غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 23-09-2019, 01:01 AM
rwuiit28 rwuiit28 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي


،،الـجـزء الـثـالـث،،
.
.........****..........
الـمـغـرب
.........****..........
بيت عادل
الكل جالسين بالصالة يتقهوون مع ابوهم ماعدا وسمية وبتال،،
ابو غازي متكي يتقهوى مد فنجاله لأمجاد اللي على يمينه وطالع غازي اللي على يساره لكن بينهم مسافة بسيطة:خلصت أمور العشا الليلة؟
امجاد صبت قهوة ورجعته له
غازي:ايه يبه كل شي جاهز وعلى ماتحب يبه ابي،،سكت شوي،،خلاص خلاص مرة ثانية
ابو غازي طالعه بشك:وش تبي تقول؟عندك شي أنطقه؟
غازي:يبه كل شي جاهز وجسّار بيضبطه على ماتحب
ابو غازي اعتدل بجلسته:وانت وينك؟
غازي:انا وعذاري بنسهر عند عمي
ابو غازي:اول شي صاحي انت توكل جسّار!!
رهايف وفيصل زموا شفايفهم وهم ينزلون نظرهم للأرض يكتمون ضحكتهم
جسّار كشر بوجهه:ليه يبه؟!!يعني ماني بكفو!!
ابو غازي:انت قلته!!
جسّار انجلط من قصف ابو وسط ابتسامات اخوانه اللي يكبحون الضحكة
ابو غازي بتكشيرة:نسيت سواتك انت وهالخبل بتالوه!!قم قم جب الخيزرانة للحين قلبي مابرد!!
جسّار:يبه كنا صغار و
ابو غازي:اعقب صغرت عيشتك اَي والله
امجاد:استغفر الله حرام يبه
ابو غازي زفر:اسكت اسكت لااعيد ذيك الليلة عليك انت وأخوك،،طالع غازي،،أنا مااستاثق بغيرك ثم عمك واهله معزومين عندنا ماله داعي تروحون
غازي:ادري يبه ادري لكن عذاري حاجزة شاليه تعرف عشان عمتي ووضـ
ابو غازي قاطعه:الشاليه كنسلوه الليلة وابشروا بالعوض من شاليه وعشا وكل شي لكن مو بالليلة
غازي تضايق:كثر خيرك يبه ورايتك بيضا لكن
ابو غازي قاطعه بحدة:خلاص ياغازي خلاص
غازي سكت وهو متورط ثم قال:ان شاء الله يبه ان شاء الله
رهايف نطقت تبي تكسر الجو:يبه ابي اروح لبيت عمي مسفر
ابو غازي:وشو له؟
رهايف:ابي اقول لشذى سالفة
ابو غازي:شوي بتجي وتشبعين سوالف
رهايف بترجي:يبه الله يخليك ابيها ضروري
ابو غازي طالعها بحدة:رهايف!!
امجاد:يبه انا بعد ابي اروح لبيت عمي مسفر موصية سهام على شغلة وبكملها عندها
ابو غازي سكت كل شي عنده الا امجاد تنهد:فيصل
فيصل:سم يبه
ابو غازي:رح مع خواتك
رهايف شقت وجهها البسمة وفزت من مكانها تجيب عبايتها
فيصل بحلطمته:يبه بيت عمي قريب ماله داعي اروح معهن!
ابو غازي:وشو ماسمعتك
فيصل وقف بسرعة:طيب طيب،،صرخ،،امجاد رهايف بسرعة ولا تركتكم!!
ابو غازي رفع صوته بنبرة حادة:فصيل!!بالهون على خيّاتك بالهون!!
فيصل وهو خارج:ان شاء الله يبه،،وقف على مدخل المطبخ والصالة بنفس الوقت وصرخ،،يالله!!،،مشى،،
ابو غازي طالع غازي وجسّار:وينه بتال وين ذالف؟
غازي:بالبيت يبه ماراح لمكان
جسّار:بعد ماخلصنا تنظيف قال ان جسمه يوجعه ويبي ينام
ابو غازي توسعت عيونه:للحين ماصحى!!،،بعصبية،،والصلاة وينها؟!!حمار هو حمار ياكل ويخمد لاشغلة ولامشغلة!!
جسّار:والله يبه كثر الله خيره بعد اللي جاه نظف معنا!!زين يقدر يتحرك
ابو غازي مد رجله ودف جسّار بطرف رجله:اذلف لبيت الشعر بس
جسّار:يبه والله اني صادق كفخته الين قال امين ونظف معنا وهو يون(يئن)كل مادنق(انحنى)تقل شايب
ابو غازي بتهديد:ورا ماتذلف الحين؟
جسّار وقف ومشى:رايح رايح
ابو غازي:جسّار
جسّار التفت عليه:سم يبه
ابو غازي:خذ راشد معك وزهبوا القهوة وبخروا البيت سمعت
جسّار:حاضر على امرك،،مشى،،
غازي وقف:استأذنك يبه
ابو غازي:الله معك لكن مثل ماعلمتك اقطع سالفة الشاليه الليلة
غازي:ان شاء الله تامر يبه تامر،،مشى متجه لغرفته وهو شايل هم مو هم زعل عذاري لا ابدا شايل هم ردة فعل ابوه اذا درا،،
ابو غازي بعد ماتأكد انه صرف الكل وقف واتجه له
..غرفة بتال وجسّار..
ام غازي واقفة ع طرف السرير:ها يمه كيفك الحين؟
بتال جالس على سريره توه صحى ابتسم وهو يطالعها:بخير جعلك دوم بخير ياخزينة الخير
ام غازي ضحكت:قم قم ابوك يتقهوى تحت اكيد سفّل فيهم واحد واحد قم ابي ألحق عليهم
بتال قام بسرعة ووقف قبالها وحنى نفسه يحضن امه:لا لا يمه خليني ماشبعت منك للحين كله مناشبيني فيك
ام غازي بضحكة:اترك الدلع عنك متى بتعقل؟ثم يناشبوني فيك لانهم اخوانك لهم حق يناشبونك
بتال ترك امه وبزعل:شكل كلام جسّار صدق يومه يقول لقيناك عند باب المسجد!!
ام غازي وقفت على أطراف أصابع رجولها حتى توصل لاذنه ووصلت ومسكته من اذنه وشدته بقوة
بتال:اه اه أذني يمه ابيها ابيها
ام غازي:يامعايرتك انت وجسّار بالله اذا انت مو ولدي اجل ولد مين!
بتال:العلة جساروه يمه غثيث للحين منغث من كذبته وحنا صغار!!
ام غازي تركته وضحكت:تستاهل يعني ماتشوف سواياه بفيصل؟
بتال بحلطمة:ادري يمه انه قايل له لقيناه عند الزبالة وللحين فيصل يعاني لكن حتى انا يمه،،وهو يحط يديه على صدره وبدلع على امه،،للحين مو قادر اطلع من معاناتي اثار الكذبة بقلبي كل يوم أعاني!!
ام غازي ابتسمت وهي فاهمة حركاته:وش تبي طيب؟وش اللي يطيب خاطرك؟
بتال شقت وجهه ابتسامته:ابي تحضنيني
ام غازي سحبته لحضنها:وهذا الحضن
بتال حضنها بابتسامته:وتدعين لي
ام غازي:كل يوم ادعي لك انت وإخوانك
بتال تركها وبزعل:لا يمه ابيك تخصصين لي دعوة لحالي ماابيهم معي حتى بالدعوات مناشبيني!!
ام غازي توسعت عيونها:بتال!!
بتال:ايه وأبيك تحضنيني قدامهم وتدفين جساروه ذَا الغثا بعيد عنا،،ابتسم،،ابي اقهرهم كلهم
ام غازي:ماحولك عقل الظاهر تتهاوش مع اخوانك علي!!
بتال سحب يدها وباسها وبابتسامته:ايه انتي الرضا والحياة كلها
ام غازي سحبت يدها:يمه منك ومن لسانك ماينقدر عليك!!
بتال حضنها:الله يخليك لي يمه
ام غازي:خلاص بأسوي اللي تبيه بس ها من الحين اقولك مرة وحدة بس
بتال تركها وبزعل:ليش يمه ليش؟
ام غازي:يوووه يابتال ريح راسي بس
بتال جلس ع طرف السرير وحط يده ع صدره:ااه يمه يوجعني بالحيل ابوي اهلكني
ام غازي ضحكت وهي تمشي بتخرج من الغرفة:بتال اعقل يابتال!!
بتال وقف واتجه للدولاب وهو يحوس بملابسه وبزعل:طيب يمه طيب شكله جسّار صادق يوم قال لقيتوني عند باب المسجد!!
ام غازي وقفت عند الباب:لااله الا الله!!عنّي انك طيب مافيك شي تبي شي انا تحت،،خرجت،،
بتال توسعت عيونه:هين ياجسار هين لابس فنيلتي!!هين،،اتجه الحمام ودخل يتروش،،
ام غازي متجهة للدرج بتنزل وقفت وهي تشوفه
ابو غازي واقف على بداية الدرج
ام غازي زفرت ومشت له:سم ياعادل وش فيك تارك القهوة وجاي؟،،شهقت،،يمه عيالي!!وش سويت بهم ياعادل!!
ابو غازي كشر بوجهه:وسمية!!تراني ابوهم!!ماني بذابحهم!!
ام غازي:ابد بس تبي تذوقهم اللي ذاقه بتال صح؟
ابو غازي احتدت نظرته:اقصري الشر ياوسمية!!
ام غازي زفرت وهي تستغفر ثم قالت:وش فيك طالع فوق العادة هالوقت متجه لبيت الشعر تجلد اللي فيه
ابو غازي كشر من كلمتها:وش تشوفيني؟!سوط متحرك!!
ام غازي بنفسها(الحمدلله انك داري)
ابو غازي:قولي اللي بخاطرك لاتطالعيني وانتي ساكتة!!
ام غازي تنهدت:وش تبي؟أساعدك بشي؟
ابو غازي رغم جلافته لكن يظل اب يخاف على عياله سأل وهو يحس بإحراج:وشلونه؟
ام غازي ابتسمت لثواني ثم تنهدت وهي تشيل ابتسامتها:ااه ياعادل منك ااه متى بترحم هالمسكين!!لايغرك طوله وعرضه!!لاتحسبه جدار مايحس ترا ورا هالجسم قليبن رهيّف ياعادل
ابو غازي من الأساس يحس بذنب بس يكابر وبنبرة واضح فيها التردد:بالحيل موجوع؟!
ام غازي هزت راسها بايه:هذاني رايحة اجيب له كمادات
ابو غازي باستعجال وعصبية:عجلي عليه وشو له مرتزة قدامي تناقريني وهو يتوجع!!اعجلي بس واتركي القرقرة الزايدة عنك،،مشى،،
ام غازي توسعت عيونها منه وطالعته وهو يسرع بخطواته متجه له
ابو غازي دخل الغرفة وماشافه عالسرير لكن سمع صوت الدش واتجه للحمام ووقف وهو يحاول يسمعه
بتال يتروش مسك جنبه توجع:اااه
ابو غازي عقد حواجبه برا وهو يسمع صوته
بتال عقد حواجبه وهو يفكر:اااه
ابو غازي توتر وشال همه وهو يسمعه يتوجع تكدر خاطره ولا وده يدق يشوفه يعرف حركات بتال البايخة بعينه
بتال غنى بابتسامة لسميرة:اااه يالا للي..واااه يالا لي..عاللي تغرب بعيد..ولا قال لي
ابو غازي غمض عيونه وعض شفته السفلية منجلط من بتال
بتال منسجم بأغنيته:اللي غايب عن عيني..امتى ياناس يجيني..بحنانه يدفيني
ابو غازي توسعت عيونه من اللي يسمع
بتال:ويشوف ماحصل لي،،صرخ بانسجام تام،،وااااه
ابو غازي فز
بتال:ااااه يالا للي
ابو غازي قاطعه وهو يدق الباب بقوة
بتال فز:جساروه!!وجعوه ان شاء الله!!
ابو غازي:اطلع اطلع!!
بتال انصدم:طيب يبه طيب
ابو غازي استمر يدق بسرعة:اطلع اطلع بسرعة اطلع
بتال مانشف نفسه حتى لبس ملابسه وهو مبلول والمنشفة على راْسه خرج:سم يبه
ابو غازي ضربه على قفاه بكل قوته
بتال:اااه يبه وش سويت!!
ابو غازي بحدة:تسأل وش مسوي؟!!
بتال بلع ريقه وتغير وجهه أيقن بموته:دريت يبه؟!لحظة بس افهمك
ابو غازي:وش تفهمني هاه ااه واغبنتي غبناه منخمد ومافيك الا العافية!!
بتال زفر براحة:الحمدلله
ابو غازي:ايه ايه الحمدلله على نعمه ماقلنا شي،،كشر بوجهه وبعصبيته االمعتادة،،والحمدلله على قضاءه وقدره بعد!!
بتال وهو يرجع بخطواته مبتعد عن ابوه:يبه والله كنت تعبان
ابو غازي واقف بمكانه ويأشر له بيده:تعال تعال
بتال لف وعطاه ظهره وهو بيجري
ابو غازي صرخ بحدة:بتاال
بتال وقف والتفت عليه
ابو غازي بتهديد:تاخذ المقسوم وانت قدامي ارحم من مطارد ومقسومن يوجع
..غرفة غازي وعذاري..
عذاري جالسة عالسجادة اللي عالارض ملاصقة لللسرير وهي تطبق الملابس طالعته لثواني وهي تستوعب كلامه ثم رجعت تطالع الملابس وهي تطبقها
غازي زفر وانحنى شبه جالس:عطيني داخلية؟
عذاري سحبت من ملابسه الداخلية اللي مطبقتها قدامها ومدتها له بدون لاتطالعه
غازي سحب الملابس
عذاري اخذت نفس وزفرته بهدوء وهي تمد يده تسحب بلوزة تطبقها
غازي مد يده ومسك يدها
عذاري ناظرته وهي مقطبة جبينها
غازي:اتركي البلوزة وافتحي يدك
عذاري رمشت مو فاهمة
غازي:افتحيها
عذاري فتحتها
غازي دخل يده بجيب بنطلونه وخرج شي يخفيه عنها ثم حطه بيدها وترك يدها وبابتسامته:تفضلي
عذاري ناظرت البسكوت اللي حطه بيدها
غازي:البنات طلبوني أغراض وذكرت وش كثر تحبينه وجبته لك
عذاري ابتسمت:مشكور ياغازي ماتقصر
غازي:لاتزعلين عذاري المرة الجاية ان شاء الله وعد يصير مثل ماتبين لاتزعلين خلاص
عذاري:مازعلت ياغازي مازعلت انا اللي تسرعت وأدري ان هاليوم هو المعتاد للجمعة
غازي وده يطيب خاطرها لكن ماعرف واكتفى:تتعوض ان شاء الله لاتخافين تتعوض،،وقف،،تبين شي؟
عذاري:سلامتك
غازي دخل للحمام يتروش
عذاري وقفت وهي تحبس دموعها فتحت الشباك وطلعت يدها وسحبت صحن صغير وفتحت كيس البسكوت وخرجته ثم خرجت يديها وهي تفتت البسكوت بالصحن للعصافير بلعت غصتها وهي تهمس لنفسها:وش توقعتي ياعذاري!!وش بيجيب لك يعني هذا هو غازي مايتغير!!
.........****..........
بيت بادي
الكل جالسين بوسط الحوش حول القهوة ماعدا عباير
الجد بادي كالعادة محتضن الراديو حقه ويلف فيه يدور اخبار
سعود يلعب مع حلايا ويضحكها تنهد بحب وهو يطالعها رفع عينه لبخوت اللي جالسة قباله تتقهوى:وينها فيه المربوشة؟
بخوت:بالغرفة
سعود توسعت عيونه:الله!!!عباير بغرفتها!!!،،ميل فمه بتفكير ثم اشر بخفى على جده،،مزعلها؟
بخوت:مافيه شي جديد ملاسن مثل دايم لكن راحت ورِدِت وعودت وهي نفسها شينة
سعود:حلايا
حلايا طالعته
سعود بابتسامة:طيري للددسن وانا اخوش تلقين شي يسرش جيبيه
حلايا تشققت من الوناسة وطارت جري للددسن
سعود طالع بخوت:روحي لها وقولي لها ترا سعود جاب لش ورق شجر يحبه قلبش
الجد بادي كشر بوجهه وهو ينزل الراديو:الله يديمها نعمة!!وش جايب انت تبي تروحِنا(شي معفن)!!
بخوت وقفت وراحت لها
سعود:استغفر الله ياجدي حرام نعمة
الجد بادي:الحمدلله ماقلت شي لكن ذَا عفنة حتى البهم(صغار الغنم)نرحمه مانحطه لهم
سعود سكت وهو يستغفر ويتحمّد عالنعمة وهو عارف جده وعناده
حلايا راجعة بوناسة
سعود ابتسم:لقيتي غرضانش(أغراضك)؟
حلايا مدت له صحن ورق العنب ثم باست راْسه وناظرت بوسط كيس معها مليان حلاويات:مشكور يااخوي يااحلى اخو،،تربعت عالحلاويات،،
بخوت رجعت:لااله الا الله!!وش ذَا؟!!تبي تمرضها؟!
سعود:وينها عباير مااشوفها معش؟
بخوت وهي تجلس:عيّت تقول مالها نفس
سعود وقف وراح لغرفتها ودخل
عباير:بـ،،سكتت وهي تشوفه ووقفت بسرعة وسلمت على راسه،،
سعود:أفا من العصر ولاطلعتي تسلمين تشوفين خيّش(اخوك)؟
عباير:سلمت يانظر عيني لكن تعبانة
سعود:اخص علي تتوجعين ولاادري جعله بي امشي اوديش المستوصف
عباير:وش مستوصفه الحين سكّروا بالليل حنا
سعود:اوديش المستشفى الكبير؟
عباير:والله ياسعود مابي شي بس خاطري متكدر شوي!!
سعود حط يده على كتفها وضمها لحضنه:وش مكدر خاطر غلاي؟
عباير:لا بس تعرف اني ام نفيسة(تقصد نفسية)
سعود ضحك:والله لو احد منّا قايلها لش ذبحتيه بمكانه
عباير دفته وبزعل:ايه اجل تبون اسكت لكم لا والله اخر سلومكم!!
سعود بابتسامة:امشي معي تقهوي وتطعّمي ورق الشجر مع إبريق الشاهي اللي مزينه لش الشيخ سعود
عباير طالعته وهي ودها تقول لا بس بعد كلامه ماتقدر
سعود باسها على جبينها وهو يشوف حيرتها وحط يده على كتفها ومشى وهي معه لجلستهم
.........****..........
بيت مسفر
جواد راجع من صلاة العشا وقف وهو يسمع سوالف البنات اللي اصواتهم عالية وجالسين بالصالة المفتوحة عالدرج والمدخل
رهايف بوسط ضحكتها:اقولك أبوي شغّال قصف أرضًا جوًا بحرًا
شذى وهي تضحك:طول عمره عمي خفيف دم
رهايف:والله لو مرة بس تذوقين هه شي صغير من خفة دمه مااسمع هالمزحة السامجة
امجاد:رهايفوه عيب عليك استحي على وجهك هذا وانا فازعة لك
جواد عض شفته بقهر وبنفسه:ليتك مافزعتي!!
رهايف:امحق فزعة!!
امجاد توسعت عيونها:اهب يالجاحدة!!
سهام:بالله عليك وش توقعتي يعني؟تشكرك مثلا!!هذولا الثنتين اكبر جحادات على وجه الكرة الأرضية
شذى شهقت:الله لايسامح عدوك اَي والله
رهايف:اَي والله فزعاتك عشان بيت عمي ماابيها افزع لي بتمشية تذكرة سفر يالله لاتزعلين عشا من هنقر ستيشن ماابي مطعم هاذي الفزعات الزينة غيرها ماابي
امجاد بتكشيرة وهي تلف طرحتها:ام بطين انتي اَي والله!!
رهايف:وش دخلني كله من هالمفاجيع اخوانك عودوني!!
امجاد:ابلعي ابلعي لاتقصرين لكن لاشفتي الميزان لاتصجين راسي!!يالله ولا بامشي وأتركك
رهايف وهي تلف طرحتها:انتظري فيصل يرجع من الصلاة ولا تبينه يستقبل الضيوف بخشة مفلوقة!
امجاد:ننتظره عالباب اجهزي بس،،مشت،،
رهايف لبست نقابها ومشت وراها
جواد تنحنح
شذى فزت من الكنبة ولحقتهم
امجاد نزلت عينها ومرت من جنبه بسرعة ورهايف وراها
جواد وهو متجه للدرج:الحمدلله تذكروا عندهم بيت!!
شذى توسعت عيونها من كلامه
امجاد عضت شفتها من كلامه
رهايف لفت وطالعته وبحدة:عندنا بيت الله يغنينا عنك ولاصار ذَا بيتك تعال واطردنا!!
جواد توسعت عيونه والتفت عليها
امجاد لفت عليها ومسكتها من يدها وهي تهمس لها:امشي مانبي مشاكل امشي
جواد:وشو عيدي!!
رهايف سحبت يدها من امجاد:اللي سمعته!!
جواد:انطمي لااسمع صوتك ويالله من غير مطرود يالله!!
سهام وقفت تطالع اللي يصير بصدمة
شذى صرخت:جواد!!
رهايف تربعت عالارض قباله وبعناد وتكتفت:ماهو ببيتك وطلعة مو بطالعة!!
امجاد انحنت شبه جالسة جنبها:رهايف الله يخليك مشينا مانبي مشاكل اخسري كلامه
رهايف طنشت امجاد وكملت:سكت عنك وعن حركاتك كثير حاشمة عمي وعمتي والبنات لكن انت مو وجه حشيمة!!وتخسى تطردني ذَا بيت عمي!!ولاني بطالعة لحد مايجي عمي ونشوف من اللي بيطلع ياحمار تخسى تكون جواد!!
جواد جرى لها بسرعة مثل المجنون وبصراخ:جعل لسانك القطع تخسّيني انتي تخسّيني!!وربي لاذبحك الليلة ياقليلة الحيا!!
سهام تطالع مكانها بخوف ماتحركت
شذى مسكته
جواد دفها بقوة عنه ووقف قبال رهايف ورفع رجله بيشوتها
امجاد حضنت رهايف وهي معطية جواد ظهرها
جواد ضرب امجاد برجله بكل قوته
امجاد ارتمت عالارض قدامهم من ضربته بدون حركة وسط صدمة الكل
.
.
.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 23-09-2019, 12:08 PM
صورة هــــدبــــ خــجــلانــــ الرمزية
هــــدبــــ خــجــلانــــ هــــدبــــ خــجــلانــــ غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي


حلــــوووو نــزل



لي عوده


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 25-09-2019, 08:45 PM
rwuiit28 rwuiit28 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي


،،الـجـــزء الـرابــع،،
.........****..........
بيت بادي
،،الكل جالس حول هالجلسة الحلوة اللي ترد الروح حتى لو كانت بسيطة اهم شي انها بعيونهم تسوى الدنيا كلها،،
سعود يتحايل على عباير وهي ساكتة ماترد بالاخير عصّب:علامش؟وش مضيق بالش؟وش هالعنقوص المربوط على وجهش!!
عباير ماردت
الجد بادي يسرق لها نظرات بقلق وهو يقلب بالراديو
بخوت مدت لها كاسة الشاهي وبابتسامة:سمي يازينة البيت سمي
حلايا تطالع عباير اللي واضح عليها الضيقة رفعت صحن ورق العنب لعباير:كله لش والله مااكل منّه بس لاتزعلين
عباير سحبت كاسة الشاهي من يد بخوت بقوة وهي تبلع غصتها وعينها عالشاهي ماطالعتهم
الجد بادي نزل الراديو وكشر بوجهه:بنت ياعباير
عباير طالعته وبصوت يهتز:سم
الجد بادي:وش بش؟
عباير ابتسمت:مافيني شي بس ضايقتن شوي
الجد بادي زفر:اذا عشان تردين كل يوم
عباير قاطعته:آفا ياجدي لا والله مو بعشان هالسالفة
الجد بادي:اجل دام ماهو بعشانه وش اللي مضيقش؟
عباير:مابي شي ابد
الجد بادي بحدة رغم انه يكتم أعصابه لايصكها بالراديو اللي معه:دامش ماتبين تعلمين وش بش فكي هالعنقصة عنّا ولا طسّي يم غرفتش ولا انحلّت اباليسش عوّدي يمنا وعيّني من الله خير!!
عباير وقفت وبعيون غرقت دموع وبقهر:ايه لو انك موحي اللي موحيته ماتنافخ بوجهي كان نافخت بوجهه!!
الجد بادي فز بحيله وضربها كف بكل قوته:اعقبي ياقليلة الحيا!!
بخوت صرخت وغمضت عيونها وهي تضم نفسها
سعود فز ووقف بينهم:تعوذ ياجدي تعوذ الله يهديك
حلايا تطالع اللي يصير برعب
عباير دفت سعود من قدامها وبصراخ بوجه جدها وبغبنة وسط دموعها وبصوت يرجف:كمّل كمّل واذبحني لانك لو أوحيت وش قال كان سويت اللي سويته من سنين مرتن ثانية!!
سعود توسعت عيونه
بخوت فتحت عيونها وطالعت عباير بصدمة
الجد بادي قطب جبينه:انتي وش توجسين؟!
عباير مشت لغرفة جدها بخطوات سريعة وسحبت السلاح ورجعت له ورمته عند رجوله:اذبحني ياجدي اذبحني الحين ولاتسمع هرجته بعد الصلاة ويلحس مخك ويضحك عليك بكم كلمة وتصدقه وتجي تنحرني!!،،صرخت،،اذبحني الحين اذبحني!!
الجد بادي طالعها بضياع وبخوف من اللي بتقوله ورا ملامحه القاسية اللي رسمها الزمن عليه:عباير تكلمي ياعباير؟
سعود مسكها من يدها وجرها له وهو يضغط على يدها بقوة طالعها وهو يغلي وعروق رقبته بتفجّر من غيظه ووجهه قبال وجهها وأنفاسه الحارة تضرب خدودها الحمرا من صياحها وبحدة وهو يضغط على اسنانه اللي يحسها بتتكسر من غيظه:وش اللي صاير ياعباير انطقي لاأخليش عبرة بهالبيت؟!!
عباير انفجرت وبشهقاتها:هليّل ياسعود هليّل عرّاني(اتهمها بشرفها)
بخوت بردت اطرافها وهي تطالعهم بصدمتها تحس بكارثة كبيرة مقبلة لهالبيت
الجد بادي يطالعها ساكت
عباير صرخت:عرّاني ياسعود عرّاني
سعود جرى وهي مانطقت اخر كلمة حتى جرى بدون نعاله ولا شماغه ولا حتى بوسة حلايا اللي مستحيل يطلع وهو مااخذها او ماطبعها على خدها جرى وكله جنون يفكر بشخص واحد وعينه تدور على شخص واحد وغيظه المكبوت بيتفجر بهالشخص الواحد
بخوت فزت على حيلها ولحقته
حلايا جرت وراها
بخوت مسكته عند الباب وهي تلف يدينها على وسطه وبدموعها اللي هلت:تكفى ياسعود نخيتك ياسعود!!
سعود فك يديها بقوة وبصراخ من حرقته:يخسى سعود كان تركه هالمرة يخسى!!
بخوت مسكته مرة ثانية وبوسط شهقاتها:الله يخليك ياسعود لاتغدي يمه الله يخليك ياسعود نخيتك وانا اختك نصيتك وانا اختك تكفى ياسعود تكفى!!
سعود فك يديها ودفها وبقهره:عشانكم ياأخت سعود عشانكم وربي ماأمرح(أنام)الليلة وهو متهني بفراشه
بخوت تعلقت فيه بقوة وبرعب:ماتغدي يمّه والله ماتغدي
سعود دفها عنه بقوة
بخوت طاحت وضربت يدها بعامود العشّة
سعود خرج وهو ممتلي شر
بخوت جلست مكانها وهي تبكي وتشوف النهاية الأكيدة نزلت بهالبيت هالمرة خلاص
الجد بادي طالع عباير اخذ نفس وبهدوء:متأكدة؟متأكدة ياعباير؟!
عباير غرقت عيونها دموع وبغبنة:ليش ياجدي وهالعلوم بها أكذاب؟!
الجد بادي بحدة:عباير!!
عباير نزلت دموعها:هذا انت ياجدي ماصدقتني من الأول بتصدقني ذَا الحين!!
الجد بادي طالعها بغبنة
عباير لفت عنه ومشت
الجد بادي رفع صوته:مصدقش مصدقش وصدقتش اول وهالحين
عباير التفتت تناظره بصدمة
حلايا انفجرت تبكي بصوت عالي هز المكان
بخوت وقفت وشالتها بيد وحدة وجرت لجدها وبدموعها:تكفى ياجدي سعود ألحق على سعود ياجدي ألحقه!!
..عند سعود..
سعود يعاجل بخطواته بوجهه المتجهم كالعادة لكن هالمرة مكتسي وجهه سواد من غيظه وهو يكبح هالغيظ بشدته ع قبضته وضغطه ع اسنانه وبيت هلال ماكان بعيد عن بيتهم بنهاية الحارة
طلق يمشي متجه لبيت الشيخ مناور يبي يسلمه حصيلة البقالة اليوم وقف وهو يشوف سعود بنفس طريقه اخذ نفس وابتسم ورفع يديه:ياحيّه
سعود دفه عن طريقه وبحدة:طسّ(اذلف)عن وجهي الليلة!!
طلق يطالعه بصدمة واستغراب ثم كمل طريقه بعد ماشافه يبتعد
..بيت هلال..
هلال فتح الباب اللي باقي شعرة وينكسر من الدق اللي يجيه وبعصبية:وصرايم(مصايب)تصرمك!!،،طالعه باستغراب،،هذا انت!!،،كشر بوجهه،،خير وش تبي؟!كسرت الباب ياعلّ يدك بالكسر اللي مايجْبْر(يلتئم)
سعود بحدة:وينه هليّل؟!
هلال:وش تبي فيه؟،،طالعه بشك،،عوذا منك ومن شرك مابه احد هنيّ(هينا)،،قفل الباب،،
سعود مسك الباب ودفه وبنرفزة:طسّ عن وجهي انت،،صرخ وهو يتلفت بالبيت،،هليّل هليّل
هلال توسعت عيونه:ابوك ياهلال تخَطّاك(مرّ من جنبه)وماحشم حرمة بيتك!!،،لحقه ومسكه ودفه يرجعه طريقه بيخرجه برا وبصراخ وسط عصبيته،،اعقب ياللي ماتستحي!!اهب ياوجهك معتدي على محارمنا!!اعقب!!
ام هليّل كانت بالمطبخ لفت الجلال اللي عليها وتلثمت به زين وهي تسمع هالاصوات ميلت راسها وطلعته من باب المطبخ تطالعهم
سعود وقف ميل فمه بسخرية
هلال يسحبه ماقدر يحركه من مكان وقوفه
سعود:معتدي!!معتدي!!،،زادت غبنته ودفه بقوة عنه صرخ،،هليييييييل!!
هليّل نازل عالدرج من السطح وبصدمة من وجوده:خير خير!!
سعود شافه قباله بمسافة جرى مثل المجنون وهجم عليه يضربه بكل قوته
هليّل حاول يدافع عن نفسه لكن سعود مو سهل ومعروف بقوته خصوصا بعد اللي صار له ثبته وجلس فوقه وهو يبي يبرد قلبه
هلال جرى له وهو يحاول يسحبه عن هليّل
ام هليّل صرخت وهي تجري لهم:يمه وليدي!!
سعود دف هلال بيده وهو ماطالعه حتى
هلال طار من دفته وطاح
،،خوات هليّل يطالعون اللي يصير من ورا باب غرفتهم وسط رعبهم من اللي يصير،،
ام هليّل تضرب سعود ع ظهره وهي تبكي وتصرخ:فكّه(اتركه)فكه ياعلك الكسر فكه
شامة(أخت هليّل)جمعت شجاعتها وطلعت من الغرفة وصرخت بأعلى صوت:ذبح اخوي أفزعوا لنا ياعرب!!افزعوا عليكم وجه الله!!،،صرخت،،ياااااعربنّاااا(يااهل الديرة)!!!
سعود يطالعها بابتسامة وهي تستفزع(تطلب الفزعة)
هليّل اللي يروح ويجي بوعيه من الضرب يلقط انفاسه بتعب تحت جسم سعود بعد ماوقّف سعود ضرب ويناظر لأخته
ام هليّل اللي تسلل لقلبها اليأس وهي ماقدرت على سعود رجع لها الأمل وهي تشوف بنتها وضربت سعود وصرخت:فكه عليك من الله الصرايم
سعود دفها بعيد عنه
هلال فز وضرب سعود بالمحماس(يحمسون فيه القهوة على الحطب)اللي سحبه من الدرج اللي طاح عنده
سعود توجع وناظر كتفه اللي بدا غرق من الجرح أسفل راْسه
هلال حس بلحظة خوف وهو يشوف دم سعود لكن تجاهلها وصرخ فيه:ياعلّي(مثل يارب)اشوفك تذّكى(تذبح)ياللي ماتخاف ربك!!،،مسك سعود من كتفه يدفه،،
سعود طيّره(دفه)من جديد وهو يشوف الوقت يضيع واكيد الكل بيتجمع بعد صراخ شامة طالع هليّل وهو يدخل يده بجيبه ويطلّع سكينة جيبه مخصصة للصيد ماتفارقه ابد مسك هليّل من ياقة ثوبه ويثبته بيده وهو يفتح بيده الثانية السكينة وبغبنته:تشهد ياهليّل تشهد رفع يده وسدد بكل قوته بالسكين
شامة صرخت وهي تغمض عيونها
هلال يناظره برد حيله
ام هليّل شحب وجهها وهي تطالع سعود وتودع هليّل
طلق مسك يد سعود باخر لحظة بيديه الثنتين وطالعه بغبنة وصرخ:انخبلت انت انخبلت!!
.........****..........
بيت مسفر
رهايف التفت على أمجاد اللي على يسارها مرتميه تطالعها بصدمة مدت يدها تلمسها:أمجاد،،حركتها،،أمجاد!!،،صرخت وهي توقف وتجري له
جواد عطاها ظهره ومشى مبتعد عنها بخطوات سريعة
رهايف:ذبحت اختي يالـ##ذبحتها،،تعلقت بظهره ومسكته من شعره وهي تبكي،،موتها!!ذبحتها!!ربي ينتقم منك
سهام ناظرت شذى:روحي جيبي موية بسرعة
شذى جرت للمطبخ
ام جواد راجعة من خرجتها وهي تتأفف توسعت عيونها وهي تشوف الحوسة اللي صايرة
سهام جلست عند امجاد ترفع رجولها تحاول تصحيها:امجاد امجاد حبيبتي ردي علي
جواد وهو يفكها عنه وبصراخ:اتركيني خليني اجيب أغراضي أشوفها اتركيني
رهايف:هذا اللي تبيه انت تذبحنا ثم تسوي نفسك المنقذ لكن هين،،تركته وصرخت وهي تجري متجهة لباب البيت بتطلع،،يبه غازي الحقوا علينا
ام جواد مسكتها من يدها:رهايف اصبري الحين بتصحى اصبري
رهايف سحبت يدها وبصوت يرجف:اسفة عمتي لكن لا ومليون لا
جواد شبه جالس عند امجاد وسهام وشذى رفع صوته:صحت
رهايف التفتت تطالعهم ناظرت امجاد اللي شبه جالسة بحضن سهام جرت لها ودفت جواد عن طريقها وهي تجلس عند امجاد
جواد جلس من دفتها وهو موسع عيونه من جرأتها ولا استغرب وقاحته باللي سواه
رهايف بخوف:ياروحي انتي كيفك الحين انادي ابوي؟
امجاد بوجه شاحب:مافيني شي ليش كل هالخوف؟!!ساعديني نرجع البيت؟
ام جواد عندها:بنتي عساك طيبة
امجاد:بخير ياعمري بخير الحمدلله،،اعتدلت بجلستها ولبست نقابها اللي نزلته سهام من البداية وقفت وهي تتسند على رهايف،،
رهايف طالعته بحقد:لاتحسب الموضوع بيمر زي السلام
امجاد وهي تضغط على يدها وبعصبية تعرفها رهايف من صوتها الهادي:رهايف!!
رهايف:هين حسابك معهم مو معي!،،مشوا وخرجوا،،
امجاد بتعب:ماتعرفين تسكتين؟!
رهايف بخوف:انتي طيبة؟موجوعة؟
امجاد:الحمدلله مافيني شي
رهايف بحرقة:وربي ماااخليه يرتاح قليل الخاتمة!!ان ماخليته يتراعد(يرجف من الخوف)كل مامر واحد من اخواني قدامه بالعشا الليلة مااكون رهايف!!
امجاد وهي تضغط على نفسها بالكلام:انا يوم اقولك اسكتي مو عشان خاطره ابد والله ماحسبت له حساب كله عشان عمي والبنات لاتخربين بين ابوي وعمي
رهايف عضت شفتها بقهر ماردت
فيصل اللي جاهم يجري متاخر:وش فيكم طولتوا؟!
رهايف طالعته بقهر:هين حسابك مع العيال
فيصل عقد حواجبه وهو يشوف امجاد:وش فيك؟
رهايف:ابد مافينا شي تهجم علينا ولد عمك وانت مامنك فايدة!!
امجاد وقفت:رهايف!!
فيصل بوسع عيونه:وشو؟!!
امجاد طالعت فيصل:ماعليك منها رهايف تحب الآكشن تلاسنوا هي وجواد بس
رهايف:قولي الحمدلله ماكسر ضلوعك هالمهبول وعدت على خير
امجاد بحدة:اسكتي رهايف اسكتي!!
فيصل بنرفزة:وليش تسكت دامها تقول اللي صار!!هالجواد من زمان يبي له احد يوقفه وأخيرا جاب العيد بنفسه!!
امجاد بحدة:اسمعوا إنتوا الاثنين تنطمون سمعتوا!!لا ابوي ولا العيال ولاحتى امي تدري محد يدري ابد وهالشي مو عشان جواد لا عشان ابوي وعمي لايصير بينهم شي فهمتوا؟!
فيصل بعصبية:مابيصير شي اذا وقفناه عند حده بيتعظ ولاعاد يكرر غلطته ولا يفكر اصلا!!
رهايف:وابوي وعمي بيأدبون هالجواد ومابيصير شي بينهم ابدا!!
امجاد:قلت انطموا!!سدوا حلوقكم!!واذا تكلمتوا وسألني ابوي بأكذبكم وأوقف مع جواد وأنتم بكيفكم بعدين!!تحملوا اللي يصير لكم،،مشت وهي تتركها وراها رغم وجعها اللي يروح ويجي،،
رهايف تطالعها منجلطة:مهبولة اختك مهبولة؟!!
فيصل:ماتنلام والله!!عاشرتك وانعدت!!
رهايف دفته:اذلف بس اذلف والله لاقول لأبوي انك تأخرت وأخذتنا عذر!!،،مشت قدامه بسرعة،،
فيصل لحقها وهو يترجاها:هف هف تكفين هف هوفتي!!
....نرجع لبيت مسفر....
ام جواد تضربه على كتفه بخفة:الله لايبارك بعدوينك جبت العيد فينا الليلة!!اه ياغبنتي بتشبها بين ابوك وعمك ياللي ماتستحي!!
جواد ابتعد عن امه خطوة:يوووه يمه خلاص عاد صار اللي صار
ام جواد تغير وجهها:يمه وش يفكك من عيال عمك وهم خلقة مايطيقونك!!والله ان تموت بيدينهم الليلة!!
شذى:هو اللي جاب الكلام لنفسه!!هو خلا احد يحبه!!هو اللي بدا يرمي كلام وفوقها متهجم على رهايف واللي أكلتها المسكينة امجاد!!
جواد مشى لها وهي ماكنت تبعد عنه اساسا ومسكها من يدها وشدها وبحدة:رايك خليه لك محد سألك فاهمة!!
شذى:ايه ارفسني انا بعد!!
ام جواد صرخت:بس!!اترك اختك ولاتحضر العزيمة الليلة وانتي انثبري احترمي اخوك!!
جواد بعناد:الا بأحضر يمه واللي يصير يصير!!
.........****..........
بيت الشعر
،،ورا بيت الشعر تحديدا عند الحوض والمشب الخارجي العيال يجهزون أغراض العزيمة،،
بتّال يغسل الكاسات بالموية بس سريع سريع وهو ساكت
راشد جنبه يستلم منه وينشف
جسّار جالس عند المشب يحمّي الدلال عالخفيف وبحلطمته المعتادة وهو ينزل الدلة:وينه هالعلة؟متى بيشرف حضرة جنابه؟!!ولا ولد وزير مايحط يده بشي!!
راشد زفر بدون لايرد وهو مكمل شغله
بتّال بطفش من نفس الموضوع اللي ينعاد كل مرة تكلم وهو يشتغل:سدّ(قفل)فمك جسّاروه مانبي مشاكل!!
جسّار:اه بس اه ياخسارة الاسم فيه والله!!عمي غلط!!بالله عليكم ذَا جواد الا والله ذَا
بتّال قاطعه وهو يلف يطالعه وبعصبية:جسّار ورب البيت ماقفلت هالموضوع ياويلك!!
جسّار:طيب طيب
بتّال بحدة:اذا تكلمت فيه مرة ثانية ماتلوم الا نفسك فهمت؟
جسّار:طيب طيب ليش الزعل مني ليش؟
بتّال لف يكمل شغله وهو يستغفر بصوت عالي
جسّار بابتسامة يبي يراضيه:ياصاحب الشامة
راشد ابتسم على سماجة جسّار
بتّال ترك اللي بيده وهو يتكي عالحوض ولا طالعه:كملها وشوف وش يصير لك
راشد التفت على جسّار بوناسة للي بيصير
جسّار وهو ينزل الدلة بشويش ويوقف ويتسحب بخطواته:حبك مسّوي بقلبي علامة،،جرى،،
بتّال فز وراه بسرعة:والله مايفكك مني احد
راشد انفجر يضحك وهو يشوفهم
غازي جاي لهم وبيده أغراض القهوة يزيد الناقص منها
جسّار وهو يتخبى ورا غازي:انا بوجهك ياغازي
بتّال وقف اول ماشاف غازي وبوسط انفاسه:خله يجي ولا الموضوع بس محتاج امد يدي وأوصله!!
جسّار من ورا غازي:نعم!!وش هالكلام!!يهينك ياغازي يتمسخر علينا عشانّا اقصر منه!!
غازي وهو يطالع جسّار بطرف عينه:انثبر بس انثبر،،طالع بتال وبابتسامة،،وش مسوي لك؟
جسّار:ماسويت له شي بس قلت له ياصاحب الشامة
غازي قاطعه:اَي والله حبك مسوي بقلبي علامة صدقت
بتّال توسعت عيونه:وشو!!
جسّار شرد وترك غازي
غازي يرجع لورا وبابتسامته:ياأخي والله هالشامة ذبّاحة!!
بتّال:ذبّاحة أجل!!والله انت وأخوك اللي بتنذبحون على يديني الليلة
غازي رمى اللي بيدينه وشرد متجه لبيتهم
بتّال جرى وراه وهو يتوعد
راشد اللي ميت ضحك وهو يشوفهم اختفت ضحكته وهو يتذكر الشغل:هالمخفات اتركوني لحالي!!
.
.
.



تعديل rwuiit28; بتاريخ 25-09-2019 الساعة 08:58 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 25-09-2019, 08:50 PM
rwuiit28 rwuiit28 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي


،،الـجـزء الـخــامـــس،،

.........****..........
بيت بادي
بخوت جالسة عند باب البيت من داخل وبدموعها طالعت عباير وبعصبية:هذا اللي تبينه يحصل من سنين صحيح؟
عباير جالسة على يمين الباب متكية بظهرها عالجدار التفتت عليها تطالعها:خليه يحصل يابخوت عالاقل قلبي يبرد وخاطري يطيب مو مثلك اموت باليوم مية مرة من الغبينة!!
بخوت رفعت صوتها بعصبية:عباير!!
حلايا جالسة بحضن بخوت فزت من صرختها وهي تتلفت بينهم تطالعهم بخوف لأول مرة يصرخون ببعض
عباير بحدة وسط تكشيرتها:أوحيش ماني بعيدة!!،،اخذت نفس،،خلينا يابخوت خلينا خلي الخواطر تطيب!!
بخوت بصوت يرجف:انسي ياعباير انسي خلاص!!
عباير:هذا انتي مانسيتي للحين ولاتكذبين على روحش وتقولين نسيت!!
بخوت انفجرت وهي تنزل حلايا من حضنها وسط وجع يدها الفظيع واعتدلت بجلستها وقابلت عباير وبقهر:ايه مانسيت ياعباير مانسيت!!ولاني بمثلك طويلة لسان مااحشم احد!!
عباير قطبت جبينها بزعل
بخوت وسط دموعها:وايه اموت من الغبينة كل يوم مثلكم وأكثر بعد لكن قلبي مو بصاخي(بايع)بسعود ياعباير ولاهو بصاخي ولا بواحدن منكم ابد ابد لو تنقّص رقبتي عشانكم تنقص ولا تصيبكم أذية!!
عباير صدت بوجهها وهي بعد رغم طوالة لسانها لكن خايفة على سعود
.........****..........
بيت الشعر
،،المفروض الجمعة تقتصر على عيال نشمي وزوج عمتهم حصة وصديق ابو غازي الوحيد اللي هو ابو عذاري لكن الجد سبب جلطة للكل وعزم الجماعة والجيران كلهم غازي وبتّال يدورون بالدلال يقهوون وراشد وجسّار يصفون الفناجيل والكاسات بدولاب الزينة بزواية البيت حتى يسهل لهم يوصلون لها بدل مايخرجون برا البيت ويروحون للحوض وراه وفيصل يوزع صحون التمر بين الرجال ورامي يلف بالبخور على ضيوف جده اما بالنسبة لجواد كالعادة معتبر نفسه من الضيوف مايحط يده بشي،،
أصوات عالية ترحب..ضحكات متفاوتة بصوتها مترامية بأطراف المجلس..ابتسامات وشوق وسواالف وطيب نفس مغطية الجالسين..ريحة القهوة الممزوجة بالهيل..ريحة البخور اللي يلف به رامي..ويغلب ريحة هالمكان كله ريحة المشب اللي متوسط المجلس..
الجد نشمي:ياحياكم الله ارحبوا ارحبوا ياحيهم
بتّال وهو متجه لصديق جده الجد ساعي وبنفسه:يالله انك تشغله عني ياكريم اشغله يارب بضروسه اللي أشغلنا بها اشغله عني يارب،،وقف قدامه وهو يأخذ نفس ومد له فنجان القهوة،،سم
الجد ساعي اخذه:سم الله عدوك
بتّال مشى بسرعة من جنبه وابتسم بوناسة ماقال شي وقف قدام جده وبابتسامة وهو يمد له الفنجال:سم
الجد نشمي اخذ الفنجال بابتسامة:اقول يابتال
بتال:أبشر ياجد
الجد:وراك
بتال اختفت ابتسامته اول ماسمع الكلمة
الجد:وراك ماتجّر لنا هجينية؟
بتال انلخم:هاه؟!
غازي وجسّار وفيصل وراشد بعد التفتوا على ابو غازي يطالعونه
بتّال التفت على يمينه يناظر ابوه
ابو غازي يضحك ويسولف مع ابو عذاري
الجد:هوى عدوك ببير ماله قاع اقولك جر الهجينية وانا جدك!!
بتّال اخذ نفس وتحرك للي جنب جده وهو يبي يجر الهجينية
غازي سبقه وجر الهجينية:
يـامـاحـلاا دلـتـن بـالـهـيـل مـمـلـيـه..
تــقـعـد خـوى الـراس لامـن صـار تـعـبـانِ..
بتال ابتسم براحة طلع منها
جسّار ارتاح بعد ماسمع غازي يجرها ونفس الحالة عند فيصل وراشد
غازي مكمل:وارد بـاشـنـفـر ولا حـتـى لـقـمـتـيـه..
مـن فـوق جـمـر الـغـظـى تـحـمـس مـسـيـانـي..
تـحـمـس عـلـى الـكـيـف لاحـردزة(محروقة) ولانـيـة..
يـطـرب لـهـا مـثـل راع الـكـيـف حمدانِ..
الجد نشمي بابتسامة:صح لسانك وسلم هالفم
غازي بابتسامة:صح بدنك
الجد ساعي:اَي والله اَي والله صح لسانه يانشمي لكن هجينيات بتّال غير غير
بتال وقف شعر جسمه وهو يسمعه
الجد نشمي:هي من ناحية غير اَي والله صدقت بتّال غير!!
جسّار همس لراشد وهو يرتب الاغراض:الليلة مامن نوم لا لنا ولا لبتّال!!
راشد بهمس:وش علي منكم انا بنام ببيتنا!!
جسّار طالعه :هب يالجحود!!
فيصل وصل عند جواد طالعه بكره وهو يمد صحن التمر له:خذ
جواد مد يده
فيصل طيحه على ثوب جواد مستقصد:اوه معليش اسف والله
جواد زفر:حصل خير حصل خير
فيصل تضايق وهو كان يبي جواد يتهاوش معه خلص التمر وهو يتحلطم داخله ثم راح عند جسّار وراشد يساعدهم
غازي التفت على جده يطالعه بعتاب وهو ساكت
الجد نشمي ضحك:والنعم بغازي وهجينياته لكن مابعد هجينيات بتّال لاجّرهن
الجد ساعي تنهد:اَي والله يشرح الصدر ويوسع خواطرنا،،طالع بتال اللي كان على يمينه يقهوي،،جر جر وانا جدك جر
بتّال استسلم للي يصير اخذ نفس وطالع الجد نشمي بابتسامة وبوسط نفسه وهو يهز راسه عالخفيف باستسلام نطق:هــيــه ياجدي
الجد نشمي اعتدل بجلسته بعد ماكان متكي وابتسم وبحماس:هيه يابتال
بتال تنحنح وهو يقول بصوت غطى المجلس:أوووه أنـت،،طالع جده وابتسم لحماسه الواضح ثم جر الهجينية بصوته المبحوح اللي أطرب الكل وهو مكمل يقهوي:
يـاالـلـي بـعـيـنـك تـراعـيـنـي..
عـذبـت روحـي وهـي حـيـة..
أدنـى مـن الـدون يـبـكـيـنـي..
دمـعـة عـيـونـي حـشـوكـيـة..
مـاهـو بـحـقٍ تـخـلـيـنـي..
لـلـحـب تـودعـنـي ضـحـيـة..
يـاجـل مـن جـل فـي عـيـنـي..
مـاعـاد لـي غـيـرك رعـيـة..
الـلـي يـبـيـنـي ويـرجـيـنـي..
يـعـرض بـحـسـنـاه والـسـيـه..
ذَا الـلـيـل لاحدٍ يـحـاكـيـنـي..
الأخـلاق عـنـدي تـجـاريـة..
هـم الـمـفـارق مـخـاويـنـي..
أول نـهـاري وتـالـيه..
الشباب منطربين مثل اللي بالمجلس ماعدا جسّار اللي مايحب الهجينيات همس:والله ياليلتنا الليلة ليلة!!الشكوى لله!!
بتّال:وسلامتكم
اختلطت الاصوات بالمجلس بـ(صح لسانك،يسلم لسانك وبدنك،ماشاء الله،...)
الجد ضحك:اجل أخلاقك تجارية!!
بتّال مشى لجده ونزل الدلة والفناجين اللي معه وسلم على راْسه:السموحة ياجد
الجد ضحك:وش سموحته الله يصلحك!!،،ابتسم وسحب بتّال،،
بتّال انحنى شبه راكع
الجد نشمي همس له:من هي وانا جدك؟علمني وأبشر بعزك
بتال اعتدل بسرعة بوقفته وهو يرجع خطوة لورا وبعيونه المتوسعة:جدي!!
الجد نشمي ضحك:محد يقول لبتّال كلمة الليلة اتركوه لحد يكلمه اخلاقه تجارية!!
بتال بزعل:جدي!!
الجد ضحك:اموزحك ماينمزح معك يالمزوح!!
بتال ابتسم:المزوح تعرفه ياجدي
الجد:وينه ماله حس
بتال وهو مستقصد يلف حتى يشوف ابوه لكن انصدم ابوه مبتسم والوضع عادي ناظر راشد وهو يأشر له على جسّار اللي معطيهم ظهره
راشد دق جسّار بقوة
جسّار:اااه وش تبي؟
راشد:بتّال يبيك
.........****..........
مـجـلـس الـشـيـخ
.........****..........
جالس متوسط المجلس متربع ممدد يديه وقافل قبضتيه وشاد عليهن وتلامس نهاية ذراعيه لركبتينه ناسف شماغه ع كتفه رافع خشمه ويناظر اللي قباله ولا عبّر اللي عن يمينه ويساره وهو يسمع همساتهم وطيف ابتسامته يمر بين لحظة ولحظة وهو يسمع الهمسات جالس بكل ثقة وبدون ذرة ندم عاللي سواه ممكن ندم على شي واحد بس وهو انه ماقص لسان هليّل ووقفه عند حده
هلال يطالعه بحقد وبغبنة وهو يشوفه ماهمه احد وبصوت عالي:يبي له قصاص هالداشر معتدي على محارمي وداخل بشره مافيه حشمة لاحدن ابد!!
هليّل جالس جنب ابوه
الشيخ مناور:استهدي بالله يابو هليّل وحقك بتاخذه انت اصبر
هلال وقف وبصراخ:اقولك تعدى على محارمي وفوقها ناوي يذبح ولدي وتقول اصبر!!والله لو انه انت ان ماتقّر(ماتتحمل تجلس)بمكانك!!
سعود التفتت له ورفع راْسه وهو يطالعه وبحدة:ليتني ذبحته!!
هلال توسعت عيونه صرخ:أوحيتوه!!ها علموني ذبحه حلال الحين صحيح؟!!
سعود طالع الشيخ اللي جالس قباله وبحدة:ليتني قاضي(خالص)من ذيك الليلة
الشيخ مناور قطب جبينه وبنبرة عالية:سعووود!!
الجد بادي دخل مقطب جبينه وبجلافته المعتادة مع أهل الديرة وبحدته:وش فيه سعود؟!!
هلال بغبنة وهو يطالعه:وش اللي مافيه سعود!!لّم ولدك يابادي؟
الجد بادي بحدة وتحدي:ولدي منلم ومحشوم طرقن عن خشومكم كل أبوكم!!وولا واحدن منكم يوصل ربع مراجله ياعديمين النخوة!!
،،اعتلت الأصوات بالمجلس والبعض منهم وقف وهو ناوي هوشة مع بادي اللي مايحشم احد،،
العم مصلح اللي كان واقف ورا بادي توسعت عيونه من سمع كلامه ورفع صوته وهو يشوف المجلس اهتاج:اذكروا الله!!وتعوذوا من ابليس!!
سعود فز ووقف جنب جده وبغلاظة ماتبعد عن جده:اللي به خير يخطي خطوة يمّ جدي!!
العم مصلح انتفض قلبه وهو يشوف سعود يزيدهم غيظ وغل عليه وعلى جده تلفت يطالعهم وهو يشوف بعيونهم الغيظ اللي تراكم بصدورهم من فترة ويبون يطفونه
دخل ولد بعمر ال(13)وبوناسة واضحة ورا ابتسامته:البشارة ياعم مناور البشارة
،،الكل التفت عليه وللحظة بس انشغلوا بكلام الولد،،
من الجالسين عَصّب عليه وصحّى الموجودين ورجعهم للموضوع:طسّ عن وجيهنا!!ماحنا يمك طسّ يالله!!
الولد كمل طريقه بدون اهتمام للي يهاوشه ووقف قدام مناور:البشارة ياعم البشارة
الشيخ مناور:وش بشارتك يامسعد؟
الولد بوناسة:وصل وصل ياعم
الشيخ مناور:من هو؟!
غيث دخل المجلس بابتسامته:السلام عليكم
.........****..........
بيت عادل
،،بتّال جالس فوق الطاولة بالمطبخ التحضيري ورهايف وأمجاد وجسّار جالسين عالارض يحضرون السلطة والحلى والفاكهة بالصحون وسط حلطمة جسّار ورهايف عكس امجاد اللي تشتغل وهي ساكتة،،
رهايف قبالها صينية حلا توزعها بالصحون وتتشكى:ليش ابي اعرف ليش ليش؟
امجاد زفرت وهي تشتغل عارفة وش تبي توصله من كلام
بتّال يطالعهم ابتسم وهو يشوف تكشيرة امجاد من رهايف
جسّار وهو يحط السلطة:وشو اللي ليش؟!!
رهايف:الحين المجلس اقصد بيت الشعر مو بمشترك؟
بتّال تربّع وهو منصت لرهايف
جسّار:ايه وثم؟!
رهايف:ليش حنا؟ليش دايم بيتنا اللي يمسك كل العذاب وبيت عمي وعماتي مرتاحين؟ليش ليش؟
امجاد طالعتها وبحدة:انكتمي رهايف!!
بتّال وجسّار انصدموا من امجاد وطالعوها وهي اللي عصبت فجاة وهي متعودة على حلطمة رهايف
رهايف كشرت بوجهها:ماني منكتمة!!انكتمت قبل شوي وسمعت لك!!لكن الحين لا!!
بتال ميل فمه بشك من كلامهم لبعض
امجاد صرخت:رهايف!!!
رهايف:ليش عشاني اقول الصدق!!
أمجاد بنرفزة:الصدق ان البنات ماسكين ضيافة الحريم ولا جلسوا وهالحلا من عمتي حصة وعذبة وعمتي عذبة مايحق لك تتشرهين عليها وانتي عارفة وضعها!!
رهايف:وانا ماقلت مقصرين!!ابيهم مرة وحدة بس يمسكون اغلب الأشياء مثلنا وحنا نرتاح!!
امجاد:ماورا الراحة اللي حنا فيها الحمدلله!!اللي يسمعك يقول حنا طابخات الذبيحة!!
رهايف رمت الملعقة بالصينية واعتدلت بجلستها وهي تطالع امجاد تبي تذبحها
بتّال قاطع هوشتهم وهو يغني ويدق عالطاولة يستعجلهم ويغيظهم بنفس الوقت(بلحن أغنية بالله تصبوا هالقهوة🌚):بالله تحطوا هالسلطة تحطوها زين..حطوها بالصحون وضبطوها زين..
جسّار بتنفيسة:اذلف يرحم امك عن وجهينا مانبي ازعاج
بتّال بغرور:لك الشرف اطربك بصوتي شفهم برا يتذابحون عشان بحتي الذبّاحة
جسّار بقهر:هـه هـه هااا نشوفك شوي وش بتسوي مع عادلنا اذا راحوا ضيوفه
بتّال قشعر جسمه:يارجال اوص بس لاتذكرني احسني انمغصت
رهايف لفت على جسّار تطالعه وبحماس:وش سويتوا وش وش!!
امجاد:رهايف قومي جيبي الصحون
رهايف بعناد:ماالحقها!!
بتّال:انا اجيبهن خليك
امجاد طالعته وبحدة:لا ماتعرف لها تقوم هي!!
رهايف وقفت وطالعتها بعصبية:ناقصه رضاعة يعني!!
جسّار كتم ضحكته وهو يناظر بتّال
بتّال يسمعها منجلط وساكت
رهايف:وش اللي مايعرف!!هذا هو وش طوله باقي أنملتين ويصير نخلة وتقولين مايعرف!!
امجاد طالعت رهايف:مثل ماطلعتي عالكرسي والرخام وحطيتيها فوق المطبخ تقدرين تطلعين وتنزلينها!!
رهايف تكتفت وبسخرية:والله!!مادريت ان الموضوع سهل كذا!!
أمجاد وقفت ومشت:خلاص شكرا ماابي منك شي
جسّار ارتفعت حواجبه من قوة التناقض
رهايف مشت وراها
بتال لحقهم
رهايف وهي تسرع بخطواتها:مقومتني ثم تقولين شكرا!!لا والله مو بكيفك،،مرت من جنبها ودفتها عالخفيف وكملت طريقها بدون ماتطالعها،،اخر زمن!!،،وقفت عند رخامة المطبخ،،
امجاد لحقتها وسحبتها من بلوزتها من ورا ورجعتها لعندها
رهايف التفتت لها وهي تدفها عنها
بتّال وقف بينهن:هدوا وش فيكم اليوم زعلانات من بعض!!
امجاد تطالع رهايف اللي ورا بتال بس ماتشوفها:لاتتدخل!!
رهايف دفته عنها عالخفيف حتى تشوف أمجاد:ابعد يالجثة!!
بتال ابتعد خطوة مع دفتها ووقف ووجهه عالمطبخ وهو يزفر نفذ صبره وهو يسمع مهاوشتهن وراه
جسّار وقف واتجه لهن وبحدة:مو وقت مهاوشتكن ابد يالسخيفات!!
امجاد:مالك شغل جسّار ابعد
رهايف:اتركنا لسخافتنا!!اذلف انت والجثة برا!!
بتّال لف عليهن ومسك كل وحدة من شعرها وشدها
رهايف وأمجاد صرخن مع بعض بصدمة من بتّال وألم من شد شعورهم بنفس الوقت
جسّار كتم ضحكته وهو يشوف اشكالهن وبتّال منفس عليهن
بتّال:غلطتن على بعض وسكت!!غلطتن علي وسكت!!غلطتن على جسّار وبرضه سكت!!لكن تطرديني يارهايف بقلة الحيا ذي لا لا ماتمشي عندي ابد وأنا بأدبكن يابنات عادل!!
رهايف رافعة يديها تحاول تفك يده عن شعرها:وجعوه بتال شعري وراي حريم اطلع لهم بعد شوي بتضيع مستقبلي!!
بتّال:خلف الله على مستقبله اللي بياخذك
جسّار انفجر يضحك
بتّال تركهم وهو يشوف امجاد تلمع عيونها عكس رهايف اللي متعودة على مضارباتهم وهوشاتهم حتى لو بكت قدامهم عادي لف للمطبخ مد يديه بدون لايرفع نفسه ولمس طرف الصحن الكبير اللي بوسطه صحون التوزيع القزاز براحة:أبعدن شوي تعرفون ترتيب رهايف بِسْم الله عليها عساني مااحسدها عالسناعة!!
جسّار رجع لمكانه بابتسامة
امجاد رجعت لمكانها تكمل شغلها لانهم تأخروا بالحيل
رهايف بزعل:لا ياشيخ
فيصل واقف عالباب:وش فيكم تأخرتوا!!ابوي اكلنا بنظراته اخلصوا علينا عجلوا!!
بتّال يرجع بخطواته لورا وهو يسحب الصحن بشويش يبي ينزله حتى يستخدمون صحون التوزيع الصغيرة اللي بداخله:طيب طيب لاتزعجنا!!
رهايف ابتسمت بخباثة ومدت يدها تقرص بتال من جنبه بقوة:اجل انا ماارتب زين!!
بتّال تحرك من قرصتها وهز الصحن تغير وجهه اول ماحس بالصحون جاية ورا بعض نزل يده اليسار بسرعة وصار ماسك الصحن بيد وحدة رغم ثقله ولف لرهايف اللي على يساره وهو يوسع خطوته ويقرب نفسه قد مايقدر منها ودفها بقوته الباقية بعيد عنه لايصير لها شي
رهايف تحركت خطوات معدودة بس وكانت هاذي هي كل قوة بتال الباقية بس هالخطوات كانت كفيلة تبعدها مثل مايبي بتال
بتال بمحاولة اخيرة منه يستدرك الوضع لف رجع لمكانه بسرعة وهو يرفع يده يبي يمسك الصحن ومسكه لكن بعد مااستقبل كل الصحون اللي بعضها تكسرت على راْسه واللي ماتكسر على راْسه ضرب باكتافه او كمل طريقه للأرض وتكسر حول رجوله او على أطراف أصابع رجوله
،،عم الهدوء المكان وهم يناظرونه بفجعة وصدمة،،
ام غازي جت عالصوت بفجعة توسعت عيونها وهي تشوف بتال حوله القزاز
بتال معطيهم ظهره ورافع يديه وماسك الصحن الكبير
جسّار فز واقف ومشى له ووقف على أطراف القزاز اللي حوله رغم ان القزاز تبعثر بالمكان كله لكن الأغلب حول بتال وبرعب:بتال؟!
ام غازي جرت له وبخوفها عليه:بتال
جسّار مسكها باللحظة الأخيرة لاتتوطى بالقزاز ويصير لها شي وبحدة:يمه!!
بتّال تلون ثوبه باللون الأحمر من قفاه
رهايف بردت عظامها وهي تشوف دمه
فيصل توسعت عيونه وظل مكانه عالباب ماتحرك لادخل داخل ولا هو اللي طلع
ام غازي تدف يد جسّار عنها وبقلب بينفجر من الخوف اللي تخفيه:فكني ماتشوف اخوك يصب دمه!!
امجاد اللي واقفة جنب امها مسكتها وبصراخ:يمه بنبلش فيك بعد!
جسّار اللي انفقع قلبه صرخ:بتاااال!!!
بتّال لف عليهم بشويش وهو لازال رافع يديه ماسك الصحن الكبير وطالعهم ساكت
جسّار عقد حواجبه
بتّال بوجهه الشاحب:وينكم؟ليش قفلتوا اللمبات!!
،،توسعت عيونهم بصدمة انخرسوا وتغيرت وجيههم كلهم وهم يناظرونه وسط رجفة قلوبهم قبل عظامهم من كلامه الوحيدة اللي صدر منها رد فعل واضح هي امه وردة فعلها كانت شهقة بصوت واضح للكل،،
بتّال انفجر يضحك وهو يطالع اشكالهم:وربي تهبلون!!خفتوا علي!!الحمدلله طلعتوا تحسون فيني وتخافون علي!!
ام غازي بلمعة عيونها من الدموع وبقهر صرخت:بتااال وربي حسابك عسير معي ياقليل الخاتمة
جسّار عض شفته بغبنة منه
امجاد زفرت براحة
رهايف ماعاد تحملت توقف جلست مكانها
فيصل اخذ نفس عميق يهدي نفسه
بتال وهو يرمي الصحن لقدام:لاحد يقرب مافيني الا العافية الحمدلله،،حنى نفسه ومسك أطراف ثوبه ورفعه وربطه على وسطه،،
جسّار يطالعه باستغراب:هيه هيه وش بتسوي
بتّال:بأشقح القزاز!!
جسّار:يامهبول لايصير لك شي
ام غازي:بتالوه انثبر مكانك!!
بتال ماسمع لهم اخذ نفس ونط وهو يسمي وشقح القزاز على قولته مثل مايبي لكن رجله طبت بالصحن وزلق فيه واختل توازن بتال وضرب عالارض بظهره وهالمرة ماقدر يكابر ويقاوم الألم مثل قبل شوي وطلعت منه شهقة من الألم اللي حس به غصب عنه عقد حواجبه وهو يحس الدنيا هدوء ماعاد يسمع اَي صوت ولا حتى صوت انفاسه والنور يخف بالمكان والمصيبة يخف بسرعة خوفته همس بكلام مو مسموع لهم وهو يظن انهم يسمعونه اظلم المكان بعيونه وهينا غمض عيونه باستسلام وغاب عن الوعي تماما
جسّار رفعه وهو يسمي عليه ويصحيه وبخوفه:بتال بتال قوم يااخوك بتال تسمعني بتال،،لمه لحضنه وهو يشوفه مايرد لمه اكثر وسط دقات قلبه السريعة ووجهه المخطوف بخوف عليه وهو يشوفه مابه حيل ويتفلت منه كل مارفعه ولاهو قادر يشيله لحاله،،
امجاد مسكت بتال تساعد جسّار وهي تشاهق بشهقات مكتومة
ام غازي تطالعهم جامدة بمكانها ماتحركت وهي تشوف حالتهم
رهايف عينها على بتّال ماتشوف احد غيره ماتشوف الا بتّال ودمه بس
فيصل يطالع دم بتال اللي ملا جسّار ماتحمّل يظل واقف بمكانه لف عنهم وجرى لبيت الشعر وقف على بابه بوجهه المخطوف وصدره اللي يطلع وينزل بأنفاسه السريعة والمخنوقة وهو يكبح عبرته وعيونه تلف بالمجلس تدور عليه تدور على شخص محدد
،،هدا المجلس وهم يطالعونه باستغراب،،
غازي عقد حواجبه وهو يطالعه
راشد والجد وأبو جواد والأهل الخاصين كلهم توتروا من شكله
فيصل شاف اللي يبيه جرى له ووقف قباله وبصوت مخنوق:يبه
ابو غازي فز على حيله وبحدة:وش بلاك ياولد؟!!
فيصل:يبه بتال يايبه بتال
ابو غازي دخل قلبه الخوف وتغير وجهه:وش فيه اخوك انطق!!
فيصل وهو يكافح عبرته:ناقع بدمه يبه ولايتحرك!!مايتحرك يبه مايتحرك ابد!!
غازي رمى الدلة اللي بيده وجرى لبيتهم بكل سرعته وتبعه راشد يجري وراه
.
.
.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 26-09-2019, 08:04 PM
صورة بنت آل تميم الرمزية
بنت آل تميم بنت آل تميم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي


هلا عزيزتي ...

شنووو هل الابداع .. عباير يا عمري شنو صار بيهم خلهاا قاسية كذا ،، سعووود فدوه لطولك .. غيث احس اله علاقة ببخوت او عباير؟؟
بتال يممممه قلبي عاد كله ولا اهو ..اجر و عافية... ماادري ليش احس انه الابطالنا بتال و عباير ما ادري كيف راح يلتقوا بس مجرد احتمال
جواد عسا لرجلك الكسرررر

في انتظارك لا طولي علينا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 28-09-2019, 12:27 PM
صورة هــــدبــــ خــجــلانــــ الرمزية
هــــدبــــ خــجــلانــــ هــــدبــــ خــجــلانــــ غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي


الســلام عليكم

بارتات جونان
مالحقت اعلق فيهم
مشغوله شوي


ســعــود
ونعم الاخ الواقف مع اختوا
مهما صار مع اني متشوقه حدي
اعرف ايش الحكايه بالضبط
فيها انه
توقف قلبي لما كان راح يقتل هليل
مع انو يستاهل القتل
بس كان راح يروح فيها



عبايــر
ايش حكايتك يابنت
ايش ذي حرقه القلب
ايش الالم والوجع هذا



بتــال
كيف حالتو هلا الله يعينو
كل شي من حال الوه
ابــوه عصبي مرا
فيه شك بموضوعه شي غريب مع
اسرته هل في احتمال مايكونوا اهله


هليل
يارفعه الضغط فيه
انسان لايطاق ابدا
لاهوا ولاابوه


غـــازي/غذاري
انسان مهمل لزوجته شكلوو
عجبتني حكايه البسكوته هههههه


جــــواد
ياذا الهباله
ايش فيه لعيال عمو
ايش سووا فيه
لحد مابيقف لهم كدا
الله يعينو علــ نفسه


امجاد
المسكينه اكلتهاهيا بدال
رهايف لو كنت مكانها مااسكت
بصراحه انسان لايطاق
بس فيها حكمه ووزنتها شوي



البطل الجديد وضهوره
في ساحه النجوميه
غــيـــث
راح تكو له قصه فيها
الحين حلايا بنت مين هيا
لاتكون بنت بخوت


بانتظارك حبيبتي 😘



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 29-09-2019, 03:47 PM
rwuiit28 rwuiit28 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت آل تميم مشاهدة المشاركة
هلا عزيزتي ...

شنووو هل الابداع .. عباير يا عمري شنو صار بيهم خلهاا قاسية كذا ،، سعووود فدوه لطولك .. غيث احس اله علاقة ببخوت او عباير؟؟
بتال يممممه قلبي عاد كله ولا اهو ..اجر و عافية... ماادري ليش احس انه الابطالنا بتال و عباير ما ادري كيف راح يلتقوا بس مجرد احتمال
جواد عسا لرجلك الكسرررر

في انتظارك لا طولي علينا
هلا حبيبتي حياك الله بيننا متابعة جديدة❤..
مشكورة على مشاركتك الحلوة..
عباير اكيد ماراح تسكت ابدا لاي شي يخصها وبيوضح مع تقدم الاحداث💜💜..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 29-09-2019, 03:51 PM
rwuiit28 rwuiit28 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هــــدبــــ خــجــلانــــ مشاهدة المشاركة
الســلام عليكم

بارتات جونان
مالحقت اعلق فيهم
مشغوله شوي


ســعــود
ونعم الاخ الواقف مع اختوا
مهما صار مع اني متشوقه حدي
اعرف ايش الحكايه بالضبط
فيها انه
توقف قلبي لما كان راح يقتل هليل
مع انو يستاهل القتل
بس كان راح يروح فيها



عبايــر
ايش حكايتك يابنت
ايش ذي حرقه القلب
ايش الالم والوجع هذا



بتــال
كيف حالتو هلا الله يعينو
كل شي من حال الوه
ابــوه عصبي مرا
فيه شك بموضوعه شي غريب مع
اسرته هل في احتمال مايكونوا اهله


هليل
يارفعه الضغط فيه
انسان لايطاق ابدا
لاهوا ولاابوه


غـــازي/غذاري
انسان مهمل لزوجته شكلوو
عجبتني حكايه البسكوته هههههه


جــــواد
ياذا الهباله
ايش فيه لعيال عمو
ايش سووا فيه
لحد مابيقف لهم كدا
الله يعينو علــ نفسه


امجاد
المسكينه اكلتهاهيا بدال
رهايف لو كنت مكانها مااسكت
بصراحه انسان لايطاق
بس فيها حكمه ووزنتها شوي



البطل الجديد وضهوره
في ساحه النجوميه
غــيـــث
راح تكو له قصه فيها
الحين حلايا بنت مين هيا
لاتكون بنت بخوت


بانتظارك حبيبتي 😘

وعليكم السلام والرحمة..
ياهلا والله💛💛..
ردودك جدا جميلة ومحفزة وتعطي كل شخص حقه🧡🧡..
اكيد لكل بطل قصة خاصة فيه ومثل ماتفضلتي البطل ظهر عالساحة<<غيث>>..
مشكورة على هالردود الحلوة فعلا 💜💜..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 29-09-2019, 05:13 PM
rwuiit28 rwuiit28 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي


،،الــجـــزء الـــســادس،،
.
.........****..........
مــجـلــس الـشـيـخ
.........****..........
،،عم المجلس الفرح والسرور بقدوم غيث ولد الشيخ مناور الكل كان عايش هالفرحة ومبسوط لفرحة الشيخ برجعة ولده له بعد غياب خمس سنوات ماعدا شخصين كانوا يتمنونه مارجع والثلاث مابين وبين،،
،،قرروا يأجلون الموضوع لبعد العشا وبعدها يصير كل خير،،
بيت الشيخ مناور
ام غيث وهي تحضنه وتسلم عليه بكل حب وشوق:ياروح امك ابطيت ياعلني مافقدك
غيث وهو يفكها ويسلم على يديها ورأسها ويرجع يلمها لحضنه:ولاافقدك يالغالية الله يخليش لي ولايحرمني منش
،،سلم على خواته وجلس معهم على قهوتهم اللي على قدهم وقاموا منها حتى يسلمون عليه،،
غيثة:الحمدلله عالسلامة يااخوي الله لايضيع لك تعب
غيث بابتسامته:الله يسلمش ياغيثة وامين الله يسمع منش
نوفة:ها جبت لي شي؟
ام غيث:انثبري ذا اللي مهممش!!حتى ماباركتي له!!
نايفة:وانا؟لايكون نسيتني
غيث يسمعهم بابتسامة
شريفة:اعوذ بالله من المفاجيع!!طيب باركوا اول!!
نوفة:يعرف اللي بقلوبنا مايحتاج!!
غيث بدقة لهم وهو يكتم ضحكته:ايه اعرف اللي بقلوبشن اعرفه وزين زين
هدية من ورا الباب:هلا بك ياولد العم
غيث اختفت ابتسامته
هدية:الحمدلله على سلامتك ومبروك مانالته ياغيث ومبروك ياعمة قرة عويناتش به
غيث نزل عينه عالارض وبرسمية:الله يبارك فيش،،وقف،،
ام غيث:على وين؟مااسرعك؟!
غيث انحنى وهو يبوس راسها:يمه بروح يم المجلس ابطيت عنهم وراجع لش،،غمز لها،،الليلة برقد معش هذاني علمتش!!
.........****..........
بالمستشفى
متمدد ع سرير الطوارئ للحين ماصحى حس بنغزات خفيفة بين عيونه وعلى طرف انفه قطب جبينه بانزعاج وهو يغمض عيونه يبي ينام اكثر يحس بألم بكل جسمه
ابو غازي رجع للكرسي اللي جنب سريره وجلس عليه وهو يزفر براحة وهو يحمد الله بينه وبين نفسه بعد ماكان متوقع المصيبة كبيرة وهالنغزات اللي حس بها بتّال ماكانت الا بوسات أبوية حنونة انطبعت على جبينه وطرف انفه انتبه له:بتّال
بتّال صحى بصوت ابوه لكن فضّل يتصّنع النوم
ابو غازي وقف وهو رافع حواجبه:بتالوه قم ادري بك صاحي
بتّال فتح عيونه بشويش وهو يطالع ابوه حس بصداع لكن خوفه من ابوه أقوى من صداعه للحين يظن انه بالبيت عقد حواجبه وهو يتلفت حوله ويستوعب انه بالمستشفى
ابو غازي انحنى له وبابتسامة:الحمدلله عالسلامة ياابوك
بتّال هالشي خوفه ورد بهدوء:الله يسلمك يبه،،توسعت عيونه وفز جالس بسرعة،،
ابو غازي انخرش منه:وش فيك؟!!
بتّال وهو يتحسس جسمه ويتفقد نفسه زفر براحة:الحمدلله،،تغير وجهه وهو يذكر شي طالع ابوه،،حلفتك ياابو غازي
ابو غازي بفجعة وخوف على بتال:وش فيك ياولد؟!!
بتّال:سألتك بالله يبه تقول لي الصدق
ابو غازي بقلق واستعجال له:انطق علامك؟وش فيك؟!
بتّال بقلق واضح على وجهه:كنت بغيبوبة؟
ابو غازي لاشعوريا رفع يده وضربه ع كتفه بكل قوة من غبنته
ابو جواد داخل توسعت عيونه وهو يشوفه يضربه
بتال:اااه يبه
ابو غازي مسكه من اذنه بقوة وهو يشدها:ووجعاه يابتال
بتال مسك اذنه:يبه يبه أذني بتقطعها
ابو جواد فك بتال ووقف بينهم:حتى وهو تعبان مارحمته!!خاف الله يارجل!!
بتال مميل راْسه من ورا عمه ويناظر ابوه:تعبان يبه تعبان والرحمة واجبة للمريض
ابو غازي:اَي والله انك مريض صدق لكن بعقلك قم بس قم عني مافيك الا العافية ماله داعي التبطّح قم!!يالله!!،،خرج،،
ابو جواد طالعه:وش مسوي؟!أمداك تنضرب خاف الله بنفسك!!
بتّال كشر:شفت ابوي ضايق صدره قلت اوسع عليه
ابو جواد زفر:ماجاب لك الضرب الا هالخبال اللي تسويه
ابو غازي وهو يمشي بالممر تبسّم وبنفسه:دامك إتعبط الحمدلله
.........****..........
مـجـلـس الـشـيـخ
.........****..........
سعود جالس جنب جده بابتسامة يغيظ فيها الحاقدين
الجد بادي يناظرهم بنظرات كلها جلافة تتركهم يسكتون غصب وهم ماودهم يتهاوشون مع هالشايب اللي يدور المشاكل معهم دورة
مناور متوسط مجلسه بمكانه المعتاد تنهد:اول شي ياابو نشمي(الجد بادي)لازم تعرف انك من اكبرية القوم وهذا يفرض علينا نحترمك ونقدرك لكن هذا بعد مايعطيك الحق تغلط علينا وتهينا بمجلسنا وانت بعد منا!!
الجد بادي ميل فمه بسخرية:وثم؟!
مناور زفر وهو يشوف مافيه أمل يتعدل:اللي وصلنا له ان سعود غلط وغلطته كبيرة ولازم يتعذر من ابو هليّل
هلال جالس قبال سعود وجده ابتسم بثقة وهو يطالعهم ومبسوط وهو يحس انه كسر خشم سعود
سعود بحدة وهو يطالع هلال:معصي اتعذر منه!!
الجد بادي ابتسم من رد سعود
هلال وقف وبعصبية وهو يمشي له:وشو؟!ياقليل التربية والحيا؟!
مناور بحدة وقفت هلال:بـــس!!
هلال يطالع بادي وسعود وهو بينفجر من غيظه ورجع لمكانه
مناور بحدته:دام راكبك العناد ومامن نفس تدور للطيب اثر اعلمك ياسعود وش اللي رسينا عليه
سعود قطب جبينه بشك
الجد بادي يطالعه بنفس نظراته اللي ماتغير
مناور:مقاطع من المجالس والمخدوميات شهر ولسانك مايلامس لسان ادمي بهالديرة ابد واذا عدلت عن عنادك تعرف هالمجلس وبعد صلاة العشا والشرط أتعذّر من ابو هليّل
هلال بعصبية:ومحارمي؟!
ابو فارس(عم طلق):البنت لنا يابو هليّل
طلق اللي جالس جنب عمه التفت بصدمة عليه يطالعه
ابو فارس ضغط على يده يسكته
هلال يطالع سعود بقهر وهو يعض ع شفته
الجد بادي بجلافته:امحق مجالس ومخدوميات اللي تذلونا بهن!!
،،الكل يطالعه بصدمة،،
سعود ابتسم
مناور بحدة:احشم عمرك ابو نشمي!!
الجد بادي:وراك مافصلت بالحق؟!ولا ذكرت خويك ونسيت أساس الهوشة!!
مناور كشر بوجهه
الجد بادي وقف
سعود فز ورا جده
الجد بادي يأشر على هلال بمركوعه وهو يطالع مناور:ولد هالرجال يستاهل ماجاه وقليل بحقه لان حقه الجلد بشرع الله
هلال تغير وجهه
مناور:ياابو نشمي
الجد بادي رفع مركوعه بوجه مناور يسكته:وسعود ماغلط علمه مقدار كلامه وقليل بحقه بعد واذا على عاللي تسوونه بنا فماهو موازي شين من سواياكم اللي خابرين!!
مناور وقف وبحدة:الظاهر سكوتنا ماعاد خلاك تحشم احد ابد!!
الجد بادي قاطعه بابتسامة سخرية:وهليّل؟!!
مناور عض شفته مغبون منه
سعود ابتسم برضا
هليّل نزل راْسه
هلال يهتز بمكانه من القهر من سعود وجده
الجد بادي بنفس الابتسامة:وش علمه؟!
مناور بحدة:شهود يابادي مامن شهود
الجد بادي اللي هالمرة هو غطت ضحكته المجلس وسط ابتسامة سعود الساخرة من رد مناور:ايييه يامناور عوّدنا ياطيري اللي!!
مناور:وينهم شهودك ان هليّل قاله؟
الجد بادي التفت يطالع طلق وناصر
طلق وناصر صدوا بوجيههم يتحاشون نظراته
الجد بادي ميل فمه بسخرية منهم ثم طالع مناور وبحدة:ماراعيتوا الأولة وش ارجي بالتالية لكن اللي يتقّوى على أنيثية(تصغير أنثى يقصد انها ضعيفة)
هلال وقف وهو يقاطعها وبصراخ:اقضب لسانك والزم الحشيمة ولا ورب البيت ماعندها تفرق بشي يابادي!!
الجد بادي بحدة وعيونه تنطق بشر:احشم اللي يستاهل الحشيمة ويحشمنا ويقدر الواجب ويعرفه ماهو مثلك،،وزع نظره عالكل،،وشرواك!!
هلال مشى له ناوي يضربه فاض كيله
مناور رفع يده يوقف هلال ويسكته بغبنة:نعرف الواجب ياابو نشمي ونـ
سعود قاطعه بضحكة طالعه من قلبه بصوت عالي
الجد بادي وهو يطالع مناور ثم مرر نظره عالباقين بتحدي:معصي ماتعرفونه ولاتدلون له طريق وعلمن ياصلكم ويتعداكم واحدن منكم يتعرضنا بكلمة نشرب دمه،،مشى بخطوات سريعة ولاترك لهم مجال يردون وهو يزيد اللي يكرهونهم كره اكثر وحقد عليهم،،
سعود مشى ورا جده وهو يوزع نظراته المختلطة بابتسامة سخرية عالجالسين وفقع قلوبهم اكثر
،،ثاروا اللي بالمجلس هالاهانات كيف ينسكت عنها والمفروض انه هالشايب وعياله يذلفون من الديرة وهم منبع الشر لكن وصلهم صوت غيث،،
غيث بابتسامة وهو يمرر السبحة بين يدينه:اكرموا الردي لاتكشّف رداه وأنتم هل الطيب ياديرتي!!ودواهم بالأيام بتمر النوايب وتشوفون وشلون يعودون يمنا ذليلين!!
.........****..........
السيارة
ابو جواد يسوق
ابو غازي بمكان الراكب جنبه
بتّال جالس ورا وكل شوي يفز ويتكي بين عمه وابوه ويناظر ابوه بتفكير وشك ثم يرجع مكانه وهو يكلم نفسه بصوت مسموع:لا لا ماظنتي صدق،،واستمر على هالوضع فترة،،
ابو غازي فاض كيله ومسك بتّال باذنه اول ماتكى بينهم:انطق وش تبي؟اقلقتنا؟!
بتال وهو يحط يده فوق يد ابوه:يبه يبه تعوذ من ابليس للحين مريض يبه
ابو غازي:اقلقتني انطق ولا بأمصعها(اقطعها)
بتال اختفت عباطته وناظر ابوه بجدية:يبه انت تركتني بيوم؟
ابو غازي قطب جبينه وهو يترك اذنه:لايكون رابطك معي بكل مكان اروح له وانا مدري!!
بتّال:لا يبه اقصد وانا صغير؟
أبو جواد تغير وجهه للثواني لكن رجع لوضعه بعد ماسمع كلام اخوه
ابو غازي:كل يوم!!
بتال توسعت عيونه
ابو غازي:عند امك
ابو جواد كتم ضحكته
بتال كشر بوجهه:يبه!!
ابو غازي طالعه بشك:ماانت بمضبوط الليلة؟
بتال ارتبك وأخفى ربكته اللي مافاتت ابوه ابد:اكيد ماني بمضبوط يبه!!واللي براسي وشو؟!!
.........****..........
بيت بادي
ابتعدت عباير وبخوت وحلايا عن الباب مسافة بسيطة وهم يسمعون الخطوات ويعرفونها زين
الجد بادي دف الباب بمركوعه وهو يزفر بغضب والباب ماانفتح لانه مسكر مو مردود كالعادة اذا خرج واحد منهم
بخوت فتحت الباب بسرعة
الجد بادي دخل
سعود دخل وراه
الجد بادي التفت عليه وضرب سعود بمركوعه على جنبه بقوة
بخوت وعباير وخلايا انفجعوا وخافوا
سعود غمض عين وحدة من الم الضربة ثم فتحها بسرعة وهو يأخذ نفس
الجد بادي رفع مركوعه مرة ثانية بيضربه
بخوت بخوف وهي تتقدم لهم:جدي
عباير مسكتها بيدها ترجعها جنبها وهي تناظرها بحدة
الجد بادي نزل مركوعه بعد مااستوعب وجود البنات وبحدة:كم مرة معلمك لاتنوي الشينة!!
سعود سكت
الجد بادي:سو اللي تبيه ماني برادك عن شين ابد الا الشينة ياسعود!!حد الله بيني وبين الذبح!!شرع الله يحكم وبأتلك من رقبتك واحطك تحت السيف بيديني لو تسويها!!
سعود:ماقصدت ياجدي كنت ابي كتفه بس
الجد بادي بعصبية:كتفه ثم بعدها ياقلبه ولا عروق رقبته ياسعود!!
سعود:لا ياجدي لا حد الله بيني وبين الكباير!!
الجد بادي بحدة:سعود اللي يذوقها مرة يعيدها مرات
سعود حب راس جده:وعد ياجدي لو يذبحوني ماذبحتهم وعد
الجد بادي زفر وهو يناظره مشى للغرفة ثم وقف والتفت عليهم وعينه على سعود:جرحك وشلونه؟
سعود ابتسم:مامن خلاف الحمدلله
الجد بادي:أدنى لي
سعود مشى له ووقف قباله
الجد بادي:اشوف
سعود حنى نفسه حتى يشوفه جده
الجد بادي وهو يضيق عيونه يشوف جرحه:رح للمستاصف خلهم يطببونك
سعود اعتدل بوقفته:أبشر
عباير بنفسها:وين هالمستوصف المفتوح الحين ياجدي
الجد دخل وهو يقول:ارقدوا ماابي اسمع حس،،قفل الباب وراه بقوة،،
سعود التفت عليهم
عباير بقهر:بشّر اخذت حقي ياسعود؟
بخوت توسعت عيونها من سؤال عباير
.........****..........
بيت عادل
ام غازي تروح وتجي عند الباب على أعصابها وجوالها بيدها تتصل فيه ويقفل بوجهها ماعاد تحملت خرجت من البيت وهي لابسة عبايتها ولافة الطرحة وراميتها على وجهها وطالعت العيال اللي ينظفون الحوش وبعصبية:غازي
،،كل الموجودين التفتوا لها،،
غازي جرى لها:سمي يمه
ام غازي وهي تمشي وهو وراها:مشينا لاخوك مشينا
غازي مسكها بيدها:يمه
ام غازي التفتت له وبعصبية وهي تسحب يدها:ماانت موديني فيه جسّار واذا عييتوا كلكم مشيت بتكسي مو محتاجة لكم،،مشت،،
غازي مسكها مرة ثانية:اعقب مااوديك ياالغالية لكن شوفينا زين يمه دققي النظر
ام غازي كشرت بوجهها:ماهو بوقت حركاتك غويزي
غازي:حبيبتي امي كلنا خايفين عليه مثلك وابوي وتعرفينه
ام غازي:ماعلي من ابوك ابوك ماعليه من احد وابسوي فيه مثله امش بس امش،،مشت لسيارة غازي،،
غازي:يمه بتال طيب لاتخافين
ام غازي التفتت له:كلمته وشلونه وش قالوا وش فيه
غازي باس راسها يطمنها:ماعليه طيب لكن ماكلمته
ام غازي ضربته على كتفه:يالكذوب ماابي منك شي اذلف عني،،نادت،،جسّار تعال ياجسّار
غازي:يمه حبيبتي شوفي فيصل
ام غازي ناظرت فيصل واستغربت وضعه
فيصل واقف عند النخل مصلّب
ام غازي:وش فيه فيصل لايكون انهبل!!
غازي ابتسم:يمه ابوي اتصل على جوالي وكلم فيصل قبل نص ساعة وهذا هو من كلمه ابوي على وضعه ذَا عرفتي ليش اقولك بتال طيب
،،انفتح باب البيت الكبير ودخلت سيارة ابو جواد معه،،
بتال مخرج جسمه من قزاز السيارة وبابتسامة شاقة وجهه:حلفت عليكم تتركون الرشاشات حلفت مايحتاج والله!!
غازي ابتسم وهو يشوفه سلم على راسها وحط يده على كتف امه:قرت عينك ياام غازي الحمدلله على سلامة ولدك
ام غازي ارتاحت وهي تغالب دموعها:الله يسلمك ياولدي الله يسلمك
بتال شهق دخل السيارة بسرعة
،،وقفت سيارة عمه بقوة وسط استغراب الكل،،
بتال:طالبك يامسفر عليك وجه الله ماتردني خايب طالبك!!
ابو جواد ابتسم
ابو غازي توسعت عيونه:اعقب ماتستحي!!عمك ياولد!!
بتال طنش ابوه وكمل:والله لو بيدي جدعت(رميت)هالشاش وأنا أنخاك واعتزي فيك بس انت خابر الفلقة!!
ابو غازي منجلط من حركاته:إبتيل!!
ابو جواد بابتسامته طالع ابو غازي:وانت من داس لك على طرف هو نخاني انا!!جاك يابتال أبشر
بتال مسك يد عمه
ابو جواد للحين ماسك الدريكسون بيده الثانية ولا التفت يطالعه
بتال بترجي:تكفى عمي تكفى حط فيني النون ومايعلمون خلني اتغلى شوي
ابو غازي:فالك ماقبلناه ياقليل الخاتمة تبي العلل لروح!!
بتال التفت يطالع ابوه بزعل من فوق لتحت بنظرة سريعة
ابو غازي توسعت عيونه
بتال برجا وهو يضغط على يد عمه اكثر:عمي تكفى
ابو جواد كمل الطريق لموقف سيارته:ماني بحاط فيك علل خل عنك بس!!
بتال بزعل:عمي!!
ابو غازي ابتسم:انكعم لااسمع لك صوت يالمريض
بتال بزعله:افااا يامسفر ماهقيتها منك والله!!خيبت ظنوني!!هاذي نهاية جدعت الشاش!!،،وهو يهز راْسه يمين ويسار بزعله،،افااا افاااا
ابو غازي قطب جبينه بشك وهو يطالعه
ابو جواد:مو بأنا اللي اردك وانا عمك أبشر جاك!!
بتال ابتسم بوناسة
ابو جواد:لكن ماهو على هواك معك بس الليلة بقولهم شيٍ بسيط!!
بتال برجا:تكفى عمي
ابو جواد:اجل مافيه
بتال:خلاص خلاص رضينا،،زفر،،رضينا بالمر والمر مارضى فينا
ابو غازي وهو يفتح الباب بينزل:قل المثل صح ثم اندب حظك ياالخبل!!
.
.
.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 01-10-2019, 11:20 PM
rwuiit28 rwuiit28 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي


،،الــجــزء الــســابـــع،،
..استغفر الله العظيم وأتوب إليه..
..لاحول ولا قوة إلا بالله..
.
.........****..........
بيت عوض
،،جالسين بمكان جلستهم المعتاد وسط نقاش حاد بينهم،،
ابو فارس(عوض عّم طلق وتزوج ام طلق بعد ماتوفى اخوه وتكفل بعيال اخوه وعاشوا بنفس بيته):ياولدي ياطلق تعوذ من الشيطان تعوذ!!
طلق بعصبية:وشو له تزوجيني اياها وانا ماابيها؟!!
ام طلق توسعت عيونها:قم إمحّط عمك ياطلق احسن!!
ابو فارس اشر لها بيده بمعنى تتركه يتكلم
طلق:انا مااابي شامة وبالأصل ماابي الزواج كله ليش تبلشوني بها ليش!!
ابو فارس:ياولدي وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم
طلق:الخير اللي من وراها ماابيه!!امنعوني منها ومن ابوها العلة!!فكوني تكفون!!
ابو فارس:طلق ياابوك
ام طلق قاطعته:اسمع ياطلق عمك عطاك العلم والرجال اخذوا كلمته والله ورب البيت ان نزلت كلمة عمك بالقاع لاأعرفك ولا انت ولدي
ابو فارس:اعوذ الله استغفري ربش يامرة!!
طلق وقف وبعصبية:ليش يمه ليش!!
ام طلق:العلم وانكت ببطنك وانت بكيفك!!شاري آخرتك ولا بايعها!!
ابو فارس:عتيقة!!وش بش عليه!!
طلق:ليش هالقسى بقلبه علي يمه ليش!!
ام طلق:انت كتبت نصيبك من سنين ارضى ياطلق واطحن الحب اللي برأسك وأنسى ان اللي تبيه يصير
طلق بقهر:اجل اسمعوني زين إنتوا بعد انسوا اللي تبون يصير!!،،خرج،،
ابو فارس بحدة وهو يطالعها:وش بش عليه؟!مايكفي خاطره اللي انكسر!!
ام طلق:خله خله ياعوض لازم ينسى لازم مابيدبر عمره اذا ظل يذكر
.........****..........
ابو غازي نزل من السيارة ومشى متجه للبيت وسط أنظار الكل عليه خصوصا انه اول من نزل من السيارة طالعهم وبجديته المعتادة:مابه الا العافية يعني ماشفتوا خباله اول مادخلنا مع الباب!!،،كمل طريقه لبيته وهو يهاوش ببتّال بينه وبين نفسه،،
ام غازي اسرعت بخطواتها للسيارة
ابو جواد نزل وفتح الباب اللي وراه:انزل وبالهون لاتخطي بسرعة
بتّال وهو يمد يده لعمه
ابو جواد طالعه للحظات يستوعب
بتّال بصوت يرجف:اخاف ادوخ مرة ثالثة ياعم ماعاد فيني شدّة للمستشفيات
ابو جواد وهو يشاور نفسه للحظات مد يده له وهو يزفر:بِسْم الله
بتّال نزل وهو يسمي ويتسند على عمه
ام غازي وقفت وبخوفها:ياروحي انت وش صار عسى ماشر
ابو جواد:الحمدلله بسيطة وعدت على خير الحمدلله
بتال تنحنح
ابو جواد:بس داروه هاليومين لايدنق(لاينحني)واجد ولايشيل شيّن ثقيل وخلوه يتريح وأن شاء الله ماقدامه الا العافية
ام غازي:الله يطمن قليبك ياابو جواد ماقصرت
ابو جواد بابتسامته وهو يحط يد بتال بيد امه:استأذنكم انا واخليك تشوفين ولدك زين،،مشى،،
بتال اللي مافوت الفرصة انحنى وحضن امه وهو يتنهد:ياعروق قليبي انتي خوفتك علي
ام غازي تدفه بخوف عليه:ابعد ابعد توك مابريت لاتدنق!!
بتّال همس لها:ياروح روحي انتي طيب طيب وربي طيب هذا اتفاق صغيرون بيني انا وعمي
ام غازي توسعت عيونها ودفته وهي ترفع نفسها تبي تضربه على كتفه لكن كالعادة تصيب نص ظهره:ووجعوه بتالوه يامال العافية
بتال ضحك وهو يضم امه لحضنه بسرعة ويهمس لها:تكفين يمه خليني الليلة لاتفضحيني طلبتك يمه
ام غازي زفرت وهي تمسح على ظهره:كيف جرحك يمه؟
بتّال بابتسامة:الحمدلله طيب
ام غازي:يوجعك؟
بتال بابتسامته:وانا عندك مااحس بالوجع
ام غازي:تكذب علي؟!!
بتال تنهد بابتسامة حنونة:انتي دواي تكفيني يمه
ام غازي:الحمدلله على سلامتك ياروح امك
بتّال:الله يسلمك ويخليك لي،،رفع عينه وهو يشوف اخوانه وراشد واقفين عندهم ضم امه اكثر يغيظهم،،ابي انام معك الليلة يمه،،ركز عينه على جسّار،،وبحضنك
ام غازي دفته:تبي رضاعة بعد؟!!
بتال ضغط عليها:اذا بأظل بحضنك عطيني إياها يمه
غازي تقدم لهم خطوة وفك بتال عن امه وحط يده على كتف امه:ترا عطيناك وجه راعينا وضعك وتركناك تأخذها منا لكن خلاص مايصير اللعب بالمشاعر يااخوك!!
ام غازي دفت يده:غويزي انت عندك عذاري اترك بتال
بتال ضحك وهو يضم امه يغيظ غازي:رح لعذاري لاتزعل عليك ترا خلاص مالك مكان
غازي ابتسم:مقبولة منك الليلة الله يعينا عليك
ام غازي دفت بتال عنها متضايقة من ضمته الزايدة لها
غازي ابتسم وهو يسلم على بتال:الحمدلله على سلامتك
بتال:الله يسلمك،،تركه ولف على جسّار اللي جنبه وسلم عليه عادي،،
جسّار ردت فعله غريبة بالنسبة له سلم عادي ولانشب له كالعادة:الحمدلله على السلامة بتال
بتال:الله يسلمك،،ولف لراشد اللي سلم عليه وتحمد له بالسلامة ثم استأذنهم يروح للبيت يتركه يرتاخ،،
ام غازي:اتركوا باقي الشغل الليلة وخلوه بكرة وتعالوا نتعشى كلنا مع بعض استناكم لاتطولون،،مشت،،
بتال ناظر فيصل اللي كان يناظره بنظرات مابين فرح وخوف وقلق تقدم له وهو يشوفه ماتحرك من مكانه من بدا يسلم عليهم ووقف قباله وهو يرفع صوته شوي،،طيب ورب البيت طيب فصيل
فيصل يناظره ساكت وهو شاد على قبضتيه اللي داخل جيوبه يخفي رجفته
بتّال:هيه فيصل انت يافيصل اخوك طلع بالسلامة ولاسمع شي!!
جسّار ضرب فيصل على قفا رقبته وهو يطالعه بحدة
فيصل طالع جسّار بنظرة حادة
جسّار توسعت عيونه مستغرب هالنظرة من فيصل خصوصا انه متعود عالضرب منهم
بتال:الحمدلله صحى فيصل
فيصل خرج يده من جيبه ومدها وهو يحاول يسيطر على مشاعره
بتّال صافحه وسحبه لحضنه وبابتسامة:ترا مو عيب تصيح صيح عادي انت البزر حقنا!!
فيصل دفه وبعصبية واضح فيها رجفت صوته:معصي!!اصيح قال!!هذا اللي ناقص!!
جسّار عطاه قفا مرة ثانية
بتال ضحك:يمه يمه منك يالصيوح نسينا صيح صيح ووعد مني عنا كلنا مابنقول لرهايف صيح وهالمرة معذور
فيصل بتعصيبته:الحمدلله عالسلامة يالعامود ومعصي ومعصيين كلكم أصيح مرة ثانية قدامكم مهبول انا؟!!
بتال توسعت عيونه:وشو؟!!
فيصل هرب
جسّار وراه
بتال ابتسم وهو يستعد بيجري يلحقهم ووقفه غازي
غازي:بتال
بتال التفت يطالعه:نعم
غازي بجدية:وش وراك يابتال؟
بتال باستغراب:وش تقصد؟!
غازي:شيله يابتال وتكلم
بتال زاد استغرابه وتوتر:بِسْم الله الرحمن الرحيم وش فيك ياولد انهبلت وش اللي اشيله؟!!
غازي بحدة:مو انا اللي تلعب عليه يابتال!!
.........****..........
بيت هلال
هلال جالس متربع قبال هليّل يطالعه بتكشيرة
هليّل جالس جنب امه تمسح له جروحه وهو يتوجع
ام هليّل:ياعله بالوجع اللي مايطيب اَي والله اوجعك ياقلب امك انت حسبي الله عليه الله ينتقم منه
هلال وهو يمد رجله ويضرب رجل هليّل:وتف عليك ايوا الله مابك خير وتف
هليّل:اااه وش سويت يبه؟!!
ام هليّل بعصبية:علامك عليه وش فيك عالضعيف؟!!
هلال:وضعف يصيبك ياالمِروح!!متوزّي(متخبي)وراي وتوايق(تناظر)عن شق(طرف)وانت بالمجلس ووسط الرجال فضحتني حسبي الله عليك من ولد اهب مابك خير!!
ام هليّل:لاتدعي عليه خاف ربك!ثم هو من وين له الحيل بعد اللي جاه هاه!!من وين يجيه حيل يردح بالمجلس وياخذ حقه هاه!!زين انه للحين حي بعد سواة ذاك الخسيس!!وتلوم وليدي ياهلال هاه تلومه؟!!
هلال:اَي ألومه وهو حتى نفس مااوحيته!!نعنبوك انقطع حسك مرتن وحدة يالرخمة!!
هليّل وقف وبعصبية:يبه انا ماني برخمة وحقي بأطلعه من عينه ولاتحسب اني ساكتن له خوف!!لا وربي كله افكر وش اكثر شيّن يمزع قلبه من مكانه بدون لاألمسه
هلال وقف وبعصبية:اقصر الشر ياهليّل!!نسيت ياهليّل نسيت!!يكفيك ماصار!!ولا ماكفاك ماجاك!!تبي الموت!!هذا سعود ياهليّل سعود اللي ماينضحك عليه!!واذا عدّت عليه مرة ماهو بمخليها تعديه مرتن ثانية ابد!!
هليّل بقهر:فاتته مرة وبتفوته مرتن ثانية وثالثة فوقهن!!وحقي واللي خلقني مايتعداه بأخذه لو على حد السيف وانا ولد ابوي،،مشى،،
هلال بصراخ:هليّل هليّل
ام هليّل بعصبية:اتركه خله عنك ضايقن وقافلتن معه
هلال:ولدش ذَا ناوين على عمره!!
ام هليّل:الله يلوم من لامه من حر مايوحي اجل يمردغ بنص بيته ويسكت!!انا بنت ابوي الا خله يأخذ حقه طرقن عن خشم هالسعود الله لايربحه!!
هلال بعصبيته:انتي اسكتي يامرة تسوقين الشر لولدش!!اعوذ بالله منش!!
ام هليّل:الا انت اللي وراك ماتليته من اذنه واخذت حق اهلك هاه!!وراك ماألجمته بنص المجلس بكف حتى يعرف ان الله حق!!
هلال زفر:إعقلي يابخيتة وعقّلي ولدش لاتجيبين لنا مصيبة من ورا علومش ذي،،مشى وهو يهمس لنفسه،،اقطع من ولد يبي يجيب اجله بنفسه!!
.........****..........
بيت بادي
بخوت بصدمتها:وهذا اللي مشغلش الحين؟!!
عباير ماردت وعينها على سعود
سعود بجديته:مافكه من يدي وارحمه من سكيني غير طلق وانا اخوش
عباير ميلت فمها بطيف ابتسامة
سعود:لولا طلق كان الليلة يدورون به وسط سراير المستشفى
بخوت بعصبية وهي تطالع عباير:عساش ارتحتي وتوسعت سرايرش!!
عباير ماطالعتها ابدا للحين عينها على سعود
بخوت طالعت سعود وبنفس عصبيتها:وانت مستانس ومبسوط ماشاء الله عليك!!لو انه وسط سراير المستشفى على قولك كان انت الحين وسط سجن الإمارة من سجن لسجن!!
سعود:خليني أضيع ليلة من عمري عشان اختي راضي مامن خلاف
بخوت صرخت:ليلة؟!!تقول ليلة!!لو صابه شي كان مو ليلة من عمرك ليااالي ولا نهايتن لك تحت حد السيف ياسعود!!
سعود زفر بصوت وهو يشوفها تتلفظ عليه لكن يدري من خوفها
عباير التفتت تطالعها:يوووه يابخوت خلاص!!
بخوت بصراخها:وش خلاصه انتي اسكتي!!محد يعبي راْسه ويملاه غيرش!!نسيتي ذيك الشهور نسيتي!!
عباير تكتفت وهي تشد ع قبضتها وتخفيها تكتم غيظها لاتنفجر فيها
سعود وهو يأخذ نفس يسيطر ع اعصابه:بخوت خلصنا وانا اخوش خلاص!!
بخوت طالعته وبحدة:اذا هي نست انت وش حالك هاه؟!!نسيت نسيت اللي حدا بك(مريت فيه)!!
سعود كشر بوجهه وهو يذكر ومن بين اسنانه:مايحتاج تذكريني يابخوت!!
بخوت بعصبية قاطعته:ويوم انه مايحتاج اني اذكرك وشو له هاجم عالرجّال هاه!!ترا العين بالعين والسن بالسن والجروح قصاص ياسعود مايحتاج افهمك بعد!!
سعود مسكها من يدها اللي توجعها بقوة وسحبها له
بخوت تأوهت بصوت خفيف من الم يدها ثم عضت ع شفتها السفلية تكتم اهاتها
سعود بحدة وهو يطالعها بعيون بتخرج من مكانها من تعصيبته:الظاهر تبين باقي غبنتي تطلع بش الليلة يابخوت!!
عباير بحدة:اضربها ياسعود اضربها!!
حلايا واقفة بزاوية العشة تطالعهم برعب
سعود ترك بخوت وهو يستغفر
بخوت بلمعة دموعها في محاجرها:اكسرها حلالك ياسعود!!
سعود طالعها بتكشير من كلامها ثم نطق بهدوء:بخوت انـ
بخوت قاطعته برجفة صوتها:كلي حلالك ياسعود انت الولي وانا الرعية سو اللي تبيه،،مدت يدها وبجدية،،اكسرها!!
سعود صد عنها وهو يستغفر وسط زفراته
عباير بحدة:بخوت كبّي هالخمبقة عنش!!تدرين ان سعود ماهو بقاصد هالشي ابد!!
بخوت طالعتها وبدموعها:اللي يطلع بحزة الزعل هو الصدق ياعباير مثل قولش قبل شوي!!
عباير:لاإله إلا الله!!ولا كنت اقصد اللي أقوله لش يابخوت طلع غصب!!
بخوت:وهذا البلا!!اللي بقلوبكم طلع!!اللي كاتمينه بصدوركم سمعته ياعباير وياسعود!!
سعود:بخوت انتي تدرين بغلاتش ومعزتش عندي واللي طلع لحظة غضب ماقصدت شي وربي
بخوت صدت بوجهها وهي تتكتف وتقاوم دموعها لاتطيح
عباير:اجل اسمعيني وأملي اذانيش زين
بخوت لفت تطالعها وهي مقطبة جبينها
سعود يطالعها بحواجبه المرتفعة وكله فضول
عباير:ايه قصدناه وتعبنا منش ومن حركاتش اللي تغث!!
بخوت توسعت عيونها
سعود بنبرة عالية:عباير!!
عباير:تعبنا وحنا نحاوطش ونراعيش تمزعت قلوبنا من الغبنة عليش ثم طاحت الغبنة وجا مكانها برود!!ايه بردنا من كثر عنادش!!نقولش عيشي يابخوت وبيعي من باعش لكن انتي لا ربطتي عمرش وربطتينا معش!!
سعود ضرب عباير كف
بخوت تطالعها وسط دموع وشهقات مكتومة
عباير مررت عينها عليهم تطالعهم بغبنة وهي تكبح عبرتها بالقوة ثم طالعت بخوت:مو هذا اللي يدور في سرش يابخوت ها؟!!هذا اللي يمليه عليش الشيطان وتظنين فينا الشينة وانتي اخبر وحدة بقلوب اخوانش!!
سعود عض طرف شفته بندم على تسرعه
بخوت جمدت دموعها بعيونها من كلام عباير
عباير بهدوء:ايه يابخوت انتي خابرة قليب سعود الرهيف وقليب عباير الحار اللي مايرضون حتى الزلة يابخوت!!شيلي هالوسوسة من بالش!!حطي كل ظنونش بخلق الله ماعاد خلق هالبيت اللي انتي عاجنتهم وخابزتهم يابخوت!!
بخوت وسعود ماردوا
عباير لفت ومشت متجهة لغرفتها:تصبحون على خير
سعود:عباير
عباير مكملة طريقها وسط دمعتها اللي طاحت:تصبحون على خير ياقليباتي!!!
بخوت ضمت نفسها وهي تحاول توقف دموعها اللي زادت بعد لومها لنفسها بتفكيرها الشين بأخوانها
سعود اوجعه قلبه وهو يشوف قفاها ومتأكد انها تبكي نزل راْسه بزعل وتبخرت فرحتهم بالي ضار بلحظة
حلايا انفجرت تبكي بصوت عالي
سعود ويخوت اسرعوا لها
وعباير رجعت طريقها بسرعة متجهة لها وهي تمسح دموعها
،،تجمعوا حولها،،
بخوت شبه جالسة قدامها مدت يدها ومسكت يد حلايا:وش فيش ياحلوتي؟
عباير:انا بنت بادي علامش ياروح عباير؟
سعود مسك يد حلايا الثانية:افا وانا اخو بخوت وعباير مين مزعل حلوة الخد؟!!
حلايا سحبت يدها منه وبوسط بكاها:ليش ياسعود ليش؟
عباير رفعت يدها ضربت سعود على قفاه بقوة لدرجة سعود انحنى لقدام شوي ورجع بجسمه لايصقع بحلايا
سعود توسعت عيونه والتفت يطالعها بصدمة
بخوت اللي مو بعيدة عن سعود تطالع عباير بصدمة من اللي سوتها
عباير بابتسامة وهي تمد يديها وتقرص خدود حلايا وبنبرة دلع لحلايا:الله يجعلني ليش لش ياروحي وهذا سعود واخذ قسمه انتي بس لاتكدرين خاطرش يابعد ليش كلهم
حلايا وهي تكبح شهقاتها مدت يديها واحتضنت وجه عباير بين كفوفها:انتي لسانش وصخ
عباير انصفق وجهها من الكلام
بخوت قفلت ع شفايفها تكتم ضحكتها
سعود ابتسم وهو يكبح الضحكة بابتسامته
حلايا:بس سعود يستاهل الضربة يابعاير
عباير ابتسمت:حسبي عليك ياعدوي اخر عمري أتسمّى بعاير
حلايا مسحت على وجه عباير مكان الكف بكفها بشويش:احبش يابعاير حقتنا
عباير سحبتها باستها ع خدها بقوة وحماس:جعلني بعاير لش ولمواطيش ياعيون بعاير
بخوت ابتسمت وهي تطالعهم
حلايا طالعتها بزعل:بحوت انتي اليوم ماانتي بحوت
بخوت توسعت عيونها باستغراب:اجل وش؟!
حلايا بزعل ارتسم على شفايفها:انتي الحوت كله بكبره
بخوت التفتت تطالع عباير بزعل
عباير ضحكت:اي والله انها حوت ياروحي
سعود ابتسم بحب وهو يطالع خواته ماحس الا بيدينها تدفه وجلس من دفتها وطالعها مستغرب
حلايا:وانت يالبعير المعلوت(المغلوث>>المسعور)
سعود بصدمة:انا؟!!
حلايا:ايه انت يبي لك نادة(ناقة)تكتم حسك وتعندلت(تعنقلك>>تعلقك)من ردبتت(رقبتك)
عباير:سلّم هالفم اي والله صدقتي
سعود:ولد ابوي انا!!،،طالع عباير،،كلامش الماصخ امنعي حلايا عنه!!
عباير:وش لي انا؟!!تفاهم معها!!
الجد بادي من غرفته وبحدة:مصخت السالفة ياعيال شمايل وسكت لكم واجد!!
،،فزوا وسط ابتساماتهم وكل واحد اتجه لغرفته لكن بخوت عدلت طريقها ودخلت ورا عباير لغرفتها،،
عباير:وش تبين؟!!
بخوت:بأرقد معش
عباير برجى:لا واللي يرحم والديش حلايا بتمتر الغرفة وبتشوتني!!(تقصد تتقلب وتتحرك بنومتها)
بخوت دخلت:بعد علومها الماصخة المفروض ترقد معش كل ليلة!!
.
.
.


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي

الوسوم
ط§ظ„ظ€ظ…ظ€ط­ظ€ظٹظ‘ظ€ط§ , ط§ظ„ظ€ظ‡ظ€ط¬ظ€ظٹظ€ظ†ظ€ظٹظ€ط©) , ط¬ظ€ط±ظ‘ , ط±ظˆط§ظٹط©(ظٹظ€ط§ط³ظ€ظ…ظ€ط­
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34079 11-10-2019 11:59 PM
رواية مجنونة وجننته الحمد لله/بقلمي فاطمة 2000 روايات - طويلة 47 13-06-2019 02:00 AM
رواية على حافة الانتقام للكاتبة / داليا {أجـمـَلُ إبتسآمـة} روايات - طويلة 9 22-10-2015 05:21 PM
رواية رفقا بي يا اهاتي /بقلمي شيــــ chichi مـــاء روايات - طويلة 61 11-09-2015 10:03 AM

الساعة الآن +3: 04:58 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1