غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 28-10-2019, 09:51 PM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي اختار وين اللقى يا حلمي الأجمل! على كفوف القمر وإلا على الغيمة/بقلمي


الكاتبه شروق خاتمه لتسعه روايات على الاستقرام وروايتين بالمنتدى قريبا الثالثه
حسابها @r46sho
الاولى : نقاوم الطوفان وتغرقنا نظره : https://forums.graaam.com/631228.html
الثانيه: ليه البحر ساكن عيونك للغرق : https://forums.graaam.com/631385.html
الثالثه قريبا:
اختار وين اللقى يا حلمي الأجمل!
على كفوف القمر وإلا على الغيمة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 28-10-2019, 11:25 PM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: اختار وين اللقى يا حلمي الأجمل! على كفوف القمر وإلا على الغيمة


مساء الخير .. ياهلا فيك بغرام .. عزيزتي ممنوع تفتحي موضوع للاعلان فقط لازم نزلي البارت بسرعة حتى لاتغلق الرواية


القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري

وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعين عليه

قضايا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 29-10-2019, 02:19 PM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اختار وين اللقى يا حلمي الأجمل! على كفوف القمر وإلا على الغيمة/بقلمي


القسم الاول
كل قصة حب .. أحلام ومدينة ..
‏ليل ونخيل وهبوب ..
‏لكل قصة حب لو كانت حزينة ..
‏أجمل ألوان الغروب ..
‏ناظري ضيّ الحوانيت القديمة ..
‏ونقش أبواب البيوت ..
‏كلها شعر ومواعيدٍ قديمة ..
‏وصوت قلبي اللي يموت .. وما يموت


المدينه المنورّه
في قريه صغيره تفصل طريق مكه بالمدينه
يمر بها حجُاج لبيت الله الحرام باوقات الحج
عادات قديمه متمسكه بها عائله كبيره
متمسكه بقريتها وبعاداتها
الفتاه تزوّج ومكانها بالمنزل والرجل
يعمل ويحارب لأجل ربع قرش يكسي عائلته
بيت ابو راشد
اب كبير بالسن شعرات الكهوله تغمر دقنه
وعقدة حاجبيه تدل على وقار شيخ كبير
اب لأربع بنات وابن واحد ينادى باسمه
..
منسدحه وممده رجولها على البساط البني
وتلعب بشعرها وتفكر لفت لاختها
تنسدح جنبها وتهمس:ابوي معصب من الحين مدري شبيصير بكره
سما عقدت حواجبها:وكأنه هو ابوه مو مضطر ترى يتحمل مصيبته
ريحان ضحكت:امانه فجر وين؟ خل نضحك شوي
سما:بنت بتزعل اعرفها انا خلاص اتركيها لحالها
قامت سما بسرعه وشعرها على ظهرها منثور
نزلت من الدرج بسرعه الخشبي ودخلت الصاله بسرعه
وجمدت من شافت ابوها وناظرها بحده:شفيك تناقزين؟
سما ناظرت فجر تخيط جنب امها وهاديه ملامحها:بغيت فجر
عبدالعزيز:وهي مي فاضيه روحي جيبي الخضار اللي جبته واغسليه انتي وخواتك بسرعه
سما هزت راسها ومشت وتركت فجر تخيط
ناظرتها امها البتول وتنهدت:متى يكون على وصول فارس؟
فجر جرحت اصبعها بالابره ورفعت اصبها لفمها
عبد العزيز مارد والبتول سكتت بخوف
وقفت فجر بالفستان اللي بيدينها ودخلت المطبخ مع خواتها
لجين اكبر بنات عبدالعزيز بعمر ال26 سنه
تغسل المواعين ومشمره قميصها وتهاوش على اختها:تعالي اشطفي وخرجيها الحوش تنشف
ريحان هزت راسها وشطفت جنبها:اقولك رحتي بيت خالتي؟ شفتي الوضع عندهم؟
لجين:لا شنبي فيهم اتركينا بالله يكفي اللي جا منهم
ريحان لفت لسما:بنت روحي شوفي حالة خالتي تكفين خل نطقطق عليهم
لجين:لحد يروح منكم اقعدوا البيت اكيد كله رجال
سما كشرت:من زينهم ومن زين ولدهم خلي فارس يشبع بزوجته البريطانيه
فجر تاففت ولفت لهم:وبعدين انتم خلاص من هالسيره
خرجت من المطبخ وتركتهم لجين لفت عليهم:شتبون تغثونها؟
سما:لجين ما ابيها تقعد تحبه اكثر وهو راز بوجيهنا بريطانيه ليش شفيها فجر؟
ريحان:خلاص سما اسكتي صدق واضح متضايقه من يوم ما عرفت ان فارس جاي
لجين لفت للمواعين وشالت الكروانه اللي تحمل صحون المينيوم
طلعت للحوش وهي رافعه غطاها على راسها
وتثبت المواعين ببساط يمتص المويه رفعت راسها وناظرت حوش
عمتها زوجة خالها المتوفي ام لثلاث عيال
ولمحت فارس بالحوش طالع مع درج بيتهم الحديد باطرافه صدأ شمس
بلعت ريقها وهي تناظر اللي وراه لابسه فستان وشعرها منثور اشقر
طاحت على اكتافها مسّاكات الملابس
رفعت راسها وناظرت السطح وعرفت ان فجر كانت موجوده فوق
دخلت وناظرتها تبكي في نص المطبخ وريحان وسما حوالينها
جلست لجين عندها ومسكت ركبتها اللي حاطه راسها عليها وتبكي
:فجر شتبين تزعلين نفسك عليه ما يستاهلك ابد وانتي الف واحد يتمناك
رفعت راسها فجر:الف؟ وينهم؟ ما اشوفهم جو واخذوا وحده منا انتي وينهم عنك؟ عمرك بيصك الثلاثين وابوي حاشرني بالجاهليه باقي الناس حولنا متطورين واحنا ممنوعين من التليفزيون باقي بأي عصر امانه بأي عصر؟
سكتت لجين وبلعت ريقها وماردت عليها
ريحان ابتسمت:تبيني ارقص لك؟
ضحكت بين دموعها فجر:لا ابوي موجود
ريحان:والله لارقص سما يالله
سما ضحكت وصفقت بيدينها وهي تغني مصري
وريحان ربطت غطاها على خصرها ورفعت قميصها لفوق ركبتها
وهي ترقص بدلع وشعرها يرقص معاها بكل خفه
ابتسمت لجين وهي تناظر ريحان اكثر خواتها وناسه ووسعة صدر
سمعت صوت الباب وسحبت الغطا وغطت سيقانها ووقفت
دخل عبدالعزيز وناظرهم:تصفقون ليش؟
لجين وقفت:لا يبَه البنات يمزحون بس
عبدالعزيز:البسنه والحقوا امكم
فجر وقفت اول ما طلع ابوها:تكفون بنات مابي اجي
ريحان:بنت امشي وعزي نفسك وامسحي هالعينين بكحله وامشي
سما:اسرق لك من غرفة امي عطرها؟
ريحان:اي اي جيبيه بسرعه
لجين مسكت يدينها بقل حيله:خواتي الصغار انهبلوا
-
ببيت ابو فارس
جالسه بكل هيبه زهور ومتوسطه المجلس
وتناظر فارس والبريطانيه اللي جنبه
بلع ريقه فارس والبريطانيه لفت له وتكلمت انجليزي:ماذا يحدث لامك؟
زهور:اسكتي انتي بهالكرعان
فارس تنهد وناظر اخوانه واقفين وراها
زهور:راضي عن هالبازع؟ شوفها كاسيه عاريه قدام اخوانك وكبرها كبر البغل
فارس:امي هذا اختياري وانا جبتها عشان ارضيك وأكون جنبك والا كنت بكمل اعيش هناك
زهور:وتارك بنت خالك الزين والادب والعينين الكحيله وجايب لي ذي؟ واتحدى اذا تعرف قرآن ربي
فارس نزل راسه ومسكت يدينه سابين:حبيبي ماذا يحدث هل امك غاضبه؟
فارس ناظرها ورجع ناظر زهور:امي الحين بيجي خالي ومابيقصر معاي لا تزيدينها علي الله يرحم لي والديك
دخل عبدالعزيز ووراه ولده راشد ووقف فارس وناظره
عبدالعزيز ناظر سابين:هذي الكافره؟
فارس:خالي لر..
عبدالعزيز:اسكت وقص للسانك اذا ما ارباك احد انا ارباك غالط مع كافره وجايبها معك
فارس:انا ماغلطت انا تزوجتها ومعاي اثبات زو..
سكت من شاف البتول تدخل مع بناتها وتتوسطهم كحيلة العين
لفت سابين وناظرت البنات وعقدت حواجبها من اشكالهم
لابسين عبايه على الراس ومغطين وجيههم بنص العبايه وواقفين ورا امهم
لفت لفارس ولاهي فاهمه شي:ماذا يحدث؟
ريحان مشت لها ومدت الحافظه اللي بيدينها:ذقتي عصيدة امي؟
فارس ناظر رنا بحده ولف لسابين:لا تردي عليها
ريحان:واه ياحافظ ما تعرف عربي
البتول:رنا حطيها وخليك من الكافره ذي
ريحان ناظرتها من فوق لتحت وحطت الحافظه
ومشت لخواتها ودخلوا للمطبخ وتركوهم
ناظرها تناظر الارض ولا ناظرته وبلع ريقه وتنهد
وجلس قدام عبدالعزيز اللي يملي عليه كل شي
وسابين تناظر حولها ولاهي فاهمه شي ومستغربه اشكال الحريم
~~
في السياره يناظر الطريق طويل ومركز فيه
لفت له كوثر :جراح مطولين؟
جراح هدى السرعه ودخل يمينه:وصلنا
ناظرت الاراضي والبيوت القديمه وتنهدت بضيق
وقف عند البيت وناظر الدجاج والغنم والكلب بالحوش
:خليك هنا راجع
نزل من السياره ومشى بالحوش وناظر العمارتين جنب بعض
لف لكوثر واشر لها تبقى بالسياره ومشى ودق الباب
عبدالعزيز ناظر فارس ولف لراشد؛شوف من هو؟
وقف راشد ومشى وفتح الباب وناظر اللي واقف
عقد حواجبه:هلا؟
جراح:هذا بيت عبدالعزيز؟
راشد:اي وصلت
جراح:قول له ولد عايض برا ويبي مفتاح بيتهم
راشد انصدم وهو يناظره يتكلم بثقه وصارم
دخل وناظره عبدالعزيز:منهو؟
راشد:واحد يقول انه ولد عايض ويبي مفتاح بيتهم
وقفت البتول ووقف عبدالعزيز بصدمه:ولد عايض؟
هز راسه راشد ومشى عبدالعزيز وخرج وناظر اللي يدخن
لف له جراح ورمى الزقاره ووقف باعتدال
وقف قدامه عبدالعزيز:انت ولد عايض؟
جراح لف لسيارته:وهذي بنت عايض
عبدالعزيز ناظر السياره ورجع ناظره:شجابك؟
جراح:ابوي عطاك عمره والبيت من ورث ابوي لاختي وجايين نشوفه
عبدالعزيز ناظر البنت ورجع ناظره:ابوك مات؟
جراح هز راسه:اذا معاك المفتاح وتقدر تخدمنا ياليت تدور احد ينظفه
عبدالعزيز:حياك ادخل
جراح ناظر اخته ومشى دخل مع عبدالعزيز
ولفوا له العيال والبتول والغظا الشفاف على وجهها:ولد عايض؟
عبدالعزيز:اي عايض عطاكم عمره
زهور تنهدت:الله يرحمه
جراح ناظر العيال ورجع ناظر عبدالعزيز:عمي ماعندي وقت وابي المفتاح
عبدالعزيز بلع ريقه:ما بتبيعون البيت؟
جراح:ظنتي اختي بتبيعه بس تبي تشوفه بالاول
عبدالعزيز براحه:يالله زين شتبون بالخرابه
جراح هز راسه ولف عبدالعزيز:راشد روح عاونه وافتح له البيت ودله للطريق
راشد:تامر يبَه
اخذ المفتاح ومشى للبيت وجراح مشى للسياره وفتح الباب
كوثر:تأخرت
جراح:عمي قابلته اكيد بيجي يشوفك
كوير نزلت من السياره:ما نبروح بيتنا؟
جراح:الا بس بدور ناس تنظف بالاول
مشت كوثر مع جراح ودخلوا البيت
لفت وناظرت راشد واقف وشماغه احممر وعلى كتفه
وثوبه معدوم تراب وغبار وشنبه يغطي شفايفه
راشد ناظر عبايتها وشكلها المرتب والنقاب
وصد بعيونه لجراح اللي تكلم:ماعليك امر ابي عمال ينظفون البيت
راشد:ليش عمال خواتي اربع يعاونون اختك
جراح ناظر كوثر:لا مابي اتعبهم عمال احسن
راشد:والله ليجونك بنات عمك وانا ولد عمك وعند كلمتي كلمة رجال
تنهد جراح وهز راسه:ونعم فيك
مشى راشد بسرعه وخرج من البيت
ولفت كوثر:جراح البيت زباللله معدوم
جراح:محد سكن فيه شتبين تلقينه؟
كوثر:كان دورنا شرّاي وخلصنا بدال ما ننظفه
جراح؛خلينا نشوفه بالاول ونجلس فيه فتره ونشوف وضعنا
-
بققت عيونها لجين:وخزياه نروح ننظف للناس
سما:عيال عمك وش ناس حسستينا بريطانيه اللي بننظف لها
ضحكت ريحان:انا بجي معاك راشد بس تساعدنا
راشد؛اذلفي بس وغطي راسك زين شكلهم محترمين
لجين ضحكت وسما ناظرته؛اي والله محد محترم هنا اجل خواتك شغالات اخر زمانهم
راشد:يالليل الفله نضحك يعني؟
ريحان:اسكت بس يالله بنات
فجر:مابروح بساعد امي هنا انا
لجين:وانا ببقى
راشد:سما وريحان يجون؟ عز الله اقدينا خير امشي لجين والله ذولا يفشلون
دخل عبدالعزيز وناظرهم:هاه ما بتروحون؟
ريحان:الا يبَه بس فجر بتقعد تساعد امي
عبدالعزيز:كلكم تروحون امكم ماتبي شي خلك معهم راشد
هز راسه راشد وشالت عبايتها على راسها ريحان
ورافعه طرفها من تحت والسطل بيدها ومتقدمه البنات
مرت من عند عيال عمتها وناظرت سابين بحده وطلعت
مرت فجر ورفعت نظرها لفارس وناظرته يناظرها
وعرفها من بين خواتها وصدت بسرعه بعيونها وطلعت
ريحان وهي تمشي بالحوش لفت على خواتها:يالله ياشغالات
لجين غطت وجهها وهي تضحك بحيا ومتفشله
سما:اي والله شغالات عساه يجرني السيل ولا اتفشل هالفشله
ماردوا عليها وريحان تقدمت ووصلت للباب ودفته برجلها
يزينها خلخال وبيدينها اللي تغطي معصمها بناجر ذهب
دخلت وهي ماسكه طرف العبايه على خشمها وتلفتت:وين اهل البيت؟
لجين ناظرت البيت فاضي:وينهم؟
فجر؛بنات تكفون مافيني اسوي شي بنتظركم ورا العماره
لجين:روحي روحي بس تكفين لا يشوفك ابوي مالنا خلق
ناظرت البيت ريحان وهي ماسكه عبايتها:يا اهل البيت
سما ضحكت؛امشي امشي نطلع سطحهم نغسل من فوق
مشت لجين وسما وراها وريحان ظلت تناظر حولها
ناظرت الشنطه الجلد الغريبه ومشت لها وفلتت عبايتها
وطاحت على كتفها فتحت الشنطه بفضول وناظرت اللي فيها
مكياج وجوال واسلاك وشواحن ولا فهمت شهالاغراض ابد
تركتها ولفت ناظرت حولها وجمدت محلها وهي تناظر اللي واقف
ماسك جواله بيدينه ويناظرها باستغراب وعاقد حواجبه
رفعت عبايتها على راسها وغطت وجهها بطرفها
وصدت بعيونها:مادريت ان احد في ناديت اهل البيت محد رد
جراح:انتوا خواته
ناظرته ريحان بطرف عينها؛من هو؟
جراح؛راشد
ريحان:عن اذنك
مشت بسرعه وطلعت الدرج وصوت بناجرها يطلع له صدى بالبيت
دخل راشد وناظرها تطلع بسرعه ولف لجراح؛تعال اقلط عندنا لين يخلصون
جراح؛مابي اتعبكم
راشد:لا تعال حياك مافيها تعب
دخلت ريحان وناظرت البنت اللي قدامهم وعبايتها نطيفه
ومطابقه طولها من كتوفها لرجولها
عقدت حواجبها:انتي بنت عمي عايض؟
سما:اي كوثر
ابتسمت كوثر لهم:تمنيت اتعرف عليكم اكثر بس قريب بييع البيت ونرجع للمدينه
ريحان ناظرتها:انتي واخوك؟
هزت راسها كوثر:تركنا امي هناك لحالها
سما كشرت:قهر بغينا بنت عم
كوثر:ماعليه يصير بيننا تواصل ان شاء الله نكلم بعض وناخذ ارقام بعض
ضحكت لجين وسما:اي ي على خير يالله بنات عشان نلحق على العصريه
-
عبدالعزيز
يناظر جراح يشرب قهوه وفارس جنبه وراشد يصب لهم
:فارس
ناظره فارس بسرعه:سم يخالي
عبدالعزيز:قم ناد اخوانك خل يضيفون ولد خالهم
فارس هز راسه وقام وخرج من المجلس
مشى لين البيت ووقف من شافها جالسه على درج بيت عايض
ممدده رجولها وتلعب بورده وتقطفها وساهيه
حن قلبه واسترجعت ذكرياته ايام حبهم سوا
تقدم لها بربكه واستغربت الظل ورفعت عيونها
ومن ناظرته رجفت يدينها وقامت بسرعه وهي ترفع قميصها
تستعد للركض بعيد عنه وحست بيدنيه تجرها وتثبتها
لفت له بقوه ولف شعرها على ظهرها:شتبي؟
فارس ابتسم:فجر وكأنك صدق من صفاك فجر ربي
فجر تحاول تفلت يدينها وناظرته بثقه:خلاص راحت ايام الغزل روح للكافره تغزل فيها بالانقليزي احسن لك من وقفة الشموس
فارس تنهد ونزل راسه:للحين انا عند وعدي وقلت اني اذا خلصت دراستي برا بجي واخطبك من ابوك
فجر:تبطي عظم ما تاخذني ولا تحلم فيني
فارس:تدرين ان عذري معي؟ وان الرجال مو معصوم من الغلظ والزله!
فجر فلتت يدها:لا تبرر لان مالك بقلبي مكان يافارس وراح اللي كان وكل شي تغير من يوم ما جبت هالكافره معاك وتخليت عن وعدك
فارس ناظرها ثواني وركضت بعيد عنه وظل يناظرها
عند جراح
عبدالعزيز بقلق وربكه كرر سؤاله:وبتبيعون الارض؟
ابتسم جراح:علامك تسأل ياعمي ماتبينا حولك؟
عبدالعزيز:حشى والله انتوا عيال اخوي واغلى من عيالي علي بس سالفة البيت قالقتني تعرف فيه من ريحة ابوي واخواني
جراح:لا تشيل هم كم يوم ندور لنا شرّاي ونرجع للمدينه محنا تاركين امي لوحدها
عبدالعزيز:زين ما تسوي
دخل ساري نجل زهور الثاني ولدها الاصغر من فارس
وناظر خاله عبدالعزيز:معليش ياخالي كنت مع امي داخل
عبدالعزيز:تعال اقعد مع ولد خالك
ساري جلس جنب راشد وهو يناظر الارض ومتوتر
عبدالعزيز:ماودك تطلع للمدينه تدرس جامعه؟
ساري ناظره :ودي بعد ما اعرس
عبدالعزيز رفع حاجبينه:تعرس بهالعمر !
ساري ابتسم بتوتر:خالي ترا عمري 23 وين صغير عالزواج؟
عبدالعزيز:ماتعرس الا بعد الجامعه وتتوظف
جراح لف عمه:اذا يبي يعرس خله ياعمي
عبدالعزيز:صغير ما يفتهم
ساري بلع ريقه:مابلقى لي بعد ما ادرس الا والبنات كلهم تزوجوا
عبدالعزيز ناظره:خلاص روح بريطانيا وخذ لك كافره زي اخوك
فارس بلل شفايفه بعصبيه وسكت
جراح عقد حواجبه وناظر فارس:متزوج بريطانيه؟
فارس:اي
سكت جراح باستغراب ولف لعمه عبدالعزيز
~~
جلست لجين وهي تنزل اكمام قميصها وتجلس مع البنات
ريحان:وبتنامون هنا اليوم؟
كوثر ابتسمت:اي
سما لفت لريحان وهمست لها:بنت ابيك تغطين علي اليوم
ريحان همست لها في وسط حديث كوثر ولجين
:وين بتذلفين؟
سما ابتسمت:بقابل ساري بالليل
ريحان بققت عيونها:الليل؟ بتطولين؟
سما:لا بكلمه شوي وارجع تكفين غطي علي ريحان لا يدري ابوي
ريحان تنهدت وهزت راسها:طيب طيب خلصت من فجر الحين انتي بتطلعين لي
فجر جلست بينهم:شفيها فجر؟
ريحان:سما بتقابل ساري اليوم
لجين شهقت ولفت لهم:نعم؟
سما:لا روحي روحي علمي ابوي تكفين روحي
ريحان:خلي حبك ينفعك شوفي فجر طايحه بكبدنا عبالي بتتزوج وتتحرر بس هذا هي جنبك
فجر ناظرتها بحده:اشبعينا بسكوتك لو سمحت
ريحان اخذت نفس ولا ردت
لجين:سما وين تروحين تقابلينه صاحيه انتي؟ والله ابوي يذبحك ويذبحه
سما:لجين عاد لا تصيرين انانيه ماصدقت القى احد يعشمني بالزواج خليني اتمسك فيه
فجر تكلمت بهدوء:بيطلع نفس اخوه بيروح يدرس ويوعدك ويرجع مع بريطانيه
كوثر ساكته وتناظر باحراج تكلمت بعد سكوتهم:خلوها تروح
لفوا لها وناظروها كلهم
كوثر رفعت كتوفها:اذا بيتزوجهت عادي تطلع معاه لفتين بالسياره وخلصنا
ريحان ضحكت؛تقول لفتين بالسياره بيتقابلون ببيت الدجاج اي سياره!
كوثر:سما انتي مو؟
هزت راسها سما وكملت كوثر:انا مخطوبه وكنت قبل الخطوبه اطلع معاه وماصار شي
سما ابتسمت بفرحه:اسمعوا اسمعوا الاخت الصاحيه
كوثر ابتسمت:غظوا عليها انتوا ماشاء الله كثيرين
لجين:ابوي يذبحنا ما تعرفينه
كوثر:يمديكم والله وحده بالسطح وحده بالحوش وحده بالمطبخ مابيحس في غيابها
ريحان ابتسمت وناظرت سما؛بساعدك بس توعديني تتزوجين
سما ضحكت:ان شاء الله لا تهتمين
لجين:امشوا بيأذن للمغرب واحنا مارجعنا البيت
كوثر وقفت:خليكم تونسوني شوي
ريحان:لا تعالي انتي عندنا عشان ابوي
كوثر:بشوف جراح اخوي واجيكم
مشوا البنات بعباياتهم ودخلوا البيت
~~
جراح
دخل البيت وهو يناظره نظيف وكأنه ما انهجر ابد
كوثر لفت له وهي على جوالها:جراح النت ضعيف
قفل الباب ومشى لها وهو يطلع جواله:دوري بالغرف يمكن تحصلين اشاره
هزت راسها وناظرته:ما بتكلم امي؟
جراح:كلميها انتي اذا حصلت اشاره بنام انا
كوثر:جراح تنام وتخليني ببيت شكبره اخاف يطلع لي عنكبوت والا شي
جراح:تعبان من الطريق وبعدين نظفوه بنات عمك ما بتحصلين شي
كوثر:طيب عادي اروح لهم يونسون
جراح ناظرها وتذكر اللي مسكت شنطتها:اي بس لا تاخذين معاك اشياء غاليه كوثر هزت راسها وجراح طلع مع الدرج الخشبي وفتح الباب
وطلع صوت عالي من فتحته عقد حواجبه وناظر الغرفه
والفراش اللي على الارض والمخده والبطانيه وتافف
رمى نفسه وهو يتحسس المخده القطن فيها صلب ويتعب الرقبه
سمع صوت باب البيت وعرف ان كوثر طلعت
عند كوثر
مشت بسرعه وهي رافعه ملابسها عن الارض
وتتنطط من حولها الجراد وتركض
تعثرت وطاحت وناظرت ركبتها انجرحت وتاففت
وقفت ونفضت نفسها واول ما ناظرت الكلب يلهث ويناظرها من قريب
بلعت ريقها بخوف وهي تحاول توقف وتركض
صرخت بسرعه وجرت والكلب يلاحقها وينبح بصوت عالي
صفّر بيدينه وصرخ بصوت عالي:دواس
وقف الكلب ومشى لين عنده انحنى له وهو يمسح على شعره
وناظرها واقفه ومرتعبه:ماعليه ماعرفك عشان كذا لاحقك
كوثر اخذت نفس بصعوبه:الله ياخذه اوف
راشد وقف وهو يناظرها:لا تدعين عليه حارس غنمنا ودجاجنا
كوثر ناظرت ملامحه وسط الظلام وهمست:معليش
مشت من جنبه ودخلت البيت وراشد ناظر محلها وصد
دخلت كوثر باحراج ولفت لها البتول باستغراب:هلا
كوثر:ماعليش جيتكم فجأه بس البنات نادوني
البتول:اي حياك البنات بالسطح
كوثر ابتسمت ومشت بربكه لين طلعت السطح
واول مادخلت السطح ناظرتهم لابسين اقمصه طويله
وجالسين يتهاوشون وسما بينهم متكتفه
ريحان:بتروح يعني بتروح مانبيها عانس تكفين
لجين:شدخل عانس ؟ محترمه المفروض تكون
ريحان:ماغلطت ولد عمتي ساري ويحبها من زمان سما ماعليك انا اغطي عليك
سما:ياروحي انتي
فجر؛اذا صار شي بقول لابوي صدقوني
سما:الله اكبر الحين مين اللي كانت بنص الليل تتسحب كأنها خفاش؟
فجر؛غلطت ومابيك تغلطين محد بياخذك من عيال عماي صدقيني
كوثر تنحنت ولفوا لها ورجعوا يتكلمون
جلست بينهم وهي مبتسمه وفجر ناظرتها:مصدومه من خفت عقولهم؟
كوثر ضحكت وفجر وقفت:تعالي نسولف ورا السطح
هزت راسها كوثر ومشت معاها فجر بهدوء وهي تناظر الارض
وصوت خواتها عالي وينسمع
لفت لها كوثر:انتوا ساكنين هنا دايم؟
تكت فجر على سور السطح:اي
كوثر:ووين تدرسون؟
فجر:درسنا ثانويه مع بعض وخلصنا الحين
كوثر؛ما بتكملون جامعه؟
فجر:لا ممنوع العيال بس يدرسون جامعه
كوثر لفت لها بفضول:وكيف عايشين لحالكم هنا؟
فجر:بالصيفيه تمتلي الديره بالناس والاعياد بس هالايام فاضيه
كوثر:وانتي وش قصتك؟ ليش يحطمونك خواتك؟
فجر ابتسمت:انا كنت متأمله اتزوج ولد عمتي فارس ونسكن بالمدينه بس وعدني انه بيدرس ويرجع لي وظليت انتظره لين رجع مع بريطانيه
كوثر ابتسمت:بخاطري اشوفها البريطانيه ذي
فجر:ما انصحك بس مفصخه والا جمال ماش
ضحكت كوثر وظلت تسولف مع فجر ومستمتعه معاها
~~
الساعه 1:00 ص
منسدحين بفرشهم وهادين مرت امهم من الغرفه وناظرتهم
وخرجت ورفعت راسها سما من بطانيتها
وابتسمت لها ريحان وهي تناظر باب الغرفه مفتوح
اشرت لها ووقفوا وتغطت سما بعبايتها وهي تمشي ورا ريحان
فتحوا باب البيت بهدوء وخرجوا وسط الريح القويه والبرد
وبما ان البيت خالي من المكيفات كان الصوت واضح
مشوا بشويش وريحان اشرت لها:بسرعه انتظرك
مشت سما بسرعه بشرشفها وهي تغطي راسها
ركضت من شافت ساري واقف عند الدجاج وينتظرها
ابتسمت ووقفت قدامه وهي خايفه:تأخرت؟
ساري ابتسم لها وتنهد:لا
ابتسمت بحيا سما وهي تناظر عيونه:جيت بعطيك وعدي ووعد البنت بذهبها يعني وعد حب وثقه
نزلت شرشفها على كتوفها وهي تنزل سلسالها من رقبتها
تنهد ساري وهو يناظرها:سما كلمت ابوك اليوم وما منه جدوى ابد
سما ناظرته بضيق:هاك هذا سلسالي واغلى ما البس لا تخون فيني مثل اخوك وبنتظرك لين تخلص دراستك وتاخذني
ساري:مستحيل اروح ادرس واخليك لو يجي احد وياخذك!
سما ابتسمت:لا من هالناحيه تطمن شوف اخواتي قبلي وانا اصغرهم محد بيظل بوجهي
ساري مسك كفها وابتسم:تقارنين نفسك بخواتك قسم ماشفت غيرك ملاك؟
ابتسمت سما بضيق وشدت على كفه:تكفى ساري لا تخليني
ساري:بتروحين؟
سما هزت راسها:ابوي يصحى يصلي الليل واخاف يسبق موعده ولا يقلانا انا وريحان
ساري ابتسم:ريحان بعطيها هدية زواجنا ان شاء الله
ضحكت سما وغطت شعرها ومشت وهي تناظره وراها
تنهد وحط كفوفه بقل حيله بثوبه وهو يناظر مشيتها وحياها
وابتسامتها مابغى ولا طلب من هالكون الا هي
ركضت سما لريحان وريحان تراقب لها
ابتسمت ريحان:هاه شصار؟
سما:عطيته سلسالي
ريحان تنهدت:ياخوفي تصيرين زي فجر عطته خاتمها وانت سلسالك
سما:لا تخافين ساري مو مثل فارس ابد يالله امشي ندخل
ريحان دخلت بسرعه للبيت وسما وراها بشرشفها
عقد حواجبه من بعيد وهو يناظرهم من بيته
ولف على صوت كوثر:شفيك واقف بالشباك؟
جراح لف لها:هالبنات ليش طالعين بهالوقت؟
كوثر ابتسمت:جراح مره مساكين لو تشوفهم وحلوات يعني احس حرام محبوسين بهالديره ما يمر عليها الا حجاج
جراح مارد عليها ولف:نامي انتي بكره بروح ادور شراي واحط البيت عند عقار
هزت راسها كوثر ومشى جراح ورجع حط راسه على المخده
وتافف بانزعاج من ثقلها وكأنه نايم على حجار
عند ريحان وسما
قفلوا الباب بصعوبه عشان الصوت
ودخلوا واول ما وقفوا ناظروا البتول تناظرهم
بلعت ريقها سما وريحان ابتسمت بربكه:امي ليش صاحيه بهالوقت؟
البتول:وين كنتم؟
ريحان:بالحوش امي تكفين مو جاينت نوم وخرجنا نلقط لنا كم هوا
البتول مشت لهم ومسكت اذانيهم:تدرون لو ابوكم قام ولقاكم بالليل بالحوش وش يسوي؟
سما:اييي امي اي ندري تكفين لا يصحى الحين
البتول فكتهم وناظرتهم:بسرعه على فراشك انتي وهي
مشت سما وريحان للغرفه وضحكت سما وتغطت
ريحان همست لها:سما
لفت لها وهي تهمس:هاه
ريحان:تكفين وانا اختك لو تزوجتي ساري لا تخليني بالديره خذيني معك والا دوري لي عريس من اهل المدينه
سما ضحكت:بدور لك بدور لك
لجين:ما بتنامون ازعجتوني وجع
كشرت ريحان ولفت للجهه الثانيه وهي تفكر
متى ممكن يبتسم الحظ بوجيه خواتها
وكل وحده تاخذ نصيبها وتعيش بعيد عن تسلط ابوهم
وتفرقته بين الولد والبنت وكأنه بعصر الجاهيله
بس الفرق ان البنت ما تقتل عنده البنت مكانها المطبخ والبيت
ومو غريب بهالزمن بنات بهالعمر محرومين من دراسة
تتواجد عينات كثييره من الآباء اللي تزيد محافظتهم على بناتهم
اكثر من اهتمامهم وحنيتهم عليهم
~~
يوم جديد
الساعه 7:00 ص
يفطرون على الارض بعد ما افطر ابوهم لحاله
لجين:عطيني خبز
سما مدت لها وناظرت رقبتها فجر
ناظرت امها جالسه على كرسيها وتخيط
همست لها:وين سلسالك الذهب؟
سما ناظرتها وهمست:مع ساري وعدني يلبسني اياه بالعرس
فجر ناظرتها بحده؛تصدقينه وهو نجل اخوه؟
سما:اصابع ايدينك مو سوا اذا فارس تزوج غيرك ساري يبيني وشاريني
فجر ناظرتها بصدمه وهزت راسها:بتندمين سما صدقيتي
ماردت سما وهي تاكل لفت لريحان؛بطلع اسقي الزرع
لجين ناظرتها بحده:خليه ريحان تطلع له
ريحان:وانتي شعليك روحي سما اسقيه انتي
البتول:تتهاوشن عالشغل؟
ريحان ناظرت سما وسما كشرت وجلست
وقفت ريحان ونفضت يدينها واخذت شرشفها ولبسته
وطلعت وهي تمشي للزرع والشجر باخر الحوش
ناظرت سيارة ولد عمها عايض جراح
وابتسمت وهي تدور حولها وتناظر من داخل الزجاج
ولعت اضواءها ورجعت على ورا بخوف
لفت على صوت الاقدام وناظرته ماشي لناحيتها
فتح الباب وهي واقفه بالدلو وتناظره بخوف
جراح لف لها وناظرها:جازت لك السياره مثل شنطة اختي؟
عقدت حواجبها وهي تغطي عيونها بالشرشف:ماني سراقه اذا بتلمح بالكلام
رفعت يدها وهزت كفها:هذي بناجري ذهب تشتري بيتك وسيارتك وشنطة اختك بعد
جراح مارد عليها وقفل الباب وهو يناظرها من الشباك
شغل السياره وحرك طالع من الحوش من البوابه
ناظرته بحده ولفت ورمت الدلو وجلست جنبه بملل
راشد طلع من المجلس وناظرها من بعيد وصرخ:ريحاان
ناظرته بعصبيه ووقفت واخذت الدلو وهي تسقي بعصبيه
رمت الدلو اول ماخلصت ومشت داخله البيت وهي تضرب برجولها
الارض وقفت عند باب البيت وصدت ناظرت راشد يناظرهم
ركضت لبيت عايض وراشد ناظرها ولحقها وهو ماسك شماغه
دقت الباب بقوه وراشد وقف جنبها:ورعه شعندك ما ترجعين البيت؟
ريحان دفته:وخر راشد وخر
راشد:يمين بالله لو ما رجعتي لاعلم ابوي يمزعك بعقاله
فتحت الباب كوثر وناظرتهم باستغراب:نعم؟
ريحان:قولي لاخوك الورع ذاك اني ماني سراقه ولا عاجبتني سيارته ولا شي ومرده يرجع ديرته لذلك لا يخلين افتري بسيارته قبل ما يرجع ديرته
عقدت حواجبها كوثر:مافهمت شي
ريحان:بتفهمين بتفهمين بس وصلي الكلام لاخوك
كوثر:ما ادري شصار معاك عشان تقولين كذا بس اخوي اعقل من انه يتحرش فيك ولا تتبلين عليه لان يمر قدامه حوالي عشرين بنت باليوم ولا عمره تحرش بوحده
راشد ناظر كوثر وريحان ارمشت وهي عاقده حواجبها:شقصدك؟
كوثر:قصدي يشوف احلى ماظنتي بيميل لك!
ريحان دفت الباب بتضربها وسحبها راشد بقوه:ريحان ريحان وتبن
ناظرتها كوثر بصدمه وراشد ماسك ريحان ويجرها وهي تصرخ
دخلها بيتهم ولفت له؛خلني ارباها تكفى
وقفت البتول:شصاير؟
راشد؛امسكي رحيان يمه فشلتنا قدام بنت عمي عايض
ريحان:والتبن بنت عمي عايض اجل؟تخسي
البتول:ريحان
لفت لها ريحان ورجعت ناظرت راشد وهمست؛خلك لا تاخذ حق اختك ياجبان
مشت وتركته وراشد ناظر محلها وتنهد وخرج
ناظر بيت عمه ورجع ناظر المجلس ومشى للبيت
دق الباب بهدوء وفتحت الباب وناظرته:خير؟
راشد؛اللي قلتيه عن اختي غلط وجايك عشان تروحين وتعتذرين لها
كوثر رفعت حاجبها؛نعم؟ على اي اساس انا غلط!
راشد:اختي مهي اقل منك عشان لبسها وشكلها وبيتها اختي تنشرى بذهب وصدقيني مهي اقل من البنات اللي حوالينكم
كوثر ماردت عليه وهي تناظره وهاديه
راشد؛واخوك لو تعرض لوحده من خواتي بذبحه وماوراي ودوني شي ترا
كوثر ناظرته رايح وخرجت من الباب:كلها كم اسبوع نلاقي شرّاي ومعد بنسبب لكم مشاكل بس حاول تمسك خواتك عني
راشد لف لها وناظرها وهز راسه:تخففون علينا وتسون خير
مشى وتركها وكوثر ناظرته لين غاب عن نظرها ورجعت دخلت
قفلت الباب وهي مصدومه من العايله اللي من طرف ابوها
ماسمعت عنهم شي الا يوم مات ابوهم وترك لهم البيت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 29-10-2019, 02:25 PM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اختار وين اللقى يا حلمي الأجمل! على كفوف القمر وإلا على الغيمة/بقلمي


القسم الثاني
~~
فارس
ناظرها متقرفه النومه على الارض وتكلم بالعربي:مو عاجبك؟
ناظرته وتقدمت له وهي تتكلم انقليزي:لم تقل لي انها هكذا حياتك في السعوديه!
فارس رفع حاجبينه:نسيت
سابين رفعت حاجبينها زيه؛اتمنى ان تجد منزل افضل لان المكوث هنا لا يطاق
فارس بالعربي:صدقيني ما جيتي بحلاها ولا بزينها ابد
سابين ماردت عليه وهي تناظر الغرفه باشمئزاز
وقف وتركها بالغرفه وطلع وناظر امه تدرس حازم
وهو جالس عند رجولها
انسدح ورجع راسه على ورا وناظرته زهور:شفيك؟
فارس ناظرها وهز راسه بالنفي:ولاشي؟ حازم وين ساري؟
حازم:بالمجلس مع راشد
هز راسه ومشى لهم وخرج من البيت ومشى للمجلس
ناظرهم شابين النار وراشد جالس عندها وهادي
جلس جنب ساري وهو هادي ويناظر النار
راشد ناظرهم:شفيكم كن ميت لكم ميت
فارس لف لساري:شعندك انت؟
ساري ناظر راشد ورجع ناظر فارس:مابي اخبي على راشد بس انا ابي سما بنت خالي وخالي رافض
راشد ناظر النار:قالها غيرك قبل وشوفه جنبك
فارس ناظر راشد؛راشد لا تزعل مني بس محد فيكم فاهمني
ساري:مالك عذر فارس خالي كان موافق اذا رجعت تاخذ فجر
فارس جلس بقل حيله باعتدال:ياجماعه كانت تطلع لي بالسكن كثير وتعرفون انتم اخبر ما تقدر تتحمل وجود بنت جنبك بالغربه وخفت اطيح بالحرام عرضت عليها وتزوجنا
راشد ناظره:ما كنت تبسط كفينك لها؟ والا تغير يوم اغتربت؟
فارس:للحين لو تبي ابيط كفيني بسطتها
ساري:ماعليك انت محلوله سالفتك بتطفش الكافره من بيتنا وتهرب
فارس:بسيطه؟ ماتدري ان بريطانيا الطلاق عندهم غير عن هنا شكلك
ساري:مالنا في برطيانيا انا مابي اروح ادرس والا وانا متزوج عطوني الحل
لف له راشد وابتسم:بتستغرب كلامي بس اهرب معاها
جمدت ملامح ساري وفارس عقد حواجبه
~~
ريحان
ناظرتهم وهي تمسح دموعها؛تقولي اني شينه؟
لجين:اكيد مو قصدها انتي بعد نفرتي فيها اكيد بتدافع عن اخوها
سما:اصلاً ماعجبتني من امس وانا كارهتها
ريحان اخذت نفس ومسحت دموعها وهي تناظر الارض
دخل عبدالعزيز وناظرهم بالسطح جالسين
ومن شافوه سكتوا وهم يناظرون ببعض
عبدالعزيز:جيبي القهوه للمجلس
رفعت راسها ريحان وناظرته يناظرها وهزت راسها وقامت
مشت من جنبه وعبدالعزيز ناظرهم:مخلين امكم تشتغل لوحدها؟
لجين:الحين نروح لها يبَه
قاموا ونفضوا اغراضهم ونزلوا لتحت وريحان
حطت الدله بالصينيه وتغطت وشالت عبايتها على راسها
ومشت ورا عبدالعزيز ابوها لين دخل المجلس
عبدالعزيز:هاه ياجراح لقيت شرّاي؟
ناظرته ريحان جالس وحطت الصحن عند عبدالعزيز
واحذت الفنجان وصبت له ووقفت بتروح
عبدالعزيز:ريحان قولي لاخواتك يجهزون العشاء ويطلعون لحمه من الحين
ريحان هزت راسها وخرجت من المجلس
وجراح لف له وتكلم بهدوء:حطيت اعلان بالعقار وبنتظر واشوف
عبدالعزيز:ودي اللي يشتريه ما يسكن فيه
جراح لف له وعقد حواجبه:وليش يشتريه اجل؟
عبدالعزيز:بيت عايض يطل على بيتي وبيتي الحريم ساكنينه
جراح سكت ولف للعيال جالسين وناظرهم واحد واحد
راشد كان عند الحطب وثوبه اصفر وشماغه احمر وحالته قديمه
وفارس وساري جالسين جنب بعض ويناظرون بعض بين لحظه ولحظه
عبدالعزيز ناظر جراح وتكلم:تناظر اللي تزوج كافره؟
لف له جراح وفارس ناظرهم وتنهد
عبدالعزيز:هذا هو جايب لي بريطاينه رازها بوجه اختي
جراح لف وناظر عبدالعزيز:النصيب ياعمي مابيدك شي زين انه جابها بالحلال
عبدالعزيز:وليه ياخذ كافره وبنات ديرتنا كحيلات العيون؟
فارس:طلبت كحيلة العين منك بس ابيت
سكت جراح ونزل راسه وعبدالعزيز رفع حاجبه:تاخذ بنتي بدون دراسه ووظيفه؟ ليه مهبول انا؟
فارس؛اجل لحد يذلني بالكافره على قولتك
وقف فارس وخرج من المجلس وعبدالعزيز ناظر ساري:وانت اذا ما وافقت عليك بتتزوج كافره؟
مارد ساري عليه وصد بعيونه وسكت عبدالعزيز
~~
فجر
جالسه على السطح وتناظر الحوش وهاديه ملامحها
ناظرت يدها ومكان خاتمها اللي عطته فارس وعد زواج
رفعت راسها على خروجه ماشي لبيتهم ويناظر الارض
وقفت وانعكس ظلها على طريقه وقف
ولف وناظرها واقفه على السطح وشعرها
تلعب فيه الريح والقمر واقف جنبها
وعاكس ظلها تنهد وظل يناظرها ثواني
وصدت عنه واختفت عن نظره ودخلت لداخل
بلع ريقه ونزل راسه والافكار تاخذه وتوديه
دخل البيت وناظر زهور تصارخ على سابين
وسابين مي فاهمه شي وتتكلم
زهور؛شرف الحمار زوجك
فارس:شفيكم؟
زهور:اقولها روحي قطعي الخضره وجهزيها نمر بيت عبدالعزيز اخوي ترد علي ببنقالي ما افهم منها شي
فارس ناظر سابين:تريد مساعدتك فقط
سابين تكتفت:فارس هل سوف اظل حياتي كلها هنا في هذا المكان المثير للاشمئزاز ماهذا الفتاه تلبس وشاح اسود وفقط تطبخ؟ ماهذه الحياه؟
فارس تقدم لها وهمس:انتي التي قلت اريد رؤية اهلك صحيح؟
سابين:لم اعتقد ان يكونوا بهذا الجهل
فارس ظل يناظرها بحده وسابين هزت راسها:لا اريد الخروج من غرفتي ولن اساعدها ابداً
مشت وتركته وتنهد وناظر زهور متكتفه وتناظره
فارس ناظرها وهز راسه؛ادري ادري اني توهقت
زهور:زين منك عرفت
فارس مشى وجلس جنبها:بس يايمه الطلاق عندهم صعب ولو طلقتها لازم ادقع لها مبلغ وادور لها سكن
زهور بققت عيونها:وليه تدفع لها ! حلوه ذي من زينها عاد ام الكراعين فاصخة الحيا
فارس:مستعد اطلقها بس تساعديني بالفلوس
زهور ناظرته بنص عين:من غلط انا والا انت؟
فارس:امي انا ماغلطت انا بعدت عن الحرام بس
زهور:تحمل نتيجة غلطك اجل
وقفت زهور ولفت شعرها بالشيله :وفجر بيجيها نصيبها اذا تحسب انها بتقعد لك
نزل راسه فارس بين ايديه وغمض عيونه بقووه

لجين
بالمطبخ تحرك القدر الكبير وريحان جالسه على الارض
وجنبها سما وتقطع الخضره وهاديه
سما؛من زينهم عاد حتى اخته ما بلعتها
لجين:لا عاد بلا كذب البنت مؤدبه وماغلطت على احد
ريحان ناظرتها بصدمه:وانا ياحماره تقول عني شينه واخوها يقول عني سراقه؟ وما غلطت !
لجين:من فتش بالشنطه ودار حوالين السياره مو انتي؟
ريحان ماردت عليها وهي تقطع وسما ابتسمت
لفت لها ريحان:تجننتي خلاص؟
سما؛يوووه مالك شغل خليك بنفسك
دخلت فجر المطبخ ولفت لها لجين:الله جابك تعالي غسلي الرز
فجر ماردت ولفوا لهم يناظرونها
نزلت نظرها ريحان للدم اللي ينقط على الارض الخشبيه
وسما بخوف وقفت ومشت لها:فجر بنت
رفعت كفها ريحان وناظرت اصبعها اللي ينزف دم وشهقت:ياويلي ياويلي
ركضت لجين وقفلت الباب ومشت لهم
سما:جيبي منشفه والا خرقه بسرعه لجين
مشت لهم وغطوا اصبعها وجلسوها وهي تناظرهم بخوف
ريحان ناظرتها بحده:تقصين اصبعك عشان واحد ما يسوى؟ صدق انك منتي اختي
سما:مو وقته ابوي لو شاف اصبعك مجروح ذبحنا
لجين؛عاد ابوي مبالغ الوحده تقص اصبعها بالغلط
ريحان؛اي هذا مو عنده ياروحي لو قصيت اصبعك يخليك تطبخين شهر لين تتعلمين
فجر بخوف رجفت:بنات احسه بينقطع من مكانه
رحيان ناظرتها؛وش قطعه؟
فجر:موس ابوي اللي بالحمام
سما ضربت خدودها ونطت بسرعه للحمام
ناظرت الارضيه والمغسله وقفلت الباب عليها
رفعت قميصها وغسلت الحمام وهي تشطفه
ريحان قومت فجر:اسمعي لا تبينين اصبعك ابد لامي طيب؟
هزت راسها فجر ومشت للمغسله وهي تغسل الرز
والم اصبعها يزيد من المويه البارده
دخلت البتول وناظرتهم:هاه ما خلص العشاء؟
ريحان وهي تشيل الخضره من على الارض:شوي ويكون جاهز ارتاحي يمه
البتول هزت راسها:بروح الحمام
مشت وريحان اخذت نفس براحه ووقفت جنب فجر
وسحبت المويه لناحيتها:مثلي انك تشتغلين وانا بغسل عنك
ناظرتها فجر بحزن وعيونها مدمعه وريحان تغسل الرز
دقت الباب البتول وفتحت سما:اس..يمه!
البتول عقدت حواجبها:وش تسوين غرقتي الحمام؟
سما:اي يمه اشطفه حسيته وصخ
البتول:اختك اليوم الصبح شاطفته ماكان له داعي
سما ابتسمت:يمه وراك ماتبينا نصير سنعات؟ خليني اغسله عشر مرات وش وراي
البتول :زين اطلعي بغيت الحمام
سما هزت راسها ولفت ناظرت الحمام واخذت نفس براحه وطلعت
دخلت البتول وسما مشت لهم المطبخ واشرت لهم وهزت راسها
دخلت زهور هي لافه طرحتها وحاطه ورا اذنها ريحانه
وابتسمت:يه يه وشهالريحه!
ابتسمت لجين:هلا ياعمه
مدت لها زهور الصحن:هاك وين امك؟
لجين:بالحمام وانتي بكرامه الحين تطلع لك
زهور:لا طلعت قولي لها عمتي زهور بالمجلس عند ابوي
هزت راسها لجين ومشت زهور طالعه من المطبخ
ريحان مسحت يدينها بقميصها:لجين اذا جا ابوي دقي الجدار علي
لجين:وقته تعالي ساعديني خلي الراديو تكفين
ريحان؛تكفين انتي بروح اسمع شوي واجيكم فرصه ابوي مو موجود
لجين تاففت وناظرت فجر؛تخليني مع ذي قاطعه اصبعها
ريحان ركضت وتركتهم وهي رافعه قميصها
وتمشي بالدرج ومبتسمه فتحت غرفة امها وهي تراقب وراها
عضت شفتها وشغلت الراديو وابتسمت وهي تسمع الاغاني
وتغير القنوات لين وصلت لاغنيه مصريه وضحكت
اخذت طرحتها من على رقبتها وربطتها على خصرها
وفلت شعرها على ظهرها وهي تتمايل مع الاغنيه
ومطفيه الانوار ورافعه الصوت ونور القمر ساطع من الشباك
~~
جراح
دخل البيت ولفت له كوثر؛طفشت وين كنت؟
جراح وهو داخل غرفته:عمي يقول تعالي تعشي معاهم
كوثر:لا والله ما اروح بعد ما تهاوشت مع ذيك
جراح عقد حواجبه:من؟
كوثر:انت تحرشت بوحده من بنات عمي؟
جراح سكت وهو يفكر؛ليش شصار؟
كوثر:جاتني وتهجمت علي وتقول وقفي اخوك عند حده وكلام كثير مافهمت منها الا انك تحرشت فيها
جراح رفع حاجبه؛الحين انا اللي تحرشت فيها؟
كوثر:حتى انا قلت لها مستحيل يلتفت لك ابد والبنات حوالينه طول عمره
جراح هز راسه:ماعليك منها روحي تعشي البيت مافيه شي ينأكل
هزت راسها كوثر وجراح دخل غرفته:بتروش واطلع لك
هزت راسها وخرجت برا الغرفه ودخل الحمام
وهو يفصخ ثوبه ويرميها بالارض
فتح المويه وهو يقيس نسبة الحراره والبروده
عقد حواجبه وناظر من شباك الحمام الصغير
ظل يرقص وشعره طويل عقد حواجبه وهمس:ذولا جن ياربي؟
قرب وهو يناظر الغرفه ظلما وجنيه ترقص بشعرها
بلع ريقه ورجع على ورا وهو يفكر لو عرفت كوثر
ان البيت مسكون مارح تنام ابد سكت وقفل المويه
وخرج من الحمام وهو يتعوذ من الشيطان
ناظرته كوثر:ما تروشت؟
جراح:هاه لا المويه بارده والليل بارد بمرض لو تروشت اجليها لبكره
كوثر :طيب نروح الحين لهم؟
جراح هز راسه ومشت كوثر معاه
خرج من البيت وكوثر وراه ويناظر الغرفه من بعيد
دخل المجلس وكوثر وراه رفع راسه عبدالعزيز:ارحبي يابنت عايض
رفع راسه راشد وناظرها وصد بعيونه
تقدمت لعبدالعزيز وباست راسه:شلونك عمي؟
عبدالعزيز:انتي شلونك وشلون القعده هنا؟
كوثر ابتسمت بتسليك؛حلوه عن اذنك
مشت وخرجت من المجلس ودخلت البيت وهي متضايقه من وجودها
قابلت فجر قدامها تكنس بيد ويدها الثانيه مخبيتها ورا ظهرها
عقدت حواجبها وهمست:فجر
لفت لها وابتسمت:هلا هلا كوثر ارحبي خواتي بالمطبخ
كوثر:معوره اصبعك انتي؟
نزلت ريحان وناظرت كوثر واحتدت ملامحها:مافيه اصبعها شي
كوثر ناظرتها وهي تلم شعرها وتناظره بحده
ولفت لفجر وابتسمت:معاي لصق جروح بالبيت تعالي اغطيه لك
فجر:لا كوثر ابوي لو يشوفه مقطوع بيهاوشني
كوثر عقدت حواجبها:شدعوه تصير عادي
فجر هزت كتوفها باحراج:لا صعبه
كوثر سحبتها:تعالي معاي
مشت معاها فجر وهي تغطي راسها وتمشي لبيتهم
كوثر دخلت البيت ووقفت فجر عند الباب
كوثر طلعت ومدت لها اللصق:غطيها واضح انك تعورتي
فجر:عادي مو صاير شي
كوثر ابتسمت وهي تناظرها:تصدقيني لو اقول اني حبيتك من بين خواتك!
فجر ابتسمت لها:خواتي ترا ضعيفات بس شوي قويات على الناس انا من بينهم جيت عاقله
كوثر:خلينا نجلس هنا لين يجهز عشاكم
فجر هزت راسها وجلست جنب كوثر على عتبة الدرج

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 29-10-2019, 02:27 PM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اختار وين اللقى يا حلمي الأجمل! على كفوف القمر وإلا على الغيمة/بقلمي


القسم الثالث

جراح
جالس جنب راشد ويناظر عمته زهور تسولف مع عبدالعزيز
والبتول تصب لهم القهوه
لف لراشد وهمس:راشد
ناظره راشد:هلا امر
جراح:ما يآمر عليك عدو، بغيت اسألك هو في هنا جن وجنيات بهالمكان؟
راشد ضحك:جن؟ ليش شفت جنيه؟
جراح:مابي اخرع اختي وهي خرعانه خلقه بس شفت من الحمام وحده ترقص بالظلام
راشد ابتسم بضحكه:اي هذي قرينتك تترقص لك وترحب فيك
جراح ناظره بصدمه:صادق؟
راشد ضحك وناداه عبدالعزيز ومشى له
رفع راسه جراح ودخلت بعبايتها وهي متغطيه
وشايله صحن كبير بيدينها مليانه بناجر ذهب
وصوت ذهبها يسبق خطواتها
حطت الصحن بالارض:سم يبَه حياك ياعمه
زهور؛الله يحيك
لفت ريحان وهي حافيه ورجولها على التراب
عقدت حواجبها من الشوكه وناظرت رجلها
ولفت تناظره يناظرها ومشت بسرعه وخرجت
دخلت البيت وجلست على الارض ورفعت رجولها:لجين عطيني الملقط
لجين:وش وداك حافه؟
ريحان:هاتيه هاتيه وروحي ودي اللبن لابوي
لجين مدته لها وطلعت لجين ودخلت المجلس باللبن
ناظرها جراح واختلفت عليه البنت ناظر يدينها
وذهبها وشكلها وهو عاقد حواجبه
خرجت ولبست نعالها ومشت للبيت وعرف انها غير اللي قبلها
تقدم للصحن وسمى بالله واكل وهو يسمع سوالفهم
خرجت ريحان وهي تمشي وتناظر فجر وكوثر جالسين
وقفت واشرت لها ووقفت فجر:يالله تعالي كوثر حياك
مشت ريحان وجات بتدخل على طلوع فارس
ناظرته وغطت وجهها بطرف طرحتها ودخلت
تنهد فارس وكان يحسبها فجر بس ما كانت هي
خرج ولف على صوت الخطوات وناظرها تمشي
وتبتسم وكوثر جنبها رفعت راسها ومن شافته
غطت وجهها ودخلت من جنبه وكوثر ناظرته ودخلت
تنهد بضيق ومشى للمجلس وجلس جنبهم وبدأ ياكل

الساعه
10:14م
منسدحه ورافعه رجولها وهي تفكر
انسدحت جنبها سما :اه ياظهري
ريحان لفت لها:مافي ميعاد اليوم ولقى؟
ابتسمت سما:لو بيدي كل شوي وكل دقيقه بس ياخوفي يقفطني راشد
ريحان:اذا تبين انا اساعدك ابوي نايم وراشد بالسطح نمشي حوالين البيت ما بيشوفنا
سما:لا فشله العيال ما ناموا بالمجلس باقي
ريحان ابتسمت:فرصه يالله سما الله
سما ابتسمت بفرحه واخذت عبايتها ولبست شرشفها ريحان
وخرجوا بشويش مارين من المطبخ تاركين كوثر وفجر ولجين
طلعت سما وهي تضحك وتركض بالحوش وريحان تسحبها من يدينها
وقفت عند المجلس ريحان وهي تناظر بعيونها
لفت لسما وهمست:عمتي قاعده
سما كشرت وهي تاخذ نفس بصعوبه
ناظرت بعيونها ووقف ساري طالع ورجع على ورا
وابتسمت لسما:طالع ساري اصبري
انتظرت ثواني وهي تناظره يلبس حذيانه
واول ماخرج سحبته من يده ومن ناظرته جمدت محلها
عقد حواجبه وناظرهم وبلع ريقه:انتم جنيات؟
سما ضربت جبينها وشردت بسرعه وريحان لحقتها وهي تركض
لف جراح لساري اللي وقف وراه:شفيك؟
جراح:بيتكم مسكون؟
ساري ضحك:اي قرينتك تطلع لك بالليل والا ما تشوفها؟
جراح صدع راسه من الصدمه ولف يناظر طريقهم
وساري عقد حواجبه وهو يشوفها من بعيد متخبيه
عرفها وناظر جراح:شوي وراجع لك
مشى ساري وهو يناظر خلفه ويركض لناحيتها
عقد حواجبه جراح وهو يتقدم ويمشي بخطوات بطيئه
وقف ساري وناظرها:صاحيه انتي بهالوقت تطلعين؟
سما ابتسمت ومسكت يدينه؛امش نتمشى بعيد عن ريحان لانها بتغثني
ساري ناظر ريحان تناظرهم من بعيد وجالسه
مشى مع سما بخوف ورا البيت وريحان ابتسمت
اخذت نفس براحت وشافته يمشي بناحيتها وعاقد حواجبه
استغربت نظرته وضحكت:علامك؟
جراح عقد حواجبه:الحين انتي إنس والا جن؟
تكت بيدينها ورا:الاثنين ان بغيتني جنيه اصير جنيه
جراح قدم وجهه وهو يناظر عيونها عاكسه القمر؛والحين؟
ريحان؛جنيه
جراح رجع على ورا وبلع ريقه:بسم الله الرحمن الرحيم
ريحان وقفت وناظرته بضحكه:تخاف افا والله
جراح مشى رايح ولحقته ريحان وهي تمشي وراه:ورع شفيك خايف
يمشي جراح بشويش ويتعوذ من الشيطان
ويلف يناظرها لابسه عبايه وتلاحقها بخطوااته
وقف عند البيت ولف ناظرها نهاية الدرج تأشر له
حط المفتاح بالباب ومن ناظر كفوفها والذهب ابتسم
قفل الباب ونزل وريحان تناظره بضحكه:الجن ما يدخلون البيت اذا بتسأل
حظ مفتاحه بجيبه وهز راسه:اثاري الجن عاقلين
ريحان هزت راسها:بس لا بغيت يركبونك ترا
جراح ابتسم:تعوذي تعوذي من الشيطان
ريحان:تعوذني من اهلي! صاحي؟
جراح مسك يدها ورفعها وناظرته ريحان وجراح
هز كفها؛تسمعين صوت الذهب بيدينك والا لا؟
ريحان ناظرت ابتسامته وسحبت يدها:مدلعيني اهلي ورازين كفوفي بذهب
جراح هز راسه وهو يسلك لها ويناظر عيونها بتدقيق
همس لها:شلون افرق بينك وبين خواتك؟
ابتسمت ريحان؛انا من ريحة الريحان
مشت وتركته وهي تناظره وتضحك وتمشي للبيت
عقد حواجبه جراح وابتسم لين غابت عن عينه
رفع راسه وناظر راشد واقف بالسطح ويناظره
مشى وصد عنه وهو يتجاهله وفتح الباب ودخل

راشد نزل من السطح ودخل المطبخ ورجع خطوه على ورا
لجين:راشد كوثر موجوده
راشد؛وين البنات؟
لجين؛بالغرفه تحصلهم
راشد هز راسه ومشى بيطلع وطل بعيونه وهو يناظرها
بلع ريقه وهو يناظر لبسها وشكلها مختلف عن خواته
لف بعيونه ونزل للحوش وناظرهم داخلين
وقفت ريحان بخوف وسما ابتسمت؛ياحلاة الجو
راشد؛وين كنتم؟
ريحان؛نتنفنف شوي بهالهبوب
راشد؛ريحان والله ان ماعقلت لاعلم ابوي تفهمين!
ريحان كشرت؛طيب لاحول
دخلت ولف راشد ناظر سما وناظر رقبتها؛وين سلسالك؟
سما مسكت رقبتها وبلعت ريقها؛خبيته عشان ما ينقطع
راشد ظل يناظرها لين ارتبكت ودخلت من جنبه بسرعه

يوم جديد
الساعه 7:00ص
كعادتها اخذت الدلو ولبست نعالها ومشت لين الزرع
ناظرت سيارته وضحكت على شكله امس
قطعت ريحانتين وحطتها على باب سيارته
ومشت داخله البيت لفت لها لجين:ابوي بيروح عمره
بققت عيونها ريحان؛احلفي؟
ضحكت سما؛وربي توني سمعته يقول لامي
ريحان ابتسمت بفرحه وفجر ناظرتهم؛اهجدوا يمكن يقول كذا يختبرنا
لجين؛لا لا امي غاسله احرامه وناشرته من امس
سما؛وناسه بنااات مرره
فجر؛اخوي راشد موجود لا تنسون وعمتي بعد
ريحان؛عمتي خليها بولدها والكافره وراشد علي ماعليكم
لجين؛وين بتروحون؟
سما:انا عندي ميعاد صراحه مدري عنكم عاد
ريحان؛خلوا ابوي يروح ونشوف وش بنسوي!
عبدالعزيز مر من عندهم وناظرهم:يابنات
لفوا له وهم يناظرون الارض وراشد وراه واقف
عبدالعزيز:بروح كم يوم انا وامكم العمره راشد يقعد عندكم ولا بغيتم شي عمتكم عندكم
هزت راسها لجين:بالسلامه يبَه تروحون وترجعون بالسلامه
عبدالعزيز:امش راشد
مشى وراه راشد وطلعوا وريحان ناظرتهم؛ياويلكم تعلمون السوسه كوثر مدري شسمها
فجر:بنات اهجدوا عاد شفيكم مره وحده استخفيتم

فارس
ناظرها تهاوش وترفع صوتها واستفزته
ومشى لها وسحبها من شعرها:اسكتي
صرخت وضربها على وجهها وطاحت وهي مصدومه
ناظرها من قريب وهمس بحده:من امس وانتي تصارخين ماتبين اذلفي ديرتك
مافهمت عليه وهي ماسكه خدها وركضت خارجه من الغرفه
وهي تصرخ وفارس من ناظرها طالعه وتصرخ لحقها
خرجت برا البيت وهي تصرخ بصوت عالي
طلع عبدالعزيز وراشد جنبه وناظرها:علامها احسب انها ببريطانيا؟
سابين تاشر على وجهها وتبكي وتصرخ وفارس يناظرها
سما كانت عند الباب وتناظرهم ولفت:فجر امشي شوفي بسرعه
مشت فجر ووقفت وعقدت حواجبها وهي تناظر
فارس تقدم لها ومسكها من ذراعها بقوه وهو يصارخ بوجهها
ساري مسكه:ولد اهجد خلاص اتركها
فارس دف ساري وناظرها وهمس بوجهها:هل تعلمين ما الامر! تسألين عن حالي وعن تغيري؟ انا احب شخص غيرك واريد الزواج بها من قبلك
ناظرته سابين بصدمه تكلمت بصوت عالي:تريدها لماذا تأخذني اذاً تريد تعنيفي ! هل تعلم اني سوف ارفع عليك قضية هناك ؟
فارس ابتسم؛اعلى مابخيلك اركبيه
ناظرت ابتسامته ومشت بسرعه للداخل وفارس لف وناظر خاله
يضحك ويناظره ومسك اعصابه ودخل وراها
لمت اغراضها وهي تتكلم بعصبيه:سوف ترى
فارس:لن تجدي شخص ياخذك للمطار من هنا
سابين ناظرته:سوف تندم وانا عند وعدي
فارس هز راسه وخرجت سابين بشطنتها
اخذ نفس براحه وكان يظن ان الامور بتتعدل
بعد ما يتركها تروح بس ماحسب حساب
ضربه واهانته لها ويمكن تكلفه كثيير
-
سما لفت لفجر وابتسمت:راحت بعد ما كفخها احسن
فجر؛مهبول؟ ترفع عليه قضيه ذي
سما:شدراك؟
فجر؛قالت لي امس كوثر ان بريطانيا اشد في الطلاق من عندنا
سما:ماعليك منها تهوجش ماتدري شتقول
لفت لها بجسمها كله؛فجر تكفين ارجعي لفارس وخل نتزوج انا واياك بيوم واحد تكفين
فجر ناظرتها:روحي زين ذبحك الحب والزواج
مشت وتركتها وتنهدت بضيق سما وهي تناظر الحوش
وساري يتكلم مع راشد وسط الحوش
ابتسمت بحب وتنهدت ولفت ودخلت لخواتها
ريحان شالت عبايتها:بجيكم بس خلوني اكمل طقوس الجن واجيكم
سما:مهبوله وربي
ريحان خرجت برا البيت ومشت لبيت عمها عايض
جلست عند عتبة درجهم وهي تنتظره
لفت وناظرت البيت واخذتها افكارها
انه ممكن يتزوجها ويخلصها من بيت اهلها
طيحت عبايتها على كتوفها وهي تسدل شعرها
وترتب شكلها وتناظر الارض وكل شوي تستدير
وتنتظره يطلع تاففت ومددت رجولها وهي تلعب بالحصى
خرج وفتح الباب وناظرها جالسه عند الباب
عقد حواجبه من شعرها وشكلها وعقد حواجبه
معقوله تكون صدق جنيه هالبنت والا قرينه!
قفل الباب وهو يبلع ريقه ومن حست عليه
لفت ووقفت وهي تناظر ملامحه ومبتسمه
ماقدرت تترك شعرها وشكلها كذا ورفعت عبايتها
على راسها وغطت وجهها بطرف العبايه
نزل وخطواته هاديه ووقف ناحيتها:انتي شتبين؟
ناظرته بنص عين:تاركت ريحة الريحان على سيارتك خلها ذكرى من قرينتك
جراح؛صاحيه انتي؟ ترا ما تمشي علي حركات الجن ذي
ريحان ابتسمت:اجل خلاص اثبت لك اني جنيه صدق
جراح ظل يناظرها ومشت واختفت عن انظاره ودخلت البيت
مشى لسيارته وناظر الريحان على بابه اخذه
وبلع ريقه ورماه جنبه وركب سيارته وهو يقرا المعوذات
لا تكون البنت صدق مسكونه والا جنيه
دق الشباك ولف بسرعه ومن ناظر راشد فتح الشباك:خرعتني ياشيخ
راشد؛ابيك تاخذني للمدينه اذا ماعليك امر
جراح هز راسه:حياك رايح انا لامي اصلاً
راشد هز راسه ومشى وركب السياره وحرك جراح
خارج من البيت لف له راشد؛تشتغل انت؟
هز راسه جراح:ماخذ اجازه عشان قصة البيت ذي اشغلتنا
راشد؛وش شغلك؟
جراح؛بوزارة المياه
راشد:واختك؟
جراح؛اختي تدرس بس سحبت هالترم عشان ابوي ووفاته
راشد هز راسه:الله يرحمه
جراح ناظره؛وانت ماتدرس ولا تشتغل؟
راشد:لا ابوي مانعني
جراح ناظره باستغراب:هو ابوك ليه عايش هنا وعاداته عادات زمان؟
راشد:ابوي يحب اراضيه وديرته ويحسبنا كلنا مبسوطين مثله
جراح:وليه ما يخليك تروح تدرس وخواتك يدرسون؟
راشد؛يقول عيب البنات يكملون وانا وحيده ما يبدر يستغني عني
جراح؛وخواتك كثار؟
راشد؛اربع
هز راسه جراح ولف للطريق وراشد هادي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 29-10-2019, 07:14 PM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اختار وين اللقى يا حلمي الأجمل! على كفوف القمر وإلا على الغيمة/بقلمي


القسم الرابع

عبدالعزيز
رتب اغراضه بشنطته وطلع وناظر فجر
قدامه ناظر اصبعها واطرافه دم؛وش فيه اصبعك؟
فجر بلعت ريقها وسكتوا البنات بخوف
عبدالعزيز:ما تربيت تمسكين السكين كم عمرك تقطعين اصبعك؟
فجر نزلت راسها:ما انتبهت
عبدالعزيز؛اقص ايدك كلها عشان تنتبهين تهوجسين انتي وخواتك اتركوا عنكم احلامكم وخليكم بشغلكم
مشى وتركهم وريحان ناظرته بحقد
سما؛ابوي مابيتوب لين وحده تجيب له العار صدق
لجين ضربت كتفها؛بسم الله علينا لا تتفاولين بالعار علينا
ريحان:وهي صادقه ياتموت وحده ياتشرد والا تنتحر عشان يحس صدق شدعوه ترا اصبع وقطعته شدخل احلامكم وهواجيسكم!
فجر؛اسكتوا خلاص احس اصبعي بينقطع بنات
ريحان؛روحي المستشفى لا راح ابوي انا مستعده اروح معاك
سما:مع من تروح؟
ريحان:اي احد من عيال عمتي ترا اصبعها مقطوع بنات شفيكم؟
لجين بخوف:طيب روحي معاها بس اخاف تطولون
ريحان؛ماعليك انا ادبرها بس خلي ابوي يروح
-
المغرب
راشد ركب اغراض ابوه في سيارته
واشر له وحرك عبدالعزيز طالع من البيت
وقف ساري جنبه وابتسم؛الله يكثر من طاعته ويخلينا براحتنا
راشد اخذ نفس وابتسم؛تبون نسهر؟
ساري ناظر فارس :اي والله ياليت
مشى راشد واخذ الساكتون :ناد جراح يالله
مشى ساري ونادى جراح وجلس جراح
راشد؛بثبت جيك الماء هناك واللي يجيبها له 200 ريال
ساري استعدل جلسته؛200 ياسلام
جراح ابتسم؛لا عاد ما اعرف له انا
فارس ابتسم؛انا اعلمك ما يبي لها
راشد مشى لاخر الحوش ووقف الجيك وناظر خواته متكين عند الباب
ريحان ضحكت؛محد يجيبها اتحدى
راشد ضحك وركض واخذ الساكتون"بارود"
وثبت قعدته والبنات يناظرونه ورمى وصابت الجدار طرف الجيك
صرخوا البنات وضحك راشد؛والله انها قريبه بس استعجلت
لف جراح وناظرهم جالسين ورجع ناظر فارس
ثبت الساكتون على كتفه فارس وغمض عين
وصاد الجيك وطاح على الارض
ضحك راشد وفارس لف وناظرها من بينهم مبتسمه
تذكر رميهم مع بعض ايام قبل تغطى عنه ايام مراهقتهم
جلس وتنهد واخذ الساكتون ساري :روح ثبته مره ثانيه
راشد ركض وثبت الجيك مره ثانيه واشرت له لجين:حنا بعد نبي نرمي
راشد هز راسه ومشى لين عند العيال وساري رمى الجدار
راشد:زين ما طفرتني تعالوا
ركضت لجين قبلهم وجلست جنب اخوها راشد
وجراح يناظرهم مبسوطين ويضحكون بغياب ابوهم
لجين همست:نظري ماش بس ان شاء الله تصيب
راشد ثبته لها:يالله يا اخت راشد
ما صابتها وضحك راشد؛انقلعي اشد فيك ظهري وانتي ماش
لجين قامت؛قلت لك نطري مو زين
ريحان جلست جنب راشد:انا اخت راشد ماعليك
راشد ابتسم:يالله نشوف
غمضت عيون وهي تناظر الهدف وصابت الغطا
وضحك راشد؛كفوو
ضحكت ريحان ولفت لفجر؛تعالي
فجر هزت راسها بالنفي:لا اصبعي يعورني
لف لها فارس وناظرها راشد:شفيه؟
لجين:قطعته
جراح عقد حواجبه؛لا تغطينه ينعجن بعدين
فجر ناظرته؛كوثر عطتني اللصق
جراح؛كوثر حماره تسوقها عليك
فارس؛روحي المستشفى
ناظرته فجر وهزت راسها بالنفي
ريحان دقتها:روحي واحنا ننتظرك
راشد ناظر جراح وجراح وقف:انا اوديها ماعليك
ريحان؛خلاص فجر لا تحنين بجي معاك
ناظرتها فجر بصدمه وريحان ابتسمت لها
راشد؛يالله طيب
سما؛يوم جا دوري قمتم وخليتوني
ساري ابتسم لها؛تعالي جنبي اعلمك
ناظرته سما وصدت بحيا وسحبتها لجين
ركبت ريحان جنب فجر ورا وهي تتحسس
جلد السياره وتناظر الازرار اللي جنبها
حرك جراح وراشد لف لفجر:متى قعطتيه؟
فجر؛امس
ريحان؛ابوي شاف اصبعها وهاوشها تخيل ما طلب يوديها المستشفى شدعوه
راشد:زين انه راح عشان نوديك
جراح ناظر الطريق بهدوء واخذ جواله وهو يدق
وريحان وراه تناظر الجوال وعاقده حواجبها
حطه على اذنه وردت كوثر:وين رحت؟
جراح؛مشوار شوي وراجع خليك معهم لا تروحين البيت لحالك
كوثر:طيب انتظرك
قفل جراح ولف له راشد:اذا صدقت كلامي يوم قلت في جن بيتنا تراني اهذي
ناظرته ريحان ورجعت ناظرت جراح
وابتسم جراح؛لا ماعليك ماصدقت هالكلام
تكتفت ريحان ورجعت على ورا ووقف جراح
ونزلت وهي ترفع عبايتها وتناظر اللي حولها
دخلت فجر وجراح برا وراشد معاه
خيطت لها الممرضه ودقايق وطلعت لهم
راشد ناظرها:هاه اشتغل؟
ضحكت فجر وهزت راسها ومشوا راجعين

ساري
ناظرها جالسه بالمجلس وهمس لها:تعالي جنبي
ناظرته وهزت راسها بالنفي
لجين ناظرته؛لا تروحين
ساري هز راسه؛بكلمك شوي
سما تنهدت وهي تناظر الحوش ومشت وجلست جنبه:نعم شتبي؟
ساري اخذ نفس ومسك كفها؛بلبسك سلسالك قريب
سما ناظرته وابتسمت؛احلف؟
ساري هز راسه؛بس يبي لي اقكر واجهز نفسي
سما؛تجهز وش؟
ساري اخذ نفس وهمس لها؛بقولك بس لا تعلمين احد حتى خواتك
سما بخوف هزت راسها وساري كمل
؛نهرب سوا ونتزوج هناك
بلعت ريقها سما ودخلت سيارة جراح ورجعت محلها وهي مرتبكه
ونزل جراح وقفل سيارته ومشت فجر لهم
لجين؛هاه شصار؟
فجر؛تمام خيطوه لي
فارس واقف ويناظر راشد:خيطوه؟
راشد هز راسه؛ابوي لا يدري انا وديناها المستشفى
جراح؛شدعوه ياجماعه ترا جرح ولازم يتعالج
طلعت سما من المجلس وناظرها ساري تختفي عن عينه
دخلت البيت بخوف وقفلت الباب وبلعت ريقها
كيف تهرب بدون علم ابوها وخواتها وتتزوج بعيد عنهم
مسكت قلبها بخوف ومشت للغرفه وهي تفكر
ريحان مشت مع فجر لين البيت وناداها فارس:فجر
لفت ريحان وناظرته ودخلت داخل وفجر وقفت وهي تناظره
ناظر اصبعها وناظرها:انقطع سهواً والا عمداً !
فجر ناظرته بثقه:عمداً
تنهد وصد بعيونه ورجع ناظرها فارس:هذي هي راحت ديرتها ولاهي راجعه شيرضيك؟
فجر؛ما يرضيني شي انت تركتني ورحت درست ولا يوم انتظرت لقيتك راجع وكفينك بكفين وحده ثانيه
فارس:بعدت عن الحرام فجر والله كان مبتغاي ما اطيح بالحرام كنت وحيد ولا حولي الا هي والشيطان يوسوس لي
فجر هزت راسها بالنفي ودخلت داخل
ظل واقف فارس يناظر محلها ولف ناظر السماء وتنهد

ريحان
دخلت وهي تفصخ عبايتها:شفيك شردت؟
سما؛مافيني شي بردت
ريحان ناظرتها:انتي ام دم حار بردتي؟
سما ماردت عليها وهي منسدحه
وريحان انسدحت جنبها:تهاوشت مع ساري ؟
سما:لا مافيني شي تعبانه بنام
ريحان ابتسمت:بدري عالنوم اسهري مع ساري وخلي الليل ينقضي بينك وبينه شتبين في النكد والنوم
لفت سما وناظرتها بعيون دامعه وهي مبتسمه:واخليك؟
ريحان:ماعليك بجلس مع لجين وفجر لين الصباح
سما ناظرتها ثواني وهزت راسها ومشت بشرشفها
ناظرت ساري جالس على يمين راشد وجراح وفارس
ويناظر النار ومتلحف بفروته ومن لمحها واقفه عند الباب
وقف ومشى لباب البيت ووقف قدامها وناظرته سما
وهي متكيه بيدينها على الباب وتناظره:ليش نهرب؟
ساري تنهد وصد بعيونه ورجع ناظرها:لان ابوك بيسوي فيني نفس اللي صار لفارس،شوفي اختك فجر وحالها يرضيك تعيشين نفسها؟
سما:لا اكيد لا بس فكرة اني اخلي خواتي ماترضيني
ساري:بس تأكدي اذا بديتي خواتك بتخسريني وصدقيني مارح انتظرك
سما رفعت راسها وابتسمت بضيق:تخليني؟ وتنساني؟
ساري تقدم لها ومسك كفوفها:سما مابي اكذب عليك واعشمك بس اذا تبيني بتخسرين اهلك وبتعيشين بالمدينه معاي ببيت لك مستقل وكل اللي حلمتي فيه وانا مستعد ادوس على كرامتي واهرب معاك واترك اهلي عشانك
سما تنهدت ونزلت عيونها ليدينه ورجعت ناظرته:تصبح على خير
ساري ناظرها وفلتت يدينها من بين كفوفه ودخلت وقفلت الباب
تركته واقف ويناظر محلها ومحتار وشارد ذهنه

فارس
رافع يدينه على النار ويناظر جراح:وبتجلسون لين ينباع؟
جراح:هذا اللي بيحصل
فارس هز راسه:يالله الله يسهل اموركم
راشد:وين ساكنين بالمدينه؟
جراح:حي الملك فهد
فارس لف لراشد وضحك:ليه تبي تنقل؟
راشد نزل راسه:اذا مات ابوي
ناظره جراح وابتسم فارس:خالي ما بيموت الا وماحوله احد
جراح:ابوك قاسي بس يحتمل صدقني
راشد هز راسه:يحتمل اسبوع مكوثك هنا لكن 25 سنه ما يحتمل
فارس:لا جراح خالي حتى علينا شديد وعلى امي ندرس على كيفه ونعيش على كيفه ويبينا حوله بذي القريه
راشد:ولو علي انا كان رحت عنه من زمان بس خواتي وراي ما اقدر اخليهم
ركضت لهم ولفوا لها باستغراب
لهثت بصعوبه:جراح امي تبي تكلمك بسرعه
وقف بسرعه واخذ الجوال من يدها:امي؟ فيك شي؟
مشى للبيت وكوثر وراه ويسمع كلام امه
الهنوف:ياترجع انت واختك الحين يا انا بجيكم
عقد حواجبه جراح:وليه صاير شي شفيه اختلف كلامك؟
الهنوف وهي واقفه بعصبيه وتتكلم:جراح ما تجلس دقيقه عند اللي مايخاف ربه
جراح تنهد:يا امي لو تفهميني كل شي بس اهدي اول
الهنوف:مافي شي ينقال غير انه اذا تبي رضا امك ارجع انت واختك
جراح:كنت عندك اليوم امي وما كان فيك شي!
الهنوف جلست بهدوء:تغير كل شي الحين
جراح:طيب بجيك بكره ونتكلم
الهنوف:وبصبر لين بكره؟
جراح:امي الدنيا ليل وين اجيك الحين!
الهنوف:زين انتبه لنفسك وعلى اختك جراح
جراح هز راسه:ابشري
قفل منها وناظرته كوثر:شفيها؟
جراح:ما ادري بكره بشوفها ارجعي انتي للبيت
كوثر هزت راسها ومشت بجوالها للبيت
وجراح باستغراب رجع وجلس بينهم وراشد ناظره:عسى ماشر؟
جراح:والله ما ادري شر والا خير

ريحان
ابتسمت وهي تشبك سلك الراديو بالسطح
ولجين تناظرها وهي منسدحه على رجل فجر:ما تتعبين؟
ريحان رفعت الصوت ووقفت:لا
فجر ابتسمت:خليها شعليك انتي
لجين:ياخي ما تعرف ترقص ماتعرف تسوي رقاصه على روسنا!
فجر:ماعليك ارقصي ريحان
ريحان ابتسمت وهي ترفع فستانها وتربط خصرها
وتفل شعرها وتمايل يدينها ببناجرها وترقص
دخلت السطح سما وناظرتهم وابتسمت
ريحان ناظرتها وهي مبتسمه وترقص وتدور بشعرها
مشت وجلست ولف للجين:ما بتنامون؟
لجين:خلينا شوي
لفت سما وناظرت ريحان ترقص وتدق برجولها الارض
وصوت خلخالها يطرب الاذن قبل اغنية الراديو
فجر تكت بظهرها على الجدار وطلت براسها
ناظرته جالس ويسولف بهدوء عند النار بوسط الحوش
وماسك الباروده بيده اليمين ويده اليسار يتكلم فيها
تنهدت بضيق ولفت من حست بريحان تصقع رجولها
لفت لها وضحكت ريحان وهي تأشر لها بيدينها وترقص
لجين:صدق اذيتينا خل نستانس شوي
فجر؛استانسوا ماقلت شي
ريحان جرت يد سما:قومي معاي تكفين
سما:لا مافيني
ريحان شدتها ووقفت سما وريحان تحرك يدينها وترقص
ابتسمت وهي تناظر ملامحها وبلعت ريقها وسكتت

جراح
دخل البيت ومر على غرفة كوثر وناظرها نايمه
قفل الباب بهدوء ومشى لغرفته وجلس على السرير
يحاول يفهم اللي يدور براس امه ويعرف ليش غيرت رايها
كانت مؤيده روحتهم وبيعت البيت بس تغير في لحظه
انسدح على السرير وهو يفكر واخذ جواله بيدينه
ناظر الساعه4:00ص
لف للجهه الثانيه وغمض عيونه يحاول ينام
بس ماقدر مشى وتجول بالبيت وهو يناظر الاغراض القديمه
وفتح باب البيت ووقفت في الدرج يناظر القريه
الصغيره المظلمه وصوت الكلاب ونباحها
والهواء البارد اللي يلفح اذونه رفع طرف جاكيته
وغطى على عيونه لف على صوت الضحك والتصفيق
وناظر روسهم من على السطح تتحرك ولا لمح اكثر من روسهم
وقف باعتدال وناظره من بينهم وحده واقفه وترقص
وتدور بشعرها نزل نظره للغرفه اللي تحت وتذكر
الجنيه اللي شافها ترقص ورجع ناظرها فوق وضحك
ضحك على غباءه وتصديقه لفكرة الجن بهالمكان
رجع دخل البيت وقفل الباب
-
يوم جديد
لجين تطبق بطانيتها:بنت قومي يمكن ابوي يوصل الحين
فجر؛طيب صحيت صحيت خلصنا
قامت ومشت للحمام وريحان دخلت وهي تركض:بنات ابوي وصل
ركضوا البنات ووقفوا بالحوش ونزل عبدالعزيز بابتسامه
راشد باس يدينه وراسه؛حمدلله على السلامه
عبدالعزيز:الله يسلمك
مشوا البنات ورا بعض وسلموا على راسه
عبدالعزيز:سلمتم سلمتم تعالوا اقسم هداياكم عليكم
ابتسمت ريحان وهي ترفع كفوفها؛يارب هالمره ذهب
فجر؛كل مره ابوي يجيب ذهب مو شي جديد
البتول:لا جايب لكم قطع جديده
دخلت بالاكياس البتول المجلس بالحوش
والبنات واقفين والبتول تمد لعبدالعزيز الاغراض
عبدالعزيز:هذي لجين
اخذت الفستان لجين وابتسمت:الله يعطيك العافيه يبَه
عبدالعزيز:وهذي لفجر
احذت الفستان وكان نفس شكل فستان لجين بس اللون يختلف وباست يدينه
عبدالعزيز:وريحان وسما جبت لهم نفس اللون
اخذوها وركضت ريحان لداخل وهي تناظر الفستان
دخلت سما وراها وهي تناظر الفستان؛ابوي يجيب فستان بحزام على الخصر؟ عجيب
ريحان ناظرته وبققت عيونها:اي والله حزام وسط الخصر
لجين دخلت وراهم:يقول اذا جا عرس نلبسها ما يبي يشوفها بالبيت
ريحان:مو بكيفكم انا بلبسه الحين
لبسته ودارت فيه وهي مبتسمه
عند عبدالعزيز
تلفت وناظر العيال:اجل وين ولد عايض؟
جاه صوته من وراه؛هلا ياعمي
لف عبدالعزيز وابتسم:ما تتحمد على السلامه على عمك؟
سلم على راسه:العذر والله الحمدلله على السلامه
عبدالعزيز:حبيت الكعبه ان شاء الله على وين؟
جراح؛عند امي ما ببطي
عبدالعزيز:اجل لا تتاخر ولزّم على امك لازم تتغدى معنا مابيها تأخرك
جراح:ابشر
مشى وتركهم ووقف عند سيارته وناظر ريحانه على الباب
لف وناظر حوله وناظر الزرع جنبه مبلول وعرف انها اسقته قبل وصوله
ابتسم وفتح الباب وحط الريحان جنبه وحرك سيارته
-
طلعت من بيتهم وهي تمشي لنايحة البيت الثاني
وماسكه طرحتها وتناظر الطريق
وقفت من سمعت صوت الكلب وراها
وناظرته ماسك الحطب بيدينه والكلب يمشي بدربه
ناظرها وهي تمشي وصدت عنه تمشي لقدام
وهمس:ما خفتي هالمره؟
لفت كوثر وهي تمشي بالحوش:هالمره كان معاك يعن ما بيسوي لي شي
ابتسم راشد ورمى حطبه وجرى الكلب لناحيتها
وصرخت وهي تركض لناحيته وتتخبى ورا ظهره
لف راشد وناظرها وانحنى للكلب واخذ الخشبه من فمه
ومسح على راسه:دواس ما يضر احد
كوثر:بس يبقى كلب والكلاب خاينين
راشد:لو جات على الخيانه مو بس الكلاب تخون
ناظرته كوثر بارتباك وابتعدت عنه وهزت راسها:صادق
مشت من جنبه رايحه للبيت وراشد جلس
ومسح على الكلب وهو يناظرها لف وناظر الكلب وتنهد
-
فجر
دقت الباب وهي ماسكه القدر بين يدينها وحرارته كوت يدها
انفتح الباب ومن ناظرها فارس ابتسم:يافجر ربك ما احلاك
فجر مدت القدر له وهي تناظره بهدوء واخذه
من بين يدينها وعقد حواجبه:تشيلنه حار؟ هالكفوف حرام تنكوي
فجر:قول لعمتي هذي من ابوي الملوخيه متوصي فيها لها عشانها تحبها
فارس هز راسه:مو بس عمتك تحب الملوخيه وانا احب الملوخيه
فجر؛اجل كل معاها لانها ماعادت لك لحالك
فارس اخذ نفس وحط القدر بالارض وخرج وقفل الباب:ماودك نتكلم؟
فجر:مابيننا كلام خلصنا
فارس ابتسم؛تدرين ان قلبي تعب وصبري تعب ومن الهدب للهدب بحر وملامح من ذهب!
فجر؛لا تقتبس كلام محمد عبدو وتقولها لي ماعاد يفيد
فارس:لعيونها بس لعيونها قلبي سراب بدونها
ناظرته ثواني وهو مبتسم وبلعت ريقها
فارس:ما اقول اعشقها بعقل مجنونها والله مجنونها
مشت وتركته وفارس همس:مجنونها
وقفت عند باب بيتهم ولفت تناظره من بعيد يطل لها
وهمست:حسبي على من كان السبب
دخلت وناظرت خواتها يقيسون فساتينهم وفرحانين
فجر ضحكت؛ابوي وراي
صرخوا وركضوا يتخبون وضحكت عليهم وناظرتها سما؛عمى ما تضحكين
ريحان؛اشوف سما
لفت لها وناظرتها سما بابتسامه
ريحان ابتسمت:ادخلك بالغلط على ساري؟
لجين؛ريحان
سما ضحكت:اي اي
لجين:ياويلك
سما:بسم الله نمزح ما بشوفه بالغلط ولا بالصح ارتحتي
لفت لريحان وغمزت لها وريحان ابتسمت
-
جراح
دخل البيت وناظر حوالينه وقفل الباب:امي
طلعت الهنوف ومن شافته مدت يدينها:زين جيت
حظنها وناظرها:شصاير شفيك؟
الهنوف مسكت يدينه وجلست بالصاله وجلسته عند رجولها:صار شي وابي اقولك لك ضروري تعرف
جراح:لا تخوفيني قولي
الهنوف:عمك عبدالعزيز وزوجته كانوا عندي امس
جراح عقد حواجبه:عمي مو بالعمره؟
الهنوف:لا كان عندي وقالي اشياء كثيره ولازم تعرفها
جراح باستغراب هز راسه؛قولي
الهنوف:البيت المفروض نكون ساكنين فيه لين الحين ابوك الله يرحمه كان مع عمك بالقريه بس انا ماقدرت اعيش اكثر ونقلنا للمدينه ومن هذاك اليوم حلف يمين عبدالعزيز لا يعرف اخوه ولا يحضر جنازته حتى
جراح؛وليه؟
الهنوف:ما ادري بس كان يصر ان كل اللي حوله يكونون قريبين منه عمك كأنه مريض ويخاف من الوحده
جراح:طيب وش قالك امس؟
الهنوف:قال ان عيالك مارح يرجعون لك ويظلون بالبيت عندي وانا خفت صدق تجلسون هناك ولعد ترجعون
جراح:امي تتكلمين من جد والا تهوجسين؟ شغلي ودراسة كوثر مارح نتركهم
الهنوف:ولين متى البيت ما بينباع بسرعه لانه بقريه بتخلوني لحالي لين متى؟
جراح؛قلت لك تعالي معانا وخلي عيونك علينا وانتي حولنا
الهنوف:واخلي بيتي وخواتي وهلي !
جراح؛بنرجع بس كلها كم فتره نتأكد من بيعة البيت ونرجع اصلاً مالنا مكان غير المدينه
الهنوف اخذت نفس:ماودي اخلي المدينه
جراح؛ولا اقدر ارجع لهنا والبيت ما انباع
الهنوف:تنتظرني الم اغراضي؟
ابتسم جراح:انتظرك
وقفت الهنوف وجراح جلس على الكنبه وهو يفكر
باستغراب ولا فهم جيت عبدالعزيز لامه
وكذبه انه راح للعمره
انتظر امه لين نزلت بشنطة صغيره وبعبايتها
باس راسها واخذ شنطتها:بتنور القريه الصغيره فيك
ابتسمت بهدوء الهنوف ومشت معاه
ركب السياره وركبت جنبه وحرك:امي لا تشيلين هم بتنبسطين هناك وتريحين الاجواء تريح النفس وتصفين ذهنك هناك بين العشب والمطر
الهنوف:ماظنتي بس يالله عشانك وعشان اختك
جراح ابتسم ولف للطريق وناظرت الريحان جنبه
واخذته وهمست؛شكل العشب اعجبك اكثر
ابتسم جراح وناظر الريحان:ريحان
شمته الهنوف ورجعته مكانه؛ياحلو ريحته كنت زارعته بالحوش بس تكاسلت اسقيه
جراح؛هناك في من يسقيه كل يوم ما يهملونه ابد
الهنوف ابتسمت ولفت للطريق وجراح سكت
-
عبدالعزيز
حوله البنات يجهزون الغداء
البتول:اخرناه عشانه ولا وصل
عبدالعزيز:يبي له ربع ساعه انتطروه
وقفت ريحان ومشت تلبس نعالها راجعه للبيت
سمعت صوت سيارته تدخل الحوش ولفت تناظره
ابتسمت وغطت وجهها بشرشفها وعقدت حواجبها
وقف السياره ونزل وناظرها من بعيد ونزلت الهنوف
طلع عبدالعزيز من لمح الهنوف وناظروهم وابتسم:حيا الله ام جراح
جراح ابتسم ولف للهنوف والهنوف مشت لهم:الله يحيك
قامت البتول وسلمت عليها وزهور جنبها
الهنوف ناظرت الاكل:جيناكم بوقت غلط
عبدالعزيز:حشى كنا ننتظر جراح يوصل اقلط ياجراح
فصخ حذيانه ودخل المجلس وجلس جنب الهنوف
والبنات طلعوا ودخلوت المطبخ وريحان برا تناظرهم من بعيد
ركضت كوثر من عرفت ودخلت المجلس:امي؟
لفت الهنوف ورفع راسه راشد لها من حس حسّها
ابتسمت الهنوف وقامت:يا نظر عين امك
ضمتها وناظرتها كوثر؛وافقتي تجين اخيراً
الهنوف ابتسمت؛اي عشانك وعشان جراح
عبدالعزيز؛قومتي امك من غداها تعالي يام جراح
الهنوف:بالعافيه وخيرك سابق بريح مع بنتي
هز راسه عبدالعزيز:على راحتكم
مشت كوثر وهي حاظنه الهنوف:وش سويتي بغيابي؟
كوثر؛ولاشي اقضي الليل مع بنات عمي
الهنوف:هم بالبيت؟ تعالي عرفيني عليهم
كوثر دخلت البيت ولفوا البنات لها وهم يشتغلون
لجين:يالله حيها ياعمه
الهنوف سلمت عليهم:يا حلو البنات ماشاء الله الله يحفظكم بغيت غير كوثر بنتين بس حمدلله
ريحان ابتسمت وهي تناظر شكلها وعبايتها
سما دقتها:شفيك اكلتيها؟
ريحان همست لها:قولي يارب انها عمتي المستقبليه
ضحكت سما وهزت راسها:يارب
ابتسمت ريحان وهي تناظرها تسولف لين غابت عنها
ريحان لفت لهم:ياررب تكفى يارب ابيها عمتي تكفى يارب
فجر ضحكت؛لا تسمعك يابنت
ريحان تنهدت بضيق وسما ضحكت
ريحان اخذت شرشفها ولبسته ومشت للمجلس ولف لها عبدالعزيز:شبغيت؟
ريحان ناظرته ياكل وتكلمت بهدوء:بغيت ارفع لو خلصتوا
اشر لها عبدالعزيز ولف على صوتها جراح ومشت طالعه
تحلطمت وهي تمشي للبيت وتناظر الارض ووقفت من سمعته
:سقيتي الريحان اليوم؟
ابتسمت وغمضت عيونها ولفت له بهدوء وهزت راسها:وانت تأخرت هالمره
جراح تقدم لها وهز راسه:بس وصلني الريحان اليوم؟
عقد حواجبه ثواني وكمل:هو انتي ليه اخترتي الريحان وريحة الريحان؟
رفعت كتوفها:هو في احلى من الريحان؟
جراح ناظر عيونها ويدها ماسكه طرف شرشفها وهز راسه بالنفي
مشت رايحه ومسك يدها ولفت له وناظرت كفه ورجعت ناظرته
جراح:ماقلتي اسمك؟ ابي افرق بينك وبين خواتك!
ريحان:قلت لك لو تبي تفرق بيني وبين خواتي انا من ريحة الريحان
مشت وتركته ودخلت البيت وابتسمت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 29-10-2019, 07:16 PM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اختار وين اللقى يا حلمي الأجمل! على كفوف القمر وإلا على الغيمة/بقلمي


القسم الخامس
-
الهنوف
جالسه بحظنها كوثر وهي تناظر البيت
كوثر:امي كلمك عماد؟
الهنوف ابتسمت:كل يوم يزورني شكله اشتاق
ابتسمت كوثر وبلعت ريقها:كلمته امس بس ما كان في شبكه وانقطع الخط
الهنوف ابتسمت:مستعجل على الزواج كلمني عشان اذا يقدر يجي ويملك
كوثر جلست باعتدال:كلمك؟
الهنوف:قلت له اذا رجعنا بس شكلنا مطولين تبين تملكين هنا؟
كوثر هزت كتوفها وابتسمت؛مدري
الهنوف:اذا بغيتي ومستعده كلميني طيب؟
كوثر هزت راسها والهنوف وقفت وهي تتفقد البيت
مرت ايام طويله ولا رجعت هنا بس تتذكر كل شي بالبيت
تنهدت وطلت من شباكها وناظرت جراح
واقف عند الباب ومبتسم وكأنه ساهي
عقدت حواجبها وفتحت الشباك وطلت براسها
لف وناظرها جراح وابتسم ومشى لناحية البيت
دخل وقفل الباب وراه والهنوف:شفيك واقف لحالك بالحوش؟
جراح؛لا كنت انتظر ساري
كوثر:امي ماشاء الله جراح مكون صداقات هنا
جراح ابتسم وجلس والهنوف ناظرته؛غريبه
جراح:ناس طيبه وعلى قد حالهم وعيال عمي وعمتي
-
فارس
ناظر عبدالعزيز يتقهوى وساكت ويناظر الجو قدامه
بلع ريقه وهمس له ساري:قول اخلص
فارس اخذ نفس:خالي
ناظره عبدالعزيز ولفت زهور
فارس ابتسم بارتباك:اذا ماعليك امر بتكلم بموضوع جّدي شوي
عبدالعزيز:هات علمك
فارس اعتدل بجلسته:انا درست وان شاء الله قريب وظيفتي تجي بمكان كويس واستقر
زهور ناظرت عبدالعزيز اللي فهم وحَبك السالفه
فارس اخذ نفس وهمس بهدوء:ابي فجر
نزل عيونه عبدالعزيز وهو ساكت وهادي
وفارس ينتظر الجواب وقلبه يدق من كثر الارتباك
رفع عيونه عبدالعزيز:فجر بيجيها نصيبها وانت بتاخذ نصيبك
لف ساري وعقد حواجبه بصدمه
وفارس همس:وش يعني؟
زهور:يعني خالك مايبي يزوج بنته خالصين
فارس:لا مو على كيفكم خالي انت واعدني ويوم جبت البريطاينه قلت اني اذا طلقتها باخذ فجر وش غير كلامك!
عبدالعزيز:كلامي ما تغير بس كنت اخبي عليك رايي الحقيقي
فارس:شدعوه خالي بنتك مي رايحه لغريب لولد اختك واقرب لك من اي احد تعيش قدام عينك وحوالينك
عبدالعزيز:حواليني وقدام عيني وانت بتتوظف مدري وين؟
فارس:طيب اذا توظفت بالمدينه تزوجني؟
عبدالعزيز ابتسم وهز راسه:لا تصّر فجر ياولدي مهي لك
سكت فارس ولف له ساري وشد من قبضة ايده
وخرج فارس بسرعه من المجلس وهو معصب
-
في السطح
جالسين على طراريح حمراء
والقهوه وسطهم ويتقهون
سما همست بين سكوتهم:بنات
لفت ريحان وناظرته واتجهت عيونهم عليها
ابتسمت من عطوها الاهتمام:بسألكم وعطوني حل
لجين:هاتي فضولك
سما؛لو ابوي ما وافق يزوجنا انا وساري وش اسوي؟
ابتسمت لها فجر؛مافي لو هذا الشي محكوم وخالص
سما:لا ساري بيكلمه مره واثنين وثلاثه يمكن يوافق
فجر؛اي وفارس للحين يكلمه وهذا حالي وانا اختك
ريحان جلست باعتدال:هو ابوي مايبي يزوجنا والا وش نوحه؟
لجين:يمكن عيال عمتي ما يشوفهم كفو ويبي من بعيد
ريحان:وين من بعيد ياحسره
سما ناظرتهم بضيق:بنات والله اموت لو ما يزوجني ساري ويتركه يروح يدر بدوني والله اموت واضيع
لجين:لا تفاولين على نفسك شوفي فجر سحب عليها ولا راجع ببريطانيه شقرا ولا فيها الا العافيه تتنفس جنبك
فجر:شدراك؟
لفت لها لجين وناظرتها وهي ساكته
فجر؛تسمعيني بكاي على وسادتي اخر الليل ؟والا تراقبين نظراتي وسط مجلس العيال لوين؟ تقرين قصايدي ورثاي عليه؟ والا تركين كلام بس
سكتت لجين وبلعت ريقها ونزلت عيونها
فجر ناظرت سما وهمست:لا تحبينه اكثر هذي نصيحتي
وقفت فجر ودخلت البيت وريحان ناظرته وناظرت سما
وقفت سما ولحقت فجر وظلت ريحان ولجين بالسطح
ريحان تكت وهي تناظر بيت عايض:طيب وجراح يوافق عليه لو خطبني؟
لجين ضحكت:انتي اقعدي باحلامك احسن
ريحام لفت لها؛وليه؟
لجين:مدري بس جراح من اهل المدينه ولبسه وشكله غير عن عيال عمتي ما تجذبينه بحناك وريحة عودك يبي حسناوات المدينه
ابتسمت ريحان بهدوء؛بيحب حناي بيديني وبيشتاق لريحة العود والريحان مني واذا بيعجبونه بنات المدينه كان من زمان متزوج منهم
لفت وتركت لجين تتقهوى وساكته وهي تناظر البيت ومبتسمه
وقفت لجين وحطت فنجانها وشالت الصحن؛انزلي عاونينا بالغدا
ماردت ريحان ولجين تركتها بالسطح ومشت
لفت ريحان وناظرت البارود جنبها بالسطح وابتسمت
اخذته وهي تصوب في الحوش وتناظر طيور حوالينها
ناظرت الطير على الشجر وغمضت عينه وصاوبت وطاح
ابتسمت وضحكت وحطت البارود ونزلت تركض بالدرج
لبست حذيانها وتغطت بالشرشف وركضت تدور محل الطير
ناظرت سيارة جراح وابتسمت وهي تشوف الطير على سقفها
رفعت يدها واخذت الطير ولفت ناظرته ماشي باتجاه سيارته
تغطت زين والعصفور بيدها وعقد حواجبه:شتسوين؟
ريحان رفعت العصفور:صدت الطير من سطح بيتنا وما وقّع الا على سيارتك
جراح ناظر العصفور ورفع حاجبينه:مو حرام تذبحينه؟
ريحان هزت كتوفها:من يوم مافتحت عيوني وابوي يشوي لنا العصافير
جراح ناظر عيونها ثواني ولف على صوت راشد:جررااح
لف وناظرت ريحان راشد واقف بعيد ومشت بسرعه للبيت
ومر راشد من جنب ريحان ووقف عند جراح:وين رايح؟
جراح؛لا بغيت شغله من السياره وجاي
راشد هز راسه وفتح سيارته جراح ومشى راشد
دخل جراح وناظره عبدالعزيز:هلا يا ابو عايض
ابتسم جراح؛تغديتم ياعمي؟
عبدالعزيز:حشى نتجمع سوا ونتغدى
جراح هز راسه وعبدالعزيز ناظر راشد:هات الغدا
وقف راشد وعبدالعزيز لف لساري:وين اخوك؟
ساري:مايبي ياكل
عبدالعزيز:براحته
دخلوا البنات بالسفره والاكل وناظرهم جراح يتشابهون
حطت اللبن عند عبدالعزيز ووقفت رايحه
عبدالعزيز:ريحان
لفت له بسرعه:سمَ يبَه
ناظرها جراح وعقد حاجبينه وعبدالعزيز تكلم:نادي عمتك تجي
هزت راسها:ابشر
طلعت من المجلس وجراح بتفكيرهمس:ريحان
-
فارس
من سمع اصواتهم بالمجلس ياكلون
مشى للبيت ودق الباب وهو يراقب وراه
فتحت الباب سما؛هلا فارس
فارس:ناديلي فجر
سما:ابوي موجود صاحي انت؟
قارس:بسرعه ناديها
سما تاففت ومشت للمطبخ:فجر فارس برا يبيك
ناظروها البنات وفجر ناظرتها بصدمه؛الحين؟ وينه؟
سما:عند الباب انقزي قبل ابوي يشبع
فجر نفضت يدينها ومشت للباب وفتحته ولف فارس لها
فجر؛نعم؟
فارس ناظرها وتنهد:فجر ابيك اليوم
فجر عقدت حواجبها وهي تسمعه
فارس:قابليني نص الليل بمكاننا وهالمره تعالي تكفين
فجر ماردت وهي تناظر ملامحه وشكله
وفارس رجع خطوه على ورا وفجر تناظره لين غاب عن عينها
قفلت الباب وسندت ظهرها وهي تفكر ومشت للمطبخ
ناظرتها لجين؛هاه شيبي؟
فجر ناظرت ريحان وريحان تناظرها:تغطين علي؟
ريحان ابتسمت وهزت راسها؛ماعليك
ابتسمت لها فجر وسما ناظرتها:بتطلعين الليل؟
هزت راسها فجر وريحان همست:امي جات
كملوا شغلهم وسما ناظرت ريحان؛اشويه الحين تكفين
لجين:كان صدتي ثلاث والا اربع
ريحان:عاد انتوا فليتوها شدراني شفته وصدته
سما؛عطيني اكل معاك تكفين
ريحان:طيب طيب
-
الساعه 2:12 ص
جالس عند شبك الغنم والدنيا هاديه
وصوت الكلاب عالي وحوالينه
ناظر السماء والقمر تأخرت ولا جات
هالمره لو ما جات مارح ينتظرها اكثر
وقف واخذ نفس بضيق ومشى راجع
ووقف على صوتها:مليت الانتظار؟
لف وناظرها ورا الشبك تناظره وواقفه
فجر؛كنت بتتركني لو ماجيت؟
فارس تقدم وشبك الغنم فاصل بينهم:كنتي وراي؟
فجر هزت راسها وفارس كمل:وليه ماجيتي؟
فجر بلعت ريقها؛الف خطوه تحاسبني على جيتي لك
فارس تعدى الشبك ووقف جنبها وناظرها:وانا الف خطوه لك تناديني
فجر ظلت تناظره وهمست:شبغيت؟
فارس:بغيتك
رفعت راسها فجر تناظره
وفارس هز كتفه؛طلبتك للخمسين مره واخر مره امس
فجر انصدمت وهمست:طلبتني من ابوك؟
فارس:ابوك ليه حالف يوقف بطريقنا؟ انتي تحب بناته والا انا افشل عيال اخته؟
فجر بلعت ريقها وبهدوء:وليه رفض هالمره؟
فارس اخذ نفس:رفض هالمره وكأنه اخر مره بيفتح الموضوع فجر ابوك موناوي ابد كان يتحجج بدراستي ووظيفتي وهالمره قال لا وكلمته وحده
فجر لفت بضياع حوالينها ورجعت ناظرته:ومابتكلمه للمره الواحد الخمسين؟
فارس تنهد ونزل عيونه؛لازم ارجع بريطانيا واطلق سابين رسمي وكنت ابيك معاي بس ابوك عيا ورفض
فجر امتلت بعيونها دموعها وهزت راسها؛هذا النصيب
ظلت ثواني تناظر الارض ومشت بتروح ومسك يدها
غمضت عيونها بقوه ونزلت دموعها
شد من قبضة ايده على كفها ووقف قدامها
ناظر دموعها وفتح كفها وحط خاتمها بيدها
ناظرته ورفعت راسها له يناظرها بضيق
فارس:يشهد الله اني حاولت وسعيت بس الظروف والزمان كان اقسى واقوى
فجر ناظرت خاتمها وهمست:قصيت اصبعي بفراقك تهقى عالمره اقص رقبتي؟
فارس مسك وجهها بكفوفه وتكلم بهدوء:لو صار لك شي يمكن الحقك واموت بعدك لا تفكرين لو ثواني تحرمين هالحس الدنيا
فجر بكت وسحبت يدينه وهزت راسها وخاتمها بيدها
مشت تاركته وراجعه للبيت تمشي بالحوش
وخطواتها ثقّال ودموعها جمرعلى خدودها من حرارتها
تذكرت ايام طويله بينها وبينه وضحكات وغزل
اغاني وابتسامات بينهم واحلام انطوت وانقضت
مالامته ولا كان اللوم عليه هو انتظر وسعى
وشقى وطلب خمسين طلبه من ابوها
حست انها ودها تدخل وتقتل ابوها بفراشه
من ظلمه وجبروته وطغيانه على حياته
وقفت عند الدرج وناظرتها ريحان؛هاه شصار؟
وقفت فجر اخر الدرج ورفعت عيونها لريحان
ومن ناظرتها ريحان تبكي ركضت لها ووقفت قدامها
:شصار؟ ليه تبكين؟
فجر هزت كتوفها وفتحت كفها وناظرت الخاتم
بلعت ريقها ريحان وضمتها:هذا خاتمك ماهو له البسيه ولعد تجيبين طاريه ابد لانه ما يستاهلك
فجر همست:يستاهلني واستاهله المره الخمسين كانت مرفوضه
ريحان عقدت حواجبها:طلب ابوي؟
فجر بكت وريحان انصدمت وهي حاظنتها وساكته
-
صباح يوم جديد
الساعه7:00ص
راشد
فتح شبك الغنم والكلب وراه واقف ويلهث
طلع الغنم ومشى وراهم وهم يرعون بالحوش
نثر الحشيش على الارض وتجمعوا الغنم حوالينه
وقف ورفع عينه على البيت دقايق ورجع لشغله
جلس على الصخره ويراقب الغنم وساكت وهادي
حس بخطوات وراه وهالمره حس انها هي
بس ليش جايه بهالوقت وليش صاحيه هالوقت
لف وناظرها تتقدم له وقف ولف لها
وقفت قدامه والصحن بيدها:هذا من لحم امس قلت اعطيه دواس
راشد هز راسه؛دواس تعشى بس خليه اعطيه الظهر
كوثر ابتسمت:لا بخاطري انا اعطيه اذا على كلامك طبعاً انه ما يعض
راشد ابتسم وصفر لدواس وركض له دواس
بلعت ريقها وهي تناظره عند رجولها يلهث
راشد ناظر رجفتها وهمس:منتي مضطره اذا تخافين
انحنت للكلب وشالت العظمه من الصحن ومدت له
اكلها من كفها وابتسمت وهمست:في سر بيني وبين الكلب عشان كذا ماودي اخاف منه
راشد ناظرها ورفعت راسها له:ابوي كان يخبي كلب ببيتنا بالمدينه عن امي لا تدري كان يحبها ولا يعلم احد بوجوده
وقفت ونفضت يدها وهي تناظره:ويوم عرفت امي طردته برا البيت وابوي من وقتها زعلان عالكلب ومن شفتك تعامل الكلب زين ويمشي وراك ظل ذكرتني بابوي
راشد نزل عيونه لدواس اللي ياكل:الله يرحمه عمي عايض كان قبل ما ينقطع عنا يجي يزور ابوي ويركض ورا الكلاب
كوثر ابتسمت:جد؟
راشد:واذا ماخاب ظني الكلب ماخذه من بيتنا لان الكلاب كانت كثيره بالحوش
كوثر ابتسمت وناظرت دواس وهي ساكته
ناظرها راشد بهدوء وهمس:ليش صاحيه بهالوقت؟
كوثر لفت له:سمعت صوت الغنم والكلب عرفت انك رعيتهم وطلعت
راشد لف للغنم يناظرهم وهو هادي
ومن لمحته كوثر صاد عنها عقدت حواجبها من شخصيته
منطوي وقليل الكلام والسؤال ومختلف عن العيال
شماغه معفط على كتفه وشعره اشهب وشنبه اطول من شفته
كان شكله بدوي ومهمل جداً بس ملامحه الحاده والبارزه
شافعه لاهماله وكلامه
كوثر همست:عن اذنك
مشت عنه داخله بيتهم وراشد يراقبها لين غابت عن عيونه
دخلت البيت ولفت لها الهنوف:وين كنت؟
ابتسمت كوثر:عطيت الكلب عظام امس
الهنوف كشرت:شتبين فيها نجسه لا تقربين منها تسمعين
كوثر:لا كان موجود راشد حواليني
الهنوف:من راشد؟
كوثر:ولد عمي عبدالعزيز
الهنوف هزت راسها وكوثر مرت من جنبها
طلت من الشباك الهنوف وناظرت راشد يرعى
والكلب وراه عقدت حاجبينها وقفلت الشباك
كوثر طلعت وناظرتها:امي
لفت لها الهنوف وكوثر تكلمت بهدوء:بنام لين الظهر صحيني
الهنوف هزت راسها:تروشي قبل تنامين جبتي ريحة الغنم معك
كوثر هزت راسها وهي تشم ملابسها:طيب
دخلت الغرفه وهي تفصخ ملابسها مسكتها وهي تشمها
كانت ريحة الغنم بملابسها عقدت حواجبها وضحكت
ما كانت الريحه سئيه زي ما تخيلتها ابد
دخلت الحمام وغيرت ملابسها وتغطت ببطانيتها
-
ساري
طلع من البيت ودخل المجلس وناظر فارس لحاله:وينه خالي؟
فارس:مدري
ساري ناظر راشد من بعيد والغنم وراه
جلس جنب فارس وهمس:بنفذ كلام راشد وباخذ سما واهرب
فارس ناظره ثواني وهمس:تكون شجاع لو سويتها
ساري تنهد:فارس اهرب انت بعد وروح بريطانيا مع فجر هناك كل شي اسهل
فارس:لا فجر باخذها من ابوها
ساري:اي ابوها الله يخلف عليك هالمره الخمسين تطلبه ويرفض لين متى تجرب؟
فارس:للمليون قلت ان اللي بيننا راح وانتهى عشان لو جاها نصيبها توافق بس والله ياساري اني مابغيت الا هي
ساري تنهد بضيق:لو جا واحد من بعيد وخطب وحده من بينهم تهقى يوافق؟
فارس:مدري بس ماظنتي
دخل جراح وناظرهم باستغراب:وين الباقين؟والا انا صاحي بدري!
فارس:لا مختفين شكلهم يسيرون
جراح هز راسه وناظرها تفتح باب بيتهم وهي بالشرشف
لف ساري وناظر مكان نظره وهمس:ريحان
جراح ابتسم وهز راسه:اي اسمها ريحان
ساري:وريحتها ريحان من بين خواتها
جراح ناظرها تمشي للزرع وتصب بالدلو الما
فارس تنهد؛اقرب قول على بنات خالي انهم نيران كحيله
لف جراح وناظر فارس وفارس كمل:كحيلات العيون وحبهم نظيف بس قربهم صعب وعسِر
جراح ناظر ساري ورجع ناظر فارس:يمكن ما يبي يزوج بناته
ساري:وليه؟ مو حرام ياخي خالي بيموت موته شينه صدقوني
جراح ناظرها واقفه عند سيارته وهمس:شوي وراجع
مشى وهو يراقبها من بعيد لفت وناظرته جاي وابتسمت
وقف وهو يناظر الريحان بباب سيارته:صباح الريحان
ابتسمت وهي تناظره:وصباح الجّراح
ابتسم جراح وكشر؛لا ماهي حلوه ماخذت من اسمي نصيب تراني
ريحان:سلم على امك وبلغها تجي تفطر معانا ننتظرها
جراح هز راسه وريحان مشت رايحه وجراح تكلم
:اقولك ريحان
لفت وناظرته وابتسم جراح:ودي بكباية شاي طيبه قبل يجي ابوك
ريحان استغربت:وليه قبل يجي ابوي؟
جراح اخذ الريحان من باب سيارته؛شاي ابوك خالي الحبق والنعناع وسكره قليل
ريحان ابتسمت؛ما يحطون الريحان بالشاي اذا تلمح!
جراح هز راسه:داري،ابي الريحان يسوي الشاي ويجيبه
ريحان ناظرته وابتسمت:ابشر
مشت وتركته وناظرها بين غابت عن عيونه ورجع للمجلس
-
دخلت المطبخ واخذت دلة الشاهي:وخري
لجين:سوينا شاهي خلاص
ريحان وهي تشغل النار؛ابيه لي مالك شغل
لقمته وهي مبتسمه وطلعت للحوش وقطفت حبق ونعناع
غسلتهم وحطتهم بالشاهي وقفلت عليه
حطته بالصينيه والفنجاين حوالينه
طلعت من البيت وهي مبتسمه وناظرت زهور عمتها
داخله المجلس تاففت وعدلت شكلها ودخلت وراها
فصخت حذيانها:سلام ياعمه
زهور جلست:هلا
حطت الشاهي بوسط المجلس ريحان وصبت ومدته لزهور:هاك ياعمه
زهور؛وين ابوك؟
ريحان صبت فنجان ثاني:طلع مع امي يزاورون
زهور هزت راسها وريحان لفت ناظرت جراح بين ساري وراشد وفارس
حطت الفنجان بضيق ووقفت وطلعت من المجلس
تقدم راشد بيصب ومد يده جراح؛خلك انا اصب
اخذ الفنجان وحطه جنبه وصب لهم وجلس وهو يذوق الشاهي
ابتسم وهو يذوق النعناع ولذة الحبق وتنهد
زهور؛حاطه نعناع وحبق هالمهبوله وابوها ما يشرب
راشد؛سوته لنا ياعمه انا طلبتها
لف جراح وناظر راشد ورجع يشرب فنجانه
-
سما
وقفت ورا البيت وهي تتلفت وتنهدت بخوف
ناظرته جاي واشرت له يجي بسرعه
تقدم لها وهمست:ليش تأخرت؟ اخاف ابوي يرجع
ساري:خلينا من ابوك الحين بقولك شي وخليه ببالك
بلعت ريقها وهزت راسها
ساري:اليوم بروح مع جراح المدينه بسجل بالجامعه وادور لي شقه وارجع اكلم ابوك اخر مره واذا جوابه الرفض جهزي نفسك بتجين معاي غصب عن طروق خشومهم
سما بخوف همست؛ساري خايفه
ساري تقدم لها ومسك يدينها؛وانا خايف اكثر منك بس تذكري انك ما بتعيشين عيشة فجر اختك وتعنسين عنوسة لجين
سما بضيق:ساري ابيك والله ابيك بس مو كذا
ساري تنهد وصد بعيونه ومسك راسه وهو ساكت
وكملت سما:حاول اكثر جرب كلم امك تكلم ابوي سو اي شي ماني مستعده اترك خواتي طول عمري
ساري لف وناظرها:يعني انا اللي مستعد! انا اللي مبسوط؟ صدقيني ما قلت هالكلام الا وانا ابيك يابنت الناس شاريك
سما نزلت عيونها وهمست:وكيف بقدر اعيش بدون خواتي واهلي؟
ساري تنهد؛يحلها الف حلال فكري وردي لي
مشى وتركها وراه مضايقه وتفكر
-
عبدالعزيز
دخل المجلس وناظر فارس:اخيراً شفناك
مارد عليه فارس وصاد بعيونه
جلس ولف له:ما بتروح للكافره تطلقها؟
فارس ناظره؛لا
عبدالعزيز:بكيفك اقعد لين تجي السفاره وتاخذك غصب
مارد عليه فارس ولف له جراح:تبي اكلمك واحد اعرفه بالسفاره يضبطك من هنا!
عبدالعزيز:هاك شيخ والله ولد شيخ
ابتسم جراح وناظره فارس:تقدر؟
جراح:اي ولا يهمك باخذ ساري العصر تعال معاي
عبدالعزيز:وليه بيروح ساري؟
جراح:بقدم له بالجامعه واشوف اموره
عبدالعزيز هز راسه وسكت
-
الهنوف
ناظرت كوثر طالعه:هاه وين؟
كوثر وهي تلبس بوتها:بروح لفجر سريع وبرجع
الهنوف:لا تبطين
كوثر هزت راسها وركضت لبرا
دخلت البيت وناظرت البنات:وين فجر؟
ناظرتها ريحان واشرت لها سما لفوق:بالسطح
مشت لفوق كوثر وريحان تناظر شكلها:من علمها على فجر؟
سما:مدري ماقلت شي انا
دخلت السطح كوثر بحذر وخوف وناظرت فجر جالسه
ولامه نفسها ومنزله راسها بين ركبها
مشت وجلست جنبها وهمست:شفتك من غرفتي وحسيت انك متضايقه صار شي فجر؟
فجر رفعت راسها وفتحت كفها:طلبني من ابوي ورفض
بلعت ريقها كوثر وناظرت الخاتم وتنهدت:ليش طيب؟
فجر؛عُقد وانفصام وظلم
كوثر:اكيد كل شي بينحل ويمكن هذا النصيب فجر يعني يمكن احد غيره ينتظرك
فجر ابتسمت:ينتظرني؟ وين ورا حظيرة الغنم!
كوثر ابتسمت ومسحت على شعرها:صدقيني ربي بيعوضك بس لا تزعلين نفسك يعني لو تدرين انك احب وحده من خواتك لي بتنصدمين يمكن
ابتسمت فجر وكوثر كملت؛لا جد احسك تشبهيني وحبيتك من بينهم احسك اختي
فجر اخذت نفس:وانا ارتحت لك ولو ما ارتحت كان ماشفتيني فضفضت لك
كوثر:اجل تعالي معاي لبيتنا ابيك شوي
فجر؛لا كوثر ابوي يسوي لي سالفه
كوثر:لا قال شي حطيها فيني بس تعالي تكفين
فجر هزت راسها ووقفت ومشت مع كوثر
وهي ماسكه يدها ونازله طلعوا من البيت
وريحان منسدحه على رجل سما:وين راحت؟
سما:مدري ماسكين ايادي بعض كنهم ولدوا سوا شدعوه!
ريحان:هم كذا النفسيات يجلسون سوا
سما ضحكت:الحين كوثر نفسيه بس شدخل فجر ياغبيه
ريحان سكتت ثواني:لهالدرجه اسمي حلو!
سما:من قال؟
ريحان ابتسمت:كثيير
سما رفعت حواجبها:اووه
جلست ريحان باعتدال:شصار بينك وبين ساري؟
سما اختفت ابتسامتها وهزت كتفها:ولاشي
ريحان؛بيروح يسجل بالجامعه ويتركك؟
سما تنهدت:الظاهر
ريحان:بنت وش تنتظرينه زي فجر مهبوله انتي؟
سما؛اجل شسوي؟
ريحان:خليه يطلبك من ابوي ولا تجلسين حاطه ايدك على خدك
سما:تنصحيني اجازف؟
ريحان هزت راسها:والله انا لو مثلك اسحب على اهلي وعليكم ولا اقعد دقيقه اكثر هنا
سما سكتت وريحان لفت تناظر حولها
-
كوثر
دخلت البيت وناظرتهم الهنوف وابتسمت:هلا
كوثر:امي هذي فجر بنجلس سوا بغرفتي
الهنوف:روحوا ياروحي
كوثر ابتسمت ومشت للغرفه وفجر معاها
جلست كوثر على السرير:تعالي بوريك اغراضي ومكياجي
جلست جنبها فجر وكوثر طلعت اغراضها:عطيني اصابعك احط لك مناكير
فجر:لا فشله
كوثر:وليه؟ امانه هاتي
فجر مدت اصابعها وهي تضحك وكوثر تسولف معاها وتحط لها
ناظرتها وهمست:شفتي خطيبي؟
فجر:وين اشوفه؟
كوثر قفلت المناكير:اصبري
فتحت جوالها ومدت لفجر وفجر ناظرته وابتسمت:ماشاء الله
كوثر ابتسمت:حلو؟
فجر؛ما ادري بس من شباب المدينه نظيف يعني بالاصح
كوثر ناظرته ثواني وهمست:تصدقين من جيت هنا احسني مليت منه ومن شكله التقليدي
فجر :ماعندك سالفه احد حاصل له!
كوثر تنهدت:مدري
فجر ابتسمت:وبتملكين قريب؟
كوثر:بخاطري يكون هنا ابيك جنبي
فجر:لا هنا خرابه ومافي اماكن حلوه
كوثر:عادي تكون ملكه بدويه بستمتع صدقيني
فجر:براحتك
-
جراح
العصر
وقف عند باب المجلس وهو ينتظر ساري
وفارس جنبه واقف
لف وناظر البيت ورجع ناظر فارس:انتظرني
فارس هز راسه ومشى جراح للبيت
وقف عند الباب وبتردد دقه وفتحت
ومن فتحت ابتسم وناظرها تبتسم له
جراح:متعوده تفتحين البيبان والا صدفتي اقوى!
ريحان:الصدفه كانت اقوى
جراح اخذ نفس ثواني:بغيت اروح للمدينه مع فارس وساري تبين شي؟
ريحان عقدت حواجبها وهمست:من وين؟
جراح:من المدينه بخاطرك شي؟
ريحان لمت نفسها اكثر ورا الباب بصدمه:مدري اول مره احد يقولي خاطرك بشي؟
جراح عقد حواجبه:شدعوه!
ريحان طلت بعيونها وناظرته وابتسمت:ابي سلامتك
جراح ابتسم وهز راسه:الله يسلمك
ريحان:تنتطرني دقيقه!
جراح عقد حواجبه:ليه؟
ريحان:ثواني
قفلت الباب وركضت وظل واقف عند الباب
لف وناظر فارس وساري ينتظرونه عند السياره
ونزل عيونه للارض وهو ينتظر ودقايق وفكت الباب
طلعت له ونزلت من العتبه وصارت قدامه
والكوب بيدها:يسليك بالطريق
ناظر الكوب بيدينها والريحان ملفوف بمسكة الكوب
ابتسمت باحراج؛ماتبي كباية شاي هالمره؟
اخذ الكوب ومسك الريحان بيده الثانيه:اذا من ايدك مانرده
ريحان ابتسمت:درب السلامه
جراح هز راسه:الله يسلمك
مشى بالكوب والريحان بيده وهو مبتسم وماشي
شم الريحان ولف ناظرها عند الباب ورجع ناظر قدامه
ركب السياره وركب جنبه فارس وساري وراهم
-
راشد
جالس عند الجمر والشاهي على الجمر
ناظر سيارة جراح تطلع من الحوش
وتنهد فارس درس وساري بيدرس وهو الوحيد
اللي ماكمل تعليمه وابوه ما يتخلى عنه ابد
لف وناظر عبدالعزيز يسولف مع البتول
ورجع ناظر قدامه ووقف داخل البيت
ناظر فجر واقفه عند باب بيت عمه عايض
وعقد حواجبه ومشى لها وطلع الدرج
وهو يسمعها:مشكوره كوثر ما ادري كيف اقولك انك غيرتي من روحي
كوثر:ولو عادي ياعمري متى ما مليتي تعالي لي انا مثلك اصلاً دايم طفشانه
وقف راشد جنب فجر ولفت له فجر ناظرته
راشد:شجابك هنا؟
ناظرتهم كوثر وهمست؛انا ناديتها
ناظرها راشد ورجع ناظر يدين فجر وعقد حواجبه:وشهو ذا؟
فجر بلعت ريقها وخبت اصابعها:حطتها لي كوثر
راشد ناظر كوثر ورجع ناظرها؛هذي مهي لك انتي لك الحنه هذي للبنات التقليد
فجر تفشلت وكوثر ابتسمت؛الله يسامحك ياراشد اجل انا تقليد؟
راشد ابتسم من اسمه:السموحه منك بس الاصل ما ياخذ الا الاصل والحنه من ريحة الجنه بكفوف البنت تسوى الف عود ودهن
فجر ابتسمت وكوثر هزت راسها؛اجل المره الجايه لاتحنت كفوف خواتك نادني احني كفوفي واشم ريحة الجنه
راشد:والله يسقينا واياك من كوثر نبيه
ابتسمت كوثر له وراشد ظل يناظرها وصد عنها:امشي
مشت فجر وراه واشرت لكوثر ونزلت
ناظرتهم كوثر من الدرج ماشين وابتسمت من كلامه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 29-10-2019, 07:18 PM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اختار وين اللقى يا حلمي الأجمل! على كفوف القمر وإلا على الغيمة/بقلمي


القسم السادس
-
في الطريق
جراج يناظر الطريق ويشرب من الكوب
وفارس ساهي ويناظر الطريق لين لف على صوت ساري
ساري:تتوقعون بيصير شي لو هربت سما معاي؟
جراح:اتوقع انه اسوأ شي ممكن يصير
ساري:اجل عطني حل فك عقدة مشكلتي
فارس:مافي حل اذا انت شجاع وذيب خذها ياساري
ساري ناظر فارس وفارس لف له:والله لافخر براسي لاجابوا اسمك
جراح تنهد؛تبي اجرب اكلم عمي انا!
فارس:لا تجرب عمي ما بيوافق ابد
ساري:بس خايف ماعرف شي بالمدينه ولا احد وين اسكنها واعيشها
جراح؛وانا وين رحت؟ لابغيت شي كلمني وانا اضبط لك كل شي ماعليك المدينه مهي غريبه ولاهي شي جديد
ساري:والله مدري طول عمري بالحوش ولا افهم شي
جراح ابتسم؛انا اعلمك كل شي
فارس لف للطريق وساكت وساري ابتسم
وسند ظهره على ورا وهو يناظر الطريق ويفكر
-
ريحان
جالسه على الدرج بالبرد ولابسه شرشفها
طلت من البيت سما ونادتها:بنت مابردت؟
ريحان:لا
سما:امشي عاونينا
ريحان؛شوي واجي
سما؛ابطوا؟
ريحان؛مدري بس بنتظرهم
سما:الحين انا اللي لي حبيب غايب انت شدخلك؟
ريحان ماردت ووقفت من شافت نور السياره يدخل الحوش
ابتسمت وهي تعدل حجابها مشت للمجلس ووقفت بطرفه
نزلوا من السياره وهي تنتظرهم ووقفت سما جنبها
ناظرت ساري نازل وهو يتكلم مع فارس بجديه
عبدالعزيز:ابطيتوا
جراح تقدم لهم:درب المدينه
ناظر ريحان واشرت له وعقد حواجبه
ناظر حوالينه وريحان تأشر له همست؛الكوب
هز راسه؛اها في السياره دقايق
ابتسمت ريحان ولفت لسما ومشت ورا جراح
فتح السياره واخذ الكوب من جنبه ولف لها؛الله يعطيك العافيه
ابتسمت ريحان واخذت الكوب:الله يعافيك تبي عشاء؟
جراح ناظرها:هاه؟
ريحان:عشاء عشاء بقيت لكم
جراح؛لا تعيشنا هناك
ريحان ابتسمت:على هواك
مشت رايحه وتكلم بصوت عالي جراح؛كباية شاي اذا تقدرين؟
لفت وضحكت؛كييف شاهي شكلك!
جراح:لا والله ابد بس مدري ليش طعمه حلو
ابتسمت ريحان وهزت راسها؛ابشر
مشت تاركته ودخلت المطبخ وهي تسوي الشاهي
فجر وهي تفرك ايدها بالسلك:بنات ما تروح ياويلي لو يشوفها ابوي
ريحان:روحي لها خل تفركك هي والا فالحه تسوي نفسها عليك!
فجر:اسكتي بالله مسكينه البنت
لجين؛لمن تسوين شاهي؟
ريحان:مالك شغل
سما ضحكت؛اشك انها متعرفه على عامل بالبيوت اللي جنبنا تسوي له شاهي بقروش
ضحكت ريحان باستفزاز؛عامل؟ خليت العامل لكم والله
اخذت الكوب ومشت طالعه من البيت
ناظرته واقف بعيد ويناظر السما ويدينه بجيوبه
وقفت جنبه:وش تناظر؟
جراح لف لها من انتبه:ما جانا مطر من يوم جيت شكلي نحس عليكم
مدت له الكوب:لا ابد بس مو موسمه
جراح اخذ نفس ولف يناظرها ورجع ناظر السما
همست ريحان من انتبهت لك: ماودك تشوفني؟
انصدم وناظرها بصدمه وريحان تناظره ببرود
ضحك بصدمه وعقد حواجبه:كيف يعني ما ودك تشوفني؟
ريحان هزت كتوفها :واضح السؤال
جراح لف لقدام ثواني ورجع ناظرها؛مو عيب؟
ريحان ابتسمت بضحكه:اختبار قصير
جراح هز راسه وضحك؛يعني اجتزنا الاختبار!
ريحان؛ناجح
جراح ابتسم وناظر السماء وريحان تناظره
اخذت نفس:طيب بدخل انا
مشت وتركته وجراح رجع يناظر السما وهو هادي
-
ساري
دخل المجلس وحصل جراح جالس
ومن شافه جراح اشر له جنبه
جلس جنبه ساري وبلع ريقه
ولف جراح لعبدالعزيز:عمي بغيت اتكلم معاك
عبدالعزيز نزل فنجانه:وش عندك؟
جراح؛هذا ساري جنبي ويبيني انا اتكلم معك
عبدالعزيز ناظر ساري ورجع ناطر جراح؛وش عنده ساري!
جراح؛ساري وده يكمل دراسته بالمدينه وهو متزوج
عبدالعزيز:ماشاء الله
جراح؛ويبي بنتك سما
عبدالعزيز؛ماهو احسن من فارس عشان ازوجه
ساري غمض عيونه بقوه
وجراح لف له:عمي وشفيها لو تزوج في النهايه ولد اختك ومهي رايحه للغريب يدرس ويرجع
عبدالعزيز:يروح يدرس ويجي واعطيه اياها
ساري:ما بتعطيني ولاشي فارس درس ورجع ولا عطيته فجر
عبدالعزيز:فارس رجع متزوج وانا ما ارضى ياخذ بنتي وهو لاقي على ذمة كافره
سكت ساري وجراح تكلم؛عشان كذا ياعمي سما وساري يبون بعض ليه من البدايه ما تزوجهم
عبدالعزيز صد بعيونه؛حراح اخرج من الموضوع انت مابي علاقتك تخرب معي
جراح سكت ولف لساري اللي معصب وخرج من المجلس معصب
جراح لف لعبدالعزيز:عمي علمني ليه ماتبي تزوج بناتك؟ بناتك يجي نصيبهم وترده!
عبدالعزيز لف لجراح وهمس:مابي احد يروح عن عيني
جراح:ما تقطع بنصيبهم حرام والله وبعدين بناتك حوالين عيونك دايم بس حرام اللي تسويه
عبدالعزيز هز راسه:لا تفتح الموضوع جراح
جراح تنهد وهمس:براحتك
وقف وتركه بالمجلس ومشى للبيت جراح
دخل وقفل الباب ومشى لين الصاله وناظر كوثر والهنوف جالسين
الهنوف:شفيك؟
جراح جلس قدامهم:ولاشي شايل هم ساري
الهنوف:ليه!
جراح؛يعني دراسته وروحته
الهنوف:شفتي ياكوثر جراح اللي ماله اصحاب بالمدينه الحين مايترك ساري وفارس
جراح؛يعني بالنهايه ذولا عيال عمتي امي ولازم اوقف جنبهم
الهنوف:مساكين وعيال ناس اصلاً
وقف جراح ومشى لغرفته قفل الباب وانسدح
-
فارس
جالس لحاله بالحوش ويناظر السما وهادي
اخذ نفس بضيق وغمض عيونه
وهو يفكر ويتذكر وقلبه يوجعه
ما تمنى الا تكون جنبه وحلاله
حبها بصدق وحافظ عليها وكان جنبها
ناشد القمره وكلم الطير من حبها
سهر ليالي طويله على ابتسامتها
وضحكاتها وصوتها وحياها
حس بقرصه بذراعه وفتح عيونه وفز
ناظر العقرب على ذراعه بخوف
ووقف وهو يرميها عن يده وناظر ايده متورمه
بلع ريقه وهو يحس بدوران الدنيا حوالينه
ناظر البيت قدامه وماحس بنفسه الا وهو طايح
-
راشد
خرجت فجر من المطبخ:راشد طلع الخبز للغنم
راشد:مو الحين بكره الصبح
فجر؛بيعفن هنا وده ابوي بيهاوش
تنهد راشد ووقف واخذه من يدها وخرج
فتحت له الباب ووقفت تناظره
لبس حذيانه ومشى راشد وعقد حواجبه ورفع صوته
:فارس
طلت براسها فجر تناظره منسدح وبلعت ريقها
راشد؛ورع فارس
انتظره يرد ولاحصل جواب
حط كيس الخبز بالارض ومشى لناحية فارس
ناظره طايح وهمس:فارس
عقدت حواجبها فجر وطلعت وهي تناظره مايتحرك
مسكت قلبها وهي تبلع ريقها وتمشي ناحيته
راشد هزه بقوه؛فارس وللد فااارس
لف لفجر وصرخ؛نادي ابوووي وجراح بسرعهه
رفعه وهو يهزه وفجر ركضت بخوف له وهي تناظره:فارس فارس
راشد:روووحي ناددديهم
خرجوا البنات على الصوت وهم يناظرون بخوف
وطلع عبدالعزيز:شفيكم؟
راشد؛فارس فارس ما يتحرك
خرجت زهور بخوف ومشت لناحيتهم؛واحري على ولدي شصاير؟
عبدالعزيز:جررراح جررراح
فز من سريره على الصوت وطل من الشباك ناظرهم متجمعين
ركض بسرعه وخرج حافي والهنوف طلت من الدرج بخوف
ركض لهم وناظر فارس طايح:فارس فارس شفيه؟
راشد:لقيته طايح شغل سيارتك نوديه
عبدالعزيز:شوف ايده يمكن قرصاه حيه والا عقرب شوف رجلينه
راشد؛ساعدني ساري
ساري رفع فارس مع راشد وجراح سبقهم للسياره حافي
وفجر جالسه على الارض وتناظرهم ودموعها بعيونها
عبدالعزيز:امشوا ادخلوا
زهور؛بروح معاهم
عبدالعزيز:وين تروحين خليك شوي ويرجعون ادخلي
بلعت ريقها لجين وجلست جنب فجر؛امشي ندخل
فجر ناظرت خواتها:اخاف يموت
ريحان:بسم الله عليه منتي صاحيه مافيه الا العافيه امشي ندخل
فجر هزت راسها بالنفي:ادخلوا انتم بنتظره هنا بمحله
سما:بنت ابوي بيهاوش امشي ندخل
فجر صرخت؛خليييه خلاص روحوا عني
لجين:خلاص خلوها امشوا
مشوا وتنهدوا بضيق ولفت ريحان ناظرت كوثر
تنزل من بيتهم وتمشي لناحية فجر
وقفت تناظرها تتكلم مع فجر وجالسه جنبها
ودخلت وقفلت الباب وناظرت ابوها:ياما قرصتني عقارب مافينا شي حمدلله
زهور؛واحري على ولدي ياعبدالعزيز ولدي ذا ولدي
البتول:ماعليه الا العافيه صلي على النبي انتي
-
فتح عيونه وناظر جراح وساري حوالينه وراشد جالس
جراح؛حمدلله على السلامه
هز راسه؛الله يسلمك
ساري؛زين اننا لحقناك بغيت تموت
راشد:حمدلله على السلامه
فارس عقد حواجبه؛ماحسيت فيها كنت منسدح بالحوش
جراح؛يالله عذت على خير حمدلله
فارس جلس وهو ماسك ذراعه
انحنى ساري ولبسه نعاله وجراح ناظرهم وابتسم
مشى ساري ويده بيد فارس ويمشي معه
ركب السياره جراح وحرك وهو يناظر الطريق
جراح:يالله زين طمن اهلك الحين وماعليك الا العافيه
ساري:لعد تقعد لحالك نادني لاقرصك شي يقرصني
ضحك فارس وابتسم جراح:اعوذ بالله ياشيخ
راشد؛عدت على خير لحقناك بدري
دخل جراح بالسياره وانسطع ضوء السياره على الاثنين
اللي جالسين بالحوش ومن عرفها فارس تقدم وهو يناظرها
وقف جراح ووقفت فجر بخوف وكوثر جنبها
نزل فارس من السياره وهو ماسك ذراعه
فجر لفت لكوثر وناظرتها وهي تمسح دموعها؛بدخل البيت
كوثر؛تطمني عليه
فجر:مافيه شي خلاص بدخل
مشت فجر لداخل وناظرها فارس ومشى وراها
دخلوا العيال ووقفت زهور:حمدلله
حظنته وسلم على راسها فارس
عبدالعزيز؛حمدلله على السلامه
فارس:الله يسلمك ياخالي
جراح ابتسم:خوفتنا والله رحت بدون حذياني من الخوف
ابتسم فارس وجلس جنب امه وهو هادي
جراح؛يالله عن اذنكم
عبدالعزيز؛الله يعافيك جراح
اشر له جراح وخرج من البيت
عبدالعزيز:راشد قل لخواتك يسوون له لقمه ياكلها
راشد هز راسه دخل المطبخ وناظر البنات؛ابوي يبي لقمه ياكلها فارس
ريحان؛الحين نسوي له
لفت لفجر من طلع راشد؛قومي انقلعي انتي ودي له تتغلين على راسي
فجر؛مابي اروح خلاص
ريحان؛اقعد تبكبكي عندنا خل يشوف دموعك ياحماره روحي
لجين؛ريحان خلاص ماتبي اذلفي عنها
ريحان؛غبيه
فجر جالسه وتمسح دموعها وسما جنبها
همست لسما؛عطيني الصحن اوديه
سما هزت راسها واخذت الصحن من ريحان ومدته لفجر
اخذته فجر وهي تاخذ نفس ومشت للصاله
عبدالعزيز:خذ دواك الحين وريح
جلست وهي تحطه عند رجوله رفعت نظرها له
ومن ناظرها همس:دواي ياخالي فجر
سكتت زهور ولفت ناظرت عبدالعزيز
وبلعت ريقها فجر وهي تناظر ابوها يناظرها
مشت ودخلت بسرعه وفارس ناظر خاله؛شفيك ياخالي؟ تحسبني بسكت! قلت لك بطلبها منك لين توافق ومامني مفر
عبدالعزيز؛ما بتكلم عشانك تعبان ويبي لك ترتاح
وقف وناظر البتول:بدخل انام
مشى ودخل وفارس ظل يناظره
لفت له زهور؛شتبي انت تغث خالك! خلاص فارس اعقل وقفل على السالفه
فارس؛ماني مقفل السالفه وماني طفشان وانا اطلبها، ومابي اكل شي
مشى وخرج من البيت ماشي لبيتهم
-
صباح يوم جديد
ساري
واقف عند الباب وهو ينتظر
خرجت سما وراشد جنبها ومدت لساري الفطور
راشد؛هلا ساري
ساري ابتسم له بارتباك:هلا
مر من جنبه راشد وسما تناظره
لف ساري وناظرها؛شلونك؟
سما هزت راسها؛زينه وانت؟
ساري؛حالي مايسرك لا انام ولا ارتاح افكر وتعبني التفكير
سنا تنهدت وخرجت وهي تقفل الباب وراها؛ساري بغيت اكلمك وزين جيت
ساري ناظرها:فكرتي؟
سما بلعت ريقها:اي
ساري:تجين؟ تجين وتتركين اهلك عشاني!
سما اخذت نفس:اذا بيساعدنا جراح ويدلنا هناك لكل شي بروح وما بلتفت وراي
ساري اخذ نفس وهز راسه؛اجل جهزي نفسك ولا تعلمين احد ابد بيصير مشاكل اكيد بعدنا بس لا تلتفتين وراك ابد
سما بلعت ريقها وهزت راسها وساري تقدم لها
مسك يدينها وهمس؛والله مابتشوفين خلاف معاي بس خلي كفوفك بكفوفي
سما ناظرته بحب وهزت راسها:كلمني لاحصلت فرصه
ساري هز راسه ومشى واخذ الفطور من الارض ومشى للمجلس
دخلت سما وهي تناظره وتنهدت ومن لفت بلعت ريقها
فجر همست؛بتروحين؟
سما سحبتها بقوه؛اسكتتي وطي صوتك
فجر ناظرتها بصدمه؛بتهربين من بيت ابوي صاحيه انتي؟
سما:اي بهرب وبياخذني ساري مابي اظل على حالك فجر هو يبيني وانا داريه انه لاراح هناك بينساني
فجر بلعت ريقها؛فكرتك انك تهربين؟
سما:لا
فجر؛وادري انها مي فكرة ساري من قال لساري ياخذك وتهربون؟
سما هزت كتوفها؛مدري بس تكفين فجر خواتي لا يدرون
فجر هزت راسها وهمست؛خذيني معاك
تنهدت سما ومسكت يدينها؛لا تزيدينها علي كفايه ما ادري كيف بروح عنكم واخليكم
فجر:لو تبين نصيحتي روحي ولا تفكرين فينا ابد اهم شي انتي تخرجين من هالحياه اللي احنا فيها
سما هزت راسها؛زين تكفين لو يصير لكم شي بسببي سامحوني
فجر؛ماعليك ياشيخه منا روحي ولا تفكرين
ابتسمت سما لها وفجر ضمتها وبعدت عنها بسرعه؛يالله روحي لا تجي ريحان الحين وتشوفنا
سما هزت راسها ومشت فجر عنها
تنهدت سما وهي تناظرها رايحه حست بالخنقه
وهي تتذكر انها بتنحرم من خواتها بس ماباليد حيله
-
ريحان
اخذت شرشفها وخرجت وهي تلبس نعالها
مشت للزرع واخذت الدلو وهي تسقي وهاديه
:سبقت موعدك اليوم
لفت وناظرته وابتسمت؛مبكر اليوم
جراح ابتسم وتقدم لها؛بشوف كيف تحطين الريحان بالسياره
ريحان رجعت تسقي وهي مبتسمه:لا بما انك بكّرت اليوم مافي ريحان
جراح:افا ولا كباية شاي!
ريحان حطت الدلو ولفت له وناظرت وراها ورجعت ناظرته
وهمست:ماتبي بيينا مواعيد ولقى؟
جراح ابتسم ورفع حواجبه بتفكير:انا ما اعرف تقاليد وعادات لقاكم هنا اللي اعرفه اتصالات ومكالمات
ريحان:لا تقاليدي غير
جراح رفع كتوفه:ليش احسني اعرفك من زمان؟
ريحان ابتسمت:ودي اسولف معاك
جراح لف وراه ورجع ناظرها:اختاري موعد ولقى وبجي واسبقه
ريحان هزت راسها:طيب بس بضيط كباية الشاي واجيك
جراح هز راسه؛انتظرك
مشت من جنبه راجعه للبيت تمشي من بين الزرع
وحط يدينه بجيوبه وابتسم بارتباك
نزل عيونه وناظر الدلو على الارض
ورفع راسه من سمع خطوات وناظر راشد
وقف راشد جنبه وهو يناظر حوالينه:مبّكر اليوم
هز راسه جراح؛حلو الصباح هنا
راشد ناظره وتكلم بهدوء:تدري ياجراح؟ ان خواتي وردات وريحتهم حلوه بس قربك لهم يوجعك تغطي ورداتهم شوك ابوي مغلفهم فيه
جراح ناظره بهدوء وراشد لف له
اخذ نفس وهمس:اذا تبي نصيحتي لا تغرق زي فارس وساري خواتي للغرق
جراح مارد وراشد ابتسم وربت على كتفه ومشى وتركه
عقد حواجبه جراح من كلامه وناظره يفتح للغنم الشبك
لف على صوتها وراه:هاك
ناظرها وناظر الكوب والنعناع يغطيه من فوق
ابتسمت وعقدت حواجبها:ماتبي تاخذه؟
اخذ نفس جراح وهز راسه واخذه:غرفتي تطل على سطحكم لا بغيتي مني شي اشري لي من هناك
ريحان ناظرت حوالينها:نلتقي عند الغنم بنص الليل
جراح هز راسه بالنفي:لا تعالي لبيتنا انتظريني بالدرج وانا بنزل لك
ريحان هزت راسها ومشت بتروح وهمس جراح:لا تتأخرين
ابتسمت ريحان وهزت راسها ومشت راجعه
-
كوثر
طلت من الشباك من سمعت صوت الغنم
وابتسمت من شافته واخذت الصحن من جنبها وخرجت
لبست بوتها ونزلت من الدرج تمشي لطريقه
وقفت من سمعته بهمس بغنا ويحرك العصى قدامه
:تفنن في طروق الحب شرقني وغربني..معك يازين دوخات الهوى وياحل..
وسكت من لف وشافها وراه وبلع ريقه بربكه
ضحكت كوثر؛كمل
ابتسم راشد:وياحلو مشواره
كوثر هزت راسها:لو اعرف هالاغاني كان كملتها
راشد مارد عليها وكوثر نزلت الصحن عند الكلب
وناظرها راشد:لا تجين وتعبين نفسك حطي الصحن عند بيتكم انا اخذه لدواس
كوثر وقفت وناظرته:لا بخاطري انا اعطيه
راشد لف وناظر الغنم ولفت كوثر له:منت زي اللي اعرفهم وحواليني
لف راشد وناظرها وحك جبينه
كوثر:حتى اغانيك اللي تغناها معي زي اللي اسمعها ابد
راشد؛خرابيط تنقال مالها لزوم اصلاً
كوثر:سمعت طيب اللي يقول،جمالك ناهب قلبي وتفكيري ناهيني !
ابتسم بصدمه راشد ولف بجسمه باهتمام لها
وكوثر ابتسمت له وكملت:دلالك يارقيق العود عود تزف اوتاره
راشد؛اثاري اغانيي تنسمع من احد غيري!
كوثر:اطباعك تشبه اطباعي اذا ماتدري
ابتسم راشد وبلع ريقه وصد بعيونه
كوثر اخذت نفس:عالعموم طولت على البيت برجع
راشد مارد ومشت كوثر راجعه
ابتسم راشد وهو يناظرها رايحه وتلف تناظره وترجع تناظر طريقها
همس يكمل ابيات الاغنيه:تولعت بتصانيفك وتعذيبك يولعني..وعلى اي حال راضي بك شمس العمر وانواره
-
سما
فتحت دولابها وهي تناظر ملابسها وتنهدت بضيق
اخذت الشنطه الصغيره من فوق الدولاب
وعبتها اغراضها وحطت الشنطه بالدولاب
صكت عليه بتوتر وسندت ظهرها على الدولاب
ناظرت فراش خواتها واغراضهم
واخذت اوراق على عددهم وماحست الا وهي تكتب لهم
وحده وحده خبتها تحت الشنطه وطلعت من الغرفه
ريحان؛ادور لك تعالي بقولك شي
سما مشت معاها وريحان ابتسمت وهمست لها:لو تدرين من بقابل اليوم؟
سما؛من؟
ريحان ابتسمت؛جراح بقابله الليل
سما انصدمت؛جراح جراح؟
ريحان؛اي جراح جراح
سما؛احلفي شلون؟ بتقابلينه متى؟ليه ماعلمتيني؟
ريحان؛والله ضحكتوا علي يوم اسوي شاهي كل يوم عبالكم لعامل
سما؛وهي لجراح ؟
ضحكت ريحان وهزت راسها
سما:ياحيوانه ليه ماعلمتيني وانا اعلمك كل شي
ريحان اخذت نفس براحه؛علمتك الحين
سما؛خلاص بغطي عليك اليوم
ريحان؛لا ياروحي ما يحتاج انا ذيبه انتي نامي وخليني انا اروح لحالي
سما:صاحيه انتي؟
ريحان؛اي صاحيه خليك مني ساري كلم ابوي؟
سما؛جراح وساري كلموه
ريحان:شقال؟
سما تنهدت:شيقول يعني
ريحان تاففت:شبتسوون طيب بيروح ساري لحاله؟
بلعت ريقها سما؛مدري ما تكلمنا
ريحان؛الله يعين بس
-
الليل
حطت العشاء ريحان والبنات معاها
وهي تعد الساعات وتناظر جراح بين دقيقه ودقيقه
تاففت وهي جالسه عند درج بيتهم تنتظرهم يدخلون
سما ضحكت؛بنت ادخلي مطول ابوي لين ينام
ريحان:اذلفي عني تضحكين!
سما ابتسمت؛امشي ادخلي ارقصي لي
ريحان:مالي خلق
سحبتها سما وريحان دخلت وجلست جنبها بالصاله
سما ناظرتها وابتسمت؛تدرين اني احبك من بين خواتي كلهم؟
ريحان ناظرتها ورفعت حاجبها؛شدعوه نزل عليك غزل فجأه
سما ضحكت:لا جد بخاطري اقولك اني اشتاق لك دايم
ريحان:ايه زين
وقفت ريحان وهي تناظر مع الشباك وضحكت:بنت ابوي جاي
قامت سما ودخلت المطبخ بسرعه وريحان معاها
مر ابوهم من المطبخ ودخل الغرفه ينام
ابتسمت ريحان وناظرت سما؛بنت باخذ شرشفك الابيض تكفين
سما ضحكت؛خذيه
ريحان اخذت الشرشف وناظرتها لجين:على وين؟
ريحان لبست نعالها:مو شغلك خليك بمواعينك
تغطت بالشرشف وطلعت وهي تناظر حوالينها
وقفت عند البيت وهي تناظره بارتباك
جلست على عتبة الدرج وهي تنتظره وكل شي تلتفت
عند جراح
واقف بالصاله ويناظر الشباك ويناظرها جالسه
من ربع ساعه واكثر واقف ويتذكر كلام راشد
وحال فارس وساري وعناد عبدالعزيز
فكر لو صدق تعلق فيها وصار بينهم مشاعر قويه
وهو مرده يرجع للمدينه لشغله وحياته ويتركها
تنهد وقفل الستاره بضيق ولا طلع ولا كلمها
ريحان
وقفت وهي تناظر الباب وعقدت حواجبها
باستغراب طول ولا طلع لها
بلعت ريقها ورفعت يدها بتدق الباب
وترددت وسحبت يدها ونزلت بسرعه من الدرج
ركضت للبيت وهي ماسكه نفسها لا تبكي
كانت تنتظره وتحسب الدقايق عشان تشوفه
وفي النهايه ماجا ولا اعتذر وهي تدري انه
مانام ولا ينام بهالوقت بس ليش ما جا
دخلت البيت ومرت من المطبخ
وطلعت بسرعه لفوق لفت سما بسرعه:شفيها؟
لجين؛شدراني روحي لها
سما طلعت وفتحت الغرفه وناظرتها ترمي الشرشف
وتنسدح:بنام اطلعي
سما:شفيك؟
ريحان ناظرتها:مافيني شي اطلعي وخليني
سما؛صار شي؟ احد شافك؟
ريحان صرخت بوجهها:اطلعي
سما خافت وطلعت وقفلت الباب
ريحان تلحفت وهي تفكر لثواني
حست انها احسن من خواتها وانها لقت
احد يلمها ويهتم فيها وياخذها من ابوها
وللحظه اختفى كل شي عرفت انه مختلف
وغير عن عيال عمتها فكرت انه بيكون زيهم
بس طلع يتسلى وما يشوفها زي ماقالت كوثر
-
جراح
صحى من بدري وناظر الحوش
مافيه الا راشد والغنم حوالينه
تنهد ونزل من الدرج ومشى لسيارته
ناظر الزرع يابس وما انروى
بلع ريقه ولف يناظر حوالينه
ومشى للمجلس ناظر عبدالعزيز
جالس والشاهي عنده يشرب منه
عبدالعزيز:ارحب
ابتسم جراح وجلس جنبه وناظر الشاهي
عبدالعزيز:ماتبي شاهي؟
جراح:لا تسلم ياعمي
دخل ساري وناظر جراح:جراح ابيك شوي
ناظرهم عبدالعزيز ومشى جراح وطلع له
ساري:اسمع اذا ارسلوا لك قبولي علمني ولا تعلم احد غيري
جراح؛ابشر بس وش بتسوي
ساري؛بسوي اللي قاله راشد واللي المفروض ما يصير
جراح تنهد وناظر البيت وناظر ساري:تقدر تقدم لي خدمه؟
ساري:على خشمي
جراح؛تسلم بغيت تطلب من البنات يسوون لي شاهي داخل
ساري هز راسه:ابشر
مشى ساري وجراح رجع وجلس
سما دخلت المطبخ وناظرت ريحان وابتسمت:جراح يبي شاهي
ناظرتها ريحان ورجعت تغسل القدر على الارض
لجين؛اوه الشاهي كل يوم لجراح؟
فجر ضحكت؛قومي سوي له
ريحان؛ماني فاضيه وماني مسويه
سما؛شدعوه؟ خلاص انا اسويه خليك بشغلك
لقمت شاهي سما واخذته وطلعت لبرا
دخلت المجلس وحطته عند جراح؛سَم
جراح ناظرها وناظر الشاهي ومشت سما طالعه
عبدالعزيز؛وليه ماتشرب من شاهيي؟
جراح:حلاه زايد
صب من الابريق وناظر الشاهي
وتافف ودف الصينيه وطلع ومشى للبيت
وقف عند الباب ودقه وانتظر
فتحت سما وناظرته؛هلا جراح
جراح؛نادي لي ريحان
سما؛ماتبي
جراح؛سألتيها؟
سما؛شافتك من ورا الباب وخلتني افتح لك
جراح ناظر الباب ورجع ناظر سما؛ريحان بكلمك
ريحان بلعت ريقها وهي ورا الباب وسما تناظرها
جراح؛تعالي اليوم واوعدك بجيك وبكلمك بس تعالي اليوم
ريحان طلت بعيونها وناظرته؛اذلف عن الباب لا انادي راشد
جراح ناظر سما ورجع ناظرها؛انتي اطلعي اكلمك بالاول
ريحان؛مابيننا كلام اذلف احسن لك
جراح سكت وبعد عن الباب وريحان قفلت الباب ودخلت
سما ناظرتها بصدمه:ليش؟
ريحان؛مالك دخل خليك بحالك
سما مسكتها وناظرتها؛شصار حكيني
ريحان ناظرتها وبلعت ريقها بضيق:ما جا تركني بالحوش نص ساعه ولا جاني وعدني ما يتأخر بس ما جاني
سما تنهدت؛طيب اسمعي منه يمكن نام بدون لا يحس
ريحان؛لا والله انه مالقى اللي يونسه لين يرجع ديرته انا غلطانه
سما ناظرتها بضيق ومشت ريحان عنها
-
تنهد جراح ورجع للبيت وقفل باب غرفته عليه
ناظر السطح من غرفته فاضي ووقف
ومشى للشباك وناظر السطح
عقد حواجبه وهو يشوف قطرات مويه على الشباك
رفع راسه وناطر الدنيا مغيمه وابتسم
طلع من غرفته ولبس حذيانه:امي
خرجت وناظرته؛على وين؟
جراح؛شكله بيجي مطر بطلع مع العيال
الهنوف:لا تتبلل بالمطر تمرض
جراح:طيب طيب
خرج وهو نازل من الدرج والدنيا ترشش
ناظر راشد وفارس واقفين عند المجلس ويناظرون السما
ابتسم ومشى لهم:اخيراً
فارس ابتسم؛مع انه مو وقت المطر الحين بس حمدلله
وقف جنبهم جراح ولابس جاكيته ويناظر الرشاش
على سيارته وعلى الشجر ابتسم وهو يشم ريحته
سمع صوت البنات وراه ولف يناظرهم
ثنتين ورا عبدالعزيز جايين للمجلس ومعاهم اغراض
مروا من جنبه وناظرها من عرفها ولا حطت عينها بعينه ابد
بلع ريقه وصد بظهره ودخلت وجلست عند رجلين عبدالعزيز
سما حطت الراديو جنبه:تبي شي يبَه؟
عبدالعزيز اشرلها وطلعت من جنبهم
لف جراح ناظرها تمسح رجلين عبدالعزيز
مرت سما وناظرت ساري خارج من بيتهم
ناظرها جايته وابتسم:امطرت السما
سما ضحكت ولفت وراها؛ابوي هناك
ساري هز راسه ومشى للعيال وناظر ريحان تمسح عبدالعزيز
جراح دخل وجلس بالمجلي وهو يسترق النظر ويلف للجو
مسحت رجلينه وعبدالعزيز ناظرها؛خلاص
اخذت الشراريب وهي تشربها واخذت الفازلين
وطلعت من المجلس تنهدت بضيق وهي تناظر الجو
ودخلت داخل وارعدت السما وعقدت حواجبها
البتول:صككوا التلفزيون والرادو
سما؛الراديو عند ابوي
البتول:صكي التليفزيون اجل
وقفت ريحان بالشباك وناظرتها سما؛ماكلمك؟
ريحان ناظرتها:قفلي على الموضوع بالله
زاد المطر بصوت عالي وريحان ناظرتها؛راشد الحين يجي عطيه بطانيته
هزت راسها سما واخذتها ووقفت عند الباب تنتظره
عند راشد
ضحك وهو يركض وشماغه على راسه والغنم تركض قبله
دخل البيت وثيابه مبلوله وابتسم من شاف سما تنتظره عند الباب
التم بالبطانيه ودخل الغنم الشبك وقفل الشبك عليها
رجع وجلس عند العتبه وهو متغطي ويناظر المطر
نزل راسه وهو يدفي يدينه ببعض
رفع راسه وناظر البيت جنبه ولمحها من شباكها
فاتحته ومطلعه كفها منه ومبتسمه
ابتسم ووقف ودخل البيت وهو يرتعش من البرد
-
جراح
طلع جواله بيقفله وناظر الرساله وابتسم
وقف وقفل جواله وناظر ساري:وش ودك تتخصص؟
ساري استغرب سؤاله؛لو حطوني رغبتي الاولى طب يسوون خير
جراح ضحك ومد كفه؛مبروك دكتور ساري
ناظر كفه ورجع ناظره وضحك؛احلف انقبلت؟
هز راسه جراح وابتسم فارس وضمه ساري بفرحه
ساري لف لفارس:انا دكتور انا دكتور
فارس:مبروك يادكتور
ساري ضحك وركض لبيتهم وجراح لف لفارس:يبي من اول طب؟
فارس ناظره وهز راسه؛اي وده
جراح؛يالله زين حمدلله
-
راشد
فتح الدولاب وهو يدور بالاشرطه ودخلت ريحان وناظرته
:وش تدور؟
راشد ناظرها:شريط اغنيه اخذتي شي منها
ريحان؛شالطاري الحين
راشد؛خلاص لقيته
ريحان ناظرت الشرطي وضحكت؛لمن؟
راشد ابتسم؛مو شغلك
مر من جنبها وضحكت ريحان
ظلت ثواني بالغرفه بين هدأ المطر وطلت من الشباك
ناظرته ماشي وراجع بيتهم وجاكيته على كتوفه
اخذت شرشفها ولبسته وطلعت من البيت
وهي تلبس نعالها وتمشي لناحية البيت
ناظرته طالع اخر درجه للبيت ويطلع المفتاح
وتكلمت بصوت عالي:لا تلمس المفتاح وسط المطر
لف وناظرها اخر الدرج وابتسم تلقائياً:وليه؟
طلعت درجه درجه:وحده ماتت بالبرق من مفتاح
هز راسه وحظ المفتاح بجيبه ووقف ينتظرها توصل
وقفت تحته بدرجه وناظرته:ماني جايه ادور ملام ابد
جراح؛اجل ليش جايه؟
ريحان:فقدت الريحان وماسقيته اليوم ابد
جراح تكى بيده وناظر الريحان :الريحان هناك ماهو هنا
ريحان ناظرته ثواني وهمست؛هات عذرك
جراح ناظرها ورجع ناظر الغيم:يقول راشد انكم شوك حوالين ورد وابوك اللي مغلفكم
ريحان عقدت حواجبها:راشد؟
هز راسه جراح؛راشد وقال لساري بعد انه ياخذ سما ويهرب
انصدمت ريحان وصدت وهي مصدومه وتفكر
جراح:ولو تدرين اني انتظرتك لين تروحين بيتكم بشباكي
ريحان ناظرته وهزت راسها:طلعت جبان؟ تخاف من وخز شوكه؟
جراح ابتسم؛ما خفت من وخز شوكه خفت من جمال الورد
ريحان رفعت حواجبها وتكت بيدها تناظره
جراح:يقولك راعي الورد يموت من لونه والا الشوك ينزاح
ريحان نزلت راسها ثواني ورجعت ناظرته
جراح نزل درجه ووقف جنبها واخذ نفس:مابي اخليك بعد ما ينباع البيت وادري انك بتتعلقين فيني ويمكن انا اتعلق فيك
ريحان تجمعت الدموع بعيونها وهزت راسها
:صادق،مردك لبنات ديرتك وانا مردي اسقي الريحان لا يموت
جراح والجو غيم وبارد ورشاش المطر على جبينها
رفع يده وسحب طرف شرشفها وناظر وجهها وابتسم
ناظرته ريحان وابتسامته على وجهه وبلعت ريقها
همست:تقول عكس اللي سويته
جراح رفع كتوفه وهو يناظرها:تصرفاتي غصب عني
ريحان نزلت راسها وهي تلف وجهها بطرف الشرشف
وجراح تقدم لها؛تعالي اليوم وبطلع اتكلم معاك
ريحان:تعالي اليوم؟ وبتجلس تنتظرني في شباكك!
جراح تنهد:لا هالمره عند كلمتي بتكلم معاك
ريحان ناظرته وهزت راسها بالنفي:اسفه
نزلت من الدرج وناظرها جراح رايحه؛انا بجيك
لفت وناظرته ورجعت مشت للبيت ودخلت
وهو يناظرها لين راحت وتنهد ودخل البيت
-
المغرب
راشد
خبى بجيبه الشريط وهو يناظر البيت وجالس عند المجلس
انتطر وهو يناظر الارض ويرجع يناظر البيت
انفتح الباب ووقف بربكه وهو يناظرها تخرج
وتمشي لنايحة بيتهم جا بيمشي لها ورجع خطوه
وصد وتافف ومسك راسه وتلفت حوالينه
مشى للبيت ودخل وسمع اصواتهم بالمطبخ
نادى بصوته:فجر
قامت ومشت له وهي تاكل :هاه
راشد طلع الشريط من جيبه:عطيه اممء
فجر هزت راسها:اعطيه من؟
راشد:عطيه اخت راشد قصدي جراح شفيني
فجر ضحكت بصدمه؛شفيك تهذي؟
راشد:جراح طلبني الشريط واعطيه اخته توصله له
فجر هزت راسها واخذته منه ومشت للمطبخ
دخلت وناظرتها كوثر
رمت الشريط بحظنها وناظرته كوثر:شذا؟
فجر؛راشد يقول عطيه اخوك طلبه
ناظرت الشرطي كوثر وعقدت حواجبها
سما ناظرت الشريط:وليه ماي يعطيه جراح!
فجر:مدري عن راشد
كوثر ابتسمت:لا عادي خلاص انا اوصله لجراح
وقفت وناظرتها فجر:اجلسي انتطري خبزة لجين
كوثر؛ثواني وارجع
مشت بالشريط وطلعت وهي تناظر حولها
ناظرته جالس عند دواس ويحط الاكل قدامه
وقفت عنده وابتسمت وهي تناظره يمسح على راسه
تكلمت من وراه:ماهي نجاسه؟
لف وناظرها واقفه ووقف ورجع ناظر دواس:دواس قريب مني ما ارضى يتسمى بهالاسم
كوثر ناظرته وناظرت دواس ياكل:بس لا تنكر انها انجس الحيوانات
راشد:يمكن انتم تشوفونه كذا بس ابد ما اشوفه نجس
كوثر طلعت الشريط من جيبها وناظرته؛جراح ما يسمع هالاغاني
ناظر الشريط وبلع ريقه راشد:اوه يمكن لخبطت بغيت اعطيه سارس فارس قصدي
ابتسمت كوثر وعقدت حواجبه:فارس؟ والا سارس؟
ضحك بربكه راشد واخذ الشريط من يدها بسرعه:نسيت من هاتيه
ناظرت الشريط ورجعت ناظرته:اذا ناسي من تعطي عطني اياه بسمع الاغنيه
ناظرها وهز راسه بالنفي:لا
كوثر ابتسمت؛لا! شدعوه بسمعها وارجع لك الشريط
راشد تنهد ومد لها الشريط وناظرته كوثر وخبته بجيبها
:اذا تبي تعطيني شي خله عند باب بيتنا
راشد ناظرها ومشت راجعه للبيت وهو حك جبينه
جلس على الصخره عند دواس واخذ نفس
دخلت كوثر البيت وابتسمت وهي تناظر الشرييط
تدري انه لها بس ليه ارتبك وغلط باسماء كثيره!
-
الساعه 1:00 ص
ريحان
واقفه بالشباك وتناظره جالس على درج بيتهم
ويناظر ساعته بيده ويهز رجله بتوتر
ابتسمت واخذت شرشفها وطلعت بصوت منخفض
فتحت البيبان ونزلت بالحوش وهي مبتسمه
وقف من شافها جايه ورفع حاجبه:قاصده تتأخرين
ريحان:لا ابد انتظرت خواتي ينامون
جراح واقف ويناظرها جلست جنبه
ورفعت راسها له؛شفيك؟
جراح؛بنقعد هنا؟
ريحان:اجل وين؟
جراح؛نتمشى بسيارتي
ريحان ضربت خدها؛بيشغل السياره ما تدري ان اذون ابوي قويه!
جراح جلس جنبها وناظر قدامه ثواني
ناظرته ورجعت ناظرت قدام:عاجبتك الحياه هنا؟
جراح ناظرها وهز راسه؛اي مرتاح بعيد عن الشغل والزحمه
ريحان ناظرت اللي قدامها ولف جراح لها؛وانتي عاجبتك؟
ريحان:تعودت
جراح ظل يناظرها بفضول:طيب كيف تقضين ايامك هنا؟
ريحان ابتسمت:يعني بين خواتي والشغل ارقص
ابتسم وهز راسه:اثاريك الجنيه اللي ترقص دايم!
ريحان ناظرته ورجعت ناظرت اللي قدامها:هذيك انا
جراح ناظر اللي قدامه وتكلم:ما احب الليل ابد لو تكون مواعيدك ولقياك بالصبح
ريحان:الصبح اهلي موجودين ما اقدر
نزل راسه جراح وناظرها؛من سمَاك؟
ريحان ابتسمت؛ابوي واذا بتسأل عن اسماء خواتي فهو بعد سماهم
جراح عقد حواجبه:سما وفجر اساميهم قريبه منك بس لجين!
ريحان:اي لجين اللي ولدت امي وقتها كانت معتمره ساكنه تحت وحلف ابوي يسمي عليها
جراح:اكبركم؟
هزت راسها ريحان؛اي
جراح مل من السوالف والرسميه بالكلام
ولف لها وابتسم؛اكذب عليك او قلت ما طفشت من عاداتك باللقى
ريحان هزت كتوفها؛هذي هي واذا طفشت اروح انام افضل
جراح وقف وناظرها؛تعالي معاي
ريحان ناظرته:وين؟
جراح؛ما بناخذ السياره بس بنطلع تعالي
ابتسمت بضحكه ومشت وراه وجراح مشى
فتح باب البوابه وريحان تناظر وراها؛لا تصقع
جراح فتح الباب وخرج واشر لها وطلعت
واول مره تطلع من بيتهم بهالوقت
مشى جراح وهو يلف يناظرها:يالله
رفعت شرشفها وهي تمشي بنفس طريقه
وقف نهاية الطريق فوق الجبل ووقفت جنبه
وضحكت من شدة الهواء وصوت الرياح
جراح لف لها:عندكم هالمكان ومحبوسين بالبيت؟
ريحان:الليل يخوف الحين اكيد مليان الجبل عقارب وذياب
جراح اخذ نفس وهو يناظر الجبل والسماء سوداء صافيه
ريحان ماسكه شرشفها وتناظر المكان وتلف تناظر حولها
جراح:تدرين احس هالمكان ربي ارسلني عليه لحكمه
ريحان ناظرته؛ليه؟
جراح؛احس كل شي مختلف عن هناك الاكل والنوم
لف ناظرها وكمل:والبنات
ريحان ابتسمت وهزت كتوفها:اكيد هنا اسوأ
جراح؛هنا انقى واصفى واحلى
ريحان ابتسمت ولفت تناظر السما
جراح؛مدري ليش منتي مقتنعه انك جميله ونادره؟
ريحان؛محد قال لي عشان اقتنع
جراح ابتسم وهو يناظر عيونها؛الحناني ماغير اللي بكفوفك قادره تجمّلك
ريحان ناظرت اصابعها ورجعت ناظرته
جراح ناظرها من فوق لتحت:ويوم كشفت الوجه كان مثل ما تخيلته حُكم
ريحان نزلت راسها وهي مبتسمه
وجراح ناظر حياها وابتسم:مابي ابطي عليك خلينا نرجع
ريحان هزت راسها ولفت تناظر البيت من بعيد:اي ابوي وقته يصلي الوتر
جراح تقدم قبلها وهو ماشي للبيت ووقفت عند الباب
لف لها وابتسم:ما اوصيك على الريحان
ريحان هزت راسها ومشت من جنبه راجعه للبيت
دخلت وابتسمت ومسكت صدرها وهي تتنهد
غمضت عيونها وعضت شفتها ودخلت للغرفه
اما جراح
رجع البيت ودخل غرفته وقفل الباب
ابتسم وهو يناظر البيت من شباكه
قفل انوار الغرفه وتلحف ونام

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 08-11-2019, 01:56 PM
r46sho r46sho غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اختار وين اللقى يا حلمي الأجمل! على كفوف القمر وإلا على الغيمة/بقلمي


القسم السابع
-
يوم جديد
صحت ريحان وهي بالمطبخ
ابتسمت وهي تهمس لسما؛قالي اني جميله ونادره
سما ضحكت بشويش:وانتي كيف خليتيه يشوف وجهك؟
ريحان هزت كتوفها؛شدراني هو اللي سحب الشرشف عن وجهي
سما ضحكت؛تكفين شكلك انتي المحظوظه بيننا
ريحان ابتسمت واخذت الصحن بيدها وطلعت
مشت للمجلس وناظرته دوبه بيقعد
عبدالعزيز:ابطيت اليوم
جراح:تأخرت بالنومه فاتني الفطور؟
عبدالعزيز:يسوون لك البنات الحين
ناظر ريحان عبدالعزيز:سوي فطور وهاتيه لجراح
ناظرها جراح من ناظرته؛كباية شاي بس
ريحان ابتسمت وهزت راسها وطلعت من المجلس
الهنوف
جالسه بالصاله مع البتول وتسولف والبنات بالمطبخ مع كوثر
لجين ناظرت ريحان مبتسمه وتسوي الشاهي وضحكت
طلعت وحطت القهوه عند امها ورفعت راسها وهي تسمع الهنوف
:بخطبة جراح شافوا كوثر وعجبتهم
جمدت ملامحها ووقفت ومشت وهي تبلع ريقها
دخلت المطبخ ومرت من جنبها ريحان:وخري سرريع
ناظرتها ولفت تناظر كوثر تسولف مع فجر
ناظرت كوثر وهمست:كوثر
لفت كوثر وناظرتها وسما تتفصفص جنبهم
لجين:اخوك جراح خاطب؟
شرقت سما وشربت مويه وناظرتهم باستغراب كوثر:اي
فجر عقدت حواجبها؛ماجلتي لي سيره
كوثر هزت كتفها:عادي حسيت ما يخصني اتكلم
سما:خاطب خاطب والا متزوج؟
كوثر:خاطب بس لبسوا دبل
لجين:يعني مملك عليها؟
كوثر:ياجماعه شفيكم؟ لا بس خاطبين ماصار شي رسمي
سما ناظرت لجين وبلعت ريقها ووقفت سما
نفضت يدها وخرجت تنتظر ريحان تخرج
خرجت ريحان من المجلس وهي ضامه شرشفها بحيا
ناظرت سما قدامها؛شطلعك ساري مو موجود
سما؛بغيت اكلمك انتي
ريحان؛امشي ندخل
دخلت ريحان وهي تفصخ شرشفها ولفت لسما؛هاه
سما انتظرت ثواني ساكته وابتسمت؛بتطلعين اليوم مع جراح؟
ريحان ابتسمت:وش شورك؟ اطلع والا يمل مني؟
سما هزت كتفها وهي مبتسمه:براحتك
ريحان ابتسمت؛بسأله واشوف
دخلت المطبخ وسما جلست على الكنبه وهي مصدومه
-
العصر
جراح
تكى بظهره على التكايه ويسمع سواليف فارس
لف لراشد اللي دخل:وين ابوي؟
ساري:طلع مدري وين
مشى راشد بيجلس واستعدل جراح؛تعال هنا
وخر جراح وجلس راشد وناظر اللي طاح من جيبه
عقد حواجبه وناظر جراح اللي يسولف
ورجع اخذ اللي بالارض رفع الدبله
وناظر جراح:هذي لك؟
ناظرها جراح وسكت بجمود وبلع ريقه
راشد عقد حواجبه؛انت متزوج؟
جراح اخذها من يده:خاطب
خباها بجيبه وفارس ناظره بصدمه؛خاطب؟ وليه ماقلت!
جراح؛ماهو بالمهم عشان اقول عادي ماصار شي رسمي
راشد؛خاطب ومو مهم؟
حراح عرف قصد راشد وصد بعيونه وتنهد
راشد؛شكل ريحة الريحان اثرت فيك
جراح ناظره ووقف:بروح اريح
خرج من المجلس ومشى لنايحة البيت
ووقف من شافها جالسه على الدرج وبيدها ريحان
ناظرته وعقدت حواجبها:شفيك معصب؟
جراح تقدم لها وناظر الريحان بيدها ورجع ناظرها:شجابك؟
ريحان:امك وصتني اودي الريحان لبيتكم واحطه لها بالصاله
جراح:هاتيه انا احطه
ريحان ابتسمت؛الريحان يحط الريحان
ناظرها جراح ثواني وطلع للباب وفتحه
دخلت ريحان وهي تناظر البيت وجراح وراها
حطت الريحان على التليفزيون وعقدت حواجبها:وش ذا؟
جراح رمى مفتاحه وناظره:سماعات حقت كوثر
لفت عليه باندهاش:صوتها عالي؟
هز راسه جراح وريحان ابتسمت وعضت شفتها بتردد
ولفت له؛لك علم بالرقص الشرقي؟
عقد حواجبه جراح وجلس على الكنبه وهو يناظرها:الرقص؟
ريحان بارتباك:لو ارقص لك تقيمني؟
جراح انصدم وضحك:ترقصين لي؟
ريحان:لا تفهمني غلط مابرقص لك دلع برقص لك من خبرتي بالرقص
تقدمت له وجلست جنبه:دايم ارقص لخواتي وما يحسسوني صدق اني موهوبه
جراح:ترقصين انتي شرقي؟
هزت راسها وكمل جراح؛من وين تعلمتي؟
ريحان:ما تعلمت من احد اهز جسمي على دقات الاغنيه
ابتسم جراح وهو مصدوم وناظر الباب:صكي الباب وتعالي
ابتسمت ريحان ومشت لباب البيت وقفلته
ووقف جراح وهو يشبك السماعه ويطلع جواله من جيبه
مشت وراه ونزلت شرشفها بارتباك وهي ترتب فستانها وشكلها
وشعرها مجدول على ظهرها
جراح وهي يناظر جواله؛وش تبين اغنيه؟
ريحان؛ما اعرف حط انت
جراح هز راسه ولف لها بيتكلم ووقف من شافها
ابتسمت ريحان من نظراته لها وهزت كتوفها؛مابرقص بعباتي اكيد
جراح ابتسم وبلل شفايفه ولف لجواله؛يالله
تكى بظهره وهو يناظرها وريحان من اشتغلت الاغنيه
غمضت عيونها وابتسمت وهي ترقص بخفه
-
كوثر
لفت لفجر:عندكم راديو هنا؟
فجر هزت راسها؛اي بغرفة ابوي
كوثر:بروح اشغل شريط وارجع لكم
فجر هزت راسها ومشت كوثر بالدرج
وهي تناظر المكان ويدها تلامس دربزان الدرج
دخلت الغرفه وابتسمت من الاثاث القديم
وجلست عند الراديو وهي تشغل الاغنيه
اخذت نفس وهي تسمع نفس الكلمات اللي غنتها
ضحكت وانسدحت جنب الراديو وتسمع الكلمات
دخل وهو ينشف شعره ولابس فلينه وسروال
جلست وناظرته وابتسمت باحراج:انا هنا
نزل المنشفه وناظرها جالسه وارتبك:كنت حاطها ماشفتك
كوثر قفلت الراديو:حاط وش ؟
راشد:شنفيه مم منشفه قصدي
ضحكت كوثر وهزت راسها:طيب معليش انا اللي تطفلت
مشت بتروح وهمس لها راشد؛بتروحين؟
لفت وناظرته:لا بقعد مع خواتك
هز راسه ومشت كوثر ونزلت وهي مبتسمه وتضحك
دق جبينه وجلس على السرير:شنفيه وش؟
-
سما
همست للجين:ماقدرت اقولها
لجين؛لو ماقلت انا بقول مالي شغل
فجر؛اسكتوا لا تجي كوثر
سما؛لجين حرام اكيد بتتضايق
لجين:بتتضايق اكثر لو ضحك عليها انا ما ارضى على وحده من خواتي ينضحك عليها
سما تنهدت؛بس حرام
لجين؛حرام لو سكتنا وانا مستحيل اسكت
سما ناظرت فجر تأشر لهم
دخلت كوثر وهي مبتسمه:شفيكم سكتوا؟
فجر؛محش بنات ماعليك وش سمعت
كوثر:اغنيه
لجين ناظرت سما بحده وسما صدت عنهم
-
ريحان
تتمايل وهي مبتسمه وشعرها على ظهرها يتحرك
بحركتها وجراح واقف ويناظرها وهاديه ملامحه
يناظر ابتسامتها وضحكاتها وميلان جسمها
بلع ريقها وقفل الاغنيه ولفت له:خلصت؟
جراح:لا انا قفلتها
ريحان ضمت يدينها ببعض وهي تناظره:شرايك؟
جراح تكلم بهدوء:عادي ترقصين لأي احد؟
ريحان:لا وانا قلت لك مارقصت لك الا ابي اعرف رأيك برقصي
جراح هز راسه:خلينا قبل ما نتكلم عن رقصك نتكلم عن جمالك شوي
ابتسمت ريحان واخذت الشرشف من الارض:جيت اوريك رقصي ما اوريك جمالي
جراح:زين انك مقتنعه انك جميله
ريحان وقفت قدامه وهي تلف شرشفها عليها:اعرف ارقص؟ والا من جنبها؟
جراح همس وهو يناظرها:ساحره
ابتسمت ريحان وهزت راسها:جد؟
جراح:بس يبي لك تدريب اكثر
ريحان ناظرت حوالينها؛دوبني احس اني ماني ببيتنا خلنا نتكلم بعدين بيفقدوني
جراح هز راسه وجرت ريحان وهي تلبس نعالها
من طلعت من البيت ناظرها من الشباك تجري لبيتهم
مسح جبينه وعرقه على جبينه وبلل ريقه
لف وناظر مكانها مصدوم لاول مره يقابل
انثى تتمايل له قدامه تحمل جمال الجسم والوجه
كانت فاتنه بابتسامتها ودلعها والتفافات جسمها
تنهد بربكه وقفل جواله وخرج من البيت
وهو ياخذ نفس يهدي ربكته ونبضات قلبه
لف على صوت خطوات على الدرج
وناظر الهنوف ووراها كوثر:جراح!
جراح ناظرها:هلا
الهنوف:علامك واقف هنا؟
جراح؛اخذ هواء شوي
الهنوف دخلت ودخل وراها:بكلم اهل عماد
لف جراح لكوثر وناظرها:ليه؟
الهنوف:طولنا عليهم بخليهم يجون هنا تملك كوثر ولا رجعنا تتزوج ان شاء الله
جراح:انتي تبين هنا؟
كوثر هزت راسها؛عادي مافرقت معي
جراح؛طيب براحتكم شوفوا اللي يناسبكم
الهنوف:بخاطري تملك انت بعد
جراح:لا لا خلصينا امي قلت لك ماني مستعد الحين
الهنوف تنهدت:بكيفك
دخلت كوثر الغرفه وقفلت الباب
سندت ظهرها وهي تفكر لاول مره تترد لعماد
كانت تميل له ومختارته ومعجبه فيه
بس اختلف كل شي من جات لهنا حبت المكان واهله
ناظرت الشريط بجيبها وجلست على السرير
-
راشد
دخل المطبخ وحط الملوخيه على الارض:هاكم
سما؛الله يعافيك
راشد نفض ايده ومشى يغسل يدينه
لجين:تبي بنتها تملك هنا مي صاحيه عمتي الهنوف!
لف راشد وناظرهم وفجر تكلمت وهي ترفع:كوثر عاجبها المكان تقول ملكتها بتكون حلوه هنا
ريحان:ماعندها سالفه كوثر ذي تافهه احد يملك بالخرابه؟
رفعت راسها سما وناظرت راشد واقف وجامد:الو؟
راشد ناظرهم؛من بيملك؟
فجر؛كوثر اخت جراح
راشد:هي مخطوبه؟
لجين:صباح الخير يالاخو من زمان
سكت وخرج من المطبخ وهو مصدوم
لبس حذيانه وطلع من البيت ودواس يلاحقه وراه
-
ساري
لم اغراضه وزهور عنده:والله بفقدك نفس فقدتي لفارس
ساري:وين رايح انا المدينه ماني زي فارس
فارس ناظر ساري وصد بعيونه
زهور:لا تبطي علي تعالي كل خميس
فارس:اي على خير
ساري ناظره وفهم قصده ورجع ناظرها:ان شاء الله
وقف:شوي وراجع بكلم راشد
خرج من البيت وتلفت وراه ومشى للباب ودقه
فتحته وابتسمت:ابطيت
ساري:كنت ارتب اموري
سما تنهدت:بتروح؟
ساري ناظرها:وانتي بتروحين سما لاتكنسلين على اخر لحظه
سما طلعت وقفلت الباب:ماني مستعده الحين ساري
ساري؛الترم بيبدأ وانا لازم اروح مافي وقت تفكرين اكثر
سما تنهدت وهزت راسها سمعت صوت عبدالعزيز
ودخلت بسرعه وساري مشى من ناظر عبدالعزيز جاي
لفت لها ريحان وهمست:بنت تعالي بكلمك
مشت مع سما وناظرتها ريحان؛انتي بتهربين مع ساري؟
بلعت ريقها سما وهمست:شدراك!
ريحان:علمني جراح
سما سكتت وتنهدت وريحان ناظرتها؛ليش ماعلمتيني؟
سما؛ما كنت بقول لكم وتوقفون بوجهي والا يصعب علي الوداع
ريحان ناظرتها بضيق:سما تدرين انك لو قلتي لي بوقف معاك
سما اخذت نفس:متردده مابي اخليكم
ريحان؛روحي بالله شتبين فينا زين ان ساري فكر فيك روحي سما ولا تختمين ابد احنا بخير بك وبدونك
سما:متاكده اخاف اورطكم مع ابوي ويفتري فيكم من بعدي
ريحان:ياشيخه روحي واذا تبين انا اساعدكم تهربون
سما ابتسمت لها وحظنتها:مدري كيف ببعد عنك
ريحان:انا بخير وشيكت على عايلة عمي عايض
ناظرتها سما وعقدت حواجبها:شسويت؟
ريحان:رقصت لجراح بغيت اشوف رايه وقال بيعلمني
سما جمدت ملامحها ورجعت على ورا:هلا!
ريحان؛شفيك؟ رقصت لجراح نفس يوم ارقص لكم
سما:صاحيه انتي ترقصين لرجال غريب ياويل حالي
ريحان ناظرتها باستغراب:شدعوه وبعدين جراح مدري كيف احسه عاقل
سما تنهدت بضيق:تكفين ريحان بيجيني جلطه ماني متخيله شكلك ترقصين عنده
ريحان:عادي عادي المهم رتبت اغراضك!
سما هزت راسها باسف ومشت لداخل
-
كوثر
ناظرت الحوش فاضي وتنهدت وظلت واقفه بالشباك
وثواني وناظرته يدخل مع البوابه وشماغه على كتفه
ابتسمت واخذت صحنها وعادتها معها ونزلت له
ناظرها جايه ووقف ينتظرها تجي وهي مبتسمه
وقفت قدامه وناظرت دواس؛وين كنت انتظرك تجي بعطيه اكله
انحنت وحطت الصحن بحذر ووقفت ناظرت راشد
استغربت نظرته وعقدت حواجبها:في شي؟
راشد هز راسه بالنفي ولف جنبه؛مساحة الحوش هنا نقدر نخليها مجلس للرجال ولعريسك تتوقعين يعجبه؟
سكتت كوثر وهي تناظره وراشد ناظرها:هاه وش نوحك؟
كوثر بلعت ريقها وهزت كتوفها؛ما ادري
راشد؛انا اشوفه مناسب بس عشى مايأذيه الجراد
كوثر ماردت عليه وراشد يناظر حوله
لف لها:اي صح كلمي امي تحني ايدينك اذا تبين
كوثر ظلت تناظره وراشد هز راسه وصد:عن اذنك
مشى عنها وناظرته لين راح وصدت تفكر ثواني
من بداية ارتباكه يوم شافها لحتى قسوة كلامه الحين
لفت وناظرته ماشي ورايح البيت وعينه بالارض
:غنيت بك صوت لقلب الهوى ميلاد..ونغمة غرام ذاب في لحنها وجدي
وقف راشد من سمعها تردد وغمض عيونه
ودار لها وناظرها واقفه وتناظره ورد عليها:لبس الثوب من رقعته
كوثر عقدت حواجبها وراشد دار ودخل البيت
مشت كوثر واخذت الحصن من الارض وهي تمشي وتكفر في معنى كلامه
دخلت البيت وناظرت الهنوف تجلس وبيدها صينية اكل
الهنوف:وين كنت بالبرد ذا؟
كوثر؛امي
الهنوف:هلا
جلست كوثر قدامها وهمست؛وش يعني لبس الثوب من رقعته؟
الهنوف رفعت راسها:وين سمعتيها؟
كوثر؛مدري يمكن عند البنات
الهنوف:يعني لو بغى الواحد يتزوج يتزوج من اهله من رقعة ثوبه ما يروح لبعيد
كوثر:هي تعني الزواج؟
الهنوف:يقولونها بالزواج والخطبه معروفه
كوثر هزت راسها:يعني انا ماني من رقعتهم؟
الهنوف ضحكت؛انتي رقعتك عماد
كوثر ابتسمت بهدوء وصدت بنظرها
-
جراح
طلع من المجلس ومدد يدينه يتمغط من القعده
صد وناظر الريحان من بعيد عند سيارته
وابتسم وهو يتذكرها واخذ نفس بتنهيده
وقف جنبه فارس وضحك:شفية تتنهد؟
جراح لف له وضحك وصد لقدام؛اخذ هواء
فارس:ماش مي تنهيدة هواء ابد
جراح لف وناظره؛متى بتشوف شغلة السفاره وتخلص؟
فارس اختفت ابتسامته؛مدري والله
جراح:شوف وقتك يصير لو ودينا ساري تجي معاي انت
فارس هز راسه وجراح صد بعيونه
فارس مشى ولبس نعاله ومشى رايح لبيته
يناظر الارض وساكن رفع راسه على صوت امه
زهور:هاتي القدر بعد ما تخلص امك
ناظرها واقفه وتناظره وتهز راسها وعينها بعيونه
زهور لفت وناظرت فارس:تعال يمه
نزلت من الدرج والقدر بيدها وتمشي مسرعه بخطواتها
ناظرها تمر من جنبه وصد بيمشي على صوت قربعة القدر
لف وناظرها طايحه والقدر جنبها ضحك وتقدم لها
:خلي الاستعجال يفيدك
مسكت ركبتها بألم وناظرته وصدت بعيونها؛مافيني شي روح
فارس جلس عندها ورفع راسه لزهور اللي دخلت
رجع ناظرها ومسك ركبتها:الحين انتي تقعدين عند مكان قرصتي وما تخافين ابد من العقرب تطلع لك وانا اروح الحين واخليك؟
فجر سحبت رجلها من يدينه وناظرته؛كرهت العقارب اذا ماتدري
فارس هز راسه بهدوء:ادري بس انتي ماتدرين اني ما سهيت عن العقرب الا على طيفك
فجر صدت بعيونها عنه وفارس تنهد؛مدري ليش يوقفون بوجهي ويدرون اني ابيك
فجر ناظرته:من هم؟
فارس:ابوك والظروف والوقت
فجر بلعت ريقها ووقفت باعتدال وفارس جالس ويناظرها
اخذت القدر باستعجال وفارس ناداها ولفت له
وقف وناظرها: يا ام العيون الوساع اليا تبينتي..تريضي في مسارك لا تعجليني، خلي مسارك شوي شوي لا هنتي ..وردي علي السلام اليا تقربتي
فجر تنهدت ومشت وهي تاركته واقف يناظرها
ملت من الشعر والغزل والشوق تبيه يصمل ويطلبها للميه

الرد باقتباس
إضافة رد

اختار وين اللقى يا حلمي الأجمل! على كفوف القمر وإلا على الغيمة/بقلمي

الوسوم
الأجمل , اللقى , اخبار , يآلي , يا , وين
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
فجعت قلبي/الكاتبه:مني المرشود؛كاملة ممنوعه منك روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 63 18-06-2019 01:10 PM
كل الليالى تبحث عن القمر وترالكمان خواطر - نثر - عذب الكلام 18 24-01-2016 10:06 PM
هاتريك سواريز يقود برشلونة لفوز عريض امام ايبار الـ شــــموخي999 كوووره عالميه 0 26-10-2015 07:10 PM

الساعة الآن +3: 11:47 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1