منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها (https://forums.graaam.com/152/)
-   -   رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي؛كاملة (https://forums.graaam.com/632213.html)

rwuiit28 17-09-2019 10:57 PM

رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي؛كاملة
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
.
أتمنى هالرواية تحوز إعجابكم وتبقى مواقفها اللطيفة والحزينة على حد سواء بذاكرتكم وتكون من الروايات اللي أخذت مكان بالقلب والذاكرة❤❤
.
ودمتم بحفظ الرحمن
.

rwuiit28 17-09-2019 11:05 PM

رد: رواية(يـاسـمـح الـمـحـيّـا جـرّ الـهـجـيـنـيـة)
 
.
روايـة(يـاسـمـح الـمـحـيّـا جـرّ الـهـجـيـنـيـة)
.
بــتّــال(29سنة):إنسان هادي جدا بطبيعته لكن تغير هالشي بسبب شلته وصار جوه يعتمد على حسب الموجودين معه اللي بقلبه عند غازي اخوه بس وسماجته مع شلته(جسّاروراشد)ويحب يتحضن امه ويتدلع عليها كثير يعصب بسرعة لكن يحن ويسامح اسرع يعشق سماعاته جدا ويصبح على صوتها العالي اللي يهز المكان حوله وحاله حال أي شاب يحب الشعر والقصايد وشوي شيلات ويميل كثير اذا ماكان يعشقها للهجينيات بسبب جده وأي شي يسمعه يحفظه من اول مرة حافظ كثير من الابيات ويقلبها للحن خاص على مزاجه لكن تفوز بقلبه سميرة توفيق وأغانيها وهو اطول اخوانه وعريض بعد اللي يشوفه يقول اكبرهم وبوجهه شامتين وحدة فوق حاجبه اليسار والثانية بطرف شفته العلوية مغطيها الشنب
.
عـبـايـــر(25سنة):هادية ولطيفة وماتأذي جنس مخلوق على وجه الارض لا انس ولا حيوان لكن هالشخصية كانت سابقا شخصيتها اما الان فهي سليطة لسان الكل يتحاشاها اما اذا كان الحق معها فهي تاخذ حقها كامل مكمل وماعليها بأحد وماتخاف الا من جدها وسعود بس وتظل قلبها على أهلها وبس والباقي(جعلهم بعاقور)على قولتها اقصر اخوانها وجسمها وسط مو نحيفة ولا سمينة
.

rwuiit28 17-09-2019 11:06 PM

رد: رواية(يـاسـمـح الـمـحـيّـا جـرّ الـهـجـيـنـيـة)
 

.
روايـة(يـاسـمـح الـمـحـيّـا جـرّ الـهـجـيـنـيـة)
الشخصيات:
(بيت نشمي)
نشمي(الجد):إنسان كان شديد جدا وسيء الطباع قديما لكن تغير وصار إنسان عطوف جدا رغم ملامحه الشديدة عطوف بكل معنى الكلمة لأحفاده ولازالت بعض الشدة تصاحبه..
منيرة(الجدة):إنسانة حارة لكن قلبها طيب جدا
عيالهم:عادل..مسفر..حصة..عذبة
عذبة اخر عيال نشمي رحيمة وعطوفة جدا ارملة ولها ولد واحد بس وساكنة ببيت ابوها وعادل يلين ويسمع لها اكثر من زوجته حتى
راشد(29سنة):ولد عذبة الوحيد بطبيعته إنسان هادي جدا وغير اجتماعي لكن وضعه اختلف جدا مع شلته ويعتبر واحد من عيال عادل حتى لو ماكان من صلبه
...........
(بيت عادل)
عادل(الأب):إنسان حار عصبي جلف ماعنده تفاهم ابدا عسكري وطبيعة عمله تحكمه حتى في تصرفاته وبيته يمشي على هالنظام..
وسمية(الأم):عكس زوجها تماما كل حنية الدنيا فيها لو تظهر الشدة لحظات تتبدد بسرعة مااقدر تطول ابدا..
غازي(32سنة):اكبر عيال عادل جاف بتعامله شوي مع اخوانه لكن حبيب متزوج من عذاري
جسّار(29سنة):راعي ضحك ووناسة الصديق والأخ والنشبة الحلوة بحياة بتال رغم تسفيل بتال فيه الا انه ناشب ولازق فيه مايتركه
أمجاد(27سنة):إنسانة هادية بشوشة الملجأ اللي يفضفضون له الشباب ويستشيرونها كثير
رهايف(20سنة):ام لسان طويل تحارش الكل وصريحة بزيادة
فيصل(19سنة):اخر العنقود لكن ملطشة لكل البيت مايمر من جنب اخوانه الا ياكل علقة منهم بسبب أو بدون سبب
...............
(بيت مسفر)
مسفر:إنسان متفاهم جدا عكس اخوه عادل دكتور ناجح وله مستشفى مشهور وله افرع منتشرة وابوه جدا فخور فيه صحيح هو اللي مول ولده واعطاه كل اللي يحتاجه باع كل شي يملكه واعطاه مسفر ومسفر رد الجميل أضعاف ماقصر لكن عيون نشمي تنطق فخر وزهو بولده ودايم يمدحه ويثني عليه
عواطف:طيبة لكن تحب تحش وتدق كثير واللي يمنعها خوفها من عمها ابو عادل لانه هددها مرة وبعدها تابت
جواد(30سنة):غثيث وشغله الشاغل يمدح نفسه ويذم عيال عمه
سهام(26سنة):اطباعها تشابه امجاد لكن الفرق بينهم ان سهام صاحبة همة عكس امجاد اللي تستسلم بسرعة
شذى(20سنة):هي ورهايف برووس بعض وكل شي مع بعض

{هالثلاث البيوت كلهم يلمهم حوش واحد بيت نشمي(الجد)بالوسط وعلى يمين هالبيت بيت عادل وعاليسار بيت مسفر خلف البيوت مسبح وجلسة صغيرة للبنات وقدام البيوت بيت شعر للضيوف ووراه مشب وحوض غسيل يشتغلون به عادة الشباب وقت العزايم}
...........
(بيت زامل)
زامل زوج حصة:صديق مسفر رجل يحكمه عقله وطيب جدا
حصة:اهم شي عندها عيالها التوأم اللي مالها غيرهم وحملت بهم بعد معاناة وتعب مع المستشفيات صح تزودها احيانا حبتين لكن تظل مثل اختها عذبة طيبة وقلبها ابيض
رامي وريما(20سنة):التوأم الهادي كل ماعليهم وكل همهم يحققون طموحاتهم رامي اللي يبي يكون محامي وريما اللي تكون عالمة جنائية
.......
(بيت خالد)
خالد(ابو صايل):صديق عادل وزميله بالعمل وخارجه حافظ عادل وفاهمه اكثر من نفسه
زهرة:انكسر قلبها بعد وفاة أهلها وولدها وكلهم بنفس السنة وصارت هادية جدا تتكلم وتضحك لكن قليل
عذاري(29سنة):زوجة غازي مرحة ولطيفة وتحاول تملا جو امها قد ماتقدر
......
(بيت بادي)
بادي(الجد):شايب مثل الشباب القديمين حار وعصبي ومايتفاهم ولايسمح باي نقاش اذا كان يشوفه غلط يبي يقول الكلمة ويسمع تم على طول
سعود(33سنة):متجهم الوجه لكن هو خلقة وجهه كذا لطيف مع أخواته يخاف عليهم من الهوا ومعروف بالقرية انه يأخذ حقه وزيادة
بخوت(32سنة):هادية لطيفة وخجولة وهي تخاف على اخوانها من كل شي ومثل الام بالنسبة لهم وتخاف جدا من أي رجل حتى لو كان ظل فقط ولهالسبب ماتعتب باب البيت ابدا
حلايا(4سنوات):نور البيت كله وحياته صوتها وضحكتها هو اللي مخلي هالبيت متماسك ويتحمل الظلايم اللي تجيه بصمت
......
مزون صديقة عباير وهي الوحيدة اللي ماتغير طبع عباير معها
.....
شخصيات بتذكر:
*الـعـم مصلح
*مناور :زوجته(صيفة)بناته(نوفة & غيثة & شريفة & نايفة)وحيده(غيث)،،هدية(بنت اخو مناور الوحيدة أهلها متوفين)
*طلق & ناصر & هليّل
*هلال(ابو هليّل)
*ابو حمدان،ام حمدان،حمدان(زوجته وضحى وبنته دلال)
*مفلح و ثريا وبنت اخو مفلح الوحيدة هيفاء
........

rwuiit28 17-09-2019 11:10 PM

رد: رواية(يـاسـمـح الـمـحـيّـا جـرّ الـهـجـيـنـيـة)
 
بعض مفردات الرواية:
*أوجست:قلت او قالت(اوجس=قال)
*أوحيت:سمعت،أوحى:سمع
*أدني:تعالي
*يمّ:الى،،روح لـ(المكان الفلاني)،عندي>>حسب الاستخدام
*يِرِد: هالكلمة خاصة باللي بيروح يجيب موية من البير
*أكّت أو كَتّيتْ:يعني رحت وغالبا تكون خاصة بالاتجاه اكثر يعني مثلا كتيت يم البير يعني رحت للبير
*جدعته(مجدوع)،طشيته(مطشوش):كلها بمعنى رميته
*الحلال:غنم+ابل...إلخ
*وبا:مرض
*حِسّ:صوت
*علامكم:وش فيكم؟
*قنق:عناد
*صامل،صملت،صملتي:قرر،قررت
*تسيّرين:تمشّين،وبعد تجي للحرمة اذا زارت او بتزور احد
*خَابْر،أخبْر،خبري:ادرى،دريت،عارف،اعرف،عرفت
*أعلمك:اقولك،بعد تجي تهديد
*الهَمْل:الكسلانين
*خُوصْة:سكينة
*خوصى:مدلعة🌚
*غزيّة:ملعقة
*السّحَلة:الزبدية
*الماعون:الصحون حقت الاكل
*الباغة:اي شي بلاستيك
*الصّفْريّة:اي شي مجوف معدني مثلا كوب من معدن وكذا
*الصرايم:مصايب
*تهّولَت:شي صدمني،شي غير متوقع مثلا
*تهولين:تخوفين(تخرعين)
*بحّري:شوفي،ناظري
*طسّ:اذلف
*عوّد:رجع
*نْهجّ:نهرب
*مير:لكن
*طمحت:تركت
*الصرايم:المصايب
*توايق:يختلس النظر
*ياعلّ،ياعلّك:جعلك
*تدحرين:تطردين

rwuiit28 17-09-2019 11:26 PM

رد: رواية(يـاسـمـح الـمـحـيّـا جـرّ الـهـجـيـنـيـة)
 
الـجـزء الأول
.
.
~
الساعة7,30 صباحًا
~
واقف قبال مراية التسريحة وهو لاف على خصره المنشفة بشعره المبلول ابتسم وهو ينطق:صبحتم بالخير ياصبوح ومساي(اسماء سماعاته)،وشغلها بالريموت وهو يلبس ملابسه الداخلية ورفع المنشفة وهو ينشف شعره وبابتسامته يهمهم مع أنغام الموسيقى اللي هزت الغرفة واعتلى صوت سميرة المكان،،
.
شـلـح الـتـوب ولـبـس الـتـوب
مـاخـلت براسـي عـقـل بـنـوب بـنـوب
لاا..لااا..لا و لا..وخـلا و هـلا..
.
بتال جاه زاره واتجه له وهو يهز خصره ويلف المنشفة اللي بيده ويبرمها بكل قوته وقف جنب سريره وسدد له ضربة محترمة بالمنشفة وهو يردد مع سميرة بقية الأغنية بابتسامة ويتمايل ومع كل ميلة يسدد للمسكين اللي بالسرير
.
مـشـيـة مـشـيـة عـنـتـر..وتـمـيـل وتـتـمـخـطـر
وعـقـلـي ضـيّـع أهـلـي..مـن لـمـى قـالـت لـي
.
جسّار فز جالس بسرعة على سريره وهو متصروع من الألم وماسك جنبه وبصراخ:صبحهم بمساكنهم يارب!!!
بتال مستمر يغني بدون أي اهتمام لألم جسّار بالعكس اتسعت ابتسامته بشطانة وهو يتمايل وينحني ويقرب راْسه من جسّار ويرفع حواجبه وينزلها على كلام سميرة اللي تغني
.
حـوّل مـن هـالـصـوب..يـابـا
.
بتال اعتدل بوقفته واشر له بيده بمعنى يقرب وهو يرفع صوته مع سميرة اللي قالت
.
قـرّب مـن هـالـصـوب..
.
جسّار ناظره بتكشيرة:حلفت عليك لاوالله اذلف عني بس!!
بتال وقف تمايل واعتدل بوقفته وهو يطالعه بحواجب مرتفعة:نعم؟!!
جسّار نط واقف عالسرير يقال يبي يضيع بتال بحركاته وهو يرقص ويغني مع سميرة:أم الـشـعـر الأشقر
بتال قفل قبضة يده اليمين وأشر بطرف سبابته يقصد يقرب منه وسط تعصيبته
جسّار:بتاتيل صباح صباح ياعيني!!
بتال توسعت عيونه:وبتاتيل بــعـــددد!!
فيصل فتح الباب مدرعم
بتال فز وهو يلتفت للباب يطالعه
جسّار اللي بالشورت غطّى نفسه باللحاف بحكم انه ينام شبه عاري تقريبا مايغطي جسمه العلوي نهائيا اما بقية جسمه السفلي ينام بالبوكسر واذا سوا خير لبس برمودة يموت اذا غطى سيقانه كلها ورغم تنكيلات ابوه المستمرة فيه لكن ماااتعظ واعتدل باقي على طبعه صرخ وهو يرمي اللحاف:فصيل!!!
فيصل مخطوف وجهه:ابوي ابوي جا!!
جسّار انقلب وجهه:صدق!!
بتال تخصر عاليمين وبيساره المنشفة:ابوي مستلم يومين مابنشوفه
فيصل:اقولكم جا!!وبيت الشعر مزبلة محد سوا به شي!!اكيد مر وشافه
بتال ابتسم بثقة:النفس مروقة وطايبة اليوم توكل مقلبك مقبول مابنلمسك اليوم عيدية لك فصفص
جسّار جلس براحة وهو يشوف ثقة بتال
لكن اهتز البيت بصوت ابو غازي:بتّاااااال جسّااااار
بتال انرعب وهو يسمع صوت ابوه وقفل السماعات بسرعة
جسّار طار للحمام يغير ملابسه ويصلي الصلاة اللي فاتته
بتال وهو يلبس ثوبه بسرعة ويقفل ازاريره
فيصل بخوف:وش اسوي؟!
بتال:انزل له
فيصل بصوت عالي من خوفه:لا والله انا بوجه المدفع لحالي!!
بتال اللي خلص اصلا ووقف جنبه وعطاه ضربة قوية على قفى رقبته:اخص يالرمة اخص!!
ابو غازي بصراخ:ابوك ياعادل ابوك!!شف ذَا الحمير متنقعين بفرشهم محد فزع لك!!
فيصل طالع بتال بابتسامة تحدي وهو يسمع صراخ ابوه:رح انت رح يالقدوة!!خلني أتعلم!!
بتال قطب جبينه وهو يطالعه
جسّار طلع من الحمام وعطى فيصل اللي معطيه ظهره ضربة على قفى رقبته
فيصل توجع:ااااه ارحموني
بتال مشى وهو يدفه عن طريقه
جسّار مشى ورا بتال وتركوا فيصل اللي لحقهم بسرعة
نزلوا الدرج جري انصدموا وهم مايشوفون ابوهم عالباب تحرك بتال وكمل طريقه للمطبخ ومن المطبخ خرج لصالة البيت اللي مقسومة لقسمين جزء طاولة الطعام ومو معترف فيها ببيتهم ملصقينها بالجدار وكراسيها فوقها ومكان الطاولة حاطين سجادة مرتبة بطرفها 3طاولات صغيرة و10خداديات صغيرة فوق هالطاولات للي يبي يجلس عليها وهاذي هي جلسة أكلهم المعتادة والجزء الثاني تلفزيون وقباله كنب حق لمة أهل البيت وقفوا وهم يشوفون ابتسامة ابوهم العريضة وتغيرت وجيههم وخصوصا ان اللي جالسين جنبه رهايف وغازي
رهايف وهي تتدلع على ابوها:ياعيون رهايف اول ماعلمتني امي انك بتجي ماهنت لي سدحة السرير ياعيوني جهزت لك الفطور اللي يحبه قلبك
بتال طارت عيونه وهو يسمع كلامها وهي تدري بجية ابوها ولاقالت لهم ولالمحت حتى!!
امجاد انحنت وهي توطي صينية الفناجيل عالطاولة واخذت فناجيل وهي تقهوي ابوها
ابو غازي جالس بلبسه العسكري عالكنب على يمينه رهايف ويساره غازي ابتسم وهو يأخذ من امجاد الفنجال:ياعساني مااعدم هاليديات أي والله
امجاد حبت راْسه:صبحت بالخير ياوجه الخير
ابو غازي بيرد عليها لكن طاحت عيونه على الثلاث اللي واقفين قدامه واختفت ابتسامته:وين الخير وهالدشير توهم يحضّرون!!
بتال مشى وحب راْس ابوه واتبعوه اخوانه وظلوا واقفين قبال ابوهم كانهم عساكر ينتظرون أمره
غازي زفر
بتال طالعه وكشر وهو يعرف حركات غازي
غازي:والله يايبه مدري وش نسوي بليّاك!!
بتال وجسار وفيصل انخرشوا
ابو غازي التفت وهو عاقد حواجبه:وش فيه؟!!،،احتدت ملامحه،،وش مسوين هالدشير؟!!
غازي:هالسرابيت البارح عجزت عنهم مافيهم طب
ابو غازي وقف وطالعهم بحدة وهو يرمي فنجاله اللي بيده وضرب بصدر بتال وطاح على رجله وتكسر
بتال توجع لكن ماتحرك متعود على تكفيخ ابوه
ابو غازي بحدته:حلت لكم الدّجة!!وين هايتين هالدشير؟وين؟
جسّار توسعت عيونه
غازي حس بذنب لكن كمل:مادجّوا بعيد يبه هم ببيت الشعر لكن اتركوه تقل بهايم رعت به!!
جسّار بنرفزة وهو يدري ان غازي يبي يطلع منها:غويزي ومن اللي شب النار وجاب اللحم وحمّسنا وذلف بعد ماقضى!!
ابو غازي بعصبيته:اقطع واخص تكذب اخوك اللي أكبر منك!!
جسّار بعصبية:واذا يبه وصخنا بيت الشعر هالحين ننظفه
ابو غازي:لأني داري بكم مربّد ميتين مافيكم حيل تأكلون وتتركون وراكم مثل البهايم حتى البهايم اصرف منكم
غازي ندم انه تكلم:يبه ياعيوني خلاص مايصير هذا هم قدامك عرفوا غلطهم لاتصير عليهم
ابو غازي طالعه:انت معهم بعد؟
غازي ارتبك:لاا لاا مانيب معهم
ابو غازي لف عليه:وانت مثل التيس وسطهم عجزت تقضبهم؟!
غازي سكت
جسّار ابتسم برضا ان غازي بيأخذ نصيبه معهم
ابو غازي بشك:علامك انلخمت؟!
غازي عرق وهو يحس انه انكشف:وش لخمته يبه الله يهديك!!
ابو غازي بعصبية:صف صف معهم صف!!
فيصل بيتشقق من الوناسة وهو يشوف ابوه يطرد غازي معهم
غازي:ليش يبه؟!
ابو غازي:انكعم يالسربوت لااسمع صوتك وطس جنب أشباهك
رهايف شرقت بالقهوة من الضحك
ابو غازي ناظرها بحدة:وش بلاك انتي بعد؟!!
رهايف بالقوة تكتم ضحكتها وكحتها بعد:سلامتك يبه
ام غازي دخلت عندهم ووقفت قدام عيالها:يالله من فضلك!!
فيصل تعلق بأمه وبصوت فيه صيحة:يمه
ابو غازي توسعت عيونه وهو يشوف فيصل:ابك هذا وانا ماسويت شي لاتصيح الخير جاي!!
فيصل بلع ريقه وهو يطالع ابوه وشد على يد امه اللي ماسكها
ام غازي لمت فيصل اللي اطول منها لحضنها والباقين وراها:ياصباح الخير والرضا وش فيك؟علامك جاينا بشرك؟
ابو غازي بعصبية:وسمية عيالي وأتصرف بهم بكيفي!!
ام غازي:وعشانهم عيالك تذبحهم!!لاوالله ماتلمس عيالي هذول حيلتي اللي طلعت بهم من الدنيا!!
ابو غازي صرخ:وسمية
ام غازي:اذا هم غلطانين أبشر بسعدك أجلدهم معك أعين وأعاون ياعادل!!
العيال انكبوا بكلمة امهم اللي فازعة لهم
فيصل شد على امه وهمس:يمه
ام غازي:واذا انت ظلمتهم تنفيسة دوامك تعلقها بمقبض الباب برا بيتي ماتدخل معك ابد
ابو غازي رص ع اسنانه
ام غازي:وش قلت؟
ابو غازي:رهايف
رهايف وقفت:سم يبه
ابو غازي:طيري لبيت جدك وجيبي رشيد هو اللي بيقول الصدق
توتروا العيال وهم أخبر وأدرى براشد النكبة
غازي:يبه ليش مو مصدقني؟!!
ابو غازي:وش اللي ماتفهمه من ا ن ك ع م!!
بتال اللي كاتم ضحكته من فترة ورا تعابيره الجامدة وهو يشوف غازي عنده أمل ان ابوه يصدق ان ماله ذنب بشي
جسّار كتم ضحكته وهو يصد عن بتال مايبي يطالعه لان بتال اذا انلفتت ضحكته مابتكفيهم خيزرانة ابوهم ابد
رهايف:على امرك يبه،،راحت ورجعت وهي تقفل عبايتها،،
غازي:تغطي زين ولاتهرجين واجد
ابو غازي:انت انطم خلك بنفسك مالك شغل بأختك
بتال عض شفته السفلية بكل قوته وهو يشد على قبضة يديه اللي ورا ظهره بقوة مو قادر يكتم ضحكته اكثر وهو يشوف تسفيل ابوه بغازي
جسّار ابتعد عن بتال بعد ماكان جنبه وهو مايطالعه ووقف عند غازي وصار بينه وبين بتال غازي وفيصل خايف لايضحك ووقتها وش يسكت بتال ووش يفكهم من ابوهم
رهايف اللي ماكانت بعيدة عن بتّال وجسّار وهي تتصدد ماتبي تطالعهم وتضحك وتاخذ المقسوم معهم
ابو غازي صحّاها بصرخته:وش الميتة اللي فيك!!اخلصي!!
رهايف تلبس نقابها وهي تجري خارجة:طيب طيب،،خرجت،،
.........****..........
بيت مسفر
على عكس الأجواء ببيت عادل كان الكل ملتم عالفطور وكل واحد على كرسيه المعروف على طاولة الاكل يفطرون بهدوء
شذى بطفش:ياربي وش هالهدوء القاتل!!سولفوا مايصير!!
ابو جواد ابتسم وهو يسمع حلطمتها
ام جواد التفت وطالعتها:اكلي وأحمدي ربك بعدين محد فايق على ذَا الصباح يسولف يالثرثارة!!
سهام:روحي لرهايف هناك بتشبعين سوالف
جواد:مااتوقع تشبع لو تشبع كان من زمان شبعت وهم متقابلين بكل مكان بالبيت بالجامعة وحتى قبل النوم يسولفون!!
شذى توسعت عيونها:الله اكبر عليك!!اذكر الله!!مراقبنا!!وااذا انت غيران رح معهم!!
جواد بشوفة نفس:مابقى امشي الا مع هالاشكال!!،،تغير وجهه وهو يستوعب غلطته،،
ابو جواد توسعت عيونه وبحدة:جواد!!
جواد:المعذرة يبه
ابو جواد بنرفزة:كم مرة قلت لك ان مالك غير عيال عمك!!الله ماعطاك اخوان تشد ظهرك بهم!!واللي بينفعونك هم عيال عمك لو جار الزمن عليك!!
جواد:يبه الله يخليك لي مابيجور الزمن علي وانت معي!!
ابو جواد:الا يجور يجور ياجواد!!لاتامن الزمن ابد!!ولاتامن حتى ابوك!!،،زفر،،حسّن علاقتك بعيال عمك واترك شوفة النفس ذي اللي مايحبها الله ولاخلقه فهمت!!
جواد:حاضر يبه حاضر
ابو جواد وقف بعد ماانسدت نفسه عن الفطور وطالع زوجته:لاتحسبيني بالغدا عواطف بتأخر اليوم
ام جواد:أبشر مثل ماتبي اسنع لك القهوة والحلا
ابو جواد:قهوتي عند ابوي مثل دايم
ام جواد تنهدت وهي تطالع جواد:ان شاء الله فالك الخير ياابو جواد
ابو جواد مشى
ام جواد بنرفزة:ماتعرف تسكت ندري بك ماتدانيهم لازم تجيب الطاري وتذكر ابوك!!
جواد:يمه وش اسوي!!ابوي يرميني عليهم رمي وانا ماادانيهم ولااواطنهم بعيشة الله وش اسوي؟!
ام جواد:انثبر لاتسوي شي اسكت خل العلم ذَا بصدرك وساير ابوك وانت تدري اعز ماعنده اخوانه وعيالهم!!،،وقفت،،:افطرتم كلن يشيل صحنه ويغسله انا وراي فطور ماني فاضية لكم
شذى فزت ولحقتها وهي تتكلم بسرعة:يمه يمه ابي اروح لرهايف
ام جواد طالعتها:عمري قلت لا!!طول عمرك متنقعة عندها اذلفي لها مارديتك!!
شذى:ليش هالعنف اللفظي طيب قولي لا وانتهينا!!
ام جواد طالعتها بحدة
شذى:اسفة يمه تحمست شوي اسفة والله
ام جواد زفرت ومشت
شذى لفت بترجع فزت:بِسْم الله!!
جواد واقف بوجهها بتكشيرة
شذى:سكنهم مساكنهم وش تبي؟
جواد:هذا اللي فالحة فيه تقلبين امي وابوي علي؟!
شذى:وش دخلني انا؟!!انت اللي تورط نفسك!
جواد:كم مرة قايل لك ماتروحين بيت عمي ماابي اَي اتصال معهم مايكفي نقابلهم بالدخلة والخرجة!!
سهام زفرت ووقفت وهي تجمع الصحون وتوديها للمطبخ وتركتهم
شذى:لاتروح من أجبرك!!
جواد:انتي لازم اروح معك كلهم شباب!!
شذى تكتفت:الله اكبر ترا كلهم عيال عمي مثلك مثلهم ويخافون علي مثلك بعد!!
جواد:انا قلت لك لاتعتبين هالباب اليوم مافي روحة لرهايف العلة ذي!!،،مشى،،
شذى بزعل:جوااااد!!
جواد لف وطالعها:عاد اليوم بالذات لاتروحين
شذى قطبت جبينها
جواد ابتسم:اليوم طويل عليهم اااه ليتني اتفرج عليهم بس
.........****..........
بيت نشمي
الجد والجدة وعذبة افطروا من صلاة الفجر والحين القهوة والتمر والزبدة وشريك وراشد اللي جالس جنب امه قدامه صحن فطور بسيط يفطر منه وهو فيه نوم
عذبة تمد اللقمة:كل يمه عساه بالعافيتين
الجد:خلاص ياعذبة رجال وتسوين به كذا لاتزوج بتبلشينه هو ومرته ماتقدرين تتركينه وهي مابتقدر على دلعه
راشد ابتسم:جدي غيران!!،،حضن امه،،اترك امي لي وعندك حبيبتك خلها تدلعك
عذبة ابتسمت وهي تحضنه
الجدة توسعت عيونها:اقضبي ولدك ياعذبة ماعاد به حيا!!
عذبة:وهو الصادق يمه دلعي ابوي اشوف الغيرة تأكله كل مادلعت وليدي!!
الجدة سحبت المركوع(العكاز)ودفتها بطرفه:مات الحيا عندش ماعاد تنتخين(تستحين)!!
ماحسوا الا برهايف مدرعمة عليهم بالصالة وطار شبشبها قدامها وأفزعت جدها وجدتها وعمتها عكس راشد اللي ابتسم وهو يشوفها
راشد:أقبلت أقبلت الخبلة
رهايف طالعته:انطم انت ماكلمتك!!
عذبة توسعت عيونها:عيب عليك ماتستحين انتي!!
راشد:والله اللي ميت على شوفتك الحين!!
الجد كشر بوجهه:راشد!!
رهايف رمت الشبشب الثاني بخبالها المعتاد:السلام عليكم اول!!،،مشت وسلمت على راس جدها وجدتها وعمتها،،
عذبة:تحبين الكعبة يارهيفة
رهايف ابتسمت من كلام عمتها اللي مهما تقسى يغلبها طيبها وحنيتها وجلست بين جدها وجدتها طالعت راشد:انت صد ابي افطر زين
راشد اللي سحب من فطوره كم خبزة وجبنة بسرعة وعطاهم ظهره
رهايف رفعت نقابها وبدت تأكل بسرعة
الجدة وهي تسحب كاسة راشد من قدامه
راشد اتسعت عيونه:جدة!!
الجدة تحط الكاسة عندها:شوي شوي ياعيني لاتغصين مو بطاير
راشد بزعل:ايه جدتي لاشافتها تنساني وانا ياجدة ولا لي الجدران!!
الجدة:اشوا انك دريت
رهايف ضحكت بصوت عالي:من البداية اترك التغلي لاصحابه!!
راشد كشر وحط اللقمة بفمه:انطمي بس ليش جاية؟
رهايف وهي تأكل:ابوي يبيك
راشد غص وكح
عذبة وهي تسحب الموية وتعطيه:الله اكبر عليك يارهايف روعتي وليدي!!
راشد بعد ماشرب:موتي على يديك من اكذابك!!
رهايف:والله اني صادقة ابوي يبيك
راشد بردت أطرافه
عذبة مدت يدها وقرصتها بفخذها:يالكذوب تبين تروعين راشد
رهايف وهي تمسح مكان القرصة بألم:جدي شف بنتك!!
الجد ضغط بمركوعه على يد عذبة:عذييب!!
عذبة:الكذوب كذوب يبه!!
رهايف:والله اني صادقة ابوي يبيه والدليل شبشبي اللي طار قدامك عميمة!!
عذبة:وليش ماتكلمتي؟!
رهايف وهي تنزل نقابها على وجهها:شفت العيشة وانا ميتة جوع وابوي مطول الظاهر،،ابتسمت،،وبعدين ابيهم يتربون زين!!
راشد اللي فز جري لبيت خاله
الجد ضحك وهو يشوف راشد:ياهالعادل مهبل بهم
رهايف وقفت ونطت السفرة وتلبس شبشبها
عذبة حذفتها بفردتها الثانية:اعقبي مافيه احترام للنعمة!!
رهايف لبستها:الله بيسامحني ان شاء الله،،جرت راجعة لبيتهم،،
الجدة:اه منك ياعادل متى تخف بس متى؟
عذبة وقفت:مو بخاف ابد لحد مايطيح اللي براسه
الجد:على وين؟
عذبة:يبه رايحة ألحق الضعوف وانا ادري وسمية مابتقدر عليه!!
الجدة مسكتها من يدها وجلستها:تقهوي ثم روحي لهم
عذبة:يذبحهم يمه
الجدة:متعودين على مهابد عادل مو بميتين تقهوي ثم روحي لهم
.........****..........
بيت زامل
ام رامي تفطر هي وزوجها
ابو رامي:وينهم العيال؟
ام رامي:ماتعرفهم اليوم اجازة ينامون للعصر ثم كل واحد يقعد على كتبه
ابو رامي:وش هالحياة!!يانوم يامذاكر!!خليهم يروحون معك لبيت جدهم!!
ام رامي:ريما هين بتروح رامي وش يلين راْسه؟
ابو رامي:قولي له الكتب اللي طالبها من برا وصلت وعندي مابيشوفها الا اذا تنقع ببيت جده الليلة غيره مافيه
ام رامي:بأقوله وبيروح بس بيطفشني كل شوي بيقول يالله مشينا
ابو رامي:قولي له انثبر اختصري له الموضوع
ام رامي شهقت:تبيني اسكته قدام العيال!!لا والله ماني بعادل أنا اللي مايحشم عياله ابد!!
ابو رامي:عالاقل طلعوا رجال ينشد بهم الظهر وبعدين مايحشمهم قدامك لانك عمتهم اهلهم لكن عند الغريب مايفتح فمه بكلمة عليهم!!
ام رامي:حتى ولو يازامل!!ماغير كل حركة والثانية ياانكعم ياولد ياحذفهم بشي مايعرف يقعد!!
ابو رامي:عاد هذا طبعه حار يبي الشي سريع سريع
ام رامي:والله ماورا سرعة عياله الله يحفظهم هبة ريح قلوبهم حية لكن هو الله يهديه مايرحمهم
ابو رامي وقف:المهم خذيه معك عندهم وغصبا عليه يجلس تبون شي؟
ام رامي:سلامتك
ابو رامي وهو يمشي خارج:فمان الله
.........****..........
بيت عادل
راشد واقف معهم قبال خاله بوجه مخطوف
ابو غازي:حيالله راشد حي ذَا الصباح اللي مايكتمل الا باخر السرابيت!!
راشد ابتسم وهو قلبه يرقص من الخوف:حياك الله خالي عسى صباحك كله أفراح
بتّال يهتز وهو يطالع الارض مو قادر يمسك ضحكته اكثر
غازي رجع يده وقرصه بقوة لايضحك وينكبهم
ابو غازي:قاعة أفراح انا؟!!
راشد اختفت ابتسامته:السموحة خالي
وسمية بشرشف صلاة ولافه طرفه متلثمة فيه:يوه منك ياعادل حتى الصباح مستقعد لهم فيه
ابو غازي طنشها:وش صار البارح؟
رهايف دخلت:السلام عليكم
غازي قطب جبينه وهو يطالعها بحدة
ابو غازي:كملي طريقك جوا،،طالع غازي،،وانت وش قايل لك انا؟!!انشغل بنفسك خلها عنك!!
غازي زفر:حاضر يبه
رهايف وقفت عند مدخل الصالة اللي بنهاية المطبخ عند امجاد وعذاري اللي يراقبون الوضع
عذاري:عطوني حل بسرعة خلوني افزع لهم
رهايف:اقول انثبري لايعطيك ابوي نصيبك ثم الحبيب انكشف انه هو راس الحربة مايمديه يلعبها على ابوي
امجاد:اهجدي عذاري مالك شغل خليك بعيدة ابوي كشف غازي خلاص
عذاري:يوووه بيكسرهم على ذَا الصبح
رهايف وهي تطالعهم:اقول اذا ماكسّرهم على اللي سووه البارح بيكسرهم على البقرة الضاحكة
عذاري بتكشيرة:مو وقته يضحك والله
رهايف:عاد هو متعود عالتكفيخ اكثر منهم كلهم مابتفرق معه،،ابتسمت وهي تكتم ضحكتها،،وماينلام اذا ضحك والله!!
،،عند العيال وأبو غازي،،
راشد:ماصار شي البارح!!ليش خالي وش صاير؟!
ابو غازي صرخ:تستغفلني رشيد!!
راشد فز:بِسْم الله شوي شوي خوفتني
ابو غازي:حلفت عليك استأذنك قبل اهاوشك!!
راشد استوعب كلامه وعرف غلطته وهو يدري ان خاله يكره اللي يرادده سكت لايزيد الوضع
ابو غازي:انطق قل وش صار البارح
راشد:والله ماصار شي خالي!!ليش صاير شي؟!
ابو غازي طالعه بحدة ساكت
راشد توتر:وش تبيني اقول!
ابو غازي بنفس نظرته وسكوته
راشد:والله ياخالي ماسوينا شي والله ثم اذا فيه ماادري
ابو غازي صرخ:قول!!
راشد رجع خطوة من صرخة خاله:مدري وش تبيني اقول،،اخذ نفس وهو يكرر بنفسه،،خربانة هي خربانة،،وحتى اذا فيه مااقدر اقولك
بتال طلع عرقه السامج لاشعوريا وغنى:مااقدر اقولك مع السلامة رو،،سكت وهو يستوعب الكارثة،،
الشباب انخطف وجيههم كلهم طالعوا بابوهم ماعدا جسّار اللي طالع بتّال وهو بينفجر من سماجته الغبية بوقت غلط ثم طالع ابوه
وسمية تنهدت ومشت وتركتهم
ابو غازي وهو يسحب طرف الخيزرانة اللي مثبت نهايتها ببسطاره:ماتقدرون تقولون
راشد جرى ووقف وراهم
غازي:يبه لحظة اسمع بالأول
ابو غازي وهو يرجع خيزرانته وراه ظهره:عطيتكم فرصة
جسّار:يبه حنا رجال الى متى هالمعاملة الغير اخلاقية
اتسعت عيونهم من كلام جسّار
ابو غازي:ياسلاااام غير اخلاقية بعد!!
فيصل انفجر:يبه غازي هو اللي جاب العدة وهو اللي جمعنا اذا بتحاسب احد حاسبه
غازي:اااه يالجحود!!ومين اللي امس يحب راسي ويتشكرني على هالسهرة الزينة ها!!
فيصل:لو دريت ان وراها مصيبة ماتشكرتك ابد!!
غازي:اسكت ياابو لسان طويل ترادد اخوك الكبير!!،،طالع ابوه،،يبه يرضيك يغلط علي!!
جسّار:اجل يرضى وانت تتبلى علينا!!
راشد:خالي انا كنت نايم وصحوني غصب
غازي:نعنبوا ذَا الوجيه!!حرام خسارة فيكم واحد يرحمكم مثلي
بتّال وهو يشوفهم ينهارون ورا بعض غنى لسميرة وسط ابتسامته وبرواق:ضربني وبكى..سبقني واشتكى!!..لكن ياخسارة ماعمّر حارة!!
ابو غازي انغبن من برودة بتّال وفوقها يكره سميرة توفيق وأغانيها لأبعد حد وزادت غبنته اكثر وهو يسمع بتال يغني لها صرخ وهو يمشي له بسرعة:بتّااااال!!
بتّال ماتحرك رغم ان الباقين شردوا وانتشروا برا الصالة
ابو غازي طاح فيه ضرب بالخيزرانة
بتال ماتحرك ولاتوجع منزل راْسه بس
ابو غازي انفجر وهو يشوفه ساكت رمى الخيزرانة وشد قبضته ولكم بتال ع وجهه وبصراخ:كم مرة قايل لك ماابي اسمع شي لهالادمية!!لاتغني لها جعلك ماتغتني بعافية!!،،ولكمه مرة واثنين وثلاث وهو يزفر بغبنة،،
بتّال ساكت يدري ان ابوه بيتعب ويتركه
جسّار ماتحمل وهو يسمع صراخ ابوه رجع لبتّال ووقف عندهم وهو يمسك يد ابوه
ابو غازي اتسعت عيونه
جسّار:يبه كلنا سهرنا مو بس بتّال!!
ابو غازي ضرب جسّار كف بكل قوته
جسّار غمض عيونه وهو يحس الدنيا درات
بتّال انفجر يضحك وهو يشوف جسّار:وصلت النجوم!!
ابو غازي أنفقع قلبه من بتال رفع يده بيضربه
عذبة دخلت وانفجعت وهي تشوف وجه بتال جرت لهم وصرخت:عادل!!
ابو غازي طالعها
عذبة وقفت بين بتال وبينه ورجعت بتال ورا ظهرها وهي ماسكته بيديها:ماتخاف ربك!!شوهت وجه الولد!!
وسمية اللي دخلت عندهم وكانت متوقعة يعاقبهم كالعادة تصليب وانتهى الموضوع انصدمت وهي تشوف بتال وجرت له وسحبته من يدين عذبة وهي تطالعه بفجعة:يمه بتال طيب ياعيوني طيب؟
بتال هز راْسه بابتسامة:ماعليك يمه ماعليك
ابو غازي صرخ:اوووه منكن ماكبّر راْسه ورؤوسهم معه الا خوفكن اللي ماله سنع!!
وسمية بعصبية وهي تطالعه:أجرمت بالولد وتقول خوفنا!!
غازي وفيصل رجعوا بسرعة وهم يسمعون هواش امهم وراشد تبعهم ووقفوا يناظرون اللي يصير
ابو غازي:وينه الولد؟!ذا رجال يمشي على كتفه قطيع كامل من كبره!!
بتال طالع ابوه بملامح جدية:ويومني رجال اعتمد يبه وارتاح
جسّار طارت عيونه وهو يسمع كلام بتال
ابو غازي صرخ:وشو!!اعتمد وارتاح!!
غازي جرى لهم وهو يدري ان اليوم ياذابح يامذبوح ووقف عند ابوه وهو يمسكه:تعوذ من ابليس يبه تعوذ!!
ابو غازي يدف غازي عن وجهه
غازي لازال ماسكه بيده
ابو غازي:حتى لو تعوذت مابيطير ابليس وهالتيس واقف قدامي!!
جسّار سحب بتّال وأبعده مسافة عن ابوه
ابو غازي سحب يده بقوة ودف غازي بكل حيله:ورب النعمة اللي تعلفون منها وماتتشكرونه ياقليلين الخاتمة ان مالقيت المجلس يلق نظافة ياويلكم فاهمين!!
غازي:ان شاء الله يبه ابشر انت بس هد أعصابك!!
ابو غازي صرخ:اذلفوا وش تنتظرون؟!!
كلهم تفرقوا من قدّامه وطلعوا
وسمية تطالعه بقهر وهي بالقوة ماسكه لسانها
عذبة تطالعه وهو معصب:ماني بقايلة الله يعينهم عليك لان ربي معاونهم عليك
رهايف تجمدت
امجاد بلعت ريقها وهي تنتظر القيامة تقوم لان اللي صار مع بتال قبل شوي طبيعي ويصير عادةً!!
عذاري طلعت لغرفتها بسرعة ماتبي مشاكل معهم وهي مالها دخل باللي صار اصلا
ابو غازي طارت عيونه بشر وهو يطالعها
عذبة:اللي بقوله الله يعينك على نفسك لاطحت بحيلك وتلفت حولك ومالقيت احد منهم!!
ابو غازي بعصبية:عذبة توكلي للبيت لاقول شي يزعلك ويزعلني!!
عذبة طالعته:تراهم عيالك حيلتك ماهم بعسكر عندك وانت حتى العسكر ترحمهم اكثر منهم!!،،مشت وهي تستغفر،،
ابو غازي زفر:اااه من هالعيال اللي مابهم طب!!
وسمية بغبنة:عيالك من خير الرجال لكن انت مايملى عينك اللي يسوونه!!،،مشت،،
ابو غازي بصوت عالي:الفطور ياوسمية الفطور؟
وسمية لفت عليه وطالعته:انت أفطرت خلاص!!
ابو غازي كشّر بوجهه اكثر
وسمية:الفطور بالمطبخ ازهم(نادي عليهم)بناتك يحطن لك انا بشوف عيالي اللي ماخفت ربك فيهم،،خرجت،،
ابو غازي استغفر وهو جاي من دوامه معصب من اللي صار وحط غلّه بعياله:رهايف امجاد،،صرخ،،بنت يارهايف ووجع
.
.
.

هـــدبـــ خــجــلانــــ 18-09-2019 09:03 AM

رد: رواية(يـاسـمـح الـمـحـيّـا جـرّ الـهـجـيـنـيـة)
 
بــــدايــــه موفقــــه
احسنتيـــــ

بانتظارك

rwuiit28 19-09-2019 05:07 AM

رد: رواية(يـاسـمـح الـمـحـيّـا جـرّ الـهـجـيـنـيـة)
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها هــــدبــــ خــجــلانــــ (المشاركة رقم 31319384)
بــــدايــــه موفقــــه
احسنتيـــــ

بانتظارك

شكرا لمرورك💗💗

rwuiit28 19-09-2019 05:08 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـثـانـي،،
.
.........****..........
بمكان ثاني مختلف تماما عن جو المدينة بمكان كل اهله يعرفون بعض مايتعدى تعدادهم200شخص وحتى200كثير عليهم بعد..مانقول عنها مدينة لكن نقدر نقول قرية متطورة شوي بس وعلى بعد من هالقرية فيه مزارعها وكل بيت من بيوت هالقرية تشوف عنده او بعده بمسافة زرايب(او زريبة يعني حظاير او حظيرة)حيواناتهم من غنم او بقر او دجاج او أرانب لكن زرايب الإبل عادةً تكون بعيدة عن البيوت..وبالنسبة لترتيب هالبيوت تشوف كم بيت متلاصقة ببعض وبعدها بمسافة تقريبا نص كيلو وأحيانا اقل بيوت ثانية بعد بنفس الطريقة متلاصقة وغالبا كل اخوان وعيالهم تكون بيوتهم قريبة من بعض..متوفرة فيها اغلب الخدمات مو كلها طبعا.. يسمونها<الـديـرة>...
.........****..........
الــديــرة
.........****..........
بيت بادي
،،كان البيت عبارة عن حوش بالوسط تحاوطه الغرف على عددهم وفيه باب يدخلك بممر صغير جدا لبيت ملاصق لهم بنفس مساحة بيتهم لكن هالبيت وهالباب مقفول من سنين وكان بيتهم قبال بيت شيخ القبيلة ومجلسه وكان برا البيت على يسار الباب وقبال مدخل مجلس الشيخ مبني عشّة متوسطة المساحة(العشّة تقريبا نفس نظام الخيمة لكن مفتوحة من الجوانب وسقفها عبارة عن سعف نخل يستظلون تحته عن الشمس)وتمتد هالعشة لداخل البيت بحيث باقي منها جزء صغير داخل البيت يقعد فيه الجد بادي وأحيانا ينشفون فيه البنات تمر مزرعتهم وبعض الأعشاب اللي يجمعونها وقت نزول المطر وماكانت تاخذ مكان كبير اصلا اخذه زواية صغيرة وشي بسيط جدا..
الجد بادي جالس بالعشّة داخل البيت وهو يقلب بالراديو ويسمع الاخبار
حلايا تلعب بعروستها اللي جابها لها سعود بوسط الحوش
الجد بادي ابتسم وهو يطالعها وهي تلعب:يانوري ياحلايا ياحلوة الخد والعين ادني(تعالي)وانا جدش والعبي يمي(عندي)
حلايا ماطالعته:بس سمايح(اسم عروستها)تقول نلعب هينا
الجد بادي:ادني عن الشمس والله ان شوي ترعفين(يصيبها رعاف)
حلايا طالعته زعلانة
الجد بادي تبسّم لها:يانور عيني وأنوار دنيتي ياحلوة الخد والعين ياللي لاضحكت استهل المزن وأمطرت ادني وانا جدش ادني
عباير طالعة من الحمام بقميص لافة المنشفة على شعرها متجه لجدها
حلايا جرت لجدها اول ماشافت عباير طالعة من الحمام وجلست بحضنه
عباير جلست جنب جدها وبزعلها:ايه الله يرحم ايام كان الغزل بعيون وخدود وضحكت عباير!!
حلايا مدت لسانها ثم تكلمت وهي ترفع حواجبها وتنزلها لعباير:احسن حليك يالعزوز!!
عباير توسعت عيونها:انا عجوز!!
الجد بادي:صدقت زين البنات صدقت!!
عباير سحبت الدلة باستسلام وهي تصب لها قهوة وبصوت عالي:بخوت بخوت جيبي معك تمر
الجد بادي ناظرها بتكشيرة
عباير:معش معش
الجد بادي وهو يبوس حلايا على خدها اليمين:هالوجه لاضحك اسقانا الله مطر به يحيا الحلال(يقصد الحيوانات)ويطيب بعد وبا(أمراض)
عباير ضحكت بضحكتها المعروفة لأهل الديرة
الجد بادي عَصّب وهو يضربها بطرف رجله:اعقبي يابنت فضحتينا قصّري حسش(صوتك)
حلايا نزلت من حضن جدها وجلست جنبه وهي متكية على رجله بكوعها
عباير:والله ياجدي حسّي مقصرته لكن ضحكتي محد له علي كلمة!!
الجد بادي:اخو سارة!!وش تقولين!!
عباير فزت وابتعدت عن جدها وبتضييع للسالفة وزعل:جدي ليش مخلّص الما الحلو تروشت بماا ملح قشّر شعري قشّر!!
بخوت جاية لهم وبيدها صحن تمر ومدته لها
عباير دفت يدها
بخوت تنهدت وكملت طريقها لجدها:لومي روحش!!،،جلست جنب جدها وصارت حلايا يمينه وبخوت يساره،،
عباير بزعل:جدي وش علمكم متفقين علي من الصبح عدوة انا عدوة!!
الجد بادي:صدقت بخوت!!مين اللي المفروض يِرِد يم البير(يروح للبير)؟
عباير:يوووه ياجدي قطع(كسر)ظهري سحبت اللي وتشغيل المكينة!!(اللي خرطوم طويل ويختلف حجمه من بير لبير موصّل ببركة يصب فيها الموية من البير واللي تسحبه المكينة بعد مايشغلونها)
الجد بادي:هذا القنق(العناد)اللي براسش مايطيب ابد ولا نسيتي وش قلتي!!
عباير:خلوا سعود يجيب الماء تعبت انا؟
بخوت:يجيبه سعود لكن ترجعين تشتغلين معي بالبيت
عباير طالعت جدها:جدي!!
الجد بادي:أوحيتي(سمعتي)العلم!!
عباير بزعل:والله تعبت!!
الجد بادي تنهد:ياعباير سعود شغله يم المحافظة ويبي له ساعة مرواح وساعة رجوع وانتي اللي صَمْلَتي(يعني قررتي وإصررتي على رايك)ولاأوحيتي لنا حرف وقلتي وتحلفتي إنش انتي اللي بتجيبين الما مكان الصبي(العامل)اللي بنجيبه وطقيتي الصدر واعتزيتي بسعود وسكتيني!!
عباير:ياجدي ادري والله وللحين معتزية فيه عساه ذخر لنا بس والله سحبت اللي والمشوار يذبح!!
الجد بادي:خلي قنقش ينفعش!!
عباير:يعني اتفقتم وخلصتم وانا صاحبة الشأن مالي راي!!
الجد بادي وهو يرفع يديه ويضم حلايا وبخوت لحضنه طالع حلايا:بعيني اليمنى من الورد بستان،،لف على بخوت يطالعها،،وبعيني اليسرى
عباير سبقته وبزعلها:عجاج السنيني اي والله عجاج!!
الجد بادي بتكشيرة:معروف مكان العجاج وينه؟!
عباير بنرفزة ونبرة حادة:جدي!!
الجد بادي احتدت نظرته لها
عباير بلعت ريقها:السموحة جدي
الجد بادي ماعطاها وجه وطالع بخوت بوسط بسمته وكمل:وبعيني اليسرى من الزين فيّاض
عباير بصوت فيه الصيحة:ايه ياجدي تغزل تغزل بس وانا المسيكينة مالي احد!!
الجد بادي طبع بوستين على خد بخوت وحلايا وهو يتركهم من حضنه:خبزٍ خبزتيه يالرفلا كليه!!،،سحب الراديو ويقلب فيه،،
عباير بنرفزة:جدي اترك الراديو وناظر الاخبار بالتلفزيون اللي مشبك عليه
،،بادي حاط التلفزيون بشبك مثل القفص يعني وله قفل لانه يشوفه من المنكرات واللي خلاه يدخله لبيته حلايا ماتحمل دموعها وهو معطيها ساعة باليوم وبعدها مقفول عليه ماينفتح،،
الجد بادي بحدة:تخابير من وراه مانبيها!!وهالمصيبة ذَا ماينفتح ابد توحين؟!
عباير:ان شاء الله
الجد بادي بحدة ملامحه:لاتحسبين اني صرت مثل الزبدة هاليومين يعني إنش تسيّرين(تمشين)رايش علي!!
عباير بهدوء:ماقلت شي جدي
الجد بادي:لاتكثر علومش وإردي للما(جيبي الموية)!!
عباير دخلت لغرفتها وهي تتحلطم وسحبت عبايتها اللي مرمية عالارض وسط حوسة أغراضها ولبستها وقفت قدام مراية صغيرة مثبتة بالدولاب وهي تعدل نقابها اخذت نفس وهي تذكر الوجيه اللي بتقابلها وبنفسها(لاترتخين لهم ياعباير لاتضعفين )خرجت من غرفتها:وين مفتاح الوايت؟(السيارة اللي يجيبون فيها الموية)
الجد بادي:انتي اخبر!!
عباير مشت بخطوات سريعة خارجة من البيت وهي تزفر
.........****..........
بيت الشعر
راشد برا البيت يشيل عدة الشوي ويحطها بالحوض ويغسل وفيصل يجمع الاكياس والزبايل جسار يكنس وبتّال ينفض الخداديات ويشيل اللي وراها ويرتبها وغازي يغسل الدلال والفناجيل والكاسات
جسّار قفل المكنسة واتجه لبتّال:كيفك انت؟
بتّال بدون لايطالعه وهو ينفض من قلبه التكاية:الحمدلله
جسّار:صدق صدق
بتّال:صدقين بس كمل شغلك لايمردغنا ابوي
جسّار رجع شغل المكنسة ينظف
غازي اللي يسرق نظرات من فترة وقف وهو ينفض يديه واتجه لبتّال
بتّال واقف ينفض معطيه ظهره
غازي مسكه من يده:أوجعك؟!!
بتّال وهو يدف يد غازي عنه ومكمل ينفض بنفس الوقت وبدون لايطالعه:طيب مافيني شي
غازي لفه عليه:بتّال قولها وانت تطالع فيني!!
بتّال حذف اللي بيده عالارض بقوة وبصوت عالي وهو معصب:ابد طال عمرك طيب طيب مافيني شي كل الموضوع ان الوالد لعن خيري
جسّار قفل المكنسة ووقف يطالعهم
راشد وفيصل دخلوا عندهم على صوته العالي
غازي زفر:اقولك طيب؟تحس بشي؟
بتّال:شي مثل وش؟كسر يدي؟او رجلي؟او حتى خشمي؟!!،،ابتسم،،لا لا طيب،،اختفت ابتسامته،،كل الموضوع ان الفنجال المفروض يشطفني(يمر من جنبي)لكن حلا بعينه يضرب صدري!!والوالد ماتحمل صوتي الشجي وكفخني احلى تكفيخ بس!!
غازي مد يده اليمين لوجه بتّال وهو يدخلها داخل كم ثوبه ويمسح الدم اللي بوجه بتّال ساكت
بتّال يطالعه بقهر:متى تبطل نذالة؟!
جسّار ابتسم وراح يكمل شغل غازي يدري ان بتال مستحيل يقول وش فيه ويتحلطم على احد غير غازي
فيصل وراشد ارتاحوا وهم يشوفونهم يدرون ان بتّال مايفضفض الا لغازي ورجعوا لأشغالهم
غازي:مَن؟!!أنا نذل!!
بتّال يطالعه بحقد
غازي تكتف وهو واقف قباله:وش ذنبي انا اذا انت عملاق!!والفنجال ضرب بصدرك من زود طولك!!المسكين توفى من صدمته توقع يلامس صدر حنون لكن ضرب بجدار!!
بتّال ميل فمه بابتسامة وهو يحاول يكمل زعله
غازي:وابوي لاتلومه يكره سميرة توفيق اللي مبلشنا فيها!!
بتّال:وانت؟!!
غازي بابتسامة:طيب انا ماعلي ولله الحمد مشكور على سؤالك والله!!
بتّال بتشديد على كلامه:اقول وانت؟!
غازي:عاد مالك حق تلومني!!ابوي ذَا!!انت شف وش سوا بك!!مايصير تطير هيبتي انا إنسان متأهل(متزوج)
بتّال بشر:متأهل ها!!
غازي وهو يرجع بخطواته لورا:بتاتيل العن ابليس وخلنا نكمل شغلنا لايجي ابوي ويكمل علينا!!
بتّال وهو يمدد جسمه ويمشي لغازي:دامه بدا خله يكمل!!
جسّار وهو يتنهد ويجمع اللي قدامه بسرعة:انا ماراح احرك شي معكم من الحين أعلمكم،،طلع برا بيت الشعر،،
رهايف جاية لهم بيدها مسحات ولصق ووقفت عند فيصل
جسّار اللي وقف وهو يشوفها:حطي حطي اللي معك مطولين
رهايف:كيف الوضع؟
جسّار ابتسم وهو ينزل اللي بيده عالارض واعتدل وطالعها:بتّال ماتعرفينه!!
رهايف مسكت يده وحطت كرتون المسحات واللصق فيها:وعشانه بتّال المهمل العنيد بتّال تصرفوا معه،،مشت،،
راشد معطيهم ظهره وهو يشتغل يسمع كلامهم ابتسم وهو يحس بمشاعر لطيفة وصلت له خلته يتمنى ان عند اخوان صحيح هم اخوانه لكن تمنى اخوان صدق يعيش معهم 24ساعة
غازي بابتسامة وهو يبتعد عنه ويسحب مخدة ويحطها قدامه يحمي نفسه:بيتو يالحب
بتّال:الله بالدنيا الحين أنا الحب!!توك تقول متأهل!!عرفنا الحب حقك وينه!!
غازي:تظل انت الحب الحقيقي بيتو حياتي
بتّال جرى له
غازي يجري ببيت الشعر عنه:اخو بتّال
بتال:والله بيتوطأ فيك بتال
غازي:اخوك يابتال اخوك!!
بتال وهو يجري وراه:والله لو هو ابوي أوريك انا أوريك!!
وابتدت معركة بتال وغازي المعتادة
.........****..........
عند عباير..
عباير تسوق متجهة لاحد الابيار اللي تبعد مسافة شوي بعيدة عن القرية مشغلة راديو الوايت المتهالك بأعلى صوت له اعتلت وجهها ابتسامة تحت غطوتها(نقابها)وقصرت الصوت وهي توقف بالوايت على مسافة من زريبة العم مصلح وهي تشوفه جالس يفطر بظل شجرة تبعد كم خطوة عن الزريبة رفعت نفسها وخرجت جسمها من قزاز السيارة:صبحت بالخير ياعم
العم مصلح إبتسم:ياصباح النور والسرور وانا اقول علام الهبايب زانت!!
عباير نزلت من السيارة وهي متشققة بوناسة من كلامه:ياربي ياحبيبي وانت اعلم بقليبي انك تزينها لعمي مصلح وين ماأدا(وين ماراح)
العم مصلح ضحك:ادني ادني وانا عمش حياش للفطور والقهوة
عباير:بالعافيتين على روحك بس الطيور طارت بأرزاقها!!
العم مصلح تنهد:خابر يابنتي خابر ان ماهو بوقت فطور هالساع ولاهو حتى بحزة قهوة بس ااه من قلة الحيلة وانا عمش قطع ظهري كيس الشعير(اكل الغنم)من الصبح وانا حزة أشيله وحزة أوطيه لامعين ولا معاون الله يعيني ربي بيعين
عباير بفزعة:افا ياعم وانا وين رحت علامك ماعلمتني بالليل أجيبه لك على هالوايت ولا سعود يجيبه لك وينزله ويزين مكانه لك بالزريبة!!
العم مصلح ماله احد وحيد ومستحي منهم كل شوي يساعدونه وبحياه:خلاص وانا عمش انغسل وجهي وشهّب من كثر ماتفزعون
عباير:وش هالكلام الله يهديك لايوحونك جدي وسعود والله ان يتلّونك معنا بالبيت لاعاد تقول هالكلام ياعم انت من الاهل ماانت بغريب!!
العم مصلح:من طيب اصلش والله!!عسى الله يجود عليش ويغنيش وانا عمش ادني يمي تقهوي!!
عباير ناظرت كيس الشعير اللي بعيد عن الزريبة بمسافة كم متر راحت له
العم مصلح وقف بسرعة ومشى لها:ابك وانا عمش والله ان تتركينه!!
عباير:لاتحلف والله ان مابيشيله غيري ولايعلف الغنم غيري!!
العم مصلح واقف وبينهم مسافة كم خطوة:ياعباير مو بوقت قنقش الله يصلحش!!
عباير:ابعد عني ياعم عاد انت خابر أهل الديرة وعلومهم المايصة!!
العم مصلح زفر:أبريتهم(ماعلي منهم)ذَا حمل ثقيل بيضرش اسمعي لي ولاتعصين!
عباير انحنت واخذت نفس ورفعته وتغير وجهها وكيس الشعير فعلا ثقيل صعب عالرجال ويتعبهم كيف هي
العم مصلح سكت وهو عارف عباير وعنادها وسبقها وفتح لها باب الزريبة وهو يرد الغنم داخل الزريبة لاتطلع
عباير مشت وهي تغالب نفسها ونزلته قريب من الزريبة وسحبته لداخلها ودخلته وحطته بصندوق حديد وقفلت عليه عن الغنم وناظرت العم مصلح وهي منقطع نفسها وتحمد ربها انها متغطية مايشوف وجهها
العم مصلح ابتسم وهو يدري انها ماتت من الكيس اللي شالته:ها عسى طاح اللي براسش!!
عباير ابتسمت وبوسط انفاسها السريعة اللي تقطع بسببها صوتها:اقول ياعم اعلفها الحين ولا باقي
العم مصلح:تيسري(روحي)يم الدلة وريحي ثم روحي للبير ولا جدش بينهبل وهو يشوفش ماعودتي(مارجعتي)
عباير وهي تحس فعلا انها ممكن تتأخر ووقتها وش بيفكها من جدها مشت بخطوات سريعة للوايت:بالعافية بالعافية،،فتحت الباب ولفت عليه تناظره،،ياعم مصلح أمنتك الله وبالله ان مايردك شي عنا عليك الله ياعم لايردك حيا حنا عيالك!!
العم مصلح:الله يزينها لكم ويفتحها عليكم من واسع فضله تيسري ياعين عمش الله يبارك لش بوقتش تيسري
عباير ركبت الوايت وكملت طريقها
هليّل اللي كان واقف بسيارته يشوف اللي يصير كمل طريقه ووقف عند العم مصلح:السلام عليكم صبحت بالخير ياعم
العم مصلح كشّر بوجهه وهو يشوفه:وش تبي؟
هليّل بابتسامة:رد السلام واجب
العم مصلح:وعليكم السلام والرحمة وش تبي؟
هليّل وهو يطالع فطور مصلح وقهوته:اشوفك مزين الفطور والقهوة كل ذَا عشان عباير؟!!
العم مصلح بحدة:الله يسلط عليك ياهليّل
هليّل بفجعته من الدعوة:اعوذ بالله منك
العم مصلح بحرّته:اجل تتبلى علينا ونسكت لك!!
هليّل:نشدت(سألت)ماأوجست(ماقلت)شي!!
العم مصلح:لاتتبلى على خلق الله ياهليّل وانشغل بنفسك الله يشغلك اي والله وفارق فارق الله لايردك يالله!!
هليّل مشى وهو يتحلطم
العم مصلح تنهد:استغفر الله العظيم مابه طب هالولد مابه طب اعوذ بالله!!
.........****..........
بـقـالـة الـديـرة
.........****..........
هالبقالة تعتبر افخم من سوبر ماركت بنظر أهل القرية لان اقرب بقالة لهم تبعد عنهم90كيلو وبهالبقالة مخبز صغير فيه عامل باكستاني يخبز الخبز لكن سوق هالمخبز طايح لأن الحريم يخبزون بأنفسهم مايشترون منه وقبال البقالة محطة صغيرة بس فيها 3مكاين 2بنزين ووحدة ديزل..
طلق محاسب البقالة واللي يعبي للسيارات بنزين بنفس الوقت طالع اللي داخل للبقالة وبنفسه،،يالله من فضلك اكفنا شره،،ابتسم:حياك الله ياعم هلال حياك الله
هلال بجلافة:متى بتقلعون هالباكستاني؟
طلق زفر:مالي شغل ياعم علّم(قول)عمي مناور(شيخ القبيلة وصاحب البقالة والمحطة)انا شغلتي أحاسب مالي شغل بشي ابد
هلال:ايه هذا انت مافيك خير ولا غاريّة(يغار)على محارم الديرة!!
طلق:لااله الا الله ياعم تبي تشري حياك ماانت بشاري فكني شرك!!
هلال:تطردني يالورع؟!
طلق بعصبية:ماني بورع ماتشوف شواربي خاطّة على وجهي!!
هلال:اه بس اه الله يرحم ابوك اللي لو يسمعك الحين وانت توجّس(تقول)هالكلام ان يمردغك مردغة ماله اول من ثاني!!
طلق:الله يرحمه بس اخلص علي!!
هلال بجلافته:أوجس لخويك المتسلت(يتمشى وتارك شغله)يجي يم المزرعة يتمم شغله!!
طلق:ان شاء الله ان شاء الله
هلال مشى
طلق يتحلطم وهو يرتب الاغـراض عالرفوف:استغفر الله ليتك تذلف انت وتترك هالضعيف(قصده الباكستاني)اقلقتنا اعوذ بالله منك!!
ناصر داخل ابتسم وهو يشوفه يتحلطم:السلام عليكم ياصباح الخير وش فيك؟!
طلق بنرفزته وهو يشتغل ولاطالع ناصر:من وين يجي الخير بهالديرة!!
ناصر ضحك:غثك ابو هليّل؟!
طلق التفت عليه وهو يناظره باستغراب:وش فيك تارك المستوصف وجاي يمي؟!!
ناصر توسعت عيونه:هذا والله شر العرب على العرب!!
هليّل وقف بسيارته عند مكاين البنزين ونزل متجه لهم
طلق:وانا الصادق اذا كل يوم بترتز عندي بتنفصل من ذَا المستوصف
ناصر:الله اكبر عاد يَاذَا المستوصف مقطع أهل الديرة من كثر خدماته!!حتى دكاترته مايحضّرون(مايداومون)!!
طلق:وش علي منهم انا!!علي فيك!!اقضب(امسك)مكانك لاتنفصل وانت وراك فويه(يعني افواه بمعنى عايلة)تطعمها!!
ناصر:لاتوصي ياابن الحلال لاتوصي
هليّل وقف عندهم بابتسامة:السلام عليكم
طلق وناصر ردوا السلام
هليّل بضحكة:تجهز ياطلق
طلق عقد حواجبه
ناصر باستغراب وسط ابتسامته:وش يتجهز له
هليّل وهو يلعب بسبحته وبابتسامة وعينه على طلق:اصبر اصبر الخير جاي
طلق طالعه بحدة وهو فاهم حركاته:هليّل ورا ما
ناصر قاطع طلق وهو يحط يده على هليّل من ورا رقبته ويمشي معه مبتعد عن طلق:هليّل ابيك بسالفةٍ عسيرة وجال بخاطري مايحلها الا خويي هليّل
هليّل ابتسم وهم يخرجون من البقالة:ادري بك ماتبيها تولع بينّا!!
ناصر اختفت ابتسامته وهو مكمل طريقه:ودامك عارف وشو له تشب الحطب!!
هليّل:هي شبت وانتهت لكن،،انا للحين شاري العشرة وصاين!!،،بعتاب،،وهو شمّر وتوكل(بمعنى ماعاد يبي صحبته مثل قبل)
ناصر تركه ووقف:وش هالكلام اللي ماله طعم وانا اخوك!!
هليّل:انا ماجيت عشان اللي جال بخاطره انا جيت أبشركم ان غيث خلص
ناصر شقت وجهه الابتسامة
هليّل بابتسامة:وقلت أعلمكم قبل يدرون العربان
ناصر:صادق ياهليّل تقوله صادق؟
هليّل:اَي والله ياناصر اَي والله
ناصر رجع طريقه بخطوات سريعة يبشر طلق
هليّل ابتسم واتجه للسيارة يبي يعبي بنزين
ناصر تباطى بخطواته وهو يشاور نفسه اذا يبشره او لا وقف على باب البقالة وهو ساكت يطالعه
طلق مشغول بالترتيب اعتدل وطالعه:وش فيك؟
ناصر ابتسم وهو يجاري الوضع ويضيع توتره ودخل عنده:ابد بس هليّل يقول غيث خلص دراسة وراجع للديرة
طلق ابتسم وهو حافظ خويه ناصر وكمل شغل:مير الله يحييه قرة عين اهله به عوّد للديرة لمكانه بين اهله وربعه
ناصر حس براحة:ماودك نواجهه قبل يلفي للديرة؟
طلق التفت عليه يطالعه:خل الرجل يتنفس ويستريح!!تراه قاطع ديار وانت تبي تواجهه وهو ماريّح!!
ناصر فهم التصريفة:ايه ايه وصلت وصلت
طلق بتكشيرته:اقول نويصر لاتآول(تفسر)على هواك!!كل اللي،،سكت وهو يسمع صوتها تلعثم وضاعت هرجته فز واقف،،
ناصر ابتسم وهو يشوفه تنهد:لنا الله بس،،عطاه ظهره وهو يطالع اللي يصير،،
طلق وقف ورا مكتبه اللي يحاسب عليه وهو يعدل شماغه ويمسح على ثوبه طارت ربكته واختفت وهو يذكر ان ماله نصيب فيها
،،برا البقالة وتحديدا عند المكاين قبل دقايق،،
عباير راجعة طريقها للبيت وهي مفللة الوايت مويا حلو طالعت البنزين ولازم تعبي زفرت بضيق ثم ابتسمت وهي تذكر حلايا سحبت شنطتها الصغيرة اللي بحجم كف يدها من الدرج اللي قبال مكان الراكب جنبها وهي توقف عند المكاين وطلعت منها فلوس ومسكتها بيدها وفتحت الباب ونزلت وهي كل تفكيرها بحلايا وردة فعلها اذا شافت اللي معها قطع افكارها صوته
هليّل:اشوفش واردة!!يم أيهن كاتّة(نفس معنى واردة يعني وين راحت وتستخدم اكثر عشان تحديد الاتجاه يعني يبيها تحدد له بالضبط وين راحت)
عباير قفلت الباب بقوة وهي تطالعه وبحدة:أكت منين ماأبي!!وان شاء الله أكت يم ترعة(اسم قرية)انت مالك شغل فيني ولاأنت محاسب على فعايلي ولايتعلقك من وراي شي!!
هليّل توسعت عيونه:استحي يامرة!!مابش طب!!احشمي هالغريب عنش وقصري حسش!!
عباير ارتفعت حواجبها:احشمك!!،،ضحكت ضحكتها اللي غطت المكان وهي تفقع قلبه،،والله انت اللي ماحشمت عمرك وجيت يمي تحارشني!!وانت ضربت علي وانا مااسكت لك وأعلمك!!
هليّل بحدة:عباير!!
عباير بشر:اقصر حسك لاترفعه علي واللي سويته قبل سنين مستعدة أعيده الحين ولا تحسب اني بخاف من احد هالمرة!!
هليّل طالعها وهو يحك على اسنانه ببعضها من غبنته
عباير مشت متجه للبقالة
هليّل التفت عليها يطالعها وبابتسامة يبي يطلع غبنته ويقهرها:ايه ماعليش حساب تدوجين من مكان لمكان
عباير التفتت تطالعه بحقد
هليّل بنفس الابتسامة المستفزة:مواليش(ولي امرها)واحد يطارد رزقته حتى يطعمش وهو مايدري إنش تلهين(تلعبين من وراه)والثاني شايب مابه حيل وعلى باب الله مسلمش الخيط والمخيط مستوثقش وانتي بايعة الثقة بهلل!!
عباير صرخت:اقطع واخص تخسى ياعديم التربية والأخلاق!!تخسى هاذي طبايعك انت وش جاب الثرى للثريا!!
هليّل ضحك بخباثة:ايه صدقتي وش جاب الثرى للثريا
طلق واقف جنب ناصر اللي مصدوم بهليّل وردوده ماعاد تحمل وانطلق لهليّل وكله شر
ناصر لحقه
طلق مر من عند عباير
ناصر مسكه
طلق بشر من ورا ناصر:وش قلت ياهليّل عيده عيده كانك صادق عيده!!
هليّل طالعه وبغبنة منه:للحين ياطلق للحين؟!!تبيعنا عـ
عباير قاطعتهم بحدة:ماني بحاجة احد منكم!!
طلق التفت يطالعها بحدة
ناصر وهليّل اللي يطالعونها بتكشيرة ساكتين
عباير وهي تقصد طلق:مافزعتوا وقت الصدقية بتفزعون الحين!!وحتى فزعة من وراكم مانبيها لو هي بقرش!!
طلق وناصر اللي يحسون بالذنب سكتوا بقهر
هليّل يكابر لكنه مثل هالاثنين بالضبط
عباير رجعت للوايت وفتحت الباب:توزّا(تخبى)بحضن امك الليلة ياهليّل والله ماظنتي بتطلع عليك شمس بعد هالليلة،،ركبت الوايت ومشت،،
هليّل بلع ريقه وهو ادرى بسعود وجده
طلق طالعه:أنسى فزعة من يمي بعد علومك الشينة،،رجع للبقالة وهو يكبح نفسه لايجلد هليّل،،
ناصر طالعه بزعل منه ومشى لدوامه
عباير تقاوم عبرتها بكل قوة وهي تحاول تنسى الموضوع ماتبي مصيبة جديدة
.
.
.

هـــدبـــ خــجــلانــــ 20-09-2019 07:55 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
السلام عليكم

♥♥♥♥♥♥♥♥
بــارت حليــوووو تسلم
الانامل ابدعتي صراحه

بس راح اجيب معلومه
صغنونه ركزت عليها اليوم
عمر بتال وجسار اثنيناتهم
29 يعني توام او كيف

وكمان مافهمت عيله العم
مصلح يعني معوووه بنات
بس واولاد مكتوب وحيده
غيث يعني ولده او كيف
ماافتهم لي ذا المقطع


♥♥♥♥♥♥♥♥

نبدأ بــــــ بـــتــــال
شخصيه كتومه للي
يصير له يالله والشراسه الي
في ابووه معقوله في ٱبا۽
يسووا كذا في اولادهم
رحمتووو مرا
لا بيحشم اولاده ولا شي
الله يعينهم عليه

♥♥♥♥♥♥♥♥


راشـــــد
وحيد موجع شعور الوحده
من ناحيه الاخوه مهما كان قربه
من اولاد خاله الا ان الاخ
او الاخت غييييير

♥♥♥♥♥♥♥♥

جـــــواد
شخصيه حقوده جدا لــ اولاد
خالوووه
هل فيه سبب لدا الشي
او جا۽ من فراغ هدا الحقد
♥♥♥♥♥♥♥♥

رهــايف/ وشــذۑ
حليووو في الروايه ادا
كان فيها من هذي النوعيه
المرحه...

♥♥♥♥♥♥♥♥
عبــايـــر
معامله جدها لها غريبه
يمكن صار شي بالماضي
واللحين صرت متاكده اكثر
من بعد مشكلتها مع هليل

♥♥♥♥♥♥♥♥

مــطــلق
مسكين بس ليش قال مافيه
تصيب هل خطبها ورفضت
او كانت خطيبته لانها قالت
مافزع بالبدايه يجي يفزع
اللحين.....

♥♥♥♥♥♥♥♥

يسلموووو علـــ إبــداع



ســﯞال :متــا راح تكون مواعيدِ
البارتات
محدده او لا

♥♥♥♥♥♥♥♥
بــٵ نتظارك ❤

rwuiit28 22-09-2019 09:15 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها هــــدبــــ خــجــلانــــ (المشاركة رقم 31324212)
السلام عليكم

♥♥♥♥♥♥♥♥
بــارت حليــوووو تسلم
الانامل ابدعتي صراحه

بس راح اجيب معلومه
صغنونه ركزت عليها اليوم
عمر بتال وجسار اثنيناتهم
29 يعني توام او كيف

وكمان مافهمت عيله العم
مصلح يعني معوووه بنات
بس واولاد مكتوب وحيده
غيث يعني ولده او كيف
ماافتهم لي ذا المقطع


♥♥♥♥♥♥♥♥

نبدأ بــــــ بـــتــــال
شخصيه كتومه للي
يصير له يالله والشراسه الي
في ابووه معقوله في ٱبا۽
يسووا كذا في اولادهم
رحمتووو مرا
لا بيحشم اولاده ولا شي
الله يعينهم عليه

♥♥♥♥♥♥♥♥


راشـــــد
وحيد موجع شعور الوحده
من ناحيه الاخوه مهما كان قربه
من اولاد خاله الا ان الاخ
او الاخت غييييير

♥♥♥♥♥♥♥♥

جـــــواد
شخصيه حقوده جدا لــ اولاد
خالوووه
هل فيه سبب لدا الشي
او جا۽ من فراغ هدا الحقد
♥♥♥♥♥♥♥♥

رهــايف/ وشــذۑ
حليووو في الروايه ادا
كان فيها من هذي النوعيه
المرحه...

♥♥♥♥♥♥♥♥
عبــايـــر
معامله جدها لها غريبه
يمكن صار شي بالماضي
واللحين صرت متاكده اكثر
من بعد مشكلتها مع هليل

♥♥♥♥♥♥♥♥

مــطــلق
مسكين بس ليش قال مافيه
تصيب هل خطبها ورفضت
او كانت خطيبته لانها قالت
مافزع بالبدايه يجي يفزع
اللحين.....

♥♥♥♥♥♥♥♥

يسلموووو علـــ إبــداع



ســﯞال :متــا راح تكون مواعيدِ
البارتات
محدده او لا

♥♥♥♥♥♥♥♥
بــٵ نتظارك ❤

وعليكم السلام والرحمة
.
بالنسبة لبتّال وجسار هذا من محاور الرواية اللي بتوضح مع تقدم الاحداث😊
.
تقصدين مناور مو مصلح
مصلح شايب لحاله ماله احد اما مناور فهو عنده بنات وولد واحد بس اللي هو غيث
.
موجود للان هالاباء لكن مهما قسى يظل ابووغازي اب بالنهاية وعطوف لكن يخفي هالشي عنهم حتى ماتتغير صورته بعيونهم
.
الله يسلم عمرك على هالمشاركة اللطيفة💗💗
.
بالنسبة للتنزيل حيكون باْذن الله جزء او جزأين بالأسبوع وان شاء الله ألقى تفاعل جميل يجبر الخاطر بهالرواية

rwuiit28 23-09-2019 01:01 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـثـالـث،،
.
.........****..........
الـمـغـرب
.........****..........
بيت عادل
الكل جالسين بالصالة يتقهوون مع ابوهم ماعدا وسمية وبتال،،
ابو غازي متكي يتقهوى مد فنجاله لأمجاد اللي على يمينه وطالع غازي اللي على يساره لكن بينهم مسافة بسيطة:خلصت أمور العشا الليلة؟
امجاد صبت قهوة ورجعته له
غازي:ايه يبه كل شي جاهز وعلى ماتحب يبه ابي،،سكت شوي،،خلاص خلاص مرة ثانية
ابو غازي طالعه بشك:وش تبي تقول؟عندك شي أنطقه؟
غازي:يبه كل شي جاهز وجسّار بيضبطه على ماتحب
ابو غازي اعتدل بجلسته:وانت وينك؟
غازي:انا وعذاري بنسهر عند عمي
ابو غازي:اول شي صاحي انت توكل جسّار!!
رهايف وفيصل زموا شفايفهم وهم ينزلون نظرهم للأرض يكتمون ضحكتهم
جسّار كشر بوجهه:ليه يبه؟!!يعني ماني بكفو!!
ابو غازي:انت قلته!!
جسّار انجلط من قصف ابو وسط ابتسامات اخوانه اللي يكبحون الضحكة
ابو غازي بتكشيرة:نسيت سواتك انت وهالخبل بتالوه!!قم قم جب الخيزرانة للحين قلبي مابرد!!
جسّار:يبه كنا صغار و
ابو غازي:اعقب صغرت عيشتك اَي والله
امجاد:استغفر الله حرام يبه
ابو غازي زفر:اسكت اسكت لااعيد ذيك الليلة عليك انت وأخوك،،طالع غازي،،أنا مااستاثق بغيرك ثم عمك واهله معزومين عندنا ماله داعي تروحون
غازي:ادري يبه ادري لكن عذاري حاجزة شاليه تعرف عشان عمتي ووضـ
ابو غازي قاطعه:الشاليه كنسلوه الليلة وابشروا بالعوض من شاليه وعشا وكل شي لكن مو بالليلة
غازي تضايق:كثر خيرك يبه ورايتك بيضا لكن
ابو غازي قاطعه بحدة:خلاص ياغازي خلاص
غازي سكت وهو متورط ثم قال:ان شاء الله يبه ان شاء الله
رهايف نطقت تبي تكسر الجو:يبه ابي اروح لبيت عمي مسفر
ابو غازي:وشو له؟
رهايف:ابي اقول لشذى سالفة
ابو غازي:شوي بتجي وتشبعين سوالف
رهايف بترجي:يبه الله يخليك ابيها ضروري
ابو غازي طالعها بحدة:رهايف!!
امجاد:يبه انا بعد ابي اروح لبيت عمي مسفر موصية سهام على شغلة وبكملها عندها
ابو غازي سكت كل شي عنده الا امجاد تنهد:فيصل
فيصل:سم يبه
ابو غازي:رح مع خواتك
رهايف شقت وجهها البسمة وفزت من مكانها تجيب عبايتها
فيصل بحلطمته:يبه بيت عمي قريب ماله داعي اروح معهن!
ابو غازي:وشو ماسمعتك
فيصل وقف بسرعة:طيب طيب،،صرخ،،امجاد رهايف بسرعة ولا تركتكم!!
ابو غازي رفع صوته بنبرة حادة:فصيل!!بالهون على خيّاتك بالهون!!
فيصل وهو خارج:ان شاء الله يبه،،وقف على مدخل المطبخ والصالة بنفس الوقت وصرخ،،يالله!!،،مشى،،
ابو غازي طالع غازي وجسّار:وينه بتال وين ذالف؟
غازي:بالبيت يبه ماراح لمكان
جسّار:بعد ماخلصنا تنظيف قال ان جسمه يوجعه ويبي ينام
ابو غازي توسعت عيونه:للحين ماصحى!!،،بعصبية،،والصلاة وينها؟!!حمار هو حمار ياكل ويخمد لاشغلة ولامشغلة!!
جسّار:والله يبه كثر الله خيره بعد اللي جاه نظف معنا!!زين يقدر يتحرك
ابو غازي مد رجله ودف جسّار بطرف رجله:اذلف لبيت الشعر بس
جسّار:يبه والله اني صادق كفخته الين قال امين ونظف معنا وهو يون(يئن)كل مادنق(انحنى)تقل شايب
ابو غازي بتهديد:ورا ماتذلف الحين؟
جسّار وقف ومشى:رايح رايح
ابو غازي:جسّار
جسّار التفت عليه:سم يبه
ابو غازي:خذ راشد معك وزهبوا القهوة وبخروا البيت سمعت
جسّار:حاضر على امرك،،مشى،،
غازي وقف:استأذنك يبه
ابو غازي:الله معك لكن مثل ماعلمتك اقطع سالفة الشاليه الليلة
غازي:ان شاء الله تامر يبه تامر،،مشى متجه لغرفته وهو شايل هم مو هم زعل عذاري لا ابدا شايل هم ردة فعل ابوه اذا درا،،
ابو غازي بعد ماتأكد انه صرف الكل وقف واتجه له
..غرفة بتال وجسّار..
ام غازي واقفة ع طرف السرير:ها يمه كيفك الحين؟
بتال جالس على سريره توه صحى ابتسم وهو يطالعها:بخير جعلك دوم بخير ياخزينة الخير
ام غازي ضحكت:قم قم ابوك يتقهوى تحت اكيد سفّل فيهم واحد واحد قم ابي ألحق عليهم
بتال قام بسرعة ووقف قبالها وحنى نفسه يحضن امه:لا لا يمه خليني ماشبعت منك للحين كله مناشبيني فيك
ام غازي بضحكة:اترك الدلع عنك متى بتعقل؟ثم يناشبوني فيك لانهم اخوانك لهم حق يناشبونك
بتال ترك امه وبزعل:شكل كلام جسّار صدق يومه يقول لقيناك عند باب المسجد!!
ام غازي وقفت على أطراف أصابع رجولها حتى توصل لاذنه ووصلت ومسكته من اذنه وشدته بقوة
بتال:اه اه أذني يمه ابيها ابيها
ام غازي:يامعايرتك انت وجسّار بالله اذا انت مو ولدي اجل ولد مين!
بتال:العلة جساروه يمه غثيث للحين منغث من كذبته وحنا صغار!!
ام غازي تركته وضحكت:تستاهل يعني ماتشوف سواياه بفيصل؟
بتال بحلطمة:ادري يمه انه قايل له لقيناه عند الزبالة وللحين فيصل يعاني لكن حتى انا يمه،،وهو يحط يديه على صدره وبدلع على امه،،للحين مو قادر اطلع من معاناتي اثار الكذبة بقلبي كل يوم أعاني!!
ام غازي ابتسمت وهي فاهمة حركاته:وش تبي طيب؟وش اللي يطيب خاطرك؟
بتال شقت وجهه ابتسامته:ابي تحضنيني
ام غازي سحبته لحضنها:وهذا الحضن
بتال حضنها بابتسامته:وتدعين لي
ام غازي:كل يوم ادعي لك انت وإخوانك
بتال تركها وبزعل:لا يمه ابيك تخصصين لي دعوة لحالي ماابيهم معي حتى بالدعوات مناشبيني!!
ام غازي توسعت عيونها:بتال!!
بتال:ايه وأبيك تحضنيني قدامهم وتدفين جساروه ذَا الغثا بعيد عنا،،ابتسم،،ابي اقهرهم كلهم
ام غازي:ماحولك عقل الظاهر تتهاوش مع اخوانك علي!!
بتال سحب يدها وباسها وبابتسامته:ايه انتي الرضا والحياة كلها
ام غازي سحبت يدها:يمه منك ومن لسانك ماينقدر عليك!!
بتال حضنها:الله يخليك لي يمه
ام غازي:خلاص بأسوي اللي تبيه بس ها من الحين اقولك مرة وحدة بس
بتال تركها وبزعل:ليش يمه ليش؟
ام غازي:يوووه يابتال ريح راسي بس
بتال جلس ع طرف السرير وحط يده ع صدره:ااه يمه يوجعني بالحيل ابوي اهلكني
ام غازي ضحكت وهي تمشي بتخرج من الغرفة:بتال اعقل يابتال!!
بتال وقف واتجه للدولاب وهو يحوس بملابسه وبزعل:طيب يمه طيب شكله جسّار صادق يوم قال لقيتوني عند باب المسجد!!
ام غازي وقفت عند الباب:لااله الا الله!!عنّي انك طيب مافيك شي تبي شي انا تحت،،خرجت،،
بتال توسعت عيونه:هين ياجسار هين لابس فنيلتي!!هين،،اتجه الحمام ودخل يتروش،،
ام غازي متجهة للدرج بتنزل وقفت وهي تشوفه
ابو غازي واقف على بداية الدرج
ام غازي زفرت ومشت له:سم ياعادل وش فيك تارك القهوة وجاي؟،،شهقت،،يمه عيالي!!وش سويت بهم ياعادل!!
ابو غازي كشر بوجهه:وسمية!!تراني ابوهم!!ماني بذابحهم!!
ام غازي:ابد بس تبي تذوقهم اللي ذاقه بتال صح؟
ابو غازي احتدت نظرته:اقصري الشر ياوسمية!!
ام غازي زفرت وهي تستغفر ثم قالت:وش فيك طالع فوق العادة هالوقت متجه لبيت الشعر تجلد اللي فيه
ابو غازي كشر من كلمتها:وش تشوفيني؟!سوط متحرك!!
ام غازي بنفسها(الحمدلله انك داري)
ابو غازي:قولي اللي بخاطرك لاتطالعيني وانتي ساكتة!!
ام غازي تنهدت:وش تبي؟أساعدك بشي؟
ابو غازي رغم جلافته لكن يظل اب يخاف على عياله سأل وهو يحس بإحراج:وشلونه؟
ام غازي ابتسمت لثواني ثم تنهدت وهي تشيل ابتسامتها:ااه ياعادل منك ااه متى بترحم هالمسكين!!لايغرك طوله وعرضه!!لاتحسبه جدار مايحس ترا ورا هالجسم قليبن رهيّف ياعادل
ابو غازي من الأساس يحس بذنب بس يكابر وبنبرة واضح فيها التردد:بالحيل موجوع؟!
ام غازي هزت راسها بايه:هذاني رايحة اجيب له كمادات
ابو غازي باستعجال وعصبية:عجلي عليه وشو له مرتزة قدامي تناقريني وهو يتوجع!!اعجلي بس واتركي القرقرة الزايدة عنك،،مشى،،
ام غازي توسعت عيونها منه وطالعته وهو يسرع بخطواته متجه له
ابو غازي دخل الغرفة وماشافه عالسرير لكن سمع صوت الدش واتجه للحمام ووقف وهو يحاول يسمعه
بتال يتروش مسك جنبه توجع:اااه
ابو غازي عقد حواجبه برا وهو يسمع صوته
بتال عقد حواجبه وهو يفكر:اااه
ابو غازي توتر وشال همه وهو يسمعه يتوجع تكدر خاطره ولا وده يدق يشوفه يعرف حركات بتال البايخة بعينه
بتال غنى بابتسامة لسميرة:اااه يالا للي..واااه يالا لي..عاللي تغرب بعيد..ولا قال لي
ابو غازي غمض عيونه وعض شفته السفلية منجلط من بتال
بتال منسجم بأغنيته:اللي غايب عن عيني..امتى ياناس يجيني..بحنانه يدفيني
ابو غازي توسعت عيونه من اللي يسمع
بتال:ويشوف ماحصل لي،،صرخ بانسجام تام،،وااااه
ابو غازي فز
بتال:ااااه يالا للي
ابو غازي قاطعه وهو يدق الباب بقوة
بتال فز:جساروه!!وجعوه ان شاء الله!!
ابو غازي:اطلع اطلع!!
بتال انصدم:طيب يبه طيب
ابو غازي استمر يدق بسرعة:اطلع اطلع بسرعة اطلع
بتال مانشف نفسه حتى لبس ملابسه وهو مبلول والمنشفة على راْسه خرج:سم يبه
ابو غازي ضربه على قفاه بكل قوته
بتال:اااه يبه وش سويت!!
ابو غازي بحدة:تسأل وش مسوي؟!!
بتال بلع ريقه وتغير وجهه أيقن بموته:دريت يبه؟!لحظة بس افهمك
ابو غازي:وش تفهمني هاه ااه واغبنتي غبناه منخمد ومافيك الا العافية!!
بتال زفر براحة:الحمدلله
ابو غازي:ايه ايه الحمدلله على نعمه ماقلنا شي،،كشر بوجهه وبعصبيته االمعتادة،،والحمدلله على قضاءه وقدره بعد!!
بتال وهو يرجع بخطواته مبتعد عن ابوه:يبه والله كنت تعبان
ابو غازي واقف بمكانه ويأشر له بيده:تعال تعال
بتال لف وعطاه ظهره وهو بيجري
ابو غازي صرخ بحدة:بتاال
بتال وقف والتفت عليه
ابو غازي بتهديد:تاخذ المقسوم وانت قدامي ارحم من مطارد ومقسومن يوجع
..غرفة غازي وعذاري..
عذاري جالسة عالسجادة اللي عالارض ملاصقة لللسرير وهي تطبق الملابس طالعته لثواني وهي تستوعب كلامه ثم رجعت تطالع الملابس وهي تطبقها
غازي زفر وانحنى شبه جالس:عطيني داخلية؟
عذاري سحبت من ملابسه الداخلية اللي مطبقتها قدامها ومدتها له بدون لاتطالعه
غازي سحب الملابس
عذاري اخذت نفس وزفرته بهدوء وهي تمد يده تسحب بلوزة تطبقها
غازي مد يده ومسك يدها
عذاري ناظرته وهي مقطبة جبينها
غازي:اتركي البلوزة وافتحي يدك
عذاري رمشت مو فاهمة
غازي:افتحيها
عذاري فتحتها
غازي دخل يده بجيب بنطلونه وخرج شي يخفيه عنها ثم حطه بيدها وترك يدها وبابتسامته:تفضلي
عذاري ناظرت البسكوت اللي حطه بيدها
غازي:البنات طلبوني أغراض وذكرت وش كثر تحبينه وجبته لك
عذاري ابتسمت:مشكور ياغازي ماتقصر
غازي:لاتزعلين عذاري المرة الجاية ان شاء الله وعد يصير مثل ماتبين لاتزعلين خلاص
عذاري:مازعلت ياغازي مازعلت انا اللي تسرعت وأدري ان هاليوم هو المعتاد للجمعة
غازي وده يطيب خاطرها لكن ماعرف واكتفى:تتعوض ان شاء الله لاتخافين تتعوض،،وقف،،تبين شي؟
عذاري:سلامتك
غازي دخل للحمام يتروش
عذاري وقفت وهي تحبس دموعها فتحت الشباك وطلعت يدها وسحبت صحن صغير وفتحت كيس البسكوت وخرجته ثم خرجت يديها وهي تفتت البسكوت بالصحن للعصافير بلعت غصتها وهي تهمس لنفسها:وش توقعتي ياعذاري!!وش بيجيب لك يعني هذا هو غازي مايتغير!!
.........****..........
بيت بادي
الكل جالسين بوسط الحوش حول القهوة ماعدا عباير
الجد بادي كالعادة محتضن الراديو حقه ويلف فيه يدور اخبار
سعود يلعب مع حلايا ويضحكها تنهد بحب وهو يطالعها رفع عينه لبخوت اللي جالسة قباله تتقهوى:وينها فيه المربوشة؟
بخوت:بالغرفة
سعود توسعت عيونه:الله!!!عباير بغرفتها!!!،،ميل فمه بتفكير ثم اشر بخفى على جده،،مزعلها؟
بخوت:مافيه شي جديد ملاسن مثل دايم لكن راحت ورِدِت وعودت وهي نفسها شينة
سعود:حلايا
حلايا طالعته
سعود بابتسامة:طيري للددسن وانا اخوش تلقين شي يسرش جيبيه
حلايا تشققت من الوناسة وطارت جري للددسن
سعود طالع بخوت:روحي لها وقولي لها ترا سعود جاب لش ورق شجر يحبه قلبش
الجد بادي كشر بوجهه وهو ينزل الراديو:الله يديمها نعمة!!وش جايب انت تبي تروحِنا(شي معفن)!!
بخوت وقفت وراحت لها
سعود:استغفر الله ياجدي حرام نعمة
الجد بادي:الحمدلله ماقلت شي لكن ذَا عفنة حتى البهم(صغار الغنم)نرحمه مانحطه لهم
سعود سكت وهو يستغفر ويتحمّد عالنعمة وهو عارف جده وعناده
حلايا راجعة بوناسة
سعود ابتسم:لقيتي غرضانش(أغراضك)؟
حلايا مدت له صحن ورق العنب ثم باست راْسه وناظرت بوسط كيس معها مليان حلاويات:مشكور يااخوي يااحلى اخو،،تربعت عالحلاويات،،
بخوت رجعت:لااله الا الله!!وش ذَا؟!!تبي تمرضها؟!
سعود:وينها عباير مااشوفها معش؟
بخوت وهي تجلس:عيّت تقول مالها نفس
سعود وقف وراح لغرفتها ودخل
عباير:بـ،،سكتت وهي تشوفه ووقفت بسرعة وسلمت على راسه،،
سعود:أفا من العصر ولاطلعتي تسلمين تشوفين خيّش(اخوك)؟
عباير:سلمت يانظر عيني لكن تعبانة
سعود:اخص علي تتوجعين ولاادري جعله بي امشي اوديش المستوصف
عباير:وش مستوصفه الحين سكّروا بالليل حنا
سعود:اوديش المستشفى الكبير؟
عباير:والله ياسعود مابي شي بس خاطري متكدر شوي!!
سعود حط يده على كتفها وضمها لحضنه:وش مكدر خاطر غلاي؟
عباير:لا بس تعرف اني ام نفيسة(تقصد نفسية)
سعود ضحك:والله لو احد منّا قايلها لش ذبحتيه بمكانه
عباير دفته وبزعل:ايه اجل تبون اسكت لكم لا والله اخر سلومكم!!
سعود بابتسامة:امشي معي تقهوي وتطعّمي ورق الشجر مع إبريق الشاهي اللي مزينه لش الشيخ سعود
عباير طالعته وهي ودها تقول لا بس بعد كلامه ماتقدر
سعود باسها على جبينها وهو يشوف حيرتها وحط يده على كتفها ومشى وهي معه لجلستهم
.........****..........
بيت مسفر
جواد راجع من صلاة العشا وقف وهو يسمع سوالف البنات اللي اصواتهم عالية وجالسين بالصالة المفتوحة عالدرج والمدخل
رهايف بوسط ضحكتها:اقولك أبوي شغّال قصف أرضًا جوًا بحرًا
شذى وهي تضحك:طول عمره عمي خفيف دم
رهايف:والله لو مرة بس تذوقين هه شي صغير من خفة دمه مااسمع هالمزحة السامجة
امجاد:رهايفوه عيب عليك استحي على وجهك هذا وانا فازعة لك
جواد عض شفته بقهر وبنفسه:ليتك مافزعتي!!
رهايف:امحق فزعة!!
امجاد توسعت عيونها:اهب يالجاحدة!!
سهام:بالله عليك وش توقعتي يعني؟تشكرك مثلا!!هذولا الثنتين اكبر جحادات على وجه الكرة الأرضية
شذى شهقت:الله لايسامح عدوك اَي والله
رهايف:اَي والله فزعاتك عشان بيت عمي ماابيها افزع لي بتمشية تذكرة سفر يالله لاتزعلين عشا من هنقر ستيشن ماابي مطعم هاذي الفزعات الزينة غيرها ماابي
امجاد بتكشيرة وهي تلف طرحتها:ام بطين انتي اَي والله!!
رهايف:وش دخلني كله من هالمفاجيع اخوانك عودوني!!
امجاد:ابلعي ابلعي لاتقصرين لكن لاشفتي الميزان لاتصجين راسي!!يالله ولا بامشي وأتركك
رهايف وهي تلف طرحتها:انتظري فيصل يرجع من الصلاة ولا تبينه يستقبل الضيوف بخشة مفلوقة!
امجاد:ننتظره عالباب اجهزي بس،،مشت،،
رهايف لبست نقابها ومشت وراها
جواد تنحنح
شذى فزت من الكنبة ولحقتهم
امجاد نزلت عينها ومرت من جنبه بسرعة ورهايف وراها
جواد وهو متجه للدرج:الحمدلله تذكروا عندهم بيت!!
شذى توسعت عيونها من كلامه
امجاد عضت شفتها من كلامه
رهايف لفت وطالعته وبحدة:عندنا بيت الله يغنينا عنك ولاصار ذَا بيتك تعال واطردنا!!
جواد توسعت عيونه والتفت عليها
امجاد لفت عليها ومسكتها من يدها وهي تهمس لها:امشي مانبي مشاكل امشي
جواد:وشو عيدي!!
رهايف سحبت يدها من امجاد:اللي سمعته!!
جواد:انطمي لااسمع صوتك ويالله من غير مطرود يالله!!
سهام وقفت تطالع اللي يصير بصدمة
شذى صرخت:جواد!!
رهايف تربعت عالارض قباله وبعناد وتكتفت:ماهو ببيتك وطلعة مو بطالعة!!
امجاد انحنت شبه جالسة جنبها:رهايف الله يخليك مشينا مانبي مشاكل اخسري كلامه
رهايف طنشت امجاد وكملت:سكت عنك وعن حركاتك كثير حاشمة عمي وعمتي والبنات لكن انت مو وجه حشيمة!!وتخسى تطردني ذَا بيت عمي!!ولاني بطالعة لحد مايجي عمي ونشوف من اللي بيطلع ياحمار تخسى تكون جواد!!
جواد جرى لها بسرعة مثل المجنون وبصراخ:جعل لسانك القطع تخسّيني انتي تخسّيني!!وربي لاذبحك الليلة ياقليلة الحيا!!
سهام تطالع مكانها بخوف ماتحركت
شذى مسكته
جواد دفها بقوة عنه ووقف قبال رهايف ورفع رجله بيشوتها
امجاد حضنت رهايف وهي معطية جواد ظهرها
جواد ضرب امجاد برجله بكل قوته
امجاد ارتمت عالارض قدامهم من ضربته بدون حركة وسط صدمة الكل
.
.
.

هـــدبـــ خــجــلانــــ 23-09-2019 12:08 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
حلــــوووو نــزل



لي عوده

rwuiit28 25-09-2019 08:45 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـــزء الـرابــع،،
.........****..........
بيت بادي
،،الكل جالس حول هالجلسة الحلوة اللي ترد الروح حتى لو كانت بسيطة اهم شي انها بعيونهم تسوى الدنيا كلها،،
سعود يتحايل على عباير وهي ساكتة ماترد بالاخير عصّب:علامش؟وش مضيق بالش؟وش هالعنقوص المربوط على وجهش!!
عباير ماردت
الجد بادي يسرق لها نظرات بقلق وهو يقلب بالراديو
بخوت مدت لها كاسة الشاهي وبابتسامة:سمي يازينة البيت سمي
حلايا تطالع عباير اللي واضح عليها الضيقة رفعت صحن ورق العنب لعباير:كله لش والله مااكل منّه بس لاتزعلين
عباير سحبت كاسة الشاهي من يد بخوت بقوة وهي تبلع غصتها وعينها عالشاهي ماطالعتهم
الجد بادي نزل الراديو وكشر بوجهه:بنت ياعباير
عباير طالعته وبصوت يهتز:سم
الجد بادي:وش بش؟
عباير ابتسمت:مافيني شي بس ضايقتن شوي
الجد بادي زفر:اذا عشان تردين كل يوم
عباير قاطعته:آفا ياجدي لا والله مو بعشان هالسالفة
الجد بادي:اجل دام ماهو بعشانه وش اللي مضيقش؟
عباير:مابي شي ابد
الجد بادي بحدة رغم انه يكتم أعصابه لايصكها بالراديو اللي معه:دامش ماتبين تعلمين وش بش فكي هالعنقصة عنّا ولا طسّي يم غرفتش ولا انحلّت اباليسش عوّدي يمنا وعيّني من الله خير!!
عباير وقفت وبعيون غرقت دموع وبقهر:ايه لو انك موحي اللي موحيته ماتنافخ بوجهي كان نافخت بوجهه!!
الجد بادي فز بحيله وضربها كف بكل قوته:اعقبي ياقليلة الحيا!!
بخوت صرخت وغمضت عيونها وهي تضم نفسها
سعود فز ووقف بينهم:تعوذ ياجدي تعوذ الله يهديك
حلايا تطالع اللي يصير برعب
عباير دفت سعود من قدامها وبصراخ بوجه جدها وبغبنة وسط دموعها وبصوت يرجف:كمّل كمّل واذبحني لانك لو أوحيت وش قال كان سويت اللي سويته من سنين مرتن ثانية!!
سعود توسعت عيونه
بخوت فتحت عيونها وطالعت عباير بصدمة
الجد بادي قطب جبينه:انتي وش توجسين؟!
عباير مشت لغرفة جدها بخطوات سريعة وسحبت السلاح ورجعت له ورمته عند رجوله:اذبحني ياجدي اذبحني الحين ولاتسمع هرجته بعد الصلاة ويلحس مخك ويضحك عليك بكم كلمة وتصدقه وتجي تنحرني!!،،صرخت،،اذبحني الحين اذبحني!!
الجد بادي طالعها بضياع وبخوف من اللي بتقوله ورا ملامحه القاسية اللي رسمها الزمن عليه:عباير تكلمي ياعباير؟
سعود مسكها من يدها وجرها له وهو يضغط على يدها بقوة طالعها وهو يغلي وعروق رقبته بتفجّر من غيظه ووجهه قبال وجهها وأنفاسه الحارة تضرب خدودها الحمرا من صياحها وبحدة وهو يضغط على اسنانه اللي يحسها بتتكسر من غيظه:وش اللي صاير ياعباير انطقي لاأخليش عبرة بهالبيت؟!!
عباير انفجرت وبشهقاتها:هليّل ياسعود هليّل عرّاني(اتهمها بشرفها)
بخوت بردت اطرافها وهي تطالعهم بصدمتها تحس بكارثة كبيرة مقبلة لهالبيت
الجد بادي يطالعها ساكت
عباير صرخت:عرّاني ياسعود عرّاني
سعود جرى وهي مانطقت اخر كلمة حتى جرى بدون نعاله ولا شماغه ولا حتى بوسة حلايا اللي مستحيل يطلع وهو مااخذها او ماطبعها على خدها جرى وكله جنون يفكر بشخص واحد وعينه تدور على شخص واحد وغيظه المكبوت بيتفجر بهالشخص الواحد
بخوت فزت على حيلها ولحقته
حلايا جرت وراها
بخوت مسكته عند الباب وهي تلف يدينها على وسطه وبدموعها اللي هلت:تكفى ياسعود نخيتك ياسعود!!
سعود فك يديها بقوة وبصراخ من حرقته:يخسى سعود كان تركه هالمرة يخسى!!
بخوت مسكته مرة ثانية وبوسط شهقاتها:الله يخليك ياسعود لاتغدي يمه الله يخليك ياسعود نخيتك وانا اختك نصيتك وانا اختك تكفى ياسعود تكفى!!
سعود فك يديها ودفها وبقهره:عشانكم ياأخت سعود عشانكم وربي ماأمرح(أنام)الليلة وهو متهني بفراشه
بخوت تعلقت فيه بقوة وبرعب:ماتغدي يمّه والله ماتغدي
سعود دفها عنه بقوة
بخوت طاحت وضربت يدها بعامود العشّة
سعود خرج وهو ممتلي شر
بخوت جلست مكانها وهي تبكي وتشوف النهاية الأكيدة نزلت بهالبيت هالمرة خلاص
الجد بادي طالع عباير اخذ نفس وبهدوء:متأكدة؟متأكدة ياعباير؟!
عباير غرقت عيونها دموع وبغبنة:ليش ياجدي وهالعلوم بها أكذاب؟!
الجد بادي بحدة:عباير!!
عباير نزلت دموعها:هذا انت ياجدي ماصدقتني من الأول بتصدقني ذَا الحين!!
الجد بادي طالعها بغبنة
عباير لفت عنه ومشت
الجد بادي رفع صوته:مصدقش مصدقش وصدقتش اول وهالحين
عباير التفتت تناظره بصدمة
حلايا انفجرت تبكي بصوت عالي هز المكان
بخوت وقفت وشالتها بيد وحدة وجرت لجدها وبدموعها:تكفى ياجدي سعود ألحق على سعود ياجدي ألحقه!!
..عند سعود..
سعود يعاجل بخطواته بوجهه المتجهم كالعادة لكن هالمرة مكتسي وجهه سواد من غيظه وهو يكبح هالغيظ بشدته ع قبضته وضغطه ع اسنانه وبيت هلال ماكان بعيد عن بيتهم بنهاية الحارة
طلق يمشي متجه لبيت الشيخ مناور يبي يسلمه حصيلة البقالة اليوم وقف وهو يشوف سعود بنفس طريقه اخذ نفس وابتسم ورفع يديه:ياحيّه
سعود دفه عن طريقه وبحدة:طسّ(اذلف)عن وجهي الليلة!!
طلق يطالعه بصدمة واستغراب ثم كمل طريقه بعد ماشافه يبتعد
..بيت هلال..
هلال فتح الباب اللي باقي شعرة وينكسر من الدق اللي يجيه وبعصبية:وصرايم(مصايب)تصرمك!!،،طالعه باستغراب،،هذا انت!!،،كشر بوجهه،،خير وش تبي؟!كسرت الباب ياعلّ يدك بالكسر اللي مايجْبْر(يلتئم)
سعود بحدة:وينه هليّل؟!
هلال:وش تبي فيه؟،،طالعه بشك،،عوذا منك ومن شرك مابه احد هنيّ(هينا)،،قفل الباب،،
سعود مسك الباب ودفه وبنرفزة:طسّ عن وجهي انت،،صرخ وهو يتلفت بالبيت،،هليّل هليّل
هلال توسعت عيونه:ابوك ياهلال تخَطّاك(مرّ من جنبه)وماحشم حرمة بيتك!!،،لحقه ومسكه ودفه يرجعه طريقه بيخرجه برا وبصراخ وسط عصبيته،،اعقب ياللي ماتستحي!!اهب ياوجهك معتدي على محارمنا!!اعقب!!
ام هليّل كانت بالمطبخ لفت الجلال اللي عليها وتلثمت به زين وهي تسمع هالاصوات ميلت راسها وطلعته من باب المطبخ تطالعهم
سعود وقف ميل فمه بسخرية
هلال يسحبه ماقدر يحركه من مكان وقوفه
سعود:معتدي!!معتدي!!،،زادت غبنته ودفه بقوة عنه صرخ،،هليييييييل!!
هليّل نازل عالدرج من السطح وبصدمة من وجوده:خير خير!!
سعود شافه قباله بمسافة جرى مثل المجنون وهجم عليه يضربه بكل قوته
هليّل حاول يدافع عن نفسه لكن سعود مو سهل ومعروف بقوته خصوصا بعد اللي صار له ثبته وجلس فوقه وهو يبي يبرد قلبه
هلال جرى له وهو يحاول يسحبه عن هليّل
ام هليّل صرخت وهي تجري لهم:يمه وليدي!!
سعود دف هلال بيده وهو ماطالعه حتى
هلال طار من دفته وطاح
،،خوات هليّل يطالعون اللي يصير من ورا باب غرفتهم وسط رعبهم من اللي يصير،،
ام هليّل تضرب سعود ع ظهره وهي تبكي وتصرخ:فكّه(اتركه)فكه ياعلك الكسر فكه
شامة(أخت هليّل)جمعت شجاعتها وطلعت من الغرفة وصرخت بأعلى صوت:ذبح اخوي أفزعوا لنا ياعرب!!افزعوا عليكم وجه الله!!،،صرخت،،ياااااعربنّاااا(يااهل الديرة)!!!
سعود يطالعها بابتسامة وهي تستفزع(تطلب الفزعة)
هليّل اللي يروح ويجي بوعيه من الضرب يلقط انفاسه بتعب تحت جسم سعود بعد ماوقّف سعود ضرب ويناظر لأخته
ام هليّل اللي تسلل لقلبها اليأس وهي ماقدرت على سعود رجع لها الأمل وهي تشوف بنتها وضربت سعود وصرخت:فكه عليك من الله الصرايم
سعود دفها بعيد عنه
هلال فز وضرب سعود بالمحماس(يحمسون فيه القهوة على الحطب)اللي سحبه من الدرج اللي طاح عنده
سعود توجع وناظر كتفه اللي بدا غرق من الجرح أسفل راْسه
هلال حس بلحظة خوف وهو يشوف دم سعود لكن تجاهلها وصرخ فيه:ياعلّي(مثل يارب)اشوفك تذّكى(تذبح)ياللي ماتخاف ربك!!،،مسك سعود من كتفه يدفه،،
سعود طيّره(دفه)من جديد وهو يشوف الوقت يضيع واكيد الكل بيتجمع بعد صراخ شامة طالع هليّل وهو يدخل يده بجيبه ويطلّع سكينة جيبه مخصصة للصيد ماتفارقه ابد مسك هليّل من ياقة ثوبه ويثبته بيده وهو يفتح بيده الثانية السكينة وبغبنته:تشهد ياهليّل تشهد رفع يده وسدد بكل قوته بالسكين
شامة صرخت وهي تغمض عيونها
هلال يناظره برد حيله
ام هليّل شحب وجهها وهي تطالع سعود وتودع هليّل
طلق مسك يد سعود باخر لحظة بيديه الثنتين وطالعه بغبنة وصرخ:انخبلت انت انخبلت!!
.........****..........
بيت مسفر
رهايف التفت على أمجاد اللي على يسارها مرتميه تطالعها بصدمة مدت يدها تلمسها:أمجاد،،حركتها،،أمجاد!!،،صرخت وهي توقف وتجري له
جواد عطاها ظهره ومشى مبتعد عنها بخطوات سريعة
رهايف:ذبحت اختي يالـ##ذبحتها،،تعلقت بظهره ومسكته من شعره وهي تبكي،،موتها!!ذبحتها!!ربي ينتقم منك
سهام ناظرت شذى:روحي جيبي موية بسرعة
شذى جرت للمطبخ
ام جواد راجعة من خرجتها وهي تتأفف توسعت عيونها وهي تشوف الحوسة اللي صايرة
سهام جلست عند امجاد ترفع رجولها تحاول تصحيها:امجاد امجاد حبيبتي ردي علي
جواد وهو يفكها عنه وبصراخ:اتركيني خليني اجيب أغراضي أشوفها اتركيني
رهايف:هذا اللي تبيه انت تذبحنا ثم تسوي نفسك المنقذ لكن هين،،تركته وصرخت وهي تجري متجهة لباب البيت بتطلع،،يبه غازي الحقوا علينا
ام جواد مسكتها من يدها:رهايف اصبري الحين بتصحى اصبري
رهايف سحبت يدها وبصوت يرجف:اسفة عمتي لكن لا ومليون لا
جواد شبه جالس عند امجاد وسهام وشذى رفع صوته:صحت
رهايف التفتت تطالعهم ناظرت امجاد اللي شبه جالسة بحضن سهام جرت لها ودفت جواد عن طريقها وهي تجلس عند امجاد
جواد جلس من دفتها وهو موسع عيونه من جرأتها ولا استغرب وقاحته باللي سواه
رهايف بخوف:ياروحي انتي كيفك الحين انادي ابوي؟
امجاد بوجه شاحب:مافيني شي ليش كل هالخوف؟!!ساعديني نرجع البيت؟
ام جواد عندها:بنتي عساك طيبة
امجاد:بخير ياعمري بخير الحمدلله،،اعتدلت بجلستها ولبست نقابها اللي نزلته سهام من البداية وقفت وهي تتسند على رهايف،،
رهايف طالعته بحقد:لاتحسب الموضوع بيمر زي السلام
امجاد وهي تضغط على يدها وبعصبية تعرفها رهايف من صوتها الهادي:رهايف!!
رهايف:هين حسابك معهم مو معي!،،مشوا وخرجوا،،
امجاد بتعب:ماتعرفين تسكتين؟!
رهايف بخوف:انتي طيبة؟موجوعة؟
امجاد:الحمدلله مافيني شي
رهايف بحرقة:وربي ماااخليه يرتاح قليل الخاتمة!!ان ماخليته يتراعد(يرجف من الخوف)كل مامر واحد من اخواني قدامه بالعشا الليلة مااكون رهايف!!
امجاد وهي تضغط على نفسها بالكلام:انا يوم اقولك اسكتي مو عشان خاطره ابد والله ماحسبت له حساب كله عشان عمي والبنات لاتخربين بين ابوي وعمي
رهايف عضت شفتها بقهر ماردت
فيصل اللي جاهم يجري متاخر:وش فيكم طولتوا؟!
رهايف طالعته بقهر:هين حسابك مع العيال
فيصل عقد حواجبه وهو يشوف امجاد:وش فيك؟
رهايف:ابد مافينا شي تهجم علينا ولد عمك وانت مامنك فايدة!!
امجاد وقفت:رهايف!!
فيصل بوسع عيونه:وشو؟!!
امجاد طالعت فيصل:ماعليك منها رهايف تحب الآكشن تلاسنوا هي وجواد بس
رهايف:قولي الحمدلله ماكسر ضلوعك هالمهبول وعدت على خير
امجاد بحدة:اسكتي رهايف اسكتي!!
فيصل بنرفزة:وليش تسكت دامها تقول اللي صار!!هالجواد من زمان يبي له احد يوقفه وأخيرا جاب العيد بنفسه!!
امجاد بحدة:اسمعوا إنتوا الاثنين تنطمون سمعتوا!!لا ابوي ولا العيال ولاحتى امي تدري محد يدري ابد وهالشي مو عشان جواد لا عشان ابوي وعمي لايصير بينهم شي فهمتوا؟!
فيصل بعصبية:مابيصير شي اذا وقفناه عند حده بيتعظ ولاعاد يكرر غلطته ولا يفكر اصلا!!
رهايف:وابوي وعمي بيأدبون هالجواد ومابيصير شي بينهم ابدا!!
امجاد:قلت انطموا!!سدوا حلوقكم!!واذا تكلمتوا وسألني ابوي بأكذبكم وأوقف مع جواد وأنتم بكيفكم بعدين!!تحملوا اللي يصير لكم،،مشت وهي تتركها وراها رغم وجعها اللي يروح ويجي،،
رهايف تطالعها منجلطة:مهبولة اختك مهبولة؟!!
فيصل:ماتنلام والله!!عاشرتك وانعدت!!
رهايف دفته:اذلف بس اذلف والله لاقول لأبوي انك تأخرت وأخذتنا عذر!!،،مشت قدامه بسرعة،،
فيصل لحقها وهو يترجاها:هف هف تكفين هف هوفتي!!
....نرجع لبيت مسفر....
ام جواد تضربه على كتفه بخفة:الله لايبارك بعدوينك جبت العيد فينا الليلة!!اه ياغبنتي بتشبها بين ابوك وعمك ياللي ماتستحي!!
جواد ابتعد عن امه خطوة:يوووه يمه خلاص عاد صار اللي صار
ام جواد تغير وجهها:يمه وش يفكك من عيال عمك وهم خلقة مايطيقونك!!والله ان تموت بيدينهم الليلة!!
شذى:هو اللي جاب الكلام لنفسه!!هو خلا احد يحبه!!هو اللي بدا يرمي كلام وفوقها متهجم على رهايف واللي أكلتها المسكينة امجاد!!
جواد مشى لها وهي ماكنت تبعد عنه اساسا ومسكها من يدها وشدها وبحدة:رايك خليه لك محد سألك فاهمة!!
شذى:ايه ارفسني انا بعد!!
ام جواد صرخت:بس!!اترك اختك ولاتحضر العزيمة الليلة وانتي انثبري احترمي اخوك!!
جواد بعناد:الا بأحضر يمه واللي يصير يصير!!
.........****..........
بيت الشعر
،،ورا بيت الشعر تحديدا عند الحوض والمشب الخارجي العيال يجهزون أغراض العزيمة،،
بتّال يغسل الكاسات بالموية بس سريع سريع وهو ساكت
راشد جنبه يستلم منه وينشف
جسّار جالس عند المشب يحمّي الدلال عالخفيف وبحلطمته المعتادة وهو ينزل الدلة:وينه هالعلة؟متى بيشرف حضرة جنابه؟!!ولا ولد وزير مايحط يده بشي!!
راشد زفر بدون لايرد وهو مكمل شغله
بتّال بطفش من نفس الموضوع اللي ينعاد كل مرة تكلم وهو يشتغل:سدّ(قفل)فمك جسّاروه مانبي مشاكل!!
جسّار:اه بس اه ياخسارة الاسم فيه والله!!عمي غلط!!بالله عليكم ذَا جواد الا والله ذَا
بتّال قاطعه وهو يلف يطالعه وبعصبية:جسّار ورب البيت ماقفلت هالموضوع ياويلك!!
جسّار:طيب طيب
بتّال بحدة:اذا تكلمت فيه مرة ثانية ماتلوم الا نفسك فهمت؟
جسّار:طيب طيب ليش الزعل مني ليش؟
بتّال لف يكمل شغله وهو يستغفر بصوت عالي
جسّار بابتسامة يبي يراضيه:ياصاحب الشامة
راشد ابتسم على سماجة جسّار
بتّال ترك اللي بيده وهو يتكي عالحوض ولا طالعه:كملها وشوف وش يصير لك
راشد التفت على جسّار بوناسة للي بيصير
جسّار وهو ينزل الدلة بشويش ويوقف ويتسحب بخطواته:حبك مسّوي بقلبي علامة،،جرى،،
بتّال فز وراه بسرعة:والله مايفكك مني احد
راشد انفجر يضحك وهو يشوفهم
غازي جاي لهم وبيده أغراض القهوة يزيد الناقص منها
جسّار وهو يتخبى ورا غازي:انا بوجهك ياغازي
بتّال وقف اول ماشاف غازي وبوسط انفاسه:خله يجي ولا الموضوع بس محتاج امد يدي وأوصله!!
جسّار من ورا غازي:نعم!!وش هالكلام!!يهينك ياغازي يتمسخر علينا عشانّا اقصر منه!!
غازي وهو يطالع جسّار بطرف عينه:انثبر بس انثبر،،طالع بتال وبابتسامة،،وش مسوي لك؟
جسّار:ماسويت له شي بس قلت له ياصاحب الشامة
غازي قاطعه:اَي والله حبك مسوي بقلبي علامة صدقت
بتّال توسعت عيونه:وشو!!
جسّار شرد وترك غازي
غازي يرجع لورا وبابتسامته:ياأخي والله هالشامة ذبّاحة!!
بتّال:ذبّاحة أجل!!والله انت وأخوك اللي بتنذبحون على يديني الليلة
غازي رمى اللي بيدينه وشرد متجه لبيتهم
بتّال جرى وراه وهو يتوعد
راشد اللي ميت ضحك وهو يشوفهم اختفت ضحكته وهو يتذكر الشغل:هالمخفات اتركوني لحالي!!
.
.
.

rwuiit28 25-09-2019 08:50 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـخــامـــس،،

.........****..........
بيت بادي
بخوت جالسة عند باب البيت من داخل وبدموعها طالعت عباير وبعصبية:هذا اللي تبينه يحصل من سنين صحيح؟
عباير جالسة على يمين الباب متكية بظهرها عالجدار التفتت عليها تطالعها:خليه يحصل يابخوت عالاقل قلبي يبرد وخاطري يطيب مو مثلك اموت باليوم مية مرة من الغبينة!!
بخوت رفعت صوتها بعصبية:عباير!!
حلايا جالسة بحضن بخوت فزت من صرختها وهي تتلفت بينهم تطالعهم بخوف لأول مرة يصرخون ببعض
عباير بحدة وسط تكشيرتها:أوحيش ماني بعيدة!!،،اخذت نفس،،خلينا يابخوت خلينا خلي الخواطر تطيب!!
بخوت بصوت يرجف:انسي ياعباير انسي خلاص!!
عباير:هذا انتي مانسيتي للحين ولاتكذبين على روحش وتقولين نسيت!!
بخوت انفجرت وهي تنزل حلايا من حضنها وسط وجع يدها الفظيع واعتدلت بجلستها وقابلت عباير وبقهر:ايه مانسيت ياعباير مانسيت!!ولاني بمثلك طويلة لسان مااحشم احد!!
عباير قطبت جبينها بزعل
بخوت وسط دموعها:وايه اموت من الغبينة كل يوم مثلكم وأكثر بعد لكن قلبي مو بصاخي(بايع)بسعود ياعباير ولاهو بصاخي ولا بواحدن منكم ابد ابد لو تنقّص رقبتي عشانكم تنقص ولا تصيبكم أذية!!
عباير صدت بوجهها وهي بعد رغم طوالة لسانها لكن خايفة على سعود
.........****..........
بيت الشعر
،،المفروض الجمعة تقتصر على عيال نشمي وزوج عمتهم حصة وصديق ابو غازي الوحيد اللي هو ابو عذاري لكن الجد سبب جلطة للكل وعزم الجماعة والجيران كلهم غازي وبتّال يدورون بالدلال يقهوون وراشد وجسّار يصفون الفناجيل والكاسات بدولاب الزينة بزواية البيت حتى يسهل لهم يوصلون لها بدل مايخرجون برا البيت ويروحون للحوض وراه وفيصل يوزع صحون التمر بين الرجال ورامي يلف بالبخور على ضيوف جده اما بالنسبة لجواد كالعادة معتبر نفسه من الضيوف مايحط يده بشي،،
أصوات عالية ترحب..ضحكات متفاوتة بصوتها مترامية بأطراف المجلس..ابتسامات وشوق وسواالف وطيب نفس مغطية الجالسين..ريحة القهوة الممزوجة بالهيل..ريحة البخور اللي يلف به رامي..ويغلب ريحة هالمكان كله ريحة المشب اللي متوسط المجلس..
الجد نشمي:ياحياكم الله ارحبوا ارحبوا ياحيهم
بتّال وهو متجه لصديق جده الجد ساعي وبنفسه:يالله انك تشغله عني ياكريم اشغله يارب بضروسه اللي أشغلنا بها اشغله عني يارب،،وقف قدامه وهو يأخذ نفس ومد له فنجان القهوة،،سم
الجد ساعي اخذه:سم الله عدوك
بتّال مشى بسرعة من جنبه وابتسم بوناسة ماقال شي وقف قدام جده وبابتسامة وهو يمد له الفنجال:سم
الجد نشمي اخذ الفنجال بابتسامة:اقول يابتال
بتال:أبشر ياجد
الجد:وراك
بتال اختفت ابتسامته اول ماسمع الكلمة
الجد:وراك ماتجّر لنا هجينية؟
بتال انلخم:هاه؟!
غازي وجسّار وفيصل وراشد بعد التفتوا على ابو غازي يطالعونه
بتّال التفت على يمينه يناظر ابوه
ابو غازي يضحك ويسولف مع ابو عذاري
الجد:هوى عدوك ببير ماله قاع اقولك جر الهجينية وانا جدك!!
بتّال اخذ نفس وتحرك للي جنب جده وهو يبي يجر الهجينية
غازي سبقه وجر الهجينية:
يـامـاحـلاا دلـتـن بـالـهـيـل مـمـلـيـه..
تــقـعـد خـوى الـراس لامـن صـار تـعـبـانِ..
بتال ابتسم براحة طلع منها
جسّار ارتاح بعد ماسمع غازي يجرها ونفس الحالة عند فيصل وراشد
غازي مكمل:وارد بـاشـنـفـر ولا حـتـى لـقـمـتـيـه..
مـن فـوق جـمـر الـغـظـى تـحـمـس مـسـيـانـي..
تـحـمـس عـلـى الـكـيـف لاحـردزة(محروقة) ولانـيـة..
يـطـرب لـهـا مـثـل راع الـكـيـف حمدانِ..
الجد نشمي بابتسامة:صح لسانك وسلم هالفم
غازي بابتسامة:صح بدنك
الجد ساعي:اَي والله اَي والله صح لسانه يانشمي لكن هجينيات بتّال غير غير
بتال وقف شعر جسمه وهو يسمعه
الجد نشمي:هي من ناحية غير اَي والله صدقت بتّال غير!!
جسّار همس لراشد وهو يرتب الاغراض:الليلة مامن نوم لا لنا ولا لبتّال!!
راشد بهمس:وش علي منكم انا بنام ببيتنا!!
جسّار طالعه :هب يالجحود!!
فيصل وصل عند جواد طالعه بكره وهو يمد صحن التمر له:خذ
جواد مد يده
فيصل طيحه على ثوب جواد مستقصد:اوه معليش اسف والله
جواد زفر:حصل خير حصل خير
فيصل تضايق وهو كان يبي جواد يتهاوش معه خلص التمر وهو يتحلطم داخله ثم راح عند جسّار وراشد يساعدهم
غازي التفت على جده يطالعه بعتاب وهو ساكت
الجد نشمي ضحك:والنعم بغازي وهجينياته لكن مابعد هجينيات بتّال لاجّرهن
الجد ساعي تنهد:اَي والله يشرح الصدر ويوسع خواطرنا،،طالع بتال اللي كان على يمينه يقهوي،،جر جر وانا جدك جر
بتّال استسلم للي يصير اخذ نفس وطالع الجد نشمي بابتسامة وبوسط نفسه وهو يهز راسه عالخفيف باستسلام نطق:هــيــه ياجدي
الجد نشمي اعتدل بجلسته بعد ماكان متكي وابتسم وبحماس:هيه يابتال
بتال تنحنح وهو يقول بصوت غطى المجلس:أوووه أنـت،،طالع جده وابتسم لحماسه الواضح ثم جر الهجينية بصوته المبحوح اللي أطرب الكل وهو مكمل يقهوي:
يـاالـلـي بـعـيـنـك تـراعـيـنـي..
عـذبـت روحـي وهـي حـيـة..
أدنـى مـن الـدون يـبـكـيـنـي..
دمـعـة عـيـونـي حـشـوكـيـة..
مـاهـو بـحـقٍ تـخـلـيـنـي..
لـلـحـب تـودعـنـي ضـحـيـة..
يـاجـل مـن جـل فـي عـيـنـي..
مـاعـاد لـي غـيـرك رعـيـة..
الـلـي يـبـيـنـي ويـرجـيـنـي..
يـعـرض بـحـسـنـاه والـسـيـه..
ذَا الـلـيـل لاحدٍ يـحـاكـيـنـي..
الأخـلاق عـنـدي تـجـاريـة..
هـم الـمـفـارق مـخـاويـنـي..
أول نـهـاري وتـالـيه..
الشباب منطربين مثل اللي بالمجلس ماعدا جسّار اللي مايحب الهجينيات همس:والله ياليلتنا الليلة ليلة!!الشكوى لله!!
بتّال:وسلامتكم
اختلطت الاصوات بالمجلس بـ(صح لسانك،يسلم لسانك وبدنك،ماشاء الله،...)
الجد ضحك:اجل أخلاقك تجارية!!
بتّال مشى لجده ونزل الدلة والفناجين اللي معه وسلم على راْسه:السموحة ياجد
الجد ضحك:وش سموحته الله يصلحك!!،،ابتسم وسحب بتّال،،
بتّال انحنى شبه راكع
الجد نشمي همس له:من هي وانا جدك؟علمني وأبشر بعزك
بتال اعتدل بسرعة بوقفته وهو يرجع خطوة لورا وبعيونه المتوسعة:جدي!!
الجد نشمي ضحك:محد يقول لبتّال كلمة الليلة اتركوه لحد يكلمه اخلاقه تجارية!!
بتال بزعل:جدي!!
الجد ضحك:اموزحك ماينمزح معك يالمزوح!!
بتال ابتسم:المزوح تعرفه ياجدي
الجد:وينه ماله حس
بتال وهو مستقصد يلف حتى يشوف ابوه لكن انصدم ابوه مبتسم والوضع عادي ناظر راشد وهو يأشر له على جسّار اللي معطيهم ظهره
راشد دق جسّار بقوة
جسّار:اااه وش تبي؟
راشد:بتّال يبيك
.........****..........
مـجـلـس الـشـيـخ
.........****..........
جالس متوسط المجلس متربع ممدد يديه وقافل قبضتيه وشاد عليهن وتلامس نهاية ذراعيه لركبتينه ناسف شماغه ع كتفه رافع خشمه ويناظر اللي قباله ولا عبّر اللي عن يمينه ويساره وهو يسمع همساتهم وطيف ابتسامته يمر بين لحظة ولحظة وهو يسمع الهمسات جالس بكل ثقة وبدون ذرة ندم عاللي سواه ممكن ندم على شي واحد بس وهو انه ماقص لسان هليّل ووقفه عند حده
هلال يطالعه بحقد وبغبنة وهو يشوفه ماهمه احد وبصوت عالي:يبي له قصاص هالداشر معتدي على محارمي وداخل بشره مافيه حشمة لاحدن ابد!!
هليّل جالس جنب ابوه
الشيخ مناور:استهدي بالله يابو هليّل وحقك بتاخذه انت اصبر
هلال وقف وبصراخ:اقولك تعدى على محارمي وفوقها ناوي يذبح ولدي وتقول اصبر!!والله لو انه انت ان ماتقّر(ماتتحمل تجلس)بمكانك!!
سعود التفتت له ورفع راْسه وهو يطالعه وبحدة:ليتني ذبحته!!
هلال توسعت عيونه صرخ:أوحيتوه!!ها علموني ذبحه حلال الحين صحيح؟!!
سعود طالع الشيخ اللي جالس قباله وبحدة:ليتني قاضي(خالص)من ذيك الليلة
الشيخ مناور قطب جبينه وبنبرة عالية:سعووود!!
الجد بادي دخل مقطب جبينه وبجلافته المعتادة مع أهل الديرة وبحدته:وش فيه سعود؟!!
هلال بغبنة وهو يطالعه:وش اللي مافيه سعود!!لّم ولدك يابادي؟
الجد بادي بحدة وتحدي:ولدي منلم ومحشوم طرقن عن خشومكم كل أبوكم!!وولا واحدن منكم يوصل ربع مراجله ياعديمين النخوة!!
،،اعتلت الأصوات بالمجلس والبعض منهم وقف وهو ناوي هوشة مع بادي اللي مايحشم احد،،
العم مصلح اللي كان واقف ورا بادي توسعت عيونه من سمع كلامه ورفع صوته وهو يشوف المجلس اهتاج:اذكروا الله!!وتعوذوا من ابليس!!
سعود فز ووقف جنب جده وبغلاظة ماتبعد عن جده:اللي به خير يخطي خطوة يمّ جدي!!
العم مصلح انتفض قلبه وهو يشوف سعود يزيدهم غيظ وغل عليه وعلى جده تلفت يطالعهم وهو يشوف بعيونهم الغيظ اللي تراكم بصدورهم من فترة ويبون يطفونه
دخل ولد بعمر ال(13)وبوناسة واضحة ورا ابتسامته:البشارة ياعم مناور البشارة
،،الكل التفت عليه وللحظة بس انشغلوا بكلام الولد،،
من الجالسين عَصّب عليه وصحّى الموجودين ورجعهم للموضوع:طسّ عن وجيهنا!!ماحنا يمك طسّ يالله!!
الولد كمل طريقه بدون اهتمام للي يهاوشه ووقف قدام مناور:البشارة ياعم البشارة
الشيخ مناور:وش بشارتك يامسعد؟
الولد بوناسة:وصل وصل ياعم
الشيخ مناور:من هو؟!
غيث دخل المجلس بابتسامته:السلام عليكم
.........****..........
بيت عادل
،،بتّال جالس فوق الطاولة بالمطبخ التحضيري ورهايف وأمجاد وجسّار جالسين عالارض يحضرون السلطة والحلى والفاكهة بالصحون وسط حلطمة جسّار ورهايف عكس امجاد اللي تشتغل وهي ساكتة،،
رهايف قبالها صينية حلا توزعها بالصحون وتتشكى:ليش ابي اعرف ليش ليش؟
امجاد زفرت وهي تشتغل عارفة وش تبي توصله من كلام
بتّال يطالعهم ابتسم وهو يشوف تكشيرة امجاد من رهايف
جسّار وهو يحط السلطة:وشو اللي ليش؟!!
رهايف:الحين المجلس اقصد بيت الشعر مو بمشترك؟
بتّال تربّع وهو منصت لرهايف
جسّار:ايه وثم؟!
رهايف:ليش حنا؟ليش دايم بيتنا اللي يمسك كل العذاب وبيت عمي وعماتي مرتاحين؟ليش ليش؟
امجاد طالعتها وبحدة:انكتمي رهايف!!
بتّال وجسّار انصدموا من امجاد وطالعوها وهي اللي عصبت فجاة وهي متعودة على حلطمة رهايف
رهايف كشرت بوجهها:ماني منكتمة!!انكتمت قبل شوي وسمعت لك!!لكن الحين لا!!
بتال ميل فمه بشك من كلامهم لبعض
امجاد صرخت:رهايف!!!
رهايف:ليش عشاني اقول الصدق!!
أمجاد بنرفزة:الصدق ان البنات ماسكين ضيافة الحريم ولا جلسوا وهالحلا من عمتي حصة وعذبة وعمتي عذبة مايحق لك تتشرهين عليها وانتي عارفة وضعها!!
رهايف:وانا ماقلت مقصرين!!ابيهم مرة وحدة بس يمسكون اغلب الأشياء مثلنا وحنا نرتاح!!
امجاد:ماورا الراحة اللي حنا فيها الحمدلله!!اللي يسمعك يقول حنا طابخات الذبيحة!!
رهايف رمت الملعقة بالصينية واعتدلت بجلستها وهي تطالع امجاد تبي تذبحها
بتّال قاطع هوشتهم وهو يغني ويدق عالطاولة يستعجلهم ويغيظهم بنفس الوقت(بلحن أغنية بالله تصبوا هالقهوة🌚):بالله تحطوا هالسلطة تحطوها زين..حطوها بالصحون وضبطوها زين..
جسّار بتنفيسة:اذلف يرحم امك عن وجهينا مانبي ازعاج
بتّال بغرور:لك الشرف اطربك بصوتي شفهم برا يتذابحون عشان بحتي الذبّاحة
جسّار بقهر:هـه هـه هااا نشوفك شوي وش بتسوي مع عادلنا اذا راحوا ضيوفه
بتّال قشعر جسمه:يارجال اوص بس لاتذكرني احسني انمغصت
رهايف لفت على جسّار تطالعه وبحماس:وش سويتوا وش وش!!
امجاد:رهايف قومي جيبي الصحون
رهايف بعناد:ماالحقها!!
بتّال:انا اجيبهن خليك
امجاد طالعته وبحدة:لا ماتعرف لها تقوم هي!!
رهايف وقفت وطالعتها بعصبية:ناقصه رضاعة يعني!!
جسّار كتم ضحكته وهو يناظر بتّال
بتّال يسمعها منجلط وساكت
رهايف:وش اللي مايعرف!!هذا هو وش طوله باقي أنملتين ويصير نخلة وتقولين مايعرف!!
امجاد طالعت رهايف:مثل ماطلعتي عالكرسي والرخام وحطيتيها فوق المطبخ تقدرين تطلعين وتنزلينها!!
رهايف تكتفت وبسخرية:والله!!مادريت ان الموضوع سهل كذا!!
أمجاد وقفت ومشت:خلاص شكرا ماابي منك شي
جسّار ارتفعت حواجبه من قوة التناقض
رهايف مشت وراها
بتال لحقهم
رهايف وهي تسرع بخطواتها:مقومتني ثم تقولين شكرا!!لا والله مو بكيفك،،مرت من جنبها ودفتها عالخفيف وكملت طريقها بدون ماتطالعها،،اخر زمن!!،،وقفت عند رخامة المطبخ،،
امجاد لحقتها وسحبتها من بلوزتها من ورا ورجعتها لعندها
رهايف التفتت لها وهي تدفها عنها
بتّال وقف بينهن:هدوا وش فيكم اليوم زعلانات من بعض!!
امجاد تطالع رهايف اللي ورا بتال بس ماتشوفها:لاتتدخل!!
رهايف دفته عنها عالخفيف حتى تشوف أمجاد:ابعد يالجثة!!
بتال ابتعد خطوة مع دفتها ووقف ووجهه عالمطبخ وهو يزفر نفذ صبره وهو يسمع مهاوشتهن وراه
جسّار وقف واتجه لهن وبحدة:مو وقت مهاوشتكن ابد يالسخيفات!!
امجاد:مالك شغل جسّار ابعد
رهايف:اتركنا لسخافتنا!!اذلف انت والجثة برا!!
بتّال لف عليهن ومسك كل وحدة من شعرها وشدها
رهايف وأمجاد صرخن مع بعض بصدمة من بتّال وألم من شد شعورهم بنفس الوقت
جسّار كتم ضحكته وهو يشوف اشكالهن وبتّال منفس عليهن
بتّال:غلطتن على بعض وسكت!!غلطتن علي وسكت!!غلطتن على جسّار وبرضه سكت!!لكن تطرديني يارهايف بقلة الحيا ذي لا لا ماتمشي عندي ابد وأنا بأدبكن يابنات عادل!!
رهايف رافعة يديها تحاول تفك يده عن شعرها:وجعوه بتال شعري وراي حريم اطلع لهم بعد شوي بتضيع مستقبلي!!
بتّال:خلف الله على مستقبله اللي بياخذك
جسّار انفجر يضحك
بتّال تركهم وهو يشوف امجاد تلمع عيونها عكس رهايف اللي متعودة على مضارباتهم وهوشاتهم حتى لو بكت قدامهم عادي لف للمطبخ مد يديه بدون لايرفع نفسه ولمس طرف الصحن الكبير اللي بوسطه صحون التوزيع القزاز براحة:أبعدن شوي تعرفون ترتيب رهايف بِسْم الله عليها عساني مااحسدها عالسناعة!!
جسّار رجع لمكانه بابتسامة
امجاد رجعت لمكانها تكمل شغلها لانهم تأخروا بالحيل
رهايف بزعل:لا ياشيخ
فيصل واقف عالباب:وش فيكم تأخرتوا!!ابوي اكلنا بنظراته اخلصوا علينا عجلوا!!
بتّال يرجع بخطواته لورا وهو يسحب الصحن بشويش يبي ينزله حتى يستخدمون صحون التوزيع الصغيرة اللي بداخله:طيب طيب لاتزعجنا!!
رهايف ابتسمت بخباثة ومدت يدها تقرص بتال من جنبه بقوة:اجل انا ماارتب زين!!
بتّال تحرك من قرصتها وهز الصحن تغير وجهه اول ماحس بالصحون جاية ورا بعض نزل يده اليسار بسرعة وصار ماسك الصحن بيد وحدة رغم ثقله ولف لرهايف اللي على يساره وهو يوسع خطوته ويقرب نفسه قد مايقدر منها ودفها بقوته الباقية بعيد عنه لايصير لها شي
رهايف تحركت خطوات معدودة بس وكانت هاذي هي كل قوة بتال الباقية بس هالخطوات كانت كفيلة تبعدها مثل مايبي بتال
بتال بمحاولة اخيرة منه يستدرك الوضع لف رجع لمكانه بسرعة وهو يرفع يده يبي يمسك الصحن ومسكه لكن بعد مااستقبل كل الصحون اللي بعضها تكسرت على راْسه واللي ماتكسر على راْسه ضرب باكتافه او كمل طريقه للأرض وتكسر حول رجوله او على أطراف أصابع رجوله
،،عم الهدوء المكان وهم يناظرونه بفجعة وصدمة،،
ام غازي جت عالصوت بفجعة توسعت عيونها وهي تشوف بتال حوله القزاز
بتال معطيهم ظهره ورافع يديه وماسك الصحن الكبير
جسّار فز واقف ومشى له ووقف على أطراف القزاز اللي حوله رغم ان القزاز تبعثر بالمكان كله لكن الأغلب حول بتال وبرعب:بتال؟!
ام غازي جرت له وبخوفها عليه:بتال
جسّار مسكها باللحظة الأخيرة لاتتوطى بالقزاز ويصير لها شي وبحدة:يمه!!
بتّال تلون ثوبه باللون الأحمر من قفاه
رهايف بردت عظامها وهي تشوف دمه
فيصل توسعت عيونه وظل مكانه عالباب ماتحرك لادخل داخل ولا هو اللي طلع
ام غازي تدف يد جسّار عنها وبقلب بينفجر من الخوف اللي تخفيه:فكني ماتشوف اخوك يصب دمه!!
امجاد اللي واقفة جنب امها مسكتها وبصراخ:يمه بنبلش فيك بعد!
جسّار اللي انفقع قلبه صرخ:بتاااال!!!
بتّال لف عليهم بشويش وهو لازال رافع يديه ماسك الصحن الكبير وطالعهم ساكت
جسّار عقد حواجبه
بتّال بوجهه الشاحب:وينكم؟ليش قفلتوا اللمبات!!
،،توسعت عيونهم بصدمة انخرسوا وتغيرت وجيههم كلهم وهم يناظرونه وسط رجفة قلوبهم قبل عظامهم من كلامه الوحيدة اللي صدر منها رد فعل واضح هي امه وردة فعلها كانت شهقة بصوت واضح للكل،،
بتّال انفجر يضحك وهو يطالع اشكالهم:وربي تهبلون!!خفتوا علي!!الحمدلله طلعتوا تحسون فيني وتخافون علي!!
ام غازي بلمعة عيونها من الدموع وبقهر صرخت:بتااال وربي حسابك عسير معي ياقليل الخاتمة
جسّار عض شفته بغبنة منه
امجاد زفرت براحة
رهايف ماعاد تحملت توقف جلست مكانها
فيصل اخذ نفس عميق يهدي نفسه
بتال وهو يرمي الصحن لقدام:لاحد يقرب مافيني الا العافية الحمدلله،،حنى نفسه ومسك أطراف ثوبه ورفعه وربطه على وسطه،،
جسّار يطالعه باستغراب:هيه هيه وش بتسوي
بتّال:بأشقح القزاز!!
جسّار:يامهبول لايصير لك شي
ام غازي:بتالوه انثبر مكانك!!
بتال ماسمع لهم اخذ نفس ونط وهو يسمي وشقح القزاز على قولته مثل مايبي لكن رجله طبت بالصحن وزلق فيه واختل توازن بتال وضرب عالارض بظهره وهالمرة ماقدر يكابر ويقاوم الألم مثل قبل شوي وطلعت منه شهقة من الألم اللي حس به غصب عنه عقد حواجبه وهو يحس الدنيا هدوء ماعاد يسمع اَي صوت ولا حتى صوت انفاسه والنور يخف بالمكان والمصيبة يخف بسرعة خوفته همس بكلام مو مسموع لهم وهو يظن انهم يسمعونه اظلم المكان بعيونه وهينا غمض عيونه باستسلام وغاب عن الوعي تماما
جسّار رفعه وهو يسمي عليه ويصحيه وبخوفه:بتال بتال قوم يااخوك بتال تسمعني بتال،،لمه لحضنه وهو يشوفه مايرد لمه اكثر وسط دقات قلبه السريعة ووجهه المخطوف بخوف عليه وهو يشوفه مابه حيل ويتفلت منه كل مارفعه ولاهو قادر يشيله لحاله،،
امجاد مسكت بتال تساعد جسّار وهي تشاهق بشهقات مكتومة
ام غازي تطالعهم جامدة بمكانها ماتحركت وهي تشوف حالتهم
رهايف عينها على بتّال ماتشوف احد غيره ماتشوف الا بتّال ودمه بس
فيصل يطالع دم بتال اللي ملا جسّار ماتحمّل يظل واقف بمكانه لف عنهم وجرى لبيت الشعر وقف على بابه بوجهه المخطوف وصدره اللي يطلع وينزل بأنفاسه السريعة والمخنوقة وهو يكبح عبرته وعيونه تلف بالمجلس تدور عليه تدور على شخص محدد
،،هدا المجلس وهم يطالعونه باستغراب،،
غازي عقد حواجبه وهو يطالعه
راشد والجد وأبو جواد والأهل الخاصين كلهم توتروا من شكله
فيصل شاف اللي يبيه جرى له ووقف قباله وبصوت مخنوق:يبه
ابو غازي فز على حيله وبحدة:وش بلاك ياولد؟!!
فيصل:يبه بتال يايبه بتال
ابو غازي دخل قلبه الخوف وتغير وجهه:وش فيه اخوك انطق!!
فيصل وهو يكافح عبرته:ناقع بدمه يبه ولايتحرك!!مايتحرك يبه مايتحرك ابد!!
غازي رمى الدلة اللي بيده وجرى لبيتهم بكل سرعته وتبعه راشد يجري وراه
.
.
.

بنت آل تميم 26-09-2019 08:04 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
هلا عزيزتي ...

شنووو هل الابداع .. عباير يا عمري شنو صار بيهم خلهاا قاسية كذا ،، سعووود فدوه لطولك .. غيث احس اله علاقة ببخوت او عباير؟؟
بتال يممممه قلبي عاد كله ولا اهو ..اجر و عافية... ماادري ليش احس انه الابطالنا بتال و عباير ما ادري كيف راح يلتقوا بس مجرد احتمال
جواد عسا لرجلك الكسرررر

في انتظارك لا طولي علينا :graaam (214)::graaam (276):

هـــدبـــ خــجــلانــــ 28-09-2019 12:27 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
الســلام عليكم

بارتات جونان
مالحقت اعلق فيهم
مشغوله شوي


ســعــود
ونعم الاخ الواقف مع اختوا
مهما صار مع اني متشوقه حدي
اعرف ايش الحكايه بالضبط
فيها انه
توقف قلبي لما كان راح يقتل هليل
مع انو يستاهل القتل
بس كان راح يروح فيها



عبايــر
ايش حكايتك يابنت
ايش ذي حرقه القلب
ايش الالم والوجع هذا



بتــال
كيف حالتو هلا الله يعينو
كل شي من حال الوه
ابــوه عصبي مرا
فيه شك بموضوعه شي غريب مع
اسرته هل في احتمال مايكونوا اهله


هليل
يارفعه الضغط فيه
انسان لايطاق ابدا
لاهوا ولاابوه


غـــازي/غذاري
انسان مهمل لزوجته شكلوو
عجبتني حكايه البسكوته هههههه


جــــواد
ياذا الهباله
ايش فيه لعيال عمو
ايش سووا فيه
لحد مابيقف لهم كدا
الله يعينو علــ نفسه


امجاد
المسكينه اكلتهاهيا بدال
رهايف لو كنت مكانها مااسكت
بصراحه انسان لايطاق
بس فيها حكمه ووزنتها شوي



البطل الجديد وضهوره
في ساحه النجوميه
غــيـــث
راح تكو له قصه فيها
الحين حلايا بنت مين هيا
لاتكون بنت بخوت


بانتظارك حبيبتي 😘


rwuiit28 29-09-2019 03:47 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها بنت آل تميم (المشاركة رقم 31337479)
هلا عزيزتي ...

شنووو هل الابداع .. عباير يا عمري شنو صار بيهم خلهاا قاسية كذا ،، سعووود فدوه لطولك .. غيث احس اله علاقة ببخوت او عباير؟؟
بتال يممممه قلبي عاد كله ولا اهو ..اجر و عافية... ماادري ليش احس انه الابطالنا بتال و عباير ما ادري كيف راح يلتقوا بس مجرد احتمال
جواد عسا لرجلك الكسرررر

في انتظارك لا طولي علينا :graaam (214)::graaam (276):

هلا حبيبتي حياك الله بيننا متابعة جديدة❤..
مشكورة على مشاركتك الحلوة..
عباير اكيد ماراح تسكت ابدا لاي شي يخصها وبيوضح مع تقدم الاحداث💜💜..

rwuiit28 29-09-2019 03:51 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها هــــدبــــ خــجــلانــــ (المشاركة رقم 31340921)
الســلام عليكم

بارتات جونان
مالحقت اعلق فيهم
مشغوله شوي


ســعــود
ونعم الاخ الواقف مع اختوا
مهما صار مع اني متشوقه حدي
اعرف ايش الحكايه بالضبط
فيها انه
توقف قلبي لما كان راح يقتل هليل
مع انو يستاهل القتل
بس كان راح يروح فيها



عبايــر
ايش حكايتك يابنت
ايش ذي حرقه القلب
ايش الالم والوجع هذا



بتــال
كيف حالتو هلا الله يعينو
كل شي من حال الوه
ابــوه عصبي مرا
فيه شك بموضوعه شي غريب مع
اسرته هل في احتمال مايكونوا اهله


هليل
يارفعه الضغط فيه
انسان لايطاق ابدا
لاهوا ولاابوه


غـــازي/غذاري
انسان مهمل لزوجته شكلوو
عجبتني حكايه البسكوته هههههه


جــــواد
ياذا الهباله
ايش فيه لعيال عمو
ايش سووا فيه
لحد مابيقف لهم كدا
الله يعينو علــ نفسه


امجاد
المسكينه اكلتهاهيا بدال
رهايف لو كنت مكانها مااسكت
بصراحه انسان لايطاق
بس فيها حكمه ووزنتها شوي



البطل الجديد وضهوره
في ساحه النجوميه
غــيـــث
راح تكو له قصه فيها
الحين حلايا بنت مين هيا
لاتكون بنت بخوت


بانتظارك حبيبتي 😘


وعليكم السلام والرحمة..
ياهلا والله💛💛..
ردودك جدا جميلة ومحفزة وتعطي كل شخص حقه🧡🧡..
اكيد لكل بطل قصة خاصة فيه ومثل ماتفضلتي البطل ظهر عالساحة<<غيث>>..
مشكورة على هالردود الحلوة فعلا 💜💜..

rwuiit28 29-09-2019 05:13 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الــجـــزء الـــســادس،،
.
.........****..........
مــجـلــس الـشـيـخ
.........****..........
،،عم المجلس الفرح والسرور بقدوم غيث ولد الشيخ مناور الكل كان عايش هالفرحة ومبسوط لفرحة الشيخ برجعة ولده له بعد غياب خمس سنوات ماعدا شخصين كانوا يتمنونه مارجع والثلاث مابين وبين،،
،،قرروا يأجلون الموضوع لبعد العشا وبعدها يصير كل خير،،
بيت الشيخ مناور
ام غيث وهي تحضنه وتسلم عليه بكل حب وشوق:ياروح امك ابطيت ياعلني مافقدك
غيث وهو يفكها ويسلم على يديها ورأسها ويرجع يلمها لحضنه:ولاافقدك يالغالية الله يخليش لي ولايحرمني منش
،،سلم على خواته وجلس معهم على قهوتهم اللي على قدهم وقاموا منها حتى يسلمون عليه،،
غيثة:الحمدلله عالسلامة يااخوي الله لايضيع لك تعب
غيث بابتسامته:الله يسلمش ياغيثة وامين الله يسمع منش
نوفة:ها جبت لي شي؟
ام غيث:انثبري ذا اللي مهممش!!حتى ماباركتي له!!
نايفة:وانا؟لايكون نسيتني
غيث يسمعهم بابتسامة
شريفة:اعوذ بالله من المفاجيع!!طيب باركوا اول!!
نوفة:يعرف اللي بقلوبنا مايحتاج!!
غيث بدقة لهم وهو يكتم ضحكته:ايه اعرف اللي بقلوبشن اعرفه وزين زين
هدية من ورا الباب:هلا بك ياولد العم
غيث اختفت ابتسامته
هدية:الحمدلله على سلامتك ومبروك مانالته ياغيث ومبروك ياعمة قرة عويناتش به
غيث نزل عينه عالارض وبرسمية:الله يبارك فيش،،وقف،،
ام غيث:على وين؟مااسرعك؟!
غيث انحنى وهو يبوس راسها:يمه بروح يم المجلس ابطيت عنهم وراجع لش،،غمز لها،،الليلة برقد معش هذاني علمتش!!
.........****..........
بالمستشفى
متمدد ع سرير الطوارئ للحين ماصحى حس بنغزات خفيفة بين عيونه وعلى طرف انفه قطب جبينه بانزعاج وهو يغمض عيونه يبي ينام اكثر يحس بألم بكل جسمه
ابو غازي رجع للكرسي اللي جنب سريره وجلس عليه وهو يزفر براحة وهو يحمد الله بينه وبين نفسه بعد ماكان متوقع المصيبة كبيرة وهالنغزات اللي حس بها بتّال ماكانت الا بوسات أبوية حنونة انطبعت على جبينه وطرف انفه انتبه له:بتّال
بتّال صحى بصوت ابوه لكن فضّل يتصّنع النوم
ابو غازي وقف وهو رافع حواجبه:بتالوه قم ادري بك صاحي
بتّال فتح عيونه بشويش وهو يطالع ابوه حس بصداع لكن خوفه من ابوه أقوى من صداعه للحين يظن انه بالبيت عقد حواجبه وهو يتلفت حوله ويستوعب انه بالمستشفى
ابو غازي انحنى له وبابتسامة:الحمدلله عالسلامة ياابوك
بتّال هالشي خوفه ورد بهدوء:الله يسلمك يبه،،توسعت عيونه وفز جالس بسرعة،،
ابو غازي انخرش منه:وش فيك؟!!
بتّال وهو يتحسس جسمه ويتفقد نفسه زفر براحة:الحمدلله،،تغير وجهه وهو يذكر شي طالع ابوه،،حلفتك ياابو غازي
ابو غازي بفجعة وخوف على بتال:وش فيك ياولد؟!!
بتّال:سألتك بالله يبه تقول لي الصدق
ابو غازي بقلق واستعجال له:انطق علامك؟وش فيك؟!
بتّال بقلق واضح على وجهه:كنت بغيبوبة؟
ابو غازي لاشعوريا رفع يده وضربه ع كتفه بكل قوة من غبنته
ابو جواد داخل توسعت عيونه وهو يشوفه يضربه
بتال:اااه يبه
ابو غازي مسكه من اذنه بقوة وهو يشدها:ووجعاه يابتال
بتال مسك اذنه:يبه يبه أذني بتقطعها
ابو جواد فك بتال ووقف بينهم:حتى وهو تعبان مارحمته!!خاف الله يارجل!!
بتال مميل راْسه من ورا عمه ويناظر ابوه:تعبان يبه تعبان والرحمة واجبة للمريض
ابو غازي:اَي والله انك مريض صدق لكن بعقلك قم بس قم عني مافيك الا العافية ماله داعي التبطّح قم!!يالله!!،،خرج،،
ابو جواد طالعه:وش مسوي؟!أمداك تنضرب خاف الله بنفسك!!
بتّال كشر:شفت ابوي ضايق صدره قلت اوسع عليه
ابو جواد زفر:ماجاب لك الضرب الا هالخبال اللي تسويه
ابو غازي وهو يمشي بالممر تبسّم وبنفسه:دامك إتعبط الحمدلله
.........****..........
مـجـلـس الـشـيـخ
.........****..........
سعود جالس جنب جده بابتسامة يغيظ فيها الحاقدين
الجد بادي يناظرهم بنظرات كلها جلافة تتركهم يسكتون غصب وهم ماودهم يتهاوشون مع هالشايب اللي يدور المشاكل معهم دورة
مناور متوسط مجلسه بمكانه المعتاد تنهد:اول شي ياابو نشمي(الجد بادي)لازم تعرف انك من اكبرية القوم وهذا يفرض علينا نحترمك ونقدرك لكن هذا بعد مايعطيك الحق تغلط علينا وتهينا بمجلسنا وانت بعد منا!!
الجد بادي ميل فمه بسخرية:وثم؟!
مناور زفر وهو يشوف مافيه أمل يتعدل:اللي وصلنا له ان سعود غلط وغلطته كبيرة ولازم يتعذر من ابو هليّل
هلال جالس قبال سعود وجده ابتسم بثقة وهو يطالعهم ومبسوط وهو يحس انه كسر خشم سعود
سعود بحدة وهو يطالع هلال:معصي اتعذر منه!!
الجد بادي ابتسم من رد سعود
هلال وقف وبعصبية وهو يمشي له:وشو؟!ياقليل التربية والحيا؟!
مناور بحدة وقفت هلال:بـــس!!
هلال يطالع بادي وسعود وهو بينفجر من غيظه ورجع لمكانه
مناور بحدته:دام راكبك العناد ومامن نفس تدور للطيب اثر اعلمك ياسعود وش اللي رسينا عليه
سعود قطب جبينه بشك
الجد بادي يطالعه بنفس نظراته اللي ماتغير
مناور:مقاطع من المجالس والمخدوميات شهر ولسانك مايلامس لسان ادمي بهالديرة ابد واذا عدلت عن عنادك تعرف هالمجلس وبعد صلاة العشا والشرط أتعذّر من ابو هليّل
هلال بعصبية:ومحارمي؟!
ابو فارس(عم طلق):البنت لنا يابو هليّل
طلق اللي جالس جنب عمه التفت بصدمة عليه يطالعه
ابو فارس ضغط على يده يسكته
هلال يطالع سعود بقهر وهو يعض ع شفته
الجد بادي بجلافته:امحق مجالس ومخدوميات اللي تذلونا بهن!!
،،الكل يطالعه بصدمة،،
سعود ابتسم
مناور بحدة:احشم عمرك ابو نشمي!!
الجد بادي:وراك مافصلت بالحق؟!ولا ذكرت خويك ونسيت أساس الهوشة!!
مناور كشر بوجهه
الجد بادي وقف
سعود فز ورا جده
الجد بادي يأشر على هلال بمركوعه وهو يطالع مناور:ولد هالرجال يستاهل ماجاه وقليل بحقه لان حقه الجلد بشرع الله
هلال تغير وجهه
مناور:ياابو نشمي
الجد بادي رفع مركوعه بوجه مناور يسكته:وسعود ماغلط علمه مقدار كلامه وقليل بحقه بعد واذا على عاللي تسوونه بنا فماهو موازي شين من سواياكم اللي خابرين!!
مناور وقف وبحدة:الظاهر سكوتنا ماعاد خلاك تحشم احد ابد!!
الجد بادي قاطعه بابتسامة سخرية:وهليّل؟!!
مناور عض شفته مغبون منه
سعود ابتسم برضا
هليّل نزل راْسه
هلال يهتز بمكانه من القهر من سعود وجده
الجد بادي بنفس الابتسامة:وش علمه؟!
مناور بحدة:شهود يابادي مامن شهود
الجد بادي اللي هالمرة هو غطت ضحكته المجلس وسط ابتسامة سعود الساخرة من رد مناور:ايييه يامناور عوّدنا ياطيري اللي!!
مناور:وينهم شهودك ان هليّل قاله؟
الجد بادي التفت يطالع طلق وناصر
طلق وناصر صدوا بوجيههم يتحاشون نظراته
الجد بادي ميل فمه بسخرية منهم ثم طالع مناور وبحدة:ماراعيتوا الأولة وش ارجي بالتالية لكن اللي يتقّوى على أنيثية(تصغير أنثى يقصد انها ضعيفة)
هلال وقف وهو يقاطعها وبصراخ:اقضب لسانك والزم الحشيمة ولا ورب البيت ماعندها تفرق بشي يابادي!!
الجد بادي بحدة وعيونه تنطق بشر:احشم اللي يستاهل الحشيمة ويحشمنا ويقدر الواجب ويعرفه ماهو مثلك،،وزع نظره عالكل،،وشرواك!!
هلال مشى له ناوي يضربه فاض كيله
مناور رفع يده يوقف هلال ويسكته بغبنة:نعرف الواجب ياابو نشمي ونـ
سعود قاطعه بضحكة طالعه من قلبه بصوت عالي
الجد بادي وهو يطالع مناور ثم مرر نظره عالباقين بتحدي:معصي ماتعرفونه ولاتدلون له طريق وعلمن ياصلكم ويتعداكم واحدن منكم يتعرضنا بكلمة نشرب دمه،،مشى بخطوات سريعة ولاترك لهم مجال يردون وهو يزيد اللي يكرهونهم كره اكثر وحقد عليهم،،
سعود مشى ورا جده وهو يوزع نظراته المختلطة بابتسامة سخرية عالجالسين وفقع قلوبهم اكثر
،،ثاروا اللي بالمجلس هالاهانات كيف ينسكت عنها والمفروض انه هالشايب وعياله يذلفون من الديرة وهم منبع الشر لكن وصلهم صوت غيث،،
غيث بابتسامة وهو يمرر السبحة بين يدينه:اكرموا الردي لاتكشّف رداه وأنتم هل الطيب ياديرتي!!ودواهم بالأيام بتمر النوايب وتشوفون وشلون يعودون يمنا ذليلين!!
.........****..........
السيارة
ابو جواد يسوق
ابو غازي بمكان الراكب جنبه
بتّال جالس ورا وكل شوي يفز ويتكي بين عمه وابوه ويناظر ابوه بتفكير وشك ثم يرجع مكانه وهو يكلم نفسه بصوت مسموع:لا لا ماظنتي صدق،،واستمر على هالوضع فترة،،
ابو غازي فاض كيله ومسك بتّال باذنه اول ماتكى بينهم:انطق وش تبي؟اقلقتنا؟!
بتال وهو يحط يده فوق يد ابوه:يبه يبه تعوذ من ابليس للحين مريض يبه
ابو غازي:اقلقتني انطق ولا بأمصعها(اقطعها)
بتال اختفت عباطته وناظر ابوه بجدية:يبه انت تركتني بيوم؟
ابو غازي قطب جبينه وهو يترك اذنه:لايكون رابطك معي بكل مكان اروح له وانا مدري!!
بتّال:لا يبه اقصد وانا صغير؟
أبو جواد تغير وجهه للثواني لكن رجع لوضعه بعد ماسمع كلام اخوه
ابو غازي:كل يوم!!
بتال توسعت عيونه
ابو غازي:عند امك
ابو جواد كتم ضحكته
بتال كشر بوجهه:يبه!!
ابو غازي طالعه بشك:ماانت بمضبوط الليلة؟
بتال ارتبك وأخفى ربكته اللي مافاتت ابوه ابد:اكيد ماني بمضبوط يبه!!واللي براسي وشو؟!!
.........****..........
بيت بادي
ابتعدت عباير وبخوت وحلايا عن الباب مسافة بسيطة وهم يسمعون الخطوات ويعرفونها زين
الجد بادي دف الباب بمركوعه وهو يزفر بغضب والباب ماانفتح لانه مسكر مو مردود كالعادة اذا خرج واحد منهم
بخوت فتحت الباب بسرعة
الجد بادي دخل
سعود دخل وراه
الجد بادي التفت عليه وضرب سعود بمركوعه على جنبه بقوة
بخوت وعباير وخلايا انفجعوا وخافوا
سعود غمض عين وحدة من الم الضربة ثم فتحها بسرعة وهو يأخذ نفس
الجد بادي رفع مركوعه مرة ثانية بيضربه
بخوت بخوف وهي تتقدم لهم:جدي
عباير مسكتها بيدها ترجعها جنبها وهي تناظرها بحدة
الجد بادي نزل مركوعه بعد مااستوعب وجود البنات وبحدة:كم مرة معلمك لاتنوي الشينة!!
سعود سكت
الجد بادي:سو اللي تبيه ماني برادك عن شين ابد الا الشينة ياسعود!!حد الله بيني وبين الذبح!!شرع الله يحكم وبأتلك من رقبتك واحطك تحت السيف بيديني لو تسويها!!
سعود:ماقصدت ياجدي كنت ابي كتفه بس
الجد بادي بعصبية:كتفه ثم بعدها ياقلبه ولا عروق رقبته ياسعود!!
سعود:لا ياجدي لا حد الله بيني وبين الكباير!!
الجد بادي بحدة:سعود اللي يذوقها مرة يعيدها مرات
سعود حب راس جده:وعد ياجدي لو يذبحوني ماذبحتهم وعد
الجد بادي زفر وهو يناظره مشى للغرفة ثم وقف والتفت عليهم وعينه على سعود:جرحك وشلونه؟
سعود ابتسم:مامن خلاف الحمدلله
الجد بادي:أدنى لي
سعود مشى له ووقف قباله
الجد بادي:اشوف
سعود حنى نفسه حتى يشوفه جده
الجد بادي وهو يضيق عيونه يشوف جرحه:رح للمستاصف خلهم يطببونك
سعود اعتدل بوقفته:أبشر
عباير بنفسها:وين هالمستوصف المفتوح الحين ياجدي
الجد دخل وهو يقول:ارقدوا ماابي اسمع حس،،قفل الباب وراه بقوة،،
سعود التفت عليهم
عباير بقهر:بشّر اخذت حقي ياسعود؟
بخوت توسعت عيونها من سؤال عباير
.........****..........
بيت عادل
ام غازي تروح وتجي عند الباب على أعصابها وجوالها بيدها تتصل فيه ويقفل بوجهها ماعاد تحملت خرجت من البيت وهي لابسة عبايتها ولافة الطرحة وراميتها على وجهها وطالعت العيال اللي ينظفون الحوش وبعصبية:غازي
،،كل الموجودين التفتوا لها،،
غازي جرى لها:سمي يمه
ام غازي وهي تمشي وهو وراها:مشينا لاخوك مشينا
غازي مسكها بيدها:يمه
ام غازي التفتت له وبعصبية وهي تسحب يدها:ماانت موديني فيه جسّار واذا عييتوا كلكم مشيت بتكسي مو محتاجة لكم،،مشت،،
غازي مسكها مرة ثانية:اعقب مااوديك ياالغالية لكن شوفينا زين يمه دققي النظر
ام غازي كشرت بوجهها:ماهو بوقت حركاتك غويزي
غازي:حبيبتي امي كلنا خايفين عليه مثلك وابوي وتعرفينه
ام غازي:ماعلي من ابوك ابوك ماعليه من احد وابسوي فيه مثله امش بس امش،،مشت لسيارة غازي،،
غازي:يمه بتال طيب لاتخافين
ام غازي التفتت له:كلمته وشلونه وش قالوا وش فيه
غازي باس راسها يطمنها:ماعليه طيب لكن ماكلمته
ام غازي ضربته على كتفه:يالكذوب ماابي منك شي اذلف عني،،نادت،،جسّار تعال ياجسّار
غازي:يمه حبيبتي شوفي فيصل
ام غازي ناظرت فيصل واستغربت وضعه
فيصل واقف عند النخل مصلّب
ام غازي:وش فيه فيصل لايكون انهبل!!
غازي ابتسم:يمه ابوي اتصل على جوالي وكلم فيصل قبل نص ساعة وهذا هو من كلمه ابوي على وضعه ذَا عرفتي ليش اقولك بتال طيب
،،انفتح باب البيت الكبير ودخلت سيارة ابو جواد معه،،
بتال مخرج جسمه من قزاز السيارة وبابتسامة شاقة وجهه:حلفت عليكم تتركون الرشاشات حلفت مايحتاج والله!!
غازي ابتسم وهو يشوفه سلم على راسها وحط يده على كتف امه:قرت عينك ياام غازي الحمدلله على سلامة ولدك
ام غازي ارتاحت وهي تغالب دموعها:الله يسلمك ياولدي الله يسلمك
بتال شهق دخل السيارة بسرعة
،،وقفت سيارة عمه بقوة وسط استغراب الكل،،
بتال:طالبك يامسفر عليك وجه الله ماتردني خايب طالبك!!
ابو جواد ابتسم
ابو غازي توسعت عيونه:اعقب ماتستحي!!عمك ياولد!!
بتال طنش ابوه وكمل:والله لو بيدي جدعت(رميت)هالشاش وأنا أنخاك واعتزي فيك بس انت خابر الفلقة!!
ابو غازي منجلط من حركاته:إبتيل!!
ابو جواد بابتسامته طالع ابو غازي:وانت من داس لك على طرف هو نخاني انا!!جاك يابتال أبشر
بتال مسك يد عمه
ابو جواد للحين ماسك الدريكسون بيده الثانية ولا التفت يطالعه
بتال بترجي:تكفى عمي تكفى حط فيني النون ومايعلمون خلني اتغلى شوي
ابو غازي:فالك ماقبلناه ياقليل الخاتمة تبي العلل لروح!!
بتال التفت يطالع ابوه بزعل من فوق لتحت بنظرة سريعة
ابو غازي توسعت عيونه
بتال برجا وهو يضغط على يد عمه اكثر:عمي تكفى
ابو جواد كمل الطريق لموقف سيارته:ماني بحاط فيك علل خل عنك بس!!
بتال بزعل:عمي!!
ابو غازي ابتسم:انكعم لااسمع لك صوت يالمريض
بتال بزعله:افااا يامسفر ماهقيتها منك والله!!خيبت ظنوني!!هاذي نهاية جدعت الشاش!!،،وهو يهز راْسه يمين ويسار بزعله،،افااا افاااا
ابو غازي قطب جبينه بشك وهو يطالعه
ابو جواد:مو بأنا اللي اردك وانا عمك أبشر جاك!!
بتال ابتسم بوناسة
ابو جواد:لكن ماهو على هواك معك بس الليلة بقولهم شيٍ بسيط!!
بتال برجا:تكفى عمي
ابو جواد:اجل مافيه
بتال:خلاص خلاص رضينا،،زفر،،رضينا بالمر والمر مارضى فينا
ابو غازي وهو يفتح الباب بينزل:قل المثل صح ثم اندب حظك ياالخبل!!
.
.
.

rwuiit28 01-10-2019 11:20 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الــجــزء الــســابـــع،،
..استغفر الله العظيم وأتوب إليه..
..لاحول ولا قوة إلا بالله..
.
.........****..........
بيت عوض
،،جالسين بمكان جلستهم المعتاد وسط نقاش حاد بينهم،،
ابو فارس(عوض عّم طلق وتزوج ام طلق بعد ماتوفى اخوه وتكفل بعيال اخوه وعاشوا بنفس بيته):ياولدي ياطلق تعوذ من الشيطان تعوذ!!
طلق بعصبية:وشو له تزوجيني اياها وانا ماابيها؟!!
ام طلق توسعت عيونها:قم إمحّط عمك ياطلق احسن!!
ابو فارس اشر لها بيده بمعنى تتركه يتكلم
طلق:انا مااابي شامة وبالأصل ماابي الزواج كله ليش تبلشوني بها ليش!!
ابو فارس:ياولدي وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم
طلق:الخير اللي من وراها ماابيه!!امنعوني منها ومن ابوها العلة!!فكوني تكفون!!
ابو فارس:طلق ياابوك
ام طلق قاطعته:اسمع ياطلق عمك عطاك العلم والرجال اخذوا كلمته والله ورب البيت ان نزلت كلمة عمك بالقاع لاأعرفك ولا انت ولدي
ابو فارس:اعوذ الله استغفري ربش يامرة!!
طلق وقف وبعصبية:ليش يمه ليش!!
ام طلق:العلم وانكت ببطنك وانت بكيفك!!شاري آخرتك ولا بايعها!!
ابو فارس:عتيقة!!وش بش عليه!!
طلق:ليش هالقسى بقلبه علي يمه ليش!!
ام طلق:انت كتبت نصيبك من سنين ارضى ياطلق واطحن الحب اللي برأسك وأنسى ان اللي تبيه يصير
طلق بقهر:اجل اسمعوني زين إنتوا بعد انسوا اللي تبون يصير!!،،خرج،،
ابو فارس بحدة وهو يطالعها:وش بش عليه؟!مايكفي خاطره اللي انكسر!!
ام طلق:خله خله ياعوض لازم ينسى لازم مابيدبر عمره اذا ظل يذكر
.........****..........
ابو غازي نزل من السيارة ومشى متجه للبيت وسط أنظار الكل عليه خصوصا انه اول من نزل من السيارة طالعهم وبجديته المعتادة:مابه الا العافية يعني ماشفتوا خباله اول مادخلنا مع الباب!!،،كمل طريقه لبيته وهو يهاوش ببتّال بينه وبين نفسه،،
ام غازي اسرعت بخطواتها للسيارة
ابو جواد نزل وفتح الباب اللي وراه:انزل وبالهون لاتخطي بسرعة
بتّال وهو يمد يده لعمه
ابو جواد طالعه للحظات يستوعب
بتّال بصوت يرجف:اخاف ادوخ مرة ثالثة ياعم ماعاد فيني شدّة للمستشفيات
ابو جواد وهو يشاور نفسه للحظات مد يده له وهو يزفر:بِسْم الله
بتّال نزل وهو يسمي ويتسند على عمه
ام غازي وقفت وبخوفها:ياروحي انت وش صار عسى ماشر
ابو جواد:الحمدلله بسيطة وعدت على خير الحمدلله
بتال تنحنح
ابو جواد:بس داروه هاليومين لايدنق(لاينحني)واجد ولايشيل شيّن ثقيل وخلوه يتريح وأن شاء الله ماقدامه الا العافية
ام غازي:الله يطمن قليبك ياابو جواد ماقصرت
ابو جواد بابتسامته وهو يحط يد بتال بيد امه:استأذنكم انا واخليك تشوفين ولدك زين،،مشى،،
بتال اللي مافوت الفرصة انحنى وحضن امه وهو يتنهد:ياعروق قليبي انتي خوفتك علي
ام غازي تدفه بخوف عليه:ابعد ابعد توك مابريت لاتدنق!!
بتّال همس لها:ياروح روحي انتي طيب طيب وربي طيب هذا اتفاق صغيرون بيني انا وعمي
ام غازي توسعت عيونها ودفته وهي ترفع نفسها تبي تضربه على كتفه لكن كالعادة تصيب نص ظهره:ووجعوه بتالوه يامال العافية
بتال ضحك وهو يضم امه لحضنه بسرعة ويهمس لها:تكفين يمه خليني الليلة لاتفضحيني طلبتك يمه
ام غازي زفرت وهي تمسح على ظهره:كيف جرحك يمه؟
بتّال بابتسامة:الحمدلله طيب
ام غازي:يوجعك؟
بتال بابتسامته:وانا عندك مااحس بالوجع
ام غازي:تكذب علي؟!!
بتال تنهد بابتسامة حنونة:انتي دواي تكفيني يمه
ام غازي:الحمدلله على سلامتك ياروح امك
بتّال:الله يسلمك ويخليك لي،،رفع عينه وهو يشوف اخوانه وراشد واقفين عندهم ضم امه اكثر يغيظهم،،ابي انام معك الليلة يمه،،ركز عينه على جسّار،،وبحضنك
ام غازي دفته:تبي رضاعة بعد؟!!
بتال ضغط عليها:اذا بأظل بحضنك عطيني إياها يمه
غازي تقدم لهم خطوة وفك بتال عن امه وحط يده على كتف امه:ترا عطيناك وجه راعينا وضعك وتركناك تأخذها منا لكن خلاص مايصير اللعب بالمشاعر يااخوك!!
ام غازي دفت يده:غويزي انت عندك عذاري اترك بتال
بتال ضحك وهو يضم امه يغيظ غازي:رح لعذاري لاتزعل عليك ترا خلاص مالك مكان
غازي ابتسم:مقبولة منك الليلة الله يعينا عليك
ام غازي دفت بتال عنها متضايقة من ضمته الزايدة لها
غازي ابتسم وهو يسلم على بتال:الحمدلله على سلامتك
بتال:الله يسلمك،،تركه ولف على جسّار اللي جنبه وسلم عليه عادي،،
جسّار ردت فعله غريبة بالنسبة له سلم عادي ولانشب له كالعادة:الحمدلله على السلامة بتال
بتال:الله يسلمك،،ولف لراشد اللي سلم عليه وتحمد له بالسلامة ثم استأذنهم يروح للبيت يتركه يرتاخ،،
ام غازي:اتركوا باقي الشغل الليلة وخلوه بكرة وتعالوا نتعشى كلنا مع بعض استناكم لاتطولون،،مشت،،
بتال ناظر فيصل اللي كان يناظره بنظرات مابين فرح وخوف وقلق تقدم له وهو يشوفه ماتحرك من مكانه من بدا يسلم عليهم ووقف قباله وهو يرفع صوته شوي،،طيب ورب البيت طيب فصيل
فيصل يناظره ساكت وهو شاد على قبضتيه اللي داخل جيوبه يخفي رجفته
بتّال:هيه فيصل انت يافيصل اخوك طلع بالسلامة ولاسمع شي!!
جسّار ضرب فيصل على قفا رقبته وهو يطالعه بحدة
فيصل طالع جسّار بنظرة حادة
جسّار توسعت عيونه مستغرب هالنظرة من فيصل خصوصا انه متعود عالضرب منهم
بتال:الحمدلله صحى فيصل
فيصل خرج يده من جيبه ومدها وهو يحاول يسيطر على مشاعره
بتّال صافحه وسحبه لحضنه وبابتسامة:ترا مو عيب تصيح صيح عادي انت البزر حقنا!!
فيصل دفه وبعصبية واضح فيها رجفت صوته:معصي!!اصيح قال!!هذا اللي ناقص!!
جسّار عطاه قفا مرة ثانية
بتال ضحك:يمه يمه منك يالصيوح نسينا صيح صيح ووعد مني عنا كلنا مابنقول لرهايف صيح وهالمرة معذور
فيصل بتعصيبته:الحمدلله عالسلامة يالعامود ومعصي ومعصيين كلكم أصيح مرة ثانية قدامكم مهبول انا؟!!
بتال توسعت عيونه:وشو؟!!
فيصل هرب
جسّار وراه
بتال ابتسم وهو يستعد بيجري يلحقهم ووقفه غازي
غازي:بتال
بتال التفت يطالعه:نعم
غازي بجدية:وش وراك يابتال؟
بتال باستغراب:وش تقصد؟!
غازي:شيله يابتال وتكلم
بتال زاد استغرابه وتوتر:بِسْم الله الرحمن الرحيم وش فيك ياولد انهبلت وش اللي اشيله؟!!
غازي بحدة:مو انا اللي تلعب عليه يابتال!!
.........****..........
بيت هلال
هلال جالس متربع قبال هليّل يطالعه بتكشيرة
هليّل جالس جنب امه تمسح له جروحه وهو يتوجع
ام هليّل:ياعله بالوجع اللي مايطيب اَي والله اوجعك ياقلب امك انت حسبي الله عليه الله ينتقم منه
هلال وهو يمد رجله ويضرب رجل هليّل:وتف عليك ايوا الله مابك خير وتف
هليّل:اااه وش سويت يبه؟!!
ام هليّل بعصبية:علامك عليه وش فيك عالضعيف؟!!
هلال:وضعف يصيبك ياالمِروح!!متوزّي(متخبي)وراي وتوايق(تناظر)عن شق(طرف)وانت بالمجلس ووسط الرجال فضحتني حسبي الله عليك من ولد اهب مابك خير!!
ام هليّل:لاتدعي عليه خاف ربك!ثم هو من وين له الحيل بعد اللي جاه هاه!!من وين يجيه حيل يردح بالمجلس وياخذ حقه هاه!!زين انه للحين حي بعد سواة ذاك الخسيس!!وتلوم وليدي ياهلال هاه تلومه؟!!
هلال:اَي ألومه وهو حتى نفس مااوحيته!!نعنبوك انقطع حسك مرتن وحدة يالرخمة!!
هليّل وقف وبعصبية:يبه انا ماني برخمة وحقي بأطلعه من عينه ولاتحسب اني ساكتن له خوف!!لا وربي كله افكر وش اكثر شيّن يمزع قلبه من مكانه بدون لاألمسه
هلال وقف وبعصبية:اقصر الشر ياهليّل!!نسيت ياهليّل نسيت!!يكفيك ماصار!!ولا ماكفاك ماجاك!!تبي الموت!!هذا سعود ياهليّل سعود اللي ماينضحك عليه!!واذا عدّت عليه مرة ماهو بمخليها تعديه مرتن ثانية ابد!!
هليّل بقهر:فاتته مرة وبتفوته مرتن ثانية وثالثة فوقهن!!وحقي واللي خلقني مايتعداه بأخذه لو على حد السيف وانا ولد ابوي،،مشى،،
هلال بصراخ:هليّل هليّل
ام هليّل بعصبية:اتركه خله عنك ضايقن وقافلتن معه
هلال:ولدش ذَا ناوين على عمره!!
ام هليّل:الله يلوم من لامه من حر مايوحي اجل يمردغ بنص بيته ويسكت!!انا بنت ابوي الا خله يأخذ حقه طرقن عن خشم هالسعود الله لايربحه!!
هلال بعصبيته:انتي اسكتي يامرة تسوقين الشر لولدش!!اعوذ بالله منش!!
ام هليّل:الا انت اللي وراك ماتليته من اذنه واخذت حق اهلك هاه!!وراك ماألجمته بنص المجلس بكف حتى يعرف ان الله حق!!
هلال زفر:إعقلي يابخيتة وعقّلي ولدش لاتجيبين لنا مصيبة من ورا علومش ذي،،مشى وهو يهمس لنفسه،،اقطع من ولد يبي يجيب اجله بنفسه!!
.........****..........
بيت بادي
بخوت بصدمتها:وهذا اللي مشغلش الحين؟!!
عباير ماردت وعينها على سعود
سعود بجديته:مافكه من يدي وارحمه من سكيني غير طلق وانا اخوش
عباير ميلت فمها بطيف ابتسامة
سعود:لولا طلق كان الليلة يدورون به وسط سراير المستشفى
بخوت بعصبية وهي تطالع عباير:عساش ارتحتي وتوسعت سرايرش!!
عباير ماطالعتها ابدا للحين عينها على سعود
بخوت طالعت سعود وبنفس عصبيتها:وانت مستانس ومبسوط ماشاء الله عليك!!لو انه وسط سراير المستشفى على قولك كان انت الحين وسط سجن الإمارة من سجن لسجن!!
سعود:خليني أضيع ليلة من عمري عشان اختي راضي مامن خلاف
بخوت صرخت:ليلة؟!!تقول ليلة!!لو صابه شي كان مو ليلة من عمرك ليااالي ولا نهايتن لك تحت حد السيف ياسعود!!
سعود زفر بصوت وهو يشوفها تتلفظ عليه لكن يدري من خوفها
عباير التفتت تطالعها:يوووه يابخوت خلاص!!
بخوت بصراخها:وش خلاصه انتي اسكتي!!محد يعبي راْسه ويملاه غيرش!!نسيتي ذيك الشهور نسيتي!!
عباير تكتفت وهي تشد ع قبضتها وتخفيها تكتم غيظها لاتنفجر فيها
سعود وهو يأخذ نفس يسيطر ع اعصابه:بخوت خلصنا وانا اخوش خلاص!!
بخوت طالعته وبحدة:اذا هي نست انت وش حالك هاه؟!!نسيت نسيت اللي حدا بك(مريت فيه)!!
سعود كشر بوجهه وهو يذكر ومن بين اسنانه:مايحتاج تذكريني يابخوت!!
بخوت بعصبية قاطعته:ويوم انه مايحتاج اني اذكرك وشو له هاجم عالرجّال هاه!!ترا العين بالعين والسن بالسن والجروح قصاص ياسعود مايحتاج افهمك بعد!!
سعود مسكها من يدها اللي توجعها بقوة وسحبها له
بخوت تأوهت بصوت خفيف من الم يدها ثم عضت ع شفتها السفلية تكتم اهاتها
سعود بحدة وهو يطالعها بعيون بتخرج من مكانها من تعصيبته:الظاهر تبين باقي غبنتي تطلع بش الليلة يابخوت!!
عباير بحدة:اضربها ياسعود اضربها!!
حلايا واقفة بزاوية العشة تطالعهم برعب
سعود ترك بخوت وهو يستغفر
بخوت بلمعة دموعها في محاجرها:اكسرها حلالك ياسعود!!
سعود طالعها بتكشير من كلامها ثم نطق بهدوء:بخوت انـ
بخوت قاطعته برجفة صوتها:كلي حلالك ياسعود انت الولي وانا الرعية سو اللي تبيه،،مدت يدها وبجدية،،اكسرها!!
سعود صد عنها وهو يستغفر وسط زفراته
عباير بحدة:بخوت كبّي هالخمبقة عنش!!تدرين ان سعود ماهو بقاصد هالشي ابد!!
بخوت طالعتها وبدموعها:اللي يطلع بحزة الزعل هو الصدق ياعباير مثل قولش قبل شوي!!
عباير:لاإله إلا الله!!ولا كنت اقصد اللي أقوله لش يابخوت طلع غصب!!
بخوت:وهذا البلا!!اللي بقلوبكم طلع!!اللي كاتمينه بصدوركم سمعته ياعباير وياسعود!!
سعود:بخوت انتي تدرين بغلاتش ومعزتش عندي واللي طلع لحظة غضب ماقصدت شي وربي
بخوت صدت بوجهها وهي تتكتف وتقاوم دموعها لاتطيح
عباير:اجل اسمعيني وأملي اذانيش زين
بخوت لفت تطالعها وهي مقطبة جبينها
سعود يطالعها بحواجبه المرتفعة وكله فضول
عباير:ايه قصدناه وتعبنا منش ومن حركاتش اللي تغث!!
بخوت توسعت عيونها
سعود بنبرة عالية:عباير!!
عباير:تعبنا وحنا نحاوطش ونراعيش تمزعت قلوبنا من الغبنة عليش ثم طاحت الغبنة وجا مكانها برود!!ايه بردنا من كثر عنادش!!نقولش عيشي يابخوت وبيعي من باعش لكن انتي لا ربطتي عمرش وربطتينا معش!!
سعود ضرب عباير كف
بخوت تطالعها وسط دموع وشهقات مكتومة
عباير مررت عينها عليهم تطالعهم بغبنة وهي تكبح عبرتها بالقوة ثم طالعت بخوت:مو هذا اللي يدور في سرش يابخوت ها؟!!هذا اللي يمليه عليش الشيطان وتظنين فينا الشينة وانتي اخبر وحدة بقلوب اخوانش!!
سعود عض طرف شفته بندم على تسرعه
بخوت جمدت دموعها بعيونها من كلام عباير
عباير بهدوء:ايه يابخوت انتي خابرة قليب سعود الرهيف وقليب عباير الحار اللي مايرضون حتى الزلة يابخوت!!شيلي هالوسوسة من بالش!!حطي كل ظنونش بخلق الله ماعاد خلق هالبيت اللي انتي عاجنتهم وخابزتهم يابخوت!!
بخوت وسعود ماردوا
عباير لفت ومشت متجهة لغرفتها:تصبحون على خير
سعود:عباير
عباير مكملة طريقها وسط دمعتها اللي طاحت:تصبحون على خير ياقليباتي!!!
بخوت ضمت نفسها وهي تحاول توقف دموعها اللي زادت بعد لومها لنفسها بتفكيرها الشين بأخوانها
سعود اوجعه قلبه وهو يشوف قفاها ومتأكد انها تبكي نزل راْسه بزعل وتبخرت فرحتهم بالي ضار بلحظة
حلايا انفجرت تبكي بصوت عالي
سعود ويخوت اسرعوا لها
وعباير رجعت طريقها بسرعة متجهة لها وهي تمسح دموعها
،،تجمعوا حولها،،
بخوت شبه جالسة قدامها مدت يدها ومسكت يد حلايا:وش فيش ياحلوتي؟
عباير:انا بنت بادي علامش ياروح عباير؟
سعود مسك يد حلايا الثانية:افا وانا اخو بخوت وعباير مين مزعل حلوة الخد؟!!
حلايا سحبت يدها منه وبوسط بكاها:ليش ياسعود ليش؟
عباير رفعت يدها ضربت سعود على قفاه بقوة لدرجة سعود انحنى لقدام شوي ورجع بجسمه لايصقع بحلايا
سعود توسعت عيونه والتفت يطالعها بصدمة
بخوت اللي مو بعيدة عن سعود تطالع عباير بصدمة من اللي سوتها
عباير بابتسامة وهي تمد يديها وتقرص خدود حلايا وبنبرة دلع لحلايا:الله يجعلني ليش لش ياروحي وهذا سعود واخذ قسمه انتي بس لاتكدرين خاطرش يابعد ليش كلهم
حلايا وهي تكبح شهقاتها مدت يديها واحتضنت وجه عباير بين كفوفها:انتي لسانش وصخ
عباير انصفق وجهها من الكلام
بخوت قفلت ع شفايفها تكتم ضحكتها
سعود ابتسم وهو يكبح الضحكة بابتسامته
حلايا:بس سعود يستاهل الضربة يابعاير
عباير ابتسمت:حسبي عليك ياعدوي اخر عمري أتسمّى بعاير
حلايا مسحت على وجه عباير مكان الكف بكفها بشويش:احبش يابعاير حقتنا
عباير سحبتها باستها ع خدها بقوة وحماس:جعلني بعاير لش ولمواطيش ياعيون بعاير
بخوت ابتسمت وهي تطالعهم
حلايا طالعتها بزعل:بحوت انتي اليوم ماانتي بحوت
بخوت توسعت عيونها باستغراب:اجل وش؟!
حلايا بزعل ارتسم على شفايفها:انتي الحوت كله بكبره
بخوت التفتت تطالع عباير بزعل
عباير ضحكت:اي والله انها حوت ياروحي
سعود ابتسم بحب وهو يطالع خواته ماحس الا بيدينها تدفه وجلس من دفتها وطالعها مستغرب
حلايا:وانت يالبعير المعلوت(المغلوث>>المسعور)
سعود بصدمة:انا؟!!
حلايا:ايه انت يبي لك نادة(ناقة)تكتم حسك وتعندلت(تعنقلك>>تعلقك)من ردبتت(رقبتك)
عباير:سلّم هالفم اي والله صدقتي
سعود:ولد ابوي انا!!،،طالع عباير،،كلامش الماصخ امنعي حلايا عنه!!
عباير:وش لي انا؟!!تفاهم معها!!
الجد بادي من غرفته وبحدة:مصخت السالفة ياعيال شمايل وسكت لكم واجد!!
،،فزوا وسط ابتساماتهم وكل واحد اتجه لغرفته لكن بخوت عدلت طريقها ودخلت ورا عباير لغرفتها،،
عباير:وش تبين؟!!
بخوت:بأرقد معش
عباير برجى:لا واللي يرحم والديش حلايا بتمتر الغرفة وبتشوتني!!(تقصد تتقلب وتتحرك بنومتها)
بخوت دخلت:بعد علومها الماصخة المفروض ترقد معش كل ليلة!!
.
.
.

هـــدبـــ خــجــلانــــ 02-10-2019 04:21 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
نزل البارت وين كنت عنه 😍

هـــدبـــ خــجــلانــــ 05-10-2019 06:25 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
بارتات تجنن ماشاء الله
يعطيك العافيه
صراحه لحد الان ماعرفت ايشـصاب
عباير واهلها فيه شي كايد وبقوه
متحمسه حدي بجد
بعد قولك غيث هوا الي راح يستحل الساحه
كنت اضنه بتال وقاعده اسوي سيناريوهات
حول التقاءهم


بتــال
ذا البقره هههه حتى بعز وجعه ضحوك
الله يديمها بس
شاكه بوضع اهله صراحه
فيه شي غريب
خصوصا لما كانو يستغربون شفيه
وكانهم خافوا ليعرف شي


ابو غازي
حنوو رغم قسوته
لين رغم صلابته


سعـــود
ونعم الاخ
الله يديم اخواننا وجميع اخوان المسلمين
بس ماعجبني الكف الي سواه لعباير
هذا شكلو خلق يعطي كفوف ههههه



وبعد ذلك
اسفه علــ التاخيرفي الرد صارت
لي ظروف منعتني من الرد رغم تواجدي

تحياتي


rwuiit28 06-10-2019 09:07 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها هــــدبــــ خــجــلانــــ (المشاركة رقم 31354927)
بارتات تجنن ماشاء الله
يعطيك العافيه
صراحه لحد الان ماعرفت ايشـصاب
عباير واهلها فيه شي كايد وبقوه
متحمسه حدي بجد
بعد قولك غيث هوا الي راح يستحل الساحه
كنت اضنه بتال وقاعده اسوي سيناريوهات
حول التقاءهم


بتــال
ذا البقره هههه حتى بعز وجعه ضحوك
الله يديمها بس
شاكه بوضع اهله صراحه
فيه شي غريب
خصوصا لما كانو يستغربون شفيه
وكانهم خافوا ليعرف شي


ابو غازي
حنوو رغم قسوته
لين رغم صلابته


سعـــود
ونعم الاخ
الله يديم اخواننا وجميع اخوان المسلمين
بس ماعجبني الكف الي سواه لعباير
هذا شكلو خلق يعطي كفوف ههههه



وبعد ذلك
اسفه علــ التاخيرفي الرد صارت
لي ظروف منعتني من الرد رغم تواجدي

تحياتي


حبيبتي عذرك معك💗💗ومشكورة على جمال ردودك اللي تحفز رغم التفاعل السيء

rwuiit28 06-10-2019 09:08 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الــجــزء الــثــامـــن،،
اللهم صَل وسلم على نبينا محمد
استغفر الله العظيم وأتوب اليه
.
.........****..........
بيت عادل
ابو غازي دخل لبيته واستقبلوه امجاد ورهف بقلق مرتسم على وجيههم وعذاري وقفت على مسافة منهم وهي تشوف البنات متجهين لابوهم
امجاد وقفت قباله وبقلق:كيفه يبه؟
ابو غازي وهو يرد الباب وراه:ماعليه الحمدلله طيب
عذاري مشت لهم وهي تزفر براحة
امجاد:يبه تكفى لاتخوفنا زيادة
ابو غازي زفر:طيب اقولش علامش ماتسمعيني!!
عذاري سلمت على راس ابو غازي:الحمدلله على سلامته عمي خطاكم السو
ابو غازي ابتسم:الله يسلم عمرك ياعذاري
امجاد قاطعتهم:وينه يبه ليش ماجا معك اذا انه طيب؟!!
ابو غازي توسعت عيونه وبنرفزة:يابنت اقولك طيب مابه شي شوفيه يهذر برا مع اخوانش مثل الحصان ماتقولين صابه شي
امجاد ورهايف مدوا يديهم للباب بسرعة بيخرجون
ابو غازي سبقهم وحط يده عالباب:هيه هيه انتي وياها راشد برا معهم على وين!!
عذاري ابتسمت:اجل استأذنكم انا تصبحون على خير،،مشت،،
امجاد:ابي اشوفه يبه مااقدر اصبر
ابو غازي بحدة:ولد ابوي انا!!انثبرن هنا مو بطائر اخوكن هذا هو برا يسلم على راشد وبيجي
ام غازي دفت الباب من برا بتدخل استغربت انه مفتوح لكن فيه احد يرده:ياللي ورا الباب ابعد أعجل علي
ابو غازي ترك الباب
ام غازي دخلت وهي مستغربة وقفتهم عالباب:وش فيكم؟!
ابو غازي بحدة:بناتك انهبلت يبن يطلعن وراشد برا
ام غازي زفرت بزعل:وهذا شي تعصب عليه!!راشد مثل أخوهن وربن معه!!وكل يوم وهم طايرين بحلوق بعضهم وش فيها اذا طلعن وهو برا!!
ابو غازي:وسمية!!اجيبك يمين تجيبيني يسار!!ماتطلعن وانتهينا اخوكن يجي الحين وتمقلن فيه مثل ماتبن،،مشى متجهة لغرفته بخطوات سريعة من تعصيبته،،
رهايف ماتحملت واتجهت لشباك المجلس تبي تشوفه بس وتتطمن بعد تهديد ابوها
امجاد بتمشي وراها
ام غازي وقفتها:تعالي معي نجهز لإخوانك شي يأكلونه
امجاد مشت ورا امها وهي مشغول بالها ببتال
ابو غازي طلع جواله من جيبه وفتحه بعد ماكان قافله شاف رقم جذب انتباهه من بين ارقام المتصلين عليه وبنفسه:من اصبح افلح
...عند بتال وغازي..
بتال بابتسامة وتوتر:بِسْم الله وش فيك ياولد؟!!وش العب عليك؟!!
غازي وهو يثني يديه ويمسك وسطه وبنرفزة:بتال شيل قناع جسّار وتكلم
بتّال مد يده يبي يمسك وجه غازي:بِسْم الله عليك
غازي رجع بخطواته لورا مبتعد عنه
بتال سكت ونزل يده وهو يشوفه معصب صدق
غازي نزل يديه عن وسطه تكلم وهو عاقد حواجبه:حتى جسّار شاك بوضعك ماكان على طبيعته وهو يشوفك تمثل شخصيته!!
بتّال ضحك من صدمته:وااااه لهالدرجة يعني؟!!
غازي:ايه لهالدرجة واضح لي وواضح لجسّار ولراشد بعد اللي سحب عمره اول ماشك!!
بتال نزل راْسه وهو يرسم ابتسامة خفيفة على وجهه:اكيد بتلاحظون بالنهاية انتم شلتي!!
غازي توتر:وش فيك تكلم؟
بتال اختفت ابتسامته ورفع راْسه يناظر غازي ساكت
غازي تغير وجهه:ردوا عليك؟!!
بتال ارتسمت على وجهه ابتسامة فرح وهز راْسه بايه
غازي بتوتره:الله لايبارك عدوينك بالخير قل امين!!
بتال كشر بوجهه:ليش؟!!
غازي:ولك وجه تسأل ليش!!ابوي لو يدري قسم ان ماتظل على وجه الارض دقيقة!!
بتال بحدة:خله يدري!!ماني مسوي منكر ولا كبيرة تخرجني من الملة!!
غازي بعصبية:بتال!!!
بتال:وانا الصادق!!علمني وين الغلط اللي مسويه!!عشان تنفجع بدل ماتبارك وتفرح لي!!
غازي:وين ابارك لك وانا ادري ابوي بيدفنك اذا درا!!
بتال كشر بوجهه وهو يناظره بحقد:يعني وش تبيني اسوي هاه؟!!ومتى بيرضى ابوك ان شاء الله ويجيني الفرج؟!!
غازي زفر ومد يده ومسك يد بتال ومشى وهو يسحبه وراه:اول شي تسويه ماتبات الليلة بالبيت هج شف لك اَي مكان اهم شي ماتكون بالبيت اذا درا ابوي!!
بتال سحب يده وبرواق:خل الخوف الزايد عنك بيضربني يعني؟!!عادي هذا انا اكثر واحد مآكل تبن بينكم منه والأمور على احسن مايرام ولله الحمد
غازي:ورب البيت ماانت بصاحي!!كشفوا عليك زين بعد الطيحة؟!!
بتال:انا اخبر بعمري ولا نسيت تخصصي!!
غازي:ودامك اخبر على قولتك انت مستوعب كلامك!!هذا ابوي ماينلعب عليه!!
بتال:الله والمصيبة عاد اللي مسويها الحين!!،،عطاه ظهره واتجه لبيتهم،،امش بس امش ميت جوع،،رجع يديه ورا راْسه وهو يشبك اصابع يده ببعض وبابتسامة،،ولاتنسى اللي صار لي الليلة بيكون عذر بعد لاعصّب ابوي
غازي تنهد وهو يحس بتوتر فظيع:يابردوك يابتال يابرودك
.........****..........
،،بمكان ثاني وعند شلة ثانية،،
طلق جالس قبال شبة النار بمكانهم المعتاد اللي برا الديرة بمسافة لكن مو بعيد ضايقة اخلاقه لانه تكلم مع عمه بهالاسلوب ويضيق اكثر كل ماتذكر سالفة زواجه من شامة مسك راْسه بين يديه وهو يتكي بها على ركبه وكله هم
ناصر جلس جنبه وبابتسامة:حي الله عريس الغفلة اللي جروه وهو مايدري وين الله حاطه
طلق التفت له عن جنب وبغيظ يكتمه:نويصر ورب البيت ماهو بوقتك انكعم عني وخلني بنفسي
هليّل جلس قبالهم بقوة وهو يزفر
،،طالعوه،،
طلق عض شفته بغبنة منه وهو يطالعه بحقد وده يذبحه وتمنى انه كسره قدام عباير الصبح ولاصارت المشكلة ووصل لهالحالة
ناصر:وش فيك بعد انت؟!مايكفيك اللي واجهته الليلة؟!!
هليّل بعصبية:ناصر ماابي كلمة هه هه ولا ربع كلمة يكفيني السم اللي انكت بأذني
ناصر بعيون متسعة:بِسْم الله علامكم علي!!وش عملت بكم!!انا في حالي بوجه الله وتبلوني!!خافوا ربكم فيني انا الضعيف بينكم!!
غيث وقف عندهم وبابتسامة:بذي صدقت والله انك مسيكين
ناصر تبسّم وهو يوقف:الله ينصرك جا جا اللي بيجيرني منكم يالظلومين!!
طلق كشر بوجهه وهو يطالعه
ناصر صافحه وهو يسحبه يجلسه مكانه:حي الله غيث ياحي الله
هليّل ابتسم:نورت الديرة يارجال!!
غيث جلس:منورة باهلها منورة باهلها ياهليّل
طلق وقف:اترخصكم انا
ناصر استغرب:على وين؟!!بعدك ماعلمتنا وش بلاك؟!
طلق:مااقدر أطول الليلة امي محرصّة اعوّد بدري
غيث وقف:اقعد اقعد ياطلق ادري بك عشاني جيت خلك بالعزبة ادري انها هواك وراحتك
هليّل بزعل:وش هالكلام ياغيث!!طلق صادق امه موصياد وهو مايبطي عنها عشان عمه تعيبان هالايام!!اترك الظنون واقعد
غيث طالع طلق بنظرة زعل:للحين ياطلق للحين
طلق زفر وهو يطالعه ساكت
ناصر:انتم ماتوالفون!!متى بتعودون طلق وغيث الأولين!!
طلق وعينه على غيث:اللي انكسر مايتصلح ياناصر
غيث:للحين مابريت؟!
طلق:بريت ياغيث يشهد الله بريت لكن القلب ماعاد صاخي مثل اول
غيث ابتسم لكن الحزن ملا قلبه بعد كلام طلق:ابد متى مابغيت غيث ياطلق تراه موجود ومثل ماهو يحتريك تعوّد يمّه،،خرج،،
هليّل وقف وطالع طلق بتعصيبة:كل مرة كل مرة تعيدون نفس السالفة متى بتركدون انتم الله يسلط عليكم،،لحق غيث،،
ناصر ابتسم من هليّل وطالع طلق
طلق:ناصر
ناصر تنهد:ماني بقايل شي يشهد الله علي بس باقعد واتفرج بهالنار بس
.........****..........
يوم جديد
.........****..........
بيت الجد نشمي
الجدة منيرة:علامك زاهبن وطاير قبل المذن
الجد نشمي وهو يجمع اغراضه بجيبه:البارجات كلمني عادل وقال انه طيب رقدت لكن عويدل ذَا ماينوخذ له منطوق
منيرة بزعل:عويدل يانشمي انت خابره ليش تقول عنه هاللون!!
الجد نشمي تنهد:عادل يامنيرة ماعاد بهو عادل اللي تخبرينه
منيرة:اخز ابليس عادل هو عادل بس أنت ماعاد إتواثقه عقب ذيك السالفة
الجد نشمي كشر بوجهه:امنعينا يامنيرة ابي اروح لبتّال قبل الأذان
منيرة مسكته:طاوعني يانشمي اكيد الولد راقد وانت بتغبش عليه وتقلق نومته
الجد نشمي طالعه وهو مقتنع بكلامها
منيرة:بتال بعافيته يانشمي لو فيه شي مارقدت البارح هني صدقني يانشمي اقعد اقعد تريح واذا خلص الأذان رح لعادل وهو يعلمك هذا اذا ماسبقك هو
.
بيت عادل
،،غرفة ام غازي،،
ابو غازي صحى على صوت الاذان لف بجسمه وهو يمد يده يلمس كتف وسمية قطب جبينه من الملمس اللي يحسه جلس وهو يردد بصوت عالي مثل ماتعود وهو يلف ويفتح نور الابجورة اللي على يمينه:لاااااإله إلا الله أصبحنا وأصبح الملك لله،،التفت على زوجته وفز وهو يشوفه،،بِسْم الله الرحمن الرحيم،،كشّر بوجهه،،اللهم انا نسألك خيرًا من عندك!!،،ضربه على كتفه،،جسّاروه ووجع وش مرقدك عندي!!
جسّار نايم ماصحى
ام غازي نايمة عالارض جنب السرير وبتّال نايم بحضنها صحت من صوته جلست والتفتت تطالعه وبنوم:وش فيك؟
ابو غازي توسعت عيونه وبعصبية:وانتي وش مرقدك بالوادي!!
ام غازي:مايشيلينا السرير كلنا
ابو غازي:كان طردتيه!!
ام غازي وهي تتثاوب:وإذا طردته وش يطّلع الثاني بعد!!
ابو غازي بغبنة:أخص من عيال!!يرقدون امهم بالوادي،،دف جسّار برجله،،قم قم متهني بالنومة وأمك بالوادي قم!!
ام غازي:خله انا بأصحيه لاتصحي بتال طول ليلته مانام زين
ابو غازي زفر:وانتي متحضنتهم كأنهم بالكوفالة!!تراهم رجال ياوسمية رجال!!
ام غازي بهمس:حرام عليك بتال تعبان
ابو غازي رفع يده وضرب جسّار اللي نايم جنبه بكتفه:وهالحمار اللي نايم جنبي ها؟!!
جسّار توجع وهو نايم وكمل نومته عادي
ام غازي بكسرة خاطر وهي تناظر جسّار:ياعيني على عيالي حتى ماصحى لو هو غيره فز وهو منفض قليبه!!
ابو غازي بنرفزة:والله من القلوب الميتة
ام غازي طالعته وهي تتحلطم بنفسها منه
ابو غازي هز راْسه بيأس من جسار وهو يطالعه ثم رفسه بطرف رجله:قم قم لابارك الله بعدوينك
جسّار تأفف وهو يسحب المخدة اللي تحت راْسه ويغطي وجهه فيها
ابو غازي توسعت عيونه
ام غازي وقفت بسرعة:عليك الله تخليه!!رح رح وبتشوفه وراك رح توضأ
ابو غازي زفر وهو يستغفر ومشى يتوضأ ويطلع للمسجد
.........****..........
بيت بادي
الجد بادي صحى من قبل لايأذن الفجر صحى سعود
سعود توجه للبنات وصحاهم ثم اخذ جيكين كبار ويعبيهم من خزان الموية الحلو
عباير جالسة على باب غرفتها مميلة رأسها على الباب ونايمة
حلايا راسها بحضن عباير وبسابع نومة
الجد بادي بنص الحوش ضرب مركوعه بالأرض معصب وهو يشوفها نايمة وبحدة لكن مارفع صوته حتى لايخوف حلايا:عبيّر ياعساك بالغبيّر اَي والله!!
بخوت وقفت جنبه:خلاص ياجدي انا ولمّت الحوايج مابقى الا شين قليل
الجد بادي مشى لعباير وضربها بشويش بمركوعه:غباير انتي غباير يالغبرة قومي!!
عباير تطالعه لكن كلها نوم:جبته ياجدي جبته
الجد بادي قطب جبينه:وش اللي جبتيه؟!!
،،أذن الفجر،،
عباير وهي تمسح وجهها تحاول تصحصح:اللي بغيته مني جبته ووطيته يمك
الجد بادي وهو يدفها بطرف مركوعه من كتفه:خافي ربش تكذبين وانتي تسمعين المذن(الأذان)؟!!
عباير:ماذيت احد ياجدي والله
الجد بادي بعصبية وبصوت عالي:عباااااير!!
عباير صحت هالمرة وحلايا صحت مفجوعة
بخوت شالت حلايا لحضنها وهي تسمي عليها
الجد بادي زفر:لااله الا الله،،طالع عباير بحدة،،قومي ولمي الغريضات مع اخوانش ثم ولمي عمرش نبي نغدي قبل حموة الشمس
عباير وقفت وبصوت مبحوح من النوم:متولمة ياجدي وخالصة لكن انت الظاهر اليوم ماتبي اجر الجماعة
الجد بادي بعصبية:اعقبي!!الاجر نبيه وانا وسعود جماعة ودامش تقولين إنش والمة اذلفي وشغلي الموتر
حلايا نزلت من بخوت وعلى وجهها ابتسامة عريضة اخذت عروستها وسبقتهم للسيارة
بخوت تطالعها بابتسامة
عباير دخلت غرفتها وخرجت وهي تقفل ازارير عبايتها ومشت وهي تتحلطم:يالله من فضلك رضا وصباحن يفتح النفس وش هالطروة بذا الحر!!
الجد بادي:اقصري حسش فضحتينا
عباير وهي تلف طرحتها:خلهم يوحون جعلهم بعاقور كودهم مايغدون يم شعيبنا
الجد بادي مشى وراها وهو يتهاوش معها:ماهو بلش بلحالش هالشعيب ارض الله
عباير:ليه هم يخافون الله!!
بخوت تغير وجهها
سعود شايل الجيك متجه للسيارة انجلط من كلام عباير وبنفسه:تبين تصبّحين على فقشة(فلقة)راس!!
الجد بادي وقف
عباير بلعت ريقها وبصوت عالي وسط خطواتها السريعة:أصبحنا وأصبح الملك لله عفو ورضا وسعادة منك يارب العالمين
الجد بادي تنهد وهو مايقدر يهاوشها حتى
.........****..........
بيت مسفر
شذى دخلت للغرفة وقفلت الباب وراها
جواد متمدد على سريره جلس وهو يطالعها:خير؟!
شذى تطالعه بتكشيرة:ابد سلامتك والله!!من البارح لاصوت ولانفس حتى لك نسمعه!!
جواد:خير وش تبغين مني؟!!
شذى توسعت عيونها:نننعععممم؟!!!
جواد رمش بهدوء من استغرابه منها:نعم انتي؟!!
شذى انغبنت وهي تشوفه مافهم:انت من وش مخلوق؟!!تقتل القتيل وتمشي بجنازته!!
جواد قشعر جسمه من كلمتها:اعوذ بالله منك!!
شذى من قلب:الحمدلله يارب عالاقل تحس!!
جواد بنرفزة:شذى اخلصي ولايكثر!!
شذى تكتفت:دامك صاحي ومرتز من الصبح وراك مارحت تتطمن على ولد عمك اقلها بعد سواتك،،زفرت،،اسكت احسن
جواد من بين اسنانه:شذى قصري صوتك وبعدين احبهم على ذَا الصبح صاحية انتي!!
شذى:هذا هو ابوي راح ليش مارحت معه؟!!
جواد وهو يتمدد:روقينا شذى العصر ان شاء الله بمرّه
شذى:وش هالبرود اللي عندك!!،،عقدت حواجبها،،لايكون خايف انهم دروا!!
جواد طارت عيونه وهو يوقف
شذى جرت خارجة
جواد بصراخ وهو يلحقها:تعالي تعالي قولي لي من الخواف تعالي
سهام بالمطبخ تجهز الفطر وهي تسمع صراخهم:يالله صباح خير!!
ام جواد جالسة بصالة البيت تقرأ قران قفلته:لااله الا الله
شذى بصراخ:يمممممهههه،،دخلت الصالة ونطت ورا امها،،ولدك بيذبحني يمه بيذبحني!!
جواد وقف وهو يشوفها ورا امه:اطلعي تعالي لي اذا فيك خير
شذى بخوفها:مافيني خير بس حل عني
ام جواد:خير وش فيك على ذَا الصبح لايكون تبي ابوك يصبح عليكم اليوم مثل صباحات عمك!!
جواد:يمه علمي بنتك توزن كلامها معي ولا بتجيب اجلها بيوم هذاني علمتكم
سهام وقفت عندهم وهي تسمع كلامه:اكيد قالت لك شي صابك بالصميم وليش كل هالتعصيب كله!!
جواد طالعها وبحدة:انتي مالك شغل خليك برا الموضوع
ام جواد بتهديد:جوادوه ترا للحين مانسينا سواتك اللي البارح اقصر الشر لاتطول السالفة!!
جواد:ماسويت شي ابد واللي صار نصيبها مالي ذنب!!
ام جواد توسعت عيونها بعصبية:ولا عندك ذرة ندم!!وش هالقلب!!ايه لاتحتك فيهم لكن الأذية والتعدي لا والف لا ياجواد!!
جواد:يمه انا ماكنت قاصد واللي صار غصب عني
ام جواد بعصبية:ليش ناوي المرك تذبحهن وبرضه غصبا عنك!!
جواد بصراخ:يمه ليش تقوليني شي ماقلته!!
ابو جواد وقف عندهم وبحدة:من هن اللي تذبحهن ياجواد؟!!
.
.........****..........
بيت عادل
ابو جواد رجع من المسجد مع ابوه اخوه ابو غازي ورجع لبيته اول ماقال ابو غازي ان ترك بتال نايم ماصحاه وهو كان ناوي يسلم عليه وكمل ابو غازي وابوه طريقهم لبيته مع انه يقنع ابوه يروح للبيت يريح وبتّال يجيه يسلم عليه لكن رفض ابد ودخل للبيت ودخل لمكان جلست أهل البيت المعتادة(الصالة)ولقى الكل متجمعين الجدة وعذبة وراشد وبعد السلام
ابو غازي ابتسم:يالله حيهم!!يالله انه تحييهم وين مانزلوا،،قطب جبينه وهو يشوف فيصل بس ثم احتدت ملامحه،،وينهم اخوانك؟!!
فيصل وهو يقهوي راشد:جايين يبه الحين جايين
ابو غازي بحدته:وشو!!
راشد همس لفيصل:افزع لإخوانك لايذبحون اليوم افزع!!
فيصل نزل الدلة والفناجيل:يبه امي تناديني
ابو غازي:شف معك هالمتبطحين وينهم!!وربي لامسحهم اليوم مسح
عذبة:لااله الا الله!!وش فيك انت وش فيك ياابن الحلال وش فيك!!
الجد نشمي:فيصل ياعيني
فيصل:سم ياجد
الجد نشمي:خل بتال يرقد وجسّار وغازي اذا انهم صاحين يجون
ابو غازي بعصبية:طرقن عنهم يجون كلهم ولا ورب البيت لاأصلي بهم شرق!!
الجد نشمي زفر:عادل!!
ابو غازي:سم يبه
الجد نشمي:خل بتال عنك مريض الولد وشو له تقردنه!!والعيال بيجون ماهم متددسين عنا(يتخبون ولايقابلونهم)!!
ابو غازي:يبه
الجدة منيرة قاطعته:عادل خلاص ياعادل لاترادد ابوك!!
ابو غازي طالع فيصل وهو يشد ع قبضته وبعصبية تتطاير من وجهه:وانت علامك واقف وش تحتري!!
فيصل مشى بخطوات سريعة:أبشر يبه أبشر
.........****..........
،،عند بادي واهله،،
سعود شاب النار ويجهز الفطور
الجد بادي جالس بالظل بعيد بمسافة عن سعود والنار وبوسط ابتسامته الهادية يناظر المكان وهو يذكر اشياء بينه وبين نفسه
بخوت جالسة جنبه:وش الطاري ياجدي؟
الجد بادي تنهد:ايه يابخوت مر بخاطري أيام،،نزل راْسه وهو يكتم حسرة بخاطره،،
بخوت شالت عينها من على جدها وهي ماتبي تسأله اكثر وتوسعت عيونها وهي تشوف عباير وحلايا مفترين بالناقة وصرخت وهي توقف:عباااااير!!،،مشت لهم تهرول،،
الجد بادي رفع صوته:خافي الله بهالمخلوق ياعباير خافي ربش لاتنزل بش ظليمته!!
سعود ابتسم وهو عارف حركات عباير
عباير وهي تضحك وتدور حول الناقة تفزعها:ايه ايه تحركي تحركي ابيش تعجّلين علينا ياشهيبا(اسم الناقة)نبي الحويّر متنا وحنا ننتظره
حلايا ورا عباير تقلدها بحركاتها:بسرعة زيبي(جيبي)الحوار جدي قال اسميه عزلي(عجّلي)
بخوت وصلت عندهم وسحبت حلايا بيدها اليسار وهي تبعد فيها عن الناقة وبحدة:جعلها تعقطش(ترفسك)اي والله شايلتن حلايا معش ليش!!خليها تعقطش لحالش!!
عباير شهقت وهي تطالعها:اهب ياقلبش الأسود!!اختش تراني ماني بعدوتش!!
بخوت بعصبيتها:ويومك انك اختي وراش ساحبة الورع معش هاه!!
عباير:راسها معها وهي كبيرة تشاور وتزهلها مامن ظليمة!!
بخوت طارت عيونها:وش تقولين!!وربي منتي بعقلش!!انخبلتي ياعباير انخبلتي!!
عباير طالعت حلايا ببرود:وانا الصادقة اخذت عهد ماامنع نفسي من شي يونسني ولاارد احد يبي يتونس!!
بخوت:بتذبحيني انتي!!ماني برادتش عن شي لكن هالبزر وش ذنبه هاه ياعباير وش ذنبه؟!!
حلايا سحبت يدها بقوة من بخوت وبزعل:بحوت انا مو مو بزل ولا ولع!!
عباير انفجرت تضحك:عاشت عاشت حلاوة البيت عاشت
بخوت طالعت عباير بقهر:لاتثورين الورع علي!!
حلايا صرخت:ماني ولع!!!
عباير تضحك بضحكتها اللي ترددت بالمكان من الصدا
سعود يتدارك الوضع قبل يكبر:يابخوت ادني يمي امسكي لي اللحم
بخوت طالعت عباير وهي ودها تكمل هواش لكن مشت بخطواتها لسعود:لافية يمك أبشر
الجد بادي:سعود باقي اللحم لاتخليه بكبره
سعود طالع جده وهو عاقد حواجبه باستغراب
الجد بادي:وزعه بالكييسات وحطه بالترمس
سعود:أبشر ياجدي أبشر
الجد بادي:ياعباير يابنت
عباير وهي بمكانها:سم ياجدي
الجد بادي شهق:سم وانتي بمقلع وادرين!!ادني يمي ادني!!
عباير مشت لجدها بخطوات سريعة
حلايا جرت وراها تسابقها
عباير جلست جنبه وهي تتبسم
حلايا جلست بحضن جدها
عباير احتضنت يده وتتدلع عليه:سم ياروح عباير ياضحكة عباير ياخاطر عباير!!يالـ
الجد بادي بانزعاج:بس بس بس اصمختيني يامال الصلاح!!
عباير بابتسامة:مانطقت كذب ياقليب عباير ودنياها!!
الجد بادي اخفى ابتسامته وهو مبسوط من كلامها:سمعيني من هلسك(كذبك)يابنت متعب
عباير تركت يده وبزعل:الحين تطلبني وانت تسميه هلس!!!
الجد بادي:اقصدي يابنت اقصدي
عباير طالعته وهي مقطبة وجهها بزعل
الجد بادي:مو تقولين اني قليبك!!،،صدّ بوجهه،،واضح قليبك وينه؟!!بديرتن ماني فيها!!
عباير رفعت صوتها:افا وانا بنت متعب،،وهي تأشر بأصبعها ع طرف انفها،،ابشر على هالخشم!!
الجد بادي وهو يعتدل ويصب له قهوة:سلمتي وسلم لسانش سمّعينا ياعباير ونسينا
عباير وهي تعتدل بجلستها تربعت زين وشدت ظهرها وهي رافعة طرف انفها وبثقة:يقولك ياابو نشمي يابحر لا تعانـ
الجد بادي التفت عليها وهو بتخرج عيونه من مكانها من اللي سمعه
.
.
.

هـــدبـــ خــجــلانــــ 07-10-2019 06:22 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
سلامـــ

كيفكم
تسلم يمينك علــ البارت الحليوووو
بس ـقصير يخلص بسرعه 😣


بتــالــ
ايش السر الي مخبيه
شكلو راح يسافر برا
درس طب هوا يعني


عبايـــر
لحد الان مابان الحكايه مالتهم
مستغربه حدي منها


مطلق
استنجدت انو يحب عباير
او كان
بس ليه ماشهد معها
فيه لبس في الموضوع
ومشاكله مع هليل وغيث


جواد
ياذ الادمي الي يرفع الضغط
حتا ضميره ما يأنبه

ماافتهم لي موضوع ان بتال بيقلد
جسار مافهمته خالص

نريد بارت باسرع وقت اذا ممكن 😍

تحياتي
😍بانتظارك


rwuiit28 10-10-2019 12:01 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـتـاســع،،
اللهم صل وسلم على نبينا محمد
سبحان الله،الحمدلله،لاإله إلا الله،الله اكبر،لاحول ولاقوة الا بالله
.
.........****..........
بيت مسفر
ابو جواد بعصبية:انطق من هن اللي ناوي تذبحهن؟!
ام جواد وقفت:صل ع النبي وتعوذ من ابليس
ابو جواد ماطالعها عينه على جواد
جواد:محد يبه محد!!مين اللي اذبحه وابتلي عمري به!!
ابو جواد بحدة:لاتستغفلني ياجواد!!لاتاخذك أوهامك لبعيد وانت تشوفني على كيفك!!ولاتظن اني غافلن عنك وعن دانة!!
،،الكل التفت يطالع جواد ينتظر تفسير ورد منه،،
جواد:يبه انا ودانة
ابو جواد بصوت عالي وعصبية:اقطع لااسمع لك صوت!!انا ودانة!!هاذي تربيتي اجل!!ياحيف والله!!ليتني رازك عند عمك حتى تعرف ان الله حق!!
جواد:يبه انا ودانة نبي نتزوج على سنة الله ورسوله ماسوينا شي غلط!!
ابو جواد:ابد طال عمرك مامن غلط رايتك بيضا!!الغلط راكبني كلي!!
جواد زفر:محشوم يبه محشوم
ابو جواد:وين الحشيمة وانت تتضحك معها بوسط أسياب المستشفى وانت ماانت بمحرمٍ لها!!
جواد:يبه هي خطيبتي وانا خاطبها من أهلها مافيها شي اسولف واطلع معها!!
ابو جواد اتسعت عيونه وهو يسمع كلامه وكانت الصدمة واضحة على امه وخواته:ياسلاااام!!ودامك خاطب وخالص وشو له تعلمنا رح وتزوج ولاجاك بزر ارفع السماعة وعلمنا انك تزوجت وعيّلت!!
جواد:لاتزعل مني يبه،،التفت لامه،،ولا انتي يمه،،طالع ابوه،،لكن انا ادري بك يبه انت ماتطيق دانة واكيد ماتبيها نصيب لي وامي تبي تزوجني على ذوقها وانا ابي اتزوج عن حب ولقيتها وخطبتها قبل يسبقني احد وكنت ابي أكلمكم البارحة لكن اللي صار خرب كل خططي يبه
ام جواد وهي تناظره بتعصيبة وودها تنفجر
ابو جواد بسخرية:صدق!!تبي تعلمنا!!ليش!!انت خلاص قضيت!!امورك وخلصتها رح توكل!!
جواد:يبه انا ماراح ابدي حياتي وأنتم مو راضيين علي ماراح اتزوج دانة الا بوجودكم
ابو جواد:تبطي عظم والله ماجيته وهي مرة لك
جواد بقهر:يبه!!
ابو جواد:انا ادري هالهرج ذَا كله مو بكلامك ابد وبعد ادري انك تسوقها علي ياجواد لاخطبتها ولا شي هالبنت تبي تجبرني أوافق لكن معصي والله ماتاخذها وان خذيتها ياجواد ماني براضين عنك،،مشى بخطواته السريعة طالع الدرج متجه لغرفته،،
جواد بصوت عالي:يبه حرام عليك!!حرام تحرمني من الشي اللي ابيه حرام!!
ام جواد وقفت قباله وبقهر:يالثور ولاتكفيك بعد حتى حمار قليلة فيك
جواد توسعت عيونه:يمه!!
ام جواد بقهرها:عمرنا مارديناك عن شي تبيه ابد لا انا ولا ابوك!!ولو جيت وتكلمت رحنا وخطبناها لك حتى لو إنا عايفينها هذا اولها ساقتك وراها الله يكفينا شر تاليها،،مشت،،
سهام وهي تعض طرف شفتها وتطالعه بقهر:ماغلطت شذى يوم تقول عنك خايس
جواد بعصبية:سهااام!!
سهام:يالخايس انت استكثرت على امي وابوي يفرحون فيك!!
جواد بحدة:سهام اذلفي عني
سهام بقهرها:قسم حلال فيك اللي بيصير بك لو اقول لعيال عمي بسواتك اللي البارح،،مشت،،
شذى مشت وراها وهي تطالع جواد بنظرات كلها قهر من كلامه
جواد طلع الدرج متجه لغرفته بخطوات سريعة وهو يدف أخواته عن طريقه وأخذ مفاتيحه ومحفظته ثم خرج من غرفته وخرج من البيت كله
.........****..........
،،توتر جو الجلسة والكل التفت عليها يطالعها،،
عباير بلعت ريقها وهي تصرّف الغلطة بكلام من عندها:يقول يابحر جدة وياأهل الطايف عسى
الجد قاطعها وبعصبية وبضيق خاطر:مانبيه شين فيه بحر اقطعي طرياه
عباير بفزعة:أبشر وانا بنت متعب،،غنت بصوتها المتواضع وهي تسحب الطشت وتدق به وسط حماس وضحك حلايا اللي فزت من حضن جدها وبدت تتمايل بجسمها الصغير على انه رقص وأنغام عباير ملت الكل بهجة وسرور لخواطرهم،،
مـريـت بـيـتٍ لـلـمـحـبـيـن مـقـفـول..
وجـابـتـنـي الـقـدرة عـلـى حـد بـابـه..
ونـشـدت جـيـرانـه عـسـى الـبـيـت مـنـزول..
قـالـوا حـبـيـبـك راح لا وأسـفـابـه..
ولـه مـدةٍ بـالـسـوق مـاشـيـف لـه زول..
وبـابـه عـلـيـه مـن الـسـوافـي تـرابـه..
وهـلـت دمـوع الـعـيـن والـقـلـب مـشـغـول..
وعـنـد الـفـراق الـلـي حـصـل فـي غـيـابـه..
وأقـفـيـت والـلـي بـيـن الأضـلاع مـجـهـول..
حـبٍ درسـتـه غـيـب مـاهـو كـتـابـة..
عباير وهي تنزل الطشت بالأرض:وسلامتك ياابو نشمي
حلايا:من زديد يابعاير زديد
عباير ضحكت وهي تطالعها:خلصنا ياحلاوة ياحلوة الخد انتي،،طالعت جدها،،اقول جدي
الجد بادي اللي اخذته أغنية عباير لارض ذكرياته اللي لاعباير ولاإخوانها موجودين فيها بطيف ابتسامة مرتسم على ثغره وهو سرحان بذيك الذكريات صحى على صوتها والتفت يطالعها وبهمس:هممم
عباير:أعلمك من هو راعيها؟
الجد بادي ابتسم وهو عنده علم بصاحب القصيدة:من هو؟!
عباير:خالد عبدالرحمن
سعود اختفت ابتسامته ووناسته بعد ماسمع كلام عباير
بخوت جالسة قباله تساعده بالذبيحة عقدت حواجبها مستغربة منه وقف شغل واستغربت فوقها التفاتته لعباير وجدهم وعرفت ان عباير جابت بهم العيد
الجد بادي قطب جبينه:من هو ذَا؟
عباير باستخفاف لكلامها:خالد ياجدي الشاعر خالد عبدالرحمن ماغيره،،شهقت وهي تبتسم..ماتعرفه؟!!
الجد بادي سكت وهو يطالعها بشك
عباير بوناسة:الحمدلله بعد عَنَى عرفت شاعر ماتعرفه ياجدي!!
بخوت بنفسها:حسبي الله على عدوك ياعباير فضحتينا!!
الجد بادي:وش هو من لحية؟
عباير:يقولون يقولون والعلم عند الله من الدواسر
سعود زفر وهو ينزل السكينة وبنفسه:حسبي الله عليك ياعباير!!
الجد بادي طارت عيونه وانفجر عليهم بصراخ:من الدواسر!!
.........****..........
بيت عادل
،، عند غازي وعذاري،،
غازي واقف قدام التسريحة يقفل ازارير ثوبه
عذاري وقفت جنبه وهي فيها نوم
غازي ابتسم وهو يمد يده اليمين وسحب عطرها اللي تحبه من عالتسريحة ومد لها
عذاري كشرت بوجهها وهي تطالعه
غازي سحبها لقدامه وهو يرجع خطوة وحدة بس لورا مبتعد فيها عن التسريحة وصار وجهها ع مراية التسريحة وظهرها ملاصق صدره وهو يحاوطها من خصرها بيده اليسار ثم ابعد يده عنها بمسافة بسيطة ورش العطر عليها
عذاري تكتفت وهي تطالعه بالمراية وتميل فمها بزعل
غازي ابتسم وهو يضمها له اكثر ويحاوطها بيديه الثنتين ويطالعها بالمراية:للحين زعلانة؟
عذاري تطالعه ساكتة
غازي:قلت لك ابشري بالعوض وانا عند كلمتي
عذاري ماردت
غازي اختفت ابتسامته وهو يكتم نرفزته مايحب هالاسلوب ولا هو متعود يتعامل بلين زيادة معها ضغط عليها بخفة وهو مستقصد يوجعها
عذاري احتدت نظرتها:اااه!!
غازي:قلت لك أبشري بالعوض وش اللي مزعلك!!
عذاري:غازي عورتني!!
غازي:طيب ردي علي
عذاري بحدة:متى هالعوض ان شاء الله؟!!
غازي أرخى يديه وهو يرجع يبتسم:قريب ان شاء الله قريب وجدا بعد
عذاري طالعته وبنفسها:لارضى عمنا الشايب ها ياغازي
غازي تنهد وهو يتركها ثم مشى وجلس ع طرف السرير وهو يقلب بجواله
عذاري بتردد:غازي
غازي رفع عينه عليها يطالعها
عذاري:ابي اروح لاهلي
غازي قطب جبينه:البارح وعمتي عندك!!
عذاري:امس مع اللي صار راحوا بدري وانا اصلا كنت مشغولة ماشفتها زين
غازي تنهد:ان شاء الله بس شوي بالليل وبتباتين عندهم بعد
عذاري شقت وجهها الابتسامة:صدق؟!!
غازي ابتسم لابتسامتها:ايه صدق
عذاري باسته ع خده:مشكور مشكور ياغازي
غازي يطالعه بنص عين:اللي يشوفك يقول حارمك منهم!!
عذاري:ماتقصر ياغازي رايتك بيضا لكن مشتاقة اجلس مع امي بدون ازعاج احد
غازي وقف:باتي عندهم الليلة واشبعي منها مثل ماتبغين،،وهو يمشي بيخرج،،تبين شي؟
عذاري:سلامتك سلامتك ياغازي
غازي خرج وهو يزفر بتوتر وقلق
.........****..........
بيت عوض
ابو فارس:عتيقة عينتيه اليوم؟
ام طلق:لا ماعينته بس هالزعول رقد ومشى قبل تطلع الشمس
ابو فارس تنهد:الله يصلحه خليه لاتطرين له شي
ام طلق:لاتنفخ راْسه ياعوض الولد كبر راْسه من علومك خله يزعل وينرض ثم يرضى
ابو فارس تنهد:ياعتيقة حرام عليش لاتزيدينه الولد ضايقن خاطره وانتي تغبنينه فوق ضيقته
ام طلق زفرت:مشكلتك ياعوض رحوم زيادة انت هاوشه وأنهره الدنيا ماهي بجايتن على كيفه ومايبي!!
ابو فارس:وانتي لاتصيرين عليه انتي امه!!
ام طلق:وعشاني امه ماابي له القهر!!القهر يسوق للمقابر ياعوض!!
.........****..........
،،عند بادي واهله،،
عباير فزت وهربت عن جدها لسعود
الجد بادي وقف:وش عرفك بهم!!ها!!هالقصيدة لسليمان ابن حاذور يالكذوب ثم إنش تمورقينها(تكذب عليه)على كيفش معصية ياعباير معصية!!
عباير من ورا سعود:طيب ياجدي ليش معصب لسليمان لاتزعل علينا لسليمان ابن حاذور هذاني عرفت لاتزعل
الجد بادي بغبنة:ومن قال اني معصب عشان القصيدة لاعادت!!،،طالع سعود بحدة،،من وراي ياسعود!!من وراي؟!!
سعود:ياجدي انا ما
الجد بادي بعصبية وهو يمشي له:معطيهن وانا محذرك!!تعصاني تكسر كلامي ياسعود!!
سعود:محشوم ياجدي محشوم
الجد بادي وقف قباله:كم مرة قايل لك هالبلاوي ماتدخل بيتي ياسعود!!كاني رضيت بهالبلوى اللي تومض(قصده التلفزيون)ذَا كله عشان حلايا وتالي عافته حلايا ماعاد تطالعه،،بقهر،،وعرفت الحين ليش عايفته!!
سعود:ياجدي انا مابغيت اكسر خواطرهن هن ماهن بمعششات عليه(يعني يأخذ وقتهم)شوي وبيتركنه
الجد بادي وهو يدفه من كتفه بطرف سبابته اليمنى:لاصارت الولية وليتك والبيت بيتك سو اللي تبغاه محدن برادك ياسعود لكن هالحين انا الوالي،،طالع بخوت بحدة،،هالمواخيذ(يقصد الجوالات)ماتطب بيتي وأول مانغدي يم البيت تسلمونهن وانتن ماتشوفن الدرب!!
بخوت سكتت وهي تنزل عينها بالأرض
عباير تطالعه بقهر وهي تتشكى بينها وبين نفسها
سعود:أبشر على امرك أبشر
الجد بادي بعصبية:اعجلوا علينا ماصار غدا بنقيّل وأنتم للحين!!
.........****..........
بيت عادل
المطبخ
امجاد ورهايف يجهزون الفطور
ام غازي تصب القهوة اللي جهزتها على ذوق عمها بالثلاجة ثم التفتت عالبنات اللي يجهزون وراها:سريع سريع خلصوا تعرفون أبوكم مايحتاج بروح اتطمن على بتال وراجعة لكم،،مشت،،
رهايف وهي تفتح الحافظة وتطالع الفتة اللي بداخلها:اخليها بالحافظة ولا أوزعها؟
امجاد وهي توزع باقي الفطور بالصحون:اتركيها بحافظتها بعدين تبرد ويقوم علينا ابوي
رهايف قفلت الحافظة ولفت متجهة لدولاب المطبخ تجهز أغراض القهوة معطية امجاد ظهرها:امجاد
امجاد قاطعتها بدون لاتطالعها:مايحتاج تقولين شي انا غلطانة بعد
رهايف ابتسمت:اصلا ماكنت بتكلم بذا الموضوع اساسا!!
امجاد:ايه صدقت!!
رهايف:باقي يوجعك مكان الضربة؟!
فيصل دخل:تصافيتوا؟،،ابتسم،،الحمدلله عالسلامة!!
امجاد مدت له من الصحون:يالله يالله بسرعة عند ابوي لايحطك مكان الفطور وتصير الفطور
فيصل أخذ الصحون منها
رهايف التفتت وهي مبتسمة:والله تخيلتك صراحة!!يابتصير مفطح على مستوى ياولد!!
فيصل مد رجله يضربها بشويش
رهايف:وربي لاشكيك لبتّال وتمردغ على يدينه!!
غازي دخل وشال صينية القهوة:فصيل اترك خواتك لاأمردغك الحين
فيصل وهو يمشي:اصلا انا الضعيف بينكم يالوحوش!!
رهايف وهي تضحك:خف علينا يالحشائش يااضعف مخلوق بالسلسلة الغذائية!!
امجاد وهي تدفها:اتركيه عنك والله ينرحم بينكم
رهايف بتردد:امجاد
امجاد عقدت حواجبها وهي تطالعها:نعم!!
رهايف زفرت:خلاص خلاص
امجاد تطالعها بشك:قولي وش عندك؟
رهايف:شفتي بتال البارح؟
امجاد توسعت عيونها:سلامات!!كلنا سلمنا عليه!!
رهايف:قلت لك خلاص،،مشت قدامها،،تعالي بس نفطر
.........****..........
بعد الفطور اللي اعتبره الجد بادي غدا ولاهو فطور حركوا راجعين للديرة وأول مادخلوا الديرة الجد بادي اشر بيده لسعود بمعنى أوقف
سعود وقف بالسيارة على امر جده والتفت ورا يتطمن على بخوت بنظراته
عباير جالسة وبحضنها من اليمين حلايا وبوسط حضنها بخوت
بخوت دافنة وجهها وسط حضن عباير وهي ترجف وتحس قلبها بيخرج من مكانه من خوفها
عباير تسمي وتقرأ عليها كل ماحست برجفتها تزيد
سعود طالع لقدام وهو يزفر بهم من وضع بخوت
الجد بادي طلّع راْسه شوي من القزاز وهو يشوف ولد صغير من عيال الديرة ابتسم:تعال ياباسل تعال
باسل طالعه شوي متردد ثم مشى وتركه
الجد بادي استأنس اكثر ووضح على وجهه
سعود قطب جبينه من ردة فعل جده ثم ابتسم وهو يمر بباله فكرة مو مستبعدة عن جده
الجد بادي:ياولد ياسعود
سعود:سم ياجد
الجد بادي بابتسامته:عجّل علينا خل نلحق القايلة
سعود:ابشر ابشر ياابو نشمي
.........****..........
بــعـــد صـلاة الـمـغـرب
.........****..........
مر اليوم كله على بيت عادل بهدوء الكل مشغول باله مع بتال اللي نايم ولا صحى وهو اخذها فرصة يرتاح وينام نومة الهنا
..بيت الشعر..
،،الجد والجدة وعذبة وأم غازي وغازي وفيصل وأمجاد ورهايف بعبايتهم لان راشد كالعادة معهم وكلهم مجتمعين،،
الجد نشمي:وشلونه بتال ياوسمية؟
ام غازي بنقابها عشان راشد:ان شاء الله انه بخير ياعمي
الجدة منيرة:ماكنه أبطى؟
فيصل وهو يتقهوى:الا عجبته الراحة وماهو ناوي يقوم
غازي جالس جنبه ضربه ع قفاه:وش لك انت؟!!محد كلمك!!ليش اللقافة!!ياشينك
جسّار وهو يضرب صدره:ابشروا بواجبكم ابشروا بسلامة بتال ابشروا بالعشا وانا ولد ابوي
،،الكل انصدم منه،،
غازي باستغراب:وش الطاري؟!!
راشد بسرعة وهو يطالع جده:شاهد ياجدي شاهد تكفى اشهد عليه ياجد تكفى
رهايف:يمه حلفتك اشهدي تكفين قبل يجحد القعيطي(بخيل)تكفين يمه
عذبة:كلنا شهود ياعين امك لاتخافين يارهايف شهود على هالقعيطي
جسّار حط يده ع صدره:اااه جرحتوني مشاعيري تنزف بشدة
فيصل:ماتطيب ان شاء الله اهم شي العشا عليك وخلصنا
حصة دخلت وهي تنزل طرحتها:السلام عليكم
جسّار فز واقف وبابتسامة وهو يفتح يديه يستقبلها وبترحيب حار:ياهلا والله ياهلا عدد الحجر والشجر والجراااااد اذا انتشر بالسنة عيدين واليوم ثالث ياهلا بحصيص ياهلا
حصة كشرت بوجهها وهي تسلم عليه وبشك:الله يحييك
جسّار:ياهلا بحصة ياهلا بام رامي
حصة وهي متجهة لابوها وامها:الله يستر منك الله يستر منك بس،،سلمت عليهم ثم نزلت عبايتها وشنطتها بطرف المجلس ثم رجعت تجلس جنب عذبة،،
بتال دخل بوجهه اللي منفوخ من طول نومته وبابتسامة:السلام عليكم،،اتجه لجده وجدته سلم عليهم ثم امه ثم الباقين وجلس بين جده وامه وبعد السؤال عن الحال والكل تحمد له بالسلامة،،
جسّار:ومثل ماوعدتكم ابشروا بالعشا
راشد مو مصدق ان جسّار بيعشيهم وهاذي الحادثة تدخل ملف انجازاته قرصه بفخذه يتأكد
جسّار توجع:بلا!!وش فيك علي!!
رهايف:تكفى افلقه راشد خلنا نتأكد انه بوعيه مو يجحد اذا خلصنا الطلب
بتال ابتسم وهو يشوفهم
غازي احتدت نظرته وهو يطالعها
رهايف صدت بوجهها عنه
جسّار:مثل ماوعدتكم بأعشيكم الليلة وانا لها مايبقى بخاطركم شي كلن يقول وش بخاطره،،التفت لحصة قبل يتكلمون،،يدك عالفلوس ياحصيص!!
عذبة انفجرت تضحك:لاعز الله عيّنا خير الليلة!!
حصة طارت عيونها:وش هووو؟!!
جسّار وهو يمد يده وبتشديد عالكلمة:الـ.ـفـ.ـلـوووس
حصة بقهر:ياعساك بالفلس اي والله!!
الجد نشمي ضحك بخفة وسط ابتسامات الباقين
ام غازي:اهبي ياحصة حرام عليك تدعين عليه!!
حصة تطالعها:فلسني ولدك ذا ولا يملى عينه!!،،طالعت جسّار،،وبعدين خير خير وش علي منك انا!!ملزومة بحلوفك!!تحلف وانا ادفع عنك!!
رهايف:كنت دارية انك ماانت بوجه عزايم
راشد:وش تنتظرين منه!!باقي امل عندك!!القعيطي قعيطي!!
فيصل:مالي شغل انت قلت ابشر بالواجب وملزوم فيه لو انك مطفّر
جسّار وهو مطنش حصة ويطالعهم:مين اللي قال بيطير واجبكم!!الحق واصل واصل وواجبكم بيجيكم اطلبوا بس
حصة:انا ابي سوشي من***
جسّار طالعها:احسبيني معك وصاحب المناسبة معنا والباقين مفطح ويدك عالقرنقش
حصة:جسّاروه وبعدين معك!!الى متى مبلشني فيك؟!!والله لو انك واحد من عيالي ومضيعته!!!
جسّار:يحصلك انتي ولد مثلي!!انا مافي مني اثنين ابد!!،،غمز لها،،وبعدين نسينا ياحصيص نسينا!!،،ثم طالع الباقين،،المهم عمتي حصة بتدفع العشا الليلة كلن يطلب اللي نفسه فيه حلفت عليكم مايردكم شي
حصة بتنفجر منه:ليش ياالمتبّلي!!وانت مو توك تقول بتعشينا
جسّار:ايه ابي اعشيهم بس شفتك وهونت
60
.
~
حصة:اعوذ بالله منك وليش ان شاء الله؟!!الى متى وانت تهون تدفع كل ماشفتني؟!!
جسّار بنص عين:نسيتي ياحصيص نسيتي!!يوم انك عيدتي على غازي وبتّال واحد بعشرة والثاني خمسة وانا عطيتيني حلاوة البقرة الملونة اليابسة اللي تنشب بالأسنان نسيتي!!
حصة بقهر:لاعاد من عيد اي والله
عذبة:اعوذ بالله منك ياحصة
حصة زفرت:استغفر الله العظيم استغفر الله بس!!جسار يالظالم يالجاحد ذيك العيدية طلعتها مع خشمي ولانسيت!!
جسّار شهق:اههههيييي!!وشو لا والله ماشفتها للحين!!
حصة:اهب يالكذوب!!انت يالمقوي مايضيع لك حق!!طلعت هالعيدية من عيني اول شي سويته رميت الحلاوة بوجهي وقلت خليها لك ماابيها
جسّار:وانا الصادق تعطيني حلاوة وهم فلوس وانا عزيز نفس
بتال شرق بالقهوة وهو يطالعه
جسّار تنحنح وهو يطالعه بنص عين:وعزة نفسي ماتسمح لي اخذ من احد شي!!لو هو ريال مديتيه علي راضي به ماني بقايل شي!!لكن ماخفتي ربك فيني ولا بيوم العيد بعد!!كسرتي برائتي راحت براءة الأطفال اللي فيني صرت في ضياع من ذاك اليوم
حصة:اقول هيه انت العيدية اللي ذالني فيها ذي اخذتها ومو دبل واحد تدبيلات من ظهري مافيه عشا ولا غدا ولافطور ولا أي بلعة بالحياة وانا معك الا تدبسني فيها!!
جسّار:الحمدلله حسيتي!!شفتي وشلون كسر الخواطر شين!!
حصة وقفت وهي معصبة واتجهت لشنطتها واخذت محفظتها منها ومشت له وقفت قباله وطلعت ريال ورمته بوجهه:خذ عيديتك اللي نشبت لي فيها لاعادت!!ولاعاد اشوفك توطوط حولي!!
جسّار رافع راْسه لها يطالعها:ننععععممممم!!!!
حصة:هاذي عزة نفسك مو تقوله!!!لو هو ريال راضي به!!
جسّار:هذاك اول يوم اني بزر!!ولا وقف فيك الزمن بوقت ذيك العيدية!!ماالومك ذابحك الندم اللي سويتيه مو بسيط
حصة تخصرت:كم تبي وتفكني منك؟مية؟
جسّار توسعت عيونه:وش مية!!!
رهايف وراشد وفيصل مركزين بالنقاش لاقصى حد لان السالفة فيها عشا وبالذات رهايف لان اذا مو فيه هي بتطبخ
حصة:اجل كم؟!!!
جسّار:والله انتي تدرين نفسي عزيزة مااقدر احدد
حصة:ياالخراط وربي
جسّار وهو يشد ظهره بجلسته ويعدل ثوبه:بس ابي البطاقة الزرقا بس
حصة تطالعه:أهب ياوجهه!!حاط عينك على فليساتي!!
جسّار:مو تقولين تبينا نخلص موضوع العيدية!!
حصة:معصي!!والله ولاريال يالبخيل انا اعلمك!!
جسّار بتحدي:والله اخذها منك اخذها الله لايعوق بشر
ام غازي بتعصيبة:جسّار!!!
بتال:يكثر خيركم كلكم تكفيني المشاعر اللي وصلت منكم لمى تحمدتوا لي بالسلامة وواجب من وراكم يالاثنين بالذات ماابيه
حصة وهي تطالعه:ياروح عمتك انت وربي قليل اللي نسويه بحقك ياقطعة من قلوبنا
جسّار:ايه ايه اصلا انتي ماتشوفين غيره وانا حتى الريال كثير علي!!
حصة التفتت عليه وبسخرية:ياعزيز النفس ياعيني انت!!
جسّار:الحمدلله انك عارفة
الجد نشمي بابتسامة:هدوا هدوا وش ذَا!!
حصة بقهر:ماتسمعه يبه!!مغسول وجهه ذَا الولد
جسّار:كيفي والله وجهي وانا حر!!
غازي:جسّاروه!!
الجد نشمي بحدة:خلاااص!!الليلة العشا علي كلن يقول اللي بخاطره
جسّار:لا والله ياجدي ان ما
حصة قاطعته:انثبر انت!!،،طالعت ابوها،،كثر خيرك يبه ومعوض خير
الجد نشمي:وواجب بتال محد يقوم به غيري
بتال:يسلم رأسك جعلني فدا وكثر خيرك لكن والله مايكتب لي
الجد نشمي بزعل:استغفر الله!!
بتال بابتسامته:والله مايكتب لي شي عندكم كلكم هذاني بفضل وخير من الله طيب ولله الحمد
الجد نشمي زفر بعدم رضا
غازي ابتسم:خلاص ياجدي حلف وبتّال وتعرفه مايحتاج تزعّل نفسك
الجد نشمي:اجل دامك حلفت انا حالفت عليك بعد
الكل طالعه مستغرب
بتّال:إسلم ياجدي وأبشر
الجد نشمي ابتسم:سمعّني غزل عادل يابتّال
بتّال تغير وجهه وهو يلتفت بسرعة لامه يطالعها وسط الوجيه اللي تغيرت من كلام الجد نشمي
.
.
.

هـــدبـــ خــجــلانــــ 11-10-2019 03:34 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
مساكمــــ عوافــي
شخباركم
وجمعتكم مباركه


بارت حليوووووا
تسلم اناملك
كل يوم اقول راح ينكشف اللغز
بس ماكو فايده هييي
هههه

شي غريب فيها
والاهم القفله مين عادل مو هوا ابو غازي
غريبه والله

بتال
ياذ الي حكايتو معجباني
استغرب شو دا الشي الي
مخبينه ولاعرفت له


جسار
هههه البخيل
عن جد موقفو في البارت
يجنن يذكرني بعمي الصغنون
لا وحكايه الحلوا الي هي حليب
هههه


عباير واهلها
ليش حلايا كانت خايفه
لوين كانو رايحين
فيه شي فيهم كمان هذول

عباير لسانها مفحط ههه
ماتعرف تمسك شي
في لسانها ذا


طلق
صراحه يستاهل
مدري ليه حاقده عليه مع
انو ماسوا الي شي

وبالاخير
سلمتي


بانتظارك

rwuiit28 12-10-2019 05:06 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها هــــدبــــ خــجــلانــــ (المشاركة رقم 31365609)
مساكمــــ عوافــي
شخباركم
وجمعتكم مباركه


بارت حليوووووا
تسلم اناملك
كل يوم اقول راح ينكشف اللغز
بس ماكو فايده هييي
هههه

شي غريب فيها
والاهم القفله مين عادل مو هوا ابو غازي
غريبه والله

بتال
ياذ الي حكايتو معجباني
استغرب شو دا الشي الي
مخبينه ولاعرفت له


جسار
هههه البخيل
عن جد موقفو في البارت
يجنن يذكرني بعمي الصغنون
لا وحكايه الحلوا الي هي حليب
هههه


عباير واهلها
ليش حلايا كانت خايفه
لوين كانو رايحين
فيه شي فيهم كمان هذول

عباير لسانها مفحط ههه
ماتعرف تمسك شي
في لسانها ذا


طلق
صراحه يستاهل
مدري ليه حاقده عليه مع
انو ماسوا الي شي

وبالاخير
سلمتي


بانتظارك

مساء النور والسرور
فعلا عادل هو ابو غازي
وجسّار باقي ماشفنا هباله
وبتّال نشوف وضعه مع الأحداث

rwuiit28 12-10-2019 10:46 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـعــاشـــر،،
.
.........****..........
بيت الجد بادي
مجتمعين كلهم بالحوش عالقهوة بدون عباير
عباير طلعت من غرفتها وهي تجري ووقفت عندهم:بخوت قومي بسرعة قومي
بخوت رفعت راسها لها وباستغرابها:خير وش بش؟وش موحية؟!
عباير:مزون تقول الليلة عشا كبير يلم كل الديرة ببيت العلل
الجد بادي ابتسم
سعود لمح ابتسامة جده وميل فمه بشك
حلايا ابتسمت بوناسة وقفت وهي تنط:نلوح نلوح
بخوت بكره للموضوع:لا لا ماني بغادية يمهم انتي اغدي بروحش
عباير:والله ان تمشين ماهو برايش!!
بخوت:عباير فكيني والله ماني بناقصة هروج وبعدين جدي ماشاورتيه
عباير طالعت جدها:جدي نغدي يمهم؟
الجد بادي:روحوا وتونسوا وعودوا بدري لاتبطون
حلايا صرخت بوناسة:هييهههه
بخوت:روحي ياعباير الله يستر عليش
عباير ارتفعت حواجبها:وانتي؟!!
بخوت:انتي تونسي مع مزون وانا بأظلي بالبيت وحلايا معي وبأجهز العشا لجدي وسعود
عباير:وشو!!!!
حلايا كشرت بوجهها وفيها الصيحة
الجد بادي:بخوت ياعيني
بخوت التفتت لجدها:سم
الجد بادي:روحي مع اختش وانتي ادرى بفعولها
بخوت:بس ياجدي
الجد بادي:بخوت ياعيني اللي تنطق لش حرف اكليها كلها،،طالع عباير،،وهي ماهي مقصرتن معش بتاكلها عنش قبل تنطقين انتي
بخوت بصوت يرجف وهي تكبح عبرتها:ياجدي انا تعبت من هالعلوم اللي تغث احسن لي اقعد بالبيت ولااحد يغثني ولااغث احد بشوفته لي
عباير عضت طرف شفتها بغبنة وهي تسمع كلامها
الجد بادي مسك يدها وضغط عليها:انتي ماسويت شين حتى توزّين بالبيت!!هذا هو يمشي ويغدي محدن قاله عينك برأسك،،ابتسم،،ثم انتي يااطهر وأزين قليب تكدرين خاطرش وعمرش عشان حريّم ماهمها الا القيل والقال
بخوت ابتسم وسط لمعة عيونها وهي تطالع جدها:وحلايا؟!
سعود:معكن!!
بخوت:بس حلايا ياسعود ماينفع لها
سعود قاطعها وهو يطالعها عن طرف وهو يهز كاسة الشاهي اللي بيده:تبين تحسرين بها؟خليها تستأنس معكم
حلايا تطالع بخوت برجى لاترفض طلعة لهم مثل كل مرة
بخوت تطالعهم بتردد
عباير ابتسمت وهي تنحني وتمسك يد بخوت وتقومها:يالله يالله قومي مابقى شين عن الصلاة
حلايا ابتسمت ومسكت يد بخوت الثانية تقومها وهي مبسوطة
بخوت قامت بملل بعد محاولات عباير
عباير وحلايا جروا بخوت متجهين لغرفة عباير
سعود نطق اول ماشافهم دخلوا الغرفة وهو يطالع جده:أبشر ياجد
الجد بادي ابتسم:كفو ياولدي كفو
سعود بابتسامة:كفوك الطيب ياابو نشمي تربيتك انا
الجد بادي:اللي يتصدد عنّا وانا جدك
سعود بسرعة:نصدّ عنه
الجد بادي بابتسامة:ايه ايه صدقت لكن هالمرة ماحنا متصددين هالمرة بنسوي فعول عباير ياسعود
سعود قطب جبينه بعدم فهم
الجد بادي ضحك:ماخبرتك فديغ ذهن(يعني قريب من غبي مالقطها بسرعة)ياسعود
سعود:ياجد العلم واحد والمقاصد واجدة
الجد بادي مميل فمه بابتسامة:يتصددون الله لايردهم لكن بيت الله مايحق لهم يصدون فيه قم قم نصلي بالصف الأول لو حنا نزحمهم
.........****..........
بيت الشعر
بتال يطالع امه بوجهه اللي تغير وهو يحاول يسيطر عليه
ام غازي وقفت:امجاد رهايف الحقوني داخل،،مشت،،
امجاد ورهايف لحقوا امهم
الجد نشمي:جـرّ يابتال جـرّ واطربنا
فيصل وقف وطلع يلحق امه
عذبة:الله يهديك يبه بتال مريض
حصة:اَي والله يبه ماتمل من الشعر والهجينيات!!اترك بتال يتريح شوي
الجد نشمي:عاد انا مايطربني ويريح راسي غير بتال صوته عافية ثم انا ماسويت منكر حتى تزعلن!!
عذبة:محشوم ياابو عادل محشوم لكن المقصد بتال مريض
بتال يطالع امه لحد ماخرجت من البيت وهو يحمد ربه ان عماته يماطلون بجده:أبشر ياابو عادل أبشر بغزل عادل أبشر
الجد نشمي:سلمت سلمت ياحصيلة الغزل
بتال تنحنح وهو يسترجع ذكرى هالغزل بباله وغنى:
يـابـحـر لاتـعـانـد والـقـمـر فـيـك بـات..
هـون الـمـوج نـفـسـي زادت طـعـونـها..
يـابـحـر لاتـزيـد الـمـوج مـلا حـسـاب..
لاتـذكـر عـيـونـي بـنـظـرة عـيـونـهـا..
صـرت عـايـش وكـانـي فـوق مـتـن الـسـحـاب..
بـعـد مـالـفـوح فـاح الـحـب مـكـنـونـهـا..
وأنـا تـونـي شـبـاب ولـكـن الـراس شـاب..
صـاب قـبـلي الـهـوى لـيـلـى ومـجـنـونـها..
غـابـت عـيـونـهـا يـابـحـر والـبـدر غـاب..
هـون الـمـوج نـفـسـي زادت طـعـونـها..
يـابـحـر لاتـعـانـد والـقـمـر فـيـك ذاب..
هـون الـمـوج نـفـسـي زادت طـعـونـها..
.
.........****..........
بيت مسفر
سهام نازلة عالدرج وهي لابسة عبايتها وتقفل ساعتها
شذى طايرة وراها تنزل الدرج بسرعة:بعدي بعدي بعدي بسررررعة
سهام وهي تلصق بالجدار تترك لها طريق:خير خير يالمطفوقة وش عندك؟!!
شذى وقفت بنهاية الدرج وبابتسامة:رهايف تقول ان العشا كلن على كيفه يطلب
سهام:الحمدلله والشكر اللي يشوفك يقول مجوعينك!!
شذى:الحمدلله والشكر اَي والله بروح اجهز أغراض سهرتنا الليلة
سهام ابتسمت:سهرة
شذى وهي تطق رقبة بوناسة:سهرتنا الليلة خلوها صبّاحي
ام جواد وهي تنزل عالدرج بتأفف:عشان عمكم كل شوي نقصوا الصوت ولا اجلدكم!!
شذى:يمه يعني ماعرفتي عمي هو عصبي حبتين لكن والله انه عسل
سهام ضحكت وهي تنزل ووقفت عندها:لايسمعك بس
ام جواد:وينه اخوكم؟
سهام وهي تلف طرحتها:بسلامته ماشفته
شذى وهي تلف طرحتها:سيم
ام جواد بضيقة:الله يهديه الله يهديه هذا اللي أقوله
سهام:اتركيه يمه مردّه يرجع لنا ويعرف ان الله حق
ام جواد:لا ياسهام مهما يكون هذا اخوك وخليك معه مهما يصير
شذى بغبنة:حتى وهو غلطان!!
ام جواد بتشديد وسط نظرة حادة:حتى لو هو غلطان ياشذى
.........****..........
واقفة بجلابيتها الرمادي الواسعة بموديلها الطويل وبأكمام طويلة قبال مرايتها الصغيرة اللي بالدولاب وهي تقفل حزام الذهب الثقيل اللي محاوطته على خصرها فوق جلابيتها تكسر من وسع الموديل ثم اخذت عقد الذهب الثقيل هو بعد وكان عبارة عن ثلاث دواير عريضة مصفوفة بشكل طولي ويلامس طرف نهاية العقد الحزام طالعت نفسها وهي تمسح عالجلابية ترتبها ثم رفعت يمينها وهي ترجع شعرها الطويل المجعد بطبيعته ورا أذنها وهي مميلة رقبتها ولبست الحلق اللي بيدها اليسار وكررت الحركة باختلاف الاتجاهات للحلق اليمين زفرت وهي تنحني وتاخذ غوايشها(بناجر او معاضد)وكم خاتم من صندوق ذهبها اللي عالارض واعتدلت بوقفتها وهي تلبسها
بخوت فتحت الباب وحلايا معها:عباير
عباير التفتت عليها وهي ماتطالعها تلبس بخواتمها:ها ولمتي(جهزتي)؟
حلايا بفستان سماوي مناسب عمرها وشعرها الطويل المسدول لآخر ظهرها شهقت وهي تشوفها وجرت لها:بعاير
عباير رجعت خطوة لورا:ياويلش تلمسيني ياحلّوي خليني اتولّم(اتجهّز)زين
حلايا كشرت بوجهها بزعل
بخوت ابتسمت وهي تعرف عادة عباير:ماشاء الله ماشاء الله اشوفش مدّهرة بعمرش(مو مقصرة بشي على نفسها)الليلة؟
عباير طالعت مرايتها وهي تحط روج باللون الموف القريب للأسود اللي مو مناسب ابدا للون بشرتها الحنطية وبصوت غريب لانها تحط هالروج:لازم ادّهر ياعيني لأن العيون اللي ابي أعميها واجد ياعساش سالمة
بخوت كشرت بوجهها وهي تشوف اللون:طلبتك عباير غيريه يهّول(يخوف)
عباير طالعتها وهي رافعة حواجبها:وانا ابي أهّول بهم جعلهم بعاقور يتهولهم(يبهذلهم)
بخوت ميلت فمها مو عاجبها
عباير طالعتها وهي تتخصر:لايكون بتغدين بهاللون(بهالشكل)؟
بخوت ببتنورة سودا وبلوزة سودا ولامة شعرها كله بدون اَي اكسسوار او حتى نقطة مكياج طالعت نفسها بشك من كلام عباير:علامي؟!!
عباير:لابسة هاللون وتقولين وش فيني!!تراش منتي باقل منهم ثم خافي ربش يابخوت لااله الا الله عليش مايحتاج اقول شي وانتي ابخص بروحش
بخوت بابتسامة سخرية من نفسها:الله يرحم الحال ياعباير بس
عباير توسعت عيونها وبقهر منها:وليش ان شاء الله!!جسمش وتبارك الرحمن شعرش وقطعة من حرير وان طالعوش فانهم يطالعون البدر بليلة اربع طعش،،وبتعصيبة وهي تحرك يدها اليمين بوجه بخوت،،وش بش انتي وش بش؟!!
بخوت ضحكت وهي تحبس دمعتها كل اللي قالته عباير صدق لكن هي كرهت نفسها ماعاد تشوف الا السواد والكآبة:الله يقطع سوالفش ياعبيّر
عباير:ماهي بسالفة يابخوت هذا الصدق روحي والبسي القطعة اللي وصيت مزون تجيبها لش يوم انهم غدو يمّ مكة
بخوت توسعت عيونها وتلونت خدودها من خجلها وهي تذكر الفستان:واعيباه ياعباير من جدش تقولينه!!
عباير قطبت جبينها:وليش اشريها وأعطيش اياها ان شاء الله عسى بس تبين ترزعينها(تخلينه)بالدولاب!!
بخوت وهي تمسك خدودها بكفوفها:بس ياعباير
عباير ماانتظرتها تكمل كلامها مسكتها من يدها وسحبتها ومشت لغرفة بخوت وحلايا وراهم ثم دفت بخوت لغرفتها وهي تفتح الباب :يالله البسيه ماني متحركة الا اذا شفتش لابسته،،سكرت الباب بدون ماتعطيها مجال ترد وناظرت حلايا اللي واقفة جنبها:وانتي والمة؟
حلايا هزت راسها بايه
عباير:روحي يم المداسات(الجزم)وولمّي لي الأسود الطويل(تقصد الكعب)ولبخوت اللي يبرق(يلمع)ولش،،سكتت وهي تطالعها شوي،،اللي خاطرش به
حلايا جرت بابتسامة لغرفة سعود وهناك دولاب جزمهم
عباير ابتسمت وهي تطالعها ثم دقت الباب:ها وش علمش؟لبستي؟
بخوت ماردت
عباير فتحت الباب
بخوت اللي كانت معطيتها ظهرها لابسة فستانها الأحمر بقصة دائرية من الظهر باكمام طويلة مخصر قصير فوق الركبة بشي بسيط وباقي موديله كلوش لنص الساق وشفاف مع الجوانب ع خصرها لفت لها بسرعة وهي تمسك جوانب الفستان اللي مخصر عليها وبوجه متغير من الحيا
عباير تنهدت وهي تتجه لها:وش بش فزيتي ماني بماكلتش!!،،وقفت عندها،،
بخوت وهي تطالع نفسها مو مرتاحة للفستان:عباير والله ان يمنعوني مااطى خرسانة حتى(تقصد ماتدخل حتى لحوش البيت)
عباير وهي تلفها تتمعن الفستان بنظرها وقفت بخوت اللي معطيتها ظهرها وقفلت باقي سحاب الفستان ثم سحبت الربطة اللي ماسكة شعر بخوت
بخوت شهقت وهي تمسك شعرها قبل ينسدل ولفت على عباير تطالعها بعيون متسعة:عباير!!
عباير مسكت يد بخوت تفكها عن شعرها
بخوت انسدل شعرها الناعم اللي يختلف عن اختها وغطى ظهرها وهو يوصل لفوق ركبتها بشي بسيط
عباير بابتسامة:خلي الزين يكمل وانا اختش
بخوت بقلق:وش هالعلوم اللي بأغدي بها يم العرب!!
عباير بعصبية:وش عليش منهم!!ضربوا لش حساب!!ماحسبوش منهم وش له تحسبينهم انتي!!،،ابتسمت وحركت حواجبها فوق وتحت بخباثة،،الا الفحي بشعرش وبكل لفحة عطيهم وحدة(تقصد تضربهم بشعرها)
بخوت ضحكت بخفة:ماتمنعينا من سلومش
عباير ابتسمت لضحكتها:دامش بتضحكين ماني بمانعة سلومي عنش
.........****..........
..عند ابو غازي وابو جواد..
،،ابو غازي وابو جواد بزيارة لواحد من معارفهم ببيته مريض ويتحمدون له بالسلامة وطبعا موجود غيرهم ضيوف لنفس الغرض،،
ابو غازي برسميته المعتادة مع الكل:خطاك السو ياابو ياسر اخر الأوجاع ونهاية الاحزان
ابو ياسر:الله يسلمك ويعافيك ياابو غازي،،ابتسم،،الا نقول لك مبروك مبروك الله يجعله فال خير وعقبال اخوانه
ابو غازي عقد حواجبه وأبو جواد ماكان بعيد عنه بالعكس مستغرب مثله:الله يبارك فيك وبحياتك
ابو ياسر:بس هاه ياابو غازي نبي الحق حق الفرحة
ابو غازي:أبشر بعزك حقك واصل بدون هالفرحة انت بس شد حيلك وعلى هالخشم
ابو ياسر:كثر الله خير وتسلم يمينك لكن حنا كل اللي نبيه وقاصدينه ماهو الحق على كثر الفرحة
ابو جواد توتر وهو يشوف مو قادرين يوصلون لشئ من كلامه
ابو غازي:أبشر أبشر ياابو ياسر
ابو ياسر:والله ماظنتي نلحق عليه الظاهر بيسري(يمشي)قبل حتى نلحق عليه ونبارك له
ابو غازي تغير وجهه لصدمة وهو يربط صاحب الاتصال بذيك الليلة اللي مارد عليه ويمكن هو هذا السبب اللي يبارك له عليه الرجّال احتدت ملامحه وامتلى وجهه غيظ شد قبضته وهو يحاول يسيطر على رجفة الغبنة اللي يحس بها ماجا بباله غير شخص واحد ممكن يسوي اَي شي من وراه بدون خوف منه
ابو جواد وقف وهو يشوف ابو غازي وابتسم وطالع ابو ياسر:عاد حنّا نستأذنكم
ابو ياسر:تو الناس يارجال!!عليكم الله تجلسون وتتعشون معنا
ابو غازي وقف وهو يكبح غيظه مارد عليه
ابو جواد:عساك خيرك دايم وافر ياابو ياسر لكن خلها مرة ثانية ثم تركنا الوالد ووعدناه نبكّر برجعتنا له
ابو غازي مانطق حرف وهو كل تفكيره بس متى يوصل البيت
ابو ياسر زفر:الله ييسر لكم الله ييسر بس وعد تتعشون عندي
ابو غازي ماعاد تحمل اكثر ومشى بخطوات سريعة
ابو جواد انصدم منه لكن تدارك الموقف:أبشر بسعدك وقدامك العافية السموحة منك ابو غازي شايل هم الوالد استأذنكم ياجماعة،،اسرع بخطواته يلحق ابو غازي،،
.........****..........
سبحانك ربي استغفرك وأتوب إليك..
اللهم صل وسلم على نبينا محمد..
.
.
.

Fay .. 13-10-2019 12:46 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
أهلين و سهلييين ❤❤
قسم بالله كم مره أدخل هالرواية و اطلع ادخل و اطلع لين صدق قررت اقراها ، الحمدلله اني قررت لانها والله جمييييله جميل جداً 😭❤❤
مادري وين كان عقلي وانا اتراجع يالله يالله قد ايش حبيتها
كملي والله ننتظرك على أحر من جمر يختتييي أهنيك والله على روايتك ❤❤❤

ضحكته 13-10-2019 11:49 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
عادل (أبو غازي ) له ماضي والماضي بان من ضيقة وسميه ( أم غازي )
وبتال أو جسار واحد منهم هو ضمن ماضي أبو غازي
الأكيد هم عياله الانه يخاف عليهم حيييل بس أتوقع انه واحد منهم ولد البنت الي كان يحبها أبو غازي
ويمكن اتزوجها بعدها احتمال ماتت أو انفصلت عنه وليش وسميه أم غازي تحبهم اثنينهم تراها أم بتحن ع طفل يجيها صغير وترضعه من ترضع المحرمه طفل تحن له وتحبه وتتعلق ببه
اماااا كيف فسرت هالشي من قرائي الابيات 😛
وثانياً بخوت أتوقع غيث سبب الي فيهااا مو هليل ولا ناصر ولا طلق ( غيث ) هو سبب شكله
مع كل احترامي لك وتقديري اقدر أقولك انك كاتبهههه مبدعه بكل جداره 👍🏻♥

استمري ونزلي لنا بارت تكككفين

rwuiit28 14-10-2019 02:10 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها fay .. (المشاركة رقم 31369346)
أهلين و سهلييين ❤❤
قسم بالله كم مره أدخل هالرواية و اطلع ادخل و اطلع لين صدق قررت اقراها ، الحمدلله اني قررت لانها والله جمييييله جميل جداً 😭❤❤
مادري وين كان عقلي وانا اتراجع يالله يالله قد ايش حبيتها
كملي والله ننتظرك على أحر من جمر يختتييي أهنيك والله على روايتك ❤❤❤


يااهلا💜حياك الله متابعة جديدة معي تنوريني💜💜كلك ذوقك😘

rwuiit28 14-10-2019 02:12 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31370336)
عادل (أبو غازي ) له ماضي والماضي بان من ضيقة وسميه ( أم غازي )
وبتال أو جسار واحد منهم هو ضمن ماضي أبو غازي
الأكيد هم عياله الانه يخاف عليهم حيييل بس أتوقع انه واحد منهم ولد البنت الي كان يحبها أبو غازي
ويمكن اتزوجها بعدها احتمال ماتت أو انفصلت عنه وليش وسميه أم غازي تحبهم اثنينهم تراها أم بتحن ع طفل يجيها صغير وترضعه من ترضع المحرمه طفل تحن له وتحبه وتتعلق ببه
اماااا كيف فسرت هالشي من قرائي الابيات 😛
وثانياً بخوت أتوقع غيث سبب الي فيهااا مو هليل ولا ناصر ولا طلق ( غيث ) هو سبب شكله
مع كل احترامي لك وتقديري اقدر أقولك انك كاتبهههه مبدعه بكل جداره 👍🏻♥

استمري ونزلي لنا بارت تكككفين

توقعاتك جد جد جميلة مشكورة اخجلتيني بكلامك💗
باْذن الله البارت ينزل بـالـلـيـل

ضحكته 14-10-2019 07:09 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها rwuiit28 (المشاركة رقم 31372810)
توقعاتك جد جد جميلة مشكورة اخجلتيني بكلامك💗
باْذن الله البارت ينزل بـالـلـيـل



يابعد تسسبدي انتي والله
بنتظارك وبنتظار بارت جميل كجمالك

طلق وغيث وناصر وهليل كم اعمارهم!!!

rwuiit28 14-10-2019 09:07 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31373298)
يابعد تسسبدي انتي والله
بنتظارك وبنتظار بارت جميل كجمالك

طلق وغيث وناصر وهليل كم اعمارهم!!!


غيث 32
ناصر وهليل وطلق30

rwuiit28 14-10-2019 09:08 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الــجـزء الـحـادي عـشـر،،
لااله الا الله عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
.
بيت عادل
..المطبخ..
،،امجاد تجهز القهوة وأغراضها ورهايف تجهز كيكة بسيطة للبنات اللي جايين وأم غازي تعجن عجينة بكمية بسيطة تجهز عشا لعمها وعمتها وسط هدوء تام،،
بتّال دخل للمطبخ وبابتسامته:السلام عليكم
،،البنات طالعوه وكملوا شغل،،
ام غازي ماطالعته
بتّال كشر بوجهه وهو يشوف امه ماطالعته جلس بنص المطبخ وهو يتوجع ومغمض عين ويسرق نظرات لامه بعينه الثانية:ااااه صداع ذابحني مااشوف منه وبطني يمه ااااه يابطني بموت بمووووت
ام غازي تنهدت وهي تعجن:امجاد
امجاد التفت تطالع امها اللي معطيتها ظهرها:نعم يمه
ام غازي:أعطي أخوك حلتيتة(عشبة معروفة🌚❌)
بتال فز واقف وبعيون متسعة وصدمة:حلتيتة يمه!!
ام غازي مكملة شغلها ولا التفتت له حتى:تقول بطنك يوجعك!!
بتال وقف ومشى لها ثم وقف جنبها وبزعل:تكرهيني يمه صح؟!!
ام غازي ساكتة وواضح على وجهها الضيق
بتال:محد يعطي احد حلتيتة الا يكرهه!!
ام غازي زفرت:ايه أكرهك ومااطيقك ارتحت
بتّال وهو يشدد عالكلمة:يمممممه!!!!
ام غازي:بتّالوه رح عني شف لك صرفة
بتال ناشب لامه:طيب يمه والله بطني يوجعني يعني بتتركيني اتوجع!!
ام غازي بعصبية وبدون لاتطالعه:بتّال واللي يرحم والديك اذلف عني خلني اشوف شغلي
بتّال مكشر بوجهه:يمه اقولك بطني يوجعني تقولين اشوف شغلي
ام غازي:ورب البيت يابتّال ماذلفت عني تزعل
بتّال تكتف وبغثاثته:طيب اعطيني الحلتيتة بطني يوجعني
ام غازي لفت عليه وهي ترفع يدها اللي فيها عجين بوجهه تهدده:واللي رفع سبع وبسط سبع يابتال
بتال مسك يدها وحطها ع خده الأيمن بعدم اهتمام للي تقوله
ام غازي توسعت عيونها وسحبت يدها من على دقنه وبصدمة:ولد!!!
بتال لزق بوجهه وشعر دقنه عجين من يد امه ولازال مثبت يدها على دقنه:ياام غازي كان أزعلتك غزل عادل فاللي رفع سبع وبسط سبع ترا بتّال يفديك والله ياام غازي إنك غزل بتّال وروح بتّال ودنية بتّال ياعيون بتّال انتي
امجاد ورهايف يتحاشون يلفون عليهم يطالعونهم وسط وجيههم المليانة ابتسامات وهم عارفين بتّال اللي مايرضى على امه كيف زعلها
ام غازي خالطت ملامحها الرضى اللي تحاول تخفيه من كلام بتال وتسحب يدها:اتركني يابتال
بتّال رفع يدها وهو ينزّل راْسه لها وحط يدها على راْسه:ترا هالراس وراعيه فدا
ام غازي وهي تسحب يدها بقوة منه:بِسْم الله عليك الله يحفظك انت وإخوانك لي
بتال بتكشيرة زعل وهو يرفع نبرة صوته شوي:يممممممه!!
ام غازي انفجعت:بِسْم الله وش فيك؟!!
بتال:ذَا الحين كل ذَا الغزل اللي عشانك وعشان هالعيون الله لايحرمني وتقولين وإخوانك!!ادعي لي لحالي وهم لحالهم
ام غازي بعصبية منه وهي تضربه ع كتفه:ياجعل عدوينك بالمرض!!
بتّال من قلبه:ااااممممييين اخيرا دعوة لي لحالي مابغيتي!!
ام غازي ابتسمت ولفت للمغسلة تغسل يدها بعد حركة بتال ورجعت للعجين وهي تنزله بالصينية:رح عند جدك لايطب ابوك ومايشوفك معهم وتعرف وش يصير
رهايف تكلم امجاد:انتبهي للكيكة رايحة شويات وراجعة،،مشت بخطوات سريعة خارجة،،
بتّال انتبه لها وهي خارجة سلم على راس امه:تبين شي ياام غازي؟
ام غازي بابتسامة:سلامتك بس رح رح قبل يجي ابوك
بتّال خرج من المطبخ يبي يلحق رهايف شافها وهي متجهة للدرج:رهايف
رهايف اسرعت بخطواتها بدون لاتلتفت له وترد عليه
بتال عقد حواجبه وكذّب نفسه وأقنع نفسه ماسمعته رفع صوته:رهايف
رهايف جرت عالدرج بسرعة
بتّال جرى وراها
رهايف جرت بكل سرعة متجهة لغرفتها قبل يلحقها
بتال لحقها بحكم انه اسرع منها بكثير ومسكها من بلوزتها من ورا وسحبها له وهو يلقط انفاسه:وجع رهيفة ايوا والله وجع اتعبتيني
رهايف منزلة راسها ولا طالعته
بتال:وش سارقة عشان تهجّين؟
رهايف ماردت
بتال:ثم يالحسود ياللي ماعندك رحمة من امس ماجيتيني ماتقولين اخوي تعبان ارفق به اتطمن عليه ام قليب اسود صدق!!
رهايف منزلة راسها ونزلت دموعها وهي تحبس شهقاتها
بتال عقد حواجبه وهو يشوفها ماترد وميل راْسه يطالعها انصدم وهو يشوفها تبكي توسعت عيونه وبفجعة:وش فيك؟!!
رهايف بدموعها:كيف تبيني اجيك وانا اللي تسببت فيك هاه؟!
بتال يطالعها وهو يرمش مصدوم
رهايف وهي تشاهق:ادري اني غثيثة وملسونة وسرّاقة وأم قليب اسود وكل شي شين لكن ماتوقعت بيوم اذبح اخوي
بتال ابتسم:يعني هالدموع عشاني!!
رهايف صدت بوجهها وهي تمسح دموعها
بتال بعباطة:لحظة لحظة لاتوقفين صياح خليني أنادي العيال،،لف بيمشي،،
رهايف لفت عليه تطالعه وصرخت:بتّال ووجعوه ماصدقت!!
بتال التفت عليها بابتسامته ومسك يدها وسحبها لحضنه:تعالي تعالي يالصيحة
رهايف زادت دموعها
بتال:أووه ماشاء الله تعديتي سُرتّي الحمدلله زاد طولك سانتي
رهايف دفته عنها وهي تمسح دموعها وبزعل:ماتضحك
بتال وهو يضحك:وش ذنبي اذا انتي قصيرة
رهايف:محد شفط جينات الطول بالبيت غيرك يالعملاق ماعندك إيثار وجع
بتال ضحك:رضيتي الحين!طاح اللي برأسك خلاص
رهايف سكتت وماطالعته
بتال:رهايف اللي صار مكتوب وانتي مالك شغل،،بنذالة يبي يستفيد شوي،،
هو صح انك متسببة جزئيا يعني لو رتبتي الصحون بذمة وضمير ولو ماقرصتيني،،شهق وهو يوسع عيونه ويحط يديه على فمه،،يالمجرمة مخططة من البداية تذبحيني!!
رهايف وقفت بكا وبحلطمة ونرفزة:عاد انطم انت انطم لاتسوي لي فيها كونان اصلا لو ماتخاصمنا انا وأمجاد بعد سواة الخايس جوادوه فيها ماكان صار اللي صار
بتال عقد حواجبه بشك:ووش مسوي ان شاء الله هالبثر
رهايف سكتت
بتال زاد شكه وبحدة:رهايف لاتحديني على شي ماابي أسويه وانتي تعرفيني
رهايف بلعت ريقها وهي تعرف ان بتال مايفرق عن ابوها اذا عصب:ماسوا شي
بتال مسكها من يدها وضغطها بقوة وهو يشوف ترددها وبحدة وهو يطالعها:انطقي يارهايف ولا ورب البيت ان محد يفكك مني الليلة
رهايف غمضت عيونها مو من الالم على كثر ماكان من الخوف وهي تعرف بتال وطبعه الشين:انا وجواد تلاسنا
بتال بملامح واضح يكتم فيها غيظه وأنفاسه الحارة تضرب بوجه رهايف:وبعدين؟
رهايف طالعته وهي تقوي نفسها:بس
بتال من بين اسنانه وهو يهددها:اكذبي عليهم يابنت عادل مو انا!!
رهايف:هذا اللي صار بس
بتال مسكها وسحبها وراه ودخلها لغرفته هو وجسّار وقفل الباب عليها ونزل بخطوات سريعة ودخل المطبخ وطالع امجاد
امجاد اللي التفتت اول ماحست بأحد جاي
بتال بحدة:امجاد تعالي
امجاد استغربت من حدته:وش فيه
بتال مشى لها ومسكها من يدها وسحبها وراه
امجاد وهي تمشي معه:بِسْم الله وش فيك
بتال طلع الدرج بسرعة وفتح الغرفة ودفها عند رهايف وقفل الباب وراه وهو يدخل
امجاد طالعت رهايف اللي مرعوبة من بتال ثم رجعت تطالع بتال:وش صاير؟
بتال:العلم عندك ياامجاد انطقي
امجاد شدت ع قبضتها تخفي رجفتها وهي فاهمة خوف رهايف زين:جايني معصب علي وانا ماادري وش السالفة!!
بتال ابتسم بقهر من استعباطها:جواد ياامجاد جواد
امجاد تغير وجهها للحظة وهي تدري بتصير كارثة اذا درا بتال وهو المتهور بينهم:زي ماقالت لك رهايف
بتال عض طرف شفته وهو يقطب جبينه بتفكير ثم اعتلت الصدمة وجهه:لاتقولينه؟!!
امجاد لقطت تفكيره وبعصبية:استغفر الله العظيم حرام عليك لاتتهم الرجال ظلم!!
رهايف بكت
ام غازي برا الغرفة تدق الباب:وش فيكم؟بتال افتح لي يمه افتح،،دقت بقوة وهي تسمع صراخ بتال داخل،،
بتال انفجر بصراخ وغبنة:اذا صدق تكلمي قولي الصدق ماابي امد يدي عليك ياامجاد ارحميني!!
امجاد بحدة:قلت لك مافيه شي،،ماخلصت كلمتها الا وبتّال طبع كف قوي بيده اليمين على خدها اليسار،،
بتال بصراخ:لاتكذبين علي وانتي تحطين عينك بعيني ياامجاد!!
امجاد وعيونها غرقانة دموع وبعناد:ماكذبت يابتال
رهايف انفجرت بدموعها وهي تخاف يغلط بتال اكثر وبعدها ماتتصلح بينهم الأمور وتكلمت بسرعة وهي تبيه يبعد عن امجاد:جواد طردنا من بيت عمي وسكتّه يابتال وكان يبي يضربني ووقفت امجاد بوجهه وشاتها واغمى عليها هذا اللي صار والله بس ماصار شي غيره
بتال توسعت عيونه وهو يسمع كلامها امتلى وجهه غيظ وغبنة واكتساه السواد من الغبنة اللي ملت صدره ونطق ببحة صوته اللي تقطعت من غيظه:وشو؟!!
امجاد صرخت وسط دموعها اللي نزلت:رهاااايف!!
رهايف وهي تحاول تهديه بوسط دموع تنزل من خوفها عليه من اللي بيسويه اكثر من خوفها من اللي بيسويه فيها:والله ماسوا غيرها شي وانا انا متاكدة ماكان يقصدها يابتال تعرفني تعرف ان لساني طويل وازودها شوي وهو ماتحـ
بتال ضربها كف ع وجهها يسكتها
امجاد عضت شفتها السفلية وهي تكتم شهقتها المصدومة من ضربته لرهايف
رهايف حست بوجهها تقطع من ضربته زمت شفايفها وهي تكتم بكيتها من الالم
بتال مسك ثوبه بيده اليمين من عند صدره ويزمّه وهو يحس بوجع مالي صدره من القهر ورفع راْسه لفوق ونطق وهو يأخذ نفس ويزفره:ااااااه يابتّال ااااه!!
امجاد انرعبت وهي تشوفه هالمرة اكيد جواد بيموت بين يدينه مسكت يده اليسار وهي ترفعها وتضغط عليها وبخوف:بتال ماصار شي والله ماصار شي
بتال نزل راْسه بسرعة وسحب يده منها بقوة وهو يطالعها بملامح محتدة تشابه حدة ابوه لاعصب ومن بين اسنانه:اسكتي انطمي لااسمع لك صوت
امجاد سكتت وهي تحس برجفة اجتاحتها من نظرته
بتال بغبنته وهو يطالعهم:يمد يده ويتعدى حدوده وأنتم مستمرين تدافعون عنه!!
رهايف صرخت بوجهه:وانا وش علي منه؟!!انا علي فيك انت واخواني
بتال بصراخ:وانتي وش عليك منّا!!اللي يغلط بحقك تقولين!!اتركي الرجال يخلصون امورهم مع الرجال ومالك شغل باللي يصير وهالخوف خليه لك مااحنا بمالين عينك!!
امجاد بحدة:اذا بيصير لكم شي من ورا هالسالفة ايه بدافع عنه وماانتم بمالين عيني
بتال انجن من كلامها وهي تستنقص رجولته وأنعمت عينه عن خوفها عليهم رفع يده بيضربها ويبرد قلبه
رهايف وقفت بينهم واخذت الضربة عن امجاد وسال الدم من انفها وهي تطالعه وبحدة وهي تحبس دموعها:دايم تقول عديم المروة اللي يمد يده على مرة(حرمة،أنثى)
بتال شحب وجهه من كلامها
رهايف:وانت ماانت بأقل منه مديت يدك على مرة والمصيبة خواتك!!
بتال انتفض جسمه من كلامها طالع الارض وبنبرة هادية وهو كله ندم عاللي سواه بخواته:وهالاخت ماحسبت حساب لإخوانها!!
رهايف تطالعه ساكتة وأمجاد وراها
بتال رفع عينه يطالعهم وهو كله غبنة:انتي وأختك نزلتوا قدرنا بالأرض يوم ماتكلمتوا بوقتها وارخصتونا له وهو يبتسم بوجيهنا ورا سواته الشينة
امجاد تقدمت وهي تبعد رهايف:بتال الشاهد الله انّا مانبي
بتال رفع يده بوجهها يسكتها:اووووووص،،طالعهم وهو يتفحصهم بعيونه رهايف وحالتها اللي تقطع قلبه امجاد وكيف تترجاه وأثر يده مطبوع ع وجهها اكل قلبه الندم وهو يشوف اللي سواه فيهم عض شفته بغبنة من نفسه وشلون يمد يده بسبب واحد مايستاهل وفوقها هالواحد غلطان بحقهم ولادروا وحضر العزيمة بكل وقاحة وبدون ندم تكلم بوجهه اللي امتلى شر بعد لحظة هدوءه،،الشاهد الله ياامجاد ان مابي خير ولا ذرة رجولة اذا تركت واحد يضحك بوجهي وهو ماد يده على خواتي حي،،عطاهم ظهره وفتح الباب،،
ام غازي انفجعت وهي تشوف وجهه الاسود:وش فيك بتال؟
بتال مر من جنبها بدون لايرد وخرج يجري متجه لبيت عمه
امجاد جلست عالارض بصدمة
رهايف جرت وراه بخوف من اللي بيصير وهي تترجاه:تكفى يابتال اتركه الله يخليك اتركه
ام غازي مشت وراهم بسرعة وهي ماتدري وش اللي صاير بينهم لكن عرفت ان فيه مصيبة من وجه بتال
.
.........****..........
الـديــرة
.........****..........
مجلس الشيخ
،،الليلة عزيمة كبيرة ببيت الشيخ بمناسبة تخرج ولده ورجعته للديرة..كل عزيز وغالي موجود..قريب وبعيد وأهل المواجيب متواجدين..يلف المجلس تباريك تهاني..وأصوات تسولف بأطراف المجلس وهالسوالف مليانة ضحك ووناسة..ريحة العود تغطي المكان..شباب القرية يقهوون..نفوس مجتمعة كلها فرح وطيب..،،
بادي دخل بوجهه المليان ابتسامة وظهره المنحني وهو يتركع ع مركوعه ووقف ع مدخل المجلس ورفع مركوعه يأشر فيه بالسلام:السلام عليكم
سعود وقف وراه شايل الترمس
،،سكتوا اللي بالمجلس واختفت ابتسامات البعض والبعض محتفظ مجاملة لجو المناسبة،،
بادي بابتسامة:مبروك مبروك يامناور والحمدلله اللي ردّ ضناك يمك
الشيخ مناور تنحنح وهو يعدل جلسته:الله يبارك فيك
بادي ضحك:لاترّوع(لاتخاف)لاترّوع ماني بناشدك(بسألك)وشو له ماتعزم والباب عالباب وهاذي فرحتك مالها بدّ(شغل)باللي يحصل والنسب ماينقطع والدم موجود
غيث كشر بوجهه
الشيخ مناور عض شفته بغبنة وهو وده يذبح غيث وهليّل كلهم
بادي بابتسامة:خابرك خابرك بتقول هالشور اللي تمشون وراه ومابه سنع ومتعبين أرواحكم به!!
،،الكل حقد عليه،،
بادي مشى
سعود مشى وراه
بادي وقف بنص المجلس وهو يتكي بيديه الثنتين ع مركوعه واشر لسعود ينزل الترمس
سعود نزل الترمس ووقف ورا جده
بادي :والله يالربع كلن يعامل الناس بطيب اصله وانا سعيت وابي اعاملكم بأصلي على مايقال،،انحنى وفتح الترمس،،هالقعود(البعير)وبرا المجلس ترمسن مثله به كم راس عطيّة عن سلامة هليّل من يدين سعود
ابو هليّل وقف وبعصبية وهو يشد ع قبضته:وش مغزاك من هالعلم يابادي
بادي وهو يرفع يده اليسار اللي فاتحها لفوق ورفع معها أكتافه:مغزاي كل خير ووجهن ابيض ياهلال،،ميل فمه بابتسامة،،وش اللي عنيته(قصدته)بمغزاي انت؟!!
ابو هليّل فاهم انه يقصد ان مافيهم خير ورخوم وبحدة:المغزى واضح ماله توالي(تفسيرات ثانية)
بادي:مير الله ان يسامحك كانك ظالمنا حتى بنوايانا حنا مانيتنا الا كل خير وهاللي تشوفه عطية مالها مغزى ياابو هليّل والوجه من الوجه ابيض
ابو هليّل بعصبيته:ماحنا بحاجة عطاياك حنا اللي نعطي عن ولدنا مو بأنت
سعود بابتسامة ثقة:عطايانا ماانت بواصل مواصيلها والمفروض تحب راس هالشايب اللي نصاك لسلامة ولدك ولو انه خابر انه مايستاهل
بادي ضحك بخفة ومااعترض على كلامه وذا دليل انه موافق وراضي باللي قاله وسواه سعود
ابو هليّل مشى لسعود وهو ناوي يضربه
بادي اللي كان واقف بطريق ابو هليّل رمى مركوعه وهو يعتدل بوقفته ويشد ظهره المنحني ومسك ابو هليّل بيد وحده ورماه بالأرض
،،ارتسمت الصدمة عالموجودين من قوة الموقف اللي صار،،
بادي بسخرية وهو ينحني لمركوعه ويوقف وهو يسند نفسه عليه:يارب الشكوى لك ماعاد بنا حيل نردّ العْدا(الأعداء)
سعود وهو يكتم ضحكته بابتسامة
هليّل وقف ومشى لابوه وهو مصدوم
غيث كشر بوجهه وهو فاهم زين وش اللي يبي يقوله بادي
هلال فز واقف يطالعه بقهر
الشيخ مناور بحدة:وصلت عطيتك يابادي وصلت
بادي بابتسامته:دامها وصلت عليكم بالعافيتين عاد ودنا نسمر معكم ونسولف عليكم بسلومنا اللي صيتها مالي المجالس لكن انتم خابرين سلومنا الزينة ماله داعي نثقل مجالسكم بجلستنا وطوارينا مشغلتها ابوك ياسعود
سعود:سم ياجد
بادي:افزع للشبك واختر الجزلة وحطها بشبك عمك هلال(ابو هليّل)
هلال صرخ:مانبي عطاياك جعلها للذيب
سعود:أبشر ياجد على امرك
هلال قرب من بادي وبحدة:مانبي عطاياك!!
سعود انحنى وهمس له بشر:خذ العطية لاتاخذها دية
هلال التفت يطالعه بصدمة
بادي بحدة:اعقب ياسعود للحين مرتز عندي!!
سعود لف شماغه على راْسه وربطه وانحنى ومسك طرف ثوبه وهو يربطه ع وسطه:أبشر بعزك أبشر الجزلة من حلالك والزين من حلالي ياابو نشمي،،هرول بخطواته خارج من المجلس،،
بادي ابتسم على فطنة سعود ونبهاته:عاد اترخصكم انا خابريني شايب مااداني الصجة واللجة(ازعاج)تصبحون على خير،،مشى وهو يهمس،،ياديرة عساها تذوق ماذقناه وأردى
.
.
.

بنت آل تميم 14-10-2019 10:32 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
ارووح فدوه لبتال ،، ياااا قلبي عليهه ايوه رجال غصب ع رخمه جووواد
للحين مب عارفهه سبب الكره بين اههل الديره و اهل سعود

ضحكته 14-10-2019 10:38 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
والله قلته والله غيث له يد بالي صار ببخوت
بخوت هقوتي زوجته ولا فيه شي صدقوني 😭

وين تكملة البارت كملي تكفييييين تكفيننننن

البارت صغير حييييل

Fay .. 15-10-2019 12:09 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
صبحهم بالخير ❤
بارت جميل ولو انه قصير :(
بتال ليته يجلد جواد لانه ثقيل طينه و مستفزه شخصيته جد
،و بادي و سعود امانةً ما فهمت سالفتهم مره ،او النغزات الي تصير ،بس اتوقع الشباب طلق و غيث لهم يد بالموضوع

الربيع القلب 15-10-2019 01:11 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
روايه حلوه وجذابه
مدري خيالي شطح بعيد
بتال يقول لقيتوني وانا صغير
وحب ابوه القديم
وبادي وعباير وبيت الشعر يا بحر
نفس الشعر اللي قاله بتال يا بحر
هل هناك ربط بين ملاحظاتي
ننتظر التكمله

هـــدبـــ خــجــلانــــ 15-10-2019 03:10 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
يسعــد صبــاحكـــم

بــارت ولسا ماعلقت علــ سابق
مشغوله هذي الايام
بارت حليووووو بكل ماتعنيه الكلمه
سلمت اناملك


نبــدأ
ببتال
كنت احسب راح يظهر اليوم ايش هو الي مخبيه
بس ماصار شي
والقفله الي كنت متحمسه عليها بالبارت السابق 😭
اعرف شنوو الي مخبينه بس ماصار نصيب
صرت اشك ان بتال ابنهم فيه شي غريب
دلعه علــ امه وكدا حركات ههه


ماعجبني لمن ضرب خواته
وشكه كمــــان ..
الله يستر ليسوي شي


عبــايــر / وبخوت
ذكر في البارت الجديد انووفيه بيناتهن نسب
لا تكون بخوت تزوجت منههم واحتمال يكون
غيث وسبب عدم الثقه بنفسها ايش هوامصدرها

ايش يقصد الحد بادي بحركاته هذي
فيه امر محيـــر في كل الحكايه



ابــي بارت باسرع وقت بليييييير 😍😍😍


بــــــانــــتـــــظـــــــاركـــــــ



ضحكته 16-10-2019 01:17 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
متى ينزل البارت
البارت كان صغير مره
حتى عباير وبخوت
ماعرفنا وش صار معهم متشوقة اعرف ��

هـــدبـــ خــجــلانــــ 16-10-2019 08:03 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
مـــــاكـــــووو اي بااارت

rwuiit28 16-10-2019 09:41 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها بنت آل تميم (المشاركة رقم 31373882)
ارووح فدوه لبتال ،، ياااا قلبي عليهه ايوه رجال غصب ع رخمه جووواد
للحين مب عارفهه سبب الكره بين اههل الديره و اهل سعود

كل شئ بيوضح بوقته😊💗

rwuiit28 16-10-2019 09:43 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها fay .. (المشاركة رقم 31374138)
صبحهم بالخير ❤
بارت جميل ولو انه قصير :(
بتال ليته يجلد جواد لانه ثقيل طينه و مستفزه شخصيته جد
،و بادي و سعود امانةً ما فهمت سالفتهم مره ،او النغزات الي تصير ،بس اتوقع الشباب طلق و غيث لهم يد بالموضوع

النغزات اللي تصير مو عبث اكيد فيه شي بينهم وبتّال وجواد سالفتهم سالفة

rwuiit28 16-10-2019 09:45 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها الربيع القلب (المشاركة رقم 31374257)
روايه حلوه وجذابه
مدري خيالي شطح بعيد
بتال يقول لقيتوني وانا صغير
وحب ابوه القديم
وبادي وعباير وبيت الشعر يا بحر
نفس الشعر اللي قاله بتال يا بحر
هل هناك ربط بين ملاحظاتي
ننتظر التكمله

عيونك الحلوة والله💗💗
بالضبط ملاحظتك بمكانها👌🏼

rwuiit28 16-10-2019 09:48 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها هــــدبــــ خــجــلانــــ (المشاركة رقم 31374453)
يسعــد صبــاحكـــم

بــارت ولسا ماعلقت علــ سابق
مشغوله هذي الايام
بارت حليووووو بكل ماتعنيه الكلمه
سلمت اناملك


نبــدأ
ببتال
كنت احسب راح يظهر اليوم ايش هو الي مخبيه
بس ماصار شي
والقفله الي كنت متحمسه عليها بالبارت السابق 😭
اعرف شنوو الي مخبينه بس ماصار نصيب
صرت اشك ان بتال ابنهم فيه شي غريب
دلعه علــ امه وكدا حركات ههه


ماعجبني لمن ضرب خواته
وشكه كمــــان ..
الله يستر ليسوي شي


عبــايــر / وبخوت
ذكر في البارت الجديد انووفيه بيناتهن نسب
لا تكون بخوت تزوجت منههم واحتمال يكون
غيث وسبب عدم الثقه بنفسها ايش هوامصدرها

ايش يقصد الحد بادي بحركاته هذي
فيه امر محيـــر في كل الحكايه



ابــي بارت باسرع وقت بليييييير 😍😍😍


بــــــانــــتـــــظـــــــاركـــــــ




أهلا أهلا
بتال حتى ولو انه ضحوك وعبيط يظل متعصب ومايتحمل اَي شي على أخواته مثله مثل اي رجل يغار
وبخوت وعباير وسرهم اللي بيطول وهو ماانكشف😂

rwuiit28 16-10-2019 09:49 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31376368)
متى ينزل البارت
البارت كان صغير مره
حتى عباير وبخوت
ماعرفنا وش صار معهم متشوقة اعرف ��

الحين ينزل ان شاء الله😊💗

rwuiit28 16-10-2019 09:50 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـثـانـي عـشـر،،
لاحول ولاقوة الا بالله
.
..بيت الشيخ مناور..
..عند الحريم..
،،كان بيت الشيخ مناور اكبر بيوت أهل القرية وبالنسبة لهم بمنزلة القصر بيت واسع وكبير من دورين ويحاوطه حوش اكبر والبيت مزين باللمبات الملونة الملعقة ع جدرانه غير اللمبات اللي مثبتة بسلك نازل من جدار البيت ومثبت بأطراف جدران الحوش وتتحرك مع كل نسمة هوا تهب،،
..بالنسبة للحريم البعض كاشف وجهه بس والبعض منزل عبايته وكاشخ وطبعا فيه منهم بكامل حجابها بس عيونها اللي واضحة من ورا نقابها وكل مجموعة منهم جالسين مع بعض عندهم ثلاجة قهوة بفناجيلها وصحن رطب لابأس بحجمه يسولفون ويتناقلون اخبار بعض..
..وكان بطرف الحوش سماعة شغالة يرقصون عليها البنات ومقصرين ع صوتها وكل بعد فترة تجي حرمة من حريم الديرة تخاصمهم وتقفلها عليهم ويرجعون يشغلونها اهم شي وناستهم حتى لو نكدّوا عليهم..
..كان الكل مبسوط بهالجلسة وهالعشا وكان الجو جميل والكل سوالف ووناسة..
ام غيث محد موازي لفرحتها بهالليلة ولدها ورجع لها بعد غياب كم سنة صحيح يجي للديرة بإجازاته لكن هو وحيدها تخاف عليه حتى من ظله صبرت وقلبها متشفق عليه والحين رجع لو بيدها تغطي الكل ورد غطتهم واقفة بوسط الحوش وضيوفها مليان الحوش منهم وبابتسامة وهي ترحب فيهم:ياحياكم الله يالله ان تحييهم أسفرت وأنورت واستهلت وأمطرت يالله ان تحييهم ياحياكم الله ياحياكم
..عباير وبخوت وحلايا دخلوا من باب الحوش اللي واقفة عنده خدامة وظيفتها توقف عالباب وترجع الصغار اذا خرجوا وتستقبل الضيوف بالزغاريط وقفلته وراهم..
..بنات ام غيث وبنت عمهم تغيرت وجيههم وهم يشوفونهم..
بخوت انتبهت لهم وقشعر جسمها من نظراتهم ورجعت خطوة لورا وصارت ورا عباير
عباير عقدت حواجبها من بخوت رفعت عيونها بعد ماكانت مشغولة تنزل طرحتها والتقت عيونها بعيونهم ميلت فمها بابتسامة وهي تلف على بخوت اللي وراها وتطالعها بحدة وهي تهمس من ورا اسنانها:بخوت!!خليش عاقور بحلوقهم
بخوت وهي تنزل طرحتها وتعطيها حلايا تمسكها:روعوني(خوفوني)ياعباير،،فتحت اول ازارير عبايتها ورجعت تقفلها،،
عباير توسعت عيونها:علامش؟!!
بخوت:هونت ماني بفاصخة
عباير تبي تخاصمها لكن سكتت اول ماسمعت صوت تحبه
مزون تجري لجهتهم وبدون اهتمام للي حولها:وهلا ياهلا وياااااااهلا تو مااستنار(نوّر)المكان
عباير بابتسامة وهي تسلم عليها ورافعة صوتها:اكيد بيضوي من الخير اللي داخل عليش ولا الباقي الله اعلم بحاله
نايفة ضحكت:امحق خير كانه من وراش
ام غيث التفتت لها وهي موسعة عيونها مصدومة ثم طالعتها بتهديد تسكتها
عباير ضحكت وبنفس نبرتها:اي والله صدقتي حتى الخير اللي من وراي واجد بالحيل عليكم وماانتم بوجيه خير الا وجيه شر وفقرن أقشر
نايفة بترد بغبنة لكن سحبتها نوفة ومشت فبها لداخل البيت
ام غيث بابتسامة تهدي اللي صار وبدون سلام بينهم وهذا المعتاد بين العايلتين:حياكم الله يابنات حياكم الله وأنتم أهل بيت حياكم الله
عباير ميلت فمها بسخرية وهي تتكتف بترد
بخوت سحبتها وراها وطالعتها بحدة تسكتها
عباير كشرت بوجهها بزعل
بخوت طالعت ام غيث:الله يحييك ويبقيك وعساكم أفراحكم دايمة
ام غيث طالعت حلايا وهي تنحني وبابتسامة حب:ياحيّها حياش الله ادني سلمي
حلايا تخبت ورا عباير وهي بطبيعتها ماتعطي وجه لاحد الا أهلها
عباير وهي تقرب حلايا منها اكثر بحدة:حلايا ماتداني الغُرب(ماتطيق او ماتحب الي ماتعرفهم)
بخوت التفتت على عباير تطالعها بحدة
ام غيث اعتدلت وهي تضحك بخفة:داسّين(مخبين)البنية وتبونها ماتذّل(ماتخاف)!!
عباير:والله البزر من ربي يعرف الزين والشين محد يشيشه على احد!!
بخوت انجلطت من عباير اللي ماتعرف تسكت
مزون قاطعت الجو:خالة صيفة يزهمونش(ينادونك)بناتش
ام غيث تطالعها:وين أدّن(راحوا)
مزون:يم البيت
ام غيث:ان شاء الله،،طالعت بخوت وعباير،،حياشن الله اغدن داخل،،مشت،،
بخوت بحدة:ماتعرفين تسّدين فمش
عباير ببرود وهي تنزل عبايتها:اذا سدوا فويههم(فمهم)اول
مزون بحماس:يمه ياعباير توقعتش تجدعين(تطيحها عالارض وهي تضربها)نايفة ثم تجدعين امها فوقها
عباير بغبنة:جعلهن بعاقور وش علي منهن،،ابتسمت،،بس عاد زوين هرجش يامزون
مزون:الحمدلله فطينة فطنة فطنة تمشي على الارض
عباير وهي تغمز لها:ياكافي من فطنتش ولّا ناسية علومش
بخوت:مااردى من مزون الا انتي بس انكعمي
مزون انفجرت تضحك وماحست الا بيد تمسكها من يدها تسحبها والتفتت تطالعها بفجعة
ام مزون:أغدي وراي
عباير حزت بخاطرها وبخوت مثلها تقدمت وسلمت عليها:علومش ياخالة
ام مزون سلمت بسرعة وهي مرتبكة:بخير،،وسحبت مزون وراها وهي تبتعد عنهم،،
عباير زفرت وهي تطالعهم ثم التفتت لبخوت وهي تأشر بعيونها لوسط الحوش:غدينا هناش نقعد(مشينا هناك)
بخوت طالعتها:من صدقش!!
عباير:اعجلي علي والصحي عباتش نبي نشبّها الليلة
بخوت:بس ياعباير
عباير وهي تمسك عبايتها وتفكها:مانش فاصختها انا افصخها لش
بخوت سحبت عبايتها من عباير:بافصخها بس امنعيني منش
..عند بنات مناور..
شريفة واقفة وبتعصيبة:علامش انتي؟وش بش عليهن؟!!
نايفة جالسة ورفعت راسها تطالعها وبزعل:الحين بدال ماانش تفزعين معي زعلانة لهن!!
نوفة جالسة جنبها:مير انتي الغلطانة طرتي بهن وهن ماقالن حتى السلام
نايفة طالعت غيثة اللي جالسة جنبها بعد:ناظري خواتش فازعات وتاركاتني!!
غيثة وهي تطالعهن:يعني ماتخبرينهن هذيل هن دايم يحوفون الغُرب ويتركن القرب!!
نوفة توسعت عيونها:الغلط ماينسكت عنه ياغيثة
شريفة اتجهت للباب والتفتت وتطالعهن:اسمعن كلكن عاد لاتنكدن على امي بكلمة الليلة طايرة بغيث ياويل وحدة منشن تعمل شي،،فتحت الباب وبوجهها هدية،،خليش اعقل منهن ياهدية وعقليهن،،خرجت،،
هدية تطالعها مستغربة
نوفة وقفت:خلن المصاخة عنكن وقومن خلصن الأمور معنا،،مشت،،
نايفة بقهر:مالت عليشن من خوات مابهن خير
هدية:علامكم؟
غيثة طالعتها وابتسمت:اقول هدية وش رايش ترزين الراية؟
نايفة تشقق وجهها من الابتسامة وبحماس:اي والله
هدية توسعت عيونها:صاحيات انتن!!
نايفة:اقطعي الشك باليقين وخلي كل أهل الديرة يحيرونش(يحجزونها)له
هدية بخوف:والله ان تذبحني عمتي قبل عمي
غيثة:ماهي مسوية شي وهي تشوف العلم سرا وسط الخليقة(الناس)
.
مزون جالسة جنب امها تتحلطم:ابي اقعد مع عباير وبخوت
ام مزون:انثبري بمكانش ناقصنا قيل وقال
مزون:يمه حرام عليش تراهن بنيات خالتي مزون مزون اللي سميتيني عليها بنيات اختش اللي ماجابتها امش
ام مزون طالعتها ومن بين اسنانها بحدة:انكعمي واقطعي الهرجة وانثبري بمكانش ودواش لاعودّنا(رجعنا)يم البيت
.........****..........
بتال خارج من بيتهم بخطوات سريعة اقرب للهرولة وتفكيره محصور به بس يبي يلمحه حتى يطيح بيدينه
جواد توه راجع من برا بعد السالفة اللي سدت نفسه وقفلت اخلاقه طول يومه وقف بسيارته بموقفها المعتاد قبال باب بيتهم نزل من سيارته ماحس الا بيد تسحبه من قفاه
بتال اول ماشافه تحولت خطوات الهرولة لجري وتولع صدره غبنة اكثر وأكثر وقف عنده وهو يمسكه من قفاه ويسحبه وبغلاظة:هيه انت ياللي حتى انت كثيرة عليك
جواد التفت بسرعة للي سحبه من صدمته وكشر بوجهه وهو يدف يد بتال عنه
بتال اعتدل من دفة جواد اللي ماتحركت فيه شعرة بالأساس وصار بينهم مسافة خطوة
جواد وهو يطالعه من فوق لتحت بشوفة نفس وبرود:خير
بتال ابتسم بشر:أبشر بعزك هالحين يجيك الخير،،ضرب جواد على انفه قاصد مكان الضربة وهو يبرد قلبه وكأنه يستبدل مكان ضربته لرهايف بجواد،،
جواد غطى انفه بيد وحدة بعد الضربة اللي جاته وهو يحاول يوقف نزيف انفه
بتال وهو يحط يديه ع وسطه(يتخصر)وتكلم وهو يكبح نفسه وواضح الغبنة بأنفاسه المسموعة الواضحة لجواد:والحين اَي رجل تكلم؟
جواد توسعت عيونه وهو يدري ان هاذي بس مجرد تحمية من بتال والموت جاية لو جاوب هالسؤال بالذات
بتال قاطع تفكيره بكف زلزل عالم جواد واهتز
جواد لفت رقبته من الكف اللي جاه وحس بالدنيا دارت للحظة
بتال صرخ:اَي رجل ياعديم المروّة
رهايف مسكته من وسطه وسحبته وهي تبكي:تكفى يابتال تكفى
بتال دفها عنه ومسك جواد من وسطه وشاله ورماه بالأرض وهو يجلس فوقه ويفرغ غبنته كلها فيه
جواد يدافع عن نفسه لكن هيهات قدام بتال اقرأ عيال عمه ندم عاللي سواه فعلا لكن حتى لو نطقها لبتّال بتال مابيرحمه
بتال بصراخه:انت تمد يدك على اختي ياالخسيس انت انت
،،خرجوا كل الموجودين بالبيوت على صراخ رهايف وترجيها لبتّال يترك جواد،،
بتال وهو بقمة انفعاله حس بسحبة قوية من قفاه رفعته عن جواد وتقطعت معها ازارير ثوبه
ابو غازي شات بتال ع بطنه بكل قوته مع سحبته له
،،كل الموجودين انصدموا من اللي يصير،،
بتال جالس عالارض ورفع راْسه لابوه وهو يطالعه بابتسامة رغم ألمه:اخيرا دريت!!توقعت امشي وانت للحين مادريت!!
.
~السيارة~
غازي يسوق متجه لبيت عمه
عذاري جالسة بجنبه مبسوطة:بتسهر معنا؟
غازي بجلافته المعتادة:اكيد
عذاري مدت يدها وسحبت يده اللي كان ماسك فيها الدريكسون وبابتسامتها:طيب اسرق نظرات ولا مافيه اَي حب لي؟!!
غازي ابتسم وهو يضغط على يدها:الغلا ماهو بكلام ياعذاري
عذاري تركت يده بزعل:طيب خلاص مانبي شي،،تكتفت وهي تطالع لقدام،،
غازي ابتسم وهو يمسك يدها:
الـحـب مـاهـو بـكـلـمـة أهـواك وأغـلـيـك..
صـدق الـمـشـاعـر تـبـيـنـه لـك الأفـعـال..
ولا الـكـلام الـعـذب كـلـن بـيـعـطـيـك..
تـلـقـاه مـع شـاعـر وعـاشـق ومـحـتـال..
عذاري كشرت بوجهها:ايه هذا اللي تستفيده من بتال كان علمك شوية رومانسية طيب!
غازي ضحك بخفة ثم باس كف يدها بهدوء:الله يسامحك يعني ابد ماحولي شي
عذاري تنهدت وهي تطالعه بخجل وسط ابتسامتها اللي تكبحها:وش اقول يعني كلك على بعضك حليو
غازي:الله!!حليو!!مو بحلو كامل!!وش الناقص وأصير حلو كامل؟!
عذاري طالعته وهي مترددة تصارحه
غازي بفضول:قولي؟
عذاري:الصراحة ياغازي
غازي رن جواله وقاطعهم رد وهو يستقبل اتصال فيصل الخواف كالعادة توسعت عيونه وهو يسرع بالسيارة ويقفل جواله واتجه لأقرب مخرج بالطريق قدامه
عذاري بصدمة:وش فيه؟
غازي:مصيبة قايمة بالبيت
عذاري بحدة:وصلني لاهلي بالأول
غازي بحدة:مو وقت مناقرتك عذاري
عذاري بصراخ:اذا ماتبي توصلني وقفني بالطريق وانا اروح بنفسي!!
.........****..........
بيت الشيخ مناور
..الحريم جالسين بوسط الحوش ومكونين صفين قبال بعض صف يغني وصف يرد نفس الأغنية بلحن متناسق جميل وسط دق الطبول وتصفيق الحريم(اسمها ملعبة او لعب)ويخالطهم رقص بعض الحضور..
الصف الأول يغني:يامن هو رزّوا(ثبتوا)رايته ريش النعام بعمامته..
الصف الثاني رد نفس البيت:يامن هو رزّوا(ثبتوا)رايته ريش النعام بعمامته..
الصف الاول:ياغيث هو رزّوا رايته ياغيث رزوا رايته ريش النعام بعمامته ريش النعام بعمامته..
..بهاللحظة دخلت هدية ترقص وسط الحريم وهي لابسة ثوب غيث ومتلثمة بشماغه وكان هذا تقليد خاص لام العريس بليلة زواجه ترقص على نفس الأغنية وهي لابسة ثوب وشماغ وكأنها بالهفعل تثبت لكل المتواجدين ملكيتها وأحقيتها لغيث ومحد له كلمة غيرها ابدا..
ام غيث كشرت بوجهها وسط صدمة شريفة ونوفة عكس نايفة وغيثة اللي زادت زغاريطهم وحماسهم وهم يشوفونها بهالشكل
الصف الثاني رد الاغنية:ياغيث هو رزّوا رايته ياغيث رزوا رايته ريش النعام بعمامته ريش النعام بعمامته..
عباير ابتسمت وهي تشوف اللي يصير فتحت شنطتها
بخوت سحبت الشنطة من يديها وهي تطالعها بترجي:تكفين ياعباير طلبتش امنعينا من الشر
عباير اخذتها من بخوت بالقوة وهي تطالعها بحدة:لا يابخوت ماني بعباير الاولة هم اللي نصوني(قصدوني)وانا ارد عليهم واردى!!،،خرجت من شنطتها نقاب الصقر (خاص للبدو وفيه ناس للحين تلبسه)ولبسته ووقفت،،
بخوت تتلفت حولها وهي تشوف الكل انتبه للي لبسته عباير وفزوا يمسكون مكان حتى يشوفون رقصها وهي اجمل بنات الديرة بالرقص:امنعينا ياعباير امنعينا
عباير سحبت يدها ومشت باتجاه الملعبة اللي قدامها بخطوات بدون اَي اهتمام لترجيات بخوت
الصف الاول:ياام غيث تهنيتي أخذتي ماتمنيتي ياام غيث تهنيتي أخذتي ماتمنيتي ،،عباير دخلت وهي تلف الملعب برقص سريع،،
الصف الثاني رد نفس الشي
هدية احتدت نظرتها لعباير اللي ترقص قبالها
عباير ابتسمت وهي تشوف نظراتها ثم غمزت بتحدي لها وهي تبيها تجاري رقصها وهي واثقة بنفسها
مزون وقفت وهي تصفر وبصوت عالي وسط تصفيقها:عاشت عباير عااااااشت عاشت أخت سعود،،زغرطت بصوت عالي قد ماتقدر،،
نايفة وغيثة يطالعون اللي يصير بقلوب منحرقة وهم ودعم يمسكون عباير ويذبحونها بمكانها
،،الصفوف تحمست وبدوا يغنون أغنية ثانية ولاقدرت هدية تجاري عباير ابد بالعكس انسحبت وسط حماس الكل وعيونهم على عباير وتناسوا امرها وحركتها تماما،،<<استمتعوا بالملعبة لفوا يمين>>
.........****..........
غازي وقف عند بيت عمه
عذاري متكتفة ولاتطالعه ولاتكلمت معه
غازي:انزلي
عذاري بدون لاتطالعه:انزل معي
غازي بنبرة عالية واستعجال:خلصيني
عذاري نزلت وقفلت الباب بقوة
غازي نزل القزاز:اشبعي من بيت اهلك لحد ماتموتين ياعذاري
عذاري توسعت عيونها
غازي حرك بسرعة جنونية متجهة لبيتهم
.
ابو غازي يطالعه بحدة وعروق رقبته بتتفجر من بروزها وبغبنته:يعني تعترف بكل قواة عين بسواتك؟!!
بتال وقف وهو مكشر بوجهه:ليش وش سويت؟
ابو غازي ضربه كف ع وجهه صرخ:وتراددني بشينك يابتال!!
ابو جواد وقف بينهم ووجهه لأخوه:استهدي بالله ياعادل
،،الكل يطالع الموقف ساكت وهم يدرون اذا تدخلوا مابيحلون شي بالعكس يزيدون الموضوع تعقيد وفوق كل ذَا مايدرون وش الموضوع،،
بتال سحب عمه بجنبه وهو يطالع ابوه:وشو الشين اللي سويته هاه!وشو؟!!،،صرخ،،ابي اعرف وش الشين بالضبط؟
ابو غازي صرخ:تدري بسواتك وتقول وش الشين؟!!
بتال طالعه وهو يكتم غيظه:وش اللي سويته حتى تزعل كل هالزعل!!الناس الطبيعين بهالوضع يحتفلون يباركون لكن احنا كل شي نسويه بالدّس عنك(يعني من وراه)!!لأننا ندري بتقلب الفرحة لتحقيق!!
ابو غازي صفق وبضحكة:الله الله الحين صرنا ناس مجانين ولا نليق بالمقام!!بعد ماتغير الوضع وصرنا اصحاب مقاعد!!
بتال بحدة:يحق لي كل شي جنيته من تعبي!!
ابو غازي:وتعبي أنا عليك وينه؟وين راح؟!
بتال طالعه وهو يعض شفته يبلع كلامه
ابو غازي:هاذي نهاية التعب هاذي نهاية تعبي يابتال!!
بتال:كل اللي تبيه انت الشهادة وهاذي هي عندك ومبروزة قدامك وماهي بوحدة ثنتين بعد
ابو غازي صرخ:اعقب!!
بتال صرخ:طول عمرك وانت تبي الشهادة وهذا انا اخذتها وعطيتك إياها!!هاذي هي معك اشبع بها لكن اللي بعد الشهادة كله لي وحقي مالك أي ذرة منه
ابو غازي مد يده ومسكه من ياقة ثوبه وهو يخنقه وينزل وجهه لمستواه وبحدة:وشو يابتال وش تقول؟!!
بتال يطالع ابوه وبغبنة:الشهادة لك والباقي كله لي وحقي لحالي لي لحالي
ابو غازي ضحك بوجه بتال وتركه وهو يدفه
بتال قطب جبينه باستغراب وهو توقع ابوه يذبحه بعد كلامه
ابو غازي طالعه:دام السالفة كذا سدد
بتال بنفس تقطيبته:وش أسدّد؟!!
ابو غازي بابتسامة:دام الشهادة لي والباقي لك رجع كل اللي خذيته مني يابتال من يومك صغير لحد الحين واولها افصخ اللي عليك
بتال يطالعه مصدوم
ابو غازي بحدة:كل شي عليك من خيري هالطول المرتز ولحمك ماكبّره غيري يابتال!!وجاي تقول الشهادة لي والباقي لك!!،،صرخ،،سدّد يابتال سدّد!!
بتال فصخ ثوبه ورماه عند رجول ابوه وهو يطالعه بكسرة خاطر بلمعة وسط عيونه رغم حدة ملامحه:عاد لولا الحيا فصخنا الباقي ياابو غازي لكن أبشر لك اللي يرد لك كل هللة انصرفت عليه
ابو غازي:وهالبيت يابتال
بتال قاطعه وهو يكمل:أبشر اخر الجمايل مااطبّه(ادخله)
ابو جواد بتعصيبة:اسكت يابتال وش هالكلام ياعادل؟!!
ابو غازي بحدة:مالك شغل يامسفر باللي بيني وبين هاللي وراك!!خله يروح جعله مراح الأولين(دعوة بالموت)
بتال مشى
ام غازي وهي تسرع بخطواتها تلحق بتال:ارجع يابتال ارجع ياامي
بتال وقف والتفت لامه وهو قلبه يتقطع عليها ووده يرجع عشانها
ابو غازي صرخ:وسمية
ام غازي وقفت ولاطالعته عينها على بتال
ابو غازي بحدة:تحرمين علي ليوم الدين كانك لحقتيه
،،عياله شحبت وجيههم من كلمته واولهم بتال،،
بتال اسرع بخطواته يبتعد عن امه لايفرق بين امه وابوه
ابو غازي بصراخ وغبنة:اللي يلحقه ولّا يردّه لاهو ولدن لي ولا أعرفه،،طالع بتال وهو يبتعد،،الله لايرده سويد الوجه ناكر المعروف والجمايل!!
الجد نشمي بصوت عالي:أوقف يابتال!!
بتال وقف والتفت يطالع جده
ابو غازي التفت بحدته:يبه!!
الجد نشمي بحدة:انكعم ياعادل
ابو غازي بعصبية:يبه ذَا
الجد نشمي بحدة وسط نبرته العالية وهو يقاطعه:كلكم لبيت الشعر الحين والحريم يم البيت
،،تحركوا كلهم ماعدا ابو غازي ظل واقف وهو يغلي من داخله،،
الجد نشمي بنظرة حادة وحدة:بيت الشعر ياعادل
.........****..........
..بيت الشيخ مناور..
عباير جلست جنب بخوت بأنفاسها اللي تطلع وتنزل بعد رقصها
بخوت طالعتها زعلانة
عباير ابتسمت وهي تنزل النقاب والطرحة:علامش؟
بخوت بزعل:علامي!!وش اللي ماهو بعلامي!!
عباير ضحكت:امنعيني منش ومن هالسلوم اللي مالها سنع
بخوت:ناظريهم وهم يناظرونش
عباير قاطعتها وهي ترجع شعرها لورا بغرور وابتسامة:يناظرون القمر وجاره
بخوت بتعصيبة:عباير!!
عباير صدت وهي تحاول تتحكم بتعابير وجهها لاتبين زعلها
مزون جلست عندهم:خير خير خير علامكم؟
عباير بزعل:مابنا شي
مزون طالعت بخوت وبتكشيرة:علامش عليها؟!
بخوت:انتي اللي وين غديتي عنها؟!!المفروض إنش معي تمنعينها عن خبالها
عباير التفتت بسرعة تطالعها وبنرفزة:وش خباله هاه؟!!اجل اسكتن لهن!!يخسن وانا بنت ابوي!!
بخوت بعصبية:اجل طيري بهن واذبحيهن!!
مزون قاطعتهم:وينها حلايا؟
بخوت طالعت عباير:راحت معش وقت غديتي للملعبة
عباير:مادريت بها
بخوت تغير وجهها من فجعتها
عباير فزت واقفة:ماعليش مع البزران تلهي(تلعب)
.........****..........
..بيت خالد..
عذاري حاضنة امها وسادحة رقبتها ع كتف امها بوجه واضح عليه الضيقة
ام صايل تمسح ع راس عذاري بهدوء وسط تفكيرها وصمتها وهذا حالها المعتاد
ابو صايل:وش صاير معك عذرية قليبي
عذاري طالعت ابوها وبزعلها:وش فيني يبه يعني!!
ابو صايل ابتسم:يابنيتي هذا زوجك وهذا طبعه للحين ماعرفتيه
عذاري:الى متى يبه الى متى
ابو صايل:يابنتي من صبر ظفر
عذاري:صبرت يبه
ابو صايل:وهو بعد!!
عذاري بنرفزة وهي تترك امها وتطالعه:يبه من ولدك هو ولّا أنا؟!!
ابو صايل ضحك وبنص عين:ياعيّارة اعرف حركاتك انا
عذاري ضمت امها وعينها لابوها وبزعل منه:انا اهم شي عندي امي امي وبس
ابو صايل تنهد:الله يهدي اموركم يابنيتي وانتي سايسيه(يعني هدّيه)والأمور بنزين ان شاء الله
عذاري صدت بوجهها وهي مو عاجبها كلام ابوها
.........****..........
نايفة وغيثة يطالعونها وهم جالسين قبالها ومابينهم مسافة وشبه حاشرينها
حلايا تطالعهم ساكتة بوجه احمر ودموع تحبسها
نايفة طالعت غيثة وباستغراب:علامها منصهر كبدها(تبكي عالصامت،محروقة من خوفها)وحنا ماعملنا بها شي!!
غيثة:ماعليش منها لاتغرش دميعاتها هاذي مثلهن مصيبة تمشي على وجه الارض وباطنها
نايفة طالعت حلايا:تعرفين من انا؟
حلايا وهي تحبس دموعها:خايفة المهّولة(تخوف)
غيثة ضحكت
نايفة كشرت بوجهها ودقت غيثة بطرف كوعها:ووجع
غيثة بابتسامة:وانا؟
حلايا نزلت دموعها:قحطة(جفاف)
نايفة ضحكت:صدقتي والله انها قحطة
غيثة كشرت وهي تطالع حلايا:مالومش تربية الجنية بعاير جعلها بالبعير اللي يعقطها
عباير دفت باب الغرفة بوسط انفاسها السريعة:اللي يعقطش قبلي ويبرك فوقش(يجلس عليها)ياقحطة ياللي مابوجهش خير
حلايا وقفت وجرت لعباير وهي تبكي بصوت عالي وبوسط بكاها:بعاير تزهمس(تزهمش>تناديك)بعاير
عباير اخذتها لحضنها وهي تضمها بخوف عليها:ياعيون عباير وين غديتي عني؟
غيثة وقفت وبصوت عالي وهي تطالعها:هيه هيه علامش!!داخلتن بشرش تجرينه وراش!!
عباير طالعتها وبحدة:ماهو بوراي شري الا قدامي للي مثلش وشرواش
نايفة وقفت وبفزعة لأختها:هيه هيه انتي ياالجاهلة ياللي ماتعرفين السنع والأصول احشمي روحش واعرفي من تخرجين معه
عباير وهي تنزل حلايا وترجعها وراها:خفي علي ياللي مقطوع سرش(سرها)بفرنسا يامختمة الثقافات ووزيرة الأمم المتحدة وربي ان ماحشمتي عمرش انتي واختش انس لاصير اسم على مسمى واخليشن عبرة للي مااعتبر!!
نايفة ماتقدر تبدا الضرب وهي تدري امها تذبحها وبتحدي لعباير حتى تبدا وبابتسامة:ورينا اعبرش(العبرة اللي تقول عليها)اللي تقولين عنها
غيثة بابتسامة:اَي والله تكفين طلبتش اعجلي علينا بالعبرة
بخوت المفجوعة دخلت بوجهها الباكي وهي تدور على حلايا واخذتها من حضن عباير لحضنها وهي تقطع المناقشة الحادة بين عباير ونايفة وغيثة
نايفة تطالعها باستغراب:الحمدلله محد بيعمل بها شي
بخوت التفت عليها بوجهها الباكي بغضب وعطتها كف من كل قلبها
نايفة انصدمت
غيثة توسعت عيونها
عباير تطالعها مصدومة ماتوقعت بخوت تسوي كذا
بخوت بحدة:تاركتكم على ماتبون الا اهلي ماهو بكيفكم تفجعوني بهم ابد،،مشت،،
عباير طالعتهم وهي تمر من عندهم مميلة فمها بابتسامة عريضة
.
.
.

ضحكته 16-10-2019 11:12 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
لالالالا حرام كملي تككككفين
تككككفين والله إني دريت بخوت مرت غيث
مرت أخوهم

ضحكته 16-10-2019 11:24 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
ألي مافهمته شيئين
بخوت وش حصل لها
وبتال وش مسوي وين رايح
مازال ماضي عادل ( أبو غازي ) مجهول مابان منه شيئ
كل الي وضح ان بين بادي ومناور نسب وهو ( غيث وبخوت )
واتوقع خوات غيث لهم سبب ويد بالي صاير بخوت من خوف ورهبه وانكسار
وااااههه ي شايب ي بادي وإني وقعت بغرام ذا الشايب
والله يعجبني بقصفه الأهل الديره ����

Fay .. 17-10-2019 12:20 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
عادل شخص فضيييع ،عصبي بشكل يخوف 😂😂
و بتال ياعمري ماغير يتصفق 😭😂
و بخوت و عباير والله يا الكف برد قلبي
و ننتظر لا تطوليييين علينا 😭😭👏🏼

هـــدبـــ خــجــلانــــ 17-10-2019 04:21 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
الســــلام عليــكم
شخبارك


بارت حليووووو مـــرااا
تسلم اناملك
خلص ولا عرفت شو في بتال ولا في عباير 😂
كنت اعصابي حرقانه لا ينتهي
بس انتهى ولسا ماعرفت 😭

♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥

بــتـــال
ايش مسوي ذا الولد
ايش مودف هههه
اكيد راح يسافر
شكلووو ابوه اجبروه للدراسه
ماكان يبي التخصص او اي شي
واعتقد انووو طب
♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥

عبــايـــر
ياحبي لذي البنت
بردت قلبي بهديه
عجزتها ههه
بس متى يظهر الي مخبيتوه 😣
♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥

بخوت
اعجبتني اليوووم مرااا
بذا البارت اظهرت شخصيتها الي مخبيتها

♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥

سعـــوود /وجدووه
ويش مهببين الاثنين
ايش يخططو له
اكيد في الشي السمعه
الناس مسو سمعتهم ويبو ياخذوا حقهم

♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥
غــازي
ياقرف الرجال ووجعهم
لو كنت موجوده كنت قتلتو هههه
وعذاري صابره عليه


♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥
جووواد

اكل الضربه يستاهل
بس مسكين حزنانه عليه وعلــ خطبته
شكلووو يحبها بس صراحه غلط لما خطبها
دوون علم اهلها
واهلها غلطانين كيف يرضوا له من دوون اهله

♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥

وبالاخيــــر
ابــي بارت 😂 ثاني
متا راح تظهر الحقيقه 😣
♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥

بانتظارك 😍

ضحكته 19-10-2019 02:26 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
الكاتبه حددت مواعيد للبارت ؟
طول البارت حييييييل

Fay .. 19-10-2019 05:31 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31382206)
الكاتبه حددت مواعيد للبارت ؟
طول البارت حييييييل

شكلي انا وانتِ ويكيندنا راح في غرام ❤❤😂
أي والله طولت قاعده انتظره:(

هـــدبـــ خــجــلانــــ 19-10-2019 07:19 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
مافيــــه بــ ارت 😍

ضحكته 19-10-2019 11:30 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها fay .. (المشاركة رقم 31382532)
شكلي انا وانتِ ويكيندنا راح في غرام ❤❤😂
أي والله طولت قاعده انتظره:(




تشوفين 😂
مابقى رواية مادخلانها 😂😂

rwuiit28 19-10-2019 02:29 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31376863)
ألي مافهمته شيئين
بخوت وش حصل لها
وبتال وش مسوي وين رايح
مازال ماضي عادل ( أبو غازي ) مجهول مابان منه شيئ
كل الي وضح ان بين بادي ومناور نسب وهو ( غيث وبخوت )
واتوقع خوات غيث لهم سبب ويد بالي صاير بخوت من خوف ورهبه وانكسار
وااااههه ي شايب ي بادي وإني وقعت بغرام ذا الشايب
والله يعجبني بقصفه الأهل الديره ����


ان شاء الله حبك لهالشايب يظل للنهاية🌚💔

rwuiit28 19-10-2019 02:31 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها fay .. (المشاركة رقم 31378248)
عادل شخص فضيييع ،عصبي بشكل يخوف 😂😂
و بتال ياعمري ماغير يتصفق 😭😂
و بخوت و عباير والله يا الكف برد قلبي
و ننتظر لا تطوليييين علينا 😭😭👏🏼

عادل مابيتغير ابدا🌚🌚

rwuiit28 19-10-2019 02:32 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها هــــدبــــ خــجــلانــــ (المشاركة رقم 31379270)
الســــلام عليــكم
شخبارك


بارت حليووووو مـــرااا
تسلم اناملك
خلص ولا عرفت شو في بتال ولا في عباير 😂
كنت اعصابي حرقانه لا ينتهي
بس انتهى ولسا ماعرفت 😭

♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥

بــتـــال
ايش مسوي ذا الولد
ايش مودف هههه
اكيد راح يسافر
شكلووو ابوه اجبروه للدراسه
ماكان يبي التخصص او اي شي
واعتقد انووو طب
♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥

عبــايـــر
ياحبي لذي البنت
بردت قلبي بهديه
عجزتها ههه
بس متى يظهر الي مخبيتوه 😣
♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥

بخوت
اعجبتني اليوووم مرااا
بذا البارت اظهرت شخصيتها الي مخبيتها

♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥

سعـــوود /وجدووه
ويش مهببين الاثنين
ايش يخططو له
اكيد في الشي السمعه
الناس مسو سمعتهم ويبو ياخذوا حقهم

♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥
غــازي
ياقرف الرجال ووجعهم
لو كنت موجوده كنت قتلتو هههه
وعذاري صابره عليه


♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥
جووواد

اكل الضربه يستاهل
بس مسكين حزنانه عليه وعلــ خطبته
شكلووو يحبها بس صراحه غلط لما خطبها
دوون علم اهلها
واهلها غلطانين كيف يرضوا له من دوون اهله

♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥

وبالاخيــــر
ابــي بارت 😂 ثاني
متا راح تظهر الحقيقه 😣
♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥

بانتظارك 😍

لاتستعجلين بالأحداث كل شي بوقته😊وكل شخص وراه قصة

rwuiit28 19-10-2019 02:33 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31382206)
الكاتبه حددت مواعيد للبارت ؟
طول البارت حييييييل

بارتين بالأسبوع
والأسبوع اللي فات نزلت ثلاث

rwuiit28 19-10-2019 02:33 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـثـالـث عـشـر،،
اللهم صل وسلم على نبينا محمد
.

.........****..........
..بيت الشعر..
،،الجد نشمي جالس متوسط المجلس عن يمينه بمسافة بسيطة ابو غازي وعن يساره بنفس المسافة بتال وهم جالسين متقابلين وورا ابو غازي بمسافة جالسين عياله وورا بتال بمسافة مسفر وراشد وجواد جالس بطرف المجلس بعيد عنهم،،
الجد نشمي زفر بعصبية وهو يطالع عادل دخل يده بجيبه وخرج محفظته ورماها على عادل
ابو غازي جالس متربع ضربت المحفظة بركبته وطاحت قدامه طالعها والتفت لابوه بحدة
الجد نشمي بحدة:خذ اللي تبيه ياعادل من الريال للمليون وامنعني من علومك الشينة
ابو غازي بحدة:يبه انا ماابي
الجد نشمي قاطعه وبنفس العصبية:كانك بايعه بأرخص الأثمان ياعادل انا شاريه،،اشر على عيونه،،بعويناتي
بتال طالع جده بوجه مصدوم للحظة بلع ريقه وهو تمر به عبرة يبلعها وخالطته مشاعر فرح حب حنان انتماء وفدا لهالانسان اللي دافع عنه قدام الكل بعد ماانهان قدام الكل
ابو غازي بغبنة:يبه انت ماتدري وش مسوي ولّا انت كسرت راْسه بعد مو تطرده بس
الجد نشمي:لو وش مسوي مايحق لك تطرده ياعادل
ابو غازي عض شفته ثم زفر من غبنته بصوت مسموع:انت لو تدري ماتسكت له يبه
الجد نشمي رفع سبابته بتهديد لعادل:سامحناك بسواتك من سنين لكن تعيدها مرتن ثانية هذا العلم اللي مانقبل به ياعادل
ابو غازي تكلم من غبنته:ام جلاجل يبه(اسم استعارة للديرة🌚)
الجد نشمي تغير وجهه
بتال طالع ابوه وجده باستغراب
ابو غازي بغبنة:ماحلت بعينه الا ام جلاجل يبه!!
الجد نشمي طالع بتال وهو يطرد الأفكار الشينة من باله:علامها ام جلاجل ياولد؟
بتال بجدية:تعينت فيها ياجدي
ابو غازي سحب المحفظة وضربها بوجه بتال وبحدة:ام جلاجل يالخايس ام جلاجل جعلك بزلزال يشيلك
بتال طالعه وهو يلعب بداخله كلام يالله يمسكه
الجد نشمي غمض عيونه للحظة وزفر ثم طالع ابو غازي:رزقته ونصيبه ياعادل
ابو غازي اتسعت عيونه:وشو؟!!
الجد نشمي اخذ نفس وهو يحاول يكون منصف لبتّال:لك مدّة وانت ناشب لهم بكل روحة وجية ماتخليهم يتهنون حتى باللقمة الا وانت تقولهم وين الوظيفة ويوم انها جته ترده!!عجيب امرك ياعادل عجيب!!
ابو غازي وهو يحط يديه على ركبتيه ويضغط عليهن من قهره وبحدة:يبه لي مدة وانا اقول عمكم أولى بكم من الغريب لكن يعيّي(يرفض)،،طالع بتال بحدة،،ودام هالخسيس سوا اللي براسه اكيد الثور الثاني بيتبعه
بتال:تعيين وبعد عنى وصل والحين تردني ابي اعرف السبب وشو له كل هالزعل!!ليش ليش!!
ابو غازي بعيون متسعة بتخرج من مكانها وهو وده يذبحه بصراخ:للحين يسأل ويرادد!!
الجد نشمي زفر:علمني ياعادل وش اللي مزعلك؟الوظيفة ولّا ام جلاجل؟
ابو غازي طالع ابوه:ام جلاجل مااشقتني(ماهمتني)يبه الغبينة تعبي كله راح!!
بتال بعصبية:ماراح تعبك يبه حلمك وحققناه لك غصب عنا مثل مابغيت ولااحد منا قدر ينطق ويقول وش يبي كل اللي يصير بحياتنا مسيّر على امرك وبكيفك محد قال شي لكن انت مايملى عينك شي ابد ابد لو اقطع نفسي قطعة قطعة دامه مايرضيك مابيرضيك يبه
ابو غازي جلس على ركبتيه وهو يمسك بتال من ثوبه ويشد عليه بغبنة:انكعم ياعديم الحيا وقليل التربية
الجد نشمي:بـــس انتم الاثنين بس اتركه ياعادل اتركه
ابو غازي دفه بقوة
بتال تمدد عالارض من دفة ابوه ورجع يجلس وهو يناظر ابوه بتحدي وعناد
الجد نشمي طالع عادل:الولد ورزقه هناك مالك حق ترده عن رزقته
ابو غازي بحدة:معصي يمشي على هواه
الجد نشمي طالعه بنظرة حادة وهو ساكت
بتال طالع جده ينتظر رده وهو يبلع كلامه اللي وده ينطق به لابوه
ابو غازي:اذا سوا هالثور اللي براسه لاهو ولدي ولا اعرفه
الجد نشمي زفر ثم ناظره وهو يضغط على ركبته بيده مايبي يغلط على ولده قدام عياله وبحدته:عاد اسمع ياعادل كلمة ومااثنيها بتال بيداوم بالمنطقة اللي انحط بها
بتال ابتسم بفرحة وهو يسمع كلام جده وطالع ابوه بوسط ابتسامته
ابو غازي وهو يشوف ابتسامة بتال صرخ:يبه!!
الجد نشمي كمل بدون اهتمام لعصبية ابو غازي:وهو ولدك غصب عنك ثم اذا مارضيت الحين مردك ترضى بعدين لاانطحن اللي برأسك
ابو غازي بقهر:يبه!!
الجد نشمي:اوص ياعادل لااسمع كلمة علّمتك!!
ابو غازي بغبنته:بيتي مايطبّه!!
الجد نشمي:بيتي موجود
ابو غازي وهو يطالع ابوه:ماتشوفه عيني
الجد نشمي:غمّض عيونك واذا واجهته(قابلته)بطريق صدّ عنه
ابو غازي وقف:ايه يبه قوّ شوكته وكبّر راْسه لحد مايطيح
الجد نشمي قاطعه:ماكبرت راْسه ياعادل هو كبير وعقله معه يعرف يصرّف عمره
ابو غازي طالع بتال
بتال اللي متشقق من الوناسة زم شفايفه وهو يحاول يسيطر على فرحته ويخفي ابتسامته المفضوحة رغم محاولاته
ابو غازي طالعه بحقد اكثر وهو يشوف وناسته:مبسوط هاه!!
الجد نشمي شهق وبحدة:عادل!!!
ابو غازي ماطالع ابوه وعينه على بتال
بتال كشر بوجهه للحظة وهو يطالع ابوه ثم طالعه بنظرات كلها تحدي وهو ساكت
ابو غازي مد يده وهو يأشر على ابوه بسبابته اليمين بدون لايطالعه وبتهديد:لاتآخذك الحمّية(لها معاني كثيرة وهينا معناها انه له سند وظهر)ويغرك جدك يابتال طال الزمن او قصر مردّك لابوك
بتال كشر بوجهه
الجد نشمي توسعت عيونه وهو يسمعه:اعقب ياعادل تفاول علي!!
ابو غازي مشى بخطوات سريعة خارج من المجلس تاركهم وراه
فيصل وقف بيلحق ابوه ويخرج
الجد نشمي وقفه:اجلس يافيصل
فيصل جلس بدون لايرد
الجد نشمي طالع جواد اللي بنهاية المجلس:جواد
،،،الكل التفت يطالعه،،،
جواد قشعر جسمه من سمع جده واعتدل بجلسته بعد ماكان متكي:نعم
الجد نشمي قطب جبينه وبحدة:اقرب
.
بيت عادل
ابو غازي داخل معصب
البنات ينتظرون اخوانهم عند الباب
ابو غازي بتهديد وسط صراخه وهو يطالعهم:اللي تروح له او تساعده بشي وربي ان تشوف مني شي عمرها ماشافته،،طلع الدرج بخطوات سريعة من غبنته دخل لغرفة النوم وقفل الباب بكل قوته،،
ام غازي بوجهه تطالعه بتكشيرة
ابو غازي:خير!!
ام غازي ماردت عليه واتجهت لسريرها وتمددت وهي تعطي مكانه ظهرها
ابو غازي وهو يشوف زعلها نطق بعصبية:بالطقاق اللي يطقك انتي وعيالك!!،،رمى نفسه عالسرير بمكانه وهو يتغطى وصدره يغلي من الغبنة،،
.........****..........
يوم جديد
.........****..........
الـديــرة
بيت بادي
،،صباح مليان بريحة دخان الحطب اللي يحترق..ممزوج بريحة القهوة اللي تتطاير من الدلة اللي تغلي فوق الحطب..صوت تشويش الراديو اللي بيد الجد بادي مغطي المكان..ويخالطه صوت العصافير اللي تطير حولهم،،
،،الجد بادي وسعود وبخوت جالسين حول النار،،
الجد بادي مشغول بالراديو وكل انتباهه عليه
سعود يجهز الرطب(نوع من التمر)وهو متلثم بشماغه عن الدخان اللي بوجهه
بخوت جالسة بهدوء تتأمل هالصباح اللي كله خير وباذن الله يدوم هالخير والراحة
بادي طالع بخوت:بخوت ياوليدي
بخوت طالعته:سم ياعيني
بادي:اختش صلت؟
بخوت:خبري بها لابسة شرشف صلاتها عالسجادة
بادي:ثوعي(اجري)لها الظاهر السجادة غدت لها مرقد(مكان للنوم)
بخوت وهي بتقوم:أبشر ياجد
بادي حط يده ع ركبتها يجلسها
عباير تمشي بخطوات سريعة لجهتهم بابتسامة:ياصباح الخير والنويّر والطير اللي يوصوص(يغرد)بالخير،،وقفت عندهم عند النار وصار جدها قبالها،،
سعود فك لثمته وهو يبتسم:حيالله عباير حيالله نسيم الهبايب الزينة اللي تهب صبح بالخير وتهب بالمسى بأحلى من الخير
عباير:يسلمه ويبقيه ويسقيه من حوض نبيه
سعود:ويسلم عمرش وزولش(هيئتها او طولها)وإخطاش(خطواتها)ويبقيش لعويناتن ترجيش وتشفّق(تشتاق)لشوفش
عباير وهي ترفع يديها:يالله عجّل بهالشوق اللي احتريه ابطى علي وانا احتريه(تقصد تتزوج)
سعود ضحك بخفة
عباير ابتسمت
بادي توسعت عيونه وسحب مركوعه وهو يحذفه عليها
عباير نطت وهي تضحك
بادي بعصبية:اعقبي مابش حيا!!سويدة وجه!!
عباير بضحكتها:ياجد ماني بسويدة وجه بس هالشوق ابطى بالحيل
بادي عصب وهو يرمي الراديو:بنت!!اشهد بالله مابش طب!!وربي لو اسمعش تعيدين هالسلوم اني لادفنش بوسط هالبيت وماوراش لا رجل ولا ولد يدعي لش!!
عباير بتكشيرة وهي تجلس:لااله الا الله صباح ياجدي صباح خلنا نتقهوى ونصبّح زين
سعود طالعها بابتسامة وهو يغمز لها:بيجي شوقش ولا جا بأزهمه(اناديه)ياشوق عباير حياك اقلط المشتاقة تحتريك(تنتظرك)من مبطي(زمان)
عباير وهي تخفي خجلها ورا تكشيرتها:امحق شوق كانه من عيال هالديرة والله ان يدفني جدي وانا راضية ولا اخذ واحدن منهم جعلهم بعاقور يمحيهم
بادي:استغفري ربش
عباير طالعته بتكشيرتها
بادي:فيه عوال(عيال)مالهم ذنب باللي صابنا
،،تغيرت الوجيه،،
بادي:ثم حنا ماحنا مقصرين بهم نصلي بهم شرق كان نوو(ناوين)يعملون بنا شي
سعود ضحك وهو يرفع الدلة من عن النار وهو يأخذ فناجيل بيده ويلف لجده يصب له قهوة:ماظنتي به احدن منهم ينوي شي عقب البارحة
بخوت عقدت حواجبه باستغراب
عباير ابتسمت وهي تشوف وجه جدها المروق وسعود المبسوط وبإحساس كله فخر:صب لي قهوة ياولد متعب يالعزوة الثمينة
بخوت قشعر جسمها وماارتاحت وهي تشوف اللي يصير
سعود:ابشري،،وهو يحط طرف اصبعه على انفه،،على هالخشم،،صب لها قهوة،،
بادي:ولد ياسعود
سعود التفت له:سم
بادي:عينت(حصلت)الرجل اللي واعدك البارح
سعود:لا ياجد لكنه اتصل وقال اليوم ان شاء الله يجي
بادي وهو يتقهوى:خير خير
بخوت:بتغدي يم مكة ياجد ولا هونت(بطّل او كنسل الموضوع)؟
بادي طالعها وهو ينزل فنجاله:اعوذ بالله لا مامن تهوين باْذن الله طالعن مكة مثل دايم
عباير:لاتنسى اللي موصيتك به
بخوت:ادع لنا ياجدي
بادي وهو يسمع كلامهم ويطالعهم:سبحان من خلق وفرق!!
سعود ضحك:سبحااانه
.
بيت عوض
طلق بثوب نوم وشماغ لافه على راْسه متجه للباب بيخرج
ام طلق من وراه:طلق
طلق التفت لامه ساكت
ام طلق بحدة:اترك القنق(عناد)اللي برأسك وقطيعتك لي وانت ببيتي ماله سنع
طلق زفر:سمي يمه تبين شي؟
ام طلق:ايه الليلة عوّد(ارجع)بدري
طلق عقد حواجبه:ليش؟
ام طلق:الليلة بنخطب شامة لك
طلق توسعت عيونه
ام طلق:أوحيتني؟
طلق:لا يمه مااوحيت ولاني معوّد للبيت الليلة،،لف بيخرج،،
ام طلق:لاتعوّد لكن سواتك بتجي بوجه عمك بسن الرجال ياطلق
طلق لف لامه بصدمة
ام طلق عطته ظهرها وهي تدخل لغرفتها وقفلت الباب بقوة
.........****..........
بتال خارج من بيت جده بجينز وتيشيرت اسود مرجع نظارته فوق راْسه وشنطة ظهر فيها كم لَبْس من راشد والشنطة بكبرها من راشد بعد مامنعه ابوه يدخل البيت وهالشي يعني ان كل شي بالبيت له ينساه وقف والتفت يطالع بيتهم بضيقة طالع مفتاح السيارة اللي بيده وهالسيارة مشتركة لشباب البيت وبعد الطرد ماله شراكة فيها ضاق صدره اكثر وهو يفكر وشلون بيروح لدوامه اللي بيبدأ بكرة ولايعرف شي عنه اخذ نفس واتجه لبيتهم وحط المفتاح تحت الدعاسة بالمكان اللي متعودين عليه هو واخوانه ولف يمشي بخطوات سريعة مبتعد عن بيتهم وهو يطالع الارض ويراجع نفسه يكنسل الموضوع بكبره ويرجع للبيت ويتعذر من ابوه نزل نظارته على عيونه وزاد بسرعة خطواته وهو يتناسى هالفكرة الغبية بعينه بعد كل اللي سواه عشان هالوظيفك ماحس الا بيد تمسكه والتفت بسرعة يطالع اللي مسكه
غازي:وين وين بتروح وانت ماسلمت؟!!
بتال طالعه بصدمة من وجوده ابتسم وهو يشوفهم:قلت نايم عند الباب بخيزرانته محد منكم يقدر يطّلع،،رفع نظارته وهو يطالعهم،،عسى ماصرتوا ضحايا بعد!!
جسّار واقف جنب غازي وشنطته بظهره:هو هددنا وتحلّف لكن ماعليه،،غمز له،،لأجل عين تكرم مدينة
بتال ضحك:والله ياهالعين بتبكيك دم
جسّار توتر:عادي مايهم
بتال ميل فمه بضحكة ثم طالع فيصل:وانت يالخواف
فيصل واقف جنب جسار بزعل:الى متى هالغلط احترموا هالشنب!!
بتال قرب منه وهو يحني راْسه ويضيق عيونه ويطالع فيصل:وينه الشنب يبي لي مجهر اشوف هالشعيرات اللي مستانس فيها
فيصل بزعل:بتالوه!!
جسّار عطاه ضربه ع قفى رقبته
فيصل تألم وتكلم من بين اسنانه:ارحموني!!
بتال ضربه ع قفى رقبته وهو يغني:ياقليبي ماراح ترتاح..لا اليوم ولا بعد اليوم،،غنى بموال،،لااااا اليوووووم ولاااا بعد اليوووووم
فيصل رفع يديه يدعي ومن قلبه:الله
بتال بحدة:انتبه!!
فيصل غيّر الدعوة:الله يطول بعمرها
بتال ابتسم وهو يقرص خده:ايه خلك لطيف ظريف لذيذ طعّوم
غازي تقدم خطوته ومسك يد بتال اللي ماسك فيها فيصل وسحبه لعنده وحط بيد بتال غرض
بتال عقد حواجبه ثم فتح يديه يشوف وش اللي حطه غازي توسعت عيونه وهو يشوف مفتاح سيارة غازي ورجع يمسك يد غازي وهو يحلف:والله وبالله
غازي سحب يده ورجعّها ورا ظهره وهو يرجع خطوة لورا ويقاطعه:والله لو تحلف من هينا لبكرة ماركبت هالسيارة وانا ادري بحاجتك لها وانا اخوك
بتال مسك يده ويحاول يرجع له مفتاحه:استغفر الله يارجل!!لاتحلف بس!!
غازي:حلفت وانتهى والله لأشلّحها(يفككها ويبيعها)قطعة قطعة وارمي فلوسها ولااحد منها ريال اذا تركتها
فيصل بابتسامة:انا اخذها عنكم لاتحلفون على بعض
جسّار ضربه ع قفاه:مو وقتك يالسخيف!!
بتال حط المفتاح بيد غازي وضغط عليه وهو ماسك يد غازي ماتركها وبجدية:ياولد لو ادري ان عندك سيارة غيرها والله لأخذها ماني بمقصّر على عمري وانا محتاج
غازي:بتال كان بقلبك ذرة محبة لي وخاطر عندك ماتردني
بتال:غازي يشهد الله
غازي قاطعه وهو يضغط على يده:تكفى وانا اخوك لاتردني
بتال زفر وهو يشوف اصرار غازي ورضى بالواقع:الشكوى لله لكن اول ماامسك الراتب وعد ماترجع هالسيارة لكن مكانها سيارة جديدة لك واللي بخاطرك انت تختارها على كيفك
غازي:يصير خير الحين خذ ذي وبعدين نتفاهم
جسّار لصق بغازي وهو يحط يده ع كتف غازي حتى يكون بنفس مستواه ويشوفه بتال:وأنا؟!!
بتال كشّر وهو يطالعه:وش فيك؟
جسّار:مالي شي؟
بتال اخذ نفس وهو يكتم سبّة بخاطره ماوده يغلط وهو بيمشي
جسّار ابتسم
بتال انتبه للشنطة عقد حواجبه:سلامات!!على وين؟
جسّار ترك غازي وحاوط بتال من وسطه وهو يرفعه وينزله:ابي امشي معك رفقاء الدم رفقاء الحياة
بتال دفه وبتكشيرة:تخسي!!فرقاك عـيـد
جسّار حط يده ع قلبه وغمض عيونه:ااااه
بتال قاطعه:جعل مشاعيرك ماتطيب فكني أبي أتنفس لاحقني بكل مكان!!شوية دم ياأخي!!استح على وجهك!!
جسّار كشّر بوجهه نزل الشنطة ورماها ع بتال
بتال مسكها وطالعه
جسّار بزعل:يالقاسي يامتوحش لَبْس الدوام ولو انه منتهي بس تصرف عمرك مالت عليك ماانت بوجه فزعة!!
بتال ابتسم:اسف يامشاعير جُسْجُس
جسّار توسعت عيونه وبخوف منه:يمه بِسْم الله وش فيك؟!!
بتال طنشه وطالع فيصل ينتظر
فيصل:لك كامل الود والاحترام وصادق الدعوات
بتال ابتسم وعينه عاللي خارجين من بيتهم متجهين بخطوات سريعة لمكانهم اللي واقفين فيه:عادي اصلا ماانتظرت شي من وراك
فيصل كشّر وهو يتكتف
بتال تحرك واتجه لهم ووقف قدام امه وسلم على راسها ويدها:ياعين بتال وروحه
ام غازي وهي تضمه:ياروحي عليك رايح خلاص
بتال وهو يضمها:استودعتك الله،،تركها وهو يمسك يدها ويسلم عليها،،
ام غازي ماسكة يده ونزلت اسورتها الذهب وحطتها بيده
بتال انفجع وهو يسحب يده ويرجع خطوة لورا:اعوذ بالله والله مااخذت منك شي انا اعطيك مااخذ منك!!
ام غازي تقدمت خطوة ومسكته وحطت الإسورة بيده وهي تحلف:عليك وجه الله وبالله يابتال
بتال بزعل واضح على وجهه:لاتحلفين يمه والله مااخذها
أم غازي مسكت يده وحطتها بالقوة وهي تحلف عليه:والله ان تاخذها لولا ان المنحوس مااخذ بطايقنا حقت الصراف اني لأعطيك البطاقة كلها لكن الشكوى لله من هالمرجوج
بتال باس على يد امه وبترجي:تكفين يمه اعفيني منها
ام غازي:لا والله مامن عفو والله ان تاخذها ولا تروح وانا ماني براضية عنك
بتال زفر وهو ماسك يد امه وماتركها وبطابعها بترجي:يمه!!
ام غازي سحبت يدها وبحدة:لاتحاول
بتال طالع الذهب بيده بكسرة خاطر يكفيه هالشعور الحلو مو لازم الكلايف بعينه رفع عينه والتقت عيونه بأمجاد
امجاد بيدها صحن اكل تقدمت بتردد
بتال سحبها من يدها وباس راسها:السموحة وانا اخوك اخطيت عليك ولا اخذت حقك
امجاد رفعت نفسها وهي تنزل راْسه لها وتبوسه وبرجفة صوتها:سامحني يابتال ماقصدت شي من اللي سويته كله خوف عليكم
بتال ضمها له وبابتسامة:انتبهي لنفسك ولاتسكتين عن حقك ياامجاد،،تركها وهو يعتدل ثم ابتسم وهو يطالع رهايف،،جت جت جت ام لسان ياكافي
رهايف بيدها سماعات جوالها رمتها عليه وهي تتكتف:ووجعوه يالقروي
بتال مسك السماعات قبل تطيح
رهايف:هاذي لك عشان تسمع حبيبة قلبك اللي غاثنا فيها ولاتزعج الخليقة ثم يدعون علي
بتال:وانتي وش عليك
رهايف:اختك!!ومليون بالمية دامهم يدعون يدعون عالكل!!
بتال كشّر بوجهه:أقص لسانه
رهايف زفرت:اترك الخبال عنك
بتال توسعت عيونه:وشو؟!!
رهايف تخبت ورا امها:لاتدور مشاكل هناك خلك بنفسك فاهم
بتال:ناوية على عمرك انتي!!
غازي:يالله بتال عجّل لا يروح عليك النهار وراك طريق
بتال سلم عليهم وطالع امه واخوانه وهو يسمع توصياتهم المتفاوتة مابين(انتبه على نفسك،،لاتاكل شي غريب،،اقفل الباب زين،،لاتتعرف على جثث نفسك،،اقفل السيارة زين،،انتبه لاغراضك ومكان نومك،،انتبه للطريق،،زفر وهو يحط يده ع كتف امه ويضمها:ان شاء الله ان شاء الله،،مرر نظره على اخوانه،،عاد تصدقون يقولون في المنطقة اللي تعينت فيها بقر وبل(ابل)وغنم وحمير ودجاج عاد هينا ارتحت انا
،،الكل استغرب وهو يطالعه،،
بتال:قلت بخاطري الحمدلله وين ماالتفت بأشوف أشباهكم،،ضحك وهو يتخبى ورا امه ويشوف الغبنة بعيونهم،،بوجه امي انا بوجه امي
ام غازي وقفت قدّامه وهي تطردهم:بوجهي محد يلمسه ثم هو ماكذب
بتال انفجر يضحك
غازي بزعل:يمه!!!
ام غازي:اللي يلمسه لايكلمني اسبوع ولا يدور علي لااشوفه
رهايف:يمه هالتبن
ام غازي ضربتها ع يدها بقوة:يالوسخة!!
بتال مد لسانه لها وهو يرفع وينزل حواجبه من ورا امه
رهايف وهي تمسح مكان الضربة وبقهر:يمه هاللي وراك غلط علينا كلنا لكن احنا ممنوع نغلط عليه!!مايصير!!!
ابو غازي وقف عالباب وبصوت عالي كله عصبية:ماشاء الله!!ماشاء الله!!!
،،،الكل التفت يطالعه،،،
ابو غازي بحدة وصراخ:وش قايل انا؟!!ولا مالي كلمة بهالبيت!!
بتال سلم على راس امه وهمس لها:استودعتكم الله،،عطاهم ظهره ومشى مبتعد،،
،،اخوانه يطالعونه بقهر ماسلموا عليه،،
ابو غازي بصراخ على عياله:وووجع علامكم واقفين تطالعونه!!تبوني اسوي فيكم مثله!!ادخلوا لأبارك الله فيه ولافيكم!!
بتال وقف ثم التفت لهم وطالع ابوه وبابتسامة وبصوت عالي:استودعتك الله ياابو غازي اشوفك ان شاء الله بصحة وعافية عسى ربي يديمها عليك،،لف وكمل طريقه،،
ابو غازي بغبنة:اذلف الله لايردك من ولد اذلف!!
بتال اسرع بخطواته مبتعد وهو يشد ع قبضته
.
.
.
استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب اليه💜💜
.
.
.
.

ضحكته 19-10-2019 04:03 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها rwuiit28 (المشاركة رقم 31383554)
ان شاء الله حبك لهالشايب يظل للنهاية🌚💔




لييييييههه الله يستر تكفين الا بادي حبيب قلبي
والله طحت بغرامه ☹♥

Fay .. 19-10-2019 06:13 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
أخ ياربي ليش الروايات الي احبها اخلص منها بسرعه؟

ضحكته 19-10-2019 06:32 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
البارت صغير حيييل 😫💔
—————————
عادل ( ابو غازي ) يبي له ضرب
والله فيه بلا يكره ولده بتال كره اعوذبالله
وسميه ( ام غازي ) ي حبي لهاااا بسسس
ولكن إلى الإن اقول ان بتال مو ولدها كذا احساسي ☹

عاد والله من بين السطور عرفت شي جاي بطريق
بسم الله علي فهيمه الوكاد عباير لبتال عساها تشفي جروحه وتأدب ابوهه التبن
هي الي بتمشي عادل ع صراط المستقيم 😂😂

بخوت وسرها الي مابان لحد الحين وش بصير لها متشوقه
احس اني بكون بصف بخوت دايم 🙊🧡

وبادي هالشايب ي بعد تسسسسبدي والله اني طحت بغرامه 😂♥
هليل وغيث والباقين مابانوا لحد الحين
اخوان بتال ي عمري هم بسسسس

البارتات قصيره ليههه تكفين نبي طويييييييييل طويلههه جعل عمرك طويل بطاعته سبحانه 😍♥

بتوفيق ي روحي 🖤🖤

هـــدبـــ خــجــلانــــ 20-10-2019 03:58 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
يســـعــد مــســـاك
شخبارك


بــارت حليووووووو سلمت اناملك ماكنت
اريد انووه ينتهييي يجننن مــــرررا

نبدأ بالو غازي
ليش مايبي ابو جلاجل او ام جلاجل مدري
عناها ههههه
فيه ســـر

اتوقع تكون هي الديره الي فيها عباير
واتمنى يكون توقعي بمحلووو

♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥
بــتــــال
ايش راح يقابل في الديره
اكيد تبدا حياته من هونيك
متحمسين للمعرفه
♥♥♥♥♥♥♥♥♥

غـــازي
ما اظهرتي شوو صار له
مع مرتو بعد مشكلتها

♥♥♥♥♥♥♥♥
عبــايـــر واهلها
ويش سوا سعووود وجده
متشوقه حدي اعرف ويش
سوو ويش راح يصير عليهم
بعدين
وبخوت
ويش صار عليها بعد ماعطت هذيك
كف
♥♥♥♥♥♥♥♥♥
طلق وشلته
راح تتم خطوبته او لا
تيش تقصد امووه
يعني راح ياخذهاعمه

مااظهرتي في البارت هليل وغيث

♥♥♥♥♥♥♥♥♥
وبالاخيـــر بانتظارك
كلـــ يووم. وكل ساعه و دقيقه وثانيه ولحظه

هـــدبـــ خــجــلانــــ 20-10-2019 08:46 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها rwuiit28 (المشاركة رقم 31383578)
بارتين بالأسبوع
والأسبوع اللي فات نزلت ثلاث

3 ههه بالله عليك توني عرفت
من الحماس احس اني ماقريت شي
صراحه روايه حماسيه

ضحكته 21-10-2019 01:45 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
ككككل يوم ادخل اشوف نزل بارت ولا لا😭💔

متى ينزل والله تشوقت

Fay .. 21-10-2019 09:53 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اشتقت لهم ، والله كل شوي ادخل اتطمن نزلت ولالا :(

هـــدبـــ خــجــلانــــ 22-10-2019 05:37 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
مـــافـــ يبارت ....

ضحكته 22-10-2019 11:34 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
مانزل البارت 😭💔

rwuiit28 23-10-2019 12:54 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها fay .. (المشاركة رقم 31383948)
أخ ياربي ليش الروايات الي احبها اخلص منها بسرعه؟

يحبك ربي وخلقه💘💘

rwuiit28 23-10-2019 12:57 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها هــــدبــــ خــجــلانــــ (المشاركة رقم 31385909)
يســـعــد مــســـاك
شخبارك


بــارت حليووووووو سلمت اناملك ماكنت
اريد انووه ينتهييي يجننن مــــرررا

نبدأ بالو غازي
ليش مايبي ابو جلاجل او ام جلاجل مدري
عناها ههههه
فيه ســـر

اتوقع تكون هي الديره الي فيها عباير
واتمنى يكون توقعي بمحلووو

♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥
بــتــــال
ايش راح يقابل في الديره
اكيد تبدا حياته من هونيك
متحمسين للمعرفه
♥♥♥♥♥♥♥♥♥

غـــازي
ما اظهرتي شوو صار له
مع مرتو بعد مشكلتها

♥♥♥♥♥♥♥♥
عبــايـــر واهلها
ويش سوا سعووود وجده
متشوقه حدي اعرف ويش
سوو ويش راح يصير عليهم
بعدين
وبخوت
ويش صار عليها بعد ماعطت هذيك
كف
♥♥♥♥♥♥♥♥♥
طلق وشلته
راح تتم خطوبته او لا
تيش تقصد امووه
يعني راح ياخذهاعمه

مااظهرتي في البارت هليل وغيث

♥♥♥♥♥♥♥♥♥
وبالاخيـــر بانتظارك
كلـــ يووم. وكل ساعه و دقيقه وثانيه ولحظه

بتال بيتعرف على احلى شي بحياته ام جلاجل😂

rwuiit28 23-10-2019 12:59 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31383968)
البارت صغير حيييل 😫💔
—————————
عادل ( ابو غازي ) يبي له ضرب
والله فيه بلا يكره ولده بتال كره اعوذبالله
وسميه ( ام غازي ) ي حبي لهاااا بسسس
ولكن إلى الإن اقول ان بتال مو ولدها كذا احساسي ☹

عاد والله من بين السطور عرفت شي جاي بطريق
بسم الله علي فهيمه الوكاد عباير لبتال عساها تشفي جروحه وتأدب ابوهه التبن
هي الي بتمشي عادل ع صراط المستقيم 😂😂

بخوت وسرها الي مابان لحد الحين وش بصير لها متشوقه
احس اني بكون بصف بخوت دايم 🙊🧡

وبادي هالشايب ي بعد تسسسسبدي والله اني طحت بغرامه 😂♥
هليل وغيث والباقين مابانوا لحد الحين
اخوان بتال ي عمري هم بسسسس

البارتات قصيره ليههه تكفين نبي طويييييييييل طويلههه جعل عمرك طويل بطاعته سبحانه 😍♥

بتوفيق ي روحي 🖤🖤

كل شخص له قصة والقصص مترابطة الى الان ماوضحت اغلب قصص بقية الشخصيات💗💗

rwuiit28 23-10-2019 12:59 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الــجــزء الـرابـع عـشـر،،
اللهم صل وسلم على نبينا محمد،لاحول ولاقوة الا بالله،لااله الا الله،سبحان الله،الحمدلله،الله اكبر
.
بيت الجد نشمي
..غرفة راشد..
عذبة تعلق ثياب راشد بالدولاب
راشد واقف قبال تسريحته يقفل ازارير ثوبه ويعدل ترسيمة شماغه يسرق نظرات لامه اللي وراه بالمراية زفر واتجه لامه وهو يأخذ باقي الثياب من يدها
عذبة سحبت الثياب من يده:رح خلص امورك وخل شغل البيت لي
راشد اخذ الثياب من يدها وعلقهن وقفل الدولاب ثم مسكها من يدها ومشى لسريره وجلس امه عليه وجلس جنبها وهو محتضن كفوفها وطالعها:يمه
عذبة ابتسمت وهي تضغط على يده:ياروح امك ودنيتها
راشد طالع امه بتردد
عذبة:لاتشيل هم بتال عمك لسانه شين لكن قلبه ابيض بيزعل يوم يومين وحتى شهرين لكن مايقدر يزعل اكثر عياله أغلى عنده من عيونه ومايتحمل بدونهم
راشد ابتسم وهو ينزل نظره لكف امه المحترقة واللي ماعاد تنفعها بشي ورفعها لشفايفه وباسها ثم ضمها لصدره:يمه انتي تدرين بغلاتك عندي؟
عذبة مسحت على خده بيدها الثانية وهي تبتسم:ادري ياراشد ادري لو طلبتك عيونك بتعطيني إياهن وانت مابتسألني ليش
راشد:يمه تدرين اني مااسوي شي بدون رضاك
عذبة قطبت جبينها وهي تطالعه
راشد بجدية:تقوين فراقي؟
عذبة ضربته ع كتفه بخفة وبابتسامة:علامك صاير مثل عيال عمك تبهّر(تكذب)السوالف
راشد يطالعها ساكت بجديته
عذبة تغير وجهها:راشد وش صاير؟
.
بيت مسفر
جواد نازل عالدرج بسرعة ووقف قبال اهله وهم يفطرون وبحدة:يبه مو بعلى كيفه جدي!!يعني اسوي اللي يبيه وانا ساكت بدون اعتراض!!!
ابو جواد ضحك بدون لايطالعه ثم تنهد وهو يهز راْسه ومكمل فطوره
ام جواد عقدت حواجبها وهي تطالعه
شذى بنرفزة:قل الحمدلله طلعت من بين عيال عمي قطعة وحدة
جواد بعصبية:انتي اسكتي محد كلمك
ابو جواد بحدة:انت اللي اسكت واحترم نفسك وانت تكلم بناتي!!
جواد توسعت عيونه
ام جواد بربكة:تعوذ من الشيطان يامسفر قل لااله الا الله
جواد عض شفته بقهر:وانا؟مو ولدك!!
ابو جواد:ايه ولدي لكن الظاهر من أفعالك انك ولدي على الورق بس ولّا الباقي مالي فيه مو انت كل شي يمشي بكيفك وعلى هواك
جواد رفع صوته:يبه!!
ابو جواد بحدة:قصر صوتك لا أجرّك(اسحبك)من بلعومك
،،الكل يطالعه باستغراب من أسلوبه،،
جواد انصدم من تعامل ابوه الجديد
ابو جواد:تربيتي مانفعت معك ماينفع لك الا عمك
جواد بصراخ:يبه انا ماابي امجاد هو غصب الزواج غصب!!
ام جواد انصدمت مادرت عن الموضوع والبنات مو باقل من صدمتها
ابو جواد:قل هالكلام لجدك انا مالي شغل بينك وبينه
جواد بغبنة:جدي مو بسامع لي بيسوي اللي براسه وبس
ابو جواد تنهد وهو يطالعه:اترك جدك الحين واترك سالفتك مع امجاد
جواد يطالعه بتكشيرة
ابو جواد ابتسم:لاتحسب انك سلمت من عيال عمك البارح انك بتسلم من عمك
جواد توتر وهو عارف عمه
ابو جواد:ثم عيال عمك مو بتاركينك وهم دروا بسواتك باختهم
جواد بتكشيرته:حلفوا عند جدي مايلمسوني
ابو جواد بضحكة:ايه حلفوا مايلمسونك البارح لكن ماحلفوا مايلمسونك اليوم!!،،انفجر يضحك،،
شذى ابتسمت:ياويلك جاك الموت ياتارك الصلاة
ابو جواد بابتسامة وسط خفة ضحكته:الله يعينك على ماابتلاك فيه
جواد احتدت ملامحه:فيهم خير يلمسوني!!وربي اقرب مركز وهيّن اذا تنازلت
ابو جواد اختفت ابتسامته وبتهديد:وهين اذا سويتها ياجواد ورب النعمة ان تشوف وجهي الثاني
جواد صرخ:يضربوني واسكت لهم حلوة ذي!!
ابو جواد صرخ:حقك وقليل فيك بعد ياللي مابوجهك حيا!!
.
بيت نشمي
عذبة جالسة عالفطور بضيق خاطر واضح للكل
الجدة منيرة تفطر وهي تطالعها بشك
الجد نشمي يتقهوى وهو ساكت يفكر
الجدة منيرة:بنت ياعذبة
عذبة طالعتها:سمي يمه
الجدة منيرة:وينه الحشاشة(اخر العنقود وتنقال للوحيد)
عذبة زفرت:راح لدوامه
الجد نشمي طالعها:عساه طيب؟
عذبة مامن خلاف بخير بفضل الله
الجدة منيرة:احد متعرّض له طلاب مدير ولا مدرسين معه؟
عذبة:لا يمه ماعليه الحمدلله مرتاح بدوامه
الجدة منيرة بنص عين:عذبة كان احد قايله شي منّا ولا منّا ابك عيال عادل عون يقول هه يلقاهم كلهم حايفينه(حوله)
الجد نشمي بزعل يخالطه حدة وهو يتلفت لمنيرة:وش هالهروج يامرة تدورين المشاكل للعيال انتي!!
الجدة منيرة فزت ببداية كلامه فجعها ثم كشرت بوجهه:انت علامك انا بس أعلمها ان عيال عادل فيه كان احد تعرّض له هم اخوان ويستفزع بهم ويعاونونه!!علامك ثرت علي!!
الجد نشمي بحدة:وش بش ياعذبة؟عسى اللي مشغلش خيرن على خير
عذبة اللي مستحيل تكذب لاسمعت لهجة ابوها البدوية وهو مايتكلم بها الا نادرا زفرت:راشد يبه راشد
الجد نشمي بجدية:دارين(داري)انه راشد علامه؟
عذبة بحزن:راشد جاه انتداب
الجد نشمي قطب جبينه باستخفاف للموقف:بـــس!!!
الجدة منيرة طالعته وبزعل:نشمي!!
الجد نشمي طالعها:ويوم انه جاه انتداب وش صار!!اللي يشوفها تقل عسكري راسلينه للحد!!
عذبة طالعته بتكشيرة
الجدة منيرة:اعوذ بالله من فمك يانشمي!!قل شين زين ولّا اسكت!!
الجد نشمي بحدة:آفا!!تسكتيني يامنيرة!!
عذبة وقفت:اروح اجهز اغراضه
الجد نشمي:ايه اعجلي ولمّيهن(اجمعيها)حتى ترضين
عذبة مشت بسرعة قبل تطيح دمعتها وتدري ابوها مابيرحمها بالعكس بيخاصمها
منيرة طالعته:نشمي انت ماعندك قليب!!حرام عليك تقول لها هاللون وانت خابرن عذبة وقليبها المعلّق براشد
الجد نشمي:الا خيرة من ربي يومه ارسل له هالانتداب بلكن(يمكن)تكّب(تترك)الولد ويعرف لنفسه وهي بعد تخف عنه وتشوف عمرها وهي ماغير شغلها الشاغل راشد وأموره!!
الجدة منيرة:محد قايلن لا يانشمي لكن انت لاتزيدها وانت خابرن طبوعها
الجد نشمي:انتي يامنيرة ماتعرفين لعذبة عذبة مايصلح لها الا
ابو غازي قاطع كلامه بدخوله:السلام عليكم
الجدة منيرة:وعليكم السلام والرحمة
الجد نشمي تغير وجهه
ابو غازي انحنى لامه وسلم على راسها
الجد نشمي ووقف ومشى
ابو غازي اعتدل بوقفته وهو يطالع ابوه:رد السلام واجب ياابو عادل
الجد نشمي بحدة:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ارتحت!!والاجر وأخذناه كامل لكن انت وش اخذت من ورا دعاويك على عيالك غير الذنب!!
الجدة منيرة تطالع نقاشهم الحاد وهي متعودة عليهم وبتكشيرة:ناقصكم بتال ويكمل الدرزن
ابو غازي كشر بوجهه وهو يسمع طاريه
الجد نشمي:مرده يوم يعاند يعاند على سنع مير انت اللهم ياكافي مااقول غير الله يحشرك مع امثالك بالدنيا وتذوق ماذاقه الضعيف منك كرهته بروحه وهو صغيّر وهججته عنك وهو كبير!!
ابو غازي بحدة:يبه انت الغلطان تقويهم علي وهم مايصدقون يلقون احد معهم وخاصة ذَا اللي ذلف الله لايـ
الجدة منيرة ضربته بطرف عصاها على رجله من ورا:اعقب ياعادل تدعي على عيّيلك(عيالك)اهب مابقلبك رحمة!!
الجد نشمي:أوحيت امك ياعادل اوحيتها!!
ابو غازي بقهر للحين:يبه انا راضين باي ديرة لو انه على الحد لكن مالقى غير ام جلاجل
الجد منيرة شهقت وهي ضربت صدرها بيديها وتطالع عادل:ياحسرتي ام جلاجل!!ام جلاجل ماغيرها!!،،طالعت الجد نشمي:عسى علمته يانشمي علمته مايقول هو ولد من،،التفتت لعادل،،علمّته ياعادل ردّوه ابك لايذلف يمهم لايذلف للموت برجوله والله ان مايرحمونه!!
الجد نشمي بحدة:اوص يامنيرة اقصري حسش ماهم بعاملين له شي وهو منهم وفيهم خلي الولد يشوف اموره
الجدة منيرة طالعت الجد نشمي:أمور وش يانشمي؟انت أرسلته يمّه؟هو طشّه(رماه)وهو صغيّر مارحم ضعفه ابك لو درا من يكون
الجد نشمي قاطعها بحدة:مـنـيـررة!!!
الجدة منيرة طنشته وطالعت عادل:افزع ياعادل افزع وردّه(رجعه)
ابو غازي:اميمتي يايمه محدن مسوي له شي حتى لو دروا من يكون لاتنسين من يكون عادل الحين
الجد نشمي طالعه:ماهم مسوين له شي صحيح لكن مو بعشان سواد عيونك ياعادل لا!!عشان اللي انت خابر
ابو غازي ابتسم:عاد تصدق يبه جازت لي ام جلاجل خله يتنقع هناك ويعرف العناد وش يسوي به
الجد نشمي ابتسم بتحدي وهو يطالعه بنظرة حادة:الظاهر ماتعرف بتال ياعادل
ابو غازي كشّر بوجهه
الجد نشمي:طالع روحك بالمراية وتشوف العناد اللي برأسك هو نفسه اللي مورثه لولدك ياعادل
ابو غازي بحدة:عناده بيجيب اجله
الجد نشمي:ولدك ماهو بمتهور وعلمّتك يعاند على سنع مو بمثلك
ابو غازي صرخ:يبه!!
الجد نشمي بحدة:اوص ياعادل ولّا والله ان تذوق العصا من جديد ثم يالدايخ ماتدري وش صاير ببناتك من وراك
ابو غازي انخطف وجهه ونطق:وش فيهن؟!!
الجد نشمي:لاتخاف بتال اللي غربلته(بهذله)اخذ حقك وحقهن،،مشى،،
ابو غازي لحقه ووقف قدّامه وهو يطالعه وبشر:وش فيهن امجاد ورهايف وش مسويات؟!!
الجد نشمي طالعه للحظات وهو يشوف تفسيره الغلط لكلامه زفر:لاتظلمهن ياويلك من الله حتى البنيات ماسلمن من شرك!!
ابو غازي قطب جبينه
الجد نشمي:جواد ياعادل جواد
..........****..........
بتال وصل للديرة واخيرا بعد مسيرة عشر ساعات متواصلة على طريق يحفه من يمين ويسار صحرا قاحلة خالي من كل شي تقريبا
بتال وصل للديرة واخيرا بعد مسيرة عشر ساعات متواصلة على طريق يحفه من يمين ويسار صحرا قاحلة خالي من كل شي تقريبا ماعدا كم شجرة تلمحها كل بعد كم كيلو او محطة للسيارات وصل وهو كله تعب اول مرة يسافر كل هالمدة لحاله لكن تعبه يخالطه حماس كبير لبيئة جديدة بيتعرف عليها وصل الساعة 4 العصر تحديدا دخل للديرة وهو يلف بالسيارة يتأمل الديرة بجوها المختلف تماما عن جو المدينة هدا سرعته اكثر وهو مهدي اصلا ونزل نظارته وهو يشوف شايب يمشي قدّامه ووقف جنبه وبابتسامة:مسّيت بالخير ياعم
الشايب التفت يطالعه بتكشيرة ولارد
بتال استغرب لكن كمل عادي:ياعم تعرف وين المركز؟
الشايب يخزه بنظرات وهو يشوف هالغريب
بتال بنفسه:يمكن مايعرف..اقصد المستوصف تعرف وينه
الشايب بحدة:ماهناه(مافي)مستاصف رح يم المستشفى بالمحافظة،،مشى بدون مايعطي بتال فرصة يتكلم،،
بتال يطالعه باستغراب من ردّة فعله نزل النظارة على عيونه وكمل طريقه
..........****..........
بيت خالد
ابو صايل:ياحياك الله ياغازي
غازي فنجاله بيده برسمية معتادة:يسلمك ويبقيك ياعم
عذاري دخلت:يبه،،وقفت وسكتت وهي انصدمت من وجوده ماكانت تدري فرحت انه جا لكن اخفت هالشعور ولا وضح عليها ابد ميلت فمها وهي تتصنع الزعل،،
ابو صايل:تعالي ياعذاري تعالي وقهوينا
عذاري مشت وهي تجر خطواتها وسحبت الثلاجة بملل وهي ترمش لغازي وصدت عنه متجهة لابوها
غازي ارتفع حاجبه ثم ابتسم وهو يهز راْسه ويطالع الارض
عذاري مدت يدها لابوها:فنجالك يبه
ابو صايل حط الفنجال بيدها وهو يغطيه من فوق ويوقف:عساها دايمة
عذاري توسعت عيونها:يبه؟!
ابو صايل ابتسم لها وهو يلفها ودفها عالخفيف لجهة غازي:قهوي زوجك،،طالع غازي وبتشديد،،تقهوى ياابو عادل تقهوى،،خرج،،
،،تبادلوا النظرات بصمت وكلن يعاتب الثاني بعيونه،،
عذاري حطت الثلاجة عالطاولة وجلست مكان ابوها قبال غازي وهي تزفر وتتكتف:القهوة قدامك فهو نفسك كان خاطرك فيها
غازي توسعت عيونه:قومي صبي لي قهوة ياعذاري
عذاري ماردت
غازي بحدة:عذاري!!!
عذاري طالعته بتحدي ماردت ولاقامت
غازي نزل فنجاله عالطاولة:كثر خيرك يابنت الاجواد جاد الله عليك
عذاري كشرت بوجهها
غازي:اللي جا ببالي دام عمي اتصل اكيد انتي اللي قلتي له وجيت طاير قلت اكيد مشتاقة وماهنت لها نومة مثلك ياغازي!!،،ضحك بخفة،،سقى الله ذيك الأيام يوم كل قلبٍ تعلّق بخليله!!
عذاري عضت طرف شفتها وهي تشد على كفها اللي تخفيه عنه
غازي:عالعموم استودعتك الله بكرة مسافر والله أعلم أرجع ولّا ماأرجع،،مشى من المكان خارج،،
عذاري لحقته وهي تحاوطه من وسطه ولامس خدها ظهره
غازي طالع يديها وابتسم
عذاري:وربي انك قاسي ياغازي ومااقسى منك احد!!
غازي بهدوء:واللي سويتيه ياعذاري
عذاري:تدري قلبي مايطاوعني تروح وانت زعلان
غازي زفر:وللحين زعلان بعد سواتك
عذاري:ترمي هالكلام وتمشي ببرود مابقلبك محبة!!
غازي:قايل لك الغلا موجود ياعذاري لكن انتي مايملى عينك الموجود
عذاري تركته وبزعلها:عيني مليانة ياغازي لكن انت ماتحسب لي حساب انا مو الاولى فيه قبلي كثيييير
غازي التفت يطالعها:ماقبلك احد يالزعول لكن انتي تقيمين الأمور من منظورك
عذاري:شفت!!للحين فيه قبلي وانا اخر العالم
غازي احتدت نظرته:عذاري!!
عذاري اخذت نفس:متى راجع؟
غازي:اذا ربي راد(شاء)
عذاري بتردد وهي تتكتف وتصد بوجهها عنه رغم انها تطالعه عن طرف:وبتروح وانت زعلان؟
غازي:ماسمعت اللي ابيه للحين!!
عذاري تنهدت وهي تطالعه:اسفة
غازي كشر بوجهه وهو يميل فمه:مو هذا اللي ابي اسمعه
عذاري قطبت جبينها
غازي طالعها ساكت
عذاري ابتسمت وهي تنزل نظرها للأرض
غازي ابتسم لابتسامتها للحظة لكن شالها وهو يقول:هو صح اني زعلان عاللي صار لكن هالموضوع احلّه اذا رجعت ويبي له قعدة مضبوطة ياعذاري
عذاري اختفت ابتسامتها وهي تطالعه بقهر:يعني للحين هم قبلي وانا الأخير!!كالعادة مالي اَي خصوصية
غازي بحدة:عذاري!!لاتخليني امشي وانا مسمعك كلام يسّم ويزعّل
عذاري تطالعه وهي تعض شفتها تكتم باقي الكلام
غازي زفر:استغفر الله العظيم هذا انتي ماترتاحين الا اذا جبتي الكلام لنفسك!!وزعلنا بعض!!
عذاري بنرفزة:وشو الكلام بالضبط ياغازي!!حدث العاقل بمايعقل!!
غازي بعصبية:والله الحق علي اللي جاي اسلم عليك قبل سفرتي كان مشيت ولا مريتك
عذاري بقهر:روح وش تنتظر!!واقف قدامي ليش!!
غازي تقدم خطوة وهو يرفع يده بيضربها
عذاري تطالعه بحدة
غازي طالعها بحدة وهو يزفر ويكتم غيظه نزل يده ومشى تركها
عذاري تطالع مقفاه وهو يخرج بخطوات سريعة بلعت ريقها وهي تحاول تحبس دموعها اللي تمردت ونزلت غصب عنها وبنفسها:هذا انت دايم انت الصح وانا الغلط ياغازي دايم
عذاري جلست ع طرف الطاولة اللي وراه وهي تسحب منديل من علبة المنديل اللي جنبها تمسح دموعها الخفيفة
غازي دخل بخطوات سريعة مد يده وسحبها من يدها له وهو يضمها لحضنه باس جبينها وهو يدفنها فيه اكثر:على كثر ماتزعليني لكن هالقلب مايطاوعني امشي وانا كاسر خاطرك
عذاري هلت دموعها لكلامه تدري بحبه لها ويدري بحبها له لكن دايم عنادهم سيد الموقف ضمته بصوتها الراجف:مطول هالمرة؟
غازي:الله أعلم ماادري كالعادة
عذاري:انتبه لنفسك
غازي باس جبينها مرة ثانية:انتبهي لنفسك وشوي ارجعي لبيتك
عذاري كشرت بوجهها وهي تضربه ع ظهره بخفة
غازي ضحك بخفة وهو يمسح على يدها اليسار بيده اليمين وهي لازالت بحضنه:أقوله صادق ارجعي بيتك يومين ثم خليك ببيت اهلك لحد ماارجع
عذاري تنهدت ولو ان الموضوع مو عاجبها:ان شاء الله
غازي باس جبينها وطول شوي ثم ضمها اكثر وهو يبتعد عن جبينها:استودعتك الله يازعولتي اللي تعاند
عذاري بلعت غصتها
غازي لف عنها وابتعد بدون لايطالعها وكان هذا حالهم المعتاد بكل سفرة له يوادعون بعض بدون لاتلتقي عيونهم ببعض
عذاري بلعت غصتها وهي تقاوم عبرتها:استودعتك ربي يالجلف(القاسي)
غازي دخل يده بجيبه وطلع جواله وهو يتصل:ها وش سويتم؟،،ابتسم،،جايكم الحين لاتستعجلون
.........****..........
بتال يلف بالسيارة وهو مصدوم من تعامل أهل الديرة معه قلب الأمور براسه مو لاقي سبب مقنع حتى يتجاهلونه ولايردون عليه اصلا اسرع بالسيارة وهو يشوف شايب ووراه عجوز على مسافة وقف جنبه وتعمّد يقدم بالسيارة لقدام حتى لايتحسس الشايب وقف وهو ينزل قزاز السيارة من جهة الراكب:السلام عليكم ياعم
مفلح دف ثريا بطرف مركوعه لوراه شوي:طسّي(اذلفي)يامرة وش له غاديتن وسط الرجال
ثريا رجعت خطوة لورا وهي تنزل الزنبيل(سلة كبيرة من سعف النخل)
مفلح طالع بتال من فوق لتحت وبجلافة:وعليكم السلام والرحمة
بتال:مسّيت بالخير ياعم
مفلح بتكشيرته:الخير وين وانت وين يالمتشحّط(لبسه ضيق عليه)
بتال عقد حواجبه مو فاهم الكلمة لكن ابتسم:وين الخير يضيعني ووجهك قبالي ياعم
مفلح تنحنح:وش باغي؟
ثريا استندت عالسيارة وهي تحس بثقل ودوخة
مفلح:علامش يامرة؟
بتال انتبه لها:عسى ماشر ياعم؟
مفلح بحدة وعيون بتخرج من مكانها:انشغل بروحك ولاتوايق بخلق الله
بتال مافهم الكلمة لكن فهمها من الجملة:ياعم اركب معي انت واهلك اوصلك لبيتك
مفلح رفع مركوعه وحطه ع مراية السيارة وهو يضربها وبحدة:انشغل بروحك الله يشغلك يالمتشحط
بتال كشّر بوجهه
ثريا طاحت عالارض مغمى عليها
مفلح توسعت عيونه وهو يطالعها
بتال نزل من السيارة بسرعة وانحنى شبه جالس جنبها وهو يمسك يدها يفحص نبضها وماحس الا بضربة ع كتفه وكتم المه ورفع راْسه يطالعه بتكشيرة
مفلح اللي قبال بتال ضربه ع كتفه بمركبته وبحدة وغيره:اعقب إتلمّس محارمنا،،رفع مركوعه وضربه مرة ثانية،،
بتال اعترض الضربة بيده ومسك مركوعه وابتسم:ياعم الله يهديك مالمست محارمك عبث الوضع ضرورة وللضرورة احكام
مفلح سحب مركوعه بقوة ودف بتال من كتفه وبحدة:اعقب محدن شاورك!!
بتال جلس من دفته له وطالعه بتجهّم للحظات وحاول يكتم أعصابه
مفلح:انا خابرن العلة والدوا محدن اوجس لك هرجة!!،،مد مركوعه ولمس فيها ثريا وهزها،،بنت ياثريا يابنت قومي
بتال بحدة:ياعم لازم تروح للمستشفى وش هالكلام!!
مفلح وهو يحرك نهاية مركوعه بوجه بتال:انا ماني قايل لك انشغل بروحك!!انكعم عني وانشغل بروحك الله يشغلك ياقليل الخاتمة،،التفت يطالع ثريا،،انا مرّوح(ماشي)لكن اذا التفت وماأرعيتك(شفتك)تخبرين العلم يم البيت،،مشى،،
بتال وقف:ياعم مايصير هالكلام الله يهديك مايصير!!
مفلح ابتسم للحظة ورجع لتكشيرة وجهه وتنحنح وبصوت عالي:لااله الا الله كل شين زايل الا هو
بتال توسعت عيونه وعض شفته بقهر انحنى عندها ومد يديه يبي يشيلها
ثريا فزت واقفة
بتال جلس عالارض وهو يطالعها مفجوع
ثريا مشت ورا مفلح:اهب يامفلح!!قلبن اسود ووجهن أشهب!!والرحمة مقطوعة منك!!أعوذ بالله من اشكالك!!
مفلح التفت عليها:الا والله اعوذ بالله منش ومن فعايلش ياخايبة الرجا!!تبين توقعيني(تلبسه مصيبة)والله إنش عقوبة(عقاب)عمري
بتال يطالعهم باستغراب وصدمة من اللي يصير ثم ابتسم وهو يشوف مناقرتهم
مفلح:اعجلي بس البنت ماحولها احد وابطينا عنها اليوم اكيد انها تواطي(قلقانة)الحين،،مشى،،
ثريا تمشي وراه:يالله من فضلك اللي يشوفك الحين مايوجس هذا مفلح اللي مغربلها
مفلح:انكعمي بس ماتعرفين تقضبين(تمسكين)لسانش والله ان اجزّه(اقصّه)لش
ثريا:تخسى مير تخسى والله ماتطول تلمسني
مفلح التفت عليها وهو يرفع مركوعه:والله ياثريا ان
ثريا قاطعته وهي ترجع بخطواتها لورا عنه:والله انت يامفلح ان ماأعتقت الضعيفة اني لاأتوطأ ببطنك
مفلح نزل مركوعه وبتحدي:اقربي ابشوف وشلون توطيش!!
بتال بعد ماراحوا رجع لسيارته وركب ولحقهم ووقف عندهم
،،التفتوا عليه وكل واحد يطالعه بحدة،،
بتال بابتسامة:حلفت عليك ياعم ان تركب معي واوصلك لبيتك
مفلح بحدة:والله ان تذوق هالمركوع اذا ماطسّيت
ثريا فتحت الباب اللي ورا الراكب وركبت
بتال طالعها للحظة سريعة ثم طالع مفلح بابتسامة:هاه ياعم بتطلع ولا احرّك؟!!
ثريا وهي تطالع مفلح:امش وكبّه(اتركه)بلكن قنقه اللي بـ*** ينفعه
بتال توسعت عيونه وانصدم من وقاحتها وجرأتها
مفلح ركب عند بتال:تخبرين قنقي وش يعمل بش خليني أعوّد يم البيت هين هين ياثريا هين
ثريا:هذا انت هين هين وماشفت غير شينك على الضعيفة
مفلح التفت عليها كله:والله ان ماصكيتي حلقش،،رفع مركوعه،،ان بواقي سنيناتش(اسنانها)يهبدهن(يكسرهن)هالمركوع
بتال فتح راديو السيارة ع إذاعة القران بصوت عالي ومر من جنب الطريق وتعداه
مفلح يدق بتال ع كتفه بطرف مركوعه وهو حاشر نفسه بهالحركة وبحدة:عّود عوّد وين غادي بنا يافزعة الله وين وين!!
بتال مسك فرامل وهو ندمان عالساعة اللي وقف لهم فيها ورجع رويس:راجع راجع ماني بغادي بك لمكان
.........****..........
..بيت عادل..
غازي جالس عالطاولة قباله
فيصل عن يمينه
جسّار عن يساره رفع يده وضربه ع فخذه بقوة ومن بين اسنانه:علومك ياولد العم،،ضربه مرة ثانية بقوة اكثر وبابتسامة وراها غبنة،،مشتاق لنا؟حنا والله مافينا ذرة شوق لك
جواد اللي جالس بين جسّار وفيصل وقباله غازي وركبة غازي تلامس ركبته يطالعهم بتكشيرة:الله والشوق اللي بقلبي لكم!!!بموت بموت
،،كلهم ضحكوا بصوت عالي،،
جسّار حط يده ورا رقبة جواد وهو يضغط عليه وبابتسامة:يمه منك ياظريف يالطيف،،اختفت ابتسامته وشده له اكثر وبحدة،،يافرعون يامتسلط ياقليل الحيا
جواد دفه عنه بقوة
جسّار اتسعت عيونه
غازي اشر بيده لجسّار بمعنى اتركه ثم انحنى وهو يتكي باكواعه على اطراف ركبتيه وتكى بدقنه ع كفوفه اللي شابكها بعض وبابتسامة وهو يطالع جواد:ايه وآخر علومك ياولد الـعـم؟
جواد يخاف من غازي اكثر من بتال لان علاقتهم فوق الرسمية ومايعرف عنه شي اخفى توتره:بخير وفضل من الله دام مااشوف وجيهكم
غازي ابتسم:تصدق المفروض تسجد شكر بكل لحظة لأن جدي محلفنا مانلمسك
جواد ابتسم:ليه؟!!تفكر ان مافيه شي يردك وان بكل بساطة بتلمسني!!
غازي قطب جبينه
جواد:كل شي بحقه!!العين بالعين السن بالسن!!
غازي اعتدل بجلسته وهو يطالعه بابتسامة:اها دام الموضوع كذا،،وقف بسرعة وشلت جواد ع رجله بكل قوة،،
جواد صرخ من الم رجله وهو يحسها انكسرت
جسّار وفيصل انصدموا ماتوقعوا يلمسه
غازي جلس وبوسط انفاسه:خلصنا!!كلن اخذ حقه العين بالعين والسن بالسن مو تقوله!!
جسّار ابتسم برضا وهو يسمع كلام غازي
جواد عض شفته يكتم زفرة المه وهو يطالعهم بحدة
غازي مد يده وهو يضرب عالخفيف خد جواد وبابتسامة:والحين ياشاطر تقول لأهلك ماتبي امجاد فاهم
جواد من بين اسنانه:ميت عليها الحين،،صرخ،،ماابيها!!
جسّار ضغط على جواد بقوة
غازي:يالله لك الحمد انت ماتبينا وحنا نعد الأيام نبي فرقاك عجّل واذلف،،غمز له،،كلنا عارفين خفايا القلوب ياجواد،،ابتسم،،والحين برا ضف وجهك دام النفس عليك طيبة
جسّار تركه
جواد وقف ومشى وهو يعرج من الضربة اللي حصلها مشى باتجاه الباب بيخرج ثم التفت وبكره:يوم المنى الا والله عيد يوم انقل من هالمكان وافارقكم
جسار بحدة:حنا اكثر منك بس يالله تقلّع يالله قبل نعيد فيك صدق يالله!!
جواد خرج وهو يتوعد ويتحلطم ماحس الا بيد مسكته من قفاه وتجره
.
.
عذرا عالتاخير

ضحكته 23-10-2019 11:04 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
لالاللاالااااا
تكككككفين كملي تككككفين
��������

يمه ي مفلح موتني ضحكك هو وثريااا����
ياويلك ي جواد طحت بعادل واشباله ����


وش يصبرنا للبارت الجاي ��♥ï¸ڈ��

Fay .. 23-10-2019 08:15 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
لييييش كملي 😭😭😭
والله اخيراً نزل البارت اشتقنا والله 😩
وش فيهم على بتال ياخي

الربيع القلب 23-10-2019 09:52 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
روايه رائعه تستحق المتابعه لهجه واسلوب واحداث
ماشاءالله

rwuiit28 25-10-2019 06:33 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31391644)
لالاللاالااااا
تكككككفين كملي تككككفين
��������

يمه ي مفلح موتني ضحكك هو وثريااا����
ياويلك ي جواد طحت بعادل واشباله ����


وش يصبرنا للبارت الجاي ��♥ï¸ڈ��

بينزل اليوم ان شاء الله💗💗

rwuiit28 25-10-2019 06:34 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها fay .. (المشاركة رقم 31392775)
لييييش كملي 😭😭😭
والله اخيراً نزل البارت اشتقنا والله 😩
وش فيهم على بتال ياخي

يحبونه وباكمل شوي ان شاء الله💗💗

rwuiit28 25-10-2019 06:35 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها الربيع القلب (المشاركة رقم 31393116)
روايه رائعه تستحق المتابعه لهجه واسلوب واحداث
ماشاءالله

شكرا من ذوقك💘💘

rwuiit28 25-10-2019 11:14 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـخـامـس عـشـر،،
سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته..
.
..........****..........
بيت بادي
بادي واقف وجنبه شنطته
عباير وبخوت وحلايا سلموا على جدهم وكان سلامه لهم حار جدا
سعود قباله بكم خطوة تقدم بعد ماابتعدوا اخواته عن جده وسلم على راْسه ويده
بادي مسك يد سعود ماتركه:سعود
سعود:سم ياجد
بادي ضغط على يده:خواتك ياسعود
سعود:روحي فدا
بادي:الضيف ياسعود؟
سعود:نارنا حية(يكرم ضيفه)
بادي كشّر بوجهه:بلاوي هالديرة
سعود بابتسامة:انا ابلى منهم ياابو نشمي
بادي بتشديد:الضعيف عاونه والظالم ردّه والإحسان واجب
سعود:على امرك
بادي زفر:وينه الرجال مالفى لذوان(للحين)؟
سعود:الغايب عذره معه وحنا ماوقفنا عليه
بادي ترك يد سعود ومرر نظره عالبنات وبخوف:خيّاتك ياسعود خيّاتك
سعود:لاتوصي ياجد روحي عنهم
بادي طالعهم:استودعتكم الله ياقليباتي
سعود:فمان الله ياجد وادعناك الله
بادي ابتسم وهو يمشي بيخرج:فمان الكريم وحفظه
بخوت:ادع لنا ياجد
عباير:لاتنسى اللي وصيتك به
بادي:ان شاء الله ان شاء الله
حلايا:جب لسمايح اخت(لعبتها)
بادي التفت عليها وباسها:ابشري ثنتين ماهي بوحدة،،خرج جدهم متجه لمكة مثل ماتعودوا كل سنة،،
سعود رافق جده لحد ماركب السيارة اللي بتوصله للباص ورجع البيت وبابتسامة:عباير
عباير طالعت ابتسامته وفهمته:ابشر على امرك ياابو متعب
بخوت طالعتهم بتكشيرة وهي تعرف حركاتهم:الله يعدي هالشهرين على خير
.
عند بتال
بتال وقف بالسيارة قبال بيت مفلح
ثريا نزلت وميلت راسها تكلم بتال من ورا وهي ماقفلت الباب:كثر خيرك ياولد الاجواد ادري هالشايب مابيقول شي
بتال ابتسم
مفلح التفت عليها وبعصبية:طسّي لابارك الله فيش طسّي
ثريا قفلت الباب بقوة ومشت
مفلح:هين هين وصلنا البيت اعلمش طبش هين
بتال كاتم ضحكته وهو يشوفها
ثريا واقفة ع باب البيت وبصوت عالي:تعال وعلمني هذا اللي تقوله دايم وماوراك طب يالكذوب
مفلح فتح بابه
ثريا دخلت وقفلت الباب بقوة
بتال صدّ بوجهه مايبي ينفجر يضحك عند مفلح
مفلح نزل وصد بوجهه وهو يقول:استر ماواجهت
بتال بابتسامة:ماجا منك الا كل خير
مفلح طالعه:غيّر اللي عليك كان تبي احد يدلك محدن معلمك شين وانت بهاللون
بتال:ان شاء الله مشكور ياعم ماقصرت
مفلح:توكل توكل
بتال حرك بسيارته مبتعد عن بيت مفلح ووقف على جنب نزل منها وفتح شنطة السيارة خرج شنطته وفتحها وخرج ملابس يبي يبدل
....****....
،ورا البيوت تحديدا جهة المسبح،
جواد يطالعه بصدمة:عمي
ابو غازي عطاه كف على وجهه وبغبنة:وعمى يعميك ويقص يديك ورجولك
جواد زفر بغبنة وهو صاير ملطشة لهم
ابو غازي مسكه من بلوزته وحركه:مين تكون حتى تمد يدك على امجاد!!لاتغتر انك ولد مسفر بالعكس هذا سبب يشجعني أذبحك
جواد دف يده وبعصبية:اوو اووه تراكم زودتوها
ابو غازي مسكه من رقبته وضربه بالجدار
جواد انصدم
ابو غازي:اااه والعجرة(عصا حقت مضاربات🌚)اللي مطبّها برأسك
جواد بلع ريقه
ابو غازي ثبته بالجدار:من تكون حتى تمد يدك من انت ها!
جواد:عمي انا ماقصدت اضربها
ابو غازي:تقصد ولا ماتقصد الحق حق تشوتك مثل ماشتها
جواد تغير وجهه
ابو غازي ابتسم:علامك حقك ماخذه مآخذه
جواد حاول يفك يده
ابو غازي ماسكه ومثبتة مو وهو يجره وراه
جواد صرخ:ماابي امجاد ياعم ماابيها
ابو غازي وقف ووقف جواد معه والتفتت له:ومن اللي قال اني بزوجك امجاد!!!تعقب وتخسي ياقليل الخاتمة!!،،ثبته ع طرف الجدار واتصل وبحدة،،تعالي انتي وأختك بعبيّكم(عباياتكم)
.........****..........
بتال وقف عند رجال:السلام عليكم
الرجال ابتسم له:وعليكم السلام والرحمة
بتال:بغيت اسأل وين المركز
الرجال مد يده لقدام وأشر:كت تحت كيلو تفطّن لاتجنّب ثم تجيك المزارع احْدِهِن محادى ولاجنّب فيك الخط وميّل يسار عوّد وكت فوق ثم امش كيلو وبتعينّه
بتال يطالعه يحاول يفكك كلامه فهم شي واشياء لا
الرجال:ها عرفت؟
بتال ابتسم:ايه مشكور يكثر خيرك ماقصرت
الرجال دخل يده عند بتال وهو يمسكه:ياحياالله الضيف يالله ان تحييه
بتال:الله يسلمك ويبقيك
الرجال:والله ماتكتّ ولاتغدي مكان الا وانت متقهوي ومتعشي
بتال:يكثر خيرك ويجود الله عليك لكن مستعجل والله خلها مرة ثانية
الرجال:لامرة ثانية ولا أولة الحين الحين قهوتك وعشاك عندي
بتال بنفسه:ابوك يالنشبة..والله اني مشغول بالحيل يابن الحلال وابي الحق اخلص أموري قبل الليل تكفى خلها مرة ثانية
الرجال زفر:اجل لاعوّدت عشاك عندي،،ضرب صدره انشد عن ابو خالد ويعلمونك
بتال بابتسامة:أبشر أبشر كثر الله خيرك وبيض الله وجهك ماتقصر،،حرك سيارته،،استأذنك انا فمان الله
الرجال:تحّرص(انتبه)وانا اخوك من واحدن متشحّط أهل الديرة شافه ابو خلف يقولون انه ذابح له واحدن وهاج يمّنا تحرص وانا اخوك
بتال يطالعه بطيف ابتسامة وهو عارف انه يقصده وبنفسه:الله متى ذبحت احد وشارد بعد!!..مشكور رايتك بيضا الا ابي اسالك بيت ابو نشمي وينه؟
الرجال كشر بوجهه وبحدة:وش تبي فيه؟!!
بتال عقد حواجبه مستغرب من ردة فعله:لي شغلة بسيطة عنده ابي اخلصها وأمشي
الرجال:بيته قبال بيت الشيخ وبيت الشيخ تعرفه لاشفته
بتال:جزاك الله خير كلفت عليك واتبعتك معي
الرجال:ماهناه تعب لكن انتبه من هالرجال اللي انت غادين(رايح)يمّه تقابل المتشحّط ولاتجلس معهم
بتال كشر بوجهه ودخل قلبه الشك وعدم الراحة من ابو نشمي وحرك بسيارته داخل للديرة وهو يدور بيت ابو نشمي
.
بيت عوض
ام طلق بيدها المبخرة تبخر ثوب ابو فارس وهي مبسوطة سمعت صوت الباب وخرجت وشافته ثم زغرطت وسط ابتسامة كلها فرح:ياحي الله طلق ياحي الله معرسنا،،زغرطت وهي تمشي له،،ومبارك العرس الاثنين،،وقفت قدامه وهي تبخره،،ليلة ربيع عين وقمرا
طلق بجدية:يمه ماابيها
ام طلق اختفت ابتسامتها:وربي حرام فيك هالبنية
طلق:ودام حرام فيني خليها تشوف رزقها مع غيري
ام طلق بحدة:وانت بتشوف رزقك مع من؟
طلق:ماني متزوج انا مرتاح بوضعي الحين
ام طلق:عباير وأنساها ياطلق لو تقطع نفسك لها مارضت فيك عقب سواتك
طلق صرخ:يمممه!!
ام طلق صرخت:وصمّة(صمم)تنافخ بوجهي اذا بتخنفر(تعصب)خنفر على روحك!!انت وسويدين الوجه
طلق بحدة:كم مرة اعلمش انا مالي شغلن بشي!!الوجه من الوجه ابيض!!علامش يمه انتي مع الناس على وليدش!!
ام طلق:ايه على وليدي اذا انه ظالم الله مايرضى الظلم!!
طلق ضحك
ام طلق كشرت بوجهها
طلق:يمه تراني خابرن الاول والتالي!!العلم الصحيح ماهو بظليمة العلم إنش من الاول تبين شامة لي وجت من الله هالمصيبة وافتكيتي من عباير وارتحتي منها!!
ام طلق ابتسمت:صدقت والله انك صادق ياولد والحين قم قم وتولّم عمك يحتريك
طلق بقهر:يمه ماابيها
ام طلق:تبيها ولا ماتبيها الليلة العقد وبعد بكرة بتاخذها لبيتك حليلةٍ لك
طلق انصدم ماتوقع ان كل شي يصير بسرعة حس برجفة سرت بجسمها وتوسعت عيونه:وش توجسين يمه!!
ام طلق:هذا العلم الصامل مير افزع وتولّم هي ليلةٍ وحدة وانا امك تونس بها واترك قنقك اللي مابيودي ولايجيب،،عطته ظهرها وهي تغني مبسوطة وتبخر نفسها،،ومبارك العرس الاثنين ليلة ربيع عين وقمرا واللي جمع بين قلبين الله يطول بعمره!!
طلق اللي كان صوت غنا امه المليان فرح يرسم بعينه مستقبل يشوف نهايته ممر طويل ينتهي بسجن للنهاية بدون سعادة بدون مفر من هالزواج اللي تدبس فيه جلس وهو يمسك راْسه انتهى كل شي بعينه بهاللحظة
.
بيت بادي
عباير بكامل حشمتها واقفة برا البيت وتحديدا تحت العشّة تفرش فراش من الخصف(سعف النخل)وهي تدعي:يالله انك ترده سالم غانم ويكيد العْدا
ابو هليّل مار من جنبها وبينهم مسافة بسيطة
عباير رفعت صوتها وهي منحية تعدل الخصف وتوازنه:وتجعله خنجر بنحورهم ياكريم
ابو هليّل وقف وطالعها بحدة:خير يابنت متعب تدورين المشاكل مثل جدش واخوش!!
عباير شهقت وهي تعتدل واقفة:لاااااإله الا الله اللهم ياكافي!!،،جلست وهي تسحب الفناجيل والكاسات اللي جايبتها معها من البيت ترتبها فوق الخصف بعدم اهتمام لكلامه،،علامك غادين يمي وانا مااوجست شين لك!!
ابو هليّل:مايحتاج توجسينه عارفين مغزاش ياعباير
عباير وهي تتنهد:مير الله يجازيك يوم انك ظالمني وانا ادعي لجدي يعوّد سالم!!
ابو هليّل:صكّي فمش وكملي شغلش وخليش بحالش المفروض إنش قانعة بعد اللي صار!!
عباير كشرت بوجهها وبحدة وهي تتصنع انها مو مهتمة لوجوده وكلامه:والله لولا الناس يوجسون عني وسط العرب ماربوها اَهلها وشانت أخلاقها مع رجلن غريب عنها وكبير بعد كان علّمتك وشلون قنعت من سنين من هالديرة اللي مابها خير!!
ابو هليّل ابتسم:مايحتاج توجسينه عارفين امرش!!
عباير حذفت الفنجال اللي بيدها عليه وضرب برجله:تخسي مربية غصب عنك وعن أهل الديرة واللي عنده كلمه يوجسها حياه والله لاعلمّه وشلون ربوني الرجال!!
ابو هليّل مسك رجله وهو يتوجع وبصراخ:اعقبي تصاوبيني ياقليلة الحيا!!
عباير وقفت:ماقليل الحيا غيرك بهالمكان!!لافي يمي وترمي كلامك وتبيني اسكت!!والله ان أذبحك واشرب دمك!!
ابو هليّل مشى لها:والله انا اللي اعلمّش وشلون تربية الرجال
سعود وقف بينهم وبحدة:هذاني قدامك ورنّي تربية الرجال ياهلال!!
بتال اللي واقف بسيارته وحضر الموقف من البداية يطالعهم بصدمة ولاتدخل باللي يصير ابد
.........****..........
امجاد ورهايف متجهين لابوهم
ابو غازي يطالع جواد بحدة:صدّ!عطني مقفاك جعله بالهوايل!!
جواد زفر وهو يعطيهم ظهره وهو يدعي عليهم كلهم بحريقة تشيلهم وتمحيهم من الوجود
امجاد وقفت عند ابوها ووراها رهايف:سم يبه
ابو غازي بحدة:نقصي صوتك!!
رهايف:حاضر يبه
ابو غازي:والحين شوتيه ياامجاد
جواد التفت لعمه وبعيون متسعة:نعم!!!
امجاد تطالع ابوها بصدمة
رهايف ابتسمت تحت نقابها برضا عن اللي يصير له
ابو غازي دف جواد عالجدار وهو يلفه يخليه يعطي ظهره للبنات صرخ:شوتيه اقولك!!!
امجاد فزت
رهايف بكت
ابو غازي طالع رهايف وبعصبيته صرخ:علامك انتي بعد وش فيك؟!!
رهايف وهي تشاهق:يبه تكفى اتركه يبه طلبتك
امجاد التفتت تطالعها مصدومة
ابو غازي اتسعت عيونه
جواد قشعر كل جسمه وهو يسمعها
رهايف برجفة صوتها:يبه قبل السالفة اللي صارت لأمجاد جواد كلمني يبيني له واني انتظره يخلص اموره بس انا رفضت وقلت له ابوي موجود كانك صادق وسواتك ذي سواد وجه وهو شكله زعل عشان كذا سوا سواته
جواد انخرس من صدمته من كلامها ولف غصب عنه يطالعها من الصدمة
امجاد تطالعها برعب من اللي بيصير من كلامها
ابو غازي ضربها كف على وجهها بكل قوته طيحها عالارض
جواد انفجع من عمه ووقف بينهم وهو متوقع يذبحها بعد كلامها:ياعم قل لااله الا الله
ابو غازي طالع جواد وهو يزفر وعيونه كلها شر:اذلف عن وجهي لأدفنك الحين بمكانك،،صرخ،،اذلف
جواد واقف بينهم بتردد مايبي يترك عمه وهو يعرف اطباعه نطق وهو يستجمع شجاعته:ماهو قبل ماتحلف ماتسوي لها شي
ابو غازي طارت عيونه وضرب جواد
جواد واقف بمكانه ماتحرك
ابو غازي طالعه بغبنة وهو يصر ع اسنانه:اذلف وجب ابوك تعال ياويلك لو تتأخر دقيقة ياجواد ذبحتك انت وهي ودفنتكم الليلة اذلف!!
.
بيت ابو عادل
راشد دخل لغرفة امه
عذبة متمددة عالسرير
راشد جلس جنبها:اميمتي ياأم راشد قومي اشوفك ماشفتك اليوم؟ماشبعت منك
عذبة جلست وهي تبتسم:حياك الله ياراشد هلا بعيني
راشد:وليش تاركة عيونك لحاله؟
عذبة:وانت بتترك امك لحالها!!
راشد تنهد وهو يمسك يد امه يبوسها:شغل يمه والله شغل ثم ماني مطول يمه راجع كلها كم شهر وراجع
عذبة بضيقة:ادري ياروحي لكن قلبي مايطاوعني
والله اني محروقة لفراقك
راشد باس راسها:يمه!!كل نهاية اسبوع وانا عندك وبأكلمك كل يوم امريني شي ثاني؟
عذبة:الله ان يوفقك هذا اللي اقوله
راشد ابتسم:امين امين يمه عاد تكفين يمه مشتاق لدلتك اللي ترد الروح
عذبة:ابشر مالك الا طيبة الخاطر،،وقفت ومشت،،انت بس تريح على ماازين لك ذيك الدلة والحلا ثم نتقهوى سوا
راشد مشى وراها:يسلمك لي يمه ولايحرمني منك
عذبة التفتت له
راشد وقف
عذبة:اترك عنك العنا وتريّح
راشد بابتسامته الهادية:ان شاء الله يمه ان شاء الله ابشري
عذبة نزلت للمطبخ
راشد اتجه لغرفته ودخل
جسّار اللي متخبي ورا الباب اسرع بخطواته وهو يغطي عيون راشد بيديه:روش هل تحبينني؟
راشد زفر:اذلف عني ولّا بتشوف روش الصدقية!!
جسّار تركه وهو مكشر وبزعل:يمه منك وش فيك الأخلاق زيرو
راشد التفت له وحواجزه مرتفعة:تعرفني وتدري اني اكره هالسخافات تسويها ليه
جسّار تنهد وسبقه لسريره وهو ينط ويرتمي عليه:اااه ياروشة اااه،،تمدد على بطنه وهو يصد بوجهه عن راشد،،
راشد عقد حواجبه وهو يشوفه ويسمعه اتجه لدولابه وهو يفتحه:وش فيك؟
جسّار بضيقة:نصفنا الاخر وراح وانت بعد وبتروح وبأقعد أنا لحالي
راشد ابتسم:وغازي بعد بيروح
جسّار جلس وهو يسحب المخدة ويحذفها عليه وبنرفزة:والتـ*** والله
راشد ضحك بعد ماضربته المخدة والتفت عليه:ادري كل هالضيقة مو بعشاننا عشان مافيه احد تبلع على حسابه
جسّار توسعت عيونه وهو يغطي فمه وبدلع:الله يسامحك!!
راشد قشعر جسمه:الله يجيرك ياجسّار اقرفت ام امي بهالمصاخة
جسّار رجع يديه ورا رقبته وهو يتمدد:تستاهل حتى ماتظلمني مرة ثاني
راشد:لا عز الله ماني بظالمك اذا مو عشان بطنك يالمعصقل عشان بيجيك جلد من خالي لحالك
جسّار يطالعه عن طرف:وش فيك صاير ظالم؟
راشد؛والله
جسّار قاطعه:لحظة لحظة لحظة
راشد كشّر بوجهه:لاتصير سامج وتغني عاد!!
جسّار:ذكرته والله!!ماني مخليها بخاطره!!
راشد توسعت عيونه:الحمدلله والشكر وهو وش درّاه!!!
جسّار:وظالم ظالم ظالمني..أبلا أسـ
راشد جرى للسرير ونط فوقه وهو يسحب المخدة ويغطي وجه جسّار:اوووووص عارف حركاتك انااا
جسّار انكتم ودفه عنه وطيّره ثم نط وجلس فوقه وهو يثبت راشد بيده من رقبته وبابتسامة:وش فيك؟خايف اذكرك بالحبيبة!!
راشد تغير وجهه ودفه بقوة وجلس فوقه وبعصبية:ذبحتوني كم مرة اقولكم مااحبها لاتورطوني فكني من لسانك وبلاويه ياجسار
جسّار دفه عنه بقوة
راشد جلس جنبه وهو يتنفس بسرعة
جسّار وهو يضحك:لاتصيح لاتصيح خلاص ماتحبها
راشد كشّر بوجهه وبحدة:جسّار!!
جسّار عطاه ظهره وهو يحط يده تحت رقبته
راشد:رح بيتكم جسّار
جسّار:وهذا مو بيتك بيت جدي
راشد زفر وهو فاهم جسّار:قم ياجسار بتال وراح الخين دورك
جسّار سكت
راشد وقف ومسكه من يده وهو يسحبه:قم قم رح لبيتكم قم
جسّار بدلع:مااابي تكفى راشد تكفى
راشد تركه:الحق علي اللي اواسيك
جسّار مد يده لراشد وبضحكة:قومني قومني
راشد مسكه من يده وسحبه يقومه:عاد لاتصير خبل وتزيد الموضوع
جسّار مشى خارج:ان شاء الله ان شاء الله
.
بيت مسفر
جواد داخل بوجه مخطوف يدور ع ابوه وقف عند امه اللي جالسة بالصالة ع جوالها:يمه وينه ابوي؟
ام جواد عقدت حواجبها:بالدوام ليش؟
جواد باستعجال وهو يلف عنها ويخرج جواله:مافي شي مافي شي،،اسرع بخطواته متجه للباب بيخرج وعينه بجواله يتصل ع ابوه وقف وهو يفكر،،خله يذبحها!!،،ابتسم،،منها انفك منهم كلهم!!
.
بيت عادل
..غرفة غازي..
غازي جالس ع طرف السرير ببذلته العسكرية منحني وهو يقفل أربطة البسطار اتجه للتسريحة وهو يوقف قبالها ويطالع نفسه بالمراية بكل همة وشجاعة سحب البريهة(طاقية العسكر)وحطها على راسه ووازنها اخذ نفس وهو يرتب بذلته ويمسح عليها تقدم كم خطوة وانحنى لشنطة اغراضه وشالها بيده اليمين ثم اتجه لباب غرفته بيخرج وقف وهو يستجمع كل مشاعر الفراق ويطردها وهو مقتنع جدا بل راضي تمام الرضا بوضعه وفخور بمهنته لابعد مدى دام انه للوطن ولأجل الوطن يرخص دمه وهذا شعاره فتح الباب وخرج وهو يرسم ابتسامة واسعة على محيا وجهه ومشى متجه للدرج بينزل تحت ويوادع اهله
ام غازي قابلته وهي بتنزل ابتسمت وهي تشوفه:هلا يمه هلا بعيني
غازي سلم على راسها وهو يحط يده على كتفها ونزل الدرج وهو محاوطها بيده
ام غازي:مطول هالمرة؟
غازي:والله يمه ماادري بس تدرين اني تغطية يعني معهم بكل كبيرة وصغيرة
ام غازي رجعت يدها ورا ظهره وهي تشده اكثر:الله يحفظك ويحرسك بعينه ياعيني
غازي:واخوياي؟والجيش كله؟!!
ام غازي ضحكت بخفة:الله يردكم سالمين غانمين ظافرين ياولدي وتقر عيوننا بكم
غازي باسها على راسها:امين امين ياعيني الله يسمع منك ويعجّل به
ابو غازي داخل للبيت وهو ماسك رهايف من شعرها يجرها معه
رهايف تبكي وهي تترجاه:الله يخليك يبه اتركني اتركني الله يخليك
امجاد ماسكه يد ابوها وهي تحاول تفكه عن رهايف وبخوف وسط دموعها:يبه اتركها تكفى يبه اتركها
ام غازي انفجعت وهي تشوف اللي يصير وصياح بناتها وترجيهم
غازي بنص الدرج ترك امه ونط الدرج بدون مايحس وانلوت رجله لكن وقف وكمل وسحب رهايف من يد ابوها بالقوة ورجعها وراه وهو يطالع ابوه بحدة وضام اخته بيديه ورا ظهره وبصراخ:يبه!!وش فيك!!
ابو غازي بحدة وهو يأشر بسبابته:اذلف عن وجهي وخلني مع سويدة الوجه اللي وراك
رهايف فكت يدين غازي عنها وبصراخ وهي تخرج من ورا غازي وتطالع ابوها وبدموعها:ليش سويدة وجه!!انا سويت جريمة!!قابلته!!كنت خارجة من بيت جدي وهو داخل قالها لي قال ابيك لي تنتظريني لحد مااكمل اموري بس وانا رديت وقلت له تعرف ابوي وش الجريمة ها!!هو اللي ينضرب وينذبح مو بأنا يبه،،صرخت،،مو بأنا!!
غازي طالعها بصدمة
ابو غازي صرخ:وتبيني اصدقك ها؟!!كم مرتن قابلتيه من وراي ها؟!!هاااا!!!!
رهايف:اذا انت شاك فيني وبتربيتك اذبحني يبه اذبحني وارتاح
ابو غازي عض شفته وهو يشد قبضته هايج ووده يذبحها:اااه منك اااه
غازي:يبه رهايف صادقة والبنت تربيتك وعلى حطت يدك!!مايصير تتهمها ظلم!!وبعدين يبه هاذي رهايف رهيفة قلبك وشلون ماتصدقها!!
ابو غازي اخذ نفس وهو يطالعها:اذلفي لغرفتك ولا جا عمك اتفاهم معك
رهايف طلعت لغرفتها ومشت وراها امجاد
ابو غازي طالع بغازي بحدة:وانت كم مرة قايل لك لاتلبس البذلة بالبيت البسها بدوامك!!
غازي تنهد:مستعجل يبه
ابو غازي:الشكوى لله من ناسٍ ماتفهم لحد ماتصيبهم المصيبة!!،،مر من جنبه وطلع لغرفته بسرعة،،
غازي تنهد وهو يطالعه:فمان الله يبه استودعتك الله،،طالع امه وسلم عليها وابتسم،،انتبهي عليهن يمه لو اقدر كان جلست وجلست الموضوع
ام غازي:توكل ياعيني توكل بحفظ ربي الله يحميك ويردك سالم
.........****..........
الليل
.........****..........
..بيت بادي..
،،الجزء المهجور،،
سعود بعد مالف ببتال داخل البيت بابتسامة:وهذا هو بيتك ياطويل العمر والسلامة
بتال وبينه وبين سعود مسافة ولازال مشهد التحدي بين سعود وابو هليّل بباله طالعه وهو يقارن ابتسامته معه ووقاحته قبل شوي مع الشايب جامله بابتسامة بالغصب رسمها على وجهه:سلمت سلمت
سعود مد له المفتاح:وهذا هو المفتاح منزلن مبارك وانا اخوك
بتال مد يده واخذ المفتاح وبرسمية:مشكور ماقصرت
سعود وهو يمشي متجه للباب بيخرج التفت عليه اول ماوصل للباب ومد يده
بتال صافحه رغم التردد اللي لاعب فيه
سعود بابتسامة:اذا احتجت شي خذ دورة حول البيت تعرف الباب وأبشر وانا اخوك اعين واعاون،،ترك يده،،عاد اكبّك تريّح ثمّن من اصبح افلح فمان الله،،خرج،،
بتال قفل الباب وراه وقفله لحد ماوقف ماعاد يقفل اكثر وجلس وهو يتكي بظهره عالباب ويمسح على يديه يحس بقشعريرة مرت بجسمه:يمه وش هالرجال!!وش هالديرة اللي محد يحترم الثاني،،مرت بباله عباير وهي تتهاوش تغير وجهه،،اويلي عليك يابتال حتى حريمهم يمردغون رجالهم!!،،تذكر ابوه وزعله،،تستاهل هاذي بداية عقوقك تستاهل يابتال والخيبة والله والخيبة!!
سعود برا ورا الباب ابتسم وهو يشوف تصرف بتال الرسمي عكس كلامه معه عالجوال واضح انه اجتماعي ابتسم وبخاطره:الظاهر روعّته انت وأختك،،مشى كم خطوة وقف وهو يشوف واحد متلثم قباله عقد حواجبه وبحدة،،انزع لثامك واوجس اللي عندك
الملثم خرج خنجره وسدد لسعود طعنة ببطنه
.
..بيت عادل..
...المجلس
ابو غازي يروح ويجي بالمجلس مو قادر يجلس على أعصابه كل شوي يطالع ساعته زفر وهو يشوف الوقت يمر ومافيه اي بوادر استجابة لتهديده خرج جواله من جيبه واتصل وبحدة:وينك؟!!
ابو جواد بشغله استغرب:بالمستشفى ليش؟
ابو غازي توسعت عيونه:اسمعني يامسفر ان ماحضّرت قدامي انت وهالعلة ولدك ورب البيت انه اخر مابيني وبينك،،قفل بوجهه وهو يتحلّف بجواد،،
..غرفة امجاد ورهايف
رهايف على سريرها متغطية كلها
جسّار جالس ع طرف سريرها يطالعها بوجه اسود من الهم بعد مادرا بالموضوع
فيصل واقف جنب الباب ومتكي بظهره عالجدار وهو متكتف يطالعها بصمت وواضح على وجهه القهر
جسّار بهدوء:رهايف ارفعي اللحاف عنك خليني اشوفك
رهايف شدته اكثر عليها
جسّار زفر:وبعدين اجلسي خليني افهم الموضوع عشان ارد على ابوي لو قال لك شي!
رهايف ماردت
فيصل اسرع بخطواته وسحب اللحاف بقوة من عليها وبعصبية:اخلصي علينا خلينا نتفاهم معك
جسّار وقف وسحب اللحاف من يده ودفه عالخفيف لورا وبنبرة عالية شوي:وش فيك انت؟!!
رهايف جلست وطالعتهم بشعرها المنكوش وبوجهها اللي عليه اثر ضرب ابوها وبعيونها الحمرا من كثر بكاها رغم انها وقفت بكى من فترة وبأخلاقها القافلة:نعم خير!!وش تبون انتم بعد؟تبون تكملون علي مثل ابوي!!
فيصل طالع شكلها بصدمة ماتوقع ابوه بيوم يسوي كذا بوحدة من خواته وهو يدري ان البنات خط احمر عند ابوه تغير وجهه وارتسم الحقد وخرج بخطوات سريعة من الغرفة
جسّار تنهد وهو يشوف وجهها:متى قلت اني بأسوي فيك شي!!انا سألت عشان اعرف أوقف معك قولي لي كل شي لاتخبين لو هو مثقال ذرة خليني اعرف
رهايف:مثل ماقالوا لك جسّار تكفى لاتغثني يكفي ابوي
جسّار اخذ نفس وهو يضبط أعصابه رغم قلة أدبها معه وقف وهو يصد بوجهه عنها:الحين مالي كلام معك بعدين اتفاهم معك زين نامي الليلة وريحي،،خرج،،،
امجاد طالعة الدرج على نزول فيصل بخطواته السريعة وبيدها قطن وكمادات باردة كشرت وهي تشوف وجهه ووقفته:وين؟!
فيصل:رايح لابوي
امجاد بحدة:فصيل لاتتدخل خل الموضوع ينحل بين ابوي وعمي
فيصل طالعها بتكشيرته:وانا قلت شي!!
امجاد مدت يدها وهي تمسك يده:فيصل حبيبي مانبي مشاكل اكثر اركد شوي وربك بيسرها
فيصل سحب يده وهو ينزل بسرعة ويخرج من البيت
امجاد عقدت حواجبها وهي تشوفه يخرج والمفروض انه رايح لابوها كملت طريقها ووقفت وهي تشوف جسّار:جسّار حبيبي إلحق فيصل
جسّار باستغراب:وش فيه هو بعد؟!!
امجاد:ماني بمرتاحة روح له شوف وش فيه
جسّار بنرفزة وهو يشرع بخطواته يلحقه:الله يعدي الموضوع على خير بس
امجاد كملت طريقها للغرفة دخلت وقفلت الباب وراها بقوة مشت لسريرها وهي ترمي القطن بوجه رهايف وجلست على سريرها وهي تحط الكمادات على الكومدينة بين أسرتهم وبنرفزة:عساك مبسوطة
رهايف طالعتها بملامحها التعبانة وتكشيرتها المرسومة على وجهها اختفت التكشيرة وارتسمت مكانها احلى ابتسامة رغم الملامح اللي ماليها التعب!!
..عند فيصل..
فيصل خارج من بيتهم بسرعة متجه لباب البيت الكبير اللي يدخل على بيوتهم وهو يتصل بجواله:يزيد وينك؟
يزيد(صديقه)متمدد على سريره جلس وهو يحس بنبرة صاحبه المتغيرة:فيصل وش صاير معك؟!!
فيصل:اسمع ابيك تكلم شاهر
يزيد تغير وجهه:اعوذ بالله منه ومن سيرته وش تبي فيه؟!!
فيصل:اللي بأقوله يظل بيننا يزيد
يزيد ابتسم وبجدية:ازهلها وانا اخوك امر؟!!
فيصل قفل جواله بعد مااتفق مع يزيد على كل شي لف وعلى وجهه ابتسامة رضا اختفت الابتسامة وهو يشوف وجهه المصدوم
راشد اللي كان يسقي النخل سمع كلام فيصل كله يطالعه بصدمة مو مصدق
فيصل بتوتر وهو يحاول يجمع أفكاره:أنا أنا
راشد اختفت ملامح الصدمة واحتدت ملامح وجهه الهادية اللي مايليق لها الحدة ابد وهو يلف اللي(الخرطوم😅)اللي يسقي به حول يده وبحدة:ورب البيت ان ماعرفت وين بيترصده خويك إني لا أعلقك من رقبتك بهاللي فوق النخل واتركك شهر تتدلى يافيصل!!
<اللهم صل وسلم على نبينا محمد>
.
.
اللي يقولون طولي البارت وينكم الله الله بالتفاعل
.
.




الربيع القلب 26-10-2019 12:25 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
يا سميحة المحيا تسلم اناملك

Fay .. 26-10-2019 11:39 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
أي والله تسلم اناملك ..
بارت جميل و ننتظر البارت الجاي على احر من جمر

ضحكته 26-10-2019 12:35 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
الله يرد بادي بسسلامه 😪
وسعود ي بعد هالروح اكيد الكلب هليل هو الي طعنه 😠
وعباير اي تغير بيحصل بحياتها

لحد الان مابان شي
إلا سر واحد وهو بتال ذابح احد بس من ماندري
ليشششش البارت صغير
نبي طويييل تقفيلاتك حماسيه تقهههر 😭💔


رهايف ي صدمتي بالي سوته وش سبب الحقيقي
ماتوقع تحب جواد لا
فيه شي ورا هالي سوته


هل راح يرجع بادي يارب مانفقده 💔





لاتطولين تكفففين لا تطولين 💔





تسسسلمين ع البارت الجميييل الرائع ارويتي ضمانا في عباير واهلهااا 💙💙

هـــدبـــ خــجــلانــــ 28-10-2019 07:19 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 

الســـلام عليكم
شخبارك

اولا اعتذر عن تاخري بالرد
وعــدم ردي علـ البارت السابق

ثانياً البارت احداثووو مراا واوو
ومدهشه وفاقت كل الاوصاف

بــتــال
اخــر ماكنت اتوقعه يسكن
مع اهل عباير ههه مسكين انفجع منهم
لا ومفلح وزوجته مرا واو
موقف فكااهي
موقف وداعه لامه واخوته مرر محزن
متشوقه للاحداث واكيد راح يخالطها
اكشن مع عباير وبتال


غازي
واوو رومانسي متخفي بردا۽ القسوه
دامه يحبها ليش يقسۑ عليها
مدري لليه قلبي مو مطمني من رحلته
او سفرته الله


عذرا۽
ذكرتي انوو يداتها محروقه ومعدومه
ماعاد تصلح لشي شو هوا السبب
وكمان ابنها ليه يسافر
كنت اظن حزنه علــ امجاد عههه


جواد ورهايف
ثنائي مضحك ومعادله صعبه الفهم
ليش سوت هدا الوقف كله
ايش السبب
تفاجأت من دفاعه عنها
بعدين اظهر الوجه الحقيقي وهج


عبــايــر واهلها
ناس ملاح
وعباير صراحه تدور المشاكل
ايش حكايتهم ليش لسا ما كشفتيها
متحمسه حدي ادري

وسعوووود
يالله ياسعووود ايش صار فيه
مين الي طعنووه جعلوو الساحق والماحق
والرصاص المتلاحق ههه


مطلق
ياترا ويش سوا مع عباير
وهل راح تتم خطوبته او لا
يستاهل كنت راحمتوا طلع
يستاهلها




ووووو بــ أنتظارك

ضحكته 28-10-2019 10:50 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها هــــدبــــ خــجــلانــــ (المشاركة رقم 31404946)

الســـلام عليكم
شخبارك

اولا اعتذر عن تاخري بالرد
وعــدم ردي علـ البارت السابق

ثانياً البارت احداثووو مراا واوو
ومدهشه وفاقت كل الاوصاف

بــتــال
اخــر ماكنت اتوقعه يسكن
مع اهل عباير ههه مسكين انفجع منهم
لا ومفلح وزوجته مرا واو
موقف فكااهي
موقف وداعه لامه واخوته مرر محزن
متشوقه للاحداث واكيد راح يخالطها
اكشن مع عباير وبتال


غازي
واوو رومانسي متخفي بردا۽ القسوه
دامه يحبها ليش يقسۑ عليها
مدري لليه قلبي مو مطمني من رحلته
او سفرته الله


عذرا۽
ذكرتي انوو يداتها محروقه ومعدومه
ماعاد تصلح لشي شو هوا السبب
وكمان ابنها ليه يسافر
كنت اظن حزنه علــ امجاد عههه


جواد ورهايف
ثنائي مضحك ومعادله صعبه الفهم
ليش سوت هدا الوقف كله
ايش السبب
تفاجأت من دفاعه عنها
بعدين اظهر الوجه الحقيقي وهج


عبــايــر واهلها
ناس ملاح
وعباير صراحه تدور المشاكل
ايش حكايتهم ليش لسا ما كشفتيها
متحمسه حدي ادري

وسعوووود
يالله ياسعووود ايش صار فيه
مين الي طعنووه جعلوو الساحق والماحق
والرصاص المتلاحق ههه


مطلق
ياترا ويش سوا مع عباير
وهل راح تتم خطوبته او لا
يستاهل كنت راحمتوا طلع
يستاهلها




ووووو بــ أنتظارك





فيه شئ ماذكرتيه ولا أنا


بس لما رديت اقراء الرواية لفتني حركة أم جواد لما قال جواد أنا مو ولدك
لاحظتوا توترها فيه شئ غريب بالرواية مو واضح صدقوني الكاتبه
مخبئه اسرار فيه أمور كثيره لفتتني مابي أتكلم عنها الحين
ابي لين توضح لي من خلال البارتات الجايه



لا تتأخرين علينا تكككفين 😩❤❤






:graaam (320)::graaam (320):

هـــدبـــ خــجــلانــــ 29-10-2019 06:19 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31405424)
فيه شئ ماذكرتيه ولا أنا


بس لما رديت اقراء الرواية لفتني حركة أم جواد لما قال جواد أنا مو ولدك
لاحظتوا توترها فيه شئ غريب بالرواية مو واضح صدقوني الكاتبه
مخبئه اسرار فيه أمور كثيره لفتتني مابي أتكلم عنها الحين
ابي لين توضح لي من خلال البارتات الجايه



لا تتأخرين علينا تكككفين 😩❤❤






:graaam (320)::graaam (320):






ايــه نفس ما لفتني
بس يمكن نسيت مااكتبوو

توترت وهذاك ابتسم بغرابه

يعني هل ممكن يكون مو ابنهم
او ام جواد مو امه واحده من الثننين


وكمان شيي
فيه قصه مع عادل بهذي القريه
اانو خوف الجده كمان غريب
علشان خاايفه لا يسوو فيه شي


والقصه مع الجد بادي اكيد

وكمان نفس الحكايه في بدايه الروايه
عن بتال

rwuiit28 29-10-2019 12:07 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها الربيع القلب (المشاركة رقم 31398567)
يا سميحة المحيا تسلم اناملك

ربي يسلمك💛💛

rwuiit28 29-10-2019 12:09 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ضحكته (المشاركة رقم 31400000)
الله يرد بادي بسسلامه 😪
وسعود ي بعد هالروح اكيد الكلب هليل هو الي طعنه 😠
وعباير اي تغير بيحصل بحياتها

لحد الان مابان شي
إلا سر واحد وهو بتال ذابح احد بس من ماندري
ليشششش البارت صغير
نبي طويييل تقفيلاتك حماسيه تقهههر 😭💔


رهايف ي صدمتي بالي سوته وش سبب الحقيقي
ماتوقع تحب جواد لا
فيه شي ورا هالي سوته


هل راح يرجع بادي يارب مانفقده 💔





لاتطولين تكفففين لا تطولين 💔





تسسسلمين ع البارت الجميييل الرائع ارويتي ضمانا في عباير واهلهااا 💙💙

بادي مطول🌚💔ورهايف وعنادها نشوف وين يوصلها

rwuiit28 29-10-2019 12:10 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها fay .. (المشاركة رقم 31399886)
أي والله تسلم اناملك ..
بارت جميل و ننتظر البارت الجاي على احر من جمر

ربي يسلمك😊💗

rwuiit28 29-10-2019 12:17 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها هــــدبــــ خــجــلانــــ (المشاركة رقم 31404946)

الســـلام عليكم
شخبارك

اولا اعتذر عن تاخري بالرد
وعــدم ردي علـ البارت السابق

ثانياً البارت احداثووو مراا واوو
ومدهشه وفاقت كل الاوصاف

بــتــال
اخــر ماكنت اتوقعه يسكن
مع اهل عباير ههه مسكين انفجع منهم
لا ومفلح وزوجته مرا واو
موقف فكااهي
موقف وداعه لامه واخوته مرر محزن
متشوقه للاحداث واكيد راح يخالطها
اكشن مع عباير وبتال


غازي
واوو رومانسي متخفي بردا۽ القسوه
دامه يحبها ليش يقسۑ عليها
مدري لليه قلبي مو مطمني من رحلته
او سفرته الله


عذرا۽
ذكرتي انوو يداتها محروقه ومعدومه
ماعاد تصلح لشي شو هوا السبب
وكمان ابنها ليه يسافر
كنت اظن حزنه علــ امجاد عههه


جواد ورهايف
ثنائي مضحك ومعادله صعبه الفهم
ليش سوت هدا الوقف كله
ايش السبب
تفاجأت من دفاعه عنها
بعدين اظهر الوجه الحقيقي وهج


عبــايــر واهلها
ناس ملاح
وعباير صراحه تدور المشاكل
ايش حكايتهم ليش لسا ما كشفتيها
متحمسه حدي ادري

وسعوووود
يالله ياسعووود ايش صار فيه
مين الي طعنووه جعلوو الساحق والماحق
والرصاص المتلاحق ههه


مطلق
ياترا ويش سوا مع عباير
وهل راح تتم خطوبته او لا
يستاهل كنت راحمتوا طلع
يستاهلها




ووووو بــ أنتظارك

بالنسبة لراشد اللي هو ولد عذبة بيسافر لرحلة عمل(انتداب)وبيرجع لوضعه عادي وغازي مثل اغلب الرجال نقول يحب بس خاصية التعبير صفر وعباير من حقها تدور المشاكل😂

rwuiit28 29-10-2019 12:18 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الـسـادس عـشـر،،
لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير
.
.........****..........
أم جـلاجــل>>الــديــرة>>
.........****..........
..بيت بادي..
عباير طالعة من غرفتها بقميصها الروز وهي كل ملابسها قمصان روز ماعدا المناسبات جلابيات متجهة لغرفة بخوت اللي جنب غرفتها فتحت الباب وهي لازالت ماسكته وكشرت بوجهها وهي تشوفها
بخوت جالسة عالارض تخيّط
عباير بتكشيرتها:لااله الا الله بكل وقت تخيطين(تخيّط)!!ارحمي عمرش
بخوت بدون لاتطالعها:اذكري الله بس وولمّي العشا سعود على وصول
عباير تنهدت:ليش نولّمه الحين!!كان طاوعتيني وغدينا يم عشا ام هليّل
بخوت طالعتها وبنص عين:اهب ياوجهش مغسولن بمرقة حمار!!توش متهاوشة مع الرجل وبغيتي تذبحينه انتي واخوش وبتغدين يم بيته!!الله اكبر عليش!!
عباير وهي تتكتف وتصد بوجهها:العيشة(الاكل)مالها بـد(شغل)بالهوشات
بخوت بتهديد:اقول طسّي ولمّي العشا بس
عباير وهي ترد الباب معها بتقفله وبزعل:طيب طيب،،فتحت الباب بسرعة وبابتسامة،،وينها حلايا؟
بخوت تطالعها:بغرفة جدي عالتلفزون
عباير مشت لها وانحنت وهي تمسك يدها وتقومها:غدينا يمّها
بخوت سحبت يدها وبتكشيرة:طسّي ولمي العشا بس كل ذَا هجّة ماتبين تعملين شي!!،،رجعت تخيط،،عليش الليلة ولميّه بس
عباير بترجي:بخوت قومي يالله طلبتش وانا خيتش تكفين!!،،ابتسمت،،معي شين لحلايا بيعجبها وبتزعلين يوم انها توريش اياه ثمّن تقولين ليش ماعلمتيني اغدي معش كان شفت وجهها!!
بخوت طالعتها بتردد وهي مميلة فمها:توجسينه صدق؟
عباير هزت راسها بوناسة:اي والله صدق
بخوت تنهدت وهي تقوم وفتحت الدولاب وهي تحط الابرة والقماش بداخله ثم قفلته:يالله،،مرت من جنب عباير،،
عباير رجعت خطوة لورا وصارت ورا بخوت ودفتها بسرعة باتجاه غرفة جدهم المقابلة لغرفهم بالاتجاه الثاني وهم يقطعون الحوش اللي بوسط البيت وهي تضحك بخفة:يالله يالله يالله
بخوت ابتسمت وهي تجري من دفة عباير:اركدي علامش!!
،،وصلوا غرفة جدهم،،
بخوت اللي قدام عباير فتحت الباب ودخلت وهي مكملة بخطوات سريعة من اثر دفة عباير والتفت عليها بابتسامة
عباير اول مادخلت لغرفة جدهم عطتها ظهرها وقفلت الباب بالمفتاح والتفتت بوجه شاحب على بخوت وظهرها ملاصق للباب
بخوت اختفت ابتسامتها وعقدت حواجبها باستغراب
عباير همست وسط قلبها اللي بيخرج من مكانه من الخوف اللي تحاول تخفيه:فيه رجلن متلثم بزاوية العشة يابخوت!!!
.
سعود وهو يعض شفته من ألمه ويطالع المتلثم بنظرات حادة وماسك الخنجر بيدينه الثنتين مثبتة حتى مايغرزه فيه اكثر
المتلثم يحاول يغرز الخنجر اكثر بكل قوته لكن مو قادر على سعود وفوقها يشوف نظراته الحادة
سعود ابتسم:احسب اني بأنذبح بيدين رجال قوته تشيل الضلع(الجبل)من مكان وتوطيه بمكان ثاني،،ضحك بخفة وباستهزاء،،لكن هالخنيجر(تصغير خنجر)اللي ناوين تذبحني به مايقوى حتى على فريخات النغري(صغير طير من الطيور)!!
المتلثم همس:مااشقاني(ماهمني)ذبحك الود ودي أتمقّل بوجهك وانت توحي نوح خواتك!!
سعود شحب وجهه من كلامه وارتخت يده للحظة
المتلثم استغل انشغاله وغرز الخنجر بجسم سعود
سعود اللي مسك الخنجر وزفر زفرة واضحة كلها ألم
المتلثم سحب الخنجر بقوة بعد ماتحقق اللي يبيه وهرب وهو يترك سعود وراه
سعود جلس عالارض وهو يتصبب عرق من ألمه وضغط على جرحه اللي انساب بغزارة بدمه اخذ نفس وهو يذكر كلام المتلثم وقف وهو يضغط على نفسه تكى بيد عالجدار ويده الثانية ضاغط فيها على جرحه زفر زفرة كلها ألم لكن هالألم يهون قدام الأفكار الشينة اللي مرت بباله خطى ببطئ وهو يحس بنفضات تجتاحه وكأنها لذعات كهرب تزداد كل ماضغط على نفسه اكثر لكن مااهتم ابد بهالشي وكل تفكيره محصور بخواته وهو مرعوب عليهن لحد الموت مشى باتجاه البيت بخطوات بطيئة وتزيد بطئ كل ماحاول يسرع اكثر وسط ترنح شبه واضح يحاول يسيطر عليه وهو يجمع شتات نفسه اللي تضيع وسط ألمه كل ماتذكر خواته..
..........****..........
..بيت عادل..
المجلس..
ابو غازي يطق رجله بالارض وهو يطالع الارض ومتكتف وهو متلثم بشماغه وساكت
ابو جواد جالس بنفس جهة ابو غازي لكن بينهم مسافة ولا واحد يطالع الثاني
جسّار جالس قبال ابوه وعمه طالع حالة ابوه اللي ماتبشر بخير وقف واتجه للطاولة وهو يرفع الثلاجة ويصب قهوة ويمدها لابوه
ابو غازي رفع يده بمعنى لايصب وهو ساكت والتفت يطالع ابو جواد وبحدة:العلة ولدك وينه؟!!
جسّار ابتعد عنهم وجلس وهو يشوف حدة الموقف بين ابوه وعمه
ابو جواد وهو يكبح نفسه لايغلط عليه:جاي جاي الحين انت بس اهدأ شوي،،خرج جواله وهو يتصل عليه وبحدة يكتمها:وينك؟
جواد ببرود:بالكوفي امر يبه بغيت شي؟
ابو جواد انفجر وهو يسمع نبرته الباردة:ورب البيت ياجواد ان ماجيت لاانت ولدي ولا اعرفك تسمع
ابو غازي سحب الجوال من يد ابو جواد وبحدة وهو يغلي:اسمع يالهيس الأربد عدّيت(مررت)لك الاولة لكن الثانية مدفون مدفون ولاتستفزع بأبوك لانه لو قال هـه حطيته جنبك ولايردني احد لو هو جد جدي والحين خمس دقايق خمس دقايق ماغيرهن وخلني مااشوفك قدامي،،قفل بوجهه ورجع جلس مكانه وهو ساكت،،
ابو جواد طالعه وهو يزفر وبنفسه:حسبي الله عليك ياجواد تلعب من وراي هين هين لاخلص عمك يجي دورك معي
..غرفة امجاد ورهايف..
رهايف تكمد خدها بشويش وهي تتألم:ااه ااه
أمجاد متمددة على سريرها طالعتها وبغل:أحسن
رهايف كشرت والتفتت تطالعها:اعوذ بالله منك وش ذَا القلب اللي عندك!!
امجاد:الا والله انتي وش هالقلب اللي عندك الله اكبر عليك لاخوف ولا حيا!!
رهايف رمت الكمادة عليها وبتكشيرة:والله حسابه معي هين تحسبين بأسكت له كذا!!والله لاأطلّع حقي وحق اخواني من عينه وارجع له اللي سواه بإخواني أضعاف
امجاد توسعت عيونها:ليه؟!!وش اللي سواه ان شاء الله؟!!
رهايف طنشتها وماردت
امجاد:مااظن ذبحهم لمى ماكان يساعدهم!!ولا ذبحهم لمى كان يرمي الكلام عليهم!!
رهايف احتدت ملامحها وبقهر:لايكون ان شاء الله تشوفينه البريء المسكين انتي بعد!!
امجاد عقدت حواجبها
رهايف بغبنة:اصحي ياامجاد اصحي شوي وش اللي موقف رزق اخوانك وللحين ماتوظفوا هاه؟!!مع انه واحد طبيب طوارئ والثاني مسعف وكلهم مع مرتبة الشرف قولي لي ليش؟!!
امجاد تغير وجهها:اتركي الظلم عنك يارهايف ولاتتبلين الناس!!
رهايف:لا ماني ظالمته ابد ابد شفت وسمعت بنفسي محد قالي شي،،برجفة صوت من القهر،،واللي يفقع القلب وانا اشوف حماسهم وهم يقدمون وادري بيوقف بطريقهم وبيكتمون الخيبة بصدورهم ويبتسمون قهر ياامجاد قهر ساكن قلبي واحرقني وأتلف أعصابي!!
امجاد زفرت وهي تشوف حرقتها:طيب انتي وش بتستفيدين من هالحركة!!
رهايف ابتسمت:بأذوقه المر بأشكاله بأدبسّه بين عمي وابوي واتركه ينجن على رواقة وبالأخير مابيني وبينه شي
امجاد باستغراب:كيف يعني؟!
رهايف:لايكون مصدقة اني بأتزوج هالثور!!يخسي والله مااكون زوجة له لو مابقي غيره!!
امجاد تطالعها بصدمة
ام غازي دخلت وبحدة:أثاري هاذي علومك يارهايف!!
رهايف تطالع امها بفجعة وهي توقف:يمه
ام غازي:اجل اسمعي زين يارهايف اذا ابوك زوجك لولد عمك تخسين انتي تردينه وبتقبلين فيه غصبا عليك!!
رهايف بعصبية:يمه!!
ام غازي ضربتها كف على وجهها بقوة:وصمّة ان شاء الله يارهايف اخر شي تسوينه انك تفارقين بين الإخوان تخسين ثم تخسين ثم تخسين
رهايف تطالعها بدموعها
ام غازي بحدة:وبتتزوجينه وبيحط على راسك غيرك وبيعلقك لا هو اللي جاك ولا هو اللي طلقك وتحملي نتايج سواتك يارهايف
رهايف بترجي:يمه تكفين ماابيه ماابيه
ام غازي:والله ثم والله يارهايف اذا تسببتي بين ابوك وعمك ان لسانك مايلامس لساني ليوم الدين،،خرجت،،
..........****.........
..بيت ابو هليّل..
جو كله فرح وناسة وتباريك بهالمناسبة..
زغاريط وملعبة عند الحريم وسط فرحة ام هليّل وأم طلق..
شامة بهاليوم محد قدها رغم انه مجرد عقد لكن حلمها اللي تتمناه مع الانسان اللي تحبه تحقق حتى لو مو بالطريقة اللي تبيها..
..عند الرجال..
طلق قافلة معه ويسلم بدون نفس ولايرد على احد سواءًا يبارك له او يسأله عن أحواله
ناصر جنبه همس له:علامك!!ابتسم!!واضح للخلق كلهم انك مغصوب!!
طلق همس:فكني ياناصر اللي فيني مكفيني
ناصر بيتكلم سكت وهو يشوف هليّل متجه لهم
هليّل بابتسامة:حي الله نسيبي ياحيه حياالله الصديق اللي صار اخو وزاد قدره قدر
طلق مارد
ناصر ضرب طلق ع جنبه حتى يرد
طلق بدون نفس ولاطالعه:يسلمه ويبقيه
ولد من عيال الديرة دخل وهو يلهث مفزوع:ياعرب شفت رجلن متلثم قلط يم بيت بادي
طلق وناصر وقفوا وهم يطالعونه
،،الكل طالعه بتكذيب،،
ابو هليّل:كب الهلس ياورع ثمّن راعي البيت موجود
الولد:لكن سعود يم ضيفه بالبيت الصاد(بالجهة الثانية من البيت)
طلق وناصر جروا بدون اهتمام للي ينقال وراهم
.
..بيت بادي..
عباير خرجت من غرفة جدها حافية وهي متلثمة بشماغ جدها ويتدلى شعرها على ظهرها وبيدها البندق قفلت الباب وراها
بخوت داخل الغرفة قفلت الباب بالمفتاح وهي تجلس جنبه وبحضنها حلايا وترجف وهي تحاول تكتم شهقاتها رغم دموعها اللي خانتها وانسابت
عباير رفعت البندق وهي تصوب ووقفت قبال العشة وهي تعشّق البندق وبحدة:اطلع ياالمتدسس لو بك سنع ماتدسست!!ومتقصد الاناثي!!
المتلثم خرج بثقة وهو يسمع نبرتها الحادة:والله وطلعن بنات بادي عن الف رجال
عباير:وانت حتى كلمة رجال كثيرة عليك!!
المتلثم كشّر بوجهه تحت لثامه وهو يتقدم لها بخطواته
عباير ضغطت زناد البندق
المتلثم وقف وهو يشوفها تضغط عالزناد وتجمد الدم بعروقه وهو يرف جديتها
عباير توسعت عيونها وهي تشوفه مارمى الطلقة تثبيت عرق وهي تشوف السلاح يعلق وهذا مو وقته ابد
المتلثم ضحك بانتصار:والله إنش ماانتي بهينة لكن وش الدبرة دام السلاح خانش!!
عباير وهي تقلب السلاح وتستخدمه عشان تدافع عن نفسها وبحدة:اقرب وشف وش يحتريك!!،،صرخت،،أفزعوا لنا ياعرب يااهل ام جلاجل أفزعوا لنا
المتلثم:يعني ماقنعتي!!للحين صاملة انهم بيجونش!!،،ضحك وهو يتقدم لها بسرعة وقف ومابينهم الا خطوة ومد يده لها،،
عباير اللي تتصنع القوة غمضت عيونها وهي تحبس عبرتها كل قوتها ضاعت
بتال اللي نط الجدار بينه وبينهم اول ماسمع صراخها جرى لعندهم وهو يشوفهم ومد يده ومسك يد المتلثم وهو يشيله ويرميه عالارض ويجلس فوقه وبحدة:من انت؟ووش تبي من الحرمة؟!!
سعود دف باب البيت بكل حيله وانفتح الباب معه لانه ماكان مقفول كان مردود وطاح ع مدخل الباب بحيله المهدود وهو يشوف عباير وسط الرجال سحب نفسه عالارض يبي يوصل لها ماعاد يقوى يتحرك
عباير صرخت وهي تشوفه:سعووووووود!!
بتال توسعت عيونه من شكل سعود وحالته وترك المتلثم وهو يجري له
المتلثم نط الجدار وهرب
عباير جرت ورا بتال لسعود وسط دموعها اللي انسابت بغزارة وبشهقات مرعوبة:سعود سعود
بتال رفع يد سعود وطالع جرحه وتوسعت عيونه من منظر الجرح
سعود مسك يد بتال وهو بالقوة يلقط انفاسه وضغط عليها وبدون وعي يتكلم:تكفى ياولد الناس نخيتك نصيتك خواتي تكفى خواتي
بتال ضغط على جرحه:ابشر ابشر تطمن خواتك بخير مافيهم شي بخير
سعود غاب عن وعيه تماما اول ماسمع كلام بتال
..........****..........
..السيارة..
فيصل جالس مكان الراكب متكتف وصاد بوجهه وهو زعلان
راشد واقف بسيارته قدام محلات ع طرف الشارع ومتكي بطرف دقنه عالدريكسون وهو يدق بأطراف اصابعه عالطبلون قدّامه بقلة صبر التفت لفيصل وبتكشيرته:وينه الزفت خويك ذَا؟!!
فيصل بنرفزة:وش دراني عنه انا؟!!
راشد بنبرة مرتفعة وبحدة:دق عليه وحط سبيكر يالله
فيصل سوا مثل ماقال راشد وهو يتأفف لكن جواله مغلق ابتسم برضا
راشد بغبنة وهو يطالعه:سد فمك لاأكسر أسنانك ذي الحين!!على وش مبسوط ها؟!!،،طالع لقدام يشوف الطريق اللي هم واقفين فيه،،خل الموضوع يخلص على خسر ثم حسابي معك بعدين؟
فيصل ماقدر يسكت وبقهره:احسن خله يموت ونرتاح الله يفكنا منه!!
راشد بحدة وهو يلتفت له:انطم لااسمع صوتك ثم قل الحمدلله اني عارف طريق جواد المختصر ولا والله كان ذبحتك بس قل الحمدلله،،طالع قدّامه وهو يلمح سيارة جواد شغل سيارته ومشى وراه،،
جواد بسيارته يكلم دانة ماانتبه لهم:ايه حبيبتي بس شويات وارجع اكلمك سلام
راشد ملصق سيارته بجواد وبحدة وهو يطالع فيصل:وين موتر خويك خلصني؟
فيصل وهو يضرب قدّامه بيديه:مدري قلت لك،،انتبه للتقاطع وشهق،،
شاهر اول ماعرف سيارة جواد حرك بسرعة من التقاطع باتجاه جواد بدون مايهدي بوسط ابتسامته
راشد دعس بسيارته وهو يمر من جنب جواد
فيصل صرخ:راشد يالمهبول!!
راشد وقف بالسيارة بين جواد وشاهر واخذ الصدمة بسيارته مكان جواد
،،وتقلبت السيارة براشد وفيصل على مرأى من عيون جواد وشاهر،،
جواد اتسعت عيونه بصدمة وهو يعرف السيارة
.
.
.
<اللهم صل وسلم على نبينا محمد>









ضحكته 29-10-2019 03:37 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
ليههههه كذااا وقفتي تكفين تكفين تكفين
نبي بارت طويل والله انقهرت
مابان شي معقوله غيث هو المتلثم
معقوله ولا احد ثاني 😳
الله يسلم راشد من هالحادث يارب
وجواد ومشاكله الي ماتخلص اووف منه
ورهايف وبلوتهااا

والله قلبي مع الحب اهل بادي

يالله وش هالمنحنى القوي والغريب

في ليالي الغسق 29-10-2019 04:26 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يعطيك العافيه ع البارٍت ، ما كان ودي يخلص أبد من حلاوته .. قصير وما شبعت منه هههههه , ع العموم بما إنك تنزلين جزئين بالاسلوع وش رايك تدمجين الاثنين وتحطينها ببارت واحد بتالي يكون طويل نوعاً ما وأفضل ع الاقل من إن يكون بهذا الحجم، لأن الفصول صراحه مرره قصيرّه .. والقارئ مايمديه يستمتع فبها
يا ريت تنظري لقتراحي وانشاء الله ما يكون في اي ضغغغغط عليك ..
موقفه ♡♡

Fay .. 29-10-2019 10:12 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
يابعد الدنيا يا سعود :(
ياشينها لا صار لك شي و في أحد بمسؤليتك
راشد عرض نفسه للاذى عشان جواد وهو ما يستاهل والله ، لكن يارب مايصيرله شي..
تكفين البارت الجاي نبيه طوييييل 😭
والله روايتك من الروايات الي ننتظرها بفارغ الصبر :((

rwuiit28 31-10-2019 02:29 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
،،الـجـزء الــســابـــع عـشـر،،
لااله الا الله عدد ماذكره الذاكرون وعدد ماغفل عن ذكره الغافلون
.
..........****..........
أم جـلاجــل..
.
..مستشفى المحافظة..
عباير جالسة ع كراسي الانتظار لازالت متلثمة بشماغ جدها وعليها مشلح(بشت)طلق وبعيونها اللي تهل الدموع تطالع الداخل والخارج من عند سعود وهي مرعوبة عليه لمحته وفزت واقفة بسرعة ومشت له بخطوات سريعة
طلق متكي بظهره عالجدار وهو متكتف وواقف بنهاية الممر وعينه عليها عقد حواجبه وهو يشد ظهره ويسند طوله يعتدل بوقفته وكشر بوجهه وهو يشوف لوين رايحة ومشى لها
ناصر جالس عالكرسي جنب طلق اللي واقف عنده وقف ولحق طلق
بتال ثاني يده بعد ماتبرع لبنك الدم كتعويض عن اللي اخذوه لسعود وهو يتكلم مع ممرضة عن وضعه
عباير وقفت قباله وبينهم مسافة وبدموعها اللي تحاول تحبسها قدّامه هو والممرضة:تكفى عليك وجه الله انشدهم عنه محدن يعلّمني ولا يوجسون شين لي؟!
بتال نزل عينه ماطالعها ابد:لاتخافين طيب الحمدلله بعد شوي يطلعونه
طلق وقف عندهم وهو يعطي عباير ظهره وبتّال وجهه وبنظرات حادة يطالع بتال
ناصر وقف جنبه وهو يمد يده ويمسك طلق ويرجعه خطوة لورا وهو يهمس له
بتال استغرب نظراته لكن مااهتم له ابد وقال:هاذي الممرضة شوفيها اساليها عن اللي تبين استأذنكم أنا،،مشى،،
عباير مسكت الممرضة بدون اهتمام للي يصير حولها وسحبتها لها وهي تسألها عن سعود
طلق التفت عليه:اصبر اصبر
بتال التفت وطالعه وهو رافع حاجبه ويمرر نظره على طلق من فوق لتحت
طلق بحدة:على وين طاسّ(ذالف)؟!!
بتال باستغرابه من هالحدة:نعم؟!!
طلق:على وش مستعجل؟!!ولا تبي تهج وتجحد(تنكر)سواتك؟!!
بتال انصدم منه ووضح على وجهه:وشو؟!!
..........****..........
..الـمـسـتـشـفـى..
جواد خارج من غرفة العمليات وهو ينزل كمامته عن وجهه ودخل لغرفة التعقيم ووقف وهو ينزل القفازات عن يديه ومد يديه يغسلها حس بكتمة ماتحمل يظل واقف جلس وهو ينزل راْسه بين يديه يلقط انفاسه ولازال ماسك طرف حوض الغسيل بيديه عض شفته بغبنة وهو يذكر اللي صار وقت قبل العملية
،
،
،
الطوارئ
جواد واقف بعد ماجهز للعمليات وقف يطالعه بصدمة
فيصل بملابسه المقطعة من الحادث بوجه اصفر وبكدمات وجروح بوجهه وبجرح عريض بوسط ساقه واضح معه تفاصيل الساق الداخلية وهالجرح ينزف بغزارة وامتلى حوله المكان دم واقف وهو مستند بيده ع طرف السرير وبيده الثانية اللي تهتز ماد المشرط وبتهديد:ماابي علاج عندكم
دكتور واقف قباله وبحذر:اوك اوك ماراح نعالجك انت بس اهدأ
فيصل بعصبية صرخ:لاتستغفلني!!
جواد اخذ نفس:فيصل اسـ
فيصل بحدة:انت بالذات تسكت!!
جواد قطب جبينه بعدم رضا
فيصل بقهر:اطيح بيد جزّار ولاتلمسني انت لو العافية بيدك مت ولا أخذت منك شي
جواد انصدم منه
دكتور:مايلمسك خلاص بس انت اترك اللي بيدك
جواد احتدت نظرته بغبنة منه وهو يتقدم له بخطوات سريعة
فيصل وهو يحرك المشرط بوجهه ويصرخ:ابعد عني ابعد!!
جواد دف المشرط اللي بيده وهو يدف فيصل عالسرير:بلا بزرنة!!!
،،مسكوه مجموعة مابين ممرضين ودكاترة،،
فيصل يقاومهم وبصراخه:وربي لاشتكيكم!!والله لاوصلها لاكبر راس!!،،ثبتوه وحقنوه بمهدئ لازال يصرخ فيهم،،جواد انت خصيمي قدام رب العالمين اذا حطيت يدك علي!!الله لايسامحكم كان ساعدوته علي!!،،خف صراخه تدريجيا لحد مااستسلم لهم،،
،
،
،
جواد رفع راْسه وهو يعتدل بوقفته غسل يديه مرة ثانية وهو يزفر ويطرد الموقف من باله خرج من غرفة العمليات ووقف وهو يشوف عمه بوجهه كشر بوجهه وهو يشوف عسكر وراه
ابو غازي بحدة:هذا هو شرّف حضرته!!
...........****..........
يــوم جــديــد
..........****..........
بيت عادل
ابو غازي يفطر برواق وعن يمينه امجاد ويساره رهايف
رهايف وأمجاد جالسات عالسفرة زيادة عدد مامدوا يدهم عالفطور
ابو غازي بدون لايطالعهم:أمكم مارجعت؟!
امجاد:لا يبه
ابو غازي زفر وعينه على امجاد:مابه الا العافية وشو له طايرة له؟!!
رهايف:امه يبه امه!!!
ابو غازي طالعها بحدة:انتي انكعمي لااسمع لك حس
رهايف وقفت بتمشي
ابو غازي بنبرة عالية محتدة:رهاااايف
رهايف طالعته بتكشيرة
ابو غازي:انثبري قدامي ولاتتحركين لو شعرة
رهايف ظلت تطالعه وهي واقفة بحدة
ابو غازي بعصبية:اضربيني احسن!!!
رهايف جلست وهي تعض طرف شفتها
ابو غازي بحدة:انثبري لاصكك بهالصحن
رهايف صدت بوجهها وهي تحبس دمعتها
ابو غازي:لو ادري انك معتبّة باب هالبيت ذبحتك!!
امجاد:يبه عمي ينتظرك للحين
ابو غازي بعدم اهتمام وهو يفطر:خليه ينتظر
الجدة منيرة دخلت وبعصبية:عااادل
،،البنات وقفوا،،
ابو غازي ابتسم وهو يطالعها:ياحيها ياحيها حياك ياام عادل حياك
الجدة منيرة:والله والله ياعادل ان ماتنازلت عن جواد مو بأحسن لك!!
ابو غازي اختفت ابتسامته:المفروض يمه تحبون راسي مادفنته للحين!!
الجدة منيرة:صاحي انت صاحي!!الولد مالمس البنية!!كل اللي قاله لها تحتريه وانت شبّيت(عصبت)بدل ماتستانس
ابو غازي بحدة:الخوّان خوّان يمه
الجدة منيرة:خلف الله عليك!!اقولك الولد يبي بنت عمه ولاّ ماواجهها(صارحها)ماتوحي انت!!
ابو غازي بحدة:سكتنا يمه يوم انه واقفن لنا
رهايف وأمجاد طالعوا بعض بصدمة انه يدري
ابو غازي مكمل:لكن مانسكت يومه تعدّا على محارمنا!!
الجدة منيرة بتهديد:اسمع عاد والله لو ادري انه مارقد الليلة عند امه وابوه والله ياعادل لاأقبلت(جيت)يمي صديت عنك ولا أجلس في مكان انت فيه وصلك العلم ياولد نشمي،،مشت،،
ابو غازي وقف وبحدة:وينه عمك يابنت؟!!
.
.
في اطهر بقاااع الارض..
ذاك المكان المزدحم بذاك الازدحام الجميل المحبب الى كل قلبٍ مسلم..
روحانية تلف المكان..
تهليل وتكبير..حمد وثناء..
أدعية تردد بصوت عالي وأخرى خافتة..
سجدات طاهرة نقية يُناجى بها العزيز الكريم الرحيم..
..فــي مــكــة..
بساحات الحرم الخارجية..ازدحام عند البرادات..
الجد بادي يتمشى بساحات الحرم التفت يطالع البرادات وهو خاطره يشرب منها لكن تردد وهو يشوف الزحمة ميل فمه بطيف ابتسامة وهو يشوف الزحمة تخف على احد البرادات عاجل بخطواته ووقف وهو يصب له موية التفتت للصوت اللي وراه
الجد نشمي بابتسامة:لاهنت يالاخو صب لي معك الله يسقيك من حوض نبيه ويكتب اجرك
الجد بادي صب له موية والتفت له وهو يمد الكوب:سم
الجد نشمي اختفت ابتسامته وهو يشوفه
الجد بادي بتشديد:سم
الجد نشمي اخذ الكاس وشرب وهو للحين عينه على بادي
الجد بادي شرب ومشى
الجد نشمي مشى وراه:بادي
الجد بادي التفت له وهو رافع حاجبه:خير؟
الجد نشمي:مالان قلبك يابادي؟
الجد بادي بتكشيرة:انت بالحرم يانشمي!!حرمة المكان!!،،مشى،،
الجد نشمي:بادي
الجد بادي ماطالعه
الجد نشمي:وعشان حرمة المكان يابادي؟
الجد بادي مشى ولارد شد ع قبضته بغضب وهو يردد وسط زفرته:استغفر الله العظيم استغفر الله
.
راشد يتمايل راْسه يمين ويسار وهو نايم صحى وهو يتلفت حوله بتعب عقد حواجبه وهو يشوف غرفة غريبة عنه طالع نفسه وتوسعت عيونه وهو يشوف نفسه مربوط عالكرسي تحرك وهو يحاول يفك نفسه بدون فايدة شحب وجهه وهو يشوف اربع رجال حوله متلثمين مو واضح منهم اَي شي حس بقشعرة سرت بجسمه تكلم وهو يخفي الرجفة اللي حس بها:وش تبون مني؟مين انتم؟!!
الرجال اللي قباله انحنى وهو يمد كتاب مفتوح بوجهه
راشد عقد حواجبه وهو يبعد راْسه عن الكتاب:سلامات!!
الرجال اللي قباله بحدة:اقرأ عشان تعرف وش نبي
راشد رجّع نفسه لورا:ماني بقاري!!
الرجال اللي قدامه ضرب رجله بالأرض:اقولك اقرأ
راشد صرخ:تموت ماقريت
الرجال اللي وراه مسكه من رقبته وهو يقربه من الكتاب:اقرأ!!
راشد غمض عيونه وصرخ:مااااااني بقاري قول اللي تبيه
الرجال اللي على يمينه ضربه ع وجهه بكل قوة وطيحه عالارض
الرجال اللي على يساره رفعه وجلسّه
راشد وهو يتألم من الضربة:وش اللي تبوني اقرأه؟!!
الرجال اللي قدامه:اقرأ ياراشد اقرأ!!
.
..........****..........
أم جـلاجــل
.
عباير جالسة جنب السرير متكية براسها عند يده ونايمة
سعود صحى وهو لازال مابين وبين غمض عيونه وفتحها بتكرار منزعج من النور فز جالس بسرعة وهو يذكر خواته
عباير صحت فيه وفزت واقفة لاشعوريا:سعود
سعود تألم من جرحه وحط يده ع جرحه وهو يطالع عباير بعين والثانية قافلها وهو عاض شفته يكتم ألمه مد يده ومسك يدها وهو يزفر بخفة:بِسْم الله عليش ياقليب سعود بِسْم الله على قليبش ياروح سعود
عباير تطالعه بفجعة وتتأكد انه بخير:سعود؟!
سعود سحبها بيد وحدة وهو يجلسها عالسرير جنبه ويده الثانية ع جرحه ضغط على يدها بيده وهو ماترك جرحه وبابتسامة باهتة من ألمه:سعود سعود واللي يخليش لي هذا انا سعود بشحمه ولحمه
عباير طالعته وهي تحبس دموعها ودفت يده عنها بزعل:أخلعتني(خوفتني)وبردّت حيلي(انفجعت لاقصى درجة وماعرفت تتصرف)
سعود ابتسم وهو يمد يده للمرة الثانية ويرفع يده الثانية عن جرحه ويمسك يدها وهو يضغط عليها ويطالعها:السموحة ياخيّة سعود مادرينا بالغيب ولاّ عهدن علينا مانخلعش ونبرد حيلش
عباير نزلت دموعها غصب وهو تطالع عيونه وبعتاب:انفجعت بك وبالحيل ياسعود انكسر ظهري وسودّت الدنيا بعيوني
سعود بحنية:وقطع لي كاني سويت بش بهاللون
عباير ضغطت على يده وبخوف:اعوذ بالله
سعود بحدة:ماينكسر لش ظهر وانا بي نفس ياعزة وعزوة سعود
عباير بابتسامة وهي تسحب يدها:وتلومني لاتروعّت!!
سعود:وينها بخوت؟!
عباير شهقت وهي نستها من البارح
سعود طالعها بتمعن وهو توه يلاحظ ملابسها وحالتها قطب جبينه:عباير وش اللي غادين بعدي؟!!
..........****..........
..المستشفى..
راشد فز من نومته على هالكابوس المرعب وهو يتصبب عرق
عذبة جنبه سمت عليه وهي تشوف حالته حطت يدها على كتفه وهي تهمّزه(مساج)وترفع صوتها بالتسمية:بِسْم الله عليك يمه بِسْم الله
راشد تلفت حوله وهو يستوعب انه بالمستشفى حس بألمه وتغير وجهه
عذبة وهي تمسح على ظهره:ياروح امك بِسْم الله عليك الحمدلله على سلامتك يمه الحمدلله
الجدة منيرة بطرف الغرفة جالسة طالعته وهي توقف ومشت له وهي على تتركع(تستند)على عكازها:الحمدلله على سلامتك ياراشد،،وقفت عنده وهي تسلم على راْسه،،الحمدلله على سلامتك معوض خير بالحديد ولا بك ياوليدي
راشد طالع يده المجبسة للحظة توسعت عيونه وهو يذكر الحادث وبخوف:فيصل!!
عذبة مدت له الموية اللي كانت عالدرج جنبها ابتسمت:ماعليه ماعليه طيب وانا امك ان شاء الله انه طيب
.
..عند فيصل..
ام غازي واقفة جنب سريره وهي تمسح على راْسه بوجهها اللي باقي عليه اثار دموعها التفتت لجسار:وشلونه راشد؟
جسّار واقف جنبها:ان شاء الله انه طيب يمه ان شاء الله
ام غازي طالعت فيصل من جديد وهي تشبع من شوفته بعد فجعتها فيه:الحمدلله اللي سلمهم
فيصل رفع يده ومسك يد امه وضغط عليها وبصوت مهزوز من التعب:يمه شوفيني طيب الحمدلله بخير بفضل الله
جسّار:يمه تريحي الله يهديك من اليوم وانتي واقفة انهد حيلك
ام غازي بدون لاتطالعه:اتركني ياجسار اتركني خلني ابرد على قلبي
جسّار تنهد:يمه الكرسي جنبك مابتتعبينه اذا جلستي ولا تريحينه اذا ظليتي واقفة!!!
فيصل:يمه اجلسي انتي بتقعدين معي محد بيقول شي اقعدي
ام غازي زفرت وهي تطالعه
،،دق الباب والتفتوا يطالعون اللي دقه،،
يزيد دخل:السلام عليكم
جسّار طالعه وسلم عليه وحيّا فيه
ام غازي همست لفيصل:انا بروح لراشد ولا راح خويك رجعت عندك،،مشت،،
فيصل:جسّار
جسّار:لاتقول شي ادري بك،،طالع يزيد وبابتسامة،،المعذرة وانا اخوك
يزيد قاطعه:خذ راحتك خذ راحتك
جسّار خرج
فيصل باستعجال:وش صار
يزيد سلم عليه:اركد ياولد!!اول شي الحمدلله عالسلامة
فيصل:الله يسلمك وش صار
يزيد:ماصار شي شاهر لمسكم عالخفيف وقال انه مستعجل
فيصل زفر براحة:يعني طلع منها؟
يزيد هز راْسه بايه وسط ابتسامته:لاتخاف امورك تمام
غازي وقف عندهم مستند ع عكازه الصغير وسط ملامحه المحتدة وهو يمرر نظره عليهم ومن بين اسنانه:وش مسوي يافيصل؟!!
فيصل ناظره وهو موسع عيونه
غازي وهو يكتم غيظه:انطق فصيل!!
يزيد تلعثم:مااحنا مسوين شي
غازي التفت عليه يطالعه وميل فمه بابتسامة
فيصل بلع ريقه
غازي سند طوله وهو يرفع عكازه ويمسكه من نهايته بيده ومشى له بخطوات ثابتة وهو يلصق نهاية العكاز بكتف يزيد ويدفه:ايه وش اللي ماسويتوه بالضبط؟
..........****..........
أم جـلاجــل
.
..بيت هلال..
هليّل من دخل البيت وهو يدور عليها وطلع لفوق وشافها وهي تشتغل
شامة ع سطح البيت تنشر الملابس
هليّل مشى لها:السلام عليكم
شامة التفتت وطالعته للحظة ورجعت تكمل شغلها وبهمس:وعليكم السلام والرحمة
هليّل جلس قبالها وهو يطالعها ثم ابتسم:وش شعورش اليوم؟
شامة التفتت تطالعه باستغراب من سؤاله:وشلون يعني؟!!
هليّل غمر لها بابتسامة:شعور إنش غديتي عروس
شامة ميلت فمها بابتسامة سخرية:خلف الله علي كاني عروس!!
هليّل تغير وجهه:افا الا زين العرايس وشيختهن!!
شامة:لايوحونك بس اقصر حسك
هليّل قطب جبينه:وليش ان شاء الله؟!!
شامة التفت له وبدموع تحبسها:وش عروسه والعريس هج!!حتى عشا الفرحة ماذاقه!!
هليّل وقف قبالها:هذا بدال ماانش تنبسطين وتستانسين!!
شامة تطالعه باستغراب
هليّل ابتسم:المفروض إنش تشقين وجهش بالضحكة وتوضح ضريساتش وان زوجش راعي واجب وفزعة
شامة ضحكت بخفة وهي تتكتف:هالعلم اكذب به على اهل الديرة مهو انا!!
هليّل كشر بوجهه وبحدة:علامش انتي علامش؟!!
شامة فزت:بِسْم الله انت اللي علامك!!
هليّل:اوجس لش الرجل راعي واجب وفزعة!!وهذا ان دلّ دلّ على جميله مع انه اللي فازع له مايستاهل الفزعة
شامة تطالعه بتكذيب
هليّل:وثمّن طلق من يوم يومه وهو يحتري هالفرحة من أولها وانتي ناويتن عليه!!
شامة ميلت فمها من كلامه
هليّل بنصح يخالطه تهديد:افتحي لي مسمعش(أذنك)ياشامة زين الرجل جا وطلبش على سنة الله ورسوله جا بالحق وعالوجه الصحيح وابوي عطاه اللي يبيه لاتجين يم الرجل بعلومش الشينة ثم يطَمْح(يتركها)عنش وتخنفرين علينا!!
شامة تطالعه بتكشيرة
هليّل:ماتبين الرجل من الحين أوجسيه ماتبينه
شامة قاطعته بسرعة:لا ابيه ابيه
هليّل يطالعها بتكشيرة:ويوم إنش تبينه علامش مخنفرة علينا تقل غاصبينش عليه!!
شامة وسعت عيونها:مااوجسته متى اوجسته لاتتبلاني(لاتتهمني)!!
هليّل ارتفعت حواجبه:الله اكبر عليش!!كل هالعلوم ولا اوجستي شي!!
شامة كشرت بوجهها وهي تلف عنه:رح رح يم اشغالك وكبّني لاشغالي
هليّل هز راْسه بيأس منها وهو يبتعد عنها:الحق علي والله يوم اني ادور رضاش!!،،نزل الدرج وهو يفكر وشلون يحل الموضوع،،
.
..مركز الشرطة بالمحافظة..
سعود خارج من المركز وهو مستند على عباير
طلق وناصر يمشون وراهم بمسافة
بتال واقف على باب المركز ينتظرهم يبعدون اكثر حتى يمشي مايبي يقابل احد ويفجر الغبنة فيهم تحرك وهو يشوفهم يبعدون
سعود وقف عند سيارته وترك عباير فتح الباب ومد يده لداخل سيارته وهو ينحني وسحب فرشة كشتاته اللي ماتفارقه ابد من تحت المقعدة(الكرسي)وحطها على عباير وهو يسحب البشت من عليها بقوة ثم التفت على طلق بنظراته حادة رغم وجهه الباهت من تعبه ورماه بقوة عليه
طلق مسكه وهو حس بطرف البشت يضرب وجهه
سعود بحدته وهو يدف عباير تدخل للسيارة:مشكور لكن هالمشلح مكانه ماهو كتوف اختي ياطلق
عباير دخلت للسيارة بسرعة وقفلت الباب بقوة من ربكتها من الموقف
طلق كشر بوجهه
ناصر قطب جبينه بعدم رضا
سعود:وانا أوجستها لك من أول وأعيدها عليك من جديد فزعة من وراكم يااهل الديرة مانبي،،مرر نظره عليهم،،واولهم انت وخويك
طلق بغبنته:حتى ولو انك بين الحياة والموت!!
سعود بكره:الله يعجّل بيومي كان الفزعة اللي بتحييني من وراك
ناصر همس:استغفر الله العظيم
طلق بتعصيبة:اسمع ياسعود
سعود لمح بتال والتفت له يطالعه زين وبدون اهتمام لطلق وكلامه:يالنشمي
بتال مكمل طريقه وعينه بالأرض يتحلطم بينه وبين نفسه ماانتبه له
سعود رسم ابتسامة عريضة على وجهه قاصد بها يغيظ اللي عنده ورفع صوته وهو يضغط على نفسه:ياولد الاجاويد
بتال وقف والتفت للصوت ابتسم غصب وهو يطالع ابتسامة سعود ثم مشى له:ماعليك زود ياحيّه سم امرني،،وقف عنده،،امرني ياوجه الخير
سعود حنى نفسه شي بسيط ومد يده وهو يمسك يد بتال يصافحه
بتال يطالعه باستغراب يحاول يخفيه قد مايقدر
سعود احتضن كف بتال بكفوفه وهو يضغط عليها وبترجي انصدم منه طلق وناصر:العذر والسموحة منك عليك وجه الله ان تعذرنا تكفى يااخوي اعذر سواد وجهي ياوجه الخير
بتال سحب يده منه وهو يرجع خطوة لورا مبتعد عنه ويستغفر:استغفر الله ماجا منك الا كل خير
سعود وهو يتقدم ويمسك يده ويضغط عليها بقوة:اعذر واصفح عن ماشفت عليم الله اني ماعلمت بشي وانت اعلم باللي غدا بي
طلق مشى بخطوات سريعة وهو يغلي من تصرفات سعود
بتال مسك يد سعود بين يديه وبابتسامة:ياابن الحلال الحمدلله على سلامتك والحمدلله اللي نجاك من الموت واللي صار مالك ذنب فيه معذور وانا اخوك معذور
ناصر تكلم يكسر المسافة بينهم:اجل يومك توجس انه معذور واجبك الليلة عندي
سعود اختفت ابتسامته وهو يلتفت عليه وبحدة:لااااا!!
بتال توسعت عيونه من نبرة سعود وهو يطالعه باستغراب من الوضع لكن هالاستغراب اقل من العادة بعد اللي مر فيه من جا للديرة
ناصر ارتفعت حواجبه للحظة ثم كشر بوجهه:واجب الرجال مالك فيه الكلمة بيني وبينه!!!
سعود طالع بتال بابتسامة:الواجب انا أولى به انا الصويب وهو ابيض الوجه اللي ماقصر الاولة عندي ثم يغدي بكيفه تالي
ناصر يطالعه بغبنة وهو يبلع كلامه مايبي هوشة بينهم قدام الغريب
بتال ابتسم وهو يترك يدين سعود:كثر الله خيركم وجاد الله عليكم يالاثنين وانا قمت بالواجب اللي علي ولابغيت من وراه لا حق ولاشكر واعتبروا خيركم واصل
سعود مسكه بالقوة:تكفى ياوجه الخير طلبتك
بتال:والله ماالمسه وخيب الله حظي اذا بغيت من وراه جمايل
سعود بزعل:استغفر ربك يارجل
بتال:والله مااذوقه وانتهى الموضوع
طلق وقف بسيارته عندهم وهو يضرب على بوري السيارة
ناصر تنهد وهو يشوف طلق:استأذنكم انا خويي تعبان،،طالع سعود،،توصي شي محتاج شي
سعود طالعه بتكشيرة:انت خابر علمي
ناصر مد يده يصافح بتال:نشوفك ان شاء الله على خير اذا بغيت تنشد شين عن المستشفى اغد يمي وأبشر
بتال بابتسامته:مشكور مشكور ماتقصر
ناصر مشى
بتال:عاد استأذنك أنا
سعود مسكه:وين؟
بتال:راجع للبيت
سعود:طريقنا واحد يارجال ومامعك سيارة اغد معي بس
بتال:لكن
سعود قاطعه:الحق وأمرنا لله عييت عنه لكن الروحة معنا مالك مفر منه
بتال وهو يحس باحراج خصوصا بوجود عباير قبل حالة سعود:بأخذ لي
سعود قاطعه ومسك يده يضغط عليه:والله ماتغدي مع احدن غيري!!
بتال تنهد بإحراجه الواضح
سعود التفت عالسيارة:يابنت
عباير طالعته من داخل السيارة ولاردت
سعود:انقزي يم الصندوق
بتال انخطف وجهه ومسك يد سعود ومن ربكته تكلم بنفس لهجة سعود:داخلن عالله ثم عليك ماتردني اتركها بمكانها وانا بأغدي يم الصندوق
.
.
<اللهم صل وسلم على نبينا محمد>
.
.
بعد اقتراح بالردود حيكون البارت كل يوم خميس باْذن الله ويكون طويل وان شاء الله يرضيكم طوله
.

الربيع القلب 31-10-2019 04:28 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
تسلمي وتسلم اناملك
اشعر بالسعاده اثناء القراءة
جمال الاحرف واللغه والاسلوب يعطي متعة بالمتابعه
واضح نشمي وبادي اذا مابينهم قرابه فبينهم نسب بام سعود
استمري موفقه عزيزتي

ضحكته 31-10-2019 11:04 PM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها rwuiit28 (المشاركة رقم 31411994)
،،الـجـزء الــســابـــع عـشـر،،
لااله الا الله عدد ماذكره الذاكرون وعدد ماغفل عن ذكره الغافلون
.
..........****..........
أم جـلاجــل..
.
..مستشفى المحافظة..
عباير جالسة ع كراسي الانتظار لازالت متلثمة بشماغ جدها وعليها مشلح(بشت)طلق وبعيونها اللي تهل الدموع تطالع الداخل والخارج من عند سعود وهي مرعوبة عليه لمحته وفزت واقفة بسرعة ومشت له بخطوات سريعة
طلق متكي بظهره عالجدار وهو متكتف وواقف بنهاية الممر وعينه عليها عقد حواجبه وهو يشد ظهره ويسند طوله يعتدل بوقفته وكشر بوجهه وهو يشوف لوين رايحة ومشى لها
ناصر جالس عالكرسي جنب طلق اللي واقف عنده وقف ولحق طلق
بتال ثاني يده بعد ماتبرع لبنك الدم كتعويض عن اللي اخذوه لسعود وهو يتكلم مع ممرضة عن وضعه
عباير وقفت قباله وبينهم مسافة وبدموعها اللي تحاول تحبسها قدّامه هو والممرضة:تكفى عليك وجه الله انشدهم عنه محدن يعلّمني ولا يوجسون شين لي؟!
بتال نزل عينه ماطالعها ابد:لاتخافين طيب الحمدلله بعد شوي يطلعونه
طلق وقف عندهم وهو يعطي عباير ظهره وبتّال وجهه وبنظرات حادة يطالع بتال
ناصر وقف جنبه وهو يمد يده ويمسك طلق ويرجعه خطوة لورا وهو يهمس له
بتال استغرب نظراته لكن مااهتم له ابد وقال:هاذي الممرضة شوفيها اساليها عن اللي تبين استأذنكم أنا،،مشى،،
عباير مسكت الممرضة بدون اهتمام للي يصير حولها وسحبتها لها وهي تسألها عن سعود
طلق التفت عليه:اصبر اصبر
بتال التفت وطالعه وهو رافع حاجبه ويمرر نظره على طلق من فوق لتحت
طلق بحدة:على وين طاسّ(ذالف)؟!!
بتال باستغرابه من هالحدة:نعم؟!!
طلق:على وش مستعجل؟!!ولا تبي تهج وتجحد(تنكر)سواتك؟!!
بتال انصدم منه ووضح على وجهه:وشو؟!!
..........****..........
..الـمـسـتـشـفـى..
جواد خارج من غرفة العمليات وهو ينزل كمامته عن وجهه ودخل لغرفة التعقيم ووقف وهو ينزل القفازات عن يديه ومد يديه يغسلها حس بكتمة ماتحمل يظل واقف جلس وهو ينزل راْسه بين يديه يلقط انفاسه ولازال ماسك طرف حوض الغسيل بيديه عض شفته بغبنة وهو يذكر اللي صار وقت قبل العملية
،
،
،
الطوارئ
جواد واقف بعد ماجهز للعمليات وقف يطالعه بصدمة
فيصل بملابسه المقطعة من الحادث بوجه اصفر وبكدمات وجروح بوجهه وبجرح عريض بوسط ساقه واضح معه تفاصيل الساق الداخلية وهالجرح ينزف بغزارة وامتلى حوله المكان دم واقف وهو مستند بيده ع طرف السرير وبيده الثانية اللي تهتز ماد المشرط وبتهديد:ماابي علاج عندكم
دكتور واقف قباله وبحذر:اوك اوك ماراح نعالجك انت بس اهدأ
فيصل بعصبية صرخ:لاتستغفلني!!
جواد اخذ نفس:فيصل اسـ
فيصل بحدة:انت بالذات تسكت!!
جواد قطب جبينه بعدم رضا
فيصل بقهر:اطيح بيد جزّار ولاتلمسني انت لو العافية بيدك مت ولا أخذت منك شي
جواد انصدم منه
دكتور:مايلمسك خلاص بس انت اترك اللي بيدك
جواد احتدت نظرته بغبنة منه وهو يتقدم له بخطوات سريعة
فيصل وهو يحرك المشرط بوجهه ويصرخ:ابعد عني ابعد!!
جواد دف المشرط اللي بيده وهو يدف فيصل عالسرير:بلا بزرنة!!!
،،مسكوه مجموعة مابين ممرضين ودكاترة،،
فيصل يقاومهم وبصراخه:وربي لاشتكيكم!!والله لاوصلها لاكبر راس!!،،ثبتوه وحقنوه بمهدئ لازال يصرخ فيهم،،جواد انت خصيمي قدام رب العالمين اذا حطيت يدك علي!!الله لايسامحكم كان ساعدوته علي!!،،خف صراخه تدريجيا لحد مااستسلم لهم،،
،
،
،
جواد رفع راْسه وهو يعتدل بوقفته غسل يديه مرة ثانية وهو يزفر ويطرد الموقف من باله خرج من غرفة العمليات ووقف وهو يشوف عمه بوجهه كشر بوجهه وهو يشوف عسكر وراه
ابو غازي بحدة:هذا هو شرّف حضرته!!
...........****..........
يــوم جــديــد
..........****..........
بيت عادل
ابو غازي يفطر برواق وعن يمينه امجاد ويساره رهايف
رهايف وأمجاد جالسات عالسفرة زيادة عدد مامدوا يدهم عالفطور
ابو غازي بدون لايطالعهم:أمكم مارجعت؟!
امجاد:لا يبه
ابو غازي زفر وعينه على امجاد:مابه الا العافية وشو له طايرة له؟!!
رهايف:امه يبه امه!!!
ابو غازي طالعها بحدة:انتي انكعمي لااسمع لك حس
رهايف وقفت بتمشي
ابو غازي بنبرة عالية محتدة:رهاااايف
رهايف طالعته بتكشيرة
ابو غازي:انثبري قدامي ولاتتحركين لو شعرة
رهايف ظلت تطالعه وهي واقفة بحدة
ابو غازي بعصبية:اضربيني احسن!!!
رهايف جلست وهي تعض طرف شفتها
ابو غازي بحدة:انثبري لاصكك بهالصحن
رهايف صدت بوجهها وهي تحبس دمعتها
ابو غازي:لو ادري انك معتبّة باب هالبيت ذبحتك!!
امجاد:يبه عمي ينتظرك للحين
ابو غازي بعدم اهتمام وهو يفطر:خليه ينتظر
الجدة منيرة دخلت وبعصبية:عااادل
،،البنات وقفوا،،
ابو غازي ابتسم وهو يطالعها:ياحيها ياحيها حياك ياام عادل حياك
الجدة منيرة:والله والله ياعادل ان ماتنازلت عن جواد مو بأحسن لك!!
ابو غازي اختفت ابتسامته:المفروض يمه تحبون راسي مادفنته للحين!!
الجدة منيرة:صاحي انت صاحي!!الولد مالمس البنية!!كل اللي قاله لها تحتريه وانت شبّيت(عصبت)بدل ماتستانس
ابو غازي بحدة:الخوّان خوّان يمه
الجدة منيرة:خلف الله عليك!!اقولك الولد يبي بنت عمه ولاّ ماواجهها(صارحها)ماتوحي انت!!
ابو غازي بحدة:سكتنا يمه يوم انه واقفن لنا
رهايف وأمجاد طالعوا بعض بصدمة انه يدري
ابو غازي مكمل:لكن مانسكت يومه تعدّا على محارمنا!!
الجدة منيرة بتهديد:اسمع عاد والله لو ادري انه مارقد الليلة عند امه وابوه والله ياعادل لاأقبلت(جيت)يمي صديت عنك ولا أجلس في مكان انت فيه وصلك العلم ياولد نشمي،،مشت،،
ابو غازي وقف وبحدة:وينه عمك يابنت؟!!
.
.
في اطهر بقاااع الارض..
ذاك المكان المزدحم بذاك الازدحام الجميل المحبب الى كل قلبٍ مسلم..
روحانية تلف المكان..
تهليل وتكبير..حمد وثناء..
أدعية تردد بصوت عالي وأخرى خافتة..
سجدات طاهرة نقية يُناجى بها العزيز الكريم الرحيم..
..فــي مــكــة..
بساحات الحرم الخارجية..ازدحام عند البرادات..
الجد بادي يتمشى بساحات الحرم التفت يطالع البرادات وهو خاطره يشرب منها لكن تردد وهو يشوف الزحمة ميل فمه بطيف ابتسامة وهو يشوف الزحمة تخف على احد البرادات عاجل بخطواته ووقف وهو يصب له موية التفتت للصوت اللي وراه
الجد نشمي بابتسامة:لاهنت يالاخو صب لي معك الله يسقيك من حوض نبيه ويكتب اجرك
الجد بادي صب له موية والتفت له وهو يمد الكوب:سم
الجد نشمي اختفت ابتسامته وهو يشوفه
الجد بادي بتشديد:سم
الجد نشمي اخذ الكاس وشرب وهو للحين عينه على بادي
الجد بادي شرب ومشى
الجد نشمي مشى وراه:بادي
الجد بادي التفت له وهو رافع حاجبه:خير؟
الجد نشمي:مالان قلبك يابادي؟
الجد بادي بتكشيرة:انت بالحرم يانشمي!!حرمة المكان!!،،مشى،،
الجد نشمي:بادي
الجد بادي ماطالعه
الجد نشمي:وعشان حرمة المكان يابادي؟
الجد بادي مشى ولارد شد ع قبضته بغضب وهو يردد وسط زفرته:استغفر الله العظيم استغفر الله
.
راشد يتمايل راْسه يمين ويسار وهو نايم صحى وهو يتلفت حوله بتعب عقد حواجبه وهو يشوف غرفة غريبة عنه طالع نفسه وتوسعت عيونه وهو يشوف نفسه مربوط عالكرسي تحرك وهو يحاول يفك نفسه بدون فايدة شحب وجهه وهو يشوف اربع رجال حوله متلثمين مو واضح منهم اَي شي حس بقشعرة سرت بجسمه تكلم وهو يخفي الرجفة اللي حس بها:وش تبون مني؟مين انتم؟!!
الرجال اللي قباله انحنى وهو يمد كتاب مفتوح بوجهه
راشد عقد حواجبه وهو يبعد راْسه عن الكتاب:سلامات!!
الرجال اللي قباله بحدة:اقرأ عشان تعرف وش نبي
راشد رجّع نفسه لورا:ماني بقاري!!
الرجال اللي قدامه ضرب رجله بالأرض:اقولك اقرأ
راشد صرخ:تموت ماقريت
الرجال اللي وراه مسكه من رقبته وهو يقربه من الكتاب:اقرأ!!
راشد غمض عيونه وصرخ:مااااااني بقاري قول اللي تبيه
الرجال اللي على يمينه ضربه ع وجهه بكل قوة وطيحه عالارض
الرجال اللي على يساره رفعه وجلسّه
راشد وهو يتألم من الضربة:وش اللي تبوني اقرأه؟!!
الرجال اللي قدامه:اقرأ ياراشد اقرأ!!
.
..........****..........
أم جـلاجــل
.
عباير جالسة جنب السرير متكية براسها عند يده ونايمة
سعود صحى وهو لازال مابين وبين غمض عيونه وفتحها بتكرار منزعج من النور فز جالس بسرعة وهو يذكر خواته
عباير صحت فيه وفزت واقفة لاشعوريا:سعود
سعود تألم من جرحه وحط يده ع جرحه وهو يطالع عباير بعين والثانية قافلها وهو عاض شفته يكتم ألمه مد يده ومسك يدها وهو يزفر بخفة:بِسْم الله عليش ياقليب سعود بِسْم الله على قليبش ياروح سعود
عباير تطالعه بفجعة وتتأكد انه بخير:سعود؟!
سعود سحبها بيد وحدة وهو يجلسها عالسرير جنبه ويده الثانية ع جرحه ضغط على يدها بيده وهو ماترك جرحه وبابتسامة باهتة من ألمه:سعود سعود واللي يخليش لي هذا انا سعود بشحمه ولحمه
عباير طالعته وهي تحبس دموعها ودفت يده عنها بزعل:أخلعتني(خوفتني)وبردّت حيلي(انفجعت لاقصى درجة وماعرفت تتصرف)
سعود ابتسم وهو يمد يده للمرة الثانية ويرفع يده الثانية عن جرحه ويمسك يدها وهو يضغط عليها ويطالعها:السموحة ياخيّة سعود مادرينا بالغيب ولاّ عهدن علينا مانخلعش ونبرد حيلش
عباير نزلت دموعها غصب وهو تطالع عيونه وبعتاب:انفجعت بك وبالحيل ياسعود انكسر ظهري وسودّت الدنيا بعيوني
سعود بحنية:وقطع لي كاني سويت بش بهاللون
عباير ضغطت على يده وبخوف:اعوذ بالله
سعود بحدة:ماينكسر لش ظهر وانا بي نفس ياعزة وعزوة سعود
عباير بابتسامة وهي تسحب يدها:وتلومني لاتروعّت!!
سعود:وينها بخوت؟!
عباير شهقت وهي نستها من البارح
سعود طالعها بتمعن وهو توه يلاحظ ملابسها وحالتها قطب جبينه:عباير وش اللي غادين بعدي؟!!
..........****..........
..المستشفى..
راشد فز من نومته على هالكابوس المرعب وهو يتصبب عرق
عذبة جنبه سمت عليه وهي تشوف حالته حطت يدها على كتفه وهي تهمّزه(مساج)وترفع صوتها بالتسمية:بِسْم الله عليك يمه بِسْم الله
راشد تلفت حوله وهو يستوعب انه بالمستشفى حس بألمه وتغير وجهه
عذبة وهي تمسح على ظهره:ياروح امك بِسْم الله عليك الحمدلله على سلامتك يمه الحمدلله
الجدة منيرة بطرف الغرفة جالسة طالعته وهي توقف ومشت له وهي على تتركع(تستند)على عكازها:الحمدلله على سلامتك ياراشد،،وقفت عنده وهي تسلم على راْسه،،الحمدلله على سلامتك معوض خير بالحديد ولا بك ياوليدي
راشد طالع يده المجبسة للحظة توسعت عيونه وهو يذكر الحادث وبخوف:فيصل!!
عذبة مدت له الموية اللي كانت عالدرج جنبها ابتسمت:ماعليه ماعليه طيب وانا امك ان شاء الله انه طيب
.
..عند فيصل..
ام غازي واقفة جنب سريره وهي تمسح على راْسه بوجهها اللي باقي عليه اثار دموعها التفتت لجسار:وشلونه راشد؟
جسّار واقف جنبها:ان شاء الله انه طيب يمه ان شاء الله
ام غازي طالعت فيصل من جديد وهي تشبع من شوفته بعد فجعتها فيه:الحمدلله اللي سلمهم
فيصل رفع يده ومسك يد امه وضغط عليها وبصوت مهزوز من التعب:يمه شوفيني طيب الحمدلله بخير بفضل الله
جسّار:يمه تريحي الله يهديك من اليوم وانتي واقفة انهد حيلك
ام غازي بدون لاتطالعه:اتركني ياجسار اتركني خلني ابرد على قلبي
جسّار تنهد:يمه الكرسي جنبك مابتتعبينه اذا جلستي ولا تريحينه اذا ظليتي واقفة!!!
فيصل:يمه اجلسي انتي بتقعدين معي محد بيقول شي اقعدي
ام غازي زفرت وهي تطالعه
،،دق الباب والتفتوا يطالعون اللي دقه،،
يزيد دخل:السلام عليكم
جسّار طالعه وسلم عليه وحيّا فيه
ام غازي همست لفيصل:انا بروح لراشد ولا راح خويك رجعت عندك،،مشت،،
فيصل:جسّار
جسّار:لاتقول شي ادري بك،،طالع يزيد وبابتسامة،،المعذرة وانا اخوك
يزيد قاطعه:خذ راحتك خذ راحتك
جسّار خرج
فيصل باستعجال:وش صار
يزيد سلم عليه:اركد ياولد!!اول شي الحمدلله عالسلامة
فيصل:الله يسلمك وش صار
يزيد:ماصار شي شاهر لمسكم عالخفيف وقال انه مستعجل
فيصل زفر براحة:يعني طلع منها؟
يزيد هز راْسه بايه وسط ابتسامته:لاتخاف امورك تمام
غازي وقف عندهم مستند ع عكازه الصغير وسط ملامحه المحتدة وهو يمرر نظره عليهم ومن بين اسنانه:وش مسوي يافيصل؟!!
فيصل ناظره وهو موسع عيونه
غازي وهو يكتم غيظه:انطق فصيل!!
يزيد تلعثم:مااحنا مسوين شي
غازي التفت عليه يطالعه وميل فمه بابتسامة
فيصل بلع ريقه
غازي سند طوله وهو يرفع عكازه ويمسكه من نهايته بيده ومشى له بخطوات ثابتة وهو يلصق نهاية العكاز بكتف يزيد ويدفه:ايه وش اللي ماسويتوه بالضبط؟
..........****..........
أم جـلاجــل
.
..بيت هلال..
هليّل من دخل البيت وهو يدور عليها وطلع لفوق وشافها وهي تشتغل
شامة ع سطح البيت تنشر الملابس
هليّل مشى لها:السلام عليكم
شامة التفتت وطالعته للحظة ورجعت تكمل شغلها وبهمس:وعليكم السلام والرحمة
هليّل جلس قبالها وهو يطالعها ثم ابتسم:وش شعورش اليوم؟
شامة التفتت تطالعه باستغراب من سؤاله:وشلون يعني؟!!
هليّل غمر لها بابتسامة:شعور إنش غديتي عروس
شامة ميلت فمها بابتسامة سخرية:خلف الله علي كاني عروس!!
هليّل تغير وجهه:افا الا زين العرايس وشيختهن!!
شامة:لايوحونك بس اقصر حسك
هليّل قطب جبينه:وليش ان شاء الله؟!!
شامة التفت له وبدموع تحبسها:وش عروسه والعريس هج!!حتى عشا الفرحة ماذاقه!!
هليّل وقف قبالها:هذا بدال ماانش تنبسطين وتستانسين!!
شامة تطالعه باستغراب
هليّل ابتسم:المفروض إنش تشقين وجهش بالضحكة وتوضح ضريساتش وان زوجش راعي واجب وفزعة
شامة ضحكت بخفة وهي تتكتف:هالعلم اكذب به على اهل الديرة مهو انا!!
هليّل كشر بوجهه وبحدة:علامش انتي علامش؟!!
شامة فزت:بِسْم الله انت اللي علامك!!
هليّل:اوجس لش الرجل راعي واجب وفزعة!!وهذا ان دلّ دلّ على جميله مع انه اللي فازع له مايستاهل الفزعة
شامة تطالعه بتكذيب
هليّل:وثمّن طلق من يوم يومه وهو يحتري هالفرحة من أولها وانتي ناويتن عليه!!
شامة ميلت فمها من كلامه
هليّل بنصح يخالطه تهديد:افتحي لي مسمعش(أذنك)ياشامة زين الرجل جا وطلبش على سنة الله ورسوله جا بالحق وعالوجه الصحيح وابوي عطاه اللي يبيه لاتجين يم الرجل بعلومش الشينة ثم يطَمْح(يتركها)عنش وتخنفرين علينا!!
شامة تطالعه بتكشيرة
هليّل:ماتبين الرجل من الحين أوجسيه ماتبينه
شامة قاطعته بسرعة:لا ابيه ابيه
هليّل يطالعها بتكشيرة:ويوم إنش تبينه علامش مخنفرة علينا تقل غاصبينش عليه!!
شامة وسعت عيونها:مااوجسته متى اوجسته لاتتبلاني(لاتتهمني)!!
هليّل ارتفعت حواجبه:الله اكبر عليش!!كل هالعلوم ولا اوجستي شي!!
شامة كشرت بوجهها وهي تلف عنه:رح رح يم اشغالك وكبّني لاشغالي
هليّل هز راْسه بيأس منها وهو يبتعد عنها:الحق علي والله يوم اني ادور رضاش!!،،نزل الدرج وهو يفكر وشلون يحل الموضوع،،
.
..مركز الشرطة بالمحافظة..
سعود خارج من المركز وهو مستند على عباير
طلق وناصر يمشون وراهم بمسافة
بتال واقف على باب المركز ينتظرهم يبعدون اكثر حتى يمشي مايبي يقابل احد ويفجر الغبنة فيهم تحرك وهو يشوفهم يبعدون
سعود وقف عند سيارته وترك عباير فتح الباب ومد يده لداخل سيارته وهو ينحني وسحب فرشة كشتاته اللي ماتفارقه ابد من تحت المقعدة(الكرسي)وحطها على عباير وهو يسحب البشت من عليها بقوة ثم التفت على طلق بنظراته حادة رغم وجهه الباهت من تعبه ورماه بقوة عليه
طلق مسكه وهو حس بطرف البشت يضرب وجهه
سعود بحدته وهو يدف عباير تدخل للسيارة:مشكور لكن هالمشلح مكانه ماهو كتوف اختي ياطلق
عباير دخلت للسيارة بسرعة وقفلت الباب بقوة من ربكتها من الموقف
طلق كشر بوجهه
ناصر قطب جبينه بعدم رضا
سعود:وانا أوجستها لك من أول وأعيدها عليك من جديد فزعة من وراكم يااهل الديرة مانبي،،مرر نظره عليهم،،واولهم انت وخويك
طلق بغبنته:حتى ولو انك بين الحياة والموت!!
سعود بكره:الله يعجّل بيومي كان الفزعة اللي بتحييني من وراك
ناصر همس:استغفر الله العظيم
طلق بتعصيبة:اسمع ياسعود
سعود لمح بتال والتفت له يطالعه زين وبدون اهتمام لطلق وكلامه:يالنشمي
بتال مكمل طريقه وعينه بالأرض يتحلطم بينه وبين نفسه ماانتبه له
سعود رسم ابتسامة عريضة على وجهه قاصد بها يغيظ اللي عنده ورفع صوته وهو يضغط على نفسه:ياولد الاجاويد
بتال وقف والتفت للصوت ابتسم غصب وهو يطالع ابتسامة سعود ثم مشى له:ماعليك زود ياحيّه سم امرني،،وقف عنده،،امرني ياوجه الخير
سعود حنى نفسه شي بسيط ومد يده وهو يمسك يد بتال يصافحه
بتال يطالعه باستغراب يحاول يخفيه قد مايقدر
سعود احتضن كف بتال بكفوفه وهو يضغط عليها وبترجي انصدم منه طلق وناصر:العذر والسموحة منك عليك وجه الله ان تعذرنا تكفى يااخوي اعذر سواد وجهي ياوجه الخير
بتال سحب يده منه وهو يرجع خطوة لورا مبتعد عنه ويستغفر:استغفر الله ماجا منك الا كل خير
سعود وهو يتقدم ويمسك يده ويضغط عليها بقوة:اعذر واصفح عن ماشفت عليم الله اني ماعلمت بشي وانت اعلم باللي غدا بي
طلق مشى بخطوات سريعة وهو يغلي من تصرفات سعود
بتال مسك يد سعود بين يديه وبابتسامة:ياابن الحلال الحمدلله على سلامتك والحمدلله اللي نجاك من الموت واللي صار مالك ذنب فيه معذور وانا اخوك معذور
ناصر تكلم يكسر المسافة بينهم:اجل يومك توجس انه معذور واجبك الليلة عندي
سعود اختفت ابتسامته وهو يلتفت عليه وبحدة:لااااا!!
بتال توسعت عيونه من نبرة سعود وهو يطالعه باستغراب من الوضع لكن هالاستغراب اقل من العادة بعد اللي مر فيه من جا للديرة
ناصر ارتفعت حواجبه للحظة ثم كشر بوجهه:واجب الرجال مالك فيه الكلمة بيني وبينه!!!
سعود طالع بتال بابتسامة:الواجب انا أولى به انا الصويب وهو ابيض الوجه اللي ماقصر الاولة عندي ثم يغدي بكيفه تالي
ناصر يطالعه بغبنة وهو يبلع كلامه مايبي هوشة بينهم قدام الغريب
بتال ابتسم وهو يترك يدين سعود:كثر الله خيركم وجاد الله عليكم يالاثنين وانا قمت بالواجب اللي علي ولابغيت من وراه لا حق ولاشكر واعتبروا خيركم واصل
سعود مسكه بالقوة:تكفى ياوجه الخير طلبتك
بتال:والله ماالمسه وخيب الله حظي اذا بغيت من وراه جمايل
سعود بزعل:استغفر ربك يارجل
بتال:والله مااذوقه وانتهى الموضوع
طلق وقف بسيارته عندهم وهو يضرب على بوري السيارة
ناصر تنهد وهو يشوف طلق:استأذنكم انا خويي تعبان،،طالع سعود،،توصي شي محتاج شي
سعود طالعه بتكشيرة:انت خابر علمي
ناصر مد يده يصافح بتال:نشوفك ان شاء الله على خير اذا بغيت تنشد شين عن المستشفى اغد يمي وأبشر
بتال بابتسامته:مشكور مشكور ماتقصر
ناصر مشى
بتال:عاد استأذنك أنا
سعود مسكه:وين؟
بتال:راجع للبيت
سعود:طريقنا واحد يارجال ومامعك سيارة اغد معي بس
بتال:لكن
سعود قاطعه:الحق وأمرنا لله عييت عنه لكن الروحة معنا مالك مفر منه
بتال وهو يحس باحراج خصوصا بوجود عباير قبل حالة سعود:بأخذ لي
سعود قاطعه ومسك يده يضغط عليه:والله ماتغدي مع احدن غيري!!
بتال تنهد بإحراجه الواضح
سعود التفت عالسيارة:يابنت
عباير طالعته من داخل السيارة ولاردت
سعود:انقزي يم الصندوق
بتال انخطف وجهه ومسك يد سعود ومن ربكته تكلم بنفس لهجة سعود:داخلن عالله ثم عليك ماتردني اتركها بمكانها وانا بأغدي يم الصندوق
.
.
<اللهم صل وسلم على نبينا محمد>
.
.
بعد اقتراح بالردود حيكون البارت كل يوم خميس باْذن الله ويكون طويل وان شاء الله يرضيكم طوله
.









يصدمتي طلعوا بادي ونشمي يعرفون بعض
يمن علمنا بالجاي والله متحمسه كيف بتحمل إلى الخميس
اهم شي طويييييييل
الحمدلله ع سلامة سعود يابووووي أنا على بادي وسعود ذبحني الحب


اوصففي لنا اشكالهم والله ابي اعرف كيف صايرين
:graaam (77)::graaam (77)::graaam (77):

Fay .. 01-11-2019 12:44 AM

رد: رواية ياسمح المحيا جر الهجـينية/بقلمي
 
يالله أنك تحييها ❤❤❤
بارت جميل جداً ، بس ياخي فهموني تكفون بادي و نشمي وش يقربون لبعض ؟؟؟
لان عباير قالت لجدها مره ياابو نشمي ولا انا غلطانه؟؟؟
و طلق و ماصر اموت و اعرف وش بينهم وش المشكله 😩
بتال احس بيصير بينه وبين عباير شي بس مابي يارب لا😂


الساعة الآن +3: 11:04 AM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1