فيه
طنشتها الهنوف ووقفت تضحك اخذت السطل وهي تقلبه وطلعت تناظر من فوق السطح على الديره من دون محد ينتبه
................••............
في الطريق
التفت حمد على نمر: يامسلم خاف الله فيني ووقف نبي نرتاح شوي
نمر: علمتك مانيب موقف الا بحايل
حمد : يارجال 6 ساعات ما انكسر ظهرك
نمر: اصبر يا رجال هذا هو قريب شوي ونوصل
حمد : ولا يكون بتودينا لبيت ابو الهنوف على طول
نمر: وش تهقى اجل !؟
حمد : اقول عاد تراني بالع هالطريق كله وساكت والله ماتودينا على طول نبي ننام نرتاح ناكل وبعدين الوقت بعد المغرب وين بتروح هاه !؟
نمر : لو درا بيزعل هو محلفني اذا جيت اجيه!
حمد : ياشيخ ريح راسك لونه يدري ماحلف وانت قايم بالواجب بتروح سيده استح على وجهك نروح فندق نريح نتعشاء ننام وبكره فرج
نمر : اجلس لين بكره!؟
انفجر حمد : يا ابن الحلال ماطارت حايل من سنين بتطير الليله اجلس ريحنا بس
سكت نمر وبعدها قال: وين ندور فندق الحين
حمد : ادور انا
اخذ حمد جواله وطلع الفندق واتجهه له نمر وتعشوا ولا قدر نمر ينام اما حمد ما انتظر ابد طلع نمر ووقف على الشباك وهو يناظر حايل ماعمره طبها ولا يدل فيها شي بس يحبها ويحب اهلها طلع زقارته وهو يفكر وش يقول بكره لابو الهنوف
................••............
ومن بكره
صحى حمد الفجر على صوت نمر اللي يصحيه وبعد ماصلو جلس نمر وطلع عزبته وهو يسوي الشاهي والقهوه والتفت له حمد : وش هالنشاط ولا عطتك حايل باور
نمر : من ناحية عطتني عطتني لكن ابيك تفطر تخلص نبي نطلع يادوب نلقى البيت
حمد : ياويلي يا نمر انا كنت منهبل من جدي مادريت انك اردى منه وش ذا العجله !؟ اصبر ياخي من اللي يسير الساعه 6 الصبح
نمر : وانت تحسب انهم ينامون لين الظهر مثلنا !؟ الناس هنا حيييه حيييه من فجر الله صاحيه
حمد : اقول اقعد بس كلنا اوادم لكن انت مطفوق صدمتني ياخي ماخبرتك خفيف
ضحك نمر: ماني بخفيف بس ما اعرف اجلس اذا شلت هم
حمد : انا خبل يوم خاويتك
نمر : ما اختلفنا
حمد ناظره بطرف عين ورجع يفطر وهو يحاول يمشي الوقت اقل شي لين الساعه 9 لكن نمر ماركد ابد
وطلعوا لكن انصدم حمد ان نمر كل ما يمر محل ياخذ منه( فواكه ! تمر ! ذبيحه ! بشت ! قهوه ! هيل ! دلاّل )
ألين مافاضت سيارته
واخيراً وقف عند محل ووصرخ حمد : وييين وييين ترا الناس ما هم ميتين جوع وبعدين وين توديه بتحطه فوق راسي
نمر : خييير علامك تصيح ولا تبينا نروح نسحب يدينا
حمد : وش نسحب !؟ انت اصلا خل يدينك تشيل هاللي قاشه اللي يشوفك يقول جاي لمجاعه
نمر : يالليل حمد ! ياخي ركز ركز معي انت
في حايل عند اكرم خلق الله تبي تجي كذا
حمد : انا ماشوف انك مقصر ابد انت تعديت مرحله الكرم وانتهيت
استسلم نمر اخيراً ولف يكمل طريقه وحمد ناقد عليه لاخر درجه بس كان هاذي هي الخصله المشتركه بين نمر واهل حايل ( الكرم )
وصل الديره ونزل يسأل عن بيت ابو الهنوف ليين دلوه
................••............
في بيت ابو الهنوف
كانت الهنوف واقفه تعدل بشت ابوها وتعدل شماغه وهي تحاول تتكلم وقالت : يبه !
ابو الهنوف : سمي
الهنوف : سم الله عدوك ، بس ودي احتسي معك بسالفه
ابو الهنوف :قولي اسمعتس
دق الباب ووقف ابو الهنوف : اصبري شوين
وقف ابو الهنوف وفتح لكن ارتفع صوته صدمه وترحيب : يالله انك تحييييه ياهلا ياهلا ومسهلا
ركضت الهنوف تدخل وهو تهايق ( تشوف ) من طرف الباب واتسعت عيونها اول ما قال ابوها : يالله انك تيي الخطّار ( الضيوف ) ياحيك يانمر وياحي حمد
وتزلزلت من صوت نمر الجهوري اللي قال بصوت عالي وهو يهز ذراع ابوها بمصافحته : الله يحيك ويبقيك يا ابو الهنوف
ابو الهنوف : اقلط اقلط يالله حيه ، القهوه يا ولد
دخلوا للحوش والبيت البسيط وجلسوا على الفرشه ودخل ابو الهنوف وهو يرحب بهم والتفت نمر وهو يشوف كراسه وألوان بجنب الفرشه ومد حمد يده لها وضربه نمر بخفه: وش تبي باغراض الناس
التفت حمد بطرف عين: باكلهم!؟ بوخرها لا تخترب
ابعدها نمر برجله : قم قم ننزل الاغراض
في الطرف المقابل شهقت الهنوف اول ماشافت كراستها ودخل ابو الهنوف وابعتدت : من جاء يبه
ابو الهنوف : ولموا القهوه بسرعه خطار خطار
ركضت الهنوف سلطانه: تكفين أعملي القهوة بسرعه
سلطانه: وليه ما تعملينه انتي!؟
الهنوف : بعدين بعدين روحي انتي
راحت سلطانه ورجعت الهنوف لباب وشافت ابوها يحلف ونمر يحلف وبعدها نزلوا كراتين عبت الحوش وشهقت وهي تناظر نمر اللي عاصب شماغه على عقاله عشان يشتغل وكل شوي يدق حمد بكوعه وواضح حمد يقوله شي مب وقته الحين
لكن العجيب اللي جذبها هي حركة نمر السريعه وعيونه وملامحه وجهه اللي تفجر بالضخامه والسمار اللي واضح انه ماهو لون اصلي وانه بسبب الشمس
تصلبت اول ماحست يد تسحبها وضربتها
ام الهنوف : عساتس بالللي مانيب قايله ياللي ماتستحين تهايقين على خطّار ابوتس
الهنوف حمر وجهها بخجل : يمه ماهو صيدي اتهايق لكن تطلع هاك الرجال للي بالرياض وش اسمه !؟؟ نمر نمر ايه هو
ام الهنوف ابعدتها بتعب وهي تتلثم بجلالها وناظرت ورجعت بغضب: وحتى لو انوه نمر وش تبين بوه تراعين (تناظرين) بوه
الهنوف : المعذره يمه
ام الهنوف : اروجي( اسرعي ) قدامي للمطبخ اعجلي
راحت الهنوف وهي تضحك بعباطه وتجهز مع سلطانه
.
.
.
انتهى البارت♥
.

رغم قلة التفاعل الا اني اكمل لعيون المتفاعلين♥♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 10-09-2019, 10:51 PM
صورة بنت آل تميم الرمزية
بنت آل تميم بنت آل تميم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا غلاك أكبر ذنوبي ولا قلبي نبي/بقلمي


اديم مثل ما يقول دحيم يااااااااخلف جدي
شووووو هل جمااال ياااويلي ع الابداا...
كملي ولا عليك من احد .. تعرفي شكثر نعشق رواياتك ... في انتظااارك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 10-09-2019, 11:05 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا غلاك أكبر ذنوبي ولا قلبي نبي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت آل تميم مشاهدة المشاركة
اديم مثل ما يقول دحيم يااااااااخلف جدي
شووووو هل جمااال ياااويلي ع الابداا...
كملي ولا عليك من احد .. تعرفي شكثر نعشق رواياتك ... في انتظااارك
يا حبيبتي والله انا لعيونك والله مكمله♥😭ياخلف جدي انتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 10-09-2019, 11:16 PM
صورة بنت آل تميم الرمزية
بنت آل تميم بنت آل تميم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا غلاك أكبر ذنوبي ولا قلبي نبي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الكاتبه اديم مشاهدة المشاركة
يا حبيبتي والله انا لعيونك والله مكمله♥😭ياخلف جدي انتي
بعددد عيني والله ،،، كل يوم ادخل منتدى عشان البارت ،، كملي و لا يعوقك احد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 11-09-2019, 12:52 AM
اصيله بطبعي اصيله بطبعي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا غلاك أكبر ذنوبي ولا قلبي نبي/بقلمي


يسلمن اناملك ع هالرواية...م الاخير حبيييييت
فكرة جديدة ماتطرقولها واجد...قصة مختلفة...شخصيات تدخل القلب...برغم عندي نقد بسيط انك مركزة على حياة نمر...ومش عارضة حياة شخصيات الثانية...موافقة ان نمر والهنوف ابطال...بس حتى شخصيات الاخرى ليها دور...
لكن بجد روووعة هالرواية استمري...وانا في الانتظار البارت القادم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 11-09-2019, 10:33 AM
شَجن العُذوب شَجن العُذوب غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا غلاك أكبر ذنوبي ولا قلبي نبي/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
گيفك أديم، تابعت مُقططفات مِن روايّتك الأولى، وبعد الثانيه لكن تعمّقت فيها مع النّهايه وعجبني حييييل تجسيدك لتماسك عايله أبو زيييد كان احساس يلامس النفس بشكِل، لكن صراحه روايتك هذي شدتنِي كثير باختلاف أخواتها وججججد أنتظر البارت بشغّف وسعيده إن روايه بهالمود من الجمال تنزل يومياً، ولو إني بديت شوي أتضايق، لإن انا من طبعي ما أميل على الروايات إلي تميل لرومنس، فما حبيت موقف نمر وركضه ورى الهنُوف أحسه نهايه المشوار كذا واضحه وطاحت الشخصيه الهيبه، لكن نأمل إن تخيبين توقعاتي وتفاجئينا بأحداث غيير عن المُتوقع،
بنتظارك الليله گِل الود ()


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 11-09-2019, 01:20 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا غلاك أكبر ذنوبي ولا قلبي نبي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شَجن العُذوب مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
گيفك أديم، تابعت مُقططفات مِن روايّتك الأولى، وبعد الثانيه لكن تعمّقت فيها مع النّهايه وعجبني حييييل تجسيدك لتماسك عايله أبو زيييد كان احساس يلامس النفس بشكِل، لكن صراحه روايتك هذي شدتنِي كثير باختلاف أخواتها وججججد أنتظر البارت بشغّف وسعيده إن روايه بهالمود من الجمال تنزل يومياً، ولو إني بديت شوي أتضايق، لإن انا من طبعي ما أميل على الروايات إلي تميل لرومنس، فما حبيت موقف نمر وركضه ورى الهنُوف أحسه نهايه المشوار كذا واضحه وطاحت الشخصيه الهيبه، لكن نأمل إن تخيبين توقعاتي وتفاجئينا بأحداث غيير عن المُتوقع،
بنتظارك الليله گِل الود ()
ووعليكم السلام يا عيني
مقدره لك إطرائك وانا متاكده ان هالروايه ما رح تتم على الرتم الرومانسي ولابد يكون في مو عوائق الحياه شوي وهي بعيده كل البعد عن الرومانسيه الا في مشاهد نادره وان شاء لله لما نخلص الروايه اتمنى اشوف تعليقك بعدها🌚♥

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 11-09-2019, 08:53 PM
صورة فتاة طيبة الرمزية
فتاة طيبة فتاة طيبة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا غلاك أكبر ذنوبي ولا قلبي نبي/بقلمي


هذا المعرف سيغمى عليه من جمال الرواية
ايش هذا يااديم وربي رواية مو طبيعية رغم جمال رواية مالي وطن في نجد الا وطنها اللي كانت رائعة بكل المقاييس بس هذي لا تعدت حدود الروعة ماادري اتكلم على جمال الحوارات ولا القصة المختلفة عن اللي نقراها حاصلها كلها جميل جدا وحتى رومانسيتها رائعة ولانبغى نفقدها حسب ماعلقت احدى الاخوات الصراحة انا من شفت اسمك في الرواية فز قلبي وعرفت انك بتبدعين وبقوة
وتكفين لاتحبطك قلة الردود ترى لك متابعين كثير من خلف الكواليس
سلمت اناملك يامبدعة


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1