منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   روايات - طويلة (https://forums.graaam.com/134/)
-   -   رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي (https://forums.graaam.com/632213.html)

rwuiit28 03-04-2020 09:43 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ام محمدوديمه (المشاركة رقم 31677224)
روايه تعجز الكلمات عن وصفها

اخيرا وصلت إلى آخر بارت كتب واحببت ان اخط إعجابي بها رغم انه لا يوفيها حقها ابدا


أعجبني اولا اسمها ومعناه أعجبتني الهجينه وروعة كلماتها
أعجبتني اللهجه التي تحتوي على كلمات قد يكون بعضها انقرض من قاموسنا لا أقول السعودي بل هو الخليجي لان هناك الكثير من التشابه بين اللهجه التي كتبت ولهجتنا الكثير من الكلمات لم احتج لقراءة معناها لأنني اعرفها جيدا


أعجبتني فكرة القصه تسلسل الأحداث فيها.... عمق المشاعر... واقعيتها أحداث ليست بغريبه على مجتمعاتنا الخليجيه والعربيه


تناقض شخصية البعض شدة وقسوه وجلافه ورقة قلب في نفس الشخصيه لمسناها في بعض آبائنا واجدادنا
حس فكاهي وحب واضح لا يخلو من جلافه وبعض القسوة من اخواننا

قوة بأس وحنان وقسوة مع امهاتنا وجداتنا

البيئه لها دورا طبعا لشخصيات الأفراد لمن ترعرع في منطقه نائيه سواء جبليه او صحراويه لا بد أن يكتسب منها الكثير من خصائصها

وهذا ما لامسته في روايتك عزيزي

اتمنى لك التوفيق وان كان لك روايات سابقه اتمنى ان تخبرينا بها وموعد البارتات بعد

شكرا على ما خطته يداك فعشنا مع كلماته😍

حياك الله أهلا وسهلا بك..
الشكر موصول لجمال ماكتبته يدك ولامس مشاعري فعلا❤..

rwuiit28 03-04-2020 09:45 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ام محمدوديمه (المشاركة رقم 31677239)
بتال تأثر كثيرا من كلام جده بادي لدرجه. اشك ان خير بين فاهد وعادل يختار فاهد فقط لكي يسمحو له بالابتعاد وبعدها سيحاول ان يتركه او يعامله بقسوة
لكن أجداده وأمه وإخوانه لن يتخلون عنه

اعتقد الجد بادي سيندم أشد الندم على صراحته الجارحه لبتال

بتال الان في صدمه وأشعر انه دخل حالة اكتئاب شديده


جسار وراشد نالو مرادهم الا ان الطريق طويل لكسب زوجاتهم جميعهن مرن بحالات نفسيه قاسيه
سيحتاجون معه الكثير من الصبر والتحمل


بتال أشعر بدى يميل لعباير


غيث لن يدعوه قبيلة عبري وسيبحشون خلفه حتى يضهرو المستور

قبيلة عبري فعلا عندهم مشكلة مع ام جـلاجـل لكن هل فعلا يلومون غيث

rwuiit28 03-04-2020 09:46 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـثـانـي والـسـتـيـن،،
اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعفُ عنّا
.
.
..قبال المستوصف بمسافة كم كيلو..
بتال نايم بكيس النوم حق البر وأغراضه البسيطة اللي عند راسه صحى من الصوت اللي حوله وهو عاقد حواجبه رفع راسه وهو للحين متمدد اتسعت عيونه وصحصح من نومته اول ماتاكد انه هو
ابو غازي شاب النار وحاط الموية فوقها حتى يغلي وجالس قريّب منها عنده أغراض الفطور وهو يقطع البصل
بتال فز جالس:يبـ،،سكت،،
ابو غازي ماانتبه له وهو مكمل يقطع:صحيت؟
بتال يطالعه سكت
ابو غازي:احترت اصحيك ولاادري انت اخذ الدوا وذا النومة مفعوله بس دام انك صحيت قم تمشى شوي وصحصح على مااجهز الفطور
بتال همس:ماصليت للحين
ابو غازي رفع عينه عليه وبحدة:وتقولها بوجهي!!قم قم صل
بتال قام ورجع بعد ماتوضى وصلى بعيد عن ابوه وهو يجر خطواته بتردد
ابو غازي يحرك الفطور طالعه باستغراب:وش فيك ياولد!!،،بحدة،،اقرب خلص الفطور عني!!ماهو بعشاني عذرتك تتكاسل!!،،وهو مكمل يحط بهاراته فوق الاكل،،
بتال يطالع ابوه اللي يطبخ بهدوء:وشلون تحملت تطالعني كل هالسنين!!
ابو غازي قطب جبينه وهو يرفع المقلاة من عالنار ويحطها عالارض ويلتفت له وباستغراب:وشو!!!
بتال:والله والشاهد الله ماالومك لو تذبحني الحين راضي
ابو غازي شهق بفجعة وهو يوقف:ولد!!!علامك!!مصخن!!
بتال برجفة صوت:وامي يبه وشلون كانت تطالعني!!
ابو غازي قطب جبينه وهو يسمعه باستغراب
بتال:شكت لك وجعها ولا سكتت ماقدرت تشكي لك!!وتحملت تطالع الوجه بطعنات وسط قلبها وهي ساكتة!!
ابو غازي:وش فيك!!وش هالكلام يابتّال!!،،بنرفزة،،قل اللي عندك بصراحة لاتلف وتلعب معي!!
بتال بنبرة عالية كلها قهر:اقصد هالوجه يبه هالوجه لو بيدي أغيره غيرته ولا البعد عنكم،،بغبنة وسط لمعة عيونه،،البعد عنكم موت لي والقرب منكم جروح تنزف منها قلوبكم!!
ابو غازي بهدوء:وش فيه وجهك!!مافيه شي!!ومن وش نتوجع!!وليش تبي تبعد!!،،بعصبية،،من هالحمار اللي لاعبن عليك!!
بتال صرخ:مرة وحدة بس اسمعني اسمعني وافهمني
ابو غازي صرخ:هذاني اسمعك بس اللي اسمعه طلاسم شي ماافهمه!!وشلون ولدي يبي يغير ملامحه!!مين هاللي مايخاف ربه رامي ولدي بهالكلام ومضيق خلقه ويبي يهج ويتركنا من هو!!
بتال ضحك بقهر وهو يبلع غصته:انت
ابو غازي انخطف وجهه
بتال:وجدي بادي بعد!!
ابو غازي زفر:وش اللي قلته؟
بتال بضيقة واضحة عليه:وش يهم!!وصل يبه وصل ان شوفتي جرح جرح يوجع للكل!!وش ابي اعرف اكثر من كذا!!
ابو غازي بغبنة:متى متى قلته ان شوفتك جرح هاه؟!!مين اللي قاله!!امك؟انا؟،،صرخ،،مين مين؟
بتال تنهد:البعد احسن احسن يبه احسن،،عطاه ظهره ومشى،،
ابو غازي مشى وراه بسرعة وهو يمسكه من عضده ويلفه بقوة وبعصبية بصراخ:تعطيني ظهرك!!ماتستحي!!دامك تناديني يبه تحترمني وماتمشي غير لاسمحت لك سمعت!!
بتال سحب يده وبصراخ:مايحق لي أناديك يبه العذر منك على وساعة وجهي الحق أناديك ياعم وهذا الصح
ابو غازي ضربه كف:معصي!!
بتال طالع ابوه وسط لمعة عيونه وبدموع تمردت غصب:وشلون تبيني أناديك يبه!!وشلون اضحك بوجهك وانا ادري باللي سواه فيك انت وامي وشلون!!
ابو غازي بقهر مرتسم على ملامح وجهه وبلهجته:هاذي تالية الغدية يم ام جـلاجـل!!تخبر تخبر يوم اني منعتك عنها تخبر!!اوجست يمك لاتغدي ولاطاوعتني هاذي تاليتها!!
بتال مسح دموعه وبرجفة صوته وهو منزل عيونه بالأرض:انا مااقدر اجلس واطالعك انت وامي مااقدر مااقدر ابدا
ابو غازي:ليش وش السبب؟
بتال بصراخ وهو يرفع عينه ويكرر كلامه:وجهي وجهي مثله يبه مثل فاهد مثله!!
ابو غازي:ابدن!!!
بتال رمش بصدمة
ابو غازي:حد الله بينك وبين هالاكذاب!!وشلون هالوجه السمح يشابه لذاك الوجه الودر!!
بتال يطالعه وهو يكبح دموعه
ابو غازي:هالوجه ورسمته لبتّال بتال ولدي ويعقب فاهد يرمي شين منه عليك!!مالك به شي ابد تسمع!!
بتال بهم:حتى ولو حتى ولو وشلون اطالعكم وشلون!!وانا ادري باللي سواه وشلون!!
ابو غازي:غديت بك يم وانا لو راعيتني توجس أتخطى على السحاب من الفرحة عديتك ولد وفاهدن ماطاب جرحه بقلبي ووقتها ماله العلم كم سنة!!ذالحين توجس اتوجع!!لا بالله مامن وجع ابدن ابد!!وكود عنيت العلوم اللي توحيها فانها من الزعل ماعينت بها شين ابد وهاذي علومي دايم لك ولااخوانك
بتال:بس انا يبه غيّر غير كلامك علي غير
ابو غازي اخذ نفس:خابرن ورا هالجسم،،ضرب بطرف كفه اليمين على صدر بتّال بخفة،،قلبن رهيّف رحوم،،نزل كفه عن بتّال،،وهالزمن وهالديرة مايبي لها هالقليب يابتال
بتال طالعه ساكت بوجهه المتضايق المهموم
ابو غازي بحدة وسط تهديده:وثم لااسمعك تقول انك ولد فاهد انت ولد عادل!!ولدي مثلك مثل غازي وجسّار وفيصل ماتفرق عنهم بالغلا ذرة ابد ولاتقول هالكلام لامك ابد لانك صدق بتوجعها
بتال:بس
ابو غازي قاطعه:امك هي امك وانت تعرف قليبها وان سمعت هالكلام تكسر خاطرها والله يعينك على رضاها وهالمرة تارك وعاذرك لانك مريض والحرارة لاعبتن بك يمين ويسار وتحوس بالكلام شي وشويات
بتال بعناد:لا يبه السالفة ماهي بحرارة
ابو غازي زفر:دامك قلت يبه عرفنا من ولده،،مشى راجع للفطور،،
بتال مشى وراه وبعناده من كثر الذنب اللي يحس به:لحظة يبـ،،سكت،،لازم تسمعني
ابو غازي التفت له
بتال وقف
ابو غازي:ياخسارة تعبي والله
بتال اتسعت عيونه
ابو غازي:انهد حيلي وانا اجلدك ليل ونهار ووهالقليب يلعب بك!!
بتال كشر بوجهه
ابو غازي بحدة:بتّال
بتال طالعه:نعم
ابو غازي بحدة:نعم وش؟
بتال زفر:نعم يبه
ابو غازي:سمعت وش ناديتني به انت ولدي لو تنطبق السما عالارض ولدي ويعقب من يقول غير هالكلام سمعت؟
بتال سكت
ابو غازي صرخ وهو يضربه على كتفه:سمعت!!
بتال همس:سمعت
ابو غازي:والحين قدامي جهز الفطور واترك هالخرابيط عنك امك وأخوانك ينتظرونا عالغدا
.
..بيت مفلح..
ثريا بوسع عيونها وسط صوتها العالي:وش هو!!!
هيفاء ضمت يديها بتوتر سمعت سالفة الخطبة من عذبة وكانت حاضرة لكن صدمتها بعد بكرة الزواج شي مختلف تماما
مفلح وهو يشرب شاهي:اللي اوحيتيه مير دوري ازين ثيابها واغسليه
ثريا بقهر:اغسله!!
مفلح نزل كاسيه وهو مقطب جبينه:علامش تراددين وراي مغتاظة!!
ثريا بعصبية:ماتوحي وجسك!!تنشدني بعد!!
مفلح بنرفزة:اوجسي علمش وش وراش!!
ثريا:محدن ذالحين يزوج بنته على وجسك يامفلح!!
مفلح بعصبية:وعلامها وجستي كل ابوهم اعرسوا كذيا واولهم انتي!!
ثريا:هذاك اول ماهو ذالحين!!علمني ارعيت احدن زوّج بنيته على وجستك!!محدن ابد كل ابوهم د
ذالحين اسبوع وشهر وسنة بعد!!
مفلح وهو يكتم غيظه:وثمن وش تريدين؟
ثريا:غدينا السوق نقضي لبنيتنا ولاتريدها تغدي يم رجلها بهاللون وثمن وش يوجس!!
مفلح تنهد:يابنت الحلال بنيتي مابها غير الصلاة عالنبي كاملتن مكملة وش يريد زود!!
هيفاء انحرجت من كلام عمها ووضح عليها
ثريا:خابرته كاملة مكملة مير غير هالعلم الرجل عليه باهلها ووشلون تريده يراعي جودك وانت مدعيها(تاركها)تغدي يمه بهالخلاقين!!
مفلح صدع راسه من كثر كلامها:ذالحين تريدين نادي يم السوق صحيح؟
ثريا:اَي بالله صحيحين!!
مفلح:تولمن تولمن وأعجلن علي لااهون اوحيتن
.
..بالسيارة..
بتال يسوق
ابو غازي جالس جنبه وصاد عنه:ولد
بتال زفر بطفش من كثر مايرد على ابوه:خلاص والله خلاص ولدك يبه ولدك ولد عادل فهمت
ابو غازي التفت له بتكشيرة:اضربني طالبك ياولد عادل!!
بتال تنحنح وهو يلصق بجسمه بالباب:يبه بس شوية نرفزة ماقصدت شي
ابو غازي زفر وهو يطالعه من فوق لتحت:الظاهر نساك البعد وشلون تكلمني!!
بتال:العذر يبه العذر والسموحة
ابو غازي زفر:كيفها يدك؟
بتال:شوي بروح المستشفى اخذ الابرة
ابو غازي زفر:لاتهمل عمرك ذي عضة كلب سمعت؟
بتال:ان شاء الله يبه ان شاء الله ابشر
.
ام غازي جالسة بالسيارة متكتفة
رهايف:يعني ذاك ابو بتال!!واللي معه مين؟
جسّار جنبها وبتكشيرته:اسكتي رهايف فكينا واللي يعافيك
ام غازي بهدوء ظاهر عكس داخلها المتوتر:ولده
رهايف:طيب ليش ننتظر هينا مشينا!!بتال لايشوفه ابد مشينا!!
غازي:خلاص رهايف اسكتي!!
رهايف زفرت:اذا كان ابو بتال يعني اخوك يمه يعني خالي يصير انزل اسلم عليه؟يمكن مايقصد شي بس يخوفنا كذا تعرفيني يمه نظرتي ماتخيب خليني انزل له؟هاه؟هاه؟
غازي صرخ:رهايف!!
ام غازي بتكشيرة :صادقة اخوي بس ماابيككم تعرفونه ابد
رهايف:وولده؟
ام غازي:ولا ولده يارهايف ولا ولده
غازي وهو يطالع بالمراية جهته وبتوتر:وصل ابوي
،،الكل زاد توتره من عرف بوصوله،،
غازي فتح الباب ونزل وقفله وراه ووقف عند سيارته يطالع سيارة ابوه المتجهة له
فاهد اللي جالس قبالهم عند سيارته ينتظر
يوسف جالس جنبه
نشمي:يافاهد كبني اراعي عادل وأعلمه
فاهد:علمته وعلمتني علمه كبني عنك يانشمي هالنوبة محدن يخارجني عنه
نشمي زفر:استغفر الله العظيم ياابن الحلال
فاهد قاطعه:ابن الحلال انت ماقصرت ورايتك بيضا مير هالامر حاصلن بك وبلياك يانشمي كبّه يعدي عنك وانا اخوك
نشمي زفر بقلة حيلة وهو يشوف عناده
فاهد التفت للصوت وطالع السيارة المتجهة باهتمام وقف وهو يشوف غازي ينزل من السيارة
بتال وقف بالسيارة عند سيارة غازي
غازي تقدم لعندهم ووقف عند ابوه وهو يطالعه ويطالع بتال بوسط ربكة واضحة عليه
جسّار نزل واتجه لسيارة ابوه
ابو غازي باستغراب وهو يطالع غازي:وش فيكم مانزلتوا ولاجهزتوا اموركم!!
غازي:ننتظرك يبه
ابو غازي قطب جبينه وهو يطالعه:وش فيه؟!!
فاهد مشى لهم ووراه نشمي ويوسف
غازي:فيه رجال يبيك؟
ابو غازي فتح بابه ونزل وهو يقفل بابه باستغراب:رجال!!هينا!!
بتال نزل ولف السيارة من ورا وهو يوقف عند ابوه بالنهاية
فاهد:صبحت بالخير ياعادل
ابو غازي اتسعت عيونه وبحدة:اعقب وين الخير وانا ارعيك!!
يوسف يطالع بتال بتوتر
بتال واقف ورا ابوه ساكت يطالع اللي يصير مستغرب
نشمي:اخز ابليس ياعادل
ابو غازي طالع نشمي:انكعم يانشمي انكعم!!علمتك العلم وتعمل هاللون!!،،ابتسم،،ايه جاورته غديت مثله!!
فاهد:عادل لفيت يمك وانا عالمن باللي تريد وانا اخطيت والخطا كايد وخابرن لو اتعذر منك لقبُا(يعني فترة طويلة)ماانت بعافين عني هاذي هي خيتي متهافت وش ارجي من ورا
ابو غازي:ودامك خابرن هاللون طسّ مثل ماغديت من سنين اغدا محدن يريد يمك شوف!!
يوسف عض شفته بقهر
فاهد:مير مالفيت يمك اريد صلحن منك ابدن مردك تلين وترضى مـ
ابو غازي صرخ بغبنة منه وهو يقاطعه:هذاك اول اول يافاهد عادل الحين ماهو بعادل اللي انت خابره ابد
بتال انقلب وجهه وهو يثبت عينه عليه من سمع اسمه هذا فاهد فاهد ابوه بشحمه ولحمه فاهد صاحب الذكر السيء اللي اذى القريب قبل الغريب كان يتوقع شخص بطوله بوجه متجهم ونفس شينة لكن العكس تماما اللي قباله رجل كاسي شعر راسه ولحيته الشيب متوسط الطول ملامح وجه هادية ونفس تتقبل هالصراخ بهدوء طالعه بصدمة من كمية الاختلافات اللي راسمها بباله
غازي يطالع بتال بقلق وخوف يخاف بتال يكسر امه وابوه بدون قصد تارك كل اللي ينقال بدون اهتمام وعينه عليه ينتظر ردة فعله باقصى مراحل القلق والتوتر
فاهد:لاتلين اجل ولاترضى ابدن ابد وانا مااريد منك شي انا اريد ولدي اريد بتال
غازي اخذ نفس وهو يطالع بتال
نشمي ثبت عينه على بتال
جسّار يطالعه وهو بقمة التوتر من هالوضع الغريب اللي ماتوقعه ولامرة بحياته
ابو غازي ضحك:من؟!!!بتال!!وطلعت تخبر اسمه!!ابنشدك من اللي سماه انت ولا امه؟كم عمره؟وش درس؟وش وظيفته؟وش اللي يحبه وش اللي يغبنه؟
فاهد كشر بوجهه وهو ساكت
ابو غازي:ايه ايه انكعم وظل منكعم!!مافزعت يمه يوم طشه بادي وقضبوه وهدرت دمي دونه لافين ذالحين توجس تريده!!معصي يافاهد معصي!!
فاهد:انا ماعلمت به ولو علمت به ماكبيته
ابو غازي صرخ:كود تكمل اللي ماكمل يومه ببطن امه!!
فاهد رفع صوته:اوجست يمك اخطيت ومحدن معصوم من الخطا ياعادل وثمن كل شي اتخبره شوين شوين وهو قطيعة من قلبي مثله مثل يوسف
بتال طالع يوسف وهمس:وأخو بعد!!
غازي عض شفته وهو يسمع كلامه
ابو غازي:انت لو انك صادق وعادّه قطيعة من قلبك مالفيت يم هالديرة وانت خابرن صنايع يديك!!
فاهد صرخ:وليش تغدي بعد يم هالديرة كود انك صادق!!
نشمي صرخ:انكعموا يالاثنين انكعموا!!
ابو غازي وفاهد طالعوه بحدة
نشمي:بتال رجال ماهو بوغدن تسيرونه على ماتريدون!!
ابو غازي كشر بوجهه
نشمي طالع بتال:اوح العلم يابتّال
بتال بلع ريقه وهو يطالع الأنظار اللي تثبت عليه
نشمي اشر على فاهد:هذا ابوك فاهد اللي انت تشيل اسمه،،اشر على ابو غازي،،وهذا ابوك عادل اللي رباك ومحدن ينكر جمايله ومعروفه
ابو غازي بعصبيته:ماهو بجمايل ولا معروفين ابدن!!هذا ولدي وهذا حق الولد على ابوه يانشمي اوحيت!!
بتال طالع ابوه عادل وسط قلبه اللي يطير فرحة من هالكلام
نشمي صرخ:اوحيت اوحيت وتتكتم ذالحين لااوحي لك حس!!،،طالع بتال،،بتال محدن طاش يمك ملامة كود رايدن اتخبر ابوك فاهد ومابها شي هذا حقك وحقه عليك تخبره وتبر به وش توجس؟محدن لايمك ابدن ياولدي
بتال طالع فاهد بتردد للحظة عنده أسئلة كثير يبي لها جواب لكن بالمقابل هالشي بيفقده امه وابوه اخذ نفس:انا مااعرف الا ابوي عادل حتى لو اني شايل اسم فاهد
فاهد ارتسمت الخيبة على وجهه بشكل واضح للكل
ابو غازي ارتسمت اعرض ابتسامة على وجهه ممكن تنرسم عليه بيوم
غازي زفر نفس بصوت مسموع براحة
بتال التفت يطالعه وابتسم وهو يطالع وجهه
جسّار رغم انه انبسط وكثير لكن اختفت ابتسامته وهو يطالع خيبة فاهد بحزن عليه
ابو غازي طالع نشمي بابتسامة:اوحيت يانشمي حتى ماتوجس منعته عنه!!،،طالع فاهد بانتصار،،اوحيت يافاهد اوحيت!!
يوسف انفجر بغبنة وهو يطالع بتال:ليش!!ليش ماتريد اتخبره ليش!!له حق عليك وهو مااذاك ابد!!
بتال كشر بوجهه
ابو غازي بحدة:اكعم ولدك يافاهد ولا ماربيته زين!!لااوجسوا الكبار ينكعمون الوغدان!!
فاهد مسك يوسف من يده وبكسرة خاطره الواضحة:خلاص يايوسف خلاص
يوسف سحب يده منه بصراخ:لا مو خلاص وش تريدون اكثر هاه!!فوق حبسته15سنة بديار الغرب وتهاويله وش تريدون اكثر!!
ابو غازي كشر بوجهه
يوسف طالع ابوه وبصراخ:يبه افصخ ثوبك خل يراعي اللي غدا بك كود يلين راسه
فاهد صرخ:يوسف!!!
يوسف بقهر:ليه يبه ليه انعكم حتى هم يظلمونك الحين مافرقوا عنك شين ابد!!
ابو غازي حزت بنفسه كلمته لف عنهم:غدينا يم البيت غدينا
يوسف صرخ:بتال
بتال طالعه
ابو غازي وقف والتفت له بتكشيرة
يوسف:مثل ماهو ابوك وهم اخوانك هذا ابوك وانا اخوك ولنا حق عليك مثلهم!!
ابو غازي صرخ:وش تحترون كلن على سيارته!!،،مشى،،
بتال مشى ورا ابوه بدون اَي كلمة ليوسف
يوسف بغبنته:بتاااال!!!
بتال كمل طريقه بدون اَي اهتمام بصراخ يوسف
فاهد مسك يوسف من يده يسحبه وراه وهو يرجع لسيارته:اغد معي ولاتوجس شين ابد وإنكعم يايوسف انكعم
.
.
<اللهم صل وسلم على نبينا محمد>
.
.











شَجن العُذوب 03-04-2020 10:46 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
تسلم ٱناملّك., رده فعل بتال گانت جد واقعيه ومتوقعه , أنا نفسي لو كنت مكانه بختار عادل أكييييييد.، يعني بتال ما عرف غيره أبوو، فوق كذا صحيح عادل أقشر وعصبي الا إنه يحبه ورباه وهتم فيه ، ما أنكر كاسر خاطري فاهد ، غلطته مررره قويّهة ما دمر إنسان واحد، دمر أكثر من شخص، وصار العفو جدا صعب
هو تاب وننننننندم لكن متأخر , واول الغيث قطره وهذا هو قاعد يحصد ما جناء
مع إن أتمنى بتال يحن شوي، والله فهيييد كاسر خاطري جججججججد💔😢

Fay .. 04-04-2020 06:57 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
ضاق خلقي على فاهد ،حتى لو انه مكروه بالنسبة لهم ، ما راح يضر بتال ولده بالنهاية ، مثله مثل يوسف ..
و يوسف ماله ذنب ابد بس ما الومه ينغبن على ابوه :( رحمتتته والله مره ، ممكن بتال يحس بتأنيب ضمير عليهم

rwuiit28 04-04-2020 10:13 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها شَجن العُذوب (المشاركة رقم 31678285)
تسلم ٱناملّك., رده فعل بتال گانت جد واقعيه ومتوقعه , أنا نفسي لو كنت مكانه بختار عادل أكييييييد.، يعني بتال ما عرف غيره أبوو، فوق كذا صحيح عادل أقشر وعصبي الا إنه يحبه ورباه وهتم فيه ، ما أنكر كاسر خاطري فاهد ، غلطته مررره قويّهة ما دمر إنسان واحد، دمر أكثر من شخص، وصار العفو جدا صعب
هو تاب وننننننندم لكن متأخر , واول الغيث قطره وهذا هو قاعد يحصد ما جناء
مع إن أتمنى بتال يحن شوي، والله فهيييد كاسر خاطري جججججججد💔😢


الله يسلم عمرك صحيح غلط فاهد لكن مهما يكون بتال ولده يعني حتى لو رفضه لازم يرجع له بيوم هو ابوه

rwuiit28 04-04-2020 10:14 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها fay .. (المشاركة رقم 31679261)
ضاق خلقي على فاهد ،حتى لو انه مكروه بالنسبة لهم ، ما راح يضر بتال ولده بالنهاية ، مثله مثل يوسف ..
و يوسف ماله ذنب ابد بس ما الومه ينغبن على ابوه :( رحمتتته والله مره ، ممكن بتال يحس بتأنيب ضمير عليهم

يوسف وبتّال هم الاثنين المساكين بهالموضوع والحقيقة بتال اكثر من يوسف لانه يحاول يرضي الطرفين

rwuiit28 04-04-2020 10:15 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـثـالـث والـسـتـيـن،،
اللهم أتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار
.
.
.........****..........
الليل
.........****..........
..بيت طلق..
طلق راجع لبيته بهم وهو طفش من هالحالة بينه وبين شامة وماراح لها لبيت اهلها الليلة من ضيقته يخاف يغلط بالكلام وتكبر المشكلة دخل لبيته عقد حواجبه وهو يقفل باب بيته من وصلته ريحة البخور والتفت وهو يطالعها بصدمة
شامة اسرعت بخطواتها له وسط ابتسامتها وهي ترفع نفسها وتسلم على راسه وبنفس الوقت نزلت شماغه من على راسه:حياك الله ياعلك عالقوة تريح لامني أولم العشا،،لفت عنه ومشت،،
طلق مصدوم من اللي يصير ويطالع قفاها:شامة
شامة وقفت ولا التفت له
طلق باستغراب:علامش عودتي من روحش!!
شامة لفت له:طلق هالنوبة ماتتليها نوبة
طلق ساكت مارد
شامة:اوحيت هالنوبة عودت من روحي لأجل شين بصدري مير كود غدا شين عقبها ياطلق
طلق تقدم لها وهو يقاطعها ووقف قبالها:ماهو بغادين الا كل خير
شامة طالعته بلمعة دموع وسط عيونها
طلق بابتسامة:مرتن عزيزة قدرها على راسي وامن لعييلي أعمّر معها العمر والدهر،،طبع على جبينها بوسة هادية،،عهدن علي ماارخص هالجية ياشامة ماارخصها
.
..بيت غيث..
غيث راجع من مجلس ايوه بتكشيرة على وجهه
هدية جالسة بوسط حوش بيتها مجهزة قهوتها وعشاها وصوت الراديو مغطي هدوء المكان
غيث مر بدون لاينطق كلمة متجهة لغرفته
هدية وهي تتقهوى:السلام لله
غيث وقف والتفت وبحدة:الليلة الليلة ماغيرها امنعيني من لسانش كفيه عني
هدية وهي تنزل فنجالها وتقفل الراديو:ماهو قبل مااوجس يمك،،بابتسامة،،مبارك ياعله بالمبارك
غيث قطب جبينه:على وش!!
هدية:يوجسون بنيتك بتغدي يمك
غيث:من اطراه يمش!!
هدية:اوجسه يمي طيير(تصغير طير)انك نويت تغدي بها يمك مير وين بتغدي بها يم ابوك
غيث:بأغدي بها هنيا
هدية بابتسامة:ايه ايه انت خابرن العلم
غيث:وماهو بانتي اللي يمشي وجسش على راسي
هدية بابتسامة:على ماتريد على ماتريد
غيث كشر بوجهه باستغراب منها
هدية:مير اليوم عقب ماغدوا الـعـرب طرا لي عرس فواز
غيث قطب جبينه باستغراب وهو ينتظر نهاية كلامها المعتاد
هدية:عنيت فواز ولد ابو صالح تخبره
غيث انقلب وجهه
هدية:وانا اخم غريفتك،،رفعت يدها،،عينت هالخويتم وكل ماارعيته قليبي يوزّني ادعي عباير تراعيه بلكن انه لبخوت وانا خابرتك ماعطيتها من الذهب شين ابدن!!
غيث مشى لها بسرعة وبحدته:هدية
هدية صرخت صرخة هزت الديرة
غيث مااهتم لصراخها ومسك يدها وهو يسحب الخاتم
هدية تدفه عنها ولا قدرت وسحبت طرف المقلاة اللي اقرب شي لها وضربته بها على راسه وهي تدفه برجولها بكل مافيها من قوة
غيث طاح جنبها وهو يمسك راسه
هدية وقفت وهي تبعد عنه لجهة باب البيت وصرخت بأعلى صوت
غيث جلس وهو يطالعها وماسك راسه بغبنة
هدية وسط انفاسها وبحدة:حلايا ماتغدي يم بيتي
مناور يدق عالباب بقوة:هدية بنت ياهدية علامش!!فكي لي يابنت فكي
هدية بتهديد وهي تطالع غيث:واوجست يمك ماتنوشني من هاك النوبة!!ان عملت بي هاللون ونشتني(لمستني)نوبتن ثانية ياغيث والله والله لاأدعي اهل ام جـلاجـل يعلمون ماعملت وماافتريت عالضعوف!!
.
..بيت الشلة..
،،غرفة الحريم،،
عذبة تخرج الأغراض اللي اشتروها حتى يشوفونها
ام غازي وهي تطالع الشبكة:ماشاء الله تبارك الرحمن الله يوفقه ويسعده
رهايف:يمه راشد بيتزوج كذا كيف وافق؟!!
ام غازي طالعتها بحدة
عذبة تنهدت:عمها هو ورطنا ولا النية مو كذا ابدا
رهايف بنص عين:ايه ياعمة والله مدري هو عمها ولا هالرويشد مستعجل،،زفرت،،اكلت قلبه البنية من الحين الله يعنيك ياعمة الله يعينك
ام غازي ماتحملتها وضربتها ع كتفها:وبلا بعدوينك يارهايف وبلا
رهايف وهي تمسح مكان الالم بوجع:امين امين
عذبة بابتسامة:اتركيها ياوسمية خليها عنك هاذي هي لسانها طويل لكن القليب مافيه مثله
رهايف وهي تضم يديها على صدرها:يمه يمه يازين هالعمة ياحظك باللي بتاخذين راشد ياحظك امك داعية لك
عذبة:ايه يارهايف والله لو تشوفينها تدخل قلبك على طول مسكينة واضح عليها
رهايف:لانك طيبة ياعمة تشوفينها مثلك
ام غازي قرصتها من جنبها بقوة
رهايف صرخت
عذبة سحبت رهايف لحضنها وبزعل:وش فيك عليها!!
ام غازي بنرفزة:مافيني شي لو هي تمسك هاللسان قل خيرا او اصمت!!
رهايف بقهر:ماقلت شي!!
ام غازي:لو ماحصلتي هالقرصة كان قلتي!!
عذبة:استغفر الله العظيم
ام غازي:ماعليك منها طلعي طلعي خلينا نشوف
رهايف:ابشري ياعمة باللي تقوم لك العشا اللي بتسوينه والله لاخلي الدنيا ماتهدا ابشري ابشري ياام راشد ابشري
ام غازي:بذي صادقة محد احسن منك بطوالة اللسان والعلعة
عذبة بابتسامة:حرام عليك ياوسمية
رهايف:والله ياعذبتي لاصير لعيونك دقاقة وش دقاقة ماعاد يقولون هالكلمة لاصير لك فنانة
عذبة ضحكت
ام غازي:الا فكينا شرك وخلي عمرك تسوي اللي تبي وانت بعيدة عنها
رهايف كشرت وهي تصرف هجوم امها عليها من فترة فكت تكشيرتها:الا قلتوا لجدتي؟
ام غازي وعذبة طالعوها ساكتين
رهايف ضحكت:الله يعينكم على ماابتلاكم فيه
.
جسّار ميت من الضحك وصوت ضحكه مغطي البيت
بتال يطالعهم بصدمة
غازي بتكشيرة:خلاص ياجسار خلاص!!
جسّار:أمانة عيد عيد متى تقول متى!!
راشد بتكشيرة:سمعتني بعد بكرة
جسّار انفجر يضحك وهو يمسك بطنه ويتمدد على جنبه:اه اه ياربي بموت
بتال:انت بعد بكرة وهو بعد اسبوعين!!وش صاير بسم الله!!ويني عنكم!!
جسّار وهو يجلس ويتأوه من ضحكه ويمسح دموعه:اخويا راشد مصاحبينك وصاد عنا
بتال كشر بوجهه
ابو غازي:خلاص ياجسار اسكت عنهم!!
جسّار طالع ابوه وغمز له:اعترف يبه أعجبتك
ابو غازي:اوص ياجسار خلني أتفاهم مع جدك!!
الجد نشمي:خلصنا كل شي على طلبه مابه اموره واجد المشكلة الحين البيت
راشد:مو مشكلة بالبداية شقة مفروشة بالمحافظة وبعدها فندق الى ماتستقر الأمور واذا رجعت للدوام نأثث البيت حبة حبة
الجد نشمي:وأمك؟!!!
راشد:اكيد معي!!
الجد نشمي:ماهو بعلى كيفك تاخذ بنيتي!!
راشد شهق:امي ياجد!!
الجد نشمي:اسكن انت ومرتك معنا وكود ماعجبك الوجس اغد لحالك عذبة ماتغدي عني
جسّار صرخ:عذبة ياعذبة تعالي بسرعة تعااااااليي
عذبة تجري لهم بفجعة:وش فيه وش فيه خير!!
بتال ضرب جسّار بنص ظهره بكل قوته
جسّار يتلوى بمكانه من الالم:اااه اااه يبه شف ولدك
ابو غازي بحدة:تستاهل وقليل بك روعت عمتك!!
راشد وقف وهو يمسك يد امه ويسلم على راسها:سماجة جويسر يمه مافيه شي
جسّار بضحكة:عمة جدي وولدك تهاوشوا عليك
عذبة باستغراب:وشو!!
جسّار:يتهاوشون عالحضانة،،انفجر يضحك،،
ابو غازي احتدت ملامحه:اعقب!!
غازي وبتّال ضربوه مع بعض كل واحد بجهة
عذبة:مكاني بيت ابوي وهو بيتي
راشد بزعل:يمه!!
عذبة:انت وزوجتك تأخذون راحتكم ومتى مابغيت تسلم علي وتنام عندنا تعرف بيت جدك حياكم
الجد نشمي ابتسم براحة
جسار بابتسامة وهو يطالع جده:الله الله الله مين قدك يانشمي مبسوط اختارتك عذبة!!
الجد نشمي يتفادى يطالع جسّار وعينه فنجاله وهو يالله يسيطر على ابتسامته
راشد بزعله:لاابو الزواج اللي يبعدك عني هونت ماابي
،،الكل يطالعه بصدمة،،
الجد نشمي وهو ينزل فنجاله:ولد!!
ابو غازي بوسع عيونه:لعبة هي ماتبيها!!والله ان قمت مردغتك تمردغ يارويشد!!
راشد تخبى ورا امه عن خاله:وامي!!
ابو غازي بحدة:بنت ياعذبة
عذبة:سم
ابو غازي:جهزي رضاعة اكبر مقاس
بتال انفجر يضحك
جسّار اتسعت عيونه وهو يطالعه يضحك بوقت غلط
غازي سحبه لحضنه وهو يغطي فمه
راشد بزعل:وش ذا الكلام ياخال!!
ابو غازي:ادري عنك!!اللي تقوله وش!!طول بعرض وهونت تبي امك!!وش فيك ماانت بصاحي!!انا قايلن من اول الجية لام جلاجل ماوراه غير التهاويل!!
راشد:وش دخل ام جـلاجـل
ابو غازي:اسمعني ياراشد انت طلبت البنت ومحد ضربك على يدك وغصبك عليها محد اصلا تدخل بسالفة زواجك تحمل قرارك وخلك رجال واذا على امك بيت جدك مفتوح وغرفتك موجودة متى مابغيت حياك الله سمعت؟
راشد بتكشيرة:اصلا كنت امزح وش فيك عصبت علي
ابو غازي ارتفعت حواجبه:اطلع من ورا امك وكلمني
راشد ترك امه وهو يتجه لخاله وينحني ويسلم على راسه وهو منحني:ياخال لاتزعل ترا امزح
ابو غازي مسكه من اذنه
راشد كشر بوجهه
جسّار زم شفايفه وهو يكتم ضحكته ويسحب بتال من حضن غازي بسرعة مايبي يفوته المنظر
ابو غازي:امزح بكل شي يارشود غير الزواج ان سمعت هونت وماابي قصيت لسانك قبل اكسر رجولك سمعت؟
راشد:ان شاء الله ان شاء الله ياخال ابشر
.
..السيارة..
فاهد متلثم وصاد بوجهه عن يوسف
يوسف يسوق بوسط وجهه المتجهم
فاهد بصوته المخنوق:يوسف
يوسف:سم يبه
فاهد:لايوزّك راسك على شين مااريده
يوسف احتدت ملامحه وهو ساكت
فاهد التفت له:يوسف؟
يوسف بدون لايطالعه:سم يبه
فاهد بتكرار يأكد كلامه:لايوزّك راسك على شين مااريده اوحيت؟
يوسف:يبه
فاهد رفع صوته وهو يقاطعه:اوحيتني؟
يوسف زفر بغبنة:اوحيت يبه اوحيت
.........****..........
يوم جديد
.........****..........
العصر
.
..بيت بادي..
بتال واقف برا البيت ينتظر وهو يروح ويجي ببنطلون اسود وتيشيرت ابيض وفروة باللون البني لنص ساقه وهو متكتف وشبه متلثم من البرد
جسّار يمشي متجه له وارتسمت ابتسامة وهو يطالعه وقف عنده بابتسامة
بتال كشر:خير؟!!
جسّار:لا بس اقول زين لقيت بنطلون بمقاسك،،انفجر يضحك،،
بتال وهو يدغدغ نفسه بسخرية:ها ها هاهههها،،كشر،،ماتضحك وذبتّك قديمة من عصر جدي
جسّار بضحكة على سماجته اللي بينطق بها:بس جدك ماهو بقديم توك عرفته
بتال رفع رجله بسرعة وهو يشوته ع رجله اليمين من ورا
جسّار توجع وهو ينحني شبه راكع وماسك مكان الشوتة:اااااااه
الجد بادي فتح الباب
حلايا سبقته خارجة من البيت بجينز وبلوزة يغطيها جاكيت ثقيل باللون الرمادي لتحت ركبتها وكاب اسود بداخله شعرها اتسعت عيونها وهي تطالع جسّار وتسمع كلامه
جسّار:خاف ربك اخوك انت اخوك مو عدوك!!
بتال وهو يضم فروته عليه ويتكتف:والله عدوك لسانك انا مالي شغل امسكه وترتاح
جسّار وقف بسرعة وهو يطالع بادي اللي عالباب
حلايا وقفت عند بتال وهي تطالعه بتكشيرة
بتال طالعها وابتسم وهو يفتح يديه وينحني لها:هلااااا سنفورتنا الجميلة
حلايا رفعت رجلها وشاتته بكل قوتها على رجله
جسّار انفجر يضحك
بتال بصدمة منها ولااهتم لضربتها:وش فيك!!
حلايا مسكت رجل جسّار تمسح عليها بوسط تكشيرة حزن
بتال:سنيفيرة ليش تسوين فيني كذا هاه!!
حلايا ضمت رجل جسّار وهي تطالعه بحقد:زسار لااا انت اقسر(اقشر)
جسّار وهو يرفع وينزل حواجبه لبتّال بوناسة
بتال:هين هين والله الاقشر اللي وراك وتعرفين بعدين
جسّار انحنى وهو يشيلها ويبوسها على خدودها:يازين اللي يخاف علي يازينه
حلايا اعتلت ضحكاتها اللطيفة وهي تحاوط رقبته وتضمه
الجد بادي واقف قبالهم بمسافة بسيطة ورمى المفتاح على بتال:هاك
بتال فتح تكتفيان بسرعة وهو يبي يمسك المفتاح وضربه بكتفه وانحنى بسرعة وهو يلقطه قبل يوصل الارض
الجد بادي:شغّل الموتر واحتر لامني اغدي يمك،،رجع دخل للبيت،،
بتال تنهد:طيب،،طالع حلايا،،مابتسلمين علي؟
حلايا تطالعه بتفكير
بتال:وتشاورين نفسك بعد!!خلي سلامك لك ماابيه،،مد لسانه لها وهو يحول عيونه باستعباط،،
حلايا قلدته
جسّار:سبحان من خلق وفرق!!،،ضحك،،
بتال:نعم!!
حلايا تركت رقبة جسّار وهي تفرد يديها بتهديد؛اعت(اغد)ولا والله لاازهم يمت(يمك)بعاير
بتال ضحك عالاسم وهو فاهم من تقصد:اخص يالورعة وتهدديني بعد!!
جسّار قطب جبينه:وش ذا البعاير!!
حلايا طالعته:بعاير احت بحـ
بتال تقدم بسرعة لهم وهو يمسك خدودها بين يديه يضغط عليها يسكتها وبابتسامة:يازين سوالفك يالسنيفيرة يازينك
جسّار يطالعه باستغراب
بتال:تبين اجيب لك حلاوة وانا جاي؟
حلايا هزت راسها بايه وهي تحاوط رقبته وتترك جسّار وتبوس خده
جسّار اتسعت عيونه
بتال ضحك وهو يطالع جسّار:السالفة سهلة ياولد!!
الجد بادي خرج من البيت شهق وهو يطالعه:اعقب!!لذالحين على كبتي لك!!
بتال رمى حلايا لحضن جسّار بسرعة وهو يمشي بسرعة:الحين ياجد الحين
.
..بيت مناور..
نوفة فتحت الباب وبابتسامة:حياك ياهدية حياك
هدية دخلت وسلمت عليها:وشلونش يانوفة ووشلون شريفة؟
نوفة وهي تقفل الباب وتمشي معها بابتسامة:بخير ياعلش بخير
هدية:وينها عمتي؟
نوفة:تتقهوى جوا
هدية:زين زين كود اتقهوى معها واونسها،،اختفت ابتسامتها للحظة وهي تطالعهم،،
غيثة ونايفة واقفين قبالها وواضح على ملامحهم الغيظ
هدية ابتسمت:هـلا ياهلا والله
غيثة متكتفة ومكشرة بوجهها:الله لايهلي بش لاهلا ولامسهلا!!
نايفة بتكشيرة:واللي يراعيش يراعي خير!!الا ماحويله خيرن ابد
هدية بزعل:افا افا بس هاذي تاليتها يابنات الـعـم افا!!
غيثة:والله لومي روحش!!
هدية:هاذي جزاتي لافيتن يمكم بعلومن زينة!!
نايفة وغيثة انفجروا يضحكون
هدية ابتسمت وهي تكمل طريقها لداخل تتبختر بمشيتها وسط صوت ضحكتهم ومرت من جنبهم:مير مانكن بوجيه علومن زينة
نايفة مشت وراها بغبنة وشدتها من طرحتها
هدية لفت وسط شر معتلية ملامح وجهها وهي ترفع يدها وضربت نايفة كف بكل قوتها
نايفة انصدمت ورفعت يدها تبي تشد شعرها
هدية دفت يدها وهي تمسك نايفة من شعرها وتنزل تحت
نايفة صرخت
غيثة مشت الكم خطوة اللي بينهم بهرولةوهي ناوية على هدية
هدية بحدة وهي تطالع غيثة:كود بش خير نوشيني
ام غيث جتهم عالصوت ووقفت وهي تطالعهم صرخت بعصبية:كبن بعيضكن!!
غيثة بغبنة:يمه تريدينا ننكعم!!راعي هالحية وش تعمل بنا!!
ام غيث بحدة:اص مااريد أوحي حس!!،،بعصبية وهي تطالع هدية،،كبي نايفة ياهدية كبيها!!
هدية بابتسامة:أكبها كود تعيثن بي(يبهذلونها)انتي وبناتش!!
ام غيث اتسعت عيونها
هدية شدت شعر نايفة اكثر
نايفة صرخت
هدية:لا بالله ماكبيتها!!
ام غيث بتهديد:كبيها ولا عثت بش صحيح!!
هدية دفتها وهي تتركها
ام غيث؛علامش انتي علامش!!علامش انهرفتي(توحشت)علينا وش غدا بش يابنت؟!
هدية تطالعها بحدة
ام غيث:وينها هدية بنيتي وين غدت هدية اللي نخبرها!!
هدية بحدة:ودعيها هاك الهدية!!هدية تخبركم وتخبر فعولكم راعتكم راعت غيث ورش عملتوا ببخوت
ام غيث بوسع عيونها:هذيك بخوت!!
هدية:وانا ماابعدت عنها ابد وأنتم خابرتكم تعزون الولد ولاتدنون(تتحملون)يمه وجس بكرة يلفي يومن وتعملون بي شين ماانعمل لخويطر هالغيث
ام غيث:وش هالعلوم ياهدية!!ابدن مانعمل بش هاللون!!
هدية بضحكة:وانا اتحراكم(انتظركم)!!لااا هدية الضعيفة ماتت وحلت محلها وحدتن تاليك ماتخبرونها ابد
ام غيث:وغيث اللي تريدينه!!غيث اللي تمزعت(تقطعت)روحش لأجل تاخذينه!!
هدية ضحكت:هو ظل بها غيث!!مير طالت يده علي وانت تراعينه وانا ماغديت حليلتن له ولا حسب حساب يم مخلوق ابدن
ام غيث:فزعت يمش وماادعيته يعمل بش شين ابد!!
هدية بغبنة:نفسي عزيزة وعملته مااتعداني(تمر عليها)وانا بنت ابوي!!
ام غيث:غيث ياهدية غيث
هدية ابتسمت:وانا هدية الغيث ياام غيث،،زفرت،،عاد لفيت يمش اتقهوى وتطاعمت قهوتن زينة الله يغنيكم،،لفت طرحتها،،وصي غيث ياام غيث اوجسي يمه ترا العطيات واجدة،،ضحكت وهي تمشي باتجاه الباب وخرجت،،
.
..بالسيارة متجهين للغنم..
،،وسط جو هادي بدون اَي كلمة تنقال بينهم،،
سعود يسوق
نشمي مكان الراكب طالعه بعد فترة تردد:علمك اللي اوجسته هو التالي اللي ماوراه
سعود كشر بوجهه من اللي يسمعه
بتال يتوسطهم التفت لخاله يطالعه ساكت
نشمي تنهد:يابتال انت تظلم ابوك باللي تعمله ذالحين
بتال بنفس لهجة خاله:واللي عمله هو حلال!!
نشمي بنرفزة:تاب!!اذا ربك يتوب انتم علامكم!!
بتال:واللي تاب لايتوقع الناس توب عليه من اول مرة!!
نشمي:فز قلبه يوم علم علمك مافطن بك يابتال
بتال طالع لقدامه:انا ماارجع عن كلمة قلتها ياخال
نشمي زفر
سعود زفر براحة
بتال مد جواله لخاله
نشمي يطالعه باستغراب
بتال:ابي رقم يوسف
سعود اتسعت عيونه بصدمة من طلبه
نشمي ارتسمت ابتسامة على وجهه:ابشر ابشر يابتال،،دخل يده بجيبه يخرج جواله،،
بتال:لاتنبسط وتتأمل خير انا للحين على رايي رقمه معي لمجرد لو دارت الدنيا بيوم
.
..بيت بادي..
،،العشّة الخارجية،،حول المشب،،
حلايا جالسة بحضن جسار وهي تطالعه بتكشيرة
جسّار يتفادى يطالعه وهو لو عليه ذبحه من كثر مايكرهه
الجد بادي يصب له قهوة ويتقهوى بوسط جمود ملامحه المعتادة
غيث وهو مثبت عينه على جسّار من وصل عندهم
الجد بادي نزل فنجاله:حلايا
حلايا طالعت جدها ساكتة
الجد بادي وهو ياشر براسه بخفة:اغدي سلمي عليه
حلايا هزت راسها بلا وسط تكشيرة معتلية وجهها
الجد بادي:ياجدش هذاك ابيك اغدي سلمي عليه
حلايا غرقت عيونها دموع:بس زسار ابوي ذالحين،،اشرت بطرف فكها على غيث،،اوزس يمه ياجد يدور له بنت زديدة
الجد بادي ضحك بصوت
جسّار ابتسم على كلامها
غيث كشر بوجهه
الجد بادي:ليت الأمور على وجسش ياحلوة الخد مير ماهي بغاديتن على هوانا اغدي سلمي على ابيش وعودي يم عمش
غيث ابتسم:تعالي ياحلوة تعالي
حلايا جالسة بحضن جسار للحين وهي تطالع غيث بتكشيرة
جسّار لف وجهها عليه وباس جبينها وهو يهمس لها:روحي سلمي عليه وارجعي لي بسرعة انا اطالع لك
حلايا قطبت جبينها مافهمت زين
جسّار:اغدي يمه اغدي وانا هينا
حلايا مشت له
غيث سلم عليها ومسك يدها يبي يكلمها
حلايا سحبت يده وماعطته مجال ابد وجرت لجسّار وجلست لحضنه
غيث عض طرف شفته بغبنة
الجد بادي جر هجينيته وسط ابتسامة مبطنة بسخرية ماغابت عن غيث ابد:
يابنت مابي بلى لولاك
مار البلى منك لا يعني
لواهني من رقد بغطاك
من قبل الايام تقلعني
الجيب عبه من الممتاز
واحذر تعبي من العادي
اخاف من ساعة نعتاز
ويطري علي غض الانهادي
.
.........****..........
يوم جديد
.........****..........
..بيت الشلة..
،،غرفة بتال وجسار،،
،،كل الشباب نايمين فيها والجد نشمي وابو غازي ناموا بالحوش،،
ابو غازي فتح الباب واتسعت عيونه وهم للحين نايمين محد صحى منهم:موتى موتى ماهو بنوم ذا!!،،صرخ،،قوموا لاصلاة ولاعيشة!!قوموا قامت عليكم قيامة،،اتسعت عيونه وهو مايشوف احد تحرك،،والله اللي ماعاد لي هيبة بهالديرة!!
غازي فز واقف وبنوم:ابشر يبه ابشر على امرك الحين وحنا عندك انت بس لاتعصب
عذبة وقفت جنبه ومسكت يده تسحبه:امش امش قال غازي ابشر الحين وهم عندك
ابو غازي عض شفته بغبنة وهو مايبي يكسر اخته زفر
عذبة سحبته معها ومشت
راشد متغطي زين ونايم صحى من نومه بفجعة وهو يحس بنفسه ينسحب من رجوله بقوة فظيعة
جسّار وبتّال اللي كل واحد ماسكه من رجل وسحبوه انفجروا يضحكون عليه وهم يطالعون فجعته
راشد جلس وهو يحس بقلبه بيخرج من فجعته يطالعهم بوجه انقلب للسواد
بتال بضحكة:صباح ذكرياتك الشينة
راشد يطالعه وهو مو قادر يهدي انفاسه السريعة
جسّار باستعباط:صباح اخر يوم بالعزوبية كلووووش
راشد كشر بوجهه:الا والله صباح القرادة اللي صحيت فيه وسطكم
جسّار:ايه محد يلومك ياشيخ اليوم وجيهن تسد النفس
بتال كشر بوجهه وهو يطالعه:تكلم عن نفسك!!،،مد يده لراشد،،
راشد مسك يد بتال حتى يوقف
بتال سحبه بقوة وهو يكتف راشد بحضنه
راشد:اه اه وش فيه وش فيه؟
جسّار يغني وهو يدف بالباب:ومبارك العرس الاثنين ليلة ربيع عين وقمرا
بتال يرقص وهو يحرك راشد يمين ويسار بقوة
جسّار ترك الدق وهو يرقص:ومبارك ايه ايه مبارك ايه ايه
راشد:اااه اااه خلاص خلاص توبة اخر مرة اتزوج توووبةةة
غازي زفر وهو يطالعهم وخرج وهو يسكر الباب ويمسكه حتى مايخرجون:يبه يقولون مابيصحون واذا فيني خير اقولك
بتال اتسعت عيونه
جسّار جرى وهو يمسك الباب ويسحبه يفتحه
غازي ماسك الباب بقوة من برا بقوة
،،الاثنين سحبوا مع بعض بنفس الوقت وانكسرت يد الباب بينهم،،
بتال انفجر يضحك:الضرب جاي جاي الله لايعوق بشّر
.
..بيت بادي..
سعود جالس عند المشب يقهوي جده
عباير بإزعاج لسعود:سعوووود
نشمي جالس جنب ابوه ابتسم وهو يسمعها للمرة المية ماطفشت
سعود قبالهم وهو يكتم غيظه من الفجر عنها:اوجست يمك عوايدهم ماهي بمثلنا ذالحين رقود
عباير عن يمينه:بس ياسعود
سعود قاطعها بتعصيبته:عباايررر!!!
عباير كشرت بوجهها:طيب
حلايا عن يساره:سعود متى ناكل الحلاوة
بخوت جالسة بينهم كتمت ضحكتها
الجد بادي ضحك
سعود بطفش:عباير
الجد بادي قاطعه:اغد اغد يمهم عني نشمي ماهو بكابهم رقود لذالحين والليلة العرس اغد وانا جدك
عباير وقفت بابتسامة:وانا أولم الغرضان لامنك تعود
.
مفلح يمشي متجه لحلاله
هيفاء تمشي وراه ساكتة كعادتها وعينها بالأرض
مفلح:هيفاء ياعمش
هيفاء رفعت عينها وهي تطالع قفاه
مفلح:رجلش لايوحي منش غير زين المنطوق
هيفاء همست:ابشر ياعم
مفلح:هيفاء ياعمش
هيفاء همست:سم
مفلح:مايحصل بينش وبين رجلش مايتعدا عتبة باب بيتش اوحيتي
هيفاء:ابشر ياعم
مفلح:وان غدا يمش بشينة انكعمي عنه لامـن يخزي ابليس واوجسي يمه علمش وكود مابه طب ولا خبر خطاه بيتي تخبرينه وانتي من اهله مايمنعش عنّه احدن ابد
هيفاء بلعت غصتها
مفلح:اوحيتي؟
هيفاء اهتز صوتها للحظة:ابشر ياعم
مفلح:هيفاء ياعمش
هيفاء بهمس؛سم
مفلح:امه مثل امش حتى لو انش ارعيتي تهاويلن يفزع منها عدوش
هيفاء بهمس:ابشر ياعم
مفلح:هيفاء ياعمش
هيفاء بهمس؛سم
مفلح وهو يوقف على باب شبك العلف(اكل الغنم)ويفتحه:اغدي يم البرسيم وهاتي حزمة وسيطى(وسط)
هيفاء همست:ابشر ياعم
مفلح:احتريش يم البل(الإبل)،،مشى،،
هيفاء دخلت وطالعت الحزمة اللي على جنب لحالها باستغراب وكانت حجمها مناسب من بين الحزم اخذتها وخرجت وهي تقفل الشبك وراها واتجهت للشبك ومرت من جنب عمها وباستغراب:البرسيم للبل!!
مفلح:ايه ايه اعجلي
هيفاء دخلت بوسط استغرابها ونزلت الحزمة عالارض وانحنت شبه جالسة وتجمعت حولها الإبل وهي تفتح الحديد اللي ملفوف بها البرسيم وناقة تمسح راسها بجسم هيفاء تلعب معها وابتسمت:تصبري ذالحين ياعتقى(اسم الناقة)ذالحين،،انفتحت الحزمة وبدت هيفاء تفكك البرسيم عن بعض وسط هجوم الإبل بدون انتظار لها وتبعد الابل عن اللي تفكه عقدت حواجبها وهي تطالع قماش قطيفة عودية بحجم اليد مثل الكيس اخذتها وقامت،،
عتقى وهي تفرك راسها بكتف هيفاء
هيفاء ابتسمت وهي توقف وتلتفت لها وتسمح على راسها وبحزن:كنش خابرن اني غاديتن عنكم
عتقى زادت بلعبها
هيفاء رجعت لورا بوسط ضحكة خفيفة:اغدي اغدي مابه برسيم عمي مايعلف نوبتين،،دفتها وجرت لباب الشبك وعافى تلحقها وقفلت الباب وهي تتحاشى تطالع الناقة والتفتت لعمها وهي تمد القماش له،،ياعم عينت هالغرض وسط البرسيم
مفلح:هالغرض لش
هيفاء باستغراب من عمها:لي!!
مفلح:راعيه ان شاء الله على قدش(مقاسها)
هيفاء فتحت القماش وخرجت منه رشرش(عقد عريض)اتسعت عيونها وهي تطالعه وتعرف غلا سعره مدته لعمها بسرعة:استغفر الله مااقواه ياعم مااقواه
مفلح مسك يدها اللي ماسكة الرشرش وهو يشد عليها:هذا اللي احرزت عليه(قدرت عليه)وانا ابيش
هيفاء طالعته وسط عيون غرقت دموع
مفلح:بتغدين يم عرب الله ميسرها عليهم وهاذي وجاهتن لش وانا ابيش لاتردينها ابدن محد يرد عطيّة ابيه وقدرش أغلى من عويناتي يابنيتي مير هاذي الحيلة كل ابوها
هيفاء نزلت دموعها
مفلح بندم واضح:والله والله ياهيفا لذالحين كل مااتخبر هوايلي بش صدري ينشوي مير المدمغ مدمغ(غبي)
هيفاء سلمت على راسه وبسرعة:محشوم ياعم محشوم وحتى ظليمتك على قليبي دوا
مفلح اوجعه ردها وهو يذكر وشلون كان يمشي ويصبح فيها بضرب وتخويف ضغط على يدها:حلليني يابنيتي حللي عمش قبل تغدين يم ديارن مااحرز الفيها
هيفاء وهي تحاول تقاوم دموعها لكن بدون فايدة:مسموح ياعم مسموح انت اللي حلل هالبنية اللي ابلشتك بعمايلها وسط العرب
مفلح ترك يدها وهو يرفع يده ويمسح دموعها بحنان ابوي:كسر الله خواطرهم يوم تجنوا يم بنيتي وأركبوها(حمّلوها)شين ماعملته
هيفاء بكت:مااريد اكبك ياعم مااريد اكبك لاانت ولاعمتي مااحرز على فراقكم مالي سواكم
مفلح تقدم وهو يطبع بوسة على جبينها ويبلع عبرة اختنقت فيها حنجرته وطالعها:حنا هنيا ماحنا غادين محل وثمن يابنيتي هاذي سنة الحياة ورجلش بيغدي عمرش وبيلفونش وعدلت يشغلونش عن مفلح وثريا
هيفاء هزت راسها بلا وسط دموعها:محدن ياخذ محل امي وابوي
مفلح انقطع قلبه من هالكلام:القليب متوجع على غديت قطعة منه الليلة مير ياعل الله يكتب يمش الفرح والسعادة وكل خير اغدي عن هالديرة القشرا اغدي ياعل الله يسخر يمش كل خلقه الطيبين
هيفاء بكت
مفلح بصوت اهتز:خلاص لاتصيحين وتصيحيني معش ياابوش
هيفاء مسحت دموعها
مفلح:هالدميعات لاتطيح على كل شي اوحيتي؟
هيفاء هزت راسها بايه:ان شاء الله ان شاء الله
ثريا تجري متجهة لهم وبصراخ:اعقب يامفلح اعقب غادين بالعروس يم الحلال بيوم عرسها اععععقققببب!!
مفلح وهيفاء التفتوا لها
مفلح كشر:لفت العوبا
هيفاء ضحكت بخفة وهي تمسح دموعها
ثريا بطت خطواتها وصارت تهرول اتسعت عيونها وهي تطالع وجه هيفاء الأحمر:اهب ياللي ماتخاف ربك معذب الضعيفة وهي غاديتن عنك!!قليبن اسود خابرته!!اهب يامفلح اهب!!
.
..بيت بادي..
سعود دخل:ياحيّه ياحيّه حياك ياراشد حياك
راشد بابتسامة:ياابن الحلال مايحتاج ترحب من اهل البيت من اهله
عباير واقفة قبال الباب تنتظرهم وزغرطت بصوتها العالي اول ماطاحت عينها على راشد وبيدها الطبل
راشد ابتسم وهو يطالعها
حلايا اللي جالسة عند المشب جنب بخوت وقفت بابتسامة وجرت لعباير وكلها حماس وهي تسمع زغرطوتها
بخوت وقفت ولحقتها
عباير:الف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد
بخوت وقفت عند عباير
،،زغرطوا مع بعض،،
راشد ضحك بخفة
سعود اتسعت ابتسامتها
عباير غنت وهي تدق الطبل:يامن هو رزوا رايته ريش النعام بعمامته
سعود اسرع بخطواته لعندهم وهو يوقف بين عباير وبخوت ويصفق مع بخوت اللي تصفق وحلايا اللي تتمايل باللي تسميه هي رقص على صوت طبل عباير رد ورا عباير ومعه بخوت:راشد رزوا رايته ريش النعام بعمامته
عباير وقفت دق وطالعتهم بزعل:انا اللي اقودكم!!(يردون وراها)
راشد ضحك
بخوت بعناد وهي تصفق:وياراشد رزوا رايته ريش النعام بعمامته
سعود غنى معها:ياام راشد تهنيتي اخذتي ماتمنيتي ياام راشد تهنيتي اخذتي ماتمنيتي
حلايا جرت له وهي تمسك يده وترقص معه
راشد ضحك لها وهو يتمايل معها
عباير كملت دق وهي تطرد زعلها من حركات اخوانها وكملت معهم
.
.........****..........
.
الجدة منيرة جالسة بالسيارة
جواد يحط الاغراض بالسيارة
الجدة منيرة:وينه ابوك؟
جواد:الحين جاي ياجدة
الجدة منيرة بعصبية:افزع له وقوله يلفي ذالحين ولا يبينا نوصلهم وهم قاضين(خلصوا)!!
جواد وقف عندها برا السيارة:ياجدة ابوي جاهز بس يجيب شي وصته عليه عمتي عذبة
الجدة منيرة التفتت لورا تطالع اغراض العرس من حلا ومعجنات:ماهو يقولون ماغير حنا وشو له!!
جواد ابتسم:ياجدة حتى
الجدة منيرة قاطعته وهي تستغفر:استغفر الله العظيم خابرتن انه عيب هالوجس مير افزع يم ابوك اوجس يمه يلفي ولاغديت يمه بهالمركوع
ابو جواد خرج من بيته يهرول بخطواته لهم دخل السيارة:خلصتي يمه
الجدة منيرة بابتسامة وهدوء:ايه يامسفر خلصت!!
جواد اتسعت عيونه وهو يشوف عصبيتها اختفت
الجدة منيرة:انت خلصت؟
ابو جواد:خلصت يمّه خلصت،،طالع جواد،،انتبه على امك وخواتك وأهل عمك سمعت
جواد:ابشر يبه ابشر
ابو جواد:فمان الله استودعناكم الله،،حرك متجه لام جلاجل،،
.
.........****..........
الليل
.........****..........
..سيارة غازي..
رهايف بتأفف:ياربي وش هالكتمة والضيق،،التفتت تطالع جسّار وبتّال،،ليش مارحتوا مع راشد ليش!!
غازي يسوق:معه المملك وجدي وعمتي وين تبينهم يجلسون!!
جسّار:طردنا يقول توسخونها علي
رهايف ابتسمت:هذا اولها جحدكم،،ضحكت،،
بتال رفع يده بنرفزة:اوص اوص بس
رهايف:يبه شف بتال
ابو غازي زفر ومارد عليهم
بتال التفت يطالعها وهو يمد لسانه لها بابتسامة
جسّار يطالعها وهو يرفع وينزل حواجبه ويهمس:ياحراااام
رهايف بغيظ:يمه شوفي عيالك
ام غازي:والله انك منهم لاتصدعين براسي
غازي ابتسم
جسّار وبتّال انفجر يضحكون عليها
رهايف:يممممهههه!!!
ابو غازي:زينة البنات رهايف يبطون ماوصلوا لمواصيلها
رهايف طالعتهم وهي ترفع وتنزل حواجبها وتمد لسانها وبابتسامة:الله لايحرمني منك الله يطول بعمرك لي يالغالي
بتال:اكتبي معروض احسن لك!!
جسّار ضحك
رهايف كشرت:الله يعين اللي بتاخذك انت وأخوك
جسّار:ناسية نفسك!!
بتال:ينرحم جواد مايدري بالحقيقة المرة
رهايف بقهر:الا ياحظه امه داعية له
ابو غازي انفجر بعصبية بعد طولة بال:الا انا اللي الله يعني عليكم ماتعرفون تسكتون اقطع من عيال وجع اوص ولاكلمة اللي ينطق حرف نزلته بهالبر وتركناه ولارجعت له سمعتوا؟
.
..بيت مفلح..
،،انتهى العشا وكان عشا بسيط جدا بحضور اهل راشد ومفلح فقط حتى مظاهر هالعشا ماتدل ابدا على انه حفل زواج من الهدوء مجرد سوالف عادي بينهم مثل اي عشا،،
..ع باب البيت،،
مفلح يهمس لثريا:العروس والمة؟
ثريا هزت راسها بايه:ايه
مفلح:ادعيتيها إتعشى؟
ثريا:ماهو بالحيل مير هاذي هي
مفلح:ازهميها تغدي مع رجلها
ثريا اتسعت عيونها:ذالحين!!بدري!!
مفلح:كبي الرجل يسري مع مرته وانتي واجهي ضيفانك
ثريا بلعثمة:مير انه
مفلح قاطعها:اغدي يم البنية والرجل ذالحين يلفي بموتره عند الباب
ثريا بضيقة:ان شاء الله ان شاء الله
مفلح مشى
ثريا دخلت وهي ترسم ابتسامة وتحيي بضيوفها استئذنتهم وهي تتجه للمطبخ تاخذ فحم بمبخرتها ثم اتجهت لغرفة هيفاء وفتحت الباب ودخلت:السلام عليكم،،وقفلت الباب،،
هيفاء وقفت بفستان عودي قطيفة ماسك على جسمها اللي تهاوشت هي وثريا عليه وقدرت عليها ثريا وأخذته غصب عنها وشعرها المسدول على طبيعته بدون اَي استشوار او لف مغطي ظهرها وكحلة وروج عودي والرشرش اللي من عمها يزين نحرها ببساطة ماتدل على انها عروس ابد وهاذي أقصى مراحل كشختها بمساعدة ثريا:وعليكم السلام والرحمة
ثريا:يالله يالله رجلش يحتريش،،نزلت المبخرة وهي للحين ماحطت البخور واخذت عبايتها وهي تفتحها لها،،
هيفاء اللي متوترة من وصلوا اهل العريس والحين حانت لحظة الوداع وزاد التوتر من قالت لها عمتها تجهز
ثريا حركت العباية حتى تقرب وتلبسها
هيفاء تقدمت وهي تدخل يديها بأكمام عبايتها
ثريا تركتها تلبس ورفعت المبخرة وهي تحط البخور وتتجه لها تبخرها:ياحظك ياراشد اخذت زين البنات
هيفاء ابتسمت وهي تكبح عبرتها
ثريا بغصة:واخذت عيوناتنا اللي نراعي بهن ذا الدنيا،،ضحكت وهي تكبح الغصة،،
هيفاء بدموع ملت عيونها:عمة
ثريا بابتسامة:ياعين عمتها الله يجملها بوجهش ويرضيش وانتي رضيتن لنا ماعمرش غظتينا
هيفاء سلمت على راسها وهي على طرف تقاوم الدموع قد ماتقدر
ثريا كشرت:ذالحين باغدي انا وابو قليبن اسويد بروحنا الله يعني عليه
هيفاء ضحكت بخفة:مير انش تريدينه
ثريا:قليبي مروح(معفن)يريده على عمايله بي
هيفاء بابتسامة:مير انتي اللي تعملينه بروحش وعمي على خنفرته الا انه ضعيف
ثريا طالعتها:ها ها حادت(مالت)البنية يم ابيها!!
هيفاء ضمتها وبصوت يرجف:وشلون اصبح وماارعيش مااريد اغدي معه ياعمة
ثريا ضمتها بيد ويد فيها المبخرة:بتصبحين بوجه رجلش وبيرضيش وترضينه وانا امش
هيفاء مافكتها:عمة
ثريا:غدينا يم عمش وإلا والله ان يقلط بين الحريم ويفضحنا يعملها هالمفيلح
هيفاء تركت عمتها
ثريا زادت البخور:غدينا يم عمش
.
..عند السيارة..
مفلح ماسك كف راشد بين يديه وهو ضاغط عليها بعد ماسلم عليها
راشد بابتسامة:بعيوني ياعم بعيوني
مفلح:لااوصيك ياراشد
راشد:بكرة ان شاء الله نمركم نسلم عليكم
مفلح:هيفاء
راشد قاطعه:على ذمتي مرتي وبين عـيـونـي وأمانتك اللي عندي ابشر بكرمها وصونها وطيب خاطرها ياعم
مفلح تنهد براحة وتركه
راشد سلم على راسه
مفلح:تحرص بالدرب
راشد ابشر ياعم
مفلح:تصبحون على خير ياولدي
راشد ابتسم:وأنتم من اهل الخير يالله فمان الله،،اتجه لسيارته وركب،،
هيفاء اللي جالسة جنبه ضمت يديها وهي تصد بوجهها عنه تلقي نظرة وداع لهالبيت اللي ربت فيه سنين بلعت غصتها وهي تطالع عمها اللي واقف يطالعهم
راشد حرك:بسم الله توكلنا على الله
هيفاء هلت دموعها وهي تطالع عمها اللي يلوح بيده مودع له
،،بعد فترة صمت طويلة،،
راشد متجه للمحافظة:تعشيتي؟
هيفاء منزلة راسها كاشفة عن وجهها تطالع يديها ساكتة ولا ردت
راشد:بأوقف عند المحطة قدام اذا تبين شي قولي لي
،،وبعد فترة هدوء طفش منها راشد وشغل الراديو اللي غطى المكان بصوت الأغاني،،
هيفاء لاشعوريا وهي تكرر ماتعودت تسمعه من عمها وعمتها:عوذا!!
راشد اتسعت عيونه
هيفاء سكتت اول ماانتبهت لكلمتها
راشد نقص الصوت وباحراج:وش تبين تسمعين؟
هيفاء بتوتر واضح وهي منزلة راسها للحين وبهمس:دربن تحيط به الضلعان(جبال)ومرتعن للاباليس ويرطن(يشتغل)هالبلوى بهاللون!!ماله وجهة!!
راشد وهو يميل راسه جهتها يقرب أذنه منها:هاه؟
هيفاء بنفس وضعها وبهمس:صك(اقفل)هالبلوى كبّه منكعم مثل اوله
راشد قطب جبينه:وشو؟
هيفاء التفتت له ورفعت صوتها:صك هالبلوى عنّا الله يخزيهم
راشد ابتسم وهو يطالعها:الحمدلله شفنا الوجه اخيرا
هيفاء رمشت وهي تطالعه وتلونت خدودها من خجلها ونزلت راسها
راشد وقف على جنب
هيفاء التفتت تطالعه باستغراب وبهمس:علامك؟
راشد خرج من جيبه علبة ومد يده اليمين لها:اعطيني يسارك
هيفاء باستغراب:وشو له؟
راشد:جيبي يدك
هيفاء مدتها بتردد
راشد فتح العلبة وخرج الخاتم ومسك يدها
هيفاء وضحت رجفة يدها له
راشد ابتسم ولبسها الدبلة وبابتسامته الهادية وهو يضغط على يدها:هاذي يسمونها دبلة ومعناه لاصار بهاليد انك متزوجة
هيفاء تطالع الدبلة بهمس:مير انه خاتم!!
راشد كتم ضحكته مايبي يحرجها:ايه بس مو مثل باقي الخواتم
هيفاء بهمس ماقدرت تسكت:كوده يعني الزواج علامك حطيته باليسار ادعه باليمين اليمين درب الغانمين
راشد ضحك:ابشري ابشري،،خرجه من يدها اليسار وحطه باليمين،،هاه والحين؟
هيفاء ابتسمت بفرحة وهي تطالع يدها وبهمس:الله وهالدملة تهول(عجبتها)!!
راشد انفجر يضحك وحرك سيارته وهو يعض شفته يكتم ضحكه
.
.
<اللهم صل وسلم على نبينا محمد>
.
.















ام محمدوديمه 04-04-2020 01:16 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
بارت روعه

ابو غازي ومواجهة بتال اعتقد انها أعادت لبتال ثقته بنفسه وحب الجميع له ولذلك وجود فاهد بالنسبه له لا يعني شيئا

لكن مبادره بأخذ رقم أخيه يوسف كانت مؤثره... فهو مستعد لن ينقذ أخاه واباه اذا احتاجو له عصبة الدم مهما حدث قويه


شامه أحسنت الرجوع لطلق باحتوائها له ستجعله يتناسى عباير ويعيش حياته


حلايا أعطت درسا لغيث بأن الاب يعوض ان كان كامثاله

على ما يبدو أن شخصية هيفاء قويه قليلا فمن اول لقاء مع راشد اظهرت تمسكها بمبادئها وما تربت عليه ولم تصمت خوفا او رهبة إنما أبدت رأيها

اتمنى ان يقوم راشد بتدريسها ومساعدتها على إكمال دراستها

شَجن العُذوب 04-04-2020 01:46 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارت يجننننننن، يا ربي كسرت خاطري هيفاء ومفلح وثريا مرا كلامهم مع بعض أثر فيني وخلى عيوني تدمع 😢😂
بسسس حسيت الزواج بسيط مره وكذا قديم كنه ، يا روحي يا هيفا ما تعرف الدبل < ممكن مو متعارف فيها عند أم جلاجل
وراشد يا حليلههههههه ، رجال وكفو < بجد من الشخصيات إلي أحبها
بتال ممكن تكون خطوه إجابيه وأولى من انه يتقرب من ابوه يومنه اخذ من نشمي رقم يوسسسف.، الله يهدي نفسه ويحنن قلبه، اعيد واقول كاسر خاطري هالفاهد


الساعة الآن +3: 02:58 AM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1