غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
عرض نتائج التصويت: هل روايتي حلم ألم أمل تستحق تنعرض بالمنتدي
نعم 23 79.31%
لا 1 3.45%
ربما 5 17.24%
لا أظن ذلك 0 0%
المصوتون: 29. لم تقم بالتصويت على هذا التصويت

 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 441
قديم(ـة) 22-02-2020, 02:48 PM
صورة الفيروزه الرمزية
الفيروزه الفيروزه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل الحادي والستون

الجزء الاول

فارس بعث مسج لأبتسام
عند إبتسام رجعت طلعت من المطبخ هي وأسماء وأماني لين وصلها المسج " بسوم إختي الغالية تكفين مشتاق حيل لأسماء جيبها للمبطخ أشوفها تكفيييييييين بلييييييز " إبتسام قرته ومسكت ضحكتها غصب " هههه طلال مهبل دامه شاف أماني يبي فارس يشوف أسماء كذا الصداقة او بلاش "
إبتسام : يمه نسيت اخذ الدوا
أسماء لفت لها : ليش ماشربتيه يوم كنا بالمطبخ
إبتسام : نسيت تكفين يله نرجع اشربه
أماني شافت أمها مع ام طلال : انا بروح اتميلح عند خالتي ام طلال
البنتين فقعوا ضحك
أسماء : ههههه الله يوفقك
راحت أماني وأسماء رجعت غصب للمبطخ مع إبتسام
فارس وطلال
فارس بحزم : إنت خلك برا مفهوم
طلال ضحك : هههههه حلو بيتي ويتأمر بعد
فارس : طلال لاتهبل فني
طلال : رح رح قبل لاتروح
فارس ماصدق خبر ودخل ركض وطلال فقع ضحك عليه
عند إبتسام رجعت دخلت للمبطخ هي وأسماء ودخل عليهم فارس
فارس فرح دامهم فيه
إبتسام شافته وأسماء معطيته ظهرها
إبتسام تطالعه وهو أشر لها بمعني هس
أسماء بملل : يله أشربي دواك خلنا نرجع ....
فارس : بوووووه
أسماء إرتعبت ولفت وراها : يممممه
إبتسام فقعت ضحك
أسماء شافت فارس وبعفويه ضربته علي صدره بشويش : خوفتني يالدب
فارس قرب لها ويطالعها من تحت لفوق وفه فيها كانت لابسة فستان موف حلووو نعوووم وحاطه علي راسها طرحة
أسماء خجلت وأستحت من نظراته ونزلت عيونها فارس كان لابس ثوب أبيض وحاطه شماغ احمر وطالع ولا أحلي وسكسوكة خفيفة وتهببببل عليه
فارس شق الخشة : ماشاء الله حرمتي تهببللل
أسماء صار وجهها احمر موف ازرق وشافت فيه ولفت وركضت برا المطبخ
فارس بسرعة : وين وين الله يخليك
بس أسماء طلعت ركض وإبتسام دخلت بحر ضحك
فارس إنقهر : ليييييش
إبتسام مفقعة ضحك : ههههههههه يمه هههههه أخوي ههههه عليه السلام
فارس إنتبه وضحك : هههههههههه بسوم أسماء تذبح تجنن
إبتسام تضحك : هههههه شرايك عجبتك
فارس قرب لها وحب راسها : ايوه اروح أخطبها والحين بعد مشكورة
إبتسام تأخذ نفس : هوووو بطني شبعت ضحك اليوم
فارس : مشكورة يأحلي إخت
إبتسام : حياك يالمعرس
فارس شق الخشة : قريب بإذن الله
إبتسام رجعت فقعت ضحك وفارس شكرها وطلع وهي تمت تشرب دواها عشان صح نسته
طلال شافه : وجهك يسر
فارس : طلال مشكور
طلال فقع ضحك : هههه اشوف رحت فيها
فارس عايش جو بينه وبين نفسه
طلال يطالعه وضربه : إصحي
فارس إنتبه : يله خلنا نرجع
طلال حب يهبل فيه : ماقلت لك انو تذبح
فارس لف له بغضب
طلال خاف : امزح وقسما مالمحت منها شي
فارس فقع ضحك عليه
طلال يمثل الزعل : افا وهذا انا خويك ماتصدقني غير يوم احلف لك
فارس حب يهبل فيه : علشانك راعي سوالف بنات
طلال عصب : فارس لاتستهبل تعرفني مثل مأعرفك صدق اغازل البنات بس ولامرة كلمتهم تليفون وإنت تدري هالشي عدل
فارس ضحك : ههههه شفيك شبيت
طلال بغضب : علشانك تستهبل
فارس : امزح شفيك ادري عنك ...ويجي يوم وأكتشف حبيبتك اللي خلتك تحبها بس هي
طلال إبتسم " ليش فيه غير الباربي إختك " : ماحب إفهم ..
فارس بشك : علينا علمني تكفي منهو هي
طلال تحرك ومعه فارس وبخبث : مثل ماقلت ماحب بس لو قررت اتزوج اناسب شخص واحد بس
فارس تحمس ويتطنز : والله منهو هذا ياللي يحصل له الشرف ويناسب طلال ماجد
طلال : عن الطنازة ..وبعدين إنت فكر فيه ورح تعرفه ...ومش عنه
فارس إبتسم ولحقه
عند أسماء دخلت ركض وهي تتنفس بقوة وشافتها ريتاج وإيجت لها : شفيك ماسكة سكة
أسماء عايشة جو : أخوك أخوك
ريتاج فهت : شفيك !!!!
أسماء حكت لها شصاير
ريتاج إنقهرت : خسارة ماكنت فيه
أسماء ضربتها : اقول فارس شافني إصحي
ريتاج ضحكت : هههه وش تبين اقول
أسماء : بنهبل عليه يمه يذبح وقال عني حرمه
ريتاج فقعت ضحك : هههههه الف مبروك يامرت الاخو
أسماء عايشة جو : الله يبارك فيك
ريتاج فقعت ضحك وتمت تستهبل عليها وإيجت اماني وكملوا هبلهم
نوف كانت قريبة منهم وسمعتهم إبتسمت وفنفسها " الله يوفقه وإنت بعد فرحك كبير وهو بعد وانا صرت أحس نفسي بس كنت معجبه فيه وحتي ولو رح أنساه " وراحت لهم
نوف : بنات شفتوا إبتسام
أسماء : إيه كانت بالمطبخ
نوف شكرتها وراحت حق إبتسام
عند يزيد ومصعب طلب ينتظره ودخل يبعث احد يخلي فرح تنزل وشاف ندي واقفة مع هديل
هديل شافته وهو مطير عيونه فندي
ندي شافته وتخبت ورى هديل
يزيد انتبه ونزل عيونه عنها ولف وعطاها ظهره هي وهديل
هديل تخبي ندي : وش عندك... قول دستور
يزيد إبتسم : قولي لفرح تنزل وقولي لندي تذبحين وتهبلييين ...وراح بسرعة
هديل ضحكت ولفت علي ندي : هههه سمعتي
ندي ذايبه بارضها وقلبها طبلون سيارة " يمه يهبل بالثوب يذبح "
هديل ضربتها بشويش : إصحي اخوي راح
ندي فهت: هاه
هديل غمزت لها : اثاري أخوي عاشقك وإنت بعد
ندي : والله إنك سخيفة
هديل : هههه يله يله نقول حق فرح تنزل قبل لاينفجر فينا مصعب
راحت هي معها عند فرح ويزيد رجع لمصعب وعقله مشغول بالبنت البريئة ندي " يوم اقول قطرة ندي يعني قطرة ندي ذبحتني وجننتني "
مصعب يطالعه وهو شاق الخشة : وش عندك فرحان
يزيد طالعه : ابد يالنسيب
مصعب ضحك عليه : هههههه علمني بس متي تنزل إختك
يزيد : قلت لها رح تجي بعد شوي
مصعب : زين ماوصيك إطلع مفهوم
يزيد إبتسم : لا تتأمر
مصعب : عريس يحق لي
يزيد حب يهبل فيه : زين اروح حق طلال ....
مصعب قاطعه وبسرعة : لا لا تكفي
يزيد فقع ضحك
مصعب : يالنذل
يزيد : هذا وانا نسيبك تقول علي نذل
مصعب : السموحة بس لاتكون بحال أخوك
يزيد شاف مصلحته : هههه ابشر يوم تجي بطلع بس نصف ساعة أوكيه
مصعب فرح : مشكور
يزيد فنفسه " عشان يوم أملك علي إختك ترد لي الجميل "
نزلت فرح يوم عدلت مكياجها ودخلت عليهم ويزيد قام وطلع ومصعب قام وراح لها ومسك إيدها
فرح مرة خجلانة وقلبها ينبض
مصعب يطالعها ومفهي كانت لابسة فستان ابيض عليه موجات أحمر سيور عليها ومن تحت واسع وتوب من الصدر وشعرها مسوية تسريحة حلوة بسيطة بس خيالية عليها والميك اب ساحر عليها
مصعب : هلا والله وغلا تفضلي ياقمر
فرح ذابت قال قمر او تتوهم وضاعت وبصعوبة : زاد لك فضل
مصعب قعدها علي الكنب وقعد عند رجولها : فروحتي قلبي طالعني
فرح رفعت عيونها له وإبتسمت
مصعب مات بارضه : يمه اليوم أدخل المستشفي
فرح خافت : بسم الله عليك
مصعب قام وقعد جنبها وقرب منها وهمس لها : تخافين علي
فرح إستحت وإرتبكت من قربه وبصعوبة : إيه
مصعب شق الخشة وباسها من خدها وفرح ذابت اكثر
دق الباب
مصعب كشر : مين
يزيد فتح الباب ودخل : السموحة الخواتم نسيتهم
مصعب قام له ومد إيده : يله عطنيهم وإطلع
يزيد إبتسم : زين فيه مصورة رح تجي بعد شوي
فرح بقبقت : من قاله!!!!
يزيد : طلال قاله يله انا طالع ...وطلع
مصعب فرح " اثاري طلال زين " رجع عند فرح وقعد جنبها
مصعب شق الخشة : ننتظر المصورة اول
فرح للحين منزلة راسها وهزته بإيه
مصعب يطالعها وده يحفرها بقلبه وعقله : فروح قلبي طالعني
فرح رجعت رفعت عيونها له
مصعب قرب لها اكثر وحط إيده علي خدها الناعم : كذا ياقلبي ابي اشوف عيونك .. شلونك وش اخبارك
فرح بحيا : الحمد لله ...وإنت شلونك
مصعب : يوم شفتك صرت بالف خير
فرح إبتسمت بحيا
مصعب حط إيده الثانية علي قلبه : يمه قلبي يعورني وده يوقف
فرح خافت : ليش شفيك
مصعب بصوت رومنسي : إبتسامتك ذبحت قلبي
فرح إستحت أكثر : اجل ماعاد إبتسم
مصعب : لاياقلبي إبتسمي وعشان يتعور قلبي ...وضمها له
وبعدها دخلت المصورة ولبسها الخاتم وهي بعد والشبكة بعد وطلبت منهم لقطات وفرح طاح وجهها ومصعب ميت فرح وماطلع غير يوم أخذ رقمها وإيجي طلال وسحبه غصب عنه
عند إبتسام ونوف أخذت الدوا ورجعت طلعت معها عند الحريم وراحت عند أمها عشان تحتاجها وكانت معها أم بدر وحرمة من بعولة أبو طلال
هذيك الحرمة شافت إبتسام وسلمت عليها وقعدت تسولف معهم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 442
قديم(ـة) 22-02-2020, 02:54 PM
صورة الفيروزه الرمزية
الفيروزه الفيروزه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل الحادي والستون

الجزء الثاني

اليوم اللي بعده ببيت ابو بدر كان كلهم يفطرون
أم بدر : اقول يأبو بدر
أبو بدر يأكل : سم
أم بدر : أمس فيه ناس خطبوا إبتسام
الكل وقف عن الاكل وبدر حتي هو طالع امه
أبو بدر طالعها : منهو هذولا ؟
أم بدر : وحدة أسمها أم فواز تقول زوجها يعرفك
أبو بدر تذكر : إيه صدق ....فارس إنت تعرف ولده فواز
فارس بهدوء : إيه يبه يدرس بالمعهد معي انا وطلال وهو من ربعي
أبو بدر : زين وش قالت بسمة
أم بدر : للحين مسألتها أم أسامة
أبو بدر : فارس شرايك فيه
فارس : يبه رجال والنعم فيه
بدر يطالعه " ياليت لو محمد فيه ....اليوم اهبل فيه هههه "
ابو بدر : زين هذيك الحرمة تدري إنو بسمة مريضة
أم بدر : ايوه قالت لها ام أسامة وهي قالت قضاء وقدر
أبو بدر بهدوء : زين أشوف وش تقول بسمة
أماني " البنت تحب الدكتور محمد وشلون توافق " : أتوقع بترده
أم بدر طالعتها وحتي بدر : ليش ؟
أماني : إبتسام مارح توافق
ابو بدر إبتسم : ليش يبه
أماني بهدوء : هي مريضة وتقول مأحد رح يهتم فيها بحال عمي وبعدين ماتبي تتعب أحد معها
أبو بدر بهدوء : زين فهمت
الكل طالعه
فارس بلقافة : وش فهمت يبه
أبو بدر : ولا شي ياوليدي
الكل سكت وفارس إنقهر وأشر لأماني وهي قالت ماتدري
بدر " اقول هالكلام لمحمد "
أماني تذكرت شي : يمه اليوم أسماء عزمتني انا وبنات عمي لبيتهم
فارس فرح
أم بدر طالعت ابو بدر : شرايك
ابو بدر : ماعليه روحي ..فارس وصلهم ورجعهم
فارس فرح : ابشر
اماني طالعته وغمزت له وهو مسك ضحكته غصب
ابو بدر طالع بدر : لو كملت خلنا نروح حق الشركة
بدر قام : أيوه يبه تفضل
قام ابو بدر وبدر وطلعوا عنهم ورايحين للشركة وبالطريق
ابو بدر : اقول ياوليدي
بدر يسوق : سمي
ابو بدر : ماتبي اشوفك معرس انا وأمك
بدر إبتسم : لا يبه مو وقته
أبو بدر طالعه : اجل متي
بدر يطالع الطريق : للحين ماقررت
ابو بدر : تري أمك تبي تخطب لك بنت وانا عن نفسي موافق عليها
بدر طالع ابوه : اي بنت هاذي
ابو بدر طالعه : اتمني يوم تقرر إسأل امك عليها وأنا اخطبها لك ومارح تردك ابد
بدر إبتسم : يبه الصراحة فيه بنت بس اتوقع مو الوقت المناسب
ابو بدر إبتسم : والله ياوليدي منهو هاذي
بدر إستحي من أبوه : بنت عمي ريتاج
أبو بدر طالعه : ونعم البنات وياوليدي والصراحه هي اللي تبيها أمك
بدر فرح : زين يبه
ابو ماسك ضحكته : زين يله قرر وخلصنا
بدر ضحك غصب عنه وإستحي من ابوه وكمل طريقه للشركة علاقته هو وأبوه علاقة صداقة مو ولد وابوه كل اللي بقلبه يعرفه أبوه وهذا هو السبب اللي خلاه يتجرأ ويقول لأبوه عن ريتاج وأبو سكت وتم يفكر فشي
إبتسام سألتها امها وهي قالت إنو مو موافقة عشان نفس السبب اللي قالته أماني وأم أسامة ردت جواب لأم فواز وهي مازعلت هي ولدها عشان الزواج قسمه ونصيب
وقت الغداء راحت إبتسام وريتاج واماني عشان أسماء عزمتهم علي الغداء فارس وقف بسيارته جنب باب الحوش و أسماء فتحت الباب وتطالع فارس
فارس نزل الشباك ويطالعها وده يحفظها وكأنه داخل إختبار كانت لابسة جلابية صفرا وحاطه حجاب احمر
أسماء نست الثلاثي وتطالعه وشاقه الخشة
الثلاثي يطالعون بينهم وبعدها أماني سكرت الباب بقوة
فارس إنقهر : النذلة أوريها بس لاترجع للبيت بس أسومتي تذبببحح تهببببل يمه ناويه علي اروح الانعاش الحين...ومش بسيارته
اماني تصارخ علي أسماء : وينكم يأهل البيت
أسماء فرحانة بشوفت فارس : هلا والله وغلا حياكم
إبتسام تسلم عليها : الله يحيك ..وش عندك تقزين فأخوي قز
أسماء ضحكت : ههههه لأ ابد ....شلونك وش خبارك
ريتاج تسلم :علينا بس ماعليه الحمد لله وإنتوا وش اخباركم
أسماء تسلم عليهم : بالف خير ...شخبار الكل
أماني : بخير ...خلصينا وين نقعد
إبتسام تفشلت : امونة وش عندك
أماني : عشاني مليت من الوقفة ساعة ونحن عند الباب عشان أسوم وفارس
أسماء ضحكت وتصرف : هههه بتقعدين بالشارع
أماني تطنز : الله وناسة يله نطلع له
ام محمد إيجت لهم : افا حياكم البيت بيتكم
سلموا عليها وأخذوا علومها ودخلوا داخل الصالة وقعدوا يسولفون وام محمد قامت راحت للمبطخ تشوف التجهزات وعشان تتركهم براحتهم
أسماء تذكرت شي : بسوم يالدوبة وش سويتي فني أمس
إبتسام ضحكت : هههه هو اللي طلب وانا مارح ارده
أماني فهمت : تقصدون فارس
إبتسام : إيه بعث مسج عشان يشوف أسماء
أسماء فرحت وتحمست : تكفين لو فيه ودي اقراه
إبتسام طلعت موبايلها : إيه فيه مامسحته عشانك
ريتاج ماصدقت خبر : يله يله خلنا نقراه
إبتسام عطت لها الموبايل: اسوم وين الحمام بطني فيه الم
أسماء لاهيه : فوق بغرفتي تبين اروح معك
إبتسام قامت : ماله داعي بس أخوك فيه
أسماء تقرا وتضحك وماردت لها جواب
إبتسام إنقهرت وبسخرية : الله يخلف علي ام جابتك ...تركتهم وراحت
أسماء مفقعة ضحك : ههههههه ياحبي له مشتاق حيل لي
أماني تضحك وحبت تقهرها : ههههه من زين البقرة اثاري اخوي معمي علي قلبه
لفت لها أسماء بغضب : شقصدك
أماني بعربجية : اقصد انو انت بقرة واخوي الثور م لاقي يحب غيرك
أسماء وصلت معها : والله مافيه غيرك بقرة ووجه النحس ثور
أماني بغضب : عيدي ياقلبي
أسماء تقلدها : اللي سمعتيه ياعمري
قاموا ثنتينهم يتهاوشون وصار طقاق بينهم وريتاج تشجع وتصفق وتضحك عليهم
إبتسام رقت الدرج وتمت واقفة وإحتارت اي غرفه : الحين الدوبة أسماء ما قالت وش غرفته...راحت حق اول غرفة ودخلتها وهي تدري إنو محمد اكيد مو موجود بهالوقت بالبيت
محمد كان عند دولابه يختار لبس يلبسه عشان يطلع مايدري إنو إبتسام ببيته هي وريتاج وأماني لين سمع صوت كعب دخل ويتحلطم علي طول تخبي
إبتسام وقفت وتطالع باب الحمام : اتوقع هذا هو ....ومشت له واول ماحطت إيد بتفتح الباب توقفت
محمد طالع خلف باب الدولاب : وين ياقلبي
إبتسام تصنمت ولفت له وبصدمة : م...محمد !!!!!!
محمد طلع بجسمه كله ويطالعها كانت لابسة فستان زهر نعوووم وطويل وعنده اكمام وشعرها ربطته ذيل حصان : إيوه بشحمه ولحمه
إبتسام تفتح وتغمض كان لابس بس البنطلون وشعر صدره طالع وعضلاته بعد وإستحت اكثر : وش جابك
محمد إبتسم ومش حقها : غرفتي إنت اللي وش جابك
إبتسام صارت طمطامه منه ولفت عنه وركضت للباب بس هو سبقها وركض ووقف قدامها : وين
إبتسام تتنفس ونزلت راسها وحرارتها تترتفع وتنزل وبطنها يعورها وقلبها وده يطير من مكانه : وخر
محمد يطالعها ومد إيده وسكر الباب وإبتسام جمد الدم بعروقها من حركته وبصعوبة : مح..مد وخر
محمد إبتسم : السموحة بس شوي
إبتسام منزلة راسها وخجلانه مرة وماتدري وش تحس فيه الفرح او الخوف او الغضب
محمد يطالعها وبرجا : لاتزعلين مني بس دقيقة تكفين
إبتسام بصعوبة : وش تبي !؟
محمد نزل عيونه عنها ويشوف قدامه : بسمة أحبك
إبتسام نبض قلبها وإبتسمت غصب عنها وحست بفرحة غامرة
محمد بحب ورجا : تكفين ردي جوابك بسرعة عشان تجين وتسكين بهالغرفة بعد اللي جمعتنا هاليوم
إبتسام حست بوجهها أحمر موف ازرق ورفعت عيونها له وبصعوبة تبي تقول موافقة بس ماقدرت : محمد
محمد إبتسم ولف وفتح الباب وعطاها ظهره : طول الوقت ينبض قلبي يوم أسمع إسمي من لسانك ياحرمي
إبتسام تمت تطالع فيه ومشاعر وأحاسيس تجتاح قلبها الضعيف محمد مثل العاصفة المدمرة لها يجمدها عن الكلام والحركة وهو وخر عن طريقها عشان يخليها تمر وتطلع
محمد بهدوء : بيجي يوم وتجين وتسكنين هالبيت وهالغرفة ويومها إحلمي ومارح تطلعين منها .
إبتسام لفت له غصب عنها يوم طلعت برا الغرفة
محمد إبتسم وبصوت رومنسي وهي سمعته : أحبك يابسمة
إبتسام إبتسمت إبتسامة صغيرة بس ذبحت وجننت محمد ولفت وراحت نازله الدرج بسرعة
محمد فرح لإبتسامتها ورجع سكر الباب ويكلم نفسه : احبك يابسمه ..ويارب نجتمع تحت سقف واحد
وهو بين احلامه الوردية قطع عليه صوت الموبايل ورد وكان بدر وطلب يروح له للشركه وهو وافق وقرر يلبس وينزل ويروح له
إبتسام نزلت ركض لتحت وأسماء وأماني وقفوا هواشهم ويطالعوها
ريتاج: شفيك كأن فيه جني لاحقك؟؟
إبتسام تتنفس وتصرف : سمعت صوت رجال فوق
الثلاثي فقعوا ضحك عليها
أسماء : ههههههههههه محمد فيه
إبتسام عصبت : ليش ماقلتي
أماني خاشة وتضحك عليها : هههههههه ليكون شفتيه
إبتسام تصرف : لا ابد بس سمعت صوته ونزلت بسرعة
أسماء : صار خير إقعدي وإنسي وانا أطلع واقول له إنكم فيه
رجعت لبست عبايتها وحجابها هي وأماني وريتاج
ريتاج بشك : بسومة ليكون شافك
إبتسام قلبها ينبض من محمد والركض : لا ابد
اماني بثقة : لا تصدقينها شوفي وجهها احمر ...أكيد إنبهر فيك
إبتسام عصبت " هذولا مايتركون الناس يفرحون ويفكرون براحتهم ": قلت لا سمعت صوته نزلت ركض
ريتاج : بس طولتي
إبتسام بدلع رباني : أوووف صدقوني
البنتين فطسوا ضحك
إبتسام : نذلات
وأسماء طلعت حق محمد
أسماء دقت الباب ومحمد فتح لها يوم كمل لبس وسو نفسه مايدري عن شي
أسماء : محمد البنات تحت
محمد إبتسم : اي بنات ؟
أسماء لفت بتنزل : مو شغلك بس لو بتنزل قول
محمد لاحقها : طالع إرتاحي
نزلت معه الدرج وشافت الثلاثي قاعد بالصالة
محمد يطالع إبتسام اللي مشبكة إيدينها ومنزلة عيونها : السلام وعليكم
البنتين : وعليكم السلام
محمد إبتسم : هلا حياكم
أماني تطالعه وماسكه ضحكتها : حياك يادكتور شخبارك عساك بخير
محمد : الحمد لله وش أخباركم
ريتاج : تمام
محمد بقصد : شلون مريضتي
الثلاثي يطالعون بعض وبيضحكون بأي وقت
إبتسام منزلة راسها ومتوترت : الحمد ...لله وإنت
محمد مبتسم : تمام ..يله إنبسطوا اشوفكم بخير
أماني وريتاج : فأمان الله
محمد حب يطول : فأمان الكريم ...اسماء خليهم علي الغداء والعشاء زين
أسماء : ابشر
محمد : زين تأمرين بشي
أسماء بتفقع ضحك : سلامتك
محمد إنقهر " يأختي قولي إطلبي شي " : زين يله سلام ...وطلع
الثلاثي فقعوا ضحك وإبتسام قامت
أسماء : هههه وين ؟
إبتسام معصبة : قلت بطني فيه وجع ماتسمعين ....وراحت راقية الدرج وكأنه بيتها
أماني مفقعة ضحك وهي وريتاج وأسماء عليها
أسماء : ههههه محمد اول مرة يقول تأمرين بشي
ريتاج فطست ضحك : هههههه عشان محبوبة القلب
وتموا يضحكون عليها لين رجعت لهم وحبت تنسي لين ترجع لبيتهم وتتصل علي سارة وتقول رايها بقرارها
محمد طلع وهو فرحان وراح حق رائد يوم قال انو مو يوم شغل وراحوا حق بدر
رائد يسوق ومحمد جنبه
رائد مل : ابو حميد سولف مليت من سكوتك
محمد للحين عايش جو : وش تبي اقول
رائد حب يهبل فيه : سولف عن بسمه
محمد لف له بغضب : كم مرة قلت لاتجيب طاريها
رائد ضحك : ههههه زين قول اي شي
محمد رجع يطالع الطريق : تدري أنو ببيتنا الحين
رائد يتطنز : الله صدق ...أجل وش تسوي معي
محمد طالعه ويستهبل : عشاني مشتاق لك
رائد : هههه تشتاق لك هي
محمد ضحك غصب وكملوا طريق لبدر اللي رحب فيهم يوم وصلوا حق الشركة وبدر خلاهم يشوفون كل مكان فيها وبعدها راحوا علي مكتبه
بدر تذكر شي : ابو حميد
محمد : هلا
بدر غمز لرائد : فيه ناس خطبوا بنت عمي أمس
محمد عرف انو يقصد إبتسام : إيش
رائد فقع ضحك وبدر معه
محمد معصب : منهو هذول الناس
بدر يهبل فيه : تعرفه زين
محمد يشوف سواد : بدر سألتك
رائد مسوي فيها جد : هيه إنت بتذبحه أو شنو
محمد واصل حده : إسكت إنت ...تكلم إنت
بدر يهبل فيه : فهد
محمد وقف مإستوعب الاسم : عيد عيد
بدر ورائد داخلين نوبة ضحك
رائد : ههههههههه يمه ههههه اليوم ههههه ينذبح
محمد صرخ : بدر عيد
بدر خاف : لا لا مو هو واحد إسمه فواز
محمد قعد وماسك نفسه غصب : منهو هذا فواز بعد
رائد يضحك بس
بدر ضحك : هههههه من ربع فارس ...وفارس يقول رجال والنع....
محمد قاطعه : شقالت بسمة
بدر : هههه مادري وش ردت عليه
محمد معصب : ماعلي منك الحين تعرف وش ردت عليه
رائد ماسك بطنه : ههههههههه سكتوني هههههههه سكتوني
محمد لف له بغضب : رودي سكر لحقك وإبلع ضحكتك أرحم لك
بدر مفقع ضحك
محمد قام : لا حول ولاقوة إلا بإلله ...ومشي
بدر بقبق : هيه هيه وين
محمد بغضب : اروح اقول حق اسامة أعرف وش هو رد بسمة
بدرطير عيونه : ردته ردته إرجع يالغبي
محمد لف له : بدر لا تستهبل ترا مو ناقص
بدر وقف : والله ردته تعال تعال
محمد إبتسم : جد او تكذب
رائد : ههههه شفوه شق الخشة
محمد رجع قعد ولرائد : سكر حلقك
رائد بلع ضحكته غصب
بدر ماسك ضحكته : والله تقول الوالدة خطبوها أمس بس أماني قالت بترده
محمد عقد حواجبه : ليش تعرفه
بدر : لا ماتعرفه بس تقول إبتسام مارح توافق علي أحد دامها مريضة وماتبي تتعب أحد معها
رائد طالع محمد
محمد إبتسم : حلو
رائد إستغرب : وش الحلو وهي مارح توافق علي اي أحد
محمد مسوي فيها ثقه : مارح توافق علي اي أحد بس توافق علي
بدر ضحك ورائد بعد
بدر : وش هالثقة الزايدة
محمد اخذ فنجان قهوة كان فيه : بتشوف
ضحكوا كلهم
بدر كان قعد ورا المكتب وحب يغير جو : اقول منهو مكتبه احلي من مكتبي
رائد بسخرية : وش مفكر نفسك يأغبي بزنس مان الحين هذا مكتب وإنت تفتخر فيه
بدر يقلده وبسخرية : احد سأل امهر وأجمل وأشطر دكتور نفسي بالممكلة
محمد بس يطالعهم ويدري شجارهم مايخلص
رائد رجل علي رجل وحط نظراته علي عيونه : زين دامك عرفت مقامك وعرفت مقدارك وعرفت بعد تكلم منهو
محمد فقع ضحك وبدر عصب : هيه إنت ثمن كلامك
رائد بسخرية : قول قسم وأصدق
بدر واصل حده : قوم طس يله اتذكر عزمت محمد مو إنت
رائد علي حاله : يوم تكون الشركة بإسمك يومها طلعني منها
محمد مفقع ضحك وبدر قام بغضب ورائد ماسك ضحكته غصب
محمد : ههههه وين ؟
بدر بغضب : انا اللي بطلع
رائد نافث ريشه : الطريق تدلها
بدر يطالعه بنظرات شريه : سكر حلقك لأقول للامن يجروك ويرموك برا
محمد : هههههههههه إقعد وبسك إنت وهو
رجع بدر قعد وعرف شلون يعصبه : رودي لاعاد تكلمني مفهوم
رائد عصب : إنت ومحمد أذبحكم بس عشان هالرودي
محمد : افا يطلع الاسم عليك حلو ويذبح ومرة نايس
بدر فقع ضحك ورائد وصلت معاه : وإنت بعد سكر حلقك
بدر عصب : رائد محمد اكبر منك إحترمه
رائد قام عشان النحشة : يوم تستاهل إنت وهو الاحترام والحشمة والكرامة أحترمكم ...وهرب وهو مفقع ضحك
محمد قام وراه وبدر بعد
محمد يصرخ : وقف وقف اليوم اعلمك الاحترام
رائد وصل للباب وفتحه ودخل فأسامة وبغي يطيره
أسامة طير عيونه : رائد إنتبه يالدب
رائد تخبي وراه : اسامة شوفهم بيذبحوني
محمد وبدر لحقوه وقفوا يطالعوه
أسامة يضحك : ههههه ماكنت ادري إنو رائد ومحمد وبدر بزر ويلعبون طميمة
الثلاثي لف له بغضب
أسامة خاف ويسلم علي رائد : هلا هلا حياك بالشركة
الثلاثي فقع ضحك وبعدها سلم عليهم أسامة وقعدوا يسولفون وطلبوا غداء وتغدوا مع بعض وبعدها طلع محمد ورائد وبدر وحتي أسامة حق النادي وكان فيه طلال ومصعب ويزيد وأحمد وإتصلوا علي فهد إيجاهم
عند الرباعي تغدوا مع أم محمد وقعدوا يسولفون ولعبوا ورق مع بعض وأسماء لفت البيت فيهم عشانه كان كبير مرة وفيه حديقة حلوة وفيها كل انواع الورد وفيه بعد مسبح حلو وفيه ملحق فيه كل الالعاب وصاحبه مسافر هو واهله للبريطانيا ويستأجره وفيه خدم بعد بعثتهم ام رائد عشان يخدمون أم محمد
مر الوقت وإتصلت إبتسام علي سامر عشان شي ضروري وفارس رجع لهم وأخذ معه أماني وريتاج بس وإبتسام راحت مع سامر وبسيارته
سامر : وش تبين !؟
إبتسام : سامر انا لزوم اسوي فحوصات نسيتهم مرة
سامر طالع موبايله : لا بعد ثلاث أيام
إبتسام : ادري بس يومها زواج أسامة وانا مارح افضي لهم
سامر : اوكي هذا طريقنا للمستشفي
إبتسام : مشكور علمني وين كنت
سامر ضحك : ههههه وين برايك
إبتسام : هههه بالمستشفي
سامر : ايوه عندي شغل هالايام فيه دورة لزوم اسويها
إبتسام : زين الله يوفقك
كمل طريقه مع إبتسام ودخلوا للمستشفي وسوي لها كل الفحوصات اللازمة وقاعد ينتظر النتايج معها لين رن موبايله وكان محمد
سامر : الوووو
محمد : الوووو شخبارك
سامر : الحمد لله ...وإنت شخبارك
محمد : بالف خير ....كنت اقول لو فاضي تعال انا وبدر ورائد مجتمعين مع باقي العيال بالنادي ( لحق فارس يوم دق عليه طلال)
سامر : لا مشغول شوي وانا بالمستشفي الحين يوم اكمل أيجيكم
محمد خاف : مستشفي وش حقه
سامر : إختي فيه عندها فحوصات الشهر او نسيت
محمد بهدوء : بس بعد ايام مو اليوم لكيون فيه شي ( العيال طالعوه )
سامر إبتسم : لا تطمن ابد بس سوتها عشان مارح تفضي بالايام الجاية
محمد تفهم : زين وش نتيجته
سامر : قاعد وناطر للحين ماطلعت
محمد : زين يوم تطلع جيبها ابي اشوفها اوكيه
سامر : وهذا اللي ناوي عليه
محمد : اجل أحتريك بالنادي تامر بشي
سامر : سلامتك نصف ساعة واكون فيه فامان الله
محمد : فأمان الكريم ...وسكر منه
إبتسام : منهو اللي كلمك
سامر قام : محمد يبي يشوف الفحوصات إنتظرني اشوف لو كملوا ...هو راح عنها وهي قعدت وتفكر فيه اليوم بحاله مافارقها
عند العيال بالنادي
أسامة : سامر بالمستشفي ؟
محمد : ايوه اخذ إختك تسوي فحوصاتها
أحمد : عسي خير
محمد إبتسم : لا فحوصات روتينه عشان نشوف العملية وحالة القلب بس
طلال : زين ليش ماقال لك تشوفها
محمد : وصيته رح يجيبها واشوفها
بعدها رجعوا وكملوا سوالفهم ورائد يطالع محمد ويفكر " شلون حبيتها وهي مريضة صدق خلتك ترجع لوطنك بس اخاف تفقدها وتكره السعودية ولاعاد ترجع مرة ثانية لها ...لزوم أشوفها وأكلمها "
طلال يصارخ : رااااااائد وصمخ
رائد : خير شفيك تصارخ
طلال : وين وصلت ساعة نكلمك
رائد يستهبل : وصلت عند بيت حبيبة القلب عندك إعتراض إنت والكل
العيال طالعوه بصدمة ومحمد وبدر ماسكين ضحكتهم
فارس : رائد تحب !!!!
رائد : أيوه ليش ماقلت لكم عنها
العيال تحمسوا
مصعب : لا ماقلت لنا
رائد عجبه الوضع : زين إسمعوا قصة غرامي انا وهي
يزيد متحمس : قل قل
رائد ماسك ضحكته : تعرفون كترينا هذيك الممثلة من الهند
طلال كشر : بسك هبل
رائد مسوي نفسه جدي : صدقني أسال بدر ومحمد
العيال لفوا لهم
بدر ماسك ضحكته : صدقوه عشان يوم كان ببريطانيا كانت بنفس الاوتيل وتعرف عليها وحتي تعشينا معهم انا ومحمد مو يامحمد
محمد خش معهم : أيوه صدق
أحمد بثقة : وش هالجنون اكيد إنهبلتوا
رائد : كيفك إنت واللي معك انا اعرفها عدل وهي بعد ولو تبي احلف احلف
محمد وبدر طالعوه بصدمة
فهد : لاماله داعي القسم علمنا شلون تعارفتوا
رائد فرح : شفتها ب الاوتيل مثل ماقال بدر وكان ماعندها مال عشان تدفع الحساب
طلال بشك : ممثلة بكبرها ماعندها مال تدفع ...رح رح اثاريك منتهي الصلاحية
رائد : منتهي الصلاحية إنت ....وبعدين وش علابالك دامها ممثلة عندها دجاجة تبيض ذهب
فارس : صدقناك وبعدين ....العيال يطالعوه وصدقوه صح
محمد وبدر موب قادرين يمسكون ضحكتهم اكثر وإنفجروا ضحك ورائد معهم
الباقي عصب
طلال : تستهبل علينا
محمد : ههههه اي ممثلة الله يهداكم
فارس منقهر : اثاري رائد مجنون بحال مرضاه
الكل فقع ضحك ورائد عصب : مجنون بعينك يالغبي
طلال : إنت الغبي قاعد تحلم احلام اليقظة علابالك صدق صدقناك
رائد غمز لهم : ادري إنت وفارس مو مصدقين بس باقي الاغباء واولهم محمد وبدر صدقوا
العيال طالعوه بغضب
فارس فهم عليه : عشانهم درج كل واحد اغبي من الثاني
طلال خش : لا ومحمد وبدر مسوين فيها بيستهبلون علينا ( لف علي بدر ) : بدر تذكر شافها بالمطعم مو الاوتيل
الثلاثي فقعوا ضحك والكل عصب
بدر : رائد هذا جزاتي عشان ساعدتك
رائد : ليش طلبت لك مساعدة إنت هذاك الدرج اللي جنبك ( يقصد محمد )
طلال وفارس : هوووو تفشلوا
محمد عصب : رودي إلزم حدك
رائد عصب : رودي بعينك .....شي واحد بس ابي اعرف له جواب شلون صرت دكتور مع هالغباء الفاحش
أحمد : عشان عنده عقل ويفكر فيه ومو بحالك إنت وطلال وفارس عندكم أدراج تحلمون فيها
العيال فطسوا ضحك : هووووو بارفوا
الثلاثي لف علي أحمد
رائد : اقول يالغامض خلك بطريقك أحسن
أحمد إبتسم نصف إبتسامة : صدق ليش لو دخلت طريقك وش تسوي
رائد رفع حاجب وبثقة : احلل شخصيتك بكل سهولة
العيال طالعوه
أحمد : تقدر
رائد : ايوه ولو تبي اقول لك شي عن نفسك اقوله
أحمد ماهمه : تفضل حلل يادكتور النفس
رائد يطالعه : سكوتك تتكلمه عيونك وغرورك يبي يبتعد مو
أحمد إبتسم وطالعه : اتوقع للحين ماقررت
رائد إبتسم : قلت خلك بطريقك أزين
أحمد بثقة : انا نفسي ماعرف وش ابي شخص واحد يعرفني وإنت وعلمك مارح تحللون شخصيتي
رائد تم ساكت شوي وبهدوء : منهو هذا الشخص
أحمد إبتسم : هذا الشخص لو يشوفك يقول وش تفكر فيه وهو مو دارس علم النفس حتي
العيال يطالعون احمد
رائد إبتسم :علمني هذا الشخص يقرا لغة العيون ؟
الكل لف له
أحمد إبتسم : ايوه ليش فيه شي كذا بعلم النفس
رائد : ايوه فيه وانا اعرف شخص واحد بس يقرا لغة العيون
الكل إنصدم وخاصة محمد
أسامة : من صدقك... منهو هذا !؟
رائد بثقة : ماتعرفوه الشخص اللي انا اعرفه بس اتمني تقولون لي منهو اللي يقرا لغة العيون وتعرفوني عليه
يزيد : رائد من صدقك تعرف شخص يقرا لغة العيون
رائد : ايوه اتكلم من جد وانا اكيد إنكم ماتعرفوه ...علموني يله منهو اللي يقرا لغة العيون
أحمد إبتسم : ماتعرفه ومارح نقول منهو
العيال طالعوه
رائد : ليش ؟
أحمد : كذا وبعدين وش تبي منه يوم تتعرف عليه
رائد بهدوء غريب : إبيه يشوف شخص ويقول شفيه بس
محمد وبدر بنفس الوقت : منهو هذا الشخص
رائد إبتسم بحزن : شخص عزيز علي قلبي وانا عجزت معه وإبي اطلعه من ظلامه وهذاك اللي يقرا لغة العيون مو راضي يساعدني ..( وطالع احمد ) : لو قررت بيوم عرفني عليه زين
الكل سكت
أسامة إبتسم : إختي
رائد طالعه بصدمة : إختك تقرا لغة العيون
أسامة : ايوه ونظرة منها تقول شفيه
رائد يبي يستوعب : وهي شلون تقدر تقرا لغة العيون
أحمد إبتسم : وإنت وش عليك
رائد : لا تقول مو دارسة علم النفس وانا اللي اعرفه دارس علم النفس ويعرف يقرا لغة العيون من علم النفس
أسامة تفهم : ماندري يوم نسالها تقول.....
رائد قاطعه ويبي يتاكد من شي : العيون بحال الكتاب المفتوح وفي كل صفحة من صفحاته كلام يحتاج أحد يقراه
الكل يطالع رائد بصدمة
طلال : نفس كلام إختي
رائد بهدوء " اكيد هو من علمها بس من وين تعرفه " : ادري نفس كلام هذاك الشخص اللي اعرفه ...إختك البنت اللي ترسم مو
أحمد : ايوه شلون عرفت إنو هي
رائد بهدوء : من رسمتها لك كان كلام في عيونك انا مقدرت اقراه يومها بغيت اسال تقرا العيون ولا لا بس قلت مستحيل تكون تعرف تقرا العيون .....وسكت
فارس : رائد منهو هذا الشخص اللي تعرفه
رائد طالعه : ماقدر اقول منهو ...أحمد مشكور ماله داعي تسال إختك
أسامة : لا لو فيه شي يساعد اللي تقول عليه نقول لها
رائد إبتسم : لا مشكور ....سكت ونزل راسه
محمد يطالعه : رائد علمنا منهو تقصد
رائد علي حاله : قلت ماتعرفوه وحتي إخت أسامة ماتعرفه أنا أكيد من هالشي ( ورفع راسه ) : خلنا نغير السالفة
بدر تدخل وحس فيه : ليكون خوينا يتالم وانا ومحمد ماندري
رائد إبتسم بحزن : لا لاتفكر بشي هذا اللي اتكلم عنه مريض عندي وهو عزيز علي قلبي وهو كل يوم يقول ويتكلم عن اشياء واشخاص غير وانا مافهمت عليه طول الوقت يتكلم كلام مو مفهوم ...وانا رحت حق اللي يقرا لغة العيون وقال عملك وإنت سويه وبس وطلبت يعلمني اقرا لغة العيون قال الكلام اللي قلته وانا ماعرفت له وعطاني مهلة ومابقي لها وتخلص وانا ماسويت شي للحين
أسامة بجد : رائد لو تبي أخليك تشوف إختي
الكل طالع أسامة
رائد إبتسم : لا إختك رح تقول نفس الكلام ماله داعي نتعبها ....وشي واحد ابي اعرفه واتمني تسألها
أسامة : وش سؤاله
رائد طالع اسامة : ابي اعرف هي سمعت عن ماضي عبد الرحمان ال(.........)
الكل إستغرب
أحمد : منهو هذا اتوقع إختي ماتعرفه
رائد : إنت إسالها ولو قالت انو سمعت عنه علمني وقول تقول لك منهو قال لها عنه
أسامة : ابشر اليوم نسالها
رائد فرح : مشكور ولاتنسي تسالها من قال لها عنه اوكي
فارس : اشوفك واثق انو تعرفه
رائد : لا بس كلامها يشبه كلام اللي اقول عنه وهو يعرف عبد الرحمان ال (.....) زين
أسامة : ابشر لاتفكر بشي أسالها واعطيك الجواب
رجع رائد شكره وغيروا السالفة وتموا يسولفون ومحمد يبي بس يسال رائد وبدر بعد ولين لحق سامر وجاب فحوصات إبتسام معه وعطاها حق محمد وقعد معهم
محمد يشوفهم وتطمن للنتيجه
سامر : ترى الدكتور يقول زينه
محمد : إيه زينه لو تكمل وتسوي وش قلت تتحسن أكثر
الكل فرح
أحمد : ابشر إنت قول وهي تنفذه
محمد إبتسم له ورجع يطالع الاوراق : زين
وبعدها كملوا يسولفون لين رجع الكل علي بيته وبسيارة رائد
محمد : رائد منهو اللي تقصده يقرا لغة العيون
رائد : ليش ماقلت لي انو تقرا لغة العيون
محمد : ماكنت ادري انو شي يهمك
رائد بهدوء : لا يهمني واتمني تكون سمعت عن عبد الرحمان
محمد يطالعه : منهو عبد الرحمان ومنهو اللي تعرفه إنت ويقرا لغة العيون
رائد : اشخاص ماتعرفهم وش عندك فيهم وبعدين عبد الرحمان اللي اتكلم عنه مات من سنين
محمد إستغرب اكثر : زين ليش تسأل عنه وبسمه ليش تبي تعرفه
رائد إبتسم بحزن : عشان عبد الرحمان هذا له سالفة مع شخص اعرفه زين واتوقع بسمه سمعت عنها
محمد صار مثل الابله : رائد بسك الغاز فهمني عشان افهم
رائد لف له وبجد : لا تفكر بشي هي سمعت بس عنه وهو مات الحين كل اللي ابي اعرفه سمعت عنه ولا لا
محمد : زين وش رح تستفيد لو سمعت عنه
رائد إبتسم : أتأكد من شي بس
محمد إستغرب اكثر : ضيعتني
رائد ضحك : هههههه انا اللي ضعت شلون بسمه تقول نفس الكلام ومن وين تقدر تقرا لغة العيون
محمد يطالعه ومفهي
رائدطالعه : إنسي لين نسمع جوابها ( طالع الطريق ) : ياليت تكون سمعت عنه ...وفنفسه " اتوقعها نفس البنت اللي شفتها مع عمي ابو بدر نفس الاسم "
محمد عرف انو يدور فحلقة مفرغة وقرر يغير السالفة وكملوا طريقهم للبيت
بيبت ابو أسامة
أسامة قاعد مع إبتسام وريتاج وأحمد وسامر يسولفون
أسامة قرر يسألها : إبتسام
إبتسام : نعم
أسامة : سمعت عن شخص إسمه عبد الرحمان ال (.......)
إبتسام إنصدمت : من وين سمعت عنه
احمد طالعها : تعرفينه
إبتسام تطالع أسامة : ايوه بس اتوقع تتكلم عن شخص ثاني
أسامة : لا اتكلم عن نفس الشخص اللي تعرفينه
إبتسام : لا أنا مأعرفه سمعت بس عنه ...منهو قال لكم عنه
ريتاج مفهية : منهو هذا
أحمد : اليوم بالنادي كنا نسولف وقلت لرائد اخو شذي إنو انت تعرفين تقرين لغة العيون وهو قال فيه شخص واحد بس يقراها
إبتسام إبتسمت : ورائد من وين يعرفه
أسامة: ماقال لنا منهو كل اللي قاله نسألك سمعت عن عبد الرحمان هذا ولا لا
إبتسام بهدوء : إيه سمعت عنه وهو ميت الحين
الرباعي إنصدموا
سامر فهم : زين ليش رائد يسأل عنه
إبتسام تطالع أسامة يفسر
أسامة : مادري ليش يسأل عنه ...ورائد يسأل إنت من وين سمعت عنه
إبتسام بهدوء غريب : سالفة قديمه ومو من حقي اتكلم فيها وقول حق رائد قال لنا نفس الشخص عنه
أحمد : هو نفسه اللي يقرا لغة العيون !؟
إبتسام : لا هذا شخص ثاني وابي اعرف رائد من وين يعرفه
أسامة فه : إبتسام علمني إنت وشلون تعرفين تقرين لغة العيون ومن وين سمعت عنهم
إبتسام إبتسمت : اسامة اخوي لا تفكر بشي عبد الرحمان هذا مات من ثلاثين سنه واللي يعرف يقرا لغة العيون علمني وانا بنت صغيرة يومها قال العيون بحال الكتاب المفتوح وانا فهمت قصده وبس
أحمد إبتسم : رائد قال انو راح حقه عشان يعلمه وهو قال له نفس الكلام وهو مافهم عليه
إبتسام إبتسمت : عشانه ماركز معه بس
ريتاج ساكته وتطالعها " إلا مأعرف السالفة "
أسامة تفهم : زين فيه مريض عند رائد وقال انو موب قادر يسوي له شي ويبي يتعلم لغة العيون عشان يساعده ...علمني تساعدينه
إبتسام بهدوء " فهمت رائد دكتور نفسي وانا نسيت أكيد يعرفه " : لو يبي أساعده أساعده
أسامة : زين أسال رائد
إبتسام : قل حق رائد عبد الرحمان ماضي وماله داعي ننبش فيه ولا انا ولا هو من حقنا نتكلم فيه زين
أسامة ماحب يفكر بشي وإخته ويعرف أخلاقها : زين
تموا يسولفون وقام كل واحد حق سريره وبغرفة إبتسام هبلت فيها ريتاج وترجتها تقول السالفة بس إبتسام عندت وحلفت انو ماتقول لها وريتاج عصبت منها و راحت تنام
إبتسام إستغربت من رائد ليش ليسال عن شخص نساه الزمن وإتصلت علي سارة وقالت لها بكرة وأشوفك نامت بعد ماتعبت من التفكير وخاصة من رائد ليش يسال عنه وقالت فنفسها يمكن دامه شافني بيبتهم وساعدته
يوم جديد إجتمع أسامة مع رائد ومعهم محمد وبدر وطلال وفارس بوحدة من المقاهي
أسامة : رائد
رائد يشرب الكوفي : هممم
أسامة إبتسم : ترى إختي سمعت عن عبد الرحمان اللي تتكلم عنه
الكل طالع رائد
رائد فرح : كنت واثق انو هي سمعت عنه ...علمني منهو قال لها عنه
أسامة : قالت نفس الشخص اللي قال لك عنه قال لها عنه
رائد إبتسم " تقصد عمي " : هو نفسه اللي مات مو
أسامة هز راسه : ايوه تقول مات من ثلاثين سنه وتقول هو ماضي ومو من حقها تتكلم فيه
رائد بهدوء " معقول عمي سمع حقيقة موته ": ادري حبيت بس أسال سمعت عنه ولا لا وانا بعد اتوقع قال لنا نفس الشخص
الكل يطالع رائد
فارس : منهو هذا
رائد : مثل ماقالت إختك ماضي وماله داعي نتكلم فيه .....أسامة قلت لها انو أعرف بس شخص واحد يقرا لغة العيون
أسامة: ايوه وقالت علمها وهي صغيرة وقال لها العيون كتاب مفتوح وهي فهمت قصده وبس
رائد مستغرب " من وين تعرفه ": زين مادري وش قصده انا مافهمت عليه
أسامة : وقلت لها بعد عن مريضك وهي قالت تقدر تساعدك لو تبي
رائد فرح : صدق
أسامة : ايوه وأنا نفسي أبيها تساعدك لو تقدر دامك قلت انو عزيز عليك وتبيه يطلع من ظلامه
رائد إبتسم : مشكور إنت وهي واتمني تجيبها حق المصح تشوفه لو ساعة بس
العيال يطالعوه
أسامة إبتسم : رائد إختي مو دكتورة نفس
رائد : ادري وانا لو اقدر كان جبت لها المريض بس هو مايقدر وانا واثق انو هي بتسوي شي بس لو ماتبي ماله داعي
طلال تدخل : لا بتجي لاتفكر بشي
رائد إبتسم : زين مشكورين ولو مإجت
أسامة : حياك واتمني تساعدك ولو بشي
رائد لانت صوته : ياليت كافيه ضياع
أسامة رحمه : شرايك بكرة يجيبها سامر عند المصح
رائد فرح : ياليت وصدقني تشوفه بس
أسامة إبتسم : ماعليه هي بحال إختك بعد وسامر رح يجيبها
رائد فرح أكثر : زين إسألها ورد لي جواب عشان اكون فالمصح
أسامة حب يغير جو : ابشر بتجيك إختي واعرف اللقافة اللي فيها
الكل ضحك غصب عنه وغيروا السالفة وتموا يسولفون مع بعض لين قام كل واحد لأشغاله
عند إبتسام راحت للبيت حق الاستاذة سارة واخذوا العلوم وتموا يسولفون لين قالت وحكت لها إبتسام عن محمد شلون انو تبي توافق بس متردده دامها مريضة وماتبي تعلقه فيها اكثر
سارة : إبتسام قلبي كلش بقدر واللي كاتبه الله بصير
إبتسام بصوت هادي وحزن : والنعم بالله
سارة : إستخري وشوفي وإنسي انو انت مريضة عشانه يحبك صدق وحرام تكسرين فيه وفنفسك بعد
إبتسام إبتسمت : صدق انا مإستخرت
سارة فرحت: زين اول ماترجعين حق البيت إستخري وشوفي
إبتسام : بس انا خايفه من قرار امه وابوه يمكن يرفضوني
سارة فهمت عليها وش تبي : إبتسام إنت تحبينه ويوم توضحين هذا الشي له ولأهله يرضون فيك ...واي ام تتمني تجيب حرمه لولدها تسعده وتحبه وتفرحه وبعدين إنت تنحبين غصب واتوقع امه بعد تحبك
إبتسام بهدوء : هذا اللي تتوقعينه
سارة بهدوء : ايوه الحياه فرص وإنت إستغلي فرصتك ...ويله عاد وافقي عشان احضر زواجك واشوف هذا الدكتور اللي هبلتني بسبه
إبتسام تنهدت : يذبح وشوي عليه سرق القلب والعقل
سارة حطت إيدها علي خدها : لا تعبين نفسك خذي قرارك وقوليه له وانا راي وافقي وإنتهينا
إبتسام إبتسمت : زين أستخير واشوف وأحدد وش ابي
سارة فرحت : علمني انا اول زين
إبتسام ضحكت : ههههه ابشري ...إلا نسيت اقول لك شي ثاني
سارة : وشو
إبتسام : فيه شخص يقول إنو هو يعرف إنسان واحد بس يقرا لغة العيون
سارة ضحكت : ههههه صدق منهو هذا اللي يعرف أبوي
إبتسام : هو اخو مرت سامر شذي وعلاباله فيه بس الدكتور ابو مشاري
سارة : مسكين لو قال لي كان علمته شلون يقرا لغة العيون
إبتسام ضحكت وبمزح : ههههه لو تبين اعلمه شرايك
سارة إبتسمت : اللي تبيه ....تموا يسولفون وإبتسام عزمت سارة علي زواج أسامة وطلبت منها طلب وهي قالت مارح تردها وتساعدها وبعدها رجعت للبيت وأسامة قال لها وهي وافقت ورح تروح مع سامر حق المصح وتشوف المريض ورايتاج تصيح عليهم تروح معهم وسامر رفض وهي عصبت وتحلفت في إبتسام لو ماتقول كلش صاير معها تخليها تنام برا
إبتسام توضت وصلت إستخارة ودعت الله ونامت وشعور غريب فيها تحس انو رح تواجه الماضي والذكريات بكرة
*****


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 443
قديم(ـة) 22-02-2020, 03:00 PM
صورة الفيروزه الرمزية
الفيروزه الفيروزه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل الثاني والستون

اليوم اللي بعده دق سامر علي رائد وقال له بيروحون وهو فرح وراح وحتي محمد راح معه لقافة يمكن خايف علي إبتسام من رائد عشانه هبل فيه وقال أسرقها منك وهو راح غصب معه ويتحجج يشوف المستشفي ورائد يضحك عليه
وصل الاربعة حق المصح وإبتسام كانت ملتثمة ومنزلة الطرحة علي عيونها ودخلت هي ورائد وسامر حق المريض ورائد قال لها شوي عن حالته ومحمد تم قاعد يشوف المكان يرد الروح هادي مرة والقعده فيه تفرح القلب وتريح الاعصاب صدق
عند هذاك المريض كان ولد بعمر الاربع وعشرين مرة مزيون دخلت عليه إبتسام وكان معها الهرمونيكا حقت ولد كان أجمل شي بحياتها حبته تعلقت فيه بس تخلي عنها وتركها وخلي جرح بقلب إبتسام مأحد قدر يشفيه ويملي الفراغ داخل قلبها إلا محمد ...وهذاك الولد ترك لها الهرمونيكا الذكري الوحيدة منه
المريض كان قاعد يكتب وسامر معها ورائد بعد إبتسام رفعت طرحتها وتمت تطالعه وهو يكتب وكانه مافيه احد فيه
إبتسام تناظره " شي داخلي يقول أعرفك زين منهو إنت !!؟؟ "
رائد يطالع إبتسام : اقول انا أكلمه وإنت إسمعي
إبتسام لفت له وتبي تتأكد من شي: لا خليه رح يكلمنا بعد شوي .....وحطت الهرمونيكا علي شفايفها تحت اللثمة وبدت تعزف عليها بلحن مرة حلو وهادي
رائد إبتسم وطالع سامر اللي إبتسم بدوره
الولد لف اول ماسمع العزف وقام واقف ويطالع رائد وإبتسام
رائد فرح بردت فعله : عجبك
الولد إبتسم وحط أصبعه بمعني هس لرائد
رائد فرح اكثر وطالع سامر
بعد دقايق كملت عزف ونزلت الهرمونيكا وهو صفق لها بحفاوة
الولد بفرح " هاذي العيون الرمادي إنت " : وش هذيك الالة
رائد فرح وإبتسام إبتسمت " هالعيون العسلية الحزينه حق شخص واحد بس ...وش جابك هنا "أمتلت عيونها دموع وتذكرت حلم ام بدر يوم قالت لها انو حلمت بولد صغير يطلب منها تساعده وتعالجه : هرمونيكا تبي تتعلم عليها عزف
الولد ماصدق خبر : ايوه تكفين
إبتسام تناظر عيونه" وعد لك أشيل عنك وجعك وارد جميلك تركتني بس حميتني بيوم احتجت لحضن يضمني " : زين انا أعلمك وإنت تعلمني
الولد إستغرب : وش اعلمك
إبتسام تطالع دفتره : تلعمني وش تكتب
رائد خاف عشان كلش ولا دفتر هذاك المريض
الولد إبتسم واخذ الدفتر وعطها له : تفضلي بس عطني هذيك اللي بإيدك
إبتسام فرحت وقربت له : تفضل ...هو اخذ الهرمونيكا وهي اخذت الدفتر ورائد فه فيها اللي له شهور يسويه ماسواه وهي سوته بدقيقة
الولد رجع قعد علي سريره وحط الهرمونيكا علي شفايفه وبدي يعزف بس ماقدر
إبتسام فتحت اول صفحة من الدفتر ولقتها بحال قصة عشانه كتب " يحكي فقديم الزمان عن ملك يعيش في قصر " سكرت الدفتر وطالعت الولد ورائد يطالعها هي
الولد عصب : هاذي مو زينه ماتصلح
إبتسام إبتسمت : عشان ماتعرف لها انا اعلمك شرايك
الولد فرح : واصير اعزف عليها
إبتسام بحنيه : ايوه وانا اجيب لك وحدة بدالها وتعزف عليها
الولد هز راسه بلا ومسكها بقوة له : لا حقتي هاذي
إبتسام قربت اكثر منه وسامر خايف عليها ورائد هز راسه بمعني لاتخاف عشان توه أخذ الدوا
إبتسام بحنان ومدت إيدها له : هاذي حقت ولد غالي علي وانا اجيب لك بدالها اخاف يزعل مني
الولد يطالعها ويطالع إيدها : وانا علي شنو اعزف
إبتسام غرقت عيونها دموع : بجيب لك وحدة مثلها وكأنها هي ...هذيك الشي الوحيد اللي تم لي منه تكفي رجعها لي
الولد قام " إبتسمي يابسمة تكفين حزنك سكيني وخنجري ...صدقني ماقدر اتحمل حزنك " : إنت تبكين
إبتسام إبتسمت " نسيته منهو ": ايوه عشاني احب هذاك الولد الصغير ورح يزعل مني لو عطيتها لغيره
الولد غمض عيونه " من جد تحبينه !؟" بحزن بقلبه : وهو يعرف يعزف عليها
إبتسام : لا يبي اعلمه وإنت بعد اعلمك وقول وش اللون اللي تبيه وانا أجيبه لك او تبي الابيض
الولد فرح " تتذكرني " : إيه انا أحب الابيض
رائد فرحان ويطالعها وسامر بعد
إبتسام : اوكي إنت خذ دفترك ورجعي لي الهرمونيكا واعلمك شلون تعزف والحين بعد
الولد : الدفتر خليه لك إقري فيه عشان عندي غيره وانا اتعلم عزف الحين موافقة
إبتسام بمرح : ايوه بدينا بسم الله
الولد رجع قعد وإبتسام تمت واقفة وبدت عزف وتعلمه ورائد واقف وسامر بعد لين مرت ساعة والولد صار يعرف يعزف شوي وإبتسام قالت رح ترجع له بيوم ثاني وقالت رح تبعث له المساء الهرمونيكا بعد وهو فرح ورجع يكتب وإبتسام طلعت معها دفتر الولد و الهرمونيكا
برا خارج غرفة الولد
رائد بإمتنان : مشكورة ياخت
إبتسام إبتسمت ومدت له الدفتر : هو كاتب واللي خلاه كل يوم يسولف ويتكلم عن أشياء واشخاص غير هو عايش بقصصه رواياته إقراها يمكن تلاقي خيط واو اسم او اي شي يوصلك لعلاجه
رائد إنهبر : كل هذا عرفتيه منه
إبتسام بهدوء : عيونه تقول فيه موهبة عنده بس ماحد ساعده ومد إيده له عشانه وصل لحالته وصار عنده إنفصام بشخصيته او مادري وش تسمونها حالته عطيه إيدك وطلعه من شتاته وظلامه
رائد إبتسم : فيه عندي سؤال واحد بس واتمني تعطني جوابه
إبتسام إبتسمت : تبي تعرف شلون اقرا لغة العيون وانا اقول لك العيون كتاب مفتوح وفيه صفحات وفي كل صفحة فيه كلام وانا اقرا كلماته
رائد يطالعها وإبتسم وهز راسه بإيه : بس مافهمت القصد ....زين علمني هو اللي علمك
إبتسام :ايوه يوم كنت بعمر العشر سنين علمني اقراها وإنت فكر في كلامه بس ورح تعرف تقراها ...
رائد مبتسم لها : مشكورة ....ادري بسأل من وين تعرفينه بس مارح تعطني جواب
إبتسام إبتسمت وهزت راسها بإيه
سامر خش : رائد إختي مو دكتورة عندك حتي تسال وهي تجاوب
رائد طالعه : مشكور إنت وهي وانا رح اشتري الهرمونيكا حق هذاك الولد
إبتسام تطالع رائد : اتمني تعلاجه عشان ترتاح ويرتاح هو وينسمع إسمه بين الادباء ....وفنفسها " وارتاح انا "
رائد تحرك معهم : بإذن الله هو غالي علي ومشكورة مرة ثانية
سامر : وش دعوة ....( طالع إبتسام اللي كانت جنبه ورائد جنبه من الجهة الثانية ) : ماكنت أدري إنو انت دكتورة نفس
إبتسام إبتسمت وتبي تسأل رائد عن إسم الولد وتتأكد بس ماقدرت : حتي انا اتوقع بحول لعلم النفس شرايك
سامر ضحك ورائد بعد وطلعوا برا لمحمد وشافوه قاعد مع دكتور يسولف معه
إبتسام مشت حق سيارتهم وسامر راح مع رائد حق محمد وكل تفكيرها فماضي قبل عشر سنين " رجع القدر جمعنا بس تاخرت هالمرة ليش تركتني وقطعت لي وعود بس أخلفت فيها ليش يامريض ليش" ركبت سيارتهم وخيالها أخذها لزمن بعيد ولو تقول عليه الزمن الجميل تقصر في حقه نفضت راسها من هالافكار وطالعت محمد وإبتسمت بحنية " إنت فيه ورح تحقق كل وعودك " ناظرت الشباك وتنهدت وبصوت مسموع : انانية يابسمة طول حياتك أنانية تبين منهم إثنينهم يحققون وعودهم ويهتمون بس لك إنت وش هالانانية وهو شفيه حتي يدخل مصح يارب إشفيه وخليه يكون اديب زمانه يارب
تمت تدعي له من كل قلب .
رائد سلم علي الدكتور وهو راح عنهم وتم بس هم
رائد : ابو حميد شرايك بالمصح
محمد إبتسم : مرة حلو شي يريح النفس
سامر : ههههه عشانه صدق يريح النفس
محمد طالع رائد : بشر
رائد فرحان : إخت سامر دكتورة واشطر مني بعد
الاثنين ضحكوا عليه
محمد فرح : ومسوي نفسك أشطر دكتور
رائد إبتسم : هي قالت لي كلمة وانا رح اطبقها ويومها صدق أصير امهر وأشطر واجمل دكتور نفسي
محمد وسامر ضحكوا عليه
سامر : زين السموحة انا بروح
رائد : حتي نحن ...محمد لاتقول انو بتم فيه
محمد إبتسم : لا بس رح ارجع له
رائد : زين توكلنا يله
ركب محمد ورائد بسيارتهم وسامر راح حق إبتسام ركب وبدي يسوق
بسيارة محمد كان هو يسوق ورائد يقرا دفتر هذاك المريض
محمد ميت لقافة : رائد علمني وش قالت للمريض يله
رائد إبتسم ويقرا : قالت بتشتري له هرمونيكا
محمد إستغرب : لا تستهبل
رائد سكر الدفتر : محمد حرمك دكتورة نفس وتقرا صدق لغة العيون وعطتني خيط عشان اعلاج فيه المريض
محمد فرح : صدق
رائد : ايوه جزاها الله كل خير اللي عجزت عليه لشهور سوته فدقايق مكثورة الخير
محمد شق الخشة : قلته بسمه تسوي حريم الكون
رائد ضحك عليه هو فواد ومحمد فواد : ههههههه الله يجمعك فيها قول امين
محمد طالعه بغضب : امين ....وبسك هبل
رائد بجد : عرفت الحين ليش كل هذاك الحب لها
محمد طالعه : شقصدك !!؟؟
رائد إبتسم " قالت شذي تخطبها لي بس انا رفضت ...وشي زين سويته عشان حنيتها لزوم تغمر فيها محمد وتملي قلبه بحب الوطن " : بدعي لربي تصير حرمك قل امين
محمد مستغرب منه : امين بس شقصدك
رائد طنشه ورجع فتح الدفتر ورجع يقرا ومحمد سأله عنه وهو قال له كلش بالتفصيل عشان يسكت عليه ومحمد سكت وتركه يقرا براحته
بسيارة سامر سولفوا شوي عن هذاك المريض ودعوا له وإبتسام نامت لين وصلوا للبيت
سمع الكل عن اللي سوته إبتسام مع المريض ورائد فرح عشانه صح وصل لطريقه عشان يعالج المريض
مرت يومين سريعة وإبتسام فكل ليلة تصلي إستخارة وتدعي الله يوافقها فقرارها وتنتظر الفرصة وتقوله لمحمد وتدعي فكل ثانية الله يشفي هذاك المريض
ريتاج بغت تتصل علي بدر وتقول انو موافقة بس إبتسام قالت لها بعد زواج اسامة وقولي له جوابك وهي وافقت
اليوم زواج أسامة اللي الكل ينتظره
هديل راحت من صباح الله حق القاعة تطمنت علي كل شي هي وامها وفرح وإيجتها كوافير ومناكير ومصممة الفستان بعد وفيه مصورة تصورها كل شوي
ريتاج وإبتسام وصلوا مع أمهم للقاعة وتطمنوا بدورهم علي التجهزات وقعدوا يتنظرون يستقبلون الضيوف
باقي البنات والحريم راحوا علي بيت ابو بدر عشانه اقرب للقاعة الزواج وإيجتهم كوافير وسوت لهم كلهم ميكياجهم وطلعوا كلهم جواهر ولولو والحريم يقرون عليهم وحتي هم يهبلون
بدر سوي اجمل كروت الدعوة والكل إنبهر فيها وهديل قالت لأسامة يتشكره اكثر من مرة وكتب خاطرة علي حمامة بيضاء وتعبر عن السلام والحب بين هديل وأسامة وكتب لهم دعاء عشان يعشون باقي حياتهم علي العسل
ستة المساء وصل معظم الضيوف
عند إبتسام واقفه مع امها وريتاج تستقبل الحريم والبنات
دخلت بطلاتنا وحريمنا وسلموا عليهم وأم بدر إنبهرت بريتاج و ام محمد إنبهرت بإبتسام وفرحت عشانه لبست الفستان اللي إشترته لها
ام بدر تسلم علي ريتاج : الله يحفظك تهبلين
ريتاج شقت الخشة ومسكت فستانها بأطراف أصابعها وتلف علي نفسها : تسلمين ياخالة
ام بدر ضحكت عشان تعرف حركاتها
أماني : علي شنو شايفه نفسك
ريتاج بغرور : ليش ياقلبي مو من حقي
ام فهد تسلم عليها : إلا من حقك
ريتاج شقت الخشة وتسلم : تسلمين ياخالة
أم محمد قربت لإبتسام تسلم عليها : ماشاء الله اميرة
إبتسام فرحت وتسلم عليها : تسملين عيونك الحلوة ياخالتي
ام محمد همست لها : ولدي غبي الليلة ليلته ....وبعدت عنها
إبتسام إنصدمت من كلامها وتمت تطالعها
ام محمد بحب وهمس : عروستي والله شاهد
إبتسام نبض قلبها ونزلت راسها بحيا
ام محمد تطالعها وتسمي إسم الله عليها
ام مصعب تسلم علي ريتاج: تهبلين يابنت اخوي
ريتاج بمزح : عشان قلت إخطبني حق مصعب ومارضتي
الكل فقع ضحك وام أسامة تفشلت
أم مصعب : هههههه أبشري إنت الثانية
ريتاج : مشكورة ياعمة بشوف حرمة ثانية اليوم
الكل يضحك عليها
فرح سمعتها : رتوج كاني سمعت شي
ريتاج لفت لها : ترى عمتي تبي تخطبني لمصعب وانا رفضت عشانك
الحريم والبنات فقعوا ضحك
فرح إستحت شوي وبمزح : افا عليك ياخالتي
ام مصعب باستها من خدها : والله والله تسوين بنات الدنيا
الكل إبتسم لكلامها
فرح خجلت وحبت راسها : تسلمين يالغالية
أسماء : اجل وين العروس نطلع ريحتها
فرح : فوق يله تشوفونها
وافقت كل البنات وطلعوا لها ودخلوا
دخلت إبتسام عليها : هلا والله بالعروسة
إبتسام كانت لابسة فستان أحمر لامع وعليه بريق بحال نجوم وتوب من الصدر ومخصر عليها بحزام ابيض وسيور من فوق ومن تحت واسع وطويل وعنده ذيل طويل شوي وشعرها سوته بف وحاطة تاج عليه بحال الاميرة وحاطه ميك اب اوفر شوي بس خيالي وحاطة عقد لولو طالع مع الحزام والسندل الابيض و كانت مثل جوهرة لامعه واللي يشوفها يقول سبحان الله من خلق وصور ولو يشوفها محمد ينسي كل طبه ومعلوماته
ريتاج : هلا بالعروس الخايفة
ريتاج كانت لابسة فستان موف مترفع من قدام ونازل من ورا وعنده ذيل ولابسة كعب عالي اسود وحاطة ميك اب اوفر وحاطة عدسات زرقا علي عيونها طلعت فيهم ولا اجمل واحلي كانت نجمة لامعة وشعرها سوته تكسير ونازل اسفل ظهرها وكانت بجمال إبتسام وتوامها صح ولو يشوفها بدر يقول احلي واجمل ديوان شعر و غزل فيها ومايوفيها حقها
أماني : حيا الله هدولة العروسه
كانت لابسة فستان زهري وفيه كرستالات فضية لامعة وكان لاف علي رقبتها ومرتفع من قدام ونازل من ورا وعليه دنتيل من تحت وحاطه شريطه زهر علي شعرها اللي سوته تكسير وطلع احلي واحلي وهي بحال الباربي صدق ولو يشوفها طلال ينهبل
أسماء : شلونك مع الخوف
كانت لابسة فستان اخضر قصير حد الركبة ولاف علي رقبتها وفيه فتحته الصدر ومخصر عليها بحزام ذهبي ولابسة سندل نعوم ذهبي وطالعه ملاك وحبت زمرد براقة ولو يشوفها فارس ينسي الاكل ويأكلها بس هي
مني : الف مبروك ياقلبي منه المال ومنك العيال
كانت لابسة فستان اصفر كريمي وشعرها مسويه كارلي وتسريحة خفيفة ومنزلة شويه علي عيونها وهي بحال إبتسام تذبح وتهبل اميرة عصر عشان جمال مني ساحر واخذ وخاصة عيونها تهبل نفس عيون إبتسام ولو يشوفها أحمد يرضخ ويقول إنه يموت عليها
ندي : الله يوفقك معاه
كانت لابسة فستان فضي طويل ومخصر عليها بحزام أسود لامع وشعرها رافعة نصفه ومنزلة نصفه وحتي هي نجمة بالسما ولو يشوفها يزيد يخطبها اليوم بعد عشان طاهرة وبرئية مرة
نوف كانت لابسة فستان أحمر مع أبيض وطلعت ولا أحلي
فرح كانت لابسة فستان موف طويل وحلو عليها وتذبح فيه ولو يشوفها مصعب يقول لها ماعلي منك زواجنا بعد اسبوع
شذي لابسة فستان أزرق حلو مموج أبيض وطالعه ملاك وسامر رح يتراجع عن سفره ويتزوجها
مدي لابسة فستان أبيض قصير للركبة وتهبل فيها واحلي شي فيها عيونها الوساع اللي تخلي اللي يشوفهم يعشقها علي طول ويفكر بس فعيونها وسحرهم ولو يشوفها فهد ينهبل عليها
سهي تذبح وتهبل لابسة فستان وردي مموج ذهبي والكل يقول لها عروسة وامورة وحطها ميك اب وروج علي شفايفها الصغيرة الحلوة ولبسة كعب عالي وطلعت اميرة وشعراتها صفرا وحطها عليها مجوهرات بحال بنات الهند وطلعت خييالية
هديل بصوت خايف : الله يبارك فيكم كلكم تهبلون إن شاء الله تتزوجون بيوم واحد
البنات : امييييين
هديل ضحكت عليهم : هههههه تهبلون
البنات : تسلمين
ريتاج : هدولة قلبي تهبلين الله يعين أسامة
هديل خافت اكثر : إنت اللي تهبلين ياقمر
أماني : ماشاء الله تذبحين الله يحفظ ولد عمي علي جمالك اخاف يموت بارضه يوم يشوفك
هديل بسرعة : بإسم الله عليه
البنات فقعوا ضحك علي خبالها
هديل : بنات بس وربي خايفة
شذي : ماله داعي الخوف ياقلبي
فرح : ليش تخافين كلها زفة بس
هديل تدعي بس : اخاف أطيح
أسماء تزيد : الله يستر بس امه محمد تحت
هديل بقبقت
أماني تسولف مع اسماء : تخيلي لو انا اطيح يمه شي يخوف كل العيون عليك
هديل تصارخ وتبكي : ببببس بس تكفون
الثلاثي فقعوا ضحك عليها
هديل : إطلعوا قبل لا اوقف العرس
البنات يضحكون
اماني : من زينك ...اسوم رتوج يله ننزل ونرقص عسي ننخطب
أسماء : يله يله ونهبل فالعجايز
إبتسام مسويه فيها شي : اجل انا انزل اساعد الوالدة وخالتي ام طلال
ريتاج تطالعها بسخرية : يله يله يالسنعه وراعية الواجب
البنات ضحكوا وحتي إبتسام ونزل الثلاثي ومني وندي ومدي وسهي وتمت شذي وفرح ونوف يصبرون هديل ويطمنوها
تحت كان الكل فيه وموجود والحريم والبنات يطالعون البنات اللي نازلين وكل وحدة تقول انا الاحلي والزين عندي وكل وحدة بجمالها وسحرها
إبتسام راحت حق امها وام طلال
ريتاج واماني وأسماء ومدي وندي ومني راحوا حق المنصة انواع الرقص والبنات الثانين منقهرين منهم عشانهم يعرفون أكثر والطقاقة تشجعهوهم وهم يزيدون
عند العيال امراء عصور واسامة ملكهم راح من صباح الله حق كوافيره سوي حلاقة وتنظيف بشرة وغيرها من الامور....وطلع يذبح
طلال وفارس ورائد مساوين تحدي بينهم كانوا مجتمعين مع أسامة اللي متشقق من الوناسة والثلاثي يضحك عليه
رائد لطلال وفارس : إسمعوني يوم ندخل اللي صرخت البنات بأسمه يكون الفايز
العيال فقعوا ضحك
فارس بجد : بتشوف وش بيصير داخل
طلال بمكر : انا لكم وتشوفون وبعدين إنتوا بتطلعون وانا بتم يعني بجمع اكبر عدد
فارس لف له بغضب ورائد بعد وبنفس الوقت : بتطلع معنا
العيال تسدحوا ضحك
طلال بنصر : إحلموا وتشوفون كم رقم بنت بجيب
رائد يفكر : اجل اروح اكتب رقمي علي لوحة وارفعها يوم ادخل
الكل ضحك حتي طلال وفارس
أسامة خش : شباب كافي صرعوتني راسي بينفجر ...
فارس : حتي راسنا وإنت إسكت طاح كرتك اليوم
أسامة : لا انا اللي بيتكلم اليوم وإنتوا تسكتون يالعوانس
العيال إنفجروا ضحك
محمد : هههههه ليش فيه عانس عند العيال
أسامة : ههههه طلعته اليوم
الكل ضحك لين وصل وقت الزفة
الكل ضحك لين وصل وقت الزفه وقالوا جوا بيدخل أسامة والكل تغطي من الحريم والبنات وإنطفت كل الاضواء وتسلط ضوء قوي علي مدخل القاعة اللي مجهزة من الاحلي والاجمل وتحاكي البذخ والترف كانت الفكرة كلها شموع حمرا وصفرا وخضرا بكل مكان والكوشة كرستلات وصدفة تتكلم عن اللي جواها ...اسامة وهديل لولو ابيض بجمالهم كانت القاعة خيالية وساحرة وأكيد الكل مارح ينسي زواجهم عشان زواج ملك بأميرة عصر وتصير بعدها ملكة فقصر السعادة عنده
دخل أسامة يتوسطهم لابس ثوب أبيض وشماغ ابيض وبشت ذهبي مطرز أسود وحامل سيف يعبر عن التراث السعودي الاصيل وماسك إيد مشعل وكان مثله ثوب أبيض وشماغ ابيض وبشت ذهبي ومطرز بالاسود وحامل خنجر يشبه سيف اسامة وعلي قدام من اليمين أمين والجهة المقابلة راشد ثوب رمادي وشماغ رمادي حاملين نفس السيف بشكله وراهم يزيد وقابله أحمد ثوب أسود شماغ احمر وحاملين نفس السيف بشكله وراهم فارس وطلال ثوب أبيض وشماغ ابيض حاملين نفس السيف بشكله ويختلف علي اللي قبلهم واللي وراهم سامر ورائد نفس الثوب وكان أبيض وشماغ أحمر أشكالهم وطروزهم غير عن اللي قبلهم وحاملين نفس السيف بشكله وراهم فهد وقابله مصعب ثوب اسود وشماغ ابيض ونفس التطريز وحاملين نفس السيف بشكله وراهم محمد وبدر قابله من الجهة الثانية ثوب أبيض وشماغ أحمر مختلف بشكلهم وطرزه علي الكفوف والعنق وكانوا حاملين نفس االسيف ومختلف علي اللي قبلهم و دخلوا علي شعر وكلمات بدر بصوته المميز المبحوح وبموسيقي تراثية سعودية تقول قصيدته وتحاكي كرم ونبل واخلاق شباب السعودية وجمالهم وانهم رجال هامات وقامات ورجال الخير والكرم واحفاد الملك عبد العزيز وفهد ومتوحدين بقلوبهم وحبهم للوطن وطن الخير والكرم وإنهم ينمدحون من العدو قبل الصديق وينخاف منهم وعليهم تكلم عن أسامة وأخلاقه وجماله وحبه لعروسته وإنهم ناس ينشري نسبهم ويتشرف فيه الملوك متجهين للكوشة علي سجاد أحمر وعلي أطرافه شموع حمرا وصفرا وخضرا مضيئة وهم كانوا وسطها نجوم لامعة بسما السعودية
الكل وقف ويطالعوهم والبنات صرخوا باعلي صوتهم عشانهم يخقون وكل واحد يقول الزين والخلق والاخلاق عندي
بطلاتنا فهوا عشانهم ماكانوا يدرون وكل وحدة تسمي من العين علي حبيبها إبتسام تطالع محمد ومبتسمه عشانه لابس ثوب وريتاج تطالع بدر وفرحانه بشعره وجماله الساحر كانوا إثنينهم توام بحالهم هم
الحريم كل وحدة تسمي علي ولدها وزغلطووووووووا بصوت واحد ..
البنات الثانين خاقييين منجلطين دايخين منذبحين ماعرفوا يطالعون منهو او منهو ودرجة وحدة صرخت باعلي صوتها : تهببببببلون كلكم ....بنت ثانيه صرخت بقوة : تقطع أشكالكم تذبحوووووووووون
العيال شاقين الخشة لأعلي درجة ويطالعون بس الكوشة وكانها الهدف ويمشون بشويش بطلب من المصورة لين وصل أسامة تحت تصوير فيديو بيكون احلي شي فزفته وقعد عليها وقعد مشعل بعد والعيال كل واحد وقف وقابل صاحبه علي جهة
اليمين بدر وفهد وسامر وطلال واحمد وامين ....اليسار محمد قابل بدر وجنبه علي يساره مصعب وجبنه رائد وجنبه فارس ويزيد وراشد
الكل صار يصورهم وريتاج واماني وأسماء يمعنوهم عشان خايفين عليهم وتركوا بس المصورة تصور
بعدها إيجت الحريم وباركوا لأسامة وكل وحدة قربت لولدها وهو حب راسها وكل وحدة تدعي تزوج ولدها هي وبعدها حطوا اغنية بدا عيالنا يرقصون بسيوفهم ويستعرضون مهارتهم ويعرضون وسوا صف واحد ويعرضون بحال فرقة وفارس وطلال سو فقرة بحال فزاع والبنات خاقين وعيونهم مبقبقة فيهم وكل إثنين عرضوا مع بعض وبعدها قاموا كلهم وأسامة في الوسط ومشعل قدامه وهم علي يسار ويمين أسامة ويعرضون بسيوفهم كانت أحلي اوقات واحلي عروض سوها عشان كان كان يتدربون وسوا بروفة بعد
البنات
أماني تطالعهم كلهم : يمه الله يحفظهم يهبلون
اسماء : والله خايفة عليهم من هذولا البنات جعل عيونهم تخفس إن شاء الله
البنات : امين
فرح وشذي يطالعون مصعب وسامر ويدعون لهم وخايفين عليهم
مني تسمي و تقرا عليهم : بسم الله عليهم اخاف يمرضون
إبتسام : جعل ماقاله إن شاء الله الصحة والعافيه لهم كلهم ويتزوجون بيوم واحد
البنات : اميييييين ....الحريم يطالعوهم ويدعون لهم وماسكين دمعتهم وهي دموع الفرح ويتمنون تدوم هالاوقات علي عيالهم
أحمد راح حق الطقاقة واخذ المكرفون وقال : اهدي لأعز واحب ثنتين علي قلبي احب اغنية علي قلبي بنت السعودية إختي الغالية إبتسام وإختي الحبيبة ريتاج
الكل صفق له وهو مد إيده وريتاج وإبتسام راحوا عنده وصاروا يرقصون شوي معه إبتسام تتحرك بس وخجلانة من الكل ودخل سامر وأمين معهم
محمد يطالع إبتسام وفرحان وريتاج ترقص وبدر يطالعها
مني واقفه وتطالع أحمد ومبتسمة وقفت جنبها سارة وبقصد : منهو هذا المزيون
مني لفت لها وبغضب : ولد عمي أحمد ليش تسالين
سارة إبتسمت : اه هذا هو احمد
مني تطالعها بغضب : من وين تعرفينه
سارة لفت لها وتشوف عيونها : انا هي سارة الاستاذة حق إبتسام وهي قالت لي عنه
مني : اه هلا حياك
سارة لفت تطالع احمد وبهدوء بس سمعتها مني : إبتسام قالت ماتقدر تقرا عيونه بس مرة واضحة عندي هو يتألم من حب بنت وهي تكرهه
مني إنصدمت من كلامها : إنت ....
سارة قاطعتها وتطالع أحمد وكأنه مافيه أحد : فيه حب كبير بعيونه بس مادري حق منهو اتمني تصدقه هذيك البنت
لفت رايحة ..
مني بسرعة وعيونها غرقت دموع : تكفين بس شوي
سارة إبتسمت ولفت لها : سمي
مني تطالعها وبحزن : من صدقك اللي قلتيه
سارة تطالع عيونها الحزينه : وش قلت
مني : اللي قلتيه عن أحمد
سارة سوت نفسها ماتدري : اه السموحة فكرت بصوت عالي اتمني ماحد يسمع اللي قلته إعذرني ...ورجعت لفت بتروح بس مني مدت إيدها ومسكتها : الله يخليك من صدقك اللي قلتيه توك
سارة فرحت وعرفت إنو مني تحبه بعد : إيه صح عيونه حزينه وقلبه يتألم واتوقع يبي يبتعد عشان ينسي ويكره لأنه موجوع ومجروح
مني نزلت دمعة من عيونها غصب عنها وتركت إيد سارة
سارة رجعت لفت وتطالع احمد : الغرور والتكبر اعداء الحب وهو ماقال لحبيبته انو يحبها ورح يتالم اكثر لو تم يكابر علي مشاعره وأحاسيسه ( لفت علي مني ) : الكلام اللي قلته اتمني مايوصل حق احد يوم تجي إبتسام قولي لها انو طلعت عشان مستعجلة زين وباركي مرة ثانية لها ولريتاج اوكي
مني هزت راسها وهي عايشة عذاب ضمير حقيقي وتكابر دموعها عشان ماتروح كشختها وقررت تروح حق هديل عشان تنسي الحين بس ماقدرت كلام سارة مثل سكين قطع قلبها دخلت علي هديل وقعدت معها وتكابر دموعها وحزنها
سارة تمت تطالعها وهي تروح عنها إبتسمت ولفت تطالع إبتسام وتطالع محمد اللي يطالعها " حبك كبير وعظيم لها ورح تتألم بهالحب أتمني يصير الخير واضح اللي انو بتعيشها بحال السلطانة " تمت تطالعه
بعدها راح فارس وقلد أحمد واهدي أغنية لخواته ورقص مع أماني وسهي ومعهم بدر بعد وبعدها طلع العيال مثل مادخلوا وكانت فيه بنتين راحوا لهم والثلاثي ركضوا ووقفوا عند المدخل
ريتاج بغضب : هيه هيه وين علي الله إنت وهي
العيال يطالعوهم وماسكين ضحكتهم غصب
البنت اولي : بعطي رقمي لواحد فيهم وخري
أماني رقص الجن فراسها وتخصرت : إحلفي بس ياقلبي إرجعي لأرفسك
العيال موب قادرين يمسكون ضحكتهم
البنت الثانية : وإنت وش عليك
أسماء عصبت : شلون وش عليها طسي يله قبل لأدخلكم المستشفي الليلة
البنت الثانية بوقاحة ولأماني : ليكون حبيبك فيه
أماني عصبت وخربتها : ايوه ياحبي انا إثنين وهاذي إثنين ( تأشر علي ريتاج ) وهاذي إثنين ( تأشر علي أسماء ) علمينا عندك إعتراض
العيال حطوا إيدينهم علي وافواهم عشان مايضحكون
أسماء تشمر علي إيدينها : يله يله قبل لاتشفون القبر
البنت الاولي : هيه وين نحن فيه
ريتاج تقلدها : بالغابة ياقلبي ونحن لبوات فيها طيروا يله قبل لنطيركم علي القطبي
العيال وقفوا وعجبهم الوضع وماسكين ضحكتهم
أسماء تكمل : ترى عندي شهادة كراتيه إستحوا علي وجوهكم
البنتين إنقهروا
البنت الاولي للعيال : تهبلون
اماني : صدق قليلة حيا روحي يله قبل لأحرق وجهك الشين
البنتين بقهر عشان العيال ساكتين واضح أنهم خايفين من الثلاثي : وحوش ...وراحوا
الثلاثي يدعون عليهم
اسماء : جعل تطيحون وتتكسرون
أماني : جعل عيونكم تخفس إن شاء الله
ريتاج : جعل يومكم اليوم والليلة بعد ...العيال فقعوا ضحك
الثلاثي لفوا لهم وريتاج بامر : إطلعوا قبل لتجيكم عين من هالمفاجيع
فارس يضحك : ههههههه تخوفون
رائد مفقع ضحك : ههههههه اعوذ بالله ناس حقودة
العيال فطسوا ضحك
أسماء : إطلعوا ماتسمعون
العيال بصوت واحد : حاضر ...وطلعوا وهم ميتين ضحك علي الثلاثي
عند الثلاثي تنفسوا وراحوا حق أسامة يطلعون ريحته لين تنزف هديل ويساعدون طلال عشان اكيد قاعد يستهبل عليه
عند هديل دخلت عليها فرح
هديل خافت : إنزف أسامة ؟؟؟؟!!!
فرح فرحانه : واحلي زفة يله ياقلبي دورك
هديل بخوف : اقول هونت ماقدر اكمل
مني تكابر حزنها : لا ياقلبي تراه ناطرك يله سمي إسم الله وخلينا ننزل له وكل شي رح يكون اوكي
هديل قامت وأخذت نفس : الله يسمع منك
كانت لابسة فستان أبيض مرصع بالكرستال والالماس كان سيور من فوق وتوب من صدر بدون اكمام ومخصر بشريطه. فضية زادته رونق حلو ومن تحت يكبر ويوسع ويوسع وعنده ذيل طويل يمكن مترين ومسويه تسريحة حلوة رافعة نصفه علي اليمين ومنزلة نصفه والميك اب ولا اروع كيييوت هادي ساحر ناعم برئي بحالها وبحال وجهها البرئي وحاطه الطرحة بشكل أنيق ونازلة علي وجهها وزادتها سحر فوق ساحرها اجمل ملكة وأميرة عصر ثاني
المصورة إبتسمت لها : عدي من واحد للعشرة وبدينا
هديل إبتسمت بهدوء وسوت وش قالت عليه وإنفتح الباب وحطت اول خطوة وكان فيه اربع بنوتات صغيرات حاملين لها الذيل من ورا وحتي هم لابسين بحال العرايس اللي زاد جمال العروس اكثر وهديل حاملة بإيدها اليمين مصحف وبإيدها اليسار بوكيه ورد كبير أبيض نزلت الدرج بشويش تحت موسيقي هادية تحاكي وتتكلم عن جمال العروس وأخلاقها والمصورة تقول إبتمسي طالعي إرمشي وغيرها من الاشياء لين وصلت لتحت وتقدمت لأسامة والكل يطالعها ويطالع سحرها وجمالها كملت الموسيقي وبدت قصيدة بدر وبصوت أسامة وعزف إبتسام ويقول فيها غالية وثمينه وجوهرة والماسة وحبة لولو وبعيدة بحال السما ومأحد قدر يوصل لها إلا حبه وعشقه لها تسحر وتغوي وانه متمسك فيها وقطع وعود يحافظ عليها وقسم قسم مايعشق غيرها ومايحب ويفكر فغيرها ويتحمد الله انو له ومن نصيبه هديل تطالع أسامة وعيونها غرقت دموع وخنقتها العبرة ماتدري عنها شي تبي تركض وترتمي فحضنه الدافي بس إكتفت بنظرات منها تعبر عن شوقها وعشقها له
وصلت أخيرا له وهو من شافها إختبص إرتبك ماعرف ساسه من راسه وقام وقرب بشويش لها خاف لتكون سراب ويوم يلمسه يبتعد قرب وساعدها تصعد درج الكوشة وقف معها تحت انظار الجمهور الغفير اللي منهم يتمني لهم السعادة واللي منهم يتمني لهم التعاسة
أسامة رفع عنها الطرحة ويطالعها وباس جبينها بحنان : مبروك يابعد قلبي وهلي وناسي
هديل متوترت ومستحية وخايفة بس هي مع اسامة مافيه خوف بس امان إبتسمت له : الله يبارك فيك ومبروك يابعد دنيتي
أسامة إبتسم لاشعوري لها ورجع باس جبينها بوسة طويلة تعبر عن حبه لها : الله يبارك فيك والله يقدرني وأسعدك وجلسها وجلس جنبها وماسك إيدها بحنان والمصورة اخذت لهم صور
بعدها إيجي ابو طلال بارك لبنته ووصي أسامة عليها وطلال حب راس إخته ووصي أسامة عليها ويزيد حب راسها ووصي أسامة بعد
وبعدها ام طلال ماسكها دمعتها وباركت لهم وقالت لأسامة يحطها بعيونه وهو قال ب قلبه
وام أسامة ووصت أسامة ووصت هديل تحافظ وتتمسك بزوجها
وكل الحريم والبنات باسوا هديل من خدها وباركوا لها ولأسامة
أماني وقفت جنب طلال وأسماء وريتاج معها وطلال كل شوي يطالع عيونها وفنفسه " ناوية علي بنت ابو بدر تذبح يمه تهبل " وصار يسولف معها ونفس الشي يزيد يدور بعيونه علي ندي وهي جبتها فرح وقعدوا يسولفون ويزيد نسي اللي حوله ويطالع بس ندي وهي خجلانة لين نغزه طلال
طلال : وش عندك
يزيد إرتبك : وشو
طلال بمكر : اه عرفت أخوي شفيه ليش عقله ضارب
يزيد : شقصدك
طلال يطالع لندي اللي جنبه وهمس ليزيد : اثاري عينك عليها
يزيد مسك ضحكته غصب : منهو تقصد
طلال يستهبل : اقصد انا عينك علي
يزيد فقع ضحك
طلال : احلي يالاخو وانا اقول سبيكه
يزيد عصب : طلال إنت فاهم غلط
طلال : والله يالاخو فهمني
يزيد سفهه : مو وقتك
طلال يهدد : ادري بس إنتبه ترى انا اول وبعدها إنت مفهوم
يزيد فهم قصده وهز راسه بإيه وطلال ضحك عليه
وبعدها قام طلال ويزيد وابو طلال يعرضون والبنات منذبحين اكثر علي طلال ويزيد ورقصوا مع فرح
وبعدها طلعوا الرجال وتموا العروسين صور كم صورة مع الاهل وراحوا لغرفة عشان يصورون براحتهم وهديل طاح وجهها عشان المصورة تطلب لقطات كل وحده العن من الثانية وأسامة متوتر بس فرحان ومر الوقت وطلع هو وعروسته حق الاوتيل ركبها بالسيارة وركب جنبها ويزيد يسوق فيهم والعيال كل واحد بمتوره وأسامة بالوسط ومشغلين الاضواء وهو فرحان وفيه مصور يصورهم وهديل تطالعهم وفرحانه كانت لابسة عبايتها علي فستانها وحاطه لثمتها
بعدها رجع العيال وأسامة راح هو وهديل حق سويتهم وبدر عدل لهم امور الفندق بطلب من أسامة وبعدها لحق العيال ورجع للقاعة يكملون إستهبال
عند هديل دخلت هي وأسامة لسويتهم وقعدوا علي الكنب يرتاحون شوي
أسامة يطالعها بحب : هدولة قلبي الف مبروك
هديل مستحية ومنزلة راسها : الله يبارك فيك
أسامة يبي يشيل عنها الحيا ومسك إيدها بحنان : مو مصدق إنو إجتمعنا تحت سقف واحد
هديل بحيا : الحمد لله اللي جمعنا
أسامة يطالعها وفنفسه "وأخيرا إنت لي وحقي " : حبيبي قومي غيري فستانك هذا
هديل خنقتها العبرة: ليش مو حلو
أسامة : إلا تهبلين وإنت اللي محلتيه بس صار حاجز بيني وبينك
هديل قامت بسرعة من الحيا : اجل شوي واجيك
أسامة إبتسم إبتسامة توصلها الانعاش : عاد لاتطولين
هديل طالعت فيه وراحت عنه وقلبها ينبض بقوة وأسامة متشقق من الوناسة وطلب عشا لهم لين تخلص هديل
هديل دخلت غرفة ثانيه وسكرت الباب وصارت تتنفس بسرعة وتكلم نفسها : يمه يهبل يذبح يجنن اليوم تجني جرعة حب زايده بسبه الله يحفظه لي ...راحت وقفت للمراية وإغترعت عشان الكحل نازل بسب الصحية والدموع يوم ودعت اهلها وتفشلت من أسامة بس عدتها وقررت تبهره بجمالها اخذت لها فستان كريمي حلو ناعم لاف علي رقبتها وظهرها طالع كله وفتحه الصدر طويلة مرة وهو طويل ولبست سندل كريمي نعوم وفكت طرحتها وعدلت شوي مكياجها وحطت عطر وطلعت له بعد ماخذت مليون مرة نفس
اسامة كان قاعد وناطرها لين سمع صوت كعب متجه له لف وطالعها وإبتسم لاارادي وقام ويطالعها من لتحت لفوق يبي عيونه تشبع من جمالها بس اكيد مارح تشبع ابد مشي لها بحبه وعشقه وشوقه وجنونه فيها وهي إبتسمت له غصب وقربت منه وقفت وإستحت اكثر وصل أسامة لها وحضنها وهمس بأذنها

نرجع للقاعة
العيال يتهاوشون
رائد : اقول يبون رقمي ماتسمع
فارس معند : قلت رقمي انا
الباقي يطالعوهم
طلال مفهي : فهموني
قالوا له العيال السالفة
طلال بسخرية : هه هه هه إنت وهو ماشالوكم من ارضكم اكيد يبون رقمي
العيال مفقعين ضحك والثلاثي يتهاوشون
رائد منقهر : كله من بناتكم لو تركوهم كان طلبوا رقمي
العيال بس يضحكون
فارس : حتي انا قهروني وش عليهم هم حشارين انفسهم ليش
رائد : كأنهم محجرين علينا ونحن مليكه خاصة لهم
العيال مفقعين ضحك
فارس بقهر : وإنت الصادق عشان اماني تقول عندها حببين هي والبنتين
العيال تذكروها وتسدحوا واولهم طلال
طلال منقهر ويضحك: هههههههه عشانكم خوافين لو انا فيه كان أخذت الرقم
فارس : خوفونا بحال وحوش ولايقولون بالغابة وهم لبوات فيها
رائد : وإنت الصادق وأكبر بعد والثانيه تقول علي المستشفي علي طول والثالثة تقول تحرق وجهها الشين مع انو كان مزيون
العيال بس يضحكون
بدر يضحك بنذالة :ههههههه بعلم عليكم لهم
رائد وفارس طيروا عيونهم وبخوف : لالا تكفي
الكل فطس ضحك وكملوا هبلهم وللحين ماعرفوا مين اللي يبون البنتين رقمه بس فارس يقول انا ورائد يعند ويقول انا وطلال خاش بينهم ويقول انا غصب( بس ابشركم يبون رقم أحمد هههههه )
عند البنات
إبتسام : بشري
سارة إبتسمت : تطمني سويت اللي قلتي عليه
إبتسام فرحت : مشكورة علمني وش كانت ردت فعلها
سارة : بكت عيونها غرقوا دموع
إبتسام مبسوطة : تتوقعين انو هي تحبه
سارة بثقة : إلا تعشقه تطمني بتصير له ومن نصيبه بإذن الله
إبتسام بوناسة: الله يسمع منك
سارة : خلينا من احمد ومني علميني عنك
إبتسام فهمت وإبتسمت وقالت لها شصاير مع ام محمد
سارة بحنان : اجل الف مبروك
إبتسام : هههههه الله يبارك فيك
سارة : زين متي تقولين له انو موافقة
إبتسام بحيا تتخيل بس انو تكون مع محمد تخجل : مادري اتوقع يومين ثلاث
سارة إبتسمت عليها : زين الله يوفقك
إبتسام من قلب : امين
سارة تذكرت شي : إلا علمني وش سالفة امونة
إبتسام ضحكت غصب : هههههه ليش
سارة بخبث : شفتها تتمليح حق اخو العروس
إبتسام فقعت ضحك وسارة معها وإيجتهم اماني واللقافة : ليش الضحك
سارة تطالعها : كشفتك
أماني إرتبكت : هاه
سارة : علي انا ليش ماقلتي انو تحبين
أماني ضحكت : هههههه صدق منهو
سارة : اخ بس وإخترتي المزيون
أماني مسويه فيها معصبة : حدك عاد لأخفس لك عيونك ...ليكون قزتيه
سارة حبت تنرفزها : لا توصي من دخل وانا اطالعه
أماني عصبت صدق : نعم
سارة ضحكت : هههههه من زينه مساعد يسوي رجال الكون
إبتسام واماني : هبلتينا بمساعدك
سارة ضحكت : ههههه عاد وش اسوي ذبحني
الثلاثي فقعوا ضحك وإيجتهم لهم ريتاج واسماء وتعرفت عليها وكملوا هبل وحش بالناس ورقص
لين إنتهي العرس ورجع الكل علي بيته عشان يرتاح من أجمل يوم بحياتهم إبتسام قالت لريتاج وهي فرحت وإتفقوا يردون لبدر ومحمد الجواب بنفس اليوم
**************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 444
قديم(ـة) 22-02-2020, 03:09 PM
صورة الفيروزه الرمزية
الفيروزه الفيروزه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل الثالث والستون

الجزء الاول

اليوم اللي بعده
بيبت ابو محمد افطروا وطلع ابو محمد لشغله الجديد اللي فتحه مع اخوه وابو بدر وتم محمد وامه وأسماء
أسماء بغرفتها تتكشخ عشان تروح حق بيت ابو أسامة عشان العزيمه هي واهلها
الصالة تحت محمد قاعد يشوف التلفزون فاضي ماعنده شي وأمه معه وتبي تفاتحه بموضوع بس ماعرفت شلون تبدي
أم محمد بهدوء : اقول ياوليدي
محمد لاهي بالاخبار : سمي يمه
أم محمد : ماتبي أشوفك معرس
محمد إبتسم وتم يطالع الاخبار ومارد عليها
أم محمد إبتسمت : هاه ماسمعت ردك
محمد لف لها : يمه مو وقته
أم محمد إنقهرت : اجل متي وقته
محمد بهدوء : للحين مافكرت
أم محمد : ياوليدي امس شفت بنت طيرت عقلي الله يحفظها وانا اقول اخطبها لك
محمد إبتسم وتحمس منهو هاذي اللي عجبت لأمه : منهو هاذي
أم محمد بخبث : تعرفها زين وكانت احلي بنت الله يحرصها وانا اقول أخطبها لك
محمد فهم عليها وفنفسه " يمه ذبحت ولدك بس مو بإيدي لو قالت إيه كان ملكت عليها وصارت ملك لي " : يوم يصير وقته انا اقول لك وإنت إخطبيها
ام محمد إنقهرت اكثر : اخاف يخطبونها وتوافق
محمد طير عيونه " اعوذ بالله جعل ماقاله " بعفوية : يمه وش هالكلام
ام محمد فرحت : زين قول وانا اخطبها لك
محمد إنتبه علي نفسه ورجع يطالع التلفزيون : صدقني مو وقته يوم يصير الوقت مناسب سوي اللي تبيه
أم محمد إنقهرت وقامت وراحت له : بدعي ربي اشوفك معرس وتكون هذيك الملاك والاميرة زوجة لك ....وراحت وهي مقهورة للمطبخ
محمد كان يطالعها وماسك ضحكته وفنفسه " امين إنت بس إدعي " وبعدها نزلت أسماء وإجتمعوا كلهم وراحوا حق بيت ابو أسامة
هديل وأسامة دخلوا علي أم أسامة وإبتسام وريتاج وسلموا عليهم وباركوا لهديل بصباحيتها وتمت فيه عشان إتصلت امها وقالت بيجون كلهم وماله داعي المشاوير وإجتمع الكل بيبت ابو أسامة
البنات محاصرين هديل وش صاير وش قال وش قلت وهي صفطتهم كلهم وهم مقهورين منها وقامت وراحت حق الحريم وخلتهم وهم طنشوها وقاموا وشغلوا المسجل وعلوا علي اخر صوت وبدي الردح علي اصوله
أسامة مع العيال سوالف عادية ورجعوا باركوا اخر مرة له .
رائد : اقول يامصعب
مصعب : سمي
رائد : متي زواجك ؟؟
مصعب ضحك : ههههه ليش !!!
فارس خش : شلون ليش عشان ندخل معك ونتمليح عند البنات
العيال تسدحوا ضحك
الشياب
ابو بدر : خير وش فيكم ضحكونا
فارس يصرف: قلنا نكته بس يبه
ابو بدر : زين قولها عشان نضحك
العيال توهقوا ولفوا طلال
طلال : خير ليكون انا المهرج
فهد : دبرها يله
ابو رائد : سمعونا وش نكته
طلال يطالعوهم وماسك ضحكته : وش تتوقعون يشتغل اطول رجل في العالم
العيال : وشو
طلال : يبع العلك للطائيرات
العيال تسدحوا ضحك
أبو محمد بسخرية : الحين هاذي النكته
ابو اسامة : لا ورجعوا ضحكوا مرة ثانيه
ابو مصعب : الله يثبت عليهم العقل والدين
العيال مفقعين ضحك
ابو اسامة بحزم : أسامة
أسامة فز وبلع ضحكته : سم
ابو أسامة : رح إنت واللي معك للخيمة وكملوا يله
العيال قاموا : ابشر ....وطلعوا للخيمه
طلال يضحك : هههههه طلعت لهم قرون
يزيد بحزم : إستحي ابوك فيه
طلال : ادري وابوي اولهم
العيال فطسوا ضحك
فارس : ها يامصعب متي زواجك
مصعب : قلت للحين ماقررنا
الثلاثي لف علي سامر : وإنت
سامر ضحك : بعد ثلاث سنين
طلال إنقهر : اجل تراك معزوم علي زواجي بعد ثلاث ايام
العيال فقعوا ضحك
فارس يستهبل : الله وناسة وانا معك
طلال : خير ياعم وشلون معي
فارس : نشوف بنتين خوات ونتزوجهم بنفس اليوم شرايك
طلال يستهبل : احلي احلي موافق
العيال يضحكون عليهم وراحوا للخيمة وقعدوا فيها وقهوة رايحه وقهوة جاية
رائد قاعد ويفكر بعمق والعيال يسولفون
إنتبه عليه بدر : وش عندك سارح
رائد يمثل الزعل : بنات امس
العيال فهموا عليه
فارس يكمل : حتي انا طول الليل وانا افكر فيهم يمه ليش ماجبت رقمهم
العيال فطسوا ضحك
طلال : تساهلون شلون تاخذون الرقم وانا مو فيه
أسامة فه : اي بنات هذولا
الثلاثي بنفس الوقت : وش عليك إنت
الكل تسدح ضحك
أسامة : كلتوني بقشوري
طلال بحزم : إنت متزوج الحين وكلمة بنات مابي اسمعها من لسانك مفهوم
العيال يضحكون
اسامة : إختك ماقالت هالكلام وإنت قلته
طلال : عشانها ضعيفة وانا بجيب حقها ...( لف علي مصعب ) : وإنت بعد مفهوم
العيال بس يضحكون واسامة معهم ومصعب بعد
احمد حب يشوف ردت فعلهم : شباب عندي كرت مو مستخدم وعندي ارقام بنات شرايكم نسولف شوي
الثلاثي فز : صدق
العيال ضحكوا
احمد : ايوه تبون
طلال بشك : ليكون تستهبل
أحمد : صدقني اتكلم من جد ...ها علموني تبون ؟؟
فارس : اكيد اكيد مايبالها سؤال
الكل فقع ضحك
أحمد قام : ابشروا خمس دقايق وأجيبها
طلال مو مقتنع : احمد ليكون ناوي تذبحنا
العيال ضحكوا
احمد ضحك : ههههه صدقني شوي وراجع ..وراح
طلال يطالعه بشك : هين اقص إيدي لو مو ناوي يذبحنا
رائد يستهبل : حتي انا شعوري يقول نفس الشي
فارس يستهبل عليه : تصدق حتي إحساسي
العيال ضحكوا ورائد عصب
رائد : ليكون تستهبل علي
فارس يصرف : افا من قاله بس الكلمة الوحيدة اللي طلعت معي
رائد : ايوه احسب
سامر خش : لا احمد صدقوه
طلال يطالعه : صدق بس احمد مو راعي سوالف بنات
سامر ماسك ضحكته : تعلم منك إنت وفارس ورائد
الكل ضحك ورجع أحمد لهم ومعه كرت مو مستخدم صح
الثلاثي فرحوا
فارس : تستاهل حبت راس
احمد ضحك : هههه ماله داعي يله طلعوا ارقام البنات اللي جمعتهم عشان نسولف شوي
محمد يطالع احمد بصدمة : احمد من صدقك
احمد يقلد طلال وفارس : يله إنت خلينا نوسع علي صدورنا شوي وتصير عندنا سوالف مع الحريم
طلال يصفق ويصارخ وفارس يصفر : عاش عاش احمد الله حيو
الكل فطس ضحك
أحمد : هههه امزح إشتريتها ومإستخدمتها بس
بدر بثقة : ندري إنت مو بحال المهبل
الكل ضحك
فارس لمعت عيونه بمكر : عندي فكرة جهنميه
الكل طالعه وطلال تحمس : وش هي يابو الافكار الحلوة
فارس بخبث : نتصل علي بناتنا
الكل عصب : نعم !!!!
فارس : إسمعوا اول
سامر : نورنا
فارس : نتصل عليهم ولو كانوا يلعبون بذيولهم يشوفون نجوم الظهر بعز الصيف شرايكم
العيال يفكرون
طلال عجبته الفكرة : موافق ويومها اوريهم
أسامة : طلعوا حرمتي من اللعبة
فارس فرح : تكرم ...احمد عطني الموبايل
عطاه احمد الموبايل وفارس كتب رقم اماني ودق عليها وهي ردت عليه
اماني شافت رقم غريب : الووو
فارس وبدر وطلال عصبوا
فارس غير صوته : معي الامورة امونة
اماني خافت وبعربجية : لا معك الامورة الغولة ....وسكرت منه
العيال فطسوا ضحك ومسكوا بطونهم
طلال ميت فرح وضحك : هههههههههه صدق غولة
الكل رجع فطس ضحك
محمد تحمس : عطوني عطوني اليوم إذبح إختي
العيال ضحكوا وعطوه الموبايل
محمد إتصل عليها وأسماء شافت رقم غريب وردت
أسماء : الووو
فارس يسمع وقرر ينهي حياتها لو تغلط
محمد بدل صوته وبصوت رومنسي : يلبي ياقلبي احلي الوو سمعتها
أسماء عصبت وعرفت إنو واحد يستهبل : قول قسم يالقرد ..بشر امك .....وسكرت منه
العيال ميتين ضحك
فارس وده ينطنط فرح : هههههه محمد قرد
الكل ضحك
مصعب متحمس : يزيد كلم إختك يله
العيال فقعوا ضحك
يزيد : ههههههه ابشر بس اخاف لاتنصدم
مصعب : اذبحها
طلال : ابشر اساعدك
العيال يضحكون
يزيد اخذ الموبايل ودق علي فرح
فرح نفس اللي قبل شافت رقم غريب وردت : الوووو
مصعب إيده علي قلبه
يزيد يمثل : الله الله هبلتني بكلمة منك
فرح عصبت : فيه مصح للمجانين والمهبل اللي بحالك .....سكرت منه
العيال يضربون برجولهم علي الارض من الضحك
مصعب خق عندها : فديتها والله الله يحفظها قولوا امين
الكل : ههههههههه امين
رائد حماسه مليون : سمور شرايك بإختبار صغير لأختي
سامر : ايوه يله يله
ضحكوا لعيال واخذ رائد الموبايل وإتصل عليها
شذي ردت : الووووو
رائد يطالع سامر اللي وجه اسود :يمه شذوتي من زمان وانا ادور رقمك
شذي خافت ومامداه يكمل إلا وتسكر بوجهه والكل مفقع ضحك
سامر : هههههه اثاريها خوافة
الكل : هههههه صح
مصعب : عطوني اشوف وحدة من التوام يله
عطوه الموبايل وإتصل علي ندي ويزيد خايف وطلال بفقع ضحك
ندي شافت الرقم وردت : الوووو
مصعب بصوت عذب : يمه قلبي وقف من صوتك
ندي خافت وبعصبية : فيه دكاترة قلب روح لهم ....وسكرت منه
مصعب مفقع ضحك حاله حال الكل : ههههه محمد شاريك تعالجني
محمد : هههههههه حياك المصاريف علي
الكل تسدح ضحك
فهد تحمس : عطوني عطوني اشوف إختي الوحيدة
عطوه الموبايل
فهد إتصل
نوف ردت بصوتها الرقيق الرباني : الووووو
فهد عصب وبصوت شاعري : ياقلبي ...
مامدها يكمل إلا نوف : إستغفر ربك ....وسكرت منه والعيال دخلوا نوبه ضحك
رئد : هههههههه ماشاء الله عليها تخاف الله
الكل فطس ضحك
فهد فخور فيها : هههههههههه الله يحفظها
الكل : امين
احمد : عطوني الحين دور وحدة من خواتي اليوم ادفنها
الكل طالعه وعطوه الموبايل ومحمد وبدر خايفين وفارس ورائد ماسكين ضحكتهم
اسامة : احمد أتصل علي إبتسام عشان ريتاج لو كشفتنا نروح بخبر كان
العيال فطسوا ضحك واولهم بدر
وافق أحمد و دق عليها وإبتسام نفس الباقي ردت عليه : الوووو
محمد عصب وبدر ورائد ماسكين ضحكتهم
أحمد غير صوته مرة وبصوت رومنسي وعذب : الللله وش هالصوت
إبتسام شكت وبدلع يلوع القلب : يممممه حتي صوتك إنت علمني عجبك صوتي
الكل عصب محمد الشرر يطلع من عيونه وطلع بدر وإلتقت نظراتهم بالصدفة
أحمد تنرفز وحب يكمل : ايوه ياقلبي يذبح
إبتسام إبتسمت وبعربجية : احلي ياخوي احمد اليوم يومك اجل تختبرني هاه
احمد سكر الموبايل من خوفه العيال فهوا
طلال : يمه وش دراها
أسامة : إختي مشعوذة لاتنسون
احمد خايف : اليوم تقول لريتاج ويوصل الخبر للمليك ولوزارة الداخلية ويذبحوني انا
الكل ضحك عليه
احمد : علبالكم امزح بتشوفون وش بيصير فني
طلال : ههههه الله يعينك
الكل ضحك واحمد معهم
رائد يضحك : هههههه منهو المليك ووزارة الداخليه
سامر : ههههه الوالد والوالدة
الكل فقع ضحك
فارس : هههه صح كان لزوم مانلعب معها هي بالذات
الكل يضحك
لين رجع دق موبايل احمد برقم إبتسام
احمد فز والعيال طالعوه
سامر : لا تقول هي
أحمد : إيه قلته اليوم إنذبح
العيال يضحكون
أسامة تحمس عشان يعرف إبتسام وعقوباتها : هههه رد شوف وش تبي وحطه علي السبيكر نسمع
أحمد إبتسم ورد عليها : الوووو
إبتسام علي طول تهدد وبسرعة امية كلمة فالثانية: إسمع كرتونة شكلاطة بيضا وسودا وكرتونة شبس من كل ذوق و كرتونة بسكويت فنيلا وفريز وكرتونة حلويات وكرتونة عصير وكولا وبيبسي وايس كريم بكل ذوق وبوب كرون وجوز ولوز وفستق وبندق وفطائر وخبز شورما ودجاج مشوي وبيتزا بالجبنة والتونة او ياويلك وياوسواد ليلك والله فعالي سماه يطول فعز المليك ووزارة الداخليه وريتاج ....سكرت منه والكل فطس ضحك ومسك بطنه ...
مصعب مفقع ضحك : حشي حشي قطار سريع مو بنت هههههه
الكل فطس ضحك
أسامة يضحك : ههههه هاذي الغالية مسكت خط واحمد غلط ورح يدفع الثمن
الكل يضحك وخاصة محمد
احمد : ههههههه احد فيكم يعيد وش قالت
الكل ضحك
فارس : هههههه لتقول نسيت
احمد : ههههههه ليش فهمت عليها ولحقتها بالكلام حتي إنسي
الكل فطس ضحك
طلال يضحك : ههههه سمعت بس المليك ووزارة الداخلية وريتاج
الكل : هههههه حتي نحن
رائد ميت ضحك : ههههههه نصيحة إشتري كل السوبر ماركت
أحمد فرح : ههههههه إيه وإنت الصادق قبل لأصير كباب محشي
وصاروا يضحكون ومحمد ميت ضحك وخق عليها اكثر وكملوا ضحكهم ويحاولون يتذكرون وش قالت إبتسام
عند البنات مفقعين ضحك
اماني : ههههههه يستاهلون
أسماء : هههه علبالهم ماكشفناهم
ريتاج : عشانهم اغبياء مايدرون إنو البنات لو طلع لهم رقم جديد خلوا الكل يشوف حق منهو وبعدها يردون
البنات فقعوا ضحك
مني تضحك : ههههه هبلناهم
نوف : عشان يستهبلون علينا
إبتسام إيجتها فكرة : شرايكم نقلبها لهم بغير يوم ونشوف راعين سوالف بنات او لا
البنات تحمسوا : ايووووه
إبتسام فرحت : ابشروا يوم نرجع نجتمع نوريهم
هديل : اسامة اولهم
البنات : لعيونك ...وفقعوا ضحك * الله يعينهم وخاصة طلال وفارس ورائد هههه *
وكملوا سوالف وحش ورقص وهبل لين رجع الكل علي بيته وأسامة راح للمطار مع هديل بعد ماودعوا الكل وسافروا علي روما بطلب من هديل ورح يقعدون فيها اسبوعين

اليوم اللي بعده صحت علي حلم مو زين إستغفرت ودعت الله وقامت وراحت غسلت وصلت الصبح واخذت الدوا وماقدرت ترجع تنام اخذت مصحف اللي بعثه نيل واهله وصارت ترتل فيه لين طلعت الشمس وقامت ونزلت تحت تسوي فطور لها واهلها
أفطرت وراحت حق الصالة تشوف التلفزيون بس إيجها ألم قوي علي قلبها ودوخة بعد وتسدحت عساها تروح الامها بس مافيه فايدة لين مرت عليها الخدامة
إبتسام بوهن : جوانا
الخدامة راحت لها : مدام اكلم انا
إبتسام بتعب : سامر قولي له يجي بسرعة
الخدامة لاحظت حالتها وركضت بسرعة حق سامر وهي دخلت فنوبة سعال وتتنفس بسرعة وبعد شوي نزل سامر ركض علي الدرج : بسوم بسوم شفيك
إبتسام بس تسلع وعيونها تدمع ومسكت راسها وكأنه يتقطع
سامر وصل لها واخذ إيدها وصار يفحص نبضها : اخذت الدوا
هزت راسها بإيه وعلي حالتها
سامر خاف وفكر وقرر بسرعة وصرخ علي خدامتهم : جبيلها عباية يله
راحت الخدامة ركض وهو ركض للمطبخ وجاب لها مويه شربها ورجعت الخدامة لبستها وحطت لها حجابها وهي علي حالتها واخذها سامر وطلع ركض من البيت حق المستشفي
بالسيارة إبتسام تعيش صارع حقيقي مع الالم و سامر يطالعها ويسوق بسرعة وعيونه فيهم دموع
إبتسام بألم كبير : يمه
سامر : تشهدي تشهدي
إبتسام من سمعت كلمته صارت تتشهد وتدعي بصعوبة مرت ربع ساعة لين وصل للمستشفي واخذها علي الاسعافات
بيبت ابو أسامة صحت ام أسامة وقلبها نار خوف كبير فيها وتحس شي مو زين فيه عقلها وقلبها عند أسامة راحت حق غرفة إبتسام وشافتها مو موجودة خافت وركضت حق غرفة ريتاج شافتها نايمة بروحها ورجعت ركض نازلة الدرج وتنادي علي الخدامة اللي إيجتها
ام أسامة بخوف : إبتسام شفتيها
الخدامة : اخذ بابا سامر مشفي
ام أسامة مثل الملح علي الجرح وركضت حق التلفون ودقت رقم سامر مرة وثانية وثالثة بس مافيه رد عشان تركه بالبيت رجعت راحت لأبو أسامة
ام أسامة تهز فيه : قوم قوم واللي يعافيك
ابو اسامة إرتعب وقام : شفيك شصاير
ام أسامة دموعها تنزل : بنتي بنتي
ابو أسامة خاف أكثر : شفيها تكلمي يله
ام أسامة : مادري مادري اخذها سامر من وقت علي المستشفي
هي تتكلم وابو أسامة قام بسرعة واخذ موبايله ودق علي سامر
ام اسامة : مايرد يمكن نساه بالبيت او مادري ....ياربي يارب
ابو اسامة يحاول يهديها : تشهدي ياحرمة شفيك ..بروح والحقه والحين
ام اسامة بسرعة : بروح معك تكفي يارجال
ابو أسامة رحمها : يله إلبسي شي وخلينا نلحقهم
لبست عبايتها بسرعة وحطت لثمتها وطلعت معه وشافهم أحمد ولحقهم وقالوا له وساق فيهم وراحوا حق المستشفي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 445
قديم(ـة) 22-02-2020, 03:15 PM
صورة الفيروزه الرمزية
الفيروزه الفيروزه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل الثالث والستون

الجزء الثاني
بالمستشفي سوا الضروري لأبتسام وكانت نايمه
الدكتور لسامر وهو يعرفه عشانه دكتوره بالكلية : سامر البنت تعبانه مرة
سامر خايف : دكتور شصاير معها
الدكتور : قلبها ضعيف مرة وهي أجهدت نفسها ولولا شوي كان إيجتها سكته
سامر إرتعب ويطالع الدكتور
الدكتور : بس الحمد لله عدت سليمه وإنت لحقتها والحين بتتم بالمستشفي ليلة عشان نشوف حالتها ونتطمن اكثر
سامر تطمن : مشكور ماقصرت
الدكتور : لا وش دعوة واجب إنت خلك معها وانا اشوف فحوصاتها
وافق سامر ودخل عليها والدكتور راح يسوي عمله لين وصلت عيلة ابو أسامة وسالوا عليها وراحوا حقها وشافوا سامر قاعد برا الغرفة
ام أسامة برعب : بشر ياوليدي
سامر مبتسم لها عشان يطمنها : زينه يمه تطمني
الكل : الحمد لله
ام اسامة : وينها ابي اشوفها
اشر سامر علي غرفتها وهي دخلت عليها
احمد : وش صاير معها
سامر : تعبت نفسها بس لاتفكرون بشي
ابو أسامة تطمن : زين وش قال الدكتور
سامر : قال لزوم تنام ليله بالمستشفي عشان ترتاح
أبو أسامة خاف : ليكون فيه شي وماتبي تقوله
سامر : لايبه هي تعبت فالعرس وقبل وبعد العرس واللي خلها تتعب اكثر والدكتور طلب تنام ليله عشان تسترد صحتها
ابو اسامة تفهم ودخل هو بعد
أحمد : دق علي محمد أحسن يجي ويشوفها
سامر : موبايلي بالبيت ..وماله داعي نتعبه هي زينه الحين
أحمد طلع موبايله : ولو هو أحسن
سامر : زين إنطر شوي ساعة ثمنية الصبح وأكيد نايم
تفهم أحمد ودخل علي إبتسام وشافها نايمة بهدوء بسب المغذي والتعب ومرت ساعة وهم ينتظرونها تصحي
وبعدها قرر سامر يتصل علي محمد من موبايل احمد
بيبت ابو محمد كانوا اربعتهم يفطرون لين رن موبايل محمد برقم احمد ورد عليه
محمد : الووو
سامر : الووو محمد صباح الخير
محمد عرفه : هلا صباح النور
سامر : السموحة يمكن نايم ....
محمد : لا ابد صاحي من وقت علمني فيه شي
سامر : إبتسام بالمستشفي وقلت إن ماعليك امر تجي وتشوفها
محمد وقف قلبه وقام واهله طالعوه : وش حقه ...شصاير معها
سامر : لولا الله ولطفه كان إيجتها سكته ثانية
محمد خلاص إنهد حليه وبهدوء خايف من الجواب : والحين شلونها
سامر إبتسم : لا زينه الحمد لله بس الدكتور يقول لزوم تتم ليله وانا ابي منك تفحصها
محمد : اكيد اكيد وينه هذا المستشفي
سامر : مستشفي الامن الوطني عرفته
محمد عرفه : ايوه ايوه ربع ساعة واكون فيه
سامر فرح : مكثور الخير
محمد : وش دعوة يله توصي شي
سامر : إنطرك ...سلام
سكر منه محمد
أسماء خايفه : محمد فيه شي
محمد اخذ مفاتيح سيارته : بسمة بالمستشفي وسامر يبي اروح لها
أسماء قامت : تكفي شلونها الحين
محمد إنتبه علي نفسه وخوفه وابوه وامه اللي يطالعوه وقف : لا زينه ودكتورها قال لزوم تنام ليلة واهلها يبون اروح وافحصها
ابو محمد : ايوه ياوليدي وطمنا عليها
محمد إبتسم له ولف بيروح واسماء بسرعة : محمد تكفي اروح معك
محمد : اسماء انا مستعجل ولاتفكرين بشي هي زينه ورح اتصل عليك واطمنك
أسماء بقهر : زين ولاتنسي تتصل اوكيه
محمد : اوكيه ...عن إذنكم ...طلع بسرعة
وأسماء وامها يدعون لها وابو محمد بعد وقام وراح حق شغله
بيبت ابو بدر حتي هم صاحين ويفطرون كلهم مع بعض مثل عادتهم
ابو بدر : يبه ياماني
اماني : سمي
ابو بدر : دقي علي بسمة وخلني اكلمها
الكل طالعه
اماني اخذت موبايلها
ام بدر إستغربت : ليش تبي منها شي
ابو بدر بهدوء : شفت حلم امس وابي اتطمن عليها
ام بدر : خير إن شاء الله وش حلمه
ابو بدر ماحب يقوله : الله اعلم ...يارب خير بس
الكل : امين
اماني : يبه ماترد
ابو بدر : زين دقي علي رقم البيت او ريتاج
اماني قامت : ابشر ....وراحت حق التلفون
ام بدر حبت تطمن زوجها : كله حلم وبإذن الله مافيه إلا كل خير
ابو بدر بهدوء : هالحلم شفته من سنين وتحقق والحين رجعت شفته ادعي لربي مايصير إلا كل خير
الكل يدعي وخاف من كلامه
اماني كلمت الخدامة ورجعت بسرعة وخوف : يبه إبتسام بالمستشفي
الكل وقف
ابو بدر : منهو قال لك
اماني : الخدامة وقالت صار لها ساعتين او ثلاث
ابو بدر : بدر يله خلينا نروح نشوفها
بدر بسرعة : ابشر يله
ام بدر خايفة : فارس إتصل علي واحد من عيال عمك يطمنونا
فارس إتصل علي سامر بس مافيه جواب ودق علي احمد ورد وطمنهم
ابو بدر ركب بالسيارة وبدر يسوق
ابو بدر يدعي لها : حلمي رح يتحقق
بدر خاف : لايبه لاتقوله
ابو بدر لف وبهدوء مفاجئ :لو صار لي شي امنتك الله علي امك وخواتك وفارس
بدر وقف قلبه من كلامه وعيونه غرقت دموع : يبه وش هالكلام
ابو بدر رجع سكت ورجع يدعي وبدر خايف من كلام ابوه
وصل محمد للمستشفي وسامر كان ينتظره عند المدخل وراح معه لغرفة إبتسام اللي للحين نايمه فحصها وطمنوهم اكثر ومر خمس دقايق ودخل بدر وابو بدر بسرعة
بدر لمحمد : بشر
محمد إبتسم : زينه
ابو بدر : وينها ابي اشوفها
ابو اسامة إبتسم له : بالغرفة ونايمه ياخوي وهي زينه الحين والحمد لله
ابو بدر : ادري بس ابي اشوفها
ابو اسامة : زين تفضل خلينا ندخل لها
دخل ابو أسامة وابو بدر محمد وبدر تموا واقفين برا ومعاهم سامر
سامر : بدر منهو قال لكم
بدر : ابوي كانه حس فيها
الاثنين طالعوه
محمد : وشلون !؟
بدر : اول ماصحي سال عنها
سامر إبتسم : الله ستر
بدر بهدوء : ابوي قال عن حلم شافه
محمد خاف : وش حلمه
بدر : مادري بس ابوي مرة خايف من حلمه
الاثنين يطالعوه
سامر : خير اللهم إجعله خير
محمد وبدر : امين
سامر : زين تدخل تتطمن عليها
بدر : خلينا ندخل كلنا
ودخلوا ثلاثتهم
عند إبتسام نايمه ورجعت حلمت بنفس الحلم وفتحت عيونها بسرعة وخوف
ام اسامة كانت معها وابو بدر وابو أسامة ومحمد وبدر وسامر واحمد كانوا قاعدين علي كنب فيه
إبتسام بخوف : عمي عمي
الكل طالعها
ام اسامة قامت بسرعة لها : يمه تشهدي
محمد قام عشان يفحصها
إبتسام خايفة : يمه وين انا فيه !!؟؟
ام اسامة بحنان : بالمستشفي يمه
إبتسام لفت وشافت محمد فيه ورجعت حق امها : عمي ابو بدر ابي اشوفه
ابو بدر سمعها وقام وراح لها : تامري يالغالية
إبتسام فرحت وعيونها إمتلت دموع : إنت بخير ؟
ابو بدر مبتسم لها : ايوه وانا ابوك ...وإنت بخير ؟
إبتسام فرحت اكثر : إيه بعد ماشفتك صرت بخير ...عشان حلمت حلم مو زين
أبو بدر طالعها زين ومحمد وبدر وسامر
ابو بدر بخوف : لا تطمني انا بخير
إبتسام نزلت دموعها غصب عنها وتطالع عمها ومن قلب : يارب دووووم تكون بخير
ابو بدر حس بحزن بقلبه : امين....وإنت بعد
ام اسامة مسحت دموعها ومحمد فحصها وطمنهم عليها
وطلع الكل وتم بس ابو بدر بطلب من إبتسام وقالت وحكت عن حلمها وابو بدر إنصدم عشان نفس الحلم بس ماحكاه لها وطمنها وطلع للكل ورجعت دخلت ام اسامة وهم تموا برا
ابو اسامة : ابو بدر وش حلمه ؟
ابو بدر بهدوء والكل يطالعه : نفس الحلم ...سترك يارب
الكل خاف وخاصة محمد : امين
ابو اسامة : زين وش حلمه ؟
ابو بدر : مابي اقوله اخاف يتحقق مثل قبل
بدر بسرعة مايدري وش حلمه بس خايف : لا بإذن الله كل خير
ابو بدر من قلب : امين ...انا ماقلت لها انو حلمت نفس الحلم لاتجبون سيرة قدامها
ابو اسامة : ابشر
بعدها قعدوا يسولفون شوي وراح بدر وابوه حق الشركة ومحمد طلع مع سامر واحمد تم مع ابوه وامه بالمستشفي المساء كل زراها وتطمن عليها من الحريم والبنات ومرت ليله هادية عليها ونامت امها معها غصب عشان سامر قال بتم بس هو وهي رفضت ونامت معها وحتي ريتاج نامت غصب عنهم معها
اليوم اللي بعده ابو بدر رجع حلم نفس الحلم وإبتسام بعد وحبوا يتناسوه وطلعت من المستشفي وراحت علي بيتهم ونامت وريتاج معها وام اسامة إتصلت علي اسامة وهديل وتطمنت عليهم وماصار شي جديد طول اليوم
اليوم اللي بعده ببيت ابو بدر ساعة تسعه الصبح كانوا يفطرون ويسولفون إلا ابو بدر ساكت ويأكل ويفكر والكل لاحظه عشان يوم يجتمعون يضحكهم ويسولف معهم
بدر يطالعه : يبه
ابو بدر : ..........
الكل طالع بعض
أم بدر : اقول يابو بدر
أبو بدر إنبته لها : هاه
ام بدر إستغربت سكوته : شفيك ليكون مريض
أبو بدر إبتسم : لأ ابد ......أماني
أماني : سمي
أبو بدر : دقي علي الغاليه مشتاق لها
الكل يطالعه
أماني إبتسمت له : ابشر ...ودقت رنتين ثلاث ردت إبتسام
إبتسام : الوووو
أماني : الووو صباح الخير
إبتسام بهدوء : صباح النور ...شلون عمي
أماني إبتسمت وطالعت ابوها : حتي هو يبي يكلمك
إبتسام فرحت : عطنيه عطنيه
عطت الموبايل لأبوها
ابو بدر بحنيه : صباح الخير يالغالية
إبتسام : صباح النور يالغالي ...وشلونك وشخبارك
أبو بدر : بالف خير الحمد لله ...وإنت شخبارك
إبتسام إمتلت عيونها دموع : تمام نشكر الله
ابو بدر : اقول يالغالية
إبتسام : سمي
ابو بدر : تجهزي فيه مكان ابي اروح له وإنت معي
الكل يطالعه
إبتسام ماحبت تسأل : ابشر خمس دقايق واجهز
أبو بدر : زين رح امرك الحين ...فامان الله
إبتسام : فأمان الكريم ...سكرت منه وقامت تلبس
ابو بدر رجع موبايل أماني
أم بدر نغزها قلبها : اي مكان اللي تبي تروح له
أبو بدر طالعها وبهدوء : من ثلاثين سنه مازرته اليوم ازره
الكل إستغرب وأم بدر خافت اكثر : تكفي يارجال وين هذا المكان
أبو بدر قام : قريب رح نرجع بالليل .
بدر قام : اروح معك يبه
ابو بدر : لا بس انا وهي عشان فالحلم كنت بس انا وهي
الكل قام من كلامه
ام بدر وقف قلبها : اي حلم هذا
ابو بدر بهدوء : هذاك الحلم مايبي يفارقني كل ليله احلم فيه وحتي بسمه نروح اليوم عسي نرتاح انا وهي
العيال بصوت واحد : يبه
ابو بدر : بدر عطني مفاتيح السيارة
بدر عارض : تكفي يبه اروح معكم
ابو بدر هز راسه بلا : قلت بس انا وهي ورح نرجع بالليل
فارس : بس يبه
أبو بدر بحزم : لا بس ولاغيره بروح وبالليل رح نرجع ...هاه ولاتفكرون تلحقوني
بدر رضخ له وعطاه المفتاح وطلع أبو بدر
الكل رجع قعد وهو ساكت
أم بدر بهدوء غريب : ابوكم قال ثلاثين سنه او انا اللي سمعتها كذا
مني : أيوه يمه قال ثلاثين سنه مازاره
أم بدر خافت : الله يستر ....وش اللي فكره الحين
فارس : ليش يمه وش صاير قبل ثلاثين سنه
أم بدر قامت وبشوية عصبيه : مات عبد الرحمان ال( ........)
بدر وفارس طالعوا بعض هالاسم سمعوه قبل
بدر قام : منهو عبد الرحمان هذا
ام بدر لفت بتروح : شخص اكره سيرته مرة ....وراحت
فارس قام وراح لها بسرعة : يمه منهو هذا وش علاقته بأبوي
أم بدر إبتسمت بحزن : علاقة قويه وهو مات الحين وماله داعي نتكلم فيه ماضي وإنتهي وماعاد ابي اسمع بسيرته ببيتي .....وراحت
فارس تصنم حاله حال بدر ولف عليه : نفس كلام إبتسام ورائد
أماني ومني فهوا بينهم
بدر طلع موبايله : اليوم اعرف وش سالفة عبد الرحمان هذا ....ودق علي رائد
أماني : وش دخل رائد وإبتسام بعبد الرحمان اللي تتكلمون عنه
فارس : قبل ايام كنا نسولف ورائد سمع إنو إبتسام تقرا لغة العيون وقال لأسامة يسأل إبتسام سمعت عن عبد الرحمان او لأ
مني : زين وش قالت إبتسام
فارس : قالت انو سمعت عنه وطلبت من رائد مايتكلم فيه عشانه ماضي وإنتهي وقالت بعد انو مات من ثلاثين سنه
بدر رد عليه رائد
رائد : الوووو وش عندك متصل
بدر إبتسم غصب : مافيه صباح الخير
رائد : هههه امزح صباح النور ....شخبارك شعلومك
بدر :الحمد لله وإنت
رائد: بالف خير تبي شي
بدر : إيه ليش ماقلت إنو ابوي يعرف هذاك اللي اسمه عبد الرحمان ال(......)
رائد طير عيونه : عمي تكلم عنه
بدر حس بصدمته : ايوه وابي اعرف منهو عبد الرحمان
رائد بهدوء : مو من حقي اتكلم فيه ...علمني ليكون قلت لعمي انو جبت سيرته
بدر : لا ماقلت شي ...بس تكفي علمني منهو
رائد ماحب يقول شي : ماقدر اقول السموحة
بدر برجا : تكفي حتي الوالدة تعرفه وتقول ماتبي تناجب سيرته مرة ثانية
رائد بهدوء : قلت ماقدر اقول شي ...وسوي وش قالت امك ولاتفكر بشي هو عاش بالماضي إتركه بالماضي
بدر إنقهر : يعني مافيه امل
رائد يستهبل : إيوه ولانورة ولاخديجة
بدر عصب : مالت عليك ..يله اشوفك بخير
رائد ضحك : ههههه فامان الله
بدر : فأمان الكريم ....سكر منه وهو منقهر
فارس : علمني وش قال رائد
بدر : ماقال شي مإستفدت شي
فارس فهم : الشخص اللي تكلم عنه رائد هو ابوك
بدر طالعه : شلون
فارس : يوم قال رائد لأسامة يسأل إبتسام عن منهو قال لها عن عبد الرحمان هي قالت نفس الشخص اللي قال له عنه وهذاك الشخص أبوي
بدر : صح ...يعني ابوي يقرا لغة العيون
فارس : لا اتوقع شخص ثاني وكانت له علاقة بأبوي وعبد الرحمان هذا
بدر : يمكن ....الله يستر بس
الكل : امين
بعدها طلع بدر وفارس للشركة
عند إبتسام وصل لها ابو بدر واخذها وراحت معه
إبتسام إستغرب : عمي وين رح نروح
ابو بدر بهدوء : حق المقبرة
إبتسام إستغربت اكثر : ليش وش عندنا فيها
ابو بدر طالعها : ابي أقول شي عند قبر عبد الرحمان الله يرحمه
إبتسام سكتت وفنفسها " جزء من الحلم يتحقق وش ناوي عليه عمي " سكتوا طول الطريق وحتي إبتسام نامت لين مرت ساعتين ونصف ووصلوا للمقبرة وكانت قريبة من مزرعتهم
دور ابو بدر عن قبره لين حصله ووقف عنده ودعي له وإبتسام تطالعه
أبو بدر بهدوء : عبد الرحمان السموحة من سنين مازرتك واليوم إنكتب لي أزورك ...تعرف هالبنت اللي معي حلمت فيك وهي ماتعرفك قالت انو انت مشتاق لي وانا بعد مشتاق لك عطني إيدك وخلني اجيك
إبتسام تطالعه وعيونها مغرقة دموع
ابو بدر يكمل : بجيك بس انا وهالبنت للحين صغيرة
إبتسام شهقت من كلامه
ابو بدر يكمل : للحين مافرحت بحياتها وعاشت بس ايام اليمة وانا ابي تعيش ايام حلوة
إبتسام تبكي : عمي وش هالكلام
ابو بدر لف لها وإبتسم : بدعي ربي اللي بيجيك إنت يجني انا
ابتسام باست إيده : طولت العمر بإذن الله
ابو بدر بهدوء : امين ..لك ولي بس شي واحد بطلبه منك
إبتسام : سمي
ابو بدر : إفرحي وإضحكي زين
إبتسام إبتسمت : ابشر ماطلبت
ابو بدر إبتسم : زين يله خلينا نروح نزور خوي الغالي
وافقت إبتسام وابو بدر رجع دعي لصديقه وراح زار صديق له يعرف عدله وإبتسام بعد تعرفه تغدي بيبته وإرتاحوا شوي ورجعوا للبيت وراحوا حق قبر الجد والجدة
إبتسام إتصلت علي ريتاج واماني وقالت إنهم راجعين عشان تطمنهم
مر الوقت وراجعوا للبيت وكانت تسعة بالليل
رائد إجتمع مع محمد وبدر
بدر : رائد يعني مارح تعلمني منهو عبد الرحمان
رائد : فكنا إنت قلت إنسي إنسي
محمد إستغرب : وش فكرك فيه يابدر
بدر : اليوم تكلم عنه ابوي واتوقع صديق له ....رائد هو صديق لأبوي
رائد بهدوء : أيوه خوي له ولهذاك اللي يقرا لغة العيون ...وبسك أسئلة عشان مارح اجاوب اكثر
محمد فهم : يعني عمي كان له خوي ومات ...تقولون مات مو
رائد بحزن : إيه مات ...تكفون بس كلام عليه ..بدر لاتقول حق عمي انو تكلمت عنه زين
بدر بهدوء : زين زين بس علمني ابوي هو اللي قال لك عنه
رائد : إيه هو قال لي وقال لبنت عمك بعد
محمد طالعه وبدر بعد
بدر : زين ليش بس إنت وهي
رائد لان صوته : مادري ليش قال لنا يمكن يبي نتعلم من سالفته
محمد : ليش وش سالفته
رائد مل : وبعدين قلت فكونا منه خلونا نغير السالفة يله
محمد وبدر يطالعوه
رائد حب يغير السالفة : علموني انا مليت من الرياض وجوها شرايكم نروح علي مكان
بدر ماحب يفكر بشي : حتي انا ابي اروح له
محمد : حتي انا مشتاق له
رائد : زين نقول لأهل ونروح كلنا شرايكم
بدر طالعه : وليه إن شاء الله
رائد : ابد قلت فكرة وقلتها ولو ماتبون ماله داعي
محمد : لا نقول لهم يوم كنا بألمانيا الوالدة وأسماء قالوا يبون يشوفون المزارع
بدر وافق : زين يوم الخميس نروح له كلنا
رائد : اوكي
كملوا سوالفهم لين تاخر الوقت ورجع كل واحد علي بيته وقال لأهله ووافقوا ومر يومين وتجهزوا كلهم وراحوا بسيارتهم حق مزرعة ابو رائد وابو محمد بالقصيم وابو بدر وإبتسام ماعاد حلموا بالحلم
وصلت كل العائلات ( ابو بدر ...ابو طلال ...ابو رائد ...ابو أسامة ...ابو محمد ...ابو مصعب ....ابو فهد ) إلا رائد قال فيه شغل يسويه ويلحقهم واكيد أسامة مع هديل بروما ويعشون احلي الايام
بدت الجولة الاستكشافيه كانت مزرعة كبيرة مرة فيها خيل ومسبح كبير وفيلا كبيرة وكانت علي البر بس جنه بحالها والجو فيها يرد النفس
عند الشياب دخلوا داخل يرتاحون وهم والحريم بس البنات والعيال قالوا نشوف كل شي عشان بتمون يوم بس ومن الفجر يرجعون
تفرقوا كل إثنين مع بعض
يزيد احمد وفهد ....طلال فارس ..محمد بدر ...مصعب سامر ...مشعل أمين راشد اللي طايرين من الفرح
أسماء أماني ...ريتاج إبتسام ...مني ندي سهي...فرح وشذي ....نوف مدي
عند أسماء واماني يركضون ويلعبون ويصارخون
طلال وفارس نفس الشي
محمد : بدر شرايك نروح نشوف للحين فيه ولا لا
بدر تحمس : يله يله وأشرب من مويهته
ضحك محمد وراحوا لبئر قديم كان فيه وللحين فيه طلعوا منه مويه بالدلو
محمد دخل إيدينه فيه : يمه مرة بارد
بدر ضحك : هههههه يالغبي اكيد بارد تحت الارض
محمد طالعه بغضب : لا تسوي علي فيلسوف الحين
بدر حب ينرفزه : ليش هذا مو غباء يالغباء
محمد حمل الدلو : إعتذر لتتروش الحين
بدر طلع له لسانه : بأحلامك ...وركض
محمد عصب وركض وراه
بدر يركض ويضحك ويصارخ : ملك الاغبياء
محمد معصب : اليوم تتروش
وصل بدر حق زواية ولف عليها وكان بيدخل بإبتسام لولا شوي
ريتاج فهت فيه : بشويش لاتطيح
بدر وقف ويطالعها ومحمد وصل وشاف بدر واقف : مسكتك ...رمي عليه المويه وبدر بعد بالصدفة وإيجت كلها علي إبتسام وشوي علي ريتاج
محمد طير عيونه وبدر بعد
إبتسام تطالع نفسها صارت كلها مبلولة وإنفجرت ضحك علي نفسها وريتاج تضحك عليها
محمد وبدر يطالعون بعض ومفهين
محمد مفتشل : السموحة ماقصدت
إبتسام تضحك : هههه لفوا لفوا يله
محمد وبدر عطوها ظهورهم
ريتاج تساعدها عشان عبايتها لازقت فيها : باردة مو
إبتسام ضمت نفسها وصارت ترتجف : يمه مرة ...اروح اغير اخاف أمرض
بدر مفتشل : السموحة ماقصدنا
ريتاج بمزح : والله روشتها وتقول السموحة
محمد تفشل : والله ماشفنها
إبتسام ماسكة ضحكتها : كان ناوي علي هو ولد عمي
الكل تسدح ضحك
محمد : ههههه ماقصدنا
إبتسام : ههههههه ماعليه علموني من وين جبتوا المويه يالبزر
محمد مسك ضحكته وبدر بعد
محمد : فيه بئر
ريتاج فرحت : الله وناسة ...نروح شوي ونرد وتطلعون لنا المويه نشرب
بدر ماصدق خبر : اكيد نحتريكم
إبتسام فرحت : زين يله يا ريتاج
راحوا وبعدوا عنهم
محمد عصب : يالدرج ليش بعدت
بدر : ماكنت أدري انو من جد بترميها علي ..تتوقع رح تمرض
محمد : لا الجو حلو وحار مارح تمرض ...بس لو إيجت علي حرمك كان زين
بدر عصب : بعينك تستاهل حرمتك
محمد : لو تمرض تشوف وش يصير فيك
بدر ضحك : ههههه تعال تعال نطلع لهم المويه
محمد بفرح : يله يله يمكن يرجعون ونسولف شوي معهم
بدر بوناسة : وإنت الصادق مشتاق اسولف مع رتوجتي
محمد يضحك عليه ورجعوا للبئر
وإبتسام وريتاج طايرين من الفرح وراحوا بسرعة غيروا ورجعوا لهم
عند فرح وشذي يمشون وشافوهم سامر ومصعب
مصعب فرح : سامر حريمنا
سامر مبسوط : ايوه يله نروح لهم وإنت خذ حرمك وانا حرمي
مصعب : ابشر ماطلبت
ضحكوا وراحوا لهم
سامر : صباح الخير
مصعب : هلا والله وغلا
شذي : صباح النور
فرح : اهلين
مصعب : زوجتي تعال شوي معي
فرح طالعت شذي : عن إذنكم يله
راح مصعب مع فرح وسامر مع شذي
سامر مسك إيد شذي وهي إختبصت
سامر شاق الخشة : شذوتي
شذي بحيا : سمي
سامر بفرح : الحمد لله ماتصدقين شكثر فرحان وأنا معك الحين
شذي : وانا بعد
سامر : وش إنت بعد
شذي تطالعه بحب : فرحانة دام معك
سامر فرح : شذي قلبي بوعدك اسعدك إن شاء الله
شذي فرحانة وهي معه : حتي انا بوعدك اسوي المستحيل عشان اسعدك وافرحك واكون لك الزوجة والحبيبة
سامر ميت فرح وباس إيدها بحنان وشذي وردت خدودها
سامر ضحك وقرص خدها : هههه حتي تحمر اكثر
شذي إستحت اكثر : سامر
سامر بعفوية : لبيه
شذي : إعقل
سامر مسك وجهها وقرب منها : حاضر ...وباس خدها اليمين واليسار وشذي مستحية اكثر واكثر
وكملوا سوالف وطبعا لاتخلو من اللقطات الرمنسية شذي خجلانه وسامر يبي يعيش معها اللحظة عشان بسافر بعد اسبوعين ورح يشوفها بعد سنه
مصعب وفرح مسكها من خصرها وفرح حاسة ببطنها يعورها
مصعب : حبيبي
فرح خجلانة : سمي
مصعب :سم الله عدوينك ... مشتاق لك
فرح ضحكت غصب : هههه شوفني معك
مصعب وقف ولف لها : يالبي هالضحكة احبك ...لو معي بس مشتاق لك
فرح توردت خدودها ومصعب مسك إيدينها الاثنين ويطالعها بحب
مصعب : فرح وربي احبك
فرح بصوت عذب : وانا بعد
مصعب يمثل الغباء : وش إنت
فرح خجلت : اللي قلته
مصعب عجبه الوضع : وش قلت علمني
فرح تطالعه بحب : احبك
مصعب فرح اكثر وباس جبينها : وانا اعشقك والله يقدرني وأسعدك
فرح غمضت عيونها : وانا بعد الله يقدرني وافرحك واسعدك
تموا يسولفون وهايمين بالحب
عند اسماء واماني شافوا مراجيح وراحوا لها وقعدوا يتأرجحون
وطلال وفارس راحوا حق الخيل وركبوا وطلعوا وشافوا البنتين
فارس ياشر لهم : سلاااام
أماني تطالعوهم وتضحك : سلامين ....وش الاخبار
قربوا لهم
طلال علي حصانه ويستهبل : بخير والحمد لله كيف الوضع معكما
اسماء تطالع فارس : بخير ونشكر الله
فارس : زين نحن نسوي جولة ونرجع شرايكم
اماني : اللي تبونه
راح طلال وفارس سوا سباق خيل والبنتين مفهين
أسماء مفهية : يمه يهبل
أماني نفس حالتها : لا واللي محليه فارس خيل
أسماء ضحكت : ههههه صح إثنينهم يهبلون
أماني ضحكت : هههه الله يحفظهم لنا قولي امين
أسماء : امين ...خلنا ندور علي ريتاج يله
وافقت أماني وصاروا يدور علي إبتسام وريتاج
عند احمد ويزيد وفهد
فهد شاف نوف مع مدي
فهد : اروح حق نوف احتاجها شوي
يزيد مإهتم : براحتك
فهد طار حق إخته وسلم وأخذ لعلوم وسولف شوي مع مدي ونوف ماحبت تهبل فيه دامه متشقق من الوناسه ومدي طايره من فرح حست انو فهد مهتم لها
عند يزيد واحمد شافوا مني وسهي وندي
يزيد شق الخشة : احمد خلينا نسلم علي البنات
احمد طالعوهم وعارض : لو تبي تروح روح
يزيد طالعه : ليش !!!
احمد : كذا وبعدين وش نسوي فيهم
يزيد : لا قلت نسلم بس
أحمد علي رايه : مثل ماتبي بس انا مارح اروح
يزيد إستغرب بس ماسأل : زين ماعلينا منهم خلينا نشوف وينهم الباقي
أحمد : يله ....كملوا طريقهم ومارحوا حق البنات يسلمون عليهم
عند البنات مني خنقتها العبرة وعرفت انو ماسلموا عشان احمد مايبي وندي ماحبت تفكر بشي وقالت يمكن يزيد مستحي او مايبي يسلم عليها واحمد فيه
إبتسام وريتاج طلعوا لهم محمد وبدر المويه وشربوا منها وسولف شوي معهم وراحوا وكل وحدة مقررة تقول حق الثاني قرارها
بعدها مر الوقت وإجتمعت كل البنات حتي شذي وفرح بالصالة داخل
والعيال بالمجلس
أسماء : اوف مليت
اماني : صح طفش في طفش
ريتاج : خلونا نفكر بشي يسلينا
شذي : شرايكم نتصل علي رائد يأخذنا بالهليكبوتر
البنات فرحوا
إبتسام : صدق
شذي : إيه هو قال رح يلحقنا فيها ...شرايكم يوم يوصل نقول له نركب فيها
البنات بصوت واحد : اكيد
شذي ضحكت : ابشروا يوم يوصل اقول له
عند العيال
طلال وفارس : اوووووووف
الباقي ضحك
فهد : ههههه شفيكم
طلال : مليت كرهت
فارس : وانا بعد فكروا وخلونا نسوي شي
بدر : قبل شوي انا وابو حميد شفنا دباب شرايكم نسوي سباق دباب
فارس فرح : عندي إقتراح
طلال : اللي هو
فارس : نتسابق مع البنات شرايكم
العيال فقعوا ضحك
فارس : ترى مإستهبل هاه شرايكم
طلال : احد يسال هذا السؤال اكيد ونكسر روسهم شرايك
فارس : احلي يالخوي
طلال : حياك يالحبيب
الباقي ضحك لين سمعوا صوت الهليكبوتر برا وقاموا بسرعة وطلعوا والبنات والشياب والحريم بعد
نزل رائد بالهليكبوتر حقه فمكان مخصص لها
العيال راحوا له والبنات خقوا عليه والشياب والحريم يطالعوهم وبعدها رجعوا داخل
طلال يتمليح : حياك حياك
فارس يكمل : شرافنا حضورك المتواضع
رائد : الشرف لي
الكل ضحك
رائد : اجل وش تسون بدوني
طلال يستهبل : نحن بدونك ولاشي
فارس يكمل : ولا نسوي شي
رائد فهم : ههههههه بسكم مصلحة ارتاح شوي ونسوي جولة علي القصيم فوق شرايكم
طلال يصفر وفارس بعد والباقي يضحك
البنات
اماني طاحت : يممممه هذا الرائد يهبل
أسماء تمثل : ياقلبي ولد عمي بس احس اول مرة اشوفه
ريتاج تكمل : يذبح شفته من قبل بس الحين غير
البنات يضحكون
أسماء : خلينا نروح ونقول له يله
البنات : يله ...وراحوا له
العيال
طلال : النحشة شباب البنات ناوين علينا
الكل فطس ضحك
رائد يستهبل يرتب شعره وملابسه : خلوني اعدل نفسي شوي
الكل لف عليه
فارس : شقصدك ؟
رائد : فارس البنات فيه وتبي اكون مو قد المقام افا عليك بس
الكل ضحك عشان يعرفوه
طلال يقلده ويعدل شعره وفارس بعد والباقي يضحك
البنات وصلوا لهم : السلام وعليكم
العيال : وعليكم السلام
اماني : وش الاخبار وش العلوم
بدر : تمام ...تبون شي
شذي : ايه ...رائد البنات يبون يركبون بالهليكبوتر
رائد فرح : حياهم
العيال طالعوه ومسكوا ضحكتهم
طلال حب يقهره : رائد إنت تعبان بعد شوي ونروح شرايك
رائد طالعه بغضب والعيال ماسكين ضحكتهم
شذي : اه زين إرتاح ونروح اوكي
رائد : اوكي .....رجعوا راحوا البنات والعيال فقعوا ضحك
رائد يركض ورا طلال وطلال يضحك : ههههه تستاهل اجل نحن تعبان والبنات حياهم هاه
الكل ميت ضحك ورائد وقف وصار يضحك
رائد : هههه يالنذل
طلال : هههه مو اكثر منك
رائد سكت عن الضحك : طلال شفيك تبي يقولون عني مو راعي برستيج
فارس خش : وإنت الصادق البنات ماينرد لهم طلب عيب
طلال خش معهم : إيه صح حرام نكسر بخاطرهم وهم الجنس الناعم
الكل فقع ضحك ..ودخلوا داخل يرتاحون شوي وبعدها طلع رائد مع العيال ودق علي شذي وطلعت مع البنات وإجتمعوا عند الهليكوبتر
رائد : شباب مانقدر نروح كلنا
محمد : شلون ؟
رائد : الهليكوبتر صغيرة اخذ نصف وبعدها نصف شرايكم
طلال : زين رح إنت والبنات وإثنين من العيال وبعدها نروح نحن
رائد : اوكي ...طالع البنات ...يله إركبوا
إبتسام تطالع سامر : سامر اقدر اركب
سامر فهم وطالع محمد : محمد وش قلت
محمد ماحب يكسر بخاطرها : اكيد
إبتسام فرحت : مشكورين وفيه مكان ابي اشوفه
الكل طالعها
ريتاج : وش مكانه ؟
إبتسام تطالع رائد : فيه مزرعة نخيل وهي الاكبر بالمملكة خلينا نشوفها
محمد وبدر ورائد إبتسموا
رائد : هذا لها مو يابو حميد ويابو بدير
الثانئي : ايوه
أحمد : رائد تعرف وينها فيه ؟
رائد ضحك : هههههه طفولتي انا ومحمد وبدر كانت فيها
الاثنين ضحكوا
طلال : بسوم منهو قال لك عنها ؟
إبتسام : زرتها وانا صغيرة مو ياريتاج وياماني
اماني تذكرت : إيه صح مع ابوي وعمي
طلال يستهبل : اثاري الكل عنده ذكريات طفولة إلا إنا
فارس : وانا بعد عندي بس ذكريات المراهقة والشيخوخة
الكل فقع ضحك
احمد : اجل ودي البنات وإرجع لنا
رائد : اوكي ..بدر محمد يله معي
ركبت البنات ومعاهم محمد وبدر وشغل رائد الهليكبوتر وإنطلق فيهم والباقي تم ينتظره


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 446
قديم(ـة) 22-02-2020, 03:20 PM
صورة الفيروزه الرمزية
الفيروزه الفيروزه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل الرابع والستون

الجزء الاول

رائد يسوق ومحمد جنبه وبدر قاعد مع البنات وسهي تطالع رائد
سهي لبدر : اقدر اكلم رائد
بدر ضحك : هههه إيه ...بس علمني وش تبين منه
سهي فرحت : اسأل
بدر : إسالي وش تبين
سهي فرحت اكثر ولفت وقربت من رائد : اقول يارائد
رائد : سمي
محمد طالعها وإبتسم
سهي : فيه عندي اسئلة تجاوبني
رائد طالع محمد
محمد : إسالي ياسهي وهو يجاوب
رائد فهم : تبين تسالين شلون اسوقها
سهي : إيه علمني تكفي
رائد : زين ....وبدي ياشر لها ويعلمها كل زر حق شنو وسهي فرحانة معه
رائد تذكر شي واخذه : شذي
شذي تطالع علي الشباك : وشو
رائد : عطي هذا الدفتر حق إخت سامر
الكل طالعه وخاصة بدر ومحمد وريتاج
إبتسام تطالعه والبنات يطالعوها
شذي إستغربت : وش دفتره !؟
رائد إنتبه علي الكل : بعثه لها هذاك المريض اللي راحت له للمصح وهي رواية له ويقول تقراه وتعطي رايها فيه
بدر مسكه عليه وعطاه لشذي وهي عطته لها
محمد : تحسنت حالته شوي ؟
رائد : إيه الحمد لله صار يفرق بين الخيال والواقع واتوقع شهرين ثلاث يطلع من المصح
إبتسام اخذته وفتحت اول صفحه منه وقرت المكتوب" قصة الاصدقاء الثلاثة موت عبد الرحمان وجع وألم عبد العزيز وخسارة عبد الكريم " إنصدمت وسكرت الدفتر وطالعت رائد : قريته!؟
الكل طالعها
رائد فهم عليها : لا طلب مني وعد مايقراه غيرك
إبتسام هزت راسها بإيه وسكتت
ريتاج واللقافة : ليش وش مكتوب فيها ؟
إبتسام بهدوء غريب : قصة الاصدقاء الثلاثة
الكل يطالعها ورائد يسمع
أسماء : وش قصته ؟
إبتسام بصوت هادي : قريت بس خسارة عبد الكريم
رائد إنصدم
اماني إستغربت : منهو عبد الكريم ؟
إبتسام تطالع رائد : شخصية ياماني شفيك رواية
اسماء تضحك عليها : هههه اماني توني اتاكد انو انت غبية
الكل ضحك إلا رائد وإبتسام
أماني تنرفزت : صح ياقلبي علمتني الغباء والبلادة
الكل إنفجر ضحك وأسماء وصلت معها
أسماء : مالت عليك
اماني بعربجية : زين سكري حلقك لأبعثك علي الارض
أسماء عصبت : قولي قسم ...ليكون تبين تترحمين علي نفسك
بدر : سمعينا إنت وهي
أسماء : شوف إختك وش تقول عني
محمد خش : وإنت وش قلت عليها ..إنت بديت وهي ردتها لك
أسماء ناوية عليه : وش عندك تدافع عليها
محمد طير عيونه : لا مابي وجع راس
بدر: صح إنت وهي مرض حقيقي
أماني واسماء بصارخ : نععععععم
محمد خاف : يمه يمه اسفين
بدر إرتعب : سحبنا الكلام
الكل ضحك
إبتسام تبي تقرا الدفتر اللي بين إيدينها بس خايفة وماتدري ليش وحبت تتناساه الحين وقامت تطل علي الشباك هي وكل البنات ومحمد وبدر يسولفون ورائد يبي يسألها وش كتب عن عبد الكريم وليش كلمة خسارة مو غيرها
إبتسام تطل علي الشباك وشافت شي تحت واشرت له : ريتاج
ريتاج : هلا
إبتسام تأشر لها : شوفي هذيك الصخرة الكبيرة
ريتاج شافتها : ايوه وش فيها
إبتسام : كان عنترة يشوف عبلة عندها
الكل طالعها
ريتاج تطالعها زين : صدق
إبتسام : إيه يسومنها صخرة عنترة
الكل صار يطل عشان يشوفها
رائد يبي يشوفها : علومني وين هاذي الصخرة
محمد يأشر له ورائد صار يدور حولها
أسماء : بسوم من صدقك
إبتسام : ايوه شوفي شلون حطوا لها سلاسل تراها معلم للقصيم
بدر خش : ليش عنترة عاش بالسعودية
إبتسام ضحكت : هههههه إيه كذا يقول التاريخ وبعدين يقول بشعره صحاري نجد
بدر : إيه صح
أسماء : رائد تكفي خلينا ننزل نشوفها عن قرب
الكل : إيه
رائد ضحك : زين تمسكوا يله ....ونزل فيهم بقرب الصخرة يمكن شفتوها واو سمعتوا عنها يقولون عنها كان عنترة يمشي كيلو متر كل يوم عشان يشوف حبيبته عبلة عندها وهي بطريق القصيم وقريب من اكبر مزرعة نخيل بكل المملكة وتتنتج اجود واطيب التمور ( هههه بسوي دعاية للسياحة والاقتصاد )
نزلوا بناتنا جنبها وراحوا إلا نوف تمت قاعدة ومانزلت ورائد كان يعدل فالهليكوبتر حقه عشان يرجع يحلق فيها وإنتبه لها
رائد نزل من جهته وطل عليها : ليش مانزلتي ؟
نوف خافت منه : ابد ماحبيت بس انزل
رائد يطالعها : ماتبين تشوفين صخرة كتب التاريخ اشهر قصة حب عندها
نوف تطالعه وعصبت منه : مابي كلها صخرة وبعدين مافيه شي إسمه حب
رائد : شلون مافيه شي إسمه حب ؟
نوف تنرفزت : رح إنت شوفها وش عليك مني
رائد عجبه الوضع ومايدري ليش : زين خلك عسي يطلع لك جني
نوف خافت وقامت : اي جني هذا !!؟؟؟
رائد ماسك ضحكته عليها : لا بس فيه جني بالهليكوبتر حقي وانا ماحب اركب فيها بروحي
هو يتكلم ونوف ركضت له وخوفها واضح عليها وبغت تنزل بسرعة وتفركشت ولحقها رائد ومسكها
نوف برعب ولازقت فرائد : يممممه فيه جني
رائد بالاول كان يبي يضحك بس فه فيها وبعيونها السود الكبار : إنت بخير !!
نوف إنتبهت علي حالتهم كانت لافة إيدينها علي رقبته : إيه
رائد يطالع عيونها وهي تطالعه ومسكها من خصرها وحملها وحطها علي الارض ونوف إنصدمت منه بس ماقدرت تنطق بحرف وماتدري ليش لين فكها رائد
رائد يحس بقلبه ينبض بين ضلوعه ويطالع بس عيونها : خلنا نلحقهم
نوف تطالعه وقلبها ينبض وبهدوء : مشكور ...لفت وعطته ظهرها وركضت بسرعة
رائد ثبت فمكانه ويوم ركضت فقع ضحك ويكلم نفسه : هههه هالبنت خبلة تصدق كلش ...بس تنرحم قلت جني بغت تطير من خوفها ...هههههههههه مسكينة ...بس حق شنو مشكور عشان ساعدتها او قلت لها فيه جني هههههه
لحقها وهو يضحك عليها
عند الكل
وصلوا للصخرة وقفوا برا السلاسل ويطالعوها
إبتسام لفت وشافت نوف تركض 180 وإستغربت منها
نوف وصلت لها ولزقت فيها
إبتسام بهدوء : شفيك ماقلتي ماتبين تنزلين ؟
نوف تهمس لها : فيه جني
إبتسام فهت : اي جني هذا !!؟؟
وصل رائد وقطع عليهم : ها علومني شفتوا عنترة وعبلة
محمد : مالت عليك
سهي ولقافة المعلومات : إبتسام قولي لنا عن قصة هالصخرة
الكل لف حق إبتسام
إبتسام ضحكت : هههه ليكون انا الدليل السياحي
الكل : ايوه
إبتسام إبتسمت : مالت عليكم كلكم ...يقولون إنو عنترة كان يوم يبي يشوف محبوبته عبلة يجي علي حصانه ويقعد ينتظرها ساعات وحتي ايام لين تجي ويشوفها
ندي : وكانت عبلة تجي ؟
إبتسام : إيه يقولون يشوفون بعض بهالمكان
أسماء بغباء : وعبلة وش دراها إنو عنترة ينتظرها ؟
إبتسام طالعتها : كان يطرش ( يبعث) لها مسج بالموبايل
الكل فطس ضحك وأسماء عصبت
أسماء بغضب : بسك هبل وتري أتكلم من جد
إبتسام عصبت : وانا اتكلم من خال ...حبها وشوقها لعنتره وهو اللي يخليها تجي فهمت او اشرح اكثر
اماني مفقعة ضحك : ههههه صح انا غبية بس مو بحال أسماء
الكل يضحك
أسماء تنرفزت وصلت معها : مالت عليك إنت وبنت عمك
محمد يضحك : ههههه اسوم فشلتني عند العربان
الكل ضحك
أسماء معصبة : بسكم ضحك لألحقكم بعنترة وعبلة
الكل بلع ضحكته
رائد : بدر علمنا شلون كانت عبلة
بدر طالعه : شقصدك ؟
رائد نسي اللي حوله : اقصد عبلة كان عنترة يحبها علمني هي مزيونة حتي يعشقها كل هذاك العشق
ريتاج ضحكت والبنات فقعوا ضحك غصب وراها إلا إبتسام تطالع رائد ومحمد وبدر تفشلوا ورائد إنتبه علي نفسه
بدر يطالعه بغضب : ماعشت ف هذاك الوقت والزمن عشان اعرف شكل عبلة
رائد مفتشل : لاقلت يمكن وصفها فشعره
إبتسام تطالع رائد : الحب اللي بين عنترة وعبلة حب عذري وماهوب بالضروري ينحب بس المزيون وبعدين القلب هو اللي يحب مو العين.
الكل طالعها ومحمد إبتسم لكلامها " صح ياقلبي القلب هو اللي يحب "
رائد إبتسم لكلامها: كنت امزح بس
إبتسام تطالع الصخرة : كان يعبر بس عن مشاعره لها ووصف عيونها وقال عنهم عيون سود وعربية هذا كل اللي قاله عن شكلها
رائد لاشعوري طالع نوف
بدر يطالع ريتاج : صح عشانه كان يعبر عن حبه بطريقة عذرية لبنت عمه
ريتاج تشققت من الوناسة
محمد ماسك ضحكته : كأنو قصص الحب الخالدة بس بين عيال العم
بدر طالعه هو وإبتسام ورائد
أسماء ببراءة : إيه صح وبعدين قيس ولد عم ليلي مو
إبتسام ماسكة ضحكتها: اتوقع يمكن
أماني : بدر شرايك تقول شوي من شعر عنترة
الكل : ايوه
بدر ضحك : هههه ياحبكم لشعر
قال لهم قصيدة من اشعار عنترة وبعدها رجعوا ورائد صار يفكر فنوف ركبوا بالهيلكوبتر ورجع حلق فيهم رائد من جديد
نوف لازقه فإبتسام
إبتسام إستغربت منها : شفيك ؟
نوف بهمس : قلت لك فيه جني
إبتسام فهت : وش فيك اي جني هذا اللي تتكلمين عنه
أماني سمعتها : تقولون جني ؟
رائد سمعها ومسك ضحكته
نوف بسرعة : لا لا
إبتسام مستغربة من نوف وتصرف : اماني خرفتي اي جني اللي تتكلمين عنه
أماني : لا كاني سمعت كلمة جني
نوف: لا ابد ماقلنا شي
اماني سكتت ورجعت تطل ونوف لازقه فإبتسام وإبتسام مستغربة منها ورائد بقفع ضحك باي وقت
وماهو إلا شوي ونزلوا جنب مزرعة النخيل ورائد رجع للعيال
البنات دخلوا بين أشجار النخيل وحماسهم واصل للقمة
أماني متحسمة : بنات يله خلونا نسوي جولة إستكشافية
بدر بحزم : لا إقعدوا بس لين يوصل باقي للعيال ولو تبون تلفون المكان لفوه
البنات إنقهروا وسوا وش قال عليه وقعدوا بالمكان وصاروا يسولفون وإبتسام بعدت شوي عنهم وقعدت وسندت نفسها عند شجرة النخيل وفتحت الدفتر وخوفها يزيد وماتدري ليش وبدت تقرا المكتوب وكل شوي تنصدم اكثر واكثر "اول شخصية بالقصة .. انا عبد الرحمان وهاذي قصتي مع اعز خوي لي عبد العزيز واحب شخص علي قلبي حصة "
إبتسام تقرا ومنصدمة " منهو هذا المريض كانه عاش مع عمي وخوانه ويعرف كلش معقولة صدفة بس " كملت تقرا وكل كلمة تقراها تنصدم منها لين إيجتها نوف وقعدت معها
نوف : بسوم
إبتسام فزت ولفت لها : هاه
نوف إستغربت منها : شفيك إخترعت !!؟؟
إبتسام تصرف : لا كنت مندمجة بس
نوف : هاه زين
رجعت سكرت الدفتر وقعدت مع نوف وكل تفكريها فالدفتر تبي تسال رائد عن المريض هي حتي إسمه ماتعرفه تشك انو شخص تعرفه بس تبي تتاكد
إبتسام تذكرت شي : نوف وش سالفة الجني اللي تتكلمين عنه ؟
نوف إبتسمت : يوم نزلتوا عشان تشفون الصخرة وانا تميت بروحي رائد قال فيه جني بالهليكوبتر حقه وقال إنزل حتي مايطلع لي وانا نزلت بسرعة عشان خايفة
إبتسام فقعت ضحك : ههههه يالخبلة يمكن يمزح بس
نوف ضحكت : هههه مادري بس خوفني وترى للحين خايفة من الهليكوبتر حقه
إبتسام : يمزح ماعليك منه ...وكملوا سوالف
دقايق بس وصل رائد مع باقي للعيال وإجتمعوا كلهم
مصعب : واو حلو هالمكان مو شباب
طلال : إيه صح يله خلونا نشوف وش فيه
يزيد : بس اشجار ماتشوف
طلال : أدري بس يمكن نلاقي اشخاص او حيونات او اي شي
فارس متحمس : صدق يله يله
وتفرقوا
محمد بدر رائد ....طلال فارس أماني أسماء ريتاج مني سهي ...مصعب سامر يزيد وفهد فرح شذي نوف ندي مدي ....مشعل أمين راشد يمشون ورا محمد واللي معه
إبتسام تمت قاعده ومعها أحمد
أحمد : تعبانه
إبتسام : لا ابي اقعد بس
أحمد إنتبه للدفتر : زين وش هذاك الدفتر اللي بإيدك
إبتسام : بعثه هذاك المريض وهي رواية له
أحمد فهم : حلوة روايته
إبتسام " حقيقة مو رواية " : إيه ماشاء الله عليه يستاهل يصير كاتب
أحمد رحمه : بإذن يعالجه رائد ويحقق طموحه
إبتسام من قلب: امين
أحمد بهدوء : إبتسام سويت شي وابي اعلمك عليه
إبتسام نغزها قلبها : إيش هو ؟
أحمد قعد جنبها : إنت تدرين إنو الدولة عطتني منحة اكمل دراسة برا مو
إبتسام فهمت : وإنت وافقت
أحمد : إيه وبعد شهر اسافر
إبتسام إمتلت عيونها دموع : احمد ماقلت لك ...
احمد قاطعها : قلت لك ابي أدرس وأصير عالم فيزياء بسافر عشان احقق طموحي
إبتسام تطالعه : تكفي ادرس بالمملكة.
أحمد إبتسم لها : بتشوفين برجع بعد سنين دكتور فالفيزياء
إبتسام " ياليت اشوفك وإنت حامل الشهادة " : امين
احمد فرح : يعني راضية
إبتسام إبتسمت له : إيه الله يوفقك ..بس خوذ شور ابوي وامي
أحمد : اكيد إنتظر بس الفرصة
إبتسام بتردد : ومني
أحمد طالعها وإبتسم : إتركيها للزمن والقدر
إبتسام بحزن : افهم انو تبي تنسها
أحمد طالع بالارض : إيه بسوي المستحيل عشان أنسها
إبتسام ضحكت : ههههه لا لا تنسها
أحمد إستغرب ضحكتها : ليش تضحكين ؟
إبتسام تطالعه : هي بتجاوبك مو انا
احمد : شلون وش تجاوبني
إبتسام : ماعلينا منها قوم خلينا نتمشي شوي
أحمد ماحب يفكر اكثر فيها : قومي يله
وقاموا حتي هم وصاروا يتمشون ويسولفون ويشمون هوا نقي ومنعش والباقي بعد لين مرت ساعة ورجعوا إجتمعوا كلهم
اماني شهيق زفير : هالمكان جنه
مني : إيه صح يرد الروح
فارس بخبث : كأنو جو الشعر
بدر وإبتسام بنفس الوقت : لا مو جوه
الكل تسدح ضحك وبدر طالع إبتسام : هههههه هبلونا طول الوقت شعر شعر
إبتسام ضحكت : ههههههه شفت عاد
رائد بهمس : حميد حرمك تقول شعر
محمد : واحلي شعر
أسماء برجا : يله عاد كل واحد يقول قصيدة
إبتسام ماتبي : إسمعونا شرايكم المساء بالليل نجتمع ونسوي مسابقة شعر بينا كلنا
ريتاج : فكرة
طلال كشر : بس يمكن تفوزين إنت او بدر
بدر خش : ماعليه نغير جو هاه شرايكم
محمد : زين من الحين إكتب لي قصيدة اقولها
الكل ضحك
بدر : هههههههه ابشر
رائد : زين يله الحين خلونا نرجع
الكل : يله
فارس تذكر شي : اقول اماني
اماني : هلا
فارس : شرايك إنت والبنات يوم نرجع نسوي سباق دباب
البنات تحمسوا وبصوت واحد : اكيد
العيال ضحكوا عليهم
أماني إيجتها فكرة : موافقين بنت ولد شرايكم
اسماء : إيه صح ونكسر راس لعيال
العيال طالعوها
طلال : إحلمي
ريتاج بتحدي : بتشوفون منهو يربح
فارس : نحن لكم
الباقي يضحكون
الخماسي بنظرات تحدي وبنفس الصوت : بنشوف
الكل فقع ضحك
رائد خش : زين يله نرجع وكملوا التحدي بالمزرعة
الكل : ههههه يله
رجع رائد مع البنات ومعه محمد وبدر
البنات يطلون وإبتسام تقرا ورائد يبي بس يسألها بس ماعرف شلون وبدر يسولف مع اماني وريتاج ومحمد وأسماء
إبتسام بتردد : اقول ياخوي رائد.
الكل طالعها
رائد : نعم
إبتسام بهدوء : هذاك المريض وش إسمه
رائد فهم عليها : ماعرف إسمه الحقيقي
الكل إستغرب
محمد : مريض عندك وماتعرف إسمه
رائد بهدوء : جابه شخص عزيز علي وصاني عليه وماقال إسمه وانا الدكتور الوحيد اللي يدخل لغرفته
إبتسام : اقدر اعرف منهو جابه
رائد : السموحة ماقدر اقول
اماني : إبتسام ليش تبين تعرفين إسمه
إبتسام بهدوء غريب : روايته حقيقة مو خيال
رائد كانت كلماتها القطرة اللي فاض منها الكاس
نوف : شلون حقيقة مو خيال
إبتسام : أبطال روايته وأحداثها
بدر خش : ليش منهو ابطاله ؟
إبتسام تطالع رائد : ماتعرفوهم
الكل سكت
رائد بهدوء غريب : جابه عبد الكريم
الكل طالع رائد
إبتسام إبتسمت بحزن : واضح عشانه يعرفه عدل
أماني : قلت لك منهو عبد الكريم وقلتي شخصيه
إبتسام سكرت الدفتر : عشان فكرت انو شخصيه بس يوم قريت طلعت مو شخصية
ريتاج : زين منهو عبد الكريم
رائد خش : ماتعرفوه ..وماله داعي تسألون
الكل إستغرب منهم
رائد : وش كتب عنه ؟
إبتسام تطالع الدفتر وبهدوء : قصته وقصة أصدقاءه
رائد : اقدر اقراه
إبتسام : ابد وشي واحد إعرفه الكل ظلم صديقه وحتي نحن ظلمناه
رائد سكت وماعلق وإبتسام بعد والكل إستغرب منهم
أماني تموت من اللقافة : تكفون علمونا منهو هذا عبد الكريم
رائد : صدقوني اشخاص ماتعرفوهم وانا نفسي مستغرب شلون هذاك المريض يعرفهم
محمد : ماتقول اللي جابه لك هو عبد الكريم هذا
رائد : إيه هو بس ماقال وماحكي له عن نفسه انا اكيد
إبتسام بس ساكته ومسكها الدفتر لها
بدر : زين شلون يعرف قصته او ليكون مشعوذ
رائد : خلنا نسأل إخت سامر
إبتسام بخوف : إيه مو عبد الكريم اللي قال له عشان يتكلم وكانه نفس الشخص يتكلم وكانو هو اللي عايش الاحداث ..شلون معقول صدفة موب قادرة استوعب كلامه منهو يكون او ليكون مشعوذ علي قولت بدر
الكل إستغرب منها
أماني : شفيك خايفة
إبتسام بهدوء : عشان كتب عن حياة أشخاص غير وصدق فكلامه عليهم
رائد بسرعة : منهو هذولا ؟
إبتسام " إنت ومحمد وبدر " : ثلاث أصدقاء عذبهم الوطن وظلمهم
رائد فهم عليها ورجع سكت ويفكر
أسماء : وش هالمريض كل قصصه علي الصداقة والاصدقاء
ريتاج : بسوم عطني هذاك الدفتر اقراه
إبتسام : إنسيه عشان يوم اكمل قراءة أحرقه
الكل إنصدم
أماني : لهالدرجة ممنوع يقراه احد
إبتسام : إيه
رائد خش : بس انا ابي اقراه
إبتسام : السموحة ماقدر
رائد عند : لا بقراه وبعدين ابي اعرف من وين يعرفوهم وابي اعرف هو ولد منهو وليش جابه عندي انا مو غيري
الكل يطالع رائد
إبتسام غرقت عيونها دموع : ليش انا ليش ليقول لي انا
رائد فهم عليها : تطمني حتي انا قال لي
إبتسام إنصدمت : تعرف قصته
محمد وبدر والبنات يسمعون
رائد : إيه من سنين
إبتسام سكتت ورائد بعد وتفكر وش اللي خلي ابو بدر يقول قصته لها ولرائد وبس
نزل رائد البنات ورجع مع محمد وبدر
عند رائد ومحمد وبدر
بدر : رائد علمنا يله منهو هذا عبد الكريم بعد
رائد إبتسم وفهم عليه : دكتور نفسي بعمر الخميس عنده اولاد وعيادة للطب النفسي ويشتغل اوقات بالمصح
محمد : زين وش قصته ؟
رائد : عنده صديقين فرقهم القدر
بدر : وش اللي فرقهم
رائد : ماعندي جواب
محمد عصب وبدر بعد
محمد : لاتستهبل علمنا يله
رائد عصب : علموني بس وش تبون لو سمعتوا عن سالفة شخص ماتعرفوه
بدر : زين وشلون بنت عمي تعرفه
رائد : مادري هذا اللي ابي اعرف جوابه
محمد : تستهبل علينا
رائد بجد : لا والله وبعدين مو مهم عندي وشلون تعرفه المهم وش كتب هذاك المريض وسكروا وغيروا السالفة يله
بدر تذكر شخص : رائد تقول دكتور نفسي مو
رائد مل : إيه ليش
بدر : لقبه ابو مشاري
رائد إنصدم : تعرف ابو مشاري
بدر حس بالفرح : إيه علمني هو نفسه
رائد يجره فالكلام : من وين تعرف ابو مشاري
بدر : هو دكتور بنت عمي يوم كانت تعاني من فوبيا الدرج
رائد بقبق : تقول فوبيا الدرج ...شلون فهمني
محمد خش : هي طاحت علي الدرج وصارت بسبه مريضة قلب
رائد إنصدم : هي نفسها هذيك البنت الصغيرة اللي طاحت من علي الدرج
محمد وبدر طالعوه زين
بدر : من وين سمعت عنها
رائد " فهمت كل شي " : لا ماسمعت قريت ملفها
محمد : قريت ملفها شلون
رائد : يوم رجعت من لندن رحت عند الدكتور ابو مشاري وانا اعرفه عدل يومها لقيته محتاس بشغله وقلت اساعده وافق وقال رتب الملفات وطلبت اقرا لو فيه حالات إجته استفيد منها وهو عطاني الاذن وكان بين الملفات ملفها هي وإنكتب فيه إنو طاحت من علي الدرج وتعاني من خوف منه جذبتني الحالة وطريقة علاجها وقريت الملف ويوم سالت ابو مشاري عن منهو البنت ماعطاني الجواب
محمد يسمع : ليش مو مكتوب الاسم
رائد : إلا مكتوب بس نحن نكتب بس الاسم ومانكتب إسم العيلة نحط إشارة مميزة علي الملف حتي نفرقه علي غيره وكل هذا عشان خصوصية المريض
بدر : زين علمنا القصة شلون طاحت دام تقول قريت ملفها
رائد : ماقدر سر المهنة
محمد إنقهر وبدر بعد ورائد مسك ضحكته
بدر : زين ماقلت هو نفسه ابو مشاري
رائد يصرف : لا بس اتوقع بنت عمك عرفته يوم كانت تتعالج عند ابو مشاري عشانه كانوا يشتغلون مع بعض بوقتها ويمكن بعد هو من علاجها مو ابو مشاري
محمد وبدر إقتنعوا
رائد : يله وصلنا
رجع نزل حق العيال جابهم ورجع للمزرعة ومحمد ماحب يفكر بشي عشان إبتسام همها الدفتر واللي فيه ورائد صديقه ولد عمه ويعرف انو عاشق إبتسام وهمه المريض وعلاجه وحب ينسي السالفة كلها
وبعد راحة نصف ساعة جابو الدباب وإجتمعوا البنات والعيال وإبتسام حطت دفترها بشنطتها قرت شي خوفها صدق وحبت تنسي شوي
طلال : يله كل واحد يختار منهو يسابق
أماني : لا انا واسماء كتبنا اسماء للعيال واسماء البنات مرة يجي واحد منكم يطلع اسم بنت يسابقها ومرة تجي بنت تطلع اسم ولد تسابقه شرايكم
الكل : موافقين
مصعب رفع إيده
طلال : وش عندك
مصعب : انا بسابق حرمي
الكل فقع ضحك وفرح إستحت
سامر خش : حتي انا
شذي خجلت
اماني : ابشروا يله نبدي فيكم
رائد يهبل في سامر : هيه إنت من وين حرمك وإنت للحين ماملكت
سامر مسك راسه : لا حول ولاقوة إلا بالله ...رجع قال ملك
الكل تسدح ضحك
رائد : ههههههه مافيه سمعت
سامر عصب : رائد وبعدين
رائد تكتف : ولا قبلين
شذي تضحك عشانها تعرف اخوها زين
محمد خش : سامر رح وماعليك منه
رائد : وش عليك إنت
محمد : ماكلمتك ....سامر سابقها ورائد شغله بعدين
رائد ضحك : ههههه سابقها سابقها لأنذبح
الكل ضحك
مصعب فرح : زين بسم الله ...ومشي حق الدباب
فرح خايفه : انا مابي
طلال خش : روحي ولو ربح مصعب أذبحك
فارس بقبق : هيه إنت معنا او مع البنات
طلال رفع حاجب غمز له : لا بس لو ربحت إختي معني هي اللي تتحكم ولو ربح مصعب معناه هو اللي يتحكم
الكل فطس ضحك
إبتسام خاشة : طلول ترى قريت شي بعيونك
الكل طالعها
طلال عصب : سمعينا إنت يله ماله داعي فضايح
الكل ضحك
مصعب لفرح : زين يله تحمست بس من كلام طلال
ركب مصعب وجنبه فرح وعد لهم طلال وإنطلقوا
فارس واللقافة : بسوم وش قريت بعيون طلال
طلال طالعها حاله حال الكل
إبتسام ماسكه ضحكتها وغمزت لطلال : اتوقع يبي ...
طلال فهم : لا تكملي قلت ماله داعي فضايح
فارس يمثل الزعل : افا وهذا وانا خوي الدرب
طلال عصب ويصرف عشان ينسيه لانو يقصد اماني : بسك تراك أثرت فني بعدين واعلمك
الكل فقع ضحك
فارس : هههه احلي يالخوي
طلال : هههه حياك يالحبيب
الكل ضحك عليهم وصاروا يشفون مصعب وفرح عشان كان طريق طويلة ويقدرون يشوفون بس مايعرفون منهو اللي سبق الثاني
محمد بهمس : يالليت تطلع لي بسمة
بدر ماسك ضحكته : وانا بعد ياليت تطلع لي ريتاج
رائد يستهبل : ياليت تطلع لي .....x
محمد وبدر فطسوا ضحك والكل طالعهم
طلال : خير ضحكونا
رائد يصرف : تخيلتهم خسارنين
محمد وبدر : بعينك
الكل ضحك وتموا يطالعون مصعب وفرح
مصعب يسوق وصار قبل فرح بشوي
فرح دلوعة ماتعرف لدباب زين
مصعب : فرح يله إدعسي شفيك
فرح تتمليح : حبيبي يامصعب تكفي خلني اربح
مصعب فهم عليها ونقص شوي بسرعة : لا ياقلبي اخاف يضحكون علي لعيال
فرح إنقهرت : تكفي بليز
مصعب غمز لها وانتظرها لين صاروا بنفس الخط : ماعليك من كلام طلال عشان اللي تبيه بسويه
فرح خجلت : لا ماقصدت ابي بس اربح
مصعب : الجيات اكثر
فرح ضحكت : هههه حلوة منك بس
مصعب : فديتك والله أحبك
فرح عاشت جو
*******************************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 447
قديم(ـة) 22-02-2020, 03:30 PM
صورة الفيروزه الرمزية
الفيروزه الفيروزه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل الرابع والستون

الجزء الثاني

فرح عاشت جو ونست السباق واللي يحزنون وصارت تسولف معه ورجعوا وسبقها مصعب بشوية بس عشان ماتزعل
العيال فرحوا
أماني كشرت : الخبلة وش قال اخوك
أسماء : امونة ماعليك منها نحن نربح
فارس كش عليهم : واحد ...صفر
ريتاج متحمسة : إنتظر بتشوف
اماني : احلي احلي ...سامر يله خلصنا إنت وحرمك
ركب سامر وجنبه شذي و عد طلال وإنطلقوا ونفس الشي ربح سامر بشوية علي شذي
البنات منقهرين والعيال فرحانين
بدر : اتوقع ماله داعي نكمل واضحة النتيجة
العيال : صح
إبتسام عصبت ومشت تختار اسم وبدت تحرك فيهم وإبتسام بطبعها تعشق الدباب والسباق
اماني : هيه هيه وش تسوين
إبتسام بوثوق :اختار إسم عشان اغبر عليه
العيال بسخرية : هه هه هه
ريتاج تحمست عشان تعرفها : زين يله إختاري اسم
إبتسام طلعت الورقة وفتحتها وفرحت لسبين الاول دامه محمد والثاني تهبل فيه وتربح :طلع معي الدكتور محمد
محمد فرح وبدر همس له : رح رح طلعت لك
محمد فرحان : إي والله ...ومشي
رائد : بدر وش تتوقع
بدر : بتغبر عليه ....ومسكوا ضحكتهم غصب
طلال : يله يامحمد وعندك تخسر
محمد مش حق الدباب وهو ميت فرح
إبتسام حماسها مليون ومرة فرحانه ورفعت إيدها : اماني سجلي نقطة لنا زين
الكل يطالعها
محمد بقبق : والله اشوفك واثقة
إبتسام ركبت الدباب : لاتتكلم معي غير يوم نرجع
ريتاج : هههه فشلتيه
امين : محمد نصيحة
محمد لف له : وش هي ؟
إبتسام بسرعة : إسكت إنت وش عليك
محمد يطالعها بشك : امين وش نصحيته
امين ماسك ضحكته : إنتبه لاتغبر عليك
الكل فقع ضحك وخاصة بدر ورائد
إبتسام بسرعة : طلال يله عد
عد لهم طلال وإنطلقوا
طلال بحماس : امين وش نصيحته
امين : إبتسام نصابة بتشوفون بيرجع محمد وهو كله رمل
الكل ضحك وتحمس وبدر ورائد ناوين يهبلون فيه لو تغبرت عليه
عند محمد وإبتسام نفس السرعة إبتسام تعرف لدباب عدل
محمد : ممتازة
إبتسام خايفة ليقول لها اي شي كانت مقررة ترد جوابها له وتوافق عليه بس بعد اللي قرته ترددت : قلته بتشوف
محمد يبي يسولف معها : زين علمني وش اخبارك
إبتسام : زينه وإنت
محمد غمز لها : تمام ومشتاق لك
إبتسام إستحت وإرتفعت حرارتها وقلبها 280 وماردت عليه
محمد إبتسم إبتسامة تذبح تخق تطيح الطير من السما : ابي اسال شي
إبتسام : تفضل
محمد بتردد : قررتي !!!
إبتسام نبض قلبها وسكنها خوف : إيه قررت
محمد خايف من الجواب : زين وش قراره
إبتسام بهدوء : ابيه اقوله بس مو الحين
محمد إستغرب : ليش !!!
إبتسام : خلنا بالسباق والظهر اشوفك عند الخيل واقوله لك
محمد بس يطالعها ويبي يعرف قرارها
إبتسام حست فيه وعيونها غرقت دموع : طلبتك
محمد مايقدر يرد لها اي طلب وإبتسم : زين يله الظهر اشوفك وياويلك من جوابك ...ودعس بقوة وصرخ لها : احببببك
إبتسام تمت تطالع فيه وبشعره اللي يطيره الهوا وفنفسها " وانا احبك ..بس من وين طلع لي هذاك المريض خايفة من القدر خايفة عليك ....اه ياليت يصير شي يفرحك ويفرحني " كملت تسابق وسرعتها ضعيفة
محمد إستغرب منها ولف : هيه شفيك إدعسي يله
إبتسام إنتبهت : يمه سبقني وكله من غبائي ..رفعت إيدها ومسكت راسها
محمد علي طول خاف عليها : فيك شي
إبتسام تمثل وصارت تسعل وإيد وحدة تدعس فيها والثانية حطتها علي فمها وماردت له جواب
محمد نقص من سرعته : بسمه قلبي فيك شي
إبتسام ماسكه ضحكتها وحطت إيدها علي قلبها وتسعل بقوة
محمد وقف ونزل من دبابه وبخوف : بسمه وقفي وقفي إرتاحي
إبتسام وصلت له ودعست بقوة عليه وصرخت فيه : هاي هاي تعيش وتاكل بحالها
محمد صار كله رمل وعصب وصرخ فيها : يالكذابة
إبتسام تدعس بقوة وتضحك : لحق لحق
محمد ركب ودبابه مايبي يشتغل معه وعصب : كملت ...وصار يضرب فيه لين إشتغل
عند الكل شافوا إبتسام راجعة ومحمد بعيد
إبتسام وصلت وهي ميته ضحك
البنات يشجعون : عاشت عاشت بسوم
إبتسام وصلت لهم
طلال شاف محمد بعيد ويستهبل : وين محمد مأشوفه ؟
إبتسام : هههه تحت الرمل
الكل ضحك
محمد وصل لهم وهو معصب والكل يوم شافه فقع ضحك
رائد معصب : وش عندك يالدلخ يالسبيكه
محمد يطالع إبتسام : بنعيد السباق إنت كذابة ونصابة
الكل فطس ضحك
إبتسام سفته : ها امونة سجلتي نقطة لنا
اماني : هههه إيه
محمد : قلت بنعيد السباق
امين خش : ماقلت لك إنو بتغبر عليك
محمد : ماكنت ادري إن إختك نصابة
طلال : إرضي بالامر الواقع يالرخمة والله فشلتنا
الكل ضحك
أحمد : إبتسام اثاري عقلك شغال
إبتسام تضحك : هههههه إيه وعقل دكتوري معطل
الكل فقع ضحك
سامر : ههههه محمد اختي هاذي حركاتها ونحن مانصدقها ابد
محمد معصب : ماكنت ادري إنو مريضتي اكبر كذابة عرفتها البشرية
الكل تسدح ضحك وهو كشر ومش عند رائد وبدر
بدر معصب : وش قالت لك حتي تصدقها
محمد معصب : ماقالت شي كنا نتسابق وشفتها تسعل وماسكها راسها قلت تعبت او مرضت وقفت الدباب عشان اشوف شفيها قربت مني غبرت علي وكملت طريقها
بدر فقع ضحك مع رائد ومحمد وصلت معاه
بدر : هههه لو نسيت انو انت دكتور كان ربحت
محمد : سمعني زين إنت وهذاك اللي جنبك
أماني : واحد ...إثنين
طلال : زين يله واحد يختار إسم بنت
الكل رفع إيده إلا بدر للحين يهبل في محمد وأحمد لاهي بموبايله
طلال عصب : بدر يله إنت إختار
بدر فرح : ياربي ريتاج ....ومشي بسرعة
محمد ورائد فقعوا ضحك
بدر يدعي انو ريتاج وقاعد يحرك يحرك
اماني ملت : بدر إسحب هبلتنا
بدر طالعها وسحب إسم وقراه وكشر : نوف
اماني : يله يانوف دورك
ريتاج كشرت
نوف بخبث : انا مابي اسابق ريتاج روحي بدالي
طلال : بدر شرايك تسابق ريتاج
بدر بوناسة : أكيد
محمد ورائد وإبتسام وفارس مابقي لهم ويفقعون ضحك
ريتاج فرحت وتقلد إبتسام ورفعت إيدها : امونة سجلي نقطة ثانية لنا
بدر فرح : إحلمي انا مو بحال محمد يوم صدق إبتسام
محمد عصب اكثر
ريتاج مشت حق الدباب : الكلام ينقال عند خط النهاية
الكل ضحك
بدر مش حق الدباب : بنشوف
محمد : بدر
بدر لف له : هلا
محمد ينصح : لا تصدقها زين تراها يمكن تكون بحال توأمها وتطلع اكبر نصابة
الكل فطس ضحك
ريتاج ركبت وبوثوق : يقولون كلش مسموح فالحرب والسباق حرب صغيرة
فارس ماسك ضحكته : اخوي إنتبه لتصير تحت الرمل
الكل ضحك
بدر فهم عليه : مالت عليك
ريتاج تبي تقهره : بدينا او تستعد للهزيمة
بدر ركب جنبها : زين بدينا
إبتسام خشت : رتوج
ريتاج لفت لها والكل وإبتسام صارت تتحلف فيها بمعني ياويلك لو رجعتي خسرانه والكل يضحك
عد لهم طلال وإنطلقوا
أمين يضحك : ههههه بتشفون حتي بدر رح تغبر عليه ريتاج
الكل ضحك
رائد بهمس لمحمد : وش فيك !؟
محمد يفكر في إبتسام وليش ماتبي ترد عليه : هاه ولا شي
رائد فهم عليه : محمد صاير شي مع البنت
محمد إبتسم : لا ابد ....وخلنا نشوف بدر عسي تغبر عليه وإقلبها له
رائد ضحك : إيه ههههه
عند بدر وريتاج نفس الشي نفس السرعة
بدر : أشوفك تعرفين لدباب
ريتاج طيارة من الفرح دامها مع بدر : وش علبالك وتري رح افوز عليك
بدر طالعها : بالحلم ياقلبي بالحلم
ريتاج إنتبهت لكلمته وسوت نفسها مو منتبه : بنشوف ياولد عمي
بدر إبتسم وبصوت عذب: ريتاج
ريتاج بوناسة : امر
بدر فرح : مايمر عليك عدو ...ابي اسال شي
ريتاج " ياريبة يمكن يبي يعرف جوابي " : تفضل
بدر شق الخشة : وش هو قرارك
ريتاج نبض قلبها وإستحت : وش قراره
بدر " هالبنت بتجلطني "وغمز لها : موافقة !؟
ريتاج " هالبدر ناوي علي بس أحبه ياناس احبه " هزت راسها بإيه
بدر طار من الفرح : موافقة ؟
ريتاج دعست بقوة تبي تهرب منه
بدر لحقها ويضحك : هههههه يله عاد موافقة ولا لا
ريتاج ماتته حيا : بدر
بدر خق عليها : مشكورة فرحتي قلبي ( وبصوت شاعري ) أحبك ...ودعس وهو طاير بدنيا السعادة
ريتاج تطالعه وخاقه عليه ومرة فرحانه ويوم بعد بدر عنها : ياغبية شوفيه سبقك .... نزلت راسها وف بالها تهبل فبدر عشان سبقها
بدر إنتبه لها : هيه لو تبين تلعبين علي تراك مكشوفة
ريتاج تدعس بشويش ونزلت مرة راسها وفنفسها " ياربيه وش رح يخليه يصدق خلني اختبر حبه شوي " وتمت منزلة راسها
بدر يصارخ عليها : ريتاج بسك يله قومي
ريتاج لارد
بدر خاف شوي ونقص سرعته : رتوجة قلبي تكفين إرفعي راسك إنت بخير مو
ريتاج إبتسمت ولارد " اثاريه يحبني صدق "
بدر خاف صدق ونقص مرة سرعته : رتوج قلبي تكفين فيك شي لاتخوفني عليك ترا ماتحمل
ريتاج وقف دبابها وطاحت براسها علي الدباب " اي "
بدر مات رعب علي حركتها وقف دباب بسرعة وركض راجع لها وصل لها : ريتاج ريتاج شفيك
ريتاج فرحت ورفعت راسها : هاي ...ودعست
بدر عصب : ريتااااااااااااااج
ريتاج مفقعة ضحك : تعيش ياولد العم وتاكل بحالها
بدر رجع ركض وحتي هو غبرت عليه ريتاج وركب دبابه ودعس بقوة
ريتاج تدعس وبدر وراها : ياربيه اخاف يسبقني ...وتدعس
بدر يصارخ : وقفي لأذبحك
ريتاج بوناسة : واهونك عليك
بدر فرح لكلامها : إيه وقفي يله
ريتاج: إحلم ياولد عمي الحبيب إحلم
بدر فرح لكلامها بس عصب ويصارخ : يعني ردتيها
ريتاج تضحك : ايوه ...وتدعس بقوة لين وصلت وسبقت بدر بشويش
الكل قعد علي الارض ومسك بطنه ويضحك واولهم محمد ورائد
ريتاج تاشر علي بدر : تراااااااااااااا غبرت عليه
الكل ميت ضحك
بدر معصب من الكل : إنت نصابة
إبتسام : هههه توك تدري
بدر :رعبتني سوت نفسها مغمي عليها
الكل مفقع ضحك
رائد قام : اروح مادري وين اودي وجهي من الفشيلة خواني سبيكات رخمات
الكل ضحك
محمد عصب وبدر بعد
امين ميت ضحك : هههه قلته خواتي اكبر نصابات
إبتسام : ريتاج كفك
ريتاج صقعت كفها بكف إبتسام والكل تسدح ضحك
فارس عصب : اروح ارد كرامتنا اخوي فشلني وصديقه بعد
الكل فقع ضحك ومحمد وبدر عصبوا اكثر
محمد : بدر هبلت فيك إختها بحالي ....وبعدين ماقلت لاتصدقها
بدر مفتشل : ابو حميد سوت نفسها مغمي عليها صدق
رائد : ولو إتركها وش عليك منها
بدر : شلون وش علي كنت بموت رعب المشكلة أعشقها وهيمان فيها
محمد ضحك : هههه خلي رومنسيتك تنفعك الحين
بدر ضحك : هههههه صح
رائد يفكر " علي قولت طلال هم اللي يتحكمون في محمد و بدر " وفقع ضحك علي تفكيره
محمد لف له وبدر بعد : وش عندك تضحك
رائد : عجبتني اشكالكم وإنتوا مغبر عليكم
محمد : مالت عليك
اماني فرحانه : إثنين ..إثنين
البنات : هووووووووو
فارس : الحين بتشفون منهو رح يفوز
أسماء غمزت لأماني ورفعت إيدها : زين يله انا بختار
أماني : تفضلي
تقدمت اسماء دخلت إيدها تسحب إسم سوت نفسها سحبت إسم عشان كانت فيه ورقة بأسم فارس خبتها عندها وأماني بعد ورقة بإسم طلال ماحطوا اسماءهم مع اسماء البنات عشان مايطلع مع اي احد ويسابقون بس طلال وفارس يعني الحظ غصب : فارس إنت
فارس ماصدق خبر : صدق يله
أماني ماسكه ضحكتها وطلال وريتاج ونوف إبتسمت عليه وعرفت شكثر يفرح يوم يكون مع أسماء
محمد : فارس تري أسماء بحال بسمة إنتبه
الكل فقع ضحك
فارس : هذاك الكلام قوله لنفسك يالرخم إنت واخوي انا مو سبيكه
الكل : هووووو
محمد عصب اكثر وبدر بعد
بدر بحزم : ترى يجي يوم واقص لسانك
فارس : قول قسم
الكل فطس ضحك بدر تفشل
أسماء راكبه الدباب وتهز : اتوقع مطولين ...ليكون يافارس ماتبي عشان خايف تنهزم
فارس عصب : مالت عليك ...بتشوفين
ريتاج : اسومة
أسماء لفت لها : هلا
ريتاج تطالعها والكل يطالعها هي وأشرت لها بمعني شي
أسماء فرحت : زين مشكورة
طلال شك : بس شوي وش إتفقتوا
ريتاج : مو شغلك ...وإنت لو ترجعين خسرانة تنامين برا
اماني ايدت : وعند الدجاج
الكل فطس ضحك حتي فارس وأسماء
طلال : فارس ياويل ويلك وياسواد ليلك من الخسارة
أماني : اسماء اذبحك بليلة مافيها ضوء قمر
ريتاج : وانا ادفنها تحت التراب
الكل يطالعوهم
رائد : اشوف من صدقهم
أسماء : لاتفكرون بشي ( تصارخ ): الفوز
البنتين بصراخ : لننننا
الكل ضحك
فارس بسخرية : هه هه هه ( يصارخ ) الربح
طلال يصارخ : لننننا
محمد : ههههههه والله يحمسون الواحد
رائد : صح حمسوني متي اسابق
الكل ضحك عليه
طلال عد لهم وإنطلقوا بنفس السرعة واسماء عربجية
طلال : رتوج وش أشرت لأسماء
ريتاج : قلت لها تغبر علي خوي دربك
الكل ضحك
طلال : إحلمي ياختي الحبيبة خوي دربي عنده عقل مو درج
اماني خاشة : بنشوف عشان صديقتنا عندها عقلين مو واحد
الكل فقع ضحك
طلال عصب : هيه هيه ليكون تتحدوني
ريتاج تخصرت : وش علبالك
طلال : زين بنشوف
أماني تشجع : اسوم اسوم
طلال : فارس فارس ...يصفر
ريتاج تصفق واماني تصفر : اسوم اسوم
الكل يطالعوهم
رائد عجبوه : فارس فارس
الكل لف له
طلال فرح : فارس فارس
البنتين يصارخون ويصفقون : اسماء اسماء
الولدين : فارس فارس ....يصفرون
الكل مفقع ضحك عليهم
مصعب : هههه وش فيهم
يزيد : ههه اليوم ننذبح كلنا
الكل يضحك
البنتين يصارخون أعلي : اسماء اسماء
الولدين اعلي واعلي : فارس فارس ...وكلموا تشجيع والكل يضحك عليهم
بدر همس لمحمد : حميد سألت ريتاج وقالت انو موافقه
محمد فرح ولف له : جد ...الف مبروك
بدر بوناسة البنت اللي يعشقها وافقت عليه : الله يبارك فيك
محمد يهبل فيه: وانا أقول ليش غبرت عليك
بدر عصب : مالت عليك ...ولاتنسي انو تغبر عليك
محمد ماسك ضحكته ويطالع أسماء وفارس : علي قلبي مثل العسل
بدر ضحك ويطالع أسماء وفارس
عند اسماء وفارس نفس السرعة
فارس : إدعس... تعرفين لدباب
أسماء : إيه وبكسر راسك بعد
فارس : إحلفي ياقلبي
أسماء فهت " ركزي ركزي " : والله ياعمري
فارس طير عيونه : عيدي وش قلتي
أسماء فرحت : قلت بكسر راسك ليكون إنطرشت
فارس غمز لها : لاياحبي كانك قلت عمري
أسماء خاقة : إيه ياقلبي
فارس فرح : صدق
أسماء تدعس : إيه صدق
فارس عاش جو : اسومة
أسماء " الاخ فلها ...بس اوريه بعدين " : لبيه
فارس خق عندها : احبك
أسماء ذابت خلاص وإستحت ونفظت راسها " يالدبة اهبل فيه مو يهبل فني اليوم تذبحني ريتاج " : فارس
فارس إبتسم : لبيه
أسماء : سابق وإنت ساكت
فارس يدعس : إيه بس احبك احبك ....( يصرخ ) : احبك
أسماء خقت بس مابيت : بعلم محمد
فارس يمشي معها وعجبه الوضع : ماله داعي عشان انا بعلم الكل
أسماء فهمت قصده وسوت نفسها غبية : وش تعلمهم
فارس يطالعها : رح تعرفين يومها
أسماء إستحت وفارس لاحظها
فارس خق اكثر : أسماء
أسماء فزت ودعست بقوة وفارس لحقها : خلنا نسولف شوي
أسماء : ترى عطيتك وجه
فارس إنقهر : اخ عليك وعلي عنادك ...بس ياحبي لك ولعنادك
أسماء مرة فرحانه وعايشة جو السعادة وتدعس بقوة وفارس طير عيونه :يمه شكلي بخسر ...ويدعس
اسماء تدعس وفارس يدعس
أسماء : يمه اخاف اخسر ...وتدعس
فارس : اسماء قوية ...ويدعس
لين وصلوا
البنتين يصارخون ومتحمسين : اسماء اسماء يله يله
الولدين : فارس فارس إسرع شوي
اسماء وفارس نفس السرعة ويطالعون بعض ويسرعون اكثر وصلوا تعاددددل
الكل تنفس
فهد : اوووف الحمد لله
مصعب : كنا بنروح فيها
أماني واصلة حدها : اسوم وش معني تعادل
أسماء معصبة : اخوك منافس قوي
رائد معصب : فارس إدعس بتطلع تعادل
فارس معصب : بنتك عمك ولد مو بنت
الكل ضحك
اسماء لفت له بغضب : بعينك يالدلوعة
الكل فطس ضحك
فارس طلع منه الدخان : والله ياشيخ الشباب
أسماء بعناد : إيه يام الدلع والرقة
الكل ميت ضحك
محمد خش : اسماء إستحي
اسماء معصبة : شوفه يقول عني ولد
محمد يحاول يهديها : ماعليه إنت ولد وهو بنت مرتاحة
الاثنين : تطنز إنت
محمد خاف : لا كملوا هواش
الكل ضحك حتي اسماء وفارس
اماني : اجل إثنين ...إثنين
طلال : زين يله عيال واحد يختار إسم
رائد رفع إيده وبسرعة : انا انا
الكل ضحك
طلال : حياك يالحبيب والفوز
رائد وفارس : لننننا
الثلاثي صرخوا : إحلموا
احمد : بدينا
الكل ضحك
رائد مش وبدي يحرك ويحرك
شذي : رائد وبعدين معك يله إسحب
رائد يهبل فيهم ويحرك : شويه إثارة بس
محمد وبدر فهموا عليه : رودي بسك
رائد عصب : رودي بعينكم يالرخمات
الكل فقع ضحك وإثنينهم تفشلوا
طلال : ههههه طلع عليهم كيييوت بحالهم
الكل فطس ضحك
بدر بحزم : بسكم يله
الكل سكت غصب
رائد سحب إسم وقراه ومإهتم عشان الكل عنده مثل بعض : نوف
نوف فزت بمكانها يوم نطق إسمها
إبتسام إبتسمت : يله يانوف وإربحي
نوف : لا انا مابي اسابق
اماني عصبت : وش هاذي ماتبين يله قبل لاذبحك
فهد خش : اماني إختي بشويش عليها
اماني لفت له : إحلف
فهد بحزم : نوف روحي يله ...الكل فقع ضحك
رائد تم واقف ويطالعها وفنفسه " إسمك نوف " حس بفرح مايدري مصدره
إبتسام تطالع رائد : ليكون مطولين
رائد إنتبه ومش حق الدباب
نوف همست لأبتسام : خايفة منه
إبتسام مسكه ضحكتها : لا هو شخص زين شفيك روحي يله
نوف : هذا رايك
إبتسام هزت راسها بإيه
نوف اخذت نفس ومشت حق الدباب واخذت نفس وركبت جنب رائد
رائد يحس بقلبه ينبض وفرح فيه وحب يسولف معها : مستعده
نوف هزت راسها بإيه
طلال : زين ...واحد ..إثنين ..ثلاثة
الخماسي : goooo ...إنطلق رائد ونوف والكل يطالعوهم
رائد يبي يسولف بس معها ومايدري ليش : خايفة !؟
نوف طيرت عيونها منه وهزت راسها بلا
رائد إنقهر " شفيك سولفي ابي أسمع صوتك " : لا تخافين زين
نوف بصعوبة : زين ...تدعس بشويش
رائد فرح " البنت دلوعة وحساسة " : علمني تعرفين لدباب
نوف بعفوية : مو مرة بس شوي
رائد بعفوية : تبين اعلمك
نوف لفت له بغضب : شقصدك
رائد توهق : زين إدعسي بقوة
نوف تفشلت بس مابينت : رح بس
رائد إنقهر اكثر : زين إلحقي ...وماقدر يبتعد عنها ومايدري ليش
نوف تدعس بشويش وغرز كفر الدباب بالرمل
رائد شافها : دبابك غرز ...تبين مساعده
نوف : لا شكرا ...وتدعس
رائد إبتسم عليها ونزل ورجع لها ونوف إنصدمت منه : وش تبي
رائد : انا بحفر وإنت إدعسي اوكي عشان مارح يطلع إلا بهالطريقة
نوف متوهقة ومافيه حل غيره : اوكي
رائد يحفر وبعدها : يله يانوف إدعسي
نوف فهت رجع نطق إسمها
رائد لاحظها : هاي يله إدعسي
نوف بفشله : انا مأعرف
رائد حس بالفرح وقام وقرب مرة منها وحط إيده الاولي علي المسكه الاولي والثانية علي الثانية وصارت نوف بين إيدينه
نوف منصدمة من قربه وتطالع فيه
رائد مبسوط ويطالع عيونها " عيونك تذبح " وبصوت هادي : إضغطي هذا وبعدها هذا
نوف مفهية فيه وفقربه
رائد فه وخق علي عيونها وريحة عطرها وكل رمشة منها وموب قادر يبعد عيونه عنها
نوف تفتح وتغمض وبسرعة : وش قلت
رائد إنتبه وإبتسم ورجع اشر لها : إضغطي هذا وبعدها هذا
نوف فهمت عليه : زين
رائد فك مسكات الدباب وبعد عنها : الحين برجع بحفر وإنت إدعسي
نوف إبتسمت : زين
رجع رائد حفر وهي دعست مرة ثنتين ثلاث وطلع
رائد قام : بارفوا يله
نوف فرحت وضحكت ودعست بقوة : هههه مشكور
رائد فرح أكثر : هيه ليكون بتسبقني
نوف بعفوية وفرحانة وتدعس : إيه لحق
رائد رجع حق دبابه بسرعة وهو مرة مبسوط ودعس بقوة ولحقها : لحقتك
نوف تفشلت وبدلعها الرباني : ليش تكفي
رائد إنذبح " يمه ذوبتني " : ههه زين يله بسبقك بشويش وإنت تدعسين بقوة عشان تعرفين زين لدباب ومايرجع يغرز زين
نوف بصوت هادي : زين ...وصارت تدعس بقوة شويه
رائد فرحان وسبقها بشوي وفنفسه " البنت هادية دلوعة حساسة صغيرة تذبح ...شفني وش سالفتني كل ماشفت عيونها فهيت " كمل سباق وسبقها بشوي حتي ماتزعل
العيال : واحد واحد رائد احلي واحد
نوف وصلت وهي مفتشلة
إبتسام تطالع رائد وفرحه ولفت علي نوف وصفقت لها : بارفوا
الكل طالعها
ريتاج عصبت: إبتسام خسرت
إبتسام : ادري بس اشجعها
نوف ضحكت : هههه السموحة انا مو بحالك نصابة
الكل ضحك ورائد مفهي فيها وفصوت ضحكها وإبتسام تراقبه
فارس كش عليهم : لقطوا وجوهكم
اماني رفعت حاجب : دوري الحين وبتشوف
أسماء : يله ونربح عليهم
نوف جنب إبتسام
إبتسام همست لها : كانكم وقفتوا ليش
نوف تهمس لها : غرز الدباب حقي وهو ساعدني
إبتسام إبتسمت : قلت لك هو شخص زين
نوف ببراءة : إيه صح
إبتسام فرحت
أماني بدت تحرك وبعدها سوت نفس حركة أسماء : طلال إنت
طلال فرح : والله احلي ......( وصرخ ) الفوز
فارس : لنننا
أسماء : إحلم عشان نحن اللي نربح
طلال ركب وأماني بعد
طلال متحمس : مستعدة للخسارة
أماني بتحدي : اعرف بس كلمة فوز
طلال بنظرات تحدي : خط النهاية يحدد الكلام
اماني بوثوق : وإنت الصادق وانا اتكلم بس عند خط النهاية
البنات يشجعون : اماني اماني
العيال يشجعون : بالطول بالعرض طلال يهز الارض
وضحكوا كلهم
بدر : هههه حمسونا طلال واماني
عد لهم فارس وإنطلقوا بنفس الوقت
محمد : رائد كأن وقفتوا !؟
رائد بفرح : إيه البنت غرز دبابها وانا حفرت عشان يطلع
فهد فهم : مشكور
رائد : لا وش دعوة ....وبعدين واضح إنها ماتعرف لدباب
فهد : ههه إيه إختي مو بحال العرابجة
العيال ضحكوا
أسماء ناطة : ترى سمعنا
فارس يصرف : ماقلنا شي
البنات ضحكوا
فارس يشجع : طلول طلول
أسماء وريتاج يصارخون : امونة امونة
رائد يشجع مع فارس وخش معهم امين وراشد ومشعل
وريتاج وأسماء وباقي البنات
وباقي للعيال يضحكون
عند طلال واماني نفس السرعة
طلال فرحان " أحبك بس عشان قوتك " : أحلي أحلي إدعسي يله
أماني فرحانة : لحق لحق ....وتدعس وطلال بعد وبنفس الخط والسرعة
طلال شق الخشة : أتوقع بخسر اليوم
أماني بتحدي : اكيد علبالك مأعرف لدباب زين
طلال حب يهبل فيها : إلا يأم العرابجة تعرفين لحركات للعيال
أماني تنرفزت : صدق اعرف لها زين
طلال مسك ضحكته : شرايك اصير أسميك ابو الشباب
لفت له أماني بغضب : طلال ثمن كلامك
طلال خق يعشق عصبيتها : حاضر يأبو الشباب
أماني واصلة حدها وتدعس بقوة
طلال طير عيونه ولحقها : هيه هيه بشويش علي الدباب ليدخن
أماني سفتهه وتدعس أكثر
طلال خاف " يمه اليوم أخسر قلت اعصبها عطيتها قوة اكثر " صار يدعس بكل قوته
لفوا راجعين وكأنهم بسباق الفورميلا وان مرة طلال ومرة أماني
عند الكل
يزيد خاف : النحشة الزوبعة الرميله قادمه
الكل يضحك
رائد يشجع بأعلي صوته وهو وفارس ومتحمسين مرة وريتاج وأسماء
بدر خايف : اليوم ننذبح كلنا شوفوهم طيارين بالهوا
سامر : وهذولا صدعوني بصارخهم
رائد بحماس : لو يخسر طلال أذبحه
أسماء ناطة : لو تخسر اماني أدفنها بزوبعتها
الكل خايف والرباعي يشجعون اعلي اعلي
وصلت أماني وطلال والكل هرب وتم بس الرباعي والدباب دخخخخخن والرمل طيار بالهوا
تعادددددددددددل
أماني نزلت وتصارخ بكل قوتها : إنت رخمة
طلال معصب : والله يالدلوعة
رائد خش : طلال يالسلحفاة طالع تعادل
طلال معصب : انا ادعس وهي تدعس
أسماء وصلت معها : اماني وش معني تعادل
ريتاج بغضب : هس إنت وهي فشلتوني
فارس : طلال اثاريك حلزون
طلال معصب : حلزون إنت ...إختك أرجل مني
أماني واصلة حدها : عشانك دلوعة أكثر من اللازم ...السداسي كل واحد يصارخ
محمد يهديهم : خلاص ماصار إلا الخير
السداسي لف له والغضب يقطر من عيونهم
محمد فز : يمه يمه ماصار شي
بدر وقف قدامه : يمه صديقي إسكت
الكل مفقع ضحك
السداسي يصارخون ويشاجرون
أحمد عصب وبأعلي صوت : بسسسسس
الكل وقف بالخط
أحمد مل : كأنكم بزر تعادل تعادل راسي يصدع هبلتوني
طلال بدلع ويرمش بعيونه وضم إيدينه وبمعني سوري : خلاص أسفين ياقلبي علمني تبي تسابق
الكل إنفجر ضحك وأحمد إبتسم
أماني : إثنين ...ثلاثة
طلال : زين دور مين الحين
إبتسام رفعت إيدها والكل طالعها
فارس : خير ياطير
إبتسام : بسابق عشان أعدل النتيجة
الكل ضحك
طلال : إحلمي ...يله يزيد إختار إسم
راح يزيد وبدي يحرك الاوراق " عسي تطلع لي ندي " سحب ورقة وقراها وإنقهر
********************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 448
قديم(ـة) 22-02-2020, 03:39 PM
صورة الفيروزه الرمزية
الفيروزه الفيروزه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل الخامس والستون

يزيد منقهر : سهي
سهي بالنت ومندمجة علي الاخر
أماني شافتها : سهاوي
سهي فزت : إيش ؟
أماني : دورك يله سابقي
سهي : لا مو فاضية ...وكملت تقرا
الكل ضحك
طلال بخبث : يله يأخت ندي روحي إنت بدالها
يزيد طالعه وطلال غمز له وهو مسك ضحكته غصب
ندي خافت : انا ماعرف وخايفة بعد
ريتاج وصلت معها ومسكت خط : كل اللي نحن فيه من الدلع والرقة ذبحوتني كبدي حامت بسبكم ولا وحدة جابة نقطة غيري انا وإبتسام طيري يله وإربحي لأقبرك وإخليهم يقولون ماتته من دلعها ورقتها
الكل فطس ضحك
مصعب : هههه يمه خواتي اليوم ينذبحون
الكل يضحك
ندي خافت ومشت حق الدباب
مصعب يتطنز : يزيد طلبتك
يزيد لف له : سمي
مصعب : تكفي خلها تربح لتنقبر
الكل ضحك
ريتاج عصبت : مصعبوه تطنز إنت
مصعب فز : افا يابنت الخال
ريتاج بحزم : ايوه احسب
ضحك الكل
عد طلال لهم وإنطلقوا
سامر : رتوجة أشوفك منقهرة
ريتاج تقلده : عشان امونة وأسومة فشلوني الله يفشلهم
البنتين : نععععم
ريتاج تخصرت : اللي قلته إنت وهي واعلي مابخليك إنت وهي إركبوه
أماني : اشوفك مستغنية عن روحك
ريتاج: إيه بأيامي الاخيرة وابي اموت اليوم يله خلني اشوف قوتك إنت والدبة اللي جنبك
أسماء تكتفت : دبة بعينك يالبطة
ريتاج بغضب : بطة بعينك إسكتي بس يالدلوعة
طلال يشجع : يله يله منهو اللي تفوز
ريتاج لفت له بغضب : إسكت إنت يالرخم طلع تعادل ويتكلم
الكل فقع ضحك وطلال تفشل وعصب
طلال : هيه هيه إعرفي وش تتكلمين
ريتاج بخبث وغمزت له : مأقول بس الله يعينك
طلال فقع ضحك
الكل إستغرب منه
طلال مفقع ضحك : هههههه إنصحني
ريتاج : هههههه طول الوقت العين الحمرا ثم العين الحمرا
طلال مسك بطنه : ههههههه ابشري
فارس بسخرية : الحمد لله طلال وريتاج عندهم إنفصام بالشخصية ..رائد شرايك تعالجهم
ريتاج عصبت : فروس
فارس عصب : فروس بعينك وش تبين
ريتاج غمزت له وأشرت بعيونها لأسماء
فارس فطس ضحك : هههههه يالنذلة
ريتاج : هههه مو أكثر منك ..بس إنتبه
الكل كش عليهم
رائد ويستهبل : عيالكم مرضي لو تبون اعالجهم أعالجهم
أحمد خش : إيه تكفي واولهم إختي تعصب تضحك .تضحك تعصب
ريتاج تطالعه بغضب وتتمليح : إنت راسك يصدع ومارح ارد
سامر : والله الخوف
الكل ضحك وصاروا يشجعون يزيد وندي
رائد يهمس لبدر : حرمك قوية
بدر إبتسم : هذا ولا شي قدام قوتها
رائد ماسك ضحكته : الله يعينك بس عليها
بدر طالعه بغضب ورائد سفهه ومحمد ضحك
عند يزيد وندي سوالف
يزيد شق الخشة : شخبارك شعلومك
ندي بحيا وتدعس بشويش : الحمد لله وإنت شخبارك
يزيد يطالعها : يوم اشوفك أصير بالف خير
ندي شقت الخشه وإستحت ويزيد مات بإرضه
يزيد " كافني اللي فني تعالي وذوبني إكثر ": يله إدعسي بقوة شويه
ندي تدعس وهو بعد لين لفوا ورجعوا للكل وسبقها يزيد بشوي بس
ندي خايفه والعيال يضحكون
ريتاج تطنز وبصوت هادي : تعالي ياقلبي إدري تعبانة إشربي مويه
الكل ضحك حتي ندي
أماني كشرت : إثنين ...أربعة
العيال كشوا علي البنات : هووووو لقطوا وجوهكم
أسماء : مالت عليكم
أماني : ماعلينا خلونا نكمل منهو تم
فهد رفع إيده : انا
طلال : زين يله تعال ( وببراءة ) : إخت مدي تعالي
مدي فرحت ومشت حق الدباب
وفهد طار من الفرح وركب وركبت جنبه مدي
فهد يسولف : مستعدة
مدي بوناسة : إيه
طلال : زين ...عد لهم وإنطلقوا
نوف بهمس : فهد ماصدق خبر هههه
إبتسام ضحكت : ههههه شفت عاد
وتموا يطالعوهم
عند فهد ومدي نفس السرعة عشان فهد مايبي يسابقها
فهد بوناسة : مدي
مدي خقت : سمي
فهد " اليوم لزوم اقول لها " : سمي الله عدوينك ...ابي اقول شي بس لاتفهميني غلط
مدي قلبها ينبض وهي مرة خجلانة : تفضل
فهد أخذ نفس : مدي ...أنا ...أحبك
مدي نبض قلبها وفهت : هاه
فهد توتر : صدقني انا مو ناوي شي مو زين بس ابي اقول لك انو أحبك
مدي شقت الخشة ونزلت راسها بحيا وماتوقعت فهد يقول انو يحبها وفنفسها " يعني انا هذيك البنت أنا "
فهد يطالعها وخق عليها " يمممه خجلانة تبي تذبحني ": مدي إنت زعلانة مني عشان قلت لك اللي بقلبي
مدي فرحانه ومستحية وهزت راسها بلا
فهد تشقق من الوناسة : الحمد لله ووعد ماعاد اقول لك شي غير يوم أخطبك
مدي فهت ولفت له : هاه
فهد إبتسم لها إبتسامة تذبح : أحبك ...ودعس بقوة
مدي عاشت جو وقلبها ينبض " قال يخطبني يمممه فهد يخطبني " صارت تدعس وهي فرحانه حبيب قلبها إعترف بحبه لها
وكملوا سباق وطلعوا تعادل عشان فهد مايبي يزعلها
يزيد : إدعس طالع تعادل
فهد مو همه تعادل أو غيره : نحن الفايزين قلت أطلع تعادل أحسن عشان مايطلعون بخسارة كبيرة
البنات عصبوا : مالت عليك
العيال ضحكوا عليهم
ريتاج معصبة : خلونا نكمل يله منهو تم
طلال ببراءة : تم بس احمد ومني وسهي ماتبي وامين يبي يسابق راشد ومشعل
أحمد طالع مني وهي بعد
إبتسام تطالعهم
فارس : يله يأحمد وخليهم يخسرون
أحمد بهدوء : مالي خلق سباق اللي يبي يروح بدالي
مني حست بنار تحرقها من كلامه
إبتسام تطالعه : تنسحب عشان خايف تخسر او مالك خلق
أحمد طالعها : إبتسام وش قلتي
إبتسام إبتسمت : قلت أخوي ينسحب من سباق وخايف من الخسارة بعد
أحمد عصب ومش حق الدباب : اوريك وش معني كلمة خسارة وعشان تعرفين انو ماعرفها أبد
إبتسام فرحت : أحلي مني يله
مني بلعت ريقها : أنا مالي خلق سباق
أحمد طالعها وعصب
إبتسام : زين براحتك فشلينا مثل الباقي وخلينا نخسر
مني عصبت : وش هالكلام انا بس مابي
أحمد معصب منها : إبتسام إنت احسن عشان أحس انو انا بسباق حقيقي
الكل طير عيونه من كلامه ورائد يطالع مني وأحمد
مني تنرفزت : شقصدك
احمد يطالع إبتسام : يله خلينا نسوي سباق ونشوف منهو يخسر
مني مشت والنار تطلع منها وركبت : فارس عد
الكل يطالعهم
أحمد يطالعها : دام مالك خلق ريحينا
مني تطالعه : رح تحس انو بسباق إرتاح
تحمس الكل ...عد لهم طلال وإنطلقوا
رائد صفق لها والكل طالعه
إبتسام إبتسمت : شرايك يادكتور اصلح معالجة نفسانية
رائد : بارفوا يادكتوره يسمونه اللعب بالعقل وبمويلاته خليتهم يتحمسون لشي وهم مالهم خلق له
إبتسام تطالعهم وهم يبتعدون :وثاني شي غفلت إنت عنه ..خليتهم يعصبون بعد هدوءهم
رائد يطالعها والكل بعد
سامر : رائد تقصد إنو إختي لعبت بعقل احمد ومني
رائد إبتسم : إيه وخاصة البنت خلتها تنطق غصب عنها
إبتسام لفت لرائد وشافته مبتسم
فارس : إبتسام سويتها قصد او صدفة
رائد خش : لا كانت تقصد اللي سوته عشان عصبتهم إثنينهم بنفس الكلمة
محمد عجبته اكثر : وش هالكلمة
إبتسام إبتسمت " عرفت إنهم يحبون بعض ويكابرون ": كشفتني
رائد إبتسم" واضح حبهم لبعض وكبرياءهم " : إيه ....وقولي لهم وش كلمته
إبتسام بهدوء : مني عزيزة نفس واحمد مغرور يوم قلت خسارة إنفجروا فني
الكل ضحك
ريتاج: هههه يالخبيثة
إبتسام بخبث : خلني اهبل فيهم شوي مو ورانا شي مو
الكل : ههه إيه
سامر : زين إبتسام شرايك تدرسين علم النفس
إبتسام ضحكت : ههههه افكر
رائد بهدوء : رح تنجحين فيه ويمكن تصرين مرة شاطرة فيه
الكل طالعه
إبتسام تطالع مني واحمد البعيد : مرة سألني عمي ابو بدر وش ابي اصير يوم اكبر
الكل يطالعها
اماني بسخرية : والله وش قلت له ؟
إبتسام إبتسمت وبقصد : قلت اكون عطالة بطالة
الكل فقع ضحك ورائد طالعها عدل
بدر : هههه ابو حميد تتذكر هالكلام
محمد : ههههه إيه فيه أحد قال نفس الكلام
الكل تحمس
طلال: منهو ؟؟
بدر : ههه رائد مرة سال ابوي وش طموح كل واحد ...محمد قال دكتور وانا قلت رجل اعمال مشهور ورائد قال عطال بطال
الكل فطس ضحك وإبتسام طالعت رائد وشافته يطالعها بنظرة لها معني وأشر براسه لها
مصعب : ههه واضح كل دكتور نفسي طموحه يكون عطال بطال
الكل ضحك وتموا يطالعون احمد ومني ورائد يفكر وإبتسام بعد
عند مني وأحمد
مني تدعس بقوة عشان هي بحال أماني وأبتسام وريتاج تعرف للدباب بس احمد سبقها بشوية
مني تدعس وتطالعه " ابي اعتذر له بس خايفة منه ومن كلامه خايفة ليجرحني " تمت وراه وهي بين نارين
أحمد يدعس ويفكر فيها " ليش القدر يجمعني فيك ويخلني اتهاوش معك قبل شوي قلت كلمة رديتها تعصبني غصب ريحني من نار حبك " تم يدعس لين دخن دبابه ووقف
أحمد عصب : كملت تعطل هذا الحين
مني شافته وصلت له وقفت وهي متردده : دبابك تعطل
أحمد ماعبرها اخذ موبايله وبدي يشوف الارقام
مني عصبت منه وأخذت نفس : قلت دبابك تعطل
أحمد عصب وطالعها : وش تشوفين
مني وقفت دبابها وبهدوء : إتصل علي احد
أحمد إبتسم بسخرية : إنتظرك تجني وتقولين لي ...مشكورة علي الاقتراح
مني بهدوء : ليش تكلمني كذا
أحمد طالعها : وشلون تبين اكلمك
مني خنقتها العبرة : كاني عدوة مو بنت عم
أحمد يطالعها " إسألي نفسك " : كملي سباقك بس
مني بتردد : ابي اقول شي
أحمد تنفس : إخلصي
مني نزلت عيونها عنه : السموحة
أحمد بقبق وطالعها عدل ومارد لها جواب
مني ساكته ورفعت عيونها له وشافته يطالعها وساكت وبهدوء : أسفة ماقصدت هذاك اليوم
أحمد حس بنفسه يختنق من نبرتها : اي يوم هذا
مني رجعت نزلت عيونها وتنهدت وبصعوبة : يوم كنا بمصر
أحمد فهم وبهدوء : مو مهم عندي ...كملي سباقك
مني علي حالها وببحة : اسفة مرة ثانية
احمد يطالعها : قلت مو مهم وبعدين وش فايدته الاسف بعد فوات الاوان
مني رفعت عيونها له بسرعة : شقصدك
أحمد لف وعطاها ظهره : قلته هذاك اليوم وقلت اخر كلمة لنا والحين برجع اقول شي إرتاحي مسافر وتراك لك البلد
مني مثل السكين إنغرس فيها وبصعوبة : بتسافر !!
أحمد مل : إيه إرتاحي
مني غرقت عيونها دموع وبرجا : طلبتك لاتسافر
أحمد إنصدم ولف لها غصب عنه وطالعها وسكت
مني تكابر دموعها وببحة : هذاك اليوم ماعرفت نفسي بس الحين أنا ...أنا....أحب ( ماقدرت تكملها )
أحمد فهم عليها وإبتسم بحزن واخذ نفس وطالع بالسما الصافية : وش تتوقعين رح أصدقك او رح أصفقك لك بس ابشرك انا مو عديم الاحساس مثلك ( طالعها وبحزن ) : صعب تقول حق احد انو تحبه وهو يصرخ ويقول انو يكرهك ....تركها وتحرك راجع
مني نزلت دموعها : قلت ماقصدت
أحمد وقف ومعطيها ظهره : رجعي الزمن وقفيه ولا تقولين اللي قلتيه يابنت العم يومها إنت تصدقني وانا اصدقك اليوم ....مش وراجع ..
مني صارت تبكي وتطالعه وبصوت هادي : اسفة ادري جرحتك بس ماقصدت صدقني احبك
أحمد يمشي وفنفسه " مشكورة يإبتسام حققت وعدك ونذرك والحين دوري... انا مغرور وهي أكبر إنجاز لي رح إختبر هالحب مو علي كيفها رح تعال لو كان حب حقيقي رح يصمد ولو كانت رحمتني رح أنسها بسافر واحقق طموحي وهي لو تحبني صدق تنتظرني " كمل طريقه ومالف حتي لها
مني تمت واقفة وتطالعه وهو يبتعد ودموعها تنزل ويأست منه وعرفت إنو طريقها هي وأحمد الفراق رجعت ركبت دبابها ومسحت دموعها ودعست ولفت راجعة وصلت له وكملت طريقها ودموعها علي هدب عيونها
أحمد يمشي ويفكر فيها ومصمم علي قراره ويوم مرت عليه كان لاهي بموبايله ومارفع حتي عيونه لها
مني وصلت للكل وتكابر دموعها وحزنها
طلال إستغرب : وين أحمد ليكون غبرتي عليه
مني بهدوء ونزلت من دبابها وإبتسام تطالعها وفرح بعد : تعطل دبابه
إبتسام بسرعة : ليكون راجع وهو يمشي
مني طالعتها وبهدوء : إيه
إبتسام مشت بسرعة حق الدباب ورائد طالع مني وفنفسه " بسك غرور إنت وأحمد "
سامر : وين
إبتسام بهدوء : بروح له
الكل طالعها اولهم مني
سامر مش لها : خلك إنا بروح
إبتسام عندت وركبت : قلت انا من رح يروح ....ودعست بقوة
الكل إستغرب منها
فارس بشك : مني ليكون صاير شي
مني بلعت ريقها : لا تعطل دبابه بس
ريتاج بثقة : إبتسام هاذي هي تخاف علي احمد من نسمة الهوا لاتفكرون بشي
سامر إبتسم : صح اكثر شخص تعزه بينا هو احمد مع إنو يوم يعصب عليها تطير بالهوا
الكل ضحك
اماني تبي تغير جو : يعني مني فازت مو نقطة لنا
فارس عارض : لا تعطل الدباب مارح نحسبها
أسماء : إحلم ...سهي قومي سباقي عشان نتعادل
طلال خش : قلنا مارح نحسبها إثنين ...اربع
محمد كشر وكل همه عند إبتسام :الصراحة ينرحمون ويقطعون القلب شفوا همهم الوحيد
بدر ضحك ومصعب ويزيد وسامر والخماسي رائد اكيد يشاجرون نقطة او لأ
فرح همست لمني : صاير شي
مني خنقتها العبرة ولو تتكلم تبكي وهزت راسها بلا
فرح حست فيها : تبين نروح
مني هزت راسها بإيه وراحت هي وفرح ومعهم شذي
إبتسام تدعس بقوة لين وصلت عند احمد
أحمد شفها وإبتسم : وش جابك
إبتسام وقفت : الريح إركب يله
احمد قرب لها : إزحفي لورا
إبتسام : إحلم ..إركب
أحمد تكتف
إبتسام إبتسمت : ابشر ...ووخرت لورا
ركب احمد وإبتسام وراه وحطت إيدها علي كتفه حتي ماتطيح
إبتسام بتردد : صاير شي بينك وبينها
أحمد إبتسم : وانا اقول وش جابك اثاري اللقافة
إبتسام بهدوء : قل
احمد بهدوء : إيه حققت وعدك ونذرك
إبتسام ماعرفت تحس بالفرح او لأ : زين ليش منت فرحان
أحمد إبتسم : اختبرها
إبتسام إنقهرت "تعبي ضاع بالهوا كنت أكيدة غرورك عظيم " : شلون تختبرها
احمد ضحك : ههه ماعليك مني تمسكي يله ..ودعس بكل قوته
إبتسام تمسكت فيه واحمد طار بالهوا وهي تضحك
احمد يدعس : اشوفك دلوعة
إبتسام تصارخ وخافت : دلوعة بعينك تبي تموتني وقف
احمد يدعس أكبر : إيه ....وصاروا وكانهم راكبين متور
عند الكل الخماسي للحين يشاجرون والباقي يطالعوهم لين شافوا رمل طاير بالهوا
طلال يطالعه : وش هذا
فارس : اتوقع إبتسام
الكل ضحك
اماني متحمسه : شفوا شفوا سيارة سباق مو دباب
ريتاج خافت : احمد إنهبل
الكل طالعها
وصل احمد وهم بعدوا وإبتسام لازقه فيه بقوة وخبت وجهها فظهره
الكل يطالعهم وريتاج ركضت لها
احمد : ههه فكني يالدلوعه
إبتسام تضربه ودقات قلبها تضرب بقوة
ريتاج عصبت : يالغبي هي مريضة او نسيت
احمد : إحلفي بس
ريتاج خايفة : إبتسام إبتسام
إبتسام بدت تسعل وتتنفس بسرعة والكل خاف عليها
أحمد خاف : بسوم إختي ليكون صاير لك شي
إبتسام بس تسعل وتتنفس وحاطة إيدها علي صدرها
محمد قرب لها وبسرعة : مويه مويه
نوف جابت لها مويه بسرعة وهي شربتها بشويش والكل تجمع عليها.
محمد مسك إيدها ويفحص نبضها : أسماء روحي جيبي الدوا يله
مدي بسرعة : انا بجيبه ....وراحت ركض داخل ومحمد ترك إيدها
سامر يطالع احمد بعتاب : هي مريضة شفيك !!؟
احمد بخوف : إبتسام إنت بخير
إبتسام تحاول تجمع قوتها : إيه إيه
أحمد اخذها فحضنه : السموحة يأختي
الكل طالعه وإبتسم
إبتسام حست بغلاها وخنقتها العبرة : شفيك بعد ذبحتني
أحمد إبتسم وبعد : إنت بخير
إبتسام تطالعه وبصعوبة وتتنفس : بالف الخير يالحساس
احمد ضحك وحب راسها : هههههه الحمد لله صارخي وهواشي عشان اتاكد
الكل ضحك
إبتسام تكابر دموعها : امين
امين : سمي
إبتسام بنذالة : بنعلم المليك ووزارة الداخلية أنو احمد كان ناوي يذبحني
الكل ضحك
امين : ههه ابشري
أحمد فهم : يله وش تبين وبس تهديد
إبتسام بصوت هادي متعب : احلي يالذكي ابي شكلاطة
الكل ضحك محمد خق
احمد : من وين بجيبها
إبتسام قاعده علي الارض وماسكه راسها : ماعلي منك المهم ابي شكلاطة
أحمد ماسك ضحكته وبحزم : قلت من وين بجيبها
إبتسام خافت وتسوي بإيدنيها بمعني لا : يمه يمه هونت مابي مابي
الكل فطس ضحك
احمد إبتسم : كذا خليك علي الخط
إبتسام بتعب: علم بس لاتعصب اوكي
احمد : اوكي لاتعصبني مارح اعصب
إبتسام : ابشر ..إن شاء الله
الكل ضحك عليهم
أماني خاشة : والحين وش بنسوي
الكل لف لها
بدر : ماشبعتي
اماني كشرت : مليت
محمد : ليش وش كنت تسوين قبل شوي
طلال خش : إيه صادقة وانا بعد مليت
رائد : وانا ...فارس : وانا ...أسماء : وانا
الكل لف علي ريتاج
ريتاج إبتسمت : خلونا نملي البطون عشان نفكر عدل وش بنسوي
فارس باعلي صوته : احلي يام البلاوي إلي الغداء
الرباعي بصراخ : ياصدقاء
الباقي فطسوا ضحك ورجعت مدي ومعها الدوا شربته إبتسام وتفرقوا البنات راحوا داخل والعيال راحوا للمجلس
امين ومشعل وراشد قعدوا عند الدباب يسابقون بعض
العيال يتغدون
رائد يفكر بس فإبتسام وش مكتوب ف هذاك الدفتر واللي زاد عليه نوف وعيونها ودلعها ورقتها وطول الغداء وهو ساكت
محمد إنتبه له وهمس : شفيك سولف
رائد إنتبه : تعبان شوي
محمد إستغرب : ليكون مريض
رائد إبتسم : لا ويله سولف
محمد إبتسم : إنت يوم تسكت يتوقف الزمن
بدر بشك : وش تتهامسون
رائد حب يهبل فيه : شفت لي بنت وبعلم بس محمد عليها
محمد بقبق وبدر بعد
بدر : إحلف
رائد إبتسم : والله
محمد وبدر إنصدموا : تستهبل
الكل لف لهم
طلال واللقافة : وش تتهامسون
رائد : ولا شي وماله داعي اللقافة
طلال كشر : افا عليك بس
رائد : علي قولتك بسك تراك أثرت فني بعلمك
الكل فقع ضحك
طلال : ههه احلي يالخوي
رائد : ههه حياك يالحبيب
الكل ضحك عليهم
فارس : زين يله علمنا
رائد : صدقوني لاهمس ولاشي سأل محمد شفني قلت تعبان شوي
مصعب : سلامتك رح إرتاح
رائد : أيه صاحي من وقت
وكملوا غداء وقاموا يرتاحون كلهم وعند البنات نفس الشي فرح سالت مني بس هي ولاجواب واحمد قرر يتنسها ويترك الزمن يلعب دوره لو حب صادق بعيش لسنين ولو حب عابر بموت بأيام
عند البنات قرروا ينامون شوي إلا إبتسام اخذت دفترها ولبست عبايتها وحطت حجابها ولثمتها وطلعت لبرا وراحت بين اشجار ليمون كانت فيه وقعدت تقرا وتكمل اخر الصفحات
عند العيال نفس الشي إلا شخص واحد ماقدر ينام لسبين وطلع لبرا وراح عند نفس المكان اللي فيه إبتسام
إبتسام حست بشخص يقرب لها وقامت وسكرت دفترها لين قرب منها وتمت تطالعه : ليش طلبت تشوفني
رائد إبتسم : فيه كلام مرة بينا
إبتسام تطالعه : وش كلامه
رائد بهدوء : اول شي هذاك الدفتر وش فيه
إبتسام : رح تقراه بس مو اليوم
رائد : زين موافق علمني وش كتب عن عبد الرحمان
إبتسام : بالاول ليش سالت عنه
رائد : عطني الجواب وبقول لك ليش انا سالت عن عبد الرحمان
إبتسام تطالعه : كتب انو ماإنتحر ومات بسكته قلبية
رائد إنصدم : صدق !!!
إبتسام بحزن : إيه صدق كان مريض قلب وماحد يعرف غير عبد الكريم وكتب انو طلب من اخو هذيك البنت يومها انو ماعاد يبيها وطلب يعطيها حق عبد العزيز
رائد إنصدم إكثر : من صدقك
إبتسام هزت راسها بإيه : إيه تراجع عن قرار الزواج فيها وطلب يعطوها حق صديقه
رائد يبي يستوعب : زين ليش خلي كل الدنيا تقول انو شنق نفسه
إبتسام : كان يبي صديقه يتذكره ومايناساه يبي يوم يصلي يدعي الله يرحمه ويبي يوم يتصدق ينوي له ويوم يحج ويعتمر بعد ينوي له
رائد يطالعها : هذاك المريض كتب هالشي
إبتسام بهدوء : إيه كتبه فقصة عبد العزيز وحبه لعبد الرحمان وإنو فكل صلاة له دعاء وفكل حج وعمرة وزكاته له دعاء
رائد : زين ليش قرر يذبح عمي دامك تقولين تراجع عن قرار الزواج
إبتسام إبتسمت : يوم تقرا الدفتر رح تلاقي الجواب
رائد يفكر " من وين عرف هذاك المريض هالشي ...يعني اللي قاله ولد ابو سلطان صح ..ليكون عمي عرف حقيقة موته " بهدوء : متي بقراه
إبتسام بحزن : فيه خبر رح يوصلك بعد ايام يومها إقراه
رائد طالعها : اي خبر هذا
إبتسام طالعته : ماقلت ليش سالت عن عبد الرحمان
رائد يطالعها : قبل لأعطيك الجواب علمني كنت تتعالجين عند ابو مشاري
إبتسام : إيه وعرفته وقتها ...شلون عرفت
رائد : قريت ملفك الطبي واعرف كل شي عن طيحتك
إبتسام إنصدمت : ليكون قلت إني اشوف شب...
رائد قاطعها : لاتفكرين بشي انا دكتور ومهمتي الحفاظ علي سر مهنتي ابي اقول إنت للحين تخافين الدرج لو تبين مساعدة انا فيه
إبتسام إبتسمت : مشكور ...هذاك الخوف عايشة ومعتاده عليه
رائد تفهم : براحتك عشان مكتوب في ملفك متي ماتبين إنت تواجهين خوفك واجهيه
إبتسام فهمت عليه : ادري تبي ترد الجميل عشان ساعدتك قبل مو
رائد هز راسه بإيه : إيه ...علمني هو كتب عني شي
إبتسام : إيه كتب دكتوره الشاطر العطال البطال
رائد إبتسم : صح ماغلط
إبتسام بهدوء : زين قول ليش سالت عنه
رائد بهدوء : إنت نفسها البنت اللي شفتها في بيت ابو سلطان
إبتسام إبتسمت وهزت راسها بإيه
رائد : زين وشلون تعرفتي عليهم وعمي يزورهم من وين يعرفهم
إبتسام بهدوء : عندي صديقة هي بنت ابو سلطان ويوم شفت إن كنيتها نفس كنية حرمة عمي سالتها وقالت انو بنت عم ابوها وقلت لعمي وصرنا نروح لهم وبس
رائد تفهم : زين ماقلتي لعمي انو اروح لهم مو
إبتسام هزت راسها بلا
رائد : مشكورة ...علمني هو كتب شي عن بدر ومحمد
إبتسام : إيه كتب وش هو السبب اللي خلاكم تكرهون الوطن
رائد إنصدم : إيش !!!
إبتسام إبتسمت وفتحت الدفتر وقطعت أخر صفحة مكتوبه منه ومدته لرائد
رائد يطالعها : ليش قطعيتها
إبتسام بهدوء : سر خاص فني وقدري .....وبعد ايام رح تسمع خبر يمكن شين ويمكن زين بس لو كان شين بطلب طلب
رائد يطالعها : تفضلي
إبتسام غرقت عيونها دموع : محمد حطه بعيونك
رائد إبتسم : ليش هذا الطلب
إبتسام برجا : تكفي مهما صار لاتتركه إنت وبدر يرجع يغترب
رائد تم ساكت ويطالعها
إبتسام رفعت عيونها له ودموعها نزلت : شقلت
رائد بهدوء : محمد سبع سنين وهو يكره السعودية سبع سنين وانا وبدر نترجي فيه يرجع بس إنت خليته يرجع خليته يضحك ويفرح صارت سعادته إنت ولو تبتعدين إنت يكره الحياة
إبتسام تبكي ورائد يطالعها
إبتسام بين دموعها: انا مريضة ومابيه يحزن لحظة فحياته أبيه يبتسم طول الوقت
رائد إبتسم " اثاريك تحبينه اكثر ماهو يحبك ": ماتبين توافقين عليه
إبتسام بحزن : لا مو كذا
رائد : زين
إبتسام تمسح دموعها : هذاك المريض كتب شي عن حياتي وكتب إنه رح يصير معي شي بالاول زين بس بعدها شين
رائد كانه فهم : الخبر اللي تتكلمين عنه زين
إبتسام هزت راسها بإيه : إيه كتب هالشي بس بعدها يمكن.....
سكتت وماقدرت تكمل
رائد إبتسم وحب يقويها : كلش بقدر ومحمد مكانتك عنده اكبر من الكل واتوقع إنت نفسك ماتبين تكسرين فيه
إبتسام هزت راسها بإيه
رائد فرح : زين انا بروح وإنت فكري إنو الله الوحيد اللي عالم بالغيب
إبتسام تنهدت : ونعم بالله .
رائد إبتسم : عن إذنك
إبتسام مسحت دموعها وبهدوء : قبل لاتروح ابي اقول شي بعد
رائد لف لها : تفضلي
إبتسام إبتسمت : عنترة ماوصف عبلة
رائد قاطعها وإبتسم : ادري وصف نوف
إبتسام فرحت : حطها بعيونك
رائد : انا
إبتسام : عن إذنك ...ومشت عنه ودموعها تنزل
ورائد وقف ويطالعها " رهيبة هالبنت علي طول عرفت شفني ....بس وش خبره وش معناه زين وتبي اهتم بمحمد ...كنت اقول ليش محمد يحبك كل هذاك الحب وعرفت الحين اثاريك تموتين إنت عشان يبتسم هو ..الله يشفيك " رجع داخل وراح حط الدفتر بشنطته ويوم يسمع الخبر يومها يفتحه مع إنو فضوله كبير ....وراح عشان ينام ويرتاح وشاف الكل بمكانه إلا محمد ...تسدح وغمض عيونه وحاول ينام
إبتسام راحت عنه وهي تبكي الحياة تعطي مثل ما تاخذ والقدر لزوم نواجهه بحلوه ومره ...مشت صوب الخيل وهي تمسح دموعها وتطالع فارس خيل بارع راكب حصان بني اصيل وقفت وتطالع حركاته وشعره اللي يطيره الهوا وإبتسمت وعرفت إنو حياتها مالها معني بدونه ولو كانت يومين بس يوم تنولد فيه ويوم تموت فيه
عند هذاك الفارس كان محمد إيجي حق الخيل وينتظرها وإمتطي حصان ويسترجع ايام عدت من سافر ماركب خيل كأن كلش زين تركه بالسعودية حس فيها وبوجودها لف وطالعها وإبتسم ومشي لها بخيله وعيونه تركض لها وقلبه يسابقه ويبي يحضنها
إبتسام من قرب لها رفعت لثمتها وتمت تطالعه
محمد فرح لحركتها مررررة مشتاق لزين وجهها وقرب وللحين علي حصانه : يهلا
إبتسام مبتسمه له وتطالع عيونه ووجهه : اهلين .. ماتوقعتك فارس خيل
محمد إبتسم : افا
إبتسام تبي تعيش اللحظة معه وتنسي كل حزنها : فكرت انو تعرف للسماعات والابرة بس
محمد ضحك : ههههه زين تبين تشوفين مهارتي
إبتسام فرحت لضحكته وبمزح : ماتعرف له شي اكيد
محمد فرحان ويطالعها ويبي يحفرها بقلبه : زين وإنت تعرفين له
إبتسام : لا لزوم يكون فيه ابوي او واحد من العيال يمسك لي اللجام
محمد فرح : زين يله تعالي جربي
إبتسام : الحين ؟
محمد بمزح : لا بكرة
إبتسام ضحكت : ههههه اوكي جايه
محمد " يالبي هالضحكة " : زين نطي علي الشباك
إبتسام مشت : لا مشكور علي الفكرة بدخل علي الباب
محمد مبتسم ويطالعها لين وصلت عنده وترجل علي خيله : حياك
إبتسام بحيا : تسلم
محمد مد إيده لها : يله اساعدك تركبين
إبتسام إستحت وتطالع إيده : ترا اخافه لو اسقط تشوف وش يصير فيك
محمد ضحك وهز راسه بلا
إبتسام رفعت إيدها وحطتها بإيده وحست برعشة بكل جسمها وبصوت هادي : إمسك لي اللجام زين
محمد مبسوط وهو معها وضغط علي إيدها بشويش ويطالع عيونها الخجلانة : لا تخافين بمسكه
إبتسام بحيا : زين ...حطت رجلها وكانت لابسة بنطلون جينز تحت عبايتها اللي ساعدها وركبت وعدلت نفسها
محمد فرح
إبتسام لفت له : لا تترك اللجا....
مأمدها تكمل إلا محمد بحركة سريعة إمتط الحصان وقعد خلفها
إبتسام إنصدمت منه
محمد فرحان ومد إيدينه ومسك اللجام وصارت بين إيدينه وبينه هو وبهمس : لا تخافين
إبتسام منصدمة منه ومن قربه وبصعوبة : محمد
محمد صارت إبتسام هواه وعطرها نسيمه وقربها نبض قلبه وحرك الحصان
إبتسام متوترة : نزلني
محمد بتصميم : مستحيل
إبتسام صارت تتنفس بسرعة من قربه وقلبها يبنض : بس ...
محمد مسك اللجام بإيد وحدة والثانية حطها علي إيدين إبتسام وبصوت هادي : بس هاللحظات خلني اعيشهم معك
إبتسام كلام محمد إيجاها علي الوتر الحساس وماعرفت وش تسوي وسحبت إيد وحدة ومسكت اللجام مع محمد وبمزح : اخاف تفكه
محمد فرح وعرف انو مو زعلانه وصار يمشي بالحصان وإبتسام ساكته وللحين إيده ماسك إيدها
محمد بهدوء : بسمة
إبتسام ينبض قلبها يوم تسمعه يسميها بسمة وتتمني الكل يناديها إبتسام إلا هو : سمي
محمد مرررة مبسوط معها بس فيه حزن وخوف بقلبه : وش هو جوابك
إبتسام بصوت هادي : يوم انزل اقوله لك
محمد إبتسم : ليش مو الحين
إبتسام متوتره " وشلون اقوله وإنت قريب مرة مني ": كذا
محمد : زين مارح ننزل ....نروح ومانرجع
إبتسام بقبقت : إيش !!!
محمد بهمس : اللي سمعيته
إبتسام خافت ليكون يقصد كلامه : نزلني ...وبعدين اخاف يطلع أحد ويشوفنا
محمد بوناسة ويهمس لها : حرمتي كيفي ومأحد عنده شي عندي
إبتسام متوترة وماعرفت وش قاعده تقول : محمد تكفي مو وقت المزح
محمد فرح وللحين ماسك إيدها : عيديه تكفين
إبتسام ببلاهة : وش اعيد
محمد : اعشق إسمي من لسانك عيديه تكفين
إبتسام ماتته حيا وتكابر : يوم يطلع ابوي يومها تسمع إسمك من لسانه
محمد فقع ضحك : هههههه والله
إبتسام فرحت : إيه نزلني
محمد معند وعاجبه الوضع : قلت لك حرمتي ماتسمعين ولو طلع عمي وابوك اقول لهم إنك حرمتي
إبتسام بدلعها الرباني : وبعدين
محمد خق : ولا قبلين ...قولي وش هو جوابك عشان تنزلين
إبتسام بصعوبة : صدقني نزلني واقوله لك
محمد بعناد : ابد عشان لو ردتني اخذك ولا عاد نرجع
إبتسام صار وجهها ازرق موف من الحيا : لا نزلني بس
محمد همس بأذنها : مابي ياقلبي إفهمي
إبتسام غمضت عيونها وسكتت
محمد تم ينتظرها تتكلم : بسمة
إبتسام لارد :…………………
محمد إستغرب منها وهمس لها : حبيبي
إبتسام بصوت هادي وعذب وقلبها ينبض بطنها يعورها وحرارتها ترتفع وتنزل وتتنفس : مو....افقة
محمد نبض قلبه وبفرح : إيش
إبتسام بفرح ودمعة من عيونها نزلت : موافقة نزلني
محمد حمد الله بقلبه وهمس لها : احبك ...ومارح تنزلين ياحرمتي
إبتسام طيرت عيونها : محمد
محمد بوناسة واخيرا سمع كلمة موافقة من لسانها : لبيه
إبتسام بدلعها الرباني : يله عاد مو وقت المزح نزلني
محمد بفرح : تدرين شنو بقول حق عيالي إنو امكم ردت لي جوابها ونحن علي ظهر الحصان
إبتسام غرقت عيونها دموع" ياليت " : جد
محمد بفرح : إيه وبقول لهم عذبتي حتي وافقت
إبتسام تكابر دموعها وماعرفت دموع فرح او دموع حزن : ابو سلوم
محمد بوناسة : لبيه
إبتسام بشوية عصبية : نزلني لأقول حق عيالك يضربونك
محمد فقع ضحك ورحمها : ههههه ابشري يله ننزل
إبتسام بمزح : أثاري ماتنفع معك إلا العين الحمرا
محمد يضحك : هههه لا العين الرمادي عشان أعشقها واعشق ام العيون الرمادي
إبتسام ماتته حيا ونزلت راسها وماردت له كلام وهو ترجل عن الخيل ومد إيده وإبتسام مسكت إيده وساعدها تنزل وصار مرة قريب منها ويطالع عيونها وإبتسام خجلانه اكثر واكثر وكانت بينه وبين الحصان
محمد بوناسة : بعد بكرة بإذن الله اخطبك من عمي.
إبتسام منزلة راسها بس وماقدرت تطالعه
محمد بفرح ويطالع وجهها بشوق : أخذك وأسافر علي مكان بس انا وإنت فيه
إبتسام قلبها يبنض ومنزلة عيونها وبصعوبة : مارح سافر
محمد مبتسم : والله
إبتسام رفعت عيونها له ومن قلب : ابي كل يوم اشوف شروق السعودية معك إنت
محمد يطالعها بس
إبتسام فكت إيده وبصوت هادي : نعيش بس بالسعودية
محمد إبتسم لها : بسمه
إبتسام نزلت راسها : هذا اللي عندي ...ومشت
محمد مد إيده ومسك إيدها وصار معطيها ظهره : بسمه إسمعني ...
إبتسام تقاطعه ولفت له وفكت إيدها : اخر كلمه
محمد بسرعة وقف بطريقها : أنا أكره السعودية وإنت تدرين زين هالشي
إبتسام غرقت عيونها دموع ونزلتهم وتشوف بالارض : إختار بيني وبينها
محمد برجا : بسمة تكفين
إبتسام علي رايها : إختار حب بسمة علي ارض السعودية او الغربة عن السعودية وعن بسمة
محمد نبض قلبه وطالع بالارض ومن قلب : أختنق بهالمكان تكفين لاتقسين علي السعودية ظلمتني وطردتني وقالت انو انا خاين لها لاتسوين مثلها الله يخليك لاتغربني عنك الله يخليك
إبتسام بلعت غصتها وبصوت هادي مرة : أبي عيالنا يعشون بالسعودية ...ابي افتح وأغمض وانا معك وفوق أرض السعودية ..أختنق بمكان إنت مو فيه وأختنق وانا بعيدة عن هويتي وعزوتي ووطني ...السعودية تحبك وبعثتني لك عشان ترجع لها ...السعودية خلتني مريضة وبعثتني لألمانيا بعثتني لك
محمد سكت ورجع مسك إيدينها الاثنين وفنفسه " جد حبيبي ...جد السعودية تحبني ...جد "
إبتسام نزلت دمعة من عيونها وبهمس : الناس اللي ظلموك مو السعودية محمد تكفي لاتبتعد
محمد بوجع : تحبين السعودية أكثر مني ...تبين تبعدين عني عشان السعودية
إبتسام ماردت له كلام وماسحبت إيدها منه
محمد ترك إيدينها وحس بسكين ينغرس فيه بسمة أهم شي بحياته أكثر حقيقة عايشها حبها هو هويته وحضنها هو وطنه وعطرها هو هواءه بس هي فضلت شي ثاني عنه : انا بأخر مرتبة عندك
إبتسام غمضت عيونها بقوة ورجعت فتحتهم وبعدت عنه وتناظر عيونه : إنت الوطن ..وإنت الحضن ...وإنت الهواء ..وإنت الناس ..وإنت أغلي الغلي
محمد إبتسم بحنية عيونها يذبحونه : زين خلنا نسافر بعيد
إبتسام بلعت ريقها وعبرتها : بسمة بتم بس بالسعودية... إختار يامحمد إختار .....لفت وركضت عنه وماانتظرت جوابه
محمد لف ويطالعها ومبتسم : يعني تخيرني او شنو ...ماحب ابد اختار بينك وبين شي ثاني عشان إنت اكبر من كل إختيار عندي ....أحبك .....ويمكن جد السعودية تحبني وعشانه بعثتك لي يانور عيني ...لحقها ويدخل داخل وهو مرة مرة مرة مبسوط وأخيرا وافقت عليه
شاف الكل نايم تسدح وغمض عيونه وحس بفرح اول مرة يعيشه فحياته
إبتسام راحت عنه ركض ودموعها تتسابق لارض ماعرفت اللي سوته أنانية منها ولا رحمة نفسها وقلبها ورحمة محمد معها قعدت تحت ظل شجرة وتطالع بعيد ودموعها تنزل وتفكر فحياتها شلون بتكون وتتمني تسعد محمد ولو يوم بحياته لين وصل لها شخص وشافها قاعدة مد إيده لها وقامت ومسح دمعتها وأخذها بعيد
مرت ساعة ونصف لين فتح محمد عيونه علي نغمة الموبايل اخذ ورد وقام وهو منصدم من الخبر اللي وصله ويوم سكر من المتصل .....
**************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 449
قديم(ـة) 22-02-2020, 11:16 PM
صورة الفيروزه الرمزية
الفيروزه الفيروزه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل السادس والستون

محمد بوناسة يوم سكر الموبايل
محمد يهز ف سامر : سامر سامر قم
سامر تحرك : شفيك وخر عني
محمد فرحان : سامر قم إيجاني خبر زين
سامر فتح عيونه وحتي بدر ورائد
سامر : وش خبره !؟
محمد بفرح كبير مايسواه شي اليوم يوم حظه : إيجاني تلفون من المانيا فيه متبرع لإختك
سامر قعد وبدر بعد ورائد يطالعه
سامر فرح : قول قسم !!!!!
محمد ضحك وعيونه امتلت دموع : هههههه قم وبسك الحين هذا كلام اكذب فيه
سامر علي طول قام وحضنه وعيونه غرقت دموع
محمد يطالع بدر اللي يبي يقوم ويحضنه بدوره : سامر شفيك
سامر مبسوط وبعد عنه : الله يبشرك الخير
بدر قام واقف إبتسام غالية عنده ومحمد فرحه مايسوي شي : الحمد لله ...علمنا متي صار هالكلام
محمد بوناسة : توني سكرت من المستشفي يبون نسافر ونكون بألمانيا بكرة بالليل
رائد قعد : المتبرع ميت او شنو
محمد : توقف دماغه والحين موصل بالاجهزة ولزوم تروح بسمه باقرب وقت عشان يفصلون عنه الاجهزة ويعلنون الوفاة وهو طلب يتبرعون باعضاءه ومن حسن الحظ نسبه التوافق شبه تامه مع بسمه ويقدر يتبرع لها
سامر مو مصدق : محمد إحلف
محمد ضحك : هههه دق علي إختك وقول لها عشان تجهز نفسها يله
بدر : بتسافر !؟
محمد : إيه لزوم
سامر فرحان : يله بعلم ابوي وامي وبعدها هي
طلع سامر بسرعة وركض حق ابوه وتم محمد معاه بدر ورائد
محمد مبسوط : بدر
بدر حضنه : ادعي يالغبي تنجح العملية
محمد من قلب :يارب يارب ...إدعوا تكفون
رائد يطالعه وبفرح : مارح ندعي
محمد بعد عن بدر ولف له : ادعي لأذبحك
فقعوا ضحك
رائد : ههههههه يارب يارب
ضحكوا ولحقوا سامر
سامر بشر ابوه واحمد والباقي وابو أسامة سجد لله شكر واحمد بعد وبعدها إتصلوا علي ام اسامة واللي يوم سمعت صارت تبكي من الفرح والحريم معها وركضت عند إبتسام والبنات وشافتها مو موجودة وقالت للبنات وهم فرحوا وصاروا يدورون عليها
عند العيال إتصلت ريتاج وقالت إنو إبتسام مو موجودة
ابو أسامة : شلون وين راحت
بدر يطالع بين الوجوه : حتي ابوي مو موجود
الكل إنتبه له وصاروا يدورون عليهم
بدر نغزه قلبه : ليش أحس فيه شي مو زين
محمد : اعوذ بالله يمكن راحوا يتمشون بس
إتصلوا عليهم بس مافيه جواب موبايل إبتسام تركته وابو بدر بعد تركه وصاروا يلفون كل المزرعة الشياب والعيال
عند الحريم
ام بدر خايفه : وين راحت هي وابو بدر
ام اسامة حتي هي خايفه : مادري ليش ماقالوا لأحد
اماني خايفه : يمه
ام بدر تدعي : إيش
أماني ميته رعب : هذاك الحلم اللي يتكلم عليه ابوي
الكل لف لها
أسماء : اي حلم هذا
ام بدر خافت اكثر : اماني وش هالكلام
اماني قامت وعيونها تدمع وركضت لبرا ولحقتها ريتاج واسماء ومني
أسماء تصارخ : اماني وين
اماني تبكي بقوة : ابوي وإبتسام....وتركض لجهة تعرفها زين ويوم وصلت صارت تشاهق
مني خايفه عليها : اماني قلبي ليش كل هذا
اماني تبكي : ابوي ..وإبتسام مو ...مو موجودين بالمزرعة كلها
أسماء حضنتها : ليش تقولين اكيد قربين
اماني تشاهق : السيارة ..السيارة حقنا مو فيه
الثلاثي إنتبهوا لها كان فيه بس سيارات ابو أسامة وابو مصعب والباقي إلا سيارتهم هم
مني خافت واخذت موبايلها ودقت علي بدر ورد عليها وريتاج صارت تبكي وأسماء تهدي فيها
بدر : بشري
مني خايفه : بدر سيارتنا مو موجودة
بدر مثل واحد عطاه الاثبات : إيش !!!!
مني تبكي : تعال إرجع لحق ابوك
سكر بدر وقال للكل ورجعوا ورن موبايل ابو اسامة وكان رقم غريب
ابو اسامة خاف وبهلفة : الووو
ابو بدر : الووو هلا اخوي
ابو اسامة عرفه : ابو بدر وينكم فيه
الكل طالعه
ابو بدر بهدوء غريب : نحن بعدين ويمكن بكرة او اللي بعده بإذن الله ونرجع
ابو اسامة خاف : اخوي وش هالكلام ...وينك فيه
ابو بدر : فامان الله وإنتبه لعيالي وامهم ....وسكر منه
ابو أسامة يصارخ عليه : الووو ...ابو بدر ...ردك وينك ..
ابو مصعب : ابو اسامة شفيك وش قال ابو بدر
ابو أسامة ضاع : مادري يقول بكرة او اللي بعده ويرجع ووصي علي عياله
الكل خاف
فارس : عمي وينه ابوي
ابو اسامة قعد : مادري مادري اخوي بنتي
الكل مات رعب وبدر ركض عند السيارة
محمد لحقه ورائد بعد : بدر وين
بدر يركض وخايف : ابوي وصاني قبل
محمد خايف : إستغفروا تشهدوا وش هالكلام
بدر : ابوي قال حلمه بيتحقق
محمد فقد أعصابه : الله يلعنه هذا الحلم ....وش هو
بدر : مادري ..عطني مفاتيح سيارتك
رائد : وين بتروح
بدر : الف المملكة اطلعه من تحت الارض عطوني المفاتيح
رائد يحاول يهديهم : تشهدوا وإستغفروا ورح ندور بكل مكان
محمد وبدر صاروا يتشهدون ويستغفرون وركبوا بالسيارة وإنطلقوا فيها بدون هدف
عند ابو بدر وإبتسام
ابو بدر يسوق وإبتسام جنبه
ابو بدر : عمي تعبانه
إبتسام : إيه ابي انام
أبو بدر : زين نامي لين نوصل لمكان الاحرام وبصحيك
إبتسام : زين
هي نامت وهو كمل يسوق وطريقه لمكة الحبيبه ولمدينه الرسول صلي الله عليه وسلم

مر يوم ومافيه خبر عن ابو بدر وإبتسام والكل إيده علي قلبه محمد وبدر ماتركوا مكان مالفوه وفارس وطلال بعد وسامر ومصعب بعد واحمد ويزيد وفهد رحوا للامن وقالوا يمروا يومين حتي يدورون وصاروا يدورون هم رجعهم رائد بالهليكوبتر حقه بيوتهم
بيت ابو اسامة عزا ام اسامة مانشفت دمعتها وابو أسامة يدور بكل مكان هو وعياله وريتاج قاعده بغرفتها وتبكي وتقرا قرأن ونوف معها وحتي إنها تنام ببيتهم
بيت ابو بدر اماني تبكي مني وسهي وام بدر وفارس وبدر مادخلوا للبيت يوم كامل ومن مكان لمكان
بيت ابو محمد اسماء تبكي وتدعي وامها تهديها ومحمد ضايع رجع المستشفي إتصل فيه وهو طلب يتموا موصلين له الاجهزة يومين بعد
رائد ضايع ويفكر فكلام إبتسام وفالدفتر يبي يفتحه ومايدري وقته او لأ وطول اليوم وهو يدور مع محمد وبدر
اليوم اللي بعده بالحرم المكي
إبتسام وابو بدر بين نفحات الايمان ودعاء لله سبحانه وزاروا مسجد الرسول صلي الله عليه وسلم وأدوا فرائض العمرة وسننها نسوا الدنيا واللي فيها وإبتسام تحس براحة وطمئنينه راح عنها الالم والحزن والوجع طلعوا من الحرم مودعين وراجعين لرياض وبقلبهم ايمان اكبر بالقضاء والقدر وكل شي فعلم الغيب
إبتسام وقفت هي وعمها عند إستراحة ودقت علي اماني أول
اماني بين دموعها : الووو
إبتسام تضحك : ههههه اهيلن
أماني فزت وصرخت : إبتسام
إبتسام تضحك : هههه إيه شلون غلاي
اماني فرحت وتبكي : يالنذلة وينك
إبتسام فرحانه : مابقول بشري الكل إنو نحن بخير وتسعة بالليل بإذن الله نوصل
اماني فرحانه : تكفين طمنني ابوي شلونه
إبتسام تطالع عمها : بالف خير ويسلم ويقول اشوف غلاي عند امونتي
اماني تصارخ : يممممه يممممه
إبتسام تضحك : سلام ....وسكرت منها
أماني تصارخ : بسووووم ...الووو...وينك
بشرت أمها وهي فرحت
أبو بدر أخذ الموبايل وإتصل علي أخوه الوحيد وقال له إنهم راجعين وهو فرح وسمع الكل وفرحوا وإجتمعوا كلهم ببيت ابو بدر وعشان يستقبلوهم
بالطريق
أبو بدر بهدوء : عمي شرايك تنامين ببيتنا
إبتسام إبتسمت : لا ياعم السموحة ابي اشوف بيتنا
ابو بدر تفهم : زين اللي تبيه
كملوا طريقهم لبيت ابو بدر ويوم وصلوا شافوا كل لعيال عند باب الشارع
إبتسام تضحك عليهم : شوفهم
أبو بدر : اتوقع طردتهم اماني وريتاج لبرا
ضحكت إبتسام وتمت بالسيارة وابو بدر نزل وركض عنده بدر وفارس يبسون إيده وراسه
محمد واقف ويطالع إبتسام وهي داخل " حرام عليك اللي سويته فني "
إبتسام تطالعه " السموحة بس هذا هو القدر ولزوم تواجهه "
ابو بدر يضحك : وش عندهم عيالي
بدر : حرام عليك يايبه وين رحت وماقلت
أبو بدر إبتسم : لمكان رحت له فالحلم
العيال طالعوه
بدر عصب : يبه وش حلمه هذا
ابو بدر بهدوء : تحقق نصفه وتم نصفه
فارس خاف : يبه تكفي
ابو بدر قاطعه : خلونا ندخل تعبان من الطريق
دخلوا للعيال
وإبتسام نزلت وأحمد وسامر وطلال وفارس معصبين عليها
أحمد بغضب : وين رحت قولي يله
إبتسام : انا برا خلونا ندخل
دخلوا حتي هم داخل وإبتسام قالت بتعلمهم بعدين راحت عند الحريم
ابو بدر إستقبله اخوه إحسن إستقبال وسلم علي الكل وقعد
ابو بدر : ماكنت أدري انو انا غالي
ابو اسامة : واغلي الغلي وهالمرة سامحتك وثاني مرة مارح اسامحك وانا اخوك
ابو بدر إبتسم وتموا يسولفون
أبو مصعب : اقول يابو بدر وين كنتوا فيه
ابو بدر : بالحرم المكي والمدينه
ابو فهد : ماشاء الله والله يتقبل ..ليش ماقلت كان رحنا كلنا
ابو بدر بهدوء : كان حلم شفته
أبو اسامة : واللي يعافيك ياخوي وش حلمه
ابو بدر طالعه : حلمت فيه يقول انو مشتاق لي ويبي يشوفني وطلب يأخذ أحد وانا عطيته بسمة
الكل يسمع له
ابو اسامة خاف : منهو هذا اللي طلب ياخذ احد
ابو بدر وبهدوء : عبد الرحمان يابو أسامة
أبو أسامة وقف قلبه والعيال طالعوا رائد
ابو محمد : منهو هذا !؟
ابو بدر بحزن : خوي لي مات من سنين والحين يبي يأخذ بنت ابو أسامة وقال ازور المكة والمدينه واعتمر انا وهي عشان يقدر يأخذها
ابو اسامة يتشهد ويستغفر : اعوذ بالله وش هالحلم
ابو بدر بالم : قبل طلب الوالدة والوالد واخذهم شفته يقول اعتمر انا وابوي وامي عشان يقدر يأخذهم
الكل يستغفر ويتشهد محمد قلبه وقف وبدر بعد
ابو طلال : ليش رحت تعتمر يابو بدر
ابو بدر : عشان يوم طلب ياخذ ابوي وامي مأعتمرت انا وهم وهم ماتوا والحين خايف ليتحقق الحلم
بدر خايف : يبه يمكن حلم بس
ابو بدر طالع محمد : إيجاك تلفون ويقول إنو فيه متبرع !؟
الكل إنصدم
محمد ماقدر يرد جواب وهز راسه بإيه
ابو بدر تنهد : لا إله إلا الله ...شفت محمد بالحلم يكلم تلفون وقالوا انو فيه متبرع وعبد الرحمان قال انو رح تموت بالعملية
الكل تشهد بنفس الوقت
ابو رائد : خير اللهم إجعله خير ...حلم بس
ابو بدر : وش تفسرون أنا وهي شفناه بنفس الليلة وتكرر ثلاث ايام بحالها
محمد انفعل : عمي كل شي بقدر واللي كاتبه الله بصير بتروح وبتسوي العملية واللي بصير يصير
الكل طالعه
ابو اسامة : محمد ياوليدي عمك يقول انو تحقق من قبل
محمد يحاول يهدي نفسه : ادري ياعم بس كل شي بإيد رب العاملين نحن ناخذ بالاسباب واللي كاتبه الله يامراحب فيه
سامر يطالعه : محمد هاذي إختي وشلون أبعثها علي الموت
محمد فنفسه " سامر إختك بس انا حبيبتي وقلبي وروحي ونور عيني " : رح نسوي كل نقدر عليه وعد وإنتوا إدعوا والموت بألمانيا وكندا والسما والارض
بدر بس يطالعه هو ورائد
ابو بدر بحزن : محمد ياوليدي ....
محمد قاطعه : طلبتك ياعم وطلبت عمي ابو اسامة خلوها تسافر وتسوي العملية وبإذن الله مايصير إلا الخير .
الكل سكت
بدر حط إيده علي إيد محمد وبهمس : تشهد
محمد خايف ويكابر دموعه وهو يتخيلها تبتعد عنه : مارح أسمح ياخذها شي
رائد يطالعه وفنفسه "لا إله إلا الله ...إشفها يارب "
أحمد : محمد
محمد طالعه : سم
أحمد إبتسم : إنت دكتور شاطر والكل اللي معك وهي رح تسافر ولو ماتته الله يرحمها وجزاكم الله كل خير
الكل يطالع أحمد
أحمد لف علي ابوه : يبه خلها تسافر مع سامر ومحمد ورح ترجع بإذن الله
ابو اسامة لف علي اخوه : وش قالت بسمه يأخوي
الكل طالعه
ابو بدر إبتسم : قالت كل شي بقدر والمكتوب مامنه مهروب
ابو أسامة قام والكل طالعه
ابو طلال : وين يابو أسامة
ابو أسامة بغصة : هالبنت مافرحت يوم بحياتها بروح أسالها ولو وافقت تسافر تسافر
أبو بدر قام معه : تفضل علي المجلس الثاني
راح ابو بدر وابو أسامة وتم الكل
ابو محمد : محمد ياوليدي إنت واثق من اللي قاعد تسويه
محمد : يبه فيه اطباء شاطرين بيسون العملية ورح أتصل علي امهرهم وبإذن الله مايصير إلا الخير
طلال : محمد مثل ماقال أحمد مهما كانت النتيجة ندري انو بتسوي اللي تقدر عليه ومثكور الخير إنت واللي معك
محمد بهدوء : إدعوا بس لها وخلوا الايمان بالله قوي
عند الحريم أم أسامة سلمت عليها وتبكي وريتاج ونوف وأماني وأسماء والكل بعد وهي تكابر دموعها وقعدت معهم وقالت إنها كانت بمكة وماحبت تقول عن حلمها وقعدوا يسولفون لين بعث وراها ابوها قامت وراحت له وحبت راسه وإيده وقعدت معه
أبو أسامة : بسمه يبه عمك قال وحكي عنه حلمه والحين الدكتور محمد إيجاه تلفون يقول فيه متبرع
إبتسام فهمت عليه : يبه اللي تبيه إنت
أبو أسامة : يبه تبين تسافرين !؟
إبتسام طالعت عمها : لو أسافر واموت فألمانيا ابي اخر شخص أشوفه إنت ياعم
ابو بدر فهم : ابشري بسافر معك
ابو اسامة بحزن : اخاف يتحقق يابو بدر
ابو بدر : تحقق من قبل ولو يبي يتحقق الحين يتحقق
إبتسام طالعت عمها : وشلون تحقق قبل !؟
ابو بدر بهدوء : شفته بنفس الحلم وطلب ياخذ الوالده والوالد وماتوا بس بعد شهر من الحلم
إبتسام إنصدمت هذا الكلام قرته فدفتر هذاك المريض....معقول رح يتحقق اللي كتبه عليها وتعيش شلون قال وكتب هو
ابو أسامة يطالعها : هايبه وش قلتي
إبتسام تكابر خوفها ودموعها : بسافر مع عمي ابو بدر
ابو بدر يطالعها : بسمه ....
إبتسام تقاطعه : خلنا نروح مع بعض تكفي
ابو بدر : ابشري بنروح انا وإنت وسامر ومحمد
ابو اسامة حضنها ويدعي لها من قلب وهي تكابر خوفها وحزنها
ابو بدر خايف فيه جزء اخير من الحلم ماتكلم عنه
حب راسها وهي باست إيده وطلبت يكون معها ويسافرون مع بعض.
رجعت للحريم وهم رجعوا للشياب
ابو بدر رجع قعد مع ابو اسامة ومحمد ينتظر علي نار
ابو أسامة : محمد ياوليدي
محمد بلهفة : امر
ابو أسامة : رح تسافر معك إنت وسامر وابو بدر وسوي لها العملية ولو ماتته فيها لاتفكر بشي وهذا قدر من الله
محمد حس بشويه فرح : بإذن الله تتعالج وتنجح العملية وترجع سلامة غانمة
الكل : امين
ابو بدر : رائد
رائد فز : سمي
ابو بدر قام : تعال ياوليدي فيه طلب بطلبه منك
الكل يطالعهم
رائد قام : ابشر ...تامر
ابو بدر مش لبرا ومعه رائد وطلعوا عنهم
بدر خايف : ليش ابوي يبي رائد
فارس نفس حالته : رائد الوحيد بينا اللي سمع عن عبد الرحمان هذا والحين ابوي يبيه بسالفه
محمد تنهد : خير يارب
العيال : امين
عند ابو بدر ورائد
رائد : سمي ...امر
ابو بدر بهدوء : ابي توقف مع محمد يارائد إنت وبدر ابي تمسحون دمعته و مهما صار ماتتركوه يرجع يغترب
رائد إنصدم من كلام عمه وكأنه يعرف كل شي وإنو محمد يحب إبتسام : عمي
ابو بدر علي حاله : حلمي بيتحقق انا اكيد ابي تسوي اللي قلت عليه
رائد لمعت عيونه : عمي وش هالكلام
ابو بدر بحزن : الله كتب لي هذا القدر عبد الرحمان قسم انو ياخذ علي كل عزيز ويعذب قلب وليدي وحقق قسمه قصد محمد ومحمد أغلي عيالي وبغلاة بدر وفارس وإنت
رائد علي طول حضن عمه : عمي تكفي لاتقوله
ابو بدر يربت عليه : خلك رجال مثل ماعرفتك واوقف معه إنت وبدر وماتسمح لشي يفرقكم غير الموت
رائد يكابر حزنه ودموع : ابشر يبه
أبو بدر : زين خلنا نرجع داخل
رائد بهدوء : السموحة بطلع
أبو بدر : زين خلك فيه وببعث لك محمد وبدر وباقي للعيال
وافق رائد وهو رجع داخل وطلع باقي للعيال وشافوا رائد واقف إيدينه بجيوبه ويطالع السما " وش خبره ليش قالت انو زين هي وصت علي محمد و عمي يوصي محمد بعد "
بدر : رائد
رائد فز ولف لهم : هاه ...إيجتوا
فارس : وش يبي ابوي
رائد يحاول يكون طبيعي : ولا شي خلونا نقعد
العيال طالعوه وهو مش حق الخيمه وإجتمعوا فيها
أحمد : رائد منهو عبد الرحمان بالضبط
العيال يطالعوه
رائد بهدوء : خوي قديم لعمي وهو مات الحين
يزيد : ندري انو مات وش سالفته
رائد طالع بدر وفارس : السالفة فيها خالتي ام بدر اتكلم ولا لا
بدر إستغرب : تكلم
رائد اخذ نفس : عبد الرحمان كان اعز صديق لعمي عبد العزيز وإثنينهم خطبوا خالتي ام بدر بنفس اليوم
العيال إنصدموا
فارس طالع بدر وهو بعد
فارس : زين وبعدين
رائد بهدوء : عبد الرحمان هو ولد عم امك وهي يوم خطبها هو وخطبها عمي ابو بدر ردت عبد الرحمان وقبلت بعمي ابو بدر
العيال يسمعون
بدر : زين وش صاير بعدها
رائد بحزن : هي يوم رضت بابوك عبد الرحمان عارض وبغي يذبح عمي ابو بدر
محمد منصدم : ايوه
رائد : بيوم زواج عمي ابو بدر عبد الرحمان جاب سكين وطعن عمي ابو بدر لبطنه
بدر عصب : النذل
رائد يطالعه : تهدي ميت الحين
بدر معصب : ولو هو رفضته
رائد يكمل : يوم طعنه اخذوا عمي للمستشفي وهو اخذوه لسجن عمي كان مريض من كليته وحدة سليمه وهو طعنه حق الكلية السليمه وصار عمي مريض بسبه
فهد : زين وهو وشلون مات
رائد بهدوء : السموحة ..
فارس قاطعه : لا قول وشلون مات الحقير
رائد طالعه وعصب : قلت مات الحين ولو يسمع عمي يذبحك صديقه لاتنسي
بدر معصب : اي صديق هذا اللي يذبح صديقه
رائد : المهم ميت وهو صديق وحقيقي بعد وشلون مات نسيت
محمد عصب : رائد لاتستهبل وشلون مات
رائد طالعهم : ماعندي جواب المهم مات والله يرحمه
بدر عصب : رائد تكفي لاتعصبني قل شلون مات
رائد يطالعه : بدر صدقني ماله داعي تسمع مات وراح لرحمة ربه والله يرحمه ويجمعه بعمي ابو بدر
فارس بهدوء : طلبانك علمنا شلون مات
رائد بهدوء وماحب يرده : قالوا انو شنق نفسه بس هو لأ ماشنق نفسه
العيال إنصدموا
يزيد : تقول شنق نفسه
رائد هز راسه بإيه : إيه ...هذا اللي قالوه بس طلع كذب ماشنق نفسه
: شلون ماشنق نفسه !!!؟؟؟
العيال إنصدموا من الصوت
رائد لف له وشافه بمدخل الخيمه : عمي ابو بدر !!!!؟؟
ابو بدر : قلت شلون ماشنق نفسه تكلم
رائد قام بصعوبة : عمي انا ..
ابو بدر مش له والكل يطالعه : تكلم وشلون
رائد نزل راسه : كان مريض قلب ومات بسكته قلبيه مفاجئة
ابو بدر إنصدم : رائد إنت تتكلم من جد.
رائد هز راسه بإيه : إيه ...إسال عمي ابو مشاري يعطيك الجواب
ابو بدر الدنيا تدور فيه : لاتكذب ...ليش ماقال من قبل
رائد علي حاله : مادري إساله يمكن صح شنق نفسه
ابو بدر مسك راسه وقعد علي الارض والعيال خافوا عليه
رائد قعد جنبه : عمي
ابو بدر بحزن عميق : كان طول الوقت مريض يوم اساله وش مرضه مايعطني الجواب معقولة ظلمت احب الناس علي
والعيال يطالعوه وبدر ومحمد وفارس يحسون بروحهم تفارقهم
رائد حط إيده علي كتفه : عمي مات الحين
ابو بدر طالعه : رائد إتصل عليه وإساله
رائد نزل عيونه : لا تكفي خلنا من الماضي
ابو بدر عارض : قلت إتصل وإسأله
رائد قام ونزل راسه وبهدوء : السموحة
الكل طالعه
ابو بدر بحزم : قلت إتصل
رائد طالعه بحزم : عمي مات وش رح تستفيد الله يرحمه
العيال إنصدموا منه
ابو بدر يطالعه : ياوليدي
رائد قعد جنبه وحب راسه " مارح أسمح تحس بالذنب ": تكفي إنسي شنق نفسه ولا لا المهم مات وإنت تصدق وتزكي عليه .
ابو بدر حزن قلبه : قلته حلمي بيتحقق
العيال طالعوه
فارس خاف : يبه
ابو بدر ويحاول يجمع كل قوته : قال لي فالحلم انو رح اعرف حقيقة موته وبعد ثلاثين سنه عرفت انو مات بسكته مو شنق نفسه
العيال طالعوه
رائد رجع حب راسه : هذا قدره ياعم
ابو بدر بحزن والعيال يطالعوه : من وين عرفت ؟
رائد بحب ابو بدر ابوه واغلي بعد : مو مهم تكفي ماضي وإنتهي
ابو بدر يكابر حزنه فقد غالي : الله يرحمك يالغالي
رائد إبتسم والعيال يطالعون بينهم : الله يرحمه
ابو بدر قام رائد ساعده واخذ رائد فحضنه : اللي وصيتك عليه ياوليدي
العيال مستغربين
رائد لمعت عيونه وحب إيده : عمي
ابو بدر : فارس قل حق إختك تجهز نفسها عشان نسافر
محمد خاف من انو يتحقق صح : عمي
ابو بدر لف راجع داخل " الله يرحمك السموحة ": رائد مابي أسمعك تتكلم عنه مرة ثانية
رائد نزل راسه : السموحة ياطويل العمر ماقصدت
طلع ابو بدر عنهم وبعيونه دمعة حزن ووجع ورائد تم واقف ومنزل راسه
بدر : رائد وش وصاك ابوي.....
رائد قاطعه : ولا سؤال وإتركونا من سريته ماسمعت كلام ابوك
العيال رجعوا قعدوا كلهم وساكتين وفارس قام وراح حق إبتسام
محمد خاف : اخاف يتحقق حلم عمي صح
العيال طالعوه
مصعب بهدوء : إنت سوي اللي عليك
محمد برعب وشوي يبكي ويفكر يروح لها ويضمها ويخبها من الحياه ومن الموت : ولو ماتته
سامر يكابر حزنه : قضاء وقدر
محمد : بس ...
أحمد بهدوء : إنكتب لها هذا الشي إنت سوي مقدورك والله بيوفقك
رائد بهدوء غريب : رح تنجح العملية
العيال طالعوه
بدر : منهو قال
رائد " هذا خبره تقصد العملية " : مادري كذا شعور فني يقول انو رح تنجح
العيال بدعاء : يارب
سامر : امين ويصدق إحساسك
محمد تنهد واخذ موبايله وقام
سامر يطالعه : وين
محمد : بتصل علي امهر وأشطر الدكاترة عشان يسون العملية
بدر يطالعه ورائد والعيال بعد وهو طلع عنهم ودق علي الدكتور جميس وهو وعده انو رح تنجح واللي عليهم هم يدعون لها ومحمد قال يدفع كل اللي يملكه والمهم تنجح وإتصل علي الدكتور الكوري اللي شافه بالمؤتمر وعرض عليه اي مبلغ يبيه وهو حجز تذكرة لألمانيا
مر الوقت وصل الفجر صلته بغرفتها ومعها امها وريتاج ونوف واماني واسماء وطلعت ودعت كل اهلها وام اسامة تكابر دموعها وتدعي لها فكل خطوة وريتاج تحاول تقويها وتداري دموعها لتنزل ...طلعت وشافت محمد ينتظرها معه سامر وعمها ركبت بالسيارة وإتجهوا للمطار وكان رائد يعرف ناس فيه عدلوا له الامور وإنطلقوا لإلمانيا ورجعت بطلتنا لها من جديد
مر الوقت وصلت لها وعلي طول للمستشفي سوت كل الفحوصات عشان العملية وجهزوها لها
محمد معها فكل لحظة وسامر وابو بدر يدعي من كل قلب لها لو يتحقق حلمه يعذبه ضميره لحياته الباقية
إبتسام صامده مثل الجبل وتتشهد ومبتسمة بعد
الساعة سته المساء وقبل ليدخلوها للغرفة كانت مع عمها وسامر
إبتسام : عمي قول حق ريتاج واماني يكملون اللي بديناه زين
ابو بدر مسك إيدها : زين
إبتسام : وقول لها ولأماني ولنوف فكل صلاة دعاء لي زين
ابو بدر : زين
إبتسام لفت علي سامر : لاتحزن سويت كل اللي تقدر عليه
سامر مبتسم لها عشان يقويها : خليك مؤمنه والله رح يستجيب
إبتسام إبتسمت : والنعم بالله
دخل محمد وأخذها معه ومعها سامر وابو بدر لين وصلوا لغرفة العمليات تركت إيد عمها وتمت تطالعه وهو بعد لين تسكر الباب
محمد يجر السرير : رح تتعالجين
إبتسام إبتسمت له : مشكور ولو صاير شي خلك قوي
محمد : مارح يصير شي تطمني
إبتسام تطالعه : لو متته إرجع وعيش بالسعودية وتزوج وجيب بنت وسميها شوق وعطيها الكمان اللي جبته لي زين
محمد يطالعها وبهدوء : رح نسميها مع بعض ورح تعلميها إنت العزف عليه
إبتسام علي حالها : وزوجها حق ولد بدر وريتاج وقول لهم يسمونه خالد
محمد لمعت عيونه ومسك إيدها : قلت بنسميها مع بعض إنت أمها ومابي غيرك
إبتسام تمت تطالعه وهمست له وهو يطالعها وسمع همستها :محمد احبك
محمد نزلت دمعه من عيونه غصب : بسمه احبك
رفعت إيدها ومسحت دمعته ومسكت خده بحنان وإبتسمت له وسكرت عيونها ونزلت دمعة من عيونها وتشهدت فقلبها وحطوا لها بنج وبدت العملية وفيها الدكتور جيمس والدكتور الكوري وإثنين بعد من امهر اطباء المانيا ومحمد مساعد لهم وممرضتين

عند الكل بالسعودية قاعدين علي نار إتصل سامر وقال توهم بدوا العملية وصاروا كلهم يدعون
ريتاج بغرفة إبتسام تقرا قران ومعها نوف وأماني وأسماء يقرون معها ويدعون وريتاج تحاول ماتبكي ماتبي تفقد إختها الوحيدة وتحاول تقوي امها
ببيت ابو بدر
بدر يحاول يقوي الكل دخل علي فارس وشافه قاعد ويقرا قران حزن قلبه علي اخوه الوحيد دعي تشفي وقعد معه وصار يقرا ويرتل معه
ام أسامة تبكي وتقرا القران وتصلي نست اسامة وهديل وكل تفكيرها عند إبتسام ومعها ام بدر وام طلال وام فهد وام مصعب يساندونها
مرت ثلاث ساعات ومافيه خبر للحين
بغرفة العمليات الوضع تمام ومحمد خايف عليها ويسوي شغله غصب يفكر بس فيها وحتي الاطباء سالوه وهو قال من اهله وتفهموا حالته والدكتور جيمس مبتسم له حتي يقويه
مرت ثلاث ساعات بعد وهم علي حالهم ومحمد يحس بالفرح شوي شوي عشان الدكتور الكوري يشتغل براحته وقال انو عملية سهلة ورح تنجح ومحمد بس يدعي
عند ابو بدر وسامر قاعدين وساكتين حتي غفي ابو بدر ونام
مرت ساعة بعد وبغرفة العمليات للحين الوضع تمام ومحمد كل شوي يطالع ملامح إبتسام لين شاف دمعة نزلت من عيونها وهي مخدره إستغرب وإنصدم ورجع خوفه له وطالع الدكتور وشافه خاف فجأة
جيمس : دكتور أهناك شيء
الدكتور الكوري : لا اظن إن الحظ سيحالفنا
الكل طالعه ومحمد بعد
الدكتور الثاني : ماذا حصل يادكتور
الدكتور الكوري : كأن المريضة ترغب بالموت ....هناك وريد لأ استطيع ربطه
محمد وقف قلبه
جيمس :دعني أكمل عنك أنت متعب ومرهق
الدكتور الكوري : ليست قضية إرهاق ...تفضل اكمل
عطاه اللازم وبدي هو يكمل الباقي
الدكتور الكوري لمحمد : تقول إن المريضة من اهلك
محمد بس هز راسه بإيه
الدكتور الكوري : تكلم تحدث معها دعها ترغب بالحياة
الكل يمسع له
الدكتور الثالث : ماهذا يالدكتور
الدكتور الكوري : هذه المريضة كانت تبكي
محمد إنصدم من كلامه
الدكتور الكوري : يجب علينا ان نجعلها تحب الحياة ..( طالع محمد ) : أخبرها عن حب أهلها لها وعن كل حبيب يريد بقاءها علي قيد الحياة تكلم بلغتك معها ودعها تعود لك ولأهلها
محمد دمعة عيونه وطالع إبتسام
جميس : دكتور هكذا تعالج مرضاك
الدكتور الكوري : نعم لأنهم يشعرون بكل المحيط بيهم وانا من عادتي اتحدث معهم وانا اقوم بالعملية لكني لأجيد العربية ...وهذه المريضة لاتريد الحياة وانا موجود هنا لأجلها ويجب أن افعل كل المستطاع حتي تنجح العملية وتعود لأهلها ووطنها وحياتها
محمد يطالعه ويسمع له لين سمع صوت جهاز القلب يعلن توقفه وإرتعب
الدكاترة طالعوا الدكتور الكوري وهو اخذ له الكل اللي يحتاجه وبدي يسوي شغله عشان يرده ينبض مرة ثانيه
محمد خايف ضايع ومرتعب وقلبه توقف معها إنحني لها وبصوت حزين وراجي : بسمه تكفين خلك معنا خلك تكفين ...بسمه انا احبك ماقدر بلاك ...وشلون اعيش بدونك ....امك وشلون تعيش ريتاج وشلون تعيش ...تكفين ياقلبي قوي نفسك تكفين ...مين رح يعزف ويرسم وينصح غيرك ياقلبي ..الله يخليك عشاني عشان عمي ابو بدر عشان امك وابوك وإختك عشان أسامة وسامر اماني وأسماء الكل يابسمه الكل
صار يبكي ودموعه تنزل و الدكاترة يسون المستطاع
عند ابو بدر نايم وسامر معه ينتظر وماحب يصحيه غير يوم يطلع محمد ويطمنهم وطالع عمه وشاف دمعة وحيدة نزلت من عيونه خاف عليه وقام له يصحيه
سامر بهدوء : عمي عمي
ابو بدر نايم ولارد
سامر خاف عليه وهزه : عمي عمي إصحي
ابو بدر علي حاله وحط راسه علي إيده
سامر إرتعب وحركه بقوة : عمي شفيك ....طاح إيد ابو بدر وسامر وقف قلبه عمه مات...ماقدر يتخيل وصار يهز فيه
*****************
متابعه ممتعه 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 450
قديم(ـة) 24-02-2020, 03:18 PM
صورة الفيروزه الرمزية
الفيروزه الفيروزه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل السابع والستون

الجزء الاول

سامر ميت خوف ويهز فيه
ابو بدر فتح عيونه وشهق : بسمه
سامر وقف قلبه وفكر انو صار له شي : عمي
ابو بدر طالعه : إختك إختك
سامر قعد جنبه : تشهد إستغفر
ابو بدر : رح تنجح العملية ورح ازوجها بإيدي حق محمد
سامر طالعه : عمي وش تقول
ابو بدر بشوية فرح : محمد رح يرجعها من الموت انا اكيد
قام بسرعة حق باب غرفة العمليات وصار ينادي عليها ويدعي لها وسامر يحاول يهديه وتموا علي حالتهم لين مرت ساعة وطلع الدكتور الكوري ومعه الدكتور جيمس لهم
سامر يطالعهم وينتظرهم يتكلمون
الدكتور جميس بالانجليزية : كانت عملية صعبة لكنها نجحت
سامر وابو بدر حسوا بشوية فرح
جيمس : قمنا بالازم والان هي بخير وإطمنوا
سامر فرح : تقصد أنها حية
أبو بدر يتحمد لله
جيمس إبتسم له : اجل إنها بخير والدكتور محمد معها الان
سامر يتحمد : شكرا شكرا
الدكتور الكوري : العفو إنه الواجب ...عن إذنكم
تركوهم وراحوا يرتاحون بعد ثمان ساعات تعب
سامر فرحان وحضن عمه : عمي عمي بسمة بخير
ابو بدر مبسوط وفيه دموع الفرح : محمد ماتركها تروح مسك إيدها
سامر بعد عنه وطالعه
ابو بدر قعد علي كرسي : شفت عبد الرحمان يسحبها معه بس محمد رفض ويسحبها بقوة له لين غلبه ومسكها عنده
سامر حس بالفرح اكثر : عمي
ابو بدر طالعه : حتي إنت... لف بياخذني بس إنت رفضت وسحبتني عندك
سامر ضحك من فرحه : الحمد لله
ابو بدر نزلت دموعه : يوم صحتني من نومي رجعتني علي الحياة
سامر فرحان : الحمد لله ...الله إستجاب من عالي سماه
ابو بدر يحس بقلبه يرفرف من الفرح كانت بنته واعز بعد شاف اعز صديق له يخيره بين نفسه وهي وهو إختارها هي تعيش وبغي يروح بدالها بس سامر وقفه
الدنيا احلام يقظة واحلام نوم ومو كل مرة يتحقق حلمنا
عند محمد فرحه مايسواه شي يوم رجع القلب ينبض سجد لله شكر والدكاترة يطالعوه تحمد وشكر العالي القدير اللي يستجيب ويرحم عبده الضعيف
اخذها علي غرفة الانعاش وقعد يطالعها وفنفسه " قلت مارح أسمح لشي يأخذك ..والحمد لله إنت بخير قومي قوي نفسك وجيب بنت وسميها شوق وانا ابوها وإنت امها " طلع لأبو بدر وسامر يشاركهم فرحه وسعادته اللي لو عاش الف سنه مارح يحس بمثلها حتي يوم يتزوجها مارح تكون فرحته بهالفرحة
محمد طلع لهم : عمي
ابو بدر قام له وحضنه : مكثور الخير ياوليدي
سامر يطالعه ويتنظر يحضنه بداله
محمد فرحان : وش دعوة هذا واجب
ابو بدر بعد عنه : إطلب وانا انفذ
محمد طالعه ونسي نفسه ومن القلب :احبها ومابي شي غيرها
سامر يطالعه
ابو بدر إبتسم له : هي لك وحطها بعيونك
محمد فرح وحب راسه : بقلبي ياعم
ابو بدر إبتسم عليه
سامر زاد فرحه علي فرح : وشو يالنسيب ماتبي تسلم علي
محمد إنتبه علي اللي سواه وإستحي من عمه وحضن سامر
سامر بهمس : اثاريها إختي
محمد ماسك ضحكته : ومنهو غيرها يمه إنفضحت اخاف يذبحني عمي وإنت بعد...
بعد عنه سامر وهو ماسك ضحكته عليه ورجع شكره وكانت الساعة ثنتين بالليل بس إتصلوا علي الكل اللي بالسعودية وطمنوهم وام اسامة صلت لله شكر وابو أسامة وريتاج قامت تبكي من الفرح هي والبنات وقالت لأبوها تسافر لها او ماعاد تكلمه طول حياتها والكل بعد فرح بالخبر
بدر إتصل علي محمد وشاركه فرحه وقال له يرجع بسرعة او يخطب ريتاج وماينتظره ومحمد يضحك وقال له انا الكبير وانا ياللي بتزوج قبلك
رائد سمع بالخبر وقرر يفتح الدفتر يقرا وش فيه
فتح اول صفحة وقرا " تكفي انا إنصدمت إقراه وعطيني رايك اللي سويته صح او غلط تكفي يارائد "
رائد بدي يقرا " هذا اتوقع خط بسمه عشان غير عن الخط الثاني "
" قصة الاصدقاء الثلاثة موت عبد الرحمان والم ووجع عبد العزيز خسارة عبد الكريم
اول شخصية في القصة ...انا عبد الرحمان وهاذي قصتي مع اعز خوي لي عبد العزيز واحب الناس علي قلبي حصة
اليوم شفت بنت ببيتنا مثل القمر مبسمها وصوت ضحكتها سكنت قلبي من يوم شفتها سالت قالوا بنت عمك حصة
حصة إسمك يدل علي انو انت حصتني ونصبي من هالدنيا صارت ماتفارق خيالي بغيت اقول حق عبد العزيز وعبد الكريم عليها بس ماقدرت وش يقولون عبد الرحمان اللي يهابه ويخافه الكل يعشق حرمه ...أنا اتوقع انو انا مريض قلب عشان اتعب من ولاشي وطول الوقت فيه وجع بقلبي قلت حق عبد الكريم ونبهت عليه مايجيب خبر لعبد العزيز عشان حتي هو مريض من كليته وانا يوم اشوفه يتألم أنفطر نصفين ...المهم مرت الايام وقررت اخطب حصة عشان أموت فيها وصرت موب قادر اتحمل بعدها شفتها يمكن ثلاث مرات بالصدفة بدون حجاب وكانت قمر مضوي خطبتها وإنصدمت باللي سمعته عبد العزيز خطبها قبلي بساعة بس ليش ماقال انو يحبها ومن عطاه الحق يفكر فيها وين شافها وشلون حبها بغيت اروح له وأساله سبقني وإجي عندي وكان يتألم ويحتضر بغيت اذبحه بس ذبحني قال عبد الرحمان تراجع عن قرارك وانا اتراجع عن قراري وماحد يخطبها ويتزوجها بينا خليها لغيرنا ....انا كنت واقف مثل الجبل وهو راكع علي الارض من الالم اللي فيه كان بطنه يالمه وانا قلبي يالمني ...قلت مارح اتراجع وانا احبها وهي بنت عمي وانا اولي فيها ...قال مو المهم الاولي والاحق المهم هي وش تبي ومنهو تحب ...عصبت وكأنه يقول انو هي تحبه هو بغت الف عنده واخنقه بس ماقدرت اشوفه يتالم ...قلت له إرجع لبيتك وروح عالج نفسك ...وبنت عمي انا الوحيد اللي بياخذها ...تركته ودخلت وهو يصرخ علي ويقول إنت ضحي وانا اضحي بس مالفيت له لو اشوفه يتألم اموت بارضي ...دخلت أستغفرت وتشهدت وقمت ورحت حق اخوها الوحيد وقلت ماعاد أبيها زوجها حق عبد العزيز ...سكت مارد علي مر يومين وقالوا حصة وافقت علي عبد العزيز ...عصبت فجاة عبد العزيز غدر فني هو اللي طلب أضحي ويضحي هو ليش ماقال لعمي انو ماعاد يبي بنته ...صرت افكر بس وشلون اذبحه بس اتراجع هذا عبد العزيز هذا الخوي والاخ والحبيب ومرت الايام وصل عرسه رحت عشان ابارك له بزواجه سمعت الكل يقولون عني خواف لو رجال كان هو من اخذها ليش يتركها للغريب سالت واحد منهو يقول هالكلام قال عبد العزيز هو اللي يقوله عصبت شلون عبد الرحمان بكبره يقولون عنه هالكلام اخذت سكين ورحت له اذبحه بس مابيه يموت ابيه يتالم بس ويعيش حياته بالم طعنته لبطنه وطعنت نفسي لقلبي اخذوني علي السجن وهو اخذوه علي المستشفي طول الوقت اسال عبد الكريم عن صحته ابكي وأدعي له يشفيه لحظة غضب وكلام الناس خلوني اذبح نفسي بإيدي يوم قال عبد الكريم انو هو تحسن إيجاني ألم رهيب بقلبي طلبت من عبد الكريم يقول حق الكل انو شنقت نفسي عشان كان هو الوحيد اللي يزورني للسجن اهلي تبروا مني عند وعارض وترجيته لين وصل هذاك اليوم ورجع لي الم اكبر من قبل قمت بصعوبة جهزت لنفسي مشنقة صغيرة وماكملتها حتي طلعت روحي لباريها ...اللي خلاني اسوي كذا ابغي عبد العزيز يتذكرني ويحس بالندم ويدعي لي الله يغفر ويتصدق ويتزكي علي روحي عشان اعرفه عدل كل الدنيا رح تنساني إلا هو "
رائد منصدم اكبر صدمة : صح يتكلم ويكتب وكانه عاش بحياتهم
فتح ثاني صحفه وقرا
" هاذي قصتي عبد العزيز مع عبد الرحمان واعز واحب الناس علي قلبي حصة
انا عبد العزيز ولد صالح عندي خوي لي لو يطلب روحي فداه أنا مريض كلي يوم يشوفني يتالم اشوف دموع بعيونه وهو اللي مايرضخ لشي الكل يهابه ويهاب إسمه يوم يتكلم الكل يسكت وعشان كل اللي يقوله ينفذه ...كان فيه يوم رحت انا وهو وخوي لنا إسمه عبد الكريم عند بيت عم عبد الرحمان ويومها كنت مريض وطلبت اطلع شوي للحوش إرتاح وقال عادل اللي هو ولد عم عبد الرحمان البيت بيتي ...قمت وطلعت ورحت علي ملحق صغير تسدحت فيه عشان انام بس سمعت صوت ضحكات إخترقت سمعي قمت وانا اتألم وطليت علي الشباك وشفت فراشة بين زهور الحديقة كانت تضحك وتعلب مع بنت صغيرة وتميت اطالعها ومن الام سعلت قامت بسرعة ولفت ويوم شفتها إختفي فني كل الم كانت مثل النجمة مرة حلوة عيونها مبسمها صوتها شعرها الاسود الطويل وقفت بمكانها وتمت تطالعني وكانها تقول منهو إنت ولين سمعت صوت ينادي .حصة حصة ..فزت هذيك البنت ولفت علي جهته وقالت يمه إيجيتك رجعت لفت عندي إبتسمت لها لاشعوري وإبتسمت لي وركضت داخل ..من لحظتها وثانيتها حبيتها دخل علي عبد الرحمان وشافني واقف عند الشباك قال وش تسوي قلت له شفت ملاك طالعني اول مرة بغضب وانا إنتبهت علي نفسي وضحكت وقلت فيه بنت صغيرة مرة حق منهو ضحك وقال بنت أخوه الكبير ولو تبيها إعطيها لك ضحكت انا وهو وداخلنا داخل ...مرت الايام وإسم وجه حصة مايفارقني إشترينا مزرعة ولقيتها فرصة وعزمت أهلها واهل عبد الكريم وعبد الرحمان وإجتمعنا بمزرعتنا عسي اقدر اشوفها وصح شفتها كانت ليلة قمر وانا عند بركة بط للحين فيه واحب اقعد عند هذيك البركة وفجاة سمعت صوت وراي قمت ولفيت وشفتها واقفة ومن شافتني هي ركضت داخل بس لحقتها وقلت لها حصة احبك وابي أخطبك ماردت جواب طالعتني بعيونها الخضر الحلوين وركضت جوا ضحكت عليها ورفعت عيوني للبدر وقلت اتزوجها وإجيب ولد وأسميه بدر ....مر اسبوع وخطبتها وانا فرحان وشي داخلي يقول انو بتوافق علي بس سمعت خبر صدمني أعز واحد علي خطبها ركضت له وطلبت يتراجع عن قراره وانا بعد رفض وعند وقال بنت عمه وهو الاولي فيه صرخت وترجيته بس ماسمع رجعت وقلت حق ابوي ماعاد ابيها صرخ وعصب وقال منهو إنت حتي تطيح كلمه لي ترجيت ابوي يرجع ويقول ماعاد نبي بنتكم بس هو رفض وقال عطي كلمه ومارح يتراجع عليها عشت يومين كابوس لين وصل لي الخبر إنها وافقت علي ورفضت ولد عمها فرحت بس زعلت عشان عبد الرحمان قلت لعبد الكريم ابي اروح له واشوفه رفض وقال عبد الرحمان رح يذبحك ...تميت ومارحت له لين وصل يوم زواجي وانا اتمني لو فيه عبد الرحمان يوقف معي باجمل يوم بحياتي وامنيتي تحققت عشان إيجي وطعني وقال اخذ لك كل عزيز ياعبد العزيز واحرق قلب ولدك مثل مإنحرق قلبي دمعت عيوني يومها دخلت المستشفي وقال الدكتور احافظ علي نفسي او اموت مرت الايام وصل لي خبر موت عبد الرحمان وشنق نفسه بكيت دم بدل الدمع دعيت وصليت الله يغفر له ويحسن له تميت طول حياتي وانا ادعي واتصدق واتزكي عليه مامر يوم إلا وخطر ببالي بس ولامرة حلمت فيه وكان حلمي الوحيد فيه قال انو رح ياخذ ابوي وامي وازور مكة واعتمر عشان يقدر ياخذهم بس انا قلت حلم وبس ومارح يتحقق ...هذا حلمي الوحيد مع عبد الرحمان واللي بدعي ربي الكون يغفر له ويجمعني بالجنه معه ...تزوجت حصة وجبت ولد وسميته بدر "
رائد سكر الدفتر وهو منصدم وعيونه مطيرها فالفراغ : هذا كانه عاش حياتهم صدق حسيت عمي هو اللي يتكلم معقول وتكلم عن حلم عمي وجاب إسم بدر وش قاعد يصير
اخذ نفس طويل وغمض عيونه ورجع فتحه وقرا
" انا عبد الكريم مارح اتكلم اكثر صديقي عبد العزيز صار بينه وبين عبد الرحمان سؤء تفاهم مات بسبه عبد الرحمان وتالم وتوجع عبد العزيز بغيت اشرح لكل واحد وافهمهم بس ولا واحد عطاني الفرصة عبد الرحمان يقول بيذبح عبد العزيز وهو بغي يروح له وانا خفيت عليه ليذبحه صدق وكنت اتكلم مع عبد الرحمان عساه يتهدي ومايسوي شي مو زين وهو سمع لي ورحت انا وهو نبارك لعبد العزيز ...بس سمع كلام عصبه قلت له كذب وإفتراء بس هو ماسمع والشيطان أعماه وطعن عبد العزيز ببطنه ودخل السجن وطلب اقول حق الكل انو هو شنق نفسه ويوم قلت ليش قال عشان يتذكرني عبد العزيز وماينساني ابد ومات بسكة قلبية وانا ابي اقول حق عبد العزيز بس خايف عليه ليحس بالندم وسكتت وللحين ساكت عشان قطعت وعد مإتكلم ابد "
رائد يتشهد ويستغفر وكمل قراءه
" والحين ثاني قصة ...وهي الصداقة الابدية ومافيه قوة تهزمها بدر محمد رائد فرقهم الوطن بس جمعهم حب عبد العزيز
انا بدر ولد عبد العزيز شاعر اكتب قصايد بس بالسعودية عشانها وطني وانا اعشقها بس ناس فيها ظلموني وظلوموا اعز الناس علي قلبي سافرت وتغربت لين رجعت يوم عصب ابوي وشفت ملاكي الطاهر وهي بنت عمي احب اموت عليها وهيمان فيها ونستني كل كره وحقد علي من كان السبب بغربتي انا مبسوط بحياتي وشي واحد اتمانه يرجع خوي دربي ويعيش بالوطن ويتزوج ويفرح هذا طلبي الوحيد من الحياة
انا محمد خوي بدر ورائد اكره السعودية بس حبيتها يوم شفت بنت السعودية بحلم وسكنت القلب والروح والفؤاد بس هي مريضة وانا دكتورها وبدعي ربي فكل صلاة تشفي وتصير زينه وأخذها علي دنيا غير هالدنيا خطبتها وهي وافقت والحين هي ملك لي وبتصير زوجة لي بس خايف ومادري من شنو ياليت أعيش حياتي بسعادة معها ....والسعودية اقول لها مارح اخسر لا بسمة ولا بدر ولا رائد "
رائد سكر الدفتر بسرعة : يممه تكلم عن بدر ومحمد وبسمه وحلم محمد فيها
رجع شعره علي ورا من خوفه وتوتره : استغفر الله منهو هذا ...هالمريض مشعوذ مثل ماقال بدر ...وش هالخرطي
رائد يتنهد ويستغفر ورجع كمل قراءة
" انا رائد الدكتور الشاطر والعطال البطال ..سالني مرة عمي ابو بدر وش طموحي وقلت العطال البطال بدر ومحمد فقعوا ضحك وانا ضحكت عليهم عشان طموحي الوحيد مانفترق فرقتنا السعودية وظلمتنا زور وبهتان ونحن إنظلمنا علي ارضها وإتهمونا بالارهاب وطردونا منها بس الله رجعنا لها بعد سنين انا احب وطني ومارح اكره عشان ناس ماتعرف بقلبها رحمة ...فرحت يوم قال محمد انو راجع علي وطنه ويوم سألته قال عشان بنت وهي مريضة محمد طول حياته يختار الصعب بس شفت بعيونه حب ماله حدود لها ولو يفقدها يخسر إبتسامته ويكره حياته بوقف معه وأسانده انا وبدر عشانه ضحي بحياته عشاني انا وبدر.... انا رائد حمد صديق بدر ومحمد وبتم صديقهم ومارح اسمح لشي يفرقنا وعد لنفسي ولهم "
رائد لمعت عيونه من الكلام اللي يقراه : من قاله انوإتهمونا بالارهاب !!؟؟...وش هاللغز اللي انا فيه ....ومن وين يعرف انو محمد رجع للوطن بس عشان بسمة ..وش هالانسان
فتح الدفتر وقرا اخر صفحة مكتوبه
" انا بسمه عبد الله الكل يسمني إبتسام بس انا احب إسم بسمه وخاصة يوم ينطقه حبيبي محمد ...وانا ابديه علي نفسي وعمي وإختي الوحيده والكل ...دكتوري محمد وهو يسوي عشاني المستحيل وحتي انو بياخذني علي اخر الدنيا ويحط لي قلب جديد عشان انا مريضة قلب بس محمد بسوي لي عملية زرع ورح تنجح الكل خايف ماتنجح بس بتنجح ورح اصير بعدها زوجه له وام لبنت له إسمها شوق وبزوجها حق ولد بدر وإختي الوحيده وإسمه خالد ...حب محمد لي كبير وانا بعد احبه بس القدر ....."
رائد طير عيونه وبدي يشوف باقي الصفحات بس كلها مو مكتوبة : خلص الكلام وش باقيه ....بسمه يومها قطعت ورقة وقالت سرها الخاص ...وش مكتوب فيها ....وبعدين كانت تدري انو بتسوي عملية وتنجح ..وبتصير زوجه محمد
رمي نفسه علي السرير ويستوعب الكلام يبي يعرف وش باخر صفحة وش المكتوب فيها وقرر اول شي يسويه يتصل عليها يوم تتحسن حالتها طلبت مساعدته بس مافهم وش بقول لها وبكرة بيروح حق هذاك المريض ويساله وش معني كل هذا
أخذ موبايله وإتصل علي محمد وقرر ينسي الحين لين يوصل الوقت يعرف باقي الكلام باي طريقة كانت
محمد رد عليه وهو فرحان : الوووو
رائد : الووو يهلا ومسهلا بامهر واشطر دكتور
محمد ممنون له : نسيت انو قلت بتنجح العملية ونجحت مشكور
رائد إبتسم : إيه قريتها فدفتر القدر
محمد عصب : تستهبل ...رح رح مو فاضي لك
رائد حب ينسي كل اللي قراه : والله وش قاعد تسوي
محمد ماسك ضحكته : اطالعها
رائد فقع ضحك : هههه لاتقول انو قاعد بغرفة الانعاش
محمد : ههههه إيه من زمان
رائد بهدوء " ياليت فيه كان سالتها " : قم قم روح تنام
محمد : بعد شوي مو فني النوم اخاف تصحي وماتحصل احد
رائد حب يهبل فيه : والله وش كل هالجنون فيها وهي ماتستاهله
محمد عصب : هذيك حرمك إنت
رائد تذكر نوف : لاعاد كلش ولاحرمي
محمد بقبق : وش عندك
رائد : ماقلت لك إنو شفت بنت والحين احبها
محمد بسخرية : رح رح يوم تحب إنت يعتزل عنترة الحب
رائد عصب : مالت عليك تركناه لك يامجنون بسمه
محمد عصب : لا تجيب إسمها ماتفهم
رائد يهبل فيه : إلا بجيبه وبسميها بسمه لين تخطبها
محمد إبتسم : زين ابشرك خطبتها ...والحين قول بس حرم محمد لأطير عندك واذبحك
رائد بقبق : إحلف انو خطبتها
محمد بوناسة : إيه من عمي ابو بدر وقلت بعد انو أحبها قدامه مرتاح
رائد يستهبل وفنفسه " يعني بتصير زوجتك صح " : وماذبحك
محمد يتطنز : إلا ذبحني والحين قاعد تتكلم مع روحي ....رودي رح عني
رائد : يعني بقول الف مبروك
محمد يستهبل : للحين مأخذت شورها هي
رائد إبتسم : الغبي البنت تحبك
محمد بقبق : منهو قال لك
رائد حب يهبل فيه : هي قلت لها انو انا احبها وقالت انو تحبك إنت
محمد وصلت معاه : راااااائد
رائد فقع ضحك : هههههه صدقني يوم كنا بالمزرعة عرفت انو تحبك
محمد فرح أكثر : ليش ماقلت
رائد : مو شغلك ...وتاكد جنونها فيك بحال جنونك فيها
محمد عصب : تطنز تطنز ...يله تصبح علي خير
رائد : قبله قلت لبدر
محمد ماسك ضحكته : ههههه اكيد اول واحد بيسمع
رائد عصب منه طول الوقت بدر يسمع قبله وحب يهبل فيه اخر شي : وإنت من اهل الخير ...وإستغل الوضع ....وسكر منه وفقع ضحك ورجع يقرا الدفتر مرة ثانية وثالثة عسي يحل اللغز
محمد طير عيونه وعصب وصرخ فيه : رااائد يالنذل ...وشاف موبايله
محمد معصب : النذل سكر اوريه بعدين
ورجع يطالع إبتسام ويكلمها : اه ..أثاري تحبني ...قلتيها وانا سمعتها ياليت ترجعين تقوليها بس ماعليه بتقولينها ياقلبي اليوم او ياللي بعده
قام وطلع يرتاح له شوي عشان ساعات وهي تحت البنج

اليوم اللي بعده الساعة تسعة الصبح رائد راح المصح ويحط النقط علي الحروف واول مادخل علي المريض
الولد بهلفة : شلونها سوت عملية
رائد بقبق وقعد جنبه : منهو اللي سوي العملية
الولد إبتسم : هذيك البنت اللي إجت عندي قبل ...علمني عطيتها الدفتر وقرته
رائد إبتسم ويجاريه : إيه
الولد : زين وش قالت
رائد يطالعه : مادري بس شفتها تقطع اخر صفحة منه ليش
الولد طالعه وبهدوء غريب : عشان سرها وقدرها
رائد بقبق وطير عيونه : ليش وش كتبت فيه
الولد : مابقول سر
رائد عصب ومابين : ليش
الولد يطالع قدام : قريت بإيدها شي
رائد : وشو ...وش قريت
الولد طالعه : انا اعرف اقرا خطوط الايد وهي يوم مدت لي الهرمونيكا قريت بإديها شي
رائد فهم : اثاريك مشعوذ
الولد عصب : مشعوذ إنت ..كان حلم حلمته قبل ليلة لتجي عندي هذيك البنت ويوم إيجت قريت بإيدها الحلم اللي شفته
رائد إستغرب منه مو مريض ابد هذا الولد : علمني وش كتبت باخر صفحة
الولد عارض : قلت سر ...وبعدين بنام تعبان
لف لجهة الحيط وسكر عيونه
رائد وقف وبهدوء : منهو ابوك
الولد إبتسم بحزن وفنفسه " بسمة دميتي قبل فرقنا ابوي والزمن ..والحين بفرقنا محمد والقدر " نزلت دمعة من عيونه وغمضهم بوجع : مادري انا يتيم
رائد إنقهر : زين إرتاح وبرجع اجيب لك الدوا
طلع من عنده ومإستفاد شي غير انو مشعوذ مو مريض شلون اليوم بعد غير عن كل يوم مسأل عن إبتسام غير اليوم وقرر يكمل شغله ويروح لبدر عشانه مل
بالمانيا بغرفة الانعاش إبتسام علي حالها ومحمد قاعد ويطالعها
محمد مل : وبعدين فتحي عيونك يله مشتاق لصوتك ولون عيونك قومي لأقومك غصب ..
إبتسام حست فيه عشان كانت تسمع له وبصعوبة وبدت تحركت رموشها
محمد انتبه لها : بسمه
إبتسام فتحت عيونها بشويش وهو ميت فرح
لفت له وإبتسمت تحت جهاز التنفس
محمد ماصدق خبر ومسك إيدها وباسها
إبتسام إنصدمت منه وتطالعه بعتاب بعيونها
محمد ميت فرح : الحمد لله ...قومي قومي ياحرم محمد
إبتسام بس تطالعه بغضب وعتاب وماتقدر حتي تتحرك
محمد فهم عليها وضحك وترك إيدها : هههههه سوري ماقصدت
إبتسام تطالعه بغضب وفنفسها " شصاير له أنهبل "
محمد ماسك ضحكته : إحمدي ربك لاتخلني اتهور اكثر
إبتسام عصبت منه وغمضت عيونها ولفت شويه بوجهها عنه
محمد ضحك عليها : السموحة زعلت حبيبة القلب بس إنت السبب
إبتسام فرحت وتمت مسكرة عيونها
محمد يطالعها بشوق وعشق فيها : بسمه تكفين فتحي عيونك لاتزعلين مني شوقي وخوفي وعشقي وجنوني فيك هم اللي خلوني أسوي اللي سويته
إبتسام قلبها يرفرف فرح وتمت علي حالتها
محمد إبتسم : ماعليه بطلع الحين وبس تذكري اللي قلته قبل إنت لي ياقلبي ومافيه قوة بتاخذك ويوم تموتين نموت مع بعض وبتكونين زوجة لي بالجنة بعد ....( همس بأذنها ) :أحبك احبك احبك
إبتسام علي حالها وتمت مسكرة عيونها وفنفسها " القلب اللي بين ضلوعي يحبك وهو مايعرفك " تمت مسكرة عيونها
محمد بزعل : اخ عليك ...الله يصبرني بس علي مثل هالحرمة ....ولف وطلع ...وهي بغت تضحك بس ماقدرت ودمعت عيونها بفرح وتبي بس تقوم تصلي شكر للعلي القدير إنكتب لها عمر جديد مرة ثانية وتبي تشوف ابو بدر شافته بالحلم يوخرها لورا ويروح مكانها شافته يموت قدام عيونها تبي تشوفه وتفرح وتتطمن اكثر وفنفسها " صدق كلامك يامريض وبعدين وش بصير صدق اللي كتبته يارب صعب تعيش وإنت تعرف قدرك وش مخبي لك ...اعوذ بالله وصدق مشعوذ " غمضت عيونها وقررت تتناساه وتمنت يفتح رائد الدفتر يقراه ويقول رايه وهي أنانية او لأ فكرت بس بنفسها ولا لا .
راح قال حق عمه وسامر انو صحت وبشرهم وهم كل شوي يفرحون اكثر واكثر وإتصل سامر علي امه وقال لها وهي بتطير لألمانيا وهي وريتاج وتزاعلوا مع ابو اسامة ياخذهم علي المانيا او ينتحرون شلون البنت والاخت ومايكونون جنبها ومعها وقرروا يسافرون وحتي طلال وفارس بسافرون.... وعزم ابو محمد الكل علي بيته عشان قريب مرة حق المستشفي ...ورح تسافر ام أسامة وابو اسامة وريتاج وأحمد وأمين وطلال وفارس وعيلة ابو محمد وأسماء تبي وماتبي
بدر قعد يمسك الشغل عن ابوه ويساعد ابو رائد بشغل ابو محمد ورجع دق علي محمد وتطمن علي إبتسام عشان مكانتها عنده بحال أماني ومني وفرحان بعد هو ورائد لمحمد
نوف بغت تسافر معهم بس ابوها رفض وهي إنقهرت وقالت كل ساعة تتصل علي إبتسام تتطمن وتكلمها سكايب
دخل الدكتور الكوري تطمن عليها وفحصها وطلب من محمد يتمسك اكثر فيها ويوم يشتغل ويسوي عمليات يكلم مرضاه ويحببهم فالحياة أكثر إستأذن ورجع لوطنه وشغله يوم علم محمد وجيمس والدكتورين الثانين بعد ...مهارته مو بس شغل حتي كلام وإحساس بالمريض واهله عشان حتي هو عنده ناس يحبهم ويخاف عليهم وعرف شلون ينقل خبر وفاة مريضه امر صعب طلب منهم يشتغلون بالقلب قبل العقل
نقلها محمد حق غرفتها اللي كانت فيها قبل وكانت كلها ورد من كل لون إشتراها سامر وابو بدر وإبتسام فرحها كبير ومافيه مثله محمد أثبت لها وللكل إنو بواجه كل المصاعب يسوي المستحيل ويخلي إيمانه قوي بشفاءها الكل خاف من حلم ابو بدر إلا هو اللي يؤمن بالقضاء والقدر ويسلم امره لخالق الكون يرحمه ويفرحه ويستجيب لكل دعاء له
إبتسام مع ابو بدر وسامر ومحمد اللي للحين مستحي من عمه وسامر بعد
ابو بدر ماسك إيدها : الحمد لله إنكتب لك عمر جديد
إبتسام بس تطالعه تعبانة مرة ومبتسمه له ولسامر اللي واقف عند راسها
ابو بدر : خوفتنا بس الله رحمنا ورجعك لنا
إبتسام رمشت له بعيونها
محمد تدخل : عمي إتركوها ترتاح ويوم تصير زينه تكلموها
ابو بدر تفهم وقام وحب راسها ويدعي لها وسامر بعد
محمد يطالعها : فيك الم !؟
إبتسام هزت راسها بلا
محمد فرح : زين ساعة زمان ونرجع نامي اوكي
رمشت له إبتسام بعيونها وهم طلعوا وتركوها تنام وترتاح
ابو بدر : اقول يامحمد كم بتم بالمستشفي
محمد : الدكتور يقول ثلاث شهور حتي اربع شهور
سامر تفهم : زين ومتي تقدر تتكلم وتتحرك شوي
محمد إبتسم له : بكرة بإذن الله كلمها ورح ترد عليك ...بس هاه من الحين مافيه كثرة كلام
ابو بدر فرح : مكثور الخير والله مادري شلون اجازيك
محمد مبتسم " هي هذا بس اللي أبيه " : وش دعوة واجب يله ترتاحون وبعدين تشوفها
سامر فرحان إخته بين ايادي امينه ومحمد رح يحافظ عليها اكثر من الكل : زين يله
محمد : علي بيتنا ومابي معارضة
ابو بدر : يله والمساء نرجع كلنا
راح معهم محمد وهو يبي يتم معها بس ماعرف شلون وحط لها ممرضة خاصة...المستشفي له اسهم فيه وهو عضو إدارة ويقدر ياخذ اي قرار يبيه
مر الوقت وصل المساء وإتصل اسامة علي سامر يوم سمع وإيجي هو وهديل لهم وراحوا عند إبتسام للمستشفي ودخلوا عليها وشافوها نايمه
محمد رجع يشتغل والغي إجازته عشان يكون قريب منها وبنفس الوقت يملي فراغه
إبتسام حست بإيد ناعمه إنحطت علي خدها وفتحت عيونها بشويش وطالعتها وإبتسمت وفرحت اكثر
هديل بفرح : وشلون الاميرة بسوم
إبتسام بوهن كبير : زينه
الكل فرح
اسامة حب راسها : خوفتنا ...الحمد لله علي السلامه
إبتسام بس مبتسمه له وللكل
هديل باستها : ماتشوفين شر
إبتسام رمشت لها بعيونها
هديل : فيك الم وفيك وجع
إبتسام حركت راسها بلا وبصوت ينقدر ينسمع : ابي انام
اسامة بفرح : زين يله نامي وانا اغني لك
إبتسام إبتسمت وبغت تضحك
محمد : اسامة لاتضحكها ماتقدر
اسامة : زين تطمنا عليك والحين نطلع وإنت نامي اوكي
إبتسام رمشت بعيونها ورجعت غمضت عيونها مرة ثانية
الكل قاعد ويطالعها
ابو بدر : محمد ليش تنام بس
محمد إبتسم : البنج للحين مفعوله فيه يبي يومين بعد وبعدين عمليتها خطيرة ولزوم ماتتحرك وماتعب نفسها ابد وجسمها للحين يحاول يتقبل القلب الجديد عليه
فهموا عليه ورجعوا طلعوا برا الغرفة
اسامة بإمتنان : محمد الف الف شكر
محمد طالعه بغضب : وش قلنا قبل
أسامة إبتسم : مكثور الخير والله يجازيك من عالي سماه
الكل : امين
محمد : امين ...يله تروح ترتاح توك وصلت وبكرة ترجع وتشوفها
سامر : انا بنام معها لاتشغلون بالكم
محمد : تطمن عليها فيه ممرضة وانا بعد عندي مناوبة إنت رح إرتاح ولاتفكر بشي
سامر إبتسم : ماعليه بتم معها واتطمن اكثر
محمد : زين اللي تبيه بس اسامة وعمي يرجعون علي البيت
وافقوا ورجعوا مع محمد للبيت وتم سامر معها
بالبيت إتصلت ام محمد علي الخدم ورجعوا له وصاروا يخدمونهم واسامة اخذ له غرفة مع هديل وابو بدر وحدة كان بيت كبير بحال القصر وفيه غرف مرة وكلها مجهزة وكبيرة بعد تعشوا وراحوا ينامون ومحمد رجع علي المستشفي موب قادر يغمض عيونه وينام قبل مايشوفها قامت وتركض وتنطنط وتصارخ
شاف سامر نايم وقعد جنبه : بووووه
سامر فز : يمممه
محمد : الحين هاذي مراقبتك
سامر ضحك ويفرك عيونه : غفيت غصب يومين مو نايم
محمد : زين ويوم تصير دكتور وتصير عندك منوابة وشلون تسوي علمني
سامر بمزح : بنام وخلي المستشفي يحترق والمرضي يهجون
محمد ضحك : الله يخلف علي مرضاك دكتور ثاني
سامر : امين
محمد ضحك وسمع صوت ناده ولف له : دكتورة
سامر طالعها كانت لبنانية صح تذبح حقيقي لابسة بنطلون جينز وعليه قميص وعليه بالطو وشعرها منثور علي كتافها وجمالها ساحر وحطها سماعات علي عنقها وإيدينها بجيوبها
محمد قام مجامله
الدكتورة جانيت بالانجليزية : الحمد لله علي السلامة متي عدت
محمد : قبل امس
الدكتورة جانيت قربت منه : إشتاق لك المستشفي وكل من فيه
سامر يطالع محمد وده يضحك
محمد كشر : شكرا كيف حالك
الدكتورة جانيت : بخير وإنت مااخر اخبارك
محمد إبتسم لها مجاملة بس وده تنقلع قدام عيونه : بخير
الدكتورة جانيت : سمعت إنك احضرت مريضا وأجري له الدكتور جيمس عملية زراعة قلب
محمد : اجل ونجحت العملية
الدكتورة جانيت : هل المريض قريب لك
محمد "وش عليك إنت " : اجل إنها من الاهل
سامر بس يطالعه " لو طلال وفارس فيه كان إنهبلوا "
الدكتورة جانيت : اوه ...الحمد لله علي سلامتها ...أنت مشغول الان
محمد : شكرا ....ولدي عمل
جانيت كشرت : إذن اراك فما بعد
محمد " واخيرا " : حسنا
راحت هي وسامر فقع ضحك ومحمد واصل حده منها ومن سامر ولف عليه بغضب : بسك إنت مو ناقصك
سامر يضحك : يأخي اثاري طلال صادق دكتور شاطر وعرف يختار
محمد معصب : مالت عليك
سامر يضحك : هههه إقعد إقعد خلينا نسولف عليها
محمد قعد : سولف مع ظلك عليها
سامر : شفيك عليها واضح انو تحبك
محمد عصب : حبها برص إسكت ترى مأتحمل اشوفها
سامر يضحك عليه : هههه حرام عليك
محمد معصب : سامر تكفي هذا اللي ناقص بس هي
سامر إبتسم : زين زين يالنسيب سكتت
محمد إبتسم وسامر لاحظه ومسك ضحكته غصب
سامر حب يهبل فيه : يوم يوصل طلال وفارس اقول لهم عنها
محمد كشر وإبتسامته إختفت وقام : لو تبي تنذبح قول لهم
سامر : هههه وين وين امزح بس
محمد : عندي شغل شوي وراجع
سامر : الله يقويك
راح محمد وهو تم قاعد ومر الوقت وطلعت شمس جديدة
**************


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية حلم ألم أمل /بقلمي؛كاملة

الوسوم
محمد ، أبتسام ، بدر ،رائد ، ريتاج ، أماني ،طلال ، فارس ،نوف ، مرض ، حب ، الم ، امل ،حلم ، , رواية ،سعودية ،مرحه ،حزينه ،
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية مابعد مر الرحيل إلا إنكسار /بقلمي؛كاملة انفآس الهجر ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 242 08-04-2020 06:30 PM
رواية حـب أسيرتي /بقلمي؛كاملة أطياف صمت روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 17 13-07-2019 06:33 AM
رواية اللعوبة وحقد الفهد /بقلمي؛كاملة شموخ جنوبية روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 161 20-07-2018 11:48 PM
رواية عربجية بنات /بقلمي؛كاملة novel9_ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 586 27-08-2017 09:35 PM
رواية على حافة الانتقام للكاتبة / داليا {أجـمـَلُ إبتسآمـة} روايات - طويلة 9 22-10-2015 05:21 PM

الساعة الآن +3: 10:32 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1