غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > قصص - قصيرة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 21-01-2020, 04:02 PM
Shaker Alkhadaim Shaker Alkhadaim غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي اخي الظالم 2


البار الثاني بسم الله






بعد سنة







تزوجت ملاك وعايشة في سعادة مع حبيبها ولا يقصر معها بشي اما اخوها منعها من العودة الئ المنزل واخواتها كانو يزورونها متئ ماهن فاضيات اما لؤي لم يرها من يوم زواجها لكنها كانت تراه في بعض الاحيان با الصدفة واليوم يوم ولدت بنت وكانت منتضره لؤي طوال اليوم ولم يأتي حتئ ليراها اشتاقت له وكيف لا وهو اخوها ورغم عن كل شي اشتاقت له وبدئت تبكي دخل عليها مهران واستغرب لماذا تبكي واسرع لها : ليش تبكي حياتي ايش فيش يوجعش حاجة

ملاك ببكاء : يوجعني قلبي يا مهران لؤي لي سنة و3 اسابيع ولا قد كلمني بشي حتئ اليوم ماارسل لي حتئ رسالة

مهران كذب عليها حتئ يطمنها : اهاااه لا تزعلي نفسش اليوم اتصل عليا وقال لي انه مشغول ومع حملة مداهمة ودوامه ماقدرش يجي

ملاك بعدم تصديق : احلف

مهران بتبرير : ومن متئ اكذب (وقرص خدها ) عليك هااه

ملاك ريحها كلام مهران ونامت اما مهران خرج واتصل علئ لؤي لكن غيره مشغول وحاول وحاول وفي النهاية اغلقه ارسل له رساله

(اسمعا يا صهير الان انت تعتبر نفسك اخ بالله عليك سنة حتئ ماتكلم اختك وكنت كل مااقول لها عنك تكذب عليا وتقول انك تجي مع انا خارج وكنت ماا اسئلها حتئ مااجرح مشاعرها بس ماكنت متوقع منك انه من يوم زوجنا ماقد سئلت عنها ماغير اقول الله يهديك )

هذي كانت ملاك ومهران اما امل فتقدم لها رفيق لؤي في العمل عبد الواحد بعد ان اعجب بها وبا ادبها وطبعا امل كانت مسلمه كل شي والان لها 6 اشهر متزوجة لكن حياتها غير مستقرة مثل ملاك
عند عودتها من المستشفئ متأخرة ونست ما تستأذن

عبد الواحد جالس منتضرها عن الباب : لا كان عاد تتأخري شوي

امل : والله اسفة وانا قد قلت لك اني قد اتأخر وانت عارف معزت ملاك عندي

عبد الواحد يصفق بستهزاء : ايوه ايوه مشاء الله علئ عائلة متماسكة وتواسو بعض والدليل ان اخوش الحنون من يوم زواجش حتئ اتصال مااتصل ولا حتئ زرتي بيت اهلش

امل دخلت والدموع في خدها واغلقت الغرفة عليها وهي تبكي


بقية العائلة لا جديد غير نجاح خلود بدرجة عالية اما اريج فأختباراتها الوزارية قربت وهي تذاكر معضم وقتها

اليوم التالي عند باب الحوش دخلت امل والشنطة في يدها ووجدته في مقعده في الحوش

لؤي وقف بغضب : انا ماقلت لش ممنوع تدخلي البيت هاااه

امل ببكاء : تعرف ليش اجيييك هااااه كله بسبتك حتئ صاحبك يعايرني فيك انت تعرف ايش يقول (وحكت له كل ماقاله ودخلت البيت من قدامه )

خرج بكل غضب الئ العمل دخل المكتب ولقاه يضحك مع زميله

لؤي بغضب ظرب عبد الواحد ودخله السجن وزاد ظربة كان عبد الواحد يحاول يدافع عن نفسه لكن هيهات امامك لؤي ...... بعدما انهدت قوته : اقسم بالله لو مرة تتكلم عني او عن اختي او حتئ تبكيها لقتلك تمام انا الي ابكيها فقط والله لو كنت لمستها لكان دخلتك المستشفئ واما زوجتك فأما تطلقها او تعمل لها زفة ثانية انا حلفت ( وخرج من عنده )

دخل البيت وهو غاضب : امااال

خرجت الئ الصاله بكل برود : ابشر

لؤي تقدم لها : تجهزي بكره نزفش

امل بصدمة : ايييش طلقني......?
بس بس انا احبه وكيف اتزوج وعادنا في العدة ".،،وبدئت تبكي

لؤي : لا تخافي بايجي يزفش من جديد وانتبهي عليه الظرب الي فيه بايرقده اسبوعين تمام

امل خافت : ايش عملك له

لؤي يخرج من الباب : اعرفي رغم اني اظربكن بس لو احد حاول ان يبكيكن غيري لَكسره كسار هذا وهو جرح مشاعرش فكيف لو مد يدة تقدري تفكري يمكن يموت ؛ وخرج

امل اخذت التيلفون واتصلت علئ رقم حبيبها وتبكي : الووو عبد الواحد

عبد الواحد بتألم من الدكتور : ياا هلا كيف انتي

امل تبكي : والله ماكان قصدي سامحني

عبد الواحد بسعادة علئ خوفها عليه : خلاص خلاص حصل خير وانا الغلطان وتجهزي غدوة بزفك من جديد ههههههههههههه


ملاك ضلت منتضرة لكن لا جديد ومهران اخبرها انه مشغول ومثل انه يتصل ومثل عليها ولم يخبرها بما حصل لـ امل حتئ لا يتعبها واليوم ميعاد خروجها من المستشفئ


مرت الشهور سريعا وانتهت الاختبارت الوزارية وبدئت الدراسة اريج حصلت علئ المركز الاول في المحافضة والثاني علئ الجمهورية والكل محتفل فيها الئ لؤي حتئ لم يبارك لها وبكت لكن اخواتها عملو لها حفلة في بيت ملاك بما انه ممنوع يدخلن بيتهن

ملاك تكلم امل : ماقلت لي لؤي جاب لش المهر او لهطه مثل حقي

امل تلاعب امل الصغيرة بنت ملاك : كلنا في الهوا سوا

ملاك تغير الموضوع : انتي في الشهر كم

امل بسعادة : الخامس

ملاك : الله يسعدش

امل : امين واياش اقلش لازم تعلمي خلود الخياطة حتئ تكسب كم قرش من اجل تفيدها مش مثلي رجعتي اني تسلفيني انتي

ملاك : لا تخافي علمتها وقد قلت لها تحافظ عليها لوقت الحاجة واما اريج عاده صغيرة

امل : تقولي لؤي يظربها او بطل مع تزوجنا

ملاك بخيبة امل : لا بل زاد واذا وحده عملت شي غلط يظربها اقوئ من ما كان يضربنا

امل بحزن : الله يهديه كم ظلمنا واحنا صغار واحنا كبار اشتي اعرف ماعنده دم ولا عنده ضمير لما كان (وبدئت تبكي ) لما كان يخزن با الفين وسيجارة واحنا وجبة وحدة زبادي وخبز الله يهديك بس يا لؤي

ملاك تبكي بصمت : الله يهديه

اجت لهم خلود وشافت الحزن علئ اخواتها التي تعتبرهن امهاتها : ليش البكاء احنا في حفلة لو تشوفكن اريج والله لتزع

ملاك تمسح دمعتها وتبتسم علئ اختها : لا بس تذكرنا حاجة وخلاص لا تتعبي حالش

امل مسحت دمعتها اليتيمه بصمت : ..............

خلود تبتسم وتقوم ترقص مع صديقاتها ولعب واكل جزعة ورجعة ....ههههههههههههه


انتهت الحفلة وروحو البيت وهاكذا انتهت رواايتي




...


ههههههههههههههه امزح

بعد ولادة امل ونفس الشي لم يزورها او يتفقدها ولدت ولد وسمته عبدالله علئ اسم ابوها

في احد المزارع المشبوهة هناك هجوم لـ القائد لؤي وهو كتيبته حيث يوجد اكثر من 50 شخص في المزرعة والكل مطلوب استطاعو قتل 10 وجرح 16 والباقي سلمو انفسهم وكل هذا بفضل مباسلة لؤي بروحة واستشهد بكل خيراته وسوئاته

في المستشفئ والاخوات مجتمعات عند امل ويضحكين وسعيدات بأ العضو الجديد الئ العائلة فتحت خلود التلفزيون

امل : ليش ولعتيه طفيه

خلود بخوف : والله لؤي قال لي انه اليوم با يعملو مداهمة خطيرة وانا مفجوعة عليه

ملاك بخووف : بنات انا احس انه حصل له حاجة ( وبدئت تبكي )

بداء الخوف يسري في عروق الاخوات وملاك تبكي ولا تعلم لماذا

نشرة التاسعة واهم العناوين
اقتحام مزرعة لـ الارهابين واستشهاد قائد كتيبة الاقتحام

نزل الخبر كا الصاعقة علئ الاخوات وبصوت واحد : لااااااا خلود فقدة وعيها اما اريج حضنت ملاك التي بجانبها علئ الكنبة وتبكي بحرقة وملاك تبكي بقوة كونها كانت حاسة من اخر لقاء لها ومن تصرفاته في اخر لقاء وتذكر كل كلمة له امل تبكي بقوة

مر اسبوع مرير علئ اخوات لؤي رغم كل ظلمه لهن الئ انه يضل اخوهن وابوهن الذي رباهن

في بيت امل

ملاك تمسح دموعها : بنات اشتي اقلكن حاجة اسمعني (التفتو لها ) قبل شهر اجا لا (وشهقت ) لؤ(لم تستطع نطق اسمه ) لؤي وجاب لي هذا الصندوق وقالي اذا (وشهقت ) اذا حصلي شي لازم افتحه قدامكن

خلود الاكثر حزن عليه تبكي وتشاهق : افتحيه

ملاك تفتح الصندوق الصغير ووجدت دفتر مكتوب حيات ظالم

لم تستطع ان تمسكه وطاح من يدها مسكته امل والدموع علئ خدها وفتحت اول صفحة بعنوان امل

(امل ارفعي صوتك)

زاد بكائها كيف علم انها هي من تقراء ورفعت صوتها

( انا اسف يا اخواتي علئ كل شي حصل مني هذا اعتذاري لـ امل بنيت لك فله في اجمل مكان كنتي تحلمي به ساحل عدن وكل شي جاهز فيه هذا هو مهرك وكل ظربه فيك اسف اسف اسف ) تركت الدفتر وزاد بكائها

اخذته اريج وبدئت تقراء

اسف اسف يا امل وفوق الفلة لوحاتك موجودة في اكبر معرض في ماليزيا كما كنتي تحلمي صح كنت اقول لك اني ارجم بها القمامه لكن لو تعرفي كم تعبت حتئ رسلتها الئ هناك هههههههه المهم انها وصلت هناك وبأاسمك ولك الحق فيها الئ الان وبأاسمك سامحيني يااقوئ بنت في العالم ابقي القوية وربي عيالك علئ الصبر والقوة

خلوود اقرب انسانة لقلبي اسف علئ كل شي حصل لك مني انتي لم استطع ان اوفي حقك غير بكلمة احب انسان لقلبي كسرت يدي انتقاما لك وقلت انه في المداهمة كل شي حصل لي انتقم لكن من نفسي عمرت لك بيت من 6 طوابق وكل طابق فيه 3 شقق مؤجرة والفلوس تتحول با اسمك الئ البنك استخدمي الزلط تسجلي طب في ارقئ جامعة علئ حسابك ولا احد يمن عليك ولا يتكبر

اريج اختي الصغيرة بنتي التي ربيتها بيدي لك مني سفر الئ فرنسا لكي تدرسي وكل شي جاهز لكن اقسم بالله تبعدي الخمار او حتئ الكفوف لقتلك ؛ خلود انهارت بكاء علئ اخر كلمة كيف يقتلها وهو ميت

اخذته اريج
اسف اريج انا عارف انك من تقرائي الان لا تبكي اكملي اسف اني ماباركت لك في النجاح لكن تعرفي من وصلك الئ النجاح انا ! انا جمعت لك اهم المدرسين في كل مكان انا كنت ادفع لهم حتئ يهتمو لك واي احد يلمسك بسؤ انهيه من المدرسة اين ذهبت سلوئ و نرجس و اميرة وكل البنات المشاغبات في صفك وحتئ المدرسات وحتئ مقصف المدرسة كان يجيب لك كل الي تشتيه مش من اجل انك ذكية من اجل ان المقصف كله بأاسمك وكل شي داخله حقك اشتريته لك كون البنات يستهزئين بك وكنت اخلي العامل يغصبك من اجل تشلي كل شي محتاجته ولك شقة علئ نفقتي داخل فرنسا اول ماتتخرجي من المدرسة سافري انتي وزوجك ويا ويلك تسافري وحدك لجي اضربك ضرب عمرك ما حسيتيه

(اريج مسكت علئ فمها تكتم شهقاتها واعطت الكتاب لملاك والكل يبكي )

ملاك امي الثانية اختي رفيقتي لو اقدم روحي فدائا لك ماوفيت لك واحد با المئة من معزتي لك اتمنئ ان تسامحيني لكن لو تعلمين كم كنت اتألم مع امد يدي عليك قد تقولي ذكر الان يعتذر لكن تعرفي وين مهرك بنيت لك فيلة في صنعاء به وبأاسمك ان حال بك الزمان وبأاسمك اكبر محل خياطة وكل ارباحة تورد الئ البنك بأاسمك ولا تحزني ان غاظب منك وزوجتك من تحبي غصب لا لا انا كنت عارف انك تحبيه بس كنت اشتيك انتي من تقولي لي وتكوني شجاعة ولا تخافي من احد ومهران انا من اعطاه المهر والبيت بااسم فاعل خير انا كنت اشتيك تتعلمي تصرفي حالك وكنت عارف انك تخيطي في بيت جارتنا وتخيلي من هو التاجر الذي طلب منك هذيك الصفقة وتبرعت بأاسمك فيها الئ دار ايتام وبعد ان مثلت اني اكتشفتك في هذاك اليوم لـ انه ماكنت اشتيك تتعذبي مع احد فمنعتك وضربك اسف والله اسف لكن ماكنت اشتيك تبقي ذليلة عند بيت جيراننا فمنعتك ااااسف

جميعكم تذكرو اول ماابي مامات وهو امي مع كنت اخزن با الفين او ثلاثة والله انها عشرين او ثلاثين ريال جرجير واما الغذا والله ماغير الجرجير طول هذيك المدة كنت اقول اني تغديت حتئ تشبعو وانا كانت تكفيني الجرير كيف تشتوني اكل وانتم تبقو جوع انا عادي ابقاء جاوع ولا اشوفكن انتم امانة ابي لي وهذا سبب ليش كنت امنع وحدة تغسل لي او حتئ امثل اني اخزن داخل البيت بل كنت اروح اشتغل دوام ثاني تركت مدرستي رغم اني اذكاء واحد في فصلي من اجلكن مسحت سيارات واشتغلت كل شي يمكن يخطر علئ بالكم تخيط صنادل اكرمكم الله او تغسيل سيارات بيع بلستيك وحديد تنظيف بيوت حتئ لا تحتجن شي ولا تخرجو تشحتو كنت ادافع عنكم بكل قوتي خلود مافكرتي ليش كل ماتخرجو السوق تجديني مجروح و حالتي حالة وكل ماتروحو بقعة تجدي اني منهد القوة وتاعب اخرجين بين الناس رافعات رؤسكم فاانتم اخوات لؤي ولد عبدالله سامحوني يااعز ماملكت اما سبب ظلمي لكم حتئ ما تتعلقو بي انا كنت مهدد با الموت ومشتيش منكم تحزنو عليا مثل ما حزنك علئ ابي وامي انا تألمت وتمنيت اني كنت اكرههم حتئ مااحزن كل هذا الحزن عذبتكم حتئ تكرهوني كنت اسمعكن تتكلمو عني بكره وكل كلمة تقطعني الف قطعة لكن حتئ اجنبكن الحزن

وداعا اخواتي الغاليات ترحمو عليا ولا تحزنو عليا اما لماذا درست خلود واريج جامعة وملاك وامل لا كونكن انتم ان خرجتن الئ الجامعة وانا اشتغل من الذي با ينتبه لنا ولي البيت واذا تشتين تدرسين عادي العمر امامكن انتبهين لي انفسكن اما منعكن من البيت انا اقسمت اني بعد زواجكن اذا رجعتو البيت ماتخرجو الئ بزفة وهذا ما عملته لك يا امل خلود مفتاح غرفتي في كرسيي في الحوش روحو افتحو الغرفة وخذو البصاير والقسمة وكل ما تحتاجه وكذالك راتبي العسكري وراتب الشركة واسهمي في اكثر من 20 شركة قد تستغربين من اين لي كل هذي الاموال كان هذا بعد ان باسلت بحياتي وعمري 17 سنة مع قدرت انتقم من قاتل ابي والتاجر خاف اني اقتله بعد ابنائه الاثنين واخوه وماقدرو حتئ يعرفوني تذكرو كيف كنت اقوم اصيح نص اليل وخائف كانت كوابيس المقتولين وبعد ذالك قدرت اخذ كل ما اريدة من الاموال وان اعيشكن في هذي النعمة ملاك سكني خلود واريج عندك في غرفتين زائدة صح انا كنت متوقع لهذا مع تبرعت بااسم فاعل خير خليتها هكذا لا تخلي بناتي يجلسين في البيت وحدهن
نهاية رسالة اخي الظالم ..............

المؤلف : عجزت ان وصف هذا الموقف والله عجزت قمة الالم وقمة الحزن اسف احبتي بكيت وانا اكتب هذي الرسالة حقيقة وشي اخر من طريقة الكتابة لـ الرسالة حبيت ابقيها شبه حقيقية بما ان المجتمع اليمني لا يوجيد الغة العربية الفصحئ



ملاك لم تستطع التحمل وفقدت الوعي هي وخلود اما امل كانت تبكي بقوة واريج منهارة من البكاء تحاول الاتصال علئ مهران وعبد الواحد

اريج تبكي : مه.....مهراان......

مهران خاف : ايوه ايش في

تريج تبكي وبقوة : تعااال ..... ملاك > ونهرات نهائيا

تم اسعاف ملاك وخلود واريج اما امل فكانت هي الاقوئ ماغير تبكي

مر شهر وراء شهر حتئ اصبح الشهر السادس نصف عام مرا من اسؤا الايام علئ هذه العائلة حتئ في فقدان الاب والام لم يحزنو مثل هذا الحزن مهران يحاول وحتئ عبد الواحد لكن لا فائدة اليوم اتفقو يزورو بيتهم القديم حيت ان خلود واريج سكون عند ملاك كما في الرسالة مكتوب


ملاك تحاول فتح الباب لكن دموعها تعيقها اما جيرانهم فا الكل يحيهم وسعيد بعودتهم

حمود احد جيرانهم : الحمد الله الذي عزاه ورحمكن من ظلمه

امل ردت عليه بغظب وبكاء : انقلع قلعو عينك اخي حي حي روووووح

ملاك فتحت الباب والكل واقف في الخارج ملاك امل خلود اريج عبد الواحد مهران

دخلت امل الاولة وبعدها اريج وتبعتها خلود واخيرا ملاك اما مهران وعبد الواحد لم يدخلو اول ماشاهدو كرسيه الذي عند مدخل البيت زادو بكاء ملاك ركعت علئ ركبتيها وامل نزلت لها وتبكي معها اما خلود فخرجت واريج تبكي بصمت

عندما خرجت خلود وهي تبكي شاهدتها صديقتها واستطاعت ان تدخلها بيتهم طبعا لا احد يعلم با الرسالة غير اخواته وازاجهن

خرجت ملاك الئ سيارة زوجها اما امل واريج حاول الدخول وكل ذكرا تهاجمهن

امل في نفسها : كان جالس هنا مع كنت حانق هنا اليوم الثاني طردني وعيناه ملية سعادة رغم غظبة الله يرحمك ويسامحك يا اخي وابي (وصلت الئ كرسيه وبدئت تتحسيه وهي تبكي وحصلت علئ باكت دخان واخرجته لكن زاد بكائها عندما شاهدت مابداخله) حتئ السيجارة حقك اوراق " وبكت بحرقة ولم تستطع التقدم وخرجت

اما اريج كانت منزلة رئسها وتبكي وعندما خرجت امل لحقتها

قررو يطلبو غدا من المطعم والاجتماع في بيت ملاك وبعد الغدا

امل بحزن : بنات تعرفو ايش لقيك في مجلس (وبدئت تبكي ) لؤي (الكل ينضر لها بترقب) لقيت سيجارته مجرد ورقي لا اكثر

خلود بغظب وبكاء : انتن ظلمتنه مافي وحدة قربت منه وسئلته ليش ليييييش يعمل كذا مافي (وشهقت) وحدة منكن اجت له وقالت ايش فيك ايش الي خلاك كذا ليش انت غاظب ما غير تدعين عليه (وشهقت) هذا هو مات وما الخاسر الئ انا انا الي اعرف كل شي عنه انا من كان يشكي لي همه تعرفو انه فقد حب حياته من اجلش يا امل هااه

امل تبكي : ......

خلود علئ وضعها : تذكري غصون بنت عمر صاحبتش الي كنتي تكرهيها .... كان يحبها من زماان بس مع (وشهقت شهقة طويلة وكأن روحها ستخرج ) مع عرف انش تكرهيها تركها من اجلش انتي وانتي جالسة تدعي عليه بالله عليش تقدري تفلتي زوجش من اجلنا اتحداااش

صعدت الئ غرفتها وهي تبكي اما امل لم تكن تعلم ماذا تقول هو ظلمها ظلم جسد اما هي احرقت روحه تذكرت كل تصرفاته التي كانت تراها ظلم وهي من طيبته تذكرت كيف انه قطع نتيجتها في ثاني ثانوي با المركز الثاني تعادل في المركز الاول لكن كون تلك بنت غني وضعوها هي الاولة ورفض

لؤي اخذ مكبر الصوت : اقسم بالله الان اذا ماخليتوها في المركز الاول لحرق عليكم المدسة ومافيها

المديرة بغظب لكن تحاول ان تخفيه : يا ولد انت انزل مالك دخل تمام وتغيير مابغير شي

لؤي بغظب نزل نحو البنت الناجحة في المركز الاول واخذ النتيجة وقطعها : بنااات هيااا قدامي واحلمين انكن عاد تدرسين هنا المرة السنة هذي

امل في نفسها : كرهتك كونك قطعت نتيجتي قدام الكل كرهتك كونك منعكني من الدراسة مع صحباتي نسيت انك جعلت المدرسة كلها تحسب لي الف حساب اااااه يا اخي ليش تعذبني في حياتك ومماتك الله يرحمك بس

في اليوم الثاني دخلو البيت واخذو المفتاح وعند باب غرفته التي لا احد يدخلها غير خلود

فتحتها خلود ودخلت ملاك وبعدها امل واريج

خلود بصدمة : هذا مش ترتيبي من الي قد دخل غيري كانت سوداء ورمادي مش هذي الاوان حتئ هذي الصور ماكنت هنا اول مرة اشوفها


كان الغرفة مطلية با اسود ورمادي وتبعث با الخوف والكأبة لكن الان ملونة با الوان عده ويوجد فيها عدة صور

ملاك تنضر الئ احد الصور : هذي صورتنا يوم تخرجنا من الثانوية يا امل شوفي شوفي

امل بحزن ذهبت لها وانزلتها كانت امل وملاك ممسكات بنتأجهن وهن في وسط الصالة لم ينتبهن انه يوصورهن واريج واقفة وواضعة يبديها فوق كتف امل من الخلف وخلود نائمة علئ فخذ ملاك كانت الصورة في قمة الروعة ومكتوب بخط صغير في زاويتها اليسراء من الاسفل
(اغلئ ما ملكت)

امل احتضنت الصورة وبدئت تبكي اما ملاك اتجهت نحو صورة صغيرة موضوعة علئ كمدينة صغيرة بجانب السرير اخذتها ومسحت الغبار وكانو جميعا موجودين فيها وكانت الصورة في يوم تخرج لؤي من التجنيد ببكاء : بنات تعلو شوفيو هذي الصورة

خلود نزلت يدها عن وجهها وتقدمت نحو ملاك واريج رفضت الدخول لكن مع سمعت ملاك تناديها دخلت بخوف اما امل اقتربت ومازالت تحتضن الصورة

خلود بتعجب اخذت الصورة ببكاء : كل الصور الي عندنا ولا وحده وهو يضحك هكذا

امل ببكاء خفيف : تذكرو يوم استلمنا الصور من الاستديو شلئ وحده ورفض يجيبها لنا اكيد انها له

خلود تسحب ورقة من بين الايطار : بنات في ورقة (وبدئت تقراء ) ارجوك اين كنت اذا حصلت علئ هذي الصورة وصلها الئ خواتي واذا انتم خواتي فأكيد اني ميت ادعو لي با الرحمة وسامحني


هذي هي اهم احداث الزيارة الحزينة طبعا كانت الغرفة كلها صور ذكريات اما عيد او حفلة او تخرج وحتئ صورة تكريم خلود وصورته في يوم عرس ملاك وعرس امل وزفتها عندما ضرب عبد الواحد وكان الغرفة كلها ذكريات وكل الصور بحين غفلة لم ينتبهن لها اخذن الاوراق واقفلن البيت وتعهدن ان يجتمعن كل جمعه فيها



بعد سنتين

ملاك حياتها مستقرة ولا تخلو من بعض المشاكل الزوجية التي تواجه اي زوجين ابنتها امل ثلاث سنين وابنتها الثانية ميمونة شهرين

امل بعقليتها وقوتها استطاعت تغير عبد الواحد وجعلته يخفف من تسرعة واصبح لا امر الئ ويستشرها فيه ابنها عبد الله سنتين ولديها لؤي شهرين ولا يفرق بينه وبين ميمونة غير 3 ايام قبلها

خلود سنة اولئ في جامعة في ماليزيا سافرت هي ومجموعة من المتفوقات وكون قروب بنات فهي في امان

اريج مازالت الاولة علئ المدرسة وهي اكثر حزن علئ اخوها التي تعتبره ابوها


خلود بسعادة : واخيرا برجع البلاد وبشوف لؤي وملاك وامل واريج والله مشتاق لهم يا دلال

دلال غمزت لها : خلووووود ومين هاد لؤي هاااه

خلود بنكران : لؤي ومتئ قلت حتئ

دلال بتصميم : انتي قلتي بنفسك ترا ( وقامت تقلدها ) واخيرا برجع البلاد وبشوف لؤي وملاك وامل واريج والله مشتاق لهم يا دلال وزيد ذكرتيه الاول

خلود انقلب شكلها من سعادة الئ كأبة : دلال خلاص انسي

دلال بخوف : خلود شنو فيك ليه قلبتي كذا

خلود بكأبة وغظب : خلاص قلت لك انسي


دلال : اسمعي يا خلود ترا لي معاك كثر سنة وانتي حتئ عمرك ما قلتيه غير انك من اليمن انا صراحة معد اقدر اتحملك وتصرفاتك الغامظة ولا عاد تصادقيني

خلود هزلت رئسها واخدت نفس طويل : تذكري القائد الذي بنات وشباب اليمن يتكلمو عنه وانه بطل ........ هاداك اخي

دلال بصدمة : كذااابة هداك هو اخوك ..... احلفي

خلود وقفت وخرجت من الكافتيريا : دلال خلاص انسي

دلال لحقتها : انا مو مصدقة هذاك البطل الي الكل يحكي عنه انا رفيق خويته لا لا موووو مصداقة بجد والله لك الفخر انك اخته بس ليه ماقلتي لحدا

خلود تقعد في احد مقاعد الجامعة بحزن : مقدرش اقول لحد وانا قلت لك لأنش صاحبتي مييين اول ما اجيك هنا ولما ارجع من اليمن بحكي لك كل شي تمام

دلال بسعادة : اتفقنا حوبي ...... يلا تأخرنا عن المحاضرة

خلود توقف : يلاه

في احد حدائق الملاهي

كانت امل وملاك واريج مجتمعات هناك ويغيرو جو

ملاك تنادي بنتها : اموولة تعالي لاهانا ( تقدمت منها بخوف .......ملاك مسكتها من كتفها ) من فعل بش هكذا هااه

امل بخوف واثر الدموع علئ وجهها وملابسها وسخانة : هذا ولد دهفني

ملاك بحزم : وانتي ايش عملتي فيه

امل بأبتسامة : ضربته

ملاك بحزم اقوئ : مرة ثاني يا ويلش تمام

امل بخوف : اخر مرة


تقدمت منهم امرئة ومن شكلها انها غاظبة : لو سمحتي يختي بنتش ضربت ابني وشوفي كيفو

ملاك بتأسف : اسف والله بس ابنك دهفها وهي ضربته وقد ادبتها ومهما حصل هم اطفال

ام الولد بسخرية : يعني ما سئلتيها ليش دهفها او كيف

ملاك ببرود : اين كان السبب انا ادبتها كانت غلطانة او لا واذا بربيها بربيها لنفسها مش من لجل احد

ام الود بتعالي : يعني تتفاضل له وتضربه وفوق هذا عاد تساعديها

امل مع شافت انه في مرة عند ملاك عادت اليها وسمعت اخر جملة : ياختي قلنا لش اسفين والبنت وادبناها يلاه لا عاد تعملي لنا مشاكل زيادة

ام الولد بغظب : وانتي من قلش بكل هذا وعادش الئ اجيتي وايش دخلش با الاساس

ملاك بهدؤ : يا بنت الناس روحي وتعودي من الشيطان احسن لنا ولش

ام الولد بغبظ زائد : تعرفو انا بنت من الي جالسات تطردوها هاااه

امل بعدم اهتمام تقعد : لو بنت الرئيس مالنا دخل ولا تكبري المشكلة ولا حاجة مش ناقصين وجع راس

ام الولد بغظب لكن حاولت اخفائة وتضاهرت با البرود : انا بنت محمد ال ....... اخو احمد ال ..........وزوجي هو المجاهد علي ابن احمد ال....... يعني عمي صاحب هذي الملاهي وزوجي مقاتل في حمايتكم والي يخليكم عايشين في سلام

تدخلت اريج وبكل فخر : واخي هو الي خلئ زوجش جندي با الاول وهو الي انقذ عمش من الاغتيال ويلاه انقلعي جالسة تتكبر علينا

ملاك بلوم : اريييج عيب مهما كان هذي اكبر منش

اريج : ماتسمعيش كيف تتفاخر علينا

امل بلوم اكبر : مهما كان اعتذري منها

اريج غصب عنها : اسف يختي ماكانش قصدي والله

البنت في حالة صدمة : الان......... انتم ........ اهل لؤي عبدالله ......?!

ملاك ببرود : ايوه فيها شي

البنت عادت من حيث اتت وهي تجري وبعد دقائق عادت ومعها حرمة شكلها كبيرة في العمر

كبيرة السن : هديل الله يهديش ليش تجرجري بي ريعي

هديل ام الولد : انا خايف يضيعو تعالي هاذاهم هاه ياعمة

العمة : انتم اهل لؤي او هذي مخرفة ?!

ملاك قامت وسلمت عليها فوق رئسها وبعدها اخواتها : ايوه يا خالة ليش تسئلي

العمة بسعادة حضنت ملاك وهي تبكي : الله يرحمة انقد ابني الوحيد واستشهد والله معروفُه هذا ما انساه ولا بينساه احد منا الله يرحمة ويدخله فسيح جناته

هديل بتأسف : والله اسفة علئ سؤ التفاهم اول وعادي اذا تشتو اجيب الولد واخليها تضربه لما تقول بس

امل ببرود : معذورة انا اول ما شفتك عرفت انك متهورة ومجنونة اسفة بس حقيقة

العمة نضرت نحو هديل بشك : ايش عملتي لهم من مصيبة هاااه (ونضرت الئ امل وملاك واريج) انا اسفة والله بس انتي فلتي بنفسش متهورة ومجنونة هههههه ماغير تسمع كلام محمد

هديل بهيام : ااااه بس كيف ما اسمع كلامه وهو ابي واخي وزوجي وابو ابني هاااه

العمة ضربتها با العصاء وهي هربت : مجنوونة الله يعني عليها

ملاك بحنان : الله يهديها ....تعالي اجلسي افضل من السناب (وجلسو) هي ايش تقرب لش

العمة : هذي بنت اخو زوجي امها وابوها ماتو بحادث الله يرحمهم

الكل : الله يرحمهم

العمة : المهم اني ربيتها بس ابني محمد كان يكرهها كره ويعذبها وكونها طائشة ومجنونة وهو هاداء وعكسها تماما كانو في مشاكل واصل ويوم ما اخوش الله يرحمه هجمو علئ عمارة ..........تذكروها اكيد وتكون (جرح) محمد جن جنونها وكانت كأنها امه حتئ انا ماعملت هكذا المهم انه حتئ هوا قالي اخطبها

ملاك لم تعلم ماذا تجيب لا تعلم متئ هجم او متئ عاد وماذا حصل حتئ له وحست بالم يقطعها وكذالك امل واريج وتكلمت بحزن وندم : الله يرحمو ويبقيهم لش وداهي وصلت هاه

هديل تحمل ولد ووجه مخطط ومجروح وكأنه خارج من معركة : السلام عليكم

الكل رد السلام

هديل تجلس وتضع الولد امامها وهو ينضر الئ امل الصغيرة بخوف

هديل بزعل مسطنع : يا عمه ليش تحشي عليا هااه

ام محمد : محد يحش عليش لا تخافي بس وين البنات وليش ابنش هكذا لو يشوفه محمد ماغير يكسر يدش

هديل بطفولية : والله والله ماهو انا هي هذي المتوحشة الصغيرة (وتؤشر نحو امل الصغيرة

الكل ضحك علئ طريقت كلامها

ملاك ومازالت تضحك : ههههه والله ماكنت متوقعه انها عملت هكذا به هههه

اريج بفخر : تربيتي ومشاء الله ادت الواجب بزيادة

امل ضربتها من كتفها : قومي انقلعي جالسة تعلم البنت المصارعة احنئ ناقصين


.........بغظب : هدييل ليش تروحي من غير ما تكلميني

هديل بخوف وقلق : والله اسفة حبي بس بس في بنت ضربت مازن وانا وانا .....

قاطعها : خلاص فهمت بس ليش جالسة هنا ومن هم هولئ ووين البنات

ام محمد : يبني اهداء مالك هكذا البنات يلعبين هن وعماد وهولئ البنات اخوات لؤي رفيقك الله يرحمة

الكل ترحم عليه

محمد بصدمة وفرح : من صدقكش يمه واخيرا قدرت اوصل لكم لو تدرو كم جلست ادور عليكم

هديل بزعل مسطنع : ايوه ايوه تعرف ان بنتهم الي ضربت ابنك وشوف كيفو مضروب وعينه مورمة ويرعف (دم من النف) وحالته حالة

محمد يعاندها : عادي اكيد علئ خالها .... لو سمحتي يااختي وينهم الرجال

اريج بأاذب وصوت منخفض : هناك تحت الشجرة جالسين

تقدم منهم محمد : السلام عليكم


عبد الواحد ومهران وقفو : وعليكم السلام

محمد يسلم عليهم : كيفكم جمعة مباركة

بعد السلام والسؤال عن الاحوال

مهران بتعجب : تعرفنا

عبد الوحد بتمعم : انت محمد الذي عملنا معكم مداهمة وتكونت صح

محمد : ههههه ايوه ماانت لتذكر

عبد الوحد بسعادة : الله الله خمس سنين وينك مغيب علينا

محمد يجلس معهم : هههه تزوجنا وسافرنا نعالج الوالدة ورجعنا قبل اسبوعين والله زعلت علئ لؤي فضله كبير عليا بعد الله

مهران : الان من انت هههههه هكذا طوالي تعرفو بعض وانا اطرش في زفة

ضحك محمد وعبد الواحد

عبد الواحد : ههههههههههههه هذا عسكري عملنا معاهم عملية

محمد : ولؤي الله يرحمه انقذني صح تكونت بس خفيفة وفوق هذا خلاني اتزوج غصبا عني وكان افضل غصب صراحة ههههههه


عبد الواحد استغرب : كيف يعني ...... غصبك

محمد : ههههه يوم ما جرحت اتصلو علئ البيت وبلغوهم المهم ان الاسعاف تأخر


قبل عدة اعوام عند احد المباني المشبوهة

محمد يتنفس بصعوبة وكتفه مربوطة حتئ يتوقف النزيف : اسمع يا لؤي والله اني ارتحك لك كأنك اخي اشتيك توصلي هذي الوصية

لؤي بكل برود : والله لك الشرف اني معك يلا قول ايش تشتي

محمد بأابتسامة : تعجبني ثقتك بنفسك المهم انه عندي بنت عمي ساكنة معنئ هي يتيمة وامي الي ربتها المهم قلها اني اسف علئ كل شي وتسامحني

لؤي ببرود ولا كأن محمد بين الحياه والموت : اتصل عليها وقلها بنفسك

محمد توتر : ايش .... تشتيني اكلمها .... انا لا لا مقدرش

لؤي بغظب : اقسم بالله اذا ما اتصلت عليها الان اني لقتك مثل ماقتلت التمساح داخل (هذا لقب الارهابي الذي قدر لؤي عليه وقتله ) وانا اذا اقسمت انفذ

محمد خاف منه فهو من اول العملية ولا طلقة الئ ويجرح او يقتل ارهابي : خلاص خرجلي تلفوني من الطقم (السيارة العسكرية )

لؤي اخذ محمد من الارض واتجه نحو السيارة العسكرية ووضعه داخلها : يلا اتصل عليها هي نفسها وانا اسمع (واخذ التلفوه ووضع البطارية داخله والشريحة وشغله )

محمد بتعب : اقلك شكل الاسعافات با يتأخر والنزيف توقف وبقدر اصبر علئ الطريق المحفر (الوعرة)

لؤي دار من اما السيارة واتجه نحو مقعد السائق وفتح التلفون : ايش مسجلها عندك

محمد بحرج : لا هات انا بطلعة

لؤي ببرود : انت يا الله تقدر تحرك اصبع قول ايش مسجلها

محمد : ههه اسمها هادمة الذات

لؤي ولا كأنه في شي اتصل علئ الرقم : معك سماعة او اجيب لك حقي

محمد بتعب زائد : جيب حقك انا قطعتها هذي المجنونة عليا(لؤي وضع سماعة الاذن ) السلام عليكم

......... ببكاء : محمد وينك يا حمار عمتي قده تموت علينا وكله بسبتك

محمد بتعب : انا اتصلت عليك انتي كح كح من اجل ........ اعتذر .....و

......... زاد بكائها : محمد لا تموت وانا وانا بسمع لك ولا بقلك لا بس لا تموت انا من دونك ولا شي كيف بكمل يوم من غير ما اتصايح معك لا تموت اهااا اهااا

لؤي ببرود : اسف يختي بس محمد فقد وعية وان شاء الله اوصله المستشفئ والئ اقول هذي هي سيارة الاسعاف الاحتياطية قدامنا يلا مع السلامة

طبعا تم انقاذ محمد وفي المستشفئ

لؤي بعد ما اطمئنو علئ محمد اهله طلب يشوف محمد اقترب منه ببرود وملامح جامدة وقعد علئ اول كرسي : الحمد الله علئ سلامتك وطهور انشاء الله ...... من الاخير اليوم خطوبتك علئ بنت عمك مدري خالتك وغصبا عنك

محمد بصدمة : ايييش انت عارف ماقلت

لؤي بكل برود يجلس ويولع سيجارة رغم انه ممنوع في المستشفئ : انا قلت كلمة

محمد : انت مش عارف كيف تكرهني حتئ انها رفضت تدخل تسلم عليا وانت جاي تقلي اخطبها

لؤي بجدية يلتفت نحوه : تحبها

محمد : ايش تقصد

لؤي بغظب : محمد تحبها او لا ولو انت ناوي تماطل ليقع لك يوم احوس

محمد : صراحه صارت جزء كبير مني

لؤي ببرود : اقول خلني اوريك انها تموت عليك

محمد : ايش تقصد !?

لؤي : مثل انك قدك تموت والباقي عليا

محمد : بس انا مشتيش اخوف الاهل

لؤي يخرج وكأنه ماقال شي واتجه نحو البنت الذي رفضت تدخل مع اهله وعرف انها المقصودة : يا اختي محمد يشتيك داخل الحقيه قبل يموت

البنت : اييييش

لؤي : اصصص لا ترفعي صوتش هو يشتيك انتي شكلش حبيبته مدري خطيبته

البنت احرجت بس تمالكت نفسها : خلاص بدخل يمكن اشوفو يموت وارتاح منه


دخل الغرفه بحين غفلة من الجميع وهي خائفة من كلام لؤي او اغرب انسان بنضرها : محمد ايش تشتي من الاخير

محمد : ......... لا رد

البنت : محمد .... يا محمد ..... (تقدمت نحو السرير والخوف يزداد ) انت حي /محمد علئ حاله / محمد جااوب ...... انا عارف انك تلعب عليا ....... اسمع يا محمد انا صح دائما في مشاكل انا وانت بس مش لدرجة اني قلبي قاصي لهذي الدرجة وانا اعتبرك سندي وانت من رباني وعلمني اكثر الاشياء انا احبك مع تغظب مع تضحك ضحكة النصر حاولت ان اتغلب عليك في اي وقت بس مقدركش انا عارف انك تمثل حتئ تعرف قيمتك عندي هذي هي قيمتك اخي وابي وصديقي


محمد ببرود : انا حتئ ماوافقت علئ فكرة لؤي ولا انا امثل با الاساس

لؤي متركي علئ الباب وببرود : الشيخ بعد ربع ساعة ويوصل ونخطب لكم

محمد والبنت بصدمة : اييييش

لؤي ببرود يخرج : الي سمعتموه تجهزو والخطوبة والعرس علئ حسابي اذا تشتو

محمد يكلم مهران وعبد الواحد : وهذي هي قصتي وكيف غصبني وغصبها بس كان اروع شي اغصب عليه ههههههه

مهران وعبد الواحد : الله يسعدكم



تعرفت العائلتين علئ بعظ والئ الساعة العاشرة وهم في الملاهي وهذا كان قبل اسبوعين


يوم رجوع خلود من ماليزيا وصلت مطار صنعاء الدولي واتفقت هي وصديقتها ان تمر لها بسيارتها

خلود تسلم علئ صديقتها : يا حيا وقوا بش يا روان والله فقدت لك

روان تحضنها : انتي الي لش وحشة والله المهم الحمد الله علئ سلامتش

خلود بفرحة : الله يسلمش يا روحي وينها سيارتش اشتي اروح افاجئهم

روان : هههههه هاتي شنطتش وتعالي

خلود : لا لا لا اي شنطة منها اكبر منش مرتين خليهم يخرجوها



في باب بيت لؤي القديم كانت ليلة الخميس الساعة 7 مسائاً وصلت خلود عند الباب : الله كم فقدك لك يا بيتي

روان بفرحة : والله لك شوق مابعده شوق حتئ الحارة بقت زفت الئ يوم الجمعة كلنا نجتمع هنا الئ انتي والله الجلسة من دونك ماتسواش هههههههع

خلود ببرود غريب : هذا من ذوقش........... ممكن تخليني وحدي وانتي روحي اكيد اهلش با يقلقو عليش

روان : هههههه لا تخافي انا قد كلمتهم اني برقد معش

خلود بغظب وقد بدئت تبكي : اقلش خليني وحدي

روان بخوف : انا ماكقدر ابقش وانتي هكذا وحدش

خلود زاد غظبها وبكائها : قلت لش انقلعي والئ بيوقع لش شي ما تتوقعيه يلا روووحي

روان خافت منها وذهبت

رواه دخلت منزلها وضلت تبكي حتئ وقت متأخر وبعد ان ارتاحت ذهبت صلت ركعتين ورتبت البيت وجهزت الهدايا والاكل والحلويات


المؤلف ::: هههههه اخر جزء هذا


الكل متوقع كيف ستكون المفاجئة


بعد اسبوع في بيت محمد تذكروه اليوم عزم بيت لؤي لبيته

نعرفكم علئ عائلة محمد

الام زكية 47 سنة الزوج قاسم متوفي من 6 اعوام ولديهم ولدان و 3 بنات
محمد هو الكبير 26 عام معزوج مريم الي حكينا عنها عمرها 23 عام وعندهم مازن 3 اعوام تذكروه الي ضربته امل الصغيرة هههههه
لطيفة 23 عام متزوجة وعندها ولد سلمئ 22 عام مخطوبة عماد 20 عام مزون الاخيرة 18


مرت الايام واليالي والاشهر والسنين




ملاك حياتها اروع من ذي قبل بعد ان اطمئنت علئ خواتها طبعا ملاك صار عمرها 7 اعوام تدرس ثاني ابتدائي ذكية جدا لؤي 5 اعوام في الروضة وزاد عضو جديد عزام 2 عامين

امل حياتها اكثر هدؤ من ملاك كما قلنا سابقا بذكائها وهدؤها ابنها عبد الله 6 اعوام لول ابتدائي وملاك 3 وهي حاملة

خلود تزوجت عماد اخو محمد من ثلاث سنين وحياتهم مستقرة وهذي اخر سنه لهم دراسة ولا جديد

اما اريج وعي اخر عضو في العائلة تقدم لها اخو صاحبتها وهو من عائلة غنية وسافرت هي واياه الئ فرنسا بعد زواجهم تماما وهم يدرسون الاثنين

هكذا انتهت روايتي القصيرة بعض الشي اتمنا ان تنال اعجابكم تحياتي مؤلف العصر عابر سبيل

الرد باقتباس
إضافة رد

اخي الظالم 2

الوسوم
العالم
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أزمة استثمار الموارد البيئية slaf elaf مواضيع عامة - غرام 0 25-08-2017 01:30 AM
المشكلة البيئية وتأثيرها فى العالم slaf elaf مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 1 03-08-2017 08:36 AM
"فرانس فوتبول" تكشف أغلى 50 لاعبًا في العالم الـ شــــموخي999 كوووره عالميه 0 08-12-2016 07:39 AM

الساعة الآن +3: 07:51 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1