غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 03-02-2020, 10:14 PM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


و أصـــبـــحـــت قـلــــــبــــگ لـــــ وطن ـــــي

البارات » 11 «

(( تّمَََّّسګ أّلَحٌزِّنِ بِنِأّ وِأّصٌبِحٌ يِّنِهِيِّنِأّ ……
وِ وِصٌأّر أّلَوِجِعٌ يِّطّلَقِ أّلَأّنِيِّنِأّ ……
لَأّ أّلَصٌمَتّ يَِّّستّرنِأّ ……
وِلَأّ أّلَبِوِحٌ يِّشٍرحٌ مَأّفِّيِّنِأّ……
فِّأّصٌبِحٌنِأّ بِيِّنِ أّلَاه وِأّلَزِّمَنِ أَّّسيِّريِّنِأّ …
وِأّصٌبِحٌ أّلَمَوِتّ أّقِصٌأّ أّمَأّنِيِّنِأّ …))
بقلمي ✍
………مساء يوم جميل……
بدر ……طبعا اجتمعنا كلنا ع العشاء عدا ليان وبيلسان الي اكلو فوق بغرفة سما ادري ما تبغا يخرب نظام البيت …وطبعا كلنا كنا ناكل بهدوء فقالت بتول بحيره:ليان وبيلو ليه ما اكلو معنا .
حسيت محمد تضايق من كلام بتول وقال بحده:بتوول تراها عادي يقعدون مع صديقتهم .
بتول بزعل:يبه ماقصدي بس بيتمون كذا .
ابوي قال بحب:ياجدو مو قصه بس البنت مهما كان ضيفه وواجبنا نكرمها وما نحسسها بشي.
ابتسمت من موقف ابوي واخوي …
مشاري قال بستغراب:يعني ماعندها احد ابد هنا.
امي قالت بحنان:هي عودها عمتها وسمعت انها سافرت والبنت ماتقعد لحالها.
مرت اخوي حسيت اسلوبها استفزازي:ليه يعني اهلها مو سألين عنها يروحو وبنتهم تتشحطط.
مسكت اعصابي بالقوه بس ابوي قال بهدوء:مهما كان البنت عندنا نكرمها وما ابغا احد يتكلم قدامها باي كلمه ممكن تحسيها بالشي ذا .
ارتحت من موقف ابوي …بس تذكرت اني ناسي شي فقمت وابوي ناظرني بستغراب:فين ياولدي.
قلت بحبوكذبت :ولا شي يبه بس اروح اجيب جوالي من السياره وراجع.
لحسن حظي ان جوالي كان فاصل شحن وطلعته غرفتي يشحن يعني ماحدا رح يشك وزاد عليه اني مبسوط بوجود سما هنا كذا بتكون تحت عيني ومافي شي يقدر يأذيها …توجهت للسياره وطالعت انبوبة الاوكسجين ودخلت من الباب الخلفي للبيت من المطبخ لين غرف النوم فوق بدون مامر عليهم وقدرت اطلعها بدون محد يشوفني وطقيت ع غرفة سما واعرف البنات عندها صح ماكنت ابغا احد غير ليان يكون بس بيلسان عادي وهي بعد دكتوره بتسهل علينا …
فتحت لي بيلسان وناظرتني بستغراب فقلت بهدوء :هذا لسما …
بيلسان بستغراب:اوكسجين ليه…
طلعت من وراها ليان وقالت:سما عندها القلب ومرت تصير عندها نوبه وهي بحاجة الانبوبه مانضمن شنو رح يصير لها في هالفتره .
هزت بيلسان راسها بحزن وانا قلت:يلا قولو لسما تتغطا عشان اقدر ادخل الانبوبه وحطها بمكان مناسب ومحد يشوفه …
فسحو البنات لي المجال بعدما تغطت سما وانا ناظرتها بابتسامة وهي ردتها لي وحطيت الانبوبه جنب السرير وطبعا البنات سوو الجهاز عليها زين وبعدها اخذو قطعه قماش كبيره وغطوها فيها بشك طبيعي ماحد ينتبه ع الانبوبه واصلا حجمها مو صغير ولا كبير مره ورجعت استاذنتهم وطلعت… ارتحت لما شفت ملامحها صارت احسن …
بيلسان……انبسطت بجيت سما وانها رح تقعد عندنا وطبعا رح احاول اخليها ترتاح طول قعدتها عندنا …الي استغربته ابتسامة بدر لها الي يشوفهم يقول عشاق بس لمن سألت ليان نفت الموضوع تماما واكدت لي ان مابينهم اي شي فحاولت اقنع نفسي بالموضوع لكن استحاله …
______صباح يوم جديد______
الكل صحى بنشاط لستقبال يوم جديد @ورح نزور ابطالنا بغرفهم واحد واحد^-^@
عند سما …صحيت ولما ناظرت الغرفه ضحكت تذكرت اني مو ببيتنا ما ادري شلون بيكون حياتي هنا …هههه بس الحلو ان ليان وبدر من اهل هالبيت ووجودهم يكفيني …
بدر …… صحيت الصبح وماعندي اي نيه اصحا حييل تعبان ابغا انام بس اليوم لازم اسوي الي براسي ولو انسجنت فيه بروح له وعلمه اشلون يطاول ع اسياده …ومو هو بس كل واحد بكاها … ابتسمت لما جتني رسالتين الاولى كانت من سامو »صباح النور …يامن لصداقتي بهم تلونت حياتي« ورديت عليها »صباحك حلو مثل وجهك الحلو«
ورجعت شفت الرساله الثانيه كانت من ميرا »صباح الحب لحبيبي …كيف حالك اشتقت لك «
فرحت لان ميرا خلص اعترفت لي بالحب فرديت بالانجليزيه »صباحك حبيبتي اسعد ووجودك هو السعاده الحقيقية وانا حقا اشتقت لك« وهالرسالتين من هذول البنتين رفعو من معنوياتي اولى صديقتي وتؤمي والثانيه البنت الي احبها … رجعت ملامحي اعتفست خبرت سما بكل شي يصير بيني ربين ميرا حتى رسايلنا بس ماقدرت احكي لها عن طلب ميرا اخاف سما تزعل وانا ما اقدر ع زعلها ابدا والله احترت……
بيلسان ……صحيت ولما طالعت الساعه انصدمت كانت 8 والدوام يبدا الجين شلون رح الحق ع المستشفى دخلت الحمام(اكرمك الله) غسلت وجهي وطلعت بدلت ثيابي بسرعه ولبست عبايتي ونزلت وانا اعدل النقاب وبسرعه لبرا البيت ادري الي يشوفني يقول مخفه بس معي مدير مستفز حيل وطبعا قوانين صارمه …
ليان ……صحيت من نومي بكسل مابغا اقوم وخصوصا ان امس سهرنا انا وبيلسان عند سما واكيد توهن نايمات بس ضحكت بنفسي بيلو عودها دوام فاميد تورطت …انا بصراحة عني صرت مرتاحه بوجود سما عندي بالبيت وخصوصا ان كذا بكون اعرف صحتها لانها ماتقدر تهتم بنفسها اعرفها ه البنت مهمله لصحتها … قلت ارجع للنومه بس مسكت جوالي وتذكرت اني كنت مشغله النت ونمت وانا مشغله فتحت الرسايل والكل بقول ليه مارديت عليه راشد وصديقاتي غزل ومنار …رجعت كتبت لهم اني نمت ونسيته شغال ورجعت بسكر النت لكن قلت اشوف الي جاني من الفيس …شفت التعليقات وهالشغلات عشان الصور والمنشورات الي بنزلهم كلهم يمدحو بكتاباتي وتصويري الممتاز للمناظر الطبيعيه بس استغربت التعليق الاخير من واحد اسمة»اسير الانتظار « اسمه كان غريب وتعليقه غريب»انستي منشورات جميله ورائعه لكن انتي لم تشعري يوما بها فأنتي تتكلمين عن الشوق وانتي لا تبدين مشتاقه وتتكلمين عن الحب وليس لديك حبيب…فنصيحه مني لا تكتبي عن شيء ليس بك فأنتي لاتقدري مشاعر من بهم هذا …تحياتي «
استغربت تعليقه "هذا وش له علاقه انا احب الكتابه متختل شكله " فرديت عليه»الذي لا يريد التأثر بمنشوراتي لا يتابعني …انا اكتب لحبي للكتابه فقط فلا عليك …« فكرته مسكر بس طلع الاخ لساه صاحي فجاني اشعار برد »يعني اني صادق بكلامي انتي لا تعشقين ولا تشتاقين فقط تكتبين لأرضاء هوس الكتابة لديك …لكن بصراحة فانتي تبالغين احيانا في فرط الحنين …«
بصراحة عصبني فزفرت بضيق قلت اعملو بلوك واخلص بس صدمني الرد الثاني»انستي ارجو عدم حظري من حسابك مازلت ارغب بمشاهدت منشوراتك لانها تحكي مشاعري بكل حرفيه فلذا اتمنا ان لا تنزعجي مني « فتحت فمي بفهاوه ورجعت كتبت »اذا اردت عدم حظرك فلتزم الصمت افضل لك « وهو رد»حسنا « وبعدها سكرت النت بصراحة نرفزني هالشخص اوووف … …
بتول ……بعد العشاء رحت ع اساس اقعد مع ريهام بس جدتي قالت لي انها راحت البارتي حق صاحبتها فابتسمت ورجعت بخيبه وانا اعرف اصلا وين رايحه "اوف انا اهلي ةايسمحو لي اطلع بالليل مع صحباتي بجد ملل" …فرجعت غرفتي وفتحت الحساب حقي بالانستغرام وطبعا دخلت الدردشات الجماعيه معي قروب شباب وبنات من اغلب الدول وطبعا اسمي وهمي فما يهمني دخلت ادردش وياهم وطبعا مرات كلامهم فيه غزل بس يعجبني يحسسني بكوني بنت والكل يفول عني حبوبه ومرحه وطالبين صور لي بس لسا معندي الجرئه ارسل صورتي بس حاكيت صاحبتي رزان وقلت لها صح عصبت علي وقالت جبانه بس طبعا جابت لي صور لها وقالت هذول ارسليهم يعني انهم صوري وبصراحة هي اجرئ مني بكثير اخذني الوقت لين ماصارت ثنتين ونص بعدها سكرت النت ودخلت انام حتى صلاة الفجر ماقمت لها ولمن صحيت الساعه 8 وربع اخذت جوالي ودقيت ع ريهام ابغا اعرف وين راحت امس وبعد كم رنه ردت واخيرا …ريهام : الو بتول ليه داقه علي بالوقت هذا ابغا انام مانمت امس زين.
كان صوتها ناعس بس استحاله مااقدر فضولي فقلت:مارح تفمي مني لين تقولي لي وين رحتي.
ريهام بكسل:اوك رحت مع نايف الفندق …
شهقت بقوه وقلت:سوا معك شي.
ريهام بملل:انتي غبيه شكلك مستحيل اسمح له بس كان لازم احرقه اكثر فلذا رحت معه .
قلت بقلق:لو كان غصبك ع شي وقتها ما تقدري تسوي شي بتكون مصيبه .
ريهام بعدم اهتمام:ما يهمني وبعدين انا اقدر عليه ومو هو اول واحد بيتو لذا لا تخافي .
قلت :ع راحتك ذس خايفه حد يدرا بس.
ردت يملل:اقول بتول اذلفي ابغا اكمل نوم اوف…
وسكرت مني بصراحة مستغربة جرئتها ومو عاجباني مره انا ثح اتسلا بكلام الغزل والطلعات بس استحاله ارافق رجال وانا وحدي لازم رزان او سهام معاي هم الي بيعرفوني بالشباب وهم بيكوني وياي مهما كان انا خوافه ما ابغا فضايح…
راشد ……امس ماتعشيت مع الاهل رحت مع الربع ابغا اونس نفسي شوي وبعدين مروه هذي معكره مزاجي هي للحين ماقد قرت اوصل لها وبعد ماعطيتها الا صوره وحده لي قلت اعذبها شوي عشان تتحرا شوفتي بس كله راح مع الريح البنت منغلقه زياده بس بوريها انا مادام قبلت تكلمني … ضربني معتز ع كتفي وقال:وين رحت يا اخو.
قلت بضحكه:عندك بس قاتلني الملل ابغا اثاره.
ضحك عزام وقال:هههههه تبغا وناسه يعني طروق جيب وناستك الي لك ساعه تكلمنا عنها .
ضحك طارق وقال: الحين … واتصل :ايه …جيبهم …حلووووو …من اي جنسيه …اوه …حلو.
سألته :هاه شنو المفاجئه ياخي .
ضحك طارق وقال:جايب لكم بنات فله من جنسيات متعدده اجنبيات يعني …رح يجيبهم عبود الحين وطبعا القعده كلها من والى ع حسابي.
ضحكت وقلت بنسا المواضيع السخيفه مع الشرب والبنات وبالفعل تونسنا لين اذان الفجر وطبعا اول ما وصلت كنت خلص بموت من التعب ومازودت شرب عشان لا احد يحس فدخلت من الباب الخلفي للبيت وانصدمت بشوفة ريهام وانا لسا ريحة الشرب عالقه فيني … حاولت اعديها بس هي مسكتني وقالت:اكيد رحت تشرب وتضيع.
قلت لها بغيض:مالك علاقه فيني .
قالت: افا راشد انت تدري اني الوحيدة الي بتغطي عليك فلذا لي علاقه وين كنت.
قلت بملل هذا دايم تبتزني:رحت ااونس مع الربع ارتحتي الحين ابغا ارد غرفتي انام …وتركتها ومشيت حتى الصلاة طافت علي … ونمت لين الساعه 8 وقمت بسرعه لاني لو اقوم متأخر ابوي وجدي بيشكو …بصراحة انا عايش جوي بس انا اخاف من جدي وابوي مره خصوصا ان جدي عصبي حيل وبعد اخاف عمي بندر يدرا وخصوصا انه يشتغل بالمباحث … قمت بسرعه ودخلت الحمام(اكرمك الله) وتروشت ع السريع وبعدها طلعت بدلت ثيابي بسرعه وعدلت كشختي واخذت اغراضي ونزلت كانو امي وجدتي وزوجة عمي واخوي وعيال عمي الصغار مجتمعين تحت بيفطرو اما ابوي وجدي راحو الشركة وعمي راح المركز قلت بجهر: صباح الخير ياجماعه …
الكل رد عليوانا بست راس امي وجدتي ورجعت جلست جنب امي وهي همست لي:ليه متأخر .
ابتسمت وقلت بترقيع:قعدت ع النت ونسيت الوقت ونمت متأخر وصحيت متأخر.
امي بخوف:فاتتك صلاة الفجر.
ادري كله ولا صلاة الفجر عندنا فقلت بكذب:لا يمه ماقدرت اصليها جماعه صليتها بغرفتي.
امي همست بحدة:اخر مره لا عاد تعيدها.
ابتسمت وقلت:ولا يهمك يمة.
وبديت اكل وقعدت مقابل لي ريهام وابتسمت بخبث وانا ابتسمت لها بمعنا «بيجي يوم وتحتاجيني» هي فهمت مغزا ابتسامتي ونظراتي واكلت بسرعه وبعدها طلعت متوجه للشركة …
انتهى البارات الحادي عشر
اتمنى انه نال اعجابكم وتوقعاتكم
شنو رح تكون نهاية ريهام مع نايف ؟
وما الفكره الي رح ترتسم للعايله بخصوص سما ؟
وش رح يسوي بدر لراجو ؟
انتظروني ^-^
@ملاحظه صغيره……
ادري صرت بوضح الشخصيات الحقيقيه لابطالي وانطباعاتهم بس لازم عشان تفرقون بين الخير والشر ولسا باقي كثير واحداث اكثر ما ابغاكم تملو من روايتي بالسهوله هاذي لان في احداث بتتحول في البارتات الجايه واعذروني باراتاتي بتكون طويله وبحاول اختصر وبذكر الاهم …@

★ أ؁ــيـــــــŞαȑαـڕۃ الــــــقــــډڕ★

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 18-02-2020, 07:15 AM
صورة مكاويه أصيله الرمزية
مكاويه أصيله مكاويه أصيله غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


منتظرين جديدك
يامبدعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 21-03-2020, 09:26 PM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مكاويه أصيله مشاهدة المشاركة
منتظرين جديدك
يامبدعه
م


تسلمي عزيزتي وان شاء الله اكون عند حسن ظنك


كنت امر ببعض الظروف والحمدلله عدت الامور ع خير
وشكرا لدعمك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 21-03-2020, 09:29 PM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


و أصـــبـــحـــت قـلــــــبــــگ لـــــ وطن ـــــي

البارات »12 «

(( ومازلت احمل في قلبي بقايا حطام مدينتي التي انهارت
فهل.سأبنيها من جديد
ام اني سأضل على اطلالها ابكي وحيد))
✍ بقلمي
بدر …بعد الفطور طلعت مع ابوي وقلت:يبة تعال اوصلك معاي بطريقي…
ابوي بابتسامة:اجل مشينا …
وركب معي بسيارتي وحركت متجه للشركة طبعا افكاري كلها موجهه نحو سما لدرجه اني اجلت موضوع ميرا لوقت ثاني احل مشكلة سما اول وبعدين اكلم ابوي بموضوع زواجي بميرا …
واخيرا وصلنا الشركة ونزلت انا وابوي للشركة…
……/ننط بالوقت شوي/………
كان الليل مخيم ع المكان دخل بخطوات حذرة متسلل لجوا هذاك البيت ودخل من البوابه الخلفيه للحديق لين الملحق حق السواق يتأكد وينه فلما قرب للملحق سمع اصوات عاليه فتقدم بهدوء لين باب الملحق وفتح منه شوي شوي لين انفتح وفتح عيونه ع وسعها تخبى في الحمام الي جنب الباب عشان محد يشوفه وصار يناظر القذاره …بنات واغاني واصله لبرا وخمر وممخدرات شغلات مايقدر يتخيل انه يشوفها بيوم ع الواقع كان يبغا يهرب ويبلغ بس تذكر انه اذا بلغ الحين بتصير عليها سمعه ومشكله …بس كمان مافيه يأجلها يخاف يعرفو ويتخبو وما عنده دليل لمعت فكره في راسه وطالع جواله وبدا يصور فيديو بحيث يكون كل شي واضح وبعد ما حفظ الفيديو دخل الجوال بجيبه ورجع حاول يطلع مثلما دخل واستغل ما احد مركز عليه وطلع هارب بسرعه وهو بيقول بنفسه"جبتها ع نفسك ياراجو كنت ابغا اسوي فيك شي ممكن كنت اتورط لكن الحين بورطك ورجعك لبلدك وسما مايصير عليها شي واهلها مارح يقولو ع سما شي والله وصارت لك يابدر" طلع بسرعة متوجه لسيارته وطبعا رفع جواله واتصل ع بندر واول ماجاه صوته:هلا وغلا بولد العم .
بدر بابتسامة:بندور ابغاك اسألك في موضوع وينك.
بندر بنص عين:اول مو بندور وثاتيا وين السلام ثالثا وش الموضوع الي تبغاني فيه .
ابتسم بدر ورجع قال:سلام كيفك بندر ابغا اسالك بموضوع وماينفع ع الجوال انت وين.
بندر بابتسامة:انا الحين طالع من المركز …
بدر بابتسامة:خلص بنلتقي بالمطعم الي جنب المركز اكله حلو بنتعشا مع بعض وبعدها اكلمك بالموضوع وش رايك .
بندر بضحكه:اجل مادام فيها عزيمه اذا انا جاي بس ع حسابك انا مطفرن …
ضحك بدر وقال:هههه انت دومك كذا مسرف وبقوه.
ضحك بندر وقال:انت تعرف احنا ع نهاية الشهر ومنتظر راتبي لين يجي …
بدر بابتسامة:الي يسمعك يقول مو ابن عبدلله ال… صاحب اكبر مصانع الاغذيه بالسعودية…
بندر بابتسامة:انت تعرف ما ابغا اعتمد ع ابوي انا ضابط في المباحث وهذا الي يهمني .
بدر ابتسم"هذا بندر انسان مايحب يعتمد ع احد حتى ماكان يبغا يعيش عندهم بس عمي اصر عليه وانه مايبغا عياله يفارقوه " قال له:انت كذا ماتتغير ابد وهذا الي عاجبني فيك.
واخيرا وصل بدر وبندر للمطعم ولما التقو سلمو ع بعض بحراره ورجعو قعدو وطلبو اكل وبعدها تكلم بندر بابتسامة:اجل شنو ه الموضوع الي محيرك.
بدر ارتبك مايبغا يدخل سما بالموضوع فقال:الي صار اني اليوم وانا ماشي بسيارة خلص البنزين علي فقوفتها حي سكني راقي فقلت اروح ادور ع محطة قريبه ومريت من جنب قصر قلت اكيد في اهله معهم سيارات ومارح يضرهم لترين اقل شي امشي السيارة بالليل ذا فدخلته لاني سمعت اصوات كنت بمشي لين القصر بس الاصوات كانت من الملحق فمشيت اشوف وش فيه وصدمني الي شفته شغلات ماتوقعت اشوفها … وطالع جواله وكمل:مالقيت الا اني اصور الي شفته .
وبندر بيتابع بانصات لمن بدر فتح المقطع ورجع قال بندهاش:بدر انت تدري انها عصابه مهربه بندور عليها من فتره الي سويته شي كبير بس …
قالت بدر بقلق:ايش بس …
بندر بابتسامة:صح دليلك قوي بس نبغا ادله اكثر وكذا بنحاول نقبض عليهم متلبسين .
بدر ……اعجبتني الفكره وخصوصا انها مارح تكون في اليومين ذول كذا سما بتكون بامان فقلت:ولا يهمك يابندر بحاول اجمع اكبر قدر من الادله .
بندر بخوف:بدر الشغله خطيرة مو بالسهوله تعرف بكلم واحد من المخبرين هن الي رح يراقب المكان احسن وننتظر الوقت المناسب ونقبض عليهم انت عليك جبت الدليل والعنوان واحنا بنكمل .
ارتحت مره وقلت بتسأل:ومتى بتقبضو عليهم.
بندر براحة:يبغا لها ثلاث او اربع ايام بالكثير يعني تحقيق وجمع ادله وكذا من هالامور والدليل قاطع .
ارتحت مره يعني مارح يكون باليومين هذول فطالعت قلمي وطلبت من القرسون الي حط الاكل ورقه صغيره وهو عطاني وانصرف وانا كتبت لبندر العنوان وقلت:انا مبسوط لاني رح اساعدكم في شي يفيد المجتمع …
ابتسم بندر:زين الي سويته وتصرفك كان رشيد.
حسيت بلحظه اني بطير من الوناسه بس مسكت انفعالتي وكملنا اكل وبعدها كل واحد طلع بسيارته لين البيت ……
……/تمر ثلاثه ايام/……
بدر …كنت منتظر بندر ليبشرني لانه منعني عن الروحه معه وكنت ع اعصابي ماخبرت سما بالموضوع …وانا منتظره ببيت عمي ابوناصر وبحاول الهيه ما يحس انه بمهمه وقعدت سوالف مع عمي واختي وناصر وانا ع اعصابي وبعد انتظار طال لساعات جا بندر والساعه 12ونص وانا ناظرته براحة واهو رفع ابهامه بفرح وانا ارتحت وبعدما باس راس ابوه وامه رما نفسه بالكنبه الي جنبي وقال بضحكه:بدور في بيتنا وانا اقول النور من وين.
ضحكت وطقيته ع الخفيف وقلت:وانت وينك متأخر.
عدل بندر جلسته وقال:والله كان عودي شغل مهم تأخرت شوي فيه والحمدلله انجزته بنجاح .
قال عمي بضجكه:اصلا بدر ماجا الا عشانك وبيجاملنا بس …شهقت وقلت:لا افا ياعمي والله احب قعدتكم بس بندر …حكيت راسي بحرج:صاحبي واقربهم لي …
ضحكت فادية وقالت:استغرب صداقتكم القويه رغم فارق السن الكبير بينكم .
لف بندر ذراعه حول رقبتي وقال:لان بدر اخوي وتربيتي وصاحبي …
ضحكت خالتي وقالت: الله بديم محبتكم .
استاذنتهم واخذت بندر ع انفرد وقلت:هاه ماتأذيت.
بندر بضحكه:افا اتأذا ترا مو اول مهمه لي وكانت سهله …بس الله يعين صاحب البيت صح ماعليه شي بس لازم يرجع عشان يكملو تحقيق بالقضيه .
سألته:ليه يعني هو مسافر .
بندر :هو مسافر بس السايق يشتغل عنده من زمان شلون ما لاحظ ه الشي.
كنت بغلط واقول هو طول عمره مسافر بس مسكت نفسي وقلت :اجل نشوف ايش بيصير …بس وش بتسوو مع هذا السايق.
بندر ببرود:بنرجعة بلده وبنسحب كفالته ويمنع من دخول السعوديه كأقل شي …لو علي بذبحه.
ضحكت وقلت:وليه تبغا تذبحه وش سوا.
بندر بغيض:ماعنده حيا ولا خوف متخيل روحه.
لوعلي كنت قطعته بس خوفي ع سما فقلت:هذول الي يعيشو كذا ماعاد يهمهم شي.
ورجعت سألته:ومتى بيجي صاحب البيت.
بندر :ما بلغناه بنبلغه بكره ونشوف متى بيجي.
هزيت راسي بفهم وقلت:يلا الحين بروح انام ورايا شغل وايد والوقت تأخر .
ضحك بندر وقال:يلا تصبح ع خير.
ابتسمت له وتركته ورجعت البيت وتوجهت لجناحي وقبل اوصل له شفت سما طالعه من غرفة ليان وهي وبيلسان وبتول وشكلهم متونسات كانو بالبجايم ارتحت لما شفت سما مبسوطه وبدت تتقبل الناس وانتظرت شوي لين مشيو وبعدها توجهت لغرفتي …اصلا بكرة وراي شغل كثير وخصوصا ان ابوي وعمي منشغلين بملكة مشاري الي بتكون بعد بكره …
دخلت الحمام(اكرمك الله) فسخت ثيابي وتروشت ع السريع رغم برودت الجو واخذت لي بيجامه دافيه ودخلت تحت المفرش والنعاس ماكلني بس استحاله تغفا عيني بدون ما كلمها دقيت ع رقمها ومن اول رنه كالعادة جاني صوتها براحه:هلا وغلا ببدري …
قلت بابتسامة:دوم الراحه سماي هاه شلون الاجواء اليوم عندك …
سما قالت بضحكه:عال العال مشمس .
ضحكت وقلت:دوم الابتسامة …تعرفي لما كنا كل واحد ببيت كنا نلتقي اكثر والحين بنفس البيت مانتكلم مع بعض الا نادرا.
سما بضحكه:هههه اكيد ليه تبغاهم يقولو مافيها حيا …ما احد يفهم معنا صداقتنا …صوتك مرتاح بشر بالخير لانك لما يطون صوتك مرتاح غي خير.
ضحكت وقلت:يعني تتفألي مني.
سما بضحكه: ايه انت حظي الحلو .
فقلت :اجل اذا انا حظك الحلو مني لك بشاره …راجو الكلب اقبضو عليه بتهمة بيع المخدرات وهو وعصابته ورح يردوه بلده وماعاد بيجي هنا ابد.
سما قالت بتفاجئ:اجل حلو ومخيف بنفس الوقت.
استغربت وقلت:ليه مخيف لازم نفرح .
قالت بخوف:اخاف يتبلا ع ابوي انت تدرا.
"ياطيبت قلبك يا سما" قلت بتاكيد:اطمني مارح يصير عليه شي انا موجود لا تخافي …
تنهدت سما وقالت:انشاءلله يارب بس شنو بتسوو مع ابوي يعني .
ابنسمت وقلت:هم بس رح ياخذون اقواله وهو رك يثبت انه ماعليه شي لانه دايم مسافر.
حبيت اغير الموضوع وقلت:ايه ماخبرتيني وش بتسوو بكرة …
قالت سما بابتسامة:بنروح المول نشتري اغراض لزوم الملكه لبعد بكرة وعني انا ضروري اروح عشان اشتري لي فستان للملكة ماعملت حسابي لها فلذا بروح معاهم …
ضحكت وقلت:انتي بتلبسي مثلهم لاااا .
قالت بزعل طفولي:ليه موشايفني بنت او ايش.
ضحكت ع اسلوبها وقلت:يلا خلص احلا بنوته.
ضخكت وقالت:هههه لا جد بتراضيني.
ابتسمت باحراج وقلت:لا اذا ما اراضيك براضي مين.
ضحكت وقالت: عندك ناس وايد تراضيهم.
ضحكت للني فهمت مقصدها وبعدها قالت:بدري بتركك تنام الحين ما ابغا تتعب يلا تصبح ع خير.
تعجبني سما تحس علي فرديت: وانتي من اهله.
ورجغت سكرنا من بعض… بصراحة صارت عاده اني ما انام الا لمن اسمع صوتها صح ميرا اكلمها كل يوم بس سما صارت ه الفتره كل اهتمامي وخصوصا مشكلتها بكون معها لين النهايه…
…………/يوم جميل/……… بنعجل الوقت…
بيلسان……اليوم من الصبح بحاول اخلص شغلي بدري عشان الحق اروح ويا البنات بيطلعو بعد المغرب للمول …وانا دوامي مايخلص اليوم الا ع ال8ومرات اطولها ع التسع والبنات قالو بيمروني المستشفى ياخذوني وباقي ع جيتهم ربع ساعه بس للحين ماعندي الجرأة اروح لعند الدكتور عادل واخذ اذن خروج …بعدما خلصت كل المرضى وشفت الحالات تقريبا خلصت كل المهام …اخذت نفس عميق وتوجهة المكتبة وطقيت الباب وبتردد بس حاولت اكون هاديه وبعدما سمعت كلمة تفضل دخلت ومادريت من وين ابدا وزاد هو كان مومعبر وجودي كان مندمج مع الاوراق الي قدامة بلعت ريقي وكنت بتكلم رفع راسه وقال ببرود:انتي جيتي توقفين قدامي اذا عندك شي مهم تكلمي واذا مافي تفضلي الباب مفتوح .
فتحت عيوني ع وسعهم خلص رح ابكي انا اتوتر اذا ابغا شي ومو داريه شنو جوابه فقلت وشوي رح ابكي:كككنت ابغا اخذ اذن خروج.
ناظرني بستغراب ورجع قال ببرود:وليه تبغي اذن.
مادريت شنو احكي حسيت لساني انشل كنت رح احكي بس فتح باب المكتب بطريقه دفش وانا وهو ناظرنا للباب بتفاجئ وانا لما شفت تفشلت بجد …كانو ليان وسما داخلت بدفشه غمضت عيوني بحرج ورجعت ناظرته بحرج وليان تكلمة بتثاقل:احم احم دكتور عادل نبغا ناخذ بيلسان.
ناظرني بستغراب وانا بتكلم تكلمة سما باحترام:العفو منك دكتور بس نبغا تعطيها اذن خروج عشان عندنا شغل ضروري .
ابتسم الدكتور بهدوء وقال:تتكلم هي وتطلب.
بلعت ريقي وقلت:كنت ابغا اقول اني ابغا اجازة لبكرة واذن خروج اليوم عشان كذا جيت.
هز راسه بفهم وقال:اوكيه دكتوره بس السبب.
بلعت ريقي وكانت رح تتكلم ليان بس انا تكلمت بهدوء:لان بكرة بتكون ملكة اخوي واليوم لازم نخلص ع باقي الاغراض وبس.
هز الدكتور راسه بايه وقال:فيكي تروحي بس بكرة خلي جوالك مفتوح لان لو صار امر طارئ لازم تكوني ع استعداد لان الدكتور لازم يكون مستعد في لحظه ولو وقف منسباته عشان واجبه .
ارتحت من كلامة وقلت:مشكور دكتور …عن اذنك.
وزفرت براحة وطلعت مع البنات وانا شوي ورح اطير من وناستي وبعدها طلعنا للمول ……
.………في المول………
كان قاعد ع وحدة من الطاولات منتظرها وقبل يتصلها يتأكد وينها …شاف اخته وبنات عمته بلع ريقه ما يبغا انهم يشوفوه وطبعا زادها لما البنت اتصلت له كان رح يرد بس رجع يناظر اخته والبنات وشاف بنات غير تقدمو وسلمو ع بعض وفي بينهم بنت ماسكة الجوال وبتتصل …فعشان يتأكد سكر بوجهها وهي ناظرت الجوال بصدمة …هنا كانت صدمته "هي تعرف اختي وبنات عمتي لازم اتخلص منها باي طريقه" تذكر صديقه هما متفقين بنفس الصوت لما يحكون بالجوال وعندهم ملامح متشابهه فبتسم بخبث ودق عليه وبعد كم رنه جاه صوته بمرح:هلا راشد .
راشد بهدوء :معتز بغيتك بخدمة.
معتز بنشامة:اطلب والقلب والروح فدوا لك.
ابتسم راشد لان معتز شهم ماعدا بموضوع البنات فقال بضحكه:ابغا اتخلص من بنت وابغاك تجي تقابلها بدل عني مارح تشك لانها ماعندها الا صوره وحده لي وبعد بحاكيها من جوالي الثاني بتقول انه انكسر وبندبر لك كم كذبه بس جي الحين المول ولين ماتجي المعلومات عنها صارت عندك برسلها بالوتس اب بس الحين سجل الرقم عندك وكلمها منه وقل انك بتتاخر اوكيه.
معتز بضحكه:لا بعد بالسرعة ذي خططت وفكرت اجل الحين جيب الرقم نبغا نتسلا اجل اخاف تكون شينه جابت صورتها او لا …
راشد بملل:اسمها مروة ماجابت صورتها بس انشاءلله بتكون حلوه اما عن اسمي دبر روحك اعرفك ممثل وكذاب شاطر ورينا ابداعك ودعي لي.
ضحك معتز وراشد بخبث …وبعدها راشد جاب رقمها وكل المعلومات عنها لمعتز طلع من المول قبل احد يشوفه ….…
………عند البنات………
ليان وبيلسان وسما وبتول وريهام جايه بس تغيض سما بس سما مو معبره لها اساسا … بعدماسلمو ع صديقت ليان كانو بيمشو بس سما استغربت توتر بنت عم صديقة ليان وقالت لها قبل تمشي:فيك شي انتي مو ع بعضك .
مروة بضحكه مجامله:لا ولا شي بس مليت .
سما استغربت "البنت هذي مو ع بعضها" ليان نادت سما ورجعت سما لحقتها وبدو تسوقهم طبعا ريهام في طلعاتها مع بنات اختها واخوها تلبس عباية راس والي يشوفها يقول ملاك مو شيطان حتى بتول متعلمه منها ه الشغلات وكانو اثنينهم ماشيات مع بعض وضحكتهم عاليه سما ماحبت تمشي معاهم لانها مو متعوده ع ه التصرفات بالمجمعات وبيلسان متفشله منهم وليان مو عاطيه لهم اهتمام …وبعد مشوار التسوق هذا رجعو البنات ع الساعه 12 وهما هلكانين بس وصلو لبيت سلوى عشان يطملون السهره هناك لان بكرة الملكة وطبعا السهر الوناسه لين الصباح …سما عدت كلام ريهام الي يسم البدن بس عشان ليان واليوم يعدي ع خير وطبعا نامو البنات في بيت سلوى كلهم بغرفة صفا ولما صحو الصبح من بدري حدث انتشار وكلا بدا يحضر للملكة بالليل …طبعا سما وبيلسان وليان اتفقو مع الكوافير تجيهم البيت …فرجعو للبيت عشان يتجهزو وطبعا البيت خلي لان كل واحد بيجهز للملكة من الصبح …
ليان…… صارت المغرب وانا وبيلسان وسما بالبيت لحالنا وطبعا انا وبيلسان خلصتنا الكوافير وبدلنا اما سما بعد عناد قبلت ان الكوافير تعملها شي وطبعا بعدما خلصت الكوافير سما …عنلت لها ميك اب خفيف جدا بحيث ماغير فيها شي بس زاد حلاها …وعملت شعرها رفعته كله بتسريحة فرنسيه وعملت لها بروش ع شكل فراشه بيضاء ونزلت خصلات جعلت من شكل سما اروع ماتخيلت طبعا لسا سما مالبست الفستان حتى ما اعرف شكله لانها اشترته مستعجله وماكلمتني ذوق سما صعب فماستشارتني دخلت سما غرفتها وانا وبيلسان بدينا نتجهز لان بدر اتصل انه بيجينا …
سما ……دخلت غرفتي وطالعت الفستان ولبسته بسرعه ولبست الصندل (اكرمكم لله) ،ومشيت متحركه لبرا الغرفه الي مريحني ان البيت خالي الا منا انا وبيلسان وليان توجهة لغرفة ليان الي كنا بنتجهز فيها ودخلتها واول ماشفتني صفرو اثنينهم وبيلسان قالت:وش ه القمر … انجرجت بصراحة وقلت:يلا بنزل اجيب جوالي من تحت وعبايتي تحت بجيبهم ولما يجي بدر كلموني .
ليان وهي بتعدل اللمسات الاخيره:اوكيه …
نزلت بسرعه متوجهه لتحت وقبل اوصل لتحت انشلت حركتي لما شفت بدر وهو ناظرني بتفاجئ مادريت وش اسوي بس لازم اكمل عشان اجيب عبايتي بلعت ريقي وبعصبيه:بدر غض بصرك.
بدر ابتسم وعطاني ظهره وقال:اسف بس صرتي حلوه ومزيونه ماعرفتك.
لبست عبايتي والشيله والنقاب ورجعت قربت منه وضربته ع راسه بالخفيف وقلت:ليه كنت شيفه.
ضحك ولف وقال:لالا والله احلا بنت بس بنت مو رئيسة الحرملك في حريم السلطان .
فقعت ضحك فهمت قصده وقلت:هاه يعني عدلت شكلي انزين اجل يلا اذلف وانا بنادي البنات وثاني مره غض بصرك ياخو العرب.
ضحك وانحنا وقال:امر جلالتكم .
ورجع هرب بسرعه وانا ضحكت وطلعت لعند البنات واول ماطلعت نهاية الدرج شفت بيلسان الي ناظرتني بابتسامة وقالت:يلا سما بدر تحت.
كنت بقول ايه شفته بس سكتت وقلت:اجل يلا .
ونزلت ونزلت بيلسان وليان …
بدر …… رحت ع اساس انادي البنات بس لمن شفت سما مادريت شنو الي شل حركتي وماقدرت اطالع غيرها صح هي دايم جلوه بس اليوم جمالها بفستانها وقطع تأملي لها كلامها حسيت بقلة ذوقي هذي سما لازم مااناظرها باي نظره سيئه …حبيت العب باعصابها شوي بس هي مرحه وحبوبه مثل العاده وبعدها رجعت السيارة انتظرت جيتهم وابتسمت لما طلعو البنات معاي ليان جنبي وبيلسان ورا ليان وسما وراي وكنت اناظرها بابتسامة استفزها وهي كانت متنرفزه مني وطبعا ابتسمت ببرائه لين وصلناتهم للقاعه نزلو الثلاث واخرهم سما فقبل تدخل قربت منها وقلت:تحصن ياحلو هههه.
وهي ناظرتني بابتسامة بمعنا «متحصنه» ودخلت القاعه وهي مبتسمة براحة…
انتهى البارات الثاني عشر
اتمنى انه نال اعجابكم وتوقعاتكم
واعرف اني خربطتكم بس اعذروني اناجد مخوبطه.
شنو رح تكون ردت فهل ابوسما من الي صار؟
وش رح يصير مميز بالملكة ؟

واعذروني ع التأخير وان شاءالله برد التزم بالوقت

طبعا في اغلاط املائيه او كتابيه بس لان انا اكتبها بالجوال
انتظروني ^-^



★ أ؁ــيـــــــŞαȑαـڕۃ الــــــقــــډڕ★

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 27-03-2020, 10:55 PM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


و أصـــبـــحـــت قـلــــــبــــگ لـــــ وطن ـــــي

البارات » 13 «

……داخل القاعه ……
اول ماوصلو البنات كانو متاخرين طلعو مباشرتا لعند صفا وبعدما سلمو عليها وع البقيه رجعو فسخو عبايتهم وبدو يعدلو شكلهم …الكل داخل الغرفه كان يناظر سما بنبهار شديد وسما لما لفتت وشافت نظراتهم استحت وتذكرت كلمة بدر"تحصن ياحلو" ابتسمت اول ع اسلوبه وبعدين رجعت بدت تقرا المعوذات واية الكرسي وبعدها تقدمت لعند ليان وهمست لها:ليلو ابغا انزل .
ليان ابتسمت ورجعت قالت:يلا استاذنكم بنات بننزل يلا سما يلا بيلو خلينا نخفف ع صفصف.
ابتسمت صفا وسما قربت من صفا وقالت:مبروووك ياقلبو تتنهنو ربي يسعدكم …
صفا بحب:وانتي عقبالك …
ابتسمت سما وقالت:مين الي امه داعيه عليه.
بيلسان سمعت وقالت:افا ليه تقولي كذا تفألي.
ضحكت سما وقالت:امزح امزح بس مو مستعجله.
وبعدها مسكت ليان ونزلو بيلسان بعدهم بيصمت ولما نزلو البنات تحولت الانظار لهن كانو طاغيه في الجمال واكثرهم سما ( سما بفستانها النيلي …قصير لين الركبه وماسك ع جسمها واكمامه طوال وماسكات ومن الامام قصه صدر مربع ومن الخلف مغطا بالتانتيل المنقوش شريطه وطالع منها الذيل من الدانتيل المنقش لين الارض ) وبيلسان(بتسريحت شعرها الملكيه وميكياجها اللبناني الهادئ و فستانها الزهري الفاتح والضيق من الصدر لين الخصر وواسع من تحت بطريقه حلوه و عاري الاكمام مبين بياضها بطريقه مبهره …
وليان(بفستانها الاحمر وطبعا ليان وبيلسان عملو نفس التسريحة والفستان لدرجة الكل يتخيلهم خوات )كانو بيمشو بشموخ وبالمقدمة سما وهم ماشيات ضحكت بيلسان وقالت:افا عديكي انتي السطانه واحنا الوصيفات كذا مبين شكلك.
سما بضحكه:لالا انتو الاميرات وانا السلطانه .
قعدو ثلاثتهم في طاولت بتول ودانا الي قاعده فيها ودانا بابتسامة:ماشاءلله عليك سما حلوه .
ابتسمت سما وقالت:عيونك الحلوه .
وطبعا شوي تجي حرمه شوي كبيره تقدمت من طاولتهم وجلست معهم كل وحده ناظرت للثانيه بستغراب ورجعت دانا ابتسمت ورحبت بالحرمة والحرمة بابتسامة قالت:اشلونكم يابنات .
البنات بابتسامة:الحمدلله .وطلعت بصوت واحد وهم كتمو ضحكتهم …الحرمة بستفسار:انتي يابنتي الي عيونك زرق بنت منو انتي.
سما ناظرت البنات وكتمت ضحكتها وقالت:انا …بنت عامر ال… ليه ياخاله.
الحرمة بابتسامة:ماشاءللهبس ماتشبهين امك فيكي شبه من عمتك كنك هي.
سما بحيرة:ليه تعرفين امي .
الحرمة: ايه اعرفها …بس انتي ابد ماتشبهينها ولو بشوي هي جت العرس .
ابتسمت سما وبتول بمكر:لا ماجت اصلا سما عن..
قطعتها ليان وقالت:سما جت معنا امها مو بجدة .
الحرمة بفهم:هاه ايه المهم سلمي ع عمتك نور حيل كنا انا وياها صحبة. ومشيت
سما بابتسامة مجامله :يوصل .
وودعت الحرمة ورجعت ليان ضحكت وقالت:خوفتني الحرمه جايه تحقق منو انتي هه.
سما بابتسامة:اجل حلوه وطيوبه .
ليان همست لسما:انتي عندك عمه اسمها نور.
ابتسمت سما وبنفس الهمس:ايه بس ما اعرفها.
هزت ليان راسها بفهم ورجعو سولفو وطبعا مافي الا حرمة تجيهم تستفسر عن اسمهم ومن اي عيله لانهم كانو فاتنات بالجمال …
………/قاعة الرجال/………
كان مشاري متوسط المجلس واجداده جنبه والكل بيجي ويباركو له واخيرا جا الشيخ وتم عقد القران وووقع الكل وانتشرت الفرحه بين الكل …
بعد ماراح الشيخ ابومحمد بضحكه يكلم بدر:سبقك ولد اخوك وانت توك ما اعزست.
ضحك بدر وراشد الي جنبه وراشد قال:شكلي بعرس وهو لساه مادري منو منتظر .
بندر بضحكه:لا تقول لساها ماولدت الي تبغاها.
الكل كانو ع بدر وبدر قال:لا تتسامجو علي وع فكره قريب انشاءلله لا تحاتون بس مو مستعجل.
ابتسم ابومحمد وقال:الوقت الي بتقول يبه ابغا اتزوج ولا يهمك انا بخطبلك الي يبغاها قلبك .
ابتسم بدر بفرح وقام وباس راس ابوه ومشاري ومشعل وراشد وقالو:شكل براسو وحده.
ابومشاري بحزم:شنو هالكلام مو عندنا .
ابتسم بدر وقال:لا تهتم لهالخبلان .
ورجع قعد مكانه بكل شموخ وهو خلص ارتاح من كلام ابوه يعني باقي بس يستقر الوضع …
………/خارج الاراضي السعوديه/………
…: اشلون صار كذا وهذا من متى بيشتغل بالشي هذا ابغا اعرف اشلون قدر يدخلهم القصر.
السكرتير بتهديه:طال عمرك ماندري بس لازم ترد جدة عشان يتأكدو ان مالك علاقه بالموضوع.
ابونايف بغيض:والله لربيك ياراجو تلعب من وراظهري ودخل شغلات في بيتي بيكون ذبحك بايدي .
والسكرتير يهدي فيه ورجع قال:في احد كان بالبيت ...ع حد علمي سما بجدة.
السكرتير:لا بنت حضرتك ماكانت بالبيت .
قال بغيض:وينها يعني مو ببيت عمتها وين بتكون.
السكرتير بتهديه:اهي ساكنه الحين ببيت عبدالباري ال… و ع حد علمي حفيدته صديقتها.
هز ابونايف راسه بفهم وقال:انزين ماكنت هناك ..كلم نايف وقول له انه يشوف الموضوع لين اررجع ولا تنسا تحجز لي بكره ع اول طايره للسعوديه.
هز السكرتير راسه بفهم وطلع من عنده …ابونايف زفر بغيض "حظك ماكنتي هناك والا كنت بويل.
……/نرجع جدة …/.……
وشوي يعلنو عن زفة العروس وطبعا الكل لبسو عبايتهم وتلثمو وانطفت الاضواء ماعدا ع الكوشه والمنصه …وليان سحبت سما ووقفو قريب من الكوشه مع بيلسان وبتول وريهام …سما سالت ليان:ايش فيه ليه سحبتيني كنت بضل قاعده احسن لي.
ليان بحماس:لا مارح تقدري تشوفي المتعه الي رح تصير اصبري شوي.
سما ناظرتها بستغراب ورجعت ابتسمت وشوي يدخل العريس ببشته وهيبته مع اخوها وبعد ماسلمو عليها جلس مشاري جنب صفا ولبسها الشبكه وبعدها قطعو الكيك وتصورو وبعدها اخذها للغرفة المخصصه لهم لبقاي التصوير …سما ناظرت ليان بمعنى«مافي جديد» ضحكت ليان واشارت للباب والي كان داخل منه الشباب بدر وراشد وبندر حتى لؤي ومشعل الي ضل ماطلع …وهم بيضحكو …سما ناظرت ليان بمعنا «وش ذا» ليان تقدمت منهم وقالت: يلا ورونا ابداعكم ياشباب.
ضحك بدر وقال:اقول يابنت اختي لا تغترو ترانا بنونسكم يعني اهجدي.
تقدمت بيلسان وقالت:افا تمي احنا نغتر عليكم يلا ورونا وش بتسوو هنا عبرو عبرو.
ضحك بندر وقال:ياقلبي انا بنسليكم.
رجعو البنتين ورا وبدت الاغاني الاجنبي وطبعا بدت الوناسه لان بدر وبندر بدو يسوو حركات وانظم لهم راشد ومشعل ولؤي يناظر ومستمتع والكل كان يصفق …سما ناظرتهم بدهشه وتقدمت شوي عشان تشوف بوضوح وهي مستمتعه … وبعدما خلصو شغلو اغنيه عربيه …بندر سحب دانا وبدا يرقص حولها بفرح …بدر ضحك وقال:تونس .
ورجع سحب هو بيلسان وبتول وصار يرقص ويسوي حركات …ومشعل سحب خالته ريهام وراشد سحب ليان وصارو البنات يصفقو والشباب يرقصو بتول حبت ان لؤي يستمتع فقالت:سوري عمي باخذلي لؤي احسن…
ضحك بدر وكمل مع بيلسان وبتول مسكت لؤي وصارت تهليه يرقص وهو محرج …سما كانت تناظر بستمتاع…وشوي شغلو اغنيه(من مكانه طاح قلبي)… والكل صفق وبدو يعملو لها الحركات
*******
من مكانه طاح قلبي ولماشفته طاح صدج
وين ما يمشي ابمشي ولا يمكن عنه افش
* بدر صار وسوي حركات وبناظر لسما وريهام شافتهم شوي رح تغلي ظنت بدر يحب سما*
من مكانه طاح قلبي ولماشفته طاح صدج
وين ما يمشي ابمشي ولا يمكن عنه افش
وش عيبي اذا حبيته
وش عيبي حلاله قلبي وطيبي
واذا يبي اقدر حلاله حلاله
مشاني وراه بالحب مشاني
ومل الدنيا نساني
صار بعدة استحاااله
*كانت سما بتضحك لما تناظر بدر يسوي لها حركات يشرح الاغنيه فاهمه قصده*
وش عيبي اذا حبيته
وش عيبي حلاله قلبي وطيبي
واذا يبي اقدر حلاله حلاله
مشاني وراه بالحب مشاني
ومل الدنيا نساني
صار بعدة استحاااله
*راشد الي كان يناظر لبيلسان وكان يعنيها بكل كلمه وما انتبه للي ناظرتهم بصدمة وعرفت مشاعر راشد لاختها *
♪♪♪
مالي مفر قلبي امر يبقى عمر وبمشي رورااه
في ه البلد مافي ما
شفت احد مثله ابد ولا بجماله
مالي مفر قلبي امر يبقى عمر وبمشي رورااه
في ه البلد مافي ما
شفت احد مثله ابد ولا بجماله
وش عيبي اذا حبيته
*بيلسان الي لاحظت حركات بدر لسما وابتسمت
اما ريهام شافت وتزداد حقدها ع سما *
وش عيبي حلاله قلبي وطيبي
واذا يبي اقدر حلاله حلاله
مشاني وراه بالحب مشاني
وكل الدنيا نساني
صار بعدة استحاله
وش عيبي اذا حبيته
وش عيبي حلاله قلبي وطيبي
واذا يبي اقدر حلاله حلاله
مشاني وراه بالحب مشاني
وكل الدنيا نساني
صار بعدة استحاله
انتو لو شفتو عيونه تعذروني وتسكتون
موطبيعية واظن في حلاتة تحلمون
انتو لو شفتو عيونه تعذروني وتسكتون
موطبيعية واظن في حلاتة تحلمون
♪♪♪
ما دامي حبي ل...ا مابي شي غير انه لي وسواه
هالادمي لو انعمي… ما انتمي لغيره لالا
ما دامي حبي ل...ا مابي شي غير انه لي وسواه
هالادمي لو انعمي… ما انتمي لغيره لالا
وش عيبي اذا حبيته
وش عيبي حلاله قلبي وطيبي
واذاق يبي اقدر حلاله حلاله
مشاني وراه بالحب مشاني
وكل الدنيا نساني
صار بعدة استحاله
وش عيبي اذا حبيته
وش عيبي حلاله قلبي وطيبي
واذا يبي اقدر حلاله حلاله
مشاني وراه بالحب مشاني
ومل الدنيا نساني
صار بعدة استحاله
لاتلوموني تراني مثل حبه لم ارا
قلبي ابحبه عماني كلا بحالي درا
لاتلوموني تراني مثل حبه لم ارا
قلبي ابحبه عماني كلا بحالي درا
وش عيبي اذا حبيته
وش عيبي حلاله قلبي وطيبي
واذا يبي اقدر حلاله حلاله
مشاني وراه بالحب مشاني
وكل الدنيا نساني
صار بعدة استحاله
وش عيبي اذا حبيته
وش عيبي حلاله قلبي وطيبي
واذا يبي اقدر حلاله حلاله
مشاني وراه بالحب مشاني
ومل الدنيا نساني
صار بعدة استحاله
من مكانه طاح قلبي ولماشفته طاح صدج
وين ما يمشي ابمشي ولا يمكن عنه افج
♪♪♪
*وبعدما خلصو انحناء بدر وعرفت بيلسان ان قصده سما فبتسمت وسما ضحكت *
********
كانت الاغنيه كفيله لتجلط الكثير وتضحك الكثير
الاغلب لاحظ نظرات بدر لسما وكلهم فكروه معجب فيها ويحبها …وبعدما خلصو الاغنيه اشتغلت الاضواء كلها طلعو الشباب ورجعت الحريم لقعدتهم وفسخو عباياتهم ورجعو لجو الحفله … بتول وريهام قعدو بزاويه بعيده وكل وحده بتستشيظ غيض من الي صار …بتول كتمتها بنفسها مهما كان بيلسان اختها بس تبغا تعرف بيلسان تبادله نفس المشاعر …ناظرت لريهام الي بتغلي من الحقد وقالت:وش فيك كذا الي يشوفك يقول ما تعرفين مشاعر بدر ناحيتك.
ريهام بقهر:ادري انه مايحبني بس والله ماخليه يتهنا بحبه وخصوصا هي سما ما انبلعت لي .
بتول بنفسها"انتي ماينبلع لك خلق عاد سما" ناظرت خالتها وقالت بضيق:اجل انتي ماتحبينها اشلون بطيرينها من طريقك وهي بخلقتنا عاد بيخلصو الاجازه وبيسافرو مع بعض لندن .
ريهام بحقد:بدمرها قبل مارح اخليها تتهنا .
ضحكت بتول بخبث وقالت:وش ناوية تسوي فيها.
ريهام ابتسمت بحقد :بتشوفي ريهام وش بسوي.
………عند بيلسان………
سحبت ليان ع جنب وبتحقيق:هاذي المره مارح تكذبي علي قرلي الصدق…
ليان ناظرتها بستغراب وبيلسان كملت:شنو نوع المشاعر بين سما وبدر لا تلفي ودوري مو بس الاغنيه بعد شفتهم اليوم لما جا بدر ياخذنا هم وش بينهم تكلمي لا تقولي مافي شي.
ليان تورطت بس جاها فضول تعرف وش صار فقالت:شنو شفتي اليوم تكلمي عشان اوضح لك.
تنهدت بيلسان وحكت لليان كل الي شافته وليان فقعت ضحك وقالت:هذا الي صار …هههه…خلص بقول بس ابغا وعد ماتتكلمي لاحد لاني واثقه فيك.
بيلسان بفضول:وعد وعد بس تكلمي .
ليان حكت كل شي لبيلسان بختصار وقالت:ما اظنهم حب هم يعزو بعض مره وما ابغاك تاخذين نظره عن سما مو بزينه لان سما مو من هذاك النوع السيئ من البنات …
بيلسان بابتسامة: ايه اعرف سما مو مفكره فيها شينه بس موضوعها هي وبدر مو داخل راسي انه صداقه وبس حسه اكبر …
ضحكت ليان وقالت:اتمنى هم لبعض بس …
جت سما و …ليان:اليوم متعب مره.
بيلسان شافت سما ورجعت قالت:ايه والله ابغا ارطع البيت وانام حيلي مهدود.
سما ضحكت وقالت:طبيعي امس مانمنا ابد وصارت الحين الساعه 1ونص متى بنرجع البيت.
ليان بملل:بيقولو الحريم شكلهم عاجبهم الجو احنا اهل العرسان لازم نكون اخر الطالعين.
ضحكت سما وقالت:اذكرها في عرس نهى ونايف صار معي كذا شوي ورح انام بالقاعه .
بيلسان بفضول : من نايف ونهى ؟.
سما بابتسامه ذابله:اخواني الكبار .
بيلسان ابتسمت وقالت:حلو تزوجو بنفس اليوم.
سما بابتسامة:ايه نايف تزوج علا ونهى تزوجة سالم والحين صار عندهم عيال …
ورجعت ليان تغير الموضوع:ايه بنات شوفو الحريم بدو يخفو في امل نرجع البيت شوي بدري.
ضحكت سما وقالت:قصدك بعد الفجر…
……/عند قاعة الرجال/……
كانو مستمتعين سوالف وضحك بندر وهو جنب بدر بهمس:منو البنت هذيك.
بدر بستغراب:اي بنت قصدك.
بندر بغمزه:لالا البنت الي كنت تأشر لها وفت الاغنيه وهي كانت تضحك شفتكم .
بدر تورط وفهمهم الغلط وقال: شكلك بتتوهم .
بندر حس ع بدر كان رح يصر عليه بس ماحب يضغط وقال بنفسه "اذا يبغاني اعرف رح يكلمني" ورجع قال:مو مشكله يعني متى ناوي تتزوج مو حلوه ولد اخوك تزوج قبلك .ضحك بدر
وقال:اجل قريب بس اخلص السنه اول.
ابتسم بندر بس رجع لف لراشد الي كان ساكت كأنه مو معهم وضحك وقال:وانت رشود لا تقول في وحده سرقت قلبك في القاعه ..
راشد حس ع عمه وقال:لالا بس مزاجي معكر .
ضحك بندر وقال:راشد وبدر مو ع بعضهم من يكلمني انا اكلم روحي يعني.
نط مشعل وقال:كلمني انا ياخالي توني صاحي.
ضحك بندر وقال:زين باقي واحد بعقله.
…………واخيرا خلصت الحفله والمل رجع بيوتهم والبنات اول ما وصلو غرفهم رتمو لسرايرهم من التعب وسما اول ما وصلت اخذت حبه واكلتها وركبة الاكسجين وحست بانها صارت اريح لان نفسها راح عليها وبعدما ارتاحت بعدت الجهاز ورجعت دخلت الحمام(اكرمك الله) وتسبحت وتوضت وبعدها طالعت لها بيجامه موف ودخلت شعرها بالمنشفه وناظرت الساعه"4 شوي ويأذن الفجر بنتظر لين يأذن وبعدها انام " قامت تلبس جلالها تقرا شويه قران لين يأذن بس رن جوالها فناظرت وضحكت"بدر شكله لساه صاحي" ردت وقالت:هلا وغلا بدوري.
بدر بضحكه :هلاوات سامو صاحيه ماخاب ظني .
سما بابتسامه:اكيد لساني صاحيه بيأذن وبعدها بصلي وانام احسن.
ضحك وقال:يعني مثلي بصلي وانام …
قالت بضحكه:ايه شنو الي سويتوه ماتوقعته .
بدر بابتسامة:هذي حفلات واعراس عائلتنا لازم شويه تدخلات مني انا والشباب يكون لها طعم.
ضحكت سما وقالت:اجل بعزمك ع عرسي .
بدر بدهشه: جد متى قررتي تتزوجي.
ضحكت وقالت:لمن شفت جنانكم ابغا كذا.
بدر بضحكه:ولا يهمك بس تزوجي اول.
سما بابتسامة ذابله:لو اتزوج ماعاد اقدر احاكيك .
بدر حس بخفوت ورجع قال: مارح اخليك تتزوجي.
ضحكت سما وقالت:ليش ميرا بتخليني احاكيك .
تذكر بدر كلام ميرا ورجع قال: ههه لما اتزوجها مارح تتكلم رح تقتنع بالموضوع.
ابتسمت سما وقالت:اجل موفق وكلمت ابوك بالموضوع وعن زواجك فيها .
بدر بتفكير:اممم لسا بس هو قال بيزوجني الي ابغاها وهذا مؤشر جيد قولي يارب .
ضحكت سما وقالت:يااارب …يلا اذن بايو.
بدر لابتسامة:سلام قلبوووه.
و سكرو من بعض وكل واحد راح يؤدي فرضه والسنه وبعدها كلا راح متوجهه للنوم …
………/المطار/………الساعه9صباحا…
نزل من طائرته الخاصة بكل شموخ وتكبر رغم كبر سنه لكن الهيبه تطغى على المكان لمجرد وجوده ولمن نزل دخل السياره المعده له ولما تحركت
السكرتير بحترام: الحمدلله ع السلامه طال عمرك.
ناظره بهدوء وقال:قبل نروح البيت خذني ع المركز ما ابغا اطولها وبعدها رجعني البيت.
السكرتير:امرك بس كنا نبغاك ترتاح واليوم جمعه .
قال بغرور:ما ابغا ارتاح لين ينتهي الموضوع الزفت هذا ما ابغا احد يتكلم ع عامر ال… والي يفكر ينكتم.
هز السكرتير راسه بايه وحركو للمركز …وطبعا وصل الخبر لعند بندر الي كان اساسا اجازته بس واجبه اهم ما يكون …
سما ……اتصلي بدر وبشرني بجيت ابوي لجده صح جيته ماتأثر بس في النهايه هو ابوي قلت لنفسي لما يرجع من المركز بروح اسلم عليه للبيت وبصراحة قلت لبدر ارجع بيتنا بس هو عصب علي وقال لا وحسيته تضايق فما تكلمت وقلت بقعد لين نرجع لندن وبعدين خلص ماعاد البيت بيخوفني بعدما خلص راجو انسجن يارب اخلص الحقير الثاني بعد اوه بريح انا والانسانيه بعد …
ماقدرت اطلع من الغرفه لان البنات لسا ما صحو وانا ما اقدر اتحرك بدونهم ومو حلوه اساسا واليوم اجازه والكل متواجد اليوم فلذا مارح اطلع من الغرفه لين يجون البنات وبصراحة انا ميته من جوعي وكيف بنزل ما ادري …قلت بخاطر …لبست جلالي وتلثمت ونزلت بهدوء لتحت للمطبخ مباشرة وانا ميته حيا وما ابغا احد يشوفني ولما نزلت شفت جدة ليان ناظرتها بحيا وهي ابتسمت لي وقالت:في شي يمه .
استحيت مادريت وش اقول جوعانه بلعت ريقي وهي قالت بمحبه:شكلك جوعانه صح.
ناظرتها بصدمة كيف عرفت وابتسمت باحراج وهي قالت:عادي يمه مافي الا الخادمة بالمطبخ قولي لها …ايه انتي ماتعرفي يوم الجمعه نفطر متأخر دايم لذا شكلك مو متعوده صح.
استحيت وقلت:ايه متعوده افطر بدري عشان دواي.
حطت يدها ع فمها وبحب:عسا ماشر فيك شي .
تورطت ماكان لازم اتكلم بس قلت:بس تعب شوي مو شي خطير فلازم اهتم ع نفسي .
ابتسمت وقالت:ماتشوفي شر يمه يلاه ادخلي كلي لك شي وماتهملي صحتك .
قربت منها وبستها براسها وقلت:مشكوره .
وهي ناظرتني بابتسامة وانا دخلت المطبخ وزفرت بحزن شنو ه الاهل الطيبين لو اهلي مثلهم بس"دخلت وكانت الخدامة تسوي الفطور ولما شافتني:ماما انت بغا هاجه.
قلت بابتسامة:ابغا اي شي يتاكل .
ضحكت الخدامة وقالت:ون منت واكل انت موجود.
ابتسمت وقعدت ع الكرسي وركيت راسي ع الطاوله بملل وناظرت برا المطبخ شلون البيت هادي والكل نايم بس رغم كذا فيه دفي عجيب تحس بالراحة هذا دفا العايله الي فاقدته …صحاحني من افكاري الخادمة وهي تقرب لي سندوتش جبن وكاست عصير منجو فريش ابتسمت وقلت لها:مشكوووره . حلو انها جابت فرش لاني ما اشرب الا الطبيعي ما احب المصنعات ابد …بديت اكل بهدوء وكنت مره جوعانه لاني امس ما اكلت شي الا الفطور و بس … اول ماخلصت تحمدت ربي وقمت وقلت:مشكوره .
وطلعت بسرعه وقبل اوصل غرفتي جاني صوت بدر:هذي انتي سما.
لفيت لعنده وقلت:انت خوفتني .
بدر بابتسامة: لاااا بس وين كنتي.
عرفت سؤاله وقلت باحراج:كنت جوعانه .
قلي بتأنيب:مو قلتلك انتي مهمله صحتك شكلك امس ما اكلتي لذا جعتي صح.
ابتسمت بحرج وقلت:ايه والله بس نسيت والتهيت مو بقصد والله …
قلي بهتمام:ودواكي شربتيه او لا.
ابتسمت وقلت:ايه شربته والله ما اهملته .
ابتسم وقال:حلو كذا ابغاكي مطيعه.
ضحكت وقلت:لا بق لك الدور بابا.
ضحك بدر وقالي:اجل تتهنا زوجتي .
ضحكت وقلت:ربي يسعدكم يااارب.…يلا بروح .
وهو عملي سلام وانا مشيت للغرفة طيران …
بيلسان …توني صاحيه من النوم صح دوامي ليلي اليوم بس صحيت وكنت ابغا اطلع من غرفتي بس استوقفني الاصوات الي برا غرفتي ففتحت الباب شوي وكان بدر وسما بيسولفو كان طريقتهم محبه واهتمام بس استغربت الكلمات الاخيره بدر بيحب وسما تدعي له بتوفيق يعني كلام ليان صح بس هي ماذكرت لي ان بدر عنده حب اسأل سما بس ما ابغا تفكر اني اتنصت عليها قلت بنفسي بتتكلم بس اصبر شوي …بعدما خلصو كلامهم سما رجعت الغرفة وبدر نزل تحت وانا طلعت من غرفتي ونزلت تحت وشفت بدر بالمطبخ وناظرته بابتسامه وقلت:صباحك عمو.
بدر بحب:صباحك بيلو صاحيه بدري.
قلت بحرج:تعودت اصحا كذا بس اليوم دوامي ليلي.
بدر بحب:موفقه يا قلبي بس هاه اهتمي بشغلك شنو ماكانت الظروف انتي بتأدي واجب عظيم .
ارتحت من كلامه وقلت:فديتو احلا بدر بالدنيا.
ضحك وقال:انتو البنات ما ادري من وين تجيبو الكلام الحلو وهالاحساس ما ادري.
حسيتها فرصه اسأله وقلت:ليه بدر انت تحب.
ناظرني بصدمة ورجع قال بهدوء:مو حديثنا هذا.
بلعت ريقي وقلت:اسفه بدر ما قصدي …
واخذت نفسي وطلعت غرفتي قبل يعصب …
بندر……بعدما جاني اتصال من سكرتير ابونايف انه يبغا اجي للمركز لاكمال التحقيق ماكنت ابغا اروح لان اليوم اجازه بس انا ابغا اخلص من الموضوع فرحت ولما وصلت المكتب قعدت انتظره وماهي الا دقايق وجا بهيبته ووقاره وسلمت عليه باحترام لانه من تربيتي مو لمركزه المالي لاني ما اهتم …وطبعا الغرور باين عليه …فسألته:ايش اضيفك.
ناظرني بغرور وقال:ماجيت اتضيف ابغا اخلص الموضوع باسرع وقت وهذا راجو لازم يتربا.
حسيت انه ماله علاقه بالموضوع فقلت:اجل نبدا .
وبديت اسأله عن راجو ومدت العمل وهل لاحظ له تصرفات سيئه فكان جوابه:انا مو دايم بالبيت واصلا اغلب اهل بيتي مو فيه ولدي عنده بيته الخاص وبنتي متزوجه وسكت …بس انا تذكرت ان عنده بنت ثانيه وقلت:باقي عندك بنت…فقال:ايه وبنتي بتدرس برا السعوديه حتى العطل ما تجي.
قلت بستغراب:بس هي قالو انها بجده ه الفتره.
قال بهدوء:بس هي ببيت صديقتها لانها استحاله تقعد بالبيت لحالها بتقعد عند عمتها …
رجعت قلت:اجل كذا واصلني بس ابغا اتأكد .
حسيته اغتاض وقال:اذا بكلمها بس بنتي ماتدخل قسم شرطه موناقص فضايح.
هذا الرجال مادري شنو فيه فقلت:اوكيه متى مابغيت هذا رقمي اتصل لي وانا بجي واخذ اقولها.… ومديت له كرتي …وهو اخذه مني بكل غرور ونادا السكرتير وهو رجع اخذه منه …استغربت شنو هالغرور اجل اكيد بنته مثل غروره وزياده…
ورجعت قلت:اعتذر منك اذا ازعجتك استاذ .
وهو قام وانتفض وانا مديت ادي بابتسامة وهو صافح بغرور كنت للحظه ابغا اهفه باي شي …بس انا ما ابغا اتصرف بهمجيه وانا انسان صبور بطبعي فودعته لين طلع من مكتبي وبعدها رجعت لمكتبي واتصلت لبدر ومن اول رنه جاني صوته:هلا بندر صباحك.
قلت بضحكه:صباحك حلو مو مثلي شغل.
ضحك وقال:الواجب يناديك.
قلت :ايه ابغا اخلص من الموضوع …تعرفني.
قلي بفضول:اجل وش سويتو بالقضيه.
قلت بملل:صاحب البيت جا وشمله مايدرا بالي بيسويه السواق ابد ولكن بما ان بنت صاحب البيت كانت بجده في ه الفتره لازم استدعيها للتحقيق للتأكد بس …قطعني وقال:ليه جيتها ضروريه.
قلت :ايه لازم نثبت ان ما احد يدرا حتى ولده حققنا معه وهو كمان اثبت انه مايعرف شي .
قال بهتمام:اجل موفق بالقضيه .
قلت بابتسامة:لولا الله ثم دليلك ماكنت بنجح.
حسيته ارتاح من كلامي وانا قلت:يلا بسكر الحين اريح شوي وبعدين بنلتقي بالمسجد للصلاه.
قلي:بترجع الحين …
قلت :ايه اصلا هو سبب جيتي اليوم.
قلي:خلص يلا سلام اشوفك.
ابتسمت:يلا مع بامان لله . وسكرت منه ورجعت ظهري لورا …صح القضيه سهله بس ابغا اخلصها بسرعه وهذول الي يجو يشتغلو ويطلعو اكبر فسده بنهيهم شلون يخربون البلاد …
سما ……بعدما رجعت الغرفه فسخت جلالي ورجعت رميت نفسي ع السرير ع ظهري واخذت نفس عميق وزفرت وقعدت حوالي الربع الساعه ع الوضعيه هاذي وصحاني طق الباب وقلت:ميين .
جاني صوتها: انا ليان …والثانيه:وانا بيلسان.
ضحكت وقلت:تفضلو بنوتات …وهم دخلو …ليان نطت جنبي وقالت:جوعانه ناكل…
قلت بابتسامة:لا قمت واكلت اول …
ضحكت بيلسان وقالت:الجوع كافر …متى فطرتي.
قلت بعدما عدلت جلست:قمت الصبح وكنت مره جوعانه قمت ودخلت المطبخ والخادمة جابت لي اكل وفطرت لين مليت كرشتي والحمدلله .
ليان تقلد الزعل :اجل انا جيت اكل وياك وانتي فاطره قبلي الشرهه مو عليك الشرهه ط علي اني الي مهتمه وتركتهم عشانك..
ماهانت علي وضميتها وقلت:والله اسفه بس تدري ما تغديت ولا تعشيت فمتت من جوعي.
ضحكت بيلسان وقالت:يالبيه ع المحبين …ونطت بيننا وقالت:اجل انا بفطر مع ليان هنا …
ابتسمت لهن بحب وشوي طقت الخدامة الباب وانافتحت وكان الاكل فحطيته لهن ع الطاوله ورجعت قعدت ع السرير اطقطق بالجوال ليان وبيلو قعدو ياكلو ويسولفو وياي وفجأه قطع سوالفنا رنت جوالي استغربت الرقم غريب…ليان بفضول:مبن.
مديت بوزي وحركت كتوفي بمعنى ماادري...
ورجعت وقفت وتحركت صوب الدريشه ورديت بهدوء: الو …
جاني صوت رجوالي :……
انتهى البارات الثالث عشرا
تمنى انه نال اعجابكم وتوقعاتكم
مين المتصل لسما ؟
وشنو رح يصير مع سما والتحقيق ؟
وهل بترجع تسكن في بيتها ؟
بدر وهل رح يقنع ابوه بزواجه بميرا ؟
احداث كثيره انتظروني ^-^

★ أ؁ــيـــــــŞαȑαـڕۃ الــــــقــــډڕ★

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 05-04-2020, 11:52 AM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي






و أصـــبـــحـــت قـلــــــبــــگ لـــــ وطن ـــــي


البارات » 14 «


((لا تقلق فمهما اشتدت حلكة الظلام فالشمس قادمة ))
ورديت بهدوء: الو …
جاني صوت رجوالي: انسه سما…
ه الصوت اعرفه فقلت:منو معاي انت…
الجهه الثانيه:انا عبدالكريم سكرتير الاستاذ عامر.
هزيت راسي بفهم وقلت:هلا عمي في شي .
السكرتير:انسه الاستاذ ابونايف يبغا يشوفك اليوم .
فرحت للحظه ابوي يبغا يشوفني ورجعت سألته:جد يبغاني ليه.
قلي بهدوء:عشان السايق راجو الضابط يبغا يحقق وياك بس هو شرط انك ماتروحي القسم.
حسيت بطعنه بقلبي ابوي مو مهتم لي بس يبغا انه يطلع من موضوع راجو بسرعه فقلت بهدوء:اوكيه متى يبغا يشوفني انا جاهزه.
قالي باحترام:اجل اجي اخذك العصر.
قلت بملل:اوك برسلك العنوان.
قلي بهدوء:اوكيه انسه سما واسف ع الازعاج.
قلت بملل:مو مشكله …سلام.
وسكرت منه بملل ورميت الجوال ع الكنب بملل ورجعت ناظرت من الدريشه احاول احبس دموعي ماابغا يفضحوني تنهدت ورجعت ناظرت البنات وابتسمت وهن ردوها لي حسيتهم شكو بالموضوع فقلت:امم سكرتير ابوي .
ليان بابتسامة:وش يبغا منك.
قلت بابتسامة اخفي جواتي: عشان ابوي جا ويبغا يشوفني قبل يسافر فلذا اتصلي.
بيلسان بابتسامة:حلو ابوك بجدة .
قلت بابتسامة:هو بيضل يوم ويرجع لسفره .
ليان حسيتها شكت بس شنو اسوي مالقيت جواب فتهربت وقلت:بدخل الحمام …سحبت جوالي من الكنب ودخلت الحمام(اكرمك الله) وسكرت على نفسي وفتحت المويه غسلت وجهي اكثر من مره ابغا اقوي نفسي"لا تبكي لا" بس دموعي نزلو غصب كنت ابغا اصرخ بس ما اقدر ما ابغا انكسر قدام احد…سمحت لدموعي ينزلو بهدوء واخذت نفس اكتم فيه شهقاتي" ليه ابوي مو مهتم لي مو انا بنته الصغيره ليه كلهم ما يحبوني ماحد يبغاني لا اب ولا ام ولا اخوان ابغاهم يسألون عني لو يجاملوني بس اختي ما اذكر اخر مره كلمتها حتى رقمها ما اعرفه واخوي اول من يتشفا فيني وامي كأني مو موجوده ابد وابوي يكرهني لييه وش سويت انا لهم " رن جوالي ولمن شفت الاسم ابتسمت طيف ابتسامة ومسحت دموعي ورديت بهدوء :هلا بدري.
بدر بتشكيك:سماي انتي باكيه.
بلعت ريقي اكتم غصتي: لا بس غفيت شوي وتوني صاحيه بس …
قالي بابتسامه:رغم اني مو مصدقك بس بعديها …ايه بغيت اقولك بندر بيحقق معك مع ابوكي ورح يسألك عن الحادث انتي حاولي تكوني هاديه وماتخافي من شي انا معك صح مارح اكون هنيك بس بكون معك في كل خطوه اطمني.
زفرت براحه "بدر نعم الانسان انت " :اوكيه .
قالي بستغراب:بس اوكيه اجل لما يصير الوقت والمكان خبريني اقل شي قلبي يرتاح.
قلت بابتسامة:حاضر اي اوامر ثانيه.
بدر حس باسلوب التهكم وقال بهدوء: شكلي انصلت بوقت مو وقتي لما تجي سما اتصلي.
وسكر …ناظرت للجوال بهدوء وتنهدت وقلت"ايه يابدر لساك ماتعرف سما زين سماك مجروحه حيل موجوعه ومطعونه بصميم اخ يابدر تعبتك معي مره" تنهدت بحزن ورجعت دخلت الجوال جيبي وطلعت من الحمام(اكرمك الله) بعدما غسلت وجهي ونشفته ورسمت ابتسامة عشان ما احد يسـأل وش فيك …كانت ليان وبيلسان بيناظرو الباب وانا ابتسمت لهم ورميت نفسي ع السرير وقلت:وش بنسوي اليوم ..
ليان بابتسامة:ما ادري اهم شي نبعد الملل.
بيلسان:ليه مارحنا الشاليه ه الاجازه.
ليان بضحكه:ليه تسميها اجازه …من اجزنا وحنا بنجهز لملكة مشاري وصفا ...
ضحكت وقلت:وبتخلص الملكة بيجي العرس.
ايدت بيلسان:ايه وانتي الصادقه .
ليان بمحاولة تفأل: في الاجازه الصيفيه لا تتشأمون بنروح ع تركيا او سويسرا…
قلت بملل:اكثر بلدين حافظتهم ملل.
بيلسان بفضول:ليه تروحيهم …
قلت بابتسامة:عند بابا شركة بتركيا فكنا نروحها حتى في الدوامات وفي الجازه او ياخذنا لسويسرا او اسبانيا بشكل متكررر لين مليت منهم .
ضحكت ليان وقالت:انتي تملي بسرعه اعرفك.
زفرت بملل:ادري بس بابا ماكان يحب بلد غيرهم اا مره اخذنا ع ايطاليا والمكسيك وجزر المندليف وماليزيا كانت روحاتنا وانا في الاعداديه فلذا انا مو متذكرها مره بس احسن من التكرار.
بيلسان بضحكه:سامو انتي ماشاءلله زايره نص الدول السياحية ومو عاجبك …
قلت بملل:ماكنت القا شي استمتع فيه كنت مع اهلي بس مامعي رفقه او احد لذا كنت امل…
ناظرتني ليان بمواساه لانها حست علي فرجعت قالت:ايه مشاءلله لا تصيبيها عين وبعدين فرنسا زرتيها او لا لانك ماذكرتيها باللسته.
ضحكت ع مسمياتها وقلت:ايه زرت مارسيليا بس باريس الي ابغا ازورها مارضي بابا قال مايحبها..
بيلسان بستغراب:ابوكي غريب باريس الكل يبغا يروحها بس ابوكي عجزت افهمه…
ضحكت وقلت بعفويه:عجزت افهمه وانا بنته .
ضحكت ليان عشان تحسس بيلسان انها نكته عرفتها ليان ماتبغا تخلي احد يحس بوجعي بس شنو اسوي هذا قدري ما اقدر اغيره………
بدر …… حسيت ان سما مو على بعضها وانا زودتها عليها كان لازم اراعي مشاعرها واناادري ان علاقتها باهلها مو زينه بس كمان اسلوبها نرفزني قلت ارجع اتصلها بس كبريائي منعني مهما كان هي نرفزتني كنت مابيت اتصل او لا …صحاني من افكاري صوت خالد:بددددددرررر…لفيت لعنده بخوف وهو قال:وينك لي ساعة اناديك من تكلمت اول بالجوال وانت مو معنا…
ابتسمت باحراج وقلت :اسف ياشباب بس كان بالي مشغول شوي بشغله بس انسى …
فارس بحب:خلص نسينا يلا اليوم جمعه اليوم الغداء عندي عزمكم …
ماجد ضحك وقال:هههه تبغا الاهل يعصبو …
قلت بستغراب:اهلك ليه بيعصبو …
حسان رفع نظارته:اصلا هو مايروح عندهم الا الجمعه لانه دايم مو معهم .
ناظرت ماجد:ليه اهلك مو بجدة …
حك راسه وقال:اهلي بجدة بس انا ساكن مع حسان وجاسم بشقته …
كنت ابغا اسأله ليه بس جاسم قال:هو مايبغا يحتك ببنت عمه هي ساكنه عندهم وهو الرجال الوحيد الي مو محرم لها فلذا هو قاعد عندي.
هزيت راسي بفهم وقلت له:يعني عشانها مو داخل البيت ليه تكرها .
ماجد بضجر : ما اكرهها بس بغيتها واخاف ماتبغاني فكنت بقول لابوي يخطبها لي بس …
ضحكت وقلت:اجل انت تحبها …روح ليه خايف.
قال بحزن:بس لو ترفضني ماعاد بدخل بيتنا ابد.
حسيت عليه وقلت:ليه حاكم انها ماتبغاك جرب لانها حتى لو تبغاك وماشافتك تطلبها بتفكرك ماتبغاها ولذا مارح تنتظرك …
حسيت ان ماجد ارتاح من كلامي وقال:اجل بفاتح ابوي بالموضوع اليوم وانتو ادعو لي…
قلت:ييييياااااارب اهم شي تبطل حركاتك القديمة.
حسيته فهم علي وجاسم ضحك وقال:هههه بطلنها وماعاد نعيدها …
ناظرتهم بستغراب وخالد بابتسامة قال:اصلا صار معهم موقف ماينحسد عليه…
ناظرت بستغراب»شنو صار « جاسم فقع ضحك وماجد قال:قبل يومين انا وجاسم مرينا من مجموعة بنات وقعدنا نعاكس ونرمي كلام والبنات ماعطونا وجه …قطعه ماجد:لا وبعد وحدة من البنات كانت تناظر جاسم بتعصيب وماتكلمت وجاسم ماعرف ليه تناظره كذا …جاسم ضحك وقال:تعرف شنو صار جا رجال مع البنات وهو صاحبي والمصيبه ان اخته صديقت اختي واختي قالت لي انها بتطلع مع صديقتها وبنات عمها ولما سألتها من بيكون معكم قالت اخو صديقتها بيكون موجود عشان يوصلهم ولانه صاحبي ماتكلمت …
ضحك ماجد وقال:لا بعد يسأل اخته مين الي بيضايقكم ورجع شافنا ورحب فينا البنات ماحكو شي والا كنا تورطنا …جاسم :واختي وصلت الموضوع لابوي وحصلت تهزئ …
كمل ماجد وقال:هههه خلص بعدها حرمنا والحين بنمشي في طريق التوبه هههه.
انا وخالد وحسان وفارس فقعنا ضحك ع الموضوع وقلت:لازم نحتفل عشان توبتكم هاذي.
فارس رجع قال:اجل عزمتكم جو عندي .
قلت بضحكه:الي تاب هما العزيمه عندهم .
ماجد بنشامة:اجل والله ماتتغدو الا عندي وكذا ضربنا عصفورين بحجر ما ازعل الوالد ونحتفل وتكونو معي لما اكلمه …
قلت بابتسامة:اجل نروح الحين ع المسجد قبل تبدا الخطبه ما ابغا اتأخر عليها …
وقمنا متوجهين للمسجد …
………ننط بالوقت شوي……
سما ……بعدصلاة العصر جاني السكرتير لبست عبايتي ونزلت له واخذني لعن ابوي للمطعم الي بنجتمع مع الضابط وطبعا انا ارسلت خبر لبدر عن المكان والزمان مهما كان بدر لازم يدرى وطبعا قبل كان ابوي لحاله ولسا الضابط موفيه قعدت في جنبه بهدوء وقلت:السلام عليكم بابا.
ابوي ببرود:وعليكم السلام…ابغا تخلصيني من ه الموضوع وماابغا تعقديه اوكيه…
بلعت غصتي وقلت:اوكيه ادري…
وشوي ويجي الضابط واندهشت لما شفت بدر معه وابتسمت مهما كان بدر وجوده كفيل انه يحسسني بالامان الي فاقدته … بعدما القو السلام قعدو قبالنا وانا بلعت ريقي بتوتر …ابوي بحدة:منو هذا الي معك …
بندر بابتسامة:هذا بدر هو الي بلغ عن السواق …
ابوي بنص عين وقال:انت شلون عرفت انه كذا .
بدر حكا لابوي كل السالفه طبعا الي حكاها لبندر وطبعا انا عرفت شنو قال وبعدما خلص بدر ابوي قال ببرود:اجل جبت البنت حقق معها وخلص.
حسيت بالحرج منه وباسلوب ابوي الجاف بس بدر ناظرني بتشجبع وبلعت ريقي وحكيت كل شي بدون ذكر بدر بالموضوع وطبعا ماتكلمت عن محاولات راجو لأذيتي فبعدما خلصت قالي الضابط:يعني السواق ما انتبه ع وجودك بالبيت .
قلت بهدوء:ايه لاني اليوم الي قعدته كنت بغرفتي ومافارقتها ابد لين طلعت انا ورفيقتي ورحت بيتها.
ابتسم وقال لابوي :اطمن من اقول حظرتكم ماعليكم شي وهذا السايق الحقير بيلقا جزاته وطبعا اعذروني ع الازعاج بس الاجراءات ضروريه .
ابوي بعدم اهتمام:اذا خلصت ابغا اروح.
ابتسم الضابط وقال:ايه خلصت …وناظرني وقال:بس عندي استفسار بسيط انسه سما انتي صديقة ليان مو كذا …
ابوي ناظرني بحده ورجع ناظر الضابط:منو ليان.
قلت بخوف وحرج:يبه ليان الي انا قاعده عندها.
رجع ناظر الضابط وقال:ومنوين دريت .
الضابط بابتسامة:شفتها اليوم وهي طالعه من البيت مع السايق استغربت بالبدايه بس ربطت الموضوع لان ليان بتكون بنت اخوي.
ناظرت بدر بخيبه وهوقال:سبحان لله ليان وانتي صحبات ماحدا يتصور…
وابوي رجع قال:وشنو تقرب لك ليان انت بعد.
بدر بابتسامة:بنت اختي والضابط ولد عمي.
هنا جت نظرات ابوي لي ناريه حسيت بيذبحني كأنه يقول انتي الي سويتي كذا …
وقام وقال بحدة:يلا قومي عشان السواق يوصلك.
ومشي وانا ناظرت بدر بمعنى «خربت» ورجعت كملت طريقي لين السياره وطلعتها وتذكرت موقف بدر وجيته رغم اني تكلمت بجفا معه ففتحت جوالي وكتبت رساله»مشكور بدر السما وجودك جنبي جابلي الشجاعه «
وبعدماعملت ارسال جاني رده»انتي سماي ما اقدر اتخلى عنك بسوي الي اقدر عليه عشانك«
ارتحت من رده وقلت»الله لا يجرمني من وجودك ياصديقي الغالي في حياتي« …رجعت جوالي لشنطتي وتنهدت ونتظرت الطريق…
بدر …… بعدما صليت الجمعه تغدينا عند ماجد وهو استغل فرصه الجمعه وكلم ابوه وطبعا ابوه حب الموضوع وقال بيسأل البنت لانها يتيمه وكلنا تمنينا له التوفيق وبعدما طلعت وصلتني رسالتها فما احبيت اتخلا عن سما في ظرف مثل كذا فلذا ضليت معها لاخر لحظه وطبعا زعلت ع وضعها مع ابوها وجفاه وبدت تظهرلي سما بدون اقنعه وتوقعت انها تضايقت من الي صار بعد التحقيق بس رسالتها دلت ع انها مو محملتني اي شي ع الي صار فرتحت لهالشي بس زعلت ع حالها واول ماشفت سيارتها مشيت تحركت في ارض الله الواسعه وكل تفكيري لسماء وشلون بساعدها وقفت سيارتي جنب البحر ونزلت وبديت اتمشى ابغا اصفي ذهني ناظرت للسما وتذكرتها شفت وجهها مرسوم عليها فبتسمت وغمضت عيوني واخذت نفس عميق وقلت بنفسي "رح اساعدك تبتسمي بدون خوف لو كان اخر عهدي ياسما " وزفرته ورجعت ناظرت البحر ……
بتول ……كنت مع صديقاتي بالملاهي وطبعا احب اطلع معهن بكامل كشختي بس ما اقدر اطلع كذا قدام بيتنا فلين اوصل عندهن افسخ عبايتي الواسعه بوحده ثانيه لبستها تحت علمتني خالتي هاي الحركه وطبعا صديقاتي هم رازان ولمياء نسمة ورند طبعا كلنا بكامل الكشخه ماعدا رند المعقده والبنات دايم يقولولي اهدها لانها مو من مودنا بس ما اقدر لانها صديقتي من ايام المدرسة واحنا قاعدات مافي شاب الا جا وعاكسنا وجاب رقم وانا وشلتي بنضحك ومستانسات ماعدها رند بتضل تتحلطم …قلت بضحكه:رنود اتركي عقدتك هذي وفكيها نبغا نستانس.
ناظرتني بحده ووقفت:اوقول بتول الشرهه مو عليكي الشرهه ع الغبيه انا الي مخربه منظري معكم اشكالكم في منتها الوقاحه وماتبيني اتضابق لهنا وبس …
زفرت بضيق وقمت ومسكتها وقلت بحب:رنود انتي اغلاهم ع قلبي مافيني اتركك صح احب البنات بس ما ابغاكي تتركيني …
قلت بضيق:بتول لما تبغيني اجي ونطلع مع بعض اتمنا مو مع ه الاشكال وانتي بعد ماتسوي مثلهم اوكيه وبعدين نطلع …باي. واخذت شنطتها ومشيت …كنت ابغا الحقها بس لمياء مسكتني وقالت:اتركك منها بتلقيها تجيك مره ثانيه مو اول مره تقول ه الكلام…
ابتسمت اعرفها رند تحبني مره ومرح تتركني فرجعت جلست وانا استمتع مع البنات بالغزل وشوي يجو شلت شباب "خقه" الاول :ياحلو تعالو نتسلا مع بعض نروح كوفي او نلعب بالالعاب .
انا ناظرت رازان وردها وهي قالت بدلع:اوه احنااربع وانتو اربعه حلو بنروح بارك روعه …
الشب الثاني قال:اجل نتعرف كذا.
لمياء بمياعه:اوك انا لمياء والكل يناديني لموش..وصارت تعرف ع اسامينا …وهذي نسمة ويدلعوها نسوم وهذي رازان وناديها روزي وهذي بتول وحنا نناديها توتي…
الشاب ضحك وقال:اجل اعرفك انا وسام وهذا طلال وهذا عزام وهذا حمد …
نسمة بدلع:اوه حلو اسماءكم مررره.
الي اسمه حمد بغمزه لها:واكيد اسمي احلا .
ابتسمت نسمة بدلع وهذا احمد قال:انا ونسوم .
وكل واحد اختار وحده منا عشان نمثل ان اجنا ازواج عشان نروح ع الملاهي ونلعب انا مع هذا الي اسمه عزام ولمياء مع طلال ورازان مع وسام وبعدين مشينا لدور المتزوجين وطبعا ركبنا القطار
طبعا اول مره اكون لحالي مع رجال كنت مره متوتره وهو قرب لجنبي وهمس:ابغا اشوف جمالك.
بلعت ريقي وناظرته بابتسامة وانا برتعد من الخوف ورجعت قلت:لاااا من اول لقاء بالغت شوي صح.
قرب لجنب اذني وقال بجرئه:عادي بتصير بدايه حلوه لنا ونتسلا مو كذا .
حسيت ان نيته اكبر من مشوار بلعت ريقي بس ماحسيت الا وايده رفعت نقابي صح هو خفيف يادوب يغطي بس ع الاقل ما اقدر اكشفه وانا عامله ميك اب …بلعت ريقي وهو ناظرني بدهشه وقال:وين مخبيه ه الجمال كله اوووه.
رجعت لزاويه المقعد ونزلت النقاب وقلت بحده:اذا ما ولزمت حدودك برميك من ع القطار ..
قلي بصتصغار:لا بعد ياالمحترمه تخافين اووه.
حسيت كلمته طعنت فيني فما رديت عليه ومسكت بالباب اكثر وكل جسمي بينتفض ما ادري ليه الكلمه هزتني …وانتظرت لين خلصت اللعبه وتحركت بدون ما ارد ع اصوات البنات وراي مشيت لاقصى مكان ما ادري ليه حسيت ابغا ابتعد قدر الامكان من الكل ولين تعبت وقفت وانا التقط انفاسي المتعبه وماقدرت استوعب افكاري الا بصوت رازان تصرخ بحده:انتي وش تخبلتي يعني تمشي بدون ماتقولي السبب هو سوا لك شي.
بلعت ريقي ولو اقولها السبب بحتقرني فقلت:قربلي بحقاره وانتي تدري اتسلا لكن يقرب علي احد بموت ما ابغا احد حتى يلمسني ابد.
ناظرتني بنص عين:خوفتيني انه اذاكي …لا هذا عادي شويه لمسات وضحكات عادي حبيبتي هذا اساس العلاقات الحلوه ليه تضايقتي خلص مومهمين هذول اثلا شكلهم مملين بنلقا احلا .
ابتسمت لها وهي قالت:تدري احبك والي مايعجبك ما يعجبني لذا بنطلع ونغير المكان انا وانتي لميا وبسوم مستمتعات حرام .
هزيت راسي بفهم ومسكت رازان ايدي ومشينا من البارك ورحنا بسيارتها للمجمع …
ليان …انتظرت سما ع نار ابغا اعرف شنو صار معها وقعدت بالصاله انتظرها وبيلسان استغربت توتري هي ماتدري عن سما ومشاكلها ابد …وشوي تجي سما وكنت بقوم بس شفت نظرات بيلسان وعمتي غاليه وجدتي وامي وابتسمت …سما اول مادخلت مارفعت نقابها لين قالت جدتي:اكشفي يمه مافي رجال هنا كلهم موبالبيت …
رفعت سما عن وجهها وقالت بابتسامة:السلام عليكم ياجماعه عساكم طيبين.
عرفت انها تبغا تهرب من اي سؤال بس عمتي بفضول:اقول سما ابوكي بجده يعني كم بيضل.
سما بابتسامة:مارح يضل الا اليوم واصلا صارت مشكله بسبب السواق طلع بيشتغل من ورا ظهر ابوي بشغلات مو زينه لذا ابوي رد من تركيا …
جدتي:اجل الله يعينكم هذول السواقين مالهم امان وخصوصا اذا اهل البيت مو فيه …
ابتسمت سما وعمتي: المال السايب يعلم السرقه …فما تستغربي اذا اهل البيت موفيه اكيد بيلعب بذيله ويغدر باهل البيت …
امي حست باسلوب عمتي وقالت:لاااا هذا اجنا تاركين المزرعه الي بالرياض اكثر من اربع اسنين والعم ياسين ماشاءلله عليه يعاملها كنها مزرعته ويهتم فيها حيل مو كذا يمه…
جدتي بتأييد:ايه والله بس هم ناس ماعندهم ضمير ما يراعون الامانات …
ارتحت من كلام جدتي وامي وبيلسان قالت:اجل خلينا نطلع فوق احنا البنات لان بعد اربع ساعات بروح المستشفى يلا بنات نطلع …
تركنهم وطلعنا للغرفتي وطبعا سما فسخت عبايتها ورمتها ع السريز وقعدنا ع الارض وقعدنا نسولف ونضحك ع مواقف بيلسان الي صارت تحكي لنا وسما كانت تضحك بس حسيتها مو طبيعيه وشوي بيلسان بحركه طفوليه حطت راسها ع فخذ سما وقالت:سامو العبي بشعري.
سما بابتسامة صارت تلعب بشعر بيلسان بحب وانا استغربت حركتها بس بيلسان قالت بحزن:تعرفي ياسما من كنت صغيره احب ه الحركه بس ما كان يسويها لي الا ليان وبدر.
سما مسحت ع شعرها وقالت:اجل انا ثالثتهم.
انا قلت بدلع:وانا ابغا تلعبي بشعري.
هنا فقعت سما ضحك وقالت:تعالي الجهه الثانيه.
وانا حطيت راسي في الجهه الثانيه وسما قعدت تلعب بشعرنا والا بصوتها الشجي يصدح بذكر والقران بسوره الشرح لانها تزيل الهم وتشرح الصدر …كان صوتها كفيل ليدخل الطمأنينه لقلبي انا وبيلسان …
ريهام ……بعدما رجعت من مشواري مع رفيقتي دخلت غرفتي عشان اجهز لخطتي من امس بس طبعا لازم اكلم بتول وراشد هما الي رح يساعدوني …قعدت ع السرير وربعت رجولي ودقيت ع بتول واول ما جاني صوتها:بتول تعالي بغيتك بشي مهم مره الحين…
بتول برويه:حاضر وحده وحده انا توي جايه من مشواري ببدل واصلي المغرب وجايتك …
قلت لها بدون اهتمام:بسرعه الحيين. وسكرت منها…وبعدها اتصلت ع راشد وهو رد:شو بغيتي.
رديت بضحكه:تدري اني اكيد ابغا منك خدمة …
راشد بملل:شنو تبغين يعني…
قلت بضحكه:عندك ضجه اكيد بزريبتك هذيك ابغا تجي الليله بدري وبقولك وش ابغا .
زفر بملل:اوكيه بجي بدري اهم شي ارتاح من زنك.
ضحكت وقلت:حلو ولد اخوي يلا سيو…
وسكرت منه ودخلت الحمام(اكرمك الله) وتروشت ع السريع ولبست بيجامتي الحمرا وفرت شعري الكستناي الي قصيته مدرج اطولها لنص ظهري واقصرها لجنب اذني وبديت اجففه بالاستشوار واول ماخلصت شفت بتول وناظرتها بضجكه وقلت:تأخرتي توك جايه …
زفرت بملل ورمت عبايتها ورمت نفسها ع السرير وقالت:وش تبغين خلصيني ابغا ارد غرفتي .
تركت الاستشوار واخذت خصله من شعري وصرت العب فيها وقلت:مو اليوم بيلسان رح تداوم ليل .
قالت بملل:ايه وليه السؤال .
قلت بمكر:بيلو نومتها خفيفه وع اي صوت بتصحا.
ناظرتني بشك وقالت:انتي بشو بتفكرين.
ابتسمت بحقد لسما وقعدت ع السرير وقلت:ابغا ادمر سما وانتي بتساعديني………………وحكيت لها وش ناويه اسوي وهي فتحت عيونها ع وسعهم وقالت:بس كذا بتخسري بدر بعد وووشلون راشد بيساعدك ما ابغاه يدرا اني معك.
ضحكت اعرفها مستحيل تظهر جنب راشد شريره فقلت:بدر مارح اخسره بس رح ادمره هو بعد انتي بس سوي الي اطلبه منك بالحرف وطبعا راشد مارح يدرا بشي وهو يحبني ورح يسوي اي شي عشان خالته…انتي نفذي وبس .
هزت بتول راسها بفهم وانا ارتحت ورجعت بديت اشرح لها شلون رح تنفذ وهي تسمع بدون اي مقاطعه صح ماحسيتها تقبلت الموضوع بس مجبوره تسويه اذا مو بطيب بتهديد …وبعدما خلصنا حديثنا قلت لها ترجع البيت وماتقول انها تقابلت وياي عشان هي الي رح تشعلها …
بدر .……بعدما صليت المغرب والعشاء في المسجد تخركت صوب البيت وانا داخل للبيت شفت مشاري داخل البيت فابتسمت له وقلت:من وين جيت .
مشاري بحبوحرج :كنت ببيت خالتي سلوى وصليت المغرب والعشاء مع مشعل وعمي وجيت.
ضحكت انا ما ادري انه اساسا ماكان بالبيت وقلت بمسايره للموضوع:اجل حلو بتزور عروسك ياخي اثقل لين تكون عندك وبعدها عيش الرومانسية.
انحرج وحسيته زعل وانا زدت ضحكتي وقلت:عيش بمزح معك ماعندك الا ه الفتره …
ابتسم براحه وانا لفيت ذراعي حول كتفه وقلت:يلا ندخل داخل اكيد ابوي بيسأل وينا .
ودخلنا وبالفعل ابوي كان بالصاله قاعد هو وامي واخوي وزوجته بيتقههو فجهرت بمرح:السلام عليكم ياقوم ها انا اتيت بالغلام الهارب.
بتول وليان الي كان توهن نازلات من الدرج ضحكو وليان كملت معي وقالت:واين وجدته ايها الخال.
قربت من ابوي وامي وبست روسهم وكملت الجو مع ليان وقلت:وجدته عائد من مقابلة فتاه .
هنا غاليه شهقت وقالت:من وين جاي.
فقعت ضحكه اكيد فهمت غلط قرب مشاري من امه وهو يهديها:اكيد فهمتي غلط …بدر شنو ه الكلام الي تقوله فهمها.
ضحكت وقلت:يامرت اخوي هو راح يشوف عروسه ويسلم عليها شنو العيب .
زفرت غاليه وامي براحه وابوي قال:هاه خوفتني وفهمت غير كذ عادي هي زوجته وهو شهر وتكون عندك خليك ثقيل شوي…
ضحكت وقلت:اجل… وانت يبه شلون سويت بزمنك.
ابوي ابتسم وحك راسه بتذكر اني قطعت وقالت:لا تصدق جدك هو كان كل جمعه في بيت ابوي لين قبل العرس باسبوعين بعدها فكني لين اعرسنا.
ضحكت وضحك الكل وابوي ابتسم باحراج وقال:هي كانت بنت عمي عادي .
مشاري قام من جنب امه وقعد جنب ابوي وقال:ياجدي وهي بنت خالتي عادي كمان .
ايدته وقلت:ايه يبه حرام مسكين خليه .
ابوي بصدمة: ليه انا مسكته هو حر.
ضحكت ومحمد اخوي قال بهدوء:مادامه ابوي عطاك الضوؤ الاخضر فما عليك .
مشاري بفرح باس راس ابوي وابوه وتحرك صوب غرفته الي بدور الاول بفرح وغاليه بدعاء:الله يوفقه ويسعده طيب وقلبه ابيض.
بصراحه ايه مشاري قلبه نظيف احسه برئ رغم انه في 26سنه … بعدها قلت:الحين بطلع غرفتي بنات شوفو لي طريق ابغا اطلع …
امي بحب:يمه مارح تتعشاء معنا.
قلت بابتسامة:بطلع ابدل وانزل اتعشا ولا يهمكم.
وناظرت لبتول الي مو ع بعضها استغربت بس قلت:توتي فيك شي ياحبيبت عمك.
بتول بابتسامة ذابله:مو شي بس مانمت زين انت تدري ولسا تعب امس فينا .
ابتسمت ولفيت ذراعي حولها وقلت:فديت حبيبت عمها ما ابغاها تتعب روحها …تعشي وبعد العشاء ريحي لاترهقي روحك …
ابتسمت وطلعت وياي وسألتها بفضول:شنو سويتي بتقديم للمدارس.
قالت بابتسامة:بصراحة ما ابغا ه السنه بقدم ع السنه الجايه وتخصصي مطلوب …
ابتسمت وقلت:احلا معلمة فيزياء توتي.
وطلعت وياها لين وصلتني باب جناحي وبعدها تركتني وانا دخلت غرفتي وطالعت لي ملابس مريحه لان يومي كان كله مضغوط "ههه طلع موبس الشغل يشغل الواحد " دخلت الحمام(اكرمك الله) وبدلت ثيابي وكنت بنزل بس لسا ماطمنت ع سما وقبل اوصل ع جوالي رن فتقدمت وضحكت لما شفت اسمها ورديت:بنت حلال …
ضحكت وقالت:ليش كنت بسيرتي او شنو .
قلت بضحكه:كنت بفكر اتصلك …شلون الاعصاب.
ضحكت وقالت:نوعا ما مرتاحه البنات فديتهم مايخلوني احس بالضيقه يطيرونها.
ضحكت وقلت:اجل دوووم …تعشيتي .
قالت :تو الخدامه الحين جابت عشاي وبصراحه قلت لليان تتعشا تحت وانا رح اتعشا لحالي .
ضحكت وقلت بمزاح :اجي اتعشا معك.
فقعت ضحك وقالت:اووشوه لا طبعا.
قلدت الزعل : لهاي الدرجه مو مرحب فيني.
ضحكت وقالت:موكذا انت تامر بس ابغا اكل لحالي.
ضحكت وعرفت السبب مندون ماتتكلم ورجعت قلت بمرح:يلا بنزل اتعشاء الحين وانتي بالعافيه .
ابتسمت وقلت:وانت بالهنا …سلام.
وسكرنا من بعض وطبعا نزلت تحت والكل مجتمع ع العشاء ماعدا بيلسان …اصلا باقي بس اسبوع ونرد لندن وبشتاق لجمعتهم ابتسمت بحب لهم ونزلت والقيت السلام بالجهر والكل رد علي بست راس ابوي وامي وجلست قبال محمد وجنب امي وابوي مكاني المعتاد …وبديت اكل بهدوء في شي جواتي مو مريحني ما ادري ليه كذا حاسس والمشكله احساسي دايم صدقي … ابوي بحب:كيف كان يومك يابدر …
ابتسمت ابوي حس اني مو مرتاح فقلت بضحكه:اول تغديت عند صديقي ماجد وجمعنا راسين بالحلال …
اخوي بضحكه :شلون صار كذا .
ضحكت وحكيت لهم السالفه بختصار وامي بفضول :وش كان رد ابوه موافق او لا.
قلت بضحكه:ما ادري بسأل ماجد .
كان سوالفنا دافيه والضحكه والوناسه ماليتها بس الشخص الوحيد الي ماحسيت ابتسامته نابعه من قلبه كانت بتول استغربت بس اكيد في شي مضايقها بزن عليها عشان اعرف السبب ورا بهوتها بس مو اليوم عشان ماتزعل …خلصت اكل وبعدما خلصت قمت وبابتسامة:بروح اشوف بندر .
ابوي بابتسامة:سلم ع عمك واختك .
ضحكت امي وقالت:مو كنت عنده اليوم .
وقلت:يمة الاخو غالي .
ضحكت غاليه وقالت:يمة مو اليوم قلتي لامي ولهت عليك وانتو كل يوم مع بعض بس لانك امس انشغلتو بالملكه حسيتي بفقدتها .
قلت بتأييد لغاليه:هاه مرت اخوي اثبتت مو ابوي بس الي يشتاق لاخوه . بست راس امي ورحت لابوي وبست راسه وتقدمت لبتول وبحب:حبيبت عمها زعلان جعل الي يزعلها ما يهنا .
ابتسمت لي بحب وقالت:محد مزعلني بس نعسانه وبس.
بست خدها وهمست:مومصدقك بس بعديها .
وابتسمت ومشيت وهي ردت لي الابتسامة وانا مشيت لين بيت عمي واول مادخلت شفتها في الصاله الخارجيه وماكانت مغطايه فتنحنحت وهي شهقت وطلعت غرفتها "استغفر الله مو اول ولا اخر مره صار كذا دايم تسوي ه الحركات عن قصد جراءتها مزعجتني زفرت بضيق وقلت بصوت جهوري:يا اهل البيت ابغا ادخل .
جاني صوت بندر:ادخل ياخوي.
دخلت ومن اسلوب بندر يبدو ماكان يدري بوجود ريهام في الصاله الخارجيه …واول ماشفتهم كان بندر وعمي واختي وزوجها وخالتي وزوجت بندر متغطيه ولؤي …قام بندر ورحب فيني وسلمت ع عمي وخالتي واختي وزوجها وجلست انا وبندر بالكنبه الكبيره ولؤي ضيفني القهوه وانا اخذتها وحطيتها بالطاوله وشديته لحضني وقلت:تعرف يابندر مافي من عيال العايله كلها احبه بكثر لؤي .
لؤي بفرح باسني وقال:وانا احبك مررره.
وارخيت ايدي وهو قام وقال:خالو الحين بروح انام تبغا شي مني قبل انام .
قلت بحب:ابغا سلامتك يالقلب .
ضحك بندر وقال بيقلد التعصيب:اجل بتتغزلو قدامي نسيتو وجودي وانا عمك يالؤي.
ضحكت ولؤي بصدق:عمو انا بعد احبك بس بدر .
بندر بنص عين قاطعه:اذلف من وجهي قبل اهفك بالي قدامي قال بدر قال.
لؤي هرب وانا فقعت ضحك والكل بعد ورجعت ناظرت بندر ةقلت بهدوء عشان محد يسمع:شنو سويتو بالموضوع …
بندر ببرود:الموضوع خالص معروف الغلط من الصح ابونايف ماعليه اي شي المسؤل هو السايق.
هزيت راسي بفهم وهو رجع غمز وقال:هذي صديقت ليان مو غيرها الي كانت بالحفله مو.
بلعت ريقي بندر لميح فقلت:ايه وليه تذكرتها.
قال بضحكه:لا ولا شي بس …
شكله فهم غلط بس حتى التبرير مارح يفيد ورجعت سولفت انا وبندر عادي …
انتهى البارات الرابع عشر
اتمنى انه نال اعجابكم وتوقعاتكم
شنو المخطط الي مسويته ريهام؟
وهل بتول بتتراجع ام بتكمل ؟
وشنو رح يصير مع سما ؟
انتظروني ^_^

★ أ؁ــﻴـــــــŞαȑαـڕۃ اﻟــــــﻖــــډڕ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 11-04-2020, 10:55 PM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


و أصـــبـــحـــت قـلــــــبــــگ لـــــ وطن ـــــن

البارات »15 «


_____صباح يوم جديد_____
كان نايم بحجرته وعدل سدحته ع ظهره وفتح عيونه بكسل كان حيله مهدود بس في ريحة عطر هاديه اخترقت استنشق الريحه وحس انها قريبه فحط ايده ع عيونه وفركها عشان يصحصح للصلاة اخذ نفس عميق وفز جالس ولف للجهه الثانيه وفتح عيونه ع وسعها بصدمة بس مالحق يستوعب الي قدامة الا ع فتحت باب حجرته وبتول ع الباب وشهقت بقوه وهو يبي يتكلم بس مالحق الا وابوه جنب الباب بيستفسر سبب شهقت بتول …بلع بدر ريقه ويبي يشرح الموضوع اصلا هو مو فاهم شي ابو بدر بصراخ:شنو الي قاعد يصير ومنو هاي البنت .
وع صوت ابومحمد اجتمع الكل صوب غرفة بدر …
بتول وهي حاطه ايدها ع فمها:هاذي سما صديقة ليان …اااشلون جت غرفة بدر.
انا بحاول استوعب وسما الي بدت تفتح عيونها وناظرت المكان بستغراب ولما شافت بدر شهقت بقوه وجلست وابومحمد بعصبيه دخل شوي للغرفه وقال:انتو شنو تسوون شنو ه المهزله .
سما لفت صوب ابو بدر وصارت ترمش بخوف وعدم فهم للموضوع وقالت:ششو ال الي قاعد يصير.
ليان الي جت من صوت جدها ولمن شافت سما وبدر بهتت بالمنظر …بدر كان بدون بلوزه وسما جالسه ع سريره بالبيجامه…بدر بعد مو مستوعب شي ومناظر لسما ببعدم فهم كان يبي يبرر مايدري شنو الي جاب سما عنده بالغرفه وسما الي مستغربه هي شنو تسوي بغرفه بدر …محمد وولده لمن شافو المنظر اشاحو بوجيهم ونزلو للصاله …ليان وعمتها وجدتها منصدمين …سما بعدما بدت تستوعب وقفت تبغا تقوم بس بدت ترمش عيونها وانفاسها تتضارب وماحست ع روحها الا وطايحه مغمى عليها بدر اول ماشاف سما طاحت ع الارض نسي وجود الكل واخذ بلوزته ولبسها بسرعه وليان بعد تقدمت لعند سما …بدر صار يضرب ع خدودها ومسك ايدها يتحسس النبض بس كان خفيف وقال لليان بلهجه امره:جهزي الجهاز يلا.
وشال سما وتجاوز الكل متناسي وجودهم ودخلها غرفتها وليان طالعت دوا سما وعطتها حبه وبعدها ركب بدر الجهاز لسما …ام بدر لحقتهم ولما شافت حالت سما صح هي منزعجه بالي صار بس نسيت كلشي بمجرد شافت سما وهي بالحاله هاذي وقالت بقلق:يمه ليان وش فيها .
ليان بحزن:ياجدتي عندها مرض القلب.
ام محمد حطت يدها ع فمها بحزن بس ام مشاري بغيض:اشلون تشفقي ع حالتها هذي وحده سوسه.
بدر بحده:مرت اخوي مالك علاقه وسما مستحيل تتسوي شي مسئ واكيد الموضوع كايد.
غاليه بغيض:يا انت يا هي ياانتو الاثنين…
ومشيت بعدما رمت قنبلتها …بدر شد ع قبضت يده وبعدين قال:ليان انتبهي لسما بروح اصلي.
ليان هزت راسها بفهم وبدر تركهم وتوجه لغرفته وشاف ابوه لسا واقف بعصبيه وقال:شنو الي قاعد يصير بدر اشرح لي هي وش بتسوي بغرفتك .
بدر بقهر:يبه انت تشك بتربيتك .
ابومحمد غمض عيونه بعصبيه:انا ما اشك بس ما اقدر اكذب عيوني اذا ماعطيتني جواب ما تضمن شنو بتكون النتيجه يابدر .
بدر رغم حزنه قال بثقه:انا برئ وسما بريئه .
ودخل الحمام(اكرمك الله) وابومحمد بلع غيضه وطلع من غرفة ونزل من الدرج وبجهر :محمد مشاري يلا صلاه ع المسجد قبل اطلع حرتي فيكم.
محمد يعرف عصبيت ابوه وهو للحين مومستوعب الي صار وبدر مستحيل يسويها فتحركو لين المسجد وراحو للصلاه …اما بدر لحقهم بس مالحق يشوفهم فنتظر ابوه باب المسجد وما لقيه ولمن رجع للبيت شاف ابو بالصاله قاعد واخوه وامه وزوجة اخوه ومشاري … تنهد بدر ودخل واول ماشافه ابوه طلع لجناحه وترك المكان بدر ماتحمل تكلم بجهر وبحده:مارح اسمح لمخلوق يتكلم عن سما بسوء.
وطلع تارك المكان بكبره وركب سيارته وحرك …
بيلسان الي توها وصاله شافت سيارة بدر ماشيه "غريبه بدر طالع من البيت بهالحزه " دخل السواق السياره وبيلسان نزلت من السياره ودخلت البيت بسرعه وشافت الكل بالصاله حست ان في الموضوع آنا كانت بتتكلم بس ليان نزلت ومسكتها وصعدها معها لغرفت سما وهي بحاله ذهول وزادت لمن شافت سما بحالتها …كانت جالسه ع السرير وحاضنه رجولها ودافنه وجهها وبترتجف …صعقت لمن شافتها وسألت ليان عن الي صار بس ليان قالت بهمس:بيلو افحصي سما اول وبعدين نتكلم .
بيلسان فحصت سما وكان صحتها تعبانه وبعدما فحصتها بيلسان سما رجعت وضعيتها وقالت بيلسان:شفيها عندها انخفاض بمعدل نبضات القلب.
ليان سحبت بيلسان ع جنب وحكت لها كل الي صار وبيلسان بصدمه:بدر وسما استحاله .
ليان باسا:كلنا قلنا مثلك وانا متأكده ان سما مستحيل تسوي شي غلط بس مانقدر نكذب الي شفناه بدر انصدم وسما صارت بالحاله ذي .
بيلسان تنهدت وقالت:ما اقدر استوعب الي صار .
………/عند بدر/………
كان جنب البحر ومهموم رافض فكرت ان سما هي الي سوتها "مستحيل تعملها بس من الي له مصلحه يسويها وشلون " تنهد بهم وضم رجوله ونزل راسه بس حس ع ايد انحطت ع كتفه ولمن رفع راسه شاف بندر ابن عمه واخوه وصديقه تنهد وبندر جلس جنبه وقال بحزن:عرفت الي صار وما قدرت اصدق انت مستحيل تسويها …قطعه بدر:وسما مستحيل تعملها سما اطهر واشرف من كذا .
بندر بعدم فهم:انت شلون بدافع عنها انت تعرفها.
تنهد بدر وقال:سما هي صديقة ليان وبعد زميلة دراستي وبنفس قسمي وانا اعرف اخلاقها زين .
بندر ناظر بتفاجئ:فهمت الحين سبب دفاعك عنها لاخر لحظه بس ماحد يقدر يكذب الي شافه.
بدر زفر بضيق:وانا ما رح اتخلا عنها ورح اثبت برائتها.
بندر بيأس:منو رح يصدقك انا بصدقك بس هم.
تنهد بدر وتمتم بحزن:رح يصدقون هاه.
………/نرد لسما/………مر الوقت …
صارت الوقت بعد العصر وسما ع حالتها ماتحركتك الا ع الصلاة وليان وبيلسان موماخذين منها حق ولا باطل والكل انزعج من وجودهن معها بس هما مصرات لين يعرفو كل السالفه …ليان بحب جلست جنب سما وقالت وهي تمسح ع شعرها:سامو حبيبتي تكلمي شنو صار انا مصدقتك في اي كلمه تقوليها .
سما رفعت راسها وهن غرقانه دموع وقالت من بين شهقاتها:مصدقتيني ياليان انا بريئه والله .
بيلسان جلست جنبها بالجهه الثانيه وبنحنيه:وانا بعد بس قولي وش صار .
سما ببكاء:ما ادري ماادري انا شلون وصلت غرفته....قطع كلامها صوت صراخ تحت الكل من الخرعه وقفو ليان لبست جلالها وطلعت تشوف وما امديها تنزل الا وتشوف رجال بوسط الصاله قاعد يصرخ وجدها وياه وبصوت يرتعد له الجسد قال:وينها تجي الحين نادي احد ينزلها .
ابومحمد بحده:خذ بنتك الي لعبت ع ولدي .
ابونايف بغيض:قلها تجي قبل اطلع اجرها.
ابومحمد رافع راسه لجهة الدرج وشاف ليان وبلهجه امره :ناديها تنزل له ما ابغا فضايح بسبتها.
ليان ارتبعبت ولفت تروح لجهة الغرفه بس سما كانت وراها وكان جسمها يرجف وهي واقفه وقالت برجفه:رح يذبحني خلص انا رح اموت.
ليان وبيلسان تقدمو منها وصارو يهدوها بس رجع ابونايف صرخ وهنا فزو البنات وتوجهو للغرفه سما لبست عبايتها وليان تساعدها وصارت متحركه بخطوات مرتجفه وقبل تنزل من الدرج همست ليان وقالت:لا تخافي كلنا بنكون جنبك.
هزت سما راسها بتبلد ونزلت من الدرج تحت انظار الجميع بس زاد رجود ابوناصر وامه وناصر وفاديه …كان الكل يناظرها منهم مو مصدق ومنهم متشفي ومنهم حاقد بعد سواتها …ناظرت سما لهم ورجعت نزلت راسها كلهم اول مادخلت ناظروها بحترام وحب والحين تغيرت نظراتهم هي وش ذتبها في ه الحياه ظلمتها دنيتها حيل …واول مانزلت اخر درجه ابومحمد بحتقار:قدرنك وفتحنالك بيتنا وهذا جزاتنا تلعبي ع ولدي ياحسافه الناس الناكره …ورجع مشي للجهة الثانيه …سما مالحقت ترفع راسها الا بيد ابوها تجرها من شعرها وماخلها حتى تقدر تمشي وسحبها سحب الكل شهق بعدم رضا مهما كان موقدامهم بس الي يقول معذور هذا غلط ماينسكت عنه وغير كذا من ه الكلام …اجترت سما ولما وصلت السياره رماها ع السيت الخلفي وسكر الباب وطلع قدام وحرك السياره …وكان يطالعها من الشباك المطل ع البوابه ثنتينهم ومبتسمات بنصر …
((نسترجع الاحداث ……بعدما الكل توجهه لنومه كالعاده …سما هالفتره قبل تنام تشرب عصير برتقال فرش عشان بدت اعراض الانفلونزا فلذا تبغا تحمي نفسها قبل تجيها ولانها تتعب مره …وقبل تنام اتصل لها بدر كالعاده وبدو سوالف وسما شربت العصير وهي بتكلم بدر وشوي ونامت بعدها …وبعدما نام الكل نروح لغرفتها هي وولد اخواها وهم بيخططو وهو بعدم اقتناع:اشلون بندخل البيت ومحد يحس.
ريهام بحقد:لاتخاف ترا انا مجهزه الامور كلها بس انت سوي الي اقولك عليه …
قال بستغراب:بس اخاف تقوم وتفضحنا .
ريهام ضحكت:هذي دبرتها بس بنتسوي الي اقوله ولا تهاف انا عامله كل احطياطاتي .
تحرك راشد مع ريهام من لباب الخلفي لين الفلاه الثانيه ودخلوها من الباب الخلفي الي يودي للمطبخ وطلعو اثنينهم للدور الثاني وطبعا كانو يمشو بحذر مثل الحرميه وهما طالعين راشد همس:لو احد يشوفنا بتكون نهايتنا ياريهام الله ياهذ الي يسمع كلامك ويمشي وراك .
ريهام بحده وبنفس الهمس:مو بكيفك وراي غصب.
زفر راشد بغيض وطلع وياها ولمن وصلو لغرفه قالت بهمس: هذي هي الغرفه يلا.
فتحت ريهام الغرفة وكان شخص يراقب تحركاتهم بهدوء عشان ينبهم ولحق وراهم لين دخلو الغرفه وضل ناظرهم بترقب ……في غرفة سما…… راشد اول ماشاف سما ابهت من جمالها وقال:هذا هو الحلو .
ريهام اغتاضت منه وقالت:شيلها وبلا فهاوتك .
بلع راشد ريقه وشالها وببلام:اخذها غرفتي احسن.
ريهام زاد غيضها وقال:راشد مو وقتك خلينا نخلص.
هز راشد راسه بايه وتحركو بحذر لين جناح بدر بحذر لين وصلوها ريهام فتحت الجناح وتوجهو لغرفة النوم وريهام فتحت الغرفة ولمن شافت بدر فتحت عيونها بوسعهم وضحكت:كذا رح يقتنع الكل بالمنظر.
راشد مافهم قصد ريهام لين شاف بدر نايم ومادد يده وبدون بلوزه وهو ضحك ورجع قال بغيض:باحتحققي رغبتك صح بس خالي هو الي رح يتورط الي يحب ما يأذي الي يحبه وانتي ماعندك قلب .
ريهام بسخريه:يعني انت الي عندك قلب وضمير روح وضحك ع غيري بالكلام ذا انا اعرف كل حقيقتك.
زفر راشد بضيق وحط سما جنب بدر ورغطاهم بالمفرش هو حس بتأنيب الضمير للحظه مو عشان سما بس عشان حبه لخاله بدر … وبعد ماخلصو طلعت ريهام هي وراشد مثلما دخلو … بتول الي كانت تراقب كل شي حقدت ع سما لان راشد مدح جمالها بس السؤال الي محيرها ليه راشد بيسمع كلام خالتها ريهام زفرت بملل ورجعت غرفتها تنتظر الوقت المناسب حتى انها مخففه جرعة المنوم ع سما عشان تفيق ع صلاة الفجر وماينفضح انها منومه … وفي الصبح جا دور بتول …هي تدري بان جدها الصباح يمر ع غرفهم عشان يصحيهم للصلاة فكانت فرصتها فلما قامت الصبح قبل جدها بعذر انها تبغا مويه ولمن شافت جدها باست راسه وقالت:صباح الخير جدو رايح ع الصلاة.
الجد بمحبه لها:ايه يبه بروح اصحي عمك.
بتول بابتسامة:بروح انا .
ضحك الجد وقال:هذا بدر مايصحيه الا انا .
بتول بضحكه:بسوي الي علي واذا ماقدرت بناديك.
ضحك الجد وقال:مشي نقومه.
ابتسمت بتول وقالت هذي فرصتها سبقت جدها بشوي وفتحت الجناح وجدها كان وراها وستقصدت تفتح غرفة بدر بدون ماتطق ولمن فتحت شهقت مما خلا جدها يسرع بخطواته يشوف ايش فيه ))
ريهام بنصر:ممتاز يابتول ممثله محترفه.
بتول رغم انها حاقده ع سما بس زعلانه ع بدر وقالت:انا مبسوطه بالي صار ع سما بس بدر .
ريهام بسخريه:لا بعد اشتغل الضمير روحي عني قلبي لسا مابرد منها هاه . بتول بنفسها "ما ادري من وين بتجيبي هالحقد " بتول بتذكر:اء ريهام …ريهام لفت لعندها بحيره
بتول :تدري ماتوقعت انا سما بتكون من عيله مره معروفه وغنيه تعرفي ان ابوها عامر ال… .
ريهام ناظرت بتول بصدمة:بنت عامر ال… هذول ناس فوق …بتول سما بتكون اخت نايف.
بتول فتحت عيونها ع وسعهم وقالت:نايف ماغيره .
هزت ريهام راسها بايه ورجعت ابتسمت بحقد وقالت:اجل بتكون اخته …هههه اذا اسفه نايف حبيبي شنو اسوي ذنبك انها اختك …
بتول ناظرت خالتها بيأس "مستحيل تحس"
بدر …… كنت قاعد ع البحر … بندر تركني وراح شغله بحاول استرجع شنو صار قبل انام … بعد العشاء رحت عند بندر وقعدت وياه وسولفنا ولين صارت الساعه 12 الا ربع استاذنته ورجعت البيت ودخلت غرفتي …بدلت ثيابي ولان الجو كان دافي والمكيف شكله معطل بكلمهم يصلحوه …فتحت شباك غرفتي وضليت بلا بلوزه …بس كنت بنام بس لسا مو نعسان ع الاخر اخذت جوالي وصارت عاده اتصلت ع سما واول ماجاني صوتها:لاكون صحيتك.
ضحكت وقالت:لا توني مانمت نسيت عمري وانا اقرا الروايه وتوني مخلصه منها …
ضحكت وقلت:اجل انتي قاعده تقرأي انزين …خلص بتنامي والا لسا عندك طقوس .
ضحكت وقالت:ابغا اعرف انا اليوم ناشبه بحلقك.
حكيت راسي بحرج:لا بس حبيت انرفزك .
ضحكت بعذوبه وقالت: اجل نرفزتني ومشي الحال.
قلت :الحين شنوبتسوي بتنامي .
سمعتها تكلم الخدامة:»مشكوه «…
قالت:ايه بشرب عصيري وانام …
ضحكت وقلت:اجل خلي حصتي منه .
قالت بضحكه:اجل بخلصه كله جكاره فيك …ضحكت وسمعتها بتشرب العصير …فقلت:بالعافيه سامو.
ضحكت وقالت:الله يعافيك اها شكل النوم بدا يجيني.
ضحمت وقلت:كسوله صاير نومك كثير.
ضحكت بنعاس وقالت:امل ومرعى وقلت صنعه .
ضحكت ع كلمتها وفهمت انها من عدم الانشغال فقلت:اجل نوم العوافي …
بس مالقيت الرد وضحكت شكلها تامت وهي بتكلمني …وتأكدت لما سمعت انفاسها المنتظمة فسكرت الخط وحطيت الجوال وغطيت في نومي ...
هذا كل الي صار اتذكره اشلون سما بغرفتي ما اقدر افهم ومستحيل سما تسويها وتجي زفرت بضيق قطع افكاري صوت اذان الظهر فرحت المسجد صليت الظهر ولان نفسي عايفه العالم وراسي مشوش قعدت بالمسجد لعلي القا السكينته هنا لين اذن العصر وصليت فيه …ولسا ماعندي القدره ع الخروج وشوي وبيأذن المغرب بس حسيت ع جوالي الي بيهتز ففتحته وكانت ليان وشكلها لها رقت بتتصل زفرت بضيق ورديت:هلا ليان.."بصدمه"..شلون …متى…الحين …جاي.
دخلت جوالي بجيبي وقمت متوجهه لبيتنا وكان الكل تحت ماعدا ابوي وسألت بخوف:وين ابوي.
محمد ناظرني بحده وقال:بجناحه ليه تبغاه.
مارديت ع محمد وطلعت لعند ابوي وفتحت الجناح ودخلت ع مكتبه مباشرتا ولمن شفته قلت بعتاب:انت ليه كلمته ليه …
ابوي استغرب انفعالي وقال ببرود:يلم بنته الفالته.
عصبت ما اقدر اتحمل كلام ع سما فقلت بمدافع:اذا سما بنظركم غلطت فانا كمان مخطئ ورح اصلح غلطي ومارح اخلي احد يتكلم عنها …
ابوي ناظرني بصدمة وانا طلعت من جناحه ومن البيت بكبره خلص تعبت ابرر……
سما ……اليوم طال ومو راضي يمشي اتمنا اصحت والقي كلشي حلم …اشلون جيت غرفة بدر هالشي الي ماقدرت استوعبه اخر ما اتذكر كلامي وياه بالجوال وبعدها نمت وغير كذا ما اذكر …بصراحه للحظه تمنيت الارض تنشق وتبلعني ولا يصير هالشي معي …قطع تفكيري صوته وهو بحده:انزلي قبل انزلك من رجولك جر…
بلعت ريقي وفتحت الباب ونزلت بس ماحطت رجلي ع الارض الا بايد ابوي ردت شعري ورجع سحبني لوسط الصاله حق بيتنا وماهتم اذا تعورت او لا …
وسحب حزامة وبدا يضربني وانا ماعاد قدرت اتكلم ولا عندي قدره حتى ابكي …امي،نزلت من الدرج وناظرتني وماحركت لها شي "ههه والعجيب ان كلهم موجودين امي واختي وزوجة اخوي واخوي نزلو ع صوت ابوي وهو بيصرخ ويضربني …نايف تقدم وقال بتشفي:تستاهل هذي الفالته .
كنت ابغا اتكلم اقول ليه تقولي عني كذا انا صنت نفسي رغم اهمالكم لي ورغم كذا مضلومه … الكلمات كانت تخنقني كان يضربني وما وقفه حتى اذان المغرب …توقف ابوي عن ضربي مو شفقه بس لانه تعب ورما حزامه ورفسني وجلس ع اقرب كنبه اما انا جسمي انهك من الضرب وماعندي قدره اتحرك حاولت اشيل عمري اطلع غرفتي اول ماوقفت طحت مباشرتا وبدل امي تجي وتسندني قالت بغيض:شنو الله بالاني بهاي البلوه استغفر لله .
بلعت غصتي ومانزلت دمعه خلص جفو دموعي …انا بلوه ليه مو بنتهم موهم جابوني ورموني حاولت اقوم بس ماقدرت ما ابغا اقعد في هالمكان اكثر …كان كلهم يتكلمو عني كني عاهه عليهم كأني مومن دمهم …حاولت وحاولت بس بلا فايده …ابغا اقوم ابغا اشكي لربي اخذت نفس وقلت بنفسي"يارب" هي الكلمه كفيله تشرح وجعي لربي هو الي معي ورح يساعدني …مر ع رميتي بالصاله قرابت النصف ساعه وهم قاعدين يسولفو ومو مهتمين باني مرميه بركنها ابد …بس الي حرك انتباههم طق الباب بقوه …فجرى نايف لين الانترفون وشاف منه وبعدها فتح الباب ماكنت اقدر اشوف لان الباب شوي بعيد …وشوي نايف يصرخ ويقول:الحريم تطلع فوق يلا.
ضحكت ع قدري ماعندي القدره اطلع ولا اتحرك بس احس بالوجع خارم جسمي …وطلعو كلهم وبقي بالصاله ابوي ونايف وبعدها دخل رجال هيئته مو غريبه علي حاولت ادقق اكثر بس خلص جسمي منهك وموجوعه …ابوي ماهتم انه يناظرني حتى بوجود الرجال حاولت اركز للكلام الي ينقال بس الرؤيه بدت تتغشا وماعد صرت اسمع زين …بس حسيت بشخص قرب لي ومسك ايدي …العطر مو غريب علي …هذا عطر ……واغمى علي…
بدر ……بعد كلام ابوي مباشرتا رحت بيت سما بس سمعت الاذان فتوقفت للصلاة وبعدما خلصت رحت للبيت وطبعا طقيت بكل ماعندي واخير فتح لي اخوها ناظرني بنص عين هو مايعرفني وقال:منو انت.
قلت ببرود:الناس اول ترحب بالواحد …وين ابوك.
نايف بعصبيه:ليه شايفني بزر تكلمني كذا.
قلت بمسكت اعصاب:انا بدر ال… عرفت الحين.
نايف ناظرني بنص عين وقال:انت صاحبها الوصخه.
كنت للحظه ابغا اذبحه هذا وهو اخوها قلت:مارح ارد وينه ابوك وينها سما.
ضحك بخبث وقال:جوا شوف شلونها حبيبتك … وشدد ع هالكلمه بطريقه قذره حسيت انه مايتكلم على اخته ع عدوته ومبسوط فيها …
زفرت بضيق وهو رجع لداخل واصدر صوت عشان الطريق وبعدها دخلت … اول مادخلت ناظرت القصر كان فخم … بس قلوب اصحابه فقيره …واستقر نظري عند ابوها وهو كان قاعد بالصاله ومريح قلت بمسكت اعصاب انا اعرف عمايلهم كلها:وينها سما …
ناظرني بحتقار:انت وش بغيت او تبي تموت وياها .
قلت بحده:اذا انتو تعتبروها غلطانه فانا مثلها ولذا انا جاي اصحح غلطي وابغا اتزوجها … صح ماكنت ابغا هالشي بس اقل شي ابعدها من هذا السجن … ابوها ناظرني بنص عين وقال:اجل بعد الفصيحه تبي تستر عليها كان تزوجتها قبل احسن ماكنت سأل عنها هي بس تجبني بمصايبها والا هي ماتعرفني .
قلت بهدوء عكس النار الي جواتي:انا بتزوجها واذا بغيت اليوم نروح نسوي التحليل ونملك..
ضحك ابوها وقال:برئيك بهاي السهوله .
فتحت عيوني ع وسعها مافهمت هو يبغا يعذبها والا شنو …ورجع قال:بقولك شي اذا تبغا تتزوجها ابغا تمحيها من الوجود بحياتنا فاهم…
انصدمت من كلامه وقلت:انا مستعد اهم شي اليوم املك عليها …
ضحك وقال:اذا قدرت اول تقوم … واشار لمكان … لمن ناظرت للمكان الي اشر له انشل لساني لمن شفتها بهذيك الحال فما قدرت الا اروح لها وطبعا بديت وشفت النبض وكان مره ضعيف حاولت اصحيها بس كانت فاقده الوعي …ناظرت له بحقد ورجعت شلتها ابغا اخذها المستشفى بس هو وقفني وقال:لالا مو عايشين برا تاخذها بدون احم او دستور وانا ابوها قاعد قبالك …
قلت من قهر:انت من شنو مصنوع بنتك قبالك بالحاله ذي ومو مهتم لها الحجر حس وانت ماتحس .
وماهتميت له وعديته هو ونايف وطلعتها سيارتي ووديتها المستشفى …طبعا الدكتور بعدما دخلها قال:بنشوف حالتها بس رح تتحول للتحقيق .
كنت اعرف هذا وقلت : شنو تبغا مقابل تسكت.
هنا الدكتور كان بيتكلم بس ابوسما قرب منه وقال بثقه وخبث:اذا ماسواها بالطيب بيسويها بالغصب.
بلعت ريقي لمن شفته شلون جا وتبعني وانا مبهوت لمن شفته وهو قال بتعالي:اول اذا حد بيدرا بتطيح سمعتي ثانيا لساك مو زوجها لين تجيب المملك وتتزوجها وبعدين تدخل في امورها …
زفرت بغيض وقلت:بسوي كل شي والحين …
قال :وشلون بتسويها يا شاطر وسما بالغرفة.
قلت بثقه:ولو اطر الامر للتزوير …
ناظرني بعدم اهتام بمعنى «سوي الي تبغا »
طبعا طلبت من الدكتوره تاخذ عينه من سما عشان تحاليل الدم وعطيت عينه وديتهم للتحاليل …
عطيت خبر للشيخ وطبعا بعدما سويت كل هالشي رجعت لعنده في مقعده:الحين التحليل بتطلع والدكتور طمني ع سما وقال فيني اخذها …
قال بعدم اهتمام:اجل بنروح نملك لكم وافتك …
وبالفعل سما ما كانت فاهمه شي وماخبرتها بس انها قامت وشافتني عندها بالغرفة حق المستشفى وقلت لها:يلا سما مشينا.
سما بستغراب:وين وشلون جيت هنا …
قلت :مو وقته خلصت كل اجراءاتك والحين بنروح.
سما رغم عدم فهمها لكن عدلت عبايتها وشيلتها وقامت بوهن وكانت بتوقع بس انا مسكت ايدها حسبتها للحظه استحت من هالشي لاني مو محرم بس ماتدري اني الحين رح اكون محرمها ورجالها …مسكتها وطلعنا برا الغرفة وهي شاده ع يدي ولمن شافت ابوها بعدت يدها وهو ماعطا اي اهتمام وناظرتني بمعنى «وش صاير » همس وقلت:رح افهمك … الحين خلينا نطلع اول من هنا …
هزت راسها بفهم ومشيت قريب مني وابوها قدامنا وكانت خطواتها مو ثابته وكنت ارقاب عشان لا تطيح … واوراق التحاليل في ايدي … واخيرا طلعنا من المستشفى وابوها قال:ع سيارتي او سيارتك.
قلت بهدوء: بسيارتي احسن .
سما ناظرتنا بستغراب وما تكلمت ولا كلمه ووصلنا لسيارتي وابوها ركب قدام وانا فتحت لها السيت الخلفي وساعدتها تطلع وهي كانت مستحيه من وجود ابوها بس هو ماعنده اي اهتمام بعدما سكرت بابها زفرت ورجعت ركبت في مكاني وحركت السياره وسما بستغراب ناظرتني من المرايه وانا تكلمت بهدوء :سما الحين بنروح ع المحكمه املك عليك .
سما شهقت وقالت:شنو …
ادري سما ماترضاها علي ابد اتزوج بدون رغبه مني وبسبب الظروف فما عطيتها مجال وقلت:اذا هم محملينك الغلط انا بعد غلطان …
كان مقصدي ابوها يفهم بس لاحياة لمن تنادي … واخيرا وصلنا المحكمة وناظرتني سما بمعنى »خلص« هزيت راسي بايه ودخلنا للمحكمة وسوينا كل الاجراءات واصبحت سما زوجتي …
انتهى البارات
اتمنى انه نال اعجابكم وتوقعاتكم
شنو مصير سما وبدر؟
وش رح تكون ردت فعل اهل بدر ؟
وحب بدر لميرا ؟
انتظروني ^_^

★ أ؁ــﻴـــــــŞαȑαـڕۃ اﻟــــــﻖــــډر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 12-04-2020, 02:46 AM
صورة مكاويه أصيله الرمزية
مكاويه أصيله مكاويه أصيله غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


رررروعه
بليز بارت زياده

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 19-04-2020, 11:29 AM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مكاويه أصيله مشاهدة المشاركة
رررروعه
بليز بارت زياده
لعيونك بنزل بارتين اليوم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 19-04-2020, 11:31 AM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


صـــبـــحـــت قـلــــــبــــگ لـــــ وطن ـــــي

البارات » 16 «

(( الحنَان لا يُشترى؛والإهتمام لا يُطْلب والحُبّ لا يُبَاع والطِيبة عُمْلة ناَدرة والصدَمَات حتْمية.
لِذا نحْنُ بِحاجةٍ لِضَخْ بعض المَناعة بالشريان ضدّ قسَاوة الأيام ))
سما ……الي صار اليوم ماتوقعته اربعه وعشرين ساعة صار فيها شغلات ماتصير في سنين …بس رفضت فكرت زواجي من بدر لسا مو مستوعبه الامر كنت رح ارفض بس وضعي ما يسمح وبعدما خلصنا كل الاجراءات وطلعنا من المحكمه بدر ناظر ابوي وقال:بوصلك ياعمي البيت .
ناظره ابوي ببرود وقال:ما لها لزمه بروح تكسي.
ومشي بدر ناظرني وابتسم بمرح هو يدري رفضي بس حالتي الصحية ما تسمح لي ارد فناظرته بتعب وهو فهم علي وقال:اجل يلا نطلع السيارة الحين .
هزيت راسي بايه وبديت امشي بخطوات متعبه متجهه للسياره بس هو مسك ايدي،وسندني وضحك وقال:عروس بتعرج يوم زواجها…
ضحكت بقوه لين طلعت السيارة وانا اضحك وهو ضحك تلقائي وبعد ما سكر بابي دخل وسكر بابه وكمل ضحكه بس وقف لمن شافني سكتت وهالمره انا ماعاد قدرت اتحمل شهقت بقوه وبدت دموعي تنزل غصب هو الشخص الوحيد الي شافني بضعفي ووجعي وفرحي وحزني …كان يناظرني بصمت ورجع ناظر لطريق وحرك السياره وماقاطع دموعي وبكائي وانا ماقدرت اوقف خلص ابغا افرغ وجعي …ومرت دقايق كثار وانا ابكي بيجوز ثلث ساعه ورغم كذا ماحسيت اني قادره اوقف وهو بيجرك السيارة وفجأة وقفت السيارة وانا انتبهت ورجعت ناظرته بس ماحسيت الا وهو حاضني بقوه وهنا رجعت لشهقاتي وبكائي حسيت للحظه بالامان بدر هو مصدر امان لي … صار يمسح ع راسي ولما خفت شهقاتي قال بدفى:سما ادري الي صار مو بأيد احد وانا واثق فيك وادري انك استحاله تسوي شي غلط ومثلما هم محملينك رح اقاسمك الحمل …بس ابغاكي تكوني قويه وتشدي بايدي لان احنا الحين بنصير لحالنا وهم كلهم ضدنا واحنا ابرياء وادري اني مثلما واثق ببراءتك انتي واثقه ببراءتي .
بعدت منه بهدوء وناظرته بامتنان لو شنو ماسويت مابوفيه حقه فقلت:بكون معك لأخر لحظه …
ابتسم بطيبه وقال بضحكه:الحين صرتي حرم بدر ال… (وبيقلد الحزم) يعني رح تمشي تحت شوري واذا ما سمعتي كلامي بطقك…
ضحكت وقلت بحزن:لو طقيتني لسنه مارح يوجعني بقدر الطق الي اخذته اليوم وانا بريئه …ماكلف نفسه يسمع مني يقول لا بنتي برئيه ولو قدامهم....حتى امي مارف لها جفن وهي تشوني اتعذب…
ابتسم بدر وقال بطيبه:انا بكون معك اطمني بحميك منهم كلهم رح امحي حزنك بس بمساعدتك .
ابتسمت لكلامه هو طيب نسي نفسه عشاني ما اهتم لعذاب قلبه وتزوجني رغم انه بيأثر ع علاقته بميرا بس اشلون بقابل ميرا مالي وجهه ورفعت راسي ابغا اكلمه عن مبرا بس هو قال:ايه سما حجزت حاليا اليوم بالفندق لان ابوي اكيد لسا مارح يستوعب الموضوع فلذا بنريح بالفندق ونشوف بكره وش رح يصير…
هزيت راسي بفهم كان ودي اكلمه عن موضوع ميرا بس هو رجع قال:يلا ننزل لنا ملطوعين ساعه جنبه . هزيت راسي بايه وهو فتح السيارة ونزل وانا فتحت السيارة ابغا انزل بس شفت ايده سبقت ايدي ومسكني حسيت بحرج للحظه بس شديت عليها لاني حالتي ما اقدر امشي بدون مساعده وساعدني ودخلنا الفندق وتوجه لـــReceptions
واخذ الكرت وناظرني يلا …مشي لين عندي ومسكني ووصلني لين المصعد ولمن وصلت المصعد فلتت ايده …قلت بحزن:بدر وميرا يادوب علاقتكم في تحسن ما ابغا اخربها عليكم بزواجي منك.
قلي بابتسامة:ادري انك من ساعة تبغي تقولي كذا …سما انا بساعدك لين توصلين لبر الامان وبعدها انتي حره بمصيرك …اما ميرا بندبرها وبنخبي موضوع زواجنا لمن نرجع للندن شرايك…
ابتسمت وقلت برتياح :اجل انا بساعدك لاخر لحظه.
قلي بضحكه:اجل تبغين تخلصي مني فهمت الحين.
فهمني غلط وقلت بتبرير:لالا موقصدي …
فقع ضحكه وقال:ههههه اجل صدقتي …عادي حبيت امزح معك … بغيت اغير مودك…
ابتسمت وقلت:مشكوووور مرررره عاد …
قال:يلا الحين وصلنا …ومسك ايدي من جديد وتحركنا للجناح صح مصتصعباها بس مطره …واحنا ماشيين قال بتريقه:اقول سما تعبت واحنا نمشي مثل السلاحف ببطأك هذا سرايك اشيلك واخلص.
بلعت ريقي بحيا وبعدت ايدي وقلت بحرج:اذا مو متحمل بطئي عادي روح وانا بمشي ع مهلي .
ضحك وقال:اوف زعول يلا خلصينا قربنا اصلا .
واخيرا وصلنا للجناح …كان بمنتها الجمال لو كان لعرسان متزوجين طبيعي اما لي انا وبدر كان عادي …قعدني بدر ع الكنب و قال:هاه سامو وين ادويتك موجوده …
نسيت انها مو معي فخبطت راسي وقلت:نسيتهم.
ابتسم وقال:اجل بروح اجيب العشاء وانتي ريحي وبدلي وانا بنزل اشتري العشاء و لك ادويتك ولحسن الحظ ان الدكتور كتبهم لي واذا ناقصك شي تكلمي قبل انزل وانتي ريحي …
استحيت للحظه ما اقدر اقوله ابغا شي ابدل لان ثيابي من شبه مقطعه …ابغا شي البسه للصلاه... ابتسمت بحرج وقلت : لالا مشكور ...
ضحك وقال:اعرف وش تبغي كلمت ليان ترسل السايق باغراضك وهما الحين بالغرفه…
ابتسمت بفرح وللحظه دمعت عيوني هنا بدر ناظرني بتعجب وقال:رح تبكي سامو.
هزيت راسي بلا وقلت:لالا بس بقوم . وقمت متوجهه للغرفه ومهي الا كم خطوه وكنت بطيح لولا ايده الي سبقت طيحتي … بلعت ريقي بخوف وهو ابتسم وقال:صحتك مو تمام يامدام …
ضحكت ع اسلوبه وقلت:اجل مصدق روحك.
ابتسم وقال بثقه:يجقلي مو انا صرت رجلك .
ضحكت وقلت بمسايره للجو:اجل يازوجي العزيز ساعدني عشان اروح الغرفة لان حيلي مهدود .
ضحك ونا حسيت الا بجسمي في الهو وقال بثقه:مو فاضي ساعه لين توصلي غرفتك …
وشالني حسيت بالخجل صح سبق بدر وشالني بس كان مغمى علي ومو حاسه بشي …شالني لين جلسني ع السرير وانحنا وقال:امل اني لم ازعج سموكم … وضحك
قلت بابتسامة:طير ابغا اخلص روح جيب عشاء انا ميته من جوعي يلا .....
ضحك وتركني وطلع من الجناح بكبره … فقمت بالحيل وتوجهت للشنطه وطالعت لي بيجامه ساتره بلوزتها اكمام طوال وهي طويله لين الركبه واخذت منشفتي ودخلت الحمام(اكرمك الله) وبديت اتسبح كانت المويه تحرقلي جروحي بس عمرها الجروح هذي ماتوجع بكبر وجع قلبي ناظرت للعلامات وغمضت عيوني واختلط دمعي مع المويه …
ولمن خلصت اتسبح توضيت ولبست جلالي وصليت المغرب والعشاء الي فاتوني وقريت اذكاري …وبعدما خلصت سمعت صوت الباب ينفتح فقمت متوجهه اشوف وكان بدر وصل بايده تكياس كثيره …
بدر …… بعدماتركتها نزلت اشتري اكل وادويه ولمن رجعت حطيتهم ع الطاوله وكنت بناديها بس شفتها جايه من الغرفة وشكلها توها مخلصة صلاة ابتسمت وقلت:يلا ياحلو عشاء اعرفك مهمل…
ابتسمت وقالت:وانت الصادق …
وتقدمت بتعب لين قعدة ع الكرسي فقلت بابتسامة:سما خذي راحتك …
حسيتها فهمت علي وبعدت الجلال من راسها وضحكت لمن شفت شعرها لساه مبلول كان نازل شوي ع وجهها خلاه منظرها كيوت وهي ناظرتني بعبوس ورجعت بعدت الشعرات المبلوله من وجهها وانا قمت بسرعه وجبت لها المنشفه وعطيتها وهي لمت شعرها فيها وابتسمت وقالت:شوووكرا..
ضحكت ع اسلوبها الطفولي وفتحت الاكياس وطبعا اخترت اكل تحبه عشان افتح نفسيتها صح هي الحين تبتسم بس لمحه الحزن بعيونها … كانت تاكل بهدوء هو طبعها كذا …سبحان لله شلون تغيرت حياتنا في ظرف يوم وشوي وتنهدت سما ابتسمت وهي ناظرتني وقالت:شنو رح نسوي …
عرفت سؤالها وقلت بتشجيع:عادي بنتأقلم وابوي رح يقتنع مهما كان رح اروح له بكرة وعلمه ..
ناظرتني بصدمه:ليش هو مايعرف بشي..
ضحكت وقلت:للصراحه ولا احد كذا جت ..
ناظرتني بصمت ورجعت نزلت راسها:بدر لو شنو ما سويت مارح اقدر اوافيك حقك..
ابتسمت وقلت:لا شكر بين الاصحاب يلا فكيها ..(وبضحكه) ترا اليوم زواجنا ههههه …
ابتسمت بذبول ورجعت كملت اكلها … ولما خلصت اعطيتها دواها وهي بدت تشربه وبتفكير:سامو انا سألت الدكتور اذا امكن اعطيك مهدي قال عادي بس مو ازودها عشان تهدي وجع جروحك …
ابتسمت وقالت:ما اشرب مهدئات ابدا انا متعوده اتحمل الوجع بدون مهديات واساسا انا نومي طبيعي ما احتاجها حتى لو متوجعه …
تذكرت هالشغله سما من النوع الي مايتناول اي منومات او مهدئات ورغم كذا نومها طبيعي فهزيت راسي بفهم وقلت:حلو انتي تعرفي كذا بتحافظي ع صحتك اكثر …
ابتسمت وقامت عشان تدخل الغرفة وانا تقدمت منها وبحركه سريعه شلتها حسيت برجفتها وانا قلت:اليوم بس برحمك واسمح لك تنامي بالغرفة لانك تعبانه بس لا تحلمي مره ثانيه …
ابتسمت وقالت:اوكيه لتقديرك لحالتي بس انا اقدر امشي حاليا وارجعت لي طاقتي لما اكلت …
ابتسمت ولمن وصلت الغرفة حطيتها ع السرير وقلت:اوكيه من بكره مارح اشيلك …
ابتسمت لي وانا رجعت عدلت سدحتها ولحفتها وقلت :يلا يلا نوم واحلام سعيده سوسو…
وهي رجعت ابتسمت ومشيت وتركتها … ورحت وانسدحت ع الكنبه حتى انا حيلي مهدود ... حطيت ايدي ع عيوني ونمت تلقائي ………
………/صباح يوم جديد/………
ليان ……امس مانمت مثل الخلق بالي مشغول ع سما واستغربت لمن خالي قال لي اجيب اغراض سما ورسلهم مع السواق للفندق هو هربها شنو صار معها وزاد قلقي لمن خالي ما جا امس وقعدت بناري وبعدما صليت الفجر رحت لعندبيلسان ولمن جيت كانت توها مخلصه وناظرتني بصدمة وقالت:ليان لا تشيلي هم انشاءلله خير.
عرفت كانت حاسه فيني فقلت بضيق:بس بدر ما طمني ومن غبائي جوالها لساه هنا وماوديته لها.
بيلسان بهدوء:اتصلي الحين ع بدر اكيد صاحي .
انتبهت على الفكره وتقدمت منها وبستها وقلت:مشكوووره حياتو بروح …
قالت بهتمام:ليان طمنيني والله شغلني بالي.
هزيت راسي بفهم ورجعت غرفتي اخذت الجوال واتصلت ع بدر وبعد كم رنه رد:هلا ليان في شي.
رديت :بدر طمني وش صار ع سما وش صار .
ابتسم وقال بهدوء:ماتخافي هي بخير الحين وانا شوي وجاي ع البيت ورح تعرفي كل شي.
تنهدت براحه وقلت:ايه وابغا اشوف سما وتاخذني لها.
ابتسم وقال:ولا يهمك …يلا الحين بروح اشتري فطور .
وسكر مني وانا شوي هدي بالي وكنت بروح عشان اطمن بيلسان بس بيلسان كانت ع الباب وبهتمام:هاه وش صار طمنيني وينه ووينها …
قلت:قال شوي وجاي ورح يفهمنا كل شي.
قالت بتمني:يارب يجي قبل اروح دوامي … ما ادري شلون بسوي شغلي اليوم .
ابتسمت وقلت:بتهون وما بعد الضيق الا الفرج والحقيقه لازم تبان ياقلبي …
ابتسمت وقالت:يااارب مو مصدقه فيهم ابد … يلا ليوني بروح غرفتي اتجهز عشان الدوام مابغا تأخير… هذا الدكتور واقفلي ع الدعسه …
ضحكت وقلت:ربي يكون بعونك حياتو …(وبتذكر ) بيلو هو ذاك الي شفناه هذاك اليوم .
ضحكت وقالت:ايه الي طبيتو عليه …
ابتسمت وقلت:هذاك حقه اوه متزوج او عزابي.
بيلسان حركت راسها وقالت:صدقي ه الشغله الي ماعرفتها للحين …اء اء وانا وش علي منه .
ضحكت وقلت:ماعلينا منه يلا روحي .
وهي رحت وسكرت الباب وانا بدلت ثيابي وطبعا اليوم احد والاغلب معهم دوامات لذا الفطور بدري …
وبعدما خلصت نزلت لتحت ………
بدر …… بعد ماقمت الصبح قبل الفجر بشوي دخلت الحمام(اكرمك الله) بهدوء عشان ماتتضايق توضيت وطلعت …من الفندق للمسجد ولمن خلصت اتصلت ليان ومن كلامها عرفت انها مشغول بالها بس ما ادري شنو رح تكون ردت فعلها لمن تدرا …اشتريت فطور من المطعم ورجعت الفندق حطيت الاكل وكنت بقوم سما اذا ماقامت بس لمن طقيت باب الغرفة فتحت الباب وشكلها مخلصه صلاه قلت بابتسامة:انا بطلع الحين الفطور ع الطاوله افطري واشربي دواك ويا ويلك اذا جيت وماخلصتي و ……
سكتت لمن شفت ابتسامتها الدافيه وركت براسها ع الباب بانصات وقالت بضحكه :اي اوامر بابا …
ضحكت وقلت:اجل اسمعي كلامي …
قالت بابتسامه:اوكيه انا رح اكون مطيعه.
ابتسمت ومسكت انفها وقلت:يسلمو المطيعين .
وعملت لها سلام ومشيت وهي ابتسمت …
بعدما طلعت ابتسمت لمن شفت دفا ابتسامتها وحسيت ان في امل ان امحي حزنها … طلعت سيارتي وحركت متوجه لبيتنا وطبعا اليوم دوام ولذا رحت بدري عشان الحق الكل،… ولمن وصلت البيت دخلت وشفت الكل بيفطر قلت السلام بالجهر وهم ردو علي بس اغلبهم بدون نفس … امي بحب:تعال يمه جي افطر معنا …
انتظرت ان ابوي هو الي يقول بس شكله لسا زعلان زفرت بضيق وقربت وبست راس امي وراس ابوي بس هو ما عطاني وجه … جلست بمكاني وامي صبتلي اكلت لقمه وبعدها قلت بتردد:ياجماعه ابغا اقولكم اني امس املكت ع سما …
هنا سمعت صوت الشهقات والملاعق الي تنحط والكل ناظرني بصدمه اخذت نفس وقلت:انتو حملتونا الغلط وانا مثلما متأكد من برائتي متأكد من برائتها .
ابوي وقف وبحد قال:اطلع يابدر من بيتي .
زفرت وقمت بطلع بس قبل امشي قلت:يبه انت عملتني ما اسكت ع الظلم وانا عند مبدأي .
ابوي بحده:بدر طلقها واذا ماطلقتها اليوم اعتبر نفسك مطرود من الشركة ورح اسحب كل شي منك ابتدأ من السياره لين البيت الي بلندن …
هنا الكل شهق …ابوي فكر انه بالفلوس رح يخليني اتخلا عن سما وارضا لها بالظلم فبتسمت ورجعت لورا وعطيت ابوي مفتاح السيارة وقلت:خلص لمن ارد لندن بنفرغ الاغراض منها وبردلك المفاتيح .
ابوي فتح عيونه ع وسعهم توقع برضا بس انا استحاله ابيع وعدي بالفلوس … مشيت وتركت الكل بصدمته بس سمعت اخر كلمه قالها:ليان مارح تردي لندن ورح تقطعي علاقتك فيهم .
ابوي الحين زعلان وما ابغا اغضبه بس انا ما اقدر ارضا بالظلم " يارب رحمتك " مشيت شوي وبعدين اخذت تكسي للفندق ولحسن حظي ان عندي فلوس تكفي ارجع لندن واقضي حاجاتي لهالشهر وحمدت ربي اني ادفع رسوم الجامعه مقدما … دخلت الجناح وشفت سما قاعده في الصاله بتتفرج ع التلفزيون بصمت وشكلها مومعه حتى ماحست بوجودي … ناظرت للطاوله وشفت انها اكله نص الاكل ورجعت ناظرتها وهي حست وقالت بهدوء:اكيد مافطرت بقيت لك اكل كووول …
ابتسمت لانها من الناس الي تحس علي فقلت:شربتي ادويتك … طفت الــTv وناظرتني وقالت:بدر وش صار معك اكيد محد اقتنع وتضايقو …
زفرت بضيق وجلست ع الكنب المنفرد وقلت لها كل الي صار وهي شهقت وقالت:بدر انت وش سويت .
قلت لها بمحاوله لتغير الاتجاه:زوجك صار عاطل .
سما بتنرفزه:بدر لا تجنني انا مومهتمه اذا عاطل واشغال بس كذا خسرت اهلك .
قلت لها بابتسامة:سامو خليها للوقت باتشيلي هم.
زفرت سما بضيق وقالت:كله بسببي لو مادخلت… قاطعتها وقلت:هذا قدر ومكتوب اطمني ابوي لساه معصب رح يهدأ ويلين قلبه لي …
نزلت سما راسها بضيق:انا متعوده ع نفور اهلي بس انت مختلف عني انت متعود ع ودهم وحبهم .
قلت :سما انتي معاي موصديقتي الوفيه الي بتبقي معاي لاخر لحظه وانا معك وبنعديها …
ناظرتني سما وزفرت وقالت:انا معك وبساعدك .
ابتسمت بوجهها وقلت بمرح:يلا ابغا اكل .
ابتسمت لي وقربت لي الاكل ورديت اكل بس نفسيتي مسدوده بس اذا تركت الاكل سما بتلوم نفسها مثل العاده وماصدقت اقتنعت …
وبعدما خلصت قلت بتفكير:اء سامو (لفتت لعندي بتسأل) ااء بنسافر بكره ع شنو رايك … ومنه ادور هناك شغل عشان المصاريف …
هزت راسها بايه وقالت:اوكيه بنحجز بكره … بدر بخصوص السكن …شنو رايك نرد اغراضي لشقتي ونسكن هناك هي ملكي يعني مارح نتكلف ايجار.
كنت رح ارفض لان ما ابغا اعتمد ع احد بس هي رجعت قالت:مو احنا اصدقاء و متزوجين يعني بنتقاسم الحلو والمر مع بعض .
اعجبني كلامها وهزيت راسي بايه وقلت:وانا الي رح اشتغل واصرف عليك صرتي مسؤليتي .
ابتسمت وقالت:اوكيه …(وبتردد ) بدر ابغا اودع ليان وعمتي قبل اسافر …
ابتسمت وقلت:اوكيه …بكلم ليان تجي وقبل مانسافر بنزور عمتك ونودعها … وقمت وقلت:يلا بروح احجز لي ولك …
سما بتفكير:بس جوازي مو … قاطعتها:ياذكيه انا جوازك وكل اوراقك عندي لان امس اخذتهم كلهم من البيت قبل اطلع عشان الزواج …
هزت راسها بفهم وانا ابتسمت وقلت:يلا الحين بروح وبرسل لليان العنوان تجيك وانشاءلله الحقها .
هزت راسها بفهم وقالت:انشاءلله .
وطلعت من الجناح وتوجهت اول لبندر لازم احاكيه بكل شي لانه منتظرني ع نار …
ليان …… انصدمت لمن بدر جا وحكا الي صار لو كان الخبر جا في غير موقف كان حلو بس الحين حزنت ع سامو وبدور …بيلسان ودعتني وهي مصدومه وراحت شغلها وانا بعد الصدمة الثانيه من جدي اني مارح ارد لندن ورحت مباشرتا لعند امي وخبرتها بالي صار وقالت لي:اذا ماقدرنا نقنع جدك بتأجلي الترم.
حزنت اكثر والله حرام الي يصير … فدخلت غرفتي القديمه الي في بيت جدي عبدلله لاني ماابغا ازيد في حزني … حكيت الخدامة تجيب اغراضي لغرفتي ولمن جت امي لعندي وانا اشرف ع تنظيفها وقالت:لو كان رجعتك لغرفتك في غير موقف كنت فرحت بس قلبي عند اخوي الله يهديه …
حزنت لان الكل محمل سما بس ماباليد حيله قلت لامي:ماما انا مقتنعه ببراءت سما مثل بدر .
امي قالت:انا ماصدقت بسما بس ماحد يكذب الي شافه وهي كانت بالغرفه معه وع السرير.
انزعجت من الكلام لاني مومقتنعه فقلت:خلص يمه .
امي تنهدت وقالت:الله يكشف الحقيقه اذا .
ومشيت وانا تنهدت "اميين يارب سما وبدر مستحيل يسوو شي غلط يارب انت ادرا" وشوي رن جوالي ولمن ناظرت الاسم ابتسمت :هلا بدر … متى …اوكيه بخلي السواق يوديني …اوكيه …مارح انسا …بايو ياقلبي . وسكرت منه وطبعا اغراضي لسا هناك فرحت اجيب عبايتي وشنطت سما الصغيرة لاني نسيت اوديها مع السواق وخصوصا لما بدر طلب مني جواز وبطايق سما رغم كذا ماجاني شك ولمن تأكدت اني مانسيت لسما شي حتى جوالها طلعت من البييت بعدما اخذت اذن من امي صح كانت رافضه لمن عرفت عشان جدي مايزعل بس انا قلت عشان اغراض سما وستعطفتها بدمعتين لاني ماعد بقابلها وبعدها اقتنعت ورحت مع السواق بسيارة سما عشان هي رح ترد لندن ورح ترجع سيارة عمتها …ولمن وصلت الفندق السواق عطاني المفاتيح و،قلت له:ارجع بتكسي ولمن ارد البيت بتصلك وانت جيني .
هز راسه بايجاب وراح وانا دخلت الفندق وتوجهة لجناحهم مثلما كلمني بدر … وطقيت الباب ولمن عرفت انهو انا فتحت لي ودخلت وهي ارتمت بحضني حسيت للحظه ابغا ابكي بس لازم ما اكون ضعيفه قدامهم لازم اشجعهم فمسحت ع شعرها وقلت بابتسامة:الف مبروك ع الزواج .
ضحكت سما بتهكم ورجعت قالت:يبارك فيك ..
وجلسنا ع الكنب وعطيتها الاغراض والمفتاح:هذا مفتاح السياره وهذي اغزاضك وتأكدت مانقص شي.
ابتسمت وقالت:مارح ينقصني شي الا انتي ليان.
حضنتها بقوه وقلت:بتعدي بتعدي وانا واثقه فيكم .
ابتسمت لي ورجعت واخذتنا السوالف قرابت النص ساعة وشوي وجا بدر ولما شافني لمني وقال:هاه سامو اول مبارك لنا بزواجنا . وجلسنا
ضحكت وقلت:بس اعذروني ماجبت هديه .
بدر بضحكه:عادي ياقلبي بس رح تجيبيها مو عيدميلادي بعد شهور بتجيبيها دبل .
ضحكت وقلت:اوك اوك ....امم بدر متى بتسافرو.
ابتسم وقال:بكره الصبح بطير طيارتنا …سمو ماحجزت بالدرجه الاولى بتتضايقي .
ناظرت ردت فعل سمل لكلام بدر وقالت:لا عادي مو انت معي ورفيقي اذا مو مشكله … ابتسم بدر لكلامها وقال:اجل جهزي كل الاغراض بنطلع بكره الفجر وكلمة خويي يجي ياخذني للمطار .
هزت سما راسها بفهم … ناظرتهم بتعجب اسلوبهم وتفاهمهم منسجمين فكر وقلب الي يشوفهم يقول زواجهم عن حب مو حكم الظروف … رجعتني لارض الواقع سما :ليان خذي.
انتبهت ع كاست العصير واخذتها عشان اشربها وانا اناظر اانسجامهم وزفرت لان هما مايجبو بعض …ودعيت بقلبي ان علاقتهم تتكلل بالمحبه ……
بيلسان …… اليوم زادت صدمات زواج عمي وطرده من البيت عمي وسما مايستاهلو الي جرا لهم وجدي عقابه كان قاسي ولو كانو غلطو مثلا مادام صححوه فأذا المشكله انحلت بس جدي …زفرت بضيق …اليوم ماقدرت اركز ع شغلي زين والحمدلله ماعندي الا معاينات ومرضا قلال… بس عقلي مشوش وقلبي عند عمي فجلست ع احدا الكراسي الموجوده بالقسم بتفكير خلص شوي ورح ابكي ماعاد اتحمل كل الي صار في خلال هالــ48ساعه الي مرت بحاول اركب الحقايق بس كل شي مبعثر …نزلت راسي بحزن …بس حسيت احد قعد جنبي زفرت وناظرت جنبي استغربت كان د/عادل كنت بتكلم وهوقال بابتسامة دافيه:مافي شخص خالي من الهموم بس يا دكتوره بيلسان مهما زاد حزنك وهمك ربك كبير ورح يسمعك انتي بس اشكي له …
بلعت ريقي وقلت:مشكور واسفه شكلي خبطت اليوم وماشتغلت زين . ووقفت … وقف هو بعد وقال بنفس الابتسامة:شوفي كل هذول الدكاتره الي نشوفيهم وبيشتغلو بكل انسجام كل واحد عنده همه وعنده مشاكل بس لما جا لهنا رماها برا باب المستشفى …تدري ليه ؟ لان هنا هو مصدر الامل لمرضاه …لو تشوفي الدكتور الي بيعالجك معبس ومهموم حتى لو نسبه شفاءك 90% بتحسي بتشائم وممكن ينتكس المريض بسبب هموم دكتوره … (ناظرته بدهشه ) انتي انسي همومك هنا اذا مو عشاتك عشان واجبك وضميرك .
انا كنت مبلمه من كل شي ومن كلامه وبصراحه كلامه رفع من معنوياتي وهزيت راسي بفهم وقلت بـمتنان: مشكور دكتور ع ارشادك لي .
رد ابتسامته الواثقه ومشي بدون اي كلامة …"بصراحه انسان غريب " رجعت كملت شغلي بس بمعنويات تمام وحاولت انفذ نصيجته … ……
………/حل الليل/………
سما …… بعد العشاء كلامني بدر واستعجلني بيوديني عند عمتي ابغا اشكرها ومنه اودعها … وزاد راحتي لان بدر معي مارح اخاف … لبست عبايتي والحجاب والنقاب وطلعت مع بدر بسيارة عمتي متوجهين لها وطبعا وحنا بطريق اتصلت فيها ولمن جاني صوتها جا بنبره غريبه خوف وقلق :هلا سما .
قلت بابتسامة:هلا عمتي انتي بالبيت .
قالت:ايه ليه رح تجيني .
قلت بابتسامة:ايه جايه ازورك وودعك .
قالت:حياك بس ليه تودعي .
قلت:برد لندن بكرة .
قالت:هاه توصلو بالسلامه .
وبعدها سكرت منها كان اسلوبها غريب بس ماعلقت ولمن وثلنا لعندها تأكدت انا وبدر ان مانسينا شي جوا السيارة … ونزلنا وهو قال:بنتظرك هنا …
ابتسمت له وهزيت راسي بايه ودخلت وانا ادعي ان فايز مو فيه …بس طقي للباب فتحلي فايز هنا كل خليه فيني رجفت بس لانا لسا برا حسيت بامان ما ابغا ازيدها ع بدر …فقلت بمحاوله لابعاده:عمو فايز زوجي هناك روح سلم عليه …
نتظرني بخبث وغيض:اجل تزوجتي …
ارتعبت حيل هذا انسان مريض وحاول يأذيني اكثر من مره فدعيت انه يبعد … فايز ناظر بدر وراح له وانا دخلت لعند عمتي بسرعه … اول مادخلت كانت بالصاله هي والجوري … واول ماشافتني الجوري نطت لحضني وبعتاب:ليه رحتي حتى ماودعتيني .
ابتسمت وقلت:كنت مستعجله … جوجو بعطيك ارقامي عشان نتواصل مع بعض حياتي …
فرحت وردت ضمتني وانا ابتسمت ورجعت تقدمت من عمتي وبست راسها بس هي حضنتني استغربت حيل بس حضنتها …بصراحه كان حضنها دفي حسيت بدفا الام لأول مره …وبعدها بعدت مني وقالت بمحاوله لارجاع قناعها:شلون صار زواجك .
حكيت لها كل الي صار لاخره …
ناظرتني بصدمة وقالت:بس شلون رحتي غرفته اذا مو انتي ياهو يااحد كايد لكم …
ما ادري ليه قدرت اكلمها لاني حسيت انها الي رح تسمعني ودل ذالك من كلامها فقلت:والله ما ادري بدر مستحيل يسويها اعرف اخلاقه …
عمتي قالت:الي سوا كذا شخص من اهل البيت اذا يعرف موعد نومك ونومه وبعد الغريبه نومك خفيف .
استغربت ان عمتي تدري بالشي بس قلت:ايه بس شلون ناحسيت اذا حدا شالني او لا.
عمتي بتأكيد:اذا سوا لك حبه منومه جرعه خفيفه .
هنه ناظرتها وتأكدت ان ممكن كذا وقلت:بس ياعمتي مين له مصلحه يساوي كذا .
عمتي :شخص حاقد عليك مره وع بدر بعد .
زفرت بضيق:الحمدلله هذا قدري ما اقدر اشك باحد ومارح اخلي بدر يزيد المشاكل بينه وبين اهله .
ابتسمت عمتي وقالت:اهم شي انتي وثقه منه .
ابتسمت لسؤالها وقلت:ايه بدر شهم …
قالت:اجل ربي يسهل طريقكم يارب …
ابتسمت وحضنت عمتي بفرح لاول مره احس ان احد مهتم فيني وهي ابتسمت لي وقالت:يلا بتتاخري ع زوجك وابغا يجالس عمك ...
عرفت مقصدها هي تعرف اخلاق زوجها زين …فهزيت راسي وقمت بعدما ودعتهم هي والجوري …وانطلقت لعند بدر …بس ملامحه كانت مشدوده وشكله معصب …بلعت ريقي بخوف بدر مو طبعه كذا فاخاف فايز الكلب ابتلا علي فقلت بهدوء:بدر في…قاطعني بلهجه حازمه:يلا نمشي قبل مايتأخر وما القاي تكسي … ارتعبت ومشيت جنبه بخوف ولقينا تكسي ركبناه وع الفندق …ولمن وصلنا ودخلنا جناحنا ناظرني بنظره حادة وقال :……
انتهى البارات السادس عشر
اتمنى انه عجبكم وتوقعاتكم
شنو سر عصبية بدر ؟
وشنو رح يكون مصير سما ؟
انتظروني ^_^


الرد باقتباس
إضافة رد

وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي

الوسوم
سما، بدر، ليان، راشد، بتول،
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
وأصبح العلم بالسعوديه ماركات وليس إنجازات M£m مواضيع عامة - غرام 2 03-09-2018 06:18 PM
حضنك وطن/بقلمي بنت_الياسي روايات - طويلة 3 30-09-2017 01:27 PM
حُلم ! وأصبح حقيقة بالنسبةِ لك ! سَطوة حُب ، مواضيع عامة - غرام 5 20-10-2016 08:58 PM
رواية طلب تغيير وأصبح غاية/بقلمي best feeling روايات - طويلة 6 08-10-2016 12:51 PM

الساعة الآن +3: 01:15 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1