غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 30-11-2019, 07:10 PM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


روايتي الثانيه وطبعا هالروايه عدد باراتتها 40
هالروايه تمس قلبي ماادري ليه وطبعا هي مكتمله واذا تأخرت بتنزيل الباراتات فاكيد راجع لمشاغلي الدراسيه دعواتكم


بسم الله الرحمن الرحيم

غريبة تلك الاقدار …
اشخاص نعيش معهم ولكن قلوبهم بعيده عنا واشخاص من اول لقاء يصبحون هم الاقرب هم الاحب ومادونهم سراب
روايتي هذي وحده من الف قصه دارت في خيالي الواقعي واخذت احداث من الواقع

..الحب ...الصداقه ....العشق...الحقد ...الانانيه....الكره ....خيانه....اسرار خفيه …

دراما ،رومانس ،شبابيه،عائليه

2018/12/25 بدأت كتابة نصوص حكايتي …

))قلبي لك وطن وصدري لك مملكه
ومسخر عروقي لك مايوم توجعك
تدري احبك لآخر حدود ..التهلكه))


و أصـــبـــحـــت قـلــــــبــــگ لـــــ وطن ـــــي

البارات » 1 «

________لندن _____
صباح جامعي في احدا جامعاتها كان يمشي بشموخ وبهبيبته بجسمه الرياضي وطوله المميز تعرف من هامته انه عربي وحاط ادينه بجيبه لابس جاكيت رمادي واصل لنص الفخذ وبنطلون كحلي وبوت رمادي ولابس نظاراته الشمسيه والابتسامه على وجهه ذو البشره البرونزيه مرر يده على شعره البني الناعم ليتذكر اخر حوار له قبل يجي ع لندن [الاب بستغراب :بس ياولدي انت مخلص جامعه اشلون تبي تروح لندن تخلص اخر سنه لك بالجامعه .
هو بضحكه :يابوي انا خلصت إداره عشان خاطر عيونك بس انا انت تدري ان حلمي الهندسة من زمان بس انا سجلت في لندن وما اروح الا اختبر وارجع اهتم بكل امور الشركه وترا بس هي السنه عطني اجازه ابي اهتم ه السنه لدراستي وبعدها ارجع لشغلي ومو بس معي شهاده شهادتين.
الاب بستسلام :الي تشوفه والله طلعت محملك فوق طاقتك وانت ماقلت ي بدر شي.
بدر بحب تقرب من ابوه وباس راسه : ما ابي اسافر وانت زعلان علي يبه .
الاب بحب :لا افا ازعل ع اخر العنقود .
ضحك وجضن ابوه وبعدها ودع ارض السعوديه ودفيها وجا ع لندن وبرودتها]]
بدر ...زاد ابتسامتي لمن تذكرت ابوي صح عصبي بس قلبه مايطاوعه يزعل علي .....كنت ماشي بالجامعه هذي اول مره بحياتي اروحها في بدايه السنه دايم اروح ع الاختبارات شد انتباهي وقوف الشباب والبنات كنهم منتظرين موكب ضحكت بنفسي "شكله ابن من العائلات المعروفه بلندن " بس استغربت ماكان موكب او زياره لشخصيه عامه كانت بنت ماشيه بشموخ مثل الاميرات شكلها مثل السلطانات في الدول العثمانيه وللحظه حسيت اني امام احدى السلطانات طولها المتوسط وجسمها النحيل وبشرتها البيضا وثغرها الكرزي وعيونها الي لونهم مميز ازرق غامق مثل لون السما وقت الفجر ولي اكد لي احتمال انها تركيه انها محجبه ومحتشمه لان في نسبه موقليله من التركيات محجبات كنت اناظرها بفهاوه ةو قصه اعجاب بس شخصيتها رهيبه طبعا قومني من فهوتي هي بنظراتها المشمأزه "اكيد مفكرتني مثلهم اصلا باين عليها مو عاطيهم وجه" كان الكل بيتهامسون عليها واكدلي انها ملتزمه وبعد ماتضحك بس لاحظت لمعه غريبه في عيونها رغم انها تمشي بغرور بس لاحظت الحزن " كل واحد له همه " طبعا بعد هذا الاستعراض ههه كل الطلاب دخلو محاضراتهم وانا دورت بجدولي ودخلت المحاضره بملل وانصدمت البنت نفسها معي بنفس القسم طبعا الدكتور عرف عن نفسه ومهد لنا وش بناخذ بهالترم وانا استمع له بملل وبعدما خلص طلعنا من القاعة بملل اصلا لازم ارجع لبيت خويي اخذ اغراضي من هناك ووديهم شقتي لو كان لحاله كنت بسكن معاه بس هو متزوج وما حبيت اثقل عليه وانا نمت عنده لانه استقبلني من المطار واصر ابات عنده بس طبعا شايل هم ليان هي ماتدري اني هنا ولحسن حظي انها ساكنه بشقه احسن من اعيش لحالي وهي فديتها اقربهم وغلاهم ..
ليان ..... بعد الكليه رجعت ع البيت ماكان معي الا محاظره وحده دخلت الشقه بملل و شفت الساعه 12:15ظهر دخلت غرفتي وشلت البالطوه والحجاب ودخلت الالحمام(اكرمك الله) توضيت وصليت الظهر وبعد ماخلصت فرضي واذكاري شلت الجلال ودخلت المطبخ "مافيه شي مغري للاكل"ابتسمت بخاطري هذي كلمت صديقتي هميت شنو اكل وقطع تفكيري صوت جوالي يرن رديت لمن شفت الاسم من اغلاهم ع قلبي :هلا .....خلصت المحاضرة ......ماعندك محاضرات ثانيه ...اوكيه اجل جي نتغدا مع بعض.....مادري شنو اطبخ .....بيتزا مش بطال خلاص بطلب لي ولك .....تبي بيبسي ......ههههه ادري ....لحظه بشوف الثلاجه ....ايه في ليمون وحليب ....بسوي لك عصير ...اوكيه بأمان الله ....بايو.
سكرت الجوال وابتسمت طالعت الليمون وعملت العصير ودخلته الثلاجه اكيد صارت ع الطريق ...وماهي الا اقل من ربع ساعه ودق جرس الباب رحت وشفت الجاي مثلما توقعت فتحت الباب وبأسلوب استجواب :ليش تأخرتي .
ابتسمت ع ردت الفعل كانت نفس الاسلوب :اسفه ماما بس كان الطريق زحمه .
ضحكت :هههههههه لابق لك دور البنت الصغيره.
هي بحب :وانتي لابق لك دور الام .
دخلت ودخلت وراها وبفضول :كيف كان يومك .
هي بملل :كالعادة لا جديد اول يوم بسنه مثل كل سنه لدرجه احس اني بعيد المشهد.
ضحكت ع اسلوبها دايم تتمسخر ع الدراسه ومين يتخيل وهي الاولى فقلت بعبط :ليش ماقلتي لي كنت بشوفه معك .
ردت وناظرتني بنص عين : ليلو مو رايقه حدي تعبانه بروح ابدل واصلي بتأخر .
ضحكت عليها وقلت :اوكيه سامو عجلي وانا رح اطلب البيتزا اوك .
حركت يدها بمعنا سوي الي تبغي ودخلت غرفتها وبعد حوالي ربع ساعه طلعت من غرفتها وقعدت ع الكنبه المنفرده وقالت : ليان ...ليان جا الاكل.
كنت قاعده ع الكنبه الكبيره فرديت :لسا .
تنهدت بملل وغيرت قعدتها بالكنبه ودخلت السماعات بذونها وبملل قالت:كلميني لما يجي.
ابتسمت ع برودها اعرفها لو تموت من الجوع ماتهتم وماهي الا دقايق وسمعت صوت جرس الباب قمت من مكاني ورحت افتح الباب بس ماطلع العامل انصدمت بشخص بس رجعت حسيت ع نفسي هذا اقربهم وبفرح حضنته :بدوووري جيت هلا وغلا فيك اشتقت لك .
بدر بأسلوبه المرح:هذاني جيت شلون الحلو.
انا بفرح :عال العال انت شلونك واشلون البقيه .
بدر بأبتسامه: كلهم بخير يسلمون عليكي ومشتاقين لك ...وهم يبغا يدخل بس انا منعته ناظرني بحيره :ابغا ادخل فيها شي.
بلعت ريقي "الغبيه حاطه السماعه بذونها من المستحيلات انها تسمع اساسا " انا بعبط :مافي شي بس ....كنت ابي اقول صديقتي بس خالي سبق ودخل الشقه وانا خبطت راسي ع غبأي....
بدر .....استغربت عدم رغبت ليان بدخولي الشقه بس انا عنيد وفضولي ودخلت حتى مانتظرت تكمل وبلعت ريقي لمااا شفتها كانت مندمجه بجوالها والسماعات بذونها شكلها كان خيال لابسه بيجامه برموده موف وكانت جلسه بطريقه مختلفه ومطالعه رجوالها من الكنب وبتحركهم وشعرها كان مفرود لونه الغريب فضي مايل للاسود "اكيد صبغه " بلعت ريقي مستحيل اصادفها في اليوم مرتين بس حست ع وجود احد فبعدت هي السماعه ولفت لجهتي ناظرتني بصدمه ورمت جوالها ودخلت الغرفه القريبه انا كنت مفهي "هي والله هي" بس صحاني ليان :بدر كنت ابغا اقوللك بس انت عجول هذي صديقتي ساكنه عندي ...اشارت لها بمعنا وانا وين اسكن ردت علي وقالت :فيك تاخذ مفتاح شقتها هو بنفس الدور بس هي ماتحب تعيش بروحها .
رميت نفسي ع الكنبه بمعنا مايهمني زفرت ليان بعصبيه فقلت ببرود :ليان ياقلبي جيبي لي كاس مويه والله ميت عطش .
هزت راسها بأيه ودخلت مهما عصبت هي مطيعه وانا منتظر الماي لفيت جهه الباب الي دخلته البنت ورجعت ناظرت الكنبه لفت انتباهي الجوال من نوع ايفون 6 بااطاره الفضي ! وطبعا عرق الفضول اشتغل فتقدمت منه واخذته كنت ابي افتحه بس سمعت باب الغرفه ينفتح فرفعت عيوني للغرفه كانت هي بس مغطايه كنت مفهي ع شكلها بس صحاني ضربه خفيفه ع راسي وسحبت جوالها ببرود:ليش خذيت جوالي.
زادت فاهوتي لا البنت تتكلم عربي ناظرتني بشمأزاز وانا مفهي طبعا جت ليان الي وضحت الامور فقالت بأبتسامتها: تفضل بدر هذا المويه. اخذت الماي واشرت بعيوني بمعنا وضحي ابتسمت كعادتها وجلست جنبي والبنت جلست في الكنبه المنفرده بكل شموخ ....واخيرا نطقت ليان: اولا اعرفكم سامو هذا بدر خالي وصديقي الغالي ..ابتسمت بمعنا هلا لكن بدون نفس ورجعت ليان كملت...بدوووور هذي اعز واغلا صديقاتي سما وطبعا هي ساكنه معي من السنه الماضيه .
هزيت راسي بفهم وقلت :ايه مفهوم بس تروح تسكن بشقتها .
البنت ناظرتني بستخفاف :ليش ترا بتسكن بشقتي ماقلت اسكن بشارع .
بصارحه للحين مو مصدق ان البنت سعوديه فسألت :انتي سعودية .
ردت بتهكم :لا ..تركيه اكيد سعوديه .
حكيت راسي بتفكير :بس والله فكرتك تركيه.
صدمتني ضحكتها :هههههههههشنو والله سعوديه .
قعدت مفهي ع شكلها ماتوقعتها تضحك بس وقفت ضحك : ياعمي شكلك مفهي دايم .
هزيت راسي بلا وهي رجعت ظهرها لورا وقالت:كل الي يشوفني يقول تركيه بس ما عنا اي عرق تركي بالعايله بس اختلاف جمالي فقط.
وابتسمت عجبتني ابتسامتها وقطعت حوارنا ليان:تعرف يابدر حتى لما تعرفت عليها فكرت كذا وهي لعبت علي وكلمتني تركي فصدقت.
لفيت لعندها بستغراب:تتكلمي تركي.
هي بأبتسامة:ايه تعلمتها لان اهلي، اغلب اجازاتهم بتركيا فلذا تعلمتها من توني بالاعدادي .
هزيت راسي بفهم بس قطع حورنا صوت الجرس فقمت افتح الباب .....
سما .....بصراحه ارتحت لبدر رغم اني ما ارتاح لجنس ادم ابد وما ادري شنو الراحه الي حسيتها تجاهه وضحكت لما عرفت تشبيهه لي بالتركيه وبصراحه ما اعجب لان الاغلب يشبهوني للاتراك …تمنيت يوافق ويسكن بشقتي لاني ماعندي القدره اسكن لحالي مره ثانيه لولا ليان كنت انا الحين مو موجوده …
قطع حبل افكاري صوته المرح:جت البيتزا .
رفعت راسي له كانت ملامحه الي يحسه الواحد ان هذا انسان حاد الطباع بس هو عكس مرح مره فبتسمت وسحبت وحده وقلت:بس البيتزا لينا انت ما معك.
رما نفسه ع الكنب وحط الثانيه ع الطاوله وقال بثقه:لياني رح تعطيني من حقها.
صدمني رد ليان :بس خالو البيتزا حقي حجم صغير بقوه تكفيني لوحدي .
كتمت ضحكتي وهو تاظرنا بنص عين وقال:بروح اطلب لنفسي(وبيأس) بس مارح تجيني الا وانا ميت من جوعي ارحموني الي ياكل مثلكم يصير ديناصور وانتو بالقوه يكفيكم.…
ابتسمت وقال بنصر:انا بعطيك نص البيتزا حقي…شق الابتسامة نص وجهه بصراحه كنت رح اضحك ع شكله بس كتمت مو حلوه اضحك وهو في النهايه غريب فكملت :بس بشرط (ناظرني بنص عين) تقبل تسكن بشقتي وانا اسكن هنا .
رجع ظهره لورا وقال بغرور:ترا عادي بروح اطلب.
تنهدت بضيق وقمت جبت العصير من الثلاجه وجبت صحن وسكين ورجعت مكاني وهو ع حركته مربع ايدينه ومرجع ظهره لورا ورافع راسه بعدم اهتمام لنا…زفرتربضيق وتقدمت وقطعت من البيتزا نصها وصبيت العصير بكاسات ومديت له وقالت بملل:تفضل مو مهتمه .
هو ناظرني بشك بس رجع ابتسم واخذ الصحن والعصير وبدا ياكل بشراهه وبصراحه ماكنت اقل منه جوع فبديت اكل بهدوء …انا طبعي كذا ما احب اكسر بخاطر احد … وبعدما خلصنا اكل انا وليان اخذنا الصحون ووديناهم للمطبخ ورجعنا …ليان بتفكير:خالي والله طيب بس اشلون نقنعه.
انا ناظرتها بضجر:والله ما ادري خالي او خالك انتي تدري انا مو قادره ارجع لهذاك الشقه ابد.
مسكت كتفي وبابتسامه:لاتخافي رح اتدبر الموضوع .
هزيت راسي بفهم ورجعنا للصاله وحنا راسمات ابتسامة وهو ناظر لنا بشك …ليان:خالو حبيبي خلي سما تسكن هنا وانت اسكن هناك.
ناظرني بنظره غريبه حسيت انه ناوي بشي…فقال بتفكير:اممممم ودي بس هي ماترجتني.
ناظرته بنظرات ناريه وهو شافني وابتسم وانا قلت:حامض ببوزك اترجاك.
ابتسم بعدم اهتمام وقال:روحو اسكنو بشقتها مو بشقتي.
ليان بتبرير:خالو هي نقلت غرفتها لهنا بالكامل ولو نبي ترجع لازم نقل وكرف وانا مو حقه.
ناظرنا اثنينا بشك ورجع ابتسم…بصراحه هذا الانسان غريب ماتفهم ناظراته او شخصيته بالظبط … فقال بهدوء: بس هي…قطعته بيأس:لو سمحت .
ناظرني بصدمة ورجع ابتسم وقال: اوك بس منو ينظف لي ومنو يطبخ لي و… قطناه اثنينا :احنا
ضحك وقال:والله انت يابدر شيخ.
رديت عليه بستخفاف:ماخذ بروحك مقلب .
هو ناظرني بابتسامة دافيه:عادي يحقلي.
ابتسامته خلتني ابتسم شخص بطبعه يشعر الي حوله بدفا مشاعره عجزت اوصفه بصراحه ارتحت له

&&&&&&تعرف بالشخصيات&&&&&&
اولا نبدا بعايله بدر…ابومحمد(عبدالباري) رجل من اثرياء السعوديه وله سمعته الي تهز ارجاء البلاد ورغم شخصيته القويه والحازمه لكنه حنون مره ع عياله وطبعا متزوج بام محمد(لطيفه) وهي مره حنونه حيل وع نياتها …عندهم محمد اكبر عياله 49 سنه متزوج بغاليه بنت عمه وعندهم مشاري26 وبتول 24 وبيلسان 23 …
ثانيهم فاديه العمر45وهي متزوجه اخو غاليه ناصروعندهم راشد 25 ليان23 ولؤي 15
واخرهم بدر دلوع ابوه العمر 28 وطبعا جابه ع كبر ويحبه حيل بس رغم كذا بدر خدوم ومطيع …
عائلة ابوناصر(عبدالله ) اخو ابومحمد وهم ساكنين في فلتين متجاورتين يفصل بينهم حوش وطبعا ابو ناصر عنده 1ناصر48 هو ابوراشد وهو يشتغل بشركة العائله وهو رجل حنون ومايحب يدخل باحد هادي جدا
2 غاليه 45وهي زوجة ابومشاري
3 سلوى 40 احن وحده بالعيله وعلاقتها مع الكل حلوه ومرحه وروحها شبابيه والكل يحبها ويرتاح لها تزوجه من برا العيله وساكنه بالرياض وعندها صفا21 ومشعل 19
4 بندر 37 شخصيه هاديه وحبوب حيل يشتغل في المباحث وهو مايدخل في احد متزوج بدانا اخت صديقه وهي دكتوره اطفال ونفس بندر وهم يحبو بعض حيل وعندهم يزن 7 وفوز 11
5 ريهام 26 طبعا هي لسا عزبا وطبعا مره حلوه ومزيونه ومغروره وتحب بدر …
عايله سما …
ابونايف(عامر) العمر 56 شخصيه حازمه وصارمه مايدخل باحد كل واخد ع راحته او مو مهتم لاحد كل وقته بالشغل متزوج بام نايف(مزنه) هي انسانه مغروره وتهتم بالمظاهر اغلب وقتها طلعات وعزايم وعندهم نايف العمر 32 سنه متزوج بعلا وعندهم ميار 5 سنوات وطبعا عايشين في بيت لحالهم …
ثانيا … نهى العمر 29 متزوجه من واحد اقاربهم وعندها رغد 7 رئد 5
واصغرهم سما العمر 22 ونص وطبعا كان عندها اخ تؤم مات وعمره ثلاث شهور
وعند ابونايف اختين اصغر منها نوف عمرها 47 وماعندها الابنت اسمها الجوري عمرها وماجبتها الا بصعوبه 13
والثانيه نور وطبعا عمرها 42 وطبعا ماحد يدري عنها
احد ومو متواصله باحد متزوجه وعايشه برا السعوديه
&&&&&&&&&
بدر…وافقت ع رغبت البنات بس جاني شك سبب اصرار سما ع عدم سكنتها بشقتها فما حكيت شي فطبعا بعدما خلصت اكل وصليت العصر طلبت منهم مفتاح الشقه وهما عطوني عادي فاخذته وانا اناظر لهن بغرور:ترا اذا ماعجبتني الشقه مارح اسكن يكون بعلمكن. …ردت ليان بابتسامة :بتعجبك اكيد.
للحظه فكرة ان الشقه شكلها خايس او كذا فطلعت من شقتي وتوجهت لشقه المقابله لشقتي مثلما قالو البنات وبلعت ريقي ما ادري شنو الشعور الي جاني دخلت المفتاح بقفله واستجمعت شجاعتي وفتحت وقبل امسك قبضت الباب لفيت لشقتي شفتهن ثنينهن بيناظروني من الباب زاد بصراحه خوفي …اخذت نفس عميق وفتحت الشقه تخيلت للحظه(( اني بشوف هياكل عضميه والدنيا تراب وشباك عناكب وحشرات وبيت خايس ومتهالك)) بس فتحت عيوني ع وسعهم كانت الشقه خلاف تماما (( مدخل الشقه من الطراز الكلاسيكي من اول مادخلت كان ممر قصير وبعدها صاله مره كبيره وفيها كنب بلون الرمادي وطاوله زجاجيه في الوسط فيها كم كتاب مرتبات بطريقه جذابه وفي شاشه بلازما كبيره وخلف الصاله مطبخ خارجي ونظام اللونين في البيت هما اللون الابيض والاسود مع ادخال اللون الرمادي في بعض الاثاث وطبعا في ممر من جهة جنب المطبخ يوصل للغرف النوم وطبعا في الجهه المقابله لجهة الباب بلكونه مره كبيره بباب زجاجي وعليه ستاره شبك كبيره بيضاء …طبعا دخلت وانا منبهر وبعدها دخلت متوجه للغرفتين من الممر دخلت اول غرفه كانت فاضيه مافيها الاستاير وهي عباره عن لونين الفضي والاسود لون الجدار اسود منقوش بالون الفضي والستاير تحسها من اصل الجدار لانها سودا ومنقوشه بنفس الطريقه وهي غرفه واسعه حييل وفيها الحمام(اكرمك الله) وغرفه تبديل …تعجبت ورحت الغرفه الثانيه ونفس الشي فاضيه مافيها الا سيتار ابيض ولون الغرفه سماوي ومتناسق مع لون الستار … وتعجبي وطبعا كان نهايه الممر غرفه زجاجيه مسكره ستايرها بحيث اني ماشفت وش داخلها ففتحتها وكانت عباره مكتب وادراج مكتبيه مليانه كتب وهي بنفس اللونين الاسود والفضي …"هي تحب اللون الفضي تذكرت لما شفت جوالها "… فتحت ستاير الغرفه الزجاجيه بحيث لو اكون برتها اشوف التصميم المكتبي)) وطبعا رجعت للصاله لاسترجع شكل البيت الي كان شي فوق الرهيب والاغرب من كذا انه مرتب تحس انه ماكان كتروك من شهور وحتى مافيه ذرة غبار فرجعت لعند البنات ودقيت البيت والي فتحت لي كانت سما ناظرتها بابتسامة وركيت ايدي بالباب وباسلوب المحققين:وش سر البيت ومتى اخر مره دخلتيه وليه مو راضيه ترجعي له .
ناظرتني وفقعت ضحك وقالت:بصراحه مو لايق لك دور المحقق ادخل اول وبعدين احكي لك.
عدلت شكلي ورجعت دخلت وجلست ع الكنب المنفرده وهي جلست جنب ليان بالكنبه الكبيره ومازال اثار الضحك عليها …ليان كمان ابتسمت وانا ناظرتهن بستغراب وقلت:وش فيه ليه كذا تناظروني.
تنهدت سما وليان ناظرتها بهدوء وسما قالت بابتسامة ذابله: مو شي بس انه دخل حرامي قبل فتره وانا خلص تخوفت منه ما عاد ابغا ادخله …
ما ادري حسيت ان الي قالته صح بس ناقص وابتسمت وقلت:ايه انتو يالبنات خوافين خلص اوك بسكن بالبيت اصلا هو شي حلو بس غريب البيت كأن شخص ساكنه.
ابتسمت سما وقالت:ايه انا بدخله بين الفتره والفتره انظفه انا وليان وامس دخلناه ونظفناه .
رديت عليهم بمرح:ايه كذا بس وين اغراضي سريري ودولابي واغراضي كلها وين.
ليان بابتسامه :اهم في مخزن العماره استاجرنا مكان لهن عشان نحطهم .
ناظرتهم بصدمة:وانا منو يساعدني في ترتيب الاغراض واخذهم من المخزن.
سما بابتسامة:احنا ليه موجودات افا.
ابتسمت من طريقتها اسلوبها مريح بالحكي فقلت:يلا اوك من الحين نبدا ابي ارتاح …
ليان……بصرحه ارتحت لان سما مو متضايقه من بدر بالعكس بتكلمه عادي والحمدلله بدر قبل انه يسكن في شقتها ما حكت سما لبدر السبب الحقيقي بس خبرته نص الحقيقه …بصراحه انا مستغربه فيها سما تبيع او تأجر الشقه لانها ملكها هذا الي اعرفه بس تحبها حيل فتركتها انا ع راحتها وبعدما خلص بدر كلامه دخلت انا وسما غرفنا لبسنا بلطونات ونزلنا مع بدر تحت للمخزن وبدينا نساعده انا وسما ناخذ الشغلات الصغيره والخفيفه وبدر الشغلات الكبيره والثقيله وطلعناهم للدور السادس الي فيه الشقتين طبعا سما رفضت ندخل الاغراض بغبارها للشقه لانها مره نظيفه بصراحه انا اعرف سما انسانه مرتبه جدا فكان مره شكلنا مضحك انا وبدر وسما ماسكين خرق ومي وصابون وبنظفهن جنب الشقه كانو الجيران يناظرونا بستغراب وسما ما اهتمت وبدر رح يموت من الضحك وانا ميته من الفشيله وبعد جهد جهيد خلصنا نظفنا الدولاب والسرير والكبت من الغبار وبعدما خلصنا قالت سما:الحين فينا ندخلهم .
طبعا قبل ما ندخل لفت لعند بدر وقالت:انت اي غرفه بتسكن …بدر ضحك وحك راسه بتفكير:اممم ع ما اضن بسكن الغرفه السماويه لان هذيك كئيبه.
زفرت سما براحه وقالت:خلص عادي اوكيه كذا.
بدر استغرب بس انا وضحت له:هي غرفة سما وماتحب حد يسكن فيها فهمت الحين.
بدر وقف قبال سما وناظرها بنص عين:وانتي ساكنه بغرفتي عادي لاااا.
ياربي بدل اكحلها عميتها …ناظرتني سما بغيض ورجعت ابتسمت لبدر وقالت:الي تبغا.
بدر عطاها ظهره وبعدم اهتمام:انا ع موقفي ماغيرت.
قفزت سما من الفرح وقالت:حيو البدووور حيو.
بدر ضحك ع اسلوبها الطفولي وبصراحه اول مره اشوف سما بهذي الاريحيه مع احد غيري لان سما هاديه دايم مع الكل من عداي …بدينا ندخل الاغراض لغرفة بدر الجديده وطبعا خلصناهم كلهم وبعدها سألت بدر بهتمام:الحين اشلون بنركب السرير والدوليب او نتصل بنجار… ابتسم بدر بثقه وقال:وانا وين اقدر.
سما ناظرته بنص عين:اشك … بدر ناظرها بثقه:اقدر لا تستهيني بقدراتي .
حركت سما ايدها بمعنا «ارينا قدراتك» ابتسم بدر وشال المعدات وبدا يشتغل وانا بساعده شوي وسما تناظر بابتسامه @سما مو يعني تكره البيت تماما بس استحاله تدخله وحدها @
سما…بصراحه راحتي لبدر احسه من حبي لليان ولذا ارتحت له وهو مو شكله من هذول الي اخلاقهم زفت وبصراحه احترمته مره وحسيت كلامي معه كاني اتكلم مع اخو او صديق واتمنى يعتبرني بنفس الطريقه ظليت اناظره هو وليان وهم بيسوو الدولاب والسرير وبصراحه كان ودي اساعدهم بس كنت هالكه قعدت اناظرهم ومددت وما حسيت بنفسي الا وانا نايمه…
بدر…بعدما خلصت انا وليان وكنا مره مندمجين استغربت الهدوء انا وليان توقعت ان سما طلعت واحنا ما حسينا عليها بس لما لفيت لورا صدمني شكلها نايمه وهي قاعده وممدده رجلينها كان شكلها برئ مره تقدمت ليان منها وبتحاول تقومها بس فتحت عيونها ورجعت تسكرهم فستغربت خوف ليان وكلامها:سامو فتحي عيونك بتقدري تتنفسي سامو ردي.
تقدمت من ليان وبستغراب:ليان شكلها نامت عادي.
ليان هزترراسها بالنفي:لالا هي تعبت اليوم مره اخف صار لها شي قومها معاي او نشيلها لغرفتها .
مادري بس خفت من خوف ليان وحركت سما بدون فايده فشلتها وليان صارت تفتح لي الابواب وبعدها دخلنا شقتي وفتحت لي ليان الغرفه حق سما وصدمني الي شفته جهاز اوكسيجين شوي كبير وادويه موجوده بالتسريحه تشوفها تقول غرفة شخص بالخمسين مو غرفة بنت بالعشرين بلعت ريقي وحسيت ع نفسي وحطيت سما ع السرير وصارت تقيس لها النبض ولما حست نبضها ضعيف ضغطت ع قلبها وعطتها حبه وركبت جهاز الاكسجين وانا اناظر بتعجب وضليت اشوف بصمت وبعد ربع ساعة فتحت سما عيونها ولما عرفت انها بغرفتها عدلت جلستها وبعدت الجهاز وناظرتني بصدمة وبحده:انت شنو تسوي بغرفتي …بصراحه ارتبكت كل الوناسه الي جواتي طفت ماتوقعت كذا مادريت وش ارد بس ليان ردت بحنان:سامو انتي تعبتي وهو اخذك معاي للغرفه.
هديت اعصاب سما وناظرتني بابتسامة باهته ورجعت نزلت راسها وقالت:ممكن تطلعو ابي ارتاح …
وبالفعل طلعت انا وليان وسكرنا عليها وقعدت انا وليان في الصاله وسألتها بفضول:ليان هي وش فيها احس هالبنت لها قصه غريبه …
نزلت ليان راسها بحزن وقالت:هي عندها القلب و…
انتهى البارات الاول اتمنى انه نال اعجابكم
وبعرف البارات مره طويل وروايتي هذي بارتاتها طويله واتمنا ماتملو وابغا توقعاتكم
شنو قصة سما ؟
وماذا سيجري مع ابطالي ؟
كله بتعرفوه بالباراتات الجايه انتظروني^-^

★ أ؁ــيـــــــŞαȑαـڕۃ الــــــقــــډڕ★[/color][/color][/color]


تعديل Huda khaled; بتاريخ 30-11-2019 الساعة 07:20 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 07-12-2019, 04:42 PM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


أصـــبـــحـــت قـلــــــبــــگ لـــــ وطن ـــــي

البارات » 2 «

((ِ وَجَع مُتَتَالِيَّ وَ خَيَّبَاتْ مُتَلاحِقَه فَ بِرَبِكُم أَعْلِمُونِيَّ ، كَيَّف سَتَكُونْ الْنْفَسِيَّة ..))
نزلت ليان راسها بحزن وقالت:هي عندها القلب وما اقدر اقولك شي غير كذا لان هذا مو من حقي ...
زفرت بضيق وقلت لها:خلص الي يريحك.
وقمت متوجهه للشقه ولما دخلت رميت نفسي ع الكنب الكبير وانسدحت عليها وحطيت ايدي بعيوني وزفرت بضيق ولفيت جهة الطاوله ولفت انتباهي الكتب الي عليها ورفعت كتاب وضحكت"روايه رومنسيه"شكلها تقرا هالكتب :بقرا كم صدر بيجوز حلو.…فتحت الكتاب اقرا بس وقعت ورقه منه عدلت جلستي وفتحت الورقه » الى الغاليه سما …
اود ان تكون هذه الرساله تذكار بسيط مني لك بعد موتي لاحكي لك قصتي … الحياة فانيه واعمارنا تمضي بسرعه لا اعلم متى واين احببتها اتذكر ذالك اليوم عندما رئيتها في اصطنبول كنت وقتها بزياره لامي وعرفت ان من هيئه الفتاه انها خليجيه احترمت حشمتها وذوقها وبدأ العشق يتسرب الي قلبي تلك الشابه اليافعه البالغه من العمر 18 استطاعت ان تأسر ياسر الي ما من فتاه تعرفني الا وقد وقعت بغرامي …لم تكن تعيرني اي انتباه ودل ذالك على اخلاقها العاليه ولكن عشقي لها جعلني اجمع كل البيانات عنها وعرفت انها سعوديه وتسكن في جدة وانها من عائله من هوامير السعوديه يعني اني لا تقل عني في الثراء فلن يكون لزواجي منها اي عقبه لكن عندما عرفت اسم عائلتها زاد يقيني بذالك فلقد عرفت ان شقيقها الاكبر هو اعز اصدقائي ولم يكن مني الا ان ابحث عن وسيله للقاءه بعد ان عرفت انه في اصطنبول وبالفعل تقابلنا انا وهو واعدت معه ذكريات الدراسه وعرفت انه تزوج وقد اصبح له اطفال وكان لقاءي به ما جعلها تلتفت لي لقد لاحظت وجود او بالاصح اصبحت تظهر محبتها لي بابتسامتها عندما القاها مع اخيها او عندما اطرق الباب وتكون هي التي تفتح وعندما عقدت النيه على ان اسألها لاني عازم على خطبتها من اخيها انتظرتها عند خروجها من المنزل مع شقيقتهاا كالعاده وارقبها من بعيد فتجرأت عندما انفردت بأن اقترب واحدثها وافصحت لها عن ما يجول بداخلي وعن عشقي وحتى عن محاولاتي فكانت ابتسامتها الخجوله اكبر دليل وعندما سألت عن رأيها اجابت بحيا تعال وانا موافقه وانصرفت بخجل زادت سعادتي ولم انتظر حتى اليوم التالي اتصلت على صديقي واخبرته اني اريد مقابلته بشكلا عاجل وعندما تقابلنا طلبت يدها منه وقلت له اني مستعد لاي شي …صدمني ردت فعله لم اتوقعها فلقد نظر لي بغضب وشتمني بأني انظر لمحارمه واني عديم رجوله حزنت كثيرا وخرجت من عنده بحزن ومرت الايام واصبحت منعزلا ومره من المرات رن هاتف مكتبي فاجبت بملل لكن ماجأني هو صوتها لقد كلمتني بحب وحزن على رفض اخيها حتى انها استغربت ذالك واخبرتها عن الحل قالت نجعلها للزمن وعاد صديقي مع عائلته الى السعوديه ومرت عدت اشهر وعدت وكان رده هو نفسه ولا اعلم ما سول لي الشيطان ان اهرب انا وهي ونضع اخيها امام الامر الواقع وتزوجنا وهربنا من البلاد وكان اخيها يبحث عنا هي كانت حزينه لانها كسرت ثقة اهلها وانا حزين لحزنها وبعد عامين وقد اصبح لنا طفله جميله بالغه من العمر عام كامل …وجدنا شقيقها واخبرنا بأن نعود الى السعوديه وانه سيسامحنا فعدنا الى السعوديه ولكن كان خلاف ماتوقعنا فلقد خدعنا واخذها وقام بسجني بتهمه باطله سجنت قرابت الخمس سنوات وقد اجبرت على طلاقها ولم اعلم بانه رفع دعوه علي وطلقها من المحكمه لاني مسجون لم اعرف خطته وعندما خرجت من السجن ذهبت اليه ولكن قد تحول الامر فقد اجبرها على الزواج باحدهم وابعدها عن البلاد واما طفلتي فقد سمعت انها ماتت فما كان بي الا ان اصاب بأكتأب شديد جدا لكن …
بدر……باقي ورقه هي وين صرت ادور بالمكان بس مالقيت شي هذا كاني اقرا قصه منو هذا وليش الرساله عند سما وبكتاب من كتبها بسألها بس اخاف تتضايق اني تدخلت بشي خاص بس انا مالي ذنب بالغلط …بس بسألها في يوم … صحاني من تفكيري صوت اذان المغرب من جوالي فتنهدت وصرت اردد مع الاذان وقمت ورحت الحمام(اكرمك الله) اتوضا وصليت المغرب واخذت مصحفي من شنطتي وقرأت فيه …
سما…بعدما طلع بدر وليان رجعت انسدحت بس مافي نوم رجعت اخذت اللبوم الصور حقي وصرت اقلب فيه ضحكت ع نفسي بتهكم لما اشوف صورنا وانا صغيره واخر صوره لي مع هذاك الشخص من سبع سنوات قبل موته رغم انه كان صديق لابوي بس هو الرجل الوحيد الي كنت احس وياه بالامان كنت احبه اكثر من ابوي هاه ياعم ياسر الله يرحمك … سكرت الالبوم ورجعته مكانه وسمعت صوت اذان المغرب ودخلت الالحمام(اكرمك الله) تروشت ع السريع وتوضيت وبدلت ثيابي ولبس جلالي وصليت المغرب وقريت اذكاري ودعيت له مثل كل مره وفتحت مصحفي وقريت فيه …
…………/صباح يوم جديد/…………
ليان ……قمت ع صوت اذان الفجر توضيت وصليت وبعدما خلصت بدلت ثياب وطلعت برا الغرفه وشفت ضو غرفتها وشغال ابتسمت ورحت لعندها لانها امس ماعاد طلعت ابد هي دايم كذا بعد ماتتعب …طقيت باب غرفتها وماهي الا دقيقه وفتحت لي ابتسمت وهي ردت الابتسامه وقلت بحب:صباحك سامو صليتي.
هزت راسها بايه ورجعت قلت:اوك خلص بروح اجهز الفطور لي ولك ولبدر اكيد نام البارحه وماتعشا هو اذا تعب حتى العشا ينساه . ابتسمت لي وقالت:دقيقه ابدل ثيابي واجي اساعدك. فرديت بحماس:اوك يلا.
ورجعت للمطبخ وانا اجهز الفطور لثلاث اشخاص وطبعا اعرف اذواق الكل ودخلت علي سما وببهوت:صباح الخير. حسيت التعب في صوتها بس ما اظهرت وحاولت ارجع الحماس لها وقلت:هذي المره زاد فرد اقوم بتحضير طعامه.
ضحكت وقالت:زاد نفر يكول حق انت اكل.
ناظرتها بنص عين:اخ كومار مو عندي هالحركات.
ردت بغيض:كومار بعينك .
قلت لها بثقه:ماتقلدي الهنود ياحلوه .
ابتسمت لي وحضنتني من جنبي وقالت:ما اقلدهم بس تسوي لي الاكل الي ابغاه .
ابتسمت ع تغير مودها فقلت بحب:انا تحت امرك.
بدر………بعدما صليت امس المغرب والعشاء دخلت غرفتي وصرت ارتب فيها وطبعا ماكان الشغل كبير بس ارتب المفرش وابدا افضي الصنديق للخزاين وقعدت ارتب وماخلصت الا الساعه1 وبعدها مالتفتت لشي غير سريري ونمت لين صحيت ع صلاة الفجر توضيت وصليت وطلعت برا غرفتي ورميت نفسي ع الكنب ولفت انتبهاي نفس الكتاب تنهدت ورجعت اخذته وفتحته واخذت الورقه تأفأفت لاني مالقيت التكمله اكيد سما تعرف الباقي بسألها لما يجي وقته فرجعت الورقه جوا الكتاب وقمت ودخلت غرفتي وحاولت اخبيه في مكان بحيث ما اضيع وينه فدخلته تحت ثيابي …
وبعدما سكرت الدولاب سمعت تخبيط ع باب الشقه فرحت وفتحته كانت ليان فبتسمت لها وهي قالت:يلا بدور تعال افطر معنا .
ابتسمت بترحيب:الحين جاي والله ميت من جوعي.
ضحكت ليان وقالت:استعجل قبل تاكلهم سما…هزيت راسي بايه وهي رجعت الشقه وانا دخلت اخذت مفاتيح الشقه ومفاتيح سيارتي ووجوالي وبوقي وطلعت طقيت باب الشقه ففتحت لي ليان ودخلت بعدها استغربت عدم وجود سما فسألت ليان:ليلو وين سما.
ليان بابتسامه:راحت الجامعه ماتبي تتأخر هي دايم تروح بدري ليه.
رديت بعادي: بس هي البارحه كانت تعبانه.
ابتسمت ليان بهدوء:هو مو اول مره تصير معها هي متعوده ع هالشي فلذا تقوم الصبح ولا كان شي صار.
بصراحه استغربت هذي البنت فاشرت بمعنا عادي وصرت اكل بشره كنت رح اموت من جوعي وبعد ماخلصت رتبت ليان الطاوله وطلعت انا وياه وهي بتسكر باب الشقه قلت لها:اوصلك ليان.
هزت راسها بالنفي وقالت:جامعتي مو بنفس طريق جامعتك فلذا ما ابغا اخرك ومعي سيارتي . ومشيت وانا اندهشت سما وليان مو بنفس الجامعه توقعت انهم يعرفو بعض من الجامعه "بسال سما " ورحت متوجه للجامعه عشان لا اتاخر…
سما ……هاه ما حبيت اشوف بدر بعد ماصار البارحه ما ابي احد يناظرني بشفقه اموت ولا هاي النظره فلذا اكلت بسرعه وطلعت بس المشكله ان بدر بنفس قسمي بس في الجامعه بقدر اتحاشاه …كنت ماشيه بالجامعه بنفس الطريقه المعتاده الي يشوفني يقول بنت السلطان رفعت راسي بشموخ ودخلت القاعة وتقريبا كانت شبه مليانه رجعت ظهري لورا وزفرت بملل بس لما رفعت راسي شفته مقابلي بابتسامته بلعت ريقي بصراحه تخرعت اخذت نفس ورجعت قلت ببرود:وش ه الحركات مو نحنا بمسلسل كرتوني .
ابتسم بدر وقال بضحكه:لا بجد حركاتي تذكرك بمسلسلات الكرتون زين.…نفخت بضجر وقلت:وش تبغا ليه قدامي انت.
ابتسم بتفكير وقال:بصراحه جيت اسأل عن صحتك شلون صرتي الحين بس وبعدين ماتحسسيني اني ماكل حلال ابوك بهالنظره …
ناظرته بصدمة وقلت:انا اناظرك كذا لاااا.
ضحك وانا ناظرته بستغراب وهو رجع قال:ماقلت لك اني اقدر اغير مود الي قدامي …واخذ كرسي فاضي وحطه وقعد مقابيلي وقال: خلص سامو نصير اصدقاء ايش رايك وكذا ما اتتضايقي مني ابد واعتبرني مثل اخوكي وانا اعتبرك مثل ليان.
ما ادري حسيت بالراحة من كلامه وتنهدت بضيق وقلت:بس انت بتقول كذا عشان شفقان عليه بسبب مرضي صح … وناظرت ردت فعله بس هو ابتسم وقال:افا انا اشفق عليك بالعكس انا معجب بقوتك الي يشوفك ما يقول صحتك مو زينه بالعكس ابهرتيني.
كلامه حرك شي جواتي فقلت بفرح :خلص اوك بنصير اصدقاء …
ابتسم لي بفرح وحك راسه وقال بتسأل:امم انتي وليان شلون صرتو صديقات وانتو موبنفس الجامعه.
ابتسمت بذبول وقلت:ب…بس قطع حديثنا دخول الدكتور فلذا هو دور مقعد فاضي قريب مني وانا ناظرته بابتسامة امتنان…
ليان …بعدما وصلت كليتي دخلت قاعتي ولقيت رفيقاتي بنات عربيات من دول مختلفه اخذتنا السوالف لين بدت المحاظره …واثناء المحاظره رحت بتفكير لسما ابغا اعرف شلون صارت اتمنى اني اقدر اساعدها بأي طريقه البنت مره طيبه وتستاهل اتذكر هذاك اليوم((كنت بشقتي اذاكر كان الوقت متأخر وشوي سمعت صوت في الشقه المقابله وخصوصا ان اغلب الشقق الي موجوده بالطابق فاضيه هن خمس شقق بس مسكونه شقتي وشقه جنبي وشقه مقابله لي فلما سمعت الصوت ضنيت انها قطوة جارتي الاسبانيه ليزا مره كبيره بالسن وتحب القطط بس الصوت مو من شقتها فزعت وطوت ارتطام شي بالارض وزجاج بلعت ريقي وقمت ولبست ايشارب وبالطوه طويل ولبست الجزمة واخذت مفتاح الشقه وطلعت من الشقه وسكرتها ما ادري ايش الي خلاني اقوم اشوف فضولي قاتل …ولما طلعت من الشقه كان الصوت طالع من الشقه الي قبالي انا ع حد علمي ان ساكنه فيها بنت ماادري من اي جنسيه بس اعرف انها مسلمة ومو متداخله مع احد بلعت ريقي وطقيت باب الشقه بعدها سمعت شي يوقع ع الارض وصوت تكسير هنا قلبي وقع بلعت ريقي وطقيت اكثر بس مافي مجيب فطلعت جوالي من جيبي واتصلت بالشرطه وماهي الا ربع ساعه والشرطه صارت هنا وفتحو الباب وطبعا الظابط منعني ادخل بس الفضول وياريت مادخلت كان البيت مقلوب قلب والابواب مخلوعه وشفتها مغطايه بالدم …بلعت ريقي وقربت منها والضابط منعني بس ما سمعت من احد ولما كشفت عن وجهه كان مغما عليها وشفت نبضها وبراحه:سيدي انها حيه.
وما كان الا وجابو الاسعاف وودوها المستشفى وانا رحت معها حسيت ضروري اروح بعدما اخذو اقوالي عن الحادثه فتكلمت كل الي صار بالظبط ورحت معها وضليت معها طول الليل شي جواتي خلاني انطرها لين تصحى وماصحت الا اليوم الثاني وطبعا ترددت اكلمها بس استجمعت شجاعتي وبابتسامه قلت بالانجليزيه:كيف اصبحتي الان.
ردت علي بهدوء:هل انتي الطبيبه.
هزيت راسي بالنفي فقالت بهدوء:اذا لا عليكي مني.
بصراحه صدمني ردها فوق اني ساعدتها تقول كذا ورجعت قلت لروحي اعملي خير ورميه البحر… كنت ابي اطلع بس ناظرتها بنظره اخيره كانت تناظر الاشي بنظره تايهه هذي وش قصتها …وانا ايش دخلي… ولفيت ابغا اروح بس وقفني صوتها بنفس الهدوء:كيف اتيت الى هنا وانتي من تكوني.
ابتسمت انها استوعبت هي وين فقلت:انا اسمي ليان واسكن بالشقه المقابله لشقتك وقد ……وحكيت لها الي صار …عدلت هذيك جلستها فمسكتها وقلت:ارتاحي .
قالت ببضيق:ربما سرق اشياءي المهمه يجب ان يقبض عليه ذالك اللص الحقير.
ابتسمت وقلت:الضابط اخذ اقوالي وسيأتي ليأخذ اقوالك اتمنى ان يجدوه …اريد ان اسألك هل انتي تركيه…
بصراحه لم اتوقع ضحتها لكن ماكنت ضحكه من قلب مستانس كانت الضحكه من قلب تجرد من الفرح فردت بابتسامة وباللغه التركيه :وماذا تضنين…
ناظرتها بستغراب:انتي تركيه اذا لكني لا اجيدها .
فابتسمت بعذوبه:انتي خليجيه صحيح.
قلت بفخر:سعوديه كيف علمتي.
ابتسمت وقالت:الدم يحن لهل بلده…
ناظرتها بصدمة وقلت :انتي بعد سعوديه … هزت راسها بايه وقالت بأمتنان:مشكوره ليان انا سما.
وانا بابتسامة سعيده:ولو واجبي بس ابغا اسألك انتي شلون صار كذا معك وشلون طعنك.
ابتسمت وكانت بتتكلم بس الضابط دخل وبابتسامه:انسه سما سمعت انك صحوتي فاذا انتي بحاله جيده يمكننا ان نبدا التحقيق.
ابتسمت سما وقالت:لقد اصبحت بخير وارجو ان تمسكو بالمجرم اخشا انه سرق اشياء خاصه .
وطبعا المحقق طالعني برا وصار يحقق معها …بعد ما صار الحادث وتحسنت صحة سما لما طلعت من المستشفى ما قدرت تدخل البيت وكانت طالبه من صاحب العماره ان يأجر لها احدا الشقق بس انا هذاك الوقت طلبت منها تسكن معاي ولما تحسنت صحتها طلبت مني اساعدها بتنظيف شقتها وصرنا بين الفتره والفتره نروح ننظفها لاحظت انها ارتاحت لي لانها من الاشخاص الي يكره احد يمس اغراضها واستغربت انها ماهتمت لما الضابط قال ان الحرامي سرق بعض الاجهزه من البيت مثل التلفزيون والشغلات الخفيفه واكدت انها تخاف ع اغراضها الشخصيه مثل الكتب والتحف ومرت الايام عرفت طبع سما وعرفت انها انسانه عندها قلب حنون وطيب بس متخفيه بقناع الغرور والقسوه …صحاني من ذكرياتي صوت رفيقتي:ليان وين وصلتي .
ابتسمت وقلت لها :رحت للبيت ورديت.
كتمت رفيقتي ضحكتها ورجعت قلت:خلينا نركز ع المحاظره احسن.…ردت علي:شوي ورح تخلوص.
ابتسمت ورجعت احاول اجمع تركزي للمحاضره
انتهى البارات الثاني
اتمنى ان قصتي نالت اعجابكم وتوقعاتكم
وش قصه الرساله ؟
وش قصة سما ؟
فانتظروني ^-^

★ أ؁ــيـــــــŞαȑαـڕۃ الــــــقــــډڕ★

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 14-12-2019, 01:01 PM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


و أصـــبـــحـــت قـلــــــبــــگ لـــــ وطن ـــــي

البارات » 3 «

((بكلمه نهدم حلماً ، نداوي جرحاً ، بكلمة نخسر شخصاً ، نكسب قلباً ، بكلمة نحقق أمراً ، نسعد بشراً))
…… السعوديه … جدة …
كانت تمشي في ذاك القصر الكبير بفرح وهي شوي ورح تطير من الفرح وشوي تصدم باختها الاكبر منها
اختها بعصبيه:عما ماتشوفين وش فيك كذا بتمشي زي المجانين … هي بابتسامة:مو مجنونه بس سمعت اخبار تطير العقل وانا مررره مبسوطه .
جاهم صوت اخوهم بحده: وش فيه اصواتكم واصله لبرا صجيتو اذانوني.
هي بفرح:خالتي سلوى جايه اليوم…
اختها بنص عين :وش فيها عادي تراها بتجي دايم .
هي بفرح:هاي المره لا (ناظروها بحيره) هاي المره بتسكن بجده خلاص بتستقر هنا …
اخوها بفرح: بيلسان بتحكين جد او تمزحي.
بيلسان بفرح:ايه اكيد وصفا اتصلت وكلمتني .
بيلسان ضحكت وبتول فهمت عليها ورجعت ضحكت وهو ناظرهن بشك وبيلسان بحب:فديته انا والله لين اشوفكم تعرسون *مش تتلحلح يا عم وتروح تتجوز*تقلد المصري وهو ناظرها بحده وهي ارتعبت وهربت وهو صار يلحقها وهي ميته ضحك عليه وهي تهرب:توبه توبه ما اعيدها .
وهو يلحقها : انا اخوك الكبير يالخبلا تقولي علي كذا.
بيلسان بابتسامه:ماقلت شي غلط تحبها تزوجها.
دخلت فاديه بالوسط وبتسأل:منو يحب منو.
بيلسان شقت ابتسامتها نص وجهها ومشاري ناظرها بمعنى «تكلمي وشوفي وش بيصير» ناظرت له ببراءه ورجعت كلمت عمتها وقالت:ولا احد ياعمتي بس الخبل اخوي قال ليش مندمجه للمسلسل وانا قلت كذا.
فاديه الي تعرف انها كذبه بس معديتها بمزاجها:هاه اجل كذا مو مشكله خلص عادي رجعي شوفي مسلسلك وانت يامشاري تراها عادي خلي البنت ع راحتها .
مشاري ابتسم وناظرها بمعنى «ياخطيره» وقال: ايه عادي بس مو اناديها وما ترد .
بيلسان ببرائه:توبه ما عيدها . وابتسمت …
ورجعت مشيت فاديه تقدمت بتول وهي مبلمه:شلون قلبتو الحوار بهاي الطريقه ممثلين وبقوه.
بيلسان بفخر:انا بيلسان محمد ال… فاكيد .…قطعها مشاري بستخفاف:حيلك علينا بس لولاي ماكنتي نجحتي بدورك .
بيلسان بثقه:بس كله كان عشانك ياناكر المعروف .
بتول بضحك:سكروها احسن عشان ماتجي عمتي وتفضحكم وكل تمثيلكم راح بلوشي.
بيلسان… فرحت مره بخبر جيت خالتي لجده وطبعا انا وصفا مره منسجمات مع بعض ع خلاف بتول الي دايم ماتنسجم الا مع خالتي ريهام في اغلب جمعاتنا فلذا ارتاح بوجودها …بصراحه ما نجتمع ونتسلا الا بالإجازات الجماعيه لان بالدراسه كل في بلد ليان بلندن بتدرس كيمياء وعمي بدر حقق امنيته وسافر عشان يخلص هندسه وخالتي بالرياض مع صفا وانا منشغله بدراستي ودوامي بالمستشفى وحتى بتول دايم منشغله بطلعاتها مع ريهام فلذا حسيت براحه او بحاول لان اقربهم لي هي ليان مو هنا وماتجي الا بالاجازه والحمدلله هاي اخر سنه لها…
بتول…… بعدما خبرتني بيلسان لبست عبايتي والشيله ورحت طيران لعند بيت جدي عبدلله عشان اروح اخبر خالتي ريهام ومنه اقعد شوي هناك
واول مادخلت كان راشد هناك ففرحت مره لاني شفته ورجعت مشيت طيران لعندها ولما دخلت دقيت ع جناحها بس مافي صوت " اكيد بالحمام " ففتحت ودخلت ورجت لغرفتها وسمعتها بتتكلم بالجوال فحاولت اعرف منو تحاكي »ايه …ادري ياقلبي…اوكيه …بايو حبيبي… «بلعت ريقي وطقيت ولما فتحت ابتسمت بوجهي وقالت:هذي انتي بتول .
انا دخلت ورميت نفسي ع السرير:ايه منو يعني .
ريهام بلامباله:توقعتك امي او الخدامه.
انا قلت بمكر:منو كنتي تحاكين.
ناظرتني برتباك ورجعت ابتسمت بغرور:منو مالك علاقه فاهمه يا حلوه .
انا بمكر:بس انتي بتصيري زوجة عمي فلازم اعرف.
ريهام بتهديد:اها خليك بروحك ياحلوه احسن اقول لابوك بلاويكي انتي و…وبعدين انتي قدامهم باينه ملاك ماشاءلله وانتي شيطان وبعدين ادري عينك ع راشد وتبغيه فتبي مساعدتي اهجدي.
ناظرتها بنص عين: انا وانتي مثل بعض مانختلف .
ضحكت ريهام وحكتلي عن هذا وصدمتني بصراحه طلع واحد مره مركزه كبير وشكله معجب بريهام
فقلت بندهاش:واو اكيد بيسوا المستحيل عشانك هذا نايف ال… بس ع حد علمي هو متزوج صح…
ريهام بغرور:قال انه مستعد يطلقها بس بتسلا شوي وبعدين يروح عني ما ابغاه هدفي هو بدر.
ضحكت عليها وقلت:تدري لو عمي بدر يدرا بسواتك قسم مارح يرضا فيك ومو بس كذا بيعلق مشنقتك.
ريهام بخبث:وهذا شغلك انه مايدرا وبعدين لو يصير من نصيبي بتركهم كلهم بدر هو حب طفولتي .
وانا قلت بهيام:وراشد بعد حب طفولتي هاه.
••• نطير للندن •••.
سما … بعدما خلصت محاضراتي تذكرت ان ليان هي بعد عندها محاضرات لين الساعه خمسه يعني مارح تتغدا في البيت فقلت اروح اي الكفتيريا اكل وبصراحه مالي نفس بشي بس ضروري عشان الادويه فزفرت بملل ورحت للكفتيريا وطلبت لي ساندويتش وعصير مانجو ورجعت قعدت ع وحده من الطاولات وصرت اكل بهدوء متعوده ع الوحده واني ما اقعد معا احد وما حسيت الا ع ضل قبالي وصحن ينحط ع طاولتي…
بدر … بعدماخلصت المحاضره دورت سما فضاعت مني في الزحمه فمشيت ادورها فحسيت بالجوع فقلت اكل وبعدها يحلها ربي وانا ماشي ع كفتيريا لمحتها قاعده ابتسمت بنفسي ورحت طلبت اكل وقعدت مقابلها وهي رفعت راسها وفتحت فمها عرفت انها تحب تقعد لحالها وخفت تنزعج بس لازم تبعد روحها من وحدتها فبتسمت وقعدت وبمرح:هلوات صديقتي.
ناظرتني بنص عين وقالت:ماخذ مقلب بنفسك.
ضحكت وقلت: انا قد ثقتي بنفسي بس شنو ذنبي ان عندي صديقه عنيده وماتثق فيني.
ارتحت لما شفت ابتسامتها فقالت:هاه يعني تقولي بطلي عناد بطريقه غير مباشره مستر بدر.
فرحت لانها بدت تحكي معاي باريحيه فقلت:اممم ممكن ابغا نكون اصدقاء حقيقين ومارح ازعلك ابد وعد.
ضحكت وبصرحه لما تضحك يرتاح قلبي اني بقدر اغير مودها وردت قالت:خلص صديقي بدووور .
ارتحت من تقبلها لي ودخلنا في السوالف وطبعا حسيت للحظه اني اعرفها من كم سنه كنت متردد اسالها بالشغلتين الي براسي خفت تفهم غلط فلذا اجلت واحده والثانيه سالتها فيها بتردد:سامو شنو سبب كرهك للشقه الي اسكنها …
كانت ضحكتها متهكمه فقالت:لهاي الدرجة فضولك (ابتسمت باحراج)بقولك انا ما اكره شقتي ابد بالعكس هي المكان الوحيد الي احبه ولذا اروحها انا ليان بين الفتره والفتره انظفها واهتم فيها ولو اني كرهتها فعلا لكنت بعتها او اجرتها …هاي الشقه هديه جتني لما نجحت بالاعداديه من صديق ابوي الله يرحمه وبخصوص عدم سكنتي بالشقه ل……حكت سما القصه كلها لي وانا منذهل اشلون عاشت هاي التجربه هالبنت قويه رغم مرضها وتعبها…فبتسمت وقلت:اها وانتي تبغي اني انا اكون الضحيه الثانيه.
ناظرت ردت فعلها فقالت:لا والله هذاك الحرامي دخل بمساعده من بواب العماره فلذا قدر يدخل وبسهوله انقبض عليه …اصلا ماكان رح يصيرلي شي لو ماكنت طلعت من غرفتي …سمعت اصوات برا فطلعت من الغرفه فعشان ما اصرخ طعني …
رديت عليها بضحكه:بس والله قط انتي بسبع ارواح.
ناظرتني بنص عين:اذكر ربك لا تصيبيني عين…
…………تمر الايام لتصبح اسابيع وتمرالاسابيع لتصبح اشهر…وهاي النصف الدراسي الاول ينتهي @بتقولو مستعجله بس موالاحداث بزود @طبعا بدر وسما صارو اصدقاء بقوه وسما اسلوبه مسترجل عاد دعمها بدر بهذا وليان كل مره تعلن انسحابها اذا اثنينهم نوو ع شي …ريهام لساها بتلعب ع نايف وكم واحد غيره …
……/امتحانات الترم الاول ع نهايتها/……
في مطعم عربي …كانو ثلاثتهم بيتغدو …
بدر بلع لقمته وقال:هو انا وسما باقي معنا مادتين بنخلصهم باسبوع الجاي وانتي ليون كم باقي.
ليان بفرح:بكره اخر ماده وبصراحه حجزت ع جده في نفس اليوم اشتقت للبنات حيل وخصوصا ان عمتي سلوى خلص انتقلت ع جده…
سما بزعل:يعني مابلحق اقعد معك .
ليان بزعل:اسفه سامو بس والله الغربه كربه شو رايك هالمره ترجعي السعوديه بدل انك بتقضي اغلب وقتك بلندن ما بتملي القعده لحالك.
بدر بستغراب:ليئ سامو انتي ماتسافري في الاجازه .
سما بعدم اهتمام:بصراحه نادرا ما اروح ع السعوديه اصلا بيكونو اهلي يا بتركيا يا بسويد او في مكان ثاني في الاجازه وانا بصراحه ما ارجع الا لما يكونو بالسعوديه اريح لي وهما اصلا مايطولو فيها لان اغلب وقتهم سفرات وبس.
بدر ابتسم وقال:اطمني هذاني لسا عندك بقعد لين اخلص الامتحانات وبعد كم يوم وبرد جده …
فقعت سما ضحك وقالت:ياعيني بدور بتخاف علي.
بدر ناظر سما بوعيد وهي ضحكت وليا مثل الاطرش بالزفه وبتسأل:في شي بينكم.
سما …… انا فقعت ضحكه لما سألت ليان فماقدرت امسك اكثر وقلت:الاخ بدر احم احم عاشق متيم.
ليان بندهاش: جد بدر ومين هي سعيده الحظ.
رديت بلقافه:تعيست الحظ هذا خالك خبل.
بدر ناظرني بوعيد ورجع قال:ليان لا تسمعي للخبلا.
انا بفتنه:والله اقول الصدق لو مو مصدقه اسألي ميرا.
هنا بدر ناظرني بنظرات حارقه وانا بلعت ريقي بخوف ورجعت نزلت راسي وليان سألت:ومين ميرا.
هنا حسيت بدر رح يذبحني ورطته مع ليان فقال:خلي صديقتك تجاوبك .…وناظرني بزعل وقام وانا حسيت بزعل فقلت لليان:ليون اكيد بدر زعل لاني حكيت لك بس احسه معجب بزميله لنا اسمها ميرا مو سعوديه ع ما اعتقد تونسيه وهي مره حلوه …
ليان بحماس:وهي شنو مشاعرها ناحيته.
بصراحه ماقدرت اقول لليان ان بدر معجب ببنت مو عاطيته وجه فقلت بكذب:احسها تبادله لان بدر ماتجرأ لسا وسألها بس انا كذا اشوف نظراتها له.
ابتسمت لما شفت ليان مبسوطه وقالت:واو فديتهم ربي يسعدو بدور يستاهل كل خير هي احسن من ريهام…
ابتسمت بضيق مخفي ماكنت ابي اورط بدر فقلت:يصير خير اهم شي الموضوع ماحد يدرا فيه.
هزت ليان راسها بايه ورجعت كملت اكلها وانا كملت بس ماعاد لي نفس وما خبيت الحق بدر عشان ليان ماتشك اني كذبت …
•••السعوديه•••
بيلسان ……كنت رح اطير من الفرح لما اتصلت لي ليان وخبرتني بموضوع انها راده بكره فنزلت لتحت ابشر مشاري وبتول وخصوصا ان ليان اختنا من الرضاعه وحتى ان غرفتها عندنا في فلتنا وساكنه عندنا نزلت لتحت بالبيجامه ونزلت بفرح:مشاريييي بتووول هاتو البشا…وبلعت ريقي لما شفت راشد ولد عمتي فاديه تحت ما عاد دريت اودي وجهي وين والفشيله فاخذت نفسي وطلعت غرفتي طيران قبل احد يشوفني والله لو شافني مشاري بيذبحني … وانا ماشيه خبطت ببتول ورجعت استوعبت …بتول سألتني بستغراب:وش فيك سمعت صوتك تناديني…
بلعت ريقي انها ماشافتني بتصرخ علي فقلت بتذكر للموضوع:اها ليان بتجي بكره بالليل …
بتول فرحت بس مو مثلي وقالت:حلو ترجع بالسلامة.
مااهتميت لان بعرفها ماتهتم لاحد فرجعت لغرفتي اكمل مذاكرتي لان عندي كورس …
راشد……بصراحه لما شفتها نازله من الدرج نسيت اش جابني كان شكلها خيال ببيجامتها الزهري الي تعكس بشرتها البيضا وعيونها الصغار العسلي وملامحها الناعمه والبريئه تأسرني بثقرها الزهري وجسمها الصغير))اضحك دايم لما اذكر انها دكتوره وهاي اخر سنه لها بالطب اعشقها حيل بس ما احب ابين لاحد حتى اختي ماتدري …صحاني مشاري:هااااي راشد.
التفتت لعنده وقلت:هاه وش قيك.
قال لي بستغراب:لي ساعه اناديك وينك.
حاولت ادور موضوع اخاف يدرا فقلت:لا بس بفكر اشلون بدر قدر يقنع جدي وسافر.…بصراحه مالقيت غير هي الكذبه …مشاري بتفكير:انا مثلك ما توقعته لان جدي ما يقوا ع فراقه بس هو يحبه وماوافق الا عشان بدر يحقق حلمه بالهندسه…
سألته بتفكير:هو بدر متى رح يرجع ع جده…
مشاري:ع حد علمي بعد اسبوع او عشر ايام وليان رح ترجع معاه.
انا تذكرت سالفت ليان:ايه ليان بترد بكره حجزت ع اول رحله ع جده ورح تطلع من الامتحان ع المطار كذا خبرتني .
مشاري فرح لان علاقته بليان مره قويه فقال:توصل يارب بالسلامة بنروح بكره انا وانت نستقبلها .
هزيت راسي بايه ورجعنا طلعنا انا وياه الشركه…
•••نرجع لندن •••
ليان …فرحت وايد بردتي ع السعوديه واول ماوصلت الشقه صرت اجهز بالاغراض وسما صارت تساعدني بس حسيتها مومعي شكلها زعلانه لاني بسافر ع طول لجده فبعد ماخلصنا قلت لها:سامو حياتي لا تزعلي.
ابتسمت بذبول:بس والله رح اوله عليك.
قلت بقتراح:ليه ماتجين بعد الامتحانات لجده ونتسلا مع بعض هناك وبعدين صرت موجوده يعني مو مهم وجود اهلك انا هناك…
ابتسمت سما وقالت:بشوف وبردلك خبر .
حضنتها وبحب قلت:حاولي عشاني خلينا نتسلا هناك.
استغربت ذبولها:وين اقعد طول ما انا هناك.
استغربت هي اهلها كلهم بجده اشلون وين تقعد فما علقت وقلت: وبيتكم ليه ماتروحيه.
سما بحزن:ما احب اقعد فيه واهلي موفيه.
احترت شلون ارد فقلت:تعالي اقعدي عندنا وش فيها بنجتمع احنا وبنات عماتي ونتسلا مره .
ابتسمت بذبول وقالت:بشوف اوكيه واذا زوج عمتي موفيه بروح عند عمتي هي الشغله ثلاث اسابيع …
حسيت براحه لكلامها بس البنت رغم معرفتي فيها بس لسا ناقصه بس رح ادرا ع الاكيد …
سما…ضل بالي مشغول ع بدر وخصوصا انه كان مره زعلان مني فما حبيت الحقه خليه يهدا وبعدين برجع اكلمه …كلام ليان زاد همي وبصراحه كلامها حقيقه الكل لاحظ عدم روحتي ع جده في الاجازه فقلت بنفسي راح احاول وبعدماخلصت معها رديت غرفتي ابي اريح انسدحت ع السرير وغمضت عيوني بتفكير بحياتي المشتته خلص باقي كم شهر وتخلص جامعتي وبعدها شنو برد السعوديه او اتعذر بالمجستير وغيره صرت اهرب من كل شي تعبت من التفكير في هاي الشغلات ورجعت اخذت نفس واخذت جوالي من الكبت ودقيت ع بدر»صديقي الوفي« وهو رد بصوت ذابل:هلا سما بغيتي شي.
حاولت اتكلم بطريقه تحسن موده فقلت:اوه شنو هاي الطريقه ماكله حلالك ياخي او ايش.
وبنفسي اقول"يارب يتغير موده مو ازيد الطين بله" فرد بستهزاء:ماعاش من ياخذ حلالي يا حلوه.
ابتسمت بفرح عرفت انه هدي فقلت:يلا قول وينك نتعشا ميته من جوعي والساعه صارت 10 .
رد بتفكير:اممم انا بالساحه مو بعيد مره.
قلت بقتراح:خلص اوك اطلب لنا عشا وتعال .
قالي بقتناع:اوك يلا سلام.
رديت بفرح:يلا مع السلامه حبوب.
رد بغيض:حبوب بعينك شفتيني دبدوبك.
فقعت ضحكه وقلت:احلا دبدوب بعد.
رد علي بضحكه:احلا ترقيعه شفتها.
ضحكت وقلت:يلا سلام دورلنا اكل يلا.
وسكرت منه وبعدما خلصت من مكالمته دخلت المطبخ اسوي شاي وشوي وجت ليان وبضحكه:اوووه سما في المطبخ ما اصدق اقرصوني.
نرفزتني فتقدمت منها وقرصتها بخدها بقوه وقلت:صدقي الحين .
ليان بشهقه:وجع عورتي خدي .
قلت بنصر:انا سويت الي طلبتي مني ماعلي.
ناظرتني بنص عين وانا ضحكت وهي سحبت كرسي وجلست عليه وقالت:اجل بتسوي لنا عشا.
هزيت راسي بالنفي فناظرتني بتعجب:اجل ليه هنا.
قلت ببرود:انا هنا بسوي شاي اما العشا بدر بيجيبه.
ليان بتعجب:جد بس بدر كان زعلان.
قلت ببرود:والحين لا فلذا قال بيجيب العشاء .
ضحكت وقالت:كيف قدرتي تغيري موده هذا بدر لوزعلان حتى جدي مايقدر يغير موده .
التسمت بثقه وقلت:انا سما مين قدي وبدر يستاهل.
واحنا نسولف سمعنا طق الباب فقلت:ليان روحي افتحي وانا بلبس جلالي .
هزت ليان راسها بايه وراحت تفتح وانا دخلت لبست جلال الصلاه لاني كنت لابسه بنطلون.
ولما طلعت كان بدر بيحط الاكياس ع الطاوله وبمرح قال:يلا بنات اكل .
ليان قالت بلقافه:وسما سوت شاي عجيبه.
بدر بحماس اجل بدل البيبسي شاي.
وانا ناظرتهم بتعجب وبدر دخل المطبخ جاب دلت الشاي والكاسات وقعد في الكنب المنفرد وانا قعدت في الكنب مع ليان وصرنا نفتح الاكياس وبدينا اكل وطبعا مع قعدتنا دايم السوالف …بدر بابتسامه:الشاي رهيب.
ابتسمت بفرح وليان بلقافه :اجل بدت الاخت تتسنع.
ناظرتها بستخفاف وبدر قال:عادي ياسماي انا اعلمك.
ناظرته بصدمه:ليش تقدر تسوي اكل بدري.
ضحك بدر وقال:ايه لانه لما كنت اجي لهنا وليان مو فيه كنت اطبخ لاني مو من محبي اكل المطاعم.
وانا تعجبت وابتسمت وليان بتعجب:بدري وسماي وانا وين بالموضوع تتغزلون ببعض.
ضحكت انا وبدر وقال بدر:شوفي يا ليان البدر لولا السما ماكان طالع …وانا كملت:والسما لولا البدر ماكانت مضويه …وليان تناظرنا بتعجب وبدر قال:صداقتنا انا وسما صداقه اسطوريه.
ناظرتنا ليان بنص عين:لا بعد وانا وين رحت .
حبيت اراضيها:في القلب يا قلبي.
ضحك بدر وانا ناظرته بمعنى «وش فيك» فقال:انتو البنات عندكم اسلوب ترقيع رهيب وخصوصا انتي.
ناظرته بفخر وقلت:مو انا دفش مثلك .
وصرنا نسولف ونضحك بمرح وبعد العشا سهرنا اشوي والي يشوفنا ما يقول عندنا امتحانات عني انا وبدر ماعندنا بكره اما ليان الله يستر…
………/يوم جديد/……بنط معكم لين المطار…
ليان……بعدما خلصت الامتحان رحت الشقه اخذت الاغراض واتصلت ع بدر وهو وسما ودوني ع المطار وانا بودعهم قلت بحب:بدوري سامو اشوفكم ع خير .
وجضنت سما الي كان الحزن باين عليها وقلت بهمس:انتظرك بجده سامو.
ابتسمت سما بذبول وانا بستها ع خدها ورجعت تقدمت من بدر وحضنته:اشوفك ع خير بدور (وبهمس) انتبه لسما هي ماتهتم لروحها زين …ابتسم بدر وهز راسه بايه وانا ارتحت وبعدها ودعتهم وتوجهة لصاله الانتظار وطبعا ماانتظرت مره وصار موعد الاقلاع فرحت للطياره وقعدت بمقعدي وناظرت بدريشه وتنهدت "يارب سما تقتنع وتجي السعوديه" وصرت ادعي وما حسيت الا بحد قعد في المقعد الي جنبي فلفيت اشوف وكان رجال بلعت ريقي مو متعوده فلفيت جهة الدريشه وبصراحه شكله خقه "بضل كم ساعه وهو هنا " نفخت بضجر وسمعت صوت:حيلك لا تطيرينا بنفختك هذي.
بلعت ريقي "عربي" ولفيت وناظرته بنص عين:مالك خص فيني اوك يااخ.
قتلتني جرئته فقال:اسمي راكان ال… ومن السعوديه .
ناضرته بستحقار وقلت:ومين طلب اسمك.
حك ذقنه بتفكير:اممم قلت بيجوز يجي يوم وتحبي تعرفي عني شي وتراني من عايله حيل معروفه.
كنت بفقد اعصابي بس هديت حالي بالقوه وقلت:جد ماخصني اوف ممكن تسكت صجيتني.
ضحك هذاك وناظرني بنظره غريبه ورجع قال:اوك مارح اتكلم بس بشرط تقولي اسمك.
ناظرته بصدمه "هذا جرئ مره":انت …قطعني وقال:بسكت لين اعرف اسمك هذا شرطي.
الله ياخذه فقلت بعصبيه:حامض ببوزك تعرف اسمي.
ولفيت جهة الدريشه وهو قال:انتي الباديه .
رعبتني كلمته بصراحه جرئ ومتوقعه منه اي حركه… وشوي ويعلن كبتن الرحله عن الرحله وتبدا الطياره بالاقلاع بصراحه هذي اكثر لحظه بتخوف فمسكت بمقعدي لين استقرت الطياره بالجو ورتحت …هو بلقافه:شكلك مو من النوع الي يسافر كثير.
ناظرته بنص عين:لا تسوي روحك فاهم انا اسافردايم.
ابتسم بثقه وقال:انا اقدر اطلع الحكي مو كذا …استغربت كلمته بس فهمت لما تذكرت انه قدر يطالع مني كلام فناظرته بعصبيه وقلت:انت شو طينتك.
لفيت صوب الدريشه احاول اكون هاديه …
بدر… حسيت سما مو بخير من طلعنا من المطار وهي ساكته فحبيت اغير مودها ولفيت لعندها:سامو…
ناظرتني بابتسامة ذابله فقلت لها:تبغي اوديك ع مكان انا وسيارتي اليوم تحت امرك.
ابتسمت سما وقالت: مو ناسي ان عندنا بكره اختبار .
ابتسمت وقلت:لا بصراحه هاي الماده مغثه اشلون افهمها ودكتوره غثيث.
ردت علي بسخريه:الماده صعبه عليك وماتذاكرها اي عقل عندك انت خلص وقف ع اي كفي بنقعد نذاكر الماده سهله بس انت معقدها.
ناظرتها بتعجب:سماي بتذاكري لي اكيد بجيب100…
ضحكت وقالت:لا تسوي روحك تنح انت ذكي بس متكاسل شوي…
ضحكت وقلت:ايه بس انتي دافور ماشالله فلذا لي فخرا ان سما ال…الي تذاكر لي.
وبالفعل حركت السياره ورحنا ع الجامعه احسن مكان للمذاكره وسما ضجكت علي وقالت:الاجواء الدراسيه هي الجذابه بالجامعه او شي ثاني.
بصراحه مافكرت كذا بس سما نبهتني فضحكت باحراج وقلت:يلا يلا لاتسوي فيها فيلسوفه .
ناظرتني بصدمه وقالت:هذا وانا لسا ماتفلسفت عاد ولو تفلسفت وش بتقول.
ابتسمت منها وقلت:برميك من سيارتي انسه سما.
ناظرتني بنص عين وقالت:لا تمن علي بسيارتك لو مارحت وياك المطار كنت جيت بسيارتي.
وبعدما وصلنا ع الجامعه نزلت سما وتوجهة للكفتيريا وانا وراها وع اول طاوله قعدنا وصرنا ننذاكر وطبعا كنت منسجم مره …وحنا بنذاكر جت زميله لنا اسمها ملاك وهي خليجيه وقالت:فيني اقعد معكم وتشرحي لي ياسما.
هزت سما راسها بايه وهي قعدت في الطاوله وطبعا قالت:سما انتي بتشرحي لي هاي المسائله.
سما بابتسامه بدت تشرح لها ولي وشوي يرن جوال ملاك وبستاذان :اعتذر بقاطع شرحك.
ما اعترضت سما وملاك ردت ع مكالمتها بدون نفس:الو …بخير…في الجامعه اكيد …بذاكر …بحاكيك وقت ثاني …باي. وسكرت وانا شفت لعندها بستغراب بس سما رجعت قالت:يلا نكمل.
ملاك بضجر:اوف تحسسني اني شوي ورح اموت هذا مو حب هذا خنقه. …جاني فضول اعرف فقلت:منو متصل فيك وغير مودك.
ملاك بضجر:امي كل ساعه تدق وتقول وينك شنو مسويه اكله ماتتاخري ووو...خنقه.
ابتسمت ماعرفت ارد بس سما ردت بهدوء:ليه تقولي كذا هذي امك تحبك لو ماتحبك كانت حتى ماعبرتك ليه متضايقه من حبها كذا .
ملاك بتعجب:لا والله بس هي خنقتني كذا.
سما بابتسامه :في ناس يتمنو ولو كلمه طيبه من امهم وما يلاقو احمدي ربك ع النعمه…يلا خلينا ندرس.
حسيت اسلوب سما فيه شي سما ما اذكر حكت عن اهلها ابد كنت ابي اسألها بس قلت مو وقت فاكدت وقلت:بنقضيها هذره الدراسه اهم.
ورجعنا للمذاكره وانا تفكيري عند سما واسرارها الكثيره الي يوم عن يوم اكتشف انها غامضه …
ليان … حاولت ما التفت لذاك الجرئ فلذا قلت بتسلا بالقرايه وضليت اقرا بس هو شتت تركيزي في كل لحظه يطلع لي بكلمه فسكرت الكتاب بحده ولفيت لعنده بس جلطني ببتسامته الامباليه حاولت اثبت روحي ع الحده وقلت:اذا ما تتركني بروحي بكلم المضيفه ترويك شغلك.
راكان بعدم اهتمام:لا جد بس انا مارح اتركك بحالك لين تقولي اسمك بدل التعقيدات ذي كلها.
ناظرته بغيض وزفرت وقلت:ليان اسمي ليان ارتحت الحين يلا اذلف عني.
ابتسم وقال:عاشت الاسامي يلا Good night .
وسكر عيونه وانا انصدمت من حركته يحرق اعصابي وبعدين ينام اوف لفيت ع جهتي وحاولت اغفى ولو شوي الرحله لسا باولها…
في مطار جده ……
مشاري …طبعا اول ما عرفت ان ليان جايه وطبعا رحت انا وراشد للمطار ننتظرها وبصراحه انا منتظر جيتها لانها الوحيده الي تقدر تساعدني بموضوع صفا فبعد ما صليت المغرب اخذت راشد من الاستراحه ورحت وياه للمطار وصرت انتظرها فيه…
ليان …نمت وما حسيت ع نفسي الا ع صوت المضيفه:انستي هل ترغبي بشي.
ابتسمت وقلت:كوب من القهوه …جابتني المضيفه بابتسامه:حسنا…وكانت بتمشي فسألتها: لو سمحتي كم الساعه الان …ابتسمت وقالت:الساعه بتوقيت لندن5:30مساء وبتوقيت السعوديه8والنصف.
ابتسمت وقلت:شكرا لكي يعني كم تبقى لنصل.
اجابت بابتسامه:بقي نصف ساعه..اي سؤال اخر.
ناظرتها باحراج:شكرا لقد اتعبتك معي.
اجابت :لا عليك هذا واجبي. ومشيت وانا تنهدت وشفت للجهة الثانيه وشفته نايم "ثوور" ورجعت عدلت جلستي ورجعت قمت اروح الالحمام(اكرمك الله) عدلت شكلي ورجعت لمقعدي وكان الكوفي حقي بايد هذاك وبصدمة :شنو الي بيدك .
رد ببرود:هاه كوفي فيها شي.
رديت بصدمه:بس هذا حقي انا الي طلبته.
قال ببرود:جت المضيفه ومالقتك قلت لها تجيبه لي .
ناظرته بغيض ورجعت قلت:قوم ابي ادخل .
ابتسم ببرود وقام وانا رجعت مكاني وانا مغتاضه حيل ورجعت راسي لورا وشوي تجي المضيفه وانا ناظرتها وهي مدت لي الكوفي وبابتسامه:تفضلي سيدتي هذه قهوتك …ناظرتها بصدمه وناظرت هذاك وهو ابتسم بثقه وسألتها:اليست القهوه التي معه ملكي.
ابتسمت المضيفه وقالت:السيد اخبرني انك لا تحبين شرب القهوه بارده فلذا اخذ كوبك وطلب كوبا اخر بصراحه لديك زوج محب .…بلمت بصراحه بعد قال لها انه زوجي فبتسمت بمجامله واخذت القهوه وقلت له:لا بعد من وين لك الحق تدخل باموري لا زوجي بعد شكلك خرفت من بدري.
رد راكان بعدم اهتمام:انا ماقلت لها شي بس هي فهمته مثل ماتبغا وش اسوي لك يعني.
"اوووف نرفزني هالرجال " فرديت وانا اناضره بغيض:امتى افتك من خلقتك .
رد بثقه :ليش تقولي كذا بيجوز تتمني شوفتي بيوم .
ناظرته بنص عين:ماخذ بروحك مقلب.
وشربت الكوفي وشوي ويعلن الكابتن عن الهبوط فربطت الحزام واخذت نفس ورجعت ظهري لورا استعداد للهبوط ومسكت حييل بالكرسي… لين هبطت الطياره وبعدها زفرت ولما ارتحت سمعت ضحكته:ههههه لا بعد كل رحله بتسوي كذا ابغا اشوف المشهد مره ثانيه …"هذا شنو يخرف" ولما حسيت شهقت بقوه طلعت ماسكه ايده وماحسيت بلعت ريقي ولفيت للجهه الثانيه وهو ضحك وقام وانا قمت بعده ونزلنا من الطياره ولما وصلنا للاستقبال ناظرنا واشار بايده بمعنا«سلام» ومشي وانا مشيت بغيض لين وصلت للي بينتظروني فرحت مره ورحت لهم بخطوات سريعه ومن الوله تعلقت برقبت راشد بفرح وهو لمني له بشوق ورجعت حضنت مشاري وهم اظهرو فرحهم بي …مشاري بفرح:اكيد البنات منتظرينك خلينا نعجل قبل يصجوني بتصالتهم من ساعه وهم كل دقيقه ويدقون وصلت ليان …
ضحكت من قلب وقلت:لا فديتهم وانا بعد ولهانه عليهم.
ومشيت وياهم لين البيت …
انتهى البارات الثالث اتمنى انه عجبكم
وتوقعاتكم لبقية الباراتات
بيلسان هل تبادل راشد نفس المشاعر ؟
بدر هل بيتزوج ميرا الي يحبها اوريهام بنت عمه؟
اسرار سما الي بتزيد هل بدر رح يعرف اولا ؟
وراكان هل بيفرض وجوده بروايتي او لا؟
انتظروني بالبارات الجاي

★ أ؁ــيـــــــŞαȑαـڕۃ الــــــقــــډڕ★

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 22-12-2019, 09:59 PM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


و أصـــبـــحـــت قـلــــــبــــگ لـــــ وطن ـــــي

البارات » 4 «

(( شٍګيِّتّ لَګ يِّأّ زِّمَأّنِ أّلَهِمَ وِقِلَتّ يِّأّزِّمَأّنِ شٍيِّلَ
وِزِّدِتّ أّلَهِمَ فِّوِقِ أّلَهِمَ وِأّذّيِّتّ قِلَبِيِّ حٌيِّلَ
وِقِلَتّ لَګ يِّأّزِّمَأّنِ أّرحٌمَ ګأّفِّيِّ دِمَوِعٌ صٌبِحٌ وِلَيِّلَ
بِګيِّتّ يِّأّزِّمَأّنِ تسلم وِصٌأّرتّ دِمَوِعٌيِّ َّسيِّلَ
مَنِ صٌغٌريِّ أّشٍيِّلَ أّلَهِمَ وِفِّاق عٌمَريِّ جِيِّلَ ))
✍ بقلمي
بيلسان …طبعا بعدما خبرتني ليان بجيتها جمعت البنات من الصبح وطبعا مجهزات الجو للجمعه وصرنا منتظراتها وطبعا كل شوي اتصل لمشاري يبشرني واخر اتصال:مشاري وصلت او لا .
مشاري بضحكه :هذي وراي .
قلت بحماس:جيبها ابي اكلمها يلا.
مشاري يقلد الزعل:حاضر حاضر ما عاد تحبيني من جت ليان حاضر ياختي.
ضحكت ع اسلوبه: يلا ياخي مو وقت تجرب غلاتك انت غالي علي مره بس ليان تؤم روحي.
ضحك مشاري وجهر:ليان ياتؤم روح بيلو ردي عليها.
سمعت ضحكت ليان واخذت الجوال وبشوق:هلا ببنت خالي وعمتي اشتقتلك يا اغلا من روحي.
فرحت وايد بسماع صوتها وقلت:وانا بعد …
وصرنا نسولف لين قربو من البيت وبعدها سكرت اجهز الجو وابشر البنات …البنات تحمسو !انا وبتول وصفا وحتى ريهام وخالتي سلوى وةرت خالي دانا وطبعا جدي عبدالله وجدتي فرحو وايد للخبر وقعدو بالصاله ليستقبلوها في بيت جدي عبدالباري والكبار جلسو في الصاله واحنا جهزنا الجو في غرفتنا الخاصه المخصصه لجمعانتا في بيت جدي عبدالباري وقعدنا ننتظر بحماس …وشوي ودخل مشاري وراشد ودخلت ليان بعدهم وابتسمت بحب واحنا البنات نطينا عليها …طبعا سمعنا كم كلمه من مشاري وراشد وطبعا وبعد مافتكت ليان منا دخلت وسلمت ع الكبار واحد واحد وبعدها سلمت ع لؤي الي كان واقف منتظر دوره بهدوء وبحب قالت:حبيبي لؤي اشتقتلك حيل.
لؤي طبعه هادي فرد بابتسامة:وانا بعد اشتقت لك.
وبعد ما قعدنا كلنا مع الكبار من اصغر فرد لين اكبر فرد قرابت الساعه وبعدها سحبنا ليان لغرفتنا نكمل سهرانا وسوالفنا والجو الي تفاجأت ليان منه وانبسطت.
بدر……بعدالغداء رجعت سما ع البيت ورحت المكتبه اراجع شوي وطبعا تركيزي مشتت ما ادري ليه رحت بتفكيري لسما ووضعها البنت غامضه جدا وابي اساعدها باي طريقه منو اهلها ليه مو مهتمين او انهم مهتمين او شنو بس ع حد علمي هي من عائله معروفه بجده ومو كذا اهلها موجودين اجل هل الموضوع في اهلها هل حد اذاها ما ادري ابغا اعرف سرك ياسما…
تنهدت بهم ولم اشعر الا بيد حطت ع كتفي لفتت لجهته وشفت رجال كبير بالسن و((ملامحه بعيناه الصغيرتان ذات اللون الاخضر وشعره الابيض وذقنه الخفيف وابتسامته الحنونه)) شفت لعنده وابتسمت وقلت:هل من مشكله ايها العم.
ابتسم الرجل بطيبه وقال:لا مشكله يابني لكن رأيتك شارد الذهن وتبدو مهموما هل من مشكله معك.
ابتسمت للرجل وتنهدت وقلت:لا اعلم اهي مشكله ام لا .
الرجل بطيبه:اخبرني لعلك تخفف عن نفسك .
قلت بنفسي شخص ماتعرفه احكي فقلت بهدوء:ياعم لدي صديقه تخفي اسرار واشعر ان اسرارها تؤذيها وتجعلها تعيسه وانا لن يهدأ لي بال حتى احاول مداوات جروحها فهي لا تستحق الحزن.
نظري الرجل بنظره غريبه وقال:امتأكد انها مجرد صديقه ام انها اقرب من ذالك.…استغربت كلمته بس قلت ببساطه:هي صديقه وومن بلدي ولذا اهتم لاجلها.
هز الرجل رأسه بفهم وقال:سأخبرك مامن سر يبقا على حاله مغدمت علمت انها تخفي سرا فسوف بدون ان تخبرك ستعرف بنفس الطريقه سرها ولكن دعه للوقت ولاتجبرها على ان تخبرك لانها اذا هي تبادلك المحبه ستخبرك باسرارها وايضن ان كانت تشعر بالراحه اثناء حديثها معك فعلم انها مع الايام ستخبرك.
شفت بدهشه وقلت:حقا اتقول هذا اتمنى ذالك.
ابتسم الرجل وقال:انتبه يابني لدراستك اولا ثم فكر ببقيه الامور ثانيا…ورجع قام كنت ابغا اساله شلون درا اني طالب بس شفت الكتب قدامي عرفت انه كان يناظرني من البدايه لهالسبب تكلم بس كلامه ريحني وجيت ارجع للكتب بس سمعت صوت الاذان في مسجد قريب من المكتبه فصرت اردد مع الاذان وقمت…
سما ……بعدماخلصنا من الدراسه رجعني بدر البيت حسيت الشقه مره كبيره فدخلت مباشرتا لغرفتي ورميت نفسي ع السرير وغفيت ماحسيت ع نفسي الا لما سمعت صوت اذان المغرب من الجوال صدمت لما شفت الوقت ماتوقعت انام للوقت ذا تنهدت ودخلت الالحمام(اكرمك الله) غسلت وجهي وتوضيت حتى مابدلت ثيابي وبعدها صليت المغرب وقريت اذكاري وقرأت من القران لين العشا وصليت العشا وبعدها قمت ادور شي اكله او اسلي روحي فيه كنت حاسه بملل مو طبيعي صح متعوده ع الوحده بس ليان ماخلتني ابد لحالي تنهدت بضجر ودخلت المطبخ درت بعيوني للمطبخ كله لعلي القا شي يغير مودي بس ولا شي اغراني فسحبت الكرسي وقعدت فيه ورميت راسي ع طاولت المطبخ وغمضت عيوني…
بدر …بعدما صليت المغرب والعشاء في المسجد تذكرت سما وانها ماتعشت ولازم تاكل فرحت مطعم قريب واشتريت برقر كبير واشتريت عصيرلانها ماتشرب بيبسي ابد وررحت متوجه للبيت بس لازم اعطيها خبر مارح اتعشا معها بعطيها وادخل شقتي دقيت عليها ورن…1…2…3…4…5 ومافي رد خفت عليها واسرعت للبيت وصرت اخبط ع باب الشقه بس مافي مجيب خفت عليها وكنت بكسر الباب بس ليان عطتني مفتاح احتياط عشان اذا سما صار لها شي فدخلت شقتي وحطيت الاغراض ودورت المفتاح وبعد جهد لقيته ورجعت للشقه وفتحتها ودورت بكل الغرف ولما دخلت المطبخ لقيتها نايمه ع الطاوله هزيتها بخوف وهي فتحت عيونها بثقل ورجعت سكرتهم سحبت ايدها وصرت اقيس نبضها مثلما علمتني ليان وطلع نبضها مره ضعيف فحطيت ايدها في رقبتي وشلتها ودخلتها غرفتها وعطيتها دواها وعملت ماسج لقلبها وحطيت لها جهاز الاوكسجين وانتظرت ربع ساعه وانا اتأملها بأبتسامه كان شكلها مثل الطفل الصغير حتى ماغيرت ثيابها من جينا وشفتها بدت تصحا فبتسمت لها وهي صحيت بكسل وناظتني وقالت:اشلون جيت لهنا وكيف دخلت .
قلت لها بثقه:كل هذول اسأله ياعيني اصحي اول زين وبعدها اسألي وانا رح اجاوب اوكيه.
زفرت سما بضجر وقالت:اوكيه اطلع من غرفتي اول .
نتظرتها بستغراب وهي قالت:ابي ابدل .
ابتسمت وقلت:اوك بس اصحي عشان تاكلي شي.
هزت راسها بملل وانا طلعت وتركتها لحالها وقعدت فوق الكنب وصرت افكر بس ليه اليوم حاسس بشعور غريب لاني بالشقه ماحسيته بيجوز لان ليان مو هنا عرفت ليه ديننا الاسلامي حرم علينا الاختلاء بالاجنبيه فقطع تفكيري طلعتها من الغرفه بملامح ذابله ولابسه باسلوب عشوائي كتمت ضحتي راشرت لها تجلس وهي رجعت تبتسم بملل وقالت:وش بغيت.
ناظرتها بنص عين:وش بغيت هذا جزاتي …
ناظرتني بملل وقالت:تعبانه ابي انام .
تذكرت ليان انها خبرتني ان سما لما يصير معها هالشي ماتاكل ونفسيتها تكون زفت بس في قاموس بدر استحاله فقلت بحزم:بروح لدقيقه وحده وراجع ويل ويلك اذا جيت وشفتك نايمه.
ناظرتني بملل وهزت راسها وانا قمت ودخلت شقتي جبت لها اكلها ماعندي نيه ابقا اكثر عندها ورحت ولما جيت كانت كنها تتعارك مع النوم كتمت ضحكتي وحطيت لها الاكل وقلت بصرامه بحط الاكل لك اذا جيت الصبح ولسا باقي قسم بخليكي تاكليها بايت.
ناظرتني بصدمة وهزت راسها بخوف وانا كتمت ضحكتي لان ادري طعم البرقر لابات وع بمعنا الكلمه
واستاذنتها وطلعت وسكرت الباب زين ودخلت للشقه ورميت نفسي ع الكنب وبصراحه ماعندي نفس اكل وضحكت ع نفسي"بغصبها ع الاكل وانا ماباكله" وبصراحه قومت روحي بالحيل عشان اكل واكلت شوي وبعدهاسا اخذت كتبي الي ع الطاوله وصرت ارجع اشوي لين نمت وماحسبت الا ع صوت جوالي لاذان الفجر …ناظرت حولي بصدمة وقمت متوجهه للحمام(اكرمك الله) وتوضيت وبعدها صليت وقريت اذكاري وعملت لي كوفي وقلت بروح اراجع قبل اروح ع الامتحان بس تذكرت سما فطلعت من الشقه لشقتها عشان اشوفها وطقيت الباب وشفت الساعه بجوالي وشوي خبطت بشي وسمعت صوتها:وجع.
انتبهت وبعتذار:اسف اسف … قالت لي بنص عين:كنت رح تعورلي عيني بس الله ستر.… ابتسمت وقلت لتغيير الموضوع:هاه تبغين كوفي …
ناظرتني بتعجب وانا استغربت نظرتها ورجعت تكلمت: انا ما اشرب كوفي …خبطت راسي وتذكرت ه الشي فقبل اتكلم قالت: شنو رايك نطلع نفطر في الجامعه ومنها نراجع سوا.… ابتسمت وبتاييد:اوكيه خلص بروح اجيب المفاتيح والكتب واجيك. هزت راسها بايه ودخلت وانا رجعت الشقه واخذت اغراضي وطلعت بعدما سكرت الباب ولتفتت وشفتها في الباب فحركت بايدي بمعنا يلا وهي رفعت يدها بالمفتاح وقالت:كل واحد بسيارته اوكيه… هزيت راسي بايه واحركنا مع بعض لين باب العماره وكل واحد ع سيارته وبصراحه تجركنا مع بعض وناظرتها باحدي وهي فهمت قصدي ولان الطريق مو مزحومه تحركنا بسرعه بس لما مشينا من جنب المرور هدينا السرعه وناظرنا لبعض مثل الاطفال الي مسويين مشاكل وخايفين من العقاب وتحركنا عادي لين وصلنا …
سما…بعد الي صار معي البارحه حاولت اهدي من انفعلاتي وخصوصا ان اقرب تعب بيوصلني لهذيك الحاله فقلت خلال هاي الفتره بحاول اهتم شوي بروحي وخصوصا ما ابغا احمل بدر فوق طاقته لاني حسيت هالشي لما طلع من عندي البارحه فهمته ولما مشي اكلت زين وحسيت بنشاط فماقدرت انام فبديت ادرس لين الساعه 1ونص وبعدها نمت شوي لين اذان الفجر وقمت بكامل نشاطي وارتحت بهتمامه فيني ولذا قلت نفطر برا بمكان عام اريح للكل وبصراحه بدر انسان مافي منه ويابختك ياميرا لانه حبك …
وبعد ماوصلنا الكفتيريا في الجامعه طلب لي وله اكل وعصير لي وله كوفي وصرنا ناكل ونذاكر وطبعا لازم تنبيهات بدر كلي دواك ولاتنسيه وبصراحه ليان وبدر اغنوني عن هلي كلهم … وبعدما صار الوقت للامتحان حسيت بتوتر بدر خصوصا ان الماده شوي متعبه له فمشينا للقاعات ولفيت لعنده وقلت:بدري اذا حسيت بصعوبه في الامتحان عاي بغششك .
بدر ابتسم وقال:سماي مارح اخليك تغيري مبدأ عشاني واطمني مذاكرها زين بس توتر عادي.
ارتحت كثير من كلامه ودخلنا القاعه وعملت له باصبعي لايك وهو ابتسم ورفع اصبعه وعمل لايك
وكل واحد راح ع مكانه وبدا توزيع اوراق الاسئله ودعيت وبديت احل وبصراحه الامتحان سلس وسهل بس ناظرت بدر وشفته مندمج مع ورقته فابتسمت ورجعت اكمل احل فيها ولما خلصت طلعت قبل بدري ورحت ع الكفتيريا وطعا انا ما اراجع فمسكت جوالي وفتح الواتس وخليت الرسايل تجيني لاني مسكه من اول امس فصارو الرسايل تجي وانا منتظره بدر وطبعا ماعمي رسايل وايد اغلبهن لمجموعات وشفت الدر شات الفرديه كانت من ليان ابتسمت تلقائي وفتحت الرسايل الكثير من لما وصلت لين الحين »#صديقتي
يارب إجعل أيّامها كما هي دائماًطيّبه كـ طيبة قلبها ♥
“باسمه كـ “ثغرها طاهره كـ روحها…
يارب لقد منحتني السّعاده يوماًفـ أمنحها السّعاده دهراً
“يارب لقد فتحت لي باب “الاخوة
فـ أفتح لها أبواب رحمتك يارب♥
ربي يوفقكن صديقاتي ف الحب دعاء«
ابتسمت من قلبي لرسايلها واخرهن »سامو وينك «
»سامو لما تفتحي عملي لي رساله اطمن عليكي«
اخر رساله الصبح »صباحك محبه وسعاده حياتي سامو ربي يوفقك ويسهلك انتي وبدر بالامتحان «
رديت عليها وكتبت »صباحك ياقلب سامو …عني الامتحان سهل وباقي بدر لسا ماطلع …وانتي كيفك وكيف جده «…كان اخر ظهورها في اخر رساله فتوقعت مارح ترد فردت بفرح»هلا هلا بحياتي وغلاتي هلا باختي وكل دنيتي « فرحت من قلب ورديت»هههههههه لهاي الدرجه«
كتبت »واكثر بعد …عني بخير لمن كلمتيني …وجده حلوه بس منتظره تجيها وتنوريها « ضحكت من كلامها وصرت اكتب وشفت بدر فبتسمت ورديت اكتب»اجل لما اجي بتسوي لي استقبال مميز«
ليان ردت ع رسالتي »انت بس جي وشوفي «
بدر بضحك:اكيد ليان بتكلمك صح.
رفعت حاجبي بايه وهو ابتسم وقال:سلمي عليها .
هزيت راسي بايه وكتبت»بدر يسلم عليك« ردت »الله يسلمه اشلون وشلون الامتحان « فبتسمت وتذكرت اسأل بدر وقلت:بدوري ليان بتسأل شلون جوبت«
ابتسم وقال :very good .
ابتسمت ورديت لليان »جوب زين «
ردت »اجل موفقين يارب ويلا اترككم اروح اتغدا «
ابتسمت»بالعوافي ع قلبك «
ورجعت كلمت بدر :هاه خليت زين في سؤال صعب عليك…قطعني بضحكه:كل شي زين اطمني. تنفست براحه وصرنا نسولف ونمشي وقت …
انتهى البارات الرابع
اتمنى انه يعجبكم وتوقعاتكم
هل سما بتسافر ع جده ؟
ايش رح تسوي سما عشان تساعد بدر في حبه لميرا؟
انتظروني بباراتي الجاي

★ أ؁ــيـــــــŞαȑαـڕۃ الــــــقــــډڕ★

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 25-12-2019, 02:46 AM
صورة Aidah20 الرمزية
Aidah20 Aidah20 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


روعه الروية أسلوبك ماشاءالله حلو في انتظرك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 25-12-2019, 11:13 PM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها aidah20 مشاهدة المشاركة
روعه الروية أسلوبك ماشاءالله حلو في انتظرك
تسلمي وانرتي روايتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 29-12-2019, 11:10 AM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


و أصـــبـــحـــت قـلــــــبــــگ لـــــ وطن ـــــي


البارات » 5 «

(( يِّأّ دِنِيِّأّ ګأّفِّيِّ وِجِعٌ …
أّصٌيِّحٌ بكل صٌوِتّيِّ وِمَحٌدِ َّسمَعٌ …
لَمَتّى يِّأّدِنِيِّأّ جِروِحٌ …
وِمَأّلَقِيِّتّ غٌيِّر أّلَدِمَعٌ بِحٌزِّنِيِّ تّبِوِحٌ…
وِغٌيِّر أّلَشٍقِأّ مَأّ أّلَقِأّ وِيِّنِ مَأّ أّروِحٌ …
يِّأّدِنِيِّأّ ګأّفِّيِّ جِروِح … ))
بقلمي ✍
………/بنسرع الاحداث شووي………
اليوم اخر يوم امتحان وطبعا مثل كل يوم سما وبدر مع بعض وبيسترجعو وش حلو وهما مبسوطين لانهم اخر يوم وختامه كان مسك ……
سما……اليوم اخر اليوم والحمدلله كان زين وطبعا حاولت ابدا مع بدر بالموضوع لانه مارح يستوعب ومابيصدق فاخذت نفس:امممم بدري.
جاوبي باابتسامه:هلا بغيتي شي.
ترددت شوي رح يستغرب واني ماخبرته:اممم بكره توديني المطار بلييز… حسيته استغرب وقال:ليه وين مسافره وبيجي احد .
ابتسمت وقلت:اممم بسافر السعوديه بكره.
بدر فتح عيونه وفمه بدهشه وبلع الموضوع وقال:جد .
قلت بسخريه:لا خال وعم بعد…
ضحك وقال:وبتنكتي اكيد المزاج عالي …حلوه مره وليان دريت او لا …
ابتسمت بفرح وقلت:بخليها مفاجئة. ضحك وقال:اخاف ع بنت اختي ليصير لها جلطه خبريها.
ناظرته بنص عين وهو ضحك وقال:ع راحتك … ابتسمت وقلت:بصراحه امس حجزت كنت متردده بس عادي بجربها ليه لا …
قلي بابتسامه:زين اخترتي اجل توصلي بسلامه وبشتاقلك مره …
ابتسمت وقلت :وانا بعد وخصوصا اني صار اغلب وقتي معك بس هي كم يوم وانت هناك صح.
هز راسه بايه وقال:اجل استمتعي قلبو .
سولفنا وبصراحه احب اقضي وقتي مع بدر هو اقرب الناس لي حتى في لحظات احكي له اكثر من ليان بس قبل اسافر بسوي شي يحرك مشاعر ميرا لناحيته وبعدما خلصنا صرت ادور بعيوني ميرا واول ماشفتها قلت لبدر:بدوري استاذنك اروح وراجعه… ابتسم وقال:خذي راحتك عادي …
مشيت ناحيت ميرا واول ما لقيتها بابتسامه :سلام ميرا.
ميرا ناظرتني بتعجب وصديقتها استغربت معروف عني ما اكلم احد فقالت بابتسامه:اهلا سما هل هناك شي.
@طبعا ميرا تونسيه وامها فرنسيه وماتتكلم عربي ابد ولا تفهمه فلذا ببتكلم بالانجليزيه@ ابتسمت وقلت:اريد ان اكلمك على انفراد.
ناظرتني بدهشه ورجعت هزت راسها بايه واخذتها ع مكان بعيد من بدر عشان مايشوف فقلت لها بابتسامه:اريد ان اسألك عن مشاعرك ناحية بدر …
ابتسمت ميرا وقالت:بدر فتى وسيم وكثير من الفتيات معجباتا به …لكن لما السؤال… قلت لها:اعلم ذالك لكن اريد ان اعرف مشاعرك انتي وانتي تعلمين انجذاب بدر لك فلذا اريد ان اسألك … ردت علي :اممم لا اعلم ولكني ربما معجبه به …وناظرتني لتشوف ردت فعلي واستغربت لما قفزت بفرح:يس يس يس.
وسألتني بحيره:لما الفرح الستي حبيبته …ضحكت وقلت:لا انا وبدر اصدقاء فقط ولقد اسعدتني بمشاعرك الان يمكنني ان اسافر وانا مرتاحة البال .
ناظرتني بحيره وانا رجعت ودعتها وانا بطير من الفرحه وشوي خفت سعادتي ما ادري ليه بس حاةلت اضبط انفعالاتي لان اقرب شي اتعب منه فرجعت لعند بدر وبابتسامه:هلا بصديقي الصدوق …وجلست
ضحك بدر وقال:هاه دوم * الروأان ياعم * بالمصري ورديت عليه :انشاءلله يلا برد البيت اجهز اغراضي واليوم العشاء ع حسابك …سألني بدر بفضول:متى بتسافري بكره … رجعت ظهري لورا وقلت:امم الصبح بدري الساعه 8ونص بكون بالمطار يعني بنطلع بكره الساعه 8تماما … ابتسم وقال:اوكيه …
ابتسمت ورجعت استاذنت برد البيت عشان اجهز للسفر وكان عذر لاني مجهزه من البارحه بس تعذرت لاني حسيت ان النوبه بتجيني فقلت اعجل اوصل البيت وتركته ومشيت بخطا سريعه للسياره وبالقوه وصلت العماره وع الاصنصير مباشرتا والحمدلله عديت ووصلت شقتي فتحت الباب بانهاك تام ودخلت وسكرت الباب وتوجهت لغرفتي فتحت الدرج وطالعت الدوا وسحبت الجهاز وركبته ورجعت عدلت سدحتي ع السرير وبدات ارتاح ونفسي يرجع طبيعي … استغربت ان النوبه جتني اليوم بذات رغم ان مافي شي عكر مزاجي …بيجوز الخوف من السفر …بس ليه اليوم رغم ان النوبات اصبحت اقل من قبل ولما رحت قبل يومين عند دكتورتي الخاصه قالت في تحسن بصحتي وقالت انه بسبب العامل النفسي وما انكر بعد تعرفي ع ليان وبدر بديت ابعد عن الوحده والكئابه شوي شوي …بعد ما استعدت قوتي قمت بنشاط وطالعت لي ملابس ودخلت الحمام(اكرمك الله) تسبحت وزاد نشاطي اكثر توضيت وطلعت ولبست بنطلون اسود وبودي اسود علاقي ولبست بلوزه ابيض شفافه شوي واكمامها طوال وطولها لمنتصف الفخذ ولبست حزام اسود من فوق البطن وجففت شعري بالاستشوار ولما خلصت ناظرت شكلي بالمرايه بصراحه شكلي عجبني وضحكت ع نفسي اول مره اصحي من النوبه وانا بالنشاط هذا ربطت شعري ذيل الحصان وبعدها سحبت جلالي صليت الظهر والسنه وقريت شوي من القران يريح القلب ولما خلصت دخلت مصحفي ع شنطت اليد الخاصه فيني وطويت جلالي وسجادتي ورحت للمطبخ سويت لي شاي وبعد ماخلص حطيت دلت الشاي ع الطاوله واخذت روايه خياليه وبديت اقرا بندماج وبصراحه اعشق الروايات العالميه بكل انواعها اكثر من الافلام لان القراءة لها حماس مختلف عن الافلام في الروايات والقصص انت الي تصنع صور الابطال بحسب حماسك مع القصه… اخذتني الروايه وشوي سمعت اذان العصر من جوالي فحطيت الروايه ودخلت الحمام(اكرمك الله) اجدد وضؤي وطلعت صليت العصر وقريت اذكاري وسمعت صوت الباب ما بعدت الجلال لان لبسي مو ساتر ورحت فتحت الباب وكان قدامي اكياس ناظرت بحيره وسمعت صوت بدر:Surpris…
ابتسمت بفرح وقلت:شنو هاي المفاجئه.
قالي بابتسامه:حزر فزر شنو معاي تحبه سما.
فتحت عيوني بفرح:كنتاكي وعصير برتقال فرش.
ضحك وقال:وكمان نسيتي التحليه .
فكرت شوي وبعدين:اكيد لواكر …
قلي بتأكيد:ايه ماشاءلله عليكي عرفتي كلشي .
ابتسمت بفرح وعطاني الاكياس وقالي:بصحه وهنا .
بفرح قلت له:مشكوووور بس سويت ذا عشان تهرب من العشاء صح … ناظرني بنص عين وقال بثقه:انا لا مو طبعي البخل انا من بيت الكرم والجود …قلت له بضحكه:اجل روح اشبع الحين والعشاء ابدع يا اخو العربان وابي وجبة عشا تخليني اسافر جده وامدح فيك.
ضحك وقال :ولا يهمك بس اهم شي تمدحيني قدام البنات وتنشمي فيني …
هزيت راسي بايه وبعدها ودعته وسكرت الباب ودخلت رميت الجلال ع الكنب وقعدت بالكنبه الثانيه طالعت الاكل وانبسطت بالي جابه يعرف الي احبه اكلت بشهيه مفتوحه ع الاخر والي يشوفني يقول مو اكله من ايام بس ماشاءلله نفسيتي زينه وصحتي احسن ليان ……
كنت اكلم سما بين الفتره والفتره وبصراحه صح مره مستانسه بس اشتقت حييل لسما ولقعدتي وياه ومع بدر ووناستنا هاه … قطع تفكيري بيلسان حظنتني من ورا وقالت:مين ماخذ عقلك ياغلاتي.
رديت بضجر:اشتقت لسما وبالي عندها…
بيلسان تقلد الزعل:اوه خلص اخذت العقل والقلب ومابقت لنا فيكي شي حاضر ياسما اشوف فيك يوم.
ضحكت من اسلوبها هذي بيلسان ماتتغير فقلت:لا تقولي انتي لوتشوفي سما وهي ترتاح لك بحبيها.
بيلسان بتدقيق:ترتاح لي ليه ماترتاح لاي شخص.
رديت بابتسامه:هي مو من النوع الاجتماعي بس قلبها صافي وحبوبه وتشوفيها تقولي عكس كذا بس الي ترتاح له تصير معه عسل قبل كنت افكرها مغروره و.
كنت بغلط واقول وبدرمثلي بس مو لازم ايا كان يعرف بان سما هي وبدر اصدقاء لان هالشي مو مقبول ونظرت الناس لهال نوعيه سيئه صح كلنا ننظر بهالشي بس سما غير …ضحكت بيلسان وقالت:يعني صديقتك متناقضه شوي …حركت راسي بمعنا مادري.
نزلت انا وبيلسان لتحت وطبعا انا متعوده امشي بالفيلا عادي وخصوصا ان فلت جدي عبدالباري مايدخلها الا الاهل بعكس فيلة جدي عبدلله مخصصينها لاستقبال الضيوف لان المجلس الرجالي اكبر من هنا …بعدما نزلنا كانت ريهام وبتول تحت استغربت وجودهن بس تذكرت ان ريهام تبغا تسأل عن بدر بطرق ملتويه وع ان خالو يتزوجها رغم انها عمتي اخت ابوي بس انا مغسله ايدي منها …اول ملشفتها سلمت عليها ببرود وهي بنفس الطريقه وبتول تناظرنا بصمت تدري عدم تقبلي لها ابد صح بتول متأثره مره فيها بس بتول مو مثلها كذا احس … قعدت في الكنب المنفرد الي مقابله لها وبيلسان في الكنبه المنفرده الثانيه وطبعا بدت ريهام بتحقيقاتها الي ماتخلص:اقول ليون شلون الدراسه معك خبري ان الكيمياء صعبه.
رديت عليها بثقه:صعبه ع الاغبياء الي همهم الوحيد شكلهم ومظهرهم بس هي بسيطه…
بتول عرفت اني ناويه احرقها فحبت تطفيها وقالت:هاذي انتي ماشاءلله عليك انيقه وكشخه ودافور.
ضحكت وقلت بثقه:بس انا كشختي في المقام الثاني .
ريهام بلعتها وقالت بمحاوله لضبط اعصابها الي بفجرهم انا فقالت:حلو موفقه انتي خلصتي من اسبوع وكل الجامعات تخلص مثلكم او تتاخر .
حبيت اجلطها وقلت:لااا بدوري وسما لسا اليوم خلصو
حرقتها بيلسان بدون قصد:ليش سما بنفس قسم بدر.
هزيت راسي بايه وابتسمت بنصر "بدأ الاشتعال" ريهام بغيره واضحه:منو هذي سما سعوديه.
قلت بثقه:سعوديه بس جمالها تركي جمالها حكايه ولدرجه ان اغنى طلاب الجامعه تقدمو لها تخيلي جت مره عندي لجامعتي وتخيلي ضلو سنه كامله يمدحو بجمالها واخلاقها وشبهوها ببنت السلاطين .
بتول بتعجب:لهاي الدرجه حلوه .
هزيت راسي بايه فقالت ريهام بغيره:وشنو قال بدر عليها اذا هي بالجمال هذا كله…
سامحني يابدر بورطك فقلت:بدر قعد يومين في حالة ذهول من تأثير جمالها …عضيت شفايفي "شكلي بالغت بزياده" بيلسان ناظرتني بشك وعرفت نيتي وطبعا ماتكلمه هذي البنت تفهمني بسرعه …ريهام حسيتها بتغلي لالا بتتبخر من الغيره ورجعت قلت:تعرفي بيلو ان بدر مارح يرد ع جده الا بعد كم يوم قال لسا عنده بعض الاشغال وبعدها يرد .
ناظرتني ريهام بغيض وقامت وبتول لحقتها واول ماشفت غياب زولاهن فقعت ضحكه وبيلسان ضحكت وقالت:ياخطيره شلون تقولي كذا لو فرضا سما جت وبعدين ترا ريهام لساها عمتك بعد.
قلت ببرود:سما جد حلوه مره والي قلته مو كذب بس زيده الجرعه شوي تعرفيني احب التفاعلات …وعمتي ماقلنا شي بس ما احبها ما ادري لي احب عماتي كلهم عداها وانتي مثلي لاتنكرين.
ناظرتني بيلسان بتعجب وانا رجعت ظهري لورا بثقه وبنفسي ادعي ان سما تجي جده …
……صباح يوم جميل مفعم بالنشاط ……
قامت بطلتي الحلوه بكل نشاطها صلت الفجر وقرت القران وقرت اذكارها وبعدها طوت سجادتها وجلالها ودخلتهم شنطتها هي بتحتاجهم بجده وخصوصا انها بتروح بيت عمتها وبتذكر لقبل ثلاث ايام( سما اتصلت ع جده لبيت عمتها نوف علاقتها وياها موبزود بس في النهايه هي عمتها فتصلت فيها ولما ردت …سما بتردد:السلام عليكم …
عمتها بكل برود:وعليكم السلام …وش بغيتي.
ابتسمت سما بضيق وقالت:عمتي انتي بجده .
العمه بهدوء: ايه ليه …
سما :ابغا اجي جده ولما سألت الخدامة قالت اهلي مو بالقصرو اسألك اذا انتي بجده اجي اقعد عندك كم يوم .
العمه:جي انا ماقلت لا وابو الجوري مو موجود بتاخذي راحتك بس مارح تطولي عندي لين يجي زوجي وبعدين بتروحي ع بيتكم مالي علاقه .
ردت:اوكيه مشطوره عمتي .
وسكرت منها)…علاقتها البارده مع اهل ابوها وانقطاع علاقتها هي بذات باهل امها واهلها الي مو سألين عنها كله تتناساه بوجود بدر وليان …تنهدت بطلتي باسا على حالها ولو في بنت بنفس الي بتعيشه كانت صارت اكبر داشره او مدمنه او مريضه نفسيه وتحمد ربها ع نعمه الدين والعقل ولبست عبايتها الي اشتاقت لها حيل ولبست حجاب اسود وحطت النقاب بشنطتها وناظرت شكلها بالمرايه وابتسمت …لبسها نموذج عن البنت المحتشمه …رفعت جوالها ودقت ع بدر وهو رد عليها بضحكه:اكيد جاهزه ومنتظره اوديك.
ضحكت وقالت:كيف دريت اني جاهزه.
ابتسم وقال:احساسي لا يخيب …ادري انك مشتاقه لجده.
ابتسمت بحزن وقالت:ايه مررره يلا انا جاهزه اذا جاهز ننزل ونفطر بكفتيريا قريبه من المطار…
ابتسم بدر وقال:اوكيه حتى انا جاهزت اهم شي نلحق مانتاخر اوكيه .
ابتسمت سما وبعدها سكرت الجوال وحطته بشنطتها وسحبت شنطتها المتوسطه لين مدخل الشقه وتأكدت من كل شي ورجعت فتحت باب الشقه عشان تطلع وفتحته وسحبت شنطتها وصارت تسكر الباب وبدر طلع من الشقه في هذاك الوقت وناظر سما بدهشه وباعجاب سما ناظرته بابتسامة عذبه وهو قال:شكلك مره مختلف بالعبايه …
ضحكت سما وقالت:لانك اول مره تشوفني فيها…
بدر سأل بفضول:سما انتي تكشفي وجهك هناك.
هزت سما راسها بالنفي وهو اعجب اكثر بشخصيتها شال شنطتها ونزل قبلها ودخلها لسيارته وسما وقفت وناظرت العماره بابتسامه وهو قال:اخر مره فارقتي العماره كان متى …بجد.
تنهدت سما وقالت:اخر مره كان قبل ثلاث سنين .
بدر انصدم بس ما علق واشار وقال:يلا عشان نلحق .
طلعت سما السياره وبدر حرك وكان الصمت مخيم عليهما لين وصلو لمطعم يفصله بينه وبين المطار شارع وقف بدر وناظر سما وقال:وصلنا المطعم بنفطر وع طول للمطار اعرفك ماتحبي الي المطعم الي في المطار …واشار لها للمطار ابتسمت سما وهزت راسها بايه ونزل بدر وسما نزلت بعده ودخلو المطعم …من اول مانزلت سما والكل يناظرها بتعجب وهي نفسها عادي هي متعوده ع نظرات الكل لها …اختارو طاوله مطله ع الشارع وطلبو اكل وسما صارت تاكل بهدوء استغرب بدر هدوءها هو مومتعود ع كذا فما تكلم حب يتركها ع راحتها وبعد ماخلصو ناظر بدر الساعه وقال:يلا مشينا.
هزت سما راسها بايه وطلعو من المطعم وطلعو السياره وتوجهو للمطار نزل بدر الشنطه ودخل هو وياها …بدر بابتسامه: تروحي وترجعي بالسلامه .
سما بابتسامه:الله يسلمك وانشاءلله اشوفك عن قريب.
بدر بضحكه:اول اصفي اموري وبعدها راجع .
ضحكت سما وفهمت قصده وقالت:سلملي ع ميرا .
ابتسم بدر وقال:انتي اول بنت في حياتي اتصرف معها كأني اكلم واحد من خويي …سماي انتبهي ع نفسك واول ماتوصلي عطيني رقمك السعودي اوكيه.
ابتسمت سما وهزت راسها بايه وصار يوصيها وهي تبتسم وبعدما خلص بدر سما قالت:خلصت بابا .
فقع بدر ضحكه وقال بيساير الجو:ايه يبه بس هاه لو حد يناديك لا تردي عليه واسمعي كلام خاله المضيفه.
فقعت سما ضحكه وقالت:الله يخليك فكني بهني عيالك من الحين عندهم اب حبوب وحريص .
ابتسم بدر وقال:واتوقع امهم بتكون مثلي.
حطت سما اصبعها في فمها :امممم بيجوز …
ابتسم بدر وشوي ويسمعو نداء رحلت سما حركت ايدها بمعنى سلام وهو رد الحركه لها …
بيلسان……قمت اليوم الصبح بدري اليوم اول يوم لي دوام بالمستشفى ومره متحمسه طبعا اصر مشاري يوصلني عشان اليوم اول يوم فبعد ما وصلنا لباب المستشفى قلي بحب:good luck وقلي هدفك دايم انك تصير افضل دكتوره وانقاذ مرضاكي.
ابتسمت له بحب وقلت:انشاءلله لان عندي اهل يدعموني دوم ويشجعوني بحلمي.
ودعت مشاري وطلعت من السياره وبعد ما سكرت بابها ناظرت لمشاري وعملت له بايدي سلام وهو ابتسم ومشي وبعد ماراح اخذت نفس عميق ودعيت من قلبي"انا دايم ادخل المستشفيات واتدرب فيها بس اليوم غير انا داخله كأول دوام لي دكتوره تحت التدريب " زفرت ودخلت وتوجهة ناحيه مكتب دانا زوجة خالي بندر واول ما وصلت رحبت فيني وصارت تعطيني الارشادات وبحب:بيلو اعرف انك شاطره والطب حلمك والي بيدخل الطب عشان حلمه بيبدع وانا واثقه.
بصراحه كلامها رفع معنوياتي ورديت:ان شاءلله .
ابتسمت وبتوصيه:بعتبارك دكتوره تحت التمرين رح يشرف عليكي رئيس القسم لاني عطيته ملفك وطبعا اكيد رح تحسي احيانا ان التدريب قاسي بس هذا عشان مصلحتك فاتحملي اي كلام يجيك لانه مرات بتواجهي شغلات للحظه تفكري تتركي الطب بس لازم الدكتور يتصف بالمرونه وتقبل الكلام .
ابتسمت لها وقلت:آنہ شہآءآللهہ اكون قدها .
ارتاحت من كلامي وبعدين اخذتني لتعرفني باقسام المستشفى ……
بدر ……بعد وديت سما ع المطار قلت ارجع اريح وانام بس النوم طار فقلت اجتمع مع اصدقاءي من الخليج لان اغلبهم لسا ماسفرو او بعضهم مابيسافرو رحت المقهى وكان لسا مافيه كثير قعدت في وحده من الطاولات المطله ع الشارع وطلبت نسكفيه وصرت اشربه وانا اناظر الشارع "ليه سما كذا في عند سما سر مخبيته مادري ليه كذا مفكر …سما عمرها ماتكلمت ع اهلها قدامنا واذا اطرينا نذكر لها موضوع يخص اهلها دايم تغير الموضوع …فهمت ان اهلها دايم مسافرين وهذا اكثر ماعرفته منها هاه رح اعرف في شي يوم بس متى " تنهدت بضيق وحسيت ع صديقي صفوان حط ايده ع ظهري وبابتسامه:عسى ما شر.
ابتسمت وهزيت راسي بلا :مافي شي بس كذا .
سحب صفوان الكرسي الي قبالي وقعد وطلب له كوفي وقال:مافي شي بتقول بس الي يشوفك يقول غير كذا تكلم ياخي وفضفض الحكي يريح.
بصراحه الكلمه خلتني اضحك لان ودي اقولها لسما بس اشلون رح تقول نفس الكلمه مافي شي يستحق اقوله تنهدت وضحكت وصفوان ناظرني بستغراب:بدر قلي ياخي لتكون ضربت فيوزات .
هزيت راسي وقلت:الي شاغل بالي مثل الي شاغل بالك.
ناظرني بحيره وانا كملت وقلت:انا لي صديق احسه مهموم مره بس قدامي يبتسم ويضحك كأن مافيه شي وانا ادري انه مخبي… مخبي شي ولذا شايل همه.
صفوان ضرب ع كتفي بابتسامه:كفو ياصاحب كفو.
ابتسمت له وهو قال:بدر بتجي الايام وتكشف لك .
ابتسمت وحاولت اغير الموضوع:ايه صفوان بتسافر ع الطايف و لا … جاوبني بتفكير:لا بضل هنا اجهز لمشروع التخرج …وش سويت فيه انت .
جاوبت بتفكير:توني بديت وبسلمه بموعده انشاءلله.
صفوان قال كنه تذكر شي:بدر انت دليم اشوفك تقعد مع سما غريبه هي ما تطيق حد اشلون بترضا تشرح لك …عاد هي دافور بس استغربت انها بترضا تكلمك.
ضحكت وقلت:هي ماقالت مارح اساعد لاحد اطلب منها بادب وهي بتشرح الي تبغاه.
ابتسم وقال بتعجب:سبحان الله ماتوقعت كذا .
ابتسمت وقلت مارح اقول لاحد عن صداقتي مع سما رغم انها واضحه بس مو مشكله ولذا اكتفيت بالابتسامه.
سما …… وبعدما ودعت بدر رحت متوجهه لرحلتي وطبعا بعدما خلصت اجراءات رحت للطياره وركبت بمقعدي جنب الدريشه في الدرجه الاولى اخذت نفس وضميت اديني لصدري وصرت ادعي الي يشوفني داخله لمتحان مو رايحه بلدها *يلعن ام الظروف الي تحرمك تروح بلدك وانت مشتاق لها حيل* بعدماخلصت زفرت ورجعت راسي لورا وغمضت عيوني وفتحتهم ولما ناظرت للجهة الي جنبي قعد رجال يبدو انه في الخمسينات بس باين الراحه والطيبه لما شفته ابتسمت تلقائيا ورجعت صديت صوب الدريشه وبعدها اعلن الكابتن عن الرحله وانا ربطت حزامي زين وناظرت لجهة العم وشفته لسا بيحاول يربطه استغربت مو باين عليه انها اول مره يسافر طبعا النخوه اشتغلت عندي فقلت بحترام:في شي ياعم.
الرجال ناظرني بستغراب وتفحص ورجع قال بابتسامه:بس ثقلو اصابيعي فما قدرت اربط الحزام .
ابتسمت وربطت له الحزام بسهوله وقلت:خلصت.
الرجال قال:يبه انتي سعوديه صح .
نفس السؤال لما احد يسمعني اسولف فقلت:ايه ياعم.
ابتسم وقال:سبحان الله عيونك يشبهو عيون امي.
بصراحه ضحكت وقلت:حلو الله يخليها لكم.
ابتسم العم وقال:امين ويحفظك يبه لاهلك .
قلت بابتسامه:مشكور يا عم … وتمسكت زين لان الطياره صارت تقلع وبعد ما ستقرت بالجو رجعت ضهري لورا واكلت حبه من الدوا عشان لاتصير معي نوبه وانا بالطياره ولفيت صوب الدريشه اشوف الغيوم السحب حسيت براحه ورجعت طالعت كتاب من الشنطه وصرت اقرا فيه …
بيلسان ……بعد ماتعرفت ع المستشفى واقسامه تركتني دانا واشارت لي لمكتب رئيس القسم وقالت:بيلو انا عندي الحين شغل بروح وانتي روحي لعند دكتور عادل رئيس القسم وهو رح يقول وش بتسوي .
بلعت ريقي وهزيت راسي بايه وتوجه لمكتب الدكتور عادل وانا متوتره ولما وصلت المكتب طقيت مره ومرتين بس مافي مجيب ولما فتحت كان المكتب فاضي "اروح ادوره او اقعد هنا انتظره اوف" فدخلت انتظره جوا المكتب وحيل متوتره وجلست في الكرسي الي جنب المكتب وكنت اناظر مكانه ويزيد توتري وزاد لمن شفت شهاديه الي ماليه الجدار "شكله دكتور مره كبير وباين انه شايب هرم " ركيت ايدي ع الطاوله وحطيتها تحت خدي وبصوت مسموع:هاه شكلي بنسحب من اول يوم.
جاني صوت رجولي من الباب:ليش تنسحبي الخوف والتوتر شي عادي يصير اول يوم.
لفيت لمصدر الصوت وبصراحه كان رجال في بداية الثلاثين وشكله خقه بصراحه بلعت ريقي وقلت وستحيت بس قلت بهدوء:بس شكلك مجرب هالشعور.
تقدم الرجال وجلس بالكرسي الي مقابل لي بثقه وقال:اعظم اطباء العالم يحسون فيه قد يكون الخوف دافع للنجاح بس الي هو العكس فما ينفع دكتور.
زفرت بضجر وقلت:اجل متى يجي هذا الدكتور .
الرجال قال :اي دكتور قصدك.
زفرت بضيق:رئيس القسم د/عادل ال… هو ااي رح يشرف علي اوف وشكلي بتمرمط.
ناظرني بنص عين وانا تنهدت حتى هو زاد توتري وشوي تجي الممرضه تبي الدكتور ناظرتها بملل بس صدمني انها ……
انتهى البارات الخامس
يارب تعجبكم وابغا توقعاتكم
شنو الي صدم بيلسان ؟
وشنو رح تكون ردت فعل ليان ؟
وشنو رح تسوي ميرا بعد حركت سما ؟
وكيف رح تكون سما بجده ؟
انتظروني بالبارات الجاي ^-^

★ أ؁ــيـــــــŞαȑαـڕۃ الــــــقــــډڕ★

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 04-01-2020, 04:59 PM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


و أصـــبـــحـــت قـلــــــبــــگ لـــــ وطن ـــــي

البارات » 6 «

(( نَِّسيِّر بِخَطّوِأّتّ ثّأّبِتّهِ فِّيِّظّنِ أّنِنِأّ مَلَوِګ وِجِبِأّبِرهِ لَأّيِّدِروِنِ أّنِمَأّ نِخَشٍى أّلَوِقِوِعٌ لَأّنِنِأّ لَأّنِمَلَګ أّلَقِدِرهِ عٌلَى أّلَعٌلَوِ مَنِ جِدِيِّدِ
خَدِعٌوِأّ بِأّقِنِعٌتّنِأّ وِخَدِعٌنِأّ نِحٌنِ بِأّلَحٌيِّأّةّ …))
✍ بقلمي
وشوي تجي الممرضه تبي الدكتور ناظرتها بملل بس صدمني انها تكلم الي الرجال:دكتور عادل لازم تروح تشوف المريضه جواهر الحين …
انا بلعت ريقي "دكتور عادل" ناظرت له بصدمه وهو ناظرني بثقه وقال لي:دكتوره امممم شنو اسمك.
بلعت ريقي بحيا شديد وقلت:بيلسان دكتوره بيلسان.
هز راسه وقال بغرور:ايه تعالي نشوف شغلك .
هزيت راسي بايه وقمت بستقامه وهو مشي وانا وراه وصرت امشي وراه لين وصلنا لوحده من الغرف وهو دخل وانا وراه كانت في مره في الاربعين وقاعده تصرخ في الممرضات ولما جا الدكتور سكتت
الدكتور بهدوء:في شي مدام جواهر.
المره: شوف ممرضاتك يادكتور اقول راسي يعوني وهم مايعطوني لا حبه راس ولا مهديه.
ناظر الدكتور لعندي وقال:المريضه عندها ضغط وسكر مرتفع وعندها وقرحه بالمعده شنو تأثير الحبوب والابر المهديه عليها .
كنت مره متخوفه بس تكلمت بهدوء: خالتي …
المره بصراخ:ماني خالتك موبكبيره انا.بلعت ريقي بخوف ورجعت اخذت نفس وقلت:مدام لما تكثري منها ممكن يأدي للادمان وماعاد تأثر فيك …ناظرتني بعصبيه وقالت:انا مو مدمنه انتي متأكده انك دكتوره .
بلعت غيضي وودي لو اخذ الكرسي الي قدامي واهفها فيه بس مسكت اعصابي وقلت بابتسامم:لا افا انتي مانك مدمنه وانا رح افهمك يعني انتي الحين بتاخذي مهدي بياثر ويهدي وجعك بس بعدين لا ماعاد تهدي ابد وكمان تاثير المهديات قد يخليه يرفع ضغطك زياده و وبصراحه حرام تموتي ولساتك بعز شبابك
المره ابتسمت بفرح وقالت:باين علي صغيره صح اجل ليه تسميني خالتي. بصراحه تورطت وش اقول بس لازم اقول شي يرفع معنوياتها والدكتور كتم ضحكته وانتظر ردي فقالت:لا مشاءلله عليكي واعذريني بس هم كتبو بملفك عمرك46 وانا من الربكه قلت خالتي رغم انك باين عليكي اصغر بس لازم تسمعي كلامنا عشان تخفي .
المره بفرح وثقه:اوكيه اجل انتي زين الدكتورات .
ابتسمت وناظرت للدكتور بمعنى «شلون ادائ» ناظرني بمعنا «لا بأس» خاب املي اقل شي يقول جيد جدا اوف مو مهم بتحمل اهم شي انجح …
سما ……واخيرا اعلن الكابتن عن موعد هبوط الطائره زفرت براحه وربطت الحزام زين وناظرت للعم وكان توه صاحي فقلت بحترام:عمي بتهبط الطياره بربطلك الحزام …ناظرني بابتسامه وقلي :مشكوره يبه.
وربطت حزامه ورجعت اخذت نفس وبدت تهبط الطياره واول ما استقرت ارتاحت لان دايم هذي اللحظات تسبب لي نوبات فكيت حزامي وناظرت للعم بابتسامه وهو فك حزامه وقلي بابتسامه وطيبه:يابنتي انا عمك طلال ال… اذا بغيتي شي ولا يهمك انا هنا.
وعطاني كرت له ابتسمت واخذت الكرت عشان ما اكسر بخاطره وقلت:مشكور عمي ماسويت الا واجبي .
قلي بطيبه:اكيد اهلك فخورين فيك ربي يوفقك ويسهلك.
تنهدت وقلت:امين "اهلي هههه مايدرون وين انا"
وبعدها مشي العم وانا مشيت ونزلت من الطايره واخذت نفس عميق "اه ياجده ما ابغا فراقك بس الدنيا " نزلت من الطياره وتوجهت لبرا وفي المطار لبست النقاب وطبعا ضحكت بسخريه ع نفسي الكل في اهل ينتظرونهم اما انا ولا احد تنهدت بضيق ورجعت سحبت شنطتي وطلعت برا المطار كان الوقت كذا مابين المغرب والعشاء وقفت باب المطار لعلي القا تاكسي وانتظرت شوي ولقيت تكسي …صح ما احب اركب تكسي بس مطره لان مافي احد يجيني ومستحيل اطلب سواق القصر … زفرت بملل ولقيت تكسي اخيرا دليته ع العنوان وهو اخذ شنطتي ودخلها الصندوق الخلفي وانا طلعت وبعدها مشينا بشوارع جده الي حيل اشتقت لها واخيرا وصلنا لبيت عمتي …((طبعا بيتها عباره عن طابقين وبيت واسع وحلو وطبعا الدور الاول عباره عن صاله واسعه ومجلسين كبار واحدللرجال خارجي واحد للحريم داخلي ومطبخ كبير وغرف الخدم قريبه من المطبخ …اما الدور الثاني عباره عن غرف واجنه )) اول ما وقف حاسبته وفتحت الباب وهو كان رجال كبير ومحترم طالع الشنطه لي لين باب البيت وبعدها مشي وانا مشيت لين الباب اخذت نفس ورجعت طلعته ودقيت الجرس مره مرتين فتحت لي الخدامه ناظرتها بهدوء وهي بابتسامه:انستي لقد اتيتي مرحبا بك.
بصراحه لسا هاي الخدامه الاسبانيه تريحني لانها تحسسني باهميتي وهي من زمان تشتغل في بيت عمتي فبتسمت وقلت:عمتي نوف موجوده بالبيت.
قالت بحترام:تفضلي اولا ثم اخبرك. سحبت شنطتي ودخلت وراها وهي طلعت الشنطه لغرفة من غرف الضيوف وانا قعدت في الصاله رفعت نقابي وصرت اناظر في اثاث البيت تغير وصار اجدد هي عمتي تحب التجديد وكلشي صار قديم ترميه …وزلت الخدامه وباحترام:هل ترغبين بشي … قلت لها بملل:اول عمتي فينها وثانيا الجوري وزوج عمتي.
الخدامه :المدام في الجمعيه والجوري في بيت عمها والسيد مسافر وسوف يعود بعد يومين.
زفرت بملل "يعني بلحق اقعد براحتي يومين وبرد بيتنا يارب اهلي يجون واخلص من همي" ابتسمت وقلت :خلص انا بطلع اصلي واريح شوي واذا نمت لا تقوميني ابغا ارتاح .
هزت الخدامه راسها بايه وانا طلعت فوق للغرفه رميت عبايتي وفتحت شنطتي طالعت لي ملابس ودخلت الحمام(اكرمك الله) تسبحت ع السريع وتوضيت وبدلت ونشفت شعري ولبست جلالي وفرشت سجادتي وبديت اصلي …صليت فرضي والسنه وقريت قران ولما خلصت …رميت جلالي ع الكنبه ورميت بجسمي ع السرير وغرقت بنومي …
بدر… حسيت اليوم بوحده لا ليان ولا سما صح قعدت نهاري كله مع الشباب بس بصراحه فراقهن مو سهل تعودت عليهم شفت الساعه 5ونص ناظرت الشباب وقلت:يلا شباب اروح اريح شوي ويأذن المغرب ابغا القا مسجد هنا …
صديقي صفوان: هنا مو مثل السعوديه وبلدانا العربيه تلقا مسجد بكل حاره والله ما نحس باهمية دينا الا لما نعيش بين الكفار …
الكل شهد وياه وانا ابتسمت لهم وودعتهم ومشيت لين المسجد الي دايم اروحه وقبل اوصل شفت ميرا وصديقتها طالعات من المكتبه تلبكت ومادريت وش اسوي انا ما ضليت بلندن الا عشان اكلمها .
استجمعت شجاعتي ورحت متوجه لها هي شافتني جاي لعندها فوقفت وهمست لها صديقتها بس مادريت وش قالت بس ميرا ابتسمت …ولما وقفت قدامها ابتسمت لي وانا فرحت لس لازم اكون شخصيه هادي البنات ما يحب الرجال المفشوح فقلت بهدوء:سلام ميرا كيف حالك .…ناظرت صديقتها وجاوبت:ام بخيروانت.
ابتسمت لها وقلت:بخير برؤيتك …اممم ميرا اريد الحديث معك بموضوع على انفراد …
ناظرت صديقتها بابتسامه ورجعت ناظرتني وقالت:اوكيه …مشينا شوي بعيد عن صديقتها وقالت بابتسامه:ماهو الموضوع .… ارتبكت ورجعت قلت:اممم اريد ان اخبرك عن مدا اعجابي بك واني احبك ميرا واتمنى ان تبادليني نفس المشاعر.
ابتسمت بخجل وحسيت انه مؤشر جيد وانتظرت ردها فقالت:انا بصراحه اشعر بنجذاب لك ولكن اخشى من صديقتك سما لان الجميع يقول انها حبيبتك وخصوصا ان المعروف عن سما انها لاتحتك باحد سواك .
استغربت كلامها بس اكدت لها عكس كذا: ان سما صديقه قريبتي ولذا تحترمني بس كذا.
ابتسمت ميرا بفرح وحسيت براحه وقالت:حقا اذا هذا.
انا فرحت من قلبي وبعدها قالت بتردد:امم ايمكنك ان تبتعد عنها اقل شي في الجامعه واماكن تجمع الطلاب.
بصراحه ما عجبتني الفكره بس مطر وسما بتعذرني فقلت :اوكيه ليست مشكله . … فرحت ميرا وبحركه ماتوقعتها قامت باستني ع خدي وانا فتحت عيوني ع وسعهم فقلت :احم احم…وهي ناظرتني بابتسامه وانا قلت :ميرا بأذن الله سوف ااتقدملك عند انتهاء العام حسنا .
ناظرتني بحيا وقالت:اوكيه متواصلين … ومشيت بحيا وانا شوي ورح اطير من الفرح استوعبت الوضع ورحت المسجد قبل الاذان بدقايق توضيت وصليت تحيه المسجد وبعدها صليت المغرب جماعه …
سما …… (ظلام وواحد بيلحقني اهرب منه بس كل الغرف مسكره انا وحدي في البيت لقيت غرفتي مفتوحه فدخلتها وسكرتها بالمفتاح بس هذاك الشخص بيحاول يكسر الباب و……)هاه شهقت بقوه هالحلم دايم يجيني تحمدت ربي وشكرته وولعت ضؤ الابجوره وقمت دخلت الحمام(اكرمك الله) غسلت وجهي وناظرت شكلي بالمرايه اخذت نفس ورجعت طلعت من الحمام(اكرمك الله) ورجعت قعدت ع السرير وسحبت جوالي شفت الساعه12 تماما واكيد عمتي لساها صاحيه صح علاقتي وياه رسميه جدا بس الاحترام واجب … طلعت من الغرفه وتوجهت ناحية الدرج وقبل انزل شفت الخدامه: ماريا ..ماريا .
ردت علي الخدامه:نعم انستي هل من مشكله .
قلت لها بتسأل:هل عمتي في الاسفل وهل معها احد.
اجابت :نعم بالاسفل وهي لوحدها ومنذ قليل طلبت مني احضار هاتفها المحمول… ابتسمت وقلت:خلص هاتيه وانا سوف اعطيها اياه. هزت ماريا رأسها بايه وعطتني الجوال وانا اخذته ونزلت لعند عمتي ووقفت وراها ومديت الجوال وهي اخذته وقالت:ماريا احضري لي كوب قهوه حالا. …تنحنحت:عمتي القهوه مو زينه باليل بطير النوم … لفت لعندي بستغراب وانا تقدمت بهدوء وجلست في الكنب المنفرد الي جنب كنبتها وقلت :اشلونك عمتي … ناظرتني بنظره غريبه مثل كل مره مادري ليه تناظرني كذا ورجعت قالت بدون اهتمام:الحمدلله بخير متى وصلتي .
ابتسمت بعفويه:وصلت المغرب وكنت هلكه نوووم.
عمتي لفت لعندي وناظرتني بستغراب …ما رح استغرب اول مره اتكلم معها بابتسامه انا دايم العابسه بس دخول ليان وبدر لحياتي خلاني ابتسم ورتاح… عمتي رجعت عدلت جلستها وقالت:كم بتضلي هنا.
قلت بتفكير:اممم بجده طول الاجازه اما ببيتك يومين.
هزت راسها بفهم وانا قلت:عمتي فيني اخذ بكره سواقك عشان اروح اشتري رقم واغراض.
ناظرتني ببرود:ماتعرفين تسوقين .
هزيت راسي بايه فقالت:اجل خذي السياره الثانيه وسوقيها ورحوي سوي مشويرك انا مشغوله .
قلت لها بتعجب:بتخلي سيارتكم تحت تصرفي.
قالت ببرود: مومشكله خليها عندك طرل الاجازه وقبل تسافري رديها لبيتي واذا تبي المفتاح كلمي ماريا تجيبه الحين لاني مستحيل اقوم الصبح عشان اعطيك .
بصراحه عمتي فاجأتني بتصرفها معي ومن الفرح قمت وحضنتها وبستها :مشكووووره مره.
عمتي الي ناظرتني بستغراب وانا قلت:خلص بنادي ماريا عشان بطلع من الصبح حيل مشتاقه لجده.
هزت راسها بفهم وانا طلعت قلت لماريا وانا مبسوطه
نوف ……بصراحه اول مره اشوف سما مبتسمه من مات ياسر هو كان الشخص الوحيد الي يقدر يخليها تضحك …صح انا ما اتقبل وجودها بس تفاجأت حتى طلبها مني لانها لو تموت ماتطلب تصرفاتها تغيرت او لانها ضلت فتره طويله بعيده عنا فلما طلبت ماحبيت اردها ومومن طبعي ارد احد وهذي سما …بعد ما طلعت سما تكلم ماريا حسيت اني ابغا انام وحلو اني ما شربت قهوه لاني حيل تعبانه والصبح برسل خبر للسواق يجيب الجوري من بيت عمها مااقدر ع فرقها…
………/صباح يوم جديد/………
راح للجامعه بدري لعله يشوفها لانها تسكن بالسكن الجامعي قبل مايسافر لانه حجز لليوم المغرب رح يغادر لندن … مشي يدور عليها وشوي يلقاها وحده ماسكه كتابها وقاعده ع واحد من الكراسي ومندمجه وشعرها الذهبي المتطاير بنعومه وعيونها الخضراء "صح عيونها حلوه بس بعد عيون سما مافي عيون" ضحك بنفسه لانه دايم يغارن البنات بسما هو يشوفها مختلفه عنهم كلهم يعزها ومعزتها غاليه …تقدم منها ولما حست بضله رفعت راسها وقابلته بابتسامه وهو فرح وقال:يمكنني الجلوس بقربك.
ابتسمت وقالت:لا بأس تفضل. واشارت له بانه يجلس قال بتوتر:ميرا انا سأسافر اليوم المغرب واردت توديعك قبل السفر …سأعود لكن بعد اسابيع يجب ان اكلم والدي اولا بموضوعنا واحاول اقناعه فانتي تعلمي انه بصعوبه سيتقبل زواجي من غير سعوديه وغير ذالك انتي تونسيه من ام فرنسيه حتى العربيه لا تجيدينها وسأقنع والدي وبتأكيد سيقتنع فوالدي يحبني .
ابتسمت ميرا وقالت بحب:لا بأس اقدر ذالك لكن استعجل فأنا انتظرك بفارغ الصبر.
رد بدر بفرح:حقا ماتقولين لقد اسعدتني كثيرا وزادتي من عزيمتي …ناظرتني بابتسامه…هل يمكننا ان نقضي اليوم معا بمشوار مع بعضنا واخذك الى اي مكان تحبين اريد ان نستمتع بوقتنا قبل السفر.
ابتسمت وقالت:حسنا بكل سرور .
قام بدر ومسك ايد ميرا ومشيو متوجهين لسيارته…
……/صباح حلو كمان بجده /……
قمت من الصبح 10ونص تسبحت وبدلت ولبست عبايتي ونقابي واخذت شنطتي وجوالي ومفتاح السياره ونزلت شفت الخدامه تحت فقلت بمرح :صباح الخير ماريا ماذا سوف تعطيني على الفطار لي.
اجابت ماريا بابتسامه:صباح الخير لقد اعددت بعض الشطائر بالجبن والبيض… اجبتها وانا نازله الدرج :اريد منها واريد عصير برتقال منعش لاني اريد الخروج الان اذا امكن.
ابتسمت ماريا وقالت:اذا اجلسي وسأتي به . …جلست ع طاولت الاكل وهي جابت لي الي طلبت اكلت حبوبي وبديت اكل حيل جوعانه واكلت لين شبعت وقمت وبابتسامه:شكرا لكي ماريا طعام لذيذ …الي القا.
وطلعت من البيت واخذت السياره وسقتها هي اول مره اسوق بجده ومره مبسوطه بالقانون اقل شي عشان ما احتاج السواق المغث الي يشتغل عندنا … مشيت متوجهه لمحل جوالات فنزلت من السياره ودخلت المحل وطبعا كان توه فاتح فقلت بهدوء :اخوي اذا سمحت ابغا خط … ناظرني الرجل كان محترم وقال:حاضر ياختي شنو نوع الخط …
فقلن بعدم اهتمام:اي شي …
ناظرني الرجل بستغراب وطلب بطاقه عشان الخط عطيته بطاقتي وطبعا انا بطاقتي السعوديه بغطي صوره وجهي …فاخذها وسجل البيانات وعطاني البطاقه وقلت : وابغا تشحنها وهي رح تشتغل اليوم او يبغا لها وقت لين تشتغل .
قال:لا ماتحتاج الا ساعه وتشتغل ومبروك ع الخط .
حاسبت الرجال…دخلت السياره من جديد وحركتها للبحر ابغا اقعد فيه شوي وبصراحه لسا ما طمنت بدر بس خلي الرقم يتفعل نقلت الشريحه للجوال …وصلت للشاطئ وكان الجو هناك خيال وطبعا كان مليان لان اليوم جمعه اجازه فناظرت الناس بتأمل ورفعت الجوال وشفت مرت ساعه فقلت "يارب تشتغل" فتحت الجوال واتصلت لها وانتظرت ولما سمعت الجوال يرن ارتحت انتظرت رنه رنتين وردت ليان انا قلت:الو هلا.…ليان :هلا منو معاي …انا:انتي ليان ناصر ال… ليان بستغراب:ايه وصوتك معروف .ضحكت وقلت:اجل زين منو انا واذا ماعرفتي لمين تشبهين.
ليان بستغراب:اشبهك لصوت سامو بس منو انتي.
ضحكت وقلت:هي سامو …ليان بفرح:سامو انتي بجده.
قلت لها:ايه جيت البارحه بس نمت ع طول حتى بدر لسا ماكلمته فاول ما اشتغل الخط كلمتك.
فرحت ليان وقالت:يعني اول شخص تكلميه برقمك .
قلتلها:ايه اول شخص اشلونك .
ليان بفرح:بخير بس ليه ماقلتي لي عن جيتك.
قلت لها :حبيت تكون مفاجأه ...شلون مفاجئتي.
ليان بفرح:احلا مفاجأة بالدنيا …يلا ابغا القيك الحين وينك عنوانك ابغا اشوفك… فرحت لاني حسيت اللهفه فقلت:انا في الشاطئ بنتظرك والحين بتصل لبدر .
ليان بفرح:ايه انتي وبدر النذلين تخبون علي برويك …
ضحك وقلت:يلا سلام اتصل لبدر …وسكرت منها وبعدها اتصلت ع بدر …
بدر ……طبعا ميرا تحب الاماكن المزحومه واماكن التسوق ع عكس سما الي تحب الاماكن الهاديه وتعشق البحر …فرحنا ع واحد من اكبر مجمعات التسوق بلندن وطبعا كانت ميرا مستمتعه وانا بصراحه ماحبيت اكسر متعتها واقول نرد ما احب هالاماكن وطبعا عندي عاده اذا كان معي احد لازم انا الي احاسب وميرا ماكان عندها مانع تذكرت سما استحاله انها تسمح احاسب عليها اذا اشترت شغله لها …بس عادي ميرا تستاهل … وطبعا استوقفنا نشوف العروض المسرحيه الموجوده هناك وميرا جنبي وشوي رن جوالي ناظرتني ميرا بابتسامه ولما شفت الرقم سعوديه قلت لميرا:ميرا هاتفي يرن ربما احدهم فالرقم سعودي.
هزت ميرا راسها بايه وانا بعدتزشوي من الضجه ورحت لبعيد شوي ورديت ع الجوال:الو منو.
الطرف الثاني:بدرال… صح…
ضحكت عرفت صاحب الصوت بس ما حبيت اقول الاسم قدام ميرا لانها قريبه ورح تسمع فرديت بالسعودي:هلا وغلا برفيقتي الحلوه … متى وصلتي.
سما ردت بضحكه: عرفتني حلو يقطع فيك المعروف.
ضحكت دايم اسلوبها استفزازي فقلت:اوكيه اشلون جده وشلون بحرها اشلون …قطعتني وقالت:قول اشلونك يا عمي ترا عاد انا صديقتك …ضحكت وقلت:كنت بسأل عنك بس انتي قاطعتيني عندي لك اخبار بس اوصلك بسردها لك كلها وبصراحه ولهت عليكي وع خبلك.
سما ردت بنرفزه:لا اجل انا خبلا …خلي الخبلا تنفعك.
وسكرت الخط انصدمت وطالعت الجوال وفقعت ضحكه ورجعت اتصلت لها وهي سكرت بوجهي ورجعت اتصلت مره ثانيه وهي ردت بدون نفس :هلا.
فقلت بضحكه:خلص كل هذا زعل يازعوله اسف انتي مو خبلا صايره زعوله حيل.
هي فعت ضحك وقالت:ههههه اصلا رصيدي بيخلص فقلت تتصل انت احسن.… تفاجأت من كلامها وضحكت وقلت:ياملعونه شنو هالافكار مين علمك ليان.
قالت بضحكه:توني ما التقيتها بس بنلتقي الحين.
بدر بابتسامه:اتسلو وانا جاي انشاءلله اليوم بعد نص الليل انشاءلله وبعملك رساله من رقمي السعودي لما اوصل هاه شنو رايك انتي اول مين ابلغه.
ضحكت سما وقالت:اوكيه كذا تصافينا يلا بخليك الحين اروح ادور ليان بيجوز ما تعرفني بالنقاب .
ابتسمت منهاوقلت:بامان الله …وسكرت منها
ورجعت لعند ميرا عشان نكمل يومنا وبصراحه ارتحت اكثر لما سما طمنتني عنها …
سما ……ارتحت بمكالمتي مع بدر ورجعت سكرت منه وكنت بتصل لليان عشان اشوف وينها وشفت اتصال منها فابتسامه ورديت عليها:هلا وينك الحين.
ليان بتفكير:اممم في الشاكئ بس وينك انتي اشلون اعرفك شنو شكل العبايه شنطه شي مميز.
قلت لها :انا عني لابسه عبايه صافيه وواسعه ولابسه شنطه فضي تعرفين ذوقي بالشنط …
ليان بفرح:ايه اعرف ذوقك …وماحسيت الا بشخص مسكني من وراي ارتعبت بس لفيت والبنت:هلا سامو.
فرحت وضميتها:ليلو شلونك حياتي.
وصراحه كان لقاء عاطفي حيل بعد ما تسالمنا قعدنا مع بعض ورحنا المجمع مع بعض ليان تتسوق وانا اتفرج معها وانا مبسوطه مره …
انتهى البارات السادس
اتمنى انه عجبكم وتوقعاتكم
شنو رح يكون ردت فعل سما لما تدرا بالتطور ؟
ليان هل بتعرف سما ع بنات عايلتها ؟
انتظروني بالبارات الجاي^-^

★ أ؁ــيـــــــŞαȑαـڕۃ الــــــقــــډڕ★

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 13-01-2020, 10:59 PM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


طبعا المعذره عن تأخير البارات بس اولا انقطاع النت وثاني شي خرب جهزي والنت ضعيف فعلا ان شاءالله بكمل انزل الروايه بموعدها المحدد

و أصـــبـــحـــت قـلــــــبــــگ لـــــ وطن ـــــي

البارات » 7 «

(( يِّأّجِرحٌ تّګفِّأّ أّګتّفِّيِّتّ …
وِغٌيِّر وِجِعٌګ مَأّلَقِيِّتّ …
وِمَنِ عٌذّأّبِګ أّرتّوِيِّتّ…
وِرغٌمَ وِجِعٌګ مَأّ شٍګيِّتّ …
وِبِيِّنِ فِّرحٌيِّ أّخَتّفِّيِّتّ …
يِّأّجِرحٌ وِأّلَلَهِ أّګتّفِّيِّتّ … ))
بقلمي ✍
………/ يوم جديد /……
بدر …… صحيت الصبح وناظرت حولي وضحكت كانت غرفتي وقمت من سريري ودخلت الحمام(اكرمك الله) اخذت لي دش ع السريع وبدلت ثيابي وفتحت ستاير الغرفه عشان الضوء وناظرت من الدريشه لاسترجع احداث الامس(( بعد مشواري المتعب رجعت شقتي بسرعه اخذت شنطتي واغراضي واخذت تكسي وطلعت مباشرتا ع المطار عشان لا اتأخر وطبعا بعد رحله طويله في الطايره وصلت جده ما خبرت احد فاخذت تاكسي ووصلني ع البيت ولان عندي مفتاح للبيت دخلت بهدوء والكل نايم …وصلت غرفتي فتحتها ودخلت ولحسن حظي انها دوم تتنظف فلذا مافيها غبار شغلت المكيف ودخلت شنطتي ورميت نفسي ع السرير براحه "شلون رح يكون شكلهم لما يشوفوني الصبح " قمت وبدلت ثيابي واخذت جوالي وحولت رقمي سعودي وطبعا تذكرت وعدي لسما واتصلت عليها واول مارنيت ردت علي "يسلملي قلبها":هلا بدر.
جاوبتها براحه:هلوات سامو شلون دريتي بالرقم.
ضحكت وقالت:انت رسلته لي عشان مارد ع اي رقم.
ضحكت بنفسي ادري تفكيري فقلت:اوك اهم شي وصلت والحين بغرفتي وماحد للحين يدرا بوصولي خليهم يتفاجؤ الصبح احسن.
ضحكت سما وقالت:المهم الحمدلله ع السلامه وحلو المفاجئه بتطير العقل .
سألتها بفضول:يعني انتي الحين صاحيه عشاني .
جاوبتني بتفكيروباسلوبها التهكمي:اجل عشان الجدار…وبجديه قالت: نمت بعد العشاء ووقت الجوال لساعه 1ونص وانتظرتك ساعه بعده لين بشرتني بوصولك الحين ضربت عصفورين بحجر.
ضحكت وقلت:ياذكاءك يا قلبوه اهم شي نامي الحين والصبح نحكي انا حيل تعبان وبلحق انام لين الاذان.
ابتسمت وقالت:يلا تصبح ع خير حبوب…وسكرت الخط مني وانا رميت نفسي ع السرير نمت لين الفجر وبصراحه كنت تعبان فماقدرت اصلي بالمسجد رغم اشتياقي لصلاه فيه فصليت في البيت وبعدها نمت لين الساعه 9 ونص …اليوم سبت يعني اجازه والكل جوا فقلت يكون الكل مجتمع مره وحده …فتحت الجوال وشفت الساعه وما قدرت اقوام رغبتي بمكالمتها فتصلت لها وهي ردت بصوت حيوي:ياهلا بدرالسماء شلونك حبوبي الحلو…
ضحكت وقلت مقلد التعصيب:ورجعنا لحبوبك الحلر مو دب انا بدر بدر ال…. .ضحكت وقالت:اوك اوك بدر السما احلا من بدرال… المهم اشلونك .
بدر بابتسامه:اكيد انا بدرك لان البدر بدون السما ضايع فلذا انا بدرك …انا بخير وانتي.
ردت بابتسامه:بخير توك صاحي صح… استغربت انا صوتي ما فيه ووم فقلت:اشلون دريتي اني صاحي.
ضحكت وقالت:احساسي لا يخيب ابدا …
قلت :لا جد احساسك حلو يارهيب.
ضحكت وقالت:بصراحه توني مخلصه اكلم ليان وسألتها عنك وقالت لي انك مو بجده فعرفت انها ماعرفت انك بجده وبالغرفه بعد…
ضحكت وقلت:اذا مو احساسك تلعبي علي الله الساتر بس الي بيكشف العابك علي وما اتورط.
قالت بضحكه:لا الله راحمك مني والاتوك ماشفت شي.
سولفت وياها شوي وبعدين سكرت لازم الاهل يعرفو بجيتي واكيد الحين بيفطرو تحت فقبل اطلع من غرفتي نسيت ميرا انا ما كلمتها فارسلت لها رساله»حبيبتي انا وصلت البارحه ونمت مباشرتا ولم اصحو الا الان« اورسلتها ونزلت تحت ومثل ماتوقعت الكل تحت بيفطر وانا قلت بصوت جهوري :السلام عليكم.
الكل لف لجهتي بصدمه وبيلسان وليان قامو وحضنوني وضحكت وقلت:تولهت عليكم كلكم .
وبعدما بعدو مني تقدمت من ابوي وبس راسه وحسيت الفرحه بعيونه والعتاب وقلت:حبيت افاجأكم .
هزراسه بفهم ورحت لعند امي وبستها براسها وفي ايدينها وهي قالت بدموع:والله لك يمه وحشه .ضحكت ورحت جهة اخوي وهو قام وسلم علي وحضنا بعض ورجعت سلمت ع مرت اخوي ومشاري وناظرت وقلت:وين بتول ماشفتها…
ليان بضحكه :اممم امس نامت عند عمتي ريهام .
هزيت راسي بفهم وقلت:بروح بيت عمي اسلم ع فاديه والبقيه بس الحين حدي جوعان. وسحبت كرسي وقعدت واشرت للخادمه تصب لي وبديت اكل والكل يسألني عن الجامعه وعن الاجواء هناك وطبعا جاوبت باريحيه ليان ناظرتني بمعنا «مرح اعديها» وانا ابتسمت وبعدما خلصنا الفطور قمنا وشربت مع ابوي الشاي وبعدين استاذنته ورحت بيت عمي عبدلله وطبعا قبل ادخل لقيت راشد في الباب ناظرني بندهاش وقال:خالي هلا وغلا فيك يابدر.
ضحكت وقلت : بالمهلي شلونك يارشد.
راشد باابتسامه: بخير الحمدلله وانت وشلون السفر .
جاوبت بابتسامه:ولندن حلوه بس مافي احلا من جده.
هز راشد راسه وانا قلت :يلا الحين بستأذنك اروح اسلم ع عمي عبدلله واختي وبندر وناصر.
هز راشد راسه وقال:يلا بشوف لك طريق …هزيت راسي بايه وهو دخل وانا وراه ودخلنا البيت وطبعا راشد قال بصوت جهوري:يا اهل البيت تحشمو بدر يبغا يدخل .… وقعدت شوي وبعدها دخلت ماشفت الا بتول جت وحضنتني وانا بستها براسها:اشلونك يابتول.
بتول بفرح:بخير زشلون والحمدلله ع سلامتك.
ضحكت وقلت:الله يسلمك ياروح عمك . واشرت بعيوني انه مايصر وراشد مو محرم صح مغطايه بس مو حلوه قدام راشد وهو مو محرم … دخلت ولقيت عمي والبقيه في صالة البيت تقدمت منه وحبيت راسه وقلت:شلونك ياعمي عساك طيب.
عمي ببشاشه: الطيب بوجهك .
تحركت ناحيه مرت عمي وبستها ع راسها وقلت:وانتي شلونك ياخالتي .
خالتي بطيبه وحب:بخير يمه عساك طيب .
ابتسمت وتقدم بندر صديقي واقربهم لي وضمني وقال:هلا وغلا بالطيب والله لك وحشه .
ابتسمت ورديت عليه:انت الي لك وحشه اشلونك وشلون العيال ووينهم.
ضحك بندر يعرفني احب عياله حيل واشر لهم وهم جو وضموني وانا بوستهم وعطيتهم فلوس وهو نناظرني وقال:بتفسد عيالي يا ورع.
ضحكت وقلت عيال اخوي وش دخلك ضحك بندر وتقدمت من ناصر وسلمت عليه وكانت فاديه توها نازله فلما شافتي جت لعندي ولمتني بقوه وهي بتبكي وانا ضحكت وقلت:ياروح اخوكي انا سافرت ادرس مو اجاهد ليه الدموع .
ضحك الكل وبعدها بعدت مني فاديه وقالت:ولهت عليك وش اسوي ماتعودت ع فراقك .
ضحكت وقلت:خلص كل واحد مسوي دراما …وينه حبيب خاله وينه لؤي.
كالعاده لؤي الهادي الي مايجي الا لمن حد يناديه تقدم لعندي ولمني احبه حيل هادي ومثل النسمه مايزعل.
وبعدها قلت له :شلونك ياحبيب خالك وشلون الدراسه.
جاوبني بابتسامه: كلها زينه والحمدلله .
وطبعا ناظرت لتلك الزاويه هي بتناظرني من بعيد عرفتها ناظرتها بابتسامه مهما كرهي لها في النهايه هي بنت عمي واحترامي لها هو احترامي لاهلي.
وبعد ما قعدت وياهم اشوي طلعت عشان متوله ع الشباب حيل فلذا قلت اروح لهم …
سما ……بعدما اطمنت ع بدر امس وبعد مكالمته لي الصباح ارتحت كثير وطبعا جاني اتصال من ليان فبتسمت ورديت:هلا وغلا وعيونك مايشوف البلا.
ردت ليان بعتاب:افا تدري ان بدر بجده وماتخبريني.
شهقت وبعبط:اها جد والله ما ادري الا من امس بليل.
ليان ردت علي بعصبيه:يعني تدري من وقت ما جا ليه خبيتي عني كنت دريت ومارح اخبر احد.
قلت بضحكه:هو كان يبغا يسويها مفاجئة فماحبيت اخربها عليه ليه الزعل …يلا ابغا اشوفك شنو رايك نروح المول نتغدا ومنه اشتري لي اغراض مناسبه لان جو جده مو مثل جو لندن ابغا ثياب واغراض.
ادري اذا الموضوع ع التسوق ليان تنسى اسمها فقالت:اوكيه بعد ساعه شنو رايك بيوصلني السايق .
قلت :اوكيه وانا بجي بالسياره نلتقي في المول .
وبعدها سكرت من ليان وجهزت نفسي ونزلت كانت عمتي تحت بتفطر وعني قمت بدري واكلت بسكويت وشبعت فلما شفت عمتي والجوري الي توها واصله امس بالليل من بيت عمها قلت بابتسامه:يسعدلي صباحكم يا حلوين .
ناظرتني عمتي بستغراب والجوري ابتسمت وبفرح:صباحك اسعد سما كيفك.
تقدمت من الجوري وبستها بخدها وقلت:بخير بشوفت القمر انتي كيفك وكيف الروحه ع بيت عمك تسليتي.
الجوري بفرح:ايه مررره وانتي وين رايحه.
قلت بابتسامه:بلتقي بصديقتي ليان في المول تجي معي.
الجوري بفرح:ايه …وكانت بتلف لامها تترجها بس عمتي قطعتها :مافيكي تروحين لاننا بنطلع ...وانتي منو هذي ليان اول مره اعرف اسمها .
بصراحه عمتي ماتدري عني شي فما حبيت اعلق وجاوبت وقلت:ليان تعرفت عليها بلندن وسكنا مع بعض وهي سعوديه واهلها سعوديين ليان ناصرال...
ناظرتني عمتي بتعجب:عائله ال … من اكبر العائلات بالسعوديه حلو صدقي ناس معروفين احسن .
ناظرتها بتعجب انا مايهمني انها معروفه اهم شي انها اقربهم لقلبي فقلت:يلا اكيد تنطرني مع السلامه..
ومشيت وطبعا ركبت السياره وتحركت لين المول الي اتفقنا نلتقي فيه وطلعت للكوفي الي فيه ومررت عيوني ع المكان ومالقيتها فدورت طاوله مافيها احد وقريبه من البوابه ولما لقيتها جلست فيها واتصلت ع ليان واول ماردت:هلا ليان وينك.
ليان باعتذار:سوري ياقلبي في زحمه في الطريق بتاخر عليكي بس جايه.
قلت لها :لا عادي المهم انا في المطعم الي في الدور الثاني ولما توصلي عطيني خبر .
ليان براجه:اوكيه بعطيك خبر تسلمي ياقلبي.
قلت لها :عادي ولو يلا بايو.
وسكرت منها وقعدت انتظر …طبعا كان في شباب بيعاكسو بس انا عطيتهم طاف ومارديت عليهم بيملو…
بدر ……اتصلت ع فارس وماجد اعز صديقين من ايام المدرسه وطبعا قالو انهم مع شلتهم في مطعم فرحت لعندهم وطبعا عرفني فارس ع ربعه …فارس بابتسامه:يا شباب هذا صديق الطفوله بدر وتوه جاي من لندن كان يدرس هندسه …وكمني وقال:بدور بعرفك ع شلتي الكريمه … جاسم معشوق البنات هههه …حسان مجنون انتر نت والتهكير …خالد الهادي والحبوب واخونا الكبير …نواف الميت وطبعا مافي رياضه خطيره الا وجربها يبي يموت شكله …ابتسمت وقلت:هلا باالرهيب عيش ياخي عيش…ضحك نواف وقال:زين الكلام ياعمي مو مثلهم يقولو بتموت …فارس قال:مجانين انتو ومخفين …
نواف بسخريه:لا تقول ع ماجد وجاسم عقال ومافي بنت الا ويحاولو يرقموها شوف عيونهم ع خلق ربي ماعاد يفرقون بين الشينه والزينه…ضحكت بصراحه بس انا اكره هالنوع وقلت:كلنا عندنا حريم فغض البصر واجب ولو مانبغا حد يطالع حريمنا مانطالع حريم الناس …خالد ايدني وقال:زين ماقلت بس مين يعقلهم وبعد فارس مرات معهم…حسيت فارس تورط وابتسم وانا قلت:فارس انت كذا افا ماتوقعتها منك.
فارس استحا وحسان بابتسامه رفع نظارته:فارس يحسسني انك اخوه الكبير مو صديقه يخاف منك والشي ذا نوعا ما حلو في مين يعقله بس الاثنين منو.
ضحكت وقلت:فارس صديقي وادري عنه زين وهو مرات احسه يطيش بس هو عاقل…
ماجد وجاسم الي قامو لهم ربع ساعه …وما دريت وينهم وسألت:هما الي بنحش فيهم وينهم.
ضحك خالد وقال:شوف وينهم بيحاولو يرقمو البنت.
انا رفعت راسي وشفتهم الاثنين بيعاكسو بنت بس هي ماعطتهم وجه وانا بصراحه ما اتحمل هالشي فتحركت لعندهم ومسكتهم من كتوفهم وبابتسامه مغتضبه:وش بتسوون هنا الشباب بيدوروكم… هم ارتبكو وخصوصا ماجد ويبون يتكلمو …بس انا ناظرتهم بحده…وناظرت للبنت وقلت : اسف ع…بس قطعتني لما ناظرتني وقالت بصدمه:بدرر … .
صوتها كان مؤلوف اميز صوتها بين الف …بلعت ريقي واستحيت اصحابي يعاكسونها بصراحه تضايقت من نفسي واستحيت اطالعها فسحبتهم ومشيت… ماجد باندهاش:البنت تعرفك نادتك باسمك… انتظرت لما وصلنا للطاوله وقلت بصرامه:ياماجد هذي البنت من اهلي فهمت الحين…ناظرني جاسم وماجد بخجل وانا ناظرت لمكان سما وهي بطالع لي بستغراب وانا بصراحه متضايق من الموقف …ماجد بخجل:اسف …
وقعد وحط راسه ع الطاوله وجاسم قعد وهو موطي راسه وخالد وحسان مناظرينهم بتعجب وانا قعدت بخيث اكون مقابل طاولت سما واشوفها ولما شفتها مع ليان قلت:خلص ماصار شي بس هالشي بطلوه مثلما تغار ع اهلك ناظر بنات النس كذا تخيل لو كان الموقف مع واحد منك فلذا ما ابيها تتكرر …هز جاسم وماجد راسهم بايه وهم خجلانين … مسكت جوالي وارسلت رساله لسما اعتذر عن الي سووه ربعي فردت علي »الي سووه مو غلطك انت وانت بعدتهم عني ولذا انا عاذرتك مشكور بدري «ارتحت لما كتبت بدري اعرف ماتقولها الا لما ماتكون زعلانه فابتسمت وقلت:يلا شباب نروح مكان ثاني … الشباب ناظرو طاولت سما ورجعو مشيو معي عشان ما اتضايق…
سما …… في البدايه انصدمت لما شفت بدر مع الشابين بس موقفه احترمته وعرفت انه ماله علاقه وانه مو من هالنوع فلما اعتذرلي قدرت هذا واكدت له اني مو زعلانه منه طبعا جيت ليان خلتني التهي شوي عن التفكير وقعدنا سوي وناظرت لجهة بدر وشفته هو وربعه قامو من مكانهم فعرفت انه يبي اخذ راحتي وبعدها قمت انا وليان وبدينا تسوق…
ريهام …… كنت قدام المرايه اجهز نفسي فرحت مره بجيت بدر وطبعا بسوي اي شي عشان يلتفت لي وفرحت مره لما ابتسم وقلت بيكون مؤشر خير …وبصراحه كنت ع موعد مع نايف ومالي نفس اروح بس ما ابغا اتركه الحين بشفط الي فوقه والي تحته وهو عنه كريم … عدلت ميكياجي زين وتعطرت ولبست عبايتي المزينه وضيقه ووحلوه وطرحتي وبعدها لبست من فوق عباية راس كبيره ولبست نقاب وغطيت عيوني عشان ماحد يشك لما يشوفني وطبعا باقي عدتي داخل شنطتي …نزلت لتحت وما كان احد فمشيت لين برا وطلعت السياره وسواقي حرك السياره واخذني ع واحد من اكبر مطاعم جده …واول مادخلته جا البودي الخاص فيه ودلني ع المكان المخصص فرحت بكل شموخ وغرور ولما قعدت كشفت عن وجهي وهو ابتسم لي ما انكر وسامته الطاغيه ولكن امواله كفيله بأنها تخليني التفت له قال برومنسيه: وينك اشتقتلك طولتي علي مره …
قلت باعتذار:سوري حبيبي بس بصعوبه طلعت من البيت توه ولد عمي جاي من السفر والاهل كلهم بيستقبلوه فلذا تأخرت …
قال بغيره:وانتي استقبلتيه …
بصراحه غيرته ما اطيقها فقلت بتلطيف:انا لا مااستقبلته وبعدين انت بعيني مختلف عن كل الرجال.
وابتسمت"ايه مختلف وغبي ومليونير" وطبعا طلب لنا اكل وانا فكيت الشيله وهو ابتسم اكثر وقال:ليه ماتوافقي ع الزواج انا بطلبك اليوم بس قولي ايه.
طبعا انا مستحيل اوافق وادزي خياري له صعب:انا قلت لك مارح اتزوج ع ضره وتبي اوافق …طلقها.
نايف بمحاوله ادري فاشله:اشلون تبيني اطلقها وبنتي ما اقدر ياريهام بظلم بنتي …ناظرته بشك وابتسمت ادري كذاب مستحيل يطلق زوجته لسبب اوهو ان ابوها رجال غنيي مررره وهي بنته الوحيده وطبعا المدلله واكيد بيصيرله من ابوها شي لو مات فمستحيل يطلقها مارح تدخل انه خايف ع بنته لان نايف رجل شيطان مره وانا اشطن منه …ابتسمت وقلت:اذا سوري بنتم كذا لين تطلقها وغير كذا ماتقدر تحلم…
تنهد بغيض وقال:خلص بحاول لبن يجي يوم اقدر.
وكملنا قعدتنا وطبعا انا عندي قدره مذهله بتغيير المزاج وقدرت مثلما قلبته اعدله ببوسه ع خده خلته يرجع لابتسامته وطبعا لقاءتنا ماتخلو من بوسه اوحضن ولمسات عاطفيه بس…
سما … بديت انا وليان نتسوق وطبعا اشتريت لي ثياب وكم بوت وطبعا انا ما البس لاجزم ولاصنادل (اكرمكم الله) وبعدما اشتريت الشغلات الاساسيه ليان ماشاءلله عليها ماخلت شي الا وشترته مجنونه تسوق وطبعا لما صارت الساعه 2 رحن تغدينا وانا حاسه رجولي بينكسرو بس ليان لسا ما خلصت فرجنا …
ليان بحماس:يلا سامو اشتريلك فستان للمناسبات اقل شي واحد.
قلت بملل:ليلو انتي تدري اني ماعندي مناسبه اللبسه فليه اشتريه اساسا.
ليان بتفكير ورجعت قالت:اممم تدري انتي قلتي بتمي بالاجازه هنا وطبعا ملكت ولدعمتي بتصير بعد اسبوع فليه ماتشتري عشانها شنو رايك صار الحين عندك مناسبه هاه لاتتعذري …
زفرت بضجر وقلت:اووف اوك بروح اشتري فستان .
ورحنا اشترينا فستان وصندل موعالي حيل وملحقاته وطبعا ذوقي صعب بس انجبرت ليان ترضا فيه وبعدما خلصنا تماما دخلنا الاغراض السياره وحركتها ولفت لعندي ليان:هاه شنو رايك اليوم تجي بيتنا اعرفك ع البنات والله بتستانسي …
قلت باعتذار:لا ما اقدر ليلو وبعدين لو اتأخر منو بيجيني مستحيل اطلع بروحي ابد بليل.
ليان حطت اصبعها ع فمها وبتفكير:اممم شنو رايك بدر وانا نوصلك ع البيت لما تردي اوك .
عجبتني الفكره وخصوصا لاني ارتاح لبدر مره فهزيت راسي بايه وع سيرته رن جوالها ولما طالعت الاسم كان بدر ورفعت راسها لي وقالت:ابن الحلال.
وردت بابتسامه :هلا بدر …وشغلت السبيكر
بدر بأبتسامه:وينكم بنات.
قالت بتفكير:اممم بنروح الحين ع باسكن .
بدر بابتسامه:اجل نلتقي هناك توني تركت الشباب وقلت مشتاق لقعدتنا مجتمعين وينها سامو.
رديت باابتسامه:هذاني بسوق والحين بوقف .
ضحك بدر وقال :اجل انتبهي تصدمي سيارتي.
لفيت لجهة ليان وقلت:كيف وينها .وحسيت اني خبطت بشي وهو ضحك وقال:قدامك هذاكي صدمتيها.
ناظرت قدامي وصدق صدمت سيارته من قدام وهو ناظرني بضحكه واناعدلت نقابي بمعنا اسف ورجع هو سيارته ورا شوي وانا منحرجه جدا وليان ضحكت وبعدها طفيت السياره ونزلت انا وليان وهو نزل وبضحه تقدم منا وقال:اجل بقول لاتصدميني تسويها اجل لو قلت سويها بتعدمين سيارتي.
اغتضت منه وقلت:لا اجل هذيك سيارتك الخوف ع سيارة عمتي لو صار لها شي بترميني من سطح البيت.
فقع بدر ضحكه وقال:عمتك شكلها دراكولا …
بصراحه ماعجبني مسخرته ع عمتي فقلت:عمتي يازينها شتقول عليها بس موحلوه تركت سيارتها عندي واخربها ولان ماحدا بالبيت كنت باخذ وحده من سيارتنا ياكثرهم والله …
ضحك علي وناظر السياره وقال:هههه خلص ماصار ع سيارتك شي اطمني يلا ندخل بدل الفضايح.
ناظرته بتكشير ورجعت مشيت قبله هو ليان وهو وليان ضحكو علي بصراحه جد ما ابي يصير ع سيارة عمتي شي …طبعا دخلنا واخذنا طاوله وبدر راح واطلب لنا ايس كريم ليان مانجو وانا شوكلت مع المكسرات وهو مثلي …انا وبدر نتفق بشغلات وايد …ورجع قعد وصرنا ناكل …ليان بضجر مني:بدور شوف لسما حل قلت لها تجي عندي اليوم وهي متعذره مين الي يردها للبيت لانها مارح ترد بروحها ابد…
بدر قال:سماي جد ليه ماتجي وان جا ع التوصيل انا موجود وقت ماتبغي ليه السالفه كلها …
زفرت بملل وقلت:اوك اوك جايه وبكلم عمتي لعلها تجي معي اذا موجوده في البيت …الكل ناظرني بتاييد ورجعت ابتسمت وقلت:ايه بدوري شنو اخر اخبارك انت قلت لي معك اخبار حلوه …والصوره الي رسلتها لي اكييد لها معنا مره حلو
ضحك بدر وغمز وقال:تحركت المشاعر تجهي شوي.
ضحكت وضربت ايدي بايده وقلت:مو قلت لك جربها ومارح تخسر شي …
ضحك بدر وانا ضحكت وليان تناظرنا بستغراب وقالت:شنو الموضوع فهموني مو مثل الاطرش بالزفه.
هنا فقعنا ضحك وانا قلت:مو لهال الحد بس الموضوع بيخص المشاعر وانتي عندك شلل في المشاعر.
ضحك بدر هو يدري اني بضيع الموضوع فقال:لا افا ليان كتله من المشاعر ههههه.
ليان بغيض:انتو الاثنين مين يقدر ع لسانكم بتقولو لي .
قلت انا:بدري وهو قال:سماي . بنفس اللحظه وهنا ليان ضحكت ايه ما انكر انا وبدر مانقدر الا ع بعض ورجعنا نسولف ع موضيع ثانيه وطبعا قبل الاذان بربع ساعه استاذنتم برجع البيت عشان اجهز نفسي وبدر وليان رجعو البيت مع بعض …

انتهى البارات السابع
اتمنى انه عجبكم هالبارات وتوقعاتكم
هل نوف بترضا تجي مع سما ؟
وكيف رح يكون لقاء سما مع اقارب ليان؟
وماهو جديد بدر وميرا؟
انتظروني ^-^

★ أ؁ــيـــــــŞαȑαـڕۃ الــــــقــــډڕ★

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 19-01-2020, 06:41 PM
Huda khaled Huda khaled غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي


و أصـــبـــحـــت قـلــــــبــــگ لـــــ وطن ـــــي

البارات » 9 «

بدر……كنت بالشركه وحسيت بملل فقلت اكلم سما دقيت ع سما مره ومرتين وثلاث لين السادسه ومافي رد الجوال مسكر خفت مره لان مو عادت سما تسكر جوالها فتصلت لليان واول ماجاني صوتها:ليون كلمتي سما اليوم او شفتيها …
ليان بستغراب:لنا راجعات من ثلاث ساعات ليه .
قلت بستغراب:بدق ع سما وجوالها مسكر لويكون…
ليان بقلق :بدق انا اذا بعد مسكر بتصل ع عمتها احسن.
ايدتها وقلت:اوكيه وردي لي خبر…
وسكرت من ليان وانا على اعصابي ورجعت كتبت لسما رساله اذا فتحت»سامو وينك طمنيني عنك« وقعدت حوالي نص ساعه وشوي رح جن واثناءانتظاري دخل ماجد رفيقي وزميلي بشغل وبستغراب:وش فيك بدر صاير عليك شي .
لاحظ قلقي فقلت بكذب:لا مو شي بس منتظر شغله …
وماكملت كلمتي الا ع مكالمه من ليان ورديت بلهفه:هاه طمنيني …
ليان بابتسامه:ماتخاف هي راحت بيتهم وطبعا شكل جوالها خالص شحنه لا تخاف اكيد بترد علينا روق.
تنهدت بضيق لسا ما ارتاح قلبي وقلت:خلص بكلمك بعدين الحين عندي شغل…
ناظرني ماجد بستغراب:عسا ما شر في شي .
ابتسمت وقلت:لا ولا شي بس كذا بغيت كم شغله ولذا .
وماجد ناظرني بستغراب ورجع قال:ايه نسيت شنو سويت بخصوص اجتماع بكرا …
رجعت احاوره بالشغل لعلي اهدي لكن استحاله …
سما …… وطلعت الدرج بخطا مهزوزه وكل خليه بترجف فيني وقفت كل خليه لما شفته قبالي ناازل … بلعت ريقي وهو ناظرني بابتسامه واحتقار:شنو جابك جده موكنتي بلندن.
تلبكت وقلت:ايه كنت هناك بس قلت ابغا اقضي اجازة الترم بجده في بيت عمتي بس …قطعني وضحك بسخريه:اكيد طردتك من متى نوف تحبك اساسا.
حسيت بان كلامه بيطعني بقوه:نايف انت مالك علاقه.
نزل وقرب مني وقال بستحقار:هههه ضايعه.
بلعت غصتي ولفيت اطلع ورجعت قال:اقول سما …
لفيت لعنده بستغراب وهو كمل:تدري ياسما انتي ليه للحين ماتزوجتي وفي بنات وايد تزوجو بسنك.
ناظرته بصدمة استغربت كلامه وقلت:وليه هالكلام.
ضحك بسخريه وقال:بجاوبك وبتعرفي ليه …انتي بلا هويه مشتته حتى جمالك واحد من عيوبك الي رح تمنعك تتزوجي …هههه يعني بتمي كذا ضايعه.
انصدمت من كلامه وجلست بصدمه وهو نزل كأنه ماقال شي دايم كذا نايف يقول كلام ما افهمه بس يطعن بقلبي ويجرحني اشك للحظه اني عدوته مو اخته … قعدت حوالي ربع الساعه من صدمتي حتى دموعي متجمده ماتنزل سمعت اذان المغرب صحاني من صدمتي حسيت انه يدعيني اشكي لربي هو الي رح يفهمني فطلعت جناحي ورميت العبايه ودخلت الحمام(اكرمك الله) تسبحت ع السريع ولبست بجامه وتوضيت وطلعت لبست جلالي وصليت بكل خشوع ودعيت من قلبي ربي يهديه ويبعد الهم عني وبعدما خلصت صلاه قريت اذكاري واخذت المصف وبديت اقرا بكل خشوع ابغا ارتاح وقربي لربي هو راحتي {(الابذكر الله تطمأن القلوب )} وضليت لين اذان العشاء فبعد الاذان صليت الفرض والسنه وطويت سجادتي وجلالي وقمت اتأكدت اني مسكره الباب زين ورجعت رتبت اغراضي في الدولاب …صح خزانتي ملايانه ثياب بس اغلبها من اخر زياره لي لجده زفرت بضيق وتحركت صوب شنطتي الصغيره طلعت جوالي وشفته مسكر ورميت نفسي ع السرير ورجعت ضقطت زر الـpower وبنفسي"ماحد رح يسأل " وتنهدت ورجعت لفيت سدحتي ع بطني واول مافتح جوالي وصلني الكم الهائل من الرسائل كلها مكالمات مفقوده من بدر وليان ورساله من عمتي »سما ليان اتصلت بتسال عنك لما تفتحي عطيها خبر اقلقتيها«زفرت وقلت لنفسي:وهي ماقلقت هاه … رجعت افتش وشفت رساله من بدري فتحتها وابتسمت»سامو وينك طمنيني عنك« رجعت دقيت له واول ما رنيت جاني صوته:سامو وينك ليه مسكره جوالك .
ضحكت وقلت:والله بخير بس جوالي كان فاصل شحن وانا نسيت اشحنه .
قلي براحه:الحمدلله قلقت عليك يامجنونتي …اجل انتي في بيتكم كذا عرفت …
ضحكت وقلت:ايه انا بالبيت …وبحزن :بس بدر ارجوك ماتسكر الخط حيل خايفه بدر بمحبته:ولا يهمك كم سامو معي اهم شي انك بخير ولوزاقعد احاكيك لين الصبح هاه وش رايك انتي بروحك …
تنهدت وقلت:ايه بروحي وخايفه حيل …
استغرب بدر سبب خوفي بس قال:عادي ياقلبوه مو اول ولا اخر مره تقعدين لحالك وترا انا موجود اذا حسيتي باي خطر بس رنه وسوبر بدر عندك…
ضحكت ع كلمته:حلوه سوبر بدر … وقعدنا نسولف لين الساعه وحده وبعدها انا رجمته اكيد تعبان فقلت:بدري خلص روح نام وانا كمان فيني نوم.
بدر بابتسامه والنعاس بين عليه قال:يلا تصبحي ع خير حياتو بس هاه اذا صار شي دقي لي…
ابتسمت وقلت :اوكيه يلا تصبح ع خير…
وسكرت منه وبصراحه النوم بالبيت ذا عايفته من سنين ميته من جوعي بس استحاله انزل موضامنه ارجع بخير فرجعت سكرت الشباك زين والباب البلكون وتاكدت ان كل شي مسك زين رغم اني ما اقدر انام والشبابيك مسكره بنكتم بس اموت كذا ارحم لي وبعدها نمت لين اذان الفجر وصحيت عليه توضيت وصليت وقريت اذكاري وماتيسر من القران فتحت الشبابيك كنت رح اختنق لحسن حظي كان معي قاروره مويه بشنطتي شربتها كلها من الجوع والعطش وما كان عندي قدره حتى انزل اخاف كابوسي تحت فكتفيت اجلس بجناحي وطبعا رن جوالي ولما شفت المتصل ارتحت ورديت:هلا وغلا بليون …
ليان بخوف:يابنتي خفت عليك وين كنتي كلمني بدر انك بخير بس ما قدرت ارتاح لين اتصلك.
ابتسمت وقلت:انا بخير والحمدلله ومافيها شي بس رحت بيتنا وكان جوالي فاصل…
ليان بابتسامه :الحمدلله ريحتيني بتطلعي اليوم.
ماكنت قادره اطلع من جناحي عاد البيت فابتسمت وقلت:لا والله انا ابغا اريح اليوم فلذا بقعد بالبيت .
ليان :ليه متاكده مافيكي شي .
قلت بابتسامه:والله مو شي بس ابغا اريح وانتي تعرفي من يوم جيت جده وانا ولا يوم بالبيت …
ليان بضحكه:مليتي ومالنا الا خمس ايام عاد باقي ع نهاية الاجازه اسبوعين وش بتسوي فيها …
ضحكت وقلت:بندبرها اهم شي بنتونس …
ضحكت ليان وحكيتها شوي وتذكرت ان رصيدي خالص فقلت:لينو اذا قدرتي اشحني لي خطي …
ليان بابتسامه:اجل ولا يهمك الحين بخلي لؤي يروح يشحن خطك حبو بس مو شحنيه اول امس…
ضحكت وتذكرت انه خلص بمكالمتي لبدر وقلت:ما ادري بيجوز لاني اتصلت دولي كلمت الجامعه عشان بعض الامور …
ليان بفهم ضحكت وقالت:ههههه اجل اوكيه بتفلسي.
قلت بنص عين:لا اجل انا كريمه مو مثلك بخيله.
قعدنا نسولف انا وليان مما مشا وقتي شوي وبعدما سكرت رجعت لهمي ولسجني موقادره حتى اطلع من جناحي فلذا تميت فيه بحزني وجرحي رحت ع صالة وشغلت التلفزيون وصرت اقلب فيه بملل ورجعت فتحت فيلم وقعدت اشهده بملل وبطني بتزقزق من الجوع ما اقدر انزل وهذاك الكلب تحت وما اضمن ارجع بخير بحاول لمن ينامو اوف لسا الساعه10…
بدر ……صحيت الفجر وبعد الصلاة من كثر التعب نمت وايد وماصحيت الا الساعه 9ونص تسبحت وبدلت ورحت ع الشركه بملل شديد وقعدت ع مكتبي وشوي وبنام وابوي ماعلق فكرني كنت مع الربعي لاني من بعد صلاة العشاء ماطلعت من غرفه ما احد يدري اني كنت اكلم سما اخاف على هذي البنت مادري ليه حسس ان خوفها مو مبرر عندي في شي كبير … كنت حاطط راسي ع مكتبي وعيوني مغمضه دخل راشد ولد اختي وبستغراب:وش فيك يابدر مانمت امس.
ابتسمت بملل وقلت:ماقدرت انام زين ."ماقدرت انام من كثر التفكير " راشد بستغراب:وليه صاير معك شي.
قلت بترقيع:لا بس قعدت اشتغل بكم ملف .
هز راشد راسه بفهم ورجع قال: اجل بعد الاجتماع كلم جدي يعطيك باقي اليوم اجازه ومنها تريح …
بصراحه فكرته عجبتني فقلت: اجل متى الاجتماع …
راشد ناظر لساعته وقال:بعد نص ساعه .
قعد معاي لين الاجتماع ورحنا له سوا حاولت اكون مصحصح طول الاجتماع بس بالحيل …
بيلسان …… كنت بالمستشفى براجع باوراق بعض المرضى مثل ما امر الدكتور عادل كنت قاعده بمكتبه ولاني كلمت الممرضه اذا حد جا ففكيت نقابي عشان اخذ راحتي لان الاوراق مره كثار وكنت مره مندمجه لها واشتغلتها وبعد ما خلصت لبست نقابي جيت امشي توقفت لما شفت الدكتور عادل واقف باب المكتب بهدوء ومن الرعبه وطاحت الاوراق من ايدي ونزلت اخذهم وبنفسي "هو شافني او لا ياربي ماكان لازم ابعد النقاب اساسا اوف" ورفعت راسي وهو بيناظرني بهدوء وبعد ماخلت وقفت بثبات وقلت:متى جيت.
ابتسم ببرود:من دقيقه وحده في شي وليه الرعب.
زفرت براحه وقلت:ولا شي ..وعطيته الملفات وقلت:خلصتهم كلهم بروح اشوف مرضاي. ومشيت…
عادل ……بعدما طلعت من مرجعه مع مريض قلت ارجع المكتب اريح وابدا اشتغل بااوراقهم واكيد الدكتوره خلصتهم …وطبعا رحت لمكتبي ووكان شبه مفتوح ففتحته وما اصدر صوت ولما شفت الي قدامي انصدمت ايه من الجمال بملامحه الصغيره والبريئه وعيونها العسليه وبشرتها البيضا وخدودها المتورده وشفايفها الزهريه جمال ساحر ماقدرت ابعد عيوني من عليه وشكلها كانت مندمجه لدرجه انها لبست نقابها وما انتبهت لي فلما لفت وشافتني عرفت انها تخرعت فحبيت ما احرجها ومابينت اني لي وقت فمشيت براحه صح كنت اتخيلها حلوه بس بهذا الجمال السحر ماتوقعت …فرجعت ع مكتبي وبديت اشتغل وكلمالها صورتها بترتسم في خيالي وحاولت اطردها لكن شتان ……
بدر …… خلصت الشغل ع الساعه 3ونص واستاذنت ابوي ورجعت البيت واول ماوصلت البيت شفت ليان قاعده مع امي بست راس امي وناظرت لليان وقلت بستغراب :لينو ماطلعتي اليوم.
ليان بضحكه:تعودت علي اطلع لا ماطلعت سما قالت انها ماتبغا تطلع تبغا تريح اليوم بس استغربت انها ملت بسرعه …
قلت بملل:ع راحتها … واستاذنتهم وطلعت جناحي …بس فكرت ان سما ماطلعت اليوم شغلت لي مخي وخوفها البارحه ماادري … دخلت الحمام(اكرمك الله) وبدلت ثيابي ببيجامه مريحه ورميت نفسي ع السرير بس مستحيل اقدر انام بدون اطمن ع سماي فسحبت جوالي وعدلت سدحتي بحيث انام على ظهري واتصلت لها وبعد اول رنه ردت علي:هلا وغلا …
ابتسمت وقلت:هلا فيكي كيفك …
ردت علي بملل:زينه وميته نوم وملل…
ضحكت وقلت :وينك الحين …
قالت :توني مخلصه صلاتي ومن الكسل ماقدرت حتى اقوم من فوق السجاده .
فقعت ضحكه عليها وقلت :اجل قومي انسدحي ع السرير ونامي مثلي …
سما بستغراب:نايم ليه لتكون تعبان او فيك شي.
ضحكت بتهديه وقلت:لا تخافي سامو بس مانمت زين ولذا قلت بنام لي كم ساعه …
سما بضيق واضح:اسفه بدري بتعبك معاي …
ضحكت وقلت:لا افا كم سامو معي وحده وبس.
ابتسمت وقالت:احلا بدري بدنيا والله يلا حبوب نام وانا رح انام وبعدين الي يصحا اول يقوم الثاني اخاف تفوتنا المغرب …
ضحكت وقلت:اوكيه بس اشك انك بتقومي اول.
ضحكت وقالت:لا تضمنها …
وقلت:يلا بايو نتكلم بعدين قلبوه.
وسكرنا من بعض وزجعت نمت وع الاغلب هي نامت …اتمنى مو صاير لها شي …
راشد …… بعدما خلصنا الاجتماع بدر طلع وطبعا الشغل صار فوق راسي وقعدت بمكتبي اكمل بالاوراق وما ادري شنو الي خلاني اسرح فيها اعشقها حيل وبصراجه هي ماتستاهل واحد مثلي هي ملاك وحلمي انها تبادلني نفس المشاعر …قطع علي افكاري صوت طق الباب فقلت:تفضل …
كان ع الباب مشاري دخل والاخ مبسوط ع الاخر بعد كم يوم ملكته مين قده وبيتزوج الي قلبه بغاها فجلس بفرح وانا سألته بملل:دوم الفرح شوفيه.
مشاري بابتسامه:دوم ع قلبك انت بس ياخي مبسوط كلمت عمي ابومشعل وخلص قررنا الملكه بعد كم يوم العرس بعد شهر ونص .
فرحت له وقلت:مبروك وعقبالي انشاءلله …
ضحك مشاري وقال: امين ومين سعيده الحظ.
ابتسمت بس ماقدرت اتكلم واقول اسمها لانها اخته فقلت :لسا ماقررت بس اكيد سعيده …وقلت بتضييع:انت بتعرس وبدر بلندن كيف مارح يحضر.
مشاري بضحكه:تطمن عملت احطياطي كلمت بدر اول وقال انه رح ياخذ اجازه اسبوع من الجامعه عشان عرسي فهمت الحين.
ضحكت وقلت:لا والله مخطط وجاهز اذا ع بركة الله .
وقعدنا كم دقيقه وبعدها جا خالي محمد وناظرنا وقال بتهزئ:بدور عليك بكل الشركه وانت قاعد هنا يامشاري بطقها سوالف انت واياه.
ضحكت لان مشاري تورط وقال بعتذار:لا يبه بس ولد عمتي بغيت تسولف وياه شوي يعني … قطعه خالي وقال:ع ما اعتقد ان الحين وقت شغل مو هذره وكلام فاضي انتو مو حريم (وبصرامه) يلا كل واحد ع شغله. … ومشاري طلع بخيبه وانا ابتسمت بوجه خالي وهو ناظرني بصرامه وانا اشرت للملف الي قبالي وهو رجع طلع هذا خالي يحب الانظباط اظن لو كان بمعسكر احسن …قطع تركيزي صوت جوالي فرفعته وشفت الاسم عفست وجهي ورديت بملل:هلا وش بغيتي.
هي:حبيبي راشد ليه شكلك زعلان مني.
نفخت بملل هذي البنت ابي الفكه منها فقلت بحب زائف:افا زعلان من مروه حبيبتي بس انتي ماسويتي الي بغيته منك وما رضيتي نتقابل .
مروه بحب :قلتلك بحاول بس ولا يهمك بطلع مع بنات عمي بعد كم يوم شو رايك نتقابل …
ابتسمت بخبث وقلت:اوه فديتك انا حبيبتي اجل حددي اليوم وانا بفضي روحي عشانك .
فرحت مروه وبعدها سكرت مني وانا ابتسمت بخبث هذي وحده غبيه باخذ منها الي ابغا وبعدين برميها مثل الزباله … هي مو اولا والا اخر بنت …
……/تمر الساعات وينقضي اليوم ليحل الليل/……
سما …… صارت الساعه 12ونص وخلص هلكت من الجوع حتى اني اكلت الدوا ع معده فاضيه حتى المويه ماعاد فيه يعني اذا مامت بسببهم بموت من الجوع والعطش حتى بدر ما اتصل اضنه تعب اهم شي مو صاير له شي تنهدت رجعت فكرت باني انزل فلبست شي يسهل جركتي وساتر عباره عن بلوزه اكمامها طوال وطولها لين منتصف الفخذ ولنطلون وبوت ودورت بالغرفه شي حاد احمي روحي فيه هههه الي يشوفني يقول نازله تحارب مو نازله مطبخ بيتهم وعشان ما اشغل الضو اخذت جوالي وشغلت كشافه ونزلت متوجهه للمطبخ وانا اراقب المكان بحذر واخيرا وصلت للمطبخ واول مادخلته وفتحت الثلاجه مسكت كيس وصرت اجمع الاكل طبيعي بيكون في اكل وفي خدم متروسين جوا واخذت قاروره مويه كبيره وحده وجيت بطلع وشهقت لما شفته العن كوابيسي سكر باب المطبخ وجا لعندي وانا تراجعت منه بخوف ما لقيت غير قاروره المويه ضربته فيها تراجع شوي وبعد عني وانا دفيته وطلعت بسرعه متوجهه لغرفتي بس الخدامة الحقيره مسكتني وانا طالعه شهقت بقوه ودموعي خلص نزلو بموت مافي مهرب الحقير قام وجا لعندي والخادمة مسكاني بقوه وقال بحقارته هذاك الهندي الكلب:انت ماتهوب انا بس انا اهوب انتا وبنتسلا ماك انتا …
شهقت بقوه ماعاد فيني اتحمل بس تذكرت ان في جيبي مبرد اظافري قدرت ادخل ايدي لجيبي وطالعته وقبل يوصل لي جرحت الخدامة الحقيره وفلتت منها ورجعت غرفتي وسكرتها بالمفتاح هذا الكلب راجو من جا وشتغل عندنا وانا بالابتدائية يحاول يتحرش فيني بس اخر مره لمن كنت بالثاني اعدادي جا يوصلني من المدرسه وطبعا انا كنت اخاف منه مره وهذاك المره جا لحاله ياخذني فمشيت معه وما اخذني للبيت اخذني لبيت خالي وجرني له جر ولان ربي يحبني قدرت افلت منه وهربت من ذام البيت ولما وصلت الشارع دورت كبينة واتصلت منها لعمو ياسر وهو جاني واخذني للبيت وطبعا صار هواشه كبيره بين ابوي وعمو ياسر مافهمت الكلام الي انقال فيها بس بعدها عمو ياسر ما عاد جا الا قبل موته بشهر ودعني فيها وبعدها سمعت خبر موته وكان اوجع خبر حتى راجو ما انطرد من الشغل ونفا الي انقال عنه وانه ماجا وصلني واني اكيد خربطت وركبت مع سواق ثاني وصار الي صار وجاني من ابوي طق وبصراحه ما بكاني ضرب ابوي قد ما ابكاني انه ماصدقني وصدق سواقه الكلب ومن بعدها حرمت الركبه معه وصرت اركب مع باص المدرسه وتجنبته وصار اذا اهلي موبالبيت اروح بيت عمتي بس اذا كان زوجها ما اروح وانخمد ببيتنا واتخبا بغرفتي طول ما انا فيه حتى لو فيه مدرسه …تحركت لجنب سريري وجلست وانا دافنه راسي بين ركبي ابكي حبست دموعي سنين واليوم خلص ما عاد اتحمل لمتى بضل بالخوف ذا ما عاد دريت شنو اسوي خلص بموت …زاد خوفي لما سمعت محاولته الحقيره لكسر الباب ناظرت حولي ومن الدموع عيوني مغشايه لقيت كنبه كبيره قمت ودفيتها لين الباب لعلي ااخر موتي ورجعت ركيت بجسمي للكنبه وانا خلص بحس ان موتي صار قريب وبصراحه اذا الموت بيريحني هو اني رح اروح اشوفه عمو ياسر اخر شخص حسيت الامان بوجوده كنت ابغا اقول له ياريتك تكون بابا الي ماحبني رجعت راسي لورا بانهاك … بس شفت ضوء جوالي وهو بعيد عني بشوي خلص ماعاد قادره اروح له استجمعت باقي قوتي عشان اقرب لجوالي ……
انتهى البارات
اتمنى انه نال اعجابكم وتوقعاتكم
شو رح يصير مع سما ؟
وش هي حقيقت راشد ؟
انتظروني ^-^

★ أ؁ــيـــــــŞαȑαـڕۃ الــــــقــــډڕ★

الرد باقتباس
إضافة رد

وأصبح قلبك لي وطن/بقلمي

الوسوم
سما، بدر، ليان، راشد، بتول،
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
وأصبح العلم بالسعوديه ماركات وليس إنجازات M£m مواضيع عامة - غرام 2 03-09-2018 06:18 PM
حضنك وطن/بقلمي بنت_الياسي روايات - طويلة 3 30-09-2017 01:27 PM
حُلم ! وأصبح حقيقة بالنسبةِ لك ! سَطوة حُب ، مواضيع عامة - غرام 5 20-10-2016 08:58 PM
رواية طلب تغيير وأصبح غاية/بقلمي best feeling روايات - طويلة 6 08-10-2016 12:51 PM

الساعة الآن +3: 09:00 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1