غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 23-02-2020, 11:22 AM
صورة منار رحيم الرمزية
منار رحيم منار رحيم متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فقدان /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ايماني دليلي مشاهدة المشاركة
سلام عليكم ورحمة الله
كيفك اختي عساك بخير
بداية موفقة سلمت اناملك
اعجبني اسلوبك والغموض في الرواية
اعتبريني من متابعينك
الله يجزاك الجنة
🌹🌹
حبيبتي تنوريني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 24-02-2020, 10:24 PM
صورة بنت اليمن اصيله وشامخه الرمزية
بنت اليمن اصيله وشامخه بنت اليمن اصيله وشامخه غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فقدان /بقلمي


سـلآمـ عليگمـ
آختيـﮯ آولآن گيـﮯفگ آن شـآءآللهہ‏‏ تمـآمـ
آلروآيـﮯهہ‏‏ حلوهہ‏‏ آبدعتيـﮯ
بدآيـﮯهہ‏‏ مـوفقهہ‏‏ يـﮯآرب
وآن شـآءآللهہ‏‏ مـن مـتآبعيـﮯنگ ومـتشـوقيـﮯن
آلروآيـﮯهہ‏‏ وتگمـيـﮯلهہ‏‏آ

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 24-02-2020, 10:25 PM
صورة بنت اليمن اصيله وشامخه الرمزية
بنت اليمن اصيله وشامخه بنت اليمن اصيله وشامخه غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فقدان /بقلمي


سـلآمـ عليگمـ
آختيـﮯ آولآن گيـﮯفگ آن شـآءآللهہ‏‏ تمـآمـ
آلروآيـﮯهہ‏‏ حلوهہ‏‏ آبدعتيـﮯ
بدآيـﮯهہ‏‏ مـوفقهہ‏‏ يـﮯآرب
وآن شـآءآللهہ‏‏ مـن مـتآبعيـﮯنگ ومـتشـوقيـﮯن
آلروآيـﮯهہ‏‏ وتگمـيـﮯلهہ‏‏آ

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 24-02-2020, 11:10 PM
صورة منار رحيم الرمزية
منار رحيم منار رحيم متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فقدان /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها تومي القمر مشاهدة المشاركة
سـلآمـ عليگمـ
آختيـﮯ آولآن گيـﮯفگ آن شـآءآللهہ‏‏ تمـآمـ
آلروآيـﮯهہ‏‏ حلوهہ‏‏ آبدعتيـﮯ
بدآيـﮯهہ‏‏ مـوفقهہ‏‏ يـﮯآرب
وآن شـآءآللهہ‏‏ مـن مـتآبعيـﮯنگ ومـتشـوقيـﮯن
آلروآيـﮯهہ‏‏ وتگمـيـﮯلهہ‏‏آ
انرتي عزيزتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 25-02-2020, 08:47 AM
صورة arrora الرمزية
arrora arrora غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فقدان /بقلمي


لي الشرف ان ارى ابنه بلدي هنا وكتاباتها شامخه يعطيك الف عافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 25-02-2020, 06:28 PM
صورة ميمي~ الرمزية
ميمي~ ميمي~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فقدان /بقلمي


ياهلا ببنت العراق
اسال الله ان يعجل بنصركم ويرحم موتاكم ويشفي جريحكم
البداية جميلة واسلوبك اجمل
اعجبني الغموض وطريقتك بالسرد
واصلي هكذا
بالتوفيق ختيتو
ودي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 25-02-2020, 08:24 PM
صورة منار رحيم الرمزية
منار رحيم منار رحيم متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فقدان /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ميمي~ مشاهدة المشاركة
ياهلا ببنت العراق
اسال الله ان يعجل بنصركم ويرحم موتاكم ويشفي جريحكم
البداية جميلة واسلوبك اجمل
اعجبني الغموض وطريقتك بالسرد
واصلي هكذا
بالتوفيق ختيتو
ودي
اجمعين حبيبتي
انرتب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 26-02-2020, 01:43 AM
صورة منار رحيم الرمزية
منار رحيم منار رحيم متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رد: رواية فقدان /بقلمي


"البارت الثاني"

"قراءة ممتعة للجميع ورأيكم يهمني لا تبخلوا علي به"


في طريق مظلم كانت تركض وقديمها تنزف دماء سوداء كسواد الليل تبحث عن

مصدر هذا الصوت اصوات صريخ بكاء تكاد تجزم انه صوت مألوف يستنجد بها

وصلت الى نهاية طريقها وقلبها تشعر انه ستوقف من الرعب وجدت امامها هاوية

مخيفة وطابور من الناس يسقط باسفل هذه الهاوية بالتتتابع حاولت سحبهم

الصراخ بهم و لكن بلا جدوى لا يروها ولا يسمعوها ولا يشعرون بلمساتها عاد الصوت

اكثر قوى واكثر هولا فتحركت صوبه فما كان منها ان صرخت من هول مارأت

—امييييييييييييييي يالاهي رحماك يالاهي !

وضعت يدها على جبينها تمسح قطرات العرق هل كان مجرد حلم لكنها شعرت به

حقيقيا الى حد الرعب تحسست نبضها مايزال قلبها يصرخ وينبض بعنف سحبت

هاتفها لتشاهد الوقت انها الثالثة فجرا تبا لهذا الكابوس المزعج زحفت باتجاه

جانب اخيها من سرير حمدت ربها على نومه الثقيل ولم يتأثر بصراخها ولكن ما كان

الحلم ذاك صوت يعود الى من؟ بدا مألوفا جدا بدا كصوت والدتها حاورت نفسها كلا

مستحيل انه مجرد حلم ستكون الان نائمة او تفكر كيف تحصل على رضى ابيها انها

بخير ستكون بخير كررت حديثها عسى ان تطمئن نفسها عادت الى فراشها ستنام

الان وعند الشروق ستذهب للاطمئنان عليها اما الان عليها ان تنام وتقرأ من الذكر شيئآ

°°°â€²°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°

دخلت الى غرفة اختها لا يهون عليها مخاصمتهها فترة اطول وان كانت هي على حق

فشمس كانت وستكون اختها صديقتها حبيبتها هي كل شي جميل لها في الحياة هي

ماتبقى من ماضيها وهي حاضرها وحتى أن اختلفوا فكانت هي رقيقة لطيفة

واختها عصبية منفعلة كغاز سريع الاشتعال انها شمس اسمها على مسمى حارقة

شعرها المجعد ينتشر حول ملامحها كاشعة شمس متناثرة وعينيها بلون كلون شمس

عند شروق ذهبية انها تعيش على مبدأ اما ابيضا واما اسودا لا يوجدرمادي. ولا توجد حلول وسط فلذالك.

لا تسامح فأن كانت لا تسامح والدتها من انجبتها هل ستغفر لغريب ؟ واي ذنب

سيكون بعرفها صغيرا خلعت روبها ودخلت الى الفراش حضنتها بقامتها الصغيرة

فبدت كأختها الكبيرة لا صغيرة بحجمها وصغر قامة قمرها خاطبتها برقتها المعهودة

قمر(: الى متى ستبقين هنا معتكفة عن الجميع هل اهون عليك)


شمس : لا رد اكملت نور وهي تعلم انها لن تتحمل صمت طويلا( : ارجوك اشتقت لك كيف اهون عليك)

واحد
• •
اثنين
• •
ثلاثة

وقد صرخت بصوتها الحاد وغضبها يخرج على وسادتها فترمى بعيدا واحيانا في

وجه تؤامها شعرها المتناثر على ملامحها وعينيها التي تلمع فبدت كساحرة شريرة

(: وكيف هنت انا تضربيني لتدافعين هنا تلك تلك يالله لا استطيع ايجاد وصف يوصفها)

اجابتها بنبرة مؤنبة (: لقد اخطأتي بحق والدتك هل تعرفين ذنب كلامك لقد ضربتك لكي تستغفري ربك على خطأك انها والدتك من ينعت والدته بهذه الاوصاف)


حسنا الان قد زادتت حرارتها فصرخت بصوت اعلى

( : ليستتتتت والدتي انها خائنة خائنة هل. سمعتي)

اجابتها بشوق لأمها:( لقد احبت)

شمس بصراخ:ونحن مقابل حبها فليلعن الحب الف مرة الف مرة لا بل مليار مرة ان
نجعلنا نخون نخدر نتخلىىىى عن اطفالنا يا امة محمد ام تترك ابنتيها ولم نصل الى
الثامنة عشر بعد هل يرضي هذا الاسلام والدين ه°°°ل لل

احتضنها نور ناهية نوبتها ومخففة عن الم تشعر بمثله وما اصعب خذلان الاحباء خذلان من كانوا في يوم ما الحياة بأكملها واصبحوا ماضي ما اصعب من قول فيما مضى كنت املك امآ

°°°â€²°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°

(بارك الله لكما) ~~

كلمات سمعتها من قبل وأجابت عنها بخجل و بحب وسعادة في مرة ظنت انها لن

تصبح ذكرى مؤلمة بل ستكون ذكرى تتويج عشقهم ولن تملك سعادة مثلها مرة

ظنت انها ستكون محمية من غدر الزمان ستكون محمية من الوجع من الفقدان

كانت نظراته تشعر بها تحاوطها كهالة من سحر بالرغم انها لم ترفع عينيها لم تأتيها

الجرءاة وكأن كل ماخبرها من عشق وغزل سيطبق الان على ارض والواقع ويديه


السمراء تضغظ على اناملها البيضاء الرقيقة لأثبات ملكيته ولأسم قد وشم على

وتينها كأنه يخبر الجميع انها ملكه لن يتخلى عنها ولو بموته لحضة حلموا بيها

دهرا حلموا بها من اللقاء الاول الحظن الاول الذي ابتعدوا مسرعين خائفين من

مشاعرهم ان تجرفهم حينها قال سيأتي يوم تكونين ملك لي سأقبل كل انش بك

ساطلق العنان لعيني تتأملك ساتوسط حضنك ووسأشم شعرك واظفره لك كل. ليله

ثم اعود و اترك العنان له ليتوسط يدي ستكونين حبيبتي زوجتي والكون بأسره

والان هي وحيدة لقد رحل وتركها في هذا الكون تحلم باحلام عشقهم وتتمنى لو

يعود الماضي يوما وتعيش هناك في عينيه. الفيروزية ويصنعون لها محرابا في

حفرة وجنتيه ظنت انها ستموت وهي حبيبته اسمها على اسمه ستكون هي حورية

الجنة وهو بطلها شهيدها

(هل ستقفين هنا مطولآ ؟ )

بهذه الكلمات قاطع جمال ذكرياتها وكأنه لم يكفيه فأكمل بسخرية يا زوجتي

مسحت دمموعها الصامتة وبحتها كانغام شيطان تسحر البشر (لا تعيش الدور بسخافة واذهب الى المشفى سيحدد الدكتور يوما للعملية اعتقد قد اكمل التحاليل التأخير ليس في صالحها )

نظر لها باستغراب الن تاأتي

رفعت يديها وتحسست موضع قلبها :ليس اليوم لم تعد لي طاقة فيكفيني سراب الاحلام لا اريد سراب الامل الى اللقاءغدا

°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°

ماذا سيحصل ان التقاها هنا صدفة كصدفة الافلام لن يتكلم لن يعاتب سيملأ
عينيه بطولها بعنيها وكم يعشق عينيها بلهجتها الغربية وبياض بشرتها وسيلقي عليها

بشعرا شعبي جنوبي فتخجل وتبتسم ثم تلقي بشعرا غربيا ويسكت هو تظن انها

ربحت المساجلة ولا تعلم انه كان يؤلف بها بشعرا ان سمعته لصفعته من وقاحته فكم

من قصيدة تغزل بشفتيها وتمنى ان يقدسها بطريقته كرمز لعشقه كم تمنى ان يقبل

عينيها وكم احب عشقه وكم كره ضععفه لو منعها لو طلب يدها الم يكن حبها في

قلبه كافيا !

الم يحبها لكي يتهور يجن وهل عاشق بلا جنون بعاشق ؟

جلس على احد الارصفة مازال جسده مريضا منهكا من العلاج تأمل العشاق الاطفال

كبار السن وما يفعلون وأمال بعينه الى اليسار وتوقف قلبه مصدوما هل هذه الفتاة
الغريبة وبوشم ايديها وشعرها الاشقر الصبياني الذي يغطي بمقدمته نصف وجهها

هل هذه هي تشبه الحبيبة البريئة الخجولة ذاات التنورة العريضة والحجاب

الاسلامي وفي احيانا العبائة هل عثمانية تشبهها ام فتاتي العراقية الغربية اصبجت

تزورني في يقظتي حلما فأشبه اي انثى بها وان لم تشبهها لكن هل حقا لا تشبهاا لم

يشعر الا وقلبه يخالف الطب ويعطي اشارات لجسده بالتحرك خلفها نسى تعب جسمه

وبنيته واصبح يسرع بخطواته وقلبه يصرخ لايريد امل كاذبا ركب الحافلة التي

ركبتها وجلس في الخلف لايريد ان يثير ربيتها فأن كانت هي ربما تهرب فلو كانت

تريده ان يجدها لتواصلت معه

محطة تلو الاخرى وهو يرتقب كل حركة منها تكشف عن ملامحها اكثر وكأنه اصبح

جهاز التعرف على الاوجه وهناك قد ترجلت في محطة لحي فقير خارج مركز المدينة

ترجل خلفها وهو مازال يضع مسافة بينهم تبعها حتى دخلت مطعما شعبيا فنزعت

معطفها ولفاف عنقها وارتدت تلك الصدرية يبدو انها تعمل هنا والى الان لم تبرز
ملامحها بسبب شعرها الذي يسقط على نصف وجهها وفي داخله صوت يتمنى ان لا

تكون هي فمن امامه تبدو قد انفصلت بعالم اخر مما جعله يتقدم قليلا من مدخل

المطعم وشاء القدر ان ترفع عيناها ويالتيها لم تفعل

°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
لا تعلم كم لها امام الباب هل يخاف الانسان ان يدخل بيته هل يرتعب وترتجف

انامله هكذا انه كابوس من شيطان فقط ليس حقيقي انها بخير حتى ان كان ظاهريا

خطت بقدميها الى ساحة البيت ثم الى الصالة الظلام يعم المكان لا وجود لشعاع

خافت وكأن الحياة فارقته نادت بخفوت امييي ولكن لا رد لا يوجظ حتى صدى

لصوتها تعمقت في منزل صعدت السلالم وعادت الصراخ بصوت اعلى اميي اصبح

قلبها خائفا متوترا وقفت امام غرفتها هي وابيها لا تعلم لم شعرت ان فتحت الباب

سيتغير شيء شيء سيحطم عالمها بأكمله ادارت مقبض الباب بأنامل مرتجفة

وملامح جامدة فوقع بصرها على قدم ظاهرة بجانب السرير من الارض اجبرت

قدميها ان تتقدم وتتدخل الى تلك الغرفة احنت بجسمها وحاولت ان تحسس نبضها

مرة ومرتين لكن يديها لا تطاوعها كأنها تأبى ان تصدق بفكرة كهذه هل وضعتم

بموقف لا تشعرون بالهواء الذي حولكمروكأنكم في داخل بحر تغرقون والماء يستمر

بالتدفق الى رئتكم فتنفجر بداخل جسدكم هي انفجر قلبها عندما تأكد الالم وتأكد ان


قلب جسد كانت فيد داخله قد توقف زحفت بجسدها الى موضع قدمها قبلتتها

وبرودتها لم تثلج نار قلبها بل اكدت واقع الموت عادت بجذعها الى رأسها فقبلت

عينيها واحتضنتها مطولا حضن كانت حرمت نفسها منه ولقد هجرت والدتها تخلت

عنها وقد ماتت لوحدها بمنزل ساكن هل تألمت هل صرخت باسم احد ام علمت اني

لم اجيبها كما تعودت وضعت عبائتها على جثتها واستقرت في زاوية ما من غرفة

وبدأ جسدها ينتفض كأن روحها تخرج الان بدأ نحيبها يزداد فصرخت صرخة ثم

صرخات ضربت رأسها وخدودها وعندها تذكرت دينها لن تخسر ربها ايضا فأحاطت
كتفها وهي تضغظ بأناملها تقوي نفسها بنفسها واصبحت تردد انا لله وانا اليه راجعون

استمرت على تلك حال حتى سكنت واصبحت ملامحها جامدة فتحت عينيها

وعلمت انها لن تعود ابد كما كانت فرفعت بجسدهاوخرجت من منزل بدون صراخ او

بكاء ملامحها جامدة متصلبه توجهت الى منزل ابيها قاتل امها قاتل احلامها وهي

تقسم انها ستدمرهم جميعا حتى هو لن ترحمه فهو لا يختلف عنهم في شيء وقفت

امام منزل الشياطين كما تسميه تأملته وهي تفكر ومالذي سيحصل ان احرقت

المنزل بأكمله بذاك الاب وتلك العجوز التي سممت رأس ابيها بأفكارها جعلته لا يطيق

نظر الى وجه والدتها هم سبب انها احتقرت والدتها فماتت وحيدة هم سبب ان لا ايات الله ولا احاديث رسول يهدء ذاك السواد في قلبها

••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••

• ها هي ه تجلس في سرير المستشفى والممرضين حولها يسحبوها للدخول صالة

العمليات اغمضت عينيهاا محاولة ابعاد والذكريات الموحشة التي تهاجمها من كل

صوب فكم جلست منهارة في مررات المستشفى وان كان بصراخ ام انيهار ام رفضها للعلاج وجرحها يعدو للنزيف فترجع الى صالة العمليات مرة اخرى المسشفى

تحسست الجرح اسفل صدرها كان خطآ مائلا عميق من الاعلى وخفيف من الاسفل

وكأن تلك السكين رفعت في اخر لحضة قد غيرت مسارها لم تاخذها شهيدة

فوجدت من هو اطهر وانقى كم سألت نفسها هذا السؤال لما لم تمت معه لما لم تكون

شهيدة وتذهب معه الى العالم الاخر شيعيشون حبهم بعيدا عن طمع حقد ظلم البشر

وهناك لن تجبر ان تتخلى عنه لاهداف ومبادء حينها سيقى بجانبها يعشقها يدللها

وما اجمل الموت ان كان به لقاء الاحبه ابستمت ابتسامة دافئة بعيدا عن البرود الذي


غلف ملامحها طيلة الفترة الماضية كأنها واثقة ان جسمها لن يتحمل مشرط وانها

سترحل زلكن ما رأي القدر في ذالك؟


اما عن بعد كان يقف متوترا خائفا اكيد لم يقلق هلى هيفين بل تلك القابعة في

الانعاش من كانت له اجمل الاشياء واغلى الاشخاص لقد فعل المستحيل لتصبح له

ليذهب ذاك اللعين من عشقته فيما مضى الى جحيم نعم لقد افترى وانهى مستقبله

لتصبح زوجته وحياته باكملها ستشفى خاطب ربه برجاء صدر منه متذللا متوسلا

لأول مرة يفعلها لخالقه هي بعيدة عن ظلامي عاقبني باي شيء الا هي ان خسرتها

ساسقط في بئر ظلام وسأخسر فرصتي في النجاة من نفسي وجنوني للابد

انتهى البارت الثاني
توقعاتكم
ظ،- هل ستنجو ام ستموت هيفين ماذا عن صديقتها ؟
ظ¢-ميرال وكيف ستتصرف بوجه عائلتها باكملها وما قصة سراج معها
ظ£-شمس مالذي ستفعله بجنونها
ظ¤-علي هل من وجدها حبيبته ومالسر في اختفاءها

دمتم بخير


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 29-02-2020, 02:24 AM
صورة منار رحيم الرمزية
منار رحيم منار رحيم متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رد: رواية فقدان /بقلمي


خاطرة الرواية
اخبرته فيما مضى ان الوقوع في حب فتاة قد مس جسدها قبله لهو أهون من الوقوع في حب فتاة قد مس قلبها من قبله لكنه لم يستمع لها وقد عشق فتاة عاشقة لغيره فهل تتحمل ذنبه ان احترقت روحه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 29-02-2020, 11:09 PM
وهم الذكريات وهم الذكريات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فقدان /بقلمي


جمييل اختي استمري
صراحه ابدعتي طريقتكي بالكتتابه تجذب القارئ
ممكن شوي تكبرين الخط🙃⁦❤️⁩

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية فقدان /بقلمي

الوسوم
عاطفية \ واقعية \حرب\فرصة ثانية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية راعي العيون الناعسه رمشه في ! لا سلهمت ذاب الهوى من حنيني /بقلمي تَرف الرَبَّاع روايات - طويلة 54 19-08-2018 03:03 PM
رواية قاب قلبين او ادنى /بقلمي Mehya.md روايات - طويلة 39 25-05-2018 08:36 AM
رواية من قد قلبي دام حبك سكن فيه /بقلمي » غ’ــموض • روايات - طويلة 107 26-02-2018 03:52 PM
رواية تراه النصيب /بقلمي الكاتبه وميض اليل روايات - طويلة 1 22-11-2017 12:51 AM
رواية واكتشفت اني... /بقلمي 88.d.1 روايات - طويلة 32 20-11-2016 05:07 PM

الساعة الآن +3: 09:20 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1