غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 27-02-2020, 12:35 PM
علقت قلبي بك ي الله علقت قلبي بك ي الله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : قالو تحبيه قلت ساكن فؤادي قالو يحبك قلت هذا سؤالي


تكملت البات الرابع

الشركه

مكتب إياد
قاعد على مكتبه ويكلمها وهو يشتغل على اللاب توب
اريج : عميل تركي؟!!
اياد : ايه ابيك تتواصلي معاه وتتفقي معاه على كل شي
اخذ ورقه من على المكتب ومده لها وهو يطالع في اللاب توب : هذا هو ايميله
لما حس انها طولت ومااخذت الورقة رفع رأسه وقال : في شي والا صايره ماتسمعين
اريج : اممم انت قلت العميل تركي وانا مااعرف اتكلم تركي
رفع واحد من حواجبه : اظن في شي اسمه مترجم والا ماتعرفينه
اريج انقهرت منه وقالت : ليه اخذ هالمشوار الطويل كله راسله انت طالما انك تعرف اللغه التركيه
اياد احتدت ملاحمه اكثر : وشوو
اريج بلعت ريقها وهي منقهره من نفسها لانها تخاف منه ملامحه الحاد وجسمه الرياضي وطوله الفارغ وهيبته التي تطغى على المكان وتخلي الكل يفرض احترام له يخليها تخاف منه : هاه ﻻ ولاشي
وسحبت الورقة من يده وخرجت مسكت قلبها ( اخخخ يالقهر ليه اخاف منه بس بجد قهر يعني اذا هو يعرف يتكلم تركي ليه مايكلمه هو
الا لازم انا اووففف )

*******************
بيت ابو رافي

نزلت من الدرج وصوت الكعب يشقح بصوته على الرخام وريحت العطر سابقتها
ام رافي شافتها وباين انها خارجه قالت : يمه غيداء وين رايحه الحين بنحط الغداء
غيداء بتافف : هو انا كل مره اخرج لازم تساليني هذا السؤال رايحه اتغداء برى مع صاحبتي ارتحتي وقولي لولدك اني خرجت اووففف يسكر جواله ويبغاني استاذن منه
وخرجت
تنهدت ام رافي : الله يعوض عليك ي رافي
*******************
الشركة

خلصت شغلها واخذت اغراضها وخرجت وصلت الفندق دخلت وجلست على الكنب وهي تتنهد بتعب سمعت جوالها اللى شقح بالاذان وقفت دخلت اخذت شاور سريع وخرجت صلة المغرب اخذت المصحف وبدات تقرأ هي معوده نفسها بعد كل صلاة تقرأ صفحتين خلصت وخرجت الصاله سمعت جوالها يدق استغربت مين ممكن يتصل فيها مافي أحد يعرف رقمها غيره وهي لسى راجعه من عنده اخذته ورد بصوتها الناعم : الو
مرام : السلام عليكم
اريج زاد استغرابها : وعليكم السلام
مرام : كيفك
اريج عقدت حواجبها مستغربه مين هذه اللى تسال عنها : الحمدلله..منو معاي
مرام : اوه سوري ما عرفتك بنفسي انا مرام اخت إياد
اريج : منو إياد
مرام بضحكه : ايشبك يابنت نسيتي مديرك وانتي لسى شفتيه قبل شوي عز الله رحتي فيها لو اتصل عليك وسالتيه هذا السؤال
اريج ضحكت : اجل انتي اخت إياد
مرام : احم احم اخته وبنت عمه
اريج وهي مرتاحه من شفافيت هالبنت اللى باين البراءة في صوتها : وشلون تجي هذه اخته وبنت عمه
مرام : بنت عمه لاني بنت عمه واخته لانه رضع مع اخوي وصار اخوي من الرضاع فهمتي والا تبغي شرح مفصل
اريج ضحكت : ههههههه ﻻ مايحتاج فهمت...اممم طيب ممكن اعرف انتي ليش متصل فيني يعني انا مااعرفك ولا انتي تعرفيني
مرام : بصراح بعد ماسمعت كلام جدتي عنك حبيت اتعرف عليك انا وبنات عمي وش رايك بكره تجي تزورينا ونتعرف على بعض
اريج : اسفه بس انا عندي شغل ويمكن ماافضى اجي
مرام : حسب علمي شغلك يخلص على الساعه ست او سبع صح
اريج : ايه
مرام : طيب خلاص اول ماتخلصي تعالي
اريج : ايه بس انا عايشه لوحدي ومااحب اخرج بالليل يعني ماعندي احد ياخذني ويرجعني
مرام : لا تشيلين هم انا برسل لك السواق ينتظرك جمب الشركه اول ماتخلصي شغلك تركبي معاه وتجي وكمان هو بيرجعك على بيتك هاه ويش قلتي ماعاد عندك عذر
اريج ابتسمت : حاصرتيني..طيب خلاص بجي
مرام : واحنا ننتظرك.. يلا اخليكي ترتاحي باي
اريج بهدوء : مع السلامة
سكرت وابتسمت : باين عليها بنت طيوبه وفرفوشه 'كشرت ' عكست اخوها حتى الابتسامه ما يبتسم...' تنهدت ' يلا زين راح اغير جو واتعرف على ناس يمكن انسى همي

*******************
بيت ابو رافي


دخل رافي شاف امه واخته بالصاله
القى السلام وباس راس امه : شخبارك يمه
ام رافي : بخير بشوفتك.. يمه تعشيت
رافي : لا
ام رافي التفت على ميار : يمه روح جهزي عشاء لاخوكي
ميار : إن شاء الله يمه
وراحت
رافي لف على امه وقال : وينها غيداء ماهي جالسه معاكم
ام رافي وهي خائفه من رده : هي خرجة بالظهر وقالت لي اقول لك بس جوالك كان مسكر حتى هي حاولت تتصل فيك بس كان جوالك مسكر
رافي بغضب مكبوت : وشووو خرجت وكمان الين هذا الوقت مارجعت
ام رافي : استهدي بالله ياولدي اكيد الحين راجعه انت هدي لاتعصب
رافي وقف وهو يصر على اسنانه : يصير خير يمه يصير خير
وطلع جناح وهو يفور من الغضب يعني عصت كلامه وخرجت هذا وهو محذرها وكمان من الظهر الين الحين شد على قبضته وكسر كل شي قدامه راح على التسريحه وكسر كل شي فيها وانفاسه تعلو وتنزل انتبه على شريط حبوب بالارض انحنى واخذه وهو عاقد حواجبه توسعت عيونه بصدمه لما عرف نوع الحبوب


انتهى


ايش توقعاتكم

ايش ممكن يصير لاريج في شغلها مع إياد ؟؟

كيف بيكون لقاء اريج مع عائله إياد ؟؟

رافي ماهي نوع الحبوب التي وجدها ؟؟

🌷🌷🌷

احاديث قدسيه

يقول الله عز وجل (وعزتي وجلالي ورحمتي لا أدع في النار أحدا قال لا إله إلا الله) . رواه تمام عن أنس بن مالك

🌷🌷🌷

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 28-02-2020, 05:45 PM
علقت قلبي بك ي الله علقت قلبي بك ي الله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : قالو تحبيه قلت ساكن فؤادي قالو يحبك قلت هذا سؤالي


& البارت الخامس &
.
.
.
.
.
ايطاليا / ميلانو
في الفندق

لبست لها لبس حلو لانها اول ماتخرج من الشغل بتروح لهم على طول
وقفت قدام المرايه تطالع على شكلها كانت لابسه الملابس اللى اشترتهم لما كانت تدور على شغل شافتهم وعجبوها مره ماقدرت ماتاخذهم وكمان سعرهم مناسب كانوا بنطلون جنز ازرق وبلوزه بيضاء لنص فخذها وماسكه من تحت ومرسوم عليها ورده حمراء ونازله من عند الاكتاف بطريقه انيقه وجذابه وشعرها كانت رافعته بشباصه سوداء مع فصوص بيضاء
ابتسمت بحزن وهي تشوف وجهها الخالي من اي نوع من الزينه حتى ماعندها كحل تسويه بس عيونها مع لونها الجذابه تخليها مايحتاج لها اي شي ورغم بساطه شكلها الى انها كانت قمه في الجمال والرقه والأنوثة...لبست عبايتها واخذت الشنطه وراحت على شغلها....
وصلت واول مادخلت وقفت جمب الاصنصير وضغطت وقعدت منتظرته ينزل أخذت نفس عميييق وهي تضبط اعصابها لما سمعت صوته الكريه يناديها : اريج
لفت عليه وهي تصر على اسنانها بقهر : وبعدين معاك انا كم مره قلت لك لا تناديني بأسمي فضحتني صار كل اللى بالشركة يعرف إسمي
حمد : شدعوه كل هالتعصيب عشاني ناديتك باسمك'، اكمل بغمزة : بس يحق لك حتى اسمك حلو
اريج تجاهلت كلماته الوقحه : وياليت كمان تبعد عني
احمد : ليه
أريج : ﻻنك تضايقني وكمان مو معناته اني في بلد اجنبي راح اتعرف على رجال وامشي معاهم افهمها يااخي انا مو مثل البنات اللى تعرفهم اول مايروحوا بلد اجنبي ينسوا دينهم واخلاقهم
احمد : عشان كذه انتي عاجبتيني
اريج زفرت بقوة ولفت ودخلت الاصنصير ودخلت معاها احد الموضفات اريج كانت منقهره منه يظل يلاحقها في كل مكان وهي مو ناقصه هالاشكاله سمعت صوت البنت اللي جمبها تقول : نصيحي إلك لاتردي عليه هو هيك انسان لعاب وكل اللي هون بالشركه بيعرفوا هشي فإزا احد شافك تحكي معاه ممكن يزنوا "يظنوا "فيكي زن" ظن" سئ
اريج : طيب ايش اسوي له يظل طول الوقت لاحقني
سوسن : تجاهليه احسن إلك
اريج : والله مو بيدي يقهرني ويخليني غصب ارد عليه
سوسن سكتت
اريج ابتسمت : ماعرفتيني عليك..
سوسن ابتسمت ومدت يدها : انا سوسن بعمل في إسم "قسم " الحسابات
اريج : ياهلا وانا اريج
سوسن : بعرف...الكل هون بيعرفك
اريج بستغراب : شلون
سوسن : كل اللي هون يتكلموا عنك مستغربين لانه الاستاز إياد اول مره بيخلي وحده تكون مديرة اعماله والبنات كلهم غيرانين منك عشانك اريبه "قريبه " من الاستاز إياد
اريج : والله لو يعرفوا كيف حالي معاه ماراح يتمنوا هذا الشي وبعدين ويش يبغوا فيه
انفتح الاصنصير وخرجين وهن يمشين ويكملن كلامهن
سوسن : الاستاز إياد ماشاء الله كتييير جزاب"جذاب" ووسيم وشخصيته كتييير حلوه فعشان هيك البنات منجنين عليه
اريج ضحكت لانه ماعمرها فكرت في كل هذه الصفات وقالت : وشكله حتى انتي منجنه عليه
سوسن ضحكت : هههههه مو كتير لانه انا مخطوبه بس بتعجبني كتييير شخصيته الاويه " القويه"
اريج كانت بتمشي بالاتجاه الثاني قالت : يلا فرصه سعيده اشوفك بعدين
سوسن : اوكيه باي

وصلت على مكتب إياد طالعت ساعتها وتاففت اكيد بيخاصمها لانها تاخرت خمس دقائق (اووففف كله بسبب الزفت احمد...استغفر الله العظيم)

*****************
في مقهى قوتشي

عامر بدهشه : طلقتها؟؟!!
رافي ببرود : ايه
عامر : بس يارافي تسرعت كان جلست معاها واتفاهمتوا
رافي بسخريه : هه نتفاهم اي تفاهم وانا صار لي سنتين احاول اتفاهم معاها بس هي تسمع الكلام من جهه وتخرجه من الجهه الثاني وﻻ كاني قلت شي زين اني اتحملتها كل هذه المده لو واحد غيري كان طلقها من زمان '، ابتسم بسخريه اكبر '، وازيدك من الشعر بيت سبب تاخر حملها انها كانت تشرب حبوب منع الحمل
عامر بصدمه : وشوو..
رافي : هه هذا اللى حصل وانا قلت هذا قدر ربي ورضيت فيه كنت بوديها تتعالج بس قلت خلينا بالاول نتفاهم وبعدين راح اعالجها بس... طلعت تشرب حبوب من دون علمي
عامر : ليكون هذا السبب الحقيقي وراء طلاقك طيب كان سمعتها يمكن عندها سبب
رافي : مع اني كنت معصب بس حاولت امسك نفسي عشان مااظلمها وسالتها
عامر : طيب ويش قالت لك
رافي : تقول ماتبغى اولاد ينكدون عليها حياتها وهي تبغى تعيش حياتها بحريه
عامر تنهد بحزن : لا حوله ولا قوة الا بالله
طالع في صديقه اللى من اول ماتزوج وحياته نكد في نكد كان يتمنى انه مشاكله تنحل ويعيش مع زوجته حياه سعيدة : خلاص ياخوي هونها تهون الله يعوضك باحسن منها
رافي كان يطالع في كوب القهوة التي بردت من دون مايرد عليه

******************
القصر الكبير

مرام تطالع ساعتها : اوووففف شفيه الوقت اليوم مو راضي يمشي..اقول سديم كم الساعه عندك يمكن ساعتي خربانه
سديم ضحكت : هههههه ﻻمو خربانه بس انتي اللى مو قادره تصبري والشخص لما يكون ينتظر شي يحس الوقت واقف مايمشي
مرام : اقول اتركي عنك الفلسفه وربي من جد طفشت متى بتصير الساعه ست
مراد دخل على كلامها : ليه تنتظري عريس الغفله يجي الساعه سته ابصم لك بالعشر انه بيكون هج
مرام : واللي يرحم والديك اكرمنا بسكوتك
مراد : وانتي يحصلك مراد يتنازل ويكلمك
مرام رمته بنظره وخرجت مافيها تتهاوش معاه
مراد : ويش فيها ذه..اقول سدوم
سديم اللى كانت تتفرج التلفزيون : هممم
مراد : مين بيجي الساعه ست
سديم طالعت فيه : بنت
مراد : ﻻ تصدقين حسبته رجال
سديم ضحكت : هههههه هذه مديرة اعمال إياد
مراد بتفكير : اللى قالت جدتي انها تشبه جيهان وجمان
سديم : ايه

***************
الشرقيه

بيت ابو تركي

جالسات بالصاله تالين منشغله بجوالها وحنان قاعده تتفرج مسلسل وشهد جالسه بالارض تلعب بألعابها
دق تلفون البيت وهما مطنشين وﻻ كانهم يسمعوا رجع دق ثاني مره وثالث مره
حنان بانزعاج من صوته : تالين روحي ردي
تالين وهي منسجمه مع الجوال : ماني فاضيه روحي انتي
حنان : ﻻ انا من اول انتظر هذه اللقطه
تالين تطقطق بالجوال وتضحك وﻻ على بالها
حنان طنشته وهي تتابع المسلسل
دخلت ام تركي بعصبيه : وصمخ ماتسمون التلفون يرن خليتوني اقطع قراءة القرآن واقوم
حنان عضت شفايفها
ام تركي رفعت السماعه وردت : الو
.................
ام تركي : ياهلا والله بولدي عماد كيفك يمه

تالين اخيرا رفعت راسها وطالعت في حنان اللى مركزه مع كل كلمه تقولها امها ونست المسلسل وام المسلسل ضحكت : هههههه قلت لك روحي ردي ماسمعتي كلامي
حنان انتبهت عليها : الله يعمرني واشوفك لما يجي عريسك ونشوف وقتها ايش بتسوي
تالين رفعت يدها بستهبال : اميييييين

****************
ايطاليا / ميلانو

خرجت من الشركه بعد ماانهت شغلها كانت تتلفت يمين ويسار يمكن تلمح السواق اللى قالوا بيجبوه عشان يوصلها بس كيف بتعرفه انتبه على واحد وقف قدامها وقال باحترام وباللغة الإيطاليه : هل انتي الانسه أريج
اريج (بسم الله شلون عرفني ) : اجل
السائق : ارجو ان تتفضلي معي لقد ارسلتني الانسه مرام لصطحابك
اريج مشت وراه وصل لعند السيارة وفتح لها الباب حست كانها اميره دخلت السياره وهو سكر الباب وركب بمقعده ومشى
أريج طول الطريقه وهي متوتره وتفكر انتبهت على السيارة توقف بجانب بوابه كبييييره ثواني وانفتحت البوابه ودخلت السيارة انبهرت بل انصعقت من اللى تشوفه كانت كانها داخله مملكه المكان مرررره كبير وفي ورود على الجوانب من جهت اليمين ومن جهت اليسار بأشكال وانواع مختلفه وبالوان متناسقه ابتسمت بفرح هي تعشق الورود لفت بنظرها على قدام كان في ثلاثه قصور كل واحد اضخم من الثاني وفي سبع فلل بتصاميم انيقه وجذابه توقفت السيارة قدام القصر اللى بالوسط كان اكبر من القصرين الثانيين بعد مامشوا تقريباً خمس دقائق من لما دخلو من البوابه الرئيسية
نزل السائق وفتح لها الباب شافت خدامتين لابسات لبس موحد اقتربوا منها ورحبوا فيها ودخلوها داخل القصر
دخلت وعيونها تدور على كل مكان في القصر كان قمه في الفخامه ماعمرها شافت مثله وكانها في احدى القصص الخرافيه
وقفت قدام مرايه على طولها وقالت للخدامه : ارجو المعذر
توقفت الخدامه وقالت : نعم
اريج : هل يوجد احد في المنزل اود ان اخلع عبايتي اعني هل يوجد اي رجل في المنزل
الخدامه : ﻻ ﻻيوجد احد
اريج نزلت غطوتها وطرحتها وعبايتها واخذتهم الخدامه منها
سحبت الشباصه وتناثر شعرها بنعومه على ظهرها تركته مفرود زبطت شكلها ودخلت الشباصه لشنطتها
لفت على الخدامه اللى تطالعها باعجاب وقالت ببتسامه : انتي جميله جدا
اريج ببتسامه : شكراً... هل نذهب
الخدامه : حسنا اتبعيني
مشت وراها وقفت الخدامه عند باب مفتوح وقالت : تفضلي
اخذت نفس تسترجع ثقتها وهدوئها ودخلت
كان المكان صاله كبييير بجلسه ايطاليه متناسقه لما انتبهو لها وقفوا
وهي ابتسمت بتوتر
مرام قربت منها : ياهلا نورتينا
وسلمت عليها
مرام : هاي انا مرام تذكريني صح
اريج ابتسمت : وانا اقدر انساك
مرام : وه فديتك حياك تفضلي تفضلي
سلمت على الكل وجلست بخجل جلست جمبها مرام
مرام : شوفي راح اعرفك على كل وحده فيهم '، اكملت وهي تاشر على كل وحده :
هذه عمتي ام إياد وهذه جدتي طبعاً تعرفيها وهذه عمتي ام مازن وهذه مامي
وهذيك امل بنت عمي ابو مازن واللى جمبها اختها سديم واللي على الجهه الثانيه هناك هذيك لجين كمان اختهم يعني هذول الثلاث خوات ولجين مملكه على ولد عمي مؤيد
وهذيك اللى هناك ندى بنت عمتي واخت إياد متزوجه نواف ولد عمي وهذيك داليا اختى الكبيره مملكه على ولد عمي مازن اخو امل وسديم اما هذه ام كرش عمتي دالين
دالين : عمئ في عين شيطانك ترى لساتني صغيره ماني كبيرة عشان تقول لي عمه
ضحكت اريج
ومرام ضحكت وكملت : هذه الله يسلمك ماتبغانا نناديها بعمتي اصلا احنا مانناديها الا باسمها لانها اصغر وحده من عماتنا وهي تقريباً بسننا المهم اسمها دالين وهي متزوجه صار لها سنه ونص وزوجها يقرب لنا لكن من بعيد وهي حامل بالشهر الثامن زوجها سافر وهي جائت تجلس عندنا كم يوم...
امل : خلصتي نشره الأخبار يانجوى قاسم
مرام ضحكت :هههههههه ايه
ضحك الكل واريج انبسطت لما شافت طيبتهم وشفافيتهم بعد ماشافت ثرائهم الفاحش توقعت يكونوا متكبرين بس طلعوا عكس
.
.
.
.
.
مراد متمدد على الكنب وراسه على فخذ امه وهي تمسح على شعره : يمه
ام نايف : هلا حبيبي
مراد : ليه مارحتي تجلسي معاهم
ام نايف بحزن : خفت تكون من جد تشبه اخواتك جيهان وجمان ومااقدر اتمالك نفسي فخليني هنا احسن
.
.
.
.
جلسوا معاهم الحريم شوي وخرجوا
عشان اريج تاخذ راحتها مع البنات

اريج : هههههه طيب وبعدين ويش صار
مرام بحماس ومرح : اعطيته كف خليته ينسى حليب امه او يمكن انا اللى نسيت حليب امي لانه يدي عورتني من قوة الكف هههههه
اريج ضحكت : ههههههه الله يرجك بطني صارت تعورني من كثر الضحك
سديم : تراها الحين لسى مؤدبه ومستحيه منك اصبري بس شوي وبتشوفين لسانها يوصل لنهاية الشارع ماتتوقف عن الكلام
مرام : اعوذ بالله منك قولي ماشاءالله
ضحكوا البنات
اريج بضحكه : والله انها عسل
مرام تسوي نفسها خجلانه : تسلمي حبيبتي والله انتي اللى شبك عسل
اريج بتموت من الضحك
دخلت الخدامه وبيدها حلا مررتها عليهم كلهم ووزعت القهوه وبعدين خرجت
دالين : الا اقول يااريج انتي قلتي انك لوحدك وين اهلك
اريج ارتبكت ماعرفت ايش تقول
في هذه اللحظه دخل عامر : السلام عليكم
ورمى بنفسه على الكنبه بتعب
البنات كلهم صارخوا : عااااامرررر
عامر فز من مكانه بفزع لما سمع صوتهم
امل تداركته بسرعه وسحبته لخارج
عامر وهو مو مستوعب ليه يصارخون : شفيكم حسستوني اني داخل على حريم مااعرفهم
امل تخصرت : وهذا اللى صار ماشفت البنت
عامر بستغراب : اي بنت
امل : وحده من صاحباتنا
عامر حك راسه : اوبس والله ماانتبهت لها انتوا ماشاء الله جيش شلون بنتبه عليها
امل : اوكيه خلاص روح انا بروح اشوفهم
دخلت وقالت بخجل : سوري اريج عامر ماكان يدري انك موجوده
اريج بداخلها تحمد ربها إنه جاء انقذها من أسئلتهم : ﻻ عادي ماصار شي اصلا واضح انه مانتبه لوجودي
امل : ايه والله يقول ماشافك احنا ماشاءالله كثير وماراح ينتبه
اريج : عندي سؤال انتوا...يعني عادي عندكم تخرجوا قدامه كذه اقصد تكشفون قدامه
استغربت لما ضحكوا قالت : شفيكم قلت شي غلط
داليا : ياقلبي هذا عمنا
اريج بستفهام : عمكم؟؟
مرام : ايه بس احنا دائما نناديه باسمه لانه بسن اخواننا فنعتبر مثل اخونا اصلا هو مثل اخته مايبغانا نناديه ب عمي يقول تحسسوني انه عمري سبعين سنه
اريج بخجل : اوه اسفه فكرته اخو وحده فيكم
سديم : ههههههه صحيح احنا عايشين برى بس مو منفتحين لهدرجة
مرام : هههههه تخيلي نخرج كذه قدامهم والله كل وحده بيجيها كف من اخوها يطيرها لداخل
الكل : ههههههههه

*****************
بيت ابو رافي

الساعه التاسعه مساء

ام رافي : وينك يايمه خوفتني عليك من لما خرجت امس ماشفتك
رافي جلس : يمه الله يهداك ماني طفل تخافين علي ترى بسك الثلاثين
ام رافي : حتى لو تسك المئه انت تظل ولدي اللى اخاف عليه
رافي سكت شوي وبعدين قال
: راحت؟؟...قصدي سويتوا اللى قلت عليه
ام رافي فهمت انه يقصد غيداء : ايه اتصلت على خالك وحجز لها وجاء اخذها للمطار واتصل على اخوها يستقبلها هناك
سكتوا
ام رافي : يمه جوعان احط لك عشاء
رافي : ﻻ الحمدلله تعشيت
ام رافي : طيب ياوليد وين رحت امس وين نمت
رافي بختصار : عامر اعطاني مفاتيح شقته وجلست فيها

*****************
الشرقيه
بيت ابو تركي

حنان : يمه شوفي بنتك ترى تحملتها كثير فشلتني قدام البنت
تالين : والله عاد محد قال لك تعزميها لعندنا وانتي تدري اني مااطيقها
ام تركي : يابنت عيب مايصير كذه ماتحبيها روحي اجلسي بغرفتك
تالين : ﻻ والله هذا الناقص اروح احبس نفسي بالغرفه عشانها
ام تركي : ﻻ حول ولاقوة الا بالله ماتبغبن غرفتك البيت كبير اجلسي بأي مكان غير اللى هم فيه
تالين : انا تعجبني الجلسه بالصاله كان هما غيروا مكانهم
ام تركي بدات تعصب : تالين لاتجننيني ماتحبين البنت ابلعي لسانك واسكتي ولاتخجلين اختك قدام صاحبتها
تالين بتمتمه : ابغى افهم ويش الشي الحلو فيها عشان تصاحبها وربي ماتنبلع
ام تركي : ويش قلتي
تالين لوت فمها : ولاشي

*****************
ايطاليا /ميلانو

القصر الكبير

دالين : اخخخ ياانه هذا الحمل متعبني وماني قادرة اتحرك سديم اعطيني كاس المويه اللى على الطاولة
اريج وقفت لأنه قريب منها ومدت به جائت بتجلست تصلبت بمكان وهي تشوف ظل شخص بيدخل دخل مراد وقال : امل امك تبغاكي
مرام : انت ماتستحي تدخل عند الحريم من دون لا احم ولادستور
مراد : كيفي
وطلع لسانه عشان يقهرها وبعدين خرج
دالين ضحكت وهي تشوف اريج لسى واقف : ترى لايغرك طوله لسى عمره 13 سنه
اريج ابتسمت وجلست : تصدقين يبان اكبر من عمره
مرام : ايه اصلا كل رجال عائلتنا ماشاء الله عليهم طول شكلهم اخذوا طولنا وطولهم وجمعوهم مع بعض مدري ايش كان بيصير لهم لو تركوا لنا شوي من طولهم
اريج : امااا تبغين تطولين انتي طولك كذه حلو ومناسب مررره
مرام : حتى انا عاجبني طولي بس لما اوقف جمب عماد او إياد احس نفس وحدة من الاقزام السبعه
اريج : ههههههه اقزام السبعه مره وحده
سديم : ترى هذه تحب المبالغه صحيح هما طوال بس مو لهذه الدرجة حسستني انهم عمالقه
اريج بعفويه : هههههه ادري اصلا هيا قدي وانا اجي لاياد لعند ذقنه

كلهم طالعون فيها بنظرات خبث
انتبهت وقالت بسرعه : ﻻﻻﻻ ﻻتفهموني غلط
لجين بنغزة : تجين لعند ذقنه هاه كيف عرفتي
مرام بخبث : عادي عادي اعترفي ترى احنا منفتحين وراح نتقبل الموضوع
اريج وجهها احمررر : وجع مو مثل ماتفكرون يالمنحرفات
رجعت امل وجلست معاهم
دالين بغمزه : اجل كيف وصلتي لذقنه هااااه
اريج ضحكت : ههههههه الله يقطع ابليسكم
داليا : تفكيرنا منحرف هاه اجل قولي وشلون وصلتي لذقنه يلا قولي قولي بسرعه والا بروح اسأل إياد
أريج : هههههه طيب طيب الله يسلمكن هذا مره كنت امشي........
وحكت لكم لما التقت ب إياد اول مره واصطدمت فيه
داليا : ههههههه مالقيتي الا إياد تصطدمي فيه
سديم : ههههههه ولا بعد تبغاه يعتذر لها
مرام : هههههه بس شكله كان رايق والا كان خلها هي اللى تعتذر
ندى : اقول ويش فيكم على اخوي تشوهون صورته قدام البنت
امل : ههههههه هذا اذا ماكانت تعرفه اكثر منا
ندى تكلم اريج : ماعليكم منهم هذول كثيرات هرج والا إياد مافي منه طيب وحنون ويحب الكل بس مايحب يبين مشاعره لاحد
مرام : وانشهد فديته وفديت قلبه مايرفض لي طلب عكس اخوي اللى من ابوي وامي
داليا : ايه والله رغم انه دائما ساكت ومانفهمه الى انه طيب وحنون
اريج ابتسمت : الله يخليه لكم
الكل : آمين
اريج طالعت الساعه وشهقت : ياربي الساعه صارت احدعشر ونص تاخرت
وقفت
دالين : اجلس بدري
اريج : ﻻ وربي تاخرت انا كنت ناويه اجلس الين عشرة واروح بس مع سوالفكم ماانتبهت للوقت بليز جيبوا لي عبايتي
مرام : ياستي هدي حسستيني انه لسعك عقرب طيب بروح اجيب لك العبايه
رجعت بعد دقائق وهي لابس العبايه وبيدها عباية اريج طالعوا فيها البنات بستغراب
داليا : وين رايحه
مرام : بروح معاها انا ومراد وارجع الوقت صار متاخر واكيد بتخاف لحالها
امل : وانا اقول غريبه سمعت الكلام بسرعه وراحت تجيب العبايه بهدوء
مرام : ههههههه
اريج وهي تلبس العبايه : ﻻ ماله داعي تتعبين نفسك
مرام : لاتعب ولا شي اصلا انا ابغى اتسلى واسولف معك الين نوصل
اريج خلصت تلبس وسلمت عليهم وخرجت مع مرام
اريج اول ماخرجوا من القصر كانت الاضواء الخافته تزين الحوش باكمله والجو مره رايق : اقول مرام
مرام : وشوو
اريج : مين يسكن بكل هذه الفلل
مرام وقفت وقالت : مافي احد يسكن فيها
اريج بستغرام : طيب ليه بنيتوها
مرام : هذه فلل الشباب كل واحد بناء له فله على ذوقه عشان لما يتزوج يسكن فيها
شوفي اللى هناك هذاك قصرنا والفله اللى جمبه فله اخوي عماد وهذاك قصر عمي ابو مازن والفله اللى جمبه فله مازن اما هذا القصر اللى كنا فيه هو قصر جدي الله يرحمه كان الكل ساكن فيه بس بعد ماتزوجوا ابوي وعمي ابو مازن قرروا يبنوا لهم كل واحد قصره الخاص وبقي عمي ابو نايف لان جدتي طلبت منه يعيش معاها هو وعامر ودالين فهو ولدها الكبير وتبغاه يكون قريب منها المهم سكن معاها وعمتي ام إياد لما توفي زوجها جائت سكنت معاهم
اريج : يعني إياد ابوه متوفي
مرام : ايه توفى ابوه وعمتي حامل بندى المهم خليني اكمل لما كبرت ندى وصارت تتغطى عن نايف ونواف قرر إياد يبني لهم فله فبنى هذه الفله شوفيها هذيك اللى على يمين القصر بس ماخرجوا لانه نواف تزوج ندى فماصار له داعي يخرج المهم وهذيك اللى جمبها فله نايف
واللى بجهت اليسار فله عامر واللى جمبها فله نواف بس ماسكن فيها إلا اول زواجه ورجع سكن معاهم بالقصر يقول ممل هناك وهذيك الاخيره فله عمي بدر الله يرحمه والان يعيش فيها ولده مؤيد توفوا ابوه وامه وهو لسى بالمتوسط طلبت منه جدتي يجي يعيش معاها بالقصر بس رفض وعاش بفله ابوه جدتي ماهان عليها تتركه لوحده قالت له بتعيش معاه بس كمان رفض وعاش لوحده بالفله والحين هو مملك على لجين

مراد من وراهم : ويش رايك بعد تدخلي تفرجيها على فله فله وتعرفيها على كل الشباب.....هيا الليل انا ناخع بالسيارة صار لي ساعه وانتو جالسات ولا على بالكم
مرام : وجع مراد على الاقل احترم البنت
اريج ضحكت : هههههههه اقول امشي امشي احنا الغلطانات وكمان نتفلسف
مرام : هالمراد مايعرف يضب لسانه
مراد : على أساس انتي اللى تمسكي لسانك
مرام جريت وراه
اريج ضحكت : ههههههه ياحليلهم...

*****************
القصر الكبير

جالسات مع الحريم بعد مامشت اريج
ندى : ماشاءالله عليها تهبببل هالبنت
امل : ايه والله تدخل القلب طيووبه مرره
الجده : مو قلت لكم تدخل القلب
سديم : شفتوا لبسها ووواااو مره انيق وطالع على جسمها خياااال
دالين : ولا كمان كل هالجمال ومو مسوي اي شي على وجهها حتى روج ماسوت
داليا : اصلا ليش تسوي روج شفايفها ورديه من دون شي مو مثلنا
سديم : والا عيونها عذاااب وربي عذاب اللى بيتزوجها بينجن عليها
دالين : وريحتها بارده حلوووه مدري ايش مسويه بس انا متاكده مو عطر كانه..كانه ريحت جسمها كذه مدري كيف اوصف انتو اكيد شميتوا ريحتها لما سلمتوا عليها
ندى : ايه لما قربت وسلمت عليها كانت ريحتها حلووه وهادئه
سديم : ايوه كمان لما تبعدي عنها ماتشمي شي يعني كذه حلو عشان اذا خرجتي اي مكان مافي احد بيشم ريحتك عطر إلا طبعا اذا جاء حضنك ههههه
امل : ايش تتوقعون يكون هذا العطر ابغى اشتري زيه
دالين : ﻻ ﻻ مااظن انه عطر يمكن كريم او شي ثاني مدري وشهو
ندى : انا بسالها في يوم ايش تسوي عشان اسوي زيها
ام نايف كانت تسمعهم وتتمنى انها تقدر تشوفها قالت بمزح لما سمعت كلام ندى : ايه عشان تهبلين في ولدي
الكل : ههههههههه
مرام : الا يمه جيهان وجمان كانوا حلوين كذه مثلها اقصد جد تشبهم؟؟؟
ام عماد : عيونها مره تشبهم لونها ازرق وفيها كذه شي مميز مقدر اوصفه كيف بس نفس لون عيون جيهان وجمان بالضبط لكن احسها تشبه جيهان اكثر
مرام : ليش تشبهه جيهان اكثر مو قلتوا انه جيهان وجمان اصلا نفس بعض
الجده : ايه بس جمان شعرها اشقر وفيها حبة خال صغيره بخدها الايسر
@اللي مايعرفوا ايش هي حبه الخال هي حبه سوداء ممكن تكون باي مكان بجسم الانسان من لما يولد وهي تكون فيه احنا نقول لها خال مدري انتوا ايش تقولوا لها @

ام عماد : على العموم ماعلينا من الشبه يلا قوموا نروح البيت وراكم جامعه بكره
مرام : يمه لسى بدري
ام عماد : قومي امشي بس..اقعد بالصباح ساعه على مااصحيكي
ام مازن تكلم بناتها : يلا انتوا كمان تحركوا
امل : انا وداليا بنقعد ماورنا شي صحيح داليا
ام مازن : حتى لو ماعندكم شي يلا قوموا مايكفي ليل ونهار وانتوا هنا مابقى الا تناموا ولا كانه عندكم بيت
امل قامت : عادي بيت جدتي ماحنا عند احد غريب......يلا مع السلامه
قاموا البنات
داليا : باي
مرام : مع السلامه
لجين : تصبحوا على خير
الجده : وانتوا من اهله..في امان الله...الله يوفقكن يابناتي

*****************
الساعه الثامنه صباحا
ً
في التاكسي

اريج تشوف ساعتها : ياربي تاخرت ياويلي
اكملت بالايطاليه وهي تكلم صاحب التاكسي : لو سمحت اسرع
صاحب التاكسي : سيدتي الا ترين إن الشارع مزدحم لا استطيع ان أسرع
أريج : اوووفف ياربي ويش ذي الزحمه اليوم تاخرت كثير انا لو تاخرت خمس دقائق يمسح فيني الارض اجل اليوم ويش بيسوي ولا كمان الملف معي وقال يبغاه بدري عشان الاجتماع اااه رحتي فيها يااريج
اريج تكلم صاحب التاكسي : مالامر لما كل هذه الزحمه
صاحب التاكسي : يبدو إنه حادث
اريج : على كذه مابوصل الا الظهر ماباقي الا شوي على الشركه بنزل امشي مشي احسن
نزلت ودفعت لصاحب التاكسي وراحت كانت مشيتها شبه جري تبغى توصل بسرعه
وأخيراً وصلت الشركه ونفسها منقطع
طلعت على مكتبه على طول دقت الباب ودخلت وبداخلها خوف وتدعي انه يكون رايق
إياد اول ماشافها قال بغضب : تدري كم الساعه الحين
أريج بخوف ورتباك : اسفه طال عمرك انا..اقصد انه الشارع كان مزدحم وماقدرت اوصل بالوقت
إياد بغضب : كل يوم تطلعي لي بعذر زين انهم وافقوا ياجلوا الاجتماع والا كنت بخسر ملايين بسببك
أريج انقهرت يعني ويش تسوي مو بيدها قالت : طيب ويش تبغاني اسوي اطير مثلاً قلت لك الطريق زحمه بسبب حادث صار انا ويش بيدي اسوي
احتدت ملامحه لدرجه خوفتها قرب منها وهي رجعت للخلف الين اصطدمت بالجدار وهو قرب منها وضرب بيده على الجدار وقال : وكمان لك عين تردين تدري كنت ممكن اسامحك بس بعد وقاحتك هذه عقاب لك راح تشتغلين اليوم ثلاث ساعات زياده

اغمضت عيونها بخوف وارتباك من قربه اول ماسمعت كلامه جمعت قوتها ورفعت راسها ونظرت له بنظرات تحدي وغضب شافت نظراته انقلب 180درجه تحولت نظراته من الغضب الى
الصدمه الاستغراب الارتباك الحزن
ماتدري اي وحده من هذول ظل
يطالع فيها....
اريج ارتبكت من نظراته : ممكن تبعد
شافت كانه كلمتها صحته من حلم ابتعد عنها وشتت نظراته واعطاها ظهره وقال : مره ثانيه ماابغى اشوفك لابسه هذه العدسات انتي جايه لشغل مو رايحه فرح
أريج بتمتمه : هذا الناقص يجي يتحكم ايش البس وايش ماالبس
لف عليها وقال بحده : ويش قلتي
أريج بقهر : قلت هذه عيوني الطبيعيه مو عدسات
تركت الملف على المكتب وخرجت
(يعني وين كانت عيونه كل يوم يشوفني وماانتبه على لون عيوني الله يصبرني عليه )
سمعت صوت يناديها : اريج
لفت شافت سوسن واقفه مع مجموعه بنات وتاشر لها راحت لعندهم وابتسمت : هلا سوسن كيفك
سوسن : امنيحه...'، واكلمت باللغه الانجليزيه لانه كان في بنات أجانب : بنات هذه الانسه اريج
سايا ايطاليه : مرحبا انا سايا
اريج : اهلا
نارين اردنيه قالت بغرور : هاي انا نارين
سناي ايطاليه : هاي انا سناي
راما سوريه : مرحبا انا راما
اريج : سعدت بلقائكن
سناي : ونحن ايضا....اريج نود ان نعرف كيف استطعتي الحصول على هذه الوضيه
راما : اجل اجل...اخبرينا كيف هو السيد إياد معك...يالكي من محظوظه انتي طوال الوقت وانتي امامه
سايا : اجل نحن نتمنى ان نحصل على ترقيه حتى نكون قريبات من المدير... اخبرينا كيف نستطيع التقرب اليه
نارين : اجل لابد وان لديكي طريقه والا كيف استطعتي ان تحصلي على مكانت مدير اعماله
اريج ( ياحبيبي اكلوني باسئلتهم )
ستيف ايطالي : انسه اريج
اريج ماصدقت انه احد يناديها على طول راحت : باي اركم فيمها بعد
راحت لعنده تنهدت : ااه شكرا لك ستيف لقد انقذتني.....بالمناسبه ما الذي كنت تريده
ستيف رجل في الاربعينيات محترم وطيب ابتسم : تفضلي هذه الاوراق من السيد إياد يريدك ان تنهيها خلال ساعه
اريج اخذتها : حسنا شكرا لك
ومشت (ويقولون محظوظه الا قولوا منحوسه )

******************
في الجامعه

في الكفتيريا

سديم : مرام
مرام وهي تاكل : هممم
سديم : ماتلاحضين إنه اللى كان يلاحقنا من بعد ماجائو البدي قارد ماعاد شفناه يلاحقنا
مرام : تلاقيه خاف
سديم : يمكن بس كذه احسن والله كنت احس بخوف اول مااشوفه
مرام : ﻻتهتمين لمثل هذه الأشياء التافهه في كثير من اشكاله
سديم : على قولتك...الا ماقلتي لي تتواصلي مع اريج من بعد ماجائت عندنا ماكلمتها
مرام : ايه دوبي كلمتها امس تسلم عليك
سديم : الله يسلمها إلا ويش رأيك نروح لها اليوم
مرام : ﻻ ماابغى ازعجبها البنت مسكينه تشتغل من الصباح الين المغرب ترجع البيت وهي تعبانه تبغى ترتاح وحنى نجي لها
سديم تنهدت : معك حق

******************
بيت ابو رافي

بالمجلس

نواف بغمزه : الا يا رافي منت ناوي تتزوج عندي لك وحده
رافي ضحك لانه فهم مين يقصد : ﻻ واللى يرحمك والديك لاتقول هذيك حق المطعم
نواف ضحك : ههههههه قلت شكلها عجبتك ايش رأيك اخطبها لك
رافي : مشكوووور ماابغاها اخطبها لعمك
عامر : احلف انا ماوافقت على ازين البنات عشان اجي اوافق على هذه استغفر الله
هاني : طيب فهموني مين هذه
رافي : هههههههه ماعليك منه هذا فاضي
نواف : انا اقول لك مره رحنا مطعم والمضيفه مانزلت عينها عن رافي ههههههه شكلها عجبها اخوك ويش رأيك نروح نخطبها له
هاني بمزح : اوكيه بس انت دلني عليها وانا اروح لها
عامر ناظره بطرف عينه : اذا تبغاني اقول لدالين روح
هاني : هههههههه لاﻻ واللى يرحم والديك اتركها بحالها اخاف تروح تولد قبل موعدها من الصدمه
الكل : ههههههههه

******************
الشرقيه
بيت ابو تركي

دخل تركي وبيده كيس اول ماشافوا اللى فيه صرخوا : باسكن روبنز
طالعوا في بعض
شهد : اشتراه لي مو لك
تالين : ﻻ والله مين قالك انسه شهد هذا لي انتي صغيره مايصير تاكلي اي سكريم بتمرضين
شهد : ومن متى تهتمين اذا مرضت والا ﻻ
تالين تسايرها : ياشهد ياحبيبتي انتي ماتعرفين مصلحتك اذا اكلتي اي سكريم بتمرضين وحلقك بيلتهب وماراح تقدري تاكلي شي
شهد : مال...
قاطعهم تركي : بس بس انتي وياها خذوا اشتريت لكم كلكم
فرحوا واخذوه منه
تالين : شكراً يااحلى اخ بالدنيا الله لايحرمنا منك
شهد : أحبك
تركي : وقت المصالح
ضحكت تالين وجلست تاكل
دخلت حنان
تركي : حنو تعالي خذي الاي سكريم حقك
حنان : ﻻ انا مايعجبني باسكن
تركي ببتسامه : عشان كذه اخذت لك نوع ثاني
حنان اخذت وابتسمت : مشكور

********************
ايطاليا / ميلانو

بيت ابو رافي

جناح هاني ودالين

دخل شافها جالسه على الكرسي قدام المرايه تسرح شعرها وواضح انها اخذت شاور انحنى وحضنها من وراء رفعت عيونها في المراية والتقت عيونهم
هاني ببتسامه : من متى صاحيه
دالين بادلته الابتسامه : من ساعه.. اسفه حبيبي تركت ونمت بس والله تعبانه من الحمل
هاني : عادي ياقلبي اهم شي راحتك بس انا اسال لانه عامر ونواف كانوا يبغوا يسلموا عليك وقلت لهم انك لسى نايمه ماكنت ادري انك صحيتي
دالين بستغراب : نواف وعامر جائوا متى
هاني : جائوا بعد العصر والحين راحوا
دالين وقفت بعد ماخلصت ولفت عليه : كان صحيتني
هاني بحب : ماحبيت ازعج ملكتي واميري الصغير
دالين ابتسمت بحب اشتاقت له ولكلامه الحلو ولابتسامته اللى تنسيها تعب الدنيا صار له يومين من رجع من السفر بس تحس نفسها ماشبعت من شوفته ومن كلامه ومن نظراته اللى تعيشها بعالم
ثاني قالت بحب وعشق صادق : غبت عني اسبوعين مرت علي كانها قرنين...اشتقت لك ياقلبي
هاني حضنها على الخفيف عشان مايعورها لانها صارت بالشهر الثامن : انا اللى كنت بموت من الشوق لك كان الود ودي اترك كل الشغل واجيك.....

****************
في الشركه

مكتب اريج

قاعده تتحلطم : اووووووه بتاخر على البيت يبغاني اشتغل ثلاث ساعات اضافيه'، اريج اتفقت معاه من قبل انه دوامها يكون لساعه ست لانها ماتبغى تتاخر واصلا تخاف تخرج بالليل'،

اريج : اوووفف منه الحين الساعه سبع يعني باقي ساعتين ياربي انا ماني متعوده اخرج بالليل كيف راح ارجع لحالي اخخخ ودي اضربه ودي .ودي اقتله يانااااس.. انا اكرهك ي إياد اكرهك '، تنهدت
: استغفر الله شكلي جنيت قاعده اكلم نفسي
وقفت وراحت دقت مكتبه ودخلت شافته مشغول باللاب توب تركت الاواق على مكتبه وقالت : هذه اوراق الصفقه مع السيد ليوناردو
اخذ الاوراق وقال من دون حتى مايطالع فيها : تقدري تروحي
ظلت واقفه رفع راسه وقال : في شي
أريج بقهر : على الساعه تسع بروح البيت فإذا تبغى شي قوله الحين لاني ماابغى كل شويه والثانيه انط لك في المكتب
قالت هذه الكلام وكانها تقول له لاني ماابغى اشوف وجهك كل شوي والثانيه
رفع واحد من حواجبه وبانت شبح ابتسامه على شفايفه : ﻻ ماابغى شي...فيكي تروحي
رمته بنظر قهر وكرهه وخرجت
رجعت مكتبها جلست تسوي كم شغله الين جائت الساعه تسع وقفت واخذت شنطتها وخرجت انصدمت وهي تشوف الجو عاصف ومطر طالعت في الشارع المليئ بالناس اللى يتجاروا وكانه في مصيبه حاولت تلاقي تاكسي بس وين تلاقي في هذا الجو ضمت نفسها من البرد القارص وتشجعت ومشت مشي

*******************
وفي مكان ليس بعيدا

كانت جوليا تمشي بين المطر توقفت جمب محل مسكر سندت نفسها على جدار ورفعت راسها تطالع السماء الممطره (اشتقت إليك ياامي اين اذهب الان انا تركت المنزل من بعد وفاتك لاني لااستطيع العيش فيه من دونك اصبحت انسانه سيئه من بعدك اصبحت اسرق لكي اعيش وانام ببيت مهجور بجانب القطط المشرده واصحبت اكرهه جميع الناس لانهم جميعهم انانيون لايفكرون سوا بانفسهم فهم لم يساعدوني لكي انقذك كم اتمنى ان الموت لكي ارتاح من هذه الدنيا.....اااااااه ياإلهي
ماذا افعل كيف سانام في هذا الجو الماطر بالتاكيد المنزل اصبح الان ممتلى بالماء) شافت الشارع صار فاضي من الناس
مشت
وراحت للمكان اللي تجلس فيه كل يوم بيت مهجور ونصفه مهدوم ومعزول عن كل الناس مافي اي احد قريب وصلت ووقفت لما شافت ثلاثه رجال واقفين وواحد منهم بيده مسدس حولت نظرها على الارض وكان في رجل مقتول على الارض ودمائه اخطلطت مع ماء المطر
كانت تحول نظراتها من الرجل المقتول الى الرجال الثلاثه وهي مصدومه من المنظر وخائفه جائت بتهرب بس داست على شي طلع صوت التفتوا الرجال وهي هربت جري
الرجل الذي كان بيده المسدس صرخ : إتبعوها بسرعه لقد شاهدت كل شي....


انتهى.
.
.
.
.
ايش توقعاتكم
اريج ايش بيصير معها وياترى بتقدر توصل للفندق مشي
جوليا ايش بيصير فيها هل ياترى بيمسكوها الرجال واذا مسكوها ايش ممكن يسوا فيها

🌷🌷🌷

اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

🌷🌷🌷

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 03-03-2020, 11:33 AM
علقت قلبي بك ي الله علقت قلبي بك ي الله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : قالوا تحبيه قلت سكن القلب والفؤاد قالوا يحبك قلت هذا هو السؤال


& البارت السادس &
.
.
.
.
واقف ويكلم الحارس
إياد : ذهبت؟؟
الحارس : اجل سيدي
إياد بغضب : هل انت مجنون كيف تسمح لها ان تذهب في مثل هذا الجو
الحارس : اسف سيدي لكن انا لايحق لي التدخل في شؤون الموظفين
إياد : كنت تستطيع ان تدع السائق يوصلها انت تعلم انها لن تجد سيارة في هذا الجو لتوصلها الى لمنزل
الحارس : اسف سيدي لكنك لم تخبرني بهذا وكما انني لم اعلم ان امرها يهمك إعذرني
إياد يصر على اسنانه : انا لايهمني احد هيا انصرف من امامي واذا سمعتك تعيد هذا الكلام فعلم أنك مطرود

*******************
اريج تجري بين المطر بعد ما عجزت انها تلاقي سيارة توصلها صرخت وهي تغطي على اذنيها بقوة من صوت الرعد وشكل البرق الذي اضاء ودموعها اختلطت مع قطرات المطر خوفها يزاد كلما سمعت صوت الرعد وشكل البرق الذي يشقح بالسماء هذا الخوف ملازمها من الطفوله تحب المطر لكن تخاف من الرعد والبرق
جسمها تحسه صار قطعت ثلج من البرد والخوف الفندق بعيد والشارع صار فاضي من الناس ومافي اي صوت سوا صوت المطر والرعد تملكها الخوف وزاد خوفها اكثر واكثر لما جائت سيارة تاكسي وتمشي خلالها ببطئ وناداها صاحب التاكسي : ياانسه هل تريدين ان اوصلك
اريج خافت ليش يعرض عليها انه يوصلها والكل رفض قالت : لا شكرا
صاحب التاكسي : لن تجدي اي سيارة في هذا الوقت هيا اركبي سوف اوصلك
اريج : قلت لك شكرا لا اريد
ومشيت وحاولت تسرع اكثر واكثر وصارت تجريت وجريت وجريت الينً وصلت الفندق
.
.
الرجل الذي في التاكسيرفع جوال : سيدي لم توافق على الركوب معي
.......................
الرجل : حسنا لاتقلق فهي لم تغب عن عيني لحظه فانا اراقبها طوال تلك الايام ولم الحض اي شي غريب
.
.
.
في الفندق

دخلت اريج وهي شبه ميته
خوف وبرد وتعب
جلست على الارض وضمت نفسها وجسمها يرجف طالعت في الصاله كانت موحشه فاضيه وهادئه وصوت الامطار والرعد يرج الصمت نزلت دموعها وبدأت تبكي تمنت يكون عندها احد ترتمي بحضنه وتختبئ فيه من ظلم هذه الحياه التي تعيشها احد يضمها ويخفف عنها وينسيها آلمها ووحدتها تمنت لو تقدر تنام بحضن امها ولو ليله واحده ليله واحده فقط فمهما حاولت تبين انها قويه وتنسي كل شي فهيا بالنهايه انسانه بكت الين جفت دموعها..
...اختفى صوت الرعد وبدا صوت المطر يخف وقفت والبرد ينخع عظامها اخذت لها ملابس ودخلت الحمام (أكرمكم الله) غيرت وخرجت وهي ماهي قادره توقف رمت نفسها على السرير بتعب هالك وتغطت بالبطانيه وهي ترجف من البرد

*******************
جوليا كانت تجري وتجري الين قدرت تختفي من قدام الرجال اللي كانوا يلاحقوها ووصلت لعند بيت امها فتحت الباب ودخلت
سكرت الباب ونفسها يعلى وينزل تعبت من الجري فهي جريت مسافه كبيره رفعت راسها والبيت ظلام اخذت شمعه وولعتها لانه قبل ثلاثه اشهر قطعوا الكهرباء عليهم لانهم مادفعوا
تلفتت في انحاء البيت الصغير المكون من صاله وغرفه مفتوحه ومطبخ وحمام وهي تتذكر امها بكل زاويه من زوايا البيت وقفت بباب الغرفه والحزن يقطع قلبها وهي تشوف فراش امها الفاضي بحزن مااستحملت ونزلت دموعها بصمت مؤلم دخلت وجلست جمب فراش امها تحسسته بيدها بحنين اخذت مخدة امها وحضنتها وهي تشم ريحت امها فيها
وتركت لنفسها العنان بالبكاء : امي اشتقت إليك...اشتقت إليك كثيرا

*******************
القصر الكبير

لابسه الجاكيت وواقفه على الشباك تطالع المطر انصدمت لما شافت اخوها واقف بين المطر ويطالع السماء اخذت المظله وخرجت نادته بصوت عالي عشان يسمعها : إيااااد
ماسمعها بسبب المطر والرعد قربت منه شافته يطالع المكان بشرود طالعت للمكان اللى يطالعه فيه ماشافت شي قالت : إياد
صحى من افكاره على صوتها طالع فيها
ندى : ويش تسوي بين المطر بتمرض
مسكت يده وقالت : تعال خلينا ندخل
دخل معاها بصمت
ندى : يلا اطلع غير ملابسك بتمرض انت كيف تظل كذه بين المطر ماتشوف كيف الجو
إياد لف وقال بهدوء : بروح اغير ملابسي
وطلع جناحه
ندى سمعت صوت جدتها من الصاله الداخليه تناديها : ندى حبيبتي تعالي اشربي معانا قهوة بتدفين من هذا البرد

******************
في الفندق

عند اريج


تسمع اصوات وترى وجوه ماهي واضحه
قال ببتسامه : تحبين المطر
قالت بطفوله وهي تدور بين المطر بفرح : ايه انا احبه
سمعت صوت الرعد وصرخت بخوف وتمسكت به
ضحك وقال : لاتخافين مايسوي شي
نزلت دموعها وقالت : صوته يخوف
جاء شخص ثاني وقال : ﻻ مايخوف شوفي انا مااخاف منه
قال الاول : وانا بعد مااخاف منه
قالت ببراءة : خلاص وانا بعد مابخاف منه
شقح صوت الرعد مره ثانيه وهي صرخت وبدات تبكي
انحى الاول وحملها : خلاص لاتبكين الحين بندخل
وقال الثاني وهو يمسح على شعرها المبلول : يالدلوعه ليه تبكين
ولف وقال : وانت شقاعد تسوي
قال الشخص الثالث : هههههه اصور المطر
قال الثاني : هيا تخاف من صوت الرعد وانت تصور والله انتوا حاله وبعدين اترك هذه الكاميرا لاتنسي انها جهاز والحين في برق
الثالث : ﻻ هذه ضد الماء
الثاني : ضد الماء لكن مو ضد البرق يلا دخلها
الثالث : اوكيه بس ابغى اخذ لكم صوه يلا ابتسموا


فتحت عيونها بتعب وهي تهذي بسبب الحمى والمحادثه تدور في ذهنها شافت شكلها وهي صغير ووافقه بين المطر بس ماقدرت تتذكر شكل الأشخاص اللى كانوا معاها رجعت اغمضت عيونها وراسها يآلمها
ونار تحرق جوفها من الحراره اللى فيها


****************
الشرقيه
بيت ابو تركي
في الصباح

تالين وهي تتكلم بالجوال : من جد متى
سديم : امس
تالين : ياحظكم كل يومين او ثلاث يجيكم مطر اما احنا استغفر الله بالسنه مره
سديم : اجل تعالي عندنا ويش عندك بالشرقيه
تالين بمزح : زوجيني اخوكي وراح اكون عندكم اربع وعشرين ساعة
سديم : ههههههه تبغين داليا تقتلك
تالين : ﻻ ﻻ ماابغى مازن ابغى يزيد
سديم بمزح : خائنه تبغي تتزوجي صديق خطيبك '،تقصد بخطيبها مراد'،
تالين ضحكت : هههههههه ﻻ مانع في الإثنين
سديم : طييييب انا بقول لمراد هالكلام
تالين : هههههه

*******************
ايطاليا / ميلانو

في الفندق
سمعت صوت خفيف يعكر هدوء المكان فتحت عيونها ورجعت غمضتها ظنت إنها تهذي رجع الصوت مره ثانيه فتحت عيونها وهي مو مستوعبه ايش هو هذا الصوت تحس نفسها كانها تحلم.. دقائق وبدات تستوعب انه صوت جوالها طالعت ناحيه الكنبه اللى فيها شنطتها وجلست بتعب وهي تعطس وراحت طلعت جوالها من شنطتها الجلد شافت 16 مكالمه وكلها من إياد طالعت في الساعه اللى صارت تسع ونص ضغطت على راسها ورجعت تمددت على السرير وهي تكح رجع دق وهي ردت بصوت مبحوح وباين فيه التعب : الو
إياد : وينك ماتردين
أريج بصوت رايح من التعب وهي تكح : اسفه كح كح.. اسفه بس ماسمعته '، وصارت تكح بقوة رمت الجوال على السرير وجريت على الحمام (أكرمكم الله ) تطلع بس داخلها كان فاضي غسلت وجهها ورجعت رمت نفسها على السرير اخذت الجوال توقعت يكون سكر بس استغربت لما شافته لسى على الخط ردت بصوت تعبان : انا اسفه بس مااقدر اجي اليوم الشغل
سكت للحظات وبعدين قال : طيب
وسكر الخط اغمضت عيونها ونامت مره ثانيه بسبب الحمه

*******************
جمب بيت جوليا مايبعد عنه الا خطواط
كان واحد من الرجال اللي كانوا يجروا خلفها امس ماسك طفل عمره تقريبا عشر سنوات ويهدده : اخبرني هل تعرف فتاه بهذه المواصفات ان كذبت فسوف اقضي عليك
الطفل بخوف : صدقني انا لااعرفها
الرجل رماه على الارض وسحبه من شعره وهو يقول : انت تكذب انا متاكده انها من هذا الحي فكيف لاتعرفها
الطفل صار يبكي : انا لا اعرفها
جائهم صوتها بكل جرائه وهي تقول بسخريه : يالك من جبان تهدد طفله لكي تجدني بعد ان عجزن من ايجادي
ترك الطفل ولف يطالعها : من الجيد انكي قررتي الظهور
الطفل على طول هرب
جوليا كانت واقفه جمب بيتها ومسنده جسمها على جداره ومتكتفه بكل برود قالت : هل تريد قتلي هاانا اقف امامك هيا اقتلني
خرج من السيارة الرجل اللي كان امس ماسك المسدس وشكله رئسهم قرب منها وعلى وجهه ابتسامه شر وخبث وخرج مسدسه ووضعه تحت ذقنها ورفع راسها به وهي مااهتزت لها شعره طالعت فيه ببرود وكان حياتها ماعاد تهمها
زادت ابتسامته من نظرتها وقال : انا حقا اهنيئك على هذه الشجاعه
جوليا قالت بجرائه يحسدها عليها اي احد بموقفها : لا احتاج لشهادتك هذه.. هيا اقتلني مالذي تنتظره
إدوارد : بالتاكيد سوف اقتلك لكن ليس الان فانتي حقا جميله ولامانع ان استمتع بضحيتي قبل ان اقتلها
جوليا عقدت حواجبها : مالذي تقصده
إدوارد : ماالامر هل خفتي '، ابتعد عنها وغمز لها وهو يقول : ستعرفين عندما نصل ...احضروها الى السيارة
مسكها رجلين وهي حاولت تسحب نفسها من بين ايديهم : ابتعدا عني الى اين ستاخذوني انتم تريدون قتلي هيا اقتلوني هنا
دخلوها للسيارة
وربطوا ايديها
إدوارد : اذهبا واحرقا منزلها
جوليا توسعت عيونها بصدمه : هيييي انت مالذي تريده بمنزلي اتركه
إدوارد : وانتي بماذا يهمك ان كنتي ستموتين ولن تعودي له مره اخرى
جوليا لما شافتهم راحوا
صارت تضرب إدوارد : اخبرهم ان يتوقفوا هيا اوقفهم
إدوارد مسك ايدها : انتي حقا جريئه حتى تمدي يدك علي هل تعلمين من انا
جوليا : انت مجرد قاتل
إدوارد : هذا طبيعي فانا ابن رئيس المافيا
جوليا جمدت بصدمه لما سمعت المافيا هي بايش ورطت نفسها هذول الرجال من المافيا هي كانت تتمنى يقتلوها وترتاح من هذه الحياه بس ماتدري الحين لوين بياخذوها ويش بسوا فيها
بعدما اشعلوا النار في البيت رجعوا وركبوا السيارة ومشوا بعدما ربطوا على عيونها بشال

******************
القصر الكبير

داليا دخلت وشافت جدتها وعمتها قالت وهي تبوس جدتها : صباح الخير
الجده : هلا حبيبتي صباح النور
تلفتت وقالت : وين ندوي
الجده : شوفها عند التلفزيون
داليا : اوكيه
راحت وشافت ندى جالسه وبيدها كاس كابتشينو وتتفرج برنامج
داليا : هاااي
ندى : اهلين
داليا : ويش مسويه
ندى : شوفت عينك ماعندي شغله غير التلفزيون
دخل إياد وبيده اللاب توب ألقى السلام وجلس يكمل شغله على اللاب توب
تحت نظرات الاستغراب من ندى وداليا لانه مو من عادته يجلس يشتغل وجمبه احد فهو مايحب احد يزعجه
داليا تهمس لندى : غريبه رجع من الشغل ويش عنده
ندى رفعت كتوفها : ماادري
إياد دق جواله رد : لقيتهم؟؟
.............
إياد : شوفهم بمكتب أريج
......................
إياد : أريج اخذت اجازة روح انت
.......................
إياد : يلا لاتتاخر
وسكر ورجع على اللاب توب
ندى وداليا طالعوا في بعض وبعدين قالت ندى : إياد
إياد رفع راسه من دون مايقول شي
ندى : كاني سمعتك تقول اريح اخذت إجازة
إياد بهدوء : ايه
داليا : ليه
إياد وهو يكمل شغله على اللاب توب : تقول تعبانه
ندى بستفهام : تعبانه ويش فيها
إياد : وانا ايش دراني روحوا شوفوها بنفسكم
داليا لفت على ندى : ندى خلينا نروح نشوفها اخاف تكون تعبانه مره وهي ماعندها أحد
ندى وقفت : طيب انتي روحي اتجهزي وكمان قولي لامل عشان تجي معانا وانا بروح اقول للخدم يسون شي عشان ناخذه معانا واتجهز واجيكم
داليا : اوكيه

******************
بيت ابو رافي


في المطبخ

ام رافي : يابنتي كان قلتي لي انا بسويه لك إنتي ارتاحي ولاتتعبين نفسك لاتنسي انه باقي لك كم يوم وتدخلي الشهر التاسع
دالين وهي تقطع الحلى : ياعمتي كله طبق حلى بسيط مافيه اي تعب
ام رافي اخذت السكين من يدها : خلاص انتي روحي ارتاحي وانا بجيبه لك
دالين : بس
ام رافي بتهديد : روحي
دالين ضحكت : هههههه طيب طيب

****************
بيت ابو عماد

خلصت داليا تلبس وخرجت راحت لقصر عمها ابو مازن دخلت
داليا : صباح الخير
ام مازن ببتسامه : ياهلا صباح النور
داليا : شخبارك عمتي
ام مازن : الحمدلله يابنتي انتي كيفك
داليا : الحمدلله تمام وينها امل
ام مازن : فوق
داليا : اوكيه راح اطلع اشوفها عن اذنك
طلعت فوق تلفتت بالصاله ماشافتها راحت بجهت غرفتها وهي تنادي عليها : اموله امل وينك تعالي بسرعه
وقفت متصلبه لما حست بيدين على عيونها
رفعت يديها تتحسس اليدين وكانت يدين رجال ابتسمت لما عرفت : مازن وخر يدك ترى عيوني بيروحوا فيها
ابتسم : بس انا مو مازن
داليا : معناته انت شبحه صح
مازن بعد يده وقال : وشوو انا شبح
داليا لفت وقالت بدلع : والله انت اللى قلت مو مازن فهذا يعني انك شبح مازن لانك تشبهه
مازن رفع حاجبه : يعني كذه
قرب منها وهي رفعت يديها على صدره تبعده قالت بهمس وهي تتلفت : مازن ويش تسوي وخر اخاف يجي احد
مازن : اولا انا زوجك فعادي اذا جاء احد ثانياً طمني بالك ماراح يجي احد هما يزيد وسديم اللى كانوا يخربوا علينا مو موجودين
جائهم صوت امل : بس انا موجوده
مازن بإحباط : انا ابغى افهم ليه اخواني كذه يكرهوني
داليا بعدت عنه وهي تضحك
امل ضحكت : ههههههه خيرها بغيرها يااخي العزيز
مازن بمزح : افكر يوم احبسكم الثلاثه بغرفه عشان يخلى لي الجو
امل : ههههههه شكراً لانك قلت لي عشان اخذ احطياطاتي '، اكملت : ايه صحيح داليا ويش كنتي تبغى تناديني
داليا : جيت اقول لك تتجهزي عشان نروح عند اريج.. إياد يقول انها تعبانه
امل : تعبانه!؟
داليا : ايه يلا بسرعه
مازن : مين أريج
داليا رفعت حاجبها : وليش تسأل
مازن ضحك : هههههه بس حبيت اعرف مين هذه اللى يعرفها إياد
امل : هذه مديره اعماله
مازن بستغراب : مديره اعماله بس اذكر مدير اعماله رجال مو حرمه
امال : يوووه انت وين نائم مو مدير اعماله اخذ اجازة لمده شهر وجدتي جابت لإياد هذه البنت عشان تصير مديره اعماله الين يرجع مدير اعماله واحنا تعرفنا عليها وصارت صاحبتنا....
مازن : وانا ايش دراني عن كل هذه كل واحد يشتغل بشركه وطبعاً إياد ماراح يجي يقولي عن شي مثل هذه
داليا : امول يلا راح نتاخر
امل : اوكيه يلا
مازن : داليا
داليا لفت : ن
انلجمت لما باسها على خدها وقال : بأي
ومشى وهو يضحك على شكلها
داليا وجهها انصبغ
امل ضحكت : ههههههه هذا اللى يقول نخرب عليه والله إنه بيسوي اللى برأسه حتى لو كان ابوي موجود
داليا وجهها احمر : اقول امشي بس
امل ضحكت
وراحت لبست وراحوا للقصر الكبير ولقوا ندى جاهزه وجالسه بالصاله
ندى والجوال على اذنها : يلا رد رد
امل : مين
ندى : نواف من اول وانا ادق عليه بس مايرد
داليا : ويش تبغي فيه
ندى : عشان استاذنه
داليا : اقول امشي نواف ماراح يقول شي اذا رحتي
ندى : ادري بس لازم استاذنه '، وغمزت لها : خذيها نصيحه مني قبل لاتتزوجي حتى لو كنتي عارفه انه ماراح يمانع لازم تستاذنيه لانه الرجال يحب انه زوجته تستاذنه في اي مكان تروحه كذه يحس انها تحسب له حساب مو تروح اي مكان وكانه مو موجود بحياتها
امل : ياعيني على المره السنعه اتعلمي اتعلمي
ندى : هههههه وانتي كمان معاها اتعلمي قبل لايجي العريس
امل بمزح : انا الله هو اعلم وين اراضيه الحين الله يحفظه وين ماكان
داليا : مين
امل : عريسي
ندى : اقول انقلعي ماصدقت تنج
قطعت كلامها لما دق جوالها ردت : نواف وينك ليه ماترد
وراحت الجهه الثانيه تكلمه
خلصت المكالمه ورجعت
ندى : يلا خلونا نمشي تاخرنا مره
امل : هذا بسبب زوجك ليه مايرد ويش عنده
ندى : يقول كان في اجتماع وبعدين انتوا اللى تاخرتوا فلا تلقي اللوم على نوافي حبيبي
داليا : اقول امشوا امشوا اخاف نوصل والبنت بعيد الشر ميته

*******************
الشرقيه
بيت ابو تركي

وصلت من الجامعة ورمت نفسها على الكنب وهي تهف بيدها : ويش ذه الحر
ام تركي : يلا اطلعي بعد اختك غيري ملابسك وانزلو تغدوا وكمان اليوم مافي نوم لانه بيجينا ضيوف ابيك تلبسي وتتكشي وكمان تبلعي لسانك
تالين : مين
ام تركي : وحده ماتعرفيها يلا قومي
تالين وقفت وطلعت الدرج وهي تتمتم : هذه النصائح كلها اكيد وراها شي البسي وتكشخي وابلعي لساني مع ان الاخيره صعبه شوي بس لازم ننفذ

******************
ايطاليا / ميلانو

في الفندق

امل : خوفتينا عليك لما تاخرتي مافتحي
أريج والتعب واضح عليها : اسفه ما '،وبدات تكح
ندى مسكتها وشهقت : حرارتك مرتفعه
داليا مدت يدها على جبين أريج وقالت بخوف : مره مرتفعه اريج وين عبايتك لازم ناخذك على المستشفى
اريج : لا لا ماابغى اروح المستشفى
ندى : بس انتي تعبانه مره
اريج : مجرد زكام وكحه راح اطيب ان شاء الله مايحتاج اروح المستشفى
داليا : اوكيه اذا ماتبغى تروح خذوها على سريرها ترتاح وانا بروح اجيب كمادات
ندى وامل دخلوها الغرفه ومددوها على السرير اغمضت عيونها وهي تحس بحرقه فيها من الحمه جائت داليا بالكمادات
ندى وقفت : داليا سوي لها الكمادات وانا بروح اسخن لها الشوربه اللى جبتها معي
امل وقفت : وانا بتصل على السواق يشتري لها علاج
خرجوا وداليا جلست جمبها وكل شوي تغير الكمادات

********************
بيت ابو رافي

غرفة ميار
ميار تتكلم بالجوال : حبيبي والله مااقدر
......................
ميار : طيب راح احاول
.......................
ميار ابتسمت : وانا بعد أحبك
.........................
ميار سمعت صوت امها قريب من الغرفه قالت بخوف : حبيبي بعدين اكلمك باي
وسكرت لفت بتخرج من الغرفه وانصدمت وهي تشوف دالين واقفه من دون اي تعابير على وجهها بلعت ريقها وسبت نفسها كيف نست تسكر الباب بالمفتاح وحاولت تبتسم : دالين من متى انتي هنا
دالين ببرود : مين كنتي تكلمي
ميار ارتبكت : هاه...هذا...هذه..وحده من صحباتي
دالين : ميار لاتكذببن انا سمعت كل شي
ميار وقف الدم في عروقها وانخطف لون وجهها من الخوف وماقدرت تنطق بحرف
دالين تنهدت لما شافت شكلها سكرت الباب ومسكتها وجلست معاها على الكنب وقالت : ميار حبيبتي لاتخافي وقولي لي منو اللى كنتي تكلميه انتي تحبين
ميار نزلت دموعها وقالت بخوف ورجاء : الله يخليك دالين لاتقولي لاحد والله اخواني بيذبحوني لو عرفوا
دالين : طيب مابقول لاحد بس ابيك تقولي لي كل شيء......

*******************
في الفندق

البنات كانوا جالسات بالصاله
وندى مع اريج بالغرفه خرجت ندى
امل : هاه كيفها
ندى تنهدت : شربت الدواء ونامت
مرام : الحين خلونا بسالفتنا ليه ماخبرتونا عشان نجي معاكم
سديم : ايه صحيح
امل : يعني ويش تبغون نجي للجامعة ناخذكم مثلا
مرام : ايه ماراح ينقص منك لايد ولارجل
داليا : اقول انتي وياها انقطونا بسكاتكم صدعتوا راسي من لما وصلتوا ماسكتوا

سكتوا نطقت امل بعد صمت دام دقائق : بنات ماتلاحضون احنا نعرف أريج من مده بس احسها غامضه مانعرف اي شي عن حياتها ولاهيا تتكلم عن نفسها
ندى : من جد حابه اعرف عن حياتها ليه هي عايشه لحالها وكمان بفندق وين اهلها في اسئله كثير ودي اعرف جوابها
مرام : تصدقون كذا مره فكرت اسالها بس اترددت لانه واضح انها ماتبغي تتكلم عن حياتها مدري ليه بس فضولي راح يقتلني ابغى اعرف عنها اشياء كثيرة وبعدين احنا قلنا لها كل شي عن حياتنا وصرنا صحباتها بس هي دائماً كتومه وماتحكي عن حياتها ابد
سديم : بجد غريبه بس اهم شي إنها بنت خلوقه وحبوبه
مرام : صحيح بس برضوا ابغى اعرف حتى لو شي بسيط عنها
ندى : اقول خلوكم من هالكلام الفاضي واطلبوا لما غداء الساعه صارت ثلاثه واحنا مااكلنا
داليا : اوكيه ويش تبغون نطلب

*******************
بيت ابو رافي

دالين بجديه : اسمعي ياميار انتي تعرفي انه اللى تسويه غلط وحرام انا ماراح اقول لاحد بس ابيك تتركيه
ميار بجزع : ﻻ تكفين الا هذا انا احبه واموت فيك مااقدر اتركه
دالين : ميار هذا الشخص قاعد يستغلك انت منتي صغيره عشان ماتفهمي
ميار بإنكار : ﻻ ﻻ احمد يحبني هو قال لي وقال انه راح يخطبني اول مايحل مشاكله مع ابوه
دالين : اسمعيني حبيبتي انا ابغى مصلحتك هذا قاعد يتلاعب فيكي وفي مشاعرك لو كان يحبك فعلا ماكان كلمك لانه راح يخاف عليك مثل مايخاف على محارمه وصدقيني مافي رجال يتزوج وحده كان يكلمها وحتى لو فعلاً كان صادق واتزوجك برأيك كيف راح تكون حياتك..انا راح اقولك حياتك بتكون كلها شكوك هو راح يشك فيكي وراح يقول مثل ما خانت ثقة اهلها وكلمتني راح تخوني وبتكلم غيري حتى انتي بيبدا الشك يدخل فيكي وراح تفكري نفس تفكيره انه مثل ماكان يكلمك ممكن يكلم غيرك ومافي حياه تستمر بين شخصين اذا انعدمت الثقه بينهم انسيه ياميار
ميار وهي تسمع كلام دالين كانت في صراع بين عقلها وقلبها عقلها مصدق ومتقبل كلام دالين لانه هذا الواقع لكن قلبها رافض هذا الكلام ومو راضي يتقبله ودائما قلب المراءه يتغلب على عقلها غطت وجهها بيدها وصارت تبكي : مااقدر مااقدر والله مو بيدي احبه
وانخرطت في بكاء مرير حضنتها دالين وخلتها تبكي الين بدات تهدئ
دالين رفعت وجهها ومسحت دموعها وقالت : خلاص يكفي بكاء
ميار ودموعها رجعت تنزل : انا ادري اني غلطانه بس والله والله مو بيدي قلبي يحبه
دالين : تبغي تخسري امك واخوانك
عشانه
ميار : ﻻ انا مالي في هذه الدنيا غير امي واخواني بس...
دالين : اجل اسمعي إنسيه لانه لو عرف اي احد راح تخسريهم فعلاً
اسمعي مني انتي لازم تقطعي اتصالاتك فيه وتنسيه
ميار ببكاء : ماابغى انا احب وهو راح يخطبني
دالين يائست منها قالت بصرامه وحزم : انا راح اكلم هاني يجيب لك رقم جديد وانتي راح تقطعي كل صلتك فيه وكشف اتصالات راح يوصلني كل شهر فإذا عرفت انك تكلميه والا فكرتي تشوفيه راح اكلم اخوانك
وقفت وميار مسكتها وقالت برجاء وبكاء : طيب خلاص خلاص انا ماراح اتصل فيه وبحاول انساه بس لاتجيبي سيرة لاخواني تكفين
وجلست على الارض تبكي دالين رحمتها مسكتها وجلستها على السرير وجلست جمبها : انا اسفه بس انتي اضطريتيني استعمل معك هذا الأسلوب انا ادري انه صعب عليك بس تذكري انك كذه تغضبي ربك وتخوني ثقة اهلك حاولي تنسيه استغفري ليل نهار كوني اصحي صلي قيام الليل وادعي الله إنه ينسيك اياه وتذكري قول الله تعالى ( ادعوني استجب لكم ) وصدقيني راح تنسيه انتي بس ادعي
ميار اخذت جوالها وخرجت الشريحه منه وقالت بصوت مبحوح وهي تمد بالشريحه لدالين : خذيها اخاف اضعف واتصل فيه وخلي هاني يجيب لي رقم جديد
دالين ابتسمت واخذتها : ايه هذه هي ميار اللى اعرفها يلا قوم غسلي وجهك وخلينا ننزل نجلس مع امك
ميار : ﻻ انا بنام
دالين : طيب على راحتك

*******************
عند جوليا
توقفت السيارة وفتحوا الباب ونزلواها ودخلوها
جوليا : ايها الاغبياء انا لستوا عمياء حتى تقودوني ازيحوا هذا الغطاء عن عيني وسوف امشي بنفسي
الرجل : اصمتي
دخلوها لغرفه وفكوا رباط ايدها
وإدوارد بعد الشال عن عينها وهو يقول : حسنا ارني جمال عينيكي
جوليا كشرت في وجهه : اتمنى ان تعماء عيونك قبل ان ترى عيوني أيها الحقير
إدوارد مسكها وقربها له وهو يقول ببتسامه كلها خبث : انتي حقا في كل دقيقه تزدادي جمالا
وقرب وجهه لما وصار يقبلها في كل وجهها وهي تدفه بقرف منه وهو مثل الاسد ينقض على فريسته دفته بقوه وقالت وهي متقرف منه : ابتعد عني ايها الحقير النذل
مسكها مره ثاني وتوقف لما دخل احد رجاله وهو يقول : سيدي ان السيد الكبير على الهاتف
تركها واخذ الجوال ورد : مرحبا
..............
إدوارد : إنني في المنزل ماالامر
...................
إدوارد : حسنا سوف آتي في الحال

سكر الجوال وطالع في جوليا اللي واقفه تطالعه بكل غضب وقال : انتظريني سوف اعود قريبا لاكمل مابداته
جوليا تفلت عليه : لاتظن اني سادعك تقترق مني سوف اقتلك هل تفهم
إدوارد ضحك وهو يخرج ويقول : يالها من نكته طريفه

*******************
الفندق

بعد ماحست بتحسن قامت صلت الصلوات اللى فاتتها وخرجت جلست مع البنات
مرام ضربتها على الخفيف : خوفتينا عليك يالدبه
أريج قالت بصوت مبحوح من الزكام : اقول ترى لساتني تعبانه
مرام طالعتها بطرف عينها : شكله عجبك الدلال وانا لما اكون تعبانه محد يعبرني
ندى : أريج غير عنك
مرام : ويش تقصدين يامدام ندى انه انا مااستاهل
أريج وهي كاتمه الضحكه : الا تستاهلي ونص بس انتي امرضي وانا بجي اهتم فيكي
مرام شهقت : تبغيني امرض بعيد الشر عني
أريج ضحكت وصارت تكح وتكح
لجين اعطتها مويه : بسم الله عليك اشربي '، طالعت في مرام : تبغي تموتي البنت
مرام : هههههه لاتخافين قطه بسبع ارواح
أريج تحمحمت بعد الكحه وقالت : اصلا مافي احد غيرك نظلني "حسدني"
مرام : ياويلي انقلبت ضدي..لاﻻ حبيبتي اصلا انا مااطالع فيكي الا واقول ماشاءالله...ماشاءالله ايش حلاتها هالبنت
الكل : ههههههههه
ندى طالعت جوالها : بنات هذا نواف مين بترجع معي
مرام : انا ببات اليوم مع أريج
امل : وانا بعد
داليا : وانا بعد
سديم : وانا كمان معاكم
لجين : وانا كمان
ندى : ﻻ والله يعني انا بس اللى بروح
امل تستفزها : انتي متزوجه يلا يلا روحي عند نوافوووه حبيب القلب
ندى بقهر : املوووووه
أريج حست بسعاده ماتوصف انه صار عندها مثل هذول الصديقات بس هما سوا كثير عشانها وماتبغى تثقل عليهم وتسبب لهم مشاكل لانه ممكن اهلهم مو موافقين انهم يباتون عند وحده مايعرفونها الا من كم يوم قالت : اقول انتي وياها كل وحده تروح على بيتها ماعندي مكان هو هذاك السرير اللى عندي بنام فيه انا يلا يلا توكلوا ماابغى احد
مرام : شوفوا الخاينه ماتبغانا
داليا : بس صحيح وين بنام مافي الا سريرها حتى لو قلنا بنام على الكنب مافي شي نطغطى فيه
مرام : انا عندي حل
امل : وشوو
مرام ببتسامه عريضه : تروحون كلكم البيت وانا انام معاها..السرير كبير وبيكفينا احنا الثنتين
داليا : لاااا وليش مايكون انا اللى اجلس انتي بكره عندك جامعه
امل : وليش مايكون انا انتي لو عرف مازن ممكن يزعل
سديم : لا انتي ولا هيا انا
لجين : اقول انكتموا كلكم انا اللي ببات عندها
مرام : لاتحلمي انا اللى ببات عندها ولاحد غيري
اريج ضربت على راسها : بسسس خلاص رأسي رجع يوجعني
ندى ضحكت : أريج انتي اختاري مين تبغي تجلس معك
أريج : ماابغى احد يلا روحوا
ندى : ﻻ لازم وحده تجلس معك اخاف ترجع لك السخونه بالليل
اريج تنهدت : انا بخير روحوا على بيوتكم ماابغى اسبب لكم مشاكل مع اهاليكم مشكورات ماادري ايش كنت بسوي بدونكم

طنشوا كلامها ورجعوا يتهاوشون مين بيبات عندها
اريج : الحين انا قاعده اشكرهم واعبر عن مشاعري وهما يطنشوا'، وقفت : بطقاق
ودخلت الغرفه تمددت على السرير وابتسمت كانت تظن إنها بتظل وحيده طول عمرها بس شكلها الحياه بدات تبتسم لها وصار عندها أشخاص يحبونها ويخافون عليها انتبهت انه اصواتهم هدئت وقفت وخرجت من الغرفه شافت مرام جائيه من المطبخ وبيدها كاس مويه قالت بستغراب : مرام وينهم
مرام ببتسامه عريضه : خليتهم يروحوا غصبن عنهم
اريج بضحكه : حكم القوي على الضعيف
مرام ضحكت
جلسوا بالصاله يسولفون
مرام : اريج
أريج اللى متمدده على طول الكنب وتطالع السقف : هممم
مرام : بسألك سؤال بس لاتزعلين اذا ماتبغى تجاوبي لاتجاوبي
أريج بهدوء : إسألي
مرام : ابغى اعرف عنك..اقصد عن حياتك يعني انتي ليش عايشه هنا وينهم اهلك وو وأشياء كثيرة مااعرفها عنك
أريج توقعت هذا السوال وقالت وهي لسى على نفس الوضعية : انتي قلتي سوال بس صاروا اثنين
ماسمعت رد من مرام طالعت السقف بشرود وهي تتذكر حياتها السابقه وقالت : لما كنت صغير ضعت من اهلي ولقتني عائله واخذوني وربوني وعاملوني مثل بنتهم وعشت كل حياتي بالرياض مع امي وابوي اللى ربوني وانا في ثاني جامعه خطبني ولد عمي جبروني اهلي اتزوجه لانهم كانوا يظنون ان هذا في مصلحتي وبعد زواجي منعني من اني اكمل دراستي وبعدين هو قعد سته اشهر واتزوج وحده ثانيه وبعد زواجه من الثانيه صارت كثير مشاكل بيننا ومااستحملت فطلبت الطلاق طلقني وبعد طلاقي قلت لاهلي اني ابغى اسافر عشان انسى كل اللى صار معي وجيت هنا...وهذه حياتي بختصار
'، اريج ماحبت تتكلم عن اهلها ومعاملتهم لها لانه مهما سوى فيها تظل تحمل في قلبها امتنان كبير لهم فلولا الله ثم هم ماكانت تدري وين بتكون هل بتكون حيه ام ميته وكمان افضل شي سوه واللى ماراح تنساه لهم طول حياتها انهم اخذوها وبفضلهم بعد الله هي الحين مسلمه فهي تنظن بل متاكده انها اجنبيه وهذا مبين من شكلها وإذا كانت اجنبيه فااكبر احتمال انه اهلها ماهم مسلمين

سكتت تنتظر من مرام اي رد بس استغربت لما ماسمعت منها اي كلمه جلست وطالعت في مرام اللى كانت دموعها ارباع ارباع
مرام : اسفه ماكنت ادري انه حياتك كذه مأساوية
اريج ابتسمت بالم ووقفت وضربتها بالمجله على رأسها ومشت بجهت الغرفه وهي تقول : اقول قومي نامي بس لاتسوي لي فلم هندي
ودخلت تمددت على السرير تنهدت : الحمدلله على كل حال
غمضت عيونها ومر عليها شريط حياتها لفت على الجهه الثانيه لما حست بمرام تنام جمبها
ومرام ماكانت احسن منها كانت تفكر (ابغى افهم ليه اهلها اجبروها. طيب ليه زوجها سوى فيها كذه واتزوج غيرها مع انه الف واحد يتمنى يكون عنده زوجه مثلها.. إن قلنا جمال فهيا فيها كل معالم الجمال وإن قلنا اخلاق مافي احسن منها خلوقه ومتمسكه بدينها وطيبه وحنونه يعني مافيها اي شي وكمان ليه تشتغل ليه اهلها مايعطوها فلوس ) وظلت الافكار تدور براسها

********************
الشرقيه
بيت ابو تركي

تالين بصدمه : وشووو انا اتزوج ولدها مستحيييل
ام تركي : وطي صوتك يابنت واتكلمي عدل وبعدين ليه ويش فيه ولدها ماتبغيه
تالين : يمه انتي من جدك تبغيني اتزوج ولدها ماشفتيها على كل شي تعلق وكمان اعوذ بالله عينها حااااره وماتذكر الله وربي من بعد مامدحت شكلي لما طلعت الدرج كنت بطيح هذيك الطيح اللى تكسر كل عظامي
ام تركي : انتي اللى ماتمشي زي الناس مو بسبب عينها
تالين : اجل ويش تقولي لما قدمت لها القهوة قالت لي الاسورة طلعت حلو على يدك الا والقهوة تنكب على يدي اخخخ وربي لو مو عشانك كنت صرخت في وجهها وقلت لها اذكري الله كانت الكلمه بطرف لساني
ام تركي : الحين انتي بتتزوجيها والا بتتزوجي ولدها
تالين : اخاف ولدها يكون مثلها
ام تركي : ﻻ ولدها مافيه شي تركي يعرفه من زمان ومايذكره الا بالخير
تالين : حتى لو كذه لاتنسي اني بكون مع امه اربع وعشرين ساعة ولا تقولي راح اسكن في بيت لحالي لاتنسي انها تظل امه وراح اشوفها اشوفها
ام تركي مسكت راسها : ويش ذه البنت.. خلاص انا تعبت منك بخلي ابوكي يتفاهم معك
تالين جلست جمب امها وباستها : يامامه ياحبيبتي هذا الرجال مايناسبني انتي تعرفي بنتك لسانها طويل وماراح تقدر تسكت على امه وهو اكيد ماراح يرضى على امه حتى لو كانت هي الغلطانه وبيصير بيننا مشاكل مالها اول ولا لها تالي فاحسن شي خليني ابعد عن المشاكل من اولها
ام تركي ضحكت وقرصتها على خدها : انتي ماحد يقدر على لسانك هذا
تالين : اخخخ يمه عورتيني
ابو تركي دخل : السلام عليكم
ام تركي : وعليكم السلام
ابو تركي شاف تالين اللى ماسكه خدها : ويش صاير
ام تركي : ولاشي بس بنتك جائها عريس ورفضته
ابو تركي : منو هذا؟؟ وليش رفضته كذه من اولها
تالين : ي بابه وي مامه انا ادري تبغون مصلحتي بس تطمنو ولاتخافون بنتكم حلوه والف واحد يتمناها والرجال كثار ماراح يوقفوا عند هذا..وكمان انا ابغى واحد حلو هذا شفته مره من قبل وماعجبني
ابو تركي ضحك : طيب اظهري شويه حياء قدامي
تالين بمزح : وليش استحي من الحين اقول لك يابو تركي ابغى عريسي يكون شكله حلو ومزز
ابو تركي وام تركي ضحكوا

*******************
في الفندق

جاء بعد منصف الليل ومرام ماقدرت تنام بسبب تغير المكان وكمان ماهي متعوده تنام بدري حتى لو كان عندها جامعه
غمضت عيونها لعلى وعسى يجي النوم عقدت حواجبها لما سمعت صوت المنبه من جوال اريج اخذت جوالها شافت الساعه لسى وحده ونص
استغربت ليه اريج عايرت المنبه لهذا الوقت شويه وتشوف اريج تتحرك وتسكر المنبه غمضت عيونها يعني انها نائمه حست
ب اريج تقوم فتحت عيونها شافتها دخلت الحمام (اكرمكم الله ) بلعت ريقها وهي مرعوبه من تصرفات اريج الغريبه
اول تعاير المبنه لمنتصف الليل وتصحى عشان تدخل الحمام سمعت باب الحمام ينفتح غطت نفسها بالبطانيه حتى وجهها مابقت اللى شوي عشان تشوف اريج ويش بتسوي حست بالم بقلبها لما شافت اريج تفرش السجاده وتلبس شرشف الصلاة وتبدأ تصلي ابتسمت بحزن لانه جائتها كل الافكار السيئه وماجائتها فكرة انها بتقوم تصلي الليل بعدت البطانيه عن وجهها وظلت تتامل اريج وهي تصلي بخشوع وتذلل حزنت على نفسها لأن أريج تصحى من النوم عشان تصلي لكن هيا تكون كل يوم بهذا الوقت صاحيه وماتصلي
وقفت ودخلت توضت وخرجت شافت اريج خلصت وجالسه تدعي جلست انتظرتها لانه مافي سجاده ثانيه شافتها خلصت ابتسمت لها وقالت : تقبل الله
اريج ببتسامه هادئه :
منا ومنك....بتصلي؟؟
مرام ابتسمت وهزت راسها ب ايه
أريج فسخت شرشف الصلاة وقالت : صلي وارجعي نامي
مرام اخذت منها شرشف الصلاه : إن شاء الله
ظلت تراقب اريج وهي تمشي وتتمدد على السرير ولسى المسبحه بيدها وتسبحن وتستغفر ابتسمت الحين عرفت ليه من اول ماشافتها ارتاحت لها وحبتها لانها تعمل كل شي يرضي الله والله اذا احب عبدا حبب عباده فيه اريج متزنه في دينها ماهي من النوع الملتزم اللى كل شي عنده حرام وحرام ولاهي من النوع المهمل اللى يالله يصلي الفروض
لبست شرشف الصلاة وصلة بخشوع وجلست تدعي خلصت طوت السجادة وراحت تمددت على السرير وهي تشعر براااااحه نفسيه ماشعرت بها من قبل
اغمصت عيونها وناااامت
.
.
.
.
فتحت عيونها بتكاسل لفت على الجهه الثانيه ماشافت أريج وقفت وهي تتثاوب وخرجت الصاله وهي تنادي : أريج
راحت المطبخ واستغربت انها مو موجود رجعت الصاله شافت ورقه صغيرة على الطاولة راحت قراتها : مجنونه هذه..كيف تروح الشغل وهي تعبانه يعني حست نفسها تحسنت شوي تقوم تروح الشغل
دخلت الغرفه واخذت جوالها ودقت عليها

*******************

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 03-03-2020, 11:35 AM
علقت قلبي بك ي الله علقت قلبي بك ي الله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : قالوا تحبيه قلت سكن القلب والفؤاد قالوا يحبك قلت هذا هو السؤال


تكملت البارت السادس

الشركه

اريج واقفه عند باب مكتب إياد جائت بتدق بس تراجعت لما دق جوالها ردت : هلا مرام
مرام : انتي كيف تروحين الشغل وانتي تعبانه
اريج : هههههه ايش فيك كذه هجوم على طول قولي السلام عليكم صباح الخير
مرام : اسمعي الحين ترجعي
أريج : ﻻ ماني براجعه انا صرت بخير مافيني شي كلها زكام وكحه وبعدين برأيك اخوكي بيسامحنى اكيد هو الحين مرتب لي كومه أشغال حقت اليوم وحقت امس.... ايه صحيح قبل لا انسي انا جهزت لك الفطور افطري ورحي على بيتكم بتطفشي من القعده لحالك
مرام : ﻻ انا بقعد استناكي الين تجين ماتغيبت عن الجامعة عشان ارجع البيت
أريج : ﻻ ﻻتنتظريني روحي على بيتكم مو زين تقعدي لحالك في الفندق
مرام : اجل انتي كيف تقعدي لحالك
أريج : يووووه يامرام انا مضطره اقعد لوحدي ويلا بسرعه افطري ومشي اوكيه يلا باي
وسكرت منها قالت بتفكير : امممم كاني نسيت اقول لها شي
: مطوله
لفت لما سمعت صوته وراها شافته واقف ومتكتف بلعت ريقها(ياويلي من متى هذا هنا ليكون سمعني لما تكلمت عنه) استوعبت انها واقفه عند باب مكتبه بعدت وقالت : اسفه
دخل وهي دخلت وراه
جلس على المكتب ومد لها بملف : ابيك تجيبي لي معلومات عن الأشخاص اللى موجود اسمائهم في هذا الملف وابغاه باسرع وقت ممكن
أريج اخذته : إن شاء الله
لفت بتروح
إياد : ايه صحيح هذا شغل اليوم مو شغل امس شغل امس انا خلصته لاني مااحب ااجل شغلي
اريج عضت شفايفها (ياويلي يعني سمعني الله يستر بس ليكون قلت كلام غير هذا ) وشردت بفكرها تحاول تتذكر ايش قالت لمرام بالضبط صحت من افكارها على صوته وهو يقول : يلا روحي وابغى المعلومات بعد ساعتين
أريج لفت ومشت (اول قال يبغاه باسرع وقت والحين صار بعد ساعتين احسن اروح قبل لايقول بعد نص ساعه بس استاهل كان المفروض اروح على طول مو اقعد اشرد وهو موجود) كانت خارجه وفي احد داخل كانت راح تصطدم فيه رفعت راسها وقالت : اسفه
استغربت مين هذا الشخص اول مره تشوفه بالشركة اول ماالتقت عيونها في عيونه حست بشي غريب ماتدري ايش هو استحت لما شافته مانزل عيونه
نزلت راسها وقالت برتباك : احم ممكن..ابغى أمر
كان هو واقف في الباب وماتقدر تمر
ابتعد وقال بهدوئه المعتاد : اسف
خرجت وهو ظل يطالع الفراغ الذي تركته التفت لما سمع إياد يقول : نايف فيك شي
هز راسه وهو يتجه ناحيته : لا
.
.
.
.
اريج دخلت مكتبها وتفكيرها كله عند الشخص اللى شافته (ويش هذا الإحساس الغريب اول ماشفت عيونه حسيت حسيت
بشي...... منو هذا الشخص هذه اول مره اشوفه بالشركة وكمان دخل عند هذاك المتعجرف من دون استئذان وكمان جاء من دون موعد هذا يعني انه شخص مهم او يمكن صديقه او يقرب له او... يوووووه شفيني انا قاعده افكر فيه خليني اخلص شغلي والا هذاك المغرور راح يمسح فيني الارض عاد هو مايصدق يمسك علي شيء )

*******************
القصر الكبير

جناح نواف وندى

ندى : حبيبي فيك شي ليش مابتروح الشغل انت تعبانه
نواف فتح عيونه وقال بنعاس : ليش انا مااخذ إجازة الا اذا كنت تعبان
ندى : ﻻ بس مستغربه لانك حتى لو ماتبغى تشغتل تروح ساعه بالصباح تشوف أوضاع الشركه وترجع بس اليوم...
نواف ابتسم وسحبها الين طاحت على صدره وقال : اليوم ابغي اقضي كل وقت مع نداي وماابغى اي لحظه اضيعها من دونها
ندى اتكئت على صدره وقالت وهي ترفع واحد من حواجبها : اوووه يعني ماتبغى تضيع لحظه من دوني
نواف ببتسامه : ايه
ندى : طيب..وين بنروح
نواف : فلتنا
ندى : وشوو ايش نروح نسوي هناك انا ابغى اخرج مو اروح لاربع حيطان
نواف : طيب بنروح نتغداء برى ونرجع على فلتنا
ندى : انت ليش مصر على روحت الفله
نواف رفع يده على خصرها واليد الثانيه خلف راسها وقربها له اكثر الين صارت انفاسه تلفح وجهها وقال بهمس وهو ذايب من قربها ودلعها : لاني ماابغى اي احد يشغلك عني
نزلت عيونها وابتسمت بحياء وهو قرب منها أكثر
وفجأة سمعوا دق على الباب ومراد يقول : ندى نواف
طالع فيها وقال : عرفتي الحين ليش ابغى اروح فلتنا
ندى ضحكت : ههههههه بروح اشوفه
نواف باسها على خدها بسرعه وقال : خليكي انا بروح
وقف وراح فتح الباب وقال : نعم ويش تبغى من صباح الله خير مصابحني بوجهك
مراد : لا عاد تصدق انا اللى ابغى اشوف وجهك
نواف ضربه باصبعه على جبينه وقال : احترم اخوك اللى اكبر منك
مراد رفع واحد من حواجبه : اعطف على اخوك اللى اصغر منك
نواف ضحك : دائماً عندك رد طيب قول ايش تبغى
مراد : جدتي شافتكم اتاخرتم قالت لي اطلع اشوفكم خافت يكون فيكم شي لانه مو من عادتكم تناموا الين هذا الوقت.. وكمان انت ماعندك شغل؟؟ نائم لهذا الوقت ولا على بالك
نواف : شرأيك بعد تجي تصطرني كف
مراد : ﻻ ﻻ ماتوصل الى اني اصطرك كف
نواف : والله.. وبعدين انت ليه مارحت المدرسه هاه
مراد : كيفي '، ولف ومشى
نواف سكر الباب : اخخ منه هذا الولد عليه لسان
ندى اللى كانت تسمعهم : هههههه ياحليله والله انه يهبل البيت مايسوا شي من دونه
نواف : ﻻاااا وكمان تتغزلين ب اخوي قدامي
ندى كتمت ضحتها وحبت تنرفزه قالت بنفس طريقة مراد : كيفي
نواف : كيفك هاه طيب انا بوريك
ندى ضحكت: هههههههه

*****************
في الشركه

خرجت من مكتبها بعد ماجمعت كل المعلومات عن الأشخاص اللى يبغاهم انتبهت على نايف واقف يكلم واحد من الموظفين (هذا لسى موجود ) ظلت واقفه تتامل طوله الفارغ وجسمه الرياضي نظراته الهادئه والغامضه في نفس الوقت رجع لها هذاك الشعور مره ثاني شافته انتبه لها ناظر فيها ثواني وبعدين ابتسم لها ابتسامه خفيفه ومشي استحت وخجلت من تصرفها (ويش فيني انا.. جنيت قاعده اطالع الرجال استغفر الله العظيم الحين بيقول هذه مو متربيه وماتستحي على نفسها) وقفت عند باب المكتب ودقت
دخلت ومدت له بالورق اخذها وتصفحها شافته عقد حواجبه
اريج ( يالليل شكله مو عاجبه) وفعلاً رفع راسه وقال : ويش هذا
أريج : هذا المعلومات اللى طلبتها
إياد رمى بالاوراق لقدامها : الحين هذه تسميها معلومات هذه الكل يعرفها انا ابغى معلومات خاصه عنهم ايه صحيح نسيت انك مو سطام"مدير اعماله "عشان تسوين شغلك على اكمل وجه اصلا انتي ماتعرفين تسوي شي

أريج انقهرت منه لانها تعبت وهي تجمع كل هذه المعلومات وكمان الأشخاص اللى يبغى المعلومات عنهم مو قليل سبعه أشخاص لكنها سكتت وماردت عليه لانها تعرف اذا ردت بتكبر المشكله واصلا هذا اللى يبغاه ماتدري ليه يسوي معاها كذه اي شي تسويه مايعجبه ولازم يتذمر منه وكمان هي ماتحب احد يقارن شغلها بشغل احد ثاني اخذت نفس عميق بعد ماسمعت اشكال وانواع الكلام منه
وقالت بهدوء ظاهري : كلن يلزمه اجتهاده فأنا اجتهد واعطيتك اللى قدرت عليه وسطام يجتهد ويعطيك اللى يقدر عليه فلا تقارن عمل شخص بعمل شخص ثاني وتقلل من جهد الشخص الثاني

دائما تدهشه بردودها الغير متوقعه مره تعصب وتقول كل اللى بقلبها ومره تسكت وماتقول شي ومره تكتم اللى بقلبها وتقول كلام يخلي اللى قدامها يسكت ومايعرف يرد هيا بالنسبه له عجيبه وكان فيها كومه من الاسرار يحب يكتشفها

ابتسمت لما شافته سكت قالت : عن اذنك
وخرجت وهي مبسوووطه لانها اول مره قدرت تسكته وتطفي النار اللى بداخلها وماتدري انه مافي احد يقدر على إياد بس هو مارد عليها بمزاجه

*******************
بيت ابو عماد

مرام دخلت البيت شافت اخوها الصغير اللي يبلغ من العمر 12 سنه خالد يطقطق بجواله رمت نفسها على الكنب
رفع راسه : وعليكم السلام
مرام طالعته بطرف عينها : انت ليه جالس بالبيت ومارحت المدرسه
خالد : نفس السؤال موجه لك ليه مارحتي الجامعه
مرام بقلت صبر : انا كنت عند صاحبتي تعبانه والحين قول ليه مارحت المدرسه
خالد : كذه مزاج
مرام : لا والله مو عل
قطعت كلامها لما دخل مراد ويزيد
مراد : يلا امشي
وقف خالد
مرام : ﻻااا يعني الشله كلها ماراحت المدرسه اليوم ويش عندكم
مراد : ياشين القافه
ومشوا
مرام بصوت عالي : هين حسابكم عندي يالبزارين
في هذا الوقت دخلت ام عماد اللى التقت فيهم عند الباب : خالد حبيبي لاتتاخر
خالد : إن شاء الله يمه
ام عماد : مرام متى جيتي
مرام : الحين...يمه هذول ليه ماراحوا المدرسه
ام عماد : عندهم اجازه
مرام : اجازه؟؟ اي اجازه
ام عماد : صارت مشكله بالمدرسه عشان كذه اعطوهم اجازه
مرام : طيب هما الحين وين رايحين
ام عماد : هو تحقيق يعني ليه مارحوا وين راحوا
مرام : ﻻ مو قصدي بس فضول وكمان مايصير تخلوهم يخرجوا على كيفهم لاتنسي احنا ببلد اجنبي وهما في مرحله مراهقه وا
ام عماد : ويش رايك بعد تعلميني كيف انتبه على ولدي
مرام ضحكت : يمه ماقلت شي يلا قولي وين راحوا
ام عماد : ابوك نسى اوراق حق الشركه وراحوا عشان يعطوه
مرام : وليه ماخليتوا السائق هو اللى يوديه
ام عماد : شرايك تصيري المحقق كونان
مرام : اووهووووه حتى امي تعرف المحقق كونان
ام عماد : اقول بلا كلام فاضي..الا وشلون صارت أريج
مرام ضحكت : الحمدلله تحسنت

******************
في الشركه

احمد : أريج
اريج لفت وهي كارهه نفسها بسببه قالت بنفزه : نعم
احمد : سلامات شفيك ماجيتي امس
أريج : وانت ايش دخلك اجي ماجي شي راجع لي
احمد سمع صوتها المتغير بسبب الزكام قال بوقاحه متجاهل كلامها : سلامتك ياروحي ماتشوفين شر عساه فيني ولافيك
اريج عصبت : اقول تراك زودتها لاتشوفني ساكته لك معناته اني مااقدر اسوي شيء
احمد بضحكه مستفزه : ويش بتسوين ياحلوه بس انا اقول اي شي يجي منك حلو
قالها وهو يتفحصها من راسها حتى اخمص قدميها
اريج انصدمت وحست نفسها كانها مو لابسه شي من نظراته الوقحه مع انه عبايتها ماهي ضيقه قالت بحتقار : انت واحده قليل ادب بشتكيك للمدير واخليه يطردك
ضحك بصوت عالي : انتي تظني المدير فاضي لمثل هذه الامور اتوقع لو جبتي له سيرة راح يطردك انتي لانك ضيعتي وقته بمثل هذه الامور السخيفه
أريج رمته بنظرات احتقار ومشت
( واحد حقير ) حست بقشعريره تسري بجسدها لما تذكرت نظراته ( ابغى اشتكي عليه بس اخاف يكون كلامه صحيح لانه هذاك المتعجرف ينتظر اي خطأ مني عشان يطردني اوووفففف منهم اكرهم الاثنين بس يلا ماباقي الا اسبوع ونص وارتاح منهم )

*********************
بيت ابو رافي

ام رافي : هاه بشري ويش قالت لك الدكتورة
دالين : الحمدلله وضع الجنين تمام
ام رافي : الحمدلله ....لسى لليوم مصره ماتقولي لنا نوع الجنين
دالين ضحكت : خليها مفاجأة ياعمتي مانتي قادره تصبري شهر اجل ويش اقول عن هاني هلكني كل يوم يسالني
ام رافي ضحكت : الله يصبرني انا وولدي هذا اول طفل له وماتبغى تقولي
دالين ضحكت :هههههه اصبروا اصبروا فالصبر مفتاح الفرج
ضحكت ام رافي وهي طاير من الفرحه بعد اقل من شهر راح يكون عندها اول حفيد

*******************
في الشركه

مكتب اريج

أريج وهي تقاوم تعبها والحمه اللى رجعت لها وتحاول تبين انها طبيعية عشان ماتحس عليها مرام اللى تكلمها بالجوال ماتبغى تسبب لها مشاكل وكمان اليوم تغيبت عن الجامعه بسببها : مراموه هذه عاشر مره تتصلين فيها ترى اذا انتي فاضيه انا مو فاضيه
مرام ضحكت : ايه انا فااااضيه وطفشانه ندى خرجت مع حبيب القلب نوافوه وداليا راحت السوق مع امل.. وسديم ولجين رجعوا من الجامعه وناموا وبعدين هذا من خوفي عليك كل شوي ادق عشان اطمن
أريج : تطمني انا بخيييير ومافيني شي والحين بسكر ولاتدقين مره ثانيه لاني ماراح ارد عليك
مرام ضحكت : هههههههه طيب طيب لاتعصبين.. باااي
سكرت من مرام تركت الجوال وهي تحس انها كل شوي يزيد تعبها وجسمها كانه نار تشتعل نزلت راسها وضغطت بيدها على جبينها ونفسها يعلى وينزل من الحمه غمضت عيونها ونزلت منها دمعه بسبب الحرقه اللى بعيونها قالت بصوت تعبان : اااه ياربي ويش ذه التعب
حست كانه في احد معاها في المكتب رفعت راسها شافت الباب مفتوح بس ماشافت احد
بعد دقائق دخل ستيف وقال : انسه اريج يقول لك السيد يمكنكي الذهاب الى المنزل
وخرج
اريج استغربت لانه لسى الساعه اربعه ماالقت للموضوع اهميه لانها حيل تعبانه وقفت وبالقوة قادره تشوف قدامها اخذت شنطتها وخرجت كانت تبغى تاخذ تاكسي بس خافت مع تعبها هذا يصير لها شي والناس هنا مالها أمان حاولت تمشي الى اقرب صيدلة تشتري لها علاج مشيت وهي تحس انها باي لحظة ممكن تفقد وعيها دايخه ومصدعه وحرارتها ارتفعت وجسمها وانفاسها كانه لهب يحرقها لما حست نفسها ماتقدر تستحمل فتح شنطتها تبغى تاخذ الجوال وتتصل على مرام ضربت راسها لما تذكرت انها مااخذت الجوال ونسته على الكتب طاحت الشنطه من يدها انحنت تاخذها شافت رجول شخص وقف قدامها رفعت راسها ووقفت وكان اخر شخص تتمنى تشوفه وهي بهذه الحاله
احمد!!!


انتهى
.
.
.
ميار هل فعلا ستنهي علاقتها مع احمد؟؟
جوليا ايش بسوي فيها إدوارد ؟؟

اريج ايش بيصير معها بعد ان التقت ب احمد وايش ممكن يسوي فيها؟؟


🌷🌷🌷

استغفر الله العظيم وأتوب إليه عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

🌷🌷🌷

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 03-03-2020, 08:12 PM
علقت قلبي بك ي الله علقت قلبي بك ي الله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : قالو تحبيه قلت ساكن فؤادي قالو يحبك قلت هذا سؤالي


& البارت السابع &
.
.
.
.
طاحت الشنطه من يدها انحنت تاخذها شافت رجول شخص وقف قدامها وقفت وكان اخر شخص تتمنى تشوفه وهي بهذه الحاله
احمد!!!
نزلت عيونها عشان ماينتبه على التعب اللى فيها تجاهلته ومشت بس هو مسكها من يدها لفت عليه بغضب وهي تحاول تسحب يدها : اترك يدي
احمد ابتسم بخبث لما حس بحرارة يدها وشاف التعب فيها وضعفها وانها بسبب تعبها ماهي قادرة حتى تسحب يدها من يده
اريج تعبت وهي تحاول تسحب يدها وجسمها بدا يرجف من التعب ومن الخوف قالت بصوت حيييل تعبان : احمد لو سمحت اتركني
احمد رفع يده على كتفها وقال : ياقلب احمد لاتخافي بهتم فيكي يلا تعالي معي
مشى وهو ماسكها يد على خصرها واليد الثاني ماسك يدها
وهي تحاول تبعد عنه بس التعب هالكها وتحس انه بيغمى عليها بأي لحظه غمصت عيونها ونزلت دموعها في هذه اللحظه تذكرت دعاء ماتدري شلون جاء على بالها
حركت شفايفها ورددته من دون صوت
(يارب يامولاي ياولي نعمتي ياملاذي عند كربتي اجعل نقمته علي بردا وسلاما كما جعلت النار بردا وسلاما على إبراهيم )
احمد وقف وفتح باب السيارة بيدخلها حاولت تبعده بس ماقدرت وفجأة حست بيد انتشلتها من بين يدين احمد واصطدمت بصدر ذلك الشخص حاولت تفتحت عيونها عشان تشوفه بس اغمي عليها وماعاد حست بالدنيا
.
.
.
.
.
.
فتحت عيونها وهي عاقده حواجبها طالعت في انحاء الغرفه وهي لسى مو مستوعبه فجأة فزت لما تذكرت كل اللى صار طالعت في الغرفه برعب ومئه سؤال برأسها
هي وين ؟
ومين جابها الى هنا ؟
ويش صار بعد مافقدت وعيها؟
ومين هو اللى سحبها من يدين احمد؟
وهل هو شخص طيب حب يساعدها والا هو اسوء من احمد ؟
كل هذه الأسئلة طلعت براسها بثواني طالعت بجهت الباب لما سمعت خطوات شخص جاي وقف قلبها من الخوف وجسمها متصلب ماهي قادرة تتحرك وعيونها معلق على الباب تنتظر الصدمه اللى ممكن تشوفها كتمت انفاسها لما شافت مقبض الباب يتحرك انفتح الباب وو..

******************
الشرقيه
بيت ابو تركي

الكل جالس بالصاله ماعدا ابو تركي
تركي بجديه : يمه
ام تركي ببتسامه : سم يمه
تركي : سم الله عدوك يالغاليه بغيت اكمل نص ديني واتزوج
ام تركي بفرح : هذه الساعه المبارك اخيرا بغيت تفرحني فيك ياوليدي من بكره اروح اخطب لك
تالين بهبال قامت تزغرط وحنان قامت تزغرط معاها : الف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد كلوووووووش
تركي ضحك : اسكتوا فضحتونا
حنان ضحكت : فرحانين لك
دخل ابو تركي وقال بستغراب : ويش صاير في عرس في بيتي وانا ماادري
تالين نقزت لعنده ومسكت يده وقالت بفرح : يبه يبه تركي بيتزوج
ابو تركي ضحك وجلس : ايه ادري قال لي
حنان : طيب يبه بنت منو سعيده الحظ اللى بتخطبها له
تركي بسرعه : انا في وحده في بالي
تالين بنغزه : اووووه طلع الاخ يحب
تركي : انا ماقلت إني احبها قلت في وحده في بالي عاجبتني
تالين : مافي فرق
ام تركي : ماعليك منها هذه ماراح تخلص من لسانها..قول يمه مين هي وانا من بكره اروح اخطبها لك
تركي ببتسامه : لمى
ام تركي بستغراب : لمى!! مين لمى
تركي : لمى بنت خالد عبدالله صاحبت حنان
" اكيد تذكروها هذه هي لمى أخت ناصر زوج اريج او بالاصح طليق اريج "
حنان بفرحه : بتتزوج لمى
ابو تركي : والنعم والله اعرف ابوها انسان طيب ومحترم والنعم مااخترت ياولدي
تركي فرح وانبسط انه ابوه وافق بس اختفت ابتسامته لما شاف امه ساكته ووجها تغير قال : يمه ويش قلتي
ام تركي تنهدت : والله ياولدي اذا كنت تبغيها فابشر
تركي : يمه ليه احسك مو موافق
ام تركي : لا ياولدي لمى فيها كل المواصفات اللى بغيتها في زوجه ولدي... ومايصير خاطرك الا طيب بكره اروح واخطبها لك
تركي باس يدها : الله لايحرمنا منك يالغاليه
ام تركي ماعندها مشكله في لمى لانها تعرفها بنت خلوقه وحلوه ودائماً تسمع حنان تتكلم عنها بكل خير وهي صاحبت حنان من خمس سنوات ويعرفوها زين بس المشكلة في امها باين عليها انسان مشكليه وطماعه فتخاف انها تسبب لولدها مشاكل وتدخل في حياته مع مرته بس مع ذلك مستحيل توقف في طريق سعادة ولدها وإن شاء الله ماراح يصير الا كل خير

******************
ايطاليا / ميلانو


كتمت انفاسها لما شافت مقبض الباب يتحرك انفتح الباب...
تنهدت براحه وارتخت اعصابها المشدوده لما شافت حرمه في قمه الجمال جسمها الممشوق وشعرها الاسود المرفوع بشباصه ووجهها اللى يشع نور
وعيونها وابتسامتها ينبع منهم الحنان فجاة تذكرت انها ممكن تكون في بيت احمد وانه ممكن يكون ارسل هذه عشان تطمن وماتحاول تهرب قالت بصوت عالي شوي يعتليه الخوف : انا وين منو انتي مين جابني لهنا
ببتسامه : اهدئي حبيبتي لاتخافي
اريج تلفتت يمين يسار شافت طرحتها جمبها على السرير اخذتها بسرعه ووقفت رمتها على راسها ومشت بخطوات سريعه وخرجت تحت نداء الحرمه لها : لحظة وين رايحه....لساتك تعبانه...استني
واريج تمشي بسرعه وهي خائف شافت نفسها بممر كبير وطويل كله ابواب وفي ممرات ثانيه كانها بمتاهه ماهي عارف وين تروح والحرمه لسى لاحقتها وأخيراً قررت توقف لانها مستحيل تقدر تهرب من هذا المكان لفت على الحرمه وقالت : منو انتي ويش تبغين وانا وين
ابتسمت الحرمه وقالت : انا اكون
قطع كلامها مراد وهو يناديها : يمه..يمه
انتبه على اريج وقال : اوهوووه الاميره النائمة صحيت
اريج كانت تطالعه بصدمه : مراااد
مراد بستهبال : لا ولد عمه
اريج طلعت في الحرمه وقالت : انتي.. انتي ام مراد
ام نايف ابتسمت : ايه... اسفه لاني خوفتك بس انتي مارضيتي تسمعين لي وكمان البنات خرجوا كنت بخليهم يجلسون معك عشان ماتخافي
اريج خجلت من تصرفها وكمان كانت تفكر ليش ماشافتها من قبل قالت : انا اللى اسفه... بس شلصار ومين جابني لهنا
ام نايف : إياد جابك وكان مغمى عليك بسبب حرارتك المرتفعه
اريج بدهشه : إياد
مراد : انتي شفيك بس ترددين الاسماء إياد مراد
ام نايف ناظرته بنظره : مراد
وحولت نظرها لاريج وقالت : والحين بما انك عرفتيني يلا نرجع الغرفه عشان ترتاحين
أريج طالعت في ساعتها وانفجعت لما شافت انها ثمانيه مساءً رفعت راسها وقالت : ﻻ خالتي انا بروح البيت مشكورة لانك اهتميتي فيني واسفه لاني ازعجتكم
ام نايف : لا وين تروحين انتي تعبانه ولازم ترتاحين تعالي نجلس مع بعض...شوي ويجون البنات
أريج : لا معليش خالتي مااقدر لازم اروح
ام نايف : انا ادري انك مستحيه مني اجلسي والحين اخلي مراد يروح ينادي مرام انا اتصلت على امها قبل المغرب كنت ابغاها تجيكي بس قالت انها نائمه لكن اكيد الحين بتكون صحيت
أريج : ياخالتي والله مو هذا السبب بس انا مااقدر اتاخر عن البيت اكثر من كذه
ام نايف لما شافت اصرارها قالت : طيب راح اخلي مراد يوصلك مع السواق
أريج وافقت ماحبت تعاكسها اكثر وهي أساساً مستحيه منها لانها اعتنت فيها وهي قاعده ترفض طلبها بس ماتقدر تتاخر الساعه صارت ثمانيه خرجت هي ومراد ومشوا لعند السيارة وقفت لما شافت إياد ينزل من سيارته هو يتكلم بالجوال ومشى بيدخل القصر
بس لما مر من جمبهم وقف وسكر الجوال وطالع فيها وبعدين طالع في مراد وقال : وين رايح
مراد : بروح اوصلها
إياد : لاتتاخر
مراد : إن شاء الله
وراح ركب جمب السائق
واياد لف بيمشي بس وقف ولف لما نادته اريج : لحظه
اريج اول ما التقت عيونها بعيونه نزلت عيونها بسرعه فهيا ماتدري شلصار بالضبط بعد مافقدت وعيها بس اللى تعرفه انه لازم تشكره فلولا الله ثم هو ماتدري ويش كان سوا فيها احمد حست برتباك يكتسيها وقلبها يدق من اول ماشافته تحس كانها داخله بختبار قالت وهي لسى منزله راسها وتحاول تخفي ارتباكها : مشكور لانك ساعدتني.....
رفعت راسها لما ماشافت منه اي رد ولا حتى تحرك التقت عيونهم بس هذه المره هو اللى اشاح بنظره عنها في هذه اللحظه جائهم صوت مرام : اريجوووه
إياد لف بيمشي بس تذكر انه نسي السي دي اللى اعطاه اياه نايف بالسيارة رجع ياخذه وكانت سيارته قريب فكان يسمع كلامهم
وصلت مرام لعند اريج ومسكتها وقالت وهي تقلد صوت أريج : انا بخير مافيني شي
اريج ضحكت لما فهمت عليها
مرام : ايه اضحكي من الصباح وانا كل شوي اتصل فيك وتقولي انتي بخير ليش ماقلتي لي انه رجع لك التعب وبعدين انتي وين رايحه
اريج : بروح المريخ..يعني بالله وين ممكن اروح بهذا الوقت بروح البيت
مرام : ﻻ حبيبتي ماحزرتي مافي روحه لمكان
ومسكتها بيده وسحبتها
أريج : هييه مرام...استني.. مرام..اتركيني لوين اخذتيني انا لازم اروح
مرام : امشي وانتي ساكته قبل لااهفك كف
ودخلتها القصر وهي تسمع ترجياتها انها تخليها تروح

*******************
الشرقيه
بيت ابو تركي

كانت في غرفتها جالسه على الكمبيوتر تبحث عن تصميم فستان حلو عشان تفصله لملكتها دخلت عليها تالين
تالين : اقول حنان
حنان : هممم
تالين : ماتحسين لمى مو مناسبه لتركي
لفت حنان وقالت : ليه شفيها
تالين بتفكير : هي مافيها شي بس... اهلها اقصد انهم.. انتي تدري مايحتاج اشرح لك
حنان رجعت تطالع الكمبيوتر وقالت : هو بيتزوجها هي مو اهلها وبعدين لسى ماندري يمكن ترفض
تالين هبت فيها : ترفض وليش ترفض وهي وين بتلقى مثل تركي اصلا تحمد ربها انه جاها عريس مثل تركي
حنان ضحكت : الحمدلله والشكر اول تقولي ماتبغيها والحين العكس اقول بس انقطينا بسكاتك وتعالي شوفي هذا الفستان كيف حلو انا اشوفه مناسب
تالين راحت لعندها وجلسوا يتفرجوا على كذا فستان

*******************
ايطاليا / ميلانو

القصر الكبير

أريج بترجي : مرام واللى يرحم والديك خليني اروح
مرام : قلت لك مافي روحه اليوم بتنامي هنا مثل ماانا امس نمت عندك اليوم تنامي عندنا
أريج : عندي مافي احد بس هنا في اخوكي وعمك واولاد عمك يعني البيت مليان رجال
مرام : اظن انتي بتجلسي معي مو معاهم وكمان هذا انا اتغطى من اولاد عمي واجلسي هنا دائما وماقد شفت واحد فيهم كل واحد مشغول بشغله
اريج : ايه بس
مرام : لا تقعدي تبسبي اليوم مافي روحه
اريج : طيب لازم اروح لانه ماعندي ملابس اغير
مرام : لاتتعذرين بالملابس انا بجيب لك من ملابسي
اريج يائست منها : ﻻ حوله ولا قوة الا بالله طيب بس هذه اول مره واخر مره
مرام ضحكت : يصير خير أهم شي اليوم تباتي عندنا...يلا تعالي بنطلع غرفتي
اريج : غرفتك؟ بس هذا مو بيتكم اقصد..
مرام ضحكت : انا عندي هنا غرفه مخصصه لي لاني كنت احب انام هنا كنت اسهر مع ندى وبعدين اروح انام بغرفتي بس لما كبرت وتزوجة ندى صرت ماانام هنا الا نادراً
كانو يمشوا وهم يتكلمون التقوا
ب أم نايف
ام نايف ابتسمت : قدرتي عليها
مرام بغرور : افا عليك انا ماحد يقدر يكسر كلمتي
أريج طالعتها بطرف عينها : اقول لاتخليني امشي الحين
ضحكت ام نايف ومرام
مرام : اقول عمتي عندي طلب
ام نايف : آمري حبيبتي
مرام : مايأمر عليك ظالم يااغلى عمه في الوجود ابغاكي ماتقولي للبنات انه اريج هنا
ام نايف بستغراب : ليه
مرام بقهر : يستاهلون لاني من لما صحيت وامي قالت لي انه اريج موجود قعدت ادق عليهم عشان اقول لهم بس كانوا يرجعونه مشغول
ام نايف ضحكت : بس عشان كذه
مرام برجاء : عمتووو بليييز عشاني لاتقولين لهم وكمان اريج اكيد تعبانه وتبغى تنام
اريج : لاتتعذرين فيني انا الحمدلله صرت بخير مافيني شي
مرام : ايه مثل الصباح مافيك شي
اريج ضحكت : الظاهر لسى حاقده علي
مرام : ايه وحسابك بعدين '، وكملت وهي تكلم عمتها : بليييز عمتو لاتقولين لهم ابغى بالصباح انا اقول لهم واقهرهم مثل ماقهروني
ضحكت ام نايف : طيب...يلا انا بروح ﻻتسهرون الين الصباح ناموا
مرام : إن شاء الله
راحت ام نايف ومرام واريج مشوا بتجاه غرفت مرام
اريج : اقول مرام وين جدتك وعمتك والبنات كلهم مختفين
مرام : وحده من معارف جدتي بالمستشفى فراحت جدتي وعمتي يزوروها اما بالنسبة للبنات كل وحد بشاجح
اريج ضحكت : وين
مرام : امل وداليا ولجين راحوا السوق وبعدين راحوا عند وحده من صحباتهم وندى في فلتها مع الحبيب وسديموه من لما رجعت من الجامعه وهي مكبره المخده ونائمه وبالذات لانه بكره مافي جامعه فمافي امل انها تصحى الا اخر الليل
اريج : نائمه الى هذا الوقت طيب والصلاة
مرام : ماعليها صلاة اخذت اجازة
اريج ضحكت : الله يقطع ابليسك
سكتوا وتكلمت اريج بمزح : اقول مرام كم باقي متر بنمشي
مرام ضحكت
اريج : ماشاء الله القصر كبير اول لما كنت بمشي ضعت ماعرفت من وين اخرج
مرام : وصلنا هذه هي غرفتي
دخلوا اريج انبهرت كانت الغرفه كبيييرة وفيها حمام (اكرمكم الله ) وباب زجاجي للبلكومه وكل شي في الغرفه باللون الفوشي الجدران بالون الفوشي ومرسوم عليه شجره بالون الابيض مايله وكانه الرياح تهب عليها والجدار اللى خلف السرير مرسوم عليه اوراق متساقطه والتسريحه والكنب والدولاب والسرير كله باللون الفوشي مع الأبيض كان شكلهم مره خيالي والاضواء هادئة وريحة الغرفه تخبل يعني الغرفه كانت في قمه الابداع
اريج بنبهار : واااووو مرام ماكنت ادري انك ذوووق غرفتك تهبل
مرام جلست على الكنب : تسلمي.. تعالي اجلسي
اريج : خليني بالاول افسخ هالعبايه
مرام وقفت : ذكرتيني بروح بيتنا اجيب لك بجامه وارجع
اريج : بتروحي تجيبي من بيتكم وهذا الدولاي كله ايش فيه
مرام ضحكت وقالت وهي خارجه : هذا فيه ملابس بس كلها استعملتها بروح اجيب لك بجامه جديده
اريج : ﻻ عادي بلبس اي شي مو لازم جديد
مرام خرجت وسكرت الباب وفجاه رجعت ومدمت راسها وقالت : ياويلك تفكري تهربي
ضحكت اريج : روحي وانتي مطمنه
راحت مرام واريج جلست وهي تطالع في كل انحاء الغرفه شافت البلكونه وقفت وراحت فتحت الباب الزجاجي ودخل هواء بارد مع ريحه حلو استنشقت الريحه شافت برى كله اضواء خرجت كانت البلكونه بالجهه الثاني من القصر انبهرت لما شافت الورود اللى على شكل قبل كبييير كان شكلها خطييره كانت ورود بيضاء على شكل قلب وهذا القلب ممتلئ بالورد الاحمر يعني كانه قلب مرسوم بالقلم الابيض وملون داخله بالاحمر طالعت جمبه كان في ورود مجموعات مجموعات وكل مجموعه نوع اريج تعشق شي اسمه ورد كانت مبسوطه وهي تستنشق عبير الورد اللى كلما هب الريح ارسل عبيرها لكل مكان انتبهت على إياد واقف جمب الجلسه الكبيرة اللى بالحديقه ويتكلم بالجوال بس كان بعيد وماتقدر تسمعه ابتسمت : هذا دائماً هو والجوال
خلص مكالمته وجلس توسعت عيونها لما شافت الشخص اللى جالس جمبه (هذا نفسه..نفس الشخص اللى شفته بالشركه ..يعني كان ظني في محله اكيد يقرب له ) سمعت صوت مرام راحت وسحبتها : مرام تعالي بسرعه
وخرجوا البلكونه
مرام : شفيك ؟!!
اريج : هصصصص وطي صوتك.. شوفي مين هناك
مرام طالعت للمكان اللى تاشر له اريج وقالت : ايه هذول دائماً يجلسون هناك ماادري مايحسون بالبرد والا كيف واحيان باقي الشباب ينضمون لهم
اريج : منو هذاك اللى مع إياد
مرام : هذاك نايف ولد عمي
اريج : ولد عمك تقصدين زوج ندى
مرام : ﻻ هذا اخوه الكبير '، غمزت لها واكملت : ليكون معجبه
اريج : انقلعي قال معجبه قال
مرام : ليش ويش فيه ولد عمي شوفي وشحلاتهم مع بعض بس المشكلة انهم أكثر شخصين يخوفون في العائله
اريج بستغراب : شلون مافهمت
مرام : إياد ونايف على قد ماهم وسيمين على قد ماهم يخوفون
اريج : مراموه اتركي عنك الالغاز واتكلمي زين
مرام ضحكت : هههههه اللى اقصده انهم لهم هيبه وغموض غريب يعني بصراحه مع انه واحد اخوي والثاني ولد عمي ماقدرت افهمهم زين مع انهم طيبين بس اخاف منهم
اريج : بالنسبة لاخوك فيحق لك تخافي منه لكن بالنسبة لنايف فانا مو معك لانه باين من شكله انه انسان هادئ طيب جميل حليم حنون
مرام : اوهووووه وقعتي ومحد سمى عليك ي اريج كل هذا من اول مره شفتيه وكمان من بعيد ياعيني
اريج : مين قال لك انه هذه اول مره...انا شفته كذا مره بالشركه '، واكملت بعصبيه مصطنعه : وكمان بلا هالحركات انا ماقلت كذه الا لانه هذا اللى شوفته بشخصيته
مرام : هههههه امزح امزح شفيك عصبتي
اريج ابتسمت : ماعصبت
سكتوا وهم يتاملون الحديقة قطع الصمت اريج لما قالت : مرام ابغى اسالك هذه عمتك ليه ماشفتها من قبل
مرام : قصدك عمتي ام نايف
اريج بصدمه : ام نايف؟!! قصدك هذيك اللى شفتها ام هذا '، قالتها وهي تاشر بجهت نايف
مرام ضحكت : هههههههه ايه شفيك انخرعتي
اريج : انتي تتكلمين جد
مرام : جد الجد
اريج : ماصدق مايبان عليها ابد
كم عندها اولاد ؟؟
مرام : نايف ونواف ومراد
اريج : ماشاءالله وربي مره مايبان انه عندها ثلاثه اولاد
مرام : ايه اصلا هي تزوجت وهي صغيره ههههههه وكمان وراثت الإيطاليين
اريج : مافهمت ايش قصدك
مرام : اكثر الإيطاليين يهتمون بجسم وشكلهم وعمتي جائيه على امها
اريج : ليش امها ايطاليه؟؟
مرام : ايه ام عمتي تكون اخت جدتي يعني جدي وابو عمتي ام نايف كانوا اصحاب من الطفوله ودائماً مع بعض لما جائوا يدرسوا الجامعه هنا بإيطاليا تزوجوا من اختين ايطاليتين اللى هي جدتي واختها
اريج : هههههه خربطي مخي
مرام : هههههه طيب انا بعيد جدت..
اريج قاطعتها : ﻻﻻ خلاص فهمت
مرام ضحكت
اريج : اقول مو كانه خرجنا عن الموضوع وماجاوبتي على سؤالي
مرام تنهدت وقالت بشرود وهي تطالع لبعيد : تبغي الصراحه عمتي كان عندها بنتين توأم توفوا بحادث
وجدتي قالت لها انك تشبهينهم كثير عشان كذه مابغت تقابلك عشان ماتتذكر بناتها
اريج : الله يصبرها..متى توفوا
مرام : صار لهم سنين
اريج : الله يرحمهم..
اريج ضمت نفسها من البرد وقالت : خلينا ندخل بردت
مرام : يلا. .. وواااوو وناااسه اليوم بنسهر مع بعض
اريج : حدودي الساعه أثناء عش وانام
مرام : ﻻاا بنسهر الين الصباح
اريج بهدوء : انا متعوده انام بدري
مرام : طيب يستي على راحتك اصلا لسى بدري الين تجي الساعه أثناء عش بنكون شبعنا حكي
اريج ابتسمت : ليه هو في احد يشبع من الحكي قولي تعبنا مو شبعنا
مرام : كلها مناسبه

****************
بيت ابو رافي

ام رافي جالسه تتفرج التلفزيون دخلت دالين وجلست معاها
ام رافي : وينها ميار
دالين : في غرفتها
ام رافي : اقول دالين ماتلاحظين انه هذه الايام ميار متغيره وطول الوقت بغرفتها
دالين ابتسمت تطمنها : خالتي لاتشيلين هم ميار هذه اخر سنه لها بالجامعه واكيد هي بغت تجتهد اكثر لاتخافين عليها هي بس محتاجه دعواتك
ام رافي : والله اني ادعي لها ليل نهار انه ربي يوفقها ويزقها بالزوج الصالح قبل مااموت عشان اموت وانا مطمنه عليها
دالين : شهالكلام خالتي الله يطول لنا بعمرك وتشوفين احفادك واولاد اولاد احفادك
ام رافي بضحكه : ﻻ يكفيني احفادي لو لحقت اولادهم ماعليا باولاد
اولادهم
دالين ضحكت

******************
فلة نواف

نائم على فخوذها وهي تلعب بشعره
ندى : نواف
نواف وهو مغمض عيونه : هممم
ندى : نواف انت مبسوط معي
نواف فتح عيونه والتقت عيونهم ظل يطالعها لحظات من دون اي تعابير على وجهه وقال : ﻻ
ندى لمعت عيونها وبان الحزن على وجهها
وقالت : يعني مو مبسوط معي
نواف مد يده على خدها وقال : يانداي ياحبيبتي بالله هذا سوال تساليه حبيبك
ندى مسكت يده اللى على خدها : ابغى اسمعها منك انت مبسوط معي والا لا
نواف : ويش مناسبه هذا السوال الحين
ندى : بس كذه ابغى اعرف
نواف بنذاله وهو كاتم ضحكته اللى جائته بمجرد ماتخيل شكلها : لو ماكنت مبسوط ماكنت عشت معك لحظه وحده وكنت تزوجت وحده من الشقر اللى هنه
ندى شهقت : تتزوج من الشقر
دفته : اجل وخر عني
نواف حوط يدينه على خصرها وضمها وهو يضحك : ماابغى
ندى بقهر : روح عند الشقراء
نواف وهو يضحك : الحين انا ويش قلت كل اللى قلت انه اذا مو مبسوط معك كنت تزوجت من الشقر ماقلت اني بتزوج
ندى بغيره وبقهر : ﻻ ياشيخ ويش فرقت
دفته وقامت سحبها ونيمها جمبه وهو حاضنها بقوة لانها تحاول تقوم وقال : تفرق كثير انا قلت اذا ماكنت مبسوط كان المفروض تزوجت وهذا يعني اني مبسوط معك
ندى مدت بوزها بعد ما يائست انها تقوم : انت تدري انه انا ما مااحب هذه السيرة ليش تفتحها
نواف قرب من اذنها وهمس : لانه تعجبني نظرة عيونك اللى تشع بالغيرة
وباسها برقه
ندى ابتسمت وضربته على الخفيف : نصاااب
نواف جلس وقال وهو يمثل الصدمه : هذه الكلمه لي انا
ندى ببتسامه : ليه هو في احد هنا غيرك
نواف : انا نصاااب
ندى هزت راسها ب ايه وهي كاتمه ضحكتها
نواف ابتسم بخبث : الحين اوريكي النصب على اصوله...

****************
عند جوليا

كانت تمشي في انحاء الغرفه رايحه راجعه وهي معصبه لانها ماقدرت تلاقي اي مخرج من هذه الغرفه وهي طفشت من هذه الحاله : ياإلهي الى متى ساظل هنا..انا هنا من ذو الصباح من ذو ذهب ذلك الحقر وهم مغلقين علي الباب وحابسيني هنا فقط يفتحون عندما يحضروا لي الطعام هل يظنون انني حيوان فقط ياكل ويشرب ويظل في قفصه عندما يعود ذلك الوغد لن اسامحه
التفتت لما انفتح الباب ودخل احد الحراس وقدم لها الاكل
جوليا عصبت : هيييي انت هل تظنني حيوان هنا تدخل وتغلق الباب تخرج وتغلق الباب دعوني اذهب من هنا
الحارس : هل حقا لايزال لديكي امل بان تخرجي من هنا يجب ان تعرفي ان اي احد يقرر السيد إدوارد ان يقتله فهو لايخرج منها حي
جوليا بنفس العصبيه : اذن اين هو سيدك الغبي لكي يقتلني لاني مملت من هذا الوضع
الحارس : انا لا اعلم اين هو لكن ربما ياتي الان وربما غدا وربما بعد غد وربما يكون قد سافر لاحد يعلم لكن انتي ستبقين هنا الى ان يعود
وخرج وسكر الباب
جوليا ركلت الباب برجلها بقول وهي تقول : غبي انت وسيدك

*****************
القصر الكبير

فتحت عيونها وهي عاقده حواجبها من الضوء الذي دخل من البلكونه قالت بنعاس : يوووه انا شلون نسيت انزل الستائر
تقلب على السرير بكسل انتبهت انه اريج مو موجوده شافت الساعه كانت سبعه : وين راحت هذه
فزت من على السرير لما خطر ببالها انه اريج راحت الشغل : معقوله تسويها انا قلت لها تاخذ اجازة
وقفت وسحبت شرشف الصلاة خافت تلتقي بنايف بطريقها وجري على تحت
.
.
.
.
اريج كانت خارجه شافت الجده جالسه بالصلاة راحت سلمت عليها
الجدة : اشوفك لابسه وين رايحه
اريج : بروح على شغلي
الجده : بس يابنتي انتي تعبانه
اريج ببتسامه: الحمدلله صرت بخير
الجده بحب : طيب حبيبتي فطرتي
اريج : بفطر بالشركه إن شاء الله
الجده : ﻻ ليش بالشركه تعالي افطري معانا الحين شوي ويحطون الفطور
اريج بلباقه : ﻻ مشكورة جدتي ماقصرتي بس انا الحين ماني مشتهيه لما اجوع باكل بالشركة..يلا اسمحي لي انا بروح
الجدة : الله يحفظك.. في امان الله تعالي زورينا مره ثاني
اريج ببتسامه صافيه : إن شاء الله
ومشت
اريج تكلم نفسها بصوت مسموع : ياربي هذا القصر مره كبير اخاف اضيع من وين المخرج..ايه اظن من هنا
ومشت وصلت لصاله كبيرة تلفتت يمين ويسار هذه الصاله فيها كثير ابواب شافت باب مفتوح وهذا هو اللى يودي للصاله اللى بعدها واللى فيها الباب الرئيسي كانت لسى بتمشي سمعت صوت باب ينفتح لفت على جهت اليمين شافت إياد هو اللى خرج وكان شكله خطييير لابس لبس رياضي اسود وبلوزة مبرزه عضلاته وشعره الناعم مبعثر بعشوائيه كانت هذه اول مره تشوفه بهذا الشكل دائماً تشوفه بالبدله الرسميه كان شكله بجد يخقق حتى انها اول مره تلاحظ فيه هالجمال يمكن بسبب افعاله اللى تعصبها ماخلتها تشوف جماله اصلا هي ماتهتم بالجمال الخارجي للشخص كثر ماتهتم بالجمال الداخلي والاخلاق العاليه واليوم هي شافته إياد ب أجمل صورة شافت جماله الداخلي اللى خلاها تلاحظ جماله الخارجي ...

هو اول ماخرج انتبه لها واقفه تطالعه طالعها من دون اي تعابير على وجهه

صحاها من سرحانها صوت مراد : صباح الحب أيتها الحسناء الجميله
اريج ضحكت ونست إياد او حاولت تتناساه : صباح الورد...هو انت كل يوم بتناديني بإسم امس الأميرة النائمة واليوم الحسناء
مراد : هذا لانك تستاهلي هالالقاب
اريج : اوووه مين قدي مراد بجلالته قدره قاعد يمدحني
مراد بغرور : يحق لك تنبسطين لانه مو كل الناس اعطيهم مثل هذه الألقاب مااعطيه اللى للمميزين عندي ف..'، قطع كلامه وهو يغلق اذنه لما سمع صوت مرام تنادي اريج وقال : حشى مو بنت ناقوص
مرام : اريييج يالخاينه وين بتروحي من دون ماتقولي لي
مراد بسخريه : ليه زوجها على غفله
مرام طالعت فيه : انت اسكت.
ورجعت تكلم اريج : اريج لاتكوني رايحه الشغل ترى ماراح اسمح لك تروحين ويصير فيكي مثل امس
اريج لما تذكرت امس طالعت في إياد اللى كان لسى واقف وانتبه على نفسه لما طالعت فيه ولف ومشي
وهي رجعت نظرها لمرام وقالت : ﻻ اليوم بجد صرت بخير ولازم اروح الشغل مااقدر اخذ اجازة
مرام : الا تقدري مافي احد بيمنعك.. تبغى اكلم إياد '، تلفتت شافت اياد مشى وكان بيخرج بس لحقته عند الباب وقالت : إياد...إياد شوف اريج مو راضيه تاخذ اجازة وهي تعبانه ولازم ترتاح قول لها انها تقدر تاخذ اجازة
إياد طالع في اريج اللى تبعد عنه كم خطوة ورجع طالع في مرام اللى تترجاه يخليها تاخذ اجازة
مرام : يلا إياد تكفى
إياد طالع اريج بنظرات جامده وقال : انا مو بحاجة ناس تشتغل وماتقدر تخلص شغلها
ولف وخرج
اريج (هه طريقة غير مباشر يعني خذي اجازة هه شكلي تسرعت هذا الإنسان مستحيل يتغير حتى بهذه مايعرف يقولها بطريقه الطف من كذه يعني شلي كان بيصير له لو قال تقدر تاخذ اجازة مع اني حتى لو قال ماراح اخذ اجازة )
جائت لها مرام : شفتي وافق
اريج بسخريه : ماشاءالله فاهمه عليه
مرام : يوووه اريج لاتزعلي إياد هذه طريقته صحيح قاسي بكلامه بس صدقيني هو
اريج قاطعتها : مو زعلانه اصلا ليش ازعل وهو مايهمني اصلا
مرام بفرح : يعني مابتروحي صح
اريج : طبعاً لا لازم اروح هذا شغلي ولازم اكون مهتمه شوي مو اخذ اجازة على زكام
مرام : بس انتي شفتي امس ايش صار لك
مراد : الحين هو غصب البنت ماتبغى تاخذ اجازة انتي مفكرتيها زيك مهمله
مرام لفت عليه وقالت بحده : ويش رايك انت تذلف عن وجههي
مراد : انا بمشي بس مو عشان ﻻ عشان بروح استقبل ابوي من المطار
ومشى
مرام رجعت طالعت في اريج : أريج تكفين خلاص يكفي عناد
اريج : مرام لو سمحتي خليني اروح ماابغى اخذ اجازة
مرام : يوم واحد مارح تفرق
اريج بجديه : مرام انا مو زيك كل شي يجي لعندي انا غير عنك انتي عندك ابوكي وامك واخوانك ينفذوا لك كل اللى تبغي لكن انا لازم اشتغل عشان اعيش
ومشت وتركت مرام مصدومه من كلامها

*********************
فلة نواف

جالسه جمبه وتصحيه : حبيبي يلا قوم راح تتاخر الحين عمي بيكون على وصول
فتح عيونه وقال بنعاس : صباح الحب يااحلى حب بحياتي
ضحكت ندى : والله انك رايق بس يلا صباح البوسه
وباسته وقامت بسرعه عشان مايمسكها
نواف ببتسامه : انتي ويش ناويه علي من الصباح
ندى : ولاشي يلا قوم الحين عمي بيوصل
نواف قام بثقل ودخل الحمام (أكرمكم الله ) وندى جهزت له ملابسه وليست عبايتها وقعدت تنتظره

********************
القصر الكبير

بعد ما وصل ابو نايف من روما لانه في عنده شركه هناك فيروح كل فترة وفترة يشوف الشغل فيها
كان الكل موجود
مراد جالس جمب ابوه : افا
يابو نايف هونا عليك تتركنا كل هذه الفترة
ابو نايف ابتسم : لا والله ماهنتو علي بس ايش اسوي بالشغل
مراد : والله اشتقنا لك كثييير يايبه '، وطالع في امه وقال : وفي ناس بتموت من الشوق
ضحك ابو نايف وهو يطالع في ام نايف وقال : وانا بعد مشتاق لهم
ام نايف ابتسمت متعوده على حركاته هذه انه يتغزل فيها قدامهم
الجده : والله مافي احد خرب هالولد غيرك
ابو نايف غمز لها وقال بمزح : وانا خربني ابوي
الكل ضحك
ام إياد بضحكه : من جد بس انت زيادة عنه
ابو نايف : جيل عن جيل يتطور
مراد : اجل انا بصير اكثر منك الله يعينها زوجتي بجننها
الكل مات ضحك عليه
ابو نايف ضربه على الخفيف وقال وهو يضحك : اهجد ياولد من الحين تفكر بالزواج
مراد : ليه مانت شايفني يبه شوي واصير بطولك
نواف : الطول طول لكن العقل عقل صرصور
الكل : ههههههههه
ام إياد : الله يسعدكم موتونا ضحك
ابو نايف طالع في نايف وإياد : هاه ويش اخبار الشغل معاكم
نايف : كل شي تمام
ابو نايف : ايه ماشاءالله عليكم انتو الاثنين كل شي الا الشغل مايحتاج احد يسالكم عليه
نواف : يبه كانك قاعد تخرجني من الدائرة يعني انا مااشتغل
ابو نايف ضحك : الا طبعاً انت تشتغل بس هذول كل همهم الشغل حتى الزواج ماهم راضييت يتزوجوا ويفرحونا فيهم
نايف وقف وقال ببتسامه جميله هادئه : يلا عن اذنكم عندي شغل
إياد وقف : وانا بعد
ابو نايف : شغل مو قلت لك كل همهم الشغل
خرجوا نافذين بجلدهم لانهم يعرفوا لو انفتحت سالفت الزواج بتنفتح لهم محاضره لا لها اول ولا لها تالي


نايف وقف جمب سيارته وقال بجديه : انت روح على الشركه وانا بروح اشوفه
إياد : انتبه وخذ حذرك لانه لو عرفوا باللى نخطط له ممكن يسوا اي شي عشان يوقفونا
نايف : ﻻتشيل هم

********************
بيت ابو عماد

في غرفة مرام
متمدده على السرير وتفكر بكلام اريج تنهدت : انا زوتها معاها كل واحد له ظروفه وانا مافكرت في ظروفها راح اتصل فيها واعتذر منها..ايه هذا افضل شي

****************
بيت ابو رافي

جالسه تكلم امها على الجوال خلصت سكرت وفتحت التلفزيون انتبهت على ميار تدخل وجلست من دون ماتتكلم قالت لها : ويش اخبارك صاير ماتقعدي معانا
ميار والتعب ظاهر على وجهها قالت بجفاء : ويش تبغى فيني مو سويت اللى كنتي تبغين
دالين : ﻻ انتي ماسويتي اي شي عشاني كل هذا عشانك انتي والا انا ماراح استفيد شي...
ميار ماردت عليها
دالين : وياليت كمان تحاولي تنتبهي على نفسك شوفي كيف صايرة نحيفه وامك بدات تشك
ميار : وش تب...قطعت كلامها على دخلت امها
ام رافي : عن ايش كنتوا تسولفون
دالين : مافي شي مهم كنت اسالها عن الجامعه..الا قولي لي ياعمتي وين الخدم مو شايف احد بالبيت
ام رافي : ايه انا اعطيتهم اجازة لانه اليوم بنخرج فقلت ليش مااريحهم اليوم واعطيهم اجازة
دالين بستغراب : نخرج لوين
ام رافي : بما انه ميار اليوم ماعندها جامعه فبنروح كلنا نتغداء بمطعم وبعدين نروح نتمشي الين الليل
دالين : روحوا انتوا انا بروح اليوم بيت اهلي اخوي ابو نايف رجع من روما بروح أسلم عليه
ام رافي : اذا كذه بنروح احنا ورافي وانتي روحي مع هاني وبعدين اذا رجعتوا بدري تعالوا لعندنا
دالين : إن شاء الله

********************
الشركه
خرجت من مكتبه وهي معصبه وواصله حدها منه هزئها لانها جابت له السيدي الغلط
كانت تمشي وهي تمتم بعصبيه : يعني مافي احد يخطي.. ﻻ عنده المفروض البشر يصيرون ملائكة عشان مايخطئون..وربي راح اجن بسببه وانا اللى كنت متامله انه راح يتغير لو شوي من تعامله معي بس الظاهر انه صار اشد من اول...
دخلت مكتبها عشان تاخذ السيدي وتروح تعطيه
.
.
.
.
.
بعد ماخرجت اريج من عنده دخل نايف

إياد : بشر ويش صار معك
نايف : اكيد وافقوا أساساً ماعندهم خيار ثاني
إياد بجديه : صحيح وافقوا بس لا
قطع كلامه لانه دخلت اريج
دخلت وتركت السيدي على مكتبه وهي ودها ترميه على وجهه
إياد : ليه مادقيتي الباب قبل ماتدخلي
اريج بمحاولات فاشله انها تكتم غضبها : والله الباب كان مفتوح لو كان مسكر كان دقيته
إياد : حتى لو كان مفتوح تدقي وبعدين تدخلي
اريج : إن شاء الله المره الثانيه
إياد ببرود وهو يدخل السيدي للاب توب : ﻻ الحين تخرجي وترجعي تدقي
اريج وشياطين الجن كلها طلعت براسها : نعمممم
إياد رفع راسه وقال : انا مااعيد كلامي مرتين سوي اللى قلت لك عليه
اريج ابتسمت بغيض : ابشرررر
ولفت وخرجت وطررراااااق بالباب وراحت مكتبها

نايف اللى كان يطالع الموقف وهو مبتسم اول ماخرجت وسكرت الباب بهذيك القوة ضحك وقال : ابصم لك بالعشر ماهي براجعه
إياد وهو يطالع باللاب : ادري...
نايف رخى جسده على الكرسي وهو يطالع اللوحه اللى على الجدار بشرود وقال : بمنو تذكرك هذه البنت
إياد رفع راسه بدهشه : حتى انت لاحظت
نايف ابتسم وهو على نفس الوضعية : تشبهم كثير وبالذات نظرة عيونها الزرقاء بعصبيتها اذكر جيهان لما كانت تعصب تحاول تكتم عصبيتها بس كانت دائما تبان على وجهها مثلها تماما '، وزادت ابتسامته وهو يروح بذكرياته لبعيد : اذكر لما كانوا يزعلون وماكنت اقدر اراضيهم جمان كنت اجيب لها لعبه وشكلاته كندر لانها تحبها مره وترضى على طول اما جيهان كنت اجيب لها كل انواع الالعاب لانها ماترضى بسهوله
إياد ببتسامه حزينه : طبعاً مو هي دلوعتك
نايف طالعه بنص عين : على أساس انت مررره ماكنت تدلعها
إياد ابتسم ورجع يكمل شغله على اللاب توب
نايف سكت شوي وبعدين قال بمزح غريب عليه : اقول بما انها تشبهها لهذه الدرجة انتبه بس لاتروح تسوي مع البنت حركه كذه والا كذه
إياد رفع راسه وطالع في نايف بصمت ورفع واحد من حواجبه وقال : الظاهر سفرة امريكا اثرت على عقلك لازم تسوي له اعادة تأهيل
ضحكت نايف الرجوليه الهادئه الجميله اللى نادر ماتطلع منه خلت إياد يبتسم ويهز راسه وهو يتمتم بكلمات : والله اني شاك انه تعرضت لصعقه كهربائية بأمريكا.....
نايف سمعه وزادت ضحكته

*******************
الشرقيه

في بيت صار لنا مده مارحنا له
بيت ابو نادر

لمى : زواج ماني متزوج
ام نادر : انت عارفه مين قاعده ترفضين هذا ابوه مليونير وكل عائلته من الاكابر تعرفي ايش معنى هذا الكلام انتي راح تصير تلعبي بالفلوس لعب
لمى بقهر من طمع امها : يمه انا مايهمني الفلوس وماابغى اتزوج الحين
ام نادر : طيب اذا ماتبغى تتزوجي الحين عادي بنقول لهم ياجلوا العرس
لمى : ﻻ ليش لحتى نربط الرجال فيني خليه يشوف حياته مع وحده ثانيه
ام نادر تحاول تستعطفها : حبيبتي انا امنيتي اني اشوفك عروس قبل ما اموت حققي لي هذه الامنيه يابنتي
لمى فاهمه امها قالت : الله يطول بعمرك يمه وإن شاء الله بتشوفيني عروس بس تركي ماني متزوجته وماراح اتزوج الا بعد مااخلص الجامعه وهذا اخر قرار
ام نادر عصبت صار لها ساعه تقنعها التفتت على بدور وقال : تعالي انتي اقنعيها يمكن تقتنع
بدور : ماانا ريقي نشف وانا اقنعها بس بنتك عنيده
دخل ابو نادر : ويش صاير
لمى نقزت لعنده وباست رأسه وقالت : شوف يبه يبغوا يزوجوني وانا ماابغى
ابو نادر : يعني انتي ماتبغين تركي بس انا مااشوف فيه عيب عشان ترفضيه
لمى : مو اني ماابغى تركي تركي والنعم فيه بس انا ماابغى اتزوج الحين
ابو نادر مسح على شعرها بحنان : لاتخافي مافي احد بيجبرك عليه
لمى بفرح : تسلم يالغالي الله لايحرمني منك
ووقفت : بروح اكلم حنان واعتذر لها

******************

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 03-03-2020, 08:15 PM
علقت قلبي بك ي الله علقت قلبي بك ي الله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : قالو تحبيه قلت ساكن فؤادي قالو يحبك قلت هذا سؤالي


ايطاليا / ميلانو

في الشركه
قاعده على مكتبها وتسوي عرض تقديمي عشان المشروع الجديد
دق تلفون المكتب ردت : الو
إياد : خلصتي العرض
اريج خافت لايكون يبغاه الحين : اا..لا شوي واخلصه
إياد : اول ماتخلصي جيبيه بشوفه قبل مايعرض بالاجتماع
اريج ارتاحت : ان شاء الله
ورجعت تخلص شغلها بعد ربع ساعه خلصته واخذت السيدي وراحت على مكتب إياد وقفت جمب الباب تدق ومارد ودقت اكثر من مره وهي ماتبغى تدخل من دون استئذان عشان مايسوي لها سالفه زي قبل
اريج : اوووف هذا ليه مايرد
جائها صوت نارين : ازا كان بدك السيد إياد فهو خرج من شوي
اريج : خرج وين راح
نارين : شو بيعرفني هاي الشركه شركته بيئدر يروح إمتا مابده المهم انتي شو بدك منه
اريج : هو طلب مني لما اخلص اعطيه العرض التقديمي عشان يشوفوه قبل الاجتماع
نارين : ايه بسيط اتركيه على مكتبه لمن يرجع بشوفوا
اريج : اخاف يعصب لاني دخلت على مكتبه
نارين : انتي مديره اعماله ليش بيعصب هو راح يعصب ازا رجع ومالئي السيدي بمكتبه بما ان هو طلبه منك
اريج : ايه والله معك حق
ناربن ابتسمت بخبث ومشت
واريج دخلت تركت السيدي على المكتب وخرجت ورجت مكتبها
بعد نص ساعه دق تلفون المكتب ردت وجاىها صوت إياد بحده : الى الان ماخلصتي تسوي العرض كم تبغي وقت عشان تخلصيه
اريج : لا انا خلصته
إياد : اجل وينه مو قلت لك اول ماتخلصي تعطيني إياه
اريج : انا جيت بعطيك إياه وانت ماكنت موجود فخليته على مكتبك
إياد دار بنظراته على المكتب كامل وقال : وين بالضبط
اريج : فوق الاب توب
إياد : مافي شي فوق اللاب توب
اريج : الا في انا تركته بنفسي
إياد : تعالي على مكتبي
اريج قامت وراحت مكتبه دخلت وهو تكتف وقال : يلا وريني فينه لاني اعمى ومااشوف
اريج شافت فوق اللاب توب وماشافته وصارت تدوره بكل المكتب نزلت تدوره على الارض يمكن طاح بس مالقته
إياد : هاه وينه
اريج وهي مستغربه وين اختفى هي تركته هنا : ماادري وين اختفى انا تركته هنا
إياد بحده : اجل وينه
اريج خافت : والله انا تركته هنه
اياد صرخ في وجهها وهو يوقف ويضرب بيده على سطح المكتب : لا تحلفي فوق ماانتي تكذبي كمان تحلفي لو كنتي خليتيه هنا اجل وين اختفى انا اعرفك زين اكيد ماسويتي العرض وقاعده تكذبي وتتعذري بهذا العذر
اريج انصدمت شلون يقول انها ماسوته وهي قعدت ساعتين تسويه قالت : قلت لك انا سويته لاتقعد تتهمني
إياد بغضب : بس انا اكتفيت من اهمالك لو سويتيه كان سلمتيه ليدي ليش تحطيحه على المكتب..إحمدي ربك انه الاجتماع تاجل والا ماكان صار لك خير. ..والان يلا روحي على مكتبك وابغى العرض يكون حاهز بعد ساعه
اريج جرحها كلامه وظلمه لها خنقتها العبره ماقدرت ترد عليه ولاول مره تزل دموعها قدامه غصبن عنها نزلت عيونها ومشت خرجت من مكتبه (انا متاكده اني تركته على اللاب توب وين اختفى)
فجاه وقفت وهي تتذكر نارين وكلامها : معقوله تكون
عصبت وكانت تبغى تروح لها بس وقفت نفسها ومسكت اعصابها (لا لا يااريج لاتروحي لها اذا رحتي لها راح تبيني لها ضعفك وبتتمسخر عليك وحتى لو واجهتيها برايك راح تعترف...انا نفسي اعرف انا ايش سويت لها ليش تسوي معي كذه...مااقول الا الله ينتقم منها اذا كانت هي اللي اخذته بعد ماتعبت فيه كل هذاك التعب )
اخذت نفس عميييييق تهدي اعصابها وراحت مكتبها عشان تبدا تسوي عرض ثاني

.
.
.
في نفس الشركه وفي مكان قريب
كانت واقفه وهي تطالع السيدي ببتسامه نصر
سايا : نارين هل جننتي ام ماذا من ذو نصف ساعه وانتي تنظرين الى هذا السيدي
سناي : اجل هل هناك شئ مميز به
نارين : اجل معك حق فهذا السيدي ليس اي سيدي هذا السيدي سيكون سبب طرح اريج من العمل
سوسن عقدت حواجبها : ماالذي تعنينه
نارين : في هذا السيدي يوجد العرض التقديمي للاجتماع الذي طلبه السيد إياد من اريج وانا اخذته من دون ان يعلم احد والاجتماع سيعقد بعد نصف ساعه وبهذا اريج ستقع في ورطه كبيره والسيد إياد بالتاكيد سيغضب كثيرا وسيطردها من العمل وهكذا سنتخلص منها
سوسن بصدمه : كيف تفعلين شيئا كهذا حرام عليك مالذي فعلته لكي اريج
سناي : اجل نارين انا ارى انكي اخطئتي لم يكن عليكي فعل هذا
نارين بحده : اصمتا انتما الاثنتين الم تريا السيد إياد اصبح يعتمد عليها كثيرا ويثق بها يجب ان لا ندعها تقترب منه اكثر
سايا : لكن نارين ان علم السيد انكي
سكتت وهي تطالع خلف نارين
والكل صار يطالع بخوف
نارين لما شافتهم سكتوا ويطالعون خلفها بخوف لفت وانصدمت وهي تشوف اياد واقف والشرر يطاير من عيونه بلعت ريقها بخوف
إياد قال وهو يصر على اسنانه : لم اتوقع ان احد موضفيني يوحد فيه هذا الكم من الحقاره
نارين بخوف : س..سيدي انا
إياد صرخ لدرجه كل الموضفين تجمعوا لما سمعوا صوته : اصمتي لايزال لديكي الجرائه ان تتحدثي بعد مافعلتيه
سحب السيدي من يدها :انصرفي من هنا ولا اريد رويتك في شركتي مره ثانيه
نارين برجاء وخوف : سيدي ارجوك سامحني لن اعيدها مره ثانيه
إياد بغضب : انصرفي من امامي
نارين ببكاء : ارجوك سامحني لن اعيدها
إياد بصوت عالي ينادي الامن جائوا الامن : خذوها من امامي لا اريد رويتها في هذه الشركه
الامن مسكوها وهي سحبت نفسها من بين ايديهم وقالت بقهر : دعوني انا سوف أخرج
ومشت
إياد طالع في الموضفين بنظره خلتهم كل واحد يرجع على شغله
ولف بيرجع على مكتبه بعد ماكان بيخرج لانه كان معصب من اريج
شافه اريج واقفه خارج مكتبها وتطالعهم بصمت ظل ثواني يطالعها ومشى
اريج وهي تتبعه بنظراتها (صدق مغرور ومتكبر حتى اعتذار مااعتذر لي..وكمان وين المشكله لو اعطاها فرصه ثانيه ماشافها شلون تترجاه هي صحيح اخطائت بس كل انسان يخطئ والمفروض يعطيها فرصه بس لاااا مستحيل يسوي كذه استغفر الله بس )
*****************
في نفس اليوم
في الفندق

الساعه العاشرة والنصف مساء

كانت نائمه وصحيت على صوت الجوال رد بنعاس : الو
إياد : تعالي على الشركه الان
اريج فزت وصحصحت طالعت في ساعتها وقالت : نعم انت صاحي شايف الساعه كم
إياد ببرود : الساعه عشرة ونص وانتي الحين مديرة اعمالي قي اي وقت اطلبك تجين
اريج : مستحيل اجي بهذا الوقت ويش ذه الشغل اللى مايتأجل لصباح
إياد : نصف ساعه والقاكي هنا في المكتب والا اعتبري نفسك مطروده
وسكر بوجهها
اريج رمت الجوال على السرير وهي تغلي غضب : هذا ويش مفكر نفسه شايفني لعبه قدامه كل مارفضت شي يهددني بالطرد ابغى افهم انا ويش سويت له عشان يسوي فيني كذه...

وماكان عندها خيار الا انها تروح راحت على الشركه دخلت وشافت لسى نصف الموضفين موجودين مشيت بسرعه وهي بتنفجر غضب دخلت المكتب حتى من دون ماتدق شافته جالس وبيده اوراق يقرائها قربت وضربت بيدها على المكتب وهو رفع راسه وطالعها ببرود
اريج : انت كيف تتجرا وتطلب مني اجي بهذا الوقت اذا كنت انت تقدر تخرج في مثل هذا الوقت فاانا ﻻ لاني انا بنت ومااقدر اخرج في وقت متاخر..انت..انت واحد
سكتت وهي تضرب بيدها على المكتب بقهر : اخلص علي قول ويش تبغى
إياد رفع رجل على رجل وتكتف وقال ببرود استفزها : اممم خلاص ارجعي على البيت غيرت رأيي
اريج الى هنا وصلت معاها يطلبها في هذا الوقت ولما تجي يقول بكل بساطه خلاص غيرت رأيي
صرت على اسنانها وقالت : انت ويش شايفني لعبه قدامك
إياد ببرود : ﻻ بس هذا عقاب بسيط عشان ماتكسرين كلامي وعشان صوتك لايعلى قدامي مره ثانيه
اريج اعصابها اتلفت من الغضب بعد كلامه قالت : اجل ابشرك انا اقدم استقالتي لاني ماابغى اشتغل عند وحش ماعنده قلب
وخرجت وهي ودها تخنقه تذبحه تقتله عشان تبرد الحره اللى فيها...
وصلت الفندق وجلست وهي تهدي اعصابها وكل ماتهدى يرجع لها كلامه وشكله اللامبالي ترجع تعصب قامت توضت وصلة وجلست تفكر هل قرارها صح بس مستحيل ترجع تشتغل عنده وهو يلعب فيها لعب
وجلست الافكار تروح وترجع فيها الين اذن الفجر صلت ونامت وهي مقرره انها تروح العصر تاخذ راتبها وتدور لها مكان ثاني تشتغل فيه

********************
بيت ابو رافي

دخل البيت وباس راس امه وجلس معاها يسولفون
ام رافي بتردد : رافي يمه الى متى ناوي تظل كذه
رافي عقد حواجبه مافهم عليها : ليش ويش فيني
ام رافي : انا اقصد ليه ماتخليني اخطب لك
رافي : يمه انا جربت حظي بالزواج ومانا ناوي اتزوج مره ثانيه خليني كذه مرتاح
ام رافي بحزن : ياوليدي لاتضيع شبابك عشان تجربه فاشله مو كل الحريم زي بعض خليني اخطب لك ياولدي وافرح فيك واشوف اولادك قبل مااموت
رافي حز بخاطره شكل امه وهي تترجاه قرب منها وباس راسها : عسى يومي قبل يومك يالغاليه خلاص اوعدك اني راح افكر بالموضوع
ام رافي بفرح : والله..ربي يسعدك ياولدي مثل مافرحتني
رافي : يمه ترى قلت بفكر مو اني وافقت
ام رافي : اهم شي انك بتفكر
رافي ابتسم وباس يدها وقام طلع جناحه
دخلت دالين شافت ام رافي شارده
دالين : عمتي شفيك
ام رافي انتبهت قالت بحزن : ياخوفي يكون يصرفني ويكون مصر على كلامه انه ماراح يتزوج مره ثانيه
دالين : تقصدين رافي
ام رافي : ايه..كلمته اني اخطب له قال هو مايفكر يتزوج مره ثانيه
دالين : ماعليه ياعمتي هو ماصار له زمان على ماطلق غيداء خليه شوي وبعدين راح يجي بنفسه يقول لك اخطبي لي
ام رافي : الله يسمع منك

******************
الشرقيه
الساعه السابع صباحا
بيت ابو تركي

الكل على طاوله الطعام يفطرون
حنان : يمه ترى لمى ردت علي
الكل التفت عليها
ام تركي : ايه ويش ردها
حنان : رفضت
تالين : وليش رفضت إن شاء الله
مو عاجبها اخوي الف بنت تتمناه اصلا هي الخسرانه
حنان عصبت من هجوم اختها : انتي ممكن تنقطينا بسكاتك وتبطلي تحكي على الناس بعقليتك الخربانه
تالين : وهذا احنا سكتنا كملي انسه حنان
قالتها وهي ترفع يدها على فمها
حنان لفت عليهم وقالت : هي بصراح ماتفكر بالزواج الحين
ام تركي طالعت في تركي اللي باين انه حزن وقالت : ماعليه ياولدي بخطب لك وحده ثانيه
تركي حز بخاطره لانه لمى كانت داخله مزاجه وعاجبته بس هو يعرف الزواج قسمه ونصيب بس مع ذلك هو مو قادر يفكر بغيرها : لا يمه خلينا ناجل موضوع زواجي
وقف : يلا عن اذنكم

******************
ايطاليا / ميلانو

في الفندق
صحيت وقت صلاة الظهر صلة ورجعت جلست تفكر وتفكر كيف ممكن تروح له ويش تقول له وين راتبي تحسها مو حلوه
اريج : يوووووه الحين انا ليش افكر انا رايحه اخذ راتبي مو اشحت منه........استغفر الله العظيم راح اجن بسبب هذا الرجال حتى وانا اليوم مارحت الشغل تفكيري كله فيه
وقفت وراح جهزت لها غداء ولما خلصت جلست بالصاله تتغداء وهي مالها نفس من لما جائت على ايطاليا ماصارت تاكل زين لانها وحدها فما يجي لها نفس تاكل
لما حست انها خلاص ماعاد تقدر تاكل رفعت الاكل ورجعت جلست تقرأ قران من قبل ماتشتغل كانت تقرا سورة البقرة كل يوم مو بس سورة البقره كانت تقرا قران كثير بس الايام اللى فاتت انشغلت وماكانت تقرا الا صفحتين ثلاث
حتى ماتكون هاجره للقران
قراءة الجزء الاول خلصت وكان باقي ساعه للعصر
طفشت ماهي عارفه ايش تسوي عشان تشغل نفسها اخذت الجوال ودقت على ندى بس ماردت دقت على مرام وعلى طول رده<< ماشاءالله دائما حاظره
مرام : هلا والله غريبه متذكرتيني
اريج ضحكت : اولا السلام عليكم
مرام : ههههههه وعليكم السلام
اريج : ثانيا انا طفشانه عشان كذه دقيت عليك
مرام : ايه وانا اقول ماتدقين كذه لله
اريج ضحكت وجلسوا يسولفون الين خلص رصيد اريج ورجعت دقت مرام وسولفوا وماحسوا بالوقت الا لما اذن العصر
سكروا وكل وحده قامت صلة واريج بعد ماصلة راحت الشركه

**********************
في الشركه

مكتب إياد
نايف :إياد اعترف ويش مسوي في البنت لدرجة خليتها تقدم استقالتها
إياد وهو يقلب في الاوراق ويتاكد منها : قلت لك ماسويت لها شي هي قدمت استقالتها
نايف : انا متأكد انها مارح تقدم استقالتها من دون سبب
إياد طالع فيه : ومن متى تعرفها لدرجه تخليك تتاكد
نايف : انا مااعرفها لكن اعرفك انت اكيد قلت لها من كلامك القاسي وهي مااستحملت وقدمت استقالتها
إياد رفع واحد من حواجبه : وطالما انت تعرف ليش تسأل
نايف : يعني كان معي حق
سمعوا دق الباب
إياد : تفضل
دخلت اريج
تفاجأ نايف وقال لاياد اللى مبين انه كانه كان متوقع جيتها بهمس : مو قلت انها قدمت استقالته
إياد : ايه بس لسى مااعطيتها راتبها
اريج وقفت وكانت لسى بتتكلم بس سكتت لما شافته يمد لها بشيك وقال : هذا راتبك اريج (زين والله فيه الخير انه عرف ويش ابغى اختصر علي الطريق ) اخذته ومشت وفجاة وقفت لفت عليه وقالت : انا اسفه لاني أخطأت معك اتمنى انك تسامحني ﻻني ماابغى اواجه ربي وفي بيني وبين احد خصام بس لعلمك انت اللى كنت تخليني اعصب

ولفت وتركتهم مدهوشين من كلامها
صحيح هو أخطأ معاها كثير بس هي كمان أخطأت عشان كذه اعتذرت ماتبغى تكون هي الغلطانه واذا غلطت تعتذر


نايف : تبغى الصراحه الحين تاكدت مئه في المئه انه الغلط راكبك من ساسك لراسك
إياد : اقول ويش رايك تروح تشوف شغلك بدل قعدتك هنه
نايف ابتسم : حاضرين ياابو الطردات المحترمه

.
.
.
.
اريج خرجت من الشركه وهي تطالع في الشيك(يوووه الحين يبغالي اروح اصرفه لو كان اعطاني كاش احسن ) كانت تمشي وفجأة ماحست بنفسها والا وهي تنسحب لداخل السيارة صرخت : ااااي بعدوا عني
امل : ههههههه انكتمي فضحتينا
اريج استوعبت الصوت طالعت فيهم شافتهم البنات : انتووووو
ندى : ههههه ﻻ مخطتفينك
اريج : وجع في عدوينكم طيحتوا قلبي
مرام : بسم الله على قلبك ياقلبي شوفي شلون احبك قلتي طفشانه قمت جمعت كل البنات وقلت لهم بنروح السوق وناخذ اريج معانا وجينا اخذناكي من شغلك ايش رأيك فيني
سديم : ﻻتكذبين فكرة السوق كانت فكرتي
مرام : بس انا اللى قعدت افكر شلون نبعد الطفش عن اروجه
اريج انبسطت لانها اساسا كانت تبغى السوق تشري لها ملابس لانه ماعندها والحمدلله انهم قرروا اليوم وهي عندها فلوس ابتسمت لمرام وقالت : اقول تراك خربتي إسمي...الا صحيح انتو شلون عرفتوا اني هنا
مرام : اصلا انا وسديم كنا داخلين نستاذن لك من إياد وناخذك معانا بس وحنا داخلين شفناكي
اريج تذكرت انهم مايعرفون انها استقالت من شغلها : اصلا انا اليوم ما داومت بس جيت الحين عشان اخذ راتبي لاني خلاص ماعاد بشتغل هنا
داليا : ليش
اريج : صراحه تعبت انا مو متعوده على الشغل قلت خلاص يكفي وكمان ممكن مدير اعماله يرجع بهذه اليومين
سديم : احسن عشان نقدر نجي عندك على كيفنا كل مره نفكر نجي عندك نهون نقول انتي عندك شغل فاكيد بتنامي بدري
اريج ابتسمت : حياكم في اي وقت
....اقول بنات ابغى اروح البنك اصرف الشيك
لجين : ابشري
وقالت لسواق ياخذهم على البنك وبعدها راحوا السوق
وقفت السيارة عند سوق ....... ..نزلوا اتسوقوا الين اذن المغرب راحوا جامع صلوا ورجعوا مره ثانيه السوق وبعدين راحوا مطعم ........ اتعشوا وخرجوا ومع طريقهم وقفوا عند محل اي سكريم. ....... وعلى الساعه عشرة ركبوا السيارة متوجهين للبيت
اريج : اقول وصلوني على الفندق
امل : هههاااي لاحبيبتي تحسبي راح تخدعينا مثل اولت امس نمتي مع مرام بس وماقلتي لنا انك جيتي
اريج ضحكت : هذه مرام اللى مارضت تقول لكم
مرام : واللى يرحم والديك يكفى لاتتهميني مايكفيني اللى جاني منهم
سديم : تستاهلين ليه ماصحيتيني
ندى : ايه حتى انا ماقلتي لي بس يلا اليوم راح نعوضها ونسهر مع اريج
مرام : ﻻ والله تبغى تتركي زوجك وتجي
اريج : ﻻتتضاربون وتقررون عني انا برجع الفندق واللى تبغاني تجيني
امل : بتجين معانا وغصبن عن خشمك
اريج تكلم السائق بالايطالي : اسمعني ارجوك لاتستمع اليهن خذني الى الفندق
السائق : سيدتي انا لااعرف الفندق
اريج : فندق ال
مرام سكرت على فم اريج وقالت لسائق : ﻻتستمع اليها خذنا إلى البيت
السائق : حسناً
اريج بعدت يدها وكلمت مراد اللى جاء معاهم هو ويزيد وخالد لانه مايسمحوا لهم يخرجوا في الليل من دون محرم فياخذون هذول الثلاثه : مراد تكفى قول له ياخذني على الفندق
مراد : والله تكفى هذه تحطمني بس شسوي حتى انا ابغاكي تجي نتسلى مع بعض
اريج كشرت : حتى انت معاهن
ندى : الحين انتي ويش بتخسرين لو جيتي معانا هو بكره ماعندك شغل
اريج : المشكلة مو بالشغل المشكل انه بيتكم مليان شباب
مرام : امااا صاروا مليان شباب هو نواف راح نطرده هو وندى لفلتهم وإياد ونايف وعامر يروحون فلتهم وانتهينا
اريج برجاء : ﻻ تكفين تبغي تخرجي كل هالعالم عشاني وخلاص راح اجي بس راح اجلس معاكم بالغرفة وماابغى اي احد من الشباب يحس اني موجوده عشان لايخرجون صراح فشله اخليهم يخرجوا من بيتهم عشاني موجوده
سديم : انتي لاتشيلين هم شي ماحد راح يدري من الشباب'، وقالت وهي تكلم خالد ومراد ويزيد : وانتو ياويلكم تقولوا لاحد
يزيد : اقول لاتتامرين ترى لو مو عشان ظيفتنا العزيزه كنت قلت لهم
اريج ابتسمت هي مو متوعده على يزيد وخالد مثل ماهي متعوده على مراد قالت : كفوا والله
وصلو للقصر ونزلوا البنات من السيارة وجري جائوا بيطلعوا على فوق عشان مايلتقون باحد من الشباب لانه يخاصموهن اذا تاخروا بالسوق على الساعه تسعه والحين صارت الساعه تقريبا احدى عشر الا وعامر يناديهم جمدوا مكانهم كانوا لسى كلهم لابسات العبي ف عامر ماانتبه على اريج اللي بينهم
لفت مرام وهي تدف سديم اللى جمبها يعني اطلعوا وهما كلهم جري
مرام قالت له : هلا بعمي هلا والله وينك من زمان عنك
عامر : عمت عين عدوك وين من زمان دوبي شفتك قبل ماتخرجوا
مرام ضحكت : هههههههه من كثر حبي لك احس الساعه والا الساعتين كانها دهر
عامر : اقول انقلعي بس اتركي هذا الكلام لزوجك.
مرام ضحكت
عامر : ليش تاخرتوا وليش البنات طلعوا عادتا انتي اللى تهربي اذا تاخرتوا بس اليوم اشوفك واقفه
مرام بطريقه دراميه تنهدت بحسره : اااااه ياعمي ضميري صحى فجاة وقال ليش دائما تخلين التهزيئ لهم اليوم جاء دورك
عامر ضحك غصبن عنه
مرام تلفتت يمين ويسار : الا وين الباقين مااشوف احد
عامر : خرجوا
مرام طلعت عيونها : خرجوووا لوين
عامر : هههههه اجل على بالكم انتوا بس اللى بتخرجوا وتنبسطوا العائله كلها خرجت راحوا يتعشوا وانا الحين بلحقهم
مرام : حتى امي وابوي
عامر : قلت لك كل العائل مابقى احد
مرام بسرعه : خذني معك..
وفجاة تذكرت انه اريج هنا قالت : ﻻ خلاص روح انت انا تعبانه..يلا باي
وطلعت فوق قبل لاتفضح نفسها
عامر مشى ولقى مراد ويزيد وخالد قدامه بيروحوا معه
.
.
.
عند البنات في غرفة مرام
مرام وهي تتنهد : ياشيخه حسيت حالي دخلت بيت ناس اسرق وخايفه لايكشفوني
اريج ضحكت : تسرقين
مرام ضحكت : انا ادري عنك تبغينا مانقول لاحد صعبه هذه الكل بيسال عنا
اريج : انا ماقلت لاتقولوا لاحد بس الشباب ماابغاهم يعرفوا
ندى : هذه بسيطه...تعالوا نجرب الملابس اللي اشتريناهم
امل بتعب : والله انك فاضيه رجولي مكسره وانتي تبغى تجربي خلاص بكره نجربها وكمان كل وحده اخذت مقاسها يعني مضمونه لاتخافي
ندى : بس انا ابغى اجربها والبس واحد فيهم عشان يرجع نوافي وانا باجمل صورة
امل : هذه البنت بيجي يوم واقتلها هي ونوافها
ندى بمزح تقهر امل : اقتليني انا بس نوافي لا
جريت على الحمام ( أكرمكم الله ) لما شافت امل تاخذ المخدات وترميها عليها
الكل طبعاً ماعاد امل : ههههههههه
اريج : هههههه انتي ايش يقهرك خليها تدلع زوجها
امل : بس كذه تقهرني كل شوي نواف نواف
أريج ابتسمت : هذا يسمى الحب
امل : اقول انتي الثانيه لاتقومي تتفلسفي علي ترى حدي تعبانه خليني ارتاح شوي عشان نرجع نسهر

سكتوا وكل وحد راميه نفسها بمكان من التعب اللى على الكنبه واللى على السرير واللى على الفرش اللى بالارض
خرجت ندى وقفت قدامهم تدور بعد مالبست الفستان اللى اشترته : شرأيكم
اريج : ماشاءالله طالع عليك خياااال مناسب مره
مرام : طالع مثل الدب القطبي
سديم : ﻻ مثل أخت سندريلا هذيك الدبه
امل : ﻻﻻ طالعه مثل الغراب بس الون متغير للابيض
داليا : ههههههه حرام عليكم حطمتوها لاتصديق كلامهم ترى طلع عليك يجننن
ندى : اصلا هذول غيرانين
مرام : اقول لجين داليا قولوا لها الحقيقه قلنا اريج تجاملها لكن انتوا من البيت عادي قولوا لها من دون مدح
ندى ضربتها : وجع الا تبغى تكرهيني بهذا الفستان
اريج : تراهم يمزحون لانك من جد طالعه حلوه
ندى : عيونك الحلوه ياقلبي...

ارتاحوا شوي وبعدين كل وحده راحت غرفتها اللى كانت لها من قبل واخذت لها شور ورجعوا جلسوا مع بعض
مرام : بنات شرايكم ننزل تحت ونسكر كل الانوار ووحده فينا تدور علينا بالظلام
سديم : وواااو ايه ايه انا موافق
اريج : ﻻ اخاف يجي احد
مرام : ماراح يجي احد كلهم راحوا المطعم
ندى : اجل يلا خلونا ننزل
امل : يلا
اريج : ﻻ ﻻ ماابغى
سحبوها البنات ونزلو تحت وسكروا الأنوار مابقوا غير نور بسييييط عشان يقدروا يمشوا وامل هي اللى كانت تدورهم الين لقتهم كلهم وجاء دور سديم الكل اتخباء
مرام كانت متخبئه وراء الباب وكل شوي تطلع راسها تشوف ماجائت الا وتسمع صوت مخيف من وراها لفت وصرررررخت وسديم انفجرت ضحك
واريج كانت بالدرج ومن الخوف لما سمعت صوت مرام جريت تنزل ولما وصلت اخر درجه طاحت صرخت : اااااي رجلي
كل البنات انفجعوا اولا من صوت مرام وثانيا من صوت اريج اللى سمعوا طيحتها راحت ندى ولعت النور وجائوا كلهم حول اريج اللى ماسكه رجلها
لجين : اريج وريني اشوف تعورك مره
ندى : كيف تحسين اخاف يكون كسر تقدري توقفي
اريج ابتسمت بالم : ﻻتخافون بس مجرد رضه بسيطه مو كسر
مرام مدت يدها : اعطيني يدك اشوف تقدري توقفي
اريج مدت يدها ووقفت : شفتوا مافيني شي
ارتاحوا البنات لما شافوها وقفت لوحدها من دون ماتستند على احد كانوا خائفات يكون كسر
مرام مسكت قلبها : طيحتوا قلبي بالاول هذه الفصعونه "تقصد سديم " طيحت قلبي لما جائت من ورائي وربي حسيت انه رجولي تجمدت وصارت قطعت ثلج فكرتها جني مع صوتها هذاك اعوذ بالله وبعدين انتي لما صرختي قلت اذا انا طلعت لي سديم فااريج اكيد طلع لها الجني الحقيقي
الكل : ههههههههه
ندى تضحك : روحي اشربي مويه لايصير فيكي فجيعه
داليا : كلمت كيارا "اسم الخدامه" لما جائت تشوف ايش صار تجيب لنا كلنا مويه
امل : ههههههه ايه زين ماسويتي لانه للحين قلبي يخفق تقولي طجاجه داخله وسطه
اريج ضحكت : ههههههه امول قولي ماشاءالله راح تسكي نفسك عين مابعده شفاء
امل : ماشاءالله تبارك الله الصلاة على النبي بسم الله علي من العين


سكتوا شوي
سديم : بس تصدقون احلى فجعه
الكل طالعوا في بعض وانفجروا
فجأه سكتوا كلهم لما شافوا ام نايف والجده بالباب داخلات والباقيين لسى وراهم مادخلو
مرام صرخت بسرعه : وقفووووووا ماحد يدخل
وقف الكل مفجوعين لانهم كانوا لسى ماشافوهن ام نايف والجده وام إياد واقفات في الباب وابو نايف ونواف ونايف ومراد وعامر كلهم خلف الجده يعني لسى مادخلو اما إياد فماكان معاهم لانه أساسا ماكان رائح يتعشى معاهم لانه عنده شغل بس عمه ابو نايف اصر عليه وهو مايحب يرفض لعمه طلب لانه يعتبره مثل ابوه فهو اللى كان يهتم فيه من لما كان صغير فراح تعشى معاهم ورجع يكمل شغله

مرام انتبهت على جدتها وعمتها المفجوعات تداركت نفسها وقالت : اقصد الرجال لايدخلون في حريم وكمان احنا كاشفات
اريج بهمس تكلم نفسها : فضحتني هالمفضوحه
الرجال رجعوا وقفوا في الصاله والحريم دخلوا
الجده تكلم مرام : انتي ويش هذا الصوت ماتعرفي تكوني نعومه مثل باقي البنات خرعتينا
مرام : يمه يعني كنتي تبغى اولاد عمي يدخلوا واحنا هنا والا اعمامي يدخلو واريج هنا
الجده : ﻻ بس تقدري تقولي كل هذا بصوت واطي '، التفت على اريج وابتسمت : هلا ببنتي كيفك
اريج ابتسمت : الحمدلله انتي كيفك
الجده انتبهت على وقفت اريج الغريبه : تمام.. رجلك فيها شي
اريج : ايه طحت عليها
الجدة بخوف : طحتي عليها كيف ووين.. رحتي لعند الطبيب
ندى : يمه لاتخافي عليها مجرد رض بسيط شوفيها تقدر تمشي ولو كان فيها شي كنا اخذناها بالقوة لعند الدكتور
الجده : الحمدلله يعني مو شي كايد ...طيب يلا خلونا ندخل جوه عشان يدخلوا
" تقصد الرجال"
الكل لفوا داخلين على صاله الحريم وقفت مرام لما شافت سلسله على الارض انحنت واخذتها شافتها مفتوحه وفي داخلها صورة طفله ابتسمت لانها عرفتها على طول من عيونها وقالت : اريج هذا انتي اللى بالصورة صح
الكل لف يشوف عن ايش تتكلم
اريج لما شافت سلسلتها بيد مرام تحسست رقبتها تتاكد وبعدين قالت : ايه شكله سقطت مني لما طحت
مرام وهي تطالع الصورة : تصدقين كنتي كيووووت وماتغيرتي كثير عن لما كنت صغيره
اريج ابتسمت
سديم سحبت السلسه من يد مرام وشافت الصورة : ووواااو تهبلييين
سديم قربت من ام نايف القريبه منها وقالت : عمتي بالله شوفي مو كيووووت
ام نايف ابتسمت وطالعت في الصورة ولما شافتها شهقت وهي تضع يدها على فمها وعيونها مفتوحه بصدمه
شهقتها خلت الكل التفت عليها
الجده : بسم الله عليك شفيك
ام نايف واقفه والصدمه على وجهها وهي تطالع في القلاده اللي بيد سديم
الجده اخذت السلسله من يد سديم ولما شافت الصورة قالت بصدمه : جيهاااان؟؟؟
.
.
.
انتهى

توقعاتكم

🌷🌷🌷

لا إله إلا الله
محمد رسول الله

🌷🌷🌷
ً

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 05-03-2020, 03:31 PM
al hazina al hazina غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : قالوا تحبيه قلت سكن القلب والفؤاد قالوا يحبك قلت هذا هو السؤال


bravoooooo est bonne contuniation

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 05-03-2020, 04:17 PM
غموض الحنين غموض الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : قالوا تحبيه قلت سكن القلب والفؤاد قالوا يحبك قلت هذا هو السؤال


البااااارت جناااان حممممممااااااااس والوقفه خنتطيره ننتظرك
اتوقع يعرفون انها جيهان

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 06-03-2020, 07:07 PM
علقت قلبي بك ي الله علقت قلبي بك ي الله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : قالو تحبيه قلت ساكن فؤادي قالو يحبك قلت هذا سؤالي


& البارت الثامن &
.
.
.
.
سديم قربت من ام نايف القريبه منها وقالت : عمتي بالله شوفي كيووووت
ام نايف ابتسمت وطالعت في الصورة ولما شافتها شهقت وهي تضع يدها على فمها وعيونها مفتوحه بصدمه شهقتها خلت الكل التفت عليها
الجده : بسم الله عليك شفيك
ام نايف واقفه والصدمه على وجهها وهي تطالع على القلاده اللي بيد سديم
الجده اخذت السلسه من يد سديم ولما شافت الصورة قالت بصدمه : جيهاااان؟؟؟
اول مانطقت الاسم الكل طالع فيها وعلامات الاستفهام على روؤسهم
ام إياد : اي جيهان يمه
واخذت السلسه من يد امها واول ماوقعت عيونها على الصورة توسعت عيونها بصدمه : ج ج جيهان
البنات كلهم اخترعوا ايش فيها الصورة وليه كلهم ينطقون اسم جيهان ويش دخل جيهان
واريج ماتختلف عنهم
ندى : ويش صاير
ام إياد تبغى تتاكد طالعت في اريج وقالت : هذه صورتك
اريج وهي مو فاهمه شي : ايه
رجعت ام إياد تطالع الصورة
امل : طيب فهمونا ايش صاير
تكلمت ام نايف بعد ما تجاوزت الصدمه والدموع متحجره في عيونها قالت وهي تطالع اريج : جيهان...بنتي.. انتي حيه
كل البنات طالعوا في اريج اللى كل علامات الاستفهام على وجهها
تكلمت الجده : لحظه ي ليال "تقصد ام نايف"هذه اكيد مجرد تشابهه
ام نايف وغريزت الامومه تفجرت فيها : اي تشابه ياخالتي ماتشوفين هذه الصورة...هذه الصورة صورتها في عيد ميلادها الرابعه نفس الوجه نفس الابتسامه نفس اللبس وتقولين تشابه لا مو تشابه هذه بنتي بنتي
ام إياد وبعد تفكير : بس جيهان ماتت
الجده وهي تحاول تقنع نفسها قبل لاتقنعهم : ايه عشان كذه اقول لك مجرد تشابه لانه جيهان ماتت ماتت مافي احد يرجع من الموت
ام نايف بدموع : ﻻ جيهان بنتي ما ماتت ما ماتت هذه بنتي هذه جيهان
مرام بعد مااستوعبت وتذكرت كلام اريج قالت : ايه كلام عمتي صح لانه اريج قالت لي انها لما كانت صغير ضاعت عن اهلها ولقوها عائله ثانيه وربوها
بعد ماسمعوا كلام مرام كلهم طالعوا في اريج
مراد اللى كان يشهد الموقف راح جري لعند ابوه اللى جالس بالصاله مع نايف ونواف وعامر
مراد : يبه يبه الحق امي تقول انه جيهان حيه
ابو نايف وقف مثل الملسوع : وشوو
مراد : ايه يبه هذيك اريج اللى كانت تشتغل مع إياد معاها صورتها وهي صغير وامي لما شافتها قالت انها هي اختي جيهان
ابو نايف تخطاهم ودخل بسرعه ومراد تبعه
نايف وعامر ونواف طالعوا بعض مو مستوعبين
.
.
دخل ابو نايف ووقف لما وقعت عيونه على اريج طالع فيها وتهلهل وجهه وابتسم وقال : جيهان
كلهم لفوا لما سمعوا صوته
ام نايف راحت مسكته من يده وسحبته لعند اريج وقالت : هذه بنتي صح هذه جيهان صحيح
ابو نايف ومستحيل ينسى هذه الوجهه وهذه العيون وهذه البرائه اللى وفي وجهها وقال : ايه هذه جيهان
ام إياد : بس ياخوي انت قلت لنا بنفسك انه جيهان ماتت
ابو نايف : ايه قلت لكم بس هذاك اليوم انا كذبت
الجده : كذبت؟؟
ابو نايف بحزن : ايه بعد ماظلينا سته اشهر ندور على جيهان وجمان ومالقيناهم الكل يائس انه ممكن نلقاهم وانا ظل عندي امل لو بسيط لكن لما شفت حالت ليال كل يوم تسوء وحالكم كلكم ماكانت تسر ﻻعدو ولا صديق قلت مالي الا اقول انهم ماتوا عشان ماتظلوا تنتظروا كل حياتكم شي مستحيل يرجع وانه اذا قلت انها ماتت راح توكلوا امركم لله ومع الايام بتنسوا
الجده بصدمه : شلون..شلون طاوعك قلبك تسوي كذه
ابو نايف : ﻻ يمه لاتلوميني انتوا بكيتوا كم يوم ونسوتوهم لكن انا مانسيتهم ابدا وظليت اتعذب وادور عليهم وقلبي يتقطع عليهم ولحتى هذا اليوم ولايزال عندي امل اني القاهم
ام نايف طالعت في اريج ومدت يدها ولمست خد اريج والدموع بعيونها : بنتي وأخيراً رجعتي لي
اريج كانت تسمعهم وهي في دوامه شلون يعني هذه امها وهذا ابوها وهي اسمها جيهان معقوله هذول اهلها والا مجرد تشابه والا
حست الدنيا تدور فيها وطاحت على الارض واغمي عليها وهي تسمع اصواتهم والصراخ وبعدين ماعاد سمعت شي...
.
.
.
.
.
.
.
.
مرام تتكلم بالجوال : اقول لك جيهان طلعت حيه جيهان هي نفسها اريج
إياد : مرام انا مشغول مو فاضي لمزاحك
مرام : وربي جيهان حيه ليه مانت مصدقني
إياد : ممكن تقولي لي شلون اصدقك وجيهان ميته من زمان
مرام : ترى كلنا جاء في بالنا هذا السؤال بس عمي وضح لنا انه هو كذب علينا وقال انه جيهان وجمان ماتوا عشانه خاف على عمتي وكذه..انت تعال وعمي بيشرح لك
إياد بدأ يصدقها قال : انتي ماتمزحين صح
مرام : ياااربي... وبعدين معك

سمعت صوت ندى تقول جيهان صحيت
مرام : يلا باي جيهان صحيت
وسكرت واخذت الطرحه ولفتها على راسها ودخلت الغرفه اللى فيها اريج

اريج فتحت عيونها ببطئ وحركت عيونها يمين وشمال شافت الكل حريم ورجال واقفين ووجيههم تتهلهل بالفرح تذكرت اللى صار اغمضت عيونها ورفعت يدها على عيونه وضغطت على جبينها
ام نايف : جيهان حبيبتي
الجده : جيهان افتحي عيونك انتي الحين بين اهلك يابنتي
دخلت الخدامه ومدت بالاوراق لابو نايف
الكل التفت على ابو نايف اخذ الاورق وفتحها ولما شافوا ابتسامته فرحوا اكثر لانهم تاكوا انه هذه فعلاً جيهان من فحص الdna

دق جوال نايف ابتسم لما شاف المتصل رد وقال : اذا كنت سمعت الخبر فهو صدق جيهان حيه...

اريج بعدت يدها عن وجهها وجلست وهي مو قادرة تستوعب شلون كذه بين دقيقة والثانيه صار عندها اهل وعائله ويش كبرها وخائفه ماتكون بنتهم من جد ويكون كل هذا حلم
ام نايف : جيهان بنتي
اريج وهي مارفعت نظرها لاي احد قالت : ليش متاكده كذه اني بنتك مافي شي يثبت غير صورة
ابو نايف : ﻻ مو بس صورة لما فقدتي الوعي سوينا لك فحص ال dna وهذه التقارير وصلت متطابقه
اريج رفعت راسها ورجعت نزلت راسها وهي تضغط عليه بيدها وقالت : ممكن تتركوني لحالي
عامر تفهم انها اكيد يبغى لها وقت عشان تقدر تستوعب وتفكر اشر لهم وقال : يلا خلوها تقعد شوي لحالها
ام نايف : ﻻ انا بجلس جمبها ماراح اتركها
ابو نايف وقف ام نايف وقال : خليها لوحدها شوي عشان تقدر تفكر
ام نايف طالعت اريج بحزن ماتبغى تتركها تنهدت ولفت وخرج الكل

تنهدت اريج مسكت راسها بايديها الثنتين حست كانه لسى في احد بالغرفه رفعت راسها وشافت نايف واقف وعلى وجهه ابتسامه جميله تشعرك الأمان قرب منها وقال : ممكن تجي معي راح اوريك شي
ومد يده لها طالعت فيه وفي عيونه اللى من اول مره شافتهم حست بشعور غريب الحين عرفت هذاك الشعور عرفت انه هذا اخوها حولت نظرها على يده الممدوده مدت يدها بتردد ووقفت خرجوا من الغرفه مشى وهو ماسك يدها الين وصل جناحه دخل وقف بالصاله وقال لها : اجلسي شوي وراجعلك
ودخل الغرفه وهي طالعت في المكان كانت الصاله بالوان هادئه وكانها تحكي هدوء وغرابت صاحبها جلست على الكنبه وهي تفكر معقوله صار عندها اهل اب وام واخوان وجده واعمام وعمات وبنات عم واولاد عم كانت تتمنى يكون عندها اب وام لكن الله اعطاها فوق ماتتمنى انتبهت على نايف يجلس جمبها طالعت على الالبوم اللى بيده ابتسم لما شافها تطالعه قال : هذه فيه صورك لما كنتي صغيره ابوي اعطاني اخبئ كل الصور معي والكل مفكر انه ابوي احرقهم
طالعت فيه ورجعت تطالع الالبوم وفي داخلها شوق تشوف حياتها معاهم وهي صغيره
فتحه واشر على الصورة وقال : هذا انتي وهذه جمان
اريج تفاجاة من الشبه الكبير اللى بينهم (معقوله هذه اختي )
نايف : الا صحيح جيهان وينها جمان
اريج : انا مااعرفها
نايف بحزن : يعني انتي وجمان ماكنتوا مع بعض
اريج هزت راسها ب لا : انا ماقد شفتها ولااتذكرها
نايف حاول يبتسم مره ثانيه ورجع يعلمها بالصورة : شوفي هذه انتي وهذا ابوي وهذه امي وهذه جمان وهذا انا وهذا نواف
ابتسمت
واشر على الصورة الثاني : هذه الصورة انا وانتي وإياد وندى واللى كان يصورنا هو نواف لانه نواف يحب التصوير من لما كان صغير
طالعت في إياد اللى اول مره تشوفه مبتسم
ابتسمت وقالت بعفويه : ماكنت ادري انه يعرف يبتسم
ضحك نايف لانه عرف انها تقصد إياد
وظل يقلب الصورة ويقولها هذا منو وهذا منو ومتى التقطوا هذه الصورة
وهي بدات تندمج معه وتضحك على بعض الصور المضحكه وعقلها تقبل انه هذول هما اهلها واكتشفت من كثر الصور اللى هي ونايف انها كانت متعلقه فيه كثير
وصلوا عند صوره كانوا واقفين بين المطر إياد ونايف واقفين جمب بعض وهي كان إياد حاملها
اريج بدهشه : هذه الصورة لما كنت خائف من صورت الرعد
نايف ابتسم : ايه تذكرينها
اريج : بصراحه لما كان يجي مطر ورعد وبرق كنت اخاف ويجي في بالي هذا الموقف بس ماكنت متذكره اشكالكم مزبوط
نايف قال بمزح : يعني لساتك لحد الان تخافين يالدلوعه
اريج تذكرت هذه الكلمه لما كانت بين المطر وقال لها
" يالدلوعه ليه تبكين"
يعني كان هذا نايف اخوها
سمعوا صوت مرام تصرخ : عمتي اريج...اقصد جيهان مو بالغرفه
اريج ضحكت : ههههههه يلا نروح قبل لايفكروا اني هربت
نايف ضحك : يلا
وقفوا وخرجوا جائوا الغرفه والكل كان في الغرف مفجوعين وين راحت
دخل نايف وهو ماسك يدها : ﻻتخافوا اميرتكم هنا
الكل لف عليهم اريج شافت دموع امها تنزل قالت بغصه : يمه
ام نايف طار قلبها من الفرح اول ماسمعت هذه الكلمه كانت خائفه انه اريج ماتتقبلهم فتحت لها ايديها واريج جريت وارتمت في حضنها وهي تبكي وامها تبكي والكل تاثر من منظرهم وبعضهم يبكون
بعد مده ابو نايف سحب اريج وقال : وابوكي ماتبغين تسلمين عليه
اريج ضمته بقوه وهي تبكي وقلبها ينبض من كلمه ابوكي الحين صار عندها اب صار عندها سند في هذه الدنيا
ابو نايف نزل دمعه ومسحه وضم اريج وهو يعتذر لها عن اللي سواه
واريج تبكي
مراد : خلاص بقي لنا شوي دموع كملتي دموعك على ابوي وامي
اريج ابتسمت وابتعدت عن ابوها وحضنت مراد وقالت : ماكنت ادري انه عندي اخ حلو مثلك لو دريت كان ضميتك من اول ماشفتك
مراد تاثر بس مسوي نفسه عادي : احم احم احرجتيني
الكل : ههههههههه
الجده سحبتها من مراد وحضنتها وهي تبكي
نواف : بس خلاص جاء دوري سلمتي عليهم كلهم باقي انا
اريج بعدت عن جدتها وقربت من نواف بخجل ونواف حضنها وبعدها
بعدت عن نواف وشافت نايف يفتح لها ايديه وعلى طول ارتمت في حضنه هذا الوحيد اللى حست فيه من اول ماشافته رغم انها ماكنت تعرف انه اخوها بكت بحضنه
نايف : بسك بكاء يالدلوعه
ابتسمت من بين دموعها وقالت : تمنيت اعرف انا عندي اهل والا ﻻ...تمنيت اشوفكم تمنيت اضمكم
رجع ضمها مره ثاني وهي بكيت
نواف يبغى يلطف الجو : يعني وانتي صغيره ماتحبين الا نايف وحتى لما كبرتي ماتحبين الا نايف على الاقل اعطيني شوي من هذا الحب
اريج ابتسمت وبعدت عن نايف بخجل
وبدائوا البنات يحضنوها وعماتها واعمامها
والكل مبسوط وفرحان فيها

*******************
الشرقيه

الساعه الثانيه بعد منتصف الليل
بيت ابو تركي

غرفة تالين

تالين فزت وصحصحت من النوم اول ماسمعت مرام تقول لها الخبر : ايشششش من جدك انتي
مرام بفرح : جد الجد
تالين : احلفي
مرام : والله لو تشوفين الحين الكل قاعدين معاها وفرحانين جدتي واعمامي وعماتي والبنات كلنا قاعدين معاها وانا ماقدرت اصبر لصباح واتصلت فيكي الحين عشان اخبرك
تالين : انتي ماتمزحين صح طيب شلون صار هالشي
مرام بدات تحكي لها كل شي صار من طقطق لسلام عليكم
تالين : من جد ماني مصدقه
مرام : تبغى تسمعي صوتهم اسمعي
مرام قربت السماعه من باب الصاله اللى جالسين فيها
امل بفرحه : وربي ماني مصدقه ان جيهان طلعت حيه
ندى : اجل انا اللى مصدقه بالله احد يقرصني احس اني في حلم...اااااااي وجع سديموه صدقتي
الكل : ههههههههه
مرام رجعت السماعه لاذنها : هاه صدقتي
تالين بفرح : بروح ابشر امي
ورمت الجوال وجري خرجت من غرفتها وهي تصرخ : يمااااااه يبااااه حناااان تركيييي يمااااه
راحت على جناح امها وابوها ودقت الباب وهي تنادي امها وابوها وراحت على غرفة حنان تدقها وراحت جناح تركي تدق الكل صحى مفزوع من صراخها وقفوا كلهم بالصاله مفزوعين
ام تركي بخوف : تالين ويش فيك يابنتي ويش صاير
ابو تركي يتلفت : ويش صاير في احد دخل على البيت.. شفتي حرامي؟؟وينه
تالين تضحك : ﻻﻻﻻ مافي شي انا عندي لكم خبر يجنننن
الكل لما شافوها تضحك هدئوا شوي
تركي بعصبيه خفيفه : الحين مصحيتنا وخوفتينا وبالنهايه تقولي عندك خبر حلو خلي اخبارك لصباح
ام تركي بعصبيه لانها فعلاً خافت يكون صاير في تالين شي : طيحتي قلبي قلت دخل حرامي وجائيه تقولي هالكلام
حنان : صدق انك مجنونه يحتاج لك مصحه ماني قادره اشيل رجولي من الخوف
تالين ضحكت : طيب بالاول اسمعوا الخبر وبعدين احكموا اذا كان يستاهل اصحيكم والا ﻻ
سكتوا وماردوا وهي قالت : الخبر هو انه جيهان بنت خالي محمد طلعت حيه حيه
تركي : ﻻ انا ابصم لكم بالعشر انه بنتكم فقدت عقلها بالكامل
تالين راحت لعند امها ومسكت يدها وقالت : والله يمه انه كلامي صدق حتى انا ماصدقت بالاول...مانتي مصدقتيني صح الحين بوريك
وراحت اخذت التلفون اللى بالصاله ودقت على مرام
ام تركي طالعت ابو تركي اللى طالع فيها وخائفين لايكون البنت صار لها شي
ردت مرام
تالين : مرام اعطيني خالتي امي تبغى تتاكد ماهي مصدقه
تالين مدت الجوال لامها وردت عليها ام نايف كلمتها
ام تركي بصدمه : والله متى وكيف
حكت لها ام نايف كل شي
ام تركي بفرح والدموع بعيونها : الف الف مبروك على رجعتها بالسلامه وجمان معاها
ام نايف بحزن : لا جمان مانعرف وين اراضيها
ام تركي : ولاتزعلي ياام نايف ان شاء الله مثل رجع لكم جيهان بيرجع لكم جمان
ام نايف : الله يسمع منك
ام تركي : اعطيني اخي ببارك له
تالين طالعت في تركي وحنان وابوها اللى وجيههم ماتتفسر وقالت : مو قلت لكم
خلصت ام تركي المكالمه وهي فرحانه حكت لهم كل شي والكل انصدم بس فرحوا بالنهاية

********************
ايطاليا / ميلانو

القصر الكبير

ندى اخذت الجوال بعد ماسكرت عمتها : باقي دالين نخبرها
مرام بسرعه : ﻻﻻﻻﻻ الا هذه لاتخبروها
سديم بستغراب : ليه
مرام : هذه لو سمعت الخبر بتولد على طول
الكل : ههههههههه
ابو نايف : ايه خلاص خلوها الصباح نخبرها الحين بتكون نائمه مايصير نزعجهم يكفي تالين اللى صحت العائله كلها
مرام : هههههه المجنونة اول ماقلت لها تركت الجوال وراحت حتى من دون ماتسكر او تقول مع السلامة
الجده تكلم البنات : انتوا الحين ليه ماتروحوا وتخلوا اخوانها يدخلو يشوفونها
مرام بمزح : طيب يدخلو هو احنا منعناهم
ام عماد : احلفي
مرام ضحكت : مايصير على كل شي نحلف
امل تتثاوب : بس تصدقون احسن نقوم ننام ونتركهم يدخلو يشوفوا اختهم
ابو مازن : ﻻ تناموا باقى الا شوي وياذن للفجر صلوا وناموا
مرام : ههههههه عادي اصلا امل م
امل غطت بيدها على فم مرام وقالت بصوت واطي : الله يفضح ابليسك بتفضحيني يالمفضوحه
مرام بعدت يد امل وضحكت وقالت بصوت واطي : اسفه نسيت وجود اعمامي معانا
امل : امسكي لسانك كانوا موجودين والا ﻻ
اريج : يمه ممكن اليوم تنامي معي
ام نايف ببتسامه : اصلا من دون ماتقولين
مراد : وانا ابغى انام مع اختي..واااوو حلو كلمة اختي ماصدق صار عندي اخت بيوم وليله
اريج ضحكت وقرصته من خده : حتى انا ماصدق انه عندي اخ حلو زيك
مراد : احم احم عيونك الحلوه يااختي
ابو نايف : وانا مابتاخذوني معاكم
اريج بضحكه : كذه الغرفه بتصير مزدحمه
الكل ضحك
وجلسوا يسولفون الين اذان الفجر صلوا وكل واحد راح ينام

نامت اريج مع امها ومراد بنفس الغرفه
اريج وهي متمدده جمب امها على السرير : يمه
ام نايف ياكثر مااشتاقت لهذه الكلمه من لسانها : ياقلب امك
اريج : انا خايفه يكون كل هذا حلم اخاف انام واصحى ما القاكي
ام نايف حضنتها : ﻻ تخافي حبيبتي انا معك ماراح اتركك
مراد : بتخلوني انام والا كيف
اريج ابتسمت : ﻻتكون غيران لاني اخذت مكانك
مراد : حبيبتي انا مو بزر عشان اغار ويلا ترى راسي بينفجر اسكتوا وخلوني انام لاحقين على الكلام مع بعض
اريج : طيب تصبح على خير
مراد : اي تصبح قولي تمسي على خير
اريج ابتسمت : وانت من اهله...مامه تمسي على خير على قوله مراد
ام نايف ابتسمت : وانتي من اهله
واغمضوا عيونهم وناموا بعد ليله شيقه سعيده مرت على الكل

***************
عند جوليا

كانت متمدده على السرير والنوم مجافيها وتفكر ( حسنا بما انه لامفر من هنا سوف استمتع بما بقي من حياتي سوف انام على هذا الفراش الهنيئ وساتدفا بهذا اللحاف وكل يوم ياتيني انواع الطعام ماذا اريد اكثر من هذا انا لم اجد هذا طوال حياتي)
دارت بنظراتها في انحاء الغرفه البارده
وهدوء المكان يولد في قلبها الوحشه والشوق الى امها ( لكن كل هذا لايساوي لحظه من اللحظات التي عشتها مع امي حتى لو كنت لم اجد لقمه لكي اكلها يكفي انني كنت سعيده ومرتاحه البال )
تنهدت : اااه كم اشتقت الى حضنك ياامي
فجاه انفتح الباب وهي فزت جالسه دخل شاب وهو ينادي : إدوارد
دخل خلفه احد الحراس وهو يقول : سيدي قلت لك ان السيد إدوارد مسافر
الشاب طالع في جوليا لحظات بصمت
وجوليا كانت تطالعه بكل برود
وبعدها لف وخرج
جوليا (ومن هذا ايضا )
هزت كتوفها باللاه مبالاه : لايهم
وتمددت ظلت على حالها تفكر الى ان غلبها النوم

****************
القصر الكبير

الساعه الواحده ظهرا

الكل جاء وجلس على طاولة الطعام يتغدوا
ام نايف تلفتت : وين جيهان
الجده : مراد روح ناديها اكيد مستحيه تجي لحالها لسى ماتعودت علينا
جاء مراد بيوقف قالت امه : اجلس انا بروج اناديها
طلعت لفوق ودخل الغرفه شافت اريج تطالع لسقف بشرود ابتسمت وهي تشوف فلذت كبدها قدامها ورجعت لها بعد كل هذه السنين
اريج انتبهت عليها وجلست : يمه
ام نايف جلست جمبها على السرير : جيهان حبيبتي ليه مانزلتي مو قلت لك خذي شاور وانزلي نتغداء
اريج نزلت عيونها وقالت بتردد : ..يمه إياد معاكم كيف تبغيني انزل
ام نايف ضحكت
اريج : يممه ماقلت شي ليه تضحكين
ام نايف : لا بس سبحان من يغير ولا يتغير لما كنتي صغيره كنتي ماتتركين إياد وراه وراه والحين ماتبغى تنزلي لانه موجود
اريج انقلب وجهها وهي تتخيل نفسها انها كانت دائماً معاه وقالت : يمه انتي من جدك كنت دائماً مع هذا الشخص
ام نايف : ايه كنتي دائما مع إياد او مع نايف هذول الاثنين كنتي متعلقه فيهم كثير
اريج : مستحيل... نايف ايه اما إياد فمستحيل
ام نايف : ماعلينا من هالحكي البسي شي طويل وطرحه وانزلي نتغداء
اريج : ﻻ يمه ماابغى اكشف وجهي قدام رجال مو محرم لي اصلا انا مو جوعانه
ام نايف : طيب بخلي الخدم يطلعوا الاكل لهنا وراح اجلس ااكل معك
أريج : ﻻ يمه مو جوعانه انتي انزلي تغدي وانا لما اجوع باكل
ام نايف : بس حبيبتي مايصير انتي حتى مافطرتي
اريج : يمه والله مالي نفس اكل روحي انتي يلا عشان ارجع اقعد معك لاني لسى ماشبعت منكي
ام نايف ابتسمت : اوكيه بنزل اتغدا ولما ارجع ابغاكي تحكي لي كل شي صار معك في السنين اللى راحت
اريج اختفت ابتسامتها لما تذكرت
ماهي عارف ايش تقول لامها بس مستحيل تقول لها عن معاملتهم لها اكيد امها ماراح تستحمل وممكن تلوم نفسها لانها ماانتبهت لها وخلتها تضيع وكمان ماتبغى تشوهه صور اهلها اللى ربوها امام اهلها الحقيقين

نزلت ام نايف وجلست على طاوله الطعام
الجده تشوف مكان مانزلت منه ام نايف ورجعت طالعتها : وين جيهان
ام نايف : تقول مو جوعانه '، وابتسمت وهي تكمل : وكمان ماتبغى تخرج قدام إياد
الكل ابتسم وطالعوا إياد اللى ياكل ولاكانهم تكلموا عنه او جابوا اسمه
.
.
.
.


بعد اسبوع

كل اقاربهم اللى عرفوا اتصلوا وباركوا لهم وبعض اللى هم بإيطاليا جائوا زاروهم
والكل طائر فيها من الفرح

واريج اضطرت تقول لامها انه العائله اللى ربتها كانوا يحبوها ومايخلوها تحتاج شي
وحكت لها عن زواجها وانها تطلقت منه لانه ماكان يحترمها

وإياد طول هذا الأسبوع ماشافته ولا التقت به لانها دائما بغرفتها واذا راح الشركه تنزل.....
ً
***************
عند جوليا

كانت لسى محبوسه وفي هذيك الغرفه ماجائها اي احد طول الاسبوع بس واحد يدخل لها الاكل ويخرج
كانت جالسه على الكنب وتتفرج التلفاز بملل ولاهمها شي كانها قاعده في بيتها مو مخطوفه حولت نظراها نحو الباب لما انفتح ودخل إدوارد وشخصين معه
إدوارد ببتسامته الكريهه : مرحبا على عدت إليك
جوليا وقفت وتكتفت وقالت : وماذا افعل لك إن عدت
واحد من الرجال اللى كانوا معه قال بصدمه : انتي
إدوارد طالع فيه : هل تعرفها
جوزيف : اجل سيدي هذه هي نفس الفتاة التي جعلناها تحضر لنا ذلك السلاح والوثائق لكن الشرطه قبضت عليها وعلى جميع رجالنا الذين كانوا في تلك المهمه وحاولنا قتلها قبل وصولها لمركز الشرطه لكننا لم نستطع
جوليا تكلمت بكل جرائه وكانها تتكلم مع اشخاص عادين ومو مع من اخطتفوها : هييي انت ايها الغبي انا لم ارك من قبل ماهذا الكلام الذي تقوله عني
جوزيف : هل تظنين انكي ستخدعينني إن غيرتي لون شعرك
جوليا : ماالذي تقصده...هذا لون شعري وليس صبغه ايها الاعمى
إدوارد : جوزيف هل انت واثق انها هي
جوزيف : اجل سيدي الشكل نفسه لكن تصرفاتها ليس نفسها
إدوارد : ماذا تعني
جوزيف وهو يطالع في جوليا ويرجع يطالع في إدوارد : مااعنيه هو هذه نفس الشكل لكن تصرفاتها تغيرت فهذه تبدوا اكثر شجاعه وكما انها وقحه في الحديث وايضا انا لا ارى على وجهها خوف او اي دموع تلك التي التقيت بها من قبل كانت خائف وتترجاني ان اتركها ودموعها لم تتوقف عن النزول
إدوارد ابتسم بخبث وهو يطالع جوليا ويقول : لايهم سوا كانت هي ام لا
اشر لهم يخرجوا وخرجوا
قرب منها جاء بيلمس وجهها وهي بعدت يده بقوة وقالت بغضب : لاتظن اني كنت امزح عندما قلت لك اني لن ادعك تلمسني
إدوارد بالاول اتفاجأ وبعدها ابتسم وقال : تعجبني شجاعتك لكن انتبهي فقد تكون سبب دمارك
جوليا : لايهم لن تلمسني الا على جثتي انا لست مثل هؤلائك الفتيات التي تسلم نفسها بكل سهوله
إدوارد : حديثك هذا وعنادك يشبه تصرفات العرب انهن يتصرفن بعفه ولايدعن احد يلمسهن هل انتي عربيه او هل احد والداكي عربي
جوليا : هذا ليس من شانك
إدوارد : معكي حق ليس الان وقت الاسئله
ومسك يدها وسحبها وهي تحاول تسحب يدها : اتركني أيها الحقير
ادوارد رماها على السرير وانقض عليها مثل الاسد حاولت تدفه وصارت تمخش وجهه باظافرها واخرتها عضته عضه قويه
إدوارد صرخ بغضب : ايتها ال######
مسك ايديها الثنتين بيده وحده ورفعها فوق وصار يشق بلوزتها بيده الثانيه مثل الوحش
وفجاه توقف لما سمع صوته يناديه : إدوااارد توقف
لف براسها وهو لسى على حاله
ليوناردو واقف في الباب : دعها.....
انا اريدها
إدوارد لانت ملامحه وابتسم وقام وقال : حسنا بما انك تريدها خذها
ووقف جمبه وقال بخبث وهو يضع يده على كتفه : يجب ان تنتقم لاخيك
وخرج وسكر الباب
جوليا تطالع ليوناردو بنظرات وكانها مستعده للقتال معاه (اليس هذا هو نفسه الذي اتى قبل اسبوع يبحث عن إدوارد ياالهي الم يكفيني ذلك الوغد حتى ياتي اخوه ) تفاجائت واستغربت لما شافته مشى متجاهلها وجلس على احدى الكنبات واخذ المجله اللى عليه وقعد يتصفحها مر الوقت وهو قاعد ماتحرك
جوليا (ماالذي يخطط له حسنا بما انه لايراني سوف اهجم عليه قبل ان يفعل هو )
ليوناردو كان جالس على كنبه ومعطيها ظهره وهي وقفت بهدوء واخذ المزهريه ومشت بكل هدوء ولساتها رفعت المزهريه بتضربه على راسه بس توقفه لما سمعته قال وهو لسى على حاله : هل هكذا تردين المعروف
تفاجت كيف عرف انها راح تضربه وهو مايشوفها لانهاكانت خلفه
ليوناردو سكر المجله ووقف ولف واقترب منها
جوليا وهي ماسكه المزهريه : اياك ان تقترب إن اقتربت لن اتردد في قتلك

ليوناردو واقف ببرود وبعدها اقترب وهو يفك ازرار قميصه"شميزه" ويقول : لن تستفيدي شيئا من قتلي
جوليا كانت كل مااقترب ليوناردو خطوه ترجع خطوتين للخلف الين اصطدمت بالجدار قالت بتهديد : انا لا امزح سوف اقتلك
ليوناردو فسخ القميص"الشميز" ورماه عليها وهو يقول : ارتدي هذا
ولف وفتح الباب وخرج
جوليا انصدمت سحبت القميص من على وجهها كانت تطالع فيه ولما شافته خرج لبست القميص لانه بلوزتها كانت مشقوقه ومعدومه بسبب إدوارد جلست وهي لسى مو مستوعبه ليش سوا كذه : بالتاكيد هو يخطط لشئ فهو ابن رئس المافيا كيف يمكن ان يساعدني انا متاكده انه يخطط لشى
بعد دقائق دخل إدوارد وعلى وجهه ابتسامه نصر : يالروعه إن اخي حقا رائع حول تلك القط الشرسه الى قطه اليف
جوليا طالع فيه بطرف عينها (يالهو من كريه)
دق جواله رد والتهى بالمكالمه وخرج من دون مايسكر الباب جوليا او ماشافت الباب مفتوح فزت جري وراحت تاكدت انه مافي احد جمب الباب وخرجت جري كان القصر كبير ماعرفت وين المخرج كانت تدخل غرفه وتخرج من غرفه سمعت صوتهم يقولوا : لقد هربت ابحثوا عنها بسرعه فهي بالتاكيد لاتزال بالقصر

نزلت الدرج تجري شافوها الرجال : انها هنا
وصاروا يجروا وراها وهي حاسه نفسها بمتاهه تجي يمين وتجي يسار وفي صالات وغرف وممرات طويله
كانت تجري بالممر وفجاه احد سحبها لداخل احدى الغرف ووضع يده على فمها
احد الرجال : اين اختفت
الثاني : قد تكون ذهبت من ذلك الاتجاه
إدوارد صرخ فيهم : ابحثوا عنها واقتلوها فورا
الرجال انتشروا في القصر يدورونها
جوليا كانت تحاول تفلت من ذلك الشخص
لما مشوا بعد يده عنها وهي لفت وانصدمت : انت
ليوناردو : اخفظي صوتك سوف يسمعونك
جوليا : ماذا تعني الن تمسكني وتعيدني اليهم
ليوناردو مسك يدها ومشى وهو يقول : تعالي
وقف عند باب فتح الباب وقال لها : هذا هو المخرج هيا اذهبي
جوليا كانت متفاجاه ومستغربه من تصرفه طالعت فيه وحولت نظراتها على المخرج ورجعت طالعت فيه
ليوناردو : هيا اذهبي قد ياتوا باي لحظه
جوليا نظرت له نظرات اخيره وخرجت
شافها احد الرجال من بعيد لانه في اكثر من مخرج بالقصر وقال : انها هناك
وهي اول ماشافتهم يجروا بتجاهها صارت تجري وتجري وماقدروا يلحقوها لانها سريعه بالجري بس لسى يجروا ويحاولوا يلحقونها
بدا ينزل المطر
وجوليا انهكها التعب لان القصر كان بعيد عن مدينه ميلانو ظلت تجري الى ان وصلت المدينه كان في ممر صغير بين عمارتين دخلت وجلست ونفسها يعلى وينزل
بدات تهدا اغمضت عيونها وقطرات المطر تنزل بغزاره سمعت صوت اقدام شخص فتحت عيونها وانصدمت وهي تشوف
احد رجال إدوارد رفع مسدسه بتجاهها وقال : لقد اتعبتنا كثيرا حانت نهايتك
جوليا لما شافته بيضغط على الزناد اغمضت عيونها بستسلام و...


انتهى
.
.
ايش توقعاتكم

جوليا هل ياترى هذه نهايتها

اريج كيف بتكون حياتها الجديدة مع اهلها


🌷🌷🌷

سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم

🌷🌷🌷

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 07-03-2020, 05:15 PM
علقت قلبي بك ي الله علقت قلبي بك ي الله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : قالو تحبيه قلت ساكن فؤادي قالو يحبك قلت هذا سؤالي


& البارت التاسع &



بدات تهدا اغمضت عيونها وقطرات المطر تنزل بغزاره سمعت صوت اقدام شخص فتحت عيونها وانصدمت وهي تشوف احد رجال إدوارد
رفع مسدسه بتجاهها وقال : لقد اتعبتنا كثيرا حانت نهايتك
جوليا لما شافته بيضغط على الزناد اغمضت عيونها بستسلام وبقوة ظل ثواني استغربت انه تاخر توقعت الرصاصه تصيبها باي لحظه...بس سمعت صوت شي سقط على الارض فتحت عيونها وشافت الرجل اللى كان رافع المسدس عليها مرمي على الارض رفعت نظرها للشخص الواقف خلفه وقالت بدهشه : انت هنا
ليوناردو قرب منها ومد يده لها : تعالي معي سوف يقتلونك
جوليا ماتدري تثق فيه والا لا بس ماكان عندها حل اخر مدت يدها له وساعدها على الوقوف مشوا الى الشارع اللي فيه السيارة
فتح لهم السائق باب السيارة
ركب وركبت جمبه
ليوناردو قال لسائق : تحرك

جوليا ضمت نفسها وهي تشعر بالبرد ينخع عظامها ولانه ملابسها مبلوله كانت ترجف من شدت البرد
.
.
وصلو عند باب شقة ليوناردو
فتح لها الباب
وجوليا كانت واقفه وماتحركت وهي شاردت الذهن ( ماالذي جاء بي معه هل نسيتي ياجوليا انه اخو إدوارد انا كيف وثقت فيه صحيح هو ساعدني كثيرا لكن قد يكون لديه هدف خبيث وراء هذا ) صحت من شرودها لما شافته مد لها بخنجر وقال : اعلم انه من الصعب ان تثقي بي خذي هذا واذا اقتربت منكي يمكنك قتلي
جوليا احتارت مع تصرفات هذا الشخص بس هي ماعندها بيت تختبئ فيه ولا عندها احد تروح له ماكان عندها خيار اخذت الخنجر من يده ودخلت بتردد ظلت واقفه بالصاله وهو دخل احدى الغرف وبعد دقائق خرج وبيده قميص ابيض وبنطلون اسود ومده لها وهو يقول : ارتدي ملابسي هذه كما تعلمين السماء تمطر ولا استطيع ان احضر لك ملابس
جوليا برفض : لا شكر ا لااريد
ليوناردوا : إن بقيتي هكذا سوف تمرضين ارتدي هذه الملابس وعندما يتوقف المطر سوف اشتري لكي ملابس
جوليا اخذتها وهو قال : من هنا دورة المياه
راحت وغيرت ملابسها شافت نفسها القميص جاء لها لنص الفخذ والبنطلون عطفته اكثر من عطف ابتسمت على شكلها المضحكه الملابس اكبر منها وخرجت وتفاجاة لما شافته قدامها مد لها بالمنشفه : نشفي شعرك
جوليا زفرت براحه كل مره تسي الظن فيه اخذت المنشفه وهو دخل الغرفه
وهي نشفت شعرها وراحت جلست على كنبه منفرده وهي رافعه رجولها وحاضنه ركبتيها يعني حاضنه جسمها كلهوهي تحس براحه بعد هذاك التعب كله والجري اخيرا ارتاحت بس كانت بردااانه كانت منزله راسها على ركبتيها سمعت صوته يتنحنح رفعت راسها وشافته يمد لها ببطانيه وكأنه يعرف هي وش تبغى اخذتها وتدفت بها وقالت : شكرا
جلس على الكنب بعيد عنها كم خطوه واخذ الريموت وهو يقول : لاداعي للشكر
وشغل التلفزيون
قعد شويه وقام دخل المطبخ ورجع وبيده كوبين قهوه مد لها بواحد وهي طالعته بشك وكانها تقول هل هذه نيتك بالتاكيد وضعت فيه شي
ليوناردو بانت على وجهه شبه ابتسامه وقال : انتي حقا ثقتك في الناس معدومه
شرب رشفه من كاسها : هل رايتي لايوجد به شي
جوليا مدت يدها واخذته وهي تقول : الاحطيات واجب فاانا كما قلت لااثق في الناس ابد
ليوناردوا جلس بمكانه وهو يشرب القهوة وقال : ولماذا
جوليا : لان جميع الناس انانيون يفعلون اي شي من اجل انفسهم
لكن من المستحيل ان يفعلوا ولو شي بسيط من اجل احد ولو فعلو ذلك فانهم ينتظرون المقابل اي انهم لايفعلون شي من دون مقابل لذلك انا لااثق باحد
ليوناردو بهدوء : كلامك صحيح لكن ليس جميع الناس هكذا فهناك اناس لاتزال قلوبهم نقيه ويساعدون غيرهم بكل مايستطيعون
ومن دون اي مقابل
جوليا بذكاء : وانت من اي نوع
ليوناردو ببتسامه هادئه : الايام ستخبرك انا من اي نوع
سكتوا
بعد دقائق وقف ليوناردو وراح لبس المعطف وقال : انا ساخرج لبعض الوقت وساعود
جوليا بعفويه : ستخرج بين المطر
ليوناردو اشر لها على باب البلكونه الزجاجي اللي خلفها وقال : لقد توقف
جوليا شافت انه الجو صار صافي وماعاد في مطر
رجعت طالعت فيه وهي تشعر بالخوف كانت تحس بشويه امانه وهو موجود والان بيتركها بهذه الشقة لوحدها خائف يجوا رجال إدوارد وهي وحدها
ليوناردو لما شاف الخوف بعيونها قال : لاتقلقي سوف اعود سريعا....ودعا
وخرج وسكر الباب
جوليا جلست على اعصابها وهي ماسكه الخنجر بيدها فوق ماكانت خايف يجي إدوارد او رجاله كانت خايف يكون ليوناردو يخدعها ويرجع هو ورجال والا هو وإدوارد

رجع ليوناردو تقريبا بعد ربع ساعه
دخل وسكر الباب وقف قدامها ومد لها بكيس

جوليا بعد ماتطمنت رجعت الخنجر بجيبها من دون ماينتبه وهي لسى متغطيه بالبطانيه قالت : ماهذا
ليوناردو : انها ملابس انا لااعرف كم مقاسك لكن اتمنى ان يكون تخميني صحيح
جوليا تفاجاة انه لسى متذكر وراح عشان يجيب لها ملابس
وقفت واخذت الكيس وقالت : شكرا
ليوناردو : قلت لك لاداعي لان تشكريني على شي فانا لم افعل شي يستحق الشكر...والان اذهبي الى تلك الغرفه انها لكي يمكنك ان تنامي فيها لكن الان غيري ملابسك وتعالي نتعشى لقد احضرت العشاء معي
جوليا راحت الغرفه وحمدت ربها انه في مفتاح وقفلت الباب بالمفتاح وجلست تشوف ايش جاب لها من ملابس انبسطت كثير وهي تشوف الملابس كانت حلوه وبنوتيه وفوق هذا ساتره ماهي فاسخه مره
يعني بناطيل وبلائز طويله وعلى كم
وبجامتين اعجبوها مره لبست بجامه صوف ورديه وعلى كم وجائت على مقاسها تماما حست براحه ودفئ
سمعت دق الباب وليوناردو يقول : تعالي العشاء سيبرد
فتحت وخرجت
ليوناردو ابتسم : جيد انها مقاسك..بالمناسبه ما اسمك كنت اريد مناداتك لكني لااعرف اسمك
جوليا : جوليا وماذا عنك
ليوناردو : ليوناردو
مشوا وجلسوا على طاوله الطعام
جوليا كانت تطالع الاكل بصمت (هل يمكنني ان اثق فيه اخشى ان يكون وضع فيه شي ) ماحست الا وليوناردو ياكل من صحنها : لاتقلقي انا لا اريد منكي شيئا ولو اردت لكنت اخذت مااريد ومن دون ان اضع لكي اي شي في الطعام
جوليا : اذن ماهو هدفك لماذا احضرتني الى هنا والذي اتخطتفني هو اخوك كيف يمكن هذا انت تساعدني واخوك يريد قتلي
ليوناردو بهدوء : كل مااستطيع ان اقوله لكي انني اريد ان اكفر عن الخطاء الذي ارتكبه إدوارد في حقك
جوليا : هل تريد اقناعي انك مختلف عنه لكنك ابن رئيس المافيا كيف يمكن ان اثق بك
ليوناردو : للاسف فاانا ابنه لكن انا لااريد منكي ان تثقي بي كل مااريده ان تسمحي لي بمساعدتك
سكتو
جوليا ماعرفت ايش تقول بعد كلامه
ليوناردو بهدوء : حسنا انسي الموضوع وكلي ثم اذهبي للنوم لابد انكي متعبه
جوليا اكلت شويه وقامت راحت الغرفه وسكرتها بالمفتاح وتمددت على الفراش اللي كان بالغرفه ونامت بسرعه من التعب اللى كان فيها

****************
القصر الكبير

الساعه العاشره صباحا
في غرفة اريج
ندى : اريج اقصد جيهان
اريج ضحكت : انا مو قلت لكم نادوني اريج وخلاص لاني متعوده على اسمي اريج مااقدر اغير اسمي ياناس
ندى بضحكه : طيب طيب اريج تعالي معي غرفه إياد بجهز له ملابسه
اريج بستغراب : تجهيزين ملابسه ليش
ندى : إياد بيسافر اليوم
اريج بصوت واطي تكلم نفسها : ايه زين عشان اخذ راحتي شوي
ندى : هاه ويش قلتي
اريج : ولاشي إلا هو وين بيسافر كم بيقعد
ندى : بيسافر فرنسا اما كم بيقعد ماادري
اريج : ليه هو مايقول لكم متى راجع
ندى : على حسب شغله اول مايخلص يرجع
اريج : اهاه المهم انا ماني جائيه معك روحي انتي اخاف يجي وانا معك بالغرفه
ندى : ﻻ تخافي هو راح الشركه قال عنده ملف مهم بياخذه معه فراح يجيبه من الشركه
اريج برفض : ﻻ معليش بنزل تحت وانتي جهزي ملابسه وتعالي
ندى : طيب على راحتك انا شوي ولاحقتك
ندى راحت جناح إياد
واريج لبست المعطف الطويل فوق البلوزه والبنطلون ولفت الطرحه على راسها تخاف تلتقي ب إياد نزلت شافت نايف واقف ويطالع من الشباك المطل على الحديقه قربت منه وقالت : صباح الخير لااجمل اخ
نايف لف عليها وهو مبتسم : انتي اللى اجمل اخت ويش ذه الزين كله
اريج ضحكت : اي زين الله يهديك
نايف : شكلك ماشفتي نفسك بالمرايه
إياد جاء يمشي بسرعه وهو يطالع ساعته قال : نايف وين ال
سكت لما شاف اريج واقفه ومعطيته ظهرها ونايف كان بجهته
اريج تصلبت بمكانها طالعت ب نايف استغربت لما شافته وكانه يكتم ضحكته كان نفسها تلتفت وتشوف ايش في لفت الطرحه على وجهها ومشت للصاله الثانيه اللى فيها امها وجدتها وعمتها من دون ماتلتفت على إياد وكان ودها لو تعرف ايش اللى مضحك نايف

جلست على الكنب وراح تفكيرها لعند لمى نفسها تتصل عليها اكيد هي الحين خائفه عليها من اول كانت خائفه تتصل تخاف يعرفوا انها حيه بس الحين صار عندها اهل ومايقدرون يسون لها شي راحت بذكرياتها هي ولمى....

ندى دخلت : اريج تعالي نخرج الحديقة
اريج صحت من شرودها : ايه الحين جائيه '، تذكرت إياد : لمى اقصد ندى إياد راح والا لسى
ندى : ايوه هو راح من شوي
خرجوا مع بعض
ام نايف تنهدت وبان الحزن على وجهها
الجده : خير يابنتي فيك شي
ام نايف : والله ماادري شقول لك ياخالتي انا خايفه
ام إياد بستفهام : خائفه؟؟ خائفه من ايش؟؟
ام نايف : جيهان اخاف تروح مني مره ثانيه
الجده : مافهمت شلون
ام نايف : خائفه تقول تبغى تروح عند الناس اللى ربوها لانه كل مااسئلها عنهم تتكلم عنهم بكل حب وشكلها مره متعلقه فيهم اخاف تروح لهم وماترجع لي
الجده : شهالكلام نسيتي انتي امها الحقيقية
ام نايف بحزن : صحيح انا امها الحقيقية بس هذيك امها اللى ربتها وعاشت معاها اكثر سنين عمرها انا بس امها بالاسم ماربيتها ولا شفتها وهي تكبر قدامي ولا وديتها اول يوم للمدرسه وﻻ شاركتها بفرحها ولا بحزنها بس هذيك اللى ربتها هي اللى شاركتها بكل هذا
الجده سكتت وبعد تفكير قالت : انا عندي الحل
ام نايف بفرح : والله ياخالتي وشهو تكفين قولي.....
.
.
.
بالحديقه
اريج شهقت وهي تشوف إياد نزل من السيارة لفت على الجهه الثانيه : وجع وجع ياندى مو قلتي انه راح
ندى : وانا ايش دراني شل خلاه يرجعه
ندى راحت لعند وكلمته واريج ظلت مكانها وهي لافه على الجهه الثانيه
رجعت ندى : خلاص دخل
اريج لفت لجهت ندى وقالت : ليش رجع
ندى : يقول العميل اللى كان بيسافر يعقد معاه الصفقه جاء الى هنا بنفسه
اريج باحباط : ﻻ حوله ولا قوة الا بالله صاحب واجب ماشاءالله مايحب يتعب الناس
ندى : هههههه كل هذه ماتبغى تشوفي أخي
اريج : يختي مااقدر اخذ راحتي وهو موجود اتخيل انه باي لحظه ممكن يطلع بوجهي
ندى : اصلا هو الحين يجهز فلته يقول بيخرجوا فيها هو امي
اريج : هااااه ليش مايخرج هو ايش دخله بعمتي يخليها معانا
ندى : ترى مو رايحين المريخ شوفيها الفله ملاصقه للقصر
اريج : حتى لو كذه
سمعوا صوت امل تناديهم من قدام قصرهم راحوا لعندها

**************
شقة ليوناردو

صحت جوليا بسبب النور اللي يدخل من الشباك
جلست بالغرفه كانت تبغى تصلي لانه طول هذه المده من لما اخطفها ادوارد ماصلت ولاركعه فهي ماعندها ملابس تصلي فيها ولاتعرف القبله ولاشي قعدت تفكر ايش بتسوي في حياتها وين تروح بعد ماتعبت من التفكير قامت خرجت الحمام (اكرمكم الله ) غسلت وجهها ورجعت الغرفه لبست بلوزه وبنطلون ولبست المعطف اللي جاء لها لتحت الركبه واللي كمان اشتراه ليوناردو مع الملابس وخرجت لقت ليوناردو جالس بالصاله ويقرا الجريده ويشرب قهوة
جوليا لما شافته ماانتبه لها تنحنحت وقالت : صباح الخير
ليوناردو رفع راسها وقال : صباح النور
استغرب لما شافها لابسه وكانها راح تطلع قال : هل ستخرجين
جوليا : اجل يجب ان اذهب انت اعتنيت بي ليله امس شكرا لك لكن الان يجب علي ان اذهب
ليوناردو ترك الجريده وقام ووقف قدامها وهو يقول : لكن الى اين ستذهبين انتي حتى ليس لديكي منزل بعد ان احرق إدوارد منزلك
جوليا تخفي حزنها لماتذكرت كيف انحرق البيت اللى عاشت فيه هي وامها : لا اعلم لكن سوف اتدبر امري واساسا انا لم اكن اعيش في ذلك المنزل من بعد ان توفت امي
ليونارد : اذن اين كنتي تعيشين
جوليا : في الشوارع
ليوناردو : وهل ستعودين للعيش في الشوارع مره أخرى
جوليا : وهل لدي خيار آخر
ليوناردو : اجل ابقي هنا فاانا اعلم ان ادوارد قد المك كثيرا واحرق منزلك لذلك ارجو ان تدعيني اكفر عن ذلك الخطأ الذي ارتكبه وان تبقي هنا
جوليا تنهدت : لا يجب ان تلوم نفسك على خطا ارتكبه غيرك وشكرا لك على عطفك لكن انا لااستطيع ان اعيش معك في نفس الشقه
ليوناردو : لماذا
جوليا : انا مسلمه صحيح انا لااعرف الكثير عن ديني لكني اعرف انه لايجوز ان ابقى مع رجل لا يمد لي باي صله قرابه انا بقيت معك امس لانه لم يكن لدي خيارا اخر وكنت خاىفه ان يجدني إدوارد لكن الان لم يعد يهمني ان وجدني سوف يقتلني لاباس في ذلك
ليوناردو : اذن ماذا لو تزوجتك
جوليا استغربت اهتمامه لدرجه انه ممكن انه يتزوجها عشان تبقى قالت : ايضا لا استطيع الزواج بك
ليوناردو عقد حواجبه : لماذا
جوليا : لانك غير مسلم وانا مسلمه فلايجوز ان اتزوج رجل غير مسلم ف والدتي رفض كثير من الرجال الذين تقدموا لها لانهم غير مسلمون
ليوناردو سكت شويه بعدها قال : حسنا لكن هل يمكنك ان تبقي هنا لبعض الوقت وانا سوف اخرج ثم اعود
جوليا من دون تفكير : حسنا
ليوناردو : جيد ابقي هنا انا سوف اعود باسرع مايمكن
وخرج وسكر الباب
جوليا جلست وبدات تفكر ( انا كيف وافقت ان ابقى هنا ولماذا يريدني ان أبقى الى ان يعود ) وقفت لما فكرت : هل يعقل انه ذهب ليحضر إدوارد اجل والا لماذا طلب منى ان ابقى الى ان يعود ولم يدعني اذهب وانا بكل غباء وافقت...ياالهي ماذا افعل الان لااستطيع ان اخرج من هذا المكان لانه اغلق الباب علي
قعدت تدور في الشقه : ياالهي ماذا افعل 'اكملت بقهر : انا غبيه غبيه كيف وثقت به
خرجت الخنجر من جيبها وقالت وهي تطالع في الخنجر بكرهه : سوف اريك ساقتلك بنفس السلاح الذي اعطيتني هو ايها الوغد كيف تجروا على خداعي انت لاتعرف ماالذي يمكن ان تفعله جوليا بالذي يحاول خداعها


مرت ساعتين

سمعت فتح الباب ووقفت بكل غضب وهي مستعده تقضي على اي احد يفكر يقرب منها
شافته دخل وكانت تنتظر اي احد يدخل وراه بس استغربت لما سكر الباب ومافي اي احد معاه
وقف قدامها لمح يدها اللي منزلتها ماسكه الخنجر ابتسم بهدوء وقال : جيد انتي دائما مستعده للقتال...حسنا انظري
خرج من جيبه بطاقه ورفعها امام عيونها
جوليا استغربت وش ذه بس لما قرات انصدمت لما شافت ديانته مسلم قالت : مسلم؟!!
ليوناردو : لقد ذهبت وغيرت ديني الى الاسلام
جوليا وهي لسى مصدومه : ماذا
ليوناردو بهدوء : لقد اسلمت والان هل يمكن ان اتزوجك
جوليا لما استوعبت قالت : لماذا تفعل كل هذا
ليوناردو : قلت لكي من قبل لاني اريد ان أكفر عن الخطاء الذي اركبه إدوارد كما انني لااستطيع ترك فتاة بعد ان كان سبب دمار حياتها هو واحد من افراد عائلتي
جوليا بخزن : حياتي كانت مدمره من قبل ان التقي ب إدوارد
ليوناردو تجاهل كلامها : الان اخبريني هل انتي موافقه ام لا
جوليا سكتت بحيره
ليوناردو : حسنا انا اعلم انكي تكرهينني لا بل ربما لاتطيقين رويتي لاني اخو إدوارد لكن انا لا اريد منكي شئ فقط اريد ان اتزوجك لكي تسطيعين العيش في هذه الشقه من دون اي معوقات حتى يمكنك ان تنسي انكي زوجتي
جوليا : هل فعلا استطيع ان انسي انني زوجتك
ليوناردو : اجل سنعيش فقط كشركاء سكن او ك اصدقاء
جوليا بعد تفكير : حسنا انا موافقه
ليوناردوا : جيد

**************
بيت ابو رافي

دخلت البيت طلعت الدرج جري اصطدمت
ب دالين رفعت راسها
دالين انصدمت وهي تشوف الدموع بعيونها : ميار شفيك
ميار تخطتها وطلعت على غرفتها وسكرت الباب
دالين لحقتها دقت الباب ونادتها بس ميار ماترد ولا تفتح
دالين بخوف : ميار افتحي
فجاة حست بالم اسفل بطنها تاوهت بالم وطلعت منها صرخه بسيطه ميار اول ماسمعتها فتحت وشافت دالين ماسكه بطنها قربت منها ومسكتها : دالين بتولدين
دالين ابتسمت بالم وهي ماسكه بطنها : ﻻ بس حاسه بشويه الم
ميار مسكتها ودخلتها الغرفه
جلست دالين غمضت عيونها وريحت راسها على الكنب حست الالم خف
ميار بخوف : دالين تبغى نوديك المستشفى اخاف تولدي
دالين فتحت عيونها وابتسمت : ﻻ خلاص خف الالم....شفيك تبكين
ميار تذكرت ونزلت راسها وقالت والدموع متجمعه في عيونها : انا اسفه ي دالين كان معك حق
دالين عقدت حواجبها : مافهمت
ميار نزلت دموعها وبدا صوت بكائها
يعلو
دالين بخوف : ميار حبيبتي صار معك شي بالجامعه فيك شي
ميار وهي تبكي : شفته اليوم مع وحده ثانيه الله ياخذه انا حاجزه نفسي بهذا الحزن وهو منبسط بحياته من بنت لبنت
دالين شكت بس حبت تتاكد : مين
ميار : احمد
دالين حضنتها وهدئتها
ميار بعدت عنها وقالت : مشكورة دالين لو لا الله ثم انتي ماادري ايش كان صار لي مشكورة
وحضنتها مره ثانيه ودالين ابتسمت ومسحت على شعرها

****************
القصر الكبير

الساعه الخامسه مساء

اريج : وشوووو انا اتزوج هذاك الإنسان لو على قطع رقبتي مااتزوجه
ام نايف : اهدي شوي حبيبتي واسمعيني
اريج : يمه انا هذا الشخص مستحيل اتزوجه
ام نايف : طيب ليش انتي لما كنتي صغيرة كنتي تحبه ليش صرتي كذه تكرهينه
اريج : يمه هذا انتي قلتيها لما كنت صغير الحين صرت كبيره وانا ماابغاه
ام نايف : جيهان حبيبتي إياد صح شديد بس هو والله طيب وحنون انا ربيته مثل واحد من اولادي ماراح تلاقي مثله واذا تزوجتيه راح تبقي معي والا تبغى تتزوجي واحد من برى العائله وتبعدي عني مثل قبل
اريج : ﻻ ماراح ابعد عنكي لاني اساسا ماراح اتزوج انا تزوجت وخلاص ماعاد ابغى اتزوج
ام نايف برجاء : بس يابنتي ا
اريج : يمه تكفين خلاص انا ماابغى اتزوجه
.
.
.
.
.
جناح إياد

إياد : مستحيل
ام إياد : ليش مستحيل مو انت تحبها
إياد : ﻻ يمه مااحبها مين قال هذه الكلام
ام إياد : روح اكذب على غيري لاني عارفتك انك كنت متعلق فيها من لما كانت صغيره وحتى هذا اليوم انت ماتزوجت بسببها مع انك كنت تعرف انها ماتت بس مارضيت تتزوج
إياد : يمه صحيح كنت احبها بس كنت احبها مثل اختي كانت بالنسبه لي مثل ندى فقط لاغير اما بالنسبة لرفضي لزواج هو لاني ماابغى اتزوج مو عشانها
ام إياد : ياولدي اسمعني هذه بنت عمك وماراح تلقى مثلها ليه ماتتزوجها والا تبغاها تروح منك وتتزوج واحد ثاني
إياد وقف : زواج ماني متزوج لاهيا ولاغيرها
وخرج

****************
الشرقيه
بيت ابو تركي

حنان وتالين جالسات بالصاله
تالين شافت حنان شاردت الذهن قالت : ياهوووو
حنان انتبهت : نعم
تالين غمزت لها : بمين تفكري
حنان سكتت وبعدين قالت : تالين ماتحسين صوت جيهان مألوف مدري حاسه اني سمعته من قبل
تالين : ياكثر ماتتشابه الأصوات
حنان : ماادري حاسه اني سمعت صوتها من قبل
تالين : اتركي عنك الحساسيه وخالينا نتابع المسلسل الحين يبدأ
حنان لوت فمها هي متاكده انا سمعت صوتها من قبل بس مو متذكره ولانهم ماقالوا لهم انها كانت اسمها اريج ماعرفت

****************
ايطاليا / ميلانو

القصر الكبير

الساعه التاسعة مساء

ام نايف وام إياد جالسات مقابل بعض والياس والاحباط في وجيههم بعد ماحاولوا اكثر من مره يقنعوا اريج واياد بس هما رافضين
الجده دخلت شافتهم وعرفت : رفضوا صح
ام إياد : نشف ريقي وانا اكلمه
ام نايف : وجيهان نفس الشي حتى مو راضيه تفتح السالفة مره ثانيه
الجده : انا بروح اشوف هذا الولد يعني بيقضي باقي حياته كذه وانتي "تقصد ام نايف" روحي كلمي بنتك ونشوف اخرتها معاهم
دخلت اريج على كلام الجده وقالت : لاتحاولين يمه مستحيل اتزوجه
الجده بتهديد : انتي حسابك بعدين الحين بروح اشوف إياد
اريج ضحكت وراحت نامت على فخوذ امها ومدت رجولها على طول الكنبه ام نايف ابتسمت ومسحت على شعرها بحنان
بعد فتره سمعوا صوت الجده : طيب اسمعني
إياد : يمه قلت لك انا ماابغى هالبنت
اريج انقهرت ووقفت وخرجت من الصاله اللى كانت فيها للصاله اللى فيها إياد والجده وقالت : ﻻ عاد تصدق انا اللى ابغى اتزوجك
شافته رفع واحد من حواجبه واكملت : لو يعطوني فلوس الدنيا كلها وقالوا اتزوجيه ماراح اتزوجك
انقهرت لما شافت شبح ابتسامه على شفايفه ونظرات تحدي واللى قهرها اكثر مانطق به
إياد التفت على جدته : انا موافق اتزوجها
وطالع اريج بنظرات تحدي ومشى
اريج ثارت من الغضب يعني ماخذ الزواج لعبه وتحدي واللى مجننها شلي خلاه يضحك
الجده تكلم اريج : ليش خرجتي كذه بس يلا زين انك خرجتي والا كان ماوافق
ودخلت تبشر ام نايف وام إياد
اما اريج عقدت حواجبها من كلام جدتها نزلت نظراها وشهقت لما شافت لبسها كانت لابسه بجامه البنطلون ابيض ومرسوم عليه قلوب صغيره موف وفي جوانبه خط بالون الموف والبلوزه بيضاء ومرسوم عليها قلوب صغيره لونها موف وشعرها مفرود
ضربت على راسها بقهر استفزها بكلمته وخرجت من دون ماتنتبه على لبسها
تذكرت ابتسامته : معقوله كان يضحك علي...
في هذه اللحظه تذكرت ابتسامت نادر الساخره من شكلها
طردت الذكرى من راسها
وطلعت غرفتها مرت من جمب المرايه وقفت ثواني ورجعت وقفت قدام المرايه تطالع في شكلها : انا ادري اني مو حلوه بس ماتوقعت اكون لهذه الدرجه بشعه كل اللى يشوفني يضحك علي نادر والحين
إياد...
ندى مرت من جمب غرفة اريج واريج اول ماشافتها جريت وسحبتها ودخلتها
ندى : اخخخ شفيك ي بنت
اريج وقفت قدامها وقالت : ندى قولي وبكل صراحة كيف شكلي
ندى طالعت في شكل اريج وقالت : مااشوفك لابسه شي مميز عشان تسالي عن شكلك بس طالعه حلوه بالبجامه
اريج : اوهوووه مو قصدي لبسي اقصد شكلي وجهي كيف انا حلوه والا ﻻ قولي بصراحه ماراح ازعل
ندى مدت يدها تتحسس جبين اريج وقالت : مافيكي سخونه بس يمكن الفيوزات فصلت
اريج : يووووه ندى والله اتكلم جد جاوبيني
ندى : انتي شفتي نفسك بالمرايه بالاول
اريج لفت وطالعت نفسها بالمرايه باحباط وقالت : ادري مو حلوه بس
ندى ضربتها على راسها بخفه : انتي مجنونه والا ايش ماتشوفين نفسك انتي الجمال بحد ذات عيونك خشمك شفايفك بياض بشرتك وجمال وجهه شعرك وجسمك كل شي كل شي فيكي ينطق بالجمال
اريج : ندى بلا مجامله قولي الصراحه
ندى : وربي انك تجننين
اريج : اجل ممكن تقولي لي ليش اخوكي لما شافني ضحك اقصد ابتسم
ندى : اوهوووه إياد شافك متى
اريج بغيض : قبل شوي لما سمعته يقول مابيتزوجني عصبت وخرجت له كذه عشان يعرف انه مو هو بس اللى مايبغاني حتى انا ماابغاه وماانتبهت اني ماكنت متغطيه
ندى ضحكت : ههههههه الحين عرفت ليه إياد وافق
اريج : بالله ارحميني من مسخرتك بالاول جدتي والحين انتي
ندى ببتسامه عريضه : تبغى تعرفي ليه ابتسم
اريج بهتمام : ايه تعرفي السبب
ندى : انا اقول لك ليه لانه اخر مره شافك كان عمرك اربع سنوات فااكيد لما يشوفك الحين بيقول بنفسه ياويل حالي هذه اللى كانت قد اصبعي كبرت وزاد جمالها بشكل مو طبيعي صايره تطير العقل...وعشان كذه طار عقل أخي فيكي ووافق على طول
اريج : ندى ايش رأيك تنقلعي برى قال طار عقله قال روحي بس
ندى ضحكت : طيب بروح بس تعالي معي ننزل تحت ايش بتسوي بالغرفه لحالك
اريج : روحي شوي ولاحقتك
ندى : اوووكييه لاتتاخر مايعجبني كلام العجائز
اريج ضحكت : ترى بعلمهم انك تقولي عنهم عجائز
ندى بصوت عالي شوي عشان تسمعها اريج لانها كانت قد خرجت : وانا الصادقه
اريج ابتسمت وطالعت نفسها بالمرايه : معقوله يكون كلامها صح ايه ليش لا انا ليه دائماً افكر بالأشياء السيئه واقول اني مو حلوه خليكي متفائله انا حلوه

راحت لبست روب طويل وطرحه كبيره تغطي راسها وايديها ماتبغى يتكرر اللى صار قبل شوي ونزلت ماشافت ندى بس كان موجود امها وجدتها وعمتها ام إياد وعمتها ام عماد وعمتها ام مازن جالسات يتكلمون عنها هي وإياد تنهدت : ياربي هذول مايملون
وجلست وكلهم التفتوا لها
ام عماد : مبروك ي جيهان
اريج : مبروك على ايش انا لسى ماوافقت
الجده : بتوافقي
اريج راحت جلست جمب جدتها وقالت تحاول تستعطفها : ياحياتي ياجدتي ماابغى اتزوج ﻻتجبرين حفيدتك الا ماصار لها الا كم يوم على مارجعت لك انها تتزوج
الجده : وعشاني احب حفيدتي وابغى مصلحتها ابغاها تتزوج حفيدي
اريج بوزت مافي امل طالعت في عمتها ام اياد وراحت جلست عندها : عمتي حبيبتي
ام إياد كتمت ضحكتها
اريج : انتي اكيد ماتبغي تجبري ولدك يتزوج وحده مايبغاها هو ترى مايبغاني بس وافق عشان جدتي
ام إياد : إياد ولدي واعرفه زين اذا مو مقتنع بشي مايسويه عشان احد
اريج بصوت واطي : بهذه صدقتي مايهمه الا نفسه مستحيل يسوي شي عشان احد
ام إياد : ايش تقولين
اريج ببتسامه : كنت اقول اكيد انتي ماتبغي ولدك الوحيد يتزوج وحده مطلقه صح
اريج ماتشوف انه المطلقه شي ممكن المرأة تستحي منه لانه الحياة كذه ممكن تكون هي الغلطانه والإنسان مو معصوم من الغلط او ممكن يكون زوجها الغلطان بس صار الناس اذا تطلقت وحده يرجعون الخطاء كله عليها حتى لو كانت مو غلطانه والغلط كله من زوجها مو بس الرجال حتى الحريم يصيروا يتكلموا عليها مع انهم المفروض يفهمونها لانهم حريم زي بعض بس مجتمعنا صار يخلي الذنب كله على المرأة
ام إياد ابتسمت : إذا كانت مطلقه ومثلك حلوه ماعندي مشكله اني ازوجها ولدي
اريج انقهرت مافي احد معها : يوووه مايكفي اللى صار لي لما اشتغلت عنده كمان تبغوني اعيش معاه طول عمري مستحيييل
ام إياد : ليش ويش سوى لك
اريج : ولاشي بس كل شي مايعجبه ودائماً يتذمر سوي كذه وليه سويتي كذه روحي جيبي هذا واتركي هذا
مراد دخل : اجل تبغيه يقول لك تعالي اجلسي وارتاحي على الكرسي... انتي تشتغلي عنده لازم يقول هذا الكلام
اريج : ايه انا اشتغل عنده بس في شي اسمه يطلب باحترام
ووقفت وخرجت لفت الطرحه على راسها وخرجت رايحه عند مرام
ام نايف بخوف : اخاف بتصرفنا هذه تخرب كل شي وتقول تبغى تروح عند العائله اللى ربتها وكذه نكون نخسرها مو نكسبها
الجده : لاتخافي كذه كذه راح توافق انتي امها واكيد ماراح ترضى على زعلك
ام نايف : قصدك اسوي نفسي زعلانه منها عشان توافق
الجده : ايه....

****************
بيت ابو عماد

غرفة مرام
دخلت اريج وشافت مرام متمدده ومغمضه عيونها والسماعات باذنها ومندمج تغني مع الاغنيه
نادتها بس ماسمعتها راحت سحبت السماعه من اذنها
مرام : بسم الله انتي من وين جيتي
اريج بعصبيه : من تحت الأرض
مرام : اوف اوف الظاهر المزاجيه ماهي طيبه ويش صاير
اريج مدت بوزها : بيزوجوني
مرام بستفهام : يزوجوكي؟؟؟
اريج : ايه يبغوني اتزوج وانا مو موافقه
مرام : ومين هو العريس
اريج : إياد
مرام صرخت بفرح : ايااااااااد من جدك انتي
اريج مسكت اذنها : ايه ولاتفرحي مو موافقه عليه
مرام باحباط : ليييه
اريج : ماابغاه غصب يعني
مرام : حرام عليك اكيد بينصدم اذا سمع انك ماتبغيه لو تشوفي كيف كان طول هذه السنين من دونك
اريج : هو عارف اني ماابغاه وأساساً هو رافض بس وافق عشان يتحداني لاني قلت مابتزوجه
مرام : اماااه يعرف والله انك مسكين ياخوي البنت اللى تحبها ترفضك
اريج عصبت : انتوا متى بتفهموا انه مافي احد يحب الثاني هذاك لما كنا صغار يعني حب ولد عم بنت عمه فقط ﻻغير
مرام بنظرات خبث : يمكن انتي كنتي صغيره وماتفهمي بالحب بس إياد كان عمره 13 مدري 14
اريج : يووه مرام سكري السالفه والا ترى بمشي
مرام : اوكيه بما انك هنا تعالي بوريك بالفستان اللى قلت لك عنه

*****************

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الاولى : قالو تحبيه قلت ساكن فؤادي قالو يحبك قلت هذا سؤالي/كاملة

الوسوم
ظپط¤ط§ط¯ظٹ , ظ‚ظ„طھ , ظ‚ط§ظ„ظˆ , ظ‡ط°ط§ , ظٹط­ط¨ظƒ , ط§ظ„ط§ظˆظ„ظ‰ , طھط­ط¨ظٹظ‡ , ط±ظˆط§ظٹطھظٹ , ط³ط¤ط§ظ„ظٹ , ط³ط§ظƒظ†
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الاولى/ الضياع ضائعه بين احرف روايتي روايات - طويلة 29 02-03-2017 03:47 PM
روايتي الاولى : موجوع قلبي / بقلمي مودمَوزيل ريَم . روايات - طويلة 43 26-11-2016 07:09 PM
روايتي الاولى: جرحت وحكمت بلا دليل وانا حبيتك بلا ضمير بنت شيوخ و كلي شموخ روايات - طويلة 6 29-04-2016 01:30 PM
روايتي الاولى : حياتي حلوة أنثى بذمة عاشق روايات - طويلة 0 04-09-2015 04:42 PM
روايتي الاولى : تائه في متاهة الدنيا كـــلاي..! روايات - طويلة 19 12-06-2015 01:40 PM

الساعة الآن +3: 07:55 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1