غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 03-06-2020, 04:37 PM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


البارت الثاني عشر


مشت نوره وقفت قدام عبير وضربتها كف باقوى
ما عندها طلعت كل قهرها فيه
سعود انصدم وعبير طالعتها بحقد وكره
نوره بانفعال : ما قلت لك بعدي عنه انتي بأي لغة تفهمين
سعود : نوره ادخلي داخل
نوره بعصبيه : ما راح ادخل
طالعت عبير : اطلعي برى بيتي يا الـ###
سعود طالعها بدهشه
نوره بصراخ دفتها : برى ما تفهمين برى
عبير : شوف الي فضلتها علي مجنونه ووقحه
نوره : ايه مجنونه وممكن اذبحك بهاللحظه واقطعك بعد
عبير مشت لسياره وحرك السواق
سعود لف لها بهدوء: نوره من متى كلماتك صارت بهالسوء
نوره : من اليوم تعبت امثل المثاليه وما القى غير الخيانه والألم
سعود مسكها من يدها وهو يمشي بخطوات سريعه دخل البيت و صعد الدرج دخلها الجناح وهو يشوفها ترجف بقهر وعصبيه مسك وجها بين يدينه : حبيبتي اهدي
نوره دفت يدينه بانفعال وكأن هدوئها قبل ايام كان الهدوء الي يسبق العاصفه وكالعاده سعود الي يكون بوجه هالانفجار : لا تكذب علي لو انا حبيبتك ما تخوني مع هالحقيره انت خاين و كذاب ومنافق
سعود طالعها بهدوء ونظراته احتدت
نوره رجعت لوراء وهي تحرك يدها بانفعال : وثقت فيك قلت سعود مستحيل يسويها هو يخاف الله وما يعصيه وما راح يخوني تتصل فيك نص الليل اكثر من مره مشيتها كل يوم والثاني رايح لها بحجة العيال قلت معليش يا نوره عشان العيال بس تدخل لبيتها وتخليها تجي لهنا وسوالف معها ولا كأن معك زوجة في البيت لا هنا وبس يا سعود مسكت بطنها بألم
سعود بهدوء وهو يحترق من الداخل من كلامها : مو واثقه من حبي لك
نوره بلا شعور : الي يحب ما يخون ياسعود اي حُب الي تتكلم عنه قولي اي حُب الي لازم اوثق فيه ..
قاطعها سعود و هو يرميها بجواله بلا شعور ليقطع سيل كلماتها السامه
نوره لفت راسها من قدام جواله الي كان راح يصيبها بجبهتها وهي مو مستوعبه ان سعود رماها فيه
سعود بجمود : بس خلاص لا اسمع لك كلمه ثانيه اشر على جواله الي طاح على الارض : شوفيه وراح تعرفين سبب خيانتي لك
لف وطلع من البيت وهو مغبون ماتوقع هالكلام منها ابد ركب سيارته و مشى

نوره قعدت على ركبها وهي تحس بألم فضيع خذت نفس بعمق عشان تهدى من عصبيتها وانفعالها مدت يدها لجواله الي انكسرت شاشته وهي تاخذه فتحت على المكالمات والمسجات راحت الواتس شافت محادثه عبير كاتبه " انتظرك "
ارتجفت يدها وهي تدخل المحادثه توسعت عيونها وهي تشوف صورها وكلام عبير نزلت دموعها بألم وندم صرخت وهي تحس بألمها زاد سندت ظهرها وهي تاخذ نفس وتزفره غمضت عيونها بعد دقايق حست بألمها خف وقفت وهي تأخذ منشفتها بتأخذ شاور


__



في بيت ابو احمد

كانوا قاعدين في مجلس الرجال صالح و اسامه واحمد بس ناقص عبدالعزيز انطق الجرس وقف اسامه وهو يروح يفتح الباب ابتسم وهو يرحب بتركي وياسر و دخلهم سلموا على صالح واحمد
تركي : اخبارك يا عم طمني عن صحتك
صالح ابتسم :الحمدلله بخير
تركي :الحمدلله يا عم احنا جايينكم اليوم نبي نخطب بنتكم لاخوي ياسر ونسبكم ينشرى بالذهب
صالح ابتسم :هاذي الساعه المباركه واحنا وين نلقى احسن من ياسر
ياسر ابتسم
احمد :وين تشتغل
ياسر :مدير قسم الشؤون الماليه والمحاسبه في شركة الـ..
اسامه كان يطالعه بهدوء وهو يرد على اسئلة احمد
صالح :نسأل عنك وناخذ راي البنت ونرد لك خبر
ياسر بتوتر :اقدر اشوفها
اسامه طالعه بحده :نعم
تركي :قصده نظره شرعيه
اسامه كان بيرفض بس تكلم صالح: اي اكيد اسامه قوم ناد اختك
اسامه :بس يبه
صالح قاطعه :بدون بس يالله
اسامه وقف وراح لها طق الباب فتحت تفاجأ فيها كاشخه طالعها بشك :وش عندك كاشخه
اسيل :ياليل يعني ما اكشخ الا اذا في شي كل يوم اكشخ
اسامه ابتسم على جنب : بس اليوم بزياده
اسيل طالعت شكلها بالمرايه حاطه مكياج ناعم و شعرها رافعته كله
اسامه :المهم جايينك خُطاب ويبي يشوفك نظره شرعيه
اسيل ابتسمت على جنب قال نظره على اساس مو عارفها وحافظ شكلها: طيب
اسامه وهو يطالع لبسها: لبسي عبايتك وتعالي
اسيل :طيب ومشت معاه
دخل غرفه كان موجود فيها صالح و ياسر
طلع وهو يقول لها ادخلي ومشى لاحمد وتركي
دخلت وهي مرتبكه :السلام عليكم
ردوا السلام ياسر فهى فيها ودقات قلبه زدات بشوفتها
بعد دقايق وهي ترد على ياسر بهدوء
وقفت وهي تطالعه بنظره ما فهمها ورمت كلمه كانت كالسهم واشد وجعا على ياسر وهي تنطق ببرود :يبه انا مو موافقه
صالح طالعها باستغراب :ليش
اسيل : ما ارتحت له ومشت طالعه
تاركه وراها ياسر الي كان طاير بالسماء من الفرحه وفجأه طاح على الارض بقسوه مصدوم قالت مو موافقه
صالح وقف بضيق وهو يربت على كتفه :سمعت ردها يا ولدي مالك نصيب عندنا
ياسر طالع قدامه وهو يحس نفسه مخنوق فتح ازرار ثوبه وطلع لتركي :تركي مشينا
تركي وهو مستغرب من وجه ياسر الي قالب للاسود
طلع معه :وش فيك شصار
ياسر مد مفتاح سيارته لتركي : سوق انت
تركي اخذه وركب مكان السايق : ياسر قولي شصار
ياسر بضيق : رفضت
تركي بصدمه : رفضت مو انت قلت انك ضامن موافقتها
ياسر سكت مغبون ما رد


_



عند عبدالعزيز الي اتصل عليه ابوه من ساعه يجي بس ما قدر كان مشغول وقف سيارته بعد ما شاف الزحمه الي قدامه والناس المتجمعه نزل من السياره مشى سأل واحد من المتجمعين : خير شصاير
الرجال بأسى : واحد مسوي حادث الله يكون بعونه ويقومه بالسلامه
عبدالعزيز لف على صوت الاسعاف الي جاء ونزلوا بسرعه يشوفون الي سوا الحادث حي او ميت بس كان للحين عايش رغم انه فاقد الوعي بعد ما نزف كثير وكان فيه جرح كبير في راسه و الدم نازل على وجه نقلوه للسرير بسرعه
عبدالعزيز طالعه بفضول وهو يحس هالشخص مو غريب عليه شافه من قبل
بعد ما تحركت سيارة الاسعاف لطريق المستشفى
مشى لسيارته وحرك رايح لبيتهم


_



في المستشفى

جوري بعد ما شافت مرضاها مشت رايحه لمكتبها بس وقفت وهي تشوف الي جايبينه على السرير مبين انه صار معه حادث سياره مروا من جنبها وتوسعت عيونها بصدمه وهي تطالع المصاب و هالشخص كان زوج اختها سعود
مشت وراهم بسرعه وهي تشوفهم يدخلونه غرفة العمليات


_



عند نوره الي قاعده مع العيال تذاكر لعبدالله اخر امتحان عليه وعقلها مشغول مو قادره تركز قفلت الكتاب : نكمل بكرا
عبدالله : طيب
محمد : ماما وين بابا ما شفته اليوم
نوره الي شاغل بالها سعود وين راح شلون تعرف اذا جواله هنا زفرت بهدوء : عنده شغل بيخلصه وبيجي
تهز رجلها بتوتر بس تبي تتطمن عليه بعد ما جرحته بكلامها
رن جوالها ردت: الو .. هلا يمه لا ما اقدر يمكن سعود يرجع وما يحصلني .. من .. خلاص طيب جايه بس ماراح اطول مع السلامه
نادت ميري تروح تجيب عبايتها
ولفت على العيال : يلا بنروح بيت بابا حسام
عبدالله ومحمد : طيب يلا

مشت نوره لبيت اهلها فتح لها سعد دخلت مع العيال وهي تسلم استغربت هدوئهم
نوره بخوف : صاير شي
نوال مسكت يدها وشدت عليها
حسام بهدوء وهو يطالعها يفكر كيف يوصل لها الخبر راح تعرف سوا الحين او بعدين اخذ نفس : نوره يا بنتي انا عارف انك مؤمنه بالقضاء والقدر
نوره ارتجفت وامتلت عيونها دموع شدت على
يد امها و تفكيرها بسعود وبس : سـ سـعود فيه شي
حسام تنهد : سوا حادث اليوم
نوره ارتخى جسمها بصدمه وهي تتذكر تعابير وجهه ونظرته لها قبل لا يطلع وبصعوبه نطقت : م مـاات
حسام هز راسه : لا لا تفاولين عليه هو عايش
نوره نزلت دموعها تحس انها هي السبب بلي صار له تكلمت بصوت يرجف : ابي اشوفه يبه بروح له
نوال ضمتها : بتروحين له بس انتي اهدي
نوره ببكا : انا زعلته وصار له الحادث انا السسب يمه
نوال : الي صار قضاء وقدر لا تلومين نفسك
طالعت حسام بضيق وسعد الي كان قاعد متضايق
وعبدالله بكى بخوف من بكاها
راح محمد لها وهو يبكي: ماما ليش تبكين
عبدالله وهو ما يدري عن شنو يتكلمون مسح
دموعه : ماما في شي يعورك
نوره بألم ضربت صدرها : هذا يعورني حيل
حسام طالع العيال : عبدالله محمد روحوا مع
سعد ماما تعبانه باخذها المستشفى
محمد : لا ما ابي بروح مع ماما
حسام تنهد
نوال وقفت بضيق وبهدوء : محمد حبيبي تعال
معاي سعد عنده العاب كثيره بتعجبكم
عبدالله طالع نوره الي وقفت وهي تعدل شيلتها
و بيدها مناديل
نوره طالعته : حبيبي روح مع سعد لا تخاف علي
عبدالله : طيب
مشى وهو يلحق نوال وسعد ومحمد
لبست نقابها وطلعت مع ابوها للمستشفى



__




في بيت بو تركي

ياسر دخل مر من جنبهم وما سلم مشى متوجه
لغرفته ما يبي يشوف احد
ام تركي : وش فيه اخوكم طالع فرحان وش الي
قلب حاله
نجلاء : خير ان شاء الله
دخل تركي وهو يسلم مشى لأمه وهو يحب راسها
طالعوا تعابير وجهه
منال : بشر عسى ما تمت هالخطبه
سوسن : والله شكله هذا الي صار
سمر : تركي شصار
تركي سند ظهره : ايه استانسي منال ما تمت الخطبه
منال بفرحه : يس اصلا هالشينه ما تناسبه
ام تركي بحده : منال اسكتي خلنا نفهم شصار
طالعت تركي
تركي : ما ادري شصار بس البنت رفضته
منال بصدمه : نعم رفضته
سوسن : ليش وش ناقصه اخوي
نجلاء : مالت عليها ياسر الف بنت تتمناه
سمر : مغروره هو يحصل لها ياسر عشان ترفضه
ام تركي بعصبيه : بس خلاص انتي وياها يمكن
خيره له ولا تتكلمون بهالموضوع قدامه فاهمين
البنات هزوا راسهم بأيه
تركي مسك يد امه وباسها : اهدي يالغاليه مو زين لك
العصبيه
ام تركي خذت نفس عميق ووقفت و طلعت من الصاله
تركي طالع خواته : انا طالع مع السلامه
طلع من البيت رايح لبيته وهما استلموا اسيل حش
صح سمر صديقتها المقربه بس تضايقت انها رفضت ياسر


في غرفة ياسر
مسك تحفه ورماها على الجدار بقوه قعد على السرير و كلمات اسيل تتردد في راسه : مو موافقه ما ارتحت له قبض على كف يده بقوه لما برزت عروقه
مسك جواله وهو يتصل عليها في كل مره ما ترد يرجع يتصل من جديد و اخيرا ردت ببرود : نعم
ياسر بعصبيه وهو يتنفس بسرعه : ليش سويتي كذا
اسيل باستفزاز : ليكون صدقت ان احبك واو ما كنت ادري اني ممثله بارعه
ياسر : يـا حقيره الله ياخذك يا####
توسعت عيون اسيل بصدمه من السبه الي وجها لها : احترم نفسك وثمن كلامك مو اسيل الي تنسى الاهانه ورديتها لك والبادي اظلم
ياسر صرخ بعصبيه :هين يا اسيل لعبتي مع الشخص الغلط
قفل و اخذ نفس عميق وهو يحاول يهدأ سند ظهره على السرير تخيلها قدامه فتح عيونه تنهد وهو يضرب قلبه الي انكسر برفضها له ليش حبيتها هالمغروره بس مع كل عيوبها تعلق فيها و حبها لدرجة كبيره


_



في المستشفى

دخل حسام ومعاه نوره تمشي بخطوات ثقيله
خوف وتعب وقف عند الاستقبال وهو يسأل عن
شخص مسوي حادث قبل ساعه تقريبا
وقالو له بغرفة العمليات
مسك يد نوره : يلا يبه امشي وصلوا و
قعدوا ينتظرون اي احد يطلع يطمنهم
نوره قلبها يدق بقوه وحاسه برجفة بجسمها
ومغص ببطنها وغثيان وتعب
بعد ساعه حستها دهر وهي تتنظر طلع الدكتور
وهو يبعد الكمامه عن وجه بتعب و طلعت وراه
الجوري الي تزفر براحه
وقف حسام : دكتور طمنا عليه عساه بخير
نوره وقفت وهي تنتظر الدكتور يطمن قلبها الي ماهدت دقاته من الخوف والقلق
الجوري مشت وهي تمسك يد نوره
الدكتور : الحمدلله تعدى مرحلة الخطر
نوره وابوها : الحمدلله
الدكتور : احنا سوينا الي علينا بس راح ننتظر
تمر ٢٤ ساعه اذا صحى فهو بخير بس اذا لا
نوره : و اذا لا
الجوري طالعتها بضيق وصدت عنها
الدكتور تنهد : اذا ما صحى هذا يعني ان دخل بغيبوبه
حسام : لا حول ولا قوة الا بالله
الدكتور : الحمدلله على سلامته
نوره غمضت عيونها بعد ما حست كل شي صار اسود
قدامها ما قدرت تتحمل ارتخى جسمها و اغمى عليها
الجوري بخوف : نوره



_



في بيت ابو احمد

غرفة اسامه
اسماء طالعت اسامه الي قاعد على السرير وبيده جواله
لفت له وهي ترجع شعرها لوراء ظهرها : حبيبتي ما قلت لي شصار اليوم ومن الي جانا
اسامه طالعها : على اساس ما تعرفين من
اسماء : ايه اعرف جايين يخطبون اسيل بس شصار
اسامه نزل جواله على الكوميدينه :اسيل رفضت احسن لان هالياسر ما ارتحت له
اسماء : ما تحس الموضوع في ان
اسامه طالعها : لا مو اول مره ترفض
اسماء : ايه بس في كل مره كانت تأخذ وقت تفكر
و تصلي استخاره وبعدها ترد بس هالمره ردته بدون تفكير
اسامه يفكر بكلامها : يمكن شايفه عليه شي
اسماء ابتسمت بخبث : ليش هي من وين تعرفه عشان
تشوف عليه شي
اسامه وكلامها دخل الشك براسه اخذ نفس عميق : ما تبين تنامين
اسماء وقفت وهي تمشي لسرير فسخت روبها وحطت
راسها على صدره : حبيبي لا تشغل بالك
اسامه بهدوء : اسماء خلاص اسكتي بنام
مد يده وطفا نور الابجوره



_



في المستشفى

حسام : طمنيني يا دكتوره بنتي كيفها
الدكتوره : عندها فقر دم حاد لانها مو مهتمه
بأكلها ولا حملها
حسام : الطفل صار له شي
الدكتوره : لا الحمدلله هو بخير
حسام : الحمدلله مشكوره

دخل عندها مشى وباس جبينها وهي يدعي الله ان لا يصيبها مكروه من الضغوط الي تمر فيها من جهه فايز الي مايدري عنه ومن جهه سعود
فتحت عيونها وهي تشوف ابوها واقف معاها نزلت نظرها ليدها الي فيها المغذي
قعدت وهي تحس بتعب
حسام : يا بنتي لا تعبين نفسك
نوره : ابي اروح اشوف سعود يبه شيل المغذي من يدي
حسام تنهد مد يده وهو يبعده خذت الكلينكس تضغط على يدها
نوره : يبه وينه
حسام مسكها : تعالي
مشي معاها لين وصلوا لجناح سعود وقفت الممرضه قدامهم : بس واحد يدخل
حسام : طيب يالله يا يبه ادخلي
نوره فتحت الباب بيد ترجف و دخلت

وقفت وهي تشوف الاجهزه حوله قربت منه بهدوء وهي تناظره بدون حركه على السرير رفعت نظرها لشاش الي يغطي راسه والجروح الي بجسمه
قعدت على الكرسي مسكت يده اليسار الي كانت اقرب لها وهي تشوف الثانيه فيها المغذي
رفعتها وهي تقبلها بعمق ونزلت دموعها بغزاره والم طالعته وهمست : انا أسفه سعود أسفه على كل شي زمت شفايفها بألم من حالة سعود : حبيبي قوم وعد ما راح ازعلك ولا اضايقك بكت احنا محتاجينك تكفى قوم ارجع لنا
شدت على يده : حبيبي انا واثقه فيك واثقه من حبك لي والله واثقه بس ما اعرف وش صار لي لما شفتك معها انا احبك وربي احبك ما اتخيل حياتي بدونك ولا اتحمل اخسرك تكفى حبيبي قوم اذا مو عشاني عشان عيالك
دخلت الممرضه : خلاص يلا اطلعي
نوره مسحت دموعها :خليني بس شوي
الممرضه بأسى على حالها : ما اقدر
نوره وقفت انحنت عليه وباست جبينه وهمست له : استودعتك الله حبيبي
طلعت وهي ما ودها تفارقه
جوري الي خلصت دوامها مشت لها : نوره حبيبتي يالله مشينا عشان ترتاحين
نوره : ما اقدر اقعد معاه
جوري هزت راسها : لا وبعدين العيال محتاجينك
نوره تنهدت ومشت مع ابوها والجوري



_



يوم جديد
نوره وهي تجهز عبدالله للمدرسه ما قدرت تدرسه عدل بسبب الي صار معها و اليوم اخر امتحان عنده وراح تبدا العطله الصيفيه تنهدت : حبيبي حل كل الي تعرفه لا تخلي ولا سؤال فاضي طيب
عبدالله باس خدها : طيب
نوره : الله يوفقك يلا تفطر يا بطل
عبدالله : يلا
طالعت سعد : وش فيك متضايق
سعد : خايف الامتحان يكون صعب
نوره : انت درست عدل
سعد : ايه
نوره : خلاص الله يوفقك ياقلبي يلا هانت بتخلص امتحاناتك بكرا
سعد بفرح : مستانس حيل بنعطل
نوره : خلاص لا تزعجون محمد
سعد : حظه ماعنده دوام
مشوا و شافوا الكل يفطر راح سعد وهو يقعد حنب ابوه ونوره مقابل الجوري عبدالله جنبها
حسام وقف : يلا بوصلكم
وقفوا الجوري وسعد وعبدالله وراحوا معاه


_




في بيت ابو احمد

اسامه وقف قدام غرفة اسيل وهو يفكر بكلام اسماء طق الباب
اسيل : تفضل
فتح الباب ودخل
اسيل : يا هلا والله
اسامه : ابي اتكلم معاك
اسيل : طيب ادخل
قفل الباب ومشى اسامه وهو يقعد قدامها تكلم بدون مقدمات : ممكن اعرف ليش رفضتي الي تقدم لك بدون حتى ما تفكرين
اسيل ارتبكت وبان عليها واسامه يطالعها
و بهدوء : كذا ما ارتحت له
اسامه بشك : في شي مخبيته عنا
اسيل : لا وش بكون مخبيه يعني بعدين ليش كل هالأسئله اتوقع مو اول مره انخطب وارفض
اسامه : طيب وين جوالك
اسيل بصدمه وخوف : لـ لـ ليش
اسامه رفع حاجب : بس ابيه
اسيل مدت يدها لجوالها وعطته
اسامه اخذه وهو يفتش فيه قفله وطالعها : اوكي اتمنى ما تخيبين ظني فيك
اسيل هزت راسها و خذت جوالها وهي تطالعه يطلع زفرت انفاسها بعمق الي كتمتها خوف من ان ياسر يتصل او يرسل شي مع انها حذفت كل شي يخص ياسر بعد مكالمتها معه طالعت لقدام وهي تفكر وش الي خلا اسامه يشك فيها وفجأه توسعت عيونها وهي تتذكر الموقف الي صار لها مع اسماء

" قفلت اسيل من ياسر ولفت بتقوم بس انصدمت وهي
تشوف اسماء تطالعها بابتسامه مستفزه : من ياسر
اسيل وهي توقف وتطالعها وببرود : حبيبي عندك مانع
اسماء ضحكت بصوت عالي : اووه وصرنا نحب يا اسيل
اسيل : انشغلي بنفسك ومالك دخل فيني "

ضغطت على جوالها بقوه : مافي غيرها هالحيه اكيد هي الي دخلت الشك براسه



_



نوره : يمه بروح المستشفى تجين وياي
نوال : طيب ومحمد
نوره خذت نفس عميق : ناخذه معنا
نوال : ما يصير يشوف ابوه بهالحاله
لفوا على صوت الجرس ركض محمد يفتح الباب دخلت ثريا : السلام عليكم
ردوا السلام بهدوء
ثريا : اخبارك نوير من زمان ماشفتك
نوره تنهدت : الحمدلله على كل حال
ثريا : فيكم شي شصاير
نوال خذت نفس : خلاص نوره روحي انا بقعد مع ثريا ومحمد بس من بيوديك
نوره رفعت جوالها : بتصل لسواق يجهز السياره وينتظرني قدام بيتنا وبعدين بمر بيتي
نوال : طيب بس لا تقعدين لحالك في البيت ننتظرك هنا
نوره :طيب
ثريا : ليش سعود وينه مسافر
نوره بهدوء : لا في المستشفى ومشت بتجهز بتروح له


_



عند اسيل طلعت من غرفتها ونزلت وما حصلت احد ابتسمت وهي تشوف شذى جايه : هلا والله جيتي بوقتك
شذى : هلا فيك اخبارك حبيبتي
اسيل : الحمدلله انتي اخبارك
شذى : تمام وين خالتي محد
اسيل : ايه محد وانا طفشانه ومالي خلق اطلع
شذى بدت تسولف وياها بس
لفوا على فايز الي جاي لهم يركض
اسيل : فايز وش فيك
فايز وقف عندها وهو يتنفس بسرعه من الركض
شذى وقفت وهي تصب لها مويه
اسيل : خذ اشرب
فايز مسك الكاسه وهو يشرب
اسيل : ليش تركض من لاحقك
فايز : اسماء
اسيل كشرت : خير وش تبي منك
فايز وهي يأشر على الساعه الي كانت
بيده: بس دخلت غرفة بابا اخذ ساعتي نسيتها
عندهم وطاح عطرها وانكسر عمتي راح تضربني
اسيل وهي اصلا حاقده على اسماء: نعم تضربك
تخسي والله لاكسر يدها
شذى ابتسمت : كفوو
قعد فايز جنب اسيل
اسماء كانت معصبه لانه انكسر عطرها المفضل طلعت
وراء فايز بس من شافت اسيل وشذى ابتسمت غصب
ما تبي مشاكل مع اسامه خذت نفس وهي تنادي الخدامه
تروح تنظف القزاز فوق بغرفتها مشت وهي تسلم على شذى ببرود
اسيل : سمعت انك ناويه تضربين فايز
اسماء بلا مبالاه : لا طبعا ليش اضربه
اسيل : احسب بعد
لفت لشذى : وين ملاك
شذى : برى في الحديقه مع اخوانها
اسيل : وربي اشتقت لهم عقبال ما اشوف عيال عبدالعزيز
اسماء ببرود : وليش ما تقولين عيال اسامه
اسيل وهي تضم فايز : لا يكفينا هالحلو
اسماء بنرفزه كانت بترد بس رن جوالها وقفت
وهي ترد على اختها وراحت
فايز طالع شذى : عمتي طلال جاء
شذى : ايه برى يلعب
فايز وقف وطلع يلعب معاه وشذى تطالعه
وهي تذكر امه حاولت من فتره قصيره تتصل
فيها بس شكل نوره غيرت رقمها


_



في المستشفى

مسكت يده: حبيبي اصحى ما بقى شي على رمضان شلون بنصومه بدون حسك معنا سعود قوم تكفى نبيك تكون موجود معنا وبينا
سندت ظهرها للكرسي تحرك الجنين ابتسمت وهي تحط يد سعود على بطنها: كلنا مشتاقين لك حبيبي وبعد دقائق من سوالفها معاه ولا حصلت اي استجابه منه مسحت دموعها بيدها
وقفت مشت لدورة المياه غسلت وجها وتوضت و مسكت المصحف وهي تقرأ القرآن عند راسه قفلت المصحف لما سمعت اذان المغرب بتصلي خلصت وقفت وهي تقبله بين عيونه ويده: راح اجيك كل يوم حبيبي بحفظ الله
خذت نقابها تلبسه و مسكت شنطتها و طلعت وقفت وهي تشوف واحد قدامها ما كان غير صديق سعود وزميله في الشغل بندر
رجع لوراء عشان تمر وهي مشت بسرعه بتروح بيتها تأخذ كم غرض لها وللعيال وتأخذ ميري معها وترجع بيت اهلها لان ابوها رفض تقعد لحالها في البيت



_



عبدالعزيز طلع من الاستراحه مع صديقة ريان وهو يسولف معاه
ذعبدالعزيز: طالع بدري اليوم
ريان ضحك: تعبت من اخوياك المخابيل
عبدالعزيز ضحك: لا يسمعونك بس
ريان : خلاص مع السلامه
مشى عبدالعزيز باتجاه سيارته فتحها بس لف على صوت شاف واحد رمى ريان على السياره وطلع السكين وطعنه ببطنه وسحبه بحقد
عبدالعزيز الي كان مصدوم راح يركض وهو يضربه بوكس ويرميه على الارض
وقف بعصبيه وهو يرفع السكين الي ملطخه بالدم
ريان بصعوبه : عبدالعزيز انتبه وراك
لف عبدالعزيز مد يده ومسك السكين و طالع بعيونه بحقد ويده تنزف فك السكين و رفسه ببطنه وطاح على الارض : وربي ما اعديها لك
وقف الشخص بصعوبه وهرب

عبدالعزيز طالع ريان مسكه بيده السليمه وسنده ووصله لسيارته : ريان تحمل الحين باخذك المستشفى
دخل وهو يلف المناديل على يده الي يحس فيها بألم فضيع شغل سيارته بيده السليمه وحرك بسرعه للمستشفى وقف وحاول يسند ريان دخل وهو يصارخ على الدكاتره والممرضين الي تجمعوا عليه

الجوري طلعت من عند سعود بعد ما شافت ان كل شي تمام ولازال على وضعه مو حاس بشي مشت بتروح بتكمل شغلها وهي تمشي وسرحت بحال اختها وقفت فجأه وهي تنتبه انها ماشيه بممر غلط طالعت قدامها شافت عبدالعزيز واقف وساند جسمه على الجدار نزلت نظرها للارض بتغير طريقها بس شد انتباها الدم الي على الارض رفعت نظرها وهي تشوف يده الي المناديل تغير لونها للاحمر مشت له بهدوء : لو سمحت ممكن تجي معي عشان اشوف يدك
عبدالعزيز وهو مو مهتم ليده كل الي يفكر فيه ريان يبي يطمن عليه ويعرف منه من هذا الي اعتدى عليه و ليش
طالعها بهدوء ومارد
جوري شتت نظرها عنه رغم التعب والالم الي باين على ملامحه الا ان وسيم جدا وبهدوء : يدك تنزف تعال خلني اشوفها
عبدالعزيز بتعب : وش دخلك
جوري تنرفزت : هذا شغلي
عبدالعزيز عض شفته بقهر : ما راح اتحرك قبل ما اطمن على ريان
جوري زفرت بهدوء طالعت غرفة العمليات ولفت ومشت
عبدالعزيز تنهد قعد على الكرسي بعد دقايق شايفها جايه ومعها ممرضه شايله بيدها ادوات
جوري : ممكن تمد يدك عشان اشوفها
عبدالعزيز مد يده لها وهي خذت الادوات الي تبيها من الممرضه تنهدت بضيق : لازم خياطه
طلع الدكتور وقف عبدالعزيز وهو يشوف الدكتور طلع من غرفة العمليات مشى له بسرعه : دكتور طمني عنه
الدكتور : الحمدلله حالته مستقره بس انا لازم ادخل الشرطه هذا اعتداء واضح
عبدالعزيز : طيب
مشى الدكتور
تنهد بهدوء وشاف جوري واقفه : خير وش تبين حس بدوخه من نزيف يده
طالعها : طيب خلاص جاي
مشى بخطوات بطيئه وراها بعد ما مشت قدامه

الجوري بعد ما خيطت الجرح ولفت يده بشاش
طالع عبدالعزيز فيها : اتوقع مو اول مره اشوفك
جوري وهي تكتب له مسكنات ما رفعت نظرها له ردت بهدوء : ايه التقينا هنا بعد ما صدمت فيني وطيحت جوالي
عبدالعزيز ابتسم
جوري لفت عليه انصدمت منه قريب منها طالعت ملامح وجهه وهي ترى وسامته الطاغيه و بتوتر : كتبت لك على مسكنات اتمنى ما تهمل يدك
عبدالعزيز طاح نظره على بطاقتها وهو يقرأ اسمها : شكرا يا دكتوره جوري
جوري : واجبي
طلع وقعد على الكرسي برا بتعب واضح طلع جواله وهو يتصل بأسامه يجي له



_



عند ياسر ابتسم بهدوء وهو ينتظر رد اسيل على اتصاله ماردت اتصل مره ثانيه
ردت اسيل بطفش : ما رديت خلاص افهم ان ما ابي ترد
ياسر بهدوء : من قال متصل لسواد عيونك لا بينا حساب ما انتهى
اسيل ببرود : وشو اخلص
ياسر : اذا انتي ناسيه ان بينا محادثات ومكالمات حبيت اذكرك
اسيل بغباء : طيب
ياسر ابتسم بخبث : اممم يعني قلت اخبرك قبل لا ارسلهم لواحد من اخوانك او وش رايك ارسلها لابوك يشوف نهاية ثقته وتربيته لبنته
اسيل جمدت بصدمه حست انها انخرست و ضاع الكلام منها معقوله ياسر يهددها غمضت عيونها وهي تتخيل عصبية اسامه الي من الاساس شاك فيها و احمد صح بارد بس اذا عصب حتى نظرته ترعب اما عبدالعزيز ما تدري وش ردة فعله و ابوها مريض ممكن تخسره نزلت دمعتها هي وش سوت بنفسها سمعت صوته : الو وينك
اسيل: ما راح تسويها صح
ياسر: نسيت اقول لك بعد ان عندي صورك
اسيل بصدمه: صوري انا ما رسلت لك صور شلون اخذتها
ياسر ابتسم بهدوء: تذكرين لما شفتك بالكوفي ونسيتي جوالك خذت الصور
اسيل ببكاء: ياسر انت تحبني صح ما راح تسويها
ياسر ببرود : جد ليش انتي خليتي فيها حب نسيتي الموقف الي حطيتيني فيه قدام اهلك قلت لك راح اجي اخطبك يا اسيل اكثر من مره وكان ردك السكوت ليتك قلتي مو موافقه على التلفون اهون
اسيل ببكاء وهي توها تستوعب ان ياسر ما ينلعب عليه وما يسكت عن حقه ابد : ياسر اسفه لـ..
قاطعها بعصبيه : أسفه وش راح استفيد من اسفك يكون بعلمك كرامتي اغلى من كل شي غالي
اسيل وهي تترجاه : ياسر تكفى الله يخليك لا تقول لهم والله بيذبحوني وغير كذا اسامه شاك فيني تكفى طلبتك لا
ياسر ابتسم وهو من داخله يحترق : لالا ما صدق اسيل تترجاني وين غرورك سكت وهو يسمع صوت بكاها : كان لازم تفكرين قبل لا تسوين حركتك معي
اسيل ساكته
ياسر : اذا ما تبيني ارسل الصور والمحادثات سمعي الي باقول له لك
اسيل بأمل : شنو
ياسر :.....


_



شهقت شيخه بصدمه وهي تشوف اسامه داخل مع عبدالعزيز الي كان سانده لان باين عليه التعب وفي يده الثانيه ادويته
شيخه مشت له بخوف : بسم الله عليك يمه شفيك
عبدالعزيز : مافيني شي يا الغاليه لا تشيلين هم
شيخه طالعت يده : يدك شفيها
عبدالعزيز بعد عن اسامه وهو يحب راسها : تهاوشت مع واحد جرح بسيط لا تخافين
شيخه زفرت براحه : الحمدلله على سلامتك يا روح امك
اخذ الادويه من اسامه وراح لدرج

اسامه قعد جنب فايز اخذ منه الايباد : خلاص بابا
فايز طالعه بزعل
ابتسم اسامه وهو يبوس راسه : وين خالتك اسماء
فايز : طلعت
اسامه عقد حواجبه : وين
فايز هز اكتافه : ما ادري
اسامه رفع جواله يتصل فيها ردت عليه وقالت له ان ببيت اهلها وراح تنام عندهم ضغط على جواله بقوه بعد ماقفل منها لان ما قالت له انها رايحه
طالع فايز : تعشيت
فايز : ايه
اسامه : طيب يلا عشان تنام يا بطل


_


رن جوالها بمسج غمضت عيونها بقوه مدت يدها وخذته شافته ارسل لها العنوان طالعت الساعه ٣:٤٠ م صبت لها ماء وشربته دفعه واحده وقفت ومشت لغرفتها بتبدل ملابسها وتروح له بعد ما جهزت لفت شيلتها ولبست نظارتها الشمسيه عشان ما يبين انها باكيه و خذت شنطتها وطلعت وهي تنزل الدرج بخطوات سريعه وقفت وهي تشوف اسماء داخله
اسماء وقفت وهي تطالع اسيل : وين
اسيل بنرفزه : وانتي شدخلك حتى اروح جهنم
اسماء وهي تفسخ نقابها ابتسمت بخبث : رايحه تقابلينه
اسيل : عفوا من انتي عشان تدخلين بحياتي وتحاسبيني وين رايحه او من وين جايه
اسماء : بنت خالك ومرت اخوك
اسيل بقهر : لا تنسين ان لي يد بزواجك من اخوي بس لو كنت ادري ان وجهك الحقيقي راح يبان بعد الزواج ما كنت وقفت معك ضد ام فايز بس انتي حيه تمسكنتي لما تمكنتي
اسماء بقهر منها : ما تخافين افضحك
اسيل ببرود : اعلى ما بخيلك اركبيه
دفتها وكملت مشي للخارج شافت اسامه يتكلم بجواله ركبت السياره و حرك السواق
اسامه قفل وهو يطالع سيارة السواق الي مرت من قدامه لف ودخل البيت
اسماء مقهوره من اسيل الي تكرها من زمان وتغار منها لان ما ينرفض لها طلب وكل شي تبيه عندها و تشب نار الغيره فيها لا شافت حنية اسامه معها
انتبهت على صوت اسامه : شفيك واقفه هنا
اسماء طالعته : حبيبي خايفه على اسيل
اسامه عقد حواجبه : من شنو
اسماء : خلاص ولا شي مشت
مسكها اسامه من يدها بقوه وهو يرجعها قدامه : تكلمي من شنو خايفه عليها
اسماء بخبث : عيال الحرام كثير يمكن واحد يضحك عليها بانه يحبها
اسامه بهدوء : وش قصدك
اسماء : اسيل تحب وعلى علاقة مع واحد
اسامه : اختي وواثق فيها طلعي هالافكار من راسك ومشى
اسيل لحقته : انا سمعتها تكلمه وحتى نادته ياسر وقالت لي ان حبيبها
اسامه جمد بمكانه بصدمه لف لاسماء
اسماء كملت : ما كنت باقول لك بس خايفه عليها تضيع
اسامه بانت العصبيه على ملامحه وهو يعرف ان اسماء واسيل علاقتهم زينه وممكن فعلا تكون قالت لها
اسماء وهي تشوف ملامحه بلعت ريقها بخوف و بتردد : اختك مو قد الثقه شوف وين راحت
مشت وهي مبتسمه هذا عشان ما تتحديني يا اسيل

اما اسامه لف وطلع من البيت ركب سيارته وهو يطلع جواله ويتصل لسواق


_




وقفت قدام عماره بعد ما عطت السواق العنوان وهي تحس بخوف وربكه من ياسر وعصبيته خذت نفس وهي تدخل وتتوجهه لرقم الشقه
مدت يدها بتردد وهي تضغط الجرس
فتح ياسر الباب : متاخره خمس دقايق بس ادخلي
اسيل فسخت نظارتها ومسكتها بيدها ودخلت بخوف ورجفه ما قدرت تتتحكم فيها : و وش تبي مني
ياسر ابتسم : وش تتوقعين
مشى للمطبخ وببرود : تبين تشربين شي
اسيل بسرعه : لا
ياسر : طيب
طلع وفي يده علبه ماء بارده
اسيل ببكاء وبترجي : ياسر تبيني اعتذر لك قدامهم طيب موافقه راح اسوي اي شي تبيه بس تكفى لا تسوي لي شي
ياسر ببرود قرب منها مسكها من يدها وقربها منه وتوه بيتكلم
انطق الباب بقوه لفوا عليه اثنينهم
ياسر : انتي قايله لاحد
اسيل هزت راسها بلا
ارتجفت كل خليه بجسدها وجمد الدم بعروقها وهي تسمع صوت اسامه ينادي باسمها


لا اله الا الله سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 10-06-2020, 07:34 AM
Noura789 Noura789 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


يجننن البارت 😍
لاتتأخرين علينا بليز

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 11-06-2020, 12:37 AM
صورة نبض اسوود الرمزية
نبض اسوود نبض اسوود متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


اسيل اختمال مايكشفها اسامه ويهربها ياسر او يكشفها ويزوجهم غصب..
اسماء املي ان اسامه يذبحها بالضرب ويطلقها..
سعود ننتظره يقوم..
نوره اتمنى علاقتعا مع فايز ترجع ان شاءالله
جوري احتمال تتزوج عزيز او ريان:)بس اشوف عزيز كفته ترجح..
اسامه خسر نوره لانه رخمه للاسف..
وشيخه جعلني اشوف فيها يوم ياعسى صالح يتزوج عليها هالحيه الرقطا..
انتقام اسيل من يااسر قووييي صراحهه بس جننت ع نفسها لو من البدايه طنشته كان احسن..
ومااظن ياسر يسوي بها شي لانه يحبها بس الخوف من اسامه يارب مايكشفها..
..
زين انك كملتي ننتظرر البارررتتت الجاااييي بشوووقققق
واحس ان نهاية الروايه قربت؟؟:)..
حددي موعد للبارتات..:)
..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 12-06-2020, 11:55 PM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها noura789 مشاهدة المشاركة
يجننن البارت 😍
لاتتأخرين علينا بليز
انتي الي تجننين تسلمين على ردك ❤❤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 12-06-2020, 11:58 PM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نبض اسوود مشاهدة المشاركة
اسيل اختمال مايكشفها اسامه ويهربها ياسر او يكشفها ويزوجهم غصب..
اسماء املي ان اسامه يذبحها بالضرب ويطلقها..
سعود ننتظره يقوم..
نوره اتمنى علاقتعا مع فايز ترجع ان شاءالله
جوري احتمال تتزوج عزيز او ريان:)بس اشوف عزيز كفته ترجح..
اسامه خسر نوره لانه رخمه للاسف..
وشيخه جعلني اشوف فيها يوم ياعسى صالح يتزوج عليها هالحيه الرقطا..
انتقام اسيل من يااسر قووييي صراحهه بس جننت ع نفسها لو من البدايه طنشته كان احسن..
ومااظن ياسر يسوي بها شي لانه يحبها بس الخوف من اسامه يارب مايكشفها..
..
زين انك كملتي ننتظرر البارررتتت الجاااييي بشوووقققق
واحس ان نهاية الروايه قربت؟؟:)..
حددي موعد للبارتات..:)
..

يا هلا نورتي

اسيل بنشوف في هالبارت وش صار معها

اسماء حيه ما خلت احد بحاله

لا باقي على النهايه ما قربت

ودي احدد موعد بس اخاف ما التزم فيه

تسلمين لي على توقعاتك وردك الحلو


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 12-06-2020, 11:59 PM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


البارت الثالث عشر

طالعت ياسر ببكاء : حقير ليش انت وعدتني اذا جيتك ما تخبر احد
ياسر طالعها وهو مصدوم وش جاب اسامه ابتسم : حلوو جابه الله خل يشوف اخته على حقيقتها
مشى وهو يفتح الباب : خير كسرت الباب وش تبي
اسامه انصدم وهو يشوف ياسر و بعصبيه دفه من قدامه و فتح الباب وقف وهو يشوف اسيل معه في الشقه لحالهم احتدت نظراته بقوه قرب منها وضربها كف من قوته طاحت على الارض مسكها من شعرها وضربها كف ثاني : تخونين ثقتنا فيك يا اسيل وتجين لشقته طيب ليش رفضتيه وقت تقدم لك ولا تبين تفضحينا يا حقيره
صرخ وهو يحس بنار تحرقه رماها على الارض ورفسها ببطنها : ليش يا الـ### تنزلين راسنا وتسودين وجهنا بسواتك هاذي الله ياخذك ليت الله اخذ عمرك وفكنا منك
اسيل تبكي بألم من ضربه لها وهي ما تعودت على الضرب ابد
اسامه مسكها برقبتها وهو يطالع بعيونها : الله لا يخليني اني خليتك عايشه بعد سواد وجهك راح اذبحك وانظف شرفي منك
اسيل طالعته بصدمه ارتجف جسمها ومن الخوف مو قادره تتحرك دقات قلبها سريعه ومن قوتها تحس بيوقف قلبها غمضت عيونها و هي تحس ان هاذي نهايتها بتموت على يده بدت انفاسها تنقطع تدريجيا ووجها تغير لونه
فتحت عيونها وهي تشهق بقوه تسترجع انفاسها الي بلحظه حستها هربت والموت قريب منها رفعت نظرها تشوف شصار وتركها اسامه
شافت ياسر واقف قدامها ما تشوف وجهه ولا ملامحه و اسامه واقف بعيد شوي عنهم
ياسر الي كان مصدوم من ضرب اسامه لها الي مافيه رحمه هو متفهم وضعه ان شاف اخته معه في شقته بس من شافه يخنقها واسيل شحب وجها ما تحمل ان ما يتدخل ويبعده عنها
اسامه ونظراته له احتقار حقد وكره : انت حسابك ما انتهى بس اخلص منها الحقيره
ياسر : مستحيل اسمح لك
اسامه قرب منه وهو يعطيه بوكس على عينه ياسر رجع لوراء وهو يطالعه بحقد وتضارب معاه بعد دقايق
اسامه بتعب مشى لها وهو يبي يذبحها هو مقهور منها هي الغلطانه ليش تكلمه واذا تبيه ليش رفضت وليش تجي شقته
مد يده بيقومها بس مسك يده ياسر قبل لا توصل لها : وخر عنها
اسامه صرخ : انت وش دخلك وخر من قدامي
ياسر بعصبيه : لي دخل راح اتزوجها
اسامه سكت وهو يطالعه وبهدوء :طيب تعال واخطبها مره ثانيه و خذها الله لا يحفظها
اسيل وهي تبكي بقوه
اسامه: اسماء كانت صادقه لما قالت اختك مو قد الثقه
اسيل طالعته بصدمه اسماء هي وراء كل هذا
اسامه عطاها ظهره: انتظرك بالسياره
حاولت توقف وهي تحس بجسمها كله يوجعها
عدلت شيلتها بعد ما وقفت بصعوبه مسكت شنطتها و مشت خطوتين ماقدرت تتوازن و حست انها بتفقد توازنها وتطيح مسكت بالجدار وكملت مشي لما طلعت من الشقه تحت انظار ياسر لها



__




في المستشفى

عبدالعزيز بابتسامه :الحمدلله على سلامتك
ريان :الله يسلمك
عبدالعزيز :ممكن اعرف ليش حاول يقتلك
ريان تنهد :لان خذيت البنت الي يحبها
عبدالعزيز توسعت عيونه بدهشه : زوجتك
ريان : ايه
عبدالعزيز : هذا شكله مريض نفسي قلت كل شي للمحقق
ريان : ايه
عبدالعزيز : احسن ولا تفكر مجرد تفكير تتنازل
ريان ابتسم : طيب انت شلون يدك
عبدالعزيز : الحمدلله وقف يلا اخليك ترتاح الحين
طلع وهي يمشي ويطالع الناس وقف وهي يسأل الممرضه : الدكتوره جوري وين
الممرضه : دكتوره جوري في الليل شغل
عبدالعزيز : اهااا شكرا



__



مسكت يد سعود وباستها بعمق : حبيبي ما تعبت من هالسرير وربي اشتقت لك اكثر من ما تتصور وبعد العيال مشتاقين لك ومستغربين انقطعت عنهم فجأه ودايما يسألوني عنك ابتسمت بهدوء وهي تحط يدها على بطنها حتى عيالنا مشتاقين لك وترى بكرا عندي موعد سونار وراح اعرف جنس الجنين ادري انك تبي تعرف متلهف لشوفتهم مثلي بس ولا يهمك بعد ما اخلص راح اجي واقول لك و بدت تسولف له كل شي صار معاها من بعد الحادث و عن عبدالله ومحمد وكأن يسمعها وقفت بعد اذان العشاء باست خده وهمست عند اذنه : اتمنى تقوم بسرعه حياتي مالها معنى بدونك
لفت على الباب الي انفتح دخلت امها و معاها حسام : نوره طمنيني عنه
نوره : ما صار شي للحين بغيبوبه وما يدري عني
نوال : الله يقومه بالسلامه لا تنسينه من دعواتك
قعدوا عنده شوي و بعدها راحوا البيت



__



نزلت اسيل من سياره اسامه وقفت بتعب مشت بخطوات بطيئه تحت نظرات اسامه
وطلع وقفل السياره ومشى بسرعه دخل قبلها وهو يسلم ويمشي لغرفته
اسيل دخلت وهي تسلم عليهم بهدوء وضغطت على نفسها عشان تمشي بسرعه ومحد يحس ان فيها شي وصلت لغرفتها رمت عبايتها وشيلتها وشنطتها على الارض انسدحت على السرير وضمت مخدتها بقوه وهي تبكي بقهر


__



وقفت اسماء بدهشه وهي تشوف شكل اسامه والدم الي عند فمه مشت له : حبيبي انت متهاوش مع احد
اسامه وهو مو طايق نفسه دفها بقوه من قدامه و راح للكبت طلع له ملابس ودخل الحمام
اسماء ما توازنت وطاحت لان دفها فجأه وبقوه
ضرب كوعها بطرف الطاوله تأوهت بألم : وجع
وقفت قعدت على السرير وهي ماسكه يدها
بعد دقايق طلع اسامه وشعره يقطر مويه
اسماء ساكته تطالعه وهو يطالع قدامه خايفه تتكلم وتسأله عن اسيل بس و هو بهالحاله و يكفخها ففضلت السكوت وقفت وهي تأخذ منشفته مدتها له : نشف شعرك
اسامه انسدح على السرير بهدوء وحط يده على عيونه : مو لازم الي ابيه الحين انام
قعدت جنبه وباستغراب : بتنام الحين بدري
اسامه وهو على نفس وضعه : ايه طفي الليت واطلعي
اسماء وهي تغطيه : غريبه انت ما تنام الا اذا تطمنت على فايز
اسامه زفر بطفش : راح مع احمد وبينام عنده
اسماء ابتسمت وبهمس : اوكي نوم العوافي



__



الجوري بطفش من عيال سعود وعيال ثريا الي يتهاوشون واخوهم الصغير الي يصيح مو راضي يسكت وهي واقفه فيه :ماجد عبدالله خلاص
عبدالله طالع ماجد والجوري : طيب حمود خلاص تعال اقعد
محمد بعصبيه :شوفها تسبني
الجوري : ملاك لا تسبين وبعدين ابي افهم ثريا وين راحت
ماجد : خالتي عطيني مازن
الجوري عطته : لو خلته عند جدتك احسن
ماجد وهو يلعبه ويهديه: جدتي تعبانه
طالعته وهي تشوف مازن الي عمره سنه ونص هدأ وبدأ يتثاوب
الجوري بتعب : انا رايحه لشغلي احسن خل نوير تقعد وياكم
عبدالله : ماما نوره وين راحت
محمد : ليش ما تأخذنا وياها
الجوري زل لسانها : راحت تشوف ابوكم
عبدالله بدهشه : بابا وينه
جوري عضت شفتها وما عرفت شنو ترد عليه : ما ادري
عبدالله : خاله انتي قلتي راحت تشوف ابوكم طيب ليش ما خذتنا معاها احنا بعد نبي نشوفه
دخلت نوره ومعها ابوها وامها
عبدالله ركض لها : ماما شفتي بابا
نوره طالعته بصدمه ولفت نظرها لجوري ورجعت نظرها له : من قال لك ان رحت اشوف بابا
محمد وقف وهو يمشي لها : خاله جوري قالت طيب وينه
نوره خذت نفس بعمق نزلت لمستواهم : حبايبي ايه رحت اشوف بابا بس هو نايم مو حاس فيني
عبدالله : ليش نايم تعبان
نوره : ايه
محمد : نبي نشوفه
نوره خذت نفس عميق : طيب بكرا الصبح نروح له
عبدالله ومحمد فرحوا
الجوري راحت لماجد خذت مازن الي نام منه : انا بروح دوامي تعبت منهم
نوره ابتسمت : طيب
جوري مشت لابوها وامها وهي تسلم على راسهم : تأمروني على شي
نوال : لا يمه بحفظ الله
حسام : انتبهي لنفسك
مشت لغرفتها نزلت مازن على سريرها وغطته وراحت تجهز لدوامها



__



اسيل بتعب من البكاء وقفت وهي تطلع جوالها من الشنطه اتصلت بسمر اكثر من مره ما ردت من بعد الخطبه وهي ما ترد
ضغطت على رقم شذى واتصلت
شذى : هلا اسيل
اسيل بصوت مبحوح : تقدرين تجين بيتنا
شذى بخوف : شصاير
اسيل : تقدرين او لا
شذى تنهدت : بكرا جايتك من الصبح
اسيل : طيب مع السلامه قفلت وهي تحس بصداع قوي


_



يوم جديد

صار له نص ساعه صاحي بس ما قام من سريره ونظره لسقف يفكر فيها مو قادر ينسى منظرها الي شافه امس قعد وهو يفكر بالأهم شلون يقنع امه بخطبته لاسيل مره ثانيه تنهد بحرقه وقف بيروح ياخذ شور ويصحصح و بيكلم امه بموضوع الخطبه
بعد دقايق طلع وهو لابس روب استحمامه وينشف شعره وطلع له ملابس من الكبت
برمودا رصاصي و تيشرت وقف قدام المرايه وهو يشوف عينه ووجهه : وجع وش هاليد الي عليه
مشط شعره ورش عطره وطلع شاف امه بالصاله ابتسم : صباح النور والنوير
شهقت امه بخوف : وش فيك شصاير لك
ياسر باس راسها : هوشة شباب عاديه
الام مسكت اذنه : ما توب انت من هوشاتك
ياسر ابتسم : يمه اذني لا طبعا ولدك يحب شي فيه طق
فكت اذنه : الله يهديك
ياسر وقف وقعد مقابلها : يمه ابيك بموضوع
الام : خير ان شاء الله
ياسر : كل خير ان شاء الله ابي اخطب
الام بفرحه : احلف واخيرا يمه
ياسر بتوتر : ابي اخطب اسيل صالح الـ..
اختفت ابتسامتها وعم الهدوء وهي تستوعب الاسم طالعته بصدمه : نعم ناسي انها رفضتك وفشلتك قدام الكل ما عندك كرامه ترجع تخطب وحده ما تبيك بالله وش ناقصك عشان ترجع تخطبها الف بنت تتمناك
ياسر صد بنظره عنها و كلامها جرحه بقوه
اخذ نفس بعمق وبهدوء : بس يمه انا ما ابي الالف ابي اسيل وبس
ام تركي بعصبيه : وانا مو موافقه
دخلت سوسن باستغراب : وش فيكم
سمر دخلت وراها
ام تركي بانفعال : اخوكم جن خلاص يبي يخطب اسيل وما يبي غيرها
سوسن بصدمه : تمزح صح اذا نسيت ترى احنا
ياسر قاطعها بعصبيه : لا ما نسيت بس انا راح اخطب اسيل اذا ما كان برضاكم غصب سامعين
وطلع من الصاله وهو معصب يذكرونه بشي ما نساه لحظه
طالعت سمر بصدمه : مو صاحي
سوسن : ساحرته اكيد
ام تركي بقهر : لاعبه بعقله حسبي الله عليها
سمر : خلاص يمه لا تتضايقين هاذي حياته دامه مُصر عليها كيفه
ام تركي : انا مو قاهرني الا انه بياخذها بعد ما رفضته قدام الكل
سوسن : يمه ولدك عنيد والي براسه يسويه
ام تركي تنهدت


__



عند نوره شافت جوري : جوجو فاضيه
جوري : ايه الحين عندي بريك
نوره : خلي العيال معاك لما اخلص
جوري ابتسمت : بعيوني لا تحاتين لين تخلصين اتصلي
نوره ابتسمت : طيب
مشت لقسم امراض النساء والولاده بعد ما خلصت من الاستقبال قعدت وهي تنتظر دورها بعد فتره قصيره نادوها وقفت ودخلت على الدكتوره وهي تسلم بابتسامه
الدكتوره بابتسامه : كيفك يا نوره
نوره : الحمدلله على كل حال
الدكتوره وقفت : يلا نشوف كيف حال اطفالك
نوره ابتسمت وهي تنسدح على السرير قدام الجهاز وهي تتجهز للفحص
الدكتوره وهي تأخذ الجهاز تحطه على بطنها وتطالع الشاشه : كل شي تمام الحمدلله
نوره وهي تطالع الشاشه و تشوفهم : ابي اعرف جنسهم
الدكتوره: كنتي رافضه
نوره بضيق : ايه بس زوجي كان يبي يعرف
الدكتوره وهي تطالع الشاشه الي قدامها ابتسمت
ابتسامه مهنيه : ولد وبنت
نوره ابتسمت بلهفه : الله يعطيك العافيه
الدكتوره : الله يعافيك
اعتدلت بجلستها وقفت وطلعت


__



في بيت ابو احمد

قاعده قدام اسيل بعد ما وصلها احمد وراح الشركه وهي تسمع كل شي من اسيل بدهشه
شذى زفرت وبهدوء : انتي الغلطانه اولا كلمتيه و قابلتيه وانتي تدرين ان حرام وتعصين ربك
اسيل وهي تمسح دموعها : ادري يا شذى بس هو قهرني بأهانته لي ومستحيل اسكت له
شذى : بس وش استفدتي من انتقامك منه هذا هو ابتزك بالمحادثات و قدر يجيبك شقته وانفضحتي قدام اسامه
اسيل بقهر : كله من الحيه الله لا يوفقها الله ياخذها ويفكنا منها
شذى طالعتها وهي ساكته ما تعودت ولا عمرها شافت اسيل بهالضعف وهالحاله : لا تخلينها تشوفك كذا راح تحس بانها انتصرت عليك و تتشمت فيك
اسيل : حقيره كرهتها كنت احسبها طيبه بس طلعت حيه
شذى بلا شعور :هذا حق نوره الي ظلمتوها
اسيل طالعتها بصدمه
شذى استوعبت شقالت وسكتت
اسيل بهدوء :الحين شلون اوضح لاسامه واخليه يفهم السالفه
شذى : عاد اذا درى احمد رحتي فيها
اسيل جمدت وهي تطالعها خافت تكون شذى نفس اسماء وتقول له
شذى ضحكت : ما راح يدري تصدقين توني ادري ان احمد يخوف
اسيل :على اساس ما تخافين منه وهو اذا صرخ عليك بكيتي
شذى بضحكه :جب ادري ان زوجي هيبه ويخوف بعصبيته بس يجنن فديته
اسيل خذت المخده ورمتها : وقته تتغزلين فيه الحين قولي لي شلون اكلم اسامه
شذى وهي تحضن المخده :سمعي قولي له نصف الحقائق
اسيل باهتمام : شلون
شذى :...



__




في المستشفى

عبدالعزيز فتح الباب على ريان : سلا
قطع سلامه وهو يشوف حريم عنده وباحراج : اسف وطلع
مشى في الممر وهو منحرج غير طريقه رايح للكافتيريا يشرب له كوفي لما يطلعون من عند ريان ويتطمن عليه
وصل انتظر طلبه طالع بلي قاعدين و طاح نظره عليها ومعها الولدين شك اذا كانت هي او لا مشى وقف لما سمع صوتها وعرفه وقف قدام الطاوله : ممكن اقعد معكم
طالعته الجوري وتأففت وقبل لا ترفض
تكلم عبدالله : ايه اقعد
ابتسم عبدالعزيز وقعد : وش اسم الحلو
عبدالله : عبدالله او عبود
عبدالعزيز ابتسم : و هذا اخوك
عبدالله : ايه حمود
ضحك عبدالعزيز : عاشت الاسامي
الجوري تطالعه بهدوء نست نفسها وهي تتأمله ابتسمت لا شعوريا على ضحكته
عبدالعزيز التفت لها و هو يطالع بعيونها
الجوري ارتبكت وهي تشتت نظرها عنه
عبدالعزيز : كيفك دكتوره
عبدالله ببراءه : اسمها جوري
عبدالعزيز ابتسم : حلوو الاسم صح عبود
عبدالله : ايه مراا انت وش اسمك
جوري انحرجت طالعت بعبدالله وهي ودها تذبحه
عبدالعزيز : عبدالعزيز
طالع بجوري : ما قلتي لي كيفك
جوري بهمس : بخير
عبدالعزيز : دوم اشر على عبدالله ومحمد : وش يقربون لك هالحلوين
جوري طالعته : ليش تسأل
عبدالعزيز وهو يرتشف من قهوته : بس مجرد سؤال
الجوري بنرفزه : ممكن اعرف وش تبي
عبدالعزيز وهو بنفسه ما يدري وش يبي : أ ايه ابي اسأل عن ريان كيفه
محمد : ماما ليش ما جات
طالعوا له
رن جوال الجوري وقفت : انا مو المسؤوله عن حالته تقدر تروح تسأل الدكتور المسؤول عنه يلا عبدالله ومحمد امشوا
عبدالعزيز ابتسم ابتسامه عريضه وهو يطالعها تمشي وتبتعد عنه رفع القهوه يشرب بهدوء

الجوري ردت على جوالها : هلا وينك .. طيب جايتك
مشت لها وقفت وهي تشوفها : هاه بشري شنو
نوره ابتسمت : وش تتوقعين
الجوري : بنتين ووحده سميها جوري
ضحكت نوره : لا ولد وبنت
الجوري بحماس : وااو حلو اختفت ابتسامتها وهي تأشر على عبدالله : بس اذا طلع ملقوف نفس هالبرز من الحين لا تقولين خليه عندك
نوره ابتسمت : يلا مشينا نشوف بابا



__



في بيت احمد

صالح بقلق : اسيل ما شفتها اليوم لا الصبح ولا على الغداء ليكون فيها شي
اسامه ببرود : انا بقوم اشوفها
اسماء طالعته وهو يقوم تنرفزت

فتح اسامه الباب بقوه فزت اسيل
طالعها اسامه ببرود : وين جوالك
اسيل طالعته خذت جوالها ومدته له
اسامه مشى وهو ياخذه منها بعنف : عندك غيره
اسيل : لا
لف بيطلع : ابوي يبيك
اسيل وقفت بسرعه وصارت قدامه مع انها خايفه منه وترجف بس لازم توضح له : اسامه تكفى اسمعني خلني اوضح لك الي صار
اسامه ناظرها باحتقار : ما ابي اسمع شي
اسيل بضيق : لازم تسمعني
اسامه طالعها وهو يتمنى يسمع شي يبعد هالافكار السوداء الي براسه لف وقعد : يلا اسمعك قولي
اسيل قفلت الباب وبتوتر وتحس قلبها بيوقف من الخوف خذت نفس وقبضت كف يدها تهدي رجفتها
اسامه : شلون عرفتيه ومن متى
اسيل بصوت يرجف ونظرها للارض بلعت ريقها : مـ من سنتين صدمت فيه بالمول وانا ماشيه
اسامه وهو يطالعها بنظرات حاده
اسيل بلعت ريقها وكملت : هو اهاني واحتقرني بالمول حقدت عليه بقوه بعد فتره عرفت انه اخو صديقتي وكانت تتكلم عنه مشكلجي ومدخن و عاطل ولما جاء يخطبني سكتت شوي
وطالعته وبتوتر وهدوء : رفضته
اسامه رفع حاجب بسخريه : بالله و كيف كلمتيه و كم مره رحتي له تكذبين علي انتي
اسيل : لا والله ما كذبت هو اخذ رقمي من جوال اخته و رسلي لي عنوان شقته عشان ينتقم لان رفضته قدامك والله العظيم ما صار شي بينا والله كانت اول مره اروح الشقه لان ابتزني بصوري الي مدري من وين اخذها
اسامه : والمطلوب مني اصدق
اسيل ودموعها تجمعت بعيونها : طيب شوف جوالي وشوف رسالته ومتى كانت
اسامه رفع جوالها وهو يطالع الي وصلها من ياسر شاف مكتوب " يلا يا حلوه عشان ما تنفضحين هذا العنوان وانتظرك "
شاف التاريخ والساعه زفر بعمق وهو يطالع بعيونها يدور الصدق فيها
اسيل شتت نظرها عنه : والله ما صار شي اسامه تكفى صدقني انا رحت له لان خفت يفضحني وابوي مريض ما راح يتحمل
اسامه وقف : طيب بحاول اصدق كلامك بس ما راح انسى الي صار
اسيل نزلت نظرها بقهر وبنفس الوقت ارتاحت ان قدرت تتكلم معاه وتقول له مثل ما قالت شذى مو لازم كل شي تقول له نصف المهم انه يصدقها
اسامه فتح الباب : يلا انزلي
اسيل : طيب
بدلت ملابسها بلبس يغطي الكدمات الي بيدينها وحطت مكياج يخفي الضرب و شحوب وجها وخلت شعرها على طوله

ونزلت ابتسمت وسلمت على راس ابوها وامها وتجاهلت اسماء وجلست جنب فايز
صالح بخوف ابوي: انتي تعبانه يا بنيتي
اسيل: لا يالغالي مافيني الا العافيه
شيخه: ما شفناك اليوم
اسيل: ابد يمه جات شذى ولهيت معها بالسوالف فديتها مرت اخوي تنحط على الجرح يبرى ليت الكل مثلها
اسماء تطالعها: شقصدك
اسيل ببرود وثقه: قصدي واضح
طالعت اسامه: انتبه لولدك زين
اسامه عقد حواجبه يحس انها ما قالت كلامها عبث في شي ما يدري عنه : ما يحتاج توصيني عليه
اسيل: حبيت انبهك بس
اسامه وقف وطلع واسماء انقهرت وهي تشوفها تتكلم بثقه وبرود للحظه شكت انها ماراحت تشوف ياسر هذاك اليوم وقفت وتركت المكان
اسيل ابتسمت وهي تشوفها تطلع لفت لابوها وامها وهي تسولف وياهم



__



مرت الايام
وبكرا اول ايام شهر رمضان المبارك
ريان صديق عبدالعزيز طلع من المستشفى
وياسر اجل الخطبه والملكه لبعد رمضان

في المستشفى

عند سعود
ظلام يلف المكان وهدوء مسيطر عليه بشكل مرعب طالع حوله يبي يتخلص من هالظلام و الهدوء الغريب وقف وهو يشوف فتحه صغيره مراا يطلع منها ضوء مشى لجهتها وهو يشوف هالفتحه كل ما يقرب تتوسع شوي وينتشر الضوء قرب اكثر و صار يحس بالهدوء يخف يسمع اصوات يحسها بعيده مرا ومو واضحه مشى اكثر وبدا يسمع اصوات متداخله والفتحه توسعت اكثر وصار الضوء اقوى و صار الصوت واضح لاجهزه المستشفى و صوت شخص مألوف له ركز بالصوت وعرفه صوتها هي زوجته وحبيبته نوره حاول يحرك جسمه ما قدر و هو يسمع كلامها
نوره مدت يدها لشعره وهي تبعد كم خصله متمرده على جبهته ابتسمت بحزن : مبارك عليك الشهر حبيبي هذا اول رمضان ما تكون معنا ونصومه مع بعض بالله سعود ما تعبت من السرير متى بتقوم انا اعرفك ما تحب النوم الكثير ولا الكسل يلا قوم اشتقنا لك حيل مسكت يده وحطتها على بطنها حتى عيالك متعبيني بحركتهم
يالله يا سعود شكثر متلهفه اشوفهم تنهدت بعمق ومشتاقه لشوفة عيونك و مشتاقه لفايز ودي اشوفه امتلت عيونها دموع رفعت عيونها لفوق و بلعت ريقها عشان ما تبكي : راح اقعد معك اليوم ما يهمني كلام احد تعب عليك روحي ارتاحي ما راح اتحرك ابي اول يوم رمضان اكون معاك
وقفت بتقوم تتوضا وتصلي طالعته وتوها بتلف انصعقت وهي تشوف يده تحركت غمضت عيونها : يارب ما يكون وهم
فتحت ومسكت يده : سعود تسمعني
حست بيده ضغطت على يدها شهقت وهي تحط يدها على فمها بفرح ودموعها نزلت بغزاره بعدت وهي تسجد شكر لربها
سعود فتح عيونه ببطئ شديد وغمض من قوة الاضاءه بعد ثواني فتحتها ورجع غمض واخيرا فتح عيونه ووضح كل شي قدامه نظره لسقف طالع حوله كل شي ابيض لف وهو يسمع بكاء وشهقاته نوره يبي يتكلم يقول لها شي بس ما قدر وجهاز الاكسجين عليه
نوره وقفت بتعب طالعته جات عينها بعينه مو مصدقه ان سعود صحى الفتره الي كان بغيبوبه حستها دهر رمشت اكثر
ثواني وارتفع صوت الجهاز
لفت وهي تطالع الجهاز بدهشه ما تدري شسالفه لبست شيلتها دخل الدكتور ومعاه الجوري و ممرضات بسرعه فحص وضغط وفحوصات كثيره
الجوري بعد ما خلصت لفت لنوره الي تبكي بقوه وضمتها : الحمدلله على سلامته يا قلبي
بعدتها عنها ومسحت دموعها : نوير خلاص اهدي حبيبتي
قعدتها على الكرسي : عندي شغل بخلصه و راجعه لك وطلعت
سعود طالعها
نوره مسكت يده وهو شد على يدها باستها وهي تردد : الحمدلله
رفعت راسها و طالعت بعيونه ونزلت دموعها : آسفه حبيبي على كل شي قلته
سعود اخذ نفس وبلع ريقه وبصعوبه : لا تبكين
نوره مسحت دموعها وبهدوء : احبك والله احبك
سعود ودقات قلبه سريعه و عيونه بعيونها الدامعه
ابتسم بتعب لها



___




الجوري بعد ما خلصت شغلها متجهه لمكتبها
وقف بوجها دكتور تبغضه
رفعت نظرها له : نعم دكتور وائل بغيت شي
وائل : ابي اتكلم معاك
الجوري ببرود : اسفه احنا في مكان شغل مو سوالف ومشت
وائل دخل يدينه في البالطو ومشى وراها : الجوري لحظه
الجوري : دكتوره الجوري لو سمحت
وائل : طيب اسمعيني
الجوري : مو فاضيه
وائل وقف قدامها شهقت بعد ما كانت راح تصدم فيه تنرفزت وهي تطالعه بحده : شتبي
وائل : تعالي الكافتيريا
الجوري مشت قبله وهي معصبه
قعدت على الطاوله : اسمعك
وائل ابتسم وهو يقعد مقابلها : الصراحه انا معجب فيك من زمان وابي اتقدم لك اذا موافقه
الجوري ببرود : طيب افكر
وائل : خذي راحتك وانتظر ردك
الجوري وقفت و رايحه لنوره



__




سعود : ابي مويه
نوره وقفت وهي تاخذ علبه المويه وترفع له السرير عشان تعطيه
سعود : كم صار لي
نوره : اسبوعين حبيبي
سعود بتعب : طيب كيفك انتي والعيال
نوره : بخير و مشتاقين لك حيل
سعود ابتسم
نوره نزلت سريره : حبيبي ارتاح ونام
سعود : روحي البيت تسحري وارتاحي
نوره مسكت يده : راحتي عندك
الجوري فتحت الباب وهي متنرفزه : نوره يلا مشينا انا خلص دوامي
سعود طالعها
جوري لفت لسعود تحسبه نايم انحرجت وهي تشوفه صاحي وبهمس : الحمدلله على السلامه اجر وعافيه
سعود بتعب : الله يسلمك
جوري : يلا نوير
سعود شد على يدها : يلا روحي
نوره وقفت وهي تلبس نقابها : اوكي رايحه بس
راح اجيك مع العيال بعدين
ومشت مع الجوري



___




اليوم الرابع من رمضان سعود طلع من المستشفى
قاعد في الصاله ويسولف مع عبدالله ومحمد
ونوره في المطبخ تسوي الفطور بمساعدة ميري بعد فتره طلعت وهي تحس بتعب قعدت على الكنبه
سعود : الله يعطيك العافيه
نوره : يعافيك ربي طالعته بتردد
سعود طالع عيونها حس ان عندها كلام تبي تقوله وقف وقعد جنبها : حبيبتي تبين تقولين شي
نوره تنهدت بعمق : ابي اتطمن على فايز لي فتره ما اعرف عنه شي
سعود : اذا تبيني اخطفه واجيبه لك ما عندي مانع
نوره ابتسمت : لا وش خطفه بس ابي اشوفه واقعد معه
سعود طالعها بهدوء : اخاف تتعبين اذا رفض
نوره نزلت نظرها للارض وهي تفكر اذا صدها فايز هالمره وش راح تسوي تبي تعرف هم ليش يكرهونها لدرجة ان يخلون ولدها واول فرحتها يكرهها تنهدت بألم : لا تخاف علي انت بس خلك معي
سعود ضمها من اكتافها له : انا معك وما راح اتركك ابد
نوره سندت راسها على كتفه : حبيبي ما اتخيل حياتي بدونك لما دخلت غيبوبه بغيت اجن خفت اخسرك
سعود : بسم الله عليك يا روحي
نوره رفعت جوالها تشوف الساعه وراحت تجهز السفره للفطور



__




فايز ماشاف جدته ولا عمته اسيل جوعان ما اكل شي اليوم راح المطبخ شاف اسماء : اسماء جوعان
اسماء طالعته ببرود : وانا شدخلني جوعان شبعان انقلع عن وجهي مو فاضيه لك
فايز طالعها و طلع
اسيل الي كانت نازله من الدرج شافت فايز قربت منه وانصدمت من دموعه : حبيبي شفيك
فايز : جوعان
اسيل بصدمه : ما كلت شي
فايز هز راسه بلا : قلت لاسماء وقالت لي انقلع
اسيل بقهر وهي تردد بداخلها اللهم اني صائمه ما تبي تجرح صيامها عشان اسماء
مشت للمطبخ وهي تأخذ الصحن وتحط له اكل وكوب ماء طالعت اسماء بحقد وطلعت وهي تقعد مع فايز على طاولة الاكل طالعته وتنهدت بعمق بعد ما خلص فايز : فايز ما تبي تروح لامك
فايز طالع عمته وتكلم بهدوء : لا
اسيل انصدمت : انت تحبها كثير ليش ما تبي تروح لها اكيد اشتاقت لك
فايز : ما احبها ولا ابي اشوفها
اسيل مصدومه وهي تطالعه : بس ليش
فايز ببكاء : هي ليش خلتني اروح مع اسماء وبابا انا ابيها بس هي تبي عبدالله ومحمد تحبهم بس ما تحبني
اسيل مشت قعدت قدامه وضمته بقوه : من قال ماما ما تبيك وانها ما تحبك
فايز تعلق فيها وهو يبكي
اسيل شالته ووقفت شافت اسماء مرت من قدامها وهي متأكده ان هي الي دخلت هالافكار براسه قعدت على الكنبه وهو بحضنها بعدته ومسحت دموعه : من قال لك
فايز بصوت مبحوح من البكا : اسماء
اسيل طالعته : تكذب عليك حبيبي
فايز بعد وقف وبقهر : لا ما تكذب انا كنت ابي اكلمها اتصل بابا لها كثير بس ما ترد علي ما تبي تكلمني حتى مره ردت و تركت جوالها وراحت لعبود ناديتها كثير ابيها ما ابي اسماء بس ما جات هي ما تحبني وانا ما احبها
اسيل تطالعه بدهشه : حبيبي امك
فايز بسرعه : بروح لعمو عز وركض
اسيل مسكت راسها عقدت الولد وكرهته بأمه حسبي الله عليها



__




في المستشفى

وائل بعد ما خلص شغله واقف و متسند على الجدار يفكر برفض جوري له قبل يومين قالت له وبكل بساطه " انا مو موافقه " ما تدري ان تأكد ان يحبها حيل اعتدل بوقفته لما لمحها من بعيد مشى لها
وائل : جوري لحظه
جوري بعصبيه : دكتوره جوري
وائل بلا مبالاه لكلامها : جوري انا احبك
جوري ببرود : وش اسوي لك
وائل تنرفز من برودها : هذا ردك علي
جوري طالعته : انت واحد مغازلجي دايما اشوفك واقف مع وحده وتسولف بالله كيف تبين اوافق على واحد مثلك
وائل : صدقيني راح تندمي
جوري بطفش شافت زميله لها مشت لها وهي تناديها وتمشي معها
وائل طالعها بعصبيه وهي يتوعد فيها



__




بعد صلاة التراويح

سعود وقف قدام بيت ابو احمد
نوره خذت نفس عميق سعود شد على يدها وطالع العيال الي قاعدين وراء : خليك هنا
نزل مشى ودق الجرس
ردت عليه الخدامه
سعود : ابو اسامه موجود
الخدامه : لا
سعود : نادي لي رجال اتفاهم معه
الخدامه : لحظه
دقايق وانفتح الباب وطلع عبدالعزيز : يا هلا ومرحبا حياك الله
سعود : هلا فيك والله يحييك
عبدالعزيز : انا شايفك قبل بس ما اذكر وين
سعود ابتسم على جنب : هنا قدام بيتكم لما تهاوشت مع اخوك
عبدالعزيز تذكر : ايه صح تذكرتك ليش واقف عند الباب تفضل
سعود : معليش مستعجل ممكن تنادي لي فايز
عبدالعزيز : ليش
سعود وهو ياخذ نفس : امه تبي تشوفه
عبدالعزيز : طيب
دخل وبعد دقايق طلع وهو شايل فايز
سعود ابتسم
عبدالعزيز وهو شايل فايز : يلا يا بطل روح لماما
فايز طالع سعود بدهشه
سعود مسكه و مشى معه وهو ساكت دخله السياره قفل وحرك
فايز : وين بنروح ابي بابا خذني لبيتنا لا تاخذني لماما انا ما ابيها
ما حصل رد
تكلم بطفوله : والله لا اقول لبابا يضربك
نوره بلهفه وشوق : حبيبي انا ماما وهذا بابا سعود واخوانك عبود ومحمد
فايز انتبه لامه هز راسه بالرفض :لا لا
سعود توجه للمزرعه يبي نوره تأخذ راحتها مع ولدها لو على الاقل يوم
عبدالله ومحمد يبون يسولفون معه بس هو ساكت



__



اسامه فتح غرفة فايز بابتسامه بس استغرب محد طلع وهو يقفل الغرفه مشى لغرفة اسيل: فايز عندك
اسيل باستغراب:لا
مشى لغرفة امه طق الباب سمع صوتها : تفضل
فتح الباب : يمه شفتي فايز
شيخه : لا وينه
اسامه لف بيمشي لغرفته شاف اسماء طلعت : ما شفتي فايز
اسماء : لا
اسامه نزل يدوره بكل مكان ما لقاه مسك راسه بصدمه : وين راح
قعد وهو يشوف امه واسيل جايين له
شيخه بخوف : لقيته
اسامه : لا
اسيل قعدت بخوف وهي تهز رجلها بتوتر
اما اسماء مو مهتمه لشي
اسامه اتصل لابوه ولاحمد مو وياهم
اتصل لعبدالعزيز : فايز معاك
عبدالعزيز : لا جاء زوج امه اتوقع وخذاه
اسامه وقف بصدمه : نعم
عبدالعزيز باستغراب : شفيك امه اكيد اشتاقت له و ناديته لهم
اسامه بعصبيه : من سمح لك تعطيهم اياه
عبدالعزيز : عادي
اسامه : لا مو عادي ولدي لا تتدخل فيه وهو ما يبي امه و انا ما ابيه يروح لهم انت ليش تخليه
عبدالعزيز بهدوء : مهما كان هي امه
اسماء بنفسها " احسن عساه ما يرجع "
اسامه قفل بوجهه وهو في قمه عصبيته ومشى لسيارته شغلها وحرك بسرعه



___



وقف سعود قدام المزرعه : يلا نزلوا
نوره وهي تحس دقات قلبها وصلت مليون
من شوقها له
عبدالله: يلا فايز انزل
فايز: ما ابي
نوره تنهدت بعمق مشت وقعدت قدامه : حبيبي تعال
فايز دفها: ما ابي
سعود طلعه من السياره
نوره طالعته بضيق وقفت : تعال معي
فايز صرخ: لا ابي بابا
نوره زفرت بضيق
سعود: روحوا وبنلحقكم
نوره بضيق : طيب ومشت
و محمد ركض وهو يمشي جنبها وعبدالله من الجهه الثانيه ويسولفون تحت انظار فايز
سعود نزل لمستواه : فايز يلا استانس وياهم
فايز برفض : ابي بابا
سعود ابتسم : ليش انا مو بابا
فايز سكت
سعود وقف ومد يده له : يلا ندخل
فايز مسك يده ودخلوا



___




عند اسامه وقف السياره بقوه قدام بيت سعود نزل و خلا الباب مفتوح دق الجرس بسرعه وما وقف الا على صوت فتح الباب
ميري : نئم
اسامه بنزفره : وين نوره او اي زفت يطلع لي
ميري : مافي كلو يطلع
اسامه دفها عن الباب و دخل وقف وسط الصاله وهو ينادي بصوت عالي : فاااايز
ميري بعصبيه : يو ار كريزي
اسامه بانفعال : وين راحوا
ميري :ما يعرف
اسامه طلع و راح لبيت حسام
وهو يدق الجرس
سعد فتح الباب :خير شتبي
اسامه :وين اختك وزوجها
سعد :وانا شدراني وين راحوا
اسامه التفت على صوت حسام : نعم وش الي جابك
اسامه :زوج بنتك اخذ ولدي
حسام ببرود: روح دوره طيب
اسامه بنظرات حاده وصوت عالي : والله اذا ما رجع فايز باقرب وقت لروح القسم وابلغ عليه بتهمة الخطف


اللهم صل وسلم على نبينا محمد


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 14-06-2020, 04:40 AM
RRJ11 RRJ11 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


مبدعه ننتظر التكمله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 14-06-2020, 06:49 PM
صورة نبض اسوود الرمزية
نبض اسوود نبض اسوود متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


بارت ابدداااع..

اسامه تستهبل انت ولا؟؟.هذي ام وولدها ماهو على كيفك تحرمها منه ماللللكك دخخخخللللللللللللللللللللل ياحقير انت وزوووووجتتتكككككككككككككككك..
..
نوره وسعود يالبيكم احببكممم.:)
..
اسيل احسن هذا جزاتس قليل قدام الي سويتوه لنوره.
..
احمد وشذى واو لوفيو..
..
جوري وعزيز هل هناك قصة حب بينهم؟؟..ههههههه
بس احس هالوائل بيحاول بجوري ويدافع عنها عزيز:).؟
..
فايز ارجع لامك ياحلو حسبك الله ..

في انتظاااااررررررر الفصصل القاادددمممممممممممممممممم.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 14-06-2020, 06:51 PM
صورة نبض اسوود الرمزية
نبض اسوود نبض اسوود متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها riwaiax مشاهدة المشاركة
يا هلا نورتي

اسيل بنشوف في هالبارت وش صار معها

اسماء حيه ما خلت احد بحاله

لا باقي على النهايه ما قربت

ودي احدد موعد بس اخاف ما التزم فيه

تسلمين لي على توقعاتك وردك الحلو
نوررك..
..
اي والله انها حيه..وانتظر اشوف فيها يوم.
..
حلووووو:).
..
اهاه براحتك:)..
..
الله يسلمتس ياعيني🖤.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 17-06-2020, 05:10 PM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


البارت الرابع عشر


حسام جمدت ملامحه
اسامه اشر باصبعه: الي عندي قلته شوف وينه
والا انا اقدر اطلعه من تحت الارض
لف ومشى رايح لسيارته وهو معصب ماله خلق يروح البيت ويشوف عبدالعزيز ويتهاوش معاه غير طريقة للاستراحه


__



في المزرعه

قاعده ونظرها على الغرفه الي فيها فايز اول ما وصلوا دخلها لانها اول غرفة بوجهه وللحين ما طلع تنهدت بعمق وش تنتظرين يا نوره هذا هو فايز قدامك ما يفصلك عنه غير باب روحي له واقعدي معه بيني له ان اغلى من روحك وان محد يساوي غلاه
انتبهت لسعود الي قعد جنبها
سعود بهدوء: ليش ما تروحين له
نوره بضيق: والله ان شوقي له وصل حده بس
تنهدت انت ما راح تحس فيني
سعود وهو يطالع بعيونها الي تلمع بوجود فايز معها بس الضيق مبين على ملامحها: لا حبيبتي حاس فيك
نوره طالعته و بألم: لا مو حاس فيني ما جربت شعور ان ولدك يكرهك وما يبيك هالشعور يذبح يا سعود ما اقدر اتحمل واشوف الكُره بعيونه
سعود مسك يدها وباسها بهدوء: روحي تحملي مره ومرتين وثلاث و كلميه يلا حبيبتي قومي
نوره ضغطت على يده ووقفت
وصلت للغرفه فتحتها مشت لفايز الي شافته نايم على السرير
قعدت جنبه مدت يدها تمسح دموعه الي على خدوده بيدها نزلت راسها وهي تبوس جبهته بعمق وتشم ريحته وتروي شوقها له
بعدت عنه وهي تمسح على شعره وتتأمله بهدوء ما تدري شكثر مر من الوقت وهي تطالعه ما ملت ثانيه وقفت وهي تغطيه وباست خده بتروح تشوف العيال و سعود الي تدري ان خلاها على راحتها
مشت للباب بس وقفتها صرخه
لفت وهي تشوف فايز يبكي وحاط يدينه على اذانه انصدمت انه بهالعمر يشوف كوابيس مشت له قعدت جنبه وهي تضمه : بسم الله عليك وش فيك
فايز بخوف : انا خايف
نوره وهي تطالعه بضيق مدت يدها وهي تمسح دموعه : حبيبي وش الي يخوفك
فايز طالع امه يستوعب هو وين ركز بوجها انها امه سكت و صد وعطاها ظهره: ولا شي
نوره عضت شفتها بألم مسكته من كتوفه وقربته منها لفت وجهه لها وباست خدوده: حبيبي انت وش مزعلك مني
فايز ودموعه نزلت : انا مو زعلان انا ما احبك
نوره ابتسمت وهي تمسك وجهه بين يديها: بس انا احبك واموت فيك يا روحي انت
فايز طالع امه : جد ماما
نوره ابتسمت : ايه حبيبي انا ما عمري كرهتك شلون اكرهك وانت بكري واول فرحتي
فايز نزل نظره وبهدوء : ليش خليتيني عند اسماء انا ما احبها
نوره بضيق : غصب عني
فايز طالعها : طيب ليش مارديتي علي لما اتصل لك ليش لما ناديتك ابيك تجين ما سمعتيني
نوره تنهدت بعمق وهي تأشر على قلبها : سمعتك فيه بس ما قدرت اجيك وباستغراب وهي تستوعب كلامه : متى اتصلت
فايز : لما كنا عند جولي اتصلت لك كثير حتى انتي رديتي بس رحتي لعبود وما كلمتيني
نوره غمضت عيونها بقوه وهي تتذكر المكالمات الي كانت تجيها وما اهتمت لها كانت من فايز خذت نفس و سندت ظهرها وهي تحس بألم ببطنها
فايز طالعها وهي مغمضه عيونها : ماما انتي تحبين عبود وحمود بس صح
نوره فتحت عيونها وبتعب : ما كنت اعرف انه انت و ترا اتصلت بس محد رد علي ابتسمت ايه احبهم بس احبك اكثر
فايز ابتسم وضمها : ماما ما راح تركيني صح
نوره ابتسمت بضيق وهي تعرف ان اسامه ما راح يخليه عندها طردت هالافكار من راسها راح تفكر بهاللحظه وبس فايز وعندها وهذا يكفيها ضمته : اكيد يا قلبي
فايز بعد وباستغراب : ماما ليش بطنك كبير كذا
نوره ضحكت وخذت يده وهي تحطها على بطنها : راح يصير عندك اخوان صغار
فايز وقف وهو يقفز على السرير بفرح : يعني راح اصير نفس طلال عندي اخت صغيره
نوره ضحكت : ٢ بعد
فايز باسها بخدها وهو فرحان وقعد جنبها وهي ضمته بحنانها الي فاقده فايز من فتره ومحتاج له بقوه وقفت : يلا نشوف بابا سعود
مسك يدها وطلعوا شافت سعود جاي من برا وفي يده اكياس
سعود ابتسم وهو يشوف فايز مع امه الي ابتسامتها تشع وزادتها جمال ابتسم : عسى دوم هالابتسامه
نوره : وياك حبيبي وين رحت
سعود وهو يحط الاكياس : جبت لنا سحور
نوره ابتسمت : بس وين العيال
سعود : ناموا


_



اليوم الثاني

في بيت ابو احمد

قاعدين اسامه و اسماء واسيل و شيخه
اسامه طالعهم واخذ نفس وزفره
شيخه : وش فيك
اسامه : افكر بفايز مادري شلون هالي ما يتسمى وياه
اسيل ابتسمت بسخريه تدري ان يقصد زوج نوره : على الاقل بيكون احسن من هاذي اشرت على اسماء
شيخه عقدت حواجبها : وش تقصدين
اسيل وهي تطالع اسماء بنظرات : اسأل زوجتك وش مسويه بفايز
اسامه طالعها وببرود : مقهوره منها لانها فضحتك
اسيل قبضت على كف يدها بقوه وقهر : ما همتني بس الي يهمني فايز كل يوم في الليل يجي ويدق علي الباب تتوقع ليش
شيخه بخوف : ليكون الولد تعبان
اسامه ببرود : تكذب عليك يمه شكله الكذب صار عاده عندها
اسيل بنرفزه : طيب يا اسامه لا تصدق خلك كذا لما يضيع ولدك انا بس ابي اعرف ليش صار يخاف ويشوف كوابيس ترا سكت بما فيه الكفايه عن زوجتك لان الي تسويه مع فايز اكثر من كذا
مشت وهي تستغفر بتروح تقرأ قرآن افضل من القعده معهم
شيخه طالعت اسماء بصدمه : اسماء وش مسويه لفايز ليكون تضربينه ترا ان تأكدت كلام اسيل صدق وربي لا تندمين
اسامه مسك راسه وذيك الليله الي كان بيخسر فايز تمر في باله طالع اسماء بهدوء : قومي تجهزي بوصلك بيت اهلك
اسماء طالعته بصدمه: ليش
اسامه برود: مو انتي تبين تشوفينهم
اسماء وقفت وهي مقهوره وراحت غرفتها تجهز نزلت وهي شايله شنطتها وضايقه فيها الدنيا كل الي صار لها بسبب فايز و عمته شكثر تكرهم ركبت السياره
اسامه حرك بعد ربع ساعه وصل لبيت اهلها: لا تزعجيني باتصالاتك والافضل ما تتصلين خير شر
اسماء بقهر وهي ماسكه نفسها لا تبكي: ليش
اسامه من غير ما يطالعها: انزلي
اسماء طالعته بقهر ودموعها تجمعت بعيونها نزلت من السياره وقفلت الباب بقوه و هو مشى حتى قبل لا تدخل البيت


_



رجع من الدوام مرهق رمى المفتاح والجوال والبوك على الطاوله وارتمى على الكنبه ابتسم وهو يسمع ضحكتها الي لاول مره من فتره طويله يحس ضحكتها طالعه من قلب
وقف وهي يمشي للمطبخ وقف قدام الباب تسند ورفع رجله على الجدار وتكتف وهو يطالعهم بهدوء
محمد قاعد في الطاوله ويأكل و عبدالله شعره مبلل ماء ووجهه يركض وراء فايز الي يضحك ونوره واقفه قدام الفرن ظهرها للباب وكل شوي تصارخ وتضحك عليهم مشت وهي تأخذ صحن لفت وشهقت بخوف وطاح الصحن من يدها
سعود: بسم الله عليك
ركضوا العيال بعد ما انتبهوا اخيرا لوجود سعود نزل لمستواهم وضمهم ثلاثتهم وباسهم: كيف الحلوين
ردوا: تمام
نوره وهي تحط يدها على صدرها تهدي دقات قلبها الخايفه: سعود خوفتني تنحنح قول شي مو داخل مثل الحراميه
سعود ضحك ومشى لها حط يده على خصرها : ما حبيت اقطع ضحكتك الي ترد الروح باس خدها وهمس: ابي اشوفها دوم لا تحرميني منها
نوره بخجل: سعود
سعود بحب: عيونه وروحه وحياته
نوره ابتسمت: حبيبي ممكن تطلع انت والعيال
سعود ضحك: من عيوني
نوره :تسلم لي عيونك
طلع سعود مع العيال تركهم بالصاله يطالعون التلفزيون وراح ياخذ له شور ويبدل و بيرجع لهم


_



في المستشفى

عند جوري دخلت مكتبها رفعت نقابها وخذت نفس وزفرته بقوه قعدت على الكرسي وهي خايفه نظرات وائل ما ريحتها سندت راسها لوراء شتسوي معاه تقول لابوها او لا زفرت بهدوء وقفت وهي تفسخ البالطو طلعت من المكتب و مشت فتحت المصعد دخلت كانت بتقفله بس جمدت وهي تشوف وائل يدخل بلعت ريقها و دقات قلبها سريعه
وائل: السلام عليكم
الجوري ماردت
وائل ابتسم على جنب: ترى السلام لله
الجوري على يدها بقوه وردت : وعليكم السلام
وائل : اخبارك
الجوري ماردت
وائل بسخريه: ليش ما تردين ليكون زعلانه
الجوري ما كنت ترد تبي بس استفزها وردت عليه:

يخاطبني السفيه بكل قبح فأكره أن أكون له مجيبا
يزيد سفاهة فأزيد حلماً كعود زاده الإحراق طيبا
إذا نطق السفيه فلا تجبه فخير من إجابته السكوت

انفتح المصعد طلعت ووائل جمد مكانه و كلماتها تردد في باله يستوعب ضرب يده في الجدار بقهر : هين يا جوري وربي لا تندمين فتح باب المصعد بعد ما تقفل وراح لشغله وهو مقهور منها
اما الجوري كملت طريقها وهي تردد الاستغفار شافت ابوها ابتسمت ومشت له وطلعت معاه من المستشفى لسياره



__


في بيت ابو احمد

مجتمعين على سفرة الفطور كلهم حتى احمد وشذى وعياله ارتفع اذان المغرب
و بدوا بالافطار وقف الاب صالح : يلا صلاة يا عيال وقفوا وراحوا للمسجد

اسيل بعد ما صلت المغرب قعدت على السرير حظنت دبدوبها الوردي الكبير فتحت جوالها وهي تطقطق فيه راحت للاسماء وقفت عند اسم ياسر طالعته فتره وتنهدت تنهيده من اعماقها اشتاقت له ولصوته غمضت عيونها بقوه هي ما صارحته ولا مره بحبها له وما تنكر هي فعلا تحبه بس ما عندها الجرأه والشجاعه الكافيه تقول له تنهدت بهدوء وهي تتذكر ياسر اخر مره شافته بشقته نظراته كانت مختلفه ما تدري حقد او كره ما فهمتها طقت الباب شذى وهي شايله ملاك فتحت : اسيلوه شفيك رحتي غرفتك ولا نزلتي وبعدين وين فايز ومرت ابوه
اسيل تنهدت للمره الثانيه وبهدوء : مافيني شي وفايز عند امه واسماء شكلها عند اهلها
شذى بدهشه : يعني اسامه اخذ فايز لامه
اسيل : لا عبدالعزيز عطاهم اياه واسامه جن
شذى باست خد ملاك : اخوك مو صاحي
اسيل ابتسمت لملاك : الله يهديه
شذى : آمين



__



نوره حاطه راسها على كتف سعود وهو يلعب بشعرها هاديه ما نطقت بحرف
سعود وهو خايف عليها : حبيبتي يعورك شي
نوره هزت راسها بالنفي
سعود : طيب وش فيك ياقلب سعود
نوره تنهدت : اخاف اسامه بأي وقت يأخذ فايز اخاف انام واصحى وما القاه معي
سعود بضيق : لا تفكرين بهالاشياء الحين قومي بنطلع انا وانتي والعيال يلا
نوره طالعته وابتسمت وهي تطالع بعيونه : دايما اشكر ربي الي عوضني فيك
سعود وهو يمد يده لخدها وبهمس : وانا بعد اشكر ربي واحمده على اللحظه الي شفتك فيها وصرتي زوجتي وحبيبتي
نوره حطت يدها على يده و باستها بعمق
سعود بابتسامه وحب : ما تبين تطلعين
نوره وقفت : لا اكيد ابي دقايق بس بشوفهم
مست لهم دخلت الغرفه : يلا يا ابطال بنطلع
ابتسمت وهي تسمعهم يصرخون بفرح طلعت لهم ملابس ولفايز الي اشترى له سعود ملابس وراحت تلبس
رجعت بعد ماجهزت وهي تسرح شعر محمد وعبدالله و فايز وضمته : فديت الحلوين
سعود وهو لابس ثوب ابيض وشماغ و بيده سبحه و ريحة عطره منتشره بالمكان : مشينا
العيال ركضوا : يلااا
نوره ابتسمت وولحقتهم

مر الاسبوع على نوره من اجمل ايام عمرها
ومر على الجوري هادي ماصار وائل يكلمها بس ما تدري ليش مو مرتاحه


__



في بيت ابو احمد

الساعه ٩ ليلا
رن جوال اسامه ومن شاف المتصل فز واقف وطلع من البيت وهو يرد عليه : هلا عرفت وينهم .. طيب عطني العنوان بسرعه ابتسم الله يعطيك العافيه ولك عندي مكافأه مرني بكرا الشركه مشى لسيارته وقف وهو يشوف عبدالعزيز بنظرات ومشى
عبدالعزيز ابتسم بهدوء وكمل طريقه وهو يحرك مفتاح سيارته بيده ببرود ودخل البيت
وسلم على امه وابوه
قعد على الكنبه بجانب اسيل طالعها :من مسوي الحلا
اسيل بابتسامه : انا اكيد
عبدالعزيز : طيب صبي لي قهوه وخليني اذوق حلاك
اسيل وقفت : طيب
مسكت الدله والفنجان وهي تصب له : سم
عبدالعزيز : سم الله عدوك اخذ الحلا وهو يأكل
نزل صحن الحلا بعد ما خلص و الفنجان وسرح بتفكيره
اسيل وهي تدقه بكوعها وهمست له : بنت صح
عبدالعزيز صحى من سرحانه : هاه
اسيل ضحكت : الحين تأكدت
عبدالعزيز طالع امه الي وقفت ومشت ابتسم بهدوء : ايه والله بنت شاغله تفكيري
اسيل صفقت بحماس : احلف من هي ووين شفتها
صالح : وش فيك انهبلتي
اسيل ضحكت : لا يبه بكامل قواي العقليه
صالح ابتسم : وش تتهامسون فيه
اسيل وهي تنط تقعد جنب ابوها : يبه ولدك شكله طاح ومحد سمى عليه
صالح طالعها ولف لعبدالعزيز بدهشه : عزيز وش السالفه
عبدالعزيز : معليك يبه منها
اسيل وهي تغمز لعبدالعزيز : من هي
عبدالعزيز : وجع محد يقول لك شي
صالح ابتسم : من بنته
عبدالعزيز تنهد : ما اعرف كل الي اعرفه انها دكتوره في مستشفى الـ...
اسيل بحماس : من بكرا بروح اشوفها شسمها
عبدالعزيز رفع حاجب
صالح ضحك : خلاص خلي اخوك على راحته
عبدالعزيز وقف وهو يحب راس ابوه : الله يطول بعمرك يالغالي ولا يحرمنا منك



__




نوره وهي تساعد فايز يلبس ملابسه خذت المنشفه وهي تنشف شعره باست خده طلعت لسعود ومحمد وعبدالله : حبيبي
لا تنسى موعدي بكرا
سعود ابتسم : مو ناسي
فايز قعد جنب عبدالله : بابا ابي حلاوى نفس حمود
سعود ضحك : من عيوني مد يده للحلاوى وعطاه وحده
عبدالله : بابا فايز بيقعد معنا على طول
سعود سكت ما عنده رد على هالسؤال
اما فايز طالع سعود ينتظره رده بس ما تكلم تضايق كان يبي يسمع كلمة ايه بس ما سمعها

فجأه سمعوا اصوات عاليه وصراخ
فايز وقف بفرحه : بابا
نوره حست بأن احد سكب عليها مويه بارده
سعود وقف : لاحد يطلع
طلع وهو يسمع صراخ اسامه على الحارس
سعود بجمود : نعم خير وش هالازعاج
اسامه دف الحارس من قدامه ومسك سعود من مقدمة تيشرته بقوه : انت من سمح لك تأخذ ولدي
سعود مسك يدينه بقوه وبعدها عنه : انا سمحت لنفسي
اسامه طالعه باحتقار وصرخ : فاااايز
سعود يطالعه ببرود وجمود
اسامه ركز نظراته على نوره الي طلعت ماسكه فايز بيدها ووراها العيال مشت بهدوء عكس النار الي تحس فيها
سعود لف وقبض يدينه بقوه وغضب وهو يشوفها طالعه حس بغيره من نظرات اسامه لها رغم انه السواد مغطيها ومو باين الا عيونها وكفيها
اسامه مشى بيروح لهم
مسكه سعود ورجعه لوراء بقوه : هيه اوقف مكانك
فايز ركض لابوه : بابا جاي تقعد معنا
اسامه رفع حاجب : لا يا بابا بنروح بيتنا
فايز رجع لوراء :لا ما ابي
اسامه مشى ومسك يده : يلا يا بابا مشينا
مشى وهو يجر فايز الي يصرخ : لا ما ابي ماما ابي ماما
نوره ما تحملت مشت بسرعه وقفت قدامه : بو فايز الولد صغير خله عندي لما يكبر
اسامه ببرود : لا ما راح اخليه يتربى مع زوجك
نوره بعصبيه : والله زوجي يعامله كأبن مو العله الي عندك الي تضربه وتعامله بقسوه
اسامه لف نظره وطاح على بطنها انصدم وهو يشوفه بارز حس بضيقه : مبرووك
نوره بقهر وحرقة بقلبها : الله لا يبارك فيك
سعود بعصبيه : نوره
نوره طالعته بألم وعيونها متجمعه فيها الدموع قرب منها مسك يدها و بعدها من قدامه : كلامك خله مع الرجال مو الحريم ولا صح انت مو رجال
اسامه ضرب سعود بوكس رجعه لوراء
نوره شهقت : سعود انت بخير
سعود رجع له بوكس اقوى
اسامه فك فايز بيهجم عليه وقفت نوره قدامه
اسامه بصدمه قبض يده بأخر لحظه لا تصير فيها طالع بعيونها بقهر ولف مسك يد فايز
سعود بعصبيه : نوره وخري مسك يدها بيبعدها بس هي ضغطت على يده وهي خايفه عليه ما صار له فتره من قام من الغيبوبه طالعته بعيونها وهزت راسها بلا
سعود وهو يتنفس بسرعه : ادخلي انتي والعيال
فايز : وانا
سعود طالعه وبهدوء : بتروح مع ابوك
فايز شاف امه الي راحت وقفت جنب العيال لفت وهي تطالع فايز ودموعها غرقت نقابها يالله كون بعوني ما اقدر اتحمل فراقه مره ثانيه حسبي الله عليك يا اسامه الله لا يسامحك
فايز طالع امه بصدمه هي وعدته ما راح تتركه صرخ : ماما ماما
محمد بخوف من الهواش ومن صراخ فايز ركض لنوره وضمها وهي طاحت على ركبها وضمت محمد بقوه وهي تبكي
فايز طالع امه وهي تحضن محمد وتركته وهي الي قالت ما راح اتركك خلت ابوه يأخذه هدأ من صراخه و نزلت دموعه لف قدامه بضيق ومشى مع ابوه لسياره
سعود وهي يحس شهقاتها تطعن فيه كسكين قعد جنبها حط يده على كتفها : نوره
نوره طالعته وهي تبكي : اخذ فايز مني
سعود ضمها : بيرجع لك يا قلبي اهدي
نوره بصوت متقطع : اخاف يرجع يكرهني ياسعود
سعود وهو يأخذ نفسه بعمق طالع عبدالله : عبدالله خذ اخوك وروحوا الغرفه
عبدالله مشى لمحمد مسك يده وراحوا
سعود وهو يفسخ شيلتها : انتي كنتي متوقعه ان ابوه بيأخذه وبعدين فايز ماراح يكرهك يلا حبيبتي ندخل تقدرين تمشين او اشيلك
نوره هزت راسها بتعب : راح امشي وقفت ومشت بخطوات بطيئه
سعود تنهد وهو يطالعها لحقها دخلت الغرفه قعدت على السرير
سعود صب لها كوب ماء وعطاها
نوره شربت شوي وانسدحت على السرير سعود غطاها وهو يشوفها مغمضه
وهو يدري انها تبي تهرب من واقعها بالنوم باس جبينها ووطلع


__



عند اسامه وفايز في السياره الاثنين ساكتين
وقف اسامه قدام البيت نزل فايز من السياره ولحقه ابوه دخلوا البيت وباين عليهم الضيق
عبدالعزيز ابتسم : هلا فايز منور
بس فايز كان سرحان وابوه يمشي وراه دخلوا كل واحد غرفته
عبدالعزيز باستغراب ما يدري شفيهم
فايز عيونه حمراء واضح يبكي واسامه متضايق مشى وهو يقعد على الكنبه و يطقطق بجواله

فايز قاعد على سريره مسح دموعه بيدينه بطفوله وهو يتذكر اخر شي شافه امه خلت ابوه ياخذه وضمت محمد وهو لا
زم شفايفه يفكر بكلامه مع امه
" فايز ابتسم وضمها: ماما ما راح تتركيني صح
نوره ابتسمت بضيق و ضمته: اكيد يا قلبي"
تفكيره بين ان امه تركته و بنفس الوقت عنده امل انها تاخذه مثل ما خذته هالمره يبيها تجي وتاخذه مره ثانيه انسدح وكلمة سعود للحين تتردد براسه: انت روح مع ابوك
بكى بقهر يبيهم بس شكلهم ما يبونه



__



عند اسامه واقف قدام التسريحه حاس بشي خانقه بقوه وهو يتذكر نوره واقفه قدامه حامل شلون نوره تحمل وهو ما يكون اب عيالها غمض بقهر وهو يتنفس بسرعه ونظرة الخوف بعيونها على سعود ما نساها رمى كل شي على التسريحه على الارض
قعد على الكرسي واخذ نفس بعمق يحاول يهدى نوره لازم ما يفكر فيها خلاص ينساها دام فايز معاه المفروض ما يفكر فيها ابد


__



في بيت حسام

قاعده الجوري على سريرها سرحانه ما عندها دوام اليوم دخلت عليها ثريا : سلام كيف الحلوين
طالعتها جوري وفزت وهي تضمها بقوه : اشتقت لك
ثريا ابتسمت : لو ادري بتشتاقين لي هالكثر كان تأخرت بعد
الجوري ضربتها على كتفها : تعالي ابيك بسالفه دام اختك الثانيه ما ادري وينها
ثريا عقدت حواجبها قعدت على سرير نوره : شصاير
الجوري وهي تفرك يدها بتوتر : في دكتور معاي دوم يزعجني ما ادري شسوي ثريا نظراته لحالها ما تريح احسه يراقبني فجأه يطلع بوجهي
ثريا بدهشه : خير شيبي
الجوري طالعتها وزفرت بهدوء :يقول يحبني ويبي يتقدم لي بس انا رفضته ما ابيه
ثريا بقهر : اشتكي عليه
الجوري بسخريه : ياكثر الشكاوي الي عليه بس امس اشتكيت عليه بس ثريا خايفه
ثريا خذت نفس : لا تخافين هذا يبي له احد يوقفه عند حده انا راح اكلم وليد
جوري بقلق سكتت
ثريا بجديه : عطيني اسمه
جوري خذت نفس عميق : وائل الـ...
ثريا وهي تطالعها: لا تشيلين هم وليد راح يتصرف
جوري ابتسمت: طيب انتي وينك ما جيتينا من فتره
ثريا ابتسمت وهي تسولف وش صار وياها



__



نوره رجعت من المستشفى مع سعود والعيال : خذنا للبيت
سعود لف عليها ورجع نظره لطريق : طيب
وقف قدام البيت نزل سعود فتح الباب وركضوا محمد وعبدالله لداخل البيت
طلعت نوره وهي شايله شنطتها دخلت وباين عليها التعب من الحمل والصيام تحس بخطواتها ثقيله
شهقت وهي تحس بنفسها ارتفعت عن الارض : سعود نزلني بمشي لحالي
سعود بهدوء : اسكتي خلاص
نوره تنهدت بعمق وهي تتأمله
سعود وصل للغرفه فتح الباب ورفسه
نوره ابتسمت وبهمس: حبيبي نزلني
سعود رن جواله نزلها وطلع جواله وهو يرد على صديقه بندر : الو هلا بندر اخبارك الحمدلله تمام لا يا رجال ماله داعي ليش تحلف خلاص ان شاء الله مع السلامه
نوره قعدت على الكنبه وسندت ظهرها وهي تفكر ما انتبهت لسعود الي يكلمها
سعود وهو واقف قدامها : نوره
نوره انتبهت رفعت نظرها له : هلا
سعود وهو يطالع نظرة الحزن العميقه بعيونها ليت اقدر آخذ حزنك كله ولا اشوفه بعيونك آه من تلك النظره ما آقسى جبروتها على قلبي
سعود بهدوء : انا طالع تبين شي
نوره : سلامتك
سعود لف بيطلع : ايه ما راح اجي على الفطور معزوم عند بندر وطلع



__



عند ياسر
مجتمعين على سفرة الفطور
منال وهي مو قادره تسكت : اقول يويسر للحين تبي تاخذ اسيلوه
ياسر طالعها طنشها وهي ياخذ كوب الفيمتو ويشربه
سوسن بفضول : رد عليها
ياسر بهدوء : مالك دخل انتي وياها
منال بقهر : يعني للحين ناوي تتزوجها الله يعين بس
ياسر بقهر وقف وهو يطالع خواته : الحمدلله
ام تركي ضربت منال بفخذها : زين كذا ما خليتي اخوك يفطر
منال وهي تفرك مكان الضربه : يمه هو بس سؤال
وقفت الام : هالسيره لا اشوفها تنفتح فاهمين
البنات : طيب
سمر بضيق على اخوها : خلاص عاد ترى باين ان ياسر يتضايق كل ما كلمناه عن اسيل
نجلاء تنهدت : ايه والله يا عمري ياسر ما تستاهله اسيل
سمر وقفت وهي متضايقه : يلا نصلي وكل وحده تسوي شغلها
سوسن وقفت وهي تتأفف لان اليوم دورها تغسل المواعين



__




في المستشفى

طلعت من الطوارئ بعد ما شافت المرضى وقفت وهي تشوف وليد زوج اختها واقف يسأل عن وائل عضت شفتها تخاف الموضوع يكبر ووائل ما يسكت تنهدت بضيقه بتمشي بس وقفت وهي تشوف الدكتور وائل رايح له وطلع معاه لخارج المستشفى دخلت يدينها بجيب البالطوا ولحقتهم وقفت وهي تشوف النقاش بينهم حاد

وليد بعصبيه : عبالك بنات الناس لعبه عندك اسمع علما يوصلك ويتعداك ان سمعت انك مأذيها او ازعجتها راح يكون لي تصرف ثاني معاك
وائل ببرود وهو من داخله يغلي من هذا : ومين الاخ ليكون حبيبها بس
وليد ونظرته احتدت وبصوت حاد : احترم نفسك هي اشرف منك ومالك دخل من اكون
وائل طالعه بقهر : تهديدك هذا ما يخوفني
وليد وهو يلف : الي عندي قلته اتمنى تكون فهمت حدودك زين وما تتعرض لبنات خلق الله اذا تبي وظيفتك ومشى
وائل لف وهو يمشي للمستشفى شاف جوري قدامه احتدت نظراته مشى لها ووقف قدامها :هالاشكال ما تخوفني سامعه و اذا تبين سلامتك الحين تروحين وتسحبين الشكوى
الجوري ببرود وعناد : لو اعتذرت كان ممكن اسحبها بس دام هذا اسلوبك راح اروح وارفعها للاداره ومشت
وائل مشى معها : كل هذا عشاني احبك
جوري بهدوء :وانا ما احبك افهم خلاص
وائل اخذ نفس : طيب اعتذر ممكن تسحبين الشكوى
جوري ابتسمت من وراء النقاب : لا
ومشت بسرعه لمكتبها
ووائل كان بيلحقها بس نادته الممرضه عشان يشوف المريض الي يصارخ ورافض العلاج لف وراح معها بسرعه



__




عند اسماء قاعده تعبانه وتحس بضيقه وصداع قوي ما تنام عدل واكلها خفيف
دخلت عليها اختها مها : اسوم تعالي نقعد نسولف نتقهوى واذوقك الحلا الي سويته
اسماء : ما ابي
قعدت مها : اسوم يعني لمتى شوفي وجهك صار اصفر و تعبانه كل هذا عشان اسامه قلعته لا تفكرين فيه
اسماء بضيق : شسوي احبه يا مها
مها تنهدت بضيق : حبيبتي اجيب لك اكل لهنا ترى ما فطرتي عدل كلها تمر
اسماء : طيب بجي وياك وقفت مدت يدها بالجدار بعد ما حست بدوخه
مها مسكتها : شفتي لان ما تأكلين
اسماء : طيب امشي ننزل
قعدت معاها وصبت لها قهوه : تبيني اجيب لك اكل
اسماء مسكت بطنها بألم : لا مالي نفس
مها : ما يصير كذا يا اسماء
اسماء : مهوي مصدعه ومالي خلق لشي خلاص لا تحنين اذا جعت المطبح قدامي
مها تنهدت : براحتك



__




عند اسامه دخل شاف فايز مع امه واخته قاعد: فايز قوم بدل ملابسك يلا بنطلع السوق
اسيل بحماس : انا بعد ابي اروح وياكم
اسامه طالعها وببرود : لا
اسيل تضايقت وهي تشوف تعامل اسامه البارد و سكتت
شيخه بحنان : ليش يمه ناقصك شي ما شريتيه
اسيل بهدوء : ايه بس كنت ابي اروح ويا فايز
فايز : بس بابا سعـ.. سكت كان بيقول بابا سعود اشترى لي بس ماكمل بعد ما تذكر جملة سعود الاخيره
اسامه : وش يا حبيب بابا
فايز بهدوء : ابي عمتي تجي معنا
اسامه طالع اسيل : طيب اسيل روحي تجهزي وجهزي فايز معاك
اسيل وقفت وهي تمد يدها لفايز : طيب



__




عند ياسر طالع مع امه واخواته يخلصون اغراض العيد تأفف ليت تركي الي جاء ما يحب التفرفر : يمه اذا خلصتوا دقوا علي
امه : طيب يمه
مشى دخل محل عطور وهو يكلم البائع عن العطور الي يبيها
اخذ ٢ من عطوره المفضله مسك الكيس لف بيطلع تفاجى باسامه وفايز داخلين شاف البنت الي وراهم دقات قلبه سريعه وهو يشوف ملامح وجها الي اشتاق لها من زمان ما شافها تنهد بألم لف على صوت فايز : بابا ابي عطر
اسامه ابتسم: ان شاء الله يا روح بابا
طالع بلي واقف تغيرت ملامحه للجمود
ياسر طلع من المحل
اسيل قبضت كف يدها الي ارتجفت والجو صار حار فجأه وقلبها يدق بقوه طلبت العطر الي تبيه بهدوء عكس الضجيج الي داخلها



__



نوره وقفت : حبيبي ابيك بموضوع
سعود : خير ان شاء الله
نوره وهي تحس بغصه : غرفة فايز
سعود باستغراب : شفيها
نوره بضيق خذت نفس عميق : فايز ماراح يسكنها فخليها لاخوه الي جاي
سعود سكت شوي : راح اجهز له غرفه ثانيه
نوره بهدوء: لا مو حلوه تتم فاضيه خليها له
سعود ابتسم : طيب
محمد : بابا انا راح اروح المدرسه مع عبود
سعود وهو يحط يده على اكتافه : ان شاء الله حبيبي
نوره ابتسمت ابتسامه شاحبه وهي تذكر ان فايز بيدخل اول سنه في المدرسه غمضت عيونها ودعت من كل قلبها الله يوفقه ويعينها على بعده



__




خلص شهر رمضان المبارك وارتفع صوت المساجد بتكبيرات العيد التي يرددها المسلمين بفرح

نوره بابتسامه وهي تسرح شعر عبدالله وتعطره : يلا يا ماما البس جزمتك وروح مع بابا المسجد
راح عبدالله يركض
محمد بزعل : ماما وانا ابي اروح وياهم
نوره ابتسمت وهي تمسك خدوده : عمري الي يبي يروح معاهم
محمد زم شفايفه : ماما
نوره مدت يدها له : حبيبي انت توك صغير وبعدين من يقعد وياي
محمد مسك يدها : طيب
نوره : انتظرني تحت بصلي وبلحقك
محمد : اوكي وركض تحت
نوره : حمود شوي شوي
توضت وصلت وقفت قدام المرايه فكت شعرها مشطته وخلته على جنب حطت لها مكياج خفيف ابرز جمالها لبست عقدها وحلقها وساعتها رشت عطرها ابتسمت و نزلت دخلت المطبخ وهي تولع على الفحم وتطلع بخور راقي تبخر البيت جهزت القهوه العربيه ابتسمت لميري وهي تجهز قدوع العيد حلويات وموالح وشوكلا وحطتهم في الصاله
ابتسمت وهي تقعد جنب محمد الي ياكل حلاو باست خده : كل عام وانت بخير يا عمري
دخل سعود وعبدالله ركض عبدالله ضمته نوره : كل عام وانت بخير حبيبي
عبدالله طالعها وابتسم وقعد جنب اخوه
سعود واقف يطالع نوره لابسه فستان حمل ناعم لنص الساق و جميله هي بكل حالاتها لكنها الان فاتنه جدا ابتسم وعيونه تفضح حبه لها قرب وقف قدامها ريحة عطرها امتزجت مع رائحة البخور باسها بخدها وهمس لها: ارحمي قلب ميت في هواك وكل عام وانتي بخير ياقلب سعود
نوره بابتسامه حب : وانت بخير يارب و كل عام وانت حبيبي
سعود ضمها وهو يشم ريحه شعرها
بعد على صوت عبدالله : بابا شوف حمود
ضحكت نوره وهي تقعد جنب محمد : يا حبكم للهواش
سعود ابتسم : وش مسوي لك حمود
عبدالله بقهر : اخذ الحلاوى من يدي
ضحك سعود : حبيبي خذ غيرها وخلاص
عبدالله طالع محمد بعصبيه : طيب




__




قاعده وهي تحس بضيق اتصلت باسامه ومارد عليها انتبهت لصوت ابوها : اخبار اسامه وينه من زمان ما شفناه
اسماء طالعت ابوها وشتت نظرها بسرعه : بخير بس تعرف يبه اشغال
امها : ليش ما جاء لك حتى ما اشوفه يتصل
الاب : وش صاير بينكم
اسماء مسكت بطنها الي يوجعها : لا لا مو صاير شي وقفت بعد ما حست ان قوتها بتخونها وما تقدر تمسك دموعها غير انها حاسه بغثيان : عن اذنكم
طالعتها مها وهي تعرف كل شي صار مع اختها مقهوره عليها

مشت بسرعه للحمام بعد ما حست بغثيانها زاد غسلت وجها واختلطت دموعها مع الماء و صارت تبكي بقهر
طلعت وراحت لغرفتها
دخلت عليها مها : اليوم عيد والناس فرحانه وتطلع وانتي بتمين بهالغرفه يلا تجهزي بنروح لاخوالي
اسماء : مالي نفس
مها بعصبيه : غصبا عليك بتروحين يلا بسرعه
اسماء تأففت : طيب خلاص الحين بجهز



___



في بيت حسام

الجوري : سعدد
سعد بنرفزه : لا تكلميني
جوري بضحكه : ليش
سعد : الحين تعطين عيال خواتك عيديه حتى هالبرز مازن وانا لا
جوري تبتسم : افا هذا الي مزعلك تعال اقعد تقهوى ويانا و راح اعطيك
سعد : ما ابي بروح لصديقي محسن
ثريا : سعد تعال اقعد ويانا والله مشتاقه لسوالفك
سعد مشى وقعد قدامهم : بس عشانك
الجوري وهي تاخذ الدله والفناحين وتصب لهم وقفت عند سعد اخذ الفنجان : لا تنسين تعطيني عيديتي
الجوري ابتسمت : طيب
نزلت الدله والفنجان بعد ما قهوت الكل و مشت وهي تأخذ بوكها وتطلع له العيديه: كل شي عندنا ولا زعل سعد
سعد ابتسم
ثريا وهي تأكل مكسرات: من محسن
سعد بحماس: يووه ما تدرين جيرانا الجدد
ثريا عقدت حواجبها : صار عندنا جيران جدد وانا ما ادري
سعد ضحك: خلينا نشوفك اول عشان نقول لك
ثريا طالعته: روح لمحسن الله وياك
سعد : هونت قاعد عناد فيك
ثريا ابتسمت طالعت نوره الي تسولف مع امها لفت لجوري وبهمس : وش صار معك
الجوري ببرود : ولا شي
ثريا : يعني الدكتور الغثيث ما صار يضايقك
الجوري بقهر : يعني مو مثل قبل بس مو مرتاحه له ولا صرت افهم كلامه احسه الغاز
ثريا زفرت بهدوء وهي تشوف العيال يلعبون



__



في بيت ابو احمد
اسيل خذت الايباد من فايز
فايز طالعها بغيض وقهر كان مندمج باللعبه : ليش ابي العب
اسيل : قوم العب ويا عيال عمك احسن لك
شيخه : ايه والله صادقه خلك من هالي مامنه فايده وقوم شوف طلال والبنات يلعبون
طلال جاء : بابا بروح البقاله
احمد ابتسم : طيب روح
فايز وقف : طلال لحظه بجي وياك
طلال ابتسم : يلا
فايز وقف ومشى معاه و بدا يسولف مع طلال
عبدالعزيز وقف : انا بعد طالع عن اذنكم
صالح : اذنك معك
شيخه طالعت اسامه : اسامه
اسامه طالعها وهو يشوف الجديه بعيونها : هلا يمه
شيخه بجديه : متى راح تجيب زوجتك
اسامه ببرود : ليش
صالح : وش الي ليش روح جيبيها بيخلص لها شهر هناك
اسامه : احسن خل تتأدب
صالح : اسامه
اسامه اخذ نفس : ان شاء الله يبه بكرا بمرها
شيخه بهدوء : ترا وضع زوجتك مو عاجبني والله شكلها حامل
اسامه بدهشه : حامل
اسيل بغيض وبهمس : هاذي اصلا ما تصلح تكون ام
شذى سمعتها وسكتت
احمد وقف واستأذن وطلع
شيخه :واضح عليها انها حامل
اسامه تنهد ما يدري يفرح بهالخبر او يتضايق


__



يوم جديد في المستشفى

الساعه ١٢ ص منتصف الليل
فسخت بالطوها بارهاق اليوم استنفذت كل طاقتها بين عمليتين جراحيه صعبه مع دكتور اخر وممرضتين وطبيب والحمدلله كانت ناجحه وتطمنت على مرضاها والحين انتهى دوامها شافت جوالها يرن برقم السواق الكبير في السن الي خلاه ابوها يوصلها لشغلها ويجيبها ما ردت لان اكيد ينتظرها تحت فسخت نقابها عدلت شيلتها ولبسته خذت شنطتها وجوالها وطلعت من مكتبها رايحه للمصعد دخلت وبعدها طلعت مشت لبوابة المستشفى هدوء يعم المكان مشت وابتعدت وهي تتلفت تشوف السياره ما لقتها لفت لورا وهي تمشي راجعه للمستشفى شهقت بقوه وهي تحس قلبها وقف من الخوف وجسمها ارتجف من الي وقف قدامها خذت نفس تهدي نفسها ويدها على صدرها بعد ما شافته الدكتور وائل : بسم الله
وائل الي كان رايح لبيته وقف لما شافها وكأنه عرفها من هيئتها ابتسم لما لفت وشاف عيونها رد بسخريه : ليكون شايفه جني
الجوري بقهر : الجني ارحم منك
رن جوال جوري رفعته وهي تشوف المتصل : وينك يا عم .. لاااا ياربي خلاص طيب مع السلامه قفلت بقهر بعد ما اعتذر ان ما يقدر يجيها
وائل وهو يطالعها : شرايك اوصلك
جوري : لو اموت ما اروح معك
وائل يتلفت حواليه وهو يشوف المكان فاضي وهادي همس لها : بينا حساب ما انتهى دكتوووره جوري
جوري بلعت ريقها بخوف رجعت لوراء : وش قصدك
وائل مسك يدها قبل لا تهرب منه : الحين بتفهمين قصدي
جوري وهي تحاول تسحب يدها منه : فك يدي شتبي مني
وائل يمشي وهي وراه دموعها نزلت وبصوت يرجف : والله لأصرخ واسوي لك فضيحه
وائل لف عليها وهو يشوف عيونها الغرقانه دموع لف نظره عنها : صرخي يلا وش تنتظرين ما اضن احد بيسمعك
سحبها وهي تصارخ : وائل فك يدي
وقف دفها على سيارته وحاوطها بيدينه : ودي اشوفك وجهك
جوري هزت راسها : لا
وائل مد يده سحب نقابها ورماه ارتخت ملامحه وهو يطالعها باعجاب بلع ريقه وقلبه يدق بقوه
جوري وهي تشوف دهشته استغلت الفرصه لان ما عندها شك بأن وائل نيته خبيثه دفته وركضت تبعد عنه و تروح المستشفى بس انصدمت من سرعته ركضت بسرعه بس مسكها وهي يحط يدها على فمها همس بأذنها : انتي الي حديتيني مشى معها وابتعد عضت يده وصرخت باعلى صوت عندها
دفها على الارض بقوه لا اراديا من عضتها له جوري وهي تزحف لوراء
وائل مسكها من فكها وهمس : تدرين ان حبك يشفع لك ولا كان ذبحتك

لا اله الا الله محمد رسول الله


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي

الوسوم
الهند , اومو , بالعيون , بقلمي , يهبني , رواية , عيناك/ , وفعلها
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية لو كان قلبي معي ما اخترت غيركم و لا رضيت سواكم في الهوى بدلا/بقلمي رَنِيـْــِـنْ آسْــرَآهَا أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 166 08-07-2016 11:57 PM
أورانك زيب عالمكير الإمبراطور الصالح slaf elaf مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 1 04-06-2016 02:51 AM
إمبراطورية المغول الإسلامية فى الهند slaf elaf مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 2 01-04-2016 11:43 PM
تاريخ التبادل الثقافي والحضاري بين الهند والعرب slaf elaf مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 1 13-11-2015 05:25 AM
ألوهية الهوى عمر عبدالله الحربي مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 6 28-01-2015 02:12 AM

الساعة الآن +3: 02:16 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1