غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 51
قديم(ـة) 18-06-2020, 08:36 PM
RRJ11 RRJ11 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


ننتظر التكمله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 52
قديم(ـة) 22-06-2020, 02:00 AM
صورة نبض اسوود الرمزية
نبض اسوود نبض اسوود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


اسامه كلب يقهر:(..

المفروض فايز مع امه بس اسامه حقير مثل زوجته ليته يطلقها لا وحامل التبن بعد يعععع..

ننتتظررر القصل الجاااييي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 53
قديم(ـة) 22-06-2020, 02:01 AM
صورة نبض اسوود الرمزية
نبض اسوود نبض اسوود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


وائل احس عبد العزيز بيجيهم:).
ويضرربه وبيتزوجها بعدين:).
{{وش اسم رواياتك السابقه اذا لك؟.}}

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 54
قديم(ـة) 22-06-2020, 04:45 PM
صورة فهده.. الرمزية
فهده.. فهده.. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماذا سيجدث مع جوري ووائل؟

لم احب وائل ابداً بغيض


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 55
قديم(ـة) 22-06-2020, 04:54 PM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نبض اسوود مشاهدة المشاركة
اسامه كلب يقهر:(..

المفروض فايز مع امه بس اسامه حقير مثل زوجته ليته يطلقها لا وحامل التبن بعد يعععع..

ننتتظررر القصل الجاااييي

المفروض بس اسامه لما شافها تزوجت اخذ الولد حسبي الله عليه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 56
قديم(ـة) 22-06-2020, 04:57 PM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نبض اسوود مشاهدة المشاركة
وائل احس عبد العزيز بيجيهم:).
ويضرربه وبيتزوجها بعدين:).
{{وش اسم رواياتك السابقه اذا لك؟.}}

في لي روايه هنا اسمها " ناظر عيوني وتدري وش كثر اهواك "
اما روايتي الاولى ما نزلتها في المنتدى
لي حساب روايات على الانستقرام باسمي @riwaiax


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 57
قديم(ـة) 22-06-2020, 04:59 PM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فهده.. مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماذا سيجدث مع جوري ووائل؟

لم احب وائل ابداً بغيض
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سنعرف في البارت القادم ما سيحدث معهم

شكرا لردك ومرورك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 58
قديم(ـة) 27-06-2020, 09:30 PM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


البارت الخامس عشر

جوري وهي تبكي : خلني اروح انا ما احبك اكرهك ما اطيقك خلاص افهم
وائل بقهر :ليش وش ناقصني ترى انا بنات كثير يتمنون مني نظره بس انا ما ابي الا انتي
جوري تفلت بوجهه : ناقصك رجوله روح لهم انا ما ارتاح لك فهمت ليش
وائل مسح وجهه وضربها كف
جوري مسحت الدم الي بشفتها وهي تطالعه باحتقار
وائل انصعق من الدم مد يده لخدها وبندم : اسف ما كنت ابي اوجعك
جوري صرخت : وخر عني
غمضت عيونها وهي تبكي
فجأه سمعت صوت شي طاح على الارض بقوه
فتحت عيونها وهي تشوف وائل طايح على الارض وفي احد يرفسه بقوه وهو يسب فيه وقفه وهو يلكمه في بطنه وعلى عينه
و جوري تبكي بقوه
وائل بعصبيه وهو يبعده عنه : و انت من بعد ؟؟ كل يوم واحد
لكمه على خده بقوه طاح وائل على الارض وهو يتنفس بسرعه و بتعب
رفسه الشخص على بطنه بقوه قام وائل وترك المكان رايح لسيارته
لف عليها وغض بصره : اختي انتي بخير
جوري طالعته ساكته ونطقت بألم لا شعوريا بعد ما عرفت صوته : عبدالعزيز
عبدالعزيز لف عليها عقد حواجبه : ايه من انتي
الجوري وقفت وهي تاخذ شنطتها وجوالها و تمشي بسرعه ويدها اليمين كلها تعورها طاحت عليها
عبدالعزيز باستغراب لحقها
الجوري وهي تحاول بجوالها يشتغل عشان تتصل بأبوها بس ما اشتغل انتبهت لعبدالعزيز الي مشى جنبها وبصوت مبحوح: شكرا
وقف عبدالعزيز وكأنه بدأ يستوعب صوتها مشى بسرعه وقف قدامها طالع وجها وركز بعيونها: انتي الدكتوره جوري صح
الجوري زمت شفايفها وعيونها امتلت دموع طالع بملامحها عيونها الباكيه وخدها الاحمر وشفتها المجروحه حس بركان يغلي داخله تكلم بانفعال وعيونه تطلع شرار : انتي جوري
الجوري ببكاء: ايه انا جوري الله ياخذ جوري
عبدالعزيز بقهر قبض كف يده بقوه لدرجه عروق يده بانت : لا تدعين على نفسك وقولي من هالحقير وربي ما اعديها له
جوري وهي تكتم شهقاتها: لا تتدخل
عبدالعزيز غمض عيونه يحاول يهدى وهو يسمع بكاها و بصوت حاد : تكلمي من هذا
جوري بخوف: عبدالعزيز الله يخليك الي فيني كافيني
عبدالعزيز وانفاسه سريعه وهو يتذكر كيف كان قريب منها هو جاء يجيب ابوه الي تعب فجأه دخلت امه واسيل معه المستشفى وهو راح يوقف سيارته ويلحقهم سمع الصراخ للمره الاولى توقع ان يتوهم
بس لما تكرر صراخ البنت مشى باتجاه الصوت وانصدم وهو يشوفه يضرب البنت كف وهي تصرخ عليه ما قدر يتحمل بعصبيه هجم عليه
مرت جوري من جنبه ومشت : اصلا انا راح اقدم استقالتي
قعدت على كرسي قدام باب المستشفى ما تقدر تدخل وهي بهالحاله
عبدالعزيز الي نسى ابوه : مجنونه انتي بتتركين وظيفتك الي تعبتي عليها سنين طيب اهلك ما تعبوا عشان تحققين حلمك و حلمهم بانك تصيرين دكتوره عشان واحد حقير بتتركينها
جوري وهي تغطي وجها بيدينها وتبكي : تعبت وائل ما راح يتركني لحالي حتى اذا اشتكيت عليه مرده بيرجع للمستشفى
عبدالعزيز بقهر : هو دكتور
جوري هزت راسها بأيه
عبدالعزيز بقهر : خلاص راح اخذ لك حقك والله ما اخليه بهالمستشفى دقيقه وحده
جوري طالعته : وش راح تسوي
عبدالعزيز قعد على الكرسي جنبها بس بينهم مسافه صغيره : بعدين راح تعرفين
لف عبدالعزيز طالعها وهو يشوف وجها بوضوح بسبب الاضاءه الي قدامهم ويحس بنار تحرقه من شكلها وبكاها وبهدوء وهو يشوف كل من يمر يطالعهم : غطي وجهك
جوري وتوها استوعبت انها كاشفه غطت وجها مدت يدها له الي ترجف : ممكن جوالك
عبدالعزيز طالع يدها مجروحه : من شنو انجرحتي
جوري وهي تغطيها بكم عبايتها : طحت
عبدالعزيز وهو يطالع قدامه : بسببه صح
جوري ماردت وعيونها بالارض
عبدالعزيز مد لها جواله : تفضلي
جوري خذته بهدوء مسحت دموعها بيدها الثانيه كتبت رقم ابوها طالعته فتره قبل لا تتصل وهي متردده نزلت نظرها لعبايتها المغبره من طيحتها و اكيد بيسألها وش صار لها ووين نقابها غير ان واضح على وجها انها انضربت مسحت الرقم ونزلت الجوال تكلمت بغصه : خلاص مشكور
عبدالعزيز باستغراب : ما اتصلتي
جوري وقفت وهي تنفض عبايتها و تدخل جوالها بشنطتها : ما يحتاج بروح بتاكسي
عبدالعزيز وقف : لحظه
جوري طالعته : نعم
عبدالعزيز وهي يطلع مفتاح سيارته من جيبه : اقدر اوصلك
جوري رمشت اكثر من مره من وراء شيلتها تكلمت بصوت منخفض : ايه
عبدالعزيز ابتسم اشر بيده لها : تفضلي
جوري مشت وهو مشى جنبها فتح سيارته وهو يتجه لها
فتح الباب الي وراء لها وقفت وهي مرتبكه وتفرك يدينها بتوتر
عبدالعزيز بهدوء : اذا ما تبين خلاص
جوري ركبت وريحه عطره منتشره بالسياره استنشقتها بهدوء وسندت راسها على الدريشه وهي تفكر بلي صار معها
عبدالعزيز ركب وحرك السياره عدل المرايه وهو كل شوي يطالعها وقف عند الصيدليه نزل وقفل الباب جوري ارتجفت هي وين
ماطولت بأسئلتها لما فتح بابها قعد على الرصيف وهو ثاني رجله والثانيه رافعها تكلم : عطيني يدك
جوري بلعت ريقها ومدت يدها بعد كم عبايتها وطلع معقم فتحته وهو يحط على قطعه قطن ليعقم جرح يدها الجوري غمضت عيونها بقوه وكتمت نفسها من حرقة المعقم
عبدالعزيز طالعها وهو يتمنى الألم فيه ولا فيها ورجع نظره ليدها وهو يكمل لف يدها بالشاش وبهدوء : خلاص تنفسي كملت
جوري زفرت براحه فتحت عيونها والتقت بعيونه شتت نظرها بسرعه
عبدالعزيز وقف و ركب وحط الكيس جنبه : وين بيتكم
جوري من غير ما تلف له عطته عنوان بيتهم
وصل وقف قدام بيت حسام : وصلنا
مد يده وهو يعطيها كيس المعقم والشاش
جوري انتبهت خذته منه وبهمس : مشكور تعبتك معي ونزلت وهو تم يطالعها لما دخلت وقفلت الباب وراها طالع المكان ما يدري ليش يحس المكان مو غريب هو متاكد بس ما يذكر وحرك


__



عند نوره وقفت عند اخر درجه مسكت الدرابزين بقوه وهي تأخذ انفاسها بتعب فكته وحطت يدها وراء ظهرها يالله من الصبح وهي تحس بألم يروح ويجي مشت بخطوات ثقيله استندت بيدها على الكنبه لما زاد ألم بطنها مشت وهي تدور العيال ماحصلتهم انطلقت منها آه عميقه وبدأ جسمها يعرق خذت نفس بقوه وزفرته تبي تستند على اي شي قريب منها مدت يدها لطاوله بس بالغلط ضربت يدها تحفه وطاحت مصدره صوت قوي ومزعج يالله ليكون وقت ولادتها صارت تأخذ انفاسها بقوه تذكرت جوالها بتتصل بس هو فوق صرخت : ميري عبدالله محمد وينكم
تحركت رايحه لتلفون البيت مسكت السماعه بس مو حافظه رقم سعود ولا ابوها نزلتها وقعدت على ركبها بعد ما انهارت قوتها بكت من قوة الالم
عبدالله الي كان داخل من برى انصعق وهو يشوف نوره تبكي ركض لها : ماما شفيك ليش تبكين
دخل محمد وراه وفي يده شيبس ياكله بهدوء ويده الثانيه شوكلا راح وراء عبدالله انصدم وهو يشوف نوره تمسح دموعها وتتنفس بعمق وبصعوبه بلعت ريقها : عبدالله اتصل لابوك بسرعه
عبدالله وقف هو حافظ رقمه مشى لتلفون البيت رفع السماعه ويضغط الارقام بسرعه غلط ورد كتبه من جديد وهو ينتظر رد ابوه
دخلت ميري من برا بعد ما كانت تنظف المجلس الخارجي وانصدمت وراحت لها بسرعه


__



عند سعود قاعد يقرأ الملفات بتركيز و يشتغل عليهم رن جواله نزل القلم ومد يده لجواله رد بسرعه بعد ما شاف رقم البيت : الوو .. عبود شوي شوي عشان افهم وقف بصدمه اوكي خلاص الحين جايكم
بندر لف عليه وهو عاقد حواجبه
سعود باستعجال وارتباك : بندر انا لازم اروح تقدر تكمل شغلي
بندر : ايه اكيد لا تشيل هم
طلع سعود بسرعه وقف قدام المصعد ما انفتح بسرعه مشى لدرج وهو يركض طلع من الشركه مشى للباركات شغل سيارته وهو خايف عليها بشكل مو طبيعي وحرك بسرعه متجه لبيته


__


عند اسماء بعد ما رجعها اسامه اشترت جهاز تحليل حمل وجربته واقفه تطالع الجهاز بدهشه بعد ما طلع لها خطين بوضوح يدها ارتجفت وهي مو مصدقه انها حامل
طلعت بابتسامه وعيونها مليانه دموع فرح
شافت اسامه يتكلم بالجوال
انتظرته يكمل عشان تبشره بحملها
اسامه قفل و راح للكبت طلع له ملابس بدل وقعد وهو يطقطق بجواله
اسماء بتوتر : حبيبي
لف لها وهو رافع حاجب
ابتسمت وقعدت جنبه على السرير : انا حامل
اسامه ببرود : متأكده او شاكه
اسماء وفرحتها تلاشت من بروده : متأكده
اسامه وهو يشوف ابتسامتها اختفت تنهد وهو وده باخوان لفايز فكر بردة فعله ابتسم بهدوء : فايز اكيد راح يفرح
اسماء طالعته بقهر وقفت وطلعت


__



في المستشفى

محمد وعبدالله قاعدين على الكراسي
اما سعود مو قادر يجلس شبر المكان رايح جاي متوتر وخايف و دقات قلبه من قوتها يحس اي احد بيمر جنبه بيسمعها مع ان عنده ولدين بس اول مره يخاف بهالشكل نوره هي كل حياته وروحه اخذ نفس بقوه وتسند على الجدار في انتظار احد يطلع ويطمنهم
واخيرا بعد طول انتظار طلعت الممرضه وهي تجر سريرين صغار فيهم طفلين مشى سعود بلهفه ولحقوه العيال
طالعهم صغار وجيهم حمراااء مو مصدق انه صار اب للمره الثالثه لطفلين
الممرضه بابتسامه : مبروك ولد و بنت
رد عليها سعود : الله يبارك فيك نوره كيفها
الممرضه : بخير الحمدلله
ابتسم لصوت عبدالله : بابا هالصغار اخواني
سعود بفرح : ايه حبيبي اخوانك
شال واحد منهم وهو يسمي بالله باس جبينه بعمق وهو يأذن بأذنه اليمين ويقيم بالثانيه
ونفس الشي مع الطفل الثاني
الممرضه حركت السريرين رايحين للحضانه
محمد بحماس : صغار مرا
عبدالله بفرح : يجننون
سعود ابتسم ورفع جواله وهو يتصل بعمه حسام يبشره بعد دقايق طلعوا نوره لجناحها دخل سعود عليها تقدم منها باس جبينها وهو يشوف وجها وعلامات التعب على ملامحها همس لها : الحمدلله على سلامتك يا قلب سعود
نوره بتعب : الله يسلمك حبيبي
عبدالله : ماما شفت اخواني
محمد : صار عندنا اخوان صغار بنلعب معهم
ابتسمت نوره لهم وغمضت عيونها تعبانه حيل
سعود ناظرها بحب وقف : يلا خلو امكم ترتاح
طلعوا من عندها بهدوء


__



عند ياسر
قاعد وهو يفكر مسك جواله اتصل لتركي اخوه عشان يخبره ان بكرا راح يروح يخطب ويبيه معه
طلع من غرفته نزل ومشى لصاله شاف امه قرب وباس راسها : اخبارك يا الغاليه
الام : بخير
ياسر لف نظره في الصاله : وين البنات
الام : طلعوا
ياسر بهدوء : طيب يمه انا بكرا راح اروح اخطب اسيل
الام طالعته بنظرات تنهدت : طيب
ياسر تضايق من نظرات امه مسك يدها وباسها بعمق : يمه راضيه علي
الام مدت يدها لشعره بحنان : ايه يمه راضيه عليك دام ما تبي غيرها الله يوفقك وياها
ياسر بحب : الله لا يحرمني منك
الام : آمين ولا يحرمني منكم


__



المغرب الكل راح لنوره حسام ونوال وبناتهم وسعد وامتلت الغرفه ورد وهدايا وكاكو
الجوري ما داومت اليوم بسبب الي صار لها حطت ثلج لخدها اول ما وصلت للبيت وخف احمراره وولادة نوره جات بوقتها عشان ينشغلو فيها
ابتسمت وهي شايله البنت : نووير لا تنسين سميها جوجو
سعد بحماس : والولد سعد
ثريا : صح نوير وش اسمائهم
نوره : شوي شوي على بنتي
طالعت ثريا : البنت وجدان والولد امم ما ادري سعود وش بيسميه
نوال بابتسامه : الله يحفظهم لك
نوره : آمين
سعد وقف : انا بطلع اشوف سعود وابوي


__



عند فايز قاعد في الصاله لحاله على الكنبه ضام رجوله لصدره وهو يفكر بأمه ما جات له تعب وهو ينتظرها اكيد ما تبي تجيه لو هي تبيه ما خلته يروح
عبدالعزيز قعد جنبه يتضايق لما يشوف اقرب عيال اخوه لقلبه قاعد و الضيق باين عليه
حط يده على اكتافه : من مزعل حبيب عمه
فايز لف له نزلت دمعه
عبدالعزيز مد يده ومسحها ضمه وهو يبوس راسه وبحنان : وش فيك
فايز بهدوء : انا وش فيني عشان ما يبوني طالع عمه عمو عز انت تحبني صح
عبدالعزيز بصدمه ضمه : ايه يا روح عز احبك وفي احد عنده ولد مثلك يجنن وما يحبه
فايز بغصه وصوت يرجف : ايه ماما و عمو سعود و اسماء ما يحبوني طيب ليش
عبدالعزيز وقف وهو يبي يطلعه من هالافكار : تطلع معي
فايز وقف : وين
عبدالعزيز بابتسامه : نروح الملاهي وبعدين
نمر جد في المستشفى شرايك
فايز بفرح : ايه يلا
عبدالعزيز مسك يده وركض وياه للباب وهو يسمع ضحك فايز وحماسه ابتسم وطلعوا لسياره


__


وقفت ثريا : يلا انا رايحه تاركه العيال عند خالتي
نوره : حياتي الله وياك
ثريا : مع السلامه
طلعت شافها وليد استأذن من سعود وراح لها
طلعوا من قسم الولاده ماشين باتجاه
المصعد وقفت ثريا وهي تطالع قدامها
وليد باستغراب : شفيك
ثريا عقدت حواجبها واشرت : هذا مو فايز
وليد طالع وين تأشر ابتسم : ايه والله فايز
ثريا : وش يسوي هنا لحاله
وليد : تعالي نشوفه
ثريا لحقته
وليد : فايز
فايز لف بدهشه : خالي وليد
وليد بابتسامه : فايز وش تسوي هنا
فايز : ادور سعد انا شفته لما دخلت مع عمي عز
وليد : طيب ليش جاي المستشفى تعبان او فيك شي
فايز هز راسه بلا : لا ابوي صالح تعبان
ثريا : وليد خلنا نأخذه لنوره راح تستانس اذا شافته
وليد طالعها ولف لفايز الي قال : وين سعد
ثريا بابتسامه : عند امك
فايز وهو يطالع ثريا تضايق : طيب انا بروح ادور عمي عز
ثريا مسكت فايز ونزلت لمستواه : صار عندك اخوان صغار ما تبي تشوفهم
فايز ابتسمت بفرح : جد
ثريا : ايه تعال معي


عند عبدالعزيز طلع من جناح ابوه يدور فايز الي طلع ومحد انتبه له تأفف وين راح مشى للكافتيريا دور بعيونه ما لقاه لف بسرعه بس شهقت من طاح الايسكريم من يدها و توسخت غمضت عيونها بقهر : وجع
عبدالعزيز : أعتذر
رفعت نظرها له
عبدالعزيز ابتسم وهو يشوف العيون العسليه برموشها الكثيفه الي حفظها زين : تبيني اجيب لك غيره
جوري باحراج : لا شكرا
عبدالعزيز : طيب شلون يدك
جوري بتوتر : الحمدلله احسن ومشت لدورة المياه بسرعه
عبدالعزيز طالعها لما اختفت وطلع يدور فايز

وقفت ثريا قدام الباب انحرجت تدخل وسعود داخل : هنا امك واخوانك يلا ادخل واحنا بنروح
فايز : طيب
فتح الباب ودخل
توسعت عيون نوره بدهشه وهو تشوف فايز : فايز من جابك
فايز ما رد
محمد ركض له مسك يده وسحبه لابوه : فايز شوفها صغيره مرا
فايز ابتسم وهو يطالعها بحماس طفولي وفرح رفع نظره لسعود : عمي شسمها
سعود اندهش ان ناداه عمي وهو الي متعود يناديه بابا عرف ان فايز متضايق منه وشايل عليه مد يده لشعره بحنان : اسمها وجدان
فايز طالعه بعد يده عن شعره طالع سعد : سعد كيفك
سعد بطفش : قول خالي على الاقل
فايز : طيب خالي
سعد ضمه : وحشتني والله انا بخير وانت
فايز : الحمدلله
حسام : فايز تعال
راح فايز وسلم عليه
نوال ضمته وباست خده : اشتقنا لك
عبدالله ابتسم : اخبارك وحشتنا
فايز : بخير طالع سعود ومحمد ولف بيطلع
نوره تطالع فايز بشوق بس انصدمت ان ما لف لها وطلع تضايقت لان اكيد متضايق منها لانها خلته يروح مع ابوه تكلمت قبل لا يطلع بنبرتها الحنونه : فايز لحظه
فايز زم شفايفه وعيونه امتلت دموع لف لها نوره : جواد اخوك ما شفته
راح لها طالع بعيونها ونزل نظره لجواد
نوره حطت جواد بالجهه الثانيه وابتسمت لفايز واشرت جنبها على السرير : اقعد هنا
فايز : ما ابي بروح لعمو
سعود وقف حط وجدان بسريرها ورفع فايز جنبها على السرير
نوره ضمته لها بعمق وباست راسه بشوق همست له : حبيبي اسفه
فايز يطالع جواد بهدوء
نوره عدلت جواد الي نايم
فايز نزل راسه وباس جبينه ومد يده لخده
وابتسم بعيون تلمع
نوره حطت جواد بسريره ولفت لفايز مدت يدها لشعره : اشتقت لك و بعدين انا ما تركتك
فايز بقهر : دايما تقولين ما تركتك و ما راح اتركك بس يجي بابا كل مرا ياخذني وانتي اشر على محمد وعبدالله بحقد : تحبينهم اكثر مني
سعود بهدوء : بابا اهدى و اسمع امك
طالع سعود : لا تقول بابا
ولف لامه : انتي ما جيتي لي وانا ما جيت عشانك بس عشان اخواني وجدان و جواد
نوره بعيون امتلت دموع من كلام فايز لها كل مره تحسه يبتعد عنها اكثر همست : شوفتك بخير تسوى عندي الدنيا كلها
تنهدت بضيق : انا قلت لك ما احبك
فايز هز راسه بلا
سعود تنهد بضيق وهو يشوف دموع نوره
عبدالله يطالع بهدوء
نوال تناظرها بحزن ومقهوره عليها
محمد بقهر مشى لفايز وسحبه بقوه من جنبها
نوره مسكته باخر لحظه لا يطيح وهي متفاجأه من تصرف محمد
محمد : اطلع برا انت كل مره تجي تخلي ماما تبكي يلا اطلع ما نبي نشوفك
فايز طالعه بصدمه
سعود بعصبيه : محمد
محمد بقهر : اكرهك يا فايز عشانك تخلي ماما تبكي
سعود بعصبيه سحب محمد من يده بقوه ودفه على السرير : محمد ولا كلمه
محمد بخوف من عصبية ابوه غير ان توجع من دفه سكت وهو يبكي
نوره بضيق : سعود مو كذا اوجعته
فايز طالع امه الي ماسكه يده بنظرات اخترقت قلب نوره بقوه سحب يده و دف محمد من قدامه و طلع برى الغرفه
وهو مقهور يحس بغيره وكره لمحمد لان يشوف اهتمام امه فيه ولما محمد سحبه ما تكلمت مد يده لعيونه يمسح دموعه الي نزلت
نوره بضيق وغصه : سعد تكفى الحقه
سعود طالع محمد بعصبيه : سعد خلك انا بلحقه
وطلع وهو يدور فايز مشى له بسرعه بعد ما شافه مسكه : انتظر
فايز ببكاء : فكني ما ابيكم
سعود فك يده ومشى معاه : بس احنا نبيك
فايز بصراخ : انا ما ابيكم
سعود : طيب وين رايح
فايز : ما اعرف وين ابوي بروح له
سعود مسك يده وراح للكراسي : زعلان عشان ابوك اخذك معاه
فايز مسح دموعه : لا عشان انا ابي اقعد معكم بس انت قلت لي روح مع ابوك و ماما كذبت علي ومحمد بعد ما يبيني وعبدالله بعد اكيد مثله طيب ليش ليش محد يحبني
سعود ضمه له وبحنان : والله كلنا نحبك بس ابوك ما راح يرضى يخليك تقعد عندنا
فايز : ليش
قبل لا يتكلم سعود
وقف فايز وركض لعمه بعد ما شافه جاي لهم
عبدالعزيز بانفعال: فايز وين رحت درت المستشفى كله ادورك
فايز بصوت مبحوح : عمو خذني معك يلا
عبدالعزيز لف لسعود : فايز كان معاك
سعود بهدوء : ايه
عبدالعزيز ابتسم : طيب ليش يبكي
سعود تنهد : متضايق منا
عبدالعزيز شال فايز وهو يمسح دموعه
فايز ضمه : ابي اروح البيت
عبدالعزيز ابتسم لسعود ومشى : نروح لجد نطلعه وبعدين بنروح البيت طيب خلاص لا تبكي
فايز: طيب


__



ياسر واقف قدام المرايه يعدل تنسيفة شماغه مد يده لدهن العود وحط على معصمه ومرفقه و وراء اذنه لبس ساعته والكبك
طالع نفسه تنهد خذ جواله وطلع شاف خواته كلهم باين عليهم ان مو راضين قرب من امه سلم على راسها وطلع لتركي


__



اسامه قاعد بهدوء وجنبه عبدالعزيز الخايف على ابوه يتعب: يبه توك طالع من المستشفى اتصل واعتذر لهم
صالح: لا حياهم الله بأي وقت
عبدالعزيز تنهد ووقف راح يجيب القهوه
دخل احمد وهو يسلم على ابوه: اخبارك يالغالي
صالح: الحمدلله
عبدالعزيز حط القهوه رن الجرس وراح يرحب فيهم
بعد السلام والسؤال عن الحال وتقهووا تكلم تركي و طلب اسيل لياسر
تفاجؤا كلهم ما عدا اسامه الي يطالع ياسر بكره
صالح ابتسم: وانا موافق وقلت لك من قبل وين نلقى احسن من ياسر
ياسر ابتسم مجامله: تسلم يا عمي
صالح بجديه: بأخذ رايها وارد عليك
ياسر بهدوء : حقها يا عم ولا تستعجل بالرد
صالح ارتاح لياسر ويبي اسيل تكون من نصيبه بس اذا رفضت ما يقدر يجبرها: ان شاء الله تسمع الي يسرك


___




في المستشفى
قاعده على المكتب وفي يدها اوراق فحوصات المريضه الي قدامها رفعت نظرها بتوتر وارتباك تكلمت بهدوء: تحسين بخدر وانعدام الاحساس والضعف في الاطراف
المريضه بخوف من ارتباك الدكتوره: ايه
جوري خذت نفس وطالعتها وهي تكمل: طيب يجيك الم لما تحركين عينك او تحسين احيانا النظر يضعف في احدى العينين ويأثر على الرؤيه
المريضه: ايه دكتوره حتى تجيني دوخه واحيانا افقد توازني في المشي خصوصا اذا حسيت المكان حار يزيد التعب طمنيني دكتوره
الجوري نزلت الاوراق من يدها وبهدوء :الي باين عندي ان عندك التصلب اللويحي
انصدمت المريضه : ووش تقولين
الجوري بهدوء :مرض التصلب اللويحي
راح اكتب علاجات لازم تأخذينها عشان تقلل من شدة المرض والانتكاسات و اهم شي ما تقعدين في مكان درجة الحراره فيه مرتفعه لان راح تسوء حالتك كثير
المريضه بخوف : ماله علاج
الجوري تنهدت : الحين الطب اتطور بس انتي خلي املك بربك كبير وراح تتشافين باذن الله
وقفت المريضه بضيق جوري كتبت لها العلاج وعطتها
المريضه: الله يعطيك العافيه
الجوري: يعافيك يارب
طلعت الجوري وهي تحط يدينها في جيب البالطوا رايحه لنوره عشان تساعدها بتطلع اليوم وقفت لما نادتها زميلتها : جوري
لفت لها : هلا وداد
وداد : ما سمعتي اخر الاخبار
جوري باستغراب : لا شصاير
وداد : الدكتور وائل نقلوه لمنطقه ثانيه بعيده عن هنا
الجوري لفت عليها بدهشه : قولي والله
وداد : والله انا للحين مستغربه شلون ينقلون دكتور وجراح متمرس مثل الدكتور وائل
ابتسمت جوري براحه : احسن فكه
وداد : مستانسه
جوري ابتسمت حست ان عبدالعزيز وراء هالنقل : وربي روقت على هالاخبار الزينه
وداد بضحكه : دوم ان شاء الله اشوفك مستانسه ومروقه



__



في بيت ابو احمد
اسامه : انا بروح لاسيل واكلمها
صالح بجديه : لا انا بكلمها نادى الشغاله تروح تنادي اسيل
نزلت اسيل وهي تسلم على الكل
صالح بابتسامه اشر جنبه : تعالي هنا يابنتي
اسيل قعدت جنبه : خير يبه
صالح بهدوء : ياسر الـ.. خطبك مره ثانيه وش ردك
اسيل ارتجف قلبها لفت نظرها لاسامه الي يطالعها بحده ونزلت نظرها للارض
صالح بحنان : لا تستعجلين يا بنتي فكري واستخيري وردي علي
اسيل بصوت منخفض : طيب


__



دخلت نوره بيت اهلها وهي شايله وجدان بينما امها شايله جواد وسعد شايل اغراضها
نوال : جهزت لك غرفة تحت اريح لك
نوره بابتسامه : الله يعطيك العافيه
ابتسمت نوال : الله يعافيك
دخلت الغرفه وهي تحط جواد على السرير
نوره نزلت وجدان جنبها فسخت عبايتها وشيلتها قعدت وهي تفكر بفايز خذت نفس عميق وزفرته ونظرته لها قبل لا يطلع ذبحتها طلعت من تفكيرها على صوت بكاء جواد لفت له ابتسمت شالته بحب : فديته الحلو جوعان
بعد ما رضعته ونام تسندت بظهرها على السرير بكت وجدان مدت يدينها وشالتها : بس يا قلبي خلي اخوك ينام


__


عبدالعزيز قاعد على مكتبه قدامه مشروع مهم وكبير يراجع كل شي بتدقيق وتركيز
انفتح الباب : سلام عزوز
عبدالعزيز رفع نظره له بهدوء : وعليكم السلام
قفل الباب وقعد في الكرسي الي على جنب قدامه : كلمني اليوم مدير اعمال ابو انس
عبدالعزيز باهتمام : وش قال
ريان ابتسم : بكرا راح يجينا الموظف المسؤول عن المشروع من شركته عشان تتفاهم معاه وتشتغلون عليه
عبدالعزيز : طيب
ريان طالعه عبدالعزيز له خبره كبيره في مجال التجاره رغم اصرار ابوه يشتغل معه بس رفض ابتسم : لا تشيل هم انا متفائل في هالمشروع كثير وواثق فيك راح ينجح ان شاء الله
عبدالعزيز ابتسم : ان شاء الله والحين يلا روح لمكتبك خلني اخلص شغلي
ضحك ريان ووقف : اوكي
عبدالعزيز طالع الاوراق الي متناثره على مكتبه واللابتوب الي قدامه يفكر بالمشروع بعمق ميزانيته مرتفعه وطبعا هالشي بشراكه ابو انس واذا خسر راح يخسر شركته الي تعب عليها مع صديقه ريان رتب الاوراق و حطهم بملف دخله الدرج و قفل اللاب وقف وطلع وسكر مكتبه بالمفتاح متوجه لخارج الشركه


__



فايز يطق باب غرفة ابوه
فتحت له اسماء ركض بسرعه له
اسامه ابتسم و عدل جلسته: هلا والله
فايز قعد جنبه على السرير: بابا صار عندي اخوان
اسامه وهو يحط يده على اكتاف فايز بابتسامه: بيصير عندك ان شاء الله
فايز قعد جنبه على السرير: لا بابا عندي ٢ اخوان وجدان وجواد
اسامه باستغراب: نعم من هالاثنين ووين شفتهم
فايز بحماس : لما رحت مع عمو عز المستشفى لابوي صالح شفتهم عند ماما
جمدت ملامح اسامه : عبدالعزيز هو الي وداك لهم
فايز هز راسه : لا انا شفت خالتي ثريا وودتني لهم بابا يجننون صغار مرااا
اسماء بغيره مو طبيعيه لذكره لامه : عبدالعزيز اذا ما ينتبه له ليش يأخذه معه والا متقصد يخليه يروح لحاله عشان يشوف امه و يكسر كلمتك بس
اسامه طالعها
اسماء بقهر : هو يروح لامه واحنا نبتلش بطاريها هي وعيالها الله ياخذهم كلهم
اسامه وقف بعصبيه اسماء بعدت عن الباب فتحه وطلع فايز باستغراب لحق ابوه
مشى اسامه لغرفه عبدالعزيز طق الباب بقوه بس ما جاه رد فتحها ما في احد
نزل تحت يدوره وقف وهو يشوف عبدالعزيز داخل
عبدالعزيز : السلام عليكم
اسامه مشى له بسرعه ووقف قدامه : انا كم مره قلت لك لا تتدخل بولدي
عبدالعزيز عقد حواجبه : ليش
اسامه بصراخ : دام ما راح تقدر تنتبه له لا تأخذه معاك فاهم
عبدالعزيز بهدوء : وش صار
اسامه مسكه من ياقته : فايز لا يشوف اهل امه ابد انت ليش تعاند وتخليه يروح لهم متقصد صح
عبدالعزيز مسك يدينه وبعدهم عنه : اذا انت مو ملاحظ ولدك نفسيته دمار وكله بسببك وبسبب غبائك انك تحرم ولد من امه مو رجوله ولا فخر يا أسامه
اسامه وكلام عبدالعزيز استفزه مد يده وضربه كف لف وجهه
صوت جهوري قوي : أسامه
فايز الي مصدوم ركض لعمه : عمو عورك
عبدالعزيز مصدوم ومقهور نزل لمستواه باس خده : لا حبيبي ما عورني لا تخاف مسح على شعره ولف على ابوه الي كان باين عليه العصبيه تقدم منه باس راسه طالع اسامه ابتسم بسخريه وهمس : كلام الحق يزعل صح ومشى لغرفته
صالح بعصبيه : اول واخر مره تمد يدك على اخوك لان لو انمدت عليه مره ثانيه يا اسامه ما راح يعجبك الي بسويه
اسامه وهو مو قادر يرد على ابوه
صالح دفه من قدامه ومشى
طالع فايز الي مسح دموعه وركض لغرفة اسيل

تنهد بندم ان مد يده على اخوه الصغير لف وراح لغرفته طلع له ثوب ابيض بدل وسرح شعره ورش عطره و اخذ جواله ومفتاح سيارته وطلع من الغرفه

في غرفة اسيل
طلعت من الحمام انصدمت وهي تشوف فايز قاعد على الكنبه يبكي مشت وقعدت قدامه : حبيبي شفيك
فايز بصوت مبحوح: بابا ضرب عمو عز
انصعقت اسيل ان اسامه يضرب عبدالعزيز هالشي ما تقدر تصدقه لان عبدالعزيز قريب حيل منه لو متهاوش مع احمد راح تصدق بس عزيز لا : مستحيل طيب ليش
فايز وهو يمسح دموعه: ما اعرف انا رحت اقول له عن اخواني وقال وين شفتهم قلت بالمستشفى لما رحت مع عمو بس اسماء ما عرفت وش قالت له عصب وطلع وتهاوش مع عمي عز وضربه ليش ليش يضرب عمو
اسيل ضمته لها وهي تفكر هالحيه اسماء وش قالت له عشان عصب ويتهاوش مع عبدالعزيز تنهدت : حبيبي اكيد ما يقصد بتشوفهم راح يرجعون نفس اول انت بس اهدى
اسيل وقفت وقعدت على السرير تغير الموضوع : طلع عندك اخوان وانا ما ادري
فايز بهدوء: ايه
اسيل: ماشاء الله شسمهم
فايز ابتسم : وجدان وجواد
اسيل ابتسمت : شفت امك
سكت فايز وهو يطالع الفراغ بهدوء
اسيل طالعته باستغراب من هدوءه المفاجىء
وانتظرته يرد مرت دقيقه وتكلم فايز : لا
اسيل باستغراب : كيف ما شفتها مو انت قلت انك رحت المستشفى وشفت اخوانك اكيد نوره وياهم
فايز طالعها : لا هي مو ماما هي بس ام محمد وعبدالله ووجدان وجواد انا لا
اسيل توسعت عيونها بصدمه : فايز وش هالكلام نوره امك
فايز ابتسم بهدوء : لا مو ماما خلاص عمتو لا تقولين امك قولي نوره
اسيل ترمش اكثر من مره مو مستوعبه ان هذا كلام فايز خذت نفس عميق وقفت وهي تطلع لها بلوزه و بنطلون اسود جينز : شرايك نروح لبيت عمو احمد
فايز بابتسامه : ايه يلا نروح
اسيل : اوكي بكلم السواق يجهز السياره لما نجهز


__



في بيت حسام
مشت نوره للمجلس بعد ما قال عبدالله ان ابوه موجود وهي تعبانه ما نامت عدل من صياح العيال
دخلت بابتسامه وهي تسلم
سعود وقف وهو يرد السلام
نوره مشت له : اخبارك
سعود سحبها له وضمها : مشتاق لك فوق ما تتصورين
نوره : مو كثري
سعود قعدها جنبه : كيف التوأم معك
نوره : متعبيني نايمين طول النهار ويسهرون الليل
سعود حط يده على اكتافها وباس شعرها : ربي يقويك
نوره وهي حاطه راسها على صدره :آمين ما قلت لي اخبارك
سعود ابتسم : من البيت لدوام ومن الدوام للبيت
نوره ضحكت : احسن
سعود بهيام و ضحكتها تخترق قلبه وتزيد دقاته همس : ضحكتك غيث وتفاصيلك غمام كل ماتضحك ،، اقول الله يزيد
نوره بعدت عنه ورجعت خصل شعرها لوراء اذنها وهي مبتسمه بثواني اختفت ابتسامتها
سعود عقد حواجبه : حبيبتي شفيك
نوره بضيق : تتوقع فايز زعل مني
سعود تنهد : ايه
نوره حطت يدها على جبينها وهي تاخذ نفس : وربي ما ابي ازعله انت تعرف ان فايز اغلى من روحي بس كيف افهمه هالمره مستحيل يصدقني
سعود حط يده على اكتافها ضمها له : فايز صغير و اي شي ينقال له يصدقه
نوره ضحكت بألم و عيونها تلمع بدموع : فايز تغير مو الاول تحس كلامه ونظراته اكبر من عمره
سعود وهو يفك شعرها المرفوع باهمال ويلعب فيه بيده غير الموضوع : وين الحلوين مشتاق لهم بشوفهم قبل لا اروح
نوره طالعته : طيب ثواني وقفت وراحت تجيبهم له


___



في بيت احمد
شذى بابتسامه : وش ردك
اسيل طالعتها وشتت نظرها : ما ادري
ضحكت شذى وغمزت لها : لاجيت بخفي شعوري عن محبيني تفضحني عيوني وتحرجني آهاتي
اسيل عضت شفتها باحراج و ناظرتها : لهدرجه عيوني فاضحتني
شذى ضحكت : ايه
اسيل تنهدت : بس تدرين انا خايفه يكون ما يبيني او يبي ينتقم مني
شذى : هو يحبك صح
اسيل : بعد ما شفت نظراته لي وكلامه بالشقه احس ان ما صار يحبني
شذى بتفكير : تخيلي يتزوج عليك عشان يحرق قـ..
ما كملت وهي تشوف اسيل الي تطالعها بصدمه قبضت على يدها الي ارتجفت بقوه وما قدرت تمنع نفسها ما تبكي مجرد التفكير ان وحده تأخذ ياسر منها اشعل النار بقلبها و ضاق صدرها حطت يدينها على وجها وبكت
شذى وقفت بصدمه وقعدت جنبها حطت يدها على كتفها : اسيل انا اسفه ما قصدت اضايقك
اسيل بصوت مخنوق : انا استاهل الي يصير لي لاني غبيه طالعت شذى بعيونها مليانه دموع : تتوقعين ياسر يسويها
شذى تنهدت بضيق : حبيبتي اذا ياسر ما يحبك صدقيني لو شنو يصير ما راح يرجع يخطبك مره ثانيه بعدين خلاص انسي الي قلته ولا تفكرين فيه
اسيل بغصه : ابي اكلمه
شذى بدهشه : نعم
اسيل وهي تمسح دموعها : اشتقت له
شذى : يا غبيه وش راح تقولين له ردي على ابوك بالموافقه وكلها كم يوم ويملك عليك
اسيل عضت شفتها طالعتها وبضعف: بس بسمع صوته
شذى زفرت: طيب كلميه
اسيل مسكت جوالها و بيد ترجف ضغطت على رقمه وهي تسمعه يرن بلعت ريقها وقلبها يدق بقوه


__



عند ياسر بالاستراحه مع اصدقائه رن جواله رد بدون ما يشوف من بصوته المرح: الو السلام عليكم
اسيل بنبرة ترجف : ياسر
ياسر جمد وعيونه توسعت بدهشه شال الجوال يطالع من فز واقف وهو يطلع من عندهم وببرود وهو من داخله متلهف لصوتها : خير وش تبين داقه
اسيل فلتت منها شهقه وصلت لياسر غمض عيونه : اخلصي وش تبين مو وقت صياحك الحين
اسيل بغرور مصطنع : اتصلت بالغلط وقفلت
ياسر طالع جواله وابتسم على جنب وش كنت متوقع يا ياسر تكون متصله عشانك
اخذ نفس عميق واتصال اسيل وبكاها لخبطه لف ودخل لشباب


__



وقفت شيخه وتركت المكان
صالح وهو يشوف المكان فضى ما بقى غيره هو
وعبدالعزيز تكلم بجديه : وش صاير بينك وبين اسامه
عبدالعزيز بهدوء مع ان متضايق من اسامه :
يبه لا تشغل بالك مشكله صغيره وبتنحل
صالح وهو يطالعه : عزيز تكلم شصاير
عبدالعزيز بخوف على صحة ابوه : اخذت فايز للمستشفى بدون ما اقول له وهو خاف عليه وصار يهاوش بس
صالح طالعه بشك وتعب : الله يهديه
عبدالعزيز وقف وقعد جنبه و باس راسه : آمين يالغالي والله يطول لنا بعمرك لا تشيل هم وتتعب نفسك اهم شي صحتك
صالح بانفعال : كيف لا اشيل هم وانا اشوف عيالي الي صاروا طولي يتضاربون
عبدالعزيز : يبه الله يحفظك لنا اهدى وراح اروح بنفسي واعتذر منه
صالح وهو يحط يده على كتفه : طيب انا بروح ارتاح
عبدالعزيز : الله معاك
زفر انفاسه بعمق بعد ما راح ابوه وقف بيروح غرفته انفتح الباب و دخل اسامه
عبدالعزيز طالعه ولف وهو يصعد الدرج بخطوات سريعه
اسامه تنهد و مشى لغرفة فايز فتحها تفاجئ مافيها احد راح لغرفة اسيل نفس الشي ما فيها احد كمل طريقة لغرفته
اسماء وهي بكامل اناقتها : هلا حبيبي
اسامه : شفتي اسيل وفايز
اسماء بقهر : لا
اسامه : طيب طلعي لي ملابس باخذ شاور
اسماء تنرفزت وقفت طلعت له بيجامه تسندت على الكبت بعد ما حست بدوخه
طاحت البيجامه من يدها ومسكت جبينها
قعدت على الارض بألم من بطنها ضغطت بيدينها على بطنها مو اول مره تتألم من حملت تتألم ويروح
اسامه طلع وهو لابس روب الاستحمام اندهش وهو يشوفها قاعده على ركبها ومساكه بطنها بألم قعد قدامها : اسماء تعبانه اوديك المستشفى
اسماء مسكت يده : لا ما يحتاج شوي ويروح
اسامه شال بجامته وقفها وهو ماسك يدها وحط الثانيه على خصرها قعدها على السرير وقعد جنبها
فتح يده وحطت راسها على صدره و يده على كتفها
والثانيه تحت راسه يفكر عبدالعزيز زعلان وابوه باين ان الزعل عليه تنهد بعمق
طالع اسماء وهو يشوفها نايمه و يدها على بطنها استغرب نايمه من وقت عدل راسها على المخده غطاها ووقف يأخذ جواله يتصل بأسيل : هلا وينك
اسيل : كنت عند احمد والحين جايه
اسامه : وفايز معك صح
اسيل ابتسمت : ايه معي
اسامه : طيب انتبهي على نفسك وعليه
اسيل : ان شاء الله مع السلامه
قفل وزفر بعمق لف وطلع اللابتوب قعد على الكنبه وهو يشتغل عليه



__



صباح يوم جديد
دخل عبدالعزيز الشركه بخطوات واثقه رد السلام وهو يمشي لمكتبه فتحه ودخل مسك التلفون وهي يطلب قهوه ساده لبس نظارته فتح اللاب توب و طلع الاوراق وهو يراجعها وصلت قهوته وبدا يقرأ بتركيز بعد ربع ساعه رن التلفون رفع السماعه : نعم وصل طيب خله يدخل وش تنتظر
انفتح الباب عبدالعزيز وقف توسعت عيونه بدهشه


لا اله الا الله
اللهم صل وسلم على نبينا محمد


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 59
قديم(ـة) 28-06-2020, 07:35 PM
صورة نبض اسوود الرمزية
نبض اسوود نبض اسوود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


معلييشش اساااامه راافعع ضغغططييييي بلييزز نبييه ينقهررر ويمووتتت قهرررررررر.

عبدالعزيز والجوريي لايقييننن بببععضض:)..

وائل فكه منه..

سعود ونوره ياالبييهه..

يااسر واسيل ياحلووهممم حبيتهمم.:)

فصل يهبل ويجنننن

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 60
قديم(ـة) 30-06-2020, 01:50 AM
صورة الجاردينيا الرمزية
الجاردينيا الجاردينيا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


متى راح ينزل البارت الجديد

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي

الوسوم
الهند , اومو , بالعيون , بقلمي , يهبني , رواية , عيناك/ , وفعلها
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية لو كان قلبي معي ما اخترت غيركم و لا رضيت سواكم في الهوى بدلا/بقلمي رَنِيـْــِـنْ آسْــرَآهَا أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 166 08-07-2016 11:57 PM
أورانك زيب عالمكير الإمبراطور الصالح slaf elaf مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 1 04-06-2016 02:51 AM
إمبراطورية المغول الإسلامية فى الهند slaf elaf مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 2 01-04-2016 11:43 PM
تاريخ التبادل الثقافي والحضاري بين الهند والعرب slaf elaf مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 1 13-11-2015 05:25 AM
ألوهية الهوى عمر عبدالله الحربي مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 6 28-01-2015 02:12 AM

الساعة الآن +3: 03:20 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1