غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 14-02-2020, 04:34 PM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جنون إمرأة وغضب رجل/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اصيله بطبعي مشاهدة المشاركة
والله بارت يدوخ...يلي فهمته ان الجوهرة تكون اخت علي وحمد عايش في الخارج...وان ابوحمدان انسان شرير وهو سبب في تشتت بيت اخوه والله دخت شوي...بس مشكورة ع البارت ومنتظرة البارت الجاي
😂😂😂وهذا المطلوب اشتتتكم شويات يالله انتظرو اليوم عشان تفهمو 💜

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 14-02-2020, 09:23 PM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جنون إمرأة وغضب رجل/بقلمي


صلوا على النبي ..

الجزء السادس ..



شذى بهدوء اردفت: لا بروح مع صديقتي

الجوهره بهدوء اردفت: ماراح تتغطي

شذى بهدوء اردفت: الجوهره هذا شي راجع لي بليز

شدت خطواتها وهي تغطي عيونها بقهر من تمادي شذى طلعت وتركتها تغووص بأفكارها

عند سعود وكنوز

حسسسسيت بجننننون وهي تغلط على اغلا شي بحياتي ابوووووي وابوووي اللي لمها هي واختتتتها وجايه بكككل وقاحه تسب بالشايب قهر عمرررري كله ماتووووقعت اني امددددد ايدي على مرآة ومين زوجتي موووو من تربيتي ان امد ايدي بس هذي ماهي مرأة هذذذذي مررررض وسسسسم لسانها قذذذر كان بيتكلم بس نطتها المجنوووونه وروووحتها لطاره حاوووول يثبت السياره وهي ترووووح يمين ويسار خلاص أنتهت حياته
انكمششت على نفسها كنوووز بجنووون وهي تصررررررخ: اووووووقف السياره ررررراح نمووووووووووت

حاول حاول يسيطر على السياره صارت سياره تحووووس فيههههههم حاووول يثبتها ووووقفها بعدددد طلاع الرووووح وقفها وهووو يرررررجع ظهرررره بنفسسس ضايقه صار يتنفس بصعووووبه

بعد خمس دقايق

التفت لها وهي تنتفض بررررررعب نطق بهدوء قد طغى عليه : عارفه انك حررررمه طلع نفس
حطت ايدها بطريقه مجنووونه على فمها : ولا رررراح تسممممع لي نفس بس رجعني

ضحك بنفسسسه من خبالها بس تستاهل ووواضح انها خايفه مسسسك الخططط مايددددري وين يررروووح بس أخرررر شي قررر على جدددده يبي اقل شي ٨ او ٧ ساعات ويووووصل التفت لها وهي تتتحرك تناظر للمرايه ابتسسسسم بسخريه وهوووو يشووووفها هجددددت من الفجععععه

بيت ابو سعود

ووووويش تقووول يا يزززززيد مزززح مابي ماني رايق لك ولا تفهاتك

يزيد نطق بضحكه قهر : شايفني يبه مشعل وهو يناظر لمشعل اللي بالع العافيه من منظر ابوه : يبه والله مامزح ووووسعود لين الان مو بين وين ذللف مددددري اددددق على جواله مقفل وابووووها أتوقع بلغ الشررررطه وووولدك راح يمتسسسك باي لحظه

صرررخ ابو سعود صرخه خلت مشعل يقفز ويطيح بفجعه ": دددددددددق عليه

يزيد وهو يوقف ونطق: يبه ادق جواله مقفل ويش اسوووي

ابو سعود بغصه جلس ونطق: كسسسر كلمتي يايزيد كسرها وراح اخذذذها ليه هذا كله مووو هوو مايبيها ايش اللي يبيه اخوووك ووويش اللي براسه يزززززيد اخووووك اليووووم اذا ماجاء مارااااح ارحممممه طلعه من تحتتتت الارض فاهم

حرك راسه يزيد بقهر وهو ينطق: سم يبه سم

بيت ابو ساره

سوير ببتسامه خبث وهي عارفه سطام عاشق مجنون نطقت : اي اي قول

ابتسم بخبث : حامض على بوووزك من هالكلمه طلاق لاااا طلاق لاا انتي بتفضلي بخلقتي لم اموووووت عارفه لين امووووت

رفعت ايدها لفوق ونطقت: يالله يالله انك تموووت

شهق بفجعه سطام

دفته بخفه وضحكت ركضت لغرفتها وقفلت الباب بقوووه وحطت ايدددها على قلبها : الله يقطعك قلب تبي تفضحني يالغبي لم نفسسك ياجاهل كلمتين وبوووسه ضيعت علومك يالغبي طووول عمرك مفهي الى متى بعلم فيك ياحمار مالقيت لسطام تحبه لاااااااا مااحبه مااااحبه

بعد ٨ ساعات
لها مايقارب ١٥ دقيقه وهي منتظره بالسياره وهو بالفندق على شنوو ناوي ويش بتسوي ياكنوووز ويش راح يصيرر فيك يابنت ضعتي وضاعت سمعتك يابنت طالعه معه ولوين لجده اااخ ياربي ليه يصير معي كذا ليه
وجودها تضحيه لا مكافأه لها وحسب رايها لن تقودها الا لتحطيم قلبها معه سعود ماكر وخبيث وشخصيته قويه سعود - وجد هدفه في الحياه والاستعداد لتحقيق الانتقام مني ومن اخووي على اللي صار له ورغم كل المصاعب الان علي ان اظهر قوتي له واحد من الاشياء المهمه التى تعطي الحياه معنى على الكل لا تبالغي في تقدير قوتك
-مهما كانت قوته فهى بحاجه لدعم خلال رحلتها معه لذا لا ترفضي ياكنووز قوتك قبال شخصية سعود
وفي وسط شحوبها كانت عينيها تلمعان خوووف من القادم نطقت برعب : جاء جاء قوي قلبك يابنت
التفتت للجهة الثانيه بهدوء

ركب السياره وهو يطفيها ونطق ببرود : انزلي نزل وهو يقفل سياره و سحب ايدها بيده

انتفضت من صوته وبروده نزلت بهدوء الان هي مقيده معه الحين مامعها احد وبهل الديره مشت خلفه سحبت ايدها من حرارت ايده رفعت عيونها له وهو يرجع يسحب ايدها حست ببروده من بروووودت الجو نطقت بقهر بنفسها : الله لايوفقك ياكنووز ويش سويتي بنفسسك كان خليتهم يتفشلووو بين العرررب وانا مالي اقوووم ادق صدررر هذي نهاية الفزززعه والنخوووه مخطوووفه وبديره غيررر ديرتك لااااا وهذا الفارس الملثم اللي تبيه يروووح بك اسسسططططنبووول سحبت ايدها بهدوء من ايده وهي تنطق بغباء: دقيقه

ناظر فيها سعود برفع حاجب من حركتها استغرب ويش تسوي
كنوز كششششت على نفسسسها بغباء ورجعت ايدها بيده ونطقت: يستاهل على وجهه الكشه

سعود بنفسه : ايش الجنون هذا فتح الباب وهو ينطق: ادخلي

دخلت بهدوء وهي تناظر فيه

سعود افسخي عبايتك ولا تبيني افسخها لك

ابعدت كنوز العباه البرقع والطرحه

ضحك بنفسه سعود الظاهر الخوف عامل عمايل

ناظر فيها بهدوء ابتسم على شكلها
جميلة كجمال اللؤلو وانسيابية
كإنسياب الماء العذب مشرقه
كالشمس ومضئية كالقمر رشيقة
كالغزلان وبرئية كالأطفال ناقية
كقطرة ماء في وسط الصحراء
وبسحر عينيها غرقت في المحيطات
من جمالها تعجبت وصدمت ولم
أستطيع التفسير عجزت وتقطعت
أوتار القيتارة لم أكن أنوي في الحب
ولكن سأقع وأنا من حارب تلك
العيون بقلب من حجر


نطق: خايفه يا ام لسان

ضحكت بسخريه : خايفه بسخريه ههه ام لسان ماتخاف وووممكن توديك بستين داهيه ام لسان

قرب منها ببرود : ويش قلتي ماسمعت

كنوز رفعت عيونها بعيونه بجرائه وهي ميته خووف ونطقت برجفه : اللي سمعته ماكرر كلامي يا
قطع عليها بقبله مجنوووونه مثل جنووونها ارعشششت قلبها سحبت نفسسسها بخوووف وررربكه وهي تشوووفه يقرررب صوووبها كمششت على نفسسها بخوووف وصرررخت

تراجع سعود بضحكه : لاتسوي فيها انا القويه انتي كلمه تكسر عينك وعلى فكره بس بعلمك كيف تخافي بس ماحس الا بكفففففففف اصدددددر وووووسط الغرررررفه رفع عيونه لها بصدمه وذهول وعيونه اغدقت شرااره من الغضب حس عروووقه على وشك التمزق من القهر تمنى أنها رجال باللحظه هذي ويدفنه تحت الأرض مااحد يتجررررا يرفع ايده عليه وووو كتم انفاسه بجنووون وهو يشششد خطواته لها
مشاعر كانت تتصارع بداخل سعود، ولا يدري متى يتوقف هذا الصراع ولا كيف ينهيه ؟ كل ما يعرفه الان ان هو بحاله ذهووول كف ومن مين مرآة وهذي المرأة زوجته اجل عليها الان ان تخوض التجربة وتحمل نتائجها، وعليها الان ان..تكشف تلك الستار عن سعود ونفس التى تكمن في داخله وعليها تتعرف عليه الآن وتعرف مين سعود كلنا يدعي القوة والشجاعة ، وحدها الان عليها ان تستلم او تواجه فكل الحالتين عليها تجرب محاولة السيطره عليه

كنووووز تراجعت للخلف وهي تمتم بكلمات غير مفهومه وكانه احد جلددد وجههه من شكل سعووود حست قلبها راح يطلع من محله الان تخوض حرب مجنونه من دقات قلبها ومن هذا اللي واقف قبالها حاووولت تاخذذ نفس بس حست انفاسها انسحبت مع منظر سعووود وووصدمته حسست برجفه تسري بجسمها تعرف انها اخطات واخطت بشي كبير حست بغصه ودموووووعها على خددددها اردفت برجفه: سعووود انا انا ماحححسسسست الا سحبتها ورمييها صرررخت بجنوووون وهي تشوووفه موووو بوعيه
صعقت من سواد عينيه المريب وهو يقترب منها ...فتوقفت انفاسها رعبا وهو يبدو كالدب الغاضب ...
هل تمادت قليلا !! اممم ربما كثيرا ! ...ارتجفت وشحب وجهها عندما امسكها بجنووون قبل ان يمسكها ويجررررررها صرررررخت بجنووون سعووووود لاااااا
بيت ابو حمدان

رسيل تبكي وعزوف تحاول تهديها

عزوف بحزن : اهدي يابنت ان شاءالله مو بصاير شي فيها انتي تعرفي كنوز ماينخاف عليها وان شاء الله تجي اليوم

رسيل من بين دموعها : وين تجي وين البنت من امس مش مبينه ابوووي قوم الدنيا وقعدها وحمدان نفس الطريقه ولا احد مبين متى بتجي متى التفت البنات على دخلت ساره وهي تجلس مقابله البنات
ونطقت: ويش العلم ذا يابنات شوووفو انا شفته وهو يسحبها بس قلت حلم وونوم كان مسيطر علي قفلت الباب ورجعت نمت بس على كلامك طلع صج روميو ماخذ بنتنا

رسيل حركت راسها ببكي

عزوف بهدوء حركت راسها من جنون صديقتها : اي ولين الان ماهي مبيينه

ابتسمت ساره ونطقت: بنات مووو بصاير شي فيها البنت مع زززوجها والولد مزززه
عزوف بقهر : استغفر الله حنا وين وانتي وين

ساره ضحكت: مو تبي الفارس الملثم هذا هو جاها واااخذها غصب عنها وعن اهلها هههه وووين تتوقعي هجووووو يمكن اسسسسطططنبول

عزوف بقهر نطقت: خلاص حركت عيونها لرسيل تبيها تسكت وهذي تبكي
زمت شفايفها بفشله وهي تضحك بنفسها اردفت بهمس : الولد مززه على كلامك

شقه ابو سعود
واقف له نص ساعه بالحوووش يصصصرخ بقهرررر يبي الطررررف الثاني يحسسس فيه ويحسسس بقهرررررر : علي اليوم وووولد حمددددد ماجاء ببنتي ماراح يصيرررر خيررر هذاني احذذذذرك مابي ارووووح الشششرطه عشان العيششش والملح اللي بينه ياعلى اخرررر انظاررررر لك انت والله لارميكم كلكم بسسسسسجن

تكى ابو سعود على عكازته بهدوء ونطق بببرووود غير مايجووول بداخله : روووح ويش منتظررر يااابوووو حمدان العيش والملح انتهي من زمان ونطق بهس : تري بنهايه ولد اخوووك روووح ارررمه بسسسجن

تراجع ابو حمدان بربكه ونطق بقهرر: اي بروووح وبروووح اقوووول لهم انك زوجت بنتي غصصصب عنها

ضحك ابو سعود واردف: البنت وافقت بإرادتها ووولد عمها كمان وبعدين على قووولك اخوووك مات
تراجع ابو حمدان ونطق برجفه قهر: حمد عايش ياعلي وكلنا عارفين انه عايش بس انت مو راضي تصدددق انو عايش ليه لانك خايف يطلعععع وتنفضح قبال وووولدك

ابو سعود بغصه نطق: مات يا ابو حمدان مات وكانه مايبي كلمه مامات لانو لو طلع ابو سعود الحقيقه راح تطلع وهو راح يمووووت تراجع وهو يشدددد خطواته تارك ابو حمدان ينطق قههرررر

ابو حمدان بقهررر: عايش عايش ياابو يزيد وانا كارررهه عشانك وتخليت عن اخوي عشانك صمت وهو يشوووف ابو يزيد يتركه ويدخل حس بقهررررر على حاله راح ينفضح وكل شي راح يبين لوووو رجع ابو سعود الحقيقه اهوووو اللي طلع حمدددد من السجن وهربه برررا عشان الجوهره اللي كل مره ترفع قضيه وتلبسه فيها عشان غدررره وتخليه عنها وهوووو السببب بكل شي لجل ايش عاشق زوجة اخووووه كان يحبها ويعشششقه وانصدم ان اخوووه طلبها قبله ووواخذهاا حاووول يغضي بصررره عن الموضوع بس الحب اعماه وعم عيونه ماضي مووولم ماضي اوووووجعهم كلهم


جده ام الرخى والشده

بالفندق
كانت تمسح وجههها وتناظر للمرايه بقهرر على حالها التفتت للسرير ماهو موجود وين ذلف ررراح الخسيس بعد مااخذ اللي يبيه المقرررف المنحط النجسسس الله ياخذه ويش تقوول لأهلها ويشش تبرررر ضااااع كل شي لرجل تكرررهه تمنت رجال رومنسي حنووون هه وبالنهايه رجل عصبي مجنووون كرررريه مسسستفز تنهددددت بغصه كيف ترجع لجيزان صعبه صعبه ياكنوووز صعبه صعبه ٨ساعات ماهي بهينه غممممضت عيووونها بالم وماهي دقائق الا فتحت عيونها على فتحت الباب ززززمت شفايفها واليوم طلوووع امها رفعت عيوووونها له بقهر
دقات قلبها السريعه عبرررت عنها
هل وصلت للجنون الان باللحظه هذي
عيونها اتسعت وهي تشوفه خلفها
تحاول لاتلتفت تحاول ان تصنع القهوه
حست بجنون وهووس عيونها امتلت دموعها وهي تسترجع ماحدث قبل ساعات
وبتهووورر ولحظه جنووون ركضضضت تجاهه الان باللحظه هذي رررراح تقتله ولا يهممممها شي سووو تبرررد النار اللي بقلبها كانت بتضربه بسسس ايدين سعوووود ثبتتتها صاررررت تتتحرك بجنوووون ووووتصرررخ وتبكي بقهر على حالها : ابعددددد الله ياخذذذك يالقذذذر كيف قددددرت تاخذ شي غصصصب عني الززززواح برضا وانا ماني راضيه يالخسيس انا اكررررهك

كانت ظهرها بصدرررره وسعود يحاووول يثبتها من جنووونها بس صررراخها خلتووو يصصصصرخ عليها
لا يستطيع تصديق انه فقد السيطره على نفسه تسمر مكانه واغمض عينه منزعج من نغمات صوتها ابتلع ريقه بصعوبه بالغه وقد ظهرت حبات من العرق على جبينه توتر من صراخها وهو مثبتها هذي مجنونه لو بعد ايدينه راح تقتله هو مقدر موقفها بس لا تطاول عليه لاااا اهي وووووصلت لضضضرب ماحترمتني تبيني احترمها تمد ايدها وين حنا عايشين هذي تربيه عمي لها تمد ايدها على رجال ومين الرجال هذا زوجها حرك رأسه
ثم التفت لها ورفع حاجبه ليردف ... قليله فيك هذا وصدقيني لوووو فكرتي تمدددددي ايددددك راح تلقي شيييي اعظم فهمتتتتي وببتسامه خبببيثه وبعدين انتي زوجتي ماصار شي غلط صررررخ عليها من تحريك لنفسها خلاااااااص ووووحطبه افففففهمي انتي زززززوجتي

صرخت بجنون وووهي تدف وتنطق بقهررر وهي رافعه صباعه لجهته: زوووووجتك لم تكووون موافقه عليك لم يكووون بإرادتي انا لم اكوون انا ابيك زززوج لي موووو بالغصب ياررخمه

سحب اصبعها وهوووو يشد عليها ونطق من بين سنونه : عيدي اللي قلتي ونطق بجمود : دقيتي صدر لعمك انتي وافقتي برادتك مااحد غصبك على شي على بالك انا ابيك لااااا والله لجل ابوووي انفرررضتي علي تبيني اقووول لااااا وبضحكه ومرأه ببلاش حلووو وبعدين كنت بشبع فضووولي بشووف ام لسان بشووف به زين على لسانها القذررر قلت يمكن اعجب فيك طلعتي ررررمه على لسانك القذر

صرختت بقهررر وهي تتراجع وهي تشوووفه يتكلم بشراسه وعيونه تغدق شرار اردفت بجنووون: لاااا لااااا الله يخليك تكفى اعجبب فيني مالت عليك ولا فكررررت فيك ولا برايك ومابي شهادتك الرمه والحين اذذذلف ودني عندددد ابووووي يالله

ناظر فيها ابتسم بسخريه شددد خطواته للفراش وهي تصررخ وتسب هذي كيف بعيش معها وهي مافي احترام لسانها قذذذر ويبي لها تربيه هذي عاشت في بيئه كيف مددد ظهررره على الفراش الله ياخذها انهت طاقتي حس بيدين ناعمه التفت بفجعه وهي جالسه على رجولها وثبتتت ايدها بيده وبكت فزززع بفجعه من منظرها اللي انقلب عووورت قلبه عليها ماعنها ماتستاهل

كنوز قربت منه اهي اليوم لازم تروح جيزان لازم توصل ديرتها اغلا من روحها تطلع اليوم ولازم تكون هناك ويش تسوي ويش قربت منه وهي تجلس بالارض وتسحب ايده بنخوه : تكفى ياسعود تكفى امي تطلع اليوم تكفى ابي اكووون هناك واللي تبيه يصييير وووعدك والله ماتكلم ولا اغلط عليك ولا راح تسمع لي صوووت بس امي تطلع اليوم ابي اكووون معها انفجرررت تبكي بنحيب ماسمعت صوته ولا بين ردت فعل بكت بقهر وهي تنطق: سعود اوووعدك ياسعووود لو رحت فيني الحين عند امي اووووعدك ايدي بيدك لم اموووت والله لاوقف بوووجه الكل وووافق عليك ولو بالغصيبه امي ياسعود راح تطلع اليوم لاتحرمني من شوفتها

سعووود
كنت بقول لها من اول ماقالت امي يالله بس وعدها خلاني انصت لها ماهمني الوعد قد ماهمني الام شي عضيم وشي كبير انحرمت من امي وانا صغير اذكرها بملامحها اللي بدات تروح من بالي الام شي عظيم والله لا يجعلني اقهررر احد بسبب الام وقف وهو ينطق بجمود : تجهزي

بعد عدت ساعات
ككف اصددددر بالشقه
طاح سعود عند رجول ابوه واردف بغصه : تكفى يبه لاتزعل اسف يبه اسف ان ماخذت شوووورك وطلعت عن شووورك

دف ابو سعود بقهر ونطق: اقطع وخسي بنت عمممك عرضك و شرررفك يازززق تفضحها بين العرررب ماخذها ولا ااحد براسسسك ماعرفت اربيك ماربيتك انا انقلللع برررا بررررا يالله

مشعل ويزيد يناظرووو بصمت وذهووول ابوو سعود لاول مره يبين غضبه بذا الشكل وفين بسعووود اغلا اولاده

فز سعودد وهووو يشددد خطواته لبرررا

ابو سعود وهو يمسح العرق اللي بوجهه ونطق برجفه ليزيد : الحق عليه وطلعه الشقه اللي فوووق لايروووح مكان وان قلت له انا راح يجيك اللي جاه

يزيد بخوف من شكل ابوه: ابشر طلع يركض

بيت ابو حمدان

ابو حمدان بفرحه وهو يبوس راسها وهي بحضن ابوها ورسيل تبكي بفرحه وهم يناظروا لأمهم اللي ماهي عارفه اي احد منهم
ابو حمدان بغصه: سوا فيك شي يبه هالمجنون
كنوز وهي تناظر لأمها اللي متمدده على فراشها حركت راسها بغصه : لاااا

حمدان بقهر : انا مافيني اتحمل يبه

صرخ ابو حمدان وهو فهم على ولده : اذلف برا

حمدان بقهر شددد خطواته لبرررا وهو مقررر راح يقتل سعووود لو فكررر يلمس شعررره من اخته

كنوز وهي تبووس ايدين ابوها بغصه : يبه ويش قال الدكتور ماتتكلم امي يبه

ابو حمدان ببتسامه: لا يبه الحمدالله امك بخير بس مع الايام بترجع زي قبل حس بغصه وهو يكذب على بناته ام حمدان الذاكره ماراح ترجع لها للأبد ناظر ببناته وهما يبوس راس امهم اللي تناظررر فيهم ببرود

ابو حمدان سحب ايد كنوووز ويطلعووو من الغرفه جلس مقابل لها بالصاله ونطق: كيف رجعتي

كنوز بغصه : هو رجعني

ابو حمدان ناظر ببنته بالم : رجعك كذا بكل هدوء

كنوز التفتت للجهة الثانيه بالم: اي بعد ماقلت له اوعدك ارووح معك بعد طلوع امي

ابو حمدان بهدوء نطق ؛ اي بترجعي معه

كنوز وقفت وهي تحرك ايدينها ببعض وناظرت ابوها بتوتر واردفت برجفه : اي بعدها ماحست الا هي طايحه من الكككككف اللي جاها

ابو حمدان ضحك بنفسه شوووف كيف القددددر رجع وووولدها ياخذذذ حققق امه نطق بين سنونه وهو يسحب شعرهابقهر: اجل لعب فيك الخسيس صرررخ بجنووون كنوووووزززز

بيت ابو سطام

وقف بنص الدرج بتعب اليوم جاء لأخوه هو مايبي يتعب سطام دايم يدق عليه ويجي قال انا ارووووح له وووقف عند الباب وهو يناظر مستغرب الباب مفتوح عكس حواجبه وهو يسمع زوجة اخوووه حسسس بالم وغصه منها هي ووولدها لااا اللي معتبره ولددده سطام

ام سطام بفرحه: خلاص تحدددد الزواج اي يمه انت الحين ولدي اخذت سوير قبل مايجي واحد يلهف الحلال ويتوكل على الله انت اولى فيه وبعدين بنت عمك ماراح تقول لك اكيد بتكتب حلال ابوها بعد مايموت بأسمك

حرك راسه سطام بضحكه من تفكير امه اهووو ولافكر بيوم ان ياخذ ساره عشان الحلال اهو يبيها اهي الان ماهمه لا حلال ولا شي كل اللي يهم انها توافق عليه تنهد من موال امه وهو تعب وهو يفهمها ان مايبي لاحلال ولاشي خليها تتكلم ووووتعب بس استوقفه الصوووت اللي جاه خلته يفززززز برعب

نطق بالم :ام سطام يامرت اخوووي ياخساره ساره فيك وفي ولددددك لو قلتي لي كان بعطيكم ماني باخل عليكم ولا على ولددددك

سطام مسك راسه بذهووول وام سطام غطتت على فمها بفشله

ركض سطام وهو يبي يلحق عمه نززززل من درجتين وعمه لسى يبي ينزل ماعاد قدررر قرررب سطام ونطق بهدوء: عم

والتفت ابو ساره بحزن الولد اللي اعتبره ولده يبي حلاله ياخساره ياسطام ياخساره معها حق ساره ماصدقت بنتي اللي من صلبي وصدقتك انت واردف بغصه والم : سطام طلق ساره


جلس بهدوء بالصاله وهو يناظر لأمه
يشعر بالآلم يهاجم كل خلية في جسده وحاول يوقف عمه يبرر له يفهمه ولكنه لم يستطع إصدار أي صوت,حاول الوصول لقرار صائب أو خاطيء.. أي قرار, ولكنه يشعر بأن الصاله بدأت بالدوران ببطء أولاً ثم زاد دورانها مع ازدياد دقات قلبه وهو يشعر بآلم رهيب في قلبه مما سبب له الفزع حاول التقاط أنفاسه بلا جدوى..
تحرك وهو يحاول التمسك بأي شيء ثابت فهو يشعر بأن العالم كله يدور الآن .. ليختفي ويتلاشى ببطء, جعله
يظن أنه يحلم الا صار حلم اي حلم ياسطام.. لكن ما أكد له هو صوووت امه اللي اصدررر سطام سطام رفع نظره لأمه
نطق ببرود : عمي يبيني اطلق

بيت ابو حمدان

صرخ بقهر عليها وهو ساحب شعرها: قسم بالله ياكنوووز لوووو فكرررررتي تقوووولي اي اوووو لا راح انهيييييك فهمتي فهمتي رررررراح يططططلقك فوووق خششششمه ووراح ينرممممي بسسسجن لانوووو خططططفك صح ظغط على شعرها بقوووه ونطق : ماقرررربك ياكنووووز ماقررربك صح

صاررررت تحرك راسها بخووووف من منظر ابوها والرعب اندب قلبها صارت ترتجف بخوف وهي تحس شعرها تقطع : لا لا يبه لا

سحب ايده من شعرها وهو يسمع الجوال يرن رفع الجوال وهو يناظر بالرقم حس عصبيته زادت شد خطواته لبرا وهو يرد من بين سنونه : نعم ياحمد ايش تبي

ضحك الطرف الثاني : ايش ابي انت عارف ايش ابي ياعمر او صح ابو حمدان

ابو حمدان بغيض اردف : قلت لك لاتجي جوهره ماهي مخليتك بحالك وو

قاطعه حمد علت انفاسه قليلا من الغضب وهو يبلل شفتيه بطرف لسانه وشعر بحلقه غصه مريره لسنوات مشتتت من ديره لديره غريبه عاش بوحده لجل مين لجل ناس مايستاهلوو اردف بضيق :
ابو حمدان الى هنا وخلاص دمرررت نفسي بسبببك خربت بيتي عشششانك يااخوووي رميت زوجتي وهي حامل بولدي عشششانك يالقذررر انا كنت مصدددق جوهره بس عشان ماتنفضح قبال خويك علي اللي راح ينصدم في خويه اللي مايصدق فيه حطيت كل شي فيني ياابو حمدان وانت عشت حياتك وربيت عيالك وانا من ديره لديره كله عشان مارجع واقابل جوهره والله مش خوف اني انرمي بسجن الا مالي وجههه اقابل الجوهره وقليله اللي صار فيني استاهل لاني ضيعت حياتي لواحد ما يستاهل قذذذر بس لأجل امي ياابو حمدان راجع وراجع ياابو حمدان وراح تنفضح قبال خويك ولدي راح يرجع لي ماعاد همني لا انت ولا خويك ضيعت نفسي لجلكم انت على علي وانت كمان ياابو حمدان راح تساعدني وترجع ولدي

صرخ بجنون ابو حمدان لازم يوقف حمد ان رجع انفضح : حمد اسمعني تبي ولدك راح يرجع بس اصبر اصبر ناظر للجوال قفل بوجههه رمى الجوال بقهر

غريبه أيتها الحياه والاغرب منك من يعيش ....
على سطحك ......فرفقا بنا


بيت ابو ساره

رفعت عينها فوجدت عيون حزينه تتابعها بالم ...اتسعت عيناها بذعر ، لماذا تقف امام النافذه كالبلهاء ؟؟ لماذا يوقعها حظها دايمآ تامل من الله ان يبعد هذا الشعور المجنون اللي تحس فيه تحليل مشاعرها التى بدات تتغير تامل من الله ان تكون غلطانه هواجسه بالليل واسمه الذي يطلع من شفاتها غصب عنها يالله لا لا مستحيل اقع في حب سطام لا لا وقفتها اللى واضح التوتر عليها والبرودد الذي طغى عليها كقطعه ثلج بارده
لحظه صمت محمله بالف احساس
محمله بالف غصه
محمله بالف مشاعر
محمله بالف شتات
محمله بالف جنون
من اسمه الذي يدور بمخيلتها
نظرات مششتته
قلب دقاته اخفقت بالخوف
ترررددد وحيره وهدوء خيم بالغرفه

ابو ساره بغصه : عارف يبه بتقولي ماصدقتك بس انا كنت ثقتي عمياء بسطام صدمني يبه صدمني

ساره التفتت لأبوها ببتسامه ساخره وهي تشوف الحزن بعيونه وهو يلوم نفسه قربت منه ونطقت: راح يطلق فوق خشمه يبه لاتنسى معي صديقاتي محاميات ويطلعو الورقه من عيونه
اهذا اللي قالته لابوها لكن قلب ساره ملك لسطام
شدت خطواتها وهي تنطق: انا عارفه انه يبي حلالي ليه الحين احس كتمت كلمتها وغصتها وهي تدخل المطبخ وتسحب باب ثلاجه وتطلع الاكل وتجلس ناظرت في الاكل وحطت ايدها على عيونها وهي تفركها تنهدت وهي تحس بغصه لسبب ايش ماتعرف تحس بالم بقلبها السبب ايش ماتدري ايش اللي تحس فيه اردفت بصوت عالي: ويش احس فيه ماني فاهمه تافففت وهي توقف تنطق: اروح لحلالي احسن

بعد يوم كامل

بيت ابو سعود الشقه الثانيه

سعود هو يشرب الكافي اللي بيده ونطق ونظراته مصوبه ليزيد : هي قالت كذا
يزيد بذهول : وانت بتروح لها بعد اللي صار لك سعوووود ابوووي ماراح يسكت والله لايقتلك

سعود بهدوء نطق: وابوي يخبي سرر يايزيد وماراح ارتاح الا ما يطلع هالسر وبالنهايه ابي زوجتي ويش المانع او ايش اللي يمنع ان اخذها حلالي

يزيد بجنون نطق: سر اي سر انت انجنيت تطلع اشياء غبيه البنت بنت عمنا ويش سر وبعدين صارت زوجتك لا انت بعقلك شي ياسعود اصبر وبعدها كل شي يتيسر

سعود بخبث نطق: حبيتها يايزيد

يزيد ضحككككه مجنووونه من تعابير وجهه سعود وخبثه : هههههههههههههههههههههههههههه بموووت انت وجهك تحب ومين ام لسان ياسعود لا تخطي خطوه وتندم البنت تكرهك فأحسن ابعد عنها هالفتره لم ابوي يشوف حل المصيبه هذي

سعود اردف: قول ابو حمدان عمي يقوولو صح طيب ويش الكررره اللي بينه وبين ابوووي ايش به سبب انت ماشفت الشايب كارهني كارهني يايزيد به سسبب وسررر يخفونه عنننا وبعدين اهي قالت ايدي بيدك ام لسان اكيد ماراح تسحب وعدها ماعني واثق انها صمتتت

يزيد بقهر : لو مكانها انت ماقلت كذا هذولا اهلها ياسعود ماراح تتخلى عنهم عشانك يا سيد سيد

سعود ببتسامه وهو يوقف ويحط الكوب بالطاوله على استعداد للخروج

نطق يزيد : لو طلعت راح اعلم ابوي

سعود بضحكه سخريه هو عارف لو سكت وجلس على وضعه ماراح يعرف سر ابوه ولا يعرف هل عم اللي طلع فجأه شد خطواته وهو يتركه ويطلع

بيت ابو حمدان

عزووف قربت من صديقتها حست بغصه هي الان بين نارين نار اهلها ونارر زوجها رفعت نظرها لرسيل اللي تناظر فيهم بصمت قربت من كنوز اللي مغطيه على وجهها وهي تسحب ايدها وتناظر لمكان الكف اردفت بخفوت بنفسها ياعمري كنوز الان انتي مخيره ياكنووز ومحيره يالله لاتحطني ب هالموقف مصممم على الطلاق مايدري ان بنته صارت ملك لسعووود خلاص تنهدت بس فزززت كنوووز ورسيل بفجعه من صررررخة ابووو حمدان
كنوز

تراجعت برعب من صوووته ابوووها اكيييييددددد جاء اكييييد راح ياخذذذذها اكيد يبي وعدددددي له بسسسس هذولا اهلي كيف اوووووقف بوجههه اهلي انا صح وعدته كل شي تراكم على قلبها وهي تحسسسس بالم وووغصصصه ابوها ماراح يررررحمها راح يقتلها لوووو فكرت تطلع له فززززت وهيي تشششد خطواتها قبال البنات اللي يحاووولو يوقفوووها بسسسس الصرررراخ ززززاد وهي تعرف أي جنون سينتاب ابوها وسعود هنا عليها الخروج الان .. كانت تظن أنها تقدرر لسعود بس واضح سعود مو بهين ولا راح يمشي لها مستحيل حب لي في سبب ياسعود ايش ماتدري وممكن انتقام لها ولأخوهالكن يبدو أنه العكس انه عشان حمدان ومممكن عشان فعلتها تلك.وفعلت اخوها
زفرت بقوة وهي تشعر بالإشمئزاز من نفسها ومن تصرفاتها في الفترة الأخيرة.. تشعر بأنها تحولت إلى امرأة أخرى.. امرأة مجنونه متهوره . مليئة بالمرارة والخوف.. نعم الخوف و الخوف من فقدها الام الذي خايفه ان تروح وتنحرم من حننانها تشعر بالرعب الآن من ابوها اللي انقلب شخص ثاني لاتعرفه في عينيه شي يخوف رعب لكن أكثر ما يخيفها أن تفقد الإحساس الابوي الرائع الذي يمنحها السعاده في حياتها وخايفه ان تنحرم من عايلتها الحنونه ألى الابد كل شي غريب لها ابوها وتغيره الغريب أخوها الحنون اللي صارررر مجنون ومتهوور تبي عايلتها القديمه تبي ابوها الرجال الطيب الرزين الحبيب تبي حس عايلتها اللي قبل تبي
إحساس رائع بالدفء والأمان... قربت منهم وهي توقف بوجهه حمدان وأبوها وسعوووود وراها
تراجع حمدان بغصه وهو يشوووف اخته طالعه كذا وكانها تقووول له صرررت حلاله خلاص يعني شئت ام ابيت انا صرررت زوجته حس بجنوووون نطق بجنون وهو ضاغط على ضررروسه: كنوووز اذلفي داخل

ابتسم سعووود بخبث وهو عينه على عمه اللي ارخه جسمه وهو يناظررر لبنته بحزززن وعينه صوبت على حمدان وهو يثبت ايده بيده بس نفضت ايدها والتفتت له خلته ينذهل

كنوز ناظرت باابوها بغصه وهو يناظر فيها بحزن حست بميه الم بصدرها من نظرته اتخلى عن هالوجه لا والله وراسك ياعيوني ماينزل راسك يخسي ويعقب مااحد يجي قبلك ولا بعدك ولايقدر ينزل راسك وانا موجوده التفتت لسعود ونطقت بقهررر : بررررا ولاتنسى طلقني

التفت لها بضحكه سخريه توقع منها فهو مدرك أنها كاذبه. فكلماتها تلك ووعدها يحمل بعض الكذب الان
يدرك أن المواجهة آتية معها ومع ابو حمدان هل سينتهي كل شي الان لا هو لايريد ذلك هو يريد السر وووسر كمان بوووجود المجنونه راح يعرفه وراح ينتظر و عليها الان أن ترضخ وتقبل بوجوده في حياتها لكن سيتحمل جنونها ولسانها السليط اللعين وعليه ان يتحمل اخوها الغبي والشايب اللي وراه بلاوي راح يطلع كل شي بوجودها ويعتقد الان انه راح يواجه متاعب معها ومع عايلتها الغريبه لكن عليه ان يتحمل وراح ياخذها غصصصب اهووو ماووووصل الى هنا الا راح ياخذها بالغصيبه حاول يمتلك سعة حيلته التي مكنته هي حاول السيطرة على قلبه وعقله معها والان عليه ان يحسم امره هذي العايله
نطق ببرود : ووعدك لي

ضحكت وهي تحرك راسها بهدوء: شكلك لين الان ماتعرف كنوووز نط بوجههههه حمدااااااتن ونطق بشششششراسه :وشكله لسى ماعرفني والتفت لها بصراخ : اذذذذذذذذذلفي ددددددداخل انتي وحسسسسسسسسابك بعدين وانت انقلععععععععع بررررا ولا

سعود ببرود وهو يبعد حمدان ببرود وياخذ ايدها وسحبها بقووووووه لجهته اللي خلت حمددددان يفززززز يبي يسسسحب اخته بسسس صوت ابوووويزززيد وقفهم : سعوووووووووود ابعددددد عن البنت

سعووود التتتتفت بصددددمه كتم بنفسه قهر حس بجنوووون من ابووووه ومن ابووووو حمدان وسسسسر اللى بينهم ظغط على اعصابه وووووزفر بضيق وهو عارررررف كل شي يوقف بوجههه الا ابووووه ظغط على ايددددد كنوووز بقوووووه وهووو موووو حاس بنفسه

صررررخ ابوووو يزيدددد لم ماششاف ردت فعل سعود بسسس شاف ووووجهههه انقلب جمرررر : سعوووووود




هل هو مستعد لتلك الخطوة وهل يرغب فعلاً في الإقدام عليها؟.. وهل يستطيع مواجهة جوووهرررة وعلي بقرار كهذا والأهم.هل يمكنه مواجهة ووووولده
شعر في لحظة ما أنه مُطَارد ومحاصر, شعر وكأنه منبوذ ومن مين من اقرب الناس له اخوه اللي غدر فيه ورماه بالغرب عشان يتخلص منه اخوووي اللي ضيعت سنين عمري عشانه وهو لاشي لايستحق اي شي وهذا أصابه بالحنق والغصه والغيظ الشديد.. لا يعلم إذا كان الان عليه ان يرجع ويرجع لولده الان وباللحظه هذي كل الذي يريده ولده ولدده وعليه ان ينسى الماضي ولايرجع أو أنه بدأ يسئم الهروووب فهو أدرك ألان لافايده في ابو حمدان همه نفسه وهمه لاينفضح قبال علي
جذبه من لجة أفكاره أصوات عالية آتية من منزل اخوووه وما أن اقترب وهو يننظر لهم والباب المفتوووح فاجأه صوته منفعلاً فتح الباب بهدوووء اللي كان مفتوووح واردف بخفوووت وهو يناظررر لعلي بصدمه واخوووه : سلام



الـــــــــــــــــــــــــى الملتقـــــــــــــــــــــــــــــــــى



ولا تحرموني من تعليقاتكم العطرة ..



ودمتـــــــــــــــــــــــــــــــــمــ ..






.


تعديل شموخ جنوبية; بتاريخ 14-02-2020 الساعة 09:41 PM.
الرد باقتباس
إضافة رد

جنون إمرأة وغضب رجل/بقلمي

الوسوم
جنــــــــــــون , رجــــــــــــــــــــل , إمـــــــرأة , وغضــــــــــــب
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
انها إمرأة .Adoring مواضيع عامة - غرام 3 25-08-2019 08:07 PM
بقلمي :أنا إمرأة لاتنكسر رهوفة العسولة خواطر - نثر - عذب الكلام 4 07-06-2017 03:28 PM
بقلمي : انا إمرأة قوية رهوفة العسولة خواطر - نثر - عذب الكلام 0 11-12-2016 03:30 AM
روايتي الأولى: إمرأة ولكنها أقوى من الرجال الكاتبه فوفو روايات - طويلة 8 27-04-2016 08:59 AM
لكل إمرأة ... كادي فلسطين مواضيع عامة - غرام 2 29-01-2015 08:14 AM

الساعة الآن +3: 01:36 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1