غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 111
قديم(ـة) 07-11-2019, 10:30 AM
rwuiit28 rwuiit28 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هــــدبــــ خــجــلانــــ مشاهدة المشاركة

يســعـــد مساكم
شخباركن


بارت جوونان تسلم اياديكي

اول شــي بقول
واعتقد
بادي ونشــمــي اكيــد اخوان
انشا۽ الله توقعي يكون صح ياارب هههه

عبــايـــر
الهبلا ليش تلبس الجاكيت حق
مطلق لو انا مستحيل ارضا

لا وعاده يستهبل ذا مطلق


بتــال
انحشرت كلها علـــ راســه هههه
عجبتني حركه سعووود مـــرا مــرا

ضربــه مدفعيه لمطلق




تسلم اناملك
بانتظارك دووووم
وسامحيني علــ التقصير ❤

الله يسلم عمرك..
معذورة كلن بظروفه ومشكورة جدااا💗


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 112
قديم(ـة) 07-11-2019, 10:31 AM
rwuiit28 rwuiit28 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ضحكته مشاهدة المشاركة
أشتقنا الأبطالنا وينهم 😢💔
اتفقنا كل خميس وش صار💔💔

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 113
قديم(ـة) 07-11-2019, 10:32 AM
rwuiit28 rwuiit28 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي


،،الـجـزء الثـامـن عـشـر،،
سبحانك اللهم وبحمدك لااله الا انت استغفرك وأتوب إليك
.
.
طلق يسوق بالسيارة وهو محروق يطالع قدام وسط زفرات تخرج منه غصب عنه
ناصر يسرق نظرات له من فترة وسط صمت يعم جو السيارة تكلم:طلق
طلق قاطعه قبل يكمل كلامه وبغيظ يكتمه:ناصر انكعم عني واللي يرحم والديك
ناصر بعصبية:لا ماني بمنكعم ابد وبتوحي هرجتي غصبا عنك
طلق بنبرة عالية:اوص ياناصر
ناصر:مالك بدت بهم ياطلق
طلق بغبنة:يردني يردني عنها ياسعود وانا اموت لمواطيها!!
ناصر بقهر منه وحزن على شامة المسكينة:ماهي حليلتن لك(ماتحل له(
طلق بصراخ:مشلحي مكانه كتوفها!!
ناصر:تعقب مكانه شامة
طلق التفت عليه وبصراخ:كلكم ياديرة بقعا تعقبون!!حليلتن لي طرقن عنكم كل أبوكم
ناصر بصراخ:شامة شامة
طلق بصراخ:ماابيها ماابيها!!مغصوبن عليها طشوها(رموها)بلحيتي!!طشها ابوها وأخوها اللي مابهم سنع علي!!
ناصر بحدة:وانت قبلت قبلت بها ياطلق
طلق:ماابيها ماابيها
ناصر بعصبيته:قبلت بها قدام اهل الديرة حليلة لك ياطلق هي حليلتك على سنة الله ورسوله وأنسى اللي ماتحل لك ولاهي صايرة حليلتن لك أنساها أنسى عباير اللي لو هي قبلت بك بيوم أهلها ماهم بقابلين وعباير لو تنقص رقبتها ماطلعت عن شور جدها وأخوها بس أنسى اصرف لك
طلق وقف على جنب الخط:انزل
ناصر توسعت عيونه:تطردني
طلق صرخ:انزل قبل لااذبحك ياناصر انزل!!
ناصر بحدة وهو يفتح الباب:أنسى من الحين احسن لقلبك وللمسكينة اللي ظالمها معك،،نزل وقفل الباب بقوة،،
طلق حرك بسرعة جنونية
ناصر طالعه وبحزن عليه وعلى نفسه معه زفر:الله يجبر قليبك وقليبي معك
..........****..........
..المستشفى..
جسّار جالس ع طرف السرير جنب راشد يطالع امه وعمته اللي جالسات جنب بعض قبالهم يسولفون
عن اللي صار والجدة منيرة بزواية الغرفة ساكتة
راشد دق جسّار
جسّار التفت له يطالعه باستغراب
راشد طالعه وهو يأشر عليه بعيونه
جسّار انحنى له
راشد همس لجسّار:اقولك بتال درا؟
جسّار:وش رايك انت؟!
راشد زفر براحة:الحمدلله
جسّار:يعني ماتعرف بتال اصلا مادرا بسواة ابوي ولا تلقاه اول من يحضّر وبيكون واسطة خير ويطلع العلة جوادوه من السجن
راشد سكت وهو على أعصابه
جسّار باستغراب:وش فيها جدتي؟
راشد طالع جدته:ليش؟!
جسّار ميل فمه:ماني بمرتاح
الجدة منيرة رن جوالها طالعت جسّار:جسيّر
جسّار وقف ومشى لعندها:سمي ياجدة
الجدة منيرة:تعال وعطني المأخوذ
جسّار وهو يفتح طرف الطرحة اللي مربوط فيها الجوال:الله يصلحك ياجدة وش ذَا؟!!
الجدة منيرة بنرفزة:عجّل علي
جسّار:رابطته من قلب وشلون افكه؟!!
الجدة منيرة:هاته وانت منطم
جسّار وهو فاتح الطرحة:خلاص خلاص طلعته،،مده لها،،تفضلي ياجدة
الجدة منيرة سحبته منه بقوة وهي تزفر وتطالعه بزعل وسط تكشيرة وجهها وهي ترد عالمكالمة
جسّار ظل واقف عندها
الجدة منيرةحطت الجوال على أذنها:وعليكم السلام والرحمة اصبر اصبر دقيقة،،طالعت جسّار،،وش بغيت؟
جسّار باستغراب:ها؟!
الجدة منيرة بتشديد ع كلامها:تقلّع عن وجهي يالله
جسّار ابتعد وهو مقطب جبينه من تصرفات جدته جلس عند راشد
راشد:وش مسوي
جسّار قصّر صوته:مو بأنا الرأس الكبير
راشد باستغراب:وانت وش لك؟!!
جسّار:بالضبط!!
راشد وهو يأشر عليها بطرف دقنه:شف شف حتى معصبة عاللي يكلمها
جسّار طالع جدته
الجدة منيرة:نعم..وثمّن؟..ايه..مير عز الله ماعينّت شي روحتك بلا سنع..،،ابتسمت،،قل والله!!..عليك وجه الله،،ضحكت،،أبشر أبشر..استودعتك الله ياعيني فمان الله،،قفلت وهي تتنهد براحة،،
غازي دخل بابتسامة عريضة وهو مستند ع عكازه:السلام عليكم
ام غازي فزت بخوف:غازي!!!
،،ردوا السلام وسط استغراب من وجوده،،
،،غازي سلم على امه وهو يطمنها عليه ثم سلم عالباقين ورد عالسؤال المهم لسبب وجوده،،
جسّار يطالعه وهو يضحك من سخافة السبب بعينه
راشد يطالعه وسط بسمته
غازي بغيظ:اضحك اضحك يجيك يوم
ام غازي ضربته ع كتفه بخفة:لاتفاول على اخوك
غازي بزعل:خليه يسكت يمه!!
جسّار بضحكة:الحين عويدل يصبّح ويمسّي فيك ماصار لك شي من وراه وبس تعنقلت(تعثر)صابتك كدمة!!،،غمز له،،قول الصدق قاصد تكسر نفسك وماضبطت معك؟
غازي رفع عكازه بيضربه وبعصبية:وشو؟!!
جسّار وهو ينط عالسرير ويتخبى ورا راشد:بوجه رويشد بوجهه
راشد مد يديه بوجه غازي:خلاص بوجهي ياغازي بوجهي
غازي زفر وهو يطالعهم بتعصيبة يكتمها:جسّار
جسّار:انا بوجهه ياغازي
غازي:ماني مسوي لك شي بس تعال ابيك
ام غازي:وش فيه؟،،بقلق،،اخوك فيه شي؟!!
غازي:مافيه شي يمه مافيه شي
الجدة منيرة ابتسمت:مابه شي اكيد ان ابوهم متصل يبيهم
غازي قطب جبينه بشك من كلام جدته
ام غازي:انا بروح لفيصل
عذبة طالعت امها:يمه عينك لراشد بأسلم على فيصل
جسّار بسخرية:عمة تبين انزل اشتري له رضعات وحفّوظات
راشد بزعل:غازي حلال تذبحه راضي عنك تكفى اذبحه
عذبة بتهديد:جسّار اترك راشد
الجدة منيرة:وهو الصادق هذا هو طيب الحمدلله ماعليه وشو له كل هالخوف!!
جسّار وهو يرفع يديه:وشهد شاهد من أهلها
عذبة تنهدت:تفاهموا بينكم المهم يمه انتبهي له،،خرجت،،
غازي:جسّار تعال وراي،،مشى،،
جسّار:ليش؟
غازي التفت له وطالعه بحدة ثم كمل طريقه
جسّار مشى وراه
الجدة منيرة طالعت راشد:تريح يمه تريح
راشد ضغط زر سريره حتى يتمدد وبعد ماتمدد غمض عيونه وهو يفكر بكابوسه الغريب
.
..بالسيارة..
جواد يسوق وهو ميت من التعب بعد الليلة اللي قضاها بالحبس
ابو غازي جالس جنبه وهو لاف بجسمه كله متربع يطالعه بابتسامة وبيده خيزرانة يمررها مابين السقف والتكاية(المسند)بينهم
ابو جواد جالس ورا ولده وصاد بوجهه عنهم يطالع الطريق
ابو غازي:اقول ياجواد
جواد مارد
ابو غازي لمس جواد بطرف الخيزرانة وهو يضغطه بجنبه
جواد زفر:سم
ابو غازي زاد بضغطه
جواد من بين اسنانه:سم ياعم
ابو غازي بابتسامته:متى تبي الشوفة الشرعية؟
جواد بغبنة:ماابي شوفة
ابو غازي ضحك وهو يعتدل بجلسته ويطالع لقدام:مايصير مايصير وش تقول عنّا!!متخلفين؟!او رجعيين؟!!!او بدو يجحدون ابسط حقوقك بالشوفة!!،،هز راْسه يمين ويسار،،مايصير مايصير!!
جواد عض شفته يكتم غبنته
ابو غازي التفت يطالعه ميل فمه بابتسامة رغم عدم رضاه ع جواد:عاد تصدق معك حق!!ماتصلح لك الشوفة ولا انت من ربعها!!
جواد ارتفع حاجبه وهو يميل فمه بابتسامة ع جنب فيها شي من السخرية
ابو غازي احتدت ملامحه وهو يشد ع قبضته:اللي يدق الباب ويكلم بنات خلق الله وهو ماهو بمحرم معناته شبع شوف!!
جواد التفت وبحدة:لاتتهمني ظلم!!
ابو غازي:ودانة!!
جواد انصدم
ابو جواد التفت يطالع اخوه بصدمة انه يدري
ابو غازي:لاتحسب اني مدمغ ولا ادري عن شي ياجواد
جواد بحدة وهو مكمل وساقته ولا وقف:دانة زوجتي
ابو غازي رفع يديه لفوق:مالي شغل زوجتك او لا كل شي راجع لك!!،،بابتسامة،،المهم عندي بنتي ولا علي من غيرها هذا شانك لكن بنتي مثل مادقيت الباب وطلبت خلك رجل وكملها
جواد فاض كيله: ماابيها وانا ماقلت اني ابيها ابد
ابو غازي مد يده بسرعة وسحبه من ياقته بدون اهتمام بانه يسوق
جواد لف بالسيارة ع الطريق من سحبة عمه له وبالقوة وازن السيارة
ابو جواد طالعهم للحظة ثم رجع صدّ وكأن الموضوع مايهمه ابد
ابو غازي:تعقب ياجواد تعقب من الحين رهايف زوجة لك ولاتحسب اني ميت عليك مثل ماانت ماتبيها انا متأكد وواثق انها ماتبيك لكن إنتوا يالاثنين محد بيربيكم غيري وطريا لهالدانة ماابي اسمعه
جواد وقف السيارة وبصراخ:حكمك على عيالك بس اما انا مالك كلمة علي!!
ابو غازي ميل فمه بابتسامة:مالي كلمة عليك صحيح لكن اللي مسويه بعيالي بأطلعه من عيونك ياجواد
ابو جواد قطب جبينه بدون لايطالعهم وهو يسمع كلامهم
جواد ماعاد يهمه كلام عمه:طلعه من عيوني مايهمني
ابو غازي ضحك:بأطلعه لاتستعجل على رزقك،،ميل فمه بابتسامة،،والباقي ببتكفل به هالدانة اللي مآخذه عقلك،،زفر،،المهم الحين متى بتملك؟
.
..قسم الشرطة..
غازي خارج من القسم وهو يعرج بوضوح
يزيد يمشي وراه منزل راْسه
جسّار واقف عند السيارة متكي بظهره عليها وبيده عكاز غازي اعتدل بوقفته وهو يشوف غازي متجه له مشى له وهو يعاجل بخطواته ثم وقف وبينهم كم خطوة وهو يمد العكاز لغازي:ها بشّر؟
غازي سحب العكاز واستند عليه وزفر من ألم رجله ومشى وهو يرسم ابتسامة خفيفة:الحمدلله
جسّار مشى جنبه:مالقيت شي
غازي:ماحصلوا شي
جسّار ارتاح:اشوا الحمدلله
غازي وقف والتفت على يزيد وبحدة:قدامي امش
جسّار وقف وبنفس الحدة:تحرك!!
يزيد مشى بسرعة قدامهم
غازي زفر:هين اوريهم انا خل بس يطّلع العلة من المستشفى
..........****..........
أم جـلاجــل
.
..بيت مفلح..
،مجلس البيت،
ثريا جالسة بالجهة المقابلة له وعندها ثلاجتها تتقهوى منها وصحن صغير فيه رطب
مفلح جالس مقابل لها يتقهوى من دلته اللي عالمشب
هيفاء دخلت للمجلس بيدها صحن رطب مشت لعند عمها ومدت له الصحن بدون اي كلمة
مفلح طالعها بتكشيرة:وطّيه(حطيه)يمي
هيفاء انحنت تنزل الصحن حطته عالارض وبتعادل بوقفته
مفلح مسك يدها يطالعها
هيفاء انفجعت وماقدرت توقف من الخوف وجلست عالارض تطالعه بدموع محبوسة بعيونها
مفلح بحدة:وين المسفع(الطرحة)؟
هيفاء نزلت دموعها وهي تطالعه
ثريا فزت من مكانها واحتضنت هيفاء وبصراخ:علامك انت علامك!!
مفلح توسعت عيونه:وانا قلت شي!!!
هيفاء صارت تشاهق بحضن ثريا
ثريا بعصبية:يعني ماتخبرها!!خاف ربك ياشين خافه!!
مفلح ببرود وهو يصب له فنجال قهوة:انكعمي انتي وهي وطسّن عن وجهي!!
ثريا وقفت وهي توقف هيفاء معها:الله اكبر عليك اي والله!!الله أكبر عليك،،مشت ترجع لمكانها وهي حاضنة هيفاء وتمسح دموعها،،
مفلح بنرفزة:اللي يوحيك يوجس اني متوطي بها(ضربها)
ثريا تطالعه بغبنة:مير ماانت مقصر!!
مفلح بفجعة:اهبي ياللي ماتخافين ربش اهبي!!
ثريا معطيته ظهرها وهي مطنشته وتمسح على وجه هيفاء وتقرص خدودها وبابتسامة:فديت الزين اللي ماانخلق له مثيل
هيفاء وهي تطالعها بوسط تنكيدتها
ثريا:الزين مايجي الا من الزين
مفلح ابتسم وهو يتقهوى:لاتتغزلين قدام البنية الله يصلحش!!
ثريا التفت له وبتكشيرة:لاتحسب انه انت؟!!
مفلح قطب جبينه وطالعها عن طرف
ثريا:تعقب مابك فيد(ذرة)حلا اعوذ بالله منك ياكافي
مفلح توسعت عيونه
ثريا وهي تصب قهوة لهيفاء وبابتسامة:طالعتن لي
مفلح مسك راْسه بيديه:ياوجه الله!!ياكبرها عند العربان!!ياشينة خافي ربش هي ماتجيش لا من يمين ولا من يسار!!(ماتقرب لها)
هيفاء تتقهوى وبعيونها طيف دموع
ثريا بابتسامة وهي تطالع هيفاء:مجاور الزين مايجي من وراه الا زين،،مدت لها رطب،،سمي يالزين
هيفاء اخذت حبة
مفلح:لاتضحكين على روحش بس الظاهر عيونش أبطت عن الخلق
ثريا التفتت له:لوم روحك من اللي مدنينا(عازلنا)!!
مفلح احتدت ملامحه وهو ينزل فنجاله ويطالعها:مارديتش عن احدن ياثريا
ثريا:ملقيني بضلع بوادي حتى الجن تهج عنه!!(بيتها بمكان صعب يوصلون له وبعيد عن الديرة واهلها)
مفلح:اللي يريدش ياصلش لو إنش بمقلع وادرين
ثريا بعصبية:وانت خليت بها احد يريدني هجوا الناس عنا من لسانك وفعولك
مفلح حذف الفنجال عليها من عصبيته
ثريا انحنت اول ماشافته يرفع فنجاله وهي تعرف حركاته وسحبت هيفاء معها تنزلها
،،ضرب الفنجال بالجدار وتكسر،،
هيفاء غمضت عيونها وهي ترجف ونزلت مع سحبة ثريا لها وهي تبلع غصتها
ثريا التفت لمفلح تطالعه بتكشيرة
مفلح بحدة:اطمحي عني ماني برادش(اطلبي الطلاق)
ثريا وقفت وهي توقف هيفاء معها وماسكتها بيدها بنفس نبرته:لو ابي اطمح طمحت من مبطي يامفلح لكن القلب مالي سلطتن عليه عجزت عنه واللي زاد القليب قوة علي هالضعيفة اللي عندك وش بتعمل بها لغدت معك بروحك،،مشت وهي تسحب هيفاء وراها،،
.
سعود وقف بالسيارة ونزل منها
بتال نزل من حوض السيارة ورسم ابتسامة مجاملة على وجهه وهو يشوف سعود قباله
سعود مد يده وصافحه:طاوعني ياابن الحلال وتعشى معي
بتال وهو يضغط على يد سعود:كثر الله خيرك ماقصرت وصلتني للبيت مشكور
سعود بامتنان:والله جميلك ياكبره وياوسعه بصدري يابتال
بتال:انا ماسويت شي وأي احد بمكاني بيسوي سواتي وأكثر
سعود ترك يده:أكبّك تريّح وثمّن اراعيك
بتال:انا اللي اكبّك تريح وانتبه لجرحك واحرص عالضماد ولاتتحرك بقوة
سعود:ان شاء الله ان شاء الله أبشر على امرك يادكتور
بتال ضحك بخفة وبابتسامة:ماني بدكتور والله يسمع منك ويكتبها لي
سعود:عاد أتوكل انا نترخصك،،ركب سيارته وحرك،،
بتال دخل لبيته وقفل الباب وراه اخذ نفس وجرى للغرفة يجمع اغراضه اللي ماخرجها كلها من الشنطة وبتهزيء لنفسه:وتف عليك يابتال وتف!!تستاهل هذا اولها حبس وانت ماسويت شي استاهل انا استاهل،،شال شنطته واتجه للباب تلثم بشماغه وفتح الباب بشويش وخرج راْسه بهدوء وتلفت مد رجله بيخرج وهون وهو يرجّع رجله وسط تفكيره ويقفل الباب بشويش فصخ شماغه وبوجه واضح عليه السواد من الهم،،ابوك يابتال والحل؟!!
،،خرج جواله وصار يلف بالبيت يدور إرسال ولا فيه إرسال الا بأحد زوايا البيت وقف بمكانه واتصل ومسك معه الخط بعد معاناة من الثبوت وعدم الحركة،،
بتال ببكية:الفزعة ياولد عادل تكفى افزع لي
غازي مع جسّار راجعين للبيت من القسم انقبض قلبه وتغير وجهه وهو يتوقع مصيبة وبخوف:وش فيك؟!!
جسّار اللي يسوق التفت له بشك وقلق
بتال بترجي:تعال خذني من هالديرة المنحوسة تعال بسرعة
غازي بتوتر وتّر معه جسّار وبحدة:وش فيك انطق!!
بتال تحرك من مكانه من ربكته:تعال خذني غازي لاتطولها وهي قصيرة،،بعصبية،،تعاااال الحين وش اللي ماتفهمه من تعال ها تعال؟!!،،تنرفز وهو مايسمع رد،،وش فيك ليش ماترد علي!!،،طالع جواله وانتبه مافيه إرسال رجع لمكانه ووصلته رسايل اتصالات غازي لهالكم ثانية اتصل فيه،،غازي
غازي بعصبية:وقطيعة يابتال وقطيعة!!ليش قفلت؟!!
بتال:ماقفلت بس مافيه إرسال
غازي زفر وباستعجال له:اخلص علي وش فيك انت بعد؟!
بتال:تعال خذني المكان يخوف
غازي بصدمة من اخر كلامه:نعععممم!!!
بتال:يخوفون كلهم قلوبهم تخوف العيون تنطق قبل ألسنتهم يخوفون ياغازي
غازي وهو يكتم غيظه وياخذ نفس:بتال اذا انت تستعبط علي انا مو بفاضي لك!!
بتال:والله العظيم مااستعبط!!انا خايف اروح للسيارة ويقابلني احد منهم وينشب لي
غازي وهو يصبر نفسه على بتال:عطني نهاية الموضوع لاأذبحك
بتال:ابي ارجع البيت
غازي بصراخ:حلفت عليك!!لاوالله!!والتحدي؟وابوك؟مين بيضفك انت ووجهك هاه؟!
بتال سكت وهو يكره الموقف اللي انحط فيه وان ابوه الصح وهو الغلطان
غازي:تظن ابوك بيفتح لك بيته بابتسامة ويقول حياك!!
بتال:جدي موجود
غازي بغبنة منه:جدي بعد فزعته معك ويشوف هاذي سواتك هين ان فزع لك
بتال ميل فمه بزعل
غازي:والله ان يذبحك ابوي وجدي يتفرج وقول قاله غازي
بتال بعصبية:طيب والحل؟مااقدر مااتحمل اجلس وسط ناس كلهم نفاق وخبث!!
غازي:انا اقول انثبر مكانك انت اللي جبته لنفسك ولاعاد تتصل فيني وانت ناوي الشردة انا مااعرفك ولا انت تعرفني،،قفل بوجهه،،
بتال جلس مكانه وتكى براسه عالجدار وهو يفكر ويستوعب ان هاذي نتيجة قراره وقف وهو يطالع بيته الجديد نزل ثوبه ورماه عالشنطة:بِسْم الله
.
..بيت بادي..
،غرفة الجد بادي،
بخوت جالسة ورا الباب وبحضنها حلايا
حلايا تطالعها بتكشيرة:بحوت انتعبت(تعبت)
بخوت وهي لازالت بخوف وبكل حركة تسمعها تفز وتتلفت حولها طالعتها:اصبري شوين بس شوين
حلايا قامت عنها
بخوت مسكتها ورجعتها لحضنها
حلايا فكت يديها عنها بالقوة وصرخت:انتعبت انتعبت ماتوحيني حلاص حلاص
بخوت برعب وهي تسمع صراخها:بس اوص لاأحد يوحيك أوص
،،دق الباب،،
حلايا طالعت بخوت بخوف
بخوت شحب وجهها
عباير:افتحي يابخوت افتحي لي افتحي
حلايا شقت البسمة وجهها:بعاااير،،نطت للباب بتفتحه،،
بخوت مسكت يدها وهي تهز راسها بلا
عباير:افتحي والله انا هذا انا
سعود:بخوت
بخوت فزت واقفة وفتحت الباب بسرعة
سعود واقف قبال الباب طالعها بابتسامة
بخوت انهمرت دموعها وهي متأكدة إن فيه شي صاير له البارح وهي تسمع صراخ عباير باسمه وكل هالوقت مارجعوا للبيت بكت بحرقة عليه وعلى نفسها الجبانة اللي ماقدرت حتى تفتح الباب تشوف اخوانها وش فيهم
سعود تقدم خطوة لها وضمها لحضنه بهدوء
بخوت بكت بصوت وهي تحتضنه وكأنها بهالصوت صوت بكاها تعتذر منه وتقول له انها تخاف عليه لكن خوفها منعها تخرج مانطقت ولا كلمة كانت شهقتها سيدة الموقف
سعود اكتفى بحضنه له مانطق هو الثاني اي كلمة وصل له كل اللي تبي تقوله له زفر من قلبه بحزن عليها رغم مصابه
حلايا تطالعهم بنظرات استغراب
عباير شالت حلايا وهي تبعد عنهم:تعالي ياحليوة الخد تعالي
..........****..........
..بيت مسفر..
ابو جواد طالع الدرج بتعب واضح على وجهه
جواد بقهر:يبه
ابو جواد التفت عليه وطالعه بدون رد
جواد:اسمعني زين يبه انت هدمت حياتي قبل تبتدي حتى ويكون بعلمك ذنب هالزواج ونتايجه برقبتك انت انت لحالك
ابو جواد ببرود:وليش ان شاء الله؟
جواد بقهره:لانك ماوقفت بوجه عمي وطاوعته بكل شي قاله حتى لو انك معترض من داخلك سكت وتركته يمشّي رأيه علي وعليك!!
ابو جواد:تستاهل ولاني بواقف بصفك بعد سواتك الشينة
جواد يطالعه وبقهر:يبه!!!
ابو جواد:وين اودي وجهي منه ومن عياله وانا اخر من يدري باللي تسويه!!توقعت منك كل شي الا قطع الأرزاق ياجواد الا الأرزاق!!،،كمل طريقه طالع عالدرج،،
جواد بصراخ:ماراح اسامحك يبه ولا أسامحه!!ماراح أسامحكم ابد والله لاأكسر قلوبكم كلكم والله والله
.........****..........
..حل الليل عالقرية الهادية رغم البيوت اللي صاخب داخلها وحل الليل بعد عالمدينة اللي صاخبة وبيوتها اللي هادية بداخلها وكلن مشغول بحاله..
..راشد وتفكيره بهالحلم الغريب اللي مهما حاول ينساه مو قادر وقرر يتصل بشيخ يفسر له هالحلم ويرتاح باله..
..عذبة بالبيت بغرفتها مو قادرة تنام كلها هم وضيقة وهي تفكر برفض راشد لإجازته رغم أحقيته بهالاجازة المرضية واصراره انه يكمل شغله بالمكان اللي اختاروه له..
..مسفر مشغول باله بكلام جواد انه هدم حياته وبيهدم حياة رهايف معه هالزواج انبنى على غلط ونهاية الغلط التصحيح..
..جواد خرج من بيتهم واستأجر له شقة ماقدر ينام بالبيت وهو يشوف ان محد بصفه وحياته بتضيع وهو مو قادر يتصرف..
..غازي اللي ارتمى عالسرير من تعبه ببيت عمه ابو صايل بغرفة عذاري بعد مااعطى امه خبر ارتمى وهو يزفر براحة ان فيصل سلم من طيشه وتناسى بتال قاصد وهو يدري ببتال يتحلطم على كل شي عنده..
..جسّار ع سريره فكرة توديه وفكرة تجيبه بتال ولحق رزقه وراشد بيبعد عنه وغازي مصيره يرجع لدوامه وبيطلع هو بنفس وضعه لاشغل ولامشغلة ووش يفكه من لسان ابوه غمض عيونه وكله هم من بكرة وخفاياه..
..فيصل اللي نام براحة بدون اهتمام وخوف من تهديد غازي له بعد مايخرج من المستشفى..
..رهايف تتناسى كلام امها اللي وضح مصيرها النهائي هي خلاص لجواد ومافي اَي مفر لها وانقلب الموضوع عليها بعد ماكانت مبسوطة باللي بيصير لجواد من وراها..
..ام غازي بالها مشغول بفيصل ونست بتال المشاغب بعينها نسته هالمرة ولاسألت عنه كالعادة يحق لها النسيان بعد فجعتها بفيصل..
..امجاد هي الحسنة الوحيدة بهالبيت نامت وهي تجبر نفسها عالنوم لازم ترتاح حتى تكون سند وعون ماتدري وش بيصير بكرة ووش اللي لازم تتحمله..
..ابو غازي نام براحة ولا همه اَي شي اهم شي عنده ان رهايف صارت لجواد وانتهى الموضوع..
..سعود نام من بدري من بعد صلاة العشا بعد يوم متعب بالحيل له ووضعه الصحي اللي لازم له الراحة..
..بخوت نامت عنده بعد إصرارها عليه بانها تهتم فيه وبطلباته الليلة..
..عباير اللي ماكان حالها بعيد عن سعود نامت بغرفتها من التعب بعد اللي مرت فيه وحلايا نامت عندها..
..بتال نظف بيته واستسلم للنوم بعد تعب ليلة طويلة بالمتستشفى ثم كرف التنظيف ببيته نام وهو حتى ماصلى صلاة المغرب ولا العشا..
.........****..........
بتال صحى من نومه بنص الليل صحى وهو يحس بجوع يقطعه تقطيع ولاهو بقادر يقوم من فراشه من التكسير اللي يحس فيه بجسمه زفر وهو يسحب جواله ويطالع الساعة ضاقت اخلاقه وهو يشوف الوقت وبمكان مايعرف فيه شي ذكر الأكل بسيارته تنكّد ماوده يطلع بهالليل وفوقها بهالقرية واوضاعها اللي ماتطمن بعينه توسعت عيونه وهو يذكر الصلاة قام وتوضى وصلى ثم اتجه للباب فتحه وهو ناوي يروح لسيارته استودع نفسه الله وخرج بخطوات سريعة اقرب للهرولة اخذ اللي يبيه ورجع للبيت دخل بوسط ابتسامة واسعة خلص أكله ومامعه الا علبتين موية شرب وحدة وترك الثانية تمدد بالحوش وهو يطالع السماء بهدوء القرية اللي يغطيها صوت صرير صراصير الليل والهبايب الخفيفة الباردة تهب عليه اخذته هالهبايب لجوه العليل وصدح بصوته:
هـدا الـلـيـل وتـظـاهـر لـي مـن ورا عـوج الـضـلـوع هـمـوم..
ألا مـن ويـن مالقّـيـت!أغـنـي أو أعـدّ نـجـوم..
تـعـالـى صـوتـها حـتـى غـدت شـيـن يـحـاكـيـنـي..
عـرفـت إن الـعـرب مـاهـي عـلـى هـمـي تـواسـيـنـي..
هلال من بيته بنبرة عالية قاطعت بتال:وصرايم تصرمك ياسـعـيـد
بتال عقد حواجبه
هلال بحدة:وصمخ(صمم)ياسعيد ولد ياسعيد
بتال زم شفايفه يقفلها وهو يجلس
سعيد من البيت اللي جنب بتال:امر ياعم
هلال بعصبية:ياعلّ العرب كلها ماتواسيك انا كم مرة معلمّك(قايل لك)خلنا نرقد جعلك ماترقد اَي والله!!ارقد ارقد يامال الصرايم
سعيد:ياعم مو بأنا والله ماهو أنا!!
هلال:وعمى اهب يالكذوب يكذب عيني عينك اخمد خلنا نرقد ووجع اَي والله ووجع!!
بتال جرى للغرفة ودخل وقفل الباب عليه وهو يسمع صراخ هلال والمناقشة بينه وبين سعيد اللي سمعوها كل الديرة
...........****..........
يوم جديد
..........****..........
أم جـلاجـل
.
عباير طلعت بالخصفة برا البيت وهي تفرشها تحت العشّة تلفتت يمين ويسار وهي تدور على احد تناقره على ذَا الصباح اللي توه أشرقت شمسه زفرت بخيبة امل وهي ماتشوف احد شبت النار بالمشب ثم رجعت لداخل البيت وماانتبهت لحلايا اللي خرجت من البيت بعد دخولها بدقايق
.
بتال صحى الصباح بعد ماكمل نومته بالليل صلى بالبيت وهو ناوي يمسك شخص بباله يدّله للمستوصف ومنها يضيّف نفسه عند احد على ذَا الجوع اللي يحس به لحد مايعرف معالم القرية ويمشّي اموره بنفسه خرج من بيته وهو يراجع بينه وبين نفسه بيت الشيخ وينه حتى يقابل اللي يبيه وقف وهو عاقد حواجبه من اللي يشوفه
حلايا قاعدة عالخصفة وهي تطالعه بتكشيرة
غيث منحني شبه جالس قبالها وبينها وبينه المشب وبابتسامة:ادني يمي
حلايا هزت راسها بلا
غيث مد يديه لها يبيها تروح له:ياشيخة الزين ادني ولش اللي تطلبين
حلايا ماردت تطالعه بتكشيرتها
غيث:اخذش يم الدكان تخمّين اللي بخاطرش
حلايا هزت راسها بلا
غيث قام من مكانه وقف جنبها ومسكها من يدها
حلايا تجمعت دموعها بعيونها وهي تطالعه
بتال يطالعه بشك مو مرتاح قاطعه:السلام عليكم
غيث التفت له وابتسم وهو يترك حلايا:وعليكم السلام والرحمة
بتال مشى لهم وهو يحاول يكون طبيعي مايبي يسيء الظن وتكبر المشكلة وبابتسامة:ماشاء الله وش هالجلسة اللي ترد الروح
غيث مد يده وهو يصافح بتال:اكيد انك راعي الفزعة
بتال وهو يصافحه بابتسامة:وصلت بتال راعي الفزعة بتال
حلايا تطالعهم وهي تبلع غصتها
بتال طالعها بابتسامة:جيبي لي موية ياحلوة
حلايا طالعت بتال للحظات
غيث ارتفع حاجبه وهو يطالع بتال بشك
بتال بتشديد ع كلامه وهو يتأكد ان هالادمي مايقرب للبنت وهو يشوفه ساكت مااستعجلها:موية يابنت
حلايا دخلت للبيت وقفلت الباب بقوة
بتال طالع غيث بابتسامته:لاهنت يالطيب وينه بيت الشيخ؟!
...........****..........
بيت مسفر
ابو غازي واقف عند الباب ينتظره
ابو جواد خرج من بيته بوجهه المتجهم من التعب والتفكير
ابو غازي طالعه وكشر بوجهه وهو يشوفه
ابو جواد وقف قباله وسلم على راْسه:صبّحت بالخير
ابو غازي وهو مميل فمه مو عاجبه شكل اخوه:صباح النور والسرور اتبعني،،مشى قدّامه،،
ابو جواد يجر نفسه بالقوة وهو يمشي ورا اخوه ويطالع الارض
ابو غازي التفت له طالعه كيف يمشي وراه رجع له ومد يده ومسك يد ابو جواد وهو يسرع بخطواته
ابو جواد فطب جبينه ومشى وراه
ابو غازي وقف وسط النخل اللي ببداية مدخل البيت وطالع ابو جواد:مسفر
مسفر طالعه:يانعم
ابو غازي دخل يده بجيبه وخرج شي مخفيه بكف يده وسحب يد ابو جواد وحط اللي بيده بيد اخوه
ابو جواد عقد حواجبه توسعت عيونه وهو يشوف الرطب اللي يحبه
ابو غازي:تقهويت عند ابو غالية وأخبرك هالرطيبات يحبهن قليبك جبت لك منهن
ابو جواد ميل فمه بابتسامة يخالطها حزن وهو يقلب الرطب بيده
ابو غازي:مسفر
ابو جواد قاطعه:ادري ياعادل ادري انك تغليني
ابو غازي ابتسم:هو غلا وبس وادري اني كسرت خاطرك بضناك
ابو جواد سكت
ابو غازي تنهد:ادري اني غربلت جواد لكن
ابو جواد قاطعه:الولد ولدك ياعادل وانا ماربيته صح يستاهل ماجاه منك وقليل فيه بعد سواياه
ابو غازي بحدة:لا لا يامسفر!!انت شقيت وربيت وتعبت وعلمته سويت اللي عليك لكن الولد مال وواجب عليك تكمل شقاك وتعدّله
ابو جواد زفر:ادري ياعادل ان جواد غلط لكن الغلط مايتعدل بغلط وانا اخوك
ابو غازي قطب جبينه
ابو جواد:جواد مايصلح لرهايف ورهايف الف من يتمناها
ابو غازي بحدة:لا يامسفر لا!!الولد ماله الا بنت عمه
ابو جواد بنرفزة:بتضيع بنتك معه ياعادل!!بتضيعها!!
ابو غازي:جواد بتعدّله رهايف يامسفر
ابو جواد:الولد متحلف ياعادل!!بتكسر قلب رهايف؟!!
ابو غازي بحدته:اكسر رقبته قبل يسويها!!
ابو جواد بعصبية:العناد مايصلح مع هالجيل!!مابيمشي رايك عليه وهو معلمّك برايه!!
ابو غازي:بيمشي وطرقن عن خشمه يامسفر
ابو جواد زفر من عناده:والله ياعادل قلبي خايف على رهايف تراه بنتي مثل ماهي بنتك
ابو غازي:وجواد قلبي عليه يامسفر وتراه ولدي مثل ماهو ولدك!!واللي سواه بحق عيال عمه كبير ولازم يتعلم قيمة عيال عمه ومابيعلمه قيمة العيال الا أختهم
.
...........****..........
أم جـلاجــل
.
..بيت ام ناصر..
،،ناصر وامه واخوانه عالفطور،،
ام ناصر:يمه ياناصر
ناصر:امري يمه
ام ناصر:متى ناوي يمه؟شف طلق تيسّر والأمور زانت ومشت الايام متى بنرقص بعرسك؟
ناصر تغير وجهه ووقفت اللقمة بحلقه تنهد:بدري يمه بدري ثم طلق هو أخبر بروحه وانا اخبر بروحي
ام ناصر:كان ودك مزون خـ
ناصر قاطعها وبنرفزة:يمه لاتوجسين شين لمزون!!
ام ناصر:طيب طيب لاتخنفر
ناصر وقف:لانويت الجيزة(الزواج)بأعملك بروحي وأقول يمه اريد البنت الفلانية اخطبيها لي،،التفت لاخوه سعد،،ود خواتك يم المدرسة ابي ألحق الدوام،،مشى،،
ام ناصر:لاحول ولاقوة الا بالله متى تنسى ياناصر متى
ناصر يمشي بيخرج من البيت بخطوات سريعة فتح الباب ووقف وهو يشوفه متكي عالجدار قبال الباب
طلق اعتدل بوقفته وابتسم:توديني يم المحطة؟
.
..مجلس الشيخ مناور..
،،المجلس فاضي للحين محد اجتمع فيه الموجودين غيث واوبوه وبتال،،
مناور متكي:ياحي الضيف ياحيه
بتال:الله يسلمك ويبقيك
غيث رفع الدلة من عالمشب ووقف قبال بتال وهو يصب له ويمد الفنجال:سم
بتال وهو ياخذ فنجاله:سم الله عدوك
غيث صب لابوه ثم مد التمر عليهم وصب له فنجال وهو يجلس
بتال انتظر غيث لحد ماانتهى من فنجاله وبابتسامة واضح فيها احراجه:والله اني مستعجل ياليت تشوفه لي
مناورطالع غيث:ابشر ماطلبت شي غيث
غيث طالع ابوه:سم يبه
مناور:إعجّل علينا ياولد إلحق ناصر قبل يغدي يم المستوصف
غيث وقف:ان شاء الله يبه على امرك،،مشى،،
مناور التفت لبتّال:مشكور ياولد الاجواد ماتقصر رايتك بيضا
بتال اللي طفش من هالسيرة:الله يسلمك ماسويت الا الواجب
مناور:ماعلمتنا من وين انت؟من اي قبيلة راعي الفزعة؟
بتال ابتسم:من الشميّل(استعارة🌚)
مناور اعتدل بجلسته وهو يبتسم:ماشاء الله ماشاء الله طلعت حولنا ماانت بعيدن عنّا!!من بني من؟
بتال:من بني فالح
مناور قطب جبينه وهو يستذكر احد بهالاسم لكن مايحضره احد تربع وهو يمد قبضته اللي قافلها على ركبته:انت ولد من يارجل؟
بتال ضحك:ماتعرفني ياعم ماتعرفني
مناور بفضوله:اشغلتني الله يصلحك الشميلي قليلين واعرفهم ياولد انت من منهم؟
بتال بابتسامة:ياعم طول عمري بالمدن ولااعرف القرية ولاعمري جيتها بحياتي
مناور بإصرار وهو يمسك يد بتال ويضغط عليها:نشدتك بالله وعليك الله من انت ياوجه الخير؟!
بتال بابتسامة:ولد فاهد
مناور عقد حواجبه وميّل فمه:من؟!!
بتال بنفس الابتسامة:محسوبك،،ضحك بخفة،،راعي الفزعة بتّال فاهد الشمّيلي
.
.
<اللهم صل وسلم على نبينا محمد<
.
.
ارائكم تهمني💜💜
.
.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 114
قديم(ـة) 07-11-2019, 12:01 PM
صورة ضحكته الرمزية
ضحكته ضحكته غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B2 رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي


يابعد هالرووح ي سسسعود ي زين الزين 😍😍

ليش ماتوصفين اخاف انهم شينين 😂

حتى البنات ماعرفت ملامحهم 😂


بتال ليش قال بتال بن فاهد

ليش مو عادل
فيه شي صاير والله فيه قصه


وجواد ووش ناوي عليه عمه
وغازي وسالفته



نبي بارت طويل تكفين تكفين طويل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 115
قديم(ـة) 07-11-2019, 12:03 PM
صورة ضحكته الرمزية
ضحكته ضحكته غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها rwuiit28 مشاهدة المشاركة
اتفقنا كل خميس وش صار💔💔


لاتلوميني عشقنا الروايه وابطالها معدنا نصبر
دونهم 😭🧡


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 116
قديم(ـة) 07-11-2019, 10:52 PM
Fay .. Fay .. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ضحكته مشاهدة المشاركة
لاتلوميني عشقنا الروايه وابطالها معدنا نصبر
دونهم 😭🧡

والله أنك صادقه 😭
اشتقت للرواية و كل شي فيها ، حتى عادل على انه ثقيل دم شوي الا انه وحشني ❤❤❤😂
شرايك تخلينه مرتين بالاسبوع :(؟😅

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي

الوسوم
ط§ظ„ظ€ظ…ظ€ط­ظ€ظٹظ‘ظ€ط§ , ط§ظ„ظ€ظ‡ظ€ط¬ظ€ظٹظ€ظ†ظ€ظٹظ€ط©) , ط¬ظ€ط±ظ‘ , ط±ظˆط§ظٹط©(ظٹظ€ط§ط³ظ€ظ…ظ€ط­
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34100 08-11-2019 11:46 PM
رواية مجنونة وجننته الحمد لله/بقلمي فاطمة 2000 روايات - طويلة 47 13-06-2019 02:00 AM
رواية على حافة الانتقام للكاتبة / داليا {أجـمـَلُ إبتسآمـة} روايات - طويلة 9 22-10-2015 05:21 PM
رواية رفقا بي يا اهاتي /بقلمي شيــــ chichi مـــاء روايات - طويلة 61 11-09-2015 10:03 AM

الساعة الآن +3: 12:42 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1