غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 12-09-2019, 10:01 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية_ لا غلاك أكبر ذنوبي .. ولا قلبي نبي


البـارت التـاسع ..
.
.
.
في الحوش
مد نمر الكيس : هاذي هدية لك يا عمي
ابو الهنوف : ياوليدي ماقصرت والله
نمر: ابد والله ما سوينا شي
ابو الهنوف: الله يرزقكَم كل خير ، علمني عنك ! وش وقعكَ !؟
قطب نمر حواجبه وهو يناظر حمد وهمس حمد : شكله يقول وش جايبك !؟
نمر : اييه جينا كاشتين وقلت اسلم عليكم
ضحك ابو الهنوف : اقول وشلونكَم !
ضحك نمر بفشله وهو يضرب حمد بشويش: بخير عساك بخير
حمد: نسلم عليك مبسوطين وندعي لك بطولة العمر
ابو الهنوف : الله يديمه
وقف ياخذ القهوه ورجع وقف نمر ياخذها وحلف مايصبها الا هو
وحمد يخزه خز وصب نمر وهو مبتسم
ابو الهنوف : وشلون جدَك ؟!
نمر : بصحه وكلهم يسلمون عليك
ابو الهنوف: وش علوم الحيا ( المطر والربيع ) عندكَم
نمر فهم: والله مبطين عنه
ابو الهنوف : عساكَم بتعيدون معنا الضحيه!؟
نمر: لا والله طرقيه ( مسافرين) وبنعود لأهلنا
ابو الهنوف : حياكم الله من ممشاكم لملفاكم
نمر : تسلم
بدوا يسولفون ونمر ماخذ راحته يبي يجس الوضع قبل وبعد شوي جاء ابو هذال وهذال الللي يسلمون عليهم
وحلف ابو الهنوف يسوي واجبهم ويعزم كل الديره وسواها
................••............
في المطبخ
قربت سلطانه للهنوف: وش عندوه هالرجال جاي !؟ الهنوف : سمعتوه يقول لابوي انه طرقي وبيسلم وينكس لديرتهم
سلطانه: ما ارتحت لوجهوه !؟
الهنوف ضحكت : لو هي على الوجيهه ماعطن ابوي هذال
سلطانه ضحكت: تلفين وتدورين وترجعين تعذربين هذال
الهنوف : ماهو مني والله ولد عمتس ربادي( كذاب )
سلطانه: وش نوحتس ابلشتيه بعمره !
الهنوف ركضت للباب وهي تهمس : عساه يبلش بروحوه
سلطانه ضحكت وهي ترجع لشغلها والهنوف شغلها الشاغل تناظر من الباب
................••............
كل اهل الديره موجودين وكلهم يناظرون نمر وحمد وكلهم يتهاوشون من بيكرمهم بعد ابو الهنوف بس انهى نمر السيره وقال: يا جماعه حنا طرقيه ما معنا وقت نقعد فيه لكن الايام جايه
حمد : وبرجع لحايل ان شاء الله قريب ونوافيكم كلكم
ابو هذال: اللي تشوفوه بس اذا نكست حنا نراعي لك
نمر: ابشر ابشر
وقف ابو الهنوف يقول : ثوروا ( قوموا) على غداكم ياجماعه
تجمعوا كلهم وبعد الغداء انفض المجلس شوي شوي
ولا باقي الا ابو الهنوف ونمر وحمد
ابو الهنوف : اقول يا نمر انت ماعلمتني عنك شين ( شي) لا ولا خويَك
ابتسم نمر بورطه : ابد الحين اعلمك
ابتدا نمر يعلمه عنه بس ابد ماجاب طاري السجن ولا القضيه ولا الدم اللي برقبته وزود عليه قال انه يشتغل بأعمال حره
وحمد ساكت بضيق
ضحك ابو الهنوف ؛ وانت يا نمر وصل بك العمر لهالسنه ولا اعرست للحين !
نمر ابتسم: ألهتنا الظروف
ابو الهنوف : عاد لو يدرون بك قبيلتنا نقدو عليك اللي كبرك عندهم قطعة ( مجموعة) وغدان( عيال)
ابتسم نمر : تأخرت شوي لكن قريب
ابو الهنوف : انتم ياولدي تعابى سفر قيلوا شوي وعينوا من الله خير
نمر : اجل عن اذنك بنروح للفندق
اتسعت عيون ابو الهنوف بغضب: نازلن بهالماخوذ ( ساكن في هالشي)
نمر : ما ودنا نثقل عليك ياعم
ابو الهنوف : افا والله ما تطلعون من هنا افا يا نمر تبي تحرمني اني اكرمكم
نمر : ياعمي انت خيرك سابق
ابو الهنوف : العلم الوكاد جيبوا عفشكم وتعالوا انا معزبكَم
ابتسم نمر : الله يسلمك
التفت حمد لنمر وهو وده يكفخه وتحركوا للفندق واخذوا اغراضهم وطلعوا لبيت ابو الهنوف
طول والوقت وابو الهنوف شاد حيله معهم ألين ما صار الليل وتعشوا وجالسين بالحوش يشربون الشاهي
وهمس حمد: متى بتفتح السالفه !؟
نمر: اصبر شوي بكره بفتحها بس خلنا نركد واشوف الاوضاع مابي اغلط
حمد : ترا كلها كلمتين !؟
نمر: حمد اصبر وش جاك
رجعوا لابو الهنوف اللي وقف : بخليكم تنامون وبكره ان شاء الله بجيكَم
التفت حمد يشوف نمر وش بيرد لكن تفاجئ من نمر اللي بعمد قلب فنجال الشاهي على ثوبه وفز : لا اله الا الله
ركض ابو الهنوف : بسم لله عليك
طارت عيون حمد المذهول وهو يعطي نمر المنديل
ابو الهنوف : عساه ما اذآك !؟
نمر : لا لا بسيطه
ابو الهنوف : عطن عطن ثوبك
نمر: لا معليك يا عم بحطه بالشنطه بكره اغسله
ابو الهنوف : معصي والله ماتغسلوه برا ! هاتوه يغسلونوه البنات هاتوه
نزله نمر بطيف إبتسامه وعطاه واخذ ابو الهنوف وهو يمسي عليهم ويسكر الباب عشان ينامون اول ماسكر الباب اسرع نمر لدريشه وهو يفتحها بشويش يبي يسمع
حمد : يممممه يا قوك يا شيخ يا قوك نمر وش ذا الحركات
نمر: اصبر شوي
قرب حمد بس ابعده نمر بضحك: ولد لا تسمع محارمنا
التفت حمد بضحك : ماشاء الله عليك حطيتهم محارمك
نمر: اصبر بس بشوف وين بيروح الثوب
حمد: 'والله اني داري انك مسويها لعانه
مارد نمر اللي ابتسم اول ماسمع ابو الهنوف يقول : الهنوف وانا ابوتس غسليّه ونظفيّه هذا ثوب الرجال وباتسر يبيه افطني لوه وانا ابوتس
الهنوف اللي جمدت يدها على الثوب بتوتر: ابشر
ماكانت تدري ثوب حمد ولا نمر بس تأكدت انه لنمر اول ماحطته بالغساله وفاحت ريحة دهن العود
................••............
في المجلس
رجع نمر يجلس ببتسامه
حمد : اقسم بالله انك كارثه
نمر: وش عرفك انت
حمد: الحين تعلمني وش قصدك من هالحركه !؟
نمر : شي واحد بس هو اني بتختبر سناعتها
حمد : ترا انت طرت بالعجه يا ابوي اركد اركد انت مابعد خطبت
نمر انسدح وهو يحط يد تحت راسه ويد على صدره : تقدر تقول انها لي طال الزمن ولا قصر
حمد : حمدلله مانيب بنت وتحبني
نمر: ووووع الله لا يعطيني عافيه كاني بحبك انت
ضحك حمد: يارجال تحبني الحين مب عاد اذا بصير بنت
نمر : يا رجال لا تاخذك بنفسك العزه ترا مب زينه نم بس نم
انسدح حمد وهو يطقطق على نمر اللي مهما كان لازم يكون بينه وبين الشخص اللي ينام معه مسافه متر على الاقل وينكتم اذا احد قرب منه شوي ونام حمد ونام نمر اللي متحضن هاللحاف وهو يفكر كيف بيفتح موضوع بكره
_______________________.
عند الهنوف
كانت تغسل الثوب وتكويه وتداريه وشايفه وش كثر هالثوب كبيييير وعريض يدل ان صاحبه مو هين
لفت على سلطانه اللي تقول : وش هالريحه !؟ لايكون عطر ابوي اندفق(انكب)
ابتسمت الهنوف: مامن شيّن( مافيه شي) غسلت هالثوب ويوم غسلته و تفوح منه هالريحه
سلطانه : ماشاء الله
مدت يدينها الهنوف تبسط الثوب وارتعشت وهي تحس ان يدينها رجع لها ملمس شعر نمر
وقفت بسرعه وهي تعلقه وسكرت كل الانوار ورجعت للمطبخ وهي تفتح الشباك بشويش صبت لها فنجال شاهي وهي تجلس فوق دولاب المطبخ وتناظر من الشباك بهدوء بس سرقت عينها لمحه من ظل ونور زقاره خفيف ووقفت تتأمل وتناظر وشهقت برعب اول ما التفت نزلت بسرعه وهي تركض جوا خوفاً من انه شافها
..................••............
من بكره في احد صباحات حايل
فتح نمر عيونه وهو يسمع صوت اذان المسجد القريب
التفت لحمد اللي متقلب لين وصل الباب وقف يسحبه يرجعه لمكانه قبل يجي ابو الهنوف ويشوفه طلع يتوضى ورجع يصحي حمد بالقوه صحاه
ولف نمر على جية ابو الهنوف اللي ابتسم بتعجب( وشلون صحوا لصلاة كذا وتوقع انهم محافظين وملتزمين )
لكن ماكان يدري انه هذا طبع عند نمر ونومه جداً خفيف خصوصاً اذا هو في مكان غريب اما حمد ما طق خبر
عطى نمر ثوبه واخذه نمر وهو يحس ان فيه انتمى لهالثوب ما لبسه ودخله لشنططه ولبس الثاني وطلع
وصلوا ورجعوا وبعد ما افطروا صار وقت الجد وصار لازم نمر يتكلم ويفتح السالفه لكن اختصر عليه ابو الهنوف المشوار وقال: دامَك تقول تحب حايل الظاهر بنزوجك من هالديره
نمر ابتسم وهو يقول بنفسه ( جاك يا مهنا ما تمنى اغتنم الفرصه يا نمر ) : اي والله صادق ياعمي وكأنك قاعد بقلبي وتدري اني جاي لحايل واقول بطلع منها بمره
نزل حمد فنجاله برعب والتفت لنمر
ابو الهنوف : هاذي الساعة المباركه ، ابشر والله الحين ادور لك بنت الحسب والنسب
ابتسم نمر بتوتر وهو يعدل جلسته : الحقيقه انا لو بلف حايل قلها ما لقيت مثل بيتك بيت حسب وجاه و أصل وانا طامع بنسبك يا عمي
اختفت ملامح ابو الهنوف برعب واظلمت عيونه يناظر نمر
والتفت نمر على حمد اول ما انتبه لملامحه
وطال سكوته وقال نمر بترقب: عمي فيك شي قلت شي يضايقك لا سمح الله
صد ابو الهنوف بضيق : محشووم والله ماقلت شي وانت رجال مايعذربك شين( شي ) بس يا نمر يا ولدي انا بناتي ما يصلحن لك
احتر نمر واسود وجهه : ليه يا عم
ابو الهنوف : اول شي بنتي التسبيره (الكبيره) الهنوف محيييره لولد عمه هذال
انصفق وجهه نمر واتسعت عيونه بخنقه وهو من البدايه ماهو بالع هذال نزل عيونه بقهر وكمل ابو الهنوف : وعندي بنتي سلطانه لكن قبيلتنا وسلومنا وتقالدينا ما تسمح لنا نزوجه من برا القبيلة ابد
حمد تدخل اول ما طال سكوت نمر: بس ما تشوف هذا ظلم لبناتك ياعمي ! و.. قاطعه نمر بصوت مكتوم :وش يعني محيره !؟؟
كان نمر يعرف معناها ويعرفه زييين بعد بس كان يبي يسأل
ابو الهنوف : يعني هي شوره الحين بيد هذال ولد عمه وبيتزوجه ولا يزوجه اللي يبيه ويشوفه مناسب له بس هذال يبي الهنوف وبيعرسون قريب
رجع صدر نمر يتنفس براحهه ووقف : زين يا عم زين الله يخلي لك بناتك وانا برجع لاهلي
ابو الهنوف مسكه: تكفى يانمر ماتزعل مني وانا عمك هذا شين( شي) ماهو بيدي
نمر تقدم يبوس راسه :ابد مانيب زعلان لكن برجع لك
استاذن نمر وقش قشه وطلع وحمد معه وكل هذا استغربته الهنوف اللي تناظر من الشباك واستغربت وقفت نمر الغاضبه وضيق ابوها وطلعت تركض : يبه وش نوح خطارك ؟( وش فيهم ضيوفك)
ابو الهنوف بغضب : ما بهم شين مابهم شين
دخل المجلس وسكره والهنوف مستغربه
................••............
في سيارة نمر
كان حمد يشوف غضب نمر وكان لازم يتدخل : نمر خلااص اللي صار صار وبتلقى غيرها ميه
التفت نمر بغضب : والله والله ان ما اخذتها انا ماتاخذ غيري لا هذال ولا مليون كلب مثله
حمد: اذكر الله يا ابن الحلال وروق لا تتهور وتعصب وتحوس الدنيا
نمر سكت وهو يضرب العصا في رجله ووهو مغمض يبي حل يبي شي يرسي عليه وبعد ساعه من العصف وحمد ساكت معاد يقدر يقول شي ويزيد نار نمر
رفع راسه نمر وهو يشغل السياره وتحرك
حمد :نمر نمر وين رايح نمر ادحر الشيطان نمر
ابعد نمر يده ورجع لطبعه القاسي الغضب وصرخ : نزل يدك يا حمد هالمره هالمره بذات مانيب ساكت عن حقي ابد
جمد حمد اول ماشاف بعينه دكان هذال اللي كان يشتغل في المونه والارزاق( عدس رز وذا الاشياء)
نزل نمر لكن بقدرة قادرة تبدلت ملامحه لسماحه وابتسامه مرسومه من غيضه دخل وهو يتلفت وحمد منخطف وجهه اكثر من نمر
جاء العمال : سم وش اخدمك بوه !
نمر : ناد هذال
العامل :ماهو فيه راح يم المزارع
نمر : متى يجي !؟ العامل : رييض
مافهم نمر واخذ نفسه : وش يعني
ضحك العامل : يعني بيتأخر .
نمر : دق عليه استعجله
العامل : ماعندوه شبكه اذا ودك اجلس احتريه
سحب نمر الكرسي وهو يكافح غضبه ويكافح نفسه ويكافح يده لا تمتد وتطلع الزقاره قدام الناس
حمد : نمر تعال تعال ياخوك وفكر زين بيحلها حلال
نمر : حمد يا تجلس يا تروح
صد حمد بضيق وجلس وهو خايف لا بعد يبلش نفسه
ومرت ساعه ساعتين ثلاث وبعد صلاة الظهر جاء هذال
ووقف نمر اللي زاد حقده
هذال : نمر حياك الله وش تبي بهاه ( هنا)
نمر وقف نمر اللي وجهه يقدح الشر : ادورك
حمد كان يحاول يكون بالنص وضحك هذال: لايكون تدور الازراق ! ما خبرت الرياض جاها قحط !؟
نمر : لا بس يمكن حايل يصيبها قحط
لف هذال مستغرب نبرته: بك شين ( فيك شي)
نمر : تعال تعال ابيك
حمد : كلمه هنا احسن
نمر: لا لا بستشيره بشي
هذال: بعيد !؟
نمر.: لا لا قريب واقرب من رمش عينك
ضحك هذال وراح وركب ومسك حمد نمر: نمر وش بتسوي !؟
نمر : يخسي واحد مثله ياخذ الهنوف من يدي
ركب نمر وركض حمد يركب وتحرك نمر اللي ساكت ويضرب الديركسون
وهذال يحاول يفهم لكن قال : وش بلاك تقول حايل بيجيها قحط
وقف نمر بمكان بعيد ولف بغضب : يمكن لاني بدفنك فيها ودمك بيخالط ترابها
ضحك هذال لكن اختفت ضحكته اول ماشاف نمر يناظره بغضب : علامك بتذبحن
نمر : شف يا هذال انا ماعرف ألف وادور واحوس واجد هي كلمتين ورد غطاهم ياتشتري روحك ياتدفنها
هذال : هاااه
نمر : من قال هاه سمع !؟
هذال: وش تبي منيي !
نمر : ابي منك شي واحد بس واحد يا تعطيني اياه وتشري به حياتك ياتخسر حياتك وتخسره
حمد: نمرر
نمر التفت بغضب: حممممد خلك بعيد
حمد ركد وقال هذال بخوف اول ماشاف خوف حمد : وش هالشي بعطيك اياو وفكن
نمر بكل برود خارجي ووجبروت : ايه خلك عاقل وفكر بنفسك .. وهالشي الهنوف وانت تبي ترجع لابوك وتقوله انك ماتبي الهنوف وانك لقيت اللي يناسبها
هذال: نعم يا حيي وش قلت معصي والله ما اعطيتك بنت عمي
سحبه نمر بغضب: اسسسسسمع عاد تراني محترمك وبالعك كله عشان خاطر عمك ولا تراك ماتسوى التاليه من الغنم
هذال : غصب هي غصب ومن انت عشان تاخذ بنت عمي مني !؟
نمر: انا نمر نمر واحفر اسمي بذاكرتك زين وبنت عمك اخذها اخذها فتنازل بكرامتك واحفظ دموع امك وابوك عليك
هذال: وان ما عطيتك وش تسوي!؟
نمر بغضب : بذبحك وادفنك ولا مخلوق يخلق بيعرف مكانك وكلها شهر شهرين بالكثير ارجع لحايل واخذ الهنوف وامشي
هذال بدا يدخل الخوف بقلبه لكن كان يحاول يكون قوي : ومن قالك الهنوف بترضى بك الهنوف بنت عمي وتحبني واحبه ولا من انت عشان ترضى بك
ضرب نمر الديركسون بغضب: زيييين زيين اعلمك الحين
نزل نمر لشنطه وهي يفتش وحمد يسحب الشنطه بغضب: نمرررر مايتساهل يدخل برقبتك دمه مايستاهل
نمر : حمددد جب الشنطه
حمد : مانيب معطيك
صد نمر بغضب وهو يناظر هذال بس قال: شف هالشنطه اللي وراك فيها ثلاث مسدسات وانت بتنقي بأي واحد بتموت لكن قبل بوديك للمكان اللي بيرجعك لعقلك ويخليك تستوعب وش انت به من مصيبه
هنا بدا صراخ حمد الهستيري على نمر اللي مارد عليه ابد وهو يطلع من حايل كلها وحزتها فهم هذال انه في ورطه ونمر مايمزح
دق جوال هذال وسحبه نمر: رد وقل لابوك بتغيب يومين وتجي تسمع
حاول هذال يعترض بس انهبل اول ماشاف السلاح ورد وقال لابوه هالقرار لكن متطمن لوجود حمد اللي كل مره يرجع نمر لصوابه
التفت نمر بعد صمت شوي : اسمعني يا هذال انا مابي اضرك حط عقلك براسك وافهمني عطني الهنوف وانا مستعد اعطيك اللي تبي وازوجك اللي تبي وادفع لك المهر واللي تطلب واذا المشكله انها بنت عمك ماعليه سلطانه فيه خذها هي بعد بنت عمك
هذال : انت تفطن للحتسي اللي احتسي بوه ولا لا ( انت تفهم كلامي اللي اقوله ولا لا ) اقولك ما انا معطيك بنت عمي
نمر :مافي فايده شكلك عطشان لروحك
حمد : نمر وين رايح!؟
نمر مارد وكمل طريقه وقطعوا اربع ساعات ونمر ماعاد تكلم وحمد يحاول يردعه وهذال اللي بدا يعرق من الخوف كل ما ابعدوا عن حايل طوى نمر الطريق طوييي بسرعه مجنونه كان محقق فيها موتهم لو صار اي شي
اخييييراً وصلوا لرياض بالتحديد لديره اللي يسكنها نمر
نزل نمر وهو يأشر : اسمع هاذي اخر فرصه بعطيك اياها
حمد فهم وش ناوي نمر عليه :نمر مالها داعي يا نمر
نمر رجع يكلم هذال : بتدخل هالديره وبتسأل عن نمر وما يحتاج تقول اسمي كامل يكفي هالثلاث حروف اسأل كل واحد تشوفه عن نمر واذا سمعت وش يقولون ارجع هنا واتمنى يرجع عقلك معك ولا تفكر تروح لاي مكان بطلعك من تحت الارض
ناظر هذال حمد اللي صاد والضيق يملي وجهه وتقدم وهو محتار مايدري وش يسوي دخل الديره الغريبه وهو يتلفت وطاحت عينه على بقاله واتجهه لها يبي يششرب مويه يبل ريقه دخل واشترا المويه ووقف بتعب : اقول انت من اهل هالديره
سرور: اكيد من اهلها انت شكلك غريب!؟
هذال: اي والله جيت ابي سأل عن رجال هنا
سرور: وصلت خير وجيت لدليل هالديره كلهم
هذال: حمدلله
سرور: عن من بتسأل !؟
هذال : عن رجلٍ يقاله نمر!
سرور كشر : اعوذ بالله يالطاري
هذال : ليييه!؟
سرور : وش تبي فيه تسأل عنه !؟؟
هذال : ابي اشترك معه بشغل
سرور وهو يتلفت : هج لا تشترك معه ابد انتتببببه انتبه
هذال : ليه!؟
سرور : هذا اقشر خلق الله كلهم والله ان اشتركت معه واختلفت معه على شي ليذبحك ولا يفكر ! ماتعرفه انت هذا يسمونه برق الشر ما يحل على محل على تنهل معه المصايب والشر
هذال قطب حواجبه : لا اله الا الله ! وهو صدق يسويها بيذبحني؟؟
سرور اللي يموت اذا ما فضح بالناس : يسوييييها ليه مايسويها وهو في رقبته دم ظافر اللي ذبحه مارحمه هذا مجرم سفاح
اتسعت عيون هذال وهو يبلع ريقه: شلون ذبحه!؟
سرور : هذا سلمك الله كان فيه واحد من جماعتنا ظافر ماغيره المهم ذبحه نمر عشانه بس قال يانمر ابعد عن الطريق بمر وقال نمر له يغير طريقه لانه ماهو بقايم بس مارضا المرحوم وذبحه نمر ومات موته شنيعه والله انهم يقولون قبروه ونص القزاز بجسمه ما طلع
هذال طاحت منه المويه : اعوذ بالله يا كافي الشر وكيف ما قصوه !؟
سرور : من قالك ما قصوه شوف عيني جابوه لييين حطوه عند السيف والسياف بس يقولون هدد ابو ظافر لو مايتنازل عن دم ولده ليرسل عليه من يذبحه وتنازل ابو ظافر وهج من الديره كلها خايف منه
هذال :ياوجهه الله ومحد يوقف بوجهه وكيف هدد وهو فالسجن
سرور: محد يقدر عليه كل اهل الديره يقولون له تم بس بيفتكون من شره وحتى فالسجن وماهي غريبه ولد خالته اسمه حمد صديقه وهو محامي لكن وييييين واقف مع نمر على شره وخيره وما استبعد انه هو اللي هدد ابو ظافر وهو اللي يطلع نمر من كل سالفه
وقرب وهو يسحب هذال ويأشر : شفت هالولد اللي نايم على طاولة القهوه!؟
هذال : ايييه
سرور: هذا اسمه محمد الشهر اللي فات لعن خيره نمر عشانه قال اعوذ بالله من الشر واهله طقه طق خربط وجهه وزود عليه هدده ليذبحه ومن بعدها وهو ما ينام الليل والناس خايفه عليه لايذبحه نمر حتى ابوه المسكين حالته حاله معاد يشوف نمر الا وتصكه ام الركب
هذال نشف ريقه فعلاً
سرور : شف شف هالشايب !؟
هذال انقطع صوته وتنحنح: وش بوه !
سرور: هذا جده مسسكيييين يكسر القلب عجز فيه عجز شاب راسه وهو يركض وراه من قسم لقسم ومن هوشه في هوشه ومن مصيبه في مصيبه حتى وهو بالسجن ما ارتاح منه اقولك حتى امه وابوه حاذفينه على جده مايبونه شر شر على المسلمي.. رفع هذال يده يسكته : خلاص خلاص مابي اسمع الباقي
ابعد هذال مرعوب وهو يتلفت مايدري وين يروح ويدري لو راح نمر بيلحقه ويذبحه ماله مفر والديره غريبه وحتى حمد اللي كان متطمن له طلع شريك مع نمر في بلاويه
................••............
عند نمر
كان متكتف وينتظر هذال وهو خايف انه يروح وماعاد يرجع ويفضحه عن ابو الهنوف
حمد : مهبووول انت اعجبك اللي سويته !؟؟ اعجبك
نمر: حمد راسي من غير شي بينفجر
حمد : اول شي خطتك كلها على بعضها فاشله تدري ان كل اهل الديره بيكبون فضايحك ويعلمونه بالاول والتالي واذا راح وقال لابو الهنوف وفوق ذا راح اشتكى عليك بيوديك في ستين داهيه وحزتها لو تقطع ما تاخذ الهنوف
نمر : يسوي اللي يسويه ماهمني وبعدين انا هالمره الوحيده بس اللي بيخدموني فيها ديرة الفلس
حمد : تدري كم بلوه مسوي انت ! اول شي خاطفه ومهدده بالقتل
وشهرت في وجهه السلاح وبعد تبي تاخذ منه بنت عمه
نمر التفت له بغضب: لا تفكر ان السجن بيخوفني
سكتوا على جيت هذال اللي وجهه اسود وضايقه به الوسيعه وين بيروح من نمر وين بيروح
تقدم نمر: هاه عساك سمعت عني كل خير
هذال هز راسه بيأس : وشلون بعطيك الهنوف وانت هاذي سواياك
نمر : ماهوب شغلك لا صارت الهنوف تحت ظلي اعرف كيف اعيش واتصرف
هذال : بس انت ما تستاهلها
نمر غمض بقهر : لا تكثر كلام عطني كلمتك عشان ما يأنبني ضميري على اللي بيصير
هذال كان نص دوافعه انه يدري ان الهنوف ما تطيقه لكن خايف عليها من نمر وبعد اللي سمعه هو اضعف من انه يوقف قدام نمر بس لاخر نفس قال : لا مانيب معطيك الهنوف
بسرعة البرق سحب نمر السلاح في وجهه غمض هذال اللي صرخ : ادحر ابليسس
حمد الللي دخل بينهم يدف نمر وهو يصيح يبي يفتك من هالدوامه : وافق وافق ياهذال وفك نفسك وفكنا
هذال : خلاص خلاص خذها الله يفكني شرك ويكفيني فيك
نمر رجع ورا وهو يمسح جبينه : حط عقلك براسك يا هذال
هذال : نزل سلاحك نتفاهم
نزله نمر وهو يقول : اركب اركب
ركبوا السياره وقال هذال : وش يضمني انك بتصون الهنوف بعد اللي سمعته عنك
نمر : كل اللي سمعته عني كله مايعذربني
هذال: وشلون ما يعذربك انت مافيك حسنه وحده
نمر : احشم لسانك وضمانك الوحيد يا هذال هو اني وقفت بوجهك وانا ادري اني احط حايل كلها بوجهي وضدي
سكت هذال وسكتوا كلهم وهذا الصمت كان يفرق من نمر اللي ابتسم لانه حقق شي يبيه وانه نسى هم هذال اللي بياخذ الهنوف
وحمد اللي معصب وزعلان من نمر وكارهه تصرفه
اما هذال المكسور المغلوب الحزين مافي يده شي مايطلع معه شي نمر اقوى بكل شي اقوى واطغى
بعد كل هالاعصار رجعوا لحايل ونمر طول الطريق يقول : اذا رجعت لعمك بتقوله اني جيتك وطلبتك الهنوف وانك عطيتني واذا قال ليش بتقول انك ماكنت تبي الهنوف وكنت خايف من زعله ويوم شفت اني اناسبها وافقت واذا قال وينك غاط بتقول رحت الرياض وسألت عن نمر
التفتوا كلهم وحمد اللي انهد حيله من الطريق ومن كل شي والصراخ والضغط فز يناظر نمر اللي قال ببرود : وبتقول انك يوم سألت ما لقيت الا كل خير وانك لقيت الكل يمدحني والكل يعرفني والكل يشهد لي بالطيب
هذال : تبيني اكذب على عمي !؟؟
نمر : انت ما تكذب ! هذا تنبؤ للمستقبل
هذال : مجنون انت مصخن بك بلا
نمر : قل اللي تقول لكن ان خالفت وقلت شي لعمك ماني قاتلك بسرعه مريحك لاا بذكيك بقفى السكين ( وهذا من انواع التهديد المعذب القوي )
هذال : ماعاد بوه شين اخسروه
صد نمر يعيد ويكرر وهذال ساكت وعلى الساعه 11 بالليل وصلوا حايل وتركوا هذال عند ابوه ورجعوا للفندق
................••............
اما في بيت ابو ادهم
بعد ما تعشوا وقف طارق ينتظر امه وهو يسولف مع دحيم اللي عشرين مره يسأله عن نمر وحمد
التفت طارق وابتسم اول ماشاف من شباك المطبخ جود اللي واقفه تسوي طرحتها وهي تسولف وتضحك مع بدريه وسحبتها امها : يلا يلا ابطينا ابوك يحتري ترا ماهو حمد
جود : طيب يمه ططيييب
بدريه: تعالي بكره بدري
ام حمد : بشوف على حسب
بدريه: فمان الله
فز طارق على اليد اللي على كتفه: بسم لله على قلبك يمه
طارق توتر واحتر: متى جيتي يمه
ام طارق ببتسامه: من يوم صارت الضحكه من الاذن للاذن ومن يوم جود تضحك لبدريه وانت تضحك لها
سكر عيونه طارق بفشله وضحكت امه: ماعليك يمه تعتبر شوفه شرعيه وكلها يومين وتصير زوجتك
طارق تفشل وطلع وهو يضحك وامه تضحك عليه
................••............
في بيت ابو حمدان
طلعت رهف للحوش وهي تلف شافت راكان اللي جالس وهو يقلب بجواله وقربت وهي تبتسم : زيين لقيتك
راكان اعتدل : لييه تدوريني !؟
رهف : ايه صراحه من ايام اتعلم اسوي شاهي مضبووط لنمر وقلت محد يقيمه الا انت
راكان ضحك: اشوف انسحب علينا رسمي ماعاد في احد مهم الا نمر
رهف ابتسمت: انت كلكم اعرف اسوي اللي تحبونه بس نمر لازم اعرف ولازم اكسبه واعوده يجي عندنا
راكان : وهو ليه مايجي وانتي يا اطيب قلب هنا
رهف ضحكت وركضت تجيب الشاهي واخذه راكان برضا وابتسم: اذا رفضه نمر انا ما افهم
رهف : حمدلله باقي بس اكلمه واقوله يجي
راكان : على القوه
اخذت جوالها تتصل بس مايرد نمر ابد وسكرت مستغربه بس ملحوق عليه
................••............
في الفندق
دخل نمر وهو يرمي المفتاح بتعب وقبل يجلس سحبه حمد بغضب : نمممممر
التفت نمر : خييير ليه الصراخ
حمد: لانك تستاهل ان احد يصارخ عليييك
نمر ابعد يده بغضب: حمد انهبلت
حمد : اللي انهبل انت ! ماتخاف ربك انت !؟ ماتخاف ظليمته ؟
نمر : حمدد لا تكلمني كذا انت بذات لاتكلمني كذا
حمد : اصفق لك ؟؟
نمر: ما قلت صفق يمكن انا عندي غلط بس ماعندي الا هالحل!
حمد : اصلا حل لوش!؟ حشى ما انت صاحي ! قومت الدنيا وقعدتها عشان صوت بنت !؟ وليتك تعرفها ما تعرف حتى اقل تفصيل عنها وزود على ذا وش تعني لك هالبنت اساساً
نمر : حمد اعقل انا علمتك بكل شي علمتك وش حركت فيني ! لا تستهين بي يا حمد
حمد : ما استهين فيك يا نمر لكن ابي افهم ! وش هالثوره كيف ترضا الظليمه وانت ذايق طعمها
نمر : انا ما ظلمت هذال، وانت تدري ان اكبر ظلم هو اللي يسويه ابو الهنوف ويزوج الهنوف هذال عشانها بس بنت عمه ! وش يدريني انها تبيه واكيد انها ماتحب واحد مثله !
حمد : وش دراك انت عنها تبيه ولا ماتبيييه ! وشلون لو تحبه وفرقتهم هاه !؟
نمر : يا حمد اقسم بالله اللي حطك بوسط قلبي وكبر غلاك لو هذال وقف في وجههي وقفت رجل ولو كافح عشان الهنوف اني لتركهم واروح لكن انت تشوف انه استسلم
حمد : تهدده بالموت وتبيه يكافح
نمر : يا حمد لو انه رجال وكفو كان ماهميته لا انا ولا ستين سلاح ولا حتى الموت لو هو كفو كان ما عطاني اياها ورغم اللي يعرفه لو هو رجال كان فضل يموت ولا يعطيني الهنوف
لكن كل اللي سواه كتف يدينه وجلس كان معه مليون فرصه يتخلص منا ويقلب الطاوله ولا سوا شي بالعكس نزل عينه وسكت من بعد اللي شفته معصي اخليها له ماهو عشان الهنوف لا عشان ابو الهنوف اللي حرام يعطي بنته واحد رخمه مثله وبكره اذا جد الجد وصار شي للهنوف بيتنازل هذال في اول طريقه ويخليها مثل الحين بالضبط
حمد ركد وهو يدري كلام نمر صح وهذال ماقاوم وكان يرجف كأنه بزر : ما تنازل الا انه يخاف الموت
نمر : افرض اني تركته وانه تزوج الهنوف بكره بعده بعد سنين صار شي يثير الناس يتكلمون على الهنوف !؟ بيدافع عنها ابد لا والله بيسكت وكلام الناس اقوى من الموت لو صار لها مكروه بيحميها لا والله بيتكتف ويناظر بانكسار ! اذا هو يخاف الموت انا ما اخاف اني اموت ولا احد يقرب للهنوف لو هو يحبها صدق ماعطاني اياها لو اسيح دمه ولو هي تحبه بيموت مايكسر قلبها
وانا ماهمني لو هو فضحني ابد ، لكن معه بكره اذا ماتصرف تصرف رجال صدقني حرام فيه الحره بنت الحر
لكن لا تقول ظلمته !؟ ان لم تكن ذيب اكلتك الذيابه
حمد : نمر انا ماني راضي
تقدم نمر له وهو يقول : انا اوعدك يا حمد اني ما اتصرف لين اشوف تصرف هذال وصدقني هذال ما يستاهل الهنوف
سكت حمد اللي ابعد يد نمر وجلس وطلع نمر بضيق وهو ياخذ زقارته وكان يدري والله يدري انه غلط لكن مافي يده حيله كان وده يقول لحمد ان هالشهرين اللي مرت عليه من يوم الصدف حطت ابو الهنوف بطريقه ومن يوم كانت الهنوف سبب في حياته بعد الله هالشهرين كانت تثقل صدر نمر بالمشاعر اتجاهه الهنوف حتى لو انه ماسمع الا صوتها وحتى لو انه حبها رغم انه ماشاف منها الا سواد عبايتها ورغم انه منبوذ ورغم انه يدري انه اخر انسان يتمنونه البنات ورغم العيوب ورغم مشاعر نمر الللي من سنيييييين في سبات عميق صحتها منه صوت الهنوف اللي مثل التهويده لنمر اللي كل ماحط راسه على المخده يحس انه موعود بكثير اشياء مع الهنوف يحس انه بيجي يوم يناظر المخده اللي قباله ويشوف الهنوف شهرين وهو يبني من الاحلام اللي نساها ، شهرين وهو يعشم نفسه وعشان هالشهرين لازم مايسمح ان احلامه في كل مره تنكسر مثل العاده لازم هالحلم يعيش
وهالشهرين البسيطه عند غيره عنده شي كبير لان
ماعمره عاش يومين من الحب فكييف بشهرين !!
وده يصرخ ليييه محد يبي يفهمه ليششش محد راضي يفهم البيئه اللي هو فيها ليييه الكل منطاعين ليه محد يوقف بوجهه ويقول لا ليش يزيدون طغيانه
ليه الحين يوم لقى الشي الللي يبيه يطير من يده بهالسهوله وهو من 33 سنه مخلي لهم الدنيا باللي فيها
ابعد كل شي عنه بغضب ووقف وهو مستعد يتنازل اذا اثبت هذال رجولته مستعد يرضخ ويضيع كل شي عشان حمد دخل وشاف حمد نايم وراح ينام وهو نومه كله كوابيس
.
.
انتهى البارت ♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 12-09-2019, 10:02 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية_ لا غلاك أكبر ذنوبي .. ولا قلبي نبي


البـارت العـاشـر ..
.
.
في بيت ابو الهنوف
طول اليوم زعلان ابو الهنوف محد يدري وش السبب
قربت الهنوف تنزل عنده المويه وهي تقول : يبه صاير شين ما درينا بوه!؟
ابو الهنوف: لا لا مير روحي يم امتس
الهنوف : بس انت متضايق
التفت ابوها يناظرها بحزن وهو يستخسر الهنوف بهذال لكن ولد اخوه مثل الهنوف المفروض تاخذ رجال كفو وسيد الرجال رجال يحافظ عليها ويوقف بوجهه الدنيا عشانها ما يتخبى وراها اذا صارت الصدقيه يبي لها رجال يكرمها مايحفر لريال ويدفنه وهذال ماينشد فيه الظهر ولا فيه من هالصفات شي ولا به جميله الا انه يحب الهنوف وهالحب ماينفع لكن عجزان يسوي شي وابو هذال ورا هذال يخاف قطيعة اخوه
ابو الهنوف : روحي يالهنوف لا توجعينن زياده
الهنوف : بسم لله عليك يبه من موجعك عسى الله يوجعوه
ابو الهنوف : روحي يابنتي
راحت الهنوف بضيق وهي تلتفت لابوها وتجمع الكرهه بصدرها لنمر وحمد اللي من يوم طلعوا وابوها بضيق عظيم ماتدري وش قايلين
.................••............
من بكره
صحى نمر وشاف حمد صاحي حمد اللي عجز ينام يفكر بكلام نمر وبدا يقتنع به لكن خايف ينهدم كل شي فوق راس نمر ويخسر كل شي الهنوف وحريته ومشاعره اللي توها تشوف الحياه كان يحتار في نمر بس مايدري كيف ينصفه كان جالس ويراقب نمر اللي حتى بنومه مجهول محد يقدر يخمن وش بيسوي اعتدل على صحوة نمر: طلبت الفطور قم بنفطر ونطلع لرياض
نمر اعتدل وغسل ورجع: ماني راجع لرياض
حمد : وش بتنتظر يعني ؟
نمر : انتظر ارجع مكلبش ! ولا ارجع بخبر زواجي
حمد نزل راسه : خلاص ختمت عليها مالك نيه !
نمر : مابديت عشان انسحب
حمد : بعيد عن كل شي ناسي انك كاذب على ابو الهنوف وقايل انك تشتغل ولا علمته عن ظافر
نمر : حمد انا ماعمري كذبت ولا بكذب عليك لكن عشت صادق ماشفت شي لكن هالمره ماكذبت الا عشان اعيش ومابي اعيش تحت ظل ( القاتل )
حمد : وش بتسوي اليوم!؟
نمر : بنتظر هذال
سكت حمد ووقف نمر يلبس ويتعدل ونزل يمشي ويشوف حايل من جديد اما حمد فضل يجلس بالفندق احسن
................••............
عند هذال
ما تراجع ابد عن كلامه مع نمر بالعكس كان مصر ينقذ روحه وكذا كذا ود الهنوف ماهو حاصل له لبس وطلع لبيت ابو الهنوف ودق الباب وجاه صوت الهنوف : من !
هذال: انا هذال
تغيرت نبرة الهنوف لكره يعرفها هذال : قولي لعمي ابيه
الهنوف : طيب
دخلت وهي تركض لابوها اللي يسمع اراديو: يبه هذال يبيك
ابو الهنوف : وش نوحوه!؟
الهنوف:مدري
ابو الهنوف وقف وهو يفتح الباب : هذال وش تبي !
هذال قرب يبوس راسه وواضح ارتباكه: ابيك بكلمة راس
ابو الهنوف : ادخل
دخل هذال وجلس وهو يشد على رجله
ابو الهنوف:احتس ( تكلم ) وش بك!
هذال : امس بالمحل جاني نمر ماغيروه تعرفوه !
ابو الهنوف دق قلبه : وش بلاو
هذال بتردد : قال انوه يبي الهنوف وانك قلت له انه محيرة لي
ابو الهنوف طارت عيونه وانصدم ماتوقع ان كل هالشجاعه من نمر والمعروف انه دام البنت محيره لولد عمها محد يفكر يخطبها : وش تقول !؟
هذال : اللي سمعت
ابو الهنوف : وش عملت انت !؟
هذال تكلم بوضوح وثقه عمره ما تكلم بها : وانا يا عمي كنت ضايق صدري مابي الهنوف ولا ودي اعصيك واعصي ابوي.. فز ابو الهنوف بغضب : انتتت ماتبي الهنوفف !؟ ليه وش شايف روحك !؟؟
هذال : ياعمي اسمعن للاخير
ابو الهنوف بغضب: اسمعك احتس عسى مامن صوت
هذال : الهنوف اشوفه مثل اختي ويوم طلبه نمر ارتحت له وحسيتوه رجل وعلمن بكل شين ( شي ) عنه ورحت يم ديرتوه وسألت عنوه والناس تمدحوه وتثني عليه ولا بحصل مثلوه للهنوف ابد ابد وفوق ذا انت تحبوه وهو يحبك
ابو الهنوف : ياعللك ما تسلم يا علّ مالك حبيب يالربادي اعنبوك وش اعمل بك انا وش اعمل بك عطيتك الهنوف عطيتك درره وليتك حشمت النعمه لااا بكل قلة حيا تقول مابيه وزود عليه تعطيه نمر ماتستحي انت ما قلت وراه ابو وراه عزوه !! ما اخذت شور كبارك عسى مالك كبييييير من انت يوم تزوجه على هواك من انت !! طلبوه مني رجال نشامى ما يتعوضون وخليتهم عشانك حتى نمر قلت له ما بديك على ابن اخوي وفالاخير هاذي سواتك تكسر كلمتي قدام اللي يسوى واللي مايسوى ياعلك السلال
هذال : ياعم ماصيدي اكسر كلمتك
ابو الهنوف : ابوك يدري باللي عملتوه يا خايب الرجاء
هذال: لا انا جيت اعلمك اعرفك اركد من ابوي
ابو الهنوف : قم قم انقلع لابوك وعلموه باللي عملتوه يامفتور الحييل
وقف هذال بضيق وطلع وطلعت الهنوف وسلطانه مستغربين ان ابوهم يطرد هذال!؟
سلطانه : وش عمل هالخبل !؟
الهنوف : يارب انه مسوي مصيبه تفكني منوه
سلطانه:استغفري ربتس
شهقت الهنوف اول ماجاء ابوها وانحاشت وتركت سلطانه اللي وقف وهي تحمد ربها ان معها منشفه وسوت نفسها تمسح الباب
ابو الهنوف : وش تعملين انت بهاه!؟
سلطانه: امسح الغبار
ناظرها ابوها بطرف عينن ودخل وهو غضبان والهنوف تضحك عليها
................••............
عند نمر
كان قاعد ينتظر بتوتر ورفع جواله على اتصال هذال : مرحبا
هذال: انا هذال
نمر وقف : عرفتك وش فيك !؟
هذال: عمي زعل ويقول رح علم ابوك بسواد وجهك وبروح لابوي وبعلمك بعدين
غمض نمر بقهر من هذال وتأكد انه معه حق يوم سوا اللي سواه فيه ضعيف بشكل مو طبيعي كان لازم يستغل هالفرصه بصفه دامه عمه زعلان : رح رح علم لكن اوزن لسانك
هذال: ماعليك
سكر نمر بغبن وهو يحلف بنفسه لو هو محل هذال لو يذبحونه مايخلي الهنوف بس هذال رخمه
طلع لحمد ودخل شاف حمد جالس يكلم ويسوي قضاياه من الجوال لكن التفت وهو يقول: شوي وبكلمك
سكر : هاه جاء خبر
نمر : ان قلت لي بعد اللي بقوله لك اني ظلمت هذال بذبحك
حمد : وش صار !
قاله نمر وهو يقول : حتى لو هو ماهو بطل وحتى لو كانت شجاعته على حده كانت هاذي فرصته لكن ضيعها
حمد : وهو بعقله يعلمك باللي صار !؟؟ وبالتفاصيل !؟؟
نمر: هذا اللي من امس اقوله
سكت حمد بتعجب وهو يقول : واذا اصرو عليه وفضحك
ضحك نمر بغبن : لييييته ليته يسوي شي على الاقل بقول سوا شي واقول رجال وسوا اللي يقدر عليه
حمد : وتوقع وشوله عصب ابو الهنوف وليه يقول سواد وجهه!؟
نمر: واضحه يا حمد محد يسوي سواته هالغبر !) اخذوا الرجال منه بنت عمه وهو مارفع عينه!؟؟هذا عزوه بالله
حمد : اللي يقهر انك تدري ان المفروض ماتاخذها بهالطريقه !؟ هاذي فيها مذله له !؟
نمر: من زمان مقيوله ومعروفه يا حمد الرجال اللي عليها الكلام ما تاخذ اللي تبيه بحب الخشوم ! من زمان نعرف ان البقى للاقوى ، واللي مايحمي حقه ما يستحق يكون له ولا فيه انسانه بتقبل بواحد مايحميها بالعكس هي تحميه
حمد : انا استسلم لك ياخي
ابتسم نمر وهو في داخله متوتر بس عاد يثمل الركود وينتظر الرد من هذال
................••............
عن هذال دخل بيت ابوه
ابو هذال : هذال وين نهجت تدوج من صبح الله !؟ هذال : نهجت يم عمي
ابو هذال : وش تبي بوه !؟؟
هذال رفع راسه يناظر بضيق وابتداء يهل على ابوه الموضوع ووقف ابوه بغضب وذهول : وشووو وش تقول انت انهبلت ، خبببببل انت خببببل من عطاك الحق تعطي على كيفك من قالك اصلا تصرف من مخك ؟ مافيك نخوه اعنبوك تعطي بنت عمك الغريب الهنووووف الللي كل ديرتك تتمناه تعطيه الغرييب ، انت مريض ترفس النعمه برجلللك ، لكن انا ادري انا ادري هذا ماهو حتسيك لا والله ماهو حتسيك الحين تعلمن وش عاملن بك هالمسودن ( المجنون) ومخليك تحستي هاللون ؟
هذال: ماهو عاملن بس شين بس شفتوه يحب عمي وعمي يحبوه وماقاصروه شي وعطيته الهنوف وانا ما احب الهنوف ولا ابيها
ابو هذال: تسذب علي يا هذال انا اللي اعرفك انت تموت وتحيى على طاري الهنوف وليتك يوم عطيته عطيته واحد اقل منك ما لقيت تعطيه الا نمر نمر االلي في كل شي احسن منك !؟ عطيته اللي فاض بيت عمك من عطاياه عطيته اللي يوم حتسى بالمجلس كلٍ سكت وسمع له عطيته اللي اول الحاضرين بالمسجد !؟ وزود على ذا هيبتوه وطوله ووقفته بين الرجال ،! خبل انت ورايح تقول لعمك هالكلام وتبيه يخلي لك الهنوف بعد سواد وجهك ويرد هاللي ما مثلوه عشانك انت ! زوجك بنتوه وانت مايزوجك الردي بنتوه مافيك من البركه شي دقيش ما تفهم
هذال ناظر بضيق : كل هذا بي يا يبه وساكت !؟
ابو هذال : اقطع واخس اقطع واخس ولا اسمع حسك وانثبر بهاه لين ادبرك مع عمك يا مسود الوجهه حسبي لله عليك كانك ما عملت بي خييير
تركه وطلع وهو بيموت وشلون يحلها الحين لكن ماله الا يسوق وجهه وجاهه لاخوه اللي يحبه حيل ولا يرد له طلب
_______________________.
في بيت ابو الهنوف
فزت الهنوف على صوت الباب والتفت تناظر سلطانه وامها : بسم لله من ذا !؟
ام الهنوف : ثوري ثوري ( قومي) افتحيه قبل يكسره
فزت سلطانه فتح وناظرت بذهول : عمي
ابو هذال : وينوه ابوتس !؟
سلطانه: بغرفتوه !؟
ابو هذال : روحي ناديه ناديه
انفجعت سلطانه وركضت اما ابو هذال وقف يناظر الهنوف بحزن وفزت الهنوف تسلم عليه : عمي بك شيّن!؟
ابو هذال : لا يا بنيتي
بدت الهنوف تخاف وطلع ابوها زعلان : دريت باللي عملوه ولدك!؟
ابو هذال : ادخلن جوا يا بنات
دخلوا والتفت ابو هذال : سليمان انت تدري هذال سفيه وينلعب عليه واكيد ان هالغريب لاعبن عليّه واكيد ان هذا ماهو حتسيه !؟
ابو الهنوف : وحتى لو هو سفيه !؟ يبيع بنت عمه هاللون ( كذا ) ما قال وراها ابو اسأله من شوره تصرف وفشلني عند الرجال
ابو هذال : طعني ياخوي واسمعني اكيد ان نمر عمل بوه شي والله ما يسويها هذال انت تدري هذال يحب الهنوف ويبيها
ابو الهنوف : حبوه له وش فاد هاه هذا هو من كلمه وحده عطاه غيره ولا راعى لسلومنا وزود عليه يقول مابيه ما تجوز لي
ابو هذال: عطن فرصه وانا اثبت لك انه ما قال تسذا الا مغصوب عشاني يا اخوي لا تردن بعد السنين
ابو الهنوف : لك وقتك لكن هذال هالردي لا تشوفه عيني
ابو هذال: ابشر ابشر
طلع ابو هذال مستبشر خير واتجهه للبييت بيطلع الحقيقه من عيون هذال
................••............
عن الهنوف
اللي ما دخلت مع امها وسلطانه وجلست تسمع لكن ما فهمت شي نمر وهذال وهي لكن القصه مبهمه !؟ ارتعبت وهي ماتدري وش صاير وياخوفها جيت نمر لحايل يطلع تحتها سر كبييير
طلعت وهي تناظر الفراغ اللي تركوه ابوها وعمها بعد ما طلعوا وهي تفكر : وش السالفه !؟
.................••............
عند نمر كان يحوس يمين ويسار عجز يثبت وعجز يرتاح
حمد : اجلس دام كلام هذال كذا ما ظنتي يسوي شي
نمر التفت : هذال دبشه لكن ابوه فطين وصدقني ما يخلي هالسالفه
حمد : ما ظنتي يعرفون !؟
نمر : الخوف ان ابو الهنوف يزعل ويعتبرني همشت كلامه !؟
حمد : يمكن وهو قايلك مالك زواج عنده ولو هو رضى يعطيك بنته ماترضى سلومهم وعاداتهم
نمر : الله وهالسلوم والعادات ماشفنا منها خير لكن ماهي مشكله نخرج عن القانون هالمره
حمد : انت مايخوفك شي !؟
رن هالسؤال بقلب نمر وهو اصلاً يسأل نفسه من زمان تنحنح بكبرياء: هو بقى شي ينخاف منه وماصار لي !؟ يا حميد خلاص صار عندي مناعه وماهي فارقه ابد
التفت من جديد وهو يسحب نفس معبى بدخان زقارته ويكرر هالسؤال ( هل فعلاً انا ماخاف او هل بيجي شي اخافه!؟ ) وجاوب بإختصار ( ماهقيت )
................••............
في بيت ابو هذال
دخل ابو هذال : اسمعني زين تعلمن الحين وش اللي صار بالحرف تسمع ولا والله والله لتبرى منك
هذال وقف بتردد : والله ماصار الا اللي علمتك وانا عايف الهنوف مابيه مابيه لو مدري وش يصير
ابو هذال : نمر مهددك!؟
هذال : لا وليه يهددن هو طلبني بالمعروف وانا عطيته ورحت لرياض وسألت عنه
ابو هذال: وش عندك تكرر هالديباجه !؟ ومع من رحت لرياض
هذال: لانه كفو ورحت مع كداد
ابو هذال : كفو هاه ! اقولك تكلم ازين لك
وقف هذال بإنزعاج من الضغط : علمتك يا يبه
ابو هذال بشك: من قالك تسأل عنوه !؟ وشلون رحت وجيت بيوم
هذال: انا طرا لي اسال عنوه قلت لك رحت وجيت مع كداد كان بينكس بنفس اليوم
ابو هذال : عطن العنوان اللي رحت لوه !
هذال : وش تبي بوه !؟
ابو هذال : عطن وانت ساكت
تردد هذال بس عطاه مجبور وطلع ابو هذال لابو الهنوف واتجهه له وهو جالس قدام بيته: سليمان
التفت ابو الهنوف : وش طلع معك!؟
ابو هذال: اسمعن هذال يردد ان نمر كفو وانه راح ونشد ( سأل) عنه وكل كلامه مكرر تقل محفظينه حفظ
ابو الهنوف : وش يعني !؟؟
ابو هذال: يعني هالرجال اللي لقيتوه طايح بالبر بروحوه مامعوه احد وبرقبته جرح من قبلك !؟ وراه سالفه وزود عليه انه يدورك وحصلك بالصدفه وجيته لحايل وهو بيخطب من دون ابو واهل به شك
ابو الهنوف : بس انا اعرفوه ورحت يم بيتوه وشفت ناسه واهله وماشفت الا كل خير
ابو هذال : وهنا مربط الفرس دامهم يعرفونك ليه ماجو معه وخطبوا له!؟ وانت تقول ما شفت ابوه يوم رحت يّمه ، وانت ماشفته الامرتين ولا تدري وشهو مخبي ! والرجال نظرته نظرةٍ حذره واكيد انه حذر من شي
ابو الهنوف شك: شلون وش بنعمل!؟
ابو هذال : نروح لديرتوه بدون مايدري ونسأل عنه زييين وحزتها نعرف اذا هو مدبر لهذال شي ولا لا
اقتنع ابو الهنوف وقال: زين بطاوعك واشوف
ابتسم ابو هذال االي واثق ان ورا نمر شي ويدعي انه يكشفه
_______________________.
عند نمر اللي غفى على الكرسي وفز اول ما اهتز جوال ورد : هذال وش بلاك
هذال: نمر ابوي شك فيك واخذ العنوان مني وراح
نمر: وين راح!؟؟
هذال: يم ديرتك
نمر : اخذ الله عمرك ومن قالك تعطيه !
هذال: ابوي فطن لي مقدر اتسذب عليه زود
نمر غمض بغضب : اسمع تعلمني بكل شي يصير وينه ابوك ومع من بيروح والله ياهذال لو احد يعرف شي مايصير خير تسمع
هذال: اسمع
نمر قفل والتفت لحمد اللي واقف وراه: شو سوى!؟
نمر : قش قشك ماهو وقت اسأله اعجل اعجل
حمد: وش صاير
كان نمر مثل البرق يجمع الاغراض والتفت لحمد : اخلص علي بعلمك بالطريق
طلعوا بسرعه البرق وطار نمر لرياض وهو اللي متر الطريق تمتير وحفظه وهو بالطريق يشرح لحمد للي التفت بغضب : هااه ارتحت الحين نصحتك ماسمعتني ماسمعتني عجبك مراكضك من ديره لديره
نمر اللي كان متلثم بشماغه : خلاص ياحمد انا اللي ما سمعت النصيحه وانا اتحمل
كان نمر شايل هم ان صورته تنهدم بعين ابو الهنوف ولا ابو هذال ماهمه
.................••............
في بيت ابو الهنوف
دخل ابو الهنوف وهو ينادي : هنوف هنوف
الهنوف : سم يبه
ابو الهنووف : بسرعه بسرعه اقمزي جهزي لي شنطة بسافر
ام الهنوف : وين بتنهج !؟
ابو الهنوف : الرياض ولاني مبطي واجلسن ببيتكن لاتطلعن لين انكس
ام الهنوف:ابشر
سلطانه: وش عندك بالرياض يبه
ابو الهنوف : عندي شغل ماني مبطي وينتس يالهنوف
رجعت الهنوف تركض برعب : دونك يبه
اخذها ابو الهنوف وطلع والهنوف مصدومه وخايفه وركضت تشوف مع طرف الباب وشافت عمها بالسياره وهذال ماهو فيه وهنا زاد بقلبها الخوف
اتجهوا ابو الهنوف وابو هذال لرياض وهم متناقضين المشاعر ابو الهنوف مايبي يصدق ان نمر ردي ويسوي كل ذا وابو هذال يتمنى انه تحت كل هاللي صار
................••............
نمر
كان حاط كل حيله على السياره يبي يوصل قبلهم ودق جواله واخذه حمد يرد : هذال وش بك بعد !؟
هذال: عمي راح مع ابوي لرياض
ضرب نمر الديركسون بغضب : خلك معهم على اتصال وعلمني وين هم بالضبط
هذال: طيب
سكر هذال وقال حمد: وان لحقوا قبلنا !؟
نمر: مايقدرن !شياب والطريق صعب وطويل .
ضحك حمد : وين شياب والله لو بغوا ليطيرون
التفت نمر : ماهي مشكله
زاد نمر سرعته وهو يسابق الوقت ويسابق ابو الهنوف وابو هذال
ومرت الساعات وهم في حرب طويله وكل واحد بيوصل قبل الثاني
ألين ماشافو انوار الرياض ومن بعد هذا كله ماعاد في سيارة نمر حيل ووقفت ونزل نمر بغضب وهو يدور حولها وفتح الكبوت وابعد اول ما انتشر الدخان
نزل حمد يناظر: ارتفعت حرارتها يانمر
نمر: ماهو وقتها ماهو وقتها
حمد : وش بنسوي ندق على السطحه !؟
نمر التفت وهو يعطي حمد السلاح: دبرها يا حمد دبرها مامعي وقت
حمد مسكه: وين بتروح !؟
نمر : لرياض !
حمد : على رجلك
ضحك نمر: مابعد صرت باتمان بدور احد يوصلني
حمد: انتبه لنفسك
نمر : زين
نزل شماغه نمر يمسح وجهه وركض للخط يأشر مافيه فايده ووقف اول ماشاف صاحب وانيت وقف وهو يقول: توصلني بطريقك سيارتي تعطلت
الرجال: ابشر وين تبي !؟
نمر : بدلك !
الرجال : اركب اركب
ركض نمر يركب وجلس يمسح وجهه وهو متوتر
الرجال : وشعلومك !
التفت نمر بضيق نفس ماهو وقته ولا له خلقه: حمدلله
الرجال: من وين جاي !
نمر ؛ حايل
ضحك الرجال : ماهو باين عليك انك من اهل حايل
نمر بغضب : ماهو شغلك !؟
الرجال: وش بلاك تصيح !
نمر: اسمعني ماهو وقت كلام انا مستعجل وراي حياة وموت
الرجال : وش انت مسوي !؟
نمر : وانت وش عليك !؟ بتوصلني ولا لا
الرجال : احترم نفسك
نمر غمض : وانت اقضب لسانك
الرجال: اقول انزل انزل
التفت نمر بغضب وهو يضرب كتفه : مالك منه يالردي
نزل نمر بغضب وراح الرجال والتفت نمروهو يرميه بنعاله من القهر وغمض : حسبي الله عليه
ركض ياخذ نعاله والتفت على السياره الثانيه وركض يأشر : تفزع يا ابن الحلال
الرجال : ابشر
نمر: ابي الرياض سيارتي متعطله
الرجال: اركب
ركب نمر وهالمره كان الرجال ساكت لكن فجعه نمر اللي صرخ اول ماشاف ابو الهنوف وابو هذال متعدينه : ألحق هالسياره تكفى
الرجال : لييه؟
نمر : يابن الحلال لا تسأل
استغرب الرجال من نمر اللي تلثم من جديد وهو يقوله يسرع وتعدوهم ونمر يوصف ويلتفت والرجال مستغرب وخاف ماصدق بس قاله وصل ونزل نمر يركض لديره
وهو منقطع نفسه وهو يركض من ورا البيوت وهو مايبي احد يشوفه وطب على سرور اللي شهق: من انت من انت
سحبه نمر وهويالله ياخذ نفسه : اسكت انا نمر
انقطع صوت سرور اللي مات من الرعب والخوف اول ماشاف عيون نمر طارت لمدخل الحاره بحده .
كان نمر يناظر اذا وصلوا او لا والتفت لسرور وهو ياخذ نفس : اسمعني زين
سرور: والله ماسويت شي
نمر: بس عاد اسمع الكلام
سرور : وشو ؟
نمر : بيجيك ابو الهنوف ومعه رجال خل عيونك على مدخل الحاره واذا شفتهم رح وسلم عليهم واعرف ليش جايين هالديره واياني واياك تخليهم يروحون لاي مكان واذا سألوك عني تعرف وش ترد وان قلت لهم نفس الحكي اللي قلته لرجال اللي جاك والله ما اخليك
سرور برعب : طييب طيب
نمر: وان زليت ولا خربت شي بدفنك حي ! اسويها ولا ما اسويها ؟
سرور: تسويها والله تسويها
دفه نمر : شف شغلك
طلع نمر مثل ما دخل وسرور يناظر برعب وطلع وهو يراقب وبعد نص ساعه شافهم جايين واقبل عليهم يرحب : هلا هلا بالضيف هلا يا ابو الهنوف ! هو انت صح
ابو الهنوف: اي والله والله يسلمك
سرور: اكيد جاي تدور نمر وابو ادهم
ابو الهنوف : ولا والله هالمره جايين لموضوع ثاني
سرور: ابشر سم امر اخدمك بعيوني عاد انت ضيف نمر عين السيح
التفت ابو هذال: تعرف نمر
سرور لف وهو يدور نمر بعيونه وابتسم: وشلون ما اعرفه هذا نمر اشهر من النار على علم
ابو هذال: وش تعرف عنه
سرور: وش تبي تعرف وانا اعلمك
ابو الهنوف : كل شي
سرور: تعالوا معي بيتي وانا اعلمكم واكرمكم
نشب لهم لين راحوا معه وجاء سرور بالقهوه وجلس
ابو الهنوف : قل ياسرور
سرور: اول شي من ذا اللي معك ؟
ابو الهنوف : اخوي ابو هذال
سرور: ماشاء الله حياك الله يا ابو هذال
ابو هذال: تسلم
سرور: بس بلا مواخذه ! وشوله تسألون عن نمر
ابو هذال : لنا معه شغل
سرور: ابد انت جيت عند الشخص الصح
ابو الهنوف : ايه وانا اعرفك شفتك قريب من نمر
سرور ضحك: نمر صديقي اعرفه زين
ابو هذال: علمنا طيب
سرور ابتداء شغله المحترف بالكذب والتزوير: وش اقولك ؟ نمر مافيه مثله اثنين ان بغيت رجال فهو سييد الرجال ان بغيت كرم وهو اكرم مافي هالديره وصيت وسمعه وطيب اصل وكلٍ يحبه ويعزه تحطه على يمناك ولا تهاب ولا ابشرك صقار وراعي كشتات وقنص وصيد حتى انه راح يكشت ورقى الضلع يبي شبكه ويامسكين طاح وبغى يموت لو ما الله لطف فيه وارسله ابو الهنوف
ابو هذال : ايه وينه ساكن !؟
سرور:عند جده ابو ادهم
ابو هذال: وابوه وينه؟!
سرور تورط بس قال :ايه ابوه موجود ورجال طيب مثل ولده لكن نمر الله يرضى عليه من كثر ماهو رضي وبار بأهله يوم شاف جده لحاله ماله عوين ولا له ولد يسنده حلف انه يسكن عنده ويساعده ويشيل عنه ومن يوم جاء وابو ادهم في نعمه وخير وراحة بال عسى الله لا يغير عليه
ابو هذال :وليه يدور ابو الهنوف بكل ديره لين حصله ؟! سرور في نفسه( الله يرحم اخوك اجل)ضحك وهو كذبته جاهزه:مع اني مادريت لكن معروف نمر اذا احد سوا له معروف معه ماينساه ابد ويوصله ويعزه ويغليه ويعطيه عيونه لو بغى واكيد انه مايخلي اخوك بدون رد للجميل ابو الهنوف التفت لابو هذال : عز الله صدقت
ابو هذال : بعد وش تعرف
سرور كان يدور شي يزيده لكن هالمره ما كذب هالمره قال الصدق : ان كنت تسأل عن نمر تبي تضره فلا تحاول مانك لاقي شي
وان كنت تبي تعرف اختصار لنمر بقولك كلمتين واعرفها زين
في هالديره مافيه الا نمر اللي اذا حطك براسه لو كل هالديره تفزع معك ما تنقذك
ولو حطك بوجهه ووراء ظهره وحماك لو الدنيا كلها تبي تذيك محد يقدر يقرب منك الا اللي خلقك وانت بحمايته انسى الخوف
لو كلفه هالشي موته بيسويه بيسويه
سكتوا يناظرون بعض وابو الهنوف يناظر ابو هذال بضيق : وتعرف وش يشتغل
سرور هنا تورط لكن قال: مايشتغل
فز ابو هذال : وكيف مايشتغل !؟
سرور ضحك بخوف : يعني ما يشتغل عند احد هو يشتغل بنفسه يعني يطقطق بالاعمال حر يعني حر
ابو الهنوف بهمس: معلمك قلت لك نمر مايكذب
ابو هذال سكت ووقف : مشكور
طلعوا ونمر يراقب وهو خلاص منتهي وطلعهم سرور وهو يشغلهم عن الكل ويمنع احتكاكهم فيهم وحمدلله ان بقاله سرور وبيته على مدخل الديره لين تأكد انهم ركبوا وراحوا ورجع وشاف نمر ينتظر : وش قلت
ضحك سرور: ضبطتك خليتك شيخ لو انك.. سكت قبل يجيب العيد
نمر: لو اني وش !؟
سرور ابتسم وهو يحك دقنه: عصبي شوي
تنحنح نمر وهو يقول : اسمع ترا انا داري انك كبيت العفش كله لهذاك الرجال لكن افهم مثل ما انت تمشي وتدوج بالسوالف وتنشرها في كل مكان تبي تضبط السمعه زين وتبي تقصر لسان الناس عني
سرور: ابشر مابغيت شي
نمر: وان سمعت انك تكلمت عني مره ثانيه ياويلك
سرور: ابد انا اتكلم عنك الله يسامحك
تركه نمر وهو يدق على هذال : هذال اسمع ابوك وعمك ماطلع معهم شي ماقدروا يطلعون حرف واحد عني عشان كذاا بتسكت انت
هذال : انا عطيتك كلمه
ضحك نمر : ايه زين
التفت على حمد اللي وصل وهو يمشي هالسياره على اقل من مهل وراح له نمر مبتسم : يا جعلني فداك حي وميت
حمد : بسم الله عليك لكن من الضحكه واضح ضبطت امورك
نمر : حمدلله
حمد : وكيف !؟
نمر: سرور ابو لسان اللي خربها من البدايه هو اللي بيضبطها
حمد : زين زين لكن تكفى خلاص انهد حيلي ثلاث ايام وانا اركض
نمر : اليوم عفو رح لبيتكم وانا بروح لبيتنا
حمد : اشوى ان الوقت بدري للحين
نمر : يمديك على العشاء اللحق
اخذ نمر سيارته وكمل وحمد راح لبيتهم
.
.
.
انتهى البارت♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 12-09-2019, 11:30 PM
صورة بنت آل تميم الرمزية
بنت آل تميم بنت آل تميم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا غلاك أكبر ذنوبي ولا قلبي نبي/بقلمي


طول ما انا اقرا البارت قلبي بيه خوف يصير شي ضد نمر اهو صحيح اانا ضد في كل تصرفاته و لكن مع الحق انه هذال االرخمه مب كفو ياخذ الهنوف و خاصة االهنوف بروحها شاايفة كيف انه هذال ما يناسبهاا ....
في انتظار الاحداث الناار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 13-09-2019, 12:41 AM
اصيله بطبعي اصيله بطبعي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا غلاك أكبر ذنوبي ولا قلبي نبي/بقلمي


اييييه شن هالبارت...يسلموا والله
في البداية ماعجبني تصرف نمر...بس كيف استسلم هذال درهلي كبدي...قلت احسن ياخدها نمر ولاياخدها هذال...بس سرور ابو لسان لما ذم فاد ولما شكر فاد...مفروض نمر يكافئه هههههه
في انتظار البارت الجاي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 13-09-2019, 07:44 PM
شَجن العُذوب شَجن العُذوب غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا غلاك أكبر ذنوبي ولا قلبي نبي/بقلمي


المّثل العربِي وش يقُول " حبل الكذب قصير "
نشُووووو وووف وش آخرّه حرگاتك يّا نمّر , أستغفر الله بديت أگرّهه .. غثنِي 😤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 14-09-2019, 02:09 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية_ لا غلاك أكبر ذنوبي .. ولا قلبي نبي


البـارت الحـادي عشـر ..
.
.
.
في بيت ابو ادهم
دخل نمر ووقف سيارته ونزل وهو تعبان وثوبه مغبر وحالته حاله دخل وهو يشوف ابو طارق وامه موجودين
نمر: سلام عليكم
الكل : عليكم السلام
اتجهه لجده يسلم عليه وعلى ابو طارق وبعدها اتجهه لامه وهو يبوس راسها
ام طارق : حمدلله على السلامه
نمر: الله يسلممك
ابو ادهم: كنك ابطيت
نمر: لا ابد بوقتي
التفت نمر يناظر دحيم بعتاب : اففا ياخلف جدي ماودك تسلم علي
مارد دحيم اللي زعلان من نمر وقرب نمر يجلس جنبه: شكلها قويه الزعله!؟
ام طارق ابتسمت : ايه رحت ما سلمت عليه ولا اخذته معك
ابتسم نمر وهوو يبوس راسه: افا اجل اسفين وحقك علينا وابشر اوديك كشته خاصه فيك كم دحيم عندي
التفت دحيم بسرعه ونسى الزعل وهو يضم نمر : ولله
نمر: اكييد بس اغسل واجيك
ابتسم دحيم ولا اكتفى نمر بالابتسامه وقرر يضحكه ومر من جنب الكرسي اللي كان عليه جراده واخذها ببتسامه وهو يغمز لدحيم اللي محد شافه غيره
ومر من جنب ابو طارق اللي يكرهه اي شي يطير وحطها فوق راسه بدون ما احد يحس وضحك دحيم وهو يحط يده على فمه يكتم ضحكته ودخل نمر الحمام ولا هي الا دقيقه وسمع هواش ابو طارق وسبه وهو ينفض ملابسه بغضب وطلع وهو يتحكحك وطلع نمر يضحك ويمسح يدينه وركض له دحيم يعلمه باللي صار وهو يضحك وماكان لازم ان نمر يبذل جهد كبيير عشان يضحك دحيم بالعكس ابسط الاسباب تضحكه
دخل نمر لكن ماشاف بدريه بطريقه ورجع ينزل وهو يدورها ماشافها واتجهه لغرفتها مستغرب اختفائها غريبه ما استقبلته كالعاده دخل بسرعه بدون مايدق الباب وفزت بدريه اللي كانت منسدحه بتعب: بسم الله
نمر تنحنح: وينك!؟ فيك شي !ماشفتك ؟
بدريه: لا بس مصدعه وقلت انسدح ! متى جيت انت
نمر: من شوي ! تبين مستشفى !
بدريه: لا لا بسيطهه
نمر : اجل خلاص دحيم عندي نومي انتي
بدريه ابتسمت وطلع نمر ودخل غرفته يتروش ولبس قبل يجي دحيم ويفتح مواويل اثار الجروح نزل وابتسم اول ماشاف جده فارش فراشه بالدكه ونايم بدون ما يسكر شي او يتعقب شي لانه خلاص نمر فيه معناته بيسكر كل شي وينتبه سكر الابواب والباب اللي يودي المزرعه والانوار وراح لدحيم اللي يحوس بالمطبخ : يلا وين النوم !؟
دحيم: ما بعد حسيت بالنوم
نمر ابعد كل شي من يده وهو يقول : ماعليه انسدح وبتحس لان الكل بينام
ركض دحيم وهو يوقف عند ساعة الحايط وبدا يعد لين وصل لساعه 10 والتفت يأشر بيده: بس 10 ما صار متأخر
نمر : بكيفك انا بنوم والكل نايم بتجلس بلحالك اجلس
وقبل يطلع سبقه دحيم لغرفته ودخل وهالمره مانام نمر بالمزرعه لانه يخاف ان دحيم ينام معه ويصحى ويروح البركه ويصير له شي قفل الباب ودخل وهو يخلي دحيم على السرير وينام تحت بس سحبه دحيم جنبه اجباري وانسدح معاه وهو يقاوم النوم لكن نام ماحس بدحيم وفز اول ما حس بشي يمشي على وجهه واتسعت عيونه برعب وابعد دحيم يضحك وفز نمر لللمرايه وقبل يعصب ضحك اول ماشاف الالوان معبيه وجهه ودحيم مبدع فيه وراسم له شكل نمر
التفت له وهو يتكتف بضعف: وش اسوي بك الحين !
ضحك دحيم : ماتنوم
راح نمر وهو يضحك ويمسح وجهه وزين راحت ورجع ينسدح وهو يهدد دحيم لازم ينام وفعلا نام دحيم بعد دقايق ودخل نمر من جديد بنومه
.................••............
عند ابو الهنوف وابو هذال
كانوا مستاجرين غرفه يرتاحون فيها
ابو الهنوف : ما ارتحت ياما جبتنا هالديره وسألت عن نمر وفتشت وراه وليتك طلعت بفايده ابد طلع الرجال احسن من خبرنا مليون مره
ابو هذال : اقولك اوجس ان وراه سر
ابو الهنوف : وش سروه !؟
ابو هذال: مدري ؟
ابو الهنوف : لا والله ماهو سر الا ردى ولدك وقلة عزومه هالمفتور الحيل
ابو هذال : اقولك هذا ماهو حتسي هذال
ابو الهنوف : الا هاذي ردات هذال محد يسويه غيره
وقف ابو هذال بغضب:لو نقول انه غلط ! وش بتعمل ماعاد بتعطيه بنتك!؟
ابو الهنوف : يا اخوك خاطرك عندي غالي بس هذال مايستاهل الهنوف والله والله انه حرام عليه
ابو هذال: ولييييه تحلف!؟
ابو الهنوف : لانه مايستاهل
ابو هذال: وتبيع خاطري!؟
ابو الهنوف : مابعتوه ولدك اللي باعوه
عدل فراشه وانسدح ونام بتعب تارك ابو هذال وراه متفشل
................••............
ومن بكره
صحى نمر على اصوات وازعاج وضحك وقف يناظر حوله وشاف محد فيه حتى دحيم سحب الجوال وكانت الساعه 11 الظهر وقف وهو يفتح الشباك والحال ان الكل مجتمعين تحت حتى حمد دخل يتروش بتعب وطلع بعد ما لبس ونزل يسحب نفسه لكن وقفه صوت والتفت وكان من المطبخ
................••............
بالمطبخ
طارق اللي كعادته يوصل الحلا للمطبخ بس استوقفه ان جود فيه وقرر يجمع شجاعته ويكلمها ودق الباب وهو صاد : جود
فزت جود بشعور غريب وعجزت ترد
طارق : خذي هالحلا مني
مدت يدها بتوتر واخذته وابتسم طارق : هالمره اعتبريه لك ويمكن للحين اذكر انك تحبينه
ابتسمت جود بخجل : مشكور
طارق : جود بكلمك بشي!؟
جود : وشو !؟
طارق : بكره ان شاء الله الملكه ، لكن انا خاطري اتواصل معك ونعرف بعض اكثر لكن يهمني ادري برايك فيني قبل
جود بهمس: وش رايي يعني !؟ لو ما انت تستاهل ماوافقت عليك !؟
طارق : بس استاهل
جود ماردت وهي مبتسمه وقرر طارق ينهي الموضوع ويروح : اجل دامك مابتجين تقعدين معنا خذي لك نصيب من الحلا وانا بروح
جود : تسلم
كان نمر يسمع لكن ما كمل وراح وهو مايبي يسوي شوشره دامهم خلاص بيملكون وزود عليه مايبي يخرب على طارق وابتسم بذهول اول ماشاف حمد جاي ولف بسرعه يغير اتجاهه بعد ماسلم عليه : حي الله حميد غريبه ماجيت تصحيني
حمد : كنت جاي
نمر بهمس: اشوى لحقت اجل
حمد:على وش!؟
نمر: على اني اصبح بوجهك
التفت حمد بضحك: ماهو سهل الشايب
ابعده نمر وهو يضحك وهو المهم يبعده عن طارق وجود: عاد لا تغلط تراي حبيب
حمد بهمس : ايه صح يشهد على انك حبيب سرور وهذال
نمر ابتسم وهو يتركه ودخل للمجلس وهو يسلم وجلس وهو متكتف
بدريه: نمر تبي فطور !
نمر : لو تشوفين انه ضروري جيبيه !
بدريه متعوده على الاجابات المبهمه وقامت تحضر الفطور
ام طارق : نمر اليوم تعشى عندي !
نمر: تسلم يدينك وبيت عامر لكن بروح بيت ابوي
ام طارق : بيتي وبيت ابوك واحد
ناظرها نمر بهدوء : يمه يمه خلينا من الصبح هادين تدرين لا بيتك بيت ابوي ولا بيت ابوي بيتك وزود عليها كلها ماهي بيتي
ام طارق : وش اسوي لك انا زود اللي سويته عشان ترضى
نمر : لا تسوين شي يمه بس صيري ام وصيري بدريه
كان يقصد ان من يوم هو بزر بدريه مهتمه فيه اكثر من امه الى الان وبدريه اخذه دور امه بكل شي لذلك بدريه تفرق كثير
كان بيطلع بس شاف بدريه جايه بالفطور وجلس عشانها ومن بعدها عم الصمت ووقفت ام طارق بزعل وهي تنادي طارق : يلا بنروح
ابو ادهم: اجلسي يابنت الحلال
ام طارق : بيتي اولى بي من هالكلام
التفت طارق بعد ما سلم على نمر: وش صاير
ام طارق : امش وانا امك امش الظاهر اني ماعرفت اصير الا امك
طارق استغرب بس عرف ان اكيد تهاوشوا هي ونمر
حمد بهمس: قلنا صرت ذرب لكن ويييين ابو طبيع مايجوز عن طبعه
نمر التفت بغضب: عشاني ما اجوز ابلع العافيه
سكت حمد وهو يضحك وبعدها وقف : انا بروح بعد تبون شي
الكل: سلامتك
نمر وهو مايناظر: خلك قريب جوالك
حمد : ليه ؟؟
نمر : عشان الوقت ياحمد
سكت حمد بس بعدين فهم ان نمر قصده انه يسابق الوقت ويمكن في اي لحظه يظطرون يرجعون لحايل
طلع وطلع من بعد نمر ودحيم للحاره
................••............
في بيت ابو الهنوف
طلعت سلطانه تدور الهنوف وشافتها كالعاده قالبه السطل وتراقب الشارع من فوق الجدار
سلطانه: انتي مالتس وجهه ماتستحين تهايقين على الناس
الهنوف لفت وهي تنزل طرحتها: وش نوحتس واقفتن ببلعومي اشوف ابوي وينوه ابطى!
سلطانه: قالتس بينام !
الهنوف : ماني مرتاحه لين اعرف وش هالعله عامل
سلطانه : وش بيعمل يعني !؟ تلقينوه بايعٍ غلط بالدكان ولا مخسرهم كالعاده!؟
الهنوف جلست وهي تنفض جلابيتها وتعدلها : وش بيعمل يعني عنتر بن شداد ! والله لاهو رجلٍ يبرد التسبد( الكبد ) وله صيت مع الناس ويدخل بهوشه ولا يفكك بين المتهاوشين ابد بس منجضع( منسدح) تقل عجيز
ضحكت سلطانه: والله انتي خبله!؟؟ ليش تبينوه يتهاوش مع الناس !؟
الهنوفف : خاطري اسمع انوه ضرب احد هاوش احد له فعل بين الرجال ابد خامر يسد النفس
سلطانه: الله يعينه عليتس بس
صدت الهنوف وهي فعلاً تبي انسان له صيت هذال ماهو اللي تحلم بوه كانت بتكمل وتوصف فارس احلامها بس ما كملته علن كملته برسمتها
................••............
في سيارة ابو هذال
كانوا ساكتين وكل واحد ضايق من الثاني والتفت ابو هذال: قلبي يقول ننهج مره ثانيه يم ديرة نمر ونسأل الكل هاك الرجال مارتحت لوه
ابو الهنوف: مالك لوى يا ابو هذال لكن ماعاد انا ناهجٍ لهاك الديره ابد اللي نبيه سمعاناه وهاك الرجال انا شفت بعيني كل هل اهل الديره يكلمونه ويعرف الشارده والوارده واكيد انه عطانا الحقيقه
ابو هذال : والحل !؟
ابو الهنوف : بتسمعوه لا وصلنا !
سكت ابو هذال وهو محروق دمه وقاطعه اتصال هذال وابو الهنوف يفكر
................••............
عند نمر
اللي رجع يجلس على الجلسه اللي عند باب بيتهم وهو مايبي يروح الحاره ويحتك فيهم
ودحيم اللي معه سعف النخل ومسويه حصان ويركض ويغبر قدام نمر ونمر مستكن يفكر بشغل يشتغله
اخذ نفسه وهو يقول: دحيم وخر شوي كتمتني
رجع نمر يكح بكتمه لكن انكتم زياده وهو يشوف جواله يأشر برقم ابو الهنوف ووقف يهدي كحته شوي وبعدها رد : هلا والله يا ابو الهنوف هلا
ابو الهنوف : هلابك شلونك!؟
نمر: بخير جعلك بخير انت شلونك
ابو الهنوف : بخير .. اسمع يانمر
نمر: سم
ابو الهنوف : انا عرفت وش صار بينك وبين هذال وابيك تجي يم حايل لي كلام بتكلموه معك
داخ نمر اول ما سمع هالكلام غمض وهو يقول بضيق( حسبي الله عليك يا هذال ماينشد فيك الظهر ) رجع يتنحنح : وش صاير ياعم
ابو الهنوف : اذا جيت تبي تعرف حايل واهله.. فمان الله
سكر وبعدها بصم نمر بالعشره ان هذال هل السبحه وعلم بكل شي
اخذ اغراضه بسرعه وهو يسحب دحيم يدخله: ادخل ادخل ولا تطلع ابد ادخل
دخل ياخذ سيارته وهو ينادي بدريه تاخذ دحيم وطلع طاير لحمد
وصل مكتبه وهو مستعجل : حمد حمد قم قم
فز حمد : وش بك !؟
نمر وقف وهو يقوله وش صار وارتفع صوت حمد : قلت لك حبل الكذب قصير وش استفدت الحين
نمر: ما قلت لك ندمني ! بتخاويني ولا لا
حمد: وش لي شغل انا غيرك
اخذ شماغه وطلع لكن هالمره عطاه نمر المفتاح: سق انت ماعاد لي حيل
اخذ حمد المفتاح وهو يقول : انا متأكد ان حياتي بتنتهي على هالطريق والله صرنا من سكانه وحفظونا حتى اللمبات
نمر : حمد خلاص اعتبره اخر مشوار وتحديد مصير وبعدين خلاص تبت ماعاد اني مسافر سياره
.................••............
بعد ساعات
في حايل في بيت ابو الهنوف كانوا موجودين هذال وابوه اللي يحاولون يحلون الموضوع لكن استوقفهم دق الباب وراح ابو الهنوف يفتح وشاف نمر وحمد ودخل نمر اللي يشتت عيونه غصب عن هذال لا يذبحه
اخذ نفس وهو يرد السلام ودخلوا وجلسوا بتوتر وتقدم نمر اول ماحس بالتوتر: عم ابو الهنوف انا ادري انك زعلان مني ويمكن ضايق مني لكن العذر والسموحه لكن انا يوم رحت لهذال .. قاطعه ابو الهنوف: ادري ادري انك طلبت الهنوف وعطاك هذال
نمر زفر براحه ورجع ابو الهنوف ويكمل : بس انا يا نمر علمتك وقلت لك حتى لو الهنوف ماهي محيره ! سلومنا وعوايدنا ما تسمح اعطيك بنتي
ابو هذال بغضب: لكن انت ما فهمت وحست الدنيا ومن قالك اصلا ان من الاصول انك تاخذ البنت من ولد عمه
نمر : انا ما غلطت انا طلبته وهذال عطاني
ابو الهنوف : ماغلطت لكن ما اخذت بشوري
حمد : يا عم انا معك لكن نمر شاري قربكم
ابو الهنوف : يعلم الله ان نمر غالي لكن هذال ولد اخوي واغلى لكن بعد هاللي صار كله لا انت صح ولا هذال صح كان المفروض ترجعون لي وتسألوني
نمر : صادق يا عم
هذال: بس ياعمي
رفع ابو الهنوف يده : سمعت واجد لكن ردي هو ان الهنوف لاهي لك يا هذال ولا لك يا نمر
التفتوا كلهم ومسك نمر نفسه وانخطف لونه وصد بجمود
ابو هذال : وش تقول يا سليمان
ابو الهنوف : اللي سمعتوه بنتي الهنوف ماهي لهم
ابو هذال : بس هذا ما هو كلام !؟ انا قايلك ابي لهذال من بناتك
ابو الهنوف : وانا قبل قلت لك موافق لكن الهنوف ماعاد هي خيار له
ابو هذال : يعني !؟
كان نمر وده يشارك بس خايف يفشلونه لكن قال بطريقه ذكيه: ماقلت ياعم ان عندك بنت ثانيه
فز ابو هذال مايبي نمر ياخذ سطانه منهم مثل ما ابعد الهنوف عنهم : معصي دام ابو الهنوف رفض يعطي الهنوف اجل بنتنا سلطانه لهذال وش قلت ياخوي
انخطفت قلوب الكل واولهم هذال اللي لا مايبي سلطانه مايبيها
بس وقف ابوه يصر على ابو الهنوف اللي قال بهمس لابو هذال: وش يدريني مايعطيه احد ثاني مثل الهنوف
ابو هذال: لا والله مايعطيها ولو تبي بكره نملك لهم
هذال التفت بيعترض بس سكته نظره من ابوه
اما نمر كان مبتسم وهذا هو اللي يبيه وهو حاس بكرهه ابو هذال له عشان كذا تكلم في سلطانه عشان يرفض ابو هذال وياخذها لولده وحزتها لو يموت هذال ما يقدر يجي الهنوف
التفت حمد يناظر نمر اللي على وجهه الجمود مو واضح منه شي او يقدر يحزر ردة فعله
ابو الهنوف: اجل دامه كذا نشاور سلطانه
ابو هذال : ما يحتاج هي بنت عمه وهي اولى به
ابو الهنوف : ايه ايه لكن لازم تعرف
هذال التفت لنمر وهو مبسوط ان نمر ماهو اخذ الهنوف
لكن وقف نمر: دام هذا الكلام انا برجع لديرتي ويبقى غلاك يا ابو الهنوف بالقلب ان كتب الله نصيب وان ما كتب
ابو الهنوف : خلك يا نمر باقي لي معك شغل
وقف نمر وطلعوا ابو هذال وهذال اما حمد قرر يطلع برا احسن
نمر كان متكتف و واقف واللي يشوفه يحلف انه ماطق خبر لا للهنوف ولا ابوها ولا شالهم من ارضهم حتى لكن الداخل غير
ابو الهنوف : ابيك تعلمن الحين وشوله خليتني ورحت لهذال وطلبت منه الهنوف وانت تدري انها ماهي لك وليه ما اخذت من ديرتك وربعك وناسك !
تنحنح نمر وهو يعتدل بجلسته : يا عم انا خجلان منك وادري اني يوم تصرفت من راسي ماهي زينه لكن انا يشهد الله علي اني حبيتك وعزيتك وودي باللي يقربني منك بأي طريقه كانت ويوم دريت ان عندك بنات قلت اخطب منك وانت قلت البنت المحيره ياخذها ولد عمها ولا يزوجها االلي يشوفه مناسب قلت اكلم هذال لاني مابي اخسر نسبكم واخسر ناس مثلكم لكن الله اللي يكتب النصيب
واذا بتسألني انا ليش ماتزوجت من ديرتي هاذي لها اسباب واجد
ابو الهنوف : اول شي الله يحبك وانا والله اني احبك واللي سويته شجاعه لكن انت بررت لنفسك الحين ودمحت زعلي لكن الوكاد اني اسمعك في تبريرك الثاني وماوراي شي
نمر: انا ابوي وامي تزوجوا وهم عيال نفس الديره لكن مالله كتب نصيب وتطلقوا وضعت بالطوشه انا وشفت كثييير من اهل ديرتنا تزوجوا وتطلقوا والاسباب تختلف بس يجمعهم انهم تزوجوا عشان هم نفس القبيله ومايصير يطلعون برا لكن فالنهايه ما احد صبر على احد والناس تفرقت وانا ما تأخرت طول هالسنين الا مابي اطيح بهالمعمعه ويوم حسيت ان نصيبي عندكم وان البنت اللي تناسبني من بعيد قلت اكلمكم لكن الظاهر السبب هو السبب رحت الرياض ولا حايل
وياكم بيت انهد والسبب عادات وتقاليد وهذا ماياخذ الا من ديرته وقبيلته وهاذي ماتاخذ الا من ثوبها وغير هذا ما نقبل به لكن انا ما اشوف هذا الا ظلم وكل الناس خير وياكم واحد طلع احسن وافضل من ولد القبيله وولد العم وولد الديره ، وزي ماتعرف يقول الله تعالى (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ) ومافيه ولا شي بالدنيا احسن من كلام الله واوثق ..
نمر صح يتكلم بالاسباب لكن يعرف يحركها ويلفها لمصلحته وكان له لسان طليق وفصيح وقوي مايظهر الا نادراً لكن ماسمحت له الظروف يطلع الا الحين
اما ابو الهنوف انهذل من كلام نمر وصراحته وثقته وببساطه اقنع ابو الهنوف وابتسم ابو الهنوف : وانت صادق ياكم واحد احسن من ولد العم والقبيله ودام هذا كلامك حرامٍ علي ارد عنك بنتي وانا ادري مثل هالرجال اللي قدامي لو جارت الدنيا على بنتي بيكون سندها ودام هذال يبي سلطانه اجل الهنوف لك يا ولدي
ما استوعب نمر ابد (شلون كذا ببساطه صارت له كيف هو ما تعب !؟؟ كيف الدنيا هالمره ماوقفت بوجهه!؟ وماكان يشوف كل اللي صار تعب لانه تعود على تعب السنين وانه بيموت ألف موته ماصار اللي يبيه ،بس لااا لسانه انقذه هالمره والغريب انه هو اللي دمره طول هال33 سنه )
ابتسم بجمود وهو راكد ومصدوم: الله يسلمك ياعمي والله يقدرني اني اكون عند حسن ظنك
ابو الهنوف ابتسم: ابد انت عند حسن ظني والله يبارك بصدفة جمعتني بك
وقف نمر يسلم عليه ويبوس راسه : اجل ياعمي انا بروح واجمع كل اهلي ونجي لبنتك جاهه
ابو الهنوف : يكفي يكفي انك جيت لكن جهز اهلك وتعال مع المملك وملك
نمر انهبل ( لا كذا كثيييير لا باقي باقي ) لكن كان متمالك نفسه : ابشر ابشر انا تأخرت على خووي والعذر والسموحه كاني زعلت ولا ضايقت ابو هذال وخربت بينكم
ابو الهنوف : ماعليه ماعليه ، فمان الله
طلع نمر لكن طلع جسد بس مسك يد حمد مستغرب وركب بهدوء وخاف حمد انه فعلا رفضه ؛ نمر وش حصل
نمر : عدد لي يا حمد قلي متى بغيت شي ولقيته بدون تعب وبدون سنين !؟
حمد ضاق صدره: نمر قلت لك الدنيا ما توقف على احد وبتلقى غيرها ألف وقلت لك قبل مالك بهالركض اللي ما وراه امل
التفت له نمر وهو يضحك : لا والله وراه امل واحلام وعهود لا واللله وراه الهنوف اللي ماطلعت من هالبيت اللي هي لي
ناظره حمد بذهول : وشو لك!
نمر: تخيييل تخيل انه بشهرين بس اخذت اللي ابيه تخيل اني ماركضت سنين ! ولا ضحيت بشي!؟ كذا كذا بكم كلمه صارت لي ، تخيل أني ما تعبت عشان اوصل
حمد : نمر تكفى هالوقت بذات احتاج اختصارك اختصر وقلي المفيد!
نمر ببتسامه : قال لي ابو الهنوف ان بنته لي واجيب اهلي واملك يعني كذا خلاص صارت من نصيبي
فز حمد وهو يوقف بذهول والتفت يضحك: في ذمتك في ذمتك
نمر: وربك ياحمد
حضنه حمد وهو يضحك: الله عليييييك مبروك مبروك
ابتعد نمر وهو يضحك: مدري كم مره بينقذ ابو الهنوف روحي
حمد: هالمره غييييييير غيير ، وبعدين وش اللي تقول ما تعبت من ثلاث ايام ما رحمتنا نطير رايحين جاين ومابقى تهديد ماهددته ولا بقى هواش ماهاوشته ونمر اللي مايكذب كذب مليون كذبه ! انت انهيتنا يارجل
ابتسم نمر برضا : هالتعب بعين الشقي قليل لكن عسى يستاهل
حمد : ماعليك يستاهل يستاهل ، وبعدين كيف اقنعت هذال با اختها
نمر: ما اقنعته هالمره ما قلت له شي بالعكس رميت الكوره في ملعب ابوه وهو اللي سجل الهدف بمرماه
حمد : يعني!! يعني انت قاصد انك تحرك غضبه وياخذ سلطانه عشان ما تاخذها
نمر هز راسه ب(نعم) ببتسامه
والتفت حمد : انا عمري ماخبرتك داهيه
نمر لف يناظره وهو يأشر بعصاه بضحك: وانا عمري ما بغيت شي وخليته لغيري
حمد : لكن اثبت انك تستاهلها بجداره
نمر : زين ان حظي وقف هالمره معي
حمد : ايه لكن الظاهر طارق بيفجر بنا الحين ويذبح حظك ويذبحني
نمر: ليه!؟؟
حمد :ناسي ان بكره ملكتهم !؟
نمر: اوووه اي والله نسيت
حمد : يحق لك
نمر : كم الساعه !؟
حمد : 10 بالليل ولا عاد لي حيله ارجع لرياض انكسر ظهري
نمر: اي والله مافيني حيل حتىى انا
حمد :اسمع نرجع طياره!؟
نمر: وسيارتي ؟؟
حمد : خلها ترجع عليها عريس
ضحك نمر : انا مستسلم سو الله تسوي
حمد : الله ينصرهم اول مره توافق من دون ما تقول ( حميد لا تغثني )
ضحك نمر وهو يرجع يفكر اما حمد راح يدور رحلات
ورجع : هاك ما لقيت الا الساعه 1
نمر: اووه بعيد !
حمد : والله صارت بعيد !؟ واللي من ثلاث ايام يقطع الخط رايح جاي !؟ ماصار بعيد
نمر :اقصد الوقت متأخر
حمد: ماعليك على ما نتعشى ونلف شوي يجي الوقت
نمر : زين زين
بدت دوامة حمد في المطاعم وكالعاده نمر ماله اي تفاعل بذا المواضيع
................••............
في بيت ابو الهنوف
دخل ابو الهنوف وهو ينادي : تعالن تعالن بحتسي معكَم
جات الهنوف تسند امها اللي قالت: وش نوحك يا ابو الهنوف
ابو الهنوف : اجلسن واسمعن زين
جلسوا والهنوف قلبها موجعها اما سلطانه كانت مرتاحه
ابو الهنوف : قبل مده صارت معي سالفةٍ محيره وتوجعن بتسبدي كل ما اذكره
الهنوف: سم الله عليك يبه
ام الهنوف : خير وش صاير !
ابو الهنوف ابتداء يقول السالفه لهم وان اخر القرارات ان هذال يبي سلطانه مايبي الهنوف وابو الهنوف زوج الهنوف نمر وكانت صدمه صدمه للكل بدون استثناء بس محد كان متاح له حق الاعتراض
سلطانه: بس يبه كيف باخذ واحد كان لاختي !
ابو الهنوف : انتي تسمعين الحتسي !؟ اقولتس مايبيه يبونتس انتي !؟ وبعدين عمتس طلبني وانا عطيتوه مقدر اكسر خاطره هالمره ولو ماسوات هذال ماكان زوجته الا الهنوف
سلطانه: بس !؟
ابو الهنوف التفت بها بحده: بس وشهو!؟ بتعصين رايي
سلطانه بحزن: لا اللي تبيه يمشي
الهنوف كانت فرحانه انه فتكت من هذال بس قلبها قرصها من نمر اللي من جيته طشر العالم كلها ووقفت بحزن على سلطانه: بس يبه تعرف ان هذال نذل مايستاهل سلطانه !؟ والدليل عملتوه هاللي عمله !
ابو الهنوف: انا اذا قلت شيّن محد يردن بوه !؟ اللي صار صار وهذا الكلام ونمر عطيتوه كلمه وبيجي باهله قريب ويملكون
الهنوف : يبه نمر ماهو منا ولا نعرفوه ولا ندري وش وراه
ابو الهنوف : انا ابخص منتس يا بنت
ام الهنوف : بس ماكانك استعجلت واخطيت
ابو الهنوف وقف بغضب : ماخطيت وانا ادرى بمصلحة بناتي
طلع وهو ادرى ان سلطانه القويه بتقدر تخلق من هذال رجال غصب عليه وتقدر تسند نفسها ما عليها من احد بس الهنوف الحبيبه الحساسه يبي لها من يحميها ويحافظ عليها
تزلزل بيت ابو الهنوف بهالاخبار وتشتت راحتهم
وركضت الهنوف الخايفه برعب من كل هالتغيرات وركضت تبي تداري سلطانه اللي كانت امها عندها وتحاول تهديها بس كانت سلطانه جامده وتقول : مايصير الا كلام ابوي لو انه يدفني مع هذال ما قلت لا
دخلت الهنوف وطلعت ام الهنوف تبي تشوف ابو الهنوف : سلطانه لازم ما نسكت
ناظرتها سلطانه بقوه: وش تسكتين عليّه !؟ ماهو هذا اللي تبينه وعملتيه !؟ ماتبين الفكه من هذال هذا هو طاح براسي وانتي خلييتس مع هالردي اللي من يوم ما عرفناه وانتي تهلوسين بوه وتراكضين من دريشه لدريشه توايقين عليّه والله اعلم وش صار عشان يركض هالمراكض كلوه ويحوس عمي وهذال ويبعدهم عنتس مع انه مستحيل وهذا غير روحتس لبيتوه ومن يوم نكستي ما انتي الاوليه
اتسعت عيون الهنوف بذهول ودخلت وهي تصك الباب بقوه: وش تحتسين بوه انتي !؟ خبله مجنونه ! لا يسمعتس احد ويصدقتس
سلطانه: ليه انا كذبت ولا تحسبين اني مانيب فاطنه لتس واشوفتس
الهنوف بغضب: اقصري حستس ( صوتك ) وجع يالللي ماتستحين انا اعمل هاللون ( اسوي كذا) واسود وجهه ابوي !؟ انا والله والله ما فكرت بوه ولا بينا شي مهبوله انتي
سلطانه بغضب: لو تحلفين بكل شي تلقينوه ما انا مصدقتس يا الهنوف والله لا يسامحتس على اللي عملتيه بي ورميتيني بوه
شهقت الهنوف : انا وش دخلن انا ما علمت شي!؟ .
سلطانه دفتها بقهر: روحي دوري محبوبتس على هالدرايش
طلعت وتركت الهنوف مفجوعه خافت خافت حيل وش بيصير لو احد سمعها وصدقها يالله وش بتسوي !؟ غمضت وهي تقول :حسبي الله عليك يابرق الشر
قالتها بقهر وهي تقصد ان نمر من يوم جاء برق معه الشر بكل مكان ماكانت تدري ان هذا لقب نمر الحقيقي
_______________________.
في المطار الساعه 1
بعد ما استقروا نمر وحمد بالطياره كان نمر ساكت ويعيد ويكرر ماهو مستوعب لكن دق الخطر بقلبه اول ما انتبه انه بدا بكذبه كارثيه كذبه كبييييره لو دروا بها بيضيع كل شي سواه
التفت يناظر حمد بس نام حمد ورجع لنفسه ضايق مايدري كيف بيدبر الكذبه
وش بيدبر بالضبط!؟ الشغل اللي قاله!؟ ويييين وهو لا شغله ولا عمله !؟ حب الناس !؟ تزيييف وين اللي يحبونه !
قصته المتخبيه؟؟ وبلاويه !؟ سوابقه والسجون اللي حفظها وحفظته!؟ اهل الديره! اكبر كارثه ماينتدبرون ابد ! ابوه وجده والكل كيف بيتصرف
اخذته الافكار وهو يفكر لين هبطو بالرياض ومد يده يصحي حمد ونزل يوصله لبيته ورجع لبيت جده مد يده يدور مفتاحه بس ما لقاه نساه بااسياره غمض بضيق وقرر يجلس شوي برا وهو يناظر كان كل شي محتار بعينه حتى نومه لف يناظر العصير اللي اشتراه حمد اللي يحبه وللحين هو معاه وكان ما يحبه نمر بس اضطر ياخذه كان عصير تفاح بعلبه قزاز
انسدح على الجلسه يفكر بس بدون ما يحس بنفسه صار بسابع نووومه وارتمى تعبان مهدود حيله
.................••............
من بكره في احد صباحات الديره الغريبه
ركض سرور يناظر !؟ بنمر اللي منسدح عند باب بيتهم على الكراسي !؟ وقدامه علبه هالعصير ووضعه مايطمن لكن الكارثه ان احد الشياب قرب وهو يناظر العلبه بتدقيق وهو يضبط نظارته وصرخ فجاءه: اعووذ بالله منك يالمخزي اعوذ بالله منك ومن شرك حسبي لله عليك ان كانك تبي تخرب ديرتنا يالداشر
فز نمر اللي طلعت عليه الشمس وهو نايم وصاقعه براسه ووقف لكن داخ بسرعه من الشمس ومسكه سرور
يسمعهم نمر يتحسبون ويهاوشون وصراخهم حوله لكن ماقدر يركز يحس راسه ينبض مب قادر يشوف الدنيا تلف فيه ماكان يشوف سرور زين حتى والشمس قويه عليه وراسه مكشوف لكن داخ وسرور يناديه ويحاول يصحيه بس وين!؟ ركض يجيب مويه ويرش عليه بس نمر ماهو معه كان يدوخ لكن مع ذلك كان يسمع طراطيش كلام يقول ( الداشر!؟ سكررررران بديرتنا سكران فوق شينه قوة عينه سكران )
وقف يبي يمسك هاللي يتكلم بس ما اسعفه جسمه اللي تعرض لضربة شمس وهالمره طاح ولا شاف شي
انفجع سرور وهو يناديه : نمر نمررر
ابعد وهو يركض يدق الباب وطلع ابو ادهم مفجوع: سرور علامك !
سرور: نمر نمر
ابعد الجد بقوه وهو يناظر التجمع ابعدهم وهو مصدوم وركض لنمر وهو يرفعه وسرور ركض ينادي حمد
التفت ابو ادهم بذهول اول ماسمعهم يقولون: هاذي اخر فعوله الردي !! سكران
ابو ادهم: قص يقص لسانك تعقب نمر ما يسويها
ابو محمد : لا والله سواها وسوا اكبر منها الله يفكنا شره
اقتحم الصفووف حمد المفجوع : نمر وش فييييه
سرور: مدري طايح هنا وصحيته وكان دايخ وبعدين طاح غشيان
حمد : جب السياره جب السياره
ركض حمد يسند نمر وهو مايدري وش يقولون ووش يخربطون واخذه للمستشفى وجاء طارق اللي يركض مستغرب : وش فيه نمر !؟
حمد : مدري مدري
دخل له طارق وهو يكشف عليه ورجع وهو يسمع سرور ينقل التفاصيل لحمد اللي تذكر العصير وانفجر معصب : انهبلتوا ماعاد فيكم طب ! وانت ماتعرف العصير ياثور
سرور: الا الا اعرفه بس انا ما انتبهت انا لهيت بنمر
طارق : وش ذا الكلام!
حمد: صحى نمر!
طارق: بيصحى الحمدلله بس ضربة شمس تعرض لها لكن مدري وش السالفه!؟
حمد : انا بعد مدري وش السالفه لكن اللي اعرفه ان اللي مع نمر عصير تفاح لا خمر ولا بطيخ
طارق: وش خمره!؟؟
سرور : اهل الحاره اول ماشافوا نمر طايح شافو جنبه علبة قزاز فيها العصير ويحسبونه خمر وقاموا يقولون انه سكران
طارق : وش ذا الكلام !؟ صاحين انتم كل واحد يحكم من راسه !؟
حمد : اصبروا بس اصبروا لين يصحى نمر وبعدها نعرف وش منومه عند الباب
طارق : الله يعينه هالنمر بس
سرور تردد : طيب عشان تقطعون الكلام سووا لدمه تحليل وروه كل من يتكلم
حمد ناظر طارق اللي قال : شلون اصلا بنرضى نمر مايسويها !
سرور: ندري بس لازم الناس ما تسكت عشانك انت يا اخوه شهدت له
حمد : انا اقول لو سويناه بيطربق الدنيا فوق راسنا
طارق كان متردد اما سرور كان وده بس يثبتون لان الناس ما تجمعوا على نمر الا بعد ماشافوه عنده ويهزه ولو صحى نمر وقالووا ان سرور اول من شافك اكيد بيذبحه ويعتبره هو اللي طلع الكلام
طارق : انا اقول سرور هالمره صدق
حمد : انا مالي شغل بالموضوع ابد
طارق : خلها علي
دخل طارق وسحب من دم نمر شوي واخذه لتحليل لان نمر لو يحلف مليون يمين ما يصدقونه
_______________________.
في بيت ابو ادهم
اللي دخل وسكر الباب بينه ويين اهل الديره اللي اكلوه بالكلام وجلس وهو يسمع بدريه تسأل
عن نمر اذا هو بخير او لا ماهمها اللي ينقال فالنهايه ما تصدق ابد ان نمر يسويها
كان الجد بين الشك واليقين اذا فكر بسوابق نمر بيقول لعبوا عليه عيال الحرام وخصوصاً انه من ايام يغيب ويغط ولا احد يدري وينه
واذا فكر بتربيته يحلف ان نمر ما يسويها
.
.
.
انتهى البارت ♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 14-09-2019, 02:10 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية_ لا غلاك أكبر ذنوبي .. ولا قلبي نبي


البـارت الثـاني عشـر ..
.
.
.
في المستشفى
صحى نمر وكان تمام ويسمع طارق يتكلم عن اللي صار له بس اول ما التفت وشاف سرور فز وهو يتذكر كل شي لا والله يتذكر بس كلمه وهي ( سكران)
ابعد طارق وهو يسحب سرور : وش وش وش وين لقيتني !؟؟
سرور وهو يفكك نفسه : والله ماقلت شي هم اللي قالوه
نمر: وش قالووا ووش شفت انت
سرور: والله ماصار الا اني طلعت زي العاده بفتح البقاله تعرف انه رزقي وحلالي ولازم اصحى بد.. صرخ نمر : اختصر اخذ الله عمرك اختصر
سرور : المهم شفتك مرمي على الجلسه وشكلك ما انت طيب قلت اصحيك عن الشمس ويوم قربت وناديتك ماصحيت ودريت ان فيك شي بس ابو عزوز هو اللي شاف العصير وهو اللي قال انك سكران بعد ما صحيت وكنت تتمايل من الدوخه
دفه نمر وهو يمسك راسه : هذا اللي ناقصك يا نمر هذا اللي ناقصك
حمد : نمر اذكر الله و قلي وش منومك عند الباب
نمر: القرادده القراااده
سحب المغذي من يده وهو يرميه وسحب طارق يده بسرعه: نمر بشويش هذا انت نزفت
نمر : وخر عني
اخذ الشاش يضغط على مكان المغذي وطلع وحمد يناديه : اسمعني اول اسمعني
نمر : مانيب سامع ياحمد انا من وين ما اطقها عوجا لكن والله والله لأنهيهم عن بكرة ابيهم
ماكان نمر يقدر يصبر وخصوصاً انه كان جاي يعدل اللي خربان ويبدا من جديد كان داخل لديره عريس كيف يطلع منها سكران
ركب سيارة حمد وهو يقول : رح لديرة
ركض طارق وهو يركب معهم : نمر اهداء ما تنحل الأمور كذا
حمد : نمر انت تبي تصلح الامور ما تبي تزيد الطين بله
نمر : لا انا اليوم اللي بقلب ديرة هالفلس طين بس اصبروا
حمد : نمر لا تنسى انت بتزوج ومب بصالحك هالمشاكل ترا ما صدقنا تمشي الامور بأقل الاضرار
التفت طارق باستغراب بس ألجمه صوت نمر : هذا انت قلته اقل الاضرار ! هاذي بذات انا ماني من اهلها انا يا تتجمع كل الاضرار فوق راسي يا يطير من يدي كل شي وقلت لك ماعمرها مشت معي بأقل الاضرار
طارق بهدوء: اتوقع هالورقه بتحل المشكله
لف نمر له : وش ذاااا !؟
طارق بتردد: تحليل دم وسليم
التفت لنمر بغضب وعيونه طايره فيه : وشووو انت محللني!؟؟ انت ! مصدق بعد ياطارق
طارق : لا والله مانيب مصدق لكن انا
نزل نمر اول ما وصلوا ومسكه طارق : نمر فهمني انا قصدي ادافع عنك واصد كلام الناس عنك
دفه نمر بغضب وهو يشقق الورقه: من قالك ابيك تدافع عني من قالك ابيك تصد كلام الناس !!! انا صديت هالديره كلها بلحالي!؟ يومك تنام بحضن امك
راح وترك طارق اللي انخطف لونه ماكان متوقع نمر يعصب ويتحسس لهدرجه والتفت له حمد بضيق: لا تزعل ياطارق انا قلت لك بيطربق الدنيا علينا
وقف طارق وهو يناظر الورقه بضيق لكن كمل وراح مع نمر ودخل نمر الديره وعيونه تقدح شرار وصلل للمكان اللي بالعاده يجتمعون بعد بالضبط قهوة ابو محمد دف محمد اللي كان قدامه ودخل
ووقف ابو عزوز يقول : بعد ولك عين تجي
نمر : لي عين اجي واطلع عيونك بعد
ابو محمد : اقولك اقصر الشر واطلع من الدكان
احد الشياب: الا اطلع من ديرتنا كلها يابرق الشر
تكهرب نمر من هالكلمه بذات : اقول اسكت الله والديره نصها قبور واموات والنص الثاني منافقييين
ابو عزوز : ان كان به اموات فهو بسبتك
حمد: اقصر اشر يا ابو عزوز تراك كبير ولا بنغلط عليك
نمر : اقول اسمعوا عاد علمٍ يوصلكم ويتعادكم والله لو ماتفكوني شركم لسوي بكم سوايا اليهود ما سووها
ابو محمد : وش فرقك عن اليهود وانت تسوي سواياهم
الشيخ ابو عبد الرحمن وقف وهو يمسك يد نمر :يانمر هالمره اسمعني ياولدي وانت تدري اني مابي الظليمه لاحد ولا ارضى ان هالمشاكل تصير
نمر: ماصار مني شي هم اللي تبلوني
الشيخ : بسألك بالله العزيز وانا ادري انك بتصدقني هل فعلاً كنت سكران
نمر انجن : والله ما كنت سكران لكن والله لقص لسان اللي ركبني هذا الذنب واعرفوا زين اني لو بخاف بخاف من الله ولا انتم سلق ما تسوون التاليه ... سكر فمه الشيخ : يانمر اتق الله ودامك حلفت اجل هذا بينك وبين ربك
ابو محمد: مانبيه بديرتنا يطلع لابوه لو فيه خير
نمر : اقصر الشر يا شايب ابليس لا والله لطلعك محمل
ابو عزوز: دامه يحلف وش هاللي شفناه !؟
سرور ركض: عصير عصير بس مانجيبه بالديره انا اعرفه زيين بعد ونمر ناسي مفتاح وجلس يحتري جد..
سحبه نمر يسكته: ما طلبت منك تتكلم عني انت وعساني اسكر بنص هالديره والله ماتفرقون معي لكن والله وهذاني احلف والله يشهد والدنيا تشهد لو اذني تسمع احد منكم يتكلم بحرف علي مره ثانيه والله لاخليه يهاجر وراء سبعة بحور ( يعني ابعد مكان فالدنيا) من حر ماجاه مني
ابعد الكل وطلع وهو يدف اللي يواجهه واتجهه لبيت جده دف الباب ودخل وهو يدور بعيونه جده اللي وقف: نمر؟؟
نمر: لييييييه متوزي ببيتك ومقفل البيباااان ليييييه ! وكأن عليك عار
ابو ادهم التفت يناظر حمد وبعدها ناظر نمر: انت بخير!؟
نمر: ماني بخييير ماني بخييير ويني وين الخير وانا اعرف هالديره
بدريه: نمر وش صار لك عسى مافيك تعب قوي !
التفت نمر يناظرها وشافها مهتمه فيه لكن ماشاف هالاهتمام بعيون جده اللي كان خايف ان نمر مسويها
اتجهه لجده وهو يشوف بعيونه النظره اللي ما تمنى انه يشوفها ( الشك) قال بهدوء: شاك فيني !؟ ولا بتربيتك!
ابو ادهم: لا والله مانيب شاك بك لكن ابي اعرف وش اللي صار
ضحك نمر بضيق: لا والله الا شاك لكن انت تدري اني ما اكذب وتدري اني ما اقبل على الحرام ولو اني برق شر وقاتل لكن كفيت وفيت يا جدي ماقصرت يمناك طول السنين
دخل نمر بغضب الدنيا ماكان وده احد يصدق فيه ابد اخذ كل اغراضه وهو متجاهل رجاء بدريه وطلب دحيم مايشوف من غضبه وطلع من بيت ضمه 33 سنه وطلع من هالديره اللي ما جابت خير له ابد
كان ساكت وحمد يسوق مايدري وش يقول لكن ماله حل الا انه يسكت
بعد شوي تكلم نمر بثقل: ودني بيت ابوي
حمد: وش رايك تجي بيتنا
نمر: حمد لا تغثني
حمد ابتسم يخفف التوتر: ما نسيتها حتى الحين
ضحك نمر بضيق : والحقيقه ان الكل يغثني الا انت
حمد: دامني ما غثك تعال معي وش تبي بأم حمدان وقشرها
نمر: على الاقل هي وحده وماتعرفني لا ولله ما تعرفني وحتى لو غثتني عادي البلا منا وفينا يا حمد
حمد :ترا والله محد مصدق بس
نمر: خلاص سكر هالسيره
وصل بيت ابوه وهو تعبان وقف يدق الباب وحمد واقف بطرف وانفتح الباب ودخل نمر وراح حمد
.................••............
عند رهف
جالسه تقرا وسمعت الباب ولفت تشوف مافيه احد الكل برا وطلعت تفتح وابتسمت: هلا والله بأخوي اللي نسانا
ما كان نمر يقدر يبتسم بس قرب يسلم عليها: نساك الضيم والكدر يا اخوك
رهف بحذر: كأنك ضايق
تنحنح نمر وجلس على اول كرسي: لا انتي وشلونك ووين الناس !
رهف : حمدلله بخير والناس كل واحد طالع يخلص له شغل وانا جلست وزين اني جلست وانت جيت عندي لك مفاجأه
نمر رفع راسه يناظره بجمود : مفاجأه!؟؟
رهف تفشلت انها تسرعت توه عطاها وجهه وبسرعه دخلت كذا : اقصد يعني شي بيعجبك
نمر: وشو
رهف: دقيقه
اختفت رهف 5 دقايق ورجعت وهي معها الشاهي ومبتسمه : من يوم رحت وانا احاول اعرف اضبط شاهيك لللي تحبه يعني نقول عرفت بس نشوف تقيمك
ابتسم نمر بخفه : نشوف
صبت رهف وهي تمده وتنتظر بحماس اخذه نمر وبعد ماذاقه ماكان مضبوط تمام بس يمشي وضعه
رهف : هاه؟؟
نمر: لك شرف المحاوله
رهف: يعني مب حلو !
نمر: حلو بس يبي له
رهف : ابد علمني واسويه
نمر : اجل قومي
وقف نمر اللي كان يبي يشتت افكاره وقف وهو يعلمها ورهف تكتب عشان ما تنسى وابتسمت: المره الثانيه بسويه زي ماقلت
نمر: زين
اخذته وجلست وهي تسولف بهداوه ونمر متكي وهو غااااارق بأفكاره وتحسه مهموم بس ماتدري والسبب وقف وهو يقول:شكلهم مطولين!؟
رهف: يمكن شوي ادق عليهم!؟
نمر: لا لا اصلا بنام شي اذا جو خير
رهف استغربت كثيير بس ما قالت شي وراح نمر للغرفه ودخل وهو مايبي ينام يبي يهرب يبي كل شي ينتهي
................••............
في بيت ابو الهنوف
كانت الهنوف واقفه بالمطبخ تناظر سلطانه اللي كانت قمه في الصمت والقوه وهي ما تكلمها
الهنوف : لين متى بتجلسين طنيانه !؟ ( زعلاانه)
سلطانه ماردت وطلعت وهي للحين ما تكلم
لحقتها الهنوف : اكلمتس انا ؟
سلطانه: قلت لتس اللي عندي !؟ وش عاد تبين ! هذا انا راضيه واكله تبن عشان ترضين انتي فكيني شرتس وخليني بمصيبتي
الهنوف: انا اختس الكبيره وشلون تقولين لي تسذا
سلطانه: ليت كبرتس بعقلتس ماهو رداتس
الهنوف انقهرت ومدت يدها بغضب وضربتها بدون ماتحس بس ببرود الدنيا قالت سلطانه: سوي اللي تبين لكن بينتقم منتس ربي
راحت وكان المفروض تبكي بس اللي بكى الهنوف مقهوره شلون تكلمها اختها كذا !؟ وشلون تتهمها
ودخل ابوها وكمل القهر وقال : اجهزي يا ام الهنوف يبي يجي ابو هذال بعد المغرب ومعه هذال يملكون على سلطانه
اختفت الهنوف بغرفتها ماتدري وش تسوي وكيف تنقذ سلطانه وطلعت وهي تبكي : يبه
فز ابو الهنوف : افا وانا ابو الهنووف علامتس تبكين !؟ من مزعلتس
الهنوف: يبه تكفى انا راضيه اخذ هذال ولا تزوجه سلطانه يبه هذال مايسوى
ابو الهنوف ابعد بضيق: امسحي دموعتس وانا ابوتس ومايصير اللي تقولين
الهنوف: بس سلطانه ماتبيه
طلعت سلطانه بقوه: من قالتس هالحكي !؟ انا بنت ابوي ولا تعدا كلامه وشوره وحدوده وهذال ولد عمي مهما تردى احسن من الغريب
كانت رسمياً ترمي الهنوف بالكلام والتفت ابو الهنوف: كفو عليتس بنيتي هذا عين الصواب
وقفت الهنوف بصدمه وحزن وابعدت دخلت الغرفه وهي ماتدري وش ينتظرها ولا وش تنتظرر الا شي واحد ان الله يفكها من نمر مثل ما فكها هذال
................••............
في بيت ام حمد
كانت تجهز جود عشان ملكتها الليله ومحد يدري باللي صار مع نمر ابد
دخل حمد بصمت وجلس وهو يسمع التحضيرات بس ماله خلق كل همه يحل مشكلة نمر
ام حمد: حمد وش فيك ؟ وش يبي فيك سرور
حمد ناظرها بهدوء : نمر تعبان شوي وديته للمستشفى بس هو بخير
ام حمد جلست بخوف: عساه ماهو مخطر !؟
حمد: لا لا ضربت شمس
ام حمد: حمدلله اجل بسيطه
حمد : بسيطه يمه بس كلام الناس بسيط!؟
ام حمد: وش صاير يا حمد نمر مسوي شي !
ضحك حمد: ابد هذا دايم السؤال نمر مسوي شي وهو المفروض( نمر بخير !؟ ) لكن نمر بخير
طلع حمد اللي من كثر مايجلس مع نمر صار غامض مثله وركضت ام حمد للجوال تكلم بدريه الي قالت لها السالفه وهي تبكي ان نمر راح
ام حمد : ماعليه يا بدريه وين بيروح يوم ويرجع نمر ماله غناة عنكم
بدريه: يا ساره نمر ماله غناه بس له قلبٍ تأذى
ام حمد: ما عليه نمر اقوى وصدقينني يومين ويرجع ويتهاوش مع اهل الديره كلهم ودامك تقولين حلف وصدقوه معناته وضعه زين
بدريه: حمدلله انه راح ماسمع ان امه بعد مصدقه فيه
ام حمد: الله يهديها ويحنن قلوبهم على بعض
بدريه: انا بروح اشوف ابوي
ام حمد : طيب
سكرت وهي متضايقه بس واثقه ان نمر بيمشيها
.................••............
في بيت ابو حمدان
وصلوا واول ماقالت رهف نمر فيه ونايم تكهربت امها: وشلون يعني!؟ نايم
ابو حمدان: وشلون ينامون الناس!؟
رهف : بس يبه نمر جايب معه شنطه وواضح بيطول
راكان: والله زيين اجل
ام حمدان: وشو اللي زييين تبونه يجلس على قلبي!؟
ابو حمدان: قلت لك ان تكلمتي زود بتندمين
عدنان: رهف لايكون جاي من سفر وبيريح ويمشي
رهف : لا ما اظن
ابو حمدان: زين زين جهزوا الغداء وصحوه
راكان: انا بصحيه
ابو حمدان: عدنان اتصل بحمدان يجيب زوجته وعياله ويجي
عدنان:ابشر
راح راكان ولحقته رهف : راكان
لف راكان : وش فيك!
رهف : اسمع نمر كان زعلان مره مدري وش فيه بس انتبه
راكان: صاير شي!؟ قال شي
رهف: لا بس حسيت
راكان : زين بنتبه وعساه مايسوي لي شي
دخل راكان ووقفت رهف تنتظر اما اثير كانت تسمع بغرابه !؟( وش يسوي نمر براكان ليه مخوفه!؟ معقوله طاعتهم لهم بسبب معقوله نمر مسوي لهم شي)
.
دخل راكان الغرفه بهدوء واتجهه لنمر وهو يوقف عند راسه وقات بهدوء حذر: نمر نمر نمر
فز نمر وهو يناظره بعيون حمرا : راكان!!؟
راكان: ما عليه روعتك بس يوم درينا انك هنا قلنا ابد ماينزل الغداء الا معك
نمر وقف وهو يطق رقبته : زين زين
اتجهه للحمام يغسل وطلع ماشاف راكان موجود وطلع وهو يعدل شعره وشافهم فارشين على الارض وينتظرونه وهم مايفرشون الا اذا نمر فيه
نمر: سلام عليكم
الكل : عليكم السلام
اتجهه لابوه يسلم عليه وبعدها اتجهه لحمدان ومن بعده عدنان اللي اسرع يسلم قبل راكان: هلا بالمنقذ هلا بمحرر الاسرى
قطب نمر حواجبه ناااسي: منقذ!؟
قرب راكان وهو يسلم : يقصد يوم حررتنا من عقوبة ابوي
نمر : اييه وعساها بس ثمرت
راكان: لا ابشرك ثمرت بقوه بعد
نمر : زين
حمدان: وينك غاط يا نمر ما تنشاف
نمر : مشغول هاليومين
ابو حمدان: ماعليه ماعليه المهم تجي
نمر اللي كان واقف وقبل يجلس تقدمت اثير تسلم عليه وحاتم وريان سلم وجلس وهو ماسلم على ام حمدان اللي من البدايه صاده عنه
اجتمعوا على السفره وقالت ام حمدان: حمدان وين زوجتك يمه!؟
حمدان: عندها امها
ام حمدان: زين اجل
كان نمر متكي بقبضة يده على فخذه ورفع راسه وهو يسمع السوالف وابتسم على عدنان اللي لازم يحارش ابوه
ابو حمدان: انت بتسكت ولا بحبسك
ابتعد عدنان يضحك: خلااص هذاك اول الحين المنقذ موجود
نمر: انا ماني مسؤول ابوك ويربيك
عدنان: يا مسرع ما تجحد يا شيخ
راكان : ماعليك منه ! يقولون معك شنطه عساك بتبات عندنا
ابو حمدان: اي والله راكان صادق
نمر : هذا اول اخباري يبه ان شاء الله اني بجلس عندكم فتره
ابو حمدان: زيييين زييين هذا والله الخبر الزين
ام حمدان: وش صاير بالدنيا !! غريبه مخلي بيت جدك
نمر وهو مايطالعها وقال بإستفزاز : والله شفت انكم مرتاحين قلت اجي اشوف وش اقدر اسوي
ضحك راكان بتوتر: ماتسوي الا كل خير
حمدان : دامك تقول ان هذا اول اخبارك اجل وش الثاني
تنحنح نمر وهو راكد :ثاني الاخبار جهزوا انفسكم نبي نروح كلنا لحايل
ابو حمدان:وش نبي بحايل؟!
نمر بهدوء : بنروح عشان ملكتي
وقف صوت الملاعق والكلام الهدوء عم على الكل يناظره بأستغراب وصمت مو اي صمت لا كله اسئله واول سؤال يدري به نمر ويعرفه وهو ( من هالخبل اللي يزوجه بنته )
ابو حمدان: شلون كذا !؟ ملكتك ومتى خطبت وراء ما قلت مب انا ابوك !؟
نمر رفع راسه ببتسامه وضحك: وليه مستغرب تشوفه شي مهم الخطبه ؟
حمدان: الله يهديك يا نمر اكيد شي مهم هذا بداية مستقبل
نمر زاد ضحكه: طيب ماهي مشكله حتى تسجيل المدرسه كان مهم وكان بداية مستقبل ما اذكر ان ابوي هو اللي سجلني !؟ وعادي بعد اذكر ان المولود من المهم يأذن ابوه في اذنه وهي بعد بداية حياه ما قالوا له انه اذن ، والصلاة بعد بداية عمر ونهايته ومهمه ولا علمني ابوي فيها !؟ ياما بعد ضروريات ماكان ابوي حاظر ! بتوقف على الخطبه
نمر كان مايفوت الفرصه اللي يعاتب فيها ابوه ماهو من عقوق بس من قهر وضيق لكن بدون ما يبينه
ضاق ابو حمدان وقال : المهم انك قادر تسويها كلها بنفسك ما تحتاج احد تستند عليه ودامك خطبت ومشت امورك ابد اروح معك لحايل ألحق على اخر مهماتي
راكان يضيق صدره من هالكلام عشان كذا وقف وهو يتجهه لنمر بفرح : مبروووك يا شيخ مبروك مابغيت تزوج ايه كذا فرحنا فيك
نمر رجع يضحك ما كأنه كسير: يبارك فيك يا راكان والعقبى عندك
راكان : امييين
عدنان: ادع لنا بعد يا شيخ
الكل بعد راكان صار يبارك اولهم رهف المتحمسه اما ام حمدان كان السؤال المهم بالنسبه لها قالت: وبتسكن هنا ان شاء الله ؟؟
نمر ناظرها بحده: ايييه واذا ودك وتحسين تحتاجين حبة ضغط ولا شي من بدري
ابو حمدان: بس خلاص نمر في بيت ابوه و ام حمدان في بيتها وانتهينا والله يتمم لك يا نمر واذا بغيت فوق جناح حمدان اللي قبل بجهزه لك بكل مافيه وانت تستاهل وبعدين اذا حبيت تطلع مثل حمدان براحتك
ما قال نمر لا لانه بوجهة نظره يشوف ان ابوه لازم يعوض كل شي ماسواه له كل شي حتى المصروف : الله يقويك
حمدان : ومتى زواجك
نمر : اذا ملكت حزتها فكرت
عدنان: يا غااامض يا خطييير لكن من الحين اقولك انت قدوتي
ام حمدان: خلك بنفسك ودراستك انت بس
ابو حمدان: طيب علمنا التفاصيل ! خطبت مع جدك ولا مع من
نمر : لا لحالي
طارت عيونهم من جديد وكل واحد يقول بنفسه ( وش ذا الثقه على كثر مافيه بلاوي رايح يخطب لحاله )
اما ابو حمدان كان ساكت وهو خايف ان اللي مزوج نمر ( من ربعه الداشرين مثله )
بس محد كان يقدر يعترض او يفكر بصوت عالي
راكان : طيب متى بتروح !؟
نمر : بكرهه او بعد قبل العيد
ابو حمدان: الله يكتب اللي فيه الخير ، ومن بيجي معنا!؟ نمر: حمد بس
هنا الكل تأكد ان نمر هالمره شايل حملته على بيت جده كله وقرروا يسكتون
ابو حمدان: اجل انا برتاح شوي
وقف وطلع وقف حمدان: وانا بعد
بدو ينسحبون شوي شوي لين ما بقى الا رهف
اما راكان وعدنان بما انهم مسحوبين مع ابوهم من الصبح يحتاجون يرتاحون
التفت نمر لرهف: اذا تعبانه روحي ارتاحي
رهف: لا مو تعبانه ابد بالعكس انا مرتاحه وزين انك جيت اتسلى معك شوي
نمر: اجل جيبي الشاهي اللي علمتك وتعالي بالحوش
رهف طارت عيونها ( بيجلس بالحوش بعز الشمس !؟؟) نمر : فيك شي!؟
رهف : لا بس عشان ظهر وحوش! وزود عليه شمس
نمر : انا ما أقول اجلسي بنص الحوش وبعدين افتحي الشباك وشوفي فيه غيم ونسمة هوا
رهف : انت ابخص
طلع نمر وهو يناظر الجو كان حلو وسحب الفرشه يفرش وجلس بطرف وجت رهف وجلست وهي تقول : عادي أسألك سؤال شبه شخصي ولا تزعل وتعصب
نمر: على حسب سؤالك
توترت رهف بس قالت : وش اسم عروستك!؟
سرح نمر يفكر بالأسم( عروس ولي بعد )؟
لكن رجع تنحنح وقال: الهنوف
ضحكت رهف وهي تكرر الاسم: الهنوف الهنوف!؟
نمر: ماعجبك!؟
رهف: لاااا بس احاول اركبه مع اسمك الهنوف ونمر حلوه مره
صد نمر يخفي ابتسامته وهو ساكت وكملت رهف : طيب كم عمرها ! وهي صدق من اهل حايل ولا ساكنين فيه !؟
نمر تورط ما يعرف شي غير اسمها بس : ايه من حايل والعمر من عمركم
رهف : صراحه انا ما سأل كذا الا لاني مبسوطه ماهقيت ابد اني بحضر زواجك
التفت لها نمر بحده : ليه!؟ ما انفع اتزوج!؟ ولا ماني قد المقام
رهف : لااااا للاا مب كذا قصدي اقصد يعني انت شوي بينك وبين ابوي حزازيه وطبعا امي حزازياااااات وكنت اتوقع إنا نكون من الحضور مانكون اهل العريس يعني توقعت تبدي اهل جدك علينا
نمر سكت وهو يفكر بجده وشلون يتصرف معهم بعد اللي صار : يمكن الكل يكونون الحضور بس انتي اخت العريس اخت نمر لازم تكونين الاساس لو ما اطلع لحايل الا بك هذا يكفي
ضحكت رهف بفرح: والله ودي اسجل هالكلام واسمعه كل اللي يظلمونك
نمر: لا تسجلين ولا شي وصبي شاهي
صبت رهف مستانسه وهو عادي تكون ساكته بس تجلس معه تحبه بشكل كبييير ويفرق سكتت على جوالها اللي ورفعت ترد : هلا ريناد
ارتفع صوت ريناد : وينك يا شيخه عطينا وجهه
رهف : ماعليه انشغلت مع نمر شوي
ريناد هدى صوتها وابتسمت: امانه نمر جاكم ، وش اخباره اخو رهف الحبيب
ضحكت رهف ماتدري ان نمر يسمع : بخير بخير مبسوط ..ومن باب المجامله المعتاده قالت: يسلم عليك
التفت نمر لها وهو مقطب حواجبه وما انتبهت رهف
ريناد : كثري منها يسلم علي
رهف : يعني بخير
ريناد : هاه عسى مروق وهادي ما قصف احد
رهف : انتي وشلونك
ريناد شهقت: نمر عندك!؟
تنحنح نمر وهو يشغل زقارته
رهف: ايه ايه بس بعيد
ريناد: اجل بسكر لا يقول وش فيها هاذي ويعصب علي بعد انا عاد انا الوحيده اللي ماقاشرني
رهف ضحكت : زين
سكرت ريناد وهو يتناظر ببتسامه وهمست: بقول لابوي نروح لعمي
وقبل تحرك شهقت: اخاف يتهاوش مع نمر ! لا لا ماعليه كلهم يقوون على بعض بس المهم اشوف هالادمي الغريب
نزلت تدور ابوها
اما نمر سكت يفكر من ريناد هاللي تسأل عنه !؟ ويهمها ان كان بخير ولا لا ومروق ولا لا
رهف لفت له وهي ماهي منتبهه لشي
................••............
المغرب
في بيت ابو حمد كانوا يستعدون لكتب الكتاب الا حمد وطارق عند الباب ينتظرون !؟ مب معقوله نمر مايجي ولا يحضر ملكة طارق
طارق : تهقى انه زعلان مايبي يحضر ملكتي !؟
حمد: لا لا اكيد بيجي وين بيروح!؟ مايصبر في بيت ابوه
طارق : انا حاس انه زعلان ويفكر أني انا اللي طلبت التحليل
حمد : انا قلت لك انه بيقلب الدنيا وبعدين خلها على هاذي احسن لو درا إن سرور هو اللي اقترح السالفه وانت طعته والله والله لو مدري وش تسوي ما رضى
طارق : والمشكله زعلان على جدي بعد
حمد : مدري بس ودي يخيب الظن ويجي
وقفوا ينتظرون لكن وصل الشيخ ونمر ماوصل واضطروا يدخلون
................••............
عند الحريم
كانت بدريه هي اللي على الششباك تراقب اذا نمر بيجي او لا وام طارق ومشغوله بفرحتها بطارق
تكتفت وجلست وهي مالها نفس شي دام نمر ماهو فيه
................••............
عند نمر
كان جالس بغرفته وجالس بصمت وده يروح بس قلبه وكرامته تمنعه مايقدر يدعس على كل شي ويروح
شد على كفه بغضب وهو يقفل الجوال وانسدح مايبي اي شي ابد لكن رفع راسه على دخول عدنان وراكان
عدنان: اشوى صاحي
راكان: دخلنا بدون اذن بس قلنا نلحق عليك ودنا نطلع معك يعني نتمشى نتعشى
نمر صد : مالي نفس روحوا انتم
كسر القواعد عدنان ونط وهو يجلس قدام نمر: ماهو على كيفك يالمنقذ
طالعه نمر بغضب: لا يكون امشي على كيفك!
عدنان: لا محشوم بس اقصد غير جو ياخي
راكان : مقدرين إنا مب مثل حمد بس تسلى بنا
نمر لو جلس لحاله بتذبحه الحسافه عشان كذا وقف بصمت واخذ ثوبه يلبسه واخذ عصاه وشماغه والتفت : يلا
طلعوا مبتسمين وعدنان يعدد على نمر الاماكن لكن وقفوا وهم يشوفون ابو احمد داخل ومعه بنت
ماكان معه احد غيرها
ريناد ابتسمت انه قدرت تجيب ابوها وهي لحالها مامعها لا رنا ولا امها
اتسعت ابتسامها اول ما شد انتباهها نمر اللي بين عدنان وراكان وهو فارق بطوله عنهم
ابو حمدان: سلموا يا عيال على عمكم
سلموا كلهم بترحيب الا نمر بقمة البرود ووقف
ابو حمدان: عدنان قلهم يجيبون القهوه وانتي ريناد وانا عمك ادخلي عند رهف
لمعت عين نمر ورفع راسه على الاسم واستقرت عيونه بعيون ريناد اللي ماهي مقصره بزينتها
هي نفس ذيك العيون اللي يشهد بجمالها نمر صد بسرعه وقال: انا بطلع خلصوا وألحقوني
ابو حمدان: وين تقهوى معنا
نمر: لا لا بالعافيه
طلع لسيارته وفتح جواله وعلى طول داهمه اتصال حمد ورد: هلا
حمد : قلة هلا والله ! وينك ماجيت ملكة اخوك
نمر: لا تغثني انت ادرى
حمد: خبل انت ! نمر ما قلنا بتعدل كل شي !
نمر: وهم خلو بها مجال
حمد : اول شي طارق ماله شغل وبعدين حب ينفعك
نمر : ينفعني!! وين ينفعني بهالتحليل!
حمد: ياخي اعتبره تصرف بجهل بس قدر خوفه عليك
نمر : ماني بحاجة احد يخاف علي
حمد : تراك كسرت فرحته وهو ينتظرك على الابواب
نمر : لا ماعليه فرحته كامله مع امه وابوه
حمد : ترا هالقسوه ما تنفعك!
نمر :خلني قاسي ياخي انا مرتاح ، المهم بكره ولا بعده بنروح عشان ملكتي
حمد : يا سلام عليك ، مع مين بتروح
نمر: ابوي واخواني
حمد: وجدي !؟ وبدريه وامك!؟
نمر سكت وكمل حمد : ايه بتسكت اكيد ، وبعدين اترك امك على جنب ، جدي ! وبدريه وش ذنبهم !؟ تتجاهلهم من هالموضوع بذات وهم لهم عليك حق كبيييير وحياتك كلها معهم
خلنا نقول جدي غلب ظنه عليه وخاف لكن بدريه ماصدقت فيك بالعكس من ساعات متعلقه عيونها بالشباك تنتظرك وتسأل جيت ولا ما جيت !؟ مب من حقك ابد تبعدهم وتبدي بيت ابوك عليهم
نمر : واسكت على اللي صار!
حمد : ياخي اسكت مره وحده اسكت مب عشانهم عشان مصلحتك ! وبعدين ابو الهنوف بيقول وين جدك ؟ وين بدريه ! ووين امك وين الناس اللي عرفهم معك
نمر: انا ماني قايل شي بتقول قلها انت
حمد: وللله انا مابعد لقيت فارسه احلامي عشان اقول انت تعال وكلمهم مب شرط ترضى المهم عطهم خبر
نمر: لا والله ! وين اجي!! عند عبد الاله ( ابو طارق)
حمد: وليه ماتجي عند عبد الاله على قولك
نمر : ابعد عن هالفكره ازين
حمد: تعال بيت جدي طيب
نمر : اشوف ياحمد بكره
حمد : اليوم تعال عشان خاطر طارق لا تكسر بخاطره
نمر تردد لكن قال: زين زييين
سكر وهو يكرهه كسرة الخاطر والتفت لعدنان اللي جاء: نمر ابوي يقول اجلسوا مع عمكم شوي
نمر: اجلسوا مع عمكم طيب!
عدنان: وعمك انت بعد
مارد نمر اللي اتجه لطريق العاام: انا بوصل شغله
رجع عدنان بضحك وهمس لراكان: انا معجب بطريقة نمر اللي اذا ما حب الكلام طنش ومشى ودي اطنش بس مقدر
راكان: فيك دوده لازم لسانك يلعلع
عدنان مارد وهو يقلد نمر بضحك
................••............
في بيت ابو الهنوف
كانت الهنوف جالسه بالمطبخ على غير عادتها وهي ضايقه وحزينه وتسمع زغاريط ام هذال وهي تسلم على سلطانه بعد ما ملك عليها هذال
وقفت بضيق وهي تمسح دموعها ورجعت وهي تناظر سلطانه اللي واقفه بكبرياء وابتسامه وامها جنبها تقدمت بتسلم بس ابعدتها ورجعت ورا هي تمسح دموعها وقالت ام هذال بقوه وجهه : ماعليتس لا تبكين ان شاء الله يطلع رجلتس مثل هذال بس هذا هو من نصيب اختس
التفتت الهنوف بغضب : لا تحسبينن مضيقتن عيني على نصيبه الله يوفقها وانا الله يوفقني
سلطانه: ندري مانتس مضيقه عينتس وكيف تضيقينه يالهنوف
ناظرتها الهنوف بعين كلها دموع وهي فاهمه دقتها لها وانسحبت للغرفه بقهر وهي تدري ( الكل يفكر انها تبكي حاسده سلطانه عشان اخذت هذال اللي كان نصيبها بس ابد هي حزينه عليها )
اما هذال كان يسمع التهاني لكن مابيده شي مجبور يبتسم عشان ابوه
لكن صدمه ابوه اللي قال: عسى ربي يرزق الهنوف باللي يجبر قلبه
ابو الهنوف: رزقه الله والهنوف عطيته نمر
التفت ابو هذال بغضب: وشلون تعطيه نمر!؟ انت ماقلت ماهي لهم الاثنين
ابو الهنوف : نمر اثبت لي انه يستاهله وانا عطيته كلمه وبيجيب اهله وبيجي
وقف ابو هذال بغضب : ماهقيتك تسهج( يترخص )وجهي وخاطري
ابو الهنوف : خاطرك كبير لكن النصيب يصيب
طلعوا وهم ينادون امهم بغضب اما هذال كان من زمان مستسلم لنمر وخالص
..................••............
في بيت ابو حمد
الملكه اللي كانت عايليه فيها الكل تفاجئ من دخول نمر اللي قال : سلام عليكم
الكل:عليكم السلام
راح نمر يدق كتف طارق : مبروك يا دكتور جعلها زواجة الدهر
طارق : يبارك فيك بس..
نمر قاطعه مايبي يسمع تبرير: كيفك يا جدي
ابو ادهم: على خبرك
نمر : يعني مرتاحين
التفت لدحيم اللي ركض يسلم عليه ووقف جنبه
ابو حمد : اجلس تقهو يانمر
نمر: مشكور لكن انا جيت بقول كلام وبمشي وياليت الكل يسمع حريم ورجال
حمد تكتف وهو عجزان فيه خلاص ماعاد له حيله
ابو طارق : خير
نمر: حمد لاهنت ناد الحريم
دخل حمد يناديهم وبسرعه تجمعوا اولهم بدريه
نمر: كلامي اللي بقوله اخص به جدي اولاً وبعدها بدريه واعممه على الجميع ، كتب الله وخطبت وبكره ولا بعده ماشي لحايل عشان املك اللي وده يحضر معي يجهز ويبلغ حمد واللي ماوده ماعليه شرهه
محد نطق محد تكلم ولا حتى ارمشوا لين تدخل حمد : هو انه كنا بنقول لكم الخبر من بدري بس اللي صار صار
ابو ادهم: من ذي اللي خطبتها!؟؟ وخطبت لحالك
نمر : الحقيقه ماخطبت لحالي معي حمد و ذي اللي خطبتها على قولك هي بنت ابو الهنوف الكبيره تعرفونهم صح !
حمد اللي يسعى يعدل كلام نمر: ابو الهنوف اللي نقل نمر للمستشفى هو ماخطبنا لحالنا بس فتحنا السالفه بنجس النبض وقال دامكم جيتوا مايحتاج وجاهه وخرابيط وانا اعرفكم وكذا بس جيب اهلك وملك
ابو حمد : دامكم خلصتوا لحالكم ورا ما كملتوا
نمر : يقول حمد ! وش تقول ياحمد
استجاب حمد بسرعه وقال: الظفر مايطلع من اللحم وانتم كبارنا يعني لازم تجون معنا طبعاً مع ابو حمدان وعياله
ابو ادهم : اجل قل يا حمد حنا بنروح عشانا اهل نمر
نمر : اجل على بركة الله يا اهل نمر
والتفت لبدريه واتجهه لها وهو يطلعها بيدها من بين الحريم وطلع بها وقف عند الباب وهو يسلم عليها: مابي انقل هالخبر لك وكأنك غريبه والحقيقه انه انتي الاساس يابدريه وانتي بتجين معي من بد هالناس كلهم
بدريه ابتسمت تمسح دموعها: تبشر يانمر والله يبارك لك ويفتح طريقك
نمر : انتي وش قولك فيها!
بدريه: وش قولي ! ما اقول الا زين ما اخترت عقل وجمال والله يحفظها
نمر : زين دام هذا كلامك واجهزي انتي ودحيم وجدي انا باخذكم اذا جاء وقته
بدريه : زين
طلع بدون اي تفاصيل زياده وبدون اي وداع لكن وقف اول ما تذكر امه يبي يرجع عشانها بس هل هي اصلا مهتمه رجع وكابر على نفسه وراح لها يبوس راسها بهدوء : من دون ما يكون لك تخصيص انتي بذات بما انك امي لازم تحضرين
ام طارق ماعرفت تحدد مشاعرها بس قالت : اكيد بحضر اكيد
نمر : زين
راح يسلم على خالته ام حمد ببتسامه اللي جاوبته قبل يتكلم: ابد اول الحضور
نمر : دايم هذا مكانك
طلع من جديد رايح وهويفكر بهدوء كيف بيحكم ألسنتهم كلهم بدون محد يجيب العيد
.
.
.
انتهى البارت♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 14-09-2019, 02:11 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية_ لا غلاك أكبر ذنوبي .. ولا قلبي نبي


البـارت الثـالث عشـر . .
.
.
.
في بيت ابو حمدان
كانوا البنات جالسين واثير تسولف اما ريناد ساكته تنتظر بس رهف تكلم عن نمر وصدمتها كانت كلام رهف: مدري وش ألبس بملكة نمر
التفت ريناد بقوه: اي ملكه!؟
اثير: تخيلي سبع البرومبا نمر بيتتزوج مدري من هالهبله اللي بتاخذه
ريناد : شلون !؟ ومتى
رهف: حبيبتي يا اثير !؟ ليه هبله بالعكس مدعي لها وانتي الهبله لانك لو تعرفين نمر زين بتشوفين النعمه
اثير: مابي هالنعمه ياخي
ريناد: انا اتكلم
رهف: ابد اليوم قال ملكته قريبه عاد مدري متى وتخيلي كلنا بنروح لحايل عشان ملكته متحمسه مره اشوف الهنوف
ريناد واثير: الهنووف!!؟
رهف: ايييه خطيبة نمر اسمها الهنوف
اثير: امداه عطاك الاخبار
رهف : انا اللي سألته
اثير: يييع ياشين اسمها واكيد هي شينه دامها رضت فيه
رهف: انا متأكده انها جميله
ريناد بهدوء: ليه! قال نمر شي
رهف : لا بس احس من ابتسامته انها حلوه
اثير: الله اكبر طلع يبتسم
رهف : اثير ابلعي لسانك
ريناد سكتت بضيق اجتاح صدرها كانت شبهه واثقه ان نمر ما ياخذه احد واكيد اذا حس بإهتمامها فيه بيحبها بس الحين ضاقت عليها وقفت وهي تعدل طرحتها اول ما نادها ابوها عشان يرجعون وتسمع رهف تودعها بس ما قدرت ترد وطلعت بس ماشافت نمر معهم
اتجهت لباب وفتحته بعد ماتسكر ورا ابوها وطلع بوجهها نمر وسيطر على الجو دهن العود ناظرته وهي هالمره ثبتت عينها بعينه
واهتزت عصا نمر اول ما برق له من عيون ريناد اثر دمعه يحاوطها الكحل ورموش عينها قطب حواجبه بأستغراب بس نزلت دمعتها يخالطها الكحل وصدت واتجهت لسيارة ابوها وتركت اثر دمعتها في بال نمر الللي دخل بسرعه وصفق الباب وهو للحين في باله شكلها مايدري ليه بكت بس ما ارتاح ابد
.................••............
في الرياض
دمعة ريناد نزلت حرقة بداية حب ماتت بداخلها اتجاهه نمر بس في حايل دمعة الهنوف نزلت بداية كرهه اتجاهه نمر
كانت تحس بغربه وهي موقادره تروح لسلطانه وتضحك معها مثل كل ليله كانت تشوفها زعلانه عليها مره ضايق صدرها ابعدت اللحاف عنها وطلعت من الغرفه كلها للحوش لكن راحت بعيد للمجلس عشان تبكي براحتها وجلست بأقرب مكان في زاويه واخذت بطانيه من درج الضيوف بس فاحت منها دهن العود وابعدتها بكرهه وهي كل ماشمتها يزيد ضيقها مسحت دموعها وهي تأمل البطانيه وكانت تقول بنفسها ( لو دريت انه بيجيب هالشر ما علمت ابوي وخليته يموت ) بس سرعان ما استغفرت ربي وجلست لكن افزعتها سلطانه اللي قالت: استحي على وجهتس فوق شينتس قوة عينتس!؟ بعد خامتن فراشوه وتحضنينه!؟
ابعدت البطانيه الهنوف بغضب: مهبوله انتي تراها لنا ماهي له وبعدين انتي خلاص مابتس طب مريضه
سلطانه: كان عندي رجا فيتس لكن غسلت يدي
مسكتها الهنوف بغضب: والله يا سلطانه لو ماتخلين هالحتسي وهالمرض لعلم ابوي
سلطانه: علميه كان تقدرين
راحت وتركتها وهي مقتنعه ان الهنوف لها يد باللي صار لها
اما الهنوف جلست ببكى وهي ترمي البطانيه( اللي كان لابسها نمر يوم نام عندهم) بطرف الحوش بغضب وفتحت المويه تصب عليها عشان تروح الريحه لكن زادت زود وطلع ابو الهنوف مفجوع: الهنوف وش تعلمين بتوالي هالليل
مسحت الهنوف دموعها ولفت بضحك: ابد مابي نوم قلت اغسل هالبطانيه
ابو الهنوف سكر الماء وهو يضحك: عز الله بفقد هالسناعه لكن وانا ابوتس غسليه بكره
الهنوف: ابشر يبه
تقدم بيدخل بس التفت : يبه يالهنوف لا تبكين ! انا ماظلمت سلطانه ابد لكن بتفهمين ليه علمت هاللون بعدين ونمر رجال لا تسمعين حتسي العواذل
ابتسمت الهنوف: اكيد يبه اكيد
دخل وتركها واقفه تناظر جلابيتها المبلله وراحت تبدل ورجعت تدور كراستها من ايام ماتدري عنها ولقتها ورا مساند الجلسه اللي بالحوش : من حطه بهاه( من حطها هنا)
رفعتها بتفتحها لكن حبست نفسها وهي تقربها ورمتها بغضب وهي فيها بعد دهن العود اللي بقى من يد نمر يوم حصلها ودخلها ورا المساند رمتها بضيق : كل شيّن (شي) حط بوه بصمته ياعل مالوه بصمه
تعبت وهي تهرب وكل مكان يواجهها اثر نمر ووقفت متجهه لفراشها ودخلت به ونامت وهي نص نومها كوابيس بنمر
.................••............
من بكره
بدا نمر بلحاله يجهز اغراضه بدون اي احد الا حمد اللي معه ويحاول يساعده من اللي شافه بشبكة جود
وقفه حمد وهو يقول : كذا اتوقع خلاص
نمر: ماهقيت شكل لازم نزيد
حمد: اقول وش رايك بعد تاخذ لها فستان الزواج وملابس تراك ماخليت شي خذها عروس ازين بعد !؟
نمر: وش فيك انت !!
حمد : ترا في حايل اسواق والناس تعرف تشتري
نمر طنشه وهو يقول لصاحب المحل : بكم هالعطر !
سلطان : ب 350
حمد بهمس: ياولد اعقل اللي يشوفك يقول بتتاجر في حايل بالعطور صارت ميه
نمر: سؤال! اشتري لك انا!؟
حمد: لا
نمر: لا تغثني اجل
حمد: اعلمك انا عشان بكره ما تضحك عليك الحايليه وحايل كلها
نمر ضحك :ليتك تفك الحايليه من شرك
ضحك سلطان والتفتوا له باستغراب نمر: فيك شي يا حبيّب
سلطان : ابد دام حايل كلها بتضحك بضحك معها دامي حايلي
التفت نمر ببتسامه: والله!
حمد بهمس: ياااااااويلي يالعوابه اللي فيك من ساعه مكشر بوجهي والحين صرت تعرف تضحك
سلطان ببتسامه :ايه امرني وش بغيت بالضبط
حمد : تكفى لا تقول وش بغيت قل ماعندنا شي نبيعه ترا بنروح لحايل بتريله
سلطان : اجل محسوبنا من اهل الكرم
قبل يتكلم نمر قال حمد :هو صار من اهل الكرم وتطور للاسراف والتبذير
نمر: ليتك ساكت
سلطان : عالعموم امرني
نمر : عطني كم عطر مرتب من عندك
سلطان : ابشر
طالت الجلسه وسلطان يعرض ونمر يشتري وحمد مجلوط
اخيراً انتهوا على خير من كل التجهيز وجلسوا لان سلطان حلف يتقههون معه
حمد: وانت يا سلطان وش جابك لرياض!
سلطان: رزقتي لكن ماني مستقر بالرياض دايم بين الرياض وحايل
حمد: زين لقينا احد مثلنا يمتر الخطوط
نمر: وانت تجي من حايل عشان تبيع عطور !؟
سلطان ضحك: لا يا شيخ انا اصلا ما ابيع انا صاحب هالمحل كله واللي يشتغلون فيه اخوان لكن حصل عندهم وفاة وعطيتهم اجازه واضطريت اجي اغطي المكان
حمد ضحك: ايييه اجل انت المعزب
سلطان: عليك نور
نمر: الله يرزقك من فضله
سلطان: امين امين ، الا لا مواخذه وش عندكم بحايل!؟ حمد : نمر بيناسبكم
سلطان: والله!؟؟
ابتسم نمر: اي والله
سلطان : عز الله نعم النسيب
كل اللي كان يتعرف على نمر بعيد عن المشاكل والهواش يحبه لكن اللي يأذيه يكرهه
نمر: تسلم وحنا نستأذن نجيك بعدين ان شاء الله
سلطان : الله معكم وامانه اذا جيتوا حايل علموني
حمد: ابد بتزهق منا ما عليك
نمر : فمان الله
طلعوا والتفت حمد : وين بتودي هالاغراض
نمر التفت : فيه اربع خيارات ماينفع تجتمع
حمد: وشهي !؟
نمر: اول شي عند امي ،ثاني شي بدريه، والثالث امك، والرابع رهف اختي
حمد: زين نبتدي بالاول امك ليه ماتروح لها
نمر : بعيد عن كل الاسباب بيت عبد الاله ماني رايح ( كان نمر مقتنع ان السبب الاول والاخير في بعد امه عنه هو ابو طارق اللي هو عبد الاله )
حمد: طيب بيت جدي عند بدريه وتجي امك!
نمر: مابي اروح لديره مالي خلقها ابد
حمد: وبيتنا!؟
نمر: بيتكم اخاف اضايق ابوك واختك وخصوصا ان خالتي مشغوله بزواج جود مابي بعد ازيد عليها
حمد: اجل اختك
نمر: حية التبن هناك بتغثني
حمد : اقول ابسط عليها بالشارع ازين
ضحك نمر بضيق: ياخي وش اسوي
حمد : تدري نروح بيت جدي بطريق المزارع ماله داعي نجي من نص الديره
نمر : تدري رح لبيت جدي
كملوا طريقهم لبيت ابو ادهم
..................••............
وفي بيت ابو ادهم
زين ان الكل مجتمعين لكن بالطرف الثاني من البيت كان عاداتهم ان الخطيب يشوف خطيبته قبل الزواج ويكلمها عادي كانوا هناك موجودين طارق وجود وبعد السلام طلع طارق هديته ببتسامه: كنت بعطيك امس بس نسيت بعد اللي صار
جود ابتسمت : تسلم
طارق : عساها عاد تجوز لك
جود : اكيد
رفع راسه طارق يناظر ببتسامه وهو كان مستبعد جود من باله لكن صدمته بجمالها وهداوتها وقال: الحق اني ماعمري تخيلت انك كذا
رفعت جود بتوتر: كيف يعني !
طارق وهو يمسح جبينه : حلوه كثييير
ابتسمت جود بحرج ووقفت : انا استاذن
طلعت بسرعه وهي تحس بإحراج وفرح وهذا هو طارق اللي عهدته لطيف بكل شي
اما طارق وقف ببتسامه وطلع وخفت ابتسامته اول ماشاف نمر اتجهه له وهو ياخذ الاغراض من يده : نمر قبل تدخل انا لازم اتكلم معك
نمر : قبل اي شي انا ادري وش بتقول
طارق: طيب اسمع
حمد :نمر اسمع
نزل نمر الاغراض ووقف وقال طارق : انت تدري مالي نيه ابد اضايقك بالعكس انا احاول اساعدك ماكنت ادري ان هذا الشي بيزعلك وقلت اعطيك اثبات عشان تسكت الناس وادري ما انت بحاجه لكن فزعتي برئيه
نمر : زين هالمره يا طارق بقول زييين وطيب لاني بس قلت لك انا اشهد لك وانا سندك ومابي اكون سند لشخص ما اثق فيه وانا مازالت احاول امشيها بطيب وزين
حمد : طاح الحطب يعني
نمر : يطيح الحطب وتطيح هالديره كرامه لعيون طارق
اتسعت ابتسامة طارق اللي تقدم يبوس راسه: والله وانا اشهد ان قلبك كبير
حمد بضحك: كبييير لكن ماهو لك لحايل واهلها
طارق بضحك: الا على الطاري مبرووك وش هالخيانه السريه
نمر : قصه طويله
التفت نمر لدحيم بضحك: هلا هلا دحيييم
دحيم : هلا ياخلف جدي
حمد : دحيييم راحت عليك خلف جده الحيييين ناس ثانين
نمر: حمد وخر عن دحيم بذات
حمد: خله يعرف الحقيقه
نمر: حمد خلاص
طلعت بدريه ببتسامه: والله اني اقول صوت نمر
نمر : فيه احد ولا ندخل
طارق نفخ صدره بمزح: اصبر اشوف الطريق انا جوى محارمنا
سحبه حمد: من متى ياقلبي!
طارق : من امس
حمد : وخروا كلكم بس
دخل حمد وهو يقول لجود تتغطى ودخلوا وهم شايلين اكياس
ام حمد : ماشاء الله وش ذا !؟
حمد : ابد كل سوق الرياض جابه نمر عندكم
ابو ادهم: ماشاء الله
نمر جلس بهدوء : رتبوها باللي تشوفونه يناسب
بدريه جلست : طيب طيب انت فرجنا
نمر: افتحيها انتي مسموحه
ابتدواء يفتحونها ويشوفون الهدايا
ام طارق : ماشاء الله مااشاء الله ماقصرت ابد
ابو ادهم: كفيت ووفيت
بدريه: كلها والله حلوه بذات الطقم عجبني مره
نمر: ماسمعنا رايك يا خالتي
ام حمد : وش اقول انت ماتجيب الا كل شي حلو الله يهنيك ويبارك لك
ابو ادهم بتردد: اذا تحتاج شي قلي
نمر : ماقصرت
ام طارق : ومتى العرس المهم انه مايجي مع طارق
نمر: للحين ما قررت
ابو ادهم: ووين بتسكن وش بتسوي !
نمر : لا تفكرون بشي انا اتصرف
بدريه شافت انه بدا يضيق وقالت: اجل بنرتب الاغراض
نمر: خليها عندك رتبيها زي ما تبين وبكره خلكم جاهزين
طارق: اجلس وين تبي تروح!؟
نمر : وراي شغل بكره اجي
حمد: متى نمشي طيب !؟
نمر: الفجر عشان نوصل بدري ونضبط اوضاعنا ، فمان الله
قال كلامه وطلع وترك كل شي عندهم تجهزها بدريه زي ماتبي
حمد :اجل انا بعد بطلع
طارق : وانا بعد
طلعوا كلهم وطلع ابو ادهم وقربت جود تبعد طرحتها: بدرية ما قلت لك ان قلبي حاس ان نمر بيتزوجها
بدريه: وش عرفني لكن والله البنت حلوه
ام طارق : ماني مرتاحه ابد لكل هذا
ام حمد : هو صح غريب لكن ندعي له الله يوفقه
جود : ماعلينا بس نمر من وين جاب كل هالفلوس اللي قضى فيها ؟ ووباقي المهر !؟ والمهم بصراحه ! كيف وافقوا عليه! معقوله ماسألوا عنه
بدريه: نمر ما يعيبه شي لكن نفسه شوي شينه
جود : شووي!؟
ام طارق : لا يا بدريه يعيبه شي كثير وأولهم انه عاطل وغيره سمعته اللي مخربها
ام حمد : كل شي يتعدل
بدريه: حكمك عليه من برا لانك ما تعرفين نمر زين
جود: نفسي اشوف الشخصيه المخفيه اللي تدافعين عنها
بدريه: بتشوفونها اذا فهمتوه
ام حمد: بس صدق من وين جاب الفلوس
ام طارق: اكيد من ابوه الاقشر
بدريه: لا حول الله !
جود: ابوه بيصرف عليه وهو وش كبره!؟
بدريه: ايه يصرف عليه وليه ما يصرف !؟ غصب عليه بيعطيه دامه احرمه من بداية عمره لازم يعوضه
ام حمد : الله يهدي النفوس خلاص عاد المهم انه يتزوج ويترك الشر عنه
بدريه طنشت وهي ترتب الاغراض بعنايه وتتخيل الهنوف مع نمر
جود : الحق انه عرف يختار من البنت قطعة قمر
بدريه: اول مره تصدقين
ام طارق : ليتني شايفتها
بدريه: بتشوفينها
قربت جود توصف لها وبدريه وام حمد يرتبون
.................••............
اما نمر
رجع هالمره يجهز نفسه لانه بتوقعاته حاط احتمال انه يدخل لها زي ماهو معروف عندهم وجهز بكل ترتيب واناقه ورجع للبيت ودخل ماشاف احد قدامه وراح لغرفته ووقفه صوت رهف : نمر
التفت نمر وهو يشوفها بعبايتها واضح توها واصله من برا
رهف: جيت بوقتي
نمر: ليه!؟ اصلا وين كنتي !
رهف : بالسوق
نمر قطب حواجبه: بلحالك!؟
رهف : ايه اخذت شغله وطلعت بسرعه
نمر: ماشاء الله ومع من!؟
رهف: السواق
نمر: والله
رهف: اييه
نمر : وفرحانه!؟
رهف اختفت ابتسامتها: ليه! فيها شي
نمر بغضب: فيها اشياء يا استاذه !؟ من من استاذنتي وقلتي لمن! اصلا وشلووووون تروحين مع السواق بلحالك ! ولسوق بعد !؟ سايبه هي سايبه
رهف تلعثمت: لا بس ابوي عادي يعرف
نمر: اقول اسمعي عاد يعرف مايعرف هذا كلام انا ماعرفه !؟ والله والله لو تطلعين لمكان بلحالك ومع السواق وبدون ماتقولين لاحد مايصير خير
رهف اختفى صوتها شوي : ماقصدي والله بس
نمر التفت على جيت اثير: وانتي بعد من وين جايه هايته بلحالك !
اثير: بسم الله ! وش فيك انت !
نمر: اقصري لسانك وانطقي من وين جايه!؟
اثير: وش تبي انت! ابوي يدري
اتجهه لها نمر بغضب وصرخ صرخه وقفت قلبها: تكلمي بحجم السؤال
اثير: من عند صاحبتي
نمر: ماشاءاااللله بعد ! وصاحبتك ذي وش وضعها !
اثير: وش دخلك انت
سحبها نمر بطرحتها وهو يلفها على يده : اسمعيني عاد تراني معطيك وجه لكن والله والله لو ما تقصرين لسانك لقصه لك
رهف : نمر خلاص تكفى خلها
نمر: ابعدي عني
وخرها وهو يقول : الهياته هاذي تبطلونها وطلعه بدون اذن مافي روحه مع السواق لكل مكان مافي وبعدين وش ذا العبايه
اثير انخرست ماعاد تقدر تقول شي : وش فيها
نمر: رايحه عرس انتي رايحه عرس !؟
رهف : هاذي بس حقت زيارات
نمر اخذ نفس وهو يقول : لا واضح واضضضضح اني بتعب بذا البيت لكن ماعليه نربي من جديد
وقفت اثير بتروح بس وقفها صوته: اسمعيني انتي ، هالعرس اللي لابسته لو شفته ثاني مره احرقتك معه وكلامي مابي اعيده
اثير راحت وقالت رهف : طيب طيب
مسح نمر جبينه وهو يكرهه هالسيبان روحه وجيه بدون رقيب وحسيب وزود عليه مع هالعبايات
نزلت رهف قدامه كيس بضيق : كنت رايحه اخذ لك هديه بالعافيه علييك
تركتها وانسحبت ورفع نمر راسه بصدمه يناظر الكيس
سكت شوي بضيق بس وقف وهو ينادي : رهففف رهففف
طلعت رهف تركض: هلا
نمر : تعالي
قربت رهف بارتباك : فيه شي
تقدم نمر بضيق وهو يقول بتحفظ يبي يراضيها : ما خبرت الهدايا تعطى كذا بذات اذا هي من رهف
احتارات رهف ما تدري وش تقول وضاق صدرها زود: ماعجبتك
نمر: ما شفت شي لكن قدميها مثل اول ماجيتي
رهف اخذتها تحاول توخر الخوف : انا ماحبيت تمر هالمناسبه ما اعطيك هديه بس ماظنيتك بتعصب كذا
نمر مد يده لكتفها وهو يمشي بها : اول شي مشكوره ثاني شي لا تلوميني على عصبيتي لان هاللي يصير غلط
مدت له الهديه: مابي اناقشك لكن طيب
نمر جلس وهو يفتح الهديه وكانت ساعه انيقه وابتسم وهو يلبسها : اتوقع انها اغلى هديه
رهف ماقدرت حتى تبتسم: حمدلله
ابعد نمر وهو يأشر لها تجلس : اجلسي
جلست رهف بضيق وقال نمر: رهف انا ماجيت افرض سيطرتي او احرمكم شي لكن هذا شي فطري فيني مقدر اقتل غيرتي على خواتي عشان بس ما اضايقهم
انت تضمنين هالسواق مايسوي لك شي!؟ انتي تضمنين فالسوق محد يعترض لك وهو يشوفك لحالك !؟ انتي بتقنعيني ان بهالعبايات محد يضايقكم !؟ كوني بعيد عن هالعالم مايخليني جاهل فيه رهف انا ادرى بكل شي وانا غايتي الوحيده ان مايصيبكم شي ايه يمكن عصبت بس عاد لازم تفهمون هالشي
رهف ابتسمت: ادري والله بس عشان ما تعودنا
نمر وقف : تعودوا اجل من اليوم ورايح كل شي بيتغير وراكان وعدنان لي معاهم تفاهم
رهف :طيب انا بروح اذا تبي شي ناديني
نمر : فهمي ام لسان عشان ما اضطر امد يدي مره ثانيه
رهف :طيب
طلعت رهف وسكت نمر يناظر الساعه ماوده يدخل بهالقسوه لكن ويييييين هالبيت بذات لازم انه يتعب فيه وقف وطلع وشاف راكان وعدنان جايين وتكتف يناظرهم بصمت
اتجهه له عدنان بس وقف بهدوء من ملامحه : سلام قولاً من رب رحيم
راكان نزل الشنطه بهدوء: نمر فيك شي
نمر اشر بيده : ادخل الغرفه انت وياه ادخل
عدنان: اقدر اروح الحمام
نمر: عدناااااان
دخل بسرعه وتقدم راكان مستغرب ودخل نمر وهو يصفق الباب
وطلعت اثير اللي من يوم دخلت وهي تدعي على نمر ورهف ساكته بخوف وقفوا عند الباب يسمعون
راكان: اتوقع من ملامحك فيه مصيبه
نمر : انت وش وضعك انت وياه!؟ رجال انتم !
عدنان: وش ذا السؤال الله يخليك
نمر: بدال ما انت جالس تخفف دمك! جاوب
راكان : وش صاير يخليك تقول هالكلام
نمر: سؤال بس تدرون اذا خواتكم بيطلعون من البيت او لا
ناظروا بعض وسكتوا : لا
نمر: فكرت انت وياه توديها بنفسك للمكان اللي بتروح له!؟
راكان: ليه صاير لهم شي !؟
. نمر: تنتظر يصير شي!؟
راكان: لا بس هم عندهم السواق
نمر ناظره بطرف عين:سواق هاه !؟ ضامن السواق انت وجهك
راكان : علمنا السالفه بدون ألغاز تكفى
نمر : اسمع الكلام انت وياه هالحال المايل ما يعجبني ابد قبل تذلف من البيت انت وياه تمر خواتك تشوف وش يبون ! وش محتاجين وين بيروحون ومع من ! واذا احتاجوا تجيبه انت وتدويها انت ! وهالسواق اللي شادين ظهركم فيه اي حركه تزعله منكم ببساطه بينتقم بخواتك!؟ هذا غير السوق اللي يروحون ويجون له لحالهم!؟ تضمن ما ابن حرام يبتليها بنفسه
عدنان: نمر ترا حنا ندري وبعدين يخسون احد يسوي لهم شي
نمر: والله دامك مكتف يدينك وتدربي راسك رايح جاي ما بتدري اذا احد مضايقهم ولا مكدر خاطرهم حتى بكلمه
وبعدين كيف ترضون بهالعبايات اللي غصب تلفت الناس لهم !؟ ولا بعد ماتدرون وش يلبسون !
عدنان : هاذي طريقة لبسهم من يوم عرفوا الدنيا وابوي راضي
نمر : انت خلك ساكت راكان انا اكلمك بعد
راكان اللي بعد ماكان راضي عن هالحال: ابد انا معك بكل شي لكن هذا كله ابوي يشوفه مناسب ومطلعني من كل هالامور
نمر: قايلك انا قبل انت مايصير تكون هنا لكن اسمعوني زين من الحين هالسواق ماله شغل بخواتكم ابد الا في حالات الضروره وباقي الامور انتم تودونهم او انا ومايطلعون الا معكم او مع امكم او لناس ثقه تعرفونهم انتم ! الناس ماترحم ولا احد بيخليهم بحالهم حتى لو اني اعطيهم كامل الثقه لا الناس ترحم ولا الدنيا مضمونه
عدنان: طيب
راكان : طيب
جلس نمر وقال راكان : صاير شي طيب
نمر: لا ماصار شي
طلع عدنان وجلس راكان : متى ماشين طيب !
نمر: فجر بلغ الكل
راكان بتردد: امي ماهي رايحه تتعب من الخط واثير بتجلس معها ما نقدر نخليها لحالها
نمر باستهزاء: ايه سلامتها
راكان : بيروحون عند خوالي عشان مايجلسون لحالهم
نمر:زين
راكان: اجل انا بطلع اخلص الامور
نمر : طيب
نزل نمر وجلس بالحوش ودخل ابو حمدان : نمر جيت
نمر : ايه
ابو حمدان جلس بتعب : زين اجل حصلتك كنت بكلمك
نمر: ليه!
ابو حمدان مد الظرف لنمر : هذا مبلغ مهر العروس
نزل نمر راسه وهو متضايق : هالظرف بذات اعتبره دين
ابو حمدان: نمر مابيني وبينك ديون انا ادري اني مقصر مهما سويت اقبلها مني عطاء واعتبر كل شي بسويه واجب علي
نمر : لا يبه كفايه اللي راح ماعاد لها داعي
ابو حمدان: وللله لتاخذها
كان نمر فعلاً محتاجها لانه صرف كل شي معه اخذ الظرف وابعده وقبل يتكلم بموضوع البنات زلزل البيت صوت ام حمدان اللي نزلت وهي تسحب اثير : تكلمي قولي لابوك
ابو حمدان: وش فيييه !؟
تكى نمر يسمع التأليف ناظرته اثير بخوف وقالت: ضربني
ابو حمدان : من هو !!
ام حمدان: هالبطل اللي جنبك اللي فجأه تذكر انه رجال وبيطلع رجولته على بناتي
ابو حمدان التفت: نمر!؟ ضربتها صدق
نمر: ايه قالتها حرمك المصون اطلع رجولتي عليهم
ابو حمدان: نمر انا اسأل
نمر: انا اقول نسمع تأليف ام حمدان ونقيمه
ام حمدان: انت ما نستحي على وجهك
ابو حمدان: بسسسس تكلمي انتي!؟ ليه ضربك
اثير: مدري مدري
ام حمدان: انا ادري كله كرهه فيها حسبي لله
نمر: اقول بس بس تراك ما تخلين نفسك الا مضحكه
ابو حمدان: نمر اترك الكلام وتعلمني وش السالفه
نمر صب الشاهي وهو يشربه : ابد كثير سوالف بنقولها
ابو حمدان : قل
نمر بدا يفرض شروطه من جديد وابو حمدان يناظر بصمت وام حمدان مقهوره
ابو حمدان: انا ربيت بناتي احسن تربيه مابي احد يعيد تربيتهم
نمر : لا اسمح لي انت ربيت وماقصرت لكن تحتاج احد يعطيك تنبيهات وانت ما انت جاهل يبه ! انت رجال وعيونك تشوف واذنك تسمع
التفت لاثير: اطلعي من هنا
ناظرت ابوها اللي قال: روحي
راحت وهي ماتدري من اللي بيغلب بس اذا نمر اعلن سيطرته بتفقد حريتها
ام حمدان: فهد لا تسمع كلام هالمريض
نمر ضحك: فهد ابو المريض يعني اطلعي منها ازين
ابو حمدان: ادخلي ورا بنتك ادخلليي
دخلت والتفت نمر : الزبده كلنا ندري ان بناتك متربيات وكلنا ومعطينهم الثقه لكن ما عطينا هالناس الثقه ! والمصاييب نسمعها كل يوم عينك ماهي عليهم في كل مكان ولا انت معهم في كل مكان
ولا تدري عن شي وعشان كذا اسمعني يبه زين وافهمني لا جيت افرد عضلاتي ولا افرض رجولتي لكن ما اقدر انزل راسي واذبح غيرتي بصدري وانا بلغت راكان وعدنان البنات من مسؤليتنا في كل شي يبونه وانا مستعد اسوي كل شي بس ما نترك الحبل على الغارب واذا صار شي قمنا نندب حظنا ونندم ما اقول نقيدهم لكم نحرص
سكت ابو حمدان : بعطيك الثقه يا نمر لكن تنسى مدت هاليد
نمر : اللي يقصر لسانه تقصر يدي عنه
سكت ابو حمدان وهو جاه نمر من ربي عشان يعيد ترتيب نظام بيته وعطاه كل التصرف بالبيت واهله
ما ارتاح نمر انه عطاه كل شي لكن كان لازم يتصرف
.................••............
من بكره الفجريه
الكل جهز والكل استعد
في بيت ابو ادهم كانت بدريه تجمع اغراضها وهي مبتسمه والتفت لدحيم اللي متحضن شماغه وعقاله وطلعت لابوها برا تنتظر وابتسمت على جيت حمد معه امه وجود وابوه
حمد: هاه مابعد وصل نمر
ابو ادهم : لا
ابو حمد : اللي يهديه معني نفسه
ابو ادهم؛ المهم تمشي اموره
وصل طارق وامه : هاه ما وصل
حمد: اجلس افطر لين يجي
طارق : ماعليه بس اخاف الطياره تروح علينا
حمد: لا معكم وقت ترا بس انت وجدي وامك
طارق : ايه الله يسهل
................••............!
اما عند نمر
كان بسيارة ابوه بعد ما وصل ابوه و حمدان وعدنان وراكان للمطار اما هو ورهف بيروحون خط
رهف كانت مرتبكه ماتدري كيف بيكون وضع نمر ومن بياخذ ناظرها نمر بهدوء: وش بك
رهف : لا بس اول مره اسافر لحالي ومع احد ما اعرفه
نمر: انا ما تعرفيني
رهف: لا اقصد من اهل جدك
نمر: ماعليك بدريه حبيبه
رهف ابتسمت : احس حبيتها لانك تحبها
نمر سكت مارد ورفع عينه يناظر ملابسه المعلقه ورا وابتسم بهدوء وهو ياخذ طريقه لبيت جده بس من طريق المزارع وهو مرتاح ان اثير وام حمدان مب معهم
وصل وهو يشوفهم جاهزين ونزل وهو يقول : رهف ارجعي ورا
نزلت رهف بارتباك وتعثرت ومسكها نمر: سمي بالله
رهف : بسم لله
رفعت راسها اول ما سمعت ترحيب حار من بعيد لنمر وهي وراه ما تنشاف لكن ارتبكت زود اول ماسمعت نمر يقول : ترحيبك مقبول لكن ارجع شوي معنا محارمنا يا حميد
حمد: اوووه اسفين
رجع مايدري وين المحارم بس انصدم اول ماشاف بنت واضح كانت طايحه وقامت مستنده لنمر وهي تنظف عبايتها ورجعت ورا
وجاء نمر يبوس راس جده وامه ووقف : هاه قضيتوا!
حمد: من زمان
بدريه: ايه بس الاغراض تاخذها وبس
نمر : ماعليه ماعليه طارق استعجل طيارتكم لا تفوت
طارق : يلا
بدا نمر يشرف على توزيعهم حمد: انا وامي وابوي وجود بنسبقكم
نمر: عند المحطه نلتقي
ابو ادهم: انتبه على الخط
حمد بضحك : متعودين
نمر دفه بهمس: لاتكب العفش
حمد: امزح طيب
طلعوا كلهم شوي شوي اما نمر التفت لبدريه: وين الاغراض
بدريه: جوا
دخل نمر ياخذها ودخلها السياره والتفت لدحيم وهو يفتح له باب السياره: يلا يا خلف جدي
ضحك دحيم وركب قدام وهو يناظر السياره بضحك
وتدبست رهف تناظره بخوف وانفتح الباب اللي جنبها:بدريه هاذي رهف
ابتسمت بدريه وركبت وهي تسلم عليها: هلابك يارهف
رهف بفشله: الله يسلمك
بدريه: كيفك
رهف: حمدلله وانتي
بدريه: بخير
ركب نمر بعد ماسكر البوابات وهو يقول : توكلنا على الله
تحرك وهو بين فتره وفتره يسولف مع دحيم
وبدريه شوي شوي تسولف مع رهف لين انطلقوا بالسوالف مع بعض
.
.
.
انتهى البارت ♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 14-09-2019, 03:46 PM
شَجن العُذوب شَجن العُذوب غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا غلاك أكبر ذنوبي ولا قلبي نبي/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تسلمييين أديم البارتييين حلاوووه مثلك يا بنت., يجنن بنتظار التتمّههههه على نار 🔥

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 14-09-2019, 06:25 PM
صورة بنت آل تميم الرمزية
بنت آل تميم بنت آل تميم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا غلاك أكبر ذنوبي ولا قلبي نبي/بقلمي


اديم يا خلف جدي ،، جمال البارت ....
نمر صحيح في جزء مني اقدر مشااعره و حزنه لكن طريقة زواجه انا ضدهاااا لانه بنا حياته بكذب عن واقعه .. ولكن نشوف شو راح يصير اتمناا حاله يتعدل و يصير للاحسن منه الحين و يعيش بعيد عن اهله

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية لا غلاك أكبر ذنوبي ولا قلبي نبي/بقلمي

الوسوم
أكثر , ذنوبي , رواية_ , غلاك , قلبي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية مجنونة وجننته الحمد لله/بقلمي فاطمة 2000 روايات - طويلة 47 13-06-2019 02:00 AM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 05:27 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1