غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات أدبية > خواطر - نثر - عذب الكلام
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 27-02-2020, 01:38 PM
صورة جرف! الرمزية
جرف! جرف! غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي أنثى الإنكسار!





صرخت .. بَكَت
انكسرت.. انهزمت
كابرت.. لكنها استسلمت
إنسحاب من أيام عمرها.. بغت
حاربها الحزن من كل حدب وما رحم..
محاربة تسلّحت بالصبر...
فمن مثلها لهذا وجِدَت!
لا رحمة تشملها منهم ولا شفقة..
بحال من وهبت إلى أن انتهت
جردّوها كل سلاح.. . به قاتلت
إنسانيتها... عزّتها.. وحنانها..
الفطرة التي عليها افتُطِرَت!
كل ذلك ضآع منها وتشتت!
تركوها مذبوحة.. وما سمحوا لها بالممات
لكنها دُفنت
تحت أتربة الوجع
غطّوها بأطنان الألم
وليتهم من بعدها
ولّوا وتركوها لوحدتها
الوحدة هي أنيسها
هي مطلبها
وصلهم هو الوحشة المفترسة
التي نهشت... سلامها
وقضت على المتبقي من أمالها!


أسمِعوا؟!
أيهتمّ أحدهم بأنينها؟
حكموا.. وانتهوا.. قُضي الأمر
وبقيت هي تبحث عن مخرج!
تنتظر النهاية... وإن كانت المقتل!
تُرحّب هي بقبر يضمها
ويرحمها قسوة من يدّعون بأنهم الأقرب،


كرهت هي.. سيرتهم
اشمئزّت من أصواتهم.. وأنفآسهم
تمَنّت أن تنسلخ عن عالمهم.. وأمراضهم
تلك التي يمارسونها عليها بطُغيانهم
ويخرجون بها عُقد أبآئهم!

أيتها الكريمة انتفضي..
ما بقى في دنياكِ مأمّن
أيّ نهاية تخشين ...
وقسوتهم أزهقت كل ذرة
للحب والحنين
الأمآن والسَكَن؟
وحوش هم.. فانجي بنفسك
اهربي من عربدة الوجع
وابني من جديد عالمك
حيث لكِ فيه أن تبتسمي وتضحكي
أن تتنفسي وتُربّي
أطفالك على العزّة والحقِّ
أبيّة.. عزيزة أنتِ
فافتخري..
اشمخي برأسك ..
وازدهري






تعديل جرف!; بتاريخ 27-02-2020 الساعة 03:02 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 27-02-2020, 02:06 PM
صورة المســــافررر الرمزية
المســــافررر المســــافررر غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنثى الإنكسار!






لصرخاتها المتتاليه....استفاقت روحي

وقد تمزقت من الاوجاع ..كل جروحي

حتي الاهات لم تخرج..من فرط نوحي



فلملمت نفسي الموجوعه...كي انقذها

وكتبت علي جبيني..أنت أنت فارسها

وما أن قربت الهوينا حتي هالني حالها



قالتها روحي بلا تردد فديتك يا صبية

أوهكذا الدنيا ومن فيها منتهي الدنية

مزقوا فيكي الحلم وشردوا فيكي الامنية



وامسكت يدها الهوينا نخطوا خطوات

احادثها بما في القلب وأرجوها الدعوات

وبعيونها الباكيه شكت الي رب السموات


سيدتي الفاضلة
جرف


شكراً ..لجميل ما ترك يراعك

من حس ٍ راق ٍ بالكلمة ومبتغاها..

ربما تختزل التجربة الأنسانية ..لنا

ولمن عرفنا من الأصدقاء ..محور ما نكتب هنا..

ليس من ذات محددة معنية ...

ولكنها هواجس لأي منا ..بين ألق ٍ ..ونكوص..

أقتفيت أثر العبير ..في رحاب خاطرتك ..

وأنا اتتبع كلماتك من أول السطر..

سلمك الله..وحماك..



مودتي
ـــــــــــــــــــ
ساميـــ



تعديل المســــافررر; بتاريخ 27-02-2020 الساعة 02:22 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 11-03-2020, 11:09 PM
صورة ‎• نــبــراســ_ • الرمزية
‎• نــبــراســ_ • ‎• نــبــراســ_ • غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنثى الإنكسار!







نجوم سامية هي حروفك؛
زهور فاتنة هي كلماتك؛
سبائك ذهب هي سطورك؛
لوحات ابداع هي همساتك؛




ودي





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 17-03-2020, 09:43 PM
صورة مــاكــن الرمزية
مــاكــن مــاكــن متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنثى الإنكسار!


كعادة الحروف مع قلمك لابد ان تبرق وترعد
رائعه وأكثر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 19-03-2020, 01:08 AM
سِـهام. سِـهام. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنثى الإنكسار!


يا لجمال الخاطرة!
كل نص يستمد جماله من جمال صاحبه، و نصك غاية في الجمال عزيزتي..
أستمري بالكتابة دائماً يا أروع كاتبة .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 24-03-2020, 12:27 AM
صورة خـواطـر الرمزية
خـواطـر خـواطـر غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنثى الإنكسار!


يا الله !

حرفك هز قلبي
ولألمه تألمت مشاعري

أي قلم هذا - ماشاء الله -
شعرت معه وكأن السطور تنتحب

..

مذهلة ورائعة كنت ولا زلت

كل الود والسلام لقلبك

ودعواتي لك بكل خير

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1