غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
عرض نتائج التصويت: هل روايتي حلم ألم أمل تستحق تنعرض بالمنتدي
نعم 23 79.31%
لا 1 3.45%
ربما 5 17.24%
لا أظن ذلك 0 0%
المصوتون: 29. لم تقم بالتصويت على هذا التصويت

 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 451
قديم(ـة) 24-02-2020, 03:27 PM
صورة الفيروزه الرمزية
الفيروزه الفيروزه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل السابع والستون

الجزء الثاني

راح محمد وهو تم قاعد ومر الوقت وطلعت شمس جديدة وصباح جديد إبتسام صحت وشافت محمد فيه واقف ولابس البالطو حقه ويطالعها ومبتسم : صباح الخير
إبتسام تطالعه وفرحانه وبصوت هادي : صباح ...النور
محمد قرب لها وفرحه مافيه منه : وإخيرا سمعت صوتك ...شلونك اليوم
إبتسام مبتسمة عليه وعلي لهفته وبصوت قريب للهمس : زينه
محمد فرح أكثر : زين إرتاحي ولاتعبين نفسك وشوي يجي الدكتور جيمس ويتطمن اكثر عليك
إبتسام هزت راسها بإيه
محمد تم واقف ويطالعها ورجع همس لها مثل قبل يشتاق كل ثانية لها ويوم يشوف عيونها وده بس يطالعهم ومايبعد عيونه : أحبك يابسمه
إبتسام إستحت من نظراته ونزلت عيونها عنه
محمد إبتسم : ماعليه تدللي الحين يوم يوصل الوقت ونتفاهم
إبتسام خجلت أكثر من كلامه وتمت علي حالتها
محمد مبتسم بس ويتحمد لله فكل لحظة ولف وطلع عنها وشاف سامر نايم عشان يوم إيجي كان نايم ودخل لها
قعد جنبه وصرخ بإذنه : سامر قوم
سامر إرتعب وشافه محمد : ياخي ماعندك اسلوب تصحي فيه الناس
محمد رجل علي رجل : والله هذا اللي تعلمته من الوالدة
سامر فقع ضحك : هههه عاد كلش ولا اساليبها
محمد مسوي فيها معصب : ليكون تحش بامي
سامر : افا امدح يالغبي
محمد ضحك وقام : هههههه كذا خلك علي الطريق وماتنحرف
سامر قام معه : وين رايح
محمد : بد شغلي وعملي بتشوفني بس اوقات وترتاح من وجهي
سامر بهمس : الحمد لله
محمد : اشو سمعت شي
سامر : قلت الله يقويك ويعينك ويفتح لك الطريق
محمد : بس بس كفيت وفيت
ضحكوا إثنينهم وراح محمد وأجتمع مع باقي الدكاترة المتدربين وبدت جولتهم الصباحية مع الدكاترة المشرفين ....شغل الدكاترة
مر يوم بعد وكل اللي بالسعودية تجهزوا عشان يسافرون لها
وصل الكل علي المانيا راحوا حق بيت ابو محمد يرتاحون شوي ويزورها بعدها سلموا علي هديل وأسامة وقعدوا يرتاحون
ريتاج منبهرة : اسماء بيتكم قصر
اسماء مكشرة : اي قصر هذا خرابة مو قصر
ريتاج عصبت : ليكون تشوفين نفسك علي
أسماء طفشانه: الله يهداك ...وش معني تعشين بقصر ومافيه احد حولك
ريتاج فهمت عليها وحبت تنسيها : غبية لاحقة علي ايام السعودية والضجر تطمني وإرتاحي
أسماء ضحكت غصب : هههه ياليت اضجر واطلع من ملابسي المهم ما اقعد بهالمكان والبلد
ريتاج ضحكت : ابشري يله خلني اشوفه كله
أسماء كشرت : تعبانه بعدين وتشوفينه
ريتاج كشت عليها : مالت عليك
وتموا يسولفون مع ام محمد وام اسامة وهديل
عند طلال وفارس وكان معهم محمد واسامة وأحمد وامين
طلال : الله الله الملك محمد
محمد يضحك عليه : عجبك
طلال يستهبل : كم سعره أشتريه
محمد : بدون سعر نحن راجعين علي السعودية إقعد وعيش فيه
فارس فز : قول قسم !!؟
طلال فقع ضحك
اسامة إستغرب منه ومحمد بعد وأحمد بعد
امين قام يلف المكان
محمد : حق شنو القسم !؟
فارس توهق ويصرف : حق البيت
طلال ماسك خط ضحك
محمد إستغرب : ليكون من صدقك !!!!
طلال للحين يضحك
فارس عصب : طلال صرعتني إسكت
طلال : هوه ..يمه فقعتني ضحك
احمد بشك : طلال وش عندك تضحك
طلال يصرف : عجبني فارس وشكله ....فارس شرايك نقعد ونعيش فيه
فارس ايد عشان يصرف : اكيد مايبالها سؤال
الثلاثي يطالعهم
محمد : ادري تستهبلون مثل العادة
طلال غمز له : اكيد ...علمنا وين بيت روز ياجاك
فارس فقع ضحك واسامة واحمد ومحمد طلع منه الدخان
اسامة : هههه طلال وش فكرك
فارس نط : هههه ليش نسينا حتي نتذكر
محمد معصب : بعثتها علي القطبي تعيش فيه
طلال يمثل : حرام عليك وعلي مشاعرك الجامدة
فارس يضحك : ههههه والمتجلدة والمتجمدة
اسامة واحمد يضحكون ومحمد قام : اضيفكم احسن
طلال : هههه توه شربنا قهوة
محمد يطالعه بغضب : ماعليه أعبيك عسي تنفجر وأرتاح منك إنت وساس البلا
الرباعي فقعوا ضحك
محمد عصب : اروح احسن ....راح عنهم
اسامة : طلال ليكون كنت تتحلف فيه
طلال : ايه من زمان وانا بقلبه له خلني احلل الايام اللي بقعدها واطلع له طبه علي اذانيه
فارس : طلول الدكتورة اللبانية لاتنسي
أحمد : ههههه حتي هي
طلال تذكر : احلي احلي ترى ملهوف لين اشوفها
فارس : حتي انا اتوقع تذبح
اسامة يضحك واحمد بعد
طلال : ترى انا بالمانيا بس عشانها
فارس : وانا بعد تحججت بإبتسام ومرضها
اسامة : هههه مصائب قوم عند قوم فوائد
الرباعي فقعوا ضحك ورجع لهم محمد وضيفهم مرة ثانية وطلال وفارس قرروا يعطوه إستراحة وبعدها يهبلون فيه بيقعدون يومين بس ويطلعون له قرون
مرت ساعتين وتجهز الكل وراح لها للمستشفي ودخلوا عليها
ام اسامة تبوس فيها وعيونها تدمع وإبتسام حتي هي دمعت عيونها سلم عليها ابوها وإخوانها وريتاج واسماء وام محمد وتحمدوا لها بالسلامة وقعدوا بس شوي وطلعهم محمد عشان ترتاح
قعدوا برا علي كنب فيه وتموا يسولفون عليها وقال لهم محمد عن العملية وإنو كانت صعبة بس بفضل الله نجحت ومرت عليهم الدكتورة جانيت
محمد كشر عشان قدام كل اهله امه فيه ابو اسامة وابو بدر وابوه بعد
قام وراح لها بحجة زمالة شغل
طلال وفارس ماسكين ضحكتهم وسامر يطالعهم مع احمد واسامة
ريتاج بهمس : اسماء منهو هاذي
أسماء بتفقع ضحك : الدكتورة جانيت واللي قلت انو تحب محمد
ريتاج بنذالة: حلوة ماشي حالها ...هين تقوم إبتسام اعلمها
أسماء ضحكت : ههههه حرام عليك اخوي ينرحم
ريتاج : إختي ضعيفة وانا بجيب حقها
وضحكوا وتموا يطالعهم
طلال بهمس : فارس اليوم يوم محمد
فارس يطالعهم : شوفه مايستحي راح لها ونحن فيه
احمد : الله يعينه اليوم
العيال ماسكين ضحكتهم
عند محمد وجانيت كان لبسها مو مستور لابسه تنورة قصيرة للركبة وشعرها منثور ولابسة البالطو ومفتوح وقميصها توب من الصدر
محمد : دكتورة تحتاجين شيء ما
جانيت : اسفة إذا كنت اشغلتك عن شيء
محمد إبتسم : حصل خير ....عن إذنك اعود لهم
جانيت : اهم اهلك ؟
محمد عصب منها ومابين : اجل إنهم اهل لي وليس من اللائق إن نتحدث مع بعض
جانيت : لماذا أنت زميل لي فالشغل
محمد إبتسم لها : إنت فقسم وانا فقسم وليس هنالك شيء يربطنا
جانيت إنقهرت ومابينت : حسنا كنت اتمني ان اتعرف عليهم
محمد بقبق " حلو هذا اللي ناقص بعد " : مرة ثانية
جانيت عصبت منه ومن اسلوبه : اراك فما بعد وبلغ سلامي لأختك اسماء
محمد يطالعها : حسنا
راحت عنه وهي مقهورة منه مثل الجبل مايهمه احد ومغرور ومتكبر وشايف نفسه وكانه الرجال الوحيد بالدنيا
محمد تنفس منها " الحين وش بقول ابوي وعمي صدق ماتستحي واسماء اوريها ليكون تتكلم معها " رجع لهم
طلال وفارس ياشرون له بمعني بارفوا
محمد عصب منهم وللكل : السموحة فيه شغل عندي
ام محمد : هذيك دكتورة معك
محمد طالع امه واللي خايف منه تحقق : ايوه يمه وقالت فيه شغل لزوم اسويه
ام محمد هزت راسها بإيه وبمعني شغلك بعدين
محمد عصب اكثر وطالع سامر : تعال لو تبي تتعلم أكثر
سامر فهم عليه وقام له : صح يله خلني اشوف شلون يشتغلون اطباء المانيا
وراحوا عنهم
سامر لاحظه : شفيك معصب
محمد : من هذيك الماسخة قلت لها اهلي ماتفهم اكيد ابوي معصب
سامر إبتسم : شفيك يدورن انو هي زميلة شغل
محمد : ولو مابي اكلمها ولاتكلمني بس رح اوقفها عند حدها
سامر : إنسي الحين يله خلني الف المستشفي ونرجع لهم
إبتسم له محمد واخذه وخلاه يشوف كل المستشفي ورجعوا للكل ورجعوا لبيت ابو محمد وتم احمد معها وام اسامة مارضي ابو اسامة ورجعت غصب
طلال ماسك راسه ويمثل قلة الحيله : محمد تكفي كل هذاك الزين وماتحبها
فارس يمثل ويضربه علي قلبه بإيده : اه ياقلبي الصغير إنه لايتحمل
سامر واسامة وحتي امين يضحكون
محمد معصب : واللي يعافيكم ترى ماتحمل سيرتها فشلتني قدام ابوي وعمي ابو بدر وابو اسامة إسكتوا
طلال عصب فجاة : إسكت إنت إذا ذاك الزين يفشل
الكل فقع ضحك حتي محمد وغصب عنه
فارس : عشانه دلخ يقول يبي بنت سعودية من غباءه النادر
سامر طالع محمد ومسك ضحكته
محمد عصب : الحين عندك إنت هذيك الماسخة حلوة
طلال : اكيد احلي من بنات السعودية بكبرها
محمد معصب : زين إخطبها وتزوجها
طلال : مو مهبل
الكل ضحك
فارس : طلال اتوقع بقدم ملفي الطبي عند رائد
طلال : لاتقولها
فارس : قلتها شرايك
اسامة إستغرب : وش ملفه
فارس ماسك ضحكته : قلت لرائد يوم اتزوج اصير مريض عنده وهو وافق
العيال فقعوا ضحك
طلال يطالعه بريبه : محمد قل قل انو تحب
محمد عصب اكثر وخاصة سامر فيه : طلال سولف مثل خلق الله او إسكت
فارس بخبث : إلا مايذوب الثلج ويبان المرج واعرفها
طلال بنص عين : ويومها ياويلك وياسواد ليلك
محمد بس يطالعهم
سامر خش : علومني وش رح تستفدون يوم تعرفوها
فارس ماسك ضحكته : اشوفها مزيونة ولا لا الرجال اللي الكل منهبل عليه وهو منهبل عليها هي ابي اعرف شكلها بس
الكل فطس ضحك ومحمد عصب اكثر واكثر " لو مو إختك كان قطعتك شوي شوي "
محمد : فارس إنت ماتسحتي
طلال نط : حبيبي توك تدري أنو انا فارس وانا مانستحي
محمد سفهم
طلال : ههههه شوفه قفل
الكل ضحك
محمد ضحك : هههه بسكم ماتملون
اسامة : إتركنوا شوي من الهبل
طلال وفارس : ابشر
وكملوا هبلهم لين بعثت ام محمد ورا محمد وراح عندها
ام محمد معصبة : ياوليدي تشتغل مع هذيك الاشكال
محمد فهم عليها : يمه وانا وش علي منها تسوي اللي تبيه
ام محمد : ترى ابوك عصب ليش تكلمها ونحن كلنا فيه
محمد يلعن الساعة اللي شافها فيها : تكفين يمه مو ناقص قلت دكتورة معي وبس لااكثر ولااقل
ام محمد من الاخير : زين لاتقول انو بتخطبها ترى فاحلامك
محمد إبتسم عليها : ومنهو قال هالكلام
ام محمد بزعل : قلبي وانا مارح ارضي فيها إلا بنت بلدك
محمد حب راسها : تطمني عشان ولدك خطب له بنت
ام محمد بقبقت : منهي ومتي
محمد مبتسم لها : بسمه يمه خطبتها من عمي ابو بدر
ام محمد فرحت : صدق
محمد : ايوه ولاتقولين انو ماتبينها عشان مابي غيرها
ام محمد ضحكت من فرحها : ايوه مابيها شوف غيرها
محمد طير عيونه : يمممه
ام محمد : اللي عندي مابيها شوف غيرها
محمد حب راسها : تكفين يمه وش قاعده تقولين
ام محمد ضحكت : هههه امزح الله يوفقك معها وانا كنت بخطبها لك ولو قلت لا
محمد فرح اكثر : زين الحمد لله ...بس لاتقولين حق اسماء لين تشفي واخطبها رسمي
ام محمد : اكيد يمه ادري ولاتفكر بشي ...بس بشرط
محمد : اللي هو
ام محمد : تشفي نرجع نهائي علي السعودية
محمد ضحك : هههه بإذن الله
ام محمد فرحت وإمتلت عيونها دموع : الحمد لله ....عالجها بسرعة زين
محمد : هههه زين ثلاث اربع شهور بس ...
ام محمد تطالعه وتدمع عيونها
محمد : يمه ليش تبكين
ام محمد بفرحة غامرة وتمسح دموعها : ابي اشوفك معرس ولابس بشت
محمد حب راسها : ابشري قريب إن شاء الله ....وإنت إدعي زين
ام محمد : الله يوفقك وينور دربك ..وصدقني إبتسام احلي واحسن من إخترت وتنشري بالغالي والثمين
محمد إبتسم : ادري يمه
ام محمد ضحكت عليه وتمت تسولف شوي معه وراحت تنام وهو بعد
اليوم اللي بعده رجع لها الكل وتطمن عليها ورجعوا علي السعودية وهم مايبون يتركوها بروحها وخاصة ريتاج وامها وفكل خطوة يدعون لها تشفي وتصير زينه
سامر رجع معهم عشان بيسافر بعد اسبوع لكندا واحمد معه وتم بس ابو بدر معها وبنفس الوقت يشتغل الشغل اللي فتحه قبل شهور

مر شهر علي الاحداث
عند إبتسام بالمانيا تحسنت حالتها وصارت تتكلم وتقوم تمشي شوي بس وترجع تقعد او تتسدح ومحمد مثل عادته لزوم يشوفها ويتطمن عليها وبس يطالعها ومايقول لها شي حبها وتدري عنه ويبيها وتدري وصار بس يطالعها ويبي يشبع من زينها بس يوم يطلع برا غرفتها يحس انو مشتاق لها
الدكتورة جانيت صار يتجنبها ومايكلمها إلا اوقات يوم يكون مضطر أسماء كل يوم تزور إبتسام علي المستشفي مع امها ويتطمنون عليها ويجبون لها اللي تحتاجه
رائد طفح منه الكيل واخذ رقم إبتسام من موبايل شذي ودق عليها
عند إبتسام كانت منسدحة لين رن موبايلها وشافت رقم سعودي وغريب وردت عليه : الووو
رائد فرح : الووو انا رائد
إبتسام طيرت عيونها وبصوتها الهادي والمتعب : رائد!!
رائد : ايوه شلونك وش اخبارك
إبتسام عصبت : خير ياعم
رائد ضحك : ههههه بس شوي لاتفهمني غلط
إبتسام إبتسمت غصب وبصوت متقطع : إسمع لاتضحك عشان ماقدر
رائد إبتسم : زين السموحة. ...علمني شلون صحتك الحين
إبتسام : الحمد لله مشكور
رائد : الحمد لله ...اتوقع تدرين ليش إتصلت
إبتسام فهمت عليه : قريت الدفتر !؟
رائد : إيه قريته من شهر
إبتسام بصوت هادي : زين وش رايك
رائد عقد حواجبه : مافهمت شي ....هذيك الورقة الاخيرة وش مكتوب فيها
إبتسام خافت : صدقني مادري وش اقول ....بس هذاك المريض مشعوذ
رائد : إيه يوم سالته قال شافك بحلم قبل وقرا إيدك وش خبي قدرك
إبتسام : استغفر الله ...هذا كل اللي قاله
رائد : إيه ...علمني وش كتب اخر شي
إبتسام بهدوء : مثل ماقال قدري
رائد : اللي هو
إبتسام : ماقدر اقول ...بس ابي اخذ شورك بشي
رائد : تفضلي
إبتسام خايفه من كلامه وجوابه : لمح إنو محمد رح يفرح ايام ويحزن باقي ايامه وانا السبب في حزنه والسبب في فرحه بعد
رائد فهم عليها : تبين تقولين اعطيك راي توافقين عليه ولا لا
إبتسام : إيه
رائد إبتسم : الله كتب القدر ونحن رح نواجه حزين تعيس سعيد اللي هو لزوم نعيشه
إبتسام فهمت عليه : بس خايفة لأكون انانية
رائد : منهو يظمن إنو كلامه رح يتحقق
إبتسام : زين وش تفسر الدفتر وكل المكتوب فيه
رائد : صح عندك حق ..بس يمكن ضربت حظ
إبتسام تنهدت بعمق
رائد إبتسم : علمني منهو المريض
إبتسام إبتسمت : سالته !؟
رائد : إيه وقال إنه يتيم
إبتسام : مادري بس أحس انو اعرفه من قبل واتوقع انو مشاري ولد ابو مشاري
رائد طير عيونه : لامستحيل ولده مسافر ..وبعدين لو مريض يعالجه هو ليش يجيبه عندي
إبتسام : قلت مادري إحساس بس
رائد تفهم : زين اتوقع خلص الكلام ...عشان لو سالت عن اخر صفحة مارح تعطني جواب
إبتسام إبتسمت : رح تقراها لين يوصل وقتها
رائد إبتسم : رجعنا لنقطة البداية
إبتسام : قلت لاتضحكني ماقدر
رائد : زين ...زين أشوفك بخير
إبتسام : فامان الله ومشكور
رائد تذكر شي : قبل لاتسكرين
إبتسام : تفضل
رائد بخبث :رح يكون فيه شخص وابي تلعبين بعقله تذكري طلبي هذا معتمد عليك
إبتسام إبتسمت: ابشر لاتشغل بالك
رائد فرح وعرف انو فهمت عليه : زين فامان الله والله يشفيك
إبتسام : مكثور الخير وفامان الكريم
سكر رائد منها ومإستفاد من شي بس رح يسال صح ولد ابو مشاري !؟
دخل عليها محمد وشافها قاعده وتطالع الموبايل و مإنتبهت له وسارحها بعالمها الخاص فيها : منهو كنت تكلمين !؟
إبتسام فزت : هاه ...كنت اكلم نوف
محمد إبتسم لها : شلونك الحين
إبتسام نزلت عيونها : زينه
محمد : زين فيك الم
إبتسام : الم خفيف بس
محمد فرح : حلو ولو زاد عليك قولي حق الممرضة اوكي
إبتسام هزت راسها بإيه
وإنفتح الباب ودخل اخر شخص يتوقعه محمد ولف وطالعه وأنصدم
لف محمد وأنصدم
إبتسام تناظر محمد
محمد : دكتورة !!!!!
جانيت خافت دام محمد فيه : كيف حالك
محمد يطالعها ويطالع إبتسام بمعني من وين تعرفون بعض
إبتسام بالانجليزية : بخير
محمد يطالع إبتسام
جانيت قربت منها وتناست محمد وباللبانية شوي بالانجليزية شوي : بتعلمي إيه
إبتسام إبتسمت لها : ولا شي ..عندك شغل
جانيت : لا وقت إستراحة
محمد تدخل وبالانجليزي لجانيت : من اين تعرفينها
إبتسام تطالعه
جانيت : منذ زمن
محمد كشر ولف علي إبتسام : زين سولفي معها وانا بعد شوي وارجع
إبتسام إبتسمت له
محمد لف وطالع جانيت : عذرا منك
جانيت قعدت علي سرير إبتسام : تفضل
طلع محمد وهو معصب من إبتسام اول شي ليش ماقالت انو تعرفها
جانيت تمت تطالعه وهو يطلع وإبتسام تطالعها ومعصبة منها
بعدها لفت عليها وقعدت تسولف معها عن العرب والوطن وغيرها من السوالف جانيت لها سنين بالمانيا هي واهلها وتزور لبنان بس اوقات وهي تتقرب من محمد عشان تكون قريبة من عربي اول شي وعشان يحبها ثاني شي
رجعت طلعت بعد ساعة سوالف ورجع محمد دخل وشفها رح تنام
محمد يطالعها : من وين تعرفيها
إبتسام فهمت عليه : يوم إيجت قبل شهور تعرفت عليها
محمد عصب شوي : زين ليش ماقلت انو تعرفينها
إبتسام : نسيت وبعدين وش فيها
محمد : مابي اشوفها معك مرة ثانية
إبتسام عصبت ومابينت : بنام تعبانه
محمد يطالعها : بسمه تكفين
إبتسام حست بالغضب : ليش منهو هي
محمد يطالعها : مو مهم منهو هي المهم إنت زين
إبتسام بهدوء : زين انا وهي نسولف بس
محمد : ولو مابي اشوفها معك
إبتسام عصبت : قل لها او خايف منها
محمد طير عيونه : من قاله
إبتسام حست بالم وبصعوبة : بنام تعبانه
تسدحت
محمد واقف فمكانه ويطالعها بس
إبتسام بهدوء : زين زين
محمد قرب لها وبصوت هادي : إرتاحي زين ...والمهم وبس
إبتسام تطالعه وغمضت عيونها
محمد يطالعها : اوريها لو ترجع تقرب صوبك ..لف عنها وراح بيطلع
إبتسام فتحت عيونها وماعرفت وش تحس الفرح الحزن والسعادة نست الدفتر وإتصال رائد ذكرها
مر شهر بعد وإبتسام كل يوم تتحسن اكثر محمد كل وقت يفحصها وهي تجيها الدكتورة جانيت من اوقات لأوقات وماقالت لمحمد عنها
رائد سأل عن المريض الدكتور ابو مشاري وهو ماعطاه جواب وقال له يتيم كان عايش بدار الايتام ويوم كبر مرض وهو اخذه له عشان يقعد بالمصح ...لسببين اول شي ماعنده بيت و ثاني شي يتعالج زين
ورائد إستبعد فكرة انو ولده عشان ابو مشاري مايسال عنه إلا اوقات يمكن مرة بالشهر والمريض مايجيب سيرته حتي والحين تحسنت حالته ورائد قال له ثلاث شهور تطلع نهائي من المصح
الكل رجع حق مقاعد الدراسة واسماء سوت طلب تحويل الجامعة وترجع تكمل ب السعودية وبطتير فرح وابو محمد بدي يبيع كل املاكه وقعد بس نصيبه من المستشفي والبيت
مصعب وفرح اجلوا زواجهم للين تتخرج فرح من الثانوية
بدر اجل خطبته من ريتاج عشانه مو الوقت المناسب ويبي يوم يرجع محمد ويخطبونهم بنفس اليوم مثل مإتفقوا
احمد اخذ شور ابوه وامه وسافر علي كندا مع سامر ومني يوم سمعت بكت وفقدت كل الم فيه بس حبه يزيد بقلبها وشوقه بعد يزيد واحمد علي رايه وقراره ومارح تمشي رايها صدق يحبها بس يختبر حبها له مارح يرضي إلا بالكثير من الحب او ماله داعي له عشان حتي هو حبها يزيد بقلبه وشوقه لها بعد يزيد
ريتاج تروح علي الجامعة وكل ساعة تكمل إبتسام تلفون حالها حال نوف واماني ومني وباقي البنات حتي مصعب وفهد ويزيد إتصلوا عليها وتطمنوا
********


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 452
قديم(ـة) 24-02-2020, 03:32 PM
صورة الفيروزه الرمزية
الفيروزه الفيروزه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل السابع والستون

الجزء الثالث

بألمانيا
إبتسام معنده كرهت من اكل المستشفي والممرضة جابت لها الغداء وماتبي تاكله وإتصلت علي محمد وكمل شغله وإيجي عندها وقالت له الممرضة السالفة
محمد قعد علي الكرسي والغداء علي الطاولة قدام إبتسام : مارح تأكلين
إبتسام منزلة راسها وبعناد : مابي
محمد مبتسم : مايصير لزوم تأكلين عشان تغذين نفسك
إبتسام تتمليح : تبي اكل
محمد فرح : ايوه يله سمي بسم الله وإبدي
إبتسام لفت له : زين رح جيب لي بيتزا واكل
محمد طير عيونه : إيش !؟
إبتسام كشرت : البيتزا
محمد فهم عليها : حلوة والله ..الحين البيتزا غذاء
إبتسام : ايوه
محمد ضحك : ههههه زين إحلمي فيها
إبتسام مدت الشبر : زين بحلم فيها ومارح اكل
محمد تنهد : وبعدين
إبتسام إبتسمت : ولا قبلين بيتزا يعني بيتزا
محمد ماسك ضحكته وقام : زين خلك علي جوعك وعنادك والبيتزا بعد سنه حتي تأكلينها
إبتسام طيرت عيونها : كم !!!
محمد بشويش : ب..ع..د س..ن..ه
إبتسام تحلمطت : اوكيه بعد سنه واكل
محمد عصب : بسمه
إبتسام فرحت : ماسمع ابي بيتزا
محمد تكتف ويطالعها
إبتسام فرحت بس مابينت : يوم تروح تجيب البيتزا جيب كولا وتكون باردة عشان مرة احبها مع البيتزا
محمد ماسك ضحكته غصب : مافيه إنت ماتسمعين
إبتسام رفعت عيونها له : انتظرك زين
محمد كشر : بسوووم
إبتسام خقت صار يدلعها طول الوقت ولفت عنه : ترا ميته جوع رح يله
محمد قرب لها وقف وبحزم : مافيه إفهمي
إبتسام إبتسمت له بمعني بليز
محمد ماسك ضحكته غصب عنها كانها بنوتة مرة صغيرة : إحلمي ياقلبي ...الحين عندي شغل بعد ساعة ارجع ولو تقول الممرضة انو ماتغديتي يصير علوم
إبتسام تقلده : انا بنام وانتظرك وبعد ساعة لو ماتجيب البيتزا يصير علوم
محمد فقع ضحك ولف عنها : ههههه لا حول ولاقوة إلا بالله ...مافيه بيتزا اكلي ...وطلع عنها
إبتسام ضحكت بشويش عشانها تتالم وتدري زين انو بجيبها
مرت ساعة ودق محمد علي الممرضة وقالت انو ماتغدت طلع جاب لها البيتزا والكولا ودخل لها ولو يشوفه الدكتور المشرف يبعثه علي السجن
دخل وشافها قاعده وتقرا بكتاب لاتحزن حق عائض القرني ومن شافته فرحت وتمت تطالع الاكياس
محمد يطالعها وبيضحك باي وقت
إبتسام تنفست ومن قلب : الحمد لله توقعت ماعاد اكل البيتزا طول حياتي
محمد فقع ضحك ومشي لها : لو يشوفني الدكتور جيمس يذبحني
إبتسام حبت تقهره : وانا وش علي المهم اكل بيتزا
محمد طير عيونه : الحين البيتزا اهم عندك مني
إبتسام ماسكة ضحكتها : توك تدري عطني عطني
محمد ضحك ويدري انو تمزح : حرام عليك بس
وحط البيتزا علي الطاولة قدامها وفتحت هي العلبة وكشرت : جبت وحدة بس
محمد ضحك : ههههه يالمفجوعة اكلي اول
إبتسام بثقة : مارح أشبع
محمد ضحك وسحب الكرسي وقعد ومد إيده واخذ له وحدة
إبتسام تطالعه : وش تسوي تراها حقي
محمد يطالعها برجا : مو متغدي
إبتسام خقت عليه ونزلت راسها : زين يله بسم الله
محمد يطالعها " ياحبي لك بس " وصار يأكل
إبتسام فتحت الكولا ومدت علبة له ومسكت وحدة لها وبدت تأكل
محمد يسولف : لذيذة مو
إبتسام بقهر : مرة بس فيه شخص بخيل لو جاب ثنتين كان اكلنا زين
محمد ماسك ضحكته وردها لها : وفيه بنت تبي اكل سريع بس ممنوع عليها وترا هاذي اول واخر مرة تاكله
إبتسام بهمس : إحلم
محمد بشك : إيش
إبتسام تصرف : قلت ابشر
محمد بثقة : ايوه صدقتك
إبتسام ماسكة ضحكتها وتذكرت شي : عندك ريال
محمد طالعها : وش تسوين فيه
إبتسام بمزح : بشتري بيتزا وهومبرغر وكولا وببسي
محمد ضحك : هههههه هاذي دولار مو ريال
إبتسام ضحكت غصب : ههههه اي هههه
محمد بلع ضحكته : بس ضحك ومزح علمني وش تسوين فيه
إبتسام : عندك ولا لا
محمد : عندي عملة اورو مو ريال
إبتسام كشرت : زين ماعليه عطيها لي
محمد يطالعها : وش تبين وانا اشتريه
إبتسام هزت راسها بلا : احتاجها وبرجعها لك والحين بعد لاتخاف يالبخيل
محمد إبتسم وسحب مال من جيبه وبمزح : وش كنت تتوقعين اكيد بخيل ...وبعدين علي قولت امك مافيه شي من وارك غير الفلس
إبتسام تفشلت ومحمد ضحك ومدها لها
إبتسام مفتشلة ومسكت الورقة واخذت قلم كان فيه وبدت تكتب : مالت عليك يااشعث
محمد إبتسم : وش تكتبين
إبتسام بصوت هادي : ولا شي
محمد يطالعها لين كملت
إبتسام طوت ورقة العلمة ومدتها له : لا تفتحها الحين .
محمد فرح وتحمس واخذها وسوا نفسه بيفتحها
إبتسام بسرعة : قلت لاتفتحها
محمد رجع طوها وحطها في جيب البالطو ويبي بس يقراها : ابشري امزح بس
وأكل معها حبتين وهي اكلت الباقي
محمد قام : الحين بطلع وإنت نامي زين
إبتسام هزت راسها بإيه وتتمليح : المساء جيب لي بوب ...
محمد سكر أذانه : مافيه
إبتسام ضحكت غصب : هههه امزح ههه اي
محمد بسرعة : لاتضحكين كم مرة اقول لاتضحكين
إبتسام إبتسمت بحب خوفه عليها مرة كبير وبهدوء : زين
محمد طلع وهي تسدحت تنام وتفكر فكل لحظة فيه هو وبس
محمد اول ماطلع سحب الورقة وفتحها وقرا " ابو سلمان ....يقولون منك المال ومنها العيال بدعي لربي اكون ام لعيالك في الدنيا وزوجة لك في الجنه ....ام سلمان "
محمد يقرا ويرجع يقرا وفنفسه " احبك يام سلمان ..وامين يارب يتحقق دعاءك " وكلم نفسه : طالع إسم ابو سلمان علي حلو مو ...لو يسمع ابوي يفرح ..رجع الورقة لجيبه ويفكر يأخذها ويحطها مع الرسمة اللي رسمتها من قبل له ويحفظهم في صندوق ويخبه ذكري منها
ومرت ايام حلوة علي محمد صار يعشق المستشفي ويرجع للبيت بس اوقات والمساء ابو بدر واسماء وام محمد وابو محمد يزورونها وام محمد تطبخ لها اكل وهي تاكله وليله ينام ابو بدر معها وليله لأ
بالسعودية الكل علي حاله
بألمانيا طلعت إبتسام من غرفتها تمشي شوي مع الممرضة وشافت محمد يمشي مع ممرضة ثانية عطها لوح التابليت يشتغلون فيه وجانيت مشت له وقفت : دكتور محمد
محمد كشر : نعم
جانيت : احتاجك قليلا
محمد بدون مايطالعها : لدي عمل
جانيت بقلة صبر : فيما بعد ..مارأيك أن انتظرك في المقهي هنالك شيء اود التحدث معك عليه
محمد علي حاله وإبتسام تطالعهم : أخبرتك بأن مشغول
جانيت كشرت
إبتسام عصبت منها وبصوت عالي شوي : محمد
محمد رفع راسه وشافها تطالعهم وجانيت لفت لها
محمد خاف وش تفكر فيه
إبتسام بإبتسامة وتحاول تخفي عصبيتها : تعال شوي
محمد إبتسم وعطي لوح التابليت حق الممرضة ومشي لها : سمي
جانيت وقفت تطالعهم
إبتسام مدت إيدها ومسكت إيده وتطالعه : مشغول !؟
محمد ماسك ضحكته وفرح " يالغيورة " وشد علي إيدها : لا ياقلبي تبين شي
إبتسام بنصر : ايوه خلنا نتمشي شوي
جانيت إنقهرت ومشت لهم : كيف حالك
إبتسام لفت لها وبإبتسامة : بخير وإنت
جانيت إبتسمت لها مجاملة : بخير عن إذنك ....وراحت
إبتسام تطالعها وهي معصبة
محمد مبسوط : بسووم
إبتسام لفت له : حريم ماتستحي
محمد ضحك
إبتسام بهدوء : أقدر أطلب طلب
محمد طالعها وبجد : سمي
إبتسام نزلت عيونها وبغت تسحب إيدها بس محمد ماسكها : لا ترجع تسولف معها
محمد فرح : بسمة هي ...
إبتسام رفعت عيونها له : أوعدني
محمد نبض قلبه : وعد ياقلبي مافيه حرمة بتأخذ مكانك أبد
إبتسام ماتته حيا ونزلت راسها وبمزح : ايوه أحسب
محمد فقع ضحك وهي مسكت ضحكتها غصب وأخذها فوق المستشفي تتمشي شوي وتشم هوا ورجعوا لغرفتها ترتاح
وصاروا كأنهم خطيبين يعشون أحلي ايام خطبتهم
ومرت يومين وإبتسام دقت علي اسماء
إبتسام : اسوم كملتي دوام
أسماء : مارحت اليوم كملت اوراقي وبعثتها لريتاج تدفعها بالجامعة
إبتسام فرحت وتتمسكن : اسومة انا مرة كرهت اكل وطبخ المستشفي
أسماء إبتسمت : ابشري ياقلبي شوي بس ...أشوف وش محضرين للغداء واجيبه لك
إبتسام بسرعة : لا لا ابي هومبرغر
اسماء ضحكت : ههههه جد
إبتسام فرحت : ايوه جد بس تكفين جيبه واخوك لزوم مايشوفه
أسماء : هههه اخاف يشوفني
إبتسام : لا لا يله عاد جبي ثنتين مع عصير برتقال وتعالي
أسماء تضحك : ههههه ابشري نصف ساعة اكون فيه
إبتسام فرحت : احلي يالصديقة احلي
أسماء تضحك وسكرت منها وقامت لبست وطلعت واخذت لها ثلاث هومبرغر وحدة لها هي وثنتين حق إبتسام وراحت لها ووقفها الامن حق المستشفي واسماء إتصلت علي إبتسام
اسماء : مايبون يخلوني امر بالاكل
إبتسام تفكر : قولي لهم حق اخوك
أسماء : إيه فكرة يله شوي وأجيك
قالت لهم حق محمد وتركوها تدخل وراحت حق إبتسام وبغرفتها
إبتسام كانت وافقة وتنتظرها لين دخلت وبفرح : مشكورة مشكورة
أسماء تقلدها وتضحك : ههههه حياكي حياكي
حطوها علي الطاولة وفتحوا الاكياس
إبتسام فرحانه : اووف الحمد إنتفخ قلبي من اكل المستشفي
أسماء : الف صحة وهنا
إبتسام اول ماخذت الهومبرغر بتكله إنفتح الباب
أسماء لفت وتفقعت ضحك
إبتسام علي حالها وكشرت
محمد ماسك ضحكته : وش تسون
إبتسام حطتها بسرعة علي الطاولة
أسماء تضحك
محمد مشي لهم ويشم : همم ريحة هومبرغر ...اسماء مشكورة جبتيها لي مو
إبتسام تطالعه بغضب
أسماء : هههههه منهو قال لك
محمد طالعها وبحزم : الامن قال لي ...وش هالحركات والكذب
أسماء تضحك وإبتسام حطت إيدها علي خدها ومقهورة
أسماء : ههههه إبتسام قالت لي اجيب لها
محمد اخذ له كرسي وقعد : بارفو وعرفتوا شلون تدخلوه داخل
أسماء : ههه فكرة إبتسام اقول لهم حق...
إبتسام تقاطعها وبسرعة : إنت طول الوقت تشتغل ومو فاضي قلت اقول حق اسماء تجيب لك غداء
أسماء فطست ضحك
محمد مبتسم : والله ...دام كذا مشكورة
مد إيده واخذ الاكياس وإبتسام تطالعهم وبتبكي
محمد شاف وكانت ثلاث هومبرغر : ماشاء الله وفكرت إنو مارح اشبع بوحدة
إبتسام لفت علي أسماء بمعني اووووف
أسماء مفقعه ضحك
محمد اخذ له وحدة يأكل : أسماء بس ضحك
إبتسام لفت عنده وبنظرات كلها بلييييييز
محمد يطالعها : كم مرة اقول الفاست فوود ممنوع
إبتسام تتمسكن : والله كرهت من المستشفي ومن اكله وريحته وجوه
أسماء تضحك بس
محمد كسرت خاطره : مهما من كان مايصير
إبتسام فرحت شوي : صدقني بس هالمرة ولا عاد اقول ابي اي شي
محمد ضحك : ههههه مو لهي الدرجة
إبتسام شقت الخشة : زين عطني وحدة بس
محمد قسم اللي عنده نصفين ومدها لها : تفضلي
إبتسام كشرت ومسكتها : هذا بس
أسماء خشت : ههههه اكلي اول يالمفجوعة
إبتسام بدت تاكل : امري لله فعالي سماه
محمد وأسماء فطسوا ضحك
محمد يأكل وبخبث : هههه اسماء شرايك بحرمة اخوك تهبله
إبتسام بقبقت وبلعت بصعوبة
أسماء تغمز له : وتطلعه عن طوره
إبتسام بحزم : من اداب الاكل السكوت
محمد واسماء يضحكون وصاروا ياكلون مع بعض
أسماء تسولف : إبتسام كم تم لك بالمستشفي
إبتسام تاكل : إسالي الدكتور
محمد يطالعها : ابلعي اكل وبعدين تكلمي
أسماء تضحك
إبتسام تاكل ومو مهتمة له : مالت عليك
محمد ضحك وبخبث : هههه تم لها اسبوعين وتطلع...بس يومها رح اكره المستشفي
إبتسام نزلت راسها بحيا
أسماء ماسكة ضحكتها : ماعليه اخوي نلحقها علي السعودية ونخذها علي بيتنا تعيش فيه
إبتسام لفت لها بغضب
محمد غمز لأسماء : ماتبي توافق قلت لها بس ماتبي توافق
أسماء : ههههه ابشر بتوافق غصب عنها
إبتسام عصبت : إكلوا وبس كلام
محمد حب يخجلها اكثر : لبيه ياقلبي ماطلبتي
أسماء فقعت ضحك وإبتسام عصبت اكثر " شفيه انهبل " صارت تاكل وماردت له
محمد ضحك : ههههه ليكون زعلت حبيبة القلب
أسماء ماسكة خط ضحك
إبتسام وصلت معها ولفت له : وبعدين
محمد غمز لها : ولا قبلين يام سلمان
أسماء ماسكة بطنها : ههههههههههههههه
إبتسام ماتته حيا وخجل ونزلت راسها وقلبها نبض بين ضلوعها
محمد خق عليها يعشق خجلاها : خلاص اسماء بس ضحك
أسماء بخبث وبلعت ضحكتها : ابشر يابو سلمان
محمد فقع ضحك وإبتسام عصبت أكثر : تسكتون او اقوم
محمد قام : انا بقوم
أسماء تضحك
محمد يطالعها : انا طالع وإنت كملي سوالف مع عمة سلمان زين
إبتسام إبتسمت غصب عنها
محمد فرح لإبتسامتها ولف طالع
أسماء تضحك : ههههههه هبلتي اخوي
إبتسام بحيا وحزم : سكري حلقك وكملي أكل
أسماء رحمتها : زين زين بس ماتدرين شكثر رح افرح لو تصيرين زوجة اخوي
إبتسام إستحت : اسماء
أسماء : تكفين انا مليت بروحي بالبيت وافقي علي اخوي ونجيبك للبيت وأسولف معك
إبتسام ضحكت بشويش : ههههه تسولفين معي
أسماء فرحت : ايوه
إبتسام ماسكة ضحكتها : ابشري
أسماء فقعت ضحك وكملوا سوالف ومرت عليهم ايام حلوة والبنات بالسعودية كل يوم يتصلون علي إبتسام يتطمنون عليها وحتي صديقاتها بالجامعة
بدر ورائد يتصلون علي محمد ويأخذون لعلوم وفرحوا مرة يوم قال انو راجع نهائي علي السعودية وتشكروا إبتسام مرة عشانها كانت السبب الوحيد فرجوعه للوطن
إبتسام ساعدتها الممرضة وقامت تتمشي شوي بالمستشفي وتجر حقت المغذي معها وشافت بالصدفة محمد يكلم جانيت وقدام غرفتها هي بعد
جانيت شافتها ومحمد معطيها ظهره
محمد مكشر :ألم اقل لك لاتحاولي الاقتراب منها
جانيت : إفهمني انا احبك ...دعك من حب تلك المريضة
محمد معصب منها طول الوقت نفس الكلام : تلك المريضة هي زوجتي ألا تفهمين
إبتسام تطالعهم بس ماتسمع كلامهم
جانيت شافتها وسوت نفسها ماشفتها : محمد ارجوك اي زوجة هذه وهي تحتضر
محمد واصل حده : إحترمي نفسك وكلامك يادكتورة
جانيت قربت مرة منه وحضنته وإبتسام طيرت عيونها فيهم
محمد عصب اكثر وبعد عنها : لا حول ولاقوة إلا بالله ...اليوم يصلك قرار الفصل
جانيت بنصر : إفعل ماتريده ....وباست اصابعها وحطتهم علي خد محمد
محمد بعدها بقرف عنه : قليلة حياء حافظي علي نفسك
جانيت بهمس : إنها تراقبنا منذ مدة
محمد بقبق من كلامها ولف وشاف إبتسام مثل الصنم فمكانها
محمد عصب اكثر ولجانيت : حقيرة ...ومش حق إبتسام وجانيت لحقته
إبتسام تحركت بتدخل غرفتها ومحمد وصل حقها بسرعة : بسمه
جانيت وصلت لها ووقفت شوي بعيد وبالعربية: لاتصدقيه كان يتحرش بي
محمد طالعها بغضب وبغي يعطيها كف
جانيت بعثت له بوسة ولفت رايحة
إبتسام منصدمة مستغربة وتمسكت بالممرضة اكثر وبصوت ينقدر ينسمع وبالانجليزي : ساعدني
محمد مد إيده لها وإبتسام رفعت إيدها بمعني وقف مكانك
محمد عصب وبرجا : بسمه تكفين
إبتسام بصعوبة : لاتقول شي انا ولاشي حتي تشرح لي
محمد قرب لها : وش هالكلام
إبتسام للممرضة : ارجوك ساعدني
دخلتها الممرضة وسدحتها ومحمد معها بس يبي ترتاح ويتكلم معها
إبتسام تكابر دموعها وغمضت عيونها
محمد قرب لها : نامي زين ولاتفكرين بشي وهي اليوم اخر يوم لها بالمستشفي
إبتسام لفت عنه وبصوت هادي : تعبانة ابي انام
محمد زعل وعصب من جانيت هي السبب بس يوريها : بسمه إنت كل شي بحياتي
إبتسام تنهدت بعمق وسكرت عيونها وبزعل : بعد كل شي
محمد برجا وخايف لاتزعل منه :بسمه تكفين لاتزعلين
إبتسام : قلت تعبانه بسبب سكين إنغرس بقلبي
محمد حس بقلبه ينعصر : وش هالكلام
إبتسام سفهته وماردت له جواب وعيونها غرقت دموع
محمد تنهد : اذبحها واذبح كل واحد فكر يزعلك ...وبعد عنها ولف طلع وإبتسام مغمضة عيونها ونزلت دموعها
طلع وبراسه يفصلها نهائي من المستشفي إبتسام زعلانه من ولا شي وهو رح يذبحها هي وسوي اللي قرره خلاها تكتب ورقة إستقالتها غصب عنها
المساء إيجي لها ابو بدر وزارها وأسماء وأم محمد وكان معهم محمد ويطالعها بإعتذار بس هي ماحطت عينها فعينه ابد
محمد عرف انو زعلت صدق وطول القعدة ماتكلم
ابو بدر بفرح : خلاص هانت اسبوع ونرجع
إبتسام بهدوء : ياليت كرهت المستشفي
محمد يطالعها ويبي يعرف تقصده و لا لا
أسماء : تحملي ...شرايك تطلعين تقعدين ببيتنا اسبوع بعد
إبتسام : لا تكفين ملهوفة علي الوطن وكلش بالوطن
ام محمد : وإنت الصادقة وترى نحن رح نلحقكم علي طول
إبتسام : حياكم
ابو بدر : افهم انو راجعين نهائي علي السعودية
محمد بهدوء ونزل عيونه : إيه ياعم
إبتسام كانت تدري قبل بالخبر وماسوت اي ردت فعل
تموا يسولفون ومحمد منقهر زعلان وخايف لاتزعل اكثر طول اليوم يفكر فيها وشلون يراضيها هو ماله دخل بس يبي يراضيها
مرت يومين ومحمد يكلمها بس هي ماترد له جواب ويوم يدخل تسوي نفسها نايمه
اليوم الثالث الصبح مثل عادته واقف ويطالعها وينتظرها تفتح عيونها بس هي تدري انو فيه ومافتحت عيونها وتشوفه
محمد مل وقرب منها وحط إيده علي خدها
إبتسام حست فيه وعصبت بس سكتت
محمد برجا : ادري إنو صاحية تكفين خلنا نتكلم
إبتسام بهدوء وبحزم : بعد إيدك
محمد فرح علي الاقل تكلمت : مارح بعدها لين تفتحين عيونك
إبتسام عصبت : تذكر انا بسمة
محمد فهم عليها وبعد إيده : اللي اعرفه انو انت حرمي
إبتسام بزعل : اي حرم هاذي اثاريك ماخذ فنفسك مقلب
محمد إبتسم : إيه واكبر مقلب بعد
إبتسام عصبت وبعفوية : رح لها هي دكتورة وتناسبك
محمد عصب : إسكتي لأذبحك
إبتسام فتحت عيونها وبغضب : ليش للحين ماذبحتني
محمد برجا : تكفين بسك
إبتسام : إنت دكتور وهي بعد وتلقون حق بعض
محمد عصب اكثر : انا محمد زوج بسمة بس هذا اللي اعرفه انا
إبتسام بغضب : بالحلم ..والحين إطلع ابي انام
محمد : وش هاذي بالحلم
إبتسام سفهته ورجعت سكرت عيونها
محمد بطولة بال : بسمة قلبي تكفين والله موب قادر افكر بشي وإنت زعلانه
إبتسام : من قاله انو زعلانة ....
محمد : وبعدين
إبتسام بهدوء وقلبها يشتعل : تكفي بس كلام لو ماتبيها تقرب صوبك كان ماقربت صوبك
محمد تنهد : بسمة إفهمي هي سوتها قصد
إبتسام : وإنت فرحان باللي سوته
محمد : يارب ...وش هالكلام
إبتسام : قلت تعبانه ولاترجع تكلمني باقي ايام وترتاح مني
محمد برجا : وش تبين اروح انتحر حتي تصدقني
إبتسام لفت عنه : اللي تبيه عسي تبكي هي عليك
محمد رجع شعره لورا وتنهد بعمق : قلبي يتالم من كلامك ومن شكك فني
إبتسام " وانا كل شي فني يتوجع وإنت السبب ليش سمحت لها تقرب لك " سكرت عيونها وتمت ساكته
محمد تم واقف ويطالعها وبهدوء : مارح ترجعين علي السعودية لو تميت زعلانه
إبتسام نزلت دموعها غصب وببحة: مو بإيدك
محمد وكانه حس فيها ولفها عنده وهي صرخت فيه : وخر إيدك
محمد عصب اكثر : ليش تبكين ...ليش ماتبين تصدقيني
إبتسام : رح عني ماتفهم
محمد حس بقلبه يتقطع : بسمة تبين تذبحني بدموعك
إبتسام رجعت لفت عنه وبوجع : طلبت منك لاتسولف معها وإنت وعدتني بس خلفت بوعدك
محمد حزن قلبه : إسمعني هي اللي ..
إبتسام تقاطعه : قلت لي لاتسولفين مع فهد وافقت م سألت حتي ليش لو طلبت مني ماسولف مع الكل كان نفذت بس إنت اخلفت بوعدك لي
محمد حس بغصة : إسمعني هي سوتها قصد وإنت تدرين زين هالشي وبعدين ماخلفت بوعدي ومستحيل اخلف فيه .
إبتسام سكتت وماردت له
محمد تم ينتظرها تتكلم بس ساكته وبهدوء وزعل: ماعليه إنت إسكتي وشكي فني وانا اتالم وانجرح من شكك
إبتسام علي حالها ومحمد تم واقف ويوم مل طلع وبقلبه حزن ولو يرجع يشوف جانيت يذبحها صح
إبتسام صارت تبكي غصب عنها تدري انو ماله دخل بس ليش ماوقفها عند حدها ليش سمح لها تفكر حتي تلمسه
مرت الايام الباقية وهم علي حالهم لين طلعت من المستشفي وراحت علي بيتهم تنام لليلة وتجهز نفسها للسفر محمد حاول بكل طريقة بس هي عنيدة وماعطته فرصة وطول هالايام ماشفها تبتسم حتي
أخذها علي المطار هي واسماء وام محمد ودعوها مع ابو بدر ورجعوا علي بيتهم يجهزون انفسهم عشان اسبوع بس ويلحقهم وأسماء بتطير من الفرح وأخيرا بعد 12 سنة بترجع نهائي وتستقر والمانيا تتمني تنمحي عن وجه الارض
محمد زعلان ومعصب طول الوقت يفكر فيها والحين مارح يقدر يشوفها او حتي يسمع صوتها وصار ضايع ومادري ساسه من راسه
وصلت إبتسام علي السعودية وإستقبلها بالمطار طلال وفارس واسامة وابو أسامة ورجعوا للبيت ام اسامة سوت عراضة وعزمت الكل علي بيتها وكانو حفلة زواج بنتها رجعت لها سلامة غانمة وهذا كل اللي تبيه وحضر الكل
وريتاج مقررة تسوي بارتيه بنات تعزم الكل وتنطتر بس توصل أسماء عشان تحضره وسألت إبتسام عن اللي صاير معها بألمانيا وإبتسام حكت لها ولنوف وهم عصبوا منها كبرت السالفة علي ولا شي بس إبتسام تدري زين إنو تسوي هالشي عشان يعرف مقدار حبها بقلبه ويعرف غلاها وزعلها وتعرف هي انو يوم تكون مو تمام مع محمد يصير يومها حزين ولو الكل في عيد وفرح
مر اسبوع ثاني ورجعت عايلة محمد علي الوطن يوم بعوا كل املاكهم إلا البيت ومحمد قدم إستقالة من المستشفي وباع نصيبه منه وأسماء إنقبلت بالجامعة ومرة متحمسة تدرس بجامعات الوطن وأماني وريتاج يضحكون عليها وعلي غباءها
بالمطار كل العيال راحوا يستقبلون محمد واكيد بدر ورائد في المقدمة....محمد صديق الدرب عاشوا مرارة الغربة ومرارة البعد يفرح واحد يفرحون ثلاثتهم ويحزن واحد يحزنون ثلاثتهم
أبو رائد معهم وإستقبل اخوه ورجع هم علي البيت ومحمد تم مع العيال شوي ويرجع مع رائد
محمد يسلم علي العيال وبدر ورائد يرحبون فيه وفرحانين من قلب إنو رجع واخيرا علي وطنه
طلال حب يطلع ريحته علي طول : اقول يامحمد شلونها الدكتورة اللبانية جانيت
محمد كشر من طاريها ومن اللي سوته : لو ارجع اسمع سيرتها يصير علوم
فارس خش : قول قسم ...كل هذاك الحلا ماتنجاب سيرتها افا بس
رائد فه : دقيقة دقيقة اي جانيت هاذي
فارس وطلال بقبقوا
فارس : رائد ماسمعت عن حبيبة ولد عمك
محمد عصب
رائد: لا ماسمعت
طلال : محمد يالخاين ماقلت لأقرب الناس عندك عليها
محمد : طلال ترى اللي فني كافني إرحمني تكفي
العيال تسدحوا ضحك
رائد حب يزيد عليه : طليل وفروس منهو جانيت
فارس عصب : اولا فروس بعينك ...( يمثل ) : ثانيا جانيت دكتورة لبانية وتذبح يارائد لو تشوفها
رائد غمز لمحمد : لاتقولها
طلال : يمه عليها تطيح الطير من السماء
رائد يرفع وينزل حاجب : ولد عمي الدلخ مايحبها
طلال وفارس : عشانه دلخ
بدر يهبل فيه : ليش شفتوها
محمد طالعه
فارس : ايوه وهو دامه مايستحي قام وراح لها وابوك وعمك وابوه هو فيه
بدر : الله الله محمد وش عندك
محمد يطالعه بغضب : ابو بدير وش فيك
بدر : ليش ماوصلك خبر انو انا صرت مهبل
الكل ضحك حتي محمد
محمد : هههه اجل الف مبروك
رائد عصب : تطنزوا تطنزوا يله علي البيت انا تعبان
محمد : والله منهو اللي كان مسافر انا ولا إنت
رائد : انا... وإنت لو تبي حياك ولو ماتبي الله لايجيبك
بدر عصب : رودي إحترم نفسك
رائد : بدينا نطق محامي الدافع
بدر سفه ولمحمد : محمد حياك علي بيتنا
محمد إبتسم له : الله يحيك ....بس بروح مع رودي غصب واقعد علي قلبه
رائد : زين يله والمساء نجتمع كلنا اوكي
العيال : اوكي
ورجع الكل علي بيته وعند رائد ميت لقافة
رائد : ابو حميد علمني وش صاير
محمد فهم عليه وسوي نفسه مافهم : وشو
رائد كشر : اقصد بسمة وش صاير معها.....
مامداه يكمل إلا محمد : لاتجيب إسمها إفهم
رائد : ههههه زين زين علمني وش صاير
محمد كشر : ماصار شي غير انو زعلانة مني
رائد ماسك ضحكته : ليش وش سويت لها
محمد للحين زعلان : مادري وش سويت لها
رائد فقع ضحك : هههههههه قلته بتخليك علي الخط المستقيم
محمد عصب : إستهبل إستهبل انا فعالم وإنت فعالم
رائد ماسك خط ضحك علشان محمد بيكي صح
محمد يرقص جني فراسه : رودي وبعدين معك إسكت
رائد ياخذ نفس : هوه ...علمني وش صاير
محمد : وش عليك إنت وش صاير
رائد كشر : زين متي تخطبها رسمي
محمد إبتسم ورائد لاحظه
محمد : مادري هي للحين ماتعافت زين وبعدين ارتب أموري اول
رائد غمز له : وهي موافقة ولا لا
محمد : بعد اللي صاير صرت خايف من ردها
رائد : لا تخاف بتوافق إنت بس إخطبها
محمد إبتسم : ايوه بشوف مع بدر ونخطبهم بنفس اليوم
رائد كشر : زين وبتشوف حتي انا بخطب معكم بنفس اليوم
محمد ضحك
رائد بخبث : إضحك إضحك ولاتقول إنو ماقلت لك عشان يوم أخطب حبيبة قلبي لاتنصدم
محمد طالعه زين : رائد تستهبل
رائد ضحك ويصرف : هههههههه صدق الغبي
محمد عصب : مالت عليك
رائد فقع ضحك : هههههههه جد غبي رجع صدقني
محمد وصلت معها : رودي
رائد عصب : رودي بعينك ( وبرجا ) : تكفي علمني وشلون صرت دكتور مع هالغباء النادر والفاحش
محمد صرخ فيه : راااااااااااااااائد
رائد تسدح ضحك
وتموا يسولفون وبعدها رجعوا إجتمعوا مع باقي العيال مثل زمان وصاروا يسولفون
ريتاج سوت بارتي بنات وعزمت الكل عليه وطلع مرة حلو وأسماء فرحانه وتعرفت علي بنات ثانين وسهروا لين الصبح وبطلاتنا ناموا ببيت ابو أسامة
مر اسبوعين علي رجوع إبتسام ومحمد وبدر إتفقوا يخطبونهم الاسبوع اللي بعده
بيت ابو أسامة هديل غايبه علي الجامعة عشان تعبانة مرة وفيها دوخة طول الوقت وإبتسام تقول لها انو حامل وهي مستبعده الفكرة وإتصلت إبتسام علي اسامة وهديل بغرفتها منسدحة
أسامة رد عليها : الوووو
إبتسام بفرح : هلا يالابو
أسامة فه : اي ابو هذا !؟
إبتسام بوناسه : تعال هديل تعبانه وانا اقول حامل
أسامة قام من فرحه : إحلفي
إبتسام : وش إحلف تعال وديها المستشفي وتأكد إول
أسامة مبسوط بس من الفكرة : ابشري يله قولي تجهز نفسها
إبتسام فقعت ضحك : ههههه ابشر ...سلام
سكر منها وطار علي البيت عشان يوم قام الصبح قالت انو تعبانه شوي وطلب يأخذها علي المستشفي وهي رفضت وقالت شوي ويروح عنها
إبتسام لهديل : قومي يله إلبسي عبايتك
هديل بزعل : بسوم انا مو حامل
إبتسام : ماعليه خلينا نتأكد
هديل : اخاف اطلع مو حامل ويزعل أسامة
إبتسام : لا ياقلبي مارح يزعل ...قومي يله
دخلت عليهم ام اسامة : هديل بنيتي للحين تعبانه
إبتسام : يمه هي حامل صدقوني
أم أسامة ضحكت وهديل بعد
هديل قامت : ابشري بروح واشوف
ام أسامة بدعاء : يارب
هديل زعلت : خالتي اخاف اطلع مو حامل
ام اسامة بحنية : ماعليه الله يرزقك ونحن مارح نزعل هذا شي بإيد رب العالمين
هديل حست بالراحة ولبست عبايتها وحجابها وصل أسامة وراحت معه للمستشفي
إبتسام إتصلت علي ريتاج وقالت لها وريتاج طلعت من نصف المحاضرة وطارت علي البيت من فرحها وهي تتخيل يجيهم بزر ويبكي ويضحك ويملي عليهم البيت
دخلت عند الدكتورة وسوت لها فحص وطلعت ......
*******************
متابعه ممتعه 🌻🌻🌻🌻🌻🌻


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 453
قديم(ـة) 24-02-2020, 03:42 PM
صورة الفيروزه الرمزية
الفيروزه الفيروزه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل الثامن والستون

الجزء الاول

وطلعت حاااااااااامل
أسامة طار من الفرح وحضن هديل وباس خدها قدام الدكتورة
أسامة بفرح : الف الف مبروك
هديل إستحت من الدكتورة : الله يبارك فيك
الدكتورة إبتسمت عليه ولفت تكتب لها دوا يقويها شوي
أسامة علي حاله : الحمد لله بصير ابو
هديل خجلانه : اسامة الدكتورة فيه
أسامة إنتبه وبعد عنها ومسك ضحكته
هديل خجلانه وراحت عند الدكتورة وهي وأسامة وصته وكتبت لها دوا يقويها وطلعوا من عندها وشافوا محمد بالصدفة إيجي يقدم ملفه في المستشفي يمكن يشتغل ويستقر نهائي
محمد يسلم علي أسامة : خير إن شاء الله وش جابك
أسامة فرحان : بارك لي بصير ابو
محمد فرح له : الف مبروك يابو.......
أسامة : يابو عبد الله
هديل كانت بعيدة شوي عنهم بس تسمع كلامهم
محمد ضحك : ولو بنت
أسامة برضا : ياللي من الله يما حلاه المهم منهو أمه
محمد مسك ضحكته : الف مبروك مرة ثانية
هديل فرحت لكلامه
أسامة : الله يبارك فيك ..ويله خلينا نشوف عيالك
محمد إبتسم : ابشر ..بس مو الحين
أسامة كشر : اجل متي
محمد بخبث : بعد اسبوع تسمع
أسامة تحمس : والله منهو رح تخطب
محمد " إختك " : رح تسمع يوم اخطبها
اسامة كشر : مالت عليك ومن الحين مارح توافق عليك
محمد ضحك : هههه افا ليش
أسامة : ههههه كذا
سولف معه شوي ورجع للبيت وبشر امه وريتاج طارت من الفرح والكل سمع بالخبر خلال بس ساعة والكل يضحك عليها
أسامة : هههه اللي يشوفك يقول انت هي الام
ريتاج بس فرحانه : مالت عليك العمه احلي من الام
إبتسام نفس حالتها : صادقة ريتاج متي يجي هالولد
ريتاج تستهبل : بعد تسع اشهر
الكل ضحك وهديل إستحت من ابو اسامة
ريتاج فزت : بسوم هالولد يوم يجي يصير الكل يحبه وينسونا
إبتسام كشرت : صادقه
ابو أسامة ضحك : هههه لا عاد إنتوا الثنتين الغاولي
هديل تمثل الزعل : صدق ياعم
ابو أسامة : وإنت بعد ياهديل والله بغلات إبتسام وريتاج
هديل قامت وحبت راسه : رضاك يالغالي
ابو أسامة : الله يرضي عليك
ريتاج بمزح : الحين عرفت وش معني النعمة يوم اكون البنت الوحيدة
الكل ضحك عليها
هديل : ليش غيرانه
ريتاج بامر : وخري عن ابوي
هديل : إحلمي
إبتسام بقبقت : هيه إنت وانا ويني فيه حتي تقولين البنت الوحيدة
ريتاج : تصدقين مرة مرة نسيتك
إبتسام : مالت عليك من إخت
وكملوا سوالفهم وام أسامة عزمت الكل يشاركهم فرحهم
أسامة شاق الخشة يوم تكون ابو لولد من حبيبة القلب شي يخليك تحلق بالسماء
فارس : إضحك إضحك الحين بدت معركه الحياة
العيال يضحكون
أسامة : ههه اي معركة هاذي
طلال يكمل : يالغبي بيجيك بزر صياح ونياح
فهد يضحك : هههه ليش هو من راح يربيه
رائد خش معهم : اجل إنت اللي رح تربيه
أسامة يضحك : هههه ماعلي من امه تسكته
طلال : إحلم إختي مو مربية اطفال
الكل تسدح ضحك
محمد : هههه زين منهو رح يربيه
الثلاثي : ابوه
الكل ضحك
يزيد : هههه من قاله
فارس يتفلسف : يزيد بالوقت الحاظر صارت الحريم تشتغل والرجاجيل تربي وتنظف
طلال يضحك : هههه فارس اللي يسمعك يقول أرسطو العصر القديم
فارس يستهبل : طلال حبيبي ابيك تفهم إنو انا فاهم الدنيا غلط
رائد : فهاذي صدقت
العيال يضحكون وباركوا لأسامة ...وكملوا سوالف لين إيجاهم ابو بدر
ابو بدر بمزح : شرايكم اقعد وانكد عليكم
العيال يضحكون
بدر : هههه حياك يبه تفضل
ابو بدر : امزح ياوليدي ...رائد
رائد : سمي
ابو بدر : عندك شغل بكرة !؟
رائد إبتسم : عمي بكرة الخميس وماعندي شغل
ابو بدر : زين فيه مشوار لي وابيك معي
العيال طالعوه ورائد نغزه قلبه وماحب يسال : ابشر
ابو بدر : بكرة من الفجر جهز نفسك
رائد : إن شاء الله
ابو بدر : محمد ياوليدي
محمد : سمي
ابو بدر : ابي اسال الغالية تقدر تسافر مسافة طويلة بالسيارة
العيال طالعوه
محمد إستغرب ورائد طالع عمه عدل : ايوه ياعم ...سوق بشويش بس
ابو بدر : زين ...اسامة قل حق إختك تجهز نفسها زين
اسامة مستغرب حاله حال الكل : ابشر ...علي الفجر ؟
ابو بدر : إيوه وانا بمرها واخذها معي
اسامة : ابشر ياطويل العمر
ابو بدر إبتسم : زين اتركم براحتكم
العيال بنفس الوقت : حياك
ابو بدر ضحك وهم معه
ابو بدر : عن إذنكم
طلال : إذنك معك
هو راح والعيال لفوا علي رائد
أسامة : رائد وين بتروحون
رائد بهدوء : مادري
فارس مستغرب : ليش إنت وإبتسام بس
العيال يطالعوه واولهم محمد
رائد كانه فهم : أسامة عندي طلب
أسامة فه : وش طلبه ...وبعدين وين بتروحون
رائد علي حاله : قلت مادري
اسامة : زين وش طلبه
رائد بهدوء غريب : قل حق إختك انو انا بروح زين
العيال مستغربين
محمد يطالعه بشك : ليش تبي يكون عندها علم انو بتروح معهم
رائد عقد حواجبه : كذا ...اسامة قل لها زين
أسامة مستغرب : زين بقول لها
رائد حس بالراحة : مشكور
بدر : رائد ليكون تدري وماتبي تقول
رائد بهدوء : عمي واعرفه ودام قال مشوار بعيد والبنت معنا واضح وين بنروح
محمد : وين قل
رائد قام ومسك ضحكته : مكان بعيد ...هههههههه
العيال طلع منهم الدخان
طلال عصب : رائد بسك هبل
رائد يضحك : هههه قلت مادري شفيكم
محمد : زين إقعد وين رايح
رائد رجع لهدوءه : عندي إتصال ضروري شوي وراجع ..لف وراح عنهم والعيال عصبوا منه وسفهوه بس محمد تم يفكر وين ممكن يروحون وليش رائد مو غيره وحتي اسامة يفكر بنفس الشي
رائد طلع برا ووقف وفنفسه " عمي من يوم رجع م سال من وين سمعت إنو عبد الرحمان مات بسكته ادري بنروح حق ابو مشاري ويساله بس ليش بسمة معنا " طلع موبايله وإتصل علي ابو مشاري بس مافيه رد ورجع للعيال وهو مقهور ومادري وش مخبي له بكرة
رجع لهم وقعدوا يسولفون لين رجع كل واحد علي بيته وأسامة قال حق إبتسام وهي إستغربت بدورها وسالها اسامة وين ممكن يروحون وهي قالت نفس جواب رائد وفهمت إنو رائد مايبي تقول شي حق عمها
الفجر جهزت نفسها واخذت دواها وطلعت لعمها يوم وصل علي البيت وابو اسامة كان يدري قبل وعنده علم وين بيروحون ركبت معه بالسيارة ومشوا فيها ورائد وراهم
إبتسام تبي تتاكد : عمي وين رايحين
ابو بدر إبتسم : مكان بعيد شوي نامي ويوم نوصل أصحيك
إبتسام عرفت إنو مارح يقول : ابشر بس خلينا نسولف لين انام
ابو بدر : زين يله سولفي يبه
وصارت تسولف معه وهو بعد عن امور الدين والشريعة وهي تسال وابو بدر يجاوب والعكس لين طلعوا من مكان العمران وإتجهوا للبر وإبتسام تأكدت وخافت
رائد وراهم والطريق اثبت له وين بيروحون
عند إبتسام بخوف : عمي بنروح حق المزرعة
ابو بدر : ايوه يبه
إبتسام خافت اكثر : ليش
ابو بدر طالعها : إتصل علي امس ابو مشاري يسال عن العلوم وقلت له انو انت سويت عملية زرع وهو قال وصل الوقت اللي تتخلص فيه من خوفها
إبتسام إرتعبت وبخوف : عمي تكفي مابي
ابو بدر إبتسم عشان يقويها : لا تخافين ابو مشاري معك وحتي رائد
إبتسام برعب : تكفي الله يخليك مابي مابي
ابو بدر إستغرب منها : عمي كل شي بكون تمام
إبتسام رفعت إيدينها وسكرت اذنيها وبصارخ : قلت مابي إفهم
ابو بدر خاف عليها ووقف سيارته ويحاول يهديها : عمي إسمعني ....
إبتسام علي حالها ودموعها تنزل : مابي الله يخليك
رائد إستغرب منهم ووقف سيارته وراهم
ابو بدر حط إيده علي كتفها : عمي بس شوي ....
إبتسام تبكي وتشاهق ومغطية أذنيها ومسكرة عيونها وتصارخ : مابي.... مابي ....هذاك الدرج ....بيذبحني
رائد سمعها ونزل من سيارته وراح لهم بسرعة وطق الشباك : عمي شفيكم
ابو بدر لف له بخوف : لف علي الجهة الثانية
رائد سمعه ولف بسرعة وأبو بدر نزل بسرعة ولف علي جهة إبتسام وهي علي حالها تبكي وتصارخ يرجعون
ابو بدر فتح الباب : عمي تهدي شوي
رائد يطالعها وفهم عليها : كانها خايفة ومرتعبة
إبتسام تطالعهم بخوف ودموعها تنزل وبللت لثمتها وبصوت راجي خايف : عمي لو اروح له ارجع أطيح واموت
ابو بدر حزن عليها : لا ياعم صدقني كل شي بكون تمام
إبتسام بخوف وتهز راسها بلا : تكفي لو ادخل له اموت
رائد فهم كل شي : زين تبين نرجع
ابو بدر طالعه
إبتسام لفت له : إيه تكفي
رائد إبتسم لها : زين مثل ماتبين بس بشرط
إبتسام تحاول تتهدي : وش هو
رائد مد إيده : تعطني إيدك وندخل له انا وإنت وعمي ابو بدر والدكتور ابو مشاري
ابو بدر بس يطالعه
إبتسام خافت وتطالع إيده : بس بطيح
رائد مبتسم وعلي حاله : انا بوقف فوق واكون هذيك البنت الصغيرة وعمي يوقف تحت ويكون هذاك الولد وابو مشاري يوقف معك وتسولفين معه
إبتسام خايفه وتهز بإيدينها علي رجولها ودموعها تنزل بس : قلت بطيح
رائد للحين مد إيده لها : انا بركض وامسك وعمي يركض لك وابو مشاري مايسمح تطحين
ابو بدر إبتسم
إبتسام فجاة حست له بالامان : ومارح اسقط
رائد هز راسه بإيه : وعد عطينا إيدك وكلنا نمسكك وبعدين تدورين علي العابك فيه اللي خبيتها
إبتسام ضحكت بين دموعها : هههه العابي موجودة ؟
ابو بدر فرح
رائد : إيوه وخاصة هذيك العروسة حقت فلة اللي تتهاوشين عليها إنت وإختك وبنت عمك
إبتسام تضحك : هههه هي حقت أماني وانا سرقتها وخبيتها من اماني ومسكينه دورت ومالقتها
رائد : زين طلعيها وإقهريها بعد فيها وقولي انو فزت عليها
إبتسام لفت علي عمها :زين اوريها هي ماتدري وين خبيتها .... عمي تودني أجيب عروسة فلة
رائد طالع عمه وهز راسه بإيه
ابو بدر : اكيد
إبتسام حست بشوية راحة: زين خلينا نروح له
رائد إبتسم : فيه حلاوة اجيبها لك
إبتسام : وش حلاوته
رائد : تأكلينها للعروسة وحدة لك وحدة لها
إبتسام فرحت : إيه تكفي
رائد : زين بس شوي ..لف حق سيارته
ابو بدر واقف ويطالعه وإستغرب من إبتسام كانها بزر
وإبتسام مسحت دموعها وتتنظر رائد وكانها بزر ينتظر حلاوة صدق
رائد رجع حق سيارته وطلع لها دوا بحال الفيتامين يخليها تنام وفهم كل شي عليها عايشة خوف من طفولتها ورح يعاملها بحال البزر
رجع لها وعطها الحبة وهي حطتها بفمها وماهيب إلا خمس دقايق وغفت وبدت تسكر عيونها
ابو بدر يطالعها : رائد شفيها
رائد : عطيتها دوا رح تنام لين نوصل للمزرعة
ابو بدر إستغرب : ليش تتكلم عن الالعاب
رائد إبتسم : عمي كل ذكرياتها بعد الحادث نست كل شي يتعلق بطفولتها تتذكر بس الخوف وشلون طاحت خلني أحسسها إنو هذاك البيت مكان عاشت فيه ايام زينه مو شينه
ابو بدر تطمن له : اشوفك تعرف كل شي عنها
رائد : قريت ملفها قبل وتطمن اليوم بإذن الله تتخلص من خوفها ولو جزء منه
ابو بدر فرح : ابشر يله يالدكتور العطال البطال
رائد ضحك عمه ينسي كل شي إلا هالكلام وافق ورجع لسيارته وابو بدر ركب وتطمن لرائد وكمل طريقه للمزرعة
رائد إتصل عليه محمد
رائد : الووو
محمد بهلفة : الوووو وينكم فيه
رائد ماسك ضحكته : وش عليك إنت
محمد عصب : رائد لاتستهبل وين رايحين
رائد حب يهبل فيه : مابقول سر المهنة
محمد وصلت معاه : رائد لاتجنني
رائد بجد : محمد ماتفهم مابقول يعني مابقول وتطمن حرمك بأيادي امنة
محمد بقهر : وهذا اللي قهرني دام إنت معهم
رائد فقع ضحك
محمد بغضب : رودي لاتطلعني من طوري
رائد سكت عن الضحك وبجد : إرتاح رح ترجع إنسانة ثانية لاتفكر بشي
محمد إستغرب : شقصدك
رائد إبتسم : ولا شي رح إشتغل وبسك لقافة يله
محمد إستسلم : زين متي راجعين
رائد : يمكن بكرة
محمد : ليش حتي لبكرة
رائد يستهبل : الطريق بعيدة وحرمك لزوم ترتاح منها مثل منت عارف توها سوت عملية
محمد عصب : تطنز تطنز ..ماوصيك
رائد حب يهبل فيه : بعيوني وبقلبي لاتخاف
محمد صرخ باعلي صوته : رووووووووددددددي
رائد فقع ضحك وسكر منه
محمد معصب : النذل هين اوريه ...راح للمستشفي عشانهم إتصلوا عليه ويمكن وافقوا يوظفونه وفنفسه يذبح رائد
رائد كمل طريقه للمزرعة مع عمه وإبتسام نايمه
وبعد ساعتين وصلوا لها وشافوا الدكتور ابو مشاري فيه وينتظرهم سلموا عليه واخذوا لعلوم وراح ابو بدر يصحي إبتسام من نومها
رائد يبي يقول حق ابو مشاري لو ساله ابو بدر عن موت عبد الرحمان مايعطيه الجواب بس ماعرف شلون يتكلم وبعدين لو صح رح يسأله ابو مشاري من وين سمعت وقرر يسكت يمكن ابو بدر إجي بس عشان إبتسام
صحت إبتسام ونزلت من السيارة وهي ماسكه إيد عمها وابو بدر مستغرب منها بس رائد هز له راسه بمعني سوي اللي تبيه وترتاح له
وصلت لهم إبتسام
ابو مشاري : شلونك شخبارك
إبتسام مبتسمه : زينه يادكتور
ابو مشاري : سمعت انو سويت عملية الف الحمد لله علي السلامة
إبتسام : الله يسلمك
ابو مشاري : زين علمني تبين تدخلين جوا
إبتسام لفت علي رائد : عمي الدكتور رائد قال بيسمك إيدي ومايسمح اسقط
رائد إبتسم وابو مشاري بعد
ابو بدر : زين يله
إبتسام لفت له : عمي ماتترك إيدي زين
ابو بدر : اكيد ....ومسك إيدها عدل
إبتسام فرحت: يله ندخل له
ابو مشاري : رائد تفضل هي مريضتك الحين
رائد إبتسم وفهم عليه ومش اول واحد وهم لحقوه وإبتسام متمسكة مرة فعمها
رائد بمرح : اقول يابسمة
إبتسام : نعم
رائد : علمني كان عندك غرفة فيه
إبتسام إبتسمت : إيه انا وريتاج واماني وكلها زهر واحمر وموف عشان انا احب اللون الاحمر واماني تحب اللون الزهر وريتاج تحب الموف
رائد : زين وعندك دولاب فيها
إبتسام تضحك : هههه إثنين واحد حقي بروحي واحد حق ريتاج واماني وقسمنا الغرفة نصفين
رائد يضحك ويجاريها : منهو اللي اخذت الجزء الكبير
إبتسام تضحك : هههه انا عشان اماني اصغر مني وانا اضربها وريتاج اصرخ عليها واخوفها طول الوقت
ابو بدر تدخل : يالظالمة
إبتسام تضحك وكانها بنت مرة صغيرة : هههه وكنت اشد شعر اماني واسرق العابها واطفي الابجورة بالليل وارعبها واقول فيه جني وفيه غول بيذبحها وهي تبكي وانا اضحك عليها وريتاج ادافع عليها عشانها إختي وتوأمي
الكل ضحك غصب
ابو مشاري : زين وش عندك بعد وش تتذكرين
إبتسام صارت تحكي لهم عن طفولتها وكانها بس امس لين دخلوا داخل وهي مإنتبهت ووقفت وتطالع الدرج وسكتت
ابو بدر يطالع رائد وابو مشاري وشافهم إثنينهم ساكتين ويطالعوها
إبتسام اشرت اعلي الدرج و تبي تنطق وتتكلم بس مو قادرة وعيونها معلقة فيه
رائد مش قدامها ومد إيده لها
إبتسام بدت تبكي وترتجف وتاشر بس علي الدرج
رائد مبتسم وإيده ممدوده : رح نصعده وتوقفين اعلي وتشوفين تحت ومارح تسقطين
إبتسام علي حالها وتغمض وتفتح ونطقت بصعوبة : هو ....
ابو مشاري قرب لها : ورح امسك إيدك ونقعد ونسولف
إبتسام علي حالها : بس رح...
رائد : رح ندخل غرفتك فوق ونشوف وش فيها
إبتسام لفت له غصب وعيونها تدمع وبصعوبة : تمسكني
رائد إبتسم : إيه يله ...ومش
إبتسام لفت علي عمها : تمسكني
ابو بدر مسك إيدها : إيه
إبتسام حست بالامان ولفت علي ابو مشاري : تبي تشوف شلون رسمتك
ابو مشاري هز راسه بإيه : إيه بس لو مو حلوة اضربك
إبتسام فرحت : تهبل يله تشوفها وعطني حلاوة
ابو مشاري إبتسم : جبت لك منها يله نرقي الدرج
إبتسام اخذت نفس وغمضت عيونها ورجعت فتحتهم ومشت ورا رائد وعمها ماسك إيدها ورائد رجع يسألها علي كل زاوية وكل جزء من البيت وهي تتكلم عنه وتقول وش صاير مع كل واحد فيه وترقي درجة بعد درجة لين وصلت لأخر درجتين ومدت إيدها ومسكت الدرابزين بقوة وغمضت عيونها
رائد وقف وطالعها : فتحي عيونك وشوفي هذيك الغرفة وقولي حق مين
إبتسام خايفة وفتحت عيونها بشويش : وينها
رائد اشر علي باب غرفة تحت وإبتسام لفت غصب عنها وطالعتها : عمي غرفة جدي مو
ابو بدر إبتسم : إيه غرفته وللحين مثل ماهي
ابو مشاري : بسمة تعرفين تعدين
إبتسام ضحكت : أيه اعرف ليش
رائد : زين كم درجة صعدنا
إبتسام مدت الشبر وفكت الدرابزين وحطت إيدها علي راسها : مادري ماحسبت
رائد طالع ابو مشاري وهو هز راسه بمعني كمل : زين إرجعي إنزلي وإحسبي يله
إبتسام فرحت : فكرة بس شوي
ورجعت نزلت بسرعة وتحسب بصوت عالي ولفت وكملت تنزل وتحسب
ابو بدر فرح ويطالعها : ابو مشاري رح تتحسن
ابو مشاري : إسال دكتورها رائد
رائد يطالعها :ههههه إيه بإذن الله
إبتسام وصلت لتحت ورفعت راسها لهم : 21
رائد إبتسم : لا غلطت
إبتسام عقدت حواجبها وتصرخ لهم : صدقني انا حسبت عدل
رائد : إرجعي إصعدي وتأكدي
إبتسام عصبت : إنت ماتعرف ...ورجعت ترقي وتعد وبصوت عالي وتقول شوف وركز
وصلت لهم وقفت : واحد وعشريييييين ...وطالعت رائد بغضب : شفت قلت 21
رائد صفق لها وابو مشاري وهي فرحت
ابو مشاري : زين وين غرفتك
إبتسام ما صدقت خبر وركضت : تعالوا تعالوا
لحقوها داخل وصارت توريهم كل شي فيها عشان مثل ماهي ماتحرك فيها شي ورائد يسالها وهي تجاوب ولقت كمان إشترها لها ابو مشاري من يوم كانت بزر وعرفها سارة بنته وخلها تعلم إبتسام العزف
إبتسام فرحانه فيه : انا اعرف اعزف .....اعزف لكم
رائد : عزفك مو حلو انا اكيد
إبتسام عصبت منه : إنت لاتكلمني ..عمي اعزف لك
ابو بدر هز له رائد راسه بمعني لا : لا مابي ماتعرفين
إبتسام عصبت اكثر : عمي ابو مشاري قل لهم انو انا اعرف اعزف عدل
ابو مشاري إبتسم : زين خلينا نطلع ونروح نقعد وإعزفي لنا
إبتسام فرحت : ابشر وين نقعد
ابو مشاري : اعلي الدرج شرايك
إبتسام فرحت اكثر : تعالوا إنتوا إقعدوا وانا اعزف لكم
رجعوا طلعوا من الغرفة وراحوا كل واحد قعد علي درجة وهي وقفت اعلي درجة وبدت تعزف لهم ويوم كملت نزلت الكمان وسكتت
رائد فهم عليها وفهم سبب صمتها: ممتازة
إبتسام إستغربت هي ماتعرف تعزف بهالطريقة وطالعت حولها وبهدوء : وين انا فيه
ابو بدر خاف من سؤالها
ابو مشاري : إنت ببيت جدك وإنت كبيرة الحين
إبتسام ترمش بعيونها : متي دخلت
ابو مشاري : قبل شوي ...علمني كم درجة حسبتي
إبتسام إبتسمت : لقيت 21 وانا نزلت ورجعت صعدت بس ماطحت
ابو بدر فرح لكلامها
رائد : زين تبين تنزلين
إبتسام إنتبهت علي نفسها وكانو فقدت الذاكرة وبهدوء : إيه بنزل وبرجع اصعد
رائد مد إيده : عطني الكمان
إبتسام عطته الكمان وبغت تغمض عيونها
ابو مشاري بسرعة : لا لاتغمضين فتحي عيونك
إبتسام إبتسمت له : زين
رجعت تنزل الدرج وهي خايفة وتجمع قوتها ورائد يطالعها وابو مشاري وابو بدر وصلت لتحت وخرت عنه وتمت واقفة وتطالعه وفنفسها " انا مو خايفة ...اماني دفنتي بس ماقصدت وماكانت تبي اسقط واماني خافت عشانها صغيرة وقامت تصارخ وخافت من عمي ومن ابوي يضربونها وسامر كان برا ...وانا مو خايفة منه " رجعت رقت الدرجات وهي تحس انو تصعد اي درج لين وصلت عند عمها وقفت وطالعت رائد وإبتسمت : مشكور
الكل فرح
ولفت علي ابو مشاري : مشكور
ابو مشاري قام : قولي وش تحسين فيه
إبتسام إبتسمت وعيونها غرقت دموع : كأنو فيه ضوء مرة ومافيه ظلام
رائد فرح وعرف انو تحسنت شوي : زين وش ناوية عليه
إبتسام بمرح : احسب كل الدرجات في بيتنا وبيت عمي والبيت الجديد وماغمض عيني عشان قدر وبس وإنكتب اسقط
ابو مشاري : زين حياك علي بيتي وإحسبي عدد الدرجات
الكل ضحك حتي إبتسام
إبتسام : إيوه ياعم وابي أرتاح تعبانه
رائد : اكيد ..يله
رجعت لفت ونزلت الدرج وتطالع البيت بشوق وبكل زواية فيه وكانها اول مرة تشوفه واخر مرة تشوفه وطلعت من البيت وهم معها وقفت واخذت نفس وفنفسها " قلت بتخلص مني خوفي وتخلصت منه وبعدين وش بعد يامريض...ليش كل مرة أشوفه واقف ويناظرني وليش هالمرة ماشفته خوفي مو من الدرج خوفي من شخص يوقف أعلي الدرج ويناظرني بغضب "
راحت مع عمها ورائد وابو مشاري علي البيت الجديد شافته وحسبت فيه الدرج ورجعت طلعت وراحت علي بيت ابو مشاري عشان إتفق مع ابو بدر يرتاحون عنده دخلت هي عند الحريم وهم يعرفوها عدل وابو مشاري قال لهم تعبانة لزوم تنام تغدت معهم وسولفت معهم ونامت وهم وتفهموا حالتها وتركوها براحتها
ابو بدر تغدي مع ابو مشاري ورائد وقعدوا يسولفون
ابو بدر يبي يسال ابو مشاري عن عبد الرحمان وموته بس خايف من الجواب
ابو مشاري لاحظه وبهدوء : ابو بدر قل وش عندك
أبو بدر إبتسم ورائد طالع ابو مشاري
ابو بدر بهدوء : ابو مشاري
ابو مشاري : سمي ياخوي
ابو بدر بتردد : عبد الرحمان الله يرحمه شلون كان بإيامه الاخيرة
رائد طالعه واللي خايف منه تحقق
ابو مشاري اخذ نفس : ليش السؤال الحين
ابو بدر بحزن بقلبه : سمعت انو مات بسكة قلبية
ابو مشاري إنصدم ورائد طالعه وخايف يسألوه من وين عرف
ابو مشاري : من قاله !!!؟؟
ابو بدر بهدوء : رائد قاله
ابو مشاري لف له : من قاله لك
رائد ماعرف وش يجاوب وبهدوء ويحاول يصرف : سالت وقالوا انو مات بسكته
ابو مشاري يطالعه : منهو سألت ؟
رائد توهق : قاله ..قاله ...حارس سجن يومها
ابو مشاري عقد حواجبه : صدق
رائد " ياربيه هذا ابو مشاري مو حيا الله " : ايوه ياعم يوم قال لي عمي ابو بدر عنه رحت وسالت وقالوا انو مات بسكته
ابو مشاري : وليش رحت وسألت
رائد تورط صدق : مادري حسيت إنو فيه حلقة ناقصة عشانه سالت
ابو مشاري هز راسه بإيه ورائد فهم عليه انو ماصدقه
ابو بدر يطالعهم : ابو مشاري
ابو مشاري طالعه وبهدوء : ايوه يابو بدر
ابو بدر إنصدم ورائد بعد
ابو بدر : ليش ماقلت
ابو مشاري : عشانه قطعت له وعد ماقول حق احد
رائد يسمع
ابو بدر بعتاب : بس انا مو اي احد
ابو مشاري إبتسم : شي صار وإنتهي وإنت لاتفكر بشي
ابو بدر : بس ياخوي هذا ....
ابو مشاري قاطعه : هذا قدره وقدرك وقدري بعد ونحن علينا نرضي فيه ...إنسي اللي سمعت وإدعي له بالرحمة وعسي يجمعنا ربي العالمين بالجنه مع بعض
ابو بدر إستسلم ابو مشاري ويعرفه دامه ماتكلم مارح يتكلم : امين ...الله يرحمه
رائد وابو مشاري : الله يرحمه
ابو بدر حب يغير السالفة : بسمه متي رح تقوم
ابو مشاري : ساعة زمان
ابو بدر : مكثور الخير
ابو مشاري : قولها حق رائد
رائد : واجبي ياعم
ابو مشاري يطالعه : سوي معها جلستين ثلاث زين
رائد فهم : ايوه ابشر
ابو بدر إستغرب : ليش ماتحسنت
ابو مشاري : لا تحسنت بس لزوم نتاكد ورائد رح يرجع يقعد معها ويحاول يخليها تتخلص من خوفها كله
ابو بدر لرائد : ابشر يوم نرجع سوي شغلك
رائد : زين بعد بكرة بإذن الله اقعد معها
كملوا سوالفهم وصحت إبتسام علي العصر وقرروا يرجعون
ابو مشاري : رائد إنت خليك شوي أسال عن المرضي اللي بالمصح
رائد نغزه قلبه وإستأذن من عمه ابو بدر اللي ودعهم وركب سيارته مع إبتسام ومشوا
ابو مشاري يطالعهم : من وين سمعت ؟
رائد طاح قلبه : مثل ماقلت لك
ابو مشاري لف له وبحزم : قل
رائد تنهد : هذاك المريض اللي جبته قعدت مرة اتكلم معه وقال عنه
ابو مشاري يسمع : تكلم عنه
رائد يطالعه : إيه وكانه عايش معه وشلون عاش وشلون مات
ابو مشاري : وش قال بعد
رائد : هذا اللي قاله ..كان يقول عبد الرحمان مات بسكة ..ويوم سألته منهو هو قال خوي عبد العزيز ولد صالح وعبد الكريم ولد راشد
ابو مشاري : وش قال عني
رائد إبتسم : ماقال شي غير انو انت الوحيد اللي يعرف بالسالفة الحقيقة
أبو مشاري : وليش قلت حق أبو بدر
رائد يصرف : بالاول ماكنت أدري انو خويه وحبيت أتأكد وماعرفت انو سالفة كبيرة حق عمي ابو بدر وترا قلت بس انو مات بسكته
ابو مشاري هز راسه بإيه وفهم انو ماقال له كل اللي صار : زين علمني شلون حالته الحين
رائد إنقهر " اخذ اللي يبيه " : زينه أسبوعين يطلع من المصح
ابو مشاري إبتسم : زين الحمد لله ....تعرف منهو البنت اللي كانت قبل شوي معنا
رائد إستغرب سؤاله : بنت اخو عمي ابو بدر
ابو مشاري : أيوه ..وتراها تعرف تقرا لغة العيون
رائد إبتسم : ادري سمعت ....مارح تعلمني مثل ماعلمتها
ابو مشاري : مو وقته بعلمك لين يوصل الوقت
رائد عقد حواجبه : وش وقته
ابو مشاري : مثل ماقلت لك
رائد إنقهر : زين ...ابي أسال يوم أسمح للمريض يطلع من المصح اتصل عليك
ابو مشاري : ايوه عشان إتصل علي اهله ياخذونه
رائد إستغرب : ماقلت انو يتيم
ابو مشاري : إيه يتيم بس فيه أسرة تكفلت فيه من سنين
رائد : منهو
ابو مشاري إبتسم : أنا
رائد إنصدم وعرف إنو كلام إبتسام صحيح : تكفلت فيه
ابو مشاري : أيوه من سنين وهو يتيم صح
رائد إبتسم : زين بعد اسبوعين تعال وخذه ...بس إسمه إيش
ابو مشاري : مشاري
رائد إنصدم : فكرت انو ولدك مسافر ...
أبو مشاري بهدوء : ايوه ولدي الحقيقي مسافر يدرس برا وهذا تكفلت بس فيه واسمه مشاري بعد
رائد ضاع وماعرف وش يقول : زين فهمت تبي شي بعد
ابو مشاري : سلامتك وإنتبه علي بنت اخو ابو بدر
رائد : لا توصي بعلمك علي حالتها
ابو مشاري : زين ...فامان الله وطريق السلامة
رائد ودعه ورجع ركب سيارته ومش وفنفسه " صدقت بسمه يوم قالت ولد ابو مشاري ...معقولة هو مشاري بعد ..وابو مشاري مإستغرب ابد من وين يعرف المريض عبد الرحمان وشي يثبت انو هو من قال وحكي له عنه ويقول فيه أسرة تكفلت فيه وبيتصل عليهم وبعدين يقول انا تكفلت فيه مافهمت شي...بس هذاك المريض لو م قال له أبو مشاري فهو صدق بكلامه سبحان الله صدفة أو شعوذة ...تحمست اكثر اقرا اخر ورقة " كمل طريقه ويفكر فاللي صاير معه
إبتسام مثله تفكر فالمريض وكلامه قال رح تروحين ورح تتخلصين من خوفك وصدق معقولة رح يصدق بعد سولفت شوي مع عمها لين رجعت نامت
وصلوا علي العشا للبيت وابو أسامة وام أسامة قالت لهم إبتسام وفرحوا وصارت تصعد وتنزل الدرج وتعد وتحسب وأسامة يضحك وريتاج وأمين وهديل بس أمها غير وابوها بعد فرحانين
أبو بدر رجع تعبان وعلي طول نام وخلي أماني تنقهر وفارس بعد
اليوم اللي بعده طلال وفارس ميتين لقافة بحال محمد وإتصلوا علي رائد وأجبروه يجي ويقول وين كانوا فيه
وإجتمع رائد ومحمد وطلال وفارس وأسامة ومصعب وبدر إعتذر عشان عنده شغل ويزيد بعد وفهد بعد مإجي
فارس : رائد يله علمنا وين كنتوا فيه
رائد ضحك وأسامة بعد
أسامة : هههه ليش ماقال لك عمي
فارس : لا ماقال
رائد : رحنا علي مزرعتكم
طلال : ليش وش عندكم فيها
رائد : إختك تعاني من خوف من البيت اللي فيها
محمد فرح : لا تقول انو ساعدتها وتخطت خوفها
رائد ماسك ضحكته عليه : إيوه
طلال فرح وفارس بعد
فارس : يعني صارت تدخل له عادي
رائد إبتسم : إيه جلستين ثلاث وتتحسن نهائي
أسامة بإمتنان : مشكور
رائد : لا وش دعوة واجب ...علمني شلون كانت امس
أسامة ضحك : هههه كانت طول الوقت نازلة صاعدة الدرج تعد الدرجات
العيال فقعوا ضحك
أسامة يضحك : هههه امس عرفت إنو في بيتنا داخل ثلاثين درجة
العيال يضحكون
رائد : أسامة ليكون بس ضحكتوا قدامها
أسامة : إلا شبعنا ضحك
رائد عصب : ليكون عصبت
أسامة إستغرب : لا كانت تصعد وتنزل مو همها
رائد : احسن
محمد : ليش
رائد : هي الحين بحال بنت مرة صغيرة وعايشة الطفولة ولزوم نأخذها علي قد عقلها
العيال يسمعون
فارس : قصدك بزر
رائد ضحك : أيوه وانا لزوم ارجع اقعد معها وأشوف حالتها
أسامة : ليش ماتحسنت
رائد : إلا تحسنت بس هاليومين عقلها يتذكر بس اللي إنجبر ينساه بسب الحادث عشانها نست كل شي قبله والحين تبي تتذكره وترجع تعيشه
طلال : زين ورح تتحسن
رائد إبتسم : هي اصلا تحسنت بس تبي احد يسمع لمغامرات طفولتها
أسامة تفهم : زين متي ماتبي تقعد معها علمني
رائد : إيه بكرة بجيكم ويومين بعد برجع أجيكم واقرر بعدها
اسامة : حياك ...ومكثور الخير
رائد : واجب ...علمني ماقالت انو تبي تروح تعد درجات بيوت ثانية
أسامة ضحك وطالع مصعب : ههه إيه كانت تقول تروح حق بيت عمتي وتعد الدرج اللي عندهم
العيال فقعوا ضحك ورائد معهم
مصعب : هههه حياها
طلال : هههه حياها بعد علي بيتنا
العيال يضحكون
فارس : حتي بيتنا
أسامة : إرتاح عشانها فيه الحين ويمكن حسبته وإنتهت
العيال يضحكون
محمد فرحان ويطالع رائد بشكر
رائد فرح : حلو....شي يثبت انو تعافت
العيال فرحوا
محمد : توني ادري انو أنت شاطر
رائد بغرور : ايوه وش علبالك أمهر وأشطر وأجمل دكتور نفسي بكل السعودية
العيال فطسوا ضحك
طلال : ههههههه صدق يالمزيون
رائد ضحك : هههههههه وبعدين هي قالت انو تحس فيه نور مرة ومافيه ظلام ابد
مصعب : شقصدك ؟
رائد : يوم أسمع هالكلام اعرف إنو المريض تحسن ....هي كانت بظلام والحين طلعت للنور
أسامة فرح لكلامه : رائد الف شكر
رائد طالعه : لا تشكرني عشان رد جميل لها
طلال : وش جميله ؟
رائد : نسيت انو ساعدتني اعالج مريض ..وقالت كلمة بعد خلتني اتعلم درس واطبقها عشان اعالج فيها كل مريض
محمد فرح فيها : وش كلمته
رائد إبتسم وبهدوء : قالت امد إيدي للمريض واطلعه من ظلامه عشان المريض يحتاج احد يمد له إيده ويطالعه من الظلام للنور
أسامة إبتسم : إختي قالت هالكلام
رائد : إيه يوم راحت حق المصح تشوف المريض اللي قلت عنه
محمد فخور فيها : علمني شلون هذاك المريض الحين
رائد : بالف خير وبعد اسبوعين يطلع ...وترا يكتب فراوية ويقول يبعثها لأخت أسامة كشكر لها
أسامة إبتسم : زين يوم يكملها جبها لها
رائد : اكيد
محمد تذكر الدفتر اللي بعثه من قبل ويبي يسال رائد بس ماعرف شلون
أسامة : زين يارائد بكرة تعال علي بيتنا
رائد : ايوه بعد المغرب أجيكم واقعد معها وإنت بعد معنا
أسامة إبتسم : زين حياك
طلال نط : لا انا مو أسامة
فارس : إحلم انا
العيال إستغربوا
رائد فهم : عشان اللقافة
طلال وفارس : أيوه تكفي
الباقي فقعوا ضحك
رائد : هههه ابشروا
طلال وفارس رحوا وكملوا سوالف وهبل ومحمد مرة فرحان لين رجع كل شخص علي شغله ودراسته
عند محمد ورائد
محمد : رائد مشكور مشكور
رائد ضحك : ههههه حياك حياك
محمد : زين الحين حالتها زينه مو
رائد : أيوه تطمن الخوف اللي فيها بيروح معك الوقت
محمد فرحان : بس بتقول ترجع تقعد معها
رائد عصب : محمد إفهم لزوم اشوف حالتها
محمد ضحك : هههه فهمتني غلط ...اقصد كم جلسة وتتحسن نهائي
رائد ضحك : هههه يمكن وحدة بس او ثنتين يوم اقعد معها واشوف
محمد إرتاح : زين ...علمني قبل هذاك المريض بعث لها دفتر وش المكتوب فيه
رائد طالعه : اي دفتر هذا
محمد عصب : لا تستهبل ...يوم كنا بالمزرعة وإنت بنفسك جبته لها
رائد يسوي نفسه توه يتذكر : ايوه صح مرة نسيته بعد اللي صار نسيته
محمد إنقهر : فكرت انو قريته
رائد إبتسم " الغبي وصدق ابي اعرف بس شلون صرت دكتور " : من وين اقراه ...هي ماعطته لي
محمد إقتنع : بس كانت تقول عبد الكريم او مثل هالاسم
رائد يسوي نفسه مو مهتم : ايوه المريض تكلم عن الشخص اللي جابه بس وش كتب عليه مادري ..فكنا من سيرته
محمد حتي هو مإهتم عشان سالفة صار لها شهور ونسها وكمل سوالف مع رائد ولحق بدر وكملوا سوالفهم
إبتسام راحت علي بيت عمها وريتاج معها وحسبت الدرج اللي فيه وأماني تضحك عليها وراحت علي بيت عمتها بعد
**************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 454
قديم(ـة) 24-02-2020, 03:50 PM
صورة الفيروزه الرمزية
الفيروزه الفيروزه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل الثامن والستون

الجزء الثاني

اليوم اللي بعده ببيت ابو أسامة إجتمعوا كلهم حتي الشياب والحريم صاروا يحبون يجتمعون ويسولفون
رائد : اسامة قل حق إختك لو تبي اروح
أسامة إستغرب : زين.... بس ليش تأخذ مشورتها
رائد إبتسم : لزوم هي تكون مستعدة تتكلم
أسامة تفهم وقام وراح لها
رائد بحزم : طلال فارس من الحين اقول ماله داعي الضحك مفهوم
العيال يطالعوه
طلال تحمس : ليش رح نضحك
رائد إبتسم : ايوه هي رح تتكلم عن ذكرياتها وبلاويها بالطفولة وتكون بنت مرة صغيرة فهمتوا
فارس فرح : طلال سمعت عندنا موعد مع الضحك
طلال بوناسة : ايوه
العيال فقعوا ضحك ومحمد عصب عشانه خايف عليها
محمد عصب وخش: يقول لكم لا تضحكون ماتسمعون
طلال وفارس هزوا راسهم بإيه
الباقي يضحك عليهم وبدر ماسك ضحكته علي محمد
رائد عصب : إسمعوني يمكن تعصب وتقوم تصارخ إفهموا
طلال : ايوه نحن رح نسمع بس ويوم نطلع نتذكر وش قالت ونضحك
فارس : فهمت يارائد
رائد ضحك غصب : ههه ايوه فهمت
رجع أسامة لهم : رائد قم تفضل
طلال وفارس فزوا
طلال : اسامة إنت إرتاح ونحن نروح
أسامة : هههه تفضلوا
راح رائد وطلال وفارس والباقي يضحك
بدر يسولف: مصعب وش اخر أخبار زواجك
مصعب أنقهر : لاتزيد المواجع
العيال ضحكوا
فهد : ههههه ليش عسي ماشر
مصعب إبتسم : يأخي حرمتي كل شوي تأجل
يزيد إبتسم ويهبل فيه: مصعب عندها إمتحان شهادة ولزوم تكون فاضية ومستعده له
مصعب بغضب : سمعني إنت كافني إختك
العيال فقعوا ضحك
مصعب إبتسم : ماعليكم من زواجي عشان تعلق الخبر عليه لأشعار أخر
محمد يضحك : ههههه حلوة هاذي إشعار اخر
أسامة : ههههه يعني للحين ماقررتوا
مصعب بقهر : قالت بعد ماترجع إبتسام ...ورجعت إبتسام ..وبعدها قالت بالاجازة وإجازة تم لها اسبوعين وقالت للحين ماجهزت شي والحين تقول بعد الشهادة
العيال مفقعين ضحك كان يتكلم والقهر واضح عليه
مصعب يكمل : واتوقع تقصد شهادة الجامعة مو الثانوية
فهد فطس ضحك مع الكل : ههههه الله يعينك
مصعب والكل : هههههه امين
أسامة : إتركونا من مصعب إنت يابدر مارح تخطب
بدر غمز لمحمد : إلا بخطب
العيال تحمسوا : صدق بتخطب
بدر إبتسم : أيوه بخطب
مصعب : ماشاء الله منهي البنيه
بدر : رح تسمع يوم الخميس بإذن الله
محمد حب يقهره : منهو منحوسة الحظ
بدر عصب : وليه إن شاء الله منحوسة الحظ
مصعب إبتسم : عشانها بتصير حرمك
بدر بغرور : من قدها بدر عبد العزيز رجل الاعمال المشهور يخطبها تتحمد صباح مساء
العيال فطسوا ضحك
يزيد : هههه أثاريك ماخذ فنفسك مقلب
بدر إبتسم : مالت عليك
فهد : ماعلينا علمينا من رح تخطب
رائد : قلت يوم الخميس وتسمعون
أسامة : زين نعرفها !؟
بدر " إختك يالنسيب " : أيوه تعرفوها عدل
مصعب تحمس أكثر : صدق قل منو
بدرإبتسم : قلت يوم الخميس
محمد تدخل : شباب سفهوه من زينه ومن زين حرمه عشان نعرف منو
بدر عصب وبخبث : حدك عاد لاتغلط بالكلام عليها ترا هي حرمي وانا مأرضي عليها
يزيد : ههههه ليش وافقت حتي تقول عليها حرمك
بدر مسوي فيها ثقة : بتوافق لاتخاف ولو ماوافقت أبعث إبتسام تلعب بعقلها
العيال ضحكوا
فهد : ههههه اه يالخبيث
أسامة : ههههه وخر عن إختي
بدر : ههههه يالحلم
ضحكوا وكملوا سوالف
عند رائد وإبتسام كانت تسولف عن طفولتها ورائد يسألها وهي تجاوب وبعث ورا أماني بعد وإيجت وسولفت معها عشان حتي هي تخافه وطلال وفارس يضحكون ورائد عصب منهم بس يوم شاف إبتسام تضحك فرح وعرف انو تحسنت نهائي ولمح لها شي وهي طمنته وطلع عنها وعاجبه ذكاء وفطنة إبتسام
ابو أسامة : رائد ياوليدي بشر
رائد رجع قعد مع العيال وهو وطلال وفارس : زينه ياعم وتحسنت حالتها
الكل فرح وخاصة محمد وابو بدر
ابو أسامة : مكثور الخير ياوليدي
رائد إبتسم : وش دعوة ياعم واجب ...بس لو رحتوا بيوم حق المزرعة لاتتركوها تدخل بروحها
أسامة : ابشر
رائد : زين ماتقول ابشر وبعدين تدخل بروحها هي تخلصت من خوفها بس لو حبت تدخل له لزوم نحسسها بالامان ويكون فيه ناس معها
ابو أسامة : اكيد ياوليدي مارح نتركها تدخل بروحها
رائد : زين
وصاروا يسولفون
أسامة ممنون له : رائد من جد الف شكر
رائد ضحك : ههههه بسك يله عاد وبعدين فيه عندي طلب
محمد طالعه بغضب
أسامة : امر
رائد بخبث ماسك ضحكته : مايمر عليك عدو ...بس فيه بنت بخطبها وابي من إختك تلعب بعقلها
العيال إنصدموا : إيييييش !!!!!!!
رائد فقع ضحك : ههههههه اللي سمعتوه
بدر أكثر واحد منصدم هو ومحمد : تستهبل شي اكيد
رائد عصب : فعينك ...كفرت او شنو يوم قلت بخطب
فارس يسمع له ومسوي نفسه اغمي عليه والعيال تسدحوا ضحك
طلال يستهبل ويضرب وجهه : فارس حبيبي ارجوك لاتتركني وحيدا في هذه الحياه
العيال : ههههههههههههه
رائد خش معه : هل اغمي عليه
طلال : اجل من فرط صدمته
العيال مفقعين ضحك
فارس يتنفس : اه سيخطب اخر شخص توقعته سيتزوج
العيال داخلين نوبة ضحك
طلال وفارس فزوا : منهو هاذي البنيه
العيال يضحكون عليهم
رائد إرتعب : يممه خوفتوني
طلال بجد : لا تصرف منهو هاذي البنيه
رائد بخبث : بكرة وتسمع منهو
محمد : رائد تتكلم من جد
رائد عصب وقسم لهم والعيال يضحكون
أسامة ضحك : هههههه زين زين الله يوفقك تقول اقول حق إبتسام تساعدك تقنعها
رائد فز : ايوه تكفي
العيال يضحكون عليه
أسامة بشك : ليش إبتسام تعرفها
العيال طالعوه واولهم محمد وبدر
رائد إبتسم : ايوه تعرفها وحتي إنتوا تعرفوها
فهد تحمس : جد منو يادكتور النفس
رائد طالعه وإبتسم " إختك يالحبيب ": بكرة المساء بإذن الله وتسمعون
محمد : من زينك عاد حتي تخطب وتتزوج
رائد حب يقهره : لحق نفسك إنت وبدر عشان بخطب قبلكم وأتزوج قبلكم واصير ابو قبلكم
العيال يضحكون
بدر : إحلم هذاك أنا
محمد خش : لا إنت ولا هو أنا الكبير وانا ياللي بيتزوج اول واحد مفهوم
الكل : هههههههههههههه
أسامة : ههههههه زين يله إخطب وخلصنا
محمد ضحك : هههههههه قريب إن شاء الله
الكل : إن شاء الله
أسامة تذكر شي ضحك : بدر يقول بيخطب ويبعث إبتسام تلعب بعقل البنت ورائد يقول يخطب ويبعث إبتسام تلعب بعقل البنت
العيال إنتبهوا وضحكوا
رائد لبدر : حتي إنت بتبعثها
بدر ضحك : هههههه ايوه إنت قلت تلعب بالعقل قلت ابعثها عسي تخليها توافق
العيال يضحكون
رائد بثقة : هههه ابشر بتوافق بنت عمك عندها موهبة خارقة وتخلي الكل يسون اللي تبيه
الكل فطس ضحك
أسامة ببراءة : ههههههه وإنت يامحمد ماتبي تبعثها تخلي البنت توافق
بدر ورائد طالعوه وإنفجروا ضحك
محمد ضحك : هههههه وشلون عاد لزوم ابعثها
الكل فطس ضحك
طلال يستهبل : زين دام كذا إدفعوا عشان تروح حق البنات وتخليهم يوافقون
الثلاثي بنفس الوقت : ابشر ماطلبت
الكل تسدح ضحك وكملوا سوالفهم وهبلهم وأسامة قال حق إبتسام عن رائد وهي ضحكت وقالت له يتطمن وريتاج ماسمعت او كان تخلي إبتسام تقول لها غصب
اليوم اللي بعده
وصل المساء ورائد راح علي بيت ابو فهد هو وابوه
رحب فيهم فهد وابوه وقعدوا بالمجلس يسولفون رائد وفهد وابو فهد مع ابو رائد اللي إتصل عليه وقال انو بيرحون لهم
أبو رائد خطب نوف لرائد
فهد يطالع رائد : أثاريها إختي
رائد ضحك : ايوه يالنسيب وانا الصراحة ابي اخطبها من زمان بس توه وصل الوقت
فهد بنص عين : زين علمني إنت اللي تبي او الاهل
رائد إبتسم : الاثنين
فهد ضحك : ههههه زين نتشرف والله
رائد بجد : والله والشرف لي ...بس عاد لاتطولون بالجواب
فهد : هههه مأظمن شورها هي
رائد إبتسم : أدري بس حتي إنت اوقف بصفي
فهد يضحك بس : هههههه ابشر يالنسيب
رائد فرح : احلي يالحبيب
كملوا سوالف لين رجعوا علي بيتهم وابو فهد قام ودخل للصالة ومعاه فهد
نوف قاعده مع امها يسولفون لين دخل أبوها وقعد معهم
ابو فهد : نوف يبه تعالي جنبي
نوف إبتسمت وقامت وقعدت جنبه : سمي يبه
أبو فهد بحنيه : يبه اليوم جاين ناس يخطبونك
نوف إنصدمت اكبر صدمة : اناااااا !!!!!
ابو فهد : ايوه إنتي
نوف منصدمة بس موب قادرة تسوعب لفت علي فهد شافته مبتسم
ام فهد فرحت : منهو يارجال
ابو فهد : رائد ولد حمد
نوف بهفاوة : منو !!؟؟
فهد ماسك ضحكته : رائد ولد ابو رائد
ابو فهد : يبه فكري زين وعدل رائد رجال والنعم وماينعاب وهذا زواج مو لعب
ام نوف فرحت : ماشاء الله يانوف كبرتي وصرتي عروس
نوف ترمش بعيونها " رائد خطبني من وين يعرفني ليكون يوم شفنا بعض بالمزرعة "
ام نوف : نوف يمه نحن نعرفهم زين فكري وإستخري وقرري اول زين
نوف هزت راسها بإيه وبس
فهد إبتسم وتدخل : نوف رائد ماشاء الله عليه وانا عن نفسي موافق عليه
ابو فهد فرح : اشوفك تمدح فيه
فهد فنفسه " امدحه او يذبحني " وبجد : ايوه يبه رجال بظهر رجال
ام فهد فرحت : سمعتي يمه اخوك يمدح فيه
نوف إستحت منهم : زين يمه ...وقامت
الكل يطالعها
نوف بحيا غصب عنها : عن إذنكم اروح حق غرفتي
ام فهد: تفضلي يمه إذنك معك
نوف راحت عنهم وتفكر ف رائد اللي خطبها دون مقدمات وهي تجاوزت شي إسمه فارس وحب فارس طول الشهور اللي مرت صارت ماتفكر فيه ويوم قالت لإبتسام قالت لها يمكن إعجاب وإنت صغيرة وبسن المراهقة عشانه جذبك له وبس ...ونوف إقتنعت لكلامها عشان حتي هي نسته لو جابو سيرته ماتهتم
نوف دخلت غرفتها وقعدت علي السرير وتفكر في رائد من وين لوين حتي يخطبها وتذكر كلش صاير معها بالمزرعة وتذكرت هذاك اليوم شلون نزلت من الهليكوبتر بسرعة وهو مسكها من خصرها وحملها وحطها علي الارض وشلون غزر دبابها وهو قرب مرة منها وساعدها بعد
نوف إنتبهت علي نفسها صار لها نصف ساعة وهي تفكر : احسن شي إتصل علي إبتسام
نوف اخذت موبايلها ودقت علي إبتسام
دقت عليها رنتين ثلاث ردت
إبتسام : الوووو
نوف: الووو بسوم شخبارك
إبتسام : زينه وإنت شخبارك شعلومك
نوف : الحمد لله وش تسوين
إبتسام بملل : قاعده لاشغلة ولا مشغلة ابي اروح حق ( تصرخ ) الجامعة
نوف ضحكت : ههههه الله يعينك
إبتسام تشكي الحال ومسكت خط : ياختي مليت طول اليوم بالبيت لو بغيت اطبخ ممنوع اطلع ممنوع ارسم اعزف ممنوع اقعد اتسدح ممنوع اتنفس بعد ممنوع
نوف ميت ضحك : ههههه حتي التنفس ممنوع ؟؟
إبتسام كشرت : ايوه علبالك اكذب
نوف : هههه لا صدقت
إبتسام : ماعليك مني قولي فيه شي جديد بالجامعة مع الشلة اللي هو
نوف إبتسمت : ايوه فيه شي جديد وحصري وإنت اول من رح يسمع
إبتسام تحمست : قولي قولي
نوف تهبل فيها : حزي فزري.
إبتسام واللقافة والعصبية : حزرت أجيكم البيت اذبحك وفزرت قولي لأطير عندك وادفنك
نوف : هههه إنخطبت
إبتسام فهت : إيش !!!!
نوف إبتسمت : اقول إنخطبت
إبتسام فرحت لها وبخبث : لا تقولين رائد
نوف بقبقت : منهو قال لك
إبتسام فرحت : يعني رائد
نوف : ايه هو بس منهو قال لك
إبتسام : هو قال لي
نوف إستغربت : هو شلون
إبتسام : قاله يوم كنا بالمزرعة
نوف إنصدمت : من صدقك
إبتسام " لزوم ارد المعروف " : ايوه صدق يومها قريت بعيونه حبك لك
نوف فهت : بسوم هو شافني بس يومها
إبتسام : ادري بس حبك من اول نظرة ...تتذكرني يوم تسابقتي بالدباب معه
نوف : ايوه
إبتسام : يوم رجعتي إنت وهو كان يطالعك بس وفيه بعيونه إعجاب واتوقع تحول لحب دامه خطبك
نوف تسمع لها
إبتسام بخبث : علمني وش صاير يوم تسابقتي معه
نوف تذكرت قربه وإستحت : هاه ولا شي
إبتسام : ماعليه إنت فكري وإستخري اول ...وصدقني خطبك عشانه يحبك
نوف بهدوء : هو شخص زين !؟
إبتسام فرحت : مرة وإسالي فهد وش يقول لك
نوف : فهد مدح فيه
إبتسام : حلو ....شفتي صدقني مافي منه وبعدين شذي وتعرفينها وخالتي ام رائد حنونة وتعاملك بحال بنتها فكري زين
نوف إبتسمت : زين إستخير اول
إبتسام فرحت : ايوه وتذكري الرجال يحبك وشاريك
نوف رجعت خافت : إبتسام انا صغيرة عن الزواج
إبتسام ماسكت ضحكتها " الله يعيني " : لا وش صغيرة إنت بعد فكري بس برائد وبحبه والزواج مو بصغر السن إنت عاقلة وهادية ورزينه
نوف : هذا رايك
إبتسام : ايوه ياقلبي
نوف إقتنعت : زين افكر
تمت تسولف معها وإبتسام تحاول تخليها توافق لين سكرت منها وراحت قالت لريتاج
ريتاج بصدمة : رائد خطب نوف !!!!
إبتسام تضحك : ههههه إيه
ريتاج مو مستوعبة : خطبها وشلون خطبها وين شافها حتي يخطبها
إبتسام تضحك وتطنز : ههههه قبل ساعة خطبها وشافها بالمزرعة وعشانه خطبها وراح هو وابوه اليوم خطبوها
ريتاج عصبت وقامت تنشر الخبر : تطنزي تطنزي ...والله يانويف منتي بهينه رجال بجمال رائد خطبك
إبتسام تضحك : ههههه وين رايحة
ريتاج بدلع وتقلد إبتسام : حق التلفون ياقلبي لزوم تسمع كل المملكة
إبتسام تطنز : الله يقويك
ريتاج : امين ...وطارت علي التلفون وقالت للكل في ربع ساعة وطلال وفارس ناوين يهبلون في رائد لنخاع
وصل اليوم المتنظر حق محمد وبدر واللي هو يوم الخميس وابو بدر طلب منه بدر يخطب ريتاج وهو فرح وقال له واخيرا وصل الوقت وبدر يضحك ومحمد قال لأهله وهم ماصدقوا خبر حتي ابو محمد فرح وقال نسب ابو أسامة يشرف وبنتهم تنشري بالغالي ورحوا كلهم علي بيت أبو أسامة وأجتمعوا فيه
نوف بعد تفكير أربع أيام ردت جوابها وردت رائد هي ماحبته وماتقدر تعيش معه ...ههههههه امزح إبتسام اسبوع بطوله وهي تزن علي راسها لين وافقت نوف ...ورائد الدنيا مو سايعته ويقول لأمه إتصلي عليهم نحدد يوم العرس واهله وبدر ومحمد يضحكون عليه
ابو محمد خطب إبتسام لمحمد
وابو بدر خطب ريتاج لبدر وابو أسامة فرحان واسامة بعد
العيال يوم سمعوا الخبر
طلال رجل علي رجل وإيده علي خده ويهز فيها ويطالع محمد وساكت له خمس دقايق والعيال يطالعوه ويضحكون
محمد يضحك : ههههه يأخي مليت تكلم قل وش عندك
طلال معصب : يعني بنت السعودية إختي انا
محمد هز راسه بإيه ويضحك
طلال علي حاله : الرجال اللي كل الجنسايات منهبلة عليه وهو يخطب في إختي انا
العيال يضحكون
محمد عصب : طلال ثمن كلامك
طلال بجد وحقد ورفع إيديه لسماء : يارب يارب وتوافق ويعرف محمد بن سلمان منهو طلال بن ماجد
العيال تسدحوا ضحك
محمد يضحك : هههههه طلال واللي يعافيك وش سويت لك بس علمني
طلال إبتسم ويهدد : واللي بسط الارض ورفع السماء لتشوف الويل والله شاهد
العيال : اعوذ بالله
طلال طنشهم ولف علي بدر : وإنت
بدر ضحك: هههههه سمي
طلال : الحين كل هذاك الشعر في إختي انا
العيال تذكروا وتسدحوا ضحك
بدر : ههههههه إيه
طلال لفارس وبشك : ليكون كان عندك علم قبل
فارس يصرف : افا عليك لو عندي علم قبل كان شاف الويل
طلال حاول يصدقه : زين إتفقنا قبل عليهم مو
فارس بنذالة : ايوه إنت الدكتور وانا رجل الاعمال
العيال يضحكون
أسامة : هههه وخروا عليهم هذولا خطبوا خواتي انا
طلال وفارس : إسكت إنت
العيال بس يضحكون
أسامة مسوي فيها معصب : هذا وانا الكبير وتسكتوني
طلال : اسامة اطلع منها فهمت
فارس : انا وطلال نتفكل فيهم
الباقي يضحك
رائد : ههههه لاتقصروا فيهم زين
الولدين : ابشر لعيونك ماطلبت
فهد يستهبل : احم احم كاني سمعت شي
رائد فز : طلال وفارس حرام عليكم إتركوا الناس بحالها
الكل تسدح ضحك
فهد : هههههههه والله الدنيا مصالح والنسيب اكثر شخص يعرف مصلحته
رائد ضحك : ههههه وش علبالك ياخو الحرمة
الكل ضحك
طلال بجد : محمد جهز نفسك زين
محمد بقهر ويقلد إبتسام : أمري لله فعالي سماه
الكل ضحك عليه لين دخل أمين وراح صوب محمد
أمين واقف : محمد
محمد طالعه : هلا
أمين : فيه رجال برا يحتاجك
محمد عقد حواجبه : منهو هذا الرجال
أمين : انا ماعرفته بس راشد يقول نفس الرجال اللي إيجاك للمطار يوم رجعنا من مصر
العيال طالعوا محمد
محمد كشر : لا حول ولاقوة إلا بالله ..ماقال لك وش يبي
أمين : لا
محمد قام وقام معه بدر ورائد
محمد : وين
بدر عصب : نروح نشوف وش يبي مو كافيه فكل صغيرة وكبيرة يتدخل
محمد بهدوء : ماعليكم منه انا اشوفه وش يحتاج
رائد عارض : بس يامحمد ...
محمد بحزم ومش : قلت انا بشوفه ....ومش عنهم
بدر طالع رائد : وش يبي منه
رائد : علمي علمك بس مافي شي من وراه غير المشاكل
أسامة : إقعدوا لين يرجع محمد وإسألوه
بدر قعد ورائد بعد والعيال سكتوا وبعد عشر دقايق رجع محمد
بدر بلهفة : وش يبي
محمد بهدوء : ****** بعث وراي
( هذا شخص حقيقي وانا مارح شهر بأحد ..اقصد اللي بعث ورى محمد ويغصبه يشتغل معه )
العيال بقبقوا
طلال : منهو
محمد إبتسم : قلت واحد من ******بعث واري ...بدر قم تروح معي
بدر قام : وش يبي
محمد بثقة : مثل العادة وش تتوقع
فارس برجا : محمد تكفي عندي سؤال بس
محمد طالعه وإبتسم : سمي
فارس منصدم : شلون تعرفهم ...ومنهو تقصد منهم
محمد بهدوء : ماقدر اقول السموحة
أسامة إشتغلت اللقافة غصب : زين وين رايح الحين
محمد طالعه وسكت
رائد تدخل : رايح حق مكانهم
العيال يطالعوهم
فارس مو مستوعب : طلال سامع
طلال منصدم : ايوه زوج إختك مشهور من جد
العيال ضحكوا وبدر ورائد ضحكوا معاهم غصب
محمد طالعهم : تبون تعرفون وش يبي
طلال وفارس : ايوه تكفي
الكل ضحك
محمتتد تنهد : يبي اشتغل عنده بس مستحيل أشتغل عنده
أسامة إستغرب : ليش ترفض ومستقبلك بصير زين لو تشتغل معه
محمد إبتسم بسخرية : عشانه كان السبب في كرهي للسعودية وهو من طردني منها....لف عنهم ومش طالع
العيال إنصدموا
(مثل ما قلت من قبل لما القاضي اصدر حكمه ..تدخلت ناس لها مكانتها بالمملكة وقالت لمحمد تقدر تلغي الحكم وبشرط يشتغل شغل الحرام معها ...ومحمد فضل الغربة علي شغل الحرام ...وهم عصبوا منه ..منهو هو حتي يرفض اوامرهم ومنعوا عليه يرجع لوطنه وصاروا حاجز بينه وبين السعودية ...بس مهما طال الليل بيطلع الفجر ...ورجع محمد علي وطنه وبعد سبع سنين ...والحين هو دكتور ويشتغل بوطنه وعنده حرمة ولدين مثل القمر الله يحفظهم ..والناس حاسبهم اللي يقدر عليهم العلي العظيم وانكشفوا للرأي العام والسعودي انهم فاسدين وينهبون المال العام )
بدر لحقه
يزيد منصدم : من صدقه
رائد خش : إيه من صدقه قبل سبع سنين صارت حادثة وإنطردنا بسبها من السعودية والحين من رجع محمد وهو يقول له يصير دكتوره الخاص
فهد مستغرب : مافيه إلا محمد أو شنو
رائد تنهد : تعال وإفهم كأن محمد الدكتور الوحيد في الدنيا
العيال سكتوا
رائد إبتسم : ماعلينا خلينا نكمل سوالف
العيال ماحبوا يسألون شي ويدرون زين إنو لا رائد ولا محمد ولا بدر بجاوبون
مر الوقت وأبو أسامة قال حق ريتاج وإبتسام والثنتين فرحوا من حركة محمد وبدر وأم أسامة مو عاطية فرحتها لأحد وتقول حق إبتسام وريتاج مافيه رفض فيه بس قبول وخاصة إبتسام
والبنتين قرروا يستخروا ويردون خبر رسمي
اليوم اللي بعده المغرب بوحدة من المقاهي العيال كلهم مجتمعين ويسولفون وفارس سأل بدر عن هوية هالانسان بس هو ماعطاه اي جواب ومرة إنقهر وحب ينسي السالفة هو وطلال عشان مستحيل يسمعونها
كانوا يسولفون وطلال من وقت وهو يطالع شخص لين قام ومشي صوبه
طلال بهدوء : محمد
محمد : هلا
طلال لف علي محمد : هذاك الرجال اللي إيجاك امس جاي الحين صوبنا
العيال بقبقوا
محمد كشر
الرجال وصل : السلام وعليكم
الكل : وعليكم السلام
الرجال يطالع محمد : دكتور محمد
محمد تنهد : هلا
الرجال عطاه الاوراق وبهدوء : عندك خيارين يادكتور
محمد طالعه والعيال يطالعوه
محمد مكشر : اي خيارين هذول
الرجال بنصف إبتسامة : توافق علي طلبه او جهز شناطيك وسافر
العيال عصبوا منه
محمد وقف : وشلون
الرجال حط الاوراق : هذا اخر كلام تقبل او إنسي السعودية وهالمرة للموت
بدر عصب : تستهبل إنت او شنو
الرجال بحزم : إلزم حدك
محمد عصب : فهموني بس بكل المملكة والدنيا فيه بس انا دكتور او شنو
الرجال إبتسم بسخرية : اتوقع ..... إسأله
طلال عصب : شفيك إنت يقول مايبي مايبي
الرجال لف له : خلك خارج السالفة إنت والكل ...( لف علي محمد ) : قاعد هناك وبعد ساعة ارجع واخذ الاوراق ولو توقعت الف مبروك واذا ماتوقعت جهز نفسك والطيارة مدفوعة الحساب ..ومش
محمد وصل حده : مارح تتوقع لو إنتظرت دهر بطوله وهالمرة مارح سافر فهمت
الرجال وقف ولف له : زين براحتك إنسي كل حق لك فيها ...اه نسيت شي وصل لنا خبر انو خطبت ...اوراق العقد رح حق المانيا وجهزها
العيال وقفوا
العيال بنفس الوقت : تستهبل
الرجال رفع إيده بمعني باي ومش
محمد من عصبيته رمي الاوراق بالارض
بدر عصب : محمد تهدي
محمد بغضب : قلته هذا المكان مو مكاني
أسامة معصب ويحاول يتهدي : وش سالفته هذا الرجال
محمد بغضب : يبون يذبحون خلق الله ويتاجرون باعضاءهم
الكل إنصدم : اعوذ بالله !!!!
محمد سحب موبايله : طفح الكيل كرهت من الحياة
رائد : محمد تهدي
محمد بدي يدق الارقام وهو معصب
بدر : علي منهو تتصل
محمد بغضب : علي اخوه عسي يربيه
العيال يطالعوه
محمد رن عنده التلفون ورد صاحبه
محمد بغضب : ترا مارح وافق دام عشت 12 سنه خارج السعودية اقدر اعيش باقي العمر
××××: تهدي وفهمني السالفة
محمد معصب :*****يبي اشتغل عنده وانا مابي خليه يفهم انو انا مابي
××××××: زين فهمت ساعة واكلمك
محمد هدي شوي : مكثور الخير
سكر منه
رائد يطالعه : منهو كنت تكلم
محمد رجع قعد : اخوه
العيال رجعوا قعدوا
محمد تنهد وتشهد وبهدوء : افكر ارجع أسافر
طلال خش : لاترضخ له واعلي مابخيله يركبه
محمد إبتسم : لا مو عشانه عشاني انا اختنق بهذا المكان
بدر برجا : محمد تكفي
محمد تنفس بعمق ويفكر بصوت عالي : لو توافق بسمة اخذها وماعاد ارجع بحياتي
العيال يطالعوه
أسامة بهدوء : ابشر
محمد طالعه : قلت شي
أسامة بجد : إيه تزوجها وسافر وين ماتبي المهم لا تسوي حرام مع ناس مايخافون الله
محمد إبتسم بحزن : تسلم
فارس حب يغير جو : محمد تطمن حتي انا اعرف العب بالعقل العب بعقل أختي واخلاها تسافر معك
الكل ضحك غصب عنه
محمد ضحك طلال وفارس يضحكونه غصب وبمزح : اخاف ماترضي
طلال فرح : لا بترضي باللين او نضربها عشان ترضي
الكل فقع ضحك
محمد ضحك غصب : ههههه وش عندك إنت وهو راضين علي
طلال فرح محمد اخوه الكبير : عشان نهبل فيك يالغبي ...اخاف تتراجع عن الخطبة
الكل تسدح ضحك
محمد : ههههه لاتطمن مارح اتراجع
فارس : اوووف الحمد لله
أسامة بجد : إتركونا من الهبل الحين مو وقته ابد
الكل سكت
أسامة يطالع محمد : صدقني يامحمد لو تبي تسافر اقول لها
محمد طالعه بشكر : زين بالاول اشوف وش حل هالسالفة وبعدين يصير خير
الكل : إن شاء الله
وقعدوا يسولفون ومحمد ينتظر تلفون والاوراق اخذها بدر وحطها علي الطاولة
مرت ساعة إلا ربع ورن موبايل محمد
محمد شافه وكان هو والعيال يطالعوه ويبون يسمعون خبر يريحهم
محمد : الووو
×××××: هلا تطمن وإرتاح السعودية وطنك ومأحد عنده الحق يطردك منها
محمد فرح : واخوك انا مابي اشتغل عنده يشوف له دكتور ثاني عنده سلطته ونفوذه وبإشاره منه يسوي وش يبي
××××: وحتي هو لا عاد يقرب صوبك إنت واهلك تطمن
محمد تنفس : الحمد لله ..مشكور
×××××: وش دعوة رد جميل ...نسيت وش سويت عشاني قبل
محمد إبتسم : سبحان الله اخوة بس كل واحد بشخصه
×××××: ماعليه هاذي هي الحياة ...كنت اقول لو رجعوا قربوا لك علمني بس هذاك الرجال لو تكلم معك علمني
محمد : ابشر
××××: زين فامان الله واتمني تزورني وتتطمن علي صحتي وصحة وليدي
محمد إبتسم : بإذن الله فأمان الكريم
وسكر منه
بدر بلهفة : بشر
محمد حط موبايله : إنحلت السالفة
الكل فرح
رائد : جد ...بس ماقلت منهو كنت تكلم
محمد بهدوء : اخوه يوم كنت بالمانيا ولده سوا حادث وانا اسعفته ومن يومها يقول لو تحتاج شي إتصل علي
( واللي كلمه محمد نفس اللي كشف ان هالناس اللي يبون محمد يشتغل معهم انهم اشخاص فاسدين ودخلهم السجن ...جد من اهله بس القانون قانون ...وان شاء الله يعم العدل والقانون بكل بلدان العرب
وجد فيه ناس لهم سلطتهم ونفوذهم طردوه منها وغربوه عنها ...بس فيه ناس لهم ضميرهم وخوفهم من الله خلوه يعيش فيها
وصدق من قال الاصابع مو مثل بعض وكمان الاخوه مو مثل بعض فيه الطيب وفيه الشرير
فيه اللي يستغل سلطته عشان يخدم الناس وفيه اللي يستغل نفوذه عشان يدمر الناس
بس فيه الله يمهل ولا يهمل )

مصعب فرح : جزاه الله كل خير
طلال يطالع هذاك الرجال : محمد تراه وقف وجاي لنا
محمد بنصف إبتسامة : ماحد يكلمه زين
الكل : زين
الرجال وصل لهم ومد إيده واخذ الاوراق وطالع محمد : تاكد فيه لقاء ثاني
محمد يطالع عيونه : اكيد من الحين معزوم علي زواجي
العيال إبتسموا بنصر
الرجال طالعه بنظرات شريه ومش عنه
محمد تنهد : وأخيرا إرتحت منه ومن همه
فارس حب ينسيه : لو انا مكانك انسي بيوم إنو شفته وكلمته
محمد إبتسم وحب يغير جو : وهذا اللي بصير بس عندي طلب منك إنت وطلال
الاثنين بجد : سمي
محمد ماسك ضحكته : كنتوا بتقولون بتضربون إختكم عشان توافق مو
العيال ضحكوا
طلال ماسك ضحكته : هذاك زمان اول
فارس يكمل : وزمان اول تحول
الكل: هههههههه
محمد : هههههه اثاري ارتاح من الكل إلا إنت وهو
الكل فطس ضحك : ههههههههههههاي هههههههاي صح
طلال بفرح : الحمد لله وانا توني فكرت مارح اهبل فمحمد طول حياتي
محمد يضحك
بدر يستهبل : طلال اشوفك تعشق محمد
طلال بجد : السعودية مالها طعم عندي بدون محمد وبدر ورائد
باقي لعيال : صح
محمد بفرح كان عنده صديقين يفدونه الحين فيه كم من رجال يموت ويحي هو : تسلمون
بدر بفرح : جد تسلمون
أسامة إبتسم : خلونا الحين من الجد ...خلونا نستهبل شوي
الكل ضحك اول مرة يقول أسامة يبي الهبل طول حياته يقول إتركونا من الهبل
وكملوا سوالف ومحمد حس جبل وإنزاح عنه من رجع وهم وراه بس يموت ولايشتغل حرام ويموت هالمرة ومايترك السعودية
مر أسبوع وإبتسام وافقت علي محمد وريتاج وافقت علي بدر والكل فرح وإتفقوا يسون ملكة بنفس الليلة وملك محمد علي إبتسام وصارت أخيرا حلاله وبدر علي ريتاج وصارت اخيرا زوجته وحتي رائد ملك علي نوف وصارت حرمته
** منهو كان يقول ثلاث اخوان يملكون بنفس الليلة علي ثلاث اخوات **
ام محمد مو عاطية فرحتها لأحد وطلبت يتحدد زواج محمد وإبتسام بأسرع وقت
وهم حدوده وريتاج ونوف تحججوا بالدراسة وماحددوا يوم زواجهم وبدر ورائد إنقهروا ومحمد يهبل فيهم ويقول بتزوج قبلكم وأصير أبو قبلكم وهم مقهورين والعيال يضحكون عليهم
طلال طلع الشيب في محمد يوم الملكة قعد بس شوي مع إبتسام وماسولف معها ومحمد مابقي له ويبكي منه والكل يضحك عليه
البنات كلهم ساعدوا إبتسام واشترت احلي الملابس والاغراض وإختارت أجمل الفساتين وأجمل قاعات الزواج وكانت فخمة والكل يتكلم عن البذخ الواضح هذا ولد رجل الاعمال الغني سلمان وكان زواج أسطوري والكل حضره
محمد فرحان بس ...اليوم بيتزوج الانسانة اللي يعشقها واللي حياته بدونها مايقدر يتخيلها وطول الوقت ينتظر بس اللحظة اللي يشوفها
عند إبتسام كانت متوترة خايفة فرحانه خجلانه بتبكي تبتسم تضحك ترتجف كل المشاعر والاحاسيس تعيشها خلاص صارت حرمة محمد كان يوم فرح الكل إلا هي
دخلوا عليها البنات وشافوها قاعده وكانها بالقطبي
أسماء منبهرة : ماشاء الله ماشاء الله تبارك الرحمان ...وش هالزين والحلا الحين إنت حرمة اخوي
إبتسام بخوف : تسلمين عيونك الحلوة
أماني عجبتها : تهبلين تهبلين بسم الله اللي خلق وصور اليوم ينذبح الدكتور
إبتسام خافت اكثر : اماني مو وقت هبلك ابد او ترا اهون وماتزوج
البنات يضحكون عليها
ريتاج وعيونها غرقت دموع : تدرين لو اعرف ارسم كان رسمتك
إبتسام إبتسمت : ماعليه شفت بعيونك شكثر انا حلوة اليوم
مني : إبتسام يله بتصور معك واقعد جنبك عشان يقولون تقرب للعروس المزيونة ويخطبوني
إبتسام ضحكت : ههههه وخري علي وش جاب الشمس للقمر
مني عصبت : مالت عليك انا حلوة من غير شي
فرح : اعصابك لتنفجر
مني تلف علي نفسها بغرور والبنات يضحكون عليها
ريتاج مو قادرة تقعد بتبكي باي لحظة : اسماء اماني يله نهبل في العجايز عسي يخطبونا
مني بقبقت : وين وين يخطبونك نسيت إنو انت حرمة بدر
ريتاج تطنز : ايوه صح مرة نسيت
الكل ضحك
ريتاج عصبت : غبية بدر بعد قلبي والله وشلون انساه حبيت بس انزل واستهبل شوي
مني : زين زين كلتني بقشوري إنزلي وريحنا منك
ريتاج سفهتها : يله
نزلوا البنات وإبتسام قعدت معها مني ونوف
نوف بحب : بسوووم تذبحين الله يعين الدكتور عليك
إبتسام بخوف : نوف تكفين ابي انسي شوي
مني غمزت لنوف : إبتسام مستعدة للزفة
إبتسام بتبكي وهزت راسها بلا
مني : يقولون اهم شي الاستعداد النفسي عندك تتفركشين وتطحين ويطيح الفستان ويخترب شعرك ومكياجك
إبتسام تصارخ : إسكتي علي مو ناقصة ابد
مني ونوف يضحكون عليها وصاروا يحكون لها عن مواقف صارت مع عرايس باول ايام زواجهم ويخوفها اكثر وهي ب تبكي وتقول هونت مارح اتزوج
عند العيال هبلوا فمحمد كلهم حتي احمد وسامر اللي رجعوا يحضرون زواج إختهم وصديقهم لين وصل وقت الزفة ومحمد متوتر اكثر من إبتسام دخل ودخل معه ابو أسامة وعياله وطلال وفارس وكانوا كلهم حاملين سيوف ولابسين تراث سعودي ومحمد لابس ثوب ابيض وبشت ذهبي مطرز فضي وشماغ ابيض كان ولا اجمل وسكسوكته مسويها سباكي طالع جوااان وكل البنات خقوا عليه ويحسدون إبتسام عليه قعد علي الكوشة وكانت بشكل قلب تعبر عن الحب العظيم اللي بينه وبين إبتسام وكان كلش بالقاعة من تصميم تراثي قديم بس شكله اخاذ وساحر
والعيال يرقصون ويستعرضون ومني تطالع أحمد مشتاقه له بكبر السما تحاول تنساه بس موب قادرة وراحت صوب إبتسام تقول إنو محمد إنزف وتهرب من وجود أحمد بقلبها دخلت علي إبتسام وبحب : حبيب القلب إنزف
إبتسام فزت : جد ..متي
مني : قبل شوي قومي يله تجهزي عشان تنزلين
إبتسام قامت بخوف : مني تتوقعين مارح اسقط
مني ضحكت : هههه لا ياقلبي ابد هو اللي بيسقط من جمالك
إبتسام إبتسمت وتدعي وتتنفس عشان تستعد لين قالوا لها دورك نزلت بفستانها الابيض اللامع اللي كله كريستالات حمرا براقه ومخصر عليها بشريطة حمرا زاده جمال وكان توب علي الصدر ونازل علي جسمها من قدام واسع من ورا وعنده ذيل مرة طويل شعرها سوته بف ومنزلة منه ومكياجها ساحر هادي خيالي نزلت علي رسالة وعود بصوت محمد وعزف استاذتها سارة بنوتة بسمة أمل ماكانت تدري عنها شي ومحمد يعبر عن حبه لها وعن إنو يتخلي عن الدنيا ومايتخلي عنها كانت تمشي له وقلبها حاضن محمد
محمد كان مرة متوتر مرة يسعل مرة يعدل ثوبه مرة شماغه مايحب مكان كله حريم بس من شافها وقف لاأرادي ومشي صوبها بنت هادية صغيرة طيبه ناعمة ملامحها برئيه هي تمشي له بخوف ورعشة وحب وهيام وهو يمشي لها بعشق وجنون نسي كل اللي حوله شافها بس هي وصل لنصف الطريق وقف يطالعها يخاف يلمسها وتختفي
إبتسام إبتسمت له بحيا
محمد يطالعها وعيونه لمعة دموع موب قادر يستجيب لشي جمالها فتنه وسحره وقف ويطالعها بس والكل يطالعهم وفرحان فيهم
إبتسام نزلت راسها بحيا ومرة خجلانه ومتوترة
محمد إبتسم لها بعشق وأخذها فحضنه : بسمة
إبتسام ماتته حيا من الكل : الكل فيه
محمد يسمع صوتها وكانه سنين ماسمعه بعد عنها ورفع طرحتها ويطالعها بشوق : سبحان الله
إبتسام نزلت عيونها عنه
أسماء إيجت عنده : محمد خلصنا يله
محمد يطالع إبتسام : اسماء مو مصدق هالزين ملاكي
أسماء تضحك : هههه صدق صدق
محمد باس جبهتها وغمض عيونه : الحمد لله ....الف مبروك ياقلبي يابعد هلي وناسي
إبتسام غمضت عيونها : الله يبارك فيك والف مبروك يابعد الدنيا كلها
بعد عنها ويطالعها وباس خدها اليمين واليسار : السموحة موب قادر اصبر
إبتسام ماتته حيا ابوها وامها وإخوانها فيه
أسماء ضحكت ورجعت للبنات
محمد شق الخشة ومسك إيدها ومشي معها للكوشة وبارك الكل لهم ومحمد يطالع إبتسام بس لين طلعوا وراحوا لأوتيل حجزوا ليله فيه ومن بعدها مسافرين علي النمسا بطلب من إبتسام
برا عند الرجال
رائد كان يسولف مع مصعب وفهد ويزيد وشاف شخص يعرفه زين وقف وراح له : مشاري !!!!
مشاري كان بالزواج من وقت وبهدوء : وين العريس ابارك له
رائد منصدم منه وهو يشوف عيونه حمراء : وش تبي وش جابك
مشاري إبتسم وغصة بحلقه : إجيت اكرر الزمن وأذبح خويك
رائد وقف الدم بعروقه وتذكر قصة أبو بدر وعبد الرحمان وأبو مشاري تم يطالعه وساكت
مشاري لف وبيروح ويترك وراه قلبه وروحه وبدنه ...أصعب شي علي الرجال يحب حرمة من قلبه ويحضر زواجها وهي تنزف لغيره
رائد نطق بعد دقيقة صمت : وش تبي يامشاري وش زمنه اللي إجيت تكرره
مشاري وقف ومعطيه ظهره : قل لخويك مبروك أخذت مني حلمي الوحيد اخذتي من أملي بالحياة وأخذت مني شروق الشمس
رائد أنصدم شلت الصدمة لسانه
مشاري مشي وقلبه ينزف إبتسام كانت حلمه وكانت امله بس محمد ببساطة اخذها وعطه ألم زيادة عن ألمه
رائد بلع ريقه ولف ورجع لمصعب وفهد ويزيد ...وفنفسه " مشاري يحب حرم محمد "
*******************
متابعه ممتعه 🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 455
قديم(ـة) 24-02-2020, 06:09 PM
صورة مُـخْـمَــلِـيّــــةُ اَلْـرّجَــاء الرمزية
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عندي استفسار أتمنّى ما يزعجكم
كم عدد الفصول المتبقّية لإنهاء الرّواية؟

وشكرا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 456
قديم(ـة) 24-02-2020, 06:41 PM
صورة الفيروزه الرمزية
الفيروزه الفيروزه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مُـخْـمَــلِـيّــــةُ اَلْـرّجَــاء مشاهدة المشاركة
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عندي استفسار أتمنّى ما يزعجكم
كم عدد الفصول المتبقّية لإنهاء الرّواية؟

وشكرا
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اتوقع ثلاث بارتات ...والليله أحلام بتنزل اخر بارت بالمنتدي المجاور
وانا رح انقل باقي البارتات الليله باذن الله ...بس ليش تسألين ؟؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 457
قديم(ـة) 24-02-2020, 06:48 PM
صورة مُـخْـمَــلِـيّــــةُ اَلْـرّجَــاء الرمزية
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
11302798202 رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الفيروزه مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اتوقع ثلاث بارتات ...والليله أحلام بتنزل اخر بارت بالمنتدي المجاور
وانا رح انقل باقي البارتات الليله باذن الله ...بس ليش تسألين ؟؟؟

يعطيك العافية على التّوضيح أختي
الموضوع هو أنّي أردت قراءة الرّواية بعد اكتمالها وقلت أسأل
وبس
يعطيك العافية مرّة ثانية


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 458
قديم(ـة) 24-02-2020, 06:55 PM
صورة الفيروزه الرمزية
الفيروزه الفيروزه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مُـخْـمَــلِـيّــــةُ اَلْـرّجَــاء مشاهدة المشاركة
يعطيك العافية على التّوضيح أختي
الموضوع هو أنّي أردت قراءة الرّواية بعد اكتمالها وقلت أسأل
وبس
يعطيك العافية مرّة ثانية
أهلين وسهلين حبيبتي
ان شاء الله الليله باذن الله تكتمل
انا انتظر احلام تنزل البارت الاخير وانزله لكم
وبالتوفيق لك ولاحلام ولكل كاتب


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 459
قديم(ـة) 24-02-2020, 10:48 PM
صورة الفيروزه الرمزية
الفيروزه الفيروزه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل التاسع والستون

الجزء الاول

بعد اربع سنين
معظم الزيجات تمت
هديل واسامة طيور الحب وعصافيره وعندهم وليدين عبد الله وفواز
إبتسام ومحمد ولا احلي من حياتهم بسيطة هاديه وفيها الكثير الكثير من العشق والهيام محمد كل يوم يحب إبتسام اكثر واكثر وهي بعد تحاول تسعده فكل لحظة تكون سعيدة ويوم تتذكر هذيك الورقة والدفتر تحزن وتخلي محمد اسعد وأسعد وعندهم وليدين سلمان ثلاث سنين وشوق جمالها ساحر بنوتة ملاك سنتين والكل يعشقها وطول الوقت وهم يبوسون فيها
ريتاج وبدر عايشين بحياة الحب والاشعار وبدر موب قادر يتخيل حياته دون ريتاج وعندهم ولد خالد وإبتسام هي اللي سمته وعمره سنتين ونصف
رائد ونوف الحب الكبير والعظيم حب مابعد الزواج نوف نست بيوم انو كانت تحب شخص إسمه فارس ...وغارقه بحب رائد ورائد كل يوم يزيد حبه لها واشتهر وفتح عياده لنفسه وكل السعودية تسمع فيه وبمهارته وعنده ولد إسمه حمد علي إسم ابوه وعمره سنتين ونصف ونوف حامل بشهرها السابع
طلال واماني حياة الاكشن والهبل والضحك واكيد الحب البسيط وعندهم ولد سطام وعمره سنتين
فارس وأسماء حياة الحركة والفوضي والضحك والحب الكبير يتهاوشون يتزاعلون ثانية ويرجعون يتصالحون الثانية اللي بعدها ..يعشقون بعض وعندهم ولد الوليد عمره سنتين
مصعب وفرح البساطة والهدوء والحب وعندهم حتي هم ولد وسموه فهد علي جده وعمره ثلاث سنين
سامر وشذي تزوجوا واخذها وسافر وكمل دراسة تاخرت بحملها وخافت بس سامر كان معها واغدقها بالحب وهي الحين حامل ومافيه أسعد منها ومنه
فهد ومدي حياة الحب والحنان والبساطة وعندهم ولد ماجد وعمره سنتين
وندي ويزيد مخطبوين وعايشين ايام خطبتهم عشق وحب وهيام ومقررين بعد رمضان ويكون زواجهم
مني علي حالها كملت دراسة وإشتغلت بشركة ابو مصعب فرع حرمي ومسكت الادارة فيه ومأحد فتح قلبها وقرب له حب أحمد بقلبها ماله حدود خطبوها بس هي ردتهم كلهم وتحاول تعيش حياه سعيدة وبدون وجود أحمد
أحمد رجع من أسبوع متخرج شهادة ليسناس في علم فيزياء الكون من خمس الاوائل في الدفعة وإيجته عروض شغل في كندا ويفكر يوافق وأكيد مني الوحيده بقلبه ومأحد يأخذ مكانها بس فقد الامل وقال أكيد نسته ويحاول يعيش بدونها وبدون حبها وبدون اي حرمه وشال فكرت الزواج من راسه
أمين كبر وتم له سنه ويتخرج من الثانوية وكبر حلم الطفولة ورح يلتحق بالجيش السعودي
راشد تخرج ثانوية بس كره الدراسة ويبي يخلي ابوه يوافق يشتغل معه بالشركة ومايكمل دراسة
سهي كبرت واحلوت بس كبر الحلم وصارت طول الوقت بين الكتب معظم الكتب قرتها وسوت مكتبه ببيتهم وتدرس ل شهادة الثانوية ومقررة 100 ٪ نسبه لها
مشعل تخرج من الاعدادي ودخل الثانوي
ببيت ابو محمد
بغرفة إبتسام ومحمد جهزت له الحمام وهو دخل يتروش وهي تسدحت فيها تعب وماتدري ليش وتفكر في أحمد من يومين يوم رجع وتحمدت له بالسلامة وقالت واخيرا رجعت قال رجوع مؤقت بس وصارت طول الوقت تفكر فيه
محمد كمل حمام وطلع وشافها منسدحة وفي عالم افكارها إستغرب منها معتاد يتروش وتنشف له شعر وتجهز له ملابسه
نشف شعره ويطالعها في المراية بس كانها مو موجودة في الغرفة راح وتسدح وراها وضمها له من ورا
إبتسام إنتبهت : اه حبيبي كملت السموحة
محمد مبتسم : وينك فيه ياقلبي وين وصلت روحك وافكارك
إبتسام تنهدت : احمد
محمد إبتسم : شفيه
إبتسام بحزن : شفت بعيونه حزن عميق ومايبي يقعد ويعيش بالسعودية
محمد يسمع لها : وش حزنه
إبتسام لفت له وتطالع عيونه : حب يعذبه وانا ماقدر اشوفه كذا وأسكت
محمد يلعب بخصلات شعرها الاسود الطويل اللي يعشقه ومنعها تقصه وبصوت هادي : احمد يحب
إبتسام ببحة : إيه يحب مني إخت بدر
محمد فرح : زين طمنتيني علبالي وحدة من كندا ...اخطبوها وإنتهينا
إبتسام إبتسمت : حب احمد ومني حب معقد وحب غرور وكبرياء
محمد فهم : ماحد يبي يرضخ لثاني
إبتسام هزت راسها بإيه
محمد قرص خدها : وش ناوية عليه حبيبة القلب
إبتسام إبتسمت : تجمعهم هي وحبيب قلبها
محمد ضحك : ههههه وشلون
إبتسام تحمست وقعدت : إسمع وشلون
محمد ضحك : هههههه يله سمعيني
إبتسام بتردد : نروح لمزرعتنا
محمد طير عيونه: وين
إبتسام بهدوء : قلت لمزرعتنا
محمد عارض : مستحيل ...نروح لمزرعتنا نحن
إبتسام مسكت إيده : إسمعني اول
محمد قاطعها وبرجا : لا حبيبتي تكفين إنت ماتحبينها ومارح نروح لها
إبتسام بصوت هادي : انا معك وجنبك ومافيه شي مو زين بصير معي
محمد إبتسم : بديت تلعبين بالعقل او شنو
إبتسام ضحكت : ههههه وبقلبك بعد يابعد قلبي والله
محمد تنهد : يارب هالبنت بتذبحني بيوم من الايام
إبتسام : بسم الله عليك انا ولا ...
محمد حط إيده علي فمها: إلا هالسيرة لاتجبينها
إبتسام لمعت عيونها وهزت راسها بإيه
محمد إبتسم : زين يله بنروح لها ...خبرني وش ناوية عليه
إبتسام فرحت وقالت له كل اللي ناوية عليه ومحمد وافقها
إبتسام إنتبهت شي : ابو سلوم وين عيالك
محمد ضحك : ههههه توك تذكرينهم
إبتسام : ههههههه مرة نسيتهم وبعدين إستغربت الهدوء اللي نحن فيه
محمد إبتسم : سلمان مع ابوي بالشركة وشوق مع امي راحوا حق الجارة
إبتسام عصبت : هين ياسلمان قلت له لاتهبل في جدك بس مايسمع الكلام الحين هو رجال الشركات
محمد ضحك : ههههه ماعليه ابوي مايروح لمكان إلا وهو معه
إبتسام رحمت ابو محمد : بس عمي كبر وتعبان ومايقدر علي بلاوي سلمان كانه خاله طلال وفارس
محمد فقع ضحك : ههههه وازود بعد
إبتسام قامت : هين يرجع اوريه
إيجتها دوخة قوية ورجعت قعدت علي طول
محمد طاح قلبه : حبيبي شفيك شصاير
إبتسام بتعب : مادري اليوم أحس نفسي مو زينة
محمد فحص نبضها : شربتي الدوا
إبتسام هزت راسها بإيه : إيه تطمن يمكن اجهدت نفسي شوي بس
محمد براحة : نبضك تمام تسدحي ولو حاسه انو مو زينه نروح علي المستشفي
إبتسام عارضت : لا ابد مو لزوم مستشفي وشوي واصير بخير
محمد سدحها وقعد جنبها : زين نامي وانا اطالعك
إبتسام ضحكت : هههه عطني الموبايل انا اعزم الحريم وإنت الشياب والعيال
محمد كشر : مابي قلت نامي وانا أطالعك.
إبتسام بدلع : يله ياحبيبي تكفي
محمد إنذبح أكثر وماسمع لها وصار يبوس فيها ويدغدغها
إبتسام تضحك : ههههه حبيبي هههه وخر هههه
محمد يدغدغ فيها ويبوسها : عشان ماتسمعين الكلمة ابد
إبتسام تضحك : هههه اسمع اسمع
محمد ضحك وبعد عنها وهي مستحية منه وإتصلوا علي الكل وقرروا يرحون يقعدون يومين الخميس والجمعة
بالليل رجع ابو محمد مع سلمان للبيت
وإبتسام ومحمد وام محمد وشوق تلعب بالصالة
سلمان ركض لأمه : ماما
إبتسام قامت وبوعيد : ماما هاه تعال تعال الليلة اشويك..
الكل ضحك وسلمان خاف وركض لجده
سلمان : ذدي ذدي ثوف ماما يثوني
إبتسام مشت عنده وبحزم : كم مرة قلت خلي جدك براحته
ابو محمد يضحك ويخبيه : ماعليه يابنتي يومي بدونه ماله معني
إبتسام تحب إيده : بس ياعمي إنت تعبان وهالبلوة مايقعد بمكان
ابو محمد يبوسه : والله احس بدونه ماعيش
سلمان باسه : وانا بعد
إبتسام تتحلف فيه : اوريك وبعدين بتشوف
سلمان بخوف : ذدي ثوفها
ابو محمد يضحك وحامله ويمشي يقعد : ماعليه انا اخبيك
سلمان فرح : تثلم تثلم
الكل ضحك
وقعدوا
ام محمد : ابو محمد بس دلع للولد ويصير مايسمع الكلمة
ابو محمد قاعد وسلمان بحضنه : لو مايسمع الكلمة انا اذبحه
سلمان بسرعة : يثمع يثمع
الكل فطس ضحك
محمد : ماتبي تسلم علي ابوك
سلمان ركض له وباس خده : ثلونك
محمد ضحك ويقلده : ذين
سلمان لف علي إبتسام بخوف : ثلونك اليوم
إبتسام بحزم : لا تكلمني فهمت
الكل ضحك
سلمان مشي لها بخوف ويتمليح : ماما والله احب ذدي واحب الوح معه ...وباس إيدها
إبتسام مسكت راسها : لا حول ولاقوة إلا بالله لمنهو طالع هالولد
الكل ضحك
محمد بثقة ونسي نفسه: طالع لك ياقلبي
إبتسام إستحت وام محمد مسكت ضحكتها وهي ابو محمد ومحمد تفشل
إبتسام قامت وبحيا : اروح أشوف العشا
ام محمد مبتسمة : زين يمه
إبتسام : شوق شوق
شوق لاهية ترسم : ثمي
إبتسام مدت إيدها : تعالي معي للمبطخ
شوق : ماما ألثم الحين
إبتسام تنهدت : إرمسي يابكاسو إرمسي ...وراحت
الكل ضحك
ابو محمد : اقول ياوليدي
محمد للحين مفتشل : سمي يبه
ابو محمد : جيبوا لنا ولد ثاني
ام محمد ضحكت
محمد إبتسم : كافي هذول يبه
ابو محمد إبتسم : لا يبه ابي البيت كله عيال
محمد إبتسم : بإذن الله لو تقدر لنا ولد ثاني نجيبه
ابو محمد ضحك : هههههه الله يرزقكم
الاثنين : أمين
إبتسام من دخلت المبطخ بغت ترجع وإيجتها دوخة قويه قعدت وتفكر في حالتها فيه شي لزوم تتأكد منه
مر يومين وتجهزوا وراحوا كلهم للمزرعة وحتي أحمد وسهي عزمت صديقه لها واهلها رضوا وراحت معهم وهي إسمها نادين وتكون بنت اخو سارة والبنت الوحيده وكل اللي تبيه يتحقق وهي بحال سهي عاشقات الكتب والمعلومات
وصل الكل الحريم والشياب تعبوا مرة وراحوا يرتاحون
والعيال لفوا المكان وخاصة محمد اول مرة يشوفها والبنات حتي هم لفوه وتفرقوا مجموعات
إبتسام راحت مع مني ...نوف وأسماء واماني وريتاج وهديل قاعدين داخل يسولفون ومدي معهم وندي إتصل عليها يزيد وراحت تتمشي معه وسهي راحت مع صديقتها وقعدوا تحت ظل الشجرة ويطالعون راشد وامين عند الخيل ونادين سالت عنهم وسهي قالت لها عن الكل وكانت كل وحدة تقرا براوية سهي حقت أجاثا غرستي ونادين حقت أحلام مستغانمي
والبزارين بكل مكان
والعيال تفرقوا محمد اخذ احمد معه ورائد وبدر وسامر ومصعب وفهد قاعدين داخل يسولفون وطلال وفارس راحوا عند الخيل وللحين علي حطت ايدكم مثل ماهم مهبل وبلاوي
طلال وفارس شافوهم
طلال واللقافة : منهو هذيك البنت مع سهي
فارس : صديقتها جارة لنا
طلال ضحك : ههههه ماشاء الله كل وحدة بكتاب
فارس ضحك : ههههه وإنت الصادق وبعدين لو تسمع وش سوت سهي
طلال تحمس : وش سوت
فارس : وصت علي عشر كتب إيجتها من بريطانيا وابوي يوم سمع مسك راسه
طلال فقع ضحك : هههههه عشر كتب بكبرها
فارس : ههههه إيه وما نامت يومين حتي قرتها كلها
طلال يستهبل : انا اقول ودها حق شيخ يشوف وش فيها
فارس : هههههه هذا اللي ناوين عليه
وفقعوا ضحك
طلال : هههه إتصلوا علي موسوعة غنس لأرقام القايسية يدخلوا سهي فيها
فارس فطس ضحك وكملوا طريقهم للخيل
محمد يسولف مع احمد : شخبارك شخبار الدراسة
أحمد مبتسم : زين والدراسة علي حطت إيدك
محمد : بتكمل الماجيستر
احمد : اكيد وحتي الدكتوراه
محمد إبتسم : الله يوفقك ..افهم انو راجع علي كندا
أحمد يطالع بعيد : إيه واتوقع بتم هناك طول الحياة
محمد وقف وبجد : ليش ماتبي نشوفك معرس
أحمد فقع ضحك : ههههههه لاتصير والدة ثانية الحين
محمد ضحك : هههههه ليكون هبلت فيك
أحمد يمشي : وطلعت الشيب فني رجعت من اسبوع داخل تزوج طالع تزوج نايم تزوج صاحي تزوج
محمد فقع ضحك : هههههه تستاهل
أحمد إبتسم ويكمل يمشي
محمد بهدوء : من صدقك ماتبي تتزوج وتستقر
أحمد بصوت هادي : الزواج اخر طموحاتي واخر همي والاستقرار بكندا او السعودية مثل بعض
محمد بهدوء : ليش مافيه بنت حلت شفرة قلبك
أحمد وقف وطالعه وسكت
محمد إبتسم : اشوف فيه البنت
أحمد إبتسم: مافيه ولا رح يكون فيه
محمد إبتسم وطالع قدام وصار يمشي واحمد جنبه : قبل لأشوف بسمة كانت السعودية كانها مو موجودة بالخارطة انسي فيه بلد إسمه السعودية والوالدة مثل امك تزوج تزوج بس انا كل همي دراستي وطموحاتي وشغلي بس من شفت إختك تغير كل شي
أحمد يسمع له ويحس بكلام محمد يصيبه بقلبه : زين
محمد مبتسم : صارت وكانو اسمى طموحاتي واكبر اهدافي إغتربت عن السعودية سنين ومإشتقت لها بيوم بس من شفتها ورجعت هي عليها إشتقت للسعودية ابي اشوفها واعيش فيها إختك غيرت حياتي خلتني ابتسم بدون سبب واضحك بدون سبب سوت من محمد شخص ثاني هذاك الرجال اللي يكره الوطن ويمقت يعيش في الوطن خلته مايتنفس إلا في الوطن وعلي ارض الوطن
أحمد وقف ويطالعه ويحاول يخفي مشاعره وأحاسيسه : اشوفك تحب إختي
محمد إبتسم إبتسامة حلوة : يمكن صدقني اوقات أسال هذا حب او تعلق مثل الولد الرضيع اللي لو تبتعد أمه يموت من الجوع والصياح
أحمد فرح : اللي يدومها المحبة
محمد من قلب : امين ...وانا ابي اقول لك انت بخير دامك ماتحب بس لو حبيت بيوم تزوجها بس هي عشان رح تحس انو كل يوم تنولد من جديد
أحمد سكت ومارد عليه
محمد إبتسم : خلينا نكمل إنت همك المعادلات وانا همي ازوجك
أحمد إبتسم بحزن : ولو ماتزوجت البنت اللي إنت تحبها وش يصير فيك
محمد فرح وبصوت هادي : مرة سألت إختك لو ماكانت من نصيبي وش كان صار فني
احمد طالعه : وش قالت إبتسام
محمد طالع بعيد : قالت لو صدق تحبني وماحصلتني كل يوم تنطعن بخنجر الوحدة
أحمد ماعلق وتنفس بعمق
محمد طالع الخيمة : بس الحمد لله تزوجت إختك ...خلينا نشوف هالخيمة شلون من داخل
أحمد مش معه وهو عايش بأفكاره " إبتسام طول حياتك تعذبني بكلامك ...ليش والمشكلة عقلي مايستوعب إلا كلامك ...وصادقة كل يوم احس نفسي وحيد ولو بين الف رجال وحرمة وبزر " لحق محمد ومشاعر دفينه طغت علي سطح قلبه
عند إبتسام ومني كانوا يتمشون وراحوا للخيمة وقعدوا فيها
مني خطبها دكتور يدرس بالجامعة بس هي ردته ومافكرت حتي توافق
إبتسام :اقول يامني
مني : سمي
إبتسام : سمعت إنو ام ماجد خطبتك لولدها
مني كشرت : ايوه وماوافقت
إبتسام : ليش... كم شخص خطبك الحين وردتيه
مني بصوت هادي : مابي اتزوج ابي اكون إسم لنفسي واشتغل واصير حرة بحياتي
إبتسام إبتسمت : ليش الزواج يمنعك من هالشي
مني بهدوء : لا بس غيري السالفة
إبتسام حطت إيدها علي إيد مني : زين حقيقي طموحك
مني إبتسمت لها : مشكورة
إبتسام بتردد : إنت واحمد تفكرون بنفس الطريقة
مني نزلت عيونها : شلون
إبتسام بحزن : احمد رجع ويوم قلت له إقعد ولاترجع تسافر قال من المستحيلات
مني إنغرس سكين بقلبها من سنتين ماشفته او سمعت صوته يرجع بالاعياد والمناسبات بس ماتشوفه وحتي هالمرة للحين ماشفته وبصوت هادي وببحة : صادق لو كنت ولد كان سافرت ومارجعت بحياتي
إبتسام لفت لها " مثله " : ليش وش عندك حتي تبين تهربين منه وتنسيه
مني غرقت عيونها دموع من حبت أحمد وهي تبكي وتنهدت : الماضي وايامه
إبتسام تطالع برا الخيمة : الماضي لو نبي نغيره نرجع ونعيشه ونخليه أحلي علي ماهو
مني لفت لها : شلون
إبتسام لفت لها : نصحح اخطاءه ونرجع نعيش احداثه مثل مانبي
مني إبتسمت بسخرية وحزن : اخطاء ماضي مستحيل تتصحح
إبتسام إبتسمت وحطت إيدها علي خد مني : ابد كل مشكلة ولها حل وكل خطأ وله صوابه
مني تكابر دموعها : مأتوقع
إبتسام بثقة : الزمن كفيل بهالشي
مني تنهدت وتطالع قدامها وفنفسها " ليش اربع سنين مو زمن كافي "
إبتسام بمزح : ماعلينا بس ماعلي منك لو رجع خطبك احد وافقي
مني إبتسمت : ليش ليكون كرهتي مني
إبتسام : لا ابد ابي تجبين بنوتة حلوة مثلك اخطبها لوليدي سلمان
مني ضحكت ودمعة منها نزلت : هههههه زين ابشري
ومسحت دمعتها
إبتسام لاحظتها بس ماعلقت : نقوم نتمشي
مني صنمتها إبتسام بكلامها : خلينا نرتاح شوي بعد
إبتسام : زين ....وقعدوا ومني حاسة بغصة بحلقها لها اربع سنين لو شربت كل مويه العالم ماتنزل وماتطلع
إبتسام ساكته وتفكر في احمد ومني ونفسها ومحمد وعيالها
عند محمد وأحمد وصلوا للخيمة ودخلوا وقفوا بابها الواسع
إبتسام من شافتهم فرحت وقامت ومني رفعت عيونها وشافت أحمد واقف ويطالعها
أحمد وقف بمكانه ويطالعها
ومحمد طالع إبتسام وإبتسم لها : شخبارك
إبتسام بفرح : زينه حياكم
محمد بخبث ومش : زين انو شفتك احتاجك شوي
إبتسام مشت له : سمي ... ومشوا شوي داخل الخيمة وكانت كبيرة واقفوا بركن فيها ويطالعوهم
أحمد واقف بمكانه ويطالعها " مثل ماإنت ماتغير فيك شي غير عيونك احلوت اكثر واكثر "
مني وقفت وتطالعه " نفس النظرة نفس الغرور والكبرياء نفس الرزة والهدوء والسكون والصمت "
أحمد يطالع عيونها " كرهت كندا ...وكرهت السعودية ..وكرهت حريم الكون ...إرحمني منك ومن إسمك ومن حبك "
مني تطالعه " خلتني غريبة بين هلي وناسي وخر عن عقلي وقلبي كرهت حياتي وإنت السبب "
وإثنينهم بنفس الوقت هو لف ورجع طالع وهي لفت وعطته ظهرها
إبتسام ومحمد إنقهروا
محمد منقهر : حتي كلمت شخبارك ماقالوها
إبتسام بثقة وحزن : هذا ولا شي قدام غروره وعزة نفسها
محمد طالعها : اتوقع مارح يجتمعون ابد
إبتسام بعزيمة : مارح ارجع للبيت إلا وهو خطبها
محمد طالعها زين : من جدك !؟
إبتسام : إيه ...رح له وانا ارجع لها
محمد : بس شوي ولو ماخطبها إنت مارح ترجعين للبيت وانا
إبتسام إبتسمت غصب : وهذا اللي همك
محمد ضحك : هههه امزح امزح ...يله اشوفك بخير
إبتسام : زين فامان الله
محمد طلع لحق احمد وإبتسام مشت لمني وشافتها تمسح دموعها
إبتسام بهدوء : مني
مني نزلت الطرحة علي عيونها وببحة : خلينا ندخل ابي انام وأرتاح
إبتسام : زين يله إنت إدخلي وانا اشوف عيالي وينهم فيه
مني تكابر مشاعرها من شافت احمد عاصفة إيجتاحت قلبها : يمكن ضاعوا يالام المهتمة
إبتسام ضحكت وبثقة وطلعت لبرا مع مني : لا بس اتوقع سلمان مع جده وشوق مع جدتها
مني : الله يحفظهم لك
إبتسام : امين ...وهي راحت لحقت أحمد ومني دخلت داخل وتهرب من كل مكان فيه احمد إيجت تغير جو ولو توقعت احمد جاي كان تحججت وقعدت بالبيت بروحها المهم ماتشوفه
عند احمد ومحمد
محمد : ليش ماسلمت علي إختك
أحمد يفكر فمني مشتاق بكبر الدنيا لها وبهدوء : ماتوقعت إبتسام
محمد عقد حواجبه " الرجال شاف بس البنت " : زين خلينا نشوف وين باقي للعيال
أحمد يبي يركب خيل : زين شرايك نروح للخيل
محمد : اوكي يله
إبتسام وراهم : احمد
الاثنين لفوا لها
إبتسام تكتفت وتطالعه
أحمد إبتسم غصب : ليكون زعلت الاخت
إبتسام تمثل الزعل : حرمة قد الجدار واقفة وتقول حياك وإنت مو شايفها
محمد ضحك واحمد مش لها : السموحة ياختي ماقصدت
إبتسام ضحكت : ههههه امزح شلونك شخبارك
أحمد نزل عيونه : مثل ماهي
إبتسام فرحت : ليش كندا ماسوت شي
أحمد طالعها وبصوت هادي : ولا رح تسوي لا هي ولا غيرها
محمد يطالعه
إبتسام بهدوء : قلت لك النسيان مواجهة
أحمد بتعب : تعبان وربي تعبان
إبتسام إنغرس سكين بقلبها ومحمد لف ومش عنهم
إبتسام بحزن : تكفي ياحمد بسك
أحمد يطالعها : علمني وش بسوي أسويه
إبتسام بتردد : إخطب وتزوج
أحمد إنصدم : شلون !!!
إبتسام تنهدت : علاج الحريم هو الحريم إخطب وتزوج
أحمد إبتسم بحزن : ليش فيه بالدنيا حرمه غيرها
إبتسام فرحت : زين إخطبها هي
أحمد نزل عيونه : إبتسام ...
إبتسام تقاطعه : فكر بالسالفة ...البنت اللي يخطبونها وتردهم حتي ماتسال منهو هو تعيش بالماضي وتعيش علي حب رجال عاش بالماضي
احمد طالعها وبهدوء : ليش خطبوها
إبتسام بحزن : اكثر من عشرة وردتهم كلهم ..وترا إنت ماتتعذب بكبرها هي
أحمد ساكت ويطالعها
إبتسام حطت إيدها علي خده : من تسمع إسمك تنزل دموعها ...تركته ولفت وراحت عنه
أحمد وقف مثل الصنم وكلام إبتسام يتردد براسه معقول مني للحين تحبه معقول تبكي علي سيرته لف وكمل طريقه للخيل ويبي كل قهره يفرغه فيه
وإبتسام من لفت عنه نزلت دموعها هي للحين هي اللي تبكي دموع مني وتتكلم بمشاعر احمد
محمد راح حق باقي العيال واحمد راح للخيل حبه وعشقه وجنونه وكل القهر اللي فيه بيطلع مع الخيل الجامح الجانح الاصيل

والبنات إجتمعوا كلهم يسولفون بعد الغداء إلا مني دخلت غرفتها وتسدحت اللي دفنته في اربع سنين نبشه احمد فاربع ثواني
أماني ماسكة راسها : ياربي هالبزراين هبلوا فني راسي بينفجر
نوف بثقة : ترا عيالنا مايسون ظفر لولدك إنت وأسماء
البنات فقعوا ضحك
إبتسام : وسلمان ولدي هبلني طلعني عن طوري
ريتاج تضحك : هههههه عاد سلمان بلوة الدنيا
الكل ضحك
ندي : بس شوق ماشاء الله عليها وش هالزين ودي بس اكلها
إبتسام ضحكت : ههههه ابشري اتبلها واعطيها لك
البنات : هههههههه
ندي : ههههه يزيد يقول ماعاد اتزوجك وانتظر شوق لين تكبر واتزوجها
الكل فطس ضحك
إبتسام : هههههههه يدفع مليار ماعطيها له
ندي : هههههه إيه تكفين علشان اخاف تجيني كنه
البنات : هههههههههه
ريتاج : لا عاد شوق حرمة وليدي
نوف خشت : لا حرمة وليدي انا
أماني معهم : لأ إنت ولا هي حرمة وليدي انا
إبتسام رزت حالها : احم احم
الثلاثي : تامري
باقي ضحك
إبتسام بغرور : هي البنت الوحيدة بين هالبزارين يعني نادرة وثمينه ادفعوا اخذوا
أماني كشرت : مالت عليك بعلم وليدي شلون يخلها تحبه
الكل فطس ضحك
إبتسام : يمه علي بنتي الله يحفظها ويحفظ قلبها من الحب
مدي : هههههه من وين لك هالدعوة
إبتسام : ههههه طلعتها اليوم
البنات : هههههههههه
هديل : الله يحفظها ويرزقنا بنات بجمالها
الكل بصوت واحد : امين
**************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 460
قديم(ـة) 24-02-2020, 10:54 PM
صورة الفيروزه الرمزية
الفيروزه الفيروزه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حلم ألم أمل /بقلمي


الفصل التاسع والستون

الجزء الثاني

عند العيال كانوا يسولفون وحمد ولد رائد إيجي ركض لأبوه
حمد : بابا بابا
رائد : سمي ياوليدي
حمد : بابا ثكلي حلو
الكل طالعه
رائد ضحك : هههههه ايوه ياوليدي ليش تسال
حمد فرح ويعدل شعره : عثان فيه ثوق
الكل فطس ضحك
محمد طير عيونه : اي ثوق هاذي لتكون بنتي
الكل فطس ضحك عليه
رائد يضحك ويعدل ولده : إسمع ياوليدي رح جيبها وتعال
العيال يضحكون
محمد عصب : هيه إنت وش قاعد تعلم الولد
رائد يضحك : بنتك هبلت ولدي وش تبي اسوي
الكل فطس ضحك
فارس : ههههههه من شابه اباه فما ظلم
الكل تسدح
مصعب : هههههه وقسم بالله رائد صغير
حمد ركض لبرا ويصرخ : الوح لها الحين
العيال داخلين نوبة ضحك
محمد معصب : وخر ولدك عن بنتي لأذبحه
رائد يضحك : ههههه لا تعصب لاتعصب بخطبها والحين بعد
الكل ضحك إلا بدخلت سطام والوليد وإثنينهم يبكون والعيال طالعوهم
طلال : سطام وليدي شفيك منهو ضربك ؟
سطام يبكي : وليد ضلبني
طلال : افا ليش
وليد واقف قدام فارس ويبكي حتي هو :بابا ثوق حقي مو عثان ثطام يقول ثوق حقه
الكل فطس ضحك
طلال ماسك بطنه : يمه ههههههههه وش سوت هههههه شوق في الرجاجيل
الكل مفقع ضحك
محمد واصل حده : وش قاعد يصير وخروا عيالكم عن بنتي
بدر : هههههه محمد اتوقع بصير حرب علي بنتك ههههههه
الكل يضحك
طلال فز : سطوم إسمع رح إمسكها من إيدها وتعال
فارس خش : هيه إنت وليدي يقول حقه
طلال لف له : لحق عمرك باخذها لوليدي
رائد خش : هههههه نسوتي انو وليدي راح يجبها
محمد مسك راسه والكل يضحك
فارس بحزم : وليد رح وجيبها ولو ماتجيبها إنت اذبحك
وليد خاف : ابثل ...وركض
وسطام لحقه بسرعه ويصرخ عليه يوقف
والكل موب قادر يسكت من الضحك
محمد معصب : اتوقع عيالكم انا من رح يذبحهم
يزيد خش : محمد ماينلامون بنتك قمر ماشاء الله عليها
الكل : صح
محمد ضحك : هههههه ولو بس كذا مايصير
بدر يضحك : هههههه وين وليدي الغبي أخذوا حرمته
الكل يضحك
فهد : هههههه بدر ولدك عاقل قدام عيال المهبل
الكل يضحك
محمد بحزم : هين اوريهم لو يجيبها احد أذبحه
أسامة خش : محمد لو انا مكانك انفث ريشي
محمد : ههههه شقصدك
أسامة : عندي بنت قمر وكل لعيال يبونها اللي يدفع اكثر يأخذها
الكل فطس ضحك
مصعب يكمل : اتوقع يوم تكبر كل لعيال يتمليحون عندك ويقولون ياطويل العمر
الكل ميت ضحك
محمد يستهبل ورز حاله والكل يضحك عليه
بدر يضحك : ههههه محمد مو إتفقنا أنو هي حرمة وليدي
محمد ماسك ضحكته ومسوي فيها شي : هذاك زمان اول وزمان اول تحول
الكل ضحك
بدر : هههههه يالخاين
محمد بامر: إدفع وأسكت إنت وولدك
الكل يضحك ورجع لهم حمد مقهور ويبكي
رائد يضحك : وين شوق مو قلت جيبها معك
حمد يبكي : حالة أم ثلمان تقول عطني مليال ومأعطيها لك
الكل فطس ضحك
محمد : ههههههههه تستاهل
رائد : رح قل لها نعطيك عشرة
بدر : ههههههه رائد هههه شفيك
حمد فرح : ثدق
رائد فقع ضحك علي ولده حاله حال الكل : ههههههه إيه صدق أدفع عشرين
حمد فرح : ابثل ...وركض
الكل مسك بطنه
سامر : هههههه يمه ههههه وش سوت هههه إختي وبنتها ههههه في الرجال
الكل يضحك
محمد ماسك ضحكته : لو يموتون مايأخذها أحد
الكل : حرام عليك
محمد فقع ضحك ودخل عليهم سطام والوليد وشوق بالوسط تبكي وكل واحد ماسكها من إيد
الكل تسدح عليهم
محمد قام معصب واخذ بنته
طلال يضحك : هههه برافوا ياوليدي قلت لك جيبها وجبتها
الباقي يضحك
شوق تبكي : بابا ثوفهم ضلبوني
محمد يمسح دموعها : أذبحهم لا تفكرين بشي
الكل يضحك
الوليد مش عنده : عمي نحن ماضلبنها
محمد بحزم : طير من قدامي يله
وليد خاف وركض لأبوه
فارس يضحك : هههههههه محمد حرام هههه عليك هههه شوف وليدي وحالته هههه
الكل يضحك
محمد قعد ومسك شوق فحضنه : يقرب لها واحد أذبحه
الكل يضحك
سطام راح حق طلال : بابا انا ماضلبت ثوق
طلال مسكه عنده : ماعليه حبيبي لاتبكي بعلمك شلون تخليها لك تطمن
الكل فطس ضحك
أسامة : هههههه طلال وش قاعد هههههه تعلم الولد
طلال بجد : وتبي ولد فارس ولد رائد يربحون علي وليدي
رائد : يعني تحدي أو شنو
طلال بثقة : ايوه وليدي يبي شوق بجيب له شوق
فارس خش : زين نشوف منهو يربح
محمد عصب : والله حلو بنتي جائزة او شنو
الكل فطس ضحك
حمد رجع ركض
رائد شافه : بشر ياوليدي
حمد بفرح : تقول عطني عثلة وأعطيها لك
الكل فطس ضحك
رائد بنصر : أحلي ياوليدي إقعد الحين وإرتاح وانا أدفع عشرة وفوقهم حبه مسك عشان شوق تستاهل والله
الكل يضحك
ودخل خالد ولد بدر : وليد ثفت ثلمان
وليد : ماثفته
خالد شاف شوق تبكي وراح لها والعيال يطلعوهم
خالد : ثوق ليث تبكين
شوق تبكي : وليد وثطام ضلبوني
خالد عصب ولف لهم : ليث تضلبونها
العيال تسدحوا
وليد : ماضلبنها
خالد : بث ثوق تقول ضلبوتها
سامر يضحك : الرجال هههههه صدق بس شوق
الكل يضحك
بدر : ههههه احلي ياوليدي احلي
سطام : قلنا ماضلبنها
خالد سفهم ولف علي شوق: إمثحي دموعك وانا أضلبهم لك
العيال : والله ههههههه
شوق فرحت : ثدق
خالد : إيه ثدق إنت حلوة لاتبكين ذين
محمد طير عيونه: الولد يتغزل ببنتي
العيال مفقعين ضحك وطلال وفارس ماسكين بطونهم
شوق تمسح دموعها : ذين
الكل فطس ضحك
فهد يستهبل : منهو ابوك ههههه الشاعر بدر ههههههه سيد الغزل هههههههه
الكل تسدح
محمد عصب : وين سلمان الغبي يجي يشوف وش صاير بأخته
الكل يضحك
خالد : عمي وين ثلمان
محمد معصب :مادري بس هين اشوفه أذبحه
خالد : ليث تذبحه
محمد يطالعه : كذا عباطة
الكل مفقع ضحك
سلمان دخل ركض ويصارخ : حالد حالد تعال تثوف
محمد بحزم : تعال عندي يله
سلمان خاف وإيجاه : تبي ثي
محمد بحزم والعيال يطالعوه : شوف شوق الكل ضربها
سلمان عصب وتخصر : منهو ضلبها
الكل فطس ضحك
يزيد : هههههه ولدك شجاع
محمد ماسك ضحكته : سطام وحمد ووليد وخالد
سلمان لف عليهم وصرخ : ليث تضلبون إختي ثوق
العيال داخلين نوبة ضحك
شوق خشت : ثلمان بث ثطام ووليد ضلبوني
بدر ضحك : هههههه تدافع علي وليدي
رائد : ههههه وليدي بعد
الكل يضحك
سطام بخوف : ثلمان ماضلبنها ثدقني
سلمان معصب : ذين ليث تبكي
وليد : ماندلي ليث
العيال يطالعوهم
سلمان مد إيده لشوق : تعالي معي ولو يضلبك واحد اثويه
الكل تسدح ضحك
فهد : ههههههه مافهمت شقال
محمد يضحك : هههههه اشويه اشويه
الكل فطس ضحك
شوق قامت معه : ذين
خالد : ثلمان وث اثوف
سلمان معصب : ولا ثي ليث يضلبون ثوق وإنت ماتضلبهم
خالد : ماثفتهم لو ثفتهم كان ضلبتهم
العيال يضحكون
سلمان للحين معصب : ذين بث باخذ بث ثوق
شوق : وين
سلمان : فيه بطة ملة حلوة إنت إلثمها وانا الاقبك ذين
شوق فرحت : ذين
محمد ضحك : هههههنه احلي ياوليدي راقب إختك لايسرقونها
الكل فطس ضحك
خالد يتمليح : ثلمان ابي اذي معكم
سلمان معصب : بث ليث مادافعت عن ثوق
شوق خشت : ثلمان خالد قال يضلبهم
سلمان : ثدق
شوق : إيه
سلمان : ذين تعال معنا
وراحوا عنهم
سطام والوليد مقهورين
وليد : ثطام وين نلوح
سطام : نلوح معهم
وليد : ثلمان يضلبنا
سطام : ونحن نضلبه لو ضلبنا
الكل فقع ضحك والولدين لحقهم وحمد معهم
طلال : فارس ههههه وش تذكرت ههههههه
فارس ضحك : هههههه البلاوي وايامها
العيال فطسوا ضحك
فهد : ههههههههه بطني هههههه يمه بطني هههه إسكتوا
الكل ياخذ نفس
سامر : عيال أخر زمن
بدر : شفت عاد
أسامة بثقة : محمد من الحين أبشرك بتصير الحرب علي بنتك
العيال فقعوا
محمد يستهبل : لا تفكر بشي من الحين اخبيها بالبيت ولاعاد تطلع لبرا
الكل يضحك
طلال : فارس أنا وإنت لابحياتنا تهاوشنا بس اتوقع عيالنا بيتهاوشون علي شوق ويفرقونا
الكل فطس ضحك
فارس يطنز : هههههههه مستحيل اسمح افترق عنك
طلال : ههههههه ولا انا
الكل يضحك
بدر : انا عندي حل
الكل طالعه
فهد : وش حله
بدر لمحمد وبجد : شرايك من الحين اخطب بنتك لوليدي ويوم يكبرون نزوجهم
قبل لينطق محمد نطق رائد : لا مو موافق
بدر ضحك : هههههه ليش إنت ابوها
رائد بجد : لا يابدر لاتجبر ولدك علي شي
بدر : شقصدك
رائد : إفرض إنو كان يبي بنت ثانية وصار لزوم عليه يتزوج شوق
الكل يسمع له
محمد إبتسم : صادق رائد ماله داعي نجبر عيالنا علي شي مايبونه
بدر بتفكير : صح ماله داعي احط وليدي تحت الامر الواقع اللي يبيه هو يسويه
رائد بمزح : يعني ولدك لزوم يدخل الحرب مع عيالنا حتي يحصل شوق
الكل فطس ضحك
بدر : ههههههههه اه يارائد
رائد : هههههه لعبت بعقلك ووافقت
الكل يضحك
محمد : هههه لا بس صادق نخلي عيالنا يقررون شلون بتكون حياتهم
وتموا سوالف لين قاموا يناموا ويرتاحون شوي إلا احمد للحين عند الخيل ويفكر يركب سيارته ويرجع للبيت ويحجز تذكره ويسافر علي ابعد نقطة
والبنات كلهم ناموا ونيموا البزر إلا مني صار لها ساعتين تحاول تنام بس موب قادرة منسدحة علي الجمر وش جابها للمزرعة حتي تشوف أحمد وترجع الدموع لعيونها لبست عبايتها ولفت حجابها وطلعت بخطوات حزينه منقهرة متعبه لبرا وراحت للخيل تطالعه يوم تشوفه تشوف فيه جموح أحمد وشموخه وكبرياءه وصلت وقفت برا الشباك وتطالع فارس خيل بارع وماهر تطالع جسمه وشعره وعيونها غرقت دموع لو فكرت شوي لعرفت إنو بهذا المكان تدري عشقه للخيل ماله حدود تطالعه وقلبها يقول موب قادر انساه لو عشت دهر بطوله وعقلها يبي يطلعه من تفكيره بس موب قادر يطلعه
أحمد كان علي ظهر الخيل ويقفز علي الحواجز ببراعته وانتبه لوجود احد لف وشافها واقفة وتطالعه وفنفسه معقول كلام إبتسام صحيح معقول عندي مكان بقلبك وعقلك تم يطالعها وهي تمشي وتدخل داخل وكانها رايحة له
مني تنهدت بعمق ودموع نزلت منها ومشت جوا يوم شافته يطالعها ...راحت صوب خيل ركبته وهي تدري زين انو ماتعرف له
احمد يطالعها ومنصدم وخايف عليها يدري انو ماتعرف للخيل وتم يطالعها يبي يقول وش ناوية عليه بس ماقدر يتكلم
مني ضربت الحصان ومشي بشويش تبي يطلع احمد من حياتها مثل مارح تطلع من حلبة هالخيل وصار حصانها يمشي طالع برا
أحمد وقف قلبه وصرخ فيها : لو يطلع يركض وقفي
مني ماردت له جواب وضربت الحصان بقوة وهو ركض بسرعة وهي تبكي باعلي صوت فيها
أحمد إنصدم ولاارادي ركض بحصانه وراها ويصرخ فيها : وقفي إنهبلتي وقفي
مني تضرب في الحصان ومتمسكه باللجام بقوة وتبكي بقهر تبي دموعها لبقية العمر علي احمد تطلع الحين تطلع كلها مرة وحدة كرهت من الدموع كل ماسمعت إسمه بكت وكل ماسمعت كندا بكت وكل ماسمعت فيزياء بكت وكل شي عنده علاقة باحمد تبكي بسببه كرهت من حياة الدموع اللي تعيشها كل ليلة
احمد برجا وعيونه لمعت دموع ويصرخ وحصانه جنب حصانها : تكفين وقفي
مني بس تبكي وتشاهق وتضرب الحصان
أحمد نزلت دمعه من عيونه بسب مني وبكاها المرير وبرجا : مني الله يخليك وقفي رح تسقطين وقفي .
مني علي حالها وصوت احمد الرجاي خلها تبكي اكثر واكثر
أحمد عصب من خوفه : وقفي ماتسمعين وقفي
مني صرخت باعلي صوت : رح عني ...إطلع من حياتي ...ررررح رررح
أحمد بوجع : وقفي وقفي ونتكلم بليييز وقفي
مني تبكي وتصارخ : قلت ررررررح عني ررررح عني
أحمد إيجي بطريق حصان مني والحصان وقف وإرتفع لورا ومني تمسكت باللجام بقوة وماطاحت لين وقف حصانها
أحمد يطالعها : إنزلي
مني بغضب وتبكي : وخر عن طريقي
أحمد بامر : قلت إنزلي
مني : مو شغلك....وخر يله
احمد صرخ فيها : وش ناوية عليه إنزلي يله
مني عصبت وفكت اللجام ونزلت بسرعة وطاحت علي الارض
احمد ترجل بسرعة وركض لها : إنتبهي
مني عاندت وكابرت الالم وقامت وبغت تمشي
أحمد مد إيده ومسك إيدها : صار لك شي
مني تسحب إيدها وموب قادرة وللحين تبكي من الوجع ومن أحمد
أحمد عصب : اكلمك ردي وبس دموع
مني لفت له وصرخت : فك إيدي
أحمد يطالعها ويطالع عيونها الدامعة وبرجا هي وإبتسام مايحب دموعهم ابد : بليييييز مني بسك دموع
مني تصارخ عليه : فكني ...بعد عني ...رررح أطلع من حياتي
أحمد غرقت عيونه دموعه : تهدي تهدي ونتكلم بليييز
مني تصارخ واحمد للحين ماسك إيدها وتمسح دموعها بإيدها الثانية : ررح عني إنت ماتسمع ..وفك إيدي ...فكهاااااااااا
أحمد فكر وقرر بسرعة واخذها فحضنه موب قادر يشوفها ف هالحالة وبصوت باكي وراجي : بس دموع
مني تضرب فيه بقوة لصدره عشان يفكها وتصارخ فيه يفكها
أحمد ضمها بقوة له وصرخ فيها : أحببببك موب قادر اشوف دموعك ببببسسس
مني إنصدمت من كلامه وتضربه بشويش عشانها تعبت ورجلها تألمها من طيحتها : رح عني بعد عني
أحمد برجا وإستسلم لقلبه وعقله : تكفين بسك كم من الوقت نتم علي هالحالة
مني بتعب وتبكي وجع قدمها يزيد عليها : طلبت منك لاتسافر بس سافرت وش رجعك ( وصرخت ) رح سافر
أحمد يحاول يهديها : تهدي تهدي ونتكلم
مني بهدوء وغمضت عيونها بقوة من الالم : فكني فكني
أحمد بعدها عنه ويطالعها وبصوت مبحوح : مني خلينا نتكلم
مني فكت نفسها وقعدت علي الارض ومسكت رجلها وتبكي من الالم
أحمد قعد جنبها وخايف عليها : مني صار لك شي ...رجلك فيها شي
مني ضمت نفسها وحاطها راسها علي رجلها وماسكها رجلها بقوة ودموعها تنزل ولارد منها
أحمد ميت خوف عليها : مني بليز
مني بصوت هادي وبين دموعها : رح عني إنت ماتسمع رح
أحمد رجع ضمها له ودموعه نزلت ومني صارت تبكي وتشاهق من كل شي هي فيه
مني بحرقة : ليش سافرت ( صرخت ) ليش !!!؟؟؟
أحمد ترك دموعه تنزل براحتها وضم مني له : عذبتني انا اقول احبك وإنت تقولين تكرهني
مني تبكي : بس قلت لك احبك ليش ماصدقت ليش
أحمد غمض عيونه : خلاص ياقلبي شي عدي وإنتهي خلاص
مني بعناد : مإنتهي شي بعد عني وإرجع سافر
أحمد بعد عنها : مني وربي تعبت منك ومن حبك
مني تطالعه : وانا تغربت بين ابوي وامي ..وخر علي وخررر
أحمد يمسح دموعها : تكفين خلاص خلينا ننسي
مني لفت وجهها عنه وبغضب : مارح انسي شي وبعدين لا إنت ولد عمي ولا انا بنت عمك
أحمد تنهد يعرفها مثل مايعرف نفسه : مني
مني بحرقة : اربع سنين انام علي إسمك وأصحي علي إسمك دمعتي مانشفت وإنت السبب
أحمد مسك وجهها : علبالك انا الفرحان او انا ياللي اضحك واسولف اعيش غريب تغربت عن اهلي وناسي وطني بسبك إنت
مني بغضب : ماطلبت منك تغترب
أحمد تنهد : وبعدين
مني بغضب : قم عني ولاتلمسني
أحمد مسك وجهها ويمسح دموعها ويطالعها وساكت
مني بهدوء غريب : قم عني ماحل لك لاتلمسني ماتفهم
أحمد يطالعها : حرمتي كيفي
مني طالعت عيونه يما تخليت تسمعه يقول هالكلمة وبصوت هادي : انا حرمة غيرك رح عني
أحمد إنصدم : وشلون !!؟؟
مني رفعت إيدها تنزل إيدينه ونزلت عيونها : قلت حرمة غيرك وخر عني
أحمد عصب : وش قاعده تتكلمين
مني عصبت : لا تعصب علي
احمد معصب : قلت وش قاعده تتكلمين
مني لفت وجهها عنه : اللي سمعته
أحمد نزل إيدينه ويطالعها وساكت ويحاول يتحكم باعصابه
مني رفعت عيونها له وشافته يطالعها وبغت توخر عنه
أحمد رجع ضمها له وبهدوء : اخر مرة اقولها أنا احبك ومافيه رجال غيري بيأخذك فهمتي
مني إبتسمت بين دموعها تبيه يصرخ عليها ويعصب عليها ويحارب الكل عشانها وبهدوء : إنت ماتفهم
أحمد ضمها له وحط راسه علي راسها وبهدوء : إيه مأفهم لو افهم كان ماتخليت عنك هالسنين
مني غمضت عيونها وبهدوء : احمد
أحمد نبض قلبه اول مرة يسمع إسمه من لسانها : لبيه
مني حست بنقطة فرح بقلبها وبهدوء : وخر علي رجلي تالمني وخر
أحمد إبتسم وغمض عيونه وبصوت هادي : مابي ماتفهمين
مني حست بالفرح وبين دموعها والمها : صدقني اتوقع تكسرت
أحمد خاف وبعد عنها : خلني اشوف
مني منزلة راسها : وش تشوف ساعدني اقوم
أحمد يطالعها بحب : تتوجعين
مني إبتسمت إبتسامة صغيرة له وهي تشوفه كانه بزر وهزت راسها بإيه
أحمد فرح لإبتسامتها اول مرة تبتسم بوجهه : زين اتصل علي محمد
مني عارضت : لا ركبني علي الحصان ورح
أحمد عارض : لا اتصل علي محمد يجي يشوف وش فيها
مني نزلت راسها : مابي وش تبي الرجال يقول عني
أحمد إبتسم : يقول اللي يبيه ...وسحب موبايله
مني تطالعه مشتاقة حيل له
واحمد بعد يطالعها وينتظر موبايل محمد يرن ورنتين ثلاث رد محمد
محمد : الوو
احمد يطالع مني : محمد قم وتعال حق الخيل
محمد نعسان : ليش
أحمد : طحت واتوقع تكسرت
محمد قعد بمكانه : وش هالكلام شوي واجيك
أحمد : زين تعال احتريك ...وسكر منه
مني منزلة عيونها وبغت تقوم
أحمد مد إيدينه وحملها ومني إنصدمت منه وبغضب : نزلني
أحمد بهدوء ويطالعها : اركبك علي الحصان
مني نزلت عيونها : لا نزلني
أحمد بهدوء : إسكتي لأحملك عند محمد
مني علي طول سكتت وهو ركبها علي الحصان ومسك لها اللجام ولجام حصانه ورجع يمشي
مني علي الحصان وفرح فيها رغم الحزن والوجع " صادقة يإبتسام نرجع نعيش احداث الماضي مثل مانبي ...أحمد قال انو يحبني وإنو انا حرمته " كملت طريقها ساكته وهالمرة فرحانه ولو بعد عنها احمد تم فرحانه اول مرة يصير شي زين بينهم
أحمد يمشي ويفكر فيها " وأخيرا سمعت كلمة احبك من لسانك ..مني تكفين بس عناد وبس غرور خلينا نكون مثل خلق الله مثل محمد وإبتسام حياتهم حلوة خلي حياتنا بعد تكون حلوة تكفين " كمل طريقه وساكت لين وصلوا عند محمد
محمد قام بسرعة أخذ حقيبة الاسعافات وطلع عند الخيل بس ماشاف احد : وينه هذا ليكون يتغشمر
وشوي شافه راجع مع مني
محمد يطالعهم وإبتسم : ياليت يكون صاير شي زين عشان بسمة مارح ترجع للبيت
قعد وفتح حقيبته وينتظرها توصل وتنزل وعرف إنو مني
مني مفتشلة وماعرفت وش يقول عنها محمد
وصلوا عند محمد وقفوا ومني بغت تنزل بس احمد مسكها من خصرها ونزلها وهي إنصدمت منه
أحمد فهم عليها ويكلم محمد : محمد شوف رجلها اتوقع تكسرت
مني بعدت عنه وقعدت بسرعة علي الارض من الالم
محمد يحاول مايطالعها وبهدوء : إرفعي علي رجلك
مني رفعت عبايتها وفسخت جزمتها ومحمد يفحصها ولوي قدمها
مني بالم : اي كسرتني
أحمد مسك ضحكته وتالم لألمها
محمد إبتسم : لا تطمني لويت قدمك الف عليها شاش بس لاتمشين عليها زين
مني بصوت هادي ومفتشلة وخايفة وش يفكر فيه محمد : زين
محمد طلع كل اللي يحتاجه وبدي يسوي شغله
محمد بهدوء وتردد : احمد
احمد واقف ويطالعهم : سمي
محمد : دق علي بسمة تجي للبنت
مني إنصدمت وبغت تقول لا بس ماقدرت
أحمد بهدوء : زين ...ودق علي إبتسام وهي ردت عليه
محمد كمل : للحين فيه الم
مني بهدوء : مو مرة مشكور
محمد : وش دعوة بس مثل ماقلت لاتمشين عليها يومين او صدق تتكسرين
مني إبتسمت واحمد بعد : زين
وقعدوا شوي لين إيجت إبتسام مسرعة وشافت مني وأحمد ومحمد
إبتسام إبتسمت : مني قلبي شفيك
مني ماعرفت وش تقول : حبيت اركب خيل وطحت ولويت قدمي
إبتسام بمزح : تستاهلين وش أخذك له وإنت ماتعرفين له
محمد ضحك وأحمد ضحك معاه
مني ضحكت غصب : ههههههه وإنت الصادقة
إبتسام فرحت " يس " : امزح بس خلني أساعدك
مني بفشلة : نروح للخيمة بس مارح اقدر امشي للفيلا
إبتسام تسند مني : اوكي يله
أحمد بعفوية : تبون مساعدة
مني نزلت راسها بحيا
محمد ماسك ضحكته
إبتسام تغمز له : لا اخوي مشكور ماتقصر
أحمد هز راسه بمعني ياويلي منك ولف ومش عنهم وإبتسامة حلوة علي شفايفه
محمد واقف ويطالعهم
مني منزلة راسها ومرة فرحانه وتحس بقلبها يرفرف
إبتسام : خير تبي شي
محمد يغمز لها
إبتسام إستحت : إلحق احمد يله
محمد إبتسم : اقول إختي
مني بهدوء : سمي
محمد يطالع إبتسام : لا تعبينها زين تراها مرة رقيقه
مني مسكت ضحكتها : ابشر
إبتسام ماتته حيا : ابو سلوم
محمد ضحك : ههههه باي يله ...ولحق احمد
مني فرحانه : وش عنده الدكتور
إبتسام بحيا : هبلني وذوبني
مني فقعت ضحك : هههههه احلي يالرومنسية
إبتسام فرحت : وأخيرا سمعت ضحكتك
مني بهدوء : شقصدك
إبتسام تسدنها ويمشون بشويش : تضحكين بس مو من قلبك
مني إبتسمت : والحين
إبتسام بفرح : الحين قريت بعيون احمد الفرح وبعيونك الامل
مني غمضت عيونها وحطت راسها علي كتف إبتسام
إبتسام : ليش سكتي
مني بحزن : اخاف يرجع هالامل يختفي
إبتسام فرحت : لاتطمني ياحرمة اخوي
مني نزلت عيونها بحيا وبصوت هادي : خلينا نروح للخيمة
إبتسام ضحكت : ههههه اوكي يله
وكملوا طريقهم بحب جديد وأمل جديد بس لمني ...بس مهمة إبتسام إنتهت

محمد لحق احمد بسرعة ويمشي جنبه : احم احم
أحمد إنتبه له ولارد
محمد عصب شوي وبصوت عالي شوي : احم احم
أحمد إبتسم ولارد
محمد عصب " وش هالرجال " وبصوت عالي : احم احم احم
أحمد ضحك : ههههه وش فيك
محمد بفرح : إنت اللي وش فيك
أحمد مبتسم وفرحان بس : ولا شي
محمد إنقهر : اووووف منك
أحمد فقع ضحك : هههههه هاذي هي البنت اللي حلت شفرة قلبي
محمد فرح : جد ...الف الف مبروك
احمد يضحك : ههههه حق شنو
محمد : حقك يالمعرس
أحمد ضحك : ههههه إمشي إمشي الله يهداك
محمد ضحك : هههه بدعي لربي تكون من نصيبك وتفرح معها
أحمد من قلب ومسك إيد محمد : امين ومشكور إنت وإبتسام
محمد إبتسم : كشفتنا
احمد إبتسم : ايوه
محمد ضحك واحمد بعد وراحوا داخل ينامون يرتاحون
مر الوقت وصحي الكل والبنات سالوا مني وقالت طاحت علي الخيل
وإبتسام لفت لجهة البيت القديم وتمت واقفة وتطالعه وخوف رهيب يسكنها معقول رائد عالجها ومعقول لو تدخل له ماتصرخ تمت وقت تطالعه لين سمعت صوت وراها
: تبين تدخلين
إبتسام لفت له : لا
: وش المكتوب باخر ورقة
إبتسام نزلت راسها وبخوف : قدري
رائد بهدوء : ادري بس وش هو
إبتسام بحزن : رح تقراها بكرة
رائد يطالعها : ليش بكرة
إبتسام بهدوء : السموحة بروح ....ومشت
رائد يطالع البيت : قبل شهور نشر راوية قريتها ؟
إبتسام وقفت : لا
رائد بهدوء غريب : ابطالها احمد وإخت بدر
إبتسام لفت له بصدمة : وش كتب
رائد لف لها : فرقهم الخيل وجمعهم الخيل
إبتسام إرتجفت وبخوف : وش يبي مني
رائد إبتسم بحزن : صدقني اربع سنين وانا اسال نفس السؤال وماليقت له جواب إنت وش يبي منك وانا ليش جابه عندي
إبتسام تنهدت بعمق : يوم ترجع تشوفه إساله
رائد هز راسه بإيه وإبتسام لفت عنه ورجعت للبنات
رائد وقف ويطالعها " عمي ابو بدر ليش قال وحكي عن عبد الرحمان بس لك ولي ليش " لف وراح صوب العيال
عند سهي ونادين ناموا لهم شوي وقاموا لفوا كل المزرعة وراحوا حق الخيل وشافوا راشد وأمين
راشد يطالعهم : مو كأنها سهي
أمين : إيه هي مع صديقتها
راشد : خلينا نسلم عليهم
أمين : اوكي يله
ومشوا لهم
الولدين : السلام وعليكم
سهي : وعليكم السلام
أمين : شخبارك شعلومك
سهي : الحمد لله وإنت شخبارك ...راشد شخبارك
راشد : بالف خير وش اخبار ضيفتك
نادين إبتسمت : الحمد لله شخباركم
امين وراشد : بخير
سهي : بترحون للخيل
أمين : إيه
سهي : ماشبعتوا من الصبح وإنتوا عنده
أمين ضحك : ههههه مسوين تحدي
نادين تطالعه وخقت عليه " يذبح هالامين "
سهي: ههههه الله يوفقكم
راشد يسولف : وإنت للحين مع النت والكتب
الكل ضحك
سهي : ههههه إيه وحتي نادين نفس الشي
أمين طالعها : عاشت الاسامي يانادين
نادين إستحت : تسلم
راشد يطالع سهي : زين ماقلتي ليكون للحين تحلمين تكونين دكتورة
سهي إبتسمت : إيه ومرة شاطرة
راشد عاجبه الوضع : ماكرهتي الدراسة انا مرة ملت منها
سهي : لا ابد احب اقرا ...وبعدين وش مقرر عليه دام مليت دراسة
راشد فرح : اشتغل مع ابوي بالشركة
سهي بمزح : زين مصروفي عليك إنت
الكل ضحك
راشد : ههههههه ابشري ماطلبتي
سهي : ههههه امزح الله يوفقك
الكل : امين
أمين يبي يسولف مع نادين : زين وش حلم ضيفتك ليكون دكتورة بعد
نادين فرحانه ومستحية
سهي إبتسمت : إسالها
أمين فرح : ها نادين وش حلمك
نادين خقت " وااي وش حلا إسمي من لسانه " وبصوت هادي : دكتورة بعد
أمين " يمه علي الصوت ": الله يوفقك وعلاجي عندك إنت
الكل ضحك
نادين بوناسة : هههه حياك ابشر
أمين فرحان : تسلمين
سهي : زين نحن بنروح حق الخيل نشوفكم بعدين
راشد يطالعها : زين فامان الله
البنتين : فأمان الكريم ...ومشوا عنهم
وهم لفوا يطالعهم
أمين مبتسم : راشد هالنادين حلوة
راشد ماسك ضحكته : وش عندك
أمين ضحك : ههههه عجبتني البنت
راشد ضحك وبتردد : عاد سهي احلي منها
أمين لف له بغضب
راشد سفه : بنت خالي او نسيت تقرب لك وتقرب لي
أمين ضحك : هههههه إحترمني ياخي شوي
راشد فرح : ههههههه في الاحلام
: احم احم
الولدين لفوا بصعوبة
أمين مفتشل :اا... إبتسام !!
إبتسام شافتهم من بعيد وإيجت صوبهم : أيوه إبتسام منهو كنتوا تسولفون عنه
راشد بفشلة : ولا أحد
إبتسام ماسكة ضحكتها : اقرا العيون ياولد عمتي والكذب ممنوع عندي
راشد وامين فطسوا ضحك وإبتسام معهم
إبتسام تضحك وتوصي : هههه رحوا رحوا حق الخيل وسوا فيها ولا امهر
أمين وراشد يضحكون
أمين : ههههه هذا رايك
إبتسام : ههههه ايوه ياخوي
راشد : هههههه ابشري
إبتسام تضحك ولفت رايحة : ههههه باي
راشد وامين : باتين
راشد : إبتسام رهيبة
أمين : مرة ...ويله نلحق البنات ونسوي فيها ولا امهر
راشد ضحك وراحوا حق الخيل
إبتسام تمشي بدون هدف ضاعت صارت تضحك عشان تضحك خوف كبير ورهيب فيها وش سببه ماتدريه هالمكان تكره بطوله وعرضه مشت ومشت لين وصلت عند بركة البط وشافت ابو بدر قاعد ويطالع بعيد وتمت واقفة وتطالعه وفنفسها " وش خلاك تتكلم وتسولف عن عبد الرحمان لي وش هو السبب ليش انا ورائد بس ليش وابو مشاري ليش ليأخذ ولده عند رائد مو غيره وش اخذني فهذاك اليوم المشؤوم للمصح ليش رحت ليش " مشت عنده بخطوات حزينه متعبة وكثير من الاسئلة بس ماتقدر تسألها : عمي
ابو بدر علي حاله : إقعدي هلا حياك
إبتسام حبت راسه وقعدت جنبه : شخبارك وش علومك ليش قاعد بروحك
أبو بدر يطالع بعيد : أخباري مو زينه يابسمة
إبتسام مثل التاكيد لها : افا ياعمي عسي ماشر
ابو بدر تنهد : عبد الرحمان عبد الرحمان
إبتسام خافت : وش ذكرك
ابو بدر لف لها وحزن بعيونه : ثلاث ايام وانا احلم فيه نفس الحلم
إبتسام بخوف : وش حلمه
ابو بدر تنفس بعمق : يقول عطني حصة
إبتسام شهقت
ابو بدر بحزن : حصة اللي يقصدها مو هي
إبتسام غرقت عيونها دموع : انا يقصدني انا
ابو بدر لف لها : شلون عرفتي
إبتسام تكابر دموعها : فيه شخص قال لي إنو عبد الرحمان يشوفك حصة
أبو بدر يطالعها : منهو هذا الشخص
إبتسام بحزن : مجنون شفته من سنين
ابو بدر حط إيده علي إيد إبتسام وماعرف وش يقول
إبتسام بتردد: عمي بين كل البشر ليش بس انا وابو حمد قلت لنا عنه
ابو بدر يطالع بعيد وبهدوء غريب : الزمن يعيد نفسه وماضي ينبش ويصير حاضر ومستقبل
إبتسام عقدت حواجبها : شقصدك
ابو بدر بهدوء : الايام تخليك تفهمين
إبتسام إبتسمت وتطالع بعيد : اتوقع ايامي إنتهت
أبو بدر إبتسم : طولة العمر محمد قال من سنين يعالجك وتعشين دهر بقلبك
إبتسام لفت علي عمها بصدمة للحين يتذكر هالكلام
ابو بدر : محمد القوة اللي بعيونه مو موجودة عند احد مارح يسمح لأحد ياخذ حرمته
إبتسم إبتسمت غصب : بس هذا قدر ومارح يوقفه احد
ابو بدر لف لها : القدر كاتبه الله ويوم يقرره يقرره
إبتسام فرحت وحبت إيده : والنعم بالله
ابو بدر حط إيده علي راسها : روحي وإنبسطي وإفرحي واللي كاتبه الله بصير
إبتسام هزت راسها بإيه وتكابر دموعها : ابي ادخل بيت جدي
ابو بدر إبتسم : معي
إبتسام بحيا ونزلت راسها : لا مع الحامي
ابو بدر إبتسم : زين روحي دقي عليه
إبتسام فرحت وقامت وحبت راسه : مشكور
ابو بدر يطالعها : تساعدين الكل خلي احد يساعدك
إبتسام : مافيه احد غيرك
ابو بدر بهدوء : لو إحترتي بيوم كلمي رائد إنت وهو نفس التفكير
إبتسام تطالعه
ابو بدر : سمعتي وإنت وهو حاولوا تغيروا المستقبل والقدر زين
إبتسام مافهمت شي : زين
ابو بدر إرتاح : زين قولي لحصة تجيني
إبتسام : ابشر بس شوي
راحت عنه وتفكر بكلامه وخوفها راح شوي عنها ورجع جاب سيرة رائد وش علاقتها برائد وابو بدر قاعد بمكانه وفنفسه " بس اليوم اللي عرفت منهو حصة ماهوب إنت يابنتي ..حصة بنتك شوق ورح يأخذها عبد الرحمان ورح يعذب قلب حفيدي مثل ماقسم "
*****
متابعه ممتعه بنات 🌹🌹🌹🌹🌹🌹


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية حلم ألم أمل /بقلمي؛كاملة

الوسوم
محمد ، أبتسام ، بدر ،رائد ، ريتاج ، أماني ،طلال ، فارس ،نوف ، مرض ، حب ، الم ، امل ،حلم ، , رواية ،سعودية ،مرحه ،حزينه ،
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية مابعد مر الرحيل إلا إنكسار /بقلمي؛كاملة انفآس الهجر ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 242 08-04-2020 06:30 PM
رواية حـب أسيرتي /بقلمي؛كاملة أطياف صمت روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 17 13-07-2019 06:33 AM
رواية اللعوبة وحقد الفهد /بقلمي؛كاملة شموخ جنوبية روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 161 20-07-2018 11:48 PM
رواية عربجية بنات /بقلمي؛كاملة novel9_ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 586 27-08-2017 09:35 PM
رواية على حافة الانتقام للكاتبة / داليا {أجـمـَلُ إبتسآمـة} أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 9 22-10-2015 05:21 PM

الساعة الآن +3: 05:31 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1