غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 26-01-2020, 02:04 PM
صورة ~عاشقة الورد~ الرمزية
~عاشقة الورد~ ~عاشقة الورد~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وأشرق الحب/بقلم الكاتبة: زهرة أيار


الفصل السادس:

مر نص ساعة كانو شيماء وفراس قاعدين ع الكنبة الموجودة بالغرفة جنب بعض عم يهزو رجلين بتوتر

الغرفة المخصصة لرفيف كانت فخمة ومجهزة بكل شي وكأنها غرفة بفندق مو بمشفى
دخل موظف من الموظفين وقرب من فراس وهمسله باذنه بعدا سأله:شو اعمل؟

فراس:الاجراءات الروتينية طبعا وخلي الامور تمشي متل العادة

هز الموظف راسه وطلع من الغرفةونظرات رفيف الفضولية عم بتابعه .. شوي ودخلو ابورفيف وامها

ام رفيف:ولي على البي عليك ياروحي، سلامة قلبك ياامي

رفيف:الله يسلمك ماما

ابو رفيف:سلامتك بنتي،كيف صار هيك

التفت رفيف لفراس وشيماء وقالت: مابعرف بابا .. اسأاال الشخص المسؤول

فراس:ياجماعة انا عنجد بعتذر الحادث صار بالغلط واكيد ماكنا قاصدين

ام رفيف:لاااا هاد يلي كان ناقص تكونو متقصدين

اتطلعت شيماء بفراس وهمست بخوف:كنا بالبنت صرنا بالبنت وامها!!

فراس:ياجماعة انا جاهز لأي شي بتطلبوه

ابو رفيف:كيف صار هيك ابني

فراس:عمو القصة ومافيها اني كنت عم درّب اختي ع السواقة واختي سهيت شوي مع تقطيعة الانسة للشارع،اختي خافت وما عرفت تسيطر ع السيارة وصار الحادث

رفيف باستفزاز:اختو يلي ما معا شهادة سواقة

بدا فراس يفقد السيطرة على اعصابه

فراس بانفعال:عفوا منك يا انسة اذا انت مدايقك شي من اختي وحابة تتبليها بأي شكل فبحب قلك مارح يطلع بايدك تعملي شي
فياريت نتفاهم عالموضوع ونحله اهلية بمحلية احسن للكل

رفيف بعصبية:شو عم تهددني يعني ؟!!

فراس بحدة:اعتبريها كيف مابدكككك

رفيف بحدة:فعلاً ان...

ابو رفيف:رفيييف ..انا موجود وبحكي، شو صرلك

رفيف:مانك سامعو بابا كيف عم يهددني بكل وقاحة

جنت شيماء لماسمعت رفيف عم تحكي عن فراس بهالطريقة

شيماء بانفعال ودموع:احترمي حالك لو سمحتي اخي لهلأ محترمك،،
كمان ماكل الحق كان علي انتي كمان كنت ماشية بالشارع وعيونك طايرة وماكنتي منتب...

فراس بهدوء:خلص شيماء روقي

شيماء بدموع:مو سامعا كيف عم تحكي معك

فراس بابتسامة:مو مهم

بهاللحظة دخل تميم وهو لابس مريوله الابيض

تميم:السلام عليكم

الكل:وعليكم السلام

التفت لرفيف:الحمدلله على سلامتك ياانسة

رفيف بهدوء:الله يسلمك دكتور

التفت بعدا لفراس:خير فراس شو صاير معك

فراس:كنت عم درّب شيماء ع السواقة وطلعت الانسة بوشا ومالحقت شيماء توقف ووضربتا

تميم:الله يصلحكن ..وانتي ست شيماء عجبك يلي تسببتي لاخوكِ فيه

هزت شيماء راسا بلأ وهي حاسة بالذنب

رفيف واهلها كانو مستغربين علاقة فراس وشيماء بطبيب باين انو كبير ومهم بالمشفى وهالشي عرفوه من البطاقة المعلقة على صدره

تميم:سيد ابو..؟

ابو رفيف:ابو وائل

تميم:تشرفنا سيد ابو وائل انا بدي اعتذر منك ومن الانسة ع الشي الي سببوه ولاد اخي،ونحن جاهزين للي بتتطلبوه وبتمنى الشغلة ماتكبر وتنحل بيناتنا

دخل عماد بهالاثناء وكمان كان بمريوله

عماد:السلام عليكم ..خير ياجماعة .. شو صاير معك ومع اختك بابا؟

فراس:شوفة عينك بابا [اشر بعيونه ع رفيف]

عماد:لاحول ولاقوة الا بالله سلامتك يابنتي ماع قلبك شر

التفت لابو رفيف:الحمدلله على سلامتا

ابورفيف:الله يسلمك دكتور

تميم لعماد:كنت عم قول لابو وائل انو ياريت الموضوع ينحل بيناتنا وما نكبر الشغلة،ونحن جاهزين للي بيطلبوه

عماد:ايوالله ياريت .. نحن طمعانين بكرم الوجوه الطيبة

خجلت رفيف من كلام تميم وعماد يلي كان في غاية الاحترام وحست حالا انها تسرعت لما استفزت فراس بكلاما ولاحظت كيف طول الوقت كان عم يهدي حالو لحتى مايغلط معا

ابورفيف:وكلو الله ياجماعة كل شي صار قضاء وقدر وان شالله الامور محلولة

عماد:اخي ابو وائل علاج الانسة نحن المسؤولين عنه والي بتريدوه كمان نحن جاهزين

ابو وائل:مابدنا غير سلامتكن والي صار قضاء وقدر ..ماهيك بنتي

هزت رفيف راسا وهمست:اكيد بابا

تميم:هلأ بعد شوي جاية الشرطة عمو، بتمنى منك انِك ماتجيبي سيرة شيماء بالموضوع بلا مايصير شوشرة .. بدي منك تقولي انو فراس يلي كان سايق وانك حابة تسقطي عن حقك .. ولاشو رأيك عمو؟

سكتت رفيف ونزلت راسا بدون ماتعلق

ابو وائل:وكّل الله دكتور كل الي صار قضاء وقدر ونحن مابدنا نشتكي على حدا

اتطلعت بطرف عينا على فراس لتشوف ملامحه وان كان رح يشمت فيها ولالاء

لانو قلا قبل شوي انو مارح يطلع بايدك شي

لكن فجأة حست قلبا رجف وهي عم تشوفه عم يبتسم لشيماء ابتسامة هادية ويبوس جبينا،احساس غريب سيطر عليها، ياالله شو حلوة ابتسامته،

حست حالا انها عم تتأمله ومباشرة بعدت عيونا عنه لانها خافت حدا ينتبه عليها،بس كان في شي عم يجذبا لترجع تتطلع عليه، احساس غريب تملكا فجأة،

بعد ساعة دخل لعندا ضابط شرطة ودخل بعده فراس مباشرة وكان لابس مريوله الابيض،تفاجأت رفيف كتير لماعرفت انو هو كمان طبيب،
كانت رفيف وامها لوحدن اما ابوها راح على شغله بعد مااتطمن عليها

الضابط:السلام عليكم ..الحمدلله على سلامتك ياانسة

رفيف:الله يسلمك

الضابط:ممكن ناخد اقوالك بخصوص الحادث،ونفهم منك الي صار[التفت لفراس] وين راح الشخص المسبب للحادث

فراس باستهزاء:ئدامك

ضحك الضابط ضحكة طويلة

الضابط علاء صديق لفراس من ايام المدرسة الابتدائية ولهلأ علاقتن ببعض مستمرة وقوية

علاء:هههههه لاولوه معئول فراس الشافعي عامل حادث .. بعرفك معلم بالسواقة يارجل ههههههه

فراس:هاد الي اجاك

علاء:وانا فكرتك لاحقني لتسلم عليّ وتقلي انك مشتاقلي لانك زمان ماشفتني

فراس:ههههه لامصدق حالك كتير
خلصني علاء اكتب هالضبط وخلينا نخلص من هالسيرة بئى

اتطلع الضابط على رفيف وحط ايده على كتف فراس

علاء بمزح:بالله اعملي معروف معي ياانسة واشتكي ع رفيقي هاد ولا تسقطي حقك عنه بلكي بستضيفه بالسجن كم يوم وبيصير شوفه حاكم دايما مشغول

بعّد فراس ايده:لا عم تستظرف كمان على اساس انت الي فاضي يعني ..خلصنا علاء اكتب هالضبط الله يرضى عليك ورانا شغل

الضابط:امرك دكتور،،مع انها المهمة ماكانت الي وكل جيتي لهون بس كرمال شوفك

حكت رفيف للضابط الكلام يلي اتفقو عليه واسقطت عن حقا وتسكر المحضر
_________________________

دخلت مكتبه وهي حاملة ملف بايدا

ليان:تفضل استاذ ..هي الملف الي طلبته

رد من غير مايتطلع فيها:حطيييه

حطته من ايدا:عندك اجتماع بعد ساعة ..حبيت ذكرك

عمر ببرود:متذكر

انقهرت كتير لانو كان عم يحاكيها بدون مايتطلع فيها

عمر:في شي كمان !!

ليان:لاء استاذ .. انت بتؤمرني شي؟

ترك شاشة كمبيوتره واندار عليها واتفاجأ لما شاف لبسا
تنورة سودة قصيرة لفوق ركبتا بشوي وقميص زهر ديق كتير ومبين مفاتنا،شعرا الناعم تاركته مفرود
تلبك لدرجة نسي شو كان بدو يسألا،غمض عيونه لثواني وحاول يركز

ماخفي عليها تبدل حاله لماشافا،وقلبا من جوا فرح وحست انها قدرت تلفت انتباهه،
ما كانت عرفانة انو بينه وبين نفسه عم يحتقرا

عمر:بدي اسألك انتي شو بتعرفي معلومات شخصية عن انس عاشور

انصدمت بسؤاله وضلت عم تتطلع فيه لفترة:انا..أنا مابعرف كتير عنه

عمر:معئول اشتغلتلي خمس سنين عنده ومابتعرفي عنه شي

ليان:الي بعرفه انو شخص قاسي كتير، عصبي،وجدي كتير بالشغل

عمر:بس !!

ليان:بس

لف عمر لكمبيوتره:طيب تفضلي لمكتبك ومابئى بدي شوفك بهيك منظر،هون شركة محترمة يا انسة ومو شي تاني

حست حالا نزلت لسابع ارض بعد ماكانت من شوي طايرة بالسما،احمر وشا وطلعت من مكتبه وقعدت ورا مكتبا وهي عم اتتمتم بكلمات مو مفهومة،شوي وهديت وبدت تفكر وتسأل حالا:ليش عم يسأل عن انس عاشور .. شو خطر بباله؟!
معئول سؤال عابر بس .. ولافي من وراه غاية؟!
ياترى في داعي خبر البيك عن سؤاله ولا لاء
اففف فعلا هالبني ادم فيه شي غريب ما بيقدرالواحد يفهم بشو عم بيفكر [تنهدت]
ياربي دخلك ليش صايرة لماشوفه واحكي معه بحس كل كياني بيتخربط
"لمع براسا كلام البيك:اوعك تحبيه .. بقتلك"حست برعشة سرت بجسما ورجعت تحكي مع حالا:ركزي ليان ركزي انت هون لهدف محدد وبس،لغاية تحصلي عليها وتمشي

بيسان:لياااان

ليان بخوف:اييييه

بيسان:الي ساعة عم حاكيكي وانتي مو معي شو صرلك

ليان:اااه ولاشي كنت فكر بشغلة ..شوفيه؟

بيسان:عم قول انتي احضري الاجتماع من المهندس عمر،انا مضطرة اطلع هلأ .. انا استأذنت منه الصبح ..كل شي بتحتاجيه للاجتماع موجود على مكتبي

ليان:ماشي ..

قبل الاجتماع بربع ساعة دخلت مكتبه شوي شوي بعدما تأكدت انو دخل الحمام ليجهز حاله قبل الاجتماع

مسكت جواله الموجود على مكتبه وفرحت كتير لما مالقته مقفل بكلمة مرور او بصمة فتحت الرسائل وكتبت رسالة نقلت محتواها عالسريع من ورقة صغيرة بايدا وبعدا عملت ارسال وبس اتأكدت انو تم الارسال حذفت الرسالة من جواله، وابتسمت بدهاء

ليان:بلشنا لعب يا عمر الشافعي

__________________________

دقت الباب ودخلت هي وامها،كانو حاملين باقة ورد كبيرة وعلبة شوكولا فاخرة

شيماء بابتسامة:السلام عليكم،كيفك اليوم انسة رفيف

رفيف وام رفيف:وعليكم السلام

رفيف:الحمد لله تمام

شيماء:بحب عرفك على ماما

غيداء:الحمد لله ع سلامتك يابنتي(التفت لامها)الحمد لله ع سلامتا

ام رفيف ورفيف:الله يسلمك يارب

غيداء:والله انا من لما عرفت مبارح بالحادث كان بدي اجي واتطمن عنك يابنتي بس قالولي أجلا لليوم بتكوني صرتي احسن

شيماء:عنجد انسة رفيف بعتذر منك كتير وبتمنى تسامحيني

ابتسمت رفيف بحب:ولايهمك نصيبي واكلته ولو مو انتي ضربتيني بجوز كان حدا غيرك ضربني وهرب أو كنت متت ههههه

الكل:بعيد الشر عن البك

غيداء:تؤبري ألبي ماألذك

تجرأت شيماء بعد كلام رفيف وقربت منا

شيماء:لكن اسمحيلي احضنك وبوسك وهنّيكِ بالسلامة

قعدت امها لرفيف وغيداء عالكنبة وبدأ حديث التعارف
اماشيماء فقعدت ع طرف السرير وبدت تحكي مع رفيف

شيماء:انت شو دارسة

رفيف:انا دارسة ادب عربي

شيماء:حلوو،موظفة ما؟

رفيف:اي بشتغل بمدرسة ابتدائية بدرس صف سادس ..وانت اي صف

ضحكت شيماء:مفكرتيني طالبة مدرسة ؟!
هههههه .. انا كملتظ،ظ¨سنة وبدرس بالجامعة سنة اولى هندسة معلوتية

رفيف:ماشالله عليكِ والله مو باين ..
وعندك اخوات غير اخوكِ الي كان معك مبارحة؟

شيماء:عندي اختين توأم واخي فراس بس

رفيف:الله يخليلكن اياه خاف عليكِ كتير مبارحة

شيماء:كتير.. ومو بس انا بيخاف عليّ وحتى على اخواتي كمان

رفيف:اخواتك اصغر منك؟

شيماء:انا اصغر وحدة
اخواتي من عمرك تقريبا او اكبر بشوي
نور دارسة هندسة مدنية وحلا طبيبة اسنان

رفيف:ماشاء الله عليكن،كلكن دارسين فروع عالية

شيماء:ههههه مو بس نحن كل عيلة الشافعي هيك حتى ولاد عمامي وعمامي نفسن دارسين بيجوز شفتي بابا وعمي، هالشغلة باينتا وراثة بعيلتنا هههههههه

رفيف:صح شفتن،بيشتغلو هون كمان

شيماء:المشفى هاد النا

رفيف بدهشة:عنجد!!

شيماء:يعني مو النا النا لعيلة الشافعي جدي بناه من شي ظ،ظ¦اوظ،ظ§ سنة هو واخوه وبابا وعمي استلموه وبعدين انضمولن اخي فراس ومعاذ ابن عمي

اندء الباب وانفتح لما سمحو للي برا يتفضل
حكت شيماء بدهشة وبصوت واطي ماحدا سمعا الّا رفيف لانها جنبا:يالطيييف لو اني طالبة شي كنز

معاذ:السلام عليكم

الكل:وعليكم السلام

توجه لمرة عمه وسلم عليها

معاذ:كيفك مرة عمو

غيداء:الله يرضى عليك ياابني الحمدلله انا منيحة

معاذ بتردد:و.ح.حلا .. كيفا؟

شيماء بحدة:وانت شو بدك فيهااا؟؟
ليش عم تسأل عنااا؟
بتوقع مابئى يحقلك تسأل هيك سؤال

معاذ بانفعال:طولان لسانك وبدو قص وليييه
ولافراس معلمك كيف تحكي معي اذا شفتيني

شيماء بانفعال:لاتحكي على فراااس !

غيداء بغضب:شيماء اخرسي وبلا ماتغلطي على ابن عمك

طبعا رفيف وامها ماكانو فهمانين شو بيصير

غيداءلمعاذ:ابني شو جابك لهون،الله يرضى عليك روح قبل لايجي فراس ويشوفك وتعلقو

معاذ:اسف مرة عمو مو قصدي ازعجك بس عرفت انك هون قلت بيجي بسلّم عليكِ وبسألك عن حلا[اتطلع بشيماء بنظرة غل] ماكنت بعرف انو معك لجنة راقبة وتفتيش

شيماء:بااايخة

معاذ:قلتلك لسانك بدو قص[التفت لغيداء]
على كل حال مرة عمو اسمعت انو حلا مرضانة وكنت حابب اتطمن عنا

شيماء:انت تركا بحالا وهي بألف خير، وتفضل متل ماقالتلك امي قبل لايجي فراس لانو مو ناقصنا فضايح ئدام العالم

غمض عيونه وتنهد بغضب بدون مايتطلع عليها وهوعم يحاول يهدي حاله،
مشي بعدا باتجاه الباب وفتحه والتفتلا

معاذ بتهديد:ماشي ياشيماء بيجيكي يوم !!

طلع وسكر الباب،رفعت غيداء سبابتا بتهديد:والله لخبر ابوك عن قلة ادبك مع ابن عمك

شيماء بديق:يعني كان بدك ابنك يجي ويشوفو ويتخانئو

غيداء:خلصنا سكري ع السيرة و ياويلك فراس يدرى عم تفهمييي

لوت شفافا بانزعاج

غيداء:منشان الله لاتآخذونا يا جماعة،بس في مشكلة بسيطة بين ابني وابن سلفي

شيماء بهمس:اتطلقت بنتا من ورا هالمشكلة وبتقول بسيطة

دقائق ورجع الباب اندء مرة ثانية بس ما انفتح الا لما قامت شيماء فتحته دخل فراس وعلى وشه ابتسامته الي سحرت رفيف من جديد
كان لابس بنطلون اسود وقميص فضي

فراس:السلام عليكم،كيف صرتي انسة رفيف

هزت راسا بخجل:الحمدلله .. منيحة

التفت فراس لامه:يلا ماما خليني وصلكن ع البيت ووجهز حالي،طيارتي بعدظ£ساعات دوبني الحق

غيداء:اي امي يلا ..[التفتت لام رفيف]
فرصة سعيدة ياام وائل،تشرفت بمعرفتك

ام وائل:والله انا الي ازدت شرف ياام فراس

ثواني ودخلت ممرضة:دكتور فراس الدكتور تميم طالب يشوفكظ،ظ دقايق قبل لاتطلع

هز راسه،والتفت لامه

فراس:معليه امي خليكِ كمان ظ،ظ دقايق شوف عمي شو بدو ع السريع وراجع

غيداء:ماشي ماما ولايهمك

طلع،ورجعت غيداء وشيماء قعدو باماكنن

ترددت كتيير قبل لاتسأل بعدا تجرأت وحكت

رفيف:اخوكِ بيسافر ؟

شيماء:احيانًا،،بابا وعمي بيبعثوه لبرا البلد يعاين بعض الاجهزة قبل مايستوردوها للمشفى او بيحضر مؤتمرات طبية،،هنن بيوثقو فيه وبيعتمدو عليه اكتر من معاذ ابن عمي الي شفتيه من شوي،مع اني كنت بتمنى السفرة تكون لمعاذ بلكي بيحل عنا ومنرتاح من شوفته شهر زمان،

عبس وش شيماء وكملت بحرقة:بدو يضل شهر مسافر هالمرة يالله شو رح اشتقله [دمعو عيونا]

ابتسمت رفيف:شكلك متعلقة فيه

شيماء:مو بس انا حتى نور وحلا
فراس بالنسبة النا كلشي حلو بالدنيا هو الاب والاخ والرفيق،كتير حنون يؤبر البي، ونحن بالنسبة إلو كل حياته،عندو يموت ولا يشوف وحدة منا زعلانة او مكسور خاطرا،
بتعرفي كان رح يقتلو لمعاذ ابن عمي لما عرف انو بيطلع مع وحدة وهو خاطب اختي حلا،ومباشرة خلاه يطلق اختي وقال انو مابيستاهلا

رفيف:غريبة علاقتكن،نيالكن على هيك أخ
نحن اخي إلو اكتر من شهر ما زارنا مع انو ساكن ع بُعد شارعين منا،،لابيعرف اخبارنا ولامنعرف اخباره حتى لمايجي بيجي رفع عتب نص ساعة ساعة وبيمشي وبتكون العقربة مرتو معه كمان،
هو من قبل لايتزوج ماكان حنون وكان يضربني ولما تزوج نسينا ومابئى سأل علينا

شيماء بأسف:ياالله،عنجد الله يعينك،انا و اخواتي اذا ماتصبحنا بوش فراس وتمسينا فيه مامنعتبر هاليوم من عمرنا

رفيف:الله يباركلكن فيه ويحميه ويثبته لان مابتعرفي بيجوز وقت يتزوج يتغير

هزت شيماء براسا بلأ:مو فراس يلي بيتغير
صدقيني
اخي بيخاف ربنا ودايما قلبه معلق فيه، والي هيك ما بيتغير الاللاحسن،اخي الحمدلله شب محافظ ع صلاته وصيامه عارف حدود ربنا بكل شي،ربي يحميه يبارك فيه ولايحرمنا منه ..

&بالبيت

فراس:لك امي ليش عم تبكي ؟!
كلا شهر زمان وراجع شو انا رح غيب سنة

غيداءببكاء:الله يسامح ابوك وعمك بس كل كم شهر بلوعوني هيك ع غيابك

فراس:امي منشان الله لابئى تبكي لاتخليني سافر وانا مزعوج

مسحت غيداء دموعا بطرف ايدا

غيداء:خلص امي خلص كلو ولا تنزعج ياروحي،
تغطى منيح امي وكوول منيح ولاتتعب حالك وكل يوم سمعني صوتك ولا تنسى تقرأ اية الكرسي والمعوذات يوما صبح ومسا

ابتسم وقرب منا ومسك ايديها وبوسن: حاضر امي حاضر

لف لجهة اخواته البنات الي كانو مصفوفين وراه ع الدرج

فراس:وانتو يائمرات شو جبلكن من المانيا

دمعت عيونن كلن

نور:مابدنا إلا ترجعلنا بالسلامة ياعمري

حلا:بترجاك اخي اذا قدرت تختصر الشهر اختصره والله مو متخيلة اني مارح شوفك لبعد شهر {بدت دموعا تنزل}

فراس:لك اختي منشان الله لاتبكي،وكوني قوية ايه ولا تسمحي للزفت معاذ يحكي معك مفهوووم

حلا:بتؤمر اخي

سحبا لحضنه وضما بحب وباس راسا
حضن بعدا شيماء وعمل نفس الشي وبعدا نور يلي انفجرت بالبكا بحضنه

نور ببكاء:لاتتاخر اخي الله يخليك

التفت لامه ورجع حضنا وباس راسا وجر شنتايته ومشي بسرعة بدون مايرجع يلتفت عليهن،طلع خارج سور البيت ووقف تاكسي وانطلق للمطار ليسافر لوجهته المانيا
___________________________

علاقة معاذ بليان اتطورت لدرجة كبيرة وكان معاذ هو المبادر طبعا،بعدما قرر بأنو يوجه مشاعره لليان بمحاولة منه لينسى حلا،،

من جهة ثانية محاولات ليان لاغراء عمر وجذبه الا عم تزيد،وهو لهلأ مو فاهم شو قصدا بهالحركات،عم تطلع وتفوت مع معاذ من جهة ومن جهة ثانية عم تحاول تغريه وتوقعه بشباكا،
شي بتتصنع الغلط وبتحط ايدا على ايدو وشي بتدلع بمشيتا وبتتغنج بحكيا
غير عطرا ومكياجا ولبسا الي صار منتقده اكتر مرة لكن هي عم تطنش
غير محاولات الاستعطاف والبكا خاصة لما تحكي عن و امها،كل هاد وهو عم يتجاهلا،

اخذ ليان لجهازه وارسال بعض الرسائل من جواله لجوال شخص تاني تكرر اكتر من مرة بنفس الطريقة بتبعث الرسالة بعدا بتمسح اثرا من جواله

دخلت المكتب وهي حاملة بعض الاوراق الي محتاجة ختم وتوقيع،كان قصي عنده،

حطت الاوراق ئدامه ونطرت حتى يقرأها ويوقعا لترجعا معا،

قصي:حلوو كتير،وشو ضل لازما تجهيزات

كان عم يقرأ الاوراق ويوقع ويختم ومتابع كلامه مع قصي

عمر:ضل شوية ديكورات والاثاث،وبتكون جاهزة

قصي:ماخبرت حدا لسا؟

عمر:لسا بس تجهز ع الاخر بضبط يوم اخد ابي وجدي وبخلين يشوفوها

قصي:ياسيدي الله يباركلك

عمر:امين،اليوم رايح شوف وين وصلو بالشغل،بتحب تيجي معي وتشوفا

قصي:اي انا الي بيجي

سكر ملف الاوراق ومدلا اياه بدون يلتفت عليها وتابع كلامه مع قصي

عمر:بعد الدوام منطلع لهنيك مباشرة لكن

قصي:ان شاء الله

طلعت من مكتبه وهي عم تفكر بالي سمعته،من حديثهن استنتجت انهن عم يحكو عن شقة او فيلا خاصة بعمر وماحدا لسا بيعرف فيها !!
ابتسامة خبيثة انرسمت ع وشا،
اي معلومة عنه ممكن تفيدا
اخدت تلفونا وراحت للحمام وطلبت رقم اجاها الرد بعد كم رنة

:الوو

ليان بهمس:اليوم بعد الدوام طالع هو وقصي

:منلحقه ونشوفه لوين رايح بالضبط؟

ليان:تمام ..وبتحفظو العنزان منيح ..سلام

:سلام

عضت على شفتا وابتسامة نصر ع وشا

ليان بهمس:رح توقع ياعمر صدقني مهما كنت قوي رح وقّعك ..

مرت بعدا عدة ايام وليان لساتا عم تمشي حسب مخططاتا
لكن الشي الي كان يخربطا وقت تتطلع بعيونه
ليش بتجيها اوقات بتحس حالا فعلا ضعيفة ئدامه،بتحس انو جاي على بالا تتخلى عن كل شي وتحميه حتى من حالا،

هي حبته عن عنجد !!!!!

غمضت عيونا واجت ببالا الرسمة الي شافتا بدرج مكتبه قبل يومين،
رجعت بذاكرتا لقبل يومين وقت طلع من المكتب لاجتماع مهم و اخد معه بيسان، وهي دخلت مكتبه متل العادة وصارت تدور بين اوراقه على اوراق المناقصة الجديدة يلي عم يجهزلا ليدخل فيها،كانت حابة تشوف عرض الاسعار الي ح يقدمه حتى تصور نسخة عنه وتسربا للبيك وفجأة وهي عم تفتح دروج المكتب اجت عينا على رسمة لشخص بتعرفه،بتعرفه منيح،ملامحه القاسية نظرته الحقيرة مابتروح من بالا سحبت الرسومات وبدت تقلّب فيها رسومات كتيرة لنفس الشخص، لكن الشي الغريب انو كل الرسومات محطوط عليها علامةx رغم انها مرسومة ببراعة واتقان لدرجة انها عرفت صاحب الرسمة من اول نظرة ..

ليان لنفسا:يا ترى شو قصتك ياعمر؟
وشوفي براسك؟؟

تنهدت ونفس الاحساس رجعلا نفسا تحميه من حالا فجأة بيصرخ صوت البيك براسا
[اوعك تحبيه،،بقتلك]
ليان لنفسا:مستحيل لازم اقتل هالاحساس لازم والا رح مووت
__________________________

شهرين مر على فترة التقارب القوي الي مرت فيها علاقته بليان لكن من اكتر من اسبوع بدت تتهرب منه
كل ماطلب منا انهن يلتقو بتلاقي عذر

ليش ياترى وشو السبب ليش مرة بتقرب ومرة بتبعد
هو تعلق فيها ومابئى يتحمل بعدا خاصة بعد التطورات الي طرأت على علاقتن وبعدما ملت الفراغ الي جواته والي سببه انفصاله عن حلا
هالسؤال شاغل بالو،وعامله ارق وما عم يقدر ينام

معاذ:شو قصتك ياليان وليش الك فترة عم تتهربي مني،معئول شغل وعم تتعبي متل ماعم تقولي ولا في شي تاني؟!

تاني يوم الظهر قرر يعمل زيارة مفاجأة للشركة ويشوفا ومنه كمان بيشوف عمر لانو الو اكتر من اسبوع ماشافه

دخل الشركة وتوجه لمكتب عمر مباشرة لما دخل مكتب السكرتيرة ماشافا ورا مكتبا
التفت لبيسان يلي وقفت لماشافته ورحبت فيه

بيسان:اهلين دكتور

معاذ:كيفك انسة بيسان،عمر موجود

خجل يسألا عن ليان،لكن بيسان لاحظت من غيرما يحكي

بيسان:المهندس عمر جوا بس شكله تعبان وحب يرتاح شوي،وهلأ هو نايم ع الكنبة بمكتبه،
وليان جوا دخلت من دقيقتين تحط البريد ع مكتبه وترتبله اياه قبل مايصحى

معاذ:طيب انا ح ادخل بهدوء واستناه ليصحى مارح ازعجه

بيسان:اوك .. تفضل

توجه لباب مكتب عمر وفتح الباب بهدوء شديد ودخل سكره بهدوء بدون مايصدر اي صوت
التفت لمكان الكنبة واتمنى لو انو ماالتفت،

انصدم لماشاف عمر نايم وليان قاعدة ع ركبا ئدام الكنبة الي نايم عليها وعم تتأمله وهو نايم رفعت ايدا ومسحت على شعره بهدوووء،

شوي وحست انو في حدا معابنفس المكان التفت لتتأكد وانصعقت لماشافت معاذ عم يتطلع فيها وعيونه بيتطاير منن الشرر، مشيت لعنده بسرعة وهي مرعوبة،ومسكت ايدو

وهمست بخوف:حبيبي شو جابك لهون؟

نتر معاذ ايدو من ايدا:خاينة ..جيت شوف مسخرتك هي

ليان:حبيبي بس افهمني الله يخليك

عِلي صوت معاذ:افهههههم شوووو؟!

فتح عمر عيونه وتفاجأ وهو عم يشوف معاذ وليان بمكتبه تجلس بهدوء

وهو عم بقول:اهلين معاذ

حط اصابيعه على صدغه وبدا يدلك ليخفف من الصداع شوي،وقف بعدا،ومشى لعندن

عمر:شو هالمفاجأة،جاي لتشوفني ولا لتشوف حدا تاني[التفت لليان]

ماكان ملاحظ لهلأ انو معاذ عم يغلي غلي، لحتى اجاه رد معاذ

معاذ بعصبية:جيت لشوفك بس شفت مسخرةةةةة

عقد عمر حواجبه باستغراب،ونقّل نظراته بين معاذ وليان

عمر:شوفيه؟

ليان بترجي:معاذ بترجاك تهدى

معاذ بصراخ:اهدىىى ..اهدىىى واناوعم شوفك،قاعدة عم تتأمليه وهو نايم وبتمسحي على شعره وهايمةفييييه وبدك مني اهدىىى

مسكلا شعرا من ورا وحكى من بين اسنانه: لك احمدي ربك اني لهلأ ضباط اعصابي و ماخلصت عليكِ

انصدم عمر بالي سمعه واطلع بليان وهو مصدوم

معاذ بقرف:على كل حال اتهني فيه

اطلع بعمر نظرة حقد ودفشا لجهته حتى ضربت بصدره ومشى،بس ايد عمر مسكته
قبل لايطلع

عمر:انا مافهمان عن شوعم تحكي

اتطلع معاذ بليان بقرف:خلي الست ليان تفهمك

هو السبب ..

كان هاد جواب ليان الي صعق معاذ وعمر

ليان بدموع مصطنعة:اي هو ..تفضل شوف هي محادثاته
شوف الكلام الي بيبعثلي اياه هو الي غدر فيك اولاً وخلاني حبه واتعلق فيه .. مو انا

صرخ عمر بصدمة: اناااااااا !!

ليان:اي انت،انت الي علقتني فيك وخليتني حبك
شوف معاذ هي رسائله اذا مو مصدق اتأكد بنفسك .. هو الي خانك اولا قبل ما انا خونك

مسك معاذ الجوال وبدا يقلب بالمحادثات وصار وشه أحمر من الغضب وهو عم يقرأ
شوي و رمى الموبايل عليها

معاذ:انتو التنين احقر من بعض واحقر من اني احكي معكن

رجع لف ليطلع من المكتب لكن ايد عمر رجعت مسكت ايده

عمر بهدوء:انا مابعرف شو يلي شفته وقرأته بجوالا بس متل ماسمعت منا وشفت دليلا،انا كمان بدك تسمع مني وتشوف دليلي

معاذ بصراخ:مابدي شوف شيييي

عمر بصراخ اعلى:بدك تشوف معاااذ ..بدك تشوووف

شده من ايده وسحبه لورا المكتب وقعّده على كرسيه غصب عنه ومد ايده من وراه للماوس وفتح تسجيلات الكاميرا

عمر:خلينا نشوف تسجيلات الكاميرا الموجودة بمكتبي والي ست ليان مابتعرف بوجودا اساسا

اصفر وش ليان لماسمعت كلام عمر وارتعبت
فتح عمر التسجيلات،واكتر من نص ساعة وهنن عم يتابعو ونظرات معاذ المصدومة تنتقل مرة لليان ومرة ترجع للشاشة،لما وقف عمر التسجيلات التفت لليان

عمر:فيني اعرف على شو بتفتشي بالمكتب بغيابي يا انسة ليان .. وشو الك شغل بجوالي ؟!
كل مادخلتي المكتب ومالقيتيني بتفتحي الجوال وبتفتشي فيه
بتفكريني ماحاسس عليكي لك انا اذا ورقة تحركت سانتي واحد من مكانا بعرف انها تحركت
بس هلا فهمت ليش عم تفتشي بجوالي،، كنتي تبعثي رسائل على جوالك وتعملي محادثات بيني وبينك وبعدا بتمسحي اثرا من جوالي وكأنه ماصار شي
[سكت شوي وكمل]وبالنسبة للاوراق الي بتدوري عليها فبحب قلك انا ماني غبي حتى اتركلك اوراق مهمة بمكتبي عن مناقصات الشركة وعروض الاسعار،،
خاصة اني من اول لحظة شفتك فيها ماارتحتلك لكن كرامة لمعاذ قبلت شغلك وقلت معليه،بس مع هيك طلبت من بيسان تخفي موضوع الكاميرات عنك وكنت كل فترة راقب،لاتفاجأ بعد شهر وشوي من شغلك عنا بانك عم تخونينا، قررت اصبر لأعرف شو هدفك وغايتك،بس هلأ مابئى يهمني اعرف

كانت ليان مصدومة ومرعوبة وما عارفة ترد

نظرات معاذ المصدومة كانت مركزة عليها كان نفسه يقوم يقتلا،شعور الخيانة كتير صعب

معاذ بهمس حاد:انت اقذر انسانة شفتا بحياتي

ليان برجاء:معاذ بت...

معاذ بغضب:اخرسييي ..اسمي لابئى تلفظييييه عم تفهميييي،وهلأ بتنقلعي من هون قبل لا ارتكب فيك جريمةةةة

عمر:مري ع المحاسب خدي اتعابك وبتنسي هالمكان،واياك شوف وشك مرة تانية؟

طلعت ليان برا المكتب واخدت جزدانا ومشيت وهي تبكي،
الحقيقة هي ماكانت تبكي لانها انطردت هي كانت تبكي لانها خايفة ومابتعرف شو ح يكون مصيرا اذا عرف البيك بالمصيبة يلي وقعت فيها

حط ايدو على كتف معاذ يلي كان رافع ايديه ع المكتب وشابكن وساند جبينه عليهن

معاذ:كتير بشع هالشعور،وانا كنت معيش حلا فيه

عمر:خلص معاذ انسى هي ما بتستاهلك وانا من الاول ما عجبتني وحسيت حركاتا ماضابطة بس كنت متردد قلك

اتطلع فيه معاذ نظرة ماقدر عمر يفسرها نظرة غضب او حقد او كره بس كانت نظرة قاسية كتير

معاذ:شو السبب؟؟!
شو فيك زيادة عني خلاها تلتفتلك وتفضلك علي؟

انصدم عمر من ردة فعل معاذ الغير متوقعة

عمر:معاذ شو هالحكي ؟!

معاذ بصراخ:جاااوب !

عمر بحدة:وانا شو بيعرفنييي

معاذ بغضب:قلي شو فيك زيادة عني وعن فراس حتى يفضلوك علينا؟ شكلك ؟!!
هاد كل شي ؟! بيركضو ورا المظاهررر ؟!

عمر بصدمة:مين هنن ... وشو دخل فراس بالقصة !

ابتسم معاذ بسخرية:شو دخلو؟
دخلو انو بحب اختي صبا ومن اكتر من سنة بدو اياها وهي رافضته .. بتعرف ليش؟
انا سألت حالي ليش .. شو السبب الي رح يخلي صبا ترفض شخص متل فراس والي اكتشفتو انها بتحبك إلك ..اي بتحبك،وانت من غرورك مو منتبهلا
طبعا لانو هدفك تجمع اكبر عدد من المعجبات فيك،وبتعمل حالك تقيل وراكز ومانك شايف ولا وحدة فيهن بس لترضي غرورك

عمر بحزم:بلا سخافاتكككك .. انت باينتا الصدمة اثرت فيك مو عارف شو عم بتخبص

بعّد عنه ولف حوالين المكتب واتجه لطقم الكنب وقعد وحط رجل على رجل لحقه معاذ بسرعة ووقف ئدامه

معاذ بعصبية:لو كلامي مو صحيح كنت هلأ متزوج،اوخاطب او ع الاقل في ببالك شي بنت،
لك حتى نور الي كنت فكّر انك حاببا طلعت مانك معبرا
انت ماحابب ترتبط حتى تضل حر وكل البنات مبهورة فيك وبجمالك لان انثى وحدة مابترضي غرورك

عمر بهدوء:حكي فاضي

معاذ بتحدي:اتزوج لكن

اتطلع في عمر باستغراب

معاذ:اثبتلي انو كلامي مو صحيح وارتبط

عمر:يعني زواجي ح يثبتلك صحة كلامي

هز معاذ راسه بأيه

عمر بتحدي:موافق .. انا من اليوم ح قول لخالتك تدورلي على بنت مناسبة،اذا كان هالموضوع رح يبرد نارك،ويخليك تفكر بعقلك {ابتسم بسخرية}
للاسف ياولاد عمامي لاول مرة بعرف اني عامللكن عقدة وانكن حاملين بقلبكن علي كنت مفكركن اخواتي{تابع باستهزاء} كنتو قولو من زمان ليش لتضلو ساكتين،
على كل حال انا هلأ رح يريحكن واتزوج، بس ما بعرف اذا كان هالشي رح يريحكن فعلا ولا في عقد تانية كمان ...

*رجع ع البيت بكير على غير عادته دخل الصالة كانت قاعدة غصون ووفاء

عمر:السلام عليكم

غصون ووفاء:وعليكم السلام

غصون:اهلين امي يعطيك العافية

عمر:الله يعافي ألبك،شو لسا بابا مارجع

غصون:لاوالله مارجع،،شبك امي كأنك مو على بعضك

عمر:لاابدا مافي شي بالعكس بدي اطلب منك طلب

غصون:أمرني امي

عمر:مايؤمر عليك ظالم،،خالتي انا قررت اتزوج وبدي تشوفيلي شي صبية على زوئك

تهلل وجه غصون من الخبر:تؤبر البي،اي مو على عيني والله يوم المنى يوم الي بدي افرح فيك ياعمر

ابتسم عمر لماشاف ردة فعلا من سنتين عايش معا وهي بتعامله كأنو ابنا بتحبه وبتخاف عليه وما في احن من قلبا

وفاء:اي عمور نحن منعرفا للصبية

عمر:اي صبية!!

وفاء:يوه الي بدك تتزوجا

عمر:انا عم قلكن شوفولي يعني مابعرف حدا،بس ياريت بعد اذنكن تبعدو عن بنات العيلة لاني بعتبر الكل اخواتي ومابدي ولا وحدة منن

خلص كلامه وطلع لجناحه وتركن متفاجئين

وفاء:اذا مابيعرف ولابنت منين طلعت فكرة الزواج هلأ؟
مو كان رافض الموضوع؟

غصون:والله مابعرف،هلأ ما علينا المهم انو قرر يتزوج ولازم نختارلو شي بنت محترمة واكابر ومتعلمة وتليق فيه
يؤبر البي،شفتي لك وفاء لو مو معتبرني امه وبيحبني ماكان طلب مني هيك طلب

وفاء بابتسامة:اكيد لك اختي،عمر بحبك وبيحترمك كتير


*دخل غرفته رمى جاكيت بدلته ع الكنبة وشلح الحذاء من رجله وتمدد ع سريره وحط ايديه تحت راسه وصار يفكر

ياترى شو هدف ليان من انها تفرق بينه وبين معاذ ... ومين ورا هالشي؟
طيب اذا كان حدا باعتا حتى تفتش بأوراق الشركة وتسحب اسرار منا ليش لحتى تخرب العلاقة بينه وبين معاذ ؟!!

عمرلنفسه:في سر ولازم اعرفه

رجع للواقع على صوت دء ع الباب

عمر:تفضل

فتحت غصون الباب وعلى وشا ابتسامة فرح

ابتسم لا شعوريا وهو عم يلمح الفرح بعيونا،توقعا تفرح بالخبر،بس هو هلأ شايفا طايرة من الفرحة،
تجلس وضبط قعدته دخلت وقعدت ع طرف السرير جنبه

غصون:اي امي مابدك تقلي شو صاير معك؟

عمر بابتسامة:ما صاير شي ..مو انتي وابي وجدي كنتو تنئو فوق راسي لاتزوج،وهي اناعم نفذلكن رغبتكن

غصون:والله يوم المنى ياامي شوفك عريس

مسك عمر ايدا وباسا بحب:الله يخليلي اياكِ خالتي ولايحرمني منك

غصون بلبكة:اي..لكن..يعني. بصراحة..انو في..في بنت خطرت على بالي انا ومرة عمك ام معاذ بما انك مابدك من بنات العيلة

كان عمر ساكت وعم يستناها تكمل،بس هي سكتت

عمر:ايه اذا البنت عاجبتكن انا موافق

غصون:لك ابني مابصير هيك مابدك تعرف مين البنت بالأول

عمر:مين؟

غصون:اخي عادل بتعرفه ما؟
عندو بنت من سنتين خلصت جامعة ودارسة ادب انكليزي،البنت حلوة وناعمة اذا بتحب بخليك تشوفا

سند ضهره للسرير

عمر:مافي داعي .. انا موافق

غصون بضجر:ييي علينا بيرجع وبقلي موافق،لك ابني هاد زواج مو قطعة تياب عم تشتريها كل شوي بتقلي موافق

عمر:هههههه اي مو تنئايتك خلص اكيد رح تعجبني

غصون:اي لاء ماحزرت بدك تشوفا وغصب عنك،
بكرى رح اعزمن ع الغدا وبتشوفا واذا عجبتك ساعتا منحكي مع اخي

عمر:ماشي خالتي امرك

غصون:اي الله يرضى عليك ياعمر
___________________________

سكرت سماعة التلفون ورجعت للعشا مع عيلتا وابتسامتا مالية وشا

حسان:شو مين كان ع التلفون؟

وفاء:هي غصون

حسان:شكلا حكتلك شي بيفرح حتى وشك عم يضحك

وفاء:هههههه ايوالله
هاد ياسيدي اليوم عمر ابن اخوك طلب منا ندورلو على عروس

حسان:بالله جد،قرر يتزوج!

وفاء:اي اخيرا

حسان:ومين سعيدة الحظ بئى

توسعت ابتسامة وفاء لدرجة انها صبا يلي كانت عم تابع حديثن بصمت هي اخواتا توقعت انو تكون هي العروس بسبب ابتسامة امها
لحظات ومات هالامل لماسمعت امهابتقول: ميس .. بنت اخي عادل،
هلأ مو اكيد يعني بس هو قال ندورلو وانا وغصون رشحنا ميس وهلا غصون كانت عم تقلي انها اتفقت مع عمر حتى تعزمن بكرى ع الغدا حتى عمر يشوفا،فشو رايك

حسان:والله الرأي رأي عمر اولا وبعدو أبوه وابي

وفاء:عمي وابوعمر موافقين بالعكس غصون قالتلي كتير فرحانين

معاذ كان عم يسمع بدون مايعلق،بنفس الوقت عم يحاول يراقب ردة فعل صبا من دون ماتشعر،وكان يحكي بينه وبين نفسه: برافو سريع التنفيذ،بكم ساعة نهى الموضوع
فعلا هالبني ادم اذا حط شي براسه بيحصل عليه بسهولة
___________________________

:حيواانة..لك كيف بيقلعك هيك...لك كييف ماانتبهتي انو بمكتبه في كاميراااات يااغبية وخليته يكشفك انك عم تفتشي بأوراقه

ليان بخوف:والله يابيك حطيت احتمال وجود كاميرات ودورت وماشفت شي
الكاميرات مانا من النوع الي باين اوممكن ينشاف بسهولة كانت مخفية باتقان بديكورات الجدران والسقف

:حتى لووو،،كان لازم تشوفين او تسألي وتستفسري بأسلوب ما تخلي حدا يشك فيكِ بس غبييية

ليان:عطيني فرصة يابيك بوعدك صلح كل شي ومابتكون الا راضي

:فرصة شو ياحيوانة وهنن عرفوكِ

ليان:لايابيك انا عندي خطة مو انا الي رح نفذا،بس انا بحاجة رجال يابيك وبوعدك امسحلك عمر الشافعي و ابعدو عن طريقنا

:لتكوني بدك تقتليه وليه؟

ليان:لاء لاء يابيك مو هيك

:لكن شوو

ليان:بس بدي ورطه بشغلة

:مابدي اياه ينسجن مارح اتمتع هيك،بدي اياه ينذل بدي كبرياؤه يصير بالارض وغروره هاد امسحه مسح

ليان:لاتقلق يابيك وانا مارح اسجنه انا بس بدي ابعدو واكسرله راسه ومرّغ انفه بالتراب

كانت عم تحكي بحقد رغم حبه الي سكن جوارحا بس هو احتقرا واهانا وهاد الشي مو مقبول عندا ولاموجود بقاموسا لذلك لازم تكسره وتنتقم منه

:وكيييف بئى

شرحت ليان خطتا للبيك

:حلوة،هيك منصيد عصفورين بحجر واحد هو وفاروق الي شادد على ايده
بس ياويلك اذا مابتنجحي هالمرة صدقيني لامسحك مسح،وخلي الناس يقولو كان في ليان بالدنيا والله يرحما

ليان:حاضر يابيك

طلعت من عنده وهي تتحمد ربا انها ضلت عايشة لهلأ
لازم تركز وتنتبه هالمرة وتنفذ مخططا بذكاء وبراعة
دقة الوقت واختيار التوقيت المناسب مهم بهي اللعبة لذلك لازم تنتبه وتكون حذرة والا فرصتا رح تضيع
___________________________

دخلت غرفتا ورمت حالا ع سريرا وهي تبكي،دخلت وراها ندى مباشرة

ندى:لك خلص والله ابوكِ واخوكِ مايحسو على شي ليدبحوك،اسكتي

صبا ببكاء:ليش .. ليش هيك،وانا الي كنت مفكرة نور اخدة عقله،لك ياريت طلعت نور
نور بتليق فيه ع الاقل وبتناسبه،بس ميس !!
لك ليش امك وخالتك هيك عملو

ندى:لك اهششش اسكتي عمر ما بيحبا لنور ومن زمان حكالي

اتطلعت صبا فيها بصدمة:وليش ماحكيتيلي؟

ندى:وليش لاحكيلك؟

صبا:لك كيف ليش لتحكيلي .. لك كنت دبرت حالي معه وطبقته

ندى بغضب:طبقتييييه !!
لك شو هالالفاظ السوقية هي هاد كلام بنت محترمة
حبيبتي عمر لو بدو اياكِ مانو اعمى كان شافك،بس انتي كلك على بعضك مانك هاممتيه ولا شايلك من ارضك،وهالكلام حكيتلك اياه من زمان اصحي بئى وعيشي واقعك

صبا:ونور ليش مابدو اياها

ندى:هو أمّني مااحكي لحدا

توسعت عيون صبا بدهشة:يعني انتي كنتي بتعرفي انو بدو يخطب وما بدو نور؟

ندى:اففف لامابعرف انو بدو يخطب بس دار حكي بيناتنا مرة وانا سألته اذا بحبا لنور وهو قلي انو علاقتن علاقة اخوة وشغل وبس،،خلصنا بئى لعيتي قلبي تقولي تحقيق
قومي اغسلي وشك ولا تخلي اخوكِ اوابوكِ يحسو على شي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 26-01-2020, 02:06 PM
صورة ~عاشقة الورد~ الرمزية
~عاشقة الورد~ ~عاشقة الورد~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وأشرق الحب/بقلم الكاتبة: زهرة أيار


الفصل السابع:

طلع من البيت لكن وجهته اليوم موالشركة متل كل يوم
طول الليل مانام وهو يفكر مين الو مصلحة يخرب بينه وبين معاذ
يلي الن مصلحة يخربو عليه شغله كتار
بس يخرب علاقته بمعاذ؟
ماكان قادر يوصل لحدا معين !!
وصل البناء الضخم ووقف ئدامه يتأمله، دخل بعدا وسأل عن مكتب المدير وطلب يقابله

تفاجأ كتير لماعرف انو عمر الشافعي طالب يشوفه،
تحولت المفاجأة لصدمة لما خطر ببالو انو طرْد ليان السبب

:معئول يكون حس على شي؟!
معئول الغبية ليان حكتله شي؟
مستحييل .. هي اكدتلي امس انو ماعرف شي عني ولا عرف انو إلو ايد بالموضوع، معئول شاكك؟!!
لازم اتصرف باريحية وكأنو مافي شي

دخل المكتب بخطوات ثابتة وهو عم يتمايز المكان الفخم،
بصراحة مبنى الشركة كان افخم من المبنى الخاص بشركته والمكتب افخم من مكتبه،
لكن مومهم المهم المضمون و هاد كلو مظاهر

عمر:مرحبا

:اهلا..اهلا بالمهندس عمر نورتنا،

قام من ورا مكتبه واستقبل عمر وسلّم عليه بحرارة

:ياريتك خبرتنا بزيارتك كنا فرشنالك الارض ورود

ابتسم عمر بسخرية:مابتقصر انس بيك،انا حبيت اجي واقعد معك شوي وندردش بالشغل،
اذااااا حضرتك مو مشغول طبعا وبعتذر اني جيت بدون موعد

انس:ولو يامهندس عمر اذا مشغول بفضيلك حالي،قعدتك مكسب يارجل

عمر:تسلم انس بيك

انس:تفضل..تفضل

توجهو لطقم الكنب الفخم الموجود بالمكتب وطلب انس القهوة
قعد عمر وحط رجل ع رجل واتطلع بعيون انس مباشرة

[انس عاشور:شخص انحكم عليه بشبابه بالسجن المؤبد بتهمة القتل وتجارة الممنوعات وبعد خمس سنين من سجنه اجاه تخفيف للحكم ل ظ،ظ¨سنه،طلع من السجن وهو بالاربعينات
سافر برا البلد بعد خروجه من السجن بكم يوم ليرجع عالبلد بعد عشر سنين بثروة ضخمة،توجه لشغل المقاولات ونجح فيه
المقاولات كانت شغله الشاغل بالرغم من الاملاك الباقية والكتيرة الي عنده،
حقق نجاحات كتيرة وصارت شركته من اشهر الشركات بالبلد،ليجي عمر الشافعي ويقطع عليه سلسلة نجاحاته ويتغلب عليه بنجاحات اكتر بفترة زمنية اقصر ...]

هي المعلومات الي قدر عمر يجمعا عن انس عاشور من وقت لقاءهن بالحفلة لهلأ

انس:اي يامهندس عمر كيف امور الشغل طمني

عمر:ممتازة .. بس بصراحة كنت جاي اسالك كم سؤال كونك ما شالله خبير وبتوقع عندك حلول لكل شي؟

انس بفخر:طبعا .. تفضل

انحنى عمر شوي لئدام وهمس:اذا حشرة صغييييرة حاولت تخرب عليك شغلك شو بتعمل؟

انصعق انس من سؤال عمر الي عم يحاول يلمح من خلاله لشي .. جاوبه بعد تردد: بفعسا طبعا .. وببعدا عن طريقي

عمر:من غير ماتعرف منين وكيف دخلت عليك؟

انس بتوتر:طبعا،،طبعا لازم اعرف

عمر:اممممم .. بصراحة انس بيك في سؤال عالق براسي من يوم لقاءنا بالحفلة

انس:والي هو؟

نظرة ثقة وتحدي ظهرت بعيون عمر وهو بيرجع يسند ضهره للكنبة خلت انس يتزلزل قبل لا يسمع السؤال حتى

عمر:نحن وين التقينا من قبل؟

انس:نحناا..التقينا بالحفلة ههههههه شكلك نسيت ههههههههه

قطع عليه ضحكته صوت عمر العالي:ما نسيييييت .... انا مانسيت ولارح انسى ياانس عاشووور

نبرة التهديد الي لفظ فيها اسمه صعقته

انس بحدة:مهندس عمر انتبه لكلامكككك
ولاتنسى انك بمكتبي فياريت تحكي معي باحترااام

ابتسم عمر بسخرية:
بتتذكر المراهق الي ضربت فيه منظ،ظ¦سنة وانت طالع من عيادة وعد الشافعي قبل موتا بيومين،
عفواا ..قبل لا تقتلا بيومين

صدمة جديدة ظهرت على وشه من جديد،،

انس بتوتر:ان..ان..انت عن ..شو عم تحكي

بان التحدي والتهديد والحقد بنبرة عمر لما حكى:انت عارف عن شو عم احكيييي ..
واذا نسيتني فانا مانسيتك ياانس عاشور وحشراتك الي عم تستعين فيهن وبتبعثلي اياهن رح افعسن برجلي وبعدااا ..
انت بتعرف الباقي مافي داعي كمل ...عن اذنك

طلع بعدا من الشركة متل ما دخل بخطوات ثابتة وراس مرفوع الفرق ابتسامة الرضا الي انرسمت على وشه ..

*انس بغضب:حقيييييير

رمى كل شي فوق المكتب من شدة غضبه وعصبيته

انس:انااا واحد متل هاد جاي يهددني .. بسمةةةةة

ركضت سكرتيرته لمكتبه وبخوف نطقت: امرك يابيك

انس بغضب:اطلبيلي ليااان بدي
خلال نص ساعة تكون مزروعة هووون

بسمة بخوف:حاضر يابيك
__________________________

واول مادخل مكتبه شاف قصي قاعد وعم يستناه والقلق باين على وشه

قصي بقلق:شو عمر ..شو صاير معك شغلتلي بالي اتاخرت على غير العادة،وانا مابعرف وينك،وموبايلك ماعم ترد عليه، واتصلت بالبيت قالولي زماان طلعت و...

عمر:شوي شوي خليني القط نفسي

قصي:تفضل القووط نفسك

عمر:كان عندي مشوار مهم

قصي:لوييين؟!

عمر بتوتر:ااه؟ ..هيك شغلة ضرورية عملتا واجيت

نظرة شك وجها قصي لعمر

قصي:وشو هالشغلة؟

عمر:اووه .. ليش هيك صاير لحوح كتير قصي؟!

قصي:وانت ليش هيك صاير عم تخبي عمر؟!

عمر:ماعم خبي،بس كل شي بأوانه حلو

قصي:ايه براحتك!!

عمر بابتسامة:صحيح باركلي

قصي:مبروك ..بس على شو ؟!

عمر:قررت اتزوج

قصي بدهشة:قررت شوو!!

عمر:ات..زو..وج....سمعتا

قصي:هههههههههههههه مو معئووول
اكيد عم احلم..لاتكون غرت مني !!
ههههههههههههههه

عمر بديق:ولشوو كل هالضحك شو غريب اني اتزوج يعني

قصي:عنجد عم تحكي؟

عمر:اي عنجد

قصي:معناتا لقيتلك شي فضائية اخدت عقلك لحتى طلعت بهالقرار المفاجأ هههههههه

عمر:والله لافضائية ولا ارضية حتى شكلا مابعرفه

تفاجأ قصي بكلامه

عمر:شبك تفاجأت،القصة ومافيها اني قلت لخالتي تدورلي على عروس وهي رشحت بنت اخوها،واليوم عازمتن ع الغدا ورح اتعرف عليها

قصي:معئول عمر .. معئول تتزوج بالطريقة هي!

عمر:ليش شبها هالطريقة مو احسن ماحب واعشق ولف ودور،هيك بفوت من الباب مباشرة وخلصنا

قصي:بس انت شكلك حاسم الموضوع قبل ماتعرف البنت حتى،ضيف على هالشي انو قرارك هاد اخذته بيوم وليلة،يعني الموضوع فيه"إنّ"عمر وما فيك تخفي هالشي

اجابة عمر كانت انو لف لكمبيوتره وضل ساكت وكأنه عم يهرب من عيون قصي

وقف قصي:ايمتى ماحبيت تحكي انا جاهز اسمعك

قال هالجملة وطلع من المكتب بهدوء وسكر الباب

ابتسم عمر:مهما حاولت خبي رح ضل كتاب مفتوح ئدامك ياقصي بتقدر تقرأ كل شي جواتي بسهولة
____________________________

عادل ومرته وبنته ميس وابنه عمار كانو معزومين ع الغدا ببيت ابوتميم

وكان حاضر الغدا ابوتميم وتميم وغصون وحسان وعماد وزوجاتن وطبعا عمر الي وصل متأخر شوي وكان يلوم نفسه على تأخيره

دخل البيت بسرعة بعدما صف السيارة،
كان لابس طقم رسمي كحلي غامق وتحته قميص سماوي فاتح وبدون كرافة،
وصل الصالة الكبيرة وكان الكل مجتمع هنيك

عمر:السلام عليكم

الكل:وعليكم السلام

عمر:انا اسف كتير ياجماعة عنجد بعتذر تأخرت بالجية بس عجئة الطريق السبب

عادل:ولايهمك ابني

بدا بمصافحة عادل وعمار وبعدا جده وعمامه وابوه واكتفى بالترحيب بأم عمار وبنتا ميس،قعد وماالتفت لجهة ميس ابداً لحدما صار وقت الغدا وتوجه الكل للسفرة

دبرت غصون الامور بمعرفتا حتى تخلي عمر وميس مقابيل بعض تماما

كانت تاكل بهدوء وكتير خجلانة ترفع راسا وتشوفه لانو كان مقابيلا تماما،
من اول ماوقعت عينا عليه وهو داخل للصالة وقت نبهتا عمتا وفاء وقالتلا انتبهي للشب الي داخل حست انو جماله سحرا وخطف انفاسا
اما عمر فكان يطلّع وياخذ نظرات الها بكل هدوء بدون توتر اوخجل،وكأنو كان عم يدور ع الاحساس الغريب الي بيقول عنه قصي والتوتر واللبكلة لما يشوف نور،
كل هاد ماحس بشي منه ابدا بالعكس اعصابه كانت جدا هادية ومسترخية وكأنو عم يتناول غداء عمل مع موظفين وعملاء

اتدايق من حاله ومن الافكار الي عم بتدور براسه وحاول يركز مع الموجودين،،ركز بملامحا اكتر
بنت ناعمة وجذابة الي حدٍما،بشرتا حنطية وعيونا واسعين بلون بني،طويلة وجسما رشيق ..

كانت ميس لابسة فتسان اف وايت طويل، حزام زيتي ع الخصر وفوقه جاكيت بلون زيتي،ولافة حجاب زيتي بتقليمة خفيفة بيج ..الحديث كان شغال طول فترة الاكل بين الاهل،،لما شبعت ميس قامت لتغسل ايديها لكزت غصون رجل عمر برجلا من تحت الطاولة ليقوم وراها،فهم عمر حركة خالته وماحب يخجلا اخد نفس طويل وقام بعدا ولحق ميس للمغاسل ووقف ع المغسلة التانية الي جنبا وبدا يغسل ايديه كان باين انها كتير ملبكة وخجلانة من وجوده
ماكان عارف شو الحديث الي يديره معا،
كان يشتم بينه وبين نفسه لانو انحط بهيك موقف مابيعرف كيف يتصرف فيه،
هو مانو خجول بس مابيعرف بهيك موقف شو ممكن ينحكى مع البنت،يعني بالمختصر غشييم

فكر بسخرية انو كان لازم ياخد كم درس عند معاذ قبل هيك،اخد نفس طويل ونفخ بعده بدون ما ينتبه على حاله انو لسا واقف جنبا،انتبهت ميس لحركته ولا شعورياً ابتسمت
حس حالو بموقف محرج نوعًاما فحب يدارك الامر بسرعة ونطق اخيرا

عمر:مممم بتحبي تشربي قهوة .. يعني انا لازم اخد فنجان بعد الغدا ضروري والا ما بئى ركز بشي

ميس:اي القهوة بتساعد ع التركيز ..بس انتبه كترا ما منيح

عمر:حكي فاضي

انتبه لحاله كيف حكى معا

عمر بلبكة:عفوا ...قصدييي يعني انو هي انا عم اشرب كل يوم خمس او ست فناجين وما صايرلي شي،اساسا مابعرف عيش بدونا

ميس:ممم مابعرف وجهات نظر،،
عفوا اناخلصت غسيل ايدي في منشفة

توجه عمر للخزانة الي ع جنب وفتحا وطالع منشفة ومدا ل ميس

عمر:تفضلي انسة..؟
[عقد حواجبه ليتذكر اسما]

ميس:ميس

عمر:تشرفت بمعرفتك انسة ميس ..واناعمر

ميس:تشرفنا

لحظات قليلة تأملا،وهي تهرب من نظراته على امل يشعر بأي شعور لكن للاسف ما لقى شي
لكن هالشي مابيعني انو رح يفقد الامل، البنت باينتا محترمة ولطيفة وهالشي يعد بداية منيحة
لحظات وانضمو للكل بالصالة كانو يشربو شاي الا هو طلب قهوة،قربت منه غصون وقعدت جنبه،ابتسم لماشافا مالت لعنده وسألته

غصون بهمس:شو امي شو رأيك؟

همس عمر:خالتي ماعندك صبر ليروحو الجماعة؟

ضحكت غصون بهدوء:لاو الله قاعدة على نار بدي اسمع رأيك هههههه

عمر:ههههه توكلي ع الله خالتي،البنت ماشالله عليها

غصون:يعني عجبتك؟

تردد شوي لاء كتييير قبل مايقول:عجبتني خالتي .. عجبتني

كانت عم تراقبه من بعيد وهو عم يحكي مع عمتا،كان باين انهن مقربين من بعض، النظرة وبريق الفرح الي بعيون عمتا بحياتا ما شافته الا هلأ،كانت تتأمله كيف جالس بثقة حتى حكيه معا عند المغاسل كان بثقة باينته جريء وواثق بنفسه وجماله بياخد العقل،احمرو خدودا لماضبطا عم تتطلع عليه،وهربت بنظرا مباشرة بعيد عن نظراته
___________________________

مر اكتر من شهر ونص على غيابه ولسا لهلأ مارجع ونار،،الشوق اشتعلت بقلوب امه واخواته الي كانو حاسين انو هالشهر ونص مرو عليهن كأنن سنة

شيماء:يالله والله انا رح موت من شوقي لفراس حاج بئى يرجع قال شهر وهي الو شهر ونص وبعدين يعني

نور:وانا والله رح مووت على ماشوفه وضمه يؤبرالبي شو مشتاقتله

سالت دموع حلا على خدا:والله هالبيت بلاه بلا روح،كان لازم بابا يبعثه يعني !!

شيماء:شو بدك يعني يبعث معاذ على المانيا،اي بحياته مابيرجع،او الله اعلم شو رح يخبص

نزلت حلا راسا وماجاوبت بحرف،اتطلعت نور بشيماء بلوم لانها جابت سيرة معاذ، هنن ماصدقو انها تجاوزت الموضوع وبدت تنساه،خاصة انو فعلا مابئى تعرضلا من وقت خبرت عمر ووعدا يتصرفه معه،
كانت نور مستغربة شو يلي حكاه معه عمر لحتى مابئى تعرض لحلا !!

شيماء:صحيح صبايا شو رأيكن نروح بكرى نزور رفيف

حلا:هي الي ضربتيها بالسيارة؟

هزت شيماء راسا بأي:من لما طلعت من المشفى زرتا مرتين بس مرة لما رحنا انا وبابا وماما ومرة لوحدي
وعم فكر بكرى زورا شو رأيكن تروحو معي وتتعرفو عليها وعلى اهلا كتير البنت حبابة وبعدين هي بعمركن تقريبا يعني اكيد ح تنسجمو معا

حلا:شو رايك نور تروحي؟

نور:اي عادي منروح منغير جو احسن من الخنئة بالبيت
بتصدقو من لما سافر فراس وانا لما ارجع من شغلي بيكون ماالي نفس فوت البيت، عم حس حالي مخنوئة(نزلت دموعا)

شيماء:والله كلنا هيك اختي (نزلت دموعا)

حلا:والله هالحياة مابتسوى شي بغيابه (نزلت دموعا)

لحظات سمعو صوت باب البيت انفتح

مسحت نور دموعا بسرعة:ولا تبكو ئدام ماما فهمانين

هزو روسن ومسحو دموعن بسرعة

غيداء وعماد:مسا الخير

البنات:مسا النور

عماد:شو هالقعدة الحلوة هي على شو عم تتفقو بابا

شيماء:كنت عم قلن يروحو معي عند رفيف نزورا ويتعرفو عليها

غيداء:اي شو عليه لك امي والله البنت وامها بينشربو مع المي العكرة سبحان الي خلقن على هالروح الحلوة الي الن

شيماء:ايوالله .. فعلا لاتاخد صاحب الا من بعد قتلة

الكل:هههههههههه

نور:الا من بعد حادث وانتي الصادقة

الكل:ههههههه

حلا:اي ماخبرتونا كيف كانت عروسة عمر

غيداء ببرود:ممم،منيحة ماشالله عليها ناعمة ومجذبة ... ماقايلة شي

التفت نور لحلا وقالت بمزح:ماقايلة شي عند امك يعني جمالا عادي هههههههه
والله ياماما باينتك مستخسرة عمر فيها ومستكثريته عليها ههههههه

الكل:هههههههههه

غيداء:اي والله عمر احلى منا بكتير

حلا:لك امي شو دخل الجمال المهم يتفقو

شيماء:بتعرفو شو كان نفسي؟

غيداء ونور:شووو

شيماء:كان نفسي عمر يخطب حلا ويقهر معاذ

غيداء:اخرسي ولييه اساسا حتى لو خطب حلا ابوكِ مابيوافق حتى مايصير مشاكل

لوت شيماء شفافا بانزعاج

عماد:يابابا ياشيماء اذا كل واحد فينا تدايق من حدا بصير بدو يتصرف تصرفات تقهره فصدقيني مابئى بتبقى محبة على وش الارض لانو القهر بيولد قهر والاذى بيولد اذى وهيك بتنقلب الحياة لحياة انتقام،بعدا بيصير الانسان قلبه اسود وبيصير يتصرف تصرفات هو نفسه مو رضيان عنا ولامقتنع فيها ومنشان شو بس ليقهر غيره وهالشي مانو منطقي ولاصحيح ابدا(التفت لحلا)
وانت ياحلا بعرف انك مجروحة بسبب معاذ بس معاذ بيضل ابن عمك وبتمنى قلبك يصفى ناحه انا ماعم قلك ترجعيله ولارح ارضى ترجعيله،بس لاتضلي حاملة عليه بقلبك ودعيله الله يهديه ويسرله ويرزقه بنت الحلال ويعقل ويبطل حركاته

هزت براسا بدون كلام وهي عم تجاهد دمعتا ما تنزل،
وحكت لنفسا:كيف رح ادعيله الله يرزقه بنت الحلال وانا لهلأ بموت فيه وبيرجف قلبي لمااسمع اسمه أو تنجاب سيرته رغم كل شي عمله،لكن مافيا انكر اني لساتني بحبه
___________________________

دخلت الفيلا المسا بعدما فتحتلا الخادمة الباب ومباشرة توجهت لمكتبه،كان عم يشرب ويدخن بشراهة وعلامات الغضب على وشه،دقت الباب ودخلت مباشرة لما سمعت الاذن

ليان:مسا الخير يابيك

انس:ويينك ولييه ليش لهلأ،من الصبح طلبت منك تيجي

ليان:كنت برا المدينة يابيك وهلأ رجعت، من لما طلبتني طلعت وهلأ لوصلت

هز انس راسه:رحتي لعند الي بيتسمو اخوات ابوكِ وقلعوكِ ما

ليان:لا يابيك انت بتعرف انهن بس بالاسم عيلتي وانا مابتعامل معن بنوب
بس القصة انو امي تعبت وانا قررت اخدا لعند اختا .. قصدي رفيقتا بتعرفا حضرتك، قلت بخلص من هما وبعرف اتحرك ومشي الامور باسرع وقت

انس:اقعدي

قعدت ليان بدون نقاش

انس:اليوم اجى لعندي هاد الولد وهددني

ليان:اي ولد يابيك ؟!

انس بغضب:عمر الشافعييييي
انا انس عاشور اتهدد من ولد !!
بس بتعرفي شو ..هو استعجل ع قدره .. وصار لازم يتصفى

صرخت ليان برعبة:لااااء .. لاء يابيك

تفاجأ انس بردة فعلا وعقد حواجبه بغضب

ليان بلبكة:ااا..ن..اناا قصدي خليني كمل مخططي هيك رح نموته وهو عايش لان ساعتا الناس هي الي رح تقتله بعيونا ويتمنى الموت،،صدقني يا بيك،هيك احسن كلا شهر بالكتير ومنقله باي باي
اما اذا قتلته هلأ احتمال كبير يكون مخبر حدا عنا،لاتنسى قصي رفيقه وبير اسراره واكيد مخبره عنك وهيك رح نصير بسين وجيم وشي إلو اول ما إلو اخر

هز راسه:ماشي،بس حاولي تخلصي منه باسرع وقت

ليان:حاضر يابيك

قربت منه وبعّدت المشروب عنه وسحبت السيجارة من ايده وطفتا ومسكته بعدا من ايده

ليان:خليني وصلك على غرفتك يابيك

استسلم وقام معا وهي سندته ليوصل لغرفته
بتكرهه .. اي بتكرهه كتييير،لكن مافيها تشوفه ضعيف بتحب دايما تشوفه قوي حتى لو كان ظالم ومتجبر،
نيمته ع سريره وطفت الاضاءة وطلعت
تنهدت برياحة مبسوطة لانها قدرت تغير رأيه بقتل عمر
لازم تمشي مخططا بسرعة لازم تبعد عمر عن الكل وباسرع وقت،صعب كتير الي رح تعمله فيه لكن مضطرة،
مضطرة لسببين الاول حتى تنتقم لكرامتا والتاني حتى مايقتله انس عاشور
استندت ع الحيط وغمضت عيونا وهي عم تحكي لنفسا:اااه بس .. ااه من قلبي الي حبَّك ياعمر،حُبك يلي خلق من اول لحظة شفتك فيها عند المصعد حتى من قبل ما اعرف انك انت عمر،هو الي دمر كل المخططات يلي كنت مدبرتا
كل همي كان ادخل الشركة واتقرب منك وصير حبيبتك واحصل على اسرارك وسرب معلومات وشوه صورتك حتى تفقد مصداقيتك بين الناس من غير ماتشعر او تعرف اني السبب بهالشي
لكن حبيتك عنجد،حبيتك وحبك خلاني اتصرف بغباء وعدم تفكير
حبك خرب عليّ كل شيييي
__________________________

تاني يوم بعد العصر كانت شيماء قاعدة بالصالة ومجهزة حالا وعم تهز برجلا بضجر

شيماء بصوت عالي:اي خلصونا،تأخرنا ع الجماعة

دقيقتين ونزلو نور وحلا من الطابق الثاني

نور:وهي جهزنا،شرفي ست شيماء

شيماء:ماما ح تروح معنا استنو شوي

حلا:وين الهدايا؟!

شيماء:حطتن ناهدة [الخادمة] بصندوق السيارة

حلا:تمام

شوي ونزلت غيداء وانضمت لبناتا وطلعو من البيت لما وصلو عند السيارة

شيماء بدلع:نوور انا اخدت الشهادة من كم يوم بليييز خل....

قاطعتا نور:لاوالله مابتسوقي انتي

حلا وغيداء:ههههههههه

شيماء:حبابة..حبابة

نور:شيماء ببطل روح هاا طلعي ورا مع حلا متل الحبابة .. يلا لشوف

مدت شفافا بزعل وركبت بالسيارة ورا جنب حلا،طول الطريق وهنن يعلقو عليها ويضحكو وهي تتصنع الزعل،

وصلو بيت رفيف ورنو الجرس كان بيتا بحارات قديمة،والبيوت قريبة من بعضا، والشوارع ضيقة وريحة الياسمين معبية الجو،على بساطة هالحي الا انو كتير حلو

فتح الباب طفل صغير بعمر ظ،ظ سنوات

شيماء:مرحبا يامن كيفك

يامن:اهلين انسة شيماء كيفك انتي

شيماء:تمام

اجى صوت ام رفيف من جوا:تفضلو ياجماعة

دخلو البنات وامهن وكانت ام رفيف ورفيف واختا باستقبالن بأرض الديار،البيت كان بيت بيشبه البيوت العربية القديمة ارض ديار وغرف موزعةعلى دايرا والشجر والورد معبي المكان وريحة الياسمين والورد الجوري بتنعش القلب،
سلمو على اهل البيت وكانو بدن يدخلوهن على غرفة الضيوف

حلا:عفوا خالة ممكن نقعد هون اذا مافيها ازعاج؟

نور:ياريت والله لانه المنظر بيجنن وريحة الورد بتشهي وهلأ مع فنجان قهوة بتصير القعدة مية بالمية ههههه

الكل:ههههههههه

ام رفيف:اي موتكرم عينكن مية اهلاوسهلا فيكن ووين مابتحبو تقعدو اقعدو البيت بيتكن

غيداء:يسلم البيت وصحابه

قعدو الكل بارض الديار

شيماء:اي رفيف بدي عرفك هي اختي نور وهي اختي حلا،واذا شاطرة بتقدري تميزين من بعض بعد شوي

الكل:ههههههههههه

نور:يالطيييف شو غليظة،تشرفت بمعرفتك رفيف والله هالكرارة شوقتنا نشوفك ع ئد مابتحكينا عنك

حلا:وانا والله كتير كنت متشوقة اتعرف عليكِ وع خالة ام وائل

ام رفيف:يخليلي قلبكن يابنتي والله انا يلي الي الشرف

رفيف:مية اهلا وسهلا فيكن نوّر بيتنا،،هي امي تعرفتو عليها وهي اختي عبير

حلا ونور:اهلين عبير

عبير:اهلين فيكن صبايا نورتونا

نور وحلا:منورة بوجودك حبيبتي

نور:طمنينا رفيف كيف صارت رجلك

رفيف:الحمد لله فكيت الجبيرة قبل أسبوع وهلأ عم امشي عليها نص نص لسا عم تخوني شوي هههههه

شيماء بزعل:يعلي انا السبب

رفيف:لك كم مرة بدي قلك نصيبي،بعدين لولا هالضربة ماكنا تعرفنا عليكن

حلا:ايوالله اول مرة بيجي من شيماء شي نافع

شيماء:بالله شوووو!!

الكل:ههههههههههه

هيك مرت القعدة كلا مزح وضحك وتنئيرات على شيماء
ام وائل وغيداء انشغلو بالحديث عن ايامن وولادن
اما الصبايا فكانو مقضينا ضحك وحديث عن الموضا والدراسة والشغل
نور كل الوقت وهي تتأمل رفيف وتشوف طريقة حكيا
بتحكي بتأني هادية كتير ورايقة ومو كتيرة حكي متلا ومتل شيماء اقرب ماتكون لحلا و فراس
{فراس !}لمعت براسا فكرة وهي عم بتحكي بينا وبين حالا هالحكي،رجعت تتطلع برفيف وهي عم تحكي بنفسا: سبحان الخلاق العظيم شو ناعمة وحلوة
بيضا بعيون خضر وشعر اشقر حرير واصل لنص ضهرا كأنو شلال من الذهب
ياالله شو بتناسب فراس حلوة ومثقفة وحكيا قليل متله،كيف مالفتت انتباهه لما اسعفا ؟!
ييي مااغباني اي كان مشلوش بالحادث يؤبر البي واكيد مالحق يشوفا خاصة انو كل جسما رضوض وعينا ورمت وخدا ازرق متل ماحكت شيماء فأكيد ماانتبه لجمالا

ابتسمت لاشعورياً وهالافكار عم تدور براسا،لكزتا حلا ومالت لعندا وهمست:وليه نور ليش هيك عم تتبسمي لحالك متل الهبلة

قربت نور منا وهمست:اجت ببالي فكرة بس نرجع ع البيت بخبرك عنا

ساعتين وانقضت زيارتن لرفيف،وقبل لايمشو عزمتن غيداء ع الغدا لعندن بعد اسبوع
كانت العزيمة طلب من نور،واكدو عليهن يجيو ويردولهن الزيارة والا رح يزعلو
اول مارجعو ع البيت دخلت نور غرفتا ولحقتا حلا مباشرة وسكرت الباب،قعدت نور ع طرف السرير وهي بتضحك ع تصرف اختا

نور:ياالطييف شو حشرية هههه

حلا:بلا غلاظة وقوليلي شو الي خلاكِ تبتسمي لحالك متل الهبلة وليش اصريتي على ماما انو الجماعة ييجو لعنا الاسبوع الجاي

نور:اولا امي هي الي اصرت انو الجماعة ييجو الاسبوع الجاي انا بس طلبت منها تعزمن .. وثانيا احزري شو؟؟

قربت حلا وقعدت جنبا ع السرير

حلا بفضول:شوو ؟!

نور:هلأ انا مو قلتلك انو فراس بس يرجع ح يقول لماما تدورلو عل عروس وانو ما بئى بدو صبا

حلا:ايييه؟

نور بمكر:اي وانا اليوم لقيتله عروس ههههههه

عقدت حلا حواجبا بتفكير:ومي .. يييييي لاتقوليها ... رفيييف؟

نور بضحكة:لك اييه شفتي ما احلاها

حلا:لك بتجنن سبحان الي خلقلا هالوش، لك كيف فراس ماانتبه عليها؟

نور:لك يؤبرالبي كان متوتر ومشلوش بالحادث وهمه يخلص من القصة ولاتنسي البنت كيف كان منظرا وقت الحادث فأكيد ماانتبهلا

حلا بضحكة:اي ونحن شو شغلتنا هلأ غير نبهه هههههههه

ضربو كفن بكف بعض وضحكو بصوت عالي

نور:لك يؤبرالبي ايمتى رح يرجع وافرح فيه

حلا بمكر:تفرحي فيه؟
اي انا الي رح افرح فيكِ وفيه

خجلت نور من تعليق اختا وضربتا ضربة خفيفة على كتفا

نور:تضربي اايه

حلا: اي..اي هههههههه

نور:ههههههههه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 26-01-2020, 02:07 PM
صورة ~عاشقة الورد~ الرمزية
~عاشقة الورد~ ~عاشقة الورد~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وأشرق الحب/بقلم الكاتبة: زهرة أيار


____________________________

بعد يومين من عزيمة الغدا اخدت غصون موعد من اخوها بعدما خبرتا مرة اخوها عن موافقة ميس على عمر وراح ابوتميم وعمر وابوه وعمامه وخالته ونسوان عمامه وطلبو ميس بشكل رسمي وقرؤو الفاتحة وبعدا بيومين عملو حفلة كتب الكتاب كانت حفلة صغيرة ببيت عادل لبسو وقتا العرسان خواتم الخطوبة
الحفلة كانت بس بتضم المقربين من العيلتين وقصي واهله ..
اتفقو بأنو الحفلة الكبيرة ح تكون وقت العرس الي قررو انو يكون بعد شهر او شهر ونص بالكتير وهاد كان طلب عمر مابدو خطبة طويلة،،طبعا تعليقات عمامه وجده وتنئيراتن انو ماقادر يصبر مااثرت فيه،ولا شالا من ارضا،اساسا هو كان حاسس انو هالشي مهمة انفرضت عليه وبدو يخلص منها،
كانو قاعدين بصالة الرجال لماقرب معاذ منه وحط ايده على كتفه

معاذ بهمس:حاسك تسرعت

من دون مايلتف عليه هز راسه بمعنى لاء

معاذ بندم:عمر كانت ساعة غض...

عمر بجدية:خلص معاذ انسى

معاذ:حاسس انك مو مبسوط

عمر:بالعكس ..احساسك غلط

تنهد معاذ:ان شالله عمر ان شالله...الله يتمملك بخير بس صدقني انا ندمان على الي حكيت اياه

عمر:ولايهمك انسى .. وعقبال عندك

ضل معاذ عم يطلع فيه بنظرات كلا ندم

*تاني يوم الصبح صحيت ميس ولسا مو مصدقة يلي صار كل شي صار بلمح البصر ايام قليلة وصارت زوجته وعلى اسمه كانت حاسة الدنيا مو واسعتا من فرحتا
رفعت ايدا اليمين وتحسست الخاتم الي لبسا اياه وبعدا تحسست الطوق الي برقبتا كان طوق من الالماس
ابتسمت لمااتذكرت كل شي صار ليلة امس يالله مااحلى هالشعور حاسة حالا مو بالدنيا
طلعت من غرفتا وصبحت على امها الي كانت عم تشرب قهوتا بالصالة

ميس:صباح الخير ماما

امل:صباح الخيرات ياروحي،،تسلمي لقلبي شومنورة

ابتسمت بخجل

امل:اي ماما سمعتي خطيبك شو طلب مبارح،بدو العرس بعد شهر شهر ونص بالكتير لذلك لازم من اليوم نبدا نجهز و يا دوب نلحق

ميس:معئول امي بهالسرعة

امل:اي امي الله يرضى عليك اعملي حسابك لازم نبدا على بكير حتى ماننسى شي وكلو يكون تمام التمام
___________________________

مر الاسبوع بسرعة واجى وقت عزيمة رفيف وامها واختا،كان البيت كلو مستنفر
جهزو الغدا وعملو اطيب الاكلات والحلويات،صحيح غيداء عندا خادمة بس ما بتحب تعتمد عليها كتير وبتحب تعلم بناتا الطبخ لان على قولا بلكي وحدتن تزوجت واحد مابيحب الخدم او مادياته مابتسمح،فلازم البنت تكون بتعرف كل شي بالبيت من طبخ وتعزيل وغسيل وغيره وغيراته،وهي سياستا الي متبعتا مع بناتا،
عماد كان بالمشفى يوما ومو راجع ع الغدا
لذلك لما وصلو الضيفات طلبت منن غيداء يتفرهدو وياخدو راحتن لان مافي حدا بالبيت
وفعلا قعدو الصبايا على مزح وضحك ومسايرات لاجى وقت الغدا وتجهزت السفرة وبدو يتغدو ..
وهنن ع الغدا تفاجؤو بباب البيت انفتح وبعدا تسكر

غيداء:يوه والله ابوفراس قال انو مو راجع

:مامااا.. نور.. حلا.. شيماااء .. وينكن انا جيييت

اجى الصوت الرجولي الحنون الي خلا قلب رفيف يرجف لما سمعته،وخلا البنات نور وحلا وشيماء يتركو الاكل ويركضو لبرا الصالة بلا وعي

شيماء بفرح:ييييي فراااس(ركضت)

نور:يؤبر البي رجع(لحقتا)

حلا:ياالله شو وشكن حلو علينا(لحقتن)

ركضو لعنده والشاطرة إلي بتوصل لحضنه قبل،
كانت شيماء الاسرع رمت حالا بحضنه وهو كان فاتحلا ايديه ليستقبلا،حضنا بقوة ودموعا صارو شلالات

شيماء:اشتقتلك ياروحي،،تأخرت كتير كتييير

فراس:هههههه وانا اشتقتلك،يالله شو اشتقت لضحكتك

شدتا نور لورا:اي يلا بعدي شو الك لحالك يعني

حاولت حلا تنازع نور دورا وتضمه قبلا بس فراس اتدارك الوضع وحضنن التنتين مع بعض
كانو حاضنينه ومتعلقين فيه ودموعن عم تنزل وكل شوي يبوسوه ويضموه اكتر ويمسحو ع وشه،وهو كان يبوسن ويضمن لصدره اكتر بعدو عنه بعد مدة

فراس:وينا ماما .. يالله شو مشتاقلا

تجاوزن وكان بدو يدخل لجوا بس مسكوه اخواته الثلاث وسحبوه لعندن

البنات مع بعض:استنىىىى !!

اتفاجأ فراس من حركتن:شوفي؟!

شيماء:عنا ضيوف

نور:ومكشّفين

حلا:لذلك مابتقدر تفوت

فراس:طيب طيب مارح انزع عليكن طالع على غرفتي بس نادولي امي سلم عليها اولا

ماخلص كلامه الا غيداء جاية وعم تمشي لعنده

غيداء:ياروح امك انت .. هي انا اجيت تؤبرني بس قلت ليخلصو اخواتك احسن ماضل استنى دوري هههههه

قرب منا وبسرعة مسك ايديها وصار يبوسن ويشمن بعدا حضنا بقوة

فراس:والله اشتقتلك ئد الكون ياامي،ياالله شو اشتقتلك

غيداء بدموع:مو ئدي ياعمري مو ئدي يانور عيوني انت

ماكانلن نفس يتركوه بس مضطرين منشان ضيوفن من جهة ومنشان يرتاح من جهة تانية لان التعب كان باين على وشه

نور:اي اخي رح اخدلك طريق،اطلاع ارتاحلك شوي

غيداء:اي ياروحي ارتاح وبس يروحو ضيوفنا منصحيك ومنقعد معك

فراس:ماشي،اساسا انا حاسس حالي رح اوقع من تعبي

حلا:ولي على قلبي والله باين التعب عليك ياروحي

رد عليها بانو قرب راسا وباس جبينا،التفت لنور

فراس:اي اختي خديلي طريق

ركضت نور لباب الصالة الكبير المفتوح ع الممر يلي بنهايته الدرج يلي بيوصل للطابق التاني،مسكت ايد الباب واعتذرت من الجماعة لانا رح تسكره

نور:معلش لاتآخذوني مضطرة سكر الباب لان اخي بدو يمر

ام وائل:ولو يابنتي خدو راحتكن

سكرت الباب وطلع فراس للطابق التاني ليتحمم ويبدل تيابه وينام ويرتاح من تعب وعناء السفر،،

يالله شو تمنت تشوفه ولو لمحة صغيرة، من يوم ماشافت ابتسامته بالمشفى وصورته ماعم تروح من بالا،كل مااخواته جابو سيرته بتحس قلبا عم يرجف وما عم يتهدى،من شوي لما سمعت صوته حست قلباح يوقف،يالله لو تقدر تشوفه،ياريت لو في طريقة
افكار تاخدا وافكار تجيبا وما حدا حاسس فيها وبتبدل حالا الا نور

لكزت نور حلا وهمست:بتعرفي انو هالبنت مغرومة بأخوكِ وما حدا حاسس

همست حلابدهشة:وكيف عرفتي

نور:لك شوفي كيف صفنت ومابئى حكت بالمرة من لما دخل،
ولو تشوفي وشا لماسمعنا صوته كيف صار انا لاحظت لاني كنت احكي معا وقتا

حلا:على كل حال اجلي الحكي لحدا يسمعنا

هزت نور راسا:ماشي ماشي

انتهت الزيارة بس للاسف رفيف ماقدرت تلمح فراس ابدا وماعاد سمعت صوته حتى الي قالوه اخواته انو طلع ينام ويرتاح، واكيد هاد الي صار

*صحي على صوت اذان المغرب،تجلس وتشاهد وقام من سريره توضى وصلى المغرب ونزل بعدا لتحت،تنحنح وهو نازل عن الدرج حتى اذا في حدا ينتبه على جيته،
ثواني وكانو اخواته الثلاثة صارو حوليه وحدة ضاممته من خصره وحدة على يمينه وحدة على شماله لدرجة راحو يوقعوه

فراس:هههه لك اي على مهلكن رح اوقع ووقعكن معي

الثلاثة:اشتقنالك كتير

فراس:وانا ياالبي اشتقتلكن خيرات الله

اخيرا حرروه وخلوه ينزل كانت غيداء واقفة على باب الصالة وتضحك

غيداء:الله لايحرمنا منك ياامي ويخلينا اياك يارب

حضن كتف امه ورفع ايدا وباسا ومشى هو واياها لجوا الصالة وهو لسا حاضن كتافا قعد جنبا والتفو البنات حواليهن

شيماء:اي فراسو كيف كانت المانيا،حلوة؟

فراس:حلوة .. وجبتلك هدايا حلوة لا تخافي هههههه

شيماء:ههههه لك يخليلي اياك والله انت احلى هدية

حلا:بتعرف اخي اذا بعد بتسافر هيك سفرة رح ازعل كتير،اي قسما بالله هالبيت بلاك كان بلا روح

ابتسم فراس:يخليلي قلبك ياحلا،لك اختي والله انا الي كنت حاسس حالي عايش بلا روح ماصدقت خلصت شغلي ورجعت

نور:اي فراسو سمعت اخر الاخبار؟

فراس بحيرة:في شي جديد !

الثلاثة:عمر ابن عمي خطب هههههههه

تفاجأ فراس بالخبر:بالله جد !!
ومين سعيدة الخط بئى؟!

شيماء باندفاع:صبا بنت عمي

توسعت عيون نور وحلا وغيداء وهنن متفاجئين بكلام شيماء،واتطلعو على فراس ليشوفو ردة فعله
لكن بقيت ملامح فراس هادية وكأن شيماء ماحكت شي

فراس:الله يهنين ..عمر ما في منه

ابتسامة مكر انرسمت على وش شيماء، مسكت نور مخدة الكنبة وضربتا فيها

حلا:كذابة اخي لاترد عليها

غيداء:اي تؤبرني عمر ما خطب صبا، واساسا اذا في صبا بالدنيا ماسائل عنا

فراس:صدقيني امي مابئى تهمني تتزوج تنخطب تعمل الي بدا اياه انا خلص عاهدت نفسي طالعا من راسي،ومابئى فكر فيها

نور:اساسا انت بتستاهل ست ستا

فراس بمزح:ولييه ستا ستا اديه بيكون عمرا هلأ لحتى بدك تزوجيني اياها

الكل:هههههههههههههههههه

مسحت شيماء دمعة من طرف عينا نزلت من كتر الضحك

فراس:لك ما انحرم هالضحكات الهي

نور:ولايحرمنا منك ومن حكياتك ياروحي

حلا:عمر خطب ميس بنت اخوها لمرة عمي اخوها (ابوعمار) بتعرفه اخي ما؟

فراس:اي بعرفه..ليش عندو بنت خرج الزواج

غيداء:اي امي ومرة عمك تميم ومرة عمك حسان ماصدقو عمر قال بدي اتزوج راحو خطبولو بنت اخوهن مباشرة

البنات:هههههههههه

شيماء:امي من يوم شافو البنت لعمر وهي ماعاجبتا

غيداء:اي لاء انا ماقلت مانا عاجبتني،
اي بس والله عمر شخصية ومهيوب وبيجنن وبدو وحدة تكون قمر مصور مو ميس،
الله يرحمك ياوعد لو كانت عايشة ماكانت رضيتله بأقل من ملكة جمال متل ما اختارت لحسام بزماناتا ملكة جمال

نور:لك امي كل البنات خير وبركة،لاتكوني شايفة كل وحدة فينا الاميرة دايانا مثلا هههه

الكل:هههههههههه

غيداء:فشرت و مينو هي الاميرة دايانا ايوالله ماشالله عليكن وحدتكن بتقول للقمر قوم لاقعد محلك

الكل:هههههههههه

حلا:خفي علينا ام فراس هلأ منصدق حالنا ههههههه

الكل:هههههههههه

فراس:ههههههههه اااه يالله زمان ماضحكت هيك،لك والله بالدنيا كلا مافي اغلى على قلبي منكن ومن قعدتكن،[التفت لغيداء]
صحيح امي ليش عمر ما خطب صبا او رؤى

شيماء:او حلا او نور

فراس بهدوء:لاء .. حلا ونور مستحيل عمر يفكر فيهن

تفاجأت غيداء وشيماء بحكي فراس

غيداء:وليش امي؟
من شو بيشكو اخواتك ؟!!

ابتسم فراس:لانن ما بيشكو من شي امي

غمز لنور وحلا الي بادلوه بابتسامة هادية وكانو فهمانين قصده
"عمر لايمكن يفكر بنور لانو قصي بدو اياها ولا بحلا لانو معاذ لسا بحبا وهو لايمكن يأذي مشاعر معاذ ويتزوج حلا"

غيداء:والله انا ماعم افهم عليكن شي ولاعم افهم سر هالابتسامات والغمزات

نور وحلا وفراس:ههههههههه

فراس:كل شي بآوانه حلو ام فراس صدقيني شوية وقت وبتعرفي

غيداء:ايه ان شالله،على كل حال سألتني ليش ماخطب صبا او رؤى وانا رح جاوبك
لانو ياسيدي باختصار ما منعرف شو اجى ببالو بيوم وليلة واجى من شغله وقال لغصون انوبدو يتزوج وانو تدورلو على عروس وشرطه كان انو ماتقرب على وحدة من بنات العيلة لانو بيعتبرن اخواته

فراس باهتمام:طيب هيك طلعت فكرة الزواج فجأة براسه !!
انا الي بعرفه انو كان رافض الموضوع من اساسه وكان يتحجج بكتير شغلات

غيداء:والله ياامي فجأة طلع فيها

فراس:طيب بلكي شايف البنت من قبل وعاجبته

غيداء:لاء امي اول مرة شافا لما عزمو بيت عمك بيت ابو عمار ع الغدا لهاد الغرض بالذات

فراس:غرييييب!!

نور:حسيته يوم كتب كتابه كتيير بارد وكأنو مو مبسوط او انو ...مابعرف كيف بس مابتحس الفرحة بعيونه

حلا وشيماء:فعلا

حلا:كتير كان جاف مع عروسته وحتى لماانتهت الحفلة رجع معنا ماسهر عندا

الكل:......

لحظات من الصمت سمعو بعدا باب البيت انفتح

شيماء:اجى بابا

فراس بهمس:هششش ..انا ماخبرته اني راجع

دخل عماد وتفاجأ بفراس،الي قام لعنده وحضنه وباسه

عماد:ايوالله نوّر البيت،وانا بدي قول ليش حاسس الدنيا اليوم بتضحك

فراس:يخليلي اياك يابابا والله انت نور الدنيا وحلاها

شيماء:وشيماءها كمان هههههههه

الكل:هههههههههههه

قعدو جنب بعض والبنات حولين

عماد:اييه طمني كيف كانت سفرتك

فراس:الحمدلله بابا كل شي تمام متل ماخبرتك ع التلفون والاجهزة بعد بكرى بتوصل اذا الله راد والمؤتمر الطبي الي خبرتني عنده حضرته وسجلت نتائجه

عماد:الله يرضى عليك يا فراس

فراس:ويخليلنا اياك بابا

عماد:اي وايمتى وصلت وليش ماخبرتوني كنت رجعت بكير

فراس:من زماااان من الساعة ظ£تقريبا

عماد:ياحبيبي وانا ماحدا حنّ علي وقلي انك هون لارجع بكير وشوفك

شيماء:كنا بدنا نعملك اياها مفاجأة بابا متل هو ما فاجأنا

فراس:ولو تعرف يابابا الي من الساعةظ£ هون وماحدا لهلأ قلي جوعان يافراس تاكل يافراس نشربك شي يافراس

البنات وامهن شهقو سوا وطلعت معن كلمة وحدة:يييييييييييي على هالنسوةةةة

فراس وعماد:ههههههههههه

غيداء:قومي تضربي منك الها ماوحدة فيكن تذكرت انو اخوكن لساته بلا أكل

راحو البنات ركض للمطبخ ولحقتن امهن ونور تقول:احلى سِفرة لاحلى دكتور بالعالم شوي وبتكون جاهزة

رد عليها عماد بصوت عالي:اي دكتور فينا !!

صاحو البنات وامهن مع بعض من المطبخ: التنيييين

فراس وعماد:ههههههههههه

فراس:ههههه ئوايا بابا بيعرفو يخلصو حالن

عماد:الله يحميكن يابابا ويباركلي فيكن

فراس:امييين ولايحرمنا منك بابا

جهز العشا والتمت العيلة كلا على مزح وضحك وتنئيرات،

مر اكتر من نص الليل والبنات مو رضيانين يحلّو عن فراس ولا يخلوه ينام،امهن وابوهن دخلو ينامو لما اتأخر الوقت وهنن مارضيو،طول الوقت من سيرة لسيرة ومن حديث لحديث وضحك ومزح لقريب الفجر

فراس:صحيح وليه شيماء شو صار بالبنت الي ضربتيا بالسيارة شو كان اسما والله نسيته
[تابع بمزح] المهم ماتت ولا لساتا عايشة

لكزت حلا نور وهزت راسا بيأس انو فعلا مو منتبهلا

شيماء:يوه بعيد الشر عنا والله رفيف مافي منا مااحلاها وما أهضما

فراس:ههههه يعني لاتاخذ صاحب الا من بعد...

قاطعوه اخواته:حااادث هههههههه

فراس:ماشالله حولكن هههه

شيماء:منيحة اتحسنت كتير،بس باقيلا كم جلسة علاج فيزيائي لرجلا لانها مارجعت تمشي عليها متل قبل

فراس:اي الله يعافيها

شيماء:اميين .. اساسا هي وأمها واختا يلي كانو عنا اليوم

فراس بتعجب:حلو يعني عنجد صرتو صحاب !!

نور:اي اخي عنجد صرنا صحاب هههههههه

شيماء:صحيح نحن قلنالك عمر خطب بس ماخبرناك انو عرسه بعد شهر تقريبا

فراس:والله عمر شغلته بتحير حاسس في إنّ بالموضوع

شيماء:اخي انا عم خبرك حتى تشد حيلك كمان خلينا نفرح فيك وبصبا

فراس باستياء:بتعرفي لسانك طولان

شيماء:اي شو حكينا

نور:حبيبتي"ميشو" اتطمني بدنا نفرح فيه لأخوكِ عن قريب كتير ان شالله

حلا:بس مو صبا العروس

نور:عروسته لاخوكِ بتجننننن

حلا:اي يمين عظيم قمر مصور سبحان الي خلقا

اتطلعو فراس وشيماء ببعض باستغراب

فراس:ومين هالملاك الي بتحكو عنا، شوقتنوني اتعرف

غمزت نور:مو هلأ كل شي بوقته حلو خلي الطبخة تستوي اولا وبعدا تلذذ وتدلل يافراس

فراس:ياخوف قلبي تنسو الملح وتطلع طبختكن بلا طعمة ههههههه

ضرب فراس كفه بكف شيماء يلي ماتت ضحك على تعليقه أما حلا ونور فاكتفو بابتسامة

نور:والي خلقك طبختنا ضابطة ولاتااكل اصابيعك وراها ولاشو حلا

حلا:قال ننسى الملح قال ايوالله لتتلذذ بهالطبخة خيراااات الله

قربت شيماء منن وصارت تترجى

شيماء:امانة..امانة قولولي مين هي والله مابخبره .. والله والله

كان فراس ساكت وعم بيتابع بصمت وبيحاول يفهم او ياخد تلميح بس عبث

شقهت شيماء لما همست نور بأذنا اسم البنت

شيماء بفرح:عنجد .. ييييييي ماأحلاكن

حضنت نور وحلا بفرح،اما هو فكان مبتسم من ردة فعل شيماء والفضول دبحه ليعرف مين هي الي عم بيفكرو فيها اخواته ومين يلي متل الملاك وجمالا خيالي

شيماء:والله يافراس طبخة ما عليهاحكي فعلاً ح تاكل اصابيعك وراها

ضحكو التلاتة وفتحت شيماء ايديا لحلا ونور حتى يضربو كفهن بكفا

ابتسم وهز راسو بيأس منن

سمعو صوت اذان الفجر

وقف فراس:يلا بنات اذن الفجر طلعو صلّو ونامو شوي قبل الدوام،انا رح اتوضى وروح صلي بالمسجد وشوف جدي

التلاثة:ماشي اخي ...

*التقى فراس بعمر بعد صلاة الفجر وسلم عليه

عمر:لك اهلين فراس

فراس:اهلين فيك عمر

عمر:شو ايمتى رجعت

فراس:مبارحة ع العصر رجعت،بس مباشرة حطيت راسي ونمت ما صحيت للمغرب

عمر:حقك والله سفرتك طويلة ومتعبة

فراس:شو وين جدي قلت بشوفه بالمسجد بس مانو موجود

عمر:جدو تعبان شوي قلي ماح يحسن يمشي معي للمسجد

فراس:خير واجعو شي؟

عمر:ضغطه مرتفع شوي .. راجع على بيتكن؟

فراس:لاجاي معك شوف جدي مشتقله كتير

عمر:اي تفضل لكن

مشيو باتجاه بيتن لعمر

فراس:مبروك سمعت خطبت وكتبت كتابك من كم يوم

عمر:ههههه لحق يصير عندك خبر

فراس:يعني ام فراس وتلاث كرارات معا ومابدك يصير عندي خبر ههههههه

عمر:هههههههه الله يخليكن لبعض صدقني الكرارات الي بتحكي عنن مافي منن ياريت انا كان عندي اخوة

فراس:نحن وين رحنا عمور

عمر:اخ ونعم الاخ يافراس

طبطب فراس على كتفه وهنن واقفين على باب البيت

فراس:تسلم لك عمر وانت اغلى ابن عم واخ ورفيق والله،
صحيح قبل لاندخل بدي اسألك سؤال عمر وبتمنى تجاوبني عليه بصراحة

عمر باهتمام:اسأل فراس واكيد رح جاوبك

فراس:صاير معك شي عمر؟
الي فهمته من امي واخواتي انو قرار زوجك طلع فجأة،وبأقل من اسبوع كنت ملاقي عروس وخاطب وكاتب كتابك عليها،
والي انا بعرفه انك كنت رافض موضوع الزواج وكنت تقول في شغلات اهم ببالك، شو صاير عمر؟
بصراحة حاسس في لغز بالموضوع !!

بعّد عمر عيونه عنه وضل فترة ساكت بعدا حكى:جاوبني لجاوبك

فراس باستغراب:على شو بدي جاوبك؟

عمر:انت ليش ماخبرتني انك بدك صبا بنت عمك وانك متدايق مني وحاسسني واقف بطريقك

انصدم فراس من عتاب عمر

فراس:انا...اناحاسك واقف بطريقي ؟! منين جايب هالحكي عمر ؟!

عمر:هلا مو مهم منين جايبه المهم تجاوب

فراس بهدوء:عمر الكلام الي قلته حكي فاضي وما في منه ابدا،انا كنت بدي صبا اييه،بس هي مابدا اياني
اكتر من سنة وانا عم حاول اقنعا بس ما كانت تقتنع،وبالنهاية كلو نصيب،
وانا عاهدت نفسي اني ما بئى دايقا أو احكي معا بهالموضوع،
بس انا مو فاهم .. انت شو دخلك بالقصة؟

ابتسم عمر بسخرية:معاذ حكى انو هي ما بدا اياك لانها بدا اياني انا،
وانو انا واقف بطريقك انت واياه ولمّح انو انا عم استغل شكلي لطبق بنات،
فمابعرف انت شو رأيك فيي كمان شايفني فاضي طبّق بنات؟

فراس بحدة:بتعرف شوو .. الي نفس هلأ روح كسره لهالبني ادم على هالحكي الفاضي،اساسا معاذ همه من الدنيا يعيش يومه وبس،ومابيحب حدا يشوف احسن منه بس انا لازم حطله حد وعرفه قيمته ولما بدو يحكي يحكي باسمه هو وبس ومايحكي باسمي كمان

عمربحزم:اهدى فراس انا ماقلتلك هيك لتعصب وتحكي عليه انا قلتلك لحتى افهم واسمع رأيك فيي،لاني بعرف معاذ منيح وبعرف السبب الي خلاه يحكي هيك وانا مابنكر انو رجع اعتذر،لكن الكلمة الي بتجرح وقت بتطلع الجرح الي بتسببه مو بسهولة بيلتئم خاصة اذا كانت من شخص عزيز عليك

فراس:حسبي الله بس،لك هاد بلا ضمير،انا ما بعرف كيف بيفكر،
يااخي اخته بتحبك بتحب غيرك هاد الشي مابيهمني وعيب عليه اصلا يحكي هالكلام كرامة لاخته قبل الكل ..
انا كنت بدي اياها برضاها وهي مارضيت وانا لوبدي اياها وبس ماكنت عسير احكي مع عمي حسان وانا متأكد ماكان ح يقلي لاء حتى لو غصبا بس انا مابدي اياها غصب
اخر مرة حكيت معا قالتي انا مابحبك ولابدي اياك،وبحسك مابتعنيلي شي،وانا قررت انهي الموضوع وشيلا من راسي، وبعد كلامي معا بشوي اتفاجأت فيه ماشي وراي وعم يطلب مني أغرب طلب قال شو
/صبا الك بس رجعلي حلا/

انصدم عمر من كلام فراس

عمر:معئوول ..شو الشغلة بيعة !!

فراس:اتخيل

عمر:وانت شو رديت عليه؟

فراس:طبعا ماوافقت ومستحيل وافق،واذا الكل وافق انامابئى رجع حلا لمعاذ الا اذا صارت معجرة .. معاذ مابيستاهل اختي

عمر:وصبا !!

فراس بهدوء:شلتا من راسي،وحتى لو ما شلتا ان كان زواجي من صبا مقابيله تدمير سعادة حلا انا مستحيل وافق ولو بدي ضل طول العمر بدون زواج

ابتسم عمر ومسح على كتفه:عنجد نيالن فيك .. انا ما رح استغرب بعد هالحكي الي اسمعته انو اخواتك يحبوك كل هالحب ويخافو عليك من نسمة الهوا

فراس:عمر انا اخواتي كل حياتي،والي بيرمهن بوردة برميه بنار،ولاعشت ولاكنت اذا بدي اسمح لمخلوق بالدنيا يهين كرامتن او يجرحن بكلمة وضل ساكت

عمر:الله يبارك فيك يا فراس ويديمك فوق راسن

فراس:وانت عمر لاتعمل وزن لكلام معاذ صدقني طيشه عامي على قلبه ووقت يعصب مابيعرف شو بيصرلو و بيصير يخبص ويحكي اشكال والوان،
وتأكد عمر انو كل كلمة حكالك اياها انا لايمكن تمثلني،لاني ما بشوف فيك الا الاخ وابن العم والصديق

عمر:يخليلي البك يافراس شو كلامك بيشرح الصدر

فراس:ايه بس ماجاوبتني على سؤالي الي ساعة انا الي عم جاوبك

عمر:مافي شي اول عن اخر رح اتزوج لذلك قررت برد نار معاذ احسن مايضل شايفني حابب طبق بنات وجمّع معجبات وقلت بخطب وبريح حالي حتى ماضل عصفور طيار ومن بنت لبنت متل مالمح حضرته

فراس:سمعو مين بيحكي عن مين!!
مو هو يعني الي من حدة لوحدة

عمر:خلص شيلنا من السيرة المهم انت مانك شايل بقلبك،وهاد الي بيهمني

هز فراس راسه وتنهد

عمر:خلينا نفوت بيكون جدي بالجنينة هلأ ورح تطلع الشمس ونحنا لسا واقفين ع الباب هههههه

فراس:ههههه شرّف

دخلو البيت وبالفعل كان ابوتميم قاعد بالجنينة وعم يقرأ قرآن اول مالمح فراس جاي مع عمر انهى قراءة الاية وسكر المصحف وتهلل وشه ابتسم،وبس قربو منه هلّا ورحّب بفراس

ابوتميم بابتسامة:لك يسعدلي هالصباح الحلو الله بيعلم اديش اشتقتلك ياجدو

حضن فراس جده:وانا جدو كتيير مشتقلك

الجد:لك ابني ليش هيك اتاخرت والله نطّفت قلوبنا عليك الك قريب الشهرين غايب

فراس:شو بدي اعمل ياجدو شغل ولو بايدي ماكنت سافرت

اشرلو بايده عالكرسي جنبه ليقعد،كان عمر قاعد وعم بيتابعن وهو مبتسم

فراس:اي جدو طمني كيف صحتك،شوآكل حتى مرتفع ضغطك
نهاية الفصل السابع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 06-02-2020, 04:10 PM
صورة ~عاشقة الورد~ الرمزية
~عاشقة الورد~ ~عاشقة الورد~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وأشرق الحب/بقلم الكاتبة: زهرة أيار


السلام عليكم ...
التفاعل صراحة ما شجعني أكمل النقل ..
إذا ما لقيت تفاعل رح اوقف نقل الرواية .. وشكرا

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية وأشرق الحب/بقلم الكاتبة: زهرة أيار

الوسوم
رواية , وأشرق الحب ، زهرة أيار ، رومنسية ، أكشن ، جريئة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية مات وبجانبه مغلف/بقلمي انسان بسيط روايات - طويلة 5 17-09-2018 06:48 PM
تطبيق رواية حصون من جليد الكاتبة / بدر المشاعر موموح77 ايفون - iPhone - اندرويد - Android - IOS 0 29-09-2017 11:10 PM
أفضل 100 رواية عربية في القرن الماضي فقط على 4 روابط وليد الجعل ارشيف غرام 1 10-09-2017 11:33 PM
رواية على حافة الانتقام للكاتبة / داليا {أجـمـَلُ إبتسآمـة} روايات - طويلة 9 22-10-2015 05:21 PM

الساعة الآن +3: 02:21 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1