غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
عرض نتائج التصويت: هل روايتي حلم ألم أمل تستحق تنعرض بالمنتدي
نعم 22 78.57%
لا 1 3.57%
ربما 5 17.86%
لا أظن ذلك 0 0%
المصوتون: 28. لم تقم بالتصويت على هذا التصويت

 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 411
قديم(ـة) 10-02-2020, 09:49 PM
صورة احلام النجوم الرمزية
احلام النجوم احلام النجوم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الفيروزه مشاهدة المشاركة
السلام وعليكم حبيبتي احلاااام
مثل كل مرة فصول حلوووة واحدااث جميلة جدا
بس ياليت اللي شاف مصعب وسامر ...ريتاج او اماني او اسماء ...كان ضحكنا شوي ...ههههه ابتسام عاقله ومارح تعلم عليهم ههههههه
ومحمد يالرخمه 😠😠😠😠😠يخطبون ابتسام وانت ساكت ...وين راحت غيرتك ههههه واو ليكون مشعل وشايفه صغير قلت الولد برئ ...اقول لحق نفسك اخذها ولد عمك 👣👣👣👣😹😹😹😹😹
وطلال اسمع مصعب قاعد يلعب من وراك وقفه عند حده ههههههههه
امم اشعار احمد الردعان امووووووووت فيها ...شاعر الكلام العذب 👍👍👍👍👍👍👍👍👍
بالتوفيق قلبي وانتظر القادم بلهفة تحياتي
💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞
وعليكم السلام ورحمة الله
هههه ولايهمك مصعب وسامر رح يطلع لهم الشيب ^-*
ههههههه بين البلاوي ترا ههههههههه
وشفيك علي مشعل الصغير ترا انا بزوجه ابتسام ههههه ومحمد يلحق عمره
تسلم لي الفيروزه والله
دمتي فحفظ الكريم 🌼🌼🌼🌼🌼🌼

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 412
قديم(ـة) 10-02-2020, 09:50 PM
صورة احلام النجوم الرمزية
احلام النجوم احلام النجوم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل الخمسون

محمد وبدر إتصلوا علي رائد يأخذون لعلوم والعيال تفرقوا
والبنات تفرقوا مجموعات يسولفون
إبتسام ونوف يمشون
إبتسام : نوف شلونك اليوم
نوف إبتسمت : مرة زينه وانا بكابر علي مشاعري صوب فارس ...مارح اقدر انساه بين ليلة وضحها بس بنساه اليوم او اللي بعده
إبتسام حست بشويه راحة : زين خلك علي هالاصرار وبتنسينه
نوف : إيه وانا طول الوقت أشغل فكري بشي وحتي مافكر فيه
إبتسام تذكرت شي : نوف فيه شي واتمني تساعدني عليه
نوف : تأمري
إبتسام بهدوء : السالفة تتعلق بأحمد
نوف إبتسمت : تكلمي أحمد حاسة إنو نفس حالتي
إبتسام : إيه هو يحب بنت وهذيك البنت تكره وهو يبي يسافر عشان ينسها بس انا مابيه يسافر ويغترب كافي سامر
نوف تنهدت : اقدر أساعد لانو مابي أي احد يحب شخص وهذاك الشخص مايبداله الشعور وإنت تقولين انو تكره يعني أحمد يتعذب عذاب اليم
إبتسام : أيه يتعذب وانا ابي أشيل عنه هالعذاب وابي تساعدني
نوف : تامري وش تبين لبيه
إبتسام فرحت : لبتي فمني ابي الكره اللي بقلب مني يتحول لحب والسبب إنت
نوف لفت لها : أحمد يحب مني ؟
إبتسام : إيه مني الانسانة الغامضة حقي بس بخليها صحفة بيضاء
نوف : زين وشلون انا السبب اللي يخلي كرهها يتحول لحب
إبتسام : الغيرة
نوف ضحكت غصب : هههههه شلون
إبتسام بتفكير : مني إنسانة عزيزة نفس ومغرورة وهي تحس إنو أحمد مايهتم لها ..صدق تفكر إنو يكرهها بس تبيه يهتم لها ومايشوف غيرها وانا ابي أخليها تغار يوم أحمد يكلم غيرها ويسولف مع غيرها ...احمد طول الوقت ساكت وهي بداخلها تحسه انو يفكر بس فيها يوم تشوفه يكلم غيرها واو يهتم لغيرها تغار ويوم تغار تحب
نوف فقعت ضحك : ههههههههههههههههههههه
إبتسام إستغربت : شفيك تري مأمزح
نوف : لا ضحكت عشانك تقولين انو هي غامضة بالنسبة لك بس حللتي شخصيتها
إبتسام ضحكت غصب : ههههه إيه صدق
نوف : زين وابشري بسوي كل اللي تبيه
إبتسام : مشكورة
نوف : وش دعوة... وبعدين ابي ارد لك لو شي بسيط وقفتي معي ومسكتي أيدي باسوء الاوقات
إبتسام بهدوء : صدقني يانوف مكانك بقلبي مثل مكان ريتاج لو فارس ماحب أسماء كان حاولت أخليه يحبك
نوف إبتسمت وتكابر علي مشاعرها : ادري بتسوين نفس الشي اللي تسوينه مع أحمد بس انا صرت مابي فارس يحبني صرت ابيه يكون سعيد بحياته ودام سعادته مع أسماء فانا مرة فرحانة
إبتسام : زين
نوف تبي تغير السالفة وبس : والحين علمني وش تبين أسوي
إبتسام : كل اللي اقوله لك قدام مني وافقي عليه ولو شفتي أحمد كلميه وخاصة لو فيه مني
نوف : ابشري بس اخاف اتفشل انا اكلمه وهو مايرد علي وبعدين فشلة
إبتسام بثقة : لا ابد أحمد مارح يفشلك اعرفه اخوي بيرد عليك بس جواب قصير
نوف : هههه عشان مايكثر الكلام
إبتسام : إيه... نوف إتفقنا مو
نوف بخبث : ايوه ياحرم محمد بن سلمان
إبتسام لفت عليها بغضب
نوف ترفع وتنزل حاجب : علمني شصاير بينكم
إبتسام تمشي : ولا شي
نوف لحقتها : تكفين لو صاير شي قوليه
إبتسام إبتسمت : قلت له مو موافقة
نوف إنصدمت : إيش إنهبلتي
إبتسام ضحكت : ههههه إيه
نوف عصبت : صبر جميل والله المستعان ....هو وش قال
إبتسام بحيا ووقفت ولفت تطالع موج البحر " قال إنت لي وحقي انا وبس " سكتت
نوف بقلة صبر : شقال يله
إبتسام بهدوء : مارضي وقال إرجعي فكري
نوف فرحت : تستاهلين يالغبية ليش تقولين له انو مو موافقة
إبتسام لفت عليها : تدرين زين السبب
نوف تنهدت : رجعنا لأهله
إبتسام بحزن : شلون رجعنا لأهله ...نوف هذولا اهله لهم كل الحق يختارون له ويعطون رايهم في حياته
نوف تعبت منها : إبتسام وإنت شنو ناقصك بس علمني
إبتسام رجعت تطالع البحر : الحمد لله مو ناقصني شي ...بس هو الولد الوحيد واكيد خالتي ام محمد تبي تزوجه وتفرح فيه مع زينه البنات
نوف بحب : وإنت زينه البنات وبعدين خالتي ام محمد تحبك ومرة تغليك وإنت تدرين زين هالشي
إبتسام : ادري بس اصير حرمة ولدها الوحيد وانا بنت مريضة قلب هذا كلام ثاني
نوف رحمتها وتغير جو : لا حول ولاقوة بالله منك ومن عقلك
إبتسام إبتسمت : شفيك !؟
نوف تحاول تنسيها مريضها و برجا : الرجال رايدك وشاريك ...وإنت بعد تحبينه ليش كل هالتفكير
إبتسام تنهدت : صدقني يانوف عشانه مو عشاني مابيه يتهاوش مع اهله عشاني ابي خالتي ام محمد ترضي فني من كل قلبها وحتي ابوه وأسماء بعد
نوف بثقة : ومنهو قال لك إنو أسماء مو راضية فيك ...وبعدين هو اللي يتزوجك مو اهله
إبتسام ضحكت غصب : ههههه جد
نوف عصبت : تطنزي تطنزي ...ترا توافقين او بروح له واقول انو انت موافقة عليه
إبتسام خافت تعرف نوف تسويها هي او ريتاج وبمزح : خلني اهبل فيه شوي علي قولت ريتاج
نوف بنص عين : تستهبلين
إبتسام : لا من صدقي خلني اختبر حبه شوي
نوف ضحكت : ههههه الله يوفقك
إبتسام شافت فهد جاي صوبهم ويزيد وقف ينتظره
إبتسام : نوف انا بروح فهد جاي عندنا
نوف إستغربت : يعني شنو !!!!
إبتسام : بعدين وافهمك باي يله ...ومشت
نوف إستغربت اكثر : شفيها هاذي !؟
إبتسام اول مالفت عن نوف شافت محمد واقف بعيد شوي هو بدر بس يشوفهم ومشت وطلعت موبايلها تكلم تلفون مع الاستاذة سارة
محمد فرح
بدر إبتسم : اشوف بنت عمي مشغولة وماقعدت تسلم علي فهد
محمد لف له بغضب وبمعني عيد كلامك
بدر ماسك ضحكته : ماشاء الله عندك قيمة عندها
محمد رجع يطالع إبتسام : ايوه احسب كاني سمعت كلام ثاني
بدر : محمد ترا من جد إنت مرة غيور
محمد إبتسم : غصب غيرتي عليها ماتنوصف
بدر : لا تقول انو تغار بعد يوم أسولف انا معها
محمد مبتسم : لا وش هالكلام ...ماحبها تسولف مع فهد ومصعب ويزيد ...وبعدين إنت معمي علي قلبك وعاشق إختها ليش اغار منك
بدر بقهر : مالت عليك ...وبعدين تدري شي مشتاق لريتاج
محمد ضحك : هههه والله كم قصيدة قلت فيها
بدر بطفش : مو شغلك لزوم اسالها وش جوابها
محمد إبتسم : إسالها وبشرني لو ردتك
بدر بثقة : هذيك حرمك انا الحبيبة توافق ياقلبي
فقعوا ضحك وكملوا سوالفهم ورحوا صوب العيال
فهد تطمن علي نوف ورجع عند يزيد ورحوا للعيال
إبتسام رجعت إتصلت علي سارة بس مافيه جواب منها ورجعت لنوف
إبتسام : وش يبي منك فهد
نوف : فهد وتعرفينه يوم شفاني أمس ابكي طول الوقت يسأل شلوني شخباري
إبتسام : ههههه الله يدوم المودة بينك وبين أخوك
نوف مستغربة : بس وش عندك يوم شفت فهد رحتي علي طول
إبتسام إبتسمت : حزي فزي
نوف : وش احز وافز
إبتسام بفرح إنو محمد يغار عليها : محمد يغار من فهد وطلب مني ماأسولف معه
نوف فقعت ضحك : هههههههههه جد الحين الدكتور يغار من أخوي
إبتسام : إيه وتدرين شي يوم قلت له مو موافقة قال ليكون بسبب فهد
نوف إستغربت : جد ...ليش ليفكر بهالطريقة وبعدين وش دخل فهد
إبتسام تمشي معها صوب البنات : شفاني واقفة مع فهد نسولف وننتظرك فكر انو فيه شي بينا
نوف تهبل فيها : ليكون فهد يحبك ومو راضي يقول
إبتسام لفت عليها وخربتها : ايوه إعترفي لي بس من الحين اقول لك انا ماحبه ومستحيل أحبه
نوف فطست ضحك
إبتسام : مشينا وبسك هبل
نوف بخبث : بس ماشاء الله عليك هو يطلب وإنت تنفذين
إبتسام ماسكة ضحكتها : نوف هو زوجي ومن حقه يتأمر وانا انفذ
نوف فقعت ضحك: ههههههههههههه احلي يالزوجة الصالحة
إبتسام :هههههههههههه تسلمين لي علي المديح والله
ورجعوا للبنات يوم شافوهم إجتمعوا
أماني يوم وصلت إبتسام ونوف : وش عندكم طول الوقت مع بعض ماتملون
نوف إبتسمت : ليش غيرانه
أماني : من زينك ومن زينها حتي أغار
إبتسام : لو تعرفين وش السبب تنصدمين
البنات طلعوها
ريتاج : وش سببه ؟
إبتسام بخبث : اتمليح لها عساها ترضي وتصير حرم أخوي
أسماء لفت لها وشذي ومني
ريتاج وقف شعر راسها : إيييييش!!!!
إبتسام تغمز لها : شرايك بنوف
ريتاج بمزح : يعني ماكفاني وهي ببيت اهلها طول الوقت معك وفوقه أجيبها للبيت حلوة والله
نوف مسوي فيها معصبة : إبتسام موافقة ...ريتاج مو شغلك أبد
ريتاج ضحكت وبمزح : عاد انا بتزوج وبخليك لك البيت واللي فيه
البنات ضحكوا
أماني مستغربه : إبتسام اي واحد تقصدين
إبتسام ضحكت علي الثلاثي اللي طالعوها : ههههههههههه مابقول
نوف ضحكت : هههههه موافقة علي اي واحد تبين
أماني : وخري عيال عمي وانا اولي فيهم
نوف حبت تهبل فمني وأسماء بنفس الوقت وتبي تضحك بعد : والله ماحلوا بعينك غير يوم صرت أبيهم
ندي ضحكت : هههههه تبينهم
نوف : ايوه كلهم إلا أسامة مابي هديل تذبحني ههههه
ريتاج : ابشري إنت اختاري وانا اخطبك
نوف بخبث : ابي مزيونهم ذبحني هاليومين
مني تطالعها بحقد غصب عنها
أماني كانها فهمت : تقصدين أحمد
نوف تذكرت شي : لا اقصد طلال
إبتسام وريتاج وأسماء فقعوا ضحك وأماني وصلت معها
فرح : هههههه ابشري انا بخطبك له
أماني وصلت معها : مين ماسمعت
نوف" اليوم إنذبح " وسوت نفسها جدية : امزح أقصد أحمد عشان احمد هو المزيون بين عيالنا
مني " من زينه ومن زين رزته "
أسماء : يالخبيثة تعرفين تختارين
فرح تبي تشوف ردت فعل مني : بس أحمد يحب بنت
البنات طلعوها واولهم مني
إبتسام فرحت " يعني تعرفين اكيد مني قالت لك شي صاير بينهم "
ريتاج إستغربت: اي بنت هاذي وانا ماعرفها
أماني بثقة : فروح تستهبل احمد مستحيل يحب
فرح " ماله داعي تطالعني بغضب وبعدين احمد زين شباب " : ايه امزح بس
إبتسام : زين ابشرك أحمد اخوي واعرفه زين لو قلت له شرايك بنوف زوجة لك قال لبيه
مني تطالعها : ليش من صدقك تبين تاخذين له نوف
نوف إبتسمت
إبتسام وعيونها عليها " مثل ماخليتك تنطقين اخليك تعترفين له " : إيه من صدقي ( ولفت علي نوف ) : ها قولي شرايك فيه
أماني لنوف : وافقي ترى إبتسام هي كل شي عند احمد ومارح يرد لها طلب ابد ولو مأحسه مثل اخوي كان اخذته وخذيه إنت احسن من الغريبه هههه
البنات إلا مني : ههههههههههه
ريتاج : ليش ملكيه خاصة هههههههه
نوف وعيونها علي مني : من قدي أحمد مافيه منه وبعدين مزيون ويشق المخ شق صح اصغر مني بس ماعليه
ريتاج : وش صغره كلها سنه عادي ...وابشري انا وإبتسام نقول له عنك
ندي تستهبل : نوف خذني له بعد
نوف مسويه فيها معصبة : لا تغلطين علي محريمنا حدك عاد
البنات فقعوا ضحك ومني وصلت معها غصب عنها
أماني لنوف : زين يامرت ولد العم إلعبي بعقل أحمد عشان يحبك
نوف : ابشري بس ساعدني
أماني تدري إنو نوف تمزح هي وريتاج وإبتسام : مارح أقصر ابد وعد لك هههههه
إبتسام بخبث : زين إتفقنا يوم نوصل علي السعودية تسمعون العلوم
نوف بمزح : إبتسام تري انا امزح بس
إبتسام : لا ياقلبي انا اتكلم جد وترى بقول لأحمد عنك
ريتاج إستغربت : إبتسام تتكلمين من جد
إبتسام : ادري انو ماخذينها مزح بس انا من جدي وترى باقرب فرصة بقول للوالدة عليها
البنات يطالعوها
أسماء تبي تشوف ردت فعل نوف : ها نوف إبتسام تتكلم من جد وش قلت علمينا
نوف إبتسمت وتبي توافق علي كل كلام إبتسام : وين بلاقي واحد بحاله ولد عمتي واعرف كل شي عنه واحلي شي إنو قلبه مو مملوك لغيري
مني وصلت معها " كنت أدري إنو عينك عليه بس أحلمي فيه زين ...وش فني وش اقول تبي تخطبها تخطبها وش علي ...اوف كرهت من حالي افكر فيه طول الوقت والحين معصبة بس دام إبتسام تخطب له "
إبتسام تطالعها وهي تطالع نوف " انا حرمة وعندي شي أسمه كيد النساء اوريك بس " : حلو يامرت الاخو
أماني ملت : زين الله يوفقهم شرايكم نسوي شي
إبتسام شافت طلال وفارس بعيد : انا عن نفسي ابي اقوم واتمشي معك إنت وريتاج و أسماء
أسماء قامت : ابشري يله
قاموا وراحوا مع بعض
فرح : نوف من صدقك لو يخطبك أحمد توافقين
مني تطالعها وتتنظر جوابها
نوف بخبث : يوم يخطبني وقتها أخذ القرار
شذي ببراءة : ترى احمد مافيه منه
نوف : ادري بس كل وقت وله كلامه والحين خلونا نغير السالفة
مني معصبة منها " اثاريك ماخذ فنفسك مقلب ماتوقع ابد هذاك المغرور يخطب ويتزوج وبعدين اي بنت هاذي اللي توافق علي واحد بحاله عصبيته تخوف ...بس يامني هو مرة حنون مع إخته وانا مأنكر هالشي وحتي مع نوف... جد طفش رجعت افكر فيه"
فرح تنادي عليها : مني مناووووووي
مني بهدوء : شفيك تصارخين
نوف بخبث : وين وصلتي
مني تطالعها : وين بوصل يعني معكم
نوف " واضح " وكملوا سوالفهم ومني تحاول ماتفكر ابد فكلام إبتسام
عند البنات راحوا صوب فارس وطلال
إبتسام : السلام وعليكم
فارس : وعليكم السلام
طلال يطالع أماني " ليكون للحين زعلانة "
أماني تطالعه " مرة مشتاقة نسولف مع بعض "
إبتسام بهدوء : وش العلوم
طلال : زينه وإنت واللي معك شخباركم
أسماء ماسكة ضحكتها " كبرنا السالفة علي ولا شي " : بالف خير
فارس فرح " وأخيرا " : الحمد لله
طلال تذكر شي : ها يابسوم عليمنا شفيهم سامر ومصعب
الخماسي يطالعوها
إبتسام بمكر : بقول لكم بس يتم سر لين نوصل علي السعودية زين... وعاد اللي تبون تسوه فيهم سوه بس طالعوني برا السالفة
فارس تحمس : تكلمي تراك حمستني
إبتسام تطالع طلال وخايفة من ردت فعله وقررت تكذب عليهم : أمس عمتي أم مصعب خطبت فرح لمصعب
الخماسي : إيش !!!!!
إبتسام ضحكت : ادري ماتوقعتوا مو
طلال يطالعها بريبة : تقولين مصعب خطب فرح
إبتسام : ايوه قال لعمتي عنها قبل وعمتي قالت لأمك أمس بالليل وانا سمعتهم بالصدفة
طلال عصب : ليكون مصعب اخذ شور فرح
الرباعي طالعه
إبتسام تصرف : لا أسمع اول وبعدها أحكم
طلال تكتف : زين فهمني
إبتسام بكذبة : مدي تقول إنو مصعب قال لهم من زمان يخطبون له فرح
أماني تذكرت يوم حفلة نجاحها مدي وندي قالوا هالشي : ايوه صح ندي ومدي إثنينهم قالوا هالكلام من قبل
إبتسام لفت لها " اثاري كذبت كذبة وطلعت صح ههه "
طلال : زين وبعدين
إبتسام تسوي نفسها مو مهتمة : ولا قلبين يوم خطبنا نحن هديل عمتي قررت تاجل الموضوع شوي ولين قالت امس لأمك وهي قالت لها يوم نرجع وتاخذ شور فرح
طلال ماقتنع : زين يعني هذا هو السبب اللي خلي مصعب يفرح ....دامه خطبها انا أشك انو اخذ شورها لو يصدق هالشي اوريه
فارس يحاول يهدي الوضع : طلال شفيك وبعدين لو اخذ شورها وش فيها الرجال شاري أختك لا تسوي فيها عراضة
طلال : بس ...
فارس بحزم : لا بس ولاغيره ماسمعت خطبها يعني ماسوي لاعيب ولاحرام
إبتسام : ايه اقول سمعت بأذني عمتي تخطبها له
أسماء نفس حالتهم : وبعدين مصعب رجال ومافي منه
فارس طالعها : هاه
الرباعي ماسكوا ضحكتهم غصب
أسماء تطالعه : ليش كذب
فارس عصب : شقصدك برجال مافي منه
طلال ماسك ضحكته وهو وإبتسام واماني وريتاج
أسماء خافت : لا اقصد نسبه يشرف بحالكم وبعدين هو خطب فرح والله يوفقهم
فارس للحين معصب : اشو علابالي شي ثاني
الرباعي فطسوا ضحك
فارس طالعهم : خير إن شاء الله وش دعوة تضحكون
اماني: سلامتك حبينا نضحك وضحكنا
أسماء " يمه بغيت اروح فيها "
ريتاج بخبث وفيه بلوة براسها : خلونا بالمهم ...طلال وش قلت
طلال إبتسم : صدقوني وعلي قولت فارس مصعب شاري اختي واتمني توافق عليه فرح وقتها اوريه
الخماسي فرحوا
فارس : زين وسامر وش عنده حتي هو فرحان
إبتسام : حزروا فزروا
اماني : قولي وبسك ترى مو ناقصين اثارة
إبتسام ضحكت : ههههه ابشروا ...سامر خطب
الخماسي إنصدموا : إيش !!!!!
إبتسام فقعت ضحك : ههههههههههههههه
طلال للحين مإستوعب : تقولين خطب
إبتسام : ايوه خطب
ريتاج منصدمة انو سامر ممكن يحب ويخطب بعد : سامر خطب
إبتسام تضحك عليهم : هههههه ايوه خطب
فارس نفس حالتهم : صدق زين قولي منهو خطب
إبتسام إبتسمت : خطب شذي
ريتاج فرحت : يعني امي خطبتها من ام رائد
إبتسام بكذبة حتي مايشك طلال اكثر :سامر قال لأمي امس عنها وحتي هي سمعتها تخطبها لسامر وخالتي ام رائد قالت حتي هي يوم نرجع وتاخذ شور شذي
ريتاج عصبت : يالنذلة ليش ماقلت لي قبل
إبتسام : مو وقتك الحين
ريتاج بغضب : اوريك اوريك وشذي انا لها
فارس : الله الله كل هذا يصير ونحن اخر من يعلم شفتوا عاد
طلال : وانا اقول ليش فرحانين اثاريهم خطبوا
أسماء : بس وش تتوقعون رد شذي وفرح
طلال بنذالة : انا عن نفسي اتمني فرح توافق
ريتاج : وشذي توافق غصب عنها
الكل ضحك
طلال : ههههه ليش غصب
ريتاج للحين منصدمة : طلال انا ماتوقعت بيوم سامر يحب ويخطب ويتزوج
الكل : هههههه صح معك حق
إبتسام تضحك : ههههه هذا اللي صاير معهم وعاد لكم الخط الحين
فارس : مشكورة علي هالمعلومات القيمة ...وترا عندي سؤال بعد
إبتسام : اللي هو
طلال بسرعة : منهو اللي يحبها بدر
إبتسام ضحكت ومشت : باي يله
الكل عصب
اماني : هيه إرجعي وقولي لنا يالدوبة
ريتاج تصرف وبمكر : إتركونا من بدر ....إسمعوني لو وافقوا فيه عندي خطة ورح نطلع ريحة مصعب وسامر شلون يخطبون ونحن مانعرف بشي وخاصة سامر
أماني ضحكت : صدق مهبل ترى نحن اول من سمع
الرباعي لفوا لها
ريتاج : يالغبية والحريم ماسمعوا قبلنا وإبتسام الدوبة سمعت قبلنا
أماني تضحك عليهم وصارت تستهبل : هههههه إيه راح عن بالي
طلال طالعها : ها يأم البلاوي وش خطته
ريتاج بمكر : إسمع وركز عدل زين
طلال فتح أذانيه : يله نورينا
ريتاج :اول شي مصعب ... الخطة هي .......................
كملتها
أماني رحمت مصعب : لا حرام عليك
الرباعي لف لها : إيش عيدي
أماني خافت : اقول خلنا نزيد عليه شوي ونهبل فيه اكثر
الرباعي : اشو نحسب
فارس : زين وسامر وش ناويه عليه
ريتاج بقهر : سامر مادري وش اسوي ...بس علموني تعرفون اخو شذي هذاك اللي اسمه رائد
أسماء تستهبل : تقصدين ولد عمي
فارس بغيرة : لا تقصد ولد عمي... نحن ندري انو ولد عمك ماله داعي السيرة الذتيه
الثلاثي يطالعه
أسماء عصبت : وش فيك شبيت وترى رائد بحال اخوي محمد وتوني كنت بس استبهل
فارس بحزم : ويكون احسن انو اخوك بس
الثلاثي بس يطالعهم
أسماء تكتف : وش عندك إنت وش عليك اخوي او مو اخوي
فارس عصب : لا تطلعني عن طوري اعتبره اخوك زين
الثلاثي فطسوا ضحك
فارس لف لهم : والله حلو كملت معي
أسماء معصبة منه : لاتستهبل ولا تتامر علي رائد اخوي
فارس بغضب : لا تجبينه طاريه ماتفهمين
طلال يضحك : ههههه فارس ههههه بسك ههههه شفيك
فارس موصلة معاه : ماسمعت وش تقول
أسماء وصلت معها : اقول اخوي ماتفهم إنت
فارس : وانا اقول لاتتكلمين عنه ماتفهمين
أسماء عصبت : زين فكر مثل ماتبي عشانه اخوي ...ولفت وراحت عنهم
والثلاثي للحين يضحك
فارس بغضب : بسكم ضحك وكله بسبكم
ريتاج : ههههه إنت السبب
فارس : قلت بس كم ماتسمعون
الثلاثي سكتوا
أماني لهم : بروح اشوفها وإنتوا علومني علي شنوا إتفقتوا
فارس هدي شوي : إعتذري لها بس علميها لاترجع تتكلم عنه
أماني رحمة اخوها : هههه ابشر ...وراحت عنهم
فارس لريتاج: نورينا إنت وش دخل رائد بالسالفة
ريتاج تضحك : هههههه لاقلت إتفقوا معاه وعشان نطبق نفس الخطة مع سامر
طلال بمكر : ابشري بنكلمه واتمني يطلع بحالنا مهبل ..بس اخاف شذي ماتوافق علي سامر
فارس : لا وش هالكلام سامر رجال والنعم فيه
ريتاج: زين إتفقنا عليهم
طلال بتفكير : الشي اللي إتفقنا عليه يتم سر وانا انسي إنو مصعب خطب فرح لين يصير الوقت المناسب واوريه
ريتاج فرحت : هذا اللي ابيه ويوم يخطبنهم وقتها يصير علوم
فارس وطلال : ابشري
ريتاج : زين اعذروني انا بروح حق البنات
فارس بهدوء : رتوج تكفين قولي لها لاتزعل وقولي لها انو هي السبب اللي خلاني اعصب
ريتاج إبتسمت : لا تفكر بشي حرمك علي
فارس فقع ضحك وتطمن لكلامها : ههههههه مشكورة
تركتهم ريتاج ولحقت البنتين
طلال لفارس : شرايك ب مصعب
فارس إبتسم : صدقني رجال بظهر رجال وهو شراي أختك يعني خلي فرح توافق عليه
طلال إبتسم : ايوه صدق وعلي قولت ريتاج مصعب ابو الدولار
فارس ضحك : ههههه حلو يعني ماتضعيه
طلال : ههههه صح بس قبله طلع له قرون وأشوف صدق رجال شراي أختي او لأ
فارس : بس ريتاج رهيبة هي وخطتها
طلال : ادري وانا احبها بس عشانها ام بلاوي والخطط الجهنمية
فارس : صدق والحين خلينا نفرح وننسي لين يوصل الوقت
طلال وافق وراحوا صوب للعيال
عند أسماء معصبة من فارس : وش عنده معصب ترى ماقلت شي يعصبه
أماني بخبث : اخوي إنهبل وخايف لاتفكرين بغيره
أسماء ضحكت : هههه لو ماخفت يفكر بشي مو زين عني كان طلعت له قرون
أماني : صح وتراه يقول لك انو أسف بس لاترجعين تجبين سيرة رائد علي لسانك
أسماء فرحت لغيرة فارس عليها : فديته والله لأجل عين تكرم مرج عيون
أماني تضحك : ههههههههههههه وش عندك فرحانة
أسماء عايشه جو : اخوك ذبحني ويبي افكر بغيره انا نفسي نسيتها وشلون افكر بغيره
أماني : ههههه بسك بسك رومنسية ماتلقيك عليك غير العربجة
وصلت لهم ريتاج وكملوا هبل ولحقوا إبتسام راجعين للبنات
عند هديل وأسامة كانوا قعدين وبعيد عن الكل
هديل قاعده وأسامة قاعد جنبها وحضنها له ويطالعون بعيد بالبحر
أسامة : هدولتي
هديل : سم
أسامة : مرة مشتاق لك
هديل ضحكت : ههههه شوفني معاك
أسامة : ادري ياقلبي بس اشتاق لك حتي وإنت معي
هديل مرة فرحانة هالايام ماتبيها تنتهي ابد : حبيبي
أسامة إنجلط : عيون وقلب وروح حبيبي
هديل حطت راسها علي صدره : لا تتركني زين انا ماقدر بلاك
أسامة فرح وحس بقلبه ينبض بقوة : وانا بعد لو تبتعدين ثانيه اموت
هديل فرحت : بسم الله عليك جعل يومي قبل يومك
أسامة : لا ياقلبي فكينا من سيرة الموت وخلينا بسيرة الحب
هديل غمضت عيونها
وأسامه حط راسها علي صدره وكملوا سوالفهم وهديل مافي اسعد منها وأسامة بعد
نرجع للعيال وصل لهم فارس وطلال وقعدوا معهم وفيه حتي بدر ومحمد
طلال لمصعب : وش عندك مكشر وقالب الموجه للغضب
مصعب عصب منه : ياخي وش تبي فرحت قلت ليش كشرت قلت ليش وش تبي بس علمني
العيال ضحكوا عليه
فارس : ههههه ولا شي
طلال طالع سامر وشافه نفس حالة مصعب : وإنت بعد شفيك معصب
سامر يطالعه بغضب : وخر عني صدق ملاقيف
محمد لطلال وفارس : بسكم إتركوا الناس بحالها
طلال يطالعه : ترى إنت بالذات إسكت عشان للحين ماسويت شي لاجل اردها لك
بدر عصب : محمد مالك دخل فيه زين تراه صديقي وانا مارضي يعني الزم حدك
فارس : إحلف بس ياشيخ
بدر : وإنت بعد إلزم حدك فشلتني قدام العرب
فارس : ههههه تستاهل
طلال بجد : محمد إنت الحين واحد منا وفينا وانا أحسك بحال اخوي الكبير يعني لاتشيل بقلبك ابد مفهوم
محمد ضحك : هههههه مفهوم
فارس : حلو يعني اللي بنسويه معك لاتزعل منه عشانه بس مزاح
محمد إبتسم : بس خفوا شوي زين
طلال وفارس : هههه ابشر
يزيد : يالخبل لاتعطيهم الضوء الاخضر
محمد : خليهم يسون وش يبون لانو مأهتم لهم
طلال : زين اوريك واخليك تهتم غصب عنك
سامر تذكر شي : اتركنوا من هالكلام انا عندي طلب واتمني مايردني أحد
العيال : امر
سامر : مايمر عليكم عدو... اليوم الاثنين مو
أحمد : إيه ليش
سامر : يوم الخميس تراكم كلكم معزموين علي بيتنا
فارس : ليش وش عندكم
سامر : إبتسام تقول انو تتمني تصوم لو يوم وانا بحقق لها وش تبي وأبي منكم تجون كلكم وتكونون صايمين بعد
بدر يطالعه : شلون يعني بتصوم
أحمد : سامر هي ممنوع عليها الصوم و الدكاتره منعوه عليها
محمد : اي دكاترة
أحمد إبتسم : نسيت انو انت دكتورها
سامر : ادري فيه خطر عليها بس تقول حلمها تصوم وتجتمع معنا وتفطر بينا وانا ومحمد بنعطيها دوا يخليها تقدر تصوم
فارس : ابشر بس بشرط
سامر : وش شرطه عزامه ويتشرط بعد
العيال ضحكوا
فارس : مالت عليك وانا بجي اكل بس مارح اصوم كافني رمضان
العيال فطسوا ضحك
بدر ضربه علي ظهره : وش هالكلام
فارس : إمزح وش فيكم صدقتوا
أحمد : زين وش شرطه
فارس : مابي اكل جاهز او اكل الطباخة مرة مشتاق لطبخ لأبتسام يوم يكون رمضان
سامر : ههههه ابشر هي اللي تبطخ مع الوالدة لاتفكر بشي
فارس فرح : زين بصوم من الحين
العيال ضحكوا عليه
سامر : لا تنسون زين
أحمد : دام السالفة كذا نقول للوالدة تعزم الكل
سامر : هذا اللي ناوي عليه نعزم الشياب والحريم وحتي البنات
فهد: علي سيرة الحريم شرايكم نروح حقهم
طلال : يله ومن يوم إيجينا ماقعدنا معهم
وافق كل العيال وقاموا وراحوا لهم
العيال : احم تغطوا ياحريم
تغطت كل الحريم ودخلوا عليهم
العيال : السلام وعليكم
الحريم : وعليكم السلام
راح كل واحد حق امه وحب راسها وقعدوا كلهم
ام أسامة : وينكم فيه لاحس وخبر
فارس : خالتي البنات محجرين علينا
ام بدر : بس كذب البنات مالهم دخل وشوفهم برا الحين
بدر : يمه ماعليك من فارس يتعذر مثل العادة
ام بدر : وإنت بعد وش عذرك
العيال فقعوا ضحك وبدر تفشل
فارس : هههه تستاهل انا اصرف وإنت تفضح عمرك
ام محمد : ماعليه شلونكم شخباركم
العيال : الحمد لله
ام مصعب : الحمد لله ويارب يجي يوم ونشوفكم معرسين كلكم
العيال سكتوا وإلا طلال وفارس رفعوا إيدينهم لسما : امين يارب العالمين
الحريم فقعوا ضحك والعيال بعد
ام اسامة : اشوفكم نويتوا
طلال وفارس يتمليحوا لها
فارس لها : إسمعني يايمه انا قلت حق الوالدة تخطب لي وهي تقول توك صغير
طلال يكمل : ايوه صدق يايمه حتي انا قلت حق الوالدة وقالت مايصير الحين توك بزر
ام طلال : متي قلت هالكلام
ام اسامة : ابشروا انا بخطب لعيالي علومني فيه بنات تفكرون فيهم
فارس وطلال : ايوه فيه
ام بدر تضحك : هههههه فارس علمني منو
ام طلال مسويه نفسها معصبة : طلال متي قلت اخطب لك وماخطبت تراني زعلت منك
طلال حب راسها : افا ازعل الغاليه بس اسولف مع يمه
ام طلال : إنت بكري علمني بس وانا اشوف لك زينه البنات
يزيد : من زينه حتي تشوفين له مزيونة
ام طلال : ايوه ماتشوف وش حلاه
طلال رجع حب راسها : الله يخليك يالغالية
ام بدر : فارس ماقلت منهو اللي تبي تخطبها
فارس ضحك : هههه يمه مزاح
ام أسامة : وين أسامة
العيال سكتوا
أحمد بهدوء : عند الشياب
ام أسامة قامت : زين
سامر : وين يمه
ام أسامة : بجيب فناجين حق القهوة
احمد قام : إرتاحي يمه انا بجيبهم
قعدت ام اسامة واحمد طلع عند المطبخ جابهم ورجع وصب للكل بنفسه وضيفهم
وسامر قال لأمه تعزم الكل وهي وافقت وعزمت الحريم وتم الشياب والبنات وقعدوا معهم وطلعوا كلهم وتمت الحريم تسولف مع بعض
*********


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 413
قديم(ـة) 10-02-2020, 09:53 PM
صورة احلام النجوم الرمزية
احلام النجوم احلام النجوم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل الحادي والخمسون

عند العيال
طلال : ملينا والحين وش بنسوي
يزيد : عندي فكرة
طلال وفارس يصفقون ويصفرون
يزيد إستغرب وهو والباقي
فارس يسلم عليه : الف الف مبروك
يزيد فرح : ليش تبارك لي !؟
طلال قرب له وسلم عليه : مبروك مبروك
بدر : ليش تباركون له ليكون خطب
طلال : لا وش خطب إنت إنهبلت
سامر : ليش اللي خطب إنهبل
فارس : ايوه حكم مأبد علي نفسه ومع الاشغال الشاقة
محمد ضحك : ههههه زين ليش تباركون له
فارس : عشانه واخيرا شغل عقله وفكر
يزيد وصلت معاه : شقصدك
طلال : سلامتك يقصد إنو عقلك شغال وانا علابالي إنو تعطل
العيال فقعوا ضحك
يزيد عصب : هين وجهي لو تسمعون فكرتي
فارس تفشل بس مابين : من زينها اكيد مو حلوة
طلال يكمل : إرتاح وفكرتك خليها لك نحن بنفكر
مصعب ليزيد : قول وماعليك منهم وش فكرته
يزيد : هونت مابقول
بدر : انا عندي فكرة
طلال وفارس : تبي نبارك لك
بدر : لا مكثورين الخير وبسكم هبل
محمد : زين وش فكرته
بدر : نروح نتسبح ونسوي حركات إستعراضية شرايكم
العيال بنفس الصوت : الي الامام
ضحكوا كلهم وراحوا حق المسبح

عند البنات حتي هم ملوا ودخلوا داخل وشافوا العيال بالمسبح
أماني تطالعهم : هذولا عيالنا
أسماء طيرت عيونها فيهم : اتوقع
ريتاج :يمه عليهم يهبلون كلهم
مني : بسكم بيشوفنا خلونا نكمل ندخل
أماني : ولو خلنا نقزهم شوي ...ولزقوا ثلاثتهم بالزجاج
فهد إنتبه عليهم
فهد: شوفوا بناتنا يطالعونا
العيال لفوا لهم والبنات إستحوا علي وجوههم وجروا الثلاثي وهم يصيوحون عليهم والعيال مفقعين ضحك عليهم
البنات
أماني : اوف طفش في طفش
إبتسام : ليقتها
أسماء : وش لقيتي
إبتسام : خلونا نرقص شوي شرايكم
البنات تحمسوا : يله
شغلوا المسجل وعلو علي اخر صوت وبدوا يرقصون وإبتسام تطالعهم واوقات تدخل وترقص شوي معهم
والعيال سمعوا الصوت
فارس بقهر : والله حرام
يزيد : وش حرامه
طلال يكمل : البنات يجون لنا ونحن مانقدر
سامر : ليكون تبي تروح لهم
فارس : انا عن نفسي ابي اروح لهم
طلال : وانا بعد
بدر يتطنز : إستحوا لأرفسكم وتطيرون عندهم
فارس وطلال : تكفي إرفسنا
العيال فطسوا ضحك وكملوا سباحة
مر الوقت ورجعوا طلعوا كلهم بسيارتهم ويدرون بالقاهرة ومشغلين الاغاني ويضحكون ويسولفون ويستهبلون وقرروا يرجعوا يرحون علي البحر ويركبون اللنش وكانت البنات بواحد ومعاهم بدر ومحمد والعيال كلهم بواحد
أسامة راح هو وهديل لمكان غيره والشياب والحريم طلعوا حتي هم يشفون الاماكن اللي ماشافوها
باللنش عند البنات كانت سوالف وضحك ولعب إلا إبتسام قعدت ولامت نفسها ليش تركب معهم
نوف معها : إبتسام فيك شي
إبتسام فيها الدوخة وتحس انو بترجع : إيه اتوقع دوار البحر
نوف : زين بقول حق بدر نرجع
إبتسام بسرعة : لا خليهم شوفيهم مرة مبسوطين
نوف بحنان : بس إنت مريضة
إبتسام : لا مو مرة وبعدين نقعد شوي ولو حسيت نفسي مو زينه نرجع
نوف : اوكي براحتك
وقعدت معها ومحمد وبدر يسولفون مع اماني وأسماء وريتاج وبدر ماحصل فرصة يسال ريتاج وهي بعد ماحصلت فرصة ترد له الجواب وقعدوا نصف ساعة وقالت لهم نوف إنو إبتسام تعبانه وحتي ندي تعبت وقرروا يرجعون
رجعوا كلهم علي الشاليه يرتاحون
-----------------------------------------------------------
اخر يوم بمصر الساعة عشرة الصبح
كل البنات نايمين حتي إبتسام بسب الدوا إلا مني قامت وطلعت لبرا طول الليل تفكر بأحمد وبنوف وبنفسها
ونفس الشي عند العيال كلهم نايمين وحتي بدر ومحمد رجعوا ناموا بعد ماسوا رياضة ومحمد إنقهر كان يتمني يشوف إبتسام مثل العادة بس ماشافها و بدر مقهور للحين ماعرف رد ريتاج .....واللي قام وطلع من وقت هو أحمد طول الوقت وباله مشغول بطلب إبتسام يعترف لها او لأ
كان واقف عند البحر ومعطي ظهره واللي يشوفه يقول عنه يفكر بعمق لين طلعت مني وشافته علي هذيك الحالة
مني تطالعه " وش تفكر فيه يالغامض لاتقول انو نوف خلتني أنسي نفسي وأحقد عليها بس يوم قالت إختك انو بتخطبها لك ...بس إنت مارح تتزوج أبد هذا أحساسي "
عند أحمد " لو اقول لها تصرخ وتقول تكرهني وانا أكيد من جوابها بس إبتسام تقول إعترف لها وانا بخليها تجيك وإبتسام واعرفها وثقتها الزايدة لها سبب بس اخاف من ردها يكون جارح مثل العادة " لف عشان يرجع وشافها واقفة وتطالعه " إنت فيه وش هالصدفة " كمل طريقه جهتها ويروح داخل
ومني نفس الشي صارت تمشي جهته وتبي تتعاده وتكمل حق البحر وصاروا يمشون حق بعض وكل واحد يطالع بعيد عن الثاني لين وصلوا حق بعض وتعدوا بعض ولا واحد حط عينه بعين الثاني ويوم تخطها أحمد شوي وقف وبهدوء : مني
مني توقفت غصب عنها هاذي اول مرة تسمع إسمها من لسانه وماقدرت تلف له واو تتحرك ابد
أحمد معطيها ظهره وعرف انو وقفت تنفس بعمق وبهدوء : يمكن هاذي اخر مرة نشوف بعض ونتكلم مع بعض
مني لفت له وشافته واقف وإيدينه بجيوب : نعم
أحمد إبتسم بهدوء ولف وطالعها : ابي اقول أخر شي بينا ومايهمني صدقتني او لأ
مني إبتسمت بسخرية : وش أخر ألاعيبك علمني يله
أحمد حس بسكين يجرح قبله ورجع لف وعطها ظهره : أبي اقول أخر كلمة بينا ( أخذ نفس وكابر علي حزنه ) : أحبك
مني حست بالدم توقف وحست بقلبها ينبض وده يطلع من مكانه وحست بعيونها ملانين دموع
أحمد بعد صمتها رجع لف وطالعها
مني تعيش صراع بنفسه عقلها يقول كذب وقلبها يقول صدق ..ورفعت إيدينها وصفقت له : ممتاز
أحمد بس يطالعها ومانطق بشي
مني تكابر علي دموعها وبسخرية : ممتاز ياولد العم مالقيت حل إلا هذا عشان تحقق نذرك هذاك بس أبشرك ...( صرخت فيه ) : انا اكرهك
أحمد إبتسم بحزن وحس بنفسه ينزف شلون يقول لها انو يحبها وهي تصرخ وتقول تكره رجع لف بهدوء وردد لها : مو مهم المهم انا أحبك ...وراح وتحرك بهدوءه عكس حزن قلبه وروحه
مني إنشلت بمكانها بس دموعها هي اللي تنزل وفنفسها " هو يكرهني انا أكيدة ليش يقول هالكلام ادري غايته يحقق نذره وانا اتوقع انو حققه دمرني بكلامه " صارت دموعها تنزل وماتبي توقف وصارت تبكي بصمت لفت وراحت وكملت طريقها للبحر وهي تبكي
أحمد يمشي داخل وفنفسه " مشكورة عطتني اكبر الم بحياتي ادري مستحيل تحبني بس نذر ثاني لك لو حبيتني بيوم أخليك تتألمين نفس هالالم نذر لك " كمل طريقه وحس بدمعة نزلت من عيونه مسحها ودخل داخل وراح حق الحمام غسل وجه ورجع طلع تسدح علي سريره وكل فكره شلون ينسها ويرجع يكرهها ويصرخ مثلها ويقول يكرهها
عند مني قعدت علي الرمل ودموعها ماتبي توقف ابد وحست بشخص وراها ونداها بأسمها
مني قامت ولفت بصدمة : اا..إبتسام
إبتسام حست بمني يوم قامت وقامت هي وطلعت وراها وشافت بالصدفة أحمد واقف مع مني رجعت تخبت لين دخل أحمد وبعدها طلعت وتمت تراقب مني فنفسها تخليها علي راحتها وبين افكارها
إبتسام بحنية ورفعت إيدينها ومسحت دموعها : ايوه انا ليش تبكين
مني وخرت عنها ونزلت عيونها : لا مو دموع
إبتسام إبتسمت : براحتك علمني ليكون شبعت نوم
مني إستغربت من إبتسام غيرت السالفة علي طول: ايوه شبعت نوم وإنت
إبتسام بمرح : حتي انا شرايك نروح نجهز فطور
مني بهدوء وحبت تكون طبيعية : زين يله ...وراحت معها
إبتسام مبتسمه وتمشي معها " قريت اول مرة شي بعيونك وجع والم وصدقني هالالم بيكبر مع الوقت لو ماترضخين لقلبك وعقلك بعد ...بسك عزة نفس يامني "
مني تمشي معها " إبتسام م سالت شي واكيد وراها شي اعرفها واخوها حطم كل كياني اكره خلاني ابكي والسبب هو "
دخلوا للمبطخ وإبتسام تسولف ولا كانه فيه شي ومني تسولف معها وعقلها عند أحمد وشعوره بعد
بالسويت عند العيال صحوا كلهم وتموا منسدحين ويسولفون
يزيد : اليوم اخر يوم وش نسوي
طلال بقهر : كل شوارع مصر وحاراتها شفناها
فارس : وكل شي فيها زرناه
فهد : حضرنا مهرجان وسرك وشفنا أفلام
الكل : صح
فارس : نتم بالشاليه نسوي غداء وعشاء ونسولف ونتسبح وخلاص
بدر ضحك : هههه وإنت لزوم الاكل يكون موجود بمخططاتك
الكل ضحك حتي فارس
فارس : ههههه ايوه عشان اعرف افكر
مصعب : خلونا بالاول نقوم ونفطر وبعدها نقرر
أسامة عايش بافكاره
والكل وافق وقام إلا هو
محمد يطالعه : اسامة قم
أسامة لف علي بدر برجا : بدر تكفي عندي طلب واتمني لاتردني
الكل ضحك عليه عشانه يطالع بدر بحالمية
بدر : هههههه امر
أسامة فرح وقام وطالع لعيال : يله إطلعوا فيه سالفة بينا
طلال وفارس بنفس الوقت : إحلم قل وش تبي ونحن فيه
الكل فطس ضحك عليهم عشانهم قالوا نفس الكلام مع بعض
أسامة : بالحلم ابي بدر بسالفة ماتسمعون
طلال يتمليح : تكفي يالنسيب وش وهي
أسامة ضحك : ههههه اول مرة تقول عني نسيب
أحمد بهدوء وحب يتناسي مني : اللقافة وفعايلها
بدر : خلاص إطلعوا وخلونا براحتنا
طلال وفارس طلعوا غصب عنهم والكل طلع وتم بس بدر وأسامة
بدر : يله وش طلبه
أسامة إبتسم : ابي تكتب لي قصايد شعر
بدر فهم وماسك ضحكته : وش قصايده
أسامة : يله عاد بسك
بدر : قل اول حق منهو تبي اكتب لك
أسامة مسك بدر من ثوبه وبحزم : مالك شغل حق منهو
بدر ضحك : هههههه ابشر بكتب لك احلي القصايد وإنت قولهم لها
أسامة ضحك : ههههه مشكور
بدر إبتسم : ابشر....والحين بعد بقول لك وحدة ... أسمع وأحفظ
أسامة فرح : سمعني سمعني
بدر ضحك وقال له خاطرة في باله وطلعوا ولحقوا للعيال وأسامة ميت فرح وبدر يضحك عليه
وعند البنات قاموا وافطروا وتموا قاعدين يفكرون وش يسون
الحريم والشياب طلعوا من وقت
عند العيال يوم ملوا قرروا يطلعون للبحر ويتسبحون
والبنات نفس الشي قرروا يطلعون للبحر وإبتسام اخذت معها كمانها واوراق الرسم
طلعوا كلهم بنفس الوقت
العيال : صباح الخير
البنات : صباح النور
تفرقوا وكملوا طريقهم
إبتسام كانت عيونها علي أحمد وأحمد طالعها لمدة ولحق للعيال
وصلوا للبحر وكانت البنات بجهة والعيال بجهة ثانية وحتي مني طلعت معهم تبي تنسي تبي تكذب أنو شافت أحمد وقال يحبها وصارت تلعب مع البنات وعقلها مو معها ابد
إبتسام كانت بعيدة شوي عنهم وتطالع البنات وفرحهم واولهم ريتاج وفرح وشذي وحتي اماني وأسماء إلا مني تضحك بس حزن فيها
قعدت علي الارض وحطت كمانها واوراق رسمها وبدت ترسم
العيال كانوا يغرقون بعض ويضحكون ويسولفون ويلعبون
ريتاج ونوف ثنتينهم إنتبهوا علي إبتسام وهي ترسم وإيجت لها ريتاج
ريتاج: وش تسوين قومي تعالي معنا
إبتسام ترسم : تعبانة وأبي اريح نفسي إنت إلعبي وإفرحي عنك وعني
ريتاج إبتسمت ونزلت لها وحبت راسها : أبشري عنك وعني
إبتسام طالعتها : ههههه مشكورة
ريتاج بحب : وش دعوة الاخت لأختها ...تركتها ورجعت
وإبتسام رجعت تكمل رسمتها
وبعد مدة تعبوا كلهم وطلعوا من البحر البنات إجتمعوا مع بعض والعيال قعدوا مع بعض وإبتسام علي حالتها
عند العيال كانوا يسولفون وأحمد إنتبه لها قام وراح عندها وقعد جنبها
إبتسام بهدوء : إيجيت
أحمد إبتسم : ايوه وش تسوين
إبتسام بهدوء : ارسمك
أحمد : خلني أشوف
إبتسام لفت له وعطته رسمته يوم كملتها واحمد أخذها وشافها كانت مثل ماهوب عليه اليوم نفس الملابس
أحمد يقرا المكتوب " ماهوب الضروري ننجرح ونفهم ولاهو بالضروري ننجرح ونتألم وماهو بالضروري ننجرح ومانتكلم لكن من الضروري إن نجرحنا نتبسم " : طول الوقت تقولين هالكلام
إبتسام اخذت كمانها وقامت وبهدوء : عشانه الكلام الصح إبتسم وانا بعد مدة اخليك تضحك وعد من إختك
أحمد قام وماسك الرسمة بإيده : صدقني خلاص اخذت القرار
إبتسام حطت كمانها علي كتفها : وانا بعد اخذت القرار ألمك كبير وانا بخليها تعيش مثله
أحمد طالعها : ليش تقولين هالكلام
إبتسام حطت عصها علي الاوتار : هي بكت بصمت وانا اخليها تبكي وتشاهق ....وبدت عزف وبسرعة
الكل طالعها
أحمد يطالعها : ابتسام وقفي وفهمني
إبتسام كانت تعزف بسرعة كبيرة نوتة "عندما يعزف الشيطان" هي نوتة مرة حلوة ويقولون عنها النوتة الغامضة وهاذي هي حالة مني الغموض وحتي أحمد
إبتسام تعزف بسرعة وفنفسها " مارح اقدر اجبر قلب علي قلب بس احمد في بعيونه الم رهيب ومني بعد اوريها دمرت قلبها وقلب اخوي هي نفسها ماتدري وش تبي بس انا لها اخليها تعيش الالم حتي تعرف وش معني الحب وتعرف إنو أكبر أعداء الحب هو الغرور وأخليها ترضخ لقلبها ومشاعرها " وكملت عزف وكل شوي تسرع اكثر عن قبل
أحمد يطالعها وخايف عليها وصرخ فيها : وقفي إنهبلتي
الكل وقف وتم يطالعهم
إبتسام تعزف ودموعها تنزل غصب عنها الم أحمد تعيشه هي وصمت مني تتكلمه هي
أحمد سحب منها العصا بقوة
إبتسام صرخت فيه ومدت إيدها له : رجعها يله
أحمد حس بروحه تنتفض : إبتسام تكفين
إبتسام للحين ماسكة كمانها ومدا إيدها : قلت رجعها
أحمد يطالعها : بس ...
إبتسام تقاطعه وبصراخ : رجعها
أحمد رضخ لها ورجع مدها لها وهي رجعت تعزف واسرع عن قبل
العيال يطالعوهم
سامر راح لها
سامر وصل لها : احمد شفيها
أحمد بهدوء : تبي تعزف خليها
إبتسام تعزف وحست بإيدها إنجرحت من الاوتار وكملت عزف
وإيجت لهم اماني وريتاج
أحمد إنتبه لها ورجع سحب منها العصا
إبتسام بهدوء ونزلت كمانها وعكس حالتها داخل ولسامر : إيدي إنجرحت
سامر علي طول مسك إيدها وبغضب : إنهبلتي
أحمد يطالعها بعتاب
إبتسام إبتسمت وله : إبتسم يله
سامر يطالعهم هو وريتاج واماني
أحمد بغضب : لو ترجعين تسوين اللي سويته اذبحك
اماني إستغربت منهم : وش فيه
إبتسام لأحمد : إبتسم
أحمد إبتسم لها وبهدوء : راضية
إبتسام تطالعه : وعد عطني شهر وتشوف وش بسوي وعد ( ولفت علي سامر ) : عقم الجرح شفيك
أحمد قرب منها وحب راسها
سامر مستغرب منهم وترك إيدها : قولي لأحمد يعقمه مو فاضي لك ...لف وراح عنهم
ريتاج : شلون إنجرحت أصبعك
إبتسام تطالع احمد : من العزف
أحمد رفع إيده ومسح اثار دموعها : إنت اغلي من علي قلبي
إبتسام إبتسمت : وإنت بعد اغلي اخواني ومثل ماقلت ووعدت ونذرا وعهدا علي مايهد لي بال حتي يتحقق اللي ناوية عليه
أماني تطالعهم : إنهبلتوا
أحمد ضحك غصب عنه ورجع حب راسها : كافني انو انت معي
ريتاج بسخرية : اماني عيال ابوي إستخفوا وعليهم السلام
أحمد وإبتسام بنفس الوقت : وعليك السلام ورحمة والله
أماني فقعت ضحك مع ريتاج
أحمد عط رسمته لأماني : قولي رايك فيها
أماني تطالع الرسمة ومفهيه فيها : وش هالزين تهبل
أحمد فقع ضحك : صدق
أماني تطالعه : احمد شرايك احجزك
ريتاج فقعت ضحك هي وإبتسام واحمد سحب منها الرسمة وبغضب : صدق مهبولة وماتستحين ..وراح عنهم
أماني ماسكة ضحكتها وتنادي عليه : وقف وقف شفيك ليكون إستحيت
ريتاج مسكت بطنها وطاحت علي الارض من الضحك
أحمد فقع ضحك غصب عنه وكمل طريقه
إبتسام : هههههه ياقليلة الحيا
أماني فقعت ضحك وقعدت علي الارض
ريتاج ماسكة بطنها : هههههههه يمه ههههههه اماني ههههههه
أماني تضحك : ههههههه ياحليله ياولد عمي اثاريه يستحي ههههه
إبتسام رجعت فقعت ضحك وماقدرت تنطق حرف واماني نفس حالتها وريتاج موب قادره تسكت
احمد وصل للعيال
سامر لأحمد : وش سويت لها حتي تنجرح إيدها
أحمد للحين فيه الضحكة من أماني ومد الرسمه حق بدر : من العزف إنجرح أصبعها ... وماعليك من شي
بدر مسكها : وش هذا
احمد إبتسم : إقرا يالشاعر وقل رايك
بدر إبتسم وبصوت شاعري : ماهو بالضروري ننجرح ونفهم ولاهو بالضروري ننجرح ونتالم ولاهو بالضروري ننجرح ومانتكلم لكن من الضروري إن ننجرحنا نتبسم
طلال : من هو كاتب هالشي
أحمد إبتسم : الشاعرة والرسامة والعازفة
بدر إبتسم ويطالع بالرسمة : كلام حلو
محمد بهدوء" الحين فهمت ليش تبتسمين طول الوقت يابسمة أملي " : صدق كلش لزوم نواجهه بإبتسامة حتي الموت
أحمد رجع مد إيده حق بدر : شاعره مو
بدر إبتسم : إيه شعرها مرة حلو
إبتسام يوم كملت ضحك هي واماني وريتاج قاموا وإيتجهوا حق للعيال وقفت بعيد ونادت : سامر
العيال طالعوها
سامر معصب : وش تبين
إبتسام بصوت عالي شوي : إيدي فيها تشنج وجرح
سامر فهم : قولي لأحمد يعالجك
العيال ضحكوا عليهم
محمد : روح حقها وبسك
سامر لأحمد : إنت خليها تعزف لك وانا اشتغل فلبينيه لك ولها ..وراح وهو يتحلطم
العيال مفقعين ضحك عليه
راح لها يسولها مسج
سامر بهدوء : إبتسام لو مو تعبانة بطلب طلب
إبتسام : امر
سامر : سوي لنا شاهي مثل امس شرايك
إبتسام : ابشر ماطلبت ربع ساعة ويجهز
راحت مع ريتاج للمطبخ واماني رجعت للبنات وسامر رجع للعيال وكملوا سباحة وأحمد يفكر فمني واكثر شي إبتسام اخته ويعرفها والدموع اللي نزلوا من عيونها ومامستحهم بتخلي مني تبكي دبلهم صار يتسبح ويبي ينساها ويفرح هالوقت
عند هديل وأسامة كانوا بعيد بالمرة عن الكل ومثل العاده أسامة قاعد وحاضن هديل له وعطها وردة حمرا ويسولفون
هديل بحب وبدلع : بيبي
أسامة : همممم
هديل بخجل من السالفة : قلت قبل نحدد موعد زواجنا مو
أسامة فرح وبعدها عنها وطالعها وبسرعة : إيه علمني متي
هديل ضحكت بخجل ونزلت عيونها : اتوقع بعد أسبوعين او ثلاثه شرايك
أسامة فرح : إيه موافق بس بعد أسبوعين بس
هديل : لا خليهم ثلاثه فيه مرة أشياء وماقدر الحقها بأسبوعين
أسامة إعترض : ماعلي منك قلت بس أسبوعين وبعدين لو علي قاعة العرس أبشرك شفت وحدة وهي مرة حلوه
هديل : ههههه متي شفتها
أسامة : هههه من زمان مرة
هديل بحيا : زين احاول اكمل خلال أسبوعين
أسامة رجع حضنها له : هدولتي أحبك واعشقك وهيمان فيك وميت عليك واموت عليك حبيبي بس خلينا نفرح ونجتمع ببيت واحد
هديل فرحت من قلب لكلامه : أسامة حبي إنت الحاضر وإنت المستقبل كانت حياتي قبل مالها طعم إلا يوم دخلت إنت فيها صرت أستمتع بكل ثانية معك وانا جنبك
أسامة بصوت عذب : ويلومني فحبك ياقلبي إنت هلي وناسي
هديل بصوت هامس : فديتك والله وإنت حلمي وصحوتي نور عيني ونبض قلبي أحبك واموت عليك
أسامة حضنها وبصوت رومنسي :
إسألني ياقلبي عن حبك اللي موجود فني ...
إسألني ياحياتي عن عشقك اللي مالي كياني ...
إسألني ياعمري عن هيامك اللي ساكن اوصالي ...
لو تسألني صحاري نجد عن حبك وعشقك وهيامك
أقول حبك ثم عشقك ثم هيامك يأميرة
أحبك أعشقك اهواك أموت عليك واغليك ياهديلي
هديل ذابت وفرحت من قلب : ههه تسلم تسلم أحبك وربي أحبك هاذي حقتك
أسامة فرح من ردت فعلها : هذا نبض قلبي لك
هديل فرحت وبعدت عنه وباسته من خده بعفوية
أسامة مات بارضه
هديل إنتبهت علي نفسها وبعدت عنه ونزلت عيونها
أسامة مسك وجهها وبصوت رومنسي لها : حبي طالعني
هديل رفعت عيونها له بحيا
أسامة يطالعها بهيام وبجد : لو تتركني اموت ولو تبتعدين ثانية انتحر تكفين خليك معي وجنبي
هديل بحب وتطالعه : يوم أبتعد عنك تتوقف الحياة تكفي خلني بحضنك
أسامة فرح وقرب منها وباس جبينها وغمض عيونه وهديل بعد
أسامة بعد عنها ويطالعها : عطني كلمة غير احبك اقولها لك
هديل إبتسمت : عطني كلمة غير أعشقك اقولها لك
أسامة حضنها له : عطني كلمة غير اهواك اقولها لك
هديل غمضت عيونها وحضنته بإيدينها : عطني كلمه غير اموت عليك اقولها لك
أسامة شدها أكثر له : احبك أهواك وأعشقك وهيمان ومتولع ومجنون بحبك ياقلبي وياروحي وياحياتي
هديل بصوت هامس له : أحبك
تموا يسولفون مع بعض ويتمنون يتوقف الزمن وتتوقف الثواني
ريتاج حملت هي الصينية وإبتسام حملت وحدة صغيرة فيها فناجين وطلعوا لهم كلهم
وشافوا العيال قاعدين ومسوين دائرة والبنات نفس الشي بس بعدين عن بعض شوي
سامر قام لهم : خلونا نجتمع كلنا مثل العادة اخر إجتماع
ضحك عليه الكل وقام العيال وراحوا صوب البنات وقعدوا وسوا دائرة مرة كبيرة
إبتسام قعدت هي وريتاج واماني صارت تصب لهم وتوزع عليهم هي وأسماء
وقعدوا كلهم وصاروا يشربون
مني منزلة عيونها وماتبي تطالع صوب أحمد وأحمد مثل عادته ساكت ويفكر فيها طول الوقت وألمه يزيد مع الوقت
شذي منزلة عيونها ومرة فرحانه وسامر يطالعها وشاق الخشة ونفس الشي مصعب وفرح
نوف تحاول ماتطلع فارس ابد وكانت قاعده جنب إبتسام اللي منزلة عيونها وتشرب الشاهي وتفكر بالمستقبل
أسماء تضحك هي واماني ومو هامهم احد وطلال وفارس نفس حالتهم وريتاج لاول مرة ساكته بس بدون سبب تشرب الشاهي وساكته وأسامة مكان موجود معهم وهو وهديل
ندي رفعت عيونها وشافت يزيد يطالعها علي طول نزلت عيونها ويزيد شاق الخشة ومدي شافت صوب فهد وللحين تتذكر كلام نوف يوم قالت فهد يحب بنت وتتمني لو تكون هي وفهد يطالعها ومقهور ماقال لها انو يحبها بس بقول لها ويتمني تكون من نصيبه هو
وسهي بالنت وامين وراشد ومشعل عند البحر
طلال مل من سكوتهم : خير من مات
الثلاثي : إنت
طلال : اعوذ بالله جعل يومكم قبل يومي
الثلاثي : لاتدعي علينا
طلال سفهم وطالع ريتاج : وش عندها ام البلاوي ساكته
الكل إستغرب صمتها وطالعها
ريتاج إبتسمت : ام البلاوي تفكر ببلوة جديدة علمني تبي تسمعها
طلال فرح : ايوه قولي
ريتاج لفت علي مصعب : اقول يأبو الدولار
مصعب كشر : خير وش عندك
ريتاج : انا مليت والكل بعد قم خلنا نضحك شوي
مصعب : خير إن شاء الله ليكون قالوا لك عني جوكر زماني
الكل ضحك
ريتاج ترفع وتنزل حاجب : ترا إبتسام قالت لي شصاير معك إنت وسامر
إبتسام بقبقت وطلال وفارس وأماني وأسماء
سامر : إبتسام صح
إبتسام : تكذب ماعليك منها
طلال فهم : لا قالت لنا
إبتسام إبتسمت : مصعب يبون يهبلون بس فيك لاتصدقهم
مصعب تنفس : زين شتبي مني إختك
فارس تحمس : وش تبين منه
ريتاج تطالع مصعب : ابيه يقوم ويقلد ولد عمه برقصة الدمة
الكل فرح ولمصعب : قوم يله
مصعب لريتاج: اولا مو ولد عمي وثانيا بالحلم اقومه
طلال يهدد : مصعبوه ترا من جد ندري
مصعب تحلطم : مابي ماتسمعون
ريتاج بخبث : زين شباب منهو يبي يشوف مصعب وهو يقلد ولد عمه
الكل رفع إيده وإلا اسماء ومحمد وشذي مافهموا السالفة
مصعب طالع فرح : صدق
الكل : ايوه تكفي
مصعب : فشله وبتفشلوني بعد
الكل يترجاه : تكفي بليز
مصعب ضحك" عشان فروحتي بس " وقام : زين بس لاتضحكون واجد اوكيه
الكل : اوكيه
أسماء مستغربة : وش بسوي
اماني تستهبل : الحين بدت حلقة ارقص احلي مع مصعب ابو المواهب الفتية
مصعب طالعها : اماني مو ناقصك ابد او ترى اهون
الكل طالع أماني بحقد
اماني خافت : مصعب تكفي السموحة مزاح بس
الكل ضحك ومصعب تقدم لوسط الدائرة وطلال حط له اغنية بموبايله وبدي يرقص ويقلد ولد جيرانهم والعيال والبنات يصفقون ومفقعين ضحك واولهم محمد وأسماء وشذي وتم علي هذيك الحالة خمس دقايق ووقف
الكل فطس ضحك عليه : ههههههههههههههههههههههاي احلي احلي
مصعب عدل ثوبه ويستهبل : شرايكم فني
الكل ميت ضحك : هههههههه حلو
مصعب يتطنز: شكرا شكرا علي الاطراء ....( طالع ريتاج ) : صدق ام البلاوي
ريتاج: ههههه من بعض ماعندكم
مصعب : مالت عليك ....ورجع مكانه
وطلال سكت عن الضحك حاله حال الكل : رتوج مشكورة غيرت علينا جو
ريتاج تطنز : وش دعوة الواجب نكتشف المواهب وخاصة موهبة مصعب
الكل فقع ضحك ومصعب وصلت معاه
فارس : والحين وش نسوي
فرح إبتمست : انا عندي فكرة مرة حلوة
الخماسي يصفقون وطلال وفارس يصفرون : الله الله الله حايو
الكل إستغرب
أماني قامت عند فرح : الف الف مبروك
العيال مسكوا ضحكتهم وتذكروا يزيد
فرح فرحت : حق شنو تباركين لي
ريتاج قاعده : اماني قلبي باركي لها عني علشاني تعبانة شوي
اماني : اوكيه ...مبروك مبروك
أسماء قامت ولفرح : ألف مبروك
فرح فهت فيهم
طلال قام وراح لها : مبروك ياختي الغاليه
الكل وده ينفجر ضحك علي هبلهم
فرح : تكفون علموني ليش تباركون لي
ريتاج ماسكة ضحكتها : علي شانك
فارس يكمل : فكرت
اماني وراه : وشغلت
أسماء بعدها : عقلك
طلال بعدهم : وقلت فكرة
الكل فطس ضحك وفرح وصلت معاها
فارس : وانا علابالي
طلال : إنه تعطل
أسماء : وعليه شبكة عنكبوت
أماني : ويباله تنضيفه
ريتاج : اثاريه للحين شغال
الكل ميت ضحك عليهم
فرح بغضب : انذال
الخماسي : مو اكثر منك
ندي تضحك عليهم : ههههه صدق مهبل كانو بمسرحية وكل واحد يقول دوره
الخماسي : مشكورة أبله
الكل ميت ضحك
فرح معصبة : لو تموتون مابقول وش فكرته
فارس : مين زينها
أسماء : حتي نسمعها
أماني : إرتاحي
طلال : ونحن نفكر
ريتاج : احلي فكرة
الكل رجع فقع ضحك عليهم
فرح وصلت معاها وقامت : صدق بزر
الخماسي : مشكورة يمه
فرح ودها تنفجر منهم
شذي تطالعها : ههههه ماعليك منهم إقعدي وسفهيهم
طلال بحزم : إقعدي وبسك وخلي عنك التفكير وانا بفكر
فرح رجعت قعدت وهي معصبة
مني : فروح وش فكرته ماعليك منهم
فرح منزلة عيونها وبغضب : هونت بطلت مابقول
سامر بحزم : صدق مهبل علابالكم إنتوا الوحيدين اللي تفكرون
الخماسي : نورينا يله
سامر طالع فرح : فرح قولي وش فكرته وماتهتمين لهم ابد
فرح : لا بطلت مابي هذولا يخلون الناس يفكرون او يسون وش يبون
طلال يطالعها : زين علمينا يله وش تبين
فرح : قلت بطلت
ريتاج : ماعليكم منها اكيد نست
فرح : إنت السبب واللي معك
أماني : وش عندك قالبة الموجة
فرح : خلاص إرتاحي سكتت ....وسكتت صدق
الكل ضحك عليها
أسماء : انا عندي فكرة رهيبة عجيبة
الرباعي فرحوا : نورينا
أسماء : نلعب لعبة
أماني : وش لعبته
أسماء : لعبة الصراحة دام مجتمعين ونفضح بعض شرايكم
الكل : اوكيه بدينا
أسماء : زين شورطها هي
الكل قاطعها : ندري
أسماء ضحكت : هههههه حلو بدينا مين اول واحد
طلال : كبيرنا
محمد إبتسم : زين يله عطوني القارورة
عطوه قارورة مويه كانت فيه ولفها وطلعت علي طلال
محمد إبتسم : علمني وش داخل مخك الدرج
الكل ضحك
طلال : فيه بلاوي لك ولغيرك
الرباعي : احلي جواب
بدر : زين دوري
أسماء عارضت : لا بنت الحين
بدر : كلتني بقشوري مين فيكم
أسماء : إبتسام دورك
ريتاج فزت ورفعت إيدها : لا انا انا
الكل فقع ضحك
احمد : عطوها لا تذبحنا
ريتاج اخذت القارورة : أدعي بس ماتطلع إنت
الكل : الله يسترنا
ريتاج ضحكت ولفتها وطلعت علي بدر
بدر فرح : إسالي
ريتاج توهقت : تصدق ماعندي لك سؤال
طلال عصب : وش هذا ماعندك له سؤال إفضحيه يله
الكل : ههههههههههههههههه
أماني فزت : انا عندي له سؤال انا من رح يسأله
بدر بثقة : أدري بتقولين منهو البنت وإحلمي مارح أقول
الكل ضحك
أماني كشرت : مالت عليك ....ريتاج فكري فسؤال
ريتاج إبتسمت وبحيا : خلينا نقول له يقول شعر
الكل بنفس الوقت : إيه
بدر ضحك : هههههه ماتشبعون شعر
الكل : أيوه
محمد يهمس له : قل قل حبيبة القلب تبي تسمع
بدر وعيونه علي ريتاج : بتشوف وربي احلي قصيدة فيها ( ورفع صوته ): زين زين
الكل فرح : تفضل
بدر بصوت شاعري رومنسي : كح كح

انت أكبر من قصدي من شعوري من هيامي ...
انت أكبر من حجم كرهي لنغمات المنبه
ليه اسمع لك غزل غيري ...انا ماني حرامي ....
يطعم الضيف بطعمام ماغرس بيديه حبه
نامي وخلني اتحري مجيك في منامي .....
ياغذا نفسي وياقلبي وياجرحه وطبه
اتركني اعشقك بسكات ياهم اهتمامي ....
يانهر مجراه في الارض ومن الجنه مصبه
في السفر في التفكير في البيت في دوامي ....
اتخيل وجهك الطاهر واقرب له واحبه
حبنا مايجرحك صيامك ولا يجرح صيامي ....
حب كنه انا أسف حبنا مايتشبه
أعشقني لين أغار إسمي امامي ....
أبغي من الغيره إذا مر أسمي أسبه
إسرقي من شهيه نفسي لحاجه طعامي .....
كل فتره زعلني وإزعلي من غير سبه
أبغي أراضيك ، لان رضاك يرفع من مقامي ....
وأبغي أعرف قيمه الشاطي عقب ماغوص غبه
إنكسار الرجل عند اللي يحبه ..كسر سامي ....
خص لا صار إنكساره ماهو فشكله ...فقلبه
حاربيني خسريني حسسيني بإنهزامي ....
الخساره منك فرحه مغترب عاد لمربه
إزهدي بإسمي ،أنا مأحب تمجيد الأسامي ....
مايفاخر بإسمه إلا الجاهل اللي ماتعب به
إصنعي في ضحكتي روح التمرد في ميامي ....
وإرسمي في داخلي شيبه لحاله في مشبه
كوني أغمض من سبب صمتي ومن سر إبتسامي ....
لكن أوضح من طفل يبكي علي ضيعه لعبه
إلهميني شعر مايستأذن الشعر النظامي ......
وأغرقه من عينك الحور ...وفي إذنك أصبه
إنت وحدة مالها ثاني ..مثل بصمه بهامي .....
تجمعين أحلي المناظر والصفات المستحبه
من غروري فيك ولا من غروري في غرامي ....
ودي أحطب حب قيس اللي عبد ليلي وأشبه
أنتي أعظم من حجم حبي ومن نعمه عظامي ....
ولا وقف جسمي وانا مشتاق والوحدة تهبه
صدقني أنت أكبر أنت أكبر من كلامي .....
أنت أكبر من حجم كرهي لنغمات المنبه صدقني "

سلاااااااااامتكم
الكل وقف ويصفق ويقولون : انتي أكبر انتي أكبر من حجم كرهي لنغمات المنبه صدقني
بدر يضحك هو محمد وإبتسام معهم
الكل رجع قعد وبدر طالع ريتاج وغمز لها وريتاج ماتته بارضها وشقت الخشة
بدر تشقق من الوناسة : ماقلتوا شرايكم
فارس يغني : ياخي ياخي وش كل هذا
الكل ضحك
بدر : هههههه تسلم
فهد : تدري يابدر تحمست اعرف منهو هاذي البنت ..بس قول هالقصيدة لها
بدر بإبتسامة تذبح وعيونه علي ريتاج : احد ربي حطك له حبيب ومايجه غرور
الكل قاطعه: الله الله
وقبل لينطق بدر نطقت إبتسام : انا ليه ألتفت لناس وعيونك جماهري
الكل طالعها
بدر إبتسم : تعرفينها
إبتسام هزت راسها بإيه وبصوت شاعري : وحبيتها حتي إنتهي الحب نفسه
الكل : الله الله
بدر إبتسم : ونسيتها ماكني بيوم حبيت
طلال تحمس : منهو قال هالكلام
بدر : شاعر سألوه لمنهو يكتب وقال هالكلمات
محمد : حلو منهو هذا الشاعر
بدر بهدوء : شاعر عاش قصة حب حزينه
الكل يطالعه
بدر طالع إبتسام : سمعتي عنها
إبتسام بصوت هادي : رجل ترك حبيبة احلامه لغيره مايستحق إن يسمونه رجل
محمد طالعها زين هو والعيال
فارس : شلون عيدها عيدها
بدر تنهد : يقول في حبيبته زوجها اهلها لغيره ...رجل ترك حبيبة احلامه لغيره مايستحق إن يسمونه رجل
الكل رحمه
أحمد بهدوء : وهو ليش ماخطبها حتي ياخذها غيره
بدر وإبتسام سكتوا
مصعب : قولواا لنا
إبتسام : إلا خطبها يمكن عشر مرات بس رفضوا اهل البنت وزوجها غصب عنها
أماني رحمتهم : ليش وش فيه حتي يرفضونه
بدر إبتسم بسخرية : عشانه ولد عمها
الكل إنصدم : إيييش !!!
مدي : تقولون ولد عمها ....المفروض يقبلون فيه مو يرفضونه
الكل: صح
إبتسام بصوت هادي : كان فيه خلاف بين الاخين وتفرق العيال ويوم هو حب بنت عمه الكل وقف ضده ورفضوا يخطبونها له
بدر طالع إبتسام : هي حبته ...تقولين زوجها غصب
إبتسام : إيه كانت تحبه
بدر إستغرب : تعرفينها ....هو ماقال انو كانت تحبه
الكل يطالع إبتسام
إبتسام إبتسمت : إيه اعرفها واعرفها زين بعد
ريتاج تحمست : جد منهو ...وبعدين من وين سمعتوا هالقصة
بدر بهدوء : قالها لي أبوي
أماني : ابوي !؟
إبتسام بصوت هادي: إيه عمي وهو من قال لهذاك الرجال" رجل ترك حبيبة احلامه لغيره مايستحق إن يسمونه رجل"
فارس وبدر : أبوي !!!!!
إبتسام إبتسمت : إيه عمي
الكل تم ساكت ويطالعها
إبتسام بهدوء : شفيكم تطالعوني
سامر : قولي القصة وشلون عمي يعرفه ويقول له هالكلام
إبتسام طالعت بدر : قل لهم القصة
بدر إبتسم : انا عرفني ابوي عنه وقال لي قصته بس ماقال إنو هو من قال له هالكلام
إبتسام : زين ...هم عيال عم مثل ماقلت وابوها وابوه تهاوش وتفرق الاهل والعيال بس هالشاعر حب بنت عمه وطلب يخطبونها بس امه وابوه رفضوا ورجع طلب نفس الشي ورفضوا اهله
ريتاج : زين وبعدين
إبتسام : بعث عم ثاني له يخطبها له بس رفض أهل البنت مع انو قالت انو هي تبي ولد عمها
بدر قاطعها : شدراك
إبتسام : قلت لك اعرفها وأعرفها زين بعد
ريتاج : تكفين منهو انا أعرفها
إبتسام : لا تعرفها نوف
نوف : منهو
إبتسام بحزن : الهنوف الله يرحمها
نوف إنصدمت : إيش
الكل إنصدم : ماتته
****
( هذه الكلمات ل الشاعر احمد الردعان بقصيدة عنوانها زواج الحبيبة
وفعلا موجود هالشاعر " مو أحمد الردعان هو شخص ثاني ويقول شعر " وهو عايش برا السعودية من 15سنه ....ترك السعودية يوم رفض عمه يزوجه بنته وماتت هي من الحزن والقهر
وانا قلت قصته عشان يوم اسمع سيرته اعرف انو صح للحين فيه شي إسمه حب وإسمه إخلاص وإسمه شوق ووله للحبيب هالشاعر عاف حريم الدنيا عشانها وهو يكتب قصايد باللغة الفرنسية وينشرها بأسم حبيبته في مجلات فرنسية بغيت اقول إسمه بس مو من حقي اشهر فيه
وادعي الله يرجعه لوطنه وينسي الماضي ويتقبل فكرة موتها ويتزوج وياسس عيلة
وادعي الله كل الاهل يتجاوزون خلافات الميراث والاراضي وغيرها لانو الدنيا فانيه وماتسوي الا جناح بعوضه ومو معقول نخسر ام اب جد اخ ولد اخت صهر نسيب عشان شي فاني ومصيره يزول )
*****



تعديل احلام النجوم; بتاريخ 10-02-2020 الساعة 10:36 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 414
قديم(ـة) 11-02-2020, 10:10 PM
صورة احلام النجوم الرمزية
احلام النجوم احلام النجوم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل الثاني والخمسون

الكل أنصدم : ماتته !!!!!
بدر : إيه ماتته ....كانت صديقة لك
إبتسام سكتت ونوف بحزن : إيه كانت أقرب زميله لنا
الكل سكت ومحمد يطالع إبتسام
نوف بهدوء : الهنوف قالت لك السالفة
إبتسام بحزن : يوم رفض اهلها يزوجونها لولد عمها واجبروها علي رجال ثاني عزمتني أحضر وعزموا أبوي وعمي
ريتاج : ابوي يعرفهم
إبتسام : إيه كان ابوي يعرفهم ويوم قلت له انو بنت فلان عزمتني علي زواجها قال انو معزوم هو وعمي واخذوني معهم
ندي : وبعدين
إبتسام : هي كانت تبكي طول الزواج وتقول ماتبيه وهو يقول عمي إيجي حق زواجها وترجي ابوها مايزوجها لغيره
اسماء كسروا خاطرها : حرام عليهم
الكل رحمهم : صح
إبتسام : وحتي انو قال لزوجها يطلقها عشانه يحبها بس زوجها هي عند
ريتاج : وبعدين شصاير
إبتسام بهدوء : تدخل عمي ابو بدر عبد العزيز
محمد وبدر إبتسموا
أماني فرحت من قلب : ابوي وش سوي ابوي
إبتسام :اتصل فني وقال إسالي البنت لو تبي هالرجال او لا ويوم قلت له انو ماتبيه اجبر الرجال يطلقها غصب
الكل فرح
فارس : يستاهل اللي جاه وبعدين
إبتسام إبتسمت بحزن : وبعدين صلح الوضع وطلب من الاخين يتصالحوا عشان الدنيا فانية ومافيه شي يستحق وسوا جمعة رجال وصالحوا الاخين وخطبوا الهنوف له
الكل فرح
مني : وبعدين
إبتسام بحزن : وبيوم زواجها من الشاعر قتلها زوجها الاول
الكل إنصدم وتم ساكت وإبتسام تكابر دموعها
نوف بحزن : ليش ماقالوا انو ماتته بسبب سكته قلبيه
إبتسام بحزن : خبوا الحقيقة حتي مايطلع عليها كلام
أماني : بس وشلون وصل لها وذبحها
إبتسام بهدوء وتكابر دموعها : تنكر مثل الحريم ودخل وكانت قاعده بروحها وخنقها
ندي حزنت : مسكينه ...هو ليش ليذبحها ليكون حتي هو يحبها
بدر خش : القلب اللي يحب مايذبح
إبتسام نزلت دمعه من عيونها ونزلت راسها وتطالع قدامها
محمد يطالعها وحس بغصة " أخاف تروحين عني ..ويومها وشلون أعيش " : هذاك الرجال وشو صاير له من بعدها
بدر لف له وإبتسم : محمد إنت تعرفه
محمد طالعه : صدق
بدر هز راسه بإيه : إيه اللي قال لك ارجع علي السعودية بالكفن
محمد إبتسم بسخرية والكل طالع بدر وإبتسام مسحت دمعتها وطالعت محمد
محمد بحزن : فهمت الحين يوم قلت له اكره السعودية قال مهما من كرهتها مارح توصل لدرجة كرهي لها
أحمد حس فيه عشانه شايف مستقبله مثله : صادق وش عنده في السعودية حتي يرجع عشانه
الكل لف علي احمد ومني تطالعه وحست بقلبها حزين هالقصة صنعت جرح بقلبها
إبتسام بهمس : أحمد
بدر : ليش تقول هالكلام
محمد جاوب بداله : ظلمه الكل فيها واولهم اقرب الناس له ليش ليرجع لها
أحمد طالع إبتسام : شرايك إنت مو مظلوم
محمد طالعها وبدر والكل بعد
إبتسام تكابر حزنها : ليش نهرب من الواقع ليش نفكر إنو النسيان هروب ليش علي طول نتخبي من الماضي حتي ننسي
أحمد لف وجهه بعصبية
إبتسام بحزم : قل
بدر بحزن : إبتسام اوقات الماضي لزوم نغطيه بستار اسود حتي ننساه
إبتسام : بس الماضي جزء من حياتنا وهوية حاضرنا ومستقبلنا
أحمد وقف : زين قولي ليش تهربين من بيت المزرعة مو عشان تنسين
إبتسام إرتجفت بمكانها
سامر عصب : احمد
أحمد مشي لها : قولي....تدرين وش عرفت اليوم إنو محمد صادق يوم رمي السعودية وراه وهج وتركها تدرين وش عرفت بعد إنو بدر صادق يوم فقدها صار يكتب شعر فيها وتدرين وش عرفت بعد إنو هالرجال صادق يوم قال إنو السعودية رجوعه لها بس بالكفن
الكل إنصدم منه وبدر ومحمد طالعوا بعض
أحمد وصل عند إبتسام وقعد وقابلها
مني بتنفجر دموع بمكانها عرفت إن اللي فيه احمد هي السبب فيه
إبتسام بحزن وخوف : أحمد انا مابهرب من بيت المرزعة ابي اواجه بس يوم اوصل اضعف وماابي اهرب من الماضي مابي اكون ابو بدر ثاني ومابيك تكون بدر ثاني او حتي محمد ثاني
الكل يطالعهم
أحمد إبتسم بحزن : بس يابسمة تهربين غصب عنك لاجل تنسين
إبتسام عيونها غرقت دموع : لا كذب الهروب من الحقيقة يزيد الوجع وأكيد هالشاعر كل لحظة يتذكر وجعه وألمه لو قعد بوطنه وواجه قدره كان يمكن إرتاح الحين
أحمد بهدوء ويمسح علي عيونها : زين بس شي واحد تأكدي الغربة والهروب أزين من المواجهة والالم
إبتسام تنهدت : وزين وإعرف إنت شي اليوم قريت بعيونك الالم والوجع والحزن وصدقني بخليك تواجه ماضيك غصب عنك
أحمد إبتسم وحب راسها : يوم يرجع محمد ويعيش بالسعودية ووقف بدر كتابه الشعر ويرجع هذاك الرجال ويشوف قبر زوجته يومها أتراجع انا عن قراري ....وقام
إبتسام مسحت دموعها : زين يجي يوم وتقول إنو تراجعت عن قرارك
أحمد رجع لمكانه : الله يوفقك
محمد حس بالحزن : أحمد الشي اللي خلاني اترك السعودية مرة كبير لاتفكر كرهي لها ظلم لسعودية أبد ...أنا عشت الوجع والقهر عشت الذل والهوان .....
أحمد قاطعه وبهدوء : إبتسام ماتبي تفهم وصدقني يامحمد عاذرك وبس اليوم لفهمت ليش تكره السعودية وحتي ولو ترجع وتعيش فيها يكون فيه هذيك النقطة السوده بكل شارع من شوارعها
محمد تنهد : صح انسي نفسي ولا انسي هذيك الايام السودة وهذيك الناس الحقودة
( وأكيد الوطن دوووم ضحية بشر ما تخاف الله ...ويزرعون الخوف والكره تجاه الوطن بقلب الضعيف...ومحمد عينه من عنيات شباب العرب المظلومه ومسلوبة الحقوق )
الكل سكت ومني حست بتانيب الضمير أحمد واضح عليه الحزن وهي جرحت مشاعره يوم ردته وجرحت مشاعرها هي بعد
بدر بهدوء : إبتسام
إبتسام ببحة : هلا
بدر : شصاير مع ابوي حتي قلتي ماتبين تكونين ابو بدر ثاني
إبتسام نزلت راسها والكل يطالعها وخاصة محمد وبدر : عمي ابو بدر بحالك إنت والدكتور يهرب من الماضي
بدر : ليش
إبتسام بحزن : سالفه طويلة مو من حقي اتكلم فيها
بدر تم يطالعها وساكت وأماني إستغربت : وش سالفته ليكون صاير مع ابوي شي
إبتسام تبي تنسي : قلت مو من حقي خلونا نكمل هاللعبة
مني موب قادرة تقعد أكثر وقامت ولفرح : اشرب مويه وارجع ...ومشت وقلبها ينزف بين ضلوعها
أحمد يطالعها " إنت السبب في اللي انا فيه "
إبتسام تطالعها " زين اللي صار علي الاقل يمكن تحسين بشي من الوجع حتي تعرفين وش معني تكرهين اللي يحبه قلبك "
بدر حب يغير جو : عطوني القارورة
ريتاج رمت له القارورة وهو لفها وطلعت علي إبتسام
بدر مايدري وش يسال
أماني تبي تغير جو: لو ماعندك سؤال انا أسأل وافضحها
بدر إبتسم : إلا فيه ....إبتسام
إبتسام بهدوء : نعم
بدر : ماشاء الله عليك تعرفين تكتبين شعر وترسمين وتعزفين وكل هالاشياء من نظري لها إلهام علمني وش إلهامك لها
إبتسام حتي هي حبت تغير جو : وانا اقول ماشاء الله عليك ثلاث أسئلة في سؤال واحد
الكل ضحك
بدر إنتبه : ههههه صح مإنتبهت زين جوابي علي اللي تبيه
إبتسام بهدوء : نظرة العيون إلهامي للرسم والصمت إلهامي للعزف بس الشعر اقوله بس يوم مابي اوقات تجيني كلمات شعر اكتبها علي الموبايل او علي الدفتر اللي هو
ريتاج : شقصدك بالصمت
إبتسام إبتسمت : تسمعين
ريتاج عقدت حواجبها : وش اسمع
إبتسام غمضت عيونها : صوت الهوا وموج البحر وصوت احاديثنا كلها بالنسبة لي نوتات للموسيقي و إلهام واحب اعزف معها
الكل إبتسم
أسماء : حسستني انو مثل مايقولون تعزفين مع الطبيعة
إبتسام فتحت عيونها : إيه هذا هو يوم يكون كلش حولك ساكت غمض عيونك تسمع هالاشياء
سامر : حلو ...إلهام حلو
إبتسام : تسلم
أماني : زين خلونا نكمل أسماء دورك
فهد طالع بدر : قبل لانكمل ابي أسال بدر
بدر إبتسم : تفضل
فهد بهدوء : علمنا إنت وش إلهامك يوم تقول شعر
بدر يطالعه : ليش تسأل
فهد إبتسم : لقافة بس
بدر بهدوء : قبل كنت اكتب للسعودية عشان فقتدها مثل ماقال احمد وهي كسرت فني وطردتني من أرضها
فهد حس انو حط ملح علي الجرح : بدر ماقصدت
بدر إبتسم : لا عادي ...وبعدين الحين صارت كل أشعاري لبنت وحدة وادري هي بتكون احن علي من السعودية ومارح تكسر فني
الكل ضحك
محمد ضحك : هههههه من زينك
بدر طالع ريتاج : أخت إبتسام إنت وعدتني انو بتساعدني
إبتسام ضحكت غصب : ههههههه من الحين هي حرمك تطمن وإرتاح
الكل فطس ضحك
بدر ضحك وريتاج تتحلف في إبتسام : ههههه هاذي الاخت او بلاش
أماني تضحك : ههههه بدر حرام عليك وانا مو إختك
بدر بمزح : إلا وإسمعي إبتسام تقنعها باللين ولو ماوافقت إقنعها بالغصب
الكل تسدح ضحك وريتاج ضحكت غصب ونزلت عيونها
طلال ماسك بطنه : ههههههههههههه يمه هههههه بدر ههههههه
أماني : هههههه ابشر جيوش العرب كلها اجيبها إنت بس علمني عنها
الكل ضحك
بدر يطالع ريتاج : رح تعرفينها بس مو الحين
محمد بمزح : اقول بسمه
إبتسام بحيا : هلا
محمد : علمينا منهو بنت الشهبندر اللي خلت صديق الدرب يلقط خيط وخيط
الكل فقع ضحك
بدر يمثل العصبية : حدك عاد إنت ماتفهم
محمد يضحك : ههههه قولي قولي تكفين
إبتسام ضحكت وبصوت شاعري
" مثل القمر دايم تغير وصوفه ....مرة قمر ومرة بدر ومرة هلال
دايم تغير في الليالي ضروفه ...سبحان الله من حلاه من كل الاحوال
حتي الزعل يحلى عليه بكسوفه ....يرضي بسرعة والزعل منه ماطال
ليلا بلا نوره يروع من خوفه ....دايم تنضرب فيه الامثال
مأحدا يقاول في غرامه سيوفه ....ويابخت من في الحب من صحبته نال
ولا علي من حب مثله حسوفه ....هذا الحبيب اللي قلت ينقال
والمشكله إني وين مارحت اشوفه ......وعشاقه يجرون موال
ومهام تغير في طيوفه ...يبقي قمر ولابدر ولا هلال "
وسلامتكم
الكل صفق بقوة لها وريتاج تبي تحضنها علي هالشعر
بدر فرحان : مشكورة احلي وصف فيها صح لسانك
إبتسام : هههههه صح بدنك وحرمك مزيونة إن كانت قمر او هلال
فارس : إدعس كل هذا زين حرم بدر ...اشك انو غولة
الكل فقع ضحك ريتاج " غولة بعينك "
إبتسام بمزح : احلي من حرمك مليار مرة
أسماء لفت لها بغضب
فارس : لا عاد كلش ولا حرمتي ترا هي حور عين الدنيا
الكل فقع ضحك وطلال : هههههه اكيد بقرة الدنيا
الباقي يضحك
فارس مسوي فيها معصب : ذيك حرمك إنت يالثور
طلال : حدك عاد لا تغلط
الكل ضحك
إبتسام بمزح : طالعوني طالعوني ليكون تحبون وانا نايمة بالعسل
طلال وفارس غطوا عيونه والكل فطس ضحك .
إبتسام تهدد : وراكم وراكم والزمن طويل
طلال مغطي عيونه : كملوا كملوا اللعبة يله
الكل يضحك واسماء اخذت القارورة ولفتها وطلعت علي فارس
فارس فرح : إسألي
أسماء تهبل فيه : كم وجبه تأكل باليوم
الكل فطس ضحك حتي نوف اللي تحاول تواجه كل أحاسيسها
فارس عصب بس مابين : مليون وجبة ليش ماتدرين
الكل ضحك عليه
طلال مل : شباب مليت خلونا نسوي شي غير
ريتاج مرة خجلانه من بدر وحبت تقوم شوي
اماني تطالعها : وين
ريتاج تذكرت شي : بروح اطلع ريحة أسامة. ...تجين إنت وأسماء
الثنتين فرحوا وقاموا : يله يله
أحمد عصب : مكانكم
الثلاثي لف له
ريتاج تتميلح : احمد أخوي مليت
أحمد يطالعهم وبحزم : ماسمعت وش قلت
أماني رجعت قعدت وهي وريتاج غصب عنهم والكل ضحك عليهم
ريتاج قعدت وهي مقهورة " قمت أكحلها عميتها ياريبه صرت أستحي والسبب بدر ذبحني "
أسماء لهم : قوموا لاتهتمون له ماله سلطة علينا....ومادمها تكمل إلا واماني تقوم بسرعة وتسكر فمها والكل فقع ضحك
أسماء توخر إيدها : اماني انا مو خايفه .....
وهالمرة ريتاج هي اللي قامت وسكرت فمها
أحمد تكتف : وش تقول
ريتاج بسرعة : تقول ابشر
الكل ضحك
أسماء وخرت إيد ريتاج ولأحمد : ترى انا مو بحالهم وخايفة منك ( طالعت محمد ) : محمد قول له لايتامر علي
الكل طالع محمد
محمد إبتسم ولأحمد : إعتبرها بحال إختك زين
أسماء تحطلمت : وش هالكلام
أحمد طالعها : زين مكانك يله
أسماء عصبت اكثر : إسمع إنت ....
ومأمدها تكمل إلا واماني وريتاج يسكرون فمها
أماني بخوف : اسوم إسمعني ياقلبي لو تبين ترجعين علي ألمانيا دون طيارة فتكلمي
ريتاج برجا : تكفين خلينا نتم أخر يوم لنا بمصر بالف خير ونرجع علي الرياض بالطيارة ومانطير بالهوا والحين بعد ( وتسوي حركة بإيدها بمعني تحليق بالجو )
الكل فطس ضحك وأحمد يطالعهم بغضب ويداري ضحكته
أسماء وخرت إيدينهم : لهالدرجة الوضع متأزم
ريتاج تهز راسها بمعني إيه : واكبر بعد وترى هو للحين ماعصب يعني يوم يعصب نطير علي القبر
أماني برجا : الله يخليك ردي جواب للكل إلا هو قولي بس ابشر وعلم اوكيه
أسماء طالعت أحمد : ابشر يالاخو ...وقعدت والبنتين بعد والكل إنفجر ضحك
محمد يضحك : هههه وأخيرا لقيت لك حل ومين يتحكم فيك
أسماء تأشر له بمعني هين شغلك ...والكل يضحك عليها
سامر تذكر شي : إبتسام
إبتسام : هلا
سامر بفرح : ترى عزمت الكل يوم الخميس علي بيتنا للعشاء
إبتسام إستغربت بس مسألت : حياهم الله
سامر : ماتبين تسألين ليش
إبتسام : ههههه شلون أسال حياهم مهما كان السبب
سامر : زين بعلمك بيجون كلهم عشانهم صايمين يبون فطور لذيذ شرايك تبطخين
إبتسام : ابشر كل واحد يقول وش يبي وانا بطبخ له
فارس بسرعة : ابشري بجهز قائمة بالاطباق
الكل ضحك
ريتاج حبت تهبل فيه : ترى إنت البيت يتعذرك زين
فارس عارف انو تمزح : بالحلم بيت عمي وأمي بعد إنت ياللي يتعذرك زين وبعدين بسولف مع إبتسام مو معك
ريتاج : بسومة ضعيفه واكيد بتوافق وتطبخ لك يالمفجوع
فارس عصب : مفجوع بعينك
سامر : خلونا من هالكلام ....إبتسام
إبتسام : نعم
سامر : تقولين انو تتمنين تصومين لو يوم بس مو
إبتسام كأنو فهمت : إيه
سامر بفرح : زين يوم الخميس بإذن الله صومي ونحن كلنا بنصوم معك
إبتسام غرقت عيونها دموع : تقصد ....
سامر قاطعها : محمد بيعطيك دوا يقويك عشان تصومين قولي بتصومين
إبتسام تكابر دموعها وبفرحة : إيه حلمي أصوم وأجتمع بيوم بينكم وأقول دعاء الافطار ....( علي طول نزلت راسها ونزلت دموعها وصارت تبكي وغطت وجهها بإيدينها )
الكل تاثر وخاصة محمد
ريتاج بحب وحطت إيدها علي ظهرها : ليش تبكين مو تبين تصومين
إبتسام بس تبكي هي تتمني انو تصوم وتحقق وحدة من احلامها واهم شي الصوم ركن من اركان الاسلام وهي تبي تسويه عشانه فرض عليها هي تدري انو ممنوع عليها بس تبي تعيش يوم وتكون فيه صايمة
سامر قام وراح لها : بس دموع انا سويت هالشي عشان تفرحين مو تبكين
إبتسام تمسح دموعها
طلال حب يضحكها : إبتسام وش عندك بالجوع والعطش الله يهداك
الكل ضحك وحتي إبتسام
إبتسام فهمت عليه وببحة : لا تقول انو بجوع وبعطش
طلال : صدقني وتدوخين بعد خليك احسن وأرحمينا بعد
إبتسام : زين هونت بطلت مارح أصوم
الكل فطس ضحك
إبتسام لطلال : ياليت كل اللي حولي مثلك
الكل طالعها
طلال إبتسم : قلت قبل إنت غير وانا غير
إبتسام : مشكور ولاتنطقها ابد زين علشاني بنسي انو مريضة بس يوم نجتمع مع بعض وتخطط لبلاوي إنت وريتاج وانا اطالعكم
طلال : ترى عطيتك وجه وأحلمي فيها مدي الحياة
إبتسام : ههههه مشكور
أماني إستغربت : وش ينطق وتحلمين فيه
إبتسام تطالع طلال : اماني قبل لأسافر لألمانيا طول الوقت افكر في المرض بس أنساه يوم يجينا طلال ونقعد ونسولف ونضحك ويخلني إنسي انو انا مريضة ويوم رحت ورجعت من ألمانيا صرت طول الوقت أنسي انو انا مريضة وطلال لابحياته قال عني مريضة ولابحياته رح يقولها
الكل يسمع لها
طلال إبتسم : عشانك تكذبين علينا يالخبيثة حتي نعتني فيك ونسوي كل شي تبيه
إبتسام : هههههه صح كشفتني
طلال : ادري مو علي هالحركات ههههه
الكل إبتسم
فارس لطلال : ليش ماتقول عنها مريضة
طلال : منهو تقصد علمني
فارس : مالت عليك
ريتاج بمزح : كشفتك يإبتسام ....بالبيت ريتاج تعبانه ريتاج تعالي ريتاج روحي ريتاج جبي ريتاج اخذي ....هين وجهي لو رجعت سويت لك شي
الكل ضحك
ريتاج بالمصري : الست الهانم تدلل وتتفرفش وانا اشتغل حلوة والله
بدر فطس ضحك ومعه الكل
إبتسام : الله يسامحك ياطلال والحين علمني منهو يشتغل بالبيت
الكل فقع ضحك
ريتاج : من الحين جليات الصحون عليك إنت وغسيل الثياب بعد
إبتسام مسويه فيها فزت : إحلمي
الكل فقع ضحك واولهم محمد وبدر
احمد إبتسم : لا تفكروا بشي انا اجليهم واغسلهم
ريتاج وإبتسام : احلي يالاخو
الباقي يضحك
سامر :ههههه ترى إعزمي البنات اوكيه عشاني عزمت العيال والحريم والشياب
إبتسام للبنات : سمعتوا من الحين معزموين اوكيه
البنات : ابشري
إبتسام لفت علي محمد وبهدوء : سامر يقول انو بتعطني دوا يخلني اكون قوية عشان أصوم
محمد إبتسم لها : ايوه بس يوم تفطرين علي طول تنامين زين وماتعبين نفسك أكثر
إبتسام بهدوء : ابشر ....وانا بقول لك انو حققت لي حلم وأبي تطلب طلب وانا انفذه
الكل طالعها
محمد بهدوء : وش دعوة .. بس فيه طلب واحد ....بتحقيقه
إبتسام من قلب " اطلب عيوني" : أمر
بدر يطالعه وماسك ضحكته
محمد يطالعها : أسماء أختي الوحيدة وإنت قبل أمس خليتها تضحك وانا ماقدرت حسيتها وحيدة بهالحياة طلبي الوحيد خليها لك صديقة بس
أسماء تطالعه
إبتسام إبتسمت : دكتور تدري وش معني الوحدة
محمد إبتسم : لا علمني
إبتسام بإبتسامة : الوحدة يوم يكون لك أهل وأصدقاء وأحباب بس مايسألون عنك ومايهتمون لك يوم تفرح بروحك وتحزن بروحك ولا واحد داري عنك هاذي هي الوحدة ...بس أسماء مو وحيدة فيه أنت وأنت تحاول تملي عليها فراغها وفيه أبوها وبالنسبة له أسماء كنز الدنيا وفيه أمها وبالنسبة لها أسماء اغلي من روحها وفيه ريتاج وأماني صديقات لها وفيه كل البنات وصاروا خواتها وكل لعيال وصاروا إخوانها ويدارون زعلها ويفرحون لفرحها يعني أسماء مو وحيدة أبد
أسماء غرقت عيونها دموع وضمتها لها : وفيه إنت بعد وانا اقول لك إنو صرت اغلي من علي قلبي
الكل يطالعهم
إبتسام بفرحة ولأسماء : وخري عني ذبحتني
أسماء بعدت عنها وضربتها وبعربجية : اعوذ بالله حشي وحش مو بنت ومافيك ذرة إحساس بعد
إبتسام بعربجية وضربتها حتي هي : يالدوبة كسرتي ظهري ...وبعدين الاحساس مخليته لك
الكل ضحك عليهم
محمد يطالعها " اوقات اندم يوم اتكلم معك " : ههههه مشكورة
إبتسام إبتسمت : انا اللي بقول مشكور
محمد بهدوء : العفو
فارس لأبتسام وفنفسه " إحلمي بالوحدة يأسومتي وحرمتي الحلوة " : ماكنت أدري إنو الوحدة هذا تعريفها
إبتسام فهمت عليه وغمزت له : زين عرفها
فارس فقع ضحك غصب عنه
طلال فه : وش عندك مفقع ضحك
فارس يطالع إبتسام : ههههههه تخليت إبتسام بزر واقفة عند اللوح وتجاوب لأبله
الكل ضحك
إبتسام عصبت : بزر بعينك يالدوب
فارس غمز لها وأشر لأسماء " خاطبها خاطبها "
إبتسام فقعت ضحك : هههههههههههه ياللي ماتستحي
طلال عصب : خير وش عندكم مفقعين ضحك
فارس : هههههههه بعينك
أماني عصبت : خير إن شاء الله وش دعوة القهقة
إبتسام تصرف : اخوك العزيز يقول عني بزر وهو نسي نفسه
فارس : شقصدك
إبتسام حبت تردها له : وانا بعد تخيلتك بزر إنت وطلال بعمر السنتين وماسكين الببرونة وترضعون منها ههههه
الكل فقع ضحك واولهم محمد وفارس وصلت معاه وهو وطلال
طلال وفارس : نذلة
ريتاج تهدد : ليكون تبون اقول حق الكل شلون إنتوا إخواني من الرضاعة انا وإبتسام هههههههههه
طلال صرخ : ريتااااااااااج
أسماء مفقعه ضحك :هههههههههههه بزر بزر
فارس عصب : بسكم ضحك غيروا السالفة يله
الكل سكت وشافوا أسامة جاي لهم مع هديل والفرح واضح عليهم
وصلوا لهم
أسامة : السلام وعليكم
الكل : وعليكم السلام
هديل راحت بتقعد وقفها طلال ومسوي نفسه حازم : وين كنت علمني يله
أسامة عصب : طلال وش عندك
طلال له : ماكلمتك ( ولف علي هديل ) : روحي سوي لي كوب قهوة
قبل لاتنطق هديل نطق أسامة وبمزح : احلم مارح تروح
طلال فهم عليه : والله وش عليك إنت ....هديل روحي وسوي وش قلت عليه
أسامة لهديل : مافيه روحة إقعدي وماعليك منه
طلال قاطعه : أختي او نسيت وترى دامني قلت لها بتروح تروح
أسامة : وانا قلت مارح تروح
هديل واقفة مثل الصنم وتطالعهم
إبتسام قامت وحطت إيدها علي خد هديل : هديل روحي
هديل دمعتها بعيونها : بس .....
إبتسام تقاطعها وبحنيه : إنت روحي وانا اكلمهم ولاتفكرين بشي زين
هديل هزت راسها بإيه ولفت وراحت تسوي قهوة لطلال
اول مإبتعدت شوي علي طول لفت لهم إبتسام وبغضب : وش سويتوا الحين
طلال إستغرب : شفيك معصبة
إبتسام لطلال وأسامة : إسمعوني بقول كلام واتمني تتذكروه طول الحياة
أسامة : وش عندك معصبة ترى مزاح بس بينا
إبتسام : ادري مزاح عندك وعند طلال وعند الكل بعد بس هديل لا ...هديل توها دخلت متاهة وهالمتاهة لها بابين الاول زوجها ولو تكمل فيه تخسر اخوها والثاني أخوها ولو تكمل فيه تخسر زوجها
الكل يطالعها
طلال : ليش تقولين هالكلام
إبتسام لطلال وبهدوء : إسمعني ياطلال هديل الحين صارت زوجة يعني صار عندها مسؤولية والحين مو بس أخت وتوك إنت وأسامة خلتوها تحتار بينكم وبين الاهل وهذا اصعب شي علي الحرمة يوم تحتار بين زوجها واخوها او ابوها وزوجها يعني تذكر هديل صارت مو بس إختك
أماني : إبتسام
إبتسام إبتسمت : ادري بتقولون ابالغ بس الحياة فرص ولزوم نستغل كل فرصة فيها وتوها عطتنا فرصة وعلينا نتعلم منها ( ولفت علي أسامة ) : إنت يوم خطبتها اخذت شورها يعني يوم قررت تأسس بيت وعيلة اخذت شورها والله فرض هالشي عشان الحرمة لها شورها وهي عمود من أعمدة البيت ويوم يطيح هالعمود يطيح البيت يعني يأسامة خوذ شورها بكلش توك كنت قادر تسألها وش تبي هي تروح ولا لا
أسامة يطالعها ويسمع لها وهز راسه بإيه
إبتسام بهدوء : زين وتذكر شي هديل حقها عليك تتمني وإنت تحقق وواجبها لك تأمر وهي تنفذ بس خوذ شورها بكلش حتي بأصغر الامور عشانك يوم ما تاخذ رايها بتخلي شخصيتها ضعيفة ولو لها راي بسالفة مارح تقوله لأنو تفكر إنت الصح وهي الغلط خليها تقول رايها حتي يوم يصير لكم عيال وتكبر بكم الدنيا ومشاكلها يومها تكون هديل سندك وإنت سندها وتذكر طول الوقت رايها له مفعوله لاتجبرها علي شي
محمد يطالعها بعشق
أسامة إبتسم : تتوقعين انو أجبرها
إبتسام : لا ابد هديل بنت هادية ورزينه بتفكيرها بس إنت لو تمت تقول لها روحي وتعالي وسوي وماتسوي تضعف شخصيتها أكثر ويعود وجودها من عدمه واتوقع إنت ماتبي هالشي مو
أسامة هز راسه بإيه
إبتسام : حلو وتذكر واجبك تحقق لها كل طلب وحقك تتأمر وهي تنفذ
الكل ساكت بس ويسمع لها
إبتسام إبتسمت عليهم ولفت لطلال وكان موبايلها يرن : أتمني يوم ترجع تقول لها انو انت قاعد تمزح بس وتقول انو انت أخوها وتعتذر بعد لها عشانها بكت ( ولفت علي أسامة ) : واتمني تكون فهمت ولو شوي من وش ابي هديل سند لك وإنت سند لها ولاترجع تحطها بين نارين وتذكر هي اخت طلال ويزيد قبل لاتصير حرمك يعني كلمة طلال للحين موجودة وتتم موجودة زين وفرق بين الحق والواجب وخذ شورها ولو بلون الثوب اللي تلبسه ...ولفت بتروح
ريتاج : وين بتروحين !؟
إبتسام بهدوء : الاستاذة سارة داقة علي اكلمها وارجع ....تركتهم وراحت جهة البحر
أسامة فخور فيها : احد فيكم يقول انو فكر مثل مافكرت هي
طلال إبتسم : صادقة انا وإنت نمزح بس هديل فكرت انو نتكلم من جد وإنت سوي وش قالت عليه إبتسام
أسامة بهدوء : توني إنتبهت علي شي مهم وإبتسام علمتني درس
محمد نزل عيونه ومبتسم " علمني من وين لك كل ذاك التفكير والكلام... وحده مثلك حرام تقول عن نفسها صغيرة وخلتني اعرف ليش يسألون البنت عن رايها ...أحبك تكفين صيري لي حرمة وأنا أحقق لك كل طلب وصدق الحياة فرص بس يتعلم بس اللي مثلك إنت ...احبك ياقلبي أحبك بدفع كلش تتامرين عليه بس وافقي والحين اقول لك مستحيل أسمح فيك عشانك حرمة لي "
بدر يفكر فريتاج وعجبه كلام إبتسام وقرر يطبقه يوم يتزوج ريتاج
بدر بهمس : ماشاء الله حرمتك عقلها يوزن بلد
محمد إبتسم : شفت عاد هبلت فني
بدر ماسك ضحكته : زين سمعتها اعرف حقك من واجبك
محمد بهمس : ابشر ...ولبيه هي بس تتامر
بدر ضحك بشويش
مصعب فنفسه " إبتسام صادقة يوم اتزوج فرح بسوي نفس الشي اخذ شورها فكلش واشاركها فكل صغيرة وكبيرة "
سامر نفس حالة مصعب ويفكر فشذي وفحياتهم شلون بتكون ويبي يخطبها باسرع وقت وتصير له حل
أسامة بهمس لبدر : بدر مشكور
بدر إبتسم : وش دعوة
أسامة للحين فرحان : ترى ماعلي منك كل يوم إكتب لي قصيدة زين
بدر فقع ضحك والكل طالعه
فارس بلقافة : وش عندك مفقع ضحك
اسامة تفشل وهمس له : فضحتني
بدر لفارس : وش عليك إنت مفقع ضحك او لأ
فارس : مالت عليك
بدر لف لأسامة وبهمس : علمني ليكون عجبتها
أسامة بحزم : وش عليك إنت المهم أكتب وأسكت
بدر يضحك بشويش : هههه ابشر أمزح بس
أسامة فرح اكثر وهمس له : هالمرة ابي أعبر فيها عن مشاعري لها
بدر بهمس : ابشر انا بكتب لك وإنت إختار بينهم
أسامة : مكثور الخير
محمد خش بينهم : ترى سمعت كلامكم
بدر ضحك وأسامة طالعه بحقد
محمد خاف : امزح امزح صدقني
الكل يطالعهم
أسامة معصب : وإنت إذنك بينا ليش ؟
محمد ماسك ضحكته : صدقني مزاح بس ماسمعت شي
طلال ميت لقافة : وش عندكم تتهامسون
بدر بحزم : مالك شغل فينا
طلال إنقهر : مالت عليك
بدر لأسامة وحب يفتن : اسامة لاتصدق محمد زين
محمد طالع بدر بحقد
أسامة وعيونه علي محمد : ماكنت أدري إنو الدكتور يتليقف
محمد عصب : قلت مزاح وإنت يالخوي هين شغلك...ولف عنهم
أسامة وبدر فقعوا ضحك عليه وطلال وفارس وصلت معاهم
أسامة لمحمد وحب يقهر طلال وفارس اكثر : نمزح وترى ماعليه لو سمعت المهم مايسمع طلال وفارس
طلال وفارس سفهوهم
محمد ضحك : ههههه زين إرجع قول وش قلت لبدر حتي أسمع
أسامة : ههههه إحلم
بدر لأسامة وبهمس : عندي خاطرة بكتبها لك الحين علي الموبايل أوكي
أسامة شق الخشة : اوكي يله يله
بدر إبتسم وبدي يكتب علي موبايله مثل مسج وعطه لأسامة عشان يقرا
وبعد شوي رجعت هديل وحاملة قهوة لطلال وراحت له
طلال قام لها وحب راسها : هديل قبل شوي مزاح بس بيني وبين أسامة
هديل فرحت : صدق ...طمنت قلبي حسيت بنفسي ضايعة بينكم
طلال إبتسم واخذ منها فنجان القهوة : لا ابد إنت إختي الغالية وأنا أدور سعادتك وفرحك ولو أسامة قصر بشي معك أذبحه وأخليه يتمني يسمع إسمك ..
هديل حست بنفسها طماطمة
أسامة قام : طلال إحلم ...( وطالع هديل ) : تعالي أبيك بسالفة
راحت معه هديل وهي بتموت من الخجل من كلام طلال
وطلال رجع قعد وصار يشرب قهوته وفرح قامت لحقت مني عشانها طولت وأحمد طالعها
عند إبتسام ردت وبفرح
إبتسام : الوووو أستاذة
سارة ضحكت : هههه وش هاللهفة
إبتسام : ههههه من شوقي لك ...هلا قلبي شخبارك شعلومك
سارة : زينه وإنت علمني عنك شخبارك ..شخبار مصر والكل
إبتسام : الحمد لله ..شخبار رهوفة ومساعد
سارة بمزح : رهوفة زينه ومساعد ماهوب شغلك وش أخباره
إبتسام : هههه بدينا بالغيرة
سارة : هههه ايوه نبض قلبي ويحق لي اغار عليه
إبتسام : الله يخليكم حق بعض
سارة : تسلمين إبتسام ابيك بشي
إبتسام : تامري
سارة : مايمر عليك عدو ...إنت رح ترجعين بكرة مو
إبتسام : ايوه ساعة عشرة الصبح بإذن الله بالسعودية
سارة : زين توصلين بالسلامة ...طلبي هو تمسكين عني القسم وتعلمين البنات لين ارجع من دبي ومابي رفض
إبتسام : بتسافرين علي دبي
سارة : إيه وبقعد بس اسبوع
إبتسام : تروحين وترجعين بالسلامة ....بإذن الله بقول حق الوالد وأخليه يوافق .
سارة فرحت : زين اعتمد عليك .
إبتسام : بإذن الله لاتشغلين بالك اخليه يوافق
سارة : مشكورة
إبتسام بهدوء : زين ويوم ترجعين عندي سالفة ابي اخذ شورك فيها
سارة إبتسمت : ابشري ....والحين مضطره أسكر بس تذكري
إبتسام إبتسمت :لاتشغلين بالك يأحلي أستاذة وترى إنتظرك ...والحين مع السلامة
سارة : فامان الله ولاتنسي طلبي
إبتسام ضحكت : هههه لا تطمني... وفأمان الكريم
عند الكل أحمد قام ولحق إبتسام
أحمد وصل لها : إبتسام
إبتسام سكرت ولفت له وإبتسمت : هلا
أحمد قرب لها ووقف جنبها : وش عندك منهو كنت تسولفين معه
إبتسام : كنت اكلم موبايل مع الاستاذة سارة
أحمد بهدوء ويطالع بعيد : إنت زعلانه مني
إبتسام تطالعه : إنت اعز أخواني وإنت تدري هالشي زين وبعدين إنت ماخسرت بحياتك أبد ومارح أسمح تخسر اهم شي عندك
أحمد إبتسم : صدقني اعرفها زين قلبها مليان كره وانا خلاص قررت
إبتسام : وش قلت ماقلت لك إضحك وسولف ولاتفكر بشي انا حطيتها في بالي والله يعينها هي غلطت بحقك وبحقها بعد عيونها عليهم ضباب وانا بشيله
أحمد لف لها : شقصدك !؟
إبتسام : أقصد خلك أحمد المغرور والغامض وأرجع لعهدك وماتفكر بشي
أحمد بمزح : خوفتني
إبتسام بغرور : لا تنسي منهو بسمه وهي صارت تحدي بالنسبة لي وانا بحالك إنت عمري ماذقت طعم الخسارة ابد وبتشوف وش بسوي
أحمد رجع يطالع بعيد " مادري ليش أحس انو بتخليها تحبني بس أنا ناوي علي شي وإنت قلت عني مغرور وصدق مغرور وشلون اقول لها أحبها وهي تقول تكرهني إنت خليها تجيني وانا أوريها "
إبتسام : وين وصلت
أحمد لف لها : خلنا نرجع يله يابسمة
إبتسام : أسامة موجود ؟
أحمد : لا ...ليش ؟
إبتسام : الاستاذة سارة طلبت من طلبي وأنا مو قادرة اردها
أحمد : وش طلبه ؟
إبتسام : هي بتسافر حق دبي لأيام وتبي أعلم البنات لين ترجع
أحمد فهم : زين خلنا نرجع للكل ويوم يرجع أسامة انا اكلمه
إبتسام فرحت وبمزح : أحمد إنت عصب عليه وبتشوف شلون يوافق
أحمد ضحك : ههههه ابشري ماطلبتي
إبتسام فرحت بخبث : احمد انا بتم فيه وإنت قول لنوف تجيني
أحمد إبتسم : ليش وش تبين منها
إبتسام : خير متي اللقافة
أحمد تحرك : امزح يله شوي وتجيك ...راح عنها وهي تمت واقفة
عند مني اول ماتركتهم راحت داخل سويتهم وهي حاسة بنار تحرقها
مني قعدت علي سريرها وتفكر بأحمد وبكلام إبتسام " إبتسام تقرا العيون واكيد دام قالت عنه حزين فهو حزين معقولة بسبي كانت تقول انو شافت بعيونه الم وهالالم بس هاليوم معقولة احمد كان صادق بكلامه وانو هو يحبني ...لا م أظن هو نذر نذر لي ...اي نذر هذا يامني يمكن هو نساه ويمكن صار يحبني صدق ...اعرفه شايف نفسه ويعصب... بس ليش يوم قلت له أكره هو ماعصب ...لا ورجع قال انو يحبني وقال بعد بيكون أخر كلام بيني وبينه ....اوووف أحمد دمرني وكلام إبتسام خلاني احس انو سويت شي غلط وإنو حب أحمد صادق وانا قسيت عليه وعلي نفسي " وحست بدمعة نزلت من عيونها ولحقتها ثانية وثلاثة وصارت تبكي وبعدها قامت ودخلت الحمام ( الله يكرمكم ) وغسلت وجهها وتحاول تطفي لهيبها اللي كل ماله يزيد وتأنيب ضميرها بعد
دخلت عليها فرح وشافتها قاعده وتطالع بالفراغ
فرح : مني شفيك ليش مارجعت
مني ناظرتها وعيونها رجعت إمتلت دموع : فرح تعبانة
فرح قعدت جنبها وبحنان : ليش من شنو تعبانه
مني حطت راسها علي كتف فرح ورجعت تبكي ومانطقت بحرف
فرح خافت عليها وضمتها : مني قلبي شفيك علمني ليش تبكين
مني بحرقة وبين دموعها : من هذاك المغرور
فرح فهمت عليها : تقصدين أحمد
مني قامت ورجعت تسمح دموعها : ايه فيه غيره كرهني بحياتي
فرح بحب : مني الحزن اللي تكلمت عنه إبتسام حقيقي
مني لفت لها : شقصدك
فرح إبتسمت : انا م أقدر اقرا لغة العيون بس أحمد يوم يطالعك يطالعك بألم وتدرين السبب
مني : وش سببه
فرح رجعت حضنتها لها : أحمد يحبك وإنت تكرهينه هذا هو السبب
مني ماعرفت وش تقول : فرح أحمد مايحبني هو يسوي كل هالشي عشان يحقق نذره لي وبس
فرح بخيبة أمل بالنسبة لها مني مارح تفهم أبد : زين مثل ماتبين بس تذكري بيجي يوم ويقول لك أحمد انو يحبك وقتها لاتصدقينه عشانه بيحقق لك نذره وبس
مني فنفسها " قالها بس موب قادره أصدقه لو مانذره نذره الغبي ذاك كان صدقته " سكتت وماردت عليها
فرح ضمتها بحنان وتمسح علي راسها " إنت وهو نفس الشخصيه مارح يتنازل أحد إنت أبكي وهو يتالم بصمت ...مادري وش نهاية هالحب بينكم " : قومي خلنا نرجع ولاتفكرين بشي وتذكري فرح صديقتك وأختك وانتظرك تتكلمين يوم تبين وقلبي معك فكل وقت يأحلي مني بحياتي
مني بعدت عنها وبهدوء وتكابر علي مشاعرها واهم شي تأنيب ضميرها : اغسل بس
فرح باستها علي خدها وتمسح دموعها : عيونك مرة حلوين مايلق عليهم إلا الفرح
مني إبتسمت لها وقامت وراحت تغسل
رجعت غسلت وطلعت هي وفرح للكل وفنفسها تقول لأحمد انو هي قويه ومو مهتمه له ولو يحبها صدق يثبت هالشي
*******



تعديل احلام النجوم; بتاريخ 11-02-2020 الساعة 10:19 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 415
قديم(ـة) 11-02-2020, 10:18 PM
صورة احلام النجوم الرمزية
احلام النجوم احلام النجوم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل الثالث والخمسون

عند هديل وأسامة بعدوا عن الكل وتموا واقفين
أسامة : هدولتي انا وطلال نمزح بس
هديل : أدري بس تكفي لا ترجع تتهاوش معاه ولو مزاح قدامي
أسامة حب راسها : السموحة ياقلبي
هديل غمضت عيونها : مسموح
أسامة يطالعها : هديل قلبي أنا أجبرك علي شي
هديل إبتسمت : لا ...ليش تقول هالكلام
أسامة بهدوء : إسمعني لو حسيت بيوم انو أجبرك علي شي قولي ولو مو موافقة علي شي واو تبين اتغير واو فيه شي ماعجبك فني علمني
هديل ضحكت وحطت راسها علي صدره : المشكلة كلك علي بعضك حلو وانا الغبية أحبك
أسامة فرح من قلب : ويلومني ف حبك ياقلبي ..بس مثل ماقلت رايك مهم عندي وكلمتك بعد وكل شي تبينه علمني بس عليه
هديل بهمس : حبيبي يوم ابي شي بقوله ويوم يكون عندي راي بشي اقوله
أسامة فرح : زين ياقلبي
هديل قلبت الكلام : حتي إنت لو فيه شي ماعجبك واو تبي شي بس علمني عليه
أسامة بخبث : ايوه فيه
هديل بعدت عنه وتحمست : وش هو
أسامة رفع إيده وحطها علي خدها وبصوت رومنسي : إنت مرة حلوة وتعورين قلبي طول الوقت بدلالك وخجلك خفي بليز وإرحمي حبيب قلبك
هديل فرحت وإبتسمت بخجل
أسامة يطالعها ومسك وجهها وباسها بين عيونها وهديل ضمته
أسامة مات فرح وبصوت هامس بإذنها وبصوت رومنسي عذذذذذذذذب
" مغرور انا يوم حبتني ....ومجنون انا يوم عشقتني
دللتني وفرحتني ...ولو تطلبين عيوني فداك ياعيني
صرت اشوف كل اللي حولي.... بطرفني عيني من يوم حبتني
صرت اتنفس عبيرك يوم عشقتني ....صرت أحب نغم أسمك يوم ملكتني
أحبك لو اقولها ماتوفيك حق حبي لك ...احبك قليلة عليك يوم حبتني "

هديل بوناسة : هههههه تسلم تسلم صح لسانك
أسامة فرح وبعد عنها وطالعها : صح بدنك يانبض قلبي
هديل بحب : مادري وش اقول بس أحبك
أسامة لف إيدينه علي خصرها : كافني انو انت معي وتحبني ...وابي أسأل سؤال
هديل لفت إيدينها علي رقبته : وش هو يابعد قلبي وهلي وناسي
أسامة يطالعها بشوق : قبل شوي تكلمنا عن زواجنا وانا الحين بقول لك إختاري اي وقت يرضني
هديل إبتسمت وبحيا : مو إتفقنا بعد أسبوعين ؟
أسامة : ادري بس قلت انو مارح تلحقين
هديل بحيا : ماعليه بحاول اكمل وبعدين كل البنات قالوا بيساعودني واولهم إبتسام وريتاج
أسامة فرح وبخبث : زين دام كذا خلني أقدم شوي
هديل حست بقلبها بيطلع وبصعوبه : وش تقدم ؟
أسامة بخبث : شهر العسل ....وباسها برقه ونعومه

نرجع للكل رجعت مني وفرح وقعدوا معهم واحمد رجع لهم
ريتاج تسولف مع اماني وأسماء
نوف اول ماوصل أحمد قامت تروح لها
أحمد واقف ويطالعها : نوف
نوف لفت له ومني بعد
نوف : هلا
أحمد يطالعها ومبتسم : بتروحين جوا ؟
نوف إبتسمت : لا بروح حق إبتسام
أحمد : زين حتي هي تبيك تروحين لها
نوف لاحظت مني وحبت تطول بالكلام معاه : احمد لو تبي شي من جوا قل أجيبه لك ؟
مني تطالعها
أحمد إبتسم لها : لا سلامتك مشكورة ...سألت بس فكرت انو بتدخلين... عشان اقول لك تروحين حق إبتسام إن ماعليك امر
نوف : وش دعوة ...زين عن إذنكم ...وراحت لها
أحمد طالع مني وشافها تطالعه علي طول لف جهة إبتسام ولحق نوف
مني حست بدموع بعيونها ولفت علي فرح وتكابر علي مشاعرها : شرايكم نقوم نتمشي
ندي : يله نقوم كلنا
قامت كل البنات والعيال تموا قاعدين يسولفون
البنات تفرقوا كلهم
اماني وأسماء ....ندي مع فرح ....مني مع سهي وشذي ...وريتاج راحت عند إبتسام ونوف
وحتي العيال قاموا ورجعوا للبحر ولحقوا أحمد وحتي أسامة رجع لهم وهديل راحت عند ندي وفرح اللي كانوا قاعدين ويسولفون ويزيد شافهم وإيجاهم وهو يبي يتكلم لو شوي مع ندي
فرح شافته : وش عنده اخوي جاي لنا
هديل تستهبل : يمكن مشتاق لنا
ندي فرحت وتمت منزلة عيونها
يزيد وصل لهم : سلام علي الحلوين
فرح تطالعه : سلامين ...وش عندك فرحان
يزيد يطالع ندي " عشاني شفت ندوتي " : ليكون حرام افرح
هديل : الله يدوم عليك الفرح قول امين
ندي " امين "
يزيد : امين ...هاندي شخبارك
قبل لاتنطق ندي نطقت فرح عناد : زينه الحمد لله ولاترجع تكلمها
يزيد عصب : شفيك ؟؟
فرح ماسكة ضحكتها : كذا كيفي
يزيد " هين اوريك بس نرجع ": هديل وش عندها فرح تبي تترحم علي نفسها
هديل إبتسمت : مادري إسألها
ندي بس منزلة عيونها وخجلانة منه
يزيد طالع فرح بغضب ولف علي ندي : زين ندي السموحة ماقصدت
فرح ضحكت : ههههه امزح يالاخو
ندي رفعت عيونها له : ماعليك منها ...إنت شخبارك
يزيد فرح وهديل وفرح يطالعوهم : بالف خير ...وإنت عساك بخير
ندي بحيا : الحمد لله
هديل خشت : يزيد إقعد ليش واقف
يزيد " ياليت بس أدري وش ورا طلبك ...علمكم طلال النذالة " : لا ابد حبيت بس اسلم يله اشوفكم بخير
فرح بنذالة : بس سالت بس علي ندي
هديل ماسكه ضحكتها وندي توردت خدودها ويزيد طالعها بنظرات شريه
يزيد حب يردها لها وخربها بعد وفنفسه يوريها : كذا كيفي وبعدين قطرة الندي تستاهل نسمع علومها ونتطمن عليها
هديل طيرت عيونها : خير متي الميانة ( تقلده ) قطرة الندي
يزيد بخبث وتحرك بيروح : ليش كذب مو قطرة ندي ....وراح عنهم وهو شاق الخشة
فرح إنفجرت ضحك وهديل لفت علي ندي اللي تبي الارض تنشق وتبلعها
هديل : ندي علمني ليش ساكته
ندي مرة متوترت " يمه ذبحني ...وبعدين وش تقول خواته " : هاه
هديل لفرح : فروح شرايك ناخذ ندي ليزيد
فرح فرحت : من قده كل هالجمال والدلال يحب إيده ويتحمد صباح مساء
ندي قامت وبحيا : صدق سخيفات
فرح قامت معها : افا عليك يامرت الاخو نحن سخيفات
ندي شاقة الخشة وهي تتخيل انو بتصير حرم يزيد : بسكم خلونا نروح للبنات
هديل بخبث : امرك يامرت الاخو مشينا ...وتحركوا وندي ميتة فرح
فرح : هديل تري إحسبي حسابك يوم نرجع نقول للوالدة زين
هديل : وهذا اللي ناوية عليه
ندي فهمت قصدهم وبهدوء : وش تقولون لها ؟
فرح باستها علي خدها : موب شغلك يامرت الاخو
ندي عصبت وبدلع : فروحة تكفين بسك
هديل ضحكت : هههه ياليت يزيد كان فيه كان إنذبح عليك وعلي دلعك ودلالك مو يافرح
فرح : صح
ندي عصبت : وبعدين معكم
هديل : ههههه خلاص سكتنا بس تذكري انو بتصيرين كنة لنا زين
ندي " ياليت " : هديل وبعدين وش هالكلام هو سال بس
فرح : علينا يامرت اخونا
ندي تحرك عنهم وسكتت وماردت عليهم وفنفسها تقول السالفة لمدي
فرح وهديل ضحكوا عليها وراحوا صوب مني وشذي
عند إبتسام ونوف قبل لاتجيهم ريتاج
نوف قالت لإبتسام عن اللي صار معها ومع احمد وإبتسام فرحت وطلبت تتم علي هذيك الحالة وهي طلبت من أحمد عن قصد وتمنت تكون فيه مني وصاروا يلعبون بالمويه وإبتسام لين إجتهم ريتاج وسالت عن أحمد شفيه وإبتسام قالت لها لاتشغل بالها
مني ضاعت ماعرفت شرقها من غربها احمد تحس انو تكره بس يوم يكلم نوف تعصب وتحس انو تغار وحبت تنسي شوي وصارت تلعب وتسولف مع البنات ويوم إيجتهم إبتسام حاولت تهرب بعيونها منها بس إبتسام سوت نفسها ولا علبالها واللي خلي مني تتناسها وتموا يلعبون بالبحر لين مر الوقت وطلعوا علي مطعم تغدوا وركبوا بسيارتهم وراحوا لأماكن جديدة وشغلوا اغاني ويرقصون ويستهبلون يعني مر عليهم وقت ولا احلي ورجعوا علي الاهرامات ورجعوا علي نفيسة العلوم صلوا فيها العشاء وبعدها طلعوا علي مطعم تعشوا وكملوا جولتهم ...وبالليل لفوا كل مكان موجود بالقاهرة ويوم تاخر الوقت رجعوا للشاليه وكان طول الوقت سامر هو اللي يسوق فيهم اللي فرح شذي اكثر وقهر ريتاج .
جهزوا شناطيهم عشانهم بيقومون من الستة الصبح نموا لهم ساعتين وقاموا
بالسويت عند العيال حوسة بكل مكان
طلال يصارخ باعلي صوته : وين شنطتي الموف ؟؟؟؟؟؟
يزيد نفس حالته : اوف شباب أمس حطيت شاحن موبايل هنا وينه
كان كلهم يصارخون عشانهم رخبطوا بالاغراض وساعة وهم يدورن لين جهزوا كلش
بدر يتميلح حق محمد ومد له ثوب سعودي ابيض : ابو حميد تكفي إلبسه
محمد إعترض : مستحيل ماتسمع إنت
بدر : محمد بس هالمرة ودي اشوفك فيه
محمد : لا تحاول عشان مستحيل ألبسه
فارس خش بينهم : بدر ليش تبيه يلبسه
بدر طالعه : موب شغلك انت ...رح يله
فارس إنقهر : الشرهة مو عليك علي انا قلت اخوي وأساعده
طلال نط بالسالفة : الصراحة يافارس أثرت فني
فارس ضربه وطلال ردها له وصار بينهم طقاق وبوكس ورفس والعيال يحاولون يفرقوهم لين صرخ أحمد باعلي صوته وطلال وفارس قلدوا اماني وريتاج وصاروا يحضنون بعض والعيال مفقعين ضحك عليهم وبعدها طلعوا لبرا وطلعوا شناطيهم وشناطي البنات والحريم ومحمد مالبس الثوب وبدر إنقهر وخايف بعد من شي
بالجمس وهم متجهين حق المطار كانت البنات تبكي عشانها بتودع ايام الفلة والوناسة وريتاج واماني يضحكون عليهم وسامر بعد
سامر بخبث وطالع شذي : شذي
شذي كانت تبكي : هلا
البنات يطالعهم واولهم ريتاج وإبتسام
سامر يطالعها : تكفين بس دموع عورتي قلبي
البنات ماصدقوا خبر وعلي طول : ياهوووووو
شذي تصارخ من الخجل : سخيفات
سامر يزيد عليها : لا لاتصارخين ترى انا اخاف عليك من نسمة الهوا وشلون عاد من الصراخ
أسماء تمثل العصبية : هيه إنت تراها بنت عمي واو نسيت
سامر بإبتسامة ذبحت شذي : والنعم بس ابشرك بإذن الله تصير حرم سامر ها شرايك
البنات يصفقون وشذي ودها ترميهم كلهم وتفتك
ريتاج : ههههه يالدافور وعاشق الكتب وش عندك
سامر يتمصلح: ريتاج ياختي الغالية ساعدني وخليها توافق علي
ريتاج بعربجية : شذي يله قولي موافقة لأقوم لك
البنات فقعوا ضحك وسامر معهم
شذي ودها تبكي من الحيا
أسماء : ههههه سامر إنت بس سوي الواجب وعلينا الباقي
سامر فرح : ابشري ماطلبت
إبتسام : ههههه بنات تراكم معزومين علي خطبة اخوي زين
البنات : زين
شذي تبكي ولفت علي الطريق وسامر يطالعها وبصوت حلو : السموحة مزاح.... بس لو ماتوافقين بخطفك من بيتكم اوكيه
البنات فقعوا ضحك
شذي بصياح : سامر وبعدين
سامر مسك قلبه : يمه وش حلا إسمي من لسانك ... ولاقبلين اسفين ...بنات كافي ترى حرمتي زعلت علي كافي ضحك يله
البنات مسكوا ضحكتهم وكملوا طريقهم وباركوا لشذي وسامر وطلعوا الشيب فشذي بس هي ميته فرح لين وصلوا للمطار وكملوا إجراءات الطيارة وركبوا فيها وكل واحد اخذ مقعده واسامة قاعد مع هديل
إبتسام عند الشباك وجنبها نوف بالوسط ريتاج أسماء واماني
ندي مع مدي ...وراهم فرح وشذي ...وبالوسط مني وسهي
طلال وفارس وبالوسط يزيد وفهد واحمد ....محمد وبدر وراهم مصعب وسامر وبالوسط امين وراشد ومشعل وكانوا كلهم بالدرجة الاولي والحريم مع الشياب وكل واحد قاعد مع حرمته بالدرجة الثانية
عند أبو مصعب وأم مصعب
أم مصعب بوناسة : ترى خطبت لولدك
ابو مصعب فرح : ماشاء الله وش قالت أم طلال
أم مصعب : قالت يوم نرجع وتأخذ شورها وانا وافقت مابي أجبر البنت علي شي
أبو مصعب : ايوه صح وقولي لهم يأخذون كل الوقت اللي يبونه ...صراحة أبو طلال وعياله مافيه منهم ونسبهم يشرف
أم مصعب : صح وبنتهم بعد وبإذن الله لو صارت زوجة مصعب تسعده وتفرحه
أبو مصعب : وهذا اللي إبيه فرح وسعادة عيالي ويعشون أيام حلوة قولي أمين
أم مصعب بفرح : أمين ...وماتصدق شكثر ملهوفة أجيبها لمصعب وترى لو وافقوا نملك علي طول
أبو مصعب ضحك : ههههه أبشري يالغالية بس يوافقون
أم مصعب : بإذن الله
عند ام طلال وابو طلال
ام طلال تذكرت شي : اقول يابو طلال
ابو طلال : سم
ام طلال بفرحة : ترى بنتك فرح خطبوها ناس
أبو طلال فرح : اي ناس
أم طلال : ام معصب خطبتها قبل يومين وانا قلت لها لين نرجع واخذ شورها
ابو طلال فرح اكثر : والله والنعم ولدهم مصعب رجال وماعليه زود ...قلت لفرح
ام طلال : لا للحين حبيت يوم نرجع واقول لها
ابو طلال : شورك وهداية الله
ام طلال بفرحة : الصراحة ام مصعب قالت انو من زمان تبي تخطبها وقالت بعد انو ماقدرت تنتظر لين نرجع وتخطبها وعشانه خطبتها ونحن بمصر
ابو طلال : ماعليه وترى نحن بيت واحد الحين إنت إسالي فرح وخوذي شورها وانا عن نفسي لو الف كل الديرة مابلاقي بحال ابو مصعب وولده اللي شايل اهله بعيونه
ام طلال بفرحة : الصراحة ناس ينشر نسبهم وانا اقول الجمعة وبالليل واسال فرح شرايك
ابو طلال : ليش
ام طلال : بسب عزيمة أم أسامة بكرة بالليل واكيد فرح بتروح معنا وانا مابي اربكها بشي وترى قلت لأم مصعب وهي وافقت حتي مانضغط علي البنت بشي
ابو طلال : ايوه صح... زين اللي تشوفيه
كملوا سوالفهم
عند إبتسام ونوف
نوف : إبتسام للحين ماقلتي لدكتور انو موافقة عليه
إبتسام : لا ماحصلت فرصة.... وبعدين وش موافقة هاذي
نوف ضحكت : ههههه وش اللي ماحصلتي له فرصة
إبتسام عصبت : تطنزي تطنزي ...وبعدين قلت لك لزوم اشوف راي امه فني
نوف بوزمت : وبعدين
إبتسام بهدوء : ولا قبلين انا مريضة ومافيه ام تقبل بهالشي لولدها
نوف : وش هالكلام والله تسوين الغالي عندي خالتي ام محمد لاتظلمين الحرمة
إبتسام إبتسمت : زين زين حتي هي بمكانة الوالدة وياليت اقول ياليت ترضي فني حرمة لولدها
وفقعت ضحك هي وإبتسام وكان قدامهم إثنين من العيال سمعوهم ولفوا عليهم
الولد الاول يطالع إبتسام : الله ياسلام وش صوت هالضحكات
الولد الثاني يطالع نوف : وش هالدلع والرقه والعيون السود ...اقول منهو إنتوا يالمزيونات
إبتسام عصبت: لف وجهك النحس أرحم لك
الولد الاول خق : يمه وش هالصوت اللي يذبح إلا العيون الرمادي تلوع القلب
نوف وصلت معها : إنت ماتستحي
الولد الثاني : الله يهداك وين يستحي وقدامنا هالعسل ياعسل
ريتاج شافتهم وعصبت : شوفوا هذولا القردة يتملحون عند إبتسام ونوف
أسماء لفت لهم وبخبث : اليوم يومهم وخري اقول لمحمد
اماني تحمست هي وريتاج : إيه إيه علميه
اسماء قامت بسرعة عند محمد وبدر
محمد طالعها : شتبين !؟
أسماء ماسكة ضحكتها : فيه ولدين قليلين حيا يزعجون في إبتسام ونوف
محمد بس سمع ولدين سكنه جني لا وإبتسام بعد وعلي طول وقف : ايش!!!!!
بدر وقف ويداري ضحكته : وينهم !؟
أسماء اشرت : شوفهم
محمد علي طول مشي لهم وبدر لحقه خاف ليتوهق محمد دام الكل فيه وباقي العيال يطالعوهم
محمد وصل لهم : خير ياولد وش عندك
إبتسام لفت له وإبتسمت وحتي نوف
الولد الاول طالعه : وش عليك إنت
بدر عصب منه : جواب وش عندك مع البنات
الولد الثاني : وإنت وهو وش عليكم
محمد يحاول يتحكم بأعصابه : لف وجهك قدام ارحم لك
الولد الثاني : خير إن شاء الله منهو إنت حتي تأمرني
طلال وفارس شافوهم وقاموا لهم شويه لقافة وشوي اكشن
فارس : بدر تبون مساعدة
بدر : سلامتك شويه صيصان رح يطالعون قدامهم والحين بعد
الولدين يطالعوهم وفهموا انهم عزوة البنات والرباعي تكتف ويطالعوهم
وريتاج واماني واسماء يضحكون بشويش
محمد : احم احم
الولدين لفوا قدامهم... إثنين ضد اربعة
طلال : احسن ثاني مرة طالعوا بس قدام فهمتوا
محمد طالع إبتسام : هم قالوا كلام مو زين
إبتسام فرحانه نزلت عيونها
نوف : لا ابد مشكورين
بدر : زين نحن ورا ولو رجعوا لفوا عندكم علمونا زين
نوف : زين
بدر ومحمد مشوا
طلال وفارس إنقهروا ولحقوهم
طلال بقهر : علابالي شويه بكوس مع رفس
فارس اكثر منه : وش هالقهر صدق صيصان
محمد وبدر ضحكوا
محمد : ههههههه إلا إنت وهو وش جابكم
فارس مقهور : علابالنا بصير فلم اكشن مع شوية اثارة مع شوية رعب مع شوية رومنسيه
بدر ومحمد يضحكون
طلال : هيه هيه تراك خرجت علي السكة
فارس يطنز : صدق ...طووووووووط طوووووط
الثلاثي فقعوا ضحك
بدر رجع قعد مكانه : روح ياولد ابوي الله يخلف عليك العقل
فارس مسوي فيها معصب : قصدك انا مجنون
محمد خش : لا قصده مضيع عقلك
طلال يستهبل : فارس لاتفكر بشي انا الحين بفزع معك
بدر ومحمد يضحكون
فارس يستهبل : افزع وش تنتظر
طلال بحزم : إعتذروا تراه مبهل مو مجنون
فارس عصب : طلااااال
طلال إنحاش علي مكانه وفارس لحقه
بدر يضحك : ههههههه والله الواحد مايحزن ومايمل يوم يكون مع فارس وطلال
محمد : صح وإنت الصادق
بدر تذكر شي : محمد تدري شي
محمد إبتسم : وشو
بدر من قلب : اوووووووف ماعرفت وش راي ريتاج
محمد فطس ضحك : هههههههههههههههه جد
بدر عصب : إضحك إضحك راجعين علي السعودية ومارح اقدر اشوفها كل يوم ومارح اقدر اعرف جوابها بعد
محمد حزن : صح حتي انا بشتاق لبسمة
بدر عصب : إسمع إنت يوم كنا بمصر رحمتك بس الحين لو ترجع تجيب طاريها أذبحك
محمد ماسك ضحكته ومسوي فيها غبي : تقصد بسمة
بدر يداري ضحكته وبحزم : حمييييييد إنت ماتفهم
محمد ضحك : ههههه زين زين توبه توبه
بدر إبتسم : احسن عيال مايجون إلا بالعين الحمرا
محمد طالعه بغضب
بدر يهبل فيه : اليوم المساء اعزم نفسي علي بيت عمي واشوف ريتاج قلبي
محمد إبتسم غصب ويستهبل : تكفي إعزمني انا بعد
بدر ضحك : هههههههه إحلم إحلم
محمد يسوي فيها مقهور : هذا وإنت الخوي والصديق والاخ الوحيد والحبيب ....
بدر قاطعه : إسكت إسكت إنفطر قلبي نصفين
محمد فقع ضحك
بدر ضحك ويستهبل: هههههه والله إنت الغالي وابشر مهر حرمك علي انا
محمد يطنز : تسلم والله ماتقصر ....وضحكوا إثنينهم وسكتوا
محمد بهدوء غريب : بدر راجع علي السعودية بعد سبع سنين
بدر تنهد : خلاص يامحمد أيام عدت وإنتهت
محمد : تدري شي عندي إحساس إنو فيه شي مو زين بصير معي وإستقبلها لي مو زين
بدر إستنكر : اعوذ بالله ...وش هالكلام
محمد تنهد وسكت
بدر يغير عليه جو : الحين إنت مو راجع علي السعودية عشان بسمة علي قولتك
محمد إبتسم وهز راسه بلا
بدر إنقهر : زين عشان شنو راجع
محمد : عشان إبتسام هههههه
بدر عصب : مالت عليك
محمد بجد : إيه عشانها وعشان عمي ورائد وإنت
بدر فرح : محمد شرايك تقعد وتعيش علي طول بالسعودية
محمد : نفر ...رجوع مؤقت لها
بدر إنقهر : حميييد
محمد : سكر السالفة
بدر إنقهر : زين إنت إخطب إبتسام وانا بتشوف وش بسوي
محمد لف له : وشو تسوي
بدر رفع حاجب : اقول لها شرطها الوحيد تعيش بين اهلها وناسها
محمد إبتسم : تسويها
بدر بنصر : اسوي ابوها ....هي قدرت تخليك ترجع لها وتقدر تخليك تعيش فيها
محمد عقد حواجبه : بدر تتكلم من جد
بدر فرحان : اخطبها وتشوف ...والحين بنوم تعبان
محمد عصب : بدر لا تخيرني بين بسمه والسعودية
بدر بنصر : هذا اللي عندي تعبان وبنام ..وبعدين قسم بالله اقوله لها
محمد عصب من جد : ابو بدييير
بدر ضحك : ههههه اشوفك بخير في السعودية ..وغمض عيونه
محمد إبتسم : إنت ورائد مادري وش أسوي فيكم
بدر مغمض عيونه : إلا رائد مايدري إنو انا وإنت نحب ثنتين خوات لا وتوأم بعد
محمد ضحك: هههههه وش تتوقع بسوي يوم يسمع
بدر بثقة : يصرخ باعلي صوته ويقول ماعلي منكم ابي أختهم الثلاثة
وفقعوا ضحك والكل اللي فيه لفوا لهم
سامر من وراهم : خير إن شاء الله وش دعوة كل هالضحك
محمد تفشل : ولا شي ولا شي
بدر : نكته بس بينا
سامر ضحك : ههههه إيه شافني بزر تقول نكته وتبي أصدق
بدر يهبل فيه : ليش إنت رجال ومو بزر
محمد ضحك وهو ومصعب وسامر : بددددرررر
بدر خاف : رجال رجال وسيد الرجال
وضحكوا كلهم
محمد : بدر
بدر : نعم
محمد : انا بنام ويوم نوصل صحني زين
سامر خش : لا نخليك نايم شرايك
محمد إبتسم : لا بس مابي اسمع نداء الكابتن
بدر نفس حالته : حتي انا بنام....سامر صحينا زين
سامر إبتسم وتفهم : ابشروا بس ناموا
محمد سكر عيونه ويحاول ينام وهو يفكر " بعد ساعة انزل علي ترابك تكفين واول واخر طلب خلني ارجع اغادرك هالمرة وانا فرحان وخلي بدر يعيش علي ارضك وهو فرحان هو ورائد بس هالطلب بس شي داخلي يقول انو انت عدوة لنا رغم حبي الشديد لك وحتي بدر بس إنت مثل الام لو غلطت بحقنا ركضنا عندك وطلبنا الصفح بس المشكلة انت ماتسامحين ابد بس أخذي من كلش إلا بسمة وبدر ورائد والاهل "
بدر حط سماعات وغمض عيونه " محمد ترى انا نفسك انا بس اكابر علي مشاعري وابي اكون بحال رائد وإنسي الماضي وصدقني يوم رجعت من فرنسا سويت نفس الشي نمت حتي صحتني المضيفة وياليت تجمعنا ايام حلوة هالمرة وماتنجرح كرامتنا ومايتهمونا زور وياليت ترجع وتعيش علي ارضها "
عند ريتاج واماني واسماء ضحك وسوالف ونفس الشي فرح وشذي إلا مني تسولف شوي وتسكت وفرح لاحظتها بس ماقلت شي
مدي وندي وسهي يسولفون
عند هديل واسامة مثل طيور الحب وهايمين فيه
أسامة ماسك إيد هديل : هدولتي شرايك تروحين مع للبيت وماله داعي لاعرس ولاصياحه ولا نياحه
هديل إبتسمت وسوت نفسها زعلانة :...............
أسامة قرص خدها : فديت الزعلان أنا
هديل بشويه عصبية حلوة : أسامة شقصدك ماتبي أعرس والبس الفستان مثل باقي البنات تري زعلت
أسامة إبتسم وبخبث : لا ياقلبي أقصد إنو أسبوعين مدة ماهيب بشينه وش بصبرني علي بعدك
هديل إحمر وجهها وبدلع : أسامة إعقل عني
أسامة باس خدها بسرعة : فديتك والله بس صدق وش بيصبرني طول هالاسبوعين
هديل خجلت أكثر : حبيبي تكفي
أسامة إنذبح عليها وهمس لها : بسك خجل... لاترجعين صدق معي علي بيتي
هديل هزت راسها له وتدري انو بسويها المجنون ومارح يعارض أحد دام ملك عليها
أسامة باس إيدها بحنان : أحبك
هديل ميته فرح وهمست له : وأنا بعد ...كملوا سوالفهم وهم بدينا الحب والسعادة
طلال وفارس حش بالناس وإستهبال وفيه بنتين قدامهم تغزلوا فيهم شوي يزيد وفهد يسولفون وأحمد نايم
أسماء بخبث : سمعتوهم
أماني أذنيها عند أسامة وهديل : أيوه سمعت صدق مايستحي واع وش يقول لها وهي تضحك
أسماء : علشانها ماتستحي أجل وش بيصبره علي بعدها هاه
ريتاج نفس حالتهم : أجل الدوبة نحن تقول لنا بعد ثلاث أسابيع وهو تقول له بعد أسبوعين
أماني : كذابة نوريها
أسماء إيجتها فكرة : شرايكم ننشر الخبر
أماني : موافقة
ريتاج : وانا بعد
وقامو ثلاثتهم وراحوا عند أسامة وهديل
أسامة يطالعهم : خير وش تبون
ريتاج: بإلاول إترك إيدها
أماني تكمل : قوم روح إقعد مع العيال
أسماء : حشي مامليتوا من بعض
هديل : ليش غيرانين
أسامة حب ينرفزهم : هدولتي حبيبة قلبي يوم نوصل علي السعودية نروح حق شيخ يقرا علينا اخاف يصكونا بعين
أسماء : مين زينك ومين زينها عشان ننظلكم
ريتاج: ماشاء الله نطقت هديل أخيرا وراح عنها الحيا والخجل
أماني : يالغبية تخجل بس قدامنا
أسماء : صح صادقة قدامنا تسوي فيها خجلانة وقدام أخوك لأ
أسامة مل : روحوا خلوني أقعد براحتي يله
أماني تهدد : قم او بروح حق المليك ووزارة الداخلية أعلمهم
أسامة بقلة صبر : وبعدين
الثلاثي : ولا قلبين
طلال إنتبه لهم ولف لهم : وش عندكم !؟
ريتاج بخبث : الف مبروك يعني إتفقتوا زواجكم بعد أسبوعين
أسامة طير عيونه : من قاله لكم
أماني لهديل : يالدوبة نحن قلتي لنا بعد ثلاث أسابيع
هديل إستحت : كنت بقول لكم
أسماء : بس كذب
طلال يصارخ عشان يسمعوه واللقافة : وش عندكم علومني يله
الثلاثي لف له واللي بالطايرة فهموا إنهم عيله وحده
ريتاج : علشانك ماسمعت أخر الاخبار
طلال تحمس : وشو
أسامة قام : إستحوا وإرجعوا أمكانكم
أماني سفهته ولطلال وبصوت عالي شوي : زواج أسامة بعد أسبوعين
كل اللي كانوا فيه : الف مبروك .....وأبطالنا فقعوا ضحك
هديل طاح وجهها وأسامة رجع قعد وده ينفجر منهم
الثلاثي فقعوا ضحك رجعوا لأماكنهم وهم يضحكون
محمد وبدر وسامر ومصعب
محمد فتح عيونه من الازعاج : وش صاير
سامر يضحك : إختي وإختك وإخت بدر
بدر لف له : ليش وش سوا
مصعب : ههههه طلعوا ريحة أسامة
محمد : هههه قل وش سو فيه
سامر : هههه قالوا لكل الموجدين إنو زواجه بعد أسبوعين
محمد فقع ضحك وبدر معه
بدر : ههههه من قاله لهم ان زواجه بعد أسبوعين
سامر : هههههه مادري يمكن سمعوهم وهم يتكلمون
محمد يضحك وبدر نفس حالته
فرح وشذي ومني وإبتسام ونوف حتي هم يضحكون عليهم
أسامة لهديل : إختصروا علينا الطريق
هديل : ههههه صح لو قالوا للشياب والحريم كانوا ريحونا
أسامة يستهبل : قلبي ترى كل السعودية سمعت إنو زواجنا بعد أسبوعين
هديل ضحكت بحيا ..وكملوا سوالفهم
لين ناد الكابتن وصلوا لأرض الخير والعطاء ارض الحب والامان السعودية الحبيبة اللي كل سعودي يرفع الراس فيها
*** دام عزك ياوطن ***
نزل ركبنا ومحمد اول ماحط رجل بأرض الوطن غمض عيونه ودعي الله وبدر نفس الشي
بالمطار كملوا إجراءاتهم وطعلوا عشان كل واحد يرجع لبيته وروتينه
رائد كان بحال واحد واقف علي الجمر بهالساعة رح يوقف مع محمد وبدر وابو بدر بعد علي نفس المكان واللي هو اغلي مكان لهم
طلعوا وشافوا رائد فيه ورائد ترك الكل وراح صوب محمد وإنقهر ولف علي بدر بغضب
كان محمد مع العيال وحتي الشياب والبنات والحريم وافقين ينتظرونهم
رائد بغضب وحامل بإيده بشت وشماغ وعقال ولبدر : وش قلت يالدرج
بدر عصب : درج بعينك هو اللي مارضي
رائد مسك موبايله ويرميه عليه : انا الغبي طلبت تسوي شي ...ولحقه
بدر خاف وصار يلف حول محمد ورائد يلحقه
محمد مسك راسه : بدينا
العيال والشياب يضحكون عليهم
بدر : رائد وقف واسمع
رائد : يالغبي ماقلت تلبسه ثوب
بدر وقف وينهره بإيده : شوف معه من صباح الله وانا اتمليح له
رائد سكت ولف علي محمد : وإنت يالدكتور ليش مالبسته
محمد بضجر : رائد واللي يعافيك مالي خلقك
رائد لف علي ابو بدر : عمي شوفه وش قاعد يقول
ابو بدر إبتسم ومشي لهم والكل يطالعهم
ابو بدر : رائد عطني البشت
رائد فرح وعطاه حق ابو بدر
محمد : عمي تكفي
ابو بدر بحزم : ولا كلمة ...بدر رائد ساعدوني
بدر فرح وقرب لهم وساعدوا ابو بدر ولبسوه بشت وحطوا له شماغ وعقال وطلع فيهم يهببببببببببل وأم محمد تطالعه وعيونها تدمع وإبتسام بس تطالعه وتبي ترسمه ومحمد مفتشل من الكل والبنات والحريم حتي هم يطالعوهم ويضحكون عليهم والعيال والشياب نفس الشي
رائد للعيال : احد فيكم ياخذ لنا صورة
طلال بسرعه : انا يله تعدلوا
أم محمد لأسماء : صوري اخوك يمه
أسماء بفرحة وطلعت موبايلها : ابشري ...وصارت تأخذ له صور
ريتاج بهمس : إبتسام شرايك اصوره لك
إبتسام ماسكة ضحكتها : ماله داعي برسمه
نوف ضحكت وريتاج إنقهرت : مالت عليك
ابو بدر بهمس لمحمد : اربيهم لك
محمد فرح وفهم مقصد ابو بدر
ابو بدر : بدر تعال علي يمني ورائد إنت علي يساري محمد إقعد قدامي
سوا وش قال عليه ابو بدر
ابو بدر إبتسم ورفع إيدينه ومسك أذن بدر بيمينه إذن رائد بيساره والكل فطس ضحك
بدر منحني براسه له ويطالع ابوه برجا ومفتشل : يبه
رائد نفس حالته : عمي
محمد ميت ضحك : تستاهلون
ابو بدر بحزم ولمحمد : إسكت إنت لأرفسك
محمد خاف : ابشر
طلال موب قادر يصورهم من الضحك
ابو بدر له : يله صور لأسوي فيك نفس الشي
طلال بلع ضحكته وقف وقفه جندي : ابشر ياطال عمرك ...اخذ لهم صورة وهي تموت ضحك وقرر يحفظها عنده
ابو بدر فكهم واخذهم بحضنه والكل تأثر
ابو بدر بفرحه : وإخيرا ياعيالي جمعنا نفس المكان جمعنا الوطن الحبيب سبع سنين بحالهم وانا انتظر هاللحظة
محمد حب راسه : إنت الغالي يبه ...وبعد عنه
بدر حب راسه : إنت الكريم يبه ...وبعد عنه
رائد حب راسه : لو تطلب العيون ترخص لك يبه ...وبعد عنه
طلال من اول ماخذهم ابو بدر بحضنه بدي يصورهم فيديو
أبو بدر بفرح : فكل صلاة ادعي الله يجمعكم فيها واشوفكم عليها والله حقق دعائي
محمد تنهد : لا إله إلا الله ...مافيه ظلم يدوم
بدر كمل : محمد رسول الله ...ومافيه قهر يدوم
رائد : ودام الله موجود ثم إنت كل مشكلة ولها حل ...ورجعوا ضموه مرة ثانية وكل واحد يكابر علي دموعه ويبسون راسه وإيده وكل واحد يدعي له بقلبه ابو بدر عبد العزيز بالنسبة لهم مثل النور بعد الظلام وخاصه محمد عشانه أكثر واحد عاش الالم وأكثر شخص عرف عطف وحب وكرم عبد العزيز
الحريم دمعت عيونهم عشان يوم تشوف رجال يحضنون بعض موقف مؤثر وتعرف إنو اللي مروا فيه ماهوب بشي سهل واولهم ام بدر وام رائد وام محمد والبنات نفس الشي واولهم إبتسام
ابو بدر بفرح وبعدهم عنه : والحين وش مقررين عليه
رائد بحماس : لفة المملكة
بدر فهم : يله
محمد تعب من السفر : لا مو الحين بكرة
رائد : احد طلب لك مشوره إمش وإنت ساكت
بدر عصب : رائد كم مرة قلت لاترد له جواب
رائد عصب : وإنت بعد سكر حلقك يله معي ومابي اسمع صوت
بدر قرب له : اقول ياللي مسوي نفسه أمهر دكتور إلزم حدك
رائد يطالعه بغضب ويقلده : اقول ياللي مسوي نفسه أمهر بزنس مان سكر حلقك
محمد يطالعهم : يوم تكملون هواش علومني زين ...وتحرك عنهم
بدر لحق ومسكه من إيد ورائد نفس الشي وبنفس الصوت : يوم نكمل هاوش تموت إنت
محمد مل منهم : بسم الله علي وبعدين وخروا عني ...ترى مرة تعبان مو فاضي لكم
رائد : انا جبت الهيلكبوتر وقلت لفة المملكة يعني لفة المملكة والحين بعد
طلال وفارس من سمعوا هالكلام لحقوهم
طلال يتمليح عند رائد : ممكن نروح معكم
بدر يقهرهم : مستحيل
رائد : مو شغلك ....حياكم بس بالاجرة
فارس كش : مالت عليك ..بنروح معكم وهذا اخر كلام
محمد بتعب : شباب تعبان إفهموا
الرباعي : لا
رائد لف لباقي للعيال : احد فيكم يبي يركب هيلكوبتر ويشوف المملكة من فوق
العيال ماصدقوا خبر : ايوه
أمين وراشد : حتي نحن تكفي
رائد إبتسم لهم : ايوه حتي مشعل ...تعال يله
راح عنده مشعل وهو ميت فرح ومسك رائد من إيده
رائد بغرور وللعيال : يله اليوم تشوفون السعودية مع امهر وأشطر
محمد وبدر قاطعوه : واجمل دكتور نفسي بكل السعودية ندري حفظنا الموال
الكل فقع ضحك عليهم
رائد تفشل عشانه قدام الكل بس مابين : ايوه وش علابالكم أجمل واحد فيكم وامهر دكتور بعد
ابو بدر بحزم : رائد رح وبسك
رائد عدل وقفته : ابشر ياطويل العمر
الكل ضحك عليه
أماني تضحك : هههه شذي أثاري اخوك مأخذ فنفسه مقلب
شذي : ههههه ايوه وترى هذا ولا شي قدام غروره
أماني : هههه وأنا اقول طلعت لمنهو أثاري طلعت له ههههه
شذي عصبت : مالت عليك يالدوبة
العيال لفوا علي الابوان برجا والشياب فهموا عليهم
ابو أسامة : روحوا ونحن بناخذ اغراضكم بس إنتبهوا
العيال فرحوا
رائد بغرور : لا تخاف ولاتفكر بشي ياعم تراهم معي بإذن الله مايصير كل خير
بدر بثقة : واضح وهذا اللي مخوفني دام معك
رائد لف له : أبو بدير لاتخلني اهون وماتركب
بدر : إمش وإنت ساكت
رائد عصب : لا تتأمر علي
محمد للعيال ويستهبل : هيا بنا لان الحرب بدأت ولن تنتهي ابدا
العيال فطسوا ضحك ومحمد مش عنهم وبدر طالع رائد بحقد ورائد نفس الشي ولحقوهم
محمد مشي شوي وقف وتم يطالع قدامه والكل وقف ويطالعون
بدر وقف هو ورائد ويناظرونهم بحقد ومحمد تنهد من قلب " قلته شي مو زين بصير معي علي أرضك يالسعودية "
**********


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 416
قديم(ـة) 12-02-2020, 07:46 PM
صورة الفيروزه الرمزية
الفيروزه الفيروزه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


السلام وعليكم حبيبتي احلام شخبارك ان شاء لله تمام
فصوووول حلووووووه مررررره تسلم ايدك حبيبتى
مني تستاهل احد يهبل فيها لانو مغروره ومارح ترضي انو احمد يفكر بغيرها
نووف ماوصيك طلعي ريحتها ههههه وخليها تموت غيره
ريتاج اماني طلال فارس وش ناوين عليه وش خطتتتتتتته 😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢
انتظر اعرف الخطه اقصد البلوه 😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭
مصعب الله يعينك ياشيخ جايك يوم اسود ههههههههههههههههه
رائد هلاوغلا شرفت وينك ايام غياب مو موجود والله واشتقنا لك 😹😹😹😹😹😹😹😹😹😹
محمد منهو شفت ووقفت 💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔
الله يستر اخاف يصير شي مو زين معك وترجع تسافر وماترجع ابد
حلووووووووووووم 😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭شسااااااااالفه منهو شااف محمد
لاتطولين قلبي انتظر اوكيه 🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷
فامان الله ♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 417
قديم(ـة) 12-02-2020, 09:28 PM
صورة احلام النجوم الرمزية
احلام النجوم احلام النجوم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الفيروزه مشاهدة المشاركة
السلام وعليكم حبيبتي احلام شخبارك ان شاء لله تمام
فصوووول حلووووووه مررررره تسلم ايدك حبيبتى
مني تستاهل احد يهبل فيها لانو مغروره ومارح ترضي انو احمد يفكر بغيرها
نووف ماوصيك طلعي ريحتها ههههه وخليها تموت غيره
ريتاج اماني طلال فارس وش ناوين عليه وش خطتتتتتتته 😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢
انتظر اعرف الخطه اقصد البلوه 😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭
مصعب الله يعينك ياشيخ جايك يوم اسود ههههههههههههههههه
رائد هلاوغلا شرفت وينك ايام غياب مو موجود والله واشتقنا لك 😹😹😹😹😹😹😹😹😹😹
محمد منهو شفت ووقفت 💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔
الله يستر اخاف يصير شي مو زين معك وترجع تسافر وماترجع ابد
حلووووووووووووم 😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭شسااااااااالفه منهو شااف محمد
لاتطولين قلبي انتظر اوكيه 🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷
فامان الله ♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥♥
اهلين وسهلين فيروزه
ههههه ما شاءالله كاتبه بارت
يللله بنزل البارت وقولي منهو شاف محمد
فامان الله حبيبتي 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 418
قديم(ـة) 12-02-2020, 09:30 PM
صورة احلام النجوم الرمزية
احلام النجوم احلام النجوم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل الرابع والخمسون

محمد من شافه كشر والرجال يمشي عنده ومعه إثنين
الرجال وصل له : حيا الله منهو زارنا وشرفنا
محمد مد إيديه : مو فاضي لك عطني أوقع
الرجال : افا سبع سنين وللحين ماتعلمت درس
ابو بدر مشي عنده : اتوقع سمعت كلامه
الرجال لف له : وللحين فيه إنت
بدر خش : دام فيه إنت فيه هو خلصنا موب فاضين لك
الرجال الثاني مد اوراق لمحمد
البنات والحريم يطالعوهم والعيال والشياب
فارس بهمس : طلال منهو هذول
طلال : مادري احسهم امن او مخبارات
إبتسام تطالعهم وحست بالحزن
( كان امن ومحمد لزوم يكون تحت المراقبه لشهر دامه هاذي اول يرجع لوطنه ...وصار نفس الشي مع بدر ورائد يوم رجعوا اول مرة.. يعني مثل الاقامه الجبريه )
الرجال الثاني : تدري زين إنو كل تحركاتك مراقب ....
محمد قاطعه : ادري ...هذا اللي تبونه
الرجال الاول وقف ويطالع عيونه : نفس الغرور مستحيل يتغير
محمد يطالع عيونه : من بعض ماعندكم
الرجال الاول عصب : ترا كلامك هذا يدخلك ...
رائد قاطعه : السجن ندري
الرجال الاول : يومي زين ومابي اعصب بدون سبب وأظلم أحد
بدر : حتي نحن والحين موب فاضين لك
الرجال الثاني اخذ الاوراق من محمد
العيال إستغربوا منهم
ابو بدر إبتسم : مرتاح ياوليدي
الرجال الاول لف له وإبتسم واشر له عيوني عليهم
ابو بدر ضحك : ههه حقك ياوليدي هذا شغلك ولزوم تسويه ... ومشي يطلع برا ولحقه الكل
وبعدها ركب كل واحد سيارته وإتجه لبيته
العيال يبون يسألون بس مترددين ولحقهم
محمد حس بالقهر وطنه وارضه وبلاده ومو من حقه ابسط الحقوق فيها لو جد من الارهاب والعصابات كان ما حزن وماهتم بس هذا ظلم
بدر ورائد عصبوا بسبهم
بدر بهدوء : محمد لاتفكر ....
محمد قاطعه ولف له وإبتسم : قلت لك إستقبلها لي بيكون مو زين ...خلنا نفلها غصب
الاثنين ضحكوا ومشوا حق الهليكوبتر
بالهليكوبتر مشعل وراشد وأمين ركبوا ويحترينهم وحماسهم مليون
بدر معصب : قلت انا من يركب معك
رائد : قلت محمد ماتفهم إنت
بدر يصارخ : انا
رائد نفسه : محمد
محمد ماسك راسه وبرجا : واللي يعافيكم ...لا انا ولا بدر أسامة إنت إركب معه
طلال : وليه إن شاء الله أسامة انا من يركب قدام
فارس خش : لأ إنت ولاهو ولاهو انا
محمد بقلة حيلة : ياحبيبي كنت بإثنين صرت بأربع
باقي العيال فطسوا ضحك عليه
رائد حب يقهرهم : ورا يله مافيه احد يركب معي
بدر : إحلم انا
محمد : ابو بدير تكفي لو تركب إنت تطيح الهليكوبتر
رائد : شقصدك انا مأعرف
محمد : لا أقصد رح تتهاوش بس مع هذا الخايس
بدر عصب : خايس بعينك يالالكترون
محمد وصلت معاه منهم : إلكترون بعينك
أحمد مل وصرخ فيهم : بسسسسسس
الكل إرتعب
أحمد لرائد وبحزم : سوق إنت ...أسامة إركب جنبه ...محمد بدر فارس طلال ورا يله ومأعيد وش قلت
الكل حتي رائد عشانه خاف منه: أبشر مشينا
أحمد تنفس : اثاري حتي العيال مايجون إلا بالعين الحمراء ...وركب
رائد يهمس لهم وبخوف : وش هذا!!!؟؟؟
طلال يستهبل وبهمس : وحشنا أحمد ....شرايك فيه
رائد لبدر وبهمس : ليش ماقلت لي عنه ؟!
بدر يتسهبل ويهمس له: إكتشفته بس هالايام
الكل ضحك
رائد : زين إركبوا ليفجر فينا قنبلة
الكل ضحك وركب مثل ماقال أحمد
وإرتفعت الهليكوبتر وأنطلق فيهم رائد والعيال متحمسين مرة ويطلون علي الشبابيك ويشوفون الرياض من فوق وكانت ولا أحلي ومحمد ساكت وبدر نفس الشي ورائد بعد
طلال مرة متحمس ويأشر علي الفصيلة من فوق : شوفوا شوفوا تهبل من فوق
يزيد : صح الرياض من فوق خيال
سامر لاحظ محمد وبدر كانوا ساكتين ومايطلون ابد : وش عندكم ساكتين
محمد إبتسم : ولا شي أنا عن نفسي تعبان ( لف لبدر ) : تكلم ليش ساكت
بدر تنهد بعمق : اجتني كلمات وابي أقول قصيدة شعر فيها تسمع إنت ورائد
العيال سكتوا ولفوا كلهم له ورائد سمعه وماعلق بشي
محمد نزل عيونه : بدر ماله داعي
رائد إبتسم : قول يابدر
بدر إبتسم : اخاف تزعل عشان قلت قصيدة فيها وعلي أرضها
رائد تنهد : بدر محمد خلونا من الماضي وياللي يعافيكم
محمد غمض عيونه : إتركونا من هالكلام خلوا لعيال ينبسطون
طلال بجد : محمد بدر رائد انا ماعرف السبب ومابي أعرفه بس هالمكان وهالوطن غالي وصدقوني السعودية تحب كل مواطن فيها
بدر طالعه وإنفعل : يمكن لك إنت ولغيرك بس هالوطن اللي تتكلم عنه رمنا وطردنا وإتهمنا بالخيانة وعذبنا ومرغ كرمتنا بالوحل ...وفوقهم سبع سنين ماحط رجله فيها شفت بعينك منهو إستقبله وكانه مجرم وذبح كل خلق الله
العيال ماقدروا يعلقون بشي
رائد بهدوء غريب : تدرون انو مات
العيال طالعوه
محمد إنصدم : تقول مات
رائد : ايوه مات قبل رجوع بدر بأسبوع
محمد تنهد : الله يرحمه ويغفر له
رائد حب يغير السالفه...الرجال اللي عذب محمد مات وراح لرحمة ربه ومايجوز عليه غير الرحمه ...وكل شخص وله طريقة شغله (وبعدين مابي اظلم واتهم احد ) : يله يابدر قول قصيدتك فيها
بدر طالع محمد : تبي تسمع قصيده فيها وعلي أرضها
محمد إبتسم له : قول بس تكون سنعة مثل العادة
بدر لف للعيال : تسمعون
أحمد : تفضل
بدر بصوت شاعري
" كتبني الشوق في بعدك حروف تصرخ بهيمك
وقلب مانسي العشق في بعدك وذاق بغيابك المرين
تعال ياشفي جروحي تعال ياجسد روحي
شاب طفل الشوق فني وإرتكي وجدي وحنيني
تعال أخاف العمي يصافح عيوني من كثر دمعي
تعال بسألك عني أعرف أنا ويني
نسيت أسمي وعنواني وذكرتك بس يانور عيني
انا معذور لو نسيت جميع الكون بفراقك ياموطني
طلبتك لاتخلي ولاتقسي علي من يعشقك حبة ترابك
حرام الحزن يرسمني أحد لوحاته
حرام الهم يطويني وأعيش بداخل أركانه
متي تضمني كفوفك متي تلملمني طيوفك
تعال بسألك أشياء كثيرة تشغلني حيل
وش الشاعر بلا إلهام وش الموطن والوطن بلا حكام
وش الكاتب بلا اقلام وش العاشق بلا أحلام
وش الجملة بلا معني بودي إنتظر ردك
بس شوقي مستعجل يقول إكتب إجاباتك
وإجابتي إن شاعر بلا إلهام يإلهامه
وصديق غربتيه عن وطنه وأصدقاءه وهله وناسه
مواطن يرجي من حكامه تروف بشعبك الهايم
أنا المشتاق وأنا العاشق وجملاتي بلا معني
سقيمة كل كلماتي تعبت أرجيها توصفني
وتكتب ماجري بحالي وجفت كل أحباري
قبل ماتوصل المعني قلبي ماقدر ينساك
وش أحكي لك وأقول نار الشوق ذبحني ونار البعد ذوبني
جيتك اليوم أنا خواني نطلب صفحك بس جوابك واضح من عنوانه "
( قصيدة قريتها في تطبيق بيت القصيد وحبيت أشارككم فيها)

الكل سكتت ومانطق بحرف شعر وكلمات بدر صنعت بقلوبهم حزن وألم وجع محمد وبدر ورائد
رائد إبتسم بحزن : صح لسانك ...بس هالوطن مارح يسامح أبد يابدر
محمد حط إيده علي إيد بدر : أحلي قصيدة سمعتها يأبو بدير ...وصادق رائد لو نطلب الصفح منها مليون مرة ماتصفح علينا والمشكلة نحن المظلومين
بدر إبتسم له : مو مهم نحن شعب ماله وطن سمحت لنا أو لا المهم إنت وأنا ورائد مايفراقنا غير الموت فراقنا هالوطن بس الله فعالي سماه مارح يفراقنا
رائد بهدوء : أكيد والحين خلونا نفرح وننسي إننا علي أرضها لين نرجع نفترق ونحقق لها طلبها
أسامة إبتسم ولبدر : شاعر حقيقي
بدر ضحك : ههههه شرايكم أشارك فوحدة من المسابقات
أحمد بحنان : زين وأنا بصوت عليك ألف مرة بالثانية
الكل : حتي نحن
بدر فقع ضحك : هههههه أبشروا بكون شاعر بيت القصيد لها السنة
رائد تذكر شي وحب يغير السالفة : إلا يأسامة متي زواجك
الكل ضحك
أسامة : بعد أسبوعين وتراك من الحين معزوم
رائد إستغرب من ضحكهم : أتشرف والف مبروك ....بس ليش يضحكون
أسامة : ماعليك منهم
محمد لرائد : يله إنت متي ننزل تعبت
رائد حب يخوفهم : شباب شباب يمه
العيال إرتعبوا : وش فيك
رائد يمثل الخوف ويمسك الدركسيون بقوة : خللللللص الوقود ....^^ الحين مقود الطيارة إسمه دركسيون ^^ هههههه العلم لله
العيال بصوت واحد وخوف : إيش !!!!!!!!
رائد يصارخ : يمه تشهدوا اليوم نموت
العيال ماتوا رعب عشان رائد نزل بالهليكبوتر لتحت وصدقوه بعد وبصوت واحد : لا إله إلا الله
محمد فقع ضحك هو وبدر العيال لفوا لهم ببلاهة
رائد فقع ضحك : ههههههه أثاريكم خوافين يله تمسكوا عشان بنزل
طلال عصب : تستهبل علينا
رائد : ايوه شرايكم ضبطت الدور
أحمد بمزح : لو مو بالسما كان تصرفت معك
رائد خاف : لا إلا إنت
الكل فقع ضحك
أحمد لرائد : امزح تراك بحال أخوي الكبير
رائد فرح : يعني أتأمر عليك
أحمد : ههههههه أيوه إنت بحال سامر
رائد إبتسم : مايمر عليك عدو أمزح بس .....و نسيت أقول شي
بدر : وشو
رائد : ترى ماعلي منكم اليوم عشاكم ببيتنا
محمد إبتسم وفهم عليه : ليش وش عندكم
رائد : إنت فيه وانا بسوي عزيمة عشانك فيه وأتمني الكل مايردني
العيال : ابشر
أسامة تذكر شي : زين بإذن الله اليوم عندكم وبكرة ببيتنا
رائد ماحب يرده : بإذن الله ...بس وش عندكم ؟؟
سامر : صايمين كلنا وحتي أهلك عزمناهم ونتمني تجينا
رائد إبتسم : بجيكم ....بس صايم أو فاطر
العيال ضحكوا
سامر : لا تعال صايم
رائد إبتسم : ابشر بإذن الله فيه
ونزل بالهليكبوتر بحديقة بيتهم ورجع كل واحد علي بيته وأخذوا سيارتين من بيت رائد
الساعة أربعة العصر بعد نومة طويله
ببيت ابو بدر
أم بدر سألت ابو بدر عن سبب كره بدر السعودية وهو قال لها إنه شي بالماضي وماله داعي تشغل بالها بشي ونفس الشي سوته ام رائد وابو رائد قال لها نفس الكلام عشان ابو بدر حكي لشياب عن السبب وابو محمد وابو رائد صاروا مديون له بكبر الدنيا عشانه ماتخلي عن محمد ورائد وإعتبرهم بحال عياله وريتاج سالت إبتسام وإبتسام حكت لها كل السالفة وريتاج اخذت وعد علي نفسها تحبب بدر بالسعودية
كان فيه أم بدر وابو بدر وأماني وفارس يشربون شاهي وبدر نازل الدرج لين رن التلفون
أماني قامت بترد وبدر وقفها : خليك برد أنا
رجعت أماني قعدت وبدر راح له وشاف الرقم وكان بيت عمه
بدر إبتسم ورد عليه : الوووو
إبتسام بصوت هادي : هلا
بدر عرف الصوت وكشر : اهلين شخبارك فكرت زينه البنات
إبتسام ضحكت :هههههه هذا الموجود ياخوي.... زينه وإنت
بدر ضحك : هههههه بالف خير امزح بس ...تبين شي
إبتسام : ايوه خالتي فيه أحتاجها
بدر : أبشري بس شوي ....يمه إبتسام تبيك
قامت ام بدر وبدر عطاها السماعة وراح وقعد مع أهله
أماني : إبتسام علي التلفون
بدر يصب له شاهي : ايوه
فارس و اللقافة : وش تبي
بدر يقعد : وأنا شدراني قالت انو تبي الوالدة
وقعدوا يسولفون
عند إبتسام وام بدر سلمت عليها وأخذت علومها
إبتسام : اقول ياخالتي
أم بدر : تفضلي
إبتسام : زاد لك فضل ...أنا أبي أجهز حق عزيمة بكرة وفيه طبق ببالي إنت تسويه ويطلع معك لذيذ ابي تعطني الوصفة
أم بدر إبتسمت : وش طبقه وانا اعلمك عليه
إبتسام فرحت وقالت لها عنه وام بدر قالت هي بتسويه وتسوي بعد حلويات ومرطبات ورح تبعث لها أماني تساعدها سكرت منها ورجعت للكل
ابو بدر : وش تبي الغالية
أم بدر قعدت : تجهز حق عزيمة بكرة وتبي أعلمها عن أكلات
فارس إستغرب : ليش فيه أكلات ماتعرفها إبتسام
أم بدر : ههههه لا بس تقول انو تبي تتعلم شلون بطبخها اناعشانها تطلع معي أطيب
أبو بدر : حتي طبخ الغالية مافي منه
أم بدر : ايوه بس تبي تتعلم أكثر
أماني ولأول مرة في التاريخ: يمه ترى اليوم بنام ببيت عمي وأساعد إبتسام وريتاج
فارس طير عيونه : عيدي ماسمعت يالسودانية
بدر ضحك هو وأبو بدر
أماني تنرفزت : ماكلمتك إنت
أم بدر : ترى حتي هي تقول لك تروحين عندها جهزي نفسك عشانها فيه أشياء بتجهزها الحين بعد
فارس فرح : اماني يله قومي انا بأخذك
أماني فهمت عليه : لا بروح مع بدر ...بدر إنت ودني حق بيت عمي
بدر فرح : يله روحي جهزي نفسك
فارس كشر : قلت انا مين بياخذك
ابو بدر تدخل : ادري عشان شنو تبي تروح عشان بطنك مو
الكل ضحك حتي فارس
أم بدر حبت تزيد عليه : فارس ترى إبتسام قالت انو تسوي لقيمات الحين
فارس فرح ولأماني : قومي قومي يله
أماني ضحكت وقامت
أم بدر لها : أماني يمه قولي لها الاطباق اللي قلت لها عنهم انا بجهزهم زين
أماني : زين
أم بدر : وقولي حق خالتك أم أسامة بكرة الظهر بإذن الله وأجيك وأساعدك وماله داعي تشوف خدامة تساعدهم
أماني : ابشري يمه ....وراحت أماني
أبو بدر : دقي عليهم وشوفي لو فيه شي ناقص
أم بدر : لا توصي حريص وبكرة من بكير بروح لهم إبتسام بتصوم وأكيد رح تتعب وريتاج وام اسامة شغل مرة عليهم
فارس بخبث : زين بدر خلينا نروح نأخذ أماني ونأكل لقيمات
بدر طالعه : ماله داعي بكرة وبأكلها
فارس إنقهر : إنت الخسران
ابو بدر : لا يابدر روح معهم وقولوا حق الغالية تبعث لي منها
بدر فرح : ابشر
مر ربع ساعة ونزلت أماني وراحت هي وبدر وفارس حق بيت أبو أسامة
فارس وبدر دخلوا للمجلس وأماني راحت عند إبتسام وريتاج
سامر لفارس : وش جابك
فارس يقعد ورجل علي رجل وفاتح إيدينه علي الكنب : بطني فيه عندك إعتراض
سامر ضحك وبدر بعد
أحمد دخل عليهم : أشوف عيال العم فيه ..حياكم
بدر : الله يحيك
راح أحمد وقعد معهم وصاروا يسولفون وقام أحمد حق المطبخ عشان يضيفهم
دخلت اماني للمطبخ وفيه أم أسامة وريتاج وإبتسام سلموا عليها وأخذوا علومها وفسخت أماني عبايتها وخلت حجابها وكانت لابسة لبس مستور
أماني كشرت : وش هالوهقة
إبتسام : إشتغلي وإنت ساكته
أماني ضحكت وصارت تساعدهم والخدامة جهزت ضيافة لبدر وفارس
أحمد دخل المطبخ وشاف أماني : أماني وش جابك
أماني فكرت أسامة وتكور العجينه : وجهك المشيون يالنشبة
أحمد ماسك ضحكته : أحم أحم
أماني لفت له وتصرف : أه هلا هلا شخبار ولد عمي
ضحكوا كلهم
أحمد : زين الحمد لله إيجتي تساعدين الوالدة والبنات
أماني : ايوه
أحمد حمل صينية الشاهي : الله يقويك
إبتسام لأحمد : قول حق فارس بس نصف ساعة وتجهز ويذوق منها
أحمد : ليش من قاله انو مسويه لقيمات
أماني : إنت فكر فيها وش جاب فارس لو ماسمع فيه لقيمات
أحمد إبتسم وتحرك طالع : انفه وبطنه .
ريتاج تذكرت شي : أحمد أسامة بالمجلس
أحمد وقف ولف لها : لا أتوقع بغرفته ...ليش ؟
ريتاج : أحتاجه فيه طلب ابي يطلبه من بدر دامه موجود ...خلاص إنت روح وأنا بروح له
هز راسه وطلع للمجلس
أماني بلقافة : وش طلبه
ريتاج : أبيه يقول حق بدر يكتب له قصيدة فهديل وهو يقولها وإبتسام تعزف علي صوته ويوم تنزف هديل نحطها لها
إبتسام : فكرة حلوة
أم أسامة : أشوفك تخطيطن لعرس أخوك
ريتاج : ههههه أيوه ...أماني إبتسام ماعلي منكم فكروا بأفكار حلوة نسويها فالعرس عشان أسامة وهديل
أماني إيجتها فكرة : شرايك يوم نجتمع بكرة مع البنات نفكر عشان أشياء للعرس وحتي بالفساتين اللي نلبسها
إبتسام : لا الفساتين عندي فكرة حلوة ونطبقها مع البنات وحتي شكل الكوشة والصالة وغيرها من الامور
ريتاج فرحت : حلو لزوم يطلع احلي زواج
إبتسام ضحكت : ههههه ابشري
أماني فرحت : حلو ...والحين روحي قولي حق أسامة وإرجعي نكمل شغل بسرعة ونفكر بأشياء حلوة
ريتاج مبسوطة : زين بس شوي ....وطلعت عند أسامة وأماني تشتغل مع مرت عمها وإبتسام
عند أسامة كان يكلم هديل لين دخلت عليه ريتاج وقالت له وعلي طول نزل للمجلس وهو ميت فرح من فكرتها
أسامة : السلام وعليكم
الكل : وعليكم السلام
فارس : وش عندك وين كنت ليكون كنت نايم
أسامة سلم علي بدر بس وقعد : وش عليك إنت
فارس : بدر سلمت عليه وأنا لا
أسامة : رح وش بسوي فيك الله يهداك
بدر : ههههه شخبارك
أسامة بوناسة : تمام التمام ...وتري فعندي طلب وأتمني لاتردني
بدر : أمر
أحمد : قالت لك ريتاج
أسامة إستغرب : من قاله لك
أحمد : لا قالت انو بتقول لك عن شي وإنت تقوله لبدر
فارس إشتغلت اللقافة: والله .... وش هو
أسامة : بقول بس حق بدر
فارس إنقهر : أسامة عن النذالة
بدر : هههههه زين تفضل وش طلبه
أسامة قام : إن ماعليك أمر قم نطلع وانا بقوله لك
سامر : ليكون مستحي تقول قدامنا
أسامة عصب ورجع قعد : صدق ملاقيف
فارس فرح : زين قل وش طلبه
أسامة لبدر : ابي تكبت لي قصيده
العيال فهموا و ضحكوا
بدر " ياحبي لك ياريتاج " إبتسم : زين إنت قول وش تبي أقول فيها وانا أقول
أسامة عصب من الباقي ولبدر : يوم نكون بروحنا وبقول لك زين
فارس : ههههه قل قل لاتستحي
أسامة عصب : يالدوب ترا انا أخوك والكبير إستحي
بدر : ماعليك منهم إنت بس قول لي وش تبي اقول وانا بكتبه لك وإنت قوله بصوتك
أسامة فرح : هذا اللي قالت عليه ريتاج وقالت بعد إبتسام رح تعزف عليها
بدر فرح : ابشر بأكتب لك أحلي قصيدة ...وفنفسه " بتكون حق محبوبة قلبي "
سامر ضحك : هههه توني أدري إنو ريتاج رومنسيه
بدر " إلا ام البلاوي "
أسامة عصب : إختك شايله لي هم وتفكر بزواجي وتساعدني مو مثلك مو مهتم لي
سامر : افا عليك إنت تأمر وانا بنفذ
أسامة فرح : زين كل شي بقوله سويه زين
أحمد : حتي انا بساعدك
أسامة طالعه : إنت علمني بس وين تسوي حلاقة
العيال فقعوا ضحك
أحمد : هههههه أبشر باخذك له
فارس : ترى يأسامة عندي افكار مرة حلوة حق زواجك لاتفكر بشي
أسامة بشك : ليكون تستهبل
فارس بجد : لا صدقني بقولها لك ورح نطبقها انا والعيال بعد
أسامة فرح
بدر : حتي انا كروت الدعوة علي لاتشيل همها
أسامة : مشكورين
بدر : وش دعوة ومثل ماقلت عندي فكرة عن كروت الدعوة ويوم تشوفها تنبهر فيها
أحمد : بدر إكتب فيها خاطرة شرايك
بدر : ايوه هذا اللي ناوي عليه
أسامة فرح أكثر : زين بقول حق المدام شلون تبيها تكون وإنت سويها زين
بدر : ماطلبت إنت وهي
فارس إيجته فكرة : إسمعوني بعد بكرة نعزم العيال وبقول لكم عن أفكار بعقلي ونسويها فالزواج زين
أسامة تحمس : وش أفكاره
فارس : بقولها لكم كلكم وصدقني بيكون زواجك وزفتك ولا أحلي وبتشوف
أسامة فرح : ابشر ...أعرفك وأعرف أفكارك بعد
فارس : زين بعد بكرة نعزم العيال زين
سامر : زين ونعزمهم علي بيتنا بعد
أحمد : أوكي يوم نروح حق بيت رائد نقول لهم
أسامة شق الخشة : أوكي
فارس مل : أحمد متي رح يكملون
أحمد طالع ساعته : بعد ربع ساعة أصبر ورح نجيب لك
أسامة لفارس : وإنت كل اللي همك بطنك
فارس : مو شغلك
أحمد تذكر شي : أسامة
أسامة : سم
أحمد : قالت لك إبتسام عن طلب أستاذتها
أسامة إستغرب : اي طلب هذا
أحمد : أستاذتها بدبي الحين وطلبت من إبتسام تمسك القسم عليها لين ترجع وترى بتقعد بس أسبوع
أسامة فهم : أحمد ماله داعي البنت مريضة وانا قلت هي تطلب ونحن نحقق
بدر تدخل : أسامة لاتكسر بخاطرها
أسامة إبتسم : إفهموني هي مريضة وانا مابي تتعب بشي أدري انو هي تحب العزف والرسم بس لو مو مريضة كان فتحت لها قسمين مو بس واحد
سامر : وإنت قلت مريضة خلينا نسوي لها كلش تحبه وترى شغلها هي مو متعب
أسامة : هذا رايك
سامر : ايوه يأسامة ونحن بنسمح لها تشتغل بس هالايام ولو ماتعبت فيه وقتها تطلب ونحن نفذ
أسامة متردد : أفكر
فارس : إبتسام ماتحب ترد لك كلمة وأحمد يقول بتمسكه بس أسبوع خليها تسوي شي يفرحها
أسامة : أشوفكم قلبتوا علي كلكم
بدر خش : ماعليه ياسامة دامها تحب العزف إتركها
أسامة طالعه ويفكر
أحمد : أسامة وش قلت
أسامة إبتسم : زين بقول حق الوالد وإخليه يوافق بس من الحين اقوله تشتغل بس هالايام وروحتها ورجعتها معك إنت او سامر واو فارس زين
سامر فرح : زين لاتوصي
أحمد قام : بروح حق المطبخ أشوف لو كملوا بجيب لكم
فارس بسرعة: ايوه وقل بعد إنو ابوي يبي منها
ضحك أحمد ورجع للمطبخ وأسامة تم يسولف مع بدر وسامر وفارس لين رجع وجاب لهم وأكلوا منها ومدحوا فيها وبعدها طلعوا كلهم وراحوا لبيت ابو بدر أخذوا له وراحوا لبيت رائد يجتمعون ويسولفون ورائد ماعزم غيرهم
المغرب بيبت ابو رائد كان محمد ورائد قاعدين ويسولفون وينتظرون للعيال وابو محمد وأبو رائد طلعوا برا
محمد : رائد شفت لنا بيت
رائد : محمد ماله داعي إقعدوا معنا لين ترجعون
محمد : لا مابي خلي شذي تأخذ راحتها وحتي أسماء ونحن بعد نأخذ راحتنا هذولا شهرين مو حيا الله
رائد : ادري بس انا وإنت نتم بالملحق وهم داخل وماندخل للبيت إلا اوقات
محمد : لا مشكور ...اقول شوف لنا بيت قريب من بيتكم وإنتهينا
رائد كشر : يعني ماتبي نقعد مع بعض أو شنو
محمد : لا من قاله بس حتي ابوي وعمي وامك وأمي وبعدين قلت بيت قريب من بيتكم تكفي بس نقاش
رائد إستسلم : زين زين وفيه بيت بنفس الشارع بكرة بشوف صاحبه
محمد إبتسم : زين كذا أحسن ولاتزعل
رائد : ليش بزر حتي أزعل
محمد : ايوه ليش عندك شك
رائد : إتركنا من هالكلام ...قول وش السبب اللي خلاك ترجع للوطن ...علمني يله وش سببه
محمد إبتسم : بلا سبب
رائد بثقة : وشلون بلا سبب سبع سنين مافكرت ترجع وبعدين بلا احم ولادستور قلت انو راجع اكيد فيه سبب وسبب قوي بعد
محمد إبتسم : اقول رائد شغل طبك النفسي بعيد عني
رائد يستهبل : لا ياقلبي أدري دامك رجعت بعد هالسنين فيه شي قوله يله
محمد قام وسمع صوت برا وحب يخلي رائد يحترق من اللقافة : الحب .....ومشي عنه
رائد بقبق وبصوت منصدم : إيش !!!!!!!!!!!!!
محمد فطس ضحك ولف عليه : هههههههههه الحب ماتسمع ...ورجع طلع وهو يضحك
رائد للحين منصدم : وش قال تكفون قال الحب مو !!!؟؟ ...محمد يحب !!!!!...يستهبل أكيد ...وقام بسرعة ولحقه وشاف العيال فيه وإنقهر
محمد يرحب فيهم ورائد بعد سلموا وأخذوا للعلوم ودخلوا داخل وقهوة رايحة وقهوة جايه وعدت عليهم أوقات حلوة وأسامة رجع عزمهم بعد بكرة بيبتهم والعيال وافقوا كلهم ولعبوا العاب بالملحق وسوا سباحة بعد عشانه فيه مسبح ببيت أبو رائد ولما تأخر الوقت رجع كل واحد علي بيته عشان ينامون ويسترحون ومحمد عط الدوا حق سامر عشان يمده حق إبتسام وتم محمد ورائد وراحوا علي الملحق فيه غرف مجهزة عشانهم
أسماء كانت تسولف مع أمل بنت عمها وشذي وام محمد ام رائد بعد
ريتاج وإبتسام وأماني كملوا شغلهم وراحوا يأخذون لهم دش وينامون
إبتسام حبت تقول حق ريتاج عن محمد بس دام فيه اماني اجلتها لبكرة او اللي بعده
عند محمد ورائد
رائد ماحب ينام بغرفة بروحه ونام مع محمد بس كل واحد بسريره وحتي هم تسدحوا عشان ينامون بس رائد ميت من اللقافة
رائد بصوت عالي شوي : ابو حميد
محمد لف له : وش عندك فني النوم
رائد فرح : ابي أسال إنت من صدقك اللي قلته قبل لايجون للعيال
محمد فهم : وش قلت
رائد عصب : ابو حميد لاتستهبل ...سألت عن السبب اللي خلاك ترجع وقلت الحب
محمد ماسك ضحكته ورجع لف عنه : ايوه صدق ...ولد عمك يحب
رائد قام بسرعة من سريره وراح عند محمد ولف له ومحمد فقع ضحك
رائد موب قادر يستوعب : إحلف وأصدق
محمد يضحك : ههههه رح رح إرجع تنام
رائد رجع لسريره وقعد عليه : محمد تحب !!!؟؟
محمد لف له وهو منسدح وبهدوء : ايوه أحب
رائد تحمس : صدق.... أجل منهو هاذي اللي صنعت المستحيل وخلتك تحبها ...بس تعال هي سعودية حتي تخليك ترجع
محمد قعد وبصوت هادي : ايوه صنعت المستحيل خلت قلبي ينبض لها وبإسمها وأزيدك من الشعر بيت ...( تنهد ) : سعودية
رائد تحمس أكثر : يله يله قل كلش عنها وشلون شفتها وشلون تعرفت عليها وشلون صرت تحبها وش أكثر شي جذبك لها وليش حتي تحبها هي مو غيرها واهم شي منهو هاذي
محمد يطالعه وشافه مسك خط ويضحك : هههه اي سؤال تبي أجاوب عليه
رائد إنتبه علي نفسه : هههه قل كلش من اول مرة شفتها لليوم
محمد رجع تسدح وبهدوء : لو اقول لك حلمت فيها قبل لأشوفها تصدق
رائد يتطنز : أصدق وليش لا ترى أنا دكتور نفسي او نسيت ...( بحزم وجد ) : بسك هبل وين حلمت فيها هاذي تستهبل إنت
محمد بجد : ياليت إستهبل صدقني حلمت فيها وكانت نفسها ويوم صحيت من الحلم بعد ساعتين بس شفتها والحلم تحقق مثل ماشفته
رائد عقد حواجبه : من صدقك
محمد : ايوه من صدقي ..والحين نام عشانه تأخر الوقت
رائد قاطعه : إحلم مافيه نوم غير يوم أسمع كلش
محمد بقبق : حلوة هاذي تسمع كلش أحمد ربك إنو قلت لك وبعدين راجع بس عشان اتزوجها
رائد طير عيونه : زواااااااج !!!!!
محمد فقع ضحك : هههههه رائد مالي خلقك ابد
رائد إبتسم بسخرية : حبيبي ياولد عمي لك خلق أو لا قلت بتقول يعني بتقول
محمد يصرفه : ههههه أبشر بس بكرة او اللي بعده تكفي مرة تعبان أمس نمت بس ساعتين
رائد رحمه : زين بس إوعدني بتقول لي
محمد بتعب : وعد بقول لك نم بس
رائد تسدح : تراك وعدتني ... بس تكفي علمني اعرفها او لا
محمد ضحك رائد ويعرف لقافته : هههههه أيوه بس مو مرة سمعت بس عنها
رائد تحمس : تكفي قل منهو
محمد : قلت بكرة ...او اللي بعده أحسن
رائد عصب : ابو حميد يله عاد
محمد : رائد بكرة بصوم وإنت بعد تكفي خلينا ننام ونرتاح وصدقني بقول لك كل اللي تبيه
رائد إستسلم : زين بس مارح إترك بحالك غير يوم أسمع قصة حبك ياجاك
ضحك محمد وعطاه ظهره وهو يحاول ينام ورائد حتي هو غمض عيونه وحاول ينام ويبي يستوعب إنو محمد يحب
وقت السحور قام الكل وتسحر وإبتسام شربت دواها وسامر حقنها ابرة تقويها وعطها مغذيات ومقويات بعد وهي ميته فرح وتبي تعيش اليوم بفرح صلت الصبح جماعة مع كل أهلها وأماني بعد وحتي أمين صايم معهم
مر الوقت وصلوا الظهر وراحت إبتسام حق المطبخ هي وأمها وريتاج وأماني وأم بدر ونوف اللي إيجتهم هي وأمها بعد وحتي مدي إيجت مع امها وبدوا يجهزون حق الفطور تحت إشراف الحريم وقسموا الشغل وإبتسام عطوها بس الشغلات السهلة وأمها كل شوي تقول لسامر يشوف نبضها وضغطها
وبدوا تجهيز ومن أحسنه وحتي ام طلال إيجتهم هي وفرح بس عشان هديل ماتبي وحتي هم جابوا معهم مكسرات وسوا حلويات واغراض لازمة
ببيت ابو بدر
بدر مل وقرر يروح حق فارس
فارس كان قاعد يقرا قران لين دخل عليه بدر وشافه وقعد معه يقرا قران
وهم يقرون قران رن موبايل فارس وأخذه وكان رقم ريتاج
فارس : غريبة شتبي
بدر : منهو
فارس نسي : ريتاج
بدر بسرعه : تكفي حطه سبيكر
فارس طالعه
بدر يتمصلح : بليز
فارس ضحك: هههههههه زين بس لاتتكلم اوكيه
بدر فرح : ايوه
فارس رد : الوووو
ريتاج : الوين هلا
بدر " الحمد لله سمعت صوتك "
فارس ناوي يهبل فبدر : اهلين شتبين
بدر طالعه بغضب
ريتاج تستهبل : خايفة علي اخوي قلت اتصل أشوف يمكن جوعان
بدر إبتسم
فارس عصب : مالت عليك ...قولي شتبين
ريتاج: أتصلت عشان اقول .... لاتطول بعد العصر تعال عشان تساعد العيال
فارس : اكيد لا تشغلين بالك
ريتاج : نسيت اقول شي بعد
فارس : سمي
ريتاج : إبتسام تقول لك جيب شكلاطة
بدر يسمع لها
فارس : هههههه لاتقولين بتفطر عليها
ريتاج تتمسكن : ايوه أخوي العزيز تقول إنو هي مرة مشتاقه لها ...بس لاتصير بخيل جيب لها كرتونة بحالها
بدر حط إيده علي فمه
فارس : هههههههههههه ماطلبتي ثنتين مو بس وحدة
ريتاج مثل البزر : مثكول أخوي الكبيل ....باي يله
فارس : هههههه بايتين ....وسكر منها وفقع ضحك وهو وبدر
بدر : ههههههه ياحبي لها بس جننتي هالبنية
فارس يضحك عليه ومسك بطنه : اخوي ههههه فه ههههه وإنهبل ههههههه ونسي هههههه نفسه
بدر ياخذ نفس : هوو مشكور
فارس للحين يضحك : ههههههه وش دعوة
بدر : زين خلينا نقرا مع بعض قران ..والشكلاطة انا بجيبها
فارس حب يقهره : إحلم سمحت لك تسمع صوتها بس وبعدين منهو إنت حتي تجيب لها وبعدين حق إبتسام ومو حقها هي
بدر طالعه بغضب : إبتسام إختي بعد وهي مالك شغل فهمت
فارس خاف وطالع المصحف: يله بسم الله الرحمان الرحيم
بدر ضحك وبدي يرتل هو وفارس
*************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 419
قديم(ـة) 12-02-2020, 09:34 PM
صورة احلام النجوم الرمزية
احلام النجوم احلام النجوم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل الخامس والخمسون

ببيت أبو أسامة
سامر قاعد مع أبوه وأسامة ومعهم أبو بدر بعد ويبي يقول حق ابوه يخطب له شذي بس إستحي منه وقام وراح حق أمه
الحريم بالمطبخ يطبخون ويجهزون ويسولفون
لين نده سامر علي أمه وراحت له وراحوا حق غرفته
بغرفة سامر
أم أسامة مستغربة منه وتدري فيه شي وراه : ياوليدي قل وش تبي
سامر قعد أمه علي طرف الكنب وقعد عند رجولها ويبي يجمع قوة ويتكلم
سامر : يمه
أم أسامة : ياعيون يمه
سامر بتردد : ماتبين تخطبين لولدك
أسامة ماصدقت خبر وبفرحة : يوم المني يمه ...الله يبشرك بالخير مثل مافرحت قلبي
سامر فرح : يمه يعني مبسوطة
أم أسامة والدنيا مو سعيتها : ايوه وليدي ...وانا كنت اقول مارح تتزوج أبد علي قولت إختك ريتاج
سامر : ههههه لايمه وش دعوة
أم أسامة ميته فرح : ابشر بكرة بإذن الله اشوف لك زينة المزيونات شرايك
سامر إبتسم : ماله داعي يمه انا مختار لي وحدة
أم أسامة ضحكت : أجل منت بهين ياوليدي ....علمني وانا أخطبها لك وبعدين منهو سعيدة الحظ اللي الدكتور سامر مختارها
سامر : شذي بنت ابو رائد
أم أسامة فرحت أكثر : نعم البنات ونعم النسب ماشاء الله عليها بنت ولا كل البنات وشيختهم بعد
سامر فرح : يعني عجبتك يمه
أم أسامة : ايوه شفتها وعجبتني مافيه منها ماشاء الله عليها وبعدين وين تحصل مزيون بحالك ورجال والنعم فيه
سامر : هههه بس بس كفيت ووفيت
أم أسامة بغت تبوس راسه بس هو سبقها وحب إيدها وحب راسها بعد
سامر : رضاك يالغالية
أم أسامة دمعت عيونها فرح : الله يرضي عليك وعلي كل عيال المسلمين
سامر يطالعها : يمه ليش تبكين
أم أسامة : فرحت قلبي والله يوفقك بحياتك وتوافق عليك بنت أم رائد
سامر من قلب : يارب وبأسرع وقت
أم أسامة تضحك وفهمت عليه : هههههه أبشر خلينا ننزل وقول حق أبوك يجني بعد
سامر فرح ورجع حب راسها : ابشري يأغلي وضوح بكل الدنيا وبكل المملكة
أم أسامة : هههه تعلمت من إبتسام وريتاج
سامر : ههههه ايوه
ونزلوا إثنينهم وأم أسامة راحت للمجلس الصغير وسامر قال حق ابوه وراح لها أبو أسامه
أم أسامة قالت له
أبو أسامة حتي هو فرحان : ماشاء الله عليهم أجل بكرة بإذن الله نروح انا وهو ونخطبها له
أم أسامة : شرايك تخطبها اليوم يوم يجونا
أبو أسامة : لا مايصير الواجب نروح لهم ونخطب بنتهم في بيتهم
أم أسامة تحاول تقنعه : ادري بس ماعليه دام رح تجتمعون وخير البر عاجله
أبو أسامة : زين أشاور أخوي وأشوف وش يقول
أم أسامة فرحت : اللي تشوفه
تركها أبو أسامة ورجع للمجلس وهي رجعت للحريم
بالمجلس سامر قام وطلع وابوه إبتسم عليه
أبو بدر كان يسولف مع أسامة عن الشغل اللي تعطل في غيابهم
أبو أسامة : اقول يأخوي
أبو بدر يقرا اوراق للشغل في إيده : سم
أبو أسامة : سم الله عدوينك ...اليوم وليدي سامر قرر يخطب
ابو بدر فرح له ولف علي أخوه : الف مبروك
أبو أسامة : الله يبارك فيك وانا وام أسامة نبي نخطب له بنت ابو رائد
أسامة يطالعهم وماسك ضحكته
أبو بدر : والله والنعم ناس أجاويد واهل كرم وخير اجل بإذن الله نتوكل ونخطبها له
أبو أسامة : كنت اقول شرايك نخطبها من ابوها المساء
أبو بدر : هو الواجب نروح حق بيتهم بس ماعليه صرنا أهل بيت واحد إخطبها له يوم نجتمع كلنا
أبو أسامة فرح : هذا رايك
أبو بدر إبتسم : ايوه يأخوي الصغير
أبو أسامة : ههههه شورك وهداية الله يأخوي الكبير
أبو بدر : للحين تأخذ شوري
أبو أسامة : إنت الغالي ولد الغالي الله يرحمه
أسامة وأبو بدر : الله يرحمه
رجعوا كملوا شغلهم وأسامة يبي بس يكمل ويروح حق سامر يهبل فيه
بالمطبخ عند الحريم كانوا كلهم قاعدين لين دخلت عليهم أم أسامة وهي شاقة الخشة
ريتاج بلقافة : يمه وش يبي سامر
أم أسامة قعدت جنب ام بدر : البشارة
الكل يطالعها
أم طلال : بشري
أم أسامة طالعت البنات : بقول قدامكم بس مابي أسمع كلمة زين
البنات تحمسوا : ابشري ياشيخه
ام أسامة : هههه الله يرضي عليكم ..سامر وليدي يبي أخطب له
البنات فقعوا ضحك
أم بدر : ليش تضحكون ترى هذا زواج مو مزح
أم مصعب : قولي وماعليك منهم منهو سعيدة الحظ اللي تبين تخطبينها له او يبي ندور له علي بنت تسر خاطره
أم أسامة بفرحة : الصراحة هو يبي بنت أم رائد وانا بعد
البنات بس يطالعهم
إبتسام فرحت : الله حلو ..يمه بتخطبينها له مو
أم أسامة : ايوه بس ابوك هو اللي بيخطبها
أم طلال بحزم وللبنات : لو تسمع كلمة قبل أوريكم
فرح " سمعت وإنتهينا " : لا توصي يمه
أم مصعب تطالعها : الف مبروك يأم أسامة ...والله يوفق باقي البنات ونشوفهم عرايس
أم أسامة إبتسمت وفهمت عليها : الله يبارك فيك ...وإن شاء الله تشوفين ولدك مصعب عريس عن قريب
أم طلال حتي هي فهمت عليها : اقول يأم مصعب ماتبين تخطبين لولدك
فرح حمرت خدودها ونزلت راسها
أم مصعب : لا بإذن الله مارح أضيع فرصة بكرة او اللي بعد تسمعون الخبر
أماني وريتاج وإبتسام ماسكين ضحكتهم
إبتسام بخبث : اجل ياعمه تكفين علمينا منهو اللي بتخطبينها لمصعب
أم بدر إبتسمت : خالتي يإبتسام هي قالت بكرة ...خلونا ننتظر ونشوف منهو تخطب له مو يأم مصعب
أم مصعب بفرح : ايوه وحتي كنتي وأدعي لربي توافق علي وليدي زينه البنات
فرح موب قادرة ترفع راسها
أم فهد إبتسمت : زين بإذن الله توافق مصعب رجال والنعم
أم طلال حتي هي فرحانة : أمين
أم مصعب حبت تغير السالفة : تسلمين ...زين خلونا نشوف عقدت الطبخة
قامت الحريم وفرح ودها تنفجر من الخجل وبنفس الوقت فرحانة فرح موب طبيعي
عند سامر ميت فرح لين دق موبايله برقم محمد إبتسم ورد عليه
سامر : الوووو
محمد : هلا سامر شخبارك
سامر : بالف خير إنت شخبارك
محمد بتردد : الحمد لله شخبار المريضة
سامر إبتسم هاذي ثاني مرة يسأل عليها : زينه يادكتور لاتفكر بشي وترى كل ساعة أفحصها
محمد حس بشوية راحة : زين الحمد لله ...علمني وينك فيه
سامر : بالبيت شرايك تجينا
محمد : هههه مأعرف العنوان
سامر : صح نسيت يله شوي وأجيك
محمد : هههه أمزح بجيكم المساء مع رائد
سامر : يله عاد ماله داعي كل هالمشورة شوي وأجيك او سجل عندك العنوان
محمد : هههه صدقني مزاح بس وبعدين طالع انا رائد ورايحين حق بيت بدر
سامر فرح : زين بيت عمي جيران لنا يعني كملوا طريقكم وتعالوا
محمد : ابشر توصي شي
سامر : سلامتك
محمد : زين فأمان الله وإنتبه حق أختك
سامر : لا توصي فأمان الكريم ....وسكر منه
محمد سكر منه وحس بشوية راحة
رائد بشك : وش عندك كل شوي تسأل عن إخته
محمد إبتسم : لا ولا شي هي بنت مريضة وصايمه اليوم
رائد : مريضة وش مرضها !؟
محمد بهدوء : مرض فقلبها وهي مريضة عندي
رائد : سامر عنده إخت مريضة قلب !؟
محمد : ايوه
رائد : الله يشفيها توني أدري
محمد من قلب : امين
رائد إستغرب : تقول مريضتك شلون يعني
محمد إبتسم : بس لقافة خلنا نروح حق بدر
رائد شك : ابو حميد طالعني
محمد : ههههه وش فيك
رائد يطالعه بنص عين : إنت ياللي وش فيك
محمد لف له : رائد سوق وإنت ساكت تبي تموتنا طالع الطريق
رائد رجع يطالع الطريق : زين فهمت الحين
محمد إستغرب : وش فهمت
رائد ردها له : بس لقافة خلنا نروح حق بدر
محمد تسدح ضحك ومعاه رائد
محمد : ههههههه الله يعني هالايام عليك وعلي هبلك
رائد بجد : لا تقول هي نفسها
محمد سكت عن الضحك ولف له وبجد : ايوه هي
رائد انصدم : حبيت مريضة عندك ؟
محمد يطالعه : إلا قول عشقت وإنشغفت مو حبيت
رائد منصدم : ابو حميد تدري وش قاعد تقول
محمد لانت نظراته : رائد واللي يعافيك تكلم عن كلش إلا مرضها أختنق يوم أفكر انو مريضة
رائد رحمه وعرف بعد مقدار حب محمد لها : زين بس علمني عن حالتها شلونها
محمد يطالع الطريق : زينه وبسوي المستحيل عشان اعالجها بإذن الله
رائد : بإذن الله بس وش درجة مرضها يعني أشرح لي حتي افهم
محمد تنهد : لزوم عملية زرع قلب بأسرع وقت
رائد إنصدم دامه يعرف هاذي حالتها وش خلاه يحبها بس مو بإيده القلب هو اللي يحكم : الله يشفيها وبدعي ربي يوفقك فعلاجها
محمد : أمين وترى من يوم شفتها وانا بدعي وللحين بدعي وأدري عدل ربي سبحانه بحقق ويرحم عبده الضعيف
رائد طالعه وإبتسم ورحمه بعد : اشوفك رايح في خرايطها
محمد إبتسم : مررررره
رائد حب يغير جو وصار يستهبل ويكلم نفسه : الله الله الدكتور محمد سلمان بكبره يحب مأصدق.. لا لا نسيت يقول عشق وشغف اي حب اتكلم عليه انا الحب ولي زمانه الحين فيه بس الهيام والشغف
محمد يطالعه بغضب : رودي لاتستهبل
رائد يسكنه جني يوم يسميه شخص بهالاسم : رودي بعينك يالالكترون
محمد وصلت معاه : إلكترون بعينك يالدوب
رائد بنصر : هههه هبلت فيك والحين بس كلام ترانا صايمين
محمد بسخرية : الحمد لله علي نعمة العقل اللي عندك ...توك تتذكر
رائد : هههه لا ابد مانسيت ترى ميت جوع
محمد : ههههه اصبر يالمفجوع لين يأذن
كملوا هبل لين وصلوا لبيت بدر
بدر ميت فرح عشان اعز إنسان علي قلبه ببيته
بدر يهلهل : هلا هلا هلا والله وغلا باللي زارنا ....يسلم علي محمد
رائد تكتف ويطالعه
محمد يسلم عليه ويضحك : ههههه وش عندك
بدر من قلب : صدقني طول حياتي وانا أتمني أضيفك ببيتي
محمد إبتسم وعرف انو يتكلم من جد : زين يله ضيفني
بدر : تفضل واحلي ضيافة بعد
محمد مسك ضحكته علي بدر
رائد عصب : هيه إنت وانا بتم بالشارع
بدر لف له : علمني بس وش جابك يله الطريق اللي جابك يردك
رائد تحرك داخل وقف قدامه ورفع إيده : إنت اللي وش جابك ترى بيت ابو بدر يتعذرك
محمد تركهم ودخل يدري هواشهم مايخلص ابد هو يتهاوش مع بدر ورائد بس يوم يتهاوش بدر مع رائد يكره حياته
بدر طالعه : أكيد طقوا فيوزاتك بيتي او نسيت
رائد يستهبل : لا ياعمري ويانور عيني وشلون بنسي ...طس يله من هنا ومأعيد وش قلت
محمد وقف وصرخ عليهم : تعالوا بسكم وربي تعبت منكم
ضحكوا إثنينهم ودخلوا جوا وقعدوا يسولفون
بدر قام : خذوا راحتكم لين ارجع
محمد ماسك ضحكته : ليش وين رايح
بدر : بسوي الواجب وأضيفكم
محمد فقع ضحك
رائد يطالعه ببلاهة : شفيك ليش تضحك
بدر حتي هو إستغرب من ضحك محمد
محمد : هههههه إقعد إقعد فكرت انو تمزح وإنت من جدك
بدر قعد : ليش وش صاير
محمد اخذ نفس : صايمين او نسيت
بدر فقع ضحك وحتي رائد وحتي محمد ضحك علي رائد
رائد : ههههه تصدقون كنت بقول حق بدر ههههه يجيب لي مويه
محمد : أدري ههههه الله يخلف عليكم العقل هههه
بدر اخذ نفس : صدق صايم نسيت نفسي كنت بفطركم غصب
ورجعوا ضحكوا
إلا بدخلت فارس واللقافة علي طول : وش عندكم مكشرين علي الانياب
بدر عصب : كذا ترحب بضيوف لك وإلا اي ضيوف ابو حميد بكبره
فارس راح لهم ويستهبل : تصدق علبالي ابو حميد بصغره
رائد إنقهر من بدر ذكر بس محمد وعرف شلون ينرفزه : هههه تسلم تسلم صدق ابو حميد بصغره
بدر وصلت معاه منهم : فاررررررس رااااااااائد
فارس : هههه امزح ...( يستهبل ) : هلا والله وغلا بضيوفنا الكرام شرفتونا بزيارتكم الكريمه الجمليه المتواضعة لبيتنا المتواضع ولبتوا دعوتنا المتواضعة وانا أقول لكم لو ماشالكم البيت يشيلكم العقل ولو ماشالكم العقل يشيلكم القلب ولو ماشالكم القلب يشيلكم الروح وصدر البيت لكم والعتبة لنا ( كان يسلم عليهم ويتكلم )
محمد يضحك ورائد بعد
وبدر عصب : فارس بسك إستحي
فارس قعد : يأخي علمني وشلون أراضيك
بدر بحزم : يوم تبطل هبل يومها تراضني
فارس : اجل أبشرك فالحلم الثامن أبطل هبل
محمد : ههههه زين الله يوفقك ....والحين علمنا وش اخر أخبارك
فارس مسوي فيها شي ويستهبل وخش جو: مثل منت عارف مشاكل الدنيا وهمومها والشركات والعقارات والاسهم والسندات والطائرات والسفن والباخرات والصادرات والواردات واكثر شي هبلني أمهات لعيال ألاربع وطلباتهم اللي ماتخلص وعيالي العشرين وبلاويهم ومشاكلهم اتوقع يادكتور القلب محمد سلمان ويادكتور النفس رائد حمد وياسيد الاعمال بدر عبد العزيز بطب البحر وبشعل النار فنفسي
رائد مفقع ضحك ومحمد بعد
بدر مسك راسه يدعي من قلب : يارب إلهمني صبر أيوب
فارس فقع ضحك علي بدر ومعاه محمد ورائد
رائد مسك بطنه : ههههههه يمه هههههه يمه هههههه فقعت ههههه ضحك
محمد : هههههه فارس ههههه كم عيال هههه عندك هههههه
فارس : هههههه خمسة وعشرين ههههه نسيت اللي عايشين برا هههههههه
رجعوا فطسوا ضحك ومعهم بدر
بدر : هههههه فارس هههههه تقول ههههههه عندك ههههههه اربع حريم هههههه
فارس يضحك ويستهبل : لا مو اربع هم خمس وانا خبيت الخامسة عشان مايزعلون الباقي تكفون خلوه سر بينا هههههه
رجعوا ضحكوا
رائد برجا : ههههههه واللي هههههه يعافيك ههههههه أسكت هههه
فارس : ههههههه خلاص هههه بطني هههههه فيه ههههه وجع
سكتوا غصب عنهم
رائد لفارس وحب يقهره : الحين إنت ماعندك أي شي تفكر فيه غير هبلك أثاري عقلك خربان
فارس فهم عليه : يوم أعلق مشنقتي يومها افكر في الدينا
محمد فه : اعوذ بالله وش مشنقته
فارس مسك ضحكته : سلامة قلبك وعقلك ....اقصد يوم أخطب واتزوج
رجعوا فقعوا ضحك
بدر : ههههه يعني الزواج مشنقة
فارس يستهبل : ايوه حكم علي النفس بالاعدام بالمشنقة والمقصله علي كوشة العرس هههههه
الثلاثي ميتين ضحك
رائد يستهبل : هههه افهم من كلامك إنك مارح تتزوج
فارس : لو تزوجت يومها اعرف انو إنهبلت وبصير مريض عندك هههههه
ورجعوا فطسوا ضحك
رائد : هههههه حياك والمصاريف علي أنا
فارس : هههههه مكثور الخير
بدر : هههه فارس بسك
سكتوا كلهم وصاروا يسولفون وأكيد فارس كل شوي يضحكهم وحتي رائد
بدر سمع الاذان العصر : قموا نصلي جماعة
قاموا كلهم توضوا وصلوا جماعة ورجعوا يسولفون
فارس قام : زين السموحة انا بروح حق بيت عمي أساعد لعيال
محمد إستغرب : بشنو تساعدهم
فارس : نحن من عاداتنا مانحب الخدم يضيفون ضيفونا بروح نجهز الخيمة لنا نحن عشان نفطر فيها
بدر : زين
محمد : بدر شرايك نروح نساعدهم
بدر إبتسم : زين مثل ماتبي خوذ راحتك
فارس : وش دعوة ماله داعي نتعبكم
محمد يضحك : ههههه وش عندك صاير عندك أسلوب
فارس إنقهر : إمش وإنت ساكت وترى بقول حق الحريم جلي الصحون عليك إنت
بدر فطس ضحك ورائد بعد وحتي محمد وراحوا لبيت أبو أسامة وفارس أخذ معه مني وسهي بسيارة بروحهم وبدر راح مع محمد ورائد وأخذوا شكلاطة حق إبتسام كان بدر إشترها قبل وعطها حق فارس يأخذها لها ويوم وصلوا رحبوا بمحمد أكبر ترحب وحتي رائد اول مرة يزورهم لبيتهم وابو أسامة حتي هو رحب بمحمد وقعدوا كلهم بالمجلس ولحق طلال ويزيد وهديل ماإجت يقولون مستحية شلون بتزور بيت زوجها قبل العرس وإجي معهم ابو طلال
طلال دخل وشاف محمد ورائد و لمحمد : وش عندك مبكر عندنا
سامر عصب
محمد حب يقهره : وش عليك إنت ترى هذا مو بيتك
طلال يقعد : أجل بيتك إنت .... قوم طس لين يأذن المغرب وتعال
أسامة عصب منه : طلال وش هالكلام الرجال ضيف لنا واول مرة يزورنا
طلال رجل علي رجل ويأشر علي محمد : احد كلمك إنت ...وبعدين صدق هذا الدب وش جابه
سامر وصلت معاه : طلاااااااال
طلال فقع ضحك ومحمد بعد
محمد : شفيكم يمزح بس
أحمد : ندري انو مزاح بس مايصير
فارس خش ولمحمد : وش سويت لعيال عمي صاروا كلهم يدافعون عنك
طلال طق : كتب لهم عند شيخ وسوي لهم عمل
العيال فقعوا ضحك
بدر بحزم : طلال فارس وخروا عن محمد وعن رائد وإستهبلوا براحتكم
طلال وفارس يطنزون : ابشر ياطويل العمر
العيال رجعوا فقعوا ضحك وبدر تفشل دووووم يفشلوه
رائد من دخل وهو يطالع شي : اقول أحمد
أحمد : هلا
رائد أشر له : منهو الرسام اللي رسم لك هالرسمه عرفني عليه
محمد طالع الرسمة كانت نفسها اللي رسمتها إبتسام وعلقها احمد بالمجلس
أحمد إبتسم : ليش وش تبي من الرسام
رائد بإعجاب : ماشاء الله رسمته متقنه كأنو صورة ...عرفني عليه أطلب منه يرسم وحدة لي
بدر خش : من زينك
رائد : ماكلمتك
أسامة خش : إختي هي اللي رسمته
رائد بإعجاب : ماشاء الله إختك ترسم بالهإتقان
سامر : وازود بعد
رائد بتردد : لو أطلب منها ترسمني وترا ادفع حق الرسمة
الكل ضحك
أسامة : ابشر هي شافتك اقول لها ترسمك وماله داعي لاحق ولاغيره
رائد فرح : وتقدر ترسمني
أحمد : ايوه الليلة نقول لها
رائد : مشكور
أحمد : وش دعوة وإنت عندك هليكوبتر مو
رائد فز : ايوه قل لها ترسمني قدام الهليكوبتر
محمد فقع ضحك مع بدر والكل
سامر : ههههههه ابشر
رائد ضحك : ههههه تحمست مشكورين
أسامة : حياك
رائد يطالع الرسمة وبهدوء : بقول شي بس لاتزعلون
الكل طالعه
أسامة : تفضل
رائد بصوت هادي : إنعكست شخصية إختك علي الرسمة
محمد يطالعه
أحمد عقد حواجبه : شقصدك
رائد إبتسم ولف له : بنت تعرف زين وش تبي من الحياة عقلها اكبر من عمرها
الكل إبتسم ومحمد فنفسه " صح يادكتور النفس "
بدر : ماشاء الله كل هذا عرفته من رسمة بس
رائد رجع يطالع الرسمة : ايه وعرفت بعد انو إلهامها هو العيون
الكل بقبق
محمد طير عيونه : رائد
رائد : عيون احمد فيهم كلام وهي جسدت هذا الكلام ...ماشاء الله فنانة رسم
أحمد بهدوء : وش كلامه
رائد لف له : مادري احاول اشرحه بس موب قادر
أحمد صدقه : زين وشلون عرفت إنو إلهامها هو العيون
رائد إبتسم : انا دكتور النفس واحلل شخصيات الناس من اعمالهم وتصرفاتهم وردود افعالهم وبس
الكل صدق
أسامة إبتسم : زين دام كذا اقول لها ترسمك وشوف وش بعيونك
رائد فرح : إيه
بدر بثقة : هبل في هبل في هبل
رائد يدعي : اللهم إني صائم
الكل ضحك
سامر شاف ساعته قرب وقت الاذان وقام : زين شباب عن إذنكم البيت بيتكم وخذوا راحتكم
أسامة لأحمد : احمد رح ساعده
أحمد قام : أبشر ....وقام معهم فارس بعد
بدر : ترى حتي نحن نبي نساعد
أسامة : لا وش هالكلام مشكورين إنت ضيف وحتي أصحابك
بدر : افا انا ضيف ببيت العم
أسامة ضحك : هههه السموحة ماقصدت بس مايصير والبيت بيتك
طلال : خليه دام يبي ريحنا
محمد قام : قموا كلكم ...كلنا بنساعد
سامر إعترض : لا تكفون لاتخجلونا نحن بنوفي
رائد حتي هو قام : بسكم أي خجل هذا علمونا بس وش نسوي ونحن نسويه
أسامة إستسلم وقام : زين خلونا نطلع للخيمة والحوش ونقول لكم
طلعوا له ودخل مصعب اللي جاب ندي معه وراشد وابوه بعد ...ندي كملت طريقها جوا البيت ومصعب راح لهم ورحبوا فيه وحتي هو صار يساعدهم وراشد وأمين بعد جهزوا الطاولات وحطوا عليهم فرش وحطوا صحون وغيرها من التجهزات
ولحقوا بيت ابو رائد وابو محمد
عند الحريم
ريتاج وإبتسام وأم أسامة رحبوا بأم رائد وبأم محمد وبأسماء وشذي أحلي ترحيب وقعدوا كلهم بالصالة يسولفون وإبتسام تمد فالاطباق حق للعيال هي والخدامة وريتاج وأماني يجهزون الطاولة حق الحريم والبنات
والشياب بالمجلس يسولفون والعيال بالخيمة يرتبون لهم وللشياب وأمين هو اللي يجيب الاطباق من داخل مع راشد ومشعل
فارس ميت جوع وعيونه مبقبقة : يمه متي يأذن
العيال يضحكون عليه
طلال حتي هو إشتهي بسب الاطباق الكثيرة وكلها واضح عليها انو طيبه ولذيذة وكل خير فيه وموجود والحمد لله علي كل نعمة : يمه حتي انا
رائد يقلد المؤذن وحط إيده علي أذنه وصار يأذن : الله اكبر الله أكبر
العيال فطسوا ضحك
بدر : بسكم خلونا نكمل اخر عشر دقايق علي خير
طلال وفارس يبكون : كممممممممم !!!!!
محمد : ههههههه عشرين دقيقة
طلال يبكي : يمه يمممممه
فارس يكمل ومسك بطنه : يماه بطني فيه وجع من الجوع
العيال بس يضحكون
سامر بحزم : بسكم يله اللي يبي يتوضي يلحقني
فارس طق : إنتوا روحوا وانا براقب الطاولات
طلال بسرعة : إحلم حتي تأكلها قبل لايأذن ونحن نأكل الهوا
العيال إنفجروا ضحك وفارس معهم
وبعدها راح اللي يبي يتوضي ورجعوا طلعوا مع الشياب
عند الحريم قعدوا كلهم علي الارض بطلب من ام محمد وسوا دائرة مع البنات وكل وحدة أخذت لها تمرة ولبن
إبتسام واقفة وتشوف الناقص
أم أسامة : يمه إقعدي ليش واقفة
إبتسام : يمه اخاف لايكون فيه شي نسيناه
ريتاج : لا ابد كلش حطينها مو ياماني
أماني : ايوه إقعدي وإرتاحي من صباح الله وإنت تشتغلين
إم بدر : صح
إبتسام تذكرت : ههههه نسيت الدوا حقي بروح أجيبه وأرجع
مني قامت : لا انا بجيبه خلك
إبتسام إبتسمت وماحبت تردها : زين ياقلبي تلاقينه علي التسريحة بعد بغرفتي
طلعت مني جابت لها دواها ورجعت وأذن الاذان وأم محمد كانت طول الوقت تطالع إبتسام ومرة عجبتها هي عجبتها قبل وتتمني تخطبها حق محمد ومو همها مريضة ...عشان هاذي مشيئة الله وإبتسام تنحب غصب
إبتسام تكابر دموعها وهي تعيش أحلي وأسعد لحظات حياتها ومسكت حبة تمر وتقول دعاء الافطار فقلبها وتردده مع أم محمد والكل بعد وبعدها شربوا لهم لبن وأكلوا لهم التمر وقاموا كلهم يصلون جماعة
الشياب نفس الشي وصلي فيهم ابو محمد وبعد الصلاة رجعوا قعدوا كلهم عند الطاولات وبدوا فطور
فارس يذوق من كلش وطلال بعد وحتي رائد
ابو محمد : ياعيالي وش فيكم
فارس : نتذوق الاطيب عشان نأكله
أبو بدر بمزحه المعتاد : زين أساعدك بالتذوق
ضحكوا كلهم
أبو رائد بمزح : اقول يابو أسامة
ابو أسامة : سم ..أمر
ابو رائد : مايمر عليك عدو ...ترى انا كل خميس عازمي نفسي عندك وابي فطور بحال هذا
ابو أسامة : حياك وابشر
أبو رائد : الله يحيك بس انا أمزح
أبو أسامة : لا انا اتكلم جد كل خميس نصوم عشان يتقبل الله صالح الاعمال وأعزمكم
ابو بدر : صادق اخوي بس كل خميس بيبت غير
ابو مصعب : ابشروا
ابو طلال : زين بإذن الله الخميس الجاي ببيتي انا
الشياب : ابشر
فارس بمزح وبصوت هادي شوي : الشياب إنهبلوا يبون يصومون يصومون بروحهم نحن وش علينا منهم
العيال ماسكين ضحكتهم غصب
طلال : إسكت لايفجروا فيك قنبلة
وصاروا يفطرون وبعد الفطور قاموا كلهم دخلوا داخل المجلس والعيال قعدوا بعيد شوي عن الشياب ويتكلمون بصوت هادي بينهم واوقات يسمعون للشياب
طلال ماسك بطنه : يمه بطني بيتفقع
رائد نفس حالته : الصراحة حتي أنا
بدر : عشانكم تأكلون بعيونكم مو بافواهكم
العيال يضحكون
أحمد يبي يشوف ردت فعله هو وفارس : طلال ترى للحين فيه أكل
فارس خش : شقصدك !؟
أحمد إبتسم : فيه حلويات ومرطبات وغيرها
طلال يصيح : ليش ماقلت قبل
العيال ضحكوا عليه
فارس بحزم : زين رح جب لي دانيت يله
محمد فهم : وش تسوي فيها
فارس ماسك ضحكته : عشان النفخ
العيال تسدحوا ضحك
فارس : إضحكوا إضحكوا ترى عندي مناعة فطرية مو مكتسبة
محمد يضحك : ههههه فارس عندي دوا ينفعك الحين إنت وطلال وحتي رائد
طلال فرح : تكفي جيبه لنا
محمد : تسدحوا خمس دقايق وتحسون بالراحة
رائد كش : لا تستهبل
فارس كشر : طلال رائد إنهبلتوا تصدقون هذا المخبول اللي مسوي فيها دكتور
محمد : مخبول بعينك وتري مأكذب تسدح وبتشوف
طلال : وين اتسدح والشياب فيه
أحمد قام : زين بجيب لكم دانيت عسي تنفعكم
فارس فرح : جيب حقت أكتيفيا
العيال يضحكون
أحمد : ابشر ماطلبت ..راح أحمد وقال للخدامة وجهزت حق الكل حتي الشياب ورجع لهم وكل واحد عطاه وحدة
ودخل عليهم أمين والكل يطالعه اللي كان برا مع مشعل وراشد
أمين راح أبوه : يبه
أبو أسامة : سم يابيه
أمين : عمي ابو بندر برا ويحتاجك
أبو أسامة قام : ليش مادخلته
أمين : مارضي يدخل يبه
ابو أسامة للكل : زين عن إذنكم بروح اشوف وش يحتاج ابو بندر
أبو محمد : اذنك معك
راح عنهم ابو أسامة
بدر : منهو ابو بندر هذا
أسامة : واحد جار لنا اللي بيته مقابل بيتنا
طلال إستغرب : زين وش يبي من ابوك
أسامة : مادري يمكن يحتاجه عشان الشغل
فارس تذكر شي : نسيت أسال بندر رجع من سفره
سامر : ايوه شفته الصبح وقال رجع قبل أسبوع بس
وماإهتموا ورجعوا لسوالفهم
عند أبو أسامة وابو بندر
أبو أسامة سلم عليه وأخذ علومه
أبو أسامة : تفضل حياك داخل
أبو بندر : السموحة ماكنت أدري فيه عندك ضيوف
ابو أسامة : افا حياك بكل وقت وتفضل جوا ترى هذولا اهل
ابو بندر : لا ماعليه بغير يوم
ابو أسامة : لا مايصير حلفتك تفضل
ابو بندر إستسلم ودخل معه وهم بالطريق : الحمد الله علي سلامتكم
أبو أسامة : الله يسلمك
أبو بندر : ادري يمكن جيتك بوقت غير مناسب
أبو أسامة : لا وش هالكلام البيت بيتك بكل وقت
أبو بندر إبتسم ووقف : تسلم بس انا أحتاجك بسالفة خاصة شوي
ابو أسامة تفهم : زين خلنا نقعد هناك
وافق ابو بندر وراح وقعد معه وأمين قال للخدامة تجهز ضيافة لهم
أبو أسامة ضيف ابو بندر : سم
ابو بندر :سم الله عدوينك ...والله الصراحة ابي القرب منكم
أم أسامة : هاذي الساعة المباركة والله
أبو بندر : ابي اخطب بنتك اللي إسمها إبتسام حق وليدي بندر
ابو أسامة : انا عن نفسي ماعندي مانع بندر رجال والنعم واخلاق
ابو بندر : تسلم
ابو أسامة : بس إنت تدري إنو بنتي مريضة
ابو بندر : افا هاذي مشيئة الله سبحانه ونحن شارينها بالغالي وشارين نسبكم وصدقني بعيونا
أبو أسامة فرح : تسلم عيونك زين اشاورها وارد لك جواب
ابو بندر : حقها وحقك وخذ كل الوقت اللي تبيه
ابو أسامة : زين وبإذن مايصير كل خير
أبو بندر : بإذن الله
أبو أسامة : زين قم تفضل معي جوا
ابو بندر قام : لا بغير وقت يأخوي
أبو أسامة : ترى ازعل
أبو بندر : مايهون بس صدقني الجيات اكثر ومشغول شوي
ابو أسامة : حياك
ورجع طلع مع ابو بندر لشارع وبعدها رجع داخل للمجلس وقعد معهم
أبو بدر : وش يحتاج أبو بندر
أبو أسامة إبتسم : يخطب
الشياب طالعوه
**********


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 420
قديم(ـة) 12-02-2020, 10:44 PM
صورة الفيروزه الرمزية
الفيروزه الفيروزه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


مساء الخير والسعادة والعافية والسرور عليك احلااااام
بارتين حلووووين
هههههه رائد مهبل هههههه كملت سداسي البلاوي ههههه
بس لابق عليه الهبل ههههههههه... محمد سالفته سالفه.. والله يفرجها عليه
سامر خطب شذي مبرووووووووووووووووك ههههههههه
مصعب الله يعينك ويقويك علي بلوتهم ترا حلووووووم انتظرها بلهفه
ابتسام انخطبت 😨😨😨😨😨😨😨😨😨😱😱😱😱😱😱
الله يستر من محمد وردت فعله... منهو بندر هذا 😒😒😒😒😒
اقول وخر عن البنت ازين لك 😡😡😡😡😡😡هههه محمد ارتاح انا اجيب حقك
حلووووووووووم نزلي بارت ثاني بعد خايفه من ردت محمد اخاف يتفشل هههههه
انتظر القادم بشوووووووق 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹
دمتي بود حبيبتي


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية حلم ألم أمل /بقلمي؛كاملة

الوسوم
محمد ، أبتسام ، بدر ،رائد ، ريتاج ، أماني ،طلال ، فارس ،نوف ، مرض ، حب ، الم ، امل ،حلم ، , رواية ،سعودية ،مرحه ،حزينه ،
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية مابعد مر الرحيل إلا إنكسار /بقلمي؛كاملة انفآس الهجر ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 241 28-03-2020 04:28 AM
رواية حـب أسيرتي /بقلمي؛كاملة أطياف صمت روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 17 13-07-2019 06:33 AM
رواية اللعوبة وحقد الفهد /بقلمي؛كاملة شموخ جنوبية روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 161 20-07-2018 11:48 PM
رواية عربجية بنات /بقلمي؛كاملة novel9_ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 586 27-08-2017 09:35 PM
رواية على حافة الانتقام للكاتبة / داليا {أجـمـَلُ إبتسآمـة} روايات - طويلة 9 22-10-2015 05:21 PM

الساعة الآن +3: 02:24 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1