غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 10-01-2020, 11:17 PM
صورة lolo 1994 الرمزية
lolo 1994 lolo 1994 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اسير بطريقي نحو الجحيم/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها آفاق عاليه مشاهدة المشاركة
الروايه جميله جداً جداً وانتضر البارت الثلاثون على نار
حبيت كل شخصيات الروايه ما عدا ايان
ليو ومغامراته الشيقه ماكس وحب لن يتحقق بعد زين وحلم الطفوله الذي بات على المحك
جيمس و لين علقتهم جميله ويارب تستمر
روز طفله كانت ضحيه انتقام سخيف
لانا ما اتمنى انها تتزوج المغرور البارد ايان مع انه هاذا الي بحصل لكانت تتز وج زين افضل لها
لكن روز لا يجب ان تعيش مشتته
اتمنى تقبلي تعليقي
مشكورة على ردك الجميل يا عيوني وتسلمي على مرورك
وبالنسبة لرأيك بالرواية عجبني كثير واتمنى تعجبك النهاية وهي اكيييد مو متوقعة ❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 10-01-2020, 11:18 PM
صورة lolo 1994 الرمزية
lolo 1994 lolo 1994 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اسير بطريقي نحو الجحيم/بقلمي


البارت الثلاثون
البارت الثلاثون ...
لانا-زين اشكرك على عرضك واتفهم مشاعرك لكن هو والدها وانا تعبت من بعد كل من سلسلة الانتقام هذه ،ارجوك ان تتفهمني ،ابنتي هي كل شيء ،كل شيء .
عندها سمعت صوت قوي ،احتكاك الحديد مع الأرض .لقد فتحت البوابة ليخرج هو بهيبة وبنظراته المخيفة .
لكن سأصبح انا قوية ليس من اجلي بل من اجل روز ...
ها انا الآن زوجته لقد اصبح اسمي مقترن مع اسمه ،انتهى كل شئ،لقد انتصر هو في النهاية ،
خرجنا من الحكمة لإنظر اليه بجمود -ها انا ذا حققت ما طلبته ،فأين ابنتي!
ابتسم لي اكن اعرف انها ابتسامة انتصار ،فوز ،لكن الذي لا تعرفه عي انها كانت حقاً ابتسامة حقيقية لأنه لا يرى تلك الخائفة دوماً ،المترددة ،التي ترتجف كلما تراه ،مع انها لا تزال ترتجف امامه لكنها تدعي القوة ،الجراءة ،التحدي ،وهذا ما يريده،يريد ان يكتشف لانا الذي يعرفونها ،لانا الحقيقية ،لا الذي صنعتها .
نظر اليها -سنذهب اليها الآن لكن لوحدنا فقط
نظرت الى ليو وزين اما ماكس لم اراه منذ ان وافقت على طلبه ،انا اشعر به لكن الامر ليس بيدنا ،نحن لسنا لبعضنا .
تحدث ليو قائلا-لا نستطيع تركها معك
-لما ؟انها زوجتي الآن
زين بألم ظهر عليه-وهل افعالك تجعلنا نثق بك يا نسيبنا
ابتسم له ايان-حسنا ما دمتم مصرون لكن ليو لا تنسى عقا.....
قاطعتهم بصراخ -كفووووووو عن الشجار والأفضل ان لا تفعل شيء له /وباستهزا ظهر -ان كان احداً يستحق العقاب فبتأكيد ليس ليو فهو لم يرميني من فوق الشلال ولم يغ............. علقت الغصة بحلقي لكنهم فهموا علي ،بينما ايان تابع السير نحو السيارة دون كلام لأتبعه انا وزين بحانبي يمسك يدي بحنان اخوي وليو كذلك ...
وصلنا الى مكان اشبه بمنعزل يشبه ذاك المنزل الذي عذبني به لكنه في الجهة الأخرى من المدينة ...
كنت اتلهف لابنتي اكثر واكثر ،الصمت كان يسود المكان لأن المشاعر تفجرت فينا جميعاً ولهذا تركنا تلك المشاعر تتحدث -تترجم معانيها السامية ومعانيها الشيطانية .
توقفت السيارة ليتوقف قلبي همست-ابنتي ،بعدها ركضت الى الداخل كانت وردة في حسنها تلعب وتتغنج على امرأة خمنت انها المربية لأصرخ -رووووز ،وما ان رأتني نادت بصوتها الطفولي لي-ماماااااااا بعدها قفزت الى حضني لاستقباها برحب وبكل قوتي شددت عليها لكي لا تفلت مني مرة آخرى -اااااااه يا صغيرتي الجميلة كيف هي صحتك شهر وانتي بعيدة عني ،ادخل الى الجحيم من اجلك انتي ،اشتقت لك .
كنت اقبلها في كل مكان ،ودموعي تنهمر على خدي ،-ماما اين كنتي ؟قالت لي ليزا انكي سافرت وستأتين لأخذي بكيت وصرخت وضربت الجميع وقلت انتي لاتتركيني صح .لأهز كطفلة صغيرة -صح انا لا اترك قطعة مني ،من قلبي يا روحي .
لأمسك وجنتيها بعد ان جلست على الأرض لاني لم اتحمل ،لم اتحمل ،لقد انفجرت كل مشاعري التي بداخلي،الحب-الشرق-الوله-الامومة -الحنان -والخيبة -كلها ...
مسكت وجنتاي-ماما انتي لن تتخلي عني مرة آخرى
-لا اتخلى لا اتخلى لكن الظروف هي من اجبرتني يا جميلة الجميلات يا اميرة قلبي .
عندها حظنتني لأشد عليها ...
-بعدها جاء رجل كبير جداً يا ماما قالي لي انكي بعثتيه لنذهب سوياً في رحلة بعدها اتيت الى هنا ولم اجدكي فصرخت وبكيت الا ان السيدة العجوز اللطيفة هي حنونة مثل الجدة وانتي ايضاً ،كانت دوماً تقول انكي ستأتين وانا انتظر وانتي لم تأتي
-ها انا اتيت الا تريدين ان نذهب الى تلك الرحلة
-لا فقط ابقي معي ...
ااااخ يا ابنتي لو تعرفين ما مررت به !ماذا فعلت لك لتجازيني هكذا !!!!!
دخل جميعهم ورأوا المشهد وانا احتضنها وهي في حضني ونحن فقط جالستان على الأرض ، وقف امامي ،لارمقه بحقد وكره "كم هو بغيض "
-هيا لنذهب
وقفت اما روز ما ان رأته حتى طارت اليه سعيدة وبدأت تسرد له حكاية خطفها "لو تعرفين انه هو من خطفك "
وقفت لأنظر الى تلك السيدة ويبدو انها من حكت لي عنها روز الآن -شكراً لك على الاعتناء بابنتي ،
ابتسمت لي وامئت برضا -ابنتك جميلة ولطيفة
لم اعقب على كلامها بل اخذت ابنتي منه بتملك وخرجت من هنا هاربة
ليبتسم الي بخبث -والآن الى اين
لأقول -الى بيتي
-اممم تقصدين بيتنا
-اقصد بيتي التي تربيت فيه
-لانا انا لن اتخلى عنك وقانونياً انتي زوجتي فأصبحت مسؤولاً عنك فبتأكيد
لأقاطعه -ايان هناك أغراض يجب علي ترتيبها ملابسي وملابسها كذلك
ابتسم وشرد وعلى ماذا هو شرد الآن .
دخلت الى السيارة بكره وانطلقنا من جديد ...
ايان...
لقد تزوجتها نعم وهذه ستكون أولى خطواتي ،واعرف ان طرقي صعبة جداً ،فما فعلته لها لا يغتفر ،من اين سأبدأ ،لأمحو تلك الغلطان ،وذلك الذنب الذي لا يزول ،وايضاً اين هو الطريق لقلبها ،انه سيكون صعب جداً جداً .
وصلنا الى المكان الذي خبات فيه ابنتنا روز وهذه ايضاً تكتب في كتابي للذنوب الذي اقترفته بحقها .
لكن هذه الطريقة الوحيدة لاستعادتها وانا لا اعرف سوى هذه الطرق لقد اعتادت يداي منذ ان كنت شاباً يافعاً رمى في قمامة الحياة .
كان لقاءها مؤلماً لي وخاصة عندما أصبحت الصغيرة التي اسرت قلبي قبلاُ وعرفت لما لأنها تشبها ،تشبه عمتها كثيراً ،ياللهي ماهذا القدر ،
ركضت الصغيرة نحوي ما ان رأتني كم اعشق هذه الملاك انها النعمة الوحيدة الذي خرجت من جرم كبير .
شكرت المربية بعدها اخذت الصغيرة مني بتملك وحقد ،لا اريدها ان تتعلق بي ،والان سنذهب الى منزلنا معاً منزلي انا وهي الذي سيجمعنا معاً من جديد ،لقد افتقدك كثيرا كما انا فعلت ،فقد كان خاوياً بدونك والآن سيملئ بروحكي الجميلة مع ضيف سيجمعنا معاً .
سألتها -الى اين ؟
لتقول-الى بيتي
ظننتها ستفترق عني ولن تعود معي بل ستبقى عند والدتها ،هل كل ما فعلته ذهب هباءاً ،لا يمكن يا صغيرة لا يمكن .
عندها قلت -انني لن اتخلى عنكي انتي زوجتي ومسؤليني
لتقول -ايان هناك اغرضنا ملابسنا انسيت .
لقد نطقت اسمي،لقد نطقته يا الله ما اجمله من شفاها .
وبقيت استمتع بنغمة اسمي من صوتها داخل عقلي "ايان-ايان-ايان-ايان"
وصلنا الى منزلها لتنزل هي وروز بينما ليو وزين بعد ان رمقوني بحذر وخوف نزلوا .
ذلك ابن خالها الذي ساعدها والي يحبها ،امسكت بالمقود وانا افكر انه يجب ان ابعدها عن بعضهما،اقترب مني ليو -ايان
التفت اليه
-ارجوك لا تؤذيها لقد أصبحت زوجتك فحاول ان ........
لاقاطعه-وهذا ما سأفعله
ابتسم لي-اعرف هذا لكن لانا لن ترضى فما عانته ليس قليلاً لهذا ارجو منك ان تتقبل ردة فعلها ،لطالما شعرت انك تكن لها شيئاً تجاهها عندما التقينا في أمريكا ،لذلك انا جلبتها الى هنا ،فقد كان بأمكاني ان اخفيها مرة آخرى واحميها لكن شعرت انه حان الوقت للحقيقة ان تظهر انت تحبها فعوضها ،افعل ذلك ليس من اجلها فحسب وانما لأجل ابنتك روز ، حتى انها هي لا تعرف من انت ومن تكون بالنسبة لها لذلك يجب ان تجتمعا انت ولانا وتخبراها .
-وهذا ما سأفعله لكن لنستقر اولاً
-جيد كن حذراً
سالته-اين ماكس لم اره منذ ان خرجت
قال ليو ببرود-لقد سافر
فهمت انه لا يزال يحبها ومن الذي لا يحبها .
خرجت لانا وكذلك زين والذان كانا يدردشان سوياً .
لم اتمالك نفسي "ماهذه المهزلة" لكني سكت فعلاقتي لا تسمح بذلك .
رمقني زين بعدها ودع لانا لتدخل وننطلق من جديد ...
لانا...
لقد اصبحت سيدة المنزل ،المنزل الذي عانيت فيه .
نزلنا وكانت روز نائمة على كتفي تميل ،ليأخذها مني ووضعها في غرفة روز سابقاً ،وقد لاحظت انه غير ديكورها ليناسب طفلة بعمرها .
اما انا دخلت الى الغرفة التي نمت فيها سابقاً وهو في غرفته .
لم استطع ان انام فكل ما افكر به هو طبيعة الحياة التي ستكون بيننا ،"سأنفصل عنه لكن ليس الآن فهذه الحياة مستحيلة "
حل الليل ودون ان ادري عن نفسي نمت وانا افكر ...استيقظت بكسل لأخرج واذهب الى المطبخ ابتسمت على الذكريات اليمة التي قاسيتها هنا .
حضرت الإفطار وصعدت الى الأعلى لأجهزة في الشرفة بعدها دخلت الى غرفة روز لأوقضها وبعد محاولات عديدة استيقظت ادخلتها الى الحمام وحممتها وجهزتها وامسكتها لنفطر سوياً ،بعدها نخرج الى عند امي .
فالتقينا كان قد خرج لتو ،ركضت روز نحوه قائلة -عمي انت هنا هل ايقضتك امي ايضاً
ليرد-ياريت
لامتعظ لكن حقاً يجب ان اخبرها انه والدها لأقول -روز
ركضت الى عندي -ماذا ؟
-اريد ان اخبرك شيئاً
-ما هو امي "قالتها بحماس"
-دوماً تسأليني عن والدك صحيح
رأيت الحزن في عينيها -لكنه مات
لأنفي -لم يمت ها هو امامك عمك ايان هو والدك الا تحبيه
لاتقول باستغرب طفولي -والدي
لاومئ لها بابتسامة
-حقاً
-نعم
-رائع ابي ،بعدها ركضت اليه ليقبلها بسعادة
لقد رأيت في نظراته امتنان ،لأدير وجهي .
جلسنا جميعاً حول مائدة الطعام كانت روز هي الوحيدة التي تتحدث ويشاركها هو في احاديثها المثيرة والمتنوعة والتي لا تفهم كثيراً
ايان ...
ذهبت الى بيت والدتها وانا الى العمل لكن هل هكذا سأعوضها لا اعلم ،اتصلت بأبنتي وتدردشنا سوياً ،شعرت انني اطير فوق في السماء ومع ذلك اريد ان تتبدل نظرات لانا لي من كره الى تقبل والى حتى ........
...
الراوي...
كان الامر اشبه بروتين ،لانا تبقى عند والدتها لتبعد عن المنزل وعنه قدر الإمكان ،وهي تقرر الانفصال اكثر فأكثر ،اما روز تعلقت به وأصبحت تنام عنده واحيانا تتسائل لما والدتها لا تنام معه أيضا .
ليو سافر وقرر ان يخوض مغامرة كبيرة وكذلك زين سافر أيضا فهو لم يتحمل فكرة فقدانها مرة آخرى ...
لانا ...
-روز حبيبتي يكفي من الايس كريم
-امي بس واحدة
-لكنك ستمرضين
-لا انا قوية هذا ما قاله لي ابي لهذا لن امرض
-حسنا كما تريدين وبهمس"ومن يجلب لنا المصائب سوى والدك ذاك "
-ماذا قلتي امي!
-لاشيء واتركيني اصنع الحلوى
-امي احسن طباخة وعندما اكبر سأصبح مثلها وبعدها سأدير مطاعم والدي هذا ما قاله لي
-نعم منذ الآن عينك عليها
جاء هو وبعدها حملها لاسمع ضحكاتهم سوياً والتي كانت تعلو اكثر واكثر ،وهذه هي حياتنا نمثل على بعض فأنا لا اتحمله ،لكن من اجل روز التي كانت تتعلق به ،او من اجل كبريائي انا .
انتهيت من الحلوى وبعد ان تعشينا اكلناها مع الايس كريم المضاعف لروز تلك الشقية ستمرض بالتأكيد .



انتهى ...




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 17-01-2020, 04:54 PM
صورة lolo 1994 الرمزية
lolo 1994 lolo 1994 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اسير بطريقي نحو الجحيم/بقلمي


البارت الواحد وثلاثون



حل الليل ،لنذهب جميعاً الى النوم .

وفي غرفتي المنفصلة وبعد ان تأكدت من نوم روز بعد ان قرأت لها قصة كعادتها قبل ان تنام ، كنت اسمع همساً في اذني ينادي اسمي بتكرار :لانا ،لانا ،لانا، لأفتح عيناي واراه امامي عندها اقفز من مكاني هلعاً وخوفاً من قربه ولم انتبه على قلقه هو وخوفه هو ،كانت عيناي زائغتان عليه :ماذا تريد ؟لما انت هنا ؟

نظر الي للحظات كأنه فهم ردة فعلي ليبتعد بعدها يقول :لانا ليس وقته تعالي،وبعدها امسكني من يدي وجعلني اتبعه وانا أحاول فهم ما ينوي فعله ،ولكن،ما ان وصلت الى باب غرفته حتى دب الخوف الى قلبي اكثر وقد كنت انوي الصراخ فيضع هو بعد ان انتبه يده على فمي وهو يقرب جسده الى جسدي اكثر وبهمس في اذني اقشعرت من أنفاسه :لا يذهب تفكيرك بعيداً ،روز نامت بجانبي ولكني استيقظت على همهمات صادرة منها ويبدو انا قد أصابها الحمى من كثرة اكل الايس كريم وحرارتها ايضاً مرتفعة .وما ان انتهى حتى ابتعد عني لاشهق واركض الى الغرفة وانا انادي ابنتي ،لاراها كانت تهلوس وتأن امامي وهي تستكين في منتصف السرير الكبير .

لانا:روز ،بعدها اركض نحوها واتفحص جبينها وكان كاللهب يشتعل ،فانظر نحوه بأعين دامعة :ايان روز ،يجب ان نأخذها الى المشفى لكن اولاً لنغير ثيابها المتعرقة ونحممها بالماء البارد ،فيتقدم ويأخذها من بين يدي ويخلع لها فستان النوم لاركض انا الى الحمام واملاأ البانيو بالماء البارد ،فيضعها عندها تشهق وتبدأ بالبكاء ،فامسح على شعرها واهدأها وكذلك هو ،ولم ننتبه اننا كنا قريبين من بعضنا ،لم ننتبه اننا كنا في مكان واحد مغلق ،في مكان اجتمعنا فيه لهدف واحد وهي روز المريضة ...

نحن الآن امام باب الغرفة الذي وضعها فيها الطبيب بعد ان فحصها واخبرنا ان ما فعلناه عندما حممناها بالماء البارد كان امراً جيداً وساعد على تخفيض حرارتها ولكن يجب ان تبقى الليلة في المشفى ليتأكدوا اكثر حتى الصباح ،وقال انه يبدو انها قد اكلت او شربت شيئاً بارداً ولهذا ارتفعت حرارتها ؟والآن هو في الداخل يعاينها وانا فقط انظر نحو الباب حتى يخرج الطبيب .

دمعت عيناي ودون ان انتبه خرجت شهقة من بين شفتاي لتسقط الدمعة فاشهق واضع يدي على عيني وابدأ بالبكاء قائلة :انا السبب ،انا السبب،كنت يجب ان امنعها في ان لا تؤكل المزيد من الايس الكريم ،انا ام سيئة ،سيئة،وتزيد شهقاتي اكثر واكثر ...





كنت انظر نحوها وهي تبكي وتشهق وتردد بتأنيب ضمير في انها هي السبب ،لم اتحمل رؤيتها هكذا،اعرف،بل ادرك انها ام جيدة ،لقد ضحت في انتقامها ،وتزوجت من اكثر رجلاً تخافه وتكرهه في العالم لأجلها،لكن علاقتنا المبنية على الانتقام لا يجعلني اتجرأ وامسكها واواسيها،والكلمات هربت مني ،فما كان مني الا ان اصمت،لكني اقتربت دون ان ادري ورفعت يدي لا ارادياً لتحتضن يدها بخفة ،



فتنظر نحوي بأعينها المتلالئ بالدموع :اهدأي وهي ستكون بخير ،اعدك حتى ان الطبيب قال ان وضعها مستقر .

أبعدت يدها وجلست لكنها الحمد الله توقفت عن البكاء ...

خرج الطبيب:هي بخير الآن وتتنفس جيداً ومعدل حرارتها جيد كذلك ،تستطيع الخروج بعد ان تستيقظ ،والآن تستطيعان الدخول .

وقفت لانا امام الطبيب:شكراً أيها الطبيب ،بعدها دخلت .

بعدها احتضن ايان يد الطبيب مصافحاً له:اقدر لك تعبك وشكراً لك من جديد .

الطبيب:العفو سيد ايان انه واجبي.

ليذهب الطبيب ويدخل ايان ،فيجد لانا تقبلها في كل مكان وتهمس لها.

ايان:هي بخير الآن لذا لا تقلقي .

لم تجب لانا بل قربت احدى الكراسي المركونة وجلست بجانبها واحتضنت يدها بيداها الاثنتان .

فيفعل ايان المثل على الجانب الآخر.

مرت ساعتان وهم فقط ينظرون نحوها بارهاق ودون ان يدروا انهم ناموا حول ابنتهم ولإول مرة تجتمع العائلة في غرفة واحدة ،تحت سقف واحد،غرفة المشفى ...

استيقظت روز فترى المشهد فتشد على يديهما بطفولبة وتعاود النوم .

وفي الصباح هاهو الطبيب يعاينها من جديد: انتي فتاة جيدة ياروز

كانت روز تمضغ الحلوى التي إعطائها إياها الطبيب وتومئ وهي مبتسمة .

لانا:كيف حالها الآن ايها الطبيب؟

ابتسم الطبيب ونظر نحوهم :عال العال تستطيع لخروج لكن بشرط (ونظر الى روز )انا لا تعاودي اكثار من تناول الايس الكريم .

روز بطفولية ترفع إبهامها :وعد أيها الطبيب.

ليبتسم الطبيب :حسناً اذا يمكنكما الامضاء على ورقة للخروج .

عندها يخرج الطبيب وايان بينما لانا بقيت معها فتحتضنها وعاتبتها واخبرتها ان لن تأكل الايس كريم بكثرة بعد الآن وانها ستعاقبها ،فيدخل ايان على كلامهما ويبتسم:حسناً يمكننا الخروج الآن هيا يا روز الشقية .

حملها وخرجوا جميعاً الى المنزل ...









انتهى

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 17-01-2020, 08:57 PM
صورة lolo 1994 الرمزية
lolo 1994 lolo 1994 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اسير بطريقي نحو الجحيم/بقلمي


سلام للجميع اتمنى انه هذا الجزء اعجبكم واذا حابين تعرفوا امور عن التنزيل او اي سؤال او تعليق تفضلوا على حسابي في الواتباد واذا كان عندكم افكار للرواية رح اتقبلها وسلام
https://my.w.tt/EZQGXHqpk3

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 18-01-2020, 05:54 PM
صورة lolo 1994 الرمزية
lolo 1994 lolo 1994 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اسير بطريقي نحو الجحيم/بقلمي


البارت الثاني والثلاثون





خرجت لانا من غرفة روز بعد ان طمأنت عليها ، كان واضحاً جلياً على ملامحها التعب والارهاق ،لهذا وقفت امام الشلال لعل بعضاً من همومها تنجلي .
كنت افكر في طبيعة الحياة التي اجبرنا عليها ،كيف لي ان اتقبل فكرة انه هو كل شيء لي في الحياة ،لقد اعتمدت عليه من اجل طفلتي ،لقد هدأ من روعي ،كان......... بعدها تهز راسها "لا يمكن هو ابغض شخص في العالم لا يمكن لكن؟"وهي تنظر الى يدها عندما امسكها وهدأها ،
:بالطبع هي ابنته سيخاف عليها لكن؟
:لكن ماذا ؟
لتقفز لانا من مكانها وهي تنظر نحوه ،كان بجانبها ينظر الى الشلال كذلك
بتفاجئ:منذ متى وانت هنا
ايان:اتيت منذ قليل ورأيتك شاردة
لانا ببرود:ارجوك انا لا اتحمل ان تكون بجانبي نعم انا اشكرك من اجل ابنتي فهي كذلك ابنتك وستخاف عليها لكن لا تظن انني افكر في انك
ليقاطعها:زوجك اعلم /قالها بهدوء .
بعدها بقيا صامتين كل منهم ينظر الى اعمق مكان في أمور يتمنون ان تتغير وأفكار مشوشة تتغلل لهم .
لانا:اتعرف انا لا اعرف عنك الكثير يعني روز حكت لي لكن حتى هي كانت تقول انك
ليقتطعها من جديد:غامض
تومئ بأجل
ايان بهدوء وهو يرحل :تصبح على خير.
بينما لانا كانت تفكر"لما اريد انا اعرف كل شيء عنك ،لما انت هكذا ،ولما اريد ان اعرف ماضيك "
تهز رأسها لانا وتذهب هي الى ابنتها من جديد وتنام بحانبها بعد ان همست في اذنها:تصبح على خير ،وقبلتها ونامت ...
روز:امي امي هيا استيقظي امي
استيقظت لانا على همسات ابنتها وقبلها الرقيقة فتفتح عينيها وتبتسم لها وتحتضنها:ابنتي الجميلة التي اتعبت أمها اهكذا يا روز انتي بخير ؟اتشعرين بأي شيء؟
كانت تتفقد جبينها
لتبعد روز يد أمها بلطف وتحتضنها :انا متعبة كثيرا هيا احمليني ولنحضر الإفطار
لتحملها لانا وهي تضحك عليها :اه ايتها الشقية تمثلين التعب لكي لا تمشي
بعدها وصلا الى المطبخ وحضرا الإفطار ووضعها في الشرفة لتركض روز الى غرفة ابيها وتنادي عليه ليأتي وهو حاملها :صباح الخير
لانا :صباح النور
روز :امي ابي عاقبيه
لانا بتعجب:لما
روز:لم يكن يريد ان يفرشي اسنانه وانا اجبرته انظري ،لتشد على فمه ويبان اسنانه اللؤلؤية
روز:ارأيت هيا بسرعة عضيه على خده لكي لا يعاودها
انحرجت لانا وام تجاوب بل جلست على المائدة تأكل اما ايان أراد ان يكسر الحاجز بينهم :ما بك الم تعاقبيني لاني لن ارد ان افرشي اسناني .
نظرت اليه وكان يرمقني بخبث "ايستظرف اخ يا روز بعفويتك انتي تظنين اننا عائلة مثل أي عائلة "
"لما يا لانا ما الذي تفكرين به يجب ان اجد شيىاً لنتقرب اكثر من اجل روز الجميلة ومن اجل ......"
انتهى الجميع من الإفطار لتذهب لانا وروز الى بيت عائلتها وهو الى العمل ...
لانا:وهذا ما حصل
لين:اذا
لانا بهم:لا اعلم لا اعلم حتى انني اختنق كلما رأيت المنزل فهو يذكرني بتلك الأيام
تضع لين يدها على كتف لانا:هوني عليكي فعلت ذلك من اجل ابنتك وانظر اليها كم هي سعيدة
لتنظر لانا الى روز التي كانت مع تيم يلعبان سوياً .
لانا:معك حق
أتت روز راكضة الى حضن أمها:ماما انظري ماذا فعل لي خالي
لترى العقد الذي زين نحرها وقد كان مصنوعاً من الورد .
قبلتها لانا:جميل يا ابنتي وهل شكرتي خالك
روز:اجل واعطيته حلوتي
لانا:برافوا عليكي
وفجأ رن هاتف لين لتبتسم ما ان رأت اسم جيمس وترد عليه
لين:مرحباً حبيبي
:.............
لين: انا بخير
:................
بخجل لين:كفا ماذا تقول
:..........
بابتسامة سعيدة :حسناً انتظرك مساءاً الى اللقاء
بعدها أغلقت الخط
لين:كم اعشقه
روز:خالة لين
لتنظر اليها لين:ماذا يا صغيرة
روز:اتحبين عمي جيمس كثيراً
لين :نعم
روز:ولهذا تقبليه
لتخجل وتنحرج لين وهي تتذكر ذلك الموقف قبل أيام عندما رأتهم لين
عودة للماضي ...
لين:وبعدها ركضت خلفها بين طاولات المطعم تلك المجنونة فعلت بي مقلب
فقط جيمس ينظر نحوها وهي تأكل الكعكة بحنق كبير
لين:سكبت العصير علي عمداً وهي تقول بالخطأ سوف اريها
بعدها لم تشعر سوى بشيء طري منفوخ على شفاه ولسعة أرسلت من اعلى رأسها الى أخمص قدميها ،ابتعد جيمس وقال وهو يتلذذ ويحرك لسانه على شفتيه :امممم لذيذ الكريمة من فوق شفاهك
عندها وبعد الاحراج والخجل الذي حل بوجنتي لين صرخت في وجهه :جيممممممس بعدها تركض نحو المنزل وهناك ترى روز واقفة امام الباب ويبدو انها رأت كل شيء عندما سألت:خالة لين لما كان العم جيمس امام رأسك ماذا كان يفعل
ليرد جيمس الذي كان خلفي :لقد كنت اقبلها كما افعل معك هكذا بعدها قبلها على خدها
وانا دخلت الى غرفتي وارتميت على السرير لهز جسدي واضرب بكفي على السرير:ما هذا الاحراج ما هذا الاحراج بعدها المس شفتاي برقة وانا اتذكر ملمس شفاهه ورحت ابتسم كالبلهاء...
عودة للحاضر ...

ضحكت لانا عليها لكن صدمت عندما قالت روز:امي لما لا تقبلي ابي انتي ايضاً
لانا بتفاجئ :ماااااذا
لتلتفت لين لها وهي تضحك:هيا اجيبيها
لانا باحراج:تيم لما لا تلعبان بالكرة انت وروز
تيم :روز هيا
روز بفرح تركض نحو خالها اما فقط تتخيل الموقف ولكن كل ما تشعر به هو الم في معدتها نتيجة التخيل لا تستطيع لا تسطيع "أنخيل فقط اذا مسكت يد جعلتني اتقززز يا اللهي الهمني الصبر ،روز تظننا ثنائي،اب وام ،تريدهم مثل البقية العائلات ،لكن هذا لن يحصل نحن لسنا مثل أي زوجين في علاقتهم ،انا اخاف منه لازلت اراه ذاك الوحش الذي اخذ برائتي ،واخذ حياتي"...
عادت لانا وروز الى المنزل وبدأت لانا باعداد العشاء وكانت روز تلعب بالجوار بعدها أتت الى أمها وسألتها:امي هل انا جميلة مثل عمتي
لانا تتذكر روز :نعم يا صغيرة
روز:احكي لي عنها
دمعت لانا وهي تتذكر اوقاتها السعيدة مع روز صديقتها الوحيدة التي خذلتها:كانت مرحة وجميلة مثلك ولطيفة ايضاً وكانت تحب الحياة وكذلك الطبخ انها امهر مني اتعرفين انها صنعت اطباق كثيرة شهية .
/كان ايان وقتها موجوداً عندما بدأ الحديث وتوقف عندما سمع كلام لانا عنها /
روز:اذا انا اريد ان اصبح مثل عمتي واصنع اطباق كثيرة شهية
لانا :لكنك كنت تريدين ان تصبحي مثل ابيك
روز:وكذلك ايضاً
لتضحك لانا وتقبلها وتمسح على شعرها:تريدين كل شيء يا صغيرة كم انتي طماعة
روز:ماما كيف ماتت عمتي
انصدم الاثنان لكن تتدراكت لانا الامر وقالتها بحزن:حادث يا صغيرة
بعدها تقدم ايان لتراه روز وتركض باتجاهه ليحملها ويقبلها:كيف حال صغيرتي
روز:بخير يا ابي
ايان :هناك مفاجئة لكليما
لم تتحدث لانا منذ ان اتى وتابعت عملها .
اماايان صعد هو حامل روز الى الشرفة وها هم العائلة يجتمعوا حول المائدة ...








وتابعوني على الواتباد ليصلكم مواعيد التنزيل واي شي تبونه :loollolololi

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 19-01-2020, 06:39 PM
صورة lolo 1994 الرمزية
lolo 1994 lolo 1994 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اسير بطريقي نحو الجحيم/بقلمي


البارت الثالث والثلاثين

ايان :حدثتكم عن مفاجأة صحيح

روز:ما هي ابي هل هي حلوى

يضحك ايان:بل افضل لقد حجزت لكم في منتجع للتخيم نقضي فيه مدة نغير الأجواء قليلاً وهذه لأجل سلامتك انتي

لانا:لا داعي لذلك

نظر ايان اليها:لاجل روز بالتأكيد هناك داعي

لتقفز روز من مكانها وتدور راقصة حول نفسها:مرحااا

اما ايان كان فقط ينظر نحوها وهي تتهرب من نظراته في انها تتناول الطعام ...

كانت لانا جالسة في سريرها تفكر "ما خطبك يا لانا هل هو......،اشعر انتي بدأت في تقبل حياتي جديدة ،وانتي بدأت بنسيان كل ما حل بي كأنه لم يحصل ، لا ،لا تفكري هكذا،جميعهم اختاروا لكي حياة ،ماكس،روز،هو،وليو كذلك ،متى ستقررين ما ستفعلينه متى ستقررين ما تريدينه حقاً متى !!!!"

ايان:هل انتما جاهزتان

روز بحماس :انا جاهزة هيا لننطلق

ايان ينظر الى لانا :وانتي

لانا بهدوء:جاهزة

ايان :حسنا لأضع الحقائب في السيارة وانتم ادخلوا

جلست لانا في المقعد الامامي وروز كانت في حضنها ،وطوال الطريق كانت روز ولانا مندمجتان في الغناء ،تغني لانا لتردد خلفها روز بينما كانت السعادة تغمر ايان وفكرة واحدة تسيطر عليه هل يستحق هذا.

وصلوا اخيراً ودخلوا الى جناحهم وكانت غرفة ايان منفصلة عن غرفة لانا كما طلب هو ،فهو بالتأكيد لا يريد ان يزعجها يكفي انها تتقبله بهذا القدر ،حتى وان كانت بعيدة عنه ولا تتجاوب معه ، اما روز فذهبت الى غرفتها ، لترتب لانا ثيابها وبعدها تذهب الى غرفتها وتبدل هي وترتب ثيابها والآن هم جميع نيام من تعب الطريق .

استيقظت من النوم بعد ان ازعجني صوت الباب لأقف وافتحه فأرى فتاة امامي ومن ثيابها خمنت انها عاملة هنا ،كانت تحمل علب كثيرة مع فتاة أخرى انتبهت اليها لتو:عفوا يبدو انكي أخطأت الجناح

العاملة:لا سيدتي انه الجناح نفسه السيد ايان طلب منا توصيلها في هذا الوقت ،

وضعتها فوق الطاولة ولحقتها الآخرى وعندما انتهوا خرجوا، لأغلق الباب واتقدم نحو العلب مختلفة الاحجام ، انتابني الفضول لأفتح الأولى وكان فستاناً اسوداً لامعاً ،استغربت:ما هذا لما كل هذه الأشياء وأين هو لا اشعر بوجوده حتى

رجعت الى غرفتي وانا محتارة ،فستان-حقيبة-حذاء-واكسوارات .

اخذت هاتفي لانتبه الى مسج منه فتحته وكان :انتظرك في المساء ستأتي العاملة وتتدلكي جهزي نفسكي انتي وروز فبتأكيد الأشياء وصلت،لكن،هل اعجبتكي .

زادت استغرابي لكن يبدو انه يدعونا لحفلة عشاء نحن كعائلة ، عضت الكلمة في حلقي وحاولت جاهدة ان لا اتعكر من اجلها فهي ستسعد ان عرفت .

روز:ماما انه جميل صحيح

لانا :نعم يا صغيرتي الفستان جميل جداً لكن انتي الاجمل

التفت روز لها:وانتي اين فستانك الن ترتديه

لتبتسم:ماذا سأفعل اخرتيني بسبب انكي لا تريدي الاستحمام

لتنفخ روز خديها :نعم انا لا احبه ماذا سأفعل

لانا وهي تقرص خدها:ان لم تستحمي لن يحبك احد

فقط قامت بشفاه البطة وأصبحت تدور حول نفسها .

اما انا رجعت الى غرفتي ودخلت الى الحمام لأخذ حماماً منعشاً وبعد ان انتهيت خرجت ورطبت جسدي وسشورت شعري المبلل ووضعت القليل من المكياج وحان الآن وقت الفستان اخذته وارتديته وما ان اريد اقفال السحاب لم ينفع معي فهو من الخلف ،حاولت وحاولت وأصبحت اتافاف :اف والله روحي طلعت ماذا سأفعل تبا لك وتباً للفستان وتباً تباً لجميع السحابات في العالم وفجأة

شعرت لانا بيد دافئة خلفها تستقر على ظهرهت تقشعرت منها ولكنه ما ان ان اد المهمه واغلق السحاب


لتنظر اليه من المرآة وهنا تلاقت اعينهم، هو مفتون بها وهي فقط خائفة وأيضا شعور لم تجربه يوما لتصحو على صوته المخدر:هل انتهيتي

التفت نحوه واومئت له ،ليبتسم ويفصح لها المجال بطريقة ملكية :تفضلي يا انستي

لتتقدم لانا تائهة من هذا الشعور.

ايان :هل اميرتي الصغيرة سعيدة

روز بسعادة :جداً

ايان :جيد وكيف هي الحلوى

روز بتلذذ:لذيذة جدا ابي

لانا:هذا جيد يا صغيرة لكن كلي ببطء ولا تكثري كثيراً

روز تنظر الى أمها:حاضر ماما

وفجأة لفت انتباهها اثنان يرقصان في الساحة المخصصة للرقص بعدها تنظر الى والديها وتبتسم على الفكرة التي اتتها :ابي تعال قليلاً

اقتربت منه لتهمس في اذنه:لما لا ترقص مع امي مثل هولاء

اندهش ايان لكن ابتسم على الفكرة لما لا لكن ان طلبت لن تقبل عندها:اذا طلبت انا لن اقبل اما ان طلبت من والدتك ستقبل

لتبتعد روز وهي ترفع يدها :حسنا

اما لانا تنظر اليهما باستغراب وفضول ومع ذلك كتمت فضولها بأنها تدعي انه لايهمها

روز:امي انا كنت مريضة اليس كذلك

لانا:من الايس كريم يا روز انسيتي

روز:لم انسى لكن اذا طلبت منكي طلب هل سترفضيه

لانا:ماهو ؟

روز بطفولية اطلقت الفاجعة للانا :لما لا ترقصان انتي وابي مثل هولاء

نظرت الى ما تأشر اليه لأرى زوجان حديثان يرقصان بحميمة ،لأحاول التماسك :انا متعبة يا......

روز:هيا امي ارجوكي انتي جميلة وابي وسيم ارجوكي من اجلي

"اني ارفض كلياً ،كيف لي ان أتقرب منه ،اضع يدي على كتفه ،وهو على خصري ،ونتمايل معاً على انغام الموسيقى لكن لا اريد ان احزن ابنتي،متى يا لانا ستقررين حتى ابنتك تجبركي ،ابنتك يا لانا تجبرك "

استيقظت على يد امتدت بجانبي وصوت هادئ قريب مني لارى ايان ينحني لي :هيا يا لانا انها مجرد رقصة

"ليست مجرد رقصة لكن من اجل ابنتي سأتقرب منك "

وضعت لانا يدها فوق يده بخوف وتوتر لم يفت ايان لكنه كان يريد ان يتقرب وان يتقدم بهذه العلاقة ولهذا سيحاول خطرة بخطوة ،

شد على يدها بتملك وحنية ووضع يده الأخرى لتلتف على خصرها وهي تضع يدها الأخرى على كتفه ،هو ينظر نحوها بهدوء ،وهي تتحاشى النظر اليه .



ايان:لانا

لم تنظر اليه حتى

ايان:اعرف انكي ترتجفين الآن

لانا بسرعة:لا ارتجف

كان الصوت عالياً فينتبه عليكم الاخرون ،عندها يهمهم ايان ويعتذر اما هي فبدأت بالتنفيس عن غضبها بالنفخ في انها ضجرة وتريد انتهاء الاغنية

ايان:الا تريدين معرفة ماضي

نظرت اليه بتفاجئ ليكمل هو :اعرف اننا هنا بسبب طفلة بريئة لا ذنب لها

لانا بهم:وهل هو ذنبي انا

سكت ايان ولم ينطق

لانا:اردت حقاً القضاء عليك والانتقام لكن فشلت وانت انتصرت ،لا اعرف ذنب من سيكون

ايان بهدوء:هل الاعتذار يكفي

ابتعدت عنه لانا ورجعت الى مكانها ليلحق بها هو كذالك ويتابعوا العشية بهدوء وصمت الا من تفاعل قليل مع روز .














الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 20-01-2020, 04:15 PM
صورة lolo 1994 الرمزية
lolo 1994 lolo 1994 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اسير بطريقي نحو الجحيم/بقلمي


البارت الرابع والثلاثون

ذهبنا جميعاً الى جناحنا ،كانت روز نائمة على كتف ابيها ،وضعها على سريرها وانا خلعت حذائها ،قبلتها واغلقنا النور وخرجنا ،كنت انوي الذهاب الى غرفتي ،ليوقفني صوته

ايان:لانا

التفت اليه :هل لي ان اتحدث معكي قليلاً رجاءاً

لم ارفض وجلسنا هو ينظر الي وانا اتحاشاه

ايان:انا اسيئ اعترف لقد انتزعت براءتك ولن تعذريني فأنا فقط حكمت عليكي من عيني عندما رأيت كل دنيتي تقفز امامي منتحرة

التفت نحوه بتفاجئ وعيناي فقط تنقطان بالدموع والاسى على حالنا


اما هو تابع :لطالما حلللت مشاكلي بالانتقام والدم والثأر ،دوماً أرى الناس هم المخطئين -السيئين ،ولهذا انا حكمت عليكي بنفس النظرة ،لكن اتعرفين كنت دوماً اشعر وارى براءتك ،لكن ذكرى انتحار اختي امامي تشوش على ما اراه فيكي ،ولهذا كنت اعاقبك كأني اعاقب نفسي ،

لانا بحزن:يكفي لا تكمل

ايان :دعيني لاني اعرف ان الاعتذار لا يكفي

لانا:وتبريرك ايضاً لا يكفي ،انت لم تستمع الي ،سنة كاملة كنت أعيش في دوامة من الانتقام ،كنت الرجل السيء ،لكن اتعرف لطالما اردت رؤيتك ،من احاديث روز عنك ،كنت اتخيلك بطلاً،اخاً محباً،رجلا رائعاً،اما انت فغيرت رأي ورأيتك ،وحشاً فقط

بعدها وقفت ودخلت الى غرفتي لم اتحمل ،لم اتحمل ،ان مغتصب حياتي يحاول الآن ،وبعد فوات الآوان ...

استيقظت على قبلات ابنتي لابتسم لها واحملها ،لاراه امامي كان يرتدي زي المغامرين وانتبهت ان ابنتي كذلك .

روز:هيا امي انتي ارتدي ثيابك

لانا:ولما

روز:سنذهب في رحلة في الغابة هناك ،ابي قال

لانظر اليه

ايان:المنتجع اقام برحلة لمدة ثلاث أيام ونحن سنذهب اليها ،جهزت كل شيء،ما عليكي سوى ان ترتدي الثياب التي احضرتها

لم اجب وانزلت روز لتركض الى والدها وانا اغير ثيابي .

روز:امي انا سعيدة

لابتسم لها :صغيرتي الجميلة اتحبين المغامرات

روز بحماس :كثيراً

ايان:انها تشبهك

لم اجب

وهو فقط كان ينظر نحوي

كان حقاً المكان جميل وخلاب ،الأشجار العالية وحفيفها وصوت الطيور،والرياح الهادئة .

سمعت صوت نهر لانظر الى الجهة واراه ،لتتسع ابتسامتي اكثر واشر الى روز:روز انظري الى النهر ،انه جميل اليس كذلك

روز:ماما اريد ان اذهب الى هناك

عندها سمعنا صوت المشرف

وتقدمنا نحو النهر ،ونصبنا خيامنا بالقرب منه .

هطل مطر وبرد فوق رؤوسنا ونحن نقوم بالصيد وايضاً اعداد الطعام تحت الاشراف ،لانظر فوقي بسعادة واوفع يدي والفرح تغمرني ،عندها تأتي الي روز قائلة:ماما مطر


لانا:اعلم

لنمسك ايدي بعضنا وندور وندور بينما الجميع يحاول الاحتماء الا اننا نحن كنا سعداء ان ابنتي حقاً تشبهني ولهذا يجب ان استمع اليك ايان ،انت قدمت لي هدية ،انها روز .

كنا انا وروز داخل الخيمة نتدفئ بعد ان غيرنا ملابسنا وجففنا انفسنا،

كان منظرنا مضحكنا نحتمي داخل الفراش لا يخرج منا سوى رأسنا ،دخل ايان وهو يبتسم وبيديه كوبان تخرج الابخرة منهم ،

ايان :تفضلي

لانا:شكراً

لأشرب منه واشعر بالدفئ فوراً

روز:بابا لما انت تضحك

ايان الذي يبتسم ويضحك قليلاً:منظركما وانتما تدوران لا يفارق مخيلتي كأنكما مجنونتان الجميع يحتمي من المطر وانتما سعيدتان .

انحرجت من كلامه واخفيت رأسي من نظراته

روز بحنق:المطر جميل لكنه يمرض هذا ما تقوله امي

ايان بخبث:وماذا ايضاً تقول

روز: اننا سنمرض في كلا الحالتين لما لا نستمتع قليلاً

ايان ينظر الى لانا المختبئة:حقاً

روز تومئ:اجل لما لم تلعب معنا بابا

ايان :يا ريت يا بابا عندما تمطر في المرة المقبلة نلعب معاً

وهكذا امضينا الليل ,وصوت المطر والبرق يقوى في الخارج ...

حل الصباح وتوقف المطر عندها كان بالنسبة لي اجمل الصباح اتعرفون هذا الشعور عندما تمطر ويتوقف مع شروق الشمس ليخلق قوس قزح كأنك في عالم الاحلام ،

كنت انظر الى المنظر والسعادة تحيي محياي ،

ايان:انه جميل اليس كذلك

التفت اليه بفرح:اجمل شيء رإيته في حياتي


ايان:ولهذا انا نظمت هذه الرحلة لأنك تعشقين المغامرات والطبيعة ،

نظرت اليه بهدوء ،دون استيعاب ،

اما هو حمل روز :هيا للفطور

ليذهب وانا ابقى في مكاني للحظات بعدها اذهب معهم .

كانت الثلاثة أيام جميلة جداً قضيتها بين أحضان الطبيعة ،شعرت ان همومي كلها اختفت .والامي زالت ،انه حقاً يحاول ،يحاول ان يشعرني برغبته في الاعتذار .

عدنا الى المنتجع وودعنا المشرف بلقاء جميل والآن جميعنا دخلنا الى جناحنا ،

لانا:اريتي كيف اصطدتي السمكة يا روز

روز:امي لما لا تعلميني

لانا:سأعلمك بالتأكيد

روز:مرحا

لانا:شكرا لك /وانا أوجه نظري نحوه

ايان:لم افعل شيئاً

روز:امي انا متعبة اريد النوم

لأحملها :حسنا لكن اولاً علينا الاستحمام

روز:انا وانتي

لانا:اجل معاً

روز:مرحاااا ،ابي لما لا تنظم معاً سنستمتع امي جيدة في اصدار صوت البطة

ايان بخبث:حقاً لم اكن اعلم

لانا باحراج:لا يجوز يا روز

روز باستغراب:لما انا وانتي نستحم معاً

لانا والاحمر كساها:لأننا فتاتان يا صغيرة اما اباكي فرجل

ايان بخبث بعد ان رأاك تغوصين بخجلك :لم اكن اعلم اننا الاستحمام للفتيات فقط

لانا :ايان

بقي واقفاً ايان وهو يسمع اسمه بهذا الهمس:لا يجوز يا روز انا استحم لوحدي وانتما اذهبا

لتركض لانا الى الغرفة فوراً وتغلق الباب اما ايان فبدأ بالضحك بعدها ارتمى على الاريكة وهو يشعر بالرضا لهذا التطور .

استحممنا معاً وبعدها نمنا .

واليوم حقائبنا على الأرض بجانبنا ننتظر السيارة لنعود الى بيتنا ،كانت الابتسامة تتراقص فوق شفتي بسعادة اغمرتني ،

ركبنا السيارة وعدنا لكن بقلب آخر شعرت انني اريد حقاً ان افهم ايان لعلي ابرر ما فعله لي ...












الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 21-01-2020, 08:51 PM
صورة lolo 1994 الرمزية
lolo 1994 lolo 1994 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اسير بطريقي نحو الجحيم/بقلمي


البارت الخامس والثلاثون

كنت استلقي في حوض الاستحمام،استرجع اللحظات التي عشتها مع ايان في المنتجع ،اغمضت عيني وانا افكر في نفسي ،هل بدأت اسامحه ،لا اعلم ان كان الكره التي تغذيتوا عليه،يزيله تدريجياً،انا لم اعرف ايان هكذا من قبل ،انه الشرير في قصتي ،الرجل الذي اخذ كل شيء املكه ، حتى انتقامي .
خرجت من حوض الاستحمام وارتديت ملابسي وذهبت الى حيث روز تلعب هناك على الشرفة
لانا:روز
تنظر الى لانا:ماما
بعدها تركض نحوها
لتحملها لانا وينطلقوا الى بيتها ...



كنت جالسة لوحدي وملامح الحزن تعتلي وجهي ،افكر "هل نسيتي يا لانا ،حاولي التذكر منذ اول مرة التقت اعينكم ،منذ ان فعل بك ،هددك بعائلتك،لا اريد ان اسامحه ،لا اريد "
فزعت من لين عندما صرخت في اذنها ،لكن ما ان رأت وجهك حتى جلست بجانبك بهدوء وسألتك :لانا ما بكي

لتسقط دمعة من عيني بعدها ارتمي في حضن اختي وانا ادب حظي العاثر:انا متعبة كثيراً ،متعبة يا اختي ،خلصيني من الهم .
لين وهي تشد على لانا:ماذا فعل لك ايان قولي هيا /قالتها بحزم
لانا وهي تبتعد عن اختها وتهز برأسها:لا شي لكن قلبي يؤلمني اشعر اني سأسامحه وانا لا اريد لقد ضيع شبابي وحياتي من اجل الانتقام
لين بحزن على حالة اختها:لا بأس يا اختي يبدو انه يريد ان يعوض لك عن كل ما مررت به
لانا:لا اريد فقط اريد ان ارتاح هل استطيع
لين:فعلت ذلك لاجل ابنتك فأكملي الامر ان كان يستحق ان تسامحيه
بعدها سمعنا صوت الرجال، جيمس وتيم وروز التي كانت معهم ،كانوا قد ذهبوا الى السوبر ماركت ،لهذا هم يحملون أكياس وروز تأكل الايس كريم،
مسحت دمعتي وحاولت نسيان الشعور الذي غمرني ،
لانا:روز ماهذا؟
تركض روز نحو والدتها :ايس كريم يا امي
لانا بحنق تنظر لهم وهم يتجاهلونها:من أعطاها ها
روز ببراءة :عمي جيمس
جيمس بهمس:ياللفضيحة
لانا بغضب:جيمس
جيمس بتوتر:هيا لانا انها طفلة وقد اشتهتها وكم انها واحدة فحسب
لم اقل شيء وحملتها وانا انظر له بوعيد وهو بابتسامة بلهاء بعدها دخلت الى الداخل.
وهكذا مضت الأيام كل يوم افكر بالشعور الذي تغير بداخلي والذي حل محله الفراغ فحسب .
لانا:روز يكفي التلفاز اليوم
روز:ماما فقط هذا البرنامج
لانا:منذ ساعتان وانت تقولين فقط هذا المسلسل
تقدمت روز الى لانا المنهمكة في اعداد حلوى:ماما
نظر اليها:ما الامر عزيزتي
روز ببراءة :لما لا تنامين مع بابا
وقع الجهاز من يد لانا وهي فقط تنظر الى ابنتها .
بعدها امسكت الجهاز ووضعته على الرف وتقدمت الى روز وامسكتها من كتفها:روز ما هذا السؤال !
روز:اليوم كنت اشاهد مسلسلاً وكانا زوجان مثلكما عندهم ابنه مثلي والابنة تنام بينهما ،حتى انكي لا تقبلي بابا قبل ذهابه للعمل مثل المسلسل ،حتى العمة لين تفعلها مع العم جيمس .
كنت غارقة من كلمات ابنتي الموجهة نحوي ،"انام معه في نفس الغرفة ،هل سأتنازل عن ذلك ايضاً من اجل ابنتي ،ماذا لو انه من ........."
لانا:روز هذا امر يخص الكبار ،وما هذا المسلسل السخيف ،سأمنع عنك التلفاز
روز باعتراض :لا ماما انا اسفة
لانا وهي تحملها لتنام فقد فوتت موعد نومها ،وكانت روز تعترض ،لكن لانا وضعتها في سريرها بعد ان غيرت ثيابها وفرشت اسنانها وقرأت لها قصة .
والآن تنتظر ايان لتتحدث معه فهذا الامر فاق كل الحدود ..
كانت تمشي يميناً يساراً،حتى وصل واستغرب من كانت امامه متأهبة لوصوله ،فعلم ان هناك امراً مهماً تريده فيه .
ايان:حضري القهوة ولنتناقش الامر في الشرفة
لم تقل شيء،بل فعلت ما قاله ،بينما هو ذهب الى غرفته واستحم وغير ثياب العمل بثياب النوم ،وفكرة واحدة تشغل باله"ما بها"
ايان:نحن هنا منذ ربع ساعة والقهوة شارفت على الانتهاء وانتي لم تقولي شيء فقط تنظرين نحو الشلال
نظر اليه :اريد ان اسألك سؤال وأتمنى ان تجبني عليه لكن بعد ان اخبرك بما قالته ابنتك
ابتسم على كلمة ابنتك فقط ومع هذا الهدوء كان مسيطر عليه ،فيبدو ان الامر جدياً
ايان:حسناً اخبريني ماذا فعلت ابنتي
عندها اخبرته بما حصل ،وهنا استغرب كثيراً،فكيف لفتاة صغيرة ان تلتقط شيئاً مثل هذا،ولم يفته الاحراج الذي كان يكتسي لانا،
ايان:والآن ما هو السؤال؟
لانا:هل اخبرتها او لمحت لها ذلك،اسمع مهما كان الامر،ابعد روز عنه ،فأنا لا اريدها ان تتلخبط حياتها ،انا فعلت كل هذا من اجلها هي .
فهمت تظن انتي انا من اخبرتها ،ليس بسبب براءة طفل ،وذكاءه
ايان:وان قلت انني لم افعل ولم المح لها ،هل ستصدقيني،لانا لماذا سأقوم بذلك ،ما الذي سأكسبه ان كنت اريدك منذ البداية فعلت ،صحيح
سكتت "معه حق كان فعلها منذ البداية واجبرني انا انام معه "
تابع ايان:والآن اخبريني الم تفعلي ذلك من اجلها
بأعين مفتوحة تنظر اليه :ماذا تقصد!
ايان:كلام روز ،فهي أحيانا تنام عندي وتنام عندك ،والآن هي صغيرة ولكن عندما تكبر ستفهم طبيعة علاقتنا ،الن تكرر اسئلتها

لم اجبه
ايان:اسمعي فكري في الامر ووعد مني انني لن اقرب منك فقط افعليها من اجل روز
"انقلب الامر ضدي الآن ،شعرت انني عاجزة وانني أصبحت ضحية ،مثل كل مرة "
لهذا قمت وانا أقول :سأفكر لكن اترك لي مهلة
ايان :لكي ذلك




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 24-01-2020, 02:25 PM
صورة lolo 1994 الرمزية
lolo 1994 lolo 1994 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اسير بطريقي نحو الجحيم/بقلمي


البارت السادس والثلاثون
لم استطع النوم وانا افكر بكل التضحيات التي قمت بها ،منذ ان وافقت على مساعدة روز في حبها،لاكتشف انه الخيط الأول الذي سيقودني الى عالم احزاني،عالم تضحياتي،لم اتحمل ما افكر به ،لأخبئ وجي بيدي باكية "سأفوز يوماً بأتعس فتاة في الكون "
كنت جالسة في الحديقة ارتدي فستاناً احمر والرياح تتداعب شعري وتتغزل بنحري ،انتظر قدومه ،اليوم لم اذهب الى امي ،بقيت في المنزل فما سأقدمه من تنازلات يجعلني اهرب من نظراتهم حتى وان لم اقل لهم ماحدث معنا من أيام ،لقد تعبت من التفكير حتى رأسي بدأ يشكو مني.
جاء واستغرب من وجودي
ايان:ما بك يا لانا لما انتي هنا؟!
نظرت اليه لتحتضن خصلة على شفاهي فأزيلها ولم اقل شيء
ايان باستغراب:انتي بخير
بهمس قلت:بخير
ايان:اذا لما انتي في المنزل بعدها بفزع :احصل شيء لروز
لأهز رإسي :بلا
ففهم انني سأعطيه جوابي
ايان:اذا انتي هنا لأنك قررتي
فأومئ
ايان:وما هو
لانا:انا موافقة،حتى انني نقلت اغراضي الى غرفتك سأبيت معك الليلة وأتمنى ان تكون عند وعدك .
دخلنا سوياً كان الطابع العام انني خائفة ،انا ادخل الى السجن بكامل ارادتي
همس ايان:لانا ارجوكي وعدتك انتي لن افعل شيء ولن اضايقك
لانا:وهل ما فعلته لي يشفع لك
ايان:لا لكن انا دوماً وعودي لا اخلف بها
لانا بخوف :أتمنى
ذهب الى الحمام لإجلس انا على السرير واناظره .
خرج وقد ارتدى ثياب النوم بعدها ذهب الى الجهة الأخرى ورفع غطاء السرير ليدب الرعب في قلبي ومع ذلك حافظت على هدوئي لكنه احس بي ،لهذا نام او ادعى النوم ،عندها دخلت انا الى الحمام وخرجت بعد ساعة وانا مترددة اقدم قدم وآخر أخرى .
أغلقت الانوار واندسيت تحت الفراش عندها كانت امامي شمعة تسليت بالنظر نحوها الى نارها الخافتة لابعد الأفكار السوداوية عني ولم انم جيداً...
فتحت عيني بصعوبة غير واعية "اين انا "لكن ما ان تذكرت حتى التفت الى مكانه لاراه فارغاً لأهمس:اذا هو غير موجود

دققت على الساعة لارى انها الثامنة ،
:لقد تأخرت اليوم
وقفت واستحميت بعدها خرجت لاراه هو وروز يفطران
لأقول:صباح الخير
ايان وروز:صباح النور،صباح النور ماما
جلست واكلت القليل فشهيتي معدومة،بعدها هو ذهب الى العمل وانا بقيت في المنزل ،كنت جالسة امام الشلال افكر في حياتي والتي اكتشفت انها ليست لي...
كنت في حضن امي استرخي وهي تمسح على شعري ،"نعم هي تدرك انني لست على مايرام"فقلب الام دليلها
امي:لانا عزيزتي هل يعاملك جيداً
لانا بهمس:اجل يا امي
امي:وهل هذا يزعجك
لانا :قليلاً
امي:اخرجي لي ما في قلبك فأن كتمتيه سيزعجك ويؤلمك اكثر
لانا:لما الي تركنا ورحل يا امي ،اريده حياً ليحميني،ليحميني منه ،ليحميني من غدر الحياة ،لقد قست علي كثيراً لما انا من بين الجميع
امي:الله هو الحامي وهذا قدرك
لانا:لا اريد ان اسامحه سأخون نفسي ،انا اشعر بالضيق لانه يعاملني جيداً
لتحتضني امي ،فأشد عليها "هي ملجأي بعد كل شيء"
"مضى أسبوع وكما وعدني لم يحاول الاحتكاك بي بل انه حتى اصبح يتأخر بالقدوم الى المنزل ويذهب باكراً الى العمل ،لهذا انا لا اراه غالباً"
اليوم احسست بصوت فتح الباب فنومي خفيف ومع وجود طفل تصبح غريزة الام اقوى ،شعرت بكائن صغير قفز بيننا وتلحف في الوسط لاحتضنها
فتفزع:امي
لانا:اه يا صغيرة الخبيثة ماذا تفعلين؟
روز :اريد النوم بينكم اليوم
عندها سمعت صوته واظنه استيقظ على حسنا نحن
ايان:روز ماذا تفعلين هنا
قبلته واحتضنته :اريد ان انام معكم بعدها اخذت يده بحركة فجائية ويدي ووضعتها فوق يده،لتتقابل اعيننا باستغراب شديد،بينما هي تحتضن يدانا بكفيها الصغيريين:تصبحان على خير بابا وماما .
كنت فقط ننظر الى بعضنا بعدها اليها
لينادي علي:لانا
لابتسم لها هي واقبلها:لا بأس لأجلها
عندها ابتسم ونام لأغمض عيني كذلك وحرارة تلسع يدي.
مضت الأيام وأصبحت روز تنام عندنا والسعادة تحيي محياها وهذا ما كنت اريده ولهذا فعلت ذلك لأجلها،
استيقظت اليوم بصعوبة وادركت ما السبب فجسدي وخاصة بطني تؤلمني كثيراً وهذه هي عادتي عندما تأتي لأهمس :تباً لما الآن .
ذهبت الى الحمام وغسلت وجهي بعدها رجعت الى السرير ونمت من جديد ،جاءت روز الي وأصبحت تنادي علي ،لافتح عيني بصعوبة واهمس لها:ماما
احبت:ماما تعبة جداً ،
روز:ماما انتي دوماً كل شهر تتعبين لما
لانا:عزيزتي هل لك ان تجلبي لي هاتفي
تومئ وتذهب
بعدها تعطيني إياه ،
فاتصل بلين وبعد ان اجابت اخبرها لكي تأتي ،
نصف ساعة وجاءت ،
لين:لانا جلبت لك الادوية وحضرت لكي الحساء انه بجانبك ،عندما تشعري بالجوع كلي ،ولا تقلقي على روز ،سأخذها معي .
اومئ لها واغمض عيني لتفهم لين ان لانا الآن لن تصحو ابداً فتركتهت واخذت روز معها.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 26-01-2020, 05:29 PM
صورة آفاق عاليه الرمزية
آفاق عاليه آفاق عاليه متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي ط±ط¯: ط§ط³ظٹط± ط¨ط·ط±ظٹظ‚ظٹ ظ†ط­ظˆ ط§ظ„ط¬ط­ظٹظ…/ط¨ظ‚ظ„ظ…ظٹ


سلام حياتي كيفك
روز عليها تفكير هههههههه الروايه احلوت اكثر فيها
احلى ثنائي لين جيمس حياه سعيده
ايان ولانا ابدعتي قي رسم الجانب الثاني من شخصيه ايان هل لانا بتسامح ايان هذا اتمناه
استنا بقيه الروايه والنهايه الغير متوقعه
اسفه ما أقدر ارد على كل بارت بوقته وهذا بسب النت 😙


تعديل آفاق عاليه; بتاريخ 26-01-2020 الساعة 05:35 PM.
الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1