غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 11-01-2020, 07:13 PM
rwaiio10 rwaiio10 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية طعن رمح و جمرتين حُبه / بقلمي


"
بسم الله الرحمن الرحيم ََََو الصلاة على سيدنا نبينا محمد
بنزل روايتي الثالثه تمتزج بين الخيال و الواقع فيها من الاكشن و الدراما و قليل من الرومنسيه ي عسى ي ربي انها تنال اعجابكم و ان شاء الله يارب اللمتس فيها قلوبكم و اقدر اوصلكم هدفي من خلال الروايه من كل ناحيه اتمنى تدعموني و تشجعوني و النقد راضيه عليه بس تبدونه بأحترام و أدب م اطول عليكم اتمنى تقرأون لي بكل ود و مسره و قراءة ممتعـه لكم ..
ملاحظه : م اسمع بنقل الروايه دون ذكر المصدر و الحقوق ..
روايه : طعن رمح و جمرتين حُبه .. الكاتبه / سويم بنت عارف
"
"
نتلكم بخصوص التنزيل بإذن الله م راح أقصر معكم بس اتمنى انتو كمان م تقصر مهب بالتفاعل الله يسعدكم كل أسبوع يوم السبت بينزل بارت و ان شاء الله طويل و يرضيكم و الروايه م حتكون طويله ََممره يعني شوي و أحداثها أن شاء الله تنال اعجابكم .. اتمنى قراءة الروايه م تلهيكم عن ذكرر الله الليله ان شاء الله ترقبو اول بارت أو الفصل الأول ..


تعديل rwaiio10; بتاريخ 11-01-2020 الساعة 07:32 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 11-01-2020, 11:17 PM
rwaiio10 rwaiio10 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية طعن رمح و جمرتين حُبه / بقلمي


"
قبل ابدأ تمنى تتجاهلو ع الأخطاء الإملائية
بسم الله الرحمن الرحيم
"

« الفصـــل الأول »
"
” امريـكـيا. “ ..
"

كانت نايمه ع بطها وحاطه ايدها تحت مخده
فتحت عيونها من صوت المنبه عقدت حاجبها
بألم وهي تئن بخفه ضلت ع وضعها لثواني مالها
حيل تقوم ثم تحركت وهي ترفع نفسها ناظرت
الشرشف شافت بقعة دم القت نظرها ع بطنها
لبسها كله دم الوكاد ان جرحها انفتح و نزف عضت
شفتها بألم و قهر من تفسها كان المفروض يبرى بس
من اهمالها كل مره تحاول تنام بوضعيه صحيحه و تصحى
بوضعيه غلط لا إرادياً تنام ع بطنها بعدت الشرشف
عنها و اعتدلت بجسلتها سكنت لثانيه و تناظر بطنها
و بقهر : الحين ليش ناشبه لي ي خي خلاص طيبي وفكيني
هف " و بغباء " انا معك اني هاملتك بس انتي ساعديني
" سكتت لثواني وهي تستوعب وضعها و ضحكت بعبط "
يمه بسم الله وش فيني استغفرالله الله يخلف على
عقلي " و بهمس " زين امي م شافتني " ..
فجأة تذكرت الجامعه شهقت بخفه اكيد انها تأخر هذا
اول يوم من بعد اجازه دامت لشهر بسبب حادثه ازمه
مرضيه قامت بعجله متوجهه لتواليت غسلت وجهها ناظرت
نفسها للمرايا : الحين من جدي بغدي للجامعه بدون
م اتحمم مع نفسك ي دكتوره ..
خذت الفوطه بعدم اهتمام لجل تتحمم " بعد دقايق! "
طلعت وهي عاضه شفتها و تنطنط من الوجع جرحها يحرقها
راحت بسرعه نشفت ع الجرح و عقمته و ضمدته وهي تتأفف
من حالها خذت مسكن لان يوجعها " بعد ربع ساعه "
بخت من عطرها اخذت شنطتها و داخله الاشياء المهمه
خذت ملزمتها و بعض من الكتب سحبت معطفها الرمادي
ووشاحها و طلعت من جناحها نزت اسفل دخلت الصاله
حصلت امها جالسه تفطر ابتسمت و بمرح : قود مورنيق مام ..
اقتربت منها وباست راسها و جلست جنبها ..
ناظرتها بطرف عين : ماني صديقتك !! .. صباح النور !!
وش منزلك !! وين بتروحي !! ..
رتيـل : افاا يمه نسيتي اليوم اول يوم بداوم خلاص
انتهت اجازتي المرضيه اللي اخذتها ..
ام رتيـل ناظرتها بتمعن بشك : انتي تحممتي صح !؟ ..
رتيـل صدت مدت ايدها تاخذ من صحن " الخيار التركي
حامض " ضربتها ام رتيـل ع ايدها تمنعها من الاكـل
وبحده : لا تاكلي من هالاشياء ..
"
"
ام رتيـل : العمر " 39 " انسانه حازمه طبيه و حنونه و عصبيه احياناً تحب بنتها توقف معها ف كل شي الا ع الغلط صابها مرض من بعد وفاة زوجها م علمت رتيـل فيه خوفاً من ان تتعب نفسيتها و ترجع لحالتها تشتغل بالجمعيات ذوي الاحتياجات الخاصه ..
#اكتفي ..
"
"
رتيـل : العمر " 21 " طيبـه حنـــونه موت عنيـده بالحيل فطيـنه تحب المغامـرات قصيره بيضه جميله عيونها وساع شفايفها صغيره و مورده بخفه خدودها مليانه من الله بس مو دبدوبه تدرس بالجامعه ثاني سنه بتخصص " كيميـاء " ذبلت و ضعفت من بعد وفاة ابوها و بتوقعها ان هي الي تسببت بموته لان مم قدرت تساعـده بس بطبعها قـويهه تتحمـل و تتجاوز و تاخذ حقها بيدها ان كان معها حق فيه .. تجيها مرات حالات عبـاطه و غبـاء ..
#اكتفي ..
"
"
متعِـب : العمر " 34 " معـاق " م يقدر يمشي " انسـان هـادئ حاله حـال نفسه م يحتك ولا يتكـلم غامض نوعـاً ما عصبي لـ قال كلمـه تنفـذ غصبن عن الكـل عنيد و بقوه و بنفس الوقت حنون قلبه طيب يدرس بس بقسم ذوي الاحتاجات الخاصه بتخضض." كيمـاء " جميـل له عوارض خفيفه و غمازه بخده اليمين ابيضاني كان انسان رياضي و معضل بس من بعد الحادث مع التعب و عدم ممارسه الرياضه ذبل و نحف ..
#اكتفي ..
"
"
نـوف : العمر " 21 " تدرس جامعـه بتخصص مع رتيل عربجيـه و خبلـه تحب المغامـرات امها و ابوها متوفيـن حقانيـه تحب تعتمـد ع نفسها ذكيـه طويـله جميـله امريكـياً الاصـل بس درست بدايتها ف السعوديه .. لو اجتعو هي و رتيـل و شلتهم ع الدنيا السـلام ..
#اكتفي ..
"
"
رتيـل بغيض : يالله صباح الخير علامك يمه منفسه من الصبح بفطر انا بس ..
ام رتيـل تنهدت بضيق : منفسه منك لانك هامله قدامك اطباق غيرها كلي منها هذي لا تقربي صوبها ولا تاكليها مفهوم بس لفتره عشان جرحك !! ..
رتيـل هزت راسها بطواعيه : خلاص ابشري يالله صار لازم امشي تاخرت ادعي لي يمه ..
ام رتيـل ابتسمت : الله يصلحك و يوفقك و ينور طريقك يارب انتبهي لنفسك ي ماما ..
رتيل ابتسمت بقوه حتى بانت صف اسنانها و نطت تضمها بقوه و تبوسها : اووخ ملاك انتي شنو احبك انا يمه .. ختمت وجهها كله ببوسات ..
ام رتيل ضحكت وهي تبعدها عنها : خلاص ي يمه الحين بتضري نفسك يلا توكلي ع الله ..
رتيل بعدت وقفت تلبس معطفها. وتلف الوشاح حول رقبتها دخلت الكتب بشنطها الصغير و خذت ملزمتها بيدها ناظرت امها وابتسمت : مام بس بوسه وحده اخر مره والله ..
ام رتيل بطقش ممزوج بحب ضحكت بخفه : يالله يالله سوي اللي تبينه بسرعه قد طبعتي كل روجك بوجههي ..
رتيل ضحكت بعفويه مسكت ايدها وباسته : اي صايره بيبي فيس وتجنني " مددت ايدها و قبصت خدودها " يمه فديتك والله ..
لفت وهي طالعه من الصاله و تضحك وهي تسمعها تتحلطم و عيون امها تتبعها لين اطلعت !! ..
"
ركبت السيـاره متوجهه للجامعـه ع الطريق رن فونها طلعته من الشنطه الكتفيه وبيدها الثانيه ملزمتها او مذكرتها شافت الاسم وابتسمت ردت : يالله حيهم شوفي ادري انك مشتاقه م يحتاج تقولي !! ..
نوف : هاللي بتذبحـني بثقتها ترا لا تصدقي نفسك ترا داقه اقول ان محاظرتك بدت وحضرتك م وصلتي !! ..
رتيـل شهقت بخفه : تقولين الصدق ي السويده !! ..
نوف بعصبيه : سويده تسود راسك قلي آمين ي مال العافيه ..
رتيـل ضحكت : هههههههههههههههههههههههه هذي حقيقتك تقبليها ي حلـوتي ..
نوف : هين ان م حصلتي توبيخه حلوه من الدكتور و بعدين تعالي وراه مروقه هالكثر !!..
رتيـل سكتت شوي ثم تكلمت : الصدق ي نوف مدري مرتاحه و ماني مرتاحه يعني مدري احس بتناقض بس ..
توف بفلسفه : شوفي ي حلوتي انتي " قاطعتها " ..
رتيـل تقاطعها بطفش وهي عارفه ان بتـبدا الراديو : اقول انا ي فيلسـوفه لازم اقفل لان وصلت ..
نوف بإمتعاض : زينن زينن يلا مع السلامه ..
قفلت نزلت من السياره وهي تمشي بكل ثقه و شموخ و تشد ع معطفها و وشاحها الصغير حول رقبتها من البرد .. دخلت من الباب الرئيسي كالعاده و بدت تمشي من ع جنب الحوش حتى توصل لداخل رفعت عيونها وهي تدورهم بعيونها تعهدهم بمكانهم المعـتاد و سرعان ابتسمت بشوق تقدمت لهم بخطوات اشبه بالركض بحذر اقتربت و بهـدوء معتاد : السلام عليكم ي بنات !! ..
البنات لفو لها و صرخو بفـرح و شوق لها ..
العنود تضمها بشوق : ارحبي الحمدالله ع السلامه قرة عينا بشوفتك والله ..
رتيل تشد عليها تبعد عنها و بضحكه : ي العياره !! ..
ليـان بإبتسـامه هادئه : ونا انشد وراه الجامعه منوره سلمتي ي عيني اخر الاوجاع يارب ..
رتيـل بمرح وبإبتسامه جذابه : الله يسلمك جعلني قداكم لا خلا و عدم منكم !!..
وحده من شلتهم : هاه الحين عساك زينه م بك خلاف صح !!..
رتيـل ناظرتها بهدوء : شوفت عينك مابي شي والله الحمد !!..
تجمعو عندها اللي بشعبتها و بعض من البنات يعرفونها يتحمـدو لها بالسلامه ..
" ربع ساعه " جلست ع احدى الكراسي المرصوصه بشكل دائري وسطهم طاوله دائريه من النوع الزجاج بعد م خلا المكان من حولها بإستثناء شلتها وزعت انظارها بتفقد وكأنها تبحث عن احد ..
العنود ناظرتها : من تدورين عليه !! ..
رتيـل ناظرتها : مريـم وينها من جيت م لمحت زولها !! و كمان نوف وينهي منساع ابثرت امي متصله تقول محاظرتك انتهت والحين م اشوفها !! ..
ليـان وهي تطقطق ع الجوال رفعت نظرها لها : كلهن كانو هنا قبل تلفين مير غدن لمحاظراتهم !!..
رتيـل هزت راسها بهدوء وهي تفسخ وشاحها تحس اختنقت منه و دخلته بشنطتها الصغيرهه تذكرت اجازتها الشهري فاتتها محاظرات كثيره و يمكن امتحانات بعد فزت : بنات الحين عاد مدري وش اسوي فاتتني بإجازتي المرضيه اشياء كثير كيف بلحق عليها !!..
ليـان طبطب ع كتفها : ازهليها حنا معك بنساعـدك !!..
العنــود هزت راسها ضربت بيدها ع صدرها بفزعه : افــاا عليك ونا اختك ..
رتيـل بإبتسـامه وحب : كفو والله كفو !!..
جت من خلفهم مريم وهي توها طالعه من محاظرتها وبيدها حوستها كتبها و ملزمتها شافت اخر حركه سوتها العنود  تداخلت وتشاركت بالحوار و بمرح ممزوج بالإستهبال : ي خطير ي بو راجح !!..
لفت لها رتيـل قامت و شهقت بخفه و صرخت بشوق و لهـفهه نطت تضمها : حيوانه اشتقت لك اللف !!.
مريم تشـد عليها بحب : امداك هماني عندك قبل يومين من غير اليوم !!..
رتيل بعدت و بزعل مصطنع : يومين كثير عندي يعني انتي طيب م اشتقتي لي !!..
مريم مسكت ايدها تجلسها وتجلس قبالها و تحط اشيائها ع طاوله : لو م اشتقت لك م كان استأذنت المحاظره و طلعت متلهفه اشوفك !!..
رتيـل بعتب : ليه م عاد جيتيني من اخر زيـاره قبل يومين !!..
مريم : حقك ع راسي ي خيه مير تذكرين قبل يومين بأخر زياره حكي لك ان بيفتحو قسم لذوي الاحتياحات الخاصه بالجامعه عاد من حظي المزيون طلعت انا من ضمن اللي يتعاونون ع هالمشروع و ابشرك معي البثرهه نوف !!..
رتيـل بتعجب : ليش تخصصك يسمح لهشي. !!..
مريم اعتدلت بجلستها : هذا مشروع اجتماعي إنساني يعني ماله دخل بتخصصات مدير الجامعه و الاداره وبعض من الجمعيات تداخلت و قامت بإتفاق و إختيار طـلاب من كل تخصص اظن خمس يتعانون به ولهم مكافئه ع حسب ظرف كل طالب !!..
رتيـل بفـرح : الله جميل ياربي مره مبسوطه !!..
مريم بإبتسامه : ع الفكره اختـاروك انتي بعد بس عرفو انك بأجازه و اختارو نويف بدالك !!..
رتيـل تأففت بحسرهه : لا ليش طيب اقدر انضم و اتعاون ولا مكتفيات خلاص ؟!!..
مريم هزت كتوفها : والله م عندي علم بس تقدري تحكي مع المدير و كونك من ضمن اختباراته و للعلم انه عارف بوضعك اكيد بعذرك و يوافق !!..
رتيـل صفقت بحماس : يوه مريوم قسم تحمست تعرفين مشاريع مثل كذا اموت اتعاون فيهم " قامت " بروح اكلم المديـر هالسااع !!..
مريم مسكتها من ايدها : اقول اركدي ي بنت ثاني محاظره تسحبين عليها يلا اشوف بوجهك ع القاعه !!..
رتيـل بضجر وإهمال : هف م ودي احضر !!..
مريم بركاده : خلك مثل نويف شفتها ونا جايه داخله القاعه اول الطلاب وبعد جالسه بصف الاول و رازه خشتها قبال الدكتور !!..
رتيـل سهت تتخيل شكلها و سرعان م تلتها ضحكه : هههههههههههههههههههههههههه م منها رجى !!..
قامت خذت ملزمتها و دفتر ملاحظاتها وشابت الماده اللي عليها : يالله انا بروح عساي اللحق ولا احصل طرده من اول يوم !!..
مريم ابتسمت من قلب لها : موفقـه ي روحي !!.. ابتسمت لها و مشت عنهم متوجهه للقـاعه وصلت شافته الباب مقفل عضت شفتها بغيض اكيد بدت المحاظره تأففت ثم تمتم بالإستغفار و توكلت ع الله اقتربت و طقت الباب ثلاث مرات متتاليه فتحت الباب بخفه و دخلت بخطوه وقفت و همست : دكتور ممكن ادخل ؟!! ..
الدكتور كان يشرح لف ليساره و ناظرها بتمعن و تكلم بصوت حاد معتاد درجه رن صدى صوته بأرجاء القاعه لضاخمة صوته و بسبب سكون و هدوء الشعبـه : ليش كل هالتأخيـر انا وش قايل محد يدخل بعدي !!..
رتيـل رفعت راسها وناظرته م تحب احد يحكي معها كذا : م انهـدت الدنيا لو تأخرت دقيقه. !!..
الدكتور رفع حاجبه بذهول : مو مشكله تحسباً لوضعك بدخلك هالمره بس ان عدتيها اعتبري نفسك محرومه من هالماده !!.. ولف يحظرها ..
رتيـل بطفش هزت راسها بتسليك : ان شاء الله !..
الدكتور رجع يكمل شرح المحاظره وهو متأكد انه تسلك له ..
دخلت وهي رافعه راسها ك عادتها جلست جنب نوف بصف الاول ناظرت بنوف كيف مفهيه بالدكتور ومتأيقنه ان نص شرحـه م فهمته همست بإذن نوف : ترا الدكتور م عطى لك بال. !!..
نوف حاط ايدها عند فكها و تناظر الدكتور بهيام : وش علي المهم انا. !!..
رتيل قرصتها من خصرها : اصحي ي بنت وش هالحركات لاهفك بذا " الملزمه " !!..
نوف فزت و صرخت وهي تحط ايدها ع خصرها بألم : ي حيوانه ي جعلك باللي ماني بقايله !!..
رتيـل ناظرتها وضحكت بقوهه ثم سكتت من سمعته ..
الدكتـور ناظرهم بعصبيه : رتيـل نوف بـرا القاعه بسرعه !!..
رتيل بعبـط : ليش دكتور وش سوينـا !!..
الدكتور تنرفز من عباطتها و صرخ : قلت اطلعـو برا !!..
قامن بخوف من صرخته و طلعـو برا القاعه ..
توف ضربتها من كتفها بخفه : زين كذا ارتحتي الحين هذانا انطردنا !!..
رتيـل ضحكت بمتعه : ي اني هالدكتور احب استفـزهه ههههههههههههههههههههههههههههه !!..
نوف تقلدها بقهـر : اننننن حيوانه كل منك راحت علي محاظره و غيره م قدرت اشبع من الدكتور !!..
رتيـل ضحكت بقوه من كلامها الاخيـر وهي تنـدن تبي تقهـرها تركتها نوف وهي مقهوره من سالفه انها م كملت المحاظره !!..
وقفت ضحك ثم ابتسمت : اي والله ي يمه دعاويك انقـاذ استودعتها الله !!..
تحس ان اشتاقت لها طلعت جوالها تدق ع امها وهي تمشي وهي مبتسمه فجأة وقفت من حست بشخص يوقف قدامها يمنع طريقها بظنها انها نوف تكلمت وهي باقي عينها ع الجوال : نويف ابعدي عن طريقي !!..
تكلمت البنت " هنادي " بهـدوء : انا ماني نويف !! ..
رتيل سكنت لوهلـه وهي تستوعب هالصوت رفعت راسها تتأكد تلاشت ابتسامتها من شافتها ناظرتها بقرف و كره : خير وش عندك رازه وجهك قدامي !!..
هنادي تنهدت واقتربت وبهمس : ابيك تسمعيـني !
رتيـل دفتها بيدها و بحده و قرف : اقول انقلعي عن وجهي مابي اسمع منك شي !!..
هنادي بقهر مسكت ايدها : بتسمعيني غصبن عنك تفهمي !!..
سحبتها من ايدها بقوهه وهي تمشي ولاهي عاطيه بال للي تحاول تحرر نفسها و تفور من عصبيتها راحو طلعو من الدرج للطابق الثاني ووقفت سحبت رتيل ايدها منها بعنف ووجها محمر من العصبيه وتشد ع نفسها بقهر : انتي م تفهمي م تستحين بعد اللي سويتيه ترزين وجهك عندي وحده حقيره !!..
هنادي بندم و ترجي : تكفين اسمعيني عشان خاطر اللي كان بينا !!..
رتيـل بصراخ و عصبيه حاده : ليش انتي عطيتي قدر للي كان بينا !!..
دفتها مشت تبي تتعداها الا بهنادي تحاوطها بقوه من بطنها وهي تدفها بخفه حتى ترجعها للخلف صرخت بقهر لان مب راضيه تسمعها : ي خي انتي فاهمه غلط خليني ابرر لك طيب !!..
رتيـل عضت شفتها من حست بألم جرحها تنفست بعصبيه : مافي ولا مبرر يخليك تسوين هشي فيني م صنتي علاقتنا !!..
هنـادي سكتت لـثواني ناظرتها بلهفـه سرعان م ضمتها بكل قوتها و تشد عليه همست بغيض : انتي اسمعيني بس كافي لا تسوين بي كذا !!..
رتيـل غمضت عيونها م تنكر اشتاقت لها ولأيامهم مع بعض بس اللي سوته فيها ذبحها تحس مافي سبب ولا مبرر يشفع لها حست بألم ف بطنها من كثر م تشـد بضمتها عليها رفعت ايدها وهي تبعدها عنها بقوه ناظرتها بجـفى قاسي : اللي بينا انتهى خلاص !!..
مشت عنها بسرعه من شافت دموعها م تبي تلين اكثر ولا تعطيها فرصه م تقدر تسامحها فوق م اجرحتها خدعتها بإستغلال ابوها بحاجتها تمنت م تعرفها ولا تشوف هشي منها اكثر م كسرها استغلالها اللي أدى لوفاة ابوها نزلت من الدرج بركض لين نزلت للصاله الكبيره الواسعه مشت لمكانهم المعتاد شافتهم جالسين و معهم نوف سحبت كرسي وهي تجلس بسرعه و تتنفس من الركض والتعب و جرح بطنها يألمهـا بلعت ريقها و ناظرت بنوف : كم باقي محاظرهه !!
نوف وهي تشوف جدول محاظراتها : اي بعد ساعتين !!..
مريم تأملت وجهها و بخوف : رتـول فيك شي !! ..
رتيـل هزت راسها بنقي خذت اغراضها و قامت تكلمت ببحه : م راح احضرهه برجع البيت !!..
لفت عنهم بدون م تسمع لهم م فيها تجاوب ع اسئلتهم خرجت من البوابه للحوش لبست معطفها طلعت جوالها من شنطتها اتصلت انتظر ثواني وجاها صوته الخشن و الجهوري لكبر سنه : هلا ي بنتي !!..
رتيـل غمضت عيونها و فتحته بتعب : عم فارس تقدر تجيني بسيارتي وتجيبه لي للجامعه !!..
العم فارس وهو عارف بوضعها : لكن ي بنتي وضعك م يسمح لسواقه " قاطعته "
رتيـل بترجي : عم فارس رجيتك كم لي م طلبك قل تم !!..
العم فارس تنهد بخوف عليها وهو يتذكر حكي الدكتور ولا يقدر يرفض لها طلب : ابشري ي بنتي هذاني جـاي !!
رتيل بهدوء : انتظرك لا تبطي علي !!..
العم فارس هز راسه وكأنها تشوفه : ان شاء الله !!
قفلت وهي تجلس بأحدى الكراسي الموجوده ف الحوش وهي تصغر عيونها من الشمس مير حست بالدفى من حرارة الشمس تنهدت بضيق ليش جايه م تبيها ولا تبي تحكي معها كلام يجرحها غمضت عيونها تسند راسها ع الكرسي للخلف بتعب .. " نص سااعه " رن جوالها ناظرت الاسم " العم فارس " أيقنت انه وصل قامت ع حيلها بدون م ترد عليه و طلعت من البوابه الرئيسي لبره الجامعه نهائياً مشت له وهي تشوفه ينزل من السياره قربت منه مدت ايدها تاخذ السويش " مفتاح السياره " ناظرته كان لابس بدله رسميه و قبعه تحميه من البرد والشيب تارس عوارضه المليانه وخصلات شعره البيضه الواضحه من اطراق القبعه تأملته لثاني بإمتنـان و حب لـ هالرجال ولا تنسى وقفاته همست بعفـويه : عمو امي لا تدري اوعدني م تعلمها بشي !!..
العم فارس لملم كفوفه ف بعض بعد م مد لها المفتاح و بحنيه : ي بنتي وين بتروحي شوفي حالك تعبانه !!..
رتيـل تنهدت بتعب ممزوج بطفش : توعدني ي عم ؟!!..
العم فارس بإستسلام : وعـد بس انتبهي لك !!..
رتيل ابتسمت : ان شاء الله تبي اطلب لك تاكسي !!..
العم فارس برفض : لا ي بوي انا بطلب انتي توكلي دربك خضر !!..
رتيل مافيها تاخذ و تعطي اكثر هزت راسها ولفت عنه ركبت السياره وشغلته ماهي الا ثواني و حركت تبعتها نظرات العم هز راسه بيأس وهو عارف وين بتروح و جاهل موعد رجوعها ..
"
"
« السـاعه 9 مسـاءً » ..
"
كانت بالصاله تروح و تجي بقلـق و بيدها الجوال تدق عليها و بكل مره تدق يطلع " مقفل " صارت تمـتم بالدعـاوي و تستودعها تذكرت لوهلـه العم فارس شهقت بخفه ممزوجه بالأمـل اتصلت عليه ماهي الا ثواني وتسمع صوته تكلمت بقلق : فارس حاكيت اليوم مع بنتي !!..
العم فارس اللتمس نبرة القلق : اي ي مدام تكلمت معها اليوم ع الظهر كذا !!..
ام رتيـل ابتسمت بفرح : طيب وش قالت لك !!..
العم فارس بهدوء : قالت جيب سيارتي و تعال وديت لها السياره " قاطعته "
ام رتيـل بكت بنوح : ليش ي فارس ليش الله اعلم وش صار فيها حتى م رجعت !!..
العم فارس بصدمه بلع ريقه بدت افكاره تلعب براسه تذكر وعده لها تنحنح بهدوء يبي يطمنها عشان م تخاف : لا تخافي ي مدام هي حكت قالت بتدرس مع صديقاتها راحت لبيت وحده منهم !!..
ام رتيـل هدت شوي وببحه : طيب ليش م قالت لي هالبنت بتجنني !!..
العم فارس تتهد براحه انها اقتنعت : اسف ي مدام هي خبرتني اعلمـك بس انا نسيت الغلط مني !!..
ام رتيـل جلست بإحدى الكنبات بتعب : حصل خير ي فارس السموحه تصلت بـ هالوقت و ازعجتك " همست " مشكـور !!..
العم فارس بكل رحابة صدر : ولو ي مدام انا بالخدمه !!..
ام رتيـل ابتسمت وكانه بيشوفها قفلت الجوال بدون م ترد تركت الجوال ع الطاوله اللي جنبها رجعت راسها للخلف و غمضت عيونها بتعب ..
"
العم فارس نزل جواله وهو باقي مصدوم وين راحت كل ذا الوقت العاده حتى لو تروح هناك ترجع بعد نص ساعه بس هالمره وينها مستحيل تقعد هناك كل هالوقت كذب ام رتيـل عشان م تحاتي و تقلق هشي م زين وهو اعلم بمرضها بدا الخوف و القلق يسيطـر عليه نزل نظره للجوال وهو يدور ع رقمها اتصـل و برضه مقفـل جلس ع السرير تنهـد بضيق ممزوج بالخوف عليها وهو يتمتم ويدعي م يكون صاير لها شي ..
"
"
مكـان جديد بحي من الاحيـاء الراقيـه بقصر كبير بتصاميم ايطاليه و من اجود الانـواع بحـدى الجناح الموجود منهم ..
متعب بعد ايده عنها ودفها : إياكِ والافتراب مني !!..
المساعـده وهي تمد ايدها و تمسكه من كتوفه تساعده حتى تجلسه ع الكرسي : و لكن ي سيدي دعني اسـاعدك !!..
متعب بعصبيه صرخ : الا تفهمـي !! قلت لكِ لا تقتربي هيا أغربي عن وجهي حـالاً !!..
المساعده بعدت هنه وضلت واقفه تناظره ..
ناظرها للحين واقفه صرخ بحده : أمزلتي واقفه هيـا اذهبي !!..
فـزت من صرخته و بلعت ريقها بخوف انفـتح البـاب بـ هاللحظه و دخلت منه امه ..
ام متعب ناظرته : شفيك ي يمه علامك تصارخ !!..
متعب بحده : يمه شيلي هذي عن وجهي !!..
ام متعب : وراه !! يمه البنت تساعـدك !!..
متعب صرخ : يممممه انا م حتتتتتاج احد يسـاعدددني طلعيها ولا م يحصل خيـر !!..
ام متعب تنهدت وناظرت المساعده : يمكني الذهـاب انتظريني ف الاسفل من اجل الحساب !!..
المساعده هزت راسها و ركضت طالعه من الجناح .
ام متعب اقتربت منه وجلست جنبه : و بعدين ي يمه لمتى بتضل ع الحـال !!..
متعب تنهد بتعب : حالي يسر ي الغاليه بس لا تعاملوني كأني طفل و تحسسوني بعجـزي خليني اعتمد ع نفسي و اسوي اللي يريحني !!..
ام متعب بإبتسامه : زينن ي بمه سوي اللي يريحك بس لا تسوي شي يضرك !!..
متعب بهدوء : ان شاء الله ي الغاليه !!..
ام متعب ابتسمت مسحت راسه بحنان قامت و طلعت من جناحه ..
عض شفته و هو يتنهد بضيق ناظر للكرسي لثواني ثم مد ايده و سحبه لجهته ثبت ايدينه ع السرير من الجهتين وهو يرفع نفسه غمض عيونه بألم ضغط ع نفسه و قام وسرعان م نقل نفسه للكرسي المتحرك تنفس بقوه و تعب اردف بطفش من الحال : يارب عونك يالله !!..
ضفط الزر وبدا يحرك بجهاز التحكم الموجود بنفس الكرسي حرك لجهه الكوميدينا فتح الدرج و طلع باكيت الدخان اخذ حبه حطه ف فمه وهو ياخذ الولاعـه و يقربها للسيجـارة و يولعها و صار يدخن بضيق ..
"
"
« عنـد هنـادي » ..
"
كانت ف المطبخ تسوي لزوجها القهوهه وهي متضايفه حيل من جفى رتيـل م كان ودها يصير اللي صار غير انها كانت مجبورهه انتهت وسكبت القهوه ع الكوب وحطته ف صحن صغيره لفت طالعه من المطبخ للصاله تقدمت عنده و مدته قدامه ..
فايـز ناظرها بسخريه رفع ايده وضربه الفنجان بحيث يطيح من ايدها ويكسر وتناثر ف كل جهه ..
هنـادي شهقت برده فعل طبيعي و ناظرته و بقهر : ليش سويت كذا !!..
فايـز ابتسم يقهرها : كيفي انا بطلت مابي قهوهه !!..
تنهدت بتعب و صرخت بقهر : انت ليش تسوي كل ذا خلاص حرام عليك ارحمني م يكفي خسرتها بسببك !!..
فايـز قرب منها اكثر سحبها من شعرها بقوهه وبعصبيه : انا رفعت صوتك مره ثانيه صدقيني م يحصل لك خير " ابتسم بخبث ماكر "   و باقي اصبري مو بس خسرتي صحبتك راح اخليك تخسريها للأبـد و على يدك !!..
هنـادي حطت ايدها ع ايده وهي تحاول تبعد ايده وبألم : انت حقير كلب واطي وخر اترك شعري !!..
فايـز شد ع شعرها اكثر ثم رماها ع الارض بكل قسوهه نزل لمستواها مسك فكها بقوه و يهزها و ضحك بإستهـزاء : هههههههههههههههههه مسويه انا البنت البريئه وانتي انجس خلق ربي !!..
هنـادي تبيكي و تشهق بالم وتهز راسها بنفي ..
فايـز بحقاره : الا الا هذي حقيقتك اجل تخوني صديقتك حرام عليك و تطعني يظهر اللي مد ايده لك !!..
ضحك بقهقـه وهو يشوف وجهها رماها بقرف قااام و رفسها ع بطنها لف عنها بكل برود ..
هنادي مسدوحه ع ظهرها وهي تبكي و تتأوه من الم جرح جبينها اللي نزف بسبب دفه لها حطت ايدها ع يطنها بوجع قلبت ع جهه وهي تكور نفسها غمضت عيوتها تدعي و تتحسب عليه و مقهوره من نفسها اشلون انعمت عينها و انخدعت فيه والحين يعايرها باللي سوته وهو اللي كان السبب كل م تذكرت تزيد بكاها ..
"
« عند رتيـل » ..
"
فتحت عيونها سكنت لثواني تستوعب رفعت نفسها وهي تشتت انظارها همست : جا الليل من امتى ونا نايمه هنا !!.. ضغطت ع راسها بصداع نزلت ايدها لتراب قبر ابوها وهي تلتمسه بأصابعها همست بضعف " ليتك تصحى وتلمني لصدرك و تقول ان كل ذا حلم قلي انو هي م عملت شي .. عضت شفتها و نزلت دموعها نزلت راسها للتربه : بابا لو تدري وش كثر اشتقت لك ليش خليت وحيدتك و رحت " بطفوليه " انت م عاد تحبني صح عشان كذا رحت م تبيني !!.. سكتت لثواني هي تستوعب كلامها بلعت ريقها رفعت ايدها وتمسح به وجهها حتى تزيح عنها دموعها : م راح ابكي م راح لكن هين والله اوريكم !!.. رجعت شعرها للخلف وهي تلملم اغراضها قامت بإرهاق طلعت جوالها من شنطها تتفقد حصلته مقفل رجعت دخلته تحركت تمشي طالعه من المقبره ركبت سيارتها و بثاتي حركت مسرعه ..
« بعد نص ساعه » ..
دخلت البيت وهي تعبـانه ولا فيها اكثر و زعت نظرها بكل زاويه ف البيت لمحت امها بالصاله اقتربت منها شافتها نايمه و الجوال جنبها واضح كانت تتصل و تنتظرها تنهدت بتعب لفت و شافت وشاح ع الكنبه المنفرده خذتها فردتها بالكامل اقتربت من امها وهي تلحفها بحب انحنت حتى تبوس راسها ابتسمت بذبول وهي تلف و تطلع من الصاله و تصعد الدرج دخلت جناحها بتعب و هلاك رمت جنطتها. معطفها ع الارض..
"
"


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 12-01-2020, 02:39 AM
صورة مُـخْـمَــلِـيّــــةُ اَلْـرّجَــاء الرمزية
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية طعن رمح و جمرتين حُبه / بقلمي


يسعدني أمر أن أكون أوّل متابعينك
الرّواية على حسب تحليلاتي بتكون فيها قصّة انتقام
البطلة واضحة وضوح الشّمس وهي رتيل
والبطل كمان واضح وهو متعب
حلو أمر أنّ البطل معوّق فكذا بتصير في الرّواية طعم جديد
أظن أنّ حادثة رتيل لها علاقة بموت أبوها
بس إيش علاقة هنادي وفايز؟ وليش رسيل تلوم نفسها؟
طبعا باقي الفصول بتخلّينا نعرف الحقائق
عشان ذا أرجوا أنّك ما تتأخرين علينا

ومبروك روايتك الثّالثة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 16-01-2020, 05:00 AM
rwaiio10 rwaiio10 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية طعن رمح و جمرتين حُبه / بقلمي


"
صباح الخير موعدنا السبت أن شاء الله خليكم متواجدين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 16-01-2020, 05:04 AM
rwaiio10 rwaiio10 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية طعن رمح و جمرتين حُبه / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مُـخْـمَــلِـيّــــةُ اَلْـرّجَــاء مشاهدة المشاركة
يسعدني أمر أن أكون أوّل متابعينك
الرّواية على حسب تحليلاتي بتكون فيها قصّة انتقام
البطلة واضحة وضوح الشّمس وهي رتيل
والبطل كمان واضح وهو متعب
حلو أمر أنّ البطل معوّق فكذا بتصير في الرّواية طعم جديد
أظن أنّ حادثة رتيل لها علاقة بموت أبوها
بس إيش علاقة هنادي وفايز؟ وليش رسيل تلوم نفسها؟
طبعا باقي الفصول بتخلّينا نعرف الحقائق
عشان ذا أرجوا أنّك ما تتأخرين علينا

ومبروك روايتك الثّالثة
"
"
ي مرحب اهلا و سهلا فيك تشرفت بمتابعتك
الله يييبارك فيك و تسلمين حبيبي بإذن الله م راح اتأخر عن الموعد


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 18-01-2020, 07:09 PM
rwaiio10 rwaiio10 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية طعن رمح و جمرتين حُبه / بقلمي


"
لا إله إلا سبحانك اني كنت من الظالمين
"
اتجهت للسرير و رمت نفسها و غمضت عيونها كلها ثواني نامت بتعب ..
"
« يوم جديـد + عند ام رتيـل » ..
"
فزت بخوف و هلـع وهي تبلع ريقها تحس حلقها ناشف ناظرت نفسها متلحفه سهت لثواني من لحفها وهي كانت منتظره رتيل ونامت بدون م تحس بلعت ريقها مره ثانيه ناظرته ليسارها اخذت كوب المويه شربت منه و هي تتنهـد بعدت عنها الوشاح طبقت و رجعته مثل م كان طلعت من صاله صعدت للدرج وهي تهرول فتحت باب جناحها دخلت شافت اغراضها مرميه ع الارض نقلت نظرها لها نايمه بالعرض و بأهمال وبلبسها و كـ العاده نايمه ع بطنها هزت راسها بيأس تقدمت لها ابعدت شعرها عن وجهها وهي تتاملها وتمسح ع شعرها بلطف و حنيه هزتها من كتفها بخفه : رتيـل يمـه اصحي !!
رتيـل مثل ماهي مو حاسه ساكنه و بلا حـراك .
ام رتيـل بتعب : رتيـل ي بنت " صرخت بخفه من حستها م تحركت " رتيــل !!.
رتيـل فتحت عيونها بفزع سكنت لثواني تستوعب ناظرتها امها و بإرهـاق : وش فيك يمه اتركيتي انام بس شوي !!..
ام رتيل بحده : قومي ي مال الصلاح كم مره قايله م تنامي بـ هالطريقه وراه م توحين بالكلام " عصبت من شافتها رجعت نامت ثاني صرخت بقوه " قومي ي بنت جعلك باللي ماني بقايله !!..
رتيـل فتحت عيونها رفعت راسها و تسترجع شعرها للخلف و تقلب نفسها لظهرها وتنسد نفسها ع سور السرير تنفست بتعب و ناظرت بإمها وهي تبحلق فيها ببلاهه !!..
ام رتيـل عقدت حاجبها بإستغراب : انتي اشفيك " ناظرت ملابسها امسكتها من بلوزتها " وين كنتي ليلة البارحه ؟ امتى رجعتي؟ وليش مو معطيتني خبـر؟ .
رتيل مسكت راسها بإنزعاج : يمه يمه ي الله صباح الخير وش عندك " وبسخريه مازحه "  ي محققه كونان " انتهى ليلة البارحه و هذاني قدامك !!..
ام رتيل عصبت و صرخت عليها بقوه : احكي و جاوبي ع اسئلتي ولا تجادليني !!..
رتيل حطت ايدها ع اذنها بلعت ريقها بإرتباك : لا تصرخي يمه خلاص بحكي بحكي كنت عند صديقتي و " قاطعتها امها بنفس عصبيتها صرخت " لا تكذبي !!..
رتيـل عضت شفتها و غمضت عيونها بخوف : فالمقبره كنت فالمقبره خلاص ارتحتي بس لا تصرخي !!.
ام رتيل مسكت راسها و تتنفس بعصبيه : كم لي انبهك م تروحي هناك هاه م توحين انتي احكي لك م يجوز م يجوز !!..
رتيـل سكتت نزلت راسها بضيق ممزوج بالتعب !!..
ام رتيل ناظرتها بقرف من حالها : قومي يلا نظفي نفسك من هالقرف و صلي الفجر و بوجهك ع الجامـعه !!..
رتيل بهدوء رفعت راسها : ان شاء الله يمه بس ماني رايحه للجامعـه !!..
ام رتيـل بحده : لا بتروحي م بخليك هنا لحالك انا رايحه للمركـز وانتي بتروحي للجامعه غصبن عنك !!..
رتيل م تكلمت رفعت ايديها وهي تمسح ع وجهها بتعب !!..
ام رتيل تنهدت حاوطت وجهها وبكفوفها وباست جبينها بحنيه : قومي ي يمه الله يصلح قلبك و يهديك !!..
رتيـل ناظرتها ابتسمت بذبول و هزت راسها و قامت متوجهه للتواليت !!..
"
"
طلعت من التواليت وهي تنشف شعرها و عاقده حاجبها بألم من جرحها رمت الفوطه ركضت لغرفة التبديل وقفت قدام المرايا فكت الحبل الامامي " لابسه روب الحمام اعزكم الله "  بحيث يبان فقط بطنها ناظرت لبطنها من خلال المرايا وسعت عيونها بصدمه وهي تشوف جرحها ملتهب منفتح باقي خياطته مبطي م راحت لمراجعاتها ولا تاخذ علاجاتها همست بوجع " اه ياربي يوجع الله ياخذك من فايـز " تنهدت جلست وهي تاخذ الابره و الخيط تحاول تخيطه بس ماش رمت الابره بعصبيه والم قامت عقمته و ضمدته بلاصق ناويه تروح لدكتوره اكيد بتحصل منها خصام بس مو مشكله لبست ع السريع و طلت من غرفه متوجهه لتسريحه سرحت شعرها و فردته حطت ايلاينير و روج لحمي انهت به تعطرت اخذ اشيائها وطلعت من نازله من للدرج للصاله دخلت حصلته فاضي نادت الخدامه أحنبيه : اين والدتي؟!..
الخدامه : لقد ذهبت قبل دقائق معدوده !!..
رتيـل بهدوء : هل افطـرت؟!!..
الخدامه هزت راسها : لا ي أنستي لقد قالت انها لا تريـد !!..
رتيـل هزت راسها لبست معطفها ولفت عنها طالعه من البيت تنفست بضيق اكيد انها زعلت مني ولا م تفطر بدوني شافت العم فارس وهو ينزل من سيارته مشت له وقفت قباله وبإبتسامه بشوشه: صباح الخيير عم فارس !!..
العم فارس براحه انها شافها بخير ابتسم : صباح النور و السرور ي بنتي وش حالك !!..
رتيـل محافظه ع ابتسامتها : شوفة عينك ي عم الحمدالله انت وصلت امي؟!!..
العم فارس هز راسه : اي توي راجع من عندها !!..
رتيـل بإمتنان : مشكور لا ترجع لها انا بروح اخذها طيب بس تساعـدني برضاوتها ؟!!..
العم فارس : عرفت صح وين كنتي ليلة البارحه !!..
رتيـل تتهدت : اي والله " ناظرت ساعتها وبعجله " احكي لك بعدين كل شي بس ينتهي دوامي انا يلا صار لازم امشي انتبه لنفسك !!..
العم فارس ابتسم لها و هز راسه ..
ركبت سيارتها و حركت مسرعه متوجهه للجامعه م راح تلحق لو راحت للدكتورهه " ربع ساعه " وقفت السياره و نزلت رمت المفتاح ع الحارس اللي كان واقف عشان يوقف السياره ف المواقف " هذا شغله " دخلت الجامعه وهي تركض تلحق ع المحاظره و كلها ثواني وصلت للقاعه فتحت الباب تنهدت براحه م شافت الدكتور بس القاعه مليانه يعني فوق هي متأخره الدكتور بعد متأخر مشت وهي تحمد ربها ولا بيسوي لها سالفه !!..
"
"
« بإحدى المراكز لذوي الاحتياجات الخاصه » ..
"
جالسه ف مكتبها وبيدها قلم تحركه بين اصابعها بعشوائيه ساهيه و تفكـر .. سحبت كرسي مكتبها تقدمت لها وجلست جنبها وناظرتها تأملت تفاصيل ملامحها الشاحبه : علامك ي ام رتيل تقل شايله كومه همـوم ع ظهرك !!..
ام رتيـل ناظرتها و بقلق : خايفه ي ام متعب !!..
ام متعب اعتدلت بجسلتها وحطت ايدينها ع المكتب : وش هو اللي مخوفك هالكثر !!
ام رتيـل رمت القلم تنهدت بتعب : خايفه ع رتيـل هالبنت متعبتني و هامله متعبه نفسها كل تفكيرها محصور للحين بالحادث لدرجة نست تعاليمها الدين الاسلامي " نزلت راسها و بضيق " م قدرت انسيها اللي صار مب قادره احافظ عليها ي خوفي اخسرها مثل ابوها !!..
جات ام هنادي من جولتها شافتهم متجمعين خذت كرسيها وانضمت معهم من سمعت اخر كلامها ثم اردفت بهدوء : بس انتي معاها م بيصير لها شي !!..
ام متعب ناظرتها و هزت راسها بتأيد و رجعت نظرها لها !!..
ام رتيـل بحزن : بس انا مب دايمه لها الا م يجي و يقلتني هالمرض !!..
ام هنادي بلعت ريقها : انتي م حكيتي لها !!..
ام رتيل ناظرتها و هزت رايها بنفي ..
ام متعب : بس كان المفروض تصارحيها من الاول احسن م تكشف هشي بوقت غلط بتنصدم و تنهار !!..
ام رتيـل مسحت وجهها بضيق : يمكن حكيكم يكون صح بس انتو شفتو حالتها بعد الحادث م صدقت تصحى بعد غيبوبه دامت لشهر اشلون تبوني ارجع اعلمها هشي مب ضامنه بثبات حالتها !!..
ام متعب مسحت ع كتفها بلطف : م عليه ي متعب هونيها و تهون لا تيأسي والله معك و كمان مع بنتك !!..
ام هنـادي ابتسمت بحزن عليها بس م بينت : صح كلامها وبعدين حسب كلام بنتي عنها بنتك قويه تقدر تحمي نفسها وانتي تعرفين بطبعها بتتجاوز وانتي امها بعون الله بتتجاوزين هالمرض و بتتعافين و يمكن بدون م هي تعرف بعد بس خلي ايمانك بالله قوي و دايم متوكله ع الله الله م ينسى عبده !!..
ام متعب ابتسمت : بكل الاحوال م تدرين وش الخيـره من هشي !!..
ام رتيـل ناظرتهم وابتسمت بإمتنان ارتاحت من كلامهم عطوها جرعه بسيط لو هالاقل من تفائل والامل تذكرت جلستها غمضت عيونها بضيق قامت خذت معطفها و شنطتها : ادعو لي عندي جلسه كيماوي اذا جا فارس احكو له !!..
قامن معها وهم يواسونها و يحاولون يقونها بأبسط الكلمات استودوعها و دعواتهم ترافقها !!.
"
« الجامعـه » ..
"
طلعت من المحاظره وهي قافلـه معها من الدكتور لو ماهي مهدده و موقعه ع تعهد انها بتنحرم من هالماده كان م حضرت له تأففت بغيض وهي تشوف نوف تضحك عليها : ضحكتي بلا ضروس ان شاء الله اسكتي !!..
نوف تضحك بقوه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه اما انتي والله شي !!..
رتيـل ناظرتها بعصبيه : الله ياخذك للجنه اروح عند المدير ابرك لي !!..
شمقت عليها و مشت عنها و نوف باقي مثل م هي داخله ف نوبة ضحك ..
وصلت دقت الباب ثلاث مرات دخلت من سمعته يسمح لها بالدخول تقدمت ووقت قبال مكتبه .
المديـر رفع راسه  ابتسم بلطف من شافها : أهلاً ي رتيل " و قام مد ايده يصافحها " الحمدالله ع سلامتك طهور ان شاء الله !!..
رتيـل ناظرت يده م تجرأت ترده من ابتسامته اللطيفه و غصب مدت ايدها و صافحته وردت له الابتسامه : لله يسلمك أستاذ م تقصر اسفه اذا اشغلتك عن شغلك بس جايه احكي بموضوع !!.
المدير جلس : انا هنا بخدمتكم اشوف طلباتكم " اشر لها ع الكرسي " اجلسي و قولي موضوعك !!..
رتيل جلست و تكلمت بثقتها المعتاده : استاذ موضوعي بستفسر شوي بس عن مشروع " ذوي ألإحتياجات الخاصه " يعني لو ف مجال انضم و اششارك فيه !!..
المدير : شوفي انتي كنتي من ضمن اللي اخترناهم بس م الله كتب لك هشي بس انتي فيك تشاركي ك فعـل إنسـاني !!..
رتيـل بفهـــاوهه : اشلون يعني !!..
المدير ضحك : هذا وقت فهاوتك ي رتيل يعني انتي فيك تشاركي بس شغلك  بيكون غير و متعبه ولا يشمل المكافئه !!..
رتيـل بإحراج : عادي استاذ ابي انضم و اشارك بدافع انسانيتي و حبي لـ مثل هالمشاريع و المكافئه ماني محتاجتها و غيري اولى مني بكل الاحوال انا مابي الا الاجر والثواب !!..
المديـر رفع حاجبه بإعجاب : الله يجزاك بالخير والله لو غيرك م رضى ف الشغل طيب دامك راضيه بكل شي خليني قولك بكرا بيكون افتتاح لـ القسم زملائك بينتهي شغلهم من بعد الافتتاح وانتي يبتدي شغلك راح يكون شغلك " الاشراف " بتشرفي فقط ع شخص واحد و طبعـاً يكون بإختيارك يعني تساعديه تهتمي فيه تشوفين متطلباته و ترافقيه م تتركيه لين تسلمينه لاهله و طبعاً بتكون الشغله ع مدى السنوات اللي تدرسينها ع حسب تخصصك فهمتيني !!..
رتيـل نطت بحماس و بفرح : اي اي !!..
المدير ابتسم : ع الفكره الادارة راح تكافئكم انتي و زملائك عشان الشغل باخر سنه !!..
رتيـل : طيب استاذ لو مثلاً صار عكس حكيك بيكون فيه عواقب صح !!..
المديـره هز راسه : اكيـد اللي بتشرفين بتكوني انتي المسؤوله عنه اي شي يصيبه تكوني انتي المعاقيه !!..
رتيـل حست بخوف لوهلـه سكتت لثواني تفكر ..
المدير ناظرها و ميل راسه من سكوتها : لتكوني كنسلتي !!..
رتيـل انتبهت له : لا لا ابد بس كنت افكر خلاص تم موافقه ع كل شي" وبثقه " وان شااء الله اكون قدها !!..
المدير ابتسم : انا واثق فيك اتمنى " قام و مد ايده للمرة الثانيه " اتمنى لك كل الخير و التوفيق !!..
رتيل قامت صافحته بإبتسامه : تسـلم يلا استأذن !!..
لفت بعد م سمح لها و خرجت من جناحه و هي تنطنط من الفرح !!..
نزلت لدور الارضي للصاله الداخليه الكبيره و مشت لبنات رزت وجهها عندهن وبفرح : هاي قايـز !!..
البنات ناظرو لها وابتسمو ع وجهها المنور و مبسم هشي اللي محببهم اكثر غير انها مرحه بغض النظر عن بعض المشاكل اللي تمر فيها !! من تفرح يبان عليها ع طول !!
مريـم بإبتسامه : شو رتـوله اشوفك مبسوطه !!..
رتيـل بإبتسامه شاقه وجهها و تحرك ايدها بحماس : اي مره مره و متحمسه والله ي خي احس كذا يعني مره مبسوطه تخيلي بس بكرا بيكون حفله افتتاح عشان المشروع !!..
ليـان ضحكت من تعبيرها : ههههههههههههههههههه وش هالتعبيـر الخطيـر بزر انتي !!..
العنـود : طيب انتي كيف عرفتي منو قالك !!..
رتيـل ناظرت ليان بنص عين : تبن قدري اني متحمسه " رجعت نظرها لـ العنـود " اي قلتي كيف !؟ الله يسلمك توني جايه من مكتب المدير عشان كنت بستفسر اذا باقي اقدر اشارك ولا لا !؟ المهم بعدين قال انو م اقدر و كذا بس قال اقدر اشترك فيه بدافع انساني و اكون من ضمن هالمشررع ع مدى السنوات اللي بدرسها حسب تخصصي يعني كأي عضو لأي مشروع !!..
مريم بحسره : يوه والله شغلتك حلوه يختي الله يوفقك يارب !!..
العنـود : عمري انتي واضح مبسوطه من هشي !!..
رتيـل سرحت شوي و لمعت عيونها بشوق و حزن : لعلهـا تكون صدقه للمرحـوم أبوي !!..
البنـات سكتن بحزن عليها و هم يناظرون ملامحها ثم اردفن : الله يرحمـه !!..
رتيـل رجعت لحماسها : وين نـوف خليني اغيضها لان خلاص بينتهي شغلها من بكرا !!..
جت نـوف رمت كتبه ع الطاوله و فردت ايدينها حوالين اكتاف ليان و رتيـل : خير تحشون فيني ترا سمعت إسممي !!..
ليان رفعت حاجبها : نعم يعني م به غيرك أسمه نـوف !!..
رتيـل لفت للبنات اللي خلفهم و صرخت : نـوف !!..
لفت وحده من البنات كون اسمها و همست بصوت ناعم : سمـى !!..
رتيـل بإبتسامه : سم الله عدوك ي حلوتي بس ابي اتأكد اذا م به نوف غير اللي بشلتنا !!..
البنت ابتسمت ولفت رجعت تسولف مع شلتها !!..
العنـود بسخريه : الحمدالله تريحي فيه نوف ثانيه غيرك !!..
نوف ناظرتهم بنص عيـن بغيض و فشـله : تف عليكم من صديقات !!.. و جلست ع كرسيها !!..
البنات ضحكن عليها و كملو سوالف و مسخره و حش عليها !!..
"
« السـاعه 45 : 2 ظهـراً » ..
"
طلعت من الجامعه بعد انتهت من محاظراتها توجهت لسيارتها ركبته وهي متوجهه للمركـز اللي تشتغل فيه امها " ربع ساعه " وصلت و قفت السياره و نزلت رفعت راسها و مشت دخلت وقفت وهي تبحث عن شي معين !!..
كانو عند الباب يتجهزون لخروجتم ام متعب و معه ام هنادي لمحتها عن بعد ضغرت عيونها تتأكد و همست : اقول ام هنادي هذي مو رتيل بنت سميـرة !!..
ام هنادي ناظرتها و هزت راسها بتأيد بنفس همسها : إنبلا هي اويل حالي وش نحكي لها لو سألت عن أمها وش جابها اليوم بذات !!
ام متعب عضت شفتها : شكلها تدور أمها ي عمري !!..
ام هنادي بتفكيـر : وش رايك نقولها عن امها !!..
ام متعب ناظرتها بحده : لا تنسين احنا وعدنا سميرة اننا م نتفوهه بحرف هم الاثنين ينجازون متى م شافت الوضع تمام حكيت انتي لا تدخلي و تزعلي سميرة منك مفهوم !!..
كانت بتتكلم لكن سكتت من شافتها تقرب منهم و توقف قبالهم !!..
رتيـل بحترام سلمت عليكم وبمرح : اشلونكم ي أمهات !!..
ام متعب ناظرتها تأملت ملامحها الشاحبه أهدابها و انفها محمرين من البرد والهوا يلعب بشعرها بعشوائيه غالياً نفس ملامح امها مصغره عيونها من نور الشمس الصاطع عليهم حز بخاطرها ذبلانه و هالات سوده تحت عيونها م راحت ابتسمت ع اسلوبها : بخير ي بنتي انتي وش حالك وين غدى بك الزمن !!
رتيـل ضحكت بعفويه : علامك ي خاله استويتي جده حمده وين بغـدي زمن بي هذاني قدامك بصحه و عافيه !!..
ام هنادي ابتسمت : اي لان مبطي م شفناك عاد وش نسوي !!..
رتيـل وهي تبي تختصر رفعت عيونها عنهم بتشتت تبحث عنها : وش نقول الحمدالله !! طيب ي خاله امي وينها ليش ماهي معكم !!..
ام هنادي سكتت بأرتباك و ناظرت بأم متعب !!..
ام متعب تفكر بلعت ريقها بإرتباك : اي اي هي قالت انها بتطلع بدري و توها قبل تلفين لنا مشت مع التاكسي !!..
رتيـل ناظرتهم بشـك : امي م قد جت و راحت مع تاكسي !!..
ام هنادي بلعثمـه : اي عاد وش يعرفنا احنا هي قالت بتطلع بدري وطلعت !!..
رتيـل تنهدت : طيب م حكت لكم وين بتروح !!..
اردفو اثنينهم مع بعض : لا والله ي بنتي !!..
ناظرتهم بشك تحسهم يكذبون عليها اردفت تنهي الحوار : انا بستأذن السموحه اذا ازعجتكم !!..
لفت عنهم بدون م تسمع ردهم مقهوره منهم ليش يكذبون عليها م فاتها ارتباكهم و تلعثمهم بالكلام طلعت جوالها بعد م ركبت سيارتها وهي تتصل ع امها بقلـق قلبها ناغزها و تحس انها مخبيه عنها شي بس ساكته عنها لانها بنهايه راح تعرف بس كل همها بوقت معرفتها بهشي يكون الوقت تاخر ضربت الدركسون بكفها بخفه من عطاها مقفل ثم اردفت بتعب و بهمـس : اه يمــه وينك استودعتك الله !!..
تنهدت و حركت تسوق .. اهي الشي الوحيد الباقي لها فـ هالدنيا بتموت لو صار بأمها شي ولا تقدر تتخيل حياتها بدونها بوقت مرضها وقفت فوق راسها تراعيها و تهتم فيها حتى تحسنت حالتها بوقت هي كانت اكثر من يحتاح الاهتمام والرعايه بس وش ذنبهم من الحصل شدت ع الدركسون بقهر من تذكرت الحادث تمردت دمعه من عيونها بعجز من تذكرت انها م قدرت تساعد ابوها و تنقذه حالها م كان حالها احس من حاله لمعت عيونها بحقد و كره .. خيبة أمل و كانت صدمه قاسيه ع قلبها و جرح م يبرى لـ بأعذار ولا بمببرات ولا حتى بمرور الزمن من عرفت ان كل شي صار بسببها .. مع كل ذكرى سيئه تزيـد ف سرعتها لا مباليه بالخطوره اللي هي فيه !!..
"
" الساعــه 9 الليـل " ..
"

ام رتيل خرجت من المستشفى وهي تعبانه اخر شي و تئن من الوجع الكيماوي و دموعها تنزل بخفه تحس بداخل جسمها و كل م افيها بنار تكويها و تحرقها قررت انها م عاد تجي لـ هالكيماوي ابد تسلم امرها لربها و تتوكل و متى م حان وقتها بترحل أساساً وش بقى لها ايقنت ان حتى الكيماوي م ينفع لها من حكي الدكتورهه وقفت تاكسي وهي بالويل تمشي " نص ساعه " وصلت البيت دخلت و هي م تشوف دربها ضلت ترمش تغمض عيونها وتفتحهم ثاني انحنت لما حست نفسها م عاد فيها تتحمل م حست الا بيد تمسكها ..
رتيـل كانت بالصاله ع الاب تشتغل و بنفس الوقت تنتظر امها حست بالباب ينفتح و دخلت منه امها رفعت راسها و سرعان م رمت الاب ع جنب وقامت طيران لما شافتها بتطيح مسكتها وسندتها ع كتفها وهي مصدومه من حالتها و بخوف : يمه بسم الله عليك وش فيك !!؟
ام رتيل تتنفس بتعب وصوتها بالويل يطلع : تعبانه يمه وديني لجناحي !!.
رتيـل بتموت من الخوف عليها : احكي لي يمه تكفين وش فيك !!.
تمسكت فيها وهي تثبتها لما حست بثقلها بلعت ريقها بإرتباك و قلبها يدق بقوه من الخوف مشت بها للجناح ثم جلستها ع السرير فسخت معطفها حطت ايدها ع راسها تسدحها لحفتها ناظرت ليدها وسعت عيونها من الصدمه لكمية الشعر بلعت ريقها راودتها افكـار سيئـه رجعت ناظرت امها بذهول و خوف رجعت ناظرت ليدها هزت راسها و هي تنفض ايدها بقوه و يتساقط الشعر من ايدها اقتربت من امها جلست ع ركبها مسكت إيدها وباسته و بصوت راجف : يمه وين كنتي وش حالتك ذي وش فيك !!..
سكتت لما م سمعت منها رد ناظرت وجهها و تتأمله ملامحها شاحبه كأن ملامح شخص يحتضر و بيموت ناشفه وشفايفها بيضه رفعت ايدها و هي تمسح ع شعرها همست وهي تنفي افكارها اللي تلعب بعقلها : مافيك شي يمه اكيد م خذيتي علاجك انا بنتك م راح تخليني !!..
حطت راسها ع ايدها وهي تردد اخر جملتين مغمضه عيونها تبي تشيل الافكار السلبيه من راسها !!.. "
"
فتحت عيونها ناظرت للسقف لثواني بلعت ريقها عقدت حاجبها مو حست بألم ف حلقها طلعت لسانها تبي تبلل شفايفها بعطش بس ماش حلقها ناشف حست بثقل ع إيدها نزلت نظرها لها شافتها ماسكه ايدها و نايمه فوقه ابتسمت بضيق و حزن رفعت ايدها الثانيه تمسح به شعرها بحنان حركت شفايفها تبي تنطق بس م طلع منها صوت لوهلـه حست بخوف من فكرة انها م راح تقدر تنطق فكرت لثواني معقوله من أعرآض المرض مستحيل أكيد لان حلقي ناشف ضلت تفكر و تفكر و هي ع نفس وضعها تمسح ع شعر بنتها لين حستها تتحرك !!..
تحركت ببطى حست بيدها ع راسها فتحت عيونها بسرعه رفعت راسها و ناظرتها مبتسمه فزت تقوم وهي تشيل ايدها و تجلس جنبها ع طرف السرير و باست ايدها اللي ماسكته و بقلق و خوف : صحيتي يمه انتي فيك شي !!..
ام رتيـل تحاول تتكلم أشرت لها بعيونها ع المويه قامت بسرعه خذت كاس المليئ بالمويه ساعدتها حتى تجلس و تتكئ ع سور السرير شربتها و شربته كله دفعه وحده و رجعته ف مكانه ..
رتيل ماهي قادره توصف شعورها : تبين بعد !!؟ ..
ام رتيل هزت راسها بنفي و إكتفـاء ..
رتيـل جلست مره ثاني حطت ايدها ع وجهها : يمه انتي تعبانه ! يوجعك شي ! اوديك المستشفى !!..
ام رتيل حست بتحسن شوي و بتعب : لا ي ماما م فيني شي تطمني !!..
رتيـل بقهر : يمه تكذبين علي لو م لحقت عليك البارحه كان مدري وش صار فيك وين كنتي طول اليوم جيت لك المركـز عشان اخذك م كنتي موجوده !!..
ام رتيـل ارتبكت بخوف من ان ام متعب و ام هنادي تفوهو لها بشي : اي صح كان عندي شغله ضروريه وطلعت بدري !!..
رتيـل بعدم تصديق : وش الشغله الضروريه هذي اللي تخليك تجين الليل و بحالتك هذيك !!..
ام رتيـل تنهدت بالتوتر و تعب وبحده تبي تنهي الموضوع : هذا شي م يخصك لا تتدخلي يلا قومي عني خليني اتجهز !!..
رتيـل غمضت عيونها بغيض تعرف امها اذا صارت تبي تنهي اي موضوع م يعجبها او م تبي تحكي عنه تتعامل بحده و قسوهه حتى تتهرب قامت و اردفت بغصه و ضيق : تهربي يمه بس صدقبني مردي بعرفه !!..
لفت عنها وهي متنرفزه طلعت من الجناح و سكرت الباب وراها بقوه و قهـر !!..
"
« متعِــب » ..
"
جالسين ع طاولة الطعام يحرك الملعقه ع الصحن بالطفش مقهور من أمه اللي تغصبه ع كل شي م يبغاه ناظرته أمه : علامك ي ولد اركـد !!..
متعِـب رمى الملعقه بقوة حتى رج صوته بأرجاء الصاله و بعصبيه : يمه وش له الجامعه مابيها !!..
ام متعـب بحده وقفت اكلها : لين الحين ونا م وقفت بأي قرار انت تاخذه لكن ف شي يخص مستقبلك انا بوقف ف وجهكك و يكون لي الحكم بقراراتك لو شفت قراراتك م فيها صواب فهمت !!..
متعب بغصه و ضيق : انا معـاق ي يمه أفهمـي م راح أقـدر احقق لك شي من اللي انتي تبيه او حتى من اللي انا اطمـح فيه !!..
ام متعب بلعت ريقها تركت ملعقتها ع الصحن و قامت قربت له وجلست ع ركبتها عند رجوله و حطت ايدها ع ايده اللي ع فخذه : ي ولدي الدنيا م وقفت ع إعاقتك انت م تدري ان حتى من ورا اعاتك به خيـره مير احتسب ي بوي و تصبر لا تحطم نفسك بكلامك انت بس م تقدر تمشي بس تقدر تسوي كل شي صح ونا متأكده م راح تبقى ع الحال لمدى حياتك بتتعالج و ترجع تمشي من جديد شوف المركز اللي انا فيه كثير من نفس إعاقتك و أردى كلن رسم له طريقه حتى يوصل بعقله و رغبته و قوة إيمانه و إصراره !!..
متعب ناظرها ثم ناظر ليدها و رجع ناظرها ثم اردف بعجز : م اقدر يمه انا احس بعجز ولا احد يقدر يساعدني ولا ابي احد يساعدني ف خليني كذا !!..
ام متعب تنهدت : ي يمه م ابيك تفكر بشكل سلبي انت يس حط هشي ف بالك و توكل بتشوف كيف تسير أمورك اذا بتقعد عاجز و جازع و بهمك كذا من وين بتلقى اللي يسعدك واللي يطلعك من الحال و تتوفق وانت مو محتاج احد يساعدك بوجود ربك هو اختارك لانه بحبك والله قادر ولا هو عاجز بأنه يتولاك " وبغضب " علامه صاير كله سلبي و ينرفز وين حكي كنت تقوله اول !!..
متعب ابتسم من غضبها : خلاص خيليتها محاضره الله يصلحك إبشري ع خشمي بسوي اللي تبينه !!..
ام متعب ابتسمت بفرح : اي هذا اولدي اللي اعرفه " ثم كشرت " مو اللي قبل شوي !!..
متعب تنهدت وابتسم لأمه بتفاؤل لوهلـه حس ينشوة امل و الراحه من كلامها مسك ايدها وباسها برقه و ناظرها بحُب : يلا نمشـي !!..
ام متعب فزت تنـط بتشجيـع : عاشـو ولدي البطل !!..
متعب ضحك بقوه من حركتها : هههههههههههههه بالهداوه ع نفسك يمه !!..
"
« رتيــل » ..
"
نزلت من الدرج وهي متجهزه للجامعه بعد م استرجعت حماسها حين تذكرت ان اليوم افتتاح لمشروع توجهت للصاله حصلت امها جالسه بكرسي صدر الطاوله و تاكل بهدوء اقتربت منها باست راسها و جلست جنبها ع يمينها و مثبته نظرها ع أطباق الاكل همست : زعلانه يمـه !!..
ام متعب تصد عنها و ببرود : ليش ازعل !!..
رتيـل تنهدت ناظرتها : ليش تتصددين عني و تتهـربي من أسئلتي يمه إحكي انتي وش مخبيه عني !!..
ام رتيـل وقفت و غمضت عيونها ثم زفرت بحده قامت خذت معطفها و شنطتها ثم ناظرتها و بتجاهل : إفطري زينن وانتبهي لك مع السلامه !!..
رتيـل عضت شفتها بعصبيه من تجاهلها برودها تمتمت : استغفرالله ياربي !!..
قامت بدون م تفطر اخذت اغراضها و طلعت متوجهه للجامعه و حدها واصله من العصبيه و صلت دخلت الجامعه و صقعت ف بنت تجاهلتها .
"
قـوادة ممتعــه
"
« إلى الملتقى الأسبوع القـادم ف النفس هذا الموعد »


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 27-01-2020, 01:43 AM
rwaiio10 rwaiio10 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية طعن رمح و جمرتين حُبه / بقلمي



"
الفصــل الثًـالث
"
"
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
"
"
صقعت ف بنت تجاهلها م لها خلق و مشت مير سرعان م وقفت تلتفت لها ..
البنت بألم من إيدها : ي لكِ من الحمقاء ألا ترين أمـامكِ أم انكِ عميـاء !!..
رتيـل رصت ع سنونها : أغربي عن وجهي !!..
البنت بنذاله : حقـاً !! و ماذا تفعلي إن لم أغرب !!..
رتيـل زفرت بغضب شديـد من حظها اللي كل مره يرميها ع مثل هالنوعيات من البشر ولا تسلم منه مسكت إيدها ولوتها ولفتها خلف ظهرها وهي شادهه عليها بقوهه .. صرخت البنت بصوت عالي و هي تتأوهه و تتحرك تبي تفك نفسها !!..
رتيـل عقدت حاجبها بإنزعاج و حست بتشتت من صراخها زاد غضبها و شدت اكثر وكأن لقت الفرصه حتى تفرغ غضبها و ضيقتها فيها اقتربت من اذنها وهي تشد اكثر عليها همست بكلام غير مفهـوم !!..
البنت تصرخ بقوه و خلاص ماهي قادره تستوعب م ألمها ولا فهمت من كلامها شي تحاملت ع نفسها مدت إيدها سحبت ايد رتيل الثانيه حتى تبعدها و تدفها بكل قوتها و طاحت مكانها وهي باقي تصرخ تبكي و تئن من الالم وتحس إيدها تكسرت ..
رتيـل بسبب دف البنت لها لفت بشكل غير متوازن و اندفعت للخلف و ارتطب بطنها ع سور الحديـد بشكل قاسي شهقت و فتحت فمها بألم للحظـه تحس روحها طلعت من الوجع تنفست بقوهه حطت إيدها ع السور بتماسك .. ع الاغلب كل الطلاب تجمعو بسبب البنت اللي م زالت تصرخ و تنوح من وجع إيدها ولاهي قادره تحركه !!..
"
« هنـآدي » .
"

كانت توها طالعه من محاضرتها و بيدها ملزمتها و فاتحته وهي تقلب صفحاته بحثاً عن شي معين لا إراديـاً كشرت بملامحها من الفوضه و الازعاج اللي صاير رفعت راسها لقدامها ناظرت التجمهر صغرت عيونها من لمحتها تبي تتأكد شهقت بخفه و هي تهرول لهم و تدخل من بين الطلاب و قفت و ناظرت البنت اللي حالتها م تطمن و لفت يمينها ناظرت لها و حالها مو احسن من البنت اقتربت منها حطت ايدها ع كتفها انحنت تحاول تشوف ملامحها من شعرها المغطي وجهها و بخوف : رتـ رتيـل إنتي بخيـر !!؟..
رتيـل اللي باقي تصارع الالم و تتنفس بصعـوبه حست بأحد يحط ايده ع كتفها و سمعت صوتها و ميزته و م كان ناقصها هي يعد تزود عليها أردقت بصعوبه وبتعب : لا تشوفك عيوني إقلعي عني !!..
شوي جو شلتها مثل المجانين يراكضون بفضول دخلن من التجمهر اللي صاير و سرعان م وقفن مذهولات من المنظر ..
شهقت نوف وهي تشوف هنادي واقفه جنبها حست بخوف ركضت لمهم ودفت هنادي عنها و بحده و كرهه : إبعدي عنها لا عاد اشوفك قريبه منها !!..
و ناظرت لرتيـل اللي طاحت ع ركبها وهي معها ابعدت شعرها و مسكت وجهها بلعت ريقها و ارتبكت وجهها محمر و معرقه صدرها يهبط و يعلو و تحاول تتنفس اردفت بخوف : رتيـل بسم الله عليك !! وش فيك ؟ وش صاير !!؟..
رتيـل حطت راسها ع كتف نوف وهي تئن و يدها ع بطنها تشد عليها حست بحراره من حست بشي ع ايدها لزج همست بصوت متقطع : يـ يوجعني دمـ دمـ نوف دمـ !!..
هنادي اللي واقفه بعيده عنهم شوي و تناظر بصدمه كل اللي فيها بسببها من شهر باقي م طاب اشلون بلعت ريقها من لمحت الدم اللي ع ايدها جلست ع الارض تدريجيـاً و عيونها معلقه عليها همست بإنكسار و قلبها بنعصـر ألم عليها : آسفـه !!
"
نوف أبعدت راسها عن كتفها و تجلس بحيث تحط راسها ع فخذها مسحت ع وجهها و بخوف : خذي نفس حبيبتي و أهدي تحملي " لفت لهم شافتهم للحين واقفين و مصدومين صرخت " هي إنتي وياها تعـالو ساعـدوني !!..
ركضو لهم وهم يساعدونها سندوها و مشو بها ليـان ناظرت للبنت و بحزن : وش سويتي بالبنت انتي !!.
رتيـل منحنيه بخفه و بصوت واضح فيه الالم : لو فيني حيل بعد كان كسرت كل ضلوعها مو بس إيدها عشان تتعلـم مره ثانيه تختار اشخاص أمثالها حثاله و تحتك معهم !!..
نوف ناظرت ايدها و بخوف : بس اسكتو عنها م تشوفو حالتها " ناظرتها " رتيل تنزفين اوديك المستشفى !!..
رتيـل بتعب : لا خلاص مافيني شي اتركوني !!..
العنود عصبت : انتي الا تبين أمردغك مكانك !!..
رتيـل ضحكت بألم و ذبول و بمسخرهه : اي تكفين ي عنيد !!..
العنود ناظرتها بنص عين : اقول بنات اتركوها ذي مو وجهه احد يساعدها !!..
رتيـل ضحكت بتعب : أصلاً بتتركوني لان بحضر الافتتاح وانتو م بتكونو معي !!..
نوف عضت شفتها بعصبيه : مافي م تحضري الافتتاح وهذي حالتك !!..
رتيـل ناظرتها : ع كيفـك هذا شي اعتبره مثل شغلي !!..
العنـود : ششرط اول تروحي للمستشفى !!..
رتيـل تنفست بصبر و تعب : خلاص ي بنات م عندي وقت للمستشفى حاليـاً !!..
ليـان نطت بوجهها : بعد إلافتتـاح طيب !؟..
رتيـل هزت راسها بتلسيك : يصير خير !!..
العنـود : دام فيها يصير خير عرفو انها تسلك !!..
نـوف تناظر بطنها اللي ينزف طلعت محرمه من جيب معطفها اللي كانت لابسته و حطته ع بطنها : فيك حيل تاخذي و تعطي كمان خلي هذا و اضفطي عليه بيدك لين نوصل لغرفـة الصحة يعقمون لك جرحك !

رتيـل سكتت ناظرت فيها ابتسمت بحُب تتنفس بتعب و معقده حاجبها بوجع !!..
نوف ردت لها الابتسامه و هي عارفه انها م عندها الحيل ف الكلام ضربت راسها بخفه : يلا ي مصيبه انتي !!..
ضحكو عليها و هم يمشون بها للفرفة الصحيه الموجود ف الجامعه !!..
"
« الجامعـة - بغرفـة الصحـة » .
"
كانت غرفة كبيره نوعاً ما بحكم إن الجامعةx راقيه عبـارة عن سريـر و ستــار و مستلزمات تعتبـر كـ إسعافـات أوليـه كانت منسدحه ع السريـر ممرضة خاصه تشتغل ف هالقسم رفعت بلوزتها وناظرت شهقت بقوه : ما هذا ي أنسة جرحكِ محفور و غميق للغـايه و يبدو لي أنها ملتهبـة عليكِ الذهاب للمستشفى ف أنا هنا لست إلا كـ ممرضة تجيد فعل الاشياء البسيطة !!..
رتيـل بإنزعاج ناظرت للبنات همست بسخريه : ينقال انها قالت شي جديد " ثم رجعت نظرها للممرضة " حسناً أعلم أعلم فقط أريدكِ أن تعقميه و تضمديه تستطيعين !!..
الممرضة ناظرتها بحزن : و لكن ي آنسة سوف تتألمين من المعقم !!..
شوي دخلو مجموعة بنات و هم ماسكين البنت جلسوها ع الكرسي اللي جنبـه و جت لها ممرضة ثانيه تشوف شغلها معها !!..
رتيـل تنهدت بتعب : أرجوكي لا تطيلي اكثر انا مُعـتاده على ذالك لا عليك !!..
الممرضة هزت راسها و بدت تسوي شغلها رتيل ناظرت للبنت بسخريه و تشوف الممرضة تجبر لها إيدها !!..
البنت شافتها تناظرها اردفت بحقد و ألم : سوف أدعكي تندمين ع هذا الفعـل إنتظري !!..
رتيـل رغم الوجع اللي تحسه م سكتت و بإستهزاء : ي للروعـه سوف أستمتع مرة أخرى ونا اكسر يدكِ الثـانية حينها لن تستطيعي الدفاع عن نفسكِ !!
البنت قامت تبي تهجم عليها مسكتها الممرضة صرخت بألم و قهر حقد : أيتها اللعيـنة !!.
رتيـل بترد بس " قاطعتهـا " نوف وهي تتنهـد : خلاص ي بنت اتركيها لا تلوميها كسرتي إيدها !!.
رتيـل رجعت راسها ع السرير و هي تتأوى بوجع من المعقم بلعت ريقها بعطش و تعب خلصت رفعت نفسها بحيث تجلس و رجولها ع الارض تنفست بوجع ناظرت للممرضة : أريـد مسكـن !!..
الممرضة هزت راسها و جابت لها مسكن و موية خذته بلعت الحبة و شربت الموية كلـة !!..
العنـود ناظرتها بتعجب : اول مره تخلصين القارورة كلها بمرة وحده تشربينها م شاء الله !!..
م تكلمت نزلت من السرير واقفـة عضت شفتها بوجع م حصل يصير هشي إلا بـ هاليوم تنهدت وهي ترجع شعرها للخلف بتعب !!..
ليـان ناظرت لبسها : بلوزتك مبقعـة بالــدم كيف بتطلعي كذا !!..
رتيل ناظرت بلوزتها كشرت بقرف و زفرت بضيق : مو مشكلـة راح اللبس معطفي و أخليه علي !!..
مشو مع بعض و سرعان م وقفت رتيل و هي تناظر للبنت كيف وضعها م يطمن انكسر خاطرها و بلعت ريقها بحزن عليها !!..
نـوف : شكلها كسرة خاطرك و حزنتي عليها !!..
رتيـل م زال عينها عليها و بغـرور : م حزنت بس شفقانه عليها !!..
العنود ضحكت بسخريه : ع مين تمشينها انتي م تتحملي تشوفي هالمناظر !!..
ليـان و عينها عليها : ي بنات انا حآسة هالبنت م راح تسكت
صدقوني !!..
رتيـل غمضت عيونها بتعب و هي تدعي ان هاليوم يمر بسلام ولا يصير اكثر من اللي صار اردفت ببحـة : يالله خلونا نطلع من هنا !!..
بنفس الغـرفة كان جالس ع كرسية المتحرك بعيد شوي عنهم و كل شي صار تحت عينه يناظرهم و يسمعهم م يدري ليه حس بسذاجة من اللي صار ثم ركز عيـنه عليها و ابتسـم !!..
"
« بعد ساعتين _ وقت ألإفتتـاح » .
"
القسم " الخاص " صالة كبيره يتوسطها كراسي و طولات أزدحم من الرئسـاء والاعضـاء و دكـاترة الجامعـة و كلن من مشترك فيـه و منتشرين ف كل زاويه وكأس من المشروبات بيدهم كانو واقفين ببدايه بوابة القسم وسط هالبوابة شريطة حمرة طبعاً كل طلاب هالقسم متواجدين داخل" بعد ربع ساعة " تم إفتتاح القسم و هم مبسوطين و يصفقون و كلهم أمل ينال إعجاب الرئساء بحسب اتفاقهم بشهرة الجامعـة .. وبدأو يدخلون وكلن يعطي رأيه من تنسيق والترتيب ..
المدير و هو يسلم ع أعضاء و رئساء المشروع بكل رحابة صـدر : أهلاً و سهلاً سيد جورج !!..
جورج يناظر القسم : أهلاً بك يبدو كل شي مذهلاً و رائعـاً يجزيتم بالخير !!..
المدير أبتسم و كمل يرحب ع الباقين! !!.
بوصف لكم شوي عن القسم .. بداية البوابة كبيره تنفتح تلقائياً اول م يقرب منه احد .. طبعـاً جهتين .. جهه الصالة كبيرة خاليـه من إي كراسي او درج من غير المصاعد الكهربائيه " الاصنصير " لو حبن يطلعن للأدوار العليـا فقط طاولات لوضع أغراضهم و ع جنب كذا به ممشى أطرافها ورود و ألازهار و ريحتهم وأشجار وزرع أخضر بختصار القسم نفسه جميل و يجلب الراحه النفسيه بتصاميمها و تنسيقها و الجهه الثانيه القاعات الي يدرسون فيها و مكاتب الدكاترة المختصه لنفس هالقسم و كمان ف ألادوار العليا به جناح سكن للطلاب و طبعـاً اثناء م تم الافتتاح كلن المشتركين دخلن و يشفون شغلهم
كان ف الممشفى يمشي بكرسيه المتحرك و يناظر حوله و ع ملامحه إبتسامه شرقة من المنظر فجأة وقف من حس إنه أرتطم ف شي !!..
"
"
« إلى الملتقى الأسبوع القادم و عذراً ع التأخير + قراءة ممتعـه »



تعديل rwaiio10; بتاريخ 27-01-2020 الساعة 01:49 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 28-01-2020, 06:59 AM
rwaiio10 rwaiio10 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية طعن رمح و جمرتين حُبه / بقلمي


صباح الخير بنزل لكم بارت .. قًـراءة ممتـعه ..
"
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
"
الفصـل الرابـــع
"
"
رتيـل اللي كانت تمشي بنفس الوقت و هي منبهـرهه و فاتحة فمها لجمـال المنظـر حست بشي يدفها من ساقها بقـوهه طاحت ع ألأرض ثم تبعثرت كل أغراضها اللي بشنطتها عقدت حآجبها بغيض من هاليوم همست بحلطمة " يالله وكاد إمي مهب راضية عني وش هاليوم " تنهدت ثم قامت بحيث تكون جالسه ع ركبها تلـم أغراضها !!..
سمعها تتحلطم و عرف إنها سعودية و ضحك بداخلة ثم لمح كتآب قرب بكرسيه و نحنى ياخذه و يقرب لعندها و بإبتسـامه : لا بالله إمك راضية عنك مير أنا الغلطـان !!..
رتيـل منشغلة تلم أغراضها وباقي تتحلطم للحظة سكتت من سمعته أرفعت رآسها و ناظرته بلعت ريقها بإحرآج و أستقامت بوقفتها و هي تعدل نفسها !!..
متعِب ناظرها و عرفها مد لها الكتاب ولا زال محتفظ بـ إبتسـامته : آسف م أنتبهت لك والله !!..
رتيـل أبتسمت بإرتبـاك من إبتسامته و لطافته : حصل خير أخوي ولا يهمك !!..
خذت الكتاب و دخلته بشنطتها للحظـه تصنمت و أنذهلت و هي توها تستوعب إنه طالب من ذوي الإحتيآحآت الخآصة أرفعت نظرها له للمرة الثانية بلعت ريقها من لفى صورة أبوها قدآمها ترآجعت للخلف بخوف فكرة أن شخص يرجع يحي بعد الموت حست بضيق يكتم نفسها همست بدون م تحس " يـءـبه " غمضت عيونها ثم تنفست بقوهه رفعت راسها يتبعه إيدها وهي تخلخل أصابعها بين شعرها تحآول تهدا و بلحظة تزلت راسها و ناظرتها و هي ترمش عضت شفتها ثم تنهدت بإرتياح وضلت مسرحه فيه !!..
متعِب يناظرها ومتعجب من تصرفاتها عقد حآجبه من شافها مسرحة فية أردف بإرتباك : إختي فيك شي !! إنتي بخير !!؟..
رتيـل و هي ترمش هزت رآسها بنفي تنهدت ثم أردفت بتعب : إعذرني أشغلتك معي !!..
متعِب بهدوء : لا ولا يهمـك !!..
رتيل إبتسمت لبست الشنطة ع كتفها ثم تحركت مشت خلفه وقفت مسكت مسكة الكرسي اللي من الجهتين !!..
متعِـب زآد من عقدته و بتساؤل : وش تسوين !!..
رتيـل هزت كتوفها : مدري بس أبي أدفك !!..
متعِـب لف بجسمه لها مسك إيدها و قربها لجنبه و رجع لوضعه الطبيعي ثم أبتسم : بس إنتي مصآبه و تعبـآنة !!..
رتيـل إرتبكت من لمسة إيده ناظرته بتعجب : كيف عرفت !!..
متعِب إبتسـم بإنجذآب : كنت موجود معك أنا !!..
رتيـل بلعت ريقها بتوتـر سحبت إيدها من كفة للحظة تذكرت المدير لعقت شفتيها بشكل سريع ثم أردفت بتشتت من إبتسامته : أبي اروح عندي شغلة لدقـايق و برجع لا تروح مكـان طيب !!..
متعِـب بمرح : ان ششاء الله ي برنسس !!..
رتيـل تحس بتشتت و توتر من إبتسامته اللي باقي محتفظ فيها همست بداخلها " لعنبو إبتسامتك وش كثر تفتن استغفرالله وش أحكي " ثم ابتسمت له وهي تمشي بسرعة " ربع ساعه " رجعت شافتة نفس مكـانة ناظرت للي بيده و لـ الشي اللي يطلع من فمـه توسعت عيونها بذهـول ركضت له و سحبت الدخان من إيده و رمته بحده : هذي جآمعـة و غير كذا قسم خـآص يعني ممنوع التدخيـن !!..
متعِب تنرفـز : إنتي بأي حق تتصرفيـن كذا !!..
رتيـل ناظرته لوهلة تعجبت من إنقـلابة ثم أردفت بغـرور : بحق إني مسـؤولة عنـك !!..
متعِب أبتسم بسخـرية : إنتي !! أجل الله يعينك !!.
رتيـل سكتت و هي تحس بتعب من الوقفـة جلست ع الارض عنده و تربعـت فجأة تذكرت أن محآضرهه فزت واقفـة بسرعه تأوت بألم من حست بوغزه ف بطنها " الجرح " !!..
متعِب أنفجع و بخوف : ي بنت وش بلاك إنتي !!..
رتيـل تنفست بقوه وبتعب : أسمع أنا بروح عندي محآضره م أقدر أسحب عليها !!..
متعِـب بهدوء : مافي روحه أقعـد بروحي اتا يعني تعرفي اول يوم لي م به شي !!..
رتيـل ابتسمت بسخرية : ان شاء الله سيد متعِب " ثم صرخت بدفاشة " انت م توحي احكي لك م اقدر أسحب " و بغـرور " ولا عندي نية اسحب عشان حضـرتك !!..
متعِب ميـل شفتة : بشتكي عليك ترا !!..
‏رتيـل ضحكت ضحكة رنـانة سآخرة : يوه عآد أنا خفت رح دربـك خضر " اقتربت منه اكثر و نحنت بخفه و صار وجهه مقابل وجهها "
ي سيد متعِـب !!..
متعِب تبعثرت مشآعره من قربها و من ريحـة عطـرها بلع ريقـه اقشعر بدنه من لمسة قفى إيده خصلات شعـرها تأمل وجهها بكل تفاصيلـة و كأن يريـد يحفظـة غمض عيونه هو يستنشق ريحة عطرها ثم تنفس يحآول يهدي من ضجيج مشآعـرة همس : محآضرتك !!..
رتيـل أبعت عنـه اللقت نظـره و عقدة حآجبها من حالته : فيك شي !!؟..
متعِـب هز راسه بتشتت : لا بس رآفقيني لين ادخل قسم القاعات !!..
رتيـل هزت راسها وابتسمت : أن شاء الله !!..
و بدا يمشي بكرسيه و هي جنبه تمشي معـه لين وصلو للبوابة الجهه الثـاني وقفو ثم أردف بإبتسامة : مشكورة خلاص روحي عشان م تتأخري !!..
رتيـل ضحكت بعفـوية : لا تخاف برجع لك بعد المحاضرة بنشب لك وش يفكك مني !!..
ثم ابعدت و لفت عنه بدون م تسمع رده داخلة قسمهم وبتحديد لقـاعة المحاضرة !
"
بعد المحاضرة بوقت البريـك!" إلإستراحة "x أجتمعن البنات لمكانهم المعتاد بشكل دأئري نوف تامل حلاوه مصاص و تلحس : أقول رتيـل كيف كانت ألإفتتـاح !!..
مريـم ناظرتها و بقرف : يلعن أبو جدفك ي شيخه بزر إنتي حتى تلحسين بـ هالحـلاوة !!..
نوف تلحس بشكل مقرف أكثر تغيضها و أردفت بضحكة : تبين ترا لذيذة و خاصة إذا كانت من سوري !!..
مريم بقرف أكبر : يع قال لذيذة من بعدها ي جماعة عطوني نعال خلوني اللعن جدفها ذي المروحه !!..
نوف شهقت و ببراءة : أووه أنا مروحه يارب ي حبيبي شوف هي اللي تغلط اللهم إني بريئه !!..
مريـم عضت شفتها و ناظرت للبنات : شفتو خباثتها لا تلموني اذا ذبحتها !!..
رتيـل ناظرتهم و ضحكت : خلاص مريوم اتركي نويف بالحالها خلها تلحس جعل م يلحس غيرها وش عليك منها لا تناظرينها !!..
نوف نطت عند رتيل تحضنها : يمة فدوةة جعلني فدا " و تقبص خدودها " لـ هالمقليات !!..
رتيـل بحُب ضحكت : تفداك روحي و كلي !!..
نوف تمثل الحيا و هي تحط ع خدها : وه ي بختي والله " و تناظر بـ مريم تغيضها " !!..
مريم ناظرتهم بنص عين و قامت : أقول آنا أروح لمحاظرتي أحسن !!..
ضحكن البنات عليها و هم عارفين انا كل اللي صار ينمحي بمجرد رجوعها من المخاضرة ..
رتيـل تنتحنت : إسمعو بنات بعـزم شلتنا عندي ف البيت أبيكم تجون بعد المغرب نتجمع بعيد عن أجوآء الجامعة !!..
العنود إبتمست : إي نا اول الحاضرين !!..
ليـان هزت راسها : اإن شاء الله !!..
نوف نطت و بحماس و فرح : هيه عاشت رتيل أم خـدود !!..
رتيـل ضحكت : انتي وش فيك اليوم أشك أن هالحلاوة هبلت بك لا محـال !!..
العنود عضت شفتها و بتردد : طيب رتول هنـ" قاطعتها " رتيـل بحدة من ذكراها : لحد يطري فيها عندي مفهوم !!..
ليـان : بس م كأن جفاك طال و بشكل مبالغ بغض النظر عن علاقتهم اللي كانت تبقى صديقتنا !!..
العنود همست بشك : وش سوت حتى وصلت تكرهينها لهدرجة !!..
نوف ناظرت برتيل اللي ملامحها تغيرت ثم أردفت : إنتي و هي فاتحين تحقيق أسكتن عنها !!..
رتيـل سكتت لوهلـة تنهدت بتعب و قامت : أنتظركم الليلة علمو مريوم بعد !!.. "
بعد مـرور وقت إنتهى دوام كانت واقفه جنبه قدام باب الجامعـة الكبيرة " الرئيسة " ينتظرون سواق متعِب تسلمـه لحظتها تخلي مسؤليتها رجعت شعرها للخلف و هي تزفر بتعب : سواقك طول !!..
متعِب ببرود : مدري عنه وانتي علامك واقفة عند رآسي إجلسي غير يصيبك شي وابتلش !!..
رتيل نزلت راسها و ناظرته ثم إبتسمت بسخرية : مير أنا المبتلشـة والله !!.
ثوآني و تحس نفسها دآيخة من الشمس
زفرت بتعب طلعت قارورة المويه وشربت
منه شوي ثم حطت بيدها و غسلت وجهها
تحس بحرارة رغم برودة الجو شالت الوشاح
عن رقبتها وهي تاخذ انفاسها بتعب ناظرته
شافته كيف يشد ع جاكيته الجلديه من
البرد عقدت حاجبها تشوف اللكل بردان
عدا هي تحس بالحرارة حز بخاطرها من
شكله وهو ضام نفسه همست : بـردان !!؟..
متعِب مسح وجهه بيده ثم يفرك رقبته
يحس بالبرد يدخلة من م عليه شي :
مو مشكلـة !!..
ناظرت بالوشـاح اللي بيدها لثـوآني أنحنت
له وهي تلف الوشاح حول رقبتـه و تعـدله
: بيدي هشي م استخسره فيك !!..
متعِب رفـع نظره له و لـ شعورياً أبتسـم و تنـح ..
بلعت ريقها من إبتسـآمتة شتت انظارها عنه
ولفت نظرها سيآرة سود طلع من رجال ضخم
بس مو كبير يعني بعمره متوجهه لهم نزلت
نظرها له و أردفت : وأخيراً يلا هذا هو
سواقـك شرف !!..
متعِب مسك وشاحها عشان يرجعها قاطعته
وهي تحط إيدها فوق كف إيده إبتسمت
: وش تسوي خله عندك بكرا جيبـه خلاص !!..
متعِب مبلـم من لمسة إيدها حس بنعومة
و برودة إيدها مثل الثلـج تم استوعب وبإرتباك
: يلا مع السـلامه ي نشبة !!..
رتيـل ضحكت بعفـوية : بس أحلى نشبة !!..
متعِب بلع ريقه و ضاعت علومه مو ضحكتها
السواق اللي كان واقف وبناظر رحمه ضحك
بداخله ع شكله و اردف بإحترآم :
سيدي يالله نمشي !!؟..
وعى بنفسه نزل راسه خذ نفس يهدي من
نفسه وهمس بتشتت : اي يالله !!..
رتيـل تنهدت براحة و هي تشوف السواق
يركبه للسيآرة الكرسي حطها ف الشنطة
و حرك مبعد همست بضيق : يشبه أبوي
" و ضحكت " بس أنه طول وقته فاهي !!..
مشت لسيارتها و ركبته حركت بسرعه وصلت
البيت ف ربع ساعه صفطت السيارة و نزلت
بسرعه تبي تصعد تحس الحرارة زادت عليها
و متأكده إنه من الجرح دخلت البيت و شافت
بوجهها أمها تنهدت من شافتها تناظرها بتفحص ..
ام رتيـل ناظرتها : ليش تأخرتي !!..
رتيـل ببرود و صد : كان عندي محاضرة
إضافية هذا غير المشروع اللي حكيت لك
عنه مسرع م نسيتي !!..
أم رتيل تنهدت : ليش تصددين عني !؟عندتي
وكسرتي كلمتي و دخلتي هالمشروع !!..
رتيل بتعب : سؤال يستحق الجواب ي الغالية
بس خليني اصعد أبدل ثم أريح و يصير
خيـر !!.. تحركت تتعداها و تيعد عنها بدون
م تسمع ردها ..
ام رتيل رفعت صوتها و بحده وأمر : أنزلي للغدا !!.
رتيـل اللتمست أسلوب الامر من نيرة صوتها
تنهدت هزت راسها بإي و هي مكلمة مشي
للجناحها ..
"
طلعت من التواليت وهي تنشف شعرها
بدلت ملابسها و لبست بجامة نوم توجهت
للكومدينا خذت أنينة عطر ناظرته
و تأملتـة تعطرت منة غمضت عيونها وهي
تشمة بكل شوق ولهفـة إسترجعت ذكرى
جميـل ع قلبها !!..
"
" ذكــرى " ..
"
ف الرياض قبل يجون أمريكا وقتها كان
يوم الجمعة طلع أبو رتيـل من جنآحة
وقف عند المرآية الموجوده في ممر
وهو ينسف شمـاغة و ع شفـآتة إبتسامة
معتـادة كان دايم بشوش و متفائل جت
سميرة بالمبخرة وهي تبخرة ناظرته
بحب وإعجاب : تقبل الله ي عبدالله !!..
أبو رتيـل بإبتسآمة : منا و منك صالح
الاعمـال حبيبتي مقرودتك و ينها !!..
ام رتيل ضحكت : حرام عليك ي رجال
لا تسمعك ثم تبرطم عاد وش يرضيها !!..
ابو رتيـل ضحك بصوت عالي من سمع
صوتها من بعيد وهي متجه لهم و تصارخ
رتيـل تركض و تصارخ : يبـــــاهه !!..
أبو رتيل بخوف : بسم الله عليك ي بنتي بشويش
علامك مطفـوقة تراني ماني برايح
الا و اعرف مطالبـك !!
رتيل مسكت وجهه و باست بقوه : بابي م
عندي طلب هالمره بس عندي طلب يعني
كذا مره صغير يعني هو مو طلب بس مدري
أيش المهم قل تم !!
أبو رتيـل ضحك بخشونهه : ههههههههههههههه
م فهمت شي ي بوك بس تم هاتي وش عندك !!..
مدت ايدها لقدامة وهي ماسكة عطره
وهي تتمسكن و بدلع : عبودي حبيبي انت
أحبك مرة أبي هذا العطر حقتك !!..
أبو رتيل رفع حاجبة : وش تبين به بابا ذا
حق رجاجيـل !!..
رتيـل بدلع عفوي : يبـه أنا ابي عطرك وش
بالرجاجيل و المراجيل !!..
ام رتيـل ضحكت بقـوهه : إركـدي !!..
ابر رتيل أبتسم : اعطيك بس مو ببلاش !!..
رتيل ناظرته ببراءة : تبي فلوسس يعني !!..
أبو رتيل أبتسم بغرابة : بخيلي منه لاخر
مرة يلا بسرعة توخرت ع الصلاة !!..
رتيل نطت بفرح و بخت له من العطر من
أكتافة الجهتين و بخت بيدها و طبطبت
ع كفوفها بهدوء ثم رفعت كفوفها لوجهه
و طبطبت ع شيب دقنة و عوارضة ارفعت
نفسها حتى توصل لراسة و تبوس جبينة
وابتسمت بحُب : أحب شيبك ي نور عيوني !!..
أبو رتيل رفع إيده الشبه ممتلئة بالبتجاعيد
: هالشيب ي بوي إنتي سببة !!..
رتيـل ضمتة بقوة : انا وحيدتك و يحق لي
يبه أنا بس أشيب راسك مابي احد غيري
ولا أسمح لأي احد حتى نبع الحنان !!..
ام رتيل وسعت عيونها وقرصتها : عيب !!..
ضحكو كلهم أبو رتيل وهو ماسك إيد رتيل
: يلا بابا انتبهي لنفسك طيب !!..
و مد إيده الثانيه يمسك به إيد ام رتيـل
و ناظرها و ببشاشة : وانتي ي سميرة
انتبهي لنفسك أنا بس بصلي و راجع
ماني متوخر بإذن الله !!..
ام رتيل بشعور غريب هزت راسها : ان شاء الله !!..
ترك ايديهم و ابتسم لهم ثم قفى
عنهم وهو يمشي طالع متوجهه للمسجد !!..
"
” الواقـع " .
"
بلعت ريقها بضيق ع قد م كانت ذكرى جميلة
ع قد م كان يومها يوم سئ حين وصلهم
خبـر إنه سو حـادث وقت رجوعة من المسجد
و السيئ اكثر من خلاله انصاب بالشلل الكامـل
كانت صدمة لها منظرة وهو ع الكرسي المتحرك
عاجز و بلا حراك كسرها اللف ع قد م تقاوت
ع حالها من نظراتة الحانية اللي متعودة تحس
إستمدت القوة من نظراتة كانت تحكي الكثير
عاهدت نفسها تبقى قوية ولا يهزها شي بس
اللي حصل انها قررت تسلم نفسها لعالـم
اللاوعي من بعد ليلة اكثر م يقال عنها ليلة
مشؤومة ليلة وفاته انطفى نورها كل شي صار
مو حلو بنظرها م به " أب " ولا به امــآن ولا
به نظرآت حآنية .. من أين سأستمد القـوة
و أين العافية وانا أصبحت بلا أب اي بلا وطـن
م الذي يخمد تشتتي . كيف سأجد دياراً مثل
ديـارك و وطن مثل وطن صـدرك أين
سأذهب عند خوفي و ضياعي . وقلقـي . نار فرقـاك
تكويني ي أبي م الذي شيفى هذا الحرق اللذي
بداخـلي افقتقـد تلك نظـراتك حـآنية سـوف أصبـح بـلا سنـد ي أبـي ااااهه ي لمـا تركتني وحيـده
بس م تجرأت تخلف عهـآدها " وعد " له حافظت على
عهدها رغم سوء مشاعرها التايـهه ..
إرتجفت لوهلـة و همست بسرحان : و غلاة
حبك و هيامي لشيبك ي بوي لأعرف من
هم أنا متأكدة مو بس هنـآدي اللي متورطة
بهشي !!.. بخت منه ع بلوزتها و عإيدها رجعت
العطـر ف مكـانة ثم توجهت ع السرير
و انسدحت بالعرض كعادتها و هي تضم
نفسها ضمت كفوفها و تقرب منه خشمها
حتى تستنشق ريحتة تحس بوجوده من
تشم ريحة عطره تنهدت و غمضت عيونها
وهي تتخيل أبوها و تحاكيه و تسولف
معـه همست : لي فترة م جيتك صح !!
ي بوي أعذرني أنتظرني الليلة بجيك !!..
" قاطعتها " أم رتيـل سمعت أخر حكيها
ضعفت من شمت ريحة عطره ريحـة زمآن
أيامه معها وحبهم اوجعها قلبها ع حال
بنتها تنهدت بقلة حيلة ثم أردفت بحده
: أن رحتى م يصير لك خير !!..
رتيل فتحت عيونها و ناظرتها ببرود :
وش عندك يمـة !!..
ام رتيـل بحزم : قومي تغدي معي يلا !!..
رتيـل تنهدت بطقش رفعت الشرشف
و تلحفت بكامل جسمها : مو مشتهيـة !!..
أم رتيل عضت شفتها بضيق من عنادها :
وش طـآري عليك بتنآمي هالوقت !!..
رتيـل تشد ع اللحاف و تاخذ شهيق غمضت
عيونها : عزمت البنات اليوم المغرب
رآح يجون يمة فديت قلبك خبري جآندي
" خدامتهم " تجهز صـآلة إلإستـرآحة !!..
أم رتيل أبتسمت : صدق !! إي عآد بعزم
أم متعب و أم هنـ" سكتت " من شافتها تشيل
اللحاف عنها بشراسة !!..
"
"
انتهى



تعديل rwaiio10; بتاريخ 28-01-2020 الساعة 07:26 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 01-02-2020, 08:40 PM
rwaiio10 rwaiio10 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية طعن رمح و جمرتين حُبه / بقلمي


"
الفصــل الرابــع ..
"
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ..
"
ابعدت اللحاف عنها بشراسة و فزت : لا لا يمـة !!..
أم رتيـل بهدوء : ماهوب كيفك بعزمها
و بعزم بنتها كمآن !!..
رتيـل عضت شفتها و بغضب : ليش تعزميها
أصلاً هي بعد مثلها بيوم بتنخذلين منها
هي وبنتها نفس الطقة خبيثـآت !!..
أم رتيل عصبت اللف ولا قدرت تتمالك
رفعت إيدها و صفعتها كف لف وجهها و بغضب
: م ربيتك ع إنك تقللين أدبك ع النــاس
و ترا أعرف وش سويتي بعد اليـوم بالجآمعة !!..
رتيـل ضلت لثواتي تستوعب أبعدت شعرها
عن وجهها بلعت ريقها بضيم ناظرتها لثـوآني
ببرود همست : إطلعي برا يمة !!..
رجعت أنسدحت و تتلحف !!..
أم رتيل بعصبية و تهديد : بعزمهم
أياني وياك تسوين أي مشاكل صدقيني ي
ريتيـل م يحصل لك خير !!..
رتيل سكتت لثوآني ثم أردفت بجمـود : حينها
إن كآن ودك ي يمة بجنتها تنوح و تسلم ع
المخاليـق تطلب منهم الحل و تعشيهم ثلاث
أيام عليها صدقيني م يوقفتي غير موتي !!..
أم رتيل وسعت عيونها بصدمة من كلامها
ضلت تناظر بنتها بذهول معقـولة هذي بنتها
اللي م كانت تفارق هنآدي لحظة اللي كانت
تتعب ع تعبها تضيق ع ضيقتها تسوي اي شي
بس م يصيبها مكروه ولو تعرف ان بها وجع م
تتركها إلا و تراضيها ولا تسمح لأي احد
يتعـرض لها كانت بنسبة لها اكثر من رفيقـة
كأخت م أنجبتها أي علاقة تنحسد من قوتها
والحين كيف تحكي عنها كذا بدون م يرف
لها جفـن !!.. طلعت ام رتيل من الجناح وهي
باقي مصدومة و مذهولة م كلامها !!..
رتيل شد ع لحافهـا بقهر م تبي تقابلها عشان
م تتصرف بشكل شى و تجرحها بالكلام هي
تعرف إنها مالها ذتب بس دآخلها مو مقتنع
بهشي دامها شافت بعينها وأثر طعنها اخيبة
والخذلان بجرح بطنها ع قد م صارخت و
طالبت المساعده لأبوها و النجـاة منها ع قد
م انعدم منها الاهتمام بجرحها ولا اهتمت
حتى يطيب او لا متناسية خطورة هشي و إنه
ممكن يسبب أمراض خطيرة ولو سمعتها
بتخاف من شعورين الاحساس بالذنب بأن
ظلمتها و إثبات خذلانها وكسرها بين قلبها
و عقلها و ضميرها لذا فضلت عدم سماعها
وهي بطريقتها راح تكشف الحقيقة و تعرف
من معـه الحق وقتها بتحط النقاط ع الحروف .
فزت من سمعت رنين جوالها يرن مدت إيدها
للكمدينا واخذته شافت الرقم و جلست و
ردت بسرعة و بهجـوم : ماذا ؟ هل حصلت !!..
المتصل ضحك : آنستي إهدي قليـلاً سوف
" قاطعته " بحده : اختصـر بسرعة !!..
المتصل تنهـد : لا م بعد حصلت شي بس
عرفت لك شي يمكن يصدمك او يفرحك ع
حسب !!؟
رتيـل رفعت حاجبها : ع حسب إيش !!؟
المتصل بأبتسآمة : ع حسب علاقتك !!؟
رتيل بطولة بال : لا تحكي بـ ألألغـاز
واحكي وش عرفت ماعندي وقت !!؟
المتصل إبتسم بحُب : لا تخافي راح يصير
لك وقت لي المهم " و بجدية " اللي كان
رئيس الرآس الكبير لحادث الليلة هذيك
هو فايـــز بن الـ*** !!..
رتيل بلعت ريقها بإرتباك من اول حكيـه
و سرعان م وسعت عيونها بذهول من استوعبت
اخـر كلامه ضلت لثواني ساكته تمنت انه
مو هو و تنكنسل خطتها و تحافط ع حياتها
خططت لكل شي بس لمجرد ظن إنه هو
رغم معرفتها من ورا خططها م بتحصد إلا دمار
حياتها و ظـلامة عضت شفتها بضيق ثم
أبتسمت بإنتصـار : كفو والله إنك ذيب إسم
ع مسمى م خطيـت يوم إختـرتك !!؟
ذيـب إبتسم ان قدر يراضيها : افا عليك اعجبك !!..
رتيـل بلطـف : هذا العشم فيك !!..
ذيـب بحزم : طيب الحين وش ناويـة علية !!..
رتيـل بهدوء : إنت بس خل فكرك باللي
قلت لك عليه و جيبة و ترك الباقي علي !!..
ذيـب بقلـق : إسمعيني ي حبيبتي انتي وش
لك ف ذي ألأشياء انا موجود اتركي كل شي
علي انا احكي لي بس وش نيـتك لا تورطيـن
نفسك بمشاكل إنتي بغنى عنها وانتي أخبـر
بأفكـارك أنا خايف عليك مابي أخسـرك !!..
رتيـل يلعت ريقها لوهلة حست بضعف خذت
نفس وبجمود : دآمي بديت لزوم أنهيـه !!..
ذيـب تنهـد : بس تكفين لا يصيبك شي أنا
أحبـك ابي اخذك وانتي بكامل عافيتـك !!..
رتيـل أرتجفت بتوتـر عضت شفتها بقهـر كل
م تصلح من جهه تخرب من جهه حست بحقارة
من نفسها إنها قعده تستغلـة لحاجتها حست
بورطـة و دوآمة كبيرة صعب تطلع من بسلام
ي إهي ي اللي حولها ضلت ساكتة و تفكر كيف
تتدرك هالموقف و تنقذة بشكل الصحيح و
المطلـوب تنهدت بضيم !!..
ذيـب صمت وهو يسمع لأنفاسهـا و لتنهداتها
أردف بشـوق : خاطـري بشوفتك !! متـى النية !؟..
رتيـل حطت إيدها ع شعرها و هي تشده و
ببرود : بكـرا بعد الجامعة تجي تاخـذني؟!..
ذيـب فز بفرح : إنتي صـادقـة !!..
رتيـل هزت راسها : إي صآدقة و ع المكان المعتاد
الحين أخليك ترتـاح " سكتت شوي ثم اردفت "
ذيـب إمي لا تعرف بـ هالموضوع نخيتك !!..
ذيـب بشهـامة : سمي و أبشري ي بنت الغالي
والله م يطلع من ثغـري حرف !!..
رتيـل إبتسم تحب شخصيتة : يحفظـك لي !!..
ذيـب ابتسم و سكت و بداخلـة اللف شعور
و شعور وده يحكي لها بس هي تعرف ي ما حكى
لها كل شي عن مشاعره إتجاهها بس م يدري
عن مشاعرها علمتة أن اذا ساعدها ع شي هي
تستصعبة و كون هذا شغلة هذا سهل علية
الحصـول مقابـل تتزوجة وقتها طآر من الفرح
وكأنه طير يرفرف بالهـوا اخذ ننفس ثم
أردف : اذا خلصتي من محاظراتك دقي علي
أجيك اخذك إنتبي لنفسك !!..
رتيـل ابتسمت غصب و هزت راسها وكأنة يشوفها
قفلت الجوال بدون م ترد حطته مكآنة رمت
نفسها و دفنت وجهها ع المخده م تبي تبكـي
م تحبـه ولا تبيـه ولا تكرهه تخاف علية ولا
تبي تخسره تحس نفسها مشتتة مخنوقة و
متضايقة ضايعة و أن اللي تسويه فيه
حرإم و إستغـلال همست بضعف : محتاجتك
ي نور عيـني أرجع نخيتك يبــة ، آسفـة ذيـب !!..
غمضت عيونها و هي تهوجس و تمتم بنفس
الكلام لين سكنت ودخلت بسبـات النوم !!..
"
« المغــرب بيت رتيـل » .
"
أم رتيل خبرت الخدآمة و جهزت الصآلة
كبيـرة ضبطتها و عدلتها خصصتها للجمعآت
و العزايم العزابية طآولة كبيرة بوصط الصآلة
جهزت الضيآفة و المشروبات القهوة و الشـاي
و الحلا و غيره اختلطت ريحة البخور بريحة
القهوه الي باقي موجودة أثرها و شغلت التكييف
الاضآءآت اللقت نظره وابتمست برضى لفت
توجهت للصآلة اللي يجلسون فيها دإيم جلست
ع الكنب تنتظرهم تذكرتها و تنهدت بحلطمة
: بداال م تصحى بدري و تشرف و تسوي نايمة
تقل حد غاصبها تعزم " سكتت " لما سمعت
خطوآتها وهي تنرل من الـدرج أرفعت راسها و
ناظرتها أرفعت حاجبها و صدت عنها !!..
رتيـل تنزل من الدرج و عينها ع الجوال تشوف
جدول محاضراتها للصبح و طلع عندها oof
" أووف " نطت آخر درجة بحماس طفت الجوال
رفعت راسها و طاحت عينها ع أمها اللي جالسة
و صآدة عنها إبتسمت وهي تمشي لمها حتى
تنحني و تبوس راسها : نبع الحنـان تصدني أفا !!..
أم رتيل بدون م تناظرها : لا عاد أشوفك
تنزلين من الدرج و عينك ع الجوال تفهمي !!..
رتيـل تنهدت : زعلانة !؟ آسفـة يمـة والله !!..
أم رتيـل حبت ترد اللي سوته : نعزمهم و يجون !.
رتيل سكتت شوي ثم أردفت بإبتسـآمة : لو تبين
إعزمي قبيلتهم كلهم أهم شي رضـاك عندي !!..
أم رتيـل إبتسمت : اتصلي بنفسك و إعزميهـم !!..
رتيـل وسعت عيونها : يمـة م تمزحي معي صح !!..
أم رتيل هزت راسها : اذا تبين رضاي اتصلي !!..
رتيـل بجمـود : م يحتاج يمة أنا حكيت ف القروب
و عزمت اللكل بدون م أستثني أحد و دآمك
عزمتي خالتي اكيد هي بعد رآح تجي معها !!..أم رتيل بنظرة حانية : بسك جفى ي يمـة ترا
مالها ذنب لا تحطـين كل اللـوم عليها !!..
رتيـل قامت وهي تبعثر شعرها بأناملها : لا تعكرين
مزآجي وتخليني أستقبل البنات بمزاج سـيء !!..
أم رتيل تنهدت بيأس : الله يصلـح قلبك بس !!..
رتيـل أبتشمت ثم ضمتها : آمين ، يلا عاد ي ميمتي
و ي حبيبة عبـودي إنتي فديت قلبـك !!..
أم رتيـل ضحكت و بعدتها ثم ضربتها ع كتفها
بخفـة : بس ي بنت وش هالحكي عيب عليك !!..
رتيـل صرخت بمـرح : ي نااااس لحـد يضحك من بعدك !!..
أم رتيل بضحكة : أقول لا يكثر قومي شوفي
الجـرس يرن الكـود العصابـة جن !!..
رتيـل ضحكت و مشت للبوآبة حصلت الخدآمة
فتحت لهم البـآب عقد حاجبها من صـرآخ نوف
العـالي متحمسـة : ريتـيل ي كلبـة وحشتيني !!..
رتيـل ضمتها : بس انتي م وحشتيني والله
لان قبل كم سـآعة كنت معك بالجـآمعـة !!..
مريـم بحـزن : يعني مو شآيفـة غير نويف !!..
رتيـل بإبتسـآمة و ترحيب : أنبلا مير م تشوفينها
أنشبتلي ، حيهم والله بشلـة الغآليـة إقلطـو !!..
دخلـن البنات وهم يتسآسـرون و يتحارشـن ع
بعض جلسو كلهم صف وآحد ثوآني و صلو
أم متعب و أم هنآدي و معها ينتها جلسـن الحريـم
بالجلسـة معتـادة أم رتيل ترحب بإبتسـآمة :
حيهم والله منورين اشحالكم ي بنات !!..
أم متتعب ضحكت : وين بنات الله يهديك سميرة
م عادنا كذا اصبحنا حريم حق مسئولة و عيال .
أم هنآدي : وإنتي الصآدقة الله يخلف ول زماننا .
أم رتيل قامت تصب لهم القهوة ناظرت بـ
هنـآدي اللي جالسـة و منزله راسها ع الارض
و بحنية : هنـآدي يمـة روحي لصـآلة عند
البنات إقعدي و سولفي معهـن !!..
"
« عند البنـات » .
"
رتيـل تصب للبنات قهـوة و تضيفهم سحبتها
نوف و جلستها : إقعدي ي بنت كل وحده تصب
لنفسها م عاد هم ضيفـات !!..
رتيـل ناظرتها بتعجب : أقول هص لاصك جبهتك
بذا الفنجـان الحين ع كيفك إنتي !!..
ليـآن ضحكت : بووووووم ف نصف الجبهه
ههههههههههههههههههههههههههههههههه! !!..
العنـود : هههههههههه سويدة هذي الأوصـول !!..
مريم وهي ترشف من القهـوة : ي بنات تذكرت
مقطع حق ذاك معرف وش إسمة بس انه كميدي !.
ليـان اعتدلت بجلستها بحماس حين تذكرت :
أقول إسكتي والله انا اللي بحكي !!..
نوف هذت صحن الحـلا و تربعت : تقصدون
المقطع حق الله كيـوت !!..
العنـود تذكرت : اي اي هههههههههههههههههههه !!..
رتيـل تشرب كودرد و تاكل شبس وبإستغراب :
مثل ألأطـرش بالزفة ، وش السـالفة !!..
العنـود تاخذ منها الكودرد. وتشربه هي : إنتي
إتركي هذا ميصلـح لك !!رتيـل أندفعت و بشبة صرآح : عنيـد ي جعلك
باللي ماني بقايلـة رجعي الكودرد حقي !!..
العنـود برفض تغني : أنت بس حقي أنا ، مال
حد اي حق فيك ، نونو نا اغـآر عليك من
الكـودرد !!..
رتيـل بذهـول : لا والله اقول رجعية بسرعة !!..
العنـود إبتسمت بنذآلة شرب منة و تمده
لها : طيب هاك خذية
أزعجتي أمنا ع كودرد بالعافية عليك !!..
رتيل خذتة بتشرب حصلتة فاضي قامت
بهجـوم : عنيـد ي مال الصـلاح خلصتيــه !!..
العنـود ضحكت : ههههههههههههههههه تستاهلي !!..
رتيـل بتصريفة : أصلاً مسكينة شربتي قليل !!..
ليـآن ضحكت : تصريفة حلوة أهنيـك !!..
رتيل ناظرتها بنص عين : ثلاجتي مليانة منها !!..
مريـم بملل : أقول أنا خليني احكي لكم
عن المقطع بس " سكتت " من دخلت هنـادي
واللقت السـلام بهدوء : السـلام عليـكم !!..
الكل ناظروها بصدمة ثم رجعن انظارهم لرتيل
اللي جالسة تاكل و بهدوء أردفت : هلا والله
حيآك هنـآدي تفضلس إقلطـي !!..
البنات ناظروها فتحو عيونهم ع وسعـه توقعو
بتهجم عليها و بتطردها أنصدمن من تصرفها
و ردها الهـآدئ !!..
هـنآدي بلعت ريقها بتوتر وهي مذهولة منها
ترددت كثير قبل تدخل م توقعت أن بيكون
هذا ردة فعلها دخلت بدون م ترد من الصدمة
و جلست جنب نوف رتيل قامت خذت الدلة
والفنجان واقتربت تصب لها ناظرت لملامحها
بتمعـن تحس أشتقاقت لها حيل ودها تضمها
ودها تنام و تصحى مثل كل مرة عقدت حاجبها
من لمحت الكدمات اللي ع ملامحها صبت
القهوة و مدته لها : سمـي !!..
هنـادي مشتتة أنظارها ع الارض منحرجه
ولا تبي تناظرها اخذته : لله يسلمـك !!..
رتيـل رجعت الدلة و جلست جنبها حطت إيدها
ع كتوفها : وش اللي بوجهك هذا !!..
هنـآدي رفعت راسها ببطى و ناظرتها بضيق بلعت
ريقها و همست : راح تسمعيني !!..
سكتت رتيـل بصد تفكر م بين تسمعها ولا لا حست
بـ هاللحظة بشي ثقيل ع صدرها ..
هنـادي حست إنها ضعفت من سؤالها أخيـراً
عطتها وجهه سؤالها هز قنـاع هدوئها و قوتها
المزيقة قرأت الرسالة ف القروب تعزمهم
للتأكيـد م حبت تجي بس أقنعتها إمها بإصرار
من أم رتيـل بلحظة ضمتها بقوة و بكت
بضعف : رتيل خلاص والله تعبـت تكفين !!..
رتيـل بلعت ريقها بإرتباك غمضت عيونها ترددت
تبادلهـا حست بالشوق يتضاعف اكثر بقربها
لوهلة مر شريط ذكرياتهم و مواقفهم مع بعض
حز بخاطرها شهاقاتها أرفعت إيدها لا شعورياً
و ضمتها مسحت ع شعـرها بلطف و همست :
إهدي لا تبكي كنت قبل م أرضى لـ هالشهقات
تطلع ولا لـ هالدموع تنزل والحين أكسر ضلوع
كل من سببها م يضيمك ضيم ونا موجودة !!..
هنـآدي بكت اكثر وهي تعاتبها : ليش ليش
كل هالجفـى م تعودت شهرين مو حرام عليك !!..
رتيل باقي تمسح ع شعرها و مشتتة أنظارها
بالفرآغ : إعذريني كان صعب علي هشي خذلاني
منك صعب و جرحك عميـق م أقدر أسامحك !!..
هنـآدي بشهـاق : والله والله م كان بيـدي
أنجبـرت رتيل تكفين والله محتاجتـك !!..
رتيـل تنهدت بضيق أبعدتها و تمسح دموعها :
خلاص لا تبكي أهدي كل شي بينحل إن شـاء الله
الحين أحكي لي من مسـوي فيك كذا !!..
هنـآدي سكتت بتردد ناظرت فالبنات المصدومات
من الموقف و فاتحين ثغرهم ع الاخـر لوهلـة
جتها ضحك مير كتمتـة وأبتسمت أشرت لرتيـل
عليهم ناظرتهم رتيل و ضحكت : هههههههههههه
ههههههههههههههههه إشفيكم ي مهـآبيل !!..
نوف نطت بحمـاس : الله الموقف كيـوت !!..
مريم تذكر وأنفجرت ضحك : ههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه !!..
رتيل و هنادي ناظروهم بتعجب و إستغراب .
أعتلت ضحكات البنات وهم يتذكرون المقطع ..
رتيـل ناظرتهم بنص عين : ضحكتم يلا
ضروس إن شاء الله خير شايفين مشهد كوميدي !!
نوف أنبح صوتها من كثر الضحك و باقي تضحك
: خلاص ي بنات احد يحكي لها ههههههههههههه !!
ليـــان تنحنحت و بحماس : خلاص أنا بحكي !!..
العنـود صرخت : لاااااااااا أناااااا اللي بحكي !!..
مريم زفرت بطفـش : بعدين إنتي وياها اتركو
عنكم ذا المبزرة أنا اللي بحكي خلاص إسكتو
هذا مقطع شفناه منزلة ذاك المشهور الكوميدي
المهم انه مره يضحك المهم انهم زوج و زوجة
حلو؟ الحرمة كانت جالسة بالصالة و الرجال
كان بيخرج قام وقف لما شافها قالها حبيبتي
أنا طالـع تبغين شي ؟ ثم قالت له الله حبيبي
كيوت جبلي معك كآسة موية !! المهم راح و
جاب لها و عطاها اخذتة و قالت " قاطعتها "
العنـود وهي تضحك : الله حبيبي كيوت الكاسة !!
نوف تضحك بقهقهة ولاهي قادرة تتماسك :
ههههههههه قام عطاها هههههههههههههههه كف !!
ليـان وهي تقلدها و تضحك : و قالت الله حبيبي
الكـف كيـوت هههههههههههههههههههههههههههه !!..
العنـود تكمل : أخر شي الرجآلة وصلت معـة
أخذ نعـال و رفعة بوجهها ههههههههههههههههه !!..
مريـم تضحك بقـوة : قالت الله حبيبي النعال
كيوت هههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههه ياربي مت مت هههههه !!..
البنات كلهم بصوت واحد ضخكـن رتيـل و هنآدي
ناظرو بعض ماهي الا ثوآني و يضحكن بقوة
و يدخلن ف نوبة ضحـك هنآدي مسكت بطنها :
ههههههههههههه هذي مخها مدري كيف هههههه !!
رتيـل تضحك هزآز بدون صوت عشان جرحها :
أممممما ذي صدق الله كيـوت هههههههههههههه !!
إسدحت نوف ع الارض و هي بتموت ضحك ..
رتيـل حست بوجع ف بطنها حطت إيدها ع بطنها
ثم تنحنحت و ناظرت بهنـآدي : قومي معي !!..
هنـإدي ناظرتها بخوف : إنتي بخيـر !!..
رتيـل هزت راسها : تعالي نصعد للجناح !!..
قامو هنـآدي مسكت إيد رتيل و إبتسمت لها ..
مريم ناظرتهم : وين رايحين ي حلوين !!..
ليـان : اقول بنات وش رأيكم نشغل اغاني و نرقص
العنـود نطت بحماس : إي إي والله حماس !!..
رتيـل معقدة حاجبها و بهدوء : طيب إنتو جهزو كل شي و نحن شوي و بنرجع !!..
هزو رؤوسهم و كل وحده انشغلت بحآجة و يجزون
للجلسة مشو خرجو من الصآلة صعدو لجنآح
رتيـل هنـآدي تشتت أنظـارها بشوق همست : تدرين اشتقت لجناحك كثيـر م تغير فيه شي !!..
رتيل تعدتها جلست ع السرير : تعالي إجلسي !!..
هنـآدي اقتربت منها و جلست قبالها و ناظرتها ..
رتيـل بهدوء : يالله احكي منو مسوي فيك كذا !!..
هنـإدي سكتت ونزلت راسها بضيق أرفعت راسها
رتيـل و همست : خلي هذا مرفوع دآيم م ينحني
أبد بوجودي ، م ودك تحكي لي !!..
هنـآدي همست بغصة : زوجــي !!..
رتيـل همست بصدمة : إيش ليش متى تزرجتي !!..
هنآدي تنهدت بوجع : من بعد هذيك الليلة
بشهر تزوجت " همست بتشتت " إنجبـرت !!..
رتيـل بذهول : كيف ؟ و شلون ؟ إنجبرتي يعني
خالتي اجبرتك !!..
هنآدي هزت راسها بنفي : لا بس مريت بظروف
و ضغوطات أجبرتني اتزوج الشخص
" سكتت تنزل راسها " ..
رتيـل تنهدت : مين تزوجتي !!..
هنـآدي بلعت ريقها بغصة : فآيـز الـ**** !!..
رتيل جمدت ملامحها ووسعت حدقة عيونها
بصـدمة فتحت فمها حست بأن الاكسجين انقطع
و هي ترمش يعـدم إستيعـاب قآمت مسكت راسها
وهي تروح و تجي بعد إستوعآب تتنفس بشكل
سريع و تحس بقلبها يوجعها من كثر العصبية
والقهر همست : مستحيل كيف تتزوجينه !!..
هنـآدي وقفت و قربت لها و بضعف : رتيـل
أقسم بالله انجبـرت م بيدي حيله والله !!..
رتيـل ضلت لثواني سآهية بلعت ريقها وهي
تشد ع شعرها تحاول تهدي من نفسها خذت
نفس وهي تزم ع شفايفها بضيق مسحت ع
وجهها بهدوء و تحس إنها باقي م أستوعبت
ثم ناظرتها و بجمود : خلاص إنسي يلا خلينا
ننزل عند البنات !!..
هنـآدي ناظرتها بإستغراب و توتر : يعني إنتي
" قاطعتها " رتيـل بإبتسامة غامضة : لا
تهتمي انا وش دخلـني آصلا يلا حبيبي خلينا
ننزل بس أريـد أسألك !!..
هنـآدي هزت رآسها : سمي !!..
رتيـل ببرود : مستعدة تطلقين منه !!..
هنآدي بكـره شديد : ي ليت والله بس مستحيل
فآيـز حقير و هدفه إنتي و معتقد أن من
خلالي يقدر يوصلك !!..
رتيل شتت انظارها وابتسمت بغموض ثم
ناظرتها طبطبت ع كتفها و بلطف : بتنحل
ي عيني الحين بس أبيك تنبسطي يلا ننزل !!..
هنـآدي مسكت إيدها و ناظرتها يشـك و قـلق :
م راح تسوين شي يأذيك صح رتيـل تكفين !!..
رتيـل لفت لها حطت إيدها فوق إيدها و هي
باقي مبتسمة سحبتها بهدوء و طلعت من
الجنـآح بدوم م ترد عليها نزلو لأسفـل الصآلة
دخلو عند البنـات عقدت حاجبها بإنزعاج
من صوت الاغآني و الموسيقى بسماعات العاليـة
و تشوفهم يرقصون و مندمجات ضحكت من
نوف اللي ترقص بهبـال. اقتربت و طفت
السماعات و ناظرتهم : يلا خلاص صار وقت
العششـا م جعتو !!؟..
نوف وقفت وهي تتنفس بسرعة مسكت بطنها
بجـوع : الا موت جعت لو أبطيتي أكثر كود
صابني شي !!..
مريم جلست بتعب و بسخرية : أمداك تجوعي
كل هالاطبآق اللي ع الطآولة إنتي مخلصتية !!..
نوف وهي تشرب موية ناظرتها بنص عين :
أقول لا يكثر م أكل من حسسك أنا !!..
ضحكت رتيـل عليهم و هنـآدي تناظر ليـان
والعنـود اللي يتهـاوشون بصحن الـورق عنب
العنـود وهي تسحب الصحن : هاني أنا بقيتة
قلت بكملـة بعد م أرقص !!..
ليـان تسحب منها : لا مافي خلصتيه حتى انا
م قدرت أكل يكفيك اللي أكلتيـة !!..
العنـود وهي تحاول توخذه صرخت : لاااااااا
أقسم م تتهنين جعلـة سم إن شـاء الله !!..
هنآدي همست لرتيـل : هذول م لهـم حـل !؟..
رتيـل ضحكت و هزت كتوفها بيأس و صرخت
بخفة : خلاص أنتي وياها أطفال انتم تتهاوشون
يلا خلاص محد ياكل اتركو الصحن مشو
لصـآلة الطعـآم العششا جهـز أكيـد !!..توجهو للصآلة الطعـآم تعشو و خلصو رجعو
لصـآلة الاسترآحة مر الوقت مع هبال و ضحك
و هواش و إستهبال و طقطقة وصار الوقت
الحين " 45 : 11 " الليـل باقي جالسين و
يتقهون قاطعهم ام رتيـل و هنادي وهم يدخلون
ناظرتهم وابتسمت : يلا يمة هنآدي نمشي !!..
رتيـل وقفت : تو الناس ي خالة وين غادية !!..
ام هنآدي بحنية : وين ي بنتي غدينا ليل
وتعرفين الصبح لزوم اللفي للمركـز !!..
تحركت تمشي لمها سلمت عليها : نورتينا
و اعذرينا ع القصور ي خالة !!..
ام هنـآدي أبتمست : لا بالله م منكم قصور
كفيتو و وفيتو و كثر الله خيركم !!..
رتيـل ابتسمت و اردفت : راحت ام متعب يمة !؟..
ام رتيـل هزت راسها : اي راحت مبطي !!..
مريم تركت الفنجان و قامت : يلا حنا بعد
بنمشي نويف عندها أووف تقدر تجلس معك !!..
نوف اللي كانت تحكي بالجوال نزلتة وهي
مبـوزه : حكيت مع إمي م تبيني اجلس !!..
رتيـل حطت يدها ع كتفها : م عليه ي قلبي
روحي إرتاحي أكيد تعبتي مرة ثانية
ان شاء الله تجلسين عندي !!..
كلهم قامو ودعـوها وطلعو و كل وحده توجهت
لبيتها .. صعدت لجناجها وهي تحس بتعب
جلست ع السرير تذكرت إن عندها off خذت
جوالها ناظرته حصلت اتصال من ذيب توجهت
لجهات الاتصال اتصلت عليه ثواني و تسمع صوته
الخشن و الحـاد : حيـهم ي قلب ذيب إنتي !!..
رتيـل إبتسمت بخجل : الله يحيك امممم اتصلت
عشان أخبـرك أن بكرا م عندي جآمعة !!..
ذيب إبتسـم بتوسع و فرح : إجي أخذك من
فجر الله الصباح بدري ع طول خليك جاهزه !!..
رتيـل وهي تلعب بأصابعها : طيب إنت يعني
م عندك شغل لو توخـ" قاطعتها "
ذيب بسرعة بلهفة : إي شغل الود ودي أخذك
الحين " و بحُب " إنتي كل أشغـالي وش عندي غيرك !!..
رتيـل أبتسمت و صمتت وهي تزم شفايفها بخجل
عفـوي : طيب وش تسوي إنت الحين !!..
ذيـب مبتسم و ببحة : ولا شي بس منسدح
واحكي مع حبيبة و قلب ذيب !!..
رتيـل بلعت ريقها سكتت مرة ثاني وهي تسمع
لأنفاسه اردف ذيب من حس بصمتها و عرف
إنها أستحت تنهد : ي كثر م تستحين طيب
احكي لي كلمة حلوة منك ليش انتي بخيلة !!..
رتيـل ضحكت و بخجل عفوي و اردفت بدون
شعور : لا حبيبي مو كذا بس إنت م " سكتت "
من وعت باللي قالتـة عضت شفتها وهي تضرب
راسها بوهقة ممزوج بالخجل ..
ذيـب إبتسم بهيـآم : تخيتك تعيدينها !!..
بلعت ريقها بإرتباك صمتت تفكر حست إنه
بتكسره لو ردتة حست بشعور غريب همست
ببحة ناعمـة و بدلع : خلاص عاد حبيبي !!..
ذيـب مبتسم غمض عيونة : اه وش أقول بس
لله يرحمك ي أنا بشويش علي ي بنت الغـالي !!..رتيـل ضحكت بإستمتااع تحب وقته معه مره
و كل شي فيه يجذبها تعلقت فيه و خايفة
تحبه و تخسره لوهلة حست بتناقص من شعورها
كود انه شعور صادق مير إنه تتجاهلة بعدم
إعترااف منها و بتوقعها أن هشي ينقص من
غرورها و كبريائها وهو داري بهشي لكذا
يستغـل اي موقف عفوي تصير بينهم يحبها
بكل حالاتها بالاخص بتصرفاتها العفوية
اللي يصدر منها لا إرادياً ضلو يحكو مع يعض
لين غلبها النوم و نامت حس من هدوئها
و إنتظام أنفاسها إنها نامت إبتسم بحُب غمض
عيـونة ماهي الا ثواني و نام و المكالمة
باقي المستمرة !!.
"
« عنـد فايـز » .
"
كان جالس ع اعصابه ف الصآلة و يدخن
بشرآسة ثواني و ينفتح الباب رفع نظره
قأم مشى وقف عندها و همس : وش صار !!..
هنآدي نزعت معطفها و ناظرته ببرود ثم
سفهته مشت تتعداه م حست اللي بإيده
تمسكها من عضدها بقسوة سحبها أردف بحدة
و عصبية : لما أكلمك م تسفهيني و تردين !!..
هنآدي عقدت حاجبها بألم و تحاول تسحب
إيدها ناظرتة بتحدي و قوة ممزوج بطفش من
حالها : يلا سوي للي تبيه اضرب و هين و ذل
خلصني مب فاضية لك !!
وسع عييونة لمح نظرة التحدي والقوة شفط
من السيجارة ونفثه بوجهها بغضب شديد همس
: م شاء الله رحتي لها و خذيتي جرعة التحدي
و القوة منها " شد أكثر ع عضدها وهو يرص ع
سنـونة بحدة : وش صار ع اللي قلته لك !!..
هنـآدي وهي تهف بيدها الدخان عنها :
تخسسي والله حلم إبليسس ف الججنة !!..
إبتسم فايـز بنذآلة : تعرفين إني م أحبك
و مسترخصك و عآدي عنـدي لو أحرقك صح !!..
هنـآدي اوجعهت قلبها من كلمتة همست
وهي تحاول تبعد عنه : إتـرك الله ياخـ" شهقت
وهي تحس بحرارة كف إيدها تحرقها " !!..
فآيـز حط السيجارة بكف إيدها وهو مثبتها
و ضاغط عليه بقوة ابتسم بمتعة من ملامحها
المتوجعة همست بألم : لازم تتخطاني عشان
توصل لها والله م أرميها لك ي نججس !!..
فآيـز بسخرية ضحك بأعلى صوتة حس بشي
يهنز بدآخل تشيرتة ناظره و اذا به جواله يرن
طلعة و ناظر الاسم ابعد عنها شوي وهو باقي
شاد ع إيدها رد وهو مشطت و بدون نفس :
إخلصص وش صصار معـك !!..
المتصـل بمكر : تم طال عمرك الوعد الصباح
بس ألإستخبـآري ذيب الـ** حصل ع الفيد !!..
فايـز فارت دمة و بعصبية : فاششلين انتم
وشش قلت لك عليييه انا ي حمممار !!..
المتصل بقهر : هو أستخـبآري صعب والشرطة
معه بكل مكـآن محرسينة !!.
"
صبـآح يوم جديـد 21 : 7 ص .
"
أم رتيـل خرجت من جنآحها وهي تلبس معطفها و بيدها شنطتها توجهت لحناح رتيـل حتى تتفقدها فتحت البـاب رجف جسمها من برودة الجنـآح. هزت وآسها بيأسس نآيمة ا بطنها و نصها مو متلحفة قربت لها وقفت عند راسها لمحت الجوال ع اذنها خذتة من ببطئ لجل م تحس ناظرت للإسم وابتسمت بخفة انهت الاتصال وحطت الجوال ع جنب مدت إيدها لكتفها و تهزها بخفة و بنرة خفيفة لجل م تنفجع : رتيـل ي ماما !!..
رتيـل تحركت بنوم وهي تحاول تفتح عيونها مير عجزت ضحكت عليها و هزتها ثاني : قومي يلا !!..
رتيـل فتحت عيونها بصعوبة و فركتة بنعـاس شديـد ناظرتها بعيون حمر : م شبعت نوم يمة !!.
أم رتيـل ناظرتها بنغزة : طبعـاً نايمة آخر الليل !!
رتيـل غمضت هيونها و بتلسيك : طيب يمة انا
برجع انام شوي ترا م عندي جامعـة !!..
أم رتيـل بزهق : قومي بنت م راح اخليك لوحدك
رتيـل بنوم : خلاص يمة درب السلامة ذيب
بيجي ياخذني م بكون لوحدي إرتاحـي !!..
أم رتيـل بتطفشها : بعد تقولينها بوجهي م نستحين و قليلة أدب !!..
رتيـل م استوعبت اللي قالتة و شوي و تبكي من النوم : يمااااه تكفين خليني انام قبل يلفي ذيب !
أم رتيـل ضحكت عليها : خلاص خلاص إخمدي
كأن احد قايل لك اسهري معة طول الليل !!..
م ردت عليها شافتها نايمة غطتها باللحاف لفت طالعـة من الجنـآح أي خآرجة من البيت بأكملة متوجهه للمركـز !!..
"
« متعـب » ..
"
دخل الجامعـة للقسم الخـآص وقف عند الممـر وقف لثـوآني ينتظرها حس بلهفة لها يبي يشوفها حس بإشتيـآق لها تذكـر ، حركاتها ، ضحكاتها ، إبتسامتها ، عيونها و اخ من عيونها ،x ناظر بالاوشـآح اللي بيده حس بشعور غريب انتظر و أنتظر ولا جت تنهد ثم دخل أناملة بين شعره وهو يرفع راسه لفوق يناظر للمساء الطيور للي تطير و العصافير إللي تغـرد و الهـوا البـارد مع شوية برد و هتان من قطـرات المطر نزل راسه وهي يقرب كفة اللي به الوشـآح لخشمة وهو يشمة همس بتشتت : معقـول ي متعب حبيتها مستحيل !!..
: ليش مستحيل ليش م يكون صدق حبيتها !!..
متعب رفع نظره لها : عفوا من أنتي !!..
العنود وقفت قدآمة : أنا مرسآل من مسئولتك !!..
متعب حس بخوف : ليش م جت فيها شي !!..
العنود هزت راسها ثم ابتسمت : لا م بها شي بس هي عندها off اليوم لكذا م رآح تجي حكت لي عنك ووصتني فيك !!..
متعب لوهلة حس بفرحة إبتسم بهدوء : الا هي وش إسمها !!..
العنـود رفعت خصلا شعرها : م تعارفتو انتم !!..
متعب تذكر ثم اردف بضحكة : ليش هي خلت فيها تعارف من دفاشتها !!..العنود وهي عارفتها ضحكت : عاد الله يعينك م طحت الا بوحدة صعبة متمردة ع نفسها واللي حولها !!..
متعب هز راسه بهدوء : م قلتي وش إسمها !!..
العنود تناظر حولها و أردفت : رتيــل !!..
متعب ابتسم بتوسع : جميـل إسمها !!..
العنود : مو المفروض تقولها اهي هالحكي !!..
"
« ليــآن » .
"
ف الجآمعة كانت جالسة مع بنات و تحضر لمحاظرتها رن جوالها طلعته من شنطتها وهي تعدل حجابها ناظرت للإسم و ابتسمت بتوسع ردت بشوق و بلهجتها : إرحبي الله محي جددتي !!..
الجـدة بنبرة حآنية : إششلونك ي يمة و " بعتب " وينك م تتصلي م تقولي عندي عجوز اسأل عنها ميتة حية وش ماكلة وش شاربة الغربة نستك !!..
ليـان تنهدت : م علية ي جدة إعذريني والله ي أن الجامعة ماخذه كل وقتي وانتي عارفه م تغربت الا لجلـة و تبطي عظم من ينسيني إياكِ إنتي دنيتي انا من لي غيـرك ي الغاليـة !!..
الجـدة إبتسمت بحُب : الله يخليك ي بنتي هاه يمة عساك مرتاحة هناك ناقصك شي !!..
ليـان هزت راسها : لا يمـة ناقصني إنتي وحضنك لمسة إيديك الحآنية مشتاقة لك هالكثر " سكتت شوي ثم أردفت بقلق " درو أعمامي اني كملت !!..
الجـدة تنهدت : إي يمة و كل القبيلة ثايرة و معصبة منك لو م الله ثم عمك فهـد كان جابوك و اذبحوك ونا معـك !!..
ليـان بإمتنان لعمها فهد : انفداه عمي فهد م عليه ي الغالية بس شوي م بقى هذاني آخر الكورس وهذي ترم لي بس اخلص ارجع لك والله !!..
الجدة بعدم فهـم : وش كورسه مورسه ذي بعد !!..
ليـان ضحكت بقوة : جددتي فديتك والله يعني آخر سنة تريحي !!..
الجدة هزت راسها : إي زينن يمة انتبهي لك حافظي ع حجابك ليكون تركتية !!..
ليـان : لا م تركتة بس هنا برة م يصير نلبس أسود بس م عليك انا متحجبة و محافظة من غير وجههي و كفوف إيدي بس !!..
الجدة شهقت بصدمة : وااخزياه مبينة وجهك !!..
ليـآن زمت شفايفها : يمة لبى قلبك م يصلح انا بأمريـكا ماني بالديـرة !!..
الجدة هزت راسها : الله يهديك ي بنيتي !!..
ليـآن سمعت موسيقى تدل ع إنتهاء البريك : يلا ي جدة احكي معك بعدين الحين بدأ الدرس !!..
الجدة م ودها : استودعتك الله ي بنتي !!..
قفلت الجوال و تنهدت خآيفة من رجوعها لديرة اكيد م راح يخلوها عايشة من يحصلوها ي ان يزوجوها واكيد ان لو رفضت بيذبحوها إنسآنة طموحة لها اهدافها عارضت الكل عشان تكمل ولا عطت خبر لاحد كل البنات اللي بديرتها اللي م كملن و اللي تخرجن مقعدات ف البيوت او متزوجات و تحطم اللي تخطط له فقط جدتها اللي كانت تساعدها بكل شي معترضة اشد إعتراض لتقاليدهم و عاداتهم ممتنة كثير لعمها فهد اللي عارف بكل شي وكاتم أصغرهم بس كبير بعقلة و. تفهمة لبعض الاشياء الله تحبه و تحب شخصيته من بين كل أعمامها تحس هو الوحيد اللي ماهو راضي بتقاليد ظالمة اللي ممكن انها تدمر حياة كثار من البنات ..
"
« رتيل » .
"
تحركت من بإنزعاج من رنين الجوال اللي صار له يرن فتحت عيونها بكسل مدت أيدها خذت الجوال اعتدلت بجلستها وردت بتأفف بدون م تشوف الاسـم : خير يالله م تخلون الواحد ينام !!..
ذيـب ضحك : يلا ي كسولة قومي بسك نوم !!..
رتيـل جلست رجعت شعرها للخلف ة بإحراج و ببحة مليـان نوم : يووووه ذيبي تكفى م أنتبهت
" و بنبرة رجا " أنـام شوي طيب !!
ذيب إبتسم و نبرة أخذت قلبها : ي قلب ذيبك إنتي ماافي يلا قومي و تجهزي عازمك ع الفطور مرة وحدة أنا برة انتظرك لا تبطين !!..
رتيـل فركت عيونها بطفولية بلعت ريقها زمت شفايفها بخجل حكت راسها بكسل و هزت راسها بفهاوة و كأن بيشوفها : طيب !!..
سكنت لثواني وهي تناظر بالفراغ بفهاوة عيونها تغمض و تفتح من النوم فزت من صوتة الخشن !
ذيب عرف إنها فاهية لانها باقي م قفلت الجوال ضحك عليها وحتدت صوته بخشونة صرخ بخفة : يلا ي بنت قومي عشان م نتأخر !!.
رتيـل نزلت من السرير و قفت بسرعة : طيب خلاص لا تصارخ !!..
قفلت بدون م تسمع رده رمت الجوال ع السرير بتأفف حست بدورآن عقدت حاجبها و مسكت راسها وقفت بتوازن سحبت الفوطة من الخزآنة مشت لتواليت وهي تتحلطم " فوق إنة مخليني اتاخر بالنومة بسببة بعد م يخليني انام ع كيفة م شاء الله " كلها دقايق طلعت بعد م خذت شور نشفت شعرها بدلت و تعطرت خذت شنطتها و جوالها طلعت من الجناح و نزلت خارجة من بيت حصلته واقف و مسنتد ع سيارتة إبتسمت له بلهفة ركضت له وضمتة وهو بادلها و ناظرها بنص عين رفت راسها و ناظرته ببراءة : لا تناظرني ترا باقي م شبعت نوم !!..
ذيـب وهو يشد عليها ناظر لعيونها كانت حمرا رحمها ومسح ع شعرها بحنان : إنتي سحبتي علي انا مثلك نمت بعدك م شبعت نوم !!.
م ردت وهي تشد علية اكثر و أخيراً حست بالامان من الضياع اللي تحسه دفنت وجهها بصدرة تذكر ليلة حكيها مع هنآدي بلعت ريقها حست بحرارة عيونها من حست بدموعها متحمعة بعيونها حست ان ودها تفضفض و مستحيل تفضفض له و تبين ضعفها له همست بنبرة متعبة : توديني عند نوف !!؟..
ذيـب نزل تظره لها : فيك شي ي عممري !!..
رتيـل هزت راسها وهي دافنه وجهها بصدرة : لا بس " ارفعت راسها و ناظرته بترحي " بس شوي ذيبي والله م راح اطول !!..
ذيب تنهد وهو يضمها بشوق قرب وجهها من رقبتها يستشنق ريحة عطرها و باس نحرها بهدوء انصدمت وارتجف كل خلية بجسمها من حست بعوارضة الخشنة ع رقبتها و شوي من خدها حست بحرارة تسري بجسمها و قلبها يدق بسرعة بلعت ريقها بإرتباك همست بتوتر : ذيب !!
ذيب مو يمها ذايب مع ريحتة عطرها شد اكثر عليها و بهيـآم : مو بيدي والله مشتاق لك حيل !!
رفعت إيدها تبي تبعد لكن هو شاد عليها بقوةة زمت شفايفها بضيق و نزلت إيديها مستسلمة له .. بعد دقآيق أبعد عنها حط إيدينة ع كتوفها و ناظرها منزلة راسها تعض بشفايفها رفع راسها بأصبعة ثبت عيونه ع شفايفها و همس بخفوت
: خلاس لا تأذين شفايفك !!..
رتيـل مثبتة عيونها ع الصدرة الشبة مكشوف من أزاريـر بلـوزتة المفتوحة تحاول تهدي من دقات قلبها اللي تحسه يسمعها تنفست بتوتر ثم أردفت بهمس : نروح !!..
ذيب زم شفايفة إقترب و باااس جبينها بحُب مسك كفها و أبعدها عن السيارة و فتح لها البـاب ناظرتة لثوآني بلعت ريقها من لمعة عيونة سرعان م نزلت عيونها و ركبت بسرعة بللت شفايفها و هي تمسح وجهها بإرتبـاك تأففت تحس إنها تعلقت فيها ولا تبي تتعلق اكثر حآسة بشعور غريب أشبة بالمخيف ولا تبي تكمل هشي تظلم نفسها و تظلمة و تخاف تخسرة و تكون هي السبب حطت إيدها ع قلبها من حست بوجع وهي ترمش بسرعة ركب السيارة فز قلبه من شافها تحط إيدها ع قلبها أردف بخوف : فيك شي حبيبتي !!..
رتيـل ناظرتة و تحس شوي و تبكي وبترجي :
تكفى ودني لنـوف بسرعة !!.. هز راسها و حرك بسرعة " دقايق بسيطة " وصل صف السيارة جنب بيت نوف ناظرتها حط كفه ع خدها و بحنان : أنتظرك هنا حبيبي إنتبهي لك !!..
رتيل م تناظره هزت راسها بإية فتحت الباب و نزلت بسرعة ركضت للباب و طقت الجـرس ثوآني فتحت نوف ناظرتها بصدمة و بلهجتها : أووه ي هاللهي ماذا أرى هذه أنتي !!..
"
"
انتهى الفصــل الرابــع قراءة ممتعـه



تعديل rwaiio10; بتاريخ 01-02-2020 الساعة 08:51 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 03-02-2020, 12:08 PM
Fay .. Fay .. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية طعن رمح و جمرتين حُبه / بقلمي


اهلاً
حبيييت الرواية مره مره 😭❤❤❤
والله بطله تسسلم يدك
انتظرك بكل حب ❤❤❤

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية طعن رمح و جمرتين حُبه / بقلمي

الوسوم
بقلمي , جمرتين , يشبه , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية رواياتي الأولى / بقلمي Heba 2002 روايات - طويلة 36 11-02-2020 11:35 PM
رواية أنتقام العشاق / بقلمي رَحيقْ روايات - طويلة 9 08-05-2018 03:14 PM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM
رواية : قلص ساعتك أيها الليل المنهك خلصني من وحدة اهلكتني/ بقلمي sajarashid روايات - طويلة 26 19-12-2015 09:16 PM
رواية i need y o u / بقلمي eyzo-30 روايات - طويلة 2 01-02-2015 01:44 AM

الساعة الآن +3: 01:19 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1