احلى من خلق ربي ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

البارت (الأول)
.
.
(في الإمارات وتحديدا العين) وفي وحدة من دور الأيتام كانو جالسين توأم بنت وولد ماسكين يد بعض وهم يناظرون للشخص الغريب بالنسبة لهم بملابسه الكشخة اللي واضح فيها الغنى والرفاهية وهو يتكلم مع رؤساء الدار : ايه خلاص انا ابي هالتوأم
رئيس الدار : ابشر مافي مشكلة لكن راح يكون فيه شوية اجرائات قبل يخرجون معك
الرجل بغرور وهو يرفع فونه :ما يحتاج اجرائاتكم السخيفة وانا اقدر اعيشهم احسن عيشة
رئيس الدار بتنهيدة : سكر جوالك ماله داعي شغل الواسطات لكن بس حاب اقول لك اسمهم ما راح يسير باسمك يعني ما راح يكونون عيالك بالنسب
الرجل بعدم اهتمام: مايهمني
رئيس الدار وهو يعطيه ورقة : ذي ورقة تعهد على محافظتك ورعايتك للأطفال وقعها وراح يكون بإمكانك انك تاخذ التوأم
الرجل بتكبر وهو يطالع في التوأم اللي جالسين قدامه وهم واضح على وجيههم الخوف : انا مابي البنت ابي الولد بس
رئيس الدار :طيب حرام ما يسير هم توأم ما نقدر نفرقهم
الرجل بعصبية :قلت مابي البنت وابي الولد بس
الولد الصغير وهو يحظن اخته اللي ماسكة الدب حقها وتشد عليه ويناظر للرجال بحقد :ماني بتارك اختي اذا ما تبيها مانيب جاي معك
الرجل وهو يتقدم له بعصبية ويسحبه من يده :موب كيفك الحين تجي معي وتترك اختك هنا
الولد الصغير وهو يقاوم بكل قوته ودموعه محبوسة في عيونه : بقول لك مانيب جاي بدون اختي
الرجل بتنهيدة وهو يطالع في الولد بحنية: خلاص باخذها واربيها عشانك الحين تجي معي؟
الولد وهو فرحان انه بيفتك من هالدار اللي جابت لهم المرض : ايه ايه بجي معك
الرجل : طيب وش اسمك يا حلو؟
الولد بابتسامة بريئة : انا ليث واختي اسمها لين
كانت هالذكريات تنعاد في عقل ليث وهو يطالع في اخته اللي جالسة تطقطق في جوالها بملل :ليون تجي نخرج انا طفشان
لين بحماس :والله؟
ليث بابتسامة :ايه
لين وهي تفز من مكانها:يلا انا جاهزة
ليث بضحكة :يلا تعالي
وخرجو من البيت أو القصر بالأصح وهم مبسوطين ويضحكو.
.
.
نروح لمكان ثاني وهو(السعودية أو تحديدا الرياض) :
جالس وأمه في حضنه وتبكي اتنهد وهو يرفعها من كتوفها ويمسح دموعها :خلاص يمة لا تبكين دموعك تعذبني وبعدين انا ولدك البطل ما تثقين فيني
الام بشهقات متقطعة : بس انا خايفة اصحى في يوم واسمع خبر موتك يا نضال
نضال وهو يبتسم: يمة المفروض تفرحين لو مت شهيد هذا فخر لك وترفعين راسك وتقولين انا ولدي نضال اللي مات شهيد في الحد الجنوبي
الام :بس انت ولدي ومافي ام تتحمل ترسل ولدها للموت برجلينه
نضال ابتسم وهو يطمن قلبها بآية قرآنية :(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ) بعدين حسستني يمة اني الحين ميت
الام وهي تدف نضال وتدير وجهها وهي تمسح دموعها ووقفت بقوة غريبة وكأن الله ربط على قلبها : روح يمة روح يا قلب امك الله معاك ولا ترجع لنا الا وانت منتصر على اعدائك وأعداء الوطن
نضال قرب منها بابتسامة وهو يبلع غصته ويسلم على يدها وراسها ورجولها: يمة استودعيني
الام ودموعها تنزل : استودعتك الله الذي لا تضييع ودعائه يا روح امك ارفع راسنا وخلنا نقول هذا ولدنا نضال
نضال غمز لها: افا عليك لا توصين حريص
سكتت وهي تتأمله وشوي انسحبت من قدامه بسرعة وهي تبكي نضال جا بيلحقها بس مسكته يد كبيرة وواضح فيها تجاعيد الزمن : لا يبة لا تروح لها تبكي شوي وترضا
نضال ابتسم له بحب : يبة
الاب ابتسم له : يا روح ابوك وقلبه يارافع راسه بين العربان
نضال بأس يده وراسه: ادعي لي
الاب وهو يمسح بيده على شعر نضال الكثيف : روح يبة جعل الشر ما يقربك وينصركم انت وزملائك على العدو
نضال لوح له وهو رايح : مع السلامة يبة
الاب بحنية وهو يطالع في ولده : درب السلامة
خرج نضال من الحوش ونزلت دمعة مودعة من عيون ابوه ومسحها بسرعة بيده وهو يدعي لولده دار وجهه ودخل جوا البيت المتوسط وواضح انه أهلها ناس لاهم شبعانين ولا هم فقراء وسكر الباب وراه وهو مفتخر بولده.
.
.
نرجع -(للامارات الحبيبة)
فارس خرج من جناحه وهو حاط يده بجيبه وهو متكشخ لانه عنده جلسة تصوير
ابوه بسخرية :على وين يالحبيب
فارس طنشه وهو يعلك في اللبان
ابوه عصب وسحبه من معصمه : اتكلم معك انا؟
فارس دف يده بقوة لدرجة انه طيحه على الأرض وقال ببرود تام وهو يضحك بسخرية : مالي كلام معك
نزل فارس من الدرج بكل اتيكيت ورقي وقفت في طريقه امه وقالت بحنية : يمة فارس وين رايح
فارس دفها على الأرض بطفش ومشي خارج من القصر وركب سيارته السبورت من ماركة فيراري
وحرك لمنطقة بعيدة شوي عن قصرهم وكانت شركة كبيرة للملابس دخل الشركة واتوجه لقسم معين ودخل بغرور وهو يقول :هااااي
المصور التفت بسرعة وهو يبتسم باعجاب : اهلين استاز فارس
فارس حقره ومارد عليه وهو بالنسبة له ما يختلط مع أي واحد مو من مستواه
المصور ميل فمه بقرف من هالفارس وهو يأشر له على غرفة في الركن : هايدي غرفتك بتئدر تروح لألها
فارس مشي للغرفة ومن يوم ما دخل كانت غرفة مليانة ملابس وفريق كامل للميكب والتجميل
وبدأ شغله وهو يبدل لبسه ويطلع يتصور بوضعيات مختلفة ويرجع يلبس شي ثاني وهكذا..
.
.
في مكان مو بعيد مرة عن الشركة وفي مستشفى للأمراض العقلية كانت تتمشى في الممرات وراسها في الأرض والتعليقات تنرمي عليها من كل جهة وهي ساكتة كأنه ما همها انسحبت بسرعة من ممرضتها وهي تصرخ فيها: مجنونة انت؟ تخرجين من الغرفة لحالج افرضي سار لج شي كان انا اتحاسبت بسببج وعقابا لج راح تاخذين اليوم جلسات صدمات كهربائية
رفعت راسها ببرود وطالعت فيها بنظره قشعرت للمرضة جسمها ورجعت نزلت راسها ولا اهتمت لكلام احد
الممرضة في نفسها : أعوذ بالله شكلها يخوف جأنها وحش
مسكتها من يدها ودخلتها غرفتها ودخلت معها وقفلت الباب وهي تبتسم بشر مسكت جهاز الصدمات الكهربائية وراحت للبنت وهي تضحك بشر وضربها في اي مكان في جسمها والبنت يطلع منها صوت انين من الألم
الممرضة رجعت الجهاز وفتحت الباب وهي تسوي نفسها توها داخلة: وي اديل حبيبتي وش فيج ومين سوى فيج جذي؟
اديل طالعت فيها بحقد ونزلت راسها مرة ثانية وهي تلعب بالعروس اللي معها.
.
.
نرجع لسعوديتنا فديتها
في قرية صغيرة كانو يعيشون فيها قبيلة بدوية كانت تحكمها عادات وتقاليد لكن مو اي عادات وتقاليد عادات وتقاليد بشعة من عصر الجاهلية وفي وحدة من بيوت هالقرية يضج منها صراخ فتاة في عمر الزهور تستنجد بأبيها الذي سيرميها في جحيم لا محالة
اثيلة وهي تثقل نفسها وتدف يد ابوها وتترجاه :تكفى يبة لا تكفى مابي والله توني صغيرة على الزواج
الاب بعصبية :عمرك 17 سنة حسبي الله عليك من بنت تسمعي واوقفي وخلصيني
اثيلة تترجاه : يباه الله يخليك
ابوها بعصبية :اسكتي
اثيلة دارت وجهها لأمها وهي تستنجد بها : يااااه يا يماااه
امها تطالع فيها من بعيد وهي خدودها مغرقة دموع وتقول في نفسها: سامحيني ياروح امك لكن لو تكلمت ابوك بيطلقني على طول
ابو اثيلة سحبها لما دخلها المجلس ورماها على واحد :خذها هي حليلة لك مبروك عليك
اثيلة تصارخ وتبكي بس ابوها أعطاها كف سكتت وهي تستوعب الموضوع بس رجعت تبكي
الولد وقف بعصبية : خير تضربها وانا موجود اظن سارت زوجتي وانا ولي أمرها وما يحق لك تضربها تعالي اثيلة معاي
اثيلة تبكي وهي تعدل نقابها وبصوت مبحوح : ممكن اسلم على امي قبل اطلع معاك؟
الولد : ايه ممكن
اثيلة طلعت من المجلس وجريت لأمها وهي تضمها وتبكي بأعلى صوتها
امها بحنية وهي تمسح على رأسها : يمة خلاص انتي سرتي كبيرة وتعرفي مسؤلياتك احترمي زوجك ولا تحرمينه حقوقه واخواتك كمان كلهم مصيرهم مثلك وكل بنت مردها بيت زوجها
اثيلة مسحت دموعها وعدلت نقابها ووقفت وطالعت في خطواتها وامها بابتسامة : بجيكم وبحرركم من هالعذاب
طلعت وهي تطالع في ابوها بحقد زوجها مسك يدها وهو يقول لها بحنية : يلا تعالي
اثيلة سحبت يدها ودخلت السيارة بكل هدوء وهي مطنشة هالرجال نهائيا
دخل جنبها ومشي بالسيارة والصمت سيد الموقف
اثيلة وهي تناظر الطريق باستغراب : خرجتنا من الديره يا رجال
الرجال بابتسامة : اسمي حمد
اثيلة ابتسمت له بدون ما تحس : وانا اثيلة
حمد : وش فيك تبكين؟
اثيلة بلعت غصتها : اعذرني ضيقت خلقك لكن انا ما كنت دارية وفجأني ابوي
حمد بحقد على ابوها: المشكلة اني قايل له لا تغصبها اذا ما تبيني
اثيلة رجعت تطالع في الطريق : ما قلتلي ليش خرجتنا من الديره
حمد : انا مو ساكن فيها ولا احب أهلها
اثيلة التفتت له : مع اهلك؟
حمد : لا ابوي وامي توفو وانا صغير حاليا عايش لحالي الا كم عمرك
اثيل :17 سنة
حمد :امممم وانا 27
اثيلة طالعت فيه بفجعة وهي تحسب الفرق بينهم
حمد ضحك عليها : الفرق 10 سنين
اثيلة سكتت ورجعت تطالع الأرض واستمر الصمت..
.
.
اتعرفنا على أبطالنا لكن في اثنين لسا ما عرفناهم وراح نتعرف عليهم في البارتات الجاية

احلى من خلق ربي ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

البارت الثاني :
اسفة اتأخرت شوي بس زي ما تعرفو حاليا في السعودية عندنا اختبارات فما اقدر انزل بس كنت طفشانة وكتبت هالبارت القصير واتمنى يعجبكم..
في نفس مدينة اثيلة اللي هي السعودية:
وفي أحد شوارعها جالسين شلة شباب عابثين وواضح انه ما عندهم سالفة
سالم بحماس:ايه قلت لأبوي يوفر لي الفلوس عشان اسافر معكم بس لعن بوه قال لي اذا تبي فلوس دبرها بنفسك وبعرق جبينك انا ماني معطيك شي
راشد : خخخخخخ نفس حالي ابوي ما يعطيني ولا قرش يقول دبر نفسك بنفسك ماني بمجبور اصرف عليك
خالد:وانتم ليش ما كملتو دراستكم كان اتوظفتو حتى لو براتب قليل مو مشكلة
سالم بلا مبالاة: فايق انا أقبل الكتاب وادرس لو ابوي ما كان شاد على كان حتى المتوسطة ما كملتها وافتكيت
خال بهدوء وهو يطالع فيهم باستنكار : بس شوفو حالتكم ما ترضى احد
سالم باستهتار :اهم شي عايشين...
نرجع للامارات الحبيبة:
في وحدة من بيوتها الكبيرة واللي واضح على أهلها انهم ناس شبعانين
الحرمة: اصلا انت مدري وش فيك ما تجي الا يوم في السبوع وتنكد الكل وتخرج
الرجال : انطمي لا بارك الله فيك من مرة
الحرمة بعصبية :ايه ادعي ادعي اصلا انت ما عندك غير انك تجي تهاوش وتدعي وتخرج
الرجال بعصبية اكثر:لو ما انكتمتي الحين يمين باللله طالق بالثلاث
نزل ولدهم الكبير من فوق وطالع فيهم باستهزاء وطلع برا البيت ورقع الباب وراه
الرجال : الله يقلعك انتي وعيالك القليلين الأدب راقعلي الباب وخارج يعنني شوفوني معصب
الحرمة : الله يقلعك انت كأنهم موب عيالك انت كمان
وقف بينهم ولدهم الصغير عمره 15 سنة توه في الصف 9 وطالع فيهم ببرود : لمتى واحنا في هالحال تبون تتضاربون تدخلون غرفتكم وتقفلون الباب
الرجال وسع عيونه ومسك نعاله ورماه عليه: شوف شوف ما بقى الا هالبزر يتفلسف علي
الولد بعد عن النعال بخفة وقال بصوت هادي : لو سمحت لا تضرب
سكت شوي وبعدها جري الولد ومسك شنطته وطلع منها ورقة: يبة شوف نتيجتي
الاب اخذ الورقة وفتحها وطالع فيه ببرود : ايه شاطر
ورمى الورقة وراه وخرج جواله وجلس يطقطق فيه طلعت امه معصبة بساااااام يا كلبي
بسام اخذ ورقته وركض بفرحة :يمة شوفي
الام مسكت الورقة وشقتها وضربته كف على وجهه: يلي ما تربيت خليك احسن عشان ما توري ابوك اول
بسام نزل واخذ ورقته وعيونه كلها دموع : يمة ليش سويتي كذا؟....
نرجع عند ليث ولين أبطالنا الحلوين :
في الصباح نزل ليث وهو يجري واخذ فطوره اللي الخدامة تجهزه وتحطه على رف المطبخ وركض خارج من البيت ركب سيارته وانطلق مسرع للجامعة
نزلت وراه لين بهدوء وأخذت أكلها وبدأت تاكل بهدوء خلصت وراحت خارج فتح لها السواق باب السيارة ودخلت وانطلق للجامعة
في الجامعة :
دخل ليث وراح لشلته اللي تجلس في زاوية من زواية الجامعة وفوقهم شجرة كبيرة : هاااااي قايييز
محمد: اسمها السلام عليكم
ليث بمرح : اوووف محيمد لا تأخذ كل شي بجدية
صفر أسامة صاحبهم وهو يطالع في بوابة الجامعة : اوووف صارررووووخ
لف ليث بسرعة يطالع ورعان ما عبس بوجهه وضرب أسامة في رأسه : اختي يا كلب لا تتغزل
أسامة بضحكة : عارف بس كنت ابي اقهرك
دخلت لين بهدوء من بوابة الجامعة التفت لصوت صفير بعيد شوي عنها شافت اخوها واصحابه ابتسمت لهم وكملت مشيها وشوي خبط فيها واحد كان مسرع
وقال بعصبية: خير انتتتي ما تشوفييين؟
لين طالعت فيه ببرود : انت اللي ما تشوف مو انا
فارس توسعت عيونه : يا كلبة والله لو مرة ثانية ضربتي فيا لا اوريك شغلك
لين طالعت فيه باستهزاء ولفت وجهها ومشيت بس سرعان ما سحبها من يدها وهو يقول وعيونه تتناثر منها الشرر: لما اكلمك ما تعطيني ظهرك هاه؟
عن ليث :
دقه محمد: شوف هناك في تجمع شكلها مضاربة ثانية
ليث بحماس : الله فلة بس لو لي حيل كان رحت عشان اشوف
أسامة رجع ظهره على الكرسي: للحين توصلنا الاخبار
شوي جا ولد يجري لليث : ليث روح شوف فارس بيضرب اختك لين
ليث توسعت عيونه ووقف بسرعة وهو يدف الناس يبي يوصل لاخته ووراه أسامة ومحمد
عند فارس ولين :
لين طالعت فيه وسحبت يدها بعنف : انت وش تبي الحين؟
فارس باستحقار : ياخي عارف انك ميتة على ما تخربطين فيني بس على الاقل اعتذري
لين ما استحملت وقاحته رفعت يدها واعطته كف
فارس فتح عيونه على وسعها : انا تضربيني؟يال#####
لين بصراخ : لا تسب زي كذا
فارس رفع يده يبي يضربها: انا اوريك يال####
قبل لا تنزل يده على لين اللي غمضت عيونها بخوف مسكته يد ثانية
فارس سحب يده وعقد حواجبه : خيييير رر تمسك يدي يا هه نكرة
محمد رفع يده وضرب فارس : ما اسمح لك تسبني زي كذا يا كلب
وصل ليث بعد عناء وهو يبعد في الطلبة وضم لين له وهي تبكي : خلاص يا حياة اخوك لا تبكين
فارس وقف وضرب محمد
واتشابكو بس كان الطرف الاقوى فارس ومحد يتجرأ يتدخل من للطلبة لانهم يعرفون فارس وطينته
دخل أسامة معهم مسك فارس ومحمد يضربه
سحبهم ليث : خلاص يكفيه اللي جا
محمد وهو يمسح الدم اللي في شفته: حقير
انتهى البارت؛...

احلى من خلق ربي ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

البارت الثالث.:
في الإمارات وفي قصررر كبييير:
فارس وهو جالس وقدامه ممرضة تربط له جروحه وتعقمها وهي متعودة على فارس كل يوم جاي متضارب
فارس بشر: يقلعها اناااااا فاررسس المعالي تضربني وحدة نكرة مثلها
الممرضة لمت اشياءها بهدوء وخرجت من الغرفة حتى ما تتعرض لغضب فارس
فارس ابتسم بخبث وفتح جواله:الو ايه سامر ابي معلومات عن اللي اتضارب معها اليوم في الجامعة
سامر بهدوء:بس انا ما اعرف اسمها حتى اجيب لك معلومات عنها
فارس ببرود: مالي دخل ذا شغلك وانت تتصرف فيه
سكر الجوال في وجه مدير اعماله وخرج من جناحه وهو ماسك مفتاحه ويصفر برواق بعد ما نوى نية
شاف امه وابوه جالسين في الحوش رمى عليهم نظرات سخرية وخرج وهو يقول في نفسه :عجزوا وهم يسوو حركات شباب على بالهم العمر ما يوقف
اللي ما كان داري به فارس انه بين م في يوم من الايام على عدم بره بامه وابوه
نروح للسعودية عند اثيلة:
في شقة صغيرة وأهلها واضح انهم على قد حالهم:
اثيلة لابسة روب بيت ورافعة شعرها بشباصة وجالسة تدعك في الأرض حتى تنظفها
دخل حمد وراح لها باسها في خدها :كيفها حبيبتي اليوم
اثيلة ابتسمت له: الحمد لله ما اشكي بأس بس انت وينك فيه ما رجعت لما الحين؟
حمد وهو يضحك : حبي اثول لا تتكلمي معاي كذا ما اقدر اجاريك
اثيلة : افاااا لهجة جدانك ومالك خبر فيها؟
حمد : لا مو عن كذا بس اممم خلاص انسي
اثيلة ضحكت : انا بروح ابدل هدومي واغرف لك قوتك واجي
حمد : اسمه غداك اكلك لو سمحتي
اثيلة وهي داخلة الغرفة : ابشر ههههههههههه
حمد وقف وهو يلحقها :حبي
اثيلة:هلا
حمد : تدرين اليوم في الدوام وش سويت
اثيلة وهي تسمع له باهتمام : وش سويت؟
حمد : اممم اول شي جا هشام تخيلي يتفلسف ويقول لي انه انا ما أنجز عملي تمام وانه لازن اشد حيلي اكثر وما ادري وشو
اثيلة عصبت : خيييير باي حق يقول لك كذا
حمد :قلتله انه اذا مو عاجبك شغلي عندي مدير تقول له وهو يتفاهم معاي لكن معاك مالي كلام
اثيلة بابتسامة : كفو وربي يستاهل ما جاه
حمد طالع فيها بحب :تدرين قبل اتزوجك كنت دايم جالس لوحدي مافي احد اتحكى معه ولا في احد اجلس معه كنت فعليا احس بوحدة
اثيلة حضنته وهي تقول له بحنان : يا عمري اوعدك اعوضك بكل شي كنت فاقده
حمد بادلها الحضن: فديتتتتككك
نتركهم الحين ونروح عند اديل في اماراتنا :
اديل شافت بنت صغيرة جالسة بالزاوية وواضح انها خايفة راحت لها وجلست جنبها وقالت بهمس: بنت
البنت رفعت راسها وطالعت في اديل : وش تبين ابعدي عني انا مجنونة ما يسير تقربي لي
اديل طالعت فيها بنظرة باردة : كلنا مجانين لا تقولين كذا
البنت أشرت على اديل بفرح: يعني انتي مجنونة مثلي؟
اديل ضحكت بصوت عالي : ايههه مجنونة مثلك
وسارو يضحكون الاثنين بصوت عالي
في حدود السعودية المقابلة لحدود اليمن جالس نضال وهو ماسك سلاحه وساند راسه عليه ويسولف مع صاحبه
نضال: ايييه يا رجال ذاك اليوم الحوثي الكلب رمى رمية واضح انها من قلب بغت تدخل في قلبي
صاحبه سامي: يوووه لا تقول كذا بسم الله عليك
نضال ابتسم : تدري نفسي اموت اليوم قبل بكرة ويروحو يقولو لأمي ولدك شهيد اخليها ترفع راسها بين العربان وتقول ايييه انا ولدي نضال الشهيد فديته
سامي رد الابتسامة: كلنا كذا
جاهم ظابط من ظباطهم وقال بحنان : نضال سامي وش تسوون هنا واخوانك جالسين يصارعون الموت؟
نضال وقف : اسف بس كنا مكلفين نحرس الخيم
سامي فز معه : ايه
الظابط ربت على كتوفهم : الحقو زملائك وانا والظابط عمار بنحرس الخيم
نضال دق التحية : حااااضضضضر
الظابط ابتسم لهم: انطلققققوووااا
نضال قال لسامي :تسابق
سامي رفع حواجبه : يلا واحد اثنين ثلاثة
انطلقو وهم يجرون وصلو لقو مشاداة بين عسكرهم وعسكر اليمنين
نضال انبطح على الأرض ومع لبسه البيج ما كان واضح لانه القصف كان مخلف غبار والدنيا مو باينة من حولينهم نضال رفع عيونه شاف قناص جالس يقنص أصحابه ابتسم بخبث وهو يقول : جاااك الموت يا تارك الصلاة
مشي بشويش وهو يحاول بأقل إمكان انه ما يطلع صوت حتى ما ينتبه عليه احد ابتسم لما حس انه قرب من القناص لكن قبل لا يوصل له مسكه واحد وحط السلاح على راسه : ارمي سلاحك وامشي بهدوء
نضال باحباط : لعنة الله عليك كيف شفتني
العسكري ظربه على راسه بالبندقية : بقول لك ارمي سلاحك
نضال كشر : طيب فهمنا يلا اقتل
العسكري ابتسم بخبث : مو قبل لا اعذبك
نضال بعصبية : بقول لك اقتل وخلصني
العسكري ابتسم : لك ما طلبت
حط أصبعه على الزناد وبدا يضغط ببطأ وهو يقول بضحكة : وش أمنيتك الأخيرة قبل الموت؟
نضال ابتسم بطمأنينة :الشهيد ما يطلب اجره من عدوه عنده ربه وهو اللي يعطيه اجره يلا اقتل
العسكري :........................
عند لين وليث في الإمارات
دخل ليث ووراه لين لكن وقفهم صوت متسلط : لييث
ليث لف عليه وراح وسلم على يده وراسه: هلا يبة
الرجال بحنان: وش فيك تأخرت
ليث بحقد : يبة تعرف ولد المعالي فارس
الرجال بتكشيرة : اييه المغرور ذاك
ليث : ايييه بالضبط اليوم جاي يدور حرش يبغى يتضارب
الرجال عصب : خطييييير ومالقي غير ليث يتضارب معه ما عليك انا اكلم ابوه يبعده عنك
ليث ابتسم بامتنان : مشكور
وبعصبية مصطنعة: وبعدين وش اخاف انا ما اخاف من واحد زي فارس
الرجال ضحك : ايه فديتك انت رجال من ظهر رجال
لين تطالع فيهم بحسرة على قد ما يعامل ليث بطيبة الا انه هي يعاملها كأنها نكرة مالها وجود يعني ولا كأنه شايفها بمجرد انه يصرف عليها وخلاص
لين دخلت ومسكت يده باستها وبعدها سلمت على راسه :كيفك يبة؟
الرجال ببرود : ما نشكي باس
لين : الحمد لله
جلست بهدوء على الكنبة بدون ما تفتح فمها ولا بكلمك لأنها عارفة انه ما راح يرد عليها وفي المقابل ليث نا سكت من كثر ما يتكلم
الاب : ليث حبيبي محتاج فلوس؟
ليث هز راسه بنفي : لا بس لين شفت حسابها داك اليوم كان فاضي
الاب حرك يده بلا اهتمام : بكرة اقول لمدير أعمالي يعبيه لها
ليث :تمام يلا يبة انا بروح انام
الاب بحب : نام نوم العوافي يارررب
لين قامت مع اخوها وهي تتنهد مستحيل يهتم لها ابد مهما سوت دايم هو وليث منسجمين بس هي لا
في نفس البلدة لكن في حي ثاني :
كان جالس بسام وهو يلعب بايباده وشوي دخل أسامة ورمى نفسه في الكنبة اللي جنب بسام
أسامة : بسام كيف دراستك
بسام :...........
أسامة : طيب رد
بسام :...........
أسامة في نفسه : الله يشفيهم من ام وابو جابو لولدهم عقدة نفسية
أسامة وقف وراح جلس قدام بسام : بسومي حبيبي وش فيك
بسام يوم سمع هالكلمة انفجر يبكي
أسامة وقف بسرعة وحضنه : وش فيك بسام تبكي انت رجال والرجال ما يبكو
بسام مسح دموعه بس تتمرد دموع ثانية وتنزل : ايه صح انا رجال ما ينفع ابكي
أسامة ابتسم له : وش رايك نخرج نروح لنا كافي نشرب كوب قهوة على كيفف مخككك
بسام : امممم طيب بس ابي سماعة ايربودز كمان
أسامة ببتسامة: احلى سماعة لاحلى اخو ابشر نروح الكافي بعدها نمر على محل جوالات ونشتري لك السماعة اتفقنا؟
بسام بابتسامة : اتفقنا
(ممكن تقولو انه تصرفات بسام كأنه طفل اييه مافي احد يتكلم معه مافي احد يجلس معه وأربع وعشرين ساعة امه وابوه يهاوشون وهو مراهق دا كله طبيعي بيأثر لي نفسيته أسامة كبير عشان كذا قادر يتأقلم مع الوضع من بوم ما يبدأوا امه وابوه يتهاوشو يخرج من البيت وبسام ذكي كثييييير وحتعرفو مدى ذكاءه في البارتات الجاية)
حاليا نقدر نقول انتهى البارت وأقل شي اسبوع لما اكتب لكم بارت ثاني لانه بنسافر للباحة بكرة ومن الباحة بنروح لمكة ونقعد هناك اسبوع وبعدها بنرجع الطايف اللي هي المدينة اللي ساكنين فيها......

#Vela de esperanza* ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

رواية روووووعة بجد 😍😍
احب شخصية ليث ولين وحمد واثيل واسامة بس شخصية ليث اكثر
فارس يقهررررررر اكرهه
اضن انوا راح يعمل لها مشكل وبعدوا راح يحبها 😅😅
المهم رواية جميلة جدا 💕 كملي ابداعك حبيبتي 💕

احلى من خلق ربي ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها #vela de esperanza* اقتباس :
رواية روووووعة بجد 😍😍
احب شخصية ليث ولين وحمد واثيل واسامة بس شخصية ليث اكثر
فارس يقهررررررر اكرهه
اضن انوا راح يعمل لها مشكل وبعدوا راح يحبها 😅😅
المهم رواية جميلة جدا 💕 كملي ابداعك حبيبتي 💕
هلا هلا حبيييت تعليقك مرة بإذن الله اليوم بنزل بارت 💛💛

احلى من خلق ربي ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

تدرون بحاول اخلص الرواية وبعدها انقلها على الانستجرام
البارت الرابع:
فارس كان واقف ويتكلم مع المنظمين لعرض الازياء الجاي قاطعه صوت مدير اعماله : استاذ فارس
فارس لف عليه:..................
سامر وبيده ملف : ذا الملف فيه كل معلومات البنت اللي قلت لي عنها
فارس ترك كل اللي فيده بحماس ومسك الملف ودخل على مكتبه جلس على الكرسي بحماس وفتح الملف وهو يقرأ
الاسم كامل :لين عبد الله عبد المجيد
العمر:20 سنة
لديها توأم يدعى ب : ليث عبد الله عبد المجيد
لقيطة تعيش بكفالة رجل الأعمال الشهير :ناصر الراسي
جامعية في المرحلة الثانية
رقم هاتفها :.....................
واللللخخخ المهم انه الملف يحتوي على أدق تفاصيلها معادا صورتها لأنها محجبة ولو في يدها تتنقب بس ماش مو من عادات عيلة ابوها انهم يتنقبون
فارس يحك راسه: صححح ما اتذكر شكلها بنت ال***
ابتسم ابتسامة واسعة وهو يفتح جواله ويدخل الرقم وبكل ثقة ظغط على الزر الأخضر : الو
لين باستغراب : هلا مين معاي
فارس : الفارس المغوار
لين بسخرية : ومنو هو الفارس المغوار
فارس : موب لازم تعرفين مين انا
لين بثقة: في ثواني اقدر اطلع سابع اصلك
فارس باستخفاف : اييه اتحداك اصلا شريحتي من دون اسم
لين بثقة : كنت عارفة لأنك واضح انك موب اي احد من رقمك لانه ممميز كثيير
فارس : فديييت الذكي انا
لين بعصبية : كأني اعطيتك وجه زايد يالاخ يلا اقلب وجهك
وسكرت في وجهه
فارس مسك جواله وهو ما زال مبتسم : اححح انا تسكر في وجهي بنت الايه
وقف وخرج يكمل عمله وهو رايق بعد ما خلص خرج بسيارته واتجه لمحل ورود سوا باقة كبيرة وفخمة شالها واتجه لسيارته وحطها فيه راح للعنوان لين لكن وقف السيارة بعيد مسك شاله اللي كان لابسه واتلثم فيه  واخذ الباقة ودق الجرس فتحت له الخدامة وقالت باستغراب : يسسس ميستتر؟
فارس حط الباقة قدامها: خذيه للانسة لين بس لا أحد يشوفك وانتي تدخلينه وطبعا لا تقولي لأحد انك شفتيني ايه وابيك تراقبين لي الآنسة لين وتعطيني تفاصيل يومها
الخدامة: لا مستهيل آنسة لين مافي قصر معانا في شي انا موستحيل في يأذي هيا
فارس ضحك بسخرية وطلع بوكه وشال منه الف ريال ولوح فيه قدامها: لكل شي مقابل لك هالمبلغ واضافه كمان لو حصلت على اللي ابي
الخدامة ابتسمت بخبث وأخذت الفلوس والباقة وجات داخلة البيت بس وقفها فارس
فارس : هيييه انتي
الخدامة: نأم بابا؟
فارس:ايش لابسة الآنسة لين؟
الخدامة : بيجاما اهمر
فارس وهو رايح لسيارته ضحك : ملاااااعين عباد فلوس
دخل سيارته وجلس فيها وهو مشغل الاغاني لمدة نص ساعة تقريبا وبعدها قفل المسجل ودق على جوال لين
فارس : الو
لين : ذا انت ياررربييه بسجل رقمك عشان ما ارد عليه والحين لا عاد تدق عشان ما أعلم ابوي عليك
فارس : وصلت لك الباقة
لين بثقة : ايه ورميتها في الزباله اللي مثلك وشرواك
فارس عصب لكن مسك نفسه: ايه كل شي منك حلو فديييت الأحمر المعصب انا
لين انفجعت وسارت تطالع حولها تشوف اذا في احد يراقبها
فارس : هههههههههههههههههه وش فيك سكتي؟
لين ودعتها في عيونها : يا كلببب يا حقييير
فارس : ليش وش دعوة ما سويت شي
لين قفلت في وجهه
فارس ضحك: ثاني مرة تسويها فيني
رن جواله ورفعه بحماس يحسب لين اللي داقة بس طلع واحد من أصحابه
فارس : الو
صاحبه : هلا فارس تعااال الحققق في سهرة على كيفف مخكي في شاليه..........
فارس بحماس : ثواني وانا عندكم
حرك سيارته لما وصل للشاليه دخل ومن يوم ما دخل سار الكل يطالع فيه
جات بنت من بعيد لابسة فستان احمر قصير او احسن اقول قميص نوم يظهر اكثر مما يستر
مسكت يده وهي تتميع : حبيبببيييي اناااااا تجي مععععي
فارس انبسط مسكها من خصرها ومشاها معه لعند كاسات الويسكي والخمر وسار يشرب يشرب ورا بعض
البنت يوم شافته سكر خلاص راحت عنده وسحبته من يده : تعالل اسوي لك احلا سهرررة
فارس مو حاس في نفسه ومشي معاها وهي مبتسمة بخبث
دخلته غرفة النوم ضمته وهي ضامته دخلت يدها في جيبه وأخذت المحفظة وبعدين جلسته على الكرسي وقالت له: اجلس هنا انا بتأكد من شكلي واجيك
جريييت وأخذت الفلوس اللي في بوك فارس وحطته في الدرج وبعدها رجعت وحطت البوك حقه في جيب وسحبته وهي تتميع : يلا خلصت
فارس وقف وهو يقول بلسان ثقيل : يالبيييه
ضحكت بغنج وضمته بادلها الحضن ومسكها بقوة ورماها على السرير واوووووو
نروح لمكان ثاني
بعيد كل البعد عن الفسوق
في أرض الحرمين الشريفين جالس حمد وهو يسولف مع اثيلة
اثيلة كبدها تقلب بس ما تبين وجالسة تتكلم:ايه حتى انا اشوف كذا
حمد :اثيلة وش رايك نخرج
اثيلة بتعب : لا حبي خلنا هنا تعبانة شوي
حمد وقف وراح لها: ليش وش فيك؟
اثيلة بعدته عنها وراحت جري على الحمام وجلست عند الكرسي أكرمكم الله وسارت ترجع ترجع موب راضي يوقف
حمد بخوف جلس جنبها: عمري انا اثول وش فيك
اثيلة رفعت راسها وقالت بصعوبة : منديل
حمد راح بسرعة وجاب لها مناديل : خذي
اثيلة مسكت المناديل ومسحت فمها وقفت ورمته في الزباله ونظفت وراها وجات خارجة
حمد : اثيلة تعالي نشوف المستشفى
اثيلة برفض: لا ما احب المستشفيات
حمد : يلا اثوول وش فيك ما تبين تروحين الا لما يسير فيك بلا لا قدر الله
اثيلة : خلاص ثلاث ايام ان ما خف بروح
حمد : اوكيه اتفقنا
اثيلة سحبته من يده وهي مبتسمة بخجل : يلا تعال عشان نكمل الفلم
حمد شالها وهو يهمس في اذنها : وا لبى اللي يستحون
اثيلة حمرت : خلاااص
حمد : خلاص سار لنا ثلاث شهور ولسا تستحين
اثيلة: ليش تبيني افسخ الحيا
حمد : لااا امزح يا زينك والله
اثيلة : ههههههههههههههههه
نترك عصافير الحب بعيد ونروح عند بطلنا سالم
كان واقف مع أصحابه في الشارع
ابو سالم : يا سالم
سالم : عن اذنكم شباب راح لابوه :هلا يبة
ابو سالم : يلا الصلاة
سالم :يوووووه يبة مافيني حيل
ابو سالم بعصبية : ياللي ما تربيت فيك حيل تهيت في الشوارع مع عيال الكلب بس صلاة لا ما فيك حيل
سالم بتأفف وهو يدير وجهه: يوووه يبببة وش فيك انت
ابو سالم وهو يستغفر عشان يخفف عصبيته : ( ولا تقل لهما اف ولا تنهرهم)
سالم: طيب عندي شرط
ابو سالم: انقلع تشرط عشان تصلي انا مالي فيك اللهم اني بلغت اللهم فاشهد
سالم: امزح معك يبة الحين اجيب اخوياي واجي
ابو سالم ابتسم : بارك الله فيك يلا تحرك
سالم راح لأصحابه : خالد رشود تعالو الصلاة
خالد : اصلا انا كنت جالس استناك تجي عشان اقول لك اني رايح
راشد : اقوووول اجلس يا شيخخ بلا صلاة بلا بطييخ
خالد سحبه من ثوبه ومسك سالم من يده: انت اسكت يالشيطان الرجيم وقدامي يلا على الصلاة
سالم سحب يده وعدل ثوبه: طيب اتركني لا تسحب كاني بعير
خالد دخل المسجد وشاف ابو سالم وجنبه ابون وابو راشد (سالم وراشد وخالد أصحاب من يوم وهم صغار عشان كذا ما يقدر يسيبهم لانهم زي إخوانه خالد دكتور وعليه ادب ورجال الكل يشهد له بالطيب سالم وراشد عكسه تماما تركو دراستهم من يوم ما خلصو الثانوي معدلاتهم دايم كانت نايمة ومهملين جدا جدااا جدااا.
خالد راح وسلم على ابوه وبعدها سلم على إباء اصحابه
رجع عند اصحابه وظربهم على ظهورهم : انقلع سلمو يا قليلين الادب
سالم رايح لهم وهو يتأفف : يالللليييللل
راشد بهدوء راح ورى سالم
خالد استغرب انه رائد ما علق لكن ما قال شي صدح صوت الإمام وهو يقول :استووا واعتدلوا
الكل بدا يروح للصف ويأخذ مكانه حتى يبدأوا الصلاة.
نتركهم الحين ونروح عند نضال بطل الحد الجنوبي.
نضال وهو بين يدين الجندي الحوثي : ابي افهم انت وش تنتظر
الجندي : ما انتظر شي بس ابي اخليك تدور الموت وما تلاقيه وافكر بطريقة اعذبك فيها
تنهد نضال : انا لله وانا اليه لراجعون
الجندي مسك المسدس ورمى رصاصة على رجول نضال
نضال عض على شفايفه بألم بس ما صرخ ولاقال شي مسك جرحه بيده بس حس انها اتخدرت بعد ما رمى عليها الجندي رصاصة صرخ بألم والجني يضحك بمتعة
الجندي : ها خلاص ولا تبي شي كمان؟
نضال ما رد عليه وهو يتأوه بألم
الجندي عصب ورمى رصاصة ثالثة على يده الثانية
هنا نضال صرخ بأقوى ما عنده
الجندي ضحك بقوة : الله عجبتني الشغلة
مسك المسدس ورماه بالرصاص الرابعة على رجله الثانية
نضال غمض عيونه واغمى عليه من الألم وقبل ما يتحرك الجندي الثاني طلع له خمس جنود من جنود السعودية وقتلوه وهم يكبرون : الله اكبر الله اكبر
واحد من الجنود راح لنضال بسرعة وشق شماغه اللي كان لافه حول رقبته اربع قطع وسار يربط أماكن الطلقات وبعدها نادى صاحبه وشالو نضال وودوه للمعسكر هناك خرجو المسعفين بالحمالة الخاصة بالمستشفى شالوه ودخلوه غرفة العمليات وسكرو الباب دخل سامي وهو يجري ووقف عند باب العمليات وهو ينتظر بقلق على صاحبه.
اممم احس خلاص مرررة طولت وبنهي البارت.

احلى من خلق ربي ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

البارت الخامس
دخل ناصر مسرع على مكتب فارس وهو متوتر دق باب مكتبه
فارس: ميننن؟
ناصر : انا طال عمرك
فارس: ادخل
ناصر وقف قدامه وهو يحك يدينه في بعض من التوتر
فارس بنص عين: انا مو كلفتك تراقب لين
ناصر ابتسم ابتسامة هبلة وقال: ايه طال عمرك وانا هنا لهالسبب
فارس وقف وقرب منه بحماس : وش فيه؟
ناصر بلع ريقه : اللي عرفته انه اليوم راحو لهم عيلة ال................. يخطبونها لولدهم
فارس ضحك وهو يقول : ما يقدر ياخذها لو اظطريت انا اخطبها راح اخطبها بس باخذ حقي منها الا الساعة كم تبدأ محاضراتي الحين أذن الفجر وعرضهم ذا ما يخلص
ناصر : باقي ساعة تقريبا لانه محاضراتك تبدأ 7:30 والحين الساعة 6:24
فارس لبس نظارته: بروح الحين
وخرج من المكتب وركب سيارته متجه للجامعة
ناصر هز راسه بأسف بعد ما خرج فارس : الله يعينها ما لقت تتحدى غير فارس
عند ليث ولين
خرجو من البيت وقبل لا يدخل كل واحد على سيارته ليث راح للين: تبين فلوس؟
لين : ليش بابا ما حول لي على حسابي؟
ليث : يقول بكرة يحول لك
لين بألم: لا شكرا مابي
ليث : بحول لك على حسابك 3000
لين : مشكور
ليث : افاااا انا اخوك وما بينا هالسخافات يلا انا بروح مع أسامة وهو ينتظرني برا
لين : الحين أسامة ولا محمد اللي من اصحابك حالته ميسورة
ليث : محمد ما تشوفين ابوي يزن على يبيني ما اصاحبه؟
لين بتكشيرة : ليش وش فيها؟
ليث هز كتفه : ابوك ما تقدرين تعارضينه يلا سلام
لين : سلام
مشى ليث مع صاحبه ولين نست محفظتها طلعت جابتها وبعدها حركو وصلتل للجامعة ونزلت وراحت الكافتيريا بعد ما قالو لها صاحباتها انهم هناك وصلت لطاولتهم وقعدت معهم.
وسن : لييينوووو وحشتيننني
لين: يا عمري وانا اكثر والله
أمل بعربجية:هلاااا والللللههه
لين تقلدها : هلاااا فيككك
أمل ضحكت : لا ما يلبق عليك العربة خلك ناعمة بس
شوي وهم يسولف بدو البنات يصرخون
طالعت لين بفضول محل ما يطالعون لقت فارس يمشي وهو يأشر لهم ويغمز ويستهبل كشرت وهي تطالع البنات باستخفاف
دخل فارس واتجه للين على طول والبنات اللي تهمس وتقول: مين هالبنت اللي راح لها فارس
واللي تهمس : وععع مالقى الا ذي اللقيطة
فارس طالع فيها بحدة قامت سكتت
فارس وهو يطالع في لين : ممكن تجين معي ابيك في كلمة راس
عند ليث :
أسامة: يا شبيبة واحد يقوم للكفتيريا يشتري لنا بموت من الجوع
صالح وهو ينسدح على العشب : انا موب قايم
ليث : وانا كمان ماني بجيعان
محمد رفع يده بهدوء: وانا مافيني حيل
أسامة زحف لليث : تكفى ليوث ومنها تشوف حبيبة القلب
صالح اعتدل في جلسته بسرعة وغمز لليث : مين حبيبة القلب؟
ليث طالع فيه ببرود : مين يعني لين اكيد
صالح كشر ورجع انسدح: وانا احسب عندكم سالفة
محمد بضحكة : نفسي افهم ليش تكره لين لهلدرجة
صالح : ما أكره لين بوجه الخصوص اكره البنات كلهم
ليث وقف: خلاص رحمتك هات فلوسك بروح اشتري لك
أسامة رفع حاجب : اوووف يالبخل ولد حمد الهادي وما يصرف علينا ريال
ليث جلس مرة ثانية : اجل روح اشتري بنفسك ماني مجبور اصرف عليك
محمد وقف : انا ابي اروح عطشان وابي اشتري موية وش تبي انت
اسامة: نابي شي كمان بتقول لي اعطيني فلوس
محمد طبطب على كتفه : لا اطمن بفلوسي انا
أسامة يعدد باصبعه: اجل ابي سنيكرز وكوفي وكروسون وبطاطس ايش اسمه ذاااك نسيت اسمه ايييه صح اسمه صنبايتس وايش كمان
محمد بفجعة : وجعععع كل ذا تبي تطفححه
أسامة : امزززح معك يالبخيل بس ابي كرواسون وقهوة
محمد : وانتم وش تبون
صالح : انا بس ابي آيس لاتيه
محمد : وانت يا ليث؟
ليث : اطلب لي زي اسامة
محمد : اوك
راح  ودخل الكافتيريا اتجه للطاقة اللي ياخذون منها الطلبات وبدأ يملي عليهم طلبات اخويياه وهم يجهزونها جلس يطالع في المارين والقاعدين لفت انتباهي لين اخت ليث وصاحباتها واقف قدامهم واحد جلست اطالع فيهم جلس شوي وواضح انه بدأ يعصب لف وجهه وهو يستغفر
محمد جري وراح لهم ومسك فارس من كتفه: لو سمحت اخ فارس
فارس لف وطالع فيه وكشر : خيييير رر؟
محمد بهدوء:الخير في وجهك بس ممكن تقول وش تبي من البنات
فارس : وانت مين معينك حارس لهم؟
محمد : ولا احد للأسف لكن دام ليث مو موجود انا بحمي اخته بدل عنه وأعتقد أنه مالك حاجة عندها حتى تجي لهنا
فارس : وانت وش تبي بالضبط؟
محمد : ولا شي لكن انتظر لما اكلم ليث ويجي واتفاهم معه لكن ما راح اسمح لك تجلس تتفاهم مع البنت خصوصا انها منقققبة تفهم وش يعني يعني ما تكلم عيااااال غير لحاجة اما من الباب للطاقة معليش.
فارس طالع فيه لفترة وبعدين لف على لين وقرب منها بسرعة وهمس لها بفحيح : ياويلك لو توافقين
سحبه محمد: خييير انت وش تحسب الدنيا فوضى
فارس طالع فيه بسخرية ورجع نظره للين طالع فيها بتهديد وانسحب
لين تطالع فيه بصدمة: على وشو أوافق وهو بوصفه مين جاي يقول لا توافقين
محمد اتصل على ليث وثال له وانسحب وراح لطاقة الطلبات ومن هناك بس يخطف عليهم نظرات حتى يتأكد انه فارس ما رجع
وسن تطالع في لين وتغمز لها : من وين تعرفين فارس؟
لين : اتضاربت معه مرة
أمل شهقت : انتي مجنننووونننةةة؟
لين : ليش
أمل : تعرفين مين فارس المعااالي؟
لين : ايه اعرففف مين هو واعرف مين ابوه واذا هو فارس المعالي انا لين بنت حمد الهادي
وسن : أمانة وش قال لك في اذنك
لين بلا مبالاة: قال ياويلك توافقين ما ادري على وشو بالظبط
وسن بضحكة : دحين بجلس افكر طول الوقت وش قصده
لين بسخرية : لا اذا عرفت بقول لك
وشن : ياه لا اوصيك
لين شالت شنطتها وقامت
أمل: وين وين؟
لين : انسدت نفسي برجع البيت
وسن ما حبت تزود عليها: اوك مع السلامة
لين : مع السلامة
خرجت لين وقابلت في طريقها ليث أشرت له من بعيد باي
ليث لحقها بسرعة : وش فيك ووين رايحة؟
لين : برجع البيت تعبانة ومالي نفس اكمل المحاضرات
ليث بجدية : وش قال لك الكلب فارس
لين : ما قال شي
ليث : الا محمد قال انه همس لك في اذانك
لين : يمكن يتهيأ له ما قال شي
ليث بشك: تخبين عني
لين بسرعة : لا وش اخبي عنك مثلا
ليث : اوك الحين ارجعي وفي البيت نتفاهم
لين خرجت وركبت سيارة السواق ورجعت البيت دخلت جوا شافت ابوها بس عارفة انه ما راح يعتبرها فطلعت على الدرج على طول بس وقفها صوت ابوها الحاد: لين
نزلت مرة ثانية : هلا يبة
طالع يمين وشمال ما شاف ليث معها تنهد براحة لانه ليث بيصعب عليه المهمة اكثر
رجع طالع في لين وابتسم بمجاملة : أتقدم لك واحد من عيلة....................شاب طيب وصوام ومصلي ومكتفي ماديا وانا اشوفه رجال وما يعيبه شي وكامل وما الكامل الا الله وفي النهاية الرأي رأيك وتأكدي اني ما راح اجبرك على شي وزي ما صرفت عليك طول هالسنين فأنا قادر اني اصرف عليك باقي عمرك بس فعليا انا اتمنى توافقين لانه رجال ما يتعوض
لين انصدمت من كلامه والحين عرفت فارس وش يقصد بكلامه ابتسمت : اتركني كم يوم افكر يبة وارد لك
حمد : اوك براحتك
لين طلعت جناحها وهي تفكر دخلت وسكرت الباب ودخلت على غرفتها وانسدت على السرير وهي تلعب بخصلات شعرها وتفكر : دام الرجال طيب وما عليه خلاف خلني أوافق عليه بس بكلم ليث يسأل عنه اول بس فارس اوووف يا لين الحين تفكرين بفارس مع نفسه يا شيخخخة ايه بكلم ليث يسأل عن الرجال واذا طيب بوافق واللي فيها فيها الحين بصلي صلاة الاستخارة واللي لي خير فيه ربي بيجيبه
نتركهم ونروح لأثيلة ::
أثيلة تمشي ببطأ وبطنها جالسة تعورها مو عارفة ايش تسوي بالضبط دخلت عند حمد وصحته : حمد قوم بطني تعورني مو عارفة ايش فيها
حمد قام بحكم نومه الخفيف : اوكي بغسل وجهي على ما تلبسي عبايتك
دخل هو الحمام الله يكرمكم وهي لبست العباية وجلست فوق السرير تنتظره طلع بسرعة ولبس ثوبه وسحب مفتاح السيارة ومسك اثيلة يسندها نزلو السيارة ولما وصلو المستشفى نزلت دخلت عند الدكتورة وكشفت عليها وخلصت : ايش الأعراض اللي تحسي فيها غير ألم البطن
اثيلة : كبدي تلوع
الدكتورة ابتسمت لها: انشاء الله خير اعتقد اني عرفت وش فيك بس باقي التحاليل تطلع واتأكد تقدرين تنتظرين برا كلها عشر دقايق وتطلع
خرجو اثيلة وحمد وجلسو ينظرون برا بعد ربع ساعة تقريبا جات الممرضة وقالت لهم انه الدكتورة تبيهم ودخلو لها مرك ثانية
حمد : ها بشري؟
الدكتورة :مبروك مرتك حامل
حمد ضم اثيلة بفرح
نرجع لفارس دخل المحاضرة بطفش من البودي قارد اللي حاطهم له ابوه لانه دري انه تضارب وعشان يمنعه من انه يتضارب مع الناس عين عليه بودي قارد دخل الدكتور ورفع حاجب وقال: اطلعو برا لو سمحتو
فارس بعناد : ما يطلعون
الدكتور: ومن انت عشان تجادلني؟
فارس : انت اللي منو عشان تعارضني
الدكتور : روح للإدارة بسرعة
فارس حط رجل على رجل : ماني بمتحرك بس ابشر بجيب المدير هنا
الدكتور ابتسم بتحدي وجلس: او نشوف مين اللي بيضحك في النهاية
فارس ضحك وهو داري انه الدكتور ما يدري من هو فتح جواله والدكتور يناظره باستغراب اتصل بابوه وقال له يجي للجامعة وابو فارس مسكين على طول وافق وجاه دخل وجنبه مدير الجامعة بكل هيبة
فارس وقف على طول وراح سلم على ابوه من يده وراسه ( مو حبا بس عشان يعرف الدكتور انه يقربله)
فارس: ما جبت لك المدير لا جبت لك مالك هالجامعة بكبرها
الدكتور طالع في المدير وقال له : هالطالب قليل ادب ويطول لسانه ارجو انكم تتخذون الإجراء اللازم معه
ابو فارس ببرود : افصله بسرعة ولا بتخسر وظيفتك
طالع المدير بتوتر للدكتور : خذ ملفك واطلع دور لك عمل انت مفصول
الدكتور بصدمة : ليييش؟
فارس ابتسم بانتصار : عشان ما تعاند فارس عبد الله المعالي
ورجع مكانه بكل برود الدكتور سحب أوراقه بقهر وخرج
ابو فارس طالع في فارس بحنية وخرج والمدير لحقه
نروح عند لين :
خرجت من الجامعة وركبت سيارتها ورجعت البيت دخلت واجهت على مكتب ابوها دقت الباب بهدوء
حمد: اتفضل
دخلت لين وسكرت الباب وراها
حمد: هلا لين
لين: هلا فيك يبة
حمد: ها وش تبين؟
انتهى البارت

احلى من خلق ربي ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

البارت السادس ::
نروح عند لين :
خرجت من الجامعة وركبت سيارتها ورجعت البيت دخلت واجهت على مكتب ابوها دقت الباب بهدوء
حمد: اتفضل
دخلت لين وسكرت الباب وراها
حمد: هلا لين
لين: هلا فيك يبة
حمد: ها وش تبين؟
لين: ابي اقولك اني.......
حمد بابتسامة: موافقة
لين بحيا : ايه
حمد وقف ولأول مرة ضمها وباس راسها:الله يوفقك يا بنيتي الحين بدق على ابو فيصل اقول له
لين : انا بروح غرفتي
حمد :روحي
خرجت لين وحمد مسك الجوال واتصل على ابو فيصل
ابو فيصل: هلا هلا والله بابو ليث
حمد: هلا فيك
ابو فيصل : ها بشر وافقت بنيتك
حمد : ايه
ابو فيصل بحماس: والله يعني نجيكم خطبة رسمية
حمد بابتسامة : حياكم في اي وقت فيصل رجال ينشرا
ابو فيصل : وش رايك اليوم في الليل نجي ونعقد لهم
حمد باستغراب: بس مو كأنه بدري
ابو فيصل : خير البر عاجله والحين نعقد وبعد اسبوع سوي لها ملكة اذا تبي وبعد ثلاث شهور الزواج
حمد : لا احس انه بدري كذا
ابو فيصل : تكفى نخيتك وربي فيصل راجني
حمد : افاا ما عاش من يردك
ابو فيصل : خلاص بلغ بنتك ويسير حنا جايينكم بعد المغرب
حمد : حياكم
ابو فيصل : يلا سلام
حمد : مع السلامة
قفل حمد ونادا الشغالة وقال لها تقول للين تجي له
طلعت الخدامة لجناح لين ودقت الباب
لين : مينن؟
الخدامة : انا مس لين
لين فتحت الباب : وش تبين؟
الخدامة : بابا انتا يبي
لين باستغراب: ابوي يبيني ليش؟
الخدامة هزت كتفها : مافي معلوم
لين : اوك الحين انزل
غيرت لين ملابسها بسرعة ونزلت لابوها
حمد : هلا لين تعالي جنبي
لين راحت له : تبي شي يبة؟
حمد : ابو فيصل اقترح لي انه تعقدون اليوم وبعد اسبوع اسوي لك ملكة وبعده بثلاث شهور الزواج وش رايك
لين سكتت وهي مستغربة ليش مستعجل قد كذا وبعدين جا في تفكيرها فارس(يوافق بس عشان اقهره) : على راحتك يبة
حمد : خلاص تجهزي عشان لو طلب شوفة
لين : تمام
حمد : لين فيصل معكم في الجامعة معقول ما قد شفتيه
لين هزت كتفها : يمكن في قسم ثاني لاني ما قد شفته
حمد : ايه اليوم تشوفينه
لين ابتسمت بخجل وطلعت لغرفتها
راحت لين ولبست عبايتها ولبست النقاب وشالت شنطتها وجات طالعة الا سمعت صوت ابوها : وين رايحة لين: بدق على ليث ونروح السوق عشان اشتري اغراضي اللي احتاجها اليوم لانه معاد باقي وقت على المغرب
حمد : تبين فلوس ولا اعطيك
لين بخجل : لا شكرا عندي
حمد ابتسم : بحول لك الحين خمس الاف ريال واشتري اللي تبينه
لين راحت وباست راسه :مشكور
حمد وهو راجع مكتبه: ابد ذا واجبي
دقت لين على ليث وقالت له وجا على طول
ليث ابتسم : مبروك يا عروسة
لين : الله يبارك فيك وعقبالك
ليث كشر : لا انا خلني بعيد الله يخليك
لين : طيب يلا
ليث : اصبري بطلع البس
لين جلست على الكرسي تنتظره بعد نص ساعة نزل ليث وهو لابس بنطلون وبلوزة سوداء وحاط سماعات الايربودز في اذنه وماسك جواله في يده :يلا امشي
طلعت لين مع ليث وراحو لاقرب مول
نزل لين ووراها ليث بعد ما قفل باب السيارة دخلو المول
ليث: لين انا بروح الكوفي خلصي وتعالي لي
لين : اوك
راحت لين واشترت فستان ناعم واكسسواراته
لين بتفكير : وش بقى ااايه اتذكرت كنت ابي كفر لجوالي من اول
دخلت محل للجوالات وراحت للكاشير : لو سمحت ابي كفر لايفون 11
الكاشير طلع من قدام المكتب واتجه لرف واشر لها : شوفي هنا كل اكسسوارات الايفون
لين راحت واشترت اللي تبيه وبعدها خرجت وراحت للكوفي
لقت ليث وقدامه وحدة عقدت حواجبها وراحت لهم : السلام عليكم
ليث ابتسم لها : هلا وعليكم السلام
لين بغيرة : مين الأخت؟
ليث : ايه سمعتي آخر نكتة جاية تبي رقمي
لين سحبت يده : تعال بس نخرج
ليث رجع جلس : لا والله ما اخرج ما خلصت قهوتي والكوكيز تبين اطلب لك؟
لين جلست بتعب وهم مطنشين البنت اللي انسحبت بكرامته : ايه والله جوعانة
طلب لها ليث واكلو وخلصوا وخرجو ورجعوا البيت على قريب المغرب دخلو اجنحتهم واخذو شاور ولبس ليث الثوب وشخص بالشماغ وبخ عطر وبعدها وقف قدام المراية : واااي فديتني بس
وقف فجأة ورجع على ورا وسار يستعرض في المراية وقرب منها وهو يبوس نفسه: وش هالجمال ياليث ياليتني بنت واتزوج اخخخ بس
بعدها وقف ورجع على ورا مرة ثانية وخبط راسه : وش هالهبالات اللي بتقولها ياليث خلني اطلع اشرف عليهم وهم يرتبون المجلس لا يروحون يفشلون بين الرياجيل
عند لين :::
اخذت شاور وطلعت لبست فستانها ولبست اكسسواراتها وبعدها جلست فوق السرير وهي تمشط شعرها اللي يوصل لآخر خصرها خلصت ورفعته على فوق ونزلت بعض خصلاته بنعومة ووقفت قدام المراية ابتسمت لنفسها برضا وجلست على السرير وهي تفرفر بجوالها ارسلت لأمل ووسن يجون عندها وكلها نص ساعة وهم عندها دخلت امل وهي ترقص باستهبال وتغني : مباركييين عرس الاثنين
ووراها وسن وهي تطبل على الباب ولين تضحك عليهم
برا البيت مشت سيارة ليموزين الطويلة ونزل منها رجل شايب ومعه ولده >> تعرفون لزوم الترزز
وقدام الباب كان ليث وحمد واقفين عشان يستقبلونهم دخلوهم المجلس ناصر من يوم ما شافهم دق على فارس
ناصر : يا طويل العمر قبل شوي دخل اللي خطب الآنسة لين عندهم فشكله بيخطبون خطبة رسمية هذا اذا ما كانوا بيعقدون مثل عادة اغلب الناس
فارس كان توه صاحي من النوم : هاه؟
ناصر في نفسه( هوا) : اقول لك اللي خطب الآنسة لين جايين يخطبونهم رسمي
فارس نط: وشو بعيد عن عينهم الحين جاي
قام فارس بسرعة ولبس ثوبه ورتب شعره ورش عطر ونزل جري ومسك يد ابوه : يبة بسرعة البس بسرعة
ابو فارس بخرعة : وشو
فارس : انا خارج الحين وتعال انت الحقني بقول للسواق الموقع
ابو فارس وهو مو فاهم السالفة بس خايف يتكلم وفارس يشعللها: طيب
فارس ركب سيارته ومشي بأسرع سرعة لبيت لين
في مجلس الرجال ::::
ابو فيصل : خير البر عاجله وانا جبت المملك
المملك : وين العريس؟
فيصل : احم انا
المملك : وين ولي العروسة
حمد : انا
المملك : ابي اثنين شهود
ليث : انا
ابو فيصل : وانا
تمام اخذ البطاريق وسجل وأعطى السجل لفيصل : وقع يا وليدي هنا
فيصل اخذ القلم بيوقع بس طاح لما سمع صوت يصرخ : لا تووقققعععع
ليث وقف وهو معقد حواجبه : فارس
فارس بثقة : ايه فارس ولين لي وما راح ياخذها احد ثاني
ليث بعصبية : بعيد عن عينك
فارس بغرور وهو يجلس : لو سمحت اكتب العقد
فيصل طالع في ليث : وش السالفة؟
فارس طالع في فيصل بكره : لين لي
فيصل بعصبية :انقلع ما احد ماخذ لين غيري
فارس وقف بكل عصبية ومسك فيصل من ياقته بس وقفهم صوت ابو فارس الحاد : فاررررس
فارس ابتسم : جيت يبة تعال يلا عشان نعقد
ابو فارس اشر للبودي قارد : خذوه
جو البوديقارد وسحبو فارس وهو يصرخ : اتركو وني يا عياااال#@#)@#:( اتركوووني
ابو فارس بعد ما خرج فارس ابتسم باحراج : اعذروني وولدي باعرف كيف اربيه
حمد : لا يا ابو فارس ما عليك
بعد ما خرج ابو فيصل هدوء عم المكان
المملك : تبي تعقد ولا هونت؟
فيصل : لا ما هونت وانا ابي لين على سنة الله ورسوله
ليث قام وراح لفيصل وهمس له في اذنه : بخلي لين توقت وبفهمك السالفة
فيصل : موب لازم انا اعرف فارس واعرف مشاكله ما عليك
ليث راح للين وخلاها توقع بدون ما يقول لها شي ورجع وسلم على فيصل وضمه : مبررروووككك
فيصل : الله يبارك فيك عقبالك
ليث بتكشيرة : ناوين انت ولين تزوجوني اليوم
فيصل : ههههههههههههههههههههههههه
حمد : ما ودك تشوفها
فيصل بلهفة : تكفى لو ما عليك امر
ليث خبط كتف فيصل : اركد يالنسيب
مشي ليث هو وفيصل ودخله المجلس وبعدها راح جاب لين وهو يسحبها لأنها مستحية ومو راضية تدخل
دخل ليث ووراه لين ومتشبكة فيه بقوة
ليث : طيب كيف بيشوفك كذا؟
لين بهمس : ابي ارجع
ليث غمز لفيصل يعني تحرك سوي شي
فيصل وقف ومشي لما ليث ومسك لين من يدها ودخلها المجلس
ليث بضحكة: خمس دقايق وجايكم لا تاخذون راحتكم
لين حمر وجهها
فيصل : بسم الله ماشاء الله قمر وربك
لين وهي منزلة راسها لتحت مو راضية ترفعه
فيصل مسك ذقنها ورفع راسها : لين تدرين انا محظوظ لانك سرتي ملكي
لين بخجل : مشكور
فيصل بضحكة : ذا اللي قدرتي عليه؟
سكتو شوية وبعدها قال فيصل بجدية : لين شوفي ما أسألك عشان اني شاك فيك أو شي أسألك بس عشان نعيش من البداية حياة حلوة بدون كذب واوهام
لين سكتت شوي وبعدها قالت : اتفضل
فيصل: وش علاقتك بفارس
لين انصدمت بس بعدها قالت بثقة : انسان كلب وحيوان وخسيس خبطت مرا فيه بالغلط او بالأحرى هو خبط في بالغلط بس كان منفس ولا مدري ايش قلعته ويبي يطلع حرته في بس جا اخوي وأخويياه واتضاربو معه ومن يومها وهو حاقد ومو عارف كيف يطلع حقده ونقطة على السطر
فيصل ابتسم على ثقتها : ما عليك منه الحين
ليث دخل : خلصتتتت الخمس دقايق يلا على برى
لين ضحكت بصوت واطي على شكل فيصل اللي شوي ويذبح ليث وجات تخرج بس وقفها صوته
فيصل مشي من جنبها واعطاها بطاقتين : البطاقة حق للبنك فيها المهر والبطاقة الثانية فيها رقمي يلا
ليث بنص عين :ترقم اختي قدامي يا قليل الادب
فيصل ما أعطاه وجه وخرج
ليث : هههههههههههههههههههه واضح انه مو طايقني
لين : هههههههههه من كثر ما نشبت له
طلعت لين فوق الا ولقيت امل في وجهها
امل بغمزة : والله زوجك مزيون
لين طالعت فيها ورفعت اصبعها بتحذير : لا تتغزلين
امل : بدينا الغيرة
لين بضحكة : ايه
فتحت جوالها واختفت ضحكتها وهي تقرأ اللي مرسله فارس لها
امل حوطت رقبة لين : وش فيك؟
لين سكرت الجوال بسرعة وقالت بابتسامة مصطنعة : لا ولا شي
وسن جات وهي تسكر عبايتها ورمت عباية امل عليها : يلا جا السواق
طلعت فوق وهي تفكر في محتوى الرسالة ما قعدت تفكر كثير لانه فيصل دق عليها وجلس يسولف وهي نسيت نفسها من سوالفه
نروح عند فارس :::
مسكه ابوه وضربه كف : وش هالحيونة اللي سويتها لو تبيها كنت قالتلنا نروح تخطبها لك من اول مو بعد ما قربت البنت تعقد تروح تخرب عليها يا كلب يا#@)(:#@

احلى من خلق ربي ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

انا آسفة لاحظت خطأ في البارتات في البارتات الأولى ذكرت انه لين متبنيها ناصر الراسي وبعدها قلت حمد الهادي خلنا نستقر على حمد الهادي

احلى من خلق ربي ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

وبكرة بنزل التكملة

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1