غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 23-12-2019, 01:34 AM
الكاتبة أريج الكاتبة أريج غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عيشتني الضيم وصرت لقلبي


بارت 40

طلع سيارته وعيونه ع باب البيت منتضرها تطلع
رن تلفونه كانت اسماء تجاهل الاتصال قفل تلفونه
وبقئ ع انتضاره
*جينا نسوي للموادع بروفه
نبي نشوف اشكالنا لا انتهينا*
فتحت كوثر عيونها ناضرت الساعه شافت الوقت
2:39ص
خذت لها كاسة مويه ونزلت تشوف سلمان
لفت يمين ويسار م لمحته شافت الورقه
بطرف الباب عقدت حواجبها ب استغراب
خذت الورقه وقفلت الباب....
صحت رنيم ع صوت المنبهه طفته
و ناضرت بالساعه شافت ضوء الشمس بوجهها
نزلت رجولها ع الارض حست الارض مو شايلتها
خذت دوش سريع وبدلت ملابسها...
خذت تلفونها وشنطتها وطلعت...
لمحها طلال سرعان م نزل ولحقها مسك
اكتافها من خلف... طاحت بحضنه وسرعان
م لفت عليه كتمت انفاسها وجت عيونهم ببعض
خيم الهدوؤء بينهم وعت رنيم ع نفسها وانسحبت
من يده
_رنيم:نعمممم وش تبي
_طلال كان يلهث:رنييمم تكفين مابيك تفارقيني
مو قد الفرقاء يارنيم خلينا نطلع من هالدنيا
رنيم انا حبيتك بكل م فيني مو قادر اتخطاك..
تحجرت الدموع بعيون رنيم وابتسمت رغم حزنها
_رنيم:ططلال خلاص ماصار يجمعنا شي انا
تخليت عنك من زمان انت روحح كمل دربك
مع زوجتك واطفالك عيش حياتك وانا بكون نفسي
اعتبرني رواية قريتها وم كملتها وانا بعتبرك
قصه ماتوا ابطالها. رفعت كفها
تودعه
*مع السلامة قالها في وداعه
وين السلامه في وداع المحبين*
طلعت التاكسي وهو تحاول تخفي غصتها
بلعت ريقها وتنفست بصعوبه..
طلال صار يراقبها لحد م اختفت من قدامه
غمض عيونه وصار يبكي مثل الطفل طلع سيارته
وفتح الدرج الأمامي كان مخبي لها ضرف بداخله
رساله ووردتين ذابله بلع ريقه واخذهم رماها
بـ اقرب زباله.. حس الدنيا ضايقه فيه م يدري وين
يخبي نفسه رد البيت...
توجهت رنيم لبيت مها بعد م ضبطت وضعها واخفت
دموعها
_مها:اهلا بالقاطعه شلونتس
_رنيم:تمام يلا جاهزه خلينا نطلع التاكسي منتضرنا..
حست مها برنيم بس م حبت تضغط عليها اكثرر..
كان عندهم موعد بالمستشفى لا ام مها...
فارس كان بالشركه وعنده الاوراق يفتح فيهم
كان ضايع بسالفه قديمه رد فتحهم من جديد دخل عليه
ابوه لمح حوسته وب استغراب
_ابو فارس:فارس وشهو ذا الي انت بوسطه
_فارس بدون ميعاد :يبه منهي ليلئ وافي... بقق ابو فارس
عيونه وبصدمه وتعجب حس لسانه انربط......

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 23-12-2019, 01:34 AM
الكاتبة أريج الكاتبة أريج غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عيشتني الضيم وصرت لقلبي


بارت41
وتعجب حس لسانه انربط بلع ريقه بصعوبه
_ابو فارس بتلعثام:شششنووو ممم
م ادري..م حس برجوله جثئ ع ركبته.. شافه فارس
وترك أوراقه َقام لـ ابوه
_فارس:بسم الله عليك يبه شنو فيك.. حاول يساعده
لحد م استرخئ ع الكنب...اتصل بالطبيب يفحصه
له ضغطه..وصلو رنيم ومها وام مها للمستشفى.
_مها:تمام رنيم خليكم انتو هنا وانا بشوف
الاستقبال وبسألهم عن تحاليل اُمي اذا طلعت..
هزت رنيم راسها بـ إيجاب وابتسمت إبتسامه
خفيفه توجهت مها للاستقبال
_مها:صباح الخير
_الاستقبال:صباح النور تفضلي كيف اقدر اساعدك
_مها:ااا عندكم خيريه ال** اخذتو منها تحاليل
قبل اسبوع وقلتو الاسبوع الجاي تطلع الا هو اليوم
_الإستقبال:سجلها المدني.. عطتهم مها السجل
وبحثت بالكمبيوتر
_الإستقبال:حولنا تحاليلها لدكتور ثاني
الدكتور سطام في إجازه.
_مها بـ استغراب:شلون حولتو طيب هو موجود
_الاستقبال:تفضلي ف الاستراحه لحد يجي دورك... 
خذت مها الرقم. توجهت لرنيم وامها
_رنيم:وشو اطلعت
_مها:مادري يقولون حولوها لدكتور ثاني..
طلال كان بالصاله مرمي نفسه ع الكنب
ويناضر بالسقف دموعه كانت متحجره بعيونه
نزلت اسماء لمحته زفرت بضيق وقربت صوبه
جلست عند راسه وخللت اصابعها بشعره غمض عيونه
وتفكيره برنيم
_اسماء:انسااهااا مالك الا تتقبل الواقع..حاول يتجاهل
صوت اسماء.. فتح عيونه وميل ع جنبه اليسار
وخبئ راسه بصدر اسماء.. حاوطته اسماء بيديها
_طلال:احسني ضايع احسني فاقد لي بلد
_اسماء:كل شي بيمر بتنسئ مع الايام. دفن نفسه
اكثر بحضن اسماء حاول انه يترك تفاكيره وينام..
وصل الطبيب الخاص في ابو فارس فحص له
ضغطه ونسبة سكره فارس كان خايفه ع ابوه
_الطبيب:انخفظ ضغطه شوي وسكره مب طبيعي
حاول انه م يتعرض لـ اي صدمات َاي ضغوطات
خليه يفيق ويود البيت يرتاح فيه اكثر..
_فارس:مشكور دكتور.. ودعه ورد ل ابوه باسه بجبينه
وهو يناضر بعيونه:شلي صاير يبه من سألتك هالسؤال
عمت عليك الدنيا اوووف يارب مب اللي ف بالي
يارب مالك يد فيها...
عند رنيم ومها رنيم كانت. تلعب بتلفونها ومها كانت
تناضر بالداخل والطالع..
_السستر:خيريه ال**....اخذت مها امها
_مها:بتجين معي رنيموه
_رنيم:لا ابنتضركم هنا..
_مها:اممم تعالي معي اخاف لساني يطيح
ع الدكتور الجديد الله يستر.. ضحكت رنيم بعفويه
وخذت شنطتها وتوجهت مع مها..
طقت الباب
_ريان وعيونه ع الكمبيوتر:تفضل....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 23-12-2019, 01:36 AM
الكاتبة أريج الكاتبة أريج غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عيشتني الضيم وصرت لقلبي


بارت 42
دخلت مها كانت تدف امها بالكرسي المتحرك
وبعدها دخلت رنيم جت عيونها بعيون ريان
وسرعان م نزلتهم..
_ريان:تفضلو.. أشار بيده ع الكنب
_ريان:خيريه ال**وش المشكله.. عقدت مها
حاجبها وضيقت عيونها جت بتهاوش شدت رنيم
ع يدها وقاطعتها
_رنيم:قبل اسبوع عملت تحليل ووقالو ان التحاليل
تطلع اليوم يوم سألت الإستقبال قالو انهم حولوها
لدكتور ثاني وهي هنا عشان التحاليل بتشوف
وش المشكله..طول الوقت اللي شرحت فيه
رنيم وريان م فارق عيونه عن عيون رنيم
حس شي بقلبه نقزه.
_مها بعصبيه:اي هذي المشكله.. ابتسم ريان نص
ابتسامه
_ريان:تمام.. نزل عيونه يناضر بالأوراق ورد ناضر
برنيم اللي كانت لاهيه وتلعب ب اصابعها
_مها:وش تمام علمنا.. حك ريان راسه بطرف
اصبعه السبابه كان
_ريان:الوالده امكم؟
_رنيم بتعجب:ام صديقتي يعني ام مها صديقتي ليش
مها حست فيه شي مو تمام ناضرت بعيون
رنيم
_ريان:اههااا... رفع سماعة التلفون
_برسلهم الحين عطهم اشعه تلفزيون سريع وارسلهم
لي مع المرافق...قفل السماعه واخذ ملاحظه صغيره
وعطاها مها
_ريان:روحي لعند دكتوره نجود عطيها الورقه هذي..
خذت مها امها جت بتطلع رنيم قاطعها ريان
_ريان:عفوا خليها تروح مع امها وانتي خليك
هنا ممكن؟.. ناضرت رنيم بعيون مها وبلعت ريقها
وجلست ب استسلام.. فتح ريان الباب لمها
وتوجه معاها للمصعد
_ريان:الدور الاول بتلقين قدامك استقبال
عطيهم الورقه بس وهم يتصرفون.. هزت مها راسها
وطلعت المصعد.. رد ريان للغرفته جلس
لمكتبه رنيم كانت مو معطيته اي اهتمام
_ريان:احممم شسمك انتي
_رنيم بتعجب:وش تبي بـ اسمي بعدين ليش جالسه
هنا في استراحه برا بجلس فيهم
_ريان:لالالا فهمتي غلطط بكلمك عشان التحاليل
م حبيت افجع البنت وامها... بلعت رنيم ريقه بصعوبه
وعدلت جلستها
_رنيم:ليشش فيه شي مو كويس
_ريان وعيونه بعيون رنيم:اي.. نزلت رنيم عيونها
_ريان:م ابي افجعكم خليها تطلع من الاشعه اتأكد
عدل.. رنيم كانت منزله عيونها ع الأرض....
طلال بعد يوم متعب حاول انه يغفئ بحضن زوجته
اسماء كانت تلعب بشعره:اهخخخ ياطلال ليتك
معرفتها شلون اخبي غيرتي عليك شلون اخفي
حبي لك اهخخ بس.. اخذت تلفونه بدون لايحس
حاولت تسحب نفسها من عنده حطت له وساده
يكمل نومته عليها... دفته بطانيته وتوجهت
للمطبخ.. فتحت ع السجل ماشافت شي
ردت فتحت ع الواتساب شافت اخر محادثات لهم
قبل ١٤يوم تطمنت وابتسمت لاشعوريا ردت تلفونه..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 23-12-2019, 01:36 AM
الكاتبة أريج الكاتبة أريج غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عيشتني الضيم وصرت لقلبي


بارت 43
فارس اخذ ابوه وتوجهو للبيت كانت مسترخي بغرفته
وبحضنه تغريد
_تغريد:اوووه يبه خوفتنا علييك
_ابو فارس بتعب:ههههه مافيني شي يابنتي
_ام فارس:يلا اطلعو خلوه يرتاح
_مريم:نطلع هااا تبين تستوحدين فيه اوووه
كشفتك يمه صرتي مو هينه.. علت الغرفه بضحكاتهم...
وصلت صورة الاشعه لـ ام مها
ناضر فيهم ريان وابتسم بخفه.. دخلت عليهم مها
وبيده ورقة الاشعه
_مها:الله يسامحك دكتور ريان مرسلني تحت والاشعه
فوق ذبحني الدرج بغيت اموتت
_ريان:ههههههه عشان الدكتوره تحت..
طق الباب ودخلت عليهم نجود وهي ممثله الزعل
_نجود:دكتور ريان الاشعه سليمه
_ريان بعدم اهتمام:مشكوره اخت مها ابشرك امك بخير
والتحاليل مافيها شي عندها هشاشه بالعظام
احتمال انها تجلس طول عمرها مقعده
_مها تجمعت دموعها بعيونها:شششلون ي ي ييعني.
_ريان بحنيه:لاتخافين بنعطيها ادويه والحبوب
غيرته لها استمري عليه ان شاء الله كل شي تمام...
خذت الورقه منه وتوجهت للصيدلية...
_نجود:ريان..
_ريان:هلا.. جلست نجود مقابله له
_نجود:انا اسفه... ناضرها ريان بعيونه وابتسم
نص ابتسامه
_ريان:اسفه ع شنو
_نجود:قليت ادبي شوي بس والله العظيم مالي
نيه سيئه... شافت ابتسامة ريان لها ابتسمت حست
براحها
_ريان:تمام اختي ماصار الا كل خير... نجود سرعان
م اختفت ابتسامتها بوزت تجمعت دموعها مسحت
انفها بطرف كفها وطلعتت.....
كوثر كانت بغرفتها وهي منصدمه من الورقه(انا اسف
كنتي لي زوجه ونعم الزوجه رعيتي لي ولدي
وكبرتيه طول٢٤سنه ماانكر وقفتك معي بكل لحظاتي
بس جا الوقت اللي الملم شتات عيالي كتبت نص
املاكي لك والنص الثاني لريان واخته انا آسف)كان
مع الرساله ورقة طلاقها)
_كوثر:شلون هنت عليك ياسلمان اه اه بعد هالعمر تطلقني
ياسلمان الله حسيبك ياسلمان.. طاحت دموعها
ضمت الورقه لصدرها وهي تصيح بنفسها....
رنيم كانت بالصاله  تتابع التلفزيون.. جت بجنبها مها
_رنيم بذبول:نامت
_مها:اي عطيتها حبوبها ونامت.. عدلت جلستها وميلت فمها
وهزت رنيم ب كتفها :قولي لي شفيك الخسيس رد يكلمك؟
_رنيم:مها اليوم يوم كنت طالعه من البيت يعني
كنت بجيك جاني طلال..طاحت دموع رنيم ع خدها.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 23-12-2019, 01:37 AM
الكاتبة أريج الكاتبة أريج غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عيشتني الضيم وصرت لقلبي


بارت44
..طاحت دموع رنيم ع خدها
مسحت مها دمعتها
_مها:عيوني يارنيم صدقيني ربي بيعوضك بالي
احسن منه بيعوضك ربي بشخص يتمسك بقلبك
انزين يوم جاك شنو قالك.. بلعت رنيم ريقها وغمضت
عيونها واخذت نفس عميق وزفرته
_رنيم:يبي يرجع لي يبيني نرجع مثل قبل بس
م عطيته فرصه يكمل هالمره كلمته بعقلي
قلت له انت بطريقك وانا بطريقي مقدر
اكمل حياتي مع شخص متزوج.. ضمتها مها
بحضنها وباستها براسها
_مها:زين سويتي ولا تعيشي طول عمرك بتأنيب
ضمير.. مسحت دموعها ب طرف اصبعها وابتسمت
إبتسامه مليانه تعب
_رنيم:برجع البيت الوقت تأخر شوي...
_مها:تمام انتبهيلك اول م توصلين كلميني.. هزت
رنيم رأسها بـ إيجاب ودعتها مها للباب..
__بالمستشفى انتهى دوام ريان وكان بمكتبه
يرتب اوراقه ناضر باالكنبه اللي كانت جالسه
عليها رنيم حس قلبه. نقزه حط يده ع قلبه
واخذ نفس وزفر. _شلي صاير لي يالله.
اخذ تلفونه وخلع جكيته وتوجهه لشقته.
ببيت ابو فارس الكل كان مجتمع بالصاله
ماعدا ابو فارس
_تغريد:فارس متى الحين قررت تسوي الزواج
ترا طالت السالفه ابي اتفشخر وهيك يعني
_مريم:وين طالت تو الناس ان شاء الله ياتغريد
انتي قبله
_تغريد بتقليد:ان شاء الله ياتغريد انتي قبله
يع اصلا الرجال كلهم ملاعنين وتسذبين
وخاينين.. اختفت ابتسامة مريم وبلعت
ريقها رجعت لها سالفه قديمه كتمت نفسها.
ناضر فارس لتغريد بنضرات فزت منها
_فارس:وانتي شدراك ان الرجال خاينين
هااا علميني علميني..
_تغريد:يعني قصدي انه مثل شسمه ذا
المسلسلات يعني يخنون قبل لايتزوجوَن
وبعدين عادي يحبون زوجاتهم كذا كنت اقصد
بس انت الله يهديكك..رفع فارس حاجبه
_فارس:زين انطمي بس انا بطلع انام
حدي منتهي
_ام فارس:تنام الحين مابقى شي ع المغرب..
فارس حك راسه بيده وابتسم بخجل فهمته
تغريد وضحكت بعفويه
_تغريد:يمممه مافهمتيه العاشق الولهان ههههههههههههههههههههههههههه
.. رماها بالوساده وتوجهه لغرفته..اخذ تلفوونه
وفتح الكام واتصل بساره فيد..
عند رنيم وصلت البيت ومحمد كان متخبي خلف الباب
يراقب حركات رنيم_اووه يارنيم اشوف الزقان
لها فتره مب معك واخيرا كشفتي وش يبي
صدقيني مارح اخليك لحد غيري...
دخلت رنيم البيت افتحت اللمبات رمت شنطتها
وتلفونها ع التسريحه ارتمت ع السرير
كنها طفل غمضت عيونها وغطت وجهها بيدها
_خلاص يارنيم عيشي حياتك وانسيه..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 23-12-2019, 01:37 AM
الكاتبة أريج الكاتبة أريج غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عيشتني الضيم وصرت لقلبي


بارت45

سلمئ حست قلبها مو راضي يهدأ توجهت
لشنطتها م لمحت مفتاح بيت رنيم بلعت ريقها
وصارت ترجف_اوو ياربي لا لا لا يارب م
اخذه محمد! محمد يحببني مستحيل يسويها.
حطت يدها
ع قلبها خذت تلفونها َتوجهت لبيت رنيم..
قرب محمد صوب غرفة رنيم وفتح الباب
بخفيف شافها نايمه ضحك بخبث
وقرب صوبها كانت مستقله ع ظهرها
فتحت عيونها ببطئ لمحت محمد وبققت عيونها
بصدمه جت بتصرخ سرعان م قفز محمد عليها
وحط يده ع فمها وثبت يده الثانيه برقبتها
و رجوله مثبته بين رجولها
_محمد بـ ارتباك:اششش ان صرختي صدقيني
بذبحك هنا ماصدقت وتجيني اللحضه
اللي امسكك فيها واخذ اللي ابيه اووه كل
هالجمال والزين ومحد يلمسها لا لا الصراحه
عيونهم عميانه عليك.. رنيم كانت ترجف تبي تصرخ
وتقاوم لكنها مو قادره تتحرك صار عرقها ينزل
بجبينها وقلبها دقاته سريعه الخوف بعيونها دموعها
كانت تنزل ع خدها.. قرب محمد شفايفه برقبة رنيم
كانت تقاوم وتحاول تضاربه لكنه كان اقوئ.. وصلت
سلمئ للبيت ولمحت سيارة محمد بدا خوفها يزيد
حاولت تفتح الباب لكنه كان مقفل قفزت من نافذة
المطبخ بلعت ريقها وكانت تمشي صوب صوت محمد
والدموع متحجره بعيونها... محمد كان يضرب بخد
رنيم وبنفس الوقت يرجع للقذارته رنيم حست نفسها
ضعيفه.. مو قادره تسوي شي غير انها توكل
امرها لربها غمضت عيونها وهي تصيح بنفسها
اخذت سلمئ سكين وتوجهت صوب غرفة رنيم
دفت الباب بكل قوتها قفز محمد من ع رنيم
ورنيم صرخت بكل قوتها محمد بحركة سريعه اخذ
السكين من يد سلمئ. سلمئ ودموعها بوسط
خدها
_سلمئ:تخونني ياحققير اانا اللي حبيتك وسلمت
لك عمري سويت كل شي لـ اجل ارضيك وانت
جرحتني واوجعتني رح افضحك قدام العالم
كله صدقني رح اخلي سمعتك بكل مكانن.
محمد كشر ع سنونه اخذ السكين وبدون إنذار
غرزه ببطنها شهقت سلمئ وبققتت عيونها
بقوه ناضرت برنيم.. صرخت رنيم بكل قوتها
صارت تصيح وتبكي وصل صراخها لخارج
الحي سحب محمد السكين وكان الدم متناثر
بكل مكان كان مصدوم رمئ السكين بالأرض
وهرب طاحت سلمئ ع الأرض مثل الجثه
الهامده قربت صوبها رنيم وضمتها لصدرها وهي
تصيح
_رنيم بصياح:ساااعدوووني هااااااي تعالللوووو ساعدوني
ياعالم اه ياربي اه... تجمع كل اهل الحي حول بيت
رنيم....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 23-12-2019, 01:38 AM
الكاتبة أريج الكاتبة أريج غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عيشتني الضيم وصرت لقلبي


بارت46

....بلغو الشرطه
والاسعاف ماهي الا لحضات وصلو اخذ سلمئ
لسيارة الاسعاف ورنيم كانت مثل المجنونه
تصيح وتضرب بنفسهاا وصلو مها وخالد
_مها بخوف:ياربي ياربي مايصير فيها شي
_خالد:تمام انزلي هنا بركن السياره ع جنب
واجيك.. نزلت مها وهي تركض. وتطيح
شافت الاسعاف بيدهم جثه مغطينها..
بلعت ريقها بصعوبه وصارت ترجف وقلبها
يضرب بقوه وبراسها مليون فكره
قطع حبل أفكارها صوت رنيم وهي تصرخ
فزت ع صوتها وركضت صوب البيت شافت
رنيم ابتسمت بـ إطمِئنان وسرعان م اختفت
ابتسامتها وضمت رنيم لصدرها اللي كانت
مثل طفل انصرعت ولاقدرت ترجع لوعيها
_رنيم بصوت باكي ومتقطع:قققت قت لها
الح ح يووان ررر ا حت آآآآآه... ضمتها اقوئ
وصارت تبكي معاها
_مها:رننيييمم هششش اهدي شوي
ارجعي لعقلك... ماهي الا لحضات وعم الصمت.
طاحت رنيم فاقده الوعي.... 
تسريع الأحداث..
الساعه4:55ص
خالد كان بكرسي الانتضار ومها مسترخيه
ع كتفه دموعها م جفت رنيم كانت بسرير
ابيض حولها الاجهزه وصوت طنين بيدها
المغذي وع فمها الأكسجين فتحت عيونها
ببطئ ناضرت حولها بطرف عيونها وردت
قفلت عيونها طاحت دمعتها تمنت تكون ف حلم
وم تصحى منه ابد....
_خالد:مهاوي ردي البيت ارتاحي لك شوي
_مها بصوت مبحوح:وين ارد وهي ف الحاله
هذي وش ردت فعلها لو عرفت ان اختها راحت 😭.
ضمها خالد لصدره وهو يحاول يخفي دموعه..
ريان كان مسترخي ع سريره ويفكر
لمحه سلمان زفر بضيق وقرب صوبه
ناضر فيه
_سلمان:تفكر فيهم.. وعئ ريان ع نفسه
ومسح دمعته وعدل جلسته.
_ريان ببرائه:احكي لي عن اُمي شوي..
ابتسم سلمان نص ابتسامه وقرب صوب ريان
جلس بجنبه سرعان م ريان غير مكانه واسند
راسه ع رجول ابوه
_ابو ريان:كانت شفافه لدرجه وقت طلوع الشمس
نورها يلامس نور الشمس.نقيه صافيه ماتعرف الحقد
ماتعرف تزعل اذا زعلت اليوم يومين وترضى
مثلك بالضبط. شعرها طويل لحد خصرها النحيل
غمازتها لاضحكت بانت عيونها تفتنك.عم الصمت لمده
دقيقه.. رفع ريان راسه وناضر لا ابوه الا كان مخفي
دموعه
_ريان:اشتقت؟!.. تنهد ابو ريان وبـابتسامه مليانه
شوق وحنين
_ابو ريان:انشهد بالله انها اوجعت قلبي.. ضمه ريان
_ريان:اذا قالت وينك عني هالسنين وش بيكون ردك
يبه.. غمض سلمان عيونه وطاحت دمعته بوسط خده
التزم الصمت..
-‏"يابعيد الدّار ياجار الشعُور
ياحبيب القلب ياعين سلمان"

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 23-12-2019, 02:36 AM
الكاتبة أريج الكاتبة أريج غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عيشتني الضيم وصرت لقلبي


بارت 47
فارس كان بالشركه رن تلفونه رد بدون
لا يشوف الرقم
_فارس:نعم
_...؟ :لقيت معلومات عن ليلى وافي وعلاقـ... قاطعه
فارس
_فارس:لاتكمل وقفل ع السالفه اليوم رح اودع لك
فلوسك بحسابك ولعد تفتح طاري هالموضوع
اعتبره انحل.. سكر تلفونه وعض طرف شفته
. _مو وقته يافارس كل ماجاء طاري الموضوع
حاول انه يهرب بس كل شي بوقته حلو..
رد لتواقيع الأوراق اللي بيده.
طلال وصله الخبر عن رنيم كان واقف قدام القزاز
بالمستشفى يناضر رنيم ويتذذكر كل لحضه صارت
معاها تمنئ ترجع اللحظات القديمه غمض عيونه
وكتم بنفسه تحجرت دموعه بعيونه...
عند ريان
ريان كان بالعياده طق باب غرفته
_ريان بهدوء:تفضل.. فتحت الباب نجود
_نجود:احممم.. زفر ريان بضيق بدون لا يبين لها
وا ابتسم ابتسامة تسليكيه..
قربت صوبه نجود وعطته أوراق
_نجود:هذولي اوراق مريضه عندي م اقدر
اداريها اليوم عندي شغل ممكن تشوفها بدلي.
عض شفته وناضرها بـ استحقار
_ريان:نجود اتوقع انك عارفه الاحد كان دوامات
صح وطلاب التحضيري اغلبهم مختارين اسمي
برتب اوضاعي بالعياده عشان اقدر اداريهم
اسبوع الجاي فمعليش اليوم عندي مواعيد
كثيره حوليهم ع الدكتوره انصاف مب مقصره
معتس بشي.. كشرت نجود وسحبت اوراقها وطلعت.
رد يكمل تقارير المرضى..
مها كانت بغرفتها مسترخيه وبيدها تلفونها تناضر
صور رنيم ودموعها اللي م جفت لفت عليها امها..
وطبطبت ع جنبها.
_مها ببكاء:ييممه تدرين لو يصير لها شي ببموت
من بعدها يمه تخيلي من صغرنا وحنا وي بعض
صارت تعرف داخلي وخارجي انا يمه صرت بروح
رنيم روحي م تقدر تفارقها.. بكت بحضن امها..
وهي مثل الطفله اليتيمه حست كل شي يضغط
على قلبها..
تسريع الأحداث..
الساعه 8:30م.
انتهى ريان من عيادته رتب مكتبه خلع جكيته
رفع سماعة فونها واتصل ع ابوه.
_ريان:شتسوي يبه حدي ميتت جوع
وطالع الحين باخذك معي ع المطعم خليك
جاهز.. قفل تلفونه وتووجه لسيارته..
فارس وساره كانو ع البحر
_ساره:فروس تخيل اليوم ذبحوني من اول اسبوع
كرف ودراسه بموت والله
_فارس:ههههه باقي باقي وراك كرف الجامعه توك
بالثانوي
_ساره بدلع:اووه فرروووس.. تضايق فارس من دلعها
_فارس بنرفزه:لاتقولي فروس مب طفل اسمي
فارس رجال انا.. خذتهم السوالف..
طلال كان بحديقه المستشفى وبيده كتاب روايه
ويقرا فيه
________
‏أبات الَّليل مِتألم و ساهِر
‏عديم النَّوم للأحباب ناظر
‏يزوروني زياره جبر خاطر
‏عساهم من عذابي ينقِذوني
‏ضناني الشَّوق و ازدادت شجوني
‏و كثر الدَّمع حرَّق جفوني
‏من الِّلي حبَّهم قلبي نسوني
‏و لا حتَّى بكلمه يذكروني
‏🎶🎵

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 23-12-2019, 02:36 AM
الكاتبة أريج الكاتبة أريج غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عيشتني الضيم وصرت لقلبي


بارت 48
. قطع تركيزه رنة تلفونه شافها اسماء
تنهد وفتح سماعة تلفونه
_طلال بهدوء:نعم اسماء
_اسماء:وينك حبيبي ولهت عليك بطمن
_طلال:بخير بخير مافيني شي العيال نامو؟
_اسماء:لا الوليد مو راضي ينام لين تجي
_طلال:تمام ربع ساعه اكون بالبيت.. قفل
تلفونه ورفع عيونه للسماء يتأمل بالنجوم
وبعقله صورة رنيم اللي مافارقت تفكيره ولا
لحضه غمض عيونه وسرعان م فتحهم تنهد
واخذ روايته بيده توجهه لسيارته..
وصل ريان لشقته اخذ له دوش سريع وبدل
ملابسه خذ ابوه وتوجهه لـ اقرب مطعم.
_ريان:اقول يبه احكي لي بعد عن اختي
عبال مايجهز طلبنا
_ابو ريان:هههه...وبتنهيده:وش احكي لك عنها
ياايبه وانا  مااعرفها.. اختفت ابتسامة ريان
ونزل عيونه للطاولة
_ريان:شلون لو لقيتها عقب هالسنين احسني
لو اقف قبلها م رح تعرفني ولا رح اعرفها يبه..
ابو ريان حاول يغير الاجواء:اااا شرايك نكمل
اكلنا وبوريك ع مكان ذكرياتنا انا وامك..
ابتسم ريان نص ابتسامة وخذتهم السوالف..
رن تلففون ساره وزفرت بضيق. ناضرها فارس
_فارس:منو
_ساره بحلطمه:مين يعني امُي. هلا ييمه.
اي شوي وبنرجع. لا جالسين ع البحر. اي اي
تعشينا الحمدلله. شنو انزين انزين خلاص الحين
نرجع.. قفلت تلفونها وناضرت لفارس:اووف تقول
خلاص ارجعو
_فارس:انزين يلا مشينا ولهو عليك.
بوزت ساره:فارس ياخي خلاص ابي اطلع من البيت
متئ تصير حلالي اطلع وارجع معك بدون
لحد يحدد لي وقت.. ناضرها فارس بتعجب وضحك
برجولته وغمازته الفاتنه
_فارس:مستعجله يلا هانت شهرين ان شاء الله
تكمل اوراقي ونجهز بعدها زواجنا بـ امر الله..
ضحكت ساره بخجل لمت اغراضهم وتوجهه
للسياره.. وصلو سلمان وريان لمكان شبه قديم
نزلو من السياره قدام الباب المتكسر حركه وانفتح
_ريان بخوف:المكان يخوف يبه متأكد محدن فيه؟
_ابو ريان بضحك:اي محدن فيه تعال خلنا نرجع
الذكريات شوي..كانت غرفه بوسطها فراش مغبر
و بالزاوية غاز صغيرون غطاه الغبار وخيوط العنكبوت
ونافذه بوسط الجدار عليها بيوت النمل اخذ فانوسه
واشعله وناضر لكرسي خشبي مكسوره رجوله
وفجأة تجمعت الدموع حول عيونه وردت الذكرى
من جديد..
_________
‏راحت بي الذكرى علَى غيّر ميعاد
‏اشتقت لك والشوق ما هُو خطيه ⁩☤💔

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 23-12-2019, 02:37 AM
الكاتبة أريج الكاتبة أريج غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عيشتني الضيم وصرت لقلبي


بارت49
..تذكر يوم كانت تجلس ع الكرسي وكان
يسند راسه ع فخذها وكانت تطربه بصوتها
تذكر سوالفها الي كانت ماتخلص تذكر ضحكتها
اللي كانت تخليه يضحك لو ان الزعل مسيطر
عليه. ابتسم وسرعان مااختفت ابتسامته
غورت عيونه من دموعه امتلت دموع..قاططعهم
صوت شايب
_الشايب محسن:ممين اللي هنا طلع بسرعه..
دخل على عكازه وناضر فيهم:شتسون ياعيالي
هنا المكان ماهو بزين تعالو تعالو الله يهديكم..
طلع وطلعو معاه ريان وابوه قفل الباب وناضر لريان
وسلمان
_ريان بخفه:انت منو ياعم
_العم محسن:انا منو انتو اللي منو وش عَملكم بالمكان ذا. .
رفع عكازه بوجه سلمان وبعصبيه:يويلكم ان قلتو انكم
من البلديه وبتهدمَون المكان..
_سليمان بـ إرتباك:لا لا ياعم الله يهديك وين نهدمه
_العم محسن:اجل وش بلاكم هنا.. جا سلمان بيتكلم
قاطعه ريان:المكان هذا كان لـ ابوي سابقا
جاء يبي يشوف اهل الدار بس مالقاهم.. ناضرهم
العم محسن وقفئ بضهره جلس ع طرف الصخره
وتكئ ع عكازه
_العم محسن:إييييههه الضاهر عودت بك الذكرى
اهلها غابو من سنين لها ١٥سنه مقفله هالديار
كانت هنا مَره[حرمه] تعاني من الخبيث وكان
معاها بنتين كنت اخذهم مع  ولدي صالح
كانو صغيرين كانت تاخذهم الهوشات واللعب
تعبت راعية الديار بالحيل وخذوها للمستشفى
يوم انها وصلت هناك عملو لها التحاليل والفحوصات
كانو بناتها عندي وزوجتي المرحومه معاها
تعبت بالحيل قالو يودونها تنويم..
عاد خذت العيال معي ونمنا بالسطح.
يوم انه جاء الصبح الا باب دياري يطق اطلع
للباب بوجهه الشرطي وزوجتي
خذو البنتين مني وزوجتي المرحومه قالت لي
كلمة للحين ترن براسي.. ريان كان دموعه بوسط
خده وانفاسه غير منتضمه.
_سلمان بلخبطه:وو ششش ققق ا لت!!!
_العم محسن:البقئ بعمرنا...جثئ ريان ع ركبه
وصار يتنفس بصعوبه ودموعه تنزل بغزاره
ابو ريان طاحت دموعه ولف طرف شماغه
بفمه وكتم شهقاته...
تركهم العم محسن وتوجهه لداره لف سلمان لولده
وقرب صوبه وضمه بحضنه وبكاء الأب وولده:
ساامحني ياوليدي سااامحني. .ريان اللي شهقاته
ماوقفت:يييببههه مااااشفتتها ولاعرفتهااا ياايبه
ااأاااااههه يالله...عند مها غفت بتعب وتلفونها
بيدها رن وفزت بسرعه ردت بدون لا تشوف الإسم..
رنيم كانت مسترخيه فتحت عيونها ببطئ
وناضرت للسقف. كان الأكسجين بفمها وخشمها
وبيدها مغذي والأجهزة حولها. وصوت طنين
يفقع الأذن
______

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية عيشتني الضيم وصرت لقلبي/بقلمي؛كاملة

الوسوم
لقلبي , الضخم , رواية , عيشتني , نصرة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
تجميل افضل 50 رواية تاريخية ! المبدع ! روايات - طويلة 0 04-01-2020 09:48 PM
اكبر مكتبة من الكتب التاريخية والروايات , تحميل اكبر مكتبة كتب 2020 ! المبدع ! منقولات أدبية 4 16-11-2019 09:24 AM
السبعة الأكثر رواية للحديث slaf elaf مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 0 12-08-2019 09:59 AM
المسني لو تجرأت h.s.ice روايات - طويلة 21 21-11-2016 06:33 AM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 12:03 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1