منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها (https://forums.graaam.com/152/)
-   -   رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي؛كاملة (https://forums.graaam.com/632213.html)

ريحانة الجنوب 02-11-2019 07:00 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
يالله كميت جمال ماهو طبيعي بصراحه مبدعه كيف تشبكين الاحداث بطريقه رائعه واصلي وحنا معاك مبدعه مبدعه تسلم يدك

شَجن العُذوب 02-11-2019 07:21 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
بارت جميييل تسلم الأيادي , أتمنى جد سير الأحداث يكون بهذي الروووعه إلى النهايه ، وألا تكون الحبكه متكررّه .. فما أدري أحسس الغايه من إن يكون تعين بتال بأم جلال، عشان يلتقي بعباير وبالأخير يتزوجها , أرجو إن الكاتبه ما تنجرف لسير بهذا المنحنى المستهلك , والمتوقع لدى القارئ وتفاجئنا بشيء جدييييد ، لإن صراحه ملينا من هذي الأحداث إلي نهايتها معروفّه
مع خالص وِدي ()

ضحكته 03-11-2019 01:32 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها شَجن العُذوب (المشاركة رقم 31416694)
بارت جميييل تسلم الأيادي , أتمنى جد سير الأحداث يكون بهذي الروووعه إلى النهايه ، وألا تكون الحبكه متكررّه .. فما أدري أحسس الغايه من إن يكون تعين بتال بأم جلال، عشان يلتقي بعباير وبالأخير يتزوجها , أرجو إن الكاتبه ما تنجرف لسير بهذا المنحنى المستهلك , والمتوقع لدى القارئ وتفاجئنا بشيء جدييييد ، لإن صراحه ملينا من هذي الأحداث إلي نهايتها معروفّه
مع خالص وِدي ()



بالعكس اتمنى عباير تتزوج بتال
الانه دواء عادل ابو غازي محد راح يسنعه غيرها
وبعدين فيه شي جديد بالروايه وهو انه فيه صلة قرابه بين اهل بادي واهل نشمي
اتمنى بخوت تاخذ غيث مدري احسهم مراكبين لبعض حيييل

هـــدبـــ خــجــلانــــ 03-11-2019 02:16 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 

يســعـــد مساكم
شخباركن


بارت جوونان تسلم اياديكي

اول شــي بقول
واعتقد
بادي ونشــمــي اكيــد اخوان
انشا۽ الله توقعي يكون صح ياارب هههه

عبــايـــر
الهبلا ليش تلبس الجاكيت حق
مطلق لو انا مستحيل ارضا

لا وعاده يستهبل ذا مطلق


بتــال
انحشرت كلها علـــ راســه هههه
عجبتني حركه سعووود مـــرا مــرا

ضربــه مدفعيه لمطلق




تسلم اناملك
بانتظارك دووووم
وسامحيني علــ التقصير ❤

ضحكته 06-11-2019 02:56 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
أشتقنا الأبطالنا وينهم 😢💔

rwuiit28 07-11-2019 10:20 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها الربيع القلب (المشاركة رقم 31412154)
تسلمي وتسلم اناملك
اشعر بالسعاده اثناء القراءة
جمال الاحرف واللغه والاسلوب يعطي متعة بالمتابعه
واضح نشمي وبادي اذا مابينهم قرابه فبينهم نسب بام سعود
استمري موفقه عزيزتي

ربي يسعدك عالرد الحلو مثل مااسعدتيني

rwuiit28 07-11-2019 10:23 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31413006)
يصدمتي طلعوا بادي ونشمي يعرفون بعض
يمن علمنا بالجاي والله متحمسه كيف بتحمل إلى الخميس
اهم شي طويييييييل
الحمدلله ع سلامة سعود يابووووي أنا على بادي وسعود ذبحني الحب


اوصففي لنا اشكالهم والله ابي اعرف كيف صايرين
:graaam (77)::graaam (77)::graaam (77):


واضحة ذابحك غرامهم😂😂
اترك لك تتخيلين اشكالهم على ماتحبين ماابي اصدمك بس لاتبعدين مرة😂💗

rwuiit28 07-11-2019 10:26 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها fay .. (المشاركة رقم 31413248)
يالله أنك تحييها ❤❤❤
بارت جميل جداً ، بس ياخي فهموني تكفون بادي و نشمي وش يقربون لبعض ؟؟؟
لان عباير قالت لجدها مره ياابو نشمي ولا انا غلطانه؟؟؟
و طلق و ماصر اموت و اعرف وش بينهم وش المشكله 😩
بتال احس بيصير بينه وبين عباير شي بس مابي يارب لا😂

الله يسلمك..
القرابة بتوضح مع الاحداث وطلق وناصر برضوه بتوضح مع الاحداث
وبالنسبة لبتّال وعباير ذكرتيني بوحدة ردت نفس ردّك بالانستقرام وبارد عليك نفسها يوووووووه مررررة بدرررري

rwuiit28 07-11-2019 10:27 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ريحانة الجنوب (المشاركة رقم 31416649)
يالله كميت جمال ماهو طبيعي بصراحه مبدعه كيف تشبكين الاحداث بطريقه رائعه واصلي وحنا معاك مبدعه مبدعه تسلم يدك

حياك الله معنا😊❤ومشكورة جدا على جمال الرد اللي يفتح النفس مثل صحابته💗💗

rwuiit28 07-11-2019 10:28 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها شَجن العُذوب (المشاركة رقم 31416694)
بارت جميييل تسلم الأيادي , أتمنى جد سير الأحداث يكون بهذي الروووعه إلى النهايه ، وألا تكون الحبكه متكررّه .. فما أدري أحسس الغايه من إن يكون تعين بتال بأم جلال، عشان يلتقي بعباير وبالأخير يتزوجها , أرجو إن الكاتبه ما تنجرف لسير بهذا المنحنى المستهلك , والمتوقع لدى القارئ وتفاجئنا بشيء جدييييد ، لإن صراحه ملينا من هذي الأحداث إلي نهايتها معروفّه
مع خالص وِدي ()

اهلا حياك الله..
وان شاء الله أكون عند التوقع وماتبون مستهلكة مثل ماتفضلتي❤

rwuiit28 07-11-2019 10:30 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها هــــدبــــ خــجــلانــــ (المشاركة رقم 31417778)

يســعـــد مساكم
شخباركن


بارت جوونان تسلم اياديكي

اول شــي بقول
واعتقد
بادي ونشــمــي اكيــد اخوان
انشا۽ الله توقعي يكون صح ياارب هههه

عبــايـــر
الهبلا ليش تلبس الجاكيت حق
مطلق لو انا مستحيل ارضا

لا وعاده يستهبل ذا مطلق


بتــال
انحشرت كلها علـــ راســه هههه
عجبتني حركه سعووود مـــرا مــرا

ضربــه مدفعيه لمطلق




تسلم اناملك
بانتظارك دووووم
وسامحيني علــ التقصير ❤


الله يسلم عمرك..
معذورة كلن بظروفه ومشكورة جدااا💗

rwuiit28 07-11-2019 10:31 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31422833)
أشتقنا الأبطالنا وينهم 😢💔

اتفقنا كل خميس وش صار💔💔

rwuiit28 07-11-2019 10:32 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الثـامـن عـشـر،،
سبحانك اللهم وبحمدك لااله الا انت استغفرك وأتوب إليك
.
.
طلق يسوق بالسيارة وهو محروق يطالع قدام وسط زفرات تخرج منه غصب عنه
ناصر يسرق نظرات له من فترة وسط صمت يعم جو السيارة تكلم:طلق
طلق قاطعه قبل يكمل كلامه وبغيظ يكتمه:ناصر انكعم عني واللي يرحم والديك
ناصر بعصبية:لا ماني بمنكعم ابد وبتوحي هرجتي غصبا عنك
طلق بنبرة عالية:اوص ياناصر
ناصر:مالك بدت بهم ياطلق
طلق بغبنة:يردني يردني عنها ياسعود وانا اموت لمواطيها!!
ناصر بقهر منه وحزن على شامة المسكينة:ماهي حليلتن لك(ماتحل له(
طلق بصراخ:مشلحي مكانه كتوفها!!
ناصر:تعقب مكانه شامة
طلق التفت عليه وبصراخ:كلكم ياديرة بقعا تعقبون!!حليلتن لي طرقن عنكم كل أبوكم
ناصر بصراخ:شامة شامة
طلق بصراخ:ماابيها ماابيها!!مغصوبن عليها طشوها(رموها)بلحيتي!!طشها ابوها وأخوها اللي مابهم سنع علي!!
ناصر بحدة:وانت قبلت قبلت بها ياطلق
طلق:ماابيها ماابيها
ناصر بعصبيته:قبلت بها قدام اهل الديرة حليلة لك ياطلق هي حليلتك على سنة الله ورسوله وأنسى اللي ماتحل لك ولاهي صايرة حليلتن لك أنساها أنسى عباير اللي لو هي قبلت بك بيوم أهلها ماهم بقابلين وعباير لو تنقص رقبتها ماطلعت عن شور جدها وأخوها بس أنسى اصرف لك
طلق وقف على جنب الخط:انزل
ناصر توسعت عيونه:تطردني
طلق صرخ:انزل قبل لااذبحك ياناصر انزل!!
ناصر بحدة وهو يفتح الباب:أنسى من الحين احسن لقلبك وللمسكينة اللي ظالمها معك،،نزل وقفل الباب بقوة،،
طلق حرك بسرعة جنونية
ناصر طالعه وبحزن عليه وعلى نفسه معه زفر:الله يجبر قليبك وقليبي معك
..........****..........
..المستشفى..
جسّار جالس ع طرف السرير جنب راشد يطالع امه وعمته اللي جالسات جنب بعض قبالهم يسولفون
عن اللي صار والجدة منيرة بزواية الغرفة ساكتة
راشد دق جسّار
جسّار التفت له يطالعه باستغراب
راشد طالعه وهو يأشر عليه بعيونه
جسّار انحنى له
راشد همس لجسّار:اقولك بتال درا؟
جسّار:وش رايك انت؟!
راشد زفر براحة:الحمدلله
جسّار:يعني ماتعرف بتال اصلا مادرا بسواة ابوي ولا تلقاه اول من يحضّر وبيكون واسطة خير ويطلع العلة جوادوه من السجن
راشد سكت وهو على أعصابه
جسّار باستغراب:وش فيها جدتي؟
راشد طالع جدته:ليش؟!
جسّار ميل فمه:ماني بمرتاح
الجدة منيرة رن جوالها طالعت جسّار:جسيّر
جسّار وقف ومشى لعندها:سمي ياجدة
الجدة منيرة:تعال وعطني المأخوذ
جسّار وهو يفتح طرف الطرحة اللي مربوط فيها الجوال:الله يصلحك ياجدة وش ذَا؟!!
الجدة منيرة بنرفزة:عجّل علي
جسّار:رابطته من قلب وشلون افكه؟!!
الجدة منيرة:هاته وانت منطم
جسّار وهو فاتح الطرحة:خلاص خلاص طلعته،،مده لها،،تفضلي ياجدة
الجدة منيرة سحبته منه بقوة وهي تزفر وتطالعه بزعل وسط تكشيرة وجهها وهي ترد عالمكالمة
جسّار ظل واقف عندها
الجدة منيرةحطت الجوال على أذنها:وعليكم السلام والرحمة اصبر اصبر دقيقة،،طالعت جسّار،،وش بغيت؟
جسّار باستغراب:ها؟!
الجدة منيرة بتشديد ع كلامها:تقلّع عن وجهي يالله
جسّار ابتعد وهو مقطب جبينه من تصرفات جدته جلس عند راشد
راشد:وش مسوي
جسّار قصّر صوته:مو بأنا الرأس الكبير
راشد باستغراب:وانت وش لك؟!!
جسّار:بالضبط!!
راشد وهو يأشر عليها بطرف دقنه:شف شف حتى معصبة عاللي يكلمها
جسّار طالع جدته
الجدة منيرة:نعم..وثمّن؟..ايه..مير عز الله ماعينّت شي روحتك بلا سنع..،،ابتسمت،،قل والله!!..عليك وجه الله،،ضحكت،،أبشر أبشر..استودعتك الله ياعيني فمان الله،،قفلت وهي تتنهد براحة،،
غازي دخل بابتسامة عريضة وهو مستند ع عكازه:السلام عليكم
ام غازي فزت بخوف:غازي!!!
،،ردوا السلام وسط استغراب من وجوده،،
،،غازي سلم على امه وهو يطمنها عليه ثم سلم عالباقين ورد عالسؤال المهم لسبب وجوده،،
جسّار يطالعه وهو يضحك من سخافة السبب بعينه
راشد يطالعه وسط بسمته
غازي بغيظ:اضحك اضحك يجيك يوم
ام غازي ضربته ع كتفه بخفة:لاتفاول على اخوك
غازي بزعل:خليه يسكت يمه!!
جسّار بضحكة:الحين عويدل يصبّح ويمسّي فيك ماصار لك شي من وراه وبس تعنقلت(تعثر)صابتك كدمة!!،،غمز له،،قول الصدق قاصد تكسر نفسك وماضبطت معك؟
غازي رفع عكازه بيضربه وبعصبية:وشو؟!!
جسّار وهو ينط عالسرير ويتخبى ورا راشد:بوجه رويشد بوجهه
راشد مد يديه بوجه غازي:خلاص بوجهي ياغازي بوجهي
غازي زفر وهو يطالعهم بتعصيبة يكتمها:جسّار
جسّار:انا بوجهه ياغازي
غازي:ماني مسوي لك شي بس تعال ابيك
ام غازي:وش فيه؟،،بقلق،،اخوك فيه شي؟!!
غازي:مافيه شي يمه مافيه شي
الجدة منيرة ابتسمت:مابه شي اكيد ان ابوهم متصل يبيهم
غازي قطب جبينه بشك من كلام جدته
ام غازي:انا بروح لفيصل
عذبة طالعت امها:يمه عينك لراشد بأسلم على فيصل
جسّار بسخرية:عمة تبين انزل اشتري له رضعات وحفّوظات
راشد بزعل:غازي حلال تذبحه راضي عنك تكفى اذبحه
عذبة بتهديد:جسّار اترك راشد
الجدة منيرة:وهو الصادق هذا هو طيب الحمدلله ماعليه وشو له كل هالخوف!!
جسّار وهو يرفع يديه:وشهد شاهد من أهلها
عذبة تنهدت:تفاهموا بينكم المهم يمه انتبهي له،،خرجت،،
غازي:جسّار تعال وراي،،مشى،،
جسّار:ليش؟
غازي التفت له وطالعه بحدة ثم كمل طريقه
جسّار مشى وراه
الجدة منيرة طالعت راشد:تريح يمه تريح
راشد ضغط زر سريره حتى يتمدد وبعد ماتمدد غمض عيونه وهو يفكر بكابوسه الغريب
.
..بالسيارة..
جواد يسوق وهو ميت من التعب بعد الليلة اللي قضاها بالحبس
ابو غازي جالس جنبه وهو لاف بجسمه كله متربع يطالعه بابتسامة وبيده خيزرانة يمررها مابين السقف والتكاية(المسند)بينهم
ابو جواد جالس ورا ولده وصاد بوجهه عنهم يطالع الطريق
ابو غازي:اقول ياجواد
جواد مارد
ابو غازي لمس جواد بطرف الخيزرانة وهو يضغطه بجنبه
جواد زفر:سم
ابو غازي زاد بضغطه
جواد من بين اسنانه:سم ياعم
ابو غازي بابتسامته:متى تبي الشوفة الشرعية؟
جواد بغبنة:ماابي شوفة
ابو غازي ضحك وهو يعتدل بجلسته ويطالع لقدام:مايصير مايصير وش تقول عنّا!!متخلفين؟!او رجعيين؟!!!او بدو يجحدون ابسط حقوقك بالشوفة!!،،هز راْسه يمين ويسار،،مايصير مايصير!!
جواد عض شفته يكتم غبنته
ابو غازي التفت يطالعه ميل فمه بابتسامة رغم عدم رضاه ع جواد:عاد تصدق معك حق!!ماتصلح لك الشوفة ولا انت من ربعها!!
جواد ارتفع حاجبه وهو يميل فمه بابتسامة ع جنب فيها شي من السخرية
ابو غازي احتدت ملامحه وهو يشد ع قبضته:اللي يدق الباب ويكلم بنات خلق الله وهو ماهو بمحرم معناته شبع شوف!!
جواد التفت وبحدة:لاتتهمني ظلم!!
ابو غازي:ودانة!!
جواد انصدم
ابو جواد التفت يطالع اخوه بصدمة انه يدري
ابو غازي:لاتحسب اني مدمغ ولا ادري عن شي ياجواد
جواد بحدة وهو مكمل وساقته ولا وقف:دانة زوجتي
ابو غازي رفع يديه لفوق:مالي شغل زوجتك او لا كل شي راجع لك!!،،بابتسامة،،المهم عندي بنتي ولا علي من غيرها هذا شانك لكن بنتي مثل مادقيت الباب وطلبت خلك رجل وكملها
جواد فاض كيله: ماابيها وانا ماقلت اني ابيها ابد
ابو غازي مد يده بسرعة وسحبه من ياقته بدون اهتمام بانه يسوق
جواد لف بالسيارة ع الطريق من سحبة عمه له وبالقوة وازن السيارة
ابو جواد طالعهم للحظة ثم رجع صدّ وكأن الموضوع مايهمه ابد
ابو غازي:تعقب ياجواد تعقب من الحين رهايف زوجة لك ولاتحسب اني ميت عليك مثل ماانت ماتبيها انا متأكد وواثق انها ماتبيك لكن إنتوا يالاثنين محد بيربيكم غيري وطريا لهالدانة ماابي اسمعه
جواد وقف السيارة وبصراخ:حكمك على عيالك بس اما انا مالك كلمة علي!!
ابو غازي ميل فمه بابتسامة:مالي كلمة عليك صحيح لكن اللي مسويه بعيالي بأطلعه من عيونك ياجواد
ابو جواد قطب جبينه بدون لايطالعهم وهو يسمع كلامهم
جواد ماعاد يهمه كلام عمه:طلعه من عيوني مايهمني
ابو غازي ضحك:بأطلعه لاتستعجل على رزقك،،ميل فمه بابتسامة،،والباقي ببتكفل به هالدانة اللي مآخذه عقلك،،زفر،،المهم الحين متى بتملك؟
.
..قسم الشرطة..
غازي خارج من القسم وهو يعرج بوضوح
يزيد يمشي وراه منزل راْسه
جسّار واقف عند السيارة متكي بظهره عليها وبيده عكاز غازي اعتدل بوقفته وهو يشوف غازي متجه له مشى له وهو يعاجل بخطواته ثم وقف وبينهم كم خطوة وهو يمد العكاز لغازي:ها بشّر؟
غازي سحب العكاز واستند عليه وزفر من ألم رجله ومشى وهو يرسم ابتسامة خفيفة:الحمدلله
جسّار مشى جنبه:مالقيت شي
غازي:ماحصلوا شي
جسّار ارتاح:اشوا الحمدلله
غازي وقف والتفت على يزيد وبحدة:قدامي امش
جسّار وقف وبنفس الحدة:تحرك!!
يزيد مشى بسرعة قدامهم
غازي زفر:هين اوريهم انا خل بس يطّلع العلة من المستشفى
..........****..........
أم جـلاجــل
.
..بيت مفلح..
،مجلس البيت،
ثريا جالسة بالجهة المقابلة له وعندها ثلاجتها تتقهوى منها وصحن صغير فيه رطب
مفلح جالس مقابل لها يتقهوى من دلته اللي عالمشب
هيفاء دخلت للمجلس بيدها صحن رطب مشت لعند عمها ومدت له الصحن بدون اي كلمة
مفلح طالعها بتكشيرة:وطّيه(حطيه)يمي
هيفاء انحنت تنزل الصحن حطته عالارض وبتعادل بوقفته
مفلح مسك يدها يطالعها
هيفاء انفجعت وماقدرت توقف من الخوف وجلست عالارض تطالعه بدموع محبوسة بعيونها
مفلح بحدة:وين المسفع(الطرحة)؟
هيفاء نزلت دموعها وهي تطالعه
ثريا فزت من مكانها واحتضنت هيفاء وبصراخ:علامك انت علامك!!
مفلح توسعت عيونه:وانا قلت شي!!!
هيفاء صارت تشاهق بحضن ثريا
ثريا بعصبية:يعني ماتخبرها!!خاف ربك ياشين خافه!!
مفلح ببرود وهو يصب له فنجال قهوة:انكعمي انتي وهي وطسّن عن وجهي!!
ثريا وقفت وهي توقف هيفاء معها:الله اكبر عليك اي والله!!الله أكبر عليك،،مشت ترجع لمكانها وهي حاضنة هيفاء وتمسح دموعها،،
مفلح بنرفزة:اللي يوحيك يوجس اني متوطي بها(ضربها)
ثريا تطالعه بغبنة:مير ماانت مقصر!!
مفلح بفجعة:اهبي ياللي ماتخافين ربش اهبي!!
ثريا معطيته ظهرها وهي مطنشته وتمسح على وجه هيفاء وتقرص خدودها وبابتسامة:فديت الزين اللي ماانخلق له مثيل
هيفاء وهي تطالعها بوسط تنكيدتها
ثريا:الزين مايجي الا من الزين
مفلح ابتسم وهو يتقهوى:لاتتغزلين قدام البنية الله يصلحش!!
ثريا التفت له وبتكشيرة:لاتحسب انه انت؟!!
مفلح قطب جبينه وطالعها عن طرف
ثريا:تعقب مابك فيد(ذرة)حلا اعوذ بالله منك ياكافي
مفلح توسعت عيونه
ثريا وهي تصب قهوة لهيفاء وبابتسامة:طالعتن لي
مفلح مسك راْسه بيديه:ياوجه الله!!ياكبرها عند العربان!!ياشينة خافي ربش هي ماتجيش لا من يمين ولا من يسار!!(ماتقرب لها)
هيفاء تتقهوى وبعيونها طيف دموع
ثريا بابتسامة وهي تطالع هيفاء:مجاور الزين مايجي من وراه الا زين،،مدت لها رطب،،سمي يالزين
هيفاء اخذت حبة
مفلح:لاتضحكين على روحش بس الظاهر عيونش أبطت عن الخلق
ثريا التفتت له:لوم روحك من اللي مدنينا(عازلنا)!!
مفلح احتدت ملامحه وهو ينزل فنجاله ويطالعها:مارديتش عن احدن ياثريا
ثريا:ملقيني بضلع بوادي حتى الجن تهج عنه!!(بيتها بمكان صعب يوصلون له وبعيد عن الديرة واهلها)
مفلح:اللي يريدش ياصلش لو إنش بمقلع وادرين
ثريا بعصبية:وانت خليت بها احد يريدني هجوا الناس عنا من لسانك وفعولك
مفلح حذف الفنجال عليها من عصبيته
ثريا انحنت اول ماشافته يرفع فنجاله وهي تعرف حركاته وسحبت هيفاء معها تنزلها
،،ضرب الفنجال بالجدار وتكسر،،
هيفاء غمضت عيونها وهي ترجف ونزلت مع سحبة ثريا لها وهي تبلع غصتها
ثريا التفت لمفلح تطالعه بتكشيرة
مفلح بحدة:اطمحي عني ماني برادش(اطلبي الطلاق)
ثريا وقفت وهي توقف هيفاء معها وماسكتها بيدها بنفس نبرته:لو ابي اطمح طمحت من مبطي يامفلح لكن القلب مالي سلطتن عليه عجزت عنه واللي زاد القليب قوة علي هالضعيفة اللي عندك وش بتعمل بها لغدت معك بروحك،،مشت وهي تسحب هيفاء وراها،،
.
سعود وقف بالسيارة ونزل منها
بتال نزل من حوض السيارة ورسم ابتسامة مجاملة على وجهه وهو يشوف سعود قباله
سعود مد يده وصافحه:طاوعني ياابن الحلال وتعشى معي
بتال وهو يضغط على يد سعود:كثر الله خيرك ماقصرت وصلتني للبيت مشكور
سعود بامتنان:والله جميلك ياكبره وياوسعه بصدري يابتال
بتال:انا ماسويت شي وأي احد بمكاني بيسوي سواتي وأكثر
سعود ترك يده:أكبّك تريّح وثمّن اراعيك
بتال:انا اللي اكبّك تريح وانتبه لجرحك واحرص عالضماد ولاتتحرك بقوة
سعود:ان شاء الله ان شاء الله أبشر على امرك يادكتور
بتال ضحك بخفة وبابتسامة:ماني بدكتور والله يسمع منك ويكتبها لي
سعود:عاد أتوكل انا نترخصك،،ركب سيارته وحرك،،
بتال دخل لبيته وقفل الباب وراه اخذ نفس وجرى للغرفة يجمع اغراضه اللي ماخرجها كلها من الشنطة وبتهزيء لنفسه:وتف عليك يابتال وتف!!تستاهل هذا اولها حبس وانت ماسويت شي استاهل انا استاهل،،شال شنطته واتجه للباب تلثم بشماغه وفتح الباب بشويش وخرج راْسه بهدوء وتلفت مد رجله بيخرج وهون وهو يرجّع رجله وسط تفكيره ويقفل الباب بشويش فصخ شماغه وبوجه واضح عليه السواد من الهم،،ابوك يابتال والحل؟!!
،،خرج جواله وصار يلف بالبيت يدور إرسال ولا فيه إرسال الا بأحد زوايا البيت وقف بمكانه واتصل ومسك معه الخط بعد معاناة من الثبوت وعدم الحركة،،
بتال ببكية:الفزعة ياولد عادل تكفى افزع لي
غازي مع جسّار راجعين للبيت من القسم انقبض قلبه وتغير وجهه وهو يتوقع مصيبة وبخوف:وش فيك؟!!
جسّار اللي يسوق التفت له بشك وقلق
بتال بترجي:تعال خذني من هالديرة المنحوسة تعال بسرعة
غازي بتوتر وتّر معه جسّار وبحدة:وش فيك انطق!!
بتال تحرك من مكانه من ربكته:تعال خذني غازي لاتطولها وهي قصيرة،،بعصبية،،تعاااال الحين وش اللي ماتفهمه من تعال ها تعال؟!!،،تنرفز وهو مايسمع رد،،وش فيك ليش ماترد علي!!،،طالع جواله وانتبه مافيه إرسال رجع لمكانه ووصلته رسايل اتصالات غازي لهالكم ثانية اتصل فيه،،غازي
غازي بعصبية:وقطيعة يابتال وقطيعة!!ليش قفلت؟!!
بتال:ماقفلت بس مافيه إرسال
غازي زفر وباستعجال له:اخلص علي وش فيك انت بعد؟!
بتال:تعال خذني المكان يخوف
غازي بصدمة من اخر كلامه:نعععممم!!!
بتال:يخوفون كلهم قلوبهم تخوف العيون تنطق قبل ألسنتهم يخوفون ياغازي
غازي وهو يكتم غيظه وياخذ نفس:بتال اذا انت تستعبط علي انا مو بفاضي لك!!
بتال:والله العظيم مااستعبط!!انا خايف اروح للسيارة ويقابلني احد منهم وينشب لي
غازي وهو يصبر نفسه على بتال:عطني نهاية الموضوع لاأذبحك
بتال:ابي ارجع البيت
غازي بصراخ:حلفت عليك!!لاوالله!!والتحدي؟وابوك؟مين بيضفك انت ووجهك هاه؟!
بتال سكت وهو يكره الموقف اللي انحط فيه وان ابوه الصح وهو الغلطان
غازي:تظن ابوك بيفتح لك بيته بابتسامة ويقول حياك!!
بتال:جدي موجود
غازي بغبنة منه:جدي بعد فزعته معك ويشوف هاذي سواتك هين ان فزع لك
بتال ميل فمه بزعل
غازي:والله ان يذبحك ابوي وجدي يتفرج وقول قاله غازي
بتال بعصبية:طيب والحل؟مااقدر مااتحمل اجلس وسط ناس كلهم نفاق وخبث!!
غازي:انا اقول انثبر مكانك انت اللي جبته لنفسك ولاعاد تتصل فيني وانت ناوي الشردة انا مااعرفك ولا انت تعرفني،،قفل بوجهه،،
بتال جلس مكانه وتكى براسه عالجدار وهو يفكر ويستوعب ان هاذي نتيجة قراره وقف وهو يطالع بيته الجديد نزل ثوبه ورماه عالشنطة:بِسْم الله
.
..بيت بادي..
،غرفة الجد بادي،
بخوت جالسة ورا الباب وبحضنها حلايا
حلايا تطالعها بتكشيرة:بحوت انتعبت(تعبت)
بخوت وهي لازالت بخوف وبكل حركة تسمعها تفز وتتلفت حولها طالعتها:اصبري شوين بس شوين
حلايا قامت عنها
بخوت مسكتها ورجعتها لحضنها
حلايا فكت يديها عنها بالقوة وصرخت:انتعبت انتعبت ماتوحيني حلاص حلاص
بخوت برعب وهي تسمع صراخها:بس اوص لاأحد يوحيك أوص
،،دق الباب،،
حلايا طالعت بخوت بخوف
بخوت شحب وجهها
عباير:افتحي يابخوت افتحي لي افتحي
حلايا شقت البسمة وجهها:بعاااير،،نطت للباب بتفتحه،،
بخوت مسكت يدها وهي تهز راسها بلا
عباير:افتحي والله انا هذا انا
سعود:بخوت
بخوت فزت واقفة وفتحت الباب بسرعة
سعود واقف قبال الباب طالعها بابتسامة
بخوت انهمرت دموعها وهي متأكدة إن فيه شي صاير له البارح وهي تسمع صراخ عباير باسمه وكل هالوقت مارجعوا للبيت بكت بحرقة عليه وعلى نفسها الجبانة اللي ماقدرت حتى تفتح الباب تشوف اخوانها وش فيهم
سعود تقدم خطوة لها وضمها لحضنه بهدوء
بخوت بكت بصوت وهي تحتضنه وكأنها بهالصوت صوت بكاها تعتذر منه وتقول له انها تخاف عليه لكن خوفها منعها تخرج مانطقت ولا كلمة كانت شهقتها سيدة الموقف
سعود اكتفى بحضنه له مانطق هو الثاني اي كلمة وصل له كل اللي تبي تقوله له زفر من قلبه بحزن عليها رغم مصابه
حلايا تطالعهم بنظرات استغراب
عباير شالت حلايا وهي تبعد عنهم:تعالي ياحليوة الخد تعالي
..........****..........
..بيت مسفر..
ابو جواد طالع الدرج بتعب واضح على وجهه
جواد بقهر:يبه
ابو جواد التفت عليه وطالعه بدون رد
جواد:اسمعني زين يبه انت هدمت حياتي قبل تبتدي حتى ويكون بعلمك ذنب هالزواج ونتايجه برقبتك انت انت لحالك
ابو جواد ببرود:وليش ان شاء الله؟
جواد بقهره:لانك ماوقفت بوجه عمي وطاوعته بكل شي قاله حتى لو انك معترض من داخلك سكت وتركته يمشّي رأيه علي وعليك!!
ابو جواد:تستاهل ولاني بواقف بصفك بعد سواتك الشينة
جواد يطالعه وبقهر:يبه!!!
ابو جواد:وين اودي وجهي منه ومن عياله وانا اخر من يدري باللي تسويه!!توقعت منك كل شي الا قطع الأرزاق ياجواد الا الأرزاق!!،،كمل طريقه طالع عالدرج،،
جواد بصراخ:ماراح اسامحك يبه ولا أسامحه!!ماراح أسامحكم ابد والله لاأكسر قلوبكم كلكم والله والله
.........****..........
..حل الليل عالقرية الهادية رغم البيوت اللي صاخب داخلها وحل الليل بعد عالمدينة اللي صاخبة وبيوتها اللي هادية بداخلها وكلن مشغول بحاله..
..راشد وتفكيره بهالحلم الغريب اللي مهما حاول ينساه مو قادر وقرر يتصل بشيخ يفسر له هالحلم ويرتاح باله..
..عذبة بالبيت بغرفتها مو قادرة تنام كلها هم وضيقة وهي تفكر برفض راشد لإجازته رغم أحقيته بهالاجازة المرضية واصراره انه يكمل شغله بالمكان اللي اختاروه له..
..مسفر مشغول باله بكلام جواد انه هدم حياته وبيهدم حياة رهايف معه هالزواج انبنى على غلط ونهاية الغلط التصحيح..
..جواد خرج من بيتهم واستأجر له شقة ماقدر ينام بالبيت وهو يشوف ان محد بصفه وحياته بتضيع وهو مو قادر يتصرف..
..غازي اللي ارتمى عالسرير من تعبه ببيت عمه ابو صايل بغرفة عذاري بعد مااعطى امه خبر ارتمى وهو يزفر براحة ان فيصل سلم من طيشه وتناسى بتال قاصد وهو يدري ببتال يتحلطم على كل شي عنده..
..جسّار ع سريره فكرة توديه وفكرة تجيبه بتال ولحق رزقه وراشد بيبعد عنه وغازي مصيره يرجع لدوامه وبيطلع هو بنفس وضعه لاشغل ولامشغلة ووش يفكه من لسان ابوه غمض عيونه وكله هم من بكرة وخفاياه..
..فيصل اللي نام براحة بدون اهتمام وخوف من تهديد غازي له بعد مايخرج من المستشفى..
..رهايف تتناسى كلام امها اللي وضح مصيرها النهائي هي خلاص لجواد ومافي اَي مفر لها وانقلب الموضوع عليها بعد ماكانت مبسوطة باللي بيصير لجواد من وراها..
..ام غازي بالها مشغول بفيصل ونست بتال المشاغب بعينها نسته هالمرة ولاسألت عنه كالعادة يحق لها النسيان بعد فجعتها بفيصل..
..امجاد هي الحسنة الوحيدة بهالبيت نامت وهي تجبر نفسها عالنوم لازم ترتاح حتى تكون سند وعون ماتدري وش بيصير بكرة ووش اللي لازم تتحمله..
..ابو غازي نام براحة ولا همه اَي شي اهم شي عنده ان رهايف صارت لجواد وانتهى الموضوع..
..سعود نام من بدري من بعد صلاة العشا بعد يوم متعب بالحيل له ووضعه الصحي اللي لازم له الراحة..
..بخوت نامت عنده بعد إصرارها عليه بانها تهتم فيه وبطلباته الليلة..
..عباير اللي ماكان حالها بعيد عن سعود نامت بغرفتها من التعب بعد اللي مرت فيه وحلايا نامت عندها..
..بتال نظف بيته واستسلم للنوم بعد تعب ليلة طويلة بالمتستشفى ثم كرف التنظيف ببيته نام وهو حتى ماصلى صلاة المغرب ولا العشا..
.........****..........
بتال صحى من نومه بنص الليل صحى وهو يحس بجوع يقطعه تقطيع ولاهو بقادر يقوم من فراشه من التكسير اللي يحس فيه بجسمه زفر وهو يسحب جواله ويطالع الساعة ضاقت اخلاقه وهو يشوف الوقت وبمكان مايعرف فيه شي ذكر الأكل بسيارته تنكّد ماوده يطلع بهالليل وفوقها بهالقرية واوضاعها اللي ماتطمن بعينه توسعت عيونه وهو يذكر الصلاة قام وتوضى وصلى ثم اتجه للباب فتحه وهو ناوي يروح لسيارته استودع نفسه الله وخرج بخطوات سريعة اقرب للهرولة اخذ اللي يبيه ورجع للبيت دخل بوسط ابتسامة واسعة خلص أكله ومامعه الا علبتين موية شرب وحدة وترك الثانية تمدد بالحوش وهو يطالع السماء بهدوء القرية اللي يغطيها صوت صرير صراصير الليل والهبايب الخفيفة الباردة تهب عليه اخذته هالهبايب لجوه العليل وصدح بصوته:
هـدا الـلـيـل وتـظـاهـر لـي مـن ورا عـوج الـضـلـوع هـمـوم..
ألا مـن ويـن مالقّـيـت!أغـنـي أو أعـدّ نـجـوم..
تـعـالـى صـوتـها حـتـى غـدت شـيـن يـحـاكـيـنـي..
عـرفـت إن الـعـرب مـاهـي عـلـى هـمـي تـواسـيـنـي..
هلال من بيته بنبرة عالية قاطعت بتال:وصرايم تصرمك ياسـعـيـد
بتال عقد حواجبه
هلال بحدة:وصمخ(صمم)ياسعيد ولد ياسعيد
بتال زم شفايفه يقفلها وهو يجلس
سعيد من البيت اللي جنب بتال:امر ياعم
هلال بعصبية:ياعلّ العرب كلها ماتواسيك انا كم مرة معلمّك(قايل لك)خلنا نرقد جعلك ماترقد اَي والله!!ارقد ارقد يامال الصرايم
سعيد:ياعم مو بأنا والله ماهو أنا!!
هلال:وعمى اهب يالكذوب يكذب عيني عينك اخمد خلنا نرقد ووجع اَي والله ووجع!!
بتال جرى للغرفة ودخل وقفل الباب عليه وهو يسمع صراخ هلال والمناقشة بينه وبين سعيد اللي سمعوها كل الديرة
...........****..........
يوم جديد
..........****..........
أم جـلاجـل
.
عباير طلعت بالخصفة برا البيت وهي تفرشها تحت العشّة تلفتت يمين ويسار وهي تدور على احد تناقره على ذَا الصباح اللي توه أشرقت شمسه زفرت بخيبة امل وهي ماتشوف احد شبت النار بالمشب ثم رجعت لداخل البيت وماانتبهت لحلايا اللي خرجت من البيت بعد دخولها بدقايق
.
بتال صحى الصباح بعد ماكمل نومته بالليل صلى بالبيت وهو ناوي يمسك شخص بباله يدّله للمستوصف ومنها يضيّف نفسه عند احد على ذَا الجوع اللي يحس به لحد مايعرف معالم القرية ويمشّي اموره بنفسه خرج من بيته وهو يراجع بينه وبين نفسه بيت الشيخ وينه حتى يقابل اللي يبيه وقف وهو عاقد حواجبه من اللي يشوفه
حلايا قاعدة عالخصفة وهي تطالعه بتكشيرة
غيث منحني شبه جالس قبالها وبينها وبينه المشب وبابتسامة:ادني يمي
حلايا هزت راسها بلا
غيث مد يديه لها يبيها تروح له:ياشيخة الزين ادني ولش اللي تطلبين
حلايا ماردت تطالعه بتكشيرتها
غيث:اخذش يم الدكان تخمّين اللي بخاطرش
حلايا هزت راسها بلا
غيث قام من مكانه وقف جنبها ومسكها من يدها
حلايا تجمعت دموعها بعيونها وهي تطالعه
بتال يطالعه بشك مو مرتاح قاطعه:السلام عليكم
غيث التفت له وابتسم وهو يترك حلايا:وعليكم السلام والرحمة
بتال مشى لهم وهو يحاول يكون طبيعي مايبي يسيء الظن وتكبر المشكلة وبابتسامة:ماشاء الله وش هالجلسة اللي ترد الروح
غيث مد يده وهو يصافح بتال:اكيد انك راعي الفزعة
بتال وهو يصافحه بابتسامة:وصلت بتال راعي الفزعة بتال
حلايا تطالعهم وهي تبلع غصتها
بتال طالعها بابتسامة:جيبي لي موية ياحلوة
حلايا طالعت بتال للحظات
غيث ارتفع حاجبه وهو يطالع بتال بشك
بتال بتشديد ع كلامه وهو يتأكد ان هالادمي مايقرب للبنت وهو يشوفه ساكت مااستعجلها:موية يابنت
حلايا دخلت للبيت وقفلت الباب بقوة
بتال طالع غيث بابتسامته:لاهنت يالطيب وينه بيت الشيخ؟!
...........****..........
بيت مسفر
ابو غازي واقف عند الباب ينتظره
ابو جواد خرج من بيته بوجهه المتجهم من التعب والتفكير
ابو غازي طالعه وكشر بوجهه وهو يشوفه
ابو جواد وقف قباله وسلم على راْسه:صبّحت بالخير
ابو غازي وهو مميل فمه مو عاجبه شكل اخوه:صباح النور والسرور اتبعني،،مشى قدّامه،،
ابو جواد يجر نفسه بالقوة وهو يمشي ورا اخوه ويطالع الارض
ابو غازي التفت له طالعه كيف يمشي وراه رجع له ومد يده ومسك يد ابو جواد وهو يسرع بخطواته
ابو جواد فطب جبينه ومشى وراه
ابو غازي وقف وسط النخل اللي ببداية مدخل البيت وطالع ابو جواد:مسفر
مسفر طالعه:يانعم
ابو غازي دخل يده بجيبه وخرج شي مخفيه بكف يده وسحب يد ابو جواد وحط اللي بيده بيد اخوه
ابو جواد عقد حواجبه توسعت عيونه وهو يشوف الرطب اللي يحبه
ابو غازي:تقهويت عند ابو غالية وأخبرك هالرطيبات يحبهن قليبك جبت لك منهن
ابو جواد ميل فمه بابتسامة يخالطها حزن وهو يقلب الرطب بيده
ابو غازي:مسفر
ابو جواد قاطعه:ادري ياعادل ادري انك تغليني
ابو غازي ابتسم:هو غلا وبس وادري اني كسرت خاطرك بضناك
ابو جواد سكت
ابو غازي تنهد:ادري اني غربلت جواد لكن
ابو جواد قاطعه:الولد ولدك ياعادل وانا ماربيته صح يستاهل ماجاه منك وقليل فيه بعد سواياه
ابو غازي بحدة:لا لا يامسفر!!انت شقيت وربيت وتعبت وعلمته سويت اللي عليك لكن الولد مال وواجب عليك تكمل شقاك وتعدّله
ابو جواد زفر:ادري ياعادل ان جواد غلط لكن الغلط مايتعدل بغلط وانا اخوك
ابو غازي قطب جبينه
ابو جواد:جواد مايصلح لرهايف ورهايف الف من يتمناها
ابو غازي بحدة:لا يامسفر لا!!الولد ماله الا بنت عمه
ابو جواد بنرفزة:بتضيع بنتك معه ياعادل!!بتضيعها!!
ابو غازي:جواد بتعدّله رهايف يامسفر
ابو جواد:الولد متحلف ياعادل!!بتكسر قلب رهايف؟!!
ابو غازي بحدته:اكسر رقبته قبل يسويها!!
ابو جواد بعصبية:العناد مايصلح مع هالجيل!!مابيمشي رايك عليه وهو معلمّك برايه!!
ابو غازي:بيمشي وطرقن عن خشمه يامسفر
ابو جواد زفر من عناده:والله ياعادل قلبي خايف على رهايف تراه بنتي مثل ماهي بنتك
ابو غازي:وجواد قلبي عليه يامسفر وتراه ولدي مثل ماهو ولدك!!واللي سواه بحق عيال عمه كبير ولازم يتعلم قيمة عيال عمه ومابيعلمه قيمة العيال الا أختهم
.
...........****..........
أم جـلاجــل
.
..بيت ام ناصر..
،،ناصر وامه واخوانه عالفطور،،
ام ناصر:يمه ياناصر
ناصر:امري يمه
ام ناصر:متى ناوي يمه؟شف طلق تيسّر والأمور زانت ومشت الايام متى بنرقص بعرسك؟
ناصر تغير وجهه ووقفت اللقمة بحلقه تنهد:بدري يمه بدري ثم طلق هو أخبر بروحه وانا اخبر بروحي
ام ناصر:كان ودك مزون خـ
ناصر قاطعها وبنرفزة:يمه لاتوجسين شين لمزون!!
ام ناصر:طيب طيب لاتخنفر
ناصر وقف:لانويت الجيزة(الزواج)بأعملك بروحي وأقول يمه اريد البنت الفلانية اخطبيها لي،،التفت لاخوه سعد،،ود خواتك يم المدرسة ابي ألحق الدوام،،مشى،،
ام ناصر:لاحول ولاقوة الا بالله متى تنسى ياناصر متى
ناصر يمشي بيخرج من البيت بخطوات سريعة فتح الباب ووقف وهو يشوفه متكي عالجدار قبال الباب
طلق اعتدل بوقفته وابتسم:توديني يم المحطة؟
.
..مجلس الشيخ مناور..
،،المجلس فاضي للحين محد اجتمع فيه الموجودين غيث واوبوه وبتال،،
مناور متكي:ياحي الضيف ياحيه
بتال:الله يسلمك ويبقيك
غيث رفع الدلة من عالمشب ووقف قبال بتال وهو يصب له ويمد الفنجال:سم
بتال وهو ياخذ فنجاله:سم الله عدوك
غيث صب لابوه ثم مد التمر عليهم وصب له فنجال وهو يجلس
بتال انتظر غيث لحد ماانتهى من فنجاله وبابتسامة واضح فيها احراجه:والله اني مستعجل ياليت تشوفه لي
مناورطالع غيث:ابشر ماطلبت شي غيث
غيث طالع ابوه:سم يبه
مناور:إعجّل علينا ياولد إلحق ناصر قبل يغدي يم المستوصف
غيث وقف:ان شاء الله يبه على امرك،،مشى،،
مناور التفت لبتّال:مشكور ياولد الاجواد ماتقصر رايتك بيضا
بتال اللي طفش من هالسيرة:الله يسلمك ماسويت الا الواجب
مناور:ماعلمتنا من وين انت؟من اي قبيلة راعي الفزعة؟
بتال ابتسم:من الشميّل(استعارة🌚)
مناور اعتدل بجلسته وهو يبتسم:ماشاء الله ماشاء الله طلعت حولنا ماانت بعيدن عنّا!!من بني من؟
بتال:من بني فالح
مناور قطب جبينه وهو يستذكر احد بهالاسم لكن مايحضره احد تربع وهو يمد قبضته اللي قافلها على ركبته:انت ولد من يارجل؟
بتال ضحك:ماتعرفني ياعم ماتعرفني
مناور بفضوله:اشغلتني الله يصلحك الشميلي قليلين واعرفهم ياولد انت من منهم؟
بتال بابتسامة:ياعم طول عمري بالمدن ولااعرف القرية ولاعمري جيتها بحياتي
مناور بإصرار وهو يمسك يد بتال ويضغط عليها:نشدتك بالله وعليك الله من انت ياوجه الخير؟!
بتال بابتسامة:ولد فاهد
مناور عقد حواجبه وميّل فمه:من؟!!
بتال بنفس الابتسامة:محسوبك،،ضحك بخفة،،راعي الفزعة بتّال فاهد الشمّيلي
.
.
<اللهم صل وسلم على نبينا محمد<
.
.
ارائكم تهمني💜💜
.
.

ضحكته 07-11-2019 12:01 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
يابعد هالرووح ي سسسعود ي زين الزين 😍😍

ليش ماتوصفين اخاف انهم شينين 😂

حتى البنات ماعرفت ملامحهم 😂


بتال ليش قال بتال بن فاهد

ليش مو عادل
فيه شي صاير والله فيه قصه


وجواد ووش ناوي عليه عمه
وغازي وسالفته



نبي بارت طويل تكفين تكفين طويل

ضحكته 07-11-2019 12:03 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها rwuiit28 (المشاركة رقم 31424102)
اتفقنا كل خميس وش صار💔💔



لاتلوميني عشقنا الروايه وابطالها معدنا نصبر
دونهم 😭🧡

Fay .. 07-11-2019 10:52 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31424171)
لاتلوميني عشقنا الروايه وابطالها معدنا نصبر
دونهم 😭🧡


والله أنك صادقه 😭
اشتقت للرواية و كل شي فيها ، حتى عادل على انه ثقيل دم شوي الا انه وحشني ❤❤❤😂
شرايك تخلينه مرتين بالاسبوع :(؟😅

rwuiit28 13-11-2019 08:49 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31424170)
يابعد هالرووح ي سسسعود ي زين الزين 😍😍

ليش ماتوصفين اخاف انهم شينين 😂

حتى البنات ماعرفت ملامحهم 😂


بتال ليش قال بتال بن فاهد

ليش مو عادل
فيه شي صاير والله فيه قصه


وجواد ووش ناوي عليه عمه
وغازي وسالفته



نبي بارت طويل تكفين تكفين طويل



بالعادة ماأوصف كثير اذكر المميز فقط
وطبعا وضح ان فيه سالفة لبتّال والكل بُعد له سالفة😊

rwuiit28 13-11-2019 08:51 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها fay .. (المشاركة رقم 31424765)
والله أنك صادقه 😭
اشتقت للرواية و كل شي فيها ، حتى عادل على انه ثقيل دم شوي الا انه وحشني ❤❤❤😂
شرايك تخلينه مرتين بالاسبوع :(؟😅

بنرجع نفس نظام قبل واتمنى محد يقول طولي البارت🌚😊❤

rwuiit28 13-11-2019 08:53 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـتـاسـع عـشـر،،
سبحان الله،الحمدلله،لااله الا الله،الله اكبر،لاحول ولاقوة الا بالله،اللهم صل وسلم على نبينا محمد..
.
مناور يطالعه مقطب جبينه:ووش اللي غدا بك يم بك هالديرة؟!!
بتال ارتفعت حواجبه باستغراب من سؤاله:الرزق كلن ونصيبه!!
مناور بفضول:عمّانك يدرون؟
بتال طالعه بشك من أسئلته:ووش عليهم عمّاني؟!!أهم شي ابوي يدري!!
مناور انصدم:ابوك؟!!!
بتال ابتسم:الظاهر انك قاصد احد مو أنا
مناور:انت مو من بني فالح الشميلي؟!!
بتال:وصلت!!
مناور يطالعه وهو عاقد حواجبه ومميل طرف فمه بتفكير
بتال:يمكن ياعم فالح اللي تقصده مو فالح اللي اقصده
مناور:انت جدك مو
غيث دخل ووراه ناصر وطلق
بتال اخذ نفس وهو يصبّح بحلطمة بينه وبين نفسه وقف:عاد استأذنك أنا ياعم نلحق الدوام
مناور وقف ومسكه:العشا الليلة عندي تراعي(تشوف)أهل الديرة كلهم يعرفونك وتعرفهم
بتال:خلها مرة ثانية الليلة معزوم
مناور قطب جبينه:عند من؟!!
غيث بدون نفس:عند مين يعني يبه؟!!اكيد عند سعود
بتال بسرعة:ايه عنده
مناور:عاد هو احق بالواجب منّا دامه معلمّك
بتال زفر براحة
مناور:لكن تخيّر ليلة انت على هواك وتعشّ معنا
بتال بورطة:كثر الله خيرك لكن والله
مناور قاطعه:لاتحلف وأوحي هرجتي لآخرها
بتال زفر بضيق
مناور:العشا حاصل بك وبليّاك مير انت اقلط على وجاهتن تليق بضيف ام جلاجل وتعرّف على اهل ديرتها اهل الخير
بتال:عساها دايمة عامرة وش اقول بعد كلامك غير أبشر على امرك!!
.
..بيت بادي..
سعود يفطر وواضح عليه ضيق خاطره
عباير زفرت وهي تنزل لقتمها وتطالعه:علامك؟يوجعك شي؟
سعود ابتسم:مابي شي مابي شي لاتوجسين شين مااطريته
بخوت تطالعه وبقلق:وهي صادقة وانا خيّتك كان توحي(تحس)شين يوجعك غدينا بك يالله
سعود:بِسْم الله علامشن طايرات!!،،شهق،،مابي شي
عباير:أفزع يمّه يداويك
سعود توسعت عيونه
بخوت باستعجال:وش تحترين فزي يمّه!!
عباير وقفت بتمشي
سعود:لاإله إلا الله!!بنت لاتغدين يمّ الرجل كبّيه(اتركيه)عنش!!والله لأغدي يمّ المستشفى ولاأغدي يمّه!!
عباير:هااااا!!راعيت!!انا موجسته أنا ان بك وجع
سعود بنرفزة:عباير علمتش انا بخير ونعمة الحمدلله
عباير:طيب علمني وش بلاك؟
سعود باحراج:كل الهرجة ان قليبي يرقص الرجال عيّا عن حقه ومدري وشلون أغدي يمّه وانا سويد وجه!!
بخوت بزعل لسعود:مقصوص لسانه من قال عنك سويد وجه!!
عباير:بـــس!!!!
سعود طالعها بوسع عيونه
عباير:وهاذي أهون منها مافيه حلّها عندي
سعود قطب جبينه
عباير:ماتوجس إنه معيي؟
سعود:اَي والله
عباير:كل يوم فطوره وعدته وعشاه عندنا
سعود:ماانش بصاحية اَي والله!!اوجس لش معيي يافديغة(غبية)!!
عباير:انت الفديغ مو بأنا
سعود اتسعت عيونه:وشو؟!!
بخوت كشر بوجهها:اعقبي عيبن عليش!!
عباير:كلكم فدغان!!اوجس لكم نعمل له فطوره وغداه وعشاه على حكره(قدّه)وأنتم تخنفرون علي!!
سعود ابتسم برضا على فكرتها:رحم الله والديش ياوجه السعد!!
عباير ابتسمت:انا مدري بلياي شلون تغدي اموركم؟!
بخوت:ولمي عمرش وشوفي حلايا علامها روحي يمّها
عباير عقدت حواجبها:وين هي به وعلامها؟!!
بخوت:بالغرفة ثم توجس تعنقلت
عباير هزت راسها وهي تمشي انا أغدي يمّها وأعرف طبّها
...........****..........
..بيت خالد..
،،غرفة عذاري،،
غازي نايم ع سرير عذاري صحى فيها وهو مغمض عيونه للحين ارتسمت على وجهه ابتسامة وهو يحس بيديها اللي التفت حول وسطه تحاوطه
عذاري اللي محاوطة غازي وهي تدفن جسمها الصغير قدام جسمه ميلت راسها وخدها يلامس ظهره بابتسامة واسعة
غازي حط يده فوق يدها وهو يسحبها ويرفعها لخده ويحطها تحت خده ويدفنها بين خده ويده وهو مغمض عيونه وبصوته الثخين من نومه:صباح الخير ياحبي
عذاري:صباح النور يالقلب،،تنهدت وهي تدفن خدها بظهره اكثر تبي تحس فيه وبغنجها،،اشتقت لك،،اخذت نفس،،ابي اشبع منك
غازي كان نيته يعتابها ع زعله شوي لكن ماتحمل يسمع صوتها وراه بدون لايطالعها تنهار قوته قدامها لاتغنجت بهالاسلوب فك يدها عنه والتفت عليها وحاوطها وهو ينزل راْسه لها يطالعها
عذاري اللي فكت يديها بلحظة التفاتته لها ثم رجعت شبكت أصابعها من ورا ظهره وهي تضمه من جديد بنفس الملامح الهادية المبتسمة
غازي تنهد وهو يطالعها بوسط ابتسامته:اذا انتي اشتقتي وش اقول؟!!
عذاري تطالعه بصمت تتأمله بنظرات كلها حب
غازي ابتسم:شبعتي؟
عذاري هزت راسها بلا
غازي طالعها:مطولة؟
عذاري كشرت بوجهها:أوووش مفسد الجمال اتركني
غازي ابتسم بخباثة:عادي اتركك تتأملين براحتك
عذاري تغير وجهها وتركته وهي تقوم
غازي ضحك وهو يجلس بسرعة ويمسك يدها قبل تبتعد وسحبها له
عذاري جلست عالسرير جنبه من سحبته لها
غازي مسكها من خصرها وحطها بحضنه وهو يحاوط خصرها بيديه ثم غمز لها وسط ابتسامته:الحين بتتأملين براحتك
.
..بيت نشمي..
،،ابو غازي وابو جواد والجدة منيرة عالفطور،،
الجد نشمي يفطر وهو قافله اخلاقه ولايكلم أحد
ابو غازي بعد فترة من الصمت:عسى ماشر يبه
الجد نشمي زفر وكأنه ينتظر هالسؤال من وقت ماجلسوا:أرعيته
،،طالعوه باستغراب،،
الجدة منيرة:من هو؟!!
الجد نشمي:بادي
،،تغيرت وجيه الجالسين وهم يطالعونه،،
ابو غازي بحدة:عسى ماتعرّض(واجهه)لك؟!
الجد نشمي:وين يتعرض لي وحنا بالحرم!!إلا أنا تعرضته
ابو جواد:ليش يبه ليش الله يهديك!!
الجد نشمي:إلى متى؟إلى متى والقلوب شايلة!!
ابو غازي:حنّا ماشلنا شي ورحنا له وقلنا الحق وبالحق عملنا لكن هو مابراسه رضا ولا بقلبه خاطر!!
الجد نشمي:نسعى نسعى له ياعادل
ابو غازي بحدة:اكثر من اللي عملته يبه ماهو بسعي الا مهانة!!
الجد نشمي زفر:جبر الخواطر ياعادل!!
ابو غازي بحدته:وطز يجبر خاطر وراه ذلة نفس!!
الجد منيرة تقاطعهم:افطروا افطروا واللي فات مات افطروا وخلوا عنكم اللي راح
،،الكل انسدت نفسه مايبي اكل،،
الجد نشمي:ماابي فطور صبي لي قهوة بس
الجدة منيرة رفعت الدلة بتقهوي
ابو جواد سحب الدلة من يد امه:محد يقهوي غيري خليها عنك
الجدة منيرة تركت الدلة وهي تبتسم:ماني برادتك يامسفر
ابو جواد مد الفنجال لابوه ثم لامه ثم اخوه جلس وهو يصب لنفسه
الجد نشمي وهو ينزل فنجاله بعد ماارتشف منه:جواد صبّح علي اليوم
ابو غازي وابو جواد طالعوه باستعجال للي يبي يقوله
الجد نشمي:يقول يبي اني أعجّل له بملايكه على رهايف
الو جواد وابو غازي طالعوه ساكتين بصدمة
الجدة منيرة:ياعساه مبروك ياعساه مبروك مبروك ياعادل مبروك يامسفر قرة عيونكم عسى ربي يوفقهم لبعضهم ويصلحهم،،مدت يدها لأبو غازي اللي على يمينها وهي تقرصه برجله،،
ابو جواد ابتسم وهو يشوفهم
ابو غازي بحلطمة:يمه!!،،ميل راْسه لها،،غازيني الشيب وتقرصين فخذي!!وش بيقولون عيالي لامن شافوني!!
الجد نشمي ابتسم
الجدة منيرة:خلف الله عليهم عيالك الله عوضهم بأمهم ياربي لك الحمد،،ضيقت عيونها وهي تميل فمها،،ماهو انت يالمطيور(مستعجل وحار)
ابو غازي بنرفزة:خليهم يتسنعون
الجدة منيرة:متسنعين مير انت مايملى عينك غير التراب!!
ابو غازي شهق:يمه!!
الجدة منيرة وهي تمد سبابتها اليمين بوجهه وتحركها:ماعرف لك وسنعك غير بتال!!
ابو غازي كشر بوجهه:لاتطرينه يمه!!
الجد نشمي ميل فمه بابتسامة:والله مدري من اللي سنّع الثاني
الجدة منيرة:والله ام جلاجل هي اللي بتسنّعهم كلهم!!
ابو غازي تنحنح وهو يتقهوى
ابو جواد:والله مثل ماسنعت ام جلاجل عادل بتسنع بتال يمه!!
ابو غازي بنبرة عالية وهو ينزل فنجاله:مسفر!!
الجدة منيرة:كبّ مسفر عنك علامك عليه!!
ابو غازي تنهد:وينها عذبة؟
الجدة منيرة زفرت:الله يعينها
ابو غازي:يعني أشغّل الموتر الليلة؟
ابو جواد نزل فنجاله وهو يتنهد ويوقف:الظاهر مواتر بتشتغل أسبوع مو بموترك بس
...........****..........
أم جـلاجـل
.
..بيت الشيخ مناور..
ام غيث تمشي بخطوات سريعة
غيث يمشي وراها وهو يجاري سرعتها
ام غيث دخلت غرفتها
غيث دخل وراها
ام غيث دخلت وقفلت الباب
غيث باستغراب:خير اميمتي وش هالشي اللي أعجلتيني به وتوجسين محدن يدري به
ام غيث:ابوك
غيث بقلق:علامه؟
ام غيث:أرعه الليلة بيعزم على زواجك
غيث توسعت عيونه بصدمة:هاه؟!!
ام غيث:اوجست أعلمك قبل ترّوع الليلة قدام الخلق وانا خابرة سلومك
غيث بعصبية:وليش ماشاورني!!علامه يزوجني على رأيه هو انا اللي بأتزوج ولا هو!!
ام غيث بنرفزة:انت خابرن ابوك مزوجك بنت عمك من اول
غيث:وأنا معيي!!عييت من الاولة وأبعيي بالتالية!!
ام غيث:عاد ماهو بشورك طاوعناك قبلها ماحنا مطاوعينك هالمرة!!
غيث:ايه تربطوني بها!!حتى لاحصل شين مااقدر أوجس شي!!
ام غيث:ماهو بحاصلن شي انت علامك تفاول!!
غيث:يمه أنا
ام غيث قاطعته:طاوعني محد بيصبر عليك ويداريك مثلها ياغيث قلبها رهيّف وفوقه ملهوف عليك ياوليدي
غيث تنهد بضيقة
ام غيث:شف ياغيث ابوك مزوجك مزوجك غصبن عنك طاوع وخله بالطيب لاترعي شين لله أمره!!
غيث كشر بوجهه:اجل علمي ابوي وأوجسي له زين غيث دامك زوجّته على ماتحب هو يعمل على مايحب!!
.
..سيارة الإسعاف..
بتال متمدد عالسرير داخل السيارة وهو يطالع جواله اللي ماسكه بيده وينتظر زفر وهو يشوف محد اتصل فيه ولافقده جلس وهو يتصل بأمه ومكشر بوجهه وكله زعل
رهايف بغرفة امها وأبوها سحبت الجوال من على التسريحة وردت:نعم!!
بتال مكشر:مين عينك سنترال انتي!!
رهايف:كيفي والله!!ارد من اَي مكان وزمان!!
بتال:جنية جنية مو أدمية اعوذ بالله منك!!
رهايف:ومنك يالجني الكبير
بتال:هه هه هااا ماتضحكين!!
رهايف:وش تبي ياعامود الكهربا؟!
بتال:ماابيك شفتيني داق عليك!!
رهايف:مالت بس!!
بتال:جايتني بشرك انتي!!بدل ماتشوفين اخباري!!اعطيني امي بس ماابيك انتي وجهك
رهايف:الله عاد وانا اللي ميتة عليك!!اذلف بس اذلف ماني بمعطيتك امي!!
بتال بتهديد:والله يارهايف
رهايف بتحدي:وش بتسوي مثلا تخرج من الجوال!!
بتال:هين هين خليني أجي والله لأجرك من شوشتك
رهايف باستهزاء وهي خارجة من غرفة امها:يمممه خوفتني تعال انت بالأول بعدين تحدّى يالعملاق
بتال:لاحظي ترا تسبين وانا محترمك!!
رهايف:الله!!وينه هالاحترام اللي تقول عنه مااشوفه
بتال بتهديد:طيب طيب كلها برصيدك يابنت عادل طيب
رهايف دخلت لغرفة فيصل وهي تطالع امها:تبي امي بس؟!
ام غازي تخرج غيارات لفيصل من دولابه
بتال:امي عندك؟
رهايف:ايه قدامي تبيها؟
بتال:هونت ماابي أكلمها بس حطي سبيكر
رهايف قطبت جبينها:ليش؟!!
بتال بنرفزة:حطي سبيكر وانتي ماكلة حلاوة يالله
رهايف زفرت وهي تحط سبيكر:حطيت
بتال اخذ نفس وهو يغني لسميرة:
سلّم على محبوبي الغالي..قلّه ماهو حبي ناسي..ليش عليّ قلبه قاسي..وانا من بعده عم أواسي..وحيد وناري محترقة،،تنهد وهو يتصنع الزعل،،اااه بس قولي لها بالاخير تتخيل رسمة قلب مكسور وقولي لها إهداء من كهوف النسيان
رهايف مدت الجوال لامها:معك النسيان بحد ذاتها
ام غازي وهي تبتسم هزت راسها بلا تقصد تمسك لها الجوال وهي تجهز اغراض لفيصل:ياهلا بعيني ياهلا
بتال مارد
ام غازي عقدت حواجبها:ولد وين رحت؟!!
بتال مارد
رهايف تنرفزت:بتالوه وين ذلفت؟!!
بتال:تكلموني؟
رهايف عضت طرف شفتها وهي تحبس كلامها اللي تبي تقوله
ام غازي ابتسمت وهي تشوف عباطته
بتال:يعني توقعت تكلمون احد غيري مو أنا اخر من بالقائمة الله يالدنيا وذاك الوداع والحزن والخواطر المكسورة الظاهر محتفلين من وراي اني ذلفت عنكم!!
رهايف بعصبية:ايه مو انت ماتد
ام غازي قاطعتها وهي تسحب الجوال من يدها بقوة وتطالعها بنظرات حادة
رهايف خرجت من الغرفة بزعل
ام غازي حطت الجوال ع اذنها وبابتسامة:ياحي هالصوت ياحي قطعة قليبي الناقصة
بتال بزعل:ايه الحين تذكرتي بتال!!
ام غازي:ومن قال اني نسيتك!!
بتال:محد قال بس أفعالك يمه
ام غازي:طيب مافكرت ان فيه شي رادني عنك؟
بتال:ابوي مايقدر عليك يمه وانتي لابغيتي الشي تجيبينه
ام غازي ميلت فمها بابتسامة وهي ساكتة
بتال عقد حواجبه بشك:يمه فيكم شي؟
ام غازي:مافينا شي يايمه
بتال توتر وتربع عالسرير وبجدية:يمه حلفتك بالله فيكم شي؟ابوي اخواني فيهم شي؟جدي صاير له شي؟!!
ام غازي:بِسْم الله علينا وعليك يمه اهدا شوي ياروح روحي اهدا مابنا شي والله مابنا شي
بتال تنهد وهو للحين شاك
ام غازي:بس تعرف ابوك مايترك احد يرتاح مستلمنا عزايم
بتال:يمه حبيبتي
ام غازي:ياروحها
بتال:فيك شي؟يوجعك شي
ام غازي:مافيني شي الحمدلله بصحة وعافية
بتال بقلقه اللي ماهدا للحين:طيب صوري لي نفسك اااه لا لا بيذبحنا ابوي صوري لي
ام غازي قاطعته بابتسامتها:بتال
بتال قام من السرير ونزل من السيارة:سمي يمه فيك شي جايك الحين
ام غازي:لاتجي
بتال وقف:وليش تكذبين علي ان مافيكم شي!!
ام غازي:قلت لك والله مافينا شي
بتال سكت وهو مو متطمن
ام غازي تضيع الموضوع:مااشتقت للبيت واهله
بتال زفر:لا مااشتقت بس لك يانور العين انتي وعمتي عذبة
ام غازي ضحكت:لايسمعك جدك
بتال يمشي:جدي ماهو بفاقد إلا هجينياته ولا أنا مادرا عني
ام غازي بضحكة:ياويلك من ربك يابتال يالجحود
بتال ابتسم:الا اشتقت لكم كلكم حتى ابوي مشتاق له بس انتم مااشتقتوا ولا واحد فيكم رفع تلفونه واتصل
ام غازي بابتسامتها:اصبر شوي توك مالك يوم المهم توصي شي ناقصك شي
بتال:ماناقصني الا شوفتك يالغالية
ام غازي:استودعتك الله ياعيني فمان الله وبحفظه،،قفلت،،
بتال قفل وهو واقف قبال غرفة مدير المستوصف دق الباب وابتسم:السلام عليكم
بتال ارتفعت حواجبه من كلامها وهو يميل فمه على جنب بنرفزة:نعممم!!!
عباير استوعبت اللي قالته سكتت وهي تنحني وتجمع الصحون
بتال صد بوجهه عنها وهو يشد ع قبضته بغضب وهو اللي مايرضى ان خواته ينطقون حرف مع غريب حتى لو ماانتبهت الوحدة منهم على نفسها وهذا طبع اَي شاب يغار على اهله فكيف هالغريبة اللي تجرأت تضربه برجله وفوقها رمت كلام عليه زفر وهو يهدي نفسه ثم ابتسم بسخرية بدون لايطالعها:البعير مايشوف عوج رقبته!!(يقصد تتكلم عليه وهي قصيرة)،،مشى،،
عباير اتسعت عيونها من كلامها رفعت راسها وهي تشوف قفاه اخذت الصحن ورمته عليه
بتال ضرب الصحن بظهره التفت لها يطالعها بصدمته من جرأتها
عباير وقفت وهي ماسكة الصحن بيدها وبحدة:عليم الله لولا جميلك مع سعود كان علمتك ضيافتنا بام جلاجل وش لون غادية!!،،مشت،،
بتال انخرس من صدمته وهو لأول مرة ينحط بموقف مثل هالموقف ظل يطالعها لحد مااختفت عن أنظاره بدون لاينطق حرف
...***...
..المستشفى..
،،غرفة فيصل،،
فيصل بسريره جالس لكن مريح بجلسته ساند ظهره عالسرير ومنزل عينه يطالع يديه مو قادر يرفع عيونه يطالعه
غازي واقف قبال فيصل متكي بظهره عالجدار وهو ثاني رجله التعبانة وواقف ع رجله الثانية ومتكتف يطالعه بنظرات غضب اخترقت فيصل
جسّار زفر وهو يطالعه:خلاص غازي!!أمي والبنات الحين يجون!!
غازي بحدة:مو لحد مايعترف بغلطه!!
فيصل رفع عينه وبتعصيبة:وش الغلط!!ماسويت شي انا؟!!
غازي شد ع قبضته يكبح نفسه لايذبحه ويحاول يكون متفاهم معه
فيصل ماحس الا بضربة على قفاه غيرت وضعية جلسته خلته يعتدل بالجلسة زين
جسّار ضرب فيصل على قفاه بكل قوة وهو بينفجر ثم مسك فيصل من ياقته وهو يشد عليه يخنقه
غازي ابتسم وهو يشوفه ولاتدخل بينهم
جسّار بعصبية:وبلا فصيل وبلا!!كل ذَا وماانت مسوي شي!!
فيصل توجع من رجله بسبب الحركة اللي تحركها فجأة:ااه،،دف يدين جسّار عنه وبإصرار،،قلت لكم ماني مسوي شي ليش ماتفهمون!!
جسّار بقهر منه:ابد طال عمرك ماسويت شي لكن والله لو يدري ابوي بسواد وجهك ان يدفنك وانت حي ولااحد يقدر ينطق كلمة ويردّه عنك!!
غازي شهق بملامح هادية وهو يطالع جسّار:جسّار!!وش فيك عليه!!
جسّار طالعه وهو يرفع حواجبه باستغراب
فيصل كشّر بوجهه
غازي:الله يهديك حنا بنوقف معه وبعدين هو ماسوا شي!!وش فيك طاير فيه!!
جسّار قطب جبينه
غازي طالع فيصل بملامح تغيرت لحدة:اذا هاذي فعولك وماسويت شي اجل وش اللي ماندري عنه ومسويه يافيصل؟!
فيصل بلع ريقه
جسّار التفت طالع فيصل بسرعة برعب من الأفكار اللي فكر فيها
غازي بتهديد:اذا هاذي محاولة تحريض عالقتل وماسويت شي ابي اعرف اللي سويته يافيصل وتدري فيه ومتأكد منه؟!
فيصل طالعه بتكشيرة وهو يعض ع طرف شفته بقهر من هالتحقيق معه اللي يشوف ماله اي داعي
جسّار مسك فيصل من يده وهو يشوفه ساكت وكأنه يأكد كلام غازي ضغط على يد فيصل وبتهديد يخالطه توتر وخوف:فيصل وش مسوي؟!!انطق!!
رهايف فتحت الباب ودخلت
ام غازي وراها:السلام عليكم
أمجاد شايلة الاغـراض وداخلة وبهدوء:السلام عليكم
جسّار ترك فيصل بسرعة اول ماسمع فتحت الباب قبل تنتبه له رهايف وامه
غازي رسم ابتسامة واسعة:ياحي الله هالطلة
رهايف عقدت حواجبها بشك من وضعهم
ام غازي أسرعت له وضربته بخفة ع كتفه وبعصبية:يعني مايكفي اخوك!!نزل رجلك يالله نزلها!!
غازي ضحك بخفة وهو ينزل رجله:ابشري على امرك يالغالية تامرين امر
جسّار:مصلّب يمه الظاهر انه اشتاق للعسكرية ماشبع منها
ام غازي وعينها على غازي بحدة:اجلس وارتاح،،التفت على جسّار،،وانت اترك اخوانك عنك!!
امجاد بابتسامتها:اليوم لينور البيت فيصل بيرجع
رهايف تنحنحت وهي تنزل طرحتها:هو بينور اساسا باللي بيصير الليلة فيه
امجاد توسعت عيونها وهي تطالعها
،،العيال يطالعونها مو فاهمين،،
ام غازي:الله اكبر عليك وطول الطريق مأذيتني ماتبين تقابلين رقعة وجهه!!
امجاد تكلمت بسرعة:يمه خايفة طبيعي تقول هالكلام
ام غازي زفرت وهي تشوف الأسئلة بعيون العيال:الليلة شوفة اختكم
جسّار يطقطق عليها:بالله ذي وجه شوفات!!
غازي باستغراب:مين اللي خاطب؟!!
البنات سكتوا
ام غازي وهي تشغل نفسها بالأغراض تتفادى نظراتهم وهي عارفة رأيهم بجواد:تعرفونه ولد عمكم جواد
الكل سكت محد نطق كلمة
غازي سحب عكازه اللي جنبه وهو بيخرج:اسرعوا لاتتاخرون انتظركم تحت،،خرج،،
جسّار خرج وراه بدون لايقول شي لكن واضح عدم الرضا باللي يصير على وجهه ...........****..........
ام جـلاجــل
.
..بيت ابو مزون..
مزون واقفة عند الباب بتوتر وهي كل بعد شوي تفتح الباب وتنادي احد من الصغار تسأله عن عباير
ام مزون اتجهت لها وهي تلف طرحتها:علامش عجلة(مستعجلة)؟
مزون قلبها بينفجر وهي تنتظرها فتحت الطرحة وهي تحاول تأخر أمها:يمه ورا مانتقهوى اول ثمن نغدي يم ام غيث
ام مزون ضربتها ع كتفها:خالتي خالتي ام غيث متى تسنعين!!
مزون تطالع امها بتكشيرة وهي تمسح مكان الضربة :يمه علامش علي وش بش مهولتن(بهذلتها)بي؟!
ام مزون بعصبية:لفي مسفعش وأغدي قدامي!!
مزون وهي تحضن امها وتتصنع البكية:تكفين يمه طلبتش خلينا نتقهوى
ام مزون دفتها:والله ان وراش بلا!!اغدي قدامي يالله،،بحدة،،عجلي تغشّي(تغطي)
مزون تماطل بلفتها للطرحة وتطيح نقابها عالارض وهي تماطل اكثر
ام مزون تطالعها بحدة وهي تنتظرها تخلص
مزون واخيرا لفت طرحتها ولبست نقابها وهي زعلانة
ام مزون فتحت الباب بتخرج
عباير واقفة قبالها ورفعت نفسها وهي تسلم على راس ام مزون:مسيتي بالخير ياوجه الخير شوين واغدي معش بس شوين،،دخلت وهي تحشر ام مزون عالباب وكملت طريقها داخل البيت وهي تنزل نقابها،،
ام مزون تطالعها بصدمة من وجودها
مزون تشققت من الوناسة وهي تمشي وراها:حياش يالزين حياش يابعيرتي
ام مزون عضت طرف شفتها ومشت وهي تمد يدها ومسكت مزون توقفها:عباير
مزون وقفت وطالعت امها بزعل
عباير وقفت والتفتت تطالعها وبابتسامة:سمي ياعيني
ام مزون بحدة:علامش غاديتن يمّنا!!
عباير:ماني بغاديتن يمش وانا خابرة علومش معي
ام مزون كشرت بوجهها
عباير:ولو اني اغليش قدرش قدر اميمتي الله ينعّمها!!
ام مزون بشك:وش ناويتن عليه؟!
عباير وهي ترفع عبايتها:راعيها ياعلّ هالعوينات بالعافية تقل متمرغة وسط الزريبة
ام مزون:وراش ماعودتي يم بيتكم!!
عباير:بالله عليش ترضينها للمزينة اللي جنيبش!!
ام مزون ميلت فمها بعدم رضا
عباير:ماني معطلتش ولاني رادتش عن مسيارش بس اغسل عباتي وامشي،،مشت للحمام،،
مزون مشت وراها
ام مزون زفرت وهي ودها تذبح بنتها اللي تلاحق ورا عباير
عباير دخلت للحمام وهي تنزل عبايتها وحطتها بالمغسلة
مزون بفضول وسط ابتسامتها:وش علمش!!
عباير وهي تغسل عبايتها:افزعي لي بعباة من عبيش
مزون بابتسامة قاصدة تغيظها:اللي يشوفش وانتي داخلة تقل وايت منكت(انكب)عليش!!
عباير وهي تزفر:وانتي الصادقة تقل تريلة صابة حمولتها علي بس الشكوى لله طلعت بطريقي نخلتن وش طولها تهّول!!
مزون بحماس:وش غادين معش علميني
عباير وهي تطالعها بتكشيرة:صدمت لي نخلة وانا خيتش نخلة
مزون عقدت حواجبها باستغراب:ماني خابرة نخل بوسط الديرة!!
عباير:خبرش قديم!!نبتت بعدش نخلتن بالديرة ماأرعيت شين يشابها(يشبهّا)من النخل!! .
..بيت بتال..
بتال بوسط الحوش متمدد ع فرشته عالارض على جنبه وهو محتضن المخدة مغمض عيونه يحاول يأخذ غفوة تريحه قبل الصلاة مو قادر وهو يذكر الموقف اللي قبل شوي جلس وهو يحذف المخدة اللي طاحت بنهاية الحوش من غبنته وبعصبية وهو يكلم نفسه:تمرة تنشب بحلقك أي والله!!انا نخلة!!ووش فيها النخلة يعني!!،،اخذ نفس وهو يرجع يتمدد،،وش قلة الحيا اللي عندها ذي الحرمة بالأول شاتتني وبعدها رفعت صوتها بوجهي!!،،شد قبضته،،هاذي وشلون تتكلم مع رجل غريب عنها!!،،سكت شوي وهو يفكر وبرجفة سرت بجسمه خلته يجلس وهو يمسح على يديه،،يمه يخوفون حريم هالديرة وحدة تهاوش شايب!!والثانية تصوب بالسلاح وتتحدى!!وذي شاتتني وتهاوشني بعد وهي الغلطانة!!اعوذ بالله منهم الله يكفيني شرهم!!ياقليباتي على خواتي بس،،تنهد بشوق،،اااه ياقليبي ااه
،،دق باب بيته،،

بتال عقد حواجبه باستغراب هدا بحركته وسكت مايبي يفتح لاحد مايبي اي احتكاك مع أهل الديرة اندق الباب بطريقة أقوى وهو للحين على وضعه
ناصر من ورا الباب:ياولد فك!!ياوجه الخير فك نبيك لعازة(ضرورة)
بتال حس بتأنيب ضمير وهو ممكن يحتاجونه فعلا تنهد ووقف وهو يسلم أمره لله رغم عدم راحته
ناصر التفت للي وراه:الظاهر ماهو بموجود عوّدنا يم المجلس يـ
بتال قاطع كلام ناصر بفتحته للباب
ناصر رجع التفت للباب وبابتسامة:هذا هو
بتال عقد حواجبه من كلمته وهو مو شايف اللي ورا ناصر:امرني،،سكت وهو يلمح اللي وراه وارتسمت اعرض واصدق ابتسامة على وجهه من جا لهاالديرة،،
ناصر ابتسم وهو يطالع ابتسامة بتال:انا قلت ادلّه للبيت وها ترا الشيخ يحتريكم الليلة يالاثنين عالعشا فمان الله،،مشى،،
بتال طالعه بابتسامة وهو يتقطع من فرحته لكن اختفت هالابتسامة وهو يشوف تفاصيل وجهه
.
..بيت الشيخ مناور..
غيثة تقهويهم وهي تخز وحدة بس بنظرات تحرق
ام غيث وهي تهلي بالجالسات قبالها مزون وامها وعباير:ياهلا ومسهلا ياحي الله ضيوفنا ياحي الله
ام مزون بنقابها مانزلته ولا سمحت لمزون تنزل الطرحة أو النقاب مو مرتاحة لوجود عباير ردت باحراج واضح:الله ان يحييش ويسلمش ويبقيش ياام غيث مير
عباير منزلة طرحتها على أكتافها وفاردة شعرها المجعد فوق عبايتها قاطعتها:الله يسلمش ويبقيش ياام نوفة
ام غيث كشرت بوجهها
غيثة احتدت نظرتها
عباير مكملة:مير ان خالتي ماتخبر ان مسيّرتن معها وتروعّت الضعيفة وهي تراعي اني غاديتن معها
نايفة اللي تدور ع دوا ولا حصلته اضطرت تدخل كشرت بوجهها وهي تشوف عباير قدامها:يمه وين العلاج ماعينته(مالقيته)؟
ام غيث بحدة:سلمي على خالتش والموجودين ماتراعينهم!!
نايفة:السلام بس للي يستاهلونه سلام ياخالة،،انحنت تسلم على ام مزون اعتدلت ومدت يدها تصافح مزون وسحبت على عباير وهي تلتفت لامها،،وانا اقول علامي اعتلّيت(مرضت)اليوم!!اثاري العلل تلفي وحدة وحدة الليلة!!،،كحت وهي تطالع عباير،،قل اعوذ برب الفلق
عباير ابتسمت:ابشري بالبنادول لاغديت يم البيت ترا السالفة ماهي بحسد يااخر مزايين الديرة!!
مزون مستأنسة وهي تشوف اللي يصير
نايفة:غصبن عليش اخر المزايين!!
ام غيث بحدة:نايفة!!
ام مزون طالعت عباير بحدة وهي ودها تذبحها
عباير ضحكت
نايفة كشرت بوجهها وهي تغلي
عباير:تدرين عاد ماني بشارهة عليش الظاهر لاعبتن بش الحرارة وابشري بعزش ماهو بشريطن واحد بأفزع لش بكراتين كود تكمل الحرارة جمايلها وتبلعين الكراتين وننفك منش
نايفة بصراخ:هييييه
عباير وقفت ومدت خدها بتحدي لنايفة وسط ابتسامتها:اضربيني طلبتش تكفييين!!
بتال عقد حواجبه باستغراب هدا بحركته وسكت مايبي يفتح لاحد مايبي اي احتكاك مع أهل الديرة اندق الباب بطريقة أقوى وهو للحين على وضعه
ناصر من ورا الباب:ياولد فك!!ياوجه الخير فك نبيك لعازة(ضرورة)
بتال حس بتأنيب ضمير وهو ممكن يحتاجونه فعلا تنهد ووقف وهو يسلم أمره لله رغم عدم راحته
ناصر التفت للي وراه:الظاهر ماهو بموجود عوّدنا يم المجلس يـ
بتال قاطع كلام ناصر بفتحته للباب
ناصر رجع التفت للباب وبابتسامة:هذا هو
بتال عقد حواجبه من كلمته وهو مو شايف اللي ورا ناصر:امرني،،سكت وهو يلمح اللي وراه وارتسمت اعرض واصدق ابتسامة على وجهه من جا لهاالديرة،،
ناصر ابتسم وهو يطالع ابتسامة بتال:انا قلت ادلّه للبيت وها ترا الشيخ يحتريكم الليلة يالاثنين عالعشا فمان الله،،مشى،،
بتال طالعه بابتسامة وهو يتقطع من فرحته لكن اختفت هالابتسامة وهو يشوف تفاصيل وجهه
.
..بيت الشيخ مناور..
غيثة تقهويهم وهي تخز وحدة بس بنظرات تحرق
ام غيث وهي تهلي بالجالسات قبالها مزون وامها وعباير:ياهلا ومسهلا ياحي الله ضيوفنا ياحي الله
ام مزون بنقابها مانزلته ولا سمحت لمزون تنزل الطرحة أو النقاب مو مرتاحة لوجود عباير ردت باحراج واضح:الله ان يحييش ويسلمش ويبقيش ياام غيث مير
عباير منزلة طرحتها على أكتافها وفاردة شعرها المجعد فوق عبايتها قاطعتها:الله يسلمش ويبقيش ياام نوفة
ام غيث كشرت بوجهها
غيثة احتدت نظرتها
عباير مكملة:مير ان خالتي ماتخبر ان مسيّرتن معها وتروعّت الضعيفة وهي تراعي اني غاديتن معها
نايفة اللي تدور ع دوا ولا حصلته اضطرت تدخل كشرت بوجهها وهي تشوف عباير قدامها:يمه وين العلاج ماعينته(مالقيته)؟
ام غيث بحدة:سلمي على خالتش والموجودين ماتراعينهم!!
نايفة:السلام بس للي يستاهلونه سلام ياخالة،،انحنت تسلم على ام مزون اعتدلت ومدت يدها تصافح مزون وسحبت على عباير وهي تلتفت لامها،،وانا اقول علامي اعتلّيت(مرضت)اليوم!!اثاري العلل تلفي وحدة وحدة الليلة!!،،كحت وهي تطالع عباير،،قل اعوذ برب الفلق
عباير ابتسمت:ابشري بالبنادول لاغديت يم البيت ترا السالفة ماهي بحسد يااخر مزايين الديرة!!
مزون مستأنسة وهي تشوف اللي يصير
نايفة:غصبن عليش اخر المزايين!!
ام غيث بحدة:نايفة!!
ام مزون طالعت عباير بحدة وهي ودها تذبحها
عباير ضحكت
نايفة كشرت بوجهها وهي تغلي
عباير:تدرين عاد ماني بشارهة عليش الظاهر لاعبتن بش الحرارة وابشري بعزش ماهو بشريطن واحد بأفزع لش بكراتين كود تكمل الحرارة جمايلها وتبلعين الكراتين وننفك منش
نايفة بصراخ:هييييه
عباير وقفت ومدت خدها بتحدي لنايفة وسط ابتسامتها:اضربيني طلبتش تكفييين!!
نايفة انصدمت
ام غيث وقفت وسحبت نايفة تبعدها شوي عن عباير
عباير:ابيش تمردغيني تكفين انا بعازة هالمردغة الحين
نايفة قشعر جسمها ورجعت خطوة لورا
عباير احتدت ملامحها:حتى يراعون ان اللي يغدي يم شيخ هالديرة فزعان يمه ينهان واولها ببيته!!
،،تغيرت وجيه الجالسين بصدمة،،
ام غيث ضربت نايفة كف قدام عباير بكل قوتها
نايفة طالعت امها بدموع ملت محاجر عيونها عطتهم ظهرها بتمشي
ام غيث مسكت نايفة وهي تلفها بقوة لجهة عباير حتى تشوفها
نايفة نزلت دموعها وهي مقهورة كيف انهانت قدام عباير نزلت عيونها للأرض ولا قدرت ترفعها من كثر قهرها
ام غيث:محشومة يابنت الاجواد محشومة ماعاش من يهين ضيوف الشيخ وحد السيف ع رقبته ولو هو واحد من عياله
عباير بجدية:من طيب اصلش ياأم نوفة
ام غيث بحدة:والأصول إنش تزهميني ام غيث ياعباير
عباير:لش قدرت ياأم نوفة لكن ماينطرى على لساني ليوم مماتي وبنتش نوفة زينة الصيت وأحسن الأخلاق
ام غيث زفرت:لكن
عباير قاطعتها:انا ناصيتش ياأم نوفة ناصيتش
،،الكل انصدم منها،،
ام غيث:ابشري باللي مقدورن عليه ابشري
عباير مدت يدها ومسكت يديها تترجاها:طلبتش وعليش وجه الله وبالله تكفين ياوجه الخير تكفين
ام غيث توترت:قولي ياعباير وابشري
عباير:شاهدين؟(تقصد اللي حولها)
ام غيث:الله فوقهم وفوقي شهيد جاك يابنت الناس جاك
عباير بجدية وسط تقطيبة جبينها:كفي شر ولدش عنا
ام غيث انخطف وجهها واللي حولها مو بعيدين عنها من الصدمة
عباير تركت يديها:تراش اعطيتي،،بتهديد،،وانا جيتش ارد الشر عنّا وعنّه
ام غيث تحس بانفاسها انحبست ورا هالكلام وفيه مصيبة بتصير
عباير بتهديد:انتي خابرتن سعود وعلومه والله ان ماتغيب عليه لاشمس الليلة ولاتشرق عليه شمس صبح طول عمره
غيثة بعصبية وهي واقفة ورا امها:تعقبين انتي واخوش ياللي
عباير رفعت يدها بوجه غيثة تسكتها بدون لاتطالعها وعينها بعين ام غيث وبتهديد:وانا ماني عجزانة(ماتقدر)ولاني بخايفة اشيل البندق من جديد وأثوّر به(تصوبه)واللي أخطا مرة مايخطي مرتن ثانية
ام غيث بحدة:وش قصدش ياعباير؟!!تهددينا؟!!
عباير ابتسمت:انا ماهددتش ابد ولاتعديت شين ابد انا طلبت وانتي عطيتي كفّي ولدش عنا!!أوجسي له ماهو بماشيتن بهواه،،بتهديد،،وخبّريه لايقرب من حلايا لاشافها بطريق يهج يم طريقن ثاني ولا هو ادرى باللي بيغدي له!!،،رفعت طرحتها فوق راسها وبابتسامة تحدي،،ياعلّ اللي ينصاكم(يطلبكم) مايخيب ياراعين الجمايل!!،،مشت،،
.

ضحكته 13-11-2019 03:35 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
لاتصدموني حلايا بنت غيث 😱
وبنت بخوت 😰

وش ذا الصدمه ياربي خلااص مافيني والله

الربيع القلب 14-11-2019 12:13 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
كيف وصلك انه حلايا بنت غيث
صراحه شتتيني
هذا عشان البارت القبل
كان غيث راح ياخذها للبقاله وانقذها بتال
وحلايا كانت مرعوبه
واكيد عباير خافت انه ناوي يتحرش بالطفله مثلا
اعتقد الضيف ابن عذبه
مشكوره عالبارت عزيزتي

ضحكته 14-11-2019 02:23 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها الربيع القلب (المشاركة رقم 31434360)
كيف وصلك انه حلايا بنت غيث
صراحه شتتيني
هذا عشان البارت القبل
كان غيث راح ياخذها للبقاله وانقذها بتال
وحلايا كانت مرعوبه
واكيد عباير خافت انه ناوي يتحرش بالطفله مثلا
اعتقد الضيف ابن عذبه
مشكوره عالبارت عزيزتي



لاحظي من البارت الي رجع فيه غيث
الى هذا البارت بتلاحظين امور كثيره
نفس ملاحظاتي

اما ليش خوف بخوت مو طبيعي على حلايا وكأنها بنتها مو اختها لا تقولين عشانهاا صغيره لا
اصلن العمر مايسمح يخلي الواحد يستوعب
سعود وبخوت وعباير
فرق شاسع بينهم وبين حلايا
وحب الجد لحلايا مو نفس حبه للباقي
لاحظي تصرف خوات غيث كانوا متلهفين للحلايا
اما عن خوف حلايا فشي طبيعي تخاف
الانهاا مقطوعه عن العالم تخيلي لا يروحون الاحد ولا احد يجيهم عن بزرانهم مايجون يلعبون معهاا
اما غيث فكان تصرف لطيف وشوق ولهفه لطفله صغيره
لاحظي عباير خافت ياخذ غيث حلايا ويروح بها هذا

اما ليش فكرت بها شي فانا قريت البارتات اكثر من مره لين طلع لي هالشي

rwuiit28 17-11-2019 04:15 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31433489)
لاتصدموني حلايا بنت غيث 😱
وبنت بخوت 😰

وش ذا الصدمه ياربي خلااص مافيني والله

صدمات بصدمات قادمة بس قوي قلبك🤣🤣

rwuiit28 17-11-2019 04:16 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـعشـرون،،
استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب اليه
.
..بيت بتال..
بتال مسكه من يده وسحبه بدون لايسلم عليه حتى ودخله للبيت وطالع ناصر وهو ماسك الباب بيد وبيده الثانية ماسكه بملامح محتدة من تعصيبه
ناصر:عاد نحتريكم الليلة عالمقسوم حياكم الله
بتال:الله يسلمك،،قفل الباب بسرعة بدون حتى لايوادع ناصر والتفت له بحدة وهو لازال واقف عالباب،،قول وش اللي صاير؟!!
راشد بربكة وسط ابتسامته:ياابن الحلال مافيه شي وين الشوق قلت بيخمني ولا هو تاركني الليلة
بتال مسكه من يده شده له ومن بين اسنانه بعصبية:راشد وربي لاافرغ غبنتي كلها فيك الليلة
راشد دف يده وهو يتصنع العصبية:هيه احترمني!!احترم اخوك الكبير!!عيب عليك!!ماعاد لي هيبة وسطكم!!ماصارت ترا!!
بتال بعصبية:مو وقت السماجة راشد انطق وش صاير بعدي
راشد زفر:حادث بسيط صار لي،،رفع يده لفوق شي بسيط،،انكسرت يدي مثل ماتشوف ووجهي طبيعي يقلب ألوان من الحادث!!
بتال:مين معك؟
راشد:محد
بتال طالعه ساكت
راشد ماقدر يكذب عليه:وفصيل انكسرت رجله،،زفر نفس بصوت،،ها ارتحت الحين
بتال:وبعد؟
راشد:تفاول علينا انت!!
بتال وهو يدخل للبيت:الحمدلله عالسلامة
راشد توسعت عيونه ومشى وراه بخطوات سريعة:لحظة لحظة لحظة،،تعداه ووقف قباله وهو يمد راْسه،،حِبّ(سلّم)حِبّ راس اخوك
بتال تنهد ولف عنه وكمل طريقه وهو يتمدد على فراشه ويعطيه ظهره
راشد طالع طريقة تصرفه زفر ومشى له وهو يمد رجله ويضربه بطرفها
بتال تكتف وهو يغمض عيونه يطنشه
راشد تنهد:بتال ترا محد قالك مو عشان مانبيك تدري
بتال مارد
راشد:توك مدوام ومحد صدق انك مسكت مكان اخيرا وشلون تبي نقولك أكيد ماراح تجلس بمكانك بترجع لو انت تحبي
بتال فتح عيونه يطالع لقدامه:مو هينا المشكلة ياراشد
راشد:طيب قول وين المشكلة بالضبط؟
بتال سكت
راشد:تكلم وينها مشكلتك؟
بتال جلس ولف على راشد اللي وراه ورفع راسه يطالعه وبتعصيبة:مشكلتي من وين أبدأ بالضبط فيها
راشد:أنا أقولك
بتال عقد حواجبه وهو يطالعه
راشد ابتسم وهو يرجع بخطواته لورا:حِبّ راس اخوك اول
بتال فز وجرى وراه
راشد يجري بالحوش وهو يضحك:حرام عليك لو هي مرة تعامل معي زين
بتال مسكه وهو يحاوطه من قفاه من رقبته ويضغط عليه
راشد بتهديد وهو يحاول يفك نفسه بيد وحدة:والله لأعلّم عليك امي
بتال ضغط عليه
راشد كح
بتال:خلها تجي تفكك!!
راشد بهدوء:لاتتحسس بتال
بتال أرخى من شدته لرقبته
راشد:تدري انه محد يبي يقلقك لاتاخذ بخاطرك
بتال تركه وهو يصد بوجهه عنه:انا ادري انهم مايبون لي القلق وأنهم ماسوا كذا عشاني لكن خوفي كله لاتصير عادة وينسوني من كل شي
.
...........****..........
الـلـيـل
...........****..........
..بيت عادل..
ابو غازي دخل للصالة بكامل كشخته وهو يطالع عياله اللي واضح عليهم مو عاجلهم اللي يصير وثبت عينه على رهايف وبحدة:ها جاهزة؟
رهايف بفستان ابيض اوف شولدر ميدي وبشعرها الويفي القصير ومكياج خفيف جدا وقفت وهي تطالعه ساكتة
ابو غازي لف بيمشي
غازي:لحظة يبه
ابو غازي التفت يطالعه وبحدة:خير وش فيك؟لايكون عندك اعتراض يااستاذ غازي؟!!
غازي:عاجبك كذا لبسها؟!!
ابو غازي طالع رهايف من فوق لتحت:وش تبيها تلبس؟مريول؟!!
غازي زفر وهو يحس خطته بتفشل:لا يبه بس الشرفة ماتبلس كذا؟
ابو غازي:مالك شغل تلبس اللي يعجبها هي حرة
جسّار بعصبية:يبه مانبيه مانبي هالادمي زوج لوحدة منهم
ابو غازي:ليش؟!!انسان محافظ على صلاته ولا يدخن اجتماعي وله صلات ثقيلة وفوق هذا مقتدر عنده وظيفة على عكسك يالعاطل!!
جسّار عض شفته بقهر من سخرية ابوه منه
غازي كشر بوجهه
ابو غازي:ثم مين اعطاك الحق تعترض والبنت ماعندها اعتراض!!
،،طالعوا رهايف ينتظرونها تتكلم،،
رهايف نزلت نظرها بالأرض وسكتت
ابو غازي:وحتى لو اعترضت مايحق لها غصبن عنها بتاخذه
رهايف ضمت يديها وهي تحبس عبرتها
ابو غازي:الحقيني
الجدة منيرة وقفت قباله ع مدخل الصالة:انت ماتدخل عندهم
ابو غازي وقف وهو يقطب جبينه وبزعل:وليش؟!!
الجدة منيرة:خابرة علومك ياعادل والله ان ماتجي يمهم بس أعجل وأمش قدامي
ابو غازي بعصبية:اتركهم لحالهم يعني؟!!
الجدة منيرة:اللي بيغدي منهم موجود
ابو غازي:يمه انا ابو البنت وشلون تقولين هاللون؟!
الجدة منيرة:لأبو البنت ولا أبو الولد ولا اخوانهم بيلفون يمهم اللي بيغدي راكدن غيركم
ابو غازي التفت على رهايف وبتهديد وسط غبنته:اسمعيني زين لادخلتي عنده تفاهمي معه وقولي له ان فكر يلعب معي ذبحته وذبحتك وراه
،،الـمـقـلـط،،
عذبة جالسة وهي متكية بظهرها عالجدار على يسارها جواد
جواد جالس وكل شوي يطالع ساعته بتأفف
رهايف دخلت وهي تجر خطواتها بكره بهالوضع اللي هي فيه
عذبة التفتت على يمينها وطالعتها ووقفت وهي ترسم ابتسامة:ياحيها ياهلا برهايف
جواد رفع عينه لها يطالعها
رهايف بدون اي اهتمام او حتى توتر وخجل لوجود جواد هرولت بخطوات سريعة لعمتها وهي تفتح يديها وبتكشيرة على وجهها:عميمة
جواد ارتفعت حواجبه باستغراب من تصرفاتها
عذبة فتحت يديها وهي تضحك بخفة
رهايف ضمت عمتها وهي تعطي ظهرها لجواد وهمست لها:اخوك الشرير شوفي لك صرفة معه
عذبة بابتسامة:دواه عندي ابشري من عيوني
رهايف ضمتها اكثر وهمست:عميمة غبّيني(خبيني)عنه
عذبة ميلت فمها بابتسامة وهي تدري ماتتكلم بهاللهجة الا وهي فعلا خايفة ضربتها ع كتفها بخفة:يمه منك مو انتي اللي تسببتي فيه
رهايف وهي تبلع غصتها:عمة
عذبة زفرت وهي تدري بقسوة اخوها ثم رفعت صوتها بقصد:يمكن انتي اللي مايعجبك وترمينه يالزين
رهايف ماتركتها
عذبة تركتها
رهايف اضطرت تترك عمتها ووسمت نظرة حادة على وجهها قبل تلتفت له ثم لفت عليه ومشت له وهي تمد يدها بثقة:السلام عليكم
...........****..........
أم جـلاجـل
.
..بيت بادي..
سعود واقف بكامل كشخته اللي هي فقط ترسيمة شماغه اللي بالعادة رابطها حول راْسه وثوب رسمي ماهو بثوب النوم او بثوب ملون كعادته بعد
بخوت واقفة جنبه بابتسامة وهي تقفل ساعته الفضية الحديد على يده اللي مايلبسها الا بالمناسبة
عباير وقفت عندهم وبيدها المبخرة وهي تبخره:يالله يارب أبخرة بيوم المنى ونفرح فيك
سعود ضحك بخفة:بعدكن ان شاء الله لاشفت كل وحدة مع رجلها
بخوت كشرت بوجهها:انا بزوجك ولاني متزوجة مير ريّح
عباير:أما أنا رح وتمقل بأحسن الضيفان وجبه معك وعلّمه ان عندك بنتن تسوا هالرخوم اللي بالمجلس كل ابوهم
سعود ضحك
بخوت دقتها بجنبها بطرف كوعها:مابش حيا وربي والله لو انه جدي ان ماتخلصين الا كاسر سنيناتش
عباير:انتي ماودش بالجيزة انا أنوب عنش
سعود انفجر يضحك وهو يضغط على جرحه
بخوت توسعت عيونها:ياعوبش ياعباير!!
سعود بابتسامة:الله ينولش مرادش ياعباير ويسّر خاطرش مثل ماسريتيني
حلايا حطت نعاله الشرقية عند رجوله وبابتسامة:هات ياعنيني(هاك ياعيني)
سعود انحنى قبالها وهو يضغط على نفسه
،،عباير وبخوت كل وحدة مسكته من يد وهم يوقفونه،،
بخوت بخوفها:يمه الليلة يمه!!
عباير بعصبية من خوفها عليه:جرحك مابرا!!
سعود دف يدينهم عنه وهو يمسك حلايا ويضمها:ياعلّي اوطي لش نعولش بزواجش ياحلوة الخد،،طبع بوسة حب هادية ع خدها اليمين ثم اليسار وسط ابتسامته ثم رفع راْسه لخواته وهو يرفع يديه،،
بخوت وعباير كل وحدة مسكته من يد يقومونه
سعود اعتدل بوقفته وطالعهم بابتسامة وهو يسحبهن لحضنه ويبوس كل وحدة على راسها:ياغناتي بهالدنيا الله يحفظكن لي
.
..مجلس الشيخ..
بتال جالس بالمجلس وهو كاره الجلسة وماكان وده يحضر بالأصل
راشد جالس جنبه ويرد عن أسئلتهم كلها عنه وعن بتال ويتفادى ان بتال يرد لانه بينفجر باي لحظة
غيث جالس بين راشد وهليّل قافل يديه وشاد عليهن مكشر بوجهه متنكد من اللي بينقال الليلة بالمجلس
هليّل طالع راشد:عاد الله يهديكم مالقيتوا تقلطون(تستاجرون)الا عند الموذين(المأذين)
بتال كشر بوجهه
راشد عقد حواجبه باستغراب
هليّل:ماأرعيتوا البيت محدن به!!مانشدتم(ماسألتم)أرواحكم علامه محدن نازل به!!
راشد التفت لبتّال يطالعه ثم طالع هليّل:حنّا مانعرف الديرة ولا نعرف أهلها هالبيت مدلولين عليه
غيث عقد حواجبه والتفت لراشد:مدلولين؟
هليّل باستغراب:من سويد الوجه اللي دالكم عليه؟!!
بتال نزل فنجاله وبوقاحة:والله اللي دالنا عليه وجهه ماهو بعيدن عنك
هليّل توسعت عيونه
غيث التفت يطالعه بصدمة من رده
راشد بجلطة وهو يحاول يلّم الموضوع اللي ماينلّم وهو قالها صريح ويتعذر عنه:بتال يقصد انه راعي واجب مثلك
هليّل كشر بوجهه وهو يطالعه بتكذيب
بتال بحدة وهو يطالع هليّل:المرجلة ماتتكلم عن الرجال من وراهم خلك رجّال وتكلم قدامه!!
غيث:وانت وش فيك طايرن بنا؟!!
راشد يدق بتال يبيه يسكت
بتال فهمه من سياق كلامه:وليش مااطير فيكم وأنتم تعذربون(تعيبون)بالرجّال وهو حتى ماجاب لكم سيرة!!
غيث:لايكون انت محامي عنه
بتال:انا ماني محامي عن احد لكن الحق ينقال
سعود دخل:السلام عليكم
،،الكل طالعه واختلفت ردود الفعل اللي ارتسمت على وجيههم،، غيث طالع سعود ثم رجع يطالع بتال بشك:عجييييب لايكون خابر الرجال من سنين وحنا مالنا علم!!
بتال:الرجال ماأعرفه وبسلامته،،ابتسم وهو يريح بجلسته بسخرية،،عاد لاتحلفني وانا مانويت احلف لكن والله والله واضح من الوجه ياأنه يسواك وعن عشر من امثالك انت وخويك!!
راشد وقف بسرعة وهو عارف بالكارثة بعد بتال
غيث وقف ومسك بتال من ياقته
بتال ماسكت له ودفه عنه وهو يوقف
هليّل فزع لغيث يعاونه على بتال
سعود توسعت عيونه وجرى وهو يرمي شماغه بفزعة لبتال:ابوك ياسعود ضيفك ينهان!!
...........****..........
..بيت عادل..
جواد مد يده يصافحها وهو جالس حتى ماكلف نفسه يوقف
عذبة ابتعدت عنه وجلست قبالهم بمسافة بوسط المجلس تطالعهم
رهايف ميلت فمها بابتسامة وهي تشوف حركته معها ثم جلست
،،سكتوا لفترة وهم يطالعون بعض ويشيلون عيونهم وهالنظرات كانت خالية من كل أنواع الخجل والتوتر وكأنها نظرات حقد لبعض،،
رهايف وهي ترجع شعرها من جهة اليمين لورا بأطراف اصابع يدها اليمين:لايكون اخرسك حسني الطاغي!!
جواد ميل فمه بابتسامة سخرية:الخالق الناطق غازي!!
رهايف ابتسمت:الحمدلله
جواد عقد حواجبه وسط تكشيرة يحاول يخفيها
رهايف بابتسامة وهي تتكتف:عشان لاطالعت وجهي تذكر اللي ينتظرك لو تفكر بالشينة
جواد ضحك بخفة
رهايف ارتفعت حواجبها من ضحكته
جواد:ااه يعني الصراحة المفروض تخلين وجهك مو خريطة خرائط من اخوانك،،ابتسم بشر،،لاني ناوي على شي،،عض شفته السفلية بحماس،،
رهايفكشرت بوجهها
جوادابتسم:نشوف بعدين!!
رهايف ابتسمت:انوي على كيف كيفك!!العبرة بالنهايات!!
جواد:معك حق!!والـ،،سكت والتفت يمين وهو عاقد حواجبه من الصوت الغريب اللي يسمعه،،
رهايف نفس وضعه التفتت يمينها باستغراب من الصوت توسعت عيونها وفزت لها
عذبة تفلت منها شهقات تكتمها غصب عنها
رهايف جالسة جنبها وهي تمسك يدها وبفجعة:بِسْم الله عليك ياعمة وش فيك؟!
جواد جلس عندها وحط يده ع كتف عذبة وبخوف:بِسْم الله عليك ياعمة وش فيك وش مضيق خاطرك؟ماعاش من يزعل عمة جواد الغالية
رهايف تطالعه بصدمة واستغراب من أسلوبه عقدت حواجبها وهي تشوف ملامحه الغريبة ملامح ماتعودت عليها العادة تشوفه يامعصب او يناظر ومنفس طنشته وطالعت عمتها وهي تضغط على يده
عذبة وهي تمسح دموعها وتحاول تسيطر على نفسها:مافيني شي مافيني شي
رهايف:عمة اذا مزعلك رشود ذَا ابشري بأشده من اذنه وأخليه يتعلم وشلون يزعل عذبتنا
جواد طالعها بتكشيرة وهو يسمع كلامها وساكت
عذبة ابتسمت وهي للحين تمسح وجهها من دموعها:لاتلمسين وليدي خليه عنك
رهايف تناقرها:لا ماني بتاركته بأقرصه قرصة وأخليه يعرف ان الله حق اجل يزعل عذبتي واسكت له!!
عذبة قرصتها بفخذها وهي مكشرة
رهايف وهي تمسح فخذها وتتألم:عمة!!!
عذبة:لاتقربين راشد الضعيف وارحميه من لسانك الطويل
رهايف:طيب ابي اشوف ابتسامة هوليود لي وابشري مااقرب راشد حقك
عذبة دفتها عالخفيف:قومي قومي عني انتي نشبة تعلّين القلب قومي
رهايف شهقت وهي موسعة عيونها وتحط يديها على فمها
جواد طالعها من فوق لتحت مو مصدق ان ذي حركات النفسية ام لسان طويل
رهايف تهز راسها يمين ويسار:انا نشبة انا!!!
عذبة تطالع جواد اللي واضح عليه الصدمة عن طرف ووجهها على رهايف
رهايف ابتسمت:هين ياعذيبة انا اوريك وشلون انا نشبة!!،،مدت يديها وهي تمسك وجه عمتها باستها على خدودها ثم راسها وترجع لخدودها،،
عذبة تضحك وسط بوسات رهايف وهي تدفها عنها وتبعدها:يابنت ابعدي عني فكيني
جواد ابتسم وهو يطالعهم
رهايف تركتها وهي ماسكة وجهها للحين:مين النشبة انا ولا ولدك العلة
عذبة بضحكة:انتي اكيد!!وليدي مصلوح
رهايف تركته بزعل:ايه وتقولين انتي بنيتي اللي ماجبتها
عذبة:قومي ادخلي بس ماصارت شوفة ذي قومي
رهايف تذكرت جواد والتفت تطالعه بسرعة
جواد اخفى ابتسامته وهو يكشر
رهايف وقفت وهي تتنحنح:ترا ابوي يقولك اذا فكرت تسوي شي من وراه بيذبحك وصل؟!!،،لفت ومشت وهي تتبختر بمشيتها قدّامه قاصدة تغيظه،،
...........****..........
أم جـلاجــل .
..بيت بتال..
،،الحوش وسط البيت،،
بتال بوجه متغير من الكدمات ماسك انفه بيده اليمين وهو متمدد عالارض وفارد يده اليسار فوقه
سعود متمدد جنبه وهو يزفر بصوت مع كل نفس ياخذه
راشد جالس جنب بتال يطالعهم وهو يهز راْسه ضرب بتال على راْسه بغبنة:تونا ماقلنا بِسْم الله تتسبب علينا يالمشكلجي!!
بتال كشّر بوجهه ورفع عينه يطالعه وهو باستغراب:وش اللي تسببت به بالضبط!!
راشد توسعت عيونه
بتال:وبعدين أنا إنسان مسالم ماأتسبب بأحد!!
راشد ضحك ضحكة عالية وبوسط ضحكه:بموت!!انت مسالم!!!
بتال طالعه بتهديد
راشد وقف ضحك وهو يتنحنح ثم طالع سعود وهو يحاول يكون رسمي قد مايقدر:مشكور ماقصرت رديتهم عنه
سعود طالعه بابتسامة:ماسويت الا الواجب ماعاش من يهينكم وأنتم ضيوفي
بتال طالعه وهو مميل فمه بعدم رضا عاللي يسمعه
راشد:من طيب اصلك ماقصرت
سعود:ماعليك زود،،ضغط على نفسه وهو يحاول يجلس،،
بتال فز بسرعة واقف ثم انحنى شبه راكع وهو يساعد سعود عالجلسة
سعود زفر وسط ابتسامته:سلمت كمّل جميلك لاهنت
بتال ابتسم:أبشر،،ساعده يوقف،،
سعود وقف
بتال بابتسامة وهو واقف جنبه:اشوفك فزعت وانت ماتدري وش الطبخة!!
راشد تغير وجهه وهو يطالع بتال
سعود باستغراب:كل القوم ثاروا بك وتبيني أراعيك وانت تغربل!!
بتال قطب جبينه بشك:كلهم اثنين بس!!وانت ماصدقت تلاقي فرصة تسوي اللي تبيه،،ميل فمه بابتسامة جانبية،،على مايقولون حجّة بحاجة!!
سعود ابتسم برضا عاللي يسمعه:صدقت!!
بتال كشر بوجهه
راشد انصدم
سعود:هو الصحيح انا مااحب أتعدى على احدن ابد لكن على ماأوجست هي فرصة وهالفرصة والله ياهي بردت شين وااااجد بصدري
بتال بحدة:لاتدخلني بمشاكلكم أنا حدي شغلي وبيتي ومالي أي دخل باللي بينكم!!
سعود ابتسم:تطمن مالك بد على ضمانتي
بتال ضحك بخفة:ياابو ضمانة انت ترا انحبست بأول ليلة لي وانا مااعرفكم!!
راشد قطب جبينه مو فاهم السالفة وهو يطالعه
سعود كشر بوجهه
بتال:لكن ولايهمك فزعتك لي بالمركز تنحسب
سعود نزل راْسه يطالع الارض وهو مميل فمه بابتسامة
بتال:ولا على فزعت العشا الليلة اعتبرها عن فزعتي بك للمستشفى وكذا يصير محد له كلمة على احد
سعود طالعه:والله ماكان ودّي نغدي هاللون الخاطر عون ومعاون عند العازة!!
بتال بجدية:وأبشر بعزك كان احتجت مساعدة لكن هالامور الشخصية أفضل ابتعد عنها بالنهاية مالي فيها!!
سعود ابتسم ومد يده:يسلم رأسك ابيض وجه
بتال صافحه:تسلم وانا عند كلمتي مثل ماقلت لك متى مابغيت انا جارك أعين وأعاون
سعود ترك يده وهو يتنهد:فمان الله،،مشى،،
بتال ظل واقف بمكانه:بحفظ الكريم
راشد مشى ورا سعود وفتح له الباب وهو ساكت مايبي يكسر كلام بتال وهو مايدري عن السالفة كلها
سعود بيخرج:تصبحون على خير،،وقف وهو يطالعه،،
ناصر واقف قبالهم:الشيخ يوجس حياكم الله على المقسوم ولازم تغدون يمّه مانكم معذورين عن حقكم الليلة
.
..خلف بيت مناور..
غيث وهليّل واقفين جنب بعض بوجيه واضح عليه اثار هوشتهم
مناور شبه جالس قبالهم وهو ضام يديه ومتكي عليها بطرف دقنه وهو يطالع الارض بصمت
هلال واقف جنبه طالعهم بابتسامة رضا برد شي بسيط بقلبه وهو يشوفهم يضربون سعود ثم اخفى ابتسامته وهو يتصنع العصبية:خلاص يامناور خلاص وش هالطنقور اللي برأسك!!
مناور رفع راْسه له يطالعه بوسع عيونه:طنقور!!طنقور ياهلال!!
هلال:الله يهديك عاد لاتثّور المويضيع،،قرب إصبعه الإبهام والسبابة من بعض،،وهو هذا صغيره!!
مناور وقف وهو يضحك ويطالعه للحين:هذا صغيره!!،،انقلبت ملامحه لغضب وهو صاحب الأعصاب والملامح الهادية وصرخ بهلال،،مايشقيني صغره من كبره جعل ماتكبر حبّتهم!!،،التفت وطالع غيث وهليّل وبحدة،،يالسرمبت ياللي مابكم طب!!انا وش مزكّن(مأكد)عليكم به ها؟!!وشو؟!!،،صرخ،،قل انت وإياه وشو؟
هليّل بتوتر:مانخاوي احد ولا نغدي يم الهوشات ابد
مناور طالع غيث ينتظره يتكلم
غيث زفر:يبه خمس سنين ماحركّت لا يد ولا رجل مثل ماأوجست لي وقلعتني يم ديرتن مابه احدن من ربعي وجماعتي وصبرت واوجست على امرك والحين يوم غدت هوشتن بسيطة تخنفرت علي!!ليش!!وش داعيه!!
مناور رفع يده بوجه غيث بيضربه ومسك نفسه وهو يزفر بغضب
غيث كشر بوجه ابوه وهو يطالعه بنفس النظرات
مناور قرب منه ووجه بوجه غيث ومن بين اسنانه وسط انفاسه اللي تضرب بوجه غيث:لاتوجس اللومة يمي!!(لايكون تلومني)
غيث سكت مارد
مناور ابتسم وبغبنته:لوم روحك على فعايلك ياسويد الوجه الخمس سنين اللي تقلّعت بهن عن الديرة ماقلعتك عبث ولا نسيت سواتك انت وهالأربد اللي معك!!
هلال بزعل:مناور علامك!!وش غادين بك الليلة توجس شين تقفل من سنين!!
مناور صرخ وهو يتلفت له:الي غدا بي فطّنهم لشين مادروا به!!
غيث رفع صوته:مادروا ولا بيدرون الدمغان(اغبياء)دمغان!!
مناور بغبنة:والله مالادمغ غيرك ااه منك وش اعمل بك وش اعمل بك
غيث:يوووه يبه ماعملت شين يروع!!علامك تهوّل(تكبّر)الأمور!!
مناور ضرب على صدره بيده من غبنته:ليتني ماأوجست لك صوت(ماناداه)بذيك الليلة وصوبتك عباير وفكتني منك ولا سعود قاضبك من رقبتك ومنتف رميشاتك ثم ذكّاك(ذبحك)
غيث صرخ بقهر:يبه
مناور:لاتنابح بوجهي!!يالافدغ لو ظليت إتضيعف(يظهر الضعف)محدن تفطن لك وكل الديرة تظلي معك لكن الافدغ افدغ
غيث بحدة:ماني افدغ يبه ابد مير كاد انك خايف تضيع الشيخة من يدك تطمن ولاتواطي(لاتشيل هم)تراك عقّبت(جاك)رجال عن الف رجال كوده مااخذ حقه بيده ياخذه بالحيلة،،ابتسم بثقة وغمز له،،والسالفة اللي من خمس سنين هي دليلك ياشيخ،،مشى،،
مناور بحدة:غيث
غيث التفت له
مناور:تراني مراعيك(منتبه)ومتفطن لك مير هالباب اللي فكيته حتى تلهيني بأصكه بالسالفة اللي تهجج عنها
غيث قطب جبينه باستغراب
مناور:زيجتك من هدية تامة تامة وبكرة باْذن اللي ماتنام عينه كل ابو هالديرة الغبرا بتعلّمهم المراسيل مير تولّم،،مشى ومر من جنبه،،
غيث اختفت ابتسامته وهو يطالع ابوه ويغلي غبنة
.
اذكر الله🌷🌷
.
.
ارائكم💛💛

ضحكته 17-11-2019 08:54 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
يالله والله بارت ولا اروع يجننننن
قلته لكم قلت غيث اعتدا على بخوت وحلاييا بنته
صدقوني وااااضح من هالبارت

والله متحمسه للبارت الجاي وربي ��

لا طويلين عليناااا تكفين

الربيع القلب 17-11-2019 11:55 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
جد عقول عادل
جواد ورهايف لايقين عبعض
لا ما احب ان غيث اعتدا عبخوت
خليهم مالكين عالاقل

rwuiit28 21-11-2019 01:22 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـحـادي والـعـشـرون،،
اذكر الله💛💛
.
...........****..........
يوم جديد
...........****..........
أم جـلاجـل .
بعد صلاة الفجر
.
..بيت عوض..
أم طلق بأجمل ابتسامة مرتسمة على محياها من زود فرحتها جالسة عالارض وهي تزفر براحة بعد مارتبت أغراضها وقفت واتجهت تلبس عبايتها ثم رجعت وهي تطالع التجهيزات بابتسامتها ،،التجهيزات عبارة عن صحون سعف بوسطها اكياس وكل كيس به كحل وروج وقطعة قماش وللاطفال هواية وحلاو،، ،،دق الباب،،
نورة(أخت طلق)فتحت الباب
ام مزون دخلت وهي تزغرط وبابتسامتها:ياعساه مبروك وألفين مبروك ياام طلق ياعساك تفرحين بعياله وعيالهم من وراهم،،زغرطت،،
ام طلق سلمت عليها وهي تضحك بخفة:امين امين
ام مزون:ها ولمتوا؟غدينا نوزع الكَرْوة؟(تقليد متبع يوزعون فيه بصباحية الزواج)
ام طلق انحنت وشالت اكبر سبت(سلة خيش)مليان بقش صغيرة حنا وكحل وقطع قماش التفتت على ام مزون وابتسامة:كود ماتولمت اليوم متى اتولم!!غدينا
،،ام مزون شالت من صحون السعف وبنات ام طلق بعد وكانوا لابسين جلابيات تغطيها طرحة واسعة تشبه الخمار توصل لتحت الركبة وبراقع مطرزة بعملات ذهبية صغيرة ويدورون عالبيوت بيت بيت تتقدمهم ام طلق اللي تدق الباب توزع الكروة ووراها بناتها واللي يساعدونها من جاراتها وهم يغنون:
يـاأم طـلـق تـهـنـيـتـي..
نـلـتـي مـاتـمـنـيـتـي..
حـول الـكـعـبـة تـخـطـيـتـي..
ولـربــش لـبـيـتـي..
ومـرادش خـذيـتـي..
ويـافـرحـش بـولـيـدش..
تـنـقـيـتـي(اخترتي)لـه مـن حـور الأرض حـوريـة..
لـش بـنـيـة ولـه قـمـريـة..
ويـاعـسـاهـم مـبـروكـيـن..
للرحـمـن مـرضـيـن..
ام طلق وقفت قبال باب بيت بادي ودقت الباب
حلايا تنتظر عند الباب بحماس وهي تسمع أصوات غناهم من بعيد
بخوت تطالعها بابتسامة فتحت الباب ومدت يدها وهي تقرب تبي تسلم عليها:مبروك ياخالة مبروك والفال للبنات
ام طلق مدت يدها بابتسامة تصافحها وهي تبعد:الله يبارك فيش وآمين يسمع منش الكريم
بخوت تضايقت من حركتها بس ابتسمت عادي ومشتها
ام طلق مدت لحلايا من كروة الاطفال بابتسامة ثم مدت الكروة لبخوت وهي تطالعها:عقبال اخوش ونلحق نرعي كروته وحنا حيين
بخوت كشرت بوجهها
عباير سمعتها وهي جاية لجهتهم وبابتسامة:ان شاء الله بتغنمين وبتراعين وغدانه قبل ولدش!!
ام طلق تعكرت فرحتها وكشرت بوجهها وبحدة:اعوذ بالله منش!!تفاولين على ولدي؟!
عباير توسعت عيونها:والله محدن فاول على ولدش غيرش!!كل مقصدي اخوي بيعرس ان شاء الله وبنفرح به مثل ولدش!!
ام طلق عضت شفتها وهي تعدي الموضوع ماتبي مشاكل بيوم زواج ولدها
عباير:كود سريرتش(نيتها)قادتش يم الشينة عليم الله ماقادتني أنا بشر!!،،سحبت كروة بخوت وحلايا ورجعتها لصحن السعف اللي بيد ام طلق،،وهاذي كروة سعود بالأولة وعقب ابشري بعزش
ام طلق توسعت عيونها بصدمة
عباير:مير انه مبروك عليش البنية ومبروكة على ولدش،،رفعت يديها،،يالله عساهم مبروكين
ام طلق زفرت وهي تغلي:امين،،وبكره لها،،حياش الله انتي واختش الليلة،،مشت مبتعدة عن بيتهم بخطوات سريعة وهي ودها تذبح عباير،،
.
بذاك البيت السعيد اللي امتلى فرح وبهجة بهاليوم المنتظر وأحداثه اللي بتكون ذكرى سعيدة بيوم بذيك الغرفة باحد زوايها طلق ساجد وهو يبكي بحرقة على سجادته يدعي ان الله يصرفها عنه من كل قلبه مايبيها دعا واستمر يدعي وكل تركيزه ان الله يصرفها عنه حتى لو بموتها ونسى شي مهم ان الخيرة فيما اختاره الله حتى لو كان هالشي ضد رغبته
...........****..........
..بيت مسفر..
،،غرفة النوم،،
جواد دق الباب
ام جواد قبال تسريحتها تلبس اكسسواراتها:ادخل ياجواد
جواد دخل وبابتسامته:السلام عليكم
ام جواد التفتت على يمينها وهي تطالعه بابتسامة:حياك الله
جواد سلم على راسها:يمه وش عندك الليلة؟
ام جواد طالعته باستغراب:ماعندي شي ليش؟
جواد بابتسامة:الخطبة اللي تأجلت كم يوم بنتممها الليلة
.
..بيت عادل..
،،المجلس الصغير،،
يزيد جالس قباله وبابتسامة:الحمدالله عالسلامة
فيصل بابتسامة:الله يسلمك والفال عندك
يزيد بزعل:تدعي علي ألا قبحك الله!!
فيصل ضحك بخفة:وش فيك!!تأثرت به!!
يزيد بتقليد:هلم إلحق بالجمع ونتسابق معًا الى الجنان!!
فيصل انفجر يضحك:يلعن ابو شكلك ياشيخ قتلتني
يزيد بتكشيرة:يقطع شكله هو وضروسه ذَا الدب غثنا بلا
فيصل باهتمام وسط ابتسامته:وش صار على علي؟
يزيد رفع اكتافه:مدري!!بس اكيد الشباب على نفس الموال
فيصل بابتسامة:اها!!قفل قفل المواضيع نتفاهم على كل شي بعدين
غازي واقف برا بملامح غضب وهو يكبح غيظه وبيعرف نهايتها مع هالفيصل
...........****..........
أم جـلاجــل .
..بيت بتال وراشد..
بتال صحى وهو متاخر وأخر الصلاة جرى من غرفته متجه للحمام اللي قبال غرفته وبينهم الحوش وع كتفه منشفته وملابسه وقف وطالع للحظة بصدمة
راشد جالس بوسط الحوش مروق وقدامه فطور يفتح النفس وقهوة وشاهي
بتال قطب جبينه بغضب وكمل طريقه للحمام استحم ورجع لغرفته بخطوات سريعة بدون لايطالع راشد ثم صلى لَبْس ملابس دوامه ورجع لراشد وقف جنبه
راشد رفع راْسه يطالعه بابتسامة:صباح الخير والنوير على قولة جارك
بتال ابتسم له:صباح النور والسرور حبيب ألبي تؤبرني شو زريف تؤبرني هالكشِرِة
راشد ارتفعت حواجبه باستغراب:سلامات وش فيك؟!!
بتال كشّر بوجهه وانحنى له وشاله بنفس وضعيته وهو جالس وشد عليه
راشد بصرخة وحدة:يرحم والديك نزلني
بتال:وصلت ع بيروت ابن عمي!!
راشد:تكفى بتال تكفى طلبتك
بتال:ليش الخيانة من بدري وانت مو قدها
راشد:اخررر مرررة وربي اخررر مرة
بتال رماه وهو مو قادر يشيله اكثر وجلس مكانه
راشد طاح عالارض وتوجع وبحقد:هين بتال مل شي عند امي والله تاخذ حقي من عيونك
بتال ضحك وهو ياكل من الفطور اللي قدّامه:ماتقدر تسوي لي شي عذبتي ذي
راشد جلس بتكشيرة:اهب ياوجهك ماتنلام تتوظف مسعف
بتال وهو ياكل بسرعة بدون اهتمام:عقبال مااحطك عالنقالة وأشيلك
واشد توسعت عيونه:قلب أسيود(اسود)صدق جسّار!!
بتال:مالت عليكم يالاثنين مسوي طالع منها يالقلب الابيض!!
راشد بتكشيرة:اخلص علي وينها المدرسة بذا القرية
بتال رفع اكتافه بمعنى ماادري:من جاب هالأكل خسارة فات جسّار
راشد رفع كاسة الشاهي بيشرب منها:قلت لك جارك
بتال توسعت عيونه ووقف اكل والتفت له وبنبرة عالية:وليش تاخذ منه؟!!
راشد:بِسْم الله جارك يامسلم جارك!!
بتال وقف:اخر مرة الليلة بأقوله
راشد رافع راْسه وبتكشيرته:انطم بس انطم مو بكيفك عالاقل لحد مانضبط امورنا!!
بتال:راشد!!
راشد وقف:اسمع كلامي هالمرة لاتجادل امش اوصلك للمستوصف وثم باروح للمدرسة اشوف اموري
بتال:لا تعال بسيارتي انا يدك تعبانة وبعدين امرك
راشد:لا تعال انت
،،طالعوا بعض بعناد،،
راشد ميل فمه وهو عارف ان بتال بيعانده للاخير:كل واحد بسيارته احسن .
>>راشد بسيارته>>
راشد يسوق بيد وحدة وهو يتحلطم بينه وبين نفسه من بتال وطبايعه اللي ماتتغير عقد حواجبه وهو يشوف الرجال اللي على جنب الطريق هدا بالسيارة
حمدان بثيابه المقطعة يعرج بخطواته وهو يتألم من كل جسمه
راشد وقف عنده وهو ينزل قزاز الراكب رفع صوته:يالطيب محتاج مساعدة؟
حمدان خاف منه ورجع بخطواته لورا بوجه شاحب
راشد نزل من السيارة ووقف قباله وهو يقطب جبينه باستغراب من تصرفه:يالاخو والله مو بقاصد شر ولا أذية لك اركب معي اوديك المستشفى
حمدان هز راْسه بلا وبهمس من وجعه:لا تكفى لاتدنى مني،،برجفة صوته،،تكفى
راشد رجع بخطواته لورا مبتعد عنه وهو يشوف خوفه:ابشر ابشر بس أنت اهدا شوي
حمدان دخل يده بجيبه وخرج كيس صغير منه وهو يرفعه لفوق وبصراخ وسط غبنته ورجفته:كل اللي غادين له أعطي الأمانة لصاحبها علامكم علي؟!!وش عاملن بكم أنا؟!!والله ماني برايدن(ابي)شين منكم!!خلوني أغدي يمّهم وأعطيهم عطيتهم!!
راشد وهو متجه لسيارته:خلاص خلاص بأتركك والله بأتركك انت بس اهدأ،،ركب سيارته وحرك وهو يخرج جواله ويتصل ببتال،،
..عند بتال..
بتال جالسة باستراحة الدكاترة وهو عاقد حواجبه:صاحي انت؟!!
غازي:والله قلبي مو مرتاح لهالفيصل يابتال
بتال بعصبية:وش تنتظر!!جرّه من رقبته لأقرب خلا(بر أو صحراء)واجلده لحد مايعرف ان الله حق!!
غازي زفر:انت تبي تهججه عنا!!السالفة يبي لها ركادة!!
بتال:ايه ركادة لحد مايجيب العيد بنفسه
غازي:هيه انت عادل2 وش فيك!!خير!!
بتال:خل عني مهايطك وأأدبه ذكره وش ينتظره بيلف علينا بالدور ويآخذ اللي يستاهله
غازي بعصبية وزعل:الحق علي والله انا الغلطان اللي أكلمك وداري انك نفس طباع شايبنا!!
بتال بعصبيته:لايكون بتاخذه بالأحضان وتسلم عليه وتعطيه مصاصة وبتقوله ها ياعيوني وش الغلط اللي سويته اليوم!!
غازي:أنا ماقلت كذا ابد!!لكن فيصل ماهو بفيصل اللي نعرفه يابتال هذا محرض ويقول ماسويت شي!!
بتال توسعت عيونه:يقوله كذا؟عيني عينك!!
غازي:واللي سمعته يخوف والمصيبة يتكلم وكأن الموضوع شي عادي!!
بتال بغبنة:وتقول ماينفع هالاسلوب!!واحلالاه من مسكه ومحطّه(ضربه)ولسّعه تلسيع بالعقال
غازي تنهد:بتال فيصل متغير ومتغير بالحيل لازم اعرف من اللي وراه ومن اللي يخطط معه
بتال:وليه مستبعد مايكون هو المخطط!!
غازي سكت
بتال:اسمع ياغازي احشره بغرفة وحقق معه واجلده وألعن خيره لحد مايقولك الحقيقة
غازي:لا يابتال لا!!ماعاد ينفع هالاسلوب بالعكس بيتمادى اكثر وأكثر اذا مشيت على رايك
بتال بعصبية:وليش متصل فيني تشاورني وانت مابتسمع لي!!
غازي زفر:بتال
بتال قاطعه:انت اسمع الحين لاجيتكم اجازة ورب النعمة وهو ماتعدّل لاأمسح فيه البلاط رايح جاي وصوته واصل لأقصى(اخر)الحارة وهو يترجاني ولاأرحمه وأنا عند كلمتي،،قفل وهو يزفر بغبنة عقد حواجبه وهو يشوف موجود من راشد،،
............****..........
..بيت نشمي..
،،بمكان جلستهم المعتاد،،
ابو غازي يتقهوى مع عذبة وهو محتضن كفها بين كفوفه يسمح عليها ويطالعها بابتسامة:خاطري اطلع أغير جو وين تبين نتمشى؟
عذبة:أنا مالي نفس اروح لمكان رح انت ووسمية
ابو غازي:تعرفين المخفات اللي عندي مايتركون احد يتهنى بطلعته
عذبة ابتسمت:عادل قل الصدق؟وسمية للحين زعلانة؟
ابو غازي بتكشيرة:مالها شغل وسمية انا ابي أتمشى معك،،ابتسم،،ونمر حصيص نأخذها معنا
الجدة منيرة دخلت عندهم:ايه ايه تنفّهوا(يأخذن نفس،يغيرون جو)وكبّوني وراكم
ابو غازي:افا!!،،قام وسلم على وأسها ووقف جنبها،،انتي أولهن يالغالية
عذبة بابتسامة:الله يهنيكم بس والله مالي الخاطر اطلع من البيت
ابو غازي تكلم بلهجته بعد ماابتعد عنها عمر ومايتكلم بها الا نادرا وجدا:كبي عنش العلوم المايصة ياعذبة القلب واغدي معنا يم ذاك المطعم اللي بياخذ عقلش،،غمز لها،،وبطنش!!
عذبة ضحكت:عاد لانوا ابو غازي من يرده!!
.
..بيت عادل..
،،غرفة جسّار،،
جسّار بابتسامة وهو جالس على سريره:ايه..طبعا..اكيد اكيد،،ضحك،،لاوالله حلفت عليك!!..لكن المشكلة
رهايف دخلت بعصبية:جسّار
جسّار انفجع وهو يأخذ نفس ثم طالعها بنظرة حادة
رهايف سكتت وهي تتكتف قباله
جسّار:على خير على خير مع السلامة،،قفل وطالعها وبحدة،،ووجعوه يارهايف ووجعوه
رهايف بعصبية:ووش يدريني انك تكلم رجال!!
جسّار بنرفزة:ش تبين طيب؟
رهايف:مو أنا اللي ابيك ابوي يبيك
جسّار فز وقام من السرير وجرى:ليش ماقلتي!!،،خرج،،
رهايف تنهدت وهي تخرج من غرفته وتتجه لفيصل فتحت الباب وهي تطالعه:فصيل فيك حيل شوي؟
............****..........
العصر
............****..........
أم جـلاجــل .
..زواج طلق..
خيمة كبيرة مفتوحة من الجوانب منصوبة برا الديرة بمسافة ماتقل عن كيلوين وقبالها بمسافة جبل يعتبر اهم معالم الديرة..تزين جوانبها عقود لمبات مابين صفرا وبيضا..زوليات(فرش)كثيرة مفروشة حتى يجلسون عليها الضيوف..وبنهاية المجلس مشب كبير يجهزون عنده القهوة والشاهي..وخلف الخيمة وايت كبير مليان موية حتى يجهزون منه القهوة والشاهي ويغسلون الكاسات والفناجيل..هالمكان هو المكان المعتاد إقامة الزواجات فيه..وكل أهل الديرة مجتمعين..وتلف القهوة والتمر رمز الضيافة بينهم..
طلق جالس بصدر المجلس بدون بشت وهو يطالع الرايح والجاي وكأن الزواج مو له ولايعنيه ابد
ناصر يعاجل بخطواته وبيده بشت باللون البني بأطرافه المذهبة وقف جنبه وهو يحطه ع اكتاف طلق ويضغط على اكتافه ويطالعه بحدة وهو يعض شفته
طلق كشّر بوجهه وهو يعدل البشت عليه بس عشان خاطر ناصر
بتال وراشد اضطروا يحضرون بعد اصرار ناصر اللي ماتحرك من قدام بابهم لحد ماخرجوا جالسين بطرف المجلس ويتبادلون نظرات حادة مع غيث وهليّل
راشد دق بتال بركبته:هيه بتيل
بتال رد وهو يطالع غيث وهليّل بنظراته ومميل رقبته لراشد:نعم
راشد:ماجاكم واحد يعرج وكله جروح وكدمات
بتال التفت وطالعه باستغراب:ماجا غير شايب شيّب بروسنا وهو يضربنا بعكازه مو قادرين عليه
راشد بتكشيرة وهو يعتدل بجلسته:لا يارجال ولد شباب بعمرنا او اكبر بكم سنة ماهو بعيد عنّا
بتال:لا ماجا احد الا اذا بعد مارحت!!بس اصلا يقفل المستوصف يموتون لو كملوا دوامهم لست(6)!!
راشد ميل فمه باستغراب من الموضوع:اقولك لايكون مات ومحد درا عنه
بتال ابتسم:من جدك!!يموت احد بهالديرة ومايدرون!!عنّي ينتحرون اذا تأخر الخبر عنهم دقيقة!!تطمن بس الرجال اكيد انه طيب واذا زاد وضعه بيجي للمستوصف لاتشيل هم
ابو فارس وقف وهو يرحب:يامرحبا ارحبوا ارحبوا حياكم الله ياحيهم أسفرت وأنورت اول شي بنغدي بالعلم الصامل الله ميز يحييكم على زواج طلق وكروته(عادةً شماغ وثوب وعقال واذا أغنياء اصحاب الزواج يكون موجود بشت وخنجر بعد)
بتال وراشد طالعوا بعض باستغراب من معنى كروة!!
ابو فارس مد سبابته اليمنى وهو قافل قبضته يأشر باتجاه الجبل:مثل ماترعون دايم الشارة(هدف على الجبل تحت الهدف موجودة الكروة وواقف رجال عند الهدف)هذيك هي وكلن وحظه من يبي ينازل(يتحدى)عالكروة؟
،،وقفوا مجموعة من شباب الديرة،،
غيث وهليّل وقفوا وهم يطالعون بتال بابتسامة
بتال طق فيه عرق وهو يطالع ابتسامتهم ووقف بعناد لغيث وهليّل
ابو فارس اخذ عوّد من الحطب وخط به(رسم خط)على التراب بنهاية فراش المجلس واعتدل بوقفته وبابتسامة:صفوا والله يرزقكم جميع
(العادة يوقفون المتسابقين صف عند الخط اللي يرسمه ابو العريس او من ينوب عنه واول مايسمي يجرون للهدف والشخص اللي ينتظر عند الهدف اذا شاف اثنين متقاربين او متساوين بالمسافة وقريبين منه ياخذ اغلى شي بالكروة ويهرب فيه والمتسابقين يلحقونه وكلن ونصيبه)
راشد طالع بتال وهو يأشر له بنظراته بمعنى اجلس
بتال طنشه ومشى وراهم وهو يشوفهم يصفون وصف جنبهم
غيث طالع هليّل وغمز له
هليّل ابتسم وهو يغير مكانه ويوقف جنب بتال
ابو فارس:بِسْم الله
،،الكل جرى،،
بتال جرى معهم وكل اللي فهمه يتجه للهدف وبس وهو مو فاهم سالفة الكروة
،،صار باول المتسابقين هالثلاثة بتال وغيث وهليّل،،
بتال تقدم عنهم بكم خطوة وعلى وجهه ابتسامة
هليّل قرب من بتال ودفه وهو يتصنع الجري وانه مو قاصد
بتال تعثر وطاح وهو يتقلب عالارض وصقع بكل حجر قدّامه
راشد وقف مصدوم من اللي يشوفه ،،اعتلت أصوات اللي بالمجلس مابين اللي يسمي على بتال واللي يقول اذكروا الله نضلتوا(حسدتوا)الرجال واللي يقول اللي يستر عليه واللي يدعي له بالسلامة،،
غيث ابتسم وهو يشوفه يتقلب قدّامه وكمل طريقه وفاز بالكروة
بتال وقف جسمه من التقلب ووجهه عالارض
هليّل وقف عند بتال وهو يطالعه وينحني له يعدله:سلامات سلامات!!
بتال اعتدل معه وجلس وهو يطالعه
هليّل بابتسامة سخرية:ماتشوف شر ماتشوف شر
بتال تفل(بصق)بوجه هليّل وهو يرسم ابتسامة عريضة ع وجهه رغم فمه الدامي
هليّل امتلى وجهه دم من بتال وهو يطالعه مصدوم
بتال:قليل فيك ياقليل الخاتمة
.
..عند غنم مفلح..
ثريا شايلة حزمة من البرسيم من زريبة العلف متجهة فيه لزريبة الغنم التفتت يسارها تطالعه وهي مترددة
مفلح جالس تحت الشجرة شاب ناره بمكانه المعتاد وعليها دلته اللي يتقهوى منها وهو مروق
هيفاء جالسة بعيد عنه وهي تسرق نظرات له وثم ترجع تناظر الصحراء الخالية
ثريا اخذت نفس ومشت له بخطوات سريعة وقفت قباله وبعصبية:اهب ياوجهك تكب(تترك)الضعيفة تقعد بالشمس ياللي ماتخاف الله!!
مفلح رفع عينه للسماء وهو يطالعها يمين ويسار:وينها الشمس؟!!حنا على مغيب!!(يقصد المغرب)
ثريا تنحنحت وبنفس عصبيتها:مير لو انك على مغيب للحين مابردت الارض ثم تزارط(يشرب وبالتحديد يبلع)بهالقهوة والضعيفة تراعيك ولامديت يمها شي!!ياويلك من ربك يالقلب الاسود اهب ياوجهك!!
مفلح نزل فنجاله وبشك:اخلصي يامرة وش وراك؟!!
ثريا توسعت عيونها:ماوراي شين ابد!!
مفلح بنص عين:اراعيك من اليوم وانتي توايقين(تطالعه مترددة)يمي مدري علامك؟
ثريا:والله ودي اوجس لك شين بخاطري مير خابرتك يازين لسانك
مفلح وهو يرفع فنجاله له يكمل قهوته:افا ياثريا افا!!اوجسيه ولش ماطلبتي
ثريا ابتسمت ولو ان داخلها شك:تكفى يامفلح تكفى طلبتك ماتردني
مفلح بابتسامة:دامش توجسينه هاللون اطلبي وجاش تم
ثريا ابتسمت:تكفى يامفلح خلني اغدي يم جواز(زواج)طلق
هيفاء شقت الابتسامة وجهها والتفتت تطالعه تنتظر جوابه
ثريا:من مبطي ماغدينا يم جيزة بالديرة ولاأرعينا أحد ودي اشوف أهل الديرة واخذ هيفاء معي كود انها تبرا
مفلح نزل فنجاله وبهدوء:عاد لو إنش طالبة سوق المحافظة غديت له حافي وهو بعيد عشانش لكن هالطلب لا ياثريا لا
هيفاء كشرت بوجهها
ثريا:ليش لا؟اقولك هيفاء تراعي الناس وتبرأ
مفلح بحدة وهو يرفع عينه لها:طسّي لحالش كان ودش تراعينهم وكبّي هيفاء عنش ولا راعيتيهم وخلصتي لاتعودين ابد!!
ثريا:علامك انت علامك!!وش غادين بك الناس نست وانت للحين
مفلح بعصبية:خلي الخرط(الكذب)عنش انتي براسش للحين مانسيتي ياثريا ووالله ثم والله لو انه يعطوني وزني ذهب مانسيت اللي غدا بي من هالديرة القشرة وربي بيراعيني أنا،،أشر على هيفاء،،وهالضعيفة سواته بهم لو اني على فراش الموت
ثريا:خلاص يامفلح خلاص تعبنا من هالعيشة تعبنا هالبنية حتى لو بها طب قطعته عنها وانت ملقّيها هالضلعان!!(فوق الجبال بمعنى عازلهم عن الناس)
مفلح:والله لو اني ماني بمشتهي الكيف وطاخ(ضرب)براسي اني لاأتهبّد بش(يضربها)
ثريا زفرت والتفتت تطالع هيفا:راعها(شوفها)ودها تغدي يمهم
مفلح التفت بسرعة لهيفاء اللي ماعمرها طلبت شي ولاخاطرها بشي من سنين اعتدل بجلسته ولف كله عليها:هيفاء ودش تغدين وانا عمش؟
هيفاء طالعته وهي تضم نفسها خايفة منه ساكتة
ثريا:روعّتها يمال العافية اللي تملاك!!
مفلح رجع يلتفت لدلته وهو يزفر ويصب له فنجال:خلي الكذب عنش هيفاء ماتغدي لأحدن أبد!!هاذي كلها علومش المايصة ياثريا!!
ثريا بعصبية:مالمايص غيرك انت وعـ،،سكتت وهي تطالعها بصدمة،،
مفلح رفع راْسه يطالعها مستغرب منها
هيفاء قامت من مكانها وجلست جنب مفلح ومدت يديها ومسكت يده مفلح اليمين اللي بها الفنجال وهي مغمضة عيونها ترجف
مفلح التفت لها طالعها مصدوم وهو يحس برجفتها الواضحة
هيفاء ضغطت على يده
مفلح:ودش تغدين ياهيفا؟!
هيفاء هزت راسها بايه وسط محاجر عيونها اللي هلت دموع
مفلح مد يده اليسار وحطها فوق يدها وهو يبتسم بفرحة:والله لعيونش لأغدي يمهم لو انهم يواجهوني بالطعون ياعين عمش
ثريا بابتسامة عريضة:اغدي بالبهم(صغار الغنم)يم الزريبة ثم نعود يم بيتنا نتولم(نتجهز)،،أسرعت بخطواتها متجهة للزريبة،،
هيفاء التفتت تطالع ثريا بابتسامة مثلها بالضبط
مفلح ابتسم وهو يشوف وناسة ثريا والتفت لهيفاء اللي لازالت ماسكة يده وترجف لكن هالمرة مبتسمة قرب منها وهو يطبع بوسة عطوفة على جبينها
هيفاء توسعت عيونها بصدمة
مفلح برجى وحزن وخيبة:مالان قلبش على عمش بعد هالسنين وتسامحينه ياهيفاء؟!
هيفاء تركته وقامت وهي تجري تلحق ثريا وصلت لها وحاوطتها من ورا وهي مرعوبة وهي تشاهق وسط دموعها
ثريا انفجعت ولفت عليها وهي تضمها لها:بِسْم الله عليش بِسْم الله ياروح ثريا بِسْم الله!!وش غدا بش؟علامش؟؟؟!!!
مفلح تمردت من عينه دمعة ومسحها بطرف سبابته اليسرى وهو يشوفهم ونزل عيونه لفنجاله وهو يكتم عبرته عنهم
.
..بيت بتال..
بتال متمدد بالحوش وهو حاط منشفة مبلولة بالموية الباردة ع كل وجهه:ياعسى رجلك بالكسر يالمـ** الله ينتقم منك اااه اااه
راشد جالس وبينهم مسافة بسيطة وهو يغلي من بتال وحركاته وقف وانحنى وهو يسحب المنشفة من على وجهه ويضربه فيها بيده
بتال جلس وهو يمسح على يده على مكان الضربة وبعصبية:خير!!!
راشد بعصبية:من وين يجيني الهير وانت معي؟!!هاه؟!!
بتال تنهد:وش فيك؟وش اللي مزعلك؟!!
راشد:الحمدلله انك كملت كذبتك بالكحة!!ولا كان صار شي ثااااني
بتال ببرود:طيب وبعدين؟!!
راشد بغبنة:وبعدين!!!البارح متهاوشين معهم واليوم صارت هالمشكلة وربي ان يوقفون معهم وحنا اثنين يدفنونا ومحد درا عنا!!
بتال احتدت ملامحه:يخسون!!واللي يسوي لي شي ارد الصاع صاعين!!
راشد بينجن منه:بتال!!
بتال وقف:اقول امش قدامي نروح للمحافظة نخلص امورنا الناقصة قبل تقفل المحلات،،مشى،،
راشد بحدة:للحين ماخلصت كلامي!!
بتال وهو يمشي ولا التفت له:بتروح معي ولا اتركك؟
.
.
<اللهم صل وسلم على نبينا محمد>
.
.
ارائكم لطفا❤❤❤
.

ضحكته 21-11-2019 03:26 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
الي عرفناه انه بخوت وهيفاء صار لهم قصه
وان مفلح وبادي الي يكرهونهم اهل القريه
بس وش صار لهم الي هيفاء ماتتكلم وبخوت تخاف
غيث اول سبب لبخوت بس هيفاء مننننن
من سبب الي فيها
واليوم متأكده ان حاليا بنت بخوت مو اختهااا حلايا بطل بالقصة بس ماوصل دورها لاحد الحين
وعباير شاهده هي وطلق وناصر وهليل والشيخ وأبو هليل زفت
بالاحداث الي بالماضي

تكفين والله تشربك مخي من الالغاز فيه شي يارب يبان بالبارت الجاي
مثل مابان انه فيه علاقه بين نشمي وبادي



وبادي متى يرجع يسسسسنعهم ويعدلهم ترا اهل القريه مالوا من الدرب

������������������



نبي بارت يشفي فضولنااااا تكفيييين





تسسسسسلم أناملك ع هالبارت الجميييييييييييييييييييييييييل��

الربيع القلب 22-11-2019 01:04 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اسمحيلي قررت اتابع بصمت
واتلذذ باسلوبك
موفقه

rwuiit28 25-11-2019 03:29 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31444481)
الي عرفناه انه بخوت وهيفاء صار لهم قصه
وان مفلح وبادي الي يكرهونهم اهل القريه
بس وش صار لهم الي هيفاء ماتتكلم وبخوت تخاف
غيث اول سبب لبخوت بس هيفاء مننننن
من سبب الي فيها
واليوم متأكده ان حاليا بنت بخوت مو اختهااا حلايا بطل بالقصة بس ماوصل دورها لاحد الحين
وعباير شاهده هي وطلق وناصر وهليل والشيخ وأبو هليل زفت
بالاحداث الي بالماضي

تكفين والله تشربك مخي من الالغاز فيه شي يارب يبان بالبارت الجاي
مثل مابان انه فيه علاقه بين نشمي وبادي



وبادي متى يرجع يسسسسنعهم ويعدلهم ترا اهل القريه مالوا من الدرب

������������������



نبي بارت يشفي فضولنااااا تكفيييين





تسسسسسلم أناملك ع هالبارت الجميييييييييييييييييييييييييل��


ربي يسلم عمرك على جمال ردودك اللي تثلج الصدر صدق❤❤

rwuiit28 25-11-2019 03:32 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها الربيع القلب (المشاركة رقم 31445220)
اسمحيلي قررت اتابع بصمت
واتلذذ باسلوبك
موفقه

حياك عزيزتي😊💜💜💜

rwuiit28 25-11-2019 03:33 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـثـانـي والـعـشـرون،،
لاحول ولاقوة الا بالله العظيم
.
...........****..........
جسّار محتضن شنطته وهو رافع طرف ثوبه لوسطه وشاد عالشنطة بطرف الثوب متلثم بشماغه وهو يتسحب بخطواته من ورا البيوت ويتلفت حوله كل شوي كأنه سارق شي
ابو غازي اللي كان يتفقد خلف البيوت وقف وهو يقطب جبينه ويطالع جسّار
جسّار وقف وهو تطلع منه شهقة من صدمته من وجود ابوه
ابو غازي بتكشيرة:جسّير وش عندك
جسّار:انا؟!!
ابو غازي بحدة:اجل من!!ثم علامك متحضن هالشنطة؟!هاه؟!!
جسّار ضم الشنطة اكثر له:ابد يبه بس قلت اتقهوى ورا البيت
ابو غازي تقدم له وهو يسحب الشنطة من جسار بقوة وبنفس حدته:وش البلا اللي مسويه من وراي؟!تلحق اخوك بسواد الوجه!!
جسّار سحبها من ابوه بجرأة
ابو غازي اتسعت عيونه ثم كشّر بوجهه وهو يرجع يديه ورا ظهره ويضمهن ببعض يكبح غيظه:قل انت وش مسوي لاأتوطأ ببطنك الليلة
جسّار يطالع ابوه وهو يدور على كذبة تطلّعه من هالموقف
ابو غازي قطب جبينه بشك وهو يطالعه توسعت عيونه:جسّار!!
عذبة وقفت بينهم بعبايتها ووجهها بوجه ابو غازي وبنرفزة:وش بلاك عالولد!!
ابو غازي طالعها بتكشيرة
عذبة:انا مرسلته بغرض لي!!علامك عليه!!
ابو غازي طالعه بشكه:وليش ماتكلم هاه!!
عذبة:هذا والله شر العرب!!صدق من قال تجيك التهايم وانت نايم!!،،التفتت لجسّار وراها،،امش معي يالله،،مشت،،
جسّار مشى وراها وهو يتحاشى نظرات ابوه المشككة فيه
ابو غازي تنهد وهو يتعوذ من الشيطان بينه وبين نفسه ولف عالمسبح يشيك عليه
جسّار يمشي وهو يطالع الارض بتفكير وتردد وقف وطالع عمته اللي تمشي قدامه:عمة
عذبة التفتت له:ياعيونها
جسّار:لاعاد تكذبين على ابوي عشاني
عذبة انصدمت للحظة ثم ابتسمت:أبشر على ماتحب
جسّار:عمة تدرين اني أحبك واغليك لكن الغلط غلط
عذبة بابتسامتها:ادري ياعيني ادري
جسّار:السموحة ياعمة،،مشى راجع لابوه،،
.
..المستشفى..
،،مكتب جواد،،
فيصل فتح الباب بقوة وبابتسامة:السلاااام عليكم
جواد ع شغله وسط ملفات المرضى رفع عينه وابتسم:وعليكم السلام والرحمة أستاذ همجي!!
فيصل دخل على عكازاته وهو يضحك:مشكور مشكور ماعليك زود ياولد العم،،جلس عالكرسي قبال جواد وبينهم المكتب ورفع رجله وهو يحط رجله فوق المكتب بوجه جواد قاصد،،
جواد ابتسم:ماشاء الله ماشاء الله واضح رجلك عال العال
فيصل:نحمد الله من فضل ربي مو من فضلك!!
جواد ضحك وعض طرف شفته بغبنة
فيصل:اقول دكتور جواد
جواد:تفضل
فيصل:ماعندك دوا يرفع الضغط مليون بثانية؟
جواد قطب جبينه:موجود لكن مستحيل اقولك عليه!!
فيصل ابتسم:لكن انا بصير احسن منك وأقولك
جواد يطالعه مو فاهم عليه
فيصل:المدام معي
جواد ارتفع حاجبه:اَي مدام!!
فيصل:لا لا لا مااتفقنا على كذا!!مسرع نسيت!!اااه صحيح انت للحين ماملكت،،ضحك بخفة،،ماصارت مدام لك للحين
جواد كشر بوجهه:قصدك اختك؟
فيصل رفع سبابته اليمنى:لحظة لو سمحت!!الانسة اختي حسّن ألفاظك عزيزي!!
جواد:وخير وش تبون انت وأختك؟!
فيصل رفع يديه:اعوذ بالله منك!!الله لايجعلني احتاج شي منك!!انا مالي فيك!!
جواد بنرفزة:اخلص علي اختك وش تبي رويتها مو معك؟!!
فيصل ابتسم:اترك الحريم يحلّون مواضيعهم بينهم!!
جواد اتسعت عيونه وقف وجرى خارج من كتبه
فيصل صفق وهو مروق:وااااو علاج ممتاز!!!
.
..مكتب دانة>>الطوارئ..
رهايف جالسة قبالها متكتفة تهزها من فوق لتحت وهي تقيمها
دانة:تفضلي عزيزتي وش مشكلتك؟
رهايف تنهدت وهي تفك يديها:والله مشكلتي مالك فيها والسموحة منك عاللي بيصير بعد شوي ادري مالك شغل بس اسفة مقدما وااااضح انك طيبة
دانة باستغراب:نعمم؟!!
رهايف:انتي خطيبة جواد؟
دانة قطبت جبينها وهي تكشر بوجهها وترمي القلم عالملف بملامح محتدة:واذا خطيبته!!!خير!!وش تبين!!
رهايف اتسعت عيونها تطالعها
دانة تكتفت:لايكون انتي بنت عمة العلة؟!!
رهايف:ايه نعم بنت عمه وتراني خطيبته مثلي مثلك!!
دانة:اذا انتي راسمة احلام وردية معه احب اقولك هالاحلام بتصير سودا اذا اخذتيه فاهمة
رهايف تطالعها بصدمة
دانة:ماراح تتهنين معه حتى ثانية وحدة ورأيك مابيمشي عليه فهمتي
رهايف:صراحة انا مصدومة منك!!دكتورة وحالة واخرتها كل همك رجال!!
دانة:اشوفك رميتي نفسك على هالرجال
رهايف ميلت فمها بابتسامة:الحق لله ايه!!بس غرضي شريف ناوية اعكّر مزاجه!!
دانة:اخر همه ان وحدة مثلك تعكر مزاجه
رهايف كشرت بوجهها:هيه انتي الطاهر اني ظلمتك!!حسبتك ضعيفة وتأسفت لك وانتي،،طالعتها من فوق لتحت،،ابلى من الافعى!! دانة:اللي يلمس أشيائي ادعس عليه وأخلص منه!!
رهايف بابتسامة:أهااا يعني هو شي مجرد شي مثل اَي شي عندك؟!!
جواد دخل عندهم بوجه مخطوف
دانة تلّون وجهها وهي تكتم البكية:جواد
جواد طالع رهايف وبصراخ:انتي ابتلاء وربي ابتلاء!!متى يجي الفرج وارتاح منك متى؟!!
رهايف طالعته لثواني ساكتة وهي تشوف حالته ثم انفجرت تضحك
جواد ودانة طالعوها باستغراب
رهايف وقفت وبابتسامة:اااه ياربي لك حكمة الحمدلله الحمدلله،،طالعت جواد،،مبروك عليك الدكتورة،،طالعت دانة،،مبروك عليك حضرت الدكتور!!الله يهني سعيد بسعيدة،،ضحكت وخرجت وهي تحس بوناسة فظيعة،،
.
..بيت عادل..
ابو غازي جالس تحت النخل وهو فارس قدامه شرشف فوقه البلح وينقيه برواق
جسّار وقف عنده وشنطته ع ظهره رابط شماغه على راْسه انحنى يسلم على راْس ابوه وجلس قباله وبابتسامة وهو يطالع إبوه:ياعساني ماانحرم من هالوجه
أبو غازي ساكت بوسط ابتسامة على وجهه
جسّار:اقول يالغالي
ابو غازي بدون لايطالعه:اسمعك
جسّار: أنت تدري وش كثر أغليك وأحترمك وأمشي على رايك
ابو غازي ترك اللي بيده ورفع عينه عليه يطالعه بشك
جسّار:يبه قدمت عالوظايف
ابو غازي زفر براحة:خابرك
جسّار بتوتر:وجا التعيين
ابو غازي طالعه بابتسامة له ثم اختفت ابتسامته وهو يشوف توتره:وثمّ؟
جسّار:ماجت على هواي يبه
ابو غازي شد ع قبضتيه بغضب بحدة:انكعم لااسمع لك صوت!!تحسب اني مااعرفك!!خل الكذب عنك!!انا قايله من أول!!سرك مربوط به!!مايروح لمكان الا وانت مثل الثور وراه!!
جسّار بنرفزة:يبه ماله داعي هالكلام!!ثم تبي تعرف ليش ماقلت لك من عرفت؟ادري بتقول نفس اللي تقوله الحين!!واكيد مليون بالمية بتردني
ابو غازي:ودامك تدري انثبر مكانك وش داعيه تجيب المرض لي ولك؟!!
جسّار بقهر:ولمتى؟!لمتى يبه وانا اطالع الناس حولي كلن مشى بطريقه وانا للحين لمتى يبه لمتى؟!!
ابو غازي:كم مرة اقولك اذلف لعمك وتقول لا؟هاه كم مرة علمني؟
جسّار:من جدك يبه!!ليش اروح للموت برجولي؟!!الله لايحطني تحت رحمة جواد!!اشحد ولا المذلة عنده يبه!!
ابو غازي صرخ:هذا اخوك!!وان غلط عليك تعدله الايام!!
جسّار قاطعه:مابتعدله يبه وانت عارف المستور
ابو غازي اتسعت عيونه
جسّار:حنا حسبناه اخو ولحقت بنا المصايب من وراه
ابو غازي صرخ:جسّار!!
جسّار بنبرة عالية:تعبنا وحنا نتحمل اللي يجينا منه وندري كلنا يبه انك تدري انه السبب باللي صار لبتّال واللي يغبن اكثر يبه انك تركته بدون حتى لاتقول له كلمة ندري وساكتين مو حبًا فيه لكن عشانك وعشان عمي ولو علينا دفناه بمكانه ولاحسبنا له حساب!!
ابو غازي من بين اسنانه:ونهاية هالعلوم ياجسار؟
جسّار:قلت مو بعلى هواي
ابو غازي:ياخسارة العشم بك وقلت لااا جسّار حتى لو انه يعصاني مايسويها!!ونهايتها تسّرق(يتخبى)حتى تروح ومحد يردك!!لكن بأقولها لك اذلف الله لايردك ياجسار لاانت ولا هو
جسّار تحطم وهو يسمعه:يبه ماابي اروح وانت مو براضي علي
ابو غازي:عقب وش تشاورني!!عقب ماسويت اللي برأسك!!
جسّار:قلت لك ماودي اروح وخاطرك زعلان علي يبه!!
ابو غازي صد بوجهه:اذلف عن وجهي جسّار
جسّار:وتلومنا يبه يوم مانقولك شي!!
ابو غازي مر بباله لحظة عتب بتال له انهم مايقولون له شي التفت لجسّار وبحدة:مااردكم عن شي الا ولي نظر فيه ياجسار!!
جسّار:طيب قول علمني وش اللي تبيه ماابي اروح مثل ماراح بتال
ابو غازي طالعه وهو يكبح غيظه لأول مرة يتنازل عن شي:قل انت وش تبي؟
جسّار:اللي تبيه يبه
............****..........
أم جـلاجـل
.
..بيت بادي..
،،غرفة عباير،،
عباير بجلابية بيضا طويلة مزمومة من تحت الصدر باكمام حيرانة وفيه خطين شفافة من الدانتيل من جهة اليمين واليسار من تحت الصدر لآخر الجلابية جلست وهي تفتح صندوق ذهبها حطت الهامة اللي نادرا تخرجها فوق راسها ثم لبست العقد المعتاد والبناجر بيدها اليمين والمعضد بيدها اليسار مدت رجلها وهي تلبس الخلخال برجلها اليمين سحبت المكحلة والمنظرة طالعت نفسها وهي ترسم داخل عينها بهالكحل الأسود الثقيل ثم اخذت الروج الاورنج الهادي وهي تحطه طالعت وجهها بالمنظرة وتحسرت ان ماعندها مراية بطولها حتى تشوف شكلها كامل وقفت وهي تطالع نفسها يمين ويسار اذا لبسها مرتب اخذت نفس وهي تحس بشعور غريب الليلة ليلة زواجه ليلة زواج طلق ارتبط اسمها باسمه من هم صغار كانت محيّرة(محجوزة)له هي صحيح مااهتمت ابد لوجوده ولااهتمت للأغراض اللي يرسلها له مع الصغار ولااهتمت لرجاه لها انها تسامحه لكن هالليلة غير غير حتى نظرات الناس بتكون غير لازم تكون على قدر من رفعة النفس والغرور حتى تواجههم تغير وجهها وهي تذكر انها بتواجه نفس ذيك النظرات ونفس ذيك اللحظات اللي مرت فيها قبل خمس سنين شحب وجهها وهي يمر ببالها طيف ذكريات الماضي
>
>
قبل خمس سنين
>
>
،،بذاك اليوم المشؤوم اللي مامر مثله يوم على الديرة ابدد ذاك اليوم اللي قلب موازين اهل الديرة وتركهم يقفلون الباب بالقفل بعد ماكانوا يتركونه مفتوح باطمئنان،،
..بيت بادي..
سعود مرتمي بوسط البيت فاقد لوعيه
بخوت مرتمية عالارض بملابس مقطعة وشعر يشكي من البهذلة تأن بألم وكلها جروح وكدمات وببكا وهي تسحب نفسها عالارض تبعد عنه:ماعملت شي الشاهد الله ماعملت شي
الجد بادي وهو يزفر بغبنة ويطالعها وبصراخه:ماعملتي شي ياسويدة الوجه ها؟!!الله ينزل قدرش مثل مانزلتي قدري ياعديمة التربية،،رفع البندق اللي ماسك فوهته بيده وبيضربها بطرفه،،
عباير وقفت بينهم ووجهها لجدها واخذت الضربة ع طرف كتفها اليمين وهو تطالع جدها بحدة وسط دموع ملت محاجر عيونها وأثار دموع ع خدودها بوجه ازرق من الكدمات وجروح ع كل جسمها من ضرب جدها وهي تدافع عن بخوت وبين اسنانها بغبنة:اوجست لك ماعملت شي!!وراك ماتوحي انت!!
الجد بادي انفجر زيادة وهو يشوف حركتها ورفع البندق بيضربها مسكته رغم انه أوجعها:تصدقهم لانهم رجال وتكذبني لأني مرة!!،،بحرقة،،عليك وعليهم من الله الصرايم الله يجعلني أراعي بكم الليل وهوايله!!
الجد بادي سحب السلاح منها بقوة:انكعمي ياقليلة التربية مانش ببعيدتن عنها سواد وجه ليتش غادية درب امش وابوش وهي معش!!
عباير:ماهو قبل مااشوف بكم الحق قادر عليكم ربي
الجد بادي ضربها كف ع وجهها وهو يصر ع اسنانه
عباير طاحت عالارض من قوته غمضت عيونها وهي تحس بدوخة وتسمع صوت بأذنها
الجد بادي:تعقبين!!تعملن الشينة ثم تطلبن الله!!انكعمي لااسمع لش حس ولاتطلبين ربش وانتي يبي لش من يقيم عليش انتي واختش الحد!!
عباير بصراخ وهي توقف:وأنتم ياديرة المرض من يقيم عليكم الحد ها؟!!
الجد بادي بصراخ:انكعمي اقضبي(امسكي)لسانش الوصخ لاأقطعه لش قبل اغدي يم المحكمة
عباير بصراخ:وش اللي يرضيك؟!!هاه؟!!وش اللي يدعيك(يخليك)تصدقني هاه؟!!
الجد بادي بقهره:ماحولي مريّة(علامة)لو توجسين لباكر(بكرة)
عباير بنظراتها المحتدة:وكود هو غدا يمّك وأوجس الصدق؟
الجد بادي انصدم وسكت
عباير بتشديد ع كلامها:وكود هالملّعن أوجسوه وش توجس؟
الجد بادي انحنى شبه جالس وهو ساكت
عباير ابتسمت بشر وسحبت البندق من يد جدها:احترني ومعودّة يمك(انتظرني وراجعة لك)،،مشت بشكلها بدون لاعباية ولا غطت وجهها مشت ببهذلتها وبوضعها اللي يحزن وهي تجر البندق وراها بفوهته اللي تحك بالأرض تاركة وراها صوت وباصبعها اللي عالزناد بعيون ماهي بمهتمة ابد للي يمر من جنبها سواءا رجال او حرمة كل همها تبيه تبي تلقاه بس،،
،،واللي حولها يبعدون عنها بخوف وكل اهل الديرة التزموا ببيوتهم وقفلوا أبوابهم بصباحية هاليوم الشنيع اللي انتشر به خبر روعّهم،،
طلق يركض من المحطة ماقدر ينتظر حتى سيارة بعد اللي سمعه متجه لبيت بادي يدري ان بادي مابيرحم احد ويذبحهم كلهم يجري وهو قلبه يسبقه وكله خوف على راعية هالقلب عباير وصل لبيت بادي والباب كان مفتوح طالع سعود المرتمي بصدمة وطالع الآدمية المرتمية عالارض ماتتحرك ووجهها مو بواضح له لكن عرف انها ماهي بعباير طالع بادي وجلسته اللي واضح انه ينتظر احد توسعت عيونه وهو يفقد محبوبته مافيه الا مكان واحد ممكن تكون فيه جرا مثل المجنون له
عباير دخلت لمجلس الشيخ ووقفت وهي تطالعه يضحك ويسولف بكل برود ماهمها نظرات الرجال اللي طالعوها بصدمة من وجودها عينها مركزة عليه رفعت البندق وعشقته:بِسْم الله والله اكبر،، نطقت وكأنها تذكيه تبرد قلبها وهو حتى منزلة الحيوان مايستاهلها بعينها،،
مناور دخل وتوسعت عيونها صرخ من وراها:غييييث!!!
عباير أطلقت عليه
غيث تحرك باخر لحظة وضربت الرصاصة بالجدار وراه
عباير عشقت من جديد بملامح احتدت ودموع نزلت غصب عنها وصرخت:مووووووت!!
غيث بردت رجوله ماعاد تحرك من الصدمة والخوف
طلق رمى شماغه على راسها من بعيد وهو يجري وقف وراها وهو يحاوطها من خصرها ويوقفها بيديه
عباير تصرخ بين يديه وهي تبكي بقهر وحسرة من الظليمة اللي صابتهم:اذبحه اذبحه!!الله يمنعكم من السو اذبحووه!!
طلق ضغط عليها بين يديه يثبتها لاتتحرك
عباير صرخت بحرقة وسط شهقاتها:الله ينتقم منكم!!الله لايوريكم يوم هني كانكم كبيتوه(تركتوه)!!،،صرخت،،اذبحووه!!
طلق همس لها برجفة صوته:اركدي ياعباير اركدي!!
،،اعتلت بالمجلس الاصوات ووقفوا بعض الرجال ناوين ذبحها وهم يشوفون فعلتها عار وسواد وجه بدخلتها بين الرجال بهالشكل ورافعة صوتها بهالطريقة زيادة على فعلتها هي وأختها اللي ماتتسمى بنظرهم،،
طلق طالعهم بحدة وتهديد:اللي غادين يمّها ناوين يلمسها لازم يذبحني بالأول
مناور رفع يده يوقفهم وبحدة:خذها ياطلق إقلعها عنا،،بتهديد،،لاتغدي انت وهي يم القبر الليلة
طلق شالها وهو محاوطها مبتعد فيها عن المجلس
عباير تتحرك تحاول تفك نفسها وسط بكاها ودموعها
طلق طلع فيها برا وتركها من يديه بعد ماتأكد محد حولهم
عباير دفته وهي بين يديه اول ماحست بها ترتخي
طلق رجع خطوة لورا من دفتها له وبرجفة صوته من غبنته عليها:عباير
عباير التفتت له تطالعه بعيونها الدامعة المحتدة:عساك تحتريني أسلم على رأسك واجازيك!!
طلق طالعها بسكاته
عباير:لاااا وألف لاااا الله يجازيك معهم ياعلّك تشوف الصرايم ياعلّ قلبك يتقطع بفراق غواليك ياطلق
طلق:والله ماني بمعهم ماخبروني بشين ابد مالي بدّ(دخل)باللي غدا ياعباير تكفين أوحي اللي أوجسه!!
عباير سحبت شماغه من على راْسها وهي تضربه بالشماغ بوجه وبحدتها:اسكت!!اووص!!امنعني من علومك اللي مالها سنع!!تعلمني فيكم!!كلكم سوا
طلق:والله مادريت به مالي علم به ياعباير والله ومابه اعز من الله على هالكون ياعباير
عباير بصراخ:خويك!!توجس لي مادريت به!!ماخبّرك شي!!خويك يامال الخوا اللي ماتعرف له قاع خويك لو هو يتبّ(يروح)عن عينك تشك به وانت خابر علومه!!
طلق سكت وهو فعلا شك للحظة بغيث بذيك الليلة لكن طنش شكوكه وماتوقع يصير اللي صار
عباير رفعت إصبعها بوجه وهي تتوعد:وين تغدون مني!!كود ماأخذت حقي،،فتحت يديها وهي ترفعها بوجهه،،بيديني،،ابتسمت وهي تأشر للسما،،وين تغدون منه!!،،لفت ومشت،،
طلق:عباير
عباير التفتت له عن جنب وهي تطالعه عن طرف:ظنيتك بتغدي شوق عباير مير بعد اللي غدا تحرم علي ليوم الدين لو مابقى غيرك،،مشت،،
طلق يطالعه بصدمة
،،مشت وتركته وراها تركته يتخبط بأقوى صدمة تمر عليه صدمة ماتوقع يمر بها بيوم من عمره هدمت كل جسور الوصل والمحبة اللي بناها بقلبه قبل عقله حطمته بهالكلمة وماتركت له اَي مجال يرجع لها بيوم،،
>
>
عباير فزت ع فتحت الباب اللي صحتها من ذكرياتها السقيمة التفتت للباب بوجه متغير
بخوت بجلابية زيتي طويلة وقصة دائرية عالصدر لابسة عقد من الذهب وساعة ذهبية بيدها اليمين وفلات ذهبي بابتسامة:ولمتي؟،،سكتت وهي تشوف وجهها،،عباير كود متكدر خويطرش ماله داعي نغدي يمهم
عباير ارتفعت حواجبها:والله لأغدي لو اني ادوبح(تحبي)تدوبح!!
بخوت زفرت:عباير
عباير انحنت وهي تاخذ عبايتها وطرحتها المرمية عالارض وبدون لاتطالعها:نعم
بخوت:كانك ماودش
عباير قاطعتها وهي تعتدل وتلبس:ولمتن انتي وحليوتنا؟!
بخوت سكتت وهي تشوف التصريفة
عباير مرت من جنبها وهي تنحني وتشيل حلايا لحضنها وطالعت بخوت بابتسامتها:غدينا يمهم؟
.
..عند بيت ابو فارس..
هيفاء مغمضة عيونها وهي ترجف ومبعدة كم خطوة عنه
مفلح ماسك يد هيفاء وضاغط عليها:تحرصي(احرصي)يامرة
ثريا زفرت:ان شاء الله ان شاء الله،،مدت يدها وهي تفك يده عن هيفاء وترجعها وراها،،كبّ البنية روعتها!!
مفلح تنهد وطالع هيفا لثواني ثم طالع ثريا:ثريا الـ
ثريا قاطعته:خلاص خلاص طول الغدية(الروحة)وانت تهلس(تتكلم)على راسي تطمن ماأغدي يم مكان الا ويدها بيدي ماأكبها وراي ابدن تريّح
مفلح طالعها ساكت
ثريا كشرت بوجهها من تحت نقابها:يارجل علامك؟ماانت متواثقني(واثق فيها)؟!!
مفلح طالع هيفا اللي ورا ثريا وتقدم لها خطوة وهو يمد يده ومسك يد هيفا
هيفا تغير وجهها بعد ماهدت للحظات بسبب حماية ثريا
مفلح سحبها لقدامه
هيفا تسحب يدها من يده وهي ترجف والتفتت تطالع ثريا بدموعها
ثريا حطت يدها على ظهر هيفا تلامسها تطمنها وتهديها شوي
مفلح ترك يدها وهو يحتضن وجهها بين يديه ويطبع بوسة بين عيونها من فوق نقابها ومسح على راسها وهو يطالعها بحب:بوداعة الرحمن ياعيني
ثريا تطالعه بنص عين
مفلح ضحك بخفة وهو يتلفت لها:يالغيّارة!!
ثريا مسكت يد هيفا وبزعل:بيصبح الصبح وحنا عند الباب غدينا ياهيفا،،دفتها لقدامها بخفة،،غدينا
مفلح يطالعهم وسط ابتسامته وهم يدخلون ثم مشى بعد ماتأكد من دخولهم
.
..بيت ابو فارس..
>
..عباير منزلة عبايتها كعادتها ولا عليها باحد جالسة تتقهوى وهي تتبسم وتقابل النظرات بنظرات أحد منها مليانة تحدي وبخوت استسلمت لاوامر عباير الإجبارية ونزلت عبايتها وجلست جنبها وبينهم حلايا تطالع اجواء الزواج بابتسامة وهدوء..
..ثريا جلست قريب منهم ومابينهم مسافة وهيفاء بجنبها احتفظت ثريا بنقابها وتركت هيفا تنزل طرحتها وهي تشوف البنات كلهم كاشفين لكن ماتركتها تنزل عبايتها لبساطة لبسهم وام طلق استقبلت ثريا احسن استقبال بحكم العلاقة اللي كانت تجمعهم بيوم..
>
بخوت كشرت بوجهها وهي تشوفهم يجلسون قبالها همست:عباير
عباير ميلت فمها بابتسامة وهمست وعينها عليهم:خليش بمكانش وعينش بعيونهم يعقبون يوجسون هرجة!!
بخوت:عباير واللي يسلم قلبش مانبي هوشة
عباير طالعتها:لو أوجسوا شين أوجست ماالله عالمن به
ثريا التفتت لهيفا:لاتغدين من مكانش ابي اغدي لهاك(ذاك)الحريم وأسلم عليهن احتريني هني(هينا)
هيفا بجديلة وحدة ممتدة بطول ظهرها وواصلة للأرض وهي جالسة وبدون مكياج او اي اكسسوار وواضح عليها بساطتها تطالع الأجواء بفرحة غير عن الكل وابتسامتها شاقة وجهها هزت راسها بايه
ثريا مشت وتركتها
،،ام غيث وبناتها وصلوا للزواج وطبعا استقبلهم أحسن استقبال وغير عن الكل اكيد ام غيث اتجهت للملعبة وبناتها جلسوا قبالهم،،
نورة تقهويهم
غيثة وهي تهوي ع نفسها بطرف طرحتها وبزفرة وصوت عالي:اوف استغفر الله العظيم
نوفة طالعتها بحدة تسكتها
نورة كتمت غيظها وطنشت وهي تقهوي
نايفة بنفس نبرتها:الله يعين بس وش ذَا الحر؟!!
شريفة بحدة:نايفة!!
غيثة طالعت نورة اللي تمد لها فنجال:كان طلبتم المراوح ولا المكيفات من ابوي وهو مابيقصر معكم(تقصد يتصدق عليهم)!!يعني لازم تذبحون ضيوفكم بالحر!!
هدية ونوفة وشريفة تغيرت وجيههم من اللي انقال ووضحت الصدمة عليهم
نورة حست بغصة وباعتها وهي تحبس دموعها
عباير سمعت اللي انقال نزلت فنجالها وبسخرية:بسم الله عليشن يامواليد الغرب!!
غيثة وخايفة كشروا وهم يطالعونها
عباير:خفي علي وامنعيني منش ياللي مقطوع سرش(سرتها)بأمريكيا ياللي البراد يحوفش(يلفها)من يمناش ويسارش(يمينها ويسارها)
نورة حست براحة وهي تسمع عباير وارتسمت ابتسامة على وجهها
غيثة بحدة:امنعيني منش ماأوجست يمش هرجة!!
عباير:يوم إنش راعية واجب وراعيين فزعات وراش ماابديتي هالفزعة من اول!!
نايفة بتكشيرة:ووشو له نرمي أعدادنا(اغراضهم)عليهم وماحنا خابرين الناس حتى نجيبه!!
عباير ابتسمت:ويوم إنش انتي وأختش ماتخبرون الناس وسلومهم وراه اللقافة!!وراه اللسان اللي يبي له جزّ من قاعته(قص)!!
غيثة:ووراش معنّية(متعبة)روحش!!لايكون حطوش تحامين(تدافعين)عنها!!
عباير بابتسامة تحدي وهي تطالعها:لان اللي مثلش،،طالعت نايفة،،وشرواش يبي لهن من يعلمهن ويوعيهن وشلون يعدّلن ملافظهن!!
نوفة قاطعت النقاش وهي تطالع هيفا:انتي هيفا؟
هيفا ماانتبهت للي يصير عندها ولا للي تناديها مشغولة بالملعبة اللي عاجبتها
غيثة ابتسمت وقامت من مكانها وجلست قبالها تقطع مجال رؤيتها للملعبة
عباير ارتفع حاجبها وهي تطالع غيثة من فوق لتحت
هيفا كشرت بوجهها للحظة وهي تطالعها ثم حست بخجل وهي لأول مرة يجلس معها احد نزلت عينها تطالع الارض
غيثة بابتسامة:انتي هيفا صحيح؟
هيفا عضت طرف شفتها بتوتر وهي تفرك يديها ببعض
غيثة:هيفا بنت فلاح؟
هيفا هزت راسها بايه وهي تفرك يديها للحين بدون لاتطالعها
غيثة:علميني هو صدق اللي أوحيناه؟
هيفا رفعت عينها تطالعها باستغراب
غيثة بابتسامة:يوجسون انه انتي؟
هيفا تغير وجهها
غيثة:يوجسون شبيتيها وراعيتيهم وهم ينشوون(ينحرقون)صحيح السالفة؟
هيفا امتلت عيونها دموع
غيثة:هي صدق؟هالعلم صحيح وقع؟ليش شبيتي بهم؟وش عاملين بش؟،،قطبت جبينها وهي تطالعها،،وشلون هانت عليش تعملين بهم هاللون؟
هيفا بلعت شهقاتها اللي تقاومها لاتخرج منها رغم دموعها اللي نزلت غصب عنها
غيثة بابتسامة:علميني وشلون طاوعش قلبش تهجين وانتي تراعينهم وتوحين صريخهم؟
هيفا بدت تشاهق وهي تستذكر أسوء ذكرى بحياتها غطت اذنيها بيديها وهي تسمع أصوات صرخاتهم غمضت عيونها بقوة
غيثة شهقت باستغباء وسط ابتسامتها:يعني صحيح؟!!
عباير فزت بخطواتها السريعة واتجهت للمشب اللي بنهاية البيت واخذت فحمة بالملقط
هيفا تهز راسها بلا وسط دموعها وهذا كل اللي تقدر عليه
بخوت فزت وهي تلم هيفا بحضنها وتطالع غيثة بتكشيرة:علامش انتي؟وش اللي مشغلش بها؟
غيثة طالعت بخوت بحدة:وانتي الثانية من موصيش عليها؟!!
عباير وقفت عندهم وانحنت وهي تشد غيثة من شعرها وتقرب الفحمة من وجهها
غيثة صرخت وهي تفك نفسها من عباير ومابينهم وبين الفحمة الا شعرة
،،الكل وقف وانفجع من عباير،،
عباير ثبتتها وبحدة:زلّي(تحركي غلط)وبتلطعش(تلسعك)الفحمة
غيثة تبكي عالصامت وهي تحاول ماتتحرك
نايفة جرت لعباير بتضربها
عباير ثبتت غيثة زين ومدت الفحمة على نايفة اللي قبالها:عودي وراش!!
نايفة وقفت وهي تطالعها بحدة
عباير وهي ترجع الفحمة لوجه غيثة وبحدة:وش توجسين وانتي تراعين الفحمة؟وش رايش ألطعش ونراعي وش تعملين؟!!
غيثة صرخت:كبيني الله ينتقم منش
عباير دفتها بقوة عالارض
غيثة ضربت بالارض
عباير وهي توزع نظرها عليهم وبتهديد وهي تأشر بالفحمة بوجيههم:والله ياديرتن غبرا اللي أوحيه يوجس هرجتن ماله فيها والله ان هالفحمة قليتن فيه وبيلحقه علمن ثاني،،بنبرة عالية،،توحون!!
.
.
<اللهم صل وسلم على نبينا محمد>
.
.

Fay .. 25-11-2019 07:17 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
يا بعدي والله يا عباير تبرد القلب يالله
و غيث !!!!!!
انصدمت والله مع اني كنت مترقعه ان له يد باللي يصير
و من طقاعة عقولهم مع الي يسوونه مع بتال وعوه

ضحكته 25-11-2019 10:08 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
كنت حاسه والله كنت حاسههههه
:graaam (275)::graaam (275):
كنت حاااااسهههه ان غيث له يد وان حلايا بنته
بس هيفاء تكفين وضحي لي كلامهم مافهمته الي حاولت اعرفه انها حرقت احد ونحاشت بس من ماندري ...!
وليش أهل القريه يكرهونهم فيههههه سبببب ببان نفس بخوت الحب 😋
اماااااا غيث شكله عرف ان حلايا بنته وحب يتقرب منها في البارت الأول
بععععععدي ي عباير اقدت فيهم وسنعتهم :graaam (176):
أما ثلاثي المرح جسار وبتال وراشد واخيراً بصيرون 😭
مع بعض والله اشتقنا لهم 😭💛💛💛


اشتقنا لبادي متى يرجع والله اشتقنااا 😢💔


ياذا العرس الي خرب 😂😂😂


أنا طحت بغرام الشايب بادي واهله 🙊💛💛





حممممممممممممممااااااااااااااس والله حمااااااااااس

نبي البارت تكككفين

ما آجمل أناملك ي قلبي انتي بااااااارت جمييييييل مبدع والله عجزت أتكلم أو اعلق 😭💛💛





:graaam (273)::graaam (273):

ضحكته 29-11-2019 08:14 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
جاء الخميس وجاء الجمعه
واشتقناا لسعود وبتال
وعباير وبخوت
وهيفاء الجميله
واشتقت لك انتي بذات ي كاتبتنا

{ ماعرف اسمكك توهقت فديتك 😅 }

rwuiit28 01-12-2019 01:39 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها fay .. (المشاركة رقم 31450237)
يا بعدي والله يا عباير تبرد القلب يالله
و غيث !!!!!!
انصدمت والله مع اني كنت مترقعه ان له يد باللي يصير
و من طقاعة عقولهم مع الي يسوونه مع بتال وعوه


عباير تبرد القلب وبقوة❤❤

rwuiit28 01-12-2019 01:42 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31450721)
كنت حاسه والله كنت حاسههههه
:graaam (275)::graaam (275):
كنت حاااااسهههه ان غيث له يد وان حلايا بنته
بس هيفاء تكفين وضحي لي كلامهم مافهمته الي حاولت اعرفه انها حرقت احد ونحاشت بس من ماندري ...!
وليش أهل القريه يكرهونهم فيههههه سبببب ببان نفس بخوت الحب 😋
اماااااا غيث شكله عرف ان حلايا بنته وحب يتقرب منها في البارت الأول
بععععععدي ي عباير اقدت فيهم وسنعتهم :graaam (176):
أما ثلاثي المرح جسار وبتال وراشد واخيراً بصيرون 😭
مع بعض والله اشتقنا لهم 😭💛💛💛


اشتقنا لبادي متى يرجع والله اشتقنااا 😢💔


ياذا العرس الي خرب 😂😂😂


أنا طحت بغرام الشايب بادي واهله 🙊💛💛





حممممممممممممممااااااااااااااس والله حمااااااااااس

نبي البارت تكككفين

ما آجمل أناملك ي قلبي انتي بااااااارت جمييييييل مبدع والله عجزت أتكلم أو اعلق 😭💛💛





:graaam (273)::graaam (273):


مرررة شكرررا عالكلام وانتي الجميلة والله💗💗

rwuiit28 01-12-2019 01:45 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31457473)
جاء الخميس وجاء الجمعه
واشتقناا لسعود وبتال
وعباير وبخوت
وهيفاء الجميله
واشتقت لك انتي بذات ي كاتبتنا

{ ماعرف اسمكك توهقت فديتك 😅 }

عذرًا عالتأخير انشغلت😊💜
{روايات ذوق💘}

rwuiit28 01-12-2019 01:46 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـثـالـث والـعـشـرون،،
لاإله إلا الله عدد ماذكره الذاكرون وعدد ماغفل عن ذكره الغافلون
.
..بيت بتال..
بتال جالس بالحوش لحاله بعد ماتعاند هو وراشد على شغلة بالبيت وخرج راشد وتركه يتقهوى وهو يحس بتأنيب ضمير عالحركة بس ماعليه اهم شي يسوي اللي براسه دق الباب استغرب كشّر بوجهه وهو ممكن يكون احد من أهل الديرة وقف وهو يزفر واتجه للباب وبنفسه:وش بيصير مثلا..طيب طيب جاي،،فتح الباب وطالعه لثواني يستوعب وجوده،،
جسّار بابتسامة:بتيل!!
بتال قفل الباب بوجهه بدون اي لحظة تردد
جسّار توسعت عيونه ورجع يدق الباب:بتال تكفى افتح لي ارحمني ارحم اخوك المسكين ماهذا الجور والعدوان؟!ارحم امرؤٍ هام على وجهه في هذه البران(البر،الصحرا)
بتال فتح الباب وبي نص وجهه واضح من ورا الباب:وش جايبك؟
جسّار بترجي:تكفى بتال افتح لي لاتصير نذل
بتال:حلو حلو!!نذل خلك برا الحين تعلم وشلون تكلم عمك،،بيقفل الباب،،
جسّار حط رجله عالباب حتى مايتقفل:اخو غازي
بتال ارتفع حاجبه وبتهديد:شيل شيل(يقصد يبعد رجله)
جسّار يمدحه:كريم شجاع زعيم ذعار ماتخاف لو كثرت علينا الحشودة
بتال تنحنح وهو يرخي شدته للباب ويرفع خشمه بغرور ويفتحه شوي وبان وجهه كله
جسّار صرخ:أسد!! بتال فز:بِسْم الله
جسّار:أسد تخوف جميع الأسودة فتين متين بطل
بتال قاطعه وهو متكي براسه عالباب:ليش جاي؟
جسّار بابتسامة وهو يلصق وجهه بالباب ويطالعه:خلني ادخل وأقولك
بتال وهو يبعد راْسه عن الباب وبيقل الباب:مدام هذا كلامك فمان الله
جسّار باستعجال:طلبتك ياولد فاهد ودم عادل
بتال مايرد احد يقوله هالكلمة لو كان عدوه ترك الباب ورجع داخل البيت يتربع بمكانه وتكى يتقهوى
جسّار دخل وهو يقفل الباب بطرف رجله متشقق من الوناسة ثم اخفى حماسه وابتسامته وهو يتصنع الزعل:ايه ايه هاذي نهاية الأخوة بدل ماتلمني بالاحضان
بتال نزل فنجاله ورفع عينه له:وش فيك انت والثور الثاني؟
جسّار عقد حواجبه
بتال:فيكم جفاف!!اذلفوا وتزوجوا وفكوني!!الله!!!
جسّار جلس جنبه وهو يطالعه بتركيز:وش فيك معصب؟
بتال مارد عليه
جسّار:من هو اللي تبيه يتزوج ويفكك؟!!
بتال:جسير ترا توك وصلت ارحمني من الصداع اللي يجي من وراك لاأشوتك
جسّار توسعت عيونه ثم ميل فمه بابتسامة خفيفة ع جنب:لا لا لاتقول راشد زعل منك!!
بتال صدّ بوجهه وهو يتحاشى يطالعه
جسّار اتسعت ابتسامة ويدقه بطرف كوعه وبنظرات جانبية وسط ميلت راسه:يارجل ياتأنيب مؤنب انت!!وش قايل له عشان اشوف هالزعل بوجهك المليح
بتال التفت له:ورا ماتذلف عني لاأشوتك ترا الباب ماتسكر للحين
جسّار حط يديه عالارض وهو يرفع نفسه وهو جالس مبتعد عن بتال بمسافة بسيطة وبغثاثته المعتادة:ياويل حالك ياجسار وينك ياوسمية تشوفين وليدك المسكين وش صاير له،،حط يده ع صدره،،اااه
بتال مد رجله وشات جسّار من جنبه وسدحه عالارض:اعوذ بالله منك يالغثيث ماتنبلع ابد عجزت
ابلعك!!هذا وانت توك واصل!!وش بيصير لي وانت بتنثبر عندي!!
جسّار وهو متمدد عالارض مكشّر بوجهه:اذكر الله!!،،اعتدل بسدحته ع جنب وهو يطالع بتال زين ويتكي بيده عالارض وراسه فوق يده يرفعه شوي وبابتسامة،،اشتقت لك ياصاحب الشامة
بتال كشّر وبتهديد:وربي ان تمردغ ومحد يفكك!!
جسّار تنهد وهو ينرفز بتال زيادة:مردغني!!مردغني واترك بي علامة!!
بتال فز وهو يتوعد:ابشر ابشر
جسّار سحب التكاية وهو يحطها قدّامه يدافع عن نفسه بوسط ضحكه وهو يترجى بتال:خلاص خلاص والله ماأعيدها
بتال سحب التكاية ورماها وهو يجلس فوقه:والله لاأربيك ياولد عادل والله
...........****.......... الليل
...........****..........
..بيت ابو فارس..
>
عباير قافلين عليها الباب بغرفة بنات ام طلق بعد اللي صار
>
ام طلق فتحت الباب ومعها ام غيث
عباير حاطة شنطتها مخدة لها ومتغطية بعبايتها وبسابع نومة
ام طلق لأول مرة تتغير نظرتها لعباير بعد ماقالت لها بنتها اللي صار كله ومستحيل بنتها تكذب ابتسمت وهي تشوف عدم اهتمامها كالعادة
ام غيث اتسعت عيونها وهي تغلي صرخت:وجعلش ماتقومين ياعباير جعلها نومة القبر قومي
عباير صحت من فتحت الباب لكن تتظاهر بالنومة جلست ببرود وهي تتمغط(تمدد يديها)وتطق رقبتها بعدم اهتمام لام غيث
ام غيث بغبنة من بين اسنانها:عبااااير!!
عباير طالعتها:هذا انتي؟والله اني ظنيتش جاثوم
ام طلق كتمت ضحكتها
ام غيث بغبنتها:ياعلّش بجاثومن يبرك(يجلس)عليش!!
عباير رفعت يديها:اامين،،طالعتها بنص عين،،بس عقب مايفطسون(يموتون)الظالمين
ام غيث وهي ودها تذبحها وبنبرة عالية:قومي يم الحريم لاقام حظش قومي!! عباير تغيرت نظرتها وقفت:الحشيمة مو لش الحشيمة للي ربوني ولاأنا أعرف ارد عليش ولساني يلوط أذاني(لسانها طويل)،،ضربت كتفها بكتف ام غيث وهي تمر من جنبها خارجة تتبختر بمشيتها،،
ام غيث خرجت
ام طلق وراها
عباير وقفت وهي تكشر بوجهها وتشوف المنظر
،،كبار الحريم جالسات صف بطول جدار البيت وباقي الحريم عن يسار ويمين هالصف ملتزمات الصمت وقبالهن غيثة المنهارة ونايفة محتضنتها تبكي وثريا جالسة وبحضنها هيفا تبكي بعد وبخوت تطالع نظراتهم الهجومية بصمت وكلها خوف وهي حاضنة حلايا وتغطي عيونها لاتشوف هالنظرات وحلايا كل شوي تدف يديها تطالع اللي يصير باستغراب،،
عباير قطبت جبينها وهي تفهم الموقف مشت لعندهم ورجعت شعرها لورا باستفزاز لهم وتكتفت:ياماشاء الله ياماشاء الله وش هالعيون اللي تراعيني تقل درابيل(منظار)حرب!!
ثريا طالعتها بوسط قلبها المحروق وعيونها الحمرا من البكا على هيفا وقفت ومشت لها ووقفت قبالها وضربتها كف على وجهها بكل قوتها
عباير توجعت وتلون خدها من الكف بلعت غصتها وتقطع قلبها المجروح من هالديرة زيادة ابتسمت وهي تلتفت لثريا تطالعها
غيثة ونايفة ارتسمت ابتسامات خفيفة على وجيههم واختفت بسرعة
هيفا تطالعهم بدموعها ثم طالعت ثريا وزادت دموعها اكثر
بخوت وقفت بينهم ودفت ثريا بقوة عن عباير بوسط صراخها وقهرها:علامش انتي علامش!!طرشا(ماتسمع)طرشا ماتوحين!!اقولش اختي امنعت بنتش من الظليمة أتجنين(تضرب)عليها علامش!!مهبولة!!
عباير رفعت يدها لبخوت بمعنى اسكتي
ثريا برجفة صوت تخفيها:لاتقربين بنتي ولايلامس طريقش طريقها
عباير ميلت راسها بموافقة:ابشري على امرش ياخالة
ثريا تركتها ورجعت لهيفا وهي تحاول تلبسها طرحتها بتمشي
ام غيث:راعن راعن قواتهن!!مااردى من ذي الا اختها!!يتجبرن يتسلطن وياطول يديهن والسنتهن مامن حيا ولا مستحى!!والحين من غلّهن(قهرهم)يبن يشبّن ببنياتي!!أوجسوا لي يااهل ام جلاجل وش الدبرة؟وش الحل؟شوروا علي الله لايوليكم ظالم(لايصير والي)
عباير بحدة وهي تحط كفوف يديها فوق بعض:بنتش مااحرقتها وهاذي الاولة ثم انا مغير روعتها(خوفتها)حتى تحرص على ملافظها اللي انتي ماحرصتي عليها ياأم نوفة!!
ام غيث:هاااا!!راعيتن راعيتن والله ثم والله لو ان اميمتهن حية ان مايوجسن هرجة لكن هالمقوية عجزت(ماقدرت)عنها اميمتها وهي حية عاد راعوا وش غدت واميمتها تحت التراب
عباير سكتت لان هالكلام صحيح بسالفة صارت قبل
بخوت بحدة:عاد حدش ياأم غيث امي مربيتنا احسن تربية واحشمي لسانش عن طريا الوالدين وكلنا نواجه بالوالدين مثلش لكن اللي ربتنا امنعتنا ثم عباير صادقة بناتش ياأم غيث قليلات تربية ماعرفتي لهن
ام غيث انصدمت من بخوت
بخوت:وكود مافطنتي لهن(انتبهتي)نوعيّش ونعلمش ونربيهن لش وتحمدي ربش إن يتشفع لش صحبة نوير(امهم)ولا كان جزيت(قصيت)لسانش قدامهم!!
ام غيث مشت لها وهي ترفع يدها بتضربها:تعقبين ياقليلة التربية
بخوت مسكت يدها:ربّي بناتش قبل بنات الناس،،دفت يدها بقوة ثم مررت عيونها عالجالسين،،عباير صادقة ووقفت مع الحق وماعملت شي شين ابد،،مدت يدها على هيفا،،صاحبة الشان بينكم هاذي هي انشدوها
ام غيث وهي تحترق:كود إن صاحبة الشان كذبتش وش قولش؟
بخوت:مابغيتي
ام غيث ميلت فمها بابتسامة:الفحمة على جبينش؟
عباير اتسعت عيونها وتقدمت خطوة بتتكلم
بخوت مسكتها بيدها ترجعها وراها وعينها بعين ام غيث وبتحدي:تم ياأم غيث
،،اتجهت الأنظار لهيفا،،
هيفا ماسكة طرف عباية ثريا مغطية أسفل وجهها وعيونها بس اللي واضحة تطالعهم وهي كلها خوف ورجفة
ام غيث مشت لهم وانحنت وجهها بوجه هيفا
هيفا رجعت لورا من قرب ام غيث ثم صدت وهي تدفن وجهها بثريا
ام غيث وهي تجبر نفسها عالابتسامة:هيفا يابنيتي،،اشرت على عباير،،هالمبلوسة عملت بك شي؟
هيفا ماردت للحين دافنة نفسها
ام غيث:كود عملت بك شي ابشري برضاش واللي يجبر خاطرش راعيها يابنيتي راعيها
هيفا وهي تحرك راسها بهدوء وسط خوفها حتى تشوف عباير
ام غيث ابتسمت ومدت يدها لعباير:هالشينة عملت بش شي أوجسيه ولاتخافين من شين ابد اوجسيه ياعيني
هيفا طالعتها للحظة وسط عيون غرقانة دموع ثم انفجرت تبكي وهي تصد عنهم وتدفن نفسها بثريا
ثريا بقهر وهي تطالع عباير:حسبي عليش من بنت كود هوّلتي(أقصى درجات الخوف)بهالضعيفة ماخفتي ربش بهاليتيمة اهبي عليش من الله الصرايم يابنت متعب اهبي!!
ام غيث وقفت وعلى وجهها ابتسامة عريضة وهي تطالع بخوت وعباير
عباير تطالعها بتكشيرة
بخوت تقدمت بخطواتها لهيفا وانحنت شبه جالسة وبهدوء:هيفا ياعيني راعيها زين!!هاذي هي اللي اوجست لش شي؟تكفين ياهيفا راعيها تكفين؟!
هيفا زاد بكاها بحضن ثريا وهي تضمها اكثر
ثريا دفت بخوت بقوة
حلايا انفجرت تبكي بصوت عالي
بخوت جلست من دفتها
ثريا بحدة:اهبن هاذي اختها غادية تكمل الناقص!!
ام غيث بابتسامة وثقة:حتى محدن يقول اني ظلوم وتبليت عليهن(اتهمتها ظلم)راعيتوا واوحيتوا اللي اوجسته البنية!!ماخافن ربهن بها،،طالعت بخوت بحدة،،وغادية يمّها ناصية(قاصدة)تهولها فوق التهول اللي غدا بها!!
بخوت وقفت وبحدة وهي تمرر نظرها بين غيثة ونايفة:الظالم مرده يذوق ظليمته لو انه غدا ملك الملوك
ام غيث ضربتها كف بكل قوتها
بخوت اللي تتظاهر من البداية بالقوة وتتحداها بكل قواة عين فضحتها دموعها اللي انسابت بغزارة ولاقدرت تمسكها اكثر وهي تطالع ام غيث بصمت
عباير اتسعت عيونها وصحت من هدوءها
ام غيث بحدة:تعقبين مالظالم الا انتي واختش!!تجبرتن قبل خمس سنين وتحسبنّا بنسكت لشن هالمرة!!لا وميـ
عباير قاطعتها بكف على وجهها وسط صدمة الكل ومن بين اسنانها وبحقد:قبل خمس سنين انتي وولدش الظالمين والحين بعد خمس سنين انتي وبناتش الظالمات مير هالمسكينة ماتقدر تهرج ولقيتها فرصتن لش إتجبرين علينا وتقطعين السالفة الاولية بالتالية مير تعقبين ثم تعقبين ياصيفة
ام غيث ضربتها بكل قوة على وجهها:كود ماتربيتن يالرديات انا اربيشن،،رفعت يدها مرة ثانية بتضربها،،
عباير مسكت يدها وبابتسامة:خليتش تضربيني كود يبرد قليبش عالمقسوم اللي من شوي مير تعقبين تعيدينها،،دفت يدها،،وامي ربتني احسن من تربيتش لبناتش،،بابتسامة شر،،ولا تبيني اذكرش قدامهم باللي مضى
ام غيث تغير وجهها وهي فاهمة وش تقصد زين وبحدة:البنت توجس انه انتي ياعباير،،طالعت بخوت بابتسامة،،وش جرى عالشرط يابخوت؟
عباير:تم مير انه ماهي بخوت اللي اوجسته أنا اللي اوجسته والشرط يجري علي ماهو بعليها
بخوت بطيف دموعها:لا ياعباير لا مـ
عباير رفعت صوتها بحدة تقاطع بخوت وهي تطالع ام غيث:اعملي بي اللي تريدين وماهر بجمرتن وحدة اللي يطري على هواش!!
ام غيث ابتسمت وعينها على عباير:بنت ياهدية
هدية تغير وجهها:نعم ياعمة
ام غيث:فزي للمشب وهاتي الجمر والملقط
نورة تقدمت بتتكلم وهي تحس بغبنة من اللي يصير ولااحد تكلم رغم انهم يعرفون الحقيقة
ام طلق اللي جنبها مسكتها بيدها ورجعتها وهي تضغط عليها بقوة وتطالعها بحدة
هدية رجعت وهي جايبك بقصدير مجموعة جمر وملقط ومدتها لام غيث
ام غيث مسكت القصدير بيمينها والملقط بيسارها وهي تاخذ جمرة بالملقط وتطالع عباير اللي قبالها:أنا اوجس تحبين روسنا اهون لش!
عباير بابتسامة تحدي:أتمرغ وسط المشب ولا أحب راسش لانتي ولا العلل بناتش
ام غيث كشرت بوجهها:هذا اخر علومش؟!
عباير:علامش؟وراش ماتخلصين علينا!!،،مدت راسها تقربه منها،،اعجلي علي احتريش!!
ام غيث طالعت اللي حولها:احدن عنده علم باللي جرى؟حتى ماتوجسن ظليمة ماخافت ربها؟
،،الكل سكت والبعض صد مايبي يدخل بمشاكل معهم،،
ام غيث وهي تزفر وتتصنع الضيقة:أعانش الله على مصابش ياعباير،،مدت الجمرة لجبين عباير،،
بخوت غمضت عيونها وهي تغطي عيون حلايا وسط بكاها اللي يقطع القلب
ام غيث مدت الجمرة اللي بينها وبين جبين عباير شعرة
هيفا فزت بسرعة من حضن ثريا وهي تدف ام غيث بقوة وهي تطالعها بحقد وسط دموعها
ام غيث تحركت من دفت هيفا لها وطار الجمر على بناتها
غيثة لامسها الجمر برجولها وصرخت وهي تدف نايفة عنها وتوقف وتنفض الجمر من عليها
نايفة لامسها الجمر بيديها وصرخت لكن نزل عنها على طول من دفة غيثة ووقفت
عباير ابتسمت وهي تطالع اللي صار
ام غيث بصراخ وهي تطالع هيفا:علامش يابنت!!ضيعتي!!الشينة وراش علامش فازعتن لها!!
هيفا تطالعها هي وبناتها اللي وراها وسط زفرات كلها حقد ثبتت نظراتها على غيثة وجرت لها ومدت يديها وشدت شعر غيثة
غيثة دفتها عنها وسط صراخها
نايفة تحاول تفككها من يد هيفا وحتى لمى فكتها هيفا لازالت هجومية وخدشت وجه غيثة ورقبتها ووسط صرخاتها الجنونية اللي كلها حقد مستمرة تجرح غيثة بأظافرها واذا ماوصلت لغيثة تجرح نايفة اللي تدفها
ام غيث مسكت هيفا من شعرها وسحبتها لورا ورفعت يدها الثانية بتضربها وهي ماسكتها للحين بشعرها:يالمهبولة
ثريا وقفت ومسكت يد ام غيث ودفتها ثم سحبت شعر ام غيث من تحت الطرحة وصارت ماسكة شعرها وطرحتها بنفس الوقت وبحدة:مالهبول غيرش انتي وبناتش!!كبّي بنيتي لاأقص يدش وعقبها لسانش!!
ام غيث تركت هيفا
ثريا دفت ام غيث وهي تتركها وتسحب هيفا لعندها طالعت عباير:السموحة منش يابنت الاجواد مير تخبرين أمانة برقيبتي ولاارضى عليها القولة(الكلام)
عباير بابتسامة رضا:محشومة ياخالة محشومة المهم الظليمة تجلّت(انكشف كل شي)
ثريا طالعت ام غيث وبحدة:لاتظنين إنش مرة الشيخ بأراعيش واسكت لش تعقبين تحمّدي ربش ماقصيت يدش اللي مديتيها على هيفا،،طالعت غيثة ونايفة،،وانتن قليل بشن ماحصلتنه من هيفا مير سواد وجيهكن ذَا مرده عند الشيخ بين الرجال!!
ام غيث وبناتها تغيرت وجيههم
ثريا بنفس حدتها:الظلايم اللي اوجستنها ببنيتي قولن باطل ماينسكت عنه والحق حق وهين مااكون ثريا ان ماخليتشن من اكبركن لأصغركن تحبّن راس هيفا ويدينها قدام القوم كلهم وتعذرن منها على هالباطل هين،،سحبت هيفا وراها ومشت خارجة،،
ام غيث التفتت لام طلق وبغبنة:وش قلة السنع اللي تحصل ببيتش ياام طلق وانتي صامتتن(ساكتة)عنها!!
عباير وهي تمر من قدام ام غيث وهي تتبختر وتسلم على راس ام طلق:مبروك ياام طلق مبروك والفال لخواته عسى أفراحكم دايمة
ام طلق طنشت أم غيث وهي تنتقم منها ومن بناتها عاللي قالوه لنورة:وين غادية تو الناس تعشي انتي وخياتش
ام غيث طالعتهم بقهر:هين هين ياام طلق هين،،مشت وهي تدف عباير من طريقها وبناتها وراها،،
عباير ضحكت ضحكتها المعروفة العالية وبصوت عالي:سبحانك يارب قادر كريم
ام غيث عضت ع شفتها من كثر غيظها والتفتت لبناتها اللي وراها وبصراخ:وش الميتة اللي نازلة بشن(بطيئات)أعجلن قدامي يالله
عباير:فمان الله،،مشت ووقفت عند الباب جنب ام غيث وبناتها وطالعتها بابتسامة كلها سخرية،،يالله من فضلك تعجّل اللي خاطري به،،ضحكت بصوت عالي وخرجت ووراها بخوت وحلايا،،
ام غيث لفت طرحتها اَي كلام وهي تشتعل غبنة وحقد ورجعت للمشب وسحبت ملقط بجنب المشب وتاخذ به جمرة وخرجت تلحقهم بسرعة
.
راشد راجع بسيارته من المحافظة جايب معه عشا يتحلطم بينه وبين نفسه:العملاق كان خاطري اشوف وجهه وهو يقابل جسّار اكيد طرده،،زفر،،اااه منه هالبتال يجي يوم ويندم على عناده اللي ماله حل،،عقد حواجبه باستغراب وهو يشوف شخص يمشي بهالطريق المظلم بدون خوف،،
حمدان يمشي وهو يعرج على جنب الطريق شايل بيد أغراض وبيده الثانية شنطة سودا صغيرة
راشد جنّب عالطريق وهو يهدي حسّ بقشعرة سرت بجسمه وهو تطري ع باله الفكرة حرّك بسيارته مكمل طريقه:بِسْم الله الرحمن الرحيم اعوذ بالله من الشيطان الرجيم،،مشى مسافة وهو شاغل تفكيره هالشخص هل هو ادمي او من العالم الثاني حس بتأنيب ضمير وهو يتركه لف بالسيارة راجع طريقه ووقف اول ماشافه ونزل قزاز السيارة وهو يطالعه،،السلام عليكم يالاخو
حمدان تغير وجهه اول ماشافه وعرفه رغم الظلام اللي يلف المكان وبحدة:لاهلا ولامرحبا وش تبي مني انت؟!!ملاحقني!!عوذا منك!!
راشد لازال بقلبه الشك وبشجاعة رغم خوفه اللي يخفيه:هو سؤال واحد بس انت منّا؟ولا من الثانين؟
حمدان قطب جبينه مو فاهم
راشد:إنسي ولا جني؟
حمدان انصدم من سؤاله ثم اخفى ضحكته من هالسؤال وبحدة:ايه جني!!وش عندك طسّ عني!!
راشد:الجني مايقول انه جني
حمدان ترك الاغراض اللي بيده وشبك يديه يحركهم ببعض ويحرك رقبته:تبيني اخذك تسلم على الجماعة
راشد ضحك
حمدان كشر بوجهه وهو يطالعه يضحك
راشد:وش رايك انا اوديك لجماعتك؟
حمدان ابتسم:من تكون يارجل؟ماانت من اهل هالديرة؟
راشد بابتسامته:المفروض انك جني؟واللي اعرفه تعرفون كل شي ماشاء الله عليكم ونعوذ بالله وبسم الله منكم!!
حمدان ضحك بخفة:إلا والله انك ماانت من هالديرة الوحشة يارجل وش اللي طشك(رماك)عندنا؟
راشد بابتسامة:عاد هالموضوع أقولك عنه اذا قبلت أوصلك للمكان اللي انت رايح له
.
..بيت طلق..
شامة بفستان الزواج الأبيض بأكمامه الطويلة الدانتيل لابسته رغم معارضة امها له بانه مو من عاداتهم وبمكياج خفيف من لمستها هي وخواتها بشعرها المفرود الناعم الطويل لنص ظهرها جالسة بغرفتها فوق سرير بسيط وغرفة نومها بسيطة جدا راضية فيها ومبسوطة جدا مايهمها دام اخذت الرجال اللي تحبه وتبيه
ام هليّل بعد مازفت بنتها لبيتها ومعها بناتها واخواتها بهدوء هاذي هي عادة اهل الديرة رقصوا وغنوا عندها شوي وباركوا لها ثم اتجهوا للعرس ظلت واقفة برا الغرفة تنتظر وصول العريس
طلق وصل ومعه هليّل دخل وبجهور صوته:السلام عليكم
شامة داخل الغرفة تخالجها مشاعر توتر فرح خجل حماس لحياتها الجديدة ضمت يديها على بعض وهي تاخذ نفس تهدي به هالمشاعر
ام هليّل بابتسامة:وعليكم السلام والرحمة
طلق سلم على راسها
ام هليّل مسكت يده وهي تلقي عليه نصايح تخص بنتها وتخصه معها
طلق مكتفي بترديد ان شاء الله،على امرك،لاتوصين
ام طلق:اكبّك مع عروستك عسى الله يبارك لكم ويسعدكم
هليّل سلم على طلق ومسكه:شامة ياطلق
طلق:بعيوني
شامة تشقق وجهها من عرض الابتسامة
هليّل:مااوصيك عليها لاتضيق خاطرها
طلق:أبشر أبشر
ام هليّل مسكت هليّل من يده:غدينا وانا امك يم العرس غدينا
هليّل:ان شاء الله يمه ان شاء الله،،طالع طلق بنظرات محتدة وبتهديد،،تخبر علومي وسلومي ياطلق والسالفة مابها اختي
طلق كشر بوجهه
هليّل:عاد أبصر(شوف)وش بيغدي والسالفة بها اختي!!
ام هليّل ضربت هليّل ع كتفه وبنبرة عالية:علامك ياولد!!
طلق بنظرات حادة:ماني بخوّان ولا غدّار والأمانة أفديها بدم عروقي!!
ام هليّل حست بقشعرة وخوف من كلامه وكأن فيه شي ماتعرفه توترت وظلت تطالعه
هليّل ميل فمه بابتسامة:ادري بك عشان كذيّا(كذا)قبلت بك طوالي ولو اني راددت روحي شوين مير انك طلق ماتنعاف
طلق عض شفته بغبنة منه
هليّل بنفس الابتسامة:اكبكم الحين وعساكم مبروكين ببعض ولبعض استودعكم الله،،مشى وهو يسحب امه وراه وخرجوا وقفلوا الباب،،
طلق وقف قبال باب غرفة النوم اخذ نفس وفتح الباب:السلام عليكم
شامة ردت بهمسات ماتنسمع وهي تشد بيديها ع فستانها بتوتر من دون ماتطالعه:وعليكم السلام والرحمة
طلق نزل بشته وطبقّه وفتح الدولاب وحطه داخله نزل شماغه وحطه فوق البشت وقفل الدولاب التفت طالعها للحظات وهو يشوف خجلها:اسمعي يابنت الناس
شامة رفعت عينها تطالعه وكلها توتر وواضح ماوراه خير هالكلام
طلق بجدية:لش مني كل المودة واحترمش واخاف الله فيش واراعيش مير كود إنش تدورين محبة من هالقليب عوضش على الله لاتدورين محبة
شامة انصدمت من كلامه
طلق شال عينه وهو يدري بقوة كلامه عليها لكن هاذي حقيقته ولازم يكون معها على بينة من البداية نزل ثوبه وهو يعلقه بالدولاب
شامة غرقت عيونها دموع وهي تستوعب كلامه
طلق تمدد بعد مااخذ مكانه عالسرير وسمى بصوت مسموع لها
شامة قامت بهدوء واتجهت للحمام
طلق غمض عيونه بقوة وهو يسمع صوت سحب فستانها عالارض
شامة دخلت للحمام وانهمرت دموعها وهي تفكر اذا هاذي بدايتهم وش بيصير بهم بعدين!!
.
.
<اللهم صل وسلم على نبينا محمد>
.
.

ضحكته 01-12-2019 04:38 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
يممممممممه البارت ولا ارووووع
ياعمري ي بخوت وهيفاء ياروحي هم
ولا عباير ياوالله اعفرت فيهم عفره 😂😂😂
يالله متشوقهه للبارت الجاي
مدري احسسس حمدان البطل الجديد
ياااسلام
البارت ناااار شرار 😍😍


روايات ي حب قلبي انتي 😭
ياويلي قلوبناا تشعللت ع هالبارت متحمسسه للبارت لجاي
وش راح تسوي ام غيث

نجلاء الريم 01-12-2019 05:50 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
ياقوة عباير مشاء الله المفروض اسمها عماير قنابل متفجرات
بس الاحداث هي الي تصنع شخصية الانسان
وطلق عسى ماطلق وش ذنب عروستك تفجعها باجمل ليلة لها كان
صرت شجاع و رفضت من البدايه
مااحب استنتج ولا اسبق الاحداث بروايتك مستمتعه باحداثها الي ماتخطر على البال
تابعي قلمك جميل وملكة التفكير عندك روووعه

rwuiit28 05-12-2019 12:31 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31460902)
يممممممممه البارت ولا ارووووع
ياعمري ي بخوت وهيفاء ياروحي هم
ولا عباير ياوالله اعفرت فيهم عفره 😂😂😂
يالله متشوقهه للبارت الجاي
مدري احسسس حمدان البطل الجديد
ياااسلام
البارت ناااار شرار 😍😍


روايات ي حب قلبي انتي 😭
ياويلي قلوبناا تشعللت ع هالبارت متحمسسه للبارت لجاي
وش راح تسوي ام غيث

💜💜💜💜💜💜

ام غيث مابتسكت اكيد

rwuiit28 05-12-2019 12:32 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها نجلاء الريم (المشاركة رقم 31461021)
ياقوة عباير مشاء الله المفروض اسمها عماير قنابل متفجرات
بس الاحداث هي الي تصنع شخصية الانسان
وطلق عسى ماطلق وش ذنب عروستك تفجعها باجمل ليلة لها كان
صرت شجاع و رفضت من البدايه
مااحب استنتج ولا اسبق الاحداث بروايتك مستمتعه باحداثها الي ماتخطر على البال
تابعي قلمك جميل وملكة التفكير عندك روووعه


عجبتني اسماء عباير الجديدة😂💔
ومشكورة على لطفك💜💜

rwuiit28 05-12-2019 11:25 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـرابـع والـعـشـرون،،
سبحانك اللهم وبحمدك استغفرك وأتوب اليك
.
جسّار شايل بيده كيس ويده الثانية بجيب بنطلونه الواسع يمشي وسط القرية ضيّع البيت بوسط هالظلام حتى لمبة الشارع الوحيدة اللي قبال بيت الشيخ طافية زفر وهو واقف عندها يتلفت يمينه ويساره مايدري من وين يروح وبضيقة وهو يهمس:حسبي عليك يابتالوه الحين وين اروح،،زفر..ياليل الليل حتى ارسال مافيه وش ذَا الحظ!!،،لمح انوار بعيدة وكانت هالانوار من بيت ابو فارس اللي هو زواج طلق مشى يجر خطوات بنفس اتجاه هالبيت اللي قدّامه بمسافة،،
أم هليّل بنرفزة:علامك عالرجال تهججه من اولها؟!!
هليّل يمشي جنب امه:يمه ماهججته!!ثم هاذي جزاتي خايف على خيتي!!
ام هليّل:امنعنا من خوفك البايز(ماله داعي)وانت تهدده بهالعلوم اللي توجسها له كود انها ماهي بخوف اجل وش انهي!!
هليّل:طيب طيب خلاص يمه ابشري وعلى رايش وش تبغين بعد،،اضطر يلف مع الطريق اللي يجبرك تلف وسط البيوت وجنبه امه وتقابل مع جسّار،،
ام هليّل سكتت وهي تشوف جسّار
هليّل قطب جبينه من هالغريب الموجود بالديرة
جسّار تنحنح ونزل عيونه وكمل طريقه قدامهم
ام هليّل همست لهليل:وش هالرجال اللي مابه حيا!!
هليّل يطالعه وهو مميل فمه وسط تقطيب جبينه
ام هليّل بهمس:وش ذَا الشراميط اللي يمشي بهن وسط الديرة بلاحيا ولامستحى!!
جسّار لابس بنطلون واسع رمادي وتيشيرت عودي
هليّل همس:يمكن انه عامل يمه
ام هليّل شهقت:ياوجه الله عامل وغادين يمشي وسط الديرة تقل بيته!!
جسّار شد ع قبضته وهو يسمع كل كلامهم اخذ نفس وزفره وهو يهدي نفسه
ام هليّل دقت هليّل بطرف كوعها مع جنبه:وانت مابك خير!!راعه أنشده من يبي
هليّل بتكشيرة وهو يطالع امه ثم طالع جسّار اللي قدّامه:هيه انت
جسّار طنشه مارد عليه
هليّل بحدة:ياصديق
جسّار عض شفته والتفت:نعم تكلمني؟!أي خدمة؟
هليّل وقف ووقف امه معه وباستغراب:لا بس ظنيتك عامل
جسّار بابتسامة:والعامل مايقضي اموره بوسط بديرتكم يعني!!لازم ياخذ اذنكم!!
ام هليل كشرت بوجهها وهي تطالعه من فوق لتحت
هليّل:لا مير انه الوجه غريب ماهو من أهل الديرة ولاراعيتك مـ
ام هليّل قاطعت هليّل وبحدة:ماعلينا لوم وانت هذا ملبسك!!
جسّار ابتسم:ليش ياخالة عسى ماشر؟وش فيه لبسي؟
ام هليّل:راع روحك!!
جسّار بابتسامة وهدوء:اللي اعرفه ياخالة العورة من السرة للركبة وانا مو واضح مني شي لافوق ولاتحت!!عندك اعتراض لاسمح الله؟
هليّل احتدت نظرته وهو يشوفه يكلم امه بهالاسلوب وبحدة:هاللبس ماهو بمنّا ولا هو من عوايدنا برا البيوت!!
جسّار:عوايدكم لكم ماهي بلي!!ودامني ماخالفت شرع ربي ولامشيت بالشوارع متعري مالك كلمة علي لا انت ولا غيرك!!،،مشى ولاأعطاهم مجال يردون وبهمس،،استغفر الله العظيم!!وش هالناس!!،،وقف وهو يتذكر انه ضايع ومافيه احد غيرهم يسأله كشّر بوجهه وهو يحس الجو صار حار مشى وهو يطالع الارض مو منتبه لطريقه ومسك بلوزته بأطراف اصابعه من على صدره يهوي نفسه من الحر والإحراج اللي يحسه كيف يسألهم وهو متهاوش معهم ولاانتبه للي قدّامه تمشي بوسط هالظلام وصدمها،،
.
راشد وقف بسيارته عند بيت حمدان
حمدان نزل من السيارة وقفل الباب وطالع راشد بابتسامته ومد يده يصافحه:مشكور ياعسى ربي يجازيك بالخير
راشد بابتسامة:ويجزاك ماسويت الا الواجب وانا اخوك تردها لنا بالافراح
حمدان ابتسم بابتسامة يخالطها حزن وسط زفرته:اي أفراح وسط هالديرة الله يهديك
راشد اختفت ابتسامته وهو يطالعه باستغراب من كلامه
دلال قاطعت جوهم بصوتها العالي اللي كله فرح وهي تجري من بيتهم متجهة لابوها بحماس ووناسة:يبه
حمدان التفت لها بابتسامة شقت وجهه وهو ينحني لها فاتح يدينه:ياعين ابوها
دلال ارتمت بحضنه
حمدان ضمها وهو يوقف بها وياخذ نفس كله حب وعطف لبنته
راشد نزل ووقف عندهم بابتسامته يبي يسلم عليها
حمدان:ياعيني راعي عمش يبي يسلم عليش
دلال تعلقت بابوها ماتركته
حمدان طالعه بابتسامة:وش الدبرة مير معيّة تكبّني
راشد ضحك بخفة وهو يبوس كتف دلال وهي بحضن ابوها:تجي الأيام ان شاء الله وتلاحقيني وأقولك لا مافي لعب مع راشد
حمدان ضحك بخفة:مير ان الله يسلمك ويبقيك،،مسك راشد بيده اليسار واليمين مثبت فيها دلال بحضنه،،اقلط يمنا تعشّى معي الليلة
راشد مسك يده وهو يضغط عليها:كثر الله خيرك لكن ماني بعندك اخوياي ينتظروني خلها مرة ثانية
حمدان:توعدني؟الصدق؟
راشد بابتسامته:أبشر ماأرد عزيمتك لكن خلها مرة ثانية
حمدان ترك يده:سواة الله خير هذا البيت وعرفته متى مابغيت تتقهوى ولااشتهيت اكل البيت هذا هو بيتي
راشد:بيض الله وجهك ماتقصر اشوفك على خير،،مشى لسيارته،،
حمدان:جعل رايتك بيضا ماقصرت فمان الله
راشد وهو يركب سيارته رفع يده:بحفظ الله،،ركب وحرك،،
.
عباير تمشي بابتسامة كلها رضا بعد اللي صار ووراها حلايا وبخوت بمسافة التفتت لهم وبصوت كله وناسة:علامشن بطيات اعجلن كود نولمنا عشيّ(تصغير عشا)يسر الخاطر
حلايا ركضت
بخوت:بالهون بالهون
حلايا تعثرت وطاحت وظلت جالسة عالارض وهي تحبس دمعتها
عباير رجعت لحلايا بسرعة وانحنت شبه جالسة وهي توقف حلايا رفعت عينها تطالع بخوت:كملي دربش وراش ماحنا بمبطيات،،طالعت رجول حلايا تربط لها حبل جزمتها،،
بخوت زفرت وكملت طريقها تجمدت مكانها وهي تشوف جسّار يمشي لها ومو منتبه لها حاولت تتحرك ماقدرت تجمعت الدموع بعيونها واكتفت بالوقوف وسط رجفة شلت اطرافها
جسّار صدم فيها وانصدم من وجودها:بِسْم الله!!،،رجع خطوة لورا وهو يطالعها،،
عباير التفتت بسرعة لبخوت وهي تسمع صوت رجل
جسّار وهو يصد بوجهه ويبعد اكثر عنها:معليش اختي ماانتبهت
عباير مشت لهم بسرعة وتركت حلايا وراها ووقفت جنب بخوت وكلها خوف عليها:بخوت بخوت
بخوت تطالع جسّار بصمت
عباير تنهدت وهي تشوفها ثم التفتت لجسّار وبحدة:علامك انت ماتراعي دربك!!تبي من يكفيك حتى إتنبه للي قدامك!!
جسّار ارتفعت حواجبه وهو يطالعها باستغراب
بخوت شهقت بصوت مسموع وطاحت عالارض مغمى عليها
عباير جلست بفجعة وهي تأخذها لحضنها وتسمي عليها وتصحيها وبرجفة صوتها:بخوت بخوت،،طالعت جسّار وبقهرها،،الله ينتقم منك ماتراعي دربك!!ذبحت اختي!!
أم غيث بخطواتها السريعة وصلت لهم وهي تطالع حلايا اللي قبالها بمسافة بسيطة ارتسمت ابتسامة شر وهي تسرع بخطواتها لحلايا ومادة الملقط:حلايا
حلايا التفتت تطالعها ببراءاتها وهي واقفة بمكانها ماتحركت
عباير التفتت للي ينادي حلايا واتسعت عيونها بصدمة وهي تشوف ام غيث وفهمت اللي ناوية عليه
ام غيث وقفت عند حلايا ومسكتها من يدها:هاكن نصيبكم يابنات متعب انتن وخلفكن،،مدت الملقط،،
عباير انقطع نفسها من اللي تشوفه بردت اطرافها وثقلت ولاقدرت تتحرك وتطالع ام غيث بصدمة مو مصدقة اللي بتسويه
نوفة صرخت:لاااا يمه لااا
شريفة جرت لامها تبي توقفها
جسّار اللي كذب نفسه بالبداية وهو يشوفها متجهة لحلايا لكن تأكد اول ماشافها تمسك يدها وجرى لهم وقف عندهم وضرب الجمرة بأطراف أصابع يده اليسار وهو يمسك حلايا بيده اليسار ويسحبها من ام غيث بقوة بنفس اللحظة وبحدة:هيييييهههههه انننتييييي!!!!
حلايا بكت بسكات بدون اَي صوت وهي تطالع جسّار اللي يصرخ معصب وأم غيث اللي ناوية عليها
عباير تحركت من مكانها وهي يرجع لها نفسها وسحبت حلايا من يد جسّار تعطيهم ظهرها ووجهها ع بخوت وتلف حلايا تتطمن عليها وتطالعها بعيون كلها خوف:يمه حلايا يمه ياقليبي،،ضمتها لحضنها وهي تمسح ع ظهرها،،ياقليبي ياحلايا يمه يمه
هليّل اسرع بخطواته ووقف بينه وبين ام غيث وبحدة:انتي اللي هيه!!وش باغي!!غادين تتهاوش مع الحريم!!مابك حيا!!
بتال اللي خرج يدور جسّار بعد ماشافه تاخر وتأكد انه ضيع البيت عقد حواجبه وهو يسمع صراخ اسرع بخطواته وسط شكه
جسّار بصراخ وهو يدفه بكتفه لورا:ايه اتهاوش لاشفت السالفة فيها تعدّي!!
هليّل مافهم اخر كلامه لكن رد:ايه ايه افرد جنحانك عالضعيفات وهن لحالهن!!
جسّار:اذا هذولي ضعيفات اجل الشيطان وش يكون بوقتها
بتال وصل عندهم وطالع بخوت اللي عالارض انحنى لها ومد يده ليدها يبي يشوف نبضها
عباير انتبهت له من وصوله وقفت بسرعة وهي تسحب حلايا وراها بسرعة ومدت رجلها وشاتته من كتفه وهي تطالعه بحدة
بتال جلس وهو يطالعها بصدمة ثم كشر بوجهه وهو يعرفها:هذا انتي!!
عباير بحدة:طسّ لاأقص هاليد من اقصاها!!
بتال وقف وهو يبتسم وينفض يديه وببرود:بكيفك!!خليها تموت اجل!!
عباير تغير وجهها خصوصا وهي تذكر انه أسعف سعود تقدمت له وهي تمسك ذراعه بدون شعور منها وكلها خوف على بخوت:علامها؟،،شحب وجهها وهي تضغط على ذراعه وبهمس،،لاتوجسه!!تكفى لاتوجس ماتت؟!!

.
~
بتال تغير وجهه وهو يشوف خوفها وحس بتأنيب ضمير ع كذبه:مافيها شي ان شاء الله انا بس ابي اتطمن
هليّل بحدة:احشم روحك ياقليل الخاتمة
ام غيث منتبهة لبتّال وعباير رفعت صوتها بابتسامة:كبّه عنك وانا خالتك!!مير كلن يسرح ويمرح على كيفه!!
عباير دفت يد بتال بقوة عنها
جسّار وهو يميل راْسه ويقرب اذنه منهم:نعم!!وش قلتي؟!!عيدي اللي قلتيه!!
بتال تقدم لهم وهو يضيق عيونه يطالع هليّل ابتسم وهو يعرفه وبسخرية واستفزاز:الله!!هذا انت!!المتفول عليه بذات نفسه!!
هليّل كشر بوجهه:هذا انت؟
بتال وهو يتكي بيده على كتف جسّار ويطالعه:وش عندك معه؟!
جسّار بغبنة:هالمجرمة اللي وراه حاولت تحرق بنت صغيرة!!
هليّل صرخ:هيه انت احترم نفسك انت تعرف من تكلم!!
جسّار:وخير ياطير ماهميتوني لاانت ولاهي
عباير من وراهم بقهر:ياللي ماتخفين ربش تعرفين بنية!!ليتش تعملينها بي!!اهب ياقلبش!!وليتها أي بنية بنتش بنتش يالظالمة ياللي ماتخافين ربش!!
جسّار قشعر كل جسمه وهو يفهم صلة القرابة
بتال نزل يده من على كتف جسّار وهو يحس هالموضوع خطير ولازم مايتدخلون فيه
ام غيث بتكشيرة:هاذي بنتكم من الساعة اللي اخذتوها من بيتنا وقطعتوا فيها الدم واوجستوا مالكم عندنا لامعرفة ولاقرابة ولادم
عباير صرخت بقهر:ولو انه!!ولو انه على ماتوجسين تظلي بنت ولدش ياللي ماتخافين الله
ام غيث:تبليتن على وليدي ثم اوجستن الظليمة وهذا انتن الحين بكل وادي تسوقنّها(تتهمهم بشرفهم)
عباير بصراخ وبقهر جفف دموعها طول هالسنين:تعقبين تعقبين ماعديتي الصحيح عليش من الله الصرايم الله يجعلني اشوف دبرته بش!!
بتال ماتحمل تتهمهم معها بعد:وينه دليلك؟
هليّل بحدة:هاذي مرة الشيخ واللي تقوله صدق مايحتمل التكذيب!!
جسّار:وانا ولد العقيد واللي يقوله ولد العقيد صدق مايحتمل التكذيب وينه الدليل
ام غيث عضت شفتها بقهر من رده
جسّار صرخ بقهر:وينه دليلك على اتهامك الظالم وينه؟!
ام غيث تنهدت:كبّهم كبّهم وانا خالتك!!اللي ماياضح(يوضح)الحين ياضح بالأيام!!
جسّار بصراخ:وليش تظنين اني بأتركك بعد اللي قلتيه!!لا والف لا انا اللي ماني بتاركك وبأوصلها لأبعد شي!!
ام غيث طالعته بحدة
هليّل:انت المفروض تحمد ربك ان مرت الشيخ عفت عنك وللحين مخنفر ترادد!!
جسّار:انت غبي!!ماهميتني لاانت ولاهي اقولك امش معي للشرطة ليش الشرطة!!للمحكمة خلنا نشوف من الصادق فينا،،صرخ،،يالله
بتال مسك جسّار وهو يضغط عليه مو متطمن لهم ابد:امش جسّار امش
جسّار سحب يده وبانفعاله:لا خلني اشوف وش بيسوون هالاشكال المريضة!!
بتال سحب جسّار بقوة يرجعه لورا وبابتسامة شر وهو يطالع هليّل وام غيث:لاتفكّرون للحظة ان هالموضوع بيمر والسلام!!كل حرف انطق علي بهالمكان بأعرف اخذ حقه وثالث مثلث!!
جسّار بغبنته:بتااال!!
بتال بحدة:قدامي
جسّار لف وطالع عباير اللي تصحي بخوت وقف قبال عباير وبينهم بخوت انحنى لهم
عباير تطالعه بتردد ماتدري تطرده او تتركه
جسّار شال بخوت
بتال انحنى وشال حلايا وهو يحس برجفتها ريمسح على ظهرها:حبيبي انتي مافيه شي ياعمو مافيه شي
ام غيث:وطحت لشن على كنز!!ماانتن ببسيطات يابنات متعب!!
عباير بلعت غصتها
بتال وقف ورا جسّار وهمس:امش ياجسار امش
جسّار عض شفته واسرع بخطواته مبتعد عنهم
عباير مشت وراه
بتال لف وهو ضام حلايا لحضنه وبابتسامة:هين يامرت الشيخ هين
.........****..........
يوم جديد
.........****..........
..بيت عادل..
،،غرفة رهايف وأمجاد،،
امجاد ببجامتها جالسة عالسرير وبيدها كتاب
رهايف واقفة قبال المراية تستشور شعرها اللي لنص ظهرها نزلت الاستشوار وتكلمت وهي فيها الصيحة:ياربي متى اخلص الجامعة يارب!!،،طالعت شعرها،،ومتى أقص هالشعر وارتاح يارب متى!!،،سحبت الاستشوار بملامح منزعجة وهي تكمل استشوارها،،
امجاد وعينها بالكتاب:الجامعة توك بِسْم الله بادية والشعر هانت تزوجي جواد وقصيه وارتاحي
رهايف كشرت بوجهها:وعوه!!اي والله وعوه!!قال جواد قال جعله يوصل للأرض ولااقصه دام السالفة فيها جواد!!
امجاد بدون لاتطالعها:تقبلي الوضع حبيبتي خبزن خبزتيه يالرفلا كليه!!
رهايف لفت تطالعها وبزعل:انتي تموتين تضيقين خاطري على ذَا الصباح!!
امجاد:انتي تسولفين وانا ارد عليك!!الا اذا تسولفين مع احد غيري!!
رهايف ميلت فمها:يمه منك احيانا احسك سوسة
امجاد ابتسمت:الحمدلله عشان تخافين مني
رهايف:ويعدين ماتتعبين من ذَا الكتب بكل صباح
امجاد رمت الكتاب عالكومدينة جنبها وهي تتمدد وتعدل مخدتها تحت راسها بيديها:ومين قالك عالكتب!!مخلية الكتب لك،،سحبت ايبادها وبابتسامة،،اكمل مسلسلاتي وأفلامي وانتي مكروفة بالجامعة احلى كرف
رهايف بقهر تدعي:يارب من واسع فضلك منّ عليها بشي يشغلها هاللي تضيق عالخلق ذي يارب
امجاد وهي تقلب بأيبادها:كملي كملي استشوار،،بغثاثة،،والأريح لك كلمي جواد تقصينه
رهايف بزعل فعلا:امجاد!!
امجاد بابتسامة:خلاص خلاص لاتبكين علي اسفة
رهايف قفلت الباب:لاتناظرين،،بدت تبدل للبس الجامعة،،عاد تصدقين امس رحمته هه هه شوي بس
امجاد وعينها بايبادها وباستغراب:مين؟!!
رهايف:مين يعني جوادوه!!
امجاد فزت جالسة وبنرفزة:شفتيهه!!!
رهايف صرخت:لاتناظرررريييننن!!!!
امجاد عطتها ظهرها بسرعة وهي تتربع وتطالع الجدار وبحدة:وبالله عليك تفتحين هالموضوع الحين!!ذا وقته!!اخلصي قولي لي وين شفتيه ووش صار
رهايف:عادي رحت له المستشفى مع فيصل وقابلته هو وخطيبته مدري حبيبته،،عدلت تنورتها،،خلصت
امجاد لفت وهي لازالت متربعة:وبعدين؟
رهايف بتنورتها الميدي السودا وبلوزة بيج بأكمام طويلة وبأزارير لنهاية البلوزة وقص سبعة من عالصدر وقفت قبال المراية تعدل شعرها وتحط روج باللون اللحمي:ولا قبلين اقولك رحمته والله
امجاد:ليش؟!
رهايف تنهدت وهي تقفل حلقها:بذاك اليوم اقصد الشوفة شفت نظرة غريبة
امجاد قطبت جبينها بشك:ايييه؟!!
رهايف:اممم مدري بس شي غريب يعني ماقد شفت ذَاك الوجه وذيك النظرة وذاك التصرف!!
امجاد مكشرة وتسمعها ساكتة
رهايف مر في بالها وهو يخاصمها عند دانة قشعر جسمها ومسحت على يديها وهي تضم نفسها:يمممه!!ييييع!!وش اقول انا الحين!!
امجاد:مدري عنك!!!
رهايف وهي تسحب جزمتها البيضا من درج الجزم وظلت ماسكتها بيدها وتجمع أغراضها بيدها الثانية:الا يستاهل مو بوجه رحمة ياعساها تبهذله هالجنية اللي ميت عليها وع وع عليهم يالاثنين
امجاد تطالعها مميلة فمها وبنص عين
رهايف انتبهت لها:لاتناظريني كذا!!
امجاد ارتفعت حواجبها:قلت شي؟!!
رهايف:اعرفك انا!!!اذا اللي ببالك صار يوم،،مدت الجزمة،،اضربيني فيها وجه وقفا وانا باابتسم لك ولااتشكى بالعكس أصف لك باقي الجزم بالدور!!
.
،،غرفة غازي وعذاري،،
غازي جالس ع طرف السرير وهو يلبس بسرعة
عذاري عالسرير رفعت راسها وهي شبه نايمة وبصوت مبحوح من النوم:وش فيك؟!!
غازي:مافيني شي
عذاري:شوي شوي على نفسك ترا رجلك للحين توجعك!!
غازي وقف والتفت يطالعها:تبين شي؟
عذاري هزت راسها بلا:سلامتك
غازي سحب عكازه ومشى بيخرج:تبين شي دقي علي سلام،،خرج،،
عذاري رجعت تكمل نومتها
.
ابو غازي جالس عالارض يفطر وبدون لايطالعها:الى متى؟
ام غازي حاطة فطور لها لحالها وجالسة عالكنب قباله بمسافة وبنفس حركته ماتطالعه ولاردت
ابو غازي مستمر وبدون لايطالعها:مطولة هالخنفرة!!
ام غازي بنفس وضعها:اسأل روحك!!
ابو غازي:مايصير!!حتى قدام العيال!!
ام غازي ابتسمت بسخرية:ذبحتني الله يهديك من كثر ماتحشمني قدامهم تبارك الله!!
ابو غازي رفع عينه وبحدة:وسمية!!
ام غازي طالعته بحدة:تبي الوضع يرجع؟
ابو غازي يطالعها ساكت
ام غازي:بتال
ابو غازي بعصبية:الظاهر معجبش اني كابّش(تاركك)على مزاجش!!
ام غازي ببرود وهي تفطر:عادي طلقني بيت عمي قريب بيننا الباب وكم بلاطة!!
ابو غازي عض شفته ثم ارتفع صوته بحدة:وسمية!!
ام غازي بتحدي:بتال يدخل للبيت ماتردّه وملكة اخته انت تقوله عنها محد غيرك ياعادل
ابو غازي صرخ:وسمية!!!
ام غازي طق عرق اللهجة برأسها تبي تقهره:بالهون بالهون راعني قدامك اوحيك مانيب بعيدة
غازي وقف ع مدخل الصالة وبتردد وهو يرجع او لا
فيصل دخل قبله ع عكازاته وبابتسامته:صباحات الخير والمحبة على احلى اثنين
ابو غازي بحدة:انكعم وصلب!!
فيصل يطالعه بصدمة
ام غازي بحدة:فيصل تعال اجلس جنبي وأفطر
فيصل واقف مكانه يطالعهم بحيرة مايدري يسمع كلام مين
غازي فضل ينسحب بهدوء لف راجع طريقه يخرج من باب المدخل الرئيسي قابل رهايف:رهايف
رهايف بعبايتها المفتوحة مستعجلة ومشت من جنبه:مو فاضية لك غازي!!
غازي رفع أكتافه:بكيفك!،،مشى خارج،،
رهايف دخلت على امها وأبوها:السلام عليكم
ابو غازي ابتسم:هلا هلا اكتملوا العصاعيص!!
رهايف كشرت بوجهها وبنفسها:يالله صباح خير!!
.........****..........
أم جـلاجـل
.
..بيت بادي..
،،سعود وعباير وحلايا عالفطور،،
سعود:وينها بخوت؟
عباير:نايمة
سعود بصدمة:للحين؟!!!
عباير:علامك عليها كبّها عنك!!خلّها تريّح
سعود طالع حلايا
حلايا تفطر وهي ماتطالعه وبهدوء
سعود قطب جبينه:احدن موجس لشن هرجة البارح ومضيق خاطرها؟
عباير:افا!!هو احدن يوجس شي وانا فيه!!
سعود زفر براحة:أوجسه أنا عباير انتي خابرش!!،،وقف واتجه للمغسلة يغسل يديه،،
عباير ترفع الفطور وتساعدها حلايا
سعود رجع لهم بوجهه المتغير وهو يشرع بخطواته:احدن معترضشن البارح؟!!رجلن مروع بخوت؟!!وكود انها مروعّة وشلون غديتي بها للبيت؟ثمن
حلايا تطالعه وهي فيها الصيحة
عباير قاطعته وهي تمسك يده:تعوذ من ابليس!!،،التفتت لحلايا،،افزعي ولمّي نعالش
حلايا راحت
عباير طالعت سعود:مايصير روعّت البنية!!
سعود بشكه:اصدقيني ياعباير وش حاصلن معش البارح؟!
عباير بابتسامة:كل خير
سعود:مير بخوت ماترقد هالرقدة الا وبه شي
عباير قاطعته:مابها الا العافية لاتوجس فالن شين ويحصل
سعود للحين شاك:عباير
عباير:وانت توجس اني أفوت علمن مثل ذَا!!الا والله اني بأقلب هالديرة فوق رويساتهم(روسهم)وأهول بهم وأنا عباير
سعود للحين مو متطمن
عباير:انت اغدا يم المحافظة وانا وحلايا بنرد(يجيبون مويا)ثم نعوّد
سعود ولو انه قلبه مو مرتاح لكن مايقدر يتأخر اكثر طبع بوسة على جبينها:استودعتش الله
حلايا وقفت عندهم بابتسامة وهي لابسة جزمتها
سعود انحنى وطبع بوسة ع خدها:ياحلوتي انتي الله يحفظش،،طالع عباير،،تحرصّي زين
عباير بابتسامة:لاتوصي على شي اللي يوجس هرجة اذبحه
سعود ضحك:تعلميني فيش طوالة لسان والقليب يرهش(يهتز)متروع ورحوم خيتي وأخبرش
عباير صابتها كلمته بقلبها وحرك احاسيس دفنتها من سنين ابتسمت وهي تبلع غصتها وبصوت اهتز للحظة وتمالكته:فمان الله ياعيني
سعود:بوداعة الله ياعويناتي بوداعة الله،،خرج،،
.
،،مجلس الشيخ،،
مناور يطالعه مقطب جبينه ثم يطالع ساعته مو مصدق انه للحين جالس
بتال من صلاة الفجر وهو سابق الشيخ للمجلس
مناور أكرمه بالفطور والقهوة وخالطتها سوالف كثير ومزوح لكن الوضع زاد عن حده له ساعتين وعليها عنده وشكله مطول
بتال مكتفي بابتسامة وهو ماغير يبلع من الشاهي والقهوة من الصباح
مناور اخذ نفس وهو ينزل فنجاله وبجدية:اوجس ياوجه الخير
بتال عقد حواجبه:سم؟؟!!
مناور:اوجس اللي بخاطرك وانا موحين لك ومرحّب
بتال اعتدل بجلسته وهو يضحك بخفة وينزل فنجاله:ماتوقعت الشيخ يطرد ضيفه من مجلسه وهو خايب
مناور اعتدل بجلسته وبعصبية:افا!!يعقب اللي يرد ضيفي خايب!!!يعقب وانا ولد ابوي!!اوجس وأبشر وعلى امرك وتم
بتال ميل فمه بابتسامة وهو يعدل شماغه:الصراحة ياشيخ.......
.
.
.
<اللهم صل وسلم على نبينا محمد>
.
.
.

ضحكته 06-12-2019 12:12 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
موووووو قلت لكم قلت لكم حلايا بنت غيث وبخوت
قلت لكم البارت ليش قصير حييييل وربي قصير حيييييل ����

روايات متى يرجع بادي وليش بادي زعلان من أبو عادل ودي اعرف ليشششش

جسار وش وظيفته احس له سلطه حتى بتهدديه حسيت له سلطه

شَجن العُذوب 06-12-2019 12:13 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
وووووويل حالي بارت يخخخخخخقق يا بنتّ ، مره عجبتني جزئيه هواشه بتال وجسار مع ام غيث، فديت عيال العقييييد بس، 😍😍😘
بنتظار التتتمه مدامع، لاّ تطولين الله يسترررر وش ورى بتاااااال

Fay .. 08-12-2019 12:13 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
والله يا هليل و الي معه ودي اجلدهم قسم بالله فاقعين مرارتي !!
و بخوت ياعمري ودي العن غيث الوصخ لكن ااااخ 😭
و بتال و جسار والله ليتهم يجلدونه يبردون كبودنا 😂

الربيع القلب 09-12-2019 02:00 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
هل بتال راح يخطب مثلا او يقاصص
يحليلك يا رهايف ويا ام رهايف
جمال ومتعه

rwuiit28 09-12-2019 11:25 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31468693)
موووووو قلت لكم قلت لكم حلايا بنت غيث وبخوت
قلت لكم البارت ليش قصير حييييل وربي قصير حيييييل ����

روايات متى يرجع بادي وليش بادي زعلان من أبو عادل ودي اعرف ليشششش

جسار وش وظيفته احس له سلطه حتى بتهدديه حسيت له سلطه

سبب الزعل بيوضح باْذن الله مع الاحداث وترا مو قصير الجزء تسع بارتات وأحيانا عشر

rwuiit28 09-12-2019 11:27 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها شَجن العُذوب (المشاركة رقم 31468694)
وووووويل حالي بارت يخخخخخخقق يا بنتّ ، مره عجبتني جزئيه هواشه بتال وجسار مع ام غيث، فديت عيال العقييييد بس، 😍😍😘
بنتظار التتتمه مدامع، لاّ تطولين الله يسترررر وش ورى بتاااااال

الله عالاسم شكلك متابعة من المنتدى اللي جنبنا😉🤣بنكمل باْذن الله💜

rwuiit28 09-12-2019 11:27 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها fay .. (المشاركة رقم 31472226)
والله يا هليل و الي معه ودي اجلدهم قسم بالله فاقعين مرارتي !!
و بخوت ياعمري ودي العن غيث الوصخ لكن ااااخ 😭
و بتال و جسار والله ليتهم يجلدونه يبردون كبودنا 😂

بكل اسف فاقعين الكل هالشلة😂😂

rwuiit28 09-12-2019 11:29 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها الربيع القلب (المشاركة رقم 31473711)
هل بتال راح يخطب مثلا او يقاصص
يحليلك يا رهايف ويا ام رهايف
جمال ومتعه

بتّال ماراح يعدي الموضوع على خير وهو لمى سكت ماسكت على اساس شي سكت لانها حرمة وصعب يفاصلها كثير وفوقها مايدري عن اللي يصير بهالديرة ففضل يسكت ويسحب جسّار ويتصرف بطريقة ثانية

rwuiit28 09-12-2019 11:30 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
البارت موعده كالعادة الليلة باْذن الله❤❤

rwuiit28 09-12-2019 07:28 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـخـامـس والـعـشـرون،،
لاحول ولاقوة الا بالله
.
..بيت الشلة..
،،غرفة بتال،،
راشد دخل لغرفة بتال وهو كاشخ بيروح لدوامه:هيه جساروه هيه
جسّار نايم عالارض بفراش بتال ماصحى
راشد تنهد:ياصبري عليك،،دخل وحرك جسّار برجله بشويش،،جسّار ووجع قوم!!
جسّار بنومه:شوي يمه تكفين
راشد كشر بوجهه وشات جسّار بقوة بفخذه:ماينلام فيك بتال!!
جسّار جلس وهو يتوجع ماسك فخذه
راشد:كل خشونة الصوت ويمه!!
جسّار بعصبية:وجع وجع وجع رشيد ووجععع!!
راشد:يوجعك ان شاء الله قم عني المفروض مالي فيك لكن قلبي رهيّف،،مشى،،
جسّار وهو يوقف:قطع لهالرهافة!!من وراك مانبيها!!،،تلفت حوله وهو يخرج من الغرفة،،وينه بتال؟
راشد:وينه يعني اكيد يكمل الهوشة اللي يدينها البارح
جسّار ابتسم ثم زعل:وليش ماصحاني!!يتهاوش لحاله!!مايصير!!
راشد التفت عليه وبحدة:اذلف لدوامك وانت بأول يوم متأخر يارداة الحظ!!
.
..بيت مناور..
مناور داخل للبيت وبصرخة وحدة:صـيـفـة!!!
،،نوفة وشريفة جالسات بوسط البيت ينقون القهوة،،
نوفة وقفت بفجعة:سم يبه عسى ماشر
مناور دفها عن وجهه وبصراخ:صيفة وقطع!!
شريفة وقفت وبخوف وهي تشوفه هايج:يبه تعوذ من ابليس
مناور بحدته:واللي يخبركم ياوجيه ابليس يعيّن خير،،صرخ،،صيفة وصريمة!!
غيثة ونايفة صحوا على صراخ ابوهم وخرجوا من غرفتهم
هدية تطالعهم من الشباك ماتقدر تخرج بسبب وجود غيث بالبيت
ام غيث خرجت بخطوات سريعة وهي تلف طرحتها:سم سم ياابو غيث سم
مناور ضربها كف على وجهها بكل قوته
،،نزلت صدمة عالواقفين يطالعون مو مصدقين،،
ام غيث تطالعه مصدومة
مناور بحدة:ماحسبت حساب انه بيوم بيغدي بمجلسي رجلن يشكي علي ويوم انه جته الصملة غادين يشكيني بمرتي ويشكيني وسط الرجال!!!،،نزل عقاله،،كود إنش ماعقلتي للحين وانتي غازيش الشيب انا أعقلش ياصيفة،،بدا يضربها بالعقال وسط صراخ البنات اللي يمسكونه عن امهم ويضربهم معها وبصراخه،،ياعلشن للصرايم كل ابوشن يابنات صيفة
هدية خرجت ووقفت جنب عمها تسحبه:تكفى ياعم كبّ عمتي تكفى
مناور دفها بقوة عنه
هدية ابتعدت خطوات عن عمها من دفته
مناور:طسّي عن وجهي لاأذبحش معهن!!
هدية مسكته بيده:حرام عليك تصدق الغريب يمكن يتجنّى!!
مناور ضربها كف
غيث خرج من غرفته وهو يتأفف على ذَا الصراخ من الصبحية اتسعت عيونه من اللي يشوفه
مناور بحدة:تعقبين عيال الشميلي ماينطقون زور لو حد السيف على ارقابهم!!،،رفع عقاله يضربهم،،سويدات وجه سودتن وجهي بين القوم اللي لايبارك فيتشن!!
،،اعتلى صراخ ام غيث وبناتها،،
غيث دف ابوه عنهم وبصراخ:يبه!!
مناور بابتسامة:ها!!!اقبل اقبل اقبل وينك!!ابطيت؟!!
غيث بصراخه:وشلون تضرب الحريم يبه وشلون!!!
مناور بسخرية:وشو!!وش اوجست!!الله أكبر راعوا من اللي يوجس الحكم!!،،كشر بوجهه،،راس الصرايم كل ابوها!!
غيث:وشلون يبه تهين امي وشلون!!
مناور:انكعم انت لاأوحي لك حس!!نسيت انك البلا كله!!تجنيت على بنات الناس ثم جحدتهن ثم اخذتها ثم هولت بها وطمحت عنك وهي ماكملت شهر من علومك!!والحين تعلمني ياسويد الوجه!!الصرايم ماجت الا من وراك
ام غيث صرخت:يعقبن يتجنن(يتهمن)على وليدي
مناور صرخ:انكعمي!!وليدش ذا كود ماعلمته وربيته من اول وتالي وانتن كل أبوكن معه مااكون مناور
غيث بغبنة:ماعملت شين يبه هذا انت دايم توحيهم ولاتوحي لي!!الظليمة شينة يبه وانا ماعملت شين ابد كله من عيال عبري!!
مناور صرخ:انكعم اوجس لك ماتوحي!!ثم طسّ عن وجهي انت هرجتي مع امك،،طالع ام غيث،،تغدين يمهم انتي وبناتش وحدة وحدة الحين تحبين روسهن ويدينهن ورجولهن وأتعذرين منهن وانا اوحيش عالباب والرجال انا أقوم بواجبهم لاقوّم الله حظش!!
غيث بغبنة:يبه ترضى المهانة لامي!!
ام غيث بدموع:يعقبن والله ماتخطي رجلي يمهم ابد!!
مناور بحدة وتشديد على كلامه:ثم لاخلصتي تغدين يم البيت اللي يعجبش وتخيرين لي احسن بنات هالبيت مرتن لي فوق راسش ولا لاتطب رجلش بيتي ابد
ام غيث انخطف وجهها من صدمتها
مناور خرج
.
،،عباير واقفة ع جنب الطريق اللي سيدين رايح جاي بنفس الوقت راجعة للبيت بعد ماعبّت الوايت ومن شين حظها بنشر عليها بعد ماعبته حاولت تغير الكفر اكثر من مرة لكن ماقدرت حاولت توقف احد يساعدها وللاسف محد يوقف لها وهم يعرفون السيارة واكيد اللي تسوقها عباير،،
عباير طالعت حلايا اللي نايمة بداخل السيارة اشرت السيارة الجاية من جديد وهي تحاول ماتيأس لكن مثل اللي قبلها مروا وتركوها عضت شفتها بغبنة وانحنت وهي تدعي عليهم(لاأبوكم من ديرة ياعساكم بالصرايم والنوايب الله يأخذ حقي منكم)وتحاول من جديد تغير الكفر لكن ماقدرت وقفت وهي تنفض نفسها من الغبار لكن مانظف الغبار تجمعت دموعها بعيونها ثم طالعت الكفر بحقد وشاتته واوجعتها رجلها وبكت اخذت هالوجع عذر حتى تبكي ماتقدر تسمح لدموعها تنزل بسببهم لانها بتعتبرها إهانة وذل لها بعد صبر السنين اللي فاتت وهلت دموعها بحرقة التفتت وهي تشوف سيارة من بعيد متجهة لها(عكس جهتها)انتظرتها تقرب اكثر انحنت وهي تاخذ فردة من صندلها بيدها ثم مشت للطريق ووقفت بنصه والسيارة متجهة لها ورمت الصندل عالسيارة بقوة وبصراخ وسط دموعها:أقـــف!!!!(أوقف)
بتال عقد حواجبه وهو يهدي بالسيارة ويشوف هالمجنونة بعينه واقفة بنص الطريق وناوي يبعد عنها:الله يكفينا شر المجانين بهالديرة،،انصدم وهو يشوف شي يضرب بقزاز السيارة ولف بقوة من فجعته وخرج عن الطريق للجهة الثانية عكس عباير وقف ونزل من سيارته وبصراخ وسط عصبيته،،هييييههه!!مريضة!!مجنونة انتي!!
عباير بحرقة وسط دموعها:ايه مجنونة ومهبولة!!هو اللي يظلي بهالديرة يظل به عقل!!اهبوا اهبوا ياويلكم من ربكم!!خابرتن مابكم رجولة مير حتى قلوبكم سودا!!يانعنبوكم مابقى بقلوبكم رحمة!!،،بصراخ،،تف عليكم من رجال تف
بتال رغم إهانتها الا انه سكت وهو يسمع نحيبها وعرف انها نفس البنت اللي بكل مرة تتهاوش معه زفر وهو يبلع غيظه ويصد عنها:وش فيك؟و
عباير قاطعته بغبنة وسط دموعها وكأنها تنتظر هالسؤال من أي أحد من فترة:وش اللي مافيني ضيم وظلايم!!تجني ونظرات وحقد وغبنة كلها مرتن وحدة ولاحولي احد أشكي له!!ماحولي احد يأخذ بحقي!!سعود واعزتي له مااقدر قليبي مايطاوعني اطشه عليهم وهو ان درا بهم بيغدي يمهم ثم يصيب اللي ماصابه من خمس سنين وهالمرة ماهي بسجن هالمرة ثابتة بيذبحهم ثم يقصونه ونظلي لحالنا مامن سند ولاظهر بينهم!!وجدي!!اااه ياجدي والله ان يموت بمكانه من الغبينة!!وبخوت الضعيفة هاذي هي تحيا وتموت لالمحت زول رجل وان اوجست سالفة بها رجل إتراعد(ترجف)تقل نازلتن بها صريمة!!وين اغدي بروحي ولمن أشكي!!ويل حالي ويل حالش ياعباير تصكين روحش بوسط هالضلعان(الجبال)من الضيم اللي يجري بش وتسكتين!!اااه ياقليبي ااه اموت وأحيا دهر باليوم ولااحدن درا بي!!اااه!!،،جلست عالارض تنتحب وهي تخرج قهرها طول هالفترة اللي راحت،،
بتال اكتفى بوقوفه وهو صاد عنها مشى لسيارته ورجع وبيده علبة موية وانحنى وهو يحطها عندها بدون لايطالعها وكمل طريقه للوايت وهو يفك ترسيمة شماغه ويربطه على راْسه وهو يبدا بيبدل الكفر المبنشر وصدح بصوته وهاذي طريقته الوحيدة اللي يعرفها ويواسي فيها عادةً اَي احد قريب منه انحنى شبه جالس يفك الكفر وهو يصدح بصوته وسط زفرة طلعت من أعماق صدره:
يـالـلـه إلـيـا ضـاقـت عـلـيـك الـتـسـاهـيـل..
عباير التفتت له وهي تطالعه بهدوء وسط شهقات تفلت منها
بتال وقف وبوسط انفاسه من سحبته للكفر ومكمل شغله:
يـالـلـه إلـيـا ضـاقـت عـلـيـك الـتـسـاهـيـل..
عـلـيـك مـاتـصـعـب الأمـور الـكـلـيـفـة..
فـيـك الـرجـا لاوقـفـن الـمـحـاصـيـل..
وصـكـت مـغـالـيـق الـظـروف الـعـنـيـفـة..
اقـبـل دعـاء مـن مـد لـك تـالـي الـلـيـل ايـديـه..
وانـظـر لـه بـعـيـنٍ لـطـيـفـة..
تـغـنـي عـن أصـحـاب الـفـلـل والـمـلايـيـن..
أهـل الـتـجـارة والـرتـب والـوظـيـفـة..
عباير هدت بشهقاتها وهي تطالع قفاه وهو يشتغل
بتّال خلّص شغله ووقف وهو يلتفت عليها ورفع كف يمينه اللي قافله ماعدا سبابته اليمين اللي مأشر بها لفوق وبابتسامة هادية:تراه موجود دايم
.
..بيت طلق..
شامة شبه جالسة بطرف حوش البيت اللي مفروش فيه زولية صغيرة وعليه الفطور تجمع الصحون وتوديها للمطبخ وترجع بوسط دموع متجمعة بعيونها ومع اخر صحن حطته بصينية الشاهي وكاساته انفجرت تبكي وجلست وهي تمسح دموعها وتحاول توقفها لكن مو قادرة بكل اسف كيف توقفها وهي فوق فطور اهله الي وصل مع صلاة الفجر للعرسان صحت وطبخت له يمكن يتغير كلامه اللي البارح وصدمها اكثر وقت شاف الفطور ورده لها(لاتعنين روحش وتطبخين فطور ارقدي والغدا بالمحطة اتغدا دايم والعشا لاتحتريني عليه ارقدي اصرف لش)زاد بكاها وبنفسها:وين التقدير اللي يوجسه لي هذا اولها ياشامة هذا اولها!!،،طالعت صحن الفطور والشاهي ووقفت واتجهت للمطبخ بخطوات سريعة وهي ترجع كل الفطور وجلست وسمت وهي تاكل وسط دموعها وبغبنة،،أنا أعلمك ياطلق هين أنا أعلمك
.
راشد متجه للمدرسة ورن جواله بنغمة الرسايل وهذا يعني وجود الشبكة خرج جواله من جيبه بسرعة واتصل لامه وابتسم:السلام عليكم
عذبة ردت بهدوء:وعليكم السلام والرحمة
راشد:افا!!الغالية زعلانة!!
عذبةبزعل:ومن غيرك يزعل الغالية حقته؟!!
راشد:افا يَاذَا العلم!!الغالية زعلانة!!امي زعلانة علي!!يقطع الدنيا اللي تزعل امي مني وش ابي منها خلاص انا رايح انتحر لاتكلميني!!،،اسرع بسيارته ورن جرس السرعة،،
عذبة بخوف ملا صرختها:راششدد!!
راشد وهو مستمر بسرعته:ياعيونه
عذبة:هد!!هد سرعتك
راشد وسط رنة الجرس الواضحة:راضية علي؟
عذبة قفلت بوجهه
راشد توسعت عيونه وهو يهدي ويرجع يتصل وبعد كم دقيقة مسك معه الخط
عذبة بعصبية تكتمها:نعم
راشد:أحبك
عذبة سكتت وهي للحين معصبة
راشد:اميمة راشد عيون رشود يمه
عذبة بعصبية:ياعساك بالعافية قل امين!!ماتبت!!يعني تبي تسوي حادث من جديد الله يكفينا الشر
راشد:يستقبلني بتال وبعده جسّار
عذبة صرخت:راشد!!
راشد:استغفر الله استغفر الله ماقصدت يمه!!ويعزين ترا زعلك كانه صاير لي حادث كيف بيمشي يومي بيوقف كل شي باللحظة اللي زعلتي فيها
عذبة تنهدت:الله يصلحك بس هالكلام ماابي اسمعه مرة ثانية
راشد:على خشمي ابشري
عذبة:أفطرت
راشد:واللي يسكن مع المجنن يفطر؟!
عذبة:رشود عيب عليك اخوانك
راشد:انا مو مصبرني على هالاشكال الا انتي
عذبة بابتسامة:ووش فيهم هالاشكال!!!
راشد:ووش اللي مو بفيهم يمه!!غثاثة!!مناقر!!عناد!!زنّ عالراس!!ومالي كلمة ابد!!
عذبة بابتسامة:وماتقدر تعيش بعيد عنهم
راشد:بالضبط!!وهم بعد يموتون بدوني يضيعون!!
عذبة ضحكت:فديت المتواضع وليدي
راشد:وشلون امي وابوي؟
عذبة:ماعليهم
راشد:اكيد النشمي مرتاح من الإزعاج
عذبة:الا انه مشتاق للهجينيات بيموت من شوقه لها بصوت بتال قول لي بس ماحولكم جية؟
راشد:اكيد انا نازل نهاية الاسبوع لكن الشباب مدري
عذبة:كيفك مع الدوام ياعيني؟
راشد:مرتاح مرتاح الحمدلله يسلمون عليك
عذبة شهقت وبصدمة:مين؟!!
راشد:مين يعني!!الصغار،،ضيق عيونه بتفكير،،يمه لايكون تحسبين قصدي المدرسين؟!!
عذبة توترت وباحراج:ولد عيب عليك!!
راشد:بسيطة يمه المدير يمدحونه وش رايك؟
عذبة بعصبية:رشيد!!
راشد ضحك:امزح امزح وش فيك يمه عصبتي!!لايكون عينك عـ
عذبة قاطعته:انتبه على نفسك مع السلامة،،قفلت بوجهه،،
راشد ضحك بصوت على امه ثم ابتسم وزادت ابتسامته وهو يعرف هالقفا زين من كثر مايشوفه ولف بسيارته عنده وهو يهدي وبابتسامة:السلام عليكم
حمدان بيده شنطة سودا التفت له وابتسم:هلا هلا ياحيّه ياحيّه ارحب
راشد بابتسامته:على وين؟
حمدان:يم الشغل
راشد:اطلع اوديك
حمدان رجع خطوة لورا وباحراج وربكة:لا لا امنعني من كثر الجمايل!!
راشد:لاتخليني انزل وادخلك غصب اطلع بس اطلع وينه شغلك
حمدان:ماهو بعلى دربك انا بالمدرسة
راشد ابتسم بوناسة:صدق!!انا بعد بالمدرسة اطلع اطلع بس
حمدان طالعه بتردد للحظة ثم ركب معه
راشد حرك بابتسامة:من بكرة كل يوم معي
حمدا اتسعت عيونه:وش
راشد قاطعه بإصرار:مالك كلمة ابد بهالموضوع،،ابتسم،،الله يحييها من وظيفة دام اصبّح بهالوجه الطيب
.
..المستوصف..
جسّار بلبس دوامه السكراب وفوقه اللاب كوت ومن وصل لدوامه وهو رايح جاي بين الطوارئ ومواقف سيارات الإسعاف ينتظر بتال على نار
بتال وقف سيارته ونزل بثوبه اللي انعدم من تصليح السيارة مشى وهو يسرع بخطواته يبي يسجل حضوره خصوصا انه متاخر
جسّار لمحه وهو متجه للطوارئ واسرع بخطواته يلحقه
بتال خرج جواله اللي ناسيه عالصامت وهو اصلا نساه نهائيا من وصل هالديرة لعدم وجود الإرسال وقف وتوسعت عيونه وهو يشوف عدد المكالمات غير الرسايل
جسّار من وراه نط بخفة وضربه ع رقبته وبعصبية:ووجعوه ابتيل ووجعوه!!
بتال التفت عليه وهو عاقد حواجبه وباستغراب:خير!!
جسّار:وينك متاخر؟!ذبحني القلق!!
بتال مسكه من يده ولفها ورا ظهره
جسّار وهو يضرب على يد بتال بيده الثانية بشويش:اااه اااه ااه
بتال:وهذا مو عذر حتى تطول يدك علي!!
جسّار بألمه:حنا مو بالبيت بتال فكني فكني
بتال دفه وهو يمشي لمدخل المستوصف:ذابحك القلق مو تضربني!!وش ذَا الأسلوب
جسّار وهو يمشي جنبه ويهمّز يده بعد اللفة:من زين أسلوبك عاد!!المهم ماشفت جوالك ابوي يبيك
بتال وقف ويطالعه مو مصدقة ويحس بقلبه بيخرج من مكانه من سرعة نبضاته
جسّار لف عليه وهو مكمل يمشي ع ورا ويديه بجيوب لابكوته وباستغراب:وش فيك؟!!
بتال احتدت ملامحه:ورب البيت لو تكذب ياجسار ان مدير المركز والشرطة الشرطة بحد ذاتهم مايفكونك من يديني!!
جسّار وقف وهو يخرج يديه وبنرفزة:وش فيك انت وأبوك شغّالين تسفيل فيني!!يبيك يتصل فيك وشو له أكون واسطة بينكم!!تدري عاد الحق علي اللي اقولك انه يبيك خله يتصل بعد مايطفش مني بدون رد وذاك الوقت خذ لك انت احسن تسفيل،،مشى عنه بخطوات سريعة،،
بتال حس بندم على تسرعه بالكلام مشى وراه بدون لايكلمه وطالعه وهو يمشي قدامه
،،اافترقوا وجسّار يتجه لمكتبه وبتّال يتجه للتوقيع،،
بتال بعد ماوقع اتجه لغرفة الطوارئ ومنها لمكتب الدكتور المناوب دق الباب
جسّار جالس ورا مكتبه وهو يقرا بلاب الدوام ببحوث طبية من الطفش طالع الباب:تفضل
بتال فتح الباب
جسّار رجع عينه بدون اهتمام
بتال يعرج:دكتور حالة طارئة،،جلس عالسرير اللي قبال المكتب بمسافة،،
جسّار وعينه باللاب:وش عندك؟
بتال:قلبي يوجعني
جسّار طالعه وهو رافع حاجب وبتكذيب لبتّال:تعرج واللي يوجعك قلبك!!!
بتال ارتفعت حواجبه:وتسمي نفسك دكتور!!يمكن
جسّار قاطعه:بتقول علامات جلطة العب غيرها رح وتيسر لشغلك
بتال مسك صدره وهو يتمدد وصرخ:اااااه ااااه،،تكور على نفسه على جنبه اليسار وصار معطي جسّار ظهره وحط يديه ع صدره وبنفس صراخه،،بموت بموت الحقوني ججججللللطةةة!!بأنجلللللطططط!!
جسّار فز من كرسيه من صراخه اللي غطى المكان ووقف عند السرير وهو يحط يده ع فم بتال بتوتره وعينه عالباب
ممرضة وقفت عالباب وبوسط انفاسها بعد جريها وهي تدخل:اَي مساعدة دكتور
جسّار بابتسامة:عارض بسيط والأخ متوهم فقط تقدرين تشوفين شغلك
الممرضة تطالع تحاول تشوف المريض بس مو واضح لها لان وجهه عالجدار وظهره على جهتها
جسّار بابتسامته:اذا احتجتك الجهاز موجود
الممرضة باحراج وهو تفهم الطردة:اه اوك،،مشت،،
جسّار بهمس:اوص اوص فضحتنا الله يقطع ابليسك!!
بتال وهو يدف يد جسّار عن فمه بقوة ويأخذ نفس بصوت مسموع ويرجع يده فوق يده اللي على صدره وهو يعتدل على ظهره:صدري بموت دكتور بموت!!
جسّار:موت وريحني!!
بتال بزعل:وويهون عليك فراقي
جسّار السامج عجبته السماجة اللي نطقها بتال لكن كابر وسحب الشرشف حق السرير وغطى بتال به:اَي يهون ياتخمد(تنام)ياتذلف من عندي
بتال شال الشرشف عن عيونه:ياعديم المشاعر والإحساس والرقة جرحت مشاعري وياحنيني وأشواقي لجسّار الكسّار اللي كسر مشاعر وحدتي وناشبني بكل تفاصيل حياتي،،حرك حواجبه الواضحة فوق وتحت وبسماجة،،انا اشتقت انت للحين تكابر؟!!
جسّار مبسوط لكن مستمر بمكابرته وسحب الشرشف وغطى عيون بتال وهو يضغط عالشرشف ويثبته تحت راس بتال بقوة:اخمد وفكني،،انتبه لرجول بتال وشوي من سيقانه اللي طالعة من الشرشف ومو مغطيها نزل جزمة المستشفى اللي لابسها ومسكها بيده وضرب بتال بقوة ع رجوله،،محد لعب بميزانية ابوي غيرك يالعملاق
بتال جلس من الضربة
جسّار دفه عالسرير:اخمد بس اخمد ادري بك هاج عن الدوام،،لف ومشى متجه لمكتبه،،
بتال تحرك ع جنبه تحت الشرشف وزفر بصوت:ااه
جسّار عقد حواجبه وهو يلتفت وطالعه للحظة ثم كمل طريقه لمكتبه وجلس
بتال عالسرير ماتحرك
جسّار طالعه بشك للحظة ثم قام من مكتبه وهو يتجه لبتّال وبجدية:وش تحس به؟وين الوجع بالضبط؟،،وقف عند السرير،،
بتال مارد
جسّار سحب الشرشف وباستغراب:هيه ابتيل
بتال معطيه جنبه ولارد
جسّار توتر وحركه
بتال وهو يتحرك معه رفع يديه من على صدره ومدها بوجهه بحركة قلب:مع خالص الحب وخالص الأسف
جسّار طار توتره وانفجر يضحك رجع بخطواته لورا وهو يمسك بطنه من ضحكه:يمه يمه صادق يوم تقوله ماتليق لك السماجة!!
بتال كشر بوجهه
جسّار:اااه بموت بموت،،خرج جواله،،تكفى عيدها واللي يسلمك ابي أصورها للمخفات اللي بالبيت تكفى
بتال رمى الشرشف عنه وهو يوقف:خلصت ضحك؟رضيت؟يالله عاد عطني سكراب او اَي شي ماتشوف حالة البهذلة اللي صايبتني!!
جسّار ارتفعت حواجبه:مامعي شي
بتال طالعه بتكشيرة
جسّار نزل اللاب كوت:مش عمرك به لنهاية الدوام!!
بتال:لاياشيخ ترا اسعاف مو لعب!!
جسّار:وش تبيني اسوي لك!!شايفني مصنع أقمشة!!
بتال:ماتضحك والله
جسّار طالعه بشك:كل ذَا تهرُّب؟!!
بتال:كيف يعني؟!!
جسّار اتجه لكرسيه وهو يطلع جواله وجلس ولفه على بتال وجواله عليه مكالمة لكن عالصامت:رد وريحني ترا طفشت
بتال تنهد:طيب طيب اذا بغيت شي
جسّار وعينه بجواله:مابي منك شي وانت متنقّع بالحر!!رح بس
بتال توسعت عيونه:هين هين مصيرك ترجع لي هين
جسّار بدون اهتمام فيه او لكلامه اشر بيده بمعنى روح
بتال خرج وهو يطالع اسمه بجواله دخل وقف عند الإسعاف وهو يحس بتوتر فظيع ماله مثيل اخر مرة حس به وقت الرخصة اخذ نفس وسط سرعة نبضات قلبه اللي يسمعها وهو يتصل عليه حط الجوال على اذنه ووصل لمسامعه ذاك الصوت الثقيل المليان قسوة
ابو غازي:نعم
.
..بيت بادي..
بخوت بغرفتها نايمة وصحت من النوم على صوت دق الباب القوي قامت وهي تحس بصداع فظيع وتحاول تستوعب وش صار لها لكن الأسف الصداع مو تاركها تذكر شي خرجت من غرفتها وهي تتسند عالجدار بيدها وقفت ورا الباب وبصوت كله تعب:من؟
ام غيث:فكي لي
بخوت فتحت الباب وأول ماالتقت عينها بعين ام غيث توسعت عيونها وهي تذكر اللي صار البارح كله .
~
ام غيث رمت نفسها على بخوت وهي تأخذها بحضنها وسط دموعها:العذر منش ياام القلب الأبيض
بخوت قشعر كل جسمها ودفتها عنها بقوة وبصرخة:عبااااايررررر!!!
.
..السيارة..
عباير تسوق وهي وسط مشاعر مختلطة مابين استغراب ولوم لنفسها ونرفزة من نفسها وبحلطمة مسموعة:علامي انا غديت يمّه!!عزّ الله ماني بعقلي!!كتيت الاول والتالي عنده ولا حيا ولا مستحى!!اهبي ياوجهش ياعباير طشيتي روحش عالرجل،،عقدت حواجبها بتفكير ثم اتسعت عيونها،،الا يهبى هو!!اهب ياوجه غادين يطق حنك مع غريبتن عنه!!ويتغنى بعد!!،،سكت وبهمس،،صوته زوين،،انتبهت لنفسها،،اعقبي ياعباير ماتكفيش الصرايم غادية تعصين ربش وتنزل بش صريمة!!اهبي ياعباير اهبي ويهبى هالنخلة معش ايوا الله!!،،وقفت عند البيت وهي تصحي حلايا،،قومي ياحليوة الخد غدينا يم البيت،،اتسعت عيونها بفجعة وهي تسمع صرخة بخوت،،
.
..المستشفى..
بتال رغم القسوة الا انه اشتاق لهالصوت كثير وكثير جدا:صبحت بالخير يبه
ابو غازي سكت وهو وده يرد متشفق له ولسؤاله عن أحواله وكيف اموره لكن اللي سواه كبير بعينه
بتال:وشلونك يبه عساك بخير
ابو غازي وهو يكتم غيظه:بخير الحمدلله الله مغنيني عنك(ماني بحاجتك)
بتال حزت بخاطره وزفر:عساه دوم ان شاء الله
ابو غازي:ماني مطارد وراك لحاجة لاتغتر
بتال:وأعقب كانك تطاردني وانا مرتاح الله يشقيني ولايريحني
ابو غازي:امين امين الله يرزقك بولد مثلك يشقيك ويذوقك ماذوقتني
بتال:الله يصلحني لك يبه ترا دعوة الصلاح زينة
ابو غازي:اعقب!!
بتال:أبشر
ابو غازي كشر بوجهه:اسمع بس ولاتكثر هروجك ملكة اختك قريبة
بتال عقد حواجبه وهو يسمع الخبر ولايدري يتكلم عن اي أخت
ابو غازي:كان ودك تجي حياك مثلك مثل الضيوف ولو انه علي ماتطب بيتي لكن الشكوى لله امك على اخر عمرها انهبلت وليتك عاد تستحي وتحفظ ما وجهك ولاتجي تسوي فيني خير وكبير بعد
بتال ضحك بخفة وكله حزن:الحين تبيني أجي ولا لا؟!!
ابو غازي:الأكيد ماابي لك شوفة
بتال:وأمي؟
ابو غازي:عاشت بدونك وبتعيش كانك ماجيت
بتال بكسرة خاطره:يبه انت صدق ماتبيني أجي ملكة اختي وانت تدري ان ماعندي غيرهن!!
ابو غازي سكت
بتال:يبه هن حيلتي مالي غيرهن ثنتين بس بس!!ماتبيني افرح فيهن؟تقوله صدق يبه
ابو غازي بدون اهتمام:قلت لك مثلك مثل الضيوف تجلس بالمجلس وبيتي ماتطبه وكان دخلت لبيتي تحمل مايجيك مني
بتال:حاضر يبه نتحمل لعيونهن أتحمل يبه أتحمل
ابو غازي قفل بوجهه
بتّال تنهد وهو يطالع شاشة جواله بعد ماقفل ابوه زفر وهو ضايق خاطره من اللي سمعه دخل يديه بجيوبه بهم انخطف وجـهـه وهو يحس بألم براسه من ضربة حس فيها حط يده على راْسه مكان الضربة وهو يلتفت لوراه وطالع يده اللي كانت على مكان الضربة واتسعت عيونه وهو يشوفها تلونت بدمه تقدم بخطواته بسرعة لاإرادية وضرب بالباب الخلفي للإسعاف بعد الدفة القوية اللي جت له من جنبه وهو للحين مااستوعب الهجوم اللي يصير له
.
.
<اللهم صَل وسلم على نبينا محمد>
.
.

شَجن العُذوب 09-12-2019 08:02 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سلمتِ وسلمّ بناااانِك ، يعطيك العافيه مدامعععع بارتّ يجنِن ومسرع ما خلص < فيس حزين
بس الأحداث جميله حيل، قهرني عادل مع بتال ، حسبي الله عليه كسر بخاطره ، ياخي مو لذي الدرجه يعني،، وش فيها لو توظف بديره غير عن ديرته ، لو قلنا بنت كان ممكن يكون فيه رفض ومعارضات، لكن رجال طول بعرض ، وين المشكله بالقضيّه،
صراحه عادل انسان معقد واكره لي يكتم مشاعره الحقيقيه ويمثل عكس الي جواته، وزعله على بتال ماله أي معنى ، هذا هو جسار ترظف وبالاخير رضا ومازعل اشمعنى بعده حاقد على بتال ، ياخي روح الله لا يسامحك .. زِين ، بجججججد قلبي أوجعني على بتيلنا 💔💔💔💔💔💔💔💔


ضحكته 09-12-2019 08:27 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اووووف اوووووف اووووف بارت نار شرار ولع ياولد ولع اوووف مو مستغربه
الي صااااار غيث وراه بلاااا وبلاااا كبير وياخوفي ان بنات القريه ياخذون قلب شبابنا ثلاثه يممممهههه وش الي يصير
البارت جمممميل جميييييل
تكفين وضحي لنا احس قمت افكك رموز مخفيه بالباراتات بس ابي شي يأكد لي ان توقعاتي صحيحه مثل توقعي بغيث وحلايا
يااعمري الممكالمه الي صارت بين بتال وابوه حزني 💔
وعسى يده الكسر الي ضربهه الله لا يوفقه جعل عادل يدري
بالي حصل الولده عشان يسسنعهم 💪🏻💔

عباير بتال هيفاء راشد بخوت جسار سعود "؟"
احسهم راكبين ع بعض اللهم سعود ابي له شيخهه شيخخههه مثل فعولهه وطيبه 🤤💙
تسسسلم اناملك ي احلى واجمل روايات ♥♥♥

rwuiit28 13-12-2019 06:58 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها شَجن العُذوب (المشاركة رقم 31474500)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سلمتِ وسلمّ بناااانِك ، يعطيك العافيه مدامعععع بارتّ يجنِن ومسرع ما خلص < فيس حزين
بس الأحداث جميله حيل، قهرني عادل مع بتال ، حسبي الله عليه كسر بخاطره ، ياخي مو لذي الدرجه يعني،، وش فيها لو توظف بديره غير عن ديرته ، لو قلنا بنت كان ممكن يكون فيه رفض ومعارضات، لكن رجال طول بعرض ، وين المشكله بالقضيّه،
صراحه عادل انسان معقد واكره لي يكتم مشاعره الحقيقيه ويمثل عكس الي جواته، وزعله على بتال ماله أي معنى ، هذا هو جسار ترظف وبالاخير رضا ومازعل اشمعنى بعده حاقد على بتال ، ياخي روح الله لا يسامحك .. زِين ، بجججججد قلبي أوجعني على بتيلنا 💔💔💔💔💔💔💔💔



وعليكم السلام والرحمة
يااهلا يااهلا
عادل هو طبعه كذا وزيادة على بتّال من البداية😅

rwuiit28 13-12-2019 07:00 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31474533)
اووووف اوووووف اووووف بارت نار شرار ولع ياولد ولع اوووف مو مستغربه
الي صااااار غيث وراه بلاااا وبلاااا كبير وياخوفي ان بنات القريه ياخذون قلب شبابنا ثلاثه يممممهههه وش الي يصير
البارت جمممميل جميييييل
تكفين وضحي لنا احس قمت افكك رموز مخفيه بالباراتات بس ابي شي يأكد لي ان توقعاتي صحيحه مثل توقعي بغيث وحلايا
يااعمري الممكالمه الي صارت بين بتال وابوه حزني 💔
وعسى يده الكسر الي ضربهه الله لا يوفقه جعل عادل يدري
بالي حصل الولده عشان يسسنعهم 💪🏻💔

عباير بتال هيفاء راشد بخوت جسار سعود "؟"
احسهم راكبين ع بعض اللهم سعود ابي له شيخهه شيخخههه مثل فعولهه وطيبه 🤤💙
تسسسلم اناملك ي احلى واجمل روايات ♥♥♥

الاحداث بتوضح حبة حبة💜
وكوبلاتك تجنن❤❤
وربي يسلمك على الكلام الحلو


rwuiit28 13-12-2019 07:01 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
باْذن الله من الاسبوع الجاي بأنزل بارت واحد بالويكند بسبب الامتحانات طبعا فعذرا❤❤

rwuiit28 13-12-2019 07:07 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
المرفقات 2
،،الـجـزء الـســادس والـعـشـرون،،
اللهم صل وسلم على نبينا محمد
.
.........****..........
غازي بسيارة البيت ورا سواق عمه اللي يوصل الكل يوصل فيصل بالأول وبعده البنات لجامعتهم
السواق وقف عند المدرسة
غازي وقف على مسافة بعيدة وهو يحس بقلق وخوف من اللي مايدري عنه عن فيصل تحديدا
فيصل نزل من السيارة
رهايف من القزاز:فصيل انتبه على نفسك
فيصل وهو يعتدل بوقفته على عكازاته ويعدل شنطة كتفه:ان شاء الله ان شاء الله
شذى من ورا رهايف بميانتها المعتادة مع فيصل اللي مثل اخوها الصغير:معك مصروفك اذا مامعك بجيب لك سندويشة من المخبز عادي ترا
فيصل كشر بوجهه:روحي بس روحي مابك حيا تسولفين معي!!
شذى تقدمت بجسمها لقدام وصارت على رهايف ومن القزاز:يمه يازينة!!يهبل صغيرونا كبر يمه يمه ابي أعض هالخديدات اللي كبرن!!
فيصل اتسعت عيونه
رهايف دفت شذى عنها لداخل السيارة:هيه هيه استحي شوي ترا رجال وش صغيرونه!!
فيصل تلفت حوله وهو يسمع كلامهم ثم طالع السواق وبحدة:وش تنتظر حرك!!
السواق حرك
رهايف:لحظة،،وقف السواق وطالعت فيصل،،هيه اكبر على غيري انت تراني اكبر منك فاهم!!
فيصل متضايق من النظرات اللي عليهم:يالله بس على جامعتك!!
رهايف زفرت وهي منتبهة للنظرات:انتبه على نفسك فهمت؟
فيصل بطفش:طيب طيب،،للسواق،،يالله امش وش فيك!!
السواق مشى
فيصل مشى مبتعد عن المدرسة ووقف على الرصيف عالشارع العام اللي يبعد مسافة بسيطة عن المدرسة وهو ينتظر
يزيد وقف بالسيارة عنده بابتسامة:يالله حيّوه!!
فيصل ابتسم وهو ينزل من الرصيف ويفتح باب السيارة ويركب:يبقيه ويسلمه
يزيد:زان الصباح اليوم عكس الأيام اللي راحت والله لك فقدة ياولد
فيصل رمى شنطته ورا ودخل عكازاته وقفل الباب وبابتسامة:وهو فيه صباح بدوني!!
يزيد بابتسامة وهو يسوق:ياعيني بس!!
غازي يطالعهم بغبنة وهو يعض طرف شفته وبنفسه:اشوف نهايتها معك يافيصل،،مشى وراهم،،
.
..بيت خالد..
عذاري داخلة للبيت نزلت نظارتها ورفعت نقابها ابتسمت وهي تشوفهم بالحديقة فارشين الفرشة عالارض وجالسين يفطرون جرت لهم وهي تشد على حبل شنطتها اللي ع كتفها وهي تفتح طرحتها وبصوت عالي:صبااااح الخييير
ابو صايل ابتسم:ياصباح النور والرضا
عذاري وقفت عندهم ونزلت صندلها ثم مشت عالفرشة وهي تنحني وتبوس راس ابوها ثم امها اعتدلت بوقفتها وهي ترمي شنطتها ثم ارتمت عالفرشة وتمددت وحطت راسها ع رجول امها وهي تزفر:ااااه الحين اكتمل صباحي
ابو صايل طالعها:عذاري يبه مايصير كل صبح دا عالسواق يروح يجيبك وتاركة بيتك
عذاري كشرت بوجهها:يبه انا مااعرف لازم أشوفكم كل صباح!!
ابو صايل:ماقلت شي لكن ماهو بكل يوم!!
عذاري جلست وبزعل:يبه اذا انت ماتبيني اخذ امي عندي وأريحك مني
ابو صايل:لاحول ولاقوة الا بالله!!مين قال ماابيك!!انتي عيوني وشلون ماابيك!!اللي أقوله خليك مع زوجك شوي وقولي الحمدلله رجع لك بالسلامة!!
عذاري بدت تفطر:الحمدلله على كل نعمه والحمدلله دوم يبه لكن غازي راضي يبه ليش معترض انت!!
ابو صايل:ودامه راضي لاتزودينها ياعذاري احترمي اللي قدرك وعطاك ماتبين!!
عذاري:ماهو عيب يبه اذا زودتها وبعدين انتم اهلي وش اللي ازودها؟!!
ابو صايل طالعها وهو مقطب جبينه:احد مزعلك؟
عذاري وهي تأكل وتآكل امها وسط ابتسامتها:لااا
ابو صايل:طالعيني وانا أكلمك يابنت
عذاري زفرت وهي تتكتف وتطالع ابوها:سم يبه
ابو صايل:اذا احد قايل لك
عذاري قاطعته:تطمن يبه عمتي مثل امي عسل وياحليلها معي والبنات ربي عوضني فيهن مثل خواتي وعمي،،تنهدت وهي تكتم غيظها،،خلك بعيد حبك يزيد
ابو صايل كشر بوجهه
عذاري:والله يديم المحبة علينا ولايغيرها
ابو صايل:عذاري عمك طيب هو حار شوي لكن قلبه نظيف وتأكدي يحبك مثل بناته
عذاري:ادري يبه ادري
ابو صايل زفر:الله يصلحك يارب بس
عذاري:الحمدلله الله مصلحني يبه وبعدين يبه لاتستغرب جيتي لكم كثير هذا من حقي انتم اهلي وانا تنازلت عن حقي ببيت مستقل مايحق له يتكلم على جيتي لكم وانا حتى مكان مستقل استقبلكم فيه ماعندي!!
ابو صايل بنرفزة:عذاري غازي من الاول قايل لك انه بيسكن مع اهله ووافقتي وش اللي غيّر كلامك الحين؟!!
عذاري:ابي الناس تزورني ببيتي ببيت غازي وعذاري مو بيت عادل
ابو صايل بعصبية:عذااارررييي!!!
عذاري بملامح محتدة:نعم يبه
ابو صايل:والله ثم والله لو اسمع انك مفرقة بين الولد وابوه ان تشوفين وجه خالد اللي ماتعرفينه ياعذاري سمعتي!!
عذاري عضت طرف شفتها وهي تسمع كلامه ثم نطقت بعدم رضا:طيب يبه طيب
ابو صايل وقف
عذاري:اجلس افطر يبه باقي ماتقهويت
ابو صايل بحدة:رايح اكمل قهوتي عند ابو عادل وابو غازي،،مشى،،
.
..الجامعة..
شذى جالسة على احد الكراسي بكافيتريا الجامعة تكلم بجوالها وواضح على وجهها مو مرتاحة:بس يمه،،سكت وهي تسمع صراخ امها،،يعني وبعدين يمه ماابي ماابي!!..سكتت وسمعت امها للنهاية وقفلت بوجهها زفرت وهي تشوفها قفلت بوجهها طالعت أغراض رهايف اللي عالكرسي جنبها وتضايقت اكثر،،
رهايف نزلت الفطور اللي بيدها عالطاولة قدام شذى وبابتسامة وهي تجلس:وش فيك؟وش مضايقك؟
شذى سحبت فطورها وهي ساكتة
رهايف:مطلعتنا اليوم ومحاضرتنا تبدأ عشرة وش فيك شاردة من البيت
شذى وهي تشرب العصير بدون لاتطالعها:مافيني شي،،وكملت تفتح التوست وهي ساكتة،،
رهايف طالعتها بشك وهي تتكتف:اممم اليوم ملكة جواد؟
شذى انصدمت للحظة بس تمالكت نفسها ولا وضحت طالعتها:اليوم؟ملكتكم؟!!!،،تركت اللي بيدها،،أمانتك اليوم!!
رهايف ضحكت:هيه شذى لاتكذبين مايصلح لك الكذب ابد ترا!!،،اخذت توستها تفتحه وهي تتنهد،،ادري انه خاطب وبيملك ليش الكذب؟!!
شذى بصدمة:تدرين!!
رهايف حطت توستها وهي تشبك يديها ببعض وتحطها تحت خدها وبابتسامة:انا ادري وابوي يدري وفيصل يدري والكل عايش بدون اَي اهتماااام
شذى تطالعها بصدمة:عمي يدري
رهايف تنهدت:احضري ياشذى احضري
شذى عقدت حواجبها
رهايف:احضري ملكة اخوك وانا بأحضر معك
شذى توسعت عيونها
رهايف:وش فيك!!،،ابتسمت،،حق وواجب!!
.
غازي يمشي ورا فيصل ويزيد وسط استغرابه وتساؤلاته عن المكان اللي بيوصلون له هدا وهو يشوفهم يدورون حول نفس المكان وفهم انهم يدورون على موقف تفحص المكان بعيونه وزاد استغرابه مجرد عمارة تبنى للحين ماخلصت كشر بوجهه وهو يفكر وش يسوون بهالمكان اتسعت عيونه وهو يتوصل لاستنتاج شاذ عنهم تماما اسرع بسيارته وصار موازي لهم ولف عليهم يوقفهم ووقفهم فعلا
يزيد وقف بالسيارة وصرخ:أعمى ماتشوف!!
فيصل كشر بوجهه وطالع السيارة بتكشيرته توسعت عيونه وهو يعرف السيارة
غازي نزل من السيارة وهو تارك الباب وراه مفتوح بملامحه المحتدة ونسى عكازه وحتى ألم رجله نساه اسرع بخطواته وعينه على فيصل بس فتح الباب من جهة فيصل
فيصل بلعثمة:غازي لحظة بس افهمك
غازي ماانتظر منه اَي كلام اصلا مد يمينه ومسك فيصل من ياقة ثوبه وسحبه بكل قوته برا السيارة
فيصل طاح عالارض من سحبت غازي له وصرخ من ألم رجله اللي ضربت بالأرض
غازي مااهتم له ولا لألمه وسحبه لحد السيارة وفتح الباب اللي ورا السواق بيده اليسار وهو يترك ياقة ثوب فيصل ويمسكه بشعره ويشده وهو يرفعه حتى يدخله بالسيارة
فيصل بعد مارفع نفسه من سحب غازي له بشعره دف يد غازي وبصراخ:وش شايفني عندك؟!!بهيمة!!
غازي بشر:بتتمنى انك بهيمة اليوم حتى أذبحك وترتاح
فيصل انخطف وجهه وهو يعرف غازي الهادي اذا قلب محد يقرب منه
غازي سحب طرف عكازه اللي خارج جزء منه برا السيارة وضرب فيصل على رجله
فيصل صرخ من الالم اللي يحسه
يزيد الي نزل من سيارته واتجه لهم ووقف عندهم وبتردد من خوفه من غازي:غـ.غـازي
غازي التفت له وهو يطالعه بحدة
يزيد استجمع شجاعته:بس خرجنا من المدرسة ماسوينا شي!!
غازي ابتسم وهو يلف كله على يزيد يطالعه:بـــس!!
فيصل يتألم مو معهم
يزيد:انت هد نفسك مايصير كذا تعصب عالفاضي!!
غازي رفع عكازه وضرب يزيد ع كتفه بقوة
يزيد جلس وهو يمسك مكان الضربة ويعض شفته من الالم
غازي:اذلف عن وجهي لاأدفنك بمكانك عيني لاتشوفك فاهم
يزيد مارد
غازي دفه من كتفه بالعكاز بقوة وبصراخ:فاهم؟؟
يزيد هز راْسه وهو يوقف:فهمت فهمت
غازي بحدة وهو يطالع فيصل:وانت اطلع بنفسك للسيارة ولا بأدعسك بمكانك وارتاح!!
.
..........****..........
ام جـلاجـل .
..بيت بادي..
بخوت تدور بالبيت مثل المجنونة وكلها خوف وهي تردد:عباير عباير عباير
ام غيث واقفة بنص الحوش تطالعها من فوق لتحت
غيثة ورا امها تهمس لمايفة اللي على يمينها تطالعها باستغراب:علامها ذي؟
نايفة بهمس:الظاهر انخبلت!!
بخوت وقفت على باب غرفة سعود وبشعوب وجهها:حلاياا؟!
ام غيث:بخوت يانتي علامش وش غادين بش؟تدورين على من؟
بخوت لفت عليها وبخطواته السريعة اتجهت لها ومسكتها من يدها وشدتها لها ووجهها بوجه ام غيث وصرخت فيها:وش عملتي بهن؟
غيثة دفت بخوت عن امها:هيه هيه يالمهبولة علامش!!
بخوت شدتها من طرحتها وبحدة:انتي تعقبين توحين،،طالعت ام غيث،،وبصراخ،،وش عملتي بخواتي؟!!
عباير دخلت على صراخ بخوت ودفت اللي قدامها عن طريقها(بنات ام غيث)ودفت ام غيث بقوة وبخوت صارت قبالها وبفجعة:وش عملن بش؟!!
بخوت تركت غيثة واختفت حدتها وهي تشوف عباير سحبتها لها وهي تتفحصها وبخوفها:انتي طيبة؟مابش شي؟ماعملن بش شي
عباير زفرت براحة:مابي شي مابي شي الحمدلله
بخوت تركت عباير وهي تذكرها وبخوفها وهي تتجه للباب:حلايا حلايا
عباير مسكتها:مابها شي هي بعد تريحي
بخوت سحبت يدها وكملت طريقها
حلايا واقفة عالباب تطالع الموجودين ببيتهم بخوف
بخوت جرت لها وانحنت شبه جالسة وهي تضمها لها وهي تاخذ نفس تهدي قلبها المرتاع
عباير طالعت ام غيث وبناتها اللي ساكتين ويطالعون اللي يصير بهدوء غريب عنهم تماما احتدت ملامحها بعدم راحة لهم:خير؟علامش انتي وبناتش غاديتن يمّنا؟!!وشو له غاديتن بعد اللي عملتنه البارح؟ولا غاديات يمّنا تقضن اللي ماامداكن تقضنه البارح؟!
ام غيث بقهر تخفيه تحت ابتسامتها:وش توجسين ياعباير الله يصلحش!!
عباير ارتفعت حواجبها من الأسلوب الغريب عليهم
بخوت وقفت وهي تمسك يد حلايا قفلت الباب ثم التفتت لهن بشر وبحدة:وش غادي بش يمّنا ياصيفة؟
.
..المستوصف..
بتال التفت يطالعه وعقد حواجبه باستغراب يفكر بسبب هالتصرف خصوصا منه!! طلق واقف قباله وبينهم كم خطوة يطالعه بوسط انفاس سريعة واضحة بصدره اللي يطلع ويهبط من سرعتها
بتال باستغراب وسط الم راْسه:طيب ليش؟!!
طلق بقهر:غضّيت عيني عنك وقلت ضيفك ياطلق ضيف الديرة مير انك غادين بعلومك الشينة يمّنا
بتال ارتفع حاجبه وهو يزفر نفس بضحكة مكتومة:علومي الشينة مرة وحدة!!!
طلق بغبنة من سخريته صرخ:كود انك غادين يمّنا تسرح وتمرح ببنات الديرة فإنك تعقب ثم تعقب ثم تعقب
بتال قطب جبينه وهو يستوعب(بنات الديرة)تحديدا ثم طالعه للحظة يفهم الموضوع وبهدوء غريب عليه:بس انا مااعرف بنات الديرة اللي تقول عنهم ولاني من اهل هالسوالف اذا انت خبرة فيها!!
طلق تقدم هالكم خطوة اللي بينهم وهو يسدد قبضته لوجه بتال
بتال مسك يده يوقفه وببروده:لا يابابا لااا عيب مايصير!!سامحناك بالأول لكن العفو أنساه بهالامور!!
طلق يحاول يسحب يده منه مو قادر وهو يشوفه شاد عليها
بتال ابتسم وهو يطالع اللي وقفوا قباله وكلهم غيظ وحقد دف طلق لورا بقوة
طلق رجع بخطواته لورا وهو يتعثر وحس بيد تمسكه تساعده يتوازن التفت عليه وكان هليّل استغرب وجوده اعتدل بوقفته وهالاستغراب يختفي وهو يشوف اللي جنبه
غيث:مااكون ولد امي اذا مابردت قلوبنا من سواتك!!
بتال ابتسم:حلو حلو!!اجتمعت الشلة!!
.
..بيت بادي..
بخوت جالسة بين عباير اللي على يمينها وحلايا اللي على يسارها
ام غيث جالسة قبالهم تطالعهم وبابتسامة:والله يابناتي
عباير ضحكت بصوت عالي
بخوت ارتفعت حواجبها:بناتش!!
ام غيث شدت على قبضتها تكتم غيظها واحتفظت بابتسامة لطيفة على وجهها:مثل ماانتن خابرات ابليس ملعون نعجز ندحره بوقت الغيظ
عباير بسخرية:اااه بس تعرفين تدحرينه يوم لش غرض!!
غيثة بحدة:هيه انتـ
ام غيث نزلت يدها وقرصتها ع فخذها تسكتها
غيثة سكتت وهي تغلي من الغبنة
بخوت بحدة:دامش تعرفين تدحرينه ماشاء الله عليش ادحريه عند القوم كل ابوهم
عباير التفتت لبخوت بصدمة منها
،،الكل يطالعها بصدمة،،
ام غيث:وشو؟!!
عباير شقت وجهها الابتسامة وتراجعت عن الملام وتركته لبخوت
بخوت:مااوحيتي ياام غيث وغير هالعلم ماعندنا
عباير بتموت من الوناسة
ام غيث:مابراسش عطيّة(ماعندك غيرها)
بخوت:الباب تخبرين دربه!!
نايفة بصراخ:تطردينا!!تهبين!!
بخوت طالعتها بتحدي:واطرد ابوش وراش هالبيت بيت بادي مالكم كلمة به!!
ام غيث وقفت:حياكم عالعشا بكرة يابنات متعب الليلة وابشري بعزش يابخوت لش ماطلبتي
بخوت:عباير
عباير بوناسة واضحة:ياعيون عباير
بخوت:اتبعي ضيفتنا يمّ الباب ماهي من سلومنا نكّب ضيفتنا تغدي وحنّا ماوادعناها
عباير وقفت:ابشري،،أسرعت بخطواتها وتقدمت ام غيث وبناتها وبابتسامة مع وقاحتها المعتادة،،لاعاد تغدون يمّنا مرتن ثانية مع السلامة
ام غيث اسرعت بخطواتها تمشي خارجة وهي تغلي من القهر ووراها بناتها
بخوت زفرت بصوت وهي تريح جلستها المشدودة
عباير راجعة لها تجري وهي تنط على بخوت تضمها بفرح:اقديتي اقديتي بهم ياتاج راسي انتي!!
بخوت ابتسمت وهي تضمها لها:السموحة منش ياعباير أخذتي كل شي عني وصبرتي كل هالسنين سامحيني ياخيتي سامحيني
عباير تركتها وهي تطالعها:وش هالعلوم الشينة!!،،بابتسامة،،اليوم اليوم عوّدت بخوت بخوت خيتي اللي اخبرها!!
بخوت رفعت يدها اللي ترجف لعباير:هاللي صايبني مابه خلاف؟
عباير ضحكت بخفة:مابش خلاف مابش خلاف ياعيني
.
..المركز..
مناور جالس ورا مكتب الضابط:ياطويل العمر مهما يعملون مايصلح تجرونهم قدام الخلق كذا!!
الضابط وهو يحاول يضبط أعصابه لفارق السن بينهم:ياعم ترا ماهم بيلعبون كورة وكسروا قزاز سيارة!!هذول معتدين على شخص بسلاح ابيض يعني محاولة قتل ولحد مايصحى المعتدى عليه ويتنازل عنهم القانون بيمشي عليهم مثلهم مثل غيرهم!!
مناور:صادق صادق لكن انا بأخذهم وأغدي بهم يم بتال وأخليهم يتعذرون منه ويحبون راْسه وش توجس؟
الضابط:السموحة ياعم لكن ممنوع هذا قانون مو لعب
مناور:يعني يرضيك شيخ وبشيباته يغدي يمّك ويعّود يد ورا ويد قدام؟
الضابط بحدة:قلت لك هذا قانون واللي يمشي على عيال الناس يمشي على عيال الشيخ وجماعته!!
.
..مستشفى المحافظة..
جسّار التوتر اللي يمر فيه غير رغم انه دكتور ومروا عليه مرضى لكن وضعه الحين غير هذا اخوه وطبعا واكيد غير يدور بالغرفة عنده على أعصابه وهو ينتظره يصحى مو قادر يتحمل هدوءه الغريب صار له ثلاث ساعات ولا صحى على اغماءاته بوقت الهوشة خرج من الغرفة وهو يتجه للريستبشن وبحدة وهو يتكلم مع الممرض اللي قدّامه:فايل المريض بسرعة!!
الممرض تنهد وهو يجيه جسّار ماعاد يدري للمرة الكم:مقدر وضعك دكتور جسّار لكن مابيدنا الا ننتظره يصحى
جسّار بصراخ:انتظره لمتى؟الى مايموت مثلا!!جهز لي سيارة اسعاف ونطلع الحين لمستشفى احسن من هالخردة ذَا!! الدكتور المسؤول وقف عنده:استهدي بالله وتعوذ من الشيطان!!
جسّار بنبرة عالية:ونعم بالله ماقلت شي لكن ضربة بسيطة وللحين ماصحى فيه شي غلط يادكتور وانت مافكرت فيه!!
الدكتور:لاتتخوف انت!!اهدا شوي ومافيه الا العافيك ان شاء الله
جسّار ميل فمه بغبنة:تكفى تكفى خلني اشوفك بوقت تكون انت فيه بنفس وضعي
الدكتور احتدت ملامحه
جسّار ابتسم:ووقتها بأقولك إهدا!!
راشد اللي وقف عندهم وهو يلهث من جريه وتوتره من درا بالخبر:كيفه بتال؟وش صاير؟
الدكتور:المريض حالته مستقرة كل فحوصاته سليمة ننتظره يصحى
جسّار عينه عالدكتور:قصدك تنتظره يموت!!
الدكتور سكت وهو متعود على هالاسلوب لكن اللي يغيظه انه دكتور مثله
راشد مسك جسّار وهو يبعده عن الدكتور:مشكور ماقصرت بيض الله وجهك دكتور اتعبناك معنا،،مشى وهو يدف جسّار قدّامه،،
جسّار وقف وبعصبية وهو يتلفت لراشد:وش فيك انت بعد!!
راشد طالعه:جسّار لو بتال صحى وشافك وانت بهالحالة بيحسب فيه شي على صراخك ذَا!!
جسّار اخذ نفس:والحل؟
راشد:رح عنده وانا بأرجع للدكتور اكلمه يشوف لنا حل وافهم منه بعيد عن إزعاجك،،بتشديد على كلامه،،رح عنده ياجسار واهجد
جسّار:طيب طيب،،اتجه للطوارئ ووقف عند سرير بتال وهو يطالعه ويراجع بينه وبين نفسه الاحتمالات ومو قادر يركز وهو يشوف بتال بهالحالة،،
بتال نايم عالسرير بدون اَي حركة بوجه مجروح وبه كدمات براسه وذراعه اللي ملفوفة بالشاش بعد ماخيطوها بالغرز اللي احتاجها
جسّار طالع بتال وبندم:ليتني رحت معك ولا أخرتك شوي عالاقل فازع لك يااخوي،،زفر بصوت ثم قرب وجهه من وجه بتال وهو يطالعه بتركيز وبهمس،،بتال بتال
بتال بهمس وهو مغمض عيونه:الله يسد نفسك ياشيخ اقرفتني بريحة نفسك!!ابعد عني!!
جسّار توسعت عيونه وسط شكه بنفسه وبنفس همسه:انت صاحي؟!!
بتال من بين اسنانه وهو لازال مغمض عيونه:من زمان صاحي تبي تخرب خطتي انت!!!
جسّار صرخ بغبنة منه:بتااااال!!
بتال مسكه من سكرابه وشده يسكته وبهمس:وووجعوه جسّار ووجعوه!!
.
.. العصر..
.
.. بمواقف المركز..
مناور يعاجل بخطواته قدامهم
طلق وغيث وهليّل يمشون وراه
غيث:يبه
مناور التفت وبعصبية:اوص اوص لاأوحي حس انكعم
طلق:عمي أنا
مناور بعصبيته:وانت مثله انكعم انكعموا كل أبوكم لااوحي لكم حتى نفس!!،،طالع طلق،،حتى انت عدوك!!غديت مثلهم مايردك شي!!مابكم طب
غيث:يبه انت ماتعطيني
مناور:ورب النعمة ماانكعمتوا لاأجلدكم قدام الخلق ذي كلها ولاضربت لكم حساب انكعموا أوجس لكم،،طالع غيث بحدة ودخل يده بجيبه وخرج مفتاح السيارة ورماه بوجهه،،
غيث غمض عيونه من الم الضربة وطاح المفتاح عالارض
مناور:الحين تطس عن الديرة لاعاد أراعي رقعة وجهك بها
غيث اتسعت عيونه:يبه
مناور:ولاني بناشدك وين بتطس لو انه مقلع وادرين طس عني توكل الله لايردك
طلق وهليّل يطالعونه بصدمة
غيث تقدم لأبوه وهو يبوس راْسه
مناور دفه بقوة عنه:طس
غيث برجاه:تكفى يبه تكفى انا ماقدر أعيش ولا أوالف الا الديرة،،يمسك يد مناور يبي يبوسها،،تكفى يبه تكفى
مناور يسحب يده ويبعد عنه وبحدته:اوجس لك طس عني مااريد(ماابي) لك شوف ماتوحي انت!!
غيث:يبه ابشر باللي تريده ابشر الله يخليك تكفى يبه تكفى
مناور ارتفع حاجبه:اللي اريده؟
غيث:اللي تريده يبه اللي تريده
.
..بيت الشلة..
،،غرفة بتال،،
بتال يتغدا
راشد قباله يقرب له كل شي
بتال زفر بطفش:وبعدين يعني وبعدين والنهاية مع ذَا الرادار اللي يطالعني!!ترا مافيني شي أتحرك واخدم نفسي الحمدلله
راشد كشّر:اذكر الله يالحسود!!
بتال:لااله الا الله ماشاء الله عليك،،يتفل عليه،،تف تف الف من ذكره
راشد كشّر بوجهه:وااع اللي يلقعك يالوصخ
بتال وهو ياكل:احصنك من عيوني مو خايف منها!!وبعدين لاتطالعني كذا اذا لك نفس ابلع معي لاتصيبني نفسك
راشد:بالعافية عليك ماابي تغديت مع جسّار بالمركز
بتال عقد حواجبه:وليش مارجع معك؟
راشد:يقول عنده كم شغله يخلصها ويجي
بتال بشك:اهااا،،عينه عالصحن،،اوك ننتظره وش ورانا
راشد:إبتيل
بتال طالعه وهو ياكل:همم
راشد:عسى مافشلتنا مع سعود
بتال بلع اللقمة وهو مااكلها زين من نرفزته:وش شايفني!!بزر مااعرف المرجلة!!
راشد:لا مو قصدي بس اللي
بتال قاطعه وهو يسحب كوب الموية:وصل وصل اللي تبي تقوله وبعدين ماني حقود،،يشرب،،
راشد:ادري ماانت ببعير بس انك طويل
بتال وقف شرب والكوب بفمه ويطالع راشد
راشد فز وسلم على راْسه:اسف اسف كله من جسّار
بتال نزل كوبه وتنهد:لاتتحمس مرة ثانية الله يصلحك
جسّار دخل وبيده كيس مليان ميراندا برتقال وبصوت عالي وهو يهرول:اخويااااا حبـيـبـي،،وقف ع باب الغرفة ابتسم،،اخويااا
راشد يطالعهم ساكت
بتال ماكلف نفسه يرفع عينه يطالعه ولا عبّره بأي ردة فعل اساسا
جسار دخل وهو فاتح يدينه وقف جنب بتال وانحنى شبه جالس بيحضنه
بتال رفع قبضته بوجه جسّار قبال يحضنه وهو ياكل بيده الثانية
جسّار ماحضنه رفع الكيس بوجهه وبابتسامة:جبت لك شي يحبه قلبك
بتال بدون لايطالعه:غلطان انت اللي تحبها وتجبرني عليها
جسّار بابتسامته:عشان احنا توأم
بتال:ومين قال التوأم يسوون كل شي مع بعض ونفس بعض!!وبعدين إحنا الاثنين ماحنّا بتوأم
جسّار جلس بتكشيرة وبزعل:يامتصحّر!!ياجفاف انت
بتال خلص أكله:الحمدلله،،طالعه،،والحين قولي ليش؟
راشد وقف بيطلع
بتال طالعه بحدة:اجلس
راشد جلس وبهمس:ان شاء الله
جسّار يطالعه بتكشيرة
بتال:ليش عصبت وزعلت يوم رفضت أتنازل؟
جسّار سكت
بتال:ليش طلبت أتنازل عنهم بسرعة ليش ياجسار جاوبني
جسّار زفر:بس كذا
بتال صرخ:جسااار!!
راشد فز:بِسْم الله هدوء ياشباب هدوء
جسّار:انا مااحب المشاكل اذا هذا اولها كذا وش بيسوون اذا طلعوا
بتال يطالعه بتكذيب:ومن متى الاهتمام وماتحب المشاكل يالكلب البوليسي انت!!(يقصد يدور المشاكل من تحت الارض)
جسّار بزعل:بتال لاتغلط عاد!!
بتال بنرفزة:ايه مو كذبتك ذي مو ضابطة قمت تمثل الزعل على راسي!!
،،دق الباب،،
جسّار وقف
بتال بنبرة عالية:اجلس ماخلصت كلامي معك
جسّار بنفس نبرته وهو يطالعه بحدة:وضيفي عيب ينتظر عالباب!!
.
.
..الـكـشـتـة..
>>للحين بالعصر تحديدا قبل المغرب بساعة>>
،،كلهم بسيارة وحدة ووقفوها بعيد وكملوا طريقهم مشي لكن ماابتعدوا عنها كثير شابين النار على مسافة متر عنهم،،
راشد بثوب نوم اسود وغترة بيضا لافها على راْسه جالس عند النار وهو يرتب الاغراض من بن(قهوة) والمحماس والنجر والدلة والفناجيل باختصار عدة القهوة كلها
جسّار بثوب نوم مخطط(كاروهات)جالس متكي على المسند وعلى يمينه بكم خطوة بتال
بتال ببنطلون رمادي وتيشيرت ابيض متربع بجلسته ومتكتف ولايطالعه ابد كل واحد منهم يتحاشى يطالع الثاني بضيقة واضحة على ملامحهم الاثنين
سعود بثوب وشماغ جالس قبالهم وهو يحس بربكة من الوضع يحس فيه شي غلط من الوجيه اللي جالسة قدامه
راشد فتح كيس البن ورفعه بيحط منه بالمحماس ويحمسه وبربشته المعتادة ضرب طرف الدلة اللي ضربت علبة الهيل المفتوحة وحاول يلحقها لاتنكب ولحقها لكن نكب البن اللي معه زفر بصوت
جسّار وهو يشوف حوسته التفت لبتّال اللي مايتحمل هالربادة بعينه ينتظره يقوم
بتال طالع راشد ببرود ثم كمل يطّلع جواله والأمور عادي عنده
راشد يجمع اللي انكب من البن حبة حبة بسبب التراب وهو عاض شفته السفلية من غبنته من نفسه
سعود بيقوم
جسّار وقف قبله وبابتسامة:والله ماتقوم ارتاح ياوجه الخير
سعود:مير انه
جسّار:لا مير ولا غيره ارتاح يكفي العزبة انت اللي جايبها كثر خيرك باقي الشغل حنا نعرفه،،مشى،،
بتال مد رجله بسرعة قدّامه وعينه بجواله
جسّار رغم انه شافه لكن ماقدر يتجنبه وتعثر وطاح تمدد ع طوله عالارض
سعود اتسعت عيونه بصدمة
راشد طالعهم بجلطة من تصرفاتهم قدام سعود
جسّار التفت بسرعة وهو يطالع بتال بحدة
راشد قام بسرعة لعندهم وانحنى شبه جالس وبربكة منهم:شباب هدوا وش اتفقنا عليه!!عيب عليكم!!
بتال وهو يدخل جواله بجيبه وبدون لايطالع راشد رفع يده بمعنى اسكت وعينه على جسّار وبتكشيرة:قول الصدق لاتكذب علي؟!!!
جسّار جلس بسرعة وهو قبال بتال اخذ تراب بيده مع جلسته ورماه بوجه بتال
بتال غمض عيونه من التراب المحترم اللي جاه بوجهه نفضه عن وجهه بطرف يده اليمين وهو يتنهد
جسّار من بين اسنانه:والصدق قلته لك مانبي مشاكل كلها كم سنة ويجي نقلنا!!
بتال يطالعه ساكت تكتف وهو يميل فمه ويقطب جبينه وهو للحين شاك
جسّار بنرفزة:وانت ليه معترض عالسبب!!ليه مو مصدقني،،رفع صوته،،ليه!!
بتال يطالعه بتفكير وسط هدوء الكل اللي يطالعونه فك يديه وهو يحرك رجوله بقوة ويطير التراب عليهم
جسّار حط ذراعه ع عيونه يغطيهن وهو يبتسم
راشد قام بسرعة ورجع لورا لعند سعود تحديدا وهمس:الحمدلله خويه(يقصد عناده)هوّن عن المشاكل
سعود يطالعهم بصدمة من تصرفاتهم عنده
بتال بنرفزة:مدري مدري!!!،،سحب نفسه سحبة عريضة عالتراب وهو جالس يرجع لورا عند مسند جسّار وحط راْسه عليه وهو يتمدد وغمض عيونه:مصدع مافيني افكر بأصدق اللي تقوله
جسّار:لان اللي اقوله صدق مافيه سبب ثاني!!
بتال طالعه:لاتأخذ بخاطرك أكلت طيحة ووكلتني تراب تعادل
جسّار ابتسم:مو مشكلة يانصي الثاني
بتال كشّر بوجهه وهو يعطيه نظرة بمعنى عيب ونسى اللي سووه قبل شوي
جسّار قام واتجه يعدل حوسة راشد وحط المحماس فوق المركب(مثل القاعدة) وجلس وهو يعطي النار ظهره ينتظر المحماس يحمى(يسخن)
راشد وقف واتجه لبتّال وهو يجلس عند راْسه وبابتسامة:بتاتيل
بتال طالعه:وبعدين!!
راشد:سوري بتال حبيبي
بتال زفر:لااله الا الله وش فيه!!
راشد:مشتاق
جسار بسماجته:مشتاق لك بالحيل بالحيل مشتاااق
راشد طنشه:سمّعنا شي حلو
بتال وهو يتكتف:خله شوي الحين ذابحني الصداع
راشد بنشاز:ياطير ياطير ياطير السعد
بتال جلس بسرعة:انت وش ناوي تزيدني صداع!!
جسّار جرى ورمى نفسه جنبه وهو يجلس
بتال غمض عيونه:الله يرج عدوك وكلتني تراب!!
جسّار غمز لراشد
راشد نط من مكانه وجلس جنب بتال
بتال صار بين جسّار وراشد
راشد وجسار غنوا مع بعض بإزعاج لبتّال وهم يصفقون ويقلبونها صراخ ويدفونه بينهم بوسط ابتساماتهم:ياطير ياطير ياطير السعد ياللي ترف الجناح
سعود ملتزم الصمت وسط ابتسامة وهو يشوف طبيعتهم
بتال غطى اذانيه بيديه بانزعاج منهم
جسّار صرخ:هــيــه
بتال ضربت صرخة جسّار بأعماق راْسه دف جسّار عنه بقوة وبنرفزة:خلاص خلاص بأجرّها لكم بلا ازعاج
جسّار بابتسامته:اوكككك!!
راشد سحب المسند وتكى عليه وهو يطالع بتال بابتسامة
جسّار وقف واتجه لسعود ووقف قباله بابتسامة وحماس ومد يده وهو يأشر بمعنى جيب
سعود ابتسم ودخل يده بجيبه وحط يده بيد جسّار ومسك يد جسّار
جسّار طالعه باستغراب
سعود:خلّه شوين لهدا الجو
جسّار وهو يهز راْسه بحماس:ماعليك ماعليك ياابن الحلال اهم شي نرمي
سعود ترك يده
جسّار طالع الطلقات بيده وهو بيتشقق من الحماس ودخله بجيبه الأمامي
بتال يطالعه جسّار بعدم رضا زفر وهو يلتفت لراشد
راشد:يالله ذبحتني وانا انتظر جـرّ
بتال بتكشيرة:طيب ابعد شوي لاأشوتك
راشد وهو يميل فمه ويرفع حواجبه:يمه منك تستحي!!
بتال بتهديد:أهون يعني؟!!
راشد وقف ومشى لعند سعود وبزعل:أقشر ماينمزح معك اعوذ بالله،،جلس جنب سعود،،
جسّار جلس عند النار وحط البن بالمحماس وبدا يحمسه
بتال طالع راشد:وش تبي؟
راشد:ذَا سؤال!!
بتال تنحنح وجرها بصوته اللي اطربهم:
يـاطـيـر يـاطـيـر يـاطـيـر الـسـعــد يـالـلــي تــــرف الـجـنــاح..
لا واهــنــيــك لـــيـــا ضـــاقــــت عــلــيـــك الأرض خـلـيـتــهــا..
وإن رحـت وإن جـيـت يـاطـيـر الـسـعــد تـسـبـق هـبـوب الـريـاح..
وأظــــن مـافــيــه ديـــــره فـــــوق وجـــــه الأرض مـاجـيـتـهـا..
جسّار بوسط استمتاعه بصوت بتال وقف وانحنى شبه راكع وهو يشيل المحماس يبي يحرك المركب وطاحت الطلقات من جيبه بوسط الجمر انخطف وجهه وهو يحط المحماس بسرعة ع المركب وبالملقط يحاول يخرج الطلقات بسرعة
بتال يغني وعينه على تصرفات جسّار الغريبة:
مانـتـه بمثـلـي تـجـي وتــروح مايـصـعـب عـلـيـك الـمــراح..
لـــكــــن يــالــيـــت جـنــحــانــك مـــعــــي يــاطــيـــر يـالـيــتــهــا..
كـلـه عـلـى شـــان ازور الـلــي رمـانــي بالـعـنـا واسـتــراح..
الـــلــــي عـــلــــى شـــانــــه الاقـــــــدام عـنــتــنــي وعـنـيـتــهــا..
فـي مـاض الأيـام أشـوفـه قـدم عـيـنـي فـي الـمـسـا والـصـبـاح..
والـيـوم حـتـى العـلـوم الـلـي تجـيـنـي عـنــه مـــا أوحيـتـهـا..
جسّار من ربكته ضرب طرف المحماس اللي انقلب فوق الجمر وغطاه وصارت الطلقات محصورة تحته هي والجمر عض شفته وهو يتعرق من كارثية الموقف ويحاول يقلب المحماس
بتال بتوتر:
ولـيــا نـشــدت الـعــرب مـاحــدن يعلـمـنـي عـنــه ويــــن راح..وش فيك انت؟!وش صاير معك؟!
راشد وسعود اللي انقطع جوهم العليل التفتوا على جسّار يطالعونه باستغراب
جسّار فز واقف وجرى وبصراخه:الشرددددة يااااعيااااال!!الطلقااااات،،مر من بينهم وهو يجري،،
،،الكل جرى مبتعد عن النار ،،
بتال بصراخ وهو يجري ورا جسّار:الله لايربحك ياجسار لاانت ولاطلقاتك!!
.
.
{تمنيت فيه خاصية الصوت حتى تستمعون بالاحداث كلها والصور المرفقة للتوضيح}
اذكر الله💜💜💜
.
.

ضحكته 13-12-2019 09:33 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
باااااارت نااااار وشرار يجننننن يجننن يجننن يجننن

تحمسسسست يارب يتصاحبون مع سعود يارب يارب يارب

rwuiit28 20-12-2019 02:34 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31481502)
باااااارت نااااار وشرار يجننننن يجننن يجننن يجننن

تحمسسسست يارب يتصاحبون مع سعود يارب يارب يارب


والله انتي اللي تجننين على ردودك اللي تفتح النفس بكل مرة💘💘

rwuiit28 20-12-2019 02:35 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـسـابـع والـعـشـرون،،
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
اللهم صل وسلم على نبينا محمد
.
.........****..........
الـلـيـل
.........****..........
..بيت عادل..
،،الصالة،،
،،ام غازي وابو غازي جالسين جنب بعض وبينهم المسند وقبالهم عذاري وجنبها غازي وبينهم بالوسط القهوة والحلا،،
عذاري تقهوي عمها وعمتها وزوجها
ابو غازي:وشلون امك ياعذاري عساها احسن الحين
عذاري:ماعليها الحمدلله ياعمي طيبة الحمدلله
ابو غازي تنهد:عساه دايم ان شاء الله وابوك وينه ماشفته اليوم؟
عذاري انصدمت من سؤاله خصوصا انه طلع من عندها متجه لهم:والله اللي قاله انه بيتقهوى معكم ماجاكم ياعم؟!
ابو غازي:لاوالله ماشفته،،سكت،،يمكن انه يقضي مشاويره يابنتي،،مد فنجاله لها،،
عذاري هزت راسها وهي تفكر ابوها مايكون ولايحتك الا بعمها واهله سكتت وهي تصب له قهوة،،
ام غازي:عذاري بنتي
عذاري طالعتها:هلا عمة
ام غازي:دام عمك بيطلع يتعشى برا واكيد ابوك معه وش رايك تروحين لبيتكم وتجيبين امك تتعشى معنا تغير جو شوي
عذاري طالعت غازي
غازي:ليش تناظريني!!اكيد بتروحين لها!!
عذاري ابتسمت:كثر خيركم ياعمة
ام غازي:ماله داعي هالكلام قومي افزعي وجيبي عباتك يوديك زوجك
عذاري وقفت وسلمت على راس عمتها:ان شاء الله عمة ان شاء الله،،مشت بخطوات سريعة لغرفتها،،
ام غازي زفرت:الله يشفيها لك يابنتي الله يشفيها،،طالعت غازي،،وانت وينه اخوك؟
غازي يحلي وهو يطالعها:ايهم؟!
ام غازي ارتفعت حواجبها:فيصل!!مين بالله؟!!
غازي رفع فنجاله يتقهوى:محرسّه(يحرس)العمال
ام غازي باستغراب:اَي عمال!!
غازي:خويي له عمارة يشتغلون بها عمال وهو مسافر ووكلني فيها قلت له أبشر وفيصل عندهم الحين
ام غازي:وماشاء الله من عِرف فيصل الحين بالبناء!!
ابو غازي طالع غازي:وأمك الصادقة وراك تدق الصدر وضلوعك رديّة!!
غازي رغم انه زعل من دقة ابوه:خله يتعلم يبه خله يصير رجال
ام غازي:وانت ماحلا بعينك تعلمه ويصير رجال الا وهو تعبانة رجله!!سلامات ياغازي سلامات!!
غازي:يمه تراه جالس عالكرسي ماوراه شي لابيشيل ولا بيحط!!
ام غازي:وبعدين مو حرام تكرفه!!من المدرسة للحين مارجع!!
غازي:هو دق الصدر وقال أبشر خليه يكون قد كلمته
ام غازي:ياويلك ياغازي مابك رحمة لأخوك الضعيف!!
ابو غازي زفر:اتركي الإخوان يعلمون بعضهم ياوسمية
ام غازي:بس
ابو غازي قاطعها وهو يكلم غازي:وانت ياغازي لاتغدي أقشر على اخوك علمه شوي شوي
غازي:ان شاء الله يبه على ماتحب
ابو غازي:ود مرتك لاهلها ثم رح لأخوك ورجعه يمديه ميت من التعب
غازي وهو يطلع جواله من جيبه اللي رن بنغمة الرسايل ويفتحه:ان شاء الله يبه تامر،،انصدم وهو يقرأ الرسالة،،
،،ابو غازي وام غازي انتبهوا له،،
ابو غازي باستغراب:علامك ياولد؟!!
غازي طالع ابوه بربكة:هاه!!
ام غازي بقلق:وش فيك عسى ماشر
غازي:لا بس واحد من اخوياي تصوب
ام غازي فز قلبها بخوف:الله يحفظه لاهله ويكفينا الشر الله يعافيه ويسلمه لامه وابوه
عذاري وقفت عندهم وهي جاهزة:يالله؟!
غازي وقف:توصون شي محتاجين شي
ام غازي:سلامتك سلامتك
امجاد داخلة عندهم
غازي طالعها:تبين شي من برا
امجاد بابتسامة:تسلم ماتقصر
غازي:يالله فمان الله،،خرج،،
امجاد جلست قبال امها وأبوها وهي تسحب الثلاجة لها تتقهوى وتقهويهم مرة وحدة
ابو غازي بتكشيرة:وينها اختك؟
ام غازي:راحت مع شذى
ابو غازي:ووين ان شاء الله؟!!
ام غازي:ام جواد مكلمتني تبيها تروح معهم لعزيمة هي والبنات
ابو غازي بنرفزة:وهي مغير ترمي نفسها عالعزايم!!لها شغل ولا مالها شغل تروح؟!!
ام غازي بغيظ تكتمه:الحرمة تبي تكشخ بمرة ولدها تبين اقول لها لا!!مو هذا اللي تبيه انت!!
ابو غازي زفر:استغفر الله العظيم!!وليش ماقالت لي
ام غازي:رهايف مالها شغل بشي ام جواد كلمتني وانا قلت تم تبيها ترجع اتصل الحين ماله داعي تخنفر علينا!!
امجاد وهي تطالع امها بعيون متسعة من الكذب المرتب من امها
ابو غازي:وش تتصلين بها!!خليها هالمرة والمرة الجاية تكلمني انا لحد ماتدخل بيت زوجها ثم وقتها العلم عنده،،وقف،،انا طالع العشا تبون شي كلموا غازي،،مشى بخطوات سريعة متجه للخارج،،
امجاد طالعت ابوها لحد ماخرج ثم التفتت لامها بابتسامة:واو يمه تعرفين تكذبين!!
ام غازي وهي تتقهوى:ماهو بكذب اسمه ستر
امجاد ميلت فمها بابتسامة:وليش تقولين لبتّال الكذب كذب خل عنك الستر!!
ام غازي طالعتها:وانتي ماعندك شي تسوينه!!قومي جهزي القهوة ام صايل بتجي تتعشى معنا
.
،،الاستراحة،،
<مـلـكـة جـواد و دانــة>
دانة بفستان بينك هادي بقصة سبعة من عالصدر واصلة لفوق السرة بشوي والظهر لتحت أكتافها مفتوح ماسك لحد خصرها وبعدها واقف بموديل ميدي وكله فصوص كريستال ناعمة بشعرها الويفي القصير رافعته من جهة اليمين ورا أذنها باكسسوار شعر لولو ناعم وحلق طويل كريستال ثقيل وبساعة باللون الفضي بيدها اليمين واسورة ناعمة بيدها اليسار وكعبها فضي بلمعة بمكياج سموكي وروج باللون الوردي الهادي ومسكتها ورد الزنبق الأبيض الطبيعي ملفوف بشريطة فضية بلمعة جالسة عالكنبة البيضا المذهبة بغرفتها وهي مبوزة زعلانة وصادة بوجهها عنه
جواد جالس جنبها بكامل كشخته مسك يدها وباس ظهر كفها وبحب:مبروك ياروحي مبروك
دانة طالعته بزعل:ليش ياجواد ليش
جواد زفر:ياروحي انتي وش اتفقنا عليه
دانة:ولو مايصير!!وافقت لمى قلت لي استراحة ولااعترضت مع اننا مقتدرين ونقدر نعمل شبكتنا بأحلى قاعة لكن محد يحضر من اهلك ليش!!مايصير ياجواد عالاقل ابوك!!كيف منظرنا قدام المعازيم!!
جواد:وعد وعد أعوضك عن ذَا كله بالزواج وبتحطيم كل اللي خاطرك فيه
دانة للحين تطالعه بزعل
جواد ضمها لحضنه وأخذ نفسه بسعادة ملت قلبه:انا مايهمني كل هذا اهم شي صرتي حلالي
دانة ضمته بابتسامة:يخليك لي ياعمري
جواد تركها وباسها ع جبينها ثم طالعها وعينه بعينها وكله حب:ابشري باللي يرضيك ياروح جواد
شذى فتحت الباب بقوة بدون استئذان
،،جواد ودانة التفتوا عالباب بنفس اللحظة،،
جواد وسع عيونه وهو يطالعها بتهديد
دانة تطالعها من فوق لتحت بتكشيرة من لبسها
شذى فستان عادي جدا باللون الأسود طويل فاردة شعرها على طوله وبروج أحمر ابرز بياض بشرتها اكثر تنحنحت وهي تتكتف:اجهزوا الحين زفتكم قبل المعازيم لايجون،،مشت،،
دانة طالعت جواد وبحلطمة:حتى اختك ماتبيني شفت!!
جواد طبع بوسة سريعة ع شفتها وابتعد عنها:اهم شي اني أحبك الباقين تقدرين تكسبينهم ياروحي
.
فيصل محبوس بغرفة مايدري وين المكان اللي حطه فيه غازي خصوصا انه اجبره يغطي عيونه لحد ماوصلت لهالمكان ودخله فيه وتركه وكانت جملة غازي الوحيدة له قبل يمشي ويتركه(تجهّز وإلا بتندم)بوجهه شاحب من العطش والجوع اللي يحس به تلفت حوله والمكان صار ظلام بعد ماغابت الشمس اللي كانت منورته وقف وهو ينط على رجل وحدة ويتسند بالجدار لان غازي ماترك له عكازه يلمس بالجدران لحد ماوصل للباب ووقف عنده وهو يضرب عليه بقوة ضعيفة من تعبه وبخوف من الوضع اللي هو فيه وبرجفة صوته:حرام عليك ياغازي حرام وش سويت لك،،صرخ،،غاااازي
غازي فتح الباب وهو يدفه بقوة
فيصل طاح على الارض من دفة غازي للباب وطالعه مو مصدق وبخوف بنفس الوقت:غازي!!
غازي وهو مشغل كشاف جواله وماسك جواله بيده انحنى شبه جالس قباله وبشر:ايه غازي
فيصل وهو انعمى من نور الجوال اللي بوجهه بخوفه:طيب قولي وش فيه ليش تسوي فيني كذا!!
غازي قلب شاشة الجوال لفيصل حتى يقرا الرسالة
فيصل قرأ الرسالة(سلبي)ولافهم:وش ذَا؟!
غازي:احمد ربك تحليلك سلبي
فيصل ولو انه مو فاهم لكن هدا خوفه شوي لمى فهم انه اخذ عينة منه حتى يتأكد من شي بس مو فاهم ليش:الحمدلله بس وش تقصد؟
غازي ابتسم بشر:والحين يافيصل المخدرات وسلمت منها
فيصل انصدم من تفكير غازي
غازي:نجي للاحتمال الثاني،،ارتفع حاجبه الأيسر وبتفكير،،امم بنات؟!!
فيصل انخطف وجهه وزادت نبضات قلبه وبفجعة بصوته العالي:استغفر الله وش تقول انت!!وش فيك وش صاير لك!!وش فيك علي؟؟!!
غازي مسكه من ياقة ثوبه المفتوحة وهو يشد عليه يخنقه ويقربه من وجهه ومن بين اسنانه وهو يكتم عصبيته:ماهو انت مو تارك مجال لي ألقى لك عذر صاحي!!وش اللي تسويه يافيصل من ورانا وانت والخبيث خويك!!
فيصل وهو يجمع الموضوع يحاول يفهمه
غازي:اول شي نيتك على جواد وبسهولة قدرت تسويها ثم سؤالك عن علي ودق صدره خويك جعل صدره يتكسر ولاادري وش سالفتك مع هالعلي والحين تلفون حول هالعمارة ليش يافيصل لييييش!!وش تسوي انت وخويك بهالصبح بمكان مابه احد من فترة!!
فيصل دف يد غازي عنه بقوة:لاتتهم ظلم تراك محاسب ياغازي
غازي ضربه بقبضته على وجهه ومسكه من ياقته:نورني يافيصل نورني!!
فيصل:علي ذَا يبيع خضرة بالسوق ويغيب ويوم سألت يزيد عنه وقال الشباب يتكفلون به نقصد الخضرة نشتريها منه من الليل ونريحه من السوق ولاسبيل
غازي قطب جبينه:والعمارة؟!
فيصل:العمارة عاد جالسين فيها نلف أغراض بالكراتين للجمعيات الخيرية واذا ماانت مصدق رح وشف العمارة
غازي ميل فمه:وعسى الاغراض تتركونها بالحر!!
فيصل:ماهو بحر فيه داخل غرفة مكيفة وهالعمارة مثل المخزن للجمعية اللي نشتغل فيها
غازي:وشاهر اللي تسبب فيكم؟!!
فيصل:شاهر حق مشاكل ووقتها كنت مقهور وكلمت يزيد ودبر المبلغ وراح شاهر ينفذ عالطلب بس
غازي سكت يطالعه
فيصل:رح وتأكد وانا هينا ثم ارجع واذبحني بمكاني اذا كنت اكذب عليك بحرف
غازي وهو يراجع الوضع بينه وبين نفسه ومستحيل فيصل يقول هالكلام الا وهو واثق باللي يقوله زفر:قم قم مشينا للبيت
فيصل ابتسم براحة:يعني خلاص صدقتني!!
غازي وقف ومد يده له يساعده
فيصل حط يده بيد غازي وهو يوقف:كان سألتني ليش تتسرع وتبهذلني كذا ياغازي!!
غازي طالعه بتهديد:لكن لو طلعت تكذب والله لادفنك بمكانك ولا علي من احد يافيصل وصل؟
فيصل بلع ريقه وبلعثمة:وصصلل
.
،،الاستراحة،،
،،جواد ودانة عالكوشة تصورهم المصورة،،
،،ام دانة وخالاتها وبنات خالاتها على يسار الكوشة وام جواد وبناتها عاليمين،،
ام جواد بفستان ساتر وباللون التيفاني والابتسامة شاقة وجهها
سهام بفستان اصفر برقبة عاري الاكتاف مخصر ع جسمها وشعرها القصير وبمكياج عادي جدا واقفة جنب امها وشذى وراهم
رهايف جنب شذى بعبايتها ونقابها تطالعهم بابتسامة
دانة مو قادرة تبتسم وهي تشوفها وكل شوي المصورة تطلب منها تبتسم حتى تضبط الصور
ام جواد:يالله يمه لبس عروستك الشبكة
جواد تقدم من الشبكة اللي عالطاولة قدامه وانحنى وهو يخرج دبلتها
المصورة:لحظة اصور
رهايف ووقفت قبال جواد وبينهم الطاولة وهي تفتح جوالها وانحنت وصورت الدبل
،،الكل اتسعت عيونه بصدمة منها،،
رهايف انتبهت لهم:اااه سوري لاتفهموني غلط بس العدل واجب،،صورت الشبكة ثم طالعت جواد،،لااوصيك اكشخ بليلتنا حتى ابوي مايفهم غلط وتصير مشكلة بذيك الليلة
جواد كشر بوجهه
دانة عضت شفتها السفلية بقهر منها
ام جواد طالعت شذى وبهمس:حسابك بالبيت
بنت من بنات خالة دانة:وش هالوقاحة اللي عندك
رهايف تكتفت وهي تطالع جهة اهل دانة:معليش لاتفهومني غلط مابيننا شي وقلة الأدب بلاش منها وبعدين انا بس أتأكد من انه راح يعدل،،التفتت تطالع دانة،،وعشان أكون حقانية راح تدخلين ياعروسة عندي وقت الشبكة لاتشيلين هم حياك الله
دانة غرقت عيونها دموع وطالعت جواد وبرجفة صوتها:وتقول اكسبهم وهم جايبينها معهم قاصدين!!
ام جواد وبناتها انصدموا
جواد اخذها بحضنه قدامهم وطالع امه وخوانه بعتب
ام جواد عضت ع شفتها بقهر من ولدها اللي سكت لها
رهايف انقهرت منه لانه سكت لها وبحدة وهي تكلم دانة:هيه انتي
دانة طالعتها عن طرف وهي بحضن جواد
رهايف بحدتها:انا جيت من نفسي محد عزمني لاتدخلين عمتي والبنات بالموضوع واذا تبين تعرفين كيف!!بسيطة ترا!!كلمت وحدة من صحباتك بمبلغ وقدره ووافقت لاتتهمين زور!!
ام جواد برد قلبها
جواد بحدة:وانتي من طلب حضورك ضفي وجهك برا يالله محد يبيك بهالمكان
رهايف:خف علي ياللي ميتة عليك انت!!انا جت بس عشان أتأكد من حقي لاتلعب علي!!وعموما مبروك عليك هالحية اللي تليق فيك وع عليك انت وهي مالت
دانة بكت
جواد ضمها بحضنه بصراخ:برررااااا بررررااا
رهايف:واااع ياشين التمسكن بس والله حتى مبروك حرام فيك جعلك تنقرص منها وتصحى على نفسك وع عليكم يالاثنين تستاهلون بعض
جواد بحدة:قلت برا!!!
رهايف:لاتموت ياعنتر زمانك طالعة اصلا بدون طردة يع يالعنتر انت!!،،لفت ومشت ومرت من عند المصورة ورجعت خطوة لورا وهي توقف عندها،،اعطيني كرتك ابي نفس الصور بليلتي،،التفتت تطالعهم،،العدل وااااااجب!!،،ضحكت بصوت،،
المصورة مدت الكرت بتردد
رهايف اخذته وهي تضحك
شذى وقفت قبال جواد وبحضنه دانة
جواد طالعها باستغراب
شذى فتحت شنطتها اللي شايلتها بيدها وخرجت كيس صغير ورمته بوجه جواد
جواد الكيس بصدره وجزء منه بوجه دانة
ام جواد توسعت عيونها
دانة تألمت:اااه
شذى:تفضل مبروك يااخوي عليك،،طالعت امها،،انا بالبيت يمه من البداية قلت لك ماابي احضر،،لفت ومشت،،
..........****..........
أم جلاجل
.
..بيت بادي..
عباير خارجة من غرفتها بقميص اسود سادة وبطرفه من تحت بجهة اليمين وردة كبيرة باللون الوردي وهي لافة شعرها بطرحة بيج محنيته(حاطة حنا)اتجهت للمطبخ وهي تسمع صوت الصحون ووقفت عالباب وباستغراب:بخوت علامش؟وش بش مدهرة؟!!
بخوت بالمطبخ مشغولة بتجهيز الاغراض ولاانتبهت لها ولاطالعت لها:به ضيفان عند سعود
عباير توسعت عيونها:عندنا!!حنا!!
بخوت التفتت لها:أجـ بِسْم الله!!
عباير كشرت بوجهها:علامش وش أرعيتي!!
بخوت:حافي الله بروحش هولتي بعمرش على هاللفة اللي براسش
عباير دخلت وهي توقف جنبها ترتب بالأغراض تساعدها:عاد راسي مايخف صداعه غير لاأوحى(حست)برودة الحنا
بخوت:الله يعين اللي بياخذش بتروحينه بصنّتش(تقرفه بريحة الحنا)
عباير:الا ياحظه ريحة حنا ريحة الجنة بالأرض كبي حنتي(الحنا)عنش هذا انتي دايم ماتدانينها(تطيقينها)وعلميني من هو اللي غادين يمّنا
بخوت:خلي عنش من هو اوجسي الله يستر عليهم بستره ويفكنا من شرهم
عباير قطبت جبينها:ليش!!وش غادين بهم!!
بخوت:خلصوا المسمار(القرنفل)كل ابوه شكل واحدن منهم به بلا
عباير:الله يبعدهم عنا لايتبلونا
بخوت:امين امين
عباير بابتسامة مصلحة وهي تضرب كتفها بكتف بخوت بشويش:مير انتي ولّمي الباقي وانا غاديتن يم الجوال أجيبه
بخوت توسعت عيونها:عساه بمكانه اللي دايم
عباير قطبت جبينها:اجل وين!!
بخوت:كبيه بمكانه لامن يغدون الضيوف ثم اعمديه(روحي له)
عباير:اللي يوحيش يوجس برا البيت تراه يم الحمام
بخوت:خابرة انه يم الحمام مير انه حمام الضيفان كود يدخل واحدن منهم ويراعيش عز الله ان سعود يكسره بنص جبهتش
عباير بنرفزة:علامش علامش متقصدتني الليلة!!اوجس لش اغدي له واعود هبة ريح لاتهولين السالفة!!
بخوت:بكيفش
عباير لفت ومشت ثم وقفت قبل توصل باب المطبخ وهي تلتفت لبخوت:وينها حلايا ماأوحي لها حس؟!
بخوت:يم التلفزون
عباير:اجل ابغدي قبل يجي احد
بخوت:عجلي لايراعيش سعود تراني مولمة كل شي
عباير مشت متجهة للحمام بخطوات سريعة
.
..بالعشة اللي برا بيت بادي..
،،سعود بعد اللي صار عزمهم وحلف عليهم يتعشون عنده ومالهم عذر ابد والحين مجتمعين عنده شاب لهم النار بالمشب ومجهز الدلة لهم ويتقهون برواق ماعدا جسّار،،
،،جسّار وسعود جنب بعض وقبالهم راشد وبتّال جنب بعض والمشب بينهم،،
راشد يطالع جسّار اللي قباله وهو يكتم ضحكته
سعود التفت لجسّار:هاه بشر عساه وقف؟
جسّار:على وشك
سعود قطب جبينه
جسّار بابتسامة:خف خف الحين يوقف
سعود:مير طيعني خلنا نفزع بك يم المستشفى
جسّار:لا ياابن الحلال بعدين السالفة تصير فيها سين وجيم وترا الجرح بسيط،،بسماجته،،بس زحلطن الطلقة على طرف ساقي بس!!
بتال زفر براحة وسط تكشيرة وجه وهو يشوف سماجته وطالع سعود:ماعليك دامه يتسيمج فانه طيب
راشد:وبعدين ماله داعي تروح المستشفى وهو دكتور براسه يعني هو ادرى بعمره
سعود يطالعه:ماشاء الله عليه ماشاء الله مير انه اوكد لعمره يغدي يم المستشفى
جسّار:ياابن الحلال جرح سطحي طفيف مابه خلاف واذا فيه شي رحت بكرة ان شاء الله
بتال:ماعليك ماعليك ياسعود اكيد ومليون بالمية هذا ذنب وربي مجازيه عليه
جسّار وهو يرمش باستفزاز له:كانت متجهة لك ياشامتي انت لكن أفديك بعمري ياصاحب الشامة
بتال سحب فنجاله بسرعة بيحذفه فيه
جسّار سحب سعود قدامه:خلاص خلاص توبة ياصاحب الشامة توبة
بتال وقف واتجه له:مستمر للحين!!،،وقف عنده وهو يضربه بشويش برجله المجروحة،،
جسار يتالم:اه اه اه اسف اسف اسف بوجهك ياسعود بوجهك
سعود طالع بتال:بوجهي يابتال
بتال زفر وهو يلف بيرجع لمكانه
جسّار بوسط المه همس بعناد:صاحب الشامة
بتال لف بسرعة له يبي يضربه
جسّار وهو يتخبى ورا سعود
سعود يضحك
جسّار بسرعة:بوجه سعود بوجهه بوجهه
بتال بتهديد:عيدها وشوف،،وقف مكانه وباحراج وهو يطالع سعود،،وين الحمام لاهنت
سعود:لادخلت البيت على يدك اليمين بعد البترة(جدار مبني كحاجز يعني نفس عمل الستارة)
بتال ولو انه مافهم:مشكور،،دخل للبيت،،
راشد باحراج:استر ماواجهت وانا اخوك من هالمخفة اللي معي
جسّار طالعه بتكشيرة:مسوي طالع منها انت يعني!!!
راشد غمز لسعود:استر استر وانا اخوك
سعود زم شفايفه وهو يكتم ضحكته وبنفسه:الله يخلف عليكم كل أبوكم
بتال دخل للبيت وطالع يمينه اخذ نفس وهو يردد ماعليه
.
.........****.........
..بيت عادل..
رهايف متجه للبيت تبي تدخل من الباب الخلفي وهي تنزل نقابها وتدخله بشنطتها ونزلت طرحتها ع أكتافها وتفتح أزارير عبايتها الكتف وتركتها مفتوحة وبان معها مقدمة فستانها الاحمر المخصر ع جسمها وماسك ع رقبتها دخلت وهي تمر من الصالة متجهة للمطبخ دخلت للمطبخ وهي متجهة للثلاجة وبابتسامة:السلام عليكم
امجاد تغسل الصحون وبدون لاتطالعها وبشغلها:وعليكم السلام والرحمة بدري تو الناس!!
رهايف اخذت علبة موية من الثلاجة وشربت وبنفس مسموع وضح بكلامها وسط ابتسامتها:من عمرك والله بس رحمتك وجيت
امجاد:يمه يالعطوفة انتي!!غريبة جاية بدري!!شكل الجو ماعجبك!!
رهايف وقفت ع مسافة بسيطة وهي تطالعها:هو ماعجبني لحالي!حتى شذى رجعت معي
امجاد قطبت جبينها:ليش!!
رهايف رفعت نفسها وهي تجلس ع طرف المطبخ:ابد سمعت المعاريس كم كلمة وطلعت
امجاد اتسعت عيونها:وش سويتي يالخايبة!!امه فيه نسيتي!!
رهايف:الا بتحب راسي عاللي سويته
امجاد:الله يقطع ابليسك يارهوف!!بتجيبين لنا المصايب
رهايف بزعل:خلي عني بس حتى انتي لو شفتي اللي صار ماتسكتين
امجاد تركت اللي بيدها والتفتت عليها وهي تزفر:الله يستر عليك يالمهبولة
رهايف غمزت لها:لاتخافين مابيقدرون علي
امجاد:عاد بذي صادقة والله وين تروحين عن ابوك واخوانك!!
رهايف نزلت وهي تسرع بخطواتها للغاز الي قبالها وتفتح القدور اللي عليه وتشوف الاكل:وش تعشيتوا
امجاد وهي تكمل شغل:امك مسوية تقاريص(مرقوق)
رهايف:الله فاتت المهابيل،،اكلت بملعقة الغرف،،اهم شي انا وبطني
امجاد:لاتحوسين الاكل وخذي القدر الصغير وديه لبيت جدي حطيه بالثلاجة واذا رجعتي حطي شوية لك انتي وشذى واتعشوا مع بعض
رهايف:مابترد اذا اتصلت
امجاد التفت عليها باستغراب:ليش!!
رهايف وهي تاكل:عاد اقولك
امجاد:اجل روحي لها وجيبيها معك او حطي لها بكيفك
رهايف اخذت القدر ومشت لعند باب المطبخ وهي تاخذ مفتاح بيت جدها:بروح أجيبها الله يعيني
امجاد:هيه هيه لفي الطرحة وقفلي عبايتك
رهايف:ليش!!
امجاد:رهايف سلاماااات!!
رهايف وهي تطالعها:انتي اللي سلامات راشد وذالف مع المهابيل والعلة جواد تعرفين والسواقين وبابهم برا ليش اتغطى؟!!
امجاد:بكيفك اذا شافوك لاتجيني
رهايف وهي تمشي:لاتقفلين ذَا الباب راجعة منه
.
..بيت مسفر..
،،الصالة،،
أم جواد بالصالة ممددة رجولها عالطاولة وهي تنزل اكسسواراتها وساكتة ولاتطالعه ابد
جواد بنرفزة:يمه طلبتك مايصير ارجعي معي للاستراحة كيف تتركين المكان وانتي معزبته؟!!
ام جواد بهدوء:اختك هناك تكفي وتوفي
جواد:بتكفي بس انا ابيك انتي بالواجهة وش بيقولون الناس عني لاامه ولا ابوه!!
ام جواد بحدة:خلاص جواد روح قلت لك السواق يوديني البيت وانت رفضت الحين ارجع لضيوفك وش فيك تاركهم
جواد بقهر:الله والضيوف عاد!!كلهم اَهلها مافيه احد معي!!محد فرحان لي!!اهم شي انفسكم وبس بس،،مشى وخرج من بيتهم وقف عالدرج البسيط اللي قدام باب بيتهم بملامح محتدة وهو يشوفها،،
رهايف اتجهت لبيت عمها بعد ماخلصت الشغلة اللي ببيت جدها رفعت راسها وهي تطلع الدرج توسعت عيونها وهي تشوفه واقف قدامها ويطالعها بهالنظرات كشرت بوجهها وهي ترفع طرحتها وتلفها بسرعة على راسها وتلثمت اي كلام وهي تسحب طرف عبايتهااليمين وتضمه مع اليسار تغطي نفسها وباستفزاز وسط ابتسامتها:ادري اني لك خلاص لكن مايصير تناظرني واحنا للحين ماانكتب كتابنا عند الشيخ!!اصبر مابعد صرت حلالك!!شوي ونصير زوج وزوجة ع سنة الله ورسوله
جواد نزل الدرج اللي بينهم وهو يطالعها بغبنته:ايه بتصيرين زوجتي لكن هين هين ان تهنيتي معي والله والله لاذوقك المر والله يارهايف
رهايف ضحكت:ومن قال لك اني ادور السعادة من وراك انا من ارتبط اسمي باسمك علقت الهنا والراحة برا باب غرفتي حتى أتأقلم عالقرادة اللي تنتظرني معك ياروح امك انت!!اوووه اقصد ياروح دانة مو انت مااحترمت امك قدام زوجتك واهلها وش ارتجي من وراك!!
جواد سحبها من يدها بقوة وهو يضغط عليها
رهايف انفجعت منه وكتمت صرختها وهي تطالعه برعب
جواد بتهديد من بين اسنانه:صبر بس خليه ينقفل علينا باب اعلمك الرجا الصح من وراي يارهايف
ابو جواد واقف بحدة:جواد!!!
جواد التفت للصوت بصدمة من وجودهم وتركها
رهايف طالعت الارض وهي تخفي لمعة عيونها
ابو غازي طلع الدرجات بسرعة ووقف عندهم وهو يسحب رهايف وراه ويطالع جواد بتكشيرة يخفي وراها غيظه
جواد بتوتر مخفيه:عمي انا
ابو غازي مسك جواد من يده ولفها ورا ظهره وهو يلفه
جواد بفجعة:ياعم
ابو غازي رفع رجله وضرب رجل جواد من ورا وهو يجبره يجلس على ركبه
جواد ضربت ركبه بالأرض بقوة خصوصا انه ماتوقع هالحركة من عمه تغير وجهه رغم المه اللي يخفيه
ابو غازي وهو يزيد بضغطه على يد جواد ومن بين اسنانه:هاليد ماتنمد على بنتي وهي ببيتك فما بالك تمدها عليها وهي ببيتي ياجواد!!
جواد:ماقص
ابو غازي دفه بقوة لقدام وهو يتركه
جواد انحنى لقدام شبه ساجد ثم اعتدل بجسمه وهو على ركبه والتفت يطالع عمه
ابو غازي بحدته:اوووص كلمة لااسمع هالمرة بأسوي نفسي ماشفت شي وان شاء الله مابه مرتن ثانية،،التفت لأبو جواد،،وقتها عظم الله اجرك يامسفر،،مد يده ومسك يد رهايف وهو يسحبها وراها بخطواته السريعة يبتعد عنهم،،
جواد تربع عالارض وهو يهمز(يمسّج)يده اللي توجعه بيده الثانية
ابو جواد طلع الدرج ومر من جنبه بسكوت ولانطق اَي حرف ولاطالعه
جواد ضحك بخفة بلحظة مامر ابوه
ابو جواد التفت عليه وهو يناظره بحدة
جواد بغبنة داخله رغم الابتسامة اللي على وجهه:لهالدرجة تخاف منه يبه!!لهالدرجة يتحكم فيك اخوك!!الحمدلله ماعندي اخو اكبر مني!!لا لا الحمدلله ماعندي اخوان!!كان اكسرهم كسر ولي العذر لأني الكبير!!
ابو جواد بحدته:وش اللي يرضيك ياجواد هاه؟!
جواد وقف:وش يرضيني وانت رضيت لي الذل وساكت له!!خلاص ماعاد لي قيمة ولاحشيمة!!،،لف بيمشي،،
ابو جواد:تدري عاد
جواد التفت على ابوه بملامح الزعل على وجهه
ابو جواد:لازم احضر ملكتك وابارك لعروستك عاد مايصير مانبارك للدكتورة دانة!!
جواد نسى كل اللي صار اول ماسمع كلام ابوه وارتسمت ابتسامة عريضة:من جدك يبه
ابو جواد:انتظرني خمس دقايق وراجع لك
.
..بيت عادل..
ابو غازي دخل بخطوات سريعة للبيت وهو يكتم غيظه
رهايف دخلت وراه وهي منزلة راسها ساكتة
امجاد من سمعت صوت الباب نقصت ع صوت التلفزيون:وش فيك تاخرتي شذى جات معك؟!!احط لكم العشا؟ولا بت،،التفتت سكتت وهي تشوف ابوها،،
ابو غازي التفت على رهايف
رهايف وقفت وهي تحس قلبها بيخرج من مكانه مافي احد هالمرة مافي احد يساعدها منه غازي وبيبات ببيت عمه وفيصل مامنه مساعدة وهو بهالحالة غمضت عيونها وهي تدري هالمرة مابيرحمها شافها معه مو مجرد كلام غمضت بقوة وهي تنتظر الكف وسط دمعة غلبتها ونزلت
ابو غازي طالعها وهي مغمضة عيونها طالعها وهو يسترجع كلام امجاد لها وتصرف جواد معها تعوذ من ابليس بينه وبين نفسه ثم نطق بهدوء:وراك سكتي له!!علامك ماشتيه بين رجوله!!ياخسارة العلم فيك!!
رهايف فتحت عيونها وهي تطالعه بربكة مو فاهمة اللي يصير
ابو غازي:المرة الجاية اللي تلمحين بعينه بريق شي ماهو بطيب افصخي نعالك وبوسط جبهته ثم لاتوجع
رهايف بهمس وهي تطالعه بعدم تصديق:اسدد له ضربة بين رجليه
ابو غازي:وش الفايدة الحين تقولينه عندي وعنده تتراعدين(ترجفين)..التفت لأمجاد،،بنت ياامجاد
امجاد:هلا يبه
ابو غازي خرج محفظته من جيبه ومد لأمجاد فلوس:اطلبوا لكم عشا ونادي الشذيا(يقصد شذى)اخبرها علة تبلشني اذا درت بكم وأنتم ماشاء الله عليكم تكتمون السر،،لف عنهم ومشى،،
رهايف جلست عالارض من صدمتها واخذت نفس وسط رجفتها وهي تحضن نفسها:يمه يمه انا حية!!باقي حية للحين يمه يايمه ربي رحمني يمه ياقلبي يمه
امجاد تطالع اللي يصير مو فاهمة:وش فيه؟!!
رهايف برجفتها:موية ياامجاد موية تكفين
.
.
<اللهم صل وسلم على نبينا محمد>
.
.

شَجن العُذوب 20-12-2019 09:39 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فصلّ جميل مشكووووره حبيبيتي ، ما عندي توقعات لكن عندي تعقيب بسيط ع الأحداث ، وأخص موقِف عبايّر، مافي بنت عندها حيا وتستحي على نفسها ممكن تطلع مكان بدون غطا وهي تدري ان ممكن يمر في رجال، سلامات؟ إن شاء الله لهدرجه الوحده تكون متفسخه دينيّاً وعادي عندها تغامر بكل بساطه وتطلع عشان تجيب ايش، عشان جوال لا راح ولا جاء ومو هامها ، إن شاء الله يشوفوها عشره مو واحِد ، جد ينرفزني هذا السيناريو الي اشوفه متكرر في كثير من الروايات والهدف منه، لقاء البطل مع البطله تحت رايه الصُدفه، طبعاً،
يعني عبايّر ما تقدر تقول لحلايّا تروح تجيب لها الجوال من الشاحن لاازم هي تطلع حضرتها عشان نتقابل مع بتال ويشوفها وبتالي يكتمل المشهد كذا ،
يا جماعه الخير فكونا من هصصصدف الغثِيثه الي ما تمد بالواقع بصلّه ، يعني انا افكر اشمعنى عباير هي الي راحت للجوال ما كانت بخوت مثلاً ، وشمعنى بتال هو الي جته ساعه الحمام ليش ما كان راشد او جسارّ او سعود ليش لاّ ، لازم يكون بتال هو الي يطلع ولازم تكون عباير الي يصادفها بوجهه ، يّا اللّه من هصدف العجيبّه صراحه شي يعجز التعليق عنّه ،
عموما ما ابي أطول بالكلام .. لكن جد الموقِف نرفزنيّ من كثر ما اشوفه بروايات ، وبعد يطلع بوجهي في الروايه الي جد انتظرها بارت بارت وما فيني استنى لوقت تكتمل من جمالها وجمال شخصياتها، لا معليش ما أقدر أسكت، أعتذر لو كلامي كان شوي قاسي ، وأتمنى جد ما تخرب شخصيه بتال، الرجوليه المحافظه على حدودها ولي عينه ابد مو زايغه ورى الحريم أو تفكيره فيهم ،
انا ادري بنهايه بيتزوج عباير، بس ياريت تحافضي على ثقله ما نبغى نشوفه مجنون ليّلى وتخرب أبو الشخصيه، أبي بتال مثل ما هو وما يتغيّر ،
طلبّاً ليس أمراً ، اخيرا موفقههههه :msn2:

ضحكته 20-12-2019 11:41 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
يااااااويلي ياجواد يبي له ضربب
ع غروره وسخافتهه رهايف عجزت افهم شخصيتهاا صعبههه حيييل
امجاد الصامتهه الهاديه احس فيه شي بيحركهااا بالروايههه
اما الثلاثي ذولاااا اعشششقهم الله لايغيبهم من الروايههه عسل الروايه وجمالهااا

متى يرجع بادي العشق اشتقت لههه وربي رجعيهه لنا 😢💙
يارب يارب يارب بتال يحب عباير ابيههاا لههه ابيهاااا تكملهه 🧡🧡🧡🧡


اسسسسستمري يالحب اسسسسستمري 💜💜💜

ضحكته 20-12-2019 11:42 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها rwuiit28 (المشاركة رقم 31494318)

والله انتي اللي تجننين على ردودك اللي تفتح النفس بكل مرة💘💘



والله احبكك احبككك احبككك احبككك

Fay .. 21-12-2019 11:38 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اكتشفت أي واحد اسمه جواد مستفز 😂😂😂
بس جد جواد ذا يبي له جلد ،عسى ماشر ؟ مستفز
و رهايف ياقوها ماشاءالله
اما بتال و جسار و راشد ياحلوهم
و جد سعود بادي ما كانه طول

ضحكته 26-12-2019 12:24 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها fay .. (المشاركة رقم 31498431)
اكتشفت أي واحد اسمه جواد مستفز 😂😂😂
بس جد جواد ذا يبي له جلد ،عسى ماشر ؟ مستفز
و رهايف ياقوها ماشاءالله
اما بتال و جسار و راشد ياحلوهم
و جد سعود بادي ما كانه طول



حييييييل طوووول حبيبي بادي متى يرجع
روايات رجعي الحب حقي رجعيههه😭💔💔💔

الربيع القلب 27-12-2019 02:43 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
كيف هيك خميس بدون هجينيه

rwuiit28 27-12-2019 03:46 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها شَجن العُذوب (المشاركة رقم 31495966)


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فصلّ جميل مشكووووره حبيبيتي ، ما عندي توقعات لكن عندي تعقيب بسيط ع الأحداث ، وأخص موقِف عبايّر، مافي بنت عندها حيا وتستحي على نفسها ممكن تطلع مكان بدون غطا وهي تدري ان ممكن يمر في رجال، سلامات؟ إن شاء الله لهدرجه الوحده تكون متفسخه دينيّاً وعادي عندها تغامر بكل بساطه وتطلع عشان تجيب ايش، عشان جوال لا راح ولا جاء ومو هامها ، إن شاء الله يشوفوها عشره مو واحِد ، جد ينرفزني هذا السيناريو الي اشوفه متكرر في كثير من الروايات والهدف منه، لقاء البطل مع البطله تحت رايه الصُدفه، طبعاً،
يعني عبايّر ما تقدر تقول لحلايّا تروح تجيب لها الجوال من الشاحن لاازم هي تطلع حضرتها عشان نتقابل مع بتال ويشوفها وبتالي يكتمل المشهد كذا ،
يا جماعه الخير فكونا من هصصصدف الغثِيثه الي ما تمد بالواقع بصلّه ، يعني انا افكر اشمعنى عباير هي الي راحت للجوال ما كانت بخوت مثلاً ، وشمعنى بتال هو الي جته ساعه الحمام ليش ما كان راشد او جسارّ او سعود ليش لاّ ، لازم يكون بتال هو الي يطلع ولازم تكون عباير الي يصادفها بوجهه ، يّا اللّه من هصدف العجيبّه صراحه شي يعجز التعليق عنّه ،
عموما ما ابي أطول بالكلام .. لكن جد الموقِف نرفزنيّ من كثر ما اشوفه بروايات ، وبعد يطلع بوجهي في الروايه الي جد انتظرها بارت بارت وما فيني استنى لوقت تكتمل من جمالها وجمال شخصياتها، لا معليش ما أقدر أسكت، أعتذر لو كلامي كان شوي قاسي ، وأتمنى جد ما تخرب شخصيه بتال، الرجوليه المحافظه على حدودها ولي عينه ابد مو زايغه ورى الحريم أو تفكيره فيهم ،
انا ادري بنهايه بيتزوج عباير، بس ياريت تحافضي على ثقله ما نبغى نشوفه مجنون ليّلى وتخرب أبو الشخصيه، أبي بتال مثل ما هو وما يتغيّر ،
طلبّاً ليس أمراً ، اخيرا موفقههههه :msn2:

.
وعليكم السلام والرحمة
يااهلا يااهلا
حبيبتي اللي فهمت انك تقصدين انو عباير خرجت برا البيت بدون اَي عباية حتى تجيب جوالها وترجع تمام كذا؟؟
اذا تقصدين كذا الرجال بالعشة الخارجية اللي هو برا البيت وبنفس الوقت يعتبر مجلس ونادرا احد يدخل للبيت وحتى لو اضطروا يدخلون لدورة المياة بتكون موجودة البترة(مثل الستارة لكن جدار)تحجب الروية عن اللي برا البيت لايشوفون داخله وغالبا تكون على شكل حرف(l)ومليون بالمية مستحيل عباير تطلع برا البيت بدون غطا عشان جوال😅فهي اصلا بالبيت وبنكمل الحدث وان شاء الله يارب يكون الحدث عكس اللي ببالك نهائيا❤❤
ومشكورة من قلبي على هالانتقاد بيكون شي مهم لي فأحداث اَي ثنائي بهالرواية او غيرها💗💗

rwuiit28 27-12-2019 03:48 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31496480)
يااااااويلي ياجواد يبي له ضربب
ع غروره وسخافتهه رهايف عجزت افهم شخصيتهاا صعبههه حيييل
امجاد الصامتهه الهاديه احس فيه شي بيحركهااا بالروايههه
اما الثلاثي ذولاااا اعشششقهم الله لايغيبهم من الروايههه عسل الروايه وجمالهااا

متى يرجع بادي العشق اشتقت لههه وربي رجعيهه لنا 😢💙
يارب يارب يارب بتال يحب عباير ابيههاا لههه ابيهاااا تكملهه 🧡🧡🧡🧡


اسسسسستمري يالحب اسسسسستمري 💜💜💜

بادي مطول بيجلس بمكة شهرين🌚❤

rwuiit28 27-12-2019 03:49 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31496486)
والله احبكك احبككك احبككك احبككك

يحبك ربي وخلقه

rwuiit28 27-12-2019 03:51 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها fay .. (المشاركة رقم 31498431)
اكتشفت أي واحد اسمه جواد مستفز 😂😂😂
بس جد جواد ذا يبي له جلد ،عسى ماشر ؟ مستفز
و رهايف ياقوها ماشاءالله
اما بتال و جسار و راشد ياحلوهم
و جد سعود بادي ما كانه طول


حرام مو كل الجواد غثيثين😂😂
رهايف ماعليها منه مقهورة على اخوانها
جد سعود بيطول اكثر🌚🌚

rwuiit28 27-12-2019 03:52 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها الربيع القلب (المشاركة رقم 31509452)
كيف هيك خميس بدون هجينيه

ربي يسعدكك 💘💘💘

rwuiit28 27-12-2019 03:53 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
باْذن الله الليلة البارت بس اعدله😊❤

اذكروني بدعوة💛💛💛💛

شَجن العُذوب 27-12-2019 04:28 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
تسجيل حضور من الحِين .. بنتظارّك مدامع ♥️♥️

ضحكته 28-12-2019 12:15 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
وينههه البارت اشتقنااااا 😪💔

rwuiit28 28-12-2019 12:50 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها شَجن العُذوب (المشاركة رقم 31510511)
تسجيل حضور من الحِين .. بنتظارّك مدامع ♥♥

💘💘💘💘💘💘💘😍😍😍😍😍

rwuiit28 28-12-2019 12:51 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31511478)
وينههه البارت اشتقنااااا 😪💔

عذرًا عالتاخير اكتشفت اني مانزلت حدث بالبارت اللي فات🌚ومن اول اعدل فيه حتى تمشي الاحداث بالضبط نفسها بالانستقرام😊💛

rwuiit28 28-12-2019 12:53 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـثـامـن والـعـشـرون،،
لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير
.
..الاستراحة..
دانة متوترة من كلمها جواد وبلغها ان ابوه بيبارك لهم كل تفكيرها محصور بانه ام جواد بلغته وماراح يعديها لها
ام دانة:عمك برا
دانة بتوترها:يمه خليك عندي
ام دانة:وش هالكلام عمك ماهو بمحرم وبعدين بتدخل بنته معه وبيكون زوجك فيه!!وبعدين تقابلينه بدوامك وين المشكلة!!
دانة تطالعها بتكشيرة:يمه!!
ام دانة:بلا دلع خليني اطلع مو ناقصة مشاكل وواضحة هالعايلة كيف تعاملها من البداية الله يعينك عليهم بس،،خرجت،،
،،وبعد دقايق معدودة
سهام فتحت الباب:تفضلوا تفضل يبه حياك
ابو جواد دخل:السلام عليكم ماشاء الله ماشاء الله الف مبروك الف مبروك،،سلم على دانة وابتعد شوي لورا،،
دانة بهمس:الله يبارك فيك
جواد واقف جنبها بابتسامة عريضة
ابو جواد:الله يوفقكم ويكتب لكم اللي فيه الخير
جواد:امين يبه امين بحياتك
دانة على أعصابها تنتظر لحظة انفجاره عليها
ابو جواد تقدم وهو يخرج من جيبه ظرف وحطه بيد دانة بابتسامته:هاذي هديتك والمعذرة عالقصور وانا عمك
جواد طالع دانة بابتسامته
دانة:مشكور ماله داعي تعبت نفسك
ابو جواد:افتحي وشوفي هديتك
دانة بلعت ريقها وهي تطالعه بتردد
جواد بحماس:يالله
دانة فتحت الورقة وتغير وجهها للحظة
جواد اتسعت ابتسامة:يكثر خيرك يبه ماتقصر
دانة تقدمت له وسلمت على راسه:مشكور ياعمي ماتقصر
جواد:بس يبه كيف عرفت ان خاطرها بهالعيادة
دانة اخفت رجفة يدها
ابو جواد طالعها بابتسامة:انا اهم ماعلي راحة موظفيني ودانة قبل لاتصير زوجتك هي موظفة عندي وراحتها من راحتي عاد تقدرين تداومين فيها متى ماخلصتي من موظفينك
جواد باس دانة على راسها:بالبركة يادانة عساها عليك بالبركة
دانة:الله يبارك فيك
ابو جواد:استأذنكم انا ومبروك مرة ثانية مبروك،،خرج،،
.
.........****..........
أم جلاجل
.
..بيت بادي..
بتال دخل للبيت وطالع يمينه وهو يشوف الجدار اللي مبني عالزاوية وبهمس:اكيد هاذي البترة،،وقف يفكر وبنفسه،،وراها يعني ورا هالجدار ولا وراها يعني امشي قدام،،زفر وهو يطالع قدّامه وهو يشوف البيت وبنفسه،،مستحيل اكيد ورا هالجدار،،لف على يمينه وهو قاصد يلف ورا البترة يبي الحمام تنحنح وبصوت عالي بوسط هالظلام اللي يلف المكان،،لااله الا الله
عباير متسلقة البترة المتصدعة وواصلة أعلاها ومخبية جوالها بوحدة من فتحات التصدع اللي فوق عن جدها انخطف وجهها وهي تسمع صوته والفاصل بينهم البترة
بتال لف من ورا البترة
عباير من صدمتها بوجوده نطت من فوق لتحت مرة وحدة رغم المسافة البعيدة شوي عليها
بتال اللي ماانتبه لها فوق ماحس الا بشي يهبط من فوق لقدّامه بوسط هالظلام انخطف وجهه وهو يجلس برعب:سكنهم مساكنهم يارب!!
عباير كشرت بوجهها وهي تسمع كلامه وتفتح طرحتها اللي نافعة بالحنا وتلفها لقمة اَي كلام بسرعة وبصوت واطي: الله أكبر راعوا من يوجس نخلة الديرة!!
بتال عقد حواجبه بشك من الصوت ولا رفع راسه وهو شاك ان اللي قدامه بنت
عباير اسرعت بخطواتها ماتركت له مجال يرد وهي تمر من جنبه ودعست على يده
بتال عض شفته السفلية ورفع يده بسرعة وهو ينفضها من الم دعستها ثم وقف ومشى باتجاه الحمام اللي قباله بمسافة وهو يهز راْسه من اللي سمعه:اعوذ بالله من الشيطان الرجيم وش ذَا!!وفوقها لسان اللهم ياكافي بس!!،،وقف على بعد كم خطوة بسيطة عن الباب ومد يده بيفتح الباب ماحس الا بشي مر من جنبه وقشعر كل جسمه،،
عباير مرت من جنبه راجعة للحمام بخطوات سريعة فتحت باب الحمام ودخلت وهي تمد يدها بحركة سريعة لمفتاح النور اللي برا الحمام وتفتحه ونوّر الحمام(اشتغل النور داخل الحمام)
بتال اتسعت عيونه وهو يشوف قفاها بوضوح بلحظة سريعة عبارة عن قميص اسود وطرحة غريبة صد بوجهه وكشر وهو تضرب براسه ريحة الحنا اللي بشعرها ورفع يده لأنفه يقفله عن الريحة اللي مايحبها وبهمس:وع يالقرف!!
عباير قفلت الباب وراها بوجهه بقوة
بتال قطب جبينه مو فاهم حركتها برجعتها عنده ثم تجمد الدم بعروقه وهو يسمع اصواتهم وراه التفت يطالعهم بصدمة من وجودهم
سعود فز للبيت اول ماسمع صوت بتال رغم انه ماهو بعالي لكن بسبب هدوء المكان وضح للكل جسّار وراشد فزوا وراه لداخل البيت بعد اللي شافوه بهالديرة خصوصا ان صاحب الصوت بتال
سعود وسط انفاسه وهو يوقف قباله بالضبط :علامك يارجل؟عسى ماخلاف؟!
جسّار وراشد يطالعونه بقلق وهم وراه مباشرة بدون اَي مسافة
بتال هالموقف نشّف ريقه وشيّب راْسه يطالعهم ساكت وهو يتعرق من هول الموقف بعينه
عباير تسارعت انفاسها وامتلى قلبها خوف وهي تسمع صوت سعود
جسّار تقدم خطوة:بتال
بتال لصق ظهره بالباب وهو يرجع يده ورا ظهره ويمسك يد الباب وبربكة واضحة وبصوت عالي:مافيني شي
،،الكل استغرب منه ويطالعونه بشك،،
بتال انتبه لنبرة صوته وحاول يكون طبيعي وقف وترك الباب وبابتسامة:بس لمحت كلب سبقني ودخل بالحمام
عباير داخل الحمام تنهدت براحة انه صرف الموضوع كشرت بوجهها وهي تعض شفتها بغبنة انها ماتقدر ترد عليه
سعود ارتفعت حواجبه باستغراب:مير حنا ماحولنا كلاب!!الكلاب ورا بيت ابو هليّل!!،،مشى له ووقف جنبه،،ابعد خلني اراعيه واطرده عنك
عباير ماتت بمكانها من الخوف بيذبحها سعود اذا شافها
بتال دف سعود عنه وبنرفزة:اقولك لمحت لمحت ماقلت دخل!!
،،الكل مصدوم من ردة فعله القوية،،
بتال حس على نفسه ابتسم رغم انه من داخله العكس خوف وتوتر من اللي موجودة وراه:انا قلت لمحت ياسعود لمحت الله يهديك وش فيك ماتفهم؟
سعود قطب جبينه وهو يفكر بينه وبين نفسه ممكن تهيؤات خاصةً وان بينهم ماينمزح الا المشب اللي بوسط الحوش عادةً والليلة ماشبّوها ولايعترفون بالأنوار ببيتهم
جسّار يطالعه وهو يتفحص حركاته الغريبة تصرفاته اللي تجيب الشك ميل فمه بابتسامة
سعود ابتسم:اقول يارجل كود انك
جسّار تقدم وهو يحط يده على كتف سعود يقاطعه؛الله يهديك ياسعود يقولك لمح وراك ماتلقطها!!
بتال قطب جبينه وهو يطالعه باستغراب
سعود يطالعه ساكت مو فاهمه
جسّار غمز لسعود وهو يعطي ظهره لبتال ويلف سعود معه عن بتال ثم طالع راشد وهو يبتسم
راشد فهم على جسّار ثم كتم ضحكته وعطى بتال ظهره
جسّار:يالله ادخل ننتظرك هينا ماراح نبعد
عباير قشعر جسمها وهي تغطي فمها لايطالع منها اَي صوت
بتال انصدم من الكلام وبلعثمة:ووييين اادخخخل صاحي انت!!
جسّار اخذ نفس وهو يكتم ضحكته:خلاص لاتدخل سوها هينا مابنمشي عنك
راشد عاض شفته بقوة مايبي ينفجر ضحك عليه قدامه مابيرحمه بتال
سعود يطالعهم وهو مميل فمه فهم انه مبسوطين على بتال الخايف
بتال بحدة:لا والله حلفت عليك انت وإياه!!اذلفوا بس يالله يالله!!
جسّار نزل يده عن سعود والتفت له يطالعه:طيب ادخل
بتال:ماني بداخل!!
جسّار:خلاص سعود يدخل ويتأكد لك من المكان
بتال فتح الباب شوي وهو ماسكه:ارتحت يالله اذلف عني!!
عباير لصقت نفسها بالجدار ورا الباب مرعوبة لايدخل صدق
جسّار ابتسم:عسى ماشر وراك ماتدخل اجيك أتأكد؟!
عباير تنجلط مرة ورا الثانية من هالصوت اللي تسمعه وبنفسها:الله يشغلك بعمرك طسّ طست عليك بقعا
بتال بغبنة:مافيه شي اذلف عني
جسّار مشى لعنده وهو يجر سعود معه وباستقعاد له وسط ابتسامته:عادي ترا يدخل يشيك عالوضع لعيونك
بتال بتكشيرة مرتسمة على وجهه فتح الباب كله بقوة قدامهم
عباير ضرب الباب فيها ومسكته لايرجع وهي ترتجف من الخوف
بتال دخل ووقف وهو يطالعهم وبحدة:اذلف عني وفكني من لسانك
جسّار يطالع ربكة بتال بيموت من وناسته وهو لأول مرة يشوفه متوتر كذا:متاكد؟!
بتال ارتفعت حواجبه وهو يستوعب طقطقة جسّار عليه وطالع جسّار وبحدة:الحين انا ليش من اليوم اسمع لك!!
جسّار بضحكة:اجل راح الخوف؟!!،،جرى،،
راشد اللي مبتعد بنفسه يبي السلامة من بتال رجع بخطواته لورا وهو يسمع سؤال جسّار ثم جرى بكل سرعته قبل مايوصله جسّار حتى
بتال جرى كم خطوة يخوف فيها جسّار حتى يتركه بحاله ثم وقف وهو يشوفهم يخرجون من البيت
سعود واقف بمكانه يطالعهم
بتال التفت على سعود باحراج وسط ابتسامته:المعذرة ياسعود المعذرة لاتعودت علينا بتعرف انا بهالشكل دايم
سعود ابتسم:الا الله يبيض وجيهكم اللي عديتوني منكم ولا قلبتوها دق صدور(يقصد رسميات) وثمن السموحة منك حنا ماحنا بعرب تولع اللمبات ضارين(متعودين)لضو النار،،مشى ومر من عنده،،خلص امورك وانا اخوك ثم عود يمّنا،،ابتعد وهو بيخرج من البيت وخرج،،
بتال تأكد من الوضع وأنهم خرجوا جلس وهو يمدد رجوله يحس بوجع بعظامه فظيع ثم وقف بعد لحظات ومشى عند الباب وهو يصد بوجهه عالبترة وزفر بغيظه حتى هيبته طاحت بعد هالموقف عند جسّار وراشد:هيه ياللي داخل جن ولا انس اطلع وخلصني
عباير خرجت وهي تبي تذبحه عاللي قاله لكن تتذكر كلام سعود اللي قاله قبل لحظة وهونت وهي تكتم غيظها وجرت بسرعة مبتعدة عنه
بتال بتكشيرة مرتسمة على وجهه وبحدة:مرة ثانية تأكدي قبل تروحين لأي مكان اذا فيه احد بوجهك او لا فهمتي،،قطب جبينه وهو مايسمع لها صوت التفت وراه وزفر بهم،،الله يعيني على غثاهم الحين،،رجع للشباب ونسى انه يبي الحمام من الأساس،،
،،المطبخ،،
عباير وقفت عالباب وهي تطالعها
بخوت بنرفزة:علامش أبطيتي والله لو إنش حافرة المدس(المكان اللي مخبية فيه)برأس البترة لقاعتها من جوا(داخل جدار البترة نفسه)إنش قاضية(مخلصة)
عباير بنكد:مير كود إنش مولمة العشا وماتبين شين مني ابغدي يم الغرفة
بخوت عقدت حواجبها:وش غادين بش؟!!موحية شي(يوجعها شي)؟!!
عباير:مابي شي مير اني ابغسل هالحنا عن شعري ثم لاخلصت أموري رقدت
بخوت توسعت عيونها:بترقدين!!هالوقت!!والجوال ماانتي مراعيته؟!
عباير قشعر جسمها ورمت الجوال عالارض عند رجول بخوت:خذيه الله لايعيده من بلا!!وكود اني شحدتش(طلبتك)اياه صكيه بالجدار وريحني منه الله يسلط عليه هو وذاك الادمي مثل ماتسلطت علي(تقصد جسّار)،،مشت لغرفتها،،
بخوت تطالعها مو مصدقة انها تترك الجوال وتنام
.
،،تعشوا الشباب بعد مااكرمهم سعود واتفقوا انها ماتكون نهاية جمعتهم بالعكس هاذي بداية صحبتهم ومشوا من عنده متجهين للبيت،،
..بيت بادي..
سعود دخل بوسط ابتسامته للبيت وهو متجه للمطبخ وقف عالباب
بخوت تنظف الصحون التفتت تطالعه وهي تغسل وبابتسامة:ياحيّ هالوجه
سعود ابتسم وهو يدخل ووقف جنبها وهو يسلم على راسها:اكرمش الله ياعيني
بخوت:وانت معي ياعين بخوت
سعود حط يده ع كتفها وهو يضمها عن جنب بحبه الاخوي:عليم الله إنش بيضتي وجهي يابخوت
بخوت بابتسامة:ماعملت شي وانا اختك!!مير انت مبطي عن الضيفان وتراعي اللي عملته هذا كبره
سعود باس جبينها من جهته:ايوا الله كبير بعيني لو تراعينه وش صغيره بعينش
بخوت توردت خدودها بخجل من هالمدح وهي تفرك بنفس الصحن من زود خجلها:ماعملت شي هذا واجبن علي ومثل ماأوجست ماعملت شي
سعود ابتسم وهو يطالع تصرفاتها:كثر خيرش وعساني مااعدم هاليديات
بخوت:بالعافية ياعيني بالعافية
سعود تركها وهو يزفر:وينها خوية الربادة(اقرب شي لمعناها الكسل)
بخوت:غدت يم الغرفة محتاج شي اعمله لك؟
سعود:لا لا مير اني ماارعيتها من العصر
بخوت:بالغرفة
سعود مشى واتجه لغرفة عباير وقف عند الباب وهو يفتحه بشويش
عباير بغرفتها متربعة عالارض فارشة المنشفة على رجولها وهي تمشط شعرها حتى ينزل بواقي الحنا عالمنشفة
سعود دخل وهو يعطيها ظهره
عباير ابتسمت من شافته:ياحيّه
سعود مارد وقفل الباب بالمفتاح مرتين
عباير عقدت حواجبها باستغراب
سعود التفت عليها بوجه كاسيه السواد من غبنته ومن بين اسنانه بشر:وش اللي كنتي تعملينه معه ياعباير؟!!
.
،،بتال يتوسط جسّار وراشد الكل ساكت وهم يمشون،،
جسّار وراشد طالعوا بعض بابتسامة وكل واحد احتضن يد بتال اللي بجهته
بتال طالعهم باستغراب
راشد وهو مقطب جبينه يتصنع الخوف:ظلام يابتال
بتال كشر بوجهه
جسّار بتكشيرة وهو يضم يد بتال اكثر:انا خايف يابتال تكفى لاتتركني
بتال وقف وهو يسحب يديه منهم بقوة وبنرفزة:وبعدين؟!!
جسّار انحنى شبه جالس يطالع الارض
راشد وهو يرجع له ويضم يده:لاتتركني خايف بتال والله خايف
بتال طالعه بابتسامة:وش رايك اعطيك كف يغير ملامح وجهك وتعرف الخوف صح!!
راشد تركه:اعوذ بالله منك خلاص خلاص ماني بقايل شي يالشجاع
بتال طالعه بحدة
راشد ارتفعت حواجبه:خلاص قلت!!وش فيك حساس!!
بتال تقدم وهو يرفع يده بيضربه
راشد رجع لورا لعند جسّار
بتال من بين اسنانه بنرفزة:ألا رحمة الله على هالوجه
جسّار وهو يدور عالارض زفر وبنرفزة:يوووه منك يابتال بس
بتال وراشد طالعوه باستغراب
جسّار:كشفوا علي(شغلوا الكشاف)
بتال:جوالي طافي
راشد خرج جواله وفتح الكشاف
بتال وهو يطالعه:وش مضيّع؟
جسّار ابتسم:ايوه!!قرب الكشاف علي قربه ياراشد
راشد انحنى شبه راكع يقرب النور له اكثر وباستغراب منه
جسّار وهو يلقط شي من الارض بيده ويقفل عليه بين يديه والتفت لهم بابتسامة وهو يوقف وبهمس:قربوا شوفوه وأنتم ساكتين لاتطلعون صوت
بتال:وش
جسّار قاطعه بهمس وهو موسع عيونه:اووووش!!
راشد وبتّال قربوا من جسّار يطالعون يديه بتركيز
جسّار فتح يديه بشويش وبحماس:ها شفتوها؟!
بتال قطب جبينه وهو يشوف يدين جسّار فاضية
راشد باستغراب:مااشوف شي!!
جسّار بابتسامة:ام الركب اللي صابت بتال قبل شوي(يقصد خوف بتال)،،جرى وهو يضحك بصوت عالي،،
بتال جرى وراه
راشد يلحقهم وبنور جواله اللي يطلع وينزل بالمكان من حركة يده اللي فيها الجوال:هيه انتظروني هيييه
جسّار وقف عند باب البيت واختفت ابتسامته وهو يشوفهم قدامه
بتال وقف ورا جسّار وهو يمسكه من رقبته:جاك المو،،سكت وهو يشوفهم وارتسم على وجهه غيظ وكره للي واقفين قباله وبحدة،،خير!!وش فيكم مسنترين عند الباب عسى ماشر !!
جسّار بحدة:والخير وينه عن هالاشكال يكرم!!،،يثبت شماغه على راْسه زين،،اكيد ناوين يكملون اللي ماكملوه اليوم
بتال بعصبيته:قايله انا هالاشكال ماينفع تتنازل عنها كله منك لو انتظرتهم يعفنون بالسجن كم شهر
،،كل هالكلام والتهجم الواضح من بتال وجسّار عليهم وهم ملتزمين الصمت تماما،،
راشد يطالعهم باستغراب تقدم وهو يمسك جسّار وبتّال اللي ناوين شر كل واحد بيد ورجعهم وراه ،،بتال وجسّار سكتوا وهم يوقفون ورا راشد ومتعودين بالأول يسمعون من راشد ثم بعدها يتصرفون اذا ماعجبهم الوضع،،
راشد بهدوء:اذا انتم قاصدينا وناوين شر فتعوذوا من ابليس واقصروا الشر لان اللي ماصار اليوم ماهو بمتكرر،،طالعهم بتهديد،،الا بحالة واحدة ان واحد منكم بيكون مكان بتال وبالعناية بعد
غيث زفر وهو يتكلم غصبا عنه ماهو برأيه وبكسرة نفس وغيظ مشحون بداخله ابتسم وهو يخفي قبضته المشدودة:ياوجيه الخير انا جاي اتعذر وأنتم أهل الطيب والسماحة ماهو بغريبن عليكم الفعل الطيب يالنشامى
بتال ارتفع حاجبه وهو مميل فمه بسخرية من كلامه بينه وبين نفسه
جسّار يطالعه مو مصدق
راشد:ماسوينا الا اللي أملاه علينا الضمير وكان بنتبع كل فعولٍ شينة تواجهنا ماعشنا بهالدنيا لكن نصفح ونتغاضى ونمشيها على المزاج
طلق بنرفزة وسط تكشيرة وجهه:ودامك ماتتبع الفعول الشينة علامك ناوين تكملها الحين بهالعلم الماصخ اللي نطق به فيك(فمك)!!
غيث التفت على يساره يطالعه بحدة يسكته
هليّل زفر بشبه راحة بعد مارد طلق على راشد
راشد زفر نفس خفيف وسط ابتسامة سخرية وهو رافع حواجبه:تـرا الـجـزا بـيـن الـعـرب جـنـس الاعـمـال!!وكـلـن مـاقـفـه(موقفه)يـنـحـسـب لـه!!
طلق عض شفته من غبنته وهو يسكت وسط مسكة غيث ليده يسكته
غيث ابتسم:مـن طـاب لـك طب له على كل ابو حال ثم
جسّار بحدة وهو يقاطعه:ومـن خـاب لـك عـلـى كـل ابـو حـال خـب لـه!!(يقصد انهم خايبين وماوراهم طيب)
بتال ضحك بصوت كله سخرية على مقصد جسّار
غيث بابتسامته الهادية الغريبة عليه:حنا عملنا اللي عملناه بحزة طيش وهذانا غادين يمكم ناصين طيبكم باغين السمح الجزيل
راشد زفر:الله يستر عليكم من البداية تنازلنا وهذا دليل على السماحة ماله داعي هاللي يصير
غيث طالع بتال:الوجه من الوجه ابيض؟
راشد وجسّار التفتوا له
بتال:انا مااكسر كلمة لأخوي ابد!!
راشد ابتسم
بتال زفر:الله يستر عليكم واللي حصل اعتبروه ماحصل ابد بيوم
غيث تقدم له وهو يمسك يد بتال بيد ويضغط عليها بيده الثانية:مشكور مشكور يالسمح،،مرر نظره على راشد وجسّار،،انا اشهد أنكم راعين الفعول الجزيلة كثر الله خيركم عساكم عالقوة
طلق بتكشيرة وهو يكره المجاملات:دام الوجه من الوجه ابيض تصبحون على خير،،لف ومشى،،
هليّل مشى ورا طلق وهو مو راضي عاللي يسويه غيث رغم انه عارف ان ابوه اجبره على هالشي
غيث ترك يد بتال:عاد مثل مااوجس طلق تصبحون على خير فمان الله
راشد:وأنتم من اهله ياهلا حياكم الله
غيث عطاهم ظهره واختفت ابتسامته وارتسم شر على وجهه من الذل والمهانة اللي يحس فيها رغم وجهاهة اللي سواه وأنهم يستاهلون بعينه لكن ابوه كسر كل قناعته وماحسب له حساب اسرع بخطواته وهو يشد ع قبضته يلحق هليّل وطلق
راشد فتح باب بيتهم ودخل:بِسْم الله
جسّار دخل وتقدمهم ثم التفت يطالعهم وبزعل:ليش ليش سكتوا لهم!!
بتال دخل وقفل الباب وراه
راشد طالعه وهو رافع حواجبه:انت اخر واحد تتكلم وانت اللي تنازلت!!
جسّار توسعت عيونه
بتال تكتف وعينه على جسّار:الله ينور علييك!!ماودك تقولي وشو له تنازلت وكل هالزعل بصدرك!!
جسّار سكت للحظة وهو يشوف هجومهم عليه ثم زفر:بيوصل لأبوي الخبر
بتال:ويعني؟!!
جسّار:وش اللي يعني!!اذا درا ابوي والله ان يجي بالشاص ويربطنا ويسحبنا عالاسفلت بطريق الرجعة للبيت!!
بتال:انت مكبر الموضوع جسّار
جسّار:لا مو مكبره!!انت تدري وش شرطه علي حتى أجي لهالمكان تدري؟!
بتال:كالعادة مثل شروطه
راشد:اذا شميت ريحةٍ حولك ذبحتك
بتال وهو يفك يديه:هاه حتى راشد قاله هالكلام يعني تطمن
جسّار بضحكة لكن مضمونها خوف:لااا هالمرة غييير النظرة غير الكلام نفسه غير والمقصد والمخفي يخوف ياعيال
بتال عقد حواجبه
جسّار:ان شميت ياجسار بس شميت ريحة انك انت ولا واحد من السرابيت اخوانك مصاحبين ولا متمشكلين مع احد من اهل ذيك الديرة جيتك وتليتك(سحبتك)من اذنك وغديت بك يمّ مقبرتهم ودفنتك بها وانت حي
راشد قشعر جسمه:من جدك ياولد؟!!
بتال بعدم اهتمام:ماتلاحظون كلام جدي والعايلة الكريمة يشبه كثير من كلام اهل هالديرة؟!!
راشد وجسّار طالعوه بصدمة من بروده
جسّار بتكشيرة ونرفزة:بالله ذَا وقته؟!!
بتال زفر:وانت ليش متخوف!!يعني أكثرها أكثرها بيمردغنا وهالشي مو جديد علينا عادي وين المشكلة!!
جسّار:بتال ابوي ماكان راضي ولا رضى للحين بسالفة جيتك لهالديرة يعني السالفة وهالتهديد مو مجرد مردغة معتادة!!
راشد طالع بتال:تذكر ذيك الليلة
بتال يسمعهم ساكت
راشد:اقصد يوم درا انك توظفت بهالمكان
بتال:عااااادي تمردغت كالمعتاد لكن هالمرة قدام الكل
راشد:مااقصد خالي
بتال طالعه باهتمام
راشد:مستحيل أنسى وجه جدي يوم درا انها ام جلاجل ماانتبهتوا؟!
بتال سكت بتفكير وهو يسترجع سؤال مناور اللي طرا بباله وكأن راشد ينبهه على شي غافل عنه
جسّار:ماانتبهت له الصدق كل عيني على هالعملاق لايذبحه ابوي!!
راشد:تصدقون احس فيه شي مانعرفه
بتال وهو يمشي يضيع الموضوع:مافيه شي اخمدوا بس ورانا صلاة فجر بالمسجد يالله يالله النوم النوم،،وقف عند جسّار ورفع رجله وهو يدف جسّار برجله،،انت بالذات تخمد الحين ماشاء الله عليك تسبقنا للصف الاول كل يوم يالله يالله
.
طلق مسرع بخطواته متجه لبيت ناصر
هليّل وراه:طلق
طلق واقف والتفت له وهو يكبح غيظه
هليّل:يم من غادي!!!نسيت ان عندك بيت!!
طلق بعصبية:وانت وش عليك مني!!اغدي يم البيت ولا يم جهنم الحمرا،،مشى عنه،،
هليّل مشى ورا طلق يبي يتهاوش معه لكن وقفه صوت غيث اللي يناديه من وراه وقف والتفت عليه
غيث وقف بمكانه ويأشر له بيده بمعنى تعال
هليّل عقد حواجبه وهو يشوفه ثم التفت يطالع طلق اللي يبتعد عنه اكثر وأكثر لف متجه لغيث وهو يهمس بينه وبين نفسه:هين ياطلق بكرة اعلمك انا،،وقف عند غيث،،
غيث مشى
هليّل مشى وراه ثم لحقه ومشى جنبه
،،اتجهوا لمكان جلستهم المعتاد برا الديرة،،
غيث:ارتاح ارتاح على مااجهز الدلة
هليّل جلس وكله شك من تصرفات غيث لكن ملتزم الصمت
غيث وهو يجهز الدلة وسط ابتسامته وهو يهمهم بلحن
هليّل ابتسم وهو بدا يروق شوي على ريحة الدلة اللي تغلي فوق النار ويريح بجلسته
غيث قطع هاللحن وبدون لايطالع هليّل وبابتسامة:أوحيت العلم اللي سارين بالديرة؟
هليّل باستغراب:وش علمه؟!!
غيث وهو يصب له فنجال:سم
هليّل اعتدل بجلسته وهو يأخذ الفنجال وسط ابتسامته رفع الفنجال يتقهوى
غيث:انت خابر اللي انعمل بسعود واهله؟(ليلة طعن سعود)
هليّل تجمد الدم بعروقه وكمل يتقهوى وهو يتصنع انه مايدري
غيث طالعه:يوجسون انت اللي تسببت به
هليّل نزل فنجاله بربكة واضحة مافاتت غيث وبعصبية:وش هالعلوم الشينة!!ثم انت الله يهديك توحي هالمصاخة وتوجسها مايصير!!
غيث:علامك شبّيت!!بالهون بالهون!!ثم انا اوجست اللي اوجسته لك حتى تدري وش يوجسون من وراك
هليّل:وقطع لهالديرة مايوجسون الا العلوم البايزة(مافيها خير)ماوراها طب
غيث ابتسم:مير اني داري انه انت ورا هالعلم ياهليّل لو انك توجس انه ماهو باأنت
هليّل بعصبية:وش هالسلوم اللي مالها سنع ياغيث!!
غيث:لاتظن اني ناقد عليك ياهليّل!!الا بيض الله وجهك!!اقديت به وانا اخوك
هليّل يطالعه بشك
غيث:عيال عبري؟
هليّل قطب جبينه
غيث:الظاهر انك للحين موالفهم(صاحبهم)
هليّل ساكت مارد عليه
غيث:تخبر بعد اللي رميته عليهم من كم سنة مايدانوني مير كود انك للحين موالفهم خلك مثل ماانت،،ابتسم بشر،،بيغدي يمّنا يوم نعتاز(نحتاج) لهاالمواليف(الاصحاب)!!
.
..بيت بادي..
عباير رافعة راسها تطالع سعود بتكشيرة معتلية وجهها وهي تشوف نار الشك تاكله وقفت وهي تطالعه ساكتة وسط نظراتها الحادة
سعود مسكها من يدها وسحبها له بقوة
عباير حست بيدها انخلعت من مكانها من سحبته طالعته بنفس النظرات والسكوت
سعود بغبنة وهو يضغط على يدها بيكسرها:علامش ماتوجسين شي!!اوجس لي وش عندش معه!!
عباير وهي تحس بحرارة انفاسه تلفح وجهها:ماعندي شي اعمله معه!!
سعود ضربها كف بكل قوته على وجهها وهو لازال ماسكها بيده الثانية وبحدة بين اسنانه:كبي عنش الكذب ياعباير!!
عباير ابتسمت رغم المها:صدق من قال انك ولد بادي ماانت بولد متعب مااخذت منه شي!!
سعود تركها وضربها بيده ضربة طيحتها عالارض وشاتها برجله بكل قوة
عباير شهقت بصوت وهي تحس أضلاعها تكسرت من الالم
سعود بحدته وبنبرة عالية:لاغدا الموضوع به وجه ابوي وجدي أذبحش واشرب دمش ياعباير ولاتسوين بعيني لو هو ذرة(نملة)!!
بخوت برا الباب تدق وهي خايفة ماتدري وش صاير بينهم:سعود عباير علامكم فكوا الباب ياسعود فك لي!!
عباير وقفت وهي تلقط نفسها بصعوبة:أرعيتني معه!!جالستن معه بنفس المكان!!ولا شفت الشينة وانا عنده!!
سعود بغبنة وهو يشوف مراددها له:مطا(اثر)رجولش لعلها الكسر ياسويدة الوجه!!والمطا رطب ماهو بمبطي الله لايبارك بش!!
عباير:ايه صدقت مطا رجولي
سعود ضربها على وجهها
عباير سال من فمها الدم من قوة ضربته:غديت يم البترة ابي الجوال
سعود دفها بقوة
عباير ضرب ظهرها بالجدار عضت شفتها وهي مو قادرة تتحمل اكثر
سعود بصراخ:تعقبين ياعباير مااطريتي الصحيح!!
عباير:انشد بخوت وهي بتعلمك
سعود يطالعها بتكذيب
عباير زفرت:يوم انك ماانت مصدقني وش تحتري!!اشرب دمي ياسعود!!
سعود يطالعها بحدة ساكت
عباير اتجهت لفراشها اللي بزاوية الغرفة انحنت وشحب وجهها وهي تحس روحها بتطلع من الالم وطلعت من تحته خنجر أعطاها اياه سعود بعد السالفة اللي صارت لهم اعتدلت بوقفتها والتفتت عليه ورمت الخنجر عند رجوله:هاك سم(قول بِسْم الله)واذبحني ووكد(أكد او اثبت)علوم الناس اني ردية وأخوها ماصبر على رداها!!
سعود عاض شفته وهي جت عالجرح وبحدة:وينه جوالش؟!
عباير:عطيته بخوت ليش؟ودك تراعي من اكلم!!يمكن اكلمه؟!!
سعود مشى لها بسرعة ومسكها بيده من رقبتها يخنقها
عباير انخطف وجهها وهي مرعوبة لأول مرة يتعامل معها سعود بهالاسلوب
سعود وبغضب:انكعمي ياعباير انكعمي!!وتطلبي ربش تغدي هالسالفة على خير!!لو ارعيت به شين منا ولا منا ذبحتش انتي وهو وعزمت اهل الديرة يراعون وشلون عدل سعود،،دفها وهو يتركها،،
عباير طاحت عالارض
سعود فتح الباب بقوة ووجهه ينطق بالغضب
بخوت بوجهه وبقلقها:علامكم!!وش غادين معكم ياسـ،،سكتت وهي تشوف وجهه،،
سعود بحدة:وينه البلوى؟
بخوت بلعت ريقها:وش انهو؟
سعود صرخ:الجوال يابخوت الجوال؟!!
بخوت فزت:بالمطبخ
سعود بنبرته العالية:افزعي جيبيه يمي وش تحترين!!
بخوت جرت للمطبخ
سعود التفت لعباير اللي جالسة عالارض:وانتي هالباب ماتعتبينه الى مااني اوجس لش،،خرج وقفل الباب وراه بالمفتاح عليها،،
عباير هلت دموعها لكن ماهلت من الالم بس هلت من الظهر اللي كان بعينها الحامي الكبير وانكسر كسرها سعود وكسر ثقتها فيه للأبد وهو يأكد كلام اهل الديرة بدون مايحس على نفسه تمددت عالارض وسط شلال دموعها بخيبة وانكسار وهي تشوف الماضي يعيد نفسه باختلاف الأشخاص!!
.
.........****..........
يــوم جــديــد
.........****..........
..بيت نشمي..
الجد نشمي يستغفر وهو توه راجع من الصلاة
الجدة منيرة جالسة جنبه وبيدها سبحتها
الجد نشمي:وينها عذبة؟للحين ماقامت؟!!
الجدة منيرة:صلت وغدت بتولم الفطور وعييت(قلت لا)عنها وجهها مو بزين ثم غدت ترقد توجس تعيبانة
الجد نشمي:علامها وش يوجعها؟
الجد منيرة زفرت:كبّ الضعيفة عنك خلها تريّح
الجد نشمي:كود بها شي يفزعون بها اخوانها يم المستشفى
الجدة منيرة:مابها شي تريح ثم تقوم ان شاء الله نهي مابها خلاف ثم ووشو له المستشفى والدكتور براسه عندك!!
الجد نشمي:اجل اتصلي بمسفر واوجسي له يجي يمّنا هالحين
الجدة منيرة:مير اقطع هاللغوة لايوحينا عادل وهو حالف يمين مانهرج بهاللغوة(الهرجة)قدام العيال
الجد نشمي:وانا ماضربت لهالعادل ولغوته حساب وبنيتي تعيبانة!!مير اتصلي بمسفر خليه يفزع لنا
>
>
عذبة جالسة قبالها وبينهم المشب وبحضنها راشد ولد الثلاث السنين يطالع اللي قبالهم بابتسامة بريئة
زاهية الحامل بشهرها الاخير تطالعها بحدة وكلها غبنة وقهر
عذبة نزلت راشد من حضنها وهي تطالعه:رح لابوك ياراشد رح وبتلقى بتال وجسّار رح العب معهم رح
زاهية انعصر قلبها وبلعت غصتها وهي تحبس دموعها وهي تسمع كلمة(ابوك)يعني اللي شافته حقيقة مو حلم
راشد طالع زاهية وهو يأشر لها بمعنى مع السلامة وسط ابتسامته ومشى خارج بحماس وكل همه اللعب
زاهية بغبنة:عديتش أخت وتغدرين بي!!قلّوا الرياجيل ياعذبة!!تاخذين رجلي!!مازان بعينش الا ابو عيالي!!
عذبة ضمت يديها بتوتر وبرجفة صوتها:ابوي غصبني يازاهية انا مابغيته
زاهية بصرخة وسط دمعة نزلت غصب عنها:انكعمي يالكذوب!!ابوش لاقلتي له مابغيت يوجس على ماتحبين ياعذبة وانتي أغلى من عويناته!!لكن انتي ماتزين بعينش غيره!!
عذبة برجفتها الواضحة:الشاهد الله اني عييت عنه يازاهية
زاهية ضحكت بغبنة:واللي ارعيته من قليل(قبل شوي)غصب عنش!!
عذبة نزلت عيونها ساكتة تزري لو تتكلم مابتصدقها
زاهية بقهر وسط رجفة صوتها ودموعها:علامك ابطيت!!راشد ينشد عنك تشوقنا(اشتقنا)لك ياابو راشد!!،،صرخت،،وهو ماهو ياابو راشد عنده ولد يشيل اسمه ياعذبة!!
عذبة فزت من صرختها وبنفسها:هو مايحب يتسمى الا بابو راشد
زاهية وهي تفرك ركبتها بيدها من الغبنة:وتوجسين مغصوبة!!
عذبة:اللي تامرين به يصير يازاهية!!
زاهية بغبنة:وش عقبه!!وش عقبه ياعذبة!!ااااه ياقليبي وانا اللي متعنية(متعبة نفسها)يمش يوم أوحيت إنش مرضانة اااه ياغبنيتي على خيي اللي وعدتيه تحترينه وهو باغيش حليلتن له!!
عذبة نزلت دمعتها وهي فعلا للحين تحبه لكن الظروف أجبرتها على غيره:لاتقولين هالكلام عني انا مرة متزوجة!!
زاهية ضحكت وبابتسامتها:متزوجة رجلي ياعذبة!!
عذبة سكتت
زاهية ناظرت يدين عذبة اللي كل يد بها أسورة ثقيلة عليها الكلام:توجسين اللي امر به؟!
عذبة ابتسمت براحة وهي تشوف فرصة للصلح بينهم:ايه ايه يازاهية اللي تبينه
زاهية زفرت:ادني مني ياعذبة ادني
عذبة قامت من مكانها بسرعة واتجهت لزاهية وانحنت جنبها شبه جالسة
زاهية لفت عليها وصاروا مقابلين بعض مدت يديها الثنتين لعذبة:عطيني يدينش
عذبة استغربت من طلبها لكن ماتركت هالشي يحول بينها وبين الصلح مدت يديها وهي تحطها بيدين زاهية
زاهية مسكت يدين عذبة وطالعتها:كود إنش انتي سامحتيني انا بعد مسامحتش
عذبة قطبت جبينها باستغراب:وش اللي تطلبين السماح عنه يازاهية!!
زاهية ابتسمت:الحين اعلمش،،ضغطت على يدين عذبة بقوة وسحبتها بسرعة وهي تدخل يدين عذبة الثنتين بوسط الجمر اللي بالمشب عندهم،،
عذبة اعتلى صراخها المكان وهي تحاول تفك نفسها من زاهية اللي معروفة بقوتها لكن ماقدرت
زاهية تركتها وهي تشوف وسمية وحصة ومنيرة دخلوا المجلس عندهم
عذبة ضمت يديها لصدرها وسط دموعها وصوت أنينها العالي من الالم اللي تحس به
زاهية تطالعها بابتسامة
حصة صرخت وهي متجهة لإخوانها بفجعة على اختها
وسمية تطالع اللي يصير بصدمة وهي ساكتة
منيرة جلست جنب عذبة بفجعة وهي تشوف شكل يديها المحترقة طالعت بزاهية وبغبنة وسط دموعها:حسيبش الله يازاهية والله لاآخذ حقها منش!!والله ماكبش لو تحبين رجولي!!
زاهية وقفت وبابتسامتها:تبطين!!والله ان ماتلمسين شعرة من راسي!!،،طالعت عذبة،،كود سامحتيني ياعذبة انا مسامحتش!!،،مشت،،
>
>
عذبة صحت من نومها بفجعة من هالكابوس اللي تتناساه ويرجع لها غصب طالعت يديها المحترقة اليمين مختفية معالم أصابعها وكأنها ماانخلقت لها اصابع اما يدها اليسار اللي قدروا يرممون منها جزء بسيط وصاير شكلها مشوه من كثر العمليات لكن هي اليد الوحيدة اللي تستخدمها زفرت وهي تشوف شكل يديها:الحمدلله على كل حال،،تغير وجهها وهي تتذكر مايرجع هالكابوس لها الا وراشد فيه شي فزت بسرعة وهي تدور على جوالها وتتصل فيه،،
.
.
<اللهم صل وسلم على نبينا محمد>
.
.

شَجن العُذوب 28-12-2019 01:39 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
ولّو إنا ما إرتوينا ، لكن مشكوره حبيبتي على البّارت ،
يجننن بالحيل،، الصحيح ما همتني كثير عباير ، لكن مقهوره على بتال ما ابغى سعود يظن فيه الشينه ،
وهو بعيد عنّها ، 💔😢

ضحكته 28-12-2019 01:44 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
حسبي الله عليهاااا زهيه قهرتني الله يقهرها

ياويلي يالثلاثي اجمل مافي الروايه هم وبادي الحب

البارت نااااااار شرار يالله سر انكشف لناااا

يالله ع البارت الجاي وش بيصير ��������

الربيع القلب 28-12-2019 02:49 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
م ش ك ووو ر ه
بالعكس عباير تحزن لما يشك فيك امانك
كيف تعتب عالغريب
المفروض سال اول
بس هو شك وبعدين سال
سعود خيب ظنا وظن عباير
مدري هدف ابو جواد من مباركته لدانه
يعني متقبلها ولا تاثر بكلام جواد اتجاه اخوه

rwuiit28 30-12-2019 01:24 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها شَجن العُذوب (المشاركة رقم 31511701)
ولّو إنا ما إرتوينا ، لكن مشكوره حبيبتي على البّارت ،
يجننن بالحيل،، الصحيح ما همتني كثير عباير ، لكن مقهوره على بتال ما ابغى سعود يظن فيه الشينه ،
وهو بعيد عنّها ، 💔😢

بالعكس عباير صدمة بالنسبة لها شك سعود فيها وهالشي ابدا مو زين بحقها💔💔

rwuiit28 30-12-2019 01:25 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31511706)
حسبي الله عليهاااا زهيه قهرتني الله يقهرها

ياويلي يالثلاثي اجمل مافي الروايه هم وبادي الحب

البارت نااااااار شرار يالله سر انكشف لناااا

يالله ع البارت الجاي وش بيصير ��������

نشوف بعد شوي😊❤

rwuiit28 30-12-2019 01:26 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها الربيع القلب (المشاركة رقم 31511929)
م ش ك ووو ر ه
بالعكس عباير تحزن لما يشك فيك امانك
كيف تعتب عالغريب
المفروض سال اول
بس هو شك وبعدين سال
سعود خيب ظنا وظن عباير
مدري هدف ابو جواد من مباركته لدانه
يعني متقبلها ولا تاثر بكلام جواد اتجاه اخوه

العفووو💘💘💘💘وكلامك بمكانه فعلا عباير مسكينة

rwuiit28 30-12-2019 01:27 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـتـاسـع والـعـشـرون،،
.
صباح الخيرات والمسرات بارت لطيف مفاجئ😊❤
.
لاإلـه إلا الـلـه وحـده لاشـريـك لـه
.
.
..........****..........
ام جـلاجـل
.
..مجلس الشيخ مناور..
مفلح جالس قباله يطالعه بحدة
مناور:علامك يامفلح أجليت(طردت)العرب
مفلح:اللي باوجسه مايصلح ينوجس وسط الرجال يامناور
مناور عقد حواجبه:وش علمك يامفلح وانت طامحن عنّا!!
مفلح:بغيت صيفة يامناور
مناور اتسعت عيونه وبحدة وهو يوقف:اعقب!!
مفلح بحدة:ماهو اللي برأسك يامناور بغيت حق اليتيمة منها
مناور قطب جبينه وهو للحين مااستوعب قصده ولاسمعه زين بعد كلامه الاول
مفلح:ادنى بها يمي محد يأخذ حق بنيتي غيري يامناور
مناور بحدة:وش تبي منها يامفلح؟
مفلح:اوجسته لك حق بنيتي يامناور
مناور:انا بأخذه عنك يامفلح
مفلح:ماياخذ حق بنيتي،،رفع كف يمينه المبسوطة قدامه،،غير يميني
مناور بعصبية:وش هالعلم يامفلح
مفلح:دميعات بنيتي تسواك انت وهي يامناور وتحمّد ربك مااوجسته قدام الرجال مير ارضى وادنى بها لاتكبر الهرجة يامناور
مناور:حق بنتك تاخذه مرتك بين الحريم يامفلح وماله لزوم هالعلوم المايصة!!
مفلح:وانا مهبول اطش بنيتي يمكم من جديد!!
مناور:اجل تعقب والله ماتمد يدك على مرتي يامفلح!!هذا اللي باقي تضرب مرتي وانا موجود!!
مفلح:هذا قولك؟!!
مناور:وافعل مابدا لك يامفلح
مفلح:سالفة فالح يامناور
مناور تغير وجهه
مفلح:وحمدان واهله اللي مالهم ذنب وسكت عنها من سنين يامناور وش غدا بها؟وين وعدك يامناور؟
مناور:ارعيتني يامفلح طاردت وراها من سنين!!
مفلح ضحك:ايه ايه طاردت وراها!!مصير الحق يظهر والساكت يتكلم!!
مناور قطب جبينه:تعقب يامفلح كود توجس اني مسوين حرام!!
مفلح وقف:ايه انت ماعملت شين صحيح مير اللي يتغيبى(يتغابى)ويعمل نفسه ماارعى شي مثله مثل اللي عملها يامناور،،مشى،،
.
..بيت الشلة..
.غرفة راشد.
راشد صلى الفجر ورجع ينام بما انه باقي ساعتين عالدوام نايم ع جنبه اليمين عالسرير متغطي كله ماعدا راْسه انسحب لحافه وحس فيه رجع تغطى ثم انسحب مرة ثانية كشر بوجهه وهو يرجع يتغطى به مرة ثانية وانسحب للمرة الثالثة زفر وهو يتمدد على ظهره ومغمض عيونه:ورب البيت ياجسّار ان مارجعته ماتلوم الا نفسك،،فتح عيونه بفجعة وهو يحس بنفسه ينسحب بقوة من أطراف رجوله من سريره وصقع راْسه عالارض بقوة غمض عيونه من الم الصقعة وجلس وهو يحط يده على راْسه من ورا وصرخ وهو يفتح عيونه،،جسّار!!وربـ،،سكت وهو يشوف نفسه بالغرفة لحاله تعوذ من الشيطان وهو يكشر بوجهه بانزعاج من نور الشمس المتسلل من الشباك وضارب بوجهه وناظر الشباك وهو للحين يتعوذ استغرب وهو يطالع يده اللي باللون الأحمر رفعها لرأسه مكان الالم ولمسه وطالع يده شاف دم قليل قطب جبينه وهو يقنع نفسه انه واحد من الاثنين اللي معه واكيد مقلب منهم وقف وهو معصب وفتح الباب بقوة واتجه لغرفة بتال وفتح الباب بقوة كشّر بوجهه وهو يطالعهم،،اعوذ بالله من كآبة المنظر!!
بتال تارك سريره فاضي نايم عالارض وطارد جسّار عن السرير بلعانته
جسّار حاط راْسه على بطن بتال ونايم
راشد دخل ومد رجله وشات جسّار بقوة على رجله:ووجع ماتعرف تمزح كسرت راسي جسّار
جسّار توجع وهو نايم ماتحرك
راشد عقد حواجبه وللحين شاك فيهم ميل فمه بتفكير مو مستوعب اللي صار معه تركهم واتجه لمطبخهم المتواضع وملى القدر الوحيدة اللي عندهم موية ورجع لهم وكبها عليهم بكل غبنته وهو يصرخ بعصبية:وش رايكم بهالمزحة ياسامجين!!
،،بتال وجسّار فزوا من نومهم بفجعة،،
جسّار جلس وهو يمسح وجهه ثم تلفت حوله مفجوع
بتال جلس وهو يطالعه بغبنة وبعصبية:وش فيك وش فيك على ذَا الصبح؟!!
راشد يطالعهم باستغراب:نايمين صدق؟!!
بتال عض شفته من القهر
جسّار للحين ماصحصح:وش صاير؟!!
راشد بصدمة:من جدكم؟!!
بتال قطب جبينه يطالعه باستغراب
راشد:معقولة حلم؟!!،،حط يده على راْسه مكان الجرح وضغط عليه توجع تقدم وانحنى شبه جالس عند بتال وهو يقرب راْسه منه،،تشوف شي؟
بتال دفه:ماني برايق لسماجتك احمد ربك ماذبحتك!!
راشد طالعه:تكفى بتال شف،،قرب راْسه،،
بتال طالع راس راشد مد يديه وهو يبعد شعر راشد يشوف الجرح:وش طايح عليه،،اتسعت عيونه،،لايكون هالخمبقة سووا لك شي!!
راشد جلس وهو مو قادر يلقى جواب لسؤاله طالع بتال وبجدية:سألتك بالله ماجيتني وتملعنت معي؟
بتال:توك مصحيني وشلون أجيك!!
راشد طالع جسّار بشك:وانت؟
جسّار اللي تمدد عالارض بعد ماشاف ان ماعندهم سالفة وهو للحين فيه نوم:وش فيني؟!
بتال ضربه ع ظهره بقوة
جسّار توجع:اااه
بتال:رد عليه!!
راشد:خياسك اللي دايم
جسّار جلس وهو متنرفز:والله ماجيتك واللي خلقني ماجيتك!!
راشد يطالعهم ساكت
بتال تنهد:قل وش صاير معك؟تعرض لك احد؟
راشد ابتسم وهو يقنع نفسه:اقولكم حلم اكيد حلم
جسّار يطالعه باستغراب
بتال:وش هالحلم قل لاتقلقني بسكوتك
.
سعود يسوق سيارته المتواضعة وهو بقمة عصيبته مانام ليلته وهو ينتظر شمس الصباح يطلع طلعته بالليل كانت على قلة سنع طلع لمكان يكون فيه ارسال واتصل على الارقام الموجودة بالجوال رغم قلتها(قليلة)الا انها كلها مغلقة وهذا دليل ان اصحاب الارقام بالديرة وبتال موجود بالديرة متجهة مباشرة له وكل تفكيره وشلون يعرف اللي بينهم
.
..بيت الشيخ..
مناور داخل للبيت بوجه متجهم وكله غيظ بخطواته السريعة مر من وسط الحوش وبناته جالسين
البنات يطالعونه باستغراب وهو لا سلم ولانطق حرف
مناور دخل لغرفة النوم
ام غيث جالسة عالارض متربعة تمشط شعرها وقبالها مرايتها طالعته وهي توقف وبابتسامتها:ياحياك الله ياابو غيث
مناور مسكها من شعرها وسحبها
ام غيث صرخت:عوذا منك يامناور عوذاا!!!
البنات جروا لامهم وهم يسمعون صراخها لكن وقفوا وهم يشوفون ابوهم
مناور دفها برا الغرفة
ام غيث طالعته بدموعها وبصراخ:علامك انت علامك!!طايلتن يدك ولا لقيت لك والي!!!
مناور:تعقبين وتنكعمين واليش هذا هو قدامش!!
ام غيث بعصبية:وش غادين بك حتى تعمل بي هاللون!!ماتخاف ربك انت!!
مناور بعصبيته:والله انتي اللي ماتخافينه يالمقوية!!وش عاملتن بهالمسيكينة اللي لاتهش ولاتنش!!كل حيلتها عويناتها تنظر بالناس ها!!!علميني وش مذوقتها من مر عساش تذوقين المر وصنوفه ياصيفة!!
ام غيث:لاتبلاني عسى ربي يذوقك ماتبليتني به!!ثم انا ماعملت شين ابد
مناور:تعقبين اي والله تعقبين اكيد عاملتن شي وشين كبير بعد اجل وشو له مفلح جاي يمي ويتهددني بعد!!
ام غيث التفتت وطالعت غيثة ونايفة
غيثة ونايفة نزلوا عيونهم بالارض وهم سبب هالمشاكل كلها من البداية
ام غيث طالعته:ماعملت شي!!ثم اذا بنتهم ناقصن عقلها ومتروّعة وش ذنبي انا اتجازى بشين ماعملت يامناور!!
مناور وهو يرفع سبابته اليمين بوجهها بتهديد:اوحيني زين ياصيفة وهذا العلم اللي يجمد على الشارب،،اشر على غرفة نومهم،،هالغريفة مالش مطب يمها ابد وتحمدي ربش ماطردتش برا بيتي لكن ماودي احزن يعيب عليش بعد هالعمر كله ثمن لابغيتي تعودين لهالغريفة،،اشر على غرفة جنبها مستخدمينها مثل المستودع،،تولمين هالغريفة من كل شي حتى المرة اوحيتي!!
ام غيث تطالعه بقهر:تعقب والله ماتخيرت لك مرة حتى تحطها فوقي!!
مناور:وغصبن عليش وإلا بيتي يتعذرش ياصيفة
ام غيث اتسعت عيونها
مناور مشى وتعداها هي وبناتها ثم وقف والتفت عليها وبابتسامة تخالطها شماتة:سبحان من سلطني عليش مثل ماتسلطتي على زاهية وعيالها!!
ام غيث ضرب هالاسم بقلبها مثل الطعنة وهي تذكر افعالها بهالمسكينة قبل سنين وكان الدنيا دارت ورجعت لها حتى تاخذ حق زاهية منها رغم انها فارقت هالدنيا خلاص
.
..بيت طلق..
شامة جالسة قبال غرفة نومهم تفطر
طلق صحى متاخر طلع من الغرفة وهو يسرع وسط ربكته الواضحة شافها وتوسعت عيونه
شامة ابتسمت:حي ذَا الصبح تعال افطر
طلق مشى لها وبنرفزة:ليش مااوعيتني(صحيتيني)؟!!
شامة باستغراب:ليش؟!!
طلق انجلط:وشو اللي ليش!!
شامة ببرود:ماني بملزومتن بك مثل ماانت مانت بملزومن مني!!هذا قولك!!
طلق اخذ لحظة يستوعب ثم كشر بوجهه:الظاهر إنش اوحيتني بالعكس ذيك الليلة!!
شامة وهي تفطر ولاتطالعه:لاصرت اوقت لك بالفطور والعدل والعشا وقت لك بالنومة والقومة بعد!!
طلق بشر:واضح إنش ناوية على روحش ياشامة
شامة:ومن متى الواحد ينوي شر لروحه!!
طلق ميل فمه بسخرية من كلامها
شامة:كود انك بغيتني اقومك علمني ثمن كل شي بحقه
طلق ارتفعت حواجبه:بحقه بعد!!
شامة وهي تطالعه بتحدي:ماعاد فيه شين ببلاش!!،،رمت اللقمة بفمها ورسمت على شفايفها ابتسامة تمضغ،،
طلق شات إبريق الحليب برجله
شامة ضمت رجولها لها وهي تصرخ بعد ماتطاير شوي من الحليب فوق من شوتته
طلق طالعها بحدة:اذا رجعت نتفاهم،،اتجه للحمام ودخله وقفل الباب بكل قوته،،
شامة فزت وداخلها يرجف من الخوف رغم قوتها الظاهرة له تجمعت دموعها بعيونها غصب عنها وهي تفكر بتهديده وقفت وجرت لغرفة النوم وقفلت الباب عليها بالمفتاح وتركت كل شي مثل ماهو من خوفها
طلق خرج من الحمام وهو جاهز لدوامه طالع الاكل اللي بمكانه ثم التفت لغرفتهم وشافها مقفول بابها زفر وهو مايبي يتصرف هالتصرفات خصوصا انها بالاخير زوجته:استغفر الله العظيم،،خرج،،
.
..مدرسة راشد..
راشد داخل يجر خطواته بحيرة وصداع من تفكيره تنهد بصوت
حمدان وراه:يالله ان تحييه
راشد رسم ابتسامة على وجهه رغم تعبه وهو يلتفت عليه:الله يسلمه ويبقيه
حمدان:علامك عسى ماشر
راشد:الشر مايجيك بس شوية تعب
حمدان:عاد الشايب حالف يمين تتغدا معنا اليوم
راشد بإحراج:يكثر خيركم لكن انت عارف بعد الدوام تعب وحالة يعني ماهي بخافية عليك
حمدان رفع يديه وسط ابتسامته:انا مالي بد بالسالفة اغدا معي وعلمه علومك
راشد مسك يده وهو يضغط عليه باحراج واضح:خلها مرة ثانية تكفى
حمدان بابتسامته:اغدا معي وعلمه
راشد تركه وهو يزفر:يعني ملزّم؟!!
حمدان ضحك بخفة:مو انا اللي ملزّم شايبي معلمك(قايل لك)!!
راشد تنهد:امري لله،،التفت يمينه وهو يشوف احد طلابه ابتسم،،ياسر هلا حبيبي وش تبي؟!!
ياسر يطالعهم بصدمة أغمى عليه قدامهم
راشد جرى له ورفعه وهو يسمي عليه:بِسْم الله عليك بِسْم الله
.
بتال جالس بغرفة الممرضين وساند راْسه عالطاولة وكل تفكيره بكلام جسّار وراشد وسؤال مناور له وصدمته ولانسى ردة فعل ابوه القوية واعتراضه مهما يكون ابوه مايمنعه عن شي فيه مصلحته لكن هالمرة اعترض وماهو باي اعتراض طرده من البيت زفر وهو مو قادر يوصل لسبب اتسعت عيونه لشي غافل عنه:معقولة!!!،،جلس وهو يطلع جواله من جيبه واتصل وبآخر رنة وصله الصوت اللي رسم على وجهه ابتسامة وهو يسمعه وبكل شوق وحنان وحب،،يالله ان تطول بعمرها ياحي هالصوت ياحيّه
الجد منيرة:ايه يالكذوب ايه الحين تذكرني!!
بتال بضحكة خفيفة:يشهد الله اني مانسيتك ودوم في بالي بس تعرفين
الجدة منيرة قاطعته:مشاغل الحياة لاتطريها لاأنتف زردومك(تقطع بلعومه)
بتال ضحك:اموت عالعنف انا
الجدة منيرة بعصبية:استح ياولد!!عيب عليك!!
بتال:يووه ياجدة والله اشتقت لتمحيطاتك بالمركوع(ضرباتها بالعكاز)
الجدة منيرة ابتسمت:أبشر بعزك من عيوني لاجيت استقبلتك بمحطات(ضربات)يحبهن قلبك
بتال بضحكة:يمه منك يالعجوز ماتفوتين فرصة
الجدة منيرة:عجوز تكسر رأسك ايوا الله من هي العجوز ها!!
بتال:خلاص خلاص لاتزعلين ياانسة عجوزة
الجدة منيرة:عجوز تقص لسانك لاتخثرد(لاتخربط)على راسي بعلومن مااعرفها
بتال:حيرتك آنسة؟!!
الجدة منيرة قفلت بوجهه
بتال ضحك وهو يتصل من جديد عليها وبابتسامة:وش فيك زعلتي ياعجوزتي!!
الجدة منيرة:بتخرثد بشين مايزين لي بصكه برأسك
بتال ضحك:فاهمة الموضوع غلط ترا يوم تقفلين بوجهي مايصك براسي ابد ياجدة!!
الجدة منيرة قفلت بوجهه
بتال مات ضحك رجع يتصل عليها
الجدة منيرة ردت:وش تبي اشغلتني تراني ماني بفاضيتن لك!! بتال:واااضح ماانتي بفاضية وانتي تردين علي!!
الجدة منيرة قفلت بوجهه
بتال رجع يتصل عليها وقفلت المكالمة ولاردت ثم اتصل مرة ثانية وبآخر رنة
الجدة منيرة بعصبية:انت ماتستحي على وجهك!!كم مرة صكيتك به!!وللحين تتصل ياوجه استح!!
بتال:وين استحي وانا طالع عليك
الجدة منيرة بصراخ:اعقب ياقليل الحيا
بتال انفجر يضحك وبوسط ضحكه:الحمدلله ماني عندك
الجدة منيرة بغبنة:واغبينتي اااه لو انك عندي اااه بس
عذبة بصوت عالي:بتال وقرادة رفعت ضغط امي قفل اذا ماتبي تذبحها
الجدة منيرة ضربتها بطرف المركوع
عذبة توجعت:اااه
الجدة منيرة بعصبيتها:تعقبين يذبحني واحدن مثله يخسي
بتال بضحكته:تستاهلين يالملقوفة محد طلب فزعتك
الجدة منيرة:صدقوا يوم قالوا عنك البقرة الضاحكة ماغير فاتحن فمك تضحك!!
بتال:اعوذ بالله منك ومن عيونك لاتحسديني بس
الجدة منيرة بسخرية:على وشو واشيب حالي!!طفران منتف مقلوع بديرتن قشرا وفوق ذَا كله طويل!!الله يعينك على نفسك!!
بتال:تصدقين عاد حتى انا حزنت على نفسي بعد كلامك ياجدة انكسر خاطري والله
الجدة منيرة:افا ماعاش من كسر خاطرك!!
بتال بنذالته:تراه انتي يالعجوز
الجدة منيرة:مير الله ان يطول بعمري
بتال ضحك:يمه يالعجوز خايفة على عمرك
الجدة منيرة:قطع لهالضروس اَي والله ايه خايفة وبأقعد على قلبك!!
بتال:احلى من يقعد والله بس اخاف انكتم وأموت
الجدة منيرة:ابركها ساعة
بتال شهق:يمه منك
الجدة منيرة:موت الظالم عبادة
بتال:نوم نوم وبعدين وش سويت لك أنا؟!!
الجدة منيرة تنهدت:قل وش اللي ماسويته؟
بتال:كل ذَا بقلبك علي!!اللي يسمعك يقول ذابح واحد من عيالك
الجدة منيرة:اجل تقولي يالعجوز واضحك لك!!
بتال ضحك
الجدة منيرة:اقطع لابوك لأبو ضروسك
بتال:حرام عليك تدعين على ضروسي وانتي مجربة الوضع بدون ضروس
الجدة منيرة طقت من الغبنة:اااه وربي لو انك عندي ياابتيل لاأمصع(أقص)أذونك وأعلمك المرادد وش اخرته
بتال:وش دخل أذوني أمصعي لساني!!
الجدة منيرة صرخت:بتاااااال!!
بتال:هيه عجوزتي بشويش لاتفطسين قبلي(تموتين)
الجدة منيرة بغبنة:اهب ياوجهك تفاول علي!!
بتال:الظلم ماحبه الله!!انا خايف عليك لاتموتين قبلي يعني ادعي لك بطولة العمر ياجدة
الجدة منيرة بتكشيرة من لسانه الطويل:عاد انت اسمعني والله اذا صكيته هالمرة فهي الصكة اللي ماوراها
بتال:عجيّز عمري
الجدة منيرة قطبت جبينها
بتال:عجيّز بتال
الجدة منيرة بهدوء:تاج رأسك هالعجيز
بتال:انا اشهد انها تاج راسي وأضيع بليّاها(بدونها)
الجدة منيرة ابتسمت وهي تدري ان هالكلام بدا ينعاد تنهدت وهي تشوف الوقت حلّ ومالها حق تمنعه من الجواب:غصبن عنك تضيع بليّاي
بتال بهدوء:أشابه امي ولا ابوي؟
الجدة منيرة:الوجه وجه فاهد والقلب قلب جميلة والطبوع طبوع عادل ورحوم رحمة جزيلة على امك وسمية
بتال:أمي من تشبه؟
الجدة منيرة:أيهن؟
بتال:اللي مااعرفها
الجدة منيرة:تشابه لسميرة توفيق الخالق الناطق جميلة
بتال وهو يخفي المقصد الحقيقي من سؤاله:وابوي ليش يكره يسمع لسميرة؟
الجدة منيرة بابتسامة:لاغنت نزفت جروحه من جد وجديد
بتال:ولا غنيت؟!
الجدة منيرة:قلبه يفز لطواري هدمها وانت تحييها من جديد
بتال:وليش القسى الزايد والمكابر؟
الجدة منيرة:من غلاتك
بتال:لكن الغلا والمحبة ماهي بخلق جروح وطعون وضيق خاطر
الجدة منيرة:جرب الحب والكلام الزين وفعولن تسر الخواطر وقابلته جروح وسكاكين أدمت القلب وقسّته
بتال:بس ذاك الزمن وناسه غير وهالزمن وناسه غير
الجدة منيرة:الناس لو كانوا غير لكن رسمة الوجيه وحدة!!
بتال:وش ذنبي اتجازى بشي ماسويته!!
الجدة منيرة:ماهو بكيفه غصب عنه ماتشوف الندم بعيونه؟!!
بتال بحزن:وليش يكابر؟
الجدة منيرة:ماتهون عليه نفسه بعد ماارخصها كثير يابتال
بتال زفر رغم ان الجواب ماعجبه:وش سر ام جلاجل؟
الجدة منيرة:مابها سر مثلها مثل اَي ديرة!!
بتال:وليش الاعتراض عليها دام تقولين هالقول!!
الجدة منيرة زفرت:مابها سر مير أنها فرقت خوين عن خويه(اصحاب)وضنا عن ابوه وزوجة عن زوجها وحبيب عن محبوبته،،اخذت نفس،،وحفيد عن جده وأخو عن اخوه
بتال عقد حواجبه من هالكلام وتأكدت شكوكه بعد كلامها:اذا انتم اهل فاهد اهل جميلة بهالديرة!!
الجدة منيرة:عاد زبدة الكلام عندك يابتال
بتال سكت يفكر
الجدة منيرة:انت بين اهلك وش لك بوجع الرأس ياعيني؟!
بتال ميل فمه بابتسامة:الله يديمكم لي لكن الوجع نهايته بيصيب راسي ياجدة
الجدة منيرة تنهدت:راسن يابس وقنق(عناد)مابعد وين تبعد عن عادل!!
بتال ضحك:هاوشيه هو بعد ولا حيلتك علي بس!!
الجدة منيرة:اذا أحرزت(قدرت)عليك أحرزت عليه مير أنكم قوايا(قويين)الله يعني عليكم ولايحطني بيديكم
جسّار دخل عنده وهو يأشر له على برا
بتال وهو يهز راْسه بايه لجسّار:عاد تامرين شي توصين شي؟
الجدة منيرة:سلامتك ياعيني سلامتك
بتال:فمان الله،،قفل،،وش فيك؟
جسّار:سعود يبيك برا
بتال باستغراب:انا؟!!يبيني انا مو انت!!
جسّار رفع أكتافه:مدري عنه!!
بتال تنهد وهو باله مشغول مع كلام جدته:يالله رايح له
.
.
<اللهم صل وسلم على نبينا محمد>
.
.

شَجن العُذوب 30-12-2019 03:48 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها rwuiit28 (المشاركة رقم 31516490)
،،الـجـزء الـتـاسـع والـعـشـرون،،
.
صباح الخيرات والمسرات بارت لطيف مفاجئ😊❤
.
لاإلـه إلا الـلـه وحـده لاشـريـك لـه
.
.
..........****..........
ام جـلاجـل
.
..مجلس الشيخ مناور..
مفلح جالس قباله يطالعه بحدة
مناور:علامك يامفلح أجليت(طردت)العرب
مفلح:اللي باوجسه مايصلح ينوجس وسط الرجال يامناور
مناور عقد حواجبه:وش علمك يامفلح وانت طامحن عنّا!!
مفلح:بغيت صيفة يامناور
مناور اتسعت عيونه وبحدة وهو يوقف:اعقب!!
مفلح بحدة:ماهو اللي برأسك يامناور بغيت حق اليتيمة منها
مناور قطب جبينه وهو للحين مااستوعب قصده ولاسمعه زين بعد كلامه الاول
مفلح:ادنى بها يمي محد يأخذ حق بنيتي غيري يامناور
مناور بحدة:وش تبي منها يامفلح؟
مفلح:اوجسته لك حق بنيتي يامناور
مناور:انا بأخذه عنك يامفلح
مفلح:ماياخذ حق بنيتي،،رفع كف يمينه المبسوطة قدامه،،غير يميني
مناور بعصبية:وش هالعلم يامفلح
مفلح:دميعات بنيتي تسواك انت وهي يامناور وتحمّد ربك مااوجسته قدام الرجال مير ارضى وادنى بها لاتكبر الهرجة يامناور
مناور:حق بنتك تاخذه مرتك بين الحريم يامفلح وماله لزوم هالعلوم المايصة!!
مفلح:وانا مهبول اطش بنيتي يمكم من جديد!!
مناور:اجل تعقب والله ماتمد يدك على مرتي يامفلح!!هذا اللي باقي تضرب مرتي وانا موجود!!
مفلح:هذا قولك؟!!
مناور:وافعل مابدا لك يامفلح
مفلح:سالفة فالح يامناور
مناور تغير وجهه
مفلح:وحمدان واهله اللي مالهم ذنب وسكت عنها من سنين يامناور وش غدا بها؟وين وعدك يامناور؟
مناور:ارعيتني يامفلح طاردت وراها من سنين!!
مفلح ضحك:ايه ايه طاردت وراها!!مصير الحق يظهر والساكت يتكلم!!
مناور قطب جبينه:تعقب يامفلح كود توجس اني مسوين حرام!!
مفلح وقف:ايه انت ماعملت شين صحيح مير اللي يتغيبى(يتغابى)ويعمل نفسه ماارعى شي مثله مثل اللي عملها يامناور،،مشى،،
.
..بيت الشلة..
.غرفة راشد.
راشد صلى الفجر ورجع ينام بما انه باقي ساعتين عالدوام نايم ع جنبه اليمين عالسرير متغطي كله ماعدا راْسه انسحب لحافه وحس فيه رجع تغطى ثم انسحب مرة ثانية كشر بوجهه وهو يرجع يتغطى به مرة ثانية وانسحب للمرة الثالثة زفر وهو يتمدد على ظهره ومغمض عيونه:ورب البيت ياجسّار ان مارجعته ماتلوم الا نفسك،،فتح عيونه بفجعة وهو يحس بنفسه ينسحب بقوة من أطراف رجوله من سريره وصقع راْسه عالارض بقوة غمض عيونه من الم الصقعة وجلس وهو يحط يده على راْسه من ورا وصرخ وهو يفتح عيونه،،جسّار!!وربـ،،سكت وهو يشوف نفسه بالغرفة لحاله تعوذ من الشيطان وهو يكشر بوجهه بانزعاج من نور الشمس المتسلل من الشباك وضارب بوجهه وناظر الشباك وهو للحين يتعوذ استغرب وهو يطالع يده اللي باللون الأحمر رفعها لرأسه مكان الالم ولمسه وطالع يده شاف دم قليل قطب جبينه وهو يقنع نفسه انه واحد من الاثنين اللي معه واكيد مقلب منهم وقف وهو معصب وفتح الباب بقوة واتجه لغرفة بتال وفتح الباب بقوة كشّر بوجهه وهو يطالعهم،،اعوذ بالله من كآبة المنظر!!
بتال تارك سريره فاضي نايم عالارض وطارد جسّار عن السرير بلعانته
جسّار حاط راْسه على بطن بتال ونايم
راشد دخل ومد رجله وشات جسّار بقوة على رجله:ووجع ماتعرف تمزح كسرت راسي جسّار
جسّار توجع وهو نايم ماتحرك
راشد عقد حواجبه وللحين شاك فيهم ميل فمه بتفكير مو مستوعب اللي صار معه تركهم واتجه لمطبخهم المتواضع وملى القدر الوحيدة اللي عندهم موية ورجع لهم وكبها عليهم بكل غبنته وهو يصرخ بعصبية:وش رايكم بهالمزحة ياسامجين!!
،،بتال وجسّار فزوا من نومهم بفجعة،،
جسّار جلس وهو يمسح وجهه ثم تلفت حوله مفجوع
بتال جلس وهو يطالعه بغبنة وبعصبية:وش فيك وش فيك على ذَا الصبح؟!!
راشد يطالعهم باستغراب:نايمين صدق؟!!
بتال عض شفته من القهر
جسّار للحين ماصحصح:وش صاير؟!!
راشد بصدمة:من جدكم؟!!
بتال قطب جبينه يطالعه باستغراب
راشد:معقولة حلم؟!!،،حط يده على راْسه مكان الجرح وضغط عليه توجع تقدم وانحنى شبه جالس عند بتال وهو يقرب راْسه منه،،تشوف شي؟
بتال دفه:ماني برايق لسماجتك احمد ربك ماذبحتك!!
راشد طالعه:تكفى بتال شف،،قرب راْسه،،
بتال طالع راس راشد مد يديه وهو يبعد شعر راشد يشوف الجرح:وش طايح عليه،،اتسعت عيونه،،لايكون هالخمبقة سووا لك شي!!
راشد جلس وهو مو قادر يلقى جواب لسؤاله طالع بتال وبجدية:سألتك بالله ماجيتني وتملعنت معي؟
بتال:توك مصحيني وشلون أجيك!!
راشد طالع جسّار بشك:وانت؟
جسّار اللي تمدد عالارض بعد ماشاف ان ماعندهم سالفة وهو للحين فيه نوم:وش فيني؟!
بتال ضربه ع ظهره بقوة
جسّار توجع:اااه
بتال:رد عليه!!
راشد:خياسك اللي دايم
جسّار جلس وهو متنرفز:والله ماجيتك واللي خلقني ماجيتك!!
راشد يطالعهم ساكت
بتال تنهد:قل وش صاير معك؟تعرض لك احد؟
راشد ابتسم وهو يقنع نفسه:اقولكم حلم اكيد حلم
جسّار يطالعه باستغراب
بتال:وش هالحلم قل لاتقلقني بسكوتك
.
سعود يسوق سيارته المتواضعة وهو بقمة عصيبته مانام ليلته وهو ينتظر شمس الصباح يطلع طلعته بالليل كانت على قلة سنع طلع لمكان يكون فيه ارسال واتصل على الارقام الموجودة بالجوال رغم قلتها(قليلة)الا انها كلها مغلقة وهذا دليل ان اصحاب الارقام بالديرة وبتال موجود بالديرة متجهة مباشرة له وكل تفكيره وشلون يعرف اللي بينهم
.
..بيت الشيخ..
مناور داخل للبيت بوجه متجهم وكله غيظ بخطواته السريعة مر من وسط الحوش وبناته جالسين
البنات يطالعونه باستغراب وهو لا سلم ولانطق حرف
مناور دخل لغرفة النوم
ام غيث جالسة عالارض متربعة تمشط شعرها وقبالها مرايتها طالعته وهي توقف وبابتسامتها:ياحياك الله ياابو غيث
مناور مسكها من شعرها وسحبها
ام غيث صرخت:عوذا منك يامناور عوذاا!!!
البنات جروا لامهم وهم يسمعون صراخها لكن وقفوا وهم يشوفون ابوهم
مناور دفها برا الغرفة
ام غيث طالعته بدموعها وبصراخ:علامك انت علامك!!طايلتن يدك ولا لقيت لك والي!!!
مناور:تعقبين وتنكعمين واليش هذا هو قدامش!!
ام غيث بعصبية:وش غادين بك حتى تعمل بي هاللون!!ماتخاف ربك انت!!
مناور بعصبيته:والله انتي اللي ماتخافينه يالمقوية!!وش عاملتن بهالمسيكينة اللي لاتهش ولاتنش!!كل حيلتها عويناتها تنظر بالناس ها!!!علميني وش مذوقتها من مر عساش تذوقين المر وصنوفه ياصيفة!!
ام غيث:لاتبلاني عسى ربي يذوقك ماتبليتني به!!ثم انا ماعملت شين ابد
مناور:تعقبين اي والله تعقبين اكيد عاملتن شي وشين كبير بعد اجل وشو له مفلح جاي يمي ويتهددني بعد!!
ام غيث التفتت وطالعت غيثة ونايفة
غيثة ونايفة نزلوا عيونهم بالارض وهم سبب هالمشاكل كلها من البداية
ام غيث طالعته:ماعملت شي!!ثم اذا بنتهم ناقصن عقلها ومتروّعة وش ذنبي انا اتجازى بشين ماعملت يامناور!!
مناور وهو يرفع سبابته اليمين بوجهها بتهديد:اوحيني زين ياصيفة وهذا العلم اللي يجمد على الشارب،،اشر على غرفة نومهم،،هالغريفة مالش مطب يمها ابد وتحمدي ربش ماطردتش برا بيتي لكن ماودي احزن يعيب عليش بعد هالعمر كله ثمن لابغيتي تعودين لهالغريفة،،اشر على غرفة جنبها مستخدمينها مثل المستودع،،تولمين هالغريفة من كل شي حتى المرة اوحيتي!!
ام غيث تطالعه بقهر:تعقب والله ماتخيرت لك مرة حتى تحطها فوقي!!
مناور:وغصبن عليش وإلا بيتي يتعذرش ياصيفة
ام غيث اتسعت عيونها
مناور مشى وتعداها هي وبناتها ثم وقف والتفت عليها وبابتسامة تخالطها شماتة:سبحان من سلطني عليش مثل ماتسلطتي على زاهية وعيالها!!
ام غيث ضرب هالاسم بقلبها مثل الطعنة وهي تذكر افعالها بهالمسكينة قبل سنين وكان الدنيا دارت ورجعت لها حتى تاخذ حق زاهية منها رغم انها فارقت هالدنيا خلاص
.
..بيت طلق..
شامة جالسة قبال غرفة نومهم تفطر
طلق صحى متاخر طلع من الغرفة وهو يسرع وسط ربكته الواضحة شافها وتوسعت عيونه
شامة ابتسمت:حي ذَا الصبح تعال افطر
طلق مشى لها وبنرفزة:ليش مااوعيتني(صحيتيني)؟!!
شامة باستغراب:ليش؟!!
طلق انجلط:وشو اللي ليش!!
شامة ببرود:ماني بملزومتن بك مثل ماانت مانت بملزومن مني!!هذا قولك!!
طلق اخذ لحظة يستوعب ثم كشر بوجهه:الظاهر إنش اوحيتني بالعكس ذيك الليلة!!
شامة وهي تفطر ولاتطالعه:لاصرت اوقت لك بالفطور والعدل والعشا وقت لك بالنومة والقومة بعد!!
طلق بشر:واضح إنش ناوية على روحش ياشامة
شامة:ومن متى الواحد ينوي شر لروحه!!
طلق ميل فمه بسخرية من كلامها
شامة:كود انك بغيتني اقومك علمني ثمن كل شي بحقه
طلق ارتفعت حواجبه:بحقه بعد!!
شامة وهي تطالعه بتحدي:ماعاد فيه شين ببلاش!!،،رمت اللقمة بفمها ورسمت على شفايفها ابتسامة تمضغ،،
طلق شات إبريق الحليب برجله
شامة ضمت رجولها لها وهي تصرخ بعد ماتطاير شوي من الحليب فوق من شوتته
طلق طالعها بحدة:اذا رجعت نتفاهم،،اتجه للحمام ودخله وقفل الباب بكل قوته،،
شامة فزت وداخلها يرجف من الخوف رغم قوتها الظاهرة له تجمعت دموعها بعيونها غصب عنها وهي تفكر بتهديده وقفت وجرت لغرفة النوم وقفلت الباب عليها بالمفتاح وتركت كل شي مثل ماهو من خوفها
طلق خرج من الحمام وهو جاهز لدوامه طالع الاكل اللي بمكانه ثم التفت لغرفتهم وشافها مقفول بابها زفر وهو مايبي يتصرف هالتصرفات خصوصا انها بالاخير زوجته:استغفر الله العظيم،،خرج،،
.
..مدرسة راشد..
راشد داخل يجر خطواته بحيرة وصداع من تفكيره تنهد بصوت
حمدان وراه:يالله ان تحييه
راشد رسم ابتسامة على وجهه رغم تعبه وهو يلتفت عليه:الله يسلمه ويبقيه
حمدان:علامك عسى ماشر
راشد:الشر مايجيك بس شوية تعب
حمدان:عاد الشايب حالف يمين تتغدا معنا اليوم
راشد بإحراج:يكثر خيركم لكن انت عارف بعد الدوام تعب وحالة يعني ماهي بخافية عليك
حمدان رفع يديه وسط ابتسامته:انا مالي بد بالسالفة اغدا معي وعلمه علومك
راشد مسك يده وهو يضغط عليه باحراج واضح:خلها مرة ثانية تكفى
حمدان بابتسامته:اغدا معي وعلمه
راشد تركه وهو يزفر:يعني ملزّم؟!!
حمدان ضحك بخفة:مو انا اللي ملزّم شايبي معلمك(قايل لك)!!
راشد تنهد:امري لله،،التفت يمينه وهو يشوف احد طلابه ابتسم،،ياسر هلا حبيبي وش تبي؟!!
ياسر يطالعهم بصدمة أغمى عليه قدامهم
راشد جرى له ورفعه وهو يسمي عليه:بِسْم الله عليك بِسْم الله
.
بتال جالس بغرفة الممرضين وساند راْسه عالطاولة وكل تفكيره بكلام جسّار وراشد وسؤال مناور له وصدمته ولانسى ردة فعل ابوه القوية واعتراضه مهما يكون ابوه مايمنعه عن شي فيه مصلحته لكن هالمرة اعترض وماهو باي اعتراض طرده من البيت زفر وهو مو قادر يوصل لسبب اتسعت عيونه لشي غافل عنه:معقولة!!!،،جلس وهو يطلع جواله من جيبه واتصل وبآخر رنة وصله الصوت اللي رسم على وجهه ابتسامة وهو يسمعه وبكل شوق وحنان وحب،،يالله ان تطول بعمرها ياحي هالصوت ياحيّه
الجد منيرة:ايه يالكذوب ايه الحين تذكرني!!
بتال بضحكة خفيفة:يشهد الله اني مانسيتك ودوم في بالي بس تعرفين
الجدة منيرة قاطعته:مشاغل الحياة لاتطريها لاأنتف زردومك(تقطع بلعومه)
بتال ضحك:اموت عالعنف انا
الجدة منيرة بعصبية:استح ياولد!!عيب عليك!!
بتال:يووه ياجدة والله اشتقت لتمحيطاتك بالمركوع(ضرباتها بالعكاز)
الجدة منيرة ابتسمت:أبشر بعزك من عيوني لاجيت استقبلتك بمحطات(ضربات)يحبهن قلبك
بتال بضحكة:يمه منك يالعجوز ماتفوتين فرصة
الجدة منيرة:عجوز تكسر رأسك ايوا الله من هي العجوز ها!!
بتال:خلاص خلاص لاتزعلين ياانسة عجوزة
الجدة منيرة:عجوز تقص لسانك لاتخثرد(لاتخربط)على راسي بعلومن مااعرفها
بتال:حيرتك آنسة؟!!
الجدة منيرة قفلت بوجهه
بتال ضحك وهو يتصل من جديد عليها وبابتسامة:وش فيك زعلتي ياعجوزتي!!
الجدة منيرة:بتخرثد بشين مايزين لي بصكه برأسك
بتال ضحك:فاهمة الموضوع غلط ترا يوم تقفلين بوجهي مايصك براسي ابد ياجدة!!
الجدة منيرة قفلت بوجهه
بتال مات ضحك رجع يتصل عليها
الجدة منيرة ردت:وش تبي اشغلتني تراني ماني بفاضيتن لك!! بتال:واااضح ماانتي بفاضية وانتي تردين علي!!
الجدة منيرة قفلت بوجهه
بتال رجع يتصل عليها وقفلت المكالمة ولاردت ثم اتصل مرة ثانية وبآخر رنة
الجدة منيرة بعصبية:انت ماتستحي على وجهك!!كم مرة صكيتك به!!وللحين تتصل ياوجه استح!!
بتال:وين استحي وانا طالع عليك
الجدة منيرة بصراخ:اعقب ياقليل الحيا
بتال انفجر يضحك وبوسط ضحكه:الحمدلله ماني عندك
الجدة منيرة بغبنة:واغبينتي اااه لو انك عندي اااه بس
عذبة بصوت عالي:بتال وقرادة رفعت ضغط امي قفل اذا ماتبي تذبحها
الجدة منيرة ضربتها بطرف المركوع
عذبة توجعت:اااه
الجدة منيرة بعصبيتها:تعقبين يذبحني واحدن مثله يخسي
بتال بضحكته:تستاهلين يالملقوفة محد طلب فزعتك
الجدة منيرة:صدقوا يوم قالوا عنك البقرة الضاحكة ماغير فاتحن فمك تضحك!!
بتال:اعوذ بالله منك ومن عيونك لاتحسديني بس
الجدة منيرة بسخرية:على وشو واشيب حالي!!طفران منتف مقلوع بديرتن قشرا وفوق ذَا كله طويل!!الله يعينك على نفسك!!
بتال:تصدقين عاد حتى انا حزنت على نفسي بعد كلامك ياجدة انكسر خاطري والله
الجدة منيرة:افا ماعاش من كسر خاطرك!!
بتال بنذالته:تراه انتي يالعجوز
الجدة منيرة:مير الله ان يطول بعمري
بتال ضحك:يمه يالعجوز خايفة على عمرك
الجدة منيرة:قطع لهالضروس اَي والله ايه خايفة وبأقعد على قلبك!!
بتال:احلى من يقعد والله بس اخاف انكتم وأموت
الجدة منيرة:ابركها ساعة
بتال شهق:يمه منك
الجدة منيرة:موت الظالم عبادة
بتال:نوم نوم وبعدين وش سويت لك أنا؟!!
الجدة منيرة تنهدت:قل وش اللي ماسويته؟
بتال:كل ذَا بقلبك علي!!اللي يسمعك يقول ذابح واحد من عيالك
الجدة منيرة:اجل تقولي يالعجوز واضحك لك!!
بتال ضحك
الجدة منيرة:اقطع لابوك لأبو ضروسك
بتال:حرام عليك تدعين على ضروسي وانتي مجربة الوضع بدون ضروس
الجدة منيرة طقت من الغبنة:اااه وربي لو انك عندي ياابتيل لاأمصع(أقص)أذونك وأعلمك المرادد وش اخرته
بتال:وش دخل أذوني أمصعي لساني!!
الجدة منيرة صرخت:بتاااااال!!
بتال:هيه عجوزتي بشويش لاتفطسين قبلي(تموتين)
الجدة منيرة بغبنة:اهب ياوجهك تفاول علي!!
بتال:الظلم ماحبه الله!!انا خايف عليك لاتموتين قبلي يعني ادعي لك بطولة العمر ياجدة
الجدة منيرة بتكشيرة من لسانه الطويل:عاد انت اسمعني والله اذا صكيته هالمرة فهي الصكة اللي ماوراها
بتال:عجيّز عمري
الجدة منيرة قطبت جبينها
بتال:عجيّز بتال
الجدة منيرة بهدوء:تاج رأسك هالعجيز
بتال:انا اشهد انها تاج راسي وأضيع بليّاها(بدونها)
الجدة منيرة ابتسمت وهي تدري ان هالكلام بدا ينعاد تنهدت وهي تشوف الوقت حلّ ومالها حق تمنعه من الجواب:غصبن عنك تضيع بليّاي
بتال بهدوء:أشابه امي ولا ابوي؟
الجدة منيرة:الوجه وجه فاهد والقلب قلب جميلة والطبوع طبوع عادل ورحوم رحمة جزيلة على امك وسمية
بتال:أمي من تشبه؟
الجدة منيرة:أيهن؟
بتال:اللي مااعرفها
الجدة منيرة:تشابه لسميرة توفيق الخالق الناطق جميلة
بتال وهو يخفي المقصد الحقيقي من سؤاله:وابوي ليش يكره يسمع لسميرة؟
الجدة منيرة بابتسامة:لاغنت نزفت جروحه من جد وجديد
بتال:ولا غنيت؟!
الجدة منيرة:قلبه يفز لطواري هدمها وانت تحييها من جديد
بتال:وليش القسى الزايد والمكابر؟
الجدة منيرة:من غلاتك
بتال:لكن الغلا والمحبة ماهي بخلق جروح وطعون وضيق خاطر
الجدة منيرة:جرب الحب والكلام الزين وفعولن تسر الخواطر وقابلته جروح وسكاكين أدمت القلب وقسّته
بتال:بس ذاك الزمن وناسه غير وهالزمن وناسه غير
الجدة منيرة:الناس لو كانوا غير لكن رسمة الوجيه وحدة!!
بتال:وش ذنبي اتجازى بشي ماسويته!!
الجدة منيرة:ماهو بكيفه غصب عنه ماتشوف الندم بعيونه؟!!
بتال بحزن:وليش يكابر؟
الجدة منيرة:ماتهون عليه نفسه بعد ماارخصها كثير يابتال
بتال زفر رغم ان الجواب ماعجبه:وش سر ام جلاجل؟
الجدة منيرة:مابها سر مثلها مثل اَي ديرة!!
بتال:وليش الاعتراض عليها دام تقولين هالقول!!
الجدة منيرة زفرت:مابها سر مير أنها فرقت خوين عن خويه(اصحاب)وضنا عن ابوه وزوجة عن زوجها وحبيب عن محبوبته،،اخذت نفس،،وحفيد عن جده وأخو عن اخوه
بتال عقد حواجبه من هالكلام وتأكدت شكوكه بعد كلامها:اذا انتم اهل فاهد اهل جميلة بهالديرة!!
الجدة منيرة:عاد زبدة الكلام عندك يابتال
بتال سكت يفكر
الجدة منيرة:انت بين اهلك وش لك بوجع الرأس ياعيني؟!
بتال ميل فمه بابتسامة:الله يديمكم لي لكن الوجع نهايته بيصيب راسي ياجدة
الجدة منيرة تنهدت:راسن يابس وقنق(عناد)مابعد وين تبعد عن عادل!!
بتال ضحك:هاوشيه هو بعد ولا حيلتك علي بس!!
الجدة منيرة:اذا أحرزت(قدرت)عليك أحرزت عليه مير أنكم قوايا(قويين)الله يعني عليكم ولايحطني بيديكم
جسّار دخل عنده وهو يأشر له على برا
بتال وهو يهز راْسه بايه لجسّار:عاد تامرين شي توصين شي؟
الجدة منيرة:سلامتك ياعيني سلامتك
بتال:فمان الله،،قفل،،وش فيك؟
جسّار:سعود يبيك برا
بتال باستغراب:انا؟!!يبيني انا مو انت!!
جسّار رفع أكتافه:مدري عنه!!
بتال تنهد وهو باله مشغول مع كلام جدته:يالله رايح له
.
.
<اللهم صل وسلم على نبينا محمد>
.
.

دوم المفاجئات ما ننحرم منهاااا ااااااا
يا بنت لخبطتي دماغي ، الحين فهمنا أن بتال الظاهر من زوجه تانيه ، طيب من أبوه الحقيقي فاهد ولا عادل ؟
اساسا من وين طلعنا ذا الفاااااااهد
تكفين يا بنت الحلال لا تقولي بتال مو ولد عادل ،
بعدين وش حاس فيه سعود استغفر الله
يعني منجده صصصصصصصدق في اخته، ورايح يسأل الرجال، اساسا وش بيقوله ،
يا ربي الله يكفي بتال شررررره وبسسسس ،

الربيع القلب 30-12-2019 01:43 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
تسلمي يا عسل
ما عرفت مين تتجرأ ودخل عراشد
هل معقول بتال يطلع اخو سعود ولا ولد عمه
مناور كل عقاب لزوجته زوجيني والله حاله العرب تتاذى وحضرتك تتزوج
حكمت فعدلت ياشيخ وحقوق الناس
زاهيه ربط بين زوجة مناور وبين عذبه
زاهيه شخص من الماضي راح يحل كثير من الالغاز
مين جميله
هل ام سعود
ننتظر ونشوف

ضحكته 30-12-2019 03:43 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
الي فهمته ان بتال ولد عادل يابرضاعه ياولده من صلبه
وفاهد شي غامض ماكشف عنه الى الان
زاهيه لها علاقه بمفلح ومناور وكذالك حمدان له علاقه فيهم
صفيه سوت شي وشكلهااا هي سبب القصه الي صارت بين عذبه وزاهيه
وفيه رابط بين سعود وبتال مو اخوان هم لا
الان سعود اكبر من بتال بسنين بس قرابه من وين يمكن بين الشيبان
مثل ماقالت العجوز
" فرقت اخو عن اخوه " بادي ونشمي
والي جاء راشد شكله جن وجن متعبهه
البارت كميه احداث والغاز طلعت بوقت واحد
يالله لازم ارد اقراء الروايه من جديد الان الغاز لها مفاتيح من بداية الروايه وبين سطور
واخييييراً بدأ الحمااااس
تكفين رجعي بادي الديره اخربت بعده خليه يرجع يعفر فيهم
😭💙💙💙💙💙💙





تسسسسلم اناملك الجميلهه ع البارت الاكثر من رائع

Fay .. 31-12-2019 12:58 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اهلا.
بارت جميييل جداً
انصدمت من سعود ، اكره الشك ياخي اكرهه
و بتال و جسار و راشد يا صبرهم على غيث و طلق و هليل يغثووون
،بس الي صار لراشد بسم الله علينا مين 😶

و زاهية مييين تكون ، اموت و اعرف وش قرابتهم بادي و نشمي ابي اعرف احس ضايعه مع اهل الديرة😂😂

Mometa 01-01-2020 03:17 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
سلاام
الروايه جناااان مرره حبيتها
وصلت البارت الثالث ياخي حبيت بتال هههههههههههههههههههههههه هالرجال يجلط
وعادل صراحه ينرفز خيير ذول عيالك وتسوي فيهم كذا
ما يعجبني ذا النوع من الاباء
اما جواد فصراحه لا تعليق عليه احس مهما قلت ما بقدر اوصفله مررره قاهرني
ومين كمان ممممممم عباير اظن اسمها كذا حبيت هالبنت ياريتها قالت لسعود كان ضرب هليل وريحنا كل ما اقرأ اسمه اتذكر الهيل كذا مزعج وينشب هههههههههههههههههه التشبيه قاااتل .

اختك Mometa.

rwuiit28 02-01-2020 05:42 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها شَجن العُذوب (المشاركة رقم 31516696)
دوم المفاجئات ما ننحرم منهاااا ااااااا
يا بنت لخبطتي دماغي ، الحين فهمنا أن بتال الظاهر من زوجه تانيه ، طيب من أبوه الحقيقي فاهد ولا عادل ؟
اساسا من وين طلعنا ذا الفاااااااهد
تكفين يا بنت الحلال لا تقولي بتال مو ولد عادل ،
بعدين وش حاس فيه سعود استغفر الله
يعني منجده صصصصصصصدق في اخته، ورايح يسأل الرجال، اساسا وش بيقوله ،
يا ربي الله يكفي بتال شررررره وبسسسس ،

وضح ان بتال مو ولد عادل من قبل لمى سأله مناور مين انت رد بتال انه ولد فاهد
وهالحين من كلامه مع الجدة وضح انه مو ولد وسمية أنما امه جميلة فيصير بتال مو ولد لاعادل ولا وسمية ويترك لنا احتمال انه يكون ولدهم من الرضاعة

rwuiit28 02-01-2020 05:45 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها الربيع القلب (المشاركة رقم 31517208)
تسلمي يا عسل
ما عرفت مين تتجرأ ودخل عراشد
هل معقول بتال يطلع اخو سعود ولا ولد عمه
مناور كل عقاب لزوجته زوجيني والله حاله العرب تتاذى وحضرتك تتزوج
حكمت فعدلت ياشيخ وحقوق الناس
زاهيه ربط بين زوجة مناور وبين عذبه
زاهيه شخص من الماضي راح يحل كثير من الالغاز
مين جميله
هل ام سعود
ننتظر ونشوف

مناور يبي يكسرها لانه حس باهانة فظيعة وكل شوي يذكرها قاصد
زاهية شخصية مهمة ومن الماضي صحيح

rwuiit28 02-01-2020 05:47 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31517375)
الي فهمته ان بتال ولد عادل يابرضاعه ياولده من صلبه
وفاهد شي غامض ماكشف عنه الى الان
زاهيه لها علاقه بمفلح ومناور وكذالك حمدان له علاقه فيهم
صفيه سوت شي وشكلهااا هي سبب القصه الي صارت بين عذبه وزاهيه
وفيه رابط بين سعود وبتال مو اخوان هم لا
الان سعود اكبر من بتال بسنين بس قرابه من وين يمكن بين الشيبان
مثل ماقالت العجوز
" فرقت اخو عن اخوه " بادي ونشمي
والي جاء راشد شكله جن وجن متعبهه
البارت كميه احداث والغاز طلعت بوقت واحد
يالله لازم ارد اقراء الروايه من جديد الان الغاز لها مفاتيح من بداية الروايه وبين سطور
واخييييراً بدأ الحمااااس
تكفين رجعي بادي الديره اخربت بعده خليه يرجع يعفر فيهم
😭💙💙💙💙💙💙





تسسسسلم اناملك الجميلهه ع البارت الاكثر من رائع

فعلا كلام الجدة مهم وحلل شخصيات كثير وسعود وبتّال وش بينهم ومن غيره بعد😈😈

rwuiit28 02-01-2020 05:49 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها fay .. (المشاركة رقم 31518476)
اهلا.
بارت جميييل جداً
انصدمت من سعود ، اكره الشك ياخي اكرهه
و بتال و جسار و راشد يا صبرهم على غيث و طلق و هليل يغثووون
،بس الي صار لراشد بسم الله علينا مين 😶

و زاهية مييين تكون ، اموت و اعرف وش قرابتهم بادي و نشمي ابي اعرف احس ضايعه مع اهل الديرة😂😂

سعود استعجل فعلا وحكم وانتهى
وراشد ياعيني على راشد بنشوف سالفته
زاهية مين تكون>>بيوضح
وبادي ونشمي>> بيوضح بعد😂💛

rwuiit28 02-01-2020 05:51 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها mometa (المشاركة رقم 31520646)
سلاام
الروايه جناااان مرره حبيتها
وصلت البارت الثالث ياخي حبيت بتال هههههههههههههههههههههههه هالرجال يجلط
وعادل صراحه ينرفز خيير ذول عيالك وتسوي فيهم كذا
ما يعجبني ذا النوع من الاباء
اما جواد فصراحه لا تعليق عليه احس مهما قلت ما بقدر اوصفله مررره قاهرني
ومين كمان ممممممم عباير اظن اسمها كذا حبيت هالبنت ياريتها قالت لسعود كان ضرب هليل وريحنا كل ما اقرأ اسمه اتذكر الهيل كذا مزعج وينشب هههههههههههههههههه التشبيه قاااتل .

اختك mometa.

وعليكم السلام والرحمة
يااهلا بك معنا حياك الله💛💛
والتشبيه متعوب عليه😂بس انا احب الهيل عكسك بأقوم اسوي قهوة الحين😂😂

rwuiit28 02-01-2020 08:27 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـثـلاثــون،،
لاحول ولاقوة الا بالله،،استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم
.
..انتظار الطوارئ..
سعود جالس وعينه عالارض ويديه على ركبه يضغط عليهن بوسط جنون تفكيره اللي أخذه لعند بتال مباشرة رفع عينه وسط زفرة طلعت من داخله بعد شعور الضيقة اللي احتواه لفترة تثبتت نظرته عليه
بتال بنهاية الممر يعاجل بخطواته لسعود اللي ببداية الممر ع كراسي الانتظار وسط ابتسامته الهادية
سعود طالعه عقد حواجبه وهو يراجع نفسه اتسعت عيونه وهو يستوعب حجم الكارثة اللي جاي يسويها بنفسه استوعب الغلط اللي بيصير من ورا تسرعه وقف ولف وهو يتجه يساره تحديدا لبوابة المتسوصف حتى يخرج
بتال قطب جبينه باستغراب وهو يشوفه يمشي مبتعد عنه اسرع بخطواته اكثر
سعود خرج من البوابة متجه للمواقف
بتال يجري بالممر ووصل للبوابة وقف ورفع صوته:سعود
سعود شد قبضته وهو يسرع اكثر بيبعد عنه
بتال ارتفعت حواجبه وهو يهمس لنفسه باستغراب:ياولد ماانتبه!!،،جرى يلحقه،،
سعود يهرول بخطواته مبتعد وهو يلم نفسه وبنفسه:ياقواة عينك وياشينك ياسعود نفسن طيبة عامدتك(يلحقك)عمد ومادرت عن نيتك الشينة!!
بتال لحقه وهو يحط يده على كتف سعود يوقفه وبوسط انفاسه:وش فيك ياابن الحلال الاحقك وناديتك ولاسمعتني؟!!
سعود التفت يطالعه وبابتسامة وربكة:يالله ان تحييه بتال!!
بتال يطالعه مستغرب:الله يسلمه مو انت تبيني!!
سعود قطب جبينه:من اطراه؟!!
بتال باستغراب:جسّار هو،،سكت وهو يظنه من حركات جسّار وباحراج،،السموحة وانا اخوك اكيد جسّار غلطان،،ضحك بخفة،،اشوفني أناديك ولاترد
سعود:مااوحيتك ولا وشلون اوحيك ولا ألبيك!!
بتال:بيض الله وجهك ماتقصر ماتقصر عموما حقك علينا اذا عطلناك عن اشغالك
سعود:ياابن الحلال لاشغل ولاشي الا وش رأيكم نكشت الليلة؟
بتال:مااظن يمدينا عليها ورانا نازلة للأهل
سعود:موفقين خير موفقين خير كود حيرتوا(بطلوا)وبكم شدة نغدي للكشتة علموني
بتال:ان شاء الله ان شاء الله
سعود:توصي شي تامر شي؟
بتال:سلامتك مشكور ماتقصر بس ابي اسالك عن شين وأبيه يظل بيني وبينك
سعود قطب جبينه:امرني
بتال:سمعت بوحدة اسمها جميلة بديرتكم؟
سعود انصدم من سؤاله وظل يطالعه
بتال ضحك باحراج:ياولد لايروح بالك بعيد!!
سعود وهو مكشر:اجل وش؟!!
بتال:جدتي موصيتني اسأل عنها تقول خويتي أيام اول قبل تتزوج وانقطعوا عن بعض وسالفة طويلة مالك بالصداع
سعود زفر براحة:اشوا يارجل بردت حيلي
بتال ضحك بخفة:ماقصدت والله انت اللي استعجلت قبل اقولك
سعود وهو يفكر:والله الجميلات ياكثرهن فيه ثنتين عجز(عجايز)وفيه بنات متوسطات وفيه صغيرات،،ابتسم،،وفيه جميلة خاصة
بتال:ياولد مااقصد وحدة جميلة مزيونة اقصد اسمها جميلة جميلة فهمت علي؟
سعود طالعه وهو وده يضربه يحسبه يستعبط على راسه بس يستحي منه وبنرفزة:خابر خابر ترعيني ماافتهم لك!!ثمن انت عن من تنشد؟تقول جميلة وبس ياكثرهن بهالديرة هن والمزنة!!
بتال بتفكير:كل اللي اعرفه اسمها جميلة
سعود:انشد جدتك وتبخص منها زين ثم عود وأنشدني!!
.
..بيت حمدان..
ابو حمدان:حياك الله عاللي ماهو بقدرك وحقك ياولدي
راشد جالس جنب ابو حمدان ع صحن الغدا المتواضع وهذا يملا عين راشد ويكفيه وكثير بعد وهو اللي مايحب المجاملات والهياط ابدا:يكثر خيركم ياعم وبيض الله وجهك
ابو حمدان:حياك حياك
حمدان جالس قبالهم يطالعهم بابتسامة
ابو حمدان:ماارعينا لنا زولن(أحد)من مدة ياولدي ياعسى وجهك فاتحة خيرن علينا عقب هالديرة القشرا
حمدان:يبه الله يهديك ماله بد تجيب هالطاري وعلى الغدا بعد
راشد وهو يسمعهم ساكت وتفكيره مشغول بياسر اللي يوم صحى ظل يبكي ولا يطالعه لا هو ولا المعلمين ابد بالعكس يزيد اذا طالعهم وذكر سالفته الصباح وضاقت اخلاقه زيادة وزفر بصوت مسموع
،،طالعوه،،
حمدان:هه يبه هه
راشد طالعهم باستغراب
حمدان:مااوجسته لك!!
ابو حمدان:المعذرة المعذرة وانا عمك تغد تغد ياعلّه بالعافية عليك بالعافية
راشد:الله يعافيك ويكثر خيرك جعلها دايمة
.
..بيت بادي..
.غرفة عباير.
عباير بوجه شاحب وحيل مهدود متمددة عالارض معلقة عيونها عالباب مافيها تتحرك من التعب اللي تحسه
سعود فتح الباب
عباير من لمحت زوله احتدت ملامحها وفزت جالسة وهي تضغط على نفسها
سعود دخل وبيده صحن كبير فيه اكل:السلام عليكم
عباير ماردت
سعود نزل الصحن عندها وهو يجلس قبالها وبحدة:رد السلام واجب
عباير زفرت بصوت وهي تصد بوجهها عنه:وعليكم السلام
سعود ظل ساكت وهو يطالعها محتار كيف يبدا
عباير صادة بوجهها
سعود زفر:مافيه احد معصوم عن الخطا وإبليس له بد بوقت الغضب
عباير طالعته وبحدة وهي تقاطعه:والخطا اللي عملته ياسعود عن الف خطا من غيرك
سعود تنهد وهو يحس بالذنب:لفيت يمش ياخية خابرن خطاي واتعذر منش وباغي الود والمحبة لاتكبين ابليس يخلص شغلته بيني وبينك
عباير خنقتها عبرتها وبلعتها وبغبنة:مير انت وكدت الهرج اللي قيل بفعلك ياسعود وكدته ياللي أوعدت بالموت بيننا وبينهم واخلفت الوعد!!
سعود قام من مكانه وانحنى شبه راكع وهو يبوس على راسها ثم انحنى شبه جالس جنبها وهو يطالعها
عباير صدت بوجهها
سعود:اكذب عليش كان اوجست لش ماظنيت الشينة
عباير التفتت له وهي ودها يكذب كلامها لكن صدمها بتأكيده
سعود:مير الحميّة(الغيرة)غدت بي يمّ دربن شين وانا اخوش اعمت عويناتي ولاعاد أرعيت شي بهالعوينات ولا البصيرة(العقل)أرعت معها
عباير بحدة وبغبنة:توجس انه بيومن الله به عليم بتغدي بك هالحميّة على شين ماودك به!!ووحزتها وش الدبرة ياسعود
سعود جلس وهو ضايق خاطره من كلامها:هاللي توجسينه ماهو بغادين ياعباير
عباير بعصبية:الا يغدي يغدي ونص!!هذا انت توجسها
سعود قاطعها بنبرة عالية تخالطها حدة:علمتش ماهو بغادين هاللون واللي وعى مرة يتفطّن(ينتبه)لها مرتن ثانية
عباير:ايه وانا احتري لام انها تغدي مرتن ثانية!!!(تنتظرها تتكرر)
سعود وهو يزفر ويكتم غيظه لانه هو الغلطان:لااله الا الله ياعباير ياعيني انتي والله اني لافين يمش وقليبي متقطع على سواتي الشينة لاتزيديني شيانتن فوقها طالبش
عباير عضت شفتها بقهر منه وهي تطالعه بحدة
سعود مد يده للخبز وهو يغمسها بالزبادي ويمدها لفمها:حقش على هالراس العذر والسموحة طالبش الحِل(تحلله،تبيحه)من ظليمتش
عباير ضربت يده تبعدها عن فمها وبعيون تلمع بدموعها:ماني بمحللتك من هالظليمة ياسعود
سعود اتسعت عيونه
عباير بعبرتها:ماني بمحللتك حتى ماتعاودها مرتن ثانية لاغدت بك ظنونك يم دروبك الشينة
سعود بغبنة:هذا اخرته؟!!
عباير:أوله ياسعود أوله
سعود وقف وبغبنته منها:هالقنق اليابس مرده يلين يمي وين تغدين بليّا اخوش،،خرج،،
عباير تمددت وهي تتغطى وهلت عبرتها المحبوسة غصب عنها وهي تكره تكسر سعود رغم انه كسرها اول
.........****..........
العصر
.........****..........
..بيت الشلة..
.غرفة راشد.
راشد هالمرة عالارض نايم او بالاصح اخذ قيلولة وفاتته الصلاة
جسّار فتح الباب بقوة
راشد فز من فتحته جالس وطالعه بغبنة:جساروووه!!
جسّار شهق وهو يوسع عيونه ويغطي فمه وباستعباطه:سوري أزعجت ضيوفك!!،،يمرر نظره بالغرفة،،اسف اسف بس انا وولد عمتي كذا من الله رقيقين اسف اذا ازعجتكم حبايبي،،بابتسامة،،توصوا فيه لاتخلونه يرتاح تكفون
راشد حذفه بالمخدة
جسّار مسكها وبعباطته:كان خليتهم يطيروني بالسما ينتقمون عنك
راشد وقف وجرى له
جسّار جرى مبتعد عنه وهو يضحك ومتجه لغرفتهم دخل لغرفتهم ثم جلس جنب بتال
بتال جالس وقدامه صحن الغدا:وش فيكم تأخرتوا يالله ميت جووع
راشد وقف ع باب الغرفة وهو يطالعهم:غريبة طالعين متأخرين اليوم؟!!
بتال سمى وبدا يتغدا
جسّار:صاير حادث لطلاب اليوم وانضغطنا بس الحمدلله عدت على خير كلها شغلنا بسيطة
راشد:وين؟
جسّار:مو طلابك لاتخاف مدرسة الثانوية
راشد باستغراب:الثانوية بعيد!!
جسّار:طيب يعني مايصير شي عشانهم بعيد!!ادخل بس ادخل وش فيك واقف؟،،ابتسم،،ولا بتتغدى معهم
راشد مشى له بسرعة ووقف جنبه ورفع رجله
جسّار تعلق بجنب بتال:اااه ااه أوجعتني أوجعتني يالظالم
راشد نزل رجله:والله مافيه ظالم غيرك!!الله اكبر عليك مالمستك خاف ربك!!
جسّار:والتعذيب النفسي اللي تسويه!!،،ابتسم،،ولا خلاص طالع لاصحابك تتفنن بالأمور النفسية!!
بتال دفه بقوة عنه
جسّار انصدم من دفته القوية فجأة وطاح جنب الصحن
بتال وهو يطالعه بحدة:كم مرة اقولك لاتحتك فيني جعلك بالحكحكة وبعدين احمد ربك لو طحت بالصحن كان نظفته بوجهك،،طالع راشد وبنفس الحدة،،وانت انثبر تغدا صدعتم براسي مايكفيني الصداع اللي شفته!!
جسّار اعتدل بجلسته وهو ساكت
راشد جلس:ان شاء الله
بتال يتغدا وهو ساكت
راشد:بأصلي وارجع
بتال بحدة:ابلع اول ثم صَل ماحنا منتظرينك،،التفت لجسار،،امجاد من خاطبها؟
جسّار انصدم:امجاد انخطبت!!!
راشد بابتسامة:ياحركات ياحركات يعنني اخوان العريسات
بتال بتكشيرته:انطم اسمهن عرايس،،طالع جسّار،،ورهايف بعد انخطبت؟!!
جسّار:اللي اعرفه رهايف المخطوبة امجاد من قالك عنها؟
بتال:غلطان اكيد ابوي قاصد رهايف وانا راح بالي لأمجاد،،ابتسم،،اخر زمن هالخبلة تنخطب قبل العاقلة الله يسعدها بس من اللي خاطب؟
جسّار سكت ونزل عينه وهو ياكل
راشد وقف:الحمدلله،،مشى،،
بتال وهو يطالعهم:رشيد أوقف
راشد وقف وهو معطيهم ظهره
بتال:ابوي مزوج من؟
جسّار نزل راْسه وهو يعبي فمه باللقمات
بتال سحب جسّار من سكرابه من ورا
جسّار انخنق من سحبته وكح وهو يأشر على فمه بمعنى مليان
بتال:راشد حتى جنونك اللي معك مايفكونك مني انطق من اللي مزوجه ابوي؟
راشد وهو معطيه ظهره:جواد
بتال زم سكراب جسّار بقوة وعيونه بتخرج من مكانها وبغيظه:وشو؟!!
........****.......
..المطعم..
،،جواد ودانة خرجوا من الدوام مع بعض عالمطعم بعد مااستأذن جواد امها،،
جواد وهو يحط لها بصحنها:سمي ياقلبي سمي
دانة:شكرا ياحبي الله لايحرمني
جواد بعد دقايق صمت منه وسوالف من دانة عن الشغل وامها وتعبها نطق:حبيبتي
دانة:امر ياحبي
جواد:وش رايك تروحين معي تسلمين على امي
دانة:حبيبي وش هالكلام مايصير اروح معك لاهلك وحنا مابعد تزوجنا!!
جواد:طيب تعالي مع امك زوري اهلي حاولي تحسنين العلاقة من بدري
دانة زفرت:اصلا انا كنت ناوية اروح اليوم اسلم عليها بدون لاتقول
جواد ابتسم:يسلم عمرك ولايحرمني
دانة:ولو انهم بدوا بالغلط معي
جواد قطب جبينه
دانة عينها بالاكل:بس مايمنع لعيونك تهون كل اغلاطهم
جواد ارتفع حاجبه من كلامها رِن جواله استغرب وهو يرد:هلا شذى
دانة كشرت بوجهها للحظة وأخفت هالتكشيرة
جواد باستغراب:وش تبين فيها؟!!،،سكت ثم تنهد وهو يمد الجوال لدانة،،شذى تبي تكلمك
دانة اخذت الجوال منه وسط استغرابها:اهلًا
رهايف بوناسة:ياااااهلااااااا والله!!
دانة عضت شفتها وهي تكتم غيظها:نعم اش تبين مني؟!
جواد يطالعها باستغراب من نبرتها مع اخته
رهايف:الله يسامحك بس وانا قلت نصير صديقات واخليه يعدل بيننا واخرتها تخونيني تطلعين معه من وراي!!
دانة بنرفزة:وانتي اش لك اطلع معه او لااا!!!
رهايف:بِسْم الله عليك وش فيك عصبتي!!خلاص اطلعي معه سامحتلك بس ها كل طلعه ارسلي لي نقطة بالواتس حتى اعرف ورقمي يوصله لك جواد من عمتي شفتي بس كيف انا مااتعبك بالله وين تلقين ضرة لطيفة مثلي!!
دانة بحدة:والله اللعانة تقصدين اللطافة بعيدة عنك مثل المشرق والمغرب
رهايف ضحكت:الله يسامحك وش فيك حاقدة علي انا وش مسوية لك ترا قلت لك خليه لك يعني متنازلة عنه ماابيه
دانة بغبنة:والله انك كذابة
رهايف شهقت:يمه لاتحلفين كذب ترا تروحين النار،،ضحكت،،
دانة عضت شفتها وزفرت:انتي وش نهايتك؟اش تبين مني بالضبط؟؟
رهايف:انا ماابي شي منك اعوذ بالله الله لايجعلني بحاجتك لاانتي ولا اللي قدامك
دانة بصراخ:ليش متصلة اجل ها؟
جواد سحب الجوال من دانة وحطه عالطاولة وفتح السبيكر
دانة تطالعه بقهر
رهايف:بشويش بشويش لاتموتين ويموت وراك!!،،تنهدت،،اساسا مو متصلة من زين صوتك ولا نفسك الحلوة القتّالة!!
جواد زفر بخفة بسخرية من كلامها
دانة بغبنة:من زينك عاد!!
رهايف بحدة:اقلها ياقليلة الأدب تتصلين على عمتي وتطيبين خاطرها ياللي لسانك مثل وجهك مالت عليك!!
جواد قطب جبينه وطالع دانة
دانة:وانت ايش لك بيننا!!انا وعمتي بكيفنا!!
رهايف:جعلك ماتكيفين طول عمرك صدق ماتستحين على وجهك احترميها ترا قبل ماتكون ام زوجك هي اكبر منك
دانة:يالله بس يالله مابقي الا انتي تعلميني الأدب يالله!!
رهايف:ايه اعلمك اذا كنتي وحدة مو متربية اربيك انا
جواد سحب الجوال من عالطاولة وحطه على اذنه وهو يكلمها:الا والله انتي اللي مو متربية ماتستحين على وجهك تتدخلين بخصوصيات الناس
رهايف ضحكت:منهم الناس!!انت زوجي قريب ان شاء الله وعمتي اخذ حقها غصب عنكم وتراها عمتي قبل تكون زوجي ياوجه العنز،،قفلت بوجهه،، دانة بزعل:شفت الوقاحة كيف!!بالله مين اللي له الحق يزعل الحين جواد؟!!
جواد طالعها بشك:دانة وش قايلة لامي؟!!
.
،،رهايف وشذى يمشون متجهين لبيت مسفر من ورا البيوت بعد ماقالوا للسواق يوقف برا البيت،،
شذى بحلطمة:الله لايوفق ابليسك ياشيخة الحين وش يفكني منه
رهايف:ماعليك منه خليه يصحى هالثور على نفسه ويشوف اللي يصير
شذى:هو اصلا بيذلف برا مو ساكنين معنا ليش تدورين المشاكل ليش
رهايف:خليها تحترم نفسها ام لسان طويل اجل تدق عمتي بالكلام واسكت!!لو تموت مو بكيفها محد يدق عمتي غيري
شذى:هيه!!
رهايف غمزت لها:انا وعمتي نمون هاذي هي تناديني ام بطين وعادي ماازعل!!
شذى:الله يعين اللي يطيح بلسانك،،وقفت ع مدخل الباب الخلفي،،
رهايف:انا بروح للبيت اذا شفتي ابوي تميرضي(تمثل المرض)مو تورطيني معه!!وقولي لعمتي ام بطين تقولك مشكورة عالغدا
ام جواد فتحت الباب:هذا انا تشكريني ياللي ماوراك غير الخساير
رهايف ابتسمت وسلمت على راس عمتها:شكرا يادفيّعة انتي
ام جواد تغيرت نظرتها لرهايف بعد ملكة جواد ميلت فمها وهي تحاول تتأقلم على طباعها:العفو بس الكلام الماصخ ماله سنع
شذى تطالع امها مصدومة
رهايف:عمة وش رايك تجين تتقهوين المغرب عندنا
ام جواد:تحسنين علاقاتك معي من الحين؟!!
رهايف:ومن متى علاقاتنا يبي لها تحسين حسن واحد يكفي
ام جواد تطالعها وبتكشيرة:أعطيتك وجه الظاهر
رهايف:صدقتي والله وانا ماانعطي وجه
ام جواد زفرت:ادخلوا بس
رهايف:انا رايحة للبيت نستناكم عالقهوة
ام جواد:طيب طيب خلاص
رهايف:شذى
شذى بطفش وهي تدخل لبيتهم:ان شاء الله ان شاء الله خلاص اصلا اذا شفت عمي بيغمى علي ارتحتي
رهايف ابتسمت:سلام،،مشت،،
.
..المطعم..
دانة تطالعه:ماقلت شي!!
جواد وهي يهدي نفسه مايبي ظنه ياخذه لبعيد وممكن رهايف تتبلى عليها:دانة امي ماتزعل على اَي شي والسلام يمكن قلتي شي بدون قصد
دانة بقهر:يعني اكذب عليك!!
جواد:محشومة ماقصدت لكن
دانة قاطعته وهي توقف:عموما انا رايحة لها اسلم عليها وأخذ بخاطرها ولو اني ماادري وش السالفة اللي كلكم تتكلمون عنها وترا كل هذا عشانك ويارب يبين بعينك وشكرا عالغدا اللي بموت من لذاذته،،مشت،،
.........****.........
الليل
.........****..........
..السيارة..
جسّار نايم ورا
راشد جالس بمكان الراكب
بتال يسوق بسرعة وهو بيموت من غبنته
راشد تعب منه وهو كل شوي يقوله يهدي السرعة التفت له:وقف
بتال بدون لايطالعه:ليش؟!اذا فيك شي او جوعان تحمل للبيت مافيه توقيفه الا عنده
راشد بحدة:اقولك وقف
بتال بعناد:ماني موقف
راشد صرخ:وقف
بتال وقف على جنب الطريق وهو يشغل الفليشر(إشارة التنبيه)والتفت عليه وهو يمسك نفسه لايمد يده عليه وبعصبية:قصر صوتك لاترفعه علي!!
راشد:الحين وانت طاير بهالسيارة البيت ماهو بطاير وخالي ماهو بحاسب لرايك حساب وشو له قفلة أخلاقك وتنفيستك ذي؟!!
بتال بغبنة:ماوافق الا على جواد!!جواد ياراشد جواد!!
راشد:ولد عمها اولى بها من الغريب
بتال ضحك:وشو؟!!ولد عمها!!!انت مستوعب تتكلم عن مين؟تراه جواد جواد ماغيره!!
راشد:ادري انه جواد وانت ماتدري وش بيصير بكرة
بتال بقهر منه:تدري عاد دام ولد عمها اولى من الغريب على قولتك شد حيلك ونافسه يالله
راشد قطب جبينه والتفت له يطالعه:بتال بلا استعباط
بتال:وليش تستعبط انت علي وانت عارف وضعه!!
راشد:طيب هد نفسك وان شاء الله مو بصاير الا كل خير
بتال بتعصيبته:والخير وينه ورهايف بينقفل عليها باب مع هالعلة!!
راشد تنهد منه هو وعناده وفتح الباب:انزل بس انا بأسوق،،نزل وقفل الباب ومااعطى بتال مجال يعطي رأيه،،
بتال زفر وهو يفتح الباب وينزل
،،تقابلوا قدام عند صدام السيارة ونور السيارة هو الشي الوحيد اللي منور المكان المظلم حولهم ومروا من جنب بعض،،
راشد وهو مار من جنبه:عنادك ذَا هده شوي
بتال وقف والتفت عليه:ماني بعنادي بس انتم ماتسمعون لاحد!!
راشد وقف هو بعد والتفت عليه ونص جسمه بالنور ونصه الثاني بالظلام:وانت ماشـ،،طاح من طوله عالارض فجأة وانسحب عالارض ع ظهره،،
بتال رغم صدمته ارتمى عالارض بسرعة ومسك كف يد راشد وهذا الشي الوحيد اللي قدر يلحقه ويمسكه وبصرخته وسط صدمته:راااشددد!!
،،وانسحب بتال مع راشد لعمق الظلام بوسط هالطريق الشبه مهجورر،،
.
.
<اللهم صل وسلم على نبينا محمد>
.
.

بنت آل تميم 02-01-2020 09:12 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
يمممممممه شو هل رعب شووو قصة راشد

لاااا طولي علينااا

الربيع القلب 03-01-2020 01:18 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اسمها ام الجماجم مو من عبث
الله يستر من الجاي
كان راشد يحلم حلم
نسيته انا


الساعة الآن +3: 07:13 PM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1