غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 09-02-2020, 10:22 AM
علقت قلبي بك ي الله علقت قلبي بك ي الله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي روايتي الاولى : قالو تحبيه قلت ساكن فؤادي قالو يحبك قلت هذا سؤالي/كاملة


السلام عليكم

كيفكم إن شاء الله طيبين

اليوم بنزل لكم روايتي الاولى
بعنوان ( قالو تحبيه قلت ساكن فؤادي قالو يحبك قلت هذا سؤالي)

وقد انزل البارتات الاولى من روايتي في منتدى ثاني كنت اريد تنزيلها في منتدى غرام لكني اشتركت في غرام فتاخروا في تفعيل اشتراكي واليوم تم تفعيل اشتراكي
واسمي في المنتدى الثاني هو زهرة تحت ضوء القمر
اي ان روايتي هذه هي بقلمي انا زهرة تحت ضوء القمر
لكن لم استطع تغير اسمي هنا

وسوف انزل لكم فصول روايتي واتمنى أن تنال اعجابكم

لا اخفيكم إني قد كتبتها تقريباً قبل سنتين ولم اكن انوي تنزيلها لكن هناك من قرئوها واعجبوا بها ونصحوني أن انزلها

وسامحوني إن كان هناك أخطأ فانا لستو ملاك لكي لا اخطئ

وارجوكم كثير الرجاء أن لاتجعلوا روايتي تلهيكم عن الصلاة


لا أحلل نقل روايتي دون ذكر إسمي


تعديل علقت قلبي بك ي الله; بتاريخ 09-02-2020 الساعة 10:35 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 09-02-2020, 10:46 AM
علقت قلبي بك ي الله علقت قلبي بك ي الله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى / قالوا تحبيه قلت سكن القلب والفؤاد قالوا يحبك قلت هذا هو السؤال )


وإليكم البارت

البارت الأول&
.
.
.
عام 1420هجريه

سقطت طائرة المليونير السعودي عبدالعزيز خالد ال..... وتوفي جرا ذلك
وقد احدث موته ضجه كبيره
وتناقلت جميع محطار الاخبار هذا الخبر

اعزائي المشاهدين كما ترون نحن الان امام البحر الذي سقطت فيه طائرة المليونير السعودي عبدالعزيز ال..... ولقد تم البحث عن جثته داخل هذا البحر الكبير لكن لم يجدوا لها اثر حتي الآن ولقد صرح رئيس الباحثين انهم سيتوقفون عند هذا الحد لانه يبدوا ان جثته قد جرفتها امواج البحر

تناقل جميع الناس هذا الخبر على انه توفي بحداث سقوط الطائره لكن ما لم يعلموه هو ان هذا لم يكن حادث عادي بل كانت مامره لقتله من قبل عصابته المافيا ف عبدالعزيز ال....كان يقف ضد المافيا ويمنعهم من ادخال المخدرات والاسلحه الى الدول العربيه وايضا يقف ضد جرائمهم التي كانوا يرتكبوها في حق الابرياء في الدول الاجنبيه
لم يعلم احد بهذه الحقيقه سوا خمسه اشخاص وهم من اكبر رجال الشرطه نفوذا كل واحد من دوله اجتمعوا للقبض على المافيا والتخلص منهم
وقد سبب موت عبدالعزيز ال... خسارة كبيرة لهم فهو الذي كان يمول جميع الاعمال التي يقوموا بها ضد المافيا وهكذا انتهت اسطورة عبدالعزيز ال......
فهل ياترى سيكون هناك شخص ينتقم لهذا الانسان الذي افنى حياته لاجل منع الفساد ومساعدة الناس

*******************
بعد مرور 17 سنه
عام 1437هجري
.
.
في احد الاحياء المتوسطه
في بيت يتكون من طابقين

كانت جالسه تقراء في كتاب ابتسمت وهي تسمع ابنة عمها جوري تقول بفرح طفولي وهي تجري : عمي وعمتي وصلوووا عمي وعمتي صلوا
قالت : جوري حبيبتي انتبهي لاتطيحين
جوري وهي تنزل الدرج قالت بصوت عالي عشان تسمعها : لاتخافييين حتى لو طحت قطه بسبع ارواح ماشاءالله علي
ضحكت على كلامها وطبعاً هذا الجري والفرح كله مو عشان عمها وعمتها لا عشان بنت عمها وصديقتها سمر
سكرت الكتاب وسندت نفسها على الكنبه اليوم اهلها جائوا من الرياض بيجلسوا عندهم كم يوم تنهدت بحزن والم على حياتها اغمضت عيونها ورفعت راسها لفوق تداري دمعتها التي هددت بالنزوج بلعت غصتها وهي تسمع لمى تقول : أريج ماتبغى تنزلي تسلمي على ابوك وامك ترى وصلوا
فتحت عيونها ورسمت على شفتيها احلى ابتسامة تخفي فيها كل الآلم وقالت : الحين نازله
وقفت ونزلت شافت اختها سمر وجوري بطريقها قالت : هلا سمورة كيفك حبيبتي
وباستها
سمر ببتسامه : بخييير وحشتيني
أريج : انتي كمان واحشاني ياقلبي.. وينها امي؟؟
جوري : شوفيهم بالصاله هي وامي
راحت الصاله دخلت وألقت السلامه حضنت امها وقالت : شلونك يمه
امها بعدتها عنها وقالت بحده : انا كم مره اقول لك انا ماني امك ولاتناديني يمه
اريج رغم ان قلبها ينزف حزن ابتسمت وجلست بعيد عنهم
ام سمر تنفزت من ابتسامتها قالت بغيض : جالسه وينه زوجك روحي ناديه ابغى اسلم عليه
اريج بسخريه : زوجي مع زوجته الثانيه بس لاتخافين يعرف يقوم بالواجب الحين بتشوفيه ناط هو والست عشان يسلم عليك
ام سمر بغضب : تكلمي عدل عن زوجك ياقليله الحياء صدق من قال العرق دساس مهما ربينا فيكي يظل دم الكفار يمشي بعروقك ياليت يدي انكسر هذاك اليوم ولا اني اخذتك من الشارع
اريج جالسه ببرود ولاكانها سمعت شي تعودت على سماع مثل هذه الاشياء
ام نادر وهي مقهوره من برود اريج : ماعليك منها ياخويتي لاتحرقين اعصابك عشان وحده مثل هذه...
اريج ابتسمت بسخريه وهي تشوفه داخل وماسك يده ببدور
طالعت في امها اللى وقفت وسلمت عليه : هلا والله هلا بولد اختي شلونك يمه
نادر : الحمدلله بخير
ام سمر سلمت على بدور وحضنتها : هلا حبيبتي كيفك وكيف الحمل معك إن شاء الله مو متعبك
اريج شافت بدور تطالع فيها بطرف عينها وتبتسم وهي تمسك بطنها : الحمدلله مو متعبني ابدا اصلا ندوري حبيبي مهتم فيني ومايخليني امسك شي
أريج زادت ابتسامتها على غباء هذه الانسان اللي قدامها (هه على بالها بنقهر من كلامها والله انها غبيه يعني ماتشوف اني مااطيقه ومنتظره متى يجي اليوم اللى يطلقني وافتك منه ) طالعت فيه بكره وهو يتكلم مع امه وخالته ويضحك هذا الإنسان دمر حياتها ومستقبلها وكله بسبب هذاك اليوم المنحوس

كانت راجعه من جامعتها وماكانت تدري انه عمها وعائلته جائين اليوم دخلت البيت شافته كل هدوء استغربت بس قالت يمكن امها نائمه وابوها اكيد بالشغل فسخت عبايتها وجلست بتعب فتحت شنطتها وهي تنادي : سمرر سموره حبيبتي وينك تعال اشتريت لك شوكلاته تعالي

سمعت احد دخل رفعت راسها وهي تقول ببتسامه : تعالي خ.....
انصدمت واختفت ابتسامتها لما شافت نادر واقف يخزها خز بنظراته سحبت عبايتها وغطت نفسها قالت بقهر : انت ويش قاعد تسوي هنه ماتعرف شي اسمه دق الباب او تنحنح انت مو في بيتك تدخل وتخرج على كيفك
نادر كان مفهي بجمالها اول مره يشوفها ماتوقعها تكون بهذه الجمال الطاغي بشرتها الناصعت البياض وعيونها الزرقاء وشفايفها التي كانها حبت كرز وشعرها الاسود الحريري وجسمها الممشوق
انقهرت منه لانه واقف يطالعها ولاتحرك خافت احد يجي ويفهم غلط جائت بتخرج بس هو كان واقف بالباب طالعت فيه وقالت بشبه صراخ : الله ياخذك بعد عن طريقي
اسرته نظرت عيونها وملامحها الناعم مد يده ومسك وجهها وهي بعدت يده بقوة واعطته كف لدرجه يدها عورتها من قوته
ودفته وطلعت غرفتها وسكرت بالمفتاح وقلبها يرقع من الخوف
ومن هذاك اليوم هو قرر ينتقم منها لانها مدت يدها عليه خطبها
وابوها وامها طبعاً ماصدقوا يتخلصوا منها ووافقوا حتى من دون ماياخذوا رأيها وتزوجته بالغصب مع انه هو كان يحب بنت خاله وكان يبغى يتزوجها بس مالقى غير هذه الطريقه عشان ينتقم منها على الكف اللي اعطته اياه عاشت معاه سته اشهر وراها الويل فيها وبعدها قال انها عقيم وهو يبغي اولاد مع انه حتى ماقرب منها وتزوج بنت خاله اللى يحبها واللي هيا بدور كانت تدري بكل السالفه انه زواجه من اريج بس للانتقام وبعد اربعه اشهر من زواجه ببدور حملت وهي الآن بالشهر الثاني
رجعت للواقع وهي تسمع لمى تقول : وين رحتي يابنت
اريج ابتسمت هذه الإنسان هي الوحيده اللى ترتاح لها وتحبها بصدق قالت بمزح : رحت جوله على المريخ
لمى بضحكه : والله ويش شفتي هناك
اريج : شفت وحوش الله لايوريك بس
لمى ضحكت
ام نادر شافتها تضحك مع اريج قالت بحده : لمى
لمى مسكت ضحكتها : هلا يمه
ام نادر : روحي شوفي الغداء استواء والا لا عشان يتغدوا عمك وعمتك ويطلعوا يرتاحوا بعد العصر جائينا ضيوف
لمى : ابشري الحين رايحه
وقفت ومسكت يد اريج وسحبتها معها لانها تدري امها ماصرفتها إلا عشان يستفردوا بهذه المسكينه اللى ماترد عليهم احتراما لهم مو خوف منهم بس هم مايقدروا هذا الشيء

****************

طالعت فيها وهي تختار لها لبس قالت : يووووه حنو من الصبح وانتي جمب الدولاب حسستيني انك رايحه فرح
حنان : انكتمي وخليني اختار لي لبس مثل العالم والناس انتي لو تشوفي زوجة اخوها وربي عليها جماااال تقولي هذه ملاك مو بشر.. على الاقل خليني انا اكون حلوه بالبس
تالين : حمستيني اشوفها من كثر ماتمدحي فيها ايش رأيك اجي معك اليوم
حنان تطلع لبس : اوكيه روحي اتجهزي
تالين وقفت بحماس وخرجت تجري لغرفها

****************
بيت ابو نادر

واقفه قدام المرايه تحط اللمسات الاخيره خففت لون الروج وطالعت نفسها كانت لابسه بنطلون اسود وبلوزه بيضاء فضفاضه نص كم على حزام ذهبي بالوسط ولافه شعرها بشباصه ومنزله خصلتين من قدام ومكياجها خفيف وحلو كانت تشوف شكلها عادي واكثر من عادي مع انها كتله صارخه من الجمال والانوثه والرقه والنعومه كانت فاااتنه بكل معنى الكلمة بس هي ماصارت تشوف هالجمال صارت تشوفه شكلها عادي بسبب نادر اللى كل لحظة والثاني يحطمها بكلماته التى تقلل من انوثتها وجمالها لدرجه انها صدقت أنه مافيها ذرت جمال اخذت نفس عميق وهي تسمعه يقول بسخريه : مايحتاج تسوي شي لانك مهما لطختي وجهك بالمكياج بتظلين مثل ماانتي هه بصراحه انا ماشفت اقبح منك حتى لما تسوين مكياج ماتطلعين حلوه
لفت شافته واقف جمب الباب وعلى وجهه ابتسامة سخريه اقتربت منه وطالعته بعيونها الزرقاء الآسره وكانها بحر مليئ بالاسرار يخليك تتعمق فيه اكثر واكثر قالت ببرود كبرود الثلج : ماحد طلب رأيك
وتركته مصدوم من ردها وخرجت قبل ﻻتصير مشكله لانه مستحيل يمررها كذه
دخلت عند الحريم وسلمت وجلست وكل الأنظار عليها
تالين همست لحنان : حنو مين هذه
حنان بنفس الهمس : هي هذه اللى قلت لك عليها زوجة اخو لمى الأولى
تالين بصدمة : من جدك انتي في احد بكامل قواة العقليه يتزوج على هذه
لمى : ايش فيكم تتساسرون
حنان ضحكت : قاعده تسالني عن اريج
تالين : تبغين الصراحه يالمى ومن دون زعل اخوكي هذا صاير لعقله شي او انه نظره ضعيف بالله في احد يترك الغزال ويروح للقرد
ضحكت لمى من دون تعليق لانه فعلاً اخوها ضيع من يده جوهره ثمينة
تالين : وربي تهبللل والعدسات مره لايقين عليها
ضحكن لمى وحنان
تالين باستغراب : شفيكم قلت شي غلط
حنان بضحكه : هذه لون عيونها الطبيعية مو عدسات
تالين بدهشه : من جدك انتي كيف كذه !!هي اجنبيه ؟؟
لمى ببتسامه تخفي حزنها : اريج ماهي بنت عمي اقصد انه عمي وعمتي مره راحوا إيطاليا ولقوها ضايعه كانت لسى صغيره حاولوا يدورون على اهلها بس مالقوهم ولأنهم كانوا ما يجيبون اطفال قرروا ياخذوها ويربوها
تالين بتفكير : اهاه..بس انا شفت قبل شوي بنت صغيره يمكن عمرها اثنعشر سنه كانت تقول لعمتك ماما
لمى جائت بترد وامها نادت عليها وقفت وقالت : شويه وراجعه
وراحت
حنان : تالين بلا هالاسئله خليكي ساكته احسن
تالين بستغراب : وشوو ليش انا ويش قلت
حنان بهمس : اسمعي هما لما اخذوا اريج ماكانوا ينجبوا اطفال بس تعالجوا وبعد ثلاث سنين جابوا هذه البنت تخيلي صاروا يعاموا اريج بقسوة ومايبغوها ولو ماهو عشان كلام الناس كانوا رموها بالشارع
تالين بكره وهي تطالع ام سمر : صدق ناس ماعندها احساس يعني لما صار عندها بنت خلاص ماعاد تبغاها
حنان : اسكتي خلاص شوفي لمى رجعت ماابغى احرجها مهما كانوا بيظلوا عمها وعمتها ولاتتكلمين عن هذا الموضوع

ام نادر : أريج قومي صبي القهوة لضيوف
اريج (مالت عليك وعلى وجهك الحين من اول الست بدور قاعده جمبك وماقلتي لها شي ولما جيت انا قومتيني اضيفهم ) وقفت ورسمت على وجهها ابتسامه تذوب الصخر عكس القهر اللى بداخلها
بدور : اريج صبي لي
اريج طالعت فيها وشافتها رافعه حاجبها وكانها تقول الحين راح تخدميني غصب عليك وماتقدري ترفضي ابتسمت لها وقالت : من عيوني
وراحت صبت لها وتعمدت تسقط قطرات على رجل بدور
بدور صرخت : اااااي كسر في يدك ماتشوفين
اريج وهي تسوي نفسها تفاجاه : اوووه سوري حبيبتي ماانتبهت
ام سمر بعصبية : حسبي الله عليك من بنت بتحرقين رجولها
وحده من الضيوف قالت : الله يهديك ماصار شي كلها كم نطفه مااظن انها راح تموت منها وكمان البنت ماكانت تقصد
ام سمر سكتت وهي تطالع اريج بقهر
اريج رجعت جلست (والله وراحت عليك ي أريج بالاول نادر والحين بدور وامي وخالتي هذا اليوم ماراح يعدي على خير... بس والله تستاهل اصلا قليل مع اللى سوته فيني أمس)
لمى جائت وجلست جمبها وقالت : حبيبتي ماعليك منها لاتضايقين نفسك بسببها هذه دلوعه والا اصلا ماجاء الا شوي
اريج ببتسامه : افا عليك بس انا اضايق نفسي عشان هذه الأشكال
لمى : برافوااا يلا تعالي خلينا نخرج نقعد بالصاله بعرفك على صاحباتي
اريج بدلع رباني : اوكيه....
.
.
.
بعد مامشوا الضيوف طلعت غرفتها على طول وسكرت بالمفتاح غيرت ملابسها واخذت شاور خرجت صلة ركعتين واستغفرت ربها هي ماتحب تأذي احد بس هم مايخلوها بحالها تظل كابته بقلبها كل اللى يصير ومابيدها حيله وماتدري متى راح تنفجر لانه للصبر حدود وصبرها بدا ينفذ
تنهدت وتمددت على السرير اخذت كتاب من على الكومدينه وبدات تقراء طاح قلبها لما سمعت الباب يندق (ياربي شكله هذا نادر اكيد الافعى اشتكت له او انه جائي يصفي حساب العصر بسبب اللى قلته ) قالت بخوف وهي تبلع ريقها : مين
لمى : اروج هذا انا افتحي
تنهدت براحه وفتحت لها الباب
دخلت لمى وقفلت الباب
جلست على السرير جمبها
لمى : شفت نفسي مافيني نوم قلت اجي اجلس معك اعرفك ماتنامين بدري ايش قاعده تسوين
اريج ابتسمت لانها تدري انه سبب جيتها خوفها انه بدور تسوي شي من بعد اللى صار اليوم اكيد ماراح تمررها مرور الكرام
رفعت الكتاب قدامها وقالت : قاعده اقرأ
لمى اخذت الكتاب وقالت وهي تتصفحه: ماشاءالله اروج ويش ذه اللغة تعلمتي لغه جديده
اريج : هذه اللغة الفرنسية
لمى : ماشاء الله عليك ياحظك تعرفي أكثر من لغه والله نفسي انا كمان اتعلم بس ماعندي وقت بسبب الجامعة
اريج : لو انك حابه تقدري تتعملي انا اصلا تعملت كل اللغات اللى قلت لك عليها وانا ادرس '،واكملت بحزن '،اما الحين بعد ماانقطعت عن الجامعة ماتعلمت اي لغه بس قاعده اقرأ كتب
لمى حزنت عليها لانه كل هذا بسبب اخوها لانه بعد ماتزوجها ماخلاها تكمل جامعتها مع انه كانت قد درست سنتين : احمدي ربك والله انك مثقفة احسن مني تعرفي تتكلمي بخمس لغات وعندك معلومات أكثر من اللى يدرسوا ماادري هو انك ذكيه زياد والا انا الغبيه اللى مااقدر احفظ شي تدخل المعلومه من اذن وتخرج من الثانية
ضحكت اريج : اقول بلا فلسفه بكره عندك جامعه روحي نامي
لمى تمددت على السرير : اليوم بنام عندك
اريج : ليه يعني خائفه لايجي الوحش وياكلني
لمى : يمكن عاد انتي الحسناء واخاف عليك من الوحش
أريج ببتسامه : اقول نامي بس واحلمي بالحسناء والوحش
لمى ضحكت
اريج : Gute Nacht "تصبحي على خير"
لمى : ترى اسمها good night مو Gute Nacht
اريج ببتسامه: هذه باللغة الالمانيه كذه تنطق تشبه الإنجليزي بس تختلف شوي بالنطق بس المعنى نفسه
لمى بضحكه : وانا فكرت اني مسكت عليك غلط طلعت انا الغلطانه
اريج ابتسمت
لمى اغمضت عيونها وبدات تدخل في النوم : يلا..مثل ما قلتي Gute Nacht
ابتسمت اريج وغطتها بالبطانيه
.
.
.
اليوم الثاني

بعد العصر كانت اريج جالسه مع امها وعمتها وبدور طفشت منهم كل شوي وهم يرموها بكلامات جارحه وقفت وراحت جلست بالصاله الثانية عند لمى اللى كانت تتفرج التلفزيون اخذت المجله فتحتها تطلع عليها
لمى وهي تتفرج بحماس : اروووج شوفي شوفي يااااااي وربي خقااااق ويش ذه الجمال ياناس
اريج مارفعت راسها لأنها تدري اكيد قصدها احد الممثلين
لمى : اريج بالله شوفي هذا هوالمليونير إياد عبدالعزيز ال......
شوفي ويش حلاته ياويلي حالي هذا من ايش مصنوع والا نظراته الحاده تقتل
اريج ولا حتى رفعت راسها
لمى : تدري هذا ولد منه ولد المليونير عبدالعزيز ال.... اللى سقطت طائرته قبل سبعة عشر سنه ولحد الان الناس لسى يتذكروه يقولوا كان يحب يساعد الفقراء وبنى دار للايتام وبنى عدت مساجد بكل مدينه وكمان يقولوا ولده طلع عليه يساعد الناس يالب قلبه بس يكفي الواحد يتامل في جماله ينسى كل شي.. ارييييج تسمعيني طيب شوفي حتى لو نظره كل هذا الكلام مااهتميتي حتى تطالعي
اريج : يووووه لمى ماابغى اشوفه
اخذت المجله ووقفت
لمى مسكتها ومسكت وجهها بكفوفها ولفتها بجهت التلفزيون : بالله مو حلو
اريج طالعت التلفزيون ورجعت طالعت في لمى وهي رافع حاجبها : تدري انك فاضيه وماعندك سالفه
ضحكت لمى وهي ترجع تجلسه : والله انتي اللى ماعندك سالفه انتي وهالكتب والمجلات ياشيخه طالعي اتاملي في خلق الله
اريج حركت رأسها يعني مافي امل منها وخرجت شافت بدور قدامها اول الدرج تجاهلتها وطلعت وقفت بنص الدرج مفجوعه وهي تسمع صراخ بدور لفت شافتها جالسه باخر درجه وماسكه بطنها وتصرخ نزلت لها بسرعه بخوف : بدور شفيك
تجمع كل اللى في البيت من صراخها مسكها نادر : حبيبتي شفيك ويش صاير
بدور بدموع التماسيح : اريج بغت تقتل ولدي دفتني من نص الدرج ااااي يابطني ولدي بيروح ولدي
اريج طالعتها بصدمه وماقدرت تنطق بحرف
نادر شبت النار فيه وقام يضربها ويركلها برجله وسحب عقاله ونزل فيها ضرب
نادر بصراخ وهو يضربها : تبغين تقتلين ولدي تقتلين يال##### انتي طالق
حاولوا يبعدوه عنها بس ماقدر جاء ابو نادر وبعده عنها
ابو نادر بغضب : انت جنيت تبغى تقتل البنت لمى خذيها الغرفه
لمى ووجها مليان دموع قربت من اريج وساعدتها توقف وقفت بالقوة ماهي قادر جسمها كله مكسر ويرجف اخذتها على غرفتها مددتها على السرير وجلست جمبها تبكي اتصلت على وحده من صديقاتها دكتوره لانه مايقدروا ياخذوها المستشفى لانهم راح يسألوا ويمكن اخوها ينسجن
جائت الدكتوره شافتها كان جسمها كله علامات العقال وكدمات ضربت لها ابره مسكنه للالم وكتبت لها كريمات ودهانات عشان الاثار اللى بجسمها تروح وظمدت لها الجروح اللى كانت تنزف
د.هيا : اسمحي لي يالمى بس اخوكي هذا لازم نوضع له حد على كذه بيموتها كل مره اسكت عشانك بس هذه المره زودها
لمى ببكاء : والله ادري بس مهما سوى يظل اخوي تكفين ياهيا لاتخبرين احد والله خلاص ماعاد اسمح له يقرب منها تكفين لاتخبرين احد انا اتصلت عليك لاني اثق فيكي
هيا تنهدت ومدت بالورقه : هذه ادويه ودهانات خليها تدهن على جسمها عشان تروح الاثار واهتمي فيها وفي غذائها وخليها ترتاح نفسيا وجسديا
لمى اخذت الورقه : مشكوره ياهيا الله يجزاك خير ماراح انسى لك هالمعروف
هيا ببتسامه : ولو الصديق وقت الصيق يلا اسمحي لي انا رايحه
لمى هزت راسها وطالعت في اريج النائمه وملامحها الذبلانه ودموعها باقي اثرها على خدها جلست جمبها وهي تمسح على شعرها : سامحيني ماقدرت اسوي شي......
سمعت دق الباب طالعت جهت الباب : تفضل
دخل ابوها وقال بحنان وهو يطالع اريج : كيفها
لمى بحزن : مثل ماانت شايف ولدك كان بيموتها
ابو نادر تنهد : هو ويش صار بالضبط
لمى : ماادري انا كنت اتفرج التلفزيون سمعت صراخ بدور رحت اشوف كانت قاعده تصرخ وتقول انه اريج دفتها من الدرج ونادر اول ماسمع هالكلام قام يضربها
ابو نادر تنهدت : ﻻ حوله ولاقوة الا بالله من لما دخلت هالبدور البيت ماشفنا يوم حلو ودائماً تحط كل شي يصير لها على هالمسكينه
لمى بقهر : انا متاكده انها تكذب أريج مستحيل تسوي كذه اصلا لو كان صدق تعورت كانت الحين بالمستشفى مو جالسه بالبيت الله ياخذها ويريحنا منها
ابو نادر : ﻻتدعين يابنتي ربك كريم وهو بياخذ حق هالمسكينه مهما طال الزمن او قصر.....يلا انتبهي عليها
لمى تنهدت : يبه ياليت تبعد ولدك عنها اصلا هو طلقها
ابو نادر : لاتخافين ماراح يقرب منها بس الله يستر من اللى يسوه عمك وعمتك
وخرج
لمى عقدت حواجبها بستغراب : ويش قصده
انتبهت على اريج تتحرك وتان بألم فتحت عيونها ببطئ وهي تحس كل جسمها مكسر بدات تتذكر اللى صار ونزلت دموعها بحرقه قالت : حسبي الله عليها
لمى مسحت لها دموعها : خلاص حبيبتي اهدي
اريج اتكت بيدها وهي تحاول تقوم
لمى مسكتها : اريج ارجعي ارتاحي اذا تبغين شي انا بجيبه لك
اريج بعدت يد لمى ووقفت بتعب : انا لازم اقول لهم الحقيقة انا مادفيتها
لمى وقفت وسندتها : اريج حبيبتي ماعليك منهم ارتاحي يعني برايك راح يصدقوا كلامك
اريج وهي تمشي ببطى وتفتح الباب : مو مهم اهم شي اني اقول لهم
خرجت وراحت بجهت الصاله وقفت خارج باب الصاله وهي تسمعهم بصدمه
ابو سمر : ياولدي خلاص حصل خير واوعدك انها ماراح تقرب من مرتك بس انت رجعها
ام سمر : ايه ياولدي يعني يرضيك الناس تتكلم عنا هي صحيح مو بنتنا بس احنا ربيناها
نادر : ولو اني ماابغى ارجعها بس عشانكم راح ارجعها بس ياويلها تقرب من بدور

نزلت دموعها بألم يعني هي ماصدقت يطلقها عشان تفتك منه يقوموا يرجعوها له هذه المرة الثانية يطلقها وهم يخلوه يرجعها انفطر قلبها تعبت تعبت من كل شي ماعندها احد يدافع عنها وياخذ حقها لا ام ولا اب ولا اخ هي وحيده بهذه الدنيا مالها سند اخذت نفس عميييق ودخلت عليهم وقالت بنبره حاده عاليه : انا ماراح ارجع له
طالعوا فيها كلهم
ابو سمر : اقول بس اسكتي احمدي ربك انه عندك زوج طيب ووافق يرجعك
انفجر بصراخ ودموع : طيب اي طيبه هذه اللى خلت جسمي كل كسور مع اني ماسويت شي
ولادفيتها وانت ابغى اعرف من ايش مصنوع بعد اللى سواه فيني تترجاه يرجعني بدل ماتاخذ حقي منه انا ادري إنه انا مو بنتكم بس اذا كنتوا ماتبغوني ليششش اخذتوني كان خليتوني في بلدي اموت هناك ولا اني القى هالعذاب اذا ماكنتوا قد المسؤوليه ليه اخذتوني لييييييه
ام سمر : كانت اكبر غلطه انه اخذناك لو خليناك تموتي بالبرد احسن
اريج بصراخ : غلطه؟؟..اجل اتحملوا مسووليه غلطتكم
ابو سمر بصوت عالي : بس انتكمي ولا اسمع لك كلمه هذا جزاتنا انه اخذناكي وربيناك
اريج : ماراح اسكت خلاص صارت ذله كل مره اخذناك وربينا اصلا هي هذيك السنتين اللى اهتميتوا فيني لانكم ماعندكم اولاد ولما صار عندكم سمر خلاص رميتوني
ابو سمر رفع يده بيعطيها كف بس مسكه ابو نادر : استهدي بالله ياخوي هي منهاره بسبب اللى صار وماتدري ويش تقول
اريج بصراخ : لا انا ادري ويش قاعده اقول هذه مو انسان هذا وحش ماعنده احساس ويمكن الوحوش احسن منه
ابو سمر حاول يبعد اخو : خليني اربيها هذه اللى ماتربت بنت ال####
ابو نادر ماسكه : لمى خرجيها
لمى مسكتها وحاولت تخرجها ورجعتها الغرفه وهي منهاره وقاعده تبكي
لمى وهي تحاول تهديها : يكفي بكاء يااريج والله قطعتي قلبي
اريج ببكاء وصراخ : بعدي عني اتركيني لحالي مابغي اشوف احد اخرجي اتركيني لحالي اتركينييي
لمى خافت عليها : طيب طيب راح اخرج بس انتي اهدي
اريج : اخرجي ماابغي اشوف احد ماابغاكم
خرجت لمى واريج سكرت الباب بالمفتاح وجلست جمب الباب وهي حاضنه نفسها وتبكي بكاء يقطع القلب...
فجاة هدئت والفكره طلعت برأسها جلست تقلب الفكره برأسها وقفت وراحت فتحت الدولاب طلعت حصالتها اللى كانت تجمع لداخلها من لما كانت بالمتوسط وفتحتها كان فيها الفين واربع مئة ريال فتحت الخزانه وخرجت ذهبها وقعدت تطالع فيه وتطالع الفلوس وهي تحسب رجعتهم الخزانه وسكرت والفكرة تدور براسها وماتوقفت عن التفكير دخلت الحمام (الله يكرمكم ) توضت وخرجت فرشت السجاده ولبست شرشف الصلاة وصلة قيامها وبعد قامت صلة استخارة وهي تتمنى انه اللى فكرت فيه لصالحها حست برااااحه الصلاة تريح القلب مافي احسن من انك تقابل ربك وتتكلم معاه الصلاة هي لقاء بين العبد وربه رفعت يدها تدعي ربها فهو الوحيد الذي يعلم بحالها هو الوحيد الذي يكون معاها في كل لحظه وكل ثانيه حتى لو تركوها كل الناس وبعدوا عنها يكفيها
يكون معاها رب الناس اغمضت عيونها ونزلت منها دمعه حرقت خدها : ياااااارب انا مالي سواك انت ربي وانا عبدك مهما أخطأت وقصرت فانا ارجع إليك تائبه لاني اعلم بمدى رحمتك وانك رحيم بعبادك ومن يطرق بابك لايرجع خائب اللهم اني اتيت اليك وانا كلي امل ورجاء بأن ترحمني وتكون معي في كل خطوه اخطيها ياربي انا عانيت كثير بسببهم وانت اعلم بهذا وانا انسانه ضعيفه ليس لي حول ولا قوة انا صبرت وتحملت كثير ياربي وماعاد فيني حيل انهد حيلي يارب لا تأخذني فهذا ليس تذمر منى او اعتراض على قضائك لكن ياربي ليس لدي احد اشكوا اليه حالي سواك فانت من تعلم بمدى آلمي وحزني....اللهم يامن سمعت يعقوب في شكواه ورددت اليه يوسف واخاه ارجعني الى اهلي ياااااارب ابي اشوفهم ابغى اعيش مثل باقي الناس بين اهلي وناسي
اخذت نفس عمييييييق وهي تحس بالراحه لانها اخرجت كل اللى بقلبها وشكت الى ربها حالها وهي موقنه انه بجي يوم وتكون سعيده قامت اخذت جوالها وتمددت على السرير شغلت دعاء محمد البراك كامل

[انصحكم بسماعه تحس بالهدوء والسكينه بتنسون كل الهم والحزن وترموه وراى ظهوركم ]
طالعت بالقلادة التي على عنقها هذه الشي الوحيد الذي تبقى لها من اهلها الحقيقيون كان شكلها انيقه وثمينه وعلى شكل قلب فتحتها وكانت صورتها وهي صغير تقريبا كان عمرها اربع سنوات وفي احد حاملها بس مايبان إلا يده اللى حاضنتها وكان لابس ساعه انيقه ومبين انها يد شاب اغمضت عيونها وهي تحضنها وتردد مع الدعاء تحس براحه وسكينه لما تسمع هالدعاء غفت عينها ونامت

*****************
قصر ابو تركي

تالين وهي تمد بالجوال حنان : حنووو جدتي تبغي تكلمك
حنان اخذت الجوال بفرحه وقالت باللغة الايطاليه : تشاو مي نونا
( مرحبا جدتي، Ciao mia nonna )
...................

حنان ضحكت : هههههه اوكيه ماراح اكلمك بالايطالي تامرين امر مع انه المفروض تفرحين لاني اكلمك بلغتك بس جدي عمل عمايله وخلاكي تحبي اللغه العربيه
$جدتها اصلاها ايطاليه$
حنان : الحمدلله طيبه وانتي كيفك وكيف اخوالي وخالاتي والبنات والأولاد
........................
حنان بضحكه : ياحياتي انا فديتها والله وحشتني متى ناوين تجونا
..........................
حنان : اجل ياانتوا يا احنا بنزوركم بالإجازة
............................
حنان : اوكيه سلمي على الكل
................
حنان : بااي
سكرت منها وطالعت في تالين اللى قاعد عند التسريحه ماتدري ايش تسوي راحت لها
حنان : ويش تس....'صرخت لما لفت تالين : أعوذ بالله ويش مسوي بنفسك
تالين كانت ملطخه وجهها بالمكياج الاسود وصارت كانها جنيه : ههههههه شلون طالعه اهبل صح
حنان بستهبال : تصدقين احيانا احس ان عمرك سنتين مدري ليه
تالين ضربتها على كتفها وقالت بضحكه شيطانيه : بروح اخوف تركي
حنان : الظاهر تبغينه يتعقد ومايفكر يتزوج ابد راح يفكر ان كل البنات مثلك
تالين ضحكت وخرجت جري
حنان : الحمدلله والشكر جنت البنت

*****************
بيت ابو نادر

الساعه السابعه مساء

واقفه قدام المرايه تحط المرهم على الجروح صار لها ثلاث ايام ماخرجت من الغرفه ولاشافت احد والأكل لمى تجيبه لها العلامات بدات تختفي خلصت ولبست بلوزتها وخرجت تنفذ خطتها شافت لمى وبدور بالصاله يتفرجين التلفزيون
لمى اول ماشافتها فرحت انها اخيرا خرجت : هلا والله وغلا تو مانور المكان
أريج ابتسمت وجلست شافت بدور تطالعها وعلى شفايفها ابتسامه شماته
تجاهلتها وقالت : لموي حبيبتي ممكن تسوي لي اي شي حار احس حلقي يعورني
لمى وقفت : ابشري من عيوني
وخرجت
أريج طالعت في بدور ورفعت حواجبها وقالت : شلون البيبي إن شاء الله ماطاح
بدور ضحكت بستفزاز : مع انه دفتك كانت قويه بس ماطاح انتي قولي لي كيف جسمك اكيد يعورك من الضرب صح
اريج ابتسمت بخبث : الحمدلله صرت بخير بعد ما نادر اعتذر مني
بدور بصدمه :وشووو
اريج وضعت يدها على شفايفها تسوي نفسها متفاجاة : اوبس ليكون ماقال لك على العموم انتي المفروض تكوني عارف بمجرد انه رجعني فهذا يعتبر اعتذار
بدور ضحكت : هههههااي انتي على بالك رجعك لانه يبغاكي لا حبيبتي لاتاخذين بنفسك مقلب هو رجعك عشان عمه وعمته اللى ترجوه يرجعك
اريج : ماادري انا ويش ذه الغباء اللى فيكي يعني بالله بمجرد ماقال لك هالكلام صدقتيه من جد مسكينة حبيبتي الرجال لو مايبغى المره مستحيل يرجعها عشان احد عشان كذه اقول لك وبكل ثقه انه يبغاني صحيح هو يعاملني بشويه قسوه بس هو مايقدر يتخيل البيت بدوني

بدور بدات تعصب وبغيره : اقول ترى زودتيها نادر مايحب احد غيري انا
اريج بشطانه : والله.. اجل اثبتي لي
بدور : شلون
اريج : بسيطه اتحداكي تخليه يطلقني وبتشوفين راح يرفض وبيتعذر ب امي وابوي وماراح يطلقني...يعني بالله يابدور بالعقل هو قال لك اتزوجني عشان ينتقم مني كان يقدر ينتقم مني في السته الأشهر اللى فاتت ويطلقني ويتزوجك بس هو ماطلقني تدري ليه.. لانه يحبني
بدور وقفت وهي تغلي من القهر : والله لاخليه يطلقك وبتشوفي انه يحبني انا وبس
وخرجت
ابتسمت اريج بكل بساطه قدرت تقنعها كانت السبب في ان نادر طلقها مرتين فليش ماتستفيد منها وتخليها السبب في ان نادر يطلقها الطلقه الثالثة وتتخلص منه واللى يسهل المهمه انه نادر يحب بدور حب اعمى والحين ماعليها الا تنتظره يطلقها وتفتك منه وتكمل تنفيذ خطتها

دخلت ام نادر وقالت بسخريه : واخيرا خرجت ست الكل من غرفتها ويش عندك قاعده يلا روحي سوي عشاء ريحناكي ثلاث ايام والا حلت لك القعده قومي يلا
اريج قاعد وحاطه رجل على رجل ورافعه واحد من حواجبها وقالت بكل ثقة : ياعمتي العزيزة اذا تبغى عشاء كاهو المطبخ قدامك روحي سوي والا خلي مرت ولدك بدور تسوي لانه اريج اللي كانت تقول لك حاظر وطيب وإن شاء الله وماترفض لك طلب انسيها لانها ماراح ترجع واذا بتهدديني بنادر اوبسوي لك كذه وكذه فمن الان اقولك سوي اللي تبغى لانه ماعاد يهمني شي
وقامت مرت من جمبعا بكل ثقه وخرج
ام نادر كان مصدومه
.
.
.
.
.
الساعه الثامنه مساء
جناح نادر
كانت بدور تغلي من القهر وتدور بكل الجناح رايحه راجعه وكلام اريج يتردد على مسامعها انفتح باب الجناح ودخل تكتفت وهي تهز رجلها
طالع فيها : خير في شي
بدور : ايه ابيك تطلق اريج
نادر عقد حواجبه : نعم
بدور بنفزه : اللى سمعته ابيك تطلقها انت اتزوجتها عشان تنتقم منها واظن خلاص خلص انتقامك صار لها سنه معك والا ناوي تخليها طول العمر زوجتك
نادر جلس على الكنبه بتعب وهو يرمي شماغه : بدور اخزي الشيطان ترى تعبان مالي خلق لك
بدور والغيره عاميتها : قول انك تحبها وما تبغى تطلقها ليه تلف وتدور
نادر بقلت صبر : ويش هالكلام انتي تدري اني احبك انتي وانا اصلا ماكنت ابغى ارجعها بس رجعتها عشان عمي وعمتي
بدور : قلت تحبني اجل اثبت لي وطلقها والا والله مااجلس بهذا البيت دقيقه وحده ياانا ياهي تطلع من هالبيت
نادر وقف ومسكها : بدور حبيبتي هدي حالك مو زين عشان البيبي
بدور بعدت يده وقالت بغضب : اسمع يانادر اذا أذن للعشاء واريج على ذمتك ماراح تشوفني بهذا البيت
ودخلت الغرفه ورزعت الباب بقوووه
.
.
.
كانت جالسه بغرفتها تطالع من الشباك سمعت الباب انفتح لفت وشافت نادر ابتسمت بداخلها رفعت حاجبها وقالت : خير اشوف الأستاذ نادر مشرفني على غرفتي غريبه وين الست بدور
نادر ناظر فيها للحظات ومن دون مقدمات : انتي الطالق
لف وخرج
ضحكت ونزلت دموعها بنفس الوقت
شر البليه مايضحك اول مره تشوف وحده تفرح اذا تطلقت كانت حزينه على حياتها وفرحانه لانها تخلصت منه اخيرا جلست على السرير وهي تفكر بخطوتها الجائيه ماانتبهت على لمى اللى دخلت
لمى : اريييييج
اريج فزت : بسم الله متى دخلتي
لمى : صباح الليل دوبك تنتبهي
اريج ابتسمت : لمى ممكن اطلب طلب
لمى : آمري
اريج : ابغى اخرج احس اني مخنوقه
لمى : اوكيه ماعندي مانع بس وين نروح
اريج : خلينا نروح نتسوق ابغى اشتري اغراض
لمى بتفكير : امممم اوكيه حتى انا ابغى كم غرض للجامعه 'وقفت ' بروح اتجهز وانتي اتجهزي بسرعه اوكيه
اريج هزت راسها ب ايه
خرجت لمى واريج سكرت الباب بالمفتاح (سامحيني يالمى لاني راح استغلك....يااارب كن معي ولاتتركني )
اخذت شنطتها وفتحتها ودخلت الذهب والفلوس وفتحت الدولاب واخذت وباقي الأشياء المهمه من جواز سفر واوراق واخشت جوالها ودخلتهم الشنطه لبست عبايتها وتغطت وخرجت شافت لمى تنتظرها بالصاله خرجوا مع بعض مشوا مشي لانه السوق قريب من بيتهم اشترت لها كم لبس خرجوا من المحل
اريج ضربت رأسها وكانها تذكرت شي : اوووه ياربي
لمى بستغراب : شفيك
اريج : شفتي الشنطه اللى قلت باخذها نسيتها قلت برجع اخذها بعدين ونسيت
لمى : طيب عادي بنرجع ناخذها
اريج بتعب : لموي روحي انتي انا رجولي اتكسرت من المشي روحي وانا بنتظرك هنه
لمى : اوكيه
وراحت كانت تتابعها بحزن (انا اسفه يالمى بس خلاص انا ماعاد لي مكان بينكم ) لفت بتمشي وانصعقت وهي تشوف سيارة صدمت بنت وكان المنظر بشع ومخيف ظل تطالع بخوف من المنظر انتبهت على نفسها لفت وشافت لمى قاعده تحاسب جائت بتمشي وخطرت لها فكر خرجت كل الاشياء المهمه من شنطتها ودخلتهم للكيس اللى فيه الملابس اللى اشترتهم ورمت الشنطه جمب البنت اللى صدمتها السيارة ومشت وتخبت عشان ماتشوفها
لمى شافت الناس تجمعوا راحت تجري وصرخت بصوت عالي وهي تشوف الشنطه جمب البنت رجولها ماقدرت تحملها جلست بصدمه جاء الاسعاف واخذوا البنت اللى كانت ميته ومتشوهه لدرجه مافي احد ممكن يتعرف عليها بعد مااخذوها... الناس كلها تفرقت ومابقي الا لمى اللى جالسه بصدمه
اريج كانت تتفرج حز بخاطرها شكل لمى استعارت من وحده قلم وورقه وكتب للمى انها بخير وانه هذيك البنت مو هي وانها راح تروح ايطاليا بلدها وماتبغى احد يعرف وقالت لها تقول لهم انها هذيك البنت وانها ماتت
شافت ولد صغير قالت له يوصلها لهذيك البنت الولد اخذ الورقه واعطاها للمى
اريج كانت تراقب ردت فعلها من بعيد ماتبغي تشوفها تخاف تضعف وماتخليها تروح
لمى اول ماقرات الورق ابتسمت بفرح ووقفت وهي تتلفت يمكن تشوف اريج بس للاسف كان السوق مزدحم ماقدرت تشوفها تنهدت بحزن طالعت في اخر كلماتها المكتوبه بالورقه ( لاتخافين علي انا اعرف اتصرف تكفين ارجعي البيت وانسي وحده اسمها اريج اعتبريني مت ارجوكي اذا كان لي معزه بقلبك لاتخبري احد عن مكاني )
شقت الورقه واخذت شنطت أريج المرميه بالارض ورجعت على البيت
تنهدت اريج وهي تشوفها تمشي دخلت المحل واشترت لها شنطه حط فيها جوالها والذهب والفلوس والجواز راحت على محل الذهب وباعت كل الذهب اللى معاها وحمدت ربها انه الذهب غالي وصار عندها فلوس تكفيها على الأقل لمدت شهر او ثلاثه وبعدين بتدبر حالها راحت فندق استاجرت غرفه عشان تبات فيها الين الصباح.....لانه طيارتها على إيطاليا الصباح فهي حجزة من قبل عن طريق الانترنت

****************
بيت ابو نادر

ام نادر بصدمه : وشووو
لمى ببكاء وصراخ : اللى سمعتيه كلكم كنتم ماتبغوها خلاص ارتحتوا الحين هذا هي راحت راحت للابد
ورمت الشنطه قدامهم وكان فيها شويه دم
وطلعت الدرج جري وهي تبكي
كان الكل مصدوم واكثر واحد تاثر هو ابو نادر اللى كان يعتبرها زي بنته....

*****************
الساعه الثامنة صباحاً

خرجت من الفندق متجه للمطار لان رحلتها على الساعه تسعه وصلت المطار وخلصت كل الإجراءات وجلست تنتظر رحلتها سمعت ينادون على رحلتها ركبت واقلعت الطائره كانت تطالع من الشباك ونزلت دموعها وهي تودع بعيونها الارض التي عاشت فيها حياتها
سندت راسها على الكرسي واغمضت عيونها وهي تفكر بحياتها الجديده التي بدات......


انتهى

ايش تتوقعون
كيف بتكون حياة اريج الجديدة في ايطاليا
.
.
.
🌷🌷🌷

قال الله تعالى: {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ}[البقرة: 186].

🌷🌷🌷

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 09-02-2020, 11:51 AM
صورة بنت آل تميم الرمزية
بنت آل تميم بنت آل تميم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى / قالوا تحبيه قلت سكن القلب والفؤاد قالوا يحبك قلت هذا هو السؤال )


هلااااااا بالجمال الجديد😍😍
اريج بطلتنا الجميلة اففف فدوه امممم توقعات حياتها طبعا بتكون صعبه مره و خاصة في بلد الغربة

بس في انتظاااارك 😍

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 25-02-2020, 01:42 AM
fans brooq fans brooq غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : قالوا تحبيه قلت سكن القلب والفؤاد قالوا يحبك قلت هذا هو السؤال


السلام عليكم
هلا وغلا ي عمري
بداية حلوة ومشوقة للبارت الجاي
بس تكفيييين لا تطولين بتنزيل البارتات لانه لو اتاخرتي راح تفقدين قراء روايتك
موفقة ي روحي الله يحفظك ويسعدك و يوفقك ي روحي
اريج أتوقع راح تلاقي اهلها الحقيقين في ايطاليا وراح تبدا حياتها الحقيقية هناك متحمسة للبات الجاي
بالتوفيق ❤❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 25-02-2020, 07:04 PM
علقت قلبي بك ي الله علقت قلبي بك ي الله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : قالو تحبيه قلت ساكن فؤادي قالو يحبك قلت هذا سؤالي


& البارت الثاني &


"يقولون توفت
قلت ياليت صدق توفيت
لكان اهون ان اذوق الموت من الرحمن مره وتنقبض روحي
ولا اني اذوق الموت من البشر مليون مره ولاتزال روحي في جسدي
مااقول الا حسبي الله على اللي مايرحمون"

#بقلمي#

.
.
بيت ابو تركي

كانت ام تركي وحنان جالسات بالصاله
ام تركي بحزن : الله يرحمها ومتى صار هالشي وكيف؟؟
حنان بحزن : امس تقول خرجت معاها السوق وصار لها حادث وتوفت
ام تركي : الله يرحمها ويجعل مثوها الجنة
حنان : آمين
ام تركي : كيف اهلها
حنان بضيق : اصلا هما ماكانو يحبوها مااتوقع يكونوا زعلانين على فراقها اكثر وحده متأثر لمى ياقلبي عليها
ام تركي : لاحول ولاقوة إلا بالله....الله يصبرها
حنان : آمين
دخلت تالين بدفاشه ومسكت الريموت وشغلت التلفزيون : ليه سكتوا عن مين كنتوا تتكلمون ليكون عني
ام تركي : عن اريج بنت عم لمى
تالين ماانتبهت على الحزن اللى بعيونهم قالت وهي تفرفر بالقنوات : واااااووو يامامي لوتشوفيها وربي هالبنت طيووووبه وتدخل القلب انا حبيتها من اول يوم شفتها بس اللى قاهرني اهلها الله ياخذهم اذا قدامنا مااحترموها اجل من ورانا ويش بيسوا والا زوجها الزفت انا شاكه انه اعمى بالله في احد يشوف هذاك الجمال ويروح يتزوج غيرها ولايقو '، سكتت لما لفت وانتبهت على الحزن اللى بعيونهم عقدت حواجبها وقالت بستغراب : شفيكم صاير شي
حنان ماقدرت ترد والدموع متجمعه بعيونها قلبها يوجعها على هالبنت اللى ماتهنت بحياتها هي تعرف كل شي عنها من لمى
ام تركي تنهدت بحزن : اريج صار لها حادث وتوفت
تالين شهقت بصدمه ويدها على فمها وقالت : شلووون انا...انا لسى شفتها قبل كم يوم مافيها شي
ام تركي : يابنتي الموت مايستاذن احد
تالين حست بقلبها انعصر من الحزن يالله دوبها شافتها قبل كم يوم
هي صحيح ماشافتها الا مره وحد
بس صعبه لما تكون لسى شفت الشخص وهو بصحه وعافيه وفجأة يقولون لك مات
قالت والغصه خانقتها : الله يرحمها
ام تركي وحنان : آمين

********************
ايطاليا / ميلانو

اريج بعد ماوصلت دورت لها على فندق لقت فندق قديم وباين عليه ماراح يكون غالي فقررت تستاجر فيه عشان توفر فلوسها
بعدما استاجرت فيه اول موصلت نامت لان التعب كان هالكها
.
.
.
صحيت من شدة البرد اللى كان ينخع عضامها قامت من على السرير تبغى جوالها عشان تشوف الساعه كم خرجت الصاله لانه اغراضها كلها بالصاله اخذت الجوال وشافته الساعه عشرة مساء
مشت بتدخل الغرفه بس استوقفها صوت بلعت ريقها بخوف ولفت كان الصوت من عند الباب الرئيسي والظاهر انه في احد يفتح الباب تجمد جسمها من الخوف وهي تسمع صوت المفتاح يفتح الباب بغت تهرب تدخل الغرفه تتخبا بس رجولها صارت كانها مشلوله ماتقدر تحركها من شد الخوف اللي جائها دموعها نزلت غصب عنها انفتح الباب ودخل ثلاثه رجال سقط الجوال من يدها من هول الصدمه والخوف
ابتسموا بخبث
جسمها صار كله يرجف وحاولت تحرك نفسها واخير قدرت تجري كم خطوه ومسكها واحد منهم
اريج صرخت : اااااااه اتركوني
وضع يده الثانيه على فمها وخشمها
وكان فيها مخدرت لحظات وغابت عن الوعي وماعاد حست بشي

******************
الشرقيه

بيت ابو نادر
تالين كانت قاعده وتطالعهم بطرف عينها جائت هي وامها وحنان عشان يعزوا اهل اريج
كانت ماهي طايقه الجلسه معاهم
تالين تكلم امها بصوت واطي : يمه خلينا نمشي
ام تركي بهمس : يابنت اصبري شوي دوبنا وصلنا
تالين : يمه تراه عزا مايحتاج نقعد عندهم
ومع إلحاح تالين قامت ام تركي استاذنتهم ومشوا

*****************
ايطاليا/ ميلانو

فتحت عيونها وهي تمسك راسها وتجلس فجاة تذكرت
تلفتت حولها شافت نفسها بمكان غير بغرفه غريبه فيها ادوات تجميل وملابس كثير معلقه وكلها فاسخه الواحد يستحي حتي يطالع فيها انفتح الباب ودخل رجل ومعه وحده في ريعان الشباب لابسه قصير وشعرها الاشقر القصير مفرود
الرجل قرب منها وهي رجعت على الخلف من خوفها منه فهو كان رجل ضخم ويفجع والشر مبين من وجهه

{ملاحظه المحادثات اللي تكون بين الاشخاص باللغه الانجليزيه او بالايطاليه راح اكتبها باللغه العربيه الفصحى }

الرجل قال باللغه الايطاليه : حسنا ايتها الجميله لاتقلقلي لن نؤذيك انتي فقط افعلي ماناامرك به وستكونين بخير
اريج والدموع اخذت مجراها : من انت ماالذي تريدوه مني انا...انا لم افعل شي
الرجل يكلم البنت اللي كانت معاه : هيا بسرعه اريدك ان تغيري كل شي فيها خلال ساعه هل فهمتي
إليسا : حسنا اعتمد علي
وخرج
اليسا التفتت على اريج وقالت وهي تاشر على كرسي : تعالي اجلسي هنا
اريج تهز راسها ب لا ودموعها لم تتوقف
اليسا مسكت يد اريج وسحبتها بقوة وجلستها على الكرسي وقالت : إن ارتدي ان تبقي على قيد الحياة يجب ان تسمع كلامهم وتنفذي كل شي يطلبوه منكي هل فهمتي
اريج ببكاء : ماالذي تريدونه مني
اليسا : ستعرفين فيما بعد الان اوقفي هذه الدموع ودعيني اعمل لكي المكياج
اريج بخوف : مكياج؟؟لماذا
اليسا بحده : هل يمكنك ان تتوقفي عن الاسئله انا هنا لازينك فقط بعد ذلك يمكنك ان تساليهم كل هذه الاسئله
اريج خافت وسكتت بس دموعها ماتوقفت واليسا بدات تسوي لها المكياج وكل شوي تخاصمها توقف البكاء لانه يخرب المكياج واخير بعد عناء قدرت تزبط لها المكياج وسوت لها مثبت وسوت لها عدسات سوداء وبعد ماخلصت من وجهها
وبدات في شعرها سوته لها فير

انفتح الباب ودخل نفس الرجل ابتسم وهو بياكل اريج بنظراته الخبيثه اقترب وقال : الم تنتهي بعد
اليسا : انتظر قليلا فقط
الرجل وهو يطالع في اريج : انتي حقا بارعه لم أتوقع ان تصبح بهذا الجمال لو لم نكن نحتاجها في العمليه لكنت اهديتها لسيد سوف تعجبه
اريج خافت من كلام ويش شايفها بضاعه عشان يهديها
الرجل راح بتجاه الملابس المعلقه واخذ فستان اسود قصير لفوق الركبه وقال : ارتدي '،البسي'، هذا
اريج فتحت عيونها بصدمه : مستحيل انا لا يمكن ان ارتدي هذا الشئ
الرجل بغضب : هنا عليكي ان تنفذ الاوامر فقط ارتديه هل هذا مفهموم
ورمى الفستان لفوقها وخرج
واريج صارت تبكي
اليسا : ارجوكي لاتبكي سوف يخرب المكياج
وبعدما خلصت لها شعرها قالت : هيا انهضي وارتدي هذا الفستان
اريج : انا لا اريد.. لااستطيع ان ارتدي مثل هذا اللبس
اليسا : اظنكي سمعتي ماقاله ارتديه قبل ان يعود ويجعلك ترتديه غصب
اريج خافت وكان فيه مكان يفصل بينه وبين الغرفه ستاره دخلت
سندت جسمها على الجدار ( اااااااه ياربي ليه وين مااروح تلحقني المصائب ....حسبنا الله ونعم الوكيل ....لا حوله ولا قوة الا بالله)
مسحت دمعتها التى نزلت
ولبست الفستان وطالعت في نفسها بعمرها مافكرت تلبس مثل هذا اللبس مع نفسها كيف لو كان تخرج به قدام الرجال كان ماسك على جسمها ومبين كل مفاتنها ماقدرت تخرج فيه تلفتت كان في نفس الغرفه فساتين ثانيه وشكلها استر بشوي اختارت لها فستان احمر طويل من دون علاقه ماسكل من عند الصدر بس هذا استر واحد من بين كل الفساتين واهون من الاول
وخرجت كان الرجل واقف هو والمراءه
عقد حواجبه : لماذا لم تلبسي لذالك الفستان.. لكن لاباس فانتي جميله بهذا...حسنا والان اسمعي ماعليك فعله سوف ناخذك الى بار
اريج وقف قلبها (بار )
اكمل كلامه : وهناك ستلتقين بهذا الرجل
وطلع لها صورته واكمل : وسوف يعطيك كيس خذي منه الكيس وبعدها اخرجي من البار فورا وسوف ناخذك
اريج برجاء: ارجوك اتركني اذهب انا...انا لااعرف بهذه الامور ارجوك انا

شهقت لما سحبها من يدها وقال : هيا تعالي معي انا لااريد ان اسمع مثل هذا الكلام واسمعي جيدا لو ان احد علم او شك بك لن ادعكي على قيد الحياة هل فهمتي يجب ان تتصرفي على انك حبيبة ذلك الرجل الذي في الصورة هل فهمتي

واخذوها رجال الى البار ودخلت وجسمها يرجف من الخوف وانتشروا الرجال اللي كانوا معاه في احناء البار كانت تمشي وهي تتلفت بخوف اصطدمت بمجموعه شباب
الشاب الاول مفهي : ياالهي ماالذي اراه ماهذا الجمال ااذي امامي
الشباب الثاني مد يده بيمسك خدها وهو يقول : تعالي ايتها الجميله
اريج صدت عنهم وهي تمشي بسرعه واصطدمت بشخص ثاني رفعت راسها وكان رجل ملثم التقت عيونها الدامعه بعيونه الغامضه ظلت ثواني تناظره وبعدها نزلت نظرها ومشت بسرعه وقفت بمكان بعيد حست باحد مسكها من كتفها لفت بخوف وشافت انه نفس الرجل اللي شافته بالصورة
انصدمت لما حضنها حست بشمئزاز منه كان ودها تدفع بكل قوتها بس شافت واحد من الرجال اللي كانوا معاها يراقبها وماقدرت تسوي شي غير انها تسكت
ابتعد عنها وقال : اشتقت اليكي كثير
اريج كان مبين الضيق على وجهها
قال : هل مازلتي غاضبه مني حسنا انظري ماذا احضرت لكي
ورفع الكيس قدامها
اريج (شكله هذا هو الكيس اللي كلموني عنه )
قال : انها هديه من اجلك
دق جواله ورد وبعد ماسكر قال : حسنا ياعزيزتي انا اسف لكن هناك حاله طارئه يجب ان اذهب انتي خذي الهديه واتمنى ان تعجبك

واعطاها الكيس ومشى وهي مشت خلفه عشان تخرج والرجال اللي كانوا معاها تبعوها ودوبهم عند الباب بيخرجو الا ودخلت الشرطه وهم موجهين اسلحتهم على الكل
ويقولوا : لا احد يتحرك
اريج من شده الصدمه سقطت الكيس من يدها وخرج منه مسدسه ومجموعة اوراق
لما شافت اللي فيه شهقت وهي تضع يدها على فمها
.
.
الشرطه قبضت على الكل

في مركز الشرطه
في مكتب النقيب أليكس
اريج ببكاء : قلت لك لقد اخطتفوني واجبروني على مقابلت ذلك الرجل صدقني انا لااعرفه لم اكن اعلم حتى ماالذي في الكيس
أليكس : اتريد ان اصدق مثل هذه الاكاذيب لقد مر علي الكثير من امثالك
اريج : ارجوك صدقني انا لا اكذب عليك
اليكس : هيا اعترفي اين هو رئيسكم
اريج ببكاء : اقسم بالله انا لا اعرفهم لماذا لاتصدقني ماالذي تريدني ان افعله لكي تصدقني
اليكس ينادي : ياشرطي
الشرطي دخل : نعم سيدي
اليكس : خذها من هنا واجعلها تعترف بطريقتنا
اريج برجاء : لا ارجوك لا تجعله ياخذني انا لم افعل شي
جاءهم صوت يقول : دعها
الشرطي ترك اريج
واريج التفت على الشخص تفاجاة لما شافت انه نفس الرجل الملثم اللي اصطدمت به لابس معطف اسود وملثم
اليكس : ماالامر لما اوقفته
الرجل الملثم : لان كلامها صحيح فقد اجبروها على فعل ذلك مثل مافعلوا مع باقي الفتيات من قبل
أليكس : لكنهم قتلوا اولائك الفتيان قبل ان يصلن الينا لذلك انا اقول انها معهم والا لما لم يقتلوها مثل مافعلوا مع باقي الفتيات
الرجل الملثم : لانهم لم يستطيعوا الحاق بكم فقد وقفت في طريقهم لذلك اطلق صراحها
اليكس : هل انت واثق من كلامك هذا
الرجل الملثم بثقه : اجل
اليكس طالع في اريج وقال : حسنا سوف ادعكي تذهبين هذه المره لكن ان قبض عليك مره اخرى لن تنجي من العقاب
اريج بفرحه : حسنا حسنا شكرا لك
دخل احد الشرطه مسرع وهو يقول : سيدي سيدي لقد قتل كل الرجال الذين قبضنا عليهم
أليكس وقف : ماذا
الشرطي : اجل سيدي لانعلم كيف لكن وجدناهم جميعا مقتولين
خرج أليكس مسرع
اريج كانت تطالع بتجاه الباب وهي تشوف الشرطي واليكس يخرجوا مسرعين ومنصدمه من اللي سمعته
لفت وطالعت في الرجل الملثم اللي كان ساند جسمه على الجدار ومتكتف وهادي وكانه كان متوقع انه يصير اللى صار
قررت تمشي قبل مايرجع أليكس خافت يغير رايه قالت بصوت مبحوح من البكاء : شكرا لك على مساعدتي
وتركته وخرجت من المكتب وكان بكل مكان رجال الشرطه واقفين وكانت تمشي وهي تشوف كل الانظار عليها فهي كانت فائقة الجمال ومستحيل ماتلفت نظر رجل بجمالها وبلبسها
كانت تحاول تغطي صدرها وظهرها وايديها اللي كلهم يبينوا
فجاه وقفت لما حست بشي يغطي وجهها سحبت اللبس عن وجهها شافت انه معطف لفت تطالع الشخص اللي رماه شافت انه نفس الرجال الملثم طالعها لحظات وكانه يقول لها البسي هذا ومشى
اريج ابتسمت من بين الحزن اللى كانت مغطي قلبها (كنت مفكره ان الناس الطيبه انقرضت بس شكلي اخطئت لسى في ناس طيبين والانسانيه عندهم ماماتت )
لبست المعطف ووغطت نفسها ومشت وخرجت من قسم الشرطه وقفت ماهي عارفه وين تروح والمشكله كل اغراضها وفلوسها في الفندق ومن المستحيل ترجع لهذاك الفندق سمعت صوت ينادي : ايتها الانسه
لفت شافت شرطي جاي بتجاهها قال : هل هذه الاغراض تخصك لقد وجدناها عندما فتشنا الفندق
طالعت في الاغراض وقالت بفرح وكأن بصيص امل بدا يلمع في قلبها : اجل اجل انها لي
اخذتها : شكرا لك
الشرطي : لا داعي لشكر لم افعل شي
ومشى
وهي بدات تفتش اغراضها وشنطتها كانت كلها موجوه استغربت حتى جوالها موجود فرحت كثير
مشت الى مكان محتوز وخرجت عبايتها وطرحتها وغطوتها ولبستهم
مسكت المعطف بيدها وابتسمت وهي تطالعه (ماراح انسى لك هذا المعروف طول حياتي ) دخلته للكيس
ومشت



انتهى
.
.

ايش توقعاتكم
اريج ايش بتسوي بعد اللي صار لها

وكيف بتكون حياتها القادمه

وهل من الممكن ان يظهر الرجل الملثم في حياتها مره اخرى

🌷🌷🌷

قال تعالى (سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًاx) الطلاق آيه 7

🌷🌷🌷


تعديل علقت قلبي بك ي الله; بتاريخ 25-02-2020 الساعة 07:28 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 25-02-2020, 07:26 PM
علقت قلبي بك ي الله علقت قلبي بك ي الله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : قالو تحبيه قلت ساكن فؤادي قالو يحبك قلت هذا سؤالي


مساء الخير
كيفكم
روايتي جاهزة واريد تنزل كل يوم بارت لكن هناك مشكله عندما انزلت روايتي كانت ب اسم قالو تحبيه قلت ساكن فؤادي قالو يحبك قلت هذا سؤالي
لكن لا اعلم هل انا اخطات وكتبتها قالوا تحبيه قلت سكن القلب والفؤاد قالوا يحبك قلت هذا هو السؤال ام ان اداره المنتدى غيرت الاسم لانه يوجد روايه بنفس الاسم في المنتدى لذلك اريد اخباركم روايتي اسمها (قالو تحبيه قلت ساكن فؤادي قالو يحبك قلت هذا سؤالي)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 25-02-2020, 07:42 PM
غموض الحنين غموض الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Awt9 رد: روايتي الاولى : قالو تحبيه قلت ساكن فؤادي قالو يحبك قلت هذا سؤالي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها علقت قلبي بك ي الله مشاهدة المشاركة
& البارت الثاني &


"يقولون توفت
قلت ياليت صدق توفيت
لكان اهون ان اذوق الموت من الرحمن مره وتنقبض روحي
ولا اني اذوق الموت من البشر مليون مره ولاتزال روحي في جسدي
مااقول الا حسبي الله على اللي مايرحمون"

#بقلمي#

.
.
بيت ابو تركي

كانت ام تركي وحنان جالسات بالصاله
ام تركي بحزن : الله يرحمها ومتى صار هالشي وكيف؟؟
حنان بحزن : امس تقول خرجت معاها السوق وصار لها حادث وتوفت
ام تركي : الله يرحمها ويجعل مثوها الجنة
حنان : آمين
ام تركي : كيف اهلها
حنان بضيق : اصلا هما ماكانو يحبوها مااتوقع يكونوا زعلانين على فراقها اكثر وحده متأثر لمى ياقلبي عليها
ام تركي : لاحول ولاقوة إلا بالله....الله يصبرها
حنان : آمين
دخلت تالين بدفاشه ومسكت الريموت وشغلت التلفزيون : ليه سكتوا عن مين كنتوا تتكلمون ليكون عني
ام تركي : عن اريج بنت عم لمى
تالين ماانتبهت على الحزن اللى بعيونهم قالت وهي تفرفر بالقنوات : واااااووو يامامي لوتشوفيها وربي هالبنت طيووووبه وتدخل القلب انا حبيتها من اول يوم شفتها بس اللى قاهرني اهلها الله ياخذهم اذا قدامنا مااحترموها اجل من ورانا ويش بيسوا والا زوجها الزفت انا شاكه انه اعمى بالله في احد يشوف هذاك الجمال ويروح يتزوج غيرها ولايقو '، سكتت لما لفت وانتبهت على الحزن اللى بعيونهم عقدت حواجبها وقالت بستغراب : شفيكم صاير شي
حنان ماقدرت ترد والدموع متجمعه بعيونها قلبها يوجعها على هالبنت اللى ماتهنت بحياتها هي تعرف كل شي عنها من لمى
ام تركي تنهدت بحزن : اريج صار لها حادث وتوفت
تالين شهقت بصدمه ويدها على فمها وقالت : شلووون انا...انا لسى شفتها قبل كم يوم مافيها شي
ام تركي : يابنتي الموت مايستاذن احد
تالين حست بقلبها انعصر من الحزن يالله دوبها شافتها قبل كم يوم
هي صحيح ماشافتها الا مره وحد
بس صعبه لما تكون لسى شفت الشخص وهو بصحه وعافيه وفجأة يقولون لك مات
قالت والغصه خانقتها : الله يرحمها
ام تركي وحنان : آمين

********************
ايطاليا / ميلانو

اريج بعد ماوصلت دورت لها على فندق لقت فندق قديم وباين عليه ماراح يكون غالي فقررت تستاجر فيه عشان توفر فلوسها
بعدما استاجرت فيه اول موصلت نامت لان التعب كان هالكها
.
.
.
صحيت من شدة البرد اللى كان ينخع عضامها قامت من على السرير تبغى جوالها عشان تشوف الساعه كم خرجت الصاله لانه اغراضها كلها بالصاله اخذت الجوال وشافته الساعه عشرة مساء
مشت بتدخل الغرفه بس استوقفها صوت بلعت ريقها بخوف ولفت كان الصوت من عند الباب الرئيسي والظاهر انه في احد يفتح الباب تجمد جسمها من الخوف وهي تسمع صوت المفتاح يفتح الباب بغت تهرب تدخل الغرفه تتخبا بس رجولها صارت كانها مشلوله ماتقدر تحركها من شد الخوف اللي جائها دموعها نزلت غصب عنها انفتح الباب ودخل ثلاثه رجال سقط الجوال من يدها من هول الصدمه والخوف
ابتسموا بخبث
جسمها صار كله يرجف وحاولت تحرك نفسها واخير قدرت تجري كم خطوه ومسكها واحد منهم
اريج صرخت : اااااااه اتركوني
وضع يده الثانيه على فمها وخشمها
وكان فيها مخدرت لحظات وغابت عن الوعي وماعاد حست بشي

******************
الشرقيه

بيت ابو نادر
تالين كانت قاعده وتطالعهم بطرف عينها جائت هي وامها وحنان عشان يعزوا اهل اريج
كانت ماهي طايقه الجلسه معاهم
تالين تكلم امها بصوت واطي : يمه خلينا نمشي
ام تركي بهمس : يابنت اصبري شوي دوبنا وصلنا
تالين : يمه تراه عزا مايحتاج نقعد عندهم
ومع إلحاح تالين قامت ام تركي استاذنتهم ومشوا

*****************
ايطاليا/ ميلانو

فتحت عيونها وهي تمسك راسها وتجلس فجاة تذكرت
تلفتت حولها شافت نفسها بمكان غير بغرفه غريبه فيها ادوات تجميل وملابس كثير معلقه وكلها فاسخه الواحد يستحي حتي يطالع فيها انفتح الباب ودخل رجل ومعه وحده في ريعان الشباب لابسه قصير وشعرها الاشقر القصير مفرود
الرجل قرب منها وهي رجعت على الخلف من خوفها منه فهو كان رجل ضخم ويفجع والشر مبين من وجهه

{ملاحظه المحادثات اللي تكون بين الاشخاص باللغه الانجليزيه او بالايطاليه راح اكتبها باللغه العربيه الفصحى }

الرجل قال باللغه الايطاليه : حسنا ايتها الجميله لاتقلقلي لن نؤذيك انتي فقط افعلي ماناامرك به وستكونين بخير
اريج والدموع اخذت مجراها : من انت ماالذي تريدوه مني انا...انا لم افعل شي
الرجل يكلم البنت اللي كانت معاه : هيا بسرعه اريدك ان تغيري كل شي فيها خلال ساعه هل فهمتي
إليسا : حسنا اعتمد علي
وخرج
اليسا التفتت على اريج وقالت وهي تاشر على كرسي : تعالي اجلسي هنا
اريج تهز راسها ب لا ودموعها لم تتوقف
اليسا مسكت يد اريج وسحبتها بقوة وجلستها على الكرسي وقالت : إن ارتدي ان تبقي على قيد الحياة يجب ان تسمع كلامهم وتنفذي كل شي يطلبوه منكي هل فهمتي
اريج ببكاء : ماالذي تريدونه مني
اليسا : ستعرفين فيما بعد الان اوقفي هذه الدموع ودعيني اعمل لكي المكياج
اريج بخوف : مكياج؟؟لماذا
اليسا بحده : هل يمكنك ان تتوقفي عن الاسئله انا هنا لازينك فقط بعد ذلك يمكنك ان تساليهم كل هذه الاسئله
اريج خافت وسكتت بس دموعها ماتوقفت واليسا بدات تسوي لها المكياج وكل شوي تخاصمها توقف البكاء لانه يخرب المكياج واخير بعد عناء قدرت تزبط لها المكياج وسوت لها مثبت وسوت لها عدسات سوداء وبعد ماخلصت من وجهها
وبدات في شعرها سوته لها فير

انفتح الباب ودخل نفس الرجل ابتسم وهو بياكل اريج بنظراته الخبيثه اقترب وقال : الم تنتهي بعد
اليسا : انتظر قليلا فقط
الرجل وهو يطالع في اريج : انتي حقا بارعه لم أتوقع ان تصبح بهذا الجمال لو لم نكن نحتاجها في العمليه لكنت اهديتها لسيد سوف تعجبه
اريج خافت من كلام ويش شايفها بضاعه عشان يهديها
الرجل راح بتجاه الملابس المعلقه واخذ فستان اسود قصير لفوق الركبه وقال : ارتدي '،البسي'، هذا
اريج فتحت عيونها بصدمه : مستحيل انا لا يمكن ان ارتدي هذا الشئ
الرجل بغضب : هنا عليكي ان تنفذ الاوامر فقط ارتديه هل هذا مفهموم
ورمى الفستان لفوقها وخرج
واريج صارت تبكي
اليسا : ارجوكي لاتبكي سوف يخرب المكياج
وبعدما خلصت لها شعرها قالت : هيا انهضي وارتدي هذا الفستان
اريج : انا لا اريد.. لااستطيع ان ارتدي مثل هذا اللبس
اليسا : اظنكي سمعتي ماقاله ارتديه قبل ان يعود ويجعلك ترتديه غصب
اريج خافت وكان فيه مكان يفصل بينه وبين الغرفه ستاره دخلت
سندت جسمها على الجدار ( اااااااه ياربي ليه وين مااروح تلحقني المصائب ....حسبنا الله ونعم الوكيل ....لا حوله ولا قوة الا بالله)
مسحت دمعتها التى نزلت
ولبست الفستان وطالعت في نفسها بعمرها مافكرت تلبس مثل هذا اللبس مع نفسها كيف لو كان تخرج به قدام الرجال كان ماسك على جسمها ومبين كل مفاتنها ماقدرت تخرج فيه تلفتت كان في نفس الغرفه فساتين ثانيه وشكلها استر بشوي اختارت لها فستان احمر طويل من دون علاقه ماسكل من عند الصدر بس هذا استر واحد من بين كل الفساتين واهون من الاول
وخرجت كان الرجل واقف هو والمراءه
عقد حواجبه : لماذا لم تلبسي لذالك الفستان.. لكن لاباس فانتي جميله بهذا...حسنا والان اسمعي ماعليك فعله سوف ناخذك الى بار
اريج وقف قلبها (بار )
اكمل كلامه : وهناك ستلتقين بهذا الرجل
وطلع لها صورته واكمل : وسوف يعطيك كيس خذي منه الكيس وبعدها اخرجي من البار فورا وسوف ناخذك
اريج برجاء: ارجوك اتركني اذهب انا...انا لااعرف بهذه الامور ارجوك انا

شهقت لما سحبها من يدها وقال : هيا تعالي معي انا لااريد ان اسمع مثل هذا الكلام واسمعي جيدا لو ان احد علم او شك بك لن ادعكي على قيد الحياة هل فهمتي يجب ان تتصرفي على انك حبيبة ذلك الرجل الذي في الصورة هل فهمتي

واخذوها رجال الى البار ودخلت وجسمها يرجف من الخوف وانتشروا الرجال اللي كانوا معاه في احناء البار كانت تمشي وهي تتلفت بخوف اصطدمت بمجموعه شباب
الشاب الاول مفهي : ياالهي ماالذي اراه ماهذا الجمال ااذي امامي
الشباب الثاني مد يده بيمسك خدها وهو يقول : تعالي ايتها الجميله
اريج صدت عنهم وهي تمشي بسرعه واصطدمت بشخص ثاني رفعت راسها وكان رجل ملثم التقت عيونها الدامعه بعيونه الغامضه ظلت ثواني تناظره وبعدها نزلت نظرها ومشت بسرعه وقفت بمكان بعيد حست باحد مسكها من كتفها لفت بخوف وشافت انه نفس الرجل اللي شافته بالصورة
انصدمت لما حضنها حست بشمئزاز منه كان ودها تدفع بكل قوتها بس شافت واحد من الرجال اللي كانوا معاها يراقبها وماقدرت تسوي شي غير انها تسكت
ابتعد عنها وقال : اشتقت اليكي كثير
اريج كان مبين الضيق على وجهها
قال : هل مازلتي غاضبه مني حسنا انظري ماذا احضرت لكي
ورفع الكيس قدامها
اريج (شكله هذا هو الكيس اللي كلموني عنه )
قال : انها هديه من اجلك
دق جواله ورد وبعد ماسكر قال : حسنا ياعزيزتي انا اسف لكن هناك حاله طارئه يجب ان اذهب انتي خذي الهديه واتمنى ان تعجبك

واعطاها الكيس ومشى وهي مشت خلفه عشان تخرج والرجال اللي كانوا معاها تبعوها ودوبهم عند الباب بيخرجو الا ودخلت الشرطه وهم موجهين اسلحتهم على الكل
ويقولوا : لا احد يتحرك
اريج من شده الصدمه سقطت الكيس من يدها وخرج منه مسدسه ومجموعة اوراق
لما شافت اللي فيه شهقت وهي تضع يدها على فمها
.
.
الشرطه قبضت على الكل

في مركز الشرطه
في مكتب النقيب أليكس
اريج ببكاء : قلت لك لقد اخطتفوني واجبروني على مقابلت ذلك الرجل صدقني انا لااعرفه لم اكن اعلم حتى ماالذي في الكيس
أليكس : اتريد ان اصدق مثل هذه الاكاذيب لقد مر علي الكثير من امثالك
اريج : ارجوك صدقني انا لا اكذب عليك
اليكس : هيا اعترفي اين هو رئيسكم
اريج ببكاء : اقسم بالله انا لا اعرفهم لماذا لاتصدقني ماالذي تريدني ان افعله لكي تصدقني
اليكس ينادي : ياشرطي
الشرطي دخل : نعم سيدي
اليكس : خذها من هنا واجعلها تعترف بطريقتنا
اريج برجاء : لا ارجوك لا تجعله ياخذني انا لم افعل شي
جاءهم صوت يقول : دعها
الشرطي ترك اريج
واريج التفت على الشخص تفاجاة لما شافت انه نفس الرجل الملثم اللي اصطدمت به لابس معطف اسود وملثم
اليكس : ماالامر لما اوقفته
الرجل الملثم : لان كلامها صحيح فقد اجبروها على فعل ذلك مثل مافعلوا مع باقي الفتيات من قبل
أليكس : لكنهم قتلوا اولائك الفتيان قبل ان يصلن الينا لذلك انا اقول انها معهم والا لما لم يقتلوها مثل مافعلوا مع باقي الفتيات
الرجل الملثم : لانهم لم يستطيعوا الحاق بكم فقد وقفت في طريقهم لذلك اطلق صراحها
اليكس : هل انت واثق من كلامك هذا
الرجل الملثم بثقه : اجل
اليكس طالع في اريج وقال : حسنا سوف ادعكي تذهبين هذه المره لكن ان قبض عليك مره اخرى لن تنجي من العقاب
اريج بفرحه : حسنا حسنا شكرا لك
دخل احد الشرطه مسرع وهو يقول : سيدي سيدي لقد قتل كل الرجال الذين قبضنا عليهم
أليكس وقف : ماذا
الشرطي : اجل سيدي لانعلم كيف لكن وجدناهم جميعا مقتولين
خرج أليكس مسرع
اريج كانت تطالع بتجاه الباب وهي تشوف الشرطي واليكس يخرجوا مسرعين ومنصدمه من اللي سمعته
لفت وطالعت في الرجل الملثم اللي كان ساند جسمه على الجدار ومتكتف وهادي وكانه كان متوقع انه يصير اللى صار
قررت تمشي قبل مايرجع أليكس خافت يغير رايه قالت بصوت مبحوح من البكاء : شكرا لك على مساعدتي
وتركته وخرجت من المكتب وكان بكل مكان رجال الشرطه واقفين وكانت تمشي وهي تشوف كل الانظار عليها فهي كانت فائقة الجمال ومستحيل ماتلفت نظر رجل بجمالها وبلبسها
كانت تحاول تغطي صدرها وظهرها وايديها اللي كلهم يبينوا
فجاه وقفت لما حست بشي يغطي وجهها سحبت اللبس عن وجهها شافت انه معطف لفت تطالع الشخص اللي رماه شافت انه نفس الرجال الملثم طالعها لحظات وكانه يقول لها البسي هذا ومشى
اريج ابتسمت من بين الحزن اللى كانت مغطي قلبها (كنت مفكره ان الناس الطيبه انقرضت بس شكلي اخطئت لسى في ناس طيبين والانسانيه عندهم ماماتت )
لبست المعطف ووغطت نفسها ومشت وخرجت من قسم الشرطه وقفت ماهي عارفه وين تروح والمشكله كل اغراضها وفلوسها في الفندق ومن المستحيل ترجع لهذاك الفندق سمعت صوت ينادي : ايتها الانسه
لفت شافت شرطي جاي بتجاهها قال : هل هذه الاغراض تخصك لقد وجدناها عندما فتشنا الفندق
طالعت في الاغراض وقالت بفرح وكأن بصيص امل بدا يلمع في قلبها : اجل اجل انها لي
اخذتها : شكرا لك
الشرطي : لا داعي لشكر لم افعل شي
ومشى
وهي بدات تفتش اغراضها وشنطتها كانت كلها موجوه استغربت حتى جوالها موجود فرحت كثير
مشت الى مكان محتوز وخرجت عبايتها وطرحتها وغطوتها ولبستهم
مسكت المعطف بيدها وابتسمت وهي تطالعه (ماراح انسى لك هذا المعروف طول حياتي ) دخلته للكيس
ومشت



انتهى
.
.

ايش توقعاتكم
اريج ايش بتسوي بعد اللي صار لها

وكيف بتكون حياتها القادمه

وهل من الممكن ان يظهر الرجل الملثم في حياتها مره اخرى

🌷🌷🌷

قال تعالى (سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًاx) الطلاق آيه 7

🌷🌷🌷



ااااااااههههه شنو هالجمال تكفييييييين نبي بارت قريييب متحممممممسسسسسه مرا اتوقع انو هاذا ولد عمها اياد عبدالعزيز جايني احساس انو هوو
بس متى توقيت البارتات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 26-02-2020, 06:50 PM
علقت قلبي بك ي الله علقت قلبي بك ي الله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : قالو تحبيه قلت ساكن فؤادي قالو يحبك قلت هذا سؤالي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غموض الحنين مشاهدة المشاركة
ااااااااههههه شنو هالجمال تكفييييييين نبي بارت قريييب متحممممممسسسسسه مرا اتوقع انو هاذا ولد عمها اياد عبدالعزيز جايني احساس انو هوو
بس متى توقيت البارتات


إن شاء الله بكون انزل كل يوم بارت او بارتين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 26-02-2020, 06:57 PM
علقت قلبي بك ي الله علقت قلبي بك ي الله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : قالو تحبيه قلت ساكن فؤادي قالو يحبك قلت هذا سؤالي


& البارت الثالث &
.
.
.

إيطاليا / ميلانو

فتحت عيونها بكسل وهي تحس بالبرد ينخع عظامها سحبت البطانيه وتغطت مدت يدها على الكمودينه وسحبت جوالها شافت الساعه صارت الثالثه صباحا
من هذاك اليوم اللي تعتبره اريج أسوأ يوم مر بحياتها راحت حجزت لها بفندق فخم ومشهور وفيه رجال آمن وخدمة ممتازه
ماعاد اهتمه قد ايش دفعت فيه كل اللي كان همها انها تشعر بالامان وماحد يقدر يوصل لها او يزعجها بعدت البطانيه وجلست راحت توضت وصله صلاة الليل خلصت وقعدت تدعي الله وتستغفر قامت فتحت البلكونه وخرجت كانت الدنيا ظلام وهدوء مثل كل ليله الشارع المليئ بالاضواء من المحلات المضائه وقلة من الناس الرايحه والجايه تنهدت وهي تحضن نفسها من البرد وتفكر بحياتها بهذه المدينه هي وحيده ماعندها احد بس تحس بشويه أمان لما تفكر انه ممكن يكونوا أهلها موجودين في نفس المدينة مسكت القلاده التي على نحرها وفتحتها وهي تطالعها بحزن قربتها من شفايفها وباستها بحنين وحزن عميق اغمضت عيونها بقوة وفرت منها دمعه حرقت خدها الناعم مسحتها ورجعت قلاتها ودخلتها تحت بلوزتها دخلت وجلست بالصاله طالعت في المكان كان كل شي فيه راقي وفخم هي ماكان يهمها مثل هذه الاماكن بس كان لازم تستاجر في فندق معروف رغم انه غالي لكنه أمن ومستحيل احد يتعرض لها بهالمكان فهي ماتبغى اللي صار لها يتكرر مره ثانيه تنهدت وهي تحس بالوحشه والرهبة من هدوء المكان وقفت ودخلت غرفتها اخذت المصحف الصغير اللى اخذته معاها وخرجت الصالة جلست تقرا بصوت خاشع تستكين له النفوس

******************
الشرقيه
الساعه التاسعه مساءً

قاعده تزن على اخوها يطلعها بس مو راضي
مرام : تكفى عماد ابغى اخرج طفشت من القعده لحالي
عماد سند راسه على الكنب واغمض عيونه بتعب : روحي عند عمتي كاهو البيت قريب
مرام : استحي اروح كل شوي والثانيه وانا ناطه عندهم وبعدين اكيد تركي بالبيت الحين
عماد وهو على نفس الوضعية : خلاص اتصلي على البنات وهم يجوكي
مرام : يووووه عماد شلون يجون وانت في البيت وكمان انا ابغى أخرج اشم هواء مو من اربع حيطان الى اربع حيطان واللى يعافيك ابغى اطلع وربي طفشانه
عماد بطفش وتعب : مرام ترى مالي خلق لك دوبي رجعت من الشغل تعبان
مرام زمت شفايفها بزعل : اصلا انت دائما مشغول ومالك خلق لي انا ابغى ارجع ايطاليا مليت من القعده هنا انا ماادري شلي جاني وقلت بسافر معك

عماد رحمها من لما جائوا على الشرقيه وهي ما خرجت الا لبيت عمته هو اصلا ماجاء هنا الا عشان الشغل وهي اللى قالت تبغى تجي معاه قال : طيب بطلع اريح وبعد ساعه صحيني بخرجك
مرام نقز لعنده بفرحه وباسته على خده : فديته اللى مايقوى يزعل اخته
عماد ضحك : الدنيا مصالح
مرام ضحكت : هههههه...اممم عماد اقدر اعزم حنان وتالين يجون معانا
عماد ابتسم على طاريها : اكيد تقدرين
مرام بحماس : يااااي بنستانس مع بعض
ابتسم عماد ووقف وطلع غرفته
.
.

بعد ساعه مرام صحته وقام اهذ شاور ولبس ومشوا


وقف السيارة جمب بيت عمته التفت على مرام وقال : دقي عليهن عشان ينزلين
مرام خرجت جوالها من الشنطه ودقت على تالين ماردت ورجعت دقت على حنان وكانت مسكر دقت مره ثانيه على تالين بس كمان ماردت التفتت على اخوها : مايردوا بنزل اشوفهم وارجع
عماد : اوكيه لا تتاخرين
دخلت مرام البيت شافت عمتها جالسه مع ام مازن(عمة حنان وتالين ) راحت سلمت عليهم وقالت : عمتي وين تالين وحنان
ام تركي : شوفيهم فوق
مرام : اوكيه عن اذنكم
وطلعت
.
.
في غرفة حنان
تالين وهي تتخصر : وبعدين معاكم بتمشون والا كيف
هدى : قلت لك امي ماراح توافق اروح معاكم
تالين : اقول بلا اعذار فاضيه انا راح اكلمها يلا قوموا
حنان : يوووه تالين قلت لك ماني برايحه روحي انتي
تالين مقهوره منها من لما اتصلت فيهم مرام وهي تقنعدها تخرج معاهم : اوووفففف كل هذا حياء تراه خطيبك وبيصير زوجك لازم تبعدي هالحياء اللى ماله داعي
دخلت مرام على هذه الكلمه قالت بستغراب : ويش صاير يلا صار لنا ساعه مستنيكم
تالين بقهر : فهمي الاخت ماتبغى تروح تقول تستحي من عماد
مرام ابتسمت بخبث : اصلا عماد ماوافق الا لانك جايه حرام لاتكسرين بخاطره اكيد هو الحين منتظرك على احر من الجمر
حنان رمت عليها المخده وقالت بخجل : انقلي انتي الثانيه ناقصتك انا
ضحكوا عليها
مرام بضحكه : حنون يلا عاد
حنان بعناد : ماابغى
مرام رفعت حاجبها : اوكيه ماتبغين تروحي انا الحين بكلم عماد واقول انك مانتي جايه لانك مستحيه منه
رفعت جوالها وهي تدق
فزت حنان وسحبت الجوال وسكرته
مرام : هاه بتجين والا انزل بنفسي اقول له
حنان : اوووفف منكم خلاص راح اجي
تالين : اوكيه يلا هدى امشي انا بكلم امك
نزلوا تحت
تالين : عمتو ترى بناخذ هدى معانا
ام مازن : لا وين تروحون من دون محرم
تالين سحبت مرام لقدامها وقالت : افاا افا ياعمتي ماتشوفين هذه واقفة قدامك طول وعرض وتقولين ما معانا محرم
مرام دفتها : وخري شايفتيني بزر تسحبيني
ضحكت ام مازن : طيب بس لا تتاخرون
تالين : اوكيه يلا سلام ، طالعت في حنان اللى واقفه : وانتي يلا امشي
حنان : اووووف ترى ماني اصغر عيالك تمشيني لاتنسي اني اكبر منك
تالين : اقول امشي قال اكبر منك قال هي كلها سنتين (هين ياحنو والله لاهبل فيكي)
دخلوا السيارة القوا السلام
عماد رد السلام وجا بيشمي شاف تركي ينزل من سيارته نزل وسلمه عليه
تركي : اهليين وينك يارجال صار لك أسبوعين بالشرقيه وماشفناك الا مرتين
عماد : معليش والله انشغلت تدري اني جيت عشان اشوف الخسائر اللى بالشركه وأصلح الأوضاع فيها ومالقيت وقت اجيكم
تركي : الله يكون في عونك بس ابيك بكره تفضي نفسك وتجي تتغداء عندنا
عماد : إن شاء الله بحاول
تركي : لا ويش تحاول ترى عمتك اخذه بخاطرها منك لانك ماتجي تزورها
عماد : والله اني مقصر معاها خلاص بكره إن شاء الله بكون عندكم
تركي : حياك.. الا وين رايح
عماد : بنت عمك طفشتني تبغى تخرج قلت اخرجها واخذ البنات معاها
تركي : اها
عماد : ويش رأيك تجي معانا
تركي : كان ودي بس انا جاي عشان اخذ ملف وبرجع الشركة يلا انبسطوا اشوفك بكره
عماد : إن شاء الله
ودخل السيارة ومشي
تالين طالعت حنان وابتسمت بمكر ورجعت طالعت عماد وقالت : كيفك يالنسيب
عماد ابتسم على الكلمة الأخيرة : الحمدلله انتوا وش اخباركم
تالين طالعت في حنان وقالت : انا عن نفسي الحمدلله بخير بس ماادري عن زوجة المستقبل اسالها انت
عماد ابتسم وقال : كيفك حنان
حنان كان ودها تقوم تقتل تالين قالت بصوت يالله ينسمع : الحمدلله بخير
عماد سمعها بس حب يسمع صوتها من جديد قال : عفواً حنان ماسمعت ويش قلتي
تالين بخبث : تقول لما شافتك صارت بخير
حنان طلعت عيونها من مكانها وقالت : كذااابه
عماد ضحك بصوت عالي وهو يشوف حنان من المرايه
والكل ضحك
حنان استحت لما سمعت ضحكته طالعت في تالين بوعيد
وتالين حاولت تكتم ضحكتها

*******************
ايطاليا / ميلانو

الساعه السابعه صباحا

كانت جالسه بالصاله تتفرج التلفزيون طفشت من هذه الحاله صار لها اسبوع وهي جالسه بالفندق بسبب خوفها من هذولك الرجال لادخلت ولاخرجت والأكل تطلبه من خدمه الفندق تبغى احد تجلس معاه تبغى تتكلم مع احد تحس انها مكتومه سكرت التلفزيون ووقفت دخلت الغرفة لبست العبايه والطرحه
طالعت نفسها (البس الغطوه والا اخرج كذه ) وقفت قدام المرايه ومتردده واخيرا قررت ولبست
الغطوه وطالعت نفسها برضى كذه تحس انها مرتاحه حتى لو كانت بالغربه ماراح تترك عبايتها وغطوتها وتمشي كذه هي مره سوتها وماراح تعيدها لما سافرت مع بيت عمها واللى اجبرها انها تخرج من دون عبايه هو نادر خلاها تلبس المعطف اللي كان يجي لها لتحت الركبه والا هي مستحيل تخرج كذه كشرت من هذه الذكرى
واخذت شنطتها وطلعت من الفندق تمشت بالشوارع وهي تحس بشويه بس تشجعت ماراح تخلي الخوف يدمر حياتها دخلت محل واشترت لها مقاضي للمطبخ لانها قررت تطبخ بنفسها بدل ماتطلب من الفندق خرجت تنهدت رغم انها مااشترت الا الضروري الضروري بس هنا كل شي غالي (انا لازم الاقي شغل باسرع وقت ) خطر ببالها ترجع تسال صاحب المحل يمكن يعرف مكان تقدر تشتغل فيه رجعت ما شافته شافت شاب واقف مكانه
قالت باللغه الايطاليه : ارجو المعذره

الشاب رفع راسه وقال : نعم

اريج : اين هو صاحب المحل

الشاب : انا ابنه ايمكنني المساعدة

أريج قالت بعد تفكير : في الحقيقة انا ابحث عن عمل
واكملت بتردد : ايمكنك مساعدتي

الشاب طالع فيها من راسها حتى اخمص قدميها وقال ببتسامه خبيثه : نعم اعتقد أن ان لدي المكان المناسب لكي

اريج طالعت فيه تنتظره يكمل وهي متجاهله نظارته
الشاب : مارايك ان تعملي في بار فانا ارى ان لديكي قوام جميل ورشيق وعيون جميله اعتقد انكي فعلا جميله وهذا العمل مناسب لكي ولكن يجب ان لا تلبسي هذا الزي الغريب

اريج طالعته بنظرات احتقار وخرجت وهي تمشي بسرعه مقهوووووره وتشتعل من الغضب (هذا الناقص انا اروح اشتغل في بار مكان كله محرمات والله لو اموت جوع مااروح لهناك واحد حقير كيف يتجرا...لو انهم ماغصبوني هذيك المره ادخل البار كان مادخلت طول حياتي الله ياخذ هذه النوعيه من الناس ) قطع تفكيرها لما اصطدمت بشخص بقوة لدرج كانت بتطيح بس مسكت بعامود الكهرباء القريب منها قالت بالم وهي مغمضه عيونها وتمسك جبينها اللى اصطدم بذقنه : حشى جبل مو بشرى
انتبهت عليه يمشي ويتجاهلها لفت وهي ناويه تطلع كل غضبها فيه ومع الغضب تكلمت بالعربي : هيييه انت تصطدم فيني وتروح كذه في شي اسمه اعتذار صدق ناس ماتستحي
انتبهت عليه يوقف ويلف بلعت لسانها لما شافت نظراته اللى خوفتها وملامحه اللى باين انه رجل عربي يعني فهم كلامها
قال بصوت جمهوري : لاتحملين الناس اخطائك انتي اللى اصطدمتي فيني وانتي اللى لازم تعتذري بس انا مو بحاجت اعتذارك ولا فاضي اضيع وقتي الثمين معك
ومشي
اريج انقهرت منه ومن غروره
لفت ومشت وهي حدها مقهوره منه ومن نظراته وهيبته الطاغيه في المكان اللى خوفتها وماقدرت ترد عليه أساساً كلامه صح هي اللى كانت معصبه وتمشي ومو شايفه قدامها واصطدمت فيه ( واحد مغرور ومتكبر مين مفكر نفسه... بس لحظه انا كاني شايفته من قبل مدري وين بس متأكدة اني شفته من قبل وين ياربي وين.... ماني قادره أتذكر...اوووفففف وانا ايش علي منه يمكن شفته باي مكان مالت عليه وعلى وجهه ) جلست بمقهى قريب من الفندق تريح اعصابها الفلتانه

****************
الشرقية
الساعة اثنين ونص صباحا

في السيارة وهم راجعين
مرام سندت نفسها على الكرسي وهي تمسك بطنها : هذه احلى تمشيه واحلى عشاء كان مررره لذيييذ
تالين : ايه والله حاسه بالتخمه من كثر مااكلت
مرام وهي تلتفت على عماد : عماد حبيبي باقي شي واحد
عماد : ويش باقي كمان
مرام برجاء : ابي أي سكريم من باسكن بليييز
عماد : بس يمكن الحين يكونوا سكروا
مرام : بليييز حاول تلاقي اي محل مفتوح انا ابغى اي سكريم
عماد : بشوف
مرام : يسلمووو.....اقول تالين ويش رأيك تجي اليوم تنامي معاي
تالين : لا ياشيخه انا كل مره اجي وانتي ولاجيتي مره
مرام تتمسكن : ايش اسوي مااقدر اترك اخوي حبيبي لوحده اكيد بيحس بالطفش اذا رجع والبيت فاضي
عماد بمزح : ﻻ ﻻ روحي خليني افتك من حنتك شوي
مرام شهقت : تفتك مني ياعمادوووه هين والله مااروح مكان خليك بحرتك
عماد ضحك وهو يوقف السيارة بعد مالقى محل فاتح نزل يشتري لهم أي سكريم
هدي دق جوالها وكانت امها تسال وينهم تاخروا
هدى : يمه الحين احنا بالطريق راجعين...يلا باي
مرام : هذه امك كم مره اتصلت من لما خرجنا
هدى : ترى احنا تاخرنا مره شوفي الساعه كم ياخوفي امي ماتخلني اخرج مره ثاني
تالين : ياشيخه فليها امك خليها علي
مرام :تلو الحين ويش قلتي بتجي ترى بنرجع ايطاليا نهاية الأسبوع
تالين بصدمة : من جدك
مرام : ايه عماد قال ماباقي له الا شويه شغل بيخلصه ونسافر نهايه الاسبوع
تالين بحزن : كان قعدتوا كمان والله بنفتقدك
حنان : ايه والله بفقدك
مرام : مين قصدك انا والا عماد
حنان حمر وجهها وقالت بقهر : وانا مااقول كلمه الا وتمسكوها علي انتي وتالين
ضحكو عليها
تالين : اوكيه ميمو راح اجي معك اليوم بس بكره انتي تجي
مرام : اوكيه حنو بتجي معاها صح
حنان بقهر : ﻻ
هدى ضحكت : عقدتوا البنت
ضحكوا
سكتوا لما شافوا عماد رجع

*******************

ايطاليا / ميلانو

رجعت البيت قبل الظهر جهزت لها غداء وصلت وجلست تتفرج التلفزيون وكل شوي تحاول تشتغل نفسها بشي الين اذن المغرب
صله المغرب ورجعت جلست بالصاله سندت راسها على الكنب ( اااه ياربي الين متى بظل على هذه الحياة الممله انا لازم من بكره ابدا ادور على شغل )
وقفت ودخلت المطبخ سوت لها ساندوتش وكاس عصير وخرجت البلكونه تاكل وهي تطالع الناس ماتدري ليه جاء ببالها الشخص اللى اصطدمت فيه اليوم حاولت تتذكر وين شافته بس ماقدرت تتذكره
اكلمت اكلها وهي تتامل الناس ولما اذن للعشاء دخلت صلة
وجلسة بالصاله تقرأ قران كعادتها كل يوم بصوت خاشع جميل خلصت وسكرت القرآن باسته وهي تقول : صدق الله العظيم وبلغ به الرسول الكريم ونحن من الشاهدين والشاكرين
وقفت ودخلت الغرفه تركت القرآن بالدرج ماكان فيها نوم خرجت وشغلت التلفزيون وظلت تقلب في القنوات واستقرت على قناة طبخ قعدت تتفرج تحب الطبخ وتحب تسوي اكلات جديده ابتسمت بسخريه لما تذكرت حياتها بعد ماتزوجت نادر لانه منعها من الجامعه كانت فاضيه وماعندها شي تسويه فكانت تقضي كل وقتها بقراءة الكتب وكتابة الخواطر وتعلم الطبخ كل يوم كانت تبدع لهم باكله جديده تنهدت بالم على الذكريات الاليمه ابتسمت لما تذكرت لمى هذه الذكرى الوحيده اللى تخليها تبتسم ( الله يوفقك ويسعدك يالمى كنتي لي أكثر من اخت ) طالعت التلفزيون اللى خلصوا يسون الاكله وهي مانتبهت لشي بسبب الذكريات التي هاجمتها
سكرت التلفزيون واخذت جوالها وقعدت تتفرج برنامج "كيف تتلذذ بالصلاة" كانت محمله حلقاته من اليوتيوب وحفضتها في جوالها هذا البرنامح من اجمل البرامج عن الصلاة مررره حلو فبعد ماتتفرج حلقاته صلاتك تتغير نهائيا تصير مركز في الصلاة بكل جوارحك قعدت تتفرج من حلقه الى حلقه الين صارت الساعه اثناعشر
دخلت الغرفة ودخلت الحمام (أكرمكم الله ) توضت وخرجت صله قيامها بكل خشوع وطمانينه ودعت ربها بأن يفرج همها ويجعلها تلاقي السعادة بحياتها قعدت تستغفر وتحوقل ف املها بالله كبير كبير جداً
ف الله ارحم بها من امها التي ولدتها فهي واثقه انه سوف يفرجها عليها مهما طال الزمن او قصر وقفت وراحت عند التسريحه تنهدت بالم وهي تشوف الدهان راحت كل العلامات اللى بجسمها وماباقي الا اثار بسيطه بس في علامه كبيره بظهرها ماهي راضي تروح فسخت بلوزتها طالعت بالعلامه كانت ممتده على ظهرها من تحت اغمضت عيونها بقوة وبحزن عميق وهي تتذكر هذيك الليله فرت منها دمعه مسحتها بسرعة (خلاص انا لازم انسي كل شي يخص هذيك العائلة ايه لازم انسى هما ماهم أهلي ولايقربون لي حتى.. ﻻزم انساهم... الحين انا عندي حياة مستقله بعيشها لوحدي الين ربي يفرجها....'طالعت في العلامه 'بس شلون انسى وهذا العلامه تظل تذكرني بكل شي سيئ ) اخذت من الدهان وبدات تحط على العلامه اغمضت عيونها بألم لسى لحد اليوم تالمها وتحرقها (الله ينتقم منكم يانادر ويابدور)

******************
بيت ابو تركي

بعد صلاة الظهر جاء عماد ومرام
مرام قعدت مع البنات
وعماد قعد مع عمه وتركي وبعدها قدموا الغداء وقعدت معاهم عمته
ام تركي

ام تركي وهي تغرف لعماد : حياك ياولدي كل كل لاتستحي
عماد ضحك : الله يحفظك ياعمتى بس والله شبعت
ام تركي مدت بالصحن لقدامه : شبعت ومتى اكلت الله يهداك كلها لقميتن يلا ابيك تخلص صحنك كله
عماد ضحك : وين اودي هالاكل كله
تركي : ايه مين قدك ام تركي تدلعك وتهتم فيك كل هالاهتمام
ام تركي : هذا ولد الغالي...الا قول لي ياولدي وشخبار امك وابوك وجدتك وباقي العائلة
عماد : والله كلهم بخير ومشتاقين لكم
ام تركي : ايه والله إني اشتفت لامي واخواني بس ايش اسوي ما باليد حيله هما بعيد وانا مااقدر اسافر بسبب جامعة البنات
عماد : إن شاء الله بالاجازة النهاية كلنا بنجيكم لاني ناوي تكون ملكتنا انا وحنان بالاجازة طبعاً اذا ماعندكم مانع
ابو تركي : والله ياولدي هذه الساعة المباركة واحنا ماعندنا مانع وأظن انه هذا انسب وقت
عماد : اوكيه معانته اتفقنا
تركي : ماتلاحظون انكم اتفقتوا من دون ماتسالو العروس يمكن تبغى تأجل
ابو تركي ضحك : مايحتاج صار لهم شهرين مخطوبين والاجازه انسب وقت لها وكمان باقي كثير للاجازة وتقدر تقضي كل اللى تحتاجه
تركي رفع كتف : اوكيه انت وبنتك استدوا انا مالي شغل اذا اعترضت
عماد بضحكه : انت خليك متفائل ليه ناوي تسكها بوجهي
تركي ضحك : ﻻ والله بس قلت لو تسالوها احسن
ام تركي : ماعليكم انا بعدين بكلمها وارد لكم خبر
عماد بابتسامة : تسلمي ياعمتى
وقف : الحمدلله
ام تركي : وين يمه اجلس
عماد : خلاص الحمدلله شبعت تسلم يدك على هالاكل
دق جواله خرج الصالة ووقف جمب الشباك وهو يرد : هلا مازن
.........................
عماد : الحمدلله تمام انت كيفك
..........................
عماد : كل شي ماشي تمام عينت مدير جديد لشركه وباقي لي كم شغله بخلصهم وارجع إن شاء الله
...........................
عماد : ماادري بأي يوم بالضبط بس كذه على نهاية الأسبوع إن شاء الله
.............................
عماد انتبه على عمته تدخل وبيدها القهوة وخلفها خدامتين معاهم صحون حلى : اوكيه يلا في أمان الله
سكر وابتسم لعمته : ليه متعبه نفسك ياعمتى والله ماجيت الا عشان اشوفكم ماكان له داعي كل هذا التعب
دخل تركي وابو تركي على كلامه
تركي غمزه له وهو يقول : افا عليك يالنسيب هذا مسوينه الحبايب عشانك كل اكيد بيعجبك
عماد ضحك وهو يجلس

*********************
ايطاليا / ميلانو

كانت واقفه قدام الباب وهي تترجي صديقتها او التي كانت تظنها صديقتها : ارجوكي والدتي مرضيه جدا ويجب ان اخذها الى المشفى
إيزابيل : ابتعدي عن منزلي قلت لكي انا لا اقدم تبرعات اذهبي وتسولي لقد مللت منكي
جوليا بدموع : ايزابيل انا صديقتك لماذا تفعلي بي هذا انا لم اكن اريد ان اطلب منكي المال لكن والدتي مرضيه جدا وليس لدي المال لعلاجها ارجوكي ساعديني
ايزابيل : ومن قال لكي انكي صديقتي هل حقا صدقتي انكي صديقتي انا من المستحيل ان اصادق اناس مثلك لكن كنت اريدك فقط لان دكتور الجامعه كان يحترمك لانك ذكيه ومتميزه وكنت اريد التقرب اليه عن طريقك لكن بعد ان خرجتي من الجامعه لم اعد بحاجه لكي اذهبي من هنا ولاتعودي ثانيتا

وسكرت الباب في وجهها
جوليا واقفه بصدمه والدموع على خدها مسحت دموعها ومشت بسرعه لازم تلاقي فلوس عشان تعالج امها مستعده تسوي اي شي عشان امها حتى لو تسولت بالشارع وطلبت من الناس
كانت تمشي بالشارع وهي تترجى كل واحد بان يساعدها
وقفت قدام واحد : ارجوك ساعدني والدتي مريضه وليس لدي المال

دفها من قدامها الين طاحت على الارض وهو يقول : ابتعدي عن طريقي
قعدت تبكي لكنها ماياست مسكت رجل واحد وهي تترجاه : ارجوك ارجوك ساعدني والدتي مريضه واريد مال لادخلها الى المستشفى ارجوك
ركلها برجله على بطنها ومشى مسكت بطنها بالم ووقفت وهي ماسكه بطنها ودموعها ماتوقفت عن النزول
وقف واحد قدامها وقال : هل تريدين المال
رفعت راسها للشخص بفرح وقالت : اجل ارجوك انا بحاجه للمال لادخل امي الى المستشفى
الرجال كان يناظرها بنظرات خبيثه ويتفحص كل جزء بجسمها رغم ملابسها القديمه وشكلها المبهذل الى ان هذا لم يخفي جمالها
بشرتها الناصعة البياض وشفايفها الورديه وعيونها الزرقاء وشعرها الاشقر الطويل
قال ببتسامه خبيثه : حسنا ساعطيكي المال لكن اريدك ان تقضي هذه الليل معي
جوليا اختفت ابتسامتها واختفى معاها الامل اللي كان في قلبها في انها تلاقي احد يساعد
نظرت له بنظرات كلها كرهه واحتقار وحقد رفعت يدها وسكته كف على وجهه ومشت
وقفت وقد جفت دموعها وهي تشوف الشخص اللي دفها واقف ويخرج فلوسه من المحفظه عشان يدفع حق السجائر اللي اشتراها امتلى قلبها كرهه وحقد لكل الناس
طلبت منه المساعده عشان امها وهو راح يشتري فيها سجائر جريت بسرعه ودفته واخذت محفظته وهربت
الرجل قال : لصه لصه امسحوا بها
وقام يجري خلفها
جوليا قدرت تهرب منه وراحت على بيتها دخلت : امي امي
جلست جمب امها التي على الفراش
ام جوليا بصوت متعب وبالقوة تقدر تتكلم : جواليا
جوليا : امي لقد احضرت المال هيا ساخذك الى المستشفى
ام جوليا رفعت يدها البارده ومسكت خد جواليا وقالت ببتسامه صفراء متعبه : لم يعد هناك داعي لذاهبي الى المشفى يابنتي فقد اتي اجلي واتى موعد رحيلي
جوليا نزلت دموعها : امي لاتقولي هذا
ام جوليا : هذه سنه الحياه يابنتي انا سااذهب الى خالقي ولكن هناك شي يجب ان اقوله لكي
جوليا : امي لاتتكلم هيا دعيني اخذك الى المستشفى
ام جوليا : اسمعيني يابنتي يجب أن اخبرك بهذا قبل أن اموت واتمنى ان تسامحيني....جوليا انتي لستي ابنتي لقد وجدتك في احد الشوارع واخذتك معي بعد أن تخلت عني كل عائلتي لاني دخلت الاسلام عندما رأيتك قررت أن اخذك لكي تكوني انتي عائلتي الجديده انا اسفه لأني كنت انانيه ولم ابحث عن عائلتك واعيدك إليهم لكني أتمنى أن ن تجديهم في يوماً من الايام وأن تسامحيني
جوليا حضن امها وهي تقول ببكاء : لاتقولي هذا انتي امي وعائلتي كلها لاتتركيني ارجوكي ي امي
ام جوليا رفعت يدها على راسه جواليا وقالت بصوت يالله يطلع : يجب ان تكوني قويه وتواجهي الحياه عزيزتي "; شهقت وقالت وهي تنازع سكرات الموت : أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله
نفضت اخر انفاسها
وسقطت يدها
جوليا تجمد جسمها لما حست بقلب امها توقف
رفعت جسمها من حضن امها ببطئ
وقف قلبها وهي تشوف امها مغمضه عيونها وقد فاضت روحها الى بارئها مدت يدها المرتجفه وهي وتهز امها : امي ..امي...استيقضي...ارجوكي استيقضي ي امي لاتمزحي معي مثل هذا المزاح... امي
...امييييييييييييي
.
.

آنا تعبان!!

تعبت اهرب من ذنوبي أبلت آخر مسافاتي

أبي اسمع منك أي كلمة لصوتك سمعي ولهان

أبي اسمع يمه ,يمه , يمه ,بصوتك أبنثر فيها نشواتي

أشوفك ساكتة يمه ! غفيتي يابعد عمري تعبتي من مواساتي

يا يمه ,يايمة , طالبك قومي أذا لي بعيونك شأن

أشوف الموت بعيونك عساها تحيض هقواتي

تعالوا تعالوا يا بشر شوفوا آنا محتار آنا تلفان آنا أمي !!

مدري وش فيها آنا مدري آنا أحاتي

شنو شنو أمي آنا ماتت!!! لا لا ترى غلطان

أنا أمي ما تخليني على حزني ووناتي آنا آمي قلبها طيب

ولا يمكن تبكي إنسان أنا أمي ما تبكيني ولا تتمنى آهاتي

يمه صح ما متي !!! وصح الموت ما حانك

أذا متى أنا بعدك أبقضي وين ساعاتي

يا يمه قومي وقولي الموت لا ماكان

أنا جيتك وإنا ناوي اببدي فيك جناتي

تركتيني و متى ليه تركتيني ؟؟؟



انتهى
.
.
.
.
ايش توقعاتكم

اريج هل بتلاقي شغل؟؟
وهل ممكن يصير شي يغير حياتها؟؟
شخصيتنا الجديده جوليا ايش بيصير معها بعدما توفت والدتها

ارائكم بالشخصيات الاخرى
وانتظروا المزيد من الشخصيات

🌷🌷🌷
قال تعالى ( وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23)xوَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا)
إن والديك أحسنا إليك في ضعفك وربياك حتى بلغت أشدك أتقلب لهما ظهر المجن عند حاجتهما إليك ؟!!x
فأحسن إلى من أحسن إليك

بر والديك واحسن إليمها فهما سيرحلان في يوما من الايام فنتبه قبل ان تعض اصابعك ندما
🌷🌷🌷

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 27-02-2020, 12:34 PM
علقت قلبي بك ي الله علقت قلبي بك ي الله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : قالو تحبيه قلت ساكن فؤادي قالو يحبك قلت هذا سؤالي


& البارت الرابع &
.
.
إيطاليا / ميلانو

الساعة الرابعة والنصف مساءً

جلست اريج في المقهى اللى تجلس فيه كل يوم بتعب مرت أسبوعين وهي تدور على شغل ومالقت....
قدم لها الجرسون قهوتها المعتاده لانه صار يعرفها كل يوم تطلب نفس النوع ظلت تطالع الدخان المتصاعد من القهوة بشرود والاسئله تدور في بالها كيف بتلاقي شغل واذا مالقت وش ممكن يصير فيها تنهدت بعد ماتعبت من التفكير اخذت الكوب وبدات تشرب بستمتاع وهي تطالع في الرايح والجاي شد انتباهها حرمه كبيره بالسن كانت لابسه عبايه وحجاب وبيدها مظله وتمشي برقي ورزانه واللى شدها اكثر انها مبين عليها اجنبيه ماهي عربيه انتبهت على شابين من بعيد الأول يجري والثاني يتبعه شكلهم بينهم خلاف وبيتضاربوا شافت انهم يقتربوا من الحرمه ويمكن يصدموا فيها وهي تمشي
ومو منتبه لهم وقفت بسرعه وجريت وسحبت الحرمه قبل يصطدم فيها الشاب
الحرمه مسكت قلبها وقالت بالايطالي : Dio mio
'يا إلهي'
اريج وهي تطالع الشاب اللى يجري : لا حول ولا قوة الا بالله
الحرمه انتبهت على كلام اريج قالت بالعربيه : انتي تتكلمين عربي
اريج طالعت فيها بستغراب كانت متوقعه انها ماتفهم عربي ابتسمت وقالت : ايه
شافت انها سكتت وهي تطالع فيها بنظرات غريبه وبعد ثواني نطقت
الحرمه : مشكوره يابنتي الله يجزاك خير
أريج زاد استغرابها انها بعد تتكلم سعودي اول ماسمعتها تتكلم عربي توقعت انها ممكن تعرف شوي من العربية الفصحى بس هذه طلعت متقنه اللغة ابتسمت : ولو ياخاله ماسويت شي
الحرمه ظلت تطالع اريج لحظات وبعدين قالت : وش اسمك يابنتي
أريج ابتسمت وهي مستغربه من نظرات الحرمه بس باين ان نظراتها ماوراها شي خبيث يمكن مشبهه عليها قالت : شرأيك بالاول تجي نجلس نشرب قهوة واقول لك عن اسمي
الحرمه ابتسمت : Va bene "حسناً "
جلسوا واريج طلبت لها وللحرمه قهوة
اريج ببتسامه : انا اسمي اريج
الحرمه : عاشت الاسامي وانا رفاه ام عبدالرحمن
اريج بخجل وتردد : هلا فيك خالتي معليش على هذه السؤال بس انتي مبين عليك اجنبيه كيف...اقصد..
ام عبدالرحمن فهمت عليها وابتسمت : بالاول ماابيك تقولين خالتي لاني بسن جدتك وانتي بسن احفادي فيكي تقولي لي جدتي
ابتسمت اريج وهي مرتاحه لهالحرمه : بصراحة انتي تباني اصغر من عمرك بس اوكيه.. جدتي ماجاوبتي على سؤالي
الجده : صحيح كلامك انا اجنبيه لكن تزوجت من واحد سعودي واتعلمت منه اللغة وصرت اتكلم زيه
اريج : ماشاء الله باين عليك تحبيه لدرجه اتقنتي لغته
الجده بتنهيده حزن : الله يرحمه كان كل حياتي هو اللى خلاني أسلم وغير اسمي وغير كل حياتي للافضل
أريج : اسفه ماكنت ادري انه
قاطعتها الجده وقالت ببتسامه : عادي حبيبتي والحين قول لي انتي من وين
اريج ارتبكت وش تقول لها انها ماتدري هي أساسا من وين حاولت تبتسم وقالت : انا من السعوديه
شافت الاستغراب بعيون الجده تنهدت بحزن (يحق لها تستغرب كل اللى يشوفون عيوني يقولون إني اجنبيه )
الجده تكلمت بعد صمت دام دقائق : وش تسوي هنا يابنتي انتي عايشه هنا والا جايه سياحة
اريج كبتت الحزن الذي بداخلها وقالت : انا انتقلت هنا قريب وناويه اعيش هنا إن شاء الله 'واكلمت وهي تحاول تقطع حبل الأسئلة اللى ماعندها اجابه لها : وانتي عايشه هنا
الجده : ايه انا عايشه هنا انا واولادي واحفادي
أريج : ماشاء الله يعني كلكم هنا ماتروحون السعوديه
الجده : الا كل فتره وفتره نروح لهناك.. اولادي كلهم هنا بس عندي بنت متزوجه وعايشه بالسعودية نروح نزورهم انا واولادي واحفادي وننبسط معاهم شهر اوشهرين ونرجع
اريج : ماشاءالله الله يحفظهم ويخليهم لك
الجده وهي معجبه من ادب ورقي اريج بالكلام : آمين يارب
وظلوا يسولفون مع بعض
اريج حست براحه مع هذه الحرمه الطيبه وانبسطت معاها وماكان ودها تفارقها بس لازم تروح باقي ساعه للمغرب تبغى تلف تدور لها على وظيفه عشان ترجع الفندق قبل اذان المغرب
أريج : معليش ياجده بس انا صار لازم اروح قبل ياذن للمغرب بصراحة انا ادور على وظيفة وابغى اروح اشوف مكان يمكن يوظفوني فيه
الجده : تدورين على عمل؟؟؟
اريج : ايه صار لي مده ادور على شغل بس مالقيت
الجده بتفكير : اممم اظن انا عندي وظيفه لك
اريج بفرح : صدق
الجده ببتسامه صافيه : ايه.. حفيدي مدير اعماله اخذ اجازه شهر ايش رأيك تصيرين انتي مديره اعماله لمده شهر على بال ما الاقي لك على وظيفه تناسبك
اريج بتوتر : مديرة اعمال بس انا ماابغى اشتغل مع رجال وكمان مديره اعماله بكون طول الوقت معاه
الجده : لاتشيلين هم يابنتي ولدي وتربيتي ماهو من النوع اللى تفكرين فيه وانتي ماشاءالله عليك متحشمه واخلاق وأدب قلة مانلاقي مثلك في هذا الزمن انتي اشتغلي معاه بس لمده شهر وانا بلاقي لك وظيفه ثانيه تناسبك هاه ايش رأيك
اريج ( عمل وربي ساقه لعندي اكيد بوافق صار لي أسبوعين ادور ومالقيت وبعدين هذه الجده مبين عليها انسانه محترمه وطيبه وانا ارتحت لها ) ابتسمت : طيب موافقه
الجده خرجت كرت من شنطتها وقالت : اجل من بكره روحي على شركه ال....... واعطيهم هالكرت وانا بكلم حفيدي عنك وإنك بتبدائي تشتغلي معاه من بكره
اريج بصدمه ( شركه ال..... هذه الشركه مشهورة ومعروفه وعندها فروع في كل الدول ) اخذت الكرت وهي لسى مو مستوعبه ان هذه الجده حفيدها هو صاحب هذه الشركة وإنها راح تشتغل فيها
الجده بحنان : اريج وين رحتي
أريج استوعبت : هاه معك معك
ضحكت الجده : يلا يابنتي بمشي الحين لاتنسي بكره تروحي الشركة من الصباح
اريج وقفت وهي تحس بمتنان لها وبحزن على فراقها هي ماصدقت لقت احد يفهمها قربت منها وحضنها وقالت بغصه : مشكور جدتي مارح انسى لك هالمعروف طول حياتي انا كنت مره محتاجه لهالوظيفه
الجده رتبت على ظهرها بحنان وقالت : اذا كنتي تعتبريني مثل جدتك فلا تقولي هذا الكلام والله اني اعتبرتك وحده من حفيداتي
اريج ابتعدت عنها وهي مبتسمه : ياحظ حفيداتك فيكي
الجده ابتسمت : يلا مع السلامة
أريج : مع السلامة
مشت الجده واريج تتبعها بنظراتها
شافت سيارة توقف ونزل السائق وفتح لها الباب وهي ركبت واشرت بيدها لاريج يعني مع السلامة اريج رفعت يدها واشرت لها اختفت السيارة وهي لسى رافعه يدها نزلت يدها وتنهدت شافت الكرت اللى بيدها (ياربي لك الحمدلله كنت عارف وعندي يقين انك ماراح تتركني دعوتك والتجات إليك فسقت لي اللي يجي لعندي ويعرض علي الشغل لك الحمد ي الله) دخلت الكرت الشنطه ومشت بتجاه الفندق

*****************

قاعده بالمطبخ تحاول تسوي اكله خربت عليها كبتها بالزباله ورجعت تسوي من جديد تقرأ من الكتاب وتسوي المقادير جائها صوت مرام اللى من اول تتمسخر عليها : هههههه انتي اليوم ناوي تقتلي نواف
ندى بنرفزه : مراموه انقلعي من قدامي كله بسببك من اول تحطميني بدل ما تشجعيني
مرام ضحكت : انا قاعده انصحك خلي الخدم يسون العشاء لانه هذا اللى قاعده تسوية اول مايذوقه نواف راح ننقله على المشفى على طول
ماحست إلا وكاسة البلاستيك بوجهها
ندى : فال الله ولا فالك
مرام وهي تمسح على مكان الألم : اخخخ وجع في ابليسك عورتيني ' ورجعت ابتسمت وقالت : بس ابغى افهم ايش اللى صار لك اليوم عشان تطبخي خلي الخدم يطبخون وريحي حالي
ندى بعناد : ﻻ انا ابغى اتعلم الطبخ
مرام بضحكه : احمدي ربك انك متزوجة واحد من العائله يعني في خدم وكذه بس انا الله يستر لايجي لي زوج طفران ومايقدر يجيب لي خدامه وقتها راح يموت من الجوع هههههه
جائهم صوته : وانتي اصلا بتتزوجين؟ اشك انه في احد بياخذك إلا اذا كان من برى العائلة وانخدع فيكي فهذه ممكن
مرام : نعم نعم انا اصلا بتزوج واحد مليونير ماراح ارضى باقل من كذه
مراد : ايه ايه اتوقع انك بتاخذين واحد عاطل عن العمل
مرام : اقول انقلع يالبزر
مراد ينرفزها : مافي بزر غيرك اقول روحي ادعي انه زوجك يلاقي وضيفه احسن او اقول لك انتي تزوجي اول شي وبعدين انا علي اوضف زوجك
مرام انقهرت من لسانه الطويل رمته باقرب شي لها وهي الصينيه وهو تفاداها وهو يضحك
مرام كشرت ومشت : انا بروح اشوف جدتي احسن من مقابلت وجهك
وخرجت
مراد تبعها وهو يقول : ترى جدتي لسى مارجعت
مرام : اكيد الحين بتصلي بالجامع وترجع
جلست على الكنبة
مراد : الحين ابغى افهم انتي وش عندك اربعه وعشرين ساعه رازه فيسك عندنا وكأنه ماعندك بيت
مرام : كيفي
مراد بكذب : ترى إياد ونواف بيجوا بعد شوي
مرام عارفه إنهم مايرجعوا من الشغل بهذا الوقت حتى لو رجعوا مايمروا من هذه الصاله قالت بستفزاز : عادي إياد اخوي ونواف ولد عمي
مراد : إن شاء الله يجون الحين وبنشوف العادي وقتها
دخلت امل وسديم : هااااي
مراد تكتف : كملت
مرام : هلا وغلا كنت منتظرتكم
امل : وين جدتي وعماتي وندى ودالين مااشوف احد
مرام : جدتي خرجت بالعصر واكيد بتكون الحين على وصول وعمتي ام نايف وعمتي ام إياد جالسات مع امي ودالين مدري وين راحت يمكن جالسه معاهم وندى ههههه بالمطبخ تبدع لنواف
سديم : اما عاد تطبخ
امل وقفت : خلونا نروح نشوفها
وقفوا معاها وخرجوا
مراد : الحمدلله والشكر كل هذا عشانها تطبخ الله يكون بعون اللى بيتزوجهن بيموتوا جوع..الله لايبلانا

*****************
الشرقية

بيت ابو تركي

جالسة بالصاله وماسكه الجوال تقرا الرسائل فجأة ضحكت بصوت عالي دخل تركي على ضحكتها : بسم الله الرحمن الرحيم تضحكي لوحدك
تالين بضحكه : قريت رساله تضحكه
تركي جلس : فجعتيني على بالي اختى انجنت
تالين تركت جوالها : اصلا بيجي يوم واتجنن من الملل اللى في هذا البيت من بعد مارجعت مرام ايطاليا وانا بموت من الطفش اقول تركي منت ناوي تتزوج
تركي رفع حاجبه : الا عندك وحده تناسبني
تالين : انت بس اشر وانا بروح اخطب لك
تركي : لا ياشيخه وامي وين راحت عشان اخليك انتي تخطبين لي مو ناقص خبله ثانيه بالبيت
تالين : نعم نعم مين قصدك
تركي : اللى على راسه بطحى يتحسس
تالين : راح اتجاهل كلامك اهم شي تتزوج ابغى احد يسليني
تركي : ليش وينها حنان
تالين زمت شفايفها : راحت عند صاحبتها
تركي : وامي وشهد
تالين : امي راحت تزور جارتنا تعبانه وأخذت شهد معاها
تركي : وانتي ليه مارحتي معاهم
تالين : وين اروح اجلس بين العجائز انا ابغى وحده بسني اوووففف وربي طفششش
فجاة لمعت براسها فكره اخذت الجوال بحماس : بتصل على مراد فديته مافي الا هو يقدر يخرجني من هالطفش
تركي وقف : سلمي عليه وعلى الكل
تالين : يوصل
انتظرت الين رد قال : هلا والله بالي نستني وماسالت عني
ضحكت تالين : هههههه ياهلا فيك.....

*****************
إيطاليا / ميلانو

بالفندق
صحيت بدري عشان تتجهز وتروح الشركه
فطرت واتجهزت بسرعه واخذت شنطتها ونزلت وهي تمشي بسرعة تخاف تتاخر اخذت تاكسي ووصلت لعند الشركه وقفت وهي تطالع بنبهار كانت مررر كبييييره مرت من جمب الحراس ودخلت شافت شخص راحت سالته عن مكتب المدير قال لها انه بالطابق الأخير طلعت بالاصنصير وصلت لطابق كانت تمشي وهي تشوف الموضفين كل واحد مشغول بشغله وشكله في عرب وفي اجانب وكان في بنتين يطالعون فيها ويتكلمون مع بعض وشكلهم يتكلمون عنها تكلمت مع رجال وسالها اذا عندها موعد وهي اعطته البطاقه اللى معاها دخل للمكتب وبعد لحظات رجع وقال لها تدخل اخذت نفس عميق ودخلت وقفت مبهوره بالمكان كان المكتب في قمه الروعه انيييق لابعد حد انتبهت عليه كان متجاهلها يوقع اوراق بيده ولاكانها دخلت وهي تنرفزت منه تحمحمت عشان ينتبه لها رفع راسه وهي شهقت وعيونها توسعت على الاخر ظلت تطالعه ثواني وعيونها بتخرج من مكانها قالت : انت...انت هو المديييير
طالعها ببرود من دون ماينطق بكلمه
اريج (معقوله مايتذكر اني انا اللى اصطدمت فيه أساساً كيف يتذكر وهو رافعه راسه للسماء مدري على ايش شايف نفسه بس احسن انه مايتذكرني لانه لو يتذكرني والله مابيشغلني معاه لو اموت بعد الكلامه اللي قلته له هذاك اليوم ) حاولت تبتسم وقالت : اسفه انا اسمي اريج جدتك هي ال
قاطعتها ببرود وهو يرجع يطالع الأوراق اللى بيده : ماله داعي تكملي
اريج مقهوره من غروره وتطنيشه
( اووففف مجبورة اتحملك يالمغرور)
وأخيراً تنازل وقال لها : تفضلي اجلسي عشان اشرح لك طبيعة شغلك
اريج (بدري كان تاخرت ) جلست وهو بدا يشرح لها كل شي وهي منتبه معه بتركيز خلص واعطها اوراق العقد وقعتها واعطته
إياد : والآن تقدري تروحي على مكتبك
خرجت (اوووف كل هذا يسويه مدير الأعمال راسي داخ من كلامه نصه متذكرته ونصه نسيته الله يعيني على هذا المتعجرف ) دخلت مكتبها وكان في كومه اوراق على مكتبها بدات تتصفحها كلها عشان تعرف شغلها زين

*****************
في الجامعة

كانت مرام وسديم يمشوا مع بعض
سديم : اقول مرام
مرام : هممم
سديم بهمس : شوفي هذاك اللى على جهت اليمين ماتلاحظين انه نشوفه دائما قريب منا اقصد كانه يراقبنا
مرام بلا مبالاه : ماعليك منه اكيد واحده من هذول الفاضين ماعنده شغله غير مراقبت البنات
سديم بخوف : صراحه بديت اخاف منه ويش رأيك نكلم احد من اخواننا يجي يشوف له صرفه معاه
مرام : انتي جنيتي ياويلك احد يدري احنا ماصدقنا نخلص من البدي قارد اللى كانوا دائماً معانا تبغي يرجعوهم
سديم : وربي إنهم ارحم من هذا يخوووف
مرام : سديموه لاتفكرين تقولين لاحد انتي بس اتجاهليه وماراح يصير شي
طالعت في ساعتها واكملت : امشي جاء وقت المحاضره

*****************

في المكتب
الساعه الثانيه بعد الظهر

عند اريج تنهدت بتعب : ياربي متى اخلص من هذه الأوراق تعبت وانا أقرأ شكله ناوي يكرهني بالقراءة
دق تلفون المكتب ردت وفزت لما سمعت صوته يقول : تعالي بسرعة
وسكر بوجهها من دون مايسمع حتى كلمه منها
اريج : صدق ماعنده ذوق
خرجت وراحت دقت الباب ودخلت لما سمعت صوته يقول : تفضل
شافته واقف يطالع من الشباك كانت هيبته ورزانته تطغى على المكان لف جاء بيتكلم بس قطع عليه دخول موظف مد له بورقه قال : تفضل.... بدك شي تاني استاز إياد
اياد : لا فيك تروح
خرج
واياد طالع في الورقه
اريج بصدمه ( اسمه إياد الحييين تذكرت انا وين شفته هذا هو المليونير اللى كانت تطالعه لمى بالتلفزيون وخلتني اطلعها هذاك اليوم إياد عبدالعزيز ال.....) صحت من افكارها على صوته وهو يقول : ويش جايه تسوي وايدك فاضيه وين الأوراق
اريج استغربت اي أوراق حاولت تتذكر متى طلب منها اوراق بس هو قال لها تعالي بسرعه هذه الكلمتين فقط فزت لما سمعت صوته الحاد : ماتسمعين انتي قلت وينها الأوراق
اريج بلعت ريقها وهي تشوف حدت عيونه اول مره تخاف من شخص حتى نادر ماكانت تخاف منه كذه قالت بتردد : بس انت ماطلبت مني اي أوراق
اياد بصوت حاد : نعم..واوراق الاجتماع اللى كانت على مكتبك..
أريج بخوف : بس انا ماشفت هذه الأوراق اللى تتكلم عنها و..وكمان انا لسى ماخلصت الأوراق اللى على المكتب يمكن تكون بين الباقي
ارياد بغضب: وشهوو يعني ماجهزتيها والاجتماعه اللى راح يكون بعد نصف ساعه تدري ايش قد هذا الاجتماع مهم
اريج اشتعلت قهر يعني هذا اول يوم وهي ايش عرفها..كان المفروض يقول لها عن الاجتماع قالت بصوت حاولت يكون هادي : بس انت ماقلت لي انه في اجتماع وهذا اول يوم لي وانا كيف بعرف
نشف رايقها لما شافت الغضب بعيونه
إياد : هذا الناقص انا اجي اقول لك وانتي ايش وضيفتك مو المفروض تذكريني انتي اذا نسيت وتجهزين للاجتماع.. اسمعيني زين عندك ربع ساعه تجهزين الأوراق والا والله ماتطبين هالمكتب مره ثاني اصلا انا ما شغلتك هنا الا عشان جدتي والا انت مانتي بكفوا لهذا الشغل
أريج بقهر : إن شاء الله
وخرجت بسرعه وراحت تشوف الاوراق ودها تقتله من اول يوم يسوي فيها كذه اجل باقي الأيام وش بيسوي

*******************
في الشرقيه

بيت ابو تركي

نزلت تجري من الدرج وهي تصرخ : يماااااه
فزت ام تركي بخوف : بسم الله على بنتي ايش فيك يمه
تالين قالت والدموع بعيونها وهي تاشر على الدرج : ي يمه شفت شفت ثعبااان بغرفتي
ام تركي بستغراب : انتي من جدك من وين بيجي شكلك تتخيلي
انتبهوا على ضحكت تركي اللى شقحت
ام تركي : وانت شفيك هي تبكي وانت تضحك
تركي وهو مو قادر يوقف ضحك : ههههه يمه ههههه شكلها شافت هههههههههه
ام تركي : انطق ياولد ويش شافت
تركي يحاول يسيطر على ضحكته : احم شكلها شافت اللعبه اللى جبتها لشهد هههههههه
تالين بستفهام : لعبه؟ ؟؟
تركي : ايه امس شهد لما رجعت من عند الجيران قالت عندهم العاب وحوش وأسود وافعاعي يعني حيوانات وقالت تبغى وانا رحت اشتريت لها مجموعه من الحيوانات ومن بينها الثعبان ههههههه
تالين عصبت وصرخت : شهدووووووه
شهد نزلت وبيدها الالعاب وقالت ببراءة : نعم ويش فيك فقعتي طبلت اذني بصوتك
ام تركي وحنان وتركي ضحكوا
وتالين راحت مسكتها من اذنها وقالت وهي تاشر على لعبت الثعبان : ابغى افهم ويش جاب هالحيوان لغرفتي
شهد : ااااخخخ اذني
تالين : جاوبي على سؤالي وراح افكك
شهد : انا كنت العب فيه تحت سريرك وشكله خرج بالغط
تالين : ومالقيتي تلعبي الا تحت سريري
شهد : ااااي خلاص اسفه ماراح اعيدها
تالين فكتها
شهد قالت بقهر : وحده متوحشه مثلك كيف تخاف من شي زي كذه هو المفروض اللي يخاف منك
وهربت لحضن تركي عشان ماتضربها تالين
تالين بقهر : هين ياشهدوه حسابك بعدين
وطلعت غرفتها

******************
إيطاليا / ميلانو

مكتب اريج
طالعت ساعتها كانت سته مساءً تنهدت بتعب حمدت ربها انه مر الاجتماع على خير والا كانت مطروده من الشغل (اخخخ لولا الحاجه ماكنت جلست هنا دقيقة وحده )
وقفت واخذت شنطتها وخرجت متوجهه للفندق بعد ماخلصت كل الشغل وطبعا بعد مااستئذنت من إياد وسالته اذا كان يبغى شي لانها مو ناقصه يعصب عليها مثل الظهر

*****************
القصر الكبير

كان الكل متجمع ويسولفون مع بعض
مرام انتبهت على جدتها انها ساكته وشاردت الذهن من اول الجلسه قالت بصوت عالي خلى الكل ينتبه : يماااه اللى ماخذ عقلك
انتبهت الجده وتنهدت
داليا : افا افا وفيها تنهيده بعد ويش صاير معك جدوه
لجين : ايه يمه من امس وانا ملاحظة عليك انك مانك على بعضك
ام عماد : ويش صاير ياخالتي فيك شي تعبانه
الجده : ﻻ الحمدلله مافيني الا العافيه
ام اياد : اجل ويش صاير يمه
الجده : امس شفت بنت
مرام : بنت؟؟ ويش فيها
ام عماد : بنت متى تتعلمين الادب كم مره اقول لك لاتقاطعين احد وهو يتكلم
مرام : اسفه يمه بس اتحمست لان جدتي مو اي بنت تلفت انتباهها..ايوه كملي
الجده : التقيت امس في بنت وجلست معاها واللى خلاني اجلس معاها هو انها تشبه جيهان وجمان الله يرحمهن مع اني بس شفت عيونها بس كانت نفس العيون وكاني جالسه قدام جيهان وجمان معا اني استغربت انها عربيه توقعتها اجنبيه لما شفت عيونها بس هي قالت انها سعوديه لو كانوا جيهان وجمان عايشات لكانوا بنفس عمرها الحين
ام اياد : الله يهداك يايمه يخلق من الشبه اربعين
ام نايف والدموع بعيونها قالت بغصه : الله يرحمهن
ام سعد : الله يهداك ياام نايف وحنا كل مانطقنا اسم جمان اوجيهان تبكين خلاص ادعي لهن بالرحمة
ام نايف : هذول بناتي تعرفين قد ايش فرحت فيهن لما عرفت اني حامل بتوام ولدت فيهم وماقعدين معي الا خمس سنين وراحين قبل ما افرح فيهن انا مااقدر انساهم هذول بناتي
مراد جلس جمب امه وقال : افاااا يمه احنا انا ونايف ونواف وين رحنا
ام نايف ابتسمت من بين دموعها وقالت : انتم بعيوني الله يحفظكم لي
مراد : ويحفظك لنا يارب ولايحرمنا منك يااحلى ام بالدنيا
مرام بفضول : طيب جدتي وينها هذه البنت اخذتي رقمها نبغى تعرف عليها
الجده : ﻻ نسيت اخذ رقمها بس هي حالياً تشتغل مع إياد
البنات بصوت واحد : تشتغل مع إياد
الجده : ايه هي كانت تدور على شغل وانا قلت لها تروح على شركه اياد وتكون مديره أعماله الين يرجع مدير اعماله
داليا : اووفف مديرة اعماله الله يعينها
مرام : تصدقون عندي فضول اشوفها بس شلون مستحيل نروح على الشركة إياد بيذبحنا
ندى : بسيطه بناخذ رقمها من إياد بما إنها صارت مديرة اعماله فااكيد عنده رقمها
مرام : ايه والله شلون ماخطرت ببالي
امل : اجل يلا شدوا الهمه وروحوا خذوا الرقم
ندى : مراد روح شوف إياد جاء والا لسى
مراد : ايه جاء دوبي شفته قبل ماادخل طلع فوق
وقفت ندى وقالت وهي تكلم مرام : يلا امشي
مرام : وين؟؟
ندى : وين يعني تعالي معي ناخذ الرقم من إياد
مرام : لا واللى يرحم والديك ابعديني من السالفة
ندى مسكتها من يدها وسحبتها : اقول امشي بس
مرام : طيب ليه انا خذي داليا...
ولاحياة لمن تنادي سحبتها معاها
ودخلوا الاصنصير وطلعوا على الطابق الثالث اللى فيه جناح إياد
دخلوا الجناح
ندى : شكله بالغرفه
دقت باب الغرفه بس مالقت رد
مرام : بما انه لسى رجع من الشغل اكيد ياخذ شاور
انتبهت على الجوال كان على الطاولة قالت بصوت هامس : ندوي شوفي هذا هو جواله تعالي ناخذ الرقم من دون مايدري
ندى : جنيتي انتي لو جاء وشافك ماسكه جواله من دون إذنه بيذبحك
مرام : يوووه ندى صدقيني لو طلبنا منه الرقم بيفتح معانا تحقيق ويش تبغون فيها؟؟ ومن متى تعرفوها ؟؟ وليه ت
سكتت لما شافت باب الغرفه ينفتح
خرج وهو لابس بجامه والمنشفه على كتوفه وشعره مبلول قال بستغراب : تبغون شي
ندى ابتسمت : ايه نبغى رقم..
سكتت وطالعت في مرام وكانها تقول لها ويش اسمها جينا نطلب الرقم ومانعرف اسمها
مرام ضحكت
إياد : رقم منو
ندى بتوتر : هو بصراحة نبغي رقم مديره اعمالك
إياد عقد حواجبه : ويش تبغون فيها
مرام بسرعة : نبغى نتعرف عليها لان جدتي قالت انها تشبه جي
ندى لحقت بآخر لحظه سكرت على فمها وضحكت بغباء وقالت : تقصد انه جدتي مدحتها كثير واحنا نبغي نتعرف عليها
إياد لف بعدم اهتمام وقال : كاهو الجوال على الطاوله خذوا الرقم
ودخل الغرفة
مرام لقطت الجوال وقالت بحماس : تتوقعي بايش مسجل اسمها
ندى بستعباط : اكيد مسجلها حبيبتي يعني بالله ويش بيكون مسجلها اكيد مديره اعماله او باسمها
مرام شافت وقالت : مافي رقم بهذا الاسم والمشكله مانعرف اسمها
ندى : شوفي الأرقام اللى اتصل فيهم اليوم
مرام بدات تدور وفجاة صرخت : أريج.. اكيد هذه هي إياد مايعرف بنات غيرها
اخذوا الرقم وخرجوا
مرام : متحمسه اشوفها ابغى اشوف اللى تشبه جيهان وجمان
ندى : ايه بغيتي تجبين العيد عند اياد لو مامسكتك باخر لحظه.. تدري إنه إياد اكثر شخص كان متعلق فيه هو جيهان واذا قلتي انها تشبه جيهان احلمي تشوفيها
مرام : نفسي اشوف هذه اللى قدرت على إياد ياربي ليه انا الوحيده اللى مااتذكر جيهان وجمان
ندى : مو انتي بس ترى كلنا مانتذكرهم لانه كانا لسى صغار اللى يتذكوهم زين هما الشباب لانه اعمارهم كانت فوق الثناعشر سنه اما احنا فكنا لسى صغار بس انا لسى اتذكرهم شوي واكثر شي اتذكرها جيهان لاني كنت اغار منها مره لانه إياد كان يهتم فيها
مرام : ليه الا جيهان كان مهتم فيها وجمان لا
ندى : لانه جيهان كانت نفس الشي يعني كانت مره متعلقه ب إياد وكانت دائما تروح وراه وتجلس اكثر وقتها معاه
مرام : اااااه الله يسامحك ياعمي اخذ كل صورهم ومدري وين وداهم كان ترك صوره لنا نتذكرهم فيها
ندى : سوا كل هذه عشان عمتي لانها كانت كل ما شافت صورهم تقعد تبكي...
مرام : ندى كم كان عمر جيهان وجمان لما توفوا
ندى : كان عمرهم خمس سنوات على مااعتقد
انتبهوا على البنات جالسات بالصاله
امل : هاه بشروا
مرام رفعت جوالها اللى سجلت فيه الرقم وقالت : تمت المهمه بنجاح
جلسوا
مرام : امممم بنات نتصل فيها الحين
دالين : ﻻ الحين الوقت متأخر وهي من الصباح بالشغل فاكيد بتكون الحين نائمه خلوها بكره احسن نتصل عليها بعد صلاة المغرب
مرام : اوووه ويش يصبرني لبكرة ابغى اشوفها
امل : لسى بتصبرين لبعد بكره لانه بكره بنتصل عليها ونعزمها وبعد بكره بتجي هذا طبعاً اذا وافقت
مرام : اووف الفضول راح يقتلني
مراد دخل عليهم وقال : انتي من يوم يومك فضوليه
مرام : وانت ايش دخلك
مراد : دخلني الباب
دالين ضربت على رأسها بياس : بدائو الحين ويش يسكتهم
داليا : ههههههه هذول مثل توم وجيري مايجلسون مع بعض الا وهم يتهاوشون
لفوا عليها الاثنين بنفس الوقت وقالوا : وشووو
داليا رفعت يديها وقالت بضحكه : ههههه ولا شي
دق جوال مراد رد : هلا والله بعمري هلا بحياتي هلا بالزين كله هلا بشيخه البنات

البنات انفجروا ضحك وعرفوا انها تالين دائما هو كذه مع تالين يحبون يمزحون مع بعض وهي تقول له ياخطيبي وعاد هو ياخذ الدور
امل وهي ميته ضحك من كلام مراد : هههههه وربي هالمراد عليه كلامه يذوب
ندى : هههههههه جاي على اخوه
لجين غمزت لها: ماشاءالله معترفه انه نواف عنده هالحركات
ندى رمتها بالخداده : اقول انكتمي وخلينا نسمع ويش يقولوا
مراد وهو يكلم بالجوال : فديت روحك ياروحي انتي
مرام سحبت الجوال من يده ورفعته على اذنها تكلم تالين : صدق ماتستحون انتي وياه
تالين ضحكت : مالت عليك اقول جيبي خطيبي بكلمه
مراد سحب الجوال من مرام وكلم تالين : ماعليك منها حياتي هذه غيرانه
مرام : غيرانه في عينك على وشهو اغار
مراد طنشها وهو يكلم تالين والبنات ميتين ضحك عليهم

ندى انتبهت على الساعة واكيد نواف جاء تركتهم وطلعت جناحها ابتسمت وهي تشوفه جالسه ومسند راسه على الكنبة ومغض عيونه والتعب باين عليه كان واضح انه لسى وصل لانه لسى بلبسه ماغيره قربت منه وجلست جمبه وقالت بحنان : حبيبي
فتح عيونه وابتسم وهو ياطالعها : وينك تاخرتي
ندى : اسفه كنت جالسه مع البنات وماانتبهت للوقت انت دوبك واصل صح
نواف : ايه من شوي وصلت
ندى : طيب حبيبي انت روح خذ لك شاور على بال مااخلي الخدم يجهزون العشاء تبغى اخليهم يجبوه لهنه والا بتنزل تحت
نواف وهو يوقف : خليه هنا احسن
دخل الغرفة وهي رفعت السماعة وطلبت من الخدم يجهزون الأكل ويطلعوه سكرت السماعة ودخلت الغرفه جهزت له بجامه عطرتها وتركتها وخرجت الصاله سمعت صوت الباب يندق فتحت ودخلوا الخدم حطوا الاكل وخرجوا رتبت الاكل على الطاولة وجلست تنتظره شافته خرج وهو لابس بنطلون البجامه من دون البلوزه وقفت بسرعه وراحت له وقالت بحده يخالطها الخوف : نواف انا كم مره اقول لك ماتخرج كذه ماتشوف الجو ثلج وانت خارج كذه وكمان لسى ماخذ شاور
نواف : حياتي ماراح يصير شي البرد متعود عليه صار شي عادي عندي
ندى تخصرت : لا حياتي مافي شي متعود عليه هذا برد وانت لسى ماخذ شاور وراح تمرض اذا جلست كذه
لفت ودخلت الغرفه جابت البلوزه شافته جالسه وياكل
ندى وففت قدامه وتخصرت ناظرته نظره يعني قاعد تاكل ومو مهتم
نواف طالعها بستعطاف : جوعااان
ابتسمت له بحب دائما هو كذه يحب انها تدلعه
قربت منه اكثر ولبسته البلوزه قالت وهي تسكر الازارير : مره ثاني ماابغى اشوفك تخرج كذه ' رفعت راسها وقالت ببتسامه ' مفهوم
نواف ابتسم : مفهوم ياعيوني انتي...يلا ابيك تاكليني
ندى جلس على الكرسي : اشوفك قبل شوي اكلت بنفسك
نواف : كنت جوعان مرررره وماقدرت اقاوم ريحت الأكل...يلا اكليني ترى لسى جوعان مااكلت الا لقمتين
ندى ابتسمت بحب وهي تاكله

******************
دخل البيت شاف امه بالصاله جالسه تتفرج برنامج سلم عليها وجلس معاها شوي وطلع جناحه دخل وكالعاده شافه مظلم هادي وكانه مهجور تنهدت بتعب وجلس بالظلام
( لاحول ولاقوة إلا بالله... الين متى بستحملها هذه تتصرف وكاني مو موجود بحياتها حاذفتني من قاموسها بالمره ) سمع باب الحناح انفتح دخلت وشغلت اللمبات لفت وشهقت : بسم الله الرحمن الرحيم خرعتني ليه قاعد بالظلام
رافي بسخريه : قاعد انتظر زوجتي المصون تجي تشغل اللمبات 'طالع في شكلها لابسه العبايه وكل ازراها مفتوحه وطرحتها على اكتافها اكمل بسخريه اكبر : وليه لابسه هالعبايه كان خرجتي من دونها احسن
غيداء : يوووه ترى احنا مو بالسعوديه احنا ببلد اجنبي والمفروض اخرج من دونها وانا مالبست هذه الا عشانك طلبت
وافي : سوا كنا بالسعوديه والا برى تلبسين العباية
لفت متجاهلته بتدخل الغرفه ماحست الا وهو ماسك زندها بقوه وقال وهو مصر على اسنان : مره ثاني لا تعطيني ظهرك وانا اكلمك وفوق مانتي غلطانه تتصرفين بهذه الطريقة
غيداء بالم من مسكته : اااي عورتني وخر يدك وانا بايش غلطانه
رافي : تخرجين من دون اذني وكمان تقولي بايش غلطانه
غيداء : بس انا قلت لامك
رافي بصوت عالي خوفها : ومين زوجك انا واللى هيا... كل مره اعديها لك بمزاجي واقول بتتعدلي وتحسي بغلطك بس انتي لاحياة لمن تنادي وكانه ماعندك بيت وزوج طول وقتك برى
غيداء بغيض وهي تحاول تفك يده : ابعد يدك عني انت تعورني
رافي دفها وقال : والله ياغيداء لو خرجتي مره ثانيه من دون اذني مالك قعده بهذا البيت ولا لحظه
دخل الغرفه وسقع الباب وراه وهو منقرف من حياته معاها كل يوم نكد ومهاوشات وماهي حاسبتله اي حساب تسوي كل شي براسها وكانها مو متزوجه ماهمها الا الطلعات والحفلات والأسواق

********************
في الفندق

اريج فتحت عيونها وهي تحس ان جسمها كله متكسر من امس طول اليوم تشتغلت اول مره تتعب كذه قامت بكسل دخلت الحمام (أكرمكم الله) اخذت شاور وتوضت وخرجت صلة الفجر وبعدين خرجت على المطبخ جهزت لها فطور خفيف وجلست تفطر وتفكيرها بعيد (الحين انا ويش نهاية حياتي شغل ولقيت بس بعد شهر راح يرجع مدير اعماله وراح اترك الشغل...طيب وبعدين ويش اسوي كيف الاقي شغل...وعيشتي في هالفندق ماتصلح...المشكله ماعندي حق الاجار عشان اخذ لي شقه صغيره اعيش فيها.... ااااااه ياربي رحمتك )
خلصت اخذت كوب نسكافيه وخرجت البلكونة تشربه وتتامل جمال هذه المدينة
على الساعة سبعه جهزت نفسها وراحت على شغلها

******************
الشرقية

بيت ابو تركي

تالين اخذت لها كاس عصير شربته وهي واقفه مستعجله
ام تركي : اجلسي يابنتي مو زين تشربي وانتي واقفه
تالين تركت الكاس بعد ماخلصته واخذت شنطتها وهي تقول : يمه مستعجله يلا امشي حنون
وقفت حنان
باسوا راس امهم وابوهم وراحوا على الجامعة

******************
ايطاليا / ميلانو

على طاولة الطعام

ام نايف : نايف متى طيارتك
نايف بهدوء : على الساعه احدى عش
ام نايف تنهدت : الله يكون معك ياولدي
عامر وقف : نايف خلص اكلك وتعال على الجلسه اللى بالحديقة ابيك في موضوع
نايف وقف
عامر : اجلس كمل اكلك وبعدين تعال
نايف : لا خلاص شبعت الحمدلله
وخرجوا مع بعض
إياد وقف بهدوء بعد ماانهى اكله
ام اياد : وين يمه اجلس
إياد : الحمدلله
باسها على رأسها وباس جدته وخرج
شاف مرام وسديم بيركبوا السيارة راح بتجاههم سديم دخلت السيارة ومرام ابتسمت له وقالت : شهالصباح الحلو اللى خلاني اشوفك صباح الخير
إياد : صباح النور..رايحه الجامعة
مرام : يسس
اياد اشر لثنين من البدي قارد وقال : هذول من اليوم بيكونوا معاكم
مرام فتحت عيونها (هين انا اوريكي ياسديموه قلتي له ) قالت برجاء : اياااد ما
قاطعها وهو يقول : لاتحاولين هذول من اليوم ورايح اي مكان تروحون له يكونوا معاكم
مرام زمت شفايها : طيب
إياد لف وراح
مرام دخلت السيارة وقالت بقهر : ارتحتي الحين شفتي مو قلت لك لاتقولين لاحد
سديم اللى كانت تسمع كلامهم قالت بانكار : والله مو انا اللى قلت له
مرام : اجل مين الحمامه الطائره
سديم : قلت لك مو انا
مرام رفعت حاجبها : اجل مين
سديم انقهرت لانها ماصدقتها : وانا ايش دراني اخوكي هذا اعوذ بالله كل شي يعرفه
ولفت على الشباك تطالع لبرى بزعل
مرام : سديم من جد مو انتي اللى قلتي له
سديم ماردت عليها
مرام بتانيب : طيب مافي احد يعرف بالسالفه غيرك عشان كذه قلت انه انتي
معليش سوري سدوووم....خلاص عاد سدوم '، قالت بالايطالي :
mi dispiace
"اسفه"
سديم مطنشتها وماردت
مرام : اقول خلاص ترى حلت لك الشغله انه مرام عبدالرحمن ال...اعتذرت لك ادري عاجبك الوضع اني انذل قدامك بس لهنا وخلاص
سديم ماقدرت تمسك ضحكتها : ههههههه المشكله مافي احد يقدر يزعل منك مع لسانك الطويله هذه
مرام : الحين انتي قاعده تمدحيني والا تسبيني
سديم : ههههه اختاري اللى يعجبك

****************

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الاولى : قالو تحبيه قلت ساكن فؤادي قالو يحبك قلت هذا سؤالي/كاملة

الوسوم
ظپط¤ط§ط¯ظٹ , ظ‚ظ„طھ , ظ‚ط§ظ„ظˆ , ظ‡ط°ط§ , ظٹط­ط¨ظƒ , ط§ظ„ط§ظˆظ„ظ‰ , طھط­ط¨ظٹظ‡ , ط±ظˆط§ظٹطھظٹ , ط³ط¤ط§ظ„ظٹ , ط³ط§ظƒظ†
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الاولى/ الضياع ضائعه بين احرف روايتي روايات - طويلة 29 02-03-2017 03:47 PM
روايتي الاولى : موجوع قلبي / بقلمي مودمَوزيل ريَم . روايات - طويلة 43 26-11-2016 07:09 PM
روايتي الاولى: جرحت وحكمت بلا دليل وانا حبيتك بلا ضمير بنت شيوخ و كلي شموخ روايات - طويلة 6 29-04-2016 01:30 PM
روايتي الاولى : حياتي حلوة أنثى بذمة عاشق روايات - طويلة 0 04-09-2015 04:42 PM
روايتي الاولى : تائه في متاهة الدنيا كـــلاي..! روايات - طويلة 19 12-06-2015 01:40 PM

الساعة الآن +3: 11:35 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1