غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 23-02-2020, 06:09 AM
صورة ايماني دليلي الرمزية
ايماني دليلي ايماني دليلي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: جنون إمرأة وغضب رجل/بقلمي


سلام عليكم ورحمة الله
هلا وغلا
كيفك شموخه؟؟؟
فرحت برجعتك🌺🌺🌺
اروع واحلى رواية قريتها
الله يعطيك العافية
وسلمت اناملك
اعتبريني من متابعينك
جزيت الجنة وزيادة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 23-02-2020, 02:57 PM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جنون إمرأة وغضب رجل/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ايماني دليلي مشاهدة المشاركة
سلام عليكم ورحمة الله
هلا وغلا
كيفك شموخه؟؟؟
فرحت برجعتك🌺🌺🌺
اروع واحلى رواية قريتها
الله يعطيك العافية
وسلمت اناملك
اعتبريني من متابعينك
جزيت الجنة وزيادة
عليكم وسلام ورحمة الله وبركاته
هلا فيك يابعدي
نحمدالله
حبيبتي
ياهلا فيك نورتي فرحني تعليقك الجميل😢

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 23-02-2020, 09:56 PM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جنون إمرأة وغضب رجل/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها آفاق عاليه مشاهدة المشاركة
لااااااااااااااا شموخ بليز بلا مسخره ساره بليز لاتجرحيها فطرتي قلبي 💔💔💔💔💔😢😢😢😢😢😢😢😢😡😡😢😡😡😡
والله ما تستحق حرام عليك انتي و سطام السلب و ابو ساره لو عرفت ساره ماراح تسامحم والله حرام وش ذنبها لو حبت السلب سطاموه اووووووووف ضاق قلبي والله

سعود ربي يعينك على ما ابتلاك وش ذي العيله استغفر الله واتوب اليه اخ قسم قهر من وين بتلاقيها من كنوز ولا عمر ولا علي ولا حمد ولا الجوهره ربي يصبرك بس

خالد ي الشياب 😂😂😂😂 امزح اعتقد ان شخصيتك بتكون كووووول

شذى وش شيبه الله يهديك تر الفرق بس عشر سنين
استخيري لو ما ارتحتي انا الاولى بوقف بصفك

عزوف وش ذا الخبل طيحتي نفسك بي موقف لا تحسدين عليه

الـــى الــــمـــلـــتـــقــــى بس بدون جرح ساره 😢😢😢😢
دمتي لنا ي شموخ

😂😂😂😂
حبيبتي لا ماعليك ماقدر علي بنيتي أم معزه
عزوف خوف وترددد وحب بالإنسان الغلط وصلها لهنا

شذي لها قصه تطلع مع الأيام

اجمل شخصيه شخصية خالد حكيم 😂

ابني سعودين الأيام مخبيه لها أشياء راح تكسره

وحبايب قلبي انتم وتعليقاتكم الجميلة والله تسعدني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 26-02-2020, 03:16 PM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جنون إمرأة وغضب رجل/بقلمي


صلوا على النبي ..

الجزء الثامـــــن ..




سعود ناظر باابوه بهدوء ونطق: يبه عندي دوره ب جده وراح اخذ زوجتي

ابو سعود: انت حسك مابي اسمعه قوه عين البنت مالك نصيب فيها ابوها رافض ويش تبيني اسوي ياولد

سعود بهدوء وعيونه على ابوه بسخريه: وانت يبه راضي اطلق بنت عمي واجيب الكلام لها

ابو سعود تنهد بهدوء: لإوالله مو مرضيني بس أبوها يبي كذا

سعود اردف: يبه مصيرهم يرضون انا زوجها وراح اخذها يب قاطعه أبو سعود

ابو سعود اردف : يبه سافر واذا رجعت خير ان شاء الله شاف ولده يبي ينطق اردف ولا كلمه لقد رجعت نشوف لنا حل

4العصر

واقف عند الباب مترددد من يوم كلم ابوه وهو قافله معه زفررر بقهر التفت لسعود اللي منتظره بالسياره دق مرتين جاه صوتها الناعم اردف بهدوء: افتحي انا يزيد

فتحت بهدوء وهي تناظر فيه بستغراب : نعم

رفع حاجبه يزيد : ويش لي نعم جاي عند زوجتي ممنوع ان شاء الله
زمت شفايفها عزوف وهي تحرك راسها بالا وهي تسال بداخلها ليه يصير معها كذا لم تشوفه تتلخبط وتجيب العيد بالكلام كل هذا سؤال لم تجد جوابه رفعت نظرها له وهو يدخل المجلس يزيد لم تشوفه تضيع الأحرف وتهرب منها وكانها طفله تضيع الكلمات بوجوده دخلت بعده بهدوء وهي تنطق برجفه : اممم تشرب شي

حرك راسه يزيد واردف: لا تعالي خلينا نتفاهم على العرس

قربت منه وجلست مقابله له ونطقت : العرس

يزيد :صمت شوي وزفر من استغفالها ونطق: ليه ماتبي عرس

عزوف ببرود: اكيد ابي عرس بس مو بدري

ضحك يزيد ونطق: انتي شايفه وضعك يسمح انو بدري لازم نستعجل بااقرب فرصه عشان ماتكوني وحدك

عزوف ابتسمت: انا وحدي دايم ايش اللي يفرق يعني

يزيد بهدوء اعصاب اردف: زمان لم مو متزوجه الحين بعصمت رجال وعشان كذا خلينا نقربه باقرب فرصه احسن لك ولي

عزوف حركت راسها بهدوء: خير ان شاءالله اجل اتركك تركت كنوز برا دقائق وارجع لك وراح تشرب العصير غصب مو زي ذاك اليوم طلعت ماشربت

ابتسم يزيد بهدوء وهو بقلبه غصه منها بس مايبي يكسر بخاطرها ليته تريحه وتفهمه يبي بس منها توضح كل شي وراح يتفهم بس رافضه كيف بعيش معها وهي ماهي راضيه تتكلم او تبررر موقفها اردف بخبث : طيب شافها تطلع ببتسامه وهو دق الجوال على سعود ونطق: هلووو خيووو تبي تشوف زوجتك الملسونه ضحك بجنون من كلمه سعود الله لايوفقك يا يزيد
يزيد اردف : تعال موجوده أبتسم شفت كيف جيتك مو ببلاش طلعت لك مقابله تسم بدنك بكلامها المعسول على قولك هههههههههه طيب رايح البيت الحين حلو روح غير بدلتك وتعال اي موجوده شفت كيف احبك ههههههههه لاتطول بسرعه تعال غير وتعال بسرعه انا احاول اني اطول لعيونك ههههههه يالله اذلف سلام


بالمستشفى

كانت تناظر بغصه والم وتعب واضح عليها لو راح ابوها من بقي لها اهي مالها احد غيره اردفت بغصه : يالله لاتفجعني باغلا الناس عندي تنهدت رفعت عيونها على طرق هادئ عكس إعصار امس
دخول سطام حست الشياطين تنطط فوق راسها من امس مو تاركها جلسته عند الباب ودخوله الحين خلاص طلع الامر خارج ارادتي مادري ليه مابي اشوفه احسه اهو سبب اللي حنا فيه انا عارفه انو مالو ذنب بس احساس غبي يجيني ان سطام هو السبب وقفت بكل هدوء وهي تقرب منه واردفت ببرود وهي تناظر بعيونه : برا

سطام : معركه الجنون لاتنتهي ولايبدو انها ستنتهي يكفي تطاولها عليه امس وهو واقف عاجز عن الرد لأجل وضعها والان عليه أن يقلب الطاوله عليها ويجنننها وممكن هذا يخليها تسكت لفتره ومممكن هذا يكون دافع قوي لرجعت ساره له ناظر بعممه النايم ابتسامه ارتسمت على شفتيه وتمتم بكلمات اذهلتها : ساره حبيبتي لاتعصبي لاتنسي انك حامل

ساره : ماسمعت صوته صوت شخص ثاني شخص بيدفع كلمتها الغبيه الثمن كلمه قالتها وندمت والان اخذ هالكلمه بصفه التفت لأبوها بجنون لو عرف اني حامل كذبه قلتها وراح ادفع ثمنها راح يموت ابوي ماراح يتحمل لا مستحيل سطام التفتت له وهي تسمع صوته بل اصوات متراكمه بقلبه حست بنفاسه الساخنه تلفح وجهها رفعت عيونها له وهي تشوف نظراته الخبيثه ارتعش قلبها وهي تسمع صوته الذي يحترق واخترق اذنها كفحيح أفعى اردفت برعب :لا مستحيل تعلم ابوي بكلمتي الغبيه ابوي تعبان ياسطام

ابتسم سطام وقرب منها واردف بخشونه

بيت ابو سعود

جالس بالحوش الصغير ويشرب قهوته ويناظر لمشعل اللي يبي يتزوج أبتسم واردف: ويش رايك تقوم عن وجهي يامشعل ياحبيب ابوك

مشعل بزعل : قايم قايم مدام فيها حبيب ابوك الشياطين ارتكزت صح
حرك راسه ابو يزيد وهو ينطق: صح

مشعل مشي للشقه وهو يتكلم بقهر: انا عارف ان انا مو ولدك ولدك سعود ويزيد انت ماتحبني والله لاروح بيت يحبني مع سلامه ولا عاد تسال عني ولا احبك يبه

ابتسم ابو يزيد على تفاهات هذا الولد الناس تعقل هذا ينتهي عقله غمض عيونه وهو يرجع ظهره لورا لدقايق رجع زفر وهو يفتح عيونه بس فتح عيونه على وجهه حمد غصب عنه التفت لجهت البيت برعب

ابتسم حمد وهو يردف ببرود : لاتخاف سعود مو هنا وبخبث اردف: شفته قبل ساعه طلع اهو ووولدك ورص على كلمة ولدك

ابو يزيد ظل على وضعه الحالي دون حركه لايزال تحت تأثير الصدمه كيف يتجرأ ويدخل العماره الوقح تعدى معه جميع الخطوط الحمراء هذا يبي يقتحم كل شي ويفتح كل شي هذا عنده ثقه غريبه راح يدمر ولده وانا راح ادمر كل شي فوق راسه اقتلع روحه من مكانها من يفكر يعذب سعود ويزرع بقلبه خوف وياس وحطام نطق من بين ضروسه: وحتى لو هنا ماعندك الجرأه للمواجهه

حرك راسه حمد بجنون ونطق: عندي ياعلي عندي

ابو يزيد بغصه: ناظر فيه لايمكن يصل خبثه وقسوة قلبه في تحطيم ولده اردف بخفوت: ماتقدر وان فكرت مستحيل توصل له

زفر حمد بغضب ولكنه هد اعصابه فجأه وبداخله لايستيطع السيطرة على البراكين التي تشتعل وتنهش روحه اردف بشراسه غريبه عليه: ليه تبوني اتغمص بشخصية انا مابيها علي ولدي راح يعرف اني انا ابوه انا انحرمت منه 28 سنه كفايه على ماعتقد
وقف ابو يزيد وهو يقرب من حمد وطبطب على كتفه : ماتقدر كيف بتواجه ويش بتقول له تركتك والحين رجعت لك

ابتسم حمد وهو يبعد ايد علي من كتفه ليؤكد على صدق كلمته ولدده راح يعرف تحرك من عند علي وهو يوقف خطواته انتفض قلبه ماان وقعت عيونه عليه وهو لابس لبس العكسري ونازل من سيارته حنت عيونه اومأ براسه ببطء وقد بدا تدمع عيونه من قهر السنين وكيف انحرم من ريحته أبتسم وهو يشوف ولده يقرب منهم ابتسم وهو يلتفت لعلي وحرك حواجبه ببتسامه خيبه

بس الصوت الانوثي اللي جاهم خلت حمد بصدمته

وابتسامه علت على شفاه ابو يزيد

لم يكون عليه العبث معي ومع اخوي يعلم ان لو فكر اخبار سعود انو ابوه راح ادفعه ثمن وراح ادمره سعود يستاهل العيش مع علي فقط حمد مافكر الا بنفسه ويبي يعبث بحيات ولده يعلم اي شخص هيئتها المخيفة والقاسية جعلها تتقن الجمود والخبث ف حمد وعمر علموها الصلابه ب أفعالهم والان عليها ترد الانتقام لهم وعليهم الحذر عليهم يفكرو بتفكير قبل يخطو خطوه غبيه وب ذكاء ينقلب كل شي ضده اردفت : ماتقدر ياحمد انت بس طلوع الشخص الثاني خلاها تلتفت خلف حمد ليهوى قلبها إلى أخمص قدميها ضاق قلبها ودمعت عيونها بقوه تجمعت شعيرات دموية حول قلبها وجسدها حاولت تجمع شتاتها لكن شوفته مزق قلبها اشر تمزيق وضعت ايدها على صدرها بالم لاتجد داخلها القدرة على تكوين أي كلمات تصف له ما تشعر به حالياً وخاصة مع صمتها التام ودموعها المنهمرة لكن ما أن اقترب منها شدت قبضت ايدها غمضت عيونها حاولت تتراجع وتلم شتاتها ولكن شهقتها خرجت غصب عنها
وهي تحس دقات قلبها بتطلع من مكانها

التفت لهم ابو يزيد وهو يبي ينطق ماقدر دموع الجوهرة وشهقتها خلته يصمت ويناظر فيهم وملامح
حمد اختلطت الحزن بخبرة السنين عيونه فيها ميه وجع وميه ألم وميه قصه تحكي ألمه حس بذنب لهذولا الاثنين بس هما تركو سعود رفضوه والحين يبونه مد ايده لأخته مترددد يمسك كفها فلم تمانع
تلك اكتف بنظر لهم وناظر لسعود بغصه ونطق بالألم وهو يعتصر من جواته: حمد وانتي يالجوهرة هذا قبالكم تبون تدمرونه روحو انا يالجوهره صمت لثواني زفرررر واردف بغصه: قلت لك لاتجي لم اقولك تعالي واضح الحين يالجوهره انك ماتبي راحت ولدك الحين قبالكم ولدكم علموه واقتلوووه وانا اتركم الحين هذا سعود وبحزن بان بصوته: وولدكم انتم هذا حقكم بس انتى وهو تخليتو عنو في امس الحاجه لكم انت ياحمد على الجوهره والحين رجعت له ضحك بسخريه وهو ياشر عليه واردف :هذا هو روحو له سلام تركهم وهو يشد خطواته وعينه على سعود نزلت دمعه وهو يمسحه التي خرجت عن إرادته والموضوع انتهى بالنسبة له

الجوهرة: رفعت عيونها لأخوها ولكلامه حست بغصه كلمات علي وصلت لأذنيها لكن وصلت لقلبها قبل أدارت وجهها للجهة الثانيه وهي تتلفت المكان بهدوء وميه فكره ببالها التفتت لحمد مره ثانيه وهو يناظر لولده بالم قربت منه وهي تسحب ايده بكل هدوء تشد عليه بتهووور ولده ماراح يعرف هذا قرارها اهي وبيفضل سر علي مخبي لدوم العمر

حمد:التفت لها بذهول خيم الصمت بينهم وهو يناظر فيها ويناظر لولده اللي واقف مترددد بس لم شاف ابويزيد تحرك راح وراه سعود التفت ليدها بحزن لم يتنازل يوم عن قربها وعن ايدها حاربو الكل عشان يبقو مع بعض ناظر بعيونها وكانها تتسال من انت وليه جيت مالك حق لمحة خذلان بعيونها من يوم بعدها عنه ماخذ راحه من بعدها لم حظه مايل مع الناس اللي يحبهم قطع على نفسه وعد ان ماراح يتنازل عن ولده وعنها بس اول شي يرجع كل شي اهو واخوه خربو حياتها وهو راح يرجع سعود والجوهرة له اردف بنفسه الان سافي بوعدي لها و لولدي مادمت حيا سأظل الى جوارك سأظل جدران حمايتك سأظل اسعي لتتذكري من انا وحتى وان تكرهيني فقط أريد ارجع عايلتي فقط اريد الابتسامه الشقية على شفاتها اريد حبها المجنونه اريد جنونها بحياتي وضحكت عيونها المرحه عندما تراني سأظل اسعى لك ولصغيري ولن امل ابدا دام دقات قلبي على قيد الحياه رفع نظره لسعود اللي جاه لهم

نزل من سياره وهو يناظر بهذولا الناس اللي عند ابوه عكس حواجبه واردف بنفسه: هذا الشخص شفته بيت عمي شد خطواته بس وقف بنص لم شاف مرأة واقفه وماهي دقايق الا ابوه جاء قرب من ابوه ونطق: يبه من ذولا وهذا شخص شفته بيت عم قاطعه أبو يزيد : رروح شوف ايش يبون تركه
وهو يحس ميه سهم ينغرس بوسط صدره حس بالم ينهش روحه خلاص سعود راح يدري ان انا ماني ابوه كل شي راح ينهدم

التفت سعود لأبوه بستغراب اللي تركه ورجع ناظر لناس هذولا قرب منهم واردف ببتسامه: ياهلا ابوي قال شوف ايش تبون أمرووو اذا اقدر أساعدكم

جوهرة بالم اردفت وهي تسحب ايد حمد وتشد عليها بقوه لعله يصمت ولا يتكلم: لا يايمه غلطنا بالعنوان فكرنا هذا البيت لعايلتنا بس الظاهر انهم نقلو منه عن اذنك امش يا صمتت وهي تمشي وتسحب ايد حمد بس ايد سعود وقفتها

سعود رفع ايده ببرود وهو يسلم على حمد واردف بشكه : ياهلا بس البيت هذا مااحد سكن فيه قبل جديده العماره اول السكان حنا واردف بغموض اتوقع انا شفتك بيت عمي

رفع نظره حمد له بس شدت الجوهره ليده خلته يلتفت لها حس بيدها تنتفض بيده غمض عيونه وهو يزفر شد خطواته وهو ينسحب من عند سعود ولانطق

سعود ناظر فيهم باستغراب ايش يصير ياسعود ايش ايش ومن هذا وليه جاي عند ابوي معقوله ابو حمدان وابوي يخبو شي يالله يالله لايكون يهددو ابوي بشي كايد صمت شوي ونطق: ويش تحس ياسعود ابوك بزر ينضحك عليه تاففف وهو يشد خطواته لداخل

تنهد علي بضيق لم ايدينه ببعض والم اردف: يااااارب صمت من دخول سعود والابتسامة على شفايفه ابتسم بحزن اوفت بوعدها الجوهرة غمض عيونه وهو يمسح دموعه بفرحه

بالمستشفى

ابتسم سطام وقرب منها واردف بخشونه : راح اعلمه يا زوجت سطام

ضحكت ببرود: هههههه زوجت مين حركت راسها بجنون ونطقت : لاتنسى طلقتني

قرب اكثر سطام منها ومن بين سنونه اردف: طلقه وحده ورجعتك انتي لي عمي راح يرضا وانا مستحيل اتركك فهمتي ياام معزه

ساره بجنون وهي تدف بقهر : ماشاء الله الحين صرت تبيني تحبني دفته بقووووووه للمرة الثانيه لم تراجع للخلف ضربت بيدها بصدره واردفت بغصه: لم جيتك وقلت لك احبك ابيك تركتني رفضتني ياسطام والحين جاي بكل سهوله ابيك احبك

ضحك سطام ونطق ببرود: ماقلت احبك على فكره

انقهرت منه ومن بروده وحركات المستفزه صرخت غصب عنها : قلت لي يالغبي بالمزرعه كتمت انفاسها وهي تلتفت لأبوها اللي تحرك بتعب وناظر فيهم جلس على الكرسي بتعب وهو يناظر بسطام ببرود اهو من اول فايق ومستمع لكلامهم حس بقهر اخر واحد توقع سطام يسوي كذا في بنت عمه
سطام ناظر فيها بقهر ورجع نظراته لعمه شد خطواته وهو يبوس راس عمه ونطق : سلامتك ياعم ماتشوف شر

ناظر ابو ساره له واردف بغصه : سطام قرب يابوك قرب

قرب سطام من عمه ونطق بهدوء: امر ياعم

ابو ساره بالم الولد اللي شد الظهر فيه يتكلم مع بنته بطريقه قذره رص على ضروسه بجنون واردف : شفت هذي اللي قبالك حطه ببالك والله والله ماتاخذها مدام راسي يشم الهواء بحاله وحده تأخذها اذا مت ماعاش اللي يهدد ساره وانا حي لاتخاف تربيتي وعارف بنتي مستحيل تنزل راس ابوها بالارض

ساره بغصه ناظرت في ابوها وفي سطام

سطام حس نيران بقلبه ولا احد يقدر يطفيها تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن غمض عيونه من تهوره وكلمات التي اصدرها عمه واضح ان سمع كل شي غبي غبي انا كيف اتكلم كذا كنت قبل دقائق فوق سحب طاير بين الغيوم مرتاح بقربها والواضح حتى هي مرتاحه وتبيني بس تكابر زعلانه وشوي رضا وينتهي كل شي زفرررر وهو يقرب من عمه أكثر قررر خوض تجربة مجنونه والان عليه ان يحسم امره وأمر عمه عارف بعدها راح يقتله اردف بتهور: عم باخذها وان شاء الله بموافقتك وانت كمان اللي بتعطيني اياها انا اسف ياعم ماقدر اقبل عرضك ووافقت عل طلاق طلقت طلقه وحده صح بس رجعتها انا اسف ماقدر على تركها ابيها ياعم وانت انت صمت من صوت ساره أبتسم ونظراته تصوبت على عمه بسخريه

ساره قفزت بجنون وتسعت عيونها بذهول من كلمات سطام ممكن سمعت غلط اردفت بصوتها لأهث : يبه ويش يقول سطام ويش


أبها حسبتكِ جنة الجناتِ
أقسمتُ أنكِ قطعةٌ من ذاتي..
أهواكِ بل أهوى تلالُ نسائمٍ
نشوى تتيه على ربى السرواتِ


واقف لساعات عند الباب نام بالملحق امس دقت عليه عمته الجوهرة تبيه يكون قريب منها خايفه عليها خل شغله وحلاله وماله وجاء لهدرجه مايقدر يرفض لعمته طلب او مايقدر يتركها وحدها حرك راسه وهو يبرر لنفسه حس بغضب من نفسه اللعنة ويش اللي اسويه ليه جيت ليه تراجع بخطواته وهو يلوم نفسه المفروض مايجي هو عارف شذى مستحيل اهو اياها يتوافقو اهي لها عاداتها الغريبه وانا رجل لايمكن اقبل بعادتها التفت الا هي بوجهه في بعض الأحيان تحدث صدفه غريبه وصدفه من الف ميعاد وصدفه تشعل النيران وتشعل القلب اللي متيم من سنين لها خالد عاشق غريب عشقها ينمو بقلبه يوم عن يوم شوفتها تحييه وتزيده لكن غيرته المجنونه تكاد تقتلني في كل لحظه يناظر فيها بسبب عاداتها التي بات يكرهها بسبب حرمانه من شذى شذى جميلة الروح لم تبتسم تزلزل قلبي في كل لحظه اناظر في عيونها التي عشقها من طفولته وصوتها الناعم الانوثي اللي يربكني
اشتعل غضبه فجأه من منظرها له خمس دقائق نسي نفسه حس بقهر من الفل الميكب اللي بوجهها التفت للفله بقهر توقع انها بالبيت اردف بخشونه: وين كنتي ياشذى


شذى زفرت بقهر اكيد امها نادته اكيد قالت له تعال اجلس بالملحق اكيد اذا سافرت لازم تدق عليه متى بتفهم انها تقدر تعتمد على نفسها بدون رجل ابتسمت مجامله هي تحترم خالد غصب عنها رجولته ونخوته وحبها الغبي تخليها تحترمه اردفت: مشوار ورجعت لا تشيل هم ادبر نفسي ياخالد

التفت للجهه الثانيه وهو يرص على ضروسه غصب عنه صمت شكلها الصغير يخليه يصمت بحضرتها ممتعة ومبهجة اكثر كل ما جاء هنا تسارعت نبضات قلبه من صوتها الناعم وهي تنطق اسمه التفت لها ببرود واردف: ادخلي ياشذى واتمنا اذا طلعتي تعطيني خبر اتمنا

شذى ببرود اردفت : خير ان شاء الله سحبت طرحتها وهي تثبتها وخصلات شعرها طلعت شوي و ببرود دخلت البيت كثير اتمنا إيقاف عقارب الساعه ياخالد و يرجع لأيام زمان لزمن كنت فيه طفله بريئه تنتظرك وتنتظر أميرها المخلص الحنون طفولتنا الجميله او حتي مراهقتنا كنت دايم انتظرك كل خميس لأجلك ولأجل اقرب منك واحكي ويش صار معي بمدرستي وبايامي توقفت الكلمات و في بالها عندما قال لها انتي لي ابتسمت بالم لم يدري معنا تلك الكلمه ولم كنت ادري ما معناها وبعد أيام وشهور عرفت معنا تلك الكلمه جمعت تلك الكلمه الكثير من المشاعر المتضاربة بقلبي صارت مستوطنه باعماقي ملكت السعادة لتلك الكلمه عشقتها لاجلها منك وكل ابتسامه منك يبتسم قلبي وعقلي لكن كلماتك الساخره لأختك حطمت قلبي يا خالد انا ماني زيك انا على قولك من الحضر انت لك عاداتك وتقاليدك التي تحترمها وانا زي ماانا ماراح اغير نفسي لأجل ارضاك زفرت وهي تفتح باب غرفتها واردفت بغصه : لا لايمكن ابعاد الايام تلك من بالي ولا الوصول اليها اكتفي بالاحتفاظ بها
قواعد حادة تذبح قلبي ببطء

خالد : التفت لها ببرود وهو دقات قلبه اعلنت على الجنون من جنونها مو ناقص والله وهذي تستفزه من حركاتها اهو العايق الوحيد بنسب له حجابها حجابها انا عاشق من سنوات لها بس رفض عقلي الامر كونها ماهي ماخذه من عاداتنا واخذت عادات امها أمرني ان ابتعد او حتي ارفض للكل انها تكون لي انا ماراح اقبل ان تكون زوجتي غير مححبه غيره غيره على محارمي شذى انسانه بسيطه جد كل شي في بالها باألون البامبي حياتها غريبه جدا جدا ابتسم بسخريه واردف: وبنهايه اخضع لاوامر ابوي او نقول لا قلبي رفض ابوي لكلامي لازم تكون بنت عمك لك وماعاد قو قلبي على الرفض ابيها احبها بس عقلي رافض عادتها الغريبه بنسبه لي ناظر فيها ولاول مره تتكلم معه بحترام تنهد وهو يرجع مكانه


بعد ساعه
بيت عزوف

كانت تناظر فيه ببتسامه زمت شفايفها بستغراب من ابتسامته وعيونه على جواله اردفت بهدوء: انت معي يايزيد او مع الجوال

يزيد ابتسم وهو عيونه بالجوال رفع عيونه لها بعد كلامها ابتسم وهو يقفل الجوال وباله مع سعود اللي وصل عند الباب

بالجهه الثانيه
المطبخ

قطعك انتي وزوجك نهايتي اسوي حلا وقهوه لها وله جار الزمن عليك ياكنوز كشت نفسها واردفت : مالت مالت مالت نهايتي شغاله عند اللي مايتسمون ابتسمت وهي تسمع دقت الباب اكيد سوير أبوها طلع من المستشفى اكيد جت نشفت ايديها وهي تتحرك يم الباب قربت فتحت الباب بهدوء وببتسامه اختفت ابتسامتها بسرعه وهي تتراجع من دفت الباب لها ودخوله ناظرت فيه ماتدري ليه فهت كذا حسته الفارس الملثم ابتسمت بفهاوه على خيالها وهي تحرك راسها وتضحك على جنونها
سعود ابتسم على حركاتها الواضحه قرب منها وهو يشد خصرها بنعومه حس بنفاسها وابتسامتها اللي مابعدت عن شفاها اردف بصوت خشن : جعله دوم هذي الضحكة

كنوز حست بخجل وهي تشوف فارس الملثم وللحظه فاقت من غيبوبتها الغبيه وناظرت فيه الابتسامه اللي كانت مرسومه على شفايفها ابعدت على طول حاولت تبعد ايده اللي شاده لخصرها وين كان عقلي الغبي اردفت بدون وعي: ابعد ابعد يالهبل فكرتك فارسي الملثم صمتتت وهي تضرب راسها بغباء

سعود ابتسم وهو يقرب منها لم حس بنفاسها وبصوت هادي غريب عليه : وليه ماكون فارس الملثم

رفعت عيونها كنوز له ابتسمت بفهاوه وهو عقلها بدا ينسحب منها اردفت بنعومه: ها مدري

أبتسم سعود وهو مستمتع على جنونها وواضح انها ماعاد جمعت حرك راسه و منه عقله ماعاد جمع معها نطق بنفسه :شنو شنو ياسعود تحس فيه لم تكون قريب منها احس السعاده وشعور بنشوة بل شعور فرح مابي ابعد عنها لاشبع عيوني فيها كل هذا يثير بداخلي احاسيس مجنونه اقول عشان السر اللي بين ابو حمدان وابوي مادري ايش هو وكنوز دافعي القوي انها تكشف كل شي بس لم اوصل عندها يضيع السر ويضيع قلبي وعقلي ماعاد يستجمع لم يشوفها انا صرت متناقض ماعاد احس بنفسي يمها تبهجني شوفتها بقدر مايغيظني جنونها وجنوني لم اكون قريب منها احس اني طفل ودي اقفز معها بكل الاتجاهات وانا عارف ان مع أنثي متوحشه مجنونه زفر وهو يحاول يبعد افكاره الغبيه التي اجتاحته اردف بجمود: شنو يعني ماتدري وهو عيونه بعيونها وشوي تختفي البنت من كثر ماهو حاشرها بزاويه

كنوز ببتسامه وهي تقرب منه وصرخت بضحكه خلته يفززززز ويبعد امتار وهو ضاغط على قلبه : ههههههههههههههههههههههههههههه يممممه بموووت

قفزززز برعب امتاررررر سمع ضحكته عض شفته بقهر من ضحكها تحرك نحايتها بجنون وتهور تثير جنونه لم تضحك تثير كل شي فيه ثبتها بالجدار ونطق بتهور : قد الحركه الغبيه

كنوز ببتسامه زمت شفايفها وحركت حواجبها بطريقه مستفزه : يب قدها وانا بنت عمر

أبتسم سعود لاينكر ان كنوز تشعل مشاعره وتصل به إلى حالة سكر من الجنون لم يعرفها الا معها وده يبعد لهفته الغبيه نحوها كنوز جميلة جميلة جداً وجريئه وكفايه انها مجنونه اختلفت نظراتهم وهما يتبادلو نظرات تحدي لفها قربه وهو يضمها بقوة هامس باذونه: كنوز كنوز كنوز


كنوز كانت تسمع همسه وهي متخدره حاولت وحاولت الهروب منه ومن حضنه تبي تبعد عن قبضته القوية حول خصرها رفعت عيونها له وهمست : سعود ابعد ويش يصير معي يالله سعود قلبي يدق بسرعه ليه

ابتسم وهو يبعد من حضنها ببتسامه على براتها اردف بخفوت: ابسمع دقات قلبك بشوف ويش فيه

كنوز بغباء وهي تقرب منه وتبتسم بين ذراعيه تستمع لدقات قلبه والتي رغم صخبها إلا أنها كانت تهدئ من دقات قلبها اهي اردفت بهمس : سعود انت انت تستغلني

سعود كلمه تستغلني رجعت لواقعه تظاهر بالبرود ويحاول يرجع لطبيعته للحظه بس بوجودها صعب صعب عندها أراده انها تقلب راس على عقب زفر وهو يحاول يجمع شتاته المتناثر فعلا اهو اخذها لجل خاطر ابوه والحين بذمته لجل يكشف ايش يصير مع ابوه كنوز بحياته مايدري ايش مايدري وين نهايتهم مممكن كونها زوجته مو راضي يبعد زفر وهو يقضم شفايفه ونطق: استغلك ممكن وهو يحرك حواجبه بشرود

كنووز غمضت عيونها وهي تسب بنفسها على نسيان نفسها اردفت بهمس: اللي صار الحين استغلال

ابتسم وهو مو فاهم نفسه ونطق بتهور: اجل حب هههه

تراجعت بغباء من مشاعرها الي اختلطت اردفت بهدوء قد طغي عليها: دقيقه وهي تشر بيدها دقيقه دقيقه لاتتحرك اوكي

حرك راسه سعود وهو ايديه بجيوبه ويحرك رجله يمين ويسار أبتسم بس للحظه اختفت ابتسامته من المجنونه هذي ومن المكنسه اللي بيدها وجايه ناحيته ابعدددد بركض وهو يحاول يتفادا اللي بيجيه صرخ بغضب من تمردها : كنوووووز وحطبه

صرخت بقهر وهي مقهوره من نفسها على فهاوتها : انت انت يالغبي تستغلني ماعاش من يستغلني والله ماترررركك

فز يزيد وعزوف على اصواتهم

قرب يزيد من الباب وصرخ بصوت عالي: سعووووووود ويش يصيرررر معك


سعود وهو يسمع صوت أخوه بس هذي ماهي معطيته فرصه يجمع نفسه سحب المكنسه من ايديها حاول يبعدها بس صراخ كنوز وقهرها خلت يسحبها بقوه بحضنه وصرخ: خلاص خلاص كلمه عابرررره مالي قصصصصد فيها بس حبيت استفزززك

كنوز صرخت بقهر : كذاب كذاب انت وراك شي انت على ابوك ويش تبون مني اطلعو من حياتي اطلعوو طاحت على رجولها ببكي وهي تحس نفسها غريبه به شي فيها شي غريب ويش تحس فيه ويش اللي فيها متغير كنوز ماتبكي ليه تبكي وتبكي من مين من سعود الد اعداءها حطت ايدها على وجهها وهي ماتبيه يشوفها

سعود
توسعت عيونه بذهول وهو يسمع بكاها ابعد المكنسه من ايده وهو يجلس مقابلها ويسمع صراخ اخوه المتكررر طنش واردف بجنون وتهور : كنوز بروح اليوم جده تجي معي
كنوز رفعت عيونها وحركت راسها بسخريه صارت تصرررخ بقهر وتطرده برا وبطريقه مجنونه
خلته يتراجع للخلف
ويهتف بصوت عالي ليزيد: يزيد انا بطلع برا تعال لا تطول تراجع وهو يشوفها لامه رجولها وتبكي
فقد القدرة على النطق من منظرها انتزع نفسه من عندها الدهشه مسيطره عليه ماتوقع انها توصل الحاله هذي صدمتني ردت فعلها كانت كلمه غبيه حرك راسه وهو يشد خطواته ويطلع تاركها بس قبل مايطلع اردف : اسف

بعد طلوع جوهرة وحمد

عند سياره

يناظرو ببعض بصمت
اردف حمد: الى متى بتخبي عنه سعود لازم يعرف اني ابوه اذا ماتبي اوكي
اقول له ماتتت

حركت راسها بهدوء واردفت: انا مت من زمان وانت كمان سعود ياحمد ماراح يعرف ماراح يعرف
صرخ بغضب والم بان بصوته: جوهره خلاص كفايه انتي تقتليني والله تقتليني خافي الله فيني لمتا اظل ساكت سعود من حقه يعرف وانا من حقي أن اقول له انا ابوك خافي ربك فيني لمتا اجلس اخذ بشوركم انتم تخطططو لحياتي وانا انفذ لكم انتم دمرتوني عارفه شنو قتلتي كل شي فيني يالجوهرة
صفقت بيدها وهي تضحك بسخريه : حبيت المشهد هذا اردفت بشراسه : دمرناك دمرت نفسك انت دمرك اخوك لم طاوعته دمرتني معك خربت حياتي بسببك وبسبب اخوك الخسيس

صرررررررررررررررررررررر خ
جوهررررررررة على بالك تاذيتي انتي انا كمان تجرعت الذل والاهانه في سجون بسسسببك قلت استحق انا فرطت ببولدي وبزوجتي مالي اي حق اتكلم اقول شي والحين يالجوهره ماضي وانتهي كل شي انتسي انسيه

ضحكت بجنون وهي تضرب بقلبها: خل اللي بقلبي ينسى وخل اللي بعقليي ينسي والله والله ياحمد ماراح ارحمك انت على اخوك وانتظر المفاجأه لك وله ولا ماكون الجوهرة اخت علي وووصل كلامي لخسيس اخوك قول له: علي راح يعرف من عمر

ابتسم واردف: ماهمني عمر ولا علي همني ولدي يالجوهرة واذا على تهديد انتظري وشوفي ايش راح اسوي دمارك على ايدي قلت ابي اعتذر لك عشان اللي صار وراح ارجع سعود وارجعك شافها تحرك راسها بسخريه اردف وهو مطنش حركاتها : بس الحين الرغبه اللي شوي بقلبي لك ولرجوعك ماعاد ابيها امسحته يالجوهرة انتظري الحين حمد بوجههه ثاني رفع ايده واردف :سلااااام تركها وهو يحس انتهت طاقته لم يكون معها تنتهي طاقته


أبتسمت بسخريه اردفت: قال شنو ارجعكم اي ان تعقب ياحمد انتظر انتظر الايام بينا ياطليقي
بيت عزوف

كنوز ماتحركت بس دموعها تنزل من مشاعرها الغبيه اللي بدات تتغير عليها من ضغط حمدان لها من ضغط أبوها ورفعان القضيه لسعود وهي رافضه ليه ماتدري وسعود كمل الباقي عليها

عزوف قربت منها : كنوز قومي يابنت لك ساعه بهذا شكل خوفتني يابنت تكفين كنوز قولي شي لاتظلي ساكته بنت كنووز تكفين ياقلبي انطقي قولي شي ما غير دموعك بس تنزل كنوز به شي صار يابنت

ابيكى على الايام والايام تباكين لا ادري انا ظالمه او هو الظلوم هو الحكم وانا المحكوم
والايام هى ثلاثة يوما لك ويوم عليك ويوما كفاك اللة شره .
ايامنا هى احلامنا تمضى بنا الى المجهول ولكن لازم نكون حذرين من ثلاثه
الغفله وطول الامل بالدنيا


بيت ابو ساره

كانت تناظر بابوها ببتسامه اردفت : يبه حبيبي قلبي عمري

ابو ساره ببتسامه وهو يناظر ببنته اسبوعين اخذت ساره طاقته وهي ماتكلمه زعلت الحين رضت عليه غمض عيونه هو يرجع لأخر حادثه
:
ابتسم سطام وهو يناظر عمه اردف: اشرح ياعم قول لها شنو قلت لي انت انت اللي حديتني عل طلاق نخيتني ياعم اجبرتني عل فعل هالشي

ساره دموعها نزلت : يبه

حرك راسه ابو ساره بغصه: اي صح يايبه لم اخاف على مستقبلك لم اخاف تضيعي بينهم وهو وامه يبي فلوسك يايبه سمعتهم وهما مبسوطين لأجل فلوس ساره

سطام بذهول اردف بجنون: ياعم افهم انت فاهم غلط خلني اقل شيء ابررر لك

حرك راسه بغصه ابو ساره واردف: قول لساره اللي سمعته كذب او صدق قول

ساره ناظرت في أبوها وهي تشوف التنفس عنده مو طبيعي اردفت بسرعه وتهور: ان صدق او كذب انا مستحيل اكذبك بس خاطري زعلانه منك لانك خبيت علي هالشي لانو انا زيك انا مابي سطام ومن قبل قلت لك بس انت رفضت يايبه
التفت لها ببرود اردف: ساره

ساره حركت راسها واردفت: برا يالله يالله
رجع لواقعه ابو ساره ورقة الطلاق وينتهي كل شي

شاف بنته تلبس حجابها اردف: عند البنات صح

ساره ببتسامه : اكيد وانت يبه اذا ابو سعود جاء دق علي لا تهور ودخل عليكم

ابتسم ابو ساره وهو يرفع جواله لحمد: هلا وغلا الطيب عند ذكره يبان ياابو سعود أرحب اجل ياحمد والله انت مستصعب الامر خلاص حمد لم ولدك يرجع لك بعدين ابو سعود اقول لك انتظرك حمد صوتك مو عاجبني تعال تعال نتفاهم ناظر لجوال تقفل حرك راسه من خويه بحزن

قفلت الباب وراها وهي تتنهد من اسبوعين واختفائه ماعاد يبين ويش تبين ياساره الولد بعد كلامك ماعاد به رجعه انا لأجل ابوي قلت كذا لم شفته مايقدر يتنفس خفت عليه ويستاهل سطام التفت لعلها وعسى جاء اوف اوف ويش تشوفه وهي طاردته غبيه

وقف السياره وهو ينزل بسرعه مجنونه ويدق الباب بطريقه غليظه وياس خلاص انتهت طاقته ابو ساره يقول له تعال وين يجي ويش يريح باله مستحيل يهنأ له بال ولده اسبوعين بجده لين الان ماجاء ولمه يوصل راح يعلمه وراح يدخل معهم بلعبة قذذذذره زي قذارتهم ابو حمدان ووووبنتتتتتته راح يلعبو معه لعبه ووووسخه جوهرة وعلي وعمر انتم حدددددديتوني على هذا شي ماعاد احد احسن من احد ياعمر خربت حياتي راح يخرب كل شي حتى لو على حساب حيات بنتك ضاع كل شي مني انتهت حياتي انتهتتتتتت بسسسببك وبسبب استهتارك الغبي فتح الباب بقووووه واردف بصووووووت يملئه قهر سنين: عمررررررررررررر


كانت رافعة اللي بيدها وهي تحرك راسها بضحكه مجنونه وقف كل شي وقف الدم بعرقها وصل لأقصى حد تعجز عن التفكير او الفهم او او عجزت عن النطق ضحكت بسخريه محاولة الفهم الان الان فعل اكتفت ماعاد فيها تتحمل عدت اسبوعين تملكها الرعب وهي تتخيل لو ابوها عرف لا لا حركت راسها وهي تغطي على فمها وتضرب بقوه بفمها ماتبي الكلمه تخرج طاحت من طولها وبكت وصرخت بجنون : عزووووووف حمدان راح يقتلني انا انتهيت انتهيت ياعزوف مين بيحميني منهم مين انا انتهيت
حيره وقلق خوف
وشعور بالعجز والخوف
وقفت وهي تناظر في عزوف وهي كانها فقدت كل شي قلبها تحسه بيتوقف من الرعب والرجفه احس روحي ترتعب لمجرد تخيل ان اهلي يدرو يرتجف قلبي تجمدت الدموع بعيونها حست انها عاجزه من الحركه فقدت القدرة على التنفس تحسسست بطنها برفقه غريبه لتعود باصابعها الممبتلة بدموعها انذبحت روحها انتهت رفعت عينها لعزوف اردفت : انا حامل

الــــــــــــــــــى الملتقـــــــــــــــــــــــــى


من البارتات الجايه


ابو حمدان فز بغضب وانفاس متراكمة اردف وهو يرفع ايده : حمددددد بنتي طلعها من لعبتك


خالد بنفسه الله لايوفقك ياسطام على اللي بيصير فيني بسببك يالغبي ليه يخليني اكذب نهايه عمري اكذب اكذب وعلى مين اكذب على ابو ساره ابتسم خالد مجامله وهو ينطق غصب عنه

مشعل بفررررحه : كلوووووووووووش وأخيرا راح اخطب واتزوج




تعليقاتكم تكفون لتعبي انتظركم



ودمتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمــ ..






.


تعديل شموخ جنوبية; بتاريخ 26-02-2020 الساعة 03:31 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 27-02-2020, 08:23 AM
صورة صمت المواجع الرمزية
صمت المواجع صمت المواجع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جنون إمرأة وغضب رجل/بقلمي


هلا ومرحبا
جميل وننتظر البارت القادم
اممم وعندي ملاحظه بسيطه
اتمنى أنك ما تطولين بين البارتات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 27-02-2020, 12:24 PM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جنون إمرأة وغضب رجل/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صمت المواجع مشاهدة المشاركة
هلا ومرحبا
جميل وننتظر البارت القادم
اممم وعندي ملاحظه بسيطه
اتمنى أنك ما تطولين بين البارتات
مشكوره يابعدي ❤

البارتات ياعيني راح تصير كل أربعاء وخميس وجمعه بآذان الله يارب أنا والله ودي كل يوم اكمل بس ماشوف شي يحمسني الروايه كامله عندي بس 😞😞😞

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 27-02-2020, 02:43 PM
صورة صمت المواجع الرمزية
صمت المواجع صمت المواجع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جنون إمرأة وغضب رجل/بقلمي


كملي أنا بشجعك ...😊 روايتك حلوة بصراحة 🤩🤩🤩وأنا انتظر كل بارت تنزليه .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 27-02-2020, 03:21 PM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جنون إمرأة وغضب رجل/بقلمي


صلوا على النبي ..

تكملت الجزء الثامن ..






بيت ابو حمدان

ابو حمدان سحب حمد للمجلس واردف بخفوت: ويش في ويش ياحمد

ضحك حمد وهو يقضم شفايفه بقهر: تستهبل صح بروود عندك لهنا وخلاص ياعمر كل شي راح ينفتح ياانك توقف وترجع ولدي لي ياان كل شي يوصل لعلي

ابو حمدان أبتسم: امممم تهدددد

حمد حرك راسه وهو يضحك: اي اهدد تعبت وانا انتظر

ابو حمدان اردف : قلت لك ولدك راح يرجع انتظر

حمد صرخ: شنو شنو انتظر لمتا عمري راح وانا انتظر صمتت لثواني و
رفع ايده واردف بشراسه: كلمه ورد غطاها بنتك راح ترجع ولدي

ابو حمدان فز بغضب وانفاس متراكمة اردف وهو يرفع ايده : حمددددد بنتي طلعها من لعبتك

حمد ضحك رفع ايده بجنون : لا ماراح تطلع وراح توصلني كل اللي ابيه وهي راح ترجع ولدي كوني عمها عاتي اجلس ببيتها وفوق خشمك راح ترجع بنتك لولدي معلومات صغيره طلعتها عن الحلوه تبعك

ابو حمدان بمكر وخبث : انت غبي يعني لو رجعت كنوز لسعود ودخلت بيتهم وجلست عندهم كونك عمها طيب بنهايه راح يرجع ولدك بعيده عليك ماراح يرجع راح يكرهك سعود ابوه علي هذا اللي بعقله اسمع مني ونفذ خطططتي احسن من خططتك الفاشله اللي ماراح تستفيد منها شي

.. رفع حاجبه حمد معه حق عمر راح يخرب كل شي طيب ويش يسوي وكيف يرجع ولده زفرررر وهو يضغط على ضروسه واردف : هات اللي عندك شنو

ابو حمدان بخبث نطق: رجع جوهرة زوجه لك وانت تعرف طليقتك مصيبه لو تبي شي توصل له وراح ترجع سعود لك ولها كمان

حمد ارتجف قلبه امام عمر شد قبضته بجنون و للحظه يفكر علي تفكير اخوه الغبي حسه برجفه بقلبه رجوع والم اخر لها ولي احيانا القدر يالمك وتتوجع منه ويأخذ شي عزيز ويكسر جدار كنت تستند اليه وتظل به وفجأه وفي وقت غير متوقع وجود أكثر شخص تتركي عليه وقت حاجتك يكسرك فقدت الرغبه الان في العيش تمنيت الموت ممكن ارتاح ماقدر يعبر وماعاد فيه حيل لصراخ فقط دموعه هي من عبرت عنه وانين الوجع يغزو قلبه بعنف اردف بخفوت مرعب وبشراسه غريبه عليه : ماراح ارحمك لأنت ولا الجوهرة كونو الحين حذرين مني انا وووشد خطواته تارك اخوه

بالجهه الثانيه

بصوتها العالي وهي تحرك راسها يمين ويسار
لا لا انا انتهيت انتهيت حمدان ابوي

كنوز كنوز كنوز بنت

فزت وهي تناظر فيهم بفجعه حمدان بوجهها التفت ماهي بيت عزوف يعني حلم حلم ابتسمت بفهاوه وصارت تبوس اختها بجنون وصرخت: حلم والله حلم نطت فوق السرير ونقزت وهما يناظروو فيها
اردفت كنوز :حلم ياحمدان حلم يعني انا مانتهيت

حمدان وهو يناظر فيها بستغراب : بنت اشبك ويش تهرجي انتي بنت كنوووز عقلي بدا يفتر يابنت ايش تقولي وتهرجي هرج مو مفهوم

كنوز ناظرت فيهم بفهاوه وهي بدات تستوعب ويش قالت ابتسمت واردفت: مين انت

حمدان صرخ بغضب: نعممممممم

تراجعت بخوف وهي تضرب على راسها وهي تحاول تنسحب لا تجيب العيد اكثر اردفت : نسيت البنات اكيد دقو علي تراجعت بس ايدين حمدان وقفتها

حمدان بقهر : هبالك اللي صار الحين اتمنا الزفت هذاك ماله يد فيه والله والله مارحمه ياكنووووز

كنوز بخوف : حتى انا والله والله صمتت وهي تشوف اخوها يطلع وصفق الباب بقوووه

رسيل التفتت لها واردفت: كنوز في شي يابنت كنتي تقولي كلام مو مفهوم ويش تخبي

كنوز ناظرت بختها بشرود وهي ترفع كتوفها معقوله اهي حامل معقوله العذر الشرعي متاخر عليها بس عقلها رافض الاستسلام لهذا المصيبه بس هي استسلمت ومنتظره المواجهه وينه اسبوعين مابين معقوله لين الان بجده الخوف بدا يداهمها ليل ونهار تعيش ذاك الاحساس المرهف تعبت من تفكير ومن مخاوفها زفرت وهي تلبس عباءتها وتشتت تفكيرها المزعج والله ياسعود لادمرك اصبر اصبر

بيت ابو سعود

مشعل بفررررحه : كلوووووووووووش وأخيرا راح اخطب واتزوج مابغيت ياعلي مابغيت

يزيد ضحك ونطق: اخوك الصغير استح على وجهك هذا ابوك

مشعل بفرح: العذر العذر ياابوي ياتاج راسي ياروح قلبي اهم شي اتزوج اسف يبه طيحت الميانه شوي اهم شي سعيدين بالخط حتى لو ماجاء عادي اهم شي اخطب اليوم خطبتي تتم

يزيد بمكر: يبه انت كيف خطبت لمشعل الله يستر لايفضحك

ابو سعود حرك راسه من الولد هذا وجنونه ضحك علي كلام يزيد : هذي بنت جارنا الاول خطبتها لك من قبل بس كان اهلها ضروفهم زق لم امورهم تيسرت خطبت لك قال حياك بيشوفك وتراها بنت اخت جارنا مالها احد يايبه

فز مشعل وهو يبوس راس ابوه ونطق: ابشر يبه سلام راح احلق انظف وجهي الحلو سلام

ضحك يزيد وهو يشوف مشعل طلع قرب ابوه واردف: يبه ماكانك تهورت وانت تعرف مشعل

ابو سعود: ويش اسوي قال بنت اختي جت لولدك اقول له لا استحيت ارده دقيت صدر وهو يبي يتزوج والبنت مناسبه

يببببه

فزو كلهم من صوت مشعل اللي دخل بسرعه عليهم

مشعل بفهاوه: ايش اسمها يبه

حرك راسه ابو سعود بقهر اردف: غيداء

مشعل وجهه انعكس: يعني لم اناديها اقول لها ياغيداء جهزي الغداء

يزيد وابو سعود انتهو ضحك على مشعل وطريقته

بيت عزوووووف

عزوف تناظر في ساره اللي مهي يمها اردفت: وين عقلك

ساره ببرود: عند سطام

ضحكت عزوف من صدقها نطقت: تحبيه

ابتسمت ساره بحب واردفت: اعشقه

عزوف: هههههههه

عزوف: هههههههههه حبك صعب يابنت ابوك بنص

ساره ضحكت وهي تقرب منها واردفت: مو زي كنوز وحياتها مافي اصعب منها في شي راح اقولو لها بتنصدم وممكن هذا ينهي سعود تبعها مو تقول ماتبيه
عزوف عكست حواجبها تبي تنطق بس دخول كنوز سكتها

سلام اخباركم
ساره بهدوء: زفت

كنوز : الحمدالله ارتحت مادام زفت جلست ونطقت : كيف الحب سطام

ابتسمت ساره ونطقت بهبال: طار

ضحكو البنات على تعابير وجهه ساره

ساره بهدوء: في شي لك بيدمر سعود وراح يعجبك اذا انتي ماتحبيه وبصالحك

كنوز بخبث: يعقب احبه هات اللي عندك وباستغراب غريبه تعرفي سعود

ساره بخبث اردفت: ابوي يعرف ابوه سمعت لهم وكمان ابوي علمني بعد ماسالته

كنوز بضحكه: اخس عمي علي وابوك اخويان

حركت ايدها ساره ببرود وخبث اردفت : عمك حمد اخو ابوك ابو سعود الحقيقي عمك علي يصير خاله

شهقت عزوووف بحززززن : ساره شنو تقولي هذا كلام كبير كبير يابنت

كنوز رفعت حاجب وهي تنطق وتقاطع عزوف : اخو ابوي

ساره باستغراب : ماشفتك انصدمتي انو عمك علي مو ابو سعود الحقيقي

كنوز بهدوء اردفت: لاني عارفه مو ولد علي ولد حمد وكمان الحين حمد هذا يطلع عمي وابوي قال مات ويش يخبو ابوي وحمد وعلي

عزوف نزلت دموعها: ياويل قلبي راح ينكسر قلبه

كنوز بشراسه : ماينكسر جعله الماحي

عزوف بقهر اردفت: انتي مافي قلبك رحمه هذا زوجك

كنوز فزت وهي تاشر بيدها : انتي اخر وحده تتكلمي عن الرحمه اخر ماتوقعت منك انك تخوني وتتحدي انتي وزوجك وتنادوه

شهقت عزوف وهي تنطق بصدمه: كنوز انتي عارفه شنو تقولي بعقلك

كنوز صرخت بغضب : اي عارفه شنو اقول عارفه وبكامل قواي العقليه كمان انتي صديقه انتي وحده خاينه رميتيني باول المطب مع زوجك

عزوف وهي تحرك راسها بذهول وضحكت بسخريه

ساره كانت تناظر فيهم وتشرب شاي وتأكل حب اردفت وهي تحسب الوضع مزح : حماس به خيانه اف اف ياعزوف ماهقيتها منك

عزوف بقهر اردفت: انا اسوي كذا ياكنوز انتي صديقتي تشكي فيني انتي مو صديقه بس انتي اختي

كنوز بضحكه ساخره: صدقتك يالكذوبه توقعت معي اخت اسند نفسي عليها راحت تضرب من ورا ظهري اخر ماتوقعت انك تسوي فيني كذا

ساره حركت راسها وهي تشرب مره ثانيه ونطقت بضحكه: اخ اخ يادنيا الخيانه لا لا ياعزوف ماعندي رد بصراحه وانتي ويش اللي بارد قلبك لين الان انهي علاقتك فيها وانتها هذي اخت تستغفلك

كنوز مسحت دموعها وحركت وجهها للجهة الثانيه

وعزوف ماغير دموعها تعبر

ساره نزلت كاس شاي وبعدت الحب من ايدها وهي تناظر في كنوز توقعت كلام مزح ما توقعت كلامها جد اردفت: هاي انتي وهي خلاص انتهى المشهد اللي زي وجهكم بعدين معي كلمه لك ياكنوز اذا من اول موقف لك مع زوجك حملتي المسؤليه عزوف وانتي عارفه عزوف مين اكثر وحده تقرب لها انتي بينا كلنا وبالنهايه تشكي فيها ياخساره اذا هذي اخوتك الحين انا اقول لك انقلعي برا يالله مالنا في اللي يشكو فينا الله العالم ويش بكره تقولي فيني يالله انقلعي برا

عزوف ركضت لغرفتها تبكي

كنوز بقهر اردفت: انتي ماانتي حاسه باللي فيني على فكره انا انغدر فيني من عزوف

صرخت ساره وهي توقف: بنت خلاص اقفلي لسانك السم هذا عزوف مستحيل تسوي كذا فوقي من اللي انتي فيه

بكت كنوز وتجلس اردفت: ساره انا بمصيبه بمصيبه

ساره بقهر: تستاهلي اللي يجيك قليله فيك سلام انا مايشرفني وحده زيك تكون صديقتي غبيه تركتها ساره وهي قلبها موجوع عليها بس كنوز غلطت غلطت بحق عزوف ولازم تعتذر

ناظرت صديقتها اللي طلعت وقفت وهي تشد خطواتها ل عزوف فتحت الباب وشافتها تبكي والتفتت للجهه الثانيه قربت منها وجلست مقابله لها واردفت بخوف: اسفه اسفه اسفه ياعزوف سامحيني مدري ايش صار فيني مدري ايش اقول او اعتذر مالي وجهه بس غصب عني للحظه فكرت كذا الاسبوعين هذي كاتمه بقلبي وطلعت اليوم فكرتك انتي قلتي لزوجك وجاء هو

عزوف بعد مامسحت دموعها نطقت : اي انا قلت له انك عندي بس ماتفقنا ولا قال اهو انتي قاطعتها كنوز

كنوز بخوف: بنت انا من حلم في حلم انا شكلي حامل والأحلام ماهي مخليتني

شهقت عزوف وهي تقرب من صديقتها ونسيت الم اللي بقلبها منها: حلم ولا حقيقه

كنوز برعب: كان حلم بس العذر متاخر علي وانا خايفه

عزوف بربكه اهي عارفه انو زوجها وحلالها بس اهلها رافضين يعني اهي بمصيبه لاتحسد عليه بين اهلها وزوجها اردفت : طيب كلمتيه اهو

كنوز حركت راسها: الله ياخذه ويش اقول له

عزوف: دقي وتفاهمي معه

كنوز : ماعندي رقمه الغبي ولا ابيه عطاني ابوه وحذفته

عزوف اردفت: بدق على يزيد اخذ رقمه وكلميه بروح لجوالي

كنوز شافت صديقتها تتحرك ابتسمت بمكر وخبث: انتظر يا سعيدين وشوف ايش محضره لك مفاجأه

بعد خمس دقايق

رفعت الجوال وهو يرن

وماهي ثواني الا جاها صوته الخشن
الو عكس حواجبه من الصوت الانوثي اردف بخفوت: مين

ردت بمكر : مصيبتك

رفع حاجبه سعود ببتسامه وهو عرف مين اردف بهدوء: انا اشهد صدقتي ماكذبتي بهذي

اردفت بخبث: انا حامل

صمت لدقايق ماغير النفس اللي يصدر
اردف سعود بهدوء وهو يبي يستوعب: حامل
كنوز بقهر: أي حامل ويش ردك ياس سيد راح يقتلوني اهلي

ضحك سعود: ليه ماصار شي غلط حلالي انتي

صرخت بقهر: حلالك ببيتك مو بيت اهلي الحين ويش اقول لهم

سعود اردف بهدوء: رحتي المستشفى

كنوز بقهر: لا ولا ابي اروح وابوي راح يقتلني وحمدان راح يدفني وانا انتهيت

ابتسم على طريقه كلامها نطق: طيب والمطلوب مني انتي رافضه تجي معي وكيف اتصرف وانتي عند ابوك والحين انا بخط مروح بقي لي 20 دقايق واوصل ان شاء الله الحق على خطبت اخوي كمان لم اخلص من الخطبه راح نتفاهم انتي لو توافقي وتجي معي قاطعته

كنوز بقهر وخبث اهي عارفه راح تسوي شي كبير وغلط بس راح تبرد قلبها منه اردفت: تعال لي

ابتسم سعود بمكر ونطق: اشتقت لي يا روحي

هنا كنوز الشياطين صارت تنطط فوق راسها اردفت وهي كابحه غضبها: اي مره يا روحي تعال ماقدر افارقك وافارق حضنك المقرف

ابتسم سعود واردف: عرفت الان غلاي بقلبك مايحتاج جاي تجهزي

اردفت بشراسه : انا عند عزوف تعال لي وينك قريب انت

سعود بهدوء: عشر دقايق وانا عندك موصل

عزوف تناظر فيها وهي تقفل الجوال ورجعت دقت عكست حواجبها ويش تسوي

كنوز رفعت الجوال مره ثانيه وجاها صوت أخوها : صرخت بخوف وبكي: حمدان الحق علي سعود جاي
يبي يأخذني غصب حمدان تعال بسرعه انا عند عزوف وقفلت الجوال وهي تزم شفايفها التفتت لعزوف ونظرات عزوف المصدومه والمذهوله رفعت حاجبها واردفت: والجاي اعظم اصبري عليه راح انهي سعود هذا وراح انهي قلبي الغبي وعقلي البقره اللي كل يوم يفكر فيه

عزوف وهي حاطه ايدها على فمها بذهول من صديقتها المجنونه اردفت: راح تندمي والله تندمي والله انتي تسوي شي مجنون مجنون ياكنوز حمدان وسعود لو تقابلو راح تصير مصيبه
كنوز ضحكت: ويش بيصير كم ضربه بوجهه سعيدين يبرد قلبي وانتهى

بالمزرعه

طيب ليه ماتقول انت ليه حطيتني انا بالواجهه

سطام وهو مبتسم اردف وهو يتلفت يمين ويسار : انا كذبت على عمي يعني اني مالي بذا الشي ومستحي منه قلت له مالي بنيوق وانت تكفى ياخالد لاتقول معي سطام روح كمل مشوارك يالله يالله روح اشترها بسمك اهم شي تكون وهو يتلفت

خالد اردف بقهر: وجع رقبتي عورتني وانا اتلفت معك ويش فيه انت متاكد تبي تشتري ناقه

سطام بقهر : اي اي روح روح يالله انا بركب سياره عشان عمي مايشوفني وياخذ بخاطره اني كذبت عليه عشان النيوق

خالد رفع حاجبه وهو يرفع ايده: مدري ليه احسك تكذب المشكله انا ما عمري كذبت ولا احب الكذب نهايتي على ايدك اكذب اذلف اذلف اذلف لابارك الله بشيطانك الريس تبعك خليتني الشغال تبعك انت وعمك

ابتسم سطام وهو يتراجع للخلف حبه حبه يبي يوصل لها يبي يشوفها اسبوعين ماقدر يوصل لها

خالد بقهر وهو يشد خطواته لابو ساره اللي مع خرفانه قرب واردف: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ياابو سارة

التفت ابو ساره ببتسامه : ارحب ياخالد ياهلا وغلا توه مانور المكان

خالد ببتسامه اردف : منور باهله

ناظر فيه ببتسامه قهر من سطام

خالد بنفسه الله لايوفقك ياسطام على اللي بيصير فيني بسببك يالغبي ليه يخليني اكذب نهايه عمري اكذب اكذب وعلى مين اكذب على ابو ساره ابتسم خالد مجامله وهو ينطق غصب عنه : ابي نيوق ياابو ساره

أبتسم ابو ساره واردف: توك اخذت ماشاء الله تبارك الله الله لايضرك يبه

خالد التفت وهو يحرك رقبته بخجل اردف : لخويي وبنفسه والله اني ما اكذب ياسطاموو الغبي
كان يمشي بهدوء يبي يشوفها اكيد عند معزتها ام معزه ابتسم وهو ماكذب جالسه وحطتها في حضنها قرب منها وهو ينزل جسمه بالارض ويقابل لها بحب

ساره كانت جالسه بالاسطبل وحاضنه معزتها فتحت عيونها وهي تبي تصرخ بس ايدين سطام أغلقت فمها فتحت عيونها برعب : سطام ابوي هنا لو شافك راح فيها

سطام بضحكه: عارف انتي شفتيني كيف مارحتي فيها

ابتسمت بفهاوه بس ابعدت تفكيرها الغبي بسرعه وعضت ايده

فززززز سطام وهو يناظر في ايده بقهر : الله يسامحك ياحبيبتي

ساره بضحكه ساخره: حبيبتك اي قول ايش عندك ياسطامووو

سطام بحب: يعني ويش بالله عندي جاي اشوف زوجتي وطلع نفسي من المصيبه اللي صارت

ساره بتنهيده اردفت: تستاهل وقليله فيك سطام انا وانت مستحيل نتوافق مع بعض انا ام معزه وانت رجل غريب الأطوار

سطام بقهر: هالله هالله الحين انا صرت غريب الأطوار انتي اللي غريبه الأطوار عايشه بين حيوانات ولا ابشرس صرت زيك رحت طلعت لي قرض بميه الف عشان اخذ لي ناقه عشان اقدر اوصلك واكون ماخذ ناقه واشوف ناقتي عندكم ونكبت خويي معي عشانك هذي نهايه سطام الغريب الأطوار

ساره اشرت بيدها بقهر: شفت شفت ماراح نتفق الا خرفاني ابعد عنها وماضربتك على ايدك قلت لك روح اخذ ناقه عشان تجلس مقابل لي

سطام تقدم لها وهو يسحب برقعها بقهر بس وقف كل للحظه وزفر من جمالها جميلة بل فاتنة بل مبهرة جمالها ينور عالمه ولكنه لم يتحمل التحكم في نفسه قلبه يقفز بجنون وتهور داخل صدره فرح سعاده شعور ينتفض بداخله احساس يريد احتضانها سحب ايدها وحضنها بقوه وهمس لها: احبك

ساره رفعت عيونها تنهدت بحضنه وهي ترفع عيونها له عيونه تجذبها وجهه وانفه الشامخ شفايفه فكك العريض المضموم بشدة نظراته المحبه للحظة استقرت بعيونه وبقلبه نطقت: وانا مااحب

سكتها بقبله قبلة عشق قبلة اثارت اعماق قلبها قد ظن انه راح يسيطر على نفسه لكن ساره تذوبه عشق بهواها ولجمالها
ولكنها هي الان تغرق معه هي الان عاجزة عن المقاومه يجب ان تتحكم وتسيطر على نفسها اهو العاشق اهو المجنون تنهدت و حركت راسها وهي تتجنب بجانب عنقه لتهرب من مشاعرها المبعثره لم تتحمل جنون سطام اكثر ابتسمت بحضنه بس قطع عليها صوت العاامل وصراخه

ركض العامل وهو يصرخ: باابا ابو ساره في حرامي عند ماما ساره

ضربت خدودها بفجعه

تراجع سطام بقهر من الهندي الغبي اللي قطع عليه رومنسيته وحضنها

ابها


قالوا تبيعه قلت ابد ما ابيعه
وبحفظ غلاته واذكره لو نساني
انا جنوبيه وفيني طبيعه
ما ابيع شخص بالموده شراني




يايمه خلاص اقفلي هذا الموضوع جد يمه تزعجيني فيه

جوهره نطقت ببرود: حددت خلاص يوم الخميس هذا ملكتك

شذى رفعت عيونها لها ببتسامه نطقت: ماراح أوافق راح تفضحي نفسك وتفضحي عمي وولده

جوهره قربت منها ونطقت : ليه تخبي حبك لهدرجه مجروحه خالد يحبك وانتي تحبيه على بالك ماشفت هذا بعيونكم وبذات لم تكوني موجوده يرتبك ولا عاد ينطق انتي عارفه ولد عمك زين ومستحيل يجرحك يابنتي فكري القرار انأخذ خلاص يعني وافقتي او ماوافقتي انتي راح تملكي على خالد ابو خالد قال لو رفضت راح يرفع قضيه علي لسبب اني انا رافضه واني جابرتك على الرفض لاتخلي رفضك يسببب بدخولي القضاء يابنتي وانا في هذا العمر قدمي اللي جزيتك فيه قدميه الحين لي انا وقفت وهي تشد خطواتها لبرا اهي عارفه اللي تسويه غلط وكذبه بس لأجلها انا ماني دايمه لها قربت من الباب وهي تلبس عبايتها وبرقعها فتحت الباب وهي تنادي على سواق تبيه يشغل سياره بس الصوت اللي جاها خلاها تلتفت له ببرود ضحكت بسخريه: الله الله ياحمد عجبتك الطلعه والنزله بين جيزان وابها ويش معك خير

حمد قرب منها وهو تهور وراح يدمر صديقه بس غصب عنه اهو مستحيل يسوي هالشي بس يبي يهدددها وابو ساره ما قصر ولا راح يوفي حقه غمض عيونه وهو يسترجع الاحداث اللي بينه وبين صديقه

ابو ساره : طيب ايش بتسوي

حمد نزلت دمعه منه ونطق بصوت مبحوح يملأه الالم: مدري مدري

ابو ساره بحزن ضرب بيده بيد حمد بهدوء ونطق: مادام مرحموك لاترحمهم ياخوك

حمد بغصه: وانا ماني كذا مبادئي رافضه هالشي اخوي دمرني وجوهره اخس منه وعلي الوحيد اللي مايعرف لا اخته ولا صديق عمره همه نفسه وعلي نفسي زيي زيه واللي طيب ينضرب ضربه قويه ومن اقرب الناس له

ابو ساره بهدوء: شوف فكرت اخوك عجبتني معنها بها خبث بس تستاهل طليقتك اهي جابتها لنفسها وماراح تبعد عنك لم تدمرك اضربها قبل ماتضربك انت راح تأخذها لمصلحت ولدك وانا عارف ماراح تضرها ليه ماتلعب اللعبه هذي معها هي مو مع بنت ابو حمدان

حمد باستغراب من خويه: انت ياابو ساره تقول كذا

ابو ساره حرك راسه: اي اي انا هذولا دمروك وانت ماراح تدمرها انت بتاخذ ولدك وبعدها اكشف الوجه الحقيقي لعلي في جوهرة وعمر وانت منها ترتاح من عذاب الضمير وولدك يرجع لك ومن هنا راح يكون بصفك علي

حمد ضحك بجنون: ليه انا ماقدر اضر جوهرة قلبي اللي راح ينضر مو الجوهرة

قرب ابو ساره بهدوؤ واردف: خذ الأوراق اللي مشترك فيها مع خالد والشركه على قولها لبنت زوجها ومن هنا راح تكون جوهرة حليله لك لم تهددد من الشراكه اللي بيننا

ضحك حمد ونطق: انا الشراكه هذي منها ربع لي يعني ماراح استفيد شي لاتنسى انت مديري وانت اللي محملني امسك هذي يعني مالي فيها اي شي شراكه هذي يعني الربع الربع الجوهرة تقدر ترميني ورا الشمس انت ماتعرف جوهرة

ضحك ابو ساره وهو ينطق: وانا اعطيك الموافقه انه انت راح تكون الاسم الحقيقي ل هالشركه انا كنت داخل معكم انا انسحب وراح تكون لك انت

رفع عيونه حمد بغصه لخويه اخوي اخوي ماراح يسوي اللي يسويه ابو ساره حرك راسه بالم: ماراح ادمرك انت اخوي اللي ماجابته امي .
.

ابو ساره بهدوء: راح تدخل بالاسم الكبير وراح ترجع ولدك وانا معك توكل على الله الان يالله قوم فز

نرجع لواقعنا

رفع عيونه لها ولحجابها ابتسم اهي اهي ماتتغير اردف: ابد جيت اعطيك هذي الاوراق
رفعت عيونها للاوراق وهي تسحبها بهدوء فتحت اول ورقه رجعت فتحت الثانيه ابتسمت ورجعت الاوراق ورفعت عيونها له ونطقت: اي اي ويش اسوي لك الشراكه بينك وبين خالد

حمد بخبث وهو يحرك ايده ببرود: لا لا ماعاد به شراكه ماقريتي ان انا لي في الشركه اسهم نصها يعني الشركه نص لي ونص لبنت زوجك على ماعتقد تعرفي واحد اسمه ابو ساره رجال تاجر في النيوق ماخذ نص الاسهم يعني ماعاد لنا شغل بشغل الاول لنا شغل بالاساس يعني انا لي نص الاسهم هذي ومن هنا راح اكون شريك شذى وابو ساره انسحب سلمني المهمه هذي والأوراق تثبت كل شي ومن المحكمه كمان عشان ماتقولي نصب

جوهره بغموض: والمطلوب مني ياحمد

حمد ابتسم لأستسلامها : شذى

ضحكت بسخريه رفعت ايدها بجنون ونطقت من بين سنونها: شذى خط احمر تبعد عنها

ابتسم وهو متيقن رد اردف: اهدي اهدي ايش بك توترتي اردف بشراسه :بنت زوجك تحبيها وانا احب ولدي رجعي لي ولدي يالجوهرة وانا ارجع لك هذي الاوراق كلها لها بس مابي الحين سعود الحين ابيك انتي ترجعي لي

الجوهرة
اعتصرت ايدها بوجع كل اللي صار فيه من سجن من رميه له ومن غربته ماتنازل عن سعود غمضت عيونها بالم لا مستحيل يهدددها اهي قطعت وعد لأخوها انها ماراح يرجعو كتمت انفاسها وهي تفكر ببنت زوجها راح تدمر بسببها وتدخل متاها مع حمد ورجوعه لها هذا من سابع المستحيلات مصيبه بالنسبة لها ناظرت فيه بالم صرت حقوده ياحمد بسببك وسبب اخوك همي انك ماتوصل لسعود عشان علي لا لا يالجوهرة ممكن لسبب اني كنت ام فاشله تخلت عن ولدها هذا اللي راح يفقدها اياه للأبد ويكرههها اصبحت حقوده لافارق بيني وبين قساة القلوب قتلت روحي بعنادي وكبريائي وقتلت سعود بتركي له اشد قساوة الان واضراار اني ارجع له واقول انا امك بأي صفه بتروحي بأي حق بترجعي جنون ياحمد جنون الولد راح يضيع اردفت بهدوء : برا

رفع عيونه لتلك اللي خرجت من البيت نطق ببرود: والله والله والله هذاني حلفت مايردني شي موافقه او بنت زوجك راح تعرف انها لها شريك بحلال ابوها و

ضحكت وهي تصفق بيدينها بهدوء وتضحك بسخريه وقربت منه: عرفت تلوي ايدي ياحمد
رفع عيونه لشذى اللي قربت منه ونطق بهمس: موافقه ترجعي لي او

جوهرة:اردفت بخفوت وحقد مرير وهي راصه على ضروسها: موافقه اقفل السالفه




ابتسمت جوهره وهي تلتفت لشذى اردفت: اعرفك يمه علي صديق ابوك حمد

التفت لها بصدمه وذهول وبنفسه يعني حركتها هذي بتلوي ذراعي وتقول لها شريك ابوك بعدين لا يالجوهرة ماحزرتي المفاجئه الكبيره لك

شذى قربت منهم واردفت باستغراب : ياهلا عن اذنكم مشغوله شوي تركتهم وهي مستغربه من جوهرة مستحيل توقف مع رجال وتجلس تعرف عليه مستحيل

الجوهره وهي تحس للحظه راح تفقد عقلها وصلت انها تعلم بنت زوجها عشان مايلوي ذراعها تتزوج مستحيل ترجع له مستحيل اردفت بشراسه: والحين وريني عرض اكتافك ياحلو كذا انتهى التهديد تبعك

ابتسم بخبث واردف بهمس: وليه ما قلتي لها اني طليقك

تراجعت بصدمه وهي تشد ايدها بقهر ماحسبت حساب هالشي عرف كيف يستفزها ويضغط عليها
نطقت وهي تحرك نفسها بقهر : المطلوب ياحمد المطلوب

ابتسم بخفوت ونطق: امممم انتي عارفه المطلوب املك عليك و لاتفكري حب ولا ندم لاوالله عشان ولدي راح نرجع انا وياك وراح يعرف مين حنا وبعدين تقدري تروحي بحال سبيلك كذب ماعاد فيه وان فكرتي انك تنسحبي بقول لبنت زوجك اني طليقك وانتي سلمتي كل شي لي عشان نرجع لبعض وكمان بيوصل لأبو خالد وولده وعاد تعرفي ايش بيصير

رفعت ايدها بجنون واردفت: ماعندي شي اخسره ياحمد كل بحياتي خسرتهم بسببك وسبب اخوك اخوي وخسرته ولدي وقتلته بيدي انا انا تركت ولدي بعمر اسبوع والحين اذلف اذلف بررا برررا

حمد : اشتعل غضبه رفع ايده وهو يحرك اصبعه لها : لك اسبوع وبعدها انتظري شنو يجيك مايحتاج اعطيك رقمي عندك والله والله مايردني شي وعلى قولك ماعندي شي اخسره يالجوهرة كنت طيب وكنت غبي وانا اخاف عليك لاتسقطي بس ماسقط الا انا ومانقهرت الا انا وهذا انا ادفع ثمن غلط لي ولأخوي القذر والسقوط فيك باامل زائف بقرب عاشقه كاذبه رفض قلبي ان اطلع وادمرك انتي دمرتيني يالجوهره ماتركتيني وانا بسجن لفقتي لي مصائب طلاقك وطلقتي وطلعني القذر بعد عدت اسابيع لأجل يسفرني برا عشان ماينفضح من خويه وانا لأجلك دمرت نفسي بسببكم تركها وهو مانتظر منها شي

جوهرة : ناظرت فيه وهو يشد خطواته تاركها غمضت عيونها بقهر وحزن كان حبها وعشقها و و زوجها و العاشق المجنون والان العدوووو غمضت عيونها وهي ترجع لسنوات مضت ولن تعود
بعد مرور السنين والعيش الحنين
مضى الزمن بنا وقطار العمر لنصل لمرحلة النضج
نفتح محتوى يحتوي مراحل عمرنا لنجد صورنا تلك الوجوه التي علتها الضحكات والابتسامات الخجلة

والحين راح نرجع لزمن حمد الجوهره ركزووو ياحلوين البارتات هذي لهم

بعد مرور السنين والعيش الحنين
مضى الزمن بنا وقطار العمر لنصل لمرحلة النضج
نفتح محتوى يحتوي مراحل عمرنا لنجد صورنا تلك الوجوه التي علتها الضحكات والابتسامات الخجلة
اشكالنا لباسنا اووووووووووووه ما اجملها وابرئها ياليتها تعود يوماًفعدت بشريط حياتي الى الزمان الى الماضي الماضي البعيد حيث كانت احاسيسنا صادقة ونابعة من خلجات قلوبنا
لا زلت اعرف بيوت حارتنا بيتاً بيتاً
اشتقت الى احبتي اصدقاء طفولتي و عمري الماضي
ليت الزمن يرجع وارجع أنا معاه
كم كنا لا نحسب لهذا الزمن وقتاً
اذاً هل تغيرت هل كبرت ام ماذا حصل لي
هل تغيرت عليك ! أكبرت عمراً ، فما بالك لا تعرفيني لا تساعديني انقذيني من حيرتي القاتلة
ام أنا التي لم اعد اعرف نفسي!!!
هل كساني الشيب لاااااااااااااااااا
فلا زلت في ريعــــــــــان شبابي وقوتي
اذاً ما ذاك الذي يعتريني
مابالي اصبحت هكذا لست ُ هذه فأنا اعرف نفسي جيداً
ماذا تغير فيني فلتخبريني تحدثي ارجوك ياانا يصعب علي صمتك الدائم فأنا بحاجتك الان اريد جواب شافي لحالتي
سأصاب بالجنون وبعد فترة صمت ونظر لحالي ومراجعة لبعض من ايام حياتي
بدأت استوعب مابي
فأنا لستُ بتلك التي اراها
دُفنت من اعرفها في نفسها وخرجت غيرها
اريد تلك النقية
احبها واتمنى رجوعها فهل تعودين لي
فلن ارضى بغيرك


جوهرة ببتسامه : احبك

حمد بقهر اردف: اصه قال احبك مو وقتك الحين اخوك يدخل كانه اعصار ماصدقت املك وقلت خلاص باخذ راحتي الا هو مسوي لي الحارس الشخصي تبعك سحب ثوبه بقوه وهو يزفر ويضرب بيدينه ببعض خلاص تعبت ماصدق الخميس يجي واخذك والله ماعاد يشوفك لو ايش قهرني قهرني حتى بوسه ماني قادر ابوس

ضحكت الجوهرة وهي تضرب ايده بخجل : حمدددد خلاص الحين اطلع والخميس وانا عندك وتنتهي معاناتك مع علي

ابتسم وهو يرفع ايدها ويبوسها بحب اردف: احبك
يوم الخميس ليله العمر وليله الصدمه للجوهره

كانت لابسه فستان ميل الاصلي لعادتنا ياهل جيزان

شموخ جنوبيه: مو فستان ابيض لا هذا الفستان اسمه الميل لعادتنا حنا ياهل جيزان يلبسوه زمان والبعض يلبس فستان ابيض بس انا حطيت هاللبس الميل وكمان زمان تروح بيت اهل زوجها نرجع لعرساننا

بالغرفه

كانت تناظر فيه مستحيه نزلت راسها بخجل من نظراته
قرب منها حمد وهو ياخذ ايدها ويبوسها بحب: وأخيرا مابغى سيد علي يعطيني اياك طلعتي لقد طلعت روحي

ضحكت وهي تسحب ايده بيدها بحب اردفت : احبك
حمد قضم على شفايفه وهو يرفع ايده : دقيقه وراجع لك

حركت راسها بحب وقفت وهي تسحب الشال اللي على راسها وتزفر برتياح جلست وهي تسحب البناجل اللي بيدها بس الرجال اللي واقف كانت تناظر برجوله ماقدرت ترفع حمد لابس ثوب ابيض هذا ثوب بيج فززززت وهي تتراجع لأميال رفعت ايدها برعب لفمها لاتصرخ ا: عمرررررر

عمر وهو يترنح صرخ بجنون: انا احبك والكلب هذا ياخذك انا احبك الجوهرة
جوهرة ضربت بخدودها بجنون وهي تصرخ: الله يأخذك اطلع اطلع انت متزوج يارمه اطلععععععع التفتت وهي تسمع قفال الباب ودخول حمد فززززت ركض لجهت حمد وهي ترتعب برعب

حمد كان مبتسم فتح الباب الا عمر بوجهه بهتتت ملامحه التفت لها ماشاف الا ركضتها وتخبيها وراه ونفضتها



الـــــــــــــــــــــــــــى الملتقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى


شوفو حبايب قلبي بشوف تعليقات تسعدني صدقوني كل يوم راح اكمل بس لم اشوف مافي تعليق اضطر اني اوقف يعني مابي تعبي يروح هدر تبوني اكمل كل يوم هذا بيدكم كمان لأنو زي ماقلت لكم الروايه مختومه من سنه ونص مخلصين سنتين خخخخ مختومه المهم تعليق يسعدني بليـــــــــــــــــــــــــــــز
وكمان الحين راح ندخل قصه الجوهره وحمد وراح يطلع الماضي المستخبي وبس والله







ودمتـــــــــــــــــــــــــــــــــمــ ..








.


تعديل شموخ جنوبية; بتاريخ 27-02-2020 الساعة 03:50 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 27-02-2020, 04:52 PM
صورة وحيده وسط الظلام الرمزية
وحيده وسط الظلام وحيده وسط الظلام غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Post رد: جنون إمرأة وغضب رجل/بقلمي


مشاء الله الروايه تجننن اول ماشفت العنوان مو حيل تحمست وقلت خليني ادخل واشوف بس صدمتينييي 😲 الروايه شي لاحد الحين انا في الصفحه الاولى وعرفت شكثر الروايه حلوه بس من صفحه جعل ايدش ماتمسها النار على روايه حلوه مثل هذي😍

تحيات: وحيده وسط الظلام ♡

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 27-02-2020, 05:12 PM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جنون إمرأة وغضب رجل/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وحيده وسط الظلام مشاهدة المشاركة
مشاء الله الروايه تجننن اول ماشفت العنوان مو حيل تحمست وقلت خليني ادخل واشوف بس صدمتينييي 😲 الروايه شي لاحد الحين انا في الصفحه الاولى وعرفت شكثر الروايه حلوه بس من صفحه جعل ايدش ماتمسها النار على روايه حلوه مثل هذي😍

تحيات: وحيده وسط الظلام ♡

😃😃😃سلمتي ياعيني فرحتيني 💕💕

الرد باقتباس
إضافة رد

جنون إمرأة وغضب رجل/بقلمي

الوسوم
جنــــــــــــون , رجــــــــــــــــــــل , إمـــــــرأة , وغضــــــــــــب
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
انها إمرأة .Adoring مواضيع عامة - غرام 3 25-08-2019 08:07 PM
بقلمي :أنا إمرأة لاتنكسر رهوفة العسولة خواطر - نثر - عذب الكلام 4 07-06-2017 03:28 PM
بقلمي : انا إمرأة قوية رهوفة العسولة خواطر - نثر - عذب الكلام 0 11-12-2016 03:30 AM
روايتي الأولى: إمرأة ولكنها أقوى من الرجال الكاتبه فوفو روايات - طويلة 8 27-04-2016 08:59 AM
لكل إمرأة ... كادي فلسطين مواضيع عامة - غرام 2 29-01-2015 08:14 AM

الساعة الآن +3: 10:07 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1