منتديات غرام روايات غرام روايات - طويلة ثقيل الوقت من دونك وشوقي لك يوجعني /بقلمي
كـيـان ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

" ثقيل الوقت من دونك وشوقي لك يوجعني "

الكاتبه | رهام الفيصل
( 8 يناير 2020 )

طبعاً هذي اول روايه لي واتمنى تعجبكم فيها : الوناسه وهي الاهم والرومانسيه وفيها احداث قويه وعشان تنبسطون وتعيشون اللحظه مثلي اول شي احفظو اسامي الشخصيات لان اذا عرفتوها من البدايه راح تحبون الروايه بسرعه

الشخصيات :
الجد ( فهد ) : شايب طيب وحبوب وفلاوي " مرح " يحب يكون مع عائلته يسكنون بالرياض ويحب التراث وزوجته متوفيه قبل فتره طويله بسبب السرطان ومافكر بعدها يتزوج ابداً وله شركه كبيره عالميه وصارو من العوائل الغنيه جداً وله اربع عيال وبنت .
( محمد وخالد وعبدالله وتركي ونجد )

وكلهم متزوجين وماباقي الا نجد
واولاً نبدا بتعريف عياله وابنائهم وباقي الشخصيات راح تعرفونه بالاحداث

عائلة ابو فهد : محمد ( ابو فهد) له تؤام شخص طيوب متفهم واحياناً عصبي يحب العايله تكون دايماً مجتمعه بس الظروف كانت عكس اللي يبيه

ام فهد ( ساره ) : طيبوبه مره وحنونه لأبعد حد وهي المنقذه لعيالها من مشاكلهم ومثل زوجها تحب العايله تجتمع خاصةً عيالها وبناتها

فهد : مسمينه على جده ماسك الشركة يعني يعتبر المدير عمره 33 متزوج من
( مها ) طيوبه مره ولهم ولد اسمه محمد

العنود : متخرجه و عمرها 24 سنه وتحب ولد عمها
" سلطان "

هتيف : عمرها 22 سنه اخر سنه لها فالجامعه
كتومه وجميله وهي من الادوار الاساسيه فالروايه

" عايلة ابو سلطان "
ابو سلطان ( خالد ) تؤام ابو فهد مثقف شوي ويشبه لاخوه في شخصيته طيب وما يحب يتدخل في احد ومرح

ام سلطان ( منيره ) وكأنها خلقت لزوجها نفس شخصيته وهذا اللي مخليهم بدون مشاكل وراح تعرفونها اكثر فالروايه .

سلطان : يشتغل في شركه جده عمره 27 ويحب بنت عمه العنود من زمان

محمد : على اسم عمه وطلع له بشخصيته ايضاً واللي يشوفه دايماً يقول هذا ولده صوته حلو ويشتغل في شركة جده وعمره 24

سحاب : عمرها 22 اخر سنه فالجامعه تحب تسافر
تكره المتكبرين عشان كذا علاقاتها محدوده وماتفكر ابداً با لحب

حور : عمرها 19 اول سنه جامعه ' كلمة فله قليله بحقها تحب الوناسه والجمعات واللي على قلبها ع لسانها وتحب اخوها محمد كثير لانه مدلعها وعلى جوها .

" عايلة ابو سلمان "

ابوسلمان ( عبدالله ) : طيب وفيه تأنيب ضمير يغلب عليه في مواقفه مع الناس بس عنده زوجه وبناته مخربين عليه في اشياء كثيره وراح تعرفونها بعدين

ام سلمان ( هياء ) فيها طيبه بس الكره والغيره اللي بقلبها مو مخليتها تمشي مع الناس تحب الفلوس اكثر من اي شي وهي اللي حطت الكره في قلوب عيالها .

سلمان : شخص غير عن امه وابوه شخصيته غريبه لكنه مع الحق عمره 31 وما يفكر يتزوج ابداً

الهنوف : 28 سنه مطلقه من فتره قريبه وخايفه من الناس تتشمت فيها وخاصةً بنات عمها اللي مادرو عنها وتحب المشاكل - وتكره بنات عمها وعمانها بشكل عام وحاطه نفسها الصح والباقيين غلط

امل : 21 سنه ثالث سنه بالجامعه وتشبه لامها كثير وتغار من بنات عمها وتحب تتميلح كثير

ريم : تؤام امل طبعاً شبه اختها وتكره بنات عمها كثير وتغار منهم ومثل اختها تماماً وكلهم طالعين لأمهم

اثير : عمرها 19 سنه اول سنه لها فالجامعه وهذي غير عن اهلها طيبه وفلاويه وتحب اخوها عبدالله كثير وتشبه لعمانها وماتحب تجلس مع خواتها كثير لانهم يطردونها اذا يسولفون او يخططون مع امهم وتشوف انهم قاعدين يضيعون وقتهم في اشياء غلط .


" عايلة ابو عبد العزيز "
ابو عبدالعزيز ( تركي ) طيب ومسالم وشوي عصبي ماله شخصيه ثابته - مع الحق ويخاف على عياله كثير يحب الجمعات وخصوصاً اذا العايله كامله .

ام عبدالعزيز ( نوره ) طيوبه وماتحب المشاكل - تحب زوجها كثير وبينهم قصة حب قديمه .

عبدالعزيز : عمره 28 سنه امه وابوه يبونه يتزوج وهو يصرفهم وايضاً يشتغل بالشركه - رسام .

منصور " البطل " : عمره 25 يشتغل بالشركه بس ساحب عليها رومنسي جداً من الداخل بس شخصيته الخارجيه عكسها تماماً يحب عياله عمه ويحب هتيف من يوم عمره 7 سنين -

افنان : 23 متخرجه من الجامعه وتفكر تشتغل
تحب بنات عمها وتشابه منصور ورومانسية شوي .

سمو : 19 سنه اول سنه لها فالجامعه تحب العود وشخصيتها غريبه تحب اثير وحور نفس مودهم يعني ولها غمازه وحده ع اليمين ودايماً تضحك باليمين بس

( نجد )
هذي مسميها ابوها لأنه يحب نجد عمرها 24
تحب الجمعات كثير وتحب بنات اخوانها ودايماً تكون على حق - وحزينه على فقدان امها لانها كانت موجوده وتشوف امها تموت وهي صغيره .

ونبتدي بالحكايه
1
بالبدايه راح اوضح شغله هالعايله بيوتهم بجنب
بعض يعني حوش كبير مره يجمعهم كلهم ويتوسطه قصر جدهم اللي طبعاً يكون فيه العزايم الاساسيه ويجتمعون فيه فالاعياد وفي رمضان يعني المقر الاساسي لهم
وفيه حديقه بين بيت تركي ومحمد وفيه مسبح خلف بيت خالد وفيه " مشب " اخر الحوش



فـي الـمـاضـي
قبل عشر سنين في بيت الجد
الجد : انت وش تقول ، طيب انا راح اكلمه يلا..
خلص مكالمته وشاف التوتر بوجيه عياله
خالد : وش السالفه وش قال المحامي
الجد : عشان نرجع الارباح لازم واحد منكم يشتغل مع الشركه اللي في استراليا
محمد بتسرع : لايا ابوي هالشركه تراها استغلاليه وانا صراحه قد جتني من قبل وانا رفضتها شخصياً
صصمممتت
الجد : انت وش تقول ليه رفضتها وانا اقول ليه حطو شروط يوم طلبت المساعده تدري انهم موقفين كل خدماتنا والحين ماراح نقدر نسوي شي الا اذا اشتغلنا عندهم وانت ليه تقرر من دون ما تسمعني ولا تشاورني ، وبعصبيه : انتم كلكم تبون ترفعون ضغطي ليه كل ما جمعتكم تفترقون وكل واحد يقول ابي استقل الحالي .
خالد : اذكر الله ولا احد فينا يبي يستقل الا عبدالله كان يقولك هالكلام وهو معصب .
تركي : يايبه عندي حل ليه ما نبدأ من جديد من دون الشركه الاستراليه وغيرها وحنا بنشد حيلنا فالشغل ومعليكم 10 سنوات بالكثير راح نرجع الارباح .
الجد : 10 سنوات قد كبرو احفادي وش الفايده منها انا ابي أءمن مستقبلهم من الحين وانت يا محمد ماراح مسامحك لانها مو الغلطه الاولى اكثر من مره تسوي اشياء بدون علمي وسامحتك بس هالمره لا ، وبضعف :والحين كل شي راح
عبدالله : يابوي معليك بتزين الامور انت بس اذكر الله وبنفكر اليوم وبكره بنطلع بحل انشالله .

فالحوش الخلفي :
منصور : هتوف تعالي معي
هتيف : انا وعدت ماما ما اروح بعيد
افنان : انا ابغى اروح معاك
منصور : لا انا ابغى هتوف بس وانتي اذا طحتي بسرعه تعلمين ابوي ،ويلف ع هتيف : هتوف بس انا شوي واروح مع خوالي تعالي العبي معي شوي وبعدين ترى مو بعيد
هتيف برضا : طيب انا جايه .
مشى ومسك يدها وقفو ودخلو من الباب الخلفي من الحوش وتسحبو ع الخفيف عشان الحراس مايسمعون شوي وطاح منصور من ورى الجدار
هتيف ببكاء : منصور انت وين انا خايفه
منصور بألم : هتيف انا هنا لاتبكين بس انا طحت
هتيف : انا ما اشوف
منصور : هتوف بلا دلع ترى انا رجلي توجعني
هتيف : والله ما اشوفك انت وين ، وما كملت كلامها الا والحارس يهاوش ويتصل على محمد وتركي بعد شوي وصلو كل العايله عند الباب
افنان : بابا انا قلت ابغى اروح معاكم قال منصور لا
تركي : شفتيه يا فنو طاح لانه قال لك لا
هتيف : بس هو ما يقصد وبعدين رجله توجعه
تركي بخوف : منصور يوجعك شي ؟؟
منصور بكذب : لا مافيني شي
الجد بعصبيه : تركي قوم اخذ ولدك للمستشفى
تركي ما حب ابداً يجادله واخذ ولده منصور اللي صاح اول ما حركوه وهنا خافو عليه بعد نص ساعه في مستشفى الخاص منصور وابوه وامه والجد ومحمد وتركي وعبدالله وخالد جاء الدكتور
الدكتور : منصور مكسوره رجله ولازم ما يتحرك كثير ولا يضغط على نفسه بالكثير اسبوع وعليها ونفك " الجبيره او الجبس "
دخلو على طول بس محمد وقف من كثرت الاتصالات اللي فيه من الشغل ومن هتيف اللي تبغى تشوف منصور بعد ما صاح

محمد : هتوفه ترى شوي ونرجع والليل بيجي منصور وانا بأجل الرحله لبكره الصباح
هتيف ببكاء : لا بابا هو طاح وانا ابي اشوفه
محمد ما كان راضي انهم يلعبون مع بعض لانهم خلاص كبرو هتيف عمرها 12 ومنصور 15 يعني كبار وانبسط لانه بيبعد عنهم لانه مو قادر يقول عيب ومع ذلك هو فاهم انهم اصدقاء طفوله وهو ما يدري بالحب اللي بينهم بس ما اعترف احد منهم
دخل عليهم وسلم على منصور وتحمدله بالسلامه وعطاه فلوس بما انه مايمديه يجيب له هديه

الجد بتحفظ : يعني بتسافر وراضي تعيش الحالك
محمد : معي اهلي وانا بكلمكم وانا ما رحت فضاوه انا رايح ارجع الارباح وبس
الجد : بكيفك بس افهم شي واحد انا مب راضي عليك وعلى سفرتك هذي .
محمد وهو ما يبي يطولها : انا استأذن الحين يالله ومشى بدون ما يسمع رد احد وهو يتذكر اللي حصل قبل ساعه
الجد : مافيه روحه انت ماتفهم
محمد : يبه انا اللي غلطت وانا اللي برجع الارباح مثل اول واحسن من اول بعد
وماكملو الا والحارس يناديهم
رجع للواقع وعصب ماتوقع ابوه يقول هالكلام بس كان يقول بينه وبين نفسه راح اصلح غلطتي وبكره بأذن الله راح يرضى

نفس اليوم
الساعه 8 الليل
كلهم مجتمعين ع العشاء طبعاً الرجال فقط !
الجد : هاه لقيتو حل ولا بس تخربون وانا ابوكم
عبدالله : يا بوي وش اللي خربنا ابد لا تجمعنا
محمد وهو منقهر من اخوه : انا عندي الحل
كلهم التفتو عليه بمعنى كمل وهو ساكت
الجد : قل وش عندك غير السفره ؟؟
محمد : قررت اسافر استراليا وانتم تدورن واشتغل ترى كلها كم سنه وتنتهي الازمه ومثل ما خربت الوضع بعدله بنفسي
الجد : لا وحلك كنه وجهك وماراح احد يتفرق وبنلقى حل ثاني انشالله .
محمد : يايبه انت وش تقول وش فايدة جمعتنا الحين لازم نبذل جهدنا عشان نرجع الارباح وانا حجزت وانتهيت من زمان
الجد باستهزاء : يعني ما كنت ناوي تعلمني او تستشيرني من قبل لا ماشالله عليك رجال وبتنفعنا واجد
محمد بقهر : ايه رجال وبوريكم .
قام من الطاوله وتوجه لفلته
تركي بتأييد لمحمد اخوه : تبينا نجلس 10 سنين وحنا نشتغل بيضيع عمرنا كله واذا على روحت استراليا ومع شغلنا فالسعوديه بنرجعه اقل من 5 الى 4 سنوات .



عند محمد اللي جلس بالصاله وهو مضغوط
ساره : وش فيك يا محمد للحين صامل على السفر
محمد : ايه ويالله تجهزو بسرعه عشان نمر اهلك
ساره بحزن : بنطول صح ؟!
محمد : مدري الله اعلم اذا خلص الشغل بنرجع وبندرس عيالنا هناك وبكره بروح لمدارسهم
واخذ ملفاتهم وامركم يلا !
هتيف جات تركض : بابا بابا وقف شوي
محمد : هلا هتوفه وش تبغين
هتيف : ابي اروح العب مع نجد ومنصور برى
محمد : هتوف نص ساعه وترجعين وبنروح لخوالك بسرعه يالله وترى منصور تعبان لا توجعينه اكثر .
هتيف بحزن : ادري ماما قالت لي .
محمد : يالله روحي حبيبتي العبي .

في الحوش :
عند منصور ونجد :
هتيف بحزن : منصور وش فيك انت تعبان ؟؟
منصور : اي بس شوي واسلم ونلعب مع بعض
هتيف بحزن وهي تلف عليهم :بعدين ماراح تشوفوني عشان كذا خلونا نلعب واحنا جالسين
منصور : استغفري ليه ماراح نشوفك
هتيف : بابا عنده شغل واحنا بنسافر ونطول عنكم كثيرر يعني ما عندي احد راح العب معاه
منصور بمزح : خلاص لا تلعبي الا اذا جيتو
هتيف صدقت : طيب انا راح اطفش
نجد : انتي غبيه تصدقينه ؟؟
هتيف : لا مو غبيه بس مافيه احد يلعب معاي الا منصور ولا كلكم مختفيين وتنامون بدري
نجد : انتم تنحاشون وتتهربون من القصر
منصور ؛ طفش والله نبي نستانس عشان كذا ننحاش والا انتم ما تونسون ما يروح معي الا هي
ما كمل كلامه الا وعمه محمد داخل وراح لأبوه
سلطان خاف وهو يشوف : انتم بتروحون صدق
هتيف وهي تبكي : ايهه
نجد : عادي تسافرون كم اسبوع وترجعون
منصور : ايوه مثل دايم تروحون وتجون انشالله
هتيف : لا احنا بنطول كثير مره سمعت ماما تقوله واحنا اليوم بنجلس عند خوالي الى الفجر عشان ماما تسلم على اهلها وتجلس معاهم
منصور انقهر وقام : انا بكلم عمي يخليك عندنا

راح لمجلس القصر وجاء بيدخل وسمع هواش
الجد : روحه ماراح تروح انت تفهم ولا لا
محمد : ترى بنرجع انشالله وانا رايح رايح
الجد : كل ما جمعتكم تفترقون
محمد :يايبه اخواني كلهم معك انت ليه مو راضي تفهمني زين وترى انا قصدي نرجع الشركه من جديد وماراح نقدر نصبر عشر سنين
تركي : صلو ع النبي و الهواش ما يفيد
الجد عصب : بكيفك . وطلع من المجلس
عبدالله : انت وش شفيك ليه تعصب
محمد : انا ما عصبت بس ابوي معصب الحاله
خالد : خلاص هدو وانت يا عبدالله لاتروح الشرقيه عشان ابوي مايعصب زياده
عبدالله : لا انا مقرر من زمان اروح
محمد بعصبيه : هذا مب قرارك هذا قرار زوجتك
وانت مالك شور عليها وانا ترى رايح عشان شغل عشان كذا اجلس لين يهدا ابوي
عبدالله وهو ما يلتفت لهم : انا مقرر وخلاص وطلع وهو مايقدر يرد عليهم لانهم صادقين ولان زوجته قالت نبي نروح الشرقيه وهو مايقدر يقول لا لانها مهددته بالطلاق وهو يحبها وهي تستغل حبه

اليوم التالي :
الساعه 6 الصباح
طلع يجيب اهله من خوالهم وهو منقهر من الشركه الاستراليه بعد ما كلمهم امس جلس فالسياره وهو يتذكر المكالمه . المنسق : يقولون نبغى شركتكم تسوي شراكه مع شركتهم ولهم شروط ثانيه بس بعد ماتجون يعني الله يسلمك لازم تخضع لشروطهم كلها وترى في شركات اخرى متضرره مثلكم بس هم ما يبغون الى شركتكم
محمد بقهر : خلاص مع السلامه
محمد كان قادر يقول لابوه بأي شي يصير بالشركه بس عشان ابوه مريض فيه سكر وضغط وما يبيه يأثر عليه وبما ان ابوه يعصب كثير

عند منصور اللي مانام ابداً بعد ما درى انه ما يقدر يشوفها وان سفرتهم بتطول وقف على عكازه ينتظرها عشان يودعها ويقولها انه ما راح ينساها

بعد نص ساعه راحو الخدامات والحراس يشيلون اغراض وشناط محمد واهله وهي واقفه وتبكي وابوها يهديها وهي مو راضيه تسكت
العنود : بلا دلع ترى مو فاضيه قومي جمعي اغراضك بسرعه ترى والله ما يصير لك خير
طبعاً ماتدري بالعيون اللي جالسه تراقبها

سلطان وهو يبي يفتح معها موضوع : العنود انتم الحين بتروحون يعني كم بتجلسون هناك
العنود بدون ما تلف : مدري والله
سلطان يحبها بس مايدري هي تحبه ولا لا
جاء فهد : ابوي ترى الاوراق وصلت بس وقعها
وقعها محمد وبعدها قال بصوت عالي : يلا
هتيف بكت زياده ومنصور ناداها فالحوش الخلفي
على طول راحت له وهو بدوره ضمها بيد وحده والثانيه فيها العكاز جلست نص ساعه تبكي بحضنه وهو ومنقهر اكثر منها ابتعدت عنه وهمس في اذنها : احبك
انصدمت بس ما فهمتها على طول وراحت ودموعها بعينها وركبت السياره والعنود تحذف عليها المنديل : خير يالاثيوبيه وين منحاشه ؟؟
سلطان يسمعها ويضحك يحبها ويحب سوالفها
ركبو وراحو بعد ما ودعو العايله .

فالمجلس بس فيه تركي وعبدالله وخالد
عبدالله : انا بعد اسبوعين ترى بروح
تركي : ابوي مريض يعني لو سمحت افهم واجلس عشانه وش تبي هناك تجلس عند اهلها
عبدالله : مب جالس عند اهلها مستأجر بيت هناك
خالد باستهزاء : ولد الشيخ فهد السلطان يستأجر !؟؟ ماشالله
عبدالله : وش فيها ليه ما استأجر
خالد : بكيفك بس اذا ما همك ابوي هذا راجع لك
عبدالله قام وسفههم

في مكان ثاني يعم عليه الحزن
الحوش الخلفي
سلطان : يعني راحو صدق ؟؟
منصور مارد كان سرحان فيها ومشتاق لها
سلطان : ايي انا اكلمك ماتسمع
منصور : لارد مازال سرحان
سلطان حرك يديه قدام وجهه : ياهوه وينك
منصور توه ينتبه : نعم وش تبي لا تكلمني
جت سحاب وقاطعتهم : تعالو تعشو وجدي ترى معصب
راحو يتعشون وضلو اكثر من شهر وهم فاقدين عايلة محمد بس اخر شي رضو بالواقع وكملو حياتهم على امل يرجعون لهم

بعد خمس سنين
منصور رايح يكمل دراسته برى و راح لعبدالعزيز اللي باقي له سنه ويتخرج وسلطان اللي باقي له سنتين ويتخرج وطبعاً لحقهم محمد بعد ماتخرج من الثانوي
بالنسبه لعبدالله واهله رجعو بعد مادرت زوجته ان فهد صار مدير شركات السلطان وتبي ولدها سلمان مثله وكانت منقهره لانه ما درس برى مثل عيال عمه وبنتها الهنوف تزوجت

عايلة محمد كما هي كملو دراستهم وتعودو على استراليا وفهد صار مدير شركة السلطان وتزوج من مها بنت صديق ابوه وايضاً ابوها كان من ضمن الشركات المتضرره وطبعاً تعرف عليها وتزوجها
وجدهم يوم درى استانس بس حزن لانه ما حضر اول زواج لحفيده وايضاً كان رافض يكلم محمد


" أنتهى البارت "
ما أبغى توقعاتكم أبي رايكم فالقصه بالبدايه ؟!

كـيـان ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

♥♥ بأذن الله كل جمعه راح انزل بارت

كـيـان ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

...




.....


💛💛
💜💜

كـيـان ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت 2
وبشكل اسرع ومختصر راح اسوي على الاحداث اسكب

" بعد خمس سنين "
كل العايله موجودين ماعدا عايلة محمد اللي رجع الارباح واستقلت شركة السلطان واصبحت مثل قبل واكثر شهره وغناه خلال 9 سنين
وفي عام 2019 في الرياض كلهم يشتغلون في شركة جدهم شركة " السلطان " واللي يشتغلون فيها من الاحفاد : محمد وسلطان وعبدالعزيز وسلمان والهنوف ونقدر نقول اقل واحد يجيهم منصور .

اما اخر الاحدث عند ابو فهد " محمد "
فهد ولده جاء له ولد اسمه محمد
وهتيف باقي لها ترم وتتخرج
والعنود متخرجه من الجامعه

" يوم الجمعه "
الليل الساعه 8
كل العايلة مجتمعه كانو جالسين ينتظرون العشاء والحريم يجهزونه الا زوجت عبدالله كانت غاثتهم بالكلام وكانو ما يواطنونها خاصةً نجد اللي تدعي ان اخوها يطلقها .
" مجلس قصر جدهم "
كل رياجيل العايله مجتمعين ينتظرون العشاء
فجأه جاء اتصال من محمد لخالد قام يبي يطلع الجد بخوف : وين بتروح من متصل ؟؟
خالد : واحد من اخوياي برجع الحين
طلع خالد من المجلس وراح للحوش ورد
محمد : السلام عليكم
خالد : وعليكم السلام
محمد بشوق : هلا والله اعلومكم ؟؟
خالد : بخير جعلك تسلم وشلونك وشلون العيال طمني عنكم
محمد : حمدلله كلنا بخير انتم وشلونكم وشلون عيالكم ووشلون ابوي ونجد ؟؟
خالد : حمدلله كلنا بخير والله لكم فقده 10 سنين يالظالم ما شفناك الحين عيالنا وعيالك كبار
محمد وهو يضحك : ابشرك بكره وحنا عندكم بس لا تقول لاحد لاني خايف ابوي يعصب
خالد : حمدلله واخيراً بس ابوي يا محمد اتوقع نسى السالفه وما اتوقع راح يزعل منك وكل يوم ترى يسألني عنك وصح هو زعل على مسألة زواج فهود وبعد جاله ولد وما شافه بس عادي لا شافكم ترى بيضعف
محمد : الله يسمع منك يارب
خالد : وبعدين هو ماقصده الفلوس هو يبي يجمعنا وانت تشوفه يكلمك ويسألك عن الشركه بس قصده يشوفك ويسمع صوتك
محمد : يا بطي عنه يالبييه اشتقت له
خالد بتسرع : يالله ما اطول عليك وترى ابوي كل شوي يسألني من يتصل فيك
محمد : مع السلامه
خالد : استودعتك الله
قفل منه ورجع للمجلس وبعدها تعشو وجلسو يسولفون .

" عند الحريم والبنات "
ام سلطان : سحاب يالله قومي جيبي باقي الحلا
سحاب : اوكيه ، راحت للمطبخ تدور على الحلا كانت لا بسه فستان وردي باهت علاقي يوصل لتحت الركبه ومكياج خفيف وناعم وشعرها ستريت كانت محتاسه مع الحلويات وهي تدور وتهاوش الشغلات دخل عبدالعزيز وهو معصب من جده لانه مزعجه في سالفة الزواج شافها وقف ما قدر يشيل عيونها من عليها كانت حركاتها بريئه جلس يطالع فيها حول 10 دقايق الى ما طاح الصحن منها ولفت وشافته واقف عند الباب جت بتمشي بس كان قدامها الصحن اللي طاح وكانت بتطيح بس مسكها من خصرها وشهقت على طول وطلعت من المطبخ وقابلتها امل وشافتها مختبصه وادخلت للمطبخ وشافت عبدالعزيز مسرح
وعلى طول ضبطت نفسها وطلعت قدامه وسوت نفسها ما تدري وشهقت بكذب : بسم الله . طبعاً هو لا زال مسرح في سحاب ولا درى عنها وتذكرت على طول سحاب وخمنت انهم يحبون بعض طبعاً عصبت لانها كانت تبيه يحبها وطلعت برى المطبخ وهي تناضر سحاب بكره ودخلت عليهم

" في مجلس الرجال "
كان جالس ومسرح وكان يفكر فيها وبجمالها ما توقع ابدا هذي سحاب صح كان يشوف وجهها بس تكون بعبايتها وحجابها وبس وجهها الظاهر له

سلطان : يا هوه من ما خذ عقلك
عبدالعزيز : اه يا حبني لك يا سلوطتي
سلطان : لا انت ذابحك الحب
عبدالعزيز وهو مادرى عنه : عزالله
سلطان بصدمه : امانه من تكففى
عبدالعزيز توه ينتبه : وش تقول انت
سلطان : مايمديك خلاص عرفت قول من
عبدالعزيز : اوف سلوط وش تبي انت
سلطان كان راح يرد بس جاه اتصال من سحاب
سلطان : الو هلا سحاب وش فيك مستعجله
فز قلبه اول ماسمع اسمها انتبه للمكالمه
سحاب : حور تعبانه ولها موعد اليوم
سلطان : اوك بعد العشاء بجيها
سحاب : لا تنسى ترى اعرفك
سلطان : طيب ذكريني يالله مع السلامه
لف على عبدالعزيز اللي منتبه له
سلطان : اشوى انك مارحت خلني اسألك
، ماكمل كلامه الا وعبدالعزيز وقف وراح عنه .
سلطان : ماعليه والله اني وراك
محمد : وش مسوي ذا
سلطان بضحكه : مدري عنه بس شكله يحب
محمد : مثلك يعني
سلطان باستغراب : كيف مثلي
محمد : تراني ادري انك تحب العنود
سلطان بتمثيل : من قال اني احب العنود ؟؟
محمد : لا تكذب يا رجال شايفك وانت نايم تهذري فيها
سلطان سرح شوي وهو مايدري وش يرد
محمد : شكراً يا بعد ألبي أكدت لي انك تحبها
وقام عنه وهو يضحك وسلطان يحذف عليه الكلينكس ووقف يحذره انه ما يعلم احد عن شي
وهو فعلاً اشتاق لها ويبي يشوفها ويسمع صوتها

" في مجلس الحريم "
سحاب من يوم جت وهي متوتره وما تكلمت
ام سلطان : وين الحلا يا سحاب
سحاب بتصريفه : ما يحتاج انا موجوده
ام سلطان : بلا هبال ووين الحلا
سحاب : دخلت ودورت ومالقيته
امل وهي داخله معها الحلا وبخبث : الله اعلم وش مشغلك عن الحلا وش معنى انا لقيته وانتي لا ؟!
نجد بقهر من امل : اوف امل تنفعنا بشي واو
امل ارتفع ضغطها زياده وماردت عليها
وسحاب ودها تقوم وتحب راس نجد لانها انقذتها
حور : بنات اشتقت لهتوف والعنود امس مكلمتهم
افنان : اي ياعمري شفتو سناباتها ماشالله
سمو : يا حلو اجوائهم ماشالله
نجد : وتصوير هتوفه يجنن
حور : شفتو فستانها في زواج صديقة العنود
نجد : اي ياعمري هتوفه كبرت وطلعت تهبل
امل بغيره : ما اشوفها حلوه مره
طبعاً الكل منصدم منها وماردو بس كانو يعرفونها هي وامها وخواتها يغارون بس مو لهدرجه عاد
اثير وهي داخله عليهم : بنات تبون ايسكريم
حور بفرحه : ياعمري يا اثورتي الحلوه عطيني جعلتس تسلمين .
نجد : يلوموني في اثيرتي ياناس
اثير : خذو يالله وبعدين ما ابي احد يدلعني لو سمحتو اجل اثورتي واثيرتي !
سحاب : هي هي دقيقه اولاً عطيني ثانياً حور انتي مزكمه ليه تاكلين ؟؟
ام سلطان قامت واخذته من حور وهاوشتهم كلهم
سحاب : دايم تورطنا معها
حور : اورييتس انا بعد شوي يا حيوانه
اثير : ياعمري يا حور ما تقدرين تاكلين
امل وريم كانو مقهورات من اختهم ويتحلفون فيها لا رجعو بيتهم و مايبونها تجي معهم
نجد : تكفون نامو عندي ترى جد طفشت
سمو : مدري بس امي تقول كل عيال عمي بينامون هنا وما راح يرضى ابوي ننام هنا والعيال موجودين
قامو البنات يتحايلون امهاتهم ووافقو ولازم ياخذون الموافقه النهائيه من ابائهم باستثناء امل وريم والهنوف اللي اول ما تقههوو وتعشو رجعو

" اليوم التالي "
الساعه 7 الصباح
عند البنات سمعو ازعاج على الباب
نجد : نعم وش تبون ترى كسرتو الباب
سمو : وجع لهم ترى جد سامجيين
سلطان : اولاً صباح الخير عمتو وثانياً لبنات العم اللي بيقومون يسوون لنا فطور يلا كوكلي
اثير : والله ان تبطي ما فطرت
سلمان : اقول كثره بلا فايده قومو سوو لنا فطور
محمد : يالسلنتح لاجاء وقت الطلعات والتمشيات تعالو لنا والله محد يطلع لكم
سحاب : اقول توكل على الله انت وياه
حور : يا فله انت وياه ترى محد يعرف يطبخ فينا
عبدالعزيز توه جاي : تكفون نبي فطور وانتم تعرفون ما نحب اكل الخدامات
سحاب توترت فجأه : بنات يالله خلينا نسوي لهم فطور ونفتك منهم يعني نسلك لهم
نجد : خلاص اوكيه انتظرونا فالصاله
منصور وتوه جاي : عمتي الحلوه صبحك الله بالخير
نجد : اعجل علي وش تبي ؟؟
ضحك منصور : ابي كبده اذا ما عليتس امر
نجد : ابشرر بس انقلع مع العيال فالصاله
منصور بضحكه : انقلع ليه ما انقلع

قامو البنات وصلو الفجر وتوجهو للمطبخ
سمو وهي تقطع البصل : الله لا يحدنا على الطبخ
اثير : بيجي يوم من الايام وتنحدين
سمو : وش قصدتس تكفين لا تغثيني
حور : انتم ما تلاحظون ان الساعه 7
نجد : احمدو ربكم انا اغلب الايام اقوم الساعه 7 عشان اجلس اونس ابوي بس الحمدلله بعد مارجعت الشركه كني اشوى
سحاب : لا منجد اول مره اصحى الساعه 7 واسوي فطور بعد ليتني جالسه كان اقتنعت فالتغير اللي قاعد يصير بس اليوم طمرت طمره قويه

بعد نص ساعه تجمعو العيال على الفطور وافطرو
منصور باستهزاء : لا تعبو انفسهم واجد
سلمان بضحكه : الدنيا كلها جاهزه الا الكبده والبيض المكور وحتى جايبين حمضيات وشاهي
محمد وهو يطقطق على سلمان : صراحه ما اعجبني الا البيض المكور !!.
سلمان بتعجب : وش تسميه بالله ؟؟!
محمد : بيض عيون يا الاخو وش مكور سلامات
عبدالعزيز وهو يضحك : جعل جدي ما يجي يشوف ذا الفطور كان ما طقطق الا علينا
سلطان : لاجدي يفطر اول ما تأذن المواذن
منصور : عيال اليوم فيه داوم ولا
عبدالعزيز : حتى الجدول ما تعرفه !
محمد : ترى جدي شديد في ذا الامور
منصور وهو يصرف : طيب شفتو حمودي اشتقت له طالع يشبه لي
سلطان : قد قابلته ؟!!
منصور : لا بس من شكله واضح انه بياخذ قلوبنا
محمد وهو يلمح : متأكد انك مشتاق لحمودي بس
منصور خاف : ليه في غيره وبعدين وين الشطه ؟؟
سلمان : وين بتحط الشطه ياولد ؟؟
منصور بارتباك : فالبيض المكور على ما قولتك
عبدالعزيز ضحك : الظاهر محد ناسي ذا البيض المكور يا سلوم بيمسكونها عليك

" استراليا "
الساعه 7 الليل
هتيف : يا اني مشتاقه للرياض بس والله حزنت بعد ما اجلتو الرحله ؟؟!
العنود : يابنت الحلال ترى بنرجع بكره انشالله بس عشان اوراق فهد نبي نخلصها ونرجع
هتيف : كلمت امس نجد وسولفنا ويسألون عنك
العنود : ياعمري والله اشتقت لهم بس هانت واشتقت لسلوطي
وبحماس : افف متى نروح بس
هتيف بضحكه : وينك يا سلوطي عنها بتموت بنتنا من الحب الا بسألتس كيف دريتي انه يحبك
العنود : من نظراته واسلوبه معي شخصياً
هتيف : اي صح اول كان يعاملتس معاملة خاصه بس ماتدرين بعد ما كبرنا يمكن يتغير كل شي
العنود : اسكتي بس لا تخوفيني اساساً يوم كنت اكلم سحاب كان كل شوي يدخل راسه فالجوال يبي يكلمني بس انا سويت نفسي اتغلى شوي
هتيف : متأكده انه شوي
العنود بتسرع : اف يعني ما اشتقتي لمنصور
هتيف فجأه جاها شعور غريب وتوها تنتبه انها بتقابله فالرياض وكل المشاعر اختلطت عندها
هتيف بكذب : وليه اشتاق لمنصور وش معنى
العنود : بما انه صديقك القديم المٌقرب
هتيف مالقت رد وعلى طول قامت
هتيف وهي تقلد صوتها : المقرب اقول انقلعي بس

" في شقة فهد ومها "
ولدهم كان يلعب وهم مبسوطين بوجوده
فهد : ترى بنرجع وراح تتعرفين على عماني وعمتي نجد وتراها طيبه وراح تتفاهمين معها على طول وراح نسكن فوق ابوي الى ما يجهز بيتنا
مها : اللي تشوفه بس اهم شي الحين دراسة حمودي وهتيف وش سويت فيها ؟؟
فهد وهو يشيل حمودي ويبوسه : معليتس دبرتها بعدين حمود روضه يقدر يسحب عليها ويبداء اول ابتدائي المشكله هتوف ما قدرنا نسوي شي
مها : يعني ايش بتسوون
فهد : الحين فالسعوديه بتبدى اجازة الترم الاول وحنا بنجي عندهم وبنسجل لحمود فالروضه والسنه الجايه بأذن الله بندخله اولى ابتدائي
مها : توقعتها العطله النهائيه عندهم
فهد : لا واتوقع بعد شهر راح يبدون فالترم الثاني

" عند ام فهد وابو فهد "
ابوفهد بحزن : تتوقعين ابوي راضي علي
ام فهد : مدري بس انت قد جربت شعور الابوه يعني ترى 10 سنين ما هي هينه وترى الابو لاشاف ولده يضعف له وعاد انت معك ولدك وحفيدك
ابو فهد : انشالله بتتصلح الامور
ام فهد : الله يسمع منك وخصوصاً انه كان يعتمد عليك كثير وخايف بنفس الوقت عليك


" غرفة هتيف "
جالسه تتذكر همسته في اذنها " احبك "
هتيف في خاطرها : يعني يحبني صدق ولا بس حب طفوله اكيد الحين نساني وعشر سنين مو شويه
وانا لازم انساه واشيله من عقلي وبعدين اكيد هو شايف له وحده او يحب من بنات عمي وانا قد شفت عيال عمي كلهم لا جيت اكلمهم الا هو
طفشت وبصوت مسموع : اف الله ياخذك اطلع من عقلي افف
قطعت افكارها ووقفت وهي تحاول تتناسى

" اليوم التالي - 10 صباحاً "
" في غرفة نجد "
البنات توهم صاحيين بعد الازعاج اللي جاء من جدهم عشان يروحون لمزرعتهم بما انهم في اجازه
حور : لا جد امس صحيت عشانكم بس اليوم معليش مقدر انا الساعه وحده يالله اصحى
سحاب : ياعمري ترى مو اول مره تجين ببيت جدي
سمو : اي لا زم نكون متعودين على هالنظام
نجد : بلا هبال واعجلو علي بسرعه
اثير : كم يوم نجلس هناك
نجد : مدري بس اتوقع نص يوم بعد
افنان : اشوى الجو حلو
سمو : ايه الحمدلله ولا كان مت
افنان : مدري بس امس اشوف عمي خالد مشتط
نجد : الله يستر لا يكون فيه عشاء عندنا
اثير وهي تتحلطم : وتجي ام عفاف
حور : وش يفكنا منها عاد
نجد قامت : يالله خذو ملابسكم وتروشو هناك الحين مايمدينا وانا بروح للخدامات اوزع عليهم الشغل لانهم غبيات
افنان : يالله بنات بسررعه
قامو البنات يجهزون وطلعو فالحوش ينتظرون العيال والسواقيين
مع منصور اللي يبي نجد تروح معه : عمتي يالله
نجد : فديت الوحيد اللي يقول عمتي
جت افنان : اخي العزيز انا بروح معك
منصور : ماقلت شي اختي العزيزه ونادي سمو معك
واذا فيه احد بيروح من البنات اعجلو علي
سمو : انا بروح مع حمود
منصور بنظره : ماشالله صرتي تدلعينه
سمو عصبت : تراني اعتبره اخوي
منصور : يالله انقلعي لحمود
عبد العزيز كان واقف يبي يشوف سحاب : منصور انت من بيجي معك
منصور : نجد وافنان ! وانت ليه ماتاخذ امي وابوي
عبدالعزيز : لا ابوي ودى امي لاهلها
حور وهي جايتهم : عسى ما شر ليه يوديها
منصور ضحك : اي عزوز وش صاير
عبدالعزيز ضحك : تبي تستانس عند اهلها ولا وش يوديها في ذا العمر
منصور : ايه بس تجي العصر صح
عبدالعزيز : ايه او بتجي الليل
افنان وهي تطلع راسها من الشباك : مشينا يالله
محمد جاهم : ياهوه من بيروح معكم
عبد العزيز : انا ما معي احد وش رايك تجي معي
محمد : انت اليي تعال معي انا ما معي الا سحاب وحور وسمو واتوقع اثير بتجي عشان حور وسمو
عبدالعزيز من سمع بأسمها دق قلبه : خلاص تمام
ركبو في سيارة محمد الا سحاب جايه متأخره وما تدري ان عبدالعزيز معهم : خاطري ذا المزرعه تحترق وركبت وعلى طول شافته وتوترت
ومشو وسحاب ماتكلمت ابداً
حور : سحابي ليه ما تتكلمين ترى مليت من محمد
وسمو وعزوز وترى صايره احفظ سوالفهم
سحاب ضحكت وهو من سمع ضحكتها تخرفن
عبدالعزيز : عندي لكم مفاجأه اليوم
سمو : الله يستر منك بس
كملو الطريق بضحك وسوالف

في سيارة منصور ريم جت تركض توقفهم
وبدلع : منصور تروح وتخليني
منصور ما رد عليها وركب
نجد بقرف : افنان بجي مكانك وانتي تعالي مكاني
افنان بصوت خفيف : ما ابي اجلس بجنبها
منصور : بقى احد ولا امشي
افنان : لا بس
وشغل محمد عبده وهو مايبي يسمع صوتها ودلعها
وطبعاً في خيال ريم انه مشغلها عشانها

في سيارة سلمان كان فيها الهنوف وامل اللي ما امداها تروح مع عبدالعزيز ومنقهره
سلمان : وش فيكم ساكتين
الهنوف : وش نقول يعني
امل : سلمان شغل لنا شي ترى طفشنا
سلمان شغل خالد عبدالرحمن ومشى وسحب عليهم وكان وده يسولف مع خواته مثل عيال عمه الباقيين بس خواته فيهم انانيه ما فيه الا اثير وتمنى انها راكبه معه

اما خالد وعبدالله كل واحد جاي مع زوجته
وسلطان جاء ومعاه جده

وصـل الكل للمزرعه
حور على طول نامت واما الباقين اللي يسولف واللي راح يتروش واللي راح للخيول .
اما خالد متوتر وينتظر اخوه محمد وفي نفس الوقت طاير من الفرحه ومايدري غيره الا عبدالعزيز اللي سمع بالغلط وهو مايدري انه درى
وقال لاخوه انه بياخذهم للمزرعه عشان تروح لبيتك وترتب وضعك وتجينا هناك

" في مطار استراليا "
مها ودعت اهلها وركبت الطياره وهتيف مو مصدقه انها خلاص راجعه لرياض وطبعاً العنود طايره من الوناسه واكيد امهم وابوهم وفهد كلهم مبسوطينن انهم خلاص راجعين لوطنهم 🇸🇦

" بعد 10 ساعات "
" في مطار الرياض "
استقبلهم عمهم خالد وما اوصف كيف كانو شوي ويبكون وهم يشوفون الرياض كيف تغيرت وتطورت اكثر من قبل .
خالد وهو يسلم على محمد وعياله بحراره : واخيرا ما بغيتو تجونا ترى والله لكم فقده
محمد : هاه كيف الاوضاع عندكم هناك
خالد : لا ابشرك كل شي تمام بس انت اخلصو وتعالو معي
فهد : عمي المزرعه مزرعتنا اللي قبل ؟؟
خالد : ايه وبس تراها تغيرت يعني كل شي غير
محمد : كيف يعني ترى اهم شي الخيول عندي
خالد : يعني قسمناها خلينا الخيول جهة والزرع جهة والبيت الكبير فيها بجهه يعني رتبناها اكثر
و نجد سوت لنا جلسات فيها يعني ودك ما تطلع منها والحين الاجواء زاينه
محمد : الله يكتب اللي فيه الخير

توجهو كلهم لبيتهم الا خالد رجع للمزرعه .

وصلو لبيتهم ونزلو وكل واحد يناظر بصمت
محمد : يلا ياعيال ادخلو
هتيف ببكاء : يالبيه اشتقت لبيتنا
العنود : انا ما نسيت شكله والحين مثل ماهو
ام فهد : حمدلله انا رجعنا بسلاممه
فهد : عزالله اني ببكي مع هتوف

وكملو وهم يتمشون في البيت ويسولفون وانهلت ذكرياتهم وكل واحد يقول ذكرياته

" المزرعه الساعه 11 الليل عند البنات "
مشغلين السماعه ويرقصون وحور مهبلتهم وترقص مصري والحريم شوي يطبون عليهم .

حور : خلاص تعبت وبروح اجيب اغراض السهره
ام عبدالعزيز : وانا اقول الحين بيرقصون وبينامون وانتم بتسهرون واللي قبل شوي ايش
سمو : يمه الحين الوضع حامي حامي
سحاب : الاجازه بتخلص علينا وانا نصحى بدري
نجد : يالبيه يا فنو انا وانتي بس العاطلات
سمو : لا ياعمري بتشتغلون في شركة جدي
نجد : ابوي قال بخليك مديره وانا رفضت
افنان : انا وهي متفقات نريح سنه ونشتغل
نجد : يالبيه ليت العنود موجوده كان صدق جت الطقطقه صح
افنان : يالله سوو بروفات ونامو بدري من الحين
حور ضحكت : اصلاً عادي معي سمو واثير
سمو : اي نجلس نفطر ونطقطق على الناس
سحاب وهي تطقطق : مفتخرات بذا الشي
نجد بضحكه : بالله وش شعوركم وانتم قد بعض
اثير : هذا اللي مصبرني عليهم
البنات ضحكو وسمو وحور يحذفون عليها الخداديه

عند الهنوف في جلسه ثانيه كانت تخطط وتفكر كيف تخلي عبدالعزيز ومنصور يحبون خواتها .
امل بزعل : تخيلي دخلت المطبخ لقيته مسرح واكيد فيها وهي رجعت وهي متوتره
ريم : حتى منصور كلمته اليوم وسفهني
الهنوف : بنت انتي وياها لا تصيرون مثلي مطلقات
خلينا نحط خطه اساسيه لهم يالله فكرو معي
ريم : بس منصور واضح يحب هتيف
كلهم لفو عليها منصدمين من كلامها
امل : كيف يحبها لا ما اتوقع
ريم : هي كانت معه اول ومستحيل ينساها
الهنوف : يا خبله صار لهم 10 سنين ما تقابلو كيف يحبها وانتي تقدرين تخلينه يحبك بسرعه
ريم : وش اسوي عشان يحبني
الهنوف اسمعي : ..................……………………

" في مكان ثاني عند الخيول "
منصور وهو يمسح على الخيل ويتذكر ذكرياته معها
هتيف : منصور انا اخاف اركب يمكن اطيح
منصور : انتي تحبين الخيل صح
هتيف : احبها بس اخاف منها
منصور : انا معك يالله تعالي
ركبت وهو ركب وجلس وراها ومسكها عشان ما تطيح ومشو على الخيل بهدوء وبدو يسولفون
نفض تفكيره صوت سلطان : منصور وش فيك ؟؟
منصور : متى اخر مره كلمة عمي محمد ؟؟
سلطان : قبل يومين يوم كنت معنا
منصور : طيب فهد ؟؟
سلطان : قول هتيف وفكنا من تطويلة السالفه
منصور ارتبك : وش دخل هتيف فالموضوع وترى هتيف كانت بس تلعب معي ومافيه شي ثاني
سلطان صدق : يعني ما تحبها
منصور : اعدها مثل بنات عمي الباقيات الا انت وش وضعك مع العنود وترى سمعت انك تحبها
سلطان انفجع : نعم من معلمك انت وياه
منصور : سمعت وبس
سلطان : ايه احبها بس لا تقول لحد
منصور وهو يغير الموضوع وبتوتر : الله سلوط يحب ما عرفتك وش صاير بالدنيا
سلطان وهو يبي يختبر منصور وبحزن : بس انا سمعت ان عمي محمد بيزوج العنود وهتيف
منصور خاف : من ومتى بيتزوجون
سلطان جته ضحكه وكمل : مدري بس اتوقع عيال صديقه يعني كانو من الشركات المتضرره
دخل عليهم محمد وخرب السالفه : عيال نتسابق
منصور صدق الكذبه : لا انا بروح انام راسي مصدع
سلطان وهو نسى كذبته : انا بتسابق معك يلا
محمد : وش ذا النفسيه قومو خلونا نستانس
منصور قام ولا رد عليهم

" الساعه 1 الليل "
جدهم صاح عليهم ينامون بدري ودخلو عشان يشوفهم وبعدين بيطلعون ومثلو انهم نايمين ونامو صدق . الا منصور اللي مانام بعد ماعلمه سلطان
جالس في جلسة نجد التراثيه ويشرب شاهي
منصور بخاطره : يعني ما تتذكرني ولا نست مواقفنا ولا ما عندها احساس هذا وانا اعترفت لها

" عند البنات والحريم
ام سلمان : يالله قومو نامو بسرعه
اثير : يمه الله يسعدتس حنا في اجازه
حور : تكفين يا خاله انا ما صدقت امي تنام
ام سلمان : جعلتس الخلا لا تسميني خاله
حور وهي تضحك : اجل وش اسميتس
ام سلمان : هياء او ام سلمان اما خاله معليش
امل بغيض : وامي صادقه انا اناديهم حريم عماني
سمو : هذا شي اسمه احترام حبايبي
نجد : فديت المحترمين يا عربب
سمو تضحك وترسلها بوسات من بعيد
ريم : الله واكبر يا نجد صرتي تحبينهم كلهم الا حنا
الهنوف : خليكم منها وخلونا ننام . قامت وهي تقول : صدق حتى ما تعرف العدل
نجد : ليه حريمي انتم اعدل بينكم واصلاً انا احب اللي يحبني ويحترمني ويسولف معي اجل وش معنى اثير وسلمان اسولف معهم وانتم لا
سحاب : هذا ان دل دل على انهم محترمين ويحبون عمتهم نجد ولا انتم تتهربون وتسولفون لحالكم وما تجون معنا
الهنوف وبخاطرها : اوكيه كنت راحمتك يا سحاب
اثير ضاق خاطرها : اوكيه قفلو الموضوع وخلونا ننام . قامت وراحت للغرفه ولحقوها البنات
................................................

في الغرفه اثير تبكي على سريرها
نجد : اثير تكفين خلاص والله اني دايم ما احب ارد عليهم بس هي اجبرتني ارد عليها
سحاب : وانا اسف وهم الله يهديهم مدري وش فيهم علينا كذا
اثير وهي تمسح دموعها : خلاص عادي ما صار شي
سمو وهي تبي تغير السالفه : اقول انا وحور اتفقنا نروح للمول بعد نرجع من المزرعه
سحاب : واذا طولنا اكثر من ثلاث ايام
حور : عادي نروح بعد بكره
اثير : لا تقولون بنروح مع السواق ترى اخاف الليل اروح معه
نجد : لا عيال اخواني ما شاء الله واجد بحايلهم
وما كملت الا واتصل جوال نجد وكانت العنود تتصل فيها قامت وراحت برى على الكراسي
وكانت الجلسه التراثيه قريبه مره منها وهو يسمعها تسولف ولف بانتباهه يسمع المكالمه
ردت بفرح : هلا عنودتي غريبه ليه ما تطلعين وجهتس ابي اشوفتس
العنود بسرعه غيرت مكانها وطفت النور : هاه ضبط
نجد : ايوه بس كم الساعه الحين عندكم ؟؟
العنود بكذب : 5 العصر ليه كم عندكم انتم
نجد : الساعه شوي وتجي عندنا 2
العنود بضحكه : اوله 2 ايوه اخباركم وعلومكم
نجد : حمدلله تمام انتي وهتيف شخباركم
جاء فهد ودخل راسه فالجوال : وليه ما تسألين عني وعن ابوي وامي وحمودي
نجد ضحكت : توني مكلمتك واخوي كلمته الصباح وكلمت امك معه اما حمودي كل يوم اكلمه
العنود : فهود حبيبي ممكن تروح
نجد وهي تضحك : اوكيه بس هتوف وينها
فز اول ما سمع اسمها وجلس بسرعه
هتيف : هايي عمتو اخبارك انا هنا ؟
نجد : تدرين انتي اول وحده تناديني بعمتي من بنات اخوي
جت سمو : ومنصور اخوي يقول عمتي !!
نجد : انا قلت من بنات اخوي مب عيال اخوي
هتيف اختبصت وتوترت من سمعت اسمه
اجل لو تشوفه وش بيصير اما منصور يبي يسمع ردها بعد ما سمعت اسمه بس انصدم
هتيف وهي تعدل صوتها : بنات اشتقت لـ
سمو بسرعه وبغباء : لمنصور ولا لنا
" هنا منصور قلبه دق وفخاطره وانا بعد اشتقت "
هتيف وهي ترقع : لرياض يا حمار
" منصور تفاجأ من ردها وسكت يمكن مستحيه "
العنود : بنات عندي لكم مفاجأه
البنات ونجد : وشش ؟؟
العنود تضحك : مب وجيه مفاجأت انتم ، وراحت
حور جلست : الا جد متى ناوين تجون يعني ولا بتتزوجين انتي وعنيد هناك مثل فهد
هتيف وهي تضحك : بجيكم وانا معي ولدي
سمو وهي تكمل الطقطقه: بخطبه لبنتي من الحين
حور : الا مرت اخوي وينها
كلهم التفتو عليها يعني كملي
سحاب : ايه عنودتي ويين اختفت
هتيف : الحين العنود مرت اخوكم ؟؟
حور : اي انا مفكره اخطبها لخوي سلطلط
العنود توها داخله وسمعتها وطلعت مره ثانيه .
ضحكت هتيف : موافقيين تعالو اخذوها
حور : انا سألت عنودتي
هتيف : وانا اختها يا حلوه
حور : خلاص ما عاد نبي بنتكم
هتيف : تكفون تتعالو اخذوها
شوي ونط عليهم حمودي وهو يصيح ويلعب
سمو : حمودي يشبه لتس هتوف
حمودي : انتم مين
نجد : افا انا جدتك يا حلو
حمودي : انتي نجد ؟؟
نجد : يالبيه اموت انا على اسمي
وبحزن : هتوف الا جد متى تجون خلاص الشركه تعدلت اوضاعها من زمان
هتيف : مدري بس انشالله قريب
كملو سواليفهم وبعدين راحو وفضى المكان
وما بقى الا منصور اللي من اول وهو موجود
................................................

ريم والهنوف طلعو برى وشافوه جالس ويكلم …
الهنوف : يالخبله فرصتس
ريم وهي تعدل شكلها : طيب الحين رايحه
جت بتروح وهم يسمعون منصور يكلم
منصور : ياولد سلطان يقول انها بتتزوج
فارس : متأكد ولا سامع غلط
منصور : فارس ترى سلطان يحب العنود وهو قايل لي ذا الكلام وهتيف بتتزوج مع اختها
فارس : لو انها تحبك كان ما تزوجت غيرك
منصور : انا مخنوق تقدر تجيني
فارس : ودي بس استلامي الحين بيبدأ وانت تعوذ من بليس وعيش حياتك وتراك متعود على فرقاها
منصور : مقدر انساها يا فارس والله بموت اذا تزوجت احد غيري .
فارس : منصور انت انهبلت ! تبيني اجيك ؟؟
منصور : لا خلك في استلامك ويالله ما اطول عليك
فارس : مع السلامه استودعتك الله
منصور : مع السلامه
طبعاً كل هذا تحت مسامع ريم والهنوف اللي يدرون ان هتيف ما راح تتزوج بس غيرو الخطه وبيأكدون له انها بتتزوج قريب عشان ينساها
ريم وهي جايه وتسوي نفسها تكلم هتيف
ريم : هتيف هدي شوي ترى كلها كم غرض وتخلصينها وبعدين ما حددتو الملكه
وكملت : طيب انتي والعنود مع بعض زواجكم صح
اوك برسلك الاشياء اللي عجبتني سناب
يالله مع السلامه ، اكيد ، اكيد ، العفو يا عمري
سكرت ومشت للهنوف وهي تضحك
" عند منصور اللي شوي وهو يصيح بس تذكر ان ريم والهنوف وامل ما يكلمون هتيف وما يمونون عليها وتوهم مكلمينها يعني ما يمدي وبخاطره : الا سلطان قاله اكيد صح وهي اصلاً ما تحبني
طلع وراح للخيول وركب على الخيل وهو يمشي بسرعه جنونيه وما همه لانه منقهر من الموضوع

عند هتيف اللي من سمعت اسمه منهم وهي مختبصه ما تدري وش هالشعور اللي يجي عند اسمه ، قامت وراحت للمطبخ تسوي لها باستا
دخلت العنود عليها : ياعمري سمعتيها تقول بتخطبني لسلطلط وانا مدري ليه علقت على سلطلط وحبيته
هتيف وهي ترفع يدها : جعلكم تتزوجون قريب
العنود استحت : ياعمري ياهتوف وجعلك تاخذين اللي في بالي انشالله .
هتيف عقدت حواجبها : مين اللي في بالك
العنود : تبين الصراحه احسه لايق عليك مره واحس انك تحبينه
هتيف : طيب قولي مين عشان اقولك
العنود : منصور ولا تجادليني مبين بعيونك انك تحبينه وحتى تتوترين لا جاء طاري اسمه
هتيف بكت على طول والعنود نصدمت
العنود وهي تهدي فيها : يا خبله كان قلتي لي من زمان وانا اساساً كنت حاسه من زمان
هتيف ببكاء : مدري ليه احس اني اتوتر اذا سمعت اسمه مدري كيف لو اشوفه
العنود : ياعمري الرومانسيه عندك الف
هتيف : انتي كل شي عندك ضحك
العنود بضحكه : بناتك يامحمد ذابحهن الحب
هتيف : انقلعي الشرهه مو عليك
العنود بجديه : لاصدق انتي تحبينه
هتيف بتسرع : ايه
بعدين انتبهت وكملت بكاء والعنود جلست وهي ماسكه بطنها وتضحك ودخلت عليهم مها
مها : خير وش ذا الضحك وانتي ليه تبكين
العنود : لانها قاعده تقطع البصل وتبكي
مها : السالفه سامجه ما تحتاج لذا الضحك كله
هتيف وبصوت متعرج : مهوي تبين باستا ؟؟
مها : والله وصرتي تطبخين
هتيف وهي تمثل الزعل : تبين ولا لا
مها وهي تضحك : لا شكراً . وطلعت فوق لغرفتها


أنتهى البارت 🤗

كـيـان ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

“ البارت 3 “
" اليوم التالي "
" الساعه 9 الصباح "
غرفة البنات سمعو ازعاج برى وصياح فقامو مفجوعين وطلعو برى ولقو ام عبدالعزيز تبكي
ام عبدالعزيز : والله ان قلبي يا كلني من امس
ام سلمان : صلو على النبي وتعوذو من ابليس
نجد جت وهي مفجوعه : وش صاير عسى خير
ام سلمان : منصور طاح من الخيل والحين فالمستشفى ويمكن يدخل في غيبوبه
نجد بكت وراحت لغرفتها ودخلو البنات معها
سمو وهي ماتدري : نجد وش فيه
نجد قالت لها السالفه كلها
طبعاً دخلو في نوبة بكاء خاصة امه وخواته ونجد


عند محمد كان يتصل على خالد وما يرد عليه
فقرر اذا ما رد راح يروح لهم بنفسه


عند ريم اللي أنبها ضميرها .
طالعتها اختها بطرف عينها
الهنوف : لا تقولين بسببي ترى مالتس دخل
ريم : الا هو سمعني واكيد عصب وهي يحبها اصلاً
الهنوف : واذا ، انتي ما قلتي له روح موت
ريم : واذا سأل خواته بعدين وش اسوي
الهنوف : اجحديه وقولي انت سامع غلط
سكتت ريم وطلعت برى
................................................
" في مستشفى الـ "
منصور توه صاحي وهو يبي يتذكر وش صار ووصل عند زواج هتيف وانزلت منه دمعة قهر وخيانه ابداً ماتوقع هذا راح يصير وما حسب حساب انه راح يفقدها مره ثانيه بس من شاف اخوها فهد وزواجه صدق سالفة زواج خواته

……
برى عند جده فهد واعمامه وابوه واخوانه
طلع الدكتور وطمنهم انه صحى وفيه كسر في رجله
طبعاً جده وابوه سجدو سجدة شكر
عبدالعزيز : طيب ممكن نشوفه
الدكتور : ايه بس لا تزعجونه

دخلو عليه وسلمو عليه
الجد : الحمدلله على السلامه ياولدي
منصور وهو يطمنهم : غريبه ما طقيتني
الجد : اطلع من المستشفى وابشر
عبدالعزيز : تراه ما يقصر جدي
الجد : انت شكلك مشتاق لطقي
ابو عبدالعزيز : انت وش مركبك الخيل في ذا الليل
منصور رجع تذكر وبان على وجهه الضيق
ابو سلمان : منصور يوجعك شي
منصور تدارك وضعه : لا بس ابي اطلع
ابو سلطان : ابك انت حتى ما كملت 24 ساعه عشان تطلع الحين
سلمان : خلاص انا بجلس الحين عنده وانتم روحو
محمد : وانا معك بعد بجلس
عبدالعزيز : ايه صدق ترى الحريم هناك يبكون
ابو سلطان : انا بستأذن الحين والحمدلله على السلامه وانتبه مره ثانيه
منصور : الله يسلمك ، انشالله
طلع جده واعمامه وبقى ابوه وعيال عمه

" فالمزرعه "
رن جوال ام عبدالعزيز وردت بخوف
ام عبدالعزيز : الله يبشرك بالخير يالله ، مع السلامه
ام عبدالعزيز وهي تمسح دموعها : ابشركم بخير بس فيه كسر في رجله
كل اللي بالمزرعه انبسطو في الخبر وقررو اول ما يطلع من المستشفى يسوون له حفله

" في المستشفى "
منصور : انا بنجلط يا عيال تكفون طلعوني
سلطان : ابشر بعزك يا ولد عمي اطلعك الحين
سلمان : سلطان ترى رجله مكسوره يعني لو مافيه شي كان انا اول من بطلعه .
منصور : تبشر بالجنه يا السلط ومعليك من سلوم
محمد : بس عاد محد رايح الحين وترى بجيب لكم فطور وش تبون
منصور : انا مو مشتهي شي ما ابي
سلمان : لا بتاكل لنادي جدي وعماني يجلسون معك عشان تعرف تاكل
سلطان وهو يضحك : والله من النفسيه اللي بتجيك
دخل عبدالعزيز وابوه :
ابو عبدالعزيز : انا يابوك خلصنا الاجراءات وبتطلع الليل وبدون مجادل وانا بروح وبرجع الليل اخذك
عبدالعزيز : تطمن يابوي انا موجود
منصور بعد ما طلع ابوه : كيف طلعتوني بسرعه
عبدالعزيز : على مسؤليتنا وبعدين ترى الدكتور محذرني عليك يعني ترى كسرك مب عادي
منصور : يعني الساعه كم اطلع
عبدالعزيز : الساعه 9
منصور : ياليل انا كيف اصبر لليل
محمد : يالررجال وانا الحين ليه جالسين عندك
سلطان : اي والله ترى جايين عشان انونسك
سلمان بمزح : ما ملينا عينه
منصور : اقول بدون طرده انا ابي انام ولا تصحوني الا اذا جينا بنروح
محمد : حتى انا ابي انام بس بروح اجيب الفطور
منصور بضحكه : للحين ما نسيت الفطور
محمد : عيال انتم تبون ولا ما ابي اروح ع الفاضي
سلمان وسلطان وعبدالعزيز : لا مانبي
راح عبدالعزيز للمدير وطلب اسره ونامو كلهم في غرفة منصور الخاصه

عند خالد ( ابو سلطان ) شاف المكالمات من اخوه
واتصل عليه : هلا ابو فهد والله اني نسيتك ولهيت بمنصور
محمد : وش فيه منصور
خالد قاله السالفه كلها
محمد : الحمدلله على سلامته
خالد : الله يسلمك
محمد : كنت ناوي اجي اليوم بس انشغلت
خالد : ما يحتاج اليوم بيسون حفل وتعال انت
محمد : خلاص بجي الساعه 9 تمام
خالد : يالله انتظركم واسف مره ثانيه
محمد : لاعادي يالله مع السلامه

" فالمزرعه "
كل الحريم والبنات مشتطين في حفلة منصور
في سيارة ابو سلطان : ام سلطان ونجد وحور واثير وسحاب وسمو وافنان عشان يجيبون الحلويات
ويروحون للمول
اما باقي الحريم اللي تتصل وتطبخ معجنات
واللي توجهه الشغلات كيف الترتيب

عند جدهم فهد اللي جالس بحزن وكأنه حاس بولده مهما صار لازم يسامح ولده وهو ما قاطعه الا انه يحبه هو ولا الفلوس مو سبب والشركه زان وضعها اكثر من قبل حاول يفتح معه الموضوع قبل اسبوعين بس شاف ولده يصرف السالفه وفهمه بس هذا ولده الكبير اللي يحبه واللي يرتكي له فالظروف الصعبه بس من بعد ما شاف العايله كلها مجتمعه قرر يتصل بولده اللي ما شافه الا قبل 10 سنين هو صح سمع صوته اكثر من مره بس يبي يشوفه ويبي يسلم عليه وعلى احفاده
الجد : الو السلام عليكم
محمد وهو مشبه بالصوت : وعليكم السلام
صصصممممممممممممممتتت
محمد بهمس : انت ابوي
الجد بكاء : ايه ناسيني ولا فكرت تتصل فيني
امك الله يرحمها موصيتني فيكم اني ما اخليكم
وانت للحين تماطل فينا ولا ترد علينا
محمد قاطعه : يابوي الله يخليك لي انا ابد ما زعلت منك ولا حتى كنت ناوي اقطعك بس انت ادرى بالظروف اللي جتنا من اعداءنا
الجد : بس هذا ما يمنع انك تجي
محمد : قريب انشالله وانا جايكم
الجد : مدري عنك بس والله معك اسبوعين اذا ما جيت جيتك انا وسحبتك من هناك مثل القطو
محمد وهو يضحك : ابشر واتوقع اقل من اسبوع ...............الخ وكملو سوالفهم

" في بيت محمد "
ام فهد وهي تدخل غرفة بناتها : بسرعه قومو
العنود وهي تحاول تصحى : نعم يمه وش ورانا نصحى الحينن تونا بدريي
هتيف : يمه تكفين ترى مانمنا الا الساعه 8
ام فهد : وليهه ذا التأخيير وش عندكم مانمتم
العنود وهي تطالع في هتيف وتضحك: مازانت سوالفنا الا اليوم الصباح
هتيف وتطالعها بنص عين وتقوم : انا وش خلاني انام بغرفتك اصلاً
ام فهد وهي توقف هتيف : وقفي عندي موضوع
العنود : وش فيه يمه
ام فهد : تجهزو ترى الساعه 9 بنروح للمزرعه عند عمانكم ومسويين حفله وبنحضرها
العنود : الحفله لنا يعني
ام فهد : لا عشان سلامة منصور ولدعمكم
هتيف بخوف : ليه وش فيه
ام فهد : ركب الخيل في اخر الليل وما حوله احد ومدري كيف طاح بس انه طاح طيحةً قشرا
العنود : طيب الحين وش صار فيه
ام فهد : يقولون رجله مكسوره وهو الله يهداه قال ابي اطلع اليوم وانا كلمت ام عبدالعزيز سناب وطمنتني عليه ويالله الحين تجهزو عشان يمدينا نجيب هديه له وحلويات .
العنود : فيه ناس بيجون غير عماني
ام فهد : مدري بس تكشخو احتياط
هتيف : يالله انا بروح اتروش واتجهز
راحو يتجهزون كلهم للحفله

“ في غرفة هتيف”
جلست على الكرسي وهي تحط مناكير ومنشفتها عاى راسها وروبها عليها …… ودخلت عليها العنود
العنود : هتوف ابيك تسويين لي ميكب
هتيف : طيب بس خليني اخلص
العنود : وش فيك مكتمه ترى ما مات
هتيف بتسرع : توقعين يحبني مثل ما احبه
العنود : بلا حزن وخلينا نخلص بسرعه ، ماكملت الا
اتصل عليهم فهد : بنات ترى جبت اكل تعالو
هتيف : ياعمري يالاخ الحنون
فهد : اقول انزلي يالمصلحه يالله مع السلامه


" فالمزرعه "
البنات وصلو ونادو الخدمات ياخذون الاغراض ويزينون المكان وراحو لغرفهم عشان يتجهزون


" في المستشفى "
كلهم نايمين لهم 7 ساعات ومادرو عن احد
دخل عليهم ابو عبدالعزيز وهو يطق عليهم الباب وقامو منخرشين : قومو قامت قيامتكم
عبدالعزيز : الساعه كم يبه
ابو عبدالعزيز وهو يطقهم : الليل امسى الساعه 4
وانتم وراكم حفل
منصور وهو يتألم من رجله : لازم اليومم
ابو عبدالعزيز خاف : انادي الدكتور
منصور : لا لا ما فيني شي يلا خلنا نروح
ابو عبدالعزيز لف على سلطان ومحمد اللي مادرو عنه نايمين وخذا سبحته وطقهم فيها ……………
منصور وسلمان وعبدالعزيز ضحكو وقامو يساعدون منصور عشان يصلي وهم راحو يصلون بعد

بعد نص ساعه تحركو من المستشفى وراحو المزرعه واستقبلوه هناك وسلمو عليه
ام عبدالعزيز ببكاء وضمته : حمدلله على سلامتك ياقلبي ما تشوف شر
منصور بضحكه : دام فيها قلبي ترى بطيح كل يوم
عبدالعزيز : لا حول انت ما تخلي احدن يمدحك
محمد وهو يطالع المزرعه وهي مزينه بالانوار والورد وطاوله مليانه حلويات : يا خسارة ذا الشغل اللي حاطينه عشانك
ام سلمان : يا ويلي كليتوه عشان كلمه
محمد بصوت واطي لعبدالعزيز : هذا وش تبي
عبدالعزيز بنفس الصوت : تدور المشاكل بسم الله عليها
ام سلطان : الحمدلله على السلامه ياوليدي
منصور : الله يسلمك
جت سمو : ياعمري وش مطلعك تالي الليول
منصور : انت تمدحيني ولا تهاوشيني
سمو ضحكت : ياختك ترى روحك امانه عندنا وبلاش ذا الحركات اللي مالها داعي
حور بصدمه : امانه عندك انتي ؟؟
سمو : يعني لعايلتنا انتي وش دخلك
سحاب جت وهي شوي وتبكي : الحمدلله على السلامه في الحصان ولافيك
منصور وهو توه ينتبه : الله يسلمك بس الحصان وش صار فيهه
افنان : لا مو من جدك تفكر فالحصان
محمد : لا مافيه شي بس اتوقع فيه خدوش وكسور
منصور براحه : اشوى الحمدلله انه ما مات
جت نجد اخر شي وهي تبكي وتسلم عليه وهو جالس : الحمدلله على السلامه ياحبيب عمتك
العيال والبنات بصوت عالي يصفرونن
محمد باستهبال : يعني لازم اني اطيح
سلطان : لا نستنا ولا كأننا عيال اخوها
سلمان : اجل انت حبيب عمتك
منصور : ايه وش عندك وانا ترى اناديها عمتي واحترمها اما انتم اعوذو بالله
نجد : بكل صراحه ما يناديني عمتي من عيال اخوي الا منصور واما انتم الاحترام متبري منكم
سمو وهي تبي تعرف اذا يحب هتيف : الا فيه
كلهم التفتو لها بمعنى كملي ……………...........…
سمو : نسيتي هتوف كل يوم تنادك عمتو
نجد وهي ناسيه : ايه صح هتوفه تناديني عمتي
محمد : انا متأكد انتس تحبيني
منصور من ذكرو اسمها وهو وجهها متغير وبسرعه قال : عيال ودوني خلوني اغير ملابسي واتروش
خذوه ودوه لغرفته .
وهنا تأكدت سمو من حب اخوها لهتيف

اما سلطان يحاول ياخذ اخبار العنود واصلا ما طروها عنده وهذا الشي اللي يقهره


عند خالد ( ابو سلطان ) : الو يلا برسلك الوكيشن
محمد : طيب بس بنجي الساعه 9
خالد : لا يا رجال تعال الساعه 8
محمد : عزمتو احد
خالد : لا بس اخوياء ابوي فالشغل
محمد : طيب عزمو الحريم
خالد : لا انا قايل لام سلطان تقول لهم لا
محمد : يالله انا ما اطول عليك مع السلامه
خالد : مع السلامه


" الساعه 8 في بيت ابو فهد "
ام فهد ومها وهتيف والعنود جالسين بالصاله وجاهزين وينتظرون ابوفهد وفهد
جاء فهد : لا لا امي الليله بتغطي عليكم
هتيف : الا بتغطي علينا وعلى حريم عماني
ام فهد استحت : الله يقطع بليسكم بس
جاء ابو فهد : وهم صادقيين يا ام فهد
فهد وهو يضحك : لا كذا ما نقدر
وجاء حمودي يركض بينهم : بابا يلا نروح
فهد شال ولده : يلا مشينا
ابوفهد : خذيتو ملابسي وملابسكم ترى يمكن نمسي
ام فهد : ايه حسبنا حساب الليله بس
ابو فهد : يالله مشينا وقفلو الباب معكم

سيارة ابو فهد : ام فهد وحمودي والعنود
سيارة فهد : مها وهتيف عشان ياخذون الحلويات ويشتري فهد هديه عنه وعن ابوه
……………...........….……………


" في المزرعه "
كانو مشغلين السماعه ويرقصون باستهبال ومنصور جالس على كرسيه ويحاول يبتسم ويخفي حزنه
سلطان : منصور وش فيك ؟؟
منصور : لا بس راسي مصدع
سلطان : انت ليه ما تعترف لي الحين
منصور : وش اعترف فيه
سلطان : انك تحب هتيف ولا تنكر ترى واضح
منصور بحزن : طيب انت عرفت وش الفايده
سلطان بتفكير : الفايده كلنا بنتزوج خوات
منصور بغباء : كيف بتتزوجها وهي متزوجه
سلطان بدون تفكير : كيف متزوجه
منصور : انت ما كنت تقول انها بتتزوج مع اختها وماكمل كلامه و محمد جاء وقطع السالفه
محمد : عيال ابوي يقول عندي مفاجأه
منصور وسلطان : وش المفاجأه
عبدالعزيز على طول تذكر لانه سمع بالغلط ويتكلم مع عمه محمد فالجوال
وقام على طول : وينه عمي
محمد : وش ذا الفضول اصلاً ابوي يقول تعالو عند الجلسه اللي عند البوابه الكبيره عشان تشوفونها
راح سلطان ، ومحمد دف منصور
منصور : عطني العكازات
محمد : بدري عليك هالعكازات
منصور : محمد انت تدري اني ماراح اسمع كلامك فـ اختصر علي شووي وعطني
محمد وهو يمثل الزعل : يعني انا لاجيت انصحك ما تاخذ نصايحي ولو انه سلوم ولا عزيزان كان غير
منصور ضحك : موب لايق عليك الزعل وانا اخوك
محمد بضحكه : يعني اسكت
منصور وهو يكمل الطقطقه : يكون افضل
محمد فكه وحذف العكازات بعيد : يلا الله معك
منصوربضحكه وبألم : يا حمود تكفى انا اسف
محمد : عشان تعرف قيمتي
منصور صمممتتتت
محمد : اشوفك ساكت غريبه ماتكلمت
منصور بمزح : ودني عند العيال وارد عليك
محمد : اعرفك يالخاين بتجلس تسبني


وصل ابو فهد وام فهد والعنود وحمودي وجاهم وسلمو على خالد ، خالد : يا مرحبا يابو فهد
محمد : تبقى يا مرحب
خالد : وين الباقي ؟؟
محمد : راحو يجيبون لهم اغراض وبيجون
خالد : ننتظرهم ولا ندخل
محمد : لا يارجال خلنا ندخل وشوي يجون
خالد : ماشاء الله عليك وش ذا الراحه اللي عندك وبضحكه : انا مالي دخل بس توترت ؟؟
محمد بضحكه : ابد تصالحنا انت مادريت
خالد بصدمه : يا النذل شايفني خايف وما قلت لي
محمد : العذر والسموحه بس انت الله يهداك ما رديت علي اليوم ويوم رديت قلت سالفة منصور
خالد : خلاص مسموح ويلا تعالو ندخل



" فالجلسة اللي عند البوابه الكبيره حقت المزعه "
كانو جالسين ينتظرون مفاجأة خالد " ابو سلطان "
متوسطهم بكرسيه منصور ويمينه الحريم وبنات عمه ويساره جده وابوه وعمه وعيال عمه
دخل مع الباب خالد : يالربع جاهزين
الجد : تراني جيتك يا خالد وبعلمك ان كانا جاهزين
خالد بضحكه : يابوي لا تخرب هيبتي قدام العيال
سلطان : معليش يابوي هذا ترى ابوك ولازم تحترمه
خالد : والله ان جيتك علمتك الاحترام
منصور بضحكه : كلكم بتجون بعض
خالد وهو يسفهم : يالله يالمفاجأه ادخلو
البنات والعيال بضحك : تعالي يالمفاجأه

انتهى البارت توقعاتكم !!

غارقة بين ثنايا خواطري ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الرواية حلوة
الشي لي ماحبيته انك كشفتي الازواج اللي يحبون بعض بدري
و الشخصيات كثيييييييييييييرة وصعب نحفظهم
تسلمي

كـيـان ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها غارقة بين ثنايا خواطري اقتباس :
الرواية حلوة
الشي لي ماحبيته انك كشفتي الازواج اللي يحبون بعض بدري
و الشخصيات كثيييييييييييييرة وصعب نحفظهم
تسلمي
رايك يهمني وبذات هالشي انا متعمده فيه
والشخصيات بالعكس احسهم مره قليل
وحتى اني مقسمه البنات يعني المتخرجات
واللي اخر سنه لهم وبنات الثانوي يعني احس بتعرفينهم بسرعه ♥♥
شكراً على المشاركه

كـيـان ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

خالد وهو يسفهم : يالله يالمفاجأه ادخلو
البنات والعيال بضحك : تعالي يالمفاجأه

دخل ابو فهد وام فهد شايله حمودي والعنود الي من اول مادخلت حطت عينها على سلطان
صاحو البنات والعيال والحريم وبكاء الجد
صدق كانو مشتاقين لعايلة محمد
البنات طاحو على العنود يسلمون عليها
وام فهد راحت تسلم على عمها وبعدين راحت للحريم والبنات ومحمد على طول راح لابوه وهو يبكي معه ويطلب رضاه مره ثانيه
اما منصور كان يدور بعيونه يبي هتيف اللي ما كانت موجوده وهنا الوضع ضبط لريم اللي بتكمل خطتها طبعاً جت ورى كرسي منصور وكأنها ماتدري يعني جايه مع الزحمه والفوضى اللي صارت اول ما دخلو ريم : الهنوف تدرين هتيف مع خطيبها
الهنوف فهمت عليها وبصوت عالي : طيب بتجي
ريم : ايه تقول شوي واجي وترى فهد وزوجته بعد مع بعض وبيجون شوي
الهنوف : طيب العنود ليه ما راحت مع خطيبها
ريم : مدري شكلهم متزاعلين
وسكتو لان محمد جاء وراحو يجلسون في مكانهم
هنا منصور حس بدوخه وقعد يرجف وبغضب :
محمد لاهنت تعال اخذني للمجلس على طول بعد ما اسلم عليهم لاني تعبان شوي
محمد استغرب بس : طيب تبي المستشفى
منصور : لا ما يحتاج بس سلطان وين
محمد : سلطلط ما يشوف الا العنود
منصور بعصبيه : خله يشيل عيونه منها وناده لي
محمد بصدمه : ليه انت تحبها وتبيها
منصور وهو يرقع : لا بس لا يفضحنا عند عمي
محمد ارتاح : طيب بناديه
شوي وجاء سلطان اللي يضحك ومستانس
منصور : انت خير ما غير تطالع في البنت
سلطان بمزح : ليه ضاع من حلالك شي
منصور : لا تصير غبي وفكنا من الحركات البايخه
سلطان : منصور وش بلاك انت
منصور : انت ماراح تفهم على طول
سلطان : فهمني عشان افهم
منصور : لا تطالع في العنود وشيلها من عقلك
سلطان : ليه انت تدري اني احبها
منصور : لو درى عمي بسواتك كان ذبحك
سلطان جاء بيتكلم بس جاء ابوفهد وسلم على منصور بحراره
محمد : الحمدلله على السلامه يا منصور
منصور : الله يسلمك يا عم
محمد : عساك مرتاح ياولدي
منصور : الحمدلله احس اني بخير
محمد : بس وجهك ما يبشر بالخير
منصور ابتسم : لا تطمن الحين بروح ارتاح
جت العنود وامها عشان يتحمدون لمنصور بالسلامه ، ام فهد : الحمدلله على السلامه ياولدي
العنود بحياء : الحمدلله على السلامه
منصور مارفع راسه : الله يسلمكم
ام فهد بخوف : ثانيه مره لا تركب وانت الحالك
منصور بمزح : ابشري اي اوامر ثانيه
ام فهد وهي تضحك : اجل بنروح وانت انتبه على نفسك
راحو ومنصور على طول نادى محمد يوديه المجلس وماله خلق يقابل احد بس عشان جده ولان الحفله له فـ راح يجلس فالمجلس

……………...........….…………………………...........
" في مجلس الحريم "
كانو جالسين مع العنود والحريم بالصاله يسولفون
العنود وهي تكلم هتيف : اصلاً فوتي اجمل لحظه
هتيف : وجع انتم دخلتو من دوني
العنود : ايه دخلنا وانتم ترى طولتو
هتيف : طيب بس كان فيه زحمه بالمحلات
العنود : اقول لا يكثر وتعالو
هتيف : طيب الحين بنوصل اساساً وخلي وحده من البنات تجي عند الباب تدلني على الطريق
العنود بدلع : انا راح اجي عشان اسوي سبرايزز
هتيف بقرف : يالله مع السلامه


بعد دقايق وصولو فهد ومها وهتيف وضاعو وما عرفو من وين راح يدخلون وجلسو يتصلون عليها

العنود نزلت وناويه تجيبهم والبست فروة نجد
وتوها نازله مع الدرج " قدام الجلسه " التوت رجلها وكانت بتطيح لو ما ……………………


" في مجلس الرجال "
الجد فرحان بتجمع عياله وحمودي معطيهم جو ثاني اما العيال اللي اكتئبو من منصور المحزن
رن جوال ابو عبدالعزيز ورد وقالوله وصل العشاء :
ابو عبدالعزيز وهو يلف على سلطان : روح جيب العشاء بسرعه تراه جهز .
سلطان وقف : ابشر ،،، وراح برى
.................................................. ........
بعد دقايق :
دخل في هاللحظه عليهم فهد : السلام عليكم
العيال صاحو وجو يركضون يسلمون عليه
بعد ما سلم عليهم راح لجده اللي طقه بالعصا
الجد : ولدك كبرك وتوك جايني ذلحيين
فهد ضحك : انت خابر بالظروف وانا بنفسي اتصلت عليكم تحضرون زواجي والعيال كانو عندهم اختبارات
ابوسلطان: اول مره اشوف واحد زواجه فالاختبارات
محمد بهبال : فديت انا اللي يطقطقون
ابو سلطان وهو يكمل الطقطقه : الجايات اكثر
منصور بضحكه : فاهم الطقطقه غلط
الجد : خلاص تراني بمسكم بالعصي ذلحيين
وبكره ترى عشاكم عندي جميعاً
محمد : ما يحتاج ذا الكلافه
الجد : بدون نقاش وبكره ترى عشاكم جاهز
………………………................
عند سلطان كان بيطلع وسمع صوت ورى الجلسه
شوي وط.....الخ

غارقة بين ثنايا خواطري ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بالتوفيق لك
احاول احفظ الابطال ههه

Fay .. ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

هلللو❤❤
حبيت الرواية استمري عزيزتيي لا تتاخرين علينا❤❤

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1