غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 19-04-2020, 11:33 AM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


أصـــبـــحـــت قـلــــــبــــگ لـــــ وطن ـــــي

البارات » 17 «

((فِّي ِّ دِأّخَلَيِّ بِقِأّيِّأّ رأّحٌلَيِّنِ وِقِلَبِ يِّنِأّدِيِّ أّلَغٌأّئبِيِّنِ لَطّفِّأّ بِنِأّ فِّقِدِ أّرهِقِنِأّ أّلَحٌنِيِّنِ))
ولمن وصلنا ودخلنا جناحنا ناظرني بنظره حادة وقال:سما هذا فايز سوا معك شي…
بهت للحظه هذا الحقير شنو حاكي لبدر مخليه فاير فقلت:بدر هو شنو قالك …
بدر بمسكت اعصاب ومن بين سنونه:مو مهم شنو قال بغا ماتبخبي عني شي سما شنو اتفقنا .
قعدت ع الكنب وانهرت بالبكاء خلص ماعاد رح اقدر بعد اخبي حكيت لبدر كل شي ومحاولات فايز للتحرش فيني وانا اشهق بالبكاء وبعدما خلصت قلت من بين شهقاتي:هذا وش قال لك الكلب .
بدر ناظرني وما حسيت الا وهو قاعد جنبي وحاوط ادينه حولي وبدا يمسح براسي …وقال بحنيه:لا عاد تبكي ما عاش الي يبكيك وانا موجود …
مادري ليه شديت ع حضنه اكثر هو الشخص الي احس معه بالامان والحمدلله ع وجوده بدنيتي كنت متت خوف وقهر ولو كان احد غير بدر صار معه مثلما صار معنا كان اتهمني ع طول وبعد احتقرني وشوه سمعتي بس بدر اه يابدر عجزت اوصفك …كنت احس ان دقات قلبي كقرع الطبول ما ادري ليه بيجوز من الموقف الي صار وخصوصا اني بحضن بدر وحسيت بالي يصير وبعدت بسرعه وبدر ماعلق ورجعت بعدت شوي بحرج وحزن قلت:بدر هو وش قالك .
بدر رسم ابتسامته الدافيه كالعادة وقال:بصراحة حسيتة انه يناظر لك غلط ولمن امتدح جمالك كان اسلوبه قذر كنت بهفه بس قلت:تراها زوجتي ومو حلوه تمدحها وانت مو محرم …هو توهق خليته يسكت وليزم حدوده ما اسمح احد يتكلم ع سماي.
ابتسمت برتياح وقلت بزعل طفولي:لا بعد خليتني انثرها مره وحده وانا ماحكيت لاحد قبل ……
ضحك وقال:شنو اسوي اسلوبي يخلي الي قدامي يتكلم بدون حواجز…
ابتسمت وقلت بحنق:لاتاخذ مقلب بروحك …
ضحك وقال:اجل محتره لاني اقدر اسحب الحكي منك واطالع اسرارك …
قلت بتقليد الزعل:يلا بروح انام ابركلي بكرة سفر .
وناظرته وهو ابتسم وقال:تصبحي ع خير.
ابتسمت تلقائيا ودخلت الغرفة ورميت عبايتي … دخلت الحمام(اكرمك الله) تسبحت وبدلت لي بيجامة وطبعا اهتميت تكون ساتره عشان اخذ راحتي وهو بعد وماينحرج مني وبعدين صار محرم لي عادي اكشف شعري وهذا اكثر شي اقدر اظهرفيه …
……/صباح يوم جديد/… …
صحت سما ع الاذان توضت وصلت وراحت تشوف بدر الي توه نايم وشكله مانام زين بس مطره تصحيه فقربت منه وبحيا شديد:بدر بدددر قووم صلاة…
بدر بنوم:همممم …ورجع نام سما زفرت ووشافت قارورة المويه ولمعت افكار شريرة براسها وراحت صوب القاروره ورجعت قربت شوي منه بس بحيث تقدر تهرب وفتحت القاروره ورشتها عليه هنا بدر شهق مفزوع وناظر حوله وشافها تضحك عليه وبايدها القاروره المويه زفر بغيض وطالع الساعه ومارد عليها ومشي متوجه للحمام هنا سما خافت منه اول مره تشوفه معصب … فتوهقت …وهو بعدماخلص يتوضا طلع من الغرفة وقال بحزم:يلا الحين بروح اصلي اجي والاقيك جاهزة .
هزت سما راسها وهو طلع بدون اي كلمة وما رجع الا ولقاها لابسة العباية ومتجهزه بس نظراتها فيها خوف وهو كان مروق ولما شافها استغرب وقال:سامو وجهك مخطوف صار لك شي …
سما بزعل:مو انت قبل نص ساعه هاوشتني .
ضحك وقرب وجهه منها وبمرح:اااااسف سموك .
ابتسمت سما تلقائيا وبدر قال:يلا يلا …
ودخل الغرفة شال شنطة سما بعدما شيكو ع الاغراض وبعدها طلعو من الجناح وع الاصنصير …
سما بستفسار:بدر وين شنطتك واغراضك .
بدر بابتسامة:كلمت ليان ترسلهم لي مع راشد للمطار بس راشد قال مايقدر يجيني اليوم الصبح وودا اغراضي لعند خويي الي رح يجي ياخذنا …
سما بحزن:رح اشتاق لها ماتعودت ع فراقها …
ابتسم بدر بمواساه وقال بمرح:اجل وانا وين افا …
ناظرته سما بابتسامة ورجعت نزلت راسها وبعدما نزلو من الاصنصير توجه بدر للموضف ودفع باقي الحساب وطلع هو وسما وقال بابتسامة:لازم نخفف مصاريف من الحين ورايح …
ابتسمت سما وقالت:معي بحسابي فلوس وايد .
ناظرها بدر بحدة وهنا سما بلعت ريقها وقال:انا صرت المسؤوال عنك فاهمه وما ابي اسمع كلام ثاني .
هزت سما راسها بايه ورجعت نزلته ومشيت ع مقربه من بدر لين طلعو من الفندق وجنب الفندق كان فارس صديق بدر منتظرهم واول ما شاف بدر ابتسم له وسلم عليه …طلع بدر قدام وسما ورا وفارس ركب مكانه وحرك السيارة ع المطار …
فارس بقتراح:اجيب لكم فطور قبل نوصل …
بدر بامتنان:مشكور فارس مو ضروري احنا بنوصل مباشرتا ومارح ننتظر مره … وتذكر كره سما لاكل الطيارة فقال:فارس وقفني ع اول محطه ابغا اشتري شغله ضروريه …
فارس بابتسامة:ابشر ع هالخشم …
وع اول محطة وقف فارس ونزل بدر وفارس نزل وياه احتراما … ودخلو للسوبر …وهو مناظر وش رح يشتري وشاف انه اشترا كيك وبسكويت وعصاير …
ضحك وقال:اجل عشان كذا منزلني كان قلت ونزلنا ع اول مطعم وشترينا اكل …
بدر بابتسامة وهو بيحاسب:لو رجنا مطعم بنتاخر .
وبعدما خلصو طلعو من السوبر وع السيارة وفارس حرك وبدر بابتسامة عطا سما الكيس وقال:اعرفك ماتحبي اكل الطيارة لذا كولي هذول صبارة.
اخذتهم سما بابتسامة وبدر عدل جلسته وفارس بضحكه:يامرت اخوي ترا بقول الله يعينك من الحين .
ماكان فارس يبغا يتكلم بس تلقائي طلع معه … واستحى من بدر بس بدر قال:لا يعينها علي ليه انا حبوب وطيوب وشحلاتي … وضحك بنفسه لانها دايم تقوله حبوب … فارس ضحك وقال:اجل دبدوب … وبدر ناظره بنص عين:سامج الله يعين الي بتاخذها …
هنا كتمت سما ضحكتها من هواشاتهم و رجعت ناظرت للدريشه بصمت هي ماتدري شلون رح تصير حياتها الجايه وتنهدت وبدر حس عليها… واخيرا وصلو المطار ونزلو الكل وبدر وفارس نزلو الشنط …وهنا بدر وفارس توادعو وداع حار ورجع قال فارس:اهتم بنفسك وبزوجتك ولاتناساني الرقم والحساب موجودين عندك مو تسافر من جهة تنسانا من جهة.
بدر بابتسامة:افا انت اخوي الي ماجابته امي …
فارس بابتسامة :وانتي يامرت اخوي اهتمي فيه تراه مهمل واذا زعلك تراني اخوك …
بدر بضحكه:تعلم زوجتي علي …
فارس بابتسامة:مدام زوجت اخوي هي اختي .
سما ابتسمت من اسلوب فارس بالكلام تمنت لو نايف مثله ولو قال كلمة يحسسها انه يهتم لامرها…
وبعدما خلصو بدر وسما توجهة لصالة الانتظار وفتحت الاكياس وسحبت بسكويت وبدت تاكل وتشرب العصير ومدت لبدر وهو ناظرها وهي بابتسامة طفوليه قالت:خوذ كول ماتعشيت زين …
ضحك بدر ع اسلوبها وشال الكيس وطالع كيك وعصيره واكل وهما منتظرين النداء الاخير …
ولمن صار الوقت شالو اغراضهم وتحركو …
راشد ……بعد الي صار مع بدر ماعاد لي عين اقابله وانا ادري انه برئ وطلعت الحجج عشان اتجنبه ولما طلب مني اجيب اغراضه وودعه تعذرت اني بنام عند خويي ورح اخذ اغراضه لعند خويه فارس وبعدما رجعت مارديت البيت انطلقت لبيت طارق لعلي انسا وطبعا شربت هالمره بزيادة …والحين حتى الفجر ماعاد صحيت له ماقمت الا الساعة 10 الصبح ومارحت الشغل الا بعد ساعه ولذا اتعذرت لجدي وبعد شنو اقتنع باعذاري … وانا الحين بالشركة والنوم يداهمني والصداع ماكلني اكل … حاطط ايدي تحت خدي وعيوني يغلبها النوم … دخل ابوي لعندي لمكتبي وبحزم:رااااشد نااايم .
بلعت ريقي وقلت بحرج:ايه يبه مووو قصدي بس مانمت امس زين ولذا …
ابوي بنص عين:وليه لتكون ساهر تحرس البيت .
قلت بخجل:يبه والله السهر مع الشباب والكل مجتمعين ولنا زمان من الجمعه …
ابوي بنزعاج:هذول ربعك مو مرتاح لهم ابد.
قلت بعتاب:افا يبه ترا تشكك بختياري لربعي .
ابوي زفر وقال:اجل اهم شي خفف من السهر يبه .
هزيت راسي بايجاب وقلت:مارح اعيدها توبه .
ابتسم ابوي وقال:الله يهديك يبه ويوفقك .
تنهدت وقلت : اميين يارب …
ابوي طلع وانا رجعت قعدت وحطيت ايدي ع خدي والله بالي عنده وحاسس بالحزن عليه بس مانت هين يابدر عندت ع الكل وتزوجتها انت اصيل …
ليان …… البيت صار فراغ بعد الي صار جدتي صارت هادية وجدي صار عصبي حيل وصار ما يجي البيت الا باخر الليل عاف البيت كله … ولذا انا حتى حرمت البيت … وانا بس جايه اسلم ع جدتي مثل العادة وارجع بيتنا او بالاحرا غرفتي ماعاد لي جايه لبيت جدي عبدالباري وبيلسان صارت رح تجي عندي اذا ماعندها دوام … دخلت البيت لقيت جدتي لطيفة بالصاله دخلت وبست راسها وقعدت جنبها وشفت الحزن بعيونها قلت بحب:ياجده كافي زعل…
جدتي تنهدت بحزن:اه ياليان مو مصدقه بدر يسويها انا صح شفت بعيوني بس قلبي بيقول لا تتوقعي سما هي اغرته او رحت ل…… قطعتها بدفاع:لاتقولي كذا ياجدة سما ماتسويها انا اعرفها ولو انها كانت تبغا بدر كنا بلندن وماكان يمنعها عنه شي جدتي سما ماتسويها لا تظلموها منو قاللك كذا …
جدتي غمضت عيونها ونزلت دموعها:انا ما اقدر اصدق فيهم بس والله قلبي معورني ما ادري قلبي مو راضي يصدق اخ يايمه يابدر وحظك الردي .
حطيت راسي ع كتف جدتي ومسكت ايدها وقلت:الله يظهر الحق اينما كان …
……/الطائرة/……
بدر …… توني صحيت من النوم …سما كانت نايمة جنبي شكلها تعبت مع السفر ناظرتها بتأمل ملامحها بريئه … انسانة من صغرها عاشت شغلات ماعاشها اكبر منها بعقود ورغم كذا محافظه ع طيبة قلبها واخلاقها واعتزازها بدينها شي يخليني احترمها وتكبر بعيني كل يوم اكثر واكثر …
ورحت بفكري اشلون خبرت ربعي بزواجي وشلون انصدمو [[ امس تركتها مع ليان ورحت مع الشباب وكان لازم اشهر زواجي بس بعذر مقنع …حسان بعتاب:وينك لك يومين لتكن بتقطعنا …
ضحكت وقلت:لا بس اشغال …
ماجد بتسأل:بدر صدق بتسافر شفتك قبل ساعة طالع من مكتب سفريات …
ابتسمت ابغا اشرح وحترت فقلت:ايه برد لندن .
خالد بستغراب:بس باقي اسبوع لين تبدا الدوامات .
قلت ببديها كذا:عشان الحق اسوي اسبوع عسل ...قاطعني جاسم:هههه عسل شنو ليه تزوجت ومالي خبر … روووح ياعم وخبلك …
حسيته فتح لي باب فقلت بجديه:ايه تزوجت امس .
الكل ناظرني بصدمة وانا قلت بضحكه:صح غريبه .
فارس بهدوء:بدور انت ما تمزح …
ضحكت وقلت:ايه والله وبسافر معها اصلا هي بعد تدرس بلندن وزواجنا كان سريع لان ابوها توه جا من تركيا فلذا تزوجتها بسرعه قبل يرد …
خالد بتشكيك:لا تكون بنت كلمتها مالهن امان .
ناظرته بحده كا اتحمل احد يتكلم عنها … وقلت:مو اخلاقي اكلم واحكي بنات خلق الله انا انسان طبعي حار وغيور ع حريمي وع حرمات المسلمين …
حسان بابتسامة:كفو وانا اشهد …
خالد بعتذار:السموحه منك خوي ماقصدي …
قمت وبست راسه بحترام لانه اكبرنا ورديت وقلت:لا ما زعلت منك انت من حقك تستغرب منها …
فارس بحب:يلا الف مبروك الاخ غار عشان ولد اخوه تزوج قبله فسوا هالحركه …
ضحكت وقلت:ايه ايه تسامجو علي …
ماجد بضحكة :لا خليه تزوجت عشان اسلم من لسانه بزواجي ما ابغا كافي الي شفته منه يوم رحنا نكلم بموضوعي …
الكل مافهم الا نا الي فقع ضحكه …فارس بستفسار:شنو صار وشلون واحنا وين …
ضحكت وقلت:هو مو ركب معي بالسيارة و…قطعني ماجد وقال:والاخ استلمني تريقه …
الكل ضحك ع الموقف ورجعت قلت بجديه:شباب بسافر بكرا الفجر ابغا واحد منكم يوصلني للمطار …
طبعا الكل بادر بس فارس بقطع:انا باخذك بسيارتي افا من وين اخذك … حكيت له من وين ]]…
بدت ملامحها تشتد عرفت انها بدت تصحى ولمنقامت ناظرت حولها وقالت بنعاس:كم باقي لين نوصل .
ابتسمت وقلت:مو كثير يلا صحصحي …
ابتسمت وقالت:اجل بروح الحمام اغسل وجهي واصحصح ورتب شكلي…
ابتسمت واشرت اوك وهي مشت متوجهه للحمام قلت بابتسامة:بطلبلك شاي لين تردي .
التفتت لي وابتسمت لي وهزت راسها بايه وكملت طريقها … وانا رجعت ظهري لورا ورجعت طلبت لي كوفي وهي شاي وانتظرت يجيبونه بس هي جت قبل ورجعت مكانها وانا حكيت راسي:شوي ويجي الشاي …اتحملي عاد اول مره نسافر بدرجه الثانيه .
ابتسمت وقالت:المهم مكان مو مشكله باي درجة .
ابتسمت لتفهمها وقلت:سامو لسا مستصعب العيشه في شقتك .
ضحكت وقالت :اول انت ساكن فيه قبل كل الي صار الزايد اني بنقل اغراضي من شقة ليان لشقتي وانتها الموضوع يالا تهتم ترا موضوع السكنه لاتضل شاغل بالك فيه وعن خوفي منها عاد انت موجود .
ابتسمت ورتحت من اسلوبها وعقدت الامر اول ما اوصل لندن بدورلي شغل… وطبعا جهزت سيفي خاص فيني ويارب اتوفق فيه ……
……الساعة 4 عصر……جدة …
بتول ……طلعت اليوم مع رند لحالنا بس شوي ورح يجو البنات لان رند قالت انها مارح تضل وايد … وطبعا انا ما اقدر اخبي ع رند ارتاح لرئيها فقلت بتردد:رنود ابغا اكلمك بموضوع تسمعيني.
رند بابتسامتها المحبة:كلي اذان صاغيه انتي اختي.
ابتسمت ورجعت عفست ملامحي وقلت بضيق:بس اخذ منك عهد ان الكلام ما يطلع لاحد .
رند بحب:افا انا مو طبعي اطلع سر احد وعد ماااتكلم.
تنهدت وحكيت لها كل الي صار في موضوع بدر وسما وهي شهقت بحزن :لا ماتوقعتها منك يابتول ليه حرام هذا قذف وانتهاك اعراض …
بلعت ربقي وابغا ابرر فقالت باسا:طحتي يابتول من عيني تخيلي هالموقف صار معي اومع بيلسان وامع انتي … ماتحسين بعذاب الضمير …[وقفت بتمشي] سايرتك وقلت بترجع بتولي صديقتي بس مادام ماعندك احساس بخطاك فمعناه انتهينا …
وقفت ابغا اوقفها :رند انتي ليه دايم تمشين .
رند بحزن:دايم اتركك وارد اقول يمكن تتغير بس هالمره رح اتركك للابد انسي ان عندك صديقه اسمها رند واذا تكرمتي امسي رقمي … واخذت شنطتها ومشيت حسيت اني رح انفجر كافي حزني ع عمي بدر تكملها رند رجعت جلست بضيق بس جت البنات ولمياءقالت بضحكة: المعقدة وينها …
رازان بنظره حارقه للمياء:مالك علاقة برند …
ورجعت رازان قعدت جنبي وبحب:خلص حبيبتي ماتشيلي بخاطرك … حطيت راسي ع كتف رازان وتنهدت …انا ورازان ورند صديقات من ايام المدرسه رازان ماكانت كذا بس بسبب طلاق امها وابوها تزوج وحده وسافر امريكا وتركها هي واخوها الصغير مع جدتها صارت تحس بالوحده وتعرفت ع واحد من النت حبته لدرجه وثقه فيه وعطته كل شي …كل شي … بس هو غدرها واخذ الي يبغاه وتركها … رازان بكت مره بس مالقت الي ينصحها وابوها مادرا بشي فبدت تكلم اكثر من واحد ع النت وصارت تكون علاقات صح ماسوت الي عملته مع حبيبها بس انها صارت تقابل وتساير واعتقدت اني الي بتسويه صح وجت تاخذ نصحي وانا متأثره بخالتي …بالمختصر ضاعت … رازان بحب وهمس:توتي مين مزعلك كلميني .
ناظرت البنات ورجعت همست:ع انفراد اقدر اكلمك .
ابتسمت ووقفت وقفتني معها وقالت:بنات بروح انا وبتول مكان ورادات بسرعه لا تررحو…
ورجنا ع الحمام(اكرمك الله) السيدات وسندت ع وحده من المغاسل وحكيت لها كل شي ...هي عطتني كف وقالت:انتي غبيه ليه تسوي كذا …
حطيت ايدي بخدي مصدومة وردت قالت:الي ساويتيه غلط مالازم تشاركي بهذي المصيبة لو درو بتدمري تماما يابتول …
مالقيت رد الا اني انفجر من البكاء وقلت من بين شهقاتي:وش اسوي كنت مطره والحين شنو اسوي اعترف بالي صار والا ايش.
رازان مسكتني بكتوفي وهزت راسها بلا وقالت:لا تتكلمي بتتورطي انتي وخالتك هي حية بتطلع منها مثل الشعره بين العجين مادام عمك املك عليها خلص انتها الموضوع وبعدين رح يسامحونهم … وضمتني حسيت انها ماتبغا افارقها وانا مسكتها التجي الامان … وبعدهابعدتني عنها وبابتسامة:انسي حاولي تنسي اوك حياتي …
هزيت راسي بايه وهي قالت:اجل يلا خلينا نروح للبنات ابغا نتونس نتسوق اي شي…… وانا مشيت وياها ورجنا للبنات الي كانو يبغون تفسي واكتفت رازان بكلمة :مالكم دخل … ورجعنا لجونا المعتاد……
...../ لندن /… …
سما …… اول ماردينا لندن اخذنا تاكسي للبيت وطبعا بدر دخل الشقه وانا كنت متوجهه باغراضي كالعادة لشقة ليان بس بدر نبهني فقلت:تعودت … بس لازم نجيب اغراضي منها قبل …
ابتسم وقال:خلص اوك … دخل الشنط لشقتي … ورجنا طلعنا اثنينا ودخلنا شقة ليان وطبعا قال:خلص بنقل اغراضك بشقة ليا لغرفتك اوك … ابتسمت وقلت :اوك وانا بساعدك بالشغلات الخفيفه …
ونا رجعت دخلت غرفتي لميت كتبي والشغلات الي بتتبعثر بصناديق … وملابسي بشنطتي الثانيه … وهنا جا دور بدر وبدا يشيل الاغراض مثل المكتب والجهاز ولما جا للسرير حبيت اساعدة وهو ابتسم لي وشلناه وما خلصنا الا ع اذان العصر وانا كلنا انهاك وانا باقي علي ارتب اغراضي في الغرفة سمعت الاذان وقمت بتعب بدر قام وقال:سما لساتك ما ستعدتي عافيتك ع التمام وانا تعبتك اسف …
ضحكت وقلت:عادي واطمن موحاسة بتعب اليوم بروح اتوضا واصلي واخلص الباقي …
ابتسم لي وقال:وانا رايح بعد وبجي اساعدك …
استحيت لاني برتب ثيابي وقلت:لالا مو بحاجه …
ابتسم وقال :اوكيه يلا بروح …
وتركني وطلع وانا زفرت براحه …دخلت الحمام(اكرمك الله) تسبحت ع السريع و توضيت وطالعت جلالي وصليت العصر … وبعدما خلصت بديت ارتب اغراضي ناظرت الغرفة وابتسمت هذي غرفتي رديت لها …
انتهى البارات السابع عشر
اتمنى انه عجبكم وتوقعاتكم
شنو رح يصير بحياة يدر وسما ؟
هل شعور بتول و راشد بالذنب رح يدفعهم يعترفو بالي سووه ؟
فانتظروني ^_^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 19-04-2020, 02:22 PM
صورة كبرياء فلسطينية الرمزية
كبرياء فلسطينية كبرياء فلسطينية غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


رواية كتير رائعة
بانتظار الباقي
بتمنى تعطيني رايك بروايتي
https://forums.graaam.com/634772.html

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 25-04-2020, 08:55 PM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها كبرياء فلسطينية مشاهدة المشاركة
رواية كتير رائعة
بانتظار الباقي
بتمنى تعطيني رايك بروايتي
https://forums.graaam.com/634772.html
تسلمي حبيبتي
وان شاءالله اذا انتهت أنشغالاتي بقراها
ان فقط هالفتره بس نزل البارات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 25-04-2020, 09:34 PM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي



★ أ؁ــﻴـــــــŞαȑαـڕۃ اﻟــــــﻖــــډڕ★
و أصـــبـــحـــت قـلــــــبــــگ لـــــ وطن ـــــي

البارات » 18 «


بدر ……بعد العصر سما ضلت بغرفتها ترتب اغراضها وانا كنت حاسس بتعب فدخلت غرفتي وانسدحت لعل النوم يجيني تذكرت ان لي كم يوم ماحكيت ميرا واذا كلمتها كلمتين واسكر حتى الرسايل قليله ضحكت بتهكم ع وضعي مع ميرا واهمالي لها واحسها متفهمه لما اقول اسف انشغلت ترد علي بعادي مقدره … زفرت بضيق وعملت لها رساله من رقمي الدولي »حبيبتي لقد اتيت اليوم الى لندن«
وجيت بنام وماهي الا خمس دقايق وجتني رساله من سما»ياغبائك يبدور حتى الرسايل صاير ترسلها عكس اعيد التوجيه « ناظرت الرساله بصدمة وضحكت ع عدم تركيزي اصلا سما صارت اكثر شخص احاكيه وممكن جتها الرساله بتلقائيه …
وكتبت لي»صرت مضيع الله يعينك ياميرا « وسمعت ضحكتها من الغرفة الثانيه … كتبت لها »الي يعيش وضعي بيفقد عقله موبس يضيع « كتبت »وانت الصادق يلا ريح « … عرفت انها تبغا تنهي النقاش … تنهدت ورجعت اعدت الارسال لميرا وحطيت الجوال ع الكبت ونامت……
سما …… ما ادري ليه اول ماقريت كلمة حبيبتي فز قلبي للحظه بس كملت الرساله وضحكت لانها لميرا … فحبيت انبه بدر وبعدما كتبت له ريح كان ودي ابكي لان وضعنا الي عايشينه صعب وشلون ارتسم منحنى حياتنا بطريقه مغايره … خلصت الترتيب بسرعه لانها ماكانت الا ثيابي لان بدر سبق ورتبلي امكن السرير والكبت وحط جهازي وكل شي … حطيت راسي ع المخده وقلت بنام بس النوم مجافيني زفرت بملل و وقمت بطلع من غرفتي وتذكرت ان بيجامتي مو ساتره فرجعت غرفة التبديل طالعت لي ثياب ولبستهم ع السريع كان بنطلون جينز اسود بدي اسود خيوط ضيق وتيشرت ابيض لين منتصف الفخذ وموديله واسع ومالبست حجابي مهما كان مارح اظهر الضيق من بدر … طلعت من الغرفة ولاني حاسة بشوية جوع لان احنا ماتغدينا وصلنا مباشرتا نرتب … دخلت المطبخ وكان خالي من اي شي وطبعا البيت شوي مغبر لان لنا اسبوعين مارتبناه ولاني حاسة بشوية نشاط قلت انظف … وبالفعل "شمرت ع ساعدي "او بالاصح بعدت التيشرت لان بدر نايم ودخلت المطبخ طالعت عدت التنظيف من الخزانه وطالعت المنظفات وعشان اتحمس رحت جبت المسجل حقي وحطيته بجيبي والسماعات بذوني … ولبست الكفوف وقناع عشان الريحة وبديت انظف المطبخ ومسحت جدرانه وكل شي فيه وكان سهل لان نادر ماحد بيستخدمة والصاله مرتبطه بالمطبخ … ورجعت الصاله ولانها كبيرة تعبت شوي مسحتها كلها ورفعت المخدات الكبيره المنثوره جنب البلكون …هنا كبار نوعا ما … المهم خلصت البيت كللله باستثناء غرفة بدر في ساعتين وبعدما خلصت رتبت عدت التنظيف في مكانها وغسلت ايدي ورحت ع اول كنبه بالصاله ورميت ثقلي عليها كنت جد مرهقه بس منظر البيت وهو نظيف ريحني تذكرت كلمة ليان"مهووسة نظافه" انا مو لهذاك الحد رجعت راسي لورا وغمضت عيوني بسترخاء ورجعت فتحتهم بس وجه بدر كان قبالي توهقت ورفعت راسي وشكلي خبطت براس بدر لاني حسيت بالطقه … هو ضحك وقال:اجل وانا اسمع هالازاعاج طلعتي انتي بترتبي …
ابتسمت وقلت:اكيد اكره القرف … بس تذكرت ان كتوفي عاريه احرجت مره وعشان ما ابين شي قلت:يلا الحين بدخل اتسبح صارت ريحتي منظفات.
ابتسم بدر وقال:سامو انتبهي مره ثانيه تعيديها وحدك عشان لا تتعبي …
هزيت راسي بفهم وابتسمت ودخلت غرفتي وطالعت لي ثياب ودخلت الحمام(اكرمك الله) تسبحت وطلعت ولبست بلوزه نيلي لتحت الظهر موديلها واسع …لاني اكره الضيق … وبنطلون ابيض ونشفت شعري بالاستشوار وبعدها عملته ذيل الحصان مع خصلات نازله بجهة اليمين من شعري وبعدما شيكت ع شكلي لمره اخيره طلعت من الغرفة وشفته مو موجود بالصاله فرجعت المطبخ وشيكت عشان اكتب شنو يحتاج وبصراحة انا ربة منزل فاشله وقلت بصوت شبه عالي:بدر بدر انت وين …
ماسمعت له رد فطيقت غرفته عدت مرات ومافي رد ففتحتها وماكان فيه " اكيد طلع " كنت ابغا يروح يشتري لاني فاشلة جد … وعني ما اعرف اطبخ بس رح اتعلم لازم نخفف مصروف بدر ماعنده دخل وغير كذا احتمال ابوي يبطل يرسلي فلوس وعني ماكنت اصرف مره لذا عندي فلوس مره بحسابي … دخلت غرفتي سحبت بالطوه رمادي طويل لتحت الركبه ولبست ايشارب نيلي وشنطتي وطلعت من البيت بعدما تأكدت اني ماخذه الي احتاجه وطبعا المكان مو بعيد قريب العمارة في سوبر ماركت ونزلت هاي اول مره بحياتي انزل اشتري اغراض للبيت … ونزلت من العمارة ولانه مايحتاج سيارة فرحت مشي ولمن دخلت السوبر حسيت نفسي فاااشلة ماكنت ادري شنو الشغلات الاساسيه فشتريت الي كتبته وبصعوبة لقيتهم وطبعا شافتني حرمه وكانت تشتري خضار وبعض الحاجيات فكنت بصراحة اقلدها لاني فاشله مادري شنو يشترو للاكل وبالفعل ……
بدر …… بعد مادخلت سما غرفتها طلعت من البيت لازم اروح ادور شغل ولازم يتوافق مع الجامعه ودخلت عدت محلات فيها مكتوب نبحث عن عامل وطبعا في الي ماقتنع وفي الي رفض عشان ديانتي و عني دورت في الاماكن القريبه وطبعا ابوي اخذ كل شغله باسمة ولاني ماكنت مهتم ماكان عندي شي باسمي لاني ما اهتم للاملاك بس عندي شقه صغيره بجده ساكن فيها واحد من الربع … وسيارتي الي بلندن ملكي فما اخذها ابوي … عني انا مو متهم لاني واثق ان الحق بيظهر … وضليت قرابت الساعه ادور ولما يأست وكمان قرب موعد الصلاة رجعت البيت اكيد سما رح تستغرب طلعتي … ولما دخلت البيت طقيت الباب عدت مرات بس مافي رد وفكرت " بيجوز نامت او…" لعب الشيطان بعقلي ممكن تعبت لانها ارهقت نفسها مره فتخبطت مادريت وين المفتاح من خوفي عليها واخيرا لقيته ولما فتحت الباب دخلت غرفتها وماكانت فيه ودورتها بكل زوايا البيت خفت عليها مره وين ممكن تروح والدنيا بدت تظلم هي مو عادتها تطلع … اخذت المفتاح ابغا اطلع ادورها ……
سما ……… اشتريت خضار وفواكه وحاولت اني ما ازود لان انا وبدر بس واشتريت شاي والسكر صابون وشغلات كثيره … ولأول مره بحياتي اشتري وشكلي طولت فرحت وحاسبت وكانت شغلات كثيره مره وبعدما خلصت تمنيت لو جبت السياره لانهم كثار … بس عادي تهون … واخيرا وصلت العماره وطلعت بالاصنصير وبعدما وصل للطابق اخذت الشغلات وطلعت من الاصنصير رايحه ع الشقه حطيت الاغراض وقبل ادخل المفتاح في الباب انفتح الباب بوجهي وانا بلعت ريقي بخوف كان بدر مو ع بعضه مادريت شنو اتكلم بس هو تكلم وبحده:انتي وين كنتي لي ساعة ادور عليك …
مادريت شنو احكي فاشرت للاغراض الي بالارض وهو ناظرهم بستغراب ورجع قال:شنو هذول …
اخذت نفس وقلت:هذول اغراض شريتهم من السوبر ماركت الي قريب من العمارة لان البيت فاضي.
زفر بدر براحه وقال:خفت لاني مارديتي علي زيادة لمن ماشفتك بالبيت ولانه مو طبعك الطلعه…
ابتسمت وقلت:بس حبيت اروح اشتري شغلات للبيت لاني ما اقدر اقعد بدونها …
ضحك وقال:اجل مصاريف للبيت يامدام…
ضحكت وقلت:يلا شيل بدل كثر الغلبه …
ضحك ع اسلوبي وشال اغلب الاكياس وانا شلت الباقي ودخلناهم المطبخ وقال:شاريه السوبر ماركت كله او شنو …
عطيته القائمة وقلت :هذول ما شوية شغلات ماكنت اعرف انهم ينشرو للبيت …
ضحك وقال:اجل خلينا نرتبهم قبل الاذان …
وما اخذ فينا ترتيب الاغراض اكثر من ربع ساعة وضحك لما شاف خضار وفواكيه وبهارات وقال:اشك انك بتطبخي عاد الشاي تبغي مين يسويه لك …
كشرت بوجهه وقلت:لا تشك بقدراتي … بتعلم .
قال بابتسامةدافي:اجل انا بعلمك … ابتسمت له براحة وهو رد ابتسامتي بس نبهني الاذان قمت وتركت مابقى بايدي ودخلت غرفتي وهو بعد دخل غرفته … انا توضيت ولبست جلالي وسمعت صوته يناديني فرحت لعنده قبل الصلاة وشفته في الصاله وقال:سامو تعالي نصالي مع بعض …
ابتسمت وهزيت راسي بايجاب واخذت سجادتي ومديتها جنبه بس للخلف شوي وبدينا صلاة وهو يائم فيني … كنت حاسة براحة حلوه وغريبه سواء بوجودي معه او بفكرة ان بدر هو صار محرم لي وسند وكنت ادعي له مع كل سجود … وبعدما خلصنا الصلاة الفرض وبعدها كل واحد صلا سنته نتظرني بابتسامة واندهشت انه عنده نفس الطبع الجلوس بين هذول الصلاتين …حسيت بالسكينه والرحمة لان كل واحد صار يستذكر الاذكار وكل واحد بينا اخذ مصحفه وصار يقرا فيه لين اذان العشاء وصلينا الفرض والسنه والوتر وبعدها ابتسم وقال:شنو رايك نصلي مع بعض …
ابتسمت وقلت:انا عني عادي بنصلي مع بعض … وما ادري ليه حسيت بالحزن وقلت:انا ابوي ماكان يحثني ع الصلاة مثل كل الابهات ويصلون مع عيالهم ويأمو فيهم …(رفعت راسي له وقلت بتذكر لعمو ياسر) تعرف مين كان يحثني ع صلاتي وعلمني ايها كان عمو ياسر صديق ابوي كان معاي ويحبني مثل بنته الي ماتت …قالي ان الصلاة شي كبير وانها لقاء مع رب العالمين احكي له كل الي بخاطري هو رح يسمعني ويحقق لي كل الي ابغاه ولو تأخر … تدري لدرجة كنت انتظر موعيد الصلاة عشان احكي لربي كل الي بخاطري حتى لما ابوي كان يعاقبني او يضربني كنت احكي لربي … دعيت ابوي يبعد عني وماعاد يضربني وربي استجاب لي دعيت شغلات صارت وشغلات ما صارت بس تدري يابدر شنو الشغله الي تمنيتها وادري انها مارح تكون …(بدر ناظرني بدفا وانا الدموع طلعو من حالهم) انه يكون ابوي تمنيت انه ابوي وتمنيت انه مايموت بس ربي اخذه مني ورديت وحيده مثل قبل كان يحميني من الكل …حتى ابوي ماكان يمنعني منه حبيته وتمنيته يكون ابوي وياخذني من عذابي بس ماصار وراح عني ومات وماعد احد يحميني منهم كلهم (قلت بأمل) بس مافقدت ثقتي بربي ودعيت له ودعيت ان ربي يكون معاي والقاء سند وربي استجاب لي وجابكم لي انت وليان وصرتو قطعة من قلبي(وبحشرجه طلع صوتي والدموع بعيوني) بدري اوعدني ماتخليني،..
بدر ناظرني وابتسم بدفئ وماحسيت الا بايديه تحاوطني وضمني له وصار يمسح ع شعري وقال:انا سندك انا اهلك ماتخافي رح احميكي من الكل اوعدك ما اتخلا عنك لحتى اموت وعد …
شديت ع حضنه اكثر حسيت بالامان حسيت بشعور غريب ما احسه الا مع بدر غير كل البشر غير ليان بس بيجوز لان بدر مس قلبي بالصميم … …
بس لازم ابعد عنه لازم ما انسى الحدود الي صرت ارسمها بينا مهما كان بدر زواجي منه بس ظاهري اما احنا بس اصحاب ولما تنحل المشكلة كلا بيروح في حال سبيله … بعدت عن حضنه وحسيت بحاراج من نظراته الحنونه وهو فك مني و انا قمت وقلت:يلا لازم تعلمني شلون اسوي اكل لازم نوفر…
ابتسم وقال:اجل كذا المره السنعه بعلمك … وقام …
ابتسمت ودخلت غرفتي طويت جلالي وسجادتي بمكانهم وحطيت مصحفي في مكانه وطلعت للمطبخ وهو كان فيه وابتسم لمن شاف شكلي وصفر وقال:وش ه الحلو الي قدامي …
استحيت منه بس حاولت بين عادي وقلت:يسلمو كلك ذوووق … وضحكت ودخلت المطبخ وبدا يعلمني ع الشغلات الاساسيه لاني للحقيقه انا ما اعرف استخدم معضم ادوات المطبخ …كنت طالبه جيده تعلمت بسرعه وسوينا عشا خفيف … وتعشينا وبعد العشاء سولفنا شوي وقالي:ايه سامو بخصوص زواجنا بالجامعه ابغا … قاطعته وقلت:ادري مارح يدرا فيه احد وخصوصا ميرا وغير كذا …
ابتسم وقال:شطوره …(ورجع كشر بحزن حسيت انه فيه شي ومو بس اخفاء الزواج فقلت:بدر شنو فيه .
بلع بدر ريقه وبلل شفايفه "من هالحركة عرفت ان الموضوع كبير" وقال بتردد:سما قبل اجي جدة تكلمت انا وميرا وكان انه متضايقه من وجودك معاي اغلب الوقت لان طلاب الكليه بيطلعو اشاعات ان احنا حبايب ومن كذا الكلام وانها ماتبغا اقل شي قدام الطلاب نكون انا وانتي مع بعض عشان كذا .
كان بدر يناظرني مع كل كلمة بحرج … بصراحه في البداية تضايقت بس قدرت موقف بدر هو ابد مايبغا يخسرها بعد محاولاته لكسبها فابتسمت وقلت:وهذا مارح يغير غلاتك بقلبي انت صديقي المقرب ولذا انا مقدره الوضع وبحاول اسوي كذا …
ابتسم بدر وقال بفرح:احلا سامو ماخاب ضني فيك.
ضحكت وقلت:يلا بروح انام عشان حيلي مهدود وبكرة ابغا امر ع الجامعه اجهز لمشروعي … وانت بعد روح نام لانك بعد تعبان …
قلت كلامي ودخلت غرفتي …ما ادري ليه حسيت بوجع جواتي وللحظه الدنيا صارت تدور فيني ونفسي بدا يضيق عرفت ان النوبه رح تجيني فسويت جهازي بسرعه وانفاسي تتضارب واكلت حبة وركبت جهازي وعاد نفسي لي استغربت ليه جتني وانا ماحسيت بتعب اليوم ابد رغم ان من بدايته ارهاق وشغل بس كنت مبسوطه ونشيطه بعدت جهازي ودخلت بدلت البيجامه ورميت بثقلي ع السرير وتلحفت ونمت …
بدر …… ارتحت لقبول سما للموضوع وحسيت انه صرت اقرب لحبي … بس صرت محتار ما ادري لو تزوجت ميرا مستحيل اترك سما وهي لحالها مستحيل بس اذا تزوجت ممكن زوجها يبعدها عني كمان مافيني اتركها وحيدة …صرت بصراع وقلت ابركلي انام بدل كثر التفكير قمت ودخلت غرفتي ابتسمت بيني وبين نفسي صار عندي شريك بالسكن وهي سامو توجهت للدولاب طالعت لي بيجامة مريحة ولبستها ودخلت تحت المفرش وقريت اذكار النوم ونمت ………
………/مر اسبوع/……
((احداثه … بدر لقا شغل كاشير في سوبر ماركت متوسط الحجم ودوامه من 12 الظهر لين 8 بالمساء والراتب كان نوعا ما تمام لبدر وعنده عطله يوم الاحد وطبعا سما تبرعت انها رح تشرح له لانه بتفوته بعض المحاظرات … وطبعا ماخبر ميرا بالموضوع … سما بدت تتعلم الطبخ بس لسا ماكان عندها شجاعة تطبخ وتقدمة لبدر … ليان استمرت حياتها رغم كرهها للمكان الي تتواجد فيه ريهام بس بتتحاشاها …… بيلسان مابين بيتهم وبيت جدها عبدلله وطبعا زعلت لان ليان مارح تكمل هالترم بس ارتاحت نوعا ما لمن اكدو انها بتأجله مو تبطل لانه حرام تترك دراستها …… راشد الي صار اغلب وقته يابالشغل ياعند اصحبه وشلته الفاسده لانه لسا حاسس بالذنب … وبتول الي ماتختلف عنه وطبعا بتول بتحاول تنسا راشد عشان هي تدري انه ما يحبها ولذا بتمحيه بس بتقدر ما ادري ))
………/ يوم دراسي/………
سما قامت بكل نشاط ومن بعد الصلاة دخلت المطبخ ولانها بدت تعتمد ع نفسها شوي سوت كوفي لبدر وكوب شاي لها سوت البيض و حطتهم ع الطاوله وكان اول مره تتشجع وتسويه …بدر الي طلع قبل الفجر عشان يلحقه بالمسجد ولما رد اندهش بان سما سوت الفطور بدون مساعدة ولما تقدم قعد ع كرسي المطبخ وسحب صحن وقال بدهشه:لا اا انتي مسوية كل هذا يعني تأثير الدراسه عليكي ايجابي ماخلاكي تحرقيهم .
سما خبطته ع راسه بالخفيف:لا تتريق علي كوول…
وقدمت له كوب كوفي وصحن بيض عيون وتوست …
وهي رجعت وقعدت ع الكرسي الي جنبه وبدت تاكل بسرعه وهدوء عشان تلحق الجامعه وهو تذكر انها تحب تروح بدري فقال بابتسامة:بتوفيق سامو …
ابتسمت وقالت:لا تقول انك ما بتروح الجامعه …
بدر بضحكه:لا بروح بس مارح التقيك في الجامعة مثل العادة في البريك وكذا …
ابتسمت سما وقالت:عادي عاد لا تكبرها احنا مع بعض كل يومنا وساكنين مع بعض وبينا اتصال …
ابتسم بدر وقال:اجل مادام كذا عادي …
خلصو فطورهم وسما رتبت المطبخ وطلعو …سما ع سيارتها وبدر بسيارته ……
……/نروح لجدة/………
كانت قاعدة ومتململه من الوضع وخصوصا انها بتضيع عليها ترم وتسب وتلع بالي كان السبب …وهي بتتحلطم بالصالة ووقاعدة بتطقطق بجوالها بملل … جا اخوها وشافها وحس بلحظه بالذنب لانه بسبب الي صار ليان ممنوعه من السفر …تقدم منها وجاها من ورا وهي بتلعب بالجوال وغمى عيونها:منو انا …
ليان بضجر:رشود ترا صوتك اميزه من بين الف.
ضحك راشد وقال:من جدك هذا غلا او تعود…
ليان بابتسامة:راشد تراك اخوي شلون ما اغليك…
راشد يقلد الزعل :بس افكر انك تغلين مشاري اكثر…
ليان بوهقه:افا انا لااا … كل واحد منكم له مكانه بقلبي مافيها مقارنه …
راشد ابتسم وقال:اجل كذا …بس الحلو ليه زعلان.
ابتسمت ليان بذبول وقالت:مافي موضوع جديد .
حس راشد للحظه بالذنب ورجع قال لتغيير مودها:شنو رايك اوديك مشورا …
ليان :بس والشغل وجدي وابوي…
راشد بابتسامة:رح يعذروني عشان اميرتي لينو…
ابتسمت ليان بحب لاخوها وقالت:اجل متى …
ابتسم راشد وقال:يلا الحين نروح نفطر بماغدونلز ونطلع اي مكان تختاريه …
فرحت ووقفت ليان وقال:ثواني وبكون جاهزه …
ضحك راشد وقال:يلا يلا لأغير رئيي…
طلعت ليان بفرح وراشد قعد ينتظرها لين تنزل وهو مبتسم لانه شافها مبسوطه … بس سمع ضحكه بسخريه:هههه شنو هالحنيه ياعمي ماعرفتك …
راشد امسك غيضه وناظر لمصدر الصوت ريهام ماغيرها وقال من بين سنونه:شنو بغيتي مني.
ريهام بخبث:لا ما ابغا منك شي بس لاتمثل الحنيه قدامي صراحة بيقشعر جسمي راشد مو عوايده …
راشد بلع غيضه وقال:انتي بعد مثلي متورطه …
ريهام بثقه:اها جد … بس انا معي اشياء تخليك تروح في شربت مي … فلا تحاول تتحداني ولا تفكر انك بيوم تعترف بالي صار لانه رح يوصل ملفك الشرطة بكل انجازاتك … فسكت ضميرك الغبي شوي لانك مو بس بتنفضح كمان بتطيح من عيون الكل … تتوقع بدر او ليان يرجعو يناظروك بعد ما يعروفو تورطك …
زفر راشد وقال:بسوي اي شي بس انكتمي …
ابتسمت ريهام بغرور وقالت:انا عني سايلنت …
ولفت تمشي بس ع نزول ليان بابتسامة بس لمن شافت ريهام كشرت ورجعت لعند اخوها وقالت بحلطمه:ع انها عمتي بس كرهي لها قد حبي لاهل البيت كلهم لا تزعل اوك …
ابتسم راشد بمسايره وبنفسه"عاد محد يكرها كثري" وطلع هو وليان ……
بيلسان …… حالتي صارت مو طبيعية هالبني ادم الي قدامي ماعاد فهمته مرات بارد ومرات عصبي ولذا انا محتاره باي اسلوب اكلمة …قطع تفكيري وهو يقول بعصبيه :دكتوره شلون تغوتك هذي النقطه …
قلت بمحاوله لضبط انفعالاتي: انا سويت كل شي مطلوب مني وزياده وكتبت كامل النقرير عن المريض بس في الفحوصات الي حصلنا عليها ماظهر ان عنده هالشي يا اما هو صار له قبل العملية بشوي او في خطأ في الفحوصات الي جتنا … صار يمشي قبالي روحه رده وشكلة مره معصب فقلت عشان اخفف من حدته:الحمدلله نجحت العمليه بنسبة ممتازه .
اخذ نفس بحدة وقرب وجهة مني وهنا انشليت وقال:مين الي كان مسؤول عن المريض قبل يحولوه عندنا بالقسم …تكلمي…
بلعت ريقي،وتجمد الدم بعروقي ما ادري ليه فقلت بتلعثم:ءء الددكتتور علاء ال… هو كان قبل .
تجهم وجهة ولف للجهة الثانيه شكلة يكره ه الدكتور لاني سبق وسمعت هالموضوع من بعض الممرضات … ناظرته بخوف وهو قال:فيك تروحي كملي شغلك .
بلعت ريقي وطلعت من مكتبه وانا استغرب هالشخص … وبالفعل مشيت في الممر حق المستشفى بروح اشوف مرضاي بس ما ادري قلبي مو مرتاح حاسه انه رح يصير شي فلفيت ورجعت……
عادل …… عصبت بقوة لمن عرفت انه علاء الي كان ماسك الحالة هو يدري انه رح يتحول عندي هو تعمدها والا ايش مهما كانت عداوتنا فما توصل انه يسوي كذا …امرت بيلسان تطلع من مكتبي وبعدها طلعت من قسم الجراحة لقسم الي فيه علاء كان معدل النبض عندي متسارع والغضب وصل اشده ورحت لمكتب علاء وكان فيه وعنده حالة ناظرني وقال بحتقار : فيك تطلع عندي شغل .
ناظرته بحدة ورجعت اشرت للي عنده يطلعو وهو خاف مني وطلع وهنا علاء وقف وهو يناظرني بحتقار وقال:وش بغيت ليه جاي تزعجني بمكتبي.
قلت والدم بيغلي جواتي:انت وش ساويت ليه تستهتر بحياة انسان وتستغله بعداوتنا ليه …
علاء وضح انه ارتبك بس قال ببرود:انا ليه ماعندي مصلحة عشان هالشي وبعدين مو انا غبي …
مسطته من ياقته وقلت:علاء لا تلف ودور ترا حركاتك كلها مكشوفه ليه تتلعب بمرضاك .
علاء بحقد: لانك تركتها وضيعتها …
ضحكت وقلت: لا بعد بعت صداقتنا عشان ما صدقتني و لا وثقت فيني واحنا من كنا صغار مانخبي عن بعض شي … هي تركتنا اثنينا وطعنتنا بالظهر …
علاء بعدم اهتمام:انت عذرك مو مقبول ولو كان مقبول كنت ربحت القضية في المحكمة .
قلت بثقة:مو عذر ولا شي بس لاني وحيد ما عندي احد معاي لا ام ولا اب ولا اخت واخوي الوحيد برا السعودية ساكن … فتتوقع اني اكسب … موقفها اقوى من موقفي مو معتمد ع عذري …
وتركته ومشيت ادري نفس كل مره من خمس سنين رح يسمع وكنه ماسمع … طلعت من مكتبة بس صدمت لمن شفة بيلسان واقفه قدامي انشل لساني مهما صار ما احب احد يدرا بمشاكلي الخاصه مين ما كان عاد هي ………
بيلسان …… بعدما رجعت للمكتب شفته موفيه فتوجهة للقسم الي فيه الدكتور علاء ورحت المكتب بسرعه بس قبل افتح سمعت(تستهتر بحياة انسان وتستغله بعداوتنا ليه … ) انصدمت مو باين ع الدكتور عادل ان عنده عداوه مع احد فجاني فضولي وسمعت كل الكلام وستغربة محكمة وهي وقضيه والدكتور ماعنده احد انا كنت ندهشه كلامة لعب براسي لما قال(ان احنا نرمي مشاكلنا باب المستشفى وندخله بشخصيه مختلفه ) تأكدت انه مانصني من فراغ … ولما خلصو كلام كنت بمشي بس هو فتح الباب وشافني وانا تسمرت مكاني مادريت وش اسوي …جاني صوته ببرود:انتي ليه هنا …
مادريت وش ارد وقلت:اءاء …
قلي بستخفاف:البس اكل لسانك تكلمي …
بس ما قدرت اتكلم وجا الدكتور علاء من وراه وقال بضحكه غريبه:لا هذي صيده جديده دكتور عادل .
مافهمت وش بيعني بس انا رديت:دكتور عادل كنت ابغا اسألك عن شنو اسوي مع المريضه عواطف …
ناظرني الدكتور علاء:ممرضه انتي او شنو …
تذكرت اني مو لابسه بالطوني الابيض وكنت بتكلم بس الدكتور سبقني:دكتوره تحت التدريب … وين بالطوكي الابيض دكتوره بيلسان …
تذكرت انه انكب القهوه عليه فنحرجت وقلت:ااانا انكبت علي القهوه ووديته المغاسل وشوي وبيجيني بس بغيت اسألك عشان اكمل شغلي لان …… قاطعني وقال:اوك جاي بس اخذت وعطيت مع الدكتور علاء وطلع خطأ عارض مو مشكله لان المريض نجحت العمليته …
ابتسمت وايدته بالكلام بس استغربت جرئة الدكتور علاء: ع كذا انتي حلوة وذكية …
الدكتور ناظره بحدة وقال:دكتور علاء التزم حدودك مهما كان ما ابغاك تتعرض لاي دكتوره وإلا … قاطعه الدكتور علاء:اوه رح تطردني عشانها اوه …
انا بستغراب :طرد … حسيت د/عادل شوي ورح يكفخه بس هو ماسك اعصابة للاخير انا استغربت بس الدكتور علاء رد علي وقال:اكيد بيطردني موهو صاحب هالمستشفى بكبره واحنا مجرد موضفين عنده …عادل ابن رجل الاعمال المتوفي سعود ال… هو واخوه ورثو ثروه كل املاكه بلا منازع اخوه الصغير اخذ الشركات في اغلب الدول وهو لحبة للطب اخذ المنشآت الطبيه ودعمها … واكبر مستشفيات والمرافق الصحية الخاصة بالسعوديه ملك لهم …
انا كنت مندهشه بصراحة هالشخص كبر بعيني …
عادل ……اليوم علاء يبغا يخلي بيلسان تعرف كل شي ومالقا غيرها … وما ابغا احد يدرا بملكيتي المستشفى عشان ماتتغير علاقتي مع زملاءي الدكاتره ابغا تعاملنا عادي … ما ادري شنو رح تناظرني هذي البنت بس شفت الدهشه بعيونها بلعت ريقي وقلت لعادل:كافي خلص ارتحت …
وهو ابتسم بنصر وناظرت لبيلسان وقلت:دكتوره مو عندك شغل روحي له …
ناظرتني بفهاوه وهزت راسها بايه … وانا مشيت وهي لحقتني … ادعي من ربي انها ماتخبر احد عاد خبر البنات تقولها الخبر الحين ماتخلص اليوم الا وصار بكل المستشفى … وحنا ماشيين خبرتها بهدوء:دكتوره بيلسان ابغا الي سمعتيه يضل سر …
ناظرتني بابتسامة غريبه:انا شنو سمعت …
انا وقفت من صدمتي ماتوقعت ردها وهي ضحكت بنعومة ومشيت وتركتني بحيرتي تعجبت هالبنت وردها اغرب … حركاتها البريئه تسحر … لالا ياعادل شنو هالكلام البنات كلهم مثل بعض … نفضت افكاري وتوجهت لمكتبي بس صورة بيلسان هذاك اليوم لسا محفوره براسي …………
انتهى البارات الثامن عشر
اتمنى انه عجبكم وتوقعاتكم
شنو سر عادل ؟
هل هي بداية شي بين عادل وبيلسان ؟
راشد وبتول هل سيسكتا صوت الضمير ؟
سما وبدر وشلون رح يتأقلمو مع الوضع ؟
ليان وصراعها مع عمتها هل بيأثر عليها ؟
انتظروني^_^
ورمضانكم مب


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 26-04-2020, 12:24 AM
صورة مكاويه أصيله الرمزية
مكاويه أصيله مكاويه أصيله غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


ررررروعه
ياليت بدر يحب يحب سما ويكمّل حياتهم مع بعض شوقتينا للاحداث الجايه
نبا بارت ثاني بلييييييييز

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 29-04-2020, 04:46 PM
صورة مكاويه أصيله الرمزية
مكاويه أصيله مكاويه أصيله غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


في انتظارك ياعسل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 02-05-2020, 08:44 PM
صورة مكاويه أصيله الرمزية
مكاويه أصيله مكاويه أصيله غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


بانتظارك ياعسل وكلنا حماااس
لكل الا في الروايه
سردك مميز

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 03-05-2020, 06:32 AM
صورة مكاويه أصيله الرمزية
مكاويه أصيله مكاويه أصيله غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


بلييييز نبا بارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 03-05-2020, 11:47 AM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مكاويه أصيله مشاهدة المشاركة
بلييييز نبا بارت
عنوني لك ولا يهمك
شكرا حبيبتي ع دعمك بتحمسيني صراحه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 03-05-2020, 11:49 AM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


★ أ؁ــﻴـــــــŞαȑαـڕۃ اﻟــــــﻖــــډڕ★
و أصـــبـــحـــت قـلــــــبــــگ لـــــ وطن ـــــي


البارات » 19 «

((ودي ابكي لين مايبـقى دمـوع ودي اشكي لين مايـبقى كـلام
من جروح صارت بقلبي تنـوح ومن هموم احرمت عيني المنام
انطـفت في دنيتي كل الشـموع والهنا ما يـوم في دنـياي يدام
غربتي طالت متى وقـت الرجوع كل عــام امني احـلامي بعام
ان شكيت الحال محد لي سموع وان سكت الناس زادونـي ملام
طال صبري والزمن عيى يطوع والرجـا باللي عيونه ماتنــام )) اغنية راشد الماجد ♪♪
........./لندن /.......
بدر وسما كلا راح بسيارتة … وبعدما دخلو الجامعه افترقو هو راح مع ميرا وسما قعدت لحالها وضلو بالكفتيريا حق الجامعة بدر كان يناظر سما بابتسامة عشان ماتحس بزعل او بالوحده بس حاول انه مايظهر ه الشي لميرا الي كانت مبسوطه معه وبسوالفه وطبعا هو ماخبرها عن شي … (طبعا كلامهم باللغه الانجليزيه) ميرا بزعل:لقد عدت منذ عدت ايام ولا اراك سوا اليوم.
بدر بعتذار:كنت اعد لمشروع التخرج وانتي ماذا فعلتي فيه انتي ذكيه …
ابتسمت ميرا وفالت:يبدو اني سأفشل به انه يحتاج الى المال وايظن ان معلوماتي قليله … لما لاتشترك معي بنفس المشروع …
بدر بخيبه:كنت اتمنى ياعزيزتي لكن المشكلة انه قد سجلته منفرد ولذا ساقوم به لوحدي …الستي مع صديقتك مشتركتان …
زفرت ميرا بغيض:تلك الغبية رمت كل الحمل علي .
ابتسم بدر وقال:لاتهتمي سأساعدك فيما يلزم .
ابتسمت ميرا وحضنته بفرح وبدر ابتسم باحراج …
سما كانت تناظرهم وابتسمت بس حست بوقز بقلبها ليه ماكانت تدري رغم انها مبسوطة لبدر بس في شي ناقص في حياتها ماتتوقع يجي يوم وبدر يتركها ويبعد ماتتخيل هذاك اليوم …حاولت تبين الموضوع عادي ورجعت ناظرت الساعة وصار وقت تبدا المحاضرة وشكل بدر مانتبه للوقت فعملت له رسالة »ياعم الرومنسي مو وقته الحين المحاضره بدت « شافته ابتسم وهي وقفت متوجهه للقاعة وشافت ضله هو وميرا مع بعض ماشيين للقاعة …حسيت ان حركة الرسالة مو بس لتنبيه للمحاضرة …حست انها بتغار بس حاولت تنفض الافكار من راسها … ودخلت القاعة وقعدت في مقعد امامي وبدر تعمد يقعد وراها وميرا مانتبهت ان سما قدامه وقعدت جنبه … ودخل الدكتور وبدا يشرح وسما منسجمة بشرح حتى بدر بس ميرا كل دقيقة تكلم بدر وهو رجع همس لها:حبيبتي اريد ان اركز اخشى ان نعاقب …
ابتسمت وقالت:حسنا حبيبي …
ورجعت ناظرت للشرح وسما انتبهت ع كل شي وحست بغيض ماتدري ليه رغم انها هي الي جمعت بينهم … بدر بحركة ماتوقعتها سما نغز بدر لظهرها احرجت سما بس لفت له وهو ابتسم ولما ناظرت ميرا شافتها شوي وبتنام هنا سما ضحكت وقالت بهمس:شو فيها نايمة …
بدر بنفس الهمس:شكلها مو متعودة ع التركيز ع المحاظره ملت ونامت …
سما بضحكه:ما ألومها دكتور مغث وممل … قطع هذرتهم صوت الدكتور :سما بدر انهضا …
بدر وسما بنفس اللحظه والكل انتبه لعندهم حتى ميرا صحت وناظرتهم … بستغراب … الدكتور بتهزئ:انا اشرح منذ ساعة وانتما ماذا تفعلان اضحكونا معكم .
سما وبدر ابتسما بحرج بدر و سما بنفس اللحظه:لا شيء استاذ …
ناظر لهم بعدم تصديق وقال:اخرجا حتى تستعيدا تركيزكما لن احرمكما المحاظره فانتما متميزان فلذا اخرجا وبعد نصف ساعة عودا …
ضحكو الكل ع الموقف لانه اول مره يصير معهم فخرجو اثنينهم وبدر ناظر ميرا المغتاضه وصر ع سنانه" اكيد زعلت مني " زفر بضيق عشان ميرا وانها رح تتضايق … وطلعو برا القاعة … وهو عافس وجهه وركا بظهره للجدار الي جنب باب القاعة وبان علية الضيق … بس حس بايد سما انحطت ع كتفه وقالت:بنشرح لها او نقول انها صدفه بس لا تزعل .
استغرب بدر ماتوقع ان سما لاحظة هالشي فبتسم وقال:تدري انك اروع من عرفت …
ضحكت سما وقالت:ادري من زمان …
ضحك وقال:ياشين الغرور …
ضحكت سما وبدر ضحك وناظرو بعض بابتسامة ورجعو قعدو لين خلصت النص الساعة ودخلو بس التزمو الهدوء … ميرا همست لبدر بغيض:الم تقل ان انتبه وانت تحدثها وتسكتني …
بدر بينه وبين نفسه" بدينا الغيره" مسك بدر يد ميرا وباسها وهنا ميرا انحرجت وانصبغ وجهها احمر وبدر ابتسم بحب وقال:اسف هي سألتني عن سبب نومك ضنت انك متعبه … "حلو الكذبه"
ابتسمت ميرا بحيا:حسنا اصدقك …
كان الصوت خافت بس سما سمعته وكتبت له رساله»من متى وانت تعرف تكذب ترا صدقتك وانا ادري الحقيقه عاد هي« بدر عرف ان الرسالة من سما فرفع جواله بحيث ان ميرا ماتشوف ولما قرا الرساله وكتم ضحكته لمن قرها عشان لا تشك ميرا ورجع رد ع سما »اعجبك « ردت سما بتلقائيه»تعجبني دايم بكل حالاتك « ورسلت بس لما قرتها استوعبت شنو كتبت وكملت»مو انت صديقي المجنون« … بدر الي حس بشي غريب من الرساله هذيك بس ابتسم لمن قرا البقيه ……
……/نرد لجدة /……
بعدما خلصو فطورهم بماقدونلز … وداها المول بس ليغير من مودها … ابتسم وهو يشوف فرحتها بعيونها وقال بحب:هاه بما ان احنا برا بنروح نصلي بالمسجد والغذاء برا مابردك البيت الا بالمغرب عناد بالكل .
ليان انبسطت وقالت:احلا اخو و الله …
فرح راشد لشوفت ابتسامتها ومسك ايدها وقال:بهاذي المناسبة رح تشتري لي هديه .
كان متوقع هبل منها بس هي قالت:واحلا هديه بعد كم راشد معاي اخو واحد …
ابتسم وهي اشارت لمحل للعطور وقالت:ابغا عطر.
ابتسم ومشي وياها ودخلو المحل وطبعا بدا البايع يستعرض العطور وليان تشم الي يعجبها وراشد يناظر اخته بحب وشوي قربت بنت من ليان وقالت:عفوا يا اخت …
ليان لفت لها بابتسامة والبنت قالت:شنو يقرب لك هذاك …(اشارة لراشد وليان استغربت وقالت:اخوي ليه ؟ البنت ناظرته بحقد وقالت بابتسامة:لا ولا شي بس شفته منتظرك فستغربت . فبتسمت ليان والبنت مشيت وتاركه ليان وليان رجعت تختار في العطور البنت بين نفسها"عيل تخاف ع هلك وتلعب ع بنات الناس" وقربت منه وقالت بهمس:لا هذي الحلوه اختك …
راشد استغرب كلمة البنت وقال بستغراب:منو انتي.
البنت بكره:انا حنين الي لعبت علي ورميتني.
راشد هو يدري انه مو كل بنت قلها اسمه لذا لو تكلمت ماعندها دليل بس كمان هو خايف ع اخته لان هذي البنت صايعه بعد فقال وهو يرص اسنانه وبهمس:انا مارميتك انتي من البداية منتي بنت والا ناسيه ماتخليني افضحك وبطلعك انتي الغلط .
البنت بخبث:بس مو خايف عليها … واشاره لليان المندمجه مع البحث… راشد بلع ريقه وحاول يكون هادي وقال بحتقار:لاااا متخيلة انك تقدري تأذيها …
استغربت البنت كلمته بس بلعت ريقها لما شافته يصرخ:انتي ماتستحين ع وجهك شلون تبين تاخذي رقمي هاي مو انا من الشباب الي تسيرينهم ياعديمة الحيا والاخلاق …
البنت ارتبكت والناس صارت تناظرها بحتقار وزاد لانها كانت لابسه عباية مزينه وضيقه هي كانت تبغا تبرر بس ليان قربت منها بعصبيه وعطتها كف وقالت:وانا اقول انتي ليه تسألي عن صفت القرابه حقيره …
هذا خلا موقف راشد اقوى والناس صارت تسبها وتلعن فيها اما البنت طلعت من المحل ومن المول بكبره وهي متغشله ……
وراشد مسك ايد ليان وقال بابتسامة:يلا.
ليان بابتسامة لأخوها:لحظه بحاسب البايع …
ابتسم وراحو للبايع وحاسبو … وطلعو … راشد سأل ليان:وش شريتي من عطور …
ابتسمت وقالت:هذا لك …وعطته علبه عطر مميزه
وهو ابتسم لها بحب وقال:والبقيه لمنو…
ليا نزلت راسها بحزن:وحدة لبدر وحدة لسما … ابغا اهديهم هدية زواجهم … حتى وان كان بحكم الظروف بس مهما كان هم تزوجو ولازم هديه حلوة .
راشد حس بالحزن ع اخته وقال:انا ما اصدقها في بدر.
ليان بتأييد: ولا سما تسويها هما بريئين انا متأكدة .
راشد غمض عيونه بحزن وبعاكس الي يحسه بابتسامة: يلا حبيبي نروح …
………………………………………………
@ حبايبي بنعجل القصة شوي لان الاحداث متكرره وابغا امشي احداثها شهر ونص قدام … وكل شي صار نفسه بدر وميرا ازادادت علاقتهم وهو وسما بس لقاءتهم بالبيت ومايخبي عن سما شي … ليان صارت دايم بالبيت وع النت مرات او تذاكر لين تجي يقتنع جدها ويسمح لها تكمل … ريهام مازالت مع نايف بس هالمره بنيه لتدميره … راشد وبتول بين الاحساس بالذنب وتهديد ريهام لهم ويحاولو ينسو الي صار وييقنعو انفسهم انه الصح … بيلسان استمرت بالشغل وقطعت عهد ع نفسها ان الي سمعته ماتقوله لاحد … وعادل صار يتحاشاها … الجد صار اغلب وقته منعزل عن العيله لسا بين صراع هل ابنه عنل هالعنله او شي ثاني …@
……/جدة /………مساء الثلاثاء
اكتسى البيت بالثياب الفرح … بعد يومين رح يعرس مشاري وطبعا الكل متجهز ع التمام للفرحة الي رح تصير يوم الخميس ورغم الفرحة الي ظاهرة بس قلوب اهل البيت فيها الحزن … لان اهم فرد مارح يشاركهم الفرح …بس الكل مطر يلبس قناع الفرح …
ليان …… جدي ماغير موعد العرس واصر انه يضل بموعده وكان ماشي صار رغم ان مشاري ما كان يبغا يتزوج وجدي غاضب ع بدر…بعد طلعتي اخر مره بعد المشكلة صرت بس اجي البيت اسلم ع جدتي وجدي وارجع بس اليوم ضليت لين يخلص العرس … وانا وبتول وبيلسان وراشد وعمتي وامي حتى جدتي عنده نبغا ننكد عليه …انا وبتول وبيلسان فوق السرير احنا متربعات و جدتي وامي وعمتي فوق الكنبتين الي مقابل السرير ومعهن راشد ومشاري قاعد ع الارض مقابلنا كلنا ……
بتول بضحكه:لا مارح نخليك لين تقولنا شنو حكيتو امس بالجوال سمعتك تكلمها لا تنكر …
مشاري بحرج:توتي لا و هذا كلام بين واحد وعروسه لاتغثيني يلا ذلفي .
قرب راشد منه وقعد جنب مشاري بالارض وقال:ياخي هم الحريم مارح يروحو عنك لين يعرفو …
بيلسان بفرح:حيو راشد حيوه كذا نبغاك صير بصفنا .
ابتسم راشد لبيلسان بحب وبتول لاحظت وحاولت تكون طبيعيه وقالت:يلا ميشو غششنا .
ميشو بغيض:شايفتيني كلب …
ضحك الكل وراشد قال : كثريها بتول …
@ملاحظه علاقة راشد ببتول باردة جدا يعني مابينهم كلام الا لضروريات بعكس بيلسان الي تكلم راشد باريحية وبدون رسميات@ بتول ابتسمت وماعلقت والجدة قالت: ترا طلعت منها بمحبة مو بنية شينة يمة مشاري …واعرفك ماتزعلهم…
الجدة فكرة سكوت بتول زعل: مشاري فز وقام لعند بتول فوق السرير وباسها براسها وهمس:لا تفشليني ووعد مني بخبرك وحدك مو انتي بيت اسراري ياقلب اخوك …
بتول ابتسمت وحضنت اخوها بحب وبيلسان وليان وراشد صفرو وصفقو:اووووه … مشهد مؤثر…
ضحكو اثنينهم وردو لسوالفهم وومايذكرو شي الا وفقعو ضحك … مشاري بحزن:لو بدر معنا كانت قعدتنا صارت احلا لان بدر هو الي عنده مواقف …
راشد وبتول الي ناظرو مشاري بحزن ونزلو روسهم وبتول ردت تناظر راشد وحست انه بعد حاسس بذنبه وبنفسها"شنو الي جابرك ياراشد تسوي كذا" زفرت بضيق وردت قالت: ياجماعة والله حيلي مهدود ابغا اروح انام والساعة صارت 2 ونص ابغا اصحى بدري لاني وعدت صفا اروح اساعدها بكم شغلات .
ابتسم مشاري وقال:روحي فديتك ياقلب اخوك.
ليان وبيلسان بصوت واحد:الخاينه ماخبرتنا .
ضحكت وغمزت بتول وقالت:لانها تدري من اقرب وحده لعريسها هي انا …
ضحكو البنات وبعدها قامت بتول وعدلت شكلها وطلعت من الغرفة وعدت من جنب راشد وبنفسها" ايش الي جااابرك بس ابغا اعرف " وطلعت متوجهه لغرفتها وارل ما دخلتها سكرتها زين ورمت نفسها ع سريرها وافرغت شحنة الدموع الي مخبيتها احساس بالذنب فضيع مسيطر عليها …
……/ نطيير لمدينة الضباب /.....
طبعا كان يسولفو ومندمجين بسوالف … بدر:لا وانا قلت بوقفه عشان يبطل حركاته الخبلا …
فقلت:ياولد اهجد اهجد … وهو ماهدي لساه بيهذر وانا جانن الاستاذ بيلتفت ورح يقول ان احنا بنغش.
سما ماسكه بطنها من الضحك وقالت:وش صار مسكك الاستاذ ههنههه .
بدر بضحكه: لا هذي قصة كلها …عاد الاستاذ كان بيلتفت وانا بحركة خاطفه ما ادري رجلي كيف تحركت ورفسته من الكرسي لين وقع الارض … والاستاذ التفت ع صوت الطيحة وسأله شنو صار…
كان بيتكلم بس انا سبقته وادعيت البرائه وقلت يا استاذ هو كان يبغا يوقف يشوف ورقتي بس ربي عاقبه وطاح شفت اشلون ربي يعاقب الغشاش … الاستاذ عجبه كلامي وصاحبي الغبي بيتحلطم … عاد صارت عند الاستاذ موعظه كلما يبدا الامتحان كان يقول لا تغشو يصير فيكم مثل محمود وهو بعدها ماعاد تعرض لي ابد…
ضحكت سما ودمعو عيونها من الضحك:يعني خليته اضحوكه طول السنه لانه كان يبغا يورطك طلعت خبيث يابدوري ههههه …
بدر ابتسم وقال:انا طيب بس جت بالحظ .
ابتسمت سما وناظرت الساعة وشهقت :الساعة 12 الا ربع لازم انام …
بدر ابتسم وقال:سما تدري ان بعد بكرة زواج مشاري.
سما الي تذكرت الموضوع وحست بحزن بدر وقالت:ليه ماتسافر بكرة عادي لازم تكون معه ولد اخوك الوحيد ومو حلوه يعرس وعمه مو فيه …
زفر بدر ورجع ظهره لورا وقال:وهذا الي قاهرني انها مو حلوه ومشاري مو اي احد بعد هو صديقي لانه اقرب لعمري وهو بعد عزمني …بس …قطعته سما وقالت:لا بس ولا بسبسه هذا واجبك انت عمه الوحيد ولازم تروح وكلها ع بعضها يومين تسافر الاربعاء ترد الجمعه بالليل وعن الشغل خذلك اجازه.
بدر نزل راسه وقال:في سببين يمنعوني اوله ابوي اكيد لساه زعلان مني والثاني وهو الاهم اني مااقدر اخليك بروحك مو كافي عقدتك من الشقه و…
قطعته سما بابتسامة:ياقلبي الموضوع عادي عن العقدة راحت بفضلك وعن ابوك بيجي يوم ويسامحك ولا ماتجي هو رح يتضايق انا اقولك وشنو ماحاكاك اتقبله هو قلبه طيب وانا اشهد …
ابتسم بدر لكلام سما :الي تشوفيه انا بعدك …
ضحكت سما ووقفت وقالت بثقه:مين قدي …
وتحركت تبغا تمشي لغرفتها بس علقت رجلها بالسجاد وطاحت وهو اسرع لعندها بخوف ليصير لها شي بس هي ناظرته بابتسامة بلها ومدت ايدها يقومها وهو سحبها وقال:مايقتلك الا غرورك …
ووقفها وسما استعادت توازنها وقالت:خلص بلا فلسفتك يلا بروح غرفتي… وكانت بتمشي بس رجلها وجعتها وهو ضحك وقال:توني قلتها لك …
عفست سما ملامحها وقالت:خلصنا ياعمي … ضحك بدر ع تقلب مزاج سما الطفولي وفبل تخطي اي خطوة شالها بحركة سريعه ومشي وقال بضحكه:والله زايد وزنك هالايام …
سما ضربته ع صدره وقالت:سامج ياتشيل وانت ساكت ياتتركني لحال سبيلي ما انكسرت رجلي.
ضحك وقال:ادري هي بس يبغالها مساج خفيف وماتشدي عليها ومايخلص يومين الا وصارت زينه .
ضحكت وقالت:حاضر بدوري صار وقتك تصير الماما …
ضحك بدر وحطها فوق سريرها وقال:ما اقدر تعودت .
ضحكت وقالت:الله يعينني ويعينك ياميرا ع البدر …
بدر بضحكه:مو لهاي الدرجة …
ضحكت سما وقالت:يلا بقوم اغسل سنوني …
بدر ضحك وقال:مو تونا بنقول لا تشدي عليها …
سما بنبره طفوليه: بس سنوني بيتسوسو .
خبط بدر راسه ع الخفيف وقال:الله يعيني انا …
ودخل الحمام تبع غرفتها اخذ الفرشات والمعجون وسما مستحيه من دخلته لحمامها …قرب منها وعمل المعجون في الفرشاه وعطاها ابتسمت ببرائه وبدت تفرشي سنونها والرغوه بفمها اشارت له وين ارميهم …ضحك ع شكلها ورد شالها وهو شايلها غسلت فمها وجكاره فيه خذت شوية مويه بايدها ورشتها عليه وهو قال:لا تتهوري ياسما انتي تحت رحمتي بجني عليك …
سما ارتعبت وابتسمت ببرئه وقالت:سوووري…
ضحك بدر وردها للغرفة وقال: شكلنا مطولين …
سما ضحكت وهو سدحها ع سريرها وغطاها وحط ارنوبها بحضنها وباسها ع جبينها وقال:يلا تصبحي ع خير ياحلوه نوووووووم …
ابتسمت سما وقالت:وانت من اهله … وغمضت عيونها وهو مشي وطفا الضوء وسما تحسست جبينها بحب بس حاولت تبعد هالافكار " لاتحبيه هو مو لك هو لها هو يعاملك مثل ليان " بعدت الصراع وقرت اذكار النوم ونامت لترسم صورة بدر بااحلامها…
بدر الي لمن طلع من عندها دخل غرفته دخل الحمام بيغسل سنونه ضحك لمن تذكر حركاتها برائتها عنادها فيها شي مختلف عن كل البنات شي لسما وحدها …واستغرب لان هالشي مايشوفه حتى في ميرا "بيجوز لانها ساكنه معي طول الوقت" زفر وبعدما خلص دخل ينام ……
…………/ صباح يوم جديد/……
بيلسان ……من صحيت الصبح واشوف التحضيرات ببيتنا لبكرة وانا رح اطير من الوناسه بس حاسه ان فرحتنا ناقصه وواضح بعيونهم كلهم … طبعا ع الساعة 8 بالضبط طلعت من البيت سمعت قبل اطلع تهزيئه حلوة من امي لاني بروح الشغل اليوم واليوم الحنة حق صفا ولازم نروح قبل المغرب مهما كان صفا بنت خالتي … بس انا مطره اروح المستشفى لانه واجب … ووعدت امي اني بحاول اطلع بدري وبعد شنو اقتنعت … وصلني السواق للمستشفى ومشي وانا دخلت مباشرتا قبل اسمع لي تهزيئه وعني جد متأخرة …… توجهة للغرفة المخصصة لنا لبست بالطوني الابيض وعدلت شكلي ورحت متوجهه لمرضاي بدون اي كلام صرت اعرف وش اسوي وكذا والحمدلله مارح اشارك اليوم بعمليات لان تركيزي مشتت … اطمنت ع عدد من المرضى وبعدما صليت الظهر قلت بمر ع غزل مريضه لي وشيكت ع حالتها وجيت اطلع من عندها شفت رجال شكلة مخوف دخل لعندها … بلعت ريقي بس قلت وش علي بيجوز يقرب لها وكنت بطلع انا والممرضة بس جاني صوت المريضة وهي بتصرخ:وخر عني وخر .
انا ماقدرت اطلع ودخلت مع الممرضه لعند المريضه وقربت منها اهديها وقلت بأمر له:انت منو …
الرجال الكريه:انا زوجها انت وش عليك …
استغربت البنت توها بسن مره صغير فقلت:ماعندك دليل اطلع وبعدين هي قالت توخر عنها …
الرجال بثقه طلع دفتر العائله وبالفعل هي زوجته انا ماعندي اي صلاحية امنعه منها فكنت بتراجع بس هي تمسكت فيني بقوه وقالت بخوف:ابوس رجولك بعديه عني الله يخليك اهئ اهئ .
بلعت ريقي اكيد معذبها فقلت :اطلع برا قبل استدعي الامن يلا اطلع اكيد بليتها الله يبليك …
الرجال شكلة كان مو طبيعي فتقدم مننا انا والبنت وهنا الممرضة طلعت بسرعه وهو دفني لورا لين طحت ع ظهري وحسيت للحظه انه انكسر من كثر الوجع وجا يبي ياخذ غزل بس …………
عادل ……طلعت من مكتبي بس سمعت صراخ بوجدة من الغرف استغربت وقلت بروح اشوف بس شفت ممرضه بمشي بسرعه وباين عليها الخوف فحسيت الموضوع فيه آنا فوقفتها:ممرضه عبير فيه شي ليه كذا بتجري …
الممرضة بلعت ريقها بخوف وحكت لي وش الي صار وزاد رعبي لمن عرفت ان بيلسان بالموضوع عرفت الغرفة ورحت لها بسرعه وخبرتها تعطي خبر للامن… ولمن دخلت شفت هذاك شايل المريصه يبغا يطلعها بدون احترام قلت بغضب:انتو شنو مفكر نفسك اترك المريضه قبل يجيك الامن …
قال بغيض:تراها زوجتي مالكم حق …
مستحيل حد ياخذ زوجته غصب وخصوصا البنت توها صغيره وهو كبير والبنت كانت تبكي وخايفه … نخوتي ماسمحتلي اتركها فعطيته بوكس فقد توازنه فيها وفلت البنت الي كانت بتوقع فمسكتها وقعدتها ع السرير وهي تبكي بقوه … ناظرته بحتقار وقلت:انت ماعندك اخلاق توها مو مخلصه ال13سنه تقول عنها زوجتك … هو كان يبغا يضاربني بس الامن مسكوه وانا طمنتها بس هي كانت تشهق وتبكي واشارت للجهه الثاني بالارض ببكاء صدمت لمن شفتها مرميه ع الارض وشكلها بين الوعي والا وعي… بلعت ريقي بخوف هذي………
بدر …… اول ماصحيت من نومي اخذت وحجزت ع اقرب رحله للسعوديه ولحسن حظي لقيت كانت اليوم الساعة 6 المغرب حجزت تذكرة ذهاب وعوده مدتها يومين وبرد الجمعه العصر …كلمت سما الي فرحت لقربها وقالت اني اخذ اجازه من الشغل وعقدت النيه ع هالشي …وعن صحتها كانت احسن والعرجه خفيفه … وعني حتى لمن رحنا الجامعه ضليت سيارتي جنب سيارتها لين وصلنا همي تكون بخير…

انتهى البارات التاسع عشر
اتمنى انه عجبكم وتوقعاتكم
@ كثير قالو ان اختياري للاغاني قديم بس مايهم لاني احب الاغاني الي تمسني واحسها تعبر اما البقيه اعتبرها للطقطقه والرقص مو للاحساس @
شنو صار مع بيلسان وهل بتتاذى مره ؟
شنو رح يتصرف عادل في الموضوع ؟
كيف رح تكون الاجواء في زواج مشاري ؟
انتظروني ^_^


الرد باقتباس
إضافة رد

وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي

الوسوم
سما، بدر، ليان، راشد، بتول،
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
وأصبح العلم بالسعوديه ماركات وليس إنجازات M£m مواضيع عامة - غرام 2 03-09-2018 06:18 PM
حضنك وطن/بقلمي بنت_الياسي روايات - طويلة 3 30-09-2017 01:27 PM
حُلم ! وأصبح حقيقة بالنسبةِ لك ! سَطوة حُب ، مواضيع عامة - غرام 5 20-10-2016 08:58 PM
رواية طلب تغيير وأصبح غاية/بقلمي best feeling روايات - طويلة 6 08-10-2016 12:51 PM

الساعة الآن +3: 01:32 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1