غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 09-05-2020, 01:21 AM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ناطق العبيدي مشاهدة المشاركة
اسعد الله اوقاتكم بكل خير
دائما تبهرونا بمواضيعك
التي تفوح منها عطر الابداع والتميز
لك الشكر من كل قلبي
شكرا لمرورك ولكلماتك الجميله اتشرف بقرائتك لروايه
الله يسعدك



تعديل riwaiax; بتاريخ 09-05-2020 الساعة 01:42 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 09-05-2020, 01:23 AM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها fay .. مشاهدة المشاركة
بارت لطيف زي لطافتك ❤❤
لا تتاخرين علينا ..
الله يسعدك على ردودك الجميله ❤❤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 09-05-2020, 01:28 AM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غموض الحنين مشاهدة المشاركة
بارت لطيف يعيوني ننتظرك

الله ياخذ هالاسماء ترفع الضغط
ي عيوني ي فايز يكسر القلب
نوره بدت تحب سعود
سعود صار يموت فيها
ياسر يبغى لك كفين مني
اسوله ي عيوني هي
ردك وكلماتك اللطيفه
حبيبتي نورتي
وان شاء الله تعجبك الروايه 💛💛


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 09-05-2020, 01:29 AM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غموض الحنين مشاهدة المشاركة
انا اقول لو انك تحددين وقت لتنزيل البارت
بحاول احدد وقت لتنزيل عشان ما اتأخر عليكم ❤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 09-05-2020, 01:32 AM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اصول العشق مشاهدة المشاركة
ماشاء الله ي عيني ننتظرك
نورتي يا حلوه 💛💛


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 09-05-2020, 01:33 AM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها noura789 مشاهدة المشاركة
تسلمين حبيبتي على الروايه روعه ❤❤
متى البارت الجديد؟
ربي يسلمك وجودك ومرورك الاروع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 09-05-2020, 01:36 AM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بًنِتٌـ سِـآلَمً مشاهدة المشاركة
تسلم يدك ع البارت ♥️♥️🌹
ربي يسلمك شكرا على مرورك وردك 💛💛


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 09-05-2020, 01:41 AM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


مبارك عليكم شهر رمضان وكل عام وانتوا بخير

البارت العاشر


رجع لشذى وقعد جنبها وهو يسولف معها
طلال مد لابوه الجوال
احمد اخذه و مسك يد شذى وباسها : توصين على شي
شذى بحب : سلامتك

_


اسيل مسكت جوالها المغلق وهي تحطه على الشاحن انتظرت يفتح و رفعته ليدها شافت رساله من الرقم الي يزعجها من كم يوم تأففت وهي تفتحها توسعت عيونها بدهشه وهي تقرأ " هاذي بس البدايه "
اسيل : خير اي بدايه وش قصدك انت الثاني
ضحك ياسر : من الاول
اسيل : اخلص من انت ووش تبي
ياسر : عسى استفدتي من مشي امس
اسيل بصدمه طالعت كلامه : أنت
ياسر : ايه ياسر بشحمه ولحمه ودمه
اسيل : الله ياخذك يا حيوان وعساك للمرض الي يهد حيلك قول آمين
ياسر : لا لا ليش كل هالدعاوي ترى بتندمين وكل كلمة قلتيها واهنتيني فيها راح ادفعك ثمنها
اسيل بخوف من كلامه : ياسر لو سمحت وخر عني اعتذار واعتذرت لك وش تبي بعد
ياسر ببرود : تصدقين ما عرفتك وانتي تتكلمين بأدب
اسيل : وجع ان شاء الله


عند ياسر قاعد يقرأ دعاويها وسبها بهدوء وهو يبتسم ان قدر يستفزها ، طاح الجوال من يده بفجعه من الباب الي انفتح فجأه وبدفاشه
سوسن بعصبيه : شفت نجلاء
ياسر بنرفزه : في مخباتي دوريها وجع تعلمي تستأذنين قبل لا تدخلين
نزل وهو يأخذ جواله
سوسن بنظره شك : من تكلم
ياسر وهو مقهور منها : انقلعي مالك دخل
سوسن وهي تحرك حواجبها : وحده صح
ياسر وهو يأخذ اقرب شي ليده ويرميها فيه بس قفلت الباب بسرعه
مسك جواله وموده انقلب

سوسن بصوت عالي : نجلاء وينك
نجلاء طلعت من غرفة منال : خير ليش تصارخين
سوسن : ابي سماعاتي ما حصلتهم خذتيهم
نجلاء : ايه خذي وانقلعي يلا
سوسن : وش فيكم كل ما اروح لاحد يقول انقلعي
نجلاء : لانك غثيثه
سوسن : مالت بس اروح اشوف سمور احسن

_


جولي وهي تتحدث الى اسامه : سيدي اريد ان اعلم الفتى الفرنسيه ولكن لا استطيع فعل ذلك فأنا لا اجيد العربيه
ابتسم اسامه : فكره جيده حسنا قومي بتعليمه الحروف و سأساعدك في تعليمه حتى يستطيع فهمك فلا اعلم ماهي الفتره الي سنقضيها هنا
جولي بحماس : حسنا
طلعت من مكتبه وراحت لغرفه فايز : كيف حالك ايها الجميل
فايز بتأفف : دولي ما عرف وش تقولين
جولي اخرجت قلما واوراقا من الدرج كتبت الحروف وبدت تعلم فايز و فايز يردد وراها


_


قاعدين في الصاله جوري وسعد والام
سعد وهو يأكل تفاحه : اقول جوجو
جوري : خير
سعد : متى تتزوجين عشان نفتك منك
جوري طالعته وحطت رجل على رجل : قاعده على قلبك حبيبي
نوال : خلها اول تعقل عشان لا تجنن فيه
سعد ضحك على الجوري الي تطالع امها بدهشه :هههههه ايه والله الله يعينه
جوري طالعته بقهر : قصدك يا حظه الي بياخذني امه داعيه له بليلة القدر
سعد : الا داعيه عليه
جوري طنشته وبدلع : انا ما راح اوافق الا على الي يخطبني من نفسه
طالعتها امها وهي رافعه حاجب
جوري : يمه شفيك تطالعيني كذا بالله تبين اخذ واحد واصفتني له امه او اخته وبعدين يشوفني وينصدم
ضحك سعد بصوت عالي : زين انك عارفه انه بينصدم
جوري بنرفزه : انت اسكت مو هذا قصدي
طالعت امها مثلا خطبني عشان اعجبت امه او اخته وعقب يقول لي والله انا ما خذتك الا عشان امي او اختي ويجرح قلبي المسكين
سعد : ياا حرااام
نوال ابتسمت : ليش انتي وش ناقصك ماشاء الله عليك قمر وشيلي هالافكار من راسك
سعد : الا قرد
جوري بنرفزه مسكت الخداديه وهي ترميها عليه : قوم انقلع
مسكها سعد وهو يضحك : خلاص طالع مع السلامه
فتح الباب وهو يشوف ثريا قدامه وعيالها سلم عليها وطلع


_



في بيت سعود

نوره قعدت سعود يصلي المغرب بدل ملابسه وطلع للمسجد نوره توضت وصلت و طلعت من جناحها نزلت استغربت ان الصاله فاضيه وين خالتها نادت : ساندي
ساندي : يس مدام
نوره : وين ماما امينه
ساندي : ماما تعبان يروح غرفه
نوره عقدت حواجبها باستغراب ومشت لغرفتها طقت الباب اكثر من مره بس ما حصلت رد ترددت تفتح الباب وتدخل خذت نفس وفتحت الباب بهدوء طلت براسها الغرفه ظلام شغلت اليتات وهي تشوفها نايمه على السرير مشت لها بتقومها تصلي المغرب لانها تعرف ما تفوتها صلاه وبصوت هادي : خالتي خالتي امينه
ما حصلت رد
نوره مسكت يدها : خالتي ما بتصلين المغرب
هزتها وما حصلت رد هزتها اقوى شوي : خالتي وش فيك رد علي
توسعت عيونها بخوف مسكت معصمها و ما لقت نبض طاحت يد امينه بصدمه
مدت يدها الي ترجف لانفها مافي نفس
نوره طاحت لورا بصدمه وهي تهز راسها بالنفي ودموعها نزلت بغزاره صرخت : خـااااله لاااا
دخل سعود بخوف بعد ما رجع من المسجد وسمع صراخ نوره : وش فيك
نوره وقفت بصعوبه راحت له وضمته وهي تبكي : خالتي تطلبك الحل

سعود جمد مكانه وهو يطالع امه الي على السرير بلا حركه و يحس الدم وقف بعروقه و ان نفسه انقطع بعد نوره عنه و مشى بخطوات بطيئه وقف قدام سريرها ما قدرت رجوله تشيله وطاح على ركبه مد يده الي ترجف مسك يدها وبصوت هادي : يمه
مد يده الثانيه لكتفها : يمــه
باس يدها بعمق : يمه شفيك ردي علي
حط راسه على صدرها وتوسعت عيونه بصدمه ان قلبها ما يدق مسكها من اكتافها وهزها : يمه
صرخ صرخه ألم وفقدان بعد ما استوعب اخيرا ان والدته اول امرأه احبها واحن الامهات راحت مسك يدها وباسها بعمق ودموعه نزلت بضعف على فقدانها
نوره وهي تحس صرخته ذبحتها لفت جهة الباب تشوف ساندي الي تبكي والعيال الي وافقين مو فاهمين شي وبرجفة صوتها : ساندي طلعيهم
ساندي هزت راسها وهي منهاره على وفاة الانسانه الي اشتغلت معها سنين

نوره وهي تبكي مشت له حطت يدها على كتفه : سعود
سعود ما رفع راسه لها منهار بقوه ويبكي بألم
نوره : الله يرحمها اختنق صوتها وما قدرت تكمل
سعود بصوت مخنوق : ما شفتها الصبح ولما رديت من الدوام كنت تعبان وما مريتها ولا سمعت صوتها آه يمه كيف اعيش بدونك ولا اسمع حسك يالغاليه
نوره طالعته وهو يتكلم تحس لسانها عجز عن الكلام الفقدان اصعب شي والاصعب اذا كان احد الوالدين


_


ثالث ايام العزاء

سعود وباين التعب والحزن على ملامحه
حسام حط يده على كتفه بعد ما شاف ان المكان فضى من المعزيين بعد ما كان مزدحم فيهم طول الثلاث الايام تنهد : يا ولدي ما ارتحت اليوم ابد روح ريح والله يصبرك
سعود طالعه وعيونه ذبلانه ووجهه شاحب ويحس راسه ثقيل ما قدر ينام من توفت امه
وقف و هو يترنح بمشيه بتعب لحقه حسام مسكه وهو يدخله بيته نادى بصوت عالي : نوره نوره
نوره طلعت من غرفة العيال الي نايمين و ومشت لابوها وباست راسه
حسام : سعود تعبان حيل خذيه يرتاح
نوره طالعت سعود الي لف لحسام : مشكور يا عمي وانا مافيني شي
مشى لغرفته بخطوات بطيئه
راح حسام و نوره لحقت سعود قربت منه بتساعده
سعود : اقدر امشي لحالي
نوره تنهدت وهي تمشي معاه
دخل الجناح وبعدها الغرفه طلع له ملابس بدل وقعد على السرير بتعب بس مو قادر ينام وطيف امه يمر قدامه
نوره قعدت جنبه : سعود لازم تنام
سعود طالعها بهدوء ولف نظره
نوره اشرت على فخذها : نام
سعود تنهد بألم و انسدح وخلا راسه بحضنها
نوره صارت تمسح على شعره وهي متضايقه على حاله بقوه حست براسه ثقل على رجلها تنهدت براحه ان نام اخيرا خافت تتحرك ويقوم وهو يالله نام سندت ظهرها للمخده وراها ومسكت جوالها تلتهي فيه


_



في باريس

اسماء بطفش وهي تطالع اسامه : مليت من الغربه ابي ارجع عند اهلي وناسي هنا حتى كلامهم ما افهمه
اسامه طالعها ورجع يكمل شغله على اللاب ببرود
اسماء وقفت وطلعت وهي تقفل الباب بقوه
اسامه بصوت عالي : شوي شوي على الباب
اسماء مشت بقهر لصاله شافت جولي منشغله مع فايز : جولي
جولي طالعتها : نعم
اسماء : اريد كوبا من القهوه الان
جولي : حسنا ولكن الان انا منشغله مع فائز هل بإمكانك الانتظار قليلا
اسماء بعصبيه : ما تفهمين اقول لك ابيها الحين خليه هالفايز عساه بحريقه
طالعها فايز بقهر انها تصارخ على جولي
اما جولي باستغراب من عصبيتها مع انها مو فاهمه شي
اسماء : تحركي وش فيك تطالعيني كذا
فايز : هي ما تتكلم مثلنا
اسماء زفرت بطفش : اريدها الان افهمتي
جولي هزت راسها بالايجاب ومشت
وفايز يطالع اسماء بهدوء
اسماء : خير وش فيك

فايز وقف وهو ياخذ الاوراق والقلم
وراح لابوه دخل الغرفه عنده
اسامه ابتسم : هلا والله
فايز : بابا اسماء ما خلت جوري تقعد معي وعصبت عليها
اسامه قفل لابتوبه ولف لفايز بهدوء : ليش
فايز : ما اعرف وش تبي منها
اسامه اشر له يجلس جنبه
فايز مشى وقعد جنبه اسامه اخذ منه الاوراق وابتسم : شكله جولي متحمسه
نزل الاوراق والقلم على الطاوله وبدأ يسولف معاه ويضحك على سوالفه


_



سعود فتح عيونه على صوت جوال نوره يرن قعد لف لنوره ما حصلها لف على صوت فتح الحمام يكرم القارئ وهو يشوف نوره تطلع مبلله وجها ويدينها شكلها توضت لف وهو يشوف الساعه : يلا تأخر على صلاة الفجر
نوره : ازعجك جوالي اسفه ما حطيته صامت
سعود بهدوء : لا زين عشان اصلي الفجر انتي بعد شكله راحت عليك نومه
نوره وهي تمشي بخطوات بطيئه : ما نمت الا بوقت متأخر
فرشت سجادتها وخذت جلالها ولبسته و كبرت تكبيره الاحرام وبدت تصلي
وهو وقف وراح يتوضأ
خلصت ولفت لسعود وهي يصلي
قعدت على السرير وهي تطالع سعود الي قاعد يدعي سرحت بهمومها ما حست الا بسعود قاعد جنبها حط يده على اكتافها : ليش نمتي متأخر
نوره : ما جاني نوم
حط راسه على كتفها وتذكر انه نام امس على فخذها : تعبتك معي
نوره : سعود ما ابي اسمع هالكلام وبعدين تعبك راحه
سعود تنهد بعمق : وش تسوى الدنيا بدون امي
نوره بضيق : الله يجمعك فيها بالجنه
سعود بعد راسه عنها و بهدوء : آمين
نوره مسكت كف يده : لله ما اعطى و ما اخذ ادعي لها هي محتاجه لدعائك و تصدق لها اقرأ قرآن بس حزنك ما راح يفيدها ابد الله يصبرك حبيبي
لفت تطالعه والتقت عيونها بعيونه العميقه و الحزينه قرب وباس جبينها بعمق
وقف وهو يطلع من الجناح رايح لعياله الي اهملهم بيشوفهم



_



في باريس

اسامه دخل غرفته معصب بعد ما شاف فايز يبكي تحت ومعاه جولي تحاول تهديه
اسماء سلمت من صلاتها فسخت جلالها ورفعت السجاده ولفت وبابتسامه : هلا حبيبي قاطعها كف قوي على خدها
اسامه مسكها من اكتافها وهزها بقوه : وش قايله لفايز قبل يومين جاي متضايق يقول ما خلت جولي تقعد معي اليوم وش مسويه
اسماء بصدمه : ما ما قلت له شي
اسامه بحده : اســماء
اسماء بربكه : أ أ انا قلت له يبتعد عن جولي هاذي وانه ما راح نتم هنا على طول وبيقترق عنها
اسامه دفها بقوه عنه ما توازنت وطاحت : وانتي شدخلك هو مرتاح لجولي ليش تضايقينه وبعدين لو انتي صايره له ام ما تعلق فيها
اسماء بألم من طيحتها : شدراني ان تعلق فيها وبيتأثر كذا
اسامه : بس نرجع مالك قعده عندي
اسماء وقفت بدهشه : وش قصدك ؟
اسامه : اتوقع كلامي واضح
اسماء مسكت يده : اسامه ما كنت ادري ان بيتضايق صدقني بس قلت له كذا عشان لا يتعلق فيها كثير و احنا ما بنتم على طول هنا
اسامه سحب يده : الافضل ما توريني وجهك اليوم
اسماء ببكاء : اسامه خلاص والله ما اتدخل فيه ولا اقوله شي
اسامه طلع وهي تبكي بقهر وتسب في نفسها لو انها تمت متجاهله فايز احسن و خايفه من تهديد اسامه


_



في الصاله قاعدين
عبدالله : بابا وين راحت امي امينه
محمد : ايه وين
سعود طالعهم تنهد وما رد
نوره : راحت فوق عند ربنا
عبدالله : يعني ما راح نشوفها
نوره بهدوء : بالجنه ان شاء الله
عبدالله بضيق : ماما راحت وخلتنا والحين امي امينه راحت
نوره ضمته : افا انا وين رحت ولا ما تبيني
عبدالله : لا احنا نبيك ونحبك ماما لا تخلينا
نوره بألم : مستحيل اخليكم
عقدت حواجبها وهي تشوف ساندي جايه ومعاها شنطة سفر
سعود طالعها بدهشه : ساندي وين رايحه
ساندي بهدوء : انا يبي يسافر خلاص انا مافي يقعد هنا
سعود بهدوء : بس انا ما أمن على بيتي وعيالي الا معاك
ساندي بضيق : انا ما يقعد وماما امينه في روح
تنهد سعود : خلاص براحتك بس انتظري احجز لك واعطيك جوازك يلا رجعي شنطتك الحين لما اخلص ..
ساندي : اوكي شكرا ورجعت
نوره شافت محمد يلعب بالايباد وراح تفكيرها لفايز : سعود
سعود بهدوء : هلا
نوره شكثر تكره هدوءه بس مقدره وضعه ان الي ماتت امه مو اي احد : طلبتك
سعود طالعها : اذا على الخدامه راح اجيب غيرها بس يبي له وقت واذا تبين فلوس تروحين المول او تطلعين مع خواتك ما عندي مانع
نوره طالعته بألم وضيق ان للحين ما فهمها متى يعرف انه هالاشياء اخر همها متى يعرف انها تختلف عن عبير خذت نفس بعمق : همي اكبر من كل هذا كل الي ابيه اذا ما عليك امر تروح لشركه الـ.. تسأل اذا اسامه رجع من سفره او لا والله ان قلبي تعب من شوقي لفايز
سعود وهو يسمع كلامها ويشوف نظرتها له الي وجعته استحقر تفكيره : ان شاء الله الحين بروح اسأل
وقف وهو يروح يبدل طلع وهو كاشخ بثوب وشماغ ابتسمت نوره
سعود : تأمرين على شي
نوره هزت راسها بالنفي
عبدالله : انا ابي عصير وشيبس وحلاو
محمد : وانا ابي كاكاو وايسكريم وشيبس
سعود ابتسم : من عيوني


_



اسيل بدت تتعود على رسايل ياسر و استفزازه
مسكت جوالها وهي تقرأ رسالته " اسيل "
شافها تقرا وما ترد ابتسم " اكتشفت اليوم شي "
اسيل " خف علينا يا مكتشف الذره اكيد شي بايخ مثلك "
ياسر ضحك " واثق الخطوه ماتستفزه لفحة جنح الذبابه لا تكابر بنفسك وأنت كلك على بعض شعره ومقطوعه من وتـر ربابه "

قبضت اسيل على جوالها بقوه" اخلص وش تبي وخلنا نشوف اكتشافك"
ياسر يبي يقهرها" اكتشفت ان ما تستاهلين اضيع وقتي معك"
اسيل بقهر" اقول احمد ربك وحب يدك وراء وقدام ان اسيل الـ.. تعطيك وجه وهالشي اعتبره انجاز و الا انت ما سويت شي بحياتك يستاهل الفخر راسب ثلاث مرات وعاطل عن العمل ومدمن تدخين هه بالله قولي وقتك الثمين وين يضيع "
ياسر توسعت عيونه بصدمه وهو يقرأ كلامها وتحولت ملامحه للجمود بعد ما كان مبتسم ورايق هاذي شلون تعرف كل هذا عنه


_




طلع سعود من شركة والد اسامه وهو متضايق بعد ما عرف ان اسامه للحين مارجع يالله يدري ان نوره ما تبي غير تشوفه هو حاس فيها عنده ولدين وما يلومها على الي تسويه تحسب من قلب عليه فتح سيارته ومشى لها

دخل وهو يشوفها قاعده مع العيال تسولف وياهم و تضحك
اختفت ابتسامتها من شافته فزت واقفه: سعود بشر قول انه رجع
سعود هز راسه بالنفي: لا ما رجع
نوره نزلت راسها بضيق و دموعها نزلت بهدوء قاتل
عبدالله ركض لابوه و نوره لفت وجها عشان ما يشوفون دموعها: بابا جبت لي الي قلت لك
سعود مد الاكياس الي بيده: لك ولاخوك عبدالله خذهم بفرح وركض لمحمد
مشى لنوره لف وجها له ومسح دموعها: مرده بيرجع وباجيب لك فايز
نوره بألم : متى تعبت
سعود: خلي املك بالله كبير راح اجيبه لك
نوره لفت وهي تمشي رايحه للجناح
سعود طالعها تنهد ومشى هو يقعد على الكنبه ويوجه انظاره لعبدالله و محمد


_



مرت الايام والشهور مر سنه وسبع شهور واسامه في باريس واخيرا جاء وقت عودة اسامه لبلاده
اسماء بتطير من الوناسه
اما فايز كان متضايق بعد ما تعود على جولي وصار يتكلم معها بعض الكلمات الي تعلمها منها ومن ابوه و قضى وقت جميل معها حتى هي تعودت عليه ودعته وهي تبكي

سمع اسامه صوت الكابتن وهو يعلن عن هبوط الطائره لف لفايز الي جنب الدريشه نايم ومو حاس بشي وطالع اسماء: ربطي حزامك
اسماء مدت يدها للحزام وربطته و بعد دقائق هبطت الطائره
اسامه: فايز بابا يلا وصلنا
صحى فايز وهو يفرك عيونه و يتثاوب
انتظر اسامه الركاب وهم ينزلون بعد ما خفوا مشى وهو يمسك يد فايز واسماء طلعت وراه
خلص الاجراءات و اخذ شناطه حطهم بالعربه و يدفهم ابتسم وهو يشوف عبدالعزيز الي واقف يستقبلهم قرب عبدالعزيز و سلم عليه ويتحمد لهم على السلامه
وباس فايز بخده: يا ولد كبرت ماشاء الله
فايز: كيفك عمو و ابوي صالح وامي كيفهم وعمو احمد وعمتى اسيل وطلال و شيماء ومـ
عبدالعزيز: كلهم بخير وينتظرونك بشوق
فايز بحماس: يلا نروح لهم
ومشوا لسياره


_



عند نوره قاعده على الكنبه وهي تشوف محمد وعبدالله يسولفون حطت يدها على بطنها وهي بالشهر الخامس من حملها هالحمل الي فرحت فيه حيل هي وسعود
دخل سعود قعد على كنبه فرديه طالع عبدالله الي بدأ صوته يرتفع على اخوه : عبدالله خلاص
عبدالله : بابا مو راضي يفهم
سعود : معليه بابا هو اصغر منك
نوره : عبود روح جيب كتبك هالاسبوع بتبدأ امتحانات يالله عشان اذاكر لك
عبدالله وقف بسرعه : طيب
سعود وهو يطالع نوره كاشخه بفستان حمل لنص الساق وبطنها بارز شوي و شعرها فاردته بطوله و راسمه عيونها بطريقه جذابه و حاطه ماسكرا وبلاشر وردي و روج لحمي ابتسم وقال لها : محلوه
نوره ابتسمت : صدق مو صايره دبه
ضحك سعود : الا هذا وتوك بالخامس الله يعين لا صرتي بالتاسع
نوره : سعووود
سعود : عيونه
نوره توترت مدت يدها بارتباك وهي ترجع شعرها للجهه الثانيه : تسلم لي عيونك الي ما ابيها تشوف غيري
سعود قعد جنبها ولف وجها له و هو يطالع بعيونها مد يده لخدها وبهمس : و في احد عنده هالقمر و يطالع النجوم
نوره ابتسمت و لفت وجها لعبدالله الي جاء ومعاه كتبه واقلامه


_



في بيت احمد

شذى في حضنها ملاك الي مو راضيه تسكت
وقدامها شيماء في يدها كتاب الرياضيات تبي امها تفهمها و طلال الي بيده كتاب العربي يبيها تسمع له وقفت بطفش : ملاك شفيك
دخل احمد وهو يسمع صياح ملاك قرب منهم: شفيها
شذى: حبيبي ما ادري عنها
احمد خذها: اليوم بنروح بيت اهلي بس تخلصون احهزوا وطلع
شذى لفت لهم ابتسمت: طلال عطني كتابك بسمع لك
طلال خلص اخذ كتابه وطلع
وبدت تفهم شيماء حل المساله وعطتها تحل مسأله ثانيه عشان تتأكد من فهمها
خلصت وطلعت تدور احمد وملاك دخلت الغرفه و شافت ملاك نايمه على السرير مشت وهي تغطيها ولفت وصدمت بأحمد وكانت بتطيح احمد حط يده على فمها ويد على خصرها يثبتها ما تطيح: اووش يالله نامت تبين تقومينها
شذى ضربته على صدره بقهر: خوفتني
احمد وهو يرجع غرتها لوراء اذنها: انتي جبانه شسوي لك
شذى: طيب ابعد باروح اجهز لا نتأخر على خالتي
احمد: واذا قلت لا
شذى : احمد وخر
احمد ابتسم : لا
شذى طالعت جهة الباب وتوسعت عيونها بدهشه
احمد استغرب لف بيشوف وش تشوف بس شذى بسرعه دفته شوي و طلعت
ضحك احمد: هين اوريك
شذى دخلت غرفة عيالها بابتسامه طلعت لهم ملابس
رجعت الغرفه شافت احمد قدام المرايه يلبس ساعته ورش عطره: يلا حبيبتي بسرعه اجهزي
شذى: ان شاء الله دقايق بس


_



عند اسيل مستمره مع ياسر ولا گأن الي تسويه حرام بس ياسر يملي وقت فراغها و بدت تتعود عليه وعلى سوالفه
وطبعا هي تعرف عنه اشياء كثير من سمر الي قدرت تسحب منها الكلام
اسيل وهي تلعب بشعرها : يعني خلاص قدرت تقطع التدخين
ياسر : ايه الحمدلله صار لي ٤ شهور ما مسكت زقاره
اسيل ابتسمت : حلوو
ياسر بحب : هذا بفضل الله ثم بفضلك
الا تدرين للحين ما عرفت انت شلون تعرفين كل هالاشياء عني
اسيل ضحكت : انا اسيل مايصعب علي شي
ياسر : واحلى اسيل بالكون
اسيل سكتت
ياسر : بس انا ابي اعرف
اسيل : سمر على نياتها تسولف بكل شي
ياسر : سمر اجل
اسيل : ايه من غيرها
ياسر ابتسم : انتي وش سويتي فيني
اسيل : اخذت عقلك
ياسر بهمس : وقلبي بعد
اسيل سكتت بخجل
ياسر ابتسم تعلق فيها كثير بهالفتره الي كلمها فيها : اخليك الحين حبيبتي مع السلامه



_



في الصاله
شيخه ضمت احفادها بفرح : يا هلا والله وغلا
وطالعت شذى : زين تكرمتي وجيتي توقعت خلاص نسيتينا
شذى بهدوء : افا يا خالتي وانا اقدر انساكم بس انشغلت هالفتره وما قدرت اجي حقك علي
اسماء حاطه رجل على رجل وهي تطالعها ببرود
شيخه : اها طيب بس لا تعيدينها
شذى : ان شاء الله لفت لاسماء : الحمدلله على السلامه
اسماء ببرود : الله يسلمك
شذى : ان شاء الله انبسطتوا
اسماء بابتسامه مصطنعه : حيل اكثر من ما تتصورين
شذى : اهاا الله يوفقكم الا مافي شي بالطريق
اسماء جمدت ملامحها وهي تتذكر حملها الاول الي ما تم : لا يا قلبي لسه بدري
ام احمد : الله يكتب لك الحمل عاجل غير اجل يارب
اسماء تنهدت : آمين
شذى تطالعها وهي تشوف كيف تغيرت تعابير وجها من ذكرت الحمل ردت بهدوء : آمين



_



عند نوره الي سهرانه ما قدرت تنام وهي تفكر
لفت على جوال سعود الي يهتز للمره الخامسه طالعته فتره ودها تعرف من الي يتصل عليه في هالوقت ترددت تمد يدها وتأخذ جواله ما عمرها مسكته وشافت وش فيه او من يتصل لانها واثقه فيه وما تحب هالتصرف بس فضولها خلاها تاخذه فصل و ما شافت من تنهدت وكانت بترجعه بس رجع رن طالعت الاسم وتوسعت عيونها بصدمه كان مكتوب " ام عبدالله " رجعت الجوال مكانه معقوله سعود متواصل معاها بس ليش اذا عياله عنده ليش تتصل فيه وبهالوقت ارتجفت شفايفها ونزلت دموعها خايفه تدخل عبير وتخرب حياتها وهي بدت تحب سعود وما تتحمل ان الي صار لها مع اسماء يرجع يصير مع عبير حست بألم خفيف ببطنها وغثيان خذت نفس عميق وهي تحاول تهدي نفسها بأن عبير انسانه متزوجه وما راح يصير شي من الي تفكر فيه
مسكت الجوال الي رد يرن للمره التاسعه وطلعت من الغرفه بهدوء ومن الجناح فتحت الخط وبعصبيه :الو خير انتي ما تستحين على وجهك مره متزوجه تدقين على طليقك بهالوقت المتأخر
عبير بصدمه: نوره
نوره: اي نوره اسمعيني زين سعود طلعيه من بالك فاهمه لان نجوم السماء اقرب لك منه وقفلت الجوال وهي ترجف من العصبيه
حست بغثيانها زاد نزلت الجوال على الكنبه وركضت للحمام يكرم القارئ
طلعت وهي تمسح وجها بمنشفه صغيره بتعب واضح
مسكت جوال سعود وهي تحذف مكالمتها مع عبير وترجع الغرفه نزلت جواله وانسدحت تحاول تنام



_




في غرفة اسامه

فزت اسماء بخوف من الطق على الباب المتواصل شافت الساعه ٧ الصبح
لفت لاسامه الي بسابع نومه مدت يدها وهي تهزه : اسامه اسامه قوم شوف من يطق الباب
اسامه فتح عين بملل بس فجأه استوعب وقف وهو يروح يفتح الباب
شيخه بعصبيه : ساعه لما تفتحون
اسامه وهو مد يدينه ويتثاوب قرب منها وحب راسها : نايمين يالغاليه امري
شيخه بخوف : ابوك تعبان حيل وعز محد والسواق اخذ العيال المدرسه تعال ناخذه المستشفى بسرعه
اسامه : طيب طيب راح بسرعه للحمام وهو يغسل وجهه واسنانه وطلع لبس ثوبه واخذ بوكه وجواله طلع شاف فايز قدامه
فايز : بابا بروح معاكم
اسامه : بنروح المستشفى شوي وراجع
فايز : ما ابي اقعد لحالي بابا ابي اروح وياكم
اسامه مسك فايز وهو يبدل ملابسه وياخذه معاهم
كان يسوق بسرعه وهو خايف حيل على ابوه وصلوا المستشفى وراحو لطوارئ

اسامه قاعد وجنبه فايز وامه ينتظرون الدكتور يطمنهم ما كانوا منتبهين ان في
عيون تطالعهم بدهشه وفرح بنفس الوقت



_



كان سعود يتكلم بالجوال بعيد عن نوره وهي تطالعه ما شالت نظرها عنه وتهز رجلها بقهر مع هذا هي واثقه فيه سعود يخاف الله مستحيل يسويها بس الشيطان شاطر
عبدالله : ماما فيك شي
نوره ابتسمت وهي تمسح على شعره : لا يا حبيب ماما مافيني شي
محمد : طيب ليس ساكته
عبدالله : ايه ليش ما تسولفين
نوره غمضت عيونها وخذت نفس تحس اعصابها تالفه واذا كثروا اسئله راح تنفجر فيهم وهذا الي ما تبيه يصير
محمد : ماما شفتي ايبادي
عبدالله وهو يشوفها مغمضه : ماما انتي تعبانه
نوره اشرت على طاوله قريبه من سعود : شوفه هناك على الطاوله لا مو تعبانه و يالله روحوا لعبوا فوق
محمد وعبدالله وقفوا وهي رجعت نظرها لسعود الي قفل جواله ومشى لها قعد جنبها
نوره : من كان يكلمك
سعود بهدوء : صديقي
نوره وقفت بضيق وهي تحس بدوار
سعود مسكها : فيك شي
نوره سحبت يدها منه : لا بس ابي اروح لاهلي طيب
سعود : طيب طالعها لما اختفت من قدامه
سعود راح لغرفة عياله
ابتسم بحب : تبون نطلع
محمد وعبدالله : ايه بابا
سعود ابتسم : طيب


_


في بيت حسام

دخلت نوره وهي تسلم عليهم وقعدت جنب ثريا بتعب
حسام : كيفك يا بنتي عساك طيبه
نوره : الحمدلله بخير
نوال : دوم يا رب
ثريا : وين العيال
نوره : خذهم سعود وياه
الجوري : اقول نوير وش فيه وجهك قالب اصفر
نوره : مافيه شي بس عيونك الي تشوفه اصفر
ثريا بهمس : في شي مضايقك
نوره هزت راسها بالنفي تلفتت : الا وينه سعد
نوال : طلع
حسام : انا بعد عندي شغل يلا مع السلامه
الجوري طالعت نوره ووجها الشاحب وقفت وراحت المطبخ وهي تجيب لنوره عصير برتقال : يمدحونه للحامل
نوره ابتسمت لها وخذته



_



في المستشفى

قاعدين عند صالح بعد ما طمنهم الدكتور عليه
شيخه بعتب : طحت علينا اليوم بسبب عنادك لا تاخذ الادويه بوقتها ولا تهتم بأكلك وصحتك
اسامه طالع امه : يمه مو وقته الحمدلله على سلامتك يالغالي اجر و عافيه
صالح بتعب : الله يسلمك
فايز : بابا جوعان
اسامه طالعه : عن اذنكم
مسك يد فايز وراح يشتري له



_




في بيت حسام

سلمت جوري من صلاتها ولفت وهي تشوف نوره بتطلع وقفت بسرعه : نوره لحظه ابي اقول لك شي مهم
نوره لفت : خير ان شاء الله
الجوري قعدت على السرير : تعالي اجلسي اول
نوره مشت لها وقعدت جنبها : وش الموضوع شغلتي بالي تكلمي بسرعه
الجوري : بتنامين عندنا
نوره : لا سعود بيمرني بعدين
الجوري : طيب ما راح تصدقين من شفت اليوم في المستشفى
نوره بلا مبالاه : لا بصدق يا دكتوره قولي من
الجوري : فايز
نوره : وانا شدخـ.... سكت بصدمه وهي تستوعب الاسم الي يتردد في بالها فايز
الجوري هزتها وهي تشوفها جمدت بصدمه : نوره نوير هزتها اقوى : نوره
نوره غمضت عيونها ولفت لها وفتحتها ودموعها تجمعت : الجوري مو وقت مزحك لا تلعبين باعصابي يكفيني الي فيني
الجوري طالعتها بضيق : والله العظيم اليوم بعد ما خلصت دوامي في المستشفى شفت اسامه في قسم الطوارئ ومعاه فايز
نوره بخوف وقلبها يدق بسرعه ودموعها نزلت : ليش في المستشفى تعبان فيه تكفين جوري قولي انك شفتيه بخير مافيه شي
الجوري مسكت يدها : هو بخير مافيه شي والله بس اتوقع ابو اسامه هو المريض
نوره بلهفه وشوق لفايز : يعني رجع من السفر ابي اشوفه عطيني عبايتي بروح له
جوري بصدمه: وين بتروحين له
نوره : بروح لبيتهم ابي اشوف ولدي
جوري : نوره لا تجننيني ما راح تروحين لهم بتشوفين امه والغثيثه اخته وزوجته الحيه بيغثونك و ماراح تشوفينه
نوره بصراخ وتعب : انتي ما تحسين فيني قلبي محروق على ولدي ابي اشوفه
الجوري ضمتها ونزلت دموعها عليها : والله حاسه فيك و راح تشوفينه يا قلبي


_




عند سعود
وصل له مسج زفر بضيق وهو يشوفه من عبير طالع عياله وهما يلعبون بالألعاب " سعود ابي عيالي "
سعود " هه آسف ما اقدر اخليهم عند ام مهمله مثلك واخسرهم "
عبير " سعود قلت لك عندي صور لزوجتك بس شكلك مو مصدق عشان كذا متجاهل مكالماتي بس الحين برسلهم لك "
سعود " العبي غيرها ولا عاد تتصلين "
توسعت عيونه بصدمه وهو يشوف الصور الي رسلتهم كانت لنوره والصور واضحه غمض عيونها وهو يسب فيها هالخبيثه بعد ما كتبت له " اذا مصمم على رفضك راح انشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي "

استغفر الله العظيم
سبحان الله وبحمده


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 11-05-2020, 12:48 AM
صورة غموض الحنين الرمزية
غموض الحنين غموض الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


روعه البارت بليز نبي بارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 30-05-2020, 01:06 AM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


البارت الحادي عشر

سعود " وش تبين الحين "
عبير " ابيك تجيني انت والعيال "
سعود اخذ نفس بعمق وهو يطالعهم " طيب "
ناداهم عشان يروحوا البيت ركبوا السياره
وقف قدام بيته فتح الباب لهم يدخلون ومشى لبيت حسام عشان يجيب نوره
اتصل عليها وقال لها تطلع وهو يفكر بالصور الي عند عبير يعرف انها صورت نوره بالمزرعه واضح المكان في الصور
نوره طلعت له وهي الثانيه بعد كانت تفكر بفايز وبس
دخلو البيت مشت لغرفتها رمت عبايتها على الارض وانسدحت على سريرها بملابسها تغطت وهي تبكي هل يعقل ان بينها وبين ولدها مسافه قصيره ولا تقدر تشوفه
سعود دخل الغرفه وهو يشوف نوره متغطيه ونايمه توقع تعبانه بدل ثوبه ولبس بجامته وفسخ ساعته وانسدح على السرير شال اللحاف من عليها فتحت عيونها الدامعه وهو انصعق مد يده لها بمعنى تعالي وهي راحت وحطت راسها على صدره
سعود وهو خايف يكون هو سبب دموعها او تكون عرفت بموضوع عبير تركها على راحتها


_



يوم جديد
ياسر : حبيبتي انا اليوم راح اكلم امي وتركي واجي اخطبك ابيك لي وقدام عيني
اسيل ودقات قلبها سريعه ماردت
ياسر : افهم من سكوتك انك موافقه يقولون السكوت علامة الرضا
اسيل منحرجه وارتجفت بعد ما حست انه جاد بلعت ريقها : احس تو الناس
ياسر ابتسم : وين تو الناس شوي ونخلص سنتين
انفتح باب الغرفه ارتبكت وقفلت الخط بسرعه زفرت بقوه بعد ما حبست نفسها من الخوف وهي تشوف فايز : فايزوه طق الباب قبل لا تدخل
فايز f: كومان سافا
اسيل ما فهمت : تكلم عدل لا كف الحين
فايز ابتسم : قلت كيف الحال
اسيل ابتسمت : بخير شتبي
فايز : ابي اروح البقاله
اسيل : طيب روح
فايز : ابي فلوس ما عندي
اسيل : وليش ما تطلب من ابوك
فايز : محد ما ادري وين راح يعني ما راح تعطيني خلاص
اسيل وقفت وهي تأخذ بوكها : لحظه وانا من عندي اغلى من فايز بس ارجع بسرعه
عطته وهو خذهم وباس خدها : ميرسي وطلع
ضحكت اسيل ورجعت قعدت على سريرها مسكت جوالها تذكرت ياسر كتبت "حبيبي اسفه دخل علي فايز فجأه وقفلت "


_



نوره طلعت من غرفة العيال بعد ما درست عبدالله للامتحان طالعت ساعتها وهي تشوفها ٤ العصر وسعود للحين ما جاء دخلت الغرفه وهي تأخذ عبايتها وتلبسها وشيلتها وطلعت حتى ما خذت جوالها نزلت الدرج وهي تنادي الشغاله الجديده ما تحب تخلي العيال عندها لحالهم بس عشان فايز كل شي يهون : ميري
ميري : يس مدام
نوره : انا طالعه مو متأخره انتبهي على العيال
ميري : اوكي
لبست نقابها وهي تنادي السواق يشغل السياره
ركض السواق وهو يشغل السياره ركبت وراء وهي تحس دقات قلبها سريعه والم ببطنها عطته العنوان ومشى
سعود توه وصل استغرب وين رايحه نوره من غير ما تقوله ولحقها


_



بعد نص ساعه مع زحمة الشوارع وقفت السياره في المكان المطلوب فتحت نوره الباب ونزلت هي تشوف العيال يلعبون كره

سعود وقف سيارته و انصدم وش جابها هنا طلع بيشوفها بس صدمته تلاشت وهو يشوف فايز

نوره سمعت طلال وهو يقول : فايز مررها لي
سجل هدف وصرخوا بفرح وهم يضحكون
نوره تعلقت عيونها على فايز وبس اختفى كل شي من حولها ما تسمع الا ضحكاته وكلامه وما تشوف الا هو وبس وكأن الزمن وقف عنده دقات قلبها سريعه وعيونها امتلت دموع " يالله يا فايز كبرت بهالفتره الي ماشفتك فيها آه يا روحي انت شكثر اشتقت لك "
مشت بخطواث سريعه تحسها بطيئه من شوقها له مسكت كتفه ولفته لها نزلت لمستواه باست خدوده ويدينه وضمته بقوه لصدرها: اشتقت لك ياروح امك قولي كيف حالك اسماء شلونها معك مرتاح او لا
فايز استغرب بس توسعت عيونه بدهشه هاذي ريحة امه وهذا صوتها : بعدي عني
نوره بعدته عنها طالعت وجهه وحاوطته بيدينها: حبيبي فايز ما عرفتني انا ماما
فايز مسك يدينها وهو يبعدهم طالعها ودموعه نزلت: انتظرك كثير وما جيتي ناديتك كثير وما جيتي اتصل لك اكثر من مره وما رديتي انتي تكذبين علي ماتحبيني ليش لما اتصلت لك ما رديتي علي ليش رحتي مع حمود لعبود وانا لا تحبينهم صح وانا ما خذتيني معك
صرخ ببكاء طفل : ماما انا ما احبك ما ابي اشوفك ما ابي تركها وركض لداخل بيتهم وهو يبكي

نوره تحس وكأن احد رماها من اعلى جبل وهي تسمع كلام فايز الي ما كان الا سكاكين ذبحتها بكل قسوه قاعده مكانها بحالة صدمه وقفت بصعوبه وفجأه صارت تضحك بصوت عالي و هي تتذكر كلام فايز لها
سعود الي ما كان اقل صدمه منها تلفت وهو يشوف الناس تطالع نوره مشى وهو يمسكها من يدها ويدخلها السياره و هي مستمره بضحكها سعود وهو خايف تكون جنت لف للجهه الثانيه ركب و مسك يدها وبخوف واضح بعيونه عليها : نوره
نوره طالعته وعيونها تلمع بدموعها : سعود سمعته شقال
سعود وهو يسوق : نوره اهدي عشاني
نوره بعد ضحكها انهارت بشكل موجع
سعود وقف قدام بيته نزل وهو يفتح لها الباب
نزلت مشت بخطوات ثقيله ودخلت
سعود قفل سيارته ولحقها شالها وهو يشوف انهيارها
فتح الباب الداخلي
ميري طالعته بصدمه وهو شايل نوره خايف عليها وعلى الي ببطنها فتح باب الجناح ورفسه برجله نزلها على السرير وهو يفسخ نعالها ويرميه
سعود وانينها يحسه يذبحه بقوه ما يتحمل يشوفها بهالضعف ولا يتحمل يسمع بكاها قعد جنبها وضمها له يبيها تهدى وهو بنفسه مصدوم وش الي خلا فايز يقول كذا حتى كلامه حس انه اكبر من عمره وش صار معاه وغيره هذا مو فايز الي يعرفه
نوره بتعب وهمس : سعود فايز يكرهني
سعود صار يقرأ عليها
في دقايق هدت حط راسها على المخده وهو يمسح على شعرها طالع وجها الشاحب لا حياه فيه همس لها : انتي بخير
طالعته نوره وهزت راسها بأيه
رن جوال سعود طنشه وهو يمسك يدها ويبوسها : تبين شي قبل لا اروح
نوره بصوت مبحوح ضغطت على يده : لا تروح
سند ظهره على السرير وبهمس : ما راح اروح بقعد معك مسك جواله و هو يحطه صامت بعد ما ازعجه رنينه حس فيها نامت بتعب
مد يده بهدوء عشان ما يزعجها وهو يفك ربطت شعرها همس لها : اسف بس لازم اروح
طلع مشى لغرفه محمد وعبدالله : عبود حبيبي وش امتحانك بكرا
عبدالله : علوم بس ذاكرت مع ماما
ابتسم سعود بضيق : طيب تعالو بنطلع
مشى وياهم و طلعوا لسياره
فتح جواله وهو يشوف اللوكيشن الي طرشته له عبير وحرك السياره باتجاه بيتها


_



عند فايز كان قاعد في غرفته ضام رجوله متضايق بقوه ودموعه تنزل وش جابها الحين و هو الي تعب ينتظرها دخل عليه طلال : فايز وش فيك
فايز لف وجهه وهو يمسح دموعه ومارد
طلال : من المره الي ضمتك
فايز : ما اعرف
طلال : عمتي نوره صح سمعتك وانت تقول لها ماما
فايز ساكت ومارد
طلال : غلط فايز الي سويته
فايز : مالك دخل و اطلع برى
طلال : بس
فايز : طلال اطلع
طلال طالعه وطلع شاف جدته شيخه : وش فيه فايز
طلال : عمتي نوره جات اليوم تشوفه وهو زعلان ما اعرف ليش
شيخه بخوف بعد ما شافته دخل يركض : ابوك تحت يبيك وانا راح اشوف فايز
فتحت الباب ودخلت
فايز رفع نظره وهو يشوف جدته صد بنظره عنها
شيخه مشت له وقعدت جنبه وحطت يده على اكتافه : من الي مزعل الغالي
فايز طالعها و عيونه تلمع بدموعها : يمه ما نسيتها بس ما صرت احبها كرهتها لانها هي نستني و ما تحبني
شيخه بقهر : وجع هالنوير حتى وهي بعيده ما نخلص من مشاكلها يمه الي يبيعك بيعه ولا تفكر فيه
فايز ما فهم كلامها وتم ساكت
شيخه : حبيبي خلاص لا تضايق نفسك الي مثلها ما تستاهل تكون ام والا في ام تترك ولدها و لا تسأل عنه حسبي الله عليها
فايز ارتمى بحضنها وهي يبكي
شيخه تنهدت مسحت على شعره : خلاص حبيبي قوم غسل وجهك يلا بنروح لجدك المستشفى طيب
فايز وقف وهو يغسل وجهه
شيخه ابتسمت وقفت وهي تطلع له ملابس : البس وانسى الي صار اليوم
فايز : طيب


_



في بيت ابو ياسر
الكل مجتمع في الصاله حتى تركي وزوجته وعياله
ياسر : يمه انا نويت اتزوج
ام تركي بابتسامه : هاذي الساعه المباركه يمه
تركي وهو يطالعه : من بنته
ياسر ابتسم : بنت صالح الـ...
منال : لا عاد لا تقول اسيلوه
سوسن : وش دخلك هو الي بيتزوجها ولا انتي
منال : بس انا ما ابيها تكون زوجة اخوي اووف
ميهاف زوجة تركي بصوت منخفض: من هي
منال : صديقة سمر المغروره الي شفتيها بحفلة تخرج نجلاء
ميهاف شهقت و بصوت مرتفع لا اراديا : حلفي اجل الله يعين
جات عينها بعين تركي ارتبكت من نظرته الحاده وسكتت
تركي بصوت جهوري : في احد طلب رايكم
البنات سكتوا
ونجلاء ابتسمت بهدوء
ياسر : يمه ودي تخطبينها لي
ام تركي بابتسامه : ان شاء الله ولا يهمك بكرا راح اكلم امها
تركي : بس سمعت ان صالح طايح في المستشفى مريض انتظر خله يقوم بالسلامه اول
سمر : ايه صح ابوها مريض الله يقومه بالسلامه
ردوا : آمين
اما ياسر انصدم ان اسيل ما قالت له عن تعب ابوها وقف وهو يستأذن وطلع مسك جواله وهو يتصل عليها


_



وقف سيارته قدام بيت عبير
لف لعبدالله : خذ اخوك وروحوا لامك عبير
واذا سألت عني قولها جاه اتصال مهم وراح والساعه ٨ راح اجي اخذكم
عبدالله : بس بابا
سعود قاطعه : يلا بابا انزل
عبدالله نزل و نزل وراه محمد الي مسك يده
سعود نزل طق الجرس
ردت الشغاله : من
سعود : انا بو عبدالله
مشى هو يركب سيارته طالعهم لما فتحت لهم الشغاله ودخلتهم ومشى
عبير بابتسامه فرح : يا هلا والله وغلا
محمد اختبى وراء اخوه بخوف منها
عبدالله سلم عليها بتوتر واضح اما محمد رفض
زفرت بضيق من تصرف محمد طالعت وراهم : وين ابوكم
عبدالله بارتباك وهو يفرك يدينه : جـ جاه اتصال مهم وراح و بيجي لنا الساعه ٨
عبير بنرفزه : اها طيب


_



عند نوره
فتحت عيونها الي تحس بحرقه فيها من كثر ما بكت تلفتت ما حصلت سعود خذت نفس وهي تقوم تطلع لها ملابس وتأخذ شور و طلعت وهي تنشف شعرها طالعت بالمرايه بوجها الي باين عليه التعب بوضوح طلعت
وهي تمشي لغرفة العيال ما حصلتهم نزلت وما شافت احد نادت ميري الي قالت لها انهم طلعوا مع سعود سندت ظهرها على الكنبه غمضت عيونها حست بحركه خفيفه ببطنها
فتحت عيونها على صوت جوالها يرن شافت الجوري تتصل
ردت : هلا والله
جوري وهي بالمستشفى تمشي بالممر : هلا فيك حبيبتي اخبارك
نوره بصوت مخنوق : مو بخير يا جوري تعبانه حيل
جوري بخوف : بسم الله عليك وش فيك
نوره : فايز
جوري وهي تطالع الارض وبهدوء : شفتيه
نوره : ايه بس قال لي كلام ذبحني ياجوري
جوري : وش قال وفجأه صدم كتفها في شخص كان مستعجل و طاح جوالها على الارض
الشخص انحنى وهو ياخذ الجوال ويعطيها : آسف بس كنت مستعجل اكرر اعتذاري
جوري طالعته بعصبيه خذت الجوال بعنف منه ومشت وهي تسب فيه
اما هو الي كان يطالع بعيونها ما انتبه الا وهي تأخذ الجوال وتمشي
كانت بتتصل بنوره وتكمل سوالف بس ما قدرت وهي تشوف المصابين بحادث ركضت بسرعه لهم وهي تشوف من الي عايش بعد هالحادث الي شكله فضيع


_



في بيت احمد بعد ما رجعوا البيت
كانت شذى واقفه قدام التسريحه وتتذكر الي صار بالمستشفى قاعدين لحالهم بعد ما طلعوا الرجال
شيخه تنهدت : عبدالعزيز رافض يتزوج كل ما افتح معه السالفه يسكرها و يتهرب
اسيل : يمه خليه براحته
شيخه : ابي افرح فيه واشوفه معرس
صالح بتعب : بتشوفينه بس لا تضغطين عليه
شيخه : في بالي وحده تطير العقل أخاف تنخطب
اسيل : من هي
شذى بلا شعور : الله يستر بس من ذوقك يا خاله
شيخه بدهشه : شقصدك يا شذى
شذى بلعت ريقها : هاه ايه اقصد ذوقك روعه ماشاء الله يا خاله والله يوفقه
وقفت وهي تسلم على ابو احمد : اجر وعافيه يا خالي انا استأذن
صالح : اذنك معاك يا بنتي
طلعت وهي تزفر براحه

صحت من سرحانها على صوت فتح الباب الي خوفها بلعت ريقها من نظرات احمد : فـ فيك شي
احمد قفل الباب وهو ينزل عقاله وشماغه وفتح ازرار ثوبه ومشى لها : وش سويتي اليوم
شذى بخوف ان خالتها قالت له شي عن الي صار تعرفه اذا عصب ما يرحم : ما ما سويت شي
احمد مسك يدها ولفها لوراء بخفه
شذى ترجف منه تجمعت دموعها بعيونه: احمد قول لي شسويت
احمد ابتسم وهو يشوفها مغمضه عيونها بخوف فك يدها و ضمها من وراء و حط ذقنه على كتفها :طيب اهدي ليش ترجفين كل هذا خوف مني كنت امزح معك
شذى بغيض منه :سخيف انت ومزحك فكني بروح لعيالي
احمد ببرود :عشان اذا قلت لك لا مابي عناد فاهمه
شذى بضيق يالله شكثر تكره بروده دفته ومشت احمد مسكها من يدها وسحبها طالع بعيونها :خلاص عاد حبيبتي ما راح امزح معك مره ثانيه
شذى بزعل : وخر
احمد : ما راح اوخر وش بتسوين
شذى سكتت بقهر منه
احمد ضحك : حلوو ايه ابيك كذا بدون عناد
شذى صدت عنه
احمد لف وجها له و يطالع بعيونها الي تلمع بدموعها رفع راسها له ليقبلها بين عيونها وبهمس : احـبـك
شذى طالعته بصدمه لاول مره تسمعها منه رغم كل هالسنين الي مرت الا انها في الفتره الاخيره كانت تشوف الحب بأفعاله ونظراته بس نزلت دموعها و بحب : وانا اموت فيك


_



في سيارة سعود ساند راسه لوراء ينتظر عياله يطلعون ويفكر بحل لعبير الي باين ان زوجها مسافر دق بوري
شافهم يطلعون وعبير وراهم فتحت باب السياره الي جنب السواق : اخبارك سعود
سعود : بو عبدالله لو سمحتي
عبير : طيب ليش ما نزلت نقعد نسولف
سعود طالعها باحتقار : عندي زوجة تنتظرني في البيت وما ابي اتأخر عليها عشان شي تافه
عبير بعصبيه : قد كلامك يا سعود
سعود عض شفته بغيض وقهر من ابتزازها له :خلاص ادخلي بيتك راسي مصدع وبينا اتصال
عبير ابتسمت بخبث : انتظر اتصالك قفلت الباب ومشت
حرك سيارته وهو يستغفر قهرته
وقف قدام بيته نزلوا عبدالله ومحمد وركضوا لداخل البيت
شافوا نوره وركضوا لها قعدوا جنبها
نوره بتعب : هلا بالحلوين وين كنتوا
عبدالله : رحنا عند ماما
نوره انصدمت ان سعود وداهم لها وهي تعرف برفضه لهالموضوع
دخل سعود
محمد : ايه ماما حتى هي كلـ...
سعود قاطعه بسرعه : نوره العشاء جاهز
نوره : ايه نادت ميري تجهز العشاء على الطاوله : يلا حبايبي روحوا تعشوا
عبدالله : احنا تعشينا عند ماما عبير واخذ محمد وراحوا للغرفه
سعود : طيب وانتي ما تبين عشاء
نوره بهدوء : لا
سعود : قومي تعشي معاي ما احب اكل بروحي
نوره : طيب ممكن تقول لي ليش خذت العيال لأمهم
سعود عقدت حواجبه : عادي امهم
نوره : بس انت كنت رافض وش الي خلاك توافق
سعود : فكرت ان يمكن تكون مشتاقه لهم
نوره طالعته فتره خذت نفس وهو توقف : يلا تتعشى
سعود زفر بهدوء :يلا


_



مرت خمسه ايام

اسيل طلعت من بيتها وهي تكلم السواق يروح بيت سمر صديقتها الي عزمتها عندها
وصلت استقبلتها سمر وهي تسلم عليها : يا هلا والله وحشيتيني من زمان ماشفتك
اسيل وهي تمشي بدلع : ما يوحشك غالي حبيبتي
اسيل شافت ام تركي وراحت تسلم عليها : اخبارك خالتي
ام تركي بابتسامه : بخير يا بنتي انتي اخبارك وكيف صحة الوالد والوالده
اسيل : الحمدلله احسن
دخلت منال كشرت وهي تشوف اسيل شافت نظرة امها الحاده ابتسمت ابتسامه مصطنعه : يا هلا بأسيل
اسيل ببرود : هلا فيك
منال : اخبارك
اسيل : بخير انتي اخبارك
منال : بخير قبل لا اشوفك
ام تركي بحده : منال روحي شوفي سمر ليش تأخرت
دخلت سمر في يدينها الضيافه : هذاني جيت
اسيل طالعت سمر : وين نجلاء و سوسن
سمر : طلعوا
منال : ياليت رحت معهم بدل قعدة البيت الي تجيب الغثا بس سحبوا علي اوريهم
اسيل طالعتها باحتقار تدري انها تقصدها ردت ببرود : ما الومهم الصراحه اذا سحبوا عليك
سمر وهي تشوف الوضع متوتر وقفت وهي تصب لامها القهوه مشت لاسيل الي مدت يدها واخذت الفنجان و سولفت مع سمر
ارتفع صوت اذان المغرب وقفت ام تركي بتروح تصلي
ومنال مشت وخلتهم
سمر : اعتذر بالنيابه عن منال
اسيل :حبيبتي ولا يهمك
سمر : تعالي غرفتي نصلي
اسيل وقفت :يلا
مشت وراها حست بيد سحبتها لغرفه وكتمت صوتها غمضت عيونها بقوه وخوف
ياسر وهو يقفل الباب همس : اشتقت لك
اسيل وهي تتنفس بسرعه ودقات قلبها تدق بسرعه : وجع يويسر خوفتني
ياسر ابتسم : وش هالجمال يا بنت من زمان ما شفتك
اسيل دفته : ياسر روح صلي الحين بتقوم الصلاه
ياسر ابتسم : رايح بس كنت ابي اشوفك بعدها عن الباب وفتح وراح
اسيل طالعت غرفته حلوه بس مو مرتبه مشت وهي تشوف جواله على السرير مسكته فتحته استغربت ان ماعليه باسورد ابتسمت بخبث وبعد دقيقتين نزلته
مشت للباب طلت براسها تشوف اذا فيه احد بس كان فاضي مشت بسرعه دخلت لسمر تسندت على الباب وهي تاخذ نفس براحه
سمر سلمت من صلاتها وباستغراب :وين كنتي
اسيل رن جوالي ورديت عليه وتأخرت


_



في بيت سعود
رن جوال سعود نوره نزلت نظرها للجوال ببرود
سعود اخذ جواله وهو يرد على المتصل فيه
نوره طالعته وهو يسولف مع واحد انتظرته يكمل عشان تسأله اذا بيودي العيال لامهم
قفل سعود
نوره : راح ينامون اليوم عند امهم
وقبل لا يرد سعود
تكلم محمد بسرعه وهو يقعد جنبها : ماما ما ابي اروح ابي اقعد معك
نوره مسحت على شعره : ياروح ماما انت
سعود طالع عبدالله : وانت
عبدالله : ما ابي اروح لحالي
سعود مسك راسه بضيق
نوره بهدوء : وش مضايقك
سعود رفع نظره لها وابتسم : مو مهم
نوره ببرود :للحين تحبها
سعود طالعها بدهشه : ايش !
نوره وقفت : سلامتك
سعود طالعها وهو عاقد حواجبه سند ظهره على الكنبه وغمض عيونه بضيق رن جواله
ما اهتم وهو على نفس الوضعيه
عبدالله : بابا جوالك يرن
سعود فتح عيونه وعدل جلسته وهو ياخذ الجوال فتحه : نعم
عبير : ولهت على العيال
سعود رفع حاجب : جد شوي واصدق
عبير : متى راح تجيبهم
سعود بسخريه : رافضين يبون يقعدون ما امهم
عبير بصدمه : ايش
سعود :الي سمعتيه
عبير : سعود لا تستفزني انت تعرف وش اقدر اسوي بثانيه بس
سعود ابتسم على جنب : والمطلوب
عبير ابتسمت : اجيكم البيت
سعود توسعت عيونه : نعم مستحيل
عبير : اشوفك بكرا
سعود نزل الجوال بعد ما قفلته يستوعب الي قالته وقف وهو يركل الطاوله القزاز بقوه طاحت على الارض وصوت تكسرها صدح في البيت كله
عبدالله محمد فزوا بخوف
مشى وهو يصعد الدرج بخطوات سريعه وقف قدام التسريحه وهو يحط جواله و مفتاح سيارته ويفسخ ساعته و كبك الثوب لف ودخل الحمام يكرم القارئ
ونوره تطالعه بهدوء نزلت نظرها لجوالها تكمل سوالفها مع ثريا


_


عند ياسر سند ظهره على السرير يفكر بأسيل مد يده وهو ياخذ جواله بيتصل لها انصعق وهو يشوف عليه رمز عض شفته بقهر وقف وطلع و هو ينادي خواته بصراخ
طلعوا له كلهم
نجلاء : خير ياسر وش فيك تصارخ
ياسر بعصبيه : من الي سوا الباسورد على جوالي بسرعه
سوسن : واحنا شدرانا تونا جايين من برى
سمر :ياخوي محد دخل غرفتك اليوم انا كنت قاعده مع اسيل ومنال راحت غرفتها وما طلعت
منال :اي صح محد دخل غرفتك
ياسر طالع سمر وهو يفكر اسيل ايه هي من غيرها :عطيني جوالك
سمر بتوتر :لـ ليش
ياسر بعصبيه :عطيني اياه وبس
سمر مدته له
ياسر :افتحيه بسرعه
سمر فتحته وعطته
اخذه ودخل الغرفه وقفل الباب بقوه
منال: اخوكم لما يعصب يخوف
سوسن: ايه والله بس الحمدلله في تطور ما طلع حرته فينا
نجلاء ضحكت: فيه شي مو طبيعي
سمر : بسكم حش فيه


_



عند اسيل انفجرت ضحك وهي تتخيل ردة فعل ياسر لما يشوف جواله وقفت ضحك على صوت رنين جوالها ردت : هلا سمور
ياسر بعصبيه : سمور بعينك وش سويتي بجوالي
اسيل ضحكت : ابد بس شفته و رجعته مكانه
ياسر بقهر : لو كنتي قدامي الحين ذبحتك
اسيل بدلع : اهون عليك
ياسر : ايه عشان تبطلين حركاتك هاذي
اسيل : امزح بس شفيك صاير عصبي
ياسر : ما احب هالمزح و يكون بعلمك جوالي ما احب اي احد ياخذه مهما كان السبب
اسيل بزعل : طيب
ياسر ابتسم : زعلتي الحين من المفروض يزعل وربي لو وحده من خواتي سوت هالحركه معي ما رحمتها وانتي تعرفين اني عصبي
اسيل : ياسر ترى تخوفني
ياسر بابتسامته : احسن
اسيل : طيب مع السلامه
ياسر : لحظه عطيني الباسورد
اسيل ضحكت وهي تعطيه
ياسر بهمس : بكرا راح اجي اخطبك
اسيل عضت شفتها : تصبح على خير
ياسر بابتسامه : وانتي من اهله


_



صباح يوم جديد
سعود طلع من بيته وهي يحرك السبحه
بيده ومروق وقف عند الباب وانصدم وهو يشوف عبير نازله من السياره وكاشخه و ريحة عطرها قويه وقفت قدامه بابتسامه : صباح النور
سعود رجع لوراء: وش جابك
عبير : قلت لك اشوفك بكرا
سعود : ادخلي لا تفضحينا
عبير دخلت الحوش
سعود رفع جواله يطقطق فيه طالعها : للمره الثانيه وش جابك
عبير مسكت يده : الشوق جابني لك
سعود سحب يده منها : انهبلتي انتي متزوجه صوني زوجك واحفظيه بغيابه
عبير : بس انا ما ابيه ابيك انت
سعود ابتسم بسخريه : ليش مو مشاري غني وكريم ويسفرك لاي دوله تبينها ويعطيك كل شي بخاطرك عايشه حياتك مثل الاميرات وش ناقصك
عبير : ناقصني الحب انا ما اشوف الحب والاهتمام و الشوق بعيونه مثل ما كنت اشوفه واحس فيه معك سعود انا راح اطلق منه ورجعني اشرت لقلبه انت للحين تحبني صح
سعود رفع جواله وهو يحطه بجيب ثوبه : نعم وش قلتي تبين ارجعك ابتسم ابتسامه واسعه : بأحلامك سعود الي كان يدور رضاك مات وانا مستحيل اتزوج على نوره حطي هالشي في بالك
عبير بقهر وعيونها مليانه دموع رفعت جوالها بوجهه : وربي لانشر صورها الحين وقدامك و اخليك تندم وتتـ..
ما كملت كلامها وهي تشوف سعود سحب الجوال بسرعه ما توقعتها طالع بعيونها ورمى جوالها على الارض بقوة كبيره نزل نظره للجوال وداسه برجله : يالله ورني كيف راح اندم صراحه اثبتي لي انك وحده غبيه ورخيصه
عبير توسعت عيونها بصدمه رفعت يدها بقهر بتعطيه كف بس مسك يدها وبصوت منخفض :احمدي ربك ما فضحتك وسترت عليك قدام زوجك واهلك
رمى يدها بقوه وهو يطلع جواله و يفتح التسجيل الي بصوتها بكل الكلام الي قالته له وبخبث : اممم وش رايك ارسله لمشاري ولا سامر ولا الاثنين
عبير طالعته بصدمه تستوعب

نوره الي واقفه قدام الدريشه و دموعها نزلت بقهر وغيره وهي تشوفه واقف معاها وحركات عبير نرفزتها خذت الجلال وطلعت بخطوات سريعه فتحت باب البيت وطلعت
لف عليها سعود وهو يشوف تعابير وجها
مشت نوره وقفت قدام عبير وضربتها كف باقوى
ما عندها طلعت كل قهرها فيه


الله اكبر ، سبحان الله ، الحمدلله


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي

الوسوم
الهند , اومو , بالعيون , بقلمي , يهبني , رواية , عيناك/ , وفعلها
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية لو كان قلبي معي ما اخترت غيركم و لا رضيت سواكم في الهوى بدلا/بقلمي رَنِيـْــِـنْ آسْــرَآهَا أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 166 08-07-2016 11:57 PM
أورانك زيب عالمكير الإمبراطور الصالح slaf elaf مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 1 04-06-2016 02:51 AM
إمبراطورية المغول الإسلامية فى الهند slaf elaf مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 2 01-04-2016 11:43 PM
تاريخ التبادل الثقافي والحضاري بين الهند والعرب slaf elaf مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 1 13-11-2015 05:25 AM
ألوهية الهوى عمر عبدالله الحربي مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 6 28-01-2015 02:12 AM

الساعة الآن +3: 11:29 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1