غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 25-11-2019, 02:49 PM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حبيت اشاركم بروايتي الثالثه و اتمنى ان تنال اعجابكم وتبقى احداثها ذكرى لطيفه لديكم اتقبل الانتقاد باسلوب راقي ولا استغنى عن ارائكم

لا اسامح من ينقل الروايه الى الانستقرام ولا اسامح من ينسبها اليه بدون ذكر اسمي


..

البارت الاول

فزت من سريرها وهي تسمع تلفونها يرن مسكته بلهفه وهي تشوف اسمه ردت بهدوء : الوو
: أحلى ألو سمعتها أخبارك حبيبتي
ابتسمت : بخير الحمدلله على السلامه متى وصلت من السفر
اسامه : المغرب بس مشتاق لك حيل
ضحكت بخجل : وانا اشتقت لك
اسامه بابتسامة : خلاص الحين جاي لك يا قلبي
نوره فتحت عيونها : أسامة من جدك الحين
اسامه : شسوي بعد بالشوق فايز شلونه
وجهت نظرها لطفلها الي نايم بسريره كالملاك : الحمدلله والحين هو نايم
اسامه : اوك حبيبتي بكرا بجي لك
نوره : اوكي
سولفوا بحب وشوق و بعدها قفلوا
قعدت على السرير مسكت المخده وحضنتها و الابتسامه على شفايفها تحبه و تموت فيه لفت لطفلها النايم الي عمره سنتين حطت المخده جنبها و راحت له مررت يدها على خده قربت وباسته

___



واقفة قدام المرايه وهي تتأمل نفسها بمكياجها الناعم  ولبسها الانيق رشت عطرها و ابتسامة جميله على شفايفها نزلت لمستوى فايز و هي تبوس خده : يالله حبيبي نشوف بابا
دخلت عليها أختها الجوري : شهالكشخه شهالزين كل هذا عشان اسامه
نوره : شرايك فينا نهبل
الجوري : بقوه
ضحكت نوره
الجوري : ايه ابوي يقول اسامه تحت
نوره وهي مبتسمه مشت وطلعت باين لمعة الشوق بعيونها

وجه نظره جهة الباب بعد ما استنشق ريحة عطرها
نوره : السلام عليكم
ابتسم وهو يوقف : وعليكم السلام ورحمة الله
ابتسم حسام الاب : هاذي زوجتك جات وقف وطلع
ابتسم وهو يوقف : يا هلا والله بأم فايز قرب منها شال فايز باسه بشوق : صاير رجال بابا ماشاء الله
رفع نظره لملكة قلبه قرب وباس جبينها بعمق وهمس : اخبارك حبيبتي
نوره بهدوء ووجنتيها احمرت : بخير بشوفتك
اسامه ابتسم : يالله البسي عبايتك انتظرك بالسياره
نوره : طيب

طلعت نوره راحت لامها باست راسها: يمه انا بروح مع اسامه
الأم ابتسمت : الله يوفقك يمه
ضمت الجوري وسلمت على سعد اخوها وراحت تلبس عبايتها وتاخذ شنطتها وجوالها و طلعت لسياره تحركت لبيت اهل أسامه

وقفت السياره قدام البيت ضمت كفيها بتوتر وخذت شنطتها فتحت الباب الي وراء لفايز دخلت وراء اسامه الي تنحنح علشان اذا مرت اخوه موجوده
سلم على راس امه
دخلت نوره سلمت على امه و أسيل اخته

___


وقف اسامه استأذن وراح لغرفته
نوره وقفت بتلحقه
ام اسامه : وين ولا القعده معنا مو حلوه
نوره خذت نفس وقعدت : لا يا خالتي وفي احلى من القعده معكم شذى وينها
ام اسامه : اي واضح مرا وشذى ارفعي الجوال واتصلي فيها وتعرفين اخبارها
أسيل : صادقه امي من تطلعين من البيت لا حس ولا خبر كأنك تبين الفكه منا
نوره طالعتها بهدوء ولفت لأم أسامه : اعذريني يا خاله ادري اني مقصره معكم بس والله انشغلت مع الاهل
ام احمد ببرود : انتي دوم مقصره مو شي جديد
نوره طالعتها بدهشه وعضت شفتها بغبنه هي تدري ام اسامه مو متقبلتها من البدايه ما تدري ليش هالكره لفت بنظرها لفايز وهو يلعب وقفت وراحت للغرفه

___


دخلت الغرفه وهي متضايقه شافت اسامه منسدح على السرير فسخت العبايه والشيله وعدلت شعرها قربت منه وهي تشوفه نايم ابتسمت وهي تقعد جنبه تأملته بهدوء
فتح عيونه فجأه و جات عيونهم ببعض
نوره شتت نظرها ابتسم: محلوه يا بنت
نوره ابتسمت
قرب منها وباس خدها لف وجها له: نوره طالعيني
رفعت نظرها له طالع عيونها و بهدوء : وش مضايقك
نوره اختفت ابتسامتها شتت نظرها في الغرفه : ولا شي
أسامه : تخبين عني
نوره مسكت يده : انت تدري انه ما خبي عليك شي
ابتسم أسامه ومد يده لها وضمها و باس راسها
لفت على صوت الباب الي انطق ابتسمت وقفت وهي تفتح الباب دخل فايز يركض لابوه الي عدل جلسته وشاله وهو يبوس خده : هلا بحبيب بابا انسدح وهو يلعب معاه وضحكاته ترتفع في انحاء الغرفه

ابتسمت بحب وهي تدعي الله لا يحرمها منهم


____


شالت فايز لغرفته بعد ما نام طلعت من غرفة فايز بعد ما شافته نايم بعمق حطت جلالها عليها عشان اذا اخو زوجها احمد موجود ابتسمت وهي تشوف شذى زوجة احمد اخو اسامه الكبير سلمت عليها
شذى : ياهلا بنوير وانا اقول وش فيه البيت منور
نوره ابتسمت وهي تنزل معها : حبيبتي منور بوجودك وينك ما شفتك
شذى : والله كنت ببيت اهلي توني وصلت الحين
نوره : وحشتيني
شذى : حبيبتي وانتي اكثر
نوره : وين طلال و شيماء
ضحكت شذى : خليتهم يلعبون
نوره : يا زينهم
دخلو الصاله وهما يضحكون
ام احمد : ضحكونا معاكم
شذى ابتسمت وباست راسها : اخبارك يا خاله
ام احمد : الحمدلله تمام انتي اخبارك وشلون الاهل عساهم بخير
نوره سلمت عليها بهدوء وقعدت وهي تسمع سوالف شذى مع ام احمد
دخلت اسيل : السلام عليكم يمه شوفي من جانا
ردوا السلام
وقفت ام احمد وهي تهلي وترحب بأسماء بنت اخوها
مشت اسماء بدلع وهي تسلم على عمتها لفت على شذى و نوره وسلمت عليهم
فسخت شيلتها وحطتها على اكتافها
نوره تكتفت وهي مو متقبله وجود اسماء بينهم بس تجامل عشان اسامه بس ما تبي تزعله
ام احمد : قومي صبي قهوه يعني لازم نعلمك السنع
نوره شافتها تطالعها عضت شفتها بقوه وقفت شذى بسرعه و مسكت الدله وهي تصب لهم قهوه وصلت لنوره مدت الفنجان : سمي
نوره ابتسمت وخذت الفنجان ارتشفت شوي نزلته على الطاوله وقفت
شذى : خليك قاعده معنا
نوره : باروح اقعد اسامه الحين بيأذن المغرب
مشت وام احمد طالعتها بقهر :
ام احمد طالعتها بقهر : مدري وش عاجبه فيها اسامه لو يطيعني وطالعت اسماء وابتسمت : والله لازوجه زينة البنات واحلاهم
اسيل : يمه لا انا كذا اغار انا احلا البنات مافي غيري
ضحكت اسماء
شذى : يا خاله هذا الحب وبعدين لا تخربين حياة ولدك هو مرتاح معاها
ام احمد بعصبية طالعتها : انا اخرب حياة ولدي ان ابي له الزين و هالبنت ما تناسبه
شذى بهدوء : ونوره الزين كله فيها
ام احمد طالعتها بنظره
وقفت شذى : عن اذنكم باروح اشوف العيال


___


دخلت الغرفه وهي ترجف قهر وضيق تسندت على الباب ونزلوا دموعها مشت بسرعه للحمام بكت اكثر وهي تحاول تكتم شهقاتها هي ليش تكرها تبي سبب واحد بس ، كلامها قهرها وخايفه اسامه يرضخ لطلبها في زواجه من أسماء الي لمحت اكثر من مره انها تبيها غسلت وجها بماء بارد اكثر من مره وهي تسمع اذان المغرب طلعت وهي تمسح وجها بمنشفه صغيره قربت من السرير وبهدوء : أسامه
هزته : حبيبي قوم يالله بتتأخر على الصلاه
فتح عيونه : يالله قمت
لفت وجها بسرعه
وهو راح يتوضأ ويلبس ويروح المسجد
لبست جلالها وفرشت سجادتها وبدت تصلي
كملت فسخت الجلال قعدت على الكنبه سندت راسها وغمضت عيونها وهي تفكر

دخل وهو يشوفها ما حست فيه مشى وقعد جنبها : بشنو الحلو سرحان
فتحت عيونها وابتسمت ابتسامه شاحبه : فيك
ضحك اسامه : يا بختي دام نوير تفكر فيني
لف يطالعها اختفت ابتسامته وهو يشوف عيونها الحمراء : كنتي تبكين
نوره : من قال
أسامه : عيونك
نوره تنهدت : اسامه خلنا نطلع بيت بروحنا
أسامه : ليش
نوره : ابي اخذ راحتي في بيتي
أسامه : ما اقدر اطلع
نوره بانفعال : ليش مو ناقصك شي
اسامه تجاهل كلامها وقف ومد يده لها : يالله ننزل
نوره بقهر : ما ابي انزل
اسامه طالعها بهدوء : وش صاير معك
نوره وقفت و بانفعال : لا ابد مو صاير شي الي فهالبيت ملائكه ما يضايقون احد واذا احد تضايق منهم ما ينامون اليل الا لما يراضونه
اسامه : جد زين والله
نوره بحده : اسامه لا تنرفزني
اسامه : لا ترفعين صوتك
نوره زمت شفايفها بقهر وقعدت على الكنبه وما قدرت تمنع دموعها تنزل
أسامه : الحين وش قايل لك انا عشان تبكين
نوره ما ردت
أسامه قعد جنبها خذ نفس : خلاص نوير وقفي بكاء ويالله قومي تجهزي بنطلع نتعشى برى
نوره طالعته مسحت دموعها احسن حل لانها ما تبي تنزل تحت وتقعد معهم وخصوصا بوجود اسماء الي مو طايقتها
لفت له بجمود : امك راح تزعل هي تحب الكل يكون موجود على العشاء
اسامه : انا بتصرف
وقفت : اوكي باشوف فايز
طلعت وهي تدخل الغرفه ابتسمت وهي تشوفه ينزل من السرير قربت وهي تشيله وتبوسه نزلته وهي تطلع له ملابس و تلبسه
سرحت شعره ولبسته جزمته : خلصنا
مسكت يده : يالله
فايز بطفوله : يالله
دخل وهو يشوف ابوه يتعطر
ركض له : بابا انا انا
ضحك اسامه نزل وهو يعطره
لف لنوره : يالله بننتظرك انا و هالبطل
قعد على الكنبه و فايز مد يده وشال تلفون ابوه فتحه له
ونوره لبست عبايتها و رفعت شعرها و هي تلبس الشيله خذت شنطتها و حطت الجوال فيه شالت نقابها بيدها : خلصت
ابتسم اسامه شال فايز ومد يده لنوره مسكتها وطلعوا دخل الصاله شاف وحده ورجع بسرعه : اسف ما كنت ادري ان في احد
الام : مافي احد غريب هاذي اسماء بنت خالك ادخل
نوره حست بنار الغيره تشتعل فيها
دخل اسامه وما رفع نظره لاسماء كان في الصاله امه وابوه واسيل واسماء
قرب من امه و ابوه باس راسهم
دخلت نوره وهي تسلم عليهم
ابو احمد :يا هلا ببنتي اخبارك يبه عساك مرتاحه
نوره ابتسمت :هلا فيك يا خالي والله الحمدلله انت كيف حالك طمني عنك
ابو احمد :الحمدلله
ام احمد : على وين ان شاء الله
اسامه لف لامه : طالعين نتعشى برى
ام احمد : ليش ليكون اكل البيت مو عاجب ست الحسن
اسيل ابتسمت بسخريه
اسامه كان بيتكلم
ابو احمد قاطعه : طيب بس لا تنسى بكرا الاجتماع تعال من وقت الشركه
اسماء وقفت : انا بروح
ام احمد : لا والله ما تروحين تعشي معانا
اسامه : ان شاء الله عن اذنكم
وقفت نوره وهي تستأذن وماسكه فايز بيدها
ابو احمد وقف وطلع من الصاله

عائلة أسامه
صالح ابو اسامه زوجته شيخه ام اسامه
احمد الابن الاكبر عمره ٣٥ زوجته شذى عنده شيماء عمرها ٣ سنين و طلال ٥ سنين
اسامه عمره ٢٧ متزوج نوره وعنده فايز
عبدالعزيز ٢٣ يدرس خارج المملكه
اسيل ٢١ ثالث سنه جامعه

____

ام سعد : الجوري
الجوري : نعم يمه
ام سعد : بتجي عندنا ام سعود بخري البيت وجددي هالقهوه
الجوري : ان شاء الله يمه وراحت تجهز القهوه والشاي و سوت حلا و بخرت البيت وراحت تلبس خلصت و طلعت قعدت مع امها والا عيال اختها ثريا يدخلون نزلت لمستواهم وهي تبوسهم : ياهلا بالحلوين
ثريا سلمت على راس امها : اخباركم
الام : الحمدلله بخير
ماجد ولد ثريا : ماما وين فايز
الجوري : يا لبيه والله اشتقت لهالفايز
ثريا ابتسمت : محد راح مع ابوه العب مع ملاك بس بدون ازعاج
ضحكت الجوري: اصلا عيالك بروحهم ازعاج
ثريا بتتكلم بس طق الجرس
ام سعد : قومي يمه هاذي اكيد ام سعود
دخلت ام سعود ومعاها عيال ولدها الاثنين الصغار بعد السلام والسؤال عن الحال
: وين عبير ليش ما جت معك
ضحكت ام سعود : وانا اشوفها يا طالعه لحفله او جايه من عرس او رايحه السوق ما تقعد في البيت الله يعين ولدي بس والله شفت العيال يلعبون بروحهم قلت اجيبهم معي
ضحكت ثريا : آمين زين جبتيهم خل يستانسون مع ملاك وماجد
وبدوا يتكلمون في سوالف كثيره

عائلة نوره
الاب حسام والام نوال
ثريا البنت الكبيره ٢٧ سنه عندها ملاك سنتين ونص وماجد ٥ سنين
نوره ٢٥ خريجة رياض اطفال زوجة اسامه
الجوري ٢١ ثالث سنه جامعه تدرس طب
سعد عمره ١٠ سنين

ام سعود جارتهم


____


افتروا في المول وخذوا الي يبون راحوا مطعم و طلبوا الاكل نوره حطت منديل لفايز عشان لا يوصخ نفسه وبدوا يأكلون
كانت مرتاحه طالعت اسامه : أسامه
اسامه : هلا
نوره : ما سألتك شلون كانت سفرتك
اسامه ابتسم : حلوه والشقر احلى
نوره طالعتها بنظره وغيره واضحه : أسامه
ضحك اسامه : يا زين الي يغارون عاديه بس من الشركه للبيت خلصت شغلي وجيت
نوره بضيق : لا عاد تطول بسفراتك
اسامه : ان شاء الله أوامر ثانيه
نوره ابتسمت : لا


___


قعدت اسامه عشان ما يتأخر على الشركه
قام اخذ شور لبس و سرح شعره اخذ ساعته وهو يلبسها رش عطره مسك جواله و مفتاح سيارته
مشى بيطلع بس تذكر شي لف لها : نوير اليوم عازم ربعي على الغداء طيب
ابتسمت : اوكي
اسامه ابتسم وطلع رايق

طلعت راحت غرفة فايز ما حصلته ونزلت تحت و هي تعدل الغطاء على شعرها بعد ما شافت احمد : السلام عليكم
ردوا عليها السلام وقعدت جنب اسامه وفايز على الطاوله تفطر و لفت لفايز وهي تعطيه كوب الحليب
وقف احمد وطلع وقف ابوه وبعدهم وقف اسامه
قامت مع فايز وهي تروح تغسل بدلت ملابس فايز و باست خده : يلا نروح لطلال
راحت عند طلال واخته وهما يلعبون بالعابهم
: طلال حبيبي لا تتهاوشون طيب
طلال : طيب
راحت المطبخ وهي تجهز للغداء الحين كل شي عليها تدري ان خالتها ما راح تخلي الخدامه تساعدها ابتسمت معليه مو اول مره
سمعت اذان الظهر راحت تصلي وترجع تكمل طبخ


خلصت من الطبخ توجهت تغسل الصحون كملت وهي تجفف يدينها وقفت بتعب وهي تشوف الاطباق الي جهزتها
دخلت شذى : الله وش هالريحه الطيبه
ابتسمت نوره
شذى وهي تشوف الاطباق : ماشاء الله عندنا ضيوف
نوره : ايه
شذى : ليش ما قلتي لي اساعدك
نوره : تسلمين حبيبتي ما ودي اتعبك
وقفت وهي تقرب من الفرن وتطفي على القهوه وتحطها في الدله وتجهز الفناجين مع دلة الشاي
شذى مشت وهي تفتح القدر وتذوق : يا زين طباخك يا نوير
نوره قعدت على الكرسي بتعب : شفتي فايز
شذى : ايه مع خالتي
تغطت شذى وقفت نوره وهي تشوف اسامه جاي : وصلوا
اسامه : ايه جهز الغداء
نوره : ايه
اسامه : الله يعطيك العافيه
نوره خذت السفره وهي تعطيه يحطها في غرفة الطعام على الطاوله وشالت صحن السلطه والمعجنات وعطته وجاء احمد اخوه يساعده وشذى عطته صحن الرز وحطه على الطاوله
ورجع اسامه اخذ الصحون وزعهم على الطاوله
و احمد اخذ المشروبات الغازيه ووزعها
اسامه اخذ الملاعق والشوك : خلاص
نوره : ايه

طلعت لصاله شافت فايز نايم على الكنبه تنهدت نام قبل لا يتغدى
راحت له وانحت بتشيله سمعت صوت ام احمد : شلون تخلين ولدك ينام جوعان وش هالاهمال مع الولد
خذت نفس عميق وبسخريه : ابد يا خاله بس قاعده على الجوال اطقطق فيه و بس تذكرت ان معي ولد جيت اشوفه حيل مهمله
توسعت عيون ام احمد من ردها : وقحه
شالت فايز وخذته لغرفته نزلته على السرير وغطته و نزلت تتغدى

بعد الغداء راحت نوره وهي تاخذ شور ولبست فستان ناعم طويل لبست عقد ناعم وحلق واسواره و لبست ساعتها لفت للباب الي يفتح
دخل اسامه ابتسم وقرب منها باس جبينها : تسلم يدك
نوره : الله يسلمك
قعد على السرير
نوره : اسامه تاخذني لبيت اهلي
اسامه : طيب حبيبتي بس باخذ غفوه اول
نوره قعدت جنبه : الحين بياذن العصر صل وعقب خذ غفوه ما كملت كلامها والا صوت اذان العصر يرتفع
أسامه وقف راح يتوضأ سكر ازرار ثوبه وعدل شماغه وخذ جواله وطلع للمسجد القريب
صلت وسلمت وقفت وهي تتوجه للكبت طلعت لاسامه بجامه انفتح الباب دخل بدل ملابسه وانسدح على السرير : طفي الليت
طفت الليت وهي تفتح الباب بتطلع شافت فايز طالع من غرفته ابتسمت وراحت شالته ونزلت بتروح تأكله راحت المطبخ وهي تطلع له اكل بعد ما كملت طلعت وتجمدت وهي تشوف اسماء هاذي كل يوم بتجيهم يالليل النشبه نزلت فايز وهي تمسكه بيده : يا حيا الله من جانا
اسماء : الله يحييك
نوره : وينك امك ما تجي معك
اسماء : كان ودها تجي بس ما قدرت مشغوله
اسيل : اشتقت لها والله و لمها
اسماء : تعالي بيتنا وهم مشتاقين لك
رفعت نوره جوالها وهي تشوف رسايل الجوري
ابتسمت وهي تكتب لها
اسيل : مو من الذوق تمسكين جوالك وانتي قاعده معنا
نوره نزلته : طيب لفت لشذى وهي تشوفها مشغوله مع ملاك
لفت لاسماء : اسماء ما انخطبتي نبي نفرح فيك يعني عمرك ٢٤ الي كبرك عندهم عيال
اسماء : لا لاحقه على الغثا وعوار الراس وطفل اتم الاحقه
ام احمد طالعت اسماء ما عجبها ردها
نوره كانت بترد بس سمعت صوت اسامه
شذى تغطت
ام احمد : ادخل يمه
نوره توسعت عيونها وتكلمت بسرعه : اسامه لحظه
لفت وهي تشوف عباية اسماء مفتوحه ببنطلونها الضيق وبلوزتها الكت وشعرها الي ماغطته تكلمت بقهر : انتي ما تسمعين أسامه بيدخل تغطي
شذى ابتسمت لرد نوره
اسماء زفرت بطفش وهي تاخذ شيلتها تلفها على شعرها باهمال وحطت رجل على رجل
ام احمد بابتسامه : عادي هاذي النظره الشرعيه
نوره وقفت بقهر ومشت وطلعت لاسامه : هلا اسامه بغيت شي
اسامه : لا بس كنت بدخل اسلم على الوالده واقعد معكم ليش فيه احد
نوره وهي ترفع صوتها : اي عندنا ضيوف ثقيلين على القلب
توسعت عيون ام احمد بصدمه وما كانت صدمة اسماء واسيل اقل منها
اما شذى كتمت ضحكتها على صدمتهم
اسامه طالعها بعتب من كلامها الاخير وبهمس : نوره وش هالكلام كذا نتعامل مع ضيوفنا
نوره : المهم اروح اجهز بتوديني لاهلي
اسامه : اوكي بس تخلصين اتصلي بروح اقعد بالمجلس مع الوالد
نوره : ان شاء الله
دخلت وهي تشوف الحقد بعيونهم والقهر : وش الي قلتيه يا نوره
اسماء : لا انا انهنت يا عمه مالي قعده هنا
نوره : الله وياك يا قلبي
اسيل : نوره ما اسمح تكلمين اسماء كذا سامعه
نوره ببرود : اوكي سلام يالله فايز
فايز وقف وهو يمسك يد امه يروحون يتجهزون
اسيل : ما عليك منها مريضه اقعدي خليها عنك
اسماء بقهر : عشانك بس
شذى وقفت وطلعت

____


عند اسامه وقف قدام بيت اهل نوره
طالعته نوره : بنام عندهم
اسامه : لا
نوره بترجي : اسامه
اسامه : الساعه ٩ جاي لك
نوره : طيب ما بتنزل
اسامه : لا
نوره : يعني شلون تجي لعند الباب وما تدخل تسلم
اسامه : طيب خلاص بنزل سكر السياره و نزل
فتح الباب لفايز شاله و دخلوا طقت نوره الجرس فتح لهم
سعد ابتسم بفرح : يا هلا والله فتح الباب اكثر وهو يدخلهم
توجه اسامه مع سعد الي معاه فايز لمجلس الرجال سلم اسامه على حسام الي رحب فيه

ضمت الجوري : وربي نورتي يالغاليه وين النتفه اشتقت له
ضحكت وهي تقعد جنب امها : مع سعد
الام : كيفك يمه عساك مرتاحه
نوره : الحمدلله
الجوري : اهل زوجك شلون هم وياك
نوره طالعتها : عادي الا ثريا ما بتجي اليوم
الجوري : لا جات امس وقعدنا مع ام سعود سوالفها تونس
نوره : اخ يعني فاتتني الجمعه امس
الجوري وهي توقف وتروح تجيب لنوره عصير
نوره خذت العصير ولفت لامها تسولف معها
مر الوقت وما حست فيه وهي قاعده معاهم و انضم
لهم ابوها وسعد تحب لمة اهلها بس ناقصهم ثريا في هاللحظه

___


في غرفة احمد
شذى : احمد يعني شلون ما تبيني اروح حفلة تخرج اختي
احمد ببرود وهو يركب الكبك على ثوبه : ايه مافي روحه
شذى : طيب ليش
احمد لف لها : كذا قلت لا يعني لا تفهمين
شذى : لا ما افهم
احمد طالعها وهو ياخذ جواله بتجاهل لكلامها : مع السلامه
شذى قعدت على الكنبه بقهر وش بتقول لاختها اذا ما راحت الحفله عضت طرف شفتها بقهر
دخلت شيماء تبكي طالعتها : وش فيك
شيماء : ماما طلال ضربني
شذى وقفت وهو معصبه من احمد نزلت وهو تشوف طلال مسكته من يده : ليش تضرب اختك
طلال كان بيتكلم بس خاف من شكل امه هي نادرا تعصب عليهم بتردد : ماما ما خلتني اطالع
واشر على التلفزيون
اسيل مسكت طلال : شذى وش فيك على الولد
شذى خذت نفس : اسيل لا تتدخلين
مسكت يد طلال و شيماء ومشت متجاهله كلام اسيل دخلت غرفة عيالها قعدت على السرير وهي تاخذ نفس لفت لهم شافتهم يطالعونها بخوف ابتسمت ومدت يدينها لهم و هما ارتموا بحضنها

___


رن جوال نوره شافت اسامه المتصل وقفت و هي تسلم على ابوها وامها والجوري وسعد لبست عبايتها وشيلتها خذت شنطتها ومسكت يد فايز وطلعت ركبت السياره خلت فايز وراء سلمت ورد عليها السلام
وقفت السياره قدام بيت اهل اسامه
نزلت دخلت البيت وهي تسلم عليهم وراحت غرفتها
فسخت عبايتها وعلقتها توجهت للكبت و هي تأخذ روب نوم ناعم لونه سكري بدلت ولبسته وخلت شعرها مفرود على طوله لاخر ظهرها و رشت عطرها بكثافه لفت للباب الي انفتح دخل وسكر الباب وهو يتأملها انوثتها طاغيه قرب وما نطق بكلمه يطالعها بهدوء و ما يسمع غير دقات قلبه
نوره ابتسمت : وش فيك ساكت
اسامه ابتسم مد يده لخدها وهو يردد بيت نزار قباني الشهير : فاذا وقفت امام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال
نوره ابتسمت وخدودها توردت باللون الاحمر
قربها منه وهو يضمها له ويدفن راسه بشعرها
نوره بعدت عنه وهو سحبها بس كانت سحبته لها قويه اندفعت فوقه و هو ما توازن وطاح على السرير وهي طاحت فوقه
ضحك عليها : وش هالقوه الي عليك طيحتيني
نوره وهي تضربه على كتفه و تبعد وتقعد جنبه : ترى انت الي سحبتني بقوه كنت بتخلع كتفي
اسامه ضحك لفت له بابتسامه وهي تتأمل ضحكته
قربها وباس جبينها بعمق بعد وهو يشوف لمعة عيونها بحبها له مد يده وهو يدفها لوراء بهدوء
لف على طق للباب تأفف طالع نوره الي كاتمه ضحكتها عليه مشى للباب وهو يسمع الطق يزيد فتحه وشاف اسيل معها فايز الي يبكي : نعم
اسيل : ولدك يبكي مو راضي يسكت
اسامه فتح له الباب ودخل : شي ثاني انسه اسيل
اسيل : وش فيك معصب
اسامه : لا بالعكس هادي ومروق
ضحكت اسيل : اي واضح خلاص سلام
اسامه قفل الباب مشى لفايز الي كان قاعد بحضن امه : وش فيه فايز البطل يبكي
نوره ضمت فايز : فديت الحلو يا ناس تنام عندي
فايز هز راسه بطفوله : اي
نوره ابتسمت انسدحت جنبه وغطته
اسامه رفع حاجب
نوره ضحكت : شفيك
اسامه : ابد سلامتك يعني انا اطلع برى
نوره : تصبح على خير
اسامه ابتسم وقف وهو يفسخ ثوبه و يلبس بجامة لف لها وهو يشوف فايز نايم وهي تلعب بشعره مشى بهدوء وشال فايز اخذه لغرفته غطاه وطلع راح لها وانسدح على فخذها وحط يدها على شعره وهي تلعب فيه
فتح عيونه وريحة عطرها تداعب انفه بقوه
نوره : اسامه
اسامه : عيونه
نوره : تحبني
اسامه : بجنون
نوره تنهدت بعمق و تلميحات امه لها تضايقها
اسامه : وش سر هالتنهيده
نوره : اذا امك طلبت منك تتزوج واصرت بتوافق
اسامه طالعها باستغراب وجلس : ليش هالسؤال
نوره امتلت عيونها دموع : لانك تدري من بداية زواجنا وهي مو متقبلتني وتكرهني
اسامه ضمها له وتنهد بعمق اي يدري ان امه مو متقبله نوره تبي تزوجه البنت الي تبيها هي ونوره كانت اختياره


____


يوم جديد

لابسه فستان اسود طويل مفصل على جسمها الاكمام نازله عن الكتف و يزين عنقها عقد ناعم واذنيها حلقين و اسواره وخاتم و شعرها مرولته وحاطه مكياج خفيف
دخل احمد من شافها وقف وهو رافع حاجب : وش قلت انا
شذى : احمد لازم اروح تعرف وش يعني حفلة تخرج اختي
رن جوالها وكانت المتصله اختها نزلته على الكوميدينه : خلاص اذا ما تقدر توديني بروح مع السواق
طالعت احمد وهي تشوفه قاعد على الكنبه يطقطق بجواله
تجمعت الدموع بعيونها من تجاهله لها
لف لها احمد بعد ما شاف هدوئها وهو يشوفها مقهوره وضاغطه على يدها ودموعها بعيونها
اخذ نفس عميق وهو يمشي ويقعد جنبها : طيب خلاص قومي باخذك لاهلك
شذى رفعت نظرها لفوق : يعني لازم تكدر مزاجي وتضايقني وش بيصير فيك لو قلت روحي من البدايه
احمد ببرود : راح ابدل ملابسي وبس اخلص راح نمشي ما ابي اي تاخير طيب
شذى بضيق : طيب
لبست عبايتها وشيلتها و طلعت لغرفة عيالها فتحت الباب وابتسمت وهي تشوفهم قاعدين وطفشانين : وش فيهم الحلوين
طلال : ماما طفش متى بنروح
شذى مشت لشيماء وهي تلبسها الجزمه طالعت لها عدلت شعرها : الحين بنروح
طلعت ودخلت غرفتها شافت احمد يعدل شماغه خذت نقابها تلبسه و شالت شنطتها
احمد : يالله مشينا

__


نزلت نوره من غرفتها وصلت لصاله وهي تشوف اسيل قاعده بروحها : اشوفك قاعده بروحك وين خالتي
اسيل رفعت نظرها لها ببرود : راحت زياره
نوره : اهااا طالعتها وهي رافعه حاجب باستغراب : اشوفك كاشخه رايحه مكان
اسيل من نظراتها : وش قصدك يعني انا دايما مبهذله ما اكشخ الا اذا ابي اطلع
نوره صبت لها شاي : مو قصدي كذا بس استغربت
اسيل بقهر وقفت : ادري تغارين لاني احلى منك
نوره شرقت بالشاي و بعدها ضحكها ملأ المكان وقفت وهي تأشر على اسيل : انا اغار منك على شنو على رشاقتك ولا اخلاقك راجعي نفسك يا حلوه
اسيل طالعت وهي ترجف من القهر كلام نوره قهرها تدري انها ميتنه شوي واخلاقها ماله داعي تتكلم فيها وقفت قدامها وهي ترفع يدها بتضربها كف تطلع كل قهرها فيه
بس وقفت يدها مرتفعه قبل لا توصل لنوره من صوته : اسيييل


انتهى البارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 26-11-2019, 03:33 AM
Fay .. Fay .. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


أهلاً ..
بداية جميلة ❤❤❤
ياحلو نوره و اسامه
اما امه و اخته ياثقالة الدم صدق 😂
كمليها بالتوفييق ❤👏🏼

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 27-11-2019, 02:50 PM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها fay .. مشاهدة المشاركة
أهلاً ..
بداية جميلة ❤❤❤
ياحلو نوره و اسامه
اما امه و اخته ياثقالة الدم صدق 😂
كمليها بالتوفييق ❤👏🏼
هلا والله
اسعدني تواجدك وردك
نورتي وشكرا لمرورك 💖


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 27-11-2019, 08:01 PM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


البارت الثاني


اسيل قبضت يدها بقوه و قهر و عصبيه
اما نوره طالعتها بصدمه
اسامه مشى لها ووقف قدامها : احترام زوجتي من احترامي و ما اسمح لأحد يمد يده عليها وبعدين من متى احنا نتعامل بالضرب يا أسيل
اسيل : تستاهل هي استفزتني
اسامه : حتى ولو ما ترفعين يدك عليها
اسيل عضت شفتها تمنع نفسها من البكاء بس سمعت صوت امها من وراها : شفيكم شصاير
اسيل ركضت وضمتها
الام بخوف : وش فيك يمه
اسامه : يمه بنتك قللت من احترام زوجتي
شيخه بسخريه : الله والزوجه اكيد هي ساس البلاء ولا بنيتي اعرفها ما تغلط على احد بدون سبب
نوره طالعتها بهدوء وماردت
ام احمد بحده : عاجبك كذا تبين تفرقين بين الاخوان عسى الله يفكنا منك
اسامه : يمه
الام : انت اسكت تهاوش اختك وتبكيها عشان هالعقربه زوجتك ايه اكيد ساحرتك
نوره شافت اسامه ساكت لفت وهي تمشي وتترك المكان
ام احمد ربتت على كتف اسيل : روحي يمه غرفتك
اسيل لفت وهي تركض لغرفتها
اسامه : يمه
الام قاطعته : انقلع من قدامي
اسامه تنهد بقهر و ترك المكان وراح لغرفته

دخل الغرفه سمع صوت الماء في الحمام اخذ نفس عميق وقعد على السرير
طلعت وهي تمسح وجها بالمنشفه شافته وصدت
اسامه : وش صار بالضبط
نوره ببرود : ولا شي
اسامه : نوره
نوره قعدت على الكنبه وصدت عنه
اسامه بحده : نوره تكلمي
نوره طالعته بحده خذت نفس وقالت له وش صار
اسامه وهو يمسح على شعره سكت وما رد
نوره وقفت
اسامه : وين
نوره بدون لا تطالعه : باشوف فايز
طلعت دخلت غرفة فايز قربت من سريره
قعدت جنبه مسحت على شعره باست جبينه انسدحت جنبه ضمته و نزلت دموعها انقهرت من كلام خالتها والي قهرها اكثر سكوت اسامه تدري انه بار بوالدينهم وما يعصيهم هي ما تبيه يرفع صوته على امه ولا يغلط عليها بس عالاقل يدافع عنها حتى لو بكلمه
مسحت دموعها وهي تغطي ولدها و غمضت عيونها تهدي نفسها شوي قبل لا تروح الغرفه بس نامت بدون ما تحس

في غرفة اسامه نزل جواله وعقد حواجبه نوره تأخرت
وقف وطلع من الغرفه مشى لغرفة فايز شافها نايمه بهدوء وهي ضامه فايز تأمل وجها خدودها الحمراء وخشمها باين انها باكيه
قرب منها ما حب يزعجها ويقومها انحنى لها وباس جبينها بهدوء لف لفايز باس خده و مشى وقفل الباب ورجع لغرفته


____



فتحت عيونها على يد صغيره تهزها ابتسمت وهي تشوف فايز قدامها
فايز : ماما ماما
قعدت : هاه ماما تبي شي
فايز هز راسه : ابي هم
ضحكت وهي تضمه : جوعان حبيب ماما
فايز : ايه
نوره تلفتت وهي توها تنتبه انها بغرفة فايز خذت نفس وهي ترد : يخسى الجوع حبيبي بس دقيقه
وقفت وهي تروح الحمام طلعت وهي تمسح وجها لبست جلالها ومدت يدها له : يالله
فايز مسك يدها
وطلعت من غرفته ونزلت دخلت غرفة الطعام وهي تسلم
مشت لابو احمد وهي تسلم على راسه : اخبارك يا خالي
ابو احمد ابتسم : الحمدلله
وقف : يالله انا مسافر توصون على شي
نوره : نبي سلامتك وتوصل بالسلامه يارب
ابو احمد ابتسم شال فايز وباسه نزله : فمان الله
ردوا : مع السلامه
فايز قعد جنب اسامه على طاولة الاكل
ونوره قعدت تاكل بهدوء بعد ما خلصت لفت لصاله و قعدت على الكنبه قدام اسامه الي قاعده جنبه امه بعد ما فضت الصاله
نوره : اسامه متى راح نطلع لبيتنا المستقل
ام احمد بصدمه : اسامه ناوي تطلع من البيت
نوره ابتسمت على جنب وبتفاجئ : ما قلت لخالتي
اسامه لف لها بدهشه شد قبضة يده وهو يشوف ابتسامتها
ام احمد : لا والله مالك طلعه من هالبيت وادري هالعقربه هي الي فرت راسك
لفت لنوره بحده : سمعيني عدل عيالي ما يطلعون من هالبيت عجبك زين ما عجبك روحي الله لا يردك والله لازوجه الي احسن منك
لفت لاسامه : وانت اي شي تقول له لك تقول حاضر خبل ما عندك شخصيه
اسامه طالع نوره بنظرات خلها ترجف اول مره تشوفها : يمه وش هالكلام
الام : وانا صادقه اسمعني خلاص انا كلمت خالتك وقلت لها ابي اسماء لك اذا تبي رضاي لا تفشلني قدامهم
نوره طالعته و هي منتظره جوابه
اسامه : طيب يمه سوي الي تبين
انصعقت حست الدنيا تدور فيها و بدت تضبب الرؤيه عندها غمضت عيونها وهي تحس بجسمها حار مع انه المكيف شغال

وقف اسامه بخوف عليها وقعد على ركبه قدامها : نوره انتي بخير
نوره طالعته وبصوت يرجف : بعد عني
اسامه لف وهو ينادي الخدامه تجيب لها اكل مالح بعد ما عرف انه انخفض ضغطها
جابت الخدامه الاكل اسامه مسك يدها وتوه بيتكلم
نوره سحبت يدها بعصبيه : ما ابي منك شي وخر عني لا تلمسني تفهم
اسامه اخذ نفس عميق : طيب قومي بوديك غرفتك ترتاحين
نوره وقفت وهي تعدل جلالها : قلت لك وخر عني و الحين توديني بيت اهلي ما راح اقعد دقيقه وحده هنا
ام احمد تطالعهم وما نطقت كلمه
دخلوا احمد و شذى و شيماء وطلال
احمد : وش فيكم من الصبح وش هالصراخ
نوره مشت وهي مو قادره تتوازن من الدوخه كانت بتطيح بس مسكها اسامه
احمد : عسى ماشر
اسامه : تعبانه شوي
احمد : ما تشوفين شر يا ام فايز
نوره وهي ترجف : الشر ما يجيك
سحبت يدها ومسكت بالكنبه جات شذى مسكتها
نوره بهمس : ابي اروح غرفتي
شذى : طيب
اسامه طالعها لما اختفت من قدامه اشر للخدامه تودي لها الاكل
الام بلا مبالاه : دلع مافيها شي
اسامه قعد وهو ماسك راسه : عاجبك يمه الي صار انتي تعرفين اني احبها وما ابي غيرها ابي افهم ليش تكرهينها عشاني اخترتها ما تبي سعادتي يمه
الام ببرود : من البدايه قلت لك زوجتك انا بختارها لك و قلت لك بخطب لك اسماء كامله والكامل الله جمال و اخلاق وادب بس انت رفضت و تدخل ابوك وخطب لك هالحيه وانا ما ابيها ما تقبلتها زوجه لولدي شوف احمد اخوك خطبت له شذى وعايش مرتاح معاها
احمد وقف : انا تأخرت على الشغل اسامه مو رايح الشركه اليوم
اسامه : بس اوصل نوره لاهلها و جاي
احمد عقد حواجبه : طيب

___


عند نوره مو مصدقه الي قاله اسامه وان الي خايفه منه بيصير
شذى قعدت جنبها : وش فيك
نوره بتعب : انخفض ضغطي بس
شذى باستغراب: ليش
نوره بغصه : بتزوجه
شذى طالعتها بصدمه
لفت على صوت الخدامه خذت الاكل منها : طيب كلي عشان صحتك
نوره : ما ابي عطيني عبايتي مستحيل اقعد هنا بعد الي صار
وقفت شذى وهي تتنهد خذت العبايه ومدتها لها مسحت نوره دموعها الي نزلت مدت يدها وهي تاخذ الملعقه تاكل غصب علشان تخف الدوخه وتقدر تطلع من هالبيت وسندت راسها على السرير وشذى تطالعها بحزن فتحت عيونها : مشكوره
وقفت وهي تلبس العبايه و تاخذ شيلتها خذت جوالها ونقابها
دخل اسامه وشذى طلعت
نوره مشت من قدامه بهدوء ما عطته فرصه يتكلم ضرب الجدار بقبضة يده بقوه قفل الغرفه ولحقها
مسكت بدرابزين الدرج وهي تمشي بخطوات بطيئه طلعت لصاله تكلمت وهي تحاول يطلع صوتها طبيعي : فايز ماما تعال
ركض فايز لامه و طلعوا


وقف سيارته قدام بيت اهلها
نوره مسكت شنطتها وببحة : اثبت لي انك تحبني بالحيل يا اسامه لفت له وهو ما طالعها ابد : اذا انا قصرت معاك بشي او منعتك من شي ما راح ارفض زواجك علي بس انا ما عمري قلت لك لا ولا قصرت معك باي شي واذا سويت الي تبيه امك و تزوجت اسماء رسل لي ورقة طلاقي لاني مستحيل ارضى تجيب علي وحده يالله فمان الله
فتحت الباب لف لها بيقول لها انها اول انثى بحياته وان عشقها لدرجة مو طبيعيه بس اكيد ما راح تسمعه
صوت الباب الخلفي يتقفل سند راسه على الدركسون بضيق رفع راسه وحرك سيارته باتجاه الشركه


دقت الجرس فتح لها سعد : نوره يا هلا والله وغلا شال فايز وهو يبوس خده
شالت نقابها ودخلت شافتها امها بدهشه من شكلها
وابوها طالعها بخوف
مشت لها امها : نوره حبيبتي وش فيك
نوره ضمت امها وبكت بصوتها
الجوري ما قدرت تمسك نفسها وهي تشوف اختها تبكي بهالطريقه ونزلت دموعها
حسام حط يده على كتف نوره : تكلمي يا بنتي وش صاير معك يا روح ابوك
سكت شوي : اسامه ضربك
نوره بعدت عن امها هزت راسها بلا
الام مدت يدها وهي تمسح دموع نوره بيدها : الجوري جيبي لاختك مويه
سعد واقف مصدوم من بكاء اخته
قعد على الكنبه وهو يعطي فايز كاكاو كان على الطاوله في الصاله وقعده جنبه
الجوري عطتها كوب الماء
امها : يمه شربي واهدي لا تسوين في نفسك كذا وتتعبين
نوره نزلت الكوب بعد ما شربت : اسامه
حسام : ايه وش فيه
نوره خذت نفس عميق : بيتزوج علي
الجوري بصدمه : نعم !!
امها ضمتها
ابوها تنهد : هو الخسران يا بنتي وين بيلقى وحده مثلك
الام : الجوري خذيها الغرفه ترتاح

دخلت الغرفه قعدت على السرير ضمت رجولها لصدرها ساكته وسرحانه
الجوري وقفت خذت عبايتها وشيلتها بتروح الجامعه بقى ربع ساعه على محاضرتها
جلست جنبها ما تدري شلون تخفف عنها : حبيبتي لا تضايقين نفسك صدقيني بيندم باست راسها انا بروح الجامعه لا تشغلين بالي عليك
نوره : طيب ركزي بمحاضرتك
الجوري : مع السلامه
نوره خذت نفس : الله وياك
دخل فايز ركض لها
نوره : وين سعد
سعد دخل
نوره : ابي باندول وخذ فايز معاك بنام
سعد : اوكي راح جاب لها باندول وكوب ماء وطلع فايز معاه
خذت حبة الباندول انسدحت على السرير تغطت و دموعها نزلت من جديد وهي تتذكر

" أسامه : احد عنده نوير ويفكر بغيرها
نوره : اذبحك قبل لا تفكر
اسامه ضحك : حلالك
نوره ابتسمت
اسامه : عسى دوم هالابتسامه
نوره : بوجودك حبيبي
اسامه ضمها من اكتافها : ويلوموني فيك
نوره : اسامه اخاف يجي يوم تتغير علي وتجرحني
اسامه : أذي نفسي و لا تنزل دموعك بسبي وربي ان حبك تربع وسط قلبي مستحيل اذيك يا روحي "


نوره انهارت بس ما وفيت بوعدك يا اسامه هذاني ابكي بسببك صح ما عمرك اذيتني بس هالمره كانت عن الف مره ذبحتني
هدت انفاسها وبدت تنتظم و نامت


____



رجعت اسيل من الجامعه دخلت : السلااام عليكم
ردوا عليها السلام
باست شيماء و طلال لفت بابتسامه : وين فايز
الام شيخه : محد
اسيل قعدت : طلعوا بس شفت سيارة اسامه برى
شيخه لفت بابتسامه : لا تركت البيت
اسيل بدهشه : ليش
ضحكت شيخه : لان اخوك وافق يتزوج اسماء
اسيل توسعت عيونها : لا يمه تمزحين
شيخه : لا هذا الي صار
اسيل ضحكت : لا لا ما صدق ان اسامه بيتزوج اسماء
شذى طالعتهم بهدوء خذت نفس عميق ورفعت جوالها تطقطق فيه الي يصير مو عاجبها بس ما بيدها حيله


____



دخلت ثريا بيت اهلها و هي تسلم بس تفاجأت فيهم باين متضايقين
ثريا : وش فيكم
قربت من امها وابوها سلمت عليهم وهي تسلم عليهم
لفت للجوري الي وقفت تسلم عليها
ابتسمت وهي تشوف فايز : قعدت جنبه يازينه الحلوو اذا فايز هنا طيب وين نوره
الام : فوق نايمه
ثريا عقدت حواجبه : نايمه فيها شي
سعد : ايه جتنا تبكي وحالتها حاله
طالعه ابوه وسكت سعد وقف : انا بطلع
حسام : اوكي لا تبعد
ماجد : فايز تعال العب معنا
فايز وقف بسرعه : يالله وراح مع ملاك يلعبون
ثريا : يبه يمه وش فيها نوره
تكلمت امها : اسامه خطب
ثريا ضحكت بصدمه : اسامه خطب ما صدق هو يموت في نوره قولي غيرها يمه
الجوري : مع الاسف هذا الي صار
ثريا طالعتهم بعدم استيعاب
الام : من لما وصلت وهي فوق ما كلت شي و نايمه
ثريا بقهر وقفت : انا بروح اشوفها

مشت ثريا وقفت قدام الغرفه فتحتها بهدوء وهي تشوف الغرفه مظلمه
فجأه شهقت نوره وهي تقعد من نومها وتتنفس بسرعه
ثريا شغلت الليت وراحت لها قعدت جنبها وضمتها : بسم الله عليك
نوره : تعبانه يا ثريا تعبانه حيل
ثريا بضيق : بسم الله عليك من التعب ياروح اختك
نوره بهدوء : بكل سهوله قال موافق ما رفض ما حاول يقنع امه ويقول لها ما ابي غير نوره زوجه لي وافق على طول وكأنه ما صدق ان امه تبي تزوجه اسماء آه يا ثريا قلبي يوجعني حيل
ثريا ضمتها اكثر وهي تسمع كلامها ما قاطعتها
نوره : طيب ليه انا تحملت اهانات امه واخته ٣ سنين عشانه وهو عشان امه تكرهني وتحب بنت اخوها يقول لها طيب بس هو خسرني يا ثريا انا مستحيل ارجع له
ثريا : سلامتك قلبك من الوجع عساه بلي يكرهونك الله لا يوفقه ولد امه والله ما يستاهلك
نوره غمضت عيونها بقوه : لا تدعين عليه يا ثريا
ثريا بقهر : الا حسبي الله عليه هو واهله يالله قومي توضي وصلي وانزلي تحت ترى جايبه لك اكله من الي يحبها قلبك
ابتسمت نوره ابتسامه شاحبه : طيب
ثريا وقفت : يالله انتظرك لا تتاخرين


____



عند اسامه دافن راسه بمخدتها انطق الباب ودخلت امه وهو ما تحرك قربت منه : اسامه
اسامه رفع راسه وتعدل ناظرها و عيونه حمراء
شيخه : وش فيك
اسامه بضيق : نوره راحت مني يمه
شيخه : خلها كم يوم و بترجع
اسامه : ما اضن
شيخه : خلنا من نوره بكرا تجهز بنروح لبيت خالك ونخطب لك اسماء
اسامه بنرفزه : الله ياخذ هالأسماء انا مدري ليش مصره اخذها يمه عندك عبدالعزيز زوجيه
شيخه بهدوء : صدقني اسماء تناسبك حيل يمه وراح تنسيك نوير و بعدين عبدالعزيز صغير وللحين يدرس
اسامه ضحك بسخريه : تنسيني من هه مستحيل و لعلمك انا ما راح اتخلى عن نوره هي حبيبتي وام ولدي
شيخه : طيب يلا قوم الحين بيأذن العشاء
اسامه هز راسه : ان شاء الله


___


نوره نزلت تحت عندهم تسمع سوالفهم و ساكته وفي يدها كوب عصير فراوله
الجوري تربعت : ما سمعتوا شصار في بيت ام سعود
نوال الام : لا شصاير
الجوري : سمعت ان شركة سعود فلست واعلنت افلاسها
ثريا : قولي والله مسكين تعب حيل على هالشركه
نوال : الله يعينهم
الجوري : الي يضحك بالسالفه عبير الي كل سنه مسافره دوله وتجي تغثنا بكلامها ووصفها و طلعات و حفلات هههههه والحين وش بتسوي
ثريا ضحكت : شكلك حسدتيها
الجوري : انا حرام عليك
نوره ابتسمت وهي تشاركهم السوالف : لا تتشمتين فيها ما يجوز الشماته
ثريا : بعدين احسن خليها تقابل عيالها وتهتم فيهم ام سعود صايره لهم ام اكثر منها
نوره : الله يعطيها العافيه
الجوري : انا بقوم اجيب الحلا و القهوه
وراحت المطبخ
نوره : يمه شفتي فايز
نوال : ايه مع ابوك في مجلس الرجال
نوره قامت تبي تشوف فايز اهملته اليوم : في احد عنده
نوال : ما اضن شكله بس سعد اخوك
نوره : طيب بروح لهم ومشت
الجوري نزلت الصينيه الي في الحلا ودلة القهوه : وين راحت نوير
نوال : راحت تشوف فايز في المجلس
شهقت الجوري
لفوا عليها ثريا و امها
الجوري : يمه عند ابوي رجال في المجلس توه قبل شوي طلب اجيب القهوه والشاي
ثريا : غبيه وليش ما قلتي لنا
الجوري : نسيت

___



عند نوره دخلت المجلس بابتسامه وهي تشوف فايز يلعب مع سعد : السلا.... انخرست فجأه وهي تشوف رجال قاعد مع ابوها شهقت و طلعت بسرعه
اما هو طالعها اول ما دخلت ونزل نظره بسرعه
سعد فز واقف وطلع بعصبيه رغم صغر سنه : وش فيك مدرعمه كذا للمجلس محد قال لك ان سعود موجود
نوره باحراج عضت شفتها : والله ما كنت ادري سألت امي قالت محد
سعد : طيب وش تبين
نوره : اوف سعد تكلم عدل لا اصكك كف الحين
سعد : اقول اخلصي وش تبين
نوره : قلت سعود ابو عبدالله جارنا
سعد : ايه هو
نوره حكت راسها باحراج توهم كانوا يحشون بزوجته
سعد بهمس : نوره
نوره : ابي فايز جيبه لي
سعد : طيب
دخل المجلس وسعود وقف : انا استأذن يا عم
ابو سعد : وين اقعد تو الناس
سعود : الجايات اكثر يا عم
ابو سعد : اشوفك على خير
سعود : ان شاء الله
سعد مسك يد فايز : مع السلامه
نوره رجعت على وراء بسرعه بعد ما سمعت
صوته الرجولي الفخم
شافت سعد طلع وجاب فايز لها
شالته وباست خده : فديت الحلو
ودخلت البيت


____



شيخه : اسيل روحي شوفي اخوك تأخرنا
اسيل : اوكي مشت لغرفته طقت الباب جاها رده : تفضل
دخلت وهي تشوفه يعدل شماغه : يالله خلصت
اسامه وهو يلف لها بجمود : مو الاحسن ننتظر ابوي ابي افهم ليش مستعجلين
اسيل وهو تشوف تعابير وجه اخوها : هي كلها خطبه بس و ماراح تملك الا وابوي موجود
اسامه رفع حاجب : وليكون تبون الملكه قريب
اسيل : اكيد نبي نفرح فيك
اسامه : لا جد مشكوره فرحتي فيني مره ويكفيني
اسيل : اووف طيب يالله تاخرنا ولما نوصل ابتسم لا تم مكشر كذا
اسامه : لا جد الي يسمعك يقول خاطبها لاني ميت فيها
اسيل بضيق : اسامه وش ذنب البنت اذا ما تبيها لا تظلمها معك
اسامه طالعها واخذ نفس : يالله امشي
اسيل : اسامه هذا زواج مو لعبه
اسامه : اسيل مو وقتك ما ابي افشل امي واحطها بموقف بايخ
اسيل تنهدت وابتسمت : الله يوفقك
نزلت ونزل معها اسامه طلع وهو يركب سيارته و ركبت معه امه واخته واحمد اخوه لحقهم بسيارته


____



في بيت اول مره نروحه رفع نظره لها وهو يشوفها تحط طلاء الاظافر على اظافر يدها
طالعته وهي تقول : ابي فلوس بطلع المول
سعود : وين الي عطيتك امس مسرع خلصتيهم
عبير وهي تطالع اظافر يدها : خلصوا عندي عرس بكرا وشريت الي ناقصني
سعود : عبير لازم ما تصرفين كثير لان انا ما عاد عندي الا الي يكفينا هالشهر واقعدي اهتمي بعيالك احسن لك
عبير ببرود : يعني شلون ما راح تعطيني فلوس اروح المول مع البنات و للحين ما كملت الاغراض الي احتاجها
سعود طالعها وهو ما يبي يرفض لها طلب آه بس لو تدري بحبه لها اخذ بوكه وهو يعطيها الي تبي
عبير وقفت وهي تاخذ الفلوس وبغرور : يالله سلام حبيبي
مشت تنهد وهو يطالعها ابتسم وهو يشوف عبدالله يركض له ووراه محمد الاصغر منه
عبدالله عمره ٤ سنين : بابا تودينا الالعاب
محمد اصغر منه بسنتين : ايه بابا يالله نلوح
ابتسم سعود : طيب بس اروح ابدل و نطلع
صرخوا بفرح وهو ضحك عليهم



___



في بيت ابو سعد
نوال : يا هلا والله بام سعود
ام سعود وهي تسلم عليها : اخبارك
نوال : بخير والحمدلله
دخلت وابتسمت وهي تشوف نوره سلمت عليها وعلى الجوري
نوره طالعتها وهي تتذكر التهزئه الي خذتها من ابوها بعد ما دخلت عليهم ابتسمت : كيف حالك يا خاله
ام سعود : الحمدلله انتي كيفك وجهك شاحب
نوره : مافيني شي بس شوي تعبانه
ام سعود : سلامتك يا بنتي
نوال : وين عبدالله ومحمد
ام سعود : طلعوا مع ابوهم
نوال ابتسم : الله يحفظهم
ام سعود : امين

___



عند اسامه ما صدق متى طلعوا من بيت خاله كان قاعد يبتسم مجامله ويالله قدر يتكلم بعد ما تكلم احمد وبين انهم جايين يبون اسماء له يحس وهو قاعد معهم انه في شي كاتم على صدره بقوه ومو قادر يتنفس

اخذ نفس بقوه و هو بالسياره بعد ما رجعوا اهله بسيارة احمد
وقف السياره على جنب وهو يرفع جواله محتاج يسمع صوتها اتصل عليها ما ردت
اتصل مره ومرتين وثلاث وما جاه رد
رمى جواله على الكرسي الي جنبه وسند
راسه لوراء وغمض عيونه بهدوء فتح عيونه رفع راسه وهو يشغل السياره ويحرك بعد دقائق وقف سيارته لف وهو يشوف بيت ابو سعد طفى السياره وطلع مشى مد يده وهو يرن الجرس
فتح له حسام طالعه و بهدوء : تفضل حياك الله
اسامه قرب وهو يسلم على راسه : زاد فضلك والله يحييك كيف حالك يا عم
حسام و هو يمشي للمجلس : الحمدلله من الله بخير
اسامه عرف ان زعلان منه
دخله المجلس رفع نظره بعد ما طال الصمت بينهم اسامه : ممكن يا عم اشوف نوره
حسام : ليش انت ما وفيت بوعدك لي قلت وعد يا عم ما ابكيها وبكيتها
اسامه بهدوء : ما غلطت ولا رحت بالحرام
حسام مسك دلة القهوه وهو يصب له مد
الفنجان
اسامه اخذه بهدوء

وقف حسام بس شاف سعد داخل ووره فايز الي من شاف ابوه ركض له
سعد ونظراته احتدت : وش جايبك مو كفايه الي سويته فيها تبي تضايقها اكثر
اسامه رفع نظره له
حسام : سعد روح ناد اختك
سعد : بس يبه
قاطعه ابوه : سعد خلاص روح
سعد طالع اسامه بكُره ومشى دخل البيت و هو ينادي نوره انحرج وهو يشوف ام سعود : اخبارك يا خاله
ام سعود ابتسمت : بخير انت اخبارك
سعد : الحمدلله لف لنوره : تعالي ابيك
وقفت نوره ومشت له : وش تبي
سعد : اسامه بالمجلس
نوره جمدت ملامحها و بلعت ريقها
سعد مشى : تعالي شوفي وش يبي
نوره خذت نفس ولحقته
دخلت نوره وهي تسلم
رفع نظره لها وهو مشتاق لها حيل
حسام وقف طلع ومعاه سعد
اسامه نزل فايز بالارض ووقف
نوره ببرود تطالعه قرب منها وهو يقول : اشتقت لك ليش ما تردين على مكالماتي
نوره : ما سمعته ، وش صار على موضوع الخطبه
اسامه : نوره انتي تدرين اني احبك وما احب غيرك
نوره بانفعال : لا انا ادري الي يحب ما يجرح الي يحبه وانت جرحتني
اسامه بضيق : غصب عني
نوره ضحكت بسخريه : لا جد يا حرام مسكين طلعت مغصوب خبري في الحريم ينغصبون بس
اسامه قبض على كف يده بقوه ونظراته احتدت
نوره رجعت لوراء بخوف من نظراته الحاده
اسامه بقهر : ابشرك اليوم رحت خطبت اسماء و بس انتظر الوالد يرجع من السفر عشان نملك والي ابي اسمعه منك مبروك حبيبي

نوره وكأنه مويه بارده انسكبت فوقها تجمدت وهي تطالعه تتمنى يقول انا امزح يقول ما صار شي من الي قلته وبسخريه وهي من داخلها تحترق : مبروك حبيبي بلعت ريقها طيب خلاص يا اسامه طلقني من باعني برخيص بعته برخص التراب
اسامه انصدم نوره الي يعرفها ما تعرف تقسى اما الحين حتى كلامها صار قاسي مسك يدها : ما بعتك انا للحين شاريك
نوره سحبت يدها : واضح مرره يا اسامه انك ما بعتني المهم الي ابيه الحين تطلقني وبس
اسامه مسكها من كتوفها بعصبيه : عشم ابليس بالجنه اطلقك يا نوره فاهمه
نوره رفعت نظرها له وجات عينها بعينه والدموع الي قاومتها نزلت
اسامه وهو يشوفها تبكي حاوطها بيديه و ضمها وتنهد بعمق
نوره دفته عنها وبصوت يرجف : انا ما اقدر اشوفك مع اسماء ما اقدر اتخيلها بحضنك وما اتحمل تشاركني فيك طلعت لخارج المجلس تركض وهي تبكي
لف يطالع فايز بعد ما تذكره ما حصله طلع برى وهو يشوفه مع حسام الي يطالعه بجمود بعد ما شاف نوره طالعه من عنده وهي تبكي
اسامه انحنى لفايز الي جاء شاله و ضمه وهو يشم ريحة امه فيه باسه بخده نزله : عن اذنك
حسام بجمود : الله وياك

____



دخلت الغرفه سكرت الباب مشت لسريرها ارتمت عليه وهي تبكي بألم والله تحبه بجنون وغيوره عليه بشكل مو طبيعي و الطلاق احسن حل لهم
دخلت الجوري الغرفه انصدمت ركضت لها : نوره وش فيك
نوره رفعت راسها له : طلبت الطلاق
الجوري انصدمت خذت نفس : متأكده من قرارك
نوره قعدت وهي تهدي نفسها وقفت وهي تمشي للحمام : ايه متاكده
الجوري تنهدت بضيق وهي تطالعها

____



دخل البيت ابتسم تقدم باس راس امه : اخبارك يالغاليه
ام سعود : الحمدلله
سعود : وين عبدالله ومحمد
ام سعود : اتوقع يشوفون التلفزيون
سعود : عبادي حمود
عبدالله ومحمد طلعوا من الغرفه يركضون حضنهم : وش كنتوا تسوون
عبدالله : نشوف التلفزيون
سعود : ليش ما نمتوا
عبدالله : كنا ننتظرك
الام : تعشيت يمه
سعود : لا والله يمه جوعان حدي
وقفت الام : بروح اجهز العشاء مع ساندي
سعود : الله يعطيك العافيه
لف لعبدالله : وين امك
عبدالله هز اكتافه : ما ادري
سعود وهو يقعد محمد بحضنه : ما جات للحين
عبدالله : ايه
سعود مسك جبهته : لا صايره ما تقعد في البيت طول وقتها طالعه
شاف ساندي وهي تجهز العشاء تعشوا يش خلص وقف و هو ياخذ عياله لغرفتهم بعد ما غسلوا
كل واحد انسدح على سريره وغطاهم وطلع
نزل تحت وقعد مع امه وهو ينتظر عبير تشرف
سعود وهو يشوف الوقت تأخر
وقفت امه : تصبح على خير يمه
لفوا لصوت الباب يفتح وقف سعود بعصبيه : وين كنتي لهالوقت يا مدام
عبير وهي تطالع سعود وامه : كنت مع صديقاتي متجمعين عاد مع السوالف ما حسيت بالوقت
سعود مشى ومسك يدها بقوه ولفها له : طلعاتك كثرت يا عبير ناسيه ان وراك بيت وعيال
عبير سحبت يدها : لا مو ناسيه و انا وحده احب اطلع واستانس وانت تعرف هالشي
ام سعود : عبير بس مو كذا خففي من طلعاتك
عبير : ان شاء الله بحاول
مشت ام سعود لغرفتها
سعود : اسمعيني عدل ان طلعتي بكرا من الييت يا ويلك ، والله ياعبير اذا تأخرتي لهالوقت مره ثانيه ما راح يحصل لك طيب
عبير : لا احبسني في البيت احسن
سعود دفها عنه : الي عندي قلته وراح للغرفه
طالعته بقهر ولحقته


____



اسامه في الشركه قاعد على الحاسوب ويراجع كل شي رن جواله لف يشوف من
ابتسم وهو يشوف الرقم دولي رد : هلا والله بعزوز وينك يالقاطع ما تتصل ولا تسال
عبدالعزيز : انا القاطع ولا انت المهم اخباركم امي كيفها واحمد واسيل وابوي وفايز هالنتفه وشيماء وطلال والله وحشتوني حيل
اسامه : كلنا بخير انت طمني عنك
عبدالعزيز : الحمدلله
اسامه : ما راح تجي وحشتنا والله
عبدالعزيز : ان شاء الله بعد بكرا اكون عندكم
اسامه : جد حجزت
عبدالعزيز ضحك : ايه بس ابيها مفاجأه و انت تعال استقبلني بالمطار
اسامه ضحك : ابشر ولا يهمك بس علمني متى بتوصل
عبدالعزيز : طيب مع السلامه
اسامه : بحفظ الله
نزل جواله وكمل شغله بعد ما خلص وقف وهو ياخذ جواله ومفتاح سيارته و نظارته الشمسيه وطلع
وقف قدام بيتهم
دخل البيت بابتسامه : السلام عليكم
وقف وهو يشوف ابوه قرب منه وباس راسه : الحمدلله على السلامه يالغالي
صالح : الله يسلمك
اسامه : متى جيت يبه
صالح : توني واصل قبل ساعه وين نوره وفايز مو شايفهم
اسامه اختفت ابتسامته
شيخه : راحت بيت اهلها
صالح : اها طيب روح جييهم والله مشتاق اشوف فايز
اسامه بهدوء : نوره تركت البيت يبه وطالبه الطلاق
صالح بصدمه : ايش نوره طالبه الطلاق ليش وش مسوي في بنت الناس
شيخه : ما سوى فيها شي راح يتزوج والشرع محلل له اربع
صالح : بتتزوج عليها بشنو قصرت عليك نوره شايلتك فوق راسها بس انت ما تستاهلها
اسامه : يبه هي ما قصرت بس انا ابي اتزوج اسماء
صالح بدهشه: اسماء مو كنت رافضها ليش الحين وافقت عليها و تبي تخرب بيتك بنفسك
اسامه طالع امه
شيخه تكلمت : انا ابي له اسماء بنت اخوي ماشاء الله عليها كامله والكامل الله مو ناقصها شي وولدي بعد مو ناقصه شي
صالح بانفعال : الا ناقصه عقل يفكر فيه والا احد يترك نوره البنت ما في مثلها ادب واخلاق بس دام هي تبي الطلاق طلقها تشوف نصيبها مع واحد يقدرها احسن منك و طلع من الصاله
اسامه حس بقهر من كلام ابوه وخاصة اخر كلامه لف لامه : نوره لي ما راح اطلقها ولا بياخذها غيري
شيخه بتأفف : جننتنا بهالنوره طلقها فكه منها
اسامه مشى وهو معصب حيل وطلع من البيت وقفل الباب بأقوى ما عنده ركب سيارته وحرك للاستراحه عند اصدقائه


____



الجوري وهي تمشط شعرها لفت لنوره الي ماسكه جوالها : نوير وش رايك نروح السوق ونشتري كل الي خاطرنا فيه ونتغدى برى
نوره طالعتها بهدوء : مالي خلق
الجوري : يالله نوير والله ابي اشتري اغراض ناقصتني ونستانس
نوره : طيب خلاص لا تحنين
الجوري : ولدك هالنتفه لا تجيبنه خليه في البيت ما اعرف اختار على راحتي
ضحكت نوره : طيب
الجوري : ايه اضحكي يا زينك بس
نوره : من بيودينا
الجوري : باروح اقول لابوي
نوره : طيب توجهت للكبت وطلعت لها ملابس بدلت سرحت شعرها ورفعته خذت عبايتها وشيلتها و نقابها و طلعت مرت على غرفة سعد ابتسمت وهي تشوف فايز نايم بهدوء راحت له غطته وباست جبينه وطلعت من الغرفه نزلت و خلت الي بيدها على الكنبه وقعدت جنب امها ضمتها : كيفك يا اغلى ام
ابتسمت أمها : بخير ولله الحمد وين رايحه
نوره : مدري الجوري تبي تطلع و تبيني اروح معاها
الام : طيب حبيبتي روحي ولا تشيلين هم فايز
نوره ابتسمت بحب : الله لا يحرمني منك
الام :آمين ولا منكم يا روحي
دخلت الجوري : يالله ابوي قال بسرعه اجهزوا وسعد بيجي ويانا
نوره : طيب يالله روحي البسي
الجوري :راحت تركض
نوال : الله يهديها
نوره حطت راسها على كتف امها : يمه تعبانه
نوال بخوف : بسم الله عليك اذا تعبانه ماله داعي تروحين بتتعبين زياده
نوره : يمه احس جسمي حار
نوال حطت يدها على جبين نوره : لا اوكي حرارتك مو مرتفعه يا قلبي روحي غيري جو مع اختك واستانسي
نوره باست راسها ووقفت : ادعي لي يمه
نوال : الله يوفقك يمه ويسعدك ويبعد عنك كل ضيق و حزن


لا اله الا الله سبحانك اني كنت من الظالمين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 28-11-2019, 02:27 AM
Fay .. Fay .. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


ام اسامه ؟؟؟؟
يا كرهي للامهات الي كذا ، نعم تخربين بيت زوجة عشان وحذه انتِ تبينها ، ليت والله زوجها يتزوج عليها عشان تحس 😂😂
و اسيل مثلها مثل امها ثقيلة دم
يارب نوره و اسامه ما ينفصلون :((
بارت جميل ❤❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 30-11-2019, 08:22 PM
الأُفـق لا يعنـي السمـاء الأُفـق لا يعنـي السمـاء غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


بداية ولاا ارووع😍 تسلم الايادي
بس عندي اقتراح بسيط 😬
اذا ممكن م تركزي ع بطل واحد ف الرواية و تخلي الشخصيات متوازنه عشان الرواية احس بتكون افضل
كل التوفيق لك ❤❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 01-12-2019, 06:59 AM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها fay .. مشاهدة المشاركة
ام اسامه ؟؟؟؟
يا كرهي للامهات الي كذا ، نعم تخربين بيت زوجة عشان وحذه انتِ تبينها ، ليت والله زوجها يتزوج عليها عشان تحس 😂😂
و اسيل مثلها مثل امها ثقيلة دم
يارب نوره و اسامه ما ينفصلون :((
بارت جميل ❤❤
ايه والله انا بعد يا كرهي للامهات الي نفسها دام ولدك مرتاح خلاص

ههههههههه ياليت

وجودك الاجمل تسلمين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 01-12-2019, 07:04 AM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الأُفـق لا يعنـي السمـاء مشاهدة المشاركة
بداية ولاا ارووع😍 تسلم الايادي
بس عندي اقتراح بسيط 😬
اذا ممكن م تركزي ع بطل واحد ف الرواية و تخلي الشخصيات متوازنه عشان الرواية احس بتكون افضل
كل التوفيق لك ❤❤
هلا والله نورتي
هي كبدايه بس عشان ابين حياة اسامه ونوره ولا الروايه ما تعتمد على بطل واحد لان كل شخصيه لها قصه وباذن الله بتكون متوازنه وتنال اعجابك
تسلمين وشكرا على الرد


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 01-12-2019, 09:24 PM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


البارت الثالث


ابتسمت نوره وهي تلبس عبايتها وشيلتها ونقابها
الجوري نزلت بسرعه :يالله مع السلامه يمه
نوال : بحفظ الله


___


قاعده حاطه رجل على رجل وفي بيدها كوب قهوه واليد الثانيه الجوال رفعت نظرها لمحمد الي جاي يبكي : حمود شفيك شصاير
محمد : ماما ابود
عبير ببرود : عبود
عبدالله جاء : نعم
عبير : وش فيه اخوك
عبدالله : ماما يبي كاكاو
عبير وهي ترفع كوب القهوه وترتشف : وليش ما تعطيه وياك
عبدالله : عطيته وخلص
عبير : خلاص ماما راح اقول لبابا
يجيب لك وياه
محمد : لا لا ابي كاكاو
عبير تأففت
ام سعود دخلت الصاله : وش فيك محمد تبكي
محمد ركض لجدته ضمها قعدت على الكنبه ورفعته
عبدالله قعد جنب جدته
لفت له جدته : وش فيه اخوك
عبدالله : يبي كاكاو ماما انا بروح العب بسيكل
عبير : طيب بس لا تبعد عن البيت
ام سعود : لا يمه لا تطلع الشارع العب في الحوش عبير عاد شلون تخلينه يطلع الشارع يلعب بروحه
عبير : عادي عبدالله شطور صح ما يبتعد ولا يروح مع احد
عبدالله ابتسم : ايه صح
حمود وقف وهو يلحق اخوه
ام سعود تنهدت وهي تدعي الله يحفظهم

____



في المول نزلهم الاب وراح وبقى معهم سعد
الي طفش وتعب وهو يمشي معهم
وقفت نوره وهي تشوف فستان عجبها
مدت يدها بتاخذه بس في يد سبقتها وهي تاخذه لفت لها بقهر توسعت عيونها وهي تشوف اسيل جايه للبنت
سمعت صوتها : اسيل شرايك فيه حلوو صح
اسيل : اسوم يجنن وبيطلع عليك احلى
نوره وهي تطالعها بنظرات حاده ودها تعطيها كف : وانتي بس متعوده تاخذين الاشياء الي يبونها غيرك
لفت اسماء رافعه حاجب : عفوا
اما اسيل طالعتها بهدوء
الجوري جات وهي تشوف اختها عند بنتين واقفه راحت لها : نوره يالله نطلع
نوره : دقيقه بس
مشت لاسماء وهمست لها : مسكينه اذا تتوقعي ان اسامه ميت فيك لان عقله وقلبه معي انا وراح تشوفين بنفسك سلام يالله الجوري وطلعت مبتسمه
واسماء قبضت كف يدها بقوه و بقهر رمت الفستان الي بيدها و مشت
اسيل توسعت عيونها بصدمه خذت الفستان رجعته مكانه ومشت بخطوات سريعه وراء اسماء : اسماء لحظه
مسكتها وهي تتنفس بسرعه : تعبتيني وراك وش فيك معصبه وش قالت لك نوره
اسماء والدموع تجمعت بعيونها طالعت اسيل : اسيل اسامه خطبني بقناعه هو يبيني
اسيل توسعت عيونها ما تدري وش تقول لها بلعت ريقها : اكيد لو ما يبيك ما خطبك ما عليك من كلام نوير هي غيرانه منك
اسماء وهي تحاول تصدق كلام اسيل
اسيل : تعالي نقعد في الكوفي و نطلب لنا
اسماء ابتسمت بهدوء : طيب


___




عند نوره
الجوري : اشوفك روقتي
نوره ابتسمت : يعني مو عاجبك
الجوري : لا اكيد عاجبني عسى دوم
نوره : تعالي محل الساعات
سعد بطفش : تعبت متى راح تخلصون
نوره : خلاص هالمحل ونخلص
سعد زفر : اوف واخيرا


____


واقف في المطار وهو ينتظر اخوه بشوق
واخيرا طلع شافه اسامه ابتسم وهو يقرب منه وحضنه : هلا والله هلا بالغالي نورت المملكه بوجودك والحمدلله على سلامتك
عبدالعزيز وهي ياخذ شنطته : منوره باهلها و الله يسلمك وحشتوني حيل
اسامه : والله وانت اكثر يالله امش
عبدالعزير : ما قلت لاحد
اسامه بابتسامه : ايه محد
ابتسم عبدالعزيز : حلوو يالله
دخل الشنطه وراء وحرك اسامه السياره متجه لبيت

دخل البيت وهو يسلم
طالع الكل موجود في الصاله : عندي لكم مفاجأه
اسيل : وش المفاجأه
اسامه طالع لوراه وهو يقول ادخل
دخل عبدالعزيز
وقفت امه بفرح
قرب منها وباس راسها و يدها
وسلم على ابوه واحمد
اسيل ضمته بقوه : اشتقت لك
فجاه شاف طلال يركض له فتح يدينه وهو يحضنه
شاف شيماء الي لاصقه بأمها ورافضه تجي له ضحك وقعد يسولف معاهم
الام : كم بتقعد يمه
عبدالعزيز : اسبوعين
شيخه : زين بتحضر ملكة اخوك
عبدالعزيز بصدمه : ملكه من
صالح وهو يأشر على اسامه : هالخايب
عبدالعزيز بعدم تصديق : تبي تتزوج و انا اخر من يعلم يا ابو فايز
اسامه : لا طبعا كنت باقول لك
عبدالعزيز : مبروك عاد ام فايز راضيه
اسامه بضيق : لا
عبدالعزيز سكت وهو يشوف اخوه متضايق


____



نوره والجوري رجعوا من المول وقفت لما
شافت عبدالله يلعب بالسيكل بروحه تعرفه
ولد سعود الي احيانا هو واخوه يجوا عندهم مع جدته
الجوري وفي يدها الاكياس دخلت
اما نوره نزلت اكياسها وراحت لعبدالله
وقفت بصدمه وهي تشوف السياره الي طلعت فجاه قدام عبدالله توسعت عيونها بصدمه وبخوف : عبدالله انتبه
بس صدمت فيه السياره وطاح على الارض وهو يبكي بألم
نوره ركضت له وسعد واقف بصدمه
انحنت وهي تبعد سيكله وترفعه وهي يتألم : عبدالله
شافت الدم الي يسيل على وجهه و يون بألم
نزل السايق : ما شفته والله خلنا ناخذه المستشفى


وصل وهو يشوف الناس متجمعه قريب من بيته طفى سيارته ومشى وقف وانصدم وهو يشوف عبدالله طايح على الارض
نوره : يالله بسرعه ناخذه المستشفى بس شيله بحرص اخاف يكون فيه كسر
سعود قعد على ركبه نوره رفعت نظرها له
سعود بصوت يرجف : عبود بابا عبود رد علي
السايق : يالله بسرعه لا يتضرر الولد من التأخير
سعود شاله بهدوء و حرص ودخل سيارة السايق الي صدمه
سعد راح لنوره مسك يدها وسحبها لان الي واقفين كلهم رجال وبهمس وهويرص على اسنانه : يالله امشي
سعود رفع نظره لسعد وللحرمه الي ماسك يدها مرت السياره من جنب نوره : سعد الولد ضربته قويه خايفه يصير فيه شي
سعد دفها لداخل : ادخلي وبس
طلع اخذ اكياسها ودخلهم
نوره : تكفى سعد اذا جاء ابوه اسأله وطمني عنه
سعد : طيب
شهقت نوال وهي تشوف يدين نوره : من وش هالدم الي فيك
نوره راحت تغسل يدينها ابتسمت لفايز الي جاها يركض ضمته بقوه : يمه عبدالله ولد جارنا صار معاه حادث
نوال بصدمه : عسى ما تعور
نوره تنهدت وهي تفسخ شيلتها : ما ادري يمه



____




في المستشفى

سعود يمشي في الممر على اعصابه والرجال واقف مستند على الجدار ينتظرون احد يطلع يطمنهم
طلع الدكتور مشى له سعود : طمني دكتور عبدالله كيفه
الدكتور : عنده جرح بجبينه وخيطنا له ٣ غرز وكسر بيده اليسار الحمدلله على سلامته
سعود تنهد بضيق : الله يسلمك
الرجال : الحمدلله على سلامته
سعود خذ نفس وقعد على الكرسي : الله يسلمك


____



في بيت حسام

دخل البيت بعد صلاة المغرب وهو راجع من المسجد و كان هدوء لف وهو يشوف الجوري قاعده على الكنبه وفي يدها الجوال
وسعد يطالع التلفزيون مع فايز على قناة الاطفال
سلم وردوا عليه السلام مشى وقعد جنب الجوري : وين نوره وامك
الجوري نزلت جوالها : نوره في الغرفه انا طلعت وهي تصلي وامي بعد في غرفتها
طلعت نوال من الغرفه وهي تستغفر
وبعدها انضمت لهم نوره
لفت نوره على امها : يمه اتصلي على ام سعود سأليها عن الولد
نوال : اخاف ما تدري بلي صار
سعد لف لابوه : يبه انت عندك رقم سعود صح
حسام : ايه ليش شصاير
نوره : عبدالله صدمته سياره
حسام بصدمه : متى و وش دراك
نوره : واحنا راجعين من المول شفناه
حسام رفع جواله وهو يتصل بسعود


____



عبير طالعت محمد الي قاعد قدامها لفت لام سعود الي كانت ماسكه مصحف و لابسه نظارتها الطبيه تقرأ : خالتي مو كأنه عبدالله تاخر
ام سعود : صدق الله العظيم قفلت المصحف ولفت لها : ايه والله تأخر الله يستر قومي يمه شوفيه خليه يدخل
عبير وقفت دخلت غرفتها خذت جلال طويل عشان تطلع تشوفه فتحت الباب الخارجي و طالعت ما حصلت احد انقبض قلبها بخوف سكرت الباب ورجعت لداخل : خالتي محد
ام سعود بصدمه : شلون محد يعني وين راح
قعدت عبير خذت نفس : ما توقع بعد كثير الحين بيدخل
ام سعود وقفت بخوف : بدق على سعود يشوفه
عبير وقفت بسرعه : لا خالتي لا تدقين انتظري شوي
قعدوا دقايق
و لفوا على الباب الي انفتح ودخل سعود وهو شايل بيدينه عبدالله : السلام عليكم
توسعت عيونهم بصدمه
لف لمحمد الي نام على الكنبه وشكلهم ما حسوا عليه بوسط خوفهم وقلقهم
طالع عبير بنظره حاده وغاضبه
عبير : وش فيه عبدالله
ام سعود قعدت على الكنبه وهي تحس ركبها مو شايلتها
مشى من قدامهم وهو يصعد الدرج و مشى لغرفة العيال الي كانت مفتوحه دخل نزل عبدالله على سريره بهدوء باس جبينه وطول وهو يتخيل لو فقده ما يقدر يعيش بدونهم
فسخ جزمته وغطاه وشغل له المكيف وطلع
نزل و شال محمد قدامهم لغرفته
عبير : خالتي وش صاير لعبدالله هو طلع و مافيه شي
ام سعود وقفت و مسكت يدها : يا بنتي اهدي مافيه الا العافيه ان شاء الله
نزل سعود توها بتتكلم عبير
قاطعها سعود بعصبيه : ما ابي اسمع صوتك
الام : سعود يمه قول لنا وش فيه عبدالله حرقت اعصابنا
سعود اخذ نفس بقوه : صار له حادث
شهقت عبير بصدمه : كيف
سعود بحده : بسسبب اهمالك ماعمرك اهتميتي بعيالك قلت لك الف مره يا عبير انتبهي لبيتك ولعيالك بس لا اهم شي عندك سفراتك وطلعاتك وصديقاتك وعيالك بلي ما يحفظهم هذا عبدالله اليوم صدمته السياره وهو يلعب بالسيكل برى ما قلت لك لا تخلينه يلعب بالشارع ليش خليتيه لو منتبهه عليه ما كان صار الي صار
الام بضيق : سعود هي اكيد ما تبي الاذى لعيالها مهما كان هي امهم وتخاف عليهم اكثر من روحها بس الي صار قضاء وقدر ولا تقول لو ترى تفتح لشيطان باب تعوذ من الشيطان يمه و الحمدلله على سلامته
سعود وهو يطالع لعبير الي نزلت دموعها بهدوء : هه قلتي لي تخاف عليهم يمه هاذي اخر همها عيالها ويالله شيلي اغراضك وروحي بيت اهلك ما ابي اشوفك
الام وقلبها محروق على ولدها : سعوود تبيها تطلع نص الليل بروحها ما يصير كذا وبعدين هي بعد خايفه عليه اهدى وخلها تشوف ولدها وتطمن عليه
سعود طالع امه : طيب عشانك بس يالله انقلعي من قدامي
عبير طالعته ومشت بسرعه لغرفة عيالها شغلت الليت مشت لعبدالله قعدت جنبه وهو تشوف جبينه ويده والجروح الي فيه مسكت يده السليمه وباستها بعمق ودموعها تنزل عليها

في الصاله عطته كوب مويه : الحمدلله على سلامته والله بغى يوقف قلبي عليه بعده صغير و ما يتحمل
سعود اخذ الكوب وهو يشربه على ثلاث دفعات : الحمدلله


____



مر الاسبوع هادي وكئيب على البعض ومليء بالفرح للبعض

قاعده تسولف مع ثريا بحماس وهي تشوف فايز مستانس و يلعب مع ملاك وماجد قطع سوالفها صوت الرساله الي جات لجوالها خذته وهي تفتح الواتساب استغربت الرساله من اسيل تجمدت وهي تقرأ الرساله عيونها امتلت دموع طاح الجوال من يدها يعني اسامه سواها اليوم ملكته على الحيه
ثريا هزتها وهي تشوفها جمدت فجأه : نوره
نوره طالعتها و دموعها متجمعه بعينها كانت بحالة صدمه
ثريا ضمتها وهي خايفه عليها وش الي خلاها تقلب فجأه توها كانت مستانسه وتسولف : حبيبتي نوره وش فيك
ما لقت رد منها بعدتها شوي عنها وهي تأخذ جوال نوره من الارض و تفتح الواتس بتشوف من مرسل لها فتحت محادثه اسيل

اليوم ملكة اسامه ودي انك تحضرين وتنورينا بوجودك اكيد تعرفين بيت خالي ومنها تباركين لأسامه بزواجه * فيس يضحك *


ثريا ضغطت على الجوال بقوه و ضمت نوره : حبيبتي خليه يولي قلعته
نوره نزلت دموعها وهي تبكي
نوال انصدمت قعدت جنب نوره حطت يدها على اكتافها : نوره يمه شفيك
نوره ارتمت بحضن امها وطلعت آه من اعماق قلبها : آه يمه
نوال ضمتها و بكاء بنتها يوجع قلبها حطت يدها على راسها وهي تقرأ عليها مما تحفظ من القرآن : ومن يهد الله فما له من مضلٍ أليس الله بعزيز ذي إنتقام ولئن سألتهم من خلق السموات والأرض ليقولن الله قل أفرأيتم ما تدعون من دون الله إن ارادني الله بضر هل هن كاشفات ضره أو أرادني برحمه هل هن ممسكات برحمته قل حسبي الله عليه يتوكل المتوكلون
حست فيها هدت قامت ثريا ونوره حطت راسها على فخذ امها الي تمسح على شعرها بهدوء لين حست بانتظام انفاسها
خذت نفس عميق وهي تلف للجوري الي تمسح دموعها ولثريا الي واضح على ملامحها الضيق
نوال : وش صار لها
ثريا بحقد : اسيل رسلت لها رساله انه ملكة اسامه اليوم تموت فيه يمه وهو ما يستاهل


____



عند اسامه
بعد ما ردد مع الشيخ وقع على العقد ووقعوا الشهود لف اسامه و هو يشوف جاسم ولد خاله ياخذ العقد عشان توقع

عند اسماء وقعت وطلع اخوها وارتفعت اصوات الزغاريد من اختها واسيل ابتسمت بخجل ضمتها مها اختها : مبروك منك العيال منه المال
اسماء : الله يبارك فيك
اسيل ضمتها : الف مبرووووك يا مرت اخوي
اسماء بخجل : الله يبارك فيك وعقبالك
شيخه بفرح : مبرووووك الله يوفقكم يارب
اسماء : الله يبارك فيك يا عمه
شذى ببرود : مبروك
اسماء وهي تشوف برود شذى طنشت وهي ترد عليها

قعدت اسماء متوتره ومرتبكه وهي تشوف البنات يرقصون
ابتعدت اسيل عن صوت الدي جي عشان تتصل بأسامه عجزت وهي تدق ما في رد
عضت شفتها بقهر رن جوالها ردت بسرعه : اسامه وينك تعبت وانا اتصل لك ما ترد
عبدالعزيز : انا عبدالعزيز
اسيل : عزوز اسامه وين
عبدالعزيز : طلع من فتره
اسيل بصدمه : احلف يعني ماراح يدخل يلبس اسماء الشبكه
عبدالعزيز : لا طبعا هو محد ايه اسامه قال ان الشبكه مع امي قولي لها تتصرف
اسيل ضربت رجلها بقهر : طيب
قفلت وهي تمشي وتقول لامها
وقفت شيخه واعتذرت ان اسامه ما بيدخل ولبستها الشبكه

طالعتها اسيل وهي تتذكر ايام ملكة نوره واسامه كانت مختلفه واسامه دخل وابتسامته ماليه وجه وتصور معهم و يالله طلع


خلصت الملكه والكل راح لبيته

دخلت اسماء غرفتها قعدت قدام التسريحه بضيق وهي تمد يدها وتاخذ مناديل تشيل المكياج ليش ما دخل ما يبي يشوفها مو متحمس مثلها ليش الملكه مرت بارده دموعها تجمعت بعيونها خذت نفس عميق و هي ما تبي تبكي



___



في بيت سعود

سعود واقف قدام المرايه وهو يعدل تنسيفة شماغه ويرجع طرف الشماغ على كتفه بيروح بعد ما توظف بدوامه الجديد مسك السبحه بيده لف متجاهل عبير
حست بضيق وهي تشوف تجاهله لها طول هالاسبوع مو متعوده على تجاهله ابد
مشت له وهي تحضنه من وراء : سعود لمتى بتم متجاهلني ما اتحمل تجاهلك لي
سعود رفع يده وهو يبعد يدينها عنه ببرود لف لها طالعته وعيونها مليانه دموع و نزلت بهدوء
اخذ نفس ومد يده يمسح دموعها : خلاص لا تبكين
عبير ابتسمت من بين دموعها :يعني مو زعلان مني
سعود: اي مو زعلان واذا تبين تطلعين اليوم اوكي بس لا تتاخرين عن الساعه عشر
عبير : طيب
سعود قربها منها وهو يبوس جبينها : مع السلامه
عبير بفرح طول هالاسبوع ما طلعت كله بسبب تجاهل وزعل سعود عليها


____



في بيت حسام

نوال وهي تحط عبايتها على راسها : انا بروح لام سعود بتجين معاي
نوره : لا يمه تعبانه سلمي عليها
نوال ناظرت بنتها بوجها الذبلان تنهدت وطلعت
نوره وقفت وخذت كتاب وقعدت وهي تقرأ فيه طالعت في فايز الي يركض فتحت يدينها له وضمته
سعد : فاااايز
نوره ضحكت : وش فيك تلحقه
سعد : شوفي ملابسي ولدك الغبي وصخني كاكاو
نوره : هههههه احسن
سعد قعد بنرفزه : اووف كنت بروح ويا سامي نلعب كره
نوره : طيب عادي بدل وروح
سعد : خلاص ما ابي اروح
نوره ابتسمت : براحتك
الجوري دخلت عليهم : شتسون
نوره : قاعدين

حسام : نوره
نوره وقفت وهي تنزل فايز الارض: نعم يبه
حسام : اسامه يبيك
نوره خذت نفس عميق : طيب يبه الحين بروح له
حسام شال فايز وقعد
نوره طلعت دخلت مجلس الرجال : السلام عليكم
اسامه رفع نظره لها: وعليكم السلام اخبارك
نوره : بخير
اسامه : يالله جهزي نفسك بترجعين معاي
نوره رفعت حاجب : عفوا
اسامه وقف وهو يقرب منها : أمري بلي تبينه والله لانفذه لك
نوره : الي ابيه اي شي
اسامه : اي شي
نوره بهدوء : ابي طلاقي منك
اسامه طالعها توقع رضت ترجع معه صد بوجهه : غيره
نوره : ما عندي تنفذ لي طلبي الاخير منك يا اسامه
اسامه التقت عيونه بعيونها : نوره انا احبك ما اقدر اعيش بدونك
نوره ببرود : راح تقدر دام قدرت تجرحني وتكسرني بزواجك
صدت عنه : واذا جد تحبني طلقني
اسامه سحبها له وضمها بقوه دفن راسه
بكتفها بعدها عنه و في باله يتردد بيت قيس بن الملوح
ضممتك حتى قلت ناري قد انطفت فلم تطف نيراني وزيد وقودها

نوره طالعته بهدوء
أسامه طالع بعيونها وصد بضيق : لك الي تبينه
اخذ نفس بهدوء وهو يحس الكلمه كخنجر يطعنه
بقلبه بعنف : انتي طالق
لف وطلع وهو يحس المكان ضاق عليه

جمدت مكانها بصدمه وكلمته تتردد عليها
غمضت عيونها بقوه وهي تحس بدمعتها
نزلت على خدها بهدوء
تسندت بيدها على الجدار مشت وهي تجر خطواتها الثقيله وطلعت من المجلس
دخلت الصاله فز حسام وهو يشوف حالتها مسك يدها : وش فيك
نوره بغصه : تطلقت
الجوري : فكه
حسام طالعها بنظره سكتتها قعد نوره على الكنبه وهي تحس ضغطها انخفض
حسام قعد جنبها وهي سندت راسها على صدر ابوها وتتنفس بصعوبه
لف للجوري : جيبي اي شي مالح لها
الجوري وهي تركض للمطبخ و رجعت بسرعه : تفضل يبه
حسام وهو ياخذ الصحن : سمي يبه
نوره مدت يدها وهي تأكل
حسام ضمها له : مو انتي الي طلبتي الطلاق خلاص صار الي تبينه
نوره غمضت عيونها ايه هي الي طلبت الطلاق لانها ما تقدر تعيش مع شريكه ولا ترضاها على نفسها تجي عليها وحده تحسسها انها ناقصه بس كيف تنسى اول رجل دخل قلبها وحبته بجنون كيف تنسى انها قضت ٣ سنين من عمرها كانت من اجمل السنين معه رغم تدخل اهله


عند اسامه اول ما طلع من المجلس فتح سيارته وركبها مد يده بيشغل السياره بس طالع يده الي ترجف نزلها و سند راسه على الدريكسون وهو يستوعب ان طلق نوره حب حياته
حس بدموعه تنزل بهدوء لعلها تخفف من ألم قلبه بعد دقيقتين رفع رأسه وهو يمسح دموعه ويشغل سيارته وحرك مبتعد على هالمكان

وقف قدام بيت اهله طفى سيارته ونزل فتح الباب ودخل مشى مر من قدامهم وما سلم وهو يصعد الدرج بخطوات سريعه

صالح باستغراب : وش فيه
احمد : اصلا وضعه مو عاجبني
عبدالعزيز : شكله صاير معاه شي
شيخه وقفت : باقوم اشوفه
مشت له فتحت باب غرفته وهي تشوفه قاعد على السرير وسرحان وما حس فيها
قفلت الباب وقربت منه : أسامه
أسامه : نعم
شيخه : وش مضايقك
اسامه طالع بعيون امه : طلقتها
شيخه بهدوء : نوره
اسامه بضيق : ايه يمه ارتحتي مو هذا الي تبينه
شيخه : احسن الله لا يردها ولا تضايق نفسك فتره وتنساها
اسامه زم شفايفه : ابي اقعد لحالي
شيخه : طيب
لفت وطلعت


___


سعود وهو قاعد مع عياله عبدالله بجهة ومحمد بالجهة الثانيه
لف لعبدالله : كيفك اليوم يا بطل
عبدالله : تمام
سعود : ما تعورك يدك
عبدالله : شوي
سعود باس راسه وهو يضمه
له بهدوء : فتره وتعدي يا بابا
طالعه عبدالله بعدم فهم
محمد قاعد وابوه حاط يده على اكتافه : حمود بس اقعد
لفوا للباب وهما يشوفون عبير داخله
عبير : السلام عليكم
سعود : وعليكم السلام ورحمة الله
عبير قعدت وهي تنزل اكياسها
سعود : استانستي
عبير : اكيد
سعود : يالله بابا وقت النوم
وقف عبدالله بمساعدة ابوه وهو يبوس خده ومحمد سوا نفس اخوه و مشوا لغرفهم
عبير توسعت عيونها : طيب وانا
سعود ضحك :انتي بعيده عنهم حسسيهم باهتمامك و تقربي منهم
عبير تكتفت : طيب تعشيت
سعود : ايه الحمدلله
عبير ابتسمت وقفت خذت اكياسها وراحت فوق لجناحهم
سعود وقف قفل التلفزيون و هو ياخذ جواله ويمشي لفوق


___




نوال قاعده متضايقه على حال نوره الي ما طلعت من غرفتها ابتسمت وهي تشوف ماجد وملاك يركضون لداخل البيت
دخلت ثريا : شوي شوي لا تطيحون
قربت منها وهي تسلم على راسها : اخبارك يالغاليه
نوال : بخير الحمدلله وانتم
ثريا :بخير يمه وليد مرني عليكم وراح المطار
نوال : بحفظ الله
ثريا : وين نوره وفايز
نوال : بالغرفه حابسه نفسها مو راضيه تطلع
ثريا تنهدت بضيق لفت لفايز الي ينزل على الدرج فرحان بوجودهم
نوال : روحي لها يمه شوفيها يمكن تنزل
ثريا وقفت : طيب مشت وراحت لها طقت الباب اكثر من مره ما حصلت رد فتحت الباب وهي تدخل شافتها تصلي قعدت على السرير
سلمت نوره و لفت لها : وانا اقول البيت منور اثاري الثريا جات
ضحكت ثريا
وقفت نوره وهي تشيل السجاده و تفسخ جلال الصلاه سلمت على ثريا وقعدت جنبها
ثريا : نوير وضعك مو عاجبني نحفانه ووجهك ذبلان
نوره خذت نفس :عادي
ثريا : كل هذا عشانه شوفيه تزوج ولا درى
عنك وبيعرس قريب وانتي خلك على حالك
نوره بلعت ريقها وهي تناظر للفراغ : بتقعدين هنا اليوم
ثريا : لا بقعد اسبوعين وليد مسافر
الله يوصله بالسلامه
نوره ضحكت : آمين
ثريا : يا زين هالضحكه يالله قومي نقعد مع امي والله انها شايله همك وشاغله بالها
نوره ابتسمت : فديتها والله
ثريا وقفت ومدت يدها : يالله امشي
نوره مسكت يدها ومشت معاها
ابتسمت نوال وهي تشوفهم نازلين ثريا قرييه من نوره وترتاح لها


____



احمد قاعد وقدامه اللاب توب
شذى مدت كوب القهوه
احمد اخذها وهو يرتشف منها بهدوء ومركز بشغله
شذى : غريبه اليوم مو طالع بالعاده ما تقعد في البيت
احمد رفع نظره لها : والله قلت اقضي وقتي معكم افضل
شذى ببرود : زين تذكرت انه عندك حرمه وعيال تقضي وقتك معهم
احمد : وش تبين توصلين له
شذى بهدوء : ابد ودي تقعد معنا مثل قبل ما صرنا نشوفك
احمد ابتسم : بس كذا ولا يهمك
شذى ابتسمت
احمد قفل اللاب توب : وش رايك نسافر
شذى بفرح : جد
احمد :ايه جد وين خاطرك نروح
شذى : ابي اروح مكه
احمد ابتسم :تم وبعدها نطلع لجده ونقعد فيها كم يوم ونسافر دبي
شذى بترد لفوا على الباب الي انفتح فجأه
طلال مشى لامه :ماما شيماء
احمد :وش فيها
طلال :ما رضت تلعب معي نايمه و تكح بقوه
وقفت شذى بسرعه وراحت تشوف شيماء دخلت عليها وهي تشوفها تكح بقوه مشت لها قعدت على السرير وشالتها بحضنها وضمتها انصدمت من درجة حرارتها المرتفعه
لفت لاحمد الي جاء مع طلال :احمد مسخنه حرارتها مرتفعه حيل
احمد بخوف قرب منها وهو يحط يده على جبتها : لبسي عبايتك يالله باخذها المستشفى
مشى وهو يبدل ملابس ويلبس ثوب ابيض سكر ازارير ثوبه : طلال بابا روح اقعد تحت عند عمتك اسيل و جدتك لما نرجع طيب
طلال : طيب
شال شيماء و شذى لبست عبايتها ولحقته
شيخه وقفت وهي تشوف احمد شايل بنته : وش فيها
احمد بسرعه : مسخنه وتعبانه لف لاسيل : انتبهي لطلال
اسيل : طيب
طلع هو وشذى
طلال قعد جنب عمته وهو ياخذ جوال اسيل ويلعب فيه
بعد دقايق دخل اسامه سلم وقعد على الكنبه قدامهم
شيخه : متى ناوي تحدد العرس
اسامه بلامبالاه : بعد سنه
اسيل بصدمه : تمزح
اسامه : لا جد
شيخه بدهشه : بتعلق البنت سنه
اسامه : خطبتي لي بنت اخوك و وافقت خلاص
انا بحدد الوقت
شيخه : بس كثير خلها بعد خمسه شهور العرس
اسامه : خلاص بعد سبعه شهور
شيخه تنهدت : طيب
عبدالعزيز : اسامه روح جيب فايز وربي اشتقت له
من لما جيت ما شفته يالله كلها ٣ ايام واسافر
اسيل : ايه والله حتى انا اشتقت له
اسامه : اوكي بكرا بجيبه
شيخه لفت تنادي الشغاله
الخدامه :يس مدام
شيخه : روحي لمي ملابس واكسوارات واغراض نوره
كلها في الشناط
اسامه لف لامه منصدم : ليش
الخدامه : اوكي ومشت
اسيل ببرود : شنو ليش طلقتها وش تبي
باغراضها خذهم لها
اسامه وقف بعصبيه : مو يمكن ارجعها
شيخه بعصبيه : نعممم ترجعها
اسامه : ايه ليش لا هي ام ولدي
شيخه وقفت : والله يا اسامه لاغضب عليك ليوم الدين
عبدالعزيز طاح جواله الي كان منشغل فيه بعد كلام امه مصدوم : يمه وش هالكلام واذا رجعها وش فيها ترا هي ام فايز حفيدك وللحين ما طلعت من ذمته اذا هو يبيها يرجعها
شيخه بعصبيه : انت انكتم ولا كلمه انا ادرى بمصلحته
عبدالعزيز بانفعال وهو يحاول ما يرفع صوته : اي مصلحه يمه مو شايفته مو طبيعي من لما طلقها لا يضحك ولا ياكل و لا حتى فرحان بزواجه الثاني يا يمه الي تسوينه غلط انتي كذا تجبرينه يخرب حياته بيده اصلا شكلها خربت وخلصت من لما تزوج بنت اخوك طالع اسامه ترا تقدر تصلح الي صار روح لها و رجعها لان لا فات الفوت ما ينفع الصوت يا اسامه ومحد بيخسر غيرك
شيخه طالعت عبدالعزيز وبحده : توك صغير وجاي تعلمني الصح من الغلط قوم انقلع من قدامي لا تشوف شي ما يسرك
ضحك عبدالعزيز بسخريه ليش الي يشوفه الحين يسره وقف وهو مقهور من سكوت اسامه هو يدري انه يحب ام فايز حيل وهالشي باين من عيونه بس ما يكون ضعيف كذا يدافع عن حبه حتى لو امه ما كانت راضيه على هالزواج في النهايه هاذي حياته امه راح تزعل عليه بس راح ترضى لما تشوفه سعيد
ضرب كف يده بالجدار بقوه وقهر ومشى لغرفته لف على صوت طلال الي شكله خايف من النقاش الحاد الي صار : عمي
ابتسم عبدالعزيز ونزل لمستواه : عيون عمك
طلال : ابي اجي معك
عبدالعزيز : تبي نطلع
طلال : ايه
عبدالعزيز ابتسم : يالله بنروح البقاله
طلال بفرح : يالله
لف وطلع من البيت وهو يسولف مع طلال


___



دخل سعود مع امه و عبدالله ومحمد بعد ما رجعوا واستانسوا العيال بالملاهي
مروا السوق وشروا كل الي يبونه
ام سعود قعدت على الكنبه بتعب : تعبت
سعود ابتسم : سلامتك يمه من التعب
طلعت عبير من المطبخ في يدها كوب عصير فرواله : وين رحتوا
عبدالله : رحنا الالعاب وبعدين السوق
عبير قعدت مقابل سعود : وليش ما قلتوا لي اجي معكم
سعود ابتسم : ما حبينا نزعجك و انتي نايمه خيرها بغيرها ان شاءالله
عبدالله يوري امه وش اشترى
حمود طلع الالعاب الي اشتراهم
اما سعود كان يتأملها وعيناه تفضحان حبه لها جميله هي ببشرتها السمراء المغريه بملامحها الناعمه وهو يتغاضى عن عيوبها واهمالها وما يشوف غير مميزاتها هذا ما يحدث في الحب
صحى من سرحانه لصوت امه الي بدت تسولف معاه


____



صلى العصر في المسجد القريب من بيت حسام طلع مع سعد وحسام الي باين عليه الجمود حتى في ردوده معه : والله يا عمي ابي فايز معي اليوم وفي الليل برجعه
حسام : طيب بشوف امه
دخل البيت : تفضل حياك
دخل اسامه مع سعد المجلس

حسام : نوره اسامه يبي فايز بياخذه معه وفي الليل بيرجعه
نوره وقفت : طيب
حسام مد يده لفايز بابتسامه : يالله يا بطل
دخل فايز من شافه ابتسم وركض له ضمه اسامه بقوه اشتاق له
حسام مد يده اخذ دلة القهوه صب له مد له الفنجان
خذه اسامه بعد دقايق وقف : يالله استأذن شال فايز وطلع رفع نظره لشباك غرفة نوره الي يعرفه عدل شافها واققه تناظره واول ما طالعها قفلت الستاره بسرعه


____



في المستشفى

طلع احمد وهو شايل شيماء بعد ما اتطمنوا عليها و حطوا لها كمادات بارده وكتب له الدكتور على ادويه ياخذها من الصيدليه
وقف قدام الصيدليه نزل رن جوال شذى
طلعته من شافت الاسم ابتسمت : هلا نوير هلا بالقاطعه
نوره : اعذريني والله انتي عارفه الظروف
شذى : معذوره اخبارك واخبار فايز حبيبي وحشني مراا
دخل احمد على اخر كلامها طالعها وحرك السياره
نوره بابتسامه : الحمدلله وفايز جاكم ما شفتيه وانتي كيفك
شذى ضحكت : يا زينه هالفايز لا ما شفته توني راجعه من المستشفى
نوره : مستشفى ليش عسى ماشر
شذى : حبيبتي الشر ما يجيك بس شيماء تعبانه
نوره : حياتي الله يشفيها
شذى :آمين
نوره : طيب اخليك مع السلامه
شذى : مع السلامه ولا تقطعيني من اتصالك
نوره ابتسمت : ان شاء الله
قفلت ولفت له : هاذي نوره
احمد وقف قدام بيتهم مد لها الادويه
ونزل وهو يشيل شيماء من وراء
دخل البيت وهو يسلم ابتسم وهو يشوف طلال قاعد ياكل شيبس و فايز بحضن ابوه مشت شذى بعد ما سلمت على ابو احمد وامه واستأذنت وراحت غرفتها
راح لغرفة اطفاله ونزلها على سريرها وغطاها وطلع لهم شال فايز وباسه بخده : هلا والله بالحلو
فايز ضحك
نزله وهو يلف لسؤال امه : شلون شيماء ان شاء الله احسن
احمد : الحمدلله لف لابوه يبه انا راح اسافر بعد يومين
صالح : وين وليش و الشركه
احمد : يبه خل اسامه يستلم الشغل لما ارجع ما راح طول
اسامه : طيب خلاص انا راح اهتم بالشغل بالشركه روح ولا تشيل هم
احمد ابتسم : كفو والله
صالح : طيب وين بتروح
احمد : بروح مكه مع ام طلال والعيال وبعدها بنروح جده ونسافر دبي
شيخه : ماشاء الله وكم بتم
احمد : ما ادري شهر او اقل
صالح : طيب بحفظ الله


____



دخل سعود وهو يشوفها واقفه قدام المرايه تحط لمسات المكياج الاخيره و شعرها مسويته ويفي و لابسه فستان عاري الظهر وضيق
سعود وقف وراها : على وين ان شاء الله
عبير وهي تلبس حلقها الثاني : يووه سعود نسيت قلت لك عندي ملكة واحده من البنات
سعود وهو يمرر اصبعه على ظهرها : غيري فستانك
عبير لفت له : ليش مو حلو
سعود بهدوء : ظهرك باين كله وغير كذا ضيق حيل شوفي غيره
عبير بوزت : عادي رايحه لبنات
سعود تكتف : خلاص مافي روحه
عبير طالعته بصدمه : تمزح
سعود وهو يمد يده ويرجع خصلاتها الي طايحه على وجها لوراء وبهدوء : لا من جد مافي روحه
عبير : سعود بلييز اذا على الفستان الحين بغيره
سعود قعد على السرير وحط رجل على رجل : قلت لا
عبير بقهر طلعت لها فستان بيت بدلت وقعدت وهي تهز رجلها بانفعال
ابتسم وانسدح على السرير ببرود
عبير طالعته تذكرت شي وقفت ومشت له و قعدت جنبه وهي تشوفه مغمض عيونه : حبيبي
سعود الي ريحة عطرها داهمته بقوه ابتسم بهدوء وفتح عيونه : وش عندك مو قبل شوي كنتي زعلانه
عبير : ابي اسافر لندن الاسبوع الجاي
سعود قعد بهدوء : ضروري هالسفره يعني
عبير : ايه بليز حبيبي لا تردني
سعود تنهد : ما اقدر انتي تعرفين ظروفنا مو نفس قبل اقدر اوديك اي وقت
عبير زمت شفايفها بقهر وهي تطالعه : يعني ما راح نسافر
سعود رجع شعرها لوراء و مسك وجها بيدينه وهي يطالع بعيونها الزعلانه : اوعدك نروح مره ثانيه بس تتعدل اوضاعنا
عبير لفت وجها عنه بزعل : بس انا ابي اروح هالشهر
سعود : قلت لك ما اقدر
عبير وقفت و بانفعال وقهر : اوووه بعد العز الي كنا فيه نعيش هالعيشه تعبت والله ما اقدر اصرف على راحتي ولا اشتري فستان عاجبني حيل ولا اشتري هدايا حلوه و الحين مافي سفر
سعود بهدوء : تعودي وان شاء الله فتره تمر

اللهم صل وسلم على محمد
سبحان الله العظيم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 03-12-2019, 12:00 AM
صورة riwaiax الرمزية
riwaiax riwaiax غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي


البارت الرابع


عبير : لا طبعا هالفقر ما يناسبني ولا ابي اتعود عليه
سعود : احمدي ربك احسن من غيرك و بعدين احنا مو فقراء الحمدلله بس قدري وضعي
عبير رفعت يدها بانفعال : الا فقر يعني لمتى بتحمل الحفله ما خليتني اروحها والسفر رفضت طيب وبعدين راح نتم كثير على هالحال اطلبك فلوس و تقولي لا تصرفين كثير وكل الي تعطيني اياهم ما يكفوني و فوق هذا تبي اقابل العيال ٢٤ ساعه واذا احد تأذي قلبت الدنيا فوقي و بعد صاير بخيل اووف
سعود يناظرها بصدمه جحدت كل شي سواه لها بلحظه بس لانه رفض تروح الحفله مستحيل يرضى تروح بفستان مثل الي كانت لابسته و هو ما رفض السفره قال بيعوضها ابتسم بغبنه : مو المفروض توقفين معي بهالفتره
عبير بانفعال : مو مجبوره و اذا ما تقدر تنفذ لي طلباتي احسن لي اروح بيت اهلي
سعود ولأول مره يشوفها انسانه ماديه وهمها الاول والاخير المال و يمكن عمرها ما حبته لكونه سعود بس حبته عشانه سعود رجل الاعمال المعروف و خسارة شركته كانت خيره له انه قدر يشوف هالشي فيها


___



نوره وهي تاكل بهدوء : يمه تاخروا صح
ثريا : الحين بجيبه لا تحاتين
نوال : لا يمه ما تاخروا تو الناس
نوره : بس يمه موعد نومه الحين
دق جرس الباب
نوره : سعد قوم افتح يمكن جاء فايز
الجوري تاكل ولا همها احد
دخل سعد وهو ماسك فايز في يده : نوير اغراضك عند الباب
نوره بدهشه : ايش من جابها
سعد :اسامه
نوره طالعته وبعدها نزلت نظرها ونفسها انسدت عن الاكل
الجوري : انا بقوم ادخلهم
ثريا بهمس : ليش الزعل خلاص طلقك اكيد اغراضك ما بتم هناك
نوره تنهدت : الحمدلله على كل حال
حسام وقف وهو يحمد ربه
ثريا طالعت الجوري الي تسحب الشنطه مع سعد
الجوري : ثقيله وش فيها
نوال : وانتي وش دخلك
دخل حسام وهو شايل ااشنطه الثانيه


____



عند اسامه بعد ما وصل فايز و اغراض نوره ورجع لقى اسيل بوجهه : اقول سوسو
اسامه رفع حاجب : سوسو !!
اسيل ضحكت : هاذي اسوم تدلعك سوسو
كشر بقرف : اقول اخلصي وش تبين تقولين
اسيل : وش رايك اعطيك رقم اسماء تتعرفون على بعض
اسامه : الحين هذا موضوعك
اسيل : ايه هي زوجتك عادي
اسامه مشى ببرود : ما ابي اكلمها ولا ابي اتعرف عليها زين كذا
اسيل زفرت بهدوء : طيب
ومشت رايحه لغرفتها
اسامه دخل الغرفه وريحة عطرها منشره بالغرفه تنهد بآه من اعماق صدره بدل ملابسه قعد وتفكيره بس فيها وقف واخذ اللابتوب وقعد على السرير وفتحه يشتغل عليه ويبعد عنه التفكير

___


سعود يفطر هو وامه وعبدالله ومحمد
نزل الكوب ووقف بيروح شغله : مع السلامه
سمع صوتها وراه : سعود لحظه ابي اكلمك
مالف لها متجاهل وجودها
سعود : عبود اذا خلصتوا اكل روحوا لعبو بغرفتكم
عبدالله وقف : اوكي يالله حمود
ابتسمت ام سعود لهم
عبير بقهر من تجاهله لها وبحده : سعود انا اكلمك
سعود بنبره حاده طالعها : صوتك لا يعلى فاهمه
عبير : اووف كل هذا عشان قلت كلام وانا معصبه
سعود : مو البلا انك معصبه يعني كنتي صادقه بكلامك
عبير بنزفره : ايه صادقه و مو ندمانه على اي كلمه قلتها والحين راح اروح بيت اهلي مالي قعده معاك
ام سعود وهي ضايعه بينهم ماتدري وش صار
سعود رفع حاجب : تفضلي روحي ولا تبيني اوصلك ترى عادي اتأخر عن شغلي عشان اوصلك
عبير عضت شفتها توقعت غير هالكلام : طيب
يا سعود وعيالك خلهم عندك
سعود ببرود: اكيد بخليهم عندي اجل اخليهم عند ام مهمله مثلك لا طبعا وياليت تسعجلي ما ودي اتاخر كثير
عبير بانفعال : لا روح لا تتاخر على شغلك وبعدين تنطرد وترد اللوم علي
سعود ابتسم على جنب وهو مقهور منها : طيب يا حلوه اتمنى ارد وما الاقيك في البيت
عبير : طلقني بعد احسن مره واحده افتك
سعود : اذا هذا الي تبينه ليش لا وانا ارد لك طلب
الام فزت : تعوذوا من الشيطان وش صاير بينكم عشان توصل لطلاق
سعود اخذ نفس قرب من امه باس راسها: عن اذنك يمه تأخرت وقتي ثمين وما ابي اضيعه في نقاش عقيم
عبير بقهر : هين يا سعود
سعود ابتسم ببرود وطلع
اما عبير ضربت رجلها بالارض بقهر اسلوب سعود البارد هذا لاول مره تشوفه دخلت جناحها وهي تاخذ شنطتها وترميها على الارض فتحتها وهي تاخذ ملابس وترميهم فيها بكل قهر



____



في بيت حسام

نوره قاعده ترتب اغراضها في الكبت بمساعدة اختها ثريا مسكت البوم صورها فتحته وهي تشوف صور عرسها مع اسامه و ابتسامته الي واضحه بالصور مدت يدها وهي تاخذ صورها معاه بعد العرس و صورهم مع فايز طاحت دمعتها عليهم
حست بيد ثريا على كتفها
مسحت دموعها وهي تقفل الالبوم
فچاه توسعت عيونها وهي تطالع المخلوق الابيض الصغير
ثريا لفت بتشوف وش تشوف نوره شهقت : ملاك من كت الطحين فوقك
ملاك وجها وشعرها مليان طحين : ف فاز
ثريا : فايز
لفت لنوره : عاجبك الي سواه ولدك
نوره طالعتها وهي كاتمه ضحكتها وردت بصوت حاولت تخفي الضحكه فيه : لا طبعا مو عاجبني وقفت بتروح لفايز
طلعت ولحقتها ثريا و ملاك معها
شهقت الجوري : يمه من وين طلع هالمخلوق الابيض
ضحكت نوره : ههههههه مو كأنها شبح
الجوري ضحكت : ايه والله صادقه
ثريا : وجع انتي وياها تضحكون على بنتي
مشت مع ملاك بتغسلها شافت ماجد : وينك عن اختك
ماجد و في يده جوال سعد : كنت العب
ثريا مشت وهي معصبه



___



نوره : بروح اشوف هالفايز اكيد حاس المطبخ
الجوري : يبي له تكفخ ولد اسامه ما يطلع منه شي زين
نوره : لا عاد ما رضى على ولدي
الجوري : اتمنى ما يطلع على ابوه
نوره بهدوء : انا بعد
الجوري ضحكت وهي تشوف فايز يركض شارد من امها
نوال : نوره ولدك هذا صاير اذي شوفي لك حل فيه وتعالي نظفي هالحوسه الي سواها
ضحكه نوره : حرام عليك يمه هالجميل تقولين عنه كذا انشغلت بالغرفه و خليته عند سعد و ماجد
الجوري وهي تطالع نوره فقدوا ضحكتها
شالت فايز وهي تطلع فيه لغرفتهم
ونوره راحت تنظف وهي مبتسمه


____



عند سعود قاعد وهي يحس بصداع وكلام عبير يتردد براسه ومو مخليه يركز بشغله نزل القلم الي كان بيده و مسك راسه بالم
لف على صوت زميله : سعود فيك شي
سعود رفع راسه له ابتسم : لا بس عندي صداع
رد عليه بندر : عندي بنادول تبي
سعود : ايه الله يعطيك العافيه
بندر : الله يعافيك
مد له البنادول اخذه سعود وطلع له حبه وهو يفتح علبة المويه وبلعها سند راسه على الكرسي شوي و كمل شغله



____



شذى وهي تلحق شيماء : شيوم
شيماء وهي تركض وتضحك صدمت في عبدالعزيز وطاحت
عبدالعزيز نزل لمستواها : شيماء تعورتي
شيماء طالعته ساكته ابتسم وشالها و باس خدها
انتبه لمرت اخوه الي واقفه
شذى : زين مسكتها تعبت وانا الحقها مو راضيه تاخذ دواها
عبدالعزيز : لا شوشو شاطره الحين بتاخذ دواها صح
شيماء ابتسمت وهزت راسها : يالله روحي لماما
شيماء راحت لامها عطتها الدواء
ورجعت تركض وهي ترتمي لحضن عمها عبدالعزيز ضحك لها وضمها
شذى ابتسمت ومشت راحت لغرفتها وهي تجهز الشناط حق السفر


____


عند اسامه قاعد على الكنبه و حاط يده وراء راسه و سرحان تفكيره بين نوره ورضا امه و فايز ولده بعد تفكير طويل وصل لشي وقرر يسويه
سمع اذان العصر وقف وراح يتوضأ
خلص بدل ملابسه لبس ثوبه و لف شماغه على راسه لبس ساعته سكر ازرار ثوبه و رش عطره وطلع سلم على امه الي سألته : وين رايح
اسامه : باروح اصلي وبعدها عندي مشوار طلع لبس نعاله و توجه للمسجد وهو يسمع اقامة الصلاه

بعد ما خلصت الصلاه طلع من المسجد وحرك سيارته باتجاه بيت ابو سعد وصل وقف السياره وطلع مشى للبيت وهو يضغط الجرس فتحت له نوال : يا هلا بو فايز
تقدم اسامه و هو يسلم عليها : اخبارك يا خاله
نوال ببرود : بخير خير وش عندك
اسامه : بنتكلم عند الباب
نوال : لا تفضل حياك
اسامه دخل للمجلس وهي قفلت الباب ومشت له
اسامه قعد وهي قعدت : تفضل ابو فايز
اسامه اخذ نفس : اذا ما عليك امر ابي نوره
نوال بضيق : ليش انت طلقتها وتخليت عنها وقهرتها و انا ما ابي اشوف بنتي حزينه ودمعتها على خدها
اسامه طالعها بضيق : ممكن اشوفها
طالعته نوره بهدوء ودها ترفض بس هالشي راجع لبنتها : طيب
وقفت وهو اخذ نفس عميق
بعد دقايق دخل فايز شاله اسامه ودار فيه : يا هلا بالغالي
دخلت اسامه ببرود : السلام عليكم
اسامه طالعها بشوق : وعليكم السلام كيفك
نوره تكتفت : بخير
اسامه : دوم
نزل فايز وهو يعطيه جواله يلتهي فيه
نوره تنتظره يتكلم
اسامه بلع ريقه وهو يحس كل الكلام الي كان بيقوله لها تبخر مسك يدها وهو يجلسها جنبه : نوره محتاجك وربي حياتي بدونك ولاشي وقلبي احسه ميت ما ينبض الا بشوفتك معي
نوره صدت ودموعها تجمعت بعيونها و تتنفس بسرعه
اسامه لف وجها وطالع بعيونها باسها بين عيونها : وخالقك اشتقت لك
نوره نزلت دموعها مد يده ويمسح دموعها بيديه بقهر انها صارت تبكي كثير بسببه
نوره ودقات قلبها تنبض بسرعه بقربه : وش المطلوب مني الحين
اسامه : راح ارجعك
نوره بألم صدت عنه : مو انت جايب اغراضي كلها وما تبي شي يذكرك فيني
اسامه : لا من قال اني محتاج شي يذكرني فيك ليش انا اقدر ما افكر فيك ثانيه
نوره تنهدت : تبيني ارجع عندي شروط
اسامه ابتسم : آمري
نوره : ابي بيت لحالي ما راح ارجع اعيش نفس المعاناه مع اهلك وهالمره زياده عليهم هالعله زوجتك
نوره لما ما حصلت رد لفت عليه : وتعدل بينا مو امك تقول لك لا تروح لنوره تقول حاضر
اسامه عض شفته لما حس بطعم الدم فيها : برجعك الحين بس فتره و اطلعك بيت بروحك وبعدين انتي عارفه
نوره قاطعته بانفعال : ايه عارفه ان امك تبيكم حولها بس تعبت وترى ما طلبت شي صعب من حقي يكون لي بيت مستقل
اسامه : غير هالشرط
نوره طالعته بقهر : اذا ما تقدر على شرطي توكل الله معك مو كفايه اني رضيت و معي شريكه الا اذا بتطلقها زين بعد
اسامه بصدمه : اطلقها هي وش ذنبها
نوره بحده : وانا وش ذنبي اتحمل كل هذا بعدين الي يجرح مره يجرح مرتين و ثلاث و ما اضمن بكرا امك تقول طلق نوره و تقول حاضر وبصراحه انا ما صرت اوثق فيك يا اسامه ولا بحبك لي
اسامه طالعها بصدمه : ما توثقين فيني
نوره وهي تطالع قدامها : ايه
اسامه وهو من داخله يحترق من كلامها : يعني افهم من كلامك انك تبين فرقاي
نوره هزت راسها بالايجاب
اسامه لف لها وهو ماسكها من كتوفها : طالعيني و قوليها
نوره غمضت عيونها وفتحتها بلعت ريقها وهي تحس بالكلمه تذبحها قبله : مـ..ا ابيك
اسامه طالعها بصدمه غمض عيونه وهو يستوعب كلمتها دفها من قدامه وهو ياخذ جواله من فايز وطلع وقفل الباب بقوه
نوره غمضت عيونها وهي تحس انها جرحته بكلامها طالعت فايز الي بدا يبكي بعد ما اخذ ابوه الجوال الي كان يطالع فيه
نوره شالته وضمته لها وهي تستنشتق ريحة عطر ابوه الي لصقت فيه همست بصوت مخنوق : ما كان ودي اقول له كذا ما ابي اجرحه بس قهرني بكلامه


____



عند اسامه بعد ما طلع راح الاستراحه دخل وهو يحس بنار بداخله من كلامها قعد وهو ماله خلق احد
صديقه وفي يده سيجاره : وش فيك يا ابو الشباب حتى سلام ما سلمت
اسامه بنرفزه : علي وخر عني مالي خلق لشي
علي وهو ينفث الدخان : روق وش صاير لك
اسامه طالعه : عندك زقاره
علي انصدم ولف لاصدقائه الي كانوا منصدمين : من جدك انت ما تدخن ابد
اسامه بضيق : ابي اجربها
علي باستغراب : طيب
مد له باكيت السيجاره والولاعه
خذ اسامه وحده و هو يشعلها ليرتفع دخانها عاليا و ينفث الدخان لينفس عن قهره ولكنه نسي اضرار التدخين الكثيره و بأن الله يراه وهو يأذي نفسه بالتدخين
كح كثيرا وهو يطفئها ويتنفس بهدوء
وقف وهو يطلع جواله ويتصل بخاله



____



في بيت سعود

قاعد وهو ماسك راسه و الضيق باين على ملامحه حطت امه يدها على كتفه : وش فيك يا نظر عيني
سعود اخذ نفس : ولا شي يمه لا تشغلين بالك
الام : سعود اذا تحبها لهالدرجه ليش تبي تطلقها
سعود بضيق : ما ابي يمه اطلقها بس ما اقدر انسى الي سوته ودام هي تبيه ليش لا
الام : يمه لا تتسرع عندك عيال محتاجين امهم
سعود بسخريه : ليش هم حاسين بوجودها عشان يفقدونها ما سمعتيها بنفسك قالت خلي عيالك معك
الام ربتت على كتفه : هونها يمه و تهون ربك بيحلها
سعود تنهد وهو يمسك يد ويبوسها : الله لا يحرمني منك
جاء عبدالله ومحمد وقعدوا جنب ابوهم الي ابتسم وهو يسمع سوالف عبدالله الطفوليه



___




أحببته بكل ما املك احببته بقدر مافي هذه الحياه من بشر ولكنه رماني بسهم ليخترق قلبي و يتبين بأن السهم مغروس بسم ليطرحه قتيلا بلا رحمه كيف اصبح بهذه القسوه الم يكن أحن شخصا عرفته ألم يقل لي بأنه لن يسمح لي بالاذى الم يكن يحبني الى حد الجنون اذا لماذا اصبح شخصا مجهولا وكأنني لم اعرفه يوما ، اتعلم ليتني لم اعرفك يوما فرجلا مثلك ضعيف لا يستطيع ان يحارب الدنيا من اجل من يحب لا يستحق ان يْحب ( بقلمي )

قفلت الدفتر بضيق نزلت القلم حطت يدينها تحت ذقنها وهي تفكر مرت سنتين يا اسامه خلاص صرت لغيري وانا ما عدت لك كل شي انتهى من كان يتوقع بتكون النهاية فراق

تنهدت بعمق وهي تلتف لجوالها الي صحاها من التفكير ابتسمت وهي تشوف ثريا تتصل ردت : هلا والله اخبارك حبيبتي انا بخير طيب لا تتاخرين بانتظارك مع السلامه

وقفت وهي تنزل تحت وتقعد مع الجوري الي قاعده تطقطق بجوالها وفايز الي صار عمره ٤ سنين قاعد جنبها بملل
رن جرس الباب وقفت : هاذي اكيد ثريا
ومشت للباب فتحته بابتسامه وتجمدت وهي تشوف سعود وعياله رجعت لوراء الباب بسرعه و بارتباك
سعود بتوتر : اسف على الازعاج بس الوالده تعبانه وباخذها للمستشفى و ما اقدر اخلي العيال بروحهم
نوره خذت نفس بعمق : طيب انا بهتم فيهم خذ خالتي المستشفى ولا تشيل هم
سعود ابتسم : مشكوره ومشى لسيارته الي فيها امه تعبانه وحرك
نوره بابتسامه : يا هلا والله بالحلوين
دخلتهم : فايز يالله روح طلع العابك والعب مع عبدالله ومحمد
فايز ابتسم : اوكي
وطلعوا للحوش يلعبون كره


____



اسامه تم زواجه من اسماء وعايش في بيت اهله ، عبدالعزيز خلص دراسته ورجع المملكه
اما احمد مع انه بارد ويتعامل ببرود بس هالجليد بدأ يذوب في حياته الزوجيه و زوجته حامل بالشهر السادس
اسيل تخرجت و قاعده في البيت

دخل الغرفه وهو تعبان من الشركه شافها قدامه بكامل اناقتها سلم و فسخ شماغه وعقاله وارتمى على السرير ببرود بدون ما يبدل ملابسه ولا ينطق بكلمه لها
قبضت كف يدها بقوه وهي تقعد جنبه : حبيبي
اسامه : جوعاان روحي اغرف لي غداء
اسماء طالعته بقهر : اوووف
اسامه رفع حاجب : وش فيك تنافخين
اسماء : مليت من برودك
اسامه : والله هذا انا ما اتغير عشان احد
اسماء لفت وهي تاخذ جلالها
اسامه : بتطلعين كذا وهو يأشر على فستانها القصير
اسماء وفي يدها الجلال : وهذا وشو
اسامه : روحي غيري ملابسك طلعه كذا لا ما تستحين انتي
اسماء بعصبيه خذت عبايتها لبستها وهي تتحلطم بقهر : طيب بدل لما اجهز الغداء
طلعت نزلت للمطبخ وهي تجهز الغداء له
قعدت على الطاوله شافته جاء وقعد وسم بالله وبدأ ياكل وما عبرها
دخلت ام احمد ابتسمت : اسماء يمه ليش ما تأكلين ما قلتي بتنتظرين اسامه عشان تاكلين معه
اسامه رفع نظره لها
اسماء وقفت بابتسامه : عمتي ما اشتهي الحمدلله
شيخه : طيب براحتك وراحت تقعد في الصاله
اسامه وقف بعد ما خلص
واسماء نادت الخدامه تشيل الاكل وقعدت على الطاوله وهي عاضه شفتها بقهر تدري ان اسامه مو متقبلها حتى يوم زواجهم تركها لحالها في الفندق وطلع دمر كل احلامها الورديه الي بنتها معه و ما شافته الا اليوم الثاني لما قال جهزي اغراضك بنسافر علاقته فيها بارده جدا و هالشي يقهرها بشكل مو طبيعي وقفت وهي تركض للغرفه ارتمت على السرير و دموعها نزلت بقوه وألم



___



نوال : وش فيها ام سعود عسى مو تعبانه كثير
نوره : ما ادري والله يمه
نوال خذت جوالها وهي تدق عليها اكثر من مره بس مافي رد
وقفت انا بروح لها المستشفى
الجوري : يمه من بيوديك ابوي محد صبري لما يجي ابو عبدالله و اسأليه
نوال تنهدت : طيب
لفت وهي تشوف فايز مندمج باللعب معهم
نوره : مو كأنه ثريا تأخرت
الجوري : الحين بتشوفين ماجد وملاك مدرعمين علينا
ضحكت نوره : الله يحفظهم
لفت للباب الي انفتح وهي تشوفهم داخلين ثريا و ملاك وماجد
ضحكت الجوري : قلت لك
سلمت ثريا عليهم وهي تقعد معهم سوالف

بعد ساعه رن الجرس وقف سعد وراح يفتح الباب ابتسم : يا هلا والله بوعبدالله تفضل حياك
سعود ابتسم : هلا فيك والله مستعجل ناد لي عبدالله و محمد
سعد : طيب
دخل سعد :عبوود حمود ابوكم يبيكم
نوال وقفت : سعد اساله عن امه خل يطمنا عليها
سعد : ان شاء الله
طلعوا العيال
سعد : شلون امك عساها بخير وش صار لها
سعود ابتسم : الحمدلله بخير شكلها ما خذت دواها و السكر انخفض واغمى عليها والحين هي بخير يالله سلم على الوالد
سعد :الحمدلله يوصل
قفل الباب ورجع وهو يقول لامه الي قاله سعود عن حال امه


____



يوم جديد

بعد ما صلت الفجر وقرت اذكار الصباح غطت فايز وهي تبوس جبينه وتنزل تساعد امها بالفطور تعرفها تقوم تصلي الفجر وما ترقد الا نادرا: صباح الخير يمه
نوال : صباح النور والسرور
نوره ساعدت امها مشت متجهه لغرفة سعد تشوفه اذا قعد طقت الباب اكثر من مره ابتسمت شكله نايم فتحت الباب : سعد يالله قوم تأخرت على المدرسه
سعد قام بانزعاج : طيب خلاص قمت
ابتسمت وطلعت
على طاولة الفطور سعد راح لمدرسته
لف حسام لنوره : يالله يبه قومي تجهزي باخذك الروضه
نوره وقفت : ان شاء الله
راحت تجهز لروضه

نوره بعد اصرار خواتها عليها تشتغل وتبعد عن جو الكئابه توظفت في الروضه مستانسه بشغلها لانها تحب الاطفال حيل خلصت وخذت شنطتها ونزلت وفي يدها نقابها : يمه قولي للجوري تنتبه على فايز
نوال ابتسمت : طيب

وصلها ابوها دخلت مشت لغرفة المعلمات وبعدين توجهت لفصلها ابتسمت للاطفال الي يصارخون وفرحانين بوجودها


____



عند سعود طلق عبير ام عياله بعد ما رفضت ترجع له واصرت على الطلاق والي صدمه اكثر زواجها الي صار بعد العده بشهرين كره شي اسمه زواج

قاعد مع امه بعد ما اخذ اليوم اجازه عشان يقعد معاهم : يا يمه ليش تقومين وانتي للحين تعبانه ساندي ما تقصر تقوم بشعل البيت
ام سعود : والعيال من يهتم فيهم
سعود ابتسم : انا بهتم انتي لا تعبي نفسك يالغاليه
وقف وهو يسمع جرس الباب : باشوف من
مشى للباب فتحه شاف ام سعد : يا هلا خالتي حياك الله
نوال : كيف حال امك عساها طيبه
سعود : خاله تكفين اقنعيها تقعد وترتاح مو راضيه الا تقوم تشتغل او تشوف العيال وهي تعبانه
ابتسمت نوال: طيب ولا يهمك بحاول اقنعها
سعود: طيب انا بطلع مع العيال خذي راحتك
نوال : بحفظ الله يمه
سعود وهي يشوف عبدالله الي قاعد يلعب بالايباد و حمود يطالع وياه : عبود حمود تعالو
عبدالله نزل الايباد ومشى لابوه و محمد وقف ولحقه

دخلت وهي تسلم عليها : امينه الحمدلله على سلامتك خوفتيني عليك
ابتسمت امينه : الله يسلمك لا تخافين انا بخير ومافيني شي انتي كيف حالك وشخبار سعد و فايز والبنات
نوال : الحمدلله بخير بس انتي لا تهملين صحتك اخذي دواك بوقته ولا تعبين نفسك
ابتسمت امينه : طيب
نوال : سعود يقول انك مو راضيه تقعدين وترتاحين
ضحكت منيره : شكا لك
نوال: ايه مسكين خايف عليك
امينه : الله لا يحرمني منه بس ما احب اتم قاعده وبعدين لازم اتطمن على العيال اخاف فيهم شي او يبون شي
نوال: ليش ما تزوجين سعود
امينه تنهدت بعمق: رافض حتى افتح معه هالسيره



___



في بيت بو احمد

دخل اسامه الصاله الي كان فيها امه و اسماء وشذى و اسيل
سلم على امه بعد ما سأل عن حالها وقف و هو يطالع اسماء : بكرا بعزم ربعي على الغداء شرفيني قدامهم
اسماء وقفت : نعم تبيني اقعد اكرف بالمطبخ عشان ربعك
اسامه رفع حاجب : اقول بلا كثره كلام عندك الخدامه تساعدك و اسيل بعد
اسماء : حتى ولو انا ما احب اطبخ كثير
اسامه بسخريه : الا قولي ما اعرف واختصري
اسماء طالعته ببرود : ايه ما اعرف ارتحت
اسيل وقفت : معليه اسماء انا بساعدك ولا يهمك
اسماء طالعتها ولفت له : وليش ما تجيب من المطعم احسن
اسامه : والله نوره كانت تكرف لحالها بالمطبخ وتسوي كل شي و تبيض الوجه بطباخها وانتي وش ناقصك عشان ما تطبخين وتتعلمين
اسماء بحقد : انا تقارني بنوره التافهه و
ما كملت كلامها لان يد اسامه كانت اسرع على خدها ليخرسها بصدمه
كلهم انصدموا لان اسامه ما عمره مد يده على حرمه وهالمره يمدها على زوجته وقدامهم
اسامه : والله ان سمعتك تغلطين عليها لا تشوفين شي ما يعجبك فاهمه وراح اعزم الشباب و بتطبخين لحالك وخليني اشوف شي ناقص على السفره و بتشوفين وش بسوي ومشى وهو يسمع الاذان
شيخه بعصبيه وقفت : أسامه
بس ما رد وطلع من البيت
اسماء طالعتهم و مشت بخطوات سريعه لغرفتها

شذى ابتسمت بهدوء لان قاهرتها هالأسماء وقفت وهي تحس بألم بظهرها مشت وهي تشوف ماجد يلعب مع اخته ابتسمت وراحت لغرفتها توضت وصلت العصر وقعدت على السرير وهي تحس بتعب من حملها
دخل احمد وهو يسلم وقف وهو يشوف تعابير وجها قرب منها : تعبانه
شذى ابتسمت : تعب عادي ويروح
احمد ابتسم وقام طلع له ملابس وراح يأخذ له شور طلع و شعره يقطر ماء
شذى طالعته تبي تكلمه بموضوع بس متردده
طالعها وفهم انها عندها شي تبي تقوله
مشى لها بس وقفت وهي تاخذ منشفته الصغيره : حبيبي نشف شعرك لا تمرض
احمد ابتسم : تخافين علي
شذى : اكيد
احمد مسك كف يدها وهو يقربها من فمه ويبوسها مد لها المنشفه
فهمت قصده خذتها وهي تنشف شعره بهدوء : احمد
احمد : نعم
شذى خذت نفس : شرايك نطلع لبيت لحالنا يعني هنا ما اخذ راحتي بوجود اخوانك وبعدين احس لو نطلع افضل
احمد طالعها وهي تفرك يدينها بتوتر
احمد حط يده على يدينها وهو بعد يفضل يطلع : بفكر
شذى توسعت ابتسامتها انه ما رفض وهي تعرفه اذا قال لا مستحيل يغير رايه
احمد : ابي انام قعديني لصلاة المغرب
شذى : ان شاء الله وقفت بتطلع
مسك يدها : وين
شذى : باشوف طلال وشيماء
احمد : ترى تعب عليك كل شوي نازله وطالعه
شذى : طيب شسوي
احمد ابتسم : خليك قاعده هنا الحين بيجون
قعدت على السرير دقايق الا تشوف طلال داخل
شذى وهي تشوف احمد نايم ومو حاس باحد وقفت وهي تمشي لطلال : وين اختك
طلال : بالغرفه
شذى: طيب يالله نروح لها



اسماء من صدمتها قاعده بالغرفه وهي مقهوره و متضايقه وغيرانه من نوره الي تأكدت اليوم ان اسامه لازال يفكر فيها ويحبها



___



نوره وهي تشوف امها داخله ابتسمت
نوال عقدت حواجبها : نوير وين رايحه
نوره : يمه ابي اغراض لروضه من المكتبه
نوال : اها مع من بتروحين
نوره : بتاكسي بروح انا وسعد باست راس امها : ثريا جات وفايز يلعب مع ملاك وماجد ما راح اطول يمه مع السلامه
نوال : الله وياكم


____




عند اسامه طلع من الاستراحه ركب سيارته وحرك باتجاه بيت حسام عشان ياخذ فايز
بعد دقايق وقف السياره وهو يشوف سعد ينزل ويدخل الاغراض ونوره حاسبت السايق ومشى
نزل من السياره قرب منها قبل لا تدخل : نوره
جمدت بمكانها وهي تسمع صوته الي تعرفه عدل لها سنتين ما شافته من اخر مره و لما يجي ياخذ فايز يطلع له اخوها او ابوها لفت وانصعقت وهي تشوفه يشعل السيجاره بالولاعه يدخن من متى خذت نفس : نعم تبي فايز
اسامه وهو يطالع بعيونها : ايه
نوره : طيب
مشت بس وقف قدامها بسرعه : لحظه
نوره : خير وش تبي بعد
اسامه رمى السيجاره بالارض وهو يدوسها : اخبارك
زفرت بطفش ولفت بتدخل
مسك مرفقها طالعته بدهشه وسحبت يدها بس ما فكها وبعصبيه وهي ترص على اسنانها : اسامه فك يدي
اسامه : واذا ما فكيتك وش بتسوين


مشى لهم بقهر دفه على وراء : انت ما تستحي تتعرض لبنات الناس ما تخاف ربك
نوره تلفتت حواليها وهي تحمد الله ان الشارع فاضي
اسامه : نعم وش دخلك
سعود بحده : الا لي دخل والي ما ترضاه على خواتك لا ترضاه على بنات الناس ويالله توكل لا تشوف شي ما يسرك
اسامه ببرود : مو متحرك بشوف وش الي مايسرني و ثانيا بصفتك شنو تتدخل
سعود وهو يطالعه بنظرات تكلم ببرود : بصفتي خطيبها
اسامه توسعت عيونه نزلت عليه الكلمه مثل الصاعقه لف يطالع نوره الي تطالع سعود بصدمه يبيها تتكلم تنفي هالشي بس هي ساكته والاصح مو مستوعبه الي سمعته وبعصبيه وجه بوكس قوي لسعود رجع من قوته خطوه للخلف
نوره شهقت
سعود رفع يده وهو يمسح الدم من شفته ويناظر اسامه بحقد
اسامه بجنون قرب وهو ناوي يذبحه ولا يرتبط اسمه باسمها وقفت نوره قدامه : اسامه تكفى الله يخليك روح
اسامه بصراخ : بعد خايفه عليه
نوره عضت شفتها : طلبتك روح ما نبي فضايح قدام الجيران تكفى روح السياره وبخلي سعد يطلع لك فايز بس رووح
اسامه طالعه بنظرات غيره وكره شد على قبضة يده بقوه ومشى
نوره زفرت بقوه لفت لسعود : اسفه على الي صار
سعود بهدوء : حصل خير ومشى باتجاه بيته وهو يفكر لما شاف الرجال واقف قدام بيت ابو سعد و البنت شكلها متضايقه منه وتحاول تفك يدها منه مشى بسرعه وبعصبيه بيوقفه عند حده هو ما يرضى على وحده من اهله شلون يرضى على بنات ابو سعد صديق ابوه والي يعزه حيل بس اللي فهمه انه ابو فايز طلع منديل وهو يمسح الدم قبل لا تشوفه امه و تخاف عليه


دخلت وهي تفسخ نقابها وعبايتها شافت سعد الي مندمج على جواله ونساها
خذت فايز وراحت الغرفه تجهزه و تخليه يروح مع ابوه فسخت عبايتها بدلت ملابسه وسرحت شعره و لبسته جزمته وباست خده : خلك شطور و لا تخرب اوكي
فايز : اوكي
نزلت لسعد وبهدوء : خذه لابوه هو برى ينتظر
سعد وقف : طيب
قعدت على الكنبه وكلمة سعود ترن بأذنها
شلون يتجرأ ويقول ان خطيبها قبضت كف يدها بقهر


___




اسامه وقف السياره في الموقف الي قدام بيتهم نزل وفتح الباب الي وراء بعصبيه سحب فايز من يده بطريقة اوجعته وارتفع بكاء فايز مشى فيه وهو يفتح الباب
لفوا على صوت بكاء فايز
عبدالعزيز وقف : اسامه وش فيه فايز
اسامه : مدري عنه
مشى عبدالعزيز وهو يشيله : وش فيه فايز البطل
فايز مسح دموعه بيدينه
قعده على الكنبه وهو يسولف معاه
صالح : فايز حبيبي تعال
ركض فايز لجده الي حضنه وهو يبوسه
شيخه : اسامه وين رايح تعال اقعد بتتعشى معنا
اسامه : مالي نفس
ومشى لغرفته دخل وقفل الباب بقوه
فزت اسماء الي قاعده على السرير حابسه نفسها من بعد الي صار الظهر طالعته وما تكلمت احسن لها لان لو تكلمت وهو بهالعصبيه ممكن يفجر فيها نزلت نظرها للجوال تلتهي فيه
اسامه فتح ازرار ثوبه وهو يحس باختناق مشى لتسريحه تسند عليها بيدينه وهو يتنفس بقهر وغيره مسك عطره ورماه بقوه على الارض
اسماء غطت وجها من شظايا العطر الي تناثرت بكل مكان لفت تطالعه بصدمه من عصبيته
اسامه مسك تحفه ورماها على الجدار
اسماء بصدمه : شفيك جنيت
اسامه طالعها بنظرات رجعت لوراء بخوف من نظراته
مشى لها سحبها من يدها له مسك فكها بقبضة يده القويه : لو سمعت لك حس ذبحتك دفها على ظهر السرير وهو يطالع بعيونها : فاهمه
اسماء كتمت صرخة ألم بظهرها من دفته لها وهزت راسها بأيه
بعد وهو يأخذ منشفته و مشى للحمام بيأخذ شور بارد
اسماء طالعته تبي تعرف سبب عصبيته مدت يدها وهي تمسح دموعها الي نزلت
طالعت جهة الباب الي انفتح عقدت حواجبها باستغراب وهي تشوف فايز لفت وجها بسرعه وهي تمسح دموعها طالعته وهي تستوعب سبب عصبية اسامه اكيد شاف نوره لما جاب فايز و يمكن تكلم معاها عضت شفتها بغيره وهي تحس بنار تشب فيها طالعت فايز بكره رسمت ابتسامه مصطنعه على شفايفها : فايز حبيبي تبي شي
فايز وهو يطالع بالغرفه الي تغير فيها كل شي يدور بعيونه على ابوه رد : بابا وين
اسماء نزلت نظرها لرجول فايز الحافي ابتسمت بهدوء وهي تأشر على الحمام
فايز مشى بيروح له وفجأه صرخ بطفوله وهو يحس بالألم برجله ودموعه نزلت بغزاره
اسماء وقفت وهي تلبس الشبشب مشت له وهي تخفي ابتسامتها سمعت الباب يفتح شالته وحطته على الكنبه وهي تشوف الدم الي برجله من قطعة الزجاج
اسامه طلع بسرعه و شعره يقطر ماء وهو يسمع بكاء فايز العالي مشى بسرعه له: وش فيه
انصدم وهو يشوف رجله دف اسماء: بعدي عنه لو تخافين عليه كان ما خليتيه يدخل والغرفه مليانه قزاز
رفع رجل فايز وهو يحاول يطلع القطعه من غير ما يوجعه وبعد محاولات مع فايز الي يصرخ ويتألم شالها وقف وهو يجيب علبة الاسعافات الاوليه من الكبت عقم الجرح بسرعه و حط له قطن و لاصق جروح قعد على الكنبه وهو يضمه ويبوس جبينه ويحمد ربه ان الجرح ما كان عميق

استغفر الله واتوب اليه


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية ما كنت اؤمن بالعيون وفعلها حتى دهتني في الهوى عيناك/ بقلمي

الوسوم
الهند , اومو , بالعيون , بقلمي , يهبني , رواية , عيناك/ , وفعلها
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية لو كان قلبي معي ما اخترت غيركم و لا رضيت سواكم في الهوى بدلا/بقلمي رَنِيـْــِـنْ آسْــرَآهَا روايات - طويلة 166 08-07-2016 11:57 PM
أورانك زيب عالمكير الإمبراطور الصالح slaf elaf مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 1 04-06-2016 02:51 AM
إمبراطورية المغول الإسلامية فى الهند slaf elaf مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 2 01-04-2016 11:43 PM
تاريخ التبادل الثقافي والحضاري بين الهند والعرب slaf elaf مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 1 13-11-2015 05:25 AM
ألوهية الهوى عمر عبدالله الحربي مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 6 28-01-2015 02:12 AM

الساعة الآن +3: 09:34 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1