غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 17-01-2020, 03:12 PM
صورة ~عاشقة الورد~ الرمزية
~عاشقة الورد~ ~عاشقة الورد~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رواية وأشرق الحب/بقلم الكاتبة: زهرة أيار


#وأشرق الحب ..
رواية بقلم المبدعة :زهرة ايار
رح ابدأ اليوم بنقل رواية من أجمل الروايات اللي قرأتها صدقا .. رواية رومنسية اجتماعية وأكشن ورائعة لأبعد الحدود ...
الرواية طويلة ولكن تستحق القراءة .. قراءة ممتعة
المقدمة:

هناك حكمة تقول:
لكل منا شمسان شمس تشرق كل صباح و شمس تشرق في قلبه

ولكن ...

مهما أضاءت شمس الصباح وأشرقت فإننا لا نراها إن كانت شمس قلوبنا مطفأة
ومهما أضاءت شمس الصباح وأشرقت
فإننا لا نراها إن كنا نضع أكفنا أمام أعيننا ونمنع النور إن ينفذ إلى داخلنا…
ومهما أضاءت شمس الصباح وأشرقت
فلن تشرق دنيانا مادمنا لا نرى جمالها ولا نستمتع به
ومهما أضاءت شمس الصباح وأشرقت فان قلوبنا لن تشرق مادمنا لا نملأها بالأمل والرضا ..
وان قلوبنا لن تشرق ان تركنا ظلام اليأس والإحباط يخيم عليها ..
ولن نتذوق الفرح والحياة ان لم نحافظ على شمس قلبنا متوهجة دافئة …

[ غيـــّر نظرتكـ ]
أنا وأنت وهو وهى ..نملك نفس العينان نرى نفس الأشياء ..
لكن داخلنا هي من تجعل هذا الشيء يسعدنا أو يرمينا في ظلام اليأس مهما كان هذا الشيء ولو كان وردة ..
ربما أمنحُ أحدهم وردة فيفرح بها ويشمها ويستمتع بمنظرها ..
وأمنح الأخر وردة فيصرخ من أشواكها

إمنح قلبك للحب

.الحب بكل أشكاله وألوانه يجعلك تشرق وتحب الحياة ..
.أحب الله وإمنحه قلبك خالصا واجعل فعلك يصدق قولك ..
.أحب اهلك .. أصدقائك .. الناس من حولك .. ومن يحيط بك ..
.أحب الأشياء .. تعامل معها بلطف ..

وأحط نفسك بالأشياء التي تحبها
......................يا صاحب الروح الجميلة

"مقتبس"


تعديل ~عاشقة الورد~; بتاريخ 17-01-2020 الساعة 03:20 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 17-01-2020, 03:16 PM
صورة ~عاشقة الورد~ الرمزية
~عاشقة الورد~ ~عاشقة الورد~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وأشرق الحب/بقلم المبدعة زهرة أيار


الفصل الاول:

حضنت ابنا بحب وحنان وطبعت بوسة على ايده الصغيرة وهي عم تتأمل ملامحه الطفولية الناعمة
اتطلعت بزوجا وحبيبا يلي قعد جنبا وحضن كتافا وابتسم بحب وهو عم يتأمل ملامح ابنه يلي بيحلم يشوفه ويحمله بين ايديه من سنين وايام،

خمس سنوات مرت على زواجن والآن ربنا لاكرمهن بولد

تميم:الحمدلله ع سلامتك حبيبتي

وعد:الله يسلمك روحي

اطلعت بابنا الي شبه الملاك وبدت الدموع تتجمع بعيونا

وعد:شوف تميم شوفه شو صغير وناعم شوف ماأحلاه كيف نايم ماعم صدق اني صرت ام اخيراً

سالت دمعتا على خدا بفرح من غير ما تشعر
مسح تميم دمعتا وباس جبينا

تميم:الحمدلله .. ربنا استجاب دعانا واكرمنا

وعد:ايوالله ... الف حمد وشكر لله على هالنعمة

رجعت عيونا ع الصغير،مو حابة ابدا يفارق عيونا لحظة

زغرودة عالية ملت المكان وعمّا ومرة عمّا داخلين لعندا

ام تميم لابنا بفرح:لك الف الف مبروك يانور عيوني

حضنت ابنا وباسته ودموعا عم تنزل بفرح

تميم:الله يبارك فيكِ امي كلو بفضل الله ثم دعواتك

مشت لوعد وحضنتا وبوستا وتناولت الصغير منها بحذر

ام تميم:بسم الله ماشالله يؤبرألبي الهي

قربته ام تميم من زوجا الي حمله بدوره وهو طاير من الفرح

ابو تميم:بسم الله ماشاء الله،ربي يحميه ويبارك فيه
الف الحمد لله على سلامتك يابنتي عليم الله اليوم فرحتي ماني عاطيها لحدا
(اتطلع بابنه)الف مبروك يابني يربى بعزك الهي

تميم:الله يبارك فيك يابي ويخليلنا اياك ولايحرمنا منك

رجعت ام تميم اخدت الصغير من زوجا ومدته لابوه

ام تميم:خود امي سمي الله واذن بإدنه اليمين وأقيم الصلاة بإذنه اليسار وادعي الله يجعله من الصالحين

عمل تميم متل ماطلبت امه وبعد ماخلص طبع قبلة صغيرة ع جبين ابنه وهو عم يتأمله بحب وحنان

التفتت وعد لحماتا:طمنيني مرة عمو شو صار مع وفاء عم بيقلي تميم انها هون بالمشفى

ابتسمت ام تميم:ياستي وفاء من سمعت انو تميم اسعفك ع المشفى ارتعبت ومن رعبتا دب فيها الطلق وهلأ هي بالمخاض لما اطمنت عليك انك تخلصتي بالسلامة رحت شفتا وهلأ لما قالولي انك صحيتي وجابولك الصغير جيت شوفك وتركتا عم تولول وامها واختا وغيداء عندا
[رفعت بعدا ايديا للسما]الله يقومك بالسلامة ياوفاء يابنت هنادي انتي وابنك يارب ونفرح فيكِ متل مافرحنا بوعد وابنا

الكل:اميييين

:شكلا دعواتك مستجابة يا مرة عمو

دخلت غيداء مبتسمة

غيداء:جيت بشرك وفاء ولدت الحمدلله وجابتلك الحفيد التاني هههههه
وهي والصغير بخير الحمدلله
تركت سلفي حسان عندا وجيت خبرك

ام تميم بفرح:لك بتستاهلي احلى بشارة ياغيداء تؤبري البي

قربت منا وبوستا وهي طايرة من الفرحة

ام تميم:عقبال ماباركلك بقيامك بالسلامة انت كمان بس مو تولدي اليوم بيكفيني سلفاتك هلأ هههههههه

الكل:هههههههههههه

غيداء:ههههههه لامرة عمو اتطمني انا لسا بشهري السادس

ابوتميم:الله يقومك بالسلامة يابنتي ويرضى عليكِ

غيداء:يخليلي اياك ياعمو ويطوللنا بعمرك

طلع ابوتميم وام تميم من غرفة وعد وراحو لغرفة وفاء ليطمنو عنا ويباركولا

مشيت غيداء لسرير وعد والفرحة غامرتا

غيداء:لك الف الف مبروك ياروحي هاتي هاتي لشوف هالملاك .. يؤبرألب خالته ما احلاه .. ربي يخليه ويحميه
[التفتت لتميم] شو رح تسموه سلفي

اتطلع تميم بالصغير بعدين بمرتو

تميم:"عمر" ..رح سميه عمر على اسم ابي عمر الشافعي شو رأيك وعد؟!

هزت راسا وهي مبتسمة

وعد:حلو كتير ومين ئدو اذا حمل اسم"عمر"

غيداء:ان شالله بيعيش وبيحمل اسمه ياارب..لك يؤبشني شو ناعم وحلو

كانت عيلة الشافعي فرحانة كتير،اليوم انولد اول احفاد عمر الشافعي ابوتميم،،
بعد يومين طلعو وعد ووفاء من المشفى وباليوم السابع انذبحت العقيقة للصغار وانعملت حفلة كبيرة بفيلا ابوتميم وانعزم عليها ناس كتير ..

كتير عالم اجو ليباركو لابوتميم بالمواليد الجدد احفاد هالعيلة العريقة يلي اسما وسمعتا مالية البلد

عمر الشافعي ابوتميم واخوه الكبير عثمان الشافعي ابو حسام
(ابوها لوعد) من كبار رجال الاعمال بالبلد
رجال مهيوبين الهن هيبتن وكلمتن بين الناس ومعارفن ومحيبنن كتار والكل بيمدح بأخلاقن وعدلهن وكرمهن وشهامتن وهالخصلال الطيبة ورّثوها لولادن الي الكل بيمدح باخلاقهن وبيتمنو انو هالخصال تضل تسري بعروق احفادن واحفاد احفادن ....
________________________________________________

بعدظ،ظ¤سنة

:انتي الي عم تفهمييي،واذا اخدك مني من قبل بالسهل فأنا هلأ رح اخدك منه وبالغصبببب

وعد بغضب:لك انت شو عم تخبص انقلع لبرااا..انت اكيد جنيييت

:ايييييه...لك ايييه انا مجنوووون....مجنون فيكِ وواصل حدي من العشق وبدي اياكِ من زمان وانتي بتعرفي هالشي ولو ما ابن عمك الكلب حرض اخوكِ علي وعلى اخي ماكان صار الي صار
زوجك هو يلي دبرلي التهمة ليحرض اخوكِ علي ويبعدوني عنك ومايعطوني الفرصة لقرب منك وخليكي تحبيني متل ماانا حبيتك وليجبروكِ تتزوجي تميم !!

وعد بعصبية:كذب !! وانا ما انجبرت ع تميم
انا طول عمري بحبه وهو بيحبني ومن اول ماوعيت ع الدنيا
واخي وزوجي ماعملو معك شيييييي وساختك كل الناس بتعرف فيها وانا لايمكن اتطلع بواحد متلك
تميم ماعمل معك شي وحسام ماعملك شي الا انو اكتشف وساختك وتجارتك وخبر عنك ليبعدك عن طريقي لاني استنجدت انا فيه وخبرته انك عم تدايقني
بعدين انا لايمكن انسى الي عملته مع اخي ولايمكن انسى اني انحرمت منه بسببك،،لك انت مو بس وسخ،،انت حقير ومجرم وقاااتل كمااان

:بالغلط ...كل شي كان بالغلط ..انا ماقتلته كانت حادثةةةة

وعد بسخرية:اي صح حادثة لانو
عنصر الشرطة الي قتلته قتلتله بالغلط لما طبت عليك الشرطة انت وعصابتك وانتو عم تهربو وعلقتو معن ومسكوكن وبعدا انحكمكظ،ظ¨سنة سجن هاد بعد التخفيف الي اجاك
وبكل عين وقحةهلأ جاي لعندي وعم تقلي هالحكي الفاضي

:مو انا الي قتلته انا انظلمت(برجاء)
وعد انا بحبك،وعندي استعداد انسى كل شي وافتح صفحة جديدة بحياتي كرملك بس اتركي تميم واتزوجيني،الله يخليكِ انا مستعد قدملك الي بدك اياه
عندي استعداد اعترف بكل شي ورجع حسام ع البلد معزز مكرم بس كوني الي بارداتك الله يخليكِ

كانت مصدومة وجسما عم يرجف بغضب وعم تفكر شو ممكن تعمل لتخليه يخرس

تابع:بترجاكي خلينا نكفي الباقي من عمرنا سوا وننسى كل الماضي،ونبدا صفحة جديدة
وعد انتي بتعرفي اني لوبدي اياك من غير موافقتك كنت عرفت اخدك من زمان وغصب عنك
بس انابحبك بحبك بجنون ولايمكن اعمل شي يسئ لسمعتك،

وعد بصراخ:لك خراااااااس ..وانقلع لبراا

تابع برجاء:وعد صدقيني حتى بعد هالعمر بحبك لك انتي كل ماكبرتي بتزيدي جمال وسحر وبيزيد حبي وعشقي الك وكأنك ما كبرتي
وكأنك متل لماشفتك اول مرة وانت لسا سنة اولى جامعة
وعد انت بتسري بدمي انا ادمنت حبك ومابسهولة بتخلص منه

كانت وعد حاطة ايديها ع اذنيها وعم تتطلع فيه بصدمة والشرر بيتطاير من عيونا من الي عم تسمعه

وعد بغضب:لك انت كيف بتتجرأ تحكي معي هيك حكي وتطلب مني هيك طلب !!!!
انت اكيد شربان شي ومو بعقلك
لك هاد زوجي وابو ابني كيف بدك مني اتركوووو ؟!
ومنشان شووووووو
منشان واحد متلك !!

بسخرية:ابو ابنكككك ؟!!
ابنك الي ضليتي خمس سنين تلفي على الاطباء لجبتيه
لك اخبارك كانت توصلني وانا بقلب السجن
لك انا بعرف انو ابن عمك مابيجيب ولاد
ولو مالفيتي انتي واياه الدنيا ليتعالج بحياتك ماشفتي ظفر ولد منه وجاب هالولد وماقدر يجيب غيره
اساسا انا بحياتي ماشفت تميم رجال كيف اقبلتي تتزو ...

قطع كلامه الكف الي طبعته على وشه بكل قوتا
كانت انفاسا متسارعة من شدة غضبا

وعد بغضب:ابو عمر رجال وسيد رجااال،
ولمعلوماتك انا يلي مابجيب ولاد وهو من حبه إلي شاع هالشي عنه وخبر الناس كلا انو العيب فيه حتى عمي وابي مايجبروه يتزوج علي
واسمع ولاه حقيير اذا ما انقعت من ئدامي هلأ رح اتصل بالشرطة ولم عليك الخلق
لبرااا...انقلع لبرااااا

بتهديد والشرر بيتطاير من عيونو:
لك انا ماعشقت بحياتي مرا متل ماعشقتك لك انا كنت ع استعداد انسى كل الماضي مقابل تكوني معي وانت ياإمّا الي يا مالحدا عم تفهميييي
ومارح خلي تميم يتنهى فيكِ ياوعد وهالكلام عهد مني

طلع بعصبية من عيادتا وع الباب ضرب بولد بعمر الظ،ظ¤سنة كان داخل ع العيادة التقت عيونن وضلو لفترة يتطلعو ببعض

ماكان صعب عليه يعرف انو هالولد ابنا وابن تميم كلشي فيه بيشبه حسام
حتى نظرة الثقة والتحدي الي بعيونه،
كان عم يتطلع فيه بنظرات كلا حقد وكره بعدما عرف مين بيكون،

فجأة لمعت عيون الولد ببريق غريب وكأنو شك بشي،وكأنو عم يحاول يفسر نظرة الكره والحقد هي شو سببا
نظرة هالولد كانت غريبة و.و.و مخيفة !!
مع انها مجرد نظرة لطفل لكن باين من عيونه انو ذكي وعنده فراسة وبيعرف يقرأ عيون خصمه منيح وهالشي كان واضح تماما من نظرة عيونه

كمل طريقه للسيارة يلي كان فيها شخص تاني عم يستناه،تحركت السيارة وبعّدت عن المكان وعيون الولد لسا عم تلاحقه

دخل العيادة بعدا وكان مكتب السكرتيرة وكراسي المراجعين فاضية توجه لغرفة المعاينة ودخل بهدوء

رفعت راسا بفزع من على مكتبا لماحست بحدا دخل لعندا
تلاشى كل الفزع والخوف وتحول لابتسامة حلوة وهي بتشوف الواقف ئداما

وعد:هاد انت ماما؟!
ليش راجع من مدرستك لهون ياألبي؟ليش مارجعت ع البيت؟!

ماخفي عليه نظرة الفزع الي كانت بعيون امه اول مادخل، مشى لعندا وباسا

عمر:اشتقتلك مبارحة اتأخرتي كتير عالبيت وما شفتك منيح وخفت اليوم تتأخري كمان لهيك جيت شوفك

وعد بارهاق:لامارح اتأخر اساسا انا اليوم تعبانة ورح الغي باقي موعيدي،رح ارجع معك هلأ وما راجعة المسا

شلحت مريولا الابيض ومشيت لتعلقه بمكانه

عمر:ماما مين الشخص يلي كان طالع من عندك من شوي؟!

جمدت ايدا وهي رافعتا لتعلق المريول ورجعت ملامح الفزع والرعب لوشا اندارت لابنا بخوف وهي عم بتقول بتوتر:اا..اي..اي شخص ماما ؟!

لاحظ عمر كيف اختلف وش امه وكيف بانت ملامح الرعب عليه

عمر:يلي طلع من العيادة من شوي
ضربت فيه وانا داخل كان باين عليه انو معصب كتير ..زعجك بشي امي ؟!!

بلعت وعد ريقا:لاابدا امي بس شكله مريض عصبي و.و.وبينرفز بسرعة

تابعت وهي عم تحاول تتصنع الابتسامة: اتخيل عصب لاني وجعته وانا عم اخلعله ضرسه

عمر بشك:بس هيك؟

وعد:شو بدي اكذب عليك لك امي طبعا بس هيك

عمر:عفوا ماما ماقصدي

كان بينه وبين نفسه ماعم يصدق كلاما رغم انها ولامرة كذبت عليه بس مابيعرف ليش هالمرة شايف الكذب واضح بعيونا

وعد:شو امي وين صرت

عمر بتذمر:هون .. بس عم قول انو انت وبابا كتير مشغولين بالفترة الاخيرة وماعم شوفكن الا قليل ساعة الغدا وساعة الفطور،
والله عم اشتاقلكن حرام عليكن تاركيني هيك ولا كأنو الكن ابن تسألو عليه،،حتى بالليل تركتيني ومابئى اجيتي اتفقدتيني

ضحكت وعد من قلبا وكأن ماصار معا شي من شوي

وعد:لك عيب عليك صار عمركظ،ظ¤ سنة
الظاهر انو دلعناك كتير انا وابوك،
لك امي انت صرت رجال و كلا كم سنة ورح زوجك ولهلأ بتقلي ماتفقدتيني بالليل هههههه

قرب عمر منا وحضنا بحب:حتى لاخر عمري رح حس حالي صغير وبحاجتك ويمكن مااتزوج لضل جنبك

بعدته عنا وهي عم تضحك

وعد:اسمعو على هالسمعة قال مايتزوج قال ههههههه اي بكرى بس تكبر شوي وتلاقيلك شي وحدة تسكن قلبك رح تيجي تترجاني لزوجك اياها عمر افندي
وساعتا بتنسى هالكلام وبتنساني معه ومابتشوف غير حبيبة القلب

باس عمر ايد امه:ماعشت ولاكنت اذا رح انسى اميرة قلبي

وعد:تؤبر قلبي ياامي،ربي يخليلي اياك ويفرحني فيك ياعمر ويعطيني العمر لشوف ولادك

عمر بمرح:ايييه هلأ كل هالحكي حتى تغيري الموضوع

وعد:اي موضوع !!

عمر:موضوع انكن مشغولين عني انتي وبابا لك والله مشتاقلكن انتي ع القليلة بشوفك شوي كل يوم المسا
بس بابا الي اسبوع ماشفته الا على الفطور والله مشتاقله كتيير

وعد بابتسامة:بكرى اجازة وحتى ابوك ماعنده شغل خلص بيقعد معك كل النهار وبتشوفه

هز عمر راسه وكأن الحكي ماعجبه:ايه..ايه بشوفه،مو يعني بكرى الجمعة واجتماع العيلة،وعمامي ونسوانن وولادن عنا
وحضرتك مشغولة مع ستي ونسوان عمامي وابي مشغول مع جدي و عمامي وبيقضوها حكي بالشغل

وعد بضحكة:وانت مشغول بولاد عمامك معاذ وفراس وندى ههههه

عمر بتذمر:أمييي عنجد والله زمان ماطلعت معك انت وبابا هيك مشوار لوحدنا

حست وعد انو ابنا معه حق هي اكتر وقتا مشغولة بالعيادة وتميم مشغول بالمشفى الجديد يلي افتتحوه ابوها وعمها واستلم هو واخوه عماد ادارته

وعد:خلص ماما انا اليوم بحكي مع ابوك ومنشوف اذا وافق منفطر الصبح مع جدك وعمامك لمايوصلو وبعدا منعتذر منن عن هاليوم ومنطلع سوا كل النهار شو قلت

حضن عمر امه بفرح:الله يخليلي اياكِ يااحلى ام بالدنيا

وعد:ويخليلي اياك ياروح قلبي وشوفك دكتور ئد الدنيا

عمر بتذمر:لالالالالالا

وعد بدهشة:ليش بئى ..ماعاجبك تصير دكتور؟!

عمر:لاامي ما عاجبني لاني رح ضل مشغول كل الوقت متلك ومتل ابي واذا تزوجت متل ماعم تقولي لارح افضى لا لمرتي ولا لولادي

ضحكت وعد من قلبا:هههههههه غيرت رأيك وصرت بدك تتزوج!! من شوي كنت مابدك

عمر بضحكة:اي بس انت بدك هههههه

وعد بمشاكشة:طيب وبلكي الي تزوجتا كانت دكتورة

عمر:لامارح اتزوج دكتورة اتطمني

وعد:وبلكي لنفترض حبيت وحدة وكانت دكتورة

عمربضجر:مارح حبا اذا كانت دكتورة

وعد:ههههه اي شو انت الي بتقرر
الحب كلام القلب ولما قلبك يحب مارح يستأذنك،،
قلبك ماح يقلك اختار الشخص الي تحبه،،الحب قدر مو قرار الحب بيفرض حالو علينا فرض وبلحظة مابتشوف حالك الا غرقت،،
ومابيحلى الحب ولابيصرله طعم ولذة الا لمابيتوج بالحلال وبشرع ربنا تذكر هالشي منيح امي

رفعت ايديها للسما قاصدة تستفزه

وعد:الهي ياعمر بتحب وبتتزوج دكتورة خليني اشمت فيك

عمر بديق:امييييي!!

وعد: ههههههههه

عمر:اي وحتى لو كانت دكتورة مارح اسمحلا تشتغل وخليها تنشغل عن ولادا متلك

وكتف ايديه بعصبيه وكان قصده يستفز امه متل ماهي استفزته

وعد:ههههههه لك يؤبرني المعصب مااحلاه،
قلي لكن شو ناوي تدرس اذا مو طب
انت شاطر كتير ومن المتميزين بمدرستك يعني لازم تدرس شي مميز متلك

لانت ملامح وشه وبرقو عيونه ببريق غريب

عمر:هندسة ..انابدي صير مهندس كتير حلوة هالمهنة بحس فيها فن وابداع وممكن أبدع فيها

لمعت عيون وعد بفرح:هههه اي وبتكمل بعدا دراسات عليا وبتحصل على شهادة دكتوراة بالهندسة وبيصيرلك اسمك ومركزك
لك تؤبر البي الهي شو لابئلك تكون مميز

عمر:هههههه ماما انت دائما بتطيري بأفكارك لبعيييد ههههههه

قرفصت وعد ئدامه وحضنت وشه وبكل حنان الكون نطقت:
الله يخليلي اياك ياماما وشوفك دائما متل ما بحب واكتر
انت فرحة عمري ياعمر وحقي احلم بمستقبلك ياأمي وطير باحلامي

مسك عمر ايدين امه وبوس باطنن:
يخليلي اياكِ امي ..انا كتير بحبك انتي مو بس امي انتي امي واختي وصديقتي وكل شي حلو بالنسبة الي ..

*ثاني يوم الصبح صار تماما متل ماوعدت وعد ابنا صحيو واستقبلو سلافا ع الفطور ببيت العيلة

ولانو تميم الابن الكبير لابوتميم ومرته وعد بتكون بنت عمه لهيك هو ساكن مع امه وابوه،
اما اخواته التوأم عماد وحسان فبعدما تزوجو وكبرت عائلاتن سكنو ببيوت جنب بيت ابوهن تماما
لكن يوم الجمعة لازم يجتمعو الكل عند امهن ابوهن من الصبح

بعد الفطور اعتذرو وعد وتميم من العيلة وخبروهن بأنن كتير عم ينشغلو عن عمر لهيك حابين يعوضوه شوي ويقضو معو شوية وقت برا البيت

بعد صلاة الجمعة،توجهت العيلة الصغيرة للملاهي ولعبو كلن بالالعاب

كانو وعد وتميم عم يشاركو عمر اللعب وهنن فرحانين،كانت ضحكة ابنن عم تحيي قلوبهن
كلما شافوه عم يضحك ومبسوط بيحسو الدنيا كلا بتضحك وكيف لاء وهو وحيدن الي قضو خمس سنين عم يحلمو فيه ليشوفوه ويملو عيونهن بشوفته

عمر مع انو مو صغير وشخصيته قوية وجريئة لكنه لمابيكون مع امه وابوه بيحب يتدلل عليهن كتير وهالشي كان على قلوبن الذ من العسل

بعد الملاهي راحو لمطعم كتير حلو واطلالته ع البحر كانت جلسة ساحرة بكل معنى الكلمة

عمر طول الوقت كان عم يحكي ويعبر عن الفرح الي حاسس فيه،
ماترك موضوع ما حكى فيه من اسئلته وفضوله عن كل شي بيخص شغل ابوه للدراسة لرفقاته بالمدرسة،لولاد عمامه معاذ وفراس وخنائاتن،لاحلامه بالمستقبل
كان وكأنو عم يستغل كل دقيقة بقربن ليحكيلن كل شي بقلبه
وعد وتميم كانو عم يسمعو لحكيه باهتمام ومنسجمين معه ومعجبين بكلامه

ماكان خفيان عليهن الطريقة يلي بيحكي فيها الي بيسمع كلامه ونقاشته مابيقول الا طالب جامعة مو طالب مدرسة ماتجاوز ظ،ظ¤سنة بس مع هيك الفرحة والسعادة الي بعيونه فرحة طفل

بعد الغدا فاجئت وعد عمر بأنها كانت مجهزة هي وابوه لرحلة تخييم بالغابة او ليلة تخييم متل ماحب عمر يسميها

فرحت كتير لما شافته بدا يصرخ بحماس من الفرح وصارت تضحك هي وتميم على تصرفه الطفولي

بالغابة كان الجو كتير حلو ورايق لما بدا الظلام يحل شعلو نار بعدما جمعو الحطب والتفو حواليها

غنت وعد لابنا وزوجا اغاني بصوتا الحلو
ضحك ولعب وتحديات صارت بين عمر وابوه

شي مين بيسبق التاني وشي مين يلي بيحفر اسمه ع الشجرة اسرع وشي مين اقوى وبيكسر التاني وعد كانت متحمسة كتير وتشجع مرة عمر ومرة تميم

بعد الاجواء الحلوة انتهت سهرتن وعلى اخر الليل كان القمر مضوي السما والنجوم بتلمع والنسيم بيداعب اجسادن
غفي عمر وهو حاطط راسه ع رجلين امه وممدد باقي جسمه ع عشب الغابة
كانت وعد ساندة ضهرا لشجرة كبيرة وعم تلعب بشعر عمر وتتأمله وتميم قاعد جنبا وحاضن كتفا وبين فترة والتانية بيخطف قبلة مرة من خدا ومرة من شفافا
كانت عيلة دافية وسعيدة بكل معنى الكلمة
والحقيقة إنها وعد كانت اكتر من عمر عم تتمنى هاللحظات ماتنتهي كانت حاسة بشي غريب
شي بيصرخ جواتا انو هي اخر لحظات سعيدة بتعيشيها وبانتهاء هاللحظات رح تنتهي السعادة ..

رجف قلبا وقت اتذكرت الي زارا بعيادتا وتوعدلا،
لكن بسرعة تعوذت من الشيطان بسرا وطردت هالافكار من راسا،

رجعت البسمة لشفافا لما اتطلعت بعمر وهو نايم

وعد بهمس:بتعرف تميم انو عمر لمايكبر رح تتخانق عليه الصبايا على ئد مانو حلو وجذاب ههههه

تميم:هههههههه طالع لابوه

وعد بكشرة مصطنعة:مغرووور.. اصلا عمر بيشبه اخي حسام،
بتتذكر كيف كانت الصبايا قاتلة حالا عليه، ولاالنسوان الشاطرة الي تصاحب مرة ابي وتجيب بنتا لعنا وقت زياراتن وكلو كرمال عيون حسام الله يسرلو،
يالله شو اشتقتله من سنين طويلة ماشفته والله قلبي نطف عليه كلما سمعت صوته عالتلفون بشتاقله اكتر،ربي يحميه

تميم:الي صار مع حسام مو قليل ياوعد من وقتا حسام قرر انو ما يرجع الا لما براءته تبان وانتي بتعرفي انو لليوم مابيّن شي عن حقيقة الي صار ولا عن براءة حسام، وبتعرفي انو عمي غضب عليه من وقتا، لهيك اخوكي اخد مرته وولاده وسافر وقرر مابئى يرجع لهون لتظهر براءته

تنهدت وعد بحزن:مع انو ابي حب يشوفه قبل مايموت وطلب مني قلو يرجع
بس حسام قلي مابيقدر يجي وشوف لو نظرة اتهام صغيرة بعيون ابي

تميم:مصير الحق يبان حبيبتي ..صدقيني

وعد بدموع:ايمتى ياتميم ايمتى
العمر بيمضى ولليوم مابيّن شي وحسام صار عندو بدل الولدين اربعة وانا لليوم مابعرف ولا واحد فيهن
لك نفسي شوفن وضمن،ولاعمر الي مابيعرف خاله،لاء وعمي شغلته وعملته يكره عمر فيه ودائما بيقلو خالك عاطل وما بيسوى لدرجة الولد كره خاله قبل مايعرفه
لك عمر ماعم يخليني احكيلو عن حسام كلمة او فرجيه صوره ابدا وبيقلي مابحبه ومابدي اعرف عنه شي،
من كم يوم دخل لعندي وشاف صور ولاد حسام،بايدي اخدن مني وقلّب فيهن وسألني مين هدول وانا قلتلو اسماءهن ولما سأل ولاد مين وليش صورن عندي
قلتلو ولاد خالك قام رمى الصور من ايده وطلع من الغرفة،
لك انا كتير مقهورة تميم ليش عمي عم يعمل هيك
لك بتعرف عمر شو رد عليي من كم يوم لماعصبت وقلتلو مايسمع كلام جده الي بيقولو عن حسام

تميم:؟؟؟

وعد:قلي امي لاتضلي تدافعي عن اخوكي لانو لو كان منيح متل ماعم تقولي ماكان جدي عثمان مات غضبان عليه[نزلت دمعتا]

قربا تميم منه ومسح على ضهرا وحاول يهديها،،شوي وهديت ورجعت تتطلع بعمر ولاشعوريا رجعت البسمة لوشا

وعد:شوف ما احلاه وهو نايم شوف رموشه طوال وغزار،ولا لون عيونه الاخضر وبشرته البيضة بيجننو،شوف شعره البني شو ناعم وغزير،،يؤبر البي شو بيسحر لما ينزلو خصل شعره على جبينه ويدايق منن ويرفعن بايده،شوف..شوف هالتم الي إلو شو ناعم وصغير ولاأ..

تميم:هيهيهههي طولي بالك حاسك عم تتغزلي بحبيبك مو بابنك بلشت غار هااا هههههه

وعد:ههههههه

قربت وعد انفا من انف تميم

وعد:يسلملي حبيبي الغيران

قبلة صغيرة خطفا تميم من شفافا،ضحكت وبعّدت عنه

وعد:خلص حبيبي بخاف عمر يصحى

قربا تميم منه ورجع خطف قبلة ثانية

تميم:وشو يعني !!
ويصحى،خليه يتعلم كيف يحب مرتو بالمستقبل متل ابوه ما بيحب امه

ورجع يخطف قبلة جديدة
حطت وعد ايدا على صدره وبعّدته عنا

وعد باحراج:عنجد تميم خلص والله صرت اخجل منه صار رجال

تميم:طيب ماشي بس بالبيت النا كلام تاني

وعد:ههههه ماشي بالبيت اعمل يلي بدك اياه

مضى الليل وع طلوع الضو فتحت وعد عيونا،كانت غفيانة هي وتميم على نفس وضعيتن وحاسة جسما مكسر،
ماحست بتقل ع رجليها لهيك اخدت نظرة خاطفة لتشوف عمر وارتعبت لما ماشفته ركضت ع الخيمة بسرعة لتشوفه اذا دخل ينام فيها اوحس ببرد لكن ما لقته
ارتعبت كتير وصارت تلف بالمكان متل المجنونة
حس تميم ع حركتا وفتح عيونه

تميم:شوفي وعد شبك؟

وعد بخوف:عمر..عمر مو هون ..
عمررر....عمرررر

قام تميم من مكانه بسرعة وصار يركض و يدور عليه وينادي عليه

تميم:عمرر.....عمررر...عمرر

لحظات اجاه الرد

عمر:انا هون بابا

كان فوق شجرة بعيدة عن مكانن شوي، لهيك ماسمعن اول مانادو عليه

تميم بهدوء:لك شوعم تعمل فوق لك بابا لتقوم توقع

وصلت وعد لعندن وهي مرعوبة،لما شافته انهارت وقعدت ع الارض تبكي وغطت وشا بايديها
كان عمر لسا فوق الشجرة واتفاجأ كتير بتصرف امه

عمر:ليش عم تبكي ماما؟

مد ايديه وكان في بقلبن طير صغير

عمر:كنت عم اتمشى وشم هوا لما شفته وقلت برجعه للعش قبل لاترجع امه وما تلاقيه

ابتسم عمر وهو عم يرجع الطير لقلب العش،ويتطلع ع الصغار الي كانو جواته وصار يمسح بطرف اصبعته عليهن ويلاعبن

نزل تميم لمستوى وعد وصار يمسح بايده على ضهرا

تميم بهمس:خلص وعد الولد بخير
بعدين خوفك الزايد عليه ح يضره اكتر ماينفعه .. لاتخلي خوفك ينقلب لقيود تقيديه فيا

بهالاثناء كان عمر نازل من ع الشجرة ومشى باتجاه امه وابوه

عمر:انا اسف ماما ماكان قصدي اشغل بالك علي

وقف تميم وحط ايده على كتفه:انت ما غلطت بابا [اتطلع بوعد] بس امك صايرة تزودا شوي بخوفا عليك

رجع تميم اتطلع ع العش وابتسم:شو كم عصفور في بالعش

رجعت الابتسامة لوش عمر:مو عصافير طيور غريبة اول مرة بشوفا،،بالعش في اربعة منن،يالله مااحلاهن لو موخايف احرمن امهن كنت جبتن معي .. منظرن كتير حلو

تميم:معك حق حرام تحرمن امهن،بعدين المخلوقات هي بتحب الحرية بس تحبسا فترة بتموت

وعد:خلونا نلحق نصلي الفجر ونرجع ع البيت اناحاسة حالي تعبانة وبس بدي اتحمم ونام

تميم:شو بابا تمشي ولا حابب تضل اكتر

عمر:خلص بابا متل مابدا الماما خلينا نصلي ونضب غراضنا ونمشي بس ع شرط كل فترة نطلع هيك طلعة لاني كتير انبسطت

تميم:خلص بابا بوعدك رح نضل نطلع هيك طلعات بين فترة والتانية

بالفعل ربع ساعة كانت غراضن بالسيارة وانطلقو للبيت
طريق الرجعة كان بياخد ساعتين ونص تقريبا قضوها عمر وتميم بأحاديث متنوعة اما وعد فكانت شبه صامتة وكأن الي صار ببداية النهار عكرلا مزاعجا

اول ماوصلوا ئدام الفيلا طلب منن تميم ينزلو وهو ح يروح يرجع الخيمة الي مااستخدموها اساسا لرفيقه يلي استعارا منه،
نزلو وعد وعمر من السيارة،،كانت وعد منحنية شوي ولسا فاتحة الباب من جهتا وعم تحكي مع تميم،اما عمر فمشى للبيت

وقفت مقابيلن من الطرف الثاني سيارة نمرتا مغطاية بالوحل،طل منا رجال مغطي وشه وماسك مسدس ووجهه باتجاهن
كان عمر عم يبعد عن سيارة ابوه ويمشي لجوا الفيلا لما اتطلع ليشوف امه اذا دخلت وراه ولالسا،لفت انتباهه الرجال وصرخ بفزع وبأعلى صوته:ماماااااااااا

رفعت وعد راسا لتشوف شوفيه وليش عمر عم يصرخ بفزع لكن
رصاصة..تنتين..ثلاثة...

صابوها بأماكن مختلفة بجسما
رجع عمر يركض باتجاه امه ونزل تميم من سيارته بسرعة باللحظة الي هربت فيها السيارة بلمح البصر،

قرب منا تميم وحضنا كانت غرقانة بدما كان عمر عم يندهلا ويصحيها بس ماكانت ترد
الحي كلو صحي على صوت الرصاص وشهد هالمشهد الفظيع بما فيهن ابوتميم ومرته وولاده ونسوانهن والجيران،صراخ عمر ونحيب تميم ملا المكان
كانت وعد غرقانة ببركة من الدم وتميم ضامما لصدره بقوة وعم ينحب بعدماعرف انها ماتت وعمر ماسك بايدا وعم يضرب على وشا ويصرخ مامااااااا قومييييي مامااااا .. ماماااااااااااااااااااااااااااا

________________________________________

اتجلس بفراشه بفزع وعرقه عم يتصبب بغزارة وصدره عم يطلع وينزل وانفاسه متسارعة

شغل الشخص الي بيشاركه الغرفة الضو بسرعة واتوجه لسريره

:بسم الله عليك شو صرلك عمر

عمر:نفس الكابوس قصي ..نفس الكابوس

تناول قصي كاسة المي يلي ع الكومدينا وقربا لعمر ليشرب

قصي:بسم الله عليك .. خود عمر اشرب

شرب عمر المي ورجع اتسطح بسريره،كان حاسس حاله جسد بلا روح
غطاه قصي وقام من جنبه رجّع كاسة المي وطفى الضو ورجع لسريره واتطلع بعمر وهو نايم وتنهد بحرقة

منظ،ظ¤سنة،من لماتعرف على عمر بعد وفاة امه بكم اسبوع وقت اجى مع ابوه على انكلترا،وهو كل فترة بيهاجمه هالكابوس وبيقلق راحته لايام
حتى بعدما راح عمرة وزار الحرم وعمل عمرة لامه قبل سنتين وهالكابوس ما عم يفارقه

قصي:ربي يريح بالك ياعمر

طلع الصبح من الغرفة وهو عم يلبس سترة نفخ بدون اكمان بلون رمادي تحتا بلوزة سودا بقبة وبنطلون اسود
قعد ع طاولة السفرة وكان قصي عم بيصب الشاي،وقربله فنجانه

قصي:تفضل

عمر:يسلمو

بدا يشرب منا،ماكان عم ياكل كان بس عم يتطلع بالفراغ وساكت
انتبه عليه قصي،نفض ايديه من الاكل وهو عم يضربن ببعض بخفة

قصي:وبعدين مع هالقصة يعني؟

انتبه عمر لقصي الي عم يحكي معه،وبدا يحرك الشاي بالمعلقة بحركات عشوائية وعيونه ع الكاسة بدون مايجاوب بأي كلمة

تنهد قصي:مو معئول تضل هيك ياعمر، يعني عاجبك وضعك

عمر:شبو وضعي ؟! كتير تمام

قصي بحدة:اي كتير تماااام ..هلأ بتضل حاطط العقدة على وشك الله اعلم لايمتى وخلقك ديق وكل ماحدا حكى معك كلمة بتعصب عليه،
عمر ..اصحى بئى انسى الماضي واطلع من الي انت فيه،عيش حياتك شوف الدنيا اديش فيا شغلات حلوة نعيش منشانا، اليأس الي مسيطر عليك من عمل شيطانك

عمر:هي انا عايش حياتي وعم حقق احلامي،صرت مهندس وناجح بشغلي وعم كمل دراسات خلصت الماجستير وسجلت للدكتوراة،شوفي احلى من هيك !
ماضل ئدامي الا خلص دراستي وبعدا انتقم لامي من الي قتلا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 17-01-2020, 03:22 PM
صورة ~عاشقة الورد~ الرمزية
~عاشقة الورد~ ~عاشقة الورد~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وأشرق الحب/بقلم المبدعة زهرة أيار


ضرب قصي ع الطاولة بعصبية:خلصصص بئى شيل هالافكار من راسكككك
ليش انت بتعرف يلي قتل امك لتنتقم منه ..اذا الشرطة نفسا مالقته ولاعرفته
ولارح تضيع عمرك وانت عم تدور عليه؟؟
ايييه ولقيته شورح تعمل؟!!
رح تقتله؟!
ولارح تسلمه للشرطة؟
ان كان مالقيت عليه دليل رح تقتله بايديك ماهيك ..وتقضي بقية عمرك بالسجن؟
[صفق قصي باستهزاء]
عظيم ..افكار لمسقبل زاهر بكل معنى الكلمة

عمر بلا مبالاة:مو مهم،بالسجن برا السجن المهم انتقم لامي وريحا بقبرا

قصي:بتعرف شو؟
انت مريض نفسي ولازم تتعالج لان وضعك مابئى ينسكت عليه

ابتسامة سخرية انرسمت ع شفاف عمر بدون مايحكي ولا كلمة
لانت نبرة قصي وهو بيتوسل:عمر ببووس ايدك .. انت اخي،
انا خايف عليك .. بترجاك تشيل هالافكار من راسك،طالما انت عم تفكر بهي الطريقة الكوابيس ماح تتركك ومشهد موت امك ح يضل يزورك بمنامك

ضغطت عمر على الكاسة بين ايديه بقهر: تعبت قصي .. تعبت،،ماحدا بيعرف انا بشو حاسس

قام قصي وقعد جنبه ومسح على كتفه: وربي حاسس فيك،وغلاوة عمر حاسس فيك بس كمان خايف عليك

ابتسم عمر ابتسامة خفيفة لما سمع قصي عم يحلف بغلاوته عنده

قصي بيعتبر عمر اخوه الي الله بعتله اياه لانو هو وحيد أهله وما عنده اخوة وكان دايما يدعي ربه يعطيه اخ لليوم الي تعرف فيه على عمر وكأن رب العالمين حطن بطريق بعض ليكون كل واحد فيهن سند للتاني
لهيك قصي كان يحس انو غلاوة عمر بقلبه شي كبير كتير وكان يحلف فيها بكتير من الاحيان

عمر بشبه ابتسامة:قلتلك مية مرة لاتحلف بغير الله .. مابيصير

قصي:اي زعلك بيخربطلي كل افكاري وبيخليني بطل اعرف شو عم احكي

ابتسم عمر:هلأ هالخطبة العصماء يلي عملتا من شوي وافكارك مخربطة !
لكن كيف لو افكارك مرتبة ومنظمة

قصي بتفاخر:اوهووو كان شفت العجب هههههه

مسحة حزن ظهرت ع وش عمر من جديد: رح تتركني وتسافر ؟!!

تنهد قصي بمرارة:ارجااع معي عمرا .. ارجاع خلينا نكفي حياتنا ببلدنا بين اهلنا وئراب من بعض

عمر:مو هلأ ..لخلص دراستي اولا

قصي بيأس:رجعنا لنفس الموال .. بتعرف شو انت مافي منك امل،انا رح اتركك وارجع ع البلد لشوف شو رح تعمل بدوني

عمر برجاء:قصي كلا سنة سنتين ومنخلص دراسة خليك معي انا بحاجتك انت الوحيد الي فاهمني وواقف جنبي

قصي بحزن:لو الامر راجع الي مابتركك يا عمر لكن انت عارف امي وابي من لمارجعو ع البلد من خمس سنين وهنن بدن ارجع واستقر معن واتزوج وانا كل هالوقت عم اجّل فيهن كرمال ما اتركك،بس صدقني ماعدت أحسن اخترع حجج،لك اتخيل مفكريني متزوج هون لهيك مابدي ارجع ههههههه

ابتسم عمر

قصي:حجة الدراسات مابئى نفعت معن قالولي ارجع نشوفك ونزوجك وبعد كم سنة بترجع وبتكمل
امي كانت عم تبكي من شوقا ياعمر،وانت بتعرف اديه ناطف قلبي على شوفتا هي وابي

هز عمر راسه بتفهم،حط قصي ايده على كتف عمر

قصي:ارجاع انت كمان منظ،ظ¤سنة وانت تارك البلد صدقني الغربة ماح ترجع الي راح،وان كان على دراستك بتقدر تابع محاضراتك عن طريق النت ووقت اللزوم بتجي
حاج عم تتعب ابوك وعم تخليه كل كم شهر رايح جاي على انكلترا كرمال يشوفك ويتطمن عليك هو شو ذنبه حتى تعذبه كل هالعذاب؟

كان عمر ساكت وماعم يحكي شي

قصي:عمر ارجاع لعيلتك،واكسب شوفة جدك ما بتعرف كيف العمر بيمضى ومابتلاقيه الا راح هو كمان،مابيكفي ستك الي ماتت بحسرتا وماشافتك،وكل ذنبا انها زوجت ابوك بعد موت امك بخمس سنين
صدقني عمر الرجال فينا مابيقدر عيش طول عمره بلا مرة،وزواج ابوك مابيعني انو بطل يحب امك

عمر:بعرف هالشي قصي بعرفه منيح ومو هاد يلي مخليني ما ارجع

قصي باستغراب:لكن شو؟!!

تنهد عمر:المواجهة

قصي باستغراب:مواجهة شو ؟!!

عمر:امي

قصي بحيرة:مافهمت !!

عمر:ماعندي الجرأة ادخل البيت وشوف غرفتا واتذكر وين كانت تقعد وين تنام ووين تدرسني ..ووين.. ووين..
ماعندي الجرأة روح على قبرا زوره ولازم زورها،ماعندي الجرأة قرب من البيت اساسا وشوف المكان الي انقتلت فيه،
انت بتعرف انو بعد موت امي بكم اسبوع جيت مع ابي لهون لانو كان عنده شغل وعلى اساس فترة نلملم جراحنا انا واياه ونرجع بعدا
وبتعرف انو الجرح كان عمييق وماقدرنا نرجع
لبعد خمس سنين لقرر ابي يرجع بس انا كنت بالجامعة ورفضت بحجة اني بدي كمل دراستي هون،
بس الحقيقة اني كنت حابب ضل بعيد لاني حاسس اذا رجعت رح انهار ويبان ضعفي للعالم وأمي ماكانت تحب تشوفني ضعيف ولاتحب حدا يشوفني ضعيف ..

رفع راسه وتطلع بقصي بعيون دامعة

عمر:بس امي نقطة ضعفي ياقصي

نزلت دمعتين حارقات ع الطاولة مباشرة وبدون ما يستأذنوه

قصي:بس انت مانك ضعيف ابدا مانك ضعيف عمر،،ضعفك ئدامي مانو ضعف، عمر انا اخوك مو صاحبك افهم بئى

[تابع بنفسه]"ليش كل مااجاه هالكابوس عم يرجع لذكرى اليوم يلي انقتلت فيه امه وكأنا هلأ ماتت ئدام عيونه ليش كل شي بيتعلق بأمه خارج عن سيطرته"

طبطب قصي على كتفه:ادعيلا عمر ادعيلا البكا مانو ضعف ابدا صدقني لوكان البكا ضعف ماكان نبينا صلى الله عليه وسلم بكى ابنه وامه وزوجته
لو انه ضعف ماكان بكا الشهداء

تنهد عمر:صلى الله عليه وسلم

قصي بمشاكسة:بتعرف انو نحن تأخرنا ع الدوام بسببك وهلأ رح نسمع كم كلمة بيسمو البدن من المدير

اتطلع عمر بصدمة بساعته:العمى ايوالله..كيف صار هيك؟!!... قوم...قوم ع السريع خلينا نضب الاكل ونمشي دوبنا نلحق
____________________________

ابوتميم:شو يعني ياحسان؟ كيف يعني بيع الشركة؟!

حسان:يابي انا ماعدت قادر والله عظيم هلكت
شركة الاستيراد والتصدير ومعمل الالبسة وشركة المقاولات كلن ادارتن براسي هاد غير منتجع المنطقة الساحلية،وغير متابعة المالكانات والعقارات وايجاراتا،وتميم و عماد كلا هالمشفى وتنين بيتعاونو عليها
ليش انامظلوم بيناتن،لاني سمعت كلامك و مادرست طب يعني لازم لحق ع الشغل كلو والله ولادي ومرتي مابئى قدرت شوفن
بعدين انا شو بيفهمني بشغل المقاولات والابنية انا ماعندي خبرة بهالمجال،هي بدا واحد عندو خبرة او مهندس يستلما ويعرف كيف يديرها ويطورها مو انا !!

ابو تميم بعصبية:مارح بيع شي من املاكي ياحساااان،،وخاصة شركة المقاولات لايمكن بيعا وسلما للغريب بعد موت اخي، لا تنسى اديش عمك تعب لصارت من اكبر الشركات بالبلد
ولاتنسى كمان انو حسام سجل نصا باسم "عمر" وباعني حصته بس
يعني انا مابقدر بيعا ولا اتصرف فيها وانت بتعرف هالشي وبتعرف انها أوراق الملكية لساتا امانة عند المحامي ومارضي يسلمنا اياهن ليجي عمر

حسان بعصبية:اي ينزل المهندس عمر ويديرا حضرته او يبيع حصته ويخلصنا من هالهم بئىىى
انا شو جابرني اهلك هون وهون وهو مرتاح بانكلترا
[هدي شوي] بعدين يابي عمر مهندس وبيفهم بهالشغلات اكتر مني مو متلي الشركة من لما استلمتا منظ،ظ¢سنة وهي متل قلتا وفوق هيك خسرت سمعتا
{رجع علي صوته} من الاخر يابي انا ماعدت قادر خلللص تعبت !!

دخل تميم ع صوت حسان العالي

تميم:خير شوفي ليش صوتك طالع اخي شو صاير،كأني سمعت اسم عمر !!

حكى ابوتميم لتميم بإنو اخوه حسان تعب من ادارة أملاكن كلا من بعدما صار كل الحمل عليه من بعد ماتعب وصحته مابئى تسمح انو يتعب حالو وترك الحمل كلو على حسان ولانن تميم وعماد تنيناتن اطباء وما الن بهالشغلات هاد غير انو ابوهن موكلن بادارة المشفى الخاص الي بترجع ملكية نصا لابو تميم والنص التاني لابن اخوه

هز تميم راسه بحيرة:وعمر ابني شو دخلو بالموضوع !!

ابو تميم:نحن ماقلنالك لهلأ انو حصة وعد الله يرحما تسجلت باسم عمر مو بس بالشركة بكل املاك عمك يعني ابنك الو ثلث ثروة عمك الله يرحمه

تميم بدهشة:بس انتو ما خبرتوني بهالشي !!

ابوتميم:كان هالشي بعد سفرك ع انكلترا بسنة،بعد موت وعد الله يرحما،نزل حسام ع البلد بعدما الحيت عليه يجي حتى يشوف املاكه ولما اجى قال انو ابوه توفى قبل وعد وانو وعد بيطلعلا ثلث ميراث عمك وكونا وعد انتقلت لرحمة ربا اصر حسام انو حصتا كلا تروح لابنك عمر ومن ضمن الثلث كانت شركة المقاولات لعمر بس انا اقنعت حسام واشتريت نصا لنقدر نديرا بغياب ابنك

تميم:اي انتو قلتولي انو حسام نزل ع البلد بغيابي منشان ميراث عمي بس ماخبرتوني انو سجل ثلث الميراث باسم عمر !!

حسان:حسام قال لما بيجي عمر بنفسه بتخبروه بهالشي وبتعطوه أوراق الملكية بايده وهالشي مو عن طريقنا

تميم:لكن عن طريق مين؟!!

ابوتميم:عن طريق محامي

تميم بعصبية:شو هالحكي شو حسام مانو مأمن فينا حتى بدو يسلم عمر الاملاك بايده وعن طريق محامي شو خايف نتلاعب بالاوراق يعني شو هالحكي الفاضي

حسان بتوتر:اهدى اخي مو هيك القصة بس..

تميم:بس شو ياحسان،،بس شوو

ابو تميم:اناتخانئت انا واياه وما شفته لماخلص أوراق حصر الارث
بعدا سافر بدون مايشوفني وبعد فترة اتصل فيني المحامي وقلي حسام امن الاوراق عنده وطلب منه انو متى مارجع عمر ع البلد يسلمو اثباتات الملكية باليد، وابنك لليوم مارجع

تميم:وليش لتتخانق انت واياه؟

ابو تميم:مافي شي مهم على نفس السيرة وشغلات تافهة غيرا

تميم:وشو الشي التافه يلي بخلي حسام يسافر بدون مايودعك وانت عمه ومتل ابوه؟
وخاصة انو كان الو سنين غايب عن البلد يعني شوما صار وشوما قلتلو كان لازم يودعك

ابو تميم بحدة:خلص ابني قلتلك شي تافه حتى ما بئيت اتذكر شو هو وبعدين انت غشيم عن ابن عمك وعقله وعمايله الي بتسود الوش

هز تميم راسه بتفهم بدون مايحكي شي وهو حاسس في سر بالموضوع لكن ما بدو يستفز ابوه اكتر من هيك خاصة انو وضعه الصحي مابيسمح

تميم:وهلأ شو المطلوب

ابو تميم:المطلوب انو ابنك يرجع ويستلم الشركة بئى ويساعد عمه ويخفف الحمل عنه شوي

جاوب تميم باختصار:مارح يرضى

غمض عيونه بعدا من قوة صوت ابوه

ابو تميم بعصبية:مو ع كيفووووو !!
بدو يرجع غصب عنووو .. عم تفههههم، حاجته غربة،ولا حابب يصير متل خاله؟
ورح يضل طول عمره عايش بانكلترا !!
وبتكمل معي اذا اجى بعد كم سنة وهو حاملي ولد صغير ويقلي انو تزوج وحدة مو معروف اصلا من فصلا وجايبتله ولد !!
عاااال..هاد الي كان ناقصنا

تميم بهدوء:اهدى يابي اهدى والله عمر موهيك وانت بتعرف هالشي

ابو تميم:الاسبوع الجاي بدو يكون مزروع هوون عم تفهههم

تميم:حاضر يابي بتؤمر
____________________________

عمر:افففففففففف

قصي:ههههههههههه

التفتله عمر بغيض ومسك مخدة الكنبة، وهجم بعدا عليه وبدا يضربه فيها

عمر:انو انا بدي افهم انت ولي من اولياء الله لحتى ربنا استجاب دعواتك الي عم تدعي فيها طول اليوم

كان قصي عم يضحك وهو عم يصد الضربات بايديه

قصي:ههههههه شايف،لك تبارك فيي احسن ماعم تضربني

رمى عمر المخدة من ايده على جنب ورجع قعد ع الكنبة وهو عم يتأفف

عمر:لك كنت اطلب شي كنز مو تطلب انو يطلعلي شي يجبرني ارجع ع البلد غصب عني

قصي:هههههه ومين قلك انك مو كنز؟
انت بتعادل عندي كنوز الدنيا ولانسيت انك أخي الروحي هههههههههه

عمر:يالطيف شو غليييظ

بعد فترة صمت قصيرة عمر:ايمتى حجزت؟

قصي:ههههههههه قررت ترجع ع نفس رحلتي ما ههههههههه

عمر بنفزة:لك خلص حاااج تضحك !!
اي قررت ارجع على نفس رحلتك اذا لحقت ضبّط اموري طبعا

حاول قصي يكتم ضحكته:حجزت بعد اربع ايام

عمر:شوووو !!
انا ابي قلي بترجع بعد اسبوع بالويلاه لحتى اقنعته يمددا لاخر الشهر لاني مابلحق خلص اموري باسبوع
حباب قصي اجل رحلتك منرجع سوا اخر الشهر

قام قصي من ع الكنبة الي قاعد عليها وتوجه لطاولة المكتب الي بزاوية الصالة وفتح اللاب توب

قصي:لاعمور اعذرني مارح اجل لانك انت بموضوع السفر مانك ثقة

قام عمر من مكانه ووقف مقابيله:كيف يعني ماني ثقة

جاوب وعيونه عاللاب توب:يعني بكرى بتخليني اجّل وبتصير تمطمط بابوك على اي اليوم واي بكرى ولسا ماخلصت اموري وما بعرف شو وبتروحلا الشغلة كم شهر

عمر باستنكار:هلأ انا هيك؟!

هز قصي راسه بأيه:لذلك مارح اجل سفري
اذا سافرت انا وبقي ابوك يلح عليك قبل اخر الشهر رح تكون بالبلد ... عموور حااافظك

رفع عمر خصلات شعره عن جبينه وبعّد عنه

عمر:طيب ياقصي ماشي رح يجي يوم و ردلك اياها

قصي:هههههههههههه

ثواني كان عمر فوق راسه وعم يضربه من جديد بقبضة ايده على كتفه ضربات متتابعة ويخنئه وقصي لسا مكمل ضحك

حياتن ورفقتن كانت كتير حلوة وعفوية ومابيزعلو من بعض ابدا

عمر تعرف على قصي لما اجى ع انكلترا بعد وفاة امه بكم اسبوع
وقتا التقى ابوه بابو قصي بمؤتمر طبي كونن تنيناتن اطباء
ابو قصي كان رفيق قديم لابو عمر ولحسام خاله لعمر لهيك ابوعمر بيعرفه منيح ومن زمان،وكان لقاءن بانكلترا صدفة حلوة
بعدا ابو قصي عزم عمر وابوه لعندن ع البيت وعرفن ع عيلته ودل ابو عمر ع مدرسة قصي حتى يتسجل فيها عمر وهيك بلش تعارفن،رفقة دراسة واهل
امه لقصي كانت كتير متعاطفة مع عمر
حبته كتير وكتير حاولت تعطيه حنان الام كانت تحضنه وقت تشوفه وتقلو انت بغلاوة قصي وعمر كان يستسلم بحضنا بطريقة غريبة لغاية ماكبر وتجاوز الظ،ظ¨ سنة وعرف انها هي بتضل ست غريبة وما بيصير يقرب منا لكن ضل يتأثر فيها وبكلاما
كان كلما اتطلع بعيونا يشوف عيون امه، سبحان الله الن نفس اللون ونفس البريق ونفس لمعة الحنان او انو هو هيك كان يتخيل لانها هالانسانة عوضته كتير عن حنان امه،
والي عرفه عمر وتفاجأ فيه كتير انو ام قصي كمان كانت رفيقة قديمة لامه على حسب قولا
بعد خمس سنين من سفرن على انكلترا قرر تميم يرجع ع البلد خاصة انها عيلتن بتمتلك مشفى خاص فيها وبحاجة لادارته وخبرته صحيح اخوه عماد كمان طبيب لكن ابوتميم كان يعتمد على ابنه الكبير اكتر
عمر وقتا أصر أنو يضل بانكلترا ويكفي دراسته ورفض يرجع مع ابوه ع البلد،كان لسا داخل الجامعة جديد بسنته الاولى،
وقتا قصي استقل عن اهله واستأجر مع عمر بيت صغير غرفة وصالة وكانو تنيناتن يزورو اهله لقصي باستمرار بين فترة والتانية
اكتر من ثمن سنين قضوها عمر وقصي مع بعضن بكل مكان البيت،الجامعة وبعد التخرج بالشغل لانو حتى مكان شغلن كان نفسه
أهل قصي رجعو ع البلد بعد تخرجه من الجامعة مباشرة وطلبو منه يرجع معن لكن هو تمسك بعمر وصار يطلع لاهله بحجج متنوعة حتى يضل بانكلترا مع رفيق عمره واخوه الروحي متل مابيحب يسميه

قصي:هههههه اااخ كسرتلي عظامي

عمر:احمد ربك عدت على هيك لاني من قهري منك كنت ناوي نيمك بالمشفى اليوم

رفع عمر ايده للسما وصار يقلد قصي كيف كان يدعي وهنن رايحين على شغلن

عمر بتقليد لقصي:
{يااارب ياارب عمر ابن وعد مايضل بانكلترا ويرجع معي ع البلد ياارب... يارب يارب يطلعلو شي يرجعه غصب عنه بس مايكون شر يارب}

قصي:هههههههههههههههههه فظيييع عمووور

عمر:لا وكررت هالدعاء شي الف مرة كمان
ههههه لك صحيح قصي منين متعلما هي عمر ابن وعد هههههههههه

قصي:هههههههه امي كانت تدعيلك هيك بزماناتا وانا لزقت بعقلي هههههههه
احتمال سر الاستجابة فيا هااا هههههههههه

عمر:ههههههههه الله عليك ياقصي ذكرتني بدعوات ستي الله يرحما،
لك والله مابعرف حياتي بدونك كيف كانت رح تكون

قصي:ابيض واسود وحياتك لاني انا الي ملّون حياتك اصلا هههههه

عمر:هههههههه اهلا بألوان حياتي هههههه

عمر وقصي:هههههههههههه
___________________________

قعد ابوتميم وتميم و غصون مرة تميم ع الفطور

ابوتميم:شو ابني حكيت مع عمر

تميم:اي يابي حكيت معه

ابو تميم:وشو قلك

تميم:راجع يابي راجع بس..

ابو تميم بحدة:بس شو؟!!

تميم:قال مابيلحق يخلص اموره للاسبوع الجاي بدو لاخر الشهر حتى ينهي كل امور شغله ودراسته والبيت الي مستأجره

ضل ابوتميم عم يتطلع بابنه

ابوتميم:واكيد على اخر الشهر بيكون هون ولاحجج؟

تميم:لا يابي اكيد

ابو تميم:على بركة الله ماضل شي لاخر الشهر اسبوعين وبينقضو المهم يجي
[لانت نبرة صوته] والله انا قلبي ناطف عليه كمان
لك هاد عمر الغالي ومن ريحة الغوالي اخي وبنت اخي الله يرحمن

تميم:الله يرحمن

قلق من جية عمر واضح كتير على وش غصون خاصة انها لليوم مابتعرفه ولاالتقت فيه ولامرة مع انو مر ع زواجا بتميم اكتر منظ¨ سنين،صورو ماكانت متجرأة تتطلع فيهن لتتعرف عليه من خلالن
مابتعرف ليش حاسة انو هالولد بيكرها
يمكن بسبب ردة فعله مع سته لماعرف انها بدا تزوج ابوه،
كيف رح تكون ردة فعله ياترى بس يشوفا رح يتقبلا ولالاء
هي بتسمع كتير عنه من ابوه وأعمامه وحتى جده انو شخصيته قوية وواثق بنفسه وجريء بالاضافة لانو ذكي ولمّاح وانو كتير كان متعلق بامه لدرجة مر حواليظ،ظ¤سنة ع وفاتا وهو مغترب ورافض يفوت البلد بعدما انقتلت ئدام عيونه،
بتسمع كمان انو قلبه مليان حقد وحالف الا يعرف الي قتلا وينتقم منه

نهاية الفصل الاول

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 18-01-2020, 03:35 PM
صورة ~عاشقة الورد~ الرمزية
~عاشقة الورد~ ~عاشقة الورد~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وأشرق الحب/بقلم المبدعة زهرة أيار


الفصل الثاني:

ياترى شخص متله ح يتقبلا !!
ولارح يعتبر انها احتلت مكانة امه بهالبيت ويعلن هجوم ضدها ويعتبرها وحدة من اعداءه !!

كانت هالافكار عم بتدور براسا وهي قاعدة ع طاولة السفرة مع زوجا وعما

غصون ..غصون ..غصوون

انتبهت ع الصوت الي عم ينادي باسما

غصون:أي عمو اؤمرني

ابو تميم:مايؤمر عليك ظالم،،
خير يابنتي فيكِ شي،حدا زعجك قوليلي تميم زعجك بشي؟

انتبهت غصون انو تميم مو موجود ع الطاولة جنبا اكيد راح على شغله وهي مشغولة بافكارا

غصون:ابدا عمو ..ابو عمر مافي منه

ابو تميم:لكن شبك !!
وضعك مو عاجبني {سكت شوي} عمر مو وحش يا بنتي

لاحظ ملامحا تبدلت واتأكد انو هاد الي شاغلا

ابو تميم:حتى لو عاملك بجفا بالبداية لكن صدقيني كلا كم يوم وبيتعود عليكِ حتى انتي رح تتعودي عليه وتحبيه (تنهد)
اساسا مين بيعرف عمر وما بيحبه...بس ااااخ من هالزمن الي قسّى قلبه
___________________________

مشيت الايام ورجع قصي ع البلد وكان كل يوم يحكي مع عمر ويشجعه ع النزلة
واجى اليوم الي رح يوصل فيه عمر

كان يوم خميس وطلب ابوتميم من ولاده ونسوانن واحفاده انهن يلتمو بالفيلا عنده،،
مع ان اجتماع العائلة بيكون بيوم الجمعة لكن ابوتميم امر انو الكل لازم يتواجد الخميس لاستقبال عمر وطبعا ماحدا بيسترجي يخالف اوامره

عالساعة تنتين الظهر أعلنو بالمطار عن وصول الطائرة القادمة من انكلترا والي كان عمر احد ركابا
كان تميم لوحده طالع ع المطار ليستقبل عمر وهالشي كان باتفاق بينه وبين ابنه،

وصل عمر وسلم على ابوه بالاحضان وضل لفترة طويلة حاضنه
مع انو ما إلو كم شهر شايفه لكن بيشتاقله كتير
ابوه اغلى انسان بحياته بعد امه،وبيجي بعده قصي

تميم ما كان لعمر بس أب كان أب وأم ورفيق،دائماً بيحاول يحتويه ويفهمه ويوجّهه

بالسيارة وهنن بطريقن للبيت طلب عمر من ابوه انو ياخده بالاول ليزور قبر امه وبالفعل رضخ تميم لرغبة ابنه بدون مناقشة،
من اول مادخلو المقبرة وتميم حاسس انو جسم عمر عم يرجف،
وكان خايف عليه ينهار بأي لحظة

وصلو القبر واول ماوقفو ئدامه قعد عمر على ركبه ع الارض وحط ايديه ع حجاره
دقائق مرت وهو ساكت ومانطق بحرف

كان تميم واقف وراه و مابيعرف شو صرلو لانو ماعم يشوف ملامح وشه،ولابيعرف بشو عم بيفكر او بشو عم يدعي،لحدما سمع شهقاته المكتومة وحس برعشة جسمه،عرف انو طول الوقت كان عم يحاول يتماسك بس بالنهاية ماقدر وفقد السيطرة على نفسه
ماكان تميم قادر يعمل اي شي غير انو يتابع بصمت لانو شو ماحكى مارح يخفف الي بقلب عمر فخليه يبكي يمكن البكا يخفف عنه
بدا عمر يحاكي امه وصوته ممزوج ببكاء وشهقات

عمر:رجعت ياأمي...رجعت ياروحي...رجعت بس انتي مارجعتي...
ماتفكري بغيابي عنك نسيتك او غبتي عن بالي...لاوربي مافارقني طيفك ياأمي
انت عايشة فيّ ومعي... بروحي... وبوجداني.. وبقلبي ياأمي
انت عم تجري مع كل نقطة دم عم تجري بعروقي

كان كلامه ممزوج بدموع،،كلامه اثر كتير بأبوه وصارت دموعه تنزل بغزارة وهو بيتذكر وعد بنت عمه حبيبته ومرته وام ابنه

عمر:زرت الحرم من سنتين ياأمي ودعيتلك وعملتلك عمرة ..ورزت مسجد الرسول وصليت هنيك ودعيتلك ياروحي
وكل فرض بصلاتي بدعيلك ياأمي ...عهد عليّ ياأمي لأوصل للي ظلمك وقتلك وحرمني منك وانتقم منه

مع اخر كلماته مابئى قدر يسيطر ع دموعه وخنئته عبراته،حس بايدين ابوه على كتافه،
اتفاجأ وكأنو ناسي وجود ابوه معه،وكأنو كان عايش هاللحظات لوحده ومنفصل عن العالم وايدين ابوه رجعوه للواقع،

وقف عمر وقرأ الفاتحة بصوت منخفض ومسح دموعه بظاهر كفه والتفت لابوه

اتفاجأ لما شاف دموع ابوه غامرة وشه

تميم بدموع:وانا مانسيتا،وانا عايشة معي بروحي وبوجداني وبتسري بدمي لهيك انا ماقدرت بعّد متلك

حضن عمر ابوه وباس جبينه ومسح له دموعه والتفت بعدا للقبر وانرسم طيف ابتسامة حزينة على وشه

عمر:انت احسن مني بابا انت عم تيجي تزورا وتهتم بقبرا وتسقيه وتحط الورد عليه

هز تميم راسه:هي وعد ... بنت عمي وحبيبتي من اول ماوعيت ع الدنيا ..مرتي وام ابني واغلى انسانة على قلبي
صحيح انا تزوجت بعدا بس هالشي مابيعني انها مو بعدا هي يلي محتلة المرتبة الاولى بقلبي،
عم حاول بكل جهدي اني ما اظلم غصون وكون منصف معا وحبا لو ربع حبي لوعد بس ماعم اقدر ..

مسح عمر على ضهر ابوه بحب

عمر:الله يرحما ويجعلا من اهل الجنة

تميم:اميييين

مسح تميم دموعه:يلا ابني نحن تأخرنا،هلأ جدك وعمامك بيكونو عم يستنونا بالبيت

هز عمر راسه وانحنى لقبر امه وقبض قبضة من تراب القبر شما وباسا ورجعا ومشي بعدا بخطوات بطيئة مع ابوه وعيونه لسا على قبر امه وكأن ماإلو نفس يترك هالمكان لانو حاسس بوجودا هون،
هي نايمة تحت هالتراب يلي كان بنظره من التراب الطاهر على وش الارض لانو ضامم جسد امه

الشي الي كان تميم خايف منه هو شو ردة فعل عمر لما يوصلو للفيلا ..
كان تميم خايف كتير انو عمر يطلب منه ينزله برا سور الفيلا مكان ماصارت الجريمة
ياالله كل مكان بيذكره فيا وبإلي صار "يارب تسلم"
هاد كان دعاء تميم وهنن بطريقن للفيلا،،والي كان خايف منه صار

نزل عمر من السيارة بمكان الجريمة بالضبط بس المرة هي عيونه ماكانت مليانة دموع بالعكس كانت مليانة حقد وكره ورغبة بالانتقام،،

نزل عمر وتلمس ارض الشارع بايده وكأنو عم يتفقد اذا دم امه نشف ولا لسا
الحركة يلي استغربا تميم لما انحنى عمر شوي وسحب نفس عميق كأنو عم يحاول من خلاله يشم ريحة دم امه يلي عمل بركة بيوم من الايام على اسفلت هالشارع
وقف بعدا ونفض ايديه ودخل الفيلا بخطوات ثابتة
مالازم يضعف ئدام حدا حتى لو كانو اهله، لازم يضل قوي متل ماكانت بدا وعد
كانت دائما تقلو انت لازم تكون قوي ويكونلك من اسمك نصيب ياعمر
كلمتا تردد صداها باذنه،وهمس لنفسه:لازم كون قوي بكل الظروف،لازم كون عمر يلي حملت فيه امي،لازم كون قوي لأعرف الي قتلا وواجهه وانتقم منه،

وصل باب الفيلا هو وابوه وفتح ابوه الباب بالمفتاح وعطى صوت ليعرفو الي جوا انهن وصلو
كانت عيون الكل موجهة لمدخل الصالة

غصون كان قلبا عم يرجف ما بتعرف ليش متوقعة انو عمر ممكن يحرجا او يجرحا اومايسلم عليها

شوي ودخل تميم وبجنبه شب بطولظ،ظ¨ظ¥ تقريباً طوله متناسق كتير مع جسمه الرياضي شب وشه جذاب وسموح وجماله بيخطف الانفاس
بحياتا ماتوقعت يكون هاد عمر،مع ان كل مين بهالبيت تغنى من قبل بجماله ووسامته لكن ماقدرت ترسم ملامحه ع الواقع،
انيق كتير،كان لابس بنطلون جينزاسود مع قميص اسود وفوقه سترة سبور بلون ابيض وتارك سحبا مفتوح،شوز رياضي ابيض،حامل على كتفه شنتة سبور،،شعره ناعم وغزير ومسرّح لورا بطريقة انيقة كم خصلة تمرودو ونزلو على جبينه عطوه سحر اكتر،عيون خضرا صافية برموش طويلة وفم صغير
سبحان من اعطاه كل هالحسن و هالجمال

التفتت للصبايا وهي عم تقول اكيد بيكونو رح ياكلوه بعيونن،وفعلا لاحظت نظرات الاعجاب على وشن،،معن حق سبحان من خلقه وصوره،
شافته عم يمشي باتجاه الجميع مع ابوه حط الشنتاية الي كانت على كتفه على جنب وقرب من جده وحضنه وباسه وباس ايدو وراسه وطلب الرضا منه انتقل بعدا لعمامه بعدا لولاد عمامه معاذ وفراس ومجد وسلم عليهن

لحظات وشافته عم يتطلع جهة نسوان عمامه وبنات عمامه قرب منن وحست غصون انو عم يطلع فيها هي بالذات من بين الجميع لماوصل وقف مقابيلن هي واختا وفاء(مرة حسان) وغيداء(مرة عماد) وسلم عليهن بدون مايصافحن وسألن عن اخبارن اتطلع جهة الصبايا بكل احترام وقلن كيفكن ياصبايا،والكل رد السلام بهدوء

التفتلا ورسم ابتسامة على وشه

عمر:خالتي كيفك

ماكانت عم تصدق انو عم يخصا بالسلام بكل احترام وحب

غصون:م..من...منيحة الحمد لله...الحمدلله ع سلامتك

قرب منا اكتر وهو عم يقول:الله يسلمك

كيف وشلون وشو يلي صار مابتعرف
الي بتعرفه انها شافته عم بيبعد عنا ويرجع لطرف الرجال بعدما حضنا بكل حب وحنان وباس جبينا وقلا:الله يخليلنا اياكِ يارب

احساس غريب سيطر عليها فجأة
من زمااان فاقدة الامل بانها تكون ام او انها تجرب احساس الامومة اتطلقت من زوجا السابق لهالسبب و رغم وجود ولاد اختا وولاد اخوها حوليها وحنانا عليهن لكن ماكانت تحس بحنانن هنن عليها رغم حبن الها
ليش بحضن عمر هلأ حست أنو عم يعطيها حنان عم يهتم فيها ؟!!
ميزها عن كل النساء الموجودات وحضنا وكأنها امه فعلا
معئول الي عم تحس فيه ولاهي عم تتخيل
طارت عيونا لتستقر على الوش المرهق الي رغم محاولاته لرسم الابتسامة الا انو الارهاق باين بشكل واضح على وشه

لحظات شافته عم يوقف ويستأذن

عمر:بتسمحولي ارتاح شوي حاسس حالي تعبان ومرهق من السفر

كذب هاد مو تعب وارهاق من السفر هاد تعب وارهاق من البكا،هاد هروب،مابدك اياهن يلاحظو ضعفك يلي بدا يغزي جوارحك ومابدك تنهار ئدامن

كان عمر عم يردد هالكلام بعقله وهو عم يطلع الدرج الدائري الي بيوصل للطوابق العلوية

كانت عيون الكل تقريبا عليه والصمت شبه مسيطر ع المكان

ابو تميم:معئول لهدرجة تعبان من سفرته لسا ماقعد معناظ،ظ دقايق

تنهد تميم بتعب وعيونه لساتا على مكان مااختفى عمر

تميم بحزن:ماتعبان من السفر يابي .. ما تعبان من السفر

ابو تميم:لكن شو تاعبه؟!!

نزل تميم راسه:كنا عند قبر وعد الله يرحما اصر يكون قبر امه اول مكان بيروح عليه

عماد بلوم:ماكان لازم تطاوعه اخي،كنت جيبه لهون اولا وخليه يرتاح وبكرى بتاخده او بعد بكرى

تميم:ماكان ح يقبل ياعماد

اجى صوت عمر وهو نازل درجات السلم بسرعة ولما وصل الصالة وقف على بابها وسأل ابوه

عمر:ليش قافلين جناح امي،وين المفاتيح بدي اياهن

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 18-01-2020, 03:36 PM
صورة ~عاشقة الورد~ الرمزية
~عاشقة الورد~ ~عاشقة الورد~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وأشرق الحب/بقلم المبدعة زهرة أيار


الكل اتطلعو ببعض وهنن مستغربين طلبه الّا تميم كان متوقع هالشي

وقف تميم:انا قفلته بابا هلأ بعطيك المفاتيح

مشى باتجاه عمر وطلع معه لفوق،دخل تميم المكتب المخصص إلو شوي وطلع وبايده مفاتيح الجناح اخدهن عمر منه ومشى لجناح امه بالجهة المعاكسة
اول ماحط المفتاح بالباب حس بايد ابوه على كتفه
التفت لابوه يلي اعطاه ابتسامة خفيفة

تميم:خلي اعصابك هادية

هز عمر راسه،ونزل تميم بعدما تركه عم يفتح الباب

فتح الباب بالمفتاح بس لسا ايده على مسكة الباب متردد وخايف يفتحه وينصدم باي تغيير جوا لان ساعتا مابيعرف شو ممكن يعمل وشو ممكن يتصرف اذا عرف انهن متخلصين من اغراض امه او مبدلين اي شي فيها
بعد تردد فتح الباب وهو عم بيسمي الله وبيدخل،تنفس بارتياح لماشاف صالة الجناح لساتا على حالا ومامغير فيها شي
مشى باتجاه غرفة النوم وكمان كانت لساتا على حالا مامغير فيها اي شي
دخل الغرفة وسكر الباب وسند ضهره عليه غمض عيونه وصار يسحب نفس ورا التاني بعمق وكأنه عم بيدور على ريحة وعد وبيستنشقا

بعد مدة بسيطة توجه لسرير امه وقعد على طرفه ومسح بايده ع المفرش،
لسا المفرش الي كان وقت انقتلت متل ماهو ماحدا بدله اويمكن عم يغسلوه ويرجعوه لان الغرفة باين عليها النظافة مافيها غبرة او ريحة عفونة او رطوبة بالعكس كانت معطرة ومبخرة

همس بحب:اكيد بابا هو يلي عم يهتم فيها

توجه بعدا لخزانة امه حط ايده على المسكة ونفس الاحساس قبل لايدخل الغرفة رجعله شو رح يعمل اذا مالقى تياب امه،سمى الله وفتح الخزانة

دموووع تجمعت بعيونه ونزلت غزيرة اول مافتح باب الخزانة وهفت ريحة عطرا الي لسا لهلأ معلقة بتيابا او انو حدا لسا عم يعطرن بنفس العطر واكيد هاد ابوه،،
سحب قطعة من التياب المعلقة
وشما وشما وشمااا

كان عم يشما ودموعه بتنزل بصمت،،سيل من الدموع نزل وبلل هالقطعة
حس حاله ح ينهار،،الخطوات من الخزانة للسرير حسا تقيلة اول ماوصل السرير قعد على طرفه بوهن وبقي حاضن فستان امه ومغطي وشه فيه ودموعه عم ترويه وتبلله بصمت
حس حدا قعد جنبه ع السرير
شوي شوي بعد القطعة عن وشه والتفت للي قعد جنبه

ابو تميم:الموت علينا حق ياابني ..وانت مؤمن ياعمر وبتعرف هالشي ..وبعدين امك الها سنيين متوفيه .. حاجتك حزن ياروح جدك ..انسى بئى

عمر بدموع:مو قادر انسى يا جدو ..مو قادر
قضيت عمري بالغربة لاني خايف من هاللحظة خايف ارجع وانهار ..كل شي هون بيذكرني فيها،،ريحة عطرا بكل مكان
صوت ضحكتا عم يخترق هالحيطان .. حتى صراخا عليّ لما كنت عذابا قدران اسمعه ...كيف بدك انسى ياجدو كييف
سند راسه على صدر جده وموجة من الحنين اجتاحته
ضمه جده لصدره وهو عم يمسح على شعره ويهديه بعد وقت طويل ارتخى جسمه وتقل

ابو تميم:قوم جدو ..قوم على جناحك ارتاح طلبت منن يجهزوه كرمالك

بعّد عمر عن حضن جده

عمر:لاجدو انا رح نام هون على سرير امي ومارح اترك غرفتا وتيابي رح علقن جنب تيابا حتى يختلط عطرن بعطرا

هز جده راسه بيأس

ابو تميم:متل مابدك جدو،متل مابدك

مال عمر بجسمه ع السرير وحصرا على الجهة الي كانت تنام عليها وعد وغمض عيونه،دقائق قليلة و غفي

كان جدو عم يتأمله ويدعي الله يريح بالو ويهدّي سره ويبعد الهم والحزن عنه

لماحس ابوتميم انو عمر نام لف حوالين السرير وجذب الطرف التاني للمفرش وغطى عمر الي كان نايم فوق المفرش متل ما هو بدون حتى ماينزع الحذاء من رجله

طلع ابوتميم وسكر الباب وراه بهدوء ونزل للصالة الكبيرة الي كان الكل قاعد فيها

معاذ:شو جدو طمنا كيفو عمر هلأ؟

ابو تميم:لما يصحى رح يكون منيح ان شالله

تميم:وين نام ؟!!

ابو تميم:ع سرير وعد
قال مابدو جناحه رح ياخد جناح امه

ساد الصمت للحظات،كسرته نور لما قالت بجديه:يعني انا لو ماتت امي رح ضل طول عمري ابكي عليها ووقف حياتي معئول هيك يصير فيي؟!

عطتا غيداء نظرة بطرف عينا خرستا،بينما جاهدو الشباب والصبايا الموجودين حتى يكتمو ضحكاتن،

ابو تميم:ياجدو يانور فقد الام بيوجع، بيوجع كتير
اي شخص فينا مهما كان كبير او صغير لما يفقد امه بيحس بغصة،
الام مابيعوض وجودا بالحياة شي،وغصة عمر كبيرة لانو امه ماتت قتل ئدام عيونه،
[تنهد وتابع بحرقة]لما شب صغير ببداية مراهقته يفتح عيونه على الدنيا يلاقي امه انقتلت ئدامه وعم تغرق بدما،لما يصرخ ويترجى فيها تقوم وهي مرمية بين ايدين ابوه وماعم ترد عليه ولاعم تسمعه شو بتتوقعي منه؟
حياة بدايتا حزن ودم وقتل شو رح تكون ردة فعل هيك انسان رجع بعد سنين ليعيش نفس الاحساس من جديد وكأن كل يلي صار بالماضي هلأ عم يصير ويتكرر ئدام عيونه ..شو بتتوقعي من هيك انسان بهيك موقف ؟!!

انتبه الكل على تميم يلي قام فجأة ووشه احمر وترك الصالة وطلع برا الفيلا كلا وكأنو هرب من كل المكان،

كانت دموع وفاء ووغيداء عم تنزل بحرقة خاصة غيداء وهنن عم يتذكرو الجريمة البشعة الي صارت هداك اليوم،اساسا هنن شافو كل شي بس منعو ولادن من انهن يطلعو ويشوفو هيك منظر
وهنن نفسن احتاجو سنين وايام لينسو الموقف
حتى غصون كانت تبكي،هي بتعرفا منيح لوعد،وعد كانت سلفة اختا وفاء وكانت كتير تحترما وتحبا لان وفاء كانت تحبا

عماد بصوت مخنوق:وعد الله يرحما كانت انسانة رائعة وعقلا وقلبا كبير وكل مين عرفا حبا

غص عماد بدموعه وهو عم يحكي

فراس بحزن:بابا انت منيح باين عليك كتير متأثر !

حسان بحرقة:وكيف مابدو يتأثر لك ابني و الي عم نحكي عنا وعد بنت عمنا واختنا ورفيقة الطفولة[ابتسم بحزن]
البنت الوحيدة بعيلتنا ودلوعة الكل
كيف مابدنا نتأثر لك ابني وانا وابوك بايدينا هدول بعدنا عمر وتميم عنا لمااجت الاسعاف تنقل جثتا
ضظ [مسح دمعة عالقة ع طرف عينه]

عماد:اصعب موقف مر عليّ بكل حياتي لما حاولت بعّد عمر عن امه وهو متعلق فيها وعم يحاول يصحيها،حسيت قوة العالم كلا تجمعت بهالصبي انا بكل قوتي ماكنت قادر ابعدو عنا لو ماساعدوني رجال الشرطة

مسح ابو تميم الدموع عن خدو:الله يرحما ويجعل مثواها الجنة

الكل:امييين

اتطلع بعدا بنور يلي كانت دموعا عم تنزل بصمت

ابو تميم:عرفتي بئى ياجدو شو هو وجع ابن عمك

هزت راسا بأيه وقامت وتوجهت للمغاسل لتغسل وشا
كل عمرا بتعرف انو مرةعما ماتت قتل بس ولا مرة حدا من العيلة استذكر تفاصيل الحادثة وذكر انها بالبشاعة هي
رجعت للصالة وهي عم تدعي من كل قلبا لعمر الله يبرد ناره ويخفف حزنه

*ساعات مرت وهو نايم ع سرير امه حس حاله نام عن ايام لاء عن سنيين كان حاسس كأنو نايم بحضنا

فتح عيونه شوي شوي،حس بصداع رهيب تجلس على مهله واحتاج شوية وقت ليتذكر هو وين
لما حس حاله رجع لطبيعته ابتدى يحرك راسه يمين ويسار ليخفف من الم رقبته
قام بعدا وتوجه للحمام الملحق بالغرفة غسل وشه ونشفه بالمنشفة اتطلع بالساعة، لسا حاسس حالو ضايع و مابيعرف فرق التوقيت ولامواعيد الاذان لذلك قرر ينزل يستفسر
هو بيتذكر انو صلى صلاة العصر مع الظهر جمع بس هلأ الدنيا ليل ومابيعرف اذا الوقت مغرب ولاعشاء
توجه لباب الجناح وفتحه وطلع وسكره وراه بهدوء،
مشى باتجاه الدرج وهو عم ينزل اجاه صوت الصبايا بالصالة عم يحكو ويضحكو
حاول يعمل ضجة ويصدر صوت حتى ينتبهو ويحطو على روسن،ثواني اجاه صوت غيداء:
انزل ابني البنات كلن حطو على راسن

نزل وكمل للصالة ودخل

عمر:السلام عليكم

الكل:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

عمر:شوو وين بابا وعمامي والشباب،حتى جدو ماني شايفه؟

وفاء:كل واحد رجع على شغله بس رح يلتمو وقت العشا وجدك دخل يصلي ويرتاح بغرفته شوي

عمر:اذن العشا؟

غيداء:لسا..من شي ربع ساعة اذن المغرب

قربت منه غصون بتردد

مع انها اكبر منه بقريب الظ¢ظ سنة لكن مابتعرف ليه هالانسان بيوترا رغم ملامحه المسترخية،،مدت ايدا وهي حاملة كيس صغير

غصون:ابوك جبلك موبايل وفيه خط،قال اذا حابب تحكي مع حدا

اخذ عمر الكيس من ايدا

عمر بابتسامة:يسلمو ايديكِ،الموبايل مو بحاجتي موبايلي لسا جديد رح اخد السيم كارد بس

طلّع الموبايل وفتحه واخد السيم كارد وسكره ورجعه ع العلبة من جديد ورجعه للكيس
دخّل السيم كارد الجديدة بجواله
ومباشرة ع قائمة الاسماء واجرى بعدا اتصال وكأنو كان عم يستنى هاللحظة،

حط الموبابل ع اذنه وانتظر ثواني لاجاه الرد

لاحظ الكل الابتسامة الحلوة الي زينت وشه لمااجاه الرد من الطرف التاني،،وهي اول ابتسامة حقيقية بيبتسما من لماوصل

عمر:كيفك....مشتقتلك كتير ... ههههه اي وصلت ع الساعة ظ¢تقريبا ... هيك احسن انا ماكنت بدي تجي ع المطار ..
هههه ابيض واسود .. لامن من دونك مافي الوان .. هههههه ..كيفن اهلك .. اي ماشي لكن تعا خدني ع السريع .. نص ساعة وبتكون هون والابلغي الزيارة ..اوك هلأ ببعثلك اللوكيشن .. الله معك

سكر الخط وبعث لقصي الموقع وحط الموبايل ع الطاولة الصغيرة بوسط الصالة وقام نادى للشغالة يسألا عن شنتة تيابه الي ضلت بسيارة ابوه وخبرته انها صارت بغرفة امه

طلع اخد دوش سريع وبدل تيابه ومشط وتعطر بعطره الفاخر ولبس ساعته الفخمة
صلى المغرب وتفقد منظره بنظرة اخيرة للمراية قبل لايطلع من الغرفة
كان ينزل عتبات السلم ركض وهو عم يتنحنح حتى ينبه الصبايا ليحطو ع روسن

وصل الصالة كان لابس بنطلون جينز اسود فاتح وبلوزة ليموني فاتح باكمام وقبةvوفوقا سترة نفخ بلون اسود وبدون اكمام،

عطره ملا الجو قبل حتى ما يوصل الصالة
ماالتفت ولااتطلع جهة بنات عمامه ابدا مشى بسرعة باتجاه جواله يلي كان عم يرن بشكل متواصل

عمر:اي قصي....اي جاهز.. ok نازل

مشى باتجاه الباب لكن ثواني ورجع للصالة،،اتطلع بالصبايا بحيرة كان عم يدور ع وحدة من نسوان عمامه او مرة ابوه حتى يخبرن انو طالع

نور:عم تدور ع حدا عمر

اتطلع فيها وصفن شوي وحكى بتردد:نور ولا حلا؟

ضحكو كل الصبايا

نور بعفوية:ايوااا ..وانا عم قول لشو عم تعصر مخك اتاري عم تتذكر مين انا ههههه .. انا نور

ابتسم عمر من عفويتا

نور بنت عفوية كتير وباين انها واثقةبنفسا وهالشي قدر يلاحظه بعيونا ونبرة صوتا

عمر:عم دور ع خالتي او وحدة من نسوان عمامي

نور:دخلو المطبخ لحتى يبدو بتجهيزات العشا ناديلك حدا منن

عمر:لاء بس خبروهن انو انا طالع مابتأخر ساعة ساعة ونص وبرجع ان شالله قبل موعد العشا

هزت نور راسا بتفهم:الله معك

طلع من الفيلا بسرعة وتوجه لبرا السور، كان قصي واقف وساند حاله ع سيارته وعم يستناه

اول ماشاف عمر جاي باتجاهه عدّل وقفته وابتسم ولماوصل لعنده حضنو بعض حضن كبييير

عمر:يالله شو اشتقتلك لك حاسس حالي الي سنة مو شايفك مو عشر ايام

قصي:وانا اشتقتلك كتييير لك حاسس حياتي فاضية ههههههه اتاري انت يلي كنت ماليا لك عمور

عمر:يلا..يلا ع السريع خلينا نطلع مامعي كتير وقت

طلعو بالسيارة وتحركو

قصي:وليش مامعك وقت بئى

عمر:عمامي وكل العيلة رح تجتمع ع العشا وانا مابدي اتأخر عليهن من غير شي لما وصلت بالنهار كنت تعبان ماحسنت اقعد معن وهلأ كمان يجو وما يلاقوني ماحلوة واكيد بيدايقو وبياخدو ع خاطرن

قصي:معك حق .. مع انو امي مجهزة عشا غير شكل،ولماعرفت انك جاي طار عقلا من الفرح وماخلتنا ناكل اناوابي الا لتيجي حضرتك ههههههههه شو رح تعمل هلأ اكل امي مابيتقاوم ها ههههههههه

عمر:لك دخيل ضحكتك انا،مااشتقت لشي اكتر منا هههههههه

قصي:هلأ بلا مسخرة وقلي شو رح تعمل بالعشا لانو اذا مااكلت امي رح تزعل كتير عم حذرك ههههههههه

عمر:كم لقمة هون وكم لقمة هون وخلصنا قصة يعني ههههههه

قصي:او كول اكل مضاعف اليوم حالة استثنائية،انا اول ماجيت مرضت يارجل ع ئد مااكلت !!

عمر:هههههههه اي واذا احتجت مشفى منين بدي لاقيك جنبي بنص الليل لتسعفني ؟!

وقف قصي السيارة:الله يخليلك ابوك بيسعفك،يلا شرف انزل

تلفت عمر حواليه قبل ما ينزل:وصلنا !! هاد بيتكن ؟!!

قصي:اي نعم هاد بيتنا بس طبعا مانو بفخامة وكبر فيلا جدك الي اشبه ماتكون بقصر او سرايا

عمر:هههههه ... بس حلو ..طلع قريب من بيتنا لو كنت بعرف كان جيت ركض

قصي:بلا كتر حكي انزل خلصني هلأ لما بدك ترجع ارجع ركض حتى تحرق السعرات الي رح تيجيك من العشا هون ههههههههههه هيك بترجع لبيتكن بدك عشا تاني وماحدا بيعرف انك تعشيت هههههههه

عمر:هههههههههههه الله عليك وعلى افكارك يابني ادم انا بدي افهم منين بتيجيك هالافكار !!
والاحلى انها ابداعتك هي مابتجي غير بالحديث عن الاكل وكل ما يؤدي اليه هههههههههه

قصي:ههههههههههههههه موهبة الله
لايحرمني منا،انت بدك سنين وايام لتخطرلك افكاري هي هههههههه

عمر:هههههههههههههه

بعد ماوقف ضحك تنهد وحكى بجدية: بتعرف .. مزاجي اليوم كان جدا حزين وكئيب وصدقني ما تعدل الا بشوفتك وحكيي معك، يابني ادم انا موت وافهم شو سرك،ليه الرواء مابيجي الا معك

قصي:روحي بتفهم روحك واذا مجروحة بتعرف كيف تداويها
[بجدية]صدقني عمر انا عرفت من صوتك لماحكيت معي انك مهموم وتعبان وحسيتك حابب تهرب من البيت مع انك كنت عم تحاول تظهِر انك طبيعي وبخير ومافي شي معكر عليك(تنهد)
مافي داعي اسأل عن السبب الي خلاك بهالمزاج لاني بعرفه منيح بس الي بدي قولو[أشر بابهامه لورا جهة بيتن]
انك لما تدخل هلأ وتشوف امي حاول تكون قوي انا بعرف انو جيتك لعنا اليوم تحديدا مو مشاني ئد ماهي منشانا

نزل عمر راسه وماعلق بشي حس انو قصي عم يقرأ افكاره،
اساسا هو دائما كتاب مفتوح ئدام قصي بيقدر يعرف شوفي بقلبه وبعقله من غير ما يبذل ادنى جهد
متل ماهو تماما بيقدر يقرأ افكار قصي ويعرف خلجات نفسه
معئول هالتوافق الروحي الي بينن لو كانو توأم ماكانو رح يكونو بهالتوافق،،لكن هي مشيئة رب الكون
لذلك هو دائما بيحس انو قصي هدية من رب العالمين عوضه فيها عن كل شي ودائما بيحمد ربه انو الدنيا فيها قصي،

نزلو من السيارة ودخلو ويلي توقعه قصي صار ..

كان عمر قاعد على ركبه ئدام الكنبة الي قاعدة عليها ام قصي ماقادر يحضنا او يضما بس كان عم يتطلع بعيونا يلي هنن بالنسبة الو عيون أمه،
بدت دموع ام قصي تنزل بغزارة لما عمر سألا عن أحالو وحكالا اديش اشتقلا خلال غيابه عنا هالسنين
كانت عم تحس كل كلمة عم يقولا موجهة لوعد مو الها وكان قلبا عم يحترق عليه،

ام قصي هي الي كانت ضعيفة ئدام نظرات عمر المشتاقة،
لاشعوريًاحاوطت راس عمر بايديها وضمته لصدرا وبكاها زاد

حاول قصي يستنكر الوضع مهما كان عمر غريب عنا ومابيصير تحضنه،
بس ايد ابوه الي مسكتله ايده ورجعته ليقعد بمكانه صدمته

كان قصي عم يحكي بنفسه:طيب ليش ؟!
ليش امي منهارة هيك ؟!
انابعرف انها بتحبه لعمر ومشتاقتله بس مالهدرجة
حتى لقاءا معي ماكان هيك !
بعرف كمان انو ابي ملتزم بدينه كتير ومتشدد بهيك امور
ليش هلأ عم يسمح لامي تحضن عمر شو السر
معئول لهدرجة متعاطف مع عمر بس.. بس عمر صار رجال ... ماعاد عمر الصغير ابن الظ،ظ¤سنة !!

ثواني وبعّد عمر عن حضن ام قصي واعتذر منا هزت راسا بلاء وانها مو مزعوجة ابدا،
بالعكس بينا وبين حالا كانت عم تقول انها حست حالا ارتاحت وريحته
والغريب انو عمر فعلا حس حالو ارتاح نوعاً ما وكأنه جزء من الحنين جواته برد

*ع العشا حاول عمر انو ما ياكل كتير حتى ما يرجع ع البيت متعشي ويزعلو منه عيلته انو ماشاركن العشا خاصة وانو الغدا ما شاركن فيه وهاد كان باب لتنئيرات قصي وتعليقاته على عمر طول الوقت،

كانت اجواء العشا ببيت ابوقصي حلوة ورايقة وحلّاها اكتر تعليقات قصي وحركاته الي بتدخل البهجة لقلب عمر بطريقة مختلفة عن اي شخص تاني

[فعلا الحب شي بيفرض نفسه علينا مو نحن منختار الناس الي منحبا او منكرها ]

*بعد العشا
عمر:يلا قصي قوم وصلني

كان قصي متمدد ع الكنبة

قصي:مو قادر اتحرك انا اكلت كتير،يسلم ايديك امي الاكل كتير طيب،وانت عمر روح على بيتكن ركض متل مااتفقنا قبل ماندخل

ام قصي:يوه شو هالحكي لك أمي

عمر: تركيه خالة تركيه حسابه كبر ..قوم خلصني انا تأخرت و هلأ بعلق مع جدي

رفع قصي حواجبه انو ما رح يقوم

عمر بتحذير:متأكد ؟!!

هز قصي راسه بأيه بدون مايحكي

وقف عمر:ايه ..ياارب، لاتلومني شو ماعملت ها

طقطق اصابيع ايديه قبل مايقوم
ثواني وكان قصي واصل لباب البيت وهو بيقول: ok..okبستناك بالسيارة لاتتأخر

ضحك عمر وابوقصي وام قصي ع حركات قصي يلي بتطلع معه بعفوية

عمر لام قصي:هلأ هاد صار ظ¢ظ¨ سنة وبدك تزوجيه وتشوفي ولاده هههههه

ابوقصي وام قصي:هههههههههههه
نهاية الفصل الثاني
بتمنى تشاركوني برأيكم حتى اكمل نقل الرواية
دمتم بود (:

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 20-01-2020, 12:49 AM
صورة ~عاشقة الورد~ الرمزية
~عاشقة الورد~ ~عاشقة الورد~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وأشرق الحب/بقلم الكاتبة: زهرة أيار


الفصل الثالث:

وصل للفيلا كانت سيارات عمامه صافة بالمصفات جوا سور الفيلا دليل ع وصولن
دعا ربه مايكون اتأخر حتى ما ينحط بموقف محرج،دخل الصالة الكبيرة المفروشة بأربع خمس اطقم من الكنب الفاخر والي بتنتهي بطقم سفرة كبير مابيقل فخامة عن اطقم الكنب واجهة بلورية بتطل ع حديقة الفيلا الكبيرة والواسعة والمزينة بأجمل الانارة وخاصة حولين المسبح،

دخل عمر وسلم والمرة هي كانت مرسومة ابتسامة صافية ومشرقة على وشه مو متل الابتسامة الي كان عم يحاول يصطنعا الظهر اول ماوصل

حمد ربه وهو بيدخل وبيشوف انو لسا مو العيلة كلا مجتمعة اتوجه لعند جده وابوه وعمامه وسلم عليهن وقعد جنب جده ومسك ايده وباسا وحطا بحضنه يداعب فيها،
ابتسم جده لحركته العفوية الي بتدل ع شوق حفيده وكان رده بأنه سحب ايدو ولفا حولين كتاف عمر وجذبه إلو وخلا راس عمر يرتاح على كتفه

ابو تميم:والله انا اشتقتلك ئد الدنيا ياجدو

ابتسم عمر:وانا كمان جدو اشتقتلك كتير

ابتسامة رضا بانت على وش تميم وهو ملاحظ تبدل حال عمر وانو صار احسن

تميم:وين كنت بابا؟

عمر:مع قصي

حسان:والله هالشب ماشاء الله عليه غير شكل

عماد:ليه انت بتعرفه؟

حسان:اي اخي شفته قبل سنتين لما سافرت على انكلترا شو نسيت اني وقتا قضيت فترة اقامتي هنيك عند عمر،وكان قصي معه

عماد:اي صح تذكرت

حسان:والله شب غير شكل.. بيعجبك يابي لازم تتعرف عليه

ابو تميم:اي ليش لاء جيبه بكرى جدو خلينا نتعرف عليه

هز عمر راسه بأي،بعد شوي رفع راسه من على كتف جده وسأل:
صحيح شو الموضوع المهم يلي خليتوني انزل ع البلد وقطعت دراستي منشانه

ابو تميم:هي بئى عمك حسان يلي بدو يشرحلك اياها

بدا حسان يشرح لعمر عن الشركة وكيف انو خاله تركلو ثلث ميراث جده ابو امه وانو إلو حصة بالشركة وهو مو ملحق يدير امورا،وهي حاليا شبه مهملة ويا دوب عم بيطلعو من ايراداتا رواتب الموظفين

هز عمر راسه:والمطلوب استلم انا ادارتا حاليا؟

هز حسان راسه:اي ابني،بكرى اجازة،بعد بكرى باذن الله بروح انا وانت ع الشركة وبخليك تتطلع على كل الملفات والمشاريع الي مستلمينا ونظرا لانها عم تعيش فترة ركود فمافي شي كتير وانت بئى شوف شو رح تشتغل وكيف رح تبدا

عمر:تمام .. على خير

دخلو معاذ وفراس وولاد عمامه

عماد وحسان اصغر من بتلاث سنين و وتزوجو مع بعض بنفس اليوم بعد زواج تميم من وعد بأربع سنوات،

حسان زوجته وفاء اختا لغصون الزوجة التانية لتميم،اما عماد فزوجته غيداء

-معاذ الابن الكبير لحسان وهو يلي انولد مع عمر بنفس اليوم وامه وفاء،طبيب عم يختص جراحة عامة
إلو اربع اخوة:
-ندى اصغر منه بسنتين وهي كمان طبيبة
-صبا بتدرس اعلام سنة رابعة
-مجد بيدرس ادارة اعمال سنة تانية -رؤىظ،ظ¨سنة اولى جامعة بتدرس علوم

امّا:
-فراس فهو الابن الكبير لعماد خلق بعد عمر ومعاذ بشهرين تقريبًا،امه غيداء وهو كمان طبيب وعم يختص جراحة عظام ومفاصل
عندو ثلاث اخوات بنات هنن كل حياته
نور وحلا توأم تخرجو من جديد من الجامعة
-نور مهندسة
-حلا طبيبة اسنان
-شيماء اخر العنقود ودلولة العيلة كلا،ظ،ظ¦سنة لساتا بالحادي عشر

قعد معاذ جنب عمر وضرب بايدو على رجله

معاذ:اي عمر طمنا عنك شو اخر اخبارك الفنية والصحية والمهنية والعااااطفية

اجاه الرد من عمه عمادظ 

عماد بسخرية:العااااطفية شو مفكره متلك مطبقله شيظ،ظ بنات وبيحكي معن

رفع معاذ حواجبه باستنكار:انااا..انا ياعمو، الله يسامحك بس

عماد بمسخرة:لا انا ياعمو [تابع بجدية]
والله شكلي رح غيّر رأيي بموضوعنا يامعاذ باينتك مانك خرج

اتطلع معاذ بتميم:عمو انت بتعرفني منيح انا تبع هيك حركات

التفت تميم لعماد وقال:الله يسامحك ياعماد !!
ظ،ظ بنات الدكتور معاذ مطبقن

ابتسم معاذ لماحس بوقفة عمه تميم بصفه، لكن بسمته اختفت لما سمع عمه بيكمل

تميم:كلن اربعة اوخمسة اخي
ديمة وبسمة ودعاء وميساء وحنين مابعرف في غيرن

ضحك الكل مع بعض وبصوت عالي حتى البنات الي كانو عم بيساعدو بترتيب السفرة

عيون معاذ على حلا يلي عم تتطلع فيه بنظرات عتب

اتطلع فيها برجاء بعثلا معاذ بوسة خفيفة بالهوا بدون ماحدا ينتبه لكن هالشي لفت انتباه عمر لانو كان قاعد جنبه،قرب منه وهمسله:شوو وصلت لبنت عمك كمان

معاذ بابتسامة:خطبتا وعمي وافق وعن قريب رح نلبس الخواتم ونكتب كتابنا

عمر بجدية:رح تكتبوه يعني لسا ماكتبتوه يعني حركاتك هي مو حلوة لابحقك ولا بحقا

اطلع فيه معاذ و زورو وحكى بهمس:شو شيخ عمر انت عايش منظ،ظ¤سنة بانكلترا أكيد ولابأفغانستان حاكم صار عندي شك

هز عمر راسه بيأس وضحك ضحكة صغيرة

قرب فراس منن ولف لورا الكنبة يلي قاعدين عليها وحط راسه بين روسن ايديه على كتافن وقال بهمس موجه كلامه لعمر: لاتحط راسك براسه بينزعلك اخلاقك والله

معاذ:ييييي على اخلاقك ياابو اخلاق ..هاد كلو لانك مابتعرف تحاكي بنت انت واياه يعني غيرة وحسد اللهم عافينا

زوروه عمر وفراس وضلو ساكتين

معاذ بهمس:وانا متأكد اذا بنت حكت مع واحد فيكن البنت ح تكون اجرأ منه وواحدكن ماح يعرف يرد بكلمة من خجله لك انتو كيف بدكن تتزوجو اه بس قو... ااااااااااخ

صرخ معاذ بألم لماحس راسه صار ملامس لركبه قبضة عمر ع رقبته وفراس ماسك ايديه ومثبتن وره ظهره وثبتوه بهالوضعية
[حركة قديمة كانو يعملولو اياها لماكان يغيظن وهنن صغار]
كان معاذ يصرخ ويحاول يبعدن عنده بس ماعم يقدر

الكل كانو عم يضحكو ومو فهمانين شي بس بيضحكو على منظره،،لحدما صرخ معاذ بألم:
جدووو خليهن يتركوني والله ح يكسرولي رقبتي دخيل الله

تميم:لك خلص اتركووه لاتأذوه

ابو تميم بضحكة:شو قلكن حتى هيك عم تعملو فيه

عمر:حكى كلمة مانو ئدا

فراس:والي بيحكي كلام مانو ئدو لازم يتحمل نتيجة كلامه،

عمر:اسحب كلامك لنفكك يلا لشوف

معاذ:مسحووبة...مسحووبة

بعدو عنه عمر وفراس وهو رفع راسه وصار يدلك برقبته

معاذ:العمى شوو هاد كل واحد فيكن عليه ايد متل ال...

عمر وفراس بتهديد:متل شووو؟

كمل معاذ:متل الحرير...يعني متل شو اي بعدين شو حركات هالمساج ولااروع تقولو علاج فيزيائي

فراس:اذا بدك منعملك هيك دائما ومجانا

الكل:هههههههههههههههه
___________________________

تاني يوم الصبح صحي عمر من الفجر صلى وطلع بعدا مع قصي متل مااتفقو عملو تمارين الصباح الي متعودين يعملوها دائما بايام الاجازة وبعدا راحو شربو قهوة بكافيه شبابي واطلالته حلوة

عمر:اي قصي شو قلت؟

قصي:بس انا اتعاقدت مع شركة كبيرة واتفقت اشتغل معن براتب منيح

عمر:يعني عرضي انا مرفوض عم قلك ئد مابدك

قصي:ياعمر القصة مو قصة مصاري بس ياأخي مبدأ،يعني من يومين وقعت معن العقد وهلأ اعتذر !!
خليني اشتغل شهر ع القليلة وبعدا بقول الشغل ماعجبني وبترك

عمر:قصي انت بتعرف اني بعتمد عليك كتير وبوثق فيك والشركة حسب مافهمت من عمي حسان بدا كتير حتى توقف على رجليها وانا بحاجة لمساعدتك،،يا اخي تحجج بأي شي وإلغي العقد

قصي:خليني شوف كيف رح رتب اموري هاليومين وبخبرك ان شالله

عمر:تمام الله يسر ..صحيح جدي بدو يشوفك ويتعرف عليك ..قوم خلينا نروح ع البيت وعرفك عليه

قصي:هلأ ؟!!
الساعة لسا تمانية ونص

عمر:اي عادي اساسا جدي مابينام بعد الفجر هيك عادته من زمان،يلا قوم

*بالفيلا كان ابوتميم فعلا صاحي وعم يشرب قهوة بحديقة الفيلا هو ونور يلي بتجي كل يوم الصبح من بكير لعند جدا لتشرب قهوتا معه
هالعادة كانت مرافقتا من ايام الجامعة وحتى هلأ بعدما تخرجت لسا مواظبة عليها وما غيرتا

دخل عمر البيت هو وقصي وكانو تنيناتن لابسين بيجامات رياضية شبه بعض بلون اسود واحذية بيضا توجهو للحديقة عن طريق الممر الخارجي

كانت نور عم تحكي مع جدها انو يطلب من عمر يضما للشركة ويوظفا عنده
الها اكتر من ثلاث شهور متخرجة وداق خلقا من قعدة البيت وحابة تشتغل خاصة انو اختا حلا فتحت عيادة اسنان
بهالاثناء وصلو عمر وقصي لمكان مو قاعد ابوتميم مع نور

عمر وقصي:صباح الخير

ابوتميم ونور:صباح النور

ابو تميم:اهلين جدو

حط عمر ايده على كتف قصي

عمر:قصي العثمان اخي وصاحبي ومن اعز الناس على قلبي

مد قصي ايده لابوتميم ليصافحه وباليد التانية منعه يوقف

قصي:والله مابتقوم جدو

ابو تميم:لك ابني منشان واجبك

قصي:يكبر واجبك جدو ..معلش اناسمحت لنفسي ناديك جدو بدون اذن منك بس كل شي بيخص عمر بعتبره بيخصني لهيك اسمحلي ناديلك جدو

ابتسم ابوتميم:الي شرف ..تفضل ابني قعود

وقفت نور:بستأذن انا جدو ولاتنسى الموضوع يلي حكتلك عنه

التفت ابوتميم لعمر يلي قعد جنب رفيقه

ابو تميم:هاد ابن عمك احكي معه انتي ليش عم تحطيني واسطة بيناتكن

احمر وش نور من الخجل ليش جدا حطا بهيك موقف فعلا كبار السن احيانا ما بيراعو الظروف،
كان هالكلام يدور بعقلا وهي عاقدة اصبيعا وعم تلعب بطرف فستانا الطويل وعيونا ع الارض

عمر:خير نور بقدر ساعدك بشي

تلبكت اول شي بعدين قررت ترجع لشخصيتا القوية الي كانت معروفة فيها

نور:اي ..بدي اتوظف

استغرب عمر طلبا:وانا بشو بقدر اخدمك

نور:بدي اتوظف بالشركة عندك مو انت رح تستلما بكرى ..انا اتخرجت من كلية الهندسة من كم شهر بس شغلي رح يعجبك ومعدلي كان عالي واذا بتحب جربني وشوف

عمر:اااه بس هيك .. بسيطة،ياستي بتؤمري بس صبرك عليي شوي حتى شوف الشركة واتطلع على ملفاتا وبعدا منحكي

هزت نور راسا بالموافقة:شكرا كتير ..يلا انا بستأذن

دارت بعدا بعض الاحاديث بين ابوتميم وعمر وقصي وعرّف عمر جده على قصي اكتر وعلى اسم ابوه وعيلته وطلع ابوتميم بيعرف ابوقصي منيح لانو كان كتير يتردد على بيته وبيت اخوه ابوحسام بحكم صداقته هووحسام وتميم طلب ابوتميم من قصي يضل يتردد لزيارتن وعبرلو كتير عن اعجابه فيه
____________________________

بيوم السبت زار عمر الشركة مع عمه حسان وتعرف على بعض الموظفين والمسؤولين هنيك،وعملو جولة بصحبة بعض المهندسين والسكرتيرة وبعض مدراء الاقسام بممرات الشركة كان الكل عم يراقب بصمت وبدت الاحاديث تنتشر عن المدير الجديد الي جاي من انكلترا ورح يستلم الادارة قريبا

لما وصلو لقسم التصميم قرب عمر وبدا يعاين الحواسيب الي بيشتغلو عليها المهندسين والبرامج المتبعة بالتصميم
أخذ مكان احد الموظفين بعد مااستأذنه وشاف بعض المخططات واتطلع ع التصاميم والبرامج،

قام بعد فترة واعتذر من الموظف لانه خلاه يستنى
حسان كان بيراقب بصمت

عمر:الاجهزة كتير بطيئة بالعمل والبرامج الي عم يشتغلو عليها صارت قديمة شبكة النت ضعيفة كتير

حسان:وشو بتقترح؟

عمر:تغيير الاجهزة طبعا وتحميل احدث برامج التصميم عليها تقديم طلب لشركة الاتصالات لتسريع خط النت

تدخل المدير المالي بس هي بدا امكانيات تعتبر مكلفة
تجاهل كلام المدير المالي والتفت لعمه

عمر:عمو ياريت تتولى انت موضوع الاجهزة واستيرادن وانا رح اتواصل مع شركات معلوماتية حتى نزل عليهن البرامج المطلوبة لما يوصلو

حسان:تمام ..باذن الله

اتطلع ع السكرتيرة:حضرتك السكرتيرة صح؟

بيسان:اي استاذ ..اسمي بيسان

عمر:تشرفنا انسة بيسان ..بدي منك تنزلي اعلان عن حاجتنا لمهندسين برمجة حتى يساعدونا بتحميل البرامج وحل اي مشكلة ممكن تواجهنا بالاجهزة والبرمجة

بيسان:بتؤمر استاذ

المدير المالي:بس هالشي رح يأثر على ميزانية الشركة

تطلع عمر عليه بطرف عينه

عمر بثقة:يااستاذ بتوقع انو انا عارف شو عم اشتغل وبالنسبة لميزانية الشركة لاتاكل هم كلو إلو حل وانا مو هاممني حتى لو طلعت بلا مرابح هالسنة المهم رجع للشركة اسما وسمعتا اولا

المدير المالي:بس..

حسان:خلصنا استاذ جمال المهندس عمر عرفان شو عم يشتغل

احد المهندسين الموجودين:ونحن يامهندس عمر شو رح يكون عملنا بالوقت الحالي

عمر:انتو ياعزيزي .. ؟؟

اسامة:اسامة استاذ

عمر:انتو يا مهندس اسامة ح تمشو حالكن بهالاجهزة حاليا حتى يتم وصول الاجهزة الاحدث هاد اولا ثانيا بدي منكم محترفين تصميم 3dبدي نصمم بعض المخططات حتى تكون صور دعائية وكتلوجات وبدي كم واحد منكن يرافقوني بزيارة للمواقع حتى نتطلع على كل شي هنيك

ابتسم اسامة باعجاب وهز راسه بالموافقة ..كتير عم يعجبه المهندس الجديد الي ح يدير الشركة
اكيد خلال فترة قصيرة ح تصير شركة الشافعي من اوائل شركات المقاولات بالبلد وجه هالمدير بيبشر بالخير وحديثه بيطمن كتير وهالشي مخلي اسامة متفائل مع نظرات اعجاب كان يرمق فيها عمر

حسان:وهلأ عمو .. شو رح تعمل؟

عمر:رح نبدأ من هلأ

حسان:على بركة الله موفق عمو .. بدك مني شي

عمر:سلامة قلبك عمو

حسان:اي شي بتحتاجه او بدك تفسير إلو اتصل فيي

هز عمر راسه،ترك حسان بعدا الشركة وابتسامة تفاؤل على وشه،عمر الشخص المناسب لهالمكان
شخص عملي وواثق بنفسه وبيعرف شو بدو بالضبط،،

بعد يومين خبر قصي عمر انو رح ينضم للشركة،،فرح عمر كتير بهالخبر واستغل هالشي لصالح الشركة وطلب منه يقوم بتدريب بعض المهندسين الجدد والي مستلمين شغلن بالشركة قبل اشهر
برأي عمر انو هالشباب فيه كتير يستفاد منن ويطور مهاراتن بفترة قصيرة،طبعا ومن ضمن المهندسين الجدد كانت نور الي مباشرة اتصل عمر فيها بعدما استلم منصبه بالشركة وخبرا انها فيها تباشر الشغل معن ايمتى ما بتحب

الاجهزة مااخدت كتير وقت لتوصل من انكلترا
وخلال شهرين كان وضع الشركة عال العال والشغل بدا ينتظم،وكل شخص شافه عمر مانو مناسب بوظيفته استبدله بدون نقاش واختار شريحة جديدة من الشباب الي شاف فيهن انهن حابين يشتغلو بجد و يأمنو مستقبلن،روح التعاون بدت تنتشر بالشركة،،الاحترام المتبادل بين الموظفين ومديرن ساعد بتسيير كتير امور عالقة
الشريحة العاملة بمواقع البناء عمر مانسيهن وحاول يدعمن رغم امكانيات الشركة الي لساتا محدودة،،

احترام عمر وتقديره لكل فرد من افراد الشركة ساعده كتير بانو يوصل لقلوبن ويكسب محبتن وهالشي كان ينعكس كتير على اداء الموظفين بشكل عام
لكن لفترة ست شهور تقريبا بقيت مشاريع الشركة صغيرة ومانا بالمستوى الي بيحلم فيه حتى خطرت ببالو فكرة قرر ينفذا ..

قصي:مجمع تجاري !!

عمر:شو رأيك؟

قصي:بس انت عم تطلب تصميم لمجمع تجاري كبير برأيك هيك شي مانو مخاطرة؟

عمر:ممكن ..بس لاتنسى المجمعات التجارية عليها طلب وحركة وممكن نأجره او نبيعه والمهم انو تنفيذ الشركة لهيك مشروع رح يلفت الانظار الها

قصي:وجدك ح يوافق

عمر:اذا جدي ماوافق ح نفذ المشروع من حسابي الشخصي

استغرب قصي كلام عمر

عمر:من ورثة امي

قصي:ايه اذا هيك على بركة الله

عمر:بس لازم نكون سريعين بالتصميم وبالتنفيذ واهم شي بدي ديزاين مرتب وغريب يعني بحيث يكون المجمع ملفت للنظر بطريقة مميزة،،خلينا نستفيد شوي من خبرتنا وندخل بعض اللمسات الغربية ع البلد

ابتسم قصي:حلو معناتا هاد شغلنا انا وانت بدنا سهرة رايقة منتواصل فيها مع مستر جوني ومنستشيره ومناخد منه بعض الافكار لبعض التصاميم المعمارية

عمر:تمام ..اليوم اذا بدك

قصي:اوك ...

وهيك لبعد سنة ونص تقريبا تم خلالها العمل على تنفذ المجمع التجاري وهالشي متل ما توقع عمر كان بداية حلوة وفتح للشركة آفاق لمشاريع كثيرة ومناقصات عديدة كسبتا الشركة بعد هيك وبدت تنافس الشركات الكبيرة بالبلد،

مرت هالفترة وعمر غرقان لابعد الحدود كان يتابع محاضراته عن طريق النت ويقرأ مراجع بتفيده
وبالاضافة لشغل الشركة الي كان يوم عن يوم عم يزيد،،

وصل البيت بساعة متأخرة رمى حالو ع كنبة كبيرة بالصالة والتعب والارهاق باين على وشه
بالفترة الاخيرة ماعم ينام ساعات كافية وكان ضغط الدراسة والشغل كبير،،
كان حاسس حالو نعسان بس ما كان قادر يقوم لسريره لحظات وماحس بعدا على شي ابدا وكان مستسلم للنوم بالصالة،،

~شافت سيارته لما دخلت من سور الفيلا لكن ماسمعت صوت باب جناحه انفتح،مر اكتر من ربع ساعة وماسمعت شي،،قلقت وقررت تنزل تشوفه

اتفاجأت كتير لما شافته نايم ع الكنبة بالصالة بتيابه ومن غير غطا

قربت منه ومسحت على وشه وحاولت تصحيه

غصون:عمر ..عمر امي رد عليي

كان الرد بإنو عدّل من وضع نومته وما صحي،
ابتسمت بحب وطارت بذاكرتا لليوم الي اجى فيه من انكلترا قبل سنتين

ضحكت على حالا كيف كانت خايفة من مواجهته
ماكانت تعرف انها بعد فترة ح تتمنى لو انها عرفته من زمان،ماكانت تعرف انو ح يغمرا بحبه وحنانه عليها ماكانت تعرف انها ح تندم على كل لحظة ماتعرفت فيها عليه،تذكرت كلام ابوتميم
[مين بيعرف عمر وما بيحبه]
حكت مع نفسا بهمس:صحيح مين بيعرفك ومابحبك ياعمر ..الله يبعتلك ايام حلوة ياامي

طلعت لغرفتا تناولت غطا ومخدة ونزلت غطته بعدما خافت أنها تزعجه او تكدر عليه نومته اذا صحّته

بعد كم ساعة صحي على صوت الاذان وتجلّس،كان حاسس جسمه مكسر بسبب نومته ع الكنبة،ابتسم لما شاف الغطا فوقه

عمر:الله يخليلي اياك ياخالتي شو انك حنونة

قام وطلع على غرفته اخد دوش سريع لبس ونزل بعدا حتى يلحق صلاة الفجر
____________________________

رنييين متواصل ع الجرس

صبا:اييييه...ايييه فهمنا جاية... جاية افففف

عدلت حجابا وفتحت الباب وهي ناوية تنزل بهدلة بالشخص الي ع الباب اتفاجأت لما شافت عمر مع ابتسامة حلوة وملامح الفرح على وشه
لابس بنطلون بني وقميص بيج وسترة خفيفة بنية بدرجة افتح من لون البطلون بشوي وماسك بايده جريدة

احمر وشا من الخجل وخافت ليكون سمعا وهي عم تبربر قبل ماتفتح

صبا بخجل:اهلين عمر

عمر:كيفك صبا

صبا بخجل:الحمد لله كيفك انت

عمر:الحمد لله ... رحت ع البيت مالقيت جدي قالولي عندكن

صبا:اي جدو بالصالة مع اخواتي تفضل

عمر:خديلي طريق لكن

صبا:تفضل..تفضل رؤى حاطة على راسا من شوي دخلت هي ومجد،ومعاذ من شوي وصل كمان

دخل عمر للصالة وتفاجأ لماشاف نور قاعدة معن،صبا ماخبرته انها هون

عمر لنور:كيفك نور ..شو ليش الك يومين ما اجيتي ع الشغل؟

ابتسمت نور بتوتر وردت باختصار:مافي شي تعبانة شوي

عمر:سلامتك

هالحديث المختصر دار وعمر عم يسلم على جده ومعاذ ومجد،قعد جنب جده

ادايقت صبا كتير من كلام عمر مع نور واهتمامه فيها وأكدت لنفسا انو في شي بيناتن اكتر من مرة لاحظت اهتمامه فيها دونًا عن بنات العيلة كلا حتى نور بتحكي معه بأريحة تامة عكس باقي اخواتا وبنات عما،
حست بقهر كبير جواتا،وحكت بنفسا:ليش نور بالذات شو فيها شي مميز لفت انتباهه صحيح نور حلوة اي بس انا حلوة كمان شمعنى نور يعني !

عمر:ايه جدو تفضل اقرأ

مد عمر الجريدة لجده بعدما فتح ع الصفحة المطلوبة،بدأ ابوتميم يقرأ وشوي شوي بدت علامات الرضا والسرور تبان على وشه وقتا بدأ يقرأ المقال بصوت عالي
[....بناء على هذا فقد تقرر منح شركة الشافعي للمقاولات جائزة انجاز لهذا العام وذلك لجودة التصميم وسرعة التنفيذ وامانة الانجاز،،وصرّح بعض رجال الاعمال والمسؤولين في الدولة عن رغبتهم في التعاون مع شركة الشافعي في المستقبل القريب لتنفيذ بعض المشاريع والممتلكات الرسمية الحكومية وعلى هذا فإن شركة الشافعي تعتلي رأس القائمة بين افضل خمس شركات منفذة لهذا العام،وسيتم تسليم جائزة انجاز بتاريخ*** لرئيس مجلس ادارة الشركة المهندس عمر تميم الشافعي في حفل رسمي بمقر*** وختاما نبارك لشركة الشافعي حصولها على الجائزة و نسأل المولى دوام التوفيق لهم ..]

معاذ:ياعيني ياعيني الف مبروك عموور،هي بدا حلوان مرتب

ابو تميم بفرح:الف مبروك ياجدو ماشاءلله عليك اي هيك ها،،هلأ رجعت شركة الشافعي للي كانت عليه ايام جدك عثمان الله يرحمه

رؤى وصبا:الف مبروك عمر

عمر:الله يبارك فيكن يارب

وجّه نظرة سريعة لنور الي كان الصمت مسيطر عليها،وحكى بنفسه:غريب اكيد صاير معا شي هي مو طبيعتا !!

قريب السنتين وهي بتشتغل بالشركة عنده اكتشف من خلالا انو نور شخصية جريئة وعفوية كرارة كتير بس كمان كتيرة شاطرة بالشغل ذكية وبتتعلم بسرعة، لاحظت صبا انو عمر عم يحاول كل شوي يطلع جهة نور من غير ماحدا يشعر ومن غيرتا حاولت تدير الحوار معه

صبا:ايه عمر بدنا الحلوان ولارح تمرقا هيك ناشفة

مجد:طبعا مارح تمرق هيك

رؤى:بدنا شي حلوان مرتب متل شي نزهة او سيران أو حفلة باربيكيو هيك شي يعني

الكل:هههههههه

وقفت رؤى وهي بتقول:رح روح خبر حلا وشيماء ونخطط شو بدنا نطلب منك هههههههه

عمر:اي تكرمي رؤى خانوم هههههه

ضلت عيون عمر عم تراقب نور كل شوي كانت لساتا ساكتة وحاطة رجل ع رجل وعم تهز برجلا،وشا عابس وملامحا ابدا مو طبيعية،،اتجرأ اخيرا وحكاها

عمر:شو نور مافي مبروك .. لاتنسي انتي شريكتي بهالنجاح

نور ببرود:مبروك

ابوتميم:صحيح جدو شبك صاير معك شي من لما دخل ابن عمك ساكتي حتى انك ما باركتيله

وقفت نور:ما في شي جدو تعبانة شوي وراسي بيوجعني وراجعة ع البيت بتوصوني شي؟

الكل:سلامتك

طلعت نور وبعدا مباشرة وقف عمر

عمر:وانا بدي روح ع البيت ارتاح شوي ترجع معي جدو؟!

ابو تميم:لاجدو ناطر عمك حتى يرجع في شوية امور بالشغل بدنا نحكي فيها

هز عمر راسه بتفهم ومشي لبرا البيت

طلعت صبا ركض لغرفة ندى يلي شباكا بيطل ع الشارع ومباشرة دخلت وفتحت الشباك،هي متأكدة انو لحقا

ندى:لك شو عم تعملي برد سكري الشباك

صبا:مادخلك ندى كملي قراءة وعيرينا سكوتك

ندى:شبك منرفزة هيك وليه؟

قامت ندى من تختا ومشت لعند اختا بعدما حطت الشال على راسا

ندى بفضول:ع شو عم تتطلعي ؟!

شوي شافو نور طلعت من سور بيتن ومشيت باتجاه بيت اهلا
انصدمو لما شافو عمر عم يركض وراها ويندهلا

اطلعت ندى بصبا باستغراب:شو بدو منا؟؟ ليش لاحقا ؟!!

صبا بقهر:قلتلك بحبا ما رديتي قلتيلي بتتخيلي

رجعت ندى لسريرا وشالت الشال عن راسا

ندى:وانت ليش مقهورة قلتلك عمر مو الك ما بيناسبك
اعقلي وشوفي فراس كيف قاتل حاله عليكِ وانتي من غبائك مانك معبرتيه

بس صبا ما كانت ماعم تسمعا وهي لسا عم تراقب

قرب عمر من نور ووقف ئداما و سألا:نور شبك .. صاير معك شي؟
حاسس انك مو على بعضك

نور بتوتر:ولاشي عمر بس..[سكتت]

عمر:شو نور قولي حدا دايقك

نور:عمر انا بدي استقيل من الشركة خلص مابئى بدي داوم .. مابئى بدي اشتغل

اتفاجأ عمر:وليش بئى

نور بنرفزة:هيييك من غير ليش

عمر:استقالتك مرفوضة

لف ضهره عنا ليرجع لبيتن بالجهة المعاكسة لكن نور مسكته من طرف سترته من ورا حتى تعيق حركته وقطعت بعدا طريقه ووقفت ئدامه

نور:وافقت ولارفضت انا..ما..بئى..دااااوم(لفظتا بالتقطيع)

عمر بنرفزة:شو نحنا عم نلعب !!!
لسا قبل يومين كنتي مداومة ومااحلاكِ،
بعدين بعد هالنجاحات الي عم نحققا بدك تتركي ؟!
ياهبلةخليكِ معنا بتستفادي شوفي كيف خلال سنتين صرتي خبرة

نور بعصبية:يااخي انا مابئى بدي

دقق عمر بملامحا شوي

عمر:شو قصتك نور مين دايقك
[حسها تلبكت]

عمر:قولي نور وصدقي مين ماكان الي دايقك لجبلك حقك

تنهدت نور:حكي عمر حكي مارح تعمل شي

استغرب عمر حكيا:يعني في حدا دايقك؟!

نور:....

عمر:ورأيك انو انا مارح جيبلك حقك؟

نور:.....

عمر:معناتا الي دايقك قريب مني وعزيز علي لهيك انتي بتتوقعي اني ما رح احكي معه شي

اطلعت فيه بدهشة وهي عم تحكي بنفسا: عنجد ذكي كيف حلل الموضوع هيك

عمر:شوو....حكيي صح ماا؟!

نور:....

عمر:ماجاوبتي يعني صح

حك دقنه وهو عم يفكر مين ممكن يكون دايقا
لمع بباله مشهد صار قبل يومين

فلاش باك
[نور:تفضل عمر شوف هدول تمام ولالسا بدن تعديل؟
اخد عمر الجهاز اللوحي الي بايدا وهو عم يقول:شبك تعبانة شي؟!
هزت نور راسا:اي شوي
كان عمر يطلع بالمخططات لما قال:ارجعي ع البيت انا بعدلن او قصي
كان قصي قاعد ع الكرسي الي مقابيل مكتب عمر وحاطط اللاب توب ع الطربيزة ئدامه وعم يشتغل،رفع راسه لما سمع كلام عمر واتطلع بطرف عينه على نور،
مدلو عمر الجهاز اللوحي وقبل مايوصل لايد قصي سحبته نور من ايده وقالت: معلش انا رح راجعن وشوف شو الخطأ وعدله وبس خلص بروح ع البيت ...عن اذنك]

كان تصرفا غريب بس ما دقق كتير فيه فكرا هي حابة تشتغلن بدون ماحدا يتدخل بشغلا

عمر:قصييي؟؟؟

اتطلعت فيه نور بصدمة

عمر:شو عمل معك .. تخانئتو ؟!

جاوبته نور بعصبية وعِلي صوتا شوي ودمعو عيونا من غيرما تشعر:مابعرررف روح سألووو مو هو رفيقك واعز من اخووك

مشيت باتجاه البيت وعمر عم يطلع فيا ومو مصدق انو نور صرخت بوشه هيك

عمر:الله لايعطيك شطارة ياقصي شو عامل معا

مباشرة طلع موبايله وحكى:ربع ساعة ولاقيني بالكافيه بدي احكي معك

سكرت صبا الشباك بعدماشافت كل المشهد بس ماسمعت شي من الكلام طبعا لبعد المسافة

صبا:اففف ..شكلن تخانئو

ندى:بالله جد؟!

صبا:اي وشكلا الست نور هي الي زعلانة منه كمان صاححلا وبتدلل،
اخ بس لو اعرف شو الي فيها شي لفت نظره !!
ايوالله انا احلى منا ليش هي بالذات

ندى:لك اخرسي والله ما تسمعك امي او يدرى ابي او معاذ ليدبحوكِ

صبا:اذا عرفو بتكوني انتي خبرتيهن لانو ماحدا غيرك بيعرف

ماشافو الا الباب انفتح ودخلت منه رؤى متل القضا المستعجل

رؤى:يابنات حكيت مع بنات عمي واتفقت معن شو رح نطلب من عمر حلوان
شو رأيكن نطلع رحلةتخييم ع الغابة هنيك منعمل فعاليات ومسابقات واجواء حلوة،، كتير رح ننبسط خاصة انو الجو بدا يدفي شوي شو رايكن(كانت عم تحكي بحماس)

ندى باستغراب:شو القصة ؟
مافهمت شي !!

رؤى:يييي عليكِ ياصبا ما حكيتيلا لهلأ [التفتت لندى] هاد ياستي الشركة يلي بيديرا عمر اخدت جائزة مابعرف شو المهم يعني شي بيرفع الراس متل مافهمت من كلام جدو،ونحن طلبنا الحلوان وعمر قال انو جاهز للي بدنا اياه فشو رأيكن منقلو يجهزلنا لرحلة تخييم

ندى:والله انا موافقة،،كتير حلوة الفكرة، بس بتوقع الكبار مايوافقو

رؤى:شو صبا شو رأيك

هزت صبا كتافا بلا مبالاة

صبا:مابتفرق

رؤى:لكن خلص اتفقنا ولازم يوافقو واذا ماعجبتن الفكرة لا يروحو منروح نحن بس لانو نحن الاغلبية لأنو مجد اكيد موافق
هيك منصير انتو التنتين وانا ومجد وحلا وشيماء واكيد نور بماانو اخواتا متحمسين رح توافق بس مابعرف معاذ وفراس شو رأين

ندى:حبيبتي معاذ موافق مدام خطيبته موافقة

صبا باهتمام:صحيح ندى مانك ملاحظة على معاذ وحلا شي ؟!

ندى:صايرين عم يتخانئو كتير ما !
طبعا هي مضار الخطبة الطويلة اكيد ح يصير مشاكل الن اكتر من سنة ونص خاطبين ولهلأ ما تزوجو

رؤى:بصراحة...بصراحة وما بتحكو لمخلوق

اتطلعو اخواتا فيها باهتمام

ندى:شوفي رؤى؟

رؤى بتردد:من اسبوع لما قلتلكن رح مر ع السوق مع رفيقتي فاتن بتتذكرو

ندى وصبا:ايييي

رؤى بتردد:ش..شف..شفت

صبا بضجر:لك اييي شو شفتي؟

رؤى:شفت معاذ ..مع وحدة .. ومو محجبة وباين عليها انها فري زيادة شوي وكانو عم يضحكو ومبسوطين وجلستن ماكانت عادية ابدا

صوت شهقة ندى وصبا خلا رؤى تخاف

ندى:ولك ليش ماخبرتينا من وقتا

رؤى:م.م.مابعرف خفت

صبا:ياالله اذا عرف بابا شو رح يصير بمعاذ والله بابا ليشرشحه،، ياربي دخلك

ندى:يعني همك معاذ وما همتك حلا؟؟
هي شو ذنبا شو عملت لاخوكِ حتى يطلّع بغيرا؟؟
لاوحضرته عم يطلع ويفوت معا كمان

قامت من مكانا بسرعة وهي منفعلة

رؤى بخوف:لوييين .. استني

ندى:نازلة شوف اذا اجى بابا منشان خبره لانو بابا لازم يكون علم حتى يحطله حد ويتصرف معه قبل مايعرف عمي عماد او فراس لانو وقتا رح يخربو الدنيا فوق راسه

رؤى بخوف:دخيلك ياندى والله معاذ بيخانئني وبيزعل مني ببوس ايدك لاتخبري بابا وتعكري علينا الله يخليكِ

صبا:خلص ندى اقعدي بعدين حتى نتأكد ونفهم شو القصة
معاذ صحيح بياخد وبيعطي مع بنات بالمشفى بس ولامرة طلع مع وحدة او عمل علاقة مع بنت
بعدين هو بحبا لحلا وكلنا منعرف هالشي، ومتأكدين منه
انا بقول اكيد في إنّ بالموضوع خلينا نتأكد اولا

نفخت ندى ومسحت وشا بايدا وحاولت تهدي حالا:ماشي
____________________________

دخل الكافيه وهو عم يدور بعيونه على عمر شافه من بعيد قاعد على وحدة من الطاولات قرب منه ورمى نظارته الشمسية ومفاتيحه ع الطاولة وقعد

قصي:اي عمر شوفي جبتني بهالسرعة صاير شي ؟!

عمر باستياء:مابعرف انا الي بدي اسألك صاير شي؟

استغرب قصي النبرة الي عم يحكي فيها عمر

قصي:شي متل شو يعني ماعم افهم عليك ؟!

عمر:شو صاير بينك وبين نور؟

ماتفاجأ قصي كتير

قصي:عادي ماصاير شي،،خطأ طلبت منا تعدله اكتر من مرة وهي ماعرفت اعفيتا من المهمة وحولت الموضوع لواحد من الشباب بس هي اصرت الا تعدله،
وطلبت مني اقعد معا وفهما كيف رح تشتغله وانا عصبت وقلتلا تعطيه لحدا غيرا لاني ببساطة مو فاضي وانو خلص تتركه وتشوف شغلة تانية لان ماعندي استعداد ضيع وقتي معا على شغلة فاضية وفي براسي الف شغلة

عمر:ايييه وبعدين

قصي:بس هي هي القصة وانت شفتا بعينك وقت اجت لعندك ع المكتب كيف سحبت الجهاز بنرفزة قبل لايوصل لايدي وانسحبت
وهي الا يومين حضرتا ما شرفت ع الشركة

عمر:قصي الله يخليك انا بعرف انك مضغوط كتير وحاسس فيك بس الله يرضى عليك طيّب خاطرا بتعرف انها اليوم طلبت تستقيل

اتفاجأ قصي:اي بس الي صار ما حرزان يعني شغلة تافهة

عمر:بنظري ونظرك شغلة تافهة بس عند نور شكلا كبيرة،بصراحة ماكنت بعرف انها حساسةلهدرجة وشغلة مثل هي ممكن تأثر فيها لدرجة تطلب تستقيل

فرك قصي جبينه بتوتر:خلص عمر ماتاكل هم انا رح حل الموضوع ..بس لتداوم كل شي بيتصلح

عمر:معلش قصي اتحملني بس هي كمان بنت عمي ومابدي مشاكل بالعيلة لسبب تافه لانو اذا عرف فراس بهالكلام رح تصير مشكلة طويلة عريضة،
وكمان انت بتعرف انها عم تتعلم بسرعة

قصي:صحيح،بس مابعرف شو كان صايرلا يوما كان مخا مسكر

عمر:كان باين انها تعبانة بيجوز المخلوقة كانت مريضة

قصي:احتمال ..كل شي جايز .. ويمكن انا تسرعت

عمر:ولايهمك المهم كل شي يتصلح

قصي:بيتصلح ان شالله
نهاية الفصل الثالث

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 21-01-2020, 05:40 PM
صورة ~عاشقة الورد~ الرمزية
~عاشقة الورد~ ~عاشقة الورد~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وأشرق الحب/بقلم الكاتبة: زهرة أيار


الفصل الرابع:

دء الباب ولما سمع صوتا عم يأذنله فتحه بهدوء ودخل

فراس بابتسامة:مسا الخير

ضبطت نور قعدتا وابتسمت

نور:اهلين فراسو ..مسا الفل

فراس:اختي الحلوة كيفا حاسس الها كم يوم مو مبسوطة وفي شي شاغل بالا قلت اجي اسأل عنا واطمن عليها

ضحكت نور ضحكة صغيرة

نور:ربي لايحرمني منك،انا منيحة تؤبرني مافيني شي .. تعبانة شوي بس

فراس:ليه الك يومين ماعم بتداومي

نور بلبكة:ااا ..مافي شي هيك مليت من الشغل قلت ارتاحلي كم يوم

هز راسه بتفهم
"فراس شخص كتير رايق وحنون عنده اخواته نور وحلا وشيماء اهم شي بالدنيا كتير بيحبن وبيوثق فيهن وبيخاف عليهن و بياكل همن"

فراس:شو مبروك سمعنا شركتكن حصلت على جائزة انجاز

ابتسمت نور وهزت راسا بأيه

فراس:عم يقولو حلا وشيماء انهن اتفقو مع بنات عمي يطلبو من عمر يرتبلنا لرحلة تخييم يعني حلون الجائزة

نور:عنجد مابعرف ماحدا خبرني

فراس:اي هي انا عم خبرك شو رأيك .. ولا مابتحبي هيك طلعات

نور:والله مابعرف ماسبق وطلعت هيك طلعات ابدا وانت بتعرف هالشي يعني بنات عمي كانو يطلعو مع خالن وولاده اما عيلتنا ولامرة طلعت هيك رحلة

فراس:وشو رأيك نجرب

نور:ايه اذا انت حابب ليش لاء انا معك بروح ع المريخ هههه

فراس:ههههه وعد بس روح ع المريخ اخدك معي هههههه

نور:ههههه

فراس:بصراحة انا حابب روح لجرب حظي بلكي المرة بتضبط معي

تبدلت ملامح نور للانزعاج:قلعا اخي شيلا من بالك حاجتك عم تحاول معا،،هي ما بتستاهلك صدقني

فراس:بس انا بحبا يانور

نور:بس هي عم تصدك اخي وشايفة حالا عليك وكلمالو راسا عم يكبر ومفكرة حالا شغلة كبيرة

فراس:هههههه دخلك ليش بحسك مابتحبيا

نور:اي هي غليظة وما بتنحب كيف انت عاجبتك مابعرف،لك البنات مالية الدنيا شو الله ماخلق غيرا صدقني صدقني ماتأشر بايدك غير مية بنت تيجيك ركض

فراس:ههههههههه دخيل رفع المعنويات انا ..قال القر...

قاطعته نور:ييييي يصحلن اصلا
ماشالله حولك وحواليك اي يمين عظيم ان عيونك السود ورموشك الطوال لحالن مع بياض بشرتك بيشلو ولا هالدقن المحندئة لك تؤبر البي الهي ان شالله بشوفك عريس

فراس:ههههههههههههه عنجد انك حبة بندول يانور

نور:اااخ ع الغزل الطبي هههههه
[تغيرت نبرتا] لك اخي انت هيك بتشوفني بس غيرك بيجوز بيعتبرني غليظة ومابفهم او غبية ومخي سميك

فراس بانزعاج:بس قليلي من هو الي بيشوفك هيك خليني عرفه قيمته ..شبك نور والله حاسس في شي مدايقك احكي اختي

تنهدت وكانت رح تحكي لاخوها شو الي زاعجا وتفضفضله لوما قطع عليها رنين الجوال برسالة
فتحت الرساله وصفنت فيها شوي

فراس:شو وين صرتي اختي،من مين هالرسالة؟

نور:اه...من شركة الاتصالات صرعوني الله وكيلك نفس الرسالة بتوصل عشرين مرة باليوم

فراس:اي اختي قليلي مين الي مدايقك ومعكر مزاجك

بعد تفكير بسيط حكت:يعني مين غيرا .. حبيبتك

فراس باستغراب:ليش حكتك شي دايقك

نور:ليش بتسترجي !!
خلص انسى الموضوع ولا تشغل فكرك، هيك كل البنات بيغارو من بعض وقصصن مابتخلص هههههه

لاحظ فراس انو مزاج نور تعدل بعد الرسالة الي وصلتا هو متأكد انها مو من شركة الاتصالات متل ماحكت بس هو بيوثق بنور لذلك مارح يلح عليها ويسألا اكتر استأذن وتركا وبس طلع ركضت مباشرة للباب وقفلته ورجعت ركض لسريرا لتفتح الرسالة من جديد وتقرأها وهي حاسة قلبا رح يوقف
__________________________

متمدد ع سريره وعم يحاول ينام بس الرسالة الي بعثا لنور أرقته خايف يكون غلط او تسرع،خايف انها تفهمه غلط

قصي:غبي ضروري تقلا الشركة مو حلوة بلاكِ ومافيها روح؟
اي هاد الواقع،من يومين وانا عم حس الشركة كئيبة وصامتة ومافيها روح، افتقدت ثرثرتا واسئلتا الي مابتخلص،بريق عيونا لما تفرح وقت حدا يثني عليها وعلى شغلا ماشفته بعيون ولا بنت
[غمض عيونه وهو عم يتخيل عيونا وقت تضحك]
يااالله شو حلوة ضحكتا غمازتا بتااااخد العقل اااااخ على جمالا

حس على حالو لوين وصل بتفكيره تجلس وهو مصدوم من نفسه كيف هيك عم بيفكر فيها

قصي:استغفر الله العظيييم ..استغفر الله...استغفر الله
العمى شو صرلي لي هيك عم فكر فيها وحاسس حالي مشتاقلا

غمض عيونه وهز راسه وحاول ينفض هالافكار مسح وشه بايديه وهو عم يردد: استغفر الله العظيم ..اعوذ بالله من الشيطان الرجيم.. استغفر الله ..استغفر الله ..
__________________________

كل الليل مانامت وهي تعيد قراءة الرسالة حاسة حالا طايرة من الفرح بيجوز قرأتا اكتر من مية مرة وما ملت
{نص الرسالة...
انسة نور كيفك .. انا قصي ..انا كتير بعتذر منك اذا دايقك كلامي معك بالشركة بعرف اني جرحتك بس صدقيني الضغط الي كنت فيه خلاني مااعرف شو عم اتصرف بتمنى تسامحيني،،وعلى فكرة الشغل تراكم عليك بسبب غيابك اليومين الماضيين، بتمنى من كل قلبي بكرى شوفك بالشركة لانو الشركة مو حلوة بلاكِ ومافيها روح .. تحياتي}

ضمت الجوال من جديد و هي عم تحس بفرحة كبيرة غامرتا
مابتعرف ليش من اول ماشافته مع عمر لماجابه معه ليعرفه على جدها بعد رجعته من انكلترا بيوم وهي بتهتم لامره،وبتحب تعرف عنه اي معلومة
بشرته الحنطية وعيونه الخضر وشعره البني الناعم والغزير عاملينه جذاب بشكل مو طبيعي
كان جماله يستفزا لان كل ما شافته تحس قلبا بتزيد دقاته
قريب السنتين وهاد حالا وعم تكابر
لكن بعد الرسالة والي عم تحس فيه هي اكيدة مية بالمية انها بتحبه
اي .. بتحبه وكتير كمان ولو مابتحبه ماكانت تأثرت لانو حكاها بهالشكل
طول عمرا واثقة بحالا وما بيهما رأي حدا ولابتتأثر بالانتقادات
لكن هو غير عن الكل كلامه معا كتير اثر فيها،

الصبح صحيت بكير رغم انها ما نامت طول الليل لكن كانت بقمة نشاطا وحيويتا وبعد الدوش السريع توجهت لخزانتا حتى تختار شو تلبس ولاول مرة بتحس هالموضوع شاغلا بعدما قلبت خزانتا وخزانة حلا رست باختيارا ع فستان احمر قرمزي وفوقه حجاب اسود حرير لفته بطريقة انيقة ومحتشمة الالوان الغامقة بتطلع كتير حلوة عليها خاصة ان بشرتا بيضة كتير اختارت كندرة سودا بكعب عالي شوي،نزلت اكلت كم لقمة وبعدا انطلقت للشركة ..

*دخل الشركة وكان متأخر شوي حس قلبه رجف اول ماوقعت عينه عليها
كانت واقفة عند ماكينة التصوير وعم تصور بعض الاوراق

قصي:صباح الخير

الجميع:صباح النور

{ملاحظة:قسم التصميم كان عبارة عن صالة كبيرة كتير والمكاتب مصفوفين بالصالة بشكل حرفu وبيفصل بين كل مكتب ومكتب حاجز خشبي وبالنهاية المفتوحة للصالة في مكتب قصي الخاص الصالة كانت مزودة بطابعات وماكينات تصوير عديدة موضوعة ع الزوايا}

قصي:كيفك انسة نور

ردت نور بتوتر وحست وشا رح يحترق: الحمد لله استاذ كيفك انت

قصي:الحمد لله

تابع قصي بصوت عالي ومسموع للجميع لكن نبرته هادية:انسة نور انا بدي اعتذر عن الي صار قبل يومين عنجد انا كنت كتير مضغوط ومابعرف شو الي صار وخلاني عصب ويمكن حكيت معك بطريقة ماحلوة أزعجتك بتمنى تقبلي اعتذاري

بعدا اندار لكل الموظفين

قصي:وانتو كمان شباب وصبايا عنجد بعتذر اذا حكيت مع حدا فيكن بطريقة أزعجته بس انتو عارفين احيانا ضغط الشغل ما بيخلينا نتصرف بعقل بتمنى تسامحوني

طريقة اعتذاره منها كانت ذكية خاصة لماالتفت لباقي الموظفين وشملن باعتذاره بهالطريقة بيكون ابعد الاحراج عن نفسه وعنها بنفس الوقت وبيقطع اي كلام او فكرة انحطت ببال اي شخص عنن

اسامة:ولو يااستاذ قصي والله انت مافي منك وافضالك على راسنا كلنا

احمد:ايوالله يااستاذ نحن لولا جهودك وتعبك معنا ماكنا وصلنا لهون

هالة:نحن معتبرينك اخونا استاذ وشو ماحكيت صدقي مامنزعل منك

قصي:يخليلي اياكن،،انتو كمان شباب ماشالله عليكن كلكن متمزين ومجدين بعملكن
"اتطلع بنور وكمل" وبتلقطوها ع الطاير وبتفهمو كل شي بقوله ع السريع

هربت بعيونا عنه من خجلا

دخل بعدا على مكتبه واول ماقعد ورا المكتب تناول سماعة التلفون وطلب رقم عمر

قصي:اي عمر كيفك

عمر:الحمدلله .. خير قصي في شي

قصي:لاء بس نور هون انت اقنعتا ترجع؟

عمر:جد !!
لاوالله مامعي خبر مامريت ع القسم لعندكن ع كل حال منيح الله هداها وكبرت عقلا ورجعت بس الله يخليك قصي دير بالك وحاسب ع كلامك معا

كانت ابتسامة قصي مالية وشه: لاتخاف كل شي تمام انا اعتذرت منا والامور بخير

عمر:اي الحمد لله...يلا خليني كمل شغلي سلام

قصي:الله معك

سكر الخط وابتسم وهمس:هيك لكن.. الرسالة جابتك ياست نور،،
اااخ حاسس قلبي ح يوقف مو معئول هالاحساس شو غريب ... وحلوو !!

انتبه ع حاله وبسرعة ضبط قعدته وفتح اللاب توب وشغله وبدا يشيك ع قائمة المواقع الي لازم يزورا اليوم
__________________________

ابتسم بعدما سكر الخط مع قصي من نبرة صوته عرف شوفي بقلبه،دقايق وعِلي رنين هاتفه من جديد

عمر:ايه معاذ

معاذ:كيفك عمر شو اخبارك

عمر:تمام الحمد لله..انت كيفك

معاذ بتردد:انا منيح ..وينك عمر شوبدي قلك .. بدي منك خدمة صغيرة اذا في مجال

عمر:ولو تفضل بعيوني بخدمك

معاذ:تسلم عيونك،بس ع التلفون مابيمشي الحال فيني شوفك بشي مكان ونحكي

استغرب عمر:اوك عالساعة خمسة بيناسبك بكون خلصت شغلي

معاذ:اي كتير تمام بشوفك بكافيتريا ال*** بتعرفا

عمر:اي بعرفا....خلص ان شالله بشوفك

سكر عمر الخط وهو عم يتساءل شو هالخدمة ياترى،وفعلا ع الساعة خمسة كان بالمكان الي اتفقو عليه دخل عمر وتوجه للطاولة لماشاف معاذ عم يأشرلو من بعيد

عمر:السلام عليكم

معاذ:اهلين عمر ..كيفك

عمر:الحمدلله .. خير شغلتلي بالي في شي؟

معاذ:على مهلك علي مافي شي يقلق ..شو تشرب اولا

عمر:كالعادة .. قهوة

طلبو القهوة وبعدا بدا معاذ بالكلام:اي عمر، انا بصراحة بدي منك تدبر شغل لشخص عندك بالشركة

عمر باهتمام:وشو مؤهلات هالشخص

معاذ:بصراحة من فترة بتتردد لعندي ع العيادة مرة كبيرة بالعمر معا بنتا والي فهمته بأخر مراجعة انو المرة ماالها غير هالبنت دارسة سكرتارية وكانت موظفة بشركة*** للمقاولات ومن فترة كم يوم مشّوها من الشغل لسبب بسيط وتافه بس عطوها شهادة خبرة وحسن سيرة
البنت يتيمة وكتير ترجتني اذا كنت بعرف حدااتواسطلا عنده كرمال يوظفا،وبصراحة انت اول واحد جيت ببالي

عمر بتشكك:مابعرف ليش حاسس انو في شي بينك وبين هالبنت؟

معاذ بلكبكة:ش.. شي..شي متل شو يعني

عمر:على كل حال أعطيني اسما الكامل وخليها تمر ع الشركة بهاليومين،
انامابخفيك انو شغلنا زاد وبيسان لوحدا ماعم تلحق فمو غلط نشوف حدا يساعدا

معاذ بفرح:شكرا كتير عمر

تناول ورقة من جيبته وكتب فيهااسم البنت كامل وعطاها لعمر

قرأ عمر الاسم ورجع نظره لمعاذ:تمام متل ماقلتلك خليها تمر ع الشركة لنشوف شو الله بيسر

باليوم التاني اعطى عمر لبيسان اسم البنت وطلب منا تسأل وتستفسر عن كل شي بيخصا بعدما عطاها اسم الشركة يلي كانت تشتغل فيها
___________________________

دخلت مبنى الشركة ووقفت تتمايز بصالة الرسبشن الواسعة والمزينة بديكورات انيقة ولوحات كبيرة ثلاثية الابعاد لبعض الابنية مغطية الجدران توجهت للموظف الواقف ورا الكاونتر

:عفوا لو سمحت وين مكتب المدير .. انا عندي موعد

الموظف باستغراب:بس المهندس عمر مانو موجود كيف عطاكِ موعد بالوقت هاد ما سبق وعملا وواعد حدا وماقابله اكيد في خطأ بالموعد وحضرتك نسيانة

:لاء عفوا مو هو الي عطاني الموعد شخصيا كان الموعد عن طريق شخص تواسطلي لاشتغل والمهندس عمر طلب منه يخبرني مر بهاليومين وهي انا جييت

الموظف:اهاا قولي هيك من الاول
على كل حال متل ماقلتلك المهندس عمر مانو موجود لكن مدامه وعدك بشغل فأكيد المهندس قصي عندو علم بهالشي،فيكِ تتوجهي للطابق الرابع،واذا حابة تنتظري المهندس عمر ليجي انتظريه عند سكرتيرته انسة بيسان بالطابق الخامس

هزت براسا وتابعت طريقا للمصاعد وضغطت الزر وبدت تنتظر ليوصل المصعد

بهالاثناء لفت نظرا دخول شخص لمبنى الشركة،كان جماله بيخطف الانفاس
لابس طقم رسمي رمادي وقميص اسود بدون كرافة كانت خطواته واثقة وسريعة، ملامحه مليئة بالفخر كان ماشي جنبه شخص تاني اطول واعرض منه بشوي وحامل بايده شنتة متوسطة الحجم،،
وقفو يستنو المصعد وهو حاطط ايديه بجيوب بنطلونه

عمر:اتصل ببيسان وخليها تنزل

خالد:امرك .. اي انسة بيسان نزلي حالا لقسم التصميم ..اي وصلنا

واول ماوصل المصعد طلعو هنن التنين قبلا ولمااجت تدخل حاول خالد يمنعا وقال:عفوا ياانسة استخدمي المصع...

بحركة من ايده سكته واشرلا بعدا بمعنى تفضلي

لما وصل المصعد للطابق الرابع طلعو بسرعة وطلعت هي بعدن بخطوات بطيئة

هاد الطابق الرابع يلي ح تلاقي فية المهندس قصي متل ماحكالا الموظف،

الممر الي ئدام المصعد كان واسع وفيه كتير غرف وبيوصل بنهايته لباب كبير وهو الباب يلي توجهله الشخصين يلي من شوي كانو معا بالمصعد

مشيت وراهن ودخلت الصالة الكبيرة لتتفاجأ بعدد كبير من الموظفين عاملين دائرة واسعة حوالين هالشخص .. اصواتن وضحكاتن كانت بتدل ع الفرح وكأنو عندن احتفال وعدد من الموظفين بدو يدخلو للصالة ويقربو منه ويهنوه
شوي ودخلت من وراها صبية بخطوات سريعة توجهت للشخص الواقف بالنص ومدتله صندوق اسود فتحته ئدامه تناول منه ورقة ملفوفة بشريطة حمرا اخذ الورقة من الصبية وهو مبتسم وصوت التصفيق والتصفير عِلي اكتر،،فك الشريط وفتح الورقة وبدأ يقرأ بصوت عالي وكان عبارة عن خطاب شكر موجه للشركة ولجميع العاملين فيها،،الاحتفال ماخلص هون
أشر عمر للشخص الي كان معه وحامل الشنتة ليقرب ويفتحا،والمفاجأة لما فتحا كان جواتا شي كبير نسبيا بشكل غريب ومميز اشبه مايكون بكأس،ومحفور عليه بعض الكلمات ماقدرت تميزن لبعد المسافة،زاد التصفيق والتصفير اكتر وقرب بعض الشباب من عمر وبدو يتناقلو الجائزة بينن وكلن كانو يهنو بعض،،بحركة من ايدو اختفت كل الاصوات وحكى:شباب صبايا انتو شركائنا بهالنجاح الكبير انا عنجد بشكركن من كل قلبي وبقلكن انا فخور فيكن كتير
تعبكن معنا ع مدار عامين تقريبا لنرجع للشركة اسما وسمعتا،عمل ليل مع نهار ماراح سدى والحمد لله نحن اليوم عم نحصد النتائج الي خيرا رح يعم الكل باذن الله وهالشي وعد مني
نحن اليوم رجعنا من الشركات القويةالي الها اسماوسمعتا بالبلد وهاد كلو بمجهودكن العظيم

فريق التصميم المعماري،فريق التخطيط،فريق التصميم الانشائي،الفريق الاداري،العلاقات العامة وغيرن وغيرن
وكل واحد فيكن الو يد وفضل بهالنجاج اسمحولي خبركن انو اليوم وقعت على قرار زيادة مادية لجميع العاملين بالشركة وانتظرو المزيد ان شالله مع كل نجاح لشركتنا،صفق الكل بحماس

كمل عمر كلامه:نهاية الاسبوع انشالله رح نقيم حفل عشاء كبير بالفيلا احتفالا بهالمناسبة و رح يتواجد عدد كبير من رجال الاعمال والعملاء حتى نوسع نطاق عملنا لهيك بتمنى من الكل حضور الحفل، وعدم الاعتذار

بعد هالخطاب عليت الاصوات وغاب عمر عن عيونا بين المهندسين والموظفين الي ديقو الدائرة حواليه

اكتر من نص ساعة من الفوضى والضحك وهي وافقة بدون ما تعرف شو رح تعمل لازم تقابله اليوم مارح تروح وتأجلا ليوم ثاني خايفةالفرصة تروح من ايدا

لحظات ومرت من جنبا نفس الصبية الي عطته ورقة الخطاب،لهيك توقعت انها سكرتيرته

:عفوا ياانسة لو سمحتي

بيسان:تفضلي بشو بخدمك

:انا عندي مقابلة مع المدير بس شكله مشغول كتير وفوضى رح يطول الوضع هيك .. امشي ولا استنى؟

بيسان:تفضلي معي لمكتبي استنيه هو عشر دقايق وطالع على مكتبه

هزت راسا ومشيت معا وهي لسا عم تتطلع لورا بتحاول تشوفه

عشر دقائق بالضبط وكان داخل المكتب، وقف مقابل مكتب سكرتيرته وطلب منا شوية شغلات
التفت لورا لما نبهته سكرتيرته انو في شخص عندو موعد معه

اتطلع عمر فيها باستغراب،أما هي فوقفت لاشعوريًا وكأن هالشخص الو هيبة واحترام بيفرضه على الي حواليه

:الدكتور معاذ خبرني اني مر ع الشركة

عمر:حضرتك الانسة .. ليان؟

ليان:اي انا

عمر:اهلا وسهلا .. امهليني خمس دقايق بس[التفت لبيسان]
بيسان دخليها بعد خمس دقايق من فضلك وادخلي معا

بيسان:حاضر استاذ

دخل المكتب شلح جاكيت بدلته ولبّسه لكرسي مكتبه قعد وضبط قعدته ورفع اكمام قميصه شوي بحركة لااراية وعدل ساعته ع إيده تناول الملف يلي فيه بعض المعلومات الي جمعتا بيسان عن ليان واتطلع عليه بشكل سريع،،بعد خمس دقايق دء الباب

عمر:تفضلي

دخلت بيسان وبعدا ليان ووقفو ئدام المكتب اشرلن عمر بايده حتى يقعدو وعيونو لسا ع الملف،رفع راسه بعدا والتفت لليان

عمر:اي يا انسة ليان،،
ليان ابراهيم موسى،ظ¢ظ§سنة
دارسةسكرتاريةومتخرجة من ست سنوات اشتغلتي بشركة*** لمدة خمس سنوات وتم الاستغناء عن خدماتك من الشركة قبل كم يوم،
فيني اعرف السبب لان كتير بيهمني ما يكون تقصير بالشغل؛وطبعا اذافي سبب شخصي فيكِ تعتذري وماتجاوبي!

ليان:لاابدا...القصة وما فيها اني ماقدرت امنع شخص يدخل لمكتب المدير والمدير ماكان بدو يقابلو وتخانئو ولما عصب المدير حط اللوم عليي ومشّاني

عمر باستغراب:معئول هيك بس؟!

ليان:صدقني بس هيك.. انت مابتعرف مديرنا كيف بيعامل العالم والموظفين عنده الحمدلله مرئت الشغلة على تقليعي من الشركة

هز عمر راسه بتفهم وكمل:على كل حال انا بصراحة مابحب التزكيات والوساطات بالشغل،لهيك انسة ليان انت حاليا شهر تحت التجربة بقدر ما بتثبتي جدارتك ومهارتك بقدر مابضمنلك بقاءك معنا[التفت لبيسان] انسة بيسان ح تكون معك وتعلمك طبيعة شغلنا وشو المطلوب وكيف انظمتنا بالشركة واي شي بتحتاجيه اسأليها وهي اكيد مارح تبخل عليك بشي

هزت ليان راسا:شكرا كتير استاذ .. وايمتى بقدر باشر بالشغل

التفت عمر لكمبيوتره و رد بدون مايلتفت عليها:هلأ اذا بتحبي واذا مابتقدري اليوم فبكرى

ليان:اليوم ببدا

مارد ولا التفتلا،،عرفت بيسان ان المقابلة انتهت فوقفت

بيسان:تفضلي معي انسة ليان حتى نبدأ

وقفت ليان وحطت جزدانا على كتفا ومشيت باتجاه الباب وطلعت من المكتب وكانت بيسان وراها و لسا بدا تطلع لما ناداها عمر بهمس:بيساااان

التفتت بيسان عليه وهو اشرلا لترجع لعنده

بيسان:بتؤمر بشي استاذ

عمر بصوت منخفض:فهميها انها جاية على شغل مو على حفلة وخليها تغير طريقة لبسا،ومكياجا الصارخ هاد بلا منه ع الشغل، برا تصطفل،بس هون شركة محترمة وهيك منظر مو مقبول ابدا انا مارضيت حاكيها مباشرة حتى ما احرجا بس تفاهمي انتي معا

بيسان:عُلم...اي شي تاني

عمر:سلامتك..شوفي شغلك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 21-01-2020, 05:49 PM
صورة ~عاشقة الورد~ الرمزية
~عاشقة الورد~ ~عاشقة الورد~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وأشرق الحب/بقلم الكاتبة: زهرة أيار


بيوم الخميس المسا أقيم حفل عشاء كبير بحديقة الفيلا كان حفل رائع ومنظم بوفيه مفتوح وعدد كبير من العاملين مشرفين على تنظيم وتقديم الضيافة للمدعوين

اندعى للحفل كتير من رجال الاعمال والعملاء وبعض من اصحاب شركات المقاولات المنافسة وطبعا عدد كبير من موظفين الشركة بالاضافة لبعض المسؤولين بالدولة والي كانت بتربطن مع ابوتميم صداقة متينة

هالشي برأي عمر رح يفتح افاق جديدة امام شركته و يسمحله يتعرف على رجال اعمال وعملاء جدد

كان من ضمن الحضور سيدة الاعمال ريتا غانم سيدة بالخمسينيات من عمرها وهي كانت اول شخص تعاقد مع شركة الشافعي لتنفيذ عدة مشاريع بعد مااستلم عمر الادارة وهي يلي عرفته على بعض العملاء
كان عمر كتير بيحترما وبيقدرا
ومن ضمن الحضور رجل الاعمال الكبير فاروق الشاعر الي كان دائماً يبدي اعجابه بشخصية عمر ويثني عليه لدرجة توطدت العلاقة بيناتن وتحولت لصداقة عمل قوية رغم فارق السن الي بينن،
فاروق الشاعر صديق قديم لتميم ولعيلة الشافعي كلا ويمكن هاد سبب حبه لعمر ودعمه إلو

معتز الصالح رجل اعمال مشهور ومعروف وأحد العملاء المهمين الي تعامل معهم عمر خلال الفترة الماضية وكان واحد من الحضور طبعا،
وغيرن كتير من رجال الاعمال الي الن علاقات صداقة ومصالح مع عيلة الشافعي بشكل عام

من عائلة الشافعي كان حاضر ابوتميم وكان كتير فخور بعمر،وحسان طبعا وتميم ومعاذ وطبعا نور كموظفة بالشركة بينما اعتذر عماد وابنه فراس بسبب بعض المشاغل بالمشفى

كانت الحفلة رايقة ومنظمة،،كتير من رجال الاعمال كانو يتحاورو مع ابوتميم ويتطمنو عنه بعد غيابه عن شركاته بسبب صحته الي ساءت شوي مؤخرا وكانو حسان وتميم واقفين معن،،

قرب معتز الصالح من عمر الي كان مشغول هو وقصي بالحديث مع الست ريتا والسيد فاروق حول بعض الاعمال والمشاريع

معتز بيك:مسا الخير،كيفكن ياجماعة

الكل:اهلا وسهلا ..مساالنور

فاروق بيك:اهلين معتز بيك شو وين هالغيبة يارجُل

معتز:اهلين فيك فاروق بيك،والله متل ما بتعرف مشاغل مابتخلص ..كيفك ست ريتا ان شالله بخير

الست ريتا بابتسامة:نشكر الله بخير

حط معتز ايده على كتف عمر:في شخص سمحت لحالي ادعيه ع الحفلة وحابب عرفك عليه اذا في مجال

عمر:اي طبعًا .. بالاذن ياجماعة

بعّد عمر مع معتز وترك قصي يكمل حديثه مع الست ريتا وفاروق بيك

وصل عمر ومعتز للشخص الواقف بعيد عن الناس بزاوية متطرفة من حديقة الفيلا الكبيرة والواسعة

معتز:اسمحلي عرفك على السيد أنس عاشور اكيد سمعان فيه

اتطلع فيه عمر وحس باحساس غريب اول ما شاف انس عاشور،مابيعرف وين شاف هالشخص بس اكيد شافه

ثواني وانتبه لمعتز وهو بيسأله:شو مارح ترحب بأنس بيك

انتبه عمر على ايد انس الممدودة ومباشرة مد ايده وصافحه

عمر:اهلا وسهلا انس بيك شرفتنا .. بعتذر لاتآخذني بس كنت عم اسأل حالي وين شايفك من قبل ؟!

انس:ولايهمك

معتز:اكيد شايف صورته بشي مجلة او جريدة
انس بيك مدير لشركة من اكبر شركات المقاولات بالبلد وكان ح يصير الاول قبل لا تقطع عليه حضرتك هههههه

انتبه عمر لأنس الي بدا الانزعاج على وشه

انس:ماكنت بعرف انو عيلة الشافعي عندن اسد[لوى شفتو بابتسامةشبه ساخرة وتابع]
متل المهندس عمر

حس عمر بإنو كلام انس اهانة لعيلة الشافعي اكتر مانو مديح إلو،،اتطلع بعيون انس بنظرة تحدي وابتسم بثقة

عمر:عيلة الشافعي من يوم يومهن أُسود سيد انس .. وانا الشبل فيهن بس .. فرصة سعيدة انس بيك وان شالله بالايام المقبلة يكون في بيناتنا تعاون،وهلأ بتمنى تاخد راحتك و تستمتع بوقتك

دار ضهره ومشى بخطوات واثقة بعيد عنن

اول مابعّد عمر عنن انطلقت ضحكة عالية من معتز يلي شاف الانزعاج واضح على وش أنس

معتز:ههههه رد قوي ... قلتلك لاتستهين فيه .. لاتشوفه صغير بالعمر بيعجبك..لك يارجل سنتين رجع شركة الشافعي لايام جده عثمان الشافعي،،بصراحة بتعجبني جرأته وثقته بنفسه

لوى انس شفته بابتسامة:ترباية وعد

عقد معتز حواجبه باستغراب:مين وعد ؟!!

انس:مو مهم .. خلينا نمشي حاجتنا

رجع عمر لمكان ماكان واقف بس انتبه انو الست ريتا وفاروق بيك توجهو لعند جده وواقفين معه هنن وعمه حسان وابوه
وكانو ونور وقصي واقفين مع مجموعة من الموظفين،انضملن وكانو عم يحكو عن الشغل وقف ساكت ايديه بجيوب بنطلونه، عم يتطلع بالارض وشارد وحاسس نار عم تغلي جواته
بعد دقايق انتبه قصي انو عمر ما مركز بالحديث،حط ايده ع كتفه ليرجعه للواقع

قصي بهمس:خير عمر في شي؟كأنك مو على بعضك

عمر:لاابدا مافي شي[ابتسم]
كنت عم بفكر بشغلة صغيرة لا تشغل بالك ..

*من اول الحفلة وهو واقف لوحده وعم يستنى الفرصة المناسبة ليقرب منا ويحكي معا،جال بعيونه بالمكان

عمر وقصي ونور مع مجموعة من الموظفين غرقانين بالحكي،
جده وابوه وعمه كمان مشغولين بالحديث مع بعض المدعويين ..
وحركة الناس كتيرة والوضع شبه فوضى وماحدا منتبه لحدا

قرب منا بخطوات بطيئة وحذرة،كانت واقفة مع بيسان

معاذ:مسا الخير ..كيفكن صبايا

بيسان وليان:مسا النور

ليان بابتسامة:اهلين دكتور كيفك

معاذ:الحمد لله كيفك انتي

ليان:تمام الحمد لله

صمت ساد المكان لفترة استأذنت بعدا بيسان لماحست انو غير مرغوب فيها

معاذ:ايييه كيفك ياحلوة

ليان بخجل:تمام مشتاقتلك

معاذ:وانا كتييير مشتاقلك

نزلت ليان راسا بخجل وابتسمت

معاذ:كيف الشغل مع ابن عمي المعقد،على فكرة هالبني آدم عايش حياته ليشتغل وما عنده بالشغل رحمة فديري بالك

اتطلعت ليان لجهة عمر:حسيت هيك،لكن رغم جديته بالشغل هو شخص كتير محترم وبيفرض احترامه ع الي حواليه

'بقيت عم تتطلع بعمر'

معاذ بانزعاج:ايييه ع شوي تانية رح بلش غار منه ها

رجعت ليان تتطلع فيه بخجل وابتسامة جذابة على وشا،بعدا انسجمو بالحديث الحلو والغزل والضحك العفوي وماكانو حاسين ع العيون المليانة دموع الي عم تراقب من شباك من شبابيك الفيلا المعتمة

انتهت الحفلة بوقت متأخر ومعاذ انسحب بهدوء مع ليان قبل انتهاء الحفل من غير ماحدا يحس،طلعت معه بالسيارة حتى يوصلا على بيتا ..

بعدما مشي جميع المدعوين بقي ابوتميم وتميم وحسان وعمر ونور وبيسان سكرتيرة عمر لانها كانت عم تستنى حدا يوصلا بس كل الموظفين مشيو من غير ماحدا يعرض عليها يوصلا بطريقه

التفت عمر لبيسان:وينا ليان؟

بيسان:مابعرف..من قبل ما تخلص الحفلة مابئى شفتا بيجوز طلعت مع شي حدا

عمر:بسيطة مو مشكلة تفضلي خليني وصلك

بيسان:معلش استاذ..بآخد تاكسي بلا ماتعذب حالك

عمر:يابنتي الدنيا نص ليل كيف تاخدي تاكسي بهالوقت شرفي انا بوصلك،وهلأ بنادي لخالتي تروح معنا

نور:لكن بعد اذنك عمر وصلني لباب بيتنا حتى ماامشي لوحدي بهالليل

عمر:اي شو عليه تفضلي

نادى عمر لغصون حتى تطلع معه ليوصل بيسان،اول ماوصلو باب بيتا لبيسان تشكرت عمر كتير ونزلت ونزل عمر مباشرة وراها ووقفا:بيسااان .. استني

بيسان:اي استاذ

عمر:بيسان بدي قلك شي مهم اسمعيني منيح وافهمي علي

بيسان:تفضل استاذ عم اسمعك

عمر:ليان

عقدت حواجبا باستغراب:شبها ليان استاذ؟

عمر:ما ارتحتلا ابدا،لذلك بدي تديري بالك منا وموضوع الكاميرات بمكتبي مابدي تعرف فيه،وبتخلي عينك عليها منيح ماشي بيسان؟

بيسان:ماشي استاذ ..ولايهمك .. صار
__________________________

دخلت غرفتا وهي عم تبتسم حاسة حالا فرحانة كتير،تفاجأت لماشافت حلا قاعدة على سريرا وغرقانة بدموعا

نور بقلق:خير اختي شوفي،ليش عم بتبكي هيك حدا صارلو شي؟!

حلا وهي عم تشهق:ماقلتلك انو بطّل يحبني وحاسسته متغير معي،ماقلتلك اكيد في بنت بالقصة

نور:شو صار؟

حلابانفعال:طبعا ماح تشوفي يلي صار لانك طول الوقت مشغولة بالحكي والكركرة

نور بعتاب:ليش هالحكي اختي!!

حلا:ماشفتيه يانور كيف كان عم يحكي ويضحك معا وعيونه اكلتا اكل

نور:لك مين هي؟

حلا:وانا شبعرفني،حتى ملامحا ماميزتا منيح واذا شفتا هلأ مارح اعرفا
الي بعرفه انو مابطلو حكي وضحك وبعدا طلعو من الحفلة سوا بسيارته ومابعرف وين اخدها وراح بهالليل

نور:لاء.. معئول معاذ يعمل هيك؟

حلا بصراخ وبكاء:عم قلك شفته بعيوني،شو ماعم تصدقيني
لك انا قلبي كان حاسسني انو ح يحكي مع بنات لهيك رحت على بيت جدي لراقبه

ضمتا نور وبدت تهديها:مصدقتك ياروحي مصدقتك ..اهدي ياألبي اهدي،والله هو مابيستاهلك وفراس قلك هالحكي من زمان بس انت عندتي ووافقتي عليه

حلا بشهقة:بحبه نور بحبه مو بايدي

نور:كان لازم تعرفي من لما اجّل كتب الكتاب انو عم يتسلى،
لاوحضرته بعد كتب الكتاب كمان بدو فترة خطبة،ع اساس انتو مو ولاد عم وبتعرفو بعض،وهي الكن اكتر من سنةونص كاتبين كتابكن ولسا لهلأ ماجهز بيته وعم يتحجج فيه،لاتزعلي اختي بس لو هو شاريكي وبدو اياك كان مااستنى كل هالوقت

زاد بكاء حلا وحضنا لاختا اما نور فكانت تطبطب عليها وتمسح على ضهرها بحنان

*اليوم يلي بعده كان الجمعة وكان اجتماع العائلة المعتاد حاولت حلا كتير تتجاهل معاذ على غير العادة مع انو حاول اكتر من مرة يتحركشا لكن كانت تبعد عنه،،

ع السفرة كان الكل عم ياكل وكل مين مشغول بالحديث مع الي جنبه فراس وعمر ونور عم يتهامسو سوا وصبا رح تاكلن بعيونا
معاذ عم يحاول يتحركش حلا وهي عم تصده من غير ماتحكي معه وهو مو فاهم ليش
شيماء ورؤى عم يتهامسو هنن ومجد بالزاوية يلي متجمعين فيها بآخر الطاولة
وابوتميم عم يتبادل الحديث مع اولاه
ووفاء وغصون وغيداء عم يتهامسو مع بعضن

انتبه الكل لماسمعو صوت شيماء ورؤى ومجد صرخو:Yes[وكأنهن اتفقو على شي]

ابوتميم:خير جدو شو المصيبة الي اتفقتو عليها

الكل:هههههههههه

مجد:كنا عم نتفق شو رح نطلب من عمر حلوان،ولانحنا مابيطلعلنا

عمر:أبشر مجد شو بدك .. قول

رؤى:بدنا تاخدنا رحلة تخييم

شيماء:وكل تجهزات الرحلة عليك

كان عمر بدو يحط اللقمة بتمه لما جمدت ايده وملامح وشه تبدلت فجأة ورجّع المعلقة بهدوء لصحنه

انتبه الكل لحركته وساد الصمت للحظات

ابوتميم:فكرتكن مرفوضة

شيماء ومجد ورؤى:ليش جدووو

ابوتميم بحدة:هيك وبدون نقاش

عمر بهدوء:معلش جدو اذا هنن حابين انا ماعندي مانع [وقف] الحمد لله انا شبعت

ترك عمر المكان وهو مخنوق،التفت معاذ بسرعة لمجد:تضرب منك الن اييه،بعدين انا ماحدا اخد رأيي وشاورني بالموضوع ولاهيك بتخططو لوحدكن وبتقررو

مجدبديق:هلأ شو الي صار،شو عملنا يعني كل شي طلبناه رحلة تخييم وعمر وافق

وفاء:بلا كتر حكي مجد وسكر ع الموضوع

مجد:بس يامام..

حسان بحزم:خلص مجد سكر ع الموضوع قالت امك

ابوتميم:اذا حابين تطلعو تغيرو جو اطلعو عالمزرعةكم يوم غيرو جوا،وشوفو الخيول هلأ الثمر بلش يستوي والارض خضرا

هز الكل روسن بالموافقة،وقف مجد وهو متدايق وترك المكان وطلع للتراس كان عمر قاعد هنيك لوحده،ابتسم لمجد لما شافه جاي باتجاهه

مجد:ممكن اقعد

عمر:طبعا تفضل

مجد:عمر انا مابعرف انت ليش اتدايقت، بس بعتذر اذا بدر مني ومن الصبايا اي شي زعجك

عمر:ولايهمك مجد انا ما تدايقت منك ابدا
بس يمكن رحلة التخييم بالنسبة الي مرتبطة بوفاة امي

مجد باستغراب:وشو دخل هي بهي؟

تنهد عمر:امي انقتلت لما كنا راجعين من رحلة تخييم

انصدم مجد:اناا..ماكنت بعرف،عنجد بعتذر عمر

عمر:لامجد لاتعتذر القصة مر عليها سنين ومفروض انا اتجاوز الموضوع بس للاسف شكلي لهلأ ماعم اقدر انسى

مجد:ولارح تنسى ..بحياته الاسى ماتنسى، ماجربت هالشعور،بس ستي الله يرحما كانت تقول هيك دائما لما يجيبو سيرتك

عمر بسخرية:ماشالله عليك شو بترفع المعنويات خرج يشغلوك طبيب نفسي على فكرة هههههههه

مجد:هههههههههه

كان مجد بينه وبين نفسه مبسوط لانو قدر يعدل مزاج عمر

مجد:على فكرة القيادة العليا امرت بأنو الطلعة ح تكون ع المزرعة{تابع بمرح}
لنستمتع بركوب الخيل ومشاهدة الشجر المثمر والعشب الاخضر فنحن في فصل الربيع ههههههههه

عمر:ههههههههههه

معاذ:ياسلام،قاعدين اخر رواء ونحن مفكرين الوضع متوتر

كان عم يحكي وهو عم يقرب منن هو وفراس

عمر:مجد متل قصي هدول التنين فنجان قهوة بيعدل المزاج

علق فراس وهو عم يقعد:فعلا قصي كتير قعداته ظريفة

مجد:كنت عم خبره عن قرارات جدي بخصوص طلعة المزرعة

عمر:على شكل موضوع تعبير للصف الاول ههههههه

الشباب:هههههههههههه

فراس:انا شايف قرار جدي مناسب طلعة المزرعة هلأ كتيير حلوة وبعدين النا من الصيف الماضي ماطلعنا وبتذكر انك كنت مشغول وقتا وماطلعت معنا

معاذ:وكأنك من وقت مارجعت من انكلترا مازرت المزرعة ما هيك ..شو رأيك طلعة حلوة والله

هز عمر راسه بالموافقة بدون كلام

فراس:والله انا مشتاق للخيل كتير

مجد:وانا مشتاقٌ لتسلق الاشجار وقطف الثمار...اوه طلعو ع الوزن خرج انظم شعر قولكن ههههه

الشباب:هههههههههه

*اتفقو بأنهن يعملو الطلعة بقلب الاسبوع والكل ياخذ اجازة من شغله وبيطلعو ع المزرعة ولنهاية الاسبوع بيرجعو،،طبعاً بس الشباب والصبايا
واتفقو انو اهاليهن وجدهن يلحقون يوم الخميس ويرجع الكل يوم الجمعة المسا

وبالفعل انطلقو بسياراتن،،حاول معاذ كتير بانو يطلع بسيارته مع حلا،لكن حلا كانت لساتا زعلانة ورفضت تطلع معه وهالشي زعجه كتير بس طنش حتى ماينزع الجو وطلع هو واخواته بسيارته

اما فراس فكان هو واخواته البنات بسيارة، وعمر لوحده بسيارته

طول الطريق كان عمر عم بيفكر بشي واحد سيطر ع تفكيره من يوم الحفلة [انس عاشور]

عمر:انا متأكد انو نظرة العيون ذاتا لايمكن اخطئ فيها بس ملامح الوش متغيرة مع مرور الزمن[ضغط ع المقود بايديه بقوة]
رح اتأكد..لااازم اتأكد وبأسرع وقت .. وياويلك مني يا أنس عاشور اذا كان شكي بمحلو !!

وصلو المزرعة وانطلقت زمامير سياراتن حتى ينبهو حارس المزرعة ابوحازم لوصولن

ابوحازم بيشتغل هون من فترة طويلة ومعاه عيلته مرتو وبنته مرح وولاده حازم ومراد الي شغلتن يعتنو بالخيول

كان ابو حازم ومرتو وبنته باستقبالن نزلو الكل وسلمو عليهن ودخّلو الشباب أغراضن للبيت الكبير

ام حازم:ابوحازم ..مين هالشب الي معن؟ سبحان الي خلقو على هالجمال

ابوحازم:والله ماعرفته بيجوز واحد من رفقاتن

مرح:مو معئول يابي فراس ومعاذ مابيجيبو حدا غريب مع اخواتن البنات

ابو حازم:والله صحيح..مين هاد لكن؟!!

شوي واجى الرد لمانادى فراس لعمر:عمر حط الي بايدك وتعا نروح نشوف الخيل

مرح:عمر؟
بتعرفه يابي؟!

ام حازم:لك اييييه هاد ابنو للدكتور تميم ماشالله خزيت العين كبران وحليان اخر مرة شفته فيها كان عمره شيظ،ظ£ اوظ،ظ¤ سنة
مالي خبر انو رجع من بلاد برا!!

ابوحازم:ايوالله هو .. الي بعرفه انو رجع من شي سنتين،بس ولامرة اجى ع المزرعة

مرح:ليش وين كان يابي؟

ابوحازم:بانكلترا من وقت انقتلت امه من ظ،ظ¦سنة طلع من البلد هو وابوه،بس ابوه رجع بعدا بخمس سنين أما هو مارضي يرجع الا من سنتين بس

ام حازم:الله يرحم تراب امه شو كانت ست محترمة .. بتتذكر اديش كانت تخاف عليه
لهلأ بتذكر خوفا لماابوه علمه ركوب الخيل كان قلبا ح يوقف المسكينة(تنهدت)
طبعا وحيدها ومن حقا تخاف عليه،بس يا ألبي عليها مالحقت تفرح فيه متل الخلق، الله يرحما ويحسن اليها

مرح وابوحازم:امين

مرح:انا رح شوف الصبايا اذا محتاجين شي

ام حازم:اي الله يرضى عليك يامرح

مشيت مرح للمكان الي كانو قاعدين فيه
فسحة كبيرة عند مدخل البيت ومظلله بعريشة كبيرة ومحاوطة بسور صغير و الزريعة حوليها،
كانو عمر وفراس عم بيبدلو احذيتن وباين عليهن الحماس ليروحو يشوفو الخيل
والباقين قاعدين عم يرتاحو من مشوار الطريق يلي اخد معن اكتر من ساعة

مرح:مرحبا

الكل:اهليين

رؤى:اهلين مرح كيفك

تلبكت وخجلت لما اجت عينا على فراس الي قاعد قريب من مكان رؤى بس بسرعة بعدتن عنه وردت

مرح:الحمد لله منيحة كيفك انتي ..و انتو صبايا كيفكن

الصبايا:الحمد لله

ندى:اشتقنالك .. شواخبارك

مرح:الحمد لله

وقف فراس وعمر بنفس اللحظة

عمر:شو معاذ مانك جاي معنا؟

كان معاذ عم يلعب بجواله وعلامات استياء على وشه
جاوب بلا نفس ومن غير ما يلتفت عليهن:
موجاي على بالي هلأ

فراس:وانت مجد؟

مجد:لا انا اهوى تسلق الاشجار ههههههه

الصبايا:ههههههههه

مجد:عم امزح بس ارتاح شوي بلحقكن

عمر:يلي بيسمعك بفكر انو انت الي سايق طول الطريق

حط فراس ايده على كتف عمر

فراس:اتركن بكيفن خلينا نروح نحن بس .. سبااق

حط ايده بسرعة ع السور الصغير وقفز لبرا الفسحة وركض باتجاه الاسطبل

لحقو عمر بنفس الطريقة وهو بيصرخ: مخاااادع

ضحكو الكل وخاصة اخوات فراس،قليل لحتى يشوفو اخوهن متحمس بهالشكل
اتطلعت نور جهة مرح ولقتا عم تطلع بعيون حالمة للجهة الي اختفو فيها فراس وعمر،ابتسمت وهزت راسا بيأس

معاذ كانت عيونه على حلا من تحت لتحت بعد فترة بدو الصبايا يتحركو ويدخلو ع البيت ليركنو حالن ويجهزو الطابق الارضي للشباب والعلوي الهن
قرب معاذ منا وسحبا من ايدا غصب عنا ومشي فيها باتجاه شجر المزرعة الكثيف،
كان ساحبا وضاغط على معصما بقوة وهي عم تحاول تتفلت منه بس ماعم تقدر

حلا بغضب:ايييه وبعدين تروك ايدي عم توجعنيييي

معاذ بعصبية:اسكتي وامشي بلا كتر حكي

لما وصلو بين الشجر حررها ولفا لتصير مقابيله،
كانت انفاسه ملتهبة من عصبيته وعم تلفح وشا

معاذ بحدة:ممكن اعرف شو وجعك،الك اكتر من تلات ايام لاعم تحكي معي ولا بتردي على تلفوناتي ولا مسجاتي حتى اني جيت على بيتكن ومارضيتي تقابليني .. شو صاير معك

ابتسمت حلا بسخرية:سأااال حالك يادكتور شو عامل

معاذ بتفكير:انا ماعملت شي و متأكد .. لا دايقتك بالحكي ولاجرحتك بكلمة حتى اخر مرة طلعنا سوا كنا مااحلانا فجأة بلاقيكِ يوم الجمعة قالبة خلئتك وما بتحكي معي

حلا بسخرية:ااااه.. عنجد مانك عامل شي بس انا حابة اقلب خلئتي كسر روتين مو اكتر

معاذ بصراخ:حلاااا .. بلا الاسلوب البايخ هاد واحكي متل الخلق حتى افهم

حلا بصراخ:حتى حكيك معي تغير ملاحظ ولالااااء

معاذ بصوت اعلى:احكي شو وجعك وخلصينيييي

حلا:ميين الي كنت معا ليلة الحفلة .. اااا؟؟
احكي لشوف جاوب مين الي كنت منسجم معا وغرقان ببحر عيونا
لك انت كنت شايف حالك كيف كنت عم تتطلع فيها

معاذ بلبكة:ان..تي عن شو عم تحكي ماعم اف...

قاطعته حلا بصراخ:لاتنكرررر !!
شفتك بعيوني وماحدا قلي

معاذ:اي وهاد السبب التافه الي مخليكِ متدايقة وزعلانة

حلا بصدمة:تاااافه؟

معاذ:اي تافه،اساسا هي امها كانت مريضة عندي وانا لماشفتا سألتا عن صحة امها مو أكتر

ابتسمت حلا بيأس:وعم تكذب كمان

معاذ بتهديد:حلااا انتبهي لكلامك

حلا بصراخ:حااااج حلا حلا انا ملييت من كذبك
من فترة وانت متغير بسألك عن البيت بتقول لسا ماخلص بتصل فيك بتقلي مشغول بتتهرب مني بكل الاوقات وهلأ بشوفك مع بنت بتضحك وبتتطلع فيها بنظرات كلا اعجاب وبدك صدقك انو مافي شي بينك وبينا

معاذ بهدوء:اي مافي شي

حلا:وين رحت انت واياها بعد الحفلة؟

اتطلع فيها معاذ بصدمة،هزت راسا باستفسار

حلا:جاوب،لوين طلعت انت واياها بوقت متأخر من الليل؟
ولاماعندك جواب !

بقي معاذ عم يطلع فيها بصدمة وهو ساكت

حلا:بس تعرف تجاوب على سؤالي تعى احكي معي او عفوا بس تلاقي شي كذبة تكذبااا .. عن اذنك

تركته ومشيت وهي عم تكفكف دموعا الي صارو شلالات على خدا،،اخد نفس عميق وزفر

معاذ:منين اجتني هالمصيبة هلأ..والله اذا عرف ابي او جدي ليقلبو الدنيا فوق راسي

مر حوالي الساعتين وعمر وفراس عم يتسابقو ع الخيل

عمر:ليك فراس انا كتير تعبت تعى نرجع

فراس:انا لسا ماتعبت ارجع انت اذا بدك

عمر:اي راجع بس لاتتاخر مافي حدا اقعد معه اكيد معاذ مع خطيبته ومجد الله اعلم وين بيكون طاشش

فراس:ولايهمك شوي ولاحقك

رجّع عمر الخيل للاسطبل ورجع باتجاه البيت
لماوصل دخل البيت ورمى حاله بتعب على كنبة بصالة البيت الواسعة

عمر:اااااخ ..انو فراس ما بيتعب

ضحكت ندى الي ماكان حدا موجود بالصالة غيرا:هههههههه
فراس هيك دائما بيعشق الخيل ومتى ما شافا بينسى حالو

عمر:هيك باين إلو ساعتين وماتعب .. شوو ندوش شوعم تقرأي

ابتسمت ندى وهي عم تتطلع ع الغلاف،،
لما ناداها عمر ندوش رجعا لايام الطفولة

ندى:كتاب بعلم النفس

عمر بمزح:ليش عم تحلي عقدك النفسية؟!

انزعجت من تعليقه وحسته غير لائق

ندى بديق:انت كيف بتسمح لنفسك تحكي معي هيك

عدل عمر جلسته وحكى بجدية:ليش انزعجتي عم امزح معك،ولامابئى تلقي مزح !

ندى:.....

عمر:شو صارلك ندى ليش تغيرتي والله ماكنتِ هيك؟

ندى بانفعال:ليش انت ايمتى عرفتني حتى تحكم علي اني تغيرت كل عمرك عايش برا البلد ومابتعرف عنا شي

عمر بهدوء:وليش انفعلتي؟!
انا صحيح كنت عايش برا البلد بس بعرف اخبار الكل هي اولا

ندى بسخرية:وثانيا؟

عمربهدوء:ثانيا انا لماتركت البلد كنت انتي بنتظ،ظ£سنة وكنتِ قمة بالحيوية والتفاؤل كنتِ وقت تضحكي الحي كلو يسمع ضحكتك وامك تقلك اسكتي فضحتينا
مقالبك الي كنتِ تعمليا انتي ومعاذ فيي وبفراس ماكانت تخلص وكلها كانت من تدبيرك
وينا ندى هلأ ..ندوشة؟
للاسف بنت يأسانة ومتشائمة رغم أنها طبية ناحجة،ليش هيك صار ندى؟

نزلت راسا بدون ماتعلق

عمر:الي بعرفه انك ماكنتِ موافقة على زواجك من طارق لتغرقي حالك بالحزن عليه

ندى بديق:مو حزنانة عليه الله لا...(هديت) الله يرحمه،انا زعلانة على حالي،
عمر انا اتعذبت وانهنت كتير منه بسبب انانية بعض الاشخاص بعيلتنا [ابي وجدي] بالمقابل بنات العيلة كلن رح يتعاملو بشكل احسن لانو للاسف انا كنت الضحية
البنت الاكبر بهالعيلة،الي تجرب فيها ولما شافو الغلط قررو مايعيدوه مع باقي البنات وصارت كل وحدة منن مسؤولة والها قرارا وحرية اختيارا

عمر:وهالشي زاعجك؟!
زاعجك انو اخواتك وبنات عمك يكون الن حريةالاختيار ويعيشو الحياة الي بيتمنوها

هزت ندى راسا بلا وحكت بهدوء:انت ما فهمتني،قلتلك انا زعلانة على حالي لاني كنت الضحية

عمر:بس لسا الحياة ئدامك ندى،وممكن ربنا يعوضك بشخص يستحقك ويكرمك وساعتا رح يكون الك حرية الاختيار متلك متل البقية

ضحكت وهي عم ترجع ترفع الكتاب لئدام عيونا

ندى بسخرية:ههههه ومين هالشخص دخلك .. انت مثلاً

انصدمت لما اجاها رده:وليش لاء

بقيت عم تطلع فيه بصدمة وهو عم يتطلع فيها بتحدي،فجأة ضحكت من كل قلبا

عمر باستغراب:ليش عم تضحكي لكون مو عاجبك!

هزت ندى راسا بلا وهي عم تحاول تهدي حالا

ندى:مو قصدي .. بس عنجد انت اثبتلي انو الرجل شخص مغرور جدا،بيحب التملك والتملق امام الجنس الاخر،بالاضافة لانو خاين واناني

عمر:اف اف اف كل هاد اثبته بالكلمة الي حكيتا

هزت راسا بأيه

عمر:وكيف دخلك؟!

ندى:اولا عم تحكي بالثقة وكأني رح وافق عليك وهيك اثبتلي انو الرجل كائن مغرور جدا
ثانيا كنت اعتبرك شخص اخر همك الزواج وانا متأكدة انو اخر همك وانت هلأ من باب المجاملة ورفع المعنويات قلت هيك حتى تبان انك جنتل مان يعني،حكيك تملق مو اكتر
ثالثا الي بعرفه انا وملاحظته انك بتميل لنور كتير وبصراحة اكتر الكل ملاحظ اعجابك فيها فليش عم تخون مشاعرك ومشاعرها وتقدم هيك عرض مانك ئدو؟!

عمر بصدمة:نعم..نعم مين معجب بمين ؟!! انا معجب بنووور !!
منين جايبة هالحكي ندى ؟!

ندى:شبك ليش هيك اتفاجأت وعم تغشم حالك؟

عمر:ندى بدي افهم منين جايبة هالحكي؟

ندى:لاحظت .. ومو بس انا الكل ملاحظ اهتمامك فيها وحتى هي بحسا بتميل الك

عمر:اسمعي ندى هالحكي كلو مو صحيح انا اذا بحب نور وبحترما وبعاملا معاملة خاصة فهالشي بس لانها بتشتغل معي وحبي الها مابيتعدى حب اخ لاخته وهي بتعرف هالشي تماما
وانا متأكد انو الي بقلب نور إلي متل الي بقلبي الها مو اكتر

ندى:بس الكل ملاحظ غير هيك

عمر بانفعال:تصطفلووو .. مو مشكلتي شو بتلاحظو

ارتعبت ندى من صوته:اوك انا بعتذر ما كان قصدي ازعجك بس انا حكيتلك شو الي العيلة ملاحظته حتى ..انو يعني..

هز راسه باستفسار:حتى انو شو؟

ندى:بصراحة خالتي قالت انو جدي من كم يوم حكى مع عمي تميم وقال انو عم يفكر يحاكيك منشان يخطبلك اياها..ئال انتو كتير مناسبين لبعض

عمر:ياحبيبي، .. وقصي شو بعمل فيه

ندى باستغراب:نعم !!

عمر:عندك للسر مطرح

ندى بفضول:بيييير

عمر:حشورة هالعادة فيك ماتغيرت ههههه، ياستي الخبر الصحيح والاكيد انو رفيقي قصي معجب بنور كتير،صحيح هو لهلأ ماحكى بس استني كم يوم ورح تسمعي اخبار حلوة

سند ضهره للكنبة وحك دقنه ورسم ابتسامة مكر على وشه

عمر:عجبتني قصة جدي يخطبلي نور،رح جاكرو فيها وخليه كم ليلة مايعرف ينام

ندى:هههههههههه يالله شو شرير شرشبيل .. بتتذكر

عمر:اوووه زمااان ياسنفورة اي هيك ها هي هي ندوشة ههههه

فراس:شرشبيل وسنفورة هههههههه باين رجعتو للماضي

عمر وندى:ههههههه اجى مفكر

الثلاثة:ههههههه ومعاذ مغرور ههههه

قعد فراس:سقالله ع هديك الايام بتتذكرو ياسنافر

عمر:طبعا..وندى ماترضى تلعب الا اذا كنت انا شرشبيل لك يخرب بيت عقلك

فراس:ااااخ ع هديك الايام كانت ندى ندوشة مو متل هلأ ما بتضحك بالسنة مرة

تنهدت ندى:اييييه هيك حال الدنيا

عمر:هلأ كناعم نحكي بهالموضوع

دخل معاذ وقعد معن وكان باين عليه انو متدايق

فراس:شو صهر شو القصة

معاذ:انو قصة .. لافي قصة ولاشي

فراس:ومن هون لهون

معاذ بغضب:ولامن هون لهنييك .. قلتلك مافي شيييي

سحب حاله وطلع لبرا من جديد
نهاية الفصل الرابع .. تفاعلكم حتى اتشجع اكمل النقل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 26-01-2020, 12:22 AM
صورة ~عاشقة الورد~ الرمزية
~عاشقة الورد~ ~عاشقة الورد~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وأشرق الحب/بقلم الكاتبة: زهرة أيار


فراس بانزعاج:ئال مافي شي ئال ..اي ما عم يتحاكى
لكن صدقا اذا بكون مزعلا لحلا لأخرب الدنيا فوق راسه

عمر:طول بالك فراس روء

نزلت ندى راسا وهي مستاءة وقلقانة

فراس:انا الي بدو يدوس على طرف لوحدة من اخواتي عندي استعداد انهيييه

قال كلامه وطلع وهو معصب ليدور ع حلا ويفهم منا شو صاير

التفت عمر لندى بعد ماغاب فراس عن عيونن:شوفيه؟

ندى بلكبكة:م.م.مابعرف

عمر:بتعرفي ندى بتعرفي وبدك تحكيلي شوفي قبل مايصير شي مو بالحسبان

ندى:صدق..

عمر بحزم:ندى لاتكذبي وتتستري على اخوكِ

ندى:متخانق هو وحلا

عمر:ليش؟

ندى:صدقني مابعرف بس..

عمر:بس شو؟!

ندى:رؤى من فترة حكتلي انها شافته مع وحدة بكافتيريا بمول جلسة رومنس يعني

عمر:نعم...وخطيبته شو وضعا؟؟

ندى:صدقني مابعرف اذا هاد سبب خلافن ولا في شي تاني،
بس قلبي حاسسني انها حلا عرفت والله يستر من الي رح يصير اذا حلا خبرت فراس او عمي عماد والله ابي وجدي ليقلبو الدنيا فوق راس معاذ

عمر:حسبنا الله ونعم الوكيل .. الله يحلا على خير

الفصل الخامس:

مرو هالكم يوم بس للاسف خلاف معاذ وحلا عكر الاجواء خاصة انو الجو توتر بين فراس ومعاذ بعدما عرف انها اخته زعلانة من معاذ بس رفضت تقول السبب

يوم الخميس حاول الكل يكونو طبيعيين ئدام اهلين وجدن لماوصلو ومثّلو انن مبسوطين ومستمتعين،
لكن يوم الجمعة علقت حرب كلامية ماالها حدود خاصة لما فراس انفجر وخبر ابوه وعمه انو حلا ومعاذ متخانئين واصر انو حلا تحكي ولما حكتله حلا الي شافته علقت بينن،

كان فراس رح يضرب معاذ لو ما مجد وعمر مسكوه
ومن جهة ثانية عماد يلي ماقبل بالوضع هاد لبنته وعدّها خيانة واهانة الها ولمشاعرا

عماد بغضب:كم مرة ترجيتني لأعطيك حلا يا معاااذ !!
وانا حذرتك وابوك وجدك وفراس كلنا حذرناك اذا بيجي يوم وبتزعلا وبتكون انت الغلطان لاتلوم الا نفسكككك
اي غلط كان ممكن اتقبله الا هيك غلط

فراس بصراخ:هلأ..هلأ بتطلقا عم تفهههم

حسان بتوتر:فراس .. طول بالك ابني،انا رح اتصرف معه وحاسبه على تصرفاته اخزي الشيطان وقعوود

معاذ بحدة:اساسا كأنو الموضوع بايدك او انت الي بتقرر طلقا ولا لاء .. طلاق مارح طلق

هجم فراس على معاذ وكان رح يضربه من جديد لو مارجعو تدخلو عمامه وعمر ومجد

حسان بغضب:معاذ خراااس وحاج تستفزه بكلامككك

معاذ بغضب:ماسمعت شو عم يحكييي

بالزور لقدر حسان وتميم وعمر يقعدو فراس بمكانه وبقي عمر ماسكه حتى مايستغفلن ويهجم عليه من جديد خاصة انو معاذ كان عم يستفزه كتير بالكلام

حسان:عماد أخي حقك على راسي من فوق بس رووء انت وابنك ومابصير الا الي بدك اياه

عماد بعصبية:كم مرة قلتلك يا حسان ابنك ماخرج
دكتور بس مانو خرج مانو ئد المسؤولية، قلتلي الولاد بحبو بعض لاتغلط غلطي مع ندى وتعهدت ابنك وقلت بتكفله ..شو رأيك هلأ؟
بس الحمد لله لسانا ع البر وما اكتشفنا علاقاته وتخبيصاته بعدما يتزوجو ويصير ولاد بالنص

حسان:شو المعنى اخي؟

عماد:المعنى متل مائال فراس بطلّقا وهلأ كمان ويا دار مادخلك شر

كانو الصبايا وامهاتن عم يسمعو وماوحدة فيهن قادرة تتدخل وخايفة اذا وحدة منن حكت تطولا شي كلمة لذلك التزمو الصمت
الاوفاء الي كانت عم تهمس طول الوقت: الله يسامحك يامعاذ ع هيك غلطة الله يسامحك بس
عاجبك يلي عم بيصير من تحت راس عمايلك حسبي الله ونعم الوكيل،الله يعدي هاليوم على خير

معاذ بحدة:وانا طلاق ما بطلق .. فهموها ولوتركتونا لوحدنا انا وحلا كنا تفاهمنا
بس الافندي اصر الا يعرف السبب،شوووف عجبك هيك خربت الدنيااا

كان فراس بدو يرجع يقوم ولو ماعمر ماسكه

فراس بعصبية:رح تطلق معاذ رح تطلقا ورجلك فوق راسك وما تحلم تشوف ظفرا الا اذا صارت معجزة

معاذ بحدة:بتحلم !!
انا بحبا وهي بتحبني انت شو دخلككك

انا مابحبككك .. انا صرت اكرهك

انصدم الكل لمانطقت حلا هالكلمة وهي مجمدة الدمع بعيونا

حلا:وكلام فراس هو يلي رح يمشي

اخيرا اتدخل ابوتميم:طلقا معاذ

صدمة جديدة من كلام ابوتميم فاجأت الكل

تميم:يابي طول بالك نحن بدنا نحل الامور مو نعقدها

ابوتميم بهدوء:وانا عم حلّا ..والي عم قولو بدو يمشي

معاذ بغضب:اسمحلي قلك جدو انو حلا زوجتي وماحدا بالدنيا بيطلعلو يفرض علي اني طلقااا

كف قوي انطبع على وشه برّد نار فراس قبل الكل

حسان بغضب:تعلم كيف تحكي مع جدك،، الظاهر اني ماعرفت ربيييك

ترك معاذ المكان وهو عم يصرخ:مارح طلّقا فهموهااا .. انا بحبا ومارح طلّقاااا

كان فراس عم بيتابعه بعيونه وهو كازز ع اسنانه

ابو تميم بهدوء:فرااس

التفت فراس لجده يلي ابتسمله وهو عم يقول:مارح يصير الا الي بدك ياه ابني

هدي فراس لماسمع جده عم يطمنه،،
اخواته اغلى شي بالدنيا ولايمكن يسمح لمخلوق يجرحن او يهنين كرامتن ويضل ساكت مين من كان يكون،
ماحدا استرجى يعلق على كلام ابو تميم ابدا وكانو عارفين انو الموضوع خلص انحسم وانو معاذ رح يطلق حلا
__________________________

كان عم يسوق بسرعة جنونية ع الطريق السريع وهو راجع ع المدينة
مسك الجوال وطلب رقما الي كان حافظه متل اسمه مرة وتنين ..وعشرة وماكانت ترد،رمى الجوال بعصبية ع الكرسي الي جنبه

معاذ:بسيطة ياحلا بدك تتطلقي صرتي تكرهيني هلأ ..فضلتي اخوكِ علي !!
انا بفرجيكي

رجع تناول الجوال واتصل بليان

ليان:الو

معاذ:كيفك ليان

ليان:اهلين دكتور كيفك

معاذ:ماني منيح .. بدي شوفك

ليان:هلأ؟

معاذ:بعد ساعة

ليان:بس الدنيا صارت ليل

معاذ:ليان محتاج شوفك الله يخليك انا تعبان وماحدا غيرك ح يريحني

ليان:اوك..اوك خلص رح اجي ..وين شوفك بنفس الكافيه؟

معاذ:اي ياريت

ليان:خلص ولايهمك ساعة بالكتير و بكون هنيك

سكرت الخط معه وانطلقت منا ضحكة عالية
رجعت مسكت جوالا ورنت لرقم حافظته اكتر من اسما

:الووو

ليان:اي يابيك

:خييير صار معك شي

ليان:اي يابيك ...حبيت قلك انو السنارة علقت وهلأ طالعة معه بعد شي ساعة

:حلو كتير ضلك ماشية معه لتضمنيه بصفك وبنفس الوقت ابدأي بالخطة2

ليان:بتؤمر يابيك ..اي شي تاني؟

:اسمعي ولييه

ليان:أؤمرني يابيك

:اوعك تحبيه عنجد ..بقتلك ..عم تفهمي

ليان:م.م.مين ...معااذ؟

:عمر ياغبييية..مفكريتني ما انتبهت عليكِ وعلى نظراتك إلو بس عم حذرك ايااكِ تحبيه فاهمة بتنفذي المطلوب منك وبس حتى لو هو داب بغرامك بتظلي قوية.. ياويلك مني اذا بعرف انك لعبتي هيك او هيك عم تفهمي

ليان:و.و.لو يابيك تربايتك انا

:انقلعي لشوف

سكرت الخط ومباشرة قامت لتجهز حالا لموعدها مع معاذ
__________________________

رجع الكل ع المدينة وبعد يومين بالضبط معاذ طلق حلا بأمر من جده وابوه الي هددوه وطبعا هو ما بيقدر الا ينفذ،

الأمور ماخلصت هون بلشت مدايقات معاذ لحلا بطرق ووسائل مختلفة لانو حلف الا ينكد عليها بدل كلمتا ومايخليها تتهنى
كان كل يوم يبعثلا صور ويحاول يبين انو هو عايش حياته وهي مو هاممته وكتير رسائل مستفزة بإنو منيح خلص منها ع اساس مو هي يلي خلصت منه
بعد الصور الي بعثها،،طفح الكيل معا كل مرة بتعمله حظر من رقم بيبعتلا من رقم غيرو
كانت حابة تخبر فراس بس بنفس الوقت كانت خايفة فراس يبتلى فيه ويصير شي مو بالحسبان
اخر مرة بعثلا قررت ترد عليه،وكان باعثلا صورة لإلو وهو ماسك ايد بنت لابسة محبس ومقربا ع شفافه وعم يبوسا

حلا:تتهنى

معاذ:لو تشوفي مااحلاها احلى منك وبحبا اكتر منك خفت عليها من عينك لهيك مافرجيتك وشا

كتبت حلا ردا وعيونا غرقانين بالدموع: ههههههههه عنجد !!
عم قلك تتهنى ..اساسا انت بتليق فيك هيك شكيلات

كان عم يكتب وهو نفسه يطلع من الهاتف يكسرا تكسير

معاذ:رح اتزوجا وسكنا بالبيت الي جهزته وفرشته الك

كان عم يتعمد يغيظا

حلا ولسا بتمسح دموعا:مابيهمني ..اساسا انت كلك على بعضك مابئى تهمني ..وعلى فكرة انا كم مرة صرت عاملتلك حظر افهااام بئى وحل عنيييي .. انا بك..ر...هك.. بكرهك افهااام

رجعت عملتله حظر،،ودموعا ماعم توقف

بعد هالرسالة فهم معاذ انو ما منا امل وانها ضاعت منه وكل شي انتهى،
هو مابينكر انو بميل لليان،وكتير بينغرى بجمالا وكلاما ودلعا ..لكن حلا غير،

كل شي رِقة وانوثة وسحر هو حلا
كل شي نقي وعفيف وطاهر هو حلا
كل شي براءة وعفوية وحنان هو حلا

لهلأ مو مستوعب انها بطلت الو،لهلأ موقادر يفهم انها ضاعت منه
حلا حب حياته،حبا متغلغل فيه شي ادمن عليه ومافيه يعيش من دونه من اول ما خلئت وشافا حبا،ومن لما كبرت وعيت وفتحت عيونا عليه وهو بيعتبرها شي بيخصه الو وحده وبس
من لما صارت صبية وقال جدو انها إلو وهو بيحرسا بعيونه
تعذب كتير لاقنع عمه وفراس بخطبتا،ومن لما خطبا وبعدا كتب كتابه عليها وهو بيعتبرها صارت ملكه وفجأة ..كل شي وكأنو حلم وصحي منه وحلا ماعادت إلو بسبب غلط وتسرع منه ضاعت من بين ايديه

مسك الفازا الي عالكومدينا بعصبية وضربا بالحيط بكل قوته وهو عم يتنفس بصعوبة

لحظات وفتحت امه الباب وهي مفزوعة

وفاء:خير امي شوفي شو صاير !

ثواني وكانو ندى وصبا ورؤى وراها

البنات بخوف:شوفيييه؟؟؟

معاذ بهدوء:طلعو لبرا مافي شي

وفاءبقلق:لك كيف مافي شي

معاذ بصراخ:امييي بوووس ايدك اطلعو لبرا واتركوني بحالييي

طلعو وسكرو الباب وراهن،،حط ايديه على راسه وسند ضهرو للسرير وهو حاسس راسه رح ينفجر

وقفو البنات وامهن برا غرفته

صبا بقلق:شو صارلو؟
إلو شهر مطلقاوهو ضابط اعصابه وماحكى شي شو صار هلأ؟

ندى:شكلو هلأ حس انو خسرا وعرف قيمتا

رؤى:منشان الله ندى بلا مسخرتك هلأ، ماشفتي كيف كان شكلو،أمي انا خايفة عليه كتير

وفاء:يصطفل هو عمل بحاله هيك،يقلع شوكه بايديه

تركتن وراحت

رؤى:عجبكن هيك

ندى:امي معا حق هو غلط وهو يتحمل مسؤولية غلطه
__________________________

حركات الاغراء الي عم تحاول تلفت فيها انتباهه ماكانت خفيانة عليه ابدا،
صحيح هي غيّرت طريقة لبسا وخففت مكياجا لكن مافيه ينكر انو جمالا بطبيعته ساحر،ريحة عطرا لماتدخل المكتب بتحبس الانفاس طريقة مشيتا وصوت كعب كندرتا بيزعزع صمت وهدوء المكان تمايلا وغنجا ونعومة صوتا كل هالشي ملفت لكن كان مستفز بالنسبة الو،

كانت هالافكار عم تدور براسه وهو عم يحاول يركز بشغله على حاسوبه وعاطيها ضهره وعم يحاول يهمش وجودا معه بنفس المكان،
حطت فنجان القهوة قريب منه وحكت بصوتا الناعم

ليان:قهوتك استاذ .. بتؤمرني بشي تاني

اندار عليها ليطلب منا تجيبله بعض الملفات لكن فجأة ضربت ايده بفنجان القهوة وكب ع ايده وتيابه وع المكتب ركضت باتجاهه بسرعة وبايدا منديل،لكن جمدت بأرضا لما سمعته عم يصرخ بصوت عالي ومتعالي

عمر:خليكِ مكانكككك ... امسحي المكتب وانا بدبر حالي

ليان بلبكة:انا اسفة استاذ بس مايكون صرلك شي

عمر بانزعاج:ماصارلي شييي

اتوجه للحمام الخاص بالمكتب

ليان بنفسا:متَوقَّعةمنك ياحيط،قلبك جليد، بس مابكون ليان اذا مادوّبت جليدك بايديّ

كان عم يغسل ايدو يلي انكبت عليها القهوة وحرقتا
اكتر نوع بيكرهه من النساء هو هالنوع

عمرلنفسه:مفكرتني مو عارف انها حركتا هي مقصودة ومانا عفوية،مو عارفة حالا مع مين بتتعامل مابتعرف انو الاجمل والادهى منا ماطلعلن معي
سنين بانكلترا مريت بمواقف عديدة مع بنات وما وحدة فيهن هزتلي رمش،

بس شو قصدا بهالحركات !
من اول ماصارت مشكلة حلا ومعاذ وانا على يقين ان البنت الي حكت عنا حلا هي ليان،بس انا ماحابب يزيد الطين بلة وقول انها بتشتغل بالشركة،مو خوف من الملامة لاء،بس لاني خايف اقطع برزقا خاصة بعدما تأكدت انها يتيمة عنجد وشغلا راكز وما عليه كلام

طلع من الحمام بعدما بدل تيابه ولبس البدلة الموجودة للاحتياط بمكتبه
شاف قصي قاعد على الكرسي مقابيل مكتبه وعم يستناه

قصي:خير ..شو صاير؟

عمر بانزعاج:انكبت القهوة وحرقت ايدي

قصي:بسيطة اجر وعافية

عمر:الله يعافيك

رجع يكمل شغله على حاسوبه وبيستنى قصي يحكي مرت عدة دقايق وكان قصي ساكت وعم ينقر باصابيعه ع المكتب
كان عمر لسا مركز بالشغل ع الكمبيوتر لما حكى:ايييه وبعدين .. شوفيه وراك؟

قصي بمزح:باب المكتب ورايي هههههه

عمر:مابتضحك .. هات من الاخر

قصي:الك ولاللديب

جاوبه من غير مايلتفت عليه:هلأ الديب اسرع .. بس خسى ههههه

قصي:غليييظ ..كمان مابتضحك

التفت عمر عليه اخيرا:قول شو بدك من غير مقدمات وخلصني

قصي:نور

رجع فتل عمر كرسيه ورجع لشغله:روح اخطبا من اهلا

انصدم قصي بجوابه واستغرب انو ما استفسر عن شي ولا علّق ع الموضوع ابدا

قصي:وبلكي ماوافقت ..انا بدي اضمن موافقتا اولا

عمر ببرود:موافقة

قصي بصدمة:شو عرفك

جاوبه ببرود وهو لسا عم يشتغل:بتحبك

قصي بدهشة اكبر:هي قالتلك؟

فتل عمر عليه بصدمة:طبعا ما قالتلي، اساسا انامستحيل احكي معا بهيك مواضيع

قصي:لكن كيف عرفت انها بتحبني؟

عمر ببرود:حسيييت

قصي بخيبة:حسيييت !!
اي دخيل احساسك .. وبلكي طلع غلط

رجع فتل عمر ضهره:ايه خليها تروح من ايدك لكن

عصب قصي وضرب بايديه التنين ع طاولة المكتب ووقف بغضب

قصي:عمر عم حاكيك جد احكي معي جد ولاتلعبلي باعصابيييي
اسألا للبنت واعرفلي رأيا حتى روح اخطبا وانا ضامن موافقتا

عمر:اففففف وانا عم احكي جد فشو لزوم هاللفة هي كلا واحراج البنت
بعدين ياعزيزي انت العقبة الي ئدامك مو نور

قصي بتوتر:مين لكن..عمك ممكن يعارض؟

عمر:بالعكس عمامي بيحبوك وعمي عماد ع السريع ح يوافق

قصي:لكن؟

عمر:فراس...خاصة انو هلأ مولعة معه بعد انفصال حلا ومعاذ والله يعين الي رح تيجي براسه ويتحكم فيه فراس ويتشرط عليه.. ويا حزرك مين ح يكون هالبني ادم

قصي بخيبة:انا ؟!!

ابتسم عمر:برافو ..أنت ئد هالفوتة ولا بطلت تحبا لنور ؟؟!!

قصي بتحدي:وغلاوة عمر ئدا

دء الباب وانفتح بعدا بقوة وفاتت نور وباين عليها انها معصبة ومتدايقة،تفاجأت لما شافت قصي بالمكتب بس ماكتير اهتمت

نور:انا مضطرة اطلع هلأ عمر

قام من ورا مكتبه ومشى لعندا بقلق لما شاف وشا مخطوف لونه وباين انها عم تهدي حالا بالزور

عمر بقلق:شبك .. شو صاير؟

سحبت نفس طويل وغمضت عيونا وحاولت تهدي حالا،رجعت فتحت عيونا وحكت:اسمع عمر قول لابنك عمك يكف بلاه عن حلا احسنلو ..انالهلأ مو رضيانة احكي لخوفي فراس يدرى ويبتلى فيه ...قسما بالله بيقتله هالمرة

عمر بقلق:شو صاير .. احكي

نور بنبرةحادة:لسا كل يوم والتاني بيبعثلا رسائل يغيضا ويحرق دما وكلما عملتله حظر بيبعتلا من رقم تاني وهلأ وصلت معه يروح لعندا ع العيادة ويهددا اذا ما رجعتله لاتلومه شو ماعمل،انا لهلأ ساكتة لاني خايفة على فراس يبتلى فيه،انا كنت هلأ طالعة لعند عمي حسان ع الشركة وبعدا لعند جدي حتى يحطوله حد بس شكله وقح ماحدا بعينه وبصراحة انا ماني حابة اخرب الدنيا بالعيلة واعمل مشاكل بين عيلتنا وعيلة عمي حسان

عمر:طيب اهدي انا رح شوفه واحكي معه

نور:عمر حلا اتصلت فيني عم تبكي وخايفة منه.. بترجااك لاقي حل

عمر:خلص روحي انتي لعندا وانا رح احكي معه و شوفله حل

نور:ماشي ..عن اذنك

طلعت من المكتب وسكرت الباب

قصي:ماكنت بعرفا عصبية هيييك

عمر وهو عم يتناول سماعة التلفون:شوو بطلت تعجبك؟

قصي بابتسامة:بالعكس .. زاد اعجابي فيها اكتر .. باينتا كتير بتحب اختا

رجّع عمر السماعة بعدما اجاه عدم رد من الرقم يلي طلبه

عمر:طبيعي مو هنن توأم

قصي:نعم .. نعم ..يعني نور الا شبيهة ؟!!

عمر:بالشكل بس .. اما التصرفات بتفرق كتير،نور أجرأ وشخصيتا اقوى وواثقة بنفسا اكتر وبتعرف شو بدا ... افففف وبعدين مع معاذ مارح يحل عن البنت بئى

قصي:شو رح تعمل

عمر:رح حاول لاقي حل بس رح خبر ابي كمان حتى يكون على علم ويستعد لاي شي ممكن يصير

قصي:ليش شو ممكن يصير

عمر:متل ماقالت نور اذا عرف فراس والله بيقتلو مابتفرق معه .. ع اقل تقدير بنيمه شهر بالمشفى هي اذا ماخلص عليه ع الاخر

قصي:اف ..لهدرجة

عمر:واكتر ..فراس بيعتبر اخواته خط احمر ولايمكن يسمح لمخلوق يتجاوزه

قصي:وطيب معاذ شو بدو فيها يحل عنا ويتركا مو قلتلي انو في بنت بالنص خلص يروح يرتبط فيها ويشوف حياته وخلي البنت تشوف حياتا هي كمان

عمر:هالوضع لازم ينحطله حد

قصي:وهلأ شو منشان موضوعنا .. التغى؟!

عمر:اذا بدك هلأ بحكي مع فراس لانو الي بعرفه انو بعد يومين ثلاثة مسافر على المانيا،واحتمال بشهر ما يرجع

قصي:ايوا يعني اذا ماحكيت معه بهاليومين راحت لبعد شهر

هز عمر راسه بأيه:على كل حال ولايهمك رح اتصل فيه هلأ ونروح نحكي معه،وانا بشوف معاذ المسا

رفع عمر السماعة واتصل بفراس،شوي واجى الرد

فراس:اي عمر

عمر:اي فراس كيفك

فراس:الحمدلله .. كيفك انت

عمر:الحمدلله تمام ..ليك فراس فاضي اليوم ع الساعة اربعة خمسة؟

فراس:خير شغلتلي بالي في شي؟

عمر:هههه لك لاء مافي شي بس موضوع حابب احكي معك فيه اذا فاضي منلتقى بشي مكان

فراس:اوك مافي مشكلة ع الساعة اربعة انا فاضي

عمر:تمام لكن منلتقى بمطعم*** على فكرة رفيقي قصي معي وهو الي عاوزك مو انا

فراس باستغراب:قصي .. وشو بدو مني قصي؟

عمر:خلص بس نشوفك بتعرف

فراس:اوك ماشي .. سلام

عمر:الله معك

سكر عمر الخط واتطلع بقصي وابتسم: خليها تبين معك

مد قصي جسمه من فوق المكتب ومسك راس عمر وباسه

قصي بفرح:يخليلي اياك ايييه

عمر:ههههههه يلا يلا ع مكتبك خلينا نخلص كم شغلة قبل مانمشي
________________________

وصلت نور لعند حلا ع العيادة شافتا كيف متدايقة كتير وعيونا مورمة من كتر البكا

نور:خلص اختي اهدي

حلا ببكاء:لك هددني يانور هددني وقلي حتى لو كنتي بنت عمي اذا جنييت توقعي من اي شي ..لك شو يعني اي شي ..شو قصدو ؟!
نور اناخايفة ..وخايفة كمان احكي لفراس تقوم تعلق بيناتن ..لك هاد جانن لك مو معاذ الي عرفته وحبيته والله مو هو

نور:خلص اهدي انا حكيت لعمر ووعدني يحل الموضوع واكيد ح يشوفله حل بس انتي اهدي وقومي اغسلي وشك وخلينا نرجع ع البيت واوعك فراس يحس على شي

هزت حلا راسا وقامت غسلت وشا ورجعت هي ونور عالبيت مباشرة
__________________________

ع الساعة اربعة وكم دقيقة دخل المطعم يلي اتفقو يلتقو فيه هنن التلاتة ووقف ودور بعيونه ولمح عمر من بعيد عم يأشره، مشى لعندن

فراس:السلام عليكم

عمر وقصي:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

قعد فراس بعدما صافحن وسلم عليهن: كيفكن شباب

عمر وقصي:الحمدلله

التفت لقصي:كيفك قصي،شو اخبارك،شو ليش ماعم نشوفك

بداية مريحة بالنسبة لقصي

قصي:الحمد لله مشتقلك،صدقني ماعم نفضى كتير

عمر:فعلا الشغل زيادة هالايام

فراس:الله يسرلكن يارب .. ايه شباب خير شو الموضوع الي عاوزيني فيه شغلتولي بالي

قصي بلبكة:خلينا نطلب الغدا اولا بعدا منحكي

بالفعل طلبو الغدا وبفترة انتظار الاكل يوصل حكى قصي:اي فراس .. انابصراحة حابب احكي معك بخصوص الانسة نور

عقد فراس حواجبه،وهالشي خلى قصي يتلبك

فراس مع انو شخص رايق لكن متى ما تعلق الامر بوحدة من اخواته بينقلب قلب

فراس بحدة:خيير .. شبها نور؟!

قصي بارتبارك:خير يصيبك .. مابها شي،
كل خير

اتطلع بعمر يطلب المؤازرة منه،لكن عمر رفع كتافه بلا مبالاة بمعنى مادخلني
فراس كان عم ينقل بصره بينن وبيراقب حوارهن الصامت

فراس بحدة:جايبيني لشوف حكيكن بالاشارة يعني؟

سحب قصي نفس طويل وزفر:بصراحة فراس انا بدي اطلب ايد اختك نور وبتمنى توافق

فراس:اي احكي هيك من الاول لشو هاللبكة كلا [سكت شوي والتفت بعدا لعمر]
شو وضعه رفيقك هاد؟

عمر:أصلي

فراس:ومعو ضمان؟

ضرب عمر ع صدره:عندي

فراس لقصي:حكيت معا شي؟

قصي:ابدا ..الله وكيلك من راسي لراس عمر لراسك،حتى اهلي لسا ماعرفو بالموضوع

فراس:وليش بئى؟

قصي:قلت بآخد موافقتك اولا وبعدا منخلي الاهل تتدخل

فراس:على خيير .... بصراحة قصي انت ماشاء الله عليك وانابكفيني شهادة عمر فيك وثناؤه على اخلاقك لذلك انا ماعندي مانع .. بس حابب اخد موافقة نور اولا لانو متل مابتعرف هي صاحبة القرار النهائي

قصي:طبعا اكيد ..خود وقتك انت وهي

فراس:على بركة الله ..

بعد الغدا اجى لعمر اتصال لكن حول الجوال مباشرة للوضع الصامت ثواني واستأذن منن وراح للحمام وهنيك ئدام الباب طالع جواله ورد ع معاذ الي كان عم يرنلو بشكل مستمر

معاذ بانزعاج:اااااي .... ساعة حتى ترد

عمر:انا يلي ساعة حتى رد ولاانت ... وينك يابني ادم
اكتر من ثلاث ساعات وانا رنلك وماكنت ترد

معاذ:ماكان لي مزاج

عمر بمسخرة:وهلأ صرلك

معاذ:عمر مو ناقصني مسخرتك قول شو بدك وخلصني

عمر:بدي شوفك ضروري

معاذ:وين..وايمتى

عمر:وين بمطعم***وايمتى بعد شي ساعة رح كون ناطرك

معاذ:ماشي ساعة وبكون عندك

عمر:اوك..سلام

رجع عمر لفراس وقصي بعدما أنهى مكالمته مع معاذ

فراس:معلش شباب انا بستأذن هلأ

عمر:ولايهمك

صافح فراس قصي قبل لايمشي

قصي:انا ناطر ردك فراس ورقمي صار عندك

فراس:الله يقدم الي فيه الخير

قصي:امين

طلع فراس من المطعم ورجع قصي قعد

قصي:شو ما رح تمشي انت كمان

شرب عمر شوي من فنجان القهوة:لا انا ناطر معاذ بدي شوف حل لمصايبه،اذا حابب تمشي امشي انت لاترتبط فيي

حمل قصي مفاتيحه ونظارته الشمسية وودع عمر وراح،وبقي عمر عم يتصفح بجواله الاخبار ويقلب بمواقع النت وناطر وصول معاذ،وبالفعل ساعة وكان معاذ واصل

معاذ:مسا الخير ... تأخرت عليك؟!

عمر:طبعاانت عارف انك ضيعت من وقتي الثمين ساعة كاملة

معاذ بسخرية:اااهsorry نسيت انك هلأ businessman والدقيقة محسوبة عليك

عمر:رجاءً المرة الجاية لاتنسى

معاذ:شيلني من مزحك هلأ وهات المفيد

عمر بحزم:بالمختصر المفيد ومن غير مقدمات،انت شو بدك من حلا؟؟
المخلوقة ماعادت تخصك تركا وحل عنا بئى وخليها تعيش حياتا

معاذ بعصبية:وانت شو دخلككك؟؟

ضرب عمر بقبضة ايده ع الطاولة

عمر بحدة:دخلني معاذ .. دخلني
بنات عمك طلبو مني اتولى الموضوع،هنن مو رضيانين يخبرو عمي وفراس لانهن خايفين يعملو خلاف بين العيلتين لذلك قدّر هالشي وحل عن البنت،يا اخي انت مو بتحبا لليان؟
خلص روح شوف حياتك معا وتروك حلا بحالا

انصدم معاذ لما عمر جاب سيرة ليان

معاذ:ك.ك.كيف عرفت اني بحب ليان؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 26-01-2020, 12:23 AM
صورة ~عاشقة الورد~ الرمزية
~عاشقة الورد~ ~عاشقة الورد~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وأشرق الحب/بقلم الكاتبة: زهرة أيار


عمر:لااا يااااه ..شو شايفني ولد صغير ئدامك،
اولا من اول يوم خبرتني عن ليان سألتك شوفي بينك وبينا
وثانيا والاهم هو اختفاءك انت وليان من الحفلة ومافي حدا يوصلا لانها جديدة بالشركة ومابتعرف حدا من الموجودين هاد الشي الو تفسير واحد بس وهو انك انت الي وصلتلا هديك الليلة،معناته شو هالحكي؟
معناته انو البنت الي شافتا حلا بالحفلة معك وطلعت انت واياها من الفيلا هي ليان .. مابدا شطارة

معاذ:......

عمر:شوف معاذ انا لهلأ ما جبت سيرة ليان لحدا ولاقلت انها موظفة من الموظفات الي عندي،مو لاني خايف يفكرو انو انا الي علاقة بالموضوع لاء .. بس لاني مو حابب اقطع برزقا وخاصة انو شغلا نظيف وما عليه حكي
لذلك ياابن عمي المحترم لاتخليني اتصرف تصرف اندم انا وانت عليه،وضر البنت فيه،
بتحب البنت روح ارتبط فيها بالحلال وعيش حياتك وتروك بنت عمك بحالا
اما اذا كنت عم تتسلى بخصوص ليان فسمحلي قلك اني رح اخرب عليك الشغل ورح خبر ليان بهالشي وحذرا منك وساعتا بتكون خسرت التنتين ليان وحلا

معاذ بغضب:شو عم تهدد يعنييي؟؟

عمر بحدة:فهما كيييف مابدكككك ..
شووو ..شو قلت؟
موافق؟
ولا اتصرف انا بمعرفتي مع ليان وخلّي جدي وعمي وابي يتدخلو بخصوص الي عم تعملو مع حلا وكبّر القصة؟

تنهد معاذ بديق:خلص .. متل ما بدك،مابئى اتعرض لحلا ابدا،بس مابضمنلك اذا ارتبطتْ اني اضبط تصرفاتي معا

عمر:اخطب ليان وتزوجا بتبرد نارك ومابئى تفكر بحلا

معاذ:مارضيت

عمر بصدمة:ليييش؟؟

معاذ:مابعرف بس قالت لسا بكير ولازم نتعرف ع بعض اكتر و...

صفن عمر بالكلمة الي حكاها معاذ (مارضيت !!)
ومابئى ركز بحرف من الكلام الي عم يقولو

قلبه نئزه من هالبنت خاصة بعد تصرفاتا معه بالفترة الاخيرة،حاسس انو في براسا شي عم تطبخله بس شو هو ياترى .. ؟؟!!

لما رجعو معاذ وعمر ع البيت دخل معاذ مع عمر ليتطمن على جده،ولما وصلو الفيلا ودخلو انفتح الباب الداخلي قبل لايفتحه عمر بالمفتاح وطلع فراس

التقت عيونه بعيون معاذ وكان كل واحد فيهن عم يطلع بالتاني بكره وغل من يوم ماطلق حلا ماالتقو،وكل واحد فيهن عم يحاول يتجنب التاني حتى بالمشفى

عمر بلبكة:اهلين فراس،شو وين رايح ادخل لسا بكير

فراس:والله لو انك وحدك دخلت بس الهيئة كمية الاوكسجين عندكن ح تقل بعد شوي مارح تكفينا كلنا

هالجملة كانت شرارة اشتعل معا غضب معاذ

معاذ بحدة:شو قصدك .. يعني انا قعدتي بتخنق

فراس ببرود:والله ... انت حكيتا

تجاوزن ليمشي لكن ايد معاذ كانت اسرع، مسكه من كتفه ولفه بقوة ليواجهه بعدا مسك قميصه عند صدره وجذبه بقوة

معاذ بعصبية:سكتلك كتيير على اهاناتك بس هلأ ما عدت اقدررر يا اما بتعتذر يااما ح تشوف شي مارح يعجبكككك

نزل فراس ايدين معاذ بقوة

فراس ببرود:لا رح اعتذر ولارح تقدر تفرجيني شي .. عن اذنك عمر

كان معاذ بدو يلحقه لكن عمر مسكه

عمر:خلص اقصوور الشر وادخل

معاذ:انتزع مراقي ومعادلي مزاج ادخل ..سلام

عمر بتهديد:معاااذ ..ايااك تلحق فراس وتتضارب انت واياه

معاذ بديق:اتطمننن

كان ماشي بطريقه للبيت لماشاف صبا نزلت من سيارة رفيقتا وبدا تدخل بيت اهلا
بمجرد ماصارت مقابيله نفخت بضجر: افففففف لااله الا الله على هالحظ !

ابتسم فراس بسخرية:شو صبا شوفتي نكد الهيئة

صبا:والله ليكك عارف شو بتعنيلي شوفتك فبعد من وشي وخليني ادخل البيت وانا رايقة

فراس:اسمعي صبا لآااخر مرة رح اسألك فكري وعطيني جواب بوعدك بعدا يصير الي بدك اياه

بهالاثناء طلع معاذ من بيت جده ولمح فراس واقف مع صبا باب بيتن،خطر بباله يروح يعمل معه مشكلة بس قرر يصبر ليفهم شو بدو منا وليش موقفا،
وبالفعل صار يتدارى بالشجر الكثيف المزروع ع الرصيف حتى ماينتبهو لوجوده قرب واتخبى ورا اقرب شجرة منن وبدا يسمع حديثن

فراس:عم اسألك للمرةالاخيرة اذا تقدمتلك بتوافقي؟
صبا انت بتعرفي اني انا بحبك وبدي اياك من زمان وبتعرفي اني الي اكتر من سنة عم حاول اقنعك ومو راضي اتقدملك رسمي حتى تكوني موافقة عن قناعة، بترجاك صبا فكري بالموضوع منيح ولا تتسرعي متل كل مرة

صبا بضجر:افففففف على هالعلقة
فراس ماحلك تفهههم انا..ما..بدي..اياااااك...ياأخي مااابحبك...ماااب..ح..ب..ك هيك من الله ..وبحسك مابتعنيلي شي وهاد اخر كلام عندي افهااام ولابئى لاتوقفني ولاتبعثلي مسجات لتسمعني نفس الديباجة

حس فراس شي جواته انكسر من طريقة كلاما الجارح

فراس بهدوء:براحتك صبا وبوعدك مابئى ازعجك وافتح هالسيرة معك .. عن اذنك

تابع مشي لبيتن،نفخت صبا بضجر ودخلت البيت هي كمان

بمجرد ماوصل فراس بيت اهله حس بحدا حط ايدو على كتفه
التفت ليتفاجأ بمعاذ فكره لاحقه ليعمله مشكلة بس انصدم لماسمع كلامه

معاذ:بدك صبا ؟!
هي الك وانا بقنعا بس بشرط .. رجعلي حلا

توسعت عيون فراس بصدمة،ولثواني بقي عم بيقلب كلام معاذ براسه وكأنه مو مصدق الي سمعه،
شوي ونزل ايد معاذ عن كتفه بكل هدوء

فراس:مو انا الي بشتري سعادتي بسعادة اختي ..ولاانا الي بتاجر بأختي وسعادتا وبسلما لشخص مابيستحقا ...عن اذنك دكتور

ترك معاذ مصدوم بجوابه ودخل بيتن
ماكان معاذ متصور لو واحد بالمية انو فراس يرفض عرضه المغري خاصة انو لاحظ اثناء كلامه مع صبا انو فعلا بحبا ورايدا ... معئول يرفض بهالبساطة !!!

دخل فراس البيت وهو مستاء لكن حاول كتير يرسم بسمة على وشه قبل لايدخل الصالة يلي قاعدين فيها امه واخواته

فراس بابتسامة:مسا الخير

غيداء ونور وشيماء:مسا النور

غيداء:لك وينك لك امي ليش مااجيت ع الغدا اليوم

قرب منها وباس ايدا وراسا،بعدا رمى حاله ع اقرب كنبة

فراس بتعب:ااااه ...حقك علي امي نسيت اتصل وخبرك اني مو جاي ع الغدا

غيداء:اكلت ولالسا

فراس:اكلت امي اكلت تغديت انا وعمر ابن عمي

نور:كنت مع عمر؟

فراس:ايه

بان على وش نور الارتباك ولاحظ فراس هالشي مباشرة

فراس:شوفيه اختي؟
عامليتلك شي مصيبة واكلتي هم يكون عمر خبرني؟

نور:ااه...اي....لاء ماني عاملة شي والله

فراس:ليش ملبكة لكن ...شو صاير معك؟

نور:والله مو صاير معي شي اخي بس استغربت قليل لتطلع تتغدا مع عمر

فراس:ما كنا انا وعمر لحالنا كان معنا قصي رفيقه ... والله هالشب ماشاءالله عليه

تقصد فراس يحكي هيك عن قصي ليشوف ردة فعل نور،لكن نور ماكانت سامعة اساسا شو حكى فراس عن قصي وكانت عم تفكر:معئول عمر جاب سيرة لفراس عن معاذ؟
لالا مو معئول هو قلي ح يحل الموضوع بمعرفته

فراس:اي نور وين صرتي

نور:معك اخي

فراس بمزح:عنجد كنتي معي .. عن شو كنت عم احكي؟

نور:ااه...

حكت خدا بخجل لانها ما عرفت تجاوب

غيداء:لك امي شوصايرلك اليوم؟
اخوك عم يطلب منك تعمليله فنجان قهوة

نور:اي مو تكرم عينك

همّت بدا تقوم بس قطع عليها سؤال فراس

فراس:صحيح وينا حلا

نور:نايمة

فراس بقلق:ليش نايمة بكير صاير معاشي؟ حدا زعجا؟

غيداء:لاامي والله عم نداريا برموش عيونا بس ياألبي كلمالا عم تذبل اكتر واكتر..والله مو عارفة شو اعملا،نفسيتا لسا تعبانة وانت بتعرف هالشي

فراس:معليه امي بدنا نتحملا ونسايرا الله يخليلي اياكِ..كلا فترة وبتمر وان شالله الله بيبعتلا ابن الحلال يلي ينسيها معاذ وايامه

غيداء:ان شالله امي ان شالله

فراس:اي نور فنجان القهوة عمليه وهاتيه على غرفتي حتى كون تحممت وبدلت تيابي

ركضت شيماء لجنبه وتعلقت برقبته وحطت راسا على صدره

شيماء بدلع:انا بعملك اياه الله يخليييك

مسكلا انفا وبدا يهزه

فراس:قولي شو بدك بدون فنجان قهوة هههههه

غيداء ونور:هههههههه

شيماء:مو انت وعدتني اني بس انجح بالثانوية وسجل جامعة تجبلي سيارة؟
وهي انا نجحت بعلامات عالية وسجلت جامعة ورح تخلص السنة ولسا مااجت هالسيارة

فراس:اي وهي انا عم اوفي بوعدي وسجلتك دورة سواقة
وبس تاخدي الشهادة احلى سيارة لعيونك ميشو خانوم

شيماء:اي بس انا مستعجلة وبدي منك تدربني كمان برا المدرسة متل ماكنت تعمل مع نور لتاخد شهادة السواقة بسرعة الله يخليك... الله يخليك دربني انا كمان

فراس:اي مو تكرم عينك خلص كل يوم الصبح بكير الك مني ساعة تدريب اعتبارا من بكرى ..منيح هيك ست شيماء

حضنته من رقبته وصارت تبّوس فيه

شيماء:ييييي يخليلي ايااك شوبحبك لك الله لايحرمني منك

نور:هههههه يالطييف شو مكولكة

شيماء:اصلا انت بتغاري مني

نور:وعلى شو يابعدي

دخل عماد بهالوقت وقامو كلن استقبلوه وبوسوه وقعدو بعدا

عماد:شو بابا وينك اليوم كأنك طلعت بكير من المشفى

فراس:ايوالله بابا كنت مع عمر ابن عمي ورفيقه قصي طلعنا تغدينا برا

عماد:مو مشكلة بس لانك ماجيت ع الغدا ولاكنت بالمشفى فكرت صاير معك شي، واتصلتلك موبايلك مغلق

فراس:موبايلي خلص شحنه بس اتطمن بابا مافي الا الخير ..شو نور خانوم شو صار بفنجان القهوة

نور:يعليي نسيته

ركضت ع المطبخ تحضر القهوة
وقف فراس ونادى عليها بصوت عالي:نور اعملي الك واحد وتعي ع غرفتي بدي احكي معك بشغلة

اجاه ردها من المطبخ:ماشي يا ألبي، لاحقتك

فراس:بدكن شي انا طالع اقعد شوي مع نور واحتمال اسحبا نومة

عماد وغيداء:سلامتك حبيبي

طلع فراس ووقفت شيماء:وانا كمان طالعة ادرس شوي ونام حتى اصحى بكير منشان التدريب تصبحو على خيير

عماد وغيداء:وانتي من اهلو

عماد لغيداء:تدريب شو الي عم تحكي عنه

غيداء:فراس بدو يدربا عالسواقة قال مستعجلة تاخد الشهادة حتى يجيبلا سيارة

ضحك عماد بحب:هههههه هالبنت عليها حركااات يالطيف .. بس سبحان الي خلقا ماألذا ..

*قعد ع سريره بعدما اخد دوش سريع وبدل تيابه،،سند ضهره للسرير ومسك بايده الرواية الي كان عم يقرأ فيها ولسا ماخلصا فتح ع الصفحة الي وقف عندا قرأ كم سطر قبل لايدق الباب

فراس:فوتي اختي

دخلت نور حاملة صينية وعليها فنجانين قهوة وصحن حلو،حطت الصينية عالطاولة الصغيرة الموجودة جنب الكنبة وقعدت

نور:خير اخي شوفي

سكر الرواية وحطا على جنب وقام قعد جنب نور،اتأملا بحنية ومسحلا على شعرا، وابتسملا ابتسامة دافية حسستا بالامان

فراس:كبرتو بسرعة لك اختي
كبرتو صرتو بدكن تطيرو من تحت جناحي

حست نور بغصة من كلامه

نور:ليش هيك عم تحكي اخي؟
انت رح تضل على طول عزنا وسندنا ولاعشنا ولاكنا اذا رح نتخلى عن هالسند

قرب راسا منه وطبع قبلة ع جبينا

فراس:انتو كل حياتي يانور ومدام فيي نفس بيطلع وبينزل مارح اسمح انو وحدة فيكن تنذل او تنجرح او يندسلا على طرف لو كلفني هالشي حياتي

بدت دموعا تتجمع بعيونا من كلمات اخوها المليانة حنية

نو:ربي يخليلنا اياك ولايحرمنا منك يافراس

فراس:اي اختي .. بدي اخد رأيك بشغلة

تحمست ومسحت دمعتا بطرف ايدا
فكرت الشغلة بتخصه هو

نور:تفضل اخي عم اسمعك

فراس بهدوء:اليوم قصي رفيقه لعمر طلب ايدك مني .. شو اختي شو رأيك

تفاجأت نور بكلام اخوها واتلبكت واحمر وشا وما عرفت ترد

نور:اا...م..مت..متل مابدك اخي الرأي رأيك

فراس:لاء نور انا مهمتي مو افرض قرارات عليكن انا مهمتي وجه قراراتكن وبس،،واذا بدك رأيي قصي شب ممتاز،متعلم،واخلاقه منيحة محافظ على صلاته ودينه واهله جماعة اكابر ابوه دكتور كبير الو سمعته وصيته بالبلد،هاد غير تزكية عمر ابن عمك إلو والله الشب ماعليه كلام .. ورغم هيك برجع وبقلك انت صاحبة القرار وشو ما كان رأيك انا بضهرك اختي

نور:....

فراس:فكري اختي فكري منيح وصلي استخارة والهي يكتبلك يلي فيه الخير

همست نور:امين

فراس بضحكة:ايه ست نور هاتي القهوة الي بردت لنشربا

ضحكت وقربت الصينية وناولته فنجانه واخدت فنجانا

فراس:اختي بدي اسالك شي وجاوبيني بصراحة وانا بعرف انك مارح تكذبي علي

هزت نور راسا بالموافقة

فراس:كان في شي بينك وبين قصي قبل لايفتح معي الموضوع

نور:اعوذ بالله اخي والله مافي كلام بينا الا بالشغل الشغل وبس
الله يسامحك يافراس معئول انا اعمل هيك شي

فراس:لك اختي والله مو شاكك فيك بس قصدي انو هو تحركشك او حاول يلمحلك

نور:اطلاقا ..حتى انا هلأ تفاجأت كتير بطلبه وصرت اكلة الهم كيف رح داوم بكرى وشوفه

فراس:اختي انا بس كنت حابب اتأكد لاني انا سألته اذا حكى معك بالموضوع وهو قال انو مافتح السيرة معك ابدا وانا كنت حابب شوف مدى صدقه ..وطلع الرجال صادق ..على كل حال الله يختارلك الخير ياارب ويفرحني فيكِ

نور:ويفرحني فيك الهي

فراس:قريب ان شالله .. قريب رح تفرحي فيني

برقو عيون نور بفرح:عنجد !!!

هز براسه مع ابتسامة

نور:لك تؤبر البي هات بوسة...(باسته)
اخييرا اقتنعت ست الحسن

هز راسه بلأ،ماتت فرحتا مباشرة، وانصدمت

نور:لكن مين اذا مو صبا؟

فراس:مافي حدا معين،بس ارجع من سفرتي رح خلي امك تدورلي

نور بحزن:وصبا؟

فراس:خلص رح طالعا من راسي وانساها

نور:طيب ليييش؟

فراس:بصراحة نور انا يأست منا وفقدت الامل البنت مابتحبني شوبدي افرض حالي عليها بالزور
الله يعوضني خير ان شالله ويبعتلا ابن الحلال الي تحبه ويحبا

نور:من قلبك؟

فراس:صدقيني من كل قلبي

نور:الله يعطيك اللي تستاهلك وتسر خاطرك يااارب

فراس:اميين
___________________________

كل الليل ماقدر ينام وكلمات فراس ترن بادنه

{مو اناإلي بتاجر بأختي وسعادتا}

كان حاسس حاله تافه وسخيف بعد الكلمات الي سمعا من فراس لهلأ مو قادر يستوعب كيف قدر يعرض عليه هيك عرض !!

بالرغم من انو كان مقهور منه الا انو كل القهر تلاشى بمجرد ما قارن بين كلامه التافه وكلام فراس الراقي

فراس بأخلاقه وتفكيره قادر يكسب احترام الكل بما فيهن هو

هلأ فهم ليش حلا ماكسرت كلام اخوها وأيدته وتطلّقت وبدّت فراس عليه
لانها كانت شايفة انو هو الصح،هلأ عرف لاي درجة بنات عمه واثقات باخوهن وشادات ضهرن فيه

ياترى لو كانت وحدة من اخواته بهالموقف رح تسمع كلمته متل ماحلا سمعت كلمة فراس

حس حالو اديش هو بعيد عن اخواته،فكر كتير ياترى ندى وصبا ورؤى بيشوفوه وبيعتبروه سند متل بنات عمه مانن معتبرين فراس سند،،غمض عيونه بألم، احساس موجع سيطر عليه لما فكر انو هو فعلا طول عمره راكض ورا التفاهات والشغلات الفاضية،
وهالمرة قرر يتصف بشيء من الرقي ويبعد عن طريق حلا لانو صار متأكد انو شو ما عمل حلا ماح تغير رأيها وتكسر كلام اخوها لو شو صار
_______________________

من بكير سمع دء على باب غرفته حاول يتجاهله،لكن دقيقة وانفتح الباب ودخلت شيماء متل الاعصار

شيماء:لك فراااس يلااا قوووم .. مو انت وعدتني تدربني اليوم

حاول يعمل حاله نايم ودفن راسه بالمخدة، لكن مافي فايدة شيماء اذا حطت براسا شي لازم تعمله،وقفت فوق راسه ورفعت الغطا عنه وسحبت المخدة من تحت راسه وبدت تهزه وتصحيه وتلعبله بشعراته وتبوسه

فراس:يالله شيماء تركيني لك لسا بكير كتييير

شيماء:لامو بكير الساعة ستة يلا فراس يلااا

جلّس حالو وهو عم يمسح وشه

فراس:يافتاح ياعليم يا رزاق ياكريم،الله يصبرني بس

لعبت بشعره الاسود الناعم والغزير

شيماء:يلا يلا بلا كسل قوووم

سحبته من ايده حتى يقوم من السرير

فراس بضحكة:اي ..اي .. رح قوم

شيماء:رايحة اعملك فنجان قهوة حتى تصحصح بس مو ترجع تنام

ضحك فراس على تصرفاتا،هالبنت مهما كبرت بتضل صغيرة،قام ودخل الحمام وغسل وشه واتوضى وطلع صلى ركعتين هي عادته اول ما يصحى كل يوم لازم يبدى يومه بركعتين،
لبس بنطلون جينز اسود وبادي ابيض بدون اكمام وفوقا قميص زهر فاتح نص كم وخلى زراره مفتوحة وبوط رياضي ابيض
نزل ولقى شيماء قاعدة بالصالة وعم تصب القهوة

شيماء:يلا يلا تعا اشرب فنجان القهوة وخلينا نمشي
الساعة صارت ستة ونص بدي إلحق اتدرب ساعة قبل لاروح ع الجامعة

فراس:اي تكرمي ست شيماء

بعدما خلص القهوة طلعو بسيارة فراس، ركبت شيماء مكان السائق وفراس جنبا ومشيو

كان يوجهها تمشي بشوارع فرعية بعيد عن زحمة الشوارع الكبيرة والرئيسية ليوصلو لمنطقة واسعة وفاضية خرج تتدرب فيها،،
كان كلشي منيح،شيماء عم تسوق بهدوء وعم تحاول جهدا تضل مركزة
للحظة وبدون ماتشعر اخدت لمحة لفراس وهو عم يوجها
صرخ فراس لحظة التفاتا:ضربييي بريييك

لكن كلامه كان متأخر وداست شيماء البريك بعدما ضربت الصبية،وقفت السيارة ونزلو فراس وشيماء يركضو
كانت صبية بالعشرينات مرمية ع ارض الشارع ومغمى عليها،قرب فراس منا وصار يحاول يصحيها ويتفحص اذا صارلا شي، كان راس البنت مافيه شي الا بعض احمرار على وشا من اثر وقعتا،مافي نزيف بس جرح صغير بجبهتا ع اليمين،لكن هالشي ابدا ماطمنه،مسك ايدا وتحسس نبضا كان طبيعي تقريبا بدا يتفحص تنفسا

شيماء ببكاء:شو صرلا ماتت؟

فراس:بلا سخافة وساعديني ..افتحي باب السيارة حتى نسعفا

ركضت شيماء وفتحت الباب وقرب فراس من الصبية ومرر ايده تحتا وحملا وبمجرد مارفعا عن الارض تأوهت وكأنو شي آلما دخلا السيارة وبدا انينها يعلى

فراس:شيماء طلعي بسرعة

طلعت شيماء ومشى فراس باقصى سرعة، كان انين الصبية عم يعلى وكأنا بدت تصحى وتحس بالوجع،شوي وصحيت وحكت بتعب:شو صار .. ومين انتو؟

التفت شيماء لورا واتطلع عليها فراس بمراية السيارة

فراس:سامحيني ياانسة ضربتك بالسيارة بدون ماانتبه وهلأ اخدك ع المشفى

عقدت حواجبا وحاولت تتذكر الي صار اخر شي بتتذكره انها شافت صبية سايقة سيارة والسيارة ضربتا ومالحقت تبعد
بس ليش الشب عم يقول انو هو الي ضربا بالسيارة !!

فراس:بشو حاسة؟!!
راسك عم يوجعك شي

الصبية بتعب:جسمي كلو حاسسته مكسر، بس اكتر شي رجلي اليسار عم توجعني كتير ومو قدرانة حركا

هز راسه بدون مايحكي

شيماءبخوف:شو فرااس شو صايرلا

فراس:.....

سكتت شيماء لما شافت مزاج فراس تعكر،
هي بتعرف انو لما يكون متدايق بيسكت ومابحب حدا يحكي معه

وصلوالمشفى ودخل فراس طلب سرير اجو حملو الصبية لجوا وعملولا اللازم من فحوصات وتحاليل وصور اشعة وبالاخير اتطمنو انو وضعا منيح عندا رضوض بكل جسما وجرح صغير بجبهتا وكسر برجلا اليسار عند الكاحل

دخلو فراس وشيماء لعندا

فراس:الحمدلله ع سلامتك ياانسة ..عنجد انا اسف كتير ما انتبهت

للمرة التانية بيعتذر منا مع انو مو هو يلي كان سايق هي متأكدة انها قبل ماتغيب عن الوعي شافت البنت هي يلي سايقة مو هو معئول خايف عليها وقصده يحميها،تجرأت وقررت تواجهه

الصبية:بس مو انت يلي كنت سايق،الصبية هي يلي كانت سايقة وهي الي لازم تعتذر وللان ماسمعت منا كلمة اعتذار

انصدمو شيماء وفراس بأن البنت كانت منتبهة واتذكرت مين منن كان سايق،التفت فراس لشيماء الي كانت مرعوبة من كلام الصبية بعدا رجع التفت عليها

فراس بتوتر:عفوا ياانسة بجوز انتي متخيلة انا الي كن...

قاطعته الصبية:انا متأكدة،بعدين ليش عم تحميها،هي ماكانت منتبهة ولازم تتحمل نتيجة غلطا

فراس بتوتر:عفوا يا انسة،هالصبية بتكون اختي وانا كنت علما السواقة بسيارتي وهي لسا مااخدت رخصة سواقة،واذا اجت الشرطة هلأ وفتحت ضبط ح يصير سين وجيم كتير فبترجاك تفهمي موقفي

الصبية:حلوو ..على اضرب [تابعت بانفعال] شو أرواح العالم رخيصة عندكن حتى بنت بعمرا تسوق سيارة بدون رخصة

زفر فراس بقوة وحاول يهدي حالو حتى مايعصب
قربت شيماء منه ومسكت ايده بخوف ودموعا بدت تنزل

شيماء بخوف:فراس شو يعني ..رح يسجنوني؟

فراس:طبعا لاء .. خلص اختي اهدي مارح يصير شي روقي

حضن كتافا ومسح دموعا بحنية،بعدا رجع التفت للصبية ولساته لافف ايده حولين اخته ومقربا لصدره

فراس:اسمعيني انسة ...؟؟
عفوا انا ماعرفت اسمك لهلأ؟

رفيف:رفيف

فراس:انسة رفيف انا جاهز للي بتطلبيه حتى لو مابدك تسقطي حقك انت حرة بس عندي رجاء واحد بس،قولي انو انا يلي كنت سايق مو اختي والا القصة رح تكبر
انا عندي استعداد اتحمل كامل المسؤولية، بس بترجاكِ اختي لا تجيبي سيرتا

احساس غريب سيطر عليها وهي عم تشوف كيفك فراس خايف وقلقان على اخته

منظره وهو حاضنا وعم يحاول يطمنا أثر فيها كتير،يمكن اي اخ حنون يتصرف متل تصرف فراس،بس اكيد هي بعمرا ماجربت هالاحساس لانو اخوها مو هيك
بالمقابل كانت شيماء متمسكة فيه كأنها عم تطلب منه الامان

رفيف:ممكن تجبلي جوالي اولا لأحكي مع اهلي وطمنن عني،لان اكيد بالمدرسة بيكونو اتصلو فيهن وخبروهن اني ما داومت وبيكون انشغل بالن عليّ

مدلا فراس جواله:جوالك انكسر وقت الحادثة شكلو كان بايدك ووقع

اخدت رفيف جواله واتصلت بأهلا وطمنتن عليها وخبرتن بالي صار وطلبت منن ياخدولا اذن من مدرستا ويجو عالمشفى

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية وأشرق الحب/بقلم الكاتبة: زهرة أيار

الوسوم
رواية , وأشرق الحب ، زهرة أيار ، رومنسية ، أكشن ، جريئة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية مات وبجانبه مغلف/بقلمي انسان بسيط روايات - طويلة 5 17-09-2018 06:48 PM
تطبيق رواية حصون من جليد الكاتبة / بدر المشاعر موموح77 ايفون - iPhone - اندرويد - Android - IOS 0 29-09-2017 11:10 PM
أفضل 100 رواية عربية في القرن الماضي فقط على 4 روابط وليد الجعل ارشيف غرام 1 10-09-2017 11:33 PM
رواية على حافة الانتقام للكاتبة / داليا {أجـمـَلُ إبتسآمـة} روايات - طويلة 9 22-10-2015 05:21 PM

الساعة الآن +3: 02:16 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1