غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 01-12-2019, 06:11 PM
Purple, Purple, غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية انتِ ولائي وانا عزك / بقلمي


"مُرني كل صبح وكأنك شرُوق الشمس."
.
.
،
-الصفحة الثانية والعِشرون ؛
عبدالرحمن بتوتر : ولاء ابوي يبغاك تعالي مكتبه
ولاء عقدت حواجبها بااستغراب : اوكي
عبدالرحمن قفل الخط بينما ولاء نزلت ع طول لمكتب جدها ودقت الباب ، فتحت نصفه بعد ماسمعته يأذن لها بالدخول ودخلت راسها فقط : يقولون انك تبيني صح ولا مو صح ؟
الجد ابتسم وهو يشوفها تتصرف ع عفويتها : صح ، تعالي
ولاء دخلت وقفلت الباب : هلا سم
الجد طالع فيها وابتسم : سمعت انك انخطبتي ولا علمتيني صح الي سمعته؟
ولاء توردت ملامحها بخجل فطري : رفضنا ، كأن الموضوع ماصار من الاساس
الجد تحولت ملامحه للجديه : وليه رفضتي ؟
ولاء بتوتر : مااعرفه للحين
الجد : مو سبب يابنتي !
ولاء طالعت فيه وهي عاقده حواجبها وتحس قلبها قارصها بخوف
الجد اكمل كلامه : تثقين ف جدك؟
ولاء هزت راسها : اي
الجد ابتسم بحنيه : وافقي يابنتي ، صدقيني مابتندمين
ولاء حست بتوتر وخوف فظيع والود ودها ان ابوها معها بذا الوقت ويوقف بوجه جدها ويقوله لا ولا تضغط ع بنتي !
الجد عقد حواجبه : ولاء؟
ولاء بتوتر : مدري ياجدي
الجد طالع بساعته الي كانت تشير للتاسعة والنصف مساءًا وتكلم بثقه عمياء بحفيِده : عبدالعزيز ولدي ياولاء زي ماانتي بنتي ، كلكم عينين براس ومن يومك طفله وانا اتمناك له واشوفكم سوا لا تحرميني من ذا الشيء يابنتي!
ولاء سكتت للحظات ونزلت راسها وبهمس : طيب
الجد طالع فيها بااستغراب : وشو
ولاء لفت بتخرج من الغرفه ورفعت صوتها شوي : الي تشوفه انا موافقه عليه
الجد اتسعت ابتسامته بفرحه : انفداك والله ، بتصل ع الشيخ لجل يجي وتتم ماله داعي نأخر
ولاء عضت ع شفتها بقهر وطلعت لغرفتها وهي تحس بتناقض بمشاعرها راضيه بإنها ارضت جدها وندمانه انها وافقت وتحس انها استعجلت !
———
اليوم الثانِي ، بعد صلاة الجُمعة ؛
لبست تيشيرت اسود وتنورة بِنك كِسر -كسرات- ورفعت شعرها الي واصل لااخر ظهرها ذيل حصان
نزلت وهي عاقده حواجبها بقلق وتفكر بكلام جدها " بعد صلاة الجمعة تعاليني مكتبي " توجهت لمكتب جدها وبلعت ريقها بتوتر صارت تخاف من مكتبه هذا !! دقت الباب ووصل صوته لمسامعها وهو ينطق بـ " ادخلي ياولاء " دخلت وقفلت الباب وراها كالعاده ، انتبهت للي جالس ع الكنب قدام جدها ومعطيها ظهره ، تراجعت للخلف بتوتر وكانت بترجع لولا كلام جدها : مو غريب ، زوجك
ولاء حست برجفه تعتلي جسمها ، شبكت يدينها ببعض وشدت على قبضتها
الجد طالع بولاء : اجلسي يابنتي
ولاء تقدمت لناحية الكنبه بتوتر وجلست بجواره
الجد رشف من بيالة الشاهي الي امامه وابتسم وهو يطالع فيهم : مبارك عليكم عقد قرانكم
[/color]


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 01-12-2019, 06:27 PM
Purple, Purple, غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية انتِ ولائي وانا عزك / بقلمي


"في بحر عينيكِ هامت كُلُّ أشواقي
‏ يارّبة الحُسنِ، هل تنوينَ إغراقي ؟"
.
.
،
-الصفحة الثالثِة والعِشرون ؛
عبدالعزيز طالع ف جده بملل واضح انه مروق وفاضي نطق بصوت خالي من اي تعبير : يبارك فيك ، ليه جمعتنا هنا ؟
الجد والابتسامة لا تزال مرسومه ع وجهه : ابد ماني مصدق ان احب احفادي لقلبي قدامي
عبدالعزيز ابتسم بسخريه : الله يسلم قلبك ، وقف بيطلع : عن اذنك اجل
الجد تحولت نبرته للجديه : ارجع ياعبدالعزيز!
عبدالعزيز طالع فيه وهو عاقد حواجبه
الجد فتح درج المكتب وطلع اوراق وحطها ع المكتب : جهزت كل شيء يخصكم ، ذي التذاكر وهنا حجوزات القصر وحفلكم ، بيكون بعد شهر و15 يوم من الان ، جهزوا نفسكم
تحولت انظار الاثنين للصدمه ، شلون كذا ع طول !! عبدالعزيز وهو يحس ان طاقته انتهت وماعنده ادنى قدره ع الرفض او الاعتراض ، اخذ الاوراق بيده وهو يتصفحها ع السريع وببرود خارجي : حلو ، رفع راسه وطالع بولاء : الزواج بيكون بتاريخ 7 فبراير ويوم الخميس يناسبك؟
ولاء وهي تفرك يدها بمحاولة اخفاء توترها : اي عادي
عبدالعزيز لاحظ توترها وانها تفرك يدينها ، سحب يدها اليمين وشد عليها : يكفي اقلقتيني
ولاء طالعت فيه بصدمه : هاه
الجد كتم ضحكته ووقف بيطلع من المكتب : عرفها عليك ياعبدالعزيز ، ماتعرف عنك الا اسمك ، ومافيه طلعه من ذا المكتب الا بعد نص ساعه وخرج وقفل الباب
ولاء اتسعت حدقة عينها بصدمه وتوتر فظيع
عبدالعزيز نزل شماغه وحطه ع الطاوله ولف عليها : وش تبغين تعرفين؟
ولاء تنحنحت لجل يوضح صوتها المبحوح : عمرك وتخصصك واهتماماتك يعني
عبدالعزيز ابتسم : عمري 31 ودكتور جراحه وماعندي اهتمامات كثير ، سكت للحظات واكمل : كم عمرك انتي ووش تخصصك ؟
ولاء : 23 وتخصصي قانون
عبدالعزيز رفع حاجبه بتعجب : احلفي!
ولاء طالعت فيه بااستغراب : وشو
عبدالعزيز وهو للحين مب مصدق : عمرك 23؟
ولاء بااستغراب من ردة فعله : ايه !
عبدالعزيز بتعجب : توقعتك بعمر فجر بس طلعتي اكبر حركات والله !
ولاء طالعت فيه بطرف عينها : تطقطق؟
عبدالعزيز ضحك : لا وين
قطع عليهم رنين جوال عبدالعزيز , اخذ جواله وطالع ف الاسم ورد : هلا ابو سلمان ، عقد حواجبه وزالت ابتسامته الي كانت مرسومة ع وجهه وتحولت ملامحه للجديه : زين جاي ، مسافة الطريق بس ، قفل جواله والتفت ع ولاء ونطق : وين جوالك؟
ولاء اعطته جوالها بعد مافتحته وهي مستغربه بس ماسألت
عبدالعزيز كتب رقمه عندها واتصل لجل يكون عنده رقمها هو بعد ، قفل الخط ورد الجوال لولاء : اذا بغيتي شيء رقمي عندك
ولاء اخذت الجوال وحفظت رقمه : تمام


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 01-12-2019, 06:28 PM
Purple, Purple, غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية انتِ ولائي وانا عزك / بقلمي


‏"وما غمازتها إلا علامةُ تنصيص، تثبتُ
أن إبتسامتها إقتباسٌ عظيم"
.
.
،
-الصفحة الرابِعة والعِشرون ؛
عبدالعزيز طالع بساعة يده الي كانت تشير للثانية والربع وقف واخذ جواله وحطه بجيبه واخذ شماغه الي كان ع الطاوله وطالع فيها : تبين شيء ؟ عندي دوام
ولاء ابتسمت بخفه : سلامتك
عبدالعزيز انتبه للغمازه الخفيفه بذقنها وانحنى لجل يوصل لمستواها ويطبع قبلته عليها ، ابتعد عنها ومسح ع شعرها بخفه : فمان الله وطلع
ولاء توردت ملامحها بخجل فطري وطلعت من المكتب بسرعه وتوجهت لغرفتها وقفلت الباب بالمفتاح وهي تحس ان ودها تختلِي بنفسها شوي ———
نرجع لوقت سابق ؛
دخل عبدالعزيز لمجلس جده وعقد حواجبه بااستغراب وهو يشوف جده وابوه بس ، مايشوف سلطان بينهم ، اتفقوا يتقابلون ببيت جده وش صار ؟ القى السلام وجلس امام جده : هلا يبوي سم وش بغيت؟
الجد بحده : ليه رفضت بنت عمك؟
عبدالعزيز طاحت عيونه ع ابوه الي جالس بقرب من الجد ويطالع فيه ورجع نظره لجده : مارفضتها لشخصها ، بس انا ماافكر بالزواج دحين !
الجد : والي يقولك بتتزوجها ؟
عبدالعزيز ضحك بتعجب : غصب يعني؟
الجد هز راسه بالنفي : لا برضاك طبعاً ورغبتك
عبدالعزيز رفع حاجبه : طيب بس لو تزوجت عليها بعدين لحد يتدخل !
الجد ضحك : ماتقدر تسويها بنتي مابتخليك ! هاه نجيب الشيخ بس ؟
عبدالعزيز حس بفضول من ثقة جده وابتسم وهو شبه راضي من بعد كلام جده كله زواج ف النهايه وش بيخسر لو تزوجها ؟ يمكن تناسبه حتى ! : تم مانقول لمحمد الماجد لا
الجد ابتسم ووقف بيطلع من المجلس : بكلم ولاء ، وانت كلم ابو خالد يجي لجل يكتبون العقد ياعبدالله
ابو عبدالعزيز : زين
عبدالعزيز ابتسم بخفه : عساك راضي ياابوي ؟
ابو عبدالعزيز زفر براحه وبزعل طفيف : ليه تعبتني معك دامك بتوافق ف النهايه ؟
عبدالعزيز وقف وقبَل رأس ابوه : اسفين ياابو عبدالعزيز وحقك علي
ابو عبدالعزيز ابتسم : مسموح يابوك
————
نرجع للحاضِر؛
الساعه -9:23pm-
ولاء الي كانت ترسم وقطع عليها طرق الباب ، نطقت بدون ماتكلف نفسها باانها تشوف مين عند الباب : ادخلي نور
دخلت نور فعلاً ومعها البنات -كيان،ليان،فجر،جنان،ملك الصغيره-
ولاء رفعت راسها لما حست بدخولهم وفتحت فمها بتعجب لما شافت فجر وليان وجنان بالذات ، اما كيان مااستغربت وجودها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 01-12-2019, 06:50 PM
Purple, Purple, غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية انتِ ولائي وانا عزك / بقلمي


"‏وتشاء أنت من الأماني نجمةً
‏ويشاء ربك أن يُناولُك القمر"
.
.
،
-الصفحة الخامِسة والعِشرون ؛
كيان ابتسمت وتوجهت لناحيتها : اسفين ع المُداهمة بس حبيت ابارك لك
ولاء حطت السكيتش بوك ع جنب ووقفت وابتسمت : عادي تمونين
كيان حضنتها : مبروك ياالبي لو تشوفين فرحتي لما عرفت صدق مابنلقى احسن منك لعز
ولاء بادلتها وهي تحس باامتنان وحب لكيان ، لطيفة وطريقة تعاملها معها غيير تحسسها ان لها معزه كبيره بقلبها وذا الشيء الي خلا ولاء تمون عليها بسرعه رغم طبيعتها الانطوائيه : يبارك فيك يعمري ، احبك تدرين ؟
كيان ضحكت : فددييتت اكثر اكثر والله
ملك فرقت بينهم وحضنت ساق ولاء : حتى انا حبيني
ولاء نزلت لمستواها وحضنتها بقوه وباستها ع خدها : احبك حتى انتي
ملك باست خد ولاء وبعدت عنها وراحت ورا امها ووجهها تورد من الخجل
ولاء ابتسمت لها بحنيه وسلمت ع البنات الباقين بنفس طريقة سلامهم المعتاده لها ببرود : تبغون ننزل تحت احسن؟
جنان : لا الرجال جالسين تحت
ولاء جلست ع السرير : اوه
ملك اخذت السكيتش بوك بفضول طفولي وطالعت ف ولاء ببراءة : بشوفها عادي صح ؟
ولاء وهي ماتحب احد يشوف رسمها لكن ماحبت تردها او بمعنى اصح ماقدرت ، الي يشوف وجه ملك الطفولي وقتها مايقدر يقولها لا : ايوه عادي ياقلبي انتي
ملك حطت السكيتش ع السرير وبدت تقلب الاوراق بتعجب وعقدت حواجبها : حلوه مره بس ليه كذا
ولاء بااستغراب : وشو
ملك اشرت ع رسمة مب مكتمله : شوفي هنا البنت زعلانه !
ولاء ابتسمت وقلبت الورق ووقفت ع رسمه كانت لطفله وتضحك : شوفي تضحك هنا
ملك ابتسمت براحه ورجعت تقلب بالورق : وش اسمها
ولاء حطت يدها ع خدها وهي تتأمل لطافة ملك : انتي سميها
ملك ابتسمت ورفعت راسها لولاء : نسميها كيان!
كيان طالعت ف بنتها وابتسمت : وهه فديتت الي تحب اسم امها ياناس
فجر انتبهت للوحات الي ماليه الغرفه حرفياً وبإنبهار : ماتوقعتك رسامه
ولاء اكتفت باابتسامه
ليان رفعت حاجب وكشرت : ماحبيت رسمك كئيب احسه
كيان وهي عارفه طبيعة ليان وانها اذا ماتقبّلت شخص تجلس تنكد عليه كذا : حرام عليك ليان ! رسمها حلو مره ماشاءالله وحتى لو كئيب ع قولك يظل فن !
ليان طلعت جوالها من جيبها وفتحته : هم صح
ملك مسكت يد ولاء وقربت منها وبهمس مسموع : انتي تزوجتي خالي عز صح ؟
ولاء تلون وجهها بااحراج ونزلت لنفس مستواها وبنفس همسها : اي صح
ملك ابتسمت : وانتي تعرفين ترسمين صح ؟
ولاء وكأن الموضوع وضح بالنسبه لها : صح
ملك اتسعت ابتسامتها : ارسميه ووريه رسمتك هو يفرح اذا رسمته دايما ويبوسني هنا -وأشرت ع خدها-
ولاء مسحت ع شعرها وابتسمت لها بتسليك : اوكي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 01-12-2019, 06:52 PM
Purple, Purple, غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية انتِ ولائي وانا عزك / بقلمي


"‏ يتراقصُ تبّاع الشمس حين يراك
‏يظنُّكِ شمسٌ من نورك يا ملاك"
.
.
،
-الصفحة السادِسة والعِشرون ؛
فجر سحبت ملك وعضتها بخدها بخفه : ملك عيب احرجتيها ، قولي اسفه خاله ولاء !
ملك حطت يدها ع خدها وطالعت بولاء ورجعت تتطالع ف فجر بذهول : بس انا مازعلتها!
ولاء سحبت خدودها بخفه : صح مازعلت وطالعت بفجر وابتسمت : اتركيها عادي
جنان شهقت بإنبهار : واااو
التفتوا لناحيتها بااستغراب من شهقتها
جنان اشرت ع اللوحة الي كانت ع الستاند وكانت اللوحه رسمة لـ ام ولاء ونص وجهها مطموس : حلوه مررهه انتي رسمتيها ؟ والرسمه من بالك ولا رسمتي احد ؟
ولاء تحولت ملامح وجهها للضيق واختفت ابتسامتها ، وقفت وغطت اللوحة بالقماش الي كان عليها
نور الي تعرف قد ايش موضوع امها مأزمها وقفت بسرعه باانقاذ للموقف : بنات امي تقول انزلوا راحوا جواد ومحمد
ولاء توجهت لدورة المياه -يكرم القارئ- لجل تغسل وجهها
ليان اشرت لجنان وفجر ونزلوا مع نور ؛
كيان شالت بنتها ورفعت صوتها لجل يوصل لولاء : ولاء يعمري ننتظرك تحت تمام؟
——
–تحت عند البنات–
ليان جلست ع الكنب وبحلطمه : وع ياربي غثاثه
جنان بااستغراب : وش قلت انا عشان تعصب كذا ؟؟
فجر رمت بجسمها ع الكنب وانسدحت بكسل : واضح انها ماتحب توري احد رسمها اصلا ، وذيك الرسمة شكلها لاامها
كيان اشرت لملك : روحي العبي هناك ، تقدمت لناحية الكنب وجلست : عيب يابنات مفروض ماتلمسون اغراضها كذا بدون اذن ، وبعدين ذيك منجد رسمتها لاامها والظاهر انها ماتبغى احد يشوفها ولا ليه بتغطيها بقماش برأيكم؟ ولفت ع ليان وتحولت نبرتها للعتاب : وانتي بعد مين معيِنك مُحللة رسمات ؟ ذي كئيبة وذي مدري وش؟ عيب يابنات!! ليان وهي تبرد اظافرها : معليش بنت عمكم ذي ماتنبلع ليتها ترجع من وين ماجت وع
جنان بتأييد : اتفق وربي
نور بسخريه : واو المملكة لكم لحالكم شكلها ، لفت ع فجر المنسدحه وعلى وشك تنام : قومي انتي بعد وين ماحطيناك نمتي ماشاءالله ؟
فجر غمضت عيونها : اص مابنام
نور وهي عارفه ان بعد ثواني بتطالع فيها وبتكون نامت فعلا : اي طيب ———
بعد مرور اسبوعين ، الساعة -5:32pm-
فتح جواله وطاحت عينه ع رسالة فجر " عز امي تعبت وطاحت علينا " اتصل ع طول على فجر الي اجابته خلال ثوانِ : وينكم بأي مستشفى ؟
فجر : مستشفى الـ****** عبدالعزيز رفع النظاره الطبيه وثبتها فوق راسه ووقف وهو ياخذ اغراضه : زين جاي وقطع الخط ،
وبمجرد ماسمع صوت الباب يُفتح التفت ع الممرضه الي دخلت وتكلم بسرعه : لينا مضطر اطلع دحين ألغي المواعيِد الباقيه بالله
ليِنا بااستغراب من كونِه يتكلم معها بصيغة غير رسمية ع غير عادته ،


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 01-12-2019, 06:53 PM
Purple, Purple, غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية انتِ ولائي وانا عزك / بقلمي


التكملة بعد العشاء ان شاءالله 💜.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 01-12-2019, 07:42 PM
نجلاء الريم نجلاء الريم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية انتِ ولائي وانا عزك / بقلمي


جميله الرواية استمر ي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 01-12-2019, 08:19 PM
Purple, Purple, غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية انتِ ولائي وانا عزك / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نجلاء الريم مشاهدة المشاركة
جميله الرواية استمر ي
شكراً لك عزيزتي 💜💜

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 01-12-2019, 08:20 PM
Purple, Purple, غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية انتِ ولائي وانا عزك / بقلمي


"‏ إن لم تكن عيني فإنّك نورها ‏أو لم تكن قلبي فأنتَ حبيبهُ"
.
.
،
-الصفحة السابِعة والعِشرون ؛
تركت الملف ع الطاوله وطالعت ف ساعتها : بس المريض الي موعده الحين جاء وهو ينتظر انك تسمح له يدخل!
عبدالعزيز نزع اللابكوت بعجله : تصرفي انا لازم اطلع وخرج من العياده واستوقفته اليد الي سحبته وانحطت ع كتفه : على وين دكتور عبدالعزيز؟!!
عبدالعزيز دف يده وابعدها عن كتفه وطلع من المستشفى بسرعه ———
بمستشفى اخر وجهة اخرى ؛
ارتسمت الابتسامه ع وجهه من شاف امه فاقت وفتحت عيونها : كيفك يمه ؟ تحسين انك طيبه ؟
توزعت انظارها ع ارجاء الغرفه وطالعت بفجر ومحمد الواقفين عند راسها ، ونطقت بتعب : وين عزيز وكيان؟
محمد مسك يدها لجل يهديها : جاي وكيان ماعلمناها نخاف تطيح علينا هي بعد ، تحسين بشيء؟
الممرضه اخذت اغراضها لجل تطلع بعد ماانتهت من قياس الضغط والسكر : الف سلامه عليكِ ، مجرد ارهاق ادى لاانخفاض الضغط والحالات الي كذا تصير كثير ، انتبهي لنفسك ياامي
محمد التفت لناحيتها وعقد حواجبه : كيفها دحين طيب؟
الممرضه : زي ماانت شايف ان شاءالله انها كويسه وتقدر تطلع بعد مايخلص المحلول -المغذي- وخرجت
فجر مسحت دموعها ومسكت يد امها وجلست عند راسها : انتبهي لنفسك يمه ، خفت عليك مره
ام عبدالعزيز طالعت بالمحلول الي كان بقي فيه النصف وفتحت فمها لجل تتكلم وقطع عليها دخول ابنها بِكرها وحبيبها ؛
عبدالعزيز دخل بسرعه وطاحت عينه ع امه المستلقية على السرير ، تقدم لناحيتها بقلق وخوف : امي !!
ام عبدالعزيز ابتسمت بخفه وحاولت تعتدل بجلستها ورجعتها يده بقوله : خليك عشان الاكسجين ، كيفك دحين احسن ؟
ام عبدالعزيز : ايه الحمدلله
عبدالعزيز التفت لمحمد : شصار ؟ ووين ابوي ؟
محمد اشر ع فجر بحواجبه : اسأل فجر هي كانت عندها وقتها وابوي ماعلمناه
فجر تكلمت وهي للحين ترتعش من الموقف : مدري كنا جالسين ف الحديقه وجت بتدخل داخل وداخت ، والدكتوره تقول ارهاق
عبدالعزيز احتضن راس امه بيديه وطبع قبلته عليه : انتبهي لنفسك اكثر يالغاليه وخطاك السوء
ام عبدالعزيز ابتسمت براحه وهي تشوف عيالها حولها : مايجيكم يارب ، انتبهت للمحلول الي خلص ونطقت : نادوا الممرضه تشيله ويلا نطلع .
عبدالعزيز فك المغذيه بخفه والتفت ع محمد : روح نادي الدكتوره ، طالع ف الجهاز الموضح عليه ضربات القلب ، ابتسم براحه لما شاف كل شيء تمام وباس راس امه للمره الثانيه : الله يحفظك ولا يورينا فيك سوء —————
رجع للمستشفى بعد ماوصل امه للبيت وتطمن عليها ، وبمجرد مادخل المستشفى وصله ان المدير يبغاه ، توجه لناحية مكتبه وطرَق الباب ودخل :


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 01-12-2019, 08:22 PM
Purple, Purple, غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية انتِ ولائي وانا عزك / بقلمي


"كإجابةٍ لم يصلْ أحدٌ لسؤالها بعد
كلوحةٍ لم يولد رسّامها"
.
.
،
-الصفحة الثامنة والعِشرون ؛
رجع للمستشفى بعد ماوصل امه للبيت وتطمن عليها ، وبمجرد مادخل المستشفى وصله ان المدير يبغاه ، توجه لناحية مكتبه وطرَق الباب ودخل : السلام عليكم
د.بدر : وعليكم السلام ، حط الاوراق ع المكتب ورفع راسه وطالع بعبدالعزيز وابتسم : شمسوي ياابو العز ؟
عبدالعزيز جلس ع الكنب الي قدام المكتب ورفع رجله -يكرم القارئ- على الطاوله : ابد والله ، وش بغيت ؟
بدر رمى عليه الملف : كان عندك مواعيد اليوم وسحبت عليها ؟
عبدالعزيز اعتدل بجلسته واخذ الملف يتصفحه : ايه ، الوالده تعبت واضطريت اطلع
بدر : خطاها السوء ، كيفها الحين عساها طيبه ؟
عبدالعزيز هز راسه وعينه ع الورق : الحمدلله احسن ، ارتفع حاجبه وهو يقرا شكوى احد المرضى عليه " جيت لجل موعدي عند الدكتور عبدالعزيز الماجد واول ماوصلت شفته طالع ، كلمته وماعطاني وجه اتمنى تتخذون معه اجراء تأديبي لـ.. " رمى الملف بدون مايكمل الباقي باشمئزاز من الاسلوب : المشكله مبلغ الممرضه الي عندي بس مدري متى يعرفون ان الدكاتره ناس زيهم وتصير لهم ظروف!
بدر ابتسم وهو كاتم ضحكته : معليك من ذا ، المستشفى بااسمي واسمك ومافيه احد مايعرف اننا شركاء فيه ، كيف ذا قدر يشتكيك ؟
عبدالعزيز ضحك بقهر : لا وبعد اتمنى تتخذون معه اجراء تأديبي
بدر بمجرد ماسمع ضحكة عبدالعزيز اطلق العنان لضحكته هو الآخر : الا صح وش مسوي مع زواجك ؟
عبدالعزيز ابتسم براحه : ابد والله ، ابو عبدالله " المقصود هنا جده " مجهز كل شيء ومتكفل فيه
بدر ابتسم وبمزح : اييه الله يرزقنا ابو عبدالله ويزوجنا
عبدالعزيز طالع فيه بجديه : يلا طيب اخطب وزواجك خله معي !
بدر ضحك : لا ويين ياابو بدر نمزح وانت داري اني ماافكر بالزواج بالوقت الحالي ، بتاخذ اجازة ؟
عبدالعزيز طالع ف ساعته ووقف واتجه للباب : ان شاءالله
بدر بااستغراب : وين يبو الشباب؟
عبدالعزيز اشر ع الساعه وهو طالع : عندي عملية ، دعواتك
بدر ابتسم وهو واثق من مهاراته وخبرته : بالتوفيق ياجراحنا الاول
عبدالعزيز ابتسم بفخر ومشى متجه لناحية غرفة العمليات ،
————
الخامِسة والنِصف صباحًا ، في إحدى زوايا حدِيقة منزِل محمد الماجد ، تحت ضوء القمر البسِيط وأشِعة الشمس التي بدأت تكشِف عن اطرافِها وبرودة الجو اللطيفه التي تُصاحِب أنسام الفجِر ،
وضعت نور الصحن ع الطاولة ونظرت في ابنة اخيها ولاء التي تجلس ع الكنب وتسند رأسها ع ظهر الكنب ويبدو انها غفت لتوِها ، عقدت حواجبها بااستغراب حينما انتبهت للابتسامه اللطيفه التي تسللت لشفاه ولاء وهي نائِمه : هيه ولاء!


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية انتِ ولائي وانا عزك / بقلمي

الوسوم
انتِ , بقلمي , رواية , ولاني , وانا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية مقيدون بالريش/ بقلمي ريحانة الشرق~ روايات - طويلة 53 11-01-2018 05:01 PM
رواية يكذبون ان قالوا ان جبت طاريك ، يكذبون ان قالوا ان اسمك ذكرته / بقلمي قوض الدهر روايات - طويلة 2 13-06-2017 05:42 AM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM
رواية : قلص ساعتك أيها الليل المنهك خلصني من وحدة اهلكتني/ بقلمي sajarashid روايات - طويلة 26 19-12-2015 09:16 PM
رواية i need y o u / بقلمي eyzo-30 روايات - طويلة 2 01-02-2015 01:44 AM

الساعة الآن +3: 12:35 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1