غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > قصص - قصيرة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 11-03-2020, 04:57 PM
صورة Boshra fares الرمزية
Boshra fares Boshra fares متصل الآن
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
Post ترهات اليقظة


أيقظها من نومها من غفوتها والتي كانت أشبه ما يكون بغيبوبة
امتدت وامتدت حتى كادت لا تنتهي
أصوات غريبة لم تسمعها من قبل
توسعت عيناها و توقف بؤبؤ عينيها عن الحركة
مما رأت فقد رأت غرابين و خفافيش تحيط
بها من كل مكان
هذه المرة الأولى التي ترى فيها هذه المخلوقات
في الواقع لولا التلفاز لما عرفتها حتى
بدأت تقترب منها وتقترب
حتى كادت أن تلامسها
دب الرعب في قلبها
ولم تشعر بنفسها
إلا وقد أطلقت
قدميها لعنان الريح
و كلما نظرت خلفها
رأتها گأنها تسابقها
و قد صمّت أصوات
الغرابين ونعيقها أذنيها
عن أي شيء آخر
طال معها الطريق
ولا نهاية له
و گأنها أصبحت
تدور في حلقة مغلقة
و قد سيطر الظلام
على ما حولها
وما هي الا لحظات
الا وقد هاجمتها تلك
المخلوقات
فصرخت وصرخت
حتى بح صوتها
وقد أدركت أنها ميتة لا محال
و فجأة وسط هذا الظلام الحالك
خرج نور كاد يعمي عيناها
لشدة رونقه
وبعد ان اتضحت الصورة لها
ما كان هذا النور
إلا فارسها المغوار
الذي طاردها
في منامها و صحوتها
غيبوبتها و يقظتها
فارسها
الذي كان محور
أفكارها طيلة الشهور
الماضية
و قد أدركت انه
أتى لنجدتها
من مأزقها
فتسارعت دقات قلبها
ما ان بدأ بالاقتراب
و تساقطت حبات العرق
عن جبينها
ولم تلاحظ حتى
ابتعاد تلك المخلوقات
عنها



وفجأة أيقظها صوت
المعلمة و سؤالها المتعلق بالحصة الدراسية
عن ما كانت فيه
وقد أدركت أن كل
هذا ما كان
إلا ترهات اليقظة

الرد باقتباس
إضافة رد

ترهات اليقظة

الوسوم
قصة بقلمي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أحلام اليقظة عمر عيسى محمد أحمد خواطر - نثر - عذب الكلام 2 05-11-2018 12:32 PM

الساعة الآن +3: 10:10 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1